لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-07-12, 03:12 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

©الـــجــــــــــ الثاني ـــــــــــــزء©




يــوم الثلاثــاء:
12 شــــوال...


الساعــــــــــه 6.30 الصباح..


صحى أبو مشعل من بدري عشان يآخذ بنته أحلام للجامعـــــه وهذا أول يوم تداوم فيه وجلس بالدوانيه ينتظرها..

طلعت وتين للحوش وحطت شنطتها عالدرج وعباتها فوقها وجلست وهي ماسكه كوب الشاي بيد وجوالها بيدها الثانيه..

"أبو مشعل وهو طالع من الدوانيه": صباح الخير..

"وقفت وتين وهي مبتسمه": صباح النور كيف حالك عمي..

أبو مشعل: بخير.. أحلام وينهـــــا تأخرت على الجامعه راح الوقت وحنا للحين ما طلعنا من البيت..

وتين: تبدل ملابسها ثواني وتجهز ياعمي..

"أبو مشعل عقد حواجبه وهو يناظر وتين بتفحص وناقد على شكلها..
كانت وتين مجعـــده شعرها اللي واصل لكتوفها ولونها أسود لايق مع بياض بشرتها.. وحاطه مكياج هآدي "ماسكرا وبلاشر و روج زهري"
ولابسه تنوره سوداء ميدي وبلوزه لونها أبيض مقلم بزهري وأكمامها قصيره مره يعني تحت كتوفها بشوي"..

"وتين أنتبهت لنظراته وبسرعه دخلت تهرول لغرفتها.. فتحت الباب بقوه وهي متضايقه": عمي يبيك برااااااااااا..

"أحلام وهي تظفر شعرها": دقيقه بس أزين شعري..

"بلمــت وتين تناظر بشكـــــل أحلام.. كانت لابسه تنوره سوداء وبلوزه سوداء ومظفره شعرها ومو حاطه مكياج أبدآ..
يمكن لأنه أول يوم تداوم فيه للجامعه وماتعرف النظام عدل بس من نظرات الأنتقاد من عمها سعد أكدت لوتين إن هذا النظام عند العم نفسه سواء بجامعه أو غيره..
المكياج ممنوع واللباس ألوان وأشكال محدده و الشعر مايتغير لونه وطوله...!!!


وتين: أفطرتــي؟

"أحلام وهي تلبس عباتها وتلف الطرحه على رأسها": لأ ما أشتهي تو جابت لي الخدامه توست وحليب بس ماأكلت..

وتين: مايصير لازم تآكلين شي قبل ما تداومين لأن يومك الدراسي بيصير ثقيل وراح تتعبين..

أحلام: راح أفطر بالجامعه..

وتين: براحتـــك..

"سكرت وتين الباب وراحت للحوش لقت مشعل لابس ثوب أبيض وشماغ وواقف مع عمها..
شافت مقفاه ورجعت للغرفه وهي تتأفف لقت أحلام قبالها": أحلام جيبي لي شنطتي وعباتي برا لأن الباص ينتظرني وأخوك واقف بالحوش ..


"طلعت أحلام وهي تسلم عليهم..ألتفت مشعل وهو يقول": فيه باص ينتظر عند الباب هرنه مزعج..

أحلام: هذا باص وتين بتطلع ألحين..

"أنحنت وأخذت عباة وتين وشنطتها .. لبستها وتين داخل وغطت وجهها بالطرحه وطلعت من قدامهم.. طلعوا وراها عمها ومشعل وأحلام وركبوا السياره"..


"مشعل وهو يشغل السياره ويتكلم بإستهزاء": غريبه ما لبست عباتها اللي عالكــتف مو هي متعوده تطلع فيها..؟؟؟

أحلام:بالكليات ممنوع العباة اللي عالكتف..

مشعل: ممنــوع!!!! يعني مافيه شي أسمه حلال وحــرام.. أشوف طول ماإحنا عندهم بالأجازه رايحه جايه بالكتف لا حيا ولامستحا وأخوانها ولا واحد فتح فمه وردها ما عندهم غيره على محارمــهم؟؟..

"أحلام أنزعجت من كلامه اللي بدون مناسبه": ما أدري عنها..

"أبو مشعل وهو يفتح زجاج السياره": أترك البنت لا تتدخل بحياتها ماهي وحده من خواتك عشان تتكلم عنها..

"مشعل وهو يحرك السياره": مو هذي المشكله أن أختي بتجلس عندها بعدين تتأثر بحركاتها وتصير تقلدها..

أبو مشعل: أختك فهيمه وما تسوي سواتها.. هذي بنت مدللــه ببيت أهلها وماحد يمنعها من شــي لاأبوها ولا أخوانها .. وأختك ما تغربت عننا وجت للرياض إلا عشان تدرس وتجتهد وتآخذ الشهاده مو عشان تسوي مثل بنت عمها..

مشعل: ليتها جايبه نسبه واطيــه ودارسه هناك أزين لها بـلا هالنسبه العاليه اللي ذبحتنا فيها وخلتنا نشد رحال ونتعنى عشان حضرتها تحقق طموحها..

"أبو مشعل وهو عاقد حواجبه": وبعدين معك؟؟ من سجلت أختك بالجامعه وأنت تعيد وتزيد بالسالفه خلااااااص..

"مشعل وهو يضرب عالدركسون بخفه": متى نرجع للقريات ترا أجازتي ثلاث أيام بس ما أقدر أطول أكثر..

أبو مشعل: بس نتطمن على أختك نرجع إن شاءالله.. أبي اسجلها بباص الجامعه عشان تروح وترجع معه وأعرف كم تحتاج مصروف بالشهر و أشوف وضعها ببيت عمك مع أني عارف إنهم مايقصرون بس مايصير نخلي أختك لحالها..

مشعل: يومين تكفي والخميس نمشي بإذن الله..

"أبو مشعل وهو يمسح على لحيته":على خير..

"ألتفت على أحلام وهو يقول" ياحــــلااااااام.. جبتي ورقة المستشفى تعطينها مدرساتك عشان الأيام اللي ماداومتيها..؟؟

أحلام: أيوه يبه جبته معي..

"مشعل وهو يناظر أخته من المرايه لأنها جالسه وراه": يازييييييينـك لو ناسيته تكون جيتنا للرياض عالفاضـــي وأصلآ هالعذر ما طلعناه إلا بواسطــات
يعني فتحي مخك عدل وأنتبهي لأغراضك عدل تراك جايه تدرسين مانتي جايه للوناسه وسعة الصدر..

"أحلام قفلت معها من كلامه وأنغثت من أسلوبه مع أنها متعوده عليه.. نطقت وهي تصر على أسنانها وتحاول تضبط اعصابها": إن شاءاللـه..

"أبو مشعل وهو يمد لها جواله": طيب يابنيتي خلي التلفون معك عشان أكلمك وأتطمن عليك_ وانشاالله راح أشتري لك جهاز ورقم اليوم..



× مشعل 26سنــه..أكبر عيال العم سعد ويصغره 4 اولاد و 3 بنات .. رجل شمالـــــي الشخصيه .. أنسان عملــي وكل شيء في حياته يسيره العقل ويسيطر عليه..
وهو عطــوف ورقيــق وحنون وحســاس..
رغم أن الجميع يعتقد أنه قاسي وجلمود و شديد باصدار الأوامر والتنفيذ ..
نوعا ما يبين قدام الناس بأنه متحكم في حياة من يهمه (أهله وأقرباءه)
وصورته صورة"المتحكم والمسيطر" بس هوما يحس بكذا ابد وظاهره عكس الباطن.. ×



######################




"وتين وهي تتمشى مع صفاء وهديل بالكليه"...


_: مــت خوف من نظراته حسسني إني وحده خفيفه مع إني وربي ماكنت قاصده اللي صار وأصلا هو بطبيعته مطنش وما يركز وقبل كذا مايفكر غلط لأني أخته ويعرفني بس مدري ليش تصرف كذا..

صفاء: اللي صار شي عادي بس هو حط أحتمالات وفروض كثيره لدرجه إنه عصب لما شافك وخلاه يفكر غلط..

"هديل بقهر": أبي أفهم ليييييييييه يعصب واللي بالمطبخ مو غريب واحد منكم وفيكم ** ولد جيرانكم من سنييييييين ومتعود عليكم ** إذا أنتي ما صرتي تتغطين عنه ألا بآخر سنه متوسطه وحافظ وجهك زين ..
جت على وقفتك ورا الثلاجه ؟

"وتين وهي تتحلطم": ويصرخ علي بصوت عاااااااااالي وعمر مابعد طلع من الباب فشلــــــني أكيد عمر عرف أنه أنا الموجوده أجل يصرخ على أمي مثلآ؟؟؟؟
وإلا عمـــي ونظراته لي الصبح نااااااقد علي كل هذا لأني رايحه للكليه وأنا كاشخه أجل اروح ووجهي باهت وشعري مسرح كأني بمدرسه؟؟؟
وإلا ولد عمي المغروووووووور لما طلعت من قدامه يخزني بقوه مايشيل عيونه .. سبحان اللـه عكس أخواني الخجولين دايم يغضون البصر أما هو لأ.. عمى بعيييييينه ..


"صفاء وهي تحط يدها ورا ظهر وتين": ياعمري كسرتي خاطري مافيه احد يدافع عنك ** زمــاااااان كان عمر يهاوش صالح إذا رفع صوته عليك ويدافع عنك
أما ألحين آآآآآآآه ياحسرته العين بصيره واليد قصيره أنتي قدامه ولا قادر يوصـــلك..

"عضت شفايفها وتين وتوردت خدودها وهي تلتفت على صفاء": صوفي لأأأأأ ترا ما أتحمل طاريه؟؟

"صرخت صفاء وهي تأشر عليها": تحبينتــه صح؟؟ تحبيــنـــه أعترفــــي .. أعترفــــي....

"خافت وتين من المواجهه ومن قول الحقيقه": والله أغليييييييييييه صدقيني.. انتي تقولين كذا وما كأنك تعرفيني؟

صفاء: اللي أعرفه أن إذا طرينــــآه خقيتي وحمر وجهك ومع ذلك تكابرين .. أبي أفهم ليـــــه؟؟؟

"هديل بأستهبال": يمكن خافت من ولد عمها هههههههههههههههههه..

"دزتها وتين وهي تتأفف": اوووووف ياشينك انتي وياها أقول غيروا الموضوع أصرف وإلا تراي بترككم..

"صفاء وهي تغمز لوتين": أمنيتك هو.. صح..؟؟

هديل: مسويه كاشفتها يعني ..

صفاء: كاشفتها بقوه هههههههههههههههههههههههه..

"تنهدت وتين تنهيده حــــــآره وهي تصد عنهم و تجلس على الكرسي وتفكــــر.........."..




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



××.. لو سألـنــا أي شخـــص ..

(وش تتمنــــى بحيــــاتــــك.....؟؟؟) ..

الأمانــــي تتفاوت مابين المستحيــــل و اللامستحيــــل ..
ومابين توقعات يتحقــــق أو مايتحقــــق..
ومابين الماديــــات والمعنويــــات..

ولو سألـنـــاهـ ..
وش تتمنــــى بعد فــــراق غالــــي غيبه المــــوت.....؟؟؟

يسكــــت..

وتتبــــــــدل ملامحه للحــــزن..
ويفــــكــــر...

ويطول التفــــكير..

ثم ينطــــق بثقــــل ..

ويقــــول:-

.. لأ .. أنا أتمنى أمنيــــه وحده بــــس..

..[( أتمنــــى مــــا أفقــــد غالــــــــي بحياتــــي )]....××





$$$$$$$$




ـ: لوووووو سمحتـــي......!!!!

"ألتفتت الطالبه على أحلام وهي تناظرها فوق تحت وترد بدون نفس": خيـــر..

"أحلام وهي تحط شنطتها على كتفها وتتكلم بإرتباك": قالوا لي البنات أنك أنتي دايم تكتبين المحاضرات مع الدكتــور
ووووو أنا طالبه مستجده واليوم اول يوم أداوم فيه بالجامعه ووووأبي آخذ دفتر محاضراتك أنقل منه وأرجعه لك أوووووو ....
"سكتت أحلام وما كملت كلامها لما شافت البنت رافعه حاجبها بإستهــــزاء"..

ـ: وما قالوا لك البنات أني ما أكــد على عمياااااااااااان؟؟؟ أداوم وأكتب وبالأخيييييير تجين تتطلبينه بالراحه؟؟؟

"أحلام وهي تبلع ريقها": عفوآ بس أنا مو من أهل الرياض وأمس أأأأ.....

ـ: وخير ياطيــر أنشاءالله من المريخ هذا شي راجع لك.. روحي دوري على غيري أنا ماعندي شي...


"مشت الطالبه وهي رافعه راسها بغرور وأحلام تناظرها بشفقه": صادقــه ماعندك شيـــئ ** لامبــادئ ولاقيــم هذا وانتي من مجتمع أسلامي ما عندك طريقه تعاملين فيها مع غيــرك...



"مرت بنت من جنب أحلام وصدمتها بدون قصــد.. تمايلت أحلام وهي تلف على البنت وتعتذر لها": أنـــا آسفـه..

"ضحكت البنت وهي تمسك أحلام من يدينها وتعدلها وقفتها": ههههههههههه ياعمري أنا اللي أسفــه صدمت فيك بس شفت وساخه بالأرض وكنت ببعد عنها عشان ما تتوسخ جزمتي..

أحلام: حصل خير..

ـ: باين عليك طالبه مستجده .. أقصد طالبه جديده؟؟

أحلام: أيوه..

ـ: من لبسك النظامي والمرتب ميزتك ودايم الطالبات المستجدات تكون كذا هيأتهم بس بعد ماتمر شهور يتغير حالهم..

"أحلام ماكانت تبي تآخذ وتعطي مع البنت خافت تكون مثل اللي قبل شوي وتحصل تهزيئه جديده مع أن البنت هذي عفويه ومبتسمه لها": صح..

ـ: شي حلو وجميل ياليت كل البنات يصيرون زيك أقل شي يكون لبسهم ساتر مافيه فتحات وكسرات تظهر الخافي..

"أحلام ماعرفت وش ترد عليها لأنها بتنهي الكلام وتمشي تدور على الكافتيريا": الله يهديهم..

ـ: حتى موظفات الأمن من جنبهــــا عليهم تسيب واهمال مو طبيعي.. عفــوآ خذتنا السوالف ونسيت أعرفك بأسمي.. معك نهلـــه أدرس كلية التربيه قسم تربيه خاصــه مستوى خامس..

"أحلام بتردد": أنا .....أأأ أحلام أدرس أدارة أعمـــال..

نهله: أنتي مو من أهل الرياض صح؟

"أحلام بشــك": ليه مكتوب على جبهتــي أني مو من الرياض؟

"ضحكت نهله بعفويه": ههههههههه مجرد تخمين وأحســاس يمكن يصدق ويمكن لأ بس لا تزعلين مني صدقينــي ما أقصد أضايقك..

أحلام: بالعكس عادي .... أنا من القريــات..

نهله: ياهلا واللـه بأهل الشمال نورت الرياض..

"أحلام أعجبها أسلوب نهله وأستغربت التناقض بينها وبين اللي قبل شوي بس ظل فيها خوف وشك وتردد من ان تكون في بنات بالأحترام والــذوق اللي بنهله": منوره بأهلها..

نهله: لك معارف أوقرايب أو صديقات هنا بالجامعه؟

أحلام: ماعرفت غيرك لأن هذا أول يوم داوم لي..

"نهله بأهتمام": طيب تحبين أساعدك بشي يعني أجيب لك جدولك وأدورلك على قاعاتك وأشتري لك ملازم أو أسأل لك عن أسماء الكتب المطلوبه وأعلمك النظام كيف بالجامعه...

"دار رأسها أحلام من كلام نهله وحست أنها ضايعه بجد وكل اللي قالته نهله صعب تسويه بدون مساعدة أحد بس خافت تثقل عليها او تعطلها عن محاظراتها ..
جاوبت بحيره": مشكوره نهله جزاك اللـه خير مابي أتعبك معي..

"نهله وهي تحط يدها على كتف أحلام": لا تعب ولاشئ هذا واجبي وأقل أنتي محتاجه اوقف معك .. وصدقيني أنا مثل وضعك لما دخلت الجامعه كنت ضااااااايعه وما أعرف شي لما تعرفت على بنات وساعدوني وما أنسى معروفهم معي..

أحلام: بس وقتك .. ومحاضراتك...

نهله: محاضره وحده وأنتهت وأنا جالسه أتمشى أسلي نفسي لأني أطلع مع الباص الحكومي الساعه وحده يعني مطووووووووله..



$$$$$$$$$$$$$$$$



وفـي باص البـنـــــات...


(تـــدري بحلاهـــا وتسألني/ أنــــا حلــــوه..؟؟؟
هــذا اللي ذابحنـــــي بها كثرة تــــواضعهــا **
احلــى من الألــحـــان** والشعـــر والغنـــوه**
الزيـــن أخـوهــــا ويمكنـه مراضعهــــا..

حتى الــقــمر يستحــــي لما يطالعهــــــا **
من غيــــرها العمـــر والعالم ولا يســـوى...........)



"كانوا الثلاث بنات اللي جالسين بالأخير يتمايلون منطربين على صوت عبدالمجيد عبداللـه والباقي يتأفف ويتذمر من صوت الأغانــي"...

رائده: أستحوا على دمكم وأحترموا الموجودين بالباص وقفلوا الأغاني...

"ضحكت تغريد بأستخفاف": هآآ هآآ مو عاجبك ** سدي أذانك..

رائده: مو عاجبني وراح تطفينه غصب عنك فاهمه..

تغريد: ياماما أهلي ماغصبوني على شي عشان تجين إنتي وتعطيني أوامر وغصب بعد؟ أقوووول تقلعي بس..سدي فمك واكرمينا بسكوتك خلينا نروق بدون نكد..

"نوف وهي تلتفت على صديقتها تغريد وتتكلم بدلع": تووووو تووووو.. ياقلبووووووو طنشيها هذي غيرانه مننا..

رائده: أغار من إيش؟ من قلة التربيه والأخلاق؟ لكن ما أقول إلا حسبي الله ونعم الوكيل فيكم يعني فوق مانتم متأخرين ومعطلينا عن بيوتنا بعد تزعجونا وتغثونا..

تغريد: مستعجله على بيتك روحي بسياره أهلك..

رائده: ماطلبت شورك وبعدين أنتي روحي مع أهلك بهالمنظر هذا أرمي عباتك وأرقصي على كيفك وخلي أبوك وأخوانك يصفقون لك ويشجعونك بعد..

تغريد: وش قصدك ياوقحه.............





((صـلـــــوحـــــــــي.. يتصل بك))




"وتين بخاطرها وهي تناظر بشاشة الجوال": يؤ يؤ شلون أرد عليه وأصوات البنات عاليه وهم يتهاوشون..؟ بس أكيد متصل يراضيني عن اللي سواه أمس أعرف طبعه مااااااله قلب.. لازم ارد عليه لأنه (أهلي) نقطة ضعفي..

"وتين بهمس": ألو..

"صالح بحماس": يالله حيهاااااااااا الشمالـيـــــــه!! >> (دايم يقولها هذي الكلمه إذا أتصل لزمة ترحيب خاصه فيها)..

"وتين وهي تحني جسمها لتحت عشان تسمع عدل": هلا صالح..

صالح: هلا بالشماليه شلونك شخبارك.. إنتي بالباص؟

وتين: إيوه بغيت شي؟

صالح: حسااااافه كنت أبي أجي آخذك من الكليه بسيارتي وأغديك بمطعم بس ماللطيب نصيب..

"أبتسمت وتين": تسلم بس أنا لازم أتغدى بالبيت مع احلام فشله أخليها..

"صالح بتذمر": أحلام هذي مدري من وين طلعت لنا حكرتنــا معاد نقدر ندخل غرفتك.. أمس بالليل دخلت الغرفه أدورك وأسأل عنك طلعت بوجهي ..

"شهقت وتين": يووووووه حرام عليك ليش تدخل؟؟

صالح: ماااااادرييييييييت لا تسوين مثل أمي أمــس حرقتني بالنصايح (لاتدخل الصاله ولاتدخل غرفة أختك ولا غرفتي ولا تقرب....) ياهووووووه شوي وتطردني من البيت..

وتين: هههههههههههههههههههههههههه أحسن هذا حوبتي لأنك زعلتني امس..



"تغريد وهي تصرخ": أقووووووووول أنكتمي ياقروووووويه وكلمه زايده أحذفك من الشباك..

رائده: طلعي جنوووونك وهبااااالك بعد لا تبخلين علينا بشئ ..

تغريد:الهبال عندك أنتي يا××××(تشفير)!!!!!

رائده: هذي ألفاظك أنتي وأهلك ببيتكم؟؟؟؟؟

"حمر وجهها تغريد وصرخت صرخه أقوى وألفاظ أقذر وأبشع ورائده تناظرها بأحتقار................"



صالح: وش هالأزعاج اللي عندك؟؟

وتين: البنات يسولفون ووووو....

"قاطعها صالح": هذي هوشـــه مو سوالف ..!!!

"وتين بأستسلام": عادي كل يوم كذا..

"صالح تفاجأ": أخــس.. حتى أنتم يالبنات تتهاوشون؟؟ طيب من بدأ بالهوشــه؟؟ ووش السبــب؟؟ ..

"وتين وهي ميته ضحك": هههههههههههه وش دخلك .. يعني لو قلت لك بتحل المشكله..؟؟

صالح: أوف كورس .. لأنك بترجعين للبيت وتقولين / مآآآبي الباص أبي أغيره.. وأروح أنا وأدورلك على غيره .. يعني بذمتك هذا مو حل للمشكله؟؟


وتين: هههههههههههههههههه لاتخــــــــاف ماراح أطلبك ..

صالح: ألحمدلله تطمنت.. ياللـه أبسكر تآمرين على شي؟

وتين: لأ سلامتـــك..





&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&




ـ: عقب اللي صار لها اليوم مامن سلامه.....!!!!!!!

مشعل: كان المفروض أنها تدرس بالقريات عند عينك بدل ماتظل خايف عليها وتفكر وش راح يصير فيها..
هذا هي من اولها تشتكي من البنات "اللي تهاوشها واللي تأشر عليها وتضحك كأنها شايفه مهرج" .. وش اللي حادها على هذا.. الشهــاده؟؟ عمرها لا درست بس لا تحط نفسها بمواقف تحرجها..

أبو مشعل: انت اللي يتكلم معاك يتعب ماتفهم خلااااص أترك أختك لاتشيل همها..

"مشعل بملل": يكون أزين بعد..

(فارس كان جالس يزين سفرة الأكل عشان بيتغدون بالدوانيه مع العم سعد وولده مشعل وسمع كل الحكي اللي دار بينهم وســرح بتفكيره): يالمقروده ياأحـــــلام!!!
أثاري مشعل رافض دراستك بالرياض ومو داخله مزاجه ويحاول يغير رأي ابوه بس مو قادر .. أبعلم وتين عن كل اللي صار أكيد راح ترحمها وتساعدها ..



ـ: فــــااااااااااااااااارس فـــاااااااااااااااااااارس ..

"هزه سطام بقوه من كتفه وهو يتكلم وفارس يناظره وهو عاقد حواجبه ومو سامع أي صـــــوت بس يشوف شفايف سطام تتحرك ويأشر له بيده"..

"فارس بتوتر": وش فيك وش صاير؟؟؟؟

سطام: ــ ــ ــ ــ ــ ــ

"فارس وهو يوقف": مدري وش تقول ما أسمع..

سطام: ــ ــ ــ ــ ــ ــ

"طلع فارس بسرعه من الدوانيه وهو يهرول وتفاجأوا العم سعد ومشعل من تصرفه وسطام عرف وش فيه وعذره لأن مو أول مره يصير له هالشي"..

"أبو مشعل بعصبيه": وش بــلاه مايرد عليك انتم ماعلمتوه يحترم اللي أكبر منه؟ أجل أنت خاله وبحسبة ابوه تكلمه وما يرد عليك؟؟

"سطام عصب من كلمة (أبوه) وقفت بحلقه وما قدر يبلعها.. كل هذا لأنه دخل بالثلاثينات وما عنده لازوجه ولاأولاد يصير بنظر مجتمعهم البدائي التفكير (شايب)؟ ..

أخذ نفس طويل وهو يجلس ويتكلم بهدوء": فارس ما فيه احسن من أخلاقه ويحترم الصغير والكبير لا تنسى أنه ولدنا وتربيتنا بس المشكله أن بطارية سماعته أنتهت وبهالحاله هو مايسمع أي صوت وشي طبيعي يتصرف كذا..

أبو مشعل: أييييه أيييييه ذكرتني به هو للحين ماصار يسمع؟

سطام: للحين..

ابو مشعل: الله يساعده.. طيب لمتى يظل على هالحال ليه مهملينه وماتعالجونه بمستشفى ثاني بمدينه ثانيه غير الرياض؟؟

"سطام عصب زياده من كلمة (أهمال) ما فيه أحرص منهم على صحة فارس ومافيه احسن منهم بتوفير الأجواء المناسبه له وتشجيعه وتربته على الصبر والرضاء بالقضاء والقدر
وخصوصآ أن ضعف السمع مشكله مثلها مثل ضعف النظر": الشفاء من رب العالمين والمستشفى اللي يعالج فيه أمكانياته جدآ عاليه ومايقل عن المستشفيات الثانيه بشيئ بس ربنا مو كاتب له الشفاء ..
لحمدلله على كل حال وكل شي بالدنيا خيره..

"أبو مشعل بأنتقاد": خيره لأنه مايسمع؟ وش هالكلام الفاضي.. أقول بس كــز (أرسل) واحد من العيال يجيب لي لبن غنم ما أشوف قدامي إلا البن ذا ابو علبه اللي تجيبونه من البقاله ماله طعم..

"سطام وهو يقوم": أبشر .. ثواني ويكون عندك..



**************************




وبغرفة وتين .. كانت جالسه أحلام بالأرض تتصفح الملازم اللي أشترتها من مكتب التصوير مع نهله وتكتب على كل ملزمه رقم القاعه ووقت المحاضره..


"وتين وهي تتثاوب وتنسدح على السرير": ماتبين تنامين؟

"رفعت رأسها أحلام وهي متفاجأه": أنام ألحين.. لأ مستحيل ما تعودت..

"وتين بخاطرها": ياليل ما أطولك حتى نومك عكس الناس؟ مافيه ولاشي نتشابه فيه..

أحلام: إذا نمتي متى تصحين؟

وتين: 6 أو 7 المغرب ويمكن أكثر.. ماعليه أحلام أعذريني لأني متعوده أنام الظهر وما أقدر أقاوم..

"أبتسمت أحلام وهي ترجع تكتب": عادي خذي راحتك ..

"وتين بعد لحظة صـمـت فزت وهي تتربع و تسأل أحلام بفضــول وبنبرة صوت هادئه": أعجبتك الجامعه اليوم؟ يعني حسيتي نفسك راح تتأقلمين وإلا الأجواء مزعجه وماتريح؟؟؟؟؟؟؟؟

"أحلام وهي تتكلم بحماس": مره أحتست بالعافيــــه لقيت المبنى بعدين سألت عن القسم بعدين الجدول وتكسرت رجولي لين وصلت القاعه وبعد المحاضره أكلت تهزيئ من طالبه وأشوه نهله ماقصرت ساعدتني بالباقي..

"طيرت عيونها وتين من أسلوب أحلام (أي تهزيئ وأي نهله ووش الباقي؟؟)": أحلام أحكي بشويـــش وفهميني عدل..

"قصت أحلام اللي صارلها بالجامعه لوتين من الألف للياء لدرجه أن النوم طار من عيون وتين لأنها بغض النظر عن أسلوب أحلام كانت تصرفاتها ورود فعلها تكشف جانب ثاني من شخصيتها ووتين تحاول تكشفها
وتتعرف عليها من جديد لأنهم بنات عم بالأسم لكن بالواقع هم غــــــــربــاء بكل ما تحمله الكلمه من معنى..




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




×× خريطة المملكه العربيه السعوديه.. لاتحمل ذنـــب ذلك الشعور بــ((الغــربـــــــــه)) بين أفراد العائله الواحده لأن لديها دليل بل أدله عديده تثبت أنه ليس للبعد المكاني أي دور وسبب بالجفاء وتجاهل صلة الرحم
بل حتى القرب المكاني يشهد ببراءة الخريطه من ذلك ..

...لــم ترغب بذكر واقع العائله ذات الأفراد القليلـــون بل أرادت كشف الستار عن تلك العوائل التي تسكن وسطها... كبيرها متعدد الزوجات** وأبناءه من ذكور وأناث** وأحفاده تجاوز عددهم الثمانين فرد**
وأحفاد أولاد كبيرهم مختلفي الأسماء والأعمار....

...ســؤالـــ...؟؟؟؟

ألا نعذر تلك العائلات وفي هذا الزمان الصعـــب أذا جهلوا أسماء وأعمار بعضهم البعض!!

ألا نعذرهم ..
أذا كثرت خصوماتهم بسبب أختلاف أساليب التربيه وتصادم القيم والمبادئ مابين وجودها وعدمها!!

ألا نعذرهم ..
أذا قلت صلة الرحم وأصبحت علاقاتهم الأجتماعيه مبنيه على الأختيار من حيث مبدأ (الأبعد هو الأنسب)!!

...سؤالـــ...

أتمنى الحصول على أجابته** لأنه واقع قريب من الجميع حتى من الذين يقرأوني الآن.....!!!!!××



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



ـ: عيني عليها باااااارده من أول يوم تعرفت على بنت أسمها نهلـه وصدفت ان صديقات نهله بنفس قسم أحلام وشبكت معهم وتقريبآ بتكون لها شله من أول يوم**
حســره علي من دخلت الكليه ماتعرفت على حد حتى صفاء وهديل صديقاتي من ايام الثانويه يعني لا جديد...

"فارس وهو منسدح عالسرير ومتغطي بالبطانيه وسرحان": .............

وتين: تصدق أحلام حييييييل أجتماعيه يعني من أول جلسه مع البنت تضربها ميانه وتكسر كل الحواجز عكسي تمامآ أنا ذابحني الحيا حــ.......

"قاطعت نفسها وهي تناظر بفارس": فارس وش فيك أحكي ومانت معي..

"فارس وهو يغطي وجهه بالبطانيه وصوته يرتعد": مافيني شي بناااام..

"وتين وهي تشيل البطانيه من راسه": لأ فيك.. قم تعدل وقول لي ليش سرحان ومتضايق..

فارس: ...........

وتين: من سمعــــك؟؟؟؟

"فارس هو ينطق بثقل": وتين أنتي أكثر وحده تفهميني وتسمعيني وأنا ماأحب أتكلم بهالموضوع ألا معك لأنك تخليني أقول اللي بخاطري ولو ماعندك حل بس تهونين علي من ضيقتي.......

"وتين بسرعه خنقتها العبره لأنها حست بضعفــه وهو رجـــــال ومايضعف بوجه أحد إلا اللي يحترمون سنه ومايستهزأون فيه": قول اللي بخاطرك يافارس أهم شي تكون مرتاح..

فارس: أنا أبي أفهم شي واحد فيه نهايــــه لمشكلتي؟ فيه خط أحمر أوقف عنده وأقول خــــلاص ياناس أنا تشافيت والحمدلله؟

وتين: هذا قــــدرك يافارس وبإذن الله راح تتشافى وتصير تسمع مثل أول وأحسن بعد إنت بس قــو قلبك وتفــــاءل بالخير وتلاقيه..

فارس: وتين أنا ماحد يحس فيني محد يفهمني إنتم تقولون كذا لأنكم ماجربتوا اللي جربتــــه.. تدرين إني لما أرمي السماعــات اللي بأذني ماأسمع (ولا صــــوت ولا حــــس ولا همــــس) لو تحترق الدنيا حولي مستحيل أحـس..
تدرين لما أنام أحس إني ((ميــــت))..!!! متمني لو مره أسمع صــوت أحد فيكم يقولي: فارس أصحـــى.. بدل ماتهزون جسمي بقووووه بقووووه عشان أصحى ..
ولما أصحى أشوف شفاهكم تتحرك بس وتحركون إيدينكــم وتأشرون لي بالأشاره وكأني أصــم وأبكــم..!!!!

"أخذ نفس عميق وكمــل": هذا من غير وقت المناسبــات اللي أطلع لها.. أجلس مع الرجال وسوالف وضحك وفجــــأه!! ينقطع الصوت وإلا البطاريه منتهيــه** وروح يافارس بدلها **
أسحب نفسي وأتخبى بمكان بحيث محد يشوفني وأبدل البطاريه وأرجع أجلس .. حتى من شوي صارلي نفس الموقف قدام عمي سعد ومشعل وخالي سطام خلصت البطاريه وأنا جالس أزين السفره..
واحيانآ أكون ناسي البطاريــه وأنا طالع برا البيت وتطفي فجـــأه علي .. تطفي كل الأصـــــوات حولي.........

آآآآآه وهذا من غير المدرسه كل بداية سنه أكون حريص أجلس قدام قبال الاستاذ عشان أسمع عدل وياليتني أسمع بعد نص الكلام يوصلني متأخر بعد الترجمه أسأل اللي على بجنبي "وش قال الأستــــــاذ؟؟؟" ماأستفدت شي من جلستي قدام..
ومن غير تعليقات بعض الطــلاب وثقالة دمهم لابغوا يحكون معي يجلسون يصارخووووووون حيل ويضحكوووووووون ويقولون: هــــاه يابو الشباب تسمعنا عدل..........

"سكت ثواني وهو يمسح على راسه بضيــق": لو أكمل علاج بمستشفى ثاني يتغير كلام الأطباء وتتحسن حالتي!!
أنا أحط أحتمالات عشان ماأحس إن مشكلتي مالها علاج أبدآ مثل ما فهموني الأطباء.. أقسم بالله حسيت أن الأمــــل راح من كثر ماهم يرددون دايم
(حالتك صعبــــه ... أستمر على أستخدام السماعــــات ... مالك عــــلاج عندنا)..!!!! ووش حجتهم!! أن المشكله بـ(العصــــب) وما يقدرون يتصرفون...!!
طيب أنا ماكنت أشكي من شي.. و اللي فيني مو وراثه يعني أأأأأأ.........


"خنقتــه العبره وسكت وماقدر يكمل كلامه .. ووتيــــن من أول من بدأ بالكلام ودموعهــا تنزل عجزت تمنعها_ حست إن فعـــلآ الكلام اللي يحاولون يقنعونه فيه سهل بس واقعه صعــــب صعــــب
فوق مايتصورون ولا هم حاسين فيه ولا عارفين كيف ينهون المشكلــــه"..



&&&




"في المقهـــــــى".....


صالح: تراك إنت مكبر الموضوع يعني وش نقدر نسوي هذا بيد رب العالمين.. لاتقول إننا مانحس فيه ومن ذا الحكي الفاضي..

عمر: بس ماتلاحظ إن فارس نفسيته أنعدمت من التفكير.. اليوم بعد ماتعشيت عندكم بالدوانيه طلعت للشارع لقيته جالس عالدرج يطقطق بالجوال .. سألته عن صحته وعن سمعه أحسه تضايق وقام يتصدد وما يبيني أجيب سيره..

"صالح بلا مبالاه وهو يطلع جواله من جيب البنطلون": ماعليك منه هو كلما طفش وتضايق حط حرته بسمعه وقام يتزعل ويشتكي بدون مناسبه..

"عمر وهو يتأمل بصالح ويفكر بصوت مسموع": سبحان الله وش هالتناقضات اللي جمعت قلوبنا وحـبـبـتنـا ببعض .. أحسك عديم أحساس وكل الأحاسيس فيني..
أنت مآخذ الحياة بسهوله وعايش يومك بالتنكيت والفوضى والحماس وأنا أعشق الراحه والترتيب و حذر شوي..
عندي حس رومانسي وإنساني عالي وأنت فيك هالشئ بس تتحاشى الملل يعني إنسانيتك بمواقف بعيده عن بعضها ورومانسيتك عفى عليها الزمااااااان ..

"صالح بمزح وعيونه بالجوال": أنت من زينك عاد؟؟؟ مقابلني وتمدح بنفسك ..

"عمر وهو يرتخي بجلسته": صحيح يابو صلوح ليش ما ترجع تحــــب عشان تصير تهتــــم بنفسك شوي يعني تكشخ وتتعطر ويضرب أخلاقك الحيـــاء والهــــدوء خبرك لزوم الترزز آآآآآآه يازينك بذيك الأيام ما أنساك (عربجي ودق قلبــــه)ههههههههههههههههههههههههههههه..

"رفع صالح رأسه وهو يقاوم الضحكه": اللي يسمعك يقول إني (وسخ) ما أعرف النظافه.. وبعدين تعوذ من الشيطان وأترك الحب لأهله..

عمر: يعني إنت مو من أهله ياسلاااااام على اللي عارف نفسه عدل..

صالح: أبو عمير ترا كلنا بالهوا سوا لا أنــــا أحب ولا أنــــت تحب يعني أقطع الهــرررررررررررج وأسكــت..


"تبدلــت ملامح عمر و صــد بتوتر لما سمع كلام صالح وبخاطره يهرب من الموقف ..
ياقـــــوة الصدمة علــى عمر لما يكون أعـز أصدقاءه وأقرب الناس له مايدري عن الخافي بقلبــــه.. ولا يحـــــس بنار الشوق وعذاب الجفا والصدود اللي يعيشها أغلى أنسان بحياته بسبـب <عــــــرق القـلـــــب>......"..





© يهـز الشــــــوق بـ أعماقي عناقيد الغــــــرام عــذوق
ويقطف بـ الغــــــلا فيني غرام خـنـــت وأخفيتــــــه..!!

أحـبـــــگ .. كثر ما يشعل غرامــــــك في حشاي حــروق
وشبه زود لو يحرق ضلوعي مــــــت مـا اطفيتــه ..

أحـبـــــگ .. دمعه طاحت على خــد الصباح شـروق
يمــــــوت النور لو طاحت على كفي وضميتـــــه ..

أحـبـــــگ .. إيــه .. أحـــب اسمــــــك وأمـــوت بجيدك المنتــوق
وتخيـــل .. كثر ما أكرهـ صــــــدودك>>> قمت ((حبيتــــــــــه))...!!! ©







¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥

روايــــــة...№[ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر]№



للكــاتبـــه: ....¸•°أم الـظـفـايــر°¸•....


يـــــوم الخميـــــس:
14 شــــوال....

"مشعل وهو شايل شنطته وواقف بالحـــوش": إذازعلانه لأننا بنسافر خلاص لمي أغراضك وأمشي معنا..

"أحلام وهي تشاهق من الصياح": أنا أبي أبوي يجلس عندي..

"أبو مشعل وهو يلمها بذراعه ويبوس رأسها بحنان": ياوليدي أنتي ما عليك خلاف جالسه ببيت عمك وعندك بنت عمك وتين تونسك والجامعه اللي تغربتي عن اهلك عشانها ..

"مشعل وهو يلبس نظارته الشمسيه": أهم شي الجامعه تدرس وتجتهد بلا وناسه مع وتين بلا هم..

"أحلام وهي تعدل طرحتها": يبه طلبتك تجي الأسبوع الجاي وتجيب أمي معك..

أبو مشعل: أن شاءالله أحلام تآمر على أبوها ماتطلب..

مشعل: أقول بلا دلع ترا إحنا بالقريـات مو بالخــرج وإلا المجمعــه عشان نجيك متى ما بغيتي..

"نزلت رأسها أحلام بضيــق وهي تمسح دموعها وصوتها مبحوح": خلاص مابي شي..

"أبو مشعل وهو يمسح على رأسها": ماعليك من مشعل هو يمزح معك يبي يشوف الضحكه على هالوجه السموح..

"مشعل بملل": ياللـه يبه خلنا نستعجل ..

أبو مشعل: أسبقني للسياره أنا أبتوضى لصلاة الظهر قبل نمشي ..

"دخل أبو مشعل لدورة المياه اللي بجنب الدوانيه..
ألتفت مشعل على أحلام وناظرها بتفحص كانت مكتفه يدينها وتناظر الأرض.. وقف قبالهاوقال بصوت واطي":
الجوال اللي أشتريته لك أمس عائلــــــي!!!! يعني لأهلك وبس ماتعطين أحد رقمك.. والغرفه اللي أنتي فيها لاتفارقينها يعني بلا ماتتنططين بالغرف الثانيه وكأنك ببيت اهلك..
ومن البيت للجامعه ومن الجامعه للبيت مافيه طلعات ثانيه لمطاعــم وأســواق.. والطرحــه مابيها تنزل عن رأسك.. ووجهك لا يبان قدام عيال عمك فاهمــــــه!!!!!!!..

"أحلام بصوت يرتعد من الخوف والصياح بنفس الوقت": أبشــر..


ـ: أأأأحمممممم أأأأحممممم...

"ألتفت مشعل على سطــام اللي باين طرف ثوبه وهو واقف عند باب المدخل يبي يطلع بس ينتظر احلام تبعد عن جهة الباب.. غطت وجهها أحلام ورجعت وراء لما لصق ظهرها بالجدار"..

مشعل: خذ راحتـــك ياولد العم..




%%%%%%%%%%%%%%%%%%%




سطام: ليه واقفيــــــن هـنـــا؟؟

"صالح وهو يحط الحصير بحوض الدتسن حق أبوه": ننتظر أبو عطا وأبو طلق وشابوره عشان نكشت للبر..

"سطام وهو ناقد عليه": ليه (شابوره) ماله أسم الرجال؟

"صالح بعفويه": عشانه طويـــــل حيييييييييل أسميه شابوره..

سطام: هو وش أسمــــــه؟

"عمر وكتوفه تهتز لأنه كاتم الضحكه": أسمه دلـــــي ..

سطام: طيب الجو حار مايصلح للكشتات ليه ما تنتظر لما يجي الشتاء..

صالح: بالعكس الشمس بارده ماتحرق الجلد وأهم شي بالليل والله ان البرد يكسر العظام..

"سطام وهو يناظر بصالح فوق تحت .. كان لابس ثوب نوم أسود ولاف الشماغ حول رأسه على الطريقه الإماراتيه": وش رأيك قبل ماتمشي تروح تبدل ثيابك وتلبس بدله سبورت مثل عمر.. يعني أغلــط لو مره وأهتم بنفسك شوي..

صالح: أهتم وأنا رايح للبر عند التراب والغبار والعجاج..

سطام: هي جت على البر وبس إنت طول عمرك مبهدل وحايس..

صالح: الحيــــــاة ماشيه كذا وإلا شرايك ياعمر..؟

"ضحك عمر على أسلوب صالح وقال لسطام": ههههههههههههههههههه لاتتعب عمرك ياسطام أخوك هذا مايتغير لو تحكي من هنا للعمر كله ماتغير فيه ساكن..

سطام: الله يهديه بس.. أنا ماشي تآمرون على شئ؟

"ردوا صالح وعمر بصوت واحد": سلامتــــــك..

"ألتفتت عمر على صالح وسأله بتعجب": وشفيهم عمك وولده من شوي طلعوا وهم مستعجلين لدرجه إنهم سلموا علينا من بعيد وركبوا سيارتهم..

صالح: مدري عنهم بس الظاهر أن مشعل بيلحق دوامه لأن أجازته أنتهت ..

عمر: ياساتر.. الثواني اللي بيوقفها معنا تأخره عن دوامه؟

صالح: يمكن هو حسبها كذا..

"عمر بحيره": سبحان الله هذا الإنسان من عرفته مايعطي وجه وأخلاقه شينه يعني مو مثلك إنت وسطام..

صالح: لايغرك سكوته تراه بس قدامنا لأنه مو متعود على أهل الرياض وإلا بالقريـــــات شي ثاني وكل عيال عمي كذا أجتماعيين لهم شعبيه بالقريات ومعروفين حيل عند الجماعه والقرايب وحتى الأجانب بعد.........

"قطع كلامه لما شاف سيارة الليمـــــوزين حقت أبو عطا ومعه أبو طلق ودلي .. صاح بصوت عالـــــــي وهو مبتسم": يالله حيـــــهم الشبـــــاب..

"أبو عطا وهو يطلع رأسه من الشبـــاك": أبعد سيارتك أبي ألبق ليموزيني لاتجيه سياره وتكفخه خبرك ماني راجعه له ليييين الفجر..



#####################




وبغرفـــة وتين كانت أحلام واقفه قدام المرايه تزين شعرها عشان تبي تطلع تسلم على بنات جيرانهم "داليــا وريناد" اللي ينتظرونها بالمجلس ..

سرحــــت وهي تتأمل الصور اللي عالتسريحه..عاليمين صورة (عمها فهــد) وهو رافع السـيف بيده ويضحك والصوره الثانيه للشباب (سطام وصالح وسعد وفارس ومعهم شاب ماعرفته)!!
كانوا واقفين بجنب بعض ويبتسمون للكاميرا.. وكل الصور بعرس سطام الثاني..

"أحلام وهي تتمتم": سبحان اللـه ياصالح حتى بالعرس مايتغير شكله ماكأنه أخو معرس ياشيييييييينه يذكرني بأشكال أخواني مهما كشخوا ورزوا أعمارهم ماينبلعون..
بإستثناء مشعــل وللأســف يعني الحسنه الوحيده اللي فيه أنه مثل سطام حلو وطويل ومتين وال***وكه ماتفارق وجهه ..

"ضحكت أحلام وهي ترفع شعرها بالطوق": ههههههههههههه يابرد وجهي كأن أحد طلب رأيي.. بس بصراحه ودي أعرف من هذا المزيون اللي واقف بجنب صالــــح؟؟؟؟
ياااااااااملحه أبيــض وشنبه خفيف وخــدوده مليااااانه وأبتسامته تذبـــح..
الله يجزاها خير وتين على هالصـوره من جيت للرياض وأنا 24ساعه أناظرها** ينشرح صدري و أحس الدنيا بخييييييييير لأن فيها ناس حلوين ..
آآآآآآآه من طلعت على هالدنيا ماأشوف غير أخواني وعيال عمي اللي بالقريات وألحين كملوها عيال عمي اللي بالرياض .. بس أحسن شي (البــاص وحــي العليــا) عالم ثاني شفت فيه اللي بحياتي ماشفته ولاعرفته..



رن جوالها"نوكيا الساهر 3100" بنغمة مسج فتحته وكان من أخوها عيد اللي يصغرها بسنتين..

(أبوي ومشعل متى يوصلون للقريات؟؟)

"أحلام بقهر": يووووه جحــا!!!! مايتصل على أبوي ومشعل ويسألهم..؟

كتبت مسج وأرسلته

(أتصل عليهم وأسألهم أنا كلمتهم الساعه 6 المغرب هم برفحــاء)


عيد(أدري لأن باقي لهم 3ساعات ويوصلون عرعر)

أحلام(أجل ليه تسألني؟؟)

عيد(كنت أبي أكشخ جوالك عشان يصير الصندوق الوارد مليان هههههههههههه)

"أحلام عصبت ورمت الجوال عالطاوله": سخيييييييييييف..



~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~




داليا: طلعت الفساتين من عند المصمم بصراحه روعـه التصميم أحلى من اللي تخيلته وحجزت عند الكوافيره اللي عطيتيني رقمها.. ووباقي شوية ترتيبات للصاله والكوشه والبوفيه..

"وتين وهي تصب القهوه": ياخاينات ليش ماقلتولي عن فساتينكم عشان أزوركم وأشوفهم..

داليا: أمس جبناها من عند المصمم وبعدين معقوله نلطعك ليوم زواج عبد العزيز عشان تشوفينهم؟

"أبتسمت وتين": أشوه على بالي تنسوني وأنا منكم وفيكم..

"ريناد وهي تناظر للباب وتهمس": شخبارك مع بنت عمك .. متأقلمه؟

"ردت وتين بهمس": مو زياده.. أحس مو مآخذه راحتي.. يعني إذا جتني مكالمه من صديقاتي أطلع برا أسولف وإذا بغيت أنام لازم أنتظرها تنعس معي غصب مقدر أطنشها وأنام ..
هذا من غير وقت الأكل اهلي على سفره وحده وسوالف وضحك وأنا وهي لحالنا بالغرفه هذي.. وربي طفشت أحس نفسي أشتقت للبيت وأنا موجوده فيه بس كأني غايبه عنه..

"ريناد وهي تضحك": هذا كله بميزان حسناتك ترا الصبر مفتاح الفرج ههههههههههههههههه..

"وتين بقهر": آآآآآه منك نحيسه بس أن شاء الله أشوف فيك يوم..

ريناد: بسم الله علي لا تفاولين..


"دخلت أحلام المجلس وسلمت عالبنات وجلست وهي مبتسمه وتنتنقل بنظرها مابين داليا وريناد لأنها أول مره تشوفهم"..

"وتين وهي تقدمهم لأحلام": هذولا بنات جيرانا وخواتي واعز صديقاتي..
أبدأ بالكبيره داليـا 23سنه معيده بكلية التربيه يعني قريب بتصير دكتوره قد الدنيـــا.. وريناد عمرها 18سنه تدرس بثالث ثانوي علمـي وتراها تمووووووت بالأكل عشان كذا هي دبدوبه..

"ريناد وهي تخز وتين": وتيييييين يعني محد يحب الأكل غيري؟؟..

"ضحكت وتين": هههههههههههههه ابي أحمَس أحلام تصير زيك ما تشوفينها شلون عظم وجلد لأنها أمس تقولي؛ ودي أسمن وأمتن..

داليا: جسمك حلو ياأحلام مايحتاج..

"أحلام وهي تنزل رأسها للأرض": ..........

وتين: ترا بنت عمي خجوله وتستحي أعذروها ..

ريناد: أنتبهي تخربين أخلاقها وتخلينها رجه وتحب الضحك والأستهبال مثلك..

"وتين وتسوي نفسها معصبه": رينادووووه أنا أخَـــرب؟؟؟

"ريناد بتمثيل": لأ أستغفر الله مو انتي أقصد أخوك صالح هو اللي يخرب وإلا أنتي تعَدلييييييين..

وتين: على طاري صالح اليوم الظهر طلع للمخيم مع أصدقاءه راح يتطمن على السلـــق ياااااااحبه لهن هوايه جديده له مع صيد الطيـــور.. ..

"داليا بقرف": أيش سلـــق هذي أسمع عمر دايم يسولف عنها ..

وتين: أنا ماقد شفتها ولا أعرف عنها شي إلا أنها تشبه الكلــب وصالح مربي أثنين عنده مسميهن (صــدفه ورداد) ويفكر يشتري وحده ثالثه بعد ..

"ريناد بيأس": حســره على أخوي عموووووري ماهو من أهل السلق والطيور بس صالح الله يهداه خربــه..!!

وتين: ياحبيبتي كذا الصداقه الصــح "تقبل من غير شـــروط" وصالح وعمر بسم الله عليهم من يومهم ما يتغيرون على بعض ومتقبلين بعض برغم العيوب..

"ريناد وهي تغمز بعينها لوتين": أحلــى ياللي متأثره بصداقتهــم..

"حمرت خدودها وتين وحاولت تخفي أبتسامتها لتلميحات ريناد الغير مباشره لأنها عارفه بشعور عمر تجاهها": مو تأثر بس أنا أدافع عن أخوي وأعطيك أدله تثبت براءته..


"دخلوا البنات بسوالف عن ذكرياتهم زمان وعن عمق العلاقه بينهم و أحلام كانت تسمع سوالفهم بدون ما تشاركهم.. وبخاطرهـــــا":
ماهقيتك كذا ياوتين..؟؟؟؟؟ مـــرحه وصريحــه وواثقه من نفسك .. تهتمين بلبسك ومظهــرك..
أحس أني أكتشفت فيك أشياء حلوه ومره أعجبتني مع أن كلما نزور الرياض ونجلس معك أنا وباقي بنات عمي تكونين أغلب وقتك ساكته بس ألحين إنتي غير...
ياليتني أعيش حيـــاة متحــرره بعيده عن التقليد وقريبه من التميــز.. يعني مثل حياتك ياوتيـــــــن..!!!!!




^


ـ: من زين حياتــك عاد** أقووووول صـب لي شاي وأنت ساكــت..

"محمد (أبو عطا) وهو ماسك أبريق الشاي ويصب لـ دَلي": لأ واللـه صدق ما امزح أنا أبي وحده قويـــه ماتهاب أحد مابي وحده ضعيفه ماتعرف تتصرف..

دلي: يابن الحلال أن أخذتها قويه أبتلشت فيها واللـه لاتوريك نجوم الظهر..

محمد(أبو طلق): وأنا مع دلي بصراحه ياشينها إذا كانت قويه ..

"أبو عطا وهو يلتفت على عمر اللي كان ماسك خشبه بأيده ويحرك الفحم اللي بالنار": وأنت يابو عمير وش رأيك؟؟

عمر: واللـه أنت مدري شلون تفكر يابو عطا إذا أنت قوي وجلف تبيها مثلك؟

"صاح دلي وهو يضحك و يضرب يده بيد عمر": هههههههههه تعجبني يابو عمير واللـه أنك رهيب ههههههههههه..

"صالح كان مندمج بالجوال يلعب(smiling Bubbles) ودخل بنص السالفه": ياشبااااااااب لازم تكون قويــه عشان إذا امسكت الفريسه تقطعها بأسنانها ياكذا السلـــق وإلا بلااااااااش..

"أبو عطا وهو فاتح عيونه عالآخـــــــر": أي فريسه!!!!! صالح وش فيييييييييك!!!

"أنفجروا دلي وعمر بالضحك": ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه. .

"محمد (أبو طلق) وهو يآخذ الجوال من صالح": ياااااااعـــــرب حنا نتكلم عن بشــــر مو حيوانــــات...

صالح: وش السالفه؟؟

أبو عطا: أنا أقصد شريكة حياتي يالدلـــخ ماأقصد سلقــــه!!

صالح: ناوي تعرس يابو عطا؟

عمر: قاعد يتكلم عن مواصفات شريكة حياته لايفوتك..

أبو عطا: قايل نكته أنا؟؟ مجرد مواصفات يمكن ألاقيها ويمكن لأ..

أبو طلق: 90% لأ ماراح تلاقيها ..

أبو عطا: ماقلت شي عشان تحكم طيب خلني أكمل..

"صالح وهو يأشر لهم بيدينه يسكتون": خلاص كمل حنا نسمعك..

"أبو عطــا وهو يسترخي بجلسته": أبي وحده ماتسوي لي كارثه إذا تأخرت عالبيت وما تلاحقني بالأتصالات والأسئله^وين كنت ومنين جيت^... وما تكتأب إذا ماأتصلت فيها وتخليني على راحتي يعني تعطيني مساحتي الخاصــــــه..
وما أبيها من الحريم اللي يحبن الدردشه والسوالف وقيل وقال (ثرثـــاره) لأ... أبيها "تسمــع" أكثر من أنها "تتكلــم"
وطبعآ هذا كله مايتوفر إلا بالحرمه القويه وإلا إذا كانت ضعيفه تترك الدنيا ووأصير أنا كل همها <أتصالات وتحقيقات وقائمة ممنوعات> ما أخلص منها..

صالح: مو 90% إلا 100% مارح تلاقيها..

عمر: ترى مواصفاته معقوله وممكن تنوجد بأي بنت بس لازم يكون فيه أختلاف بشخصياتهم عشان يتفقون وتمشي حياتهم عدل..

ابو طلق: أجل لو تسمعون مواصفات شريكتي وش تقولون؟

صالح: سمعنا..

"أبو طلق وهو يآخذ نفس طويل": أبيها أنثــــــى بمعنى الكلمه ..(أسلوب ودلع ونعومه وخجل).. أبيها لما تسولف كأنها تغرد صوتها همــس تكون فنانه بالأتيكيت والذوق..
حتى بتربية العيال تكون ذووووووووق.. لما تعصب على الطفل مـاتسحبــه من ثوبه بقــوه وتمسح فيه البــلاط وتكسر ظهره بالضـرب (طــااااااااخ طربــاااااااااخ طيييييييييـخ) ...لأ... أبيها
(ياااااا حبيبي لييييه ياماما مايصير يارووووح ماما) كذا تمااااام أنا أكون أسعد زوج بالعالم ..

"صالح وهو كاتم الضحكه": خلصت وإلا باقي..

أبو طلق: ماخلصت.. أبي أسم أبوهــا يهز الأرض يكون معروووووف ومشهور والكل يحسب له ألف حساب يكون نسبهم يشرررررررف يعني لما أدخل مجلس رجال الكل يفــز لي لأني نسيب فلااااان..

صالح: وما تدري إذا هم يتشرفــون فيك أو لأ.......؟؟؟؟

"أنفجروا الشباب بالضحك وابو طلق يضحك معهم ويقول": يحمدون ربهم أني عبرتهم وخطبت منهم أصلآ أنا مخطط أن إذا بنتهم وافقت أنا أرفضها..

أبو عطا: لييييييييييييييييييييييه؟؟؟؟

أبو طلق: مــاأحـب ((البنت الخفيفه)) اللي من تنخطب توافق على طووووول.... لأ... أبيها ترفـــــض وأرجع أخطبها مره ثانيه... وترفـــض.. وأدوس على كرامتي وأخطبها مره ثالثــه!!!...
وترفــــض... ومــا توافق إلا بطلعة الرووووووووووووح.. عـاد إذا وافقت أنا (أرفــض).....!!!!! كذا لعااااااانـــــه فيها..... ليييييييييش رفضتنـــــــي بالبدايه؟؟؟؟؟؟؟

الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..

"دلي بمزح": ياجماعه أرحمونا من هالمواصفات.. هذا يبيها قويه وهذاك يبيها أنثى ياهووووووووووه خليكم واقعيين شوي بالأخير كل واحد منكم يتزوج اللي يختارونها أهله..

عمر: لا عاد بهذي مامعك حق لأن أختيار الأهــل صار "دقه قديمه" ألحين أغلب الشباب هم اللي يختارون لأنفسهم..

"أبو عطا وهو رافعه حاجبه": أحلى يابو عمير والله أنك متفائل أننا نختار بدون أهلنا.. وإحنا وش عرفنا ببنات الناس؟؟

"عمر وهو يجاوبه بثقه": تعرف أبوهــا وتعرف أخوانهــا وتشوف أخلاقهم ومبادئهم وقيمهم وعلى هالأساس تختار لنفسك.. أن كان فيهم الخير توكل على اللـه أن كان غير كذا تدور على غيرهم ..
أما تقولي (ضعيفه وقويه وأنثى بمعنى الكلمه) هذي إللي ما راح تعرفه إلا بعد 6شهور من زواجكم لما تنتهي المجاملات والأبتسامات وتبدأ العيوب تظهر وتبان ..

"صالح وهو يخز عمر ويقول بمزح": أخـــسسسسسسس يا ابو عميييييييييير واللـه مانت هيــن؟؟ أثاريك تفكر بالعرس من وراي ومختار البنت أأأأأأقصـد مختار أهلهــا وأنا ماعندي خبر؟؟

"عــض عمر على شفايفه بقــوه وهو يسحب نفس وكأنه يحاول يبلع الكــلام......: أنا قايل أن مو من صالحي ولا من صالحك [تفهـــــــم]...
بس متى(وتين) تفهـــم؟؟ ماأبيها تبادلني الحــب.. لا والله هذي مو من أخلاقي وتربيتي أخونكـــم!!!! بس أبيها تقول (نعم) أبيها تعطيني (أشاره قبول) ووعـــــد مني أدخل من الباب وأطلبها للزواج.......




© ماقبل هذا محال،، ولا بعد هذا محـــال،،
القلوب تعيش لكن..؛ فاقده نبض القلــــوب..

الملامح قالت اللي كنت أخــاف أنه يقـــال
ألتزمت (الصمــت) لكن..؛ سولف الوجه الشحــوب..

لا أنشدوني عنك أقول:"أن مالك بقلبي مجــال"
والبـــلا.. لاصدقونــي قالت عيونـي: كـــذوب..

كل مامريت بالي قمت أردد هالســؤال:ـ
ليــه تهدي لي غيابـــك؟؟
هو رضـــا وإلا مغصـــوب..!

وما ألاقي لي إجابـه وأرجع أســأل؛
[كيف حـال قلبـــي اللي في يدينـك]..

هو متى ناوي يتــوب..؟؟

لالمحــت الشمــس تشرق قلت; آخرهـــا زوال
أختنـق،، وأصــد،، وألمح قبرها عند الغـروب..

وكل ماضاقـت جنوب.. وسقت رجلي للشمــال..
أكتشفت أن الشمال الوجه الآخر للجنــوب..

كلها ضاقت بوجهـي... أترك البعـد وتــعــــــااااال
ماأبي منك ((الـغـــــلا)) بس دلني: وين الـــدروب؟؟

كم وقفت بوجه هالدنيــا مثل شمخ الجبال..
والمصيبـــه..قدام "عينــك" لانويـت أوقــف أذوووووب..

أعتـــــــــــرفــ لـــكــ: من فقدتك ماني بقد الليال
السهر هـد العيون وصرت بالحزن مغلـــوب..

آآآآآآهــ . . . عن غربة جروحي عاجز أشد الرحال..
رد لي ديـرة عيونــــــك دام هالعمر محســــوب..©





********************************************


×× نهايــــــــــــــــــة البارت الثانـــــــــــــــــــي ××

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 08-07-12, 03:38 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

©الـــجــــــــــ الثالث ـــــــــــــزء©




يـــوم الأربعـــــاء:
20 شـــوال...




في الصبـــاح وبحــوش أم الذيــب..

أم الذيب: ياهلا وغلا بولد اختي الوحيده..

خلف: هلا فيك ياخاله.. فقدتك وقلت أجي أسأل عن أحوالك وقطعت مشوار من الدوادمي للرياض عشانك..

أم الذيب: تسلم يالغالي ياعساني ماانحرم من هالشوفه..

خلف: ماأشتقتي للديره ياخاله؟؟

أم الذيب: انا هنا ديرتي هنا حياتي وموتي وأن اللـه أخذ بعمري ياليت قبري بجنب أبو الذيب وهذي وصاتــي لك ياخلف..

خلف: لا تقولين كذا ياخاله الله يعطيك الصحه والعافيه ويطول بعمرك..

أم الذيب: مابقى من العمر كثر ماراح وأنا وش لي بالحياه عقب أبو الذيب..

خلف: لك ولدك صايـــل ياأم صايل..

"عصبت أم الذيب وقالت بتهديد": لاتجيب لي سيرته أنا ماعندي عيال اللي مايسأل عن أمه وما يطيعها هذا مايتسمى ولد..

خلف: أنتي طيبه ياخاله وتسامحين وتغفرين له الغلطه** أنا عارف أن كل الردى فيه وعاق وأناني مايفكر إلا بنفسه بس أحفادك ياخاله عشان خاطرهم..

أم الذيب: أي أحفاد اللي ما أعرف أشكالهم وأعمارهم؟؟ كلما زارني تكون نفسه شينــه وما يحكي إلا بالفلوس والاراضي ** وإذا سألته عن عياله قال قريب يزورونك.. بشرني بعياله الأربع وذبحت لهم ذبايح ولا بعد شفتهم..!!!!

خلف: واللـه ياخاله أنه مخطي وغلطان ولك حق تزعلين عليه بس أنا كان ودي أنك تتركين الوحده بهالبيت وتعيشين معه ببيته وتتعرفين على مرت ولدك وأحفادك وصدقيني ان........

"قاطعته أم الذيب": هو مايبيني!!!!!! مايبي امه لأنه يبي فلوسها بس!!!! ..
"تنهدت وهي تتكلم بحنـــان" ياولدي ياخلف أدري أنك خايف علي من البيت لحالي بس أنا تعودت على بيتي وتعودت أخدم نفسي بدون محد يساعدني وتعودت على الجيران ..
عقب هالعمر تبيني أترك كل شي وراي وأروح عند صايل اللي بحياته ماقالي؛ يمه تعالي شوفي بيتي...؟؟

"خلف بحيره": ياخاله واللـه مايصير كذا بعض الأحيان أتصل عليك ولا تردين وأخاف يكون صار لك شي لا سمح اللـه..

"أبتسمت أم الذيب": ياولدي لاتخاف على خالتك ترى أنا عن عشر رجال .. وبعدين مره ثانيه دق على جوالي لا تدق على الثابت..

"تفاجأ خلف": أنتي معك جوال؟ من متى؟

أم الذيب: من شهر شرالي صالـح ولد أم سطام (رقم وجهاز) اللـه يحفضه ويرزقه كل خير..

خلف: فشيله ياخاله ليه ما طلبتي مني بدل هذا اللي أسمه صالح ألحين وش يقولون عنا الجيران؟؟

أم الذيب: الولد حلف علي وأنا مابغيت أرده .. ياغلاته عندي هالولد هرجـــه مايخلي هــم على القلب وعلومــه علوم رجــال..
دايم لا طلعت أتمشى العصــر بالشارع يتمشى معي هو وعمر ولد أم عبدالعزيز ماشاءلله عليهم تربيه واخلاقٍ زينه..

خلف: دام هالجيران الطيبين معك أجل أنتي بخير وعافيه.. طيب كم رقمك ياخاله؟

"أم الذيب وهي تعطيه الجوال": خذه من الجوال أنا ما أعرف أقرأ وأكتب ماغير أرد وبس......




$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$





* وفي المستشفـــــى *



"د/رمزي وهو يفتح الباب": أهلآ شباب كيفكم أنشاءالله تمام؟

"ردوا الشباب اللي بالغرفه وكان عددهم أربعه والخامس عمر": هلا ومرحبا**** هلا فيك*** اللـه حيـَـه>>> آخر رد كان من عمر..

"أبتسم د/رمزي وهو يقرب لعمر": كم مره اقلك لا تحكي معاي بدوي أنتا ما تفهم؟؟

"ضحك عمر وهو يوقف ويضرب يده بيد رمزي": هههههههههههههههه قل اللـه يحيـَيك أنا معلمك عليها..

"د/ رمزي بمزح": أساس خرابك من صالح هادا الشرَير متى حـيفـُك عنك ويسيبك فحالك..

عمر: هههههههه شرَيـــر وشــرس كمان بس أحبَـه..!

د/ رمزي: اللـه يديم المحبه يآرب.. على فكره أنا جاي أقولَك أنو الأشعه طالبينك..

عمر: جاي مريض وإلا أيش؟

د/ رمزي: طالبات الأمتياز حيعملوا (OPG) لمريضه ** وصعبت عليهم أستخدام الأشعه وأنا كـُنت طالع من العياده وطلب د/تيم حضورك دحين..

عمر: ok. تعال معي..


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ


وقفوا عمر ود/رمزي عند باب غرفة الأشعه وكانت فيه حرمه بالثلاثينات واقفه مع درر وفاتن تنتظر داخل الغرفه..


"عمر وهو يحط إيدينه بجيوب السكـــرب": إنتم طالبيني؟

فاتن: ممكن تضبط لنا الأشعَه عشان بنسوي (OPG) للمريضه..

"أرتبكت الحرمـه وقالت بصوت عالــــي": ياوووووووووويلــــــي .. تخلون الرجــَــــــال هذا يسوي لي أشعــه لا .. معصي .. معصي أجلس أنا وهو بغرفه وحده لحالنـــا.....لا..لاااااااااا..

"تقاطعها فاتن وهي تحاول تهديها": ياخاله هدي أعصابك أنا اللي أعمل لك أشعَه مو هو..

"صــــد عمر وهو منحرج و يناظر برمزي اللي فاتح عيونه عالآخر وناقد على ردَة فعل المريضه": إيش فيها أتفجرت علينا؟ ياســـــاتر وإذا كُنت إنتا ياعمر؟ ما أشوف فيها عيب..

"المريضه بتوتر": أجل لييييييييه تبينه يدخل هــاه؟

فاتن: يصلـَح الأشعه ويطلع وأنا أعملها لك..

درر: طيب ياخاله تعالي معي نوقف بالممرَ لما يصلحه ويطلع..

"رجع عمر ورا وهو يعطيهم ظهره.. طلعو من غرفة الأشعه ودخل هو ود/رمزي"..

د/رمزي: معليش لا تنزعج منها.. دولا عندهم عادات متخلـَفه وغبيـَه..

"عمر وهو واقف ويناظر فيه بأبتســامه": ياطيـــب قلبك يارمزي هي غلطت وأنت تتعذَر عشان ما أتضـايق وأزعـل..

د/رمزي: وأنا فعلآ ما أبغاك تتضايق بصراحه أستفزَتني.. ذكرتني بالمرضى اللي دايم يجو للعياده أنا أحكي يمين وهما يفهموا شمال..

عمر: ههههههههههههههههههههههههههههه..



ـــــــــــــــــــــــــــــ


"درر وهي تهمس لفاتن": شفتي وش سوَت المريضه أحرجت عمـر بإنفعالهـا وصوتها العالي.. الله يسامحها..

فاتن: المسكينه ما تدري تحسبه هو اللي يسوَي الأشعه ورفضت مثل أي مريضه يعني عادي الوضع طبيعي..

درر: وش هالغبــاء؟ يعني تكشف وجهها قدام دكتور الأسنان وتستحي قدام فني الأشعه؟


"سكتت لما شافت د/ رمزي وعمر يمشون من قدامهم.. قال عمر وهو يوقف بعيد عنهم بمسافه": الأشعـَه عطلانه ويبيلها صيانه ..


"د/رمزي وهو يمشي بجنب عمر": عملت لنا المريضه (هلـَيله) وآخرتها عطلانه الأشعه..

عمر: أعذرها.. لأن أغلب النـَاس تفكيرهم كذا .. إذا شافوا البالطوا يطخـَوا وإذا غيره يسوَون هلـَيله على قولتك...

د/رمزي: أيش طخـَـوا هادي؟ ياولد أنت من وين تجيب الحكي هادا؟

عمر: ههههههههههههههههه يعني سكتــوا.. وبعدين من زين حكيك أنت بالعـافيه أفهم عليك..

د/رمزي: أنا من سكنت هنا في الرياض لظروف الدراسه وأنا أعاني من أهل نجد..

"عمر وهو مبتسم": ليـــــــــه يالغالي..؟

د/رمزي: مراتي تأقلمت مع أهل نجد تفهم عليهم ويفهموا عليها .. وكمان أبني ياعيني عليه يحكي نجدي بطلاقه .. أما أنا ياربي ترحمني مع هدولا المرضى اللي حـيطـَيروا عقلي..

عمر: ياحليله قُصــي بسرعه تأقلم أشطـر من أبوه..

د/رمزي: تصور .. أمس جاني يقولي؛ بابا (خويَي طقنــي).. قلت ياولد أيش طقـَني ؟ قال ؛ طقني طقني !!!!! قلت يابني أحكي كويـَس وفهمني...
ضرب رأسه بيده كده وهو زعـــلان أنا هنا فهمت أيش قصده يعني (ضربنــــي) .. عصبت منو صراحه وقلت له ألف مره أقلك لاتحكي نجدي...

عمر: ههههههههههههههههههههههههه اجل خله يعلمك على النجدي..





$$$$





"وتين وهي تضرب باب غرفتها بأطـراف أظـافرها وتقول": أحلام أنتي جاهـزه؟




"أحلام وهي تفتح قفل الغرفه": إيه أدخلـي..




"دخلت وتين": صالح يقول خمس دقايق ونمشي لـــ.....
"قطعت كلامها متفاجأه" ليــــــه ما بدَلتي ملابسـك؟




أحلام: بدَلت البيجامة ولبست هذي الدرَاعـه.. ليه مـو حلوه؟




وتين: إحنا بنروح للسـَوق ونتعشى بمطعم.. مـا يصلح تروحين بدرَاعه..




"أحلام بـ شـكَ": تبين ألبس بنطلون زيـَك أو عبـاة عالكتـف؟




وتين: أدري إنك ماقد لبستي بنطلون ولا تعودتي ،، لكن ألبسي بدله كيوت تنوره وتي شيرت تطلع أحلى عليك من الدراعه..




"صدت أحلام بحيره وبسرعه قالت وتين": أنا مو قاصده أضغط عليك بس أعرف الأجواء هنا بالرياض وخصوصآ الأسواق الكبيره والمعروفه مو من الـــــذوق أنك تروحي لها بدراعـــــه خصوصآ وأن عباتك مفتوحه من قدَام وراح يبان لبسك..




"أحلام بضيق": وش يدريني عن الأسواق هذي أصلآ بحياتي ماشفتها.. لما نجي للـرياض كل شي ممنوع حدَنا حديقة ....... وسوق .......!!!




وتين: أدري ومقدَره شعورك .. وأنا وعدتك كل أسبوعين وثلاث نطلع نتمشى ونغيـَر جـو وهذا أول مشـوار والجايات أكثر..




أحلام: أخاف أخوانك يتضـايقون مني كل مشوار رازَه وجهي معك..




"أبتسمت وتين": بالعكس عادي .. بعدين أنا أغلـب مشاويري مع صالـح وهو دايم نفسه حلـوه ورايق .. إذا طلعنا بعد شوي راح تشوفين كيف الطلعه معه تشـرح الصدر..





"أستانست أحلام وراحت لجهة الكبت حقها وفتحته تدور لها على بدله حلوه وكل تفكيرها بالمشـوار الدسم بالنسبه لها والمفاجآت اللي تنتظـرها..
رمـت قائمة ممنوعات مشعــــل وراء ظهرها وهي تتمتــــم": أبي أعيــــــــــــــــــــــــش....!!








×× لكي نعيــــش.. لابد أن نتحرَر..





ولكي نتحــــرَر.. نحتاج لـ...لحظــة جنــــون..





وهذا الجنون لا يتحقق إلا بالتجرَد من كل شوائب العقــل ومتطلباته..





(العقــــــــل) لا مكــــان له في نفوس المراهقــــات ..




لأن في نفـوس المراهقات شهيـَـه مفتوحـه للحيــــــــــــاة والإحساس بها..




ورفض كل ما يبعـث المــــلل والكــــآبه..




وأغــــلاق الأبواب أمام الأشخـاص كثيري الشكوى والتذمـَـر..




وفتحهــــا أمام أشخـاص لديهم قابليـة للفــــرح والتمرد..







ياللأســــــــــــف..!!!




من يفهم ويستوعب أن كــــــل هذا في (نفـوس المراهقــات) ؟




لا أحد تعلـَـم .. ولا أحد فهــم .. ولا أحد تربــَــى..




إلا على سياســة (الشـدَه والغلظــــه)..




وليـت هناك سبـب ومبـرَر..




غيــــر.. ((التربيــــه السليمــــه))..!!!







ياللأســــــــــــف...!!!




هي تربية عميــــــــاء لم ترى النور في هذا الزمن الذي يشع نــــورآ وأمــــلآ وتفــــاؤل بـرغـم ما يشوبـه من أحداث مؤلمــــه..





هي (تربيــــة عقيــمــــــه) لم تخلـَـف وراءها إلا الجهــل والضعــــف..





و يــالــه من ضعـــف .. عندما تتصيـَـد الفرص والأوقــــات لكي تثبـت وجـودك في هـذا المجتمع العقيـم..




مجتمع منتشــــر في جميع ارجــــاء المملكــــه.. ولا يقتصر على واحـده كما وصل إلى مفهومكــم الآن....... ××







@@@@@@@@@@@@@@@

وبعد ما ركبوا السيـاره............






-: ياللـــــه حيـَها الشماليـــــه..!!!



"طيـَرت عيونها أحلام وهي تسكـَر باب السيـاره وبخـاطـرها": وش يبي هذا يرحـَـب فيني..!



"ضحكت وتين وهي تجلس": هههههههههههه الله يحيـَيك ياخي أستااااااانس لما تقولـي يالشمـاليـه ..



"أحلام بخاطرها": مااااالت علي ماحد كلـَمني.. يـا كبر شرهتي يرحـَب فيني..



وتين: صالح عـدَل المرتبه أحس كأني منسدحه ما كأني جالسه..



صالح: أضغطـي هـذا اللي على يمينـك..



وتين: آآآ أوكي..



"صالح وهو ينـاظر شكله بالمرايـه": وش رأيك بالتشخيـص والسكبـه!!! مايمديـــــك عليها صح؟



وتين: تهبــَــــــــل .. بس هالله هالله بالأسلـوب الحلو لا تقعد تهـايط بالسوق وتخرَب برستيجـــي..



صالح: وإذا هـايطت وخرَبـت برستيجك وش بتسـوين؟



"وتين وهي تمزح بدلع": No no بلييييز ترجـَعني للبيت..



"صالح بتحدَي وهو يناظرها بطرف عين": صــدق ..أرجعـك للبـيت؟



"توهقت وتين": لأ أبو صلوح أنت طيـَب وما تسويها .. والله أنك أحســن واحد بالدنيـا..



صالح: هذي مشكلتـي إني ما أحب أزعـَـل أحد ولا عمـري غلطت على أحد..



"بسرعه ردت وتين": لأ عاد هذي قويــَــــــــه!!! أنت تـاريخك ملطـَخ بالهوشااات والمشـاكل..



صالح: وجـــــع وتقولينها بوجهي بعد.. أنا أقصد اللي أحبهـم ويحبـوني..



"أبتسمت وتين": يااااااااكثرهم... أنت أصلآ قلبك (طيـَـب) والطيبه كلها أنـت عنوانــهـــا..



"صالح أعجبـه أسلوب وتين وهو مـن النوع اللي يخق عند المـدح وصار يحكي لها موقف حصل له مـن فتـره": مـره جـاء مسؤول بالـدوام عنـدي وجلس معي وأنا أتهرَج وأنكت عليه وهو مبسـوط ويضحك أستانس علي..



وتين: يحليله والله متـواضع مسؤول ويجلـس معك..؟



صالح: المديـر برآســـه يعرفني ودايم يتصل علـي إذا بغى حاجه أو أحتاج شي...
الموووهــم.. سألني قال; صالح إنت كذا شخصيتـك دايم مع أهلك وجيرانك وقرايبك ودوامك..؟
أستغربت وقلت; إيه .. قال; ماشـــــاءالله عليك ..والله والنعم بتربيتك وأخلاقك اللي تجبـر الواحد يحطـَك فوق راسه لأنك تدخل القلب بسرعه...



وتين: يآآآآآي حلو كلامـه لك..



صالح: هو وغيره دايم هذا رايهم فيني.. لأني معروف بطبعي أفكـَر بـ غيري وأسـاعد وأعطي وأسولـف وأهتم فيهم وأسعد قلوبهم** وأنســــــــــى نفسي عشان الناس تحبنـــــي..!!!
أرمي المشاكل والهموم وراي ولا أشتكي لحد لأن كل واحد مشغول بنفسه ومو مهتم بغيره..



وتين: صـــــادق .. ألحين نادر ما تلاقي أحد يعطي الناس أكثر من اللي يستحقونه.. كل واحد يبي غيره يخدمه ويحترمه وبالأخير هو نفسه مايحترم أحد ويبي الكل يتحمـَله وهو ما يتحمـَل أحد...



"صالح بـ نبرة صوت هادئه حكى لها موقف ثاني": مره كنت رايح البوفيـَه بعد صلاة الفجر كنت أبجيب فول.. طلعت من البوفيه لقيت هندي قاعد يمسـَح سيارتي والله رحمت ضعفـــــه..
عطيته ثلاثين ريال وشريت له فـول وعدس وبيبسي وجلس المسكين على الرصيف يآكل وباين عليه ميـَت جوع..
والله ان الخمسه ريال و العشره وحتى العشرين تعتبر حق له صـح؟؟؟ دام الله منعم علينا ليش نستكثر عليهم هالصدقـه وهم فقراء ومتغربين عن أهلهم..



وتين: حتى الهنود ترأف بحالهم.. آآآه منك ياصالح مالك قـلــــب.. بس بصراحه تصـرَف حلو منك وشعـور أحلى لما تحـس بـ ضعفهم وقلـَة حيلتهم...



"أحلام بخاطرها وهي تسمعهم": لا والله عنده قلب بس مـا عنده شكل .. ليت صالح يشبهك ياوتين وإلا يشبه فارس ولد وجدان لأنكم أحلى أثنين بالعائله.. كان تعلـَقت فيه لآخر نفـــس...
مشكلتي أهتم بالشكل لأن تفكيري صغير على قدي وما بعد شفت من الدنيـا شي عشان تتبدَل قناعاتي...




"ألتفتت أحلام للشباك وهي تناظر وتسمع صالح يحكي موقف لوتين": مـرَه زعلت علي أمـــــي الظهــــر_ كنت توني راجع من الدوام زهقان وكآآآره عمري..
تناقشنا بموضوع ..كلمه مني وكلمه منها وعصبـَــــت أنا ورحت ركبت سيارتي أبطلع من هالبيت..



ركبت السياره ودخلت المفتاح وأحاول أشغـَلها عيـَت تشتغل.. من هنا من هنا ماااااا نفـــــع .. قلت يارجـَــــال والله أن الغاليه شايله بخاطرها عليك..
وأنا أنزل من السياره وأروح لأمــــي لقيتها جالسه بالصاله.. حبـَيت رأسها وأعتـــــذرت لها ورجعت ركبت السياره ودخلت المفتاح >>>>>> أقسم باللــه أنها أشتغـلــــــــــــــــــت......!!!!



"وتين وهي متفاجـــــأه وتضحك ينفس الوقت": أوب أوب معقولـــــه؟؟ هههههههههههههههههههههههههههههه..



صالح:أقولك أنا ما أرتـــاح وفيه أحد زعـــلان علي وأكون انا غلطان بحقـَه لأني عارف راح يصير لي شي مــــا يرضيني** وعقب الموقف هذا اللي يقدَرني وما أزعـَل أحد..



وتين: أحلى ياللي يخـاف من حوبتهم .. طيب والشباب اللي تتخانق معهم دايم ما تخاف من حوبتهم...؟؟



صالح: ووووووووه .. آخر هوشاتي كانت بأيام الثانوي و.....
"سكت فجأه لما تذكر الشباب اللي بالســوبر ماركـــــت مع عمر قبل فتره.. تبدلت ملامحــه وقال بتأكيــــــــد" وقريب برجع لها ........



"وتين أستغـــــربت": ترجع لمين؟؟؟؟




"دق جوال صالح بنغمة (مليـــــون خاطـــــر) وكان حاطها بس لـ عمـر ": يالله حي هالصوت قبل أسمعـه..



"عمر بضحكه قويـَه طالعه من السماعه": هههههههههههههه إيـــــه عـَدل أسلوبك أهل الشمال معك<<< يقصد بنت عمه!!!!



"صالح وهو يغيـَر مستوى صوت الجوال للأقل": يسلمون عليك الأهـل ويسألون عنك..



وتين: ........؟



عمر: هذي تصريفـــــه .. أقول بس كشخـت وإلا بـ ثـوب النــــــوم..



صالح: أفـــــآآآآ عليك مشخـَص لو تشوفني ما تعرفني .. أصلآ شايل هم لا دخلت السوق وشلون أبتحمـَل النظـرات من البنات الله يستر عليهن لا شافن واحد حلـــــو و ماشي ما يتركن عادتهن بس ينـاظرن به..



"عمر يسمعه وميت ضحـــــك يعرف طبع صالح بإنه يعشق التعليقـات على نفسه": ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه لأ يا رجااااااااااال من هو الحلـو إنـــــت؟؟؟ أحد غلـط ومدحـك؟ ..



"صالح بمزح": ما غير وتيـــــن وقسم بالله جالسه تمـدح فيني من اليوم.. عـاد إنت لاتكثر أسألتك .. رجَال وأخته لا تتدخَل..



"عمر لما سمع أسمها بسـرعه وقف ضحك و غيـَر الموضوع": أنا أتصلت أبسألك عـن .......



صالح: عـن إيش؟



"عمر تخربط ونسـى": خلاص بس ترجـع أقول لك..



"صالح بتعجَب": أبو عمير قل لي وش عندك..؟



"عمر بأرتبـاك": بعدين .. ألحين معي خـط ثاني فمان الله..




"وتين حسـَت فيه!!! عرفت أن أسمها مـو سهل على سمعــــه وقلبــــه .. يحبـَـــــــــه .. ويعشـــق غيره لامن نطقـــــه .. "......






>>>>>>>>>>>>>>> أنطقـــــي .. قولـــــي.....!!!!




وتين: وش أقـــول؟



"عمـر بـ أبتسامـه واسعه برزت خـدوده": قولي وتيـــــن؟



"وتين بزعل": عشان تضحك علي.. أنت دايم تسألني عن أسمي عشان تضحك لأني ما أعرف أنطقه زين..



عمر: بالعكس والله يجنـَن من لسانــــك..



"تمللت وتين ونطقت بـ برود": أوووووف... وااااااااااااتييييييييين..



"أنفجر عمر ضحـك وهو يقلـَدها": وآآآآآآآآآآتيييييييييين ههههههههههههههههههههههههههههههه..





>>>>>>>>>>>>>


"رجعت للواقع بعد ماكانت سارحه بموقف من تســــــــــع سنـــــوات"




: شغـَل المسجل نبي طرب..





صالح: وش تبين تسمعين أغنيه..





"وتين بحماس": أبي (وينهـــــا عيونـــــك) لعباس أبراهيم..





صالح: طيَـب أبشـــــري..







£££££££££££££££££££££







كانت صفاء جالسه لحالها بغرفة الأستراحه تكلم هديل بالجوال وتهمس عشان محد يسمعها...





-: ألحين بيدخل ميتـــــو..!!!!





هديل: من جدَك إنتي يدخل لقسم الحريم...؟





صفاء: هذي حفلة تخَرج أختـــه ويبي يحتفل معها هو وباقي أخوانه..





هديل: أوووووه نسيت إنكم فري وكل شي عادي عندكم..





"صفاء بتوتر": ليتك عندي عشان أسألك إذا شكلي ضابط أو لأ..





هديل: إنتي كلك حلا من غير ما أشوفك قمر يمشي على الأرض..





صفاء: أدعي لي هدَوله..





هديل: والله مدري وش أدعي بالضبط_أقول/الله يوفقك وينجحك وإلا أقول/الله يزوجك ......





"صفاء بزعل": هدوله بلا سخافه..





هديل: ههههههههه آسفه يابنت الحلال توكلي وإن شاءالله مـا يشيل عينه عنك ويطير عقله بجمالك وأناقتك..





"صفاء بحماس": يارب يارب..






"سكرت الجوال ووقفت قدام المراية تعدل فستانها الوردي الناعم وتزيـَن شعرها الأسود الكثيف .. دخلت هـنــاء وجلست على الكرسي وهي تتأفف "..





"صفاء بتعجب": وش فيك متضايقه؟





"هناء بدون نفس": دخلوا عيال خالي شايلين بوكيهات الورد والقاتوهات والهدايا المغلفه .. ياشينهــــــم يحبـَون الترزز..





صفاء: اللي يسمعك يقول إن أول مره تصير بعائلتنا مثل هذي الحفله ..





"هناء وهي ترتخي بجلستها": أبي أغفي شوي إذا راحوا ناديني..





"صفاء بعصبيه": هناء.. مو وقته تنامين .. قومي لا تفشلينا بمزاجيتك .. الناس مبسوطه وفرحانه بالحفله وإنتي قافله معك بسبـَتهم .. ترا ما ضرَوك بشي عشان تتحسسين من وجودهم..





"هناء بملل": مـــآ أحبهم.. أكـــرهـهم من يومي.. إنتي وش لك فيني .. روحي أنبسطي معهم .. أنا كذا مرتاحه ..





"صفاء بقهر": مـُعقــَــــــده..!!





"دخلت صاحبة الحفله روز 22سنه وهي مستعجله": صــــــفـــاء وييييييييييييينك؟ عجزت وأنا أدوَر عليك..





"أبتسمت صفاء غصب": آسفه روز تأخرت بس خذتني السوالف مع هناء..





"روز وهي تسحب يد صفاء وتمشي بدلع": لايفوتك أشكال أخواني وهم يرقصون مره يجننوووووو تعالي نفلـَها معهم أنا وإنتي ..







ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


وفـي ركن آخـر بالريــــــاض .....



-: وش أحلى البلوزه الرمادية وإلا البنفسجيه؟

"أحلام بتردد": براحتك .. اللي تعجبك خذيها..

وتين: أحب الألوان هذي وأحسـَها بتطلع تجنن عليك..

"أحلام تفاجأت": أنــــــا؟

وتين: إيه أنـا جالسه أختار لك تيشيرتات للجامعـه ..

أحلام: لأ مشكوره ما أبغى..

"وتين بعفويه وتحاول تكسر حاجز الغربــــــه": مو بكيفك .. أنا من أمس لما أستلمت المكافأه ناويه أشتري لك ملابس للجامعه هديه مني ..

"أحلام بخجل": تسلمين بس والله مافيه داعي أنا جايبه معي ملابس للجامعه كثير..

"وتين وهي تستعجلها .. تبي تلحق تشتري لها تنوره ميدي و شنطه وجزمه سبور ماركه عشان تغير من شكلها 180درجه .. تقلبها فوق تحت ولسبب واحد بس..
وهو (تبان أنوثتهــــــا وجمالهــــــا) اللي أندفـن بوسط المجتمع البدائـي"
ـ: خلاص بآخذهم أثنينهم .. وبدخل المحل اللي بالدور اللي بجنبه الملابس فيه جنآآآآآن أبشتري لك منه..

أحلام: ....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


"صالح وهو واقف عند المحاسب اللبناني": يا بنات أستعجلن راح الوقت..

"ألتفت على المحاسب واللي من دخل المحل وهو ضاربها ميانه معه سوالف وضحك كأنه يعرفه من زمــــــآن.. ": يارجاااال الدنيـا ماشيه هيك .. إذا تبي تعيش لازم تتنـازل..


"وتين وهي تقرَب لصالح تعطيه الأغراض..
قال صالح بصوت عالــــي": الحســــــاب يا طوني..


"طلعت وتين من المحل مع أحلام.. وطلع صالح وراهم وهو شايل الأكياس..
وقف عند واجهة المحل بجنبهم وطلـَع جواله وصوَر البدله المعروضه على واجهة المحل وكتوفه تهتز من الضحك"..


"وتين أنقهرت من حركته": الله يفشــــلك كأنك سائح قــــــروي ماشاف بحياته أسواق.. جالس تصوَر البدله وكأنها شي غريب عليك..

"صالح وهو يضحك": أبي أوريها عمـر عشان يشتري مثلها أخبره يحب اللبس (الكــــــول) على قولته.. وهذي البرموده تليق له هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..
أمحق لبس يجيب المرض مدري وين عقول الناس لمـا تشتري مثله..

"وتين أبتسمت لا شعوريــــا .. عارفه إن الدعوه أستهبال من صالح لا أكثر ولا أقل بس مـا توقعت بيطري أسمـــــه ..

أثنينهم (يضيعون بالأســـــامي) وهذا أقل شعور ممكن يظهر لغيرهم بس الخافـــــي مـا يعرفه إلا (قلبـــــه وقلبهـــــا)... "




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



من *صوفـــــــــــي*:

*رقصــــت معاه ... آآآآآآآه دخلت جــو حسـَيت أننا بفيلم رومانتــك ... الكل واقف ويصفـَق لنا .. أنا أتمـايل بدلع وهو يرقص بأيدينه بثقل أمووووووووووووت فيه ..
يالبــــــــــــى قلبه ليته يحس فيني ليييييييييييييته ؟؟؟؟؟؟


"أحلام وهي واقفه بجنب وتين قدام ركن المجلات بكارفـــــور وتسألها بتعجب": وش تقرأين؟؟

"ألتفتت عليها وتين وهي تحاول تكتم ضحكتها على مشاعر صفاء": مسج من صديقتي صفـــاء.. أنا بآخذ مجلة المختلف وأنتي خذي اللي يعجبك ..

احلام: أبي مجلة لها اللي غلافها (سلاف فواخرجي) بس بعيده مـا أطولها..

"وتين نادت صالح بهمس لأنه فيه شباب أثنين واقفين.. ألتفت صالح وهو يقول": سمـَي..

وتين: أبي مجلة [لهـا] اللي بأول الرف ما أطولها..

"قرَب صالح من جهة الشباب وهو يستأذنهم يبعدون شوي... بعدوا الشباب وهم يبتسمون له و ردَ لهم صالح الأبتسامه..
وأحلام أبتسمت معهم وهي تضرب وتين بكوعها وتهمس": ناظري فيهم يهبلوووووووووووووووون مره رزه وكشخه ......


"طيـَرت عيونها وتين وهي مصدومه من تصرفها.. مـا توقعت أحلام الساكته الهاديه تعجب وتخق عند الشباب!!!..

من زمان هي كذا؟؟؟ وإلا ألحين تغيـَرت؟؟؟ ما عاد تعرف ولا تمـيـَز ولا تدري شلون تتصرف بهذي اللحظه... تسايرهـــــا ؟؟ وإلا تسكـت؟؟
لازم تسايرها عشان تطلـَعها من الكبت اللي هي فيه.. ولازم ما تمنعها لأن الخافي أعظـــــم وأدهــى عند كل البنات والشباب .. وهذي قناعه وواقع الكل يتحاشى الأعتــــراف فيه..


"وتين وهي تنطق بثقل": معك حق .. رزه وكشخه..

"مشى صالح وهو يدف العربه ووتين وأحلام وراه.. ووقف عند ركن الأشرطه والـdvd": تعالي وتين دوري معاي أشرطة (عدنــــان ولينــا) ابي أتفرج عليهن..

وتين: ههههههههههههههه تبي تسترجع ذكريات الطفوله؟؟

"صالح بحماس وهو يدوَر بين الأشرطه": أطلـق (أفضل) أفلام كرتون شفتها بحياتي هي عدنان ولينا..

"همست أحلام لوتين": يصير ارجـَع المجله وأشتري (فواصل)..؟؟

"وتين حسـَت فيها وردت بعفويه": يصير ليش لأ .. بس تدلـَين طريقـك..؟

"أحلام بحماس": أيه أكيد..

وتين: خلاص تلاقينا واقفين هنا..


"راحت أحلام وهي تزين البرقع وتمشي بثقل.. لقت الشباب بنفس المكان وكل واحد ماسك مجله ويقرأ بأندماج"..

أحلام (حتى مقفــــاه يجنن): لو سمحت ممكن .....

"ألتفت الشاب وهو مبتسم": آمري أختي..

"تنهدت أحلام وهي تأشر له فوق.. ناظرها الشاب وهو يعقد حواجبه": وش بغيتي؟

احلام: فـ ... فااا .. فواصله..

ـ: قصدك فواصل؟؟؟

"هزَت أحلام رأسها بنعم وبطفوليه حسست الشاب أنها صغيره حتى عالعبايه والبرقع لأن جسمها نحيف ومتوسط الطول"..

"الشاب وهو يعطيها المجله ويسأل بأهتمام": تآمرين على حاجه ثانيه..؟

"أحلام وهي متشققه من الوناسه": سلامتــــــك...



"حضنت المجله ومشت .. وكانت أحلى فاصلـــــــــــه بحياتها لأن اللي يتبعها جملة من المشاعر والأحاسيس الظاهره والطاهره.. ما يتبعها كبت وسكوت وخوف من الأهل" ..



$$$$$$$$$$$$$$$$$

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 08-07-12, 03:59 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يـــوم السبـــــت..


23 شـــــــــــوال




"صحى فارس من بدري عشان يروح لموعده في المستشفى .. جلس بالمطبخ مع جدته أم سطام وهو متضايق وماله نفس يآكل": جدَي صحــى؟؟

أم سطام: ايه ياوليدي بس راح يجيب ليموزين عشان يوديك للمستشفى أنت تدري انه كبير ومافيه شدَه يسوق لمكان بعيد..

فارس: والله اني تعـَبت جدي معي كل مواعيدي ما يرتاح إلا ويآخذني بنفسه عشان يتطمن علي .. حتى مايرضى اروح مع خالي سطام أو خالي صالح..

أم سطام: لا تقول تعبته .. جدك متقاعد ومتفضي لك وأنت ولده وتهمه راحتك..

"تنهد فارس": آآآآه عاد ليت الأطباء نفوسهم زينه وإلا نتايج تخطيطاتهم تفرَح القلب..؟ إلا تجيب الهم والضيقه..

أم سطام: أن شاء اللـه الدكاتره بيساعدونك وما يقصرون معك..

"دخل أبو سطام وهو مستعجل وينادي": فارس .. يافارس..

"فــز فارس من مكانه وهو ماسك شماغه وعقاله بيده": هلا جدي..

أبو سطام: يالله عمر ينتظرنا عند الباب..

"طير عيونه فارس": عمر...؟؟؟ أجل مو ليموزين...؟؟

أبو سطام: رحت أجيب ليموزين ولقيت عمر يبي يروح لدوامه وحلف علي إلا يوصلنا بطريقه .. وانا يا أبوك مابغيت أردَه ..

أم سطام: اللـه يجزاه خير ويوفقه ..

"فارس وهو يلبس شماغه": جدَه خلي جوالك جنبك عشان أتصل وأطمنك علينا..

أم سطام: أن شاء اللـه .. اللـه يحفظك ياوليدي ويريح قلبك..



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



ـ: وآآآآآآآآآآآو إيش اللوك الحلو هذا؟؟؟


أحلام: أعجبكـــم؟؟؟؟

نهله: مره يجنن .. أحسك طالعه غيييييييييير.. لو ما سمعنا صوتك كان ما عرفناك..

"جلست أحلام معهم عالثيَـل وهي تحط شنطتها قدامها": يعني عشاني حاطه روج ومعطيه شعري حريته..

نهله: وكمان الميدي والجزمه السبور والشنطه الخوقآآآآق.. ألحين تقولين لي وش قصتك مع اللوك هذا..

أحلام: أسمحولي .. سر المهنه..

نهله: حلوووووومه عن الدلع يالله قولي يادوبـــه..؟؟

"بثينه وهي تضحك": وهي فعلآ صايره دوبه مع الميدي هههههههههه..

"نهله بأنبهار": تجنن ... أموووووووت أنا بالتغيير بالشكل واللبس يلفت نظري كثير..

بثينه: يمكن راحت (بصراحه أحلى مع جويل) وقلبت شكلها ..

أحلام: لأ ** رحت بالصراحه أحلى مع (وتين) .. لو رايحه لجويل كان طردتني وقالت (وش أعدَل ووش أخلي فيك)..

"أنفجروا البنات بالضحك وأحلام تضحك معهم.. سألتها نهله بتأكيد": وتين بنت عمك صح؟؟؟؟

أحلام: أيوه..

نهله: ياكذا العمومه وإلا بلااااااش...اللـه يدوم المحبه بينكم ..
أحلام: آميـــــن..


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* قول آميـــن عساك تحبني وتموت فيني ..
قول آميـــن عسى يدينك ما تفارق يديني ..

مثل ما اشتاق انا لعينك ..
ابي تشتاق انا لعيني *..


"دزَتها هديل من كتفها بملل وهي تقول": أمين ** أمين ** بس أرحمينا من الصبح وأنتي تغنين خلصتي كل الأغاني..

"تنهدت صفاء وهي تسند جسمها عالجدار": مــا يفهم..

"وتين وهي ماسكه المرايه وتحط روج": غنَي أغنية مانت فاهم يا أغلى من مر العيون ... يمكن يسمعك؟؟؟

"صفاء وهي تلعب بخصلات شعرها وتدندن": مانت فاهم يــ......

"تقاطعها هديل بعصبيه": يرحم أمك لا تغنين أزعجتينا.. أتصلي عليه وقولي له عن مشاعرك وهو يفهم ..

"أبتسمت صفاء": آآآآآآه ياليت.. عقب الفيلم الرومانتك اللي صار الأربعاء حسيت مجتمعنا مقصـَـر معنا شوي..

وتين: كيف يعني مقصـَـر؟؟؟

صفاء: يعني أختلاط بين الشباب والبنات وما نتغطى عن بعض ودايم نتصل على بعض ونتراسل ونتعامل مثل الأخوان...
جــت على المشاعر والأحاسيس ندفنها ونخاف أنها تبــان؟؟ طيب ليــــــش؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هديل: عشان كذا عندك أن المجتمع هاضم حق من حقوقكم..؟؟

صفاء: أمممممممم.. تقريبآ...

"هديل بإستياء": تقريبآ أنتم مسختوهــاااااا.. وهي خاربــه وتبون تعمونها صح..؟

"أنفجرت وتين بالضحك": ههههههههههههههههههههههههههههه خفي عالبنت ياهدولــه ليه القسـوة؟؟؟

هديل: ما سمعتيها وش قالت..

وتين: كلامها واقعي ..

"صفاء وهي تقنعها": تدرين .. أنا ماني خايفه من أني أبين له مشاعري .. لكن أخاف يآخذها ولا يعطيني شــي..!!!!!

هديل: ليه ماحد فكـَر فيه غيرك؟؟؟ إذا جت على العطا بـ يتعب وهو يعطيك ويعطي غيرك..

"صفاء وشوي وتصيح": هديل لا تقهريني .. ما أحب هالطاري واللـه من جد أغار عليه من الهواء الطاير تعرفين يعني أيش معنى الغيره.. ميتو لو عرف غيري بمووووووووت والله أموووووووت..

"وتين ضربت هديل بكوعها وهي ترقـَع لها": هي تقصد الشباب اللي غير ميتو .. وإلا ميتو ما فيه أحسن منه وأكيد أنه مـو من هالنوع..

"هديل خافت أن صفاء تزعل": أيوه أنا أقصد كذا بـس خانني التعبير ..

"أخذت صفاء نفس طويل وهي تقوم": أخلـَي قصتي معاه للأيــــام .. أنا رايحه لدورة المياه.. باي..

"هديل وهي تحك رأسها بحيره": مو كأنها قلبت المسأله جـد؟؟

وتين: ليه هي كانت مزح من الأساس؟؟ هديل اللـه يخليك لا تضغطين عليها بالكلام مره ثانيه..ترا مجتمعها غير عن مجتمعنا كـم مره أفهمك هالشي..

"هديل وهي متفاجأه": تتكلم عن الغيره هذا اللي طير عقلي ..

وتين: هذي مشاعرها من طلع ميتو بحياتها .. (غيره وأنانيه وحب تملـَك) ولما أناقشها تقول إذا جرَبتي اللي جربته بتعرفين إني على حـق..

"هديل وبعد لحظة صمت": ليـــه هذا حال البنات دايم؟؟

وتين: لأنهم (يكسرون الحــب) لما يجي قبل وقتـه .. ومنهم اللي (يكسرهم الحــب) لما يجي متأخــر .. للأسف .. هذا الحال بالمختصر الشديد..

هديل: يعني صفاء من النوع الأول..؟

وتين: أيوه ** و يـا خوفي أكون أنـــا من النوع الثانــي..؟؟؟؟





^^^^^^^^^^^^^^^^^


وفي المـســــاء ..

"كانت جالسه أم سطام مع صالح وعمر وفارس بالدوانيـــــه تسولف معهم"..

"عمر وهو يصب لنفسه قهوه": العين حق ويمكن اللي صاب فارس عين؟

صالح: ياشيخ خلـَك منه بـس وش عين؟ كل من مـرض نقول عـين..

أم سطام: لأ فارس وهو صغير صابته الحصبه (أرتفعت درجة حرارته) وأثـَرت على سمعه..

صالح: شفت أمي وش تقول! أجل قـل خيرآ أو أصمت..

عمر: مابي أصمت أبسولف مع خالتي ..
"ألتفت على أم سطام": طيب ياخاله وش تفسرين تدهور حالته الصحيه وعجز الأطباء عن علاجه..

"حذف صالح المركا على عمر وهو يمزح": لا تتفلسف على أمي ترا مـا تفهم كذا .. تكلـَم معها بدوي يعني ترجم اللي قلته..

"عمر وهو يرجع يحذف المركا عليه": مالك دخل هي تفهم علي .. أنا ما تكلـَمت إنجليزي..

أم سطام: يا ولدي يا صالح أترك عمر يسولف ** أول مره أجلس معه عشـان تقول مـا افهم عليه .. !

عمر: الله يسعدك ياخاله أجل قولي له يسكت..

أم سطام: إيه أسكت..

"ألتفت فارس على عمر بضيق": عمـر ..

عمر: هلا فـرَوس..

فارس: ما يصير أعالج بنفس المستشفى اللي إنت تشتغل فيه..

عمر: أكيد يصير بس لازم تجيب ورقة تحويل أو تقرير من شؤون المرضى ويكتب فيها الدكتور حالتك بالتفصيل عقب تعالج بالمستشفى عندي..

فارس: أقدر أطلبهم عـادي؟

عمر: إيوه عادي هذا حقك .. بعدين إنت قاعد تسوَي تخطيطات للسمع لا تقدَم ولا تأخر بحالتك .. لازم تتحرك وتسوي شي لصالحك دام المستشفى ما عندهم حل للضعف اللي فيك حوَل لـمستشفى ثاني..

فارس: أخاف جدي ما يرضى.. لأنه بكل موعد يمدح بالأستشاري وبـ شغله وبـ سمعة المستشفى!!

عمر: الله وهالسمعـه عاد.. ماقد سمعت لهم عـن أي إنجاز طبـَـي ..
طيب شرايك بالموعد الجاي تعطني خبر قبله بيومين عشان آخذ أجازه من الدوام وأروح معك وأقابل الأستشاري هذا اللي رافع ضغطك وأغسل شراعه وعقب نروح لشؤون المرضى نسوَي ورقة التقرير..


"أبتسم فارس وعقب ضحك من فرحته وهو يفز من مكانه لاشعوريآ ويبوس عمر على خدوده .. حس ان الدنيا بخير لأن فيه ناس تحب وتعطي وتهتم بدون مقابل .. أدمعت عيونها أم سطام لأنها رحمة ضعف فارس .. أما صالح يناظر بأمه وهو حاط إيده على خده .. يعرف موال حزنها دايم (وفاة وجدان الله يرحمها)"..






× جميلــــــة هي الحيــــــــاة من حولــك

"فـقـــط"

عندما يتواجد فيها أُناس
يرغمونــــك
على تقبـَـل الحيـــــاة
يرغمونــــك
على حب هذه الحيــــاة
يرغمونــــك
على جرد كل (الاقنعـــــة المزيفـــــه) التــي البسكها الزمـــــــن قبل معرفتك بهم
يرغمونــــك
على ( الإبتسامــــــــه ) فــي
زمـــــــن كدت ان تنساها فيه
يرغمونــــك
على استبعـــــاد الكثير ممن كنت مخدوعـــــــــا" فيهم من (قلبـــــــك)
ليتربـَـعوا على عرشــــــــــــه
ليس لشــي....!!!!!
"وإنما لصفــــــــــــاء قلوبهـــــم قبل نياتهــــم" ×..






×× نهــــــــــــــايـــــــــة البارت الثــــــــــــــــالــــــــث ××

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 08-07-12, 04:19 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

©الـــجـــــــ الرابع ـــــــــزء©





يــوم الأربـعـــــاء

24 ذو القعـــــده ..




"دخل فارس البيت وهو ينادي جدته بصوت عالي": جـــــــــــــــداااااااااااااه..

"طلعت أم سطام من المطبخ وهي منخرعه": خير وش عندك..

"فارس وهو يحذف كتبه بالأرض ويتحلطم": جوعآآآآآن ياجده حطوا لي غداااااااااااااء..

"أم سطام وهي تضربه على راسه بعصبيه": حسبي الله على أبليسك خرعتني كل هالصياح عشان غداء؟

"أبتسم فارس بتعب وهو يحضنها ويحب على رأسها.. وهذي حركه دايم يسويها لما يحس إنها زعلت عليه (متعلمها من خاله صالح)": ياجده إنتي مجهزه الخرعه بجيب ثوبك إي صوت عالي تسمعينه يطيح قلبك من الخوف..

"أم سطام وهي تبعده عنها بملل": ماتترك هالطبع بس مالومك هذي سواة صالح فيني..

"فارس سمع صوت سطام يناديه.. أنحنى وهو يآخذ كتبه من الأرض ويدخل الصاله": السلام عليكم..

"سطام وهو مرتخي بجلسته جالس": وعليكم السلام .. متى جيت من المدرسه؟

فارس: شوف عينك بثوب المدرسه مابعد بدلت..

"حذف فارس كتبه عالأرض بقوه وسحب شماغه ورماها بأهمال وأنسدح عالمجلس.. ناظره سطام وجاء بيتكلم بس فارس قاطعه": معليش خالي أنا ميت من التعب طوفهــــا لي هالمره..

"أبتسم سطام وصد وهو يقول": لاتعيد هالحركه لأنها ماتعجبني..

"ضحك فارس وهو يميل بجسمه على جهة سطام": ههههههههههه والله مشقي عمرك ياخالي.. إذا بتعدل علينا بكل تصرف ماتلحـــــق .. همجيتنا ماتخلـــــص .. مع إن تعودنا عليك بس وش حآل عيالك المساكين بالمستقبل؟


"قالها فارس بعفـــــوية وبدون تركيز.. ماأنتبـــــه لردة فعل سطام اللي أنخطف وجهه وبانت عليه الضيقه.. وهو يقول بخاطره": ليتهم يجـــــون..
والله لأعطيهم الدلع والأهتمام والحرية .. ماأحاسبهم على شي لأنهم عيالي محسوبين علي ..

تعودت أهتم بأخواني وأداريهم وأخاف عليهم وكأنهم عيالي .. ريحت أبوي وشلت مسؤولية البيت كله عنه وكأنه بيتـــــي ..
دللتهم وأولهم (وتيـــــن) عطيتها حريتها وكأنها بنتي مارفضت لها طلب ولاخليت بخاطرها شي وعودت البيت كله (يـــدللها) وأنا أعيش شعور لو أن الله رزقني ببنت ووحيده والباقي أولاد..

هذا أحساسي دايم وهذا شعوري الغريب .. بس ما أنــــلام .. لأن حياتي كتاب مفتــوح وواضـــح للجميع .. بدايته (سر مكشوف) .. ونهايته (مصير معروف) .. إلا برحمه من ربـــــــــــــــي..


-: سطاااااااااااام .. مد يدك الأكل قدامك..

"أنتبه لنفسه وهو يناظر بأمه اللي جالسه جنبه": أنتظروا وتين ..

"وتين وهي لابسه عبايتها وواقفه عند الباب": أنا هنا ..بتغدى مع أحلام بالغرفه الثانيه..

"سطام بحنان": واللـه أشتقنا للأكل معاك .. من جت أحلام أخذتك منا..

"وتين تعودت على حنيته بس ماتدري أن له مشاعر صعبه تجاههم مايعلم فيها إلا الله": وأنا أشتقت لكم بعد وميته عالمناقر مع سعد وقت الأكل وخباله اللي مايخلص ههههههههههههههههههههه..

"سعد وفمه مليان رز ويتكلم بعصبيه": شفت شفت ياسطام .. أنا ماكلمتها هي اللي بدت..

"سطام بأستياء": لاتتكلم والأكل بفمك ياغبي وش هذا..!!!

فارس: وتين تروحين للعرس اليوم؟

وتين: وش رأيك يعني؟ عرس جيرانا وما أروح له..؟

فارس: وأحلام ذي تروح معك بعد؟

وتين: أكييييد..

فارس: طيب أستأذنت من أهلها؟

سطام: أستجـــــواب..؟ أكل وخل وتين تروح تبدل ولاتكثر اسألتك..

"أشر فارس لوتين بيده يعني (بعدين نكمل)** وراحت وتين لغرفتها لقت أحلام قبالها"..



وتين: وش تسوين؟

"أحلام وهي ماسكه الفستان اللي بتلبسه بالعرس .. وهذا الفستان جابته معها من القريات أحتياط وبالسر بدون مايدري حد من أهلها.. لأنها بنظرهم رايحه تدرس مو رايحه تنبسط"...
-: أحسه ناعم حيل ومايصلح ألبسه..

وتين: بالعكس مره حلو لأن الموضه هالأيام النـــــواعم.. وبعدين أنا عندي سياسه باللبس أن شي يغطي على شي..

أحلام: مافهمت؟

وتين: يعني إذا الفستان ناعم تكون كمالياته كبيره تغطي عليه مثل-الجزمه والأكسسوار والتسريحه والميك آب- بالأخير بتطلعين بستايل حلو..

أحلام: إنتي كذا دايم تسوين؟

وتين: إيوه .. فستاني اللي بلبسه اليوم أســـــود وباقي الكماليات كلها أحمر .. وش رأيك بالفكره؟




#################





وفــــي المســــاء

وبقاعــــة (......) للأحتفالات ..



كان صالح واقف بجنب أعز أصدقاءه عـمــــر عند الأستقبال يرحب ويهلي بالضيوف اللي حضروا زواج عبدالعزيز..

صالح: ماشاء الله الحضور عال العال.. بس أغلبهم ما أعرفهم أول مره أشوفهم..

عمر: هذولا قرايبنا اللي بالشرقيه مانقابلهم إلا بالمناسبات..

صالح: أها.. أنا ماعرفت إلا عمامك وخوالك بس والظاهر إن الباقي عمام عمامك وخوال خوالك..

عمر: الله يقطع أبليسك وين حذفتنا .. هذولا أزواج عماتي وأزواج خالاتي وعيال عم أبوي وعيال خال أبوي وغيرهم وغيرهم..

صالح: طيب اللي بجنبك هذولا وش يقربون لك؟؟؟؟

"ألتفت عمر بجنبه ولقى أخوانه (عبدالمحسن 19 سنه يدرس أول سنه بكلية المعلمين .. وعبدالإله عمره 11 سنه بسادس أبتدائي) رجع ألتفت على صالح وهو يقاوم الأبتسامه": أبو صلوح إذا تبي تستهبل أطلع براااااااااا لو سمحت..

صالح: هههههههههههههههههههههههه ..

عمر: أبو صلوح .. وين ابو عطا وأبو طلق وشابوره؟

صالح: من شوي كلمت أبو عطا وقال إنهم بطريقهم للقاعه..

عمر: على خير إن شاء الله..


"رن جوال عمر وكانت المتصله أخته داليا": ألو... كيف؟...... وينهم ألحين...... خلاص أنا جاي..

"قفل وألتفت على صالح": أبو صلوح أنا رايح ثواني وراجع لك ..


"دخل عمر لبوابة أستقبال النســــــاء ومعه أثنين عمال من الجنسيه الهنديه..

وبعدها بربع ساعه وقفت سيارة سطام عند البوابه ونزلوا وتين وأحلام اللي جو متأخر لأن المشغل كان زحمـــه دخلوا من بوابة الأستقبال"..


"وتين وهي ترفع الغطاء من وجهها": وش الزحمه هذي..

"أحلام بأرتباك وهي توقف وراء وتين ومابعد رفعت الغطآء": يووووووووووه رجــــــال......!!!


"بلمـــــت وتين لما شافته قدامها .. تسارعت دقـــــات قلبها وهي تتراجع لوراء وتناظره بشعور عجزت تفسره بذيك اللحظـــــه ..

أنشغلت بالتفسير ونست الغطاء بيدها تشده بقوه من القهر.....
قهر من إيـــــش؟ ماعاد تعرف ..
ماعاد تعرف تفسر سبب دقات قلبها وقهرها من وجوده وسؤال يلح ببالها (وش السبب)؟

عــمــر كان رافع أيديه بحركه عفويه يتحاشى يصدم بأحد بدون قصد وداليا واقفه بجنبه تقول للحريم اللي واقفات قباله بالأستقبال": بعدوا عنهم الله يسعدكم الرجال بيطلعون ..


"أحلام لاصقه بالجدار ومغطيه وجهها وماتميز شي قدامها.. ووتين واقفه بجنبها وودها تصرخ بصوت عـــــآلي": أبعـــــدوووو عنه أبعــــــــــدوووو عن عمـــــرررررررررري..!!!
بس ماتــت الصرخـــــه وهو يفتح الباب ويطلع والعمال وراه بـــــس بدون مايشوفهـــــاااااااا..

ماشافها وهي واقفه قدامـــــه .. تصدد من الخجل اللي ذبح قلبـــــه بالسكوت وأعجزه عن البوح طوال الخمس سنوات ..
ولما جت اللحظه اللي كانت حبيتـــــه واقفه متلهفه لنظرة عيونـــــه .. ماحس فيها وأبعد عيونـــــه عنها..

وهو مايـــــدري...؟

وش شعوره لو يدري..

بيندم لأنه ماأستغل الزحمه وشافها..

وإلا بيكابر وما يعطي بال مثل ماكابرت بمشاعرها...

وإلا بيصحـــــى حبه النايم من جديد وتتفتح شبابيك الأمل ويرجع يحبها أكثر من أول بس بتنازل عن بعض حيــــاءه..!!!!



-: ياهـــــلا ومرحـــــبا نورتونا وشرفتوا أفراحنا..

"أبتسمت وتين وهي تسلــــم على أم عبدالعزيز وداليا وبعيونها الحيره": أهلين..

"داليا بمزح": يالله وتين ضبطي حالك وعلى طول للمنصه إنتي من أهلنا..

"وتين وبالها مع عمر وسبب دخوله لقسم النساء": أبشري .. وين ريناد؟

"ريناد وهي جايه مسرعه بحماس وتقول لوتين": يالله حيها البدويـــــه هههههههههههههههههه..

"حضنتها وتين بنعومه وهي تهمس": خليك مني ياحضريه وتعالي معي ..

"ريناد وهي تضحك": أوكي بس خليني أسلم على أحلام..




ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

"وبغرفه خاصه فوق عدلت وتين شكلها قدام المرايه بشـــــرود.. وأحلام تسأل ولا تلاقي جواب"..

"ريناد بصوت عالي": وتين تجاوبين وإلا أجاوب..

وتين: مين؟

"ريناد وهي تقلدها": مين؟ ههههههههههههه..

أحلام: أنا أسألها عن المعرس يدخل بالزفه أو لأ؟

"وتين وبنفس الحيره والشرود": ليته يدخل عشان أشوفه..!!!!!

"أنفجرت ريناد بالضحك وهي تصفق بيدينها.. وأحلام تضحك على وتين على بالها أن وتين تمزح تبي تشوف المعرس"....

أحلام: وتين عيب ... هذا عرسه وشلون تشوفينه والله تذبحك زوجته هههههههههههههههه...

"ردت وتين بعفويه ومازال طيفه قبالها": لأ مابعد تزوج..

"ريناد وهي تهدي من نبرة صوتها الضاحك وتسألها بشك": مين اللي ما بعد تزوج؟؟؟؟؟

"عضت على شفايفها وتين بإحرآآآج وردت بهمس": ولا شي....

"ريناد بخاطرها": ما أخليك اليوم إلا وأعرف وش الجديــد بقصتك مع عـــمـــر؟؟؟؟؟؟؟





**



** ما في غيره سكن روحـــي
حبيبـــي وانا أحبـــه
لو قالو تمنـــى
أتمنى عمـــــري قربــه

يعشقني.. يعشقني.. يعشقني..
من قلبــــه وقــــال
انا ادري... يحبنـــي..
بس شوي أتغلــــى عليه...

وغلاتي.. وغلاتي.. وغلاتي..
يا عـــمــري تعال
لو يطلب عمري كله
والله عمري بين ايديــه..

يفهمني.. من نظره.. من كلمه
وانا بيدي دواه
هذا اللي أحبــه
احــبــه ومن قلبـــي يبي

حبيبي.. حبيبي.. حبيبي..
وكل عمـــــري معاه
لو كل العواذل
تفرق ما تقــدر عليه ....**



"كانت وتين تتمايل بنعومه بفستانها الأسود الناعم وتغني مع المطربه كلمات الأغنيــــه بأحساس والأبتسامه ماليه وجهها اللي ينطق بالحـــــب وباللحظه هذي ...

خصوصآ بعد ماعرفت من أسألتها لريناد بشكل غير مباشر عن سبب دخول عمر هنــا.. وخبرتها ريناد أنه جاب العمال عشان يركبون سماعات المطربه..

وريناد بذكائها تبي تجس نبـــض وتين خبرتها بعفويــه وبلا مبالاه مصطنعـــه أن البنات يسألون عن عمر بإعجـــآآآآآآآب .. وهي تجاوبهم وتقول : (أمـــــانه بنات سمو بالله وقولوا ماشاء الله)..
وهــنــــا شبت نيران الغيره بقلب وتين وحست بالخــــوف عليــــه"..



*يعشقني.. يعشقني.. يعشقني..
من قلبــــه وقــــال
انا ادري.. يحبنـــي؟؟؟
بس شوي أتغلــــى عليه......*


" رددتها وهي تأشر على نفسها وتناظر للبنات اللي واقفين بأطراف المنصه يصفقون.. حست نفسها ودها تتخانق معهم بس ماتلحق عليهم .. كثااااااااار معجباته واللي عينهم عليه ..

تذكرت كلامها لصفاء لما نصحتها بميتو وقالت [بتمسكين قلوب البنات مايحبونــه؟؟؟؟] وهي جاها نفس الأحساس ودها تمسك قلوبهم لاااااااااااااااااا يحبونـــــه!!!!!!"...


أنتهت الأغنيه .. قربت أحلام من وتين وهي تمسك يدها تبي تنزل من المنصه..

وتين: أحلام اجلسي مع أمـي أنا بظل واقفه هنا..

"تفاجأت أحلام منها وقالت بهمس": خوات المعرس وبنات عمه وبنات خاله مو مقصريــن تعالي نجلس أحسن..

"بسرعه ردت وتين بدون أستيعاب": بس أنا غيــــــــــــــر!!!

"هزت كتوفها وبراسها علامات أستفهـام": براحتـــــك... "وبخاطرها" غير بإيــــش؟؟؟؟؟؟



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




وبقســــــــم الرجـــــــال ...


كان عمر جالس مع صديقه رمــزي وبجنبه أبو طلق وابو عطا ودلــــــي وصالح..

"أبو عطا وهو يهمس لصالح": رمزي ذا يحكي عربي وإلا أنجليزي؟؟

صالح: علمي علمك... أنا ماأفهم على حكيه إلا بعد الترجمه من عمر..

أبو عطا: خخخخخخخخخخ والله أن عمر ضايع معنا ...

صالح: ليــــــــه؟؟

أبو عطا: خربطنا حياته وشتتنا شخصيته .. لما يجلس معنا يرمي الأسلوب الحلو وراء ظهره.. وإذا جلس مع أهله وقرايبه وزملاء العمل مافيه احلى منه شياكه وذوق وهدوء ....

صالح: تصدق يعجبني كذا وأحس بالفخر فيه .. بس مو معي انا لأني ما أتحمل ...

أبو عطا: هههههههههههههه قل كذا من الأول..

"جاء عبدالإلــــــه مسرع وهو لابس الدقله و يقول لعمر بصوت عالي": أبوي وعبدالعزيز يبغونك للزفــــــــــــه..

"قام عمر وهو يستأذنهم بصوت مسموع": بعد اذنكم شباب ثواني وراجع..

"أبو عطا وهو يغمز له": ثـــــــــــــواني؟؟؟ قل دقايـــــق .. قل ساعآآآآآآت ...

"طير عيونه عمر وهو مبتسم": إيــــــــــــش؟؟؟؟؟؟

"أبو طلق بدفاشه": خذ راحتك يارجال أنت رايح لقسم الحريم ترزز شوي أستعرض بوجهك السموح ..

"ضحك عمر وهو يقول": هههههههههههههههه أستح على وجهك يارجال وش ذا الحكي؟

دلي: أقول أقطع الهرج ورح بس لاترقص إذا غنت المطربه ترا البنات مايحبن الرجال الخفيف هههههههههههه....

"أنفجروا الشباب بالضحـــــك وهم مستمرين بالتعليقات ** قام صالح وهو يحط يده على كتف عمر": يالله أبو عمير سرينا ..

أبو عطا: وين ياأبو الشباب عمر يبي يزف أخوه أنت ليه حاشر نفسك معه ؟؟

صالح: أبي أوصله للبوابه وأرجع..

"أبو طلق وهو يأشر له": أجلس يابن الحلال عمر يدل طريقه مايحتاج خدماتك.. والا قصدك تلمح له يدخلك معه؟؟

صالح: أقول ابلع العافيه وأسكت ...

"عمر وهو يحط أيده على رأسه": يلعن ابو الأستهبال اللي تعرفونه ... أنا رايح وثواااااني>> ( قالها بتأكيد) وأرجع..




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





* عليك مبارك يانور حياه...
عليك مبارك صيد البنيه...
ومكفين بها شر الندامه
يالله ياكريم..
محدن ضيعه..

ياعين اللي كما عين الغزاله..
وانتي شمس الضحى بأيام غيمه..
وانتي قمر تبلج من عشاها..
يالله ياكريم..
محدن ضيعه...*



"نزل عـمــــر من الدرج على أغنية الفنان راشد الفارس الطربيه .. يتقدم المعــرس وابـــوه بأبتسامه حلوه وعيونه بالأرض مارفعها وهو يسمع زغاريد أمه وخواته "...

"شهقت أحلام وهي تتمتم": ياااااااااااااه ... وش هالصـــــدفه.....؟؟ هذا هو نفسه اللي بالصوره اللي على مرايــــة وتين...!!


"ألتفتت على وتين بحماس تبي تخبرها .. لقتها تناظره والدموع متحجره بعيونها.. دزتها من كتفها بخفه وهي مستغربه": وتين.. وش فيها عيونك تدمع..؟ من العدسات..؟

"ماردت عليها وتين وعيونها تتبع عمر وهو يصعد على المنصه ويحب على رأس أمه وعماته..
تنقل نظرها مابينه ومابين بنات قرايبه اللي واقفات عالمنصه وعيونهم عليه .. جـــــن جنونهـــــــا ودموعها تنزل بدون سبب وبدون تفسير..
أحلام ضاعت بجماله مع البنات اللي ضاعوا وظلت تناظره بإعجاب ونست وتين وعدساتها اللي تظنها سببت ضيق لعيونها"..


"ريناد وهي تمسك يد عمر": عمروري أرقص معاي ..

"عمر وهو منحرج مره": ماعليه رنوووده أبطلع ربعي ينتظروني..

ريناد: بدري.. ألحين المطربه بتغني بأسمك؟؟

"مارد عليها ونزل من الدرج وعيونه بالأرض مارفعها أبدآ بحركه لفتت نظر النســـاء بالقاعه وهمسات الأعجآآب تحاصره..


© آآهـ لو تدري بـ قلبي وشـ يقول .. ؟
يوم تقطع خطوتك " حبل آلوصـــــآل "

تشهق آنفآســي ويملكني آلذهــــــول !!
وتنرسم في نظرتي كلمة " تعـــاآآآآآآآل ".... ©


(( وربــــي وحشتنــــي ياعمــــر )).....



تمتمت وتين بهالكلمه وتحس الرؤيا أختفت من حولها و عيونها ماعاد تشوف غيره وهي تتبع خطواتــه..
تحس أن دموعها * دموع حـــب * دموع غيـــره * دموع نـــدم *.. أمتزجت كل الدموع بلحظة الأعتـــراف المتأخــــر بالحــب؟؟؟

ألحيــــــــــــــن .. هي تعترف أنها ((تحبــــــه)) تعترف بأن مافيه مخلوق أسرها غيره ... رمت مشاعر الأخــوه والغــلا ورمت أهلها ومجتمعها كله ورى ظهرها ... وماعاد تبي من الدنيـــا غيره..؟؟؟


"بعد ماطلعوا المعاريس من القاعه ألتفتت أحلام على وتين وهي مبسوطه": ويـــه ياملحه أخو المعرس هذاك ابو خدود.. يجنن..

"وتين وهي تمسح بقايا الدموع من تحت عيونها و تتصنع الامبالاه": أي واحد تقصدين؟؟

"أحلام بحماس": أول واحد طلع من القاعه.. يخقق بثقله ماشاءالله عليه مارفع عينه .. أحسن من هذاك اللي أصغر منه تحسين رافع راسه وكأنه يقول (شوفوني ياحريم)...

"وتين وهي تقوم": أنا بروح أضبط شكلي وأرجع..
"وبخاطرها" والله لا أشيله من رأسك ياأحلام ** مو ناقصني إلا أنتي..؟؟؟



"دخلت دورة الميـــاة وكانت ملياااااانه بنات يضبطون اشكالهم بعد ماتحوسوا من العبايه والطرحه بزفة المعرس..
طلعت الروج الأحمر من الشنطــه وقربت للمرايه وهي تسمع الكلام اللي تمنت تنسد أذانها ولاتسمع"..

: صورتـــه ..!!

"صرخوا البنات": واااااااااااااااو قووووووولي والله ؟؟؟؟؟

: والله..

: كيف دخلتي الجوال؟؟

: أنا بنت عمه وولد امه اللي يمنعني..

: بس ليه ريناد باينه بالصوره..؟؟

:حاولت أخفيها ولاقدرت الخااااايسه واقفه تتدلع بجنبه..

: دمها ثقيل.. أهم شي هو يااااااالبــــى خدوده..؟؟

: بس قهر بسرعه طلع ما طول..؟


وتيـــــن ×× لا تعلــــــــــــيــق ××


"طلعت بسرعه قبل ماتسمع أكثر وهي متوتره ومرتبكه ..
حست إن الحياء ضايــــع من هالبنات مثل ماضاع حبها لعمر وهي كل همها إنها تمسك قلبها لاينبض ويتجرأ بمشاعره بلا وعي ..
كل همها إن صورتها تبقى نظيفه بعين نفسها وأهلها وأهل عمر و(عمر نفسه).. توقعت لو إنها همست له بــ (أحبـــك) تتغير نظرته لها ويعطيها مشاعره وبعدها يمل ويتركها .. مثل باقي الشباب اللي يعشق ويحب ويهيم للثماله وللمــلل"..



: وتيــــــن..

"ألتفتت وتين على ريناد": هلا...

"ريناد وهي تقرب وتسألها بشك": وش فيك ذبلانه اليوم وقلبك سرحآن؟

"أبتسمت وتين وهي تبعد شعرها لوراء": بالعكس قلبي مركـــــز ومبسوط "وبخاطرها" بس حظي اللي سرحان ..

ريناد: إيه باااااااين والدليل إن فيسك (وجهك) متغير ويعطي ألوان ..

وتين: ألوان الطيف مثلآ ..

ريناد: هههههههههه لأ ألوان ثانيه إنتي تعرفيها ..
على فكره ترا داليا عالمنصه طلبت مني أناديك إنتي وبنت عمك...

وتين: طيب..

"ريناد وهي تهمس بإذن وتين": طالع شكلك جنــــــآن أحلى مني ومن داليا ومن بنت عمك أحلام بعد..

"ضحكت وتين": هههههههههه تسلمين عيونك الحلوه..




ــــــــــــ

الساعــــــه 1 .. رجعوا من الزواج مع سطام..
وأول مادخلت وتين غرفتها بسرعه راحت للتسريحه وشالت صورة أخوانها مع عمر وحطتها بظرف ورمتها بدرجها الخاص...

أحلام: ليــــــه؟

"وتين بنظرات حاده": وش اللي ليه؟

"أحلام خافت من نظراتها": لأ ولاشي....!!

"رمت وتين عباتها عالأرض بإهمال وطلعت من الغرفه.. أحلام خنقتها العبره وجلست عالسرير مصدومه من وتين لأن أول مره تقابلها بأخلاق شينه..
ناظرت التسريحه بقهر وبخاطرها": طوال الأيام اللي راحت ماتجرأت اسألها مين اللي بالصوره.. ولما سألتها قالت ;ما أدري..؟ ولما عرفته من نفسي شالت الصوره من قدامي.. وش أفسر تصرفها...؟




"دخلت وتين غرفة فارس ولقته منسدح عالسرير وبيده جواله": أموت بالأناقه ياأنيقــــــه..

"أغتصبت الأبتسامه وهي تجلس على سرير سعد": تسلم .. هاه شخبار الزواج..

"فارس وهو يتعدل": أنواع الفله .. سوالف وضحك مع الشباب..

وتين: حلو يعني إنبسطت كثير..

فارس: وإنتي..؟

وتين: أووووه مره أنبسطت حتى ماودي ارجع للبيت..

فارس: كان نمتي هناك هههههههههه..

وتين: مممممم طيب سولف لي وش صار بقسم الرجال ودي أعرف وش الأوضاع هناك..

"فارس وهو يحكي بحماس": شبعت ضحك لدرجة ان دموعي إنزلت من خالي صالح وأصدقاءه..

"وتين بفضول": ليه وش صار؟

فارس: جالسين بجنب بعض وأنا كنت عند خالي سطام ومدري وش لقفني وجلست معهم ياهوووووووووه مابقى أحد ماعلقوا عليه..

تصوري ولد عمره 10سنوات من قرايب المعرس اللي بالشرقيه أبوه دكتــور ماشاء الله .. الولد شكله مرتب وكشخه.. جاء يسلم على عمر ويبارك له وبعدين سلم عالشباب كلهم ويقول"كيف حالكم وإن شاء الله تمام"..
الولد قال كذا وتعالي أسمعي التعليقات.. أبو طلق يقول(أحسه متربــي صح) وأبو عطا يرد عليه ويقول(ليه إحنا عيال شوارع)؟؟
وشابوره يقول(أحسن من عيالنا الطعـــوس)وخالي صالح يقول(حنا مجتمعنا فقر على قلة ثقافــه!!).. ولما قال ثقافه مسخروووووه الشباب (أحلى يابو السلق لاتحكي بالثقافه وتحرج نفسك) ..

" أنفجرت وتين بالضحك": ههههههههههههههههههههه الله يقطع أبليسهم مره رجه..

فارس: أقولك أقلبوا الزواج فوضى بالتعليقات بس الحمدلله أنهم جالسين بآخر القصر ما حد منتبه لهم..


وتين: ههههههههههههههه والله انهم فله ..

"سعد وهو متغطي بالبطانيه ويصرخ": هيــــه أنتم أزعجتوووووونــــي! أطلعوا براااااااا أبي أنااااااااااام..

"ألتفتت عليه وتين": نام ماحد منعك..

"فارس وهو يقوم من السرير": خلينا نجلس بالصاله أحسن..

سعد: إيه قوموا أنقلعــوا للصاله..

وتين: عدل ألفاضك يابزر..

فارس: عناد فيك ماحنا متحركين من هنا ..

"دخل سطام الغرفه وهو لابس ثوب أبيض وشماغه على كتفه": السلام عليكم..

"ردو وتين وفارس": وعليكم السلام..

سطام: لسه صاحين مانمتوا..؟

"سعد بصوت عالي": ابي أنام وهذولا مثل الهنود يقرقرون فوق راسي أزعجووووني..

"سطام بإستياء": ياخي عليك أسلوب يعني حتى عيال الشوارع ماعندهم مثله..

"فارس وهو كاتم الضحكه": قـلـــة ثقافــــه ياخالي..

"ضحكت وتين وهي تضرب يدها بيد فارس": ههههههههههههههههه وطعــس بعد..!

"طير عيونه سطام": إيش؟

"فارس بهمس": ياويلك ياوتين..!!

سعد: قالت طعس ماسمعتها..

"سطام وهو يناظر وتين": وش طعس ذي؟

"وتين بإحراج": مدري سمعتها من الشباب..

سطام: أي شي تسمعينه تقولينه؟؟ إنتي أكبر من هالألفاظ ياوتين صح؟

وتين: صح..

سطام: وش عندك تركتي بنت عمك جالسه لحالها..؟

وتين: كنت ابي أجلس مع فارس نسولف شوي بس نكد علينا سعد..

سطام: كملو سوالف بكره ويالله كل واحد يروح لفراشه..



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 08-07-12, 04:24 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

"دخلت وتين غرفتها لقت أحلام بسابع نومه.. بدلت ملابسها ورمت حالها عالسرير بتعب..
تحسه يوم ثقيل مامر عليها أبد.. لأن مشاعرها أندفعت بلحظه وحده وأحرجتهــــــا..!!!
ماكانت متوقعه بتدمع عيونها بسبب عمر ولا كانت متوقعه إنها تشيل الصوره فجأه من التسريحه وتتخلى عن أحترامهــا لأحلام"..


غمضت عيونها وهي تردد أذكار النــــــوم....

*بإسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه.. فإن أمسكت نفسي فأرحمها.. وإن أرسلتها فأحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحيــــــن*..





####################





يـــوم الخميــــــس..

26 ذو القعـــــــــده..






"دخل أبو سطام غرفة صالح وهو مستعجل": قــــــم .. قــــــم ياصالح إنت للحين نايــم..؟؟؟

صالح: ..................

"أبو سطام وبصوت عالي وهو يهز جسمه بقوه": صااااااالح قم الله لا يصلح أبليســك..>> (هذي دعاوي الشياب دايم)

"أنزعج صالح من الصوت وتمتم وهو غافي": لاااااا.. ابنام.. بدري.. ابنام..

"أبو سطام وهو يشيل البطانيه بقوه": أقولك قم عمك جآي من القريــات وقريب يوصل قم جيب له الذبايح..

"صالح وهو يدفن راسه تحت المخده بملل": بعديــــــن بعديــــــن..

أبو سطام: الساعه 12 الظهر لمتى نوم قم جيب الذبايح ما عندنا وقت ..

"صالح وهو يتحلطم": يايبه أمس مارجعت من الزواج إلا الفجر والله ماأرتخى عظامي ولا أرتحت بالنومه..

"أبو سطام بعصبيه": نامت عليك طوووووفه.. قم لاخلي العقال يرقص على عظامك.. مافيني حيل أروح للحراج وإنت تقوم ألحين ورأسك فوق رجولك..

"قام صالح من السرير وهو مقهور": لا خلاص.. السالفه فيها عقال أقوم أزين.. أصلآ النوم طار من عيوني..

أبوسطام: جعله مايعود.. أها بس بوجهك للمسجد وعقبها للحراج وإنت تعرف الذبايح الزينه..




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



"أحلام كانت صاحيه من بدري وأتصل عليها أبوها وعطاها خبر أنهم ماشيين من الصباح هو ومشعل وجايين للرياض عشان ترجع معهم للقريات..
وأحلام بسرعه أخذت الشناط من المخزن وراحت للغرفه عشان ترتب أغراضها فيها وهي مبسوطه لأن بترجع لمكان تمون عليه وترتاح فيه من شعور الغربه اللي عذبها من شهرين وتحس كأنها سنتين..

ماتنكر أنها أنبسطت وتغيرت نفسيتها وشخصيتها للأفضل لكـــن يظل شعور الشوق والحنين لأهلها ولديرتها .. وكل من جرب شعور الغربه بيتذكر أنه مهما راحت أيــام حلوة وهو بعيد عن أحبابه .. ينساها وما يفكر إلا باللحظة اللي يرجع لهم"..



"فتحت وتين عيونها ببطء على ضوء الثريا .. ناظرت بالساعه لقتها وحده ونص.. رفعت رأسها بتعب لقت أحلام واقفه قبال الكبت وتطلع ملابسها": وين بتروحين؟؟

"أحلام بدون ماتناظرها": للقريات..

"فزت وتين وهي تعدل شعرها": أيش؟؟؟؟ للقريات؟؟؟

أحلام: أيوه أبوي ومشعل مشوا من الصباح وجو للرياض عشان ارجع معهم..

"وتين خنقتها العبره وحست بتأنيب الضمير وتوقعت أن أحلام زعلانه من موقف أمس عشان كذا بترجع لأهلها.. بلعت ريقها وسألت بتردد": ليــــــش؟؟

"أحلام وهي منحنيه للشنطه": لأن أخوي مشعل عنده دوام الأسبوع الجاي ومايلقى وقت يرجعني فيه إلا اليوم..!!

"أرتاحت وتين شوي بس ظل الخوف فيها من زعلها أمس": طيب ودراستك .. باقي لك أربع أيام؟؟

"أحلام وهي ترجع تطلع ملابس من الكبت بدون ماتلتفت لوتين": أسحب عليها مابيدي حيله .. أهم شي ما أتعب أهلي وأضغط عليهم..

وتين: ترجعون للقريات اليوم بالليل؟؟

أحلام: ماأدري .. أبوي طلبني أجهز شناطي وماقالي بأي وقت نرجع..

وتين: أكيد بكره لأن لازم اليوم يرتاحون..

أحلام: ما أدري .. أنا آسفه إذا ضايقتك بضوء الثريا بس كنت ابي أجهز شنطي..

"قامت وتين وهي تعدل بجامتها": لأ بالعكس عادي.. أنتظريني أخذ شور عالسريع وأجي أساعدك..

أحلام: شكرآ ** أنا أنتهيت..


"بلمت وتين تناظرها وهي مصدومه وأحلام مو منتبهه لها .. ثواني و طلعت من الغرفه وتحس الدنيا ضااااايقه فيها وكل تفكيرها أن كيف تراضيها"؟؟؟



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




"عمر بذهول": أووووب أووووب.. 12 الظهر مره وحده ..؟ والحراج والمطعم وألحين الأستقبال .. من جدك تتكلم..؟

"صالح وهو واقف قدام المراية يلبس شماغه": أجل أمزح؟ أقسم لك بالله لو أحسب الساعات اللي نمتها ماتجي 6ساعات هذي الست على يومين من قبل زواج عبدالعزيز..

"عمر وهو يعطي صالح العقال": طيب عمي ليه ما أجل العزيمه لبكره لما يرتاح أبو مشعل..

"صالح وهو يزين المرزام": يبي يرجع بكره بالليل عشان دوام مشعل..

عمر: ماعليه يابو صلوح تحمل ساعتين عقبها رح بسابع نومه..



"دق جوال صالح ورد بسرعه بدون مايشوف الرقم من الأرهاق": هــــــاه..

وتين: يؤيؤ عدل أسلوبك شوي بالرد..

صالح: إنتي من؟

وتين: بسم الله عليك ماعرفتني..؟

"صالح وهو مكشر": خلصيني عاد من إنتي؟

"وتين بإستهبال": من المقروده اللي بتدق على رقمك غيري أنا.. يعني متوقعني معجبــــــه؟

"سكر صالح الخط بوجهها وحط الجوال بجيبه .. وعمر يسأله ومستغرب": مين؟

صالح: ماقالت لي عشان أقولك..

"أخذ عمر الجوال من جيب صالح وطلع آخر المكالمات المستلمه": (الــــــدوام 1).. هذا من أرقامك إنت وماتعرفه.. مين الدوام؟؟؟

"صالح بتعب": أوووووووه هذي وتيـــــن .. والله ماميزت الصوت..

"عمر دق قلبه بسرعه وعطا صالح الجوال وقال لاشعوريآ": كلمها شوف وش تبي..

"صالح بملل": أقول بس تعال يالله خلنا نروح نجلس مع الرجال بالدوانيه ترا قاااااااافله معي ومو ناقص طلبات زياده..

"تنهد عمر وهو يعدل جاكيته ويمشي وراء صالح ويتمتم": ماتفهم .. ماتحس ..




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




ـ: أنا ما أفهـــــم ..؟؟؟

صفاء: أيوه وربي أنك ماتفهمين .. الحين قدام عينك ولا حرك فيك ساكن..

"وتين بتردد": بالعكس والله من أمس وأنا أفكر فيه .. يعني حسيت .. حسيت أن قلبي مسخــن ..

"أنفجرت صفاء بالضحك": ههههههههههههههههه أموووووت بالوصف.. يعني هذي بداية الحب..؟؟

"تنهدت وتين وهي تبتسم": آآآآآه واللـه أحس أني رميت العالم وراي وصرت متهوره .. تصوري أمس شلت الصوره من التسريحه وبغيت أتهاوش إلا شوي مع بنت عمي .. فشيله بتسافر بكره وهي زعلانه علي والسبب عمر..

صفاء: الصوره ذيك ماغيرها؟ وش دخل أحلام فيها؟

وتين: أيوه .. أنا قلت لك كم مره أن أحلام دايم تسألني عن اللي بالصوره مين وأطنشها .. وأمس بالزواج مخربتها وضاربتها ميانه وهي جالسه وتمدح فيه .. مت من القهر ..

صفاء: أحلى أحلى جاك ماجاني من ( الغيره ) بس أنا أهون منك يعني ما أبين لأحد شي..

"خافت وتين": ياويلي.. لايكون أحلام حست فيني..؟؟

"صفاء تبي تخوفها زياده .. قالت وهي كاتمه الضحكه": عز الله أنفضحتي بالقريات .. روحي أمسكي بنت عمك لاتسافر خليها عندك لما ترقعين السالفه..

"وتين وهي مستعجله": أكيد بروح أرقعها .. يالله بااااااي ..

صفاء: لحظه يابنت بعدين رو......طووووط طووووط طووووط..



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




"دخلت الغرفه .. مالقتها .. راحت تركض للصاله تدورها ودعمت بسطام بقوه.. مسكها سطام من ذراعها وهو يسمي عليها..

"وتين وهي منحرجه": اوووووه أسفه ماأنتبهت ..

سطام: وش فيك ..؟

وتين: مافيني شي بس كنت أدور على أحلام..

سطام: جالسه بالدوانيه مع عمي .. ترا عمي يسأل عنك ويبي تجين تسلمين عليه..

"عضت وتين شفايفها وبخاطرها": الله يستر ..

سطام: ماشفتي صالح وينه؟

وتين: أتصلت عليه قبل نص ساعه كانت امي تبي تكلمه وقفل بوجهي وما رجعت أتصلت .. ليه هو مو جالس مع الرجال؟

سطام: قام فجأه وطلع لحاله وماعاد رجع حتى جواله مقفل مدري وين راح..

وتين: خوفتني عليه.. وين راح يعني؟؟

"سطام وهو يطمنها": لا تخافين عليه بس أنا مستغرب منه لأن مو وقته يطلع ويقفل جواله حتى ماقال لـعمر وهو اللي صديقه ومايسوي شي إلا بشوره..

"دق جوال سطام": هلا عمر..

عمر: أتصلت على الشباب كلهم واللي مقفل جواله واللي مايرد ما أدري ليه ...

سطام: غريبه أجل مافيه إلا أنك تروح لبيوتهم .. انت تدلها..؟؟

عمر: اكيد هذولا اصدقائي.. طيب اسمعني اذا سأل عنه عمي قله أن واحد من الشباب صارله حادث وراح صالح يتطمن عليه ..

سطام: ابشر أبكذب عشانك لأني داري أنك ماتعطي عليه ..

عمر: تسلم .. فمان الله ..



************************


مر الوقت بسرعــــــه .. وراحوا الضيوف من بدري .. وجلس العم سعد مع بنته أحلام يسولف معاها ويسألها عن أحوالها.. بعدها نام هو ومشعل عشان يسافرون للقريات الصباح ..

وعلى غير العاده .. الساعه 3ونــص الفجــــر .. كان الكل صاحـــي مانام .. الكل قاعد على أعصابه يترقب ..

أبو سطام جالس بالصاله يتصل على كل المستشفيات وأقسام الشرطه والمرور يسأل عن صالح..
وسطام طالع مع عمر يسأل أصدقاءه عنه .. وأم سطام جالسه تصيح من الخوف عليه وعندها وتين وفارس وسعد..

أما العم سعد ومشعل ناموا بدري من تعب وأرهاق السفر ومقررين يرجعون للقريات من الصباح..


"أبو سطام وهو يسكر السماعه": مو عندهم .. كل المستشفيات أتصلت عليها ولا لقيته قلت يمكن أنصدم من حادث صديقه وطاح بغيبوبه لا سمح الله..
والمرور أتصلت قلت يمكن قاطع الإشاره أو مسوي له هوشه وماسكينه وبعد مالقيته .. لاحول ولاقوة إلا بالله ..

"ام سطام وهي تمسح دموعها وتعطي فارس الجوال": أتصل على سطام يمكن لقاه عند أصدقاءه ..

"أتصل فارس وبسرعه رد سطام": أنا قريب من البيت..

فارس: لقيت صالح؟

سطام: لأ ..

"سكر فارس وهو يقول لجدته": مالقاه ..

"صاحت أم سطام بقوه ووتين تحضنها وتصيح معها .. وسعد وفارس يناظرونهم والدموع متحجره بعيونهم..
أول مره يمرون بموقف مثل كذا أن أحد منهم يختفي فجأه بدون سابق أنذار .. وشي طبيعي أنهم من الخوف كل طاري شين يطري عليهم"..








×× نهايــــــــ ( البارت الرابـــــــــــــــــع ) ــــــــــــــــــة ××

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, الغير, الظفاير, بقلبي, غلاتك, نصية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:03 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية