لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


يا غلاتك بقلبى يا نصيب الغير ، للكاتبة : ام الظفاير

السلام عليكم كيفكم ليلاسياتنا نقل جديد لرواية روووووووووووووعه واقل من الروعه انا قريتها وعجبتني ان شاء الله تنال على ذائقتكم واعجابكم قراءة

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-07-12, 02:45 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي يا غلاتك بقلبى يا نصيب الغير ، للكاتبة : ام الظفاير

 

السلام عليكم

كيفكم ليلاسياتنا

نقل جديد لرواية روووووووووووووعه واقل من الروعه انا قريتها وعجبتني

ان شاء الله تنال على ذائقتكم واعجابكم

قراءة ممتعة

تحيتـــــــــــــي


الرواية للتحميـــــــــل

يا غلاتك بقلبي ويا نصيب الغير ~ وورد

يا غلاتك بقلبي ويا نصيب الغير ~ تكست

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس

قديم 08-07-12, 03:07 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

( عندمــــا يعشق الرجــــــــل بخجل*** وتخجــــل الفتـــــاه من المجاهـــره بعشقهـــا***
يضيــــــع النصــــــيب*** ويبقـــــى الغـــــلا في القلب لا يضيــــــع )....





الكــاتبــــــه:
....¸•°أم الـظـفـايــــــر¸•°....



ضعيفـــه في مجتمعها.. قويـــه مع أسرتها..
ضعيفـــه أمام أسرتها.. قويـــه أمام نفسها..

هكذا هي
(الفتــــاه)
في مجتمعنا..
مجتمع مغلف بالأســــرار!! كما يشاء إن يسميه البعض وأغلب الأســــرار أو بمعنى أصح
(جميعها)
تتعلق بحياة الفتيـــــــات..

وبما أنها
(أســـرار)
فلم يقرأ عنها آبدآ.. ولم يسمع عنها آبدآ.. ولم تشاء الفتاه أن تخبر عنها أحد..
لأنها بإختصـــار
( أفكـــار و أســـرار مكبوتــــه في داخلها)**
ظاهــــره في تصرفاتها.. لكنها واضحــه عند بنات جيلها ومبهمــه عند أسرتها ومجتمعها ..



ومــــا أجملـهـــا لو كانت واضحه إلى الأبــد حتى تستمتع الفـتـــاه عندما تجد من يفهمهـــا..
وماأجملـهـــا لو كانت مبهمه إلى الأبـــد حتى لاتعاقـــب عندما تصل إلى أســــره و مجتمــــع لايفهــم!!



ليس فقط الأسره والمجتمع لايفهم.. بــل وحتى القلــــوب آحيانآ ..
(( لاتفهــــم ))
..

لاتفهـــــــم إن الشخص الذي تعلقت أمالــنــا وأحلامـنـــا به** لن يشعر بعذابنــــــــا..
لاتفهـــــــم إن الشخص الذي رسمنا حياتـنــــا ومستقــبـلــنــا معه** لن يكون من نصيبنــــــــا..
بل هو من نصيب
((الغيــــر))
..!!!!

ولو أنفجرت تنهيــــدة الحب..
ولو إرتسمت أبتسامــــة الحب..
ولو طالت لحظــــات الحب..


سيجمعهم طريق واحد رئيسي ولكــــــــن!!! متفرع في نهايتــــه **
<هــــي> في يمينه و<هــــو>
في شماله..



هــــي ..
و{بطبيعتها الأنثويــــه} ..
متعلقه بتفاصيل حياتــه وتعشقها بجنون..
لكــــن!! عندما تتذكر النصيب تحاول جاهده تجاهله تمهيدآ لنسيانــه ..
والمحاوله فقط كفيله بترسيخ ذكــــراه وتثبيتها بمجرد المحاولــه..




هــــو ..
و{بطبيعته الرجوليــــه} ..
سعيد بإهتمامها وسؤالها عنــه لأن هذا يرضي (الأنــــا) لديــه..
لكــــن!! عندما يتذكر النصيب يحاول مــداراة عواطفها وأحاسيسها ومشاعرها تمهيدآ لفراقهــــا ..
والمداراة فقط كفيلــه بشعوره بالملل والضجـــــر ..



ليس كل الرجــــال هكذا!!!! بل البعض منهم ..
والبعض الآخــــر يحزن عندما يتذكر النصيب ويحاول مداراة أهلهــــا وأهلــــه والمجتمـع بأكملــه حتى يظفر بها..

وليس كل النســــاء هكذا!!!! بل البعض منهن..
والبعض الآخــــر لايـهـمـهـا أدنــى تفاصيل حياتــه .. فقط تنتظر لتظفر بنصيبهــا ولايهمهــا إذا كانت (هــي من يتمنــــى) أو.... لأ.....؟؟؟




كما بدأت
بالبساطــــــه في روايتي الأولــى سوف أواصــــل.. وبرزنامــــه جديده أيضآ
.. وواقعيــــه أكثر.. وتفاصيل صغيره وعفويه ترسم الأبتسامه على الشفاه لبساطتها وجمالها..

لكن هذه الروايه ستكون عباره عن فضفضـــه مكتومـــه بقلب عاجز عن النبض بحريه تامــــه ..
عاجز عن التنهــد بإرتيـــاح..
عاجز عن الأبتســــام والضحـــك لإنه مقيد بـ
(فـــراغ عاطفــــي)
يلام عليه ** ولايستطيع أن يلوم نفســه..!!!!

قد يلوم نفســه ولكــــن** بعد أن يغـــادر هذا العشق والجنون
(قـلـبـــه)
مجبــــرآ ومكرهــــآ.. ويستقر بقلب آخــر بحكم وجبروت العائلـــه..
يستقر بـقـلـب ** لايعرف عن تفاصيل حياة
( الشريــك )
إلا أقل القليل..
بينما الكثير {عند الذي تمنــــــى أن يكون من نصيبـــه..!! } ......


روايــــــة...№[ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر]№


....¸•°أم الـظـفـايــر°¸•....




 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 08-07-12, 03:08 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

©الـــجــــــــــ الأول ـــــــــــــزء©





{ لست ملاكــآ.. ولست شيطانـــآ..

بل أنا وسط بين الأثنين..

لا اعيش في بيئه نظيـفــه جدآ.. ولا بيئه قـــذره جدآ..

بل أنا وسط بين الأثنين..

لا أحمل ترسبات الماضـــي في قلبي ولا أحمل هم الغد..

بل أحمل ثقه بأن الدنيــا لاتعطيني سوى الخــير.. ويقين بأن الله لنا فوق مانريـــــد..

إليكم.. يامن تعيشوا وسطـــآ بين أثنين وتحملون مثلما أحمل.. أوصل إليكم رسالــــة لا تطيق التأجيل.. رساله ليست كـالرسائل الأخرى.. مغلفه بــ(سكــوت وكتمــان) أحترامآ للقدر،، ولكــن بداخلها ألــم وجــرح ومعناه..

ألــم كدر (صفـــــاء) قلوبهم..

وجــرح بعثر (أحـــــلام) حياتهم..

ومعانـــــاة أصبحت كالظل للــ (عــمـــر) ..
لم تدعهم يعيشوا بـــ (هـنــــاء) ويصافحون السعاده من جديد..

لم يقرأ الرساله غيري ولم يسمعها إلا من حولي..

تعبت من ثقلها على نفسي / أسمحولي أن أفضـفـــض لكم وأتمنى أن تقرأوني وتفهمونــي فربما تكونوا مثل أصحاب الرساله بــ<أســره ومجتمــع وقلــب> لا يفهــــم... }



** محبتكـــم/ وتــيــــن **



~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~




يــــوم الـسـبــت
9 شــــوال




: هـــآآآآآي شـبــاب..

"رفع رأسه سطام من شاشة الاب توب وعطى وتيـــن نظره و رجع كمل تركيزه بالشاشه وهو يقول": وعليكم السلام..

"وتين وهي منحرجه": أووه عفوآ أخوي أأأ.. ألسلام عليكم..

"صالح بحماس": ياللـه حيهاااااااااااااا .. أنتي بتداومين اليوم؟

"وتين بملل": إييييه قطيعه تقطع هالدراسه اللي تخلي الواحد يقوم من حلاة نومه..

"صالح وهو يضحك": ههههههههههههههه حتى إنتي مالك نفس للدوام اليوم؟

"وتين وهي واقفه": فيه أحد غيري مايبي؟

صالح: الأخ سعد من الصبح وهو وسطام هواش وشد وجذب.. كلما قلنا كبر صغر عقله_ صار بالمتوسطه وللحين مايطيق المدرسه..

"سطام وهو مركز على شاشة الاب توب": قوم شوف وينه أخاف لسه ماصحى..

"صالح وهو يصب لوتين شاي": من شوي شفته يبدل ملابسه.. تعالي وتين أفطري جبت فطور من الفوال على كيف كيفك ..

"وتين وهي ترمي شنطتها وعباتها عالأرض وتجلس": لأ ماأشتهي_ اليوم أول يوم أداوم فيه للكليه بعد الأجازه وأحس مالي نفس لشي..

"صالح وهو يحط كوب الشاي قدامها": أقل شي أشربي شاي..

"أبتسمت وتين وهي ترفع الكوب عشان تشرب": أبشر ياخوي أبشرب عشانــك..

"صالح بإهتمام": وتين أبسألك .. إنتي بأي سنه تدرسين ووش تخصصــك؟؟؟

"شرقت وتين وصارت تكح.. فز صالح من مكانه وصار يضرب على ظهرها ويسمي عليها"..

"سطام بصوت عالي وهو يأشر له": عطها كأس مااااي..

"عطاها صالح الماي وشربت وبعد ماهدأت أنفجرت بالضحك وهي تقول": الله يفشـــلك.. أختك ومعاك بنفس البيت.. ومقابلتك 24 ساعه ولاتدري بأي سنه أدرس؟ هههههههههههههههههههههههه..

"صالح وهو يرقع لنفسه": كلما تقولين لي أنسى والله مشاغل الدنيا تخلي الواحد ينسى..

وتين: هالمره أبطوفها لك.. أنا برابع سنه ألحين تخصص تاريخ..

صالح: يلعن أم التخصص** طيب بأي كليه..؟؟؟

"تفاجأت وتين وفتحت فمها بتجاوبه و رد سطام قبلها": لا عاد ذي قوييييـــه ياصالح!! يعني ماقد وديتها للكليه أمداك تنسى؟

صالح: أذكر مره وحده وديتها لما سجلت فيها بس وبعدها ماأذكر ..

وتين: أووب أووب يابعدها.. عالعموم الله يخلي لي باصات الشركـــآت الخاصه مو مقصره بشي_لو أتكل عليكم كان داومت يوم وغبت عشر..

صالح: والله لو إني فاضي كان وديتك بس تخبرين دوامي حاااااايس مره أداوم بالليل ومره بالنهار وأرجع تعبان وزهقان..

وتين: شبعت من هالأعذار.. الله يرحم حالي متعذبه مع الباصات كل ترم أغير الباص ثلاث وأربع مرات..

سطام: إنتي مايعجبك العجب تبين باص خمس نجوم ويآخذك ويرجعك بكيفك وتزعلين إذا تأخروا البنات بالخروج ومادري وش آخرتها معك..

وتين: خلاص.. نجيب (سايق) وتنحل أزمتي مع الباصات..

"تكلم صالح بإنفعال و عطى رأيه وقراره اللي ضايق وتين بس إنها متوقعه ردة فعله عشان كذا مازعلت ولاشالت بخاطرها عليه"..

صالح: معصي يدخل هالبيت سايق .. ليه البيت مافيه رجال محنا بعينك؟ مو ناقص إلا ندخل رجال غريب للبيت وش يقولون الناس عنا 'جايبين سايق عشان بنت'؟؟؟

"سطام بهدوء وهو يلتفت على صالح": أعتقد إن فيه أسلوب ثاني تعبر فيه عن رأيك بدون إنفعال.. وتين قالتهاعاديه ما فرضت عليك فرض وألزمتك تطيعها..

صالح: بس هذا الموضوع منتهين منه من زمان مافيه داعي تفتحه سيره..

سطام: خلاص (هــي آسفه) وماعاد تعيدها أرتحـــت..!!!!

"صدت وتين عنهم وهي تضحك على أسلوبهم معها.. مره دفـــاع ومره هجـــوم وبسرعه تلين قلوبهم وينسون اللي صار..

دخل سعد وهو عاقد حواجبه_ حذف شنطته بقووووووه عالأرض وجلس عالسفره ويناظر بالأكل": صبو لي حليييييب بسرعه..

وتين: شوي شوي كسرت الأرض بشنطتك..

سعد: إنتي إنطمي لأكسر راسك ألحين..

"أبتسمت وتين وهي تقول لصالح": أوب أوب قافله معه..

"ناظر فيه صالح ودنق وهو كاتم الضحكه": أمووووت بالعيون المسحوبه على ورا من النعااااس!!

"ألتفت عليه سعد بعصبيه": ياخي وش تبي إنت من زين عيونك ..

"صالح ويبي يستفزه": أبي سلامتك أفطر وفارق للمدرسه يالله..

"سعد بعصبيه أكثر": مالك دخل أنا أفطر بكيفي ..

"مسكه صالح من ثوبه وقربه للسفره": تعرف تحترم أخوانك اللي أكبر منك وإلا أعلمك..

"سعد وشوي ويصيح": ياخي أبعد عني وش تبي..

"سطام بصوت حاد": صالح.. سعد.. خير إنشاءالله..


"قامت وتين وهي تشيل عباتها وشنطتها": بعد أذنكم أبنتظر الباص بالحوش..

"ألتفت عليها صالح": أسمعي ياوتين.. إذا ضايقك الباص وإلا طنشك بيوم ومامر يآخذك وإلا مشى بالطلعه وتركك بـــسسسسس علمينـــي والله والله لأأدبه وأخليه يكره اليوم اللي سآق فيه الباص..

وتين: إنت راكب مزاجك تتخانق مع أحد اليوم..؟؟

"سطام وهو يسكر الاب توب ويقوم": ماعليك منه أي شي يحصل لك بلغيني .. أنا ابى أبدل ملابسي وأطلع للدوام تبين أعطيك مصروف وإلا معك..؟

وتين: لأ.... مامعي..

سطام: أجل وشلون تروحين للكليه بدون مصروف يعني لو ماسألتك كان ماطلبتي..؟؟؟

"أرتبكت وتين": عآدي أصلآ بعض الأحيان ماأحتاج..

"صالح يبي يخلص وتين من سطام ودقته وحرصه.. فتح بوكه بسرعه": هاك خذي 25 والله هذا اللي معي ألحين..

سطام: أنتظري أجيب بوكي من غرفتي وأعطيك زياده عشان ماتحتاجين لأحد..

وتين: هذا يكفيني.. يالله أنا رايحه فمان الله ..


"أخذت وتين مصروفها وطلعت وجلست بالحوش دقايق تنتظر الباص وتفكر";-


×× أهلــــي هم نقطة ضعفــــي ..


أمــي .. أبــوي .. أخوانــي .. مغرقيني حنان وعطف ودلال .. ولو قسوا علي بلحظـــه ،، حنوا علي بباقي اللحظات؟؟؟

وكيف مايعطوني كل هالأهتمام وأنا بنتهم الوحيده من بعد وفاة (وجــــدان)؟؟
وجدان هي أول شمعه نورت هالبيت وأول شمعه أنطفت من ثمــــان سنين..
وأنشاءالله كل شموع البيت تظل منوره العمر كله لأني أحبهــــم وماأتصور هالبيت يخلى منهم ..<سطــام / صالــح / سعد / فــارس > هم شموع البيت ××..




################



دخلت وتيــن للكليه وهي تمشي بأتجاه القاعه وشايله بيدها الجوال تبي تتصل على صديقاتها تشوف وينهم وبيدها الثانيه شايله كتاب صغير.. ألتفتت على صوت عآلــــــي يناديها من بعيد..

"ألتفتت وتين": أهلين صفاء توني بأتصل عليك إنتي والبنات..

"صفــاء وهي تلتقط أنفاسها": تعالي معنا بسررررعه اللفـــت اللي بجنب الكافتيريا قفل على بنت وكل الطالبات والموظفات والمشرفات واقفين عند اللفت..

"وتين وهي حاطه إيدها على فمها ومتفاجأه": يالطيف لايكون قفل على وحده من بنات شلتنا..؟؟

صفاء: لأ الشله كلها واقفه عند اللفت ينتظرونا.. يالله تعالي معي بسرعه نشوف وش صار عالبنت..

"حطوا رجولهم وتين وصفاء وهم يركضون للفت ولما وصلوا تفاجأوا بأشكال الموظفات والمشرفات وهم لابسات عباياتهم ومغطيات وجوههم ويبعدون الطالبات من اللفت"..

"وتين وهي حاضنــه شنطتها وتقرب لصفاء من زحمة الطالبات": وش صاير ليش الموظفات لبسوا عبايات؟؟

"صفاء وهي ترفع جسمها وتحاول تشوف": ماأدري بس الظاهر إن.......

"سكتت وهي تسمع الموظفه تصرخ بصوت عالي": ياطالباااااااااااات أدخلوا للقاعات بسرعه.. بيدخلون رجال الأمــن ورجال الأسعـــاف يفتحون اللفت ..

"هديل وهي تصفق بحمـــاس وتجي بجنب وتين": ونااااااسه بيدخلون كليتنا رجال امـــن هههههههههههههههههههههههه..

"وتين وهي تضرب هديل على رأسها": يادبه إنتي وينــك جالسه أدورك من بين البنات.. خفت يكون اللفت قفل عليك!!

"صاحت هديل": لييييييته قفل علي عشان يصير شوية أكشن بس قهر قاعتنا تحت مو فوق آآآآآآه..

"وتين وهي تحط جوالها بالشنطه وتحضن الكتاب الصغير": الحمدلله والشكر مجنونــه.. هذا بدل ماتقولين الله يساعد البنت اللي بداخله وتكون بخير..

"هديل بلا مبالاه": مو أول مره يقفل اللفت دايم يقفل ويفتحونه الموظفات وتطلع البنت منه بخير بس أنا مستغربه ليش مافتح معهم هالمره...
"سكتت ثواني وناظرت بيد وتين وهي تسألها" وش هذا الكتاب اللي بيدك؟

"أبتسمت وتين": هذا كتاب يفسر الشخصيات صارلي يومين أقرأ فيه ومابعد أنتهيت منه مره مره حلو ..

"هديل وهي تضربها من كتفها بحماس": حركاااااات صايره مثقفه من متى؟

"وتين وهي تعلي صوتها عشان تسمع هديل بوسط أزعاج الطالبات": أي ثقافه أنتي تدرين إني ما أحب أقرأ كتب بس الفضول ذبحنــي..

هديل: لقيتي شخصيتــي؟

وتين: لأ مالقيت ألا شخصيات أخوانــي..

هديل: طاح حظك أنتي وأخوانك من حلاتهم عاد..


"صفاء وهي تلتفت عليهم": بس أنتي وياها هذا وقته خلونا نشوف وش آخرة الفوضــى اللي صايره بالكليه اليوم..


"دخل مدير حركة الباصــــات وهو لابس بشت ويمشي وراه أثنين من رجال الأمـــــن بلبسهم الأخضر وهم ماسكين آلالات بإيدينهم ووراهم يمشي موظف بالكليه وماسك بيده جهاز أسود يكلم فيه وكلهم رايحيين لجهة اللفت..

صرخوا الطالبات صرخه وحده والبعض يصفق والبعض يصفر بصوت عآلــــي والبعض يضرب الزجاج بقوه وكأنهم جماهير..
وأشكالهم فعلآ كأنهم جماهير لأنهم بالمربعات اللي داخل المباني ويفصلهم عن الرجال حاجز زجاجـــي.. وبعض الطالبات أنحبسوا داخل دورة المياه اللي قبال اللفت وعجزوا يطلعون من دخلوا الرجال "..


"صفاء بخوف": يمااااااه مومعقول اللي قاعد يصير أحس إني بحلم..

"هديل وهي مسنده جسمها عالزجاج": حسااااافه ولا واحد شكله حلو!!

"وتين وهي تضحك": هذي حركه مقصوده ههههههههههههههههههههههههههههههههه..

"هديل وهي تضرب يدها بيد وتين وتضحك": الظاهر كذا وإلا خلصوا رجال الأمن المزين نبي نكحل عيونا على هالصبح ههههههههههههههههههههههههههههههههه..

صفاء: سمعت بنات يقولون إن اللفت قفل عليها من الساعه 7الصبح وإلحين الساعه 8 يعني صارلها ساعه كامله بداخله..


"دخلوا رجال أمن أثنين_واحد فيهم حاطه إيدينه بأذانـــه من أصوات التصفير والصراخ والتصفيق.. والثاني منزل رأسه بالأرض ويناظر بجواله يتحاشى نظرات البنات"..

هديل: ياحليلهم مؤدبـييييييـن ما يناظرون بالبنات..

وتين: وإنتي الصادقه طالبات الكليه ضيعوا الحيا وصاروا الرجال يستحون أكثر منهم..

هديل: غصب عنهم يستحون وبعدين الطالبات يتصرفون كذا لأن المكان ضيق وزحمه.. والله لو توقف الطالبه قدام رجال الأمن بلحالها تنخرس ويطيح عليها الحيــــا..


"توزعوا المشرفات داخل المباني وهي يصرخون عالطالبات ويحاولون يفرقونهم ويبعدونهم عن اللفت"..

"وتين وهي تناظر الساعه": يالله بنات باقي عشر دقايق وتبدأ المحاضره خلونا نروح للقاعه..

صفاء: أنتظري شوي مافيها شي لو تأخرنا خمس دقايق..

هديل: مابي أدخل المحاضره أبشوف وش يصير مع البنت..


"صرخت الموظفه بوجه وتين وهديل وصفاء وهي تأشر": تحركي عالقاااااااااااااااااااااعــه يـــاطاااااااااااااااااااالبــــــه!!!!!


"مشوا بالممر وعيونهم معلقه بالزجاج ودهم يعرفون وش صار.. ألتفتت هديـل على وتين وهي تأخذ الكتاب وتقول": دام هذولا رجال الأمن الشيف اجل هونت ماأتمنى نفسي مكان البنت..

صفاء: ياقو قلبك ياهديل حتى بوقت المشاكل مايفوتك شي تركزين على كل صغيره وكبيره..

"هديل وهي تلتفت على وتين": فسري شخصيتي من هذا الكتاب ..

وتين: قلت لك مالقيت إلا أخواني..

"هديل وهي توقف وتحط أيدها على خصرها": ترا ذبحتينا بأخوانك ماصارت عاد.. يله أشوف قولي لنا وش قرأتي عنهم؟؟

"وقفت وتين وهي تسند جسمها عالجدار": امممممم سطــام [شخصيته شرقيــــه] والطبيعة الشرقيه فيها جديـــه ومسؤوليــه .. ودقيق مره يهتم بالتفاصيل ..
روتينــي ومايحب التغيير.. ويحب المساواه بعلاقاته مع الناس وما يفضل شخص على الثاني ويـ......

"قاطعتها هديل": لحظه لحظه وش فيك أنطلقتي بالحكي** طيب فهمينا وش هذا شرقي؟؟ أنت من أهل الرياض وسط المملكه وش جابكم للشرقيه؟؟

"أنفجرت وتين بالضحك وهي تجلس عالأرض وتحط شنطتها بحضنها": ههههههههههههههههههههه لأ لأ لأ لأ انتي فاهمه غلــط!!!

"هديل وهي تجلس": فهميني ..

وتين: فكرة الكتاب مقسمه لأربع أتجاهات (شمال/شرق/جنوب/غرب) مــو على خريطة المملكه ولا على خريطة العالم.. هي على أفتراض وجود أربع تجمعات من الصفات الأنسانيه للبشر ومختلفه وراثيآ..

"هديل بإستهزاء": يعني بكذا فهمتيني صرتي تحوسين بزيــاده..

"صفاء جلست وهي منجذبه لحكي وتين": توته كملي تحمست أعرف أكثر..

وتين: المقصود أن فيه صفات معينه صارت مقبوله ومعروفه على أنها من ناس بمنطقه او حضاره معينه وهذا ماله علاقه بالمكـــان ابدآ..

هديل: ألحين بتقنعيني أن ملاييييييين الناس بأربع شخصيات أو أتجاهات مثل ما تقولين؟؟

وتين: مثل مافيه ألوان وصبغات محدده للشعر(أصفر وأحمر وأبيض وأسود)وألوان العيون (أسود وأخضر وبني وأزرق) ولون بشره ثآآآآبت مستحيل يتغير ..
كذا الشخصيات تقسمت لأربع أنماط فيها صفات محدده إذا لقيتي كل هذي الصفات بشخص أو بعضها تقولين عنه ان شخصيته[شماليه] أو [جنوبيه] أو [غربيه].....

هديل: أبسوي نفسي فهمت عشان ماتتعبين وأنتي تشرحين لي..

"وتين وهي تفهمها":هدوله ترا سهله وما يبي لها فهم.. كل شخصيه لها وظيفــه تعبر عنها وأقصدالرجل اللي أشتغل بمجال عن قناعه وحب أو أن الظروف سيرته بس بالنهايه لقى نفسه راضي ومرتااااااااح..

"صفاء وهي مبسوطه": واااااااو وناسه يعني نقدر نفهم اللي حولنا بسرعه..

"هديل وهي تغمز لوتين بعينها": أكيد تبي تعرف شخصية اللي بالي بالك..

صفاء: ههههههههههههههههههه كاشفتي على طول..

هديل: طيب كملي ياوتين وش عرفتي عن أخوانك بعد؟؟

وتين: سطام شخصيته الشرقيه حيل تشبهه وخصوصآ أن عمره 31سنه ويشتغل مهندس معماري بشركة انشاءات معماريه ..
أما صالح شخصيته غربيــــه بحته أجتماعـي بالدرجه الأولى وعفــوي وحيــوي ودمه خفيف يحب التغيير والتجديد ويكره القيود بس مشكلته انه مايعطي أهميه لمظهره وهندامه
يعني الثوب والشماغ يلبسهم بالمناسبات بس وغيره مستحيل..

هديل: سبحان الله قمة التناقض بينهم .. طيب صالح وش يشتغل وكم عمره؟

وتين: عمره 24 سنه موظف بشركه بالمطار المدني وطبعآ وظيفته عاديه لأن ما عنده إلا شهادة الثانوي .. صالح فيه لقافه عجيبه غريبه يمووووت بالمشاكل وحقه وحق غيره مايضيع أندفاعـــي حيل ويحب المغامرات..

"هديل وهي تناظر الساعه": يعني مثل مغامرتنا ألحين طنشنا المحاضره وجلسنا نسولف والساعه صارت 8ونص!!!

"شهقوا صفاء ووتين وهم يناظرون ببعض فجأه ويوقفون"..

هديل: وين رايحين خلااااااص المحاضره وفاتتنا بسبة وتين واخوانها.. خلونا نروح للكافاتيريا نفطر أزين...

#############




كان جالس فـــارس مع جده فهد بإستراحة الرجال بمستشفى الــ##### الحكومي بالملــز قسم (الأنــــف والإذن والحنجـــره) ينتظر دوره عشان يدخل عند الأستشاري ..
فارس يشتكي من ضعف شديد بالسمـــع من فتره طويله ويستخدم سماعات طبيه للسمع..

أبو سطام: صارلنا ساعه كامله وإحنا ننتظر ..

فارس: عادي جدي إحنا بكل موعد ننتظر ساعه وأكثر بعد..

أبو سطام: ياولدي أخاف إنك جيعان وإلا عطشان قم إنزل للبقاله تحت أشترلك فطور سنع يشبع بطنك..

"فارس ويحاول يبتسم": أنا شربت حليب قبل أجي للمستشفى..

أبوسطام: حليب مايسد الجوع.. طلعنا من البيت الساعه ثمان وماوصلنا المستشفى إلا تسع من زحمة السير وألحين الساعه عشر.. قم ياولدي ترا مو زين لصحتك..

فارس: أبشر ياجدي بس نطلع من عند الأستشاري أشتري فطور وأعتقد ماراح نطول عنده..


"نادت النيرس بإسم فارس ومشى مع جده وراها لعند الممر الخاص بقسم تخطيــــط السمـــع"..

"فارس بملل": وين ماخذيني مابغى أسوي تخطيط للسمــــع..!!

"صــد وهو يتأفف وألتفت عليه جده ويحاول يقنعه": ماعليه هالتخطيط بينفعك بكره يتحسن سمعك وتصير تسمع عدل مثل أول وأحسن..

"تضايق فارس من تفكير جده المحدود": التخطيط يقيس درجة السمع مايحسنه..!!!

أبو سطام: مايخالف ياولدي هذا بيفيدك..

فارس: ماصارت بكل موعد تخطيط والله ملييييييييييييت..

"أقبل عليهم أخصائي السمع Audiologist وهو ماسك أوراق بيده ويأشر لفارس يدخل غرفة التخطيط..

دخل فارس وجلس عالكرسي ورمى السماعات اللي بأذانه وحطها بيده..
وقف الأخصائي وهي تثبت السماعات الكبيره على راسه ويعطيه الجهاز بإيده..
تكلم بصوت عالــــي مره عشان يسمع فارس": تسوي زي كل مره يافارس أول ماتسمع الصوووووت تضغط عالجهاز اللي بيدك على طول تمــــــــاااااااااااام إنت ساااااامعنــــيييييييي..؟؟

"هــز فارس رأسه و بخاطـــره": حفظت هالحركه ثلاث سنوات وأنا أضغط بالجهاز ولا طلعت بنتيجه..


( فارس كان يعاني من ضعـــف بسيط بإذنه اليســرى فقط من وهو صغير بسبب أصابته بحمى "الحصبه".. لكن أهله ماتداركوا المشكله إلا من ثلاث سنوات وبدأ علاج ..
ومع الأيام تدهورت حالته وصار الضعف بأذانه كلها سواء..

وأول مابدأ علاج أعطوه المستشفى سماعات طبيه وكان مبسوط فيها وقتها بس مع الأيام صارت تزعجـــه كثير وتسبب له أحراجــــات مع الناس )..

"الأخصائـــي وهو يأشر لفارس بيده من ورا الزجاج بحركه يعني": أضغط عالجهاز..

"فارس كان مرتخي بجلسته وسرحــــان يناظر تحت ويضغط بأصبعه عالجهاز بعشوائيه حتى بدون مايسمع الصوت.. عدل جلسته وهو يتنهد ويتمتم":
والله أذني أنفجرت من الأصوات اللي اسمعها ماعاد أقدر أركز صار يتخيلي صدى الصوت** وأنا أضغط عالجهاز ومو متأكد إذا فيه صوت وإلا لأ....
ألحين من أطلع من الغرفه توديني عند الأستشاري الغثيث اللي حافظ كلامه أكثر من دروسي ولاجديــــد كالعاده..


"أشر الأخصائي لفارس ينزل الجهاز من رأسه ويطلع من الغرفه.. حط سماعاتــه بأذانه وطلع يمشي ورا جده والأخصائي لغرفة الأستشاري"..


"الأستشاري أسماعيـــل وبعد ماأخذ الأوراق من الدكتوره وجلس بمكتبه": كيف حالك يافارس إنشاءالله تمام..

"مـــا رد عليه فارس وحط إيــده على خده يناظر الأرض.. يمكن ماينـــلام على تصرفاته لأنه وصل لدرجة المــلل واليأس ،، وأي شاب بعمره ماعنده (صـبـــر وطولة بــال)
شي طبيعي يتصرف كذا مع اللي متأمل يساعدونه وينهون مشكلته بعد رب العالميــــن"..

"أبو سطام وهو مبتسم ويحاول يرقع لفارس": والله يادكتور الولد جاي مواصل من أمس مانــام وإنت تعرف هالطلاب من تجي الإجازه يتخربط وقت نومهم ولا جت المدارس عقب تعدل ورجع زي أول..

"ماأهتم الدكتور لكلام أبو سطام وقال وهو مندمج يناظر الأوراق": يافارس .. أنت تحس بدوخه أو تسمع طنين..؟

فارس: لأ..

د/أسماعيل: يطلع من أذانك إفرازات؟

فارس: لأ..

د/أسماعيل: تعطس دايم وتحك أنفك؟

فارس: أحيانآ..

"سكت ثواني د/أسماعيل ورفع راسه موجه كلامه لفارس": زي ماأنت عارف إن ضعف التوصيــل في السمع في أذانك هي المشكله اللي إنت تعاني منها ومن التخطيط اللي قدامي بين إن نسبة الضعف زادت شوي و مـا........

"قاطعه فارس بإنفعال": كل مره يضعف أكثر من المره اللي قبلها وش الحل..؟؟؟

"ماجاوبه الدكتور ولا أهتــم لإنفعالــه وكمل وهو يعدل نظارته": إحنا ناقشناك من قبل بخصوص إجراء عملية (قطع العظم الركابي) بس للأســـف،، حالتك كرمالها وتسوء والعمليه ماراح تنفع للي بعمرك..
أستمر على أستخدام السماعات حاليآ وأعتقد إنها حل مؤقت لك وووو... وإنشاءالله خير...

"صــد عنه فارس وأخذ نفس عميــــق وهو يضرب بيده على رجلــه بقوه..
ألتفت عليه جده وطبطب على كتفه ويحاول يهدي منه": ماعليه ياولدي أصبر لما يفرجها ربك قل الحمدلله على النعمه اللي إنت فيها ترا غيرك يتمنى ربع اللي إنت فيه..

د/أسماعيل: راح أعطيك موعد بعد شهرين وإنشاءالله تتحسن حالتك للأفضل..

"قام فارس وطلع من الغرفه حتى بدون مايستفسر عن الموعد أبدآ وبخاطــــره": ماتتحسن طول ماأنتم بالبرود واللامبالاه 3سنين وحالتي من سئ لأسوء ولانفعتوا بشي؟
والله لو إني واحد من قرايبكم كان حطيتوني فوق روسكم وحطيتوا أحتمالات كثيره لتحسن سمعي........

"ألتفت فارس على جده اللي مسك إيــده وتعابير وجهه تدل على الحزن والضيقه لحالة حفيـــده": تعالي ياولدي خلنا نآخذ ورقة الموعد الجاي..
"أخذ فارس نفس عميق وهو يناظر فوق": يــــارب ترحمنــــــــي ..


..× فــارس 17 سنه .. يدرس ثاني ثانوي "أدبي"..
توفوا أمــه وأبــوه بحادث من كان عمره تسع سنوات وتكفل جده بتربيته وعاش في بيت جده اللي هو أبو سطام..

فراق وجــدان صدمهم وحطمهم ولما تجاوزوا الصدمه كان فارس كل همهم بالبيت لأن عمامه خارج الرياض وجده وجدته لأبوه متوفين..
و برغبه من أبو سطام وأختيار من فارس أنه يعيش عندهم صاروا يعاملونه كــ أخ مو ولد أخت ويلاقي نفس الحب والأهتمام والدعم وحتى القسوه والشده عشان ما يصير فيه غيره بينه وبين سعد وفارس متفهم لهالشــي ..

فارس ذكــي ولمــاح وقلبه طيب وحنوووون.. قلبه وعقله أكبر من عمره يمكن لأنه أكتسب صفات كثيره من سطام وصالح وتأثر فيهم لدرجه لاتوصـف وصارت شخصيته مزيج من الهدوء والعفويه والإندفاع ×..

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 08-07-12, 03:09 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((( فــي بـــاص البنــــات )))


يوجد ما لا يوجد في أي مكان آخــــر ..

ويحمل ويتحمــل كل ماتعجز النـفـــوس حملـــه ..

و يدخـل ويستقـــر بـــه ما لا يطــــاق ولا يجب ان يقال من (مشاعــر مكبوتـــه وأحاسيس مهملـــه وهموم محبوســـه وخجل مقنـــع) شاءت الظروف إن تستـــر عليها ولكنــهــا تمردت وأطلقت العنان لنفسها في بــــاص البنــــات..××



"جلست وتين عالكرسي بتعب وحطت شنطتها بالأرض .. تلفتت حولها تدور عالبنات وكالعاده مافيه إلا 3 طالبات من أصل 12 طالبه "..

"وتين وهي تتحلطم": حسبي الله عليهم.. جايه من البوابه أمشي بسرررعه عشان ما أتأخر عليهم وبالأخير ألاقيهم لسه ماطلعوا من الكليه أووووف ..
واللي يقهر زياده إن المحاضرات تخلص الساعه 12 وربع والبوابه تفتح بوقتها يعني وش حجتهم؟؟


"قطع تفكيرها طالبتين كانوا يحكون عن اللفت اللي وقف وحال البنت بلحظتها ووتين قطت أذنها معهم لأن ودها تعرف وش صار بعد مادخلوا القاعه هي وصديقاتها..

وتيـــن تعودت تسمع سوالف البنات وفضفضتهم لبعض مــو من باب الفضــــول لكــن البنات أصواتهم (مسموعــــه) وماعندهم أي مانع لنشــر غسيل ظــروف بيتهم وبيوت قرايبهم وجيرانهم..
وماعندهم أي حواجز أو خطوط حمـــراء يوقفوا عندها وخصوصآ إن ســايــق الـبـاص مايقدر يمنع نفســه عن سماع كل اللي يوصلــه"..!!!!!!!


-: اللي وقف فيها اللفت معي بالقاعه وتقول إنها ماكانت خايفه بس لما سمعت صراخ البنات والتصفير جلست تصيييييح وتوقعت إن فيه مصيبه صايره تحت بالساحه..

-: وش سوت لما سمعت أصوات الرجال عند اللفت؟

-: تقول واحد من الرجال جلس يطمنها ويهدي منها وقالها إن الأمن موجودين وراح يساعدونها.. تصوري هي من سمعت أصواتهم بسرعه لبست عباتها وتحجبت عدل .. ماشاءالله عليها..

-: وش صار بعد مافتح اللفت؟

-: بكره أكملك ألحين طلعي جوالك بأخذ منك بلوتوثات..

"عصبت وتين وبخاطرها": كملي ألحين والله ميته أعرف وش صااااااار ؟؟؟؟


"ركبوا الباص ثلاث بنات وهم يضحكون ضحك هستيـــري.. جلسوا بآخر الباص ورموا طرحهم وعدلوا شعورهم والضحك متواصل وبصوت أعلى من العالي"...

-: شفتيه شلون يناظرنا بغى يآكلنا بعيونــــه ههههههههههههههههههههههههههههههه..
-: والمشكله شييييين ويحوم الكبد بغيت أرمي جزمتي وأصقعه على وجهـــه هههههههههههههههههههههههههههههههه..

"وتين وبخاطرها وهي تسمعهم": هو لو شـــاف وجهك بدون غطـــا كان رمى جزمته وصقعك فيها ..


"تكلمت وحده فيهم بميااااااعه": إنتي ياللي هنا ماعليييييك أمرررر نادي السايق محرم من الشباااااااك أبغى أكلمــــ......ـــه..

"ألتفت وتين على ورى تبي تتأكد إذا البنت تكلمها أو تكلم غيرها لأن ماحد جالس قدام إلا وتين وباقي البنات ورا"..

"البنت وهي تأشر بأصبعها فوق تحت": إنتــي إنتــي نادي السايق بسرررررعــه..

"ماردت عليها وتين وصــدت وهي ترتخي بجلستها ومغطيه وجهها لأنها أساسآ ماترمي الغطاء بالباص"..

"البنت بمياااااعه أكثر": وش فيها ماتررررد آخاف بس مستحيــــه من سااااايق الباص.. أففففف ياشين البنت إذا صارت تمثل الأخلاااااااق ..

"أنقهرت وتين وبغت تصيح بس مسكت نفسها": يعني من طلعوا من بوابة الكليه لما وصلوا للباص وهم يسولفون و يضحكون بصوت عالي .. عجزانه تفتح الشباك وتنادي السايق بصوتها العالي ..


"بعد مرور نص ساعه أكتملوا الطالبات ومشى الباص الساعه وحده ونص وكانت ثاني طالبه يوصلها الباص لبيتها هي وتين واللي تنزل قبلها وحده من البنات هذولا"..

-: محرررررر...اااااااا...ممم..

"السايق محرم عرف البنت من صوتها": عاوزه إيه يا نوف؟؟؟

نوف: أبغى أشتري من البقاله يامحرررراااااام!

محرم: مافيش بئاله بطريقنا يابنت..

نوف: تكفى محررررااااام..

"تضايق محرم": قولتك مافيش بئاله يابنت ..مابتفهميش الكلام..

"نوف بصوت واطي": عمى بعينك ياحماااار البقالات تارسه الشوارع بس إنت مو مشتهي توقف..

"أستانست وتين من موقف السايق وجذبهـــا سوالف بنات متزوجــــات جالسات وراها وشبكت معهم بسمعها بس بدون ما تحكي معهم"..

-: من تزوجته ماشفت الهنــا والراحــه.. كل الدلال والعز اللي كنت عايشته في بيت أهلــــي رااااااح وتبخر_ أبدآ ماكنت متصوره إني بشوف المهانه والذل معه..
حتى أبسط حقوقي حرمني منها .. ماحط لي بيت بلحالي أنا ألحين ساكنه مع أهلــه بغرفه واحده بس وتعامل أهله معي مره مزعج ومافيه إي إحترام لوجودي ..
دراستي منعني منها صارلي سنتين متخرجه من الثانويه ورفض أكمل دراستي الجامعيه.. وبالمووووت وافق اني أدرس بالكليه بعد ماضغطوا عليه أهلي ،، ولما وافق صار يمارس علي ضغوط عجيبــه غريبــه..

-: وش سوا يعني؟

-: خلاني أسجل هنا (أنتساب) مع أن نسبتي مره عاليه ورفض يآخذني للكليه كل يوم وأبوي الله يحفظه سجلني بهذا الباص وهو اللي يدفع حسابه كل شهر وحتى الكتب اللي أحتاجها أبوي أشتراها لي..
وهذا كله بصوب وشخصيته بصوب بصراحه أستحي أتكلم عن أخلاقه وتصرفاته بس اللي أقدر أقوله إنه (إنســــان غريـــــب)!!!

-: أسمحي لي أبسألك سؤال "أهلك ليش ماأشترطوا ببداية الزواج إن يكون لك بيت بلحالك وإنك تكملي دراستك"؟؟؟

-: أهلــــي رفضوا تعرفين ليــــه؟ لأن ولد عمي وكانوا واثقين إنه راح يسعدني بدون شروط..... وألحين.... أهلــــي ندموا أكثر مني لأنهم حسوا بغلطتهم بس بعد إييييش؟
بعد سنتين من التعاسه بس تعرفين وش أحلى شي بهالسنتين؟
إن ماعندي أطفــــال لأن زوجي عــ.....!!!!!!!!!

"تنهدت البنت بحرقـــه حرقت قلب وتيـــن وحزنتها حيل لظروفها"..

ــــــــــــــــــــ



×× بنـــت بهالعمر مليانــــه حــب للعلم والنجــــاح ،، ومليانــــه كــره للزواج وحياة التعاســــه فيه..


أهل كل همهم البنت تتــــزوج..
وزوج كل همه يفرض وجوده بحياتهــــا..
وزوجه كل همها ترتاح بـــ خروجها من حياتــــه..

تعيش تناقض فضيع بداخلهـــا والسبب (أهلهــا)..
لأن أختيار الرجل المناسب كان بيدهــــم.. وأختيارهم كان (خطــــأ).. ورفضهم لأشتراط اللي يسعدها ويريحها كان (خطــــأ أكبــــر)..

واقع الزواج صار صعب في بعض المجتمعات وصار السكــــوت والأستســــلام هو سيد الموقف..!!!

سكوت عن عيــــوب الرجل وأستسلام للموافقــــه..والنتيجه (ظلم للبنــــت)_
وسكوت عن عيــــوب البنت
وأستسلام للموافقــــه..
والنتيجه (ظلم للرجــــل)_

لـــكـــــن..كل شي بالدنيـــا ((نصيــــــــب)) وهذا اللي مصبرنا على واقعنــــا.....××



@@@@@@@@@@@@@@@





© كنه يقول "العشـــــق" فيكم وفيني...؟!
مع أنه "الساكــــت".. وأنا ماتكلمت؟!


أنت تبي "الصمــــت" بينك وبيني؟!
طيب "أحـبــــك".. كيف تنقال بصمـــت..؟!.. ©


"خطف صالح الجريده من عـمـــر وحطها بجنبه وهو يقول": أنت أي شي تشوفه قدامك تقعد تكتب عليه؟؟

"عمر وهو يسكر القلم ويرتخي بجلسته": أبي أرتـــــاح..

صالح: وين التعب عشان تدور على الراحه؟

"أبتسم عمر وهو يصد عن صالح": تعب القلب ياصالح تعب..

صالح: ياخي لاتحكي بالألغاز تكلم عدل.. سبحان اللـه مع إنك صديق عمري بس ساعات أجهل حكيك وماأفهم وش تقصد..

عمر: أحسن لك تظل جاهل لأن مو من صالحي ولا من صالحك تفهــــم ..

"صالح بتعجب": خير إنشاءالله وش اللغز اللي مو من صالحي أفهمـــــه!!!

"عمر أنحرج وحس إنه مزودها حبتين وبسرعه غير الموضوع": يارجااااال أمــــزح
معك _ أبسألك وش سوا فارس بموعده اليوم؟

صالح: ما واجهته من جاء من المستشفى حط راسه ونام ولسه ماصحى..

عمر: ماسألت عمي فهد.. على حد علمي إنه هو اللي دايم يروح معه للمستشفى..

صالح: حتى أبوي ماواجهته ..

"دخل أبو سطام الدوانيــــه وفــز عمــر بسرعه وهو يعدل ثوبه الأبيض اللي مرسم على جسمه ومبرز كتوفه العريضه": هــــلا عمــــي..

أبو سطام: هلا فيك ياولدي..

صالح: الطيب عند ذكره تونا بسيرتك..

"جلس عمر بعد ماجلس أبو سطام"..

أبو سطام: وش عندكم تحكون عني..

"أبتسم عمر وبانت خدوده بقوه لأن وجهه دائري وخدوده مليانه مع أن جسمه نحــيف وطويــل": كنت أسأله عن موعد فارس اليوم وش قال الأستشاري عن صحته بس صالح الله يهديه ماأهتم ولا سألك أو سأل فارس..

"صالح ومسوي نفسه مهتم": أكيد تحسن سمعه أنا واثق من الطب في السعوديه و.....

"قاطعه أبو سطام بضيق وهو يناظر بالارض": لا والله ماتحسن والدكتور يقول إن سمعه صاير ضعيف أكثر من أول.. والله مقطع قلبي هالولد نفسيته تعبت ويضيق صدره لادخلنا المستشفى ودمعته بعينه وكأنه يبي يصيح..

"عقد حواجبه صالح بعصبيه": وش يصييييح حلوه ذي صار رجــــال طولي وللحين تدمع عينه هذا متى يكبر ويصير مثل خواله..

"تضايق أبوسطام زياده بس عمــــر تدارك الموقف وتكلم بنبرة صوت هادئه عشان يهدي من أنفعال صالح": فارس ماينـــلام ياصالح يعني لو إنت بمكانه وبعمره صدقني ماراح تكون نفسيتك أحسن منه..
فارس حـســاس وبسرعه يتأثر لو يسمع بأي مشكله تحصل لغيره فما بالك لو كانت المشكله فيه هو أكيد راح يتضايق ويزعل.. وحتى لو كان رجال طولك**
هــو فاقــد شي غالي بحياته ويتمنى بأي لحظه يرجع له بس مو عارف كيف ومتى؟؟؟

صالح: إنشاءالله يتحسن قريب بس هو لو إنه يترك التفكير الزايد بسمعه ويعيش حياته طبيعي كان ماصار حاله كذا..

عمر: تبي تمنعه مايفكر بنفســه؟ ياصالح إذا أنت متعافي وربي معطيك الصحه وماعندك عيوب،، حــــس باللي عندهم عاهات وأمراض لايصير أحساسك مــيــت..

"صالح سكت وهو يصد عن أبوه وعمر لأن كلمة (ميت) هزت شعوره وحسسته بإنه كان قاسي بدون ماينتبه لنفسه"..

"ألتفت أبو سطام لصالح وهو يوصيه": لاتزعل فارس ولاتهاوشه قدر الظروف اللي هو فيها وتراه صغيره بس إن جسمه كبير..

صالح: أبشر ماراح أزعله..

عمر: طيب ياعمي ليه ماتحول فارس لمستشفى ثاني يمكن المستشفى اللي يتعالج عنده إمكانياتهم محدوده؟

أبو سطام: وشوووو؟ شلون محدوده..؟؟؟

"ألتفت صالح على عمر وهو يضرب على ظهره بقوه": لاتتفلسف تكلم عدل عشان أبوي يفهم عليك ترا هذا أبوي مو واحد من زملائك بالعمل..

"عمر وهو يقاوم الضحكه ويناظر لأبو سطام": قصدي إن المستشفى اللي يتعالج فيه فارس ماراح يساعدونه بشي ولاتتحسن حالته أبدآ..
"ألتفت على صالح وهمس" كذا مفهوم..؟

أبو سطام: والله الدكتور دايم يقول لفارس: مالك عــــلاج عندنا مدري ليه؟؟ مع ان مافيه مرض ماله علاج إلا الامراض الكبيره اللي لاهي بسمع ولا بنظر..

"طير عيونه عمر وتفاجأه": هو قال كذا معقول؟ فيه دكتور يقول لمريض كذا؟؟؟؟؟؟؟

"صالح وهو يحذف المركا على عمر": أجل أبوي يكــذب.... لأ.. قلها بعد .... قــل يكذب..

"أبو سطام وهو عاقد حواجبه": صالح وش بلاك عالرجال كل شوي تضرب عيب عليك..

"عمر وهو يحط المركا بحضنه": عآدي يا عمي إحنا متعودين نمزح مع بعض..

أبو سطام: هذا مزح هذا.. كسرلك ظهـــرك..

"سكتوا عمر وصالح وهم يناظرون بعض ويضحكون"..

"أبو سطام وبعد لحظة صمت قال وهو يفكر بصوت مسموع": والله غامضنــي (قاهرني)هالدكتور أخلاقه شينه علينا من ندخل عنده وصابره ماااااايل (مايعطي وجه)
ومحد عاجبه ودايم يقول لفارس إنت مالك علاج وأنت حالتك صعبه مدري وش قصده والله الظاهر طفش من هالمسيكين فارس ثلاث سنين ولا لقى له علاج..

"صالح وهو يوقف ضحك فجأه ويعصب من كلام الدكتور": مو مستشفى أبــوه عشان يطفش ...... شف الوقح واللــه لأربيــه هالواطي اللي ....... وين وين مكانه أبي أقابله وأتفااااااهم معه..

"أبو سطام بضيق": لاحول ولاقوة إلا بالله إنت همك صحة فارس وإلا الدكتور؟

صالح: فارس ماعليه خلاف بس هالدكتور هذا لي تفاهم معه ليش يقول كذا؟

"عمر وهو يهمس لصالح": خلاص قفل عالموضوع لاتزعل أبوك وتضايقه..

"أبو سطام وهو يقوم": والله أنت ياصالح ماتعقل ولاتتسنع طول عمرك بس تدور على المشاكل.. أنا رايح للمسجد ألحقني أنت وياه لصلاة العشاء ..

"وقفوا صالح وعمر وردو بصوت واحد": ألحين بنطلع وراك..


×× عــمــر 24سنه .. صديـــق صالح من الطفوله وجارهم بنفس الوقت.. يشتغل "فني أشعــه" بمستشفى حكومي ..
شخصيه جنوبيــه غربيــه ولما أقول جنوبي يعني (الســــلام والهـــدوء)..
عمر شخص حالم كريــم وشهــم وصبــور يقدس اصدقاءه، ويعتز فيهم، ولا يقبل أن يسيء أحد لهم، يتأثر برأيهم، ويغير حياته عشــــــانهم ._
إنسان أجتماعي ويحب يساعـد الناس _ وخجــول بشكل معقول يعني خجله بحالات معينه ..؟؟؟ ××....


يــــوم الأحــــد
10 شـــــــــــوال




وفــــي الكليــــه وتحديـــــدآ في قاعة التاريــــــــخ..


: صباح الخير يابنااااااااات..

"البنات بصوت واحد بردود متفرقه": صباح الورد _ صباح النور والسرور_ أهلين متعــــــــــــــب ..

متعــب: لسه صاحين مانمتوا؟

"ردت صفاء بنعومــه": أحد يشوف جو حلوووو وبنات حلوااااات ومخيم أحلى وأحلى وينــــام؟؟؟

"أبتسم متعب وهو يناظر صفاء من بين 15بنت جالسه قدامه": الظاهر صوفي تحب الهواء البارد وتحب الضحك والسوالف وتحب الكشتات مووووت..

"أستحت صفاء وهي تصـــد عنه لأنه أحرجها بنظراته وسط ضحك البنات.. وتكلمت أخت متعب واللي تصير بنت خال صفاء": أقول يامـتـعــب ترا مو بس صفاء تحب الجو والضحك والكشته حتى باقي البنات..

"متعب وهو يفتح سحاب الجاكيت وينحني للنار اللي صايره بالوسط والبنات متجمعات حولها": بس هي اللي ردت على سؤالي ودافعت عن نفسها..

"تكلمت بنت عمة متعب": طيب إنت قلنا ليش صاحي للحين الساعه صارت 3ونص؟

"ألتفت عليها متعب وهو يمزح": تسمحين لي أسهر؟

"ضحكت بنت عمته": لأ مو مسموح يالله على خيمة الشباب بسرعه ههههههههههه..

متعب: يالعوبــه هذا بدل ماتقولين حياك أسهر معنا .. "ألتفت على صفاء" صوفي دافعي عني وإلا بس شاطره تدافعين عن نفسك؟

"تكلمت بنت عمته وهي تقلده": صوفي صوفي .. وليش ماتدلعنا إحنا بعد ترا كلنا (خواتــــك)..

"صفاء بخاطرها": وجع ياعوبه حاسدتني وبعدين أنتم خواتــه بس أنــا... لأ... أنــا غــيـر..

"أبتسم متعب وهو يوقف": صفاء أسمها مايشبهها أبدآ وصوفــــي يليق لها أكثر وأحب أناديها بالأسم.. أما إنتم أسمائكم تشبهكم وماتحتاج تغيير..

"صفاء بخاطرها": أمووووت عالدبلوماسيه بالأجابات ويلومونــي فيك يا ميتــــووووووووووووووووووووووو.......... >>>>>>>>>>>>>>



"صرخت وتيـــن": صــــفــــــــااااااااااااااااااااااااء..

"فزت صفاء وهي منخرعه": ميتــــــــوووووووووووووووووووووووو.....


"أنفجرت وتين بالضحك وهي تضرب الطاوله بيدها": هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه..

"صفاء وهي تمسح على عيونها وتحس بصداع": أنا ويني؟ وش جابني هنا؟

"وتين وهي مازالت تضحك": ميتــو جابـك هنــا وتـوه طلع من الباب ويوصينــــا عليك ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..

"صفاء بملل وهي تحط إيدها على راسها": متى أنتهت المحاضره..؟

وتين: من ربع ساعه ومابغيت أصحيك قلت أخليك تشبعين أحلام بميتو بس مو لدرجه إنك تهذرين بأسمه..

صفاء: ليه القاعه فاضيه وين البنات وين هديل؟

وتين: خلصت المحاضره وطلعوا.. وهديل راحت تدور على البندري وأماني عشان نجلس بالقاعه لما تبدأ المحاضره الثانيه.. المهم لاتضيعين السالفه وقولي وش جاب ميتو على بالك؟

"تنهدت صفاء وهي مبتسمه": آآآه تذكرت موقف صار العام لما كنا بالمخيم ولما نمت كملت الباقي بالحلم ..

وتين: أي موقف إنتي مواقفك معه ماتخلص...؟

صفاء: لما كان يدلعني قدام البنات ويقولي (صوفي) البنات ماأهتموا بالواقع يعني بالموقف الحقيقي بس حلمت أن بنت عمته تسأله ليه تدلعها وماتدلعنا كلنا؟ وميتو جاوبها وأحس الجواب هو اللي أبي أعرفه وعرفته من الحلـــم..

"وتين بحيره": والله مافهمت شي من اللي قلتيه..

"صفاء وهي تشرح لها": الموقف صار بالواقع وميتو لما قال لي: صوفي ليه ماتدافعين عني...؟
أستحيت ومارديت عليه وهو ضحك وقـــام وطلع من الخيمه لما سمع الشباب ينادونـــه برا.. بس لهنا الواقع وبالباقي كملته بالحلم ..

"وتين وبحيره أكثر": صفاء أنا مافهمت شي أنتي شبكتي بين موقف وحلم_ هذي ماتصير أبــــدآ..

صفاء: ماشبكت شي هي جات كذا_ أنا صارلي فتره طويله أفكر بميتو (ليه يدلعني) وأستحي أسأله أو أسأل خواته وبنفس الوقت أحســــه معجب فيني بس يكابر
ولا يبين لي لأن معاملته لي تختلف عن باقي البنات سواء خواته أو بنات عمه وعمته أو بنات خاله..

وتين: بس أنتي قلتي من قبل أن صارله سنتيــن راجع من أميركــــا وأخذ طبع الأجانب وطريقة تعاملهم_ واللي كملها طبيعة مجتمعكم شوي متفتحين يعني عادي تكشفون وجيهكم قدام الشباب وتتعاملون مع بعض مثل الأخوان..

صفاء: Ok. أتفق معك بس هو يعاملني غير وهالشي واضح ..

وتين: طيب أبسألك هالشي واضح عند أختك هنــــاء اللي أصغر منك؟ ولاتقولين لي هناء ماتنتبــه لأن عمرها 18سنه وإذا هي أنتبهت معناته باقي البنات أنتبهوا بعد..

صفاء: هنــــاء ماتطيق متعب!!! ودايم تطلع من المكان اللي يدخل فيه عشان كذا مو منتبهــه..

"تفاجأت وتين": معقوله.. ليــــه؟

صفاء: تقول أحسه شايــــف نفسه وماخذ مقلب من جمالــه ومكانته بالمجتمع ومغـــرور واللي زاد غروره البنات المعجبات فيه (ماتدري إني وحـــده منهم) وتظن إنها بتصرفاتها وتطنيشها له راح تكسر خشمـــه..

"ضحكت وتين": هههههههههه مسكينه هنــاء ماتدري إنها آآآآخــــر همـــه هــــي..!! يعني متعب راح يعرف إنها ماتطيقه ولو عرف ماراح يهتـــم..

"صفاء وهي تحط راسها على الطاوله":
((آآآه لو الظروف المقبلــه تكشف قدرهـــا
لو يعرف الشخص منا وش مع الغيب بيجي لـــه))

من سمعتها بلسان حامد زيــد وهي تردد بأذنــــي.. ودي أعرف وش راح يجينــي؟ وش نهــــاية تفكيري فيه سنتيــــن؟

وتين: إنتي خايفه؟

صفاء: مو خوف لأني متفائله ومتوقعتها نهايه حلــــوه بس اللي ابيك تعرفينه وأنتي تجهلينه إن البنت لما تحـــب تصير عندها أنانيــــه وحب للتملك بدرجه لاتوصف..
أنا أعيش هذا الشعور وماودي أحد يشاركني بميتو ولاحتى يفكرون فيه لامن قريب ولابعيد..

"وتين بإقناع": بتمسكين قلوب البنات لايحبونه ولا يفكرون فيه؟ خليك واقعيه ياصفاء.. وبعدين فيه حكمه تقول (إذا أحببت شيئآ فدعه حــــرآ.. إن عاد فهو لك وإن لم يعد فتمنــــى لــه السعــــاده)..

"صفاء وهي تبتسم": وتين بلا حكــــم أنا كذا مبسوطه خليني أشبع دلع وحب وأحلام..

وتين: مو توك خايفه من النهايــــه..؟

صفاء: قلت لك مو خايفه من النهايه وبعدين إذااااا شفتيني خفت شجعيني لا تحبطيني..

وتين: ياعساني ما أجرب هالشعور(خوف_أنانيه_حب تملك) الحمدلله شبعانه أمان وحنان من أهلي..

"قامت صفاء وهي تعدل بلوزتها": صدقيني لو جاك هالشعور بترمين كل العالم ورا ظهرك وما راح تذكرين إلا (غاليـــك) وخوفك وأنانيتك.. أنا رايحه لدورة المياه أبعدل شكلي وأرجع..

"وتين بتردد": والنهايــــــة؟؟؟؟؟

"أبتسمت صفاء وهي تشيل شنطتها": توقعيها حلوه ولا تخافين منها...



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ



×× النهايــــــــه ×× ..

مجهــــوله أكيد بس ....!!
ليــه دايم نتوقعها حـلـــوه بدون مانخاف منها..؟؟؟؟

الخــوف مفيد بحالات ومضر بحالات أكثر..

الخــــوف مفيد..
لأنه يعطينا أسوأ الأحتمالات عشان لما يضيع النصيب نكون متوقعين ضياعــــه و نلقى كلمة (خــيــره) أول تعبير نقوله يهون علينا طول الأنتظار ويعطينا أمل جديد يغسل أثار الصدمــــه...


الخــــوف مضر..
لأنه هو اللي يصعبها زياده ويعقدها أكثر وأكثر_ لأننا نترقب وننتظر وقلوبنا مليانه تشاؤم..
تشــــاؤم من نفوس اللي حولنا.. بس مو بيدنا لأن كل شي ينقلب ويتغير..
اللي أمس مو نفسه اليوم وغير عن بكره واللي بعده وأقصــــد (نفوسهم **تفكيرهم ** تصرفاتهم ** إنفعالاتهم).....

ممكن بلحظــه ينشبك شي ويصلح .. وبعد لحظـــه ينفك ويتبعثر.....


فما بالك باللــــي ينتظر {نهــــايــــه}....؟؟؟؟

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 08-07-12, 03:11 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ـ: شخبار أم عبدالعزيز ماتدرين متى عرس ولدها عمـــر؟؟؟؟؟
"ضحكت أم سطام وهي تصب القهوه لجارتها أم الذيب": عرس ولدها عبدالعزيز أكبر عيالها مو عمر .. عمر بدري عليه ماتزوج ..

أم الذيب: ماأعرف غير ولدها عمر لأنه طـيــب الله يخليه لها دايم لاشافني أتمشى بالشارع أغير جو عن هالبيت يسلم علي ويسأل عن أحوالي_ بس عبدالعزيز مابعمري شفته أبد أسمع به سمع بس..

أم سطام: معك حق عبدالعزيز ماينشاف لأن دوامه بسكاكا مو بالرياض ومايزور أهله إلا خميس وجمعه..

أم الذيب: عرسه بالرياض وإلا عند عمامه بالشرقيه؟؟

أم سطام: عرسه بالرياض وعمامه وقرايبه اللي بالشرقيه يحضرونه هنا.. إن شاءاللـه أنتي ياأم الذيب تكونين أول الحاضرين..

أم الذيب: ماأظن أحضره إنتي تعرفيني ماأحب المكان الضيق تطلع روحي منه..


"أم سطام حست إنها أحرجت أم الذيب بسؤالها لأن أم الذيب معروف إنها (ساكنه بالحــــوش) وماتدخل أي مكان مغلق..
مع إن بيتها عباره عن قطعتين أرض وحده (فيـــلا) كبيره وواسعه والأرض الثانيه كلها حوش موجود فيه (بيت شعــــر) بـــس ماتدخل البيت أبدآ وإن دخلت تكون مضطره بس ثواني وتطلع لأنها تنكتم وتتوقف دقات قلبهـــا..
ولما تزور جيرانها تجلس بالحوش وماتدخل داخل وهم بالتالي يحترمون رغبتها ويقدرون ظروفها"...

×× أم الذيب حرمــه كبيره بالعمر وعايشه في بيتها اللي بجنب بيت أبو سطام بلحالها..
مايعرفون الناس شي عن حياتها ولا يعرفون حتى أسمها لدرجه إنهم ينادونها(أم الذيب).. عشانها متأثره بوفاة زوجها من 20 سنه
تعتبره سندها بالدنيا ودايم لما تتكلم عنه تقول: <الذيــب> والناس إحترامآ لها يسمونها [أم]**** ولأن ماعندها إلا ولد واحد بالعقد الثاني وقاطع فيها ومايسأل عنها إلا بالمناسبات البعيده وهي ماتحب تذكره ولاتذكر أسمه!!!
صاروا الناس ينادونها [أم الــــــذيب] .. وهي تحب هالأسم كثير وتعودت عليه وأشتهرت فيه ××..


أم الذيب: عبدالعزيز إذا تزوج يسكن بسكاكا وإلا بالرياض..

أم سطام: أكيد بسكاكا عشان دوامه..

أم الذيب: وإنتي ليش ماتزوجين ولدك سطام؟

"أم سطام بضيق": واللـه إني ماقصرت معه كلما شفته فتحت له سيرة الزواج بس هو رافض ومثل مانتي عارفه مطلــق مرتين والعيب منه ويقول مابي أظلم بنات الناس معي ..

من طلق زوجته الثانيه العام اللي ماجلست معه إلا سنتين وأهلها طلبوا الطلاق لأنه مايضنــــي (عقيم)** والناس اللـه يهديهم مالهم سالفه إلا سطام وحريمه اللي طلقهن ..
الأولى راحت بنصيبها وربي رزقها بعيال والثانيه أنشاءالله يجيها ولد الحلال اللي يسعدها ويريحها..

أم الذيب: ماعاد بقى بالناس صبر ياأم سطام.. وين الرجال اللي يصبر على زوجته لو فيها عيوب .. وين الحرمه اللي تصبر على زوجها لو فيه عيوب وتحفظ أسرار بيتها..
الذيـــب اللـه يرحمه كان يوصيني وصـاه ويقول؛أحفظي أسرار بيتك عن الناس ترا الســر إذا ثقـــل بصدرك وعلمتي فيه راح يثقل على غيرك وينشرونه بينهم والكل بيعرفه..
"تنهدت وهي تترحم عليه" اللـه يرحمه ويسكنه بجناته..

أم سطام: صادقه ياأم الذيب مافيه صبر .. سطام موكل أمره للـه وراضي بقدره وأنشاءالله ربي يفرج همه ويفتحها بوجهه..

أم الذيب: عمامكم اللي بالقريـــات ليه مايجون للرياض؟

"أم سطام وهي تقرب لأم الذيب عشان تبعد عن جهة الشمــس اللي حرقت ظهرها": على أساس أن العم سعد بيجي من أمس ويجيب بنته لأنها بتدرس بالجامعه بس صارت له ظروف منعته وأحتمال بكره يجي..

أم الذيب: بنته بتدرس بجامعة بنتك؟؟

أم سطام: لأ تدرس بجامعة ثانيه..

أم الذيب: ليه مادرست هناك عند أهلها ..؟؟

أم سطام: عشان نسبتها كبيره تبي تدرس بقسم ينفعها لاتخرجت ..

أم الذيب: طيب وين بتسكن؟؟

أم سطام: عندنا بالبيت لأن مالها أحد بالرياض غيرنا..

أم الذيب: أبو سطام وش كثر أخوانه وخواته..؟

"أم سطام وهي تمسح بيدها العرق اللي على وجهها من حـــرارة الشمس": أخوانــه أثنين كلهم بالقريات وخواتــه أثنين وحده بالجوف ووحده بتبوك..

"دخل فارس الحوش وهو ماشي بأتجاه باب مدخل البيت ألتفت ولقى جدته جالسه مع جارتهم وطبعآ أم الذيب ماترمي البرقع عن وجهها أبدآ سواء قدام الحريم أو في بيتها عشان كذا فارس مارجع وأستحى منها
لأنه متعود على زياراتها لهم بهالوقت وجلستها بالحوش"..

-: الســــلام عليكــــم.. شلون صحتك خاله إنشاءالله تمام؟

أم الذيب: هلا وليدي اللـه يسلمك ويحفظك ويعطيك الصحه والعافيه..

"أم سطام وهي مستغربه": وش مرجعك هالوقت الساعه عشره الحين..

فارس: أعذريني جده أنا مارحت للمدرسه وآسف لأني ماعطيتك خبر..

أم سطام: وليه مارحت إنت تعبان وإلا صايرلك شي؟؟

"فارس وهو يحط يده فوق عيونه يحتمي من الشمــس": مافيني إلا العافيه بس ضايق صدري وحبيت أغير جو. . تمشيت شوي بسيارة جدي وألحين رجعت..

أم سطام: جدك يدري إنك ماداومت؟

"فارس بملل": جده الله يخليك أحرقتنــي الشمس تعالي نكمل حكي داخــــل..

"دخل بدون مايشوف ردة فعل جدته اللي إنحرجت منه وكأنه يقول لأم الذيب:روحي بيتك..
بس أم الذيب ماأنتبهت ولافكرت بكذا و قامت وهي تعدل عباتها"..

أم سطام: بدري ياأم الذيب وين رايحه..

أم الذيب: نعست وأبي أنام لي ساعه لأني أصحى من صلاة الفجر ..





^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^





بعد مارجع عمر من دوامه وقــف سيارتــه عند أقرب سوبر ماركت بالحي ونزل عشان يشتري أغراض لأهله..

أخذ عربه مشى لجهة الزيوت وطلع جواله وأتصل على أمه": يمه وش نوع الزيت اللي تبينه؟؟......... فيه أنواع كثيره بس قلت أسألك أول يمكن فيه نوع معين متعوده تستخدمينه بالطبخ؟؟
......... يعني أجيب أي شي؟؟.... طيب فمان اللــه....


أخذ ثلاث علب وحطها بالعربه و حس بأثنين واقفين وراه بمسافه "اكيد واقفين يشترون" كان هذا تفكير عمر وهو يمشي بدون ما يناظرهم ..
راح لجهة ثانيه وأخذ كرتون معجون طماطم وكيس ملح وألتفت وهو يدف العربه لقى الشباب يناظرونه بتفحص.. مشى وتعداهم ووقف عند السكر وأخذ كيس وراح يحاسب"..


"وقف بجنبه الشاب وقال بإستهزاء": الجامعه نستك أيام الثانوي يابو عمير..!!!!!!!!!

"تكلم صديقه بإستهزاء أكثر": أجل الوظيفه بالمستشفى تخلي الواحد حلوووو ونظييييف لدرجة النسيان..

"ناظرهم عمر بنظرات متقطعه وصــد وهو معطيهم ظهره وقال بأستهزاء": لدرجه أنكم تعرفوني وانا ماقد مرت علي اشكال حلوه مثلكم؟

"عصب الشاب من اسلوب عمر حط ايده على كتف عمر بقوه ودار جسمه لجهتهم": آآآآآفـــــــــاااااااااا ناسي والا تتناســى!!

"بعد عمر يده من كتفه وتكلم بملل وهو من النوع اللي يحب الهــــدوء ويكره المشاكل والمشاحنات": احسبها مثل ما تبي واختصــر لأن ما عندي وقت أضيعه معكم..

"ألتفت الشاب لصديقه وهو يضحك":ههههههههههههههههههههههه للحين وقتك محسوب ياشاطر ذكرتنا بأيام المدرسه من جد وجد ومن زرع حصد..

"قرب صديقه لعمر ووقف قباله وهو يشيل الكاب من رأسه بحركه قززت عمر وقرفته من أشكالهم وقلة نظافتهم وأسلوبهم الهمجي معه": لا يضيع صوتك يالخكـ... وإلا بلاش اقول لأن ما نبي نزعلك شكلك حساس ورقيق..

"دفه عمر بقوه وهو يبعده عنه وقال بصوت عالي": ألزم حدودك لا تخليني أتصرف معك تصرف ثاني الظاهر أنك تكره الأحترام لأنك أساسآ مو محترم نفسك..

"تلفت الشاب يمين وشمال وشاف الأصوات هدأت والكل يناظرهم.. أنقهر من عمر وقرب وهو يقول بصوت واطي ومسموع": أنا أعلمك الأحترام بس خلني أشوفك أنت وصالح **
وصالح بالذاااااات ناوي عليه لأن مابعد أخذت حقي منه.. سلم عليه وقله الوعد قرييييييييييب...


راحوا الشباب وهم يتمايلون بمشيتهم وأستغرب عمر من تصرفهم معه لأنه مايعرفهم أبدآ ولايتذكرهم بس التحذير لصالح معناته هذولا الشباب من ضمن اللي لهم مشاكل قديمه مع صالح بس ليش يبون يرجعون لها؟؟ وش السبب..؟؟




########




وفي المســــاء...


دخل سطام الصاله وهو مستعجل ولقى فارس جالس يطالع الــtv وسأله عن أخوه سعـــد..

"فارس وهو يمسك الريموت ويخفض الصوت": أيـــــش؟؟؟؟

"سطام بصوت عالي": سعــــد .. سعــــد .. وينــــه؟

"دخل سعد الصاله وهو يشرب ديو": هذا أنا..

"ألتفت عليه سطام": يالله قدامي بسرعه عالحـــلاق..

"تفاجأ سعد": ليــــــــه؟

"سطام وهو يناظر بساعته": أنا عندي موعد ضروري بعد نص ساعه و(ليــــه) تأخرني عن الموعد لأن جوابها تراح تلقاه عند الحلاق مافيها شي لو صبرت دقايق..

"سعد مافهم شي من الكلام و أرتبك من وقفة سطام قباله لأنه يخاف منه أكثر من أبوه ويدري إنه هو المسؤول عن البيت كله": سطام أنا شعري مو طويل حتى شوف ..

"سطام وهو يقنعه": سعد أنا يهمني إنك تكون محافظ على قوانين المدرسه وماتتجاوزها وشعرك من ضمن القوانين وأنا منتبه لك من أمس الصباح بس ماحصلت وقت فاضي إلا ألحين ..
أسبقني للسياره بدون أي تعليق لأنك ماراح تغير رأيي..


"طلع سعد من الصاله وهو مقهور.. مشى سطام لجهة الباب وفجأه وقـــف وألتفت على فارس لقاه جالس قريب من الــtv‏ ومقدم راسه شوي يحاول يسمع لأن لما دخل سطام خفض الصوت"..


"سطام وهو يقرب لفارس ويحاول يكون طبيعي قد مايقدر ويناقش فارس بهـــدوء عن سبب غيابه عن المدرسه اليوم لأن مايبي يقسى عليه": فارس ليش ماداومــــت اليوم..؟

"مــــا رد فارس وكان مندمج مع المسلسل وتوقع إن خالــه وقف عشان يناظر معــه"..

"سطام بصوت عالي": فــــااااااااارس .. فــــااااااااااارس..

"ألتفت فارس وبسرعــه أبتسم وهو يكتم الصـوت بالريموت": هلا خالي..

سطام: ليش ماداومت اليــــوم..؟

فارس: كنت تعبان رأسي مصدع حيل لأني أمس نمت كثير وحسيت بالكسل لما صحيت وووو..غبت..

سطام: وليش ماعطيتني خبر من قبل عشان أخذك للمستوصف ويعطونك عذر طبي بدل ماتنقص درجات بالمواظبــه..

"فارس وهو يناظر الأرض": نسيــــت..

"سكت سطام وهو يتأمل بتعابير وجهه فارس وحس إن تعبه نفســي مو جســدي"..

سطام: إنت متضايق من المدرسه اللي إنت فيها؟

"رفع راسه فارس وجاوب بتعجب": بالعكس مرتاح كثير.. ليه إنت شايف فيها شي مو زين؟

سطام: لأ بس أستغربت غيابك أمس واليوم وقلت أكيد إنك ماتأقلمت فيها للحين لأن نقلناك من الحكوميه للأهليـــه..

فارس: أمس عندي موعد واليوم تعبان وبكره إنشاءالله راح أداوم للمدرسه ومره ثانيه راح أعطيك خبر قبل أغيب ..

سطام: طيب أنا طالع توصي على شي أجيبه لك وأنا راجع؟

فارس: لأ سلامتــــك..



"طفش فارس من المسلسل وقام وهو يطفي الرسيفر والــtv. وراح لغرفة وتين وضرب عالباب بهــدوء لكن ماردت وتين_ فتح الباب ولقى الغرفه ظلام والمكيف تشتغل ..
قال بخاطـــره: نايمــــه!! متى تصحين ياوتين صاير نومك ثقيل ماتصحين إلا متأخر وتروحين للكليه مواصله ولا أشوفك أو أجلس معك..

راح فارس يتمشى بالبيت وكان فاضــــي مافيه غيره موجود.. دخل الدوانيه وكانت مره حايسه وفوضى لأن صالــح وعمــر من شوي طلعوا منها ..

جلس وهو يسحب جريدة الريـــاض من مجموعة الجرايد الموجوده "الحيــاة والجزيــره والشرق الأوســـط والرياضيـــه" ..
عقد حواجبه بتعجب وهو يشوف خط عمر مكتوب بأول الصفحه وكان كاتب:



٪◊ حتــى الـجــفـــا منـــك ولعنــــي وحبيتــــــــه..!! ◊٪



"قلب الجريـــده وكانت الصفحه الأخيره كلها تهنئــه بس عمر ممليها قصايــــد":




٪◊ خليت قلبــــي معك.. والله يصبرنــــي
مبطي وأنا أقول/ قلبــــي وين خليتــــه..؟؟ ◊٪


٪◊ صحيح اني أجوعك .. بس طبعي أكره التبذير ..
تعـــــــــآآآل .. وهات لي كاسة حنين وكسرتين أنفــآس..◊٪


٪◊ لآ طروآ أسمــكـ .. تآكــد .. كل خير أتمنى ..
يكفــــي إني لاذكــرتك .. هزنــي مليـــون طـآري...◊٪


٪◊ أحـبــــــك ..

وأستحــي منـــك ..

ولا أدري وش أســـوي بك..؟؟؟ ◊٪


"تعجب فارس من القصايد وتساءل بينه وبين نفسه": وش قصته عمــر دايم يكتب قصايد على أي شي يشوفه قدامه؟
عاد عمر حييييل خجووووول ولو أبي أشك إن فيه إنسانــــه بحياتـــه مافيه دليل لابتصرفاتــه ولابأخلاقــه ولا حتى تفكيره..؟
بس أكيد إنه يفتح قلبــه لصديقه صالح _ وحتى لو كان خالي صالح مايهتم بالسوالف هذي لكن هذا مايمنع إنه يكلمه عن الإنسانه اللي بحياتــه...!!!

"صالح بإنفعــــااااااااااااال": توك تتكلم ياعمــــررررر!!!! من شوي جالس بالدوانيه وتكتب قصااااايــــد وأشعــــااااار وأنا مثل الأهبل قدامك ومافكرت تقول لي .. ماهقيتها منك ياعمر والله ماهقيتها منك..

"عمر وهو يحاول يهدي من أنفعاله": ياخي لاتعطي الموضوع أكبر من حجمه ترا مايسوى إنك تتوتر وتنزعج..

صالح: وشلون ماأعصب وإنت ماقلت لي إلا متأخر ..

عمر: ترا السالفه صارت اليوم الظهر وين التأخير بالله عليك..

صالح: طيب أوصف لي أشكالهم كيف صايره.. ما عرفتهـــم هذي خلصنا منها مع إني شاك بثلاث شباب بس أوصفهم أبي أشوف هم اللي ببالي وإلا لأ.. وإذا هم ياويلهم ألحيييييين يبون يفتحون صفحات قديمه؟؟

"عمر وهو يحاول يوصفهم": واحد أطول مني وأسمر وشعره لتحت أذانه ولابس ثوب أبيض وكاب..

"صالح وهو يضرب يده براسه": ياثووووووور لاتوصف لبسه يعني بحياته مابدل ملابسه عشان أعرفه من ثوبه!!!

عمر: عاد أنت ركزت عالثوب وتركت شكله خلاااااص اشطب ثوبه..

"صالح بتوتر": شطبت .. كمــل..

"عمر يعرف أن صالح متهور وإندفاعي ومتمرد وإذا حط شخص برأسه مستحيل يشيله وخصوصآ إذا الشخص حاول يأذيه وموقف الشباب مع عمر بالبقاله أشاره تحذير لصالح..
رجع يوصف أشكالهم": الثاني قصير ونحيف وملامحه وجهه بارزه حيل يعني خشمه طويل وفمه كبير و أسنانه متقدمه شوي.....

"صالح وهو سرحان": لحظه لحظه عمر عرفتهــــم!! الثاني أتذكره عدل كان معنا بثالث ثانوي والأول يصير ولد عمه بس مو معنا بالمدرسه..

عمر: طيب أنا ماأتذكره مع إنه معنا بنفس المدرسه..

صالح: إنت ماتتذكر إلا كتبك وفصلك وأساتذتك ومدير المدرسه اللي كلما شافك قال؛ يابني لاتحتك بصالح عشان مايفسد أخلاقك .. فسد عليه أبليس حياته هالخبيث ترك المدرسه كلها وتوحد فيني..

"أنفجر عمر وهو يضحك": ههههههههههههههههههههههههههه مايدري إننا متربين سوا ومانفترق عن بعض إلا بالمدرسه لأنك أدبي وأنا علمـــي ..

"صالح وهو يقوم": ولو يدري إنك دخلت الجامعه كان حطك على راسه تراه يقدس الدوافير حيل..

"عمر وهو رافع رأسه ويناظر صالح بتعجب": وين رايح بدري خلنا جالسين بالمقهى شوي..

صالح: أبروح للمخيم مع صديقي أبو عطا عشان أتطمن على السلــــق..!!

عمر: طيب ماقلت لي وش راح تسوي مع الشباب؟

صالح: أبشوف أبو عطـــا وأتفق معه وأرد لك خبر أنا عندي أحساس أني بلاقي هذا أبو ضروس بمكان بس وين ومتى.. ما أدري بس لقانا بيكون حااااااااار..

عمر: ههههههههههههههههههههه حلوه ذي أبو ضروس..

صالح: وش رأيك تروح معنا للمخيم؟

"عمر وهو يوقف ويحط جواله بجيب ثوبه":أبرجع للبيت لأن وراي دوام.. وصلني بطريقك وسلم لي على السلق (صــــدفــه و رداد) ..

صالح: يوصل..


"صالح بطبيعته يظهر إهتمامات لشي معين لفتره قصيره ويعطيها أغلب وقته_ و هواية صيد السلق هوايه غريبه شوي وصالح حبها كثير وصار عنده خبره بأنواعها وأشكالها وأماكن تواجدها
ويطلق عليها أسماء من عقله وبعد فتره قصيره يلقاها تعودت عليه وتطيعه وتنفذ أوامره"..




**********************



الســاعــه 12*30 بالليل..

صـحت وتين من النوم وطلعت من غرفتها وراحت للمطبخ تحط لنفسها أكل .. بس مالقت شي يسد جوعها.. طلعت من المطبخ ودخلت الصاله لقت أبوها جالس يكلم بالجوال جلست عنده وانتظرته لما خلص مكالمته"..

"أبو سطام وهو مبتسم": هلا بنتي هلا.. من شوي أسأل أمك عنك..

"وتين وتحاول تبتسم": هلا فيك يبه شلون صحتك إنشاءالله تمـــام..

أبو سطام: بخير الحمدلله.. أنتي توك صاحيه؟

وتين: إيوه لأن نومي مخربط من أرجع من الكليه أنام وما أصحى إلا متأخر..

أبو سطام: مايصير كذا يابنتي لازم تعدلين نومك ..

وتين: أكيد..

أبو سطام: جهزتي غرفتك لبنت عمك؟

وتين: بكره راح أعزل لها الكبت حقي أبآخذ جهه وبعطيها الجهه الثانيه..

أبو سطام: والسرير؟

وتين: تنام بالأرض..

أبو سطام: لا مايصير النوم بالأرض يتعبها.. بكره العصر إنشاءالله آخذ أمك لمحلات الغرف وتختار لها سرير حلو يريحها ويعجبها..

"توهقت وتين": بس غرفتي لونها وشكلها واحد آخاف ما تلقى سرير نفس الشكل..

أبو سطام: عادي هذي غرفة نوم مو غرفة أستقبال ومحد راح يدخلها إلا أنتي وبنت عمك..

"وتين كانت جوعانه ومالها نفس تتكلم عن بنت عمها والغرفه": يبه.. أنا جوعانه أبي أطلب من المطعم..

أبوسطام: ليه تطلبين من المطعم أكلهم ما ينذاق..شوفي الثلاجه مليانه خضره وفواكه روحي سوي لنفسك طبخه تشبعك بدل أكل المطاعم المعفن!!!!

"وتين عرفت أن ما فيه مجال للنقاش مع أبوها وخصوصآ إن مايحب إلا طبخ البيت وهي ماتعرف تطبخ أبدآ..
...... (أندومـــي.. مافيه غيره) قالتها بإستسلام وهي رايحه للمطبخ...

بأقل من عشر دقايق صارت الأكله اللي ماتعرف تسوي غيرها جاهزه.. سحبت الجريــده اللي عالطاوله وحطتها تحت الصحن وجلست بالأرض وهي تآكل بسرعه..
فجـــأه!! نزلت الملعقه على الصحن وهي مصـــــدومه من اللي تقرأه**
خــط يـده ومشاعــره تعرفها من زمان بس ماتعرف إن الجرايد صارت متنفس جديد لــه** من متــــــى؟؟؟؟؟؟؟؟.."..


©يامن ســكنت أجمل زوايــا كـيانـــــي..
ياما على نفســي (عشانــك) تحملـت..
عشان ماضيك الجميــل،، و(عشاااااااانـــي)..
حاول تشيل من الوفــا ربع ماشلــت..!!©



يــوم الأثنيــــن:
11 شــــوال...




×× أوفيــــاء** لكــن** بشكل آخــر..

نحمل الماضــي الجميل بقلوبنا** لكــن** بشكل آخـــر..

نتحمل موت الكلام بشفاهنا** لكــن** بشكل آخـــر..

((بشكل ممزوج بحيــره وخـــوف))..!!

لايقبل القول والأعتــراف..!!

متمسك بالصبر والأنتظــار ..!!

إلــى أن يقول (القــــــــــدر) كلمته ومن ثم نقول كلمتنـــا..

حتى ولو لم نرضــى .. لأن هذا قدرنــا.. وهـــذا أنــا الآن.. وذاك هو (((غــــلاي))) ××




"ألتفتت لما سمعت تطبيل عالباب وصوت يناديها أبتسمت لاشعوريآ وهي تقول": ماتترك حركاتك يافــــارس..

"فتح الباب بقوه وكان لابس ثوب أبيض وحاط شماغه على كتفه وشايل كتبه بيده": صبــــــاح الخيييييييييييييير...

"ضحكت وتين وهي وتقرب له": صباح الورد..و الله أشتقتلك..

فارس: واضح هالشوق والدليل يومين راحت وماسألتي عني..

وتين: متأكد إني ماسألت عنك..؟

فارس: لأ الكذب خيبه إنتي سألتي عني بس ......

وتين: لا تبسبس وبعدين أنا خالتك وأكبر منك يعني أنت تسأل..

فارس: المهم مانبي نضيع وقتنا نتشره على بعض_ قولي شخبار الكليه؟

وتين: خلنا من الكليه وقولي شخبار سمعك....؟

"فارس وهو يصر على أسنانه": خلينا من سمعي لاتعكرين مزاجي على هالصباح الحلو..

"وتين بشك": فارس لايكون سويت مثل كل مره تمسك الجهاز وتتعمد ماتضغط لما تسمع الصوت؟ ترا أعرف عنادك وتطنيشك لأن أبوي يقول إن سمعك صاير ضعيـــف..

"فارس بلا مبالاه": سويتها وإلا لأ.. راح يعيد الدكتور نفس الكلام ولاتنسين إني بمره من المرات سويتها وقالي الدكتور بعد ماشاف ورقة التخطيط/ براااااااااافوا سمعك متحسن كثيييييير..

وتين: إنت تضحك علي وإلا على نفسك..

فارس: أضحك على الدكتور..

وتين: أووووف منك حاط حرتك بهالدكتور مدري وش تبي منه..

"صرخ فارس بإستهبال": أبي علااااااااااااج واللـه مابي غيره إنتي تحسبيني أكرهه؟ بالعكس أمووووووت فيه بس خلي يعطيني حل ووعد مني ماأوريه وجهي..

"وتين وهي تسد أذانها": فجرت أذاني بصوتك يادب يالله فارق وبس أرجع من الكليه لنا تفاهم ثاني..

"فارس وهو يضرب الباب بيده بقووووه ويسوي تحيه لوتين": فمان اللـه أشوفك بالليل وإن لقيتك نايمــــه أجــ...... وإلا لأ .. ماراح أقولك \وش أسوي بس حركه تكرهييييييينها..

"وتين بزعل": إن طفيت المكيف والمروحه وسكرت الباب بالظلمه أزعل عليك لأني أختنــــق وأمــــوت.. وإنت وضميرك عاد..

فارس: سلامة قلبك وروحك بس أصحي بدري عشان ماأتهور وأسويها..





##############





"طلعت وتين من البيت وركبت الباص وهي تحط الشنطه بحضنها .. تم واقف الباص ثواني لما تجلس وتين بمكانها

وأغلب الباصات كذا ينتظرون الطالبه لما تجلس وترتاح وبعدها يحرك.. أما البعض الآخر حدث ولاحرج من تسكر الطالبه الباب دعس بنزين بقووووووه ومايسمع إلا صوت الضربه بأرضية الباص
"لأن البنت تسدحت بين الكراسي وشنطتها فوق راسهــا"..


إلتفتت على الشباك المغيم بأسود وفتحت الستاره وبلمت لما شافـتــــــــه!!!!!!


"كان واقف عند سيارتـــــه وإيده على يد الباب بيفتحه بـــس لما شاف الباص يتحرك من بيت جيرانه تجمـــــد بمكانـــه وتـــم معلق نظره بالباص بدون مايحس لأن النظارات الشمسيه سترت على عيونه
وتغييم الباص عطاه شعور بالأمان** أنتبه لنفسه وفتح الباب ودخل السياره وتعابير وجهه مافسرت أي شئ لوتين"..

ناظرته وتين بضيق وهي تتنهد،، مو تنهيدة (حــب) إلا تنهيدة (تعـــــب) تعبت من تأنيب ضميرها معه**
خمس سنيـــــن محروق بنارها وصابر على جفاهــا**
وهو اللي أجتهد ودرس عشانها**
وتوظف وأستقر عشانها**
وأنتظر منها (أهتمام وصدق وعطف وتفهم) لكــــن!!!!!! مالقى إلا كلمة (أخـــوي) تعبر عن بالغ شكرها وتقديرها له...

ماينلام عمر إذا قرر يواصل نجاح و انجاز في حياتــه**
وماينلام إذا قرر يوقف حــب و غرام في قلبــه،،
لأنه مصدوم من نفسه قبل ما ينصدم منها وحس بشعور الفشل بأنه عجز يكسبهـــا ،،
وهذا أصعب شعور ممكن يعيشه الرجل ،، لما (ينجح) ويكسب كل شــي.. ولما (يفشل) ويخسر شــي .. ويكون اللي (خسره) أغلـــى من كل اللي كسبه.....




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&




ـ: فتَو فتَو تعالي بسرعه شوفي وش كاتب عالورقه اللي عالمكتب؟؟؟؟؟

"قربت فاتن وهي حاطه إيدينها بجيب البالطو الابيض ومغطيه انفها وفمها بالماسك الأخضر وتقرأ بهمس":



[(أنـــا .. خســـرت اللي غيابــه غييييييير عن كل الغــــيـــــــاب)]!!!




.....مين اللي كاتب هذا..؟؟

"درر بأرتباك وهي تناظر للباب وترجع تناظر بفاتن": أكيييييد هو هذا مكتبه وبعدين انا كم مره أدخل غرفة الأشعه وألاقيه يكتب على ورق..

"فاتن بحيره": وش قصده..؟ بصراحه كلام غريب..

"درر وهي تجلس عالكرسي وتفكر": تهقين شئ بالقلب.. يعني أعجاب بوحده مثلآ .. أوووو... يحب وحده وتزوجت غيره وكره حياته من بعدها..

"ضحكت فاتن وهي تسند جسمها عالطاوله": هههههههههههههههههههههه انتي تفسيراتك جاهـــزه .. عاد مالقيتي ألا عمر يهيم وألا يعشق مو باين عليه أبدآ ولو ابي أشك ماألاقي دليل أحسه يمشي جنب الحيط من الأدب والتأدب!!!..

درر: هذا اللي علقني فيه شخصيته جامــده وغامضــه مايآخذ ويعطي مع الدكتورات والمساعدات..أسلوبه كلمتين وبس إذا بغى شئ.. يناظر نص نظره حتى مايكملها ..
وأنا وأنتي مع اننا طالبات أمتياز وصارلنا شهرين يعاملنا مثلهم لو ابي أستفسر عن شئ أتعلم واستفيد من التدريب هنا ماااااافييييييه نسأل صديقه الدكتور رمـزي ولا نسأله ..

فاتن: أقول ياشاطره خلينا ندور على عمر نساله عن الكمبيوتر خذتنا السوالف والمريضه تنتظر..

"قامــت درر وهي تتنهد وترجع تقرأ الورقه": آآآآآه خطــه حلو يشبــهه.. يااااااااااجعــــلك تكسب اللي خسرتــه يااااااااارب ياكريم..



"فتح عمر الباب وهو مبتسم ويسمع د/رمزي وهو يحكي بحماس.. رفعت درر رأسها من الورقه وألتفتت للباب بأرتباك ** بعــدت هي وفاتن عن الطاوله وهم يناظرون بالأرض وأنتبه لهم عمر أستغرب من وجودهم بالغرفه"..

"أبتسم د/رمزي وهو يناظرهم": كيف حالكم يابنات انشاءاللـه كويسين..

"ردوا بصوت واحد درر وفاتن وهم يمشون لجهة الباب": الحمدللـه ..

"عمر وهو معطيهم ظهره ويقرب للمكتب": بغيتوا شي؟؟

فاتن: عمر كنا ندور عليك بنسألك عن الأشعه إذا كــ .....

"سكتت وهي تناظر بعمر اللي جلس على المكتب ومسك الماوس حق الكمبيوتر ولا كأن حد يكلمه .. أنقهرت من تصرفه بس د/رمزي تدارك الموقف": أش تبغي يافاتن أسأليني أنا بالخدمه ..

"فاتن كانت تناظر عمر اللي حاط كوعه عالورقه وخده بوسط كفه .. ماأنتبهت لرمزي وهي تنبهه عمر يسمعها": لو سمحت عمر ممكن تسمعني..؟؟

"مارد عمر .. وتكلم رمزي": معليش عمر تعبان شوية وماهو مركز معاكي تبغي حاجه..؟؟

"فاتن وهي تحط أيديها بجيوب البالطو": بنسوي (أو.بي.جي) لمريضه عند الدكتور/تيم والاشعه مااشتغلت معنا..

"تكلم عمر بدون مايناظرهم": عطلان من أمس ولسه ماصلح..

"فاتن تبي تستفز عمر": طيب يعطيك العافيه د/ رمزي..


"مسكت فاتن يد درر وطلعوا من الغرفه وهم معصبين من عمر اللي بنظرهم (نرجســـي)!!!.. ألتفت د/رمزي على عمر": اشبك يارجال معصب كده ياساتــــر لأنو دخلو المكتب وأنتا برا مش موجود.. دولا كانو يستخدموا الــ.........

"قاطعه عمر ": قاعدين يتعبثون بأوراقي.. أنا طلعت مستعجل للدور الأرضي ونسيت كل شئ وراي على أساس أني ما راح أتأخر..

د/ رمزي: وتعبثــوا!! أنتا مالك خصوصيه أبدآ في هادا المكتب إلا الأوراق اللي تفضفض عليها مشاعرك يوم ورا التاني.. خواطر وأشعار ما حيفهموا منها حاجه..
أنت ماكتبت (احبـــــــك) يا (وتيـــــن) عشان تنزعج من عبثهم؟؟

"أبتســم عمر أبتسامه عريضه لما سمع أسم (وتين) أرتخى بالجلسه وهو يحط رجل على الثانيه"..

"د/رمزي وهو يغمز بعينه": أيووووه أيووووه بالك مشغول فيها وتنتظر حد يجيب سيرة حبيبة القلب.. وأنا أفكر ليه عمر مزعوج كده؟؟

"عمر وبعد لحظة صمت": شفتها الصباح وهي راكبه باصها .. تصدق يارمزي حسدت الشنطه اللي شايلتها بيدها لأنها تلمس أيدها ** حسدت الأرض اللي تمشي عليها من هيبتها ** حسدت الباص حسدت صديقاتها .....
كللللللللهم قريبين لها إلا أنـــــــا...!!!!!!

د/رمزي: هيا لسه تكابر فمشاعرها..؟؟

عمر: ما أفهمها يارمزي ولا أعرف وش تفكيرها بس أهم شي أن ما فيه أنسان بحياتها وهذا اللي مطمني..

د/رمزي: أصبر عليها وأنسى لأنو الحاجه إذا تبغاها تيجي لازم تنساها وهيا توصلك وأنتا ماتكون متوقع أبدآ وحتتأكد بنفسك أنو كلامي صح ..

عمر: أنا ناسي ومطنش مشاعري من فتره بس لما شفتها الصباح فـــز قلبي وما أدري وش صارلي..

د/رمزي: أنشاءاللـه الجايات أكثر المهم أنك تكون مبسوط بوجودها بحياتك.. الأنسان يكون قبــل الحب شـي **ووقــت الحب شـي **وبعــد الحب ولا شـي..
وأحلى حاجه فالدنيا هوا وقـــت الحـــب تخلي الأنسان العادي شاعر والشاعر يصير مجنوووووون..

"ضحك عمر": هههههههههههه ياحليلك يارمزي والله اني أرتاح لما أشوفك بس عشان أتكلم وأطلع اللي بخاطري عنها بدون قيود وحواجز و انا ممنون لك لأنك تسمعني وتفهمني ..

د/رمزي: لا تقول كده أحنا أصحاب وحبايب **طيب أبغى أسألك سؤال صغير/ إيش معناة أسمها هادا (وتين) مره غريب عليا؟؟

"عمر وهو يعدل جلسته ويأشر على قلبه": معناه موجود هنــا .. وتين (عــرق بالقلــب) إذا أنقطع يموت الأنسـان..

"ضحك د/رمزي": هههههههههههههههههههههههههههه ياساتر لا تنقطـــع عنك وتموت علينا...






©..طاحت النجمــه وأربكت ركب السحــاب
وساحت يوم طاحت من حرارة كلمتيــن..

قلتها يوم عينـــك صوبت قلبـــي وصــاب
قلتها يوم (فــز قلبـــي).. وياعسى ربــي يعين..

ياسهوم المــوت قلبي طالبك فك الرقــاب
أرحم اللي شاف موته من زود حبــك موتتيــن..

بسألك يانور عيني وطالبك رد الجــواب
ليـــه قلبك ياغناتــــي بإحساس قلبي مستهين..؟؟

إيه ((احبــك)) .. قلتها و يا عسـى خاطرك طــاب
بالحيل أحـبـك ياعذابي من سنين يا (وتيـــــن)..

لو تغيب العمر كله بتبعك لو إنك ســراب
ولا ادري في حياتي انتــي ويـن وأنــا ويـن..©



%%%%%%



وفي بيت أبو سطام ...


كانت وتين بغرفتها واقفه وتتأمل بضييييييق..








هي من النوع اللي تعشق غرفتها وتعتبرها مملكتها الخاصه.. وتهتم فيها أكثر من أي شي ثاني بحياتها ..
مملكتها الخاصه اللي من اليوم بتصير عامه وراح تضطر تآخذ حذرها على أشياءها الخاصه وأسرارها وتحرص تخفيها عن بنت عمها لأن العلاقه بينهم رسميه ولازم ماتعطيها الثقه من البدايه
لما تتعرف على شخصيتها عن قرب وتكشف الوجه الآخر لها بعيدآ عن الرسميات...

قربت لسريرها ترتبه ورفعت رأسها تناظر بالسرير اللي أشتراه أبوها لبنت عمهااليوم العصر مع أمها** كان ملاصق لسريرها ولونه أصفر وواطي مره يعني مو نفس حقها كبير وعالي،،
والمفرش لونه بصلي ومفروش بشكل عشوائي مو مرتب لأن أمها حطتها مستعجل قبل ماتوصل بنت العم سعد..

"تنهدت وبخاطرهـــــا": صار شكل الغرفه يحوم الكبد .. ياااااااه واللـه ما أتحمل أناظر فيها .. بس على قولة بابا (غرفة نوم ومحد بيدخلها غيرنا) ..
المشكله أنها بتجلس عندي أربع سنوات ملازمتني 24ساعه اللهم بالأجازات بتروح لأهلها.. أهلـهـــــاااااااااااا..... لااااااا..... أكيييييد من اليوم راح أصير كتاب مفتوح قدامهم وأنا قبل كنت أحاسب نفسي على كل كلمه وحركه تطلع مني لأنهم يخوفووووون!!!!
هم من اللي يمسكون عالواحد مسكه ومايرحمونه كلهم كذا..آآآآآآآه الله يصبرني!!


"قطع تفكيرها فارس وهو يفتح باب الغرفه": ههههههههههههههههههههههههههههه..

"وتين أنقهرت منه وعرفت أنه يضحك على شكل الغرفه":فااااااارس لا تضحك ترا والله أزعـــل؟؟

"فارس وهو مازال يضحك": أما ذوق جدي شــــــــي!! السرير أصفر والمفرش بصــلي وغرفتك كله عودي صار كوكتيل.... ههههههههههههههههههههههههه..

"وتين وهي حاطه إيدينها على خصرها وتدافع عن نفسها": إيه هذا من القهر لأن ماعندك غرفه لحالك..

فارس: يعني إنتي اللي غرفتك لحالك.. ترا بنت عمك جالسه تنتظرك بالمجلس ومجهزه شناطها وكل وحده أكبر من الثانيه..

"وتين وهي تمسح راسها بتوتر": طيب جايه بس أبدل ملابسي وأطلع..

"فارس وهو يقرب لها": ليه تبدلين ملابسك إذا هي من اليوم ورايح بتشوفك بكل حالاتك سواء كاشخه وإلا لأ....

"وتين بضيق": وأنت الصادق.. بس لازم أكشخ وأستقبلها بحراره وحماس عشان ماتروح تقول لأهلها؛ أستقبلوني ببرود وكأنهم مايبوني!!

"فارس بتعجب": لهالدرجه هي زعول وتتنقد؟؟ إذا هي كذا أجل الله يكون بعونك...

"وتين بحيره": أتوقع تسوي كذا** تبي الصراحه أنا ماأعرف طبعهم بالضبط ~أقصد بنات عمامي~ بس اللي أعرفه أن عندهم حواجز كثيره ومافيه حريه وثقه من أهلهم وحكرين شوي..
يعني ما عندهم مثل اللي عندي ~حريه وثقه ودلال~ عشان كذا أنا خايفـــه.. وبعدين أنا جربتهم لما أختلطت فيهم اللي (عادي) عندي هم يعتبرونه (عيب)..

فارس: سبحان الله.. فرق كبير بين جدي وبين أخوانه..

وتين: وبين أخواني وعيال عمي!!

"فارس بذهول": تصدقين ولد عمك مشعل جالس مع الرجال بالدوانيه ومايسولف إلا عن نفسه وبثقه بعد واحس نظراته قويه يعني إذا تكلم مع أحد يشككه بنفسه..

وتين: ههههههههههههههههههههههههههه أما عليك وصف يضحك!!...

فارس: وأحس له شخصيتين .. مع أهله شي ومع الناس شي ثاني..

"سمعت وتين صوت أمها تناديها.....": هذي أمي تنادي أكيد طولت على البنت وماطلعت أسلم عليها.. أخذتنا السوالف ومابدلت ملابسي لسه والله فشيلــــه ..

"فارس وهو يتلفت": أبي أودع غرفتك هذا آخر يوم أدخلهــــــــا.. يا القهر ماعاد أقدر أطبل عالباب كل صباح وأصحيك ولا أقدر أجلس فيها وقت ماأبي.....

"وتين وهي تفتح الكبت بسرعه": فارس لاتعور قلبي ..

"فارس بإستهبال": عطيني حاجه أتذكرك فيها..

"وتين وهي تطلع البدله من الكبت وتقاوم الضحكه": واللـه إنك رايق روح للدوانيه ولا تعطلني..



********************



وفي الدوانيـــــــه..





"صالح وهو واقف ويصب قهوه لعمه أبو مشعل": تصدق ياعمي بخاطري أسافر للشمــال يمدحون الــسلق هناك..

"ضحك عمه وهو يآخذ الفنجان": حيــاك بيعجبك الصيد بالجو الحلو البراد والعشب والخضار ..

أبو سطام: عندك أثنين ياصالح ليه تبي أكثر؟؟

"صالح وهو يمد فنجان القهوه لأبو عبدالعزيز": أبي أصيد وحده لعمر هديه مني لــه..

"ضحكوا كلهم ورد عمر وهو يناظر بصالح ويضحك": واصله هديتك بس لا تروح وتتعنى عشاني لأني ماأعرف أتفاهم معها ههههههههه..

أبو زايد: عاد أنت ياعمر بالذات ماتصلح لك السلق ماأنت من أهلها ..

عمر: صــادق ياعمي .. مع أني أحب السلق من حب صالح لهن بس إني أربي لي وحده لأ هذي صعبـــه..

أبو محمد: هاالأيام صايرين بعض الناس يهتمون بالأبل والماعز وطلعت مسابقات و قنوات خاصه تتكلم عنهن..

سطام: هي مجرد أهتمامات بسيطه بس الإعلام المرئي والمقروء ضخم الأهتمام بالإعلانات والجوائز الماليه..

"أبو مشعل وهو يمزح": مايحطون مسابقات للسلـــق عشان يشارك فيها صالح..

"ضحك صالح وهو يجلس بجنب عمر": والله ياليت ياعمي عشان أطلع بالتلفزيون وأوقف بجنب[صــدفه و رداد] والكاميرات حولنا تصورنا هههههههههههههههههههههههههههه..

سطام: لو صار هالشي كان خربت الدنيا يكفي أن حوادث نفوق الأبل كثرت والغالب فسرها بإنه عقاب من رب العالمين بسبب أهتمام الناس الزايد فيها لدرجه أنهم ضيعوا فلوسهم على مسابقات لا تقدم ولاتأخر بدل مايتصدقون فيها..

أبو زايد: صح لسانك ياسطام هذا الكلام اللي مفروض يعرفونه بعض الناس ويطبقونه يتصدقون بدل هالمسابقات..

أبو عبدالعزيز: مو بس نفوق الأبل فيه حوادث كثير محنا لاقين لها تفسير .. قبل كان الواحد لما يقرأ الجرايد تفتح نفسه للأخبار الطيبه اللي يقراها..
اما ألحين لاإله إلا اللـه كل خبر أردى من الثاني وكلها أخبار غريبه ودخيله على ديرتنا...

أبو محمد: الخراب كله يجي من برا الديره والأمن هم المسؤلين عن كل صغيره وكبيره تصير .. لاتنسى ان أمــراء المناطق وظفوا ناس كفوا تصون وتحمي البلد وعطوهم الثقه بس للأسف البعض مو قدها..
متوظفين بالواسطه ولاهم حابين وظيفتهم ولايحسون بالمسؤليه ..

"ألتفت مشعل على أبو محمد وعطاه نظرة وقال بتأكيــد": إحنا مانقصر ياعم وكلنا فدوه للوطن ..

"أبو محمد بتعجب": أنت وش علاقتك باللي اقوله؟؟

أبو مشعل: مشعل ولدي من هالأمن اللي تتكلم عنهم .. هو ضابط جمركي (بمنفذ الحديثـــه) بالقريات..

"أبو محمد أبتسم وهو منحرج": سامحني ياولدي واللـه أني ما دريت .. أنا أقصد .......

"قاطعه أبو مشعل": لاتعتذر يابو محمد ..انت ماقلت إلا الصحيح ..

مشعل: والله إحناالموظفين حريصين على امن البلد ونحافظ عليها لله بس وكل همنا اننا نبعد الشر عنها ونحافظ عليها ..

أبو محمد: عساك عالقوة واللـه يكثر من أمثالك..

أبو يزيد: الأمن من هنا يبدأ .. من الجمارك والمطارات والموانئ..

مشعل: اهل المطارات مرتاحين ومهمتهم شوي بسيطه لكن اللي يتعبون هم أهل الجمارك..
لأن عدد المناوبات عندنا ثلاث فترات بس ويوم الاستراحه واحد وفيه ضغط بالعمل وتمر علينا شهور نشتغل بأقوي درجات الحرارة وشهور بأقوي درجات البرودة .. وهالشغل يبي له مهارات وتضحيه وسهر وتركيز ..

سطام: ضغط العمل عندكم بكل أيام الأسبوع وإلا بالأجازات ؟؟؟

مشعل: بكل الأيام وبالذات شغلي بالصيف الله لا يوريك أنواع الضغط وأسأل الوالد عني يعني تمر أيام ماأجي للبيت مع أن المسافه خمس دقايق.. هذا من غير فترة الحج نظطر نستعين بالطلبه يساعدونا ..


"صالح وهو يهمس لعمر": ياشين سوالف الشغل أنواع النكد..

عمر: وأنت الصادق قم خلنا نجيب العشاء من المطعم أزين ..


"قاموا الأثنين وألتفت عليهم أبو سطام وعرف أنهم رايحين للمطعم": أسمع ياعمر إذا جبت العشاء مع صالح لاتنسى كرتون الماء والببسي أنا أبعتمد عليك لأني ادري أن صالح دايم ينسى وش أطلب منه ..

عمر: أبشر ياعمــي.. تآمر على شي ثاني؟؟

أبو سطام: الله يحفظك ويوفقك ..

"طلعوا صالح وعمر وألتفت أبو مشعل على أبو سطام وهو مبتسم": ماشالله هذا عمر واحد من أهل البيت تطلبه قبل ماتطلب عيالك..

أبو سطام: عمر واحد من عيالي و جيرتنا مع أبوعبدالعزيز وعشرة العمر اللي بينا خلتنا ما نفرق بين عيالنا وعيالهم كلهم سوا..





^^^^^^^^^^^^^^^^^^^


ـ: أكيد أمك وأخوانك حــزنوا لما سافرتي وخصوصآ إنك ما راح تشوفينهم ألا بالأجازاه الجايه..

"أحلام وهي تنزل فنجان القهوه": اللـه يصبرني على فراقهم.. ما تصدقين ياوتين إذا قلت لك أني ثلاث أيام ماغمضت عيني لأني كثير أفكر بأهلي ومتضايقه لأني ببعد عنهم..

"وتين وهي مبتسمه": ماعليه هذا نصيبك ولازم تتحملين عشان تآخذين الشهاده وترفعين رأس أهلك.. بس صدقيني كلها كم يوم وتتأقلمين وتتعودين على الأجواء هنا الرياض لأنها تجنن وكلها حركه ووناسه ..

أحلام: أن شاءاللـه ماأكون ضيفه ثقيله عليكم..

وتين: لاتقولين كذا البيت بيتك وبعدين لو يسمعك بابا يزعل منك هو من أمس يوصينا عليك ..

"استانست أحلام":عمي فهد قلبه كبير اللـه يخليه ويطول بعمره..



" سرحت وتين وهي تتذكر لما زارهم عمها سعد وعائلته بالصيف كان أبوها مصر إنهم يجلسون ببيته طول فتره وجودهم بالرياض بس هم رفضوا وطلعوا بشقه بنفس الحي اللي هم فيه..
ومع إنهم ماجلسوا إلا شهر بس عاشوها وتين وأخوانها وكأنه سنــــه .. لأنهم قدموا تنــــازلات كثيره ومجاملات لانهايــــه لها..

وتين تعودت كل يومين وثلاث تطلع تتمشى مع أخوانها بالأسواق والمنتزهات والمطاعم وخصوصآ أنهم ماسافروا مثل ما تعودوا كل سنه** وأغلب الأحيان تخرب عليها طلعاتها بسبب زيارات عمها
وعائلته بدون ما يعطونهم خبر من قبل بوقت..

حلوه صلــة الرحـــم وحلوه زياراتهم اللي تكون خفيفه وتشرح الصدر لأبوها وأمها**

بــــس اللي تعودوا على العلاقات الأجتماعيه البـــارده والذكــــاء الأجتماعي الضعيييييييف .. أكيد ماراح يتقبلون هالزيارات بسهوله.. لأنهم أختاروا علاقات محـــدوده (أهــل .. أصدقــاء .. جيــران)...

واللي تعودوا على العلاقات الأجتماعيه الحــــاره والذكــــاء الأجتماعي القوووووي.. ما راح يتقبلون هالجفاء بسهوله.. لأنهم أختاروا علاقات واسعـــه (مجتمع كامــل بدون تحديد) "...



ام سطام: وتيــــن.. خذي بنت عمك للغرفه عشان تبدل ملابسها وترتاح وأنا بروح للمطبخ أشتغل..

"أنتبهت وتين لنفسها": ليه يمه انتي اللي تشتغلي.. وين سيتي؟؟

أم سطام: تعبانه من المغرب وهي تشتكي وتصيح قلت لها تروح ترتاح بغرفتها..

"قامت وتين وهي تأشر لبنت عمها": تفضلي أحــــلام ..

"أحلام وهي تشيل شنطتها الصغيره وعباتها": دام فضلك بعد إذنك عمه..

أم سطام: ساعدي بنت عمك ياوتين..

وتين: طيب..


"سحبت وتين الشنطه الكبيره وراحت للغرفه وأحلام تسحب الشنطه الوسط وتمشي وراها"..

أحلام: بأي غرفه أحط شناطي؟

"وتين وهي تفتح باب غرفتها وتحط الشنطه بجنب الكبت": بغرفتي .. هذي الجهه من الكبت لك وهذاك سريرك..

"ناظرت أحلام وهي متفاجأه وبخاطرها": وش ذا اللون أصفر..؟ غرفه طول وعرض تنطق فخامــه بذوقها الحلو جت على سريري تختاره بايخ ويحوم الكبد..؟

"وتين حست أنها ناقده عالسرير من نظراتها له.. قالت وهي تفتح الكبت": سريرك من أختيار أبوي أشتراه اليوم مخصوص لك مستانس بوجودك في بيتنا..

"ألتفتت أحلام على وتين وأرتبكت من كلامها وكأنها قرأت أفكارها": مره حلــو تسلم أيده عمي..

وتين: بس أنا ماعجبني تمنيت لك الأحلى من كذا..

"أحلام بمجامله": بالعكس عجبني وذوق عمي كثير حلو..

"وتين وهي تجلس على ركبها وتفتح سحاب الشنطه الكبيره": تسمحين لي أساعـدك؟

"أحلام بتردد": لأ مشكوره يابنت عمي أنا أرتب لحالي مابي أتعبك معي..

وتين: مافيه تعب هذا واجبي لأنك توك واصله من السفر ولازم أسوي اللي يريحك..

أحلام: ماتقصرين بس أسمحيلي تعودت أخدم نفسي..

"رفعت كتوفها وتين وقالت وهي توقف": بــــراحتك..



****************************************






"طلعت وتين من الغرفه وسكرت الباب وراها وراحت للمطبخ عشان تساعد أمها بتحضير العشاء"..

"أم سطام وهي تسكر الثلاجه": ليه تركتي بنت عمك لحالها؟

"وتين وهي توقف بجنب أمها": مارضــت .. خليتها على راحتها يمكن ماتبيني أشوف أغراضها..

أم سطام: بعدين تزعل إذا ماساعدتيها..

وتين: صارلنا ساعه نجامل بعض "أبي أساعدك** ومابي أتعبك ..." ومن هالسولف ترا أذا بظل كذا على طول الأيام أتعب يايمه لأني ما أحب أجامل كثير..

"أم سطام وهي تغسل يدينها": لاتجاملينها ولا تشين اخلاقك عليها خليك مثل مانتي دايم مع أخوانك وصديقاتك..


"دخل سعد المطبخ وهو يقول بصوت عــالي": العشــــاء وصــــل طريق طريق ياأهل الدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار..

"دخل فارس وراه وهو مستعجل": خالي صالح يقول خذ طريق لعمر لأنه بيشيل الصياني معه ويدخلها المطبخ..

"أرتبكت وتين": لحظــه لحظــه لحظــه أنا هــنـــــــااااااا أنتظروا أبدخل داخل..

"فارس وهو يأشر لها": بسرررررعه أدخلي لأنه بيجي من الباب الثاني اللي من جهة الحوش..

"ما أمداه يكمل كلامه إلا وسمع صوت صالح قريب للباب وهو يحكي مع عمر.. صــرخ بقوه": لااااااااا لاتدخل لحظه يا خااااااااااااالي..

"مشت وتين خطوه ورجعت خطوه وهي تتلفت بتوتر وتقول": وين أروووووووووووووح؟؟؟؟

"دزها فارس من جسمها وهو يصر على أسنانه": ورا ورا ورا الثلاجات ماراح يشوفك بسرررررررررررعه!!!!!!


(المطبخ واســع وكبير وفيه بابين واحد من جهة الحوش والثاني جهة الممر اللي قبال المجلس.. وبآخر المطبخ فيه ثلاجتين بجنب بعض ومقابلها الفــرن والكبــت)..


"تخبت وتين وهي تلتقط أنفاسها من الخرعه وفارس واقف قدامها ويناظر بصالح وعمر وهم داخلين وشايلين بيدينهم الصينيه ويحطونها على الطاوله"..

أم سطام: يعطيكم العافيه..

"رد عمر وهو يقرب لأم سطام ويحب على راسها": الله يعافيك .. كيف حالك خالــــــه؟

أم سطام: بخير اللـه يسلمك.. وينك صاير ماتنشاف..

عمر: موجود ياخاله بس الدوام مآخذ وقتي..

"صالح بعفويه": ياكذاااااااب دوامك دلــع خمس ساعات وأقل بس قــل أنك ماتبي تشوف امي عادي ترا ماأزعل..

"عمر وهو يضرب صالح من كتفه": يالنذل تبي تخرب بيني وبين خالتي بس هين حسابك معي بعدين..

أم سطام: ماعليك منه إذا صرت موجود عندنا نادني عشان أشوفك وأسولف معاك.. عند أهلك ما أشوفك وهنا ما أشوفك بعد مايصير..

"عمر وهو يعدل شماغه": أبشري ياخــاله من عيونــي..

"صالح باستهبال": مادريتي يمه بيسوون مهرجان مزايين السلق وراح نشارك فيه.. انا بآخذ (صــدفه ورداد) معي وعمر بيشتري (نجمــه) من أبو عطـــا ههههههههههههههههههههههههههههههه..

"أنفجر عمر بالضحك وهو يصد .. كانوا شبعانين تعليقات وأستهبال على أنفسهم طول ماهم بالسياره على فكرة مزايين السلق وأشكالهم بالمهرجان"..

"عمر وهو مازال يضحك": خمس ألاف من يزود هههههههههههههههههههههههههههههههه..

"صالح وهو يميل عليه من كثر الضحك": وإذا تبونها ببلاش خذوها هههههههههههههههههههههههههههههههه ..




"ألتفت فارس على وتين وهو يضحك من ضحكهم** لقاها تناظر بالأرض ومبتسمه.. أشر لها بيده فوق تحت وهو يصفر بصوت واطي": ياهوووووه وين سرحتي؟؟

"رفعت راسها وهي عاقده جواجبها وتحاول تخفي الأبتسامه": وش تبـــي؟؟

فارس: أعجبتك الوقفه هنــا؟؟

"وتين وهي تكتف ايدينها وتسند رأسها عالثلاجه بخجل": .........

"سعد أنتبه لوتين وفارس وجاء طااااااااير ووقف قدام وتين وصار يضحك ويأشر عليها ويقول بصوت عالي": ياحرآآآآآآآآآآم أنحبست هنـــا هههههههههههههههههههههههههه..

"عصبت وتين وهي تأشر بيدها": هين ياسعد أوريك..



(طلعوا صالح وعمر عشان يجيبون الصينيه الثانيه)..

فارس: خلاص راحــوا أطلعي بسرعه قبل يرجعون..

"وتين كانت معصبه من سعد ولما عرفت أنهم طلعوا راحت مسكت سعد من ثوبه بقوووووه": أنت ماتترك ثقالة الدم هذي أفرض أن صالح أنتبه لك والله لا يمسح فيك البلاط..

"سعد وهو يبعدها عنه": تهبييييييين تبينه يهاوشني عشانك..!!

"فتحت فمها بتتكلم بس دزها فارس بقوه لورا الثلاجه وهو حاط إيده على فمها": اصصصصصصصص جاء عمر..

"صالح وهو يحط الصينيه عالطاوله": تعال يافارس...

فارس: هلا خالي..

صالح: روح خذ السفره للدوانيه ونادلي خالك سطام عشان يجي يودي الصياني مع عمر وأنت ياسعد خذ كرتون المـاء ووزعه على السفره..

"أم سطام وهي تشيل القصدير من الصينيه": ماعليه ياولدي ياعمر تعبناك معنا..

"عمر وهو مبتسم": لاتقولين كذا ياخاله هذا واجبي..

صالح: يمه وين سلة الفواكه؟؟

أم سطام: بالثلاجه الأخيره..

"راح صالح للثلاجه وعمر واقف يناظره وهو مكتف إيدينه.. فتح الثلاجه وأنصدم لما شاف وتين واقفه بجنبها.. بسرعه ألتفت على عمر ورجع ألتفت عليها وهو متفاجأ ومعصب بنفس الوقت
يحسب وتين متعمده تتخبى وهو بطبعه مايحب الحركات هذي"..

"رفع حواجبه عمر بتعجــب وهو يقول": صالح... وش فيـك؟؟؟؟

"وتين خافت من نظرات صالح وحطت أيدينها على وجهها وشوي وتصيح"..

"عمر وهو يقرب خطوه": صالح.. وش شايف قدامك؟؟

"صالح وهو يطلع السله من الثلاجه ويأشر لعمر": خلك مكانك..

"سكر الثلاجه بقوه وهو يروح لعمر ويعطيه سلة الفواكه": ماعليك أمر خذها للرجال بالدوانيه..

"أخذها عمر وهو متفاجأ وطلع من الباب اللي من جهة الحوش.. سمع صالح يصرخ ويقول": روحـــــــــــــــــــــــــــي داااااااااااااااااااااااااااااااااااخـــــل!!!!!!!




##############




×× نهايـــــــــــة البارت الأولــ.. ××

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, الغير, الظفاير, بقلبي, غلاتك, نصية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:32 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية