لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-02-13, 10:20 AM   المشاركة رقم: 106
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: أعد لي هويتي

 

اووووووووووكي جاري اكمالها هنا

يسلمووو..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 22-02-13, 10:28 AM   المشاركة رقم: 107
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: أعد لي هويتي

 

البـــــــــــــارت الثاني والــــثلاثـــــون ..
00000000000000000000000

أيٌجب أنْ أموت فــي غيابكـِ إختنآقآ
لتُدرك أنَك هوائي الذي أتنفسُه..!! ? ~


00000000000000
يبدو ان هذا الصبح لا يشبه أي صباح اخر .. هنا استيقضت على صوت الاذان ينادي للصلاة .. اااه لم انم كمثل هذي الليله وكانني تناولة حبوب منومه لاول مره نومي يبدوا طبيعيا اشعر بالراحه والطمانينه وكاننها غفوه لا اريد الاستيقاض منها .. بعد رحلة الامس كنت متعبه ولم اضحك هكذا منذو زمن .. كانت غايبه بالجمال والمتعه بين ضحكات اخواتي وبين حركات اخوتي التي لا تخفيها مشاكسات الطفوله بين حناياها .. ونظرة امي المطمئنه والمبتسمه لي ... حقا استمتعت كنت الجلسه بغاية المتعه .. ركضنا وكانني طفله تعود من جديد .. انادي على اخوتي واشاكسهم وكانه الحلم الذي تمنيته طويلا قد تحقق اخيرا بتجمع اسرتي حولي ..

اغمضت جفوني وانا اتذكر السعاده على وجه كل شخص حفظة ملامحه .. ولا اريد نسيانها ضحكاتهم التي نمت وانا اتخيلها لن تختفي بوجودي لن تختفي ..
استيقضت بعد تعوذت من الشيطان الرجيم كي اقوم اتوضا واصلي .. وبعد الانتهاء من الوضوء فرشت سجادتي ولبست جلالي الصلاة وكبرت وصليت والغيت السلام الاخير .. ورفعت يداي للسما بدعاء " يا حي ياقيوم برحمتك استغيث اصلح لي شاني كله ولا تكلني الى نفسي طرفة عين "
وجلست على سجادتها تقرا بعض السور القرانيه الى حين طلوع الشمس .. وبعد الانتهاء قبلة المصحف الشريف وحطته جنب وسادتها وفتحت خزانتها طلعت لها لقنز اخضر عشبي .. وعليه بلوزه طويله للركبه اوف وايت عليهارسمت شجره باغصانها واوراق متنثره .. مشطت شعرها وحطت عليه تاج اوف وايت عليه فيونكه وفلات اخضر نفس درجة اللون .. حطت رشتين من عطر جفنشي الجديد .. وسمت باسم الله وانزلت وهي تبتسم ..

اول ما فتحت الباب غرفتها شافت ليان توها تقوم ..
العنود : صبااح الخير يا قطوه .ز
ليان : وين السنجاب ..
العنود : هههه بالحديقه تحت ..
ليان : ابي اثوفه (اشوفه )
العنود : صاحيه بدري علشانه ما كفاك امس عذبتيه بيدك ذي بغى المسكين يتشهد هههههه مسكتك قويه انتي بطله ..
ليان : هههه هو يبغى يهرب من يديني ..
العنود : يالله ننزل بهدوو
وتمسك باب غرفة جواهر وتغفل الباب بعد خروج ليان منها .. وتمسك يد ليان وينزلون ..
ليان : انا ابغى بسكويت ..
العنود بنظرات طفوله : ههه وانا ابغى عصير وابغى سوي رياضه وش رايك تنجري بالحديقه ..
ليان بفرح : نروح للسنجاب ..!!
العنود : اول شي نسوي الفطور وبعدها نسوي رياضه ونرجع ناكل وبعدها نلعب معه وش رايك ..
ليان : ما ابغى افطر ابغى العب معه ..
العنود : ذا حقي السنجاب ماراح اخليك تلعبين معه ..
العنود تجلس على اخر درجه يعنني زعلانه من ليان ..
ليان منصدمه منها : وش بك نلعب به انا وانتي صح انتي تحبييني ..
العنود تمسك يدينها وتضمها : يمااا منك انتي عياره ..
ليان : يالله نروح له قبل يقوم ويهرب ..
العنود : كيف يهرب هو بالقفص ..!!
ليان : عنوده ابغااه لي ..
العنود : لما تفطري بعدها اعطيك ايااه ..
ليان ما كملت العنود جملتها الا وهي عند باب المطبخ .. العنود تبتسم .. تتذكر عندما كانت طفله بعمرها .. كانت تبغى حليب ولا هي عارفه كيف تقوله بالانقليزي ..

العنود : ابغى حليب ..
لويس : مالذي تريدينه ..
العنود تشوفه بستغراب ...
لويس : اظن انك جائعه ياطفلتي ماري ..
تقوم العنود للثلاجه وتفتحها وتشوف الحليب لونه ابيض وتاخذه وتحطه على الطاوله ...
الى الان تتذكر ضحكات لويس .. ههههههه هل تريدين الحليب ياصغيرتي وكانك القطه الجائعه ...

تستيقض من ذاكرتها على صوت ليان ..
ليان : عنوده اناديكي ..
العنود بهمس : وش تبغين ياعيون عنوده ..
ليان : ابغى عصير ..
العنود : طيب
تفتح الثلاجه وتعطيها عصير وتسوي لها توست بالجبنه .. وتجلس بالطاوله معها وتشوف ليان كيف تاكل وتشوف كيف الطفوله هنا وهناك كلها متشابهه ولكن هنا الاختلاف اكبر بين المحبه واحضان القربون لك وبين البيئه التي خلقت بها ..
العنود سرحانه مع ليان وسوالفها وتبتسم لما تشوف البرئه بعيونها وكيف تسوالف وتاشر بيدينها مع صوتها تبتسم وتسرح وتقارن نفسها بليان .. ومره تحس بشي بداخلها قوي كثير اقوى من الطفوله ..

الا بصوت الرجولي الخشن .. : السلام عليكم
العنود تلتفت بخوف : وعليكم السلام والرحمه,,
عادل : ماشاءالله القطط صاحية من بدري ..
العنود تبتسم : ايوه جوعانين ..
عادل : وانا راجع من المسجد حبيت اجيب معي خبز تميس وفول بتاكلين اصابعك وراها ..
العنود تبتسم وكانه النور ينشق من وجهها : لا فول لا ..
عادل يبتسم : وليه لا ..
العنود : الفول ثقيل ويخلي الواحد كسول وتعبان ومخمول ..
ليان : بابا عنوده بتعطيني السنجاب ..
العنود : طيب احلمي مابعطيك طيب ..وهذا بابا حقي انتي ابوك طلال ..
ليان : لا هذا بابا الكبير صح ..بابا عادل ..
عادل : ايوه صح .. وانا بشتري لك سنجاب ثاني كبير احلى من ذا ..
ليان : متى ذا الحين ..
عادل يضحك : وكل شي تبغينه ذا الحين .؟؟
العنود : يبه ..
عادل يلتفت لها : هلا ياعيون ابيك ..
العنود : تبغى قهوة فديتك ..
عادل : ههههه وتعرفين تصلحينها ؟
العنود : بتعلمني صح ..
عادل : وش اللي صحاك مبكر انتي وليان ..
العنود تبتسم : هههه خطط عسكريه سريه للغايه ما نخبر فيها احد صح ليان ..
ليان ما تدري وش تقول العنود بس ردت : صحح
عادل : اها يعني مخططات من ورانا ..
العنود : هههه لا فديتك انا شبعت نوم صليت وماعاد فيني نوم قلت اقوم اسوي رياضه بالساحه الخلفيه لكن لقيتها بوجهي تنتظرني تبغا السنجاب ..
عادل : هههه الله لا يحرمني ضحكاتك يارب ..
العنود تقوم من طاولة الطعام : ولا منك يالغالي ..
عادل : وين بتروحين ؟؟
العنود : بتعلمني القهوه ولا اشلون ؟؟
عادل :وش يبيلها القهوه كلها ماي وبن وبهارات قهوه وزعفران( مسمار ..(القرنفل).. وبالترمس تحطين فيها هيل ..
العنود : لالالا كذا العمليه خطيره يا دكتور بصحي امي تعلمني بطريقه اسهل واحسن ..
عادل يضحك وهو يقوم من كرسيه : شوفي وش بسوي ذا الحين وتعلمي ذا القهوه اللي يحبها كل رجال .. مو زي قهوتكم بيضه نحبها مايله للشقار وسواد احيانااا ..
العنود : وش بتسوي بذا ..
عادل : شوفي وبس ..
ليان : عنوده ابي السنجااااب ..
عنود : بعدين يا ليان بنشوف القهوه اللي يقول انها سهله وكل مقاديرها صعبه ..
عادل يبتسم ويشرح لها كل اسم وكل شغله ..
العنود : يعني القرنفل كويس لوجع الاسنان قبل ..
عادل : البدو قبل ما كان عندهم دكتور اسنان ..كانوا يستخدمون ذا القرنفل للبنج الالم ..
العنود بتعجب : شي حلو ..
عادل : وذي القهوه علاج حلو للجروح توقف الدم وتمنع تسممه ..
العنود بصدمه اكبر : ذي معلومات جديده ..طيب ليه نستخدم البرهم والدهان ..؟
عادل : الطب تطور والادويه تطورت .. وهذا زمان ..
العنود : طيب كل شي بالقهوه دوه ..
عادل : وحتى ورق الشاهي كان علاج ..
العنود بصدمه : يعني الشاهي والقهوه كلهم نشربهم فيهم علاج كيف ذي ؟؟
عادل : ورق الشاهي تسخنينه وتغمصينه بـ مويه حاره بس وبعدها تحطينها بالعين .. وتشفي سبحان الله ..
العنود باهتمام كبير : وكيف اكتشفوا ذا ؟
عادل يحط القهوه على النار .. : ههههه الله سبحانه يسخر افراد للعلم والطب والتجارب خير برهان والشي الطبيعي كله دواء وشفاء .. مو مثل هذا الوقت كله كميائي ومخلوط وامراض الدنيا جايتنا الله يكفينا شرها ..
العنود : طيب يبه ابغى افتح عياده هنا كيف ..
عادل بصدمه : عيادة؟
العنود : ايوه كلينك
عادل بضحكه عفويه : طيب ..!!
العنود : ههههه وش بك تضحك ..ابعى افتح عيادة للطب الشعبي ..
عادل : ههههههه وانتي بتدرسين الطب الشعبي ..
العنود : ههههه منها بدرس اللغه العربيه منها وبعرف هويتي اكثر بالبداوى ..
عادل : وش رايك يابوك نروح للحرم نتعمر وبعدها اوريك الحرم النبوي في المدينه بلا سوالف عياده وعوار راس نروح ناخذ لنا عمره وتهدي نفوسنا ...
العنود : بجد ودي اروح لها مره ثانيه ..
عادل : طيب بنروح بعد يومين وش رايك انتي ؟
العنود : محتاجه اروح اصلي هناك المكان هناك يشرح الصدر كثييييير ..
عادل : طيب بقول لامك تروح معنا من زمان ماراحت معنا ..
العنود : ههههه اهم شي لما اروح للحرم ودي اروح للسطح طيب بشوف العالم من الطابق الثالث ..
عادل : اتمنى يفتحونه ..

تدخل بذعر كشتها نافشه وعيونها طالعه لقدام سبع امتار وصوتها المذعور وعيونها تدور على شخص واحد : ليــــــــــــــــان وقفتي قلبي وين رحتي ..
العنود بصدمه : جواهر وش بك ؟
عادل : البنت صاحية من بدري توك تفقديها ..؟
العنود : انا اللي اسفه ما خبرتك اني اخذتها ..
جواهر تضرب ليان مع راسها : كويس كذا توقفين قلبي عليك قمت اتروش بعد ما صحيت ما لقيتها وانا متاكده قبل لا اصلي الفجر وهي بفراشها ..
عادل : شوي شوي على البنت لا تعصبي عليها
العنود تحضن : ههههههه مسكينه نفسها بسنجاب ووقفت على بابي تنتظرني اصحى علشان تستاذن تاخذه..
ليان بعيونها دمعه حايره : ماما تكفين ابي مثله ..
العنود : هو لك ياقلبي ..
جواهر : عنود انا ما ابغاها كل شي تبغااه تاخذه ..
عنود تقاطعها : انا خالتها ..
عادل : عنود خلي جواهر تربي بنتها زي ما تبغى ..
عنود تقاطعه : لكن حرام صغيره ..
جواهر : نعلمها من صغرها واذا تبغى الشي نعطيها اذا سوت شي زين نكافائها عليه ..
عنود : بس ذا الحين تبغااه ..
عادل بهمس : واذا لازم تصبر علشان تربي البنت .. الطفل مو كل حاجه بغاها نلبي له لازم نشد مره ومره نرخي شوي .. منها يتعلم الطفل مو كل ما يتمنا ياخذه الا بنفسه مو من احد ثاني ...
العنود : طيب علشان خاطري ياجواهر ابغاها تاخذه ..
جواهر : وتبغين عمر وعثمان يزعلون عليك ..
العنود : طيب انا بقولهم وهم بيتفاهمون الوضع ...
جواهر : عنوووود
العنود بزعل : طيب مالي خاطر عندك ...
جواهر بتوتر : يبا قول لها شي
عادل : جواهر خليها تاخذه هذي المره بس عشان خاطر العنود بس ..
جواهر بعدم الرضا : روحي اخذيه ...
ليان من الفرحه نطت من الفرحه وركضت للغرفة العنود تاخذه ..
العنود بابتسامه : مشكوره ياجوجو بجد ابغاك راضيه ..
جواهر : علشانك بس بس مره ثانيه لا تعطينها كل شي تبيه
عادل : اخليكم انا بروح انام
العنود بابتسامه : انتظر الموعد ..
جواهر : وين على الله .؟؟
العنود : سر بنت وابوها انتي وش تبغين ..
جواهر بعتب : الله الله اسرار بعد من ورانا ؟؟ وين وين يبه ..
عادل بضحكه : مثل ما قالت العنود سر سر .<< وطلع لغرفته ..
تمسك جواهر العنود : قوليلي يا ملسونه وين بتروحون هاااا ..
العنود : بنروح للعمره بتروحين معانا حيااك ..
جواهر : وين عبايتي بمشي من ذا الحين ..
العنود بضحكه : هههههه للحين نخطط ..
جواهر تجلس جنبها : اها تخطيط من ورانا ترا من الحين رجلي برجلك وين ما تروحين ..
العنود : هههههههه وش رايك تلصقين بعبايتي ..
جواهر : يكون احسن ..
العنود تسكت ثواني وجواهر تقوم تسوي لها قهوة تركيه ..
جواهر : العنود تبغين قهوه معي ..
العنود : اممم سوي اذا عجبتني بشربها ..
جواهر : بتعجبك ..
العنود : بنشوف مع اني احب اشرب العصير الصبح ..
جواهر : ياعيني على الصحيه ..
العنود تسكت وجواهر تغني وتغني ولاهيه بالقهوه والغنى والعنود تفكر .. اعجبتها فكرة كيف جواهر تربي بنتها يعني لو انها عايشه معهم وهي صغيره كان ربتها امها كذا .!!! الانه اكيد جواهر ما علمتها ذا الطريقه الا انها ما اخذتها من امي .. وانا كيف بربي اعيالي ههههه (تضحك بينها وبين نفسها) ..شكلي بعلمهم اشياء معقده عليهم ههه وماراح يتربون عدل ههههههه ..

جواهر : ياااهووو وش بك تضحكين بروحك ...
العنود : هههههه وش دخلك انتي انا اضحك بتدخلين بكل شي ..
جواهر : ااااه واحشني طلول كثير ..
العنود : متا بيرجع من السفر ؟
جواهر : شوي مطول
العنود:: تبغين اسفرك له ..
جواهر : بروحي موافقه بس مع اعيالي لا ..
العنود : ومن قالك تفرخينهم يا دجاجه ..
جواهر تتنهد: الحب يا عنود الحب ..ااااه
والعنود اعجبتها السالفه : وش اللي تحبين فيه ؟
جواهر : من صغرنا والحب موجود فينا ..
العنود تحط يدها على خدها وتتراكه على الطاوله : جواهر قوليلي قصتكم ..
جواهر تبتسم وتتنهد : ااه ياحلو ايامنا تخيلي اربع سنوات خاطبني وانا بزر بالمتوسط ..
العنود : بالمتوسط يعني متا ..
جواهر بالثامنن .. تخيلي حبنا بدا من الصغر بس المسكين من سمع انه صديقة امي بتخطبني لولدها هو جن جنونه لدرجه اتصل على ابوي يقوله لا تزوجها لاحد غيري انا ابيها ..
اتذكر ساعتها ابوي ابتسم وفرح الانه يبونها اعيال عمها وبالخصوص طلال ..
جواهر : اااه كانت ايام يا العنود كل مارحنا للمزارع او للبر والمخيمات وحتا بالافراح مرات اركب معهم السياره كانت عيونا ما تنزل الا من الحيا ..
العنود : وكيف حبيتيه ؟
جواهر : حبيته اممم مدري بس من فتحت عيوني عرفت اني احبه من مواقف كنا صغااار كثير كل ما رحنا فرح او لعبنا معرس وعروسه قال انا زوج جواهر .. ومن هنا حبينا بعضنا ..
العنود : بسس..
جواهر : ههههه وبس من هنا حبينا بس ما خطبني رسمي الا بثالث ثانوي الانه خاطبني خمس سنوات وكل ما جاء خطيب وقف بوجهه طلال الانه كان يسبقني بسنتين يعني على ما خلصت الثانويه كان بالجامعه .. خطبني وبعدها تزوجني وهو برابعه جامع تخيلي
العنود : واااو وش صار لكم بالخمس سنوات خطبه
جواهر : يوووو سوالف وعلوم ..
العنود تلصق جنبها قوليلي تكفين ..
جواهر : اشربي القهوه بالاول وانا اقولك ..
العنود تشرب القههوه : ها ذقتها وتجنن يالله كملي شوقتيني ..
جواهر : اممم مره من المرات كانا بالبر والخبل يبغاني اخذ صورته هههههههههه
العنود بصدمه : بجدك انتي ..
جواهر : ايه وانا من الخوف اخذت بنت خالتي شريفه تمشي معاي ومشت وبعدها قالت بتروح تصلي وانا علي عذر شرعي قلت بجلس انتظرك هنا لين تخلصي صلاتك .. وانا جالسه الا يجي بسيارته ويدور حولي وانا من الرعب ما قدرت اتحرك هههههه
العنود : ايوه ..
جحواهر : رما علي علبة شوكولاته وانا من الخوف اخذتها علشان محد يشك فيني وفتحتها وكان..داخلها اربع حبات شوكولاته ..
العنود : ايه ..
جواهر : لكن بعد في داخل العلبه صوره انصدمت فيها كانت صورته وهو وسيم ههههه
العنود : ياخطييييييره ..
جواهر تبتسم : كانت ايام حلوه ..
العنود : تحبينه حتى بعد ما تزوج عليك ؟
جواهر : طلقها ياعنود طلقها ..
العنود : حتا لو طلقها يعني رضا يتزوج عليك ..
جواهر : تسع شهور وانا عند اهلي كنت اتقطع من الداخل بس حبه عيا يتحول لكره عمري ما كرههته يا عنود احبه ومستحيل في يوك اكرهه يمكن أعاتبه يمكن في مشاكل بس كرهه صعبه هناك عشره هناك ذكريات وعمر حب انبنا فينا .. هو يحبني لكن انجبر لامه ..
العنود تسكت : ,,,,,,,
جواهر : وش بك سكتي ؟
العنود : وافكر بنفسي ..
جواهر : بـ ..؟؟
العنود : مدري بصراحه ..
جواهر : بـ ناصر ..

العنود بداخلها :اسمه فقط الذي يربكني وكاانني ابتلع حجرا كبيرا ببلعومي لا يجعلني اتكلم .. كانت عيوني تنزف شوقا له وكيف لو جاءه اسمه سهوا .. وكانه العلم يرجع للخلف فجاءه وصورته التي تتلاشا يوم بعد يوم عن الذاكرتي .. لا استطيع سوا القول انني افتقده واشتاق له وبشده .. ياللهي كم اتعبني الحنين له ...
جواهر : انا بقوم اصحي العهود واغير ليان للدوام واخليك ساكته ..
بالحقيقه العنود لا تسمع شي مما قالته جواهر كانت محيطه باالافكار والذكريات ...


000000000000000

وين أي غرفة هي ؟
هنادي : اممم غرفه 7 يمكن ..
خلود : بسال الرسبشن ..
تقرب منه وتسال : لو سمحتي بغيت الدكتوره عهود عادل ..
الموظفه الاستقبال : بعد ساعه تبدا دوامها ..
خلود تشوف ساعتها : بتتاخر اكثر من ساعه دايما ؟
الموظفه بضيق : الله اعلم بضروفها
خلود : طيب باخذ رقم ممكن ..
الموظفه :تضغط على جهاز صغير وتطللع لها رقم وتعطيه لخلود ..
هنادي : ههههه بتفرح لما تشوفني ..
خلود : ودي اشوف ذوقك ياويلك اذا شييين ..
هنادي : انتي بس شوفيها وبعدين كلميني .
خلود : الله يستر عليك من صغرك طالع لك لسان ..
هنادي : هههه طالعه زيك يا ماما ..
خلود : الا على عماتك الله يستر منك ..
وهم يسوالفون الا تمر عهود ...
هنادي : هذي هي ماما شوفيها ..
خلود وةتشوف ساعتها علشان تتاكد انها مرت ساعه وانصدمت انها جت قبل الموعد ..
تشوفها خلود كيف تسلم على الموظفات الاستقبال وكيف تبتسم وتضحك .. وثواني الا وجها يوضح لخلود ..
خلود من غير شعور : ماشاءالله الا اله الا الله تبارك الرحمن ..
عهود انتبهت لذكر الله واستغربت وهي تقطع حديثها مع الموظفات ..
عهود تسال الموظفات : من ذي ؟
الموظفه : توها تجي تسال عنك وقلت لها بعد ساعه بتحضر الدكتوره عهود ..
عهود ما انتبهت لهنادي .: اها يمكن مريضه ..يالله اخليكم ..
الموظفه : الله معاك ..
تتوجهه عهود بوجها البشوش لغرفتها الا توقف بطريقها خلوود : السلام عليكم دكتوره عهود ..
عهود وعلامات التعجب بوجهها : هلا امريني اختي ..؟
خلود : ماشاءالله تبارك الرحمن اشهدنه بنتي ما كذبتها عينها ..
عهود بتعجب اكثر : عفووا ..
هنادي :تتذكريني انا بنت اخت الدكتور انس ..
عهود انتبهة للبنت : هلا الا اتذكرك بس اسمحيلي نسيت اسمك ..
هنادي : انا من جيت من عيادتك
تقاطعها خلود : من جت وهي تمدح فيك تقول انك ما اوجعتيها وانا جيت اشكرك بالنيابه عنها تعرفينها بزر ..
هنادي : ماماااااا
خلود تضرب بنتها بخفه : هنادي بس يا ماما
عهود تبتسم : لا تشكريني هذا واجبي .. وما سوينا شي وانتوا من طرف غالي عند ابوي ..اذا تبغين شي ابشري انا عندك هنا ..
خلود : ابد ما تقصرين يا بنت عادل والنعم فيك وباهلك .. والله يعطيك الصحه والعافيه ..


اتت موجات كهربائيه لسعت الموجودين كلهم واولهم عهود .. بعد تصرفها مع ابوها وهو موجود ماعاد تقدر تششوف عينه تحسب انه بيظن فيها شي شين .. ...

انس : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام والرحمه ..
انس : متجمعين على النبي ان شاءالله ..
عهود استحت : استاذن انا ..
وطلعت من الحديث ولمة الاسره ..
خلود : زين كذا استحت البنت وراحت ..
انس : وش عندك هنا ؟
خلود : جيت اشكرها على اللي سوته لبنتي ..
انس بتعجب : بسسسسس !
خلود وعيونها تدور حول المكان : ايوه بس ..
انس : خلود لو تبغيني اشكرها كان شكرتيها وانتهى الامر لكن الله يعلم وش له جايه ..
هنادي : انا قلت لها تعالي شوفيها صح عهود تجنن وحلوه وبيييضه مررره
انس بعصبيه : عيييب يابنت ..
ويلتفت لخلود : عقلي بنتك ..
خلود : بنتي ما قالت الا الصح خلي خالها يفتح عيونه عليها يعل يجيب الله رزق من هذي النظره ..
انس بتحدي اكبر : وانا اقول منتي جايه عبث ..
خلود : شفها من الحيا راحت ما شافتك حتا حسيتها تكهربت المسكينه .
انس : خلود الكلام بالبيت ماهو هنا روحي انتي وبنتك ..
خلود : تكفى ياخوي فرح قلبي وشوفها ترا النظره بالشرع حلال خصوصا اذا كنت ناوي تتزوجها ..
انس بغضب : خلود يصير خييير روحي انتي وبنتك للبيت المواضيع ذي ما تنفتح هنا ..
خلود :" طيب وفكر وبالبيت باخذ قرارك ..
انس : روحي وبعدها حسابي معاك ..

مشت خلود مع بنتها بالممر .. وانس يناظر خطواتهم بتفكير والكلامات تُعاد . فيها حيا . فيها جمال . فيها اخلاق .. ويكفي انه ابوها الدكتور عادل ينشري نسبه بالملايين . لكن هل بيوافق علي بعد ما رفضت بنته بالمره الاولى ؟ ما اظن يمكن يردني مثل ما رديته . وخصوصا سالفة بنته بعد انفصالها .. لكن البنت ماشفت منها شي للامانه وابوها بنفسه وضح لي هدفها .. لكن القرار الاخير لها ؟؟ ولابوها .. صعب الاثنين يوافقون .. الاول ابوها الانه طلبني وانا رفضته والسبب الثاني البنت بعد دخولها تدورني ولقتني عند ابوها تغير وجهها كثير .. حسيت اني ظريتها ..

انس : روح يا انس وشوف نصيبك من يدري !! قط الخيط وعلى الله الصييييييد

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 22-02-13, 10:29 AM   المشاركة رقم: 108
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: أعد لي هويتي

 


أسافر عنك
فألمح وجهك في كل شيء
فيغدو الفنارات يغدو المطارات
يغدو المقاهي..
يسد أمامي كل الطرق
وأرجع يا نيل كي أحترق

فاروق


بالغرفه المجاوره لغرفة مكتبها تكلمه بخلصه .. من غير لا يلاحظها احد ..وضحكاتها وهمساتها تكاد ان تسمعها الجدران ..الحب اعمى بل لا يعرف مكان له او وقت .. قلوب اجتمعت .. ودموع انهالت لسماع صوته .. كم اشتقت اليه وكم هي الغربه كريهه وحتى الوطن لا طعم له من غير ملامسة كفيه وراسه وحرقات انفاسه تدقدق احاسيسي الانثويه .. اشتقت لنبرات صوته التي كُتوا ان اعطش لسماعها .. وان اسمع اسمي بلسانه يدغدغ مشاعري .. وضحكاته كادت انت تقتلني لاحتضانه .. وما باليد حيله وسوا سماع صوته .......

طلال : ما اسمعك قوليها
جواهر بحيا جالسه بالغرفه المقابله المدرسات ونبرة صوتها يالله يسمعها : احبك وحيييييل مشتاقه لك ..
طلال : اااه هالكلام بيعذبني ..
جواهر : وانت بس حافظ الكلمه ذي ..
طلال : الشوووق بيقتلني ودي امسك يدينك واضمها لصدري وضم جسمك واشم ريحتك جنبي ..
جواهر : طلال بس
طلال : اااه بجد انا مشتاق لك كثييير ..
جواهر : بتطول ؟
طلال : هانت اسبوع وثلاث ليالي ..
جواهر : والمؤتمر العسكري ما جاء الا الحين ..
طلال : وش نسوي ظباط درع الجزيره والبحرين قريبه برسل بوساتي لك هوا ..
جواهر : أحر ما عندي ابرد ماعندك .. ياخوي تشوف لك شوفه ..
طلال بضحكه عاليه : هههههههههههه بس هذا اللي حار قلبك
جواهر بدلع وطفوله : ايه ..
طلال بضحكه : ابد يابنت عادل انتي بعدك القلب كويته ماعاد في احد بيدخل بعدك ..
جواهر بتاكيد : اكيييد يا طلول ..
طلال بهمس يذبح اشتياقها وبهدوء : اكيد ياعيون طلال وقلبه ونبضه ..
جواهر : ابيك ترجع لي سالم ..
طلال : يعني ما انفع ارجع لك طلال .. فكري بالموضوع عدل ..
جواهر بضحكه : طلاااااااااااااااال
طلال : ما اسرع ما انقلبتي طلال وين طلول تراني مشتاق لا تخليني اهرب واجيك باول طياره ..
جواهر : ودي والله تسويها ..
طلال : ااااااااااه لا تقتليني ياحرمه وسكري الجوال تراني تعباااااااااااااااااان ولاتزودينها
جواهر بضحكه خفيفه: هههههههههههههه
طلال : ياويلي حتى الضحكه تقتلني ياناس بتقتلني ذي ..
جواهر بنعومه : اسم الله عليك عسى لعدوينك .
طلال : من قلبك ياجواهر ..
جواهر : ياعيون جواهر وكبدها وشراينها ..اي بالله صادقه ..انا لك ثرا تمشي عليها ..
طلال : الا انتي الثريا اللي نحطها فوق راسنا .. انتي قلبب طلال وشراينه ..
جواهر : الا ذي المره خلاص اقفل مااعاد فينا صبر الشوق بيذبحنا ..
طلال تنهيده قويه : اااااه الشوق ذبحني ياجواهر وانا جالس احاكيك .. واشلون لاشافتكِ عيني ..
جواهر : ههههههههه اجل بهرب قبل لا ترجع اخاف تاكلني ماتخلي مني قطعه ..
طلال : جواهر اقفلي الخط خلاص ارحميني ..
جواهر : ومن يرحم قلبي ..!!
طلال : ناويه علي ؟
جواهر : هههه اسم الله عليك ياقلب جواهر وانفاسها ..
طلال : تدرين ياجواهر وش مشتاق له ..
جواهر : وشهو ..
طلال : اول ما برجع بالسلامه ابغى ادفنك بقلبي ما ابغى اطلعك منه ..
جواهر حست بقرب رفايقها اجلسوا جنبها : يالله تبغى شي انا عندي شغل ..
طلال بضحكه : ههههههههههههه وين رحتي يالشرود ياخواافه ردي علي والا بتموتين من شوقي لك .. ههههههههههههه
جواهر : خلاص اكلمك بالبيت ..
طلال : مااقدر الا ذا الحين ..
جواهر : خلاص خلاص رفايقي جنبي ..
طلال بضحكه : شرووود ..
جواهر تضحك : ههههه
طلال : قولي احبك او عطيني بوووسه قبل لا تغفلينه ..
جواهر تعض شفايفها : بعدييين
طلال : ماني بمغفل الا لما تقولينها
جواهر تعرق جسمها : بعدين يابو اياد
طلال : احبك وانتي حتى مستحيه وفيك الحيا مليان ..
جواهر : طيب ابشر ما طلبت شي يالله اخليك الحين واسمحلي ..
طلال بابتسامة فرح : الله معاك ويحفظك وين ما كنتي ..

تغفل الجوال وتضمه لصدرها وتغمض عيونها وتضمه اكثر وتبتسم وتتذكر كلامه الاخير ..وتقول بقلبها : الله يحفظه لي ... ولا توريني يالله به مكروه ..

00000000000000000000

( طق طق ... طق طق )
عادل لاهي بالاوراق بالمستشفى .. من غير ما يرفع راسه نطقها : تفضل ..
انـــس : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
عادل يرفع راسه ويوقف يسلم على انس : وعليكم السلام والرحمه ..
انــس : وش اخبارك اليوم سالت عليك الصبح قالوا انك بالعمليات ..
عادل : أيــه كانت عندي عمليتين وخلصتهم وبعد الصلاة باذن الله عملية وبتطول شوي قلت اخلص التقاريير اللي بيدي وبعدها اصلي واتوكل على الله واسويها ..

انـــس : الله يوفقك باذن الله ..
عادل : الا ماعندك جدول عمليات اليوم ؟
انـــس : عندي عمليه وحده ومن الصبح وهي تكح واجلنا العمليه وانت تعرف اظرار الصدر مع العمليه ما يتقبلها البنج ..
عادل : عسى خليت موعدها قريب ..
انــس : تقريبا بعد اسبوع فتره حلوه للنقاهه ..
عادل : كويس اللي سويته ..
انــس : عندي موضوع ودي اكلمك عنه ..
عادل : سم قوله ..
انــس : انا ما ابغى انتقل ..
عادل : وغيره ؟
انس : مابه غيره
عادل : وانا رافض من الاساس نقلك ..
انــس : من جدك بالاول وافقت عليه ..
عادل بابتسامه : وقعته عشانك بس .. وهذي الورقه بالدرج ما حركتها الاني عارف انك بتتراجع عن قرارك ..
انس : طيب حلو انك فاهمني ..
عادل : كل الشباب هنا يتدربون هنا ويعملون لسنه وبعدها ينتقلون لمستشفيات الخاصه ما يدرون انهم يقتلون خبراتهم .. المستشفى الحكومي يعطيهم مجال اوسع للحالات ومنها يطلع عارف بكل الحالات وعنده خبره صعب جدا الدكتور الناجح يستمر بالخاص .. الانه بيشوف نفسه ناقص وانت منهم ما بترضى بالنقصان .. الا بالكمال ومو كامل الا وجهه الكريم سبحانه..
انـس : سبحان الله ..
عادل : واذا عن راتب الخاص والعلاوات انا مستعد اميزك عن الكل بس انت ما بترضى النصب وانا عادل على اسمي ما ابغى اعطي الشخص الا لعمله وتعبه وجهده بالعمل ..

انــس كان تفكيره بعيد عن كل الكلام اللي يقوله عادل .. والكلمه اللي تتردد على صيوان اذنه :" فكر فيها يا انس فكر فيها البنت بتعجبك .. اخطبها اخطبها من ابوها اخطبها ..
الخوف مو من كلمة الخطبه الخوف من الرفض الرفض يا خلود كيف بطلب يدها وانا اللي رفضتها قبل منه .. اكيد بيردها لي اكيد ما بيرضا لبنته المهانه والذل اللي يسويه فيها انه جابها لي بالمره الاولى من طبق من ذهب وانا رفضته والحين ارجع اقول رد الطبق وعيد طلبك .. مالي وجهه اقابله بالموضوع ذا كيف ...؟
لكن لحظه يا انس ..! انت فكرت فيها كا زوجه هل بتناسبني ؟ ليه انا شفتها مره جمالها ما شفته غير عيونها وخلود شافتها مفرعه .. اكيد انها حلو لكن والمصيبه النتيجه......

الا ينصدم بصوت

عادل : انس انت معي ..
انــس بتوتر : ها ايه معك
عادل : لا بالله منت معي

الممرض يطرق الباب عليهم ..
عادل : تفضل وش عندك ..
الممرض : في شخص يبغاك على انفراد ..
عادل : من هو مريض ؟
الممرض : ما قال لي اسمه قال يبيك بمساله خاصه ..
عادل : رح خله يعطيني اسمه وبعدها دخله الاسلوب ذا ما يعجبني ..
انــس بحيا وما وده يطلع الا وهو قايل المووضوع له ويريح قلبه بس الحيا والاستحاء والممرض اللي دخل علهم قطع كل كلامه وموضوعه ..

عادل : اجلس ما عليك منه .. هذا الاسلوب ما احبه من المراجعين يا يقول اسمه او لا يدخل
انــس : يمكن ما يبغاني اعرف اسمه ..
عادل : انت منت غريب ..
الممرض رجع بخيبت امل : دكتور عادل ..
عادل يرفع راسه : نعممممم

الا ينصدم بالشخص اللي واقف جنب الممرض .. فهذي الملامح ليست غريبه يعرفها جيدا .. كانه وكانه الماء البارد يرش عليه والفرحه لا تسعه من الابتسامه وقف من كرسيه لا يعرف ماهي هذي المشاعر .. هل يرحب به او سيرسله اليها .. كي تفرح هي الاخرى به ..
يعلم انه الحب الذي بينهم لم يرسم مسبقا ولكن عرف انه هو دواءها الوحيد وليس لها أي دواء اخر له .. مهما تعبت وانهارت فهي لا تنطق الا اسمه ولا تريد أي شخص سوا شخصه .. لا اعلم ما مدى الحب الذي بينهم ولكن اعلم انني قد قسوة عليهم كثيييرا وهذا هي الوجوه المتالمه مني قد اكتشفت اخيرا كي اعالج مما قبحت يداي .. واضمي الجرح الذي سال كثيرا ..


بالجهه الاخرى واقف امام الممرض ونظراته لا يحدق الا على شخص ملامحهه تشبهه ملامحها .. كم اشتاق لها كثيرا مهما سافر فأ اسمها لا يبتعد اطلاقا عن مخيلته.. طالمه سكنت في قلبه وعقله .. لا يعرف لماذا هرب ولكن يعلم انه يريدها والامواج هي من كانت السبب في رده وكانه الجزر كـ الافق البحر الذي لا يستطيع العوده الا بمشاعر تساوي مشاعر موجة تسنامي قاتله للجميع .. هذا هو يعود لتعدي الجميع والوقوف امام الكل ليعلن انه اتى هنا للحرب على حبها .. وعلى نفسه .. مهما كان الماضي الذي لا يردونه قاسيا لهم فهوه كابوس ورحل والان الاحلام لا ارى الا هي فقط هي واسمها الذي زينته لها بدفترها " العــــنود" او بالاحرى " عنــــــــود الصيييد "" كا حبها يترنن بمسامعي .. ها انا عدت اليها وهويتها الضاعئه بين احضاني ..

عادل يقاطع خياله وبصورة الصدمه: ناااصر ..
انـــس متعجب من النظرات ...
ناصر بضحكه : ههه ايه ناصر وش علامك ياعمي كانك شايف شبح ..
عادل يمشي له ويضمه : الحمدالله على السلامه متى وصلت ..
ناصر : الله يسلمك يارب .
عادل : اجل والله انك تتغداا عندي ..
ناصر : لا بالله لا تحلف ..
عادل يمسك يدين ناصر ويصر عليه : والله لحرم واطلق اذا ما وافقت ..
ناصر : تم لكن لا تحرم مره ثانيه لولا غلاك ياعمي واحسبك حسبت الوالد ما قبلت ..
انس : انا استاذن ..
عادل : وين تعال تغدى معي ..
انس : لا كثر الله خير انا وراي شغل بروح اشوفه واتركك مع ضيفك ..
عادل : هذا ولد رفيق عمري وهذا الدكتور ناصر ..
انس بابتسامه : تشرفنا يادكتور ناصر والحمدالله على السلامه ..
يطلع وكل خيبات الامل بوجهه ..
ما يدري متى بيتكلم او يتجرا ويقوله اليوم جا له ضيف وبكره الله يستر وش بيصير ..
يتركهم على سلام حار بين ناصر وعادل ..
ناصر يقعد واول سؤال كان يقصدها به : وكيف احوالها ..
عادل : انا تمام والحمدالله ..
ناصر يرص اسنانه : اقصد العنود ياعمي ..
عادل يتنهد : تسال عن حالتها اليوم او بالامس ؟
ناصر : هو في اختلاف يعني ..؟
عادل بابتسامه " كثثثير ..
ناصر : اللي اعرفه انها انهارت بعد زواجها ..
عادل بصدمه : كيف عرفت ..؟
ناصر :عرفت .. ههه لي مصادري يا دكتور عادل ..
عادل : ومصادرك قالت لك ترجع اليوم باالاخص الانه امس حالتها كانت احسن منها مافي
..
ناصر : بصراحه مصادري خبرتني انها ما جلست يوم واحد عنده وعرفت وش اللي صار بس العتب مو لها العتب على اللي اصر يزوجها ويبقاها ترضخ لعالم ماهي متقبلته من الاساس ولا بتتقبله بذا الطريقه ..
عادل بعصبيه : ناصر ...
نااصر : سكت كثير الانك حسبت الوالد وعلى عمرك بحترمك لكن وش تبقى اكثر مني يكفي انك شوهتني اقبالها وقلت لها عقيم ورضيت وانا اللي ما ابغى اخرب البنت على ابوها ورضيت وقلت لي اقنعها توافق وحاولت وما قدرت وحتى لما جتني هربانه من المزارع لي كانت تتوسل لي اني اهرب معاها .. ما رضيت اتصلت عليك وخبرتك الانها صارت لغيري .. وحذرتك كثثثير كثييير انها ما تتزوج وهي بذا الحاله الانه الشي الي يجي بالقوى ما يتحمل بالقوى ..
عادل : جاااي هنا للمستشفى تعاتبني وتهاوشني وكاني بزر ..

ناصر بانفعال : انا ما جيت اعاتبك انا جيت اقولك رسايلها بكل تاريخ تكتب لي .. تسوالف لي .. كنت احسبنها بتنساني وتستقر لكن الصدمه لما فتحت الجوال انها تستغيث فيني وانا ماني بمخليها انا قدرت اردها العنود لك وانا اللي اقدر ابعدها عنك ..

عادل بعصبيه : ناصر اعرف مع من تتكلم ..
ناصر : عارف ما يحتاج تعلمني لكن خبرت اقولك انا جيت هنا وابغاك بنفسك ترضى من طيب خاطر تراني تعبت وهي تعبت كلنا نبغى الثاني وكلنا ما ننام الليل الا باسم الثاني ماني جريئ ولا اني وقح اقولها لك لكن اكذي عليك ان قلت سفري كان علاج او دوره سفري كله ( يقولها بصوت علي وعيونه تدمع ) كنت ابغى انساااهااااا ابغى انساا انها ملك الحين لغيري بعد ماكانت بين احضاني طول الشهور بامريكيا الحين ملك لشخص غيري ..

عادل بصدمه : وللحين ملك لغيريك ..
ناصر بصدمه : كيف ؟
عادل : شاهين لسه ما طلقها ..
ناصر : وليه ما طلقها تنتضر وشهو اربع شهور لالا بنص الشهر الخامس ولسه ما طلبت يطلقها ..
عادل : كان عندي امل انه الاوضع تهدا ..
ناصر بنار يشتعل : يعني منت مطلقها منه ..
عادل يبتسم من داخل قلبه وهو يشوف وقاحة او انهيار ناصر اقباله : ههه وش تبغى انت قلي ..
ناصر يجلس منهار ما يتكلم : ........
عادل : وش فيك يا جبل سكت بعد السهام اللي رميتها علي .؟
ناصر بدموع وما قدر يستوعب الكلام ذات العيار الثقيل للحين بذمته ..؟
عادل :اطمنك هي باحسن حال وحالتها النفسيه مافيها شي قدرت تتغلب على نفسها وترجع العنود..
يرفع ناصر راسه : يعني بترجع له ؟
عادل بضحكه : ههههههههههه
ناصر وكانه طبول الحرب تشن طبولها عليه : ماقلت شي يضحك اذا ماعاد في نصيب مالي بالبلد قعده ... يوقف ويتوجه للباب ..

يمسكه عادل مع كتفه وهو يضحك : واللي يقول لك انه امس جالي اتصال يقول انه شاهين طلقها وانتظر ثلاث شهور وتصير حليلتك ..

ناصر من الصدمه ما قدر يوقف يحس انه اذنه لاول مره تخونه .. ما يدري وش الكلمات اللي قذفها جدام عادل وكم من سب وشتم نطقها .. سكت وهو يحاول التركيز ..
وش قلت ياعمي ..؟
عادل بضحكه : عمي ههههه الا سمعك ما خانك ..
ناصر بتردد : تقول طلقها ..
عادل : ايه طلقها البارحه وانت بعد ما تخلص عدتها تقدم لها

لم يعلم انه هذي الكلمات فتحت بابا كان من الصعب فتحهه وكانه الشمس اخيرا وجدت بداخل قلبه ثقره لتدخل بالامل من جديد .. هذا هو يسمعها الان تخطب لك بعد عدتها .. لم يعلم بانه هذي الكلمه لها تاثير قوي له .. من الفرحه لم يتمالك نفسه وكانه يثرثر بلا معنا ستكون لي اخيرا ستكون لي وتعود الى احضاني هي تجد هويتها الضائعه التي سلبوها مني ..اااه كم كانت هذي الكلمات مريحه للقلم ويتردد مسمعه طلقها طلقها وبتكون لك العنود ياناصر العنود لك بعد ثلاث سنوات انتظار بتكون لك اخيرا هي لك

عادل يشوف الابتسامه اللي على وجهه ناصر ابتسم وهو يكلمه : وش رايك حرقت اعصابك ..
ناصر : كنت تجربني ؟
عادل : هههههه عجبتك خليتك لين طلعت اللي بقلبك وعلى راحتك تشتب على نار هاديه ..
ناصر : الا بكلامك وبرودك خليتني انفعل والمصيبه انك ساكت وتمثل انك مهتم ..
عادل يضمه لصدره : وانا اشتريك ولولا ما جيتني كنت جيتك .. وتاسفت لك وتعذرت على الي صار مني .. وانا مستعد ازوجك لكن وين كنت تعبت وانا اتصل عليك ..

ناصر : كنت هربان من الديره علشانها .. ماعاد لي قوى اتحمل تعبت وانا ساكت وخطبتها وانت رفضتني لكن هالمره مالك عذر ترفض الاني جاي من هناك وانا ناوي الشر بعيوني ..
عادل : ويا حظ العنود فيك ..
ناصر بابتسامه وضحكه : قلت لي متى اخطبها ..
عادل بضحكه : ههههههههههههه وانت ما صدقت خبر .. اصبر لين تخلص العده ..
ناصر : انت ليه خبرتني انا ماعاد لي صبر ..
عادل : جيب ابوك واهلك بعد ما تخلص عدتها واخطبها رسمي ...
ناصر : من بكره اذا تبغااها ..
عادل : قم الحين وراي عمليه بصلي وبعدها تعال تتغدا عندنا وابشر باللي يعزك ..
ناصر : الحين لي نفس اكل ..
عادل : ههههههههههه لا تترجا مني اخبرها بوجودك ..
ناصر : خير خير بس انت افتح الباب وما عليك ..
عادل : ههههههههههههههههههههههه
الا يدخل عليه الممرض ويقوله انه المريض غير جاهز للعمليه والانه حالت دقات قلبه منخفضه ..
عادل : ماله نصيب نسوي عمليته اليوم بشوفه الحين وقوم معاي نروح للبيت نتغدى ..
ناصر : مشييينا .. وتوكلنا على الله

0000000000000000


مشاري شوي شوي بعدي ما حفظت الاحرف خف علي ..
مشاري : وشهو خف توك كاتبه حرف الشين ..
ميثه : مشاري شوي شوي على اختك
مشاري : انتي متعلمه يمه علميها قولي لها الشين حرف ساكن واذا قلنا اصوات الشين لازم تلتزم بالفتحه والضمه والكسره يعني ما تستهين فيهم بالكتابه ..
العنود ماسكه القلم وتعض شفتها وتكتب ببطئ : كيف يعني بالانقليزي مافي الزخارف ذي ؟؟
مشاري : ذي مو اسمها الزخارف ذي اسمها حركات اسوات ..
العنود : ضحكتني : صا صو صي .. طيب سهله بالكلام ليه اكتبها ..
مشاري : طيب اكتبيها يا فالحه ..
ميثه : عنوده لازم بكل صوت تكتبين حركته علشان توضح العباره بالجمع والمفرد والتنوين ..
العنود : طيب كسرتها طيب من بيضمد جرحهاااا ؟
مشاري : يعني خفيفة دم .. اكتبي الكلمه هذي ( أشربوا ) قالها شفوي
العنود : طيب وشوف .. العنود تردد الكلمه وتعد احرفها بالاصابع .. خمس احرف ..
مشاري : شفتي غلط أ ش ر ب وا حرف الواو فيه مد بالواو مثل حركة (صو )

العنود : بس راسي اوجعني شكلي ما بتعلم اكتب ..
ميثه : هي سهله بس انتي عطيها من وقتك ..
مشاري : ياربي بسك دلع كيف بتنجحين بالتيرم الاولى ابتدائي ..
العنود : بدرس انقلش ..
مشاري : بالعيد باذن الله ..
العنود : قريب العيد توعدني ..
ميثه : هههههههههه يعني هين يالخبله ..
العنود تحط عينها بعينه : تكذب علي ها يا مشاري ..
مشاري : هههههههههه وانتي خبله صدقتي يالله كملي الدرس ولا تنشغلين بسوالف امي ولو سمحتي يمه خلينا نتابع الدرس ما بقا الا شوي ويوصل ابوي وتنتهي حصتنا ..
العنود : والحصه عندك على كم ؟؟

مشاري : اربعين اريال ..وش رايك رخيص مره ..
العنود : مافي مجانا ..
ميثه : بسكم وانا بقوم اشوف الغدا .. ودرس اختك مو كل الحصه ضحك وسوالف ..

مشاري : طيب يالغاليه ابشري ..
العنود تهمس له :راححه خمس دقايق تكفى ..
مشاري : طيب مو اكثر
العنود : طيب خلنا نسوالف فيها ..
مشاري : السوالف عند وجهك اما الدراسه بعيد بعيد ..
العنود : ههههههههههههههههههه دايما تكشفني ..


الا يدخل عليهم عادل : السلام عليكم ..
العنود والمشاري بضحك : وعليكم السلام والرحمه ..
عادل : عساكم دايم الدوم تضحكون وش فيكم ضحكوني معاكم ..
العنود : ههههه ولا شي سوالف ..
مشاري : قصدها ندرس الانه ما اضحكت الا بعد ما قلت بريك خمس دقايق ..
عادل : العنود البسي ملفعك وتعالي للمجلس ..
العنود : وشهو ..
مشاري : عندك احد ..
عادل : عازم لي ضيف ماهوب غريب لكن حبيت العنود تجي تسلم عليه ..
مشاري : اجل بقول لامي تزيد بالغدا ..

عادل : خبرتها ما عليك وانت اجلس لين اقولك ادخل ..
مشاري بتعجب وهو ينطق بشفايفه بس من غير ما تلاحض العنود المتعجبه : شاهين ؟؟
عادل يهز رقبته بالنفي ...
ويلتفت للعنود : ها يابوك منتي جايه معي ؟
العنود بخووف ودموع لتذكر فقط اسمه : منهو يبه ..
عادل : ماهوب شاهين تطمني يابوك ذا شخص ثاني ..
العنود ومن الشخص الثاني اللي ترضى يشوفني ..
عادل : عنووود اخلصي وتعالي للمجلس انا انتظرك هناك وراح وخلاها ماخلاها فرصه تفكر ..
مشاري : روحي وشوفيه اكيد واحد من عماني الانه مستحيل يدخلك على رجال غريب ويقولك تغطي وتعالي ..

العنود : بدخل بشوف من ..
تلبس جلالها وعبايتها وتعطي شعرها عدل وتقرب خطوات لباب المجلس الا تسمع ضحكته :: هذي ضحكه ماهي غريبه علي .. تطرق الباب ,,,

( طق طق ,,, طق طق )

عادل بابتسامه : تفضضضضل ..



العنود تتدخل وعيونها لمصدر الصوت ابوها .. الا تنصدم بوجود رجل لم يكن للبال حساب ,,رجل كسر مراتها التي حاولت العزله منه والهرووب لاسمه مرارا وتكرارا ببكاءها .. ها هو يعود لها بعد الندا الاخير لها .. تعبت حنجرتها بنطق اسمه الانها طوال الليالي القاسيه تناديه بلا موجيب .. ها هي تراه عينيها لا تكذبان امامها هذا هو " ناصر " ناصر يا عنود اماك لما لا تغمضين جفنك لترمشي لتعلمي انها حقيقه وليست سراب الشخص الواقف امامك هو نفسه ناصر وليس شاهين .. ناصر عاد عاد اليك ليلبي ندائي المتاخر .. في داخلي عتبا عليه لماذا تاخر ولماذا لم يرد علي .. هل اصبحت رخيصه لديه وهو الذي وعدني ان يكون بجانبي دوما نسى تنهيداتي وتوسولاتي اليه وانا بين احضانه .. كم اشتقت له وكانه ساقين ترفض متابعة خطواتي وكانه العلم اصبح اصم وابكمم حولي فانا لا اناظر الا عينااه عيناااه وكانه الحديث معه كان طووويلا ونظرات العتاب واضحه لا استطيع ان اغفل عيني خوفا بان يكون الحلم الذي اشهاده مجرد خيال رؤيه ساميه .. ..

ناصر : العنود كيف حالك ..

انه صوته نعم صوته صوته الذي لا يشبهه احد به .. هو بعينه انني لا اعلم ماذا حل بي هل انا بالواقع الحلم هل نمت وانا ادرس ..؟ لا استطيع التفكير ؟؟

هل يريد الاجابه عن سواله : ماذا اقول له ؟ بانني كنت واصبحت بلا وطن من دونه .. وهذا هو الان يعود وهل ستعود هويتي لي كما سلبها مني ؟؟

عادل : وش بك يابوك اجلسي ..
العنود : يبه وش اللي صاير ؟
عادل يشوف ناصر : يالله تكلم قل لها ..
ناصر برهبه لعيونها الذي طاااال الاشتياق لها ولصوتها وهمساتها وصرخاتها ... : وش اقول ..
عادل : العنود ناصر جا من الغربه علشان يخطبك وش قالتي ؟؟

العنود من الصدمه جلست على الارض : هاااا
عادل بابتسامه : وش فيك يابوك .. ناصر جاي يخطبك وش قلتي ..
العنود بصدمه للحين : وش قلت ..؟
عادل : قلت موافق بس بعد ما تنتهي عدتك من شاهين ..
العنود : يبا احس الدنيا تدور فيني ..
عادل بخوف : العنود وش فيك ..
العنود تمسك راسها ويغمى عليها ..
ناصر يركض لهااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ..

نتابع بالجزززء الاخييييييييييييييييييييييييييييير
من الروايه يوم السبت باذن الله ..
عاد الحين ابغى احلى تعليق منكم وتوقعاتكم للجزء الاخير .. ما ابغى يعطيك العافيه وتعليقات سطر ترا ماراح ارد عليه برد على اللي سطورهم تقدر تعبي وارهاقي لسهر وطوول الصبر ..

نتواصل انجال

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 22-02-13, 10:30 AM   المشاركة رقم: 109
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: أعد لي هويتي

 

الــــجــــزء الثالث والثلاثــــون والاخيـــر ,,
000000000000000000000000

قلبي يصيح مع اللقاء تمهلي
وأنا أخاف عليه بين يديك
فأضم أيامي إليك مع المنى
والقلب يخفق بالحنين إليك
آه من الزمن الذي قد خانني
قد ضاع من عمري.. بلا عينيك

من روائع فاروق


0000000000000000000000
العنود من الصدمه جلست على الارض : هاااا
عادل بابتسامه : وش فيك يابوك .. ناصر جاي يخطبك وش قلتي ..
العنود بصدمه للحين : وش قلت ..؟
عادل : قلت موافق بس بعد ما تنتهي عدتك من شاهين ..
العنود : يبا احس الدنيا تدور فيني ..
عادل بخوف : العنود وش فيك ..
العنود تمسك راسها ويغمى عليها ..
ناصر يركض لهااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
تسقط على الارض وعيناها من التعب لا تستطيعان التركيز من شدة الدوران وعينااه فقط كانتا الوحيدتان اللتان تنظر اليهم عيني تريد التصديق تريد ان تستيقض لا تريد النوم بهذي اللحظات استيقضي يا عيناي ليس هذا وقت للنوم .... تغفو عيناها عصيانا لااوامرها ..

عادل بين يحضنها ويضربها بخفه : عنود عنود
ناصر : خذ الماي امسح وجهها ..
عادل يضربها بخفه بكفه ويمسح الماي بوجهها : ناصر ياخوفي ترجع لحالتها ..
ناصر : لا ان شاءالله بترجع احسن من اول دامها تغيرت بذاتها هذا شي حلو ..
عادل : باخذها ترتاح داخل ..وانت اجلس لين يخلص الغدا ..
يشيلها بين يدينه وراسها على صدر ابوها .. واول ما طلعوا من المجلس الرجاجيل ..
تهمس وعيونها مغفله وتتكلم بالانقليزي : قل لي انه حلم ..
عادل يبتسم ويشوف وجها وهو مازال حاملها ويرد عليها : ليس كل شي جميل حلم بل انه حقيقه ياصغيرتي ..
عنود وعيونها مغمضه : ولكنني احسست انه حلم ..
عادل : هل انتي بخير ..؟
عنود تفتح عيونها : نعم بخير ولكن لماذا اتى واين كان كل هذي المدى .؟.ولماذا عاد الان ..
عادل يحطها على الكرسي القريب من المجلس ويسندها ويمسك كفها وينزل لمستواها ويتكلم بالعاميه : كل الاسئله جوابها واحد هو انتي ..
العنود ترخي حواجبها : كيف الجواب انا ..
عادل يبتسم : سافر علشانك يبغى ينساك لكن ما قدر ينسى العنود .. ورجع علشانك يبغى يحجم ويثور الحرب بسببك .. يبغى يرجعك له ..
العنود : تقولها بسهوله .؟
عادل : ابغى اتعتذر لك على كل شي سويته لك يمكن العادات تمنعني اتصرف بحريه ويمكن اللي تربيت عليه منعني اني اجمعكم على شرع الله .. الحين جبته هنا علشان بنفسك تتاكدين اني موافق مهما كانت الطرق والوسايل الي رفضتها بالاول اليوم قررت اجمعكم وارجع العنود لي .... يسكت ثواني وبعدها يشوفها بعيون تبحر بدموع تعصي الرجوله ان تنزل للجفن .. يرفع راسه ويقول اللي بقلبه : العنود يابوك ابغاك تسامحيني... انا من خوفي عليك عملت كذا ابغاك تكونين جننبي اخترت شاهين الانه القريب لي من اعيال اخواني لكن للاسف خذلني او اقدر اقول مالومه الاني جبرته على شي ماهو بيده .. كنت ابغاك تكونين حولي مابغاك تختفين عن عيوني رفضي لناصر بس لسبب واحد ماهو سبب تعدد التجارب بالزواج لا يابوك ناصر بيسافر برا وبيدرس ياخذك مني ...وهو ماهو من العايله بياخذك مني وانا ماصدقت اني اشوفك بين يديني .. انا ابغاك يابوك حولين عيوني ,,,غبتي 21 سنه ندمت اني ما رجعت ودورتك مرات ومرات خلاص ياست انك ترجعين لي,,, لكن الحين ما ابغا غير انك تكونين بخير وبسعاده اللي تبغينها يابنتي ..

العنود بدمعه انحدرت غصب وكاتمه صيحتها لابوها بتقطع يالله تلفض الكلمه : يــ بـ هه انا احبــــك ..
ترمي جسدها الصغير لحظنه الكبير يضمها عادل وتبكي : انا ابيكم ابيكم ابيكم انت وامي وجواهر ومشاري والعهود وعمر وعثمان وليان وغدير كلكم كلكم ابغاكم جنبي انا طول 21 سنه ادوركم وما ابغى اغيب عنكم ..
عادل يرفع راسها : خليك قويه هذا حنا حولك لنا 4 سنوات والحين شبعنا منك وبنزوجك بناصر ..
العنود تبتسم وبعيونها دموع : ههههه ماراح يبعدني عنكم ..
عادل يضحك : اااه يا طويلة اللسان تحبينه ..
العنود تعرف انه الجراءه هنا يجب ان تكون معدومه بين الاب والابنه لكن العنوت احبت كسر كل الحواجز الجراءه ليكون اباها هو الشخص الوحيد التي تمنت لقائه حتى تبوح كل جرائته له وكل امنياتها التي فقدت الاب المثالي والحقيقي في لويسسسسس ...

00000000000000000

ميثه : جواهر قومي ساعديني يامك على الغدا ابوك عنده رجال ..
جواهر : تبشرين يالغاليه ..
ميثه : قومي قصصي السلطه وانا بنجب الكبسه ..
حواهر : عهود بعدها ما ارجعت ؟
ميثه تشوف ساعتها : بعدها باقي لها ساعه ..
جواهر : غريبه اليوم ابوي عنده عمليات ليه جاي مبكر ومن ذا الرجال اللي جاي ؟
ميثه : مدري والله توه مشاري راح للمجلس بيشوف الرجال ولما يرجع بيخبرنا من ..
جواهر : والعنود ليه راحت للمجلس ؟؟ اكيد انه شاهين بالسالفه ..
ميثه : ما اظن الانه اذا شاهين موجود العنود ما تجلس دقيقه فيه ..!
جواهر : ويمكن ابوي يهديهم على بعض ..؟
ميثه : امس شاهين متصل على ابوك يقول له انه طلقها رسمي بالمحكمه وينتضر الورقه الرسميه بس ..
جواهر بصدمه : اجل وش يبقى اليوم جاي ؟
ميثه : اقولك ماهو شاهين شوفي عاد من َ ؟؟
جواهر : الغريبه انه ما ذبح له ابوي خروف فاكيد انه واحد من جماعتنا ..
ميثه : جواهر وش رايك تدخلين المجلس وتشوفين منه ؟
جواهر بضحكه : ههههه لا عاد يالغاليه تبغين طلال يظربني ..
ميثه وهي تخلص من كبس الكبسه وتحط الزينه على الليمون : طيب خذيها لمشاري ..
جواهر بفضول : طيب طيب ...
تاخذه وهي ببالها اكيد شاهين مافي غيره واول ما ادخلت المجلس الحريم الا تنصدم بالعنود جالسه وسرحانه لبعيد ..
جواهر بذعر : العنود وش فيك ..
العنود :.............
جواهر تعيد السوال بصوت اعلى : العنوووود وش بك ؟
العنود : هااا
جواهر : فيك شي ..؟ خبريني وش في حالك كذا ؟
العنود : مابي شي لكن سرحت شوي ..
جواهر : اكيد شاهين قليل الحيا داخل المجلس ؟
العنود بابتسامه على طرف منزله راسها : ناصر ..
جواهر والكبسه بيدها تحطها على الطاوله وبصدمه : ناصر ... تسكت شوي وترد عليها :: ناصر ماغيره رجع ..
العنود : ايوه رجع لي لشاني ياجواهر علشاني رجع ..
مشاري : ههههههههههه وانتي من الفضول خليتي الكبسه على الطاوله وبتكملين السالفه ..
جواهر تضحك : لا بس سلامتك اهم شي عرفت من داخل المجلس ..
مشاري : اخلصي وجيبي بقية الاغراض لا تهرجين زياده ..
جواهر : طيب طيب ..

000000000000000000000000

بالمستشفى ..
عهود : راجعيني بعد اسبوع اللثه تعبانه بكتب لك مضاد حيوي ولازم تاكلينه سبع اايام طيب ..
المريضه : طيب ..
عهود : وبعدها ترجعين لي اسوي لك خلع عصب ..
المريضه : بس لسه يوجعني وش الحل ..
عهود : الدويات ذي بتهدي الوجع وما قدر اخلعه وهو ملتهم واللثه تعبانه ..
المريضه : طيب يعطيك العافيه ..
عهود تبتسم : الله يعافيك
تشوف ساعتها الساعه 3 ونص .. تستاذن وتغفل غرفتها ..
النيرس : الله يعينك اليوم شغل لراس ..
عهود : ايه والله من سبع الى 3 احس اني جوعانه كثيييير ومصدعه اكثر ..
النيرس : ههههه كذا الدكاتره الجدد مجتهدات اول الوقت وبعدها يتعبون ويتمنون انهم اجلسوا بالبيت ..
عهود ضايقتها الكلمات : وش قصدك ؟
النيرس : بتتعبين بكره الانه من يجتهد اول الوقت بيتعب باخرى ..
عهود بتحدي : وانا ما درست وتعبت علشان اتعب بالاخير ..
النيرس: اسفه ما اقصد ازعجك لكن بتعرفين بالاخير وش اقصد ..
عهود : طيب جزاك الله خير على المعلومه .. تبغين شي ثاني الاني بطلع << قالت اخر كلمه وهي منقرفه بجد من ناس تتدخل شغلها بشي ما يخصها ..
تمشي بغضب بعد ما افصخت البالطوا وجلست تمشي وتفكر .. الا تسمع اسمها ..
دكتوره عهود دكتوره
تلتف للصوت وتنصد باللي يناديها : هلا ..
الدكتور انس ياخذ هواء : اسف ازعجتك لكن دورت على الدكتور عادل ومالقيته وسالت وقالوا لي انه طلع بدري ..
عهود باستغراب : غريبه اليوم عنده عمليه مابيطلع منها الا ست او خمس المغرب .. انت دورته بالعمليات ..؟
انس : للاسف المريض ما يقدر يسوي العمليه الانه تعب شوي واجل العمليه وبعدها طلع .. بس بغيت اسال عسى ما يكون تعبان ..
عهود : ماعطاني خبر ..
انس يتمعن في عيونها الانهه الشي الوحيد الظاهر جدامه وده لو انه يقرب من النقاب ويشوف ملامحها ..
الانه من كلامهم انها حلوه وما بيندم لو تقدم خطوه .
عهود تبتسم : بتصل عليه وبخبره انك سالت عنه ..
انس : ممكن ثواني من وقتك ..
عهود ودها تقول لا الانها جوعانه حدها وغير ذا انها مصدعه ..
عهود حبت تتاكد : ثواني والا دقايق ؟
انــس : ممكن اعزمك طيب بالكافيه تحت ..
عهود وعيونها بغت تطلع من مكانها : وشهووو
انــس ارتبك : اسف مو قصدي اني اضرك لكن الموضوع يبيله شوي قعده ...
عهود : اسفه ما اقدر واذا تبغى تكلمني بشي لازم بوجود ابوي اعتقد انه عندك خوات وما ترضى يجلسون مع رجال غريب ..
انــس ..: لكن الموضوع ذا بالذات ما اقدر اقابل ابوك به قبل لا اقابلك ..
عهود بتعجب : تقدر تقوله هنا ..
انــس : اعذريني بجد يمكن اكون خجلان شوي لكن الموضوع ما يستحمل الوقوف ..
عهود : طيب انا رايحه تحت عموما اتغدى الاني بجد جوعانه بعد ما اخلص غداي تقدر تتفضل وتقول اللي عندك ..
انــس ببرائه : وانا اللي بدفع الحساب ..
عهود بغضب شوي : وشهو انت تبغى تشوفني وانا اتغدى استح شوي ..
انس بتوتر ماعرف وش يقول : طيب طيب .. بقول اللي عندي حاليا وبعدها تغدي وفكري على راحتك ولازم اسمح قرارك خلاث ثلاث ايام وبعدها قولي لي وش هو قرارك..
عهود بتعجب اكثر : قرار وشهو ؟؟
انــس يسحب نفس عميق : انا جيت وطلبت يدك بتوافقين .. على شرع الله ورسوله ..
عهود منصدمه ومذهوله وهي بوسط مستشفى وبالممر والناس رايحه جايه ..
عهود كل نظرها كان المحيط اللي حولها تخاف احد سمع ..: وش تقول ..
انــس : ماني مجنون لكن حبيت اخذ قرارك بالاول وبعدها اتقدم رسمي الاني ما احب اتقدم وبعدها يخيب ظني وان ما حصل نصيب الله يوفقك وساعتها بنقل من هنا وما بتشوفين وجههي .. اوعدك بس المهم ابغاك تفكرين على راحتك .. وتسالين ابوك عني وانا بصراحه معجب باخلاقك ودينك وبنسبك يا دكتوره عهود ...
عهود تنزل راسها وبعدها ترفعه : في اشياء ما تعرفها عني كيف تخطب وانت ما تعرفني ؟
انــس : المهم اني اعرف انك بنت الدكتور عادل ونسبه ينشري بالاثمان ..
عهود وعيونها تتغارق .. ودها تقول موافقه لكن انس ما يعرف وش ماضي مشعل بالنسبه لها بتكذب ان قالت للحين تكرهه هي مازالت روحها معلقه بمشعل وحب مشعل لكن ماضي مشعل عيت تنسااه وخصووصا اللي سوى فيها مشعل قبل لا يطلقها قبل لا يفضحها .. وكيف انس بيسمع بفضيحتها واكيد احد بيخرب خطوبتها بانها راعية شقق واي شرف يتكلم عنه وانا بنت انظلمت والكل بيطعن بشرفي ..

انــس : فيك شي ..؟
عهود ترفع راسها بقوى وعيونها تغيم دموع : انس احب اخبرك شي قبل لا تسمعه من غيرك وما يهمني ان سمعته من غيري لكن حبيت اوضح لك وش كان هدفي وماني بخايفه او متردده من اني اخبرك قبل لا ترتبط وتبتلش فيني وبالكلام اللي بيوصلك ..لكن اتمنى نجلس بالمكتب احسن من الكافتيريا مليون مره الانه الكلام اللي بقوله اكبر واقوى من الكلام اللي قلته لي ..

انس بخوف : وشهو ؟
عهود : قلت لك بالمكتب ..
تمشي العهود وهي متردده وش تخبره ودها ترتبط باي كائن بس ينسيها مشعل ينسيها اللي طعنها من الخلف .. ينسيها رسايله وصوته وحتى رسمة وجهه ..

انس : تفضلي مكتبي ..
عهود تدخل بهدوء ويغفل الباب عليهم ويجلس بمكته ..
انس : استريحي وش تحبين تشربين ..
عهود : ماي بس ..
يطلع انس من الثلاجه اللي عنده قارورة ماي .. ويجلس وهو وده يعرف وش الكلام الكبير اللي تخبية عهود ما يبقى ينصدم لكن وده يعرف وش مصيرهم وليه كلمته كذا اكيد انه الموضوع كبير ..
عهود : انا بتكلم لكن بعد ما اتكلم وانت تاخذ قرارك مدة الساعتين ذول انا اوعدك اني بقرر من غير تفكير خلالها .. لكن اذا رفضت انت اتمنى ما تقرب مني وتنسى كل شي قلته لك .. انا ما ابغى اضر ابوي بالمستشفى هنا انا ما درست وتوظفت دكتوره علشان الطخ سمعة اهلي بالتراب لكن اللي صار كان بجد غصب عني وماهو بيدي .
انـــس : اسمعك ياعهود لا تطولين بالكلام .. ووعدك اذا ماعجبني اللي تقولينه باني انسى ... لكن جاني فضول قوي واتمنى بانه مايكون ببالي صح ..
عهود : انا عارفه بانه ابوي كثير معجب فيك واتمنى ما تخيب ظن ابوي فيني ..
انــس بخوف اكثر وتردد : قلت لك قولي بلا عبارات تطولي السالفه فيها ..
عهود بخوف : انا قبل مملكه لولد عمي اسمه مشعل لمدة سنتين ..وووو (تسكت )
انـس : وو ؟
عهود ترفع راسها وترتبك بكلامها.. : انفصلنا بسبب سوء فهم منا او اقدر اقول مني ..
انــس : اسمك ياعهود قولي من غير خوف ..
عهود : اخر كورس لي جتني بنت وقالت انه مشعل له شقه وفيها بنات وانه يخونك وعطتني العنوان وقالت شوفيه بنفسك .. مادريت انها مؤامره منها وانا طالعه مع السايق قلت لسايقنا يروح للعماره بشوف اللي تقوله بعيوني ابغى اصدق الاني احبه (تطيح دمعتها ) ماكنت اتوقع انه يخوني ولا كنت ادري انه كان يلحقني بسيارته مع اخته دخلت العماره وانصدمت برجالين يحاولون يقتصبوني ويضربوني بالوقت هذا بكيت صحت اتوسل لهم عرفت اني طعم سهل لكن هل الطعم من مشعل او من غيره هذا اللي كنت اسال نفسي وانا اصيح .. استغربت باللي دخل وضربهم وهو يسب وعيونه بالنسبه لي كانت سهم خلاني يغمى علي من الخوف .. صحيت على صوت ابوي الكل بانه مشعل طلقني وابوي عطاني درس بالحياة مستحيل انسااه تجاهلني ضربني مافي شي ما سواه فيني .. كنت خبله بجد .. على حساب نيتي رحت فيها لولا الله ولولا مشعل اللي حب فضوله يعرف انا وين رايحه كذبني وصدقهم باني صاحبتهم ..وبالاخير عرف بانها مؤامره من عدوينه له .. والمصيبه انه عارف اني بريئه وطلقني وتكلم عني ..
تسكت وتمسح دموعها : انا ما ابغاك تقولي خدعتك او ما احب احد بالكلام يشوه سمعتي وهم مو فاهمين السالفه .. هذا كل اللي عندي وانت لك الحريه بالنسبه لي ادور رضا ابوي بالمرتبه الاولى .. وعن نفسي ابغى انسى مشعل واللي سوا بي .. ولك الحريه بالقرار ..

انس منصدم من الكلام ما قدر يتكلم :......
عهود : شكلي صدمتك بالحكي .. تشرفنا يادكتور انس واتمنى انك تنسى الكلام اللي قلته لك ..

توقف وتدور الارض حولينها تمسك يدة الباب وتمشي بخفه .. ما تدري كيف جتها الجراءه انها تتكلم مع شخص غريب والاغرب من هذا انها تسوالف معه عن شي يخصها يخص عهود ومشعل ... شي ما تبغى احد يعرف عنه ..
انس : عهود بك شي ..
عهود ما تتكلم تمشي وتتابع تمشي .. ما يهمها وش يظن فيها المهم انه ما يظن فيها بانها راعية شقق .. ما يهمها ارتبطت فيه او لا المهم توضح له انها بريئه ..
تمشي الا تسمع صوت جوالها وهي بغاية التعب ..
عهود : الو
ميثه : عهود وينك يامك خوفتيني عليك ليه مارجعتي للحين ..
عهود بتعب وصوتها مبحوح : ابد يالغاليه يالله خلصت شغلي ورحت بتغدى لغيت زحمة الكافتيريا ..
ميثه : طيب انا بسويلك اكل خفيف على ما ترجعين للبيت وعمر برا يستناك ترا ماعنده شحن يكلمك فيه الانه تعب وهو ينتظرك ..
عهود : هذاني عند باب المستشفى طالعه ..
ميثه : ياحياتي شكلك تعبانه كثير ..
عهود تاخذ نفس قوي : كثير ياالغاليه كثير ..

توها بتطلع من الباب الا تنصدم باللي واقف اقبالها . ترفع راسها بتعب الانها ما خله لها فرصه انها تبتعد راسها قريب من صدره والانه انسان طويل القمه بتعتد عنه خطوات ..
انـــس : وانا موافق
عهود : موافق ؟؟ بشنو ..
انــس : بان تكونين حرم الدكتور انس ..
عهود : كثير استعجلت اتمنى تقرر ترا ذا زواج ماهوب لعبه وانا ماني بمستعده اني اخسر حياتي علشان قرارك السريع ذا ..
انــس : بكره بكلم ابوك وانا بعقلي واعرف وش اقول وانا شاريك وشاري اهلك ..
عهود توقف مصدومه من كلامه .. وعيونها بعينه وتصر باسنانها وبصوت خفيف لا يسمعها الا عهود : انت انت وش تبغى فيني ..؟؟
انس : انا شاريك ..
عهود بتتكلم الا تنصدم بالشخص اللي واقف وهو مو فاهم شي ..
عمر : عهود وش فيك ذا ضرك بشي خبريني ..
عمر يطالع انس مستغرب من قربه من العهود ونظرة العهود متوتره لانس .

عهود تبعد عنه وعيونها لعمر منصدمه من تواجده بالقرب منها ..
انس : من هذا ..
عهود تتبعلم : اااأ عمر هذا الدكتور انس مساعد ابوي
عمر يقطع كلامها وتوترها : وش يبي دامه دكتور جراحه ؟؟ لو سمحت تبغى شي كلمني انا ..
عهود : كان يسال عن ابوي ..
عمر : عهود روووحي للسياره انا جايك ..
عهود بتوتر : عمر اسمعني ..
عمر بتوتر ويضغط على اسنانه : عهود قلت لك روحي للسياره ..
عهود : اانس ..

يقاطعها انس : عهود روحي للسياره انا بكلم اخوك ..
عهود بتوتراكثر واقفه ما تبغى تروح ..
انس يبتسم : اجل تشرفت فيك ياعمر دايم الوالد يتكلم عنك ويمدحك ..
عمر يقطع كلامه : موب وقته مدح وقلي وش بينك وبين اختي ..
انس : انت رجال ومن حقكك انك تغار على اختك وانا ما بيني وبينها الا كل خير وانا لو ابي لها الشر ما كلمتها بمكان عام .. وما الومك لو تعلي صوتك وانا ما ابي فيها الا كل خير سالتها عن الوالد وقالت لي انه بالبيت ودامك اخوها وما بتعرف اللي قلته لها اليوم او بكره وانا ما كلمتها الا ابي اسمع رايها لو جيت وخطبتها رسمي قبل لا اكلم ابو مشاري بالموضوع هذا ..

عمر بعصبيه : اذن لبيتنا باب تطرقه وتسمع الجواب منه مو من الدريشه يادكتور يافاهم ..
انس حس بالحرج الانه كلامه صح ...
انس : حبيت اسمع الجواب قبل لا انحرج ..
عمر : واللي ما يحب ينحرج يفضح بنات خلق الله جدام العالم لنا بيت اذا بغيتها تعال لنا بالبيت ويصير خير ..
يلتف لاخته وبصوت واضح : مشينا ..
عهود بتوتر : عمر تكفى لا تقول السالفه لاحد والله انه ما سوا لي شي وانا من كلامه بس انصدمت ..
عمر : بالبيت نتكلم ..
عهود : يارب استر ياستار ..

0000000000000000000000
عادل يطلع من المجلس معه مشاري والعنود وجواهر وميثه بالمجلس الحريم ..

عادل : السلام عليكم .. وعيونه على العنود ..
الكل : وعليم السلام والرحمه ..
ميثه : وشلون ناصر عساه بخير ..
عادل يبتسم : بخير والحمدالله ويسلم عليك ..
مشاري : ههههههه ويسلم على ناس ثانين ..
جواهر بضحكه : مفهوم السلام الثاني لمن ..
عنود تبتسم وعيونها لامها : يماااا شوفيهم ..
ميثه تقرب منها وتحظنها : الله يتمم عليك يارب ..
عادل : مايتحاج اقولكم الموضوع قالته اكيد لكم العنود ..
جواهر تشوفها بنص عين : يعني ما تتكلم ذي الا بالزور ..
ميثه : وش تكلمتوا فيه ...وش قلت له ..
عادل : ما قلنا الا كل خير ..
مشاري : المهم العرس والملكه بيوم واحد ..
جواهر : وشهو عرس وملكه ما يمديها تجهز ..
عادل : وانت من سمح لك تتكلم ..
مشاري : احب اسرق الخبر الحلو قبلك هههه
عادل : هههههه
ميثه : وشهو ومتى ..
عادل : بعد 3 اشهر باذن الله .
جواهر : الحمدالله اهم شي في وقت للتجهيز والسوق ..
ميثه : وانتي ما يذبحك الا السوق ..
جواهر : وكم مهرها ؟
العنود : ما يهمني المهر عندي خير والحمدالله ..
عادل : عنود عيب تقولين كذا هو اللي يشتريك منتي اللي تشترينه ..
مشاري : هههههههه تحسب انها بامريكا من تشتري الرجال والعصمه بيدها يااهووو عنوده ترا اذا تزوجتيه ما تقدرين تتطلقينه لو شنو هو اللي يقرر ..
عنود : ههههههههههههه خبيره بالمواضيع ذي ..
عادل : اتفقنا انه يسكنك بشقه لحالك وانه ما يسافر رحلات طويله فيك
جواهر : بكيفك يبا البنت تبغى الرجال اليوم قبل بكره ..
ميثه تبلق عيونها للعنود يعني قومي ..
عنود مافهمت : وش بغيتي يمه ..
جواهر ميته من الضحك : ياحظيييي قومي استحي شوي الناس تتكلم عنك لو عهود ما تشوفين الا اغبرتها ..

وبالفعل اركضت عهود سيده لغرفتها وسط ذهول الجميع ...

ميثه : عهود وش فيك ..
جواهر : اسم الله عليها ..
عادل : عمر وش فيها اختك ..
مشاري : تكلم وش فيك سااكت ..
عمر : انس يا يبه
مشاري : من هو انس ..
عادل : انس من تقصد اخلص ..
عمر : مافي غيره الدكتور انس دكتور الجراحه !!
عادل يجلس من الصدمه : وش فيه وش علاقته بــ عهود ؟؟
عمر : لقيتهم عند باب المستشفى قريبين من بعض ووجيهم واضح فيها كلام قوي .. ولما جيتهم انصدموا وسالته وليه تكلمها بذي الطريقه ووجدام خلق لله انت ما تستحي ماعندك خوات ماتخاف عليهم يعني تفضح بنات الناس عادي .. المهم قال لي انه حب يكلمها بخصوصك وبعدها فتح موضوع لو انه جا وتقدم لها هل بتوافق او لا قلت له البيوت لها بيبان وتعال وادخل واسمع ردك اما تجي من الدرايش ماعندنا هذا الاسلوب ..

مشاري بنبره جديه : وش رد عليك ؟
عمر : قال انه غلطان ويعترف بس حب يعرف جوابها قبل لا يطرق الباب ويتعنى وساعتها ينحرج ...
عادل : لكن رفضها قبل والحين يبيها كيف ..
يمسك جواله يبغى يتصل بانس يبغى يعرف وش الموضوع مستحيل ينكسر ذا الشخص من عينه الانه عارفه وهو الوحيد اللي مدربه على يدينه وفاهم وش هو انس ومن .. ليه رفضها بالبدايه والحين يبغااها ليه وكيف تغيرت نظرته ..؟
مشاري : يبا وش بتسوي ؟.

عادل : بتصل عليه وبفهم وش الموضوع ..

عنود : انا رايحه لها ....
تركب الدرج بسرعه وتحاول تدخل غرفتها الا الباب مغفل ..
عنود : عهود افتحي الباب تكفين انا عنود ..
عهود بصوت عالي : تكفين خليني بروحي راسي مصدع تكفيييين ..
جواهر : تقرب من الباب عهود افتحي امي متضايقه عليك تكفين والله انه ابوي ما عصب ولا شي واسالفه ماهي الكبيره علشان تحبسين نفسك وتعقبينها ..
عهود تفتح الباب وكلها دموع وبكي وشهقات وصوت مبحوح ..
ما ابغى اشوف احد انا تعبانه خلاص وش تبغون ..
جواهر تمسك كتوف عهود وتشدها لصدرها : ابكي هنا لا تكتمين
عهود من غير شهور تنهار : والله ما سويت شي والله ما سويت شي غلط ..

عنود : عهود لا تبكين هو بس حبي يستفسر اذا بتوافقين بيطرق الباب ومافي بالموضع مصيبه .. وعمر عندك وسمع والرجال ما هرب ..
عهود : اسكتي انتي وين تعرفين العادات هنا تكفين ياعنود اسكتي الانك م تعرفين وش بيصير لي من ابوي بالاولى الشقه والحين اسوالف مع انس انس اللي ابوي يكذبني وبيصدقه ..

عادل : ومن قال اني بكذبك ..
وسط صدمة الكل ...
عهود تشهق وراسها يصدع اكثر واكثر : تاخذ نفس وتنزل راسها لكتف جواهر : انا انتهيت ...

00000000000000000000
ميثه : عمر هذي سوات تقولها لابوك الواحد يمهد الكلام وانت ترمي وتروح ..
عمر : انا ما قلت شي غلط قلت اللي شفته ..
ميثه : وانت ليه تظلم اختك وتسبب لها مشاكل كان حليت الموضوع بينك وبينه وبين اختك يعني لازم توضح للكل وتنشر غسيلها .. ياخي استر ما تعرف تستر ما تعرف تسكر الفم يعني ياحبكم للمشاكل انتوا بترفعون ضغطي وبتجلطوني ما يمديني فرحت بالعنود تكدر خاطري بعهود .. ياربي وش اسوي بالعيال وش اسوي فيهم عجزت اربيهم بيودوني لقبري ..
مشاري : اسم الله عليك يا يمه هدي وش بسيوي ابوي بيروةح يكلمها ..
مييثه : ابوك اخذ الجوال وكلمه اللي ما ادري وش اسمه بالمجلس وبعدها راح لاختك ياربي وش بيسوي فيها ما كفااه انه تعبها مع مشعل .. تلتفت لمشاري : تكفى يامك رح لابوك لا تخليه يمد يده عليها تكفى رجيتك يا مشاري لا تخيب ظني فيك ..

مشاري : ابشري لكن انتي هدي يالغاليه ..
عمر : انا بروح معك ..
ميثه : لا انت اجلس سود الله وجهك ياعمر ..
عمر : يمه استغفري تراني شاب وجتني نزوه باختي ما قدرت اشوفها كذا تكلم غريب واسكت ..

ميثه بعصبيه : رح قم ما ابغى شوف وجهك قم ..

مشاري يروح فوق ويشوف عهود تشرب ماي وابوها يلمها .. وعنود وجواهر جالسين اقبالها ..
مشاري : وش فيها ..
عنود : اغمى عليها ..
جواهر : ياحياتي كثير تعبت .. بروح اسوي لها لقمه تاكلها ..
عادل : وشلونك الحين ..
عهود : احس بصدااع قوي ..
عادل : الحين بتسوي لك جواهر لقمه وابيك ترتاحين وبعدها نتفاهم وما بيصير الا كل خير ..
عهود تدمع عيونها وتبوس راس ابوها: يبه انا اسفه ..
عادل يبتسم : انا ابغاك عهود اللي اعرفها وتطمني انا واثق فيك وعارف تربيتي ..لكن لا ترهقين نفسك وانا ابوك ..
مشاري : امي خايفه عليها ..
عنود : ياقلبي يا يمه من الرعب تلقاها جالسه على الكنبه ما تقدر تحرك ارجولها ..
عادل : كويس كذا وقفتي قلب امك عليك ..
عهود راسها على كتف ابوها : يبا راسي يوجعني كثييير ..
عادل : ارتاحي ولا تخافين كل شي طيب والحمدالله ..اهم شي لا تتوترين وانس خبرني بكل شي وقال انك جوعانه (يبتسم ) وقالي ووصاني انك تاكلين شي ..
عهود : هاااا
عنود : وش عليك وصى فيك ..
مشاري : هههه وانتي ما قصر ..
عنود بجراءه : وشهو حاسدني #قل أعوذُ برب الفلق #
عهود تبتسم : ...
جواهر : هذا الاكل مسويته لك امي منساع والحين اكليه وهذي حبتين بندول ..
عادل : اكلي وبعدها نامي لك ساعه ..
جواهر : انا بجلس عندها يا يبه لا تخاف ..
عادل : طيب يالله ياعنود ويا مشاري خلوا اختكم تنام ..

الكل راح وعادل رجع لميثه وهو يبتسم ويشوف كيف وجهها صاير وكانه الفريسه جت برجولها لها ..
ميثه : اخيرا جيت وش سويت بالبنيه ..
عادل يبتسم : ما سويت بها شي والله يشهد ..
ميثه : وينها وليه ما انزلت ..
عادل : شوي مصدعه من البكي كثير بنتك ذي حساسه ..
ميثه : وش صار وليه رحت للمجلس تكلمه وش السالفه بلغني ..
عادل: ول ول كل ذا اصبري شوي خليني اسحب نفس على الاقل وبعدها قولي كل اللي بخاطرك ..
ميثه : اهم شي ما ضريت بنتك ..
عادل : الا فرحت قلبها وبفرح قلبك ..
ميثه : عادل قلي بربك ما سويت فيهاشي ..
عادل : وربي ما سويت فيها شي بنتك فوق وعندها جواهر وساليها بنفسك وهذا مشاري نازل من الدرج ويقولك كل شي ..
ميثه : طيب وش يقول ذا الولد لك ..
عادل يبتسم : يقول انه ينتظر مكالمتي ..
ميثه : لا تمزح ذا موب وقته ياعادل ..
عادل يضحك : ههههههههههههههههه
ميثه : عادل ..
عادل : يازينك بس اذا عصبتي كاني اشوف الكون بعيونك اجمل ..
ميثه : احر ما عندي ابرد ماعندك ..
عادل : ابد قال انه ينظر مكالمتي ويقولي لو متاخر شوي كان هو اللي اتصل .. وخبرني بكل شي .. وانه كلم عهود علشان يخطبها ...وعهود قالت له كل شي ..
ميثه : وش كل شي ..؟
عادل : قالت له سالفة الشقه ...الانها ما تبغاه يفهم الموضوع او يسمعه غلط .. حبت تقول السالفه بلسانها له .. لما اعرفت نيته قالت له وقالت لك الخيار وطرق الباب ساعتها وبتعرف الجواب ..ما حبت تخدعه وانه يسمع من برا ..

ميثه : بس
عادل : وبس ياميثه يابنت راشد ..
ميثه تبتسم : الله يفرح قلبك مثل ما فرحتني ..
عادل : وش عليك بناتك بيتزوجن ..
ميثه : قل الا اله الا الله لا تحسدهن ما صدقت انه الحال تسر ما تضيق ..
عادل : الحمدالله كبرنا يا ميثه ..
ميثه بحيا : قلت انت اللي كبرت والا انا بعدي صغيره ..

عادل : هههههههههه
ميثه : وانت وش رايك بالولد ؟
عادل : لولا ما احبه واعزه وواثق فيه ما طلبت منه يخطبها ..
ميثه : كيف ؟.
عادل : قبل قلت له اخذها اول ما تطلقت من مشعل لكن رفض الانه ما شافها والحين لما شافها شكله حبها الولد ومحدن سما عليه ..
ميثه : وشلونه من ولد .
عادل : ميثه بنعيد ونزيد والا شلون ..
ميثه بضحكه : بعرفه هو مزيون او مشعل ازين ..
عادل : ما نشتري الزين يا ميثه لكن الوكاد احسن منه وازين ..
ميثه : الله يوفقها يارب ..
عادل: امين يارب ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 22-02-13, 10:30 AM   المشاركة رقم: 110
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: أعد لي هويتي

 

بعد مرور اسبوعين

بملكة عهود .. الصبح ...
جواهر : عهود امسكي نفسك خلاص ما بقى شي .
عنود : جواهر كويس شكلي كذا ..
جواهر : عنود خففي شوي من التسريحه كثير اوفر تراها ملكه مو العرس ..
عنود : ما ابغى عاجبتني كذا ..
عهود : بس لا تتهاوشون فوق راسي يكفي اني متوتره خلقه ..
غدير زوجة مشاري : لا تخافين كلها نظرات وسوالف حلوه وبتحبينه والله يحبب قلبه فيك
الجميع : امين
عهود : شكلي حلو ..
عنود : الا تجننين طالعه احلى مني ..
عهود : بالعكس ياعنود انتي اللي تجنني على ثوبك الكحلي .. انتي بيضا ولابسه كحلي فاقع بغامج على برتقالي فاتح طالع عليك يجنن ..
عنود : يويوو انتي بثوبك الاصفر ذا احلى مني الوانه تجنن يكفي اصفر باخضر كانك ورده مفتوحه تغري الناظرين لها ..
جواهر : يعني ثوبي انا مو حلو ..
غدير : حلو عليك العنابي ماخذ منك حته ..
جواهر : اهم شي اني اليوم بشوف طلال ياحياتي من رجع البارحه ما قدرت اشوفه من شغلي مع العهود ..
غدير : الله يجمعكم على خير يارب ..
جواهر : امين يارب ..
عهود : عنود تعطري من ذا اهل ناصر تحت ..
عنود : ياربي مافيني صبر له ابغى اشوفه ..
جواهر : يالعووووبه استحي شوي خلي فيك حيا وثقل .
عنود : بجلس عند امه وبسوالف لها وبخليها تحبني قصب ..
جواهر : ملسوونا ياويلي منك انتي ..
غدير : بس الله الله الحيا ترا بتاخذ منك نظره غير وبتقول لناصر ..
عنود بثقه : ما يهمني غيره يكفي انه ما ينام الا يسمع صوتي ..
عهود : ذي اللي فاضحه نفسها بنفسها والله لو يدري ابوي بيذبحك ..
عنود : حلالي وش فيكم عليه ...
جواهر : بعده ما خلصت عدتك من شاهين ...
عنود : الايام ما تمشي ..
غدير : عهود ما تبغين تنزلين خلاص بخورك ..
جواهر : الساعه خمس بدري ياغدير ..
غدير : خليها تجلس ويشفونها الناس قبل لا تبارك وتطلع ..
جواهر : عنود روحي لامي خليها تشوف عهود قبل لا تنزل ..
عنود : لالا اخاف اطيح بالكعب ذا ..
غدير تضحك : بنفسك طويله ولابسه كعب اصبعين وش فيهامن كعب ..
عنود : لا تعيبون خلاص بروح تحت بس اخر مره حلوه او لا ..
جواهر : ماشاءالله بسم الله تجننين ..والوانك غريبه وحلوه ...
عنود ترش من العطور وتسمي بسم الله وتنزل ..

00000000000000
بمجلس الرجاجيل ..
انــس يبتسم وبجواره والده وبعض من جماعته وعمانه وقربين له واصحابه .. وابو مشاري جامع اخوانه والقريبين منه وجماعته ....

مشاري : حيالله ياعريس .
انس يضحك : الله يحيك يالنسييب ..
مشاري : يالله هذا هو الملاك جاء ..
انس : تاخر كثييير ..
الملاك : السلام عليكم ..
الكل يقوم ويرد السلام واللي يسلم ويجلس الملاك بين ابو انس وبين ابو مشاري ..
والكل مبتسم وفرحان ..
الملاك : نبدا .على بركة الله والصلاة والسلام على نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم ..

يدخل وبيده الرشاش بيده ومندفع ويصرخ : والله ما ياخذها احد غيري ..
وسط صدمة الكل وذهولهم ...
....: والله ثم والله على جثتي تكون له هي من الاساس لي هي لي تسمع عهود محدن ماخذها غيري وما اسمح للغريب ياخذها ..
عادل بصراخ : مشعل اكسر الشر ونزل المسدس ..
مشعل : ماني بمنزله لين تردونها علي وتملكونا ..
عادل : بعد ما عفتها وطلقتها وفضحتها ..
مشعل : انا ولد عمها واحسن من الغريب ..
عادل : ماهي لك ..
مشاري يصرخ : اسم لي يا يبه برد عليه ....وينك ما صنتها يوم كانت لك لما كانت باسمك وعرضك ما حفظت عليها الحين راجع تبغاها رح ماعندنا بنات لك ..
عادل بصدمة الجمهور : مشعل اكسر الشر ورووح ..
ابو مشعل : مشعل رح لا تفشلني ..
مشعل : ابعد يا يبه عني والا والله ثم والله اذا اخذها لذبحه واخليها ارمله والله تراني حلفت محدن بياخذ عهود غيري ..
عمر : على جثتي لو اخذتها ..
عادل : اسكت ياعمر خلني اتفاهم معه اسكتوا ...
ويقرب من مشعل ويوجهه له له الكلام ويرفع صوته .. : اسمعني يا مشعل انا عطيتك اياها وانت ما صنتها والحين ابعد وخلها تشوف حياتها مع غيرك .. وانا ما قصبتك تطلقها وانت تعرف اني رجيتك ونزلت نفسي لمستوى بزر نفسك لكن انت ما صدقت على الله طعنتني وطعنتها ورحت لكن الحين مستقبلها ماهو بيدك ولو انك ولد اخوي اخوي على عيني وراسي لكن انت مجلسي يتعذرك اطلع برا ولا تفشلني بين الجماعه ..
مشعل : هي لي والله لي وما بتكون لغيري ...
مشعل يوجه المسدس على انس ...
انس : وما بتكون لك لو على جثتي ..
ابو انس : يابوك اجلس خل المجنون ..
مشعل يصرخ : ايه مجنون مجنون وناوي وذباااح ..
عادل : مشعل اطلع برا ..
مشعل يرفع المسدس ويوجهه لانس : تشهد ..
مشاري يجي من وراها ويرفع المسدس لسقف عالي الا يطلع صوت : طااااااااااااااااااااااخ
مشاري يمسك المسدس ويبعد مشعل عنه .. وعمر وعثمان وباقي الرجاجيل يمسكون مشعل ويطلعونه برا ..
عادل : سامحنا يالشيخ وحنا مستعدين نملك ..
الملاك : انت متاكد ..؟
عادل : انا ابو البنت وهذا ابو الولد وذاك ولد اخوي وشفته ماهوب صاحي ..
الملاك : على بركة الله ..

0000000000000000000

جواهر : وش ذا الصووت ؟
عهود : يعني فرحانين ؟؟
غدير : اشك الانه صوت طلقه وحده وصيااح الرجاجيل ؟؟
جواهر : اللهم اجعله خير ..
عهود : ياربي وش صاير اول مره اسمع ملكه وطلقات نار ..
جواهر : يمكن جماعته غير عنه ..
عهود : اتمنى ..

عنود تركض بالدرج وتفتح الغرفه على جواهر وعهود ..
عنود تتنهد تبي نفس : عهووود طافك نص عمرك ..
عهود بخوف : وش صاير ..
عنود : مشعل مشعل دخل على الرجاجيل وبيده مسدس ومشاري وعثمان بالحوش يضربونه وشكله كان بيقتل انس ..
عهود : وش ما اقدر استوعب ..
عنود : امسكووا اخواني واعيال عمي .. والحين يهدونه واللي عرفته من مشاري انه قاعدين يملكون والحين ماسكين مشعل لا يثور عليهم .. الانه دخل وقال انه يبغاك ورفض ابوي ..

عهود بهمس : مشعل يبغاني ليه جاء متاخر ليه توه يعرف قيمتي الحين .. ليه بيخرب فرحتي .. ليه ليه ..
غدير : عهود لا تبكين خلاص قالت لك بيملك ..
جواهر تسحب زند العنود وتشد اسنانها ببعضها .. : ذا وقته ياعنود تقولين لنا ذا الاخبر ما تعرفين انها بوقت المفروض ما تقولين لها بتخرب كل شي ...
عنود : كنت بجيب الاخبار الحلوه انه ابوي اطرده ..
جواهر : خلاص رووحي تحت خليني اصلح غلطتك ..
تطرق الباب ..
والكل صمت ..
ميثه تدخل : عهود خلصتي ؟؟
عهود بخوف : ايه .
ميثه : مشاري تحت يبيك توقعين ..
عهود : وين اطلع عند المعزومين ؟؟ ..
ميثه: بخليه يدخل مافي احد غريب ..
ثواني الا يدخل مشاري : ماشاء الله تبارك الرحمن وش هالزين وش المجال ..
عهود برعب : حلفتك بالله يا مشاري قلي وش صار ..
مشاري بستغراب : وشهو صار ؟
عهود : لا تتغابا انا عارفه وش صار ..
جواهر : ماقصرت عنود قالت لنا الاخبار ..
عنود : كنت بجيب الاخبار طازجه بس ..
مشاري : مشعل راح مع ابوه واخوانه ما بيرجع وهذا الملاك جاب كتابه ووقعي هنا ..
عهود : يعني خلاص انتهى مشعل ..
مشاري : قوليله مع السلامه وما بيسوي شي ولو حاول بس ما بنخليه يا عهود ..
عهود :انا خايفه على انس انه ينظر بسببي ..
مشاري : بدري على الحب ياعيني تخافين عليه ..
عهود بخوف اكثر وبصوت مرتفع : مو حب ياخوفي انه مشعل ما بيخليه بحاله ..
ميثه : ياقلبي ياعهود ما يقدر يسوي الانه الكلب ماعنده غير النبااح ..

مشاري : وقعي وتوكلي على الله ..
ميثه : عهود وقعي ولا تخافين ..
عنود : اخلصي من مشعل وابتدي مع انس ..
جواهر : الله يوفقك ياعهود ..
عهود تمسك القلب وتوقع .. والكل يلولش .. ويزقرط ..
والفرحه تعم .. وبعد مرور ساعتين .. انزلت العهود وتشوف انس بالغرفه المخصص لهم انه تشوفه ..
انس : ماشاءالله تبارك الرحمن .. ما توقعت انك لولوه كذا ..
عهود عيونها تغرق وترفع راسها: امنك بالله يانس ما ابغاك تقرب من مشعل ...
انس بهمس : اووووص موب وقته ومشعل وانتهى خلينا فيك ..
يقرب منها ويمسك خدها : ما ابغى تزعجين نفسك هذي الليله الانه هذي الليله لنا ..
عهود : لكن ..
انس يحط اصبعه على شفايفها : اوووص خليني اتعوذ من ابليس منك ما ابغى يخليني افقد نفسي واهجم عليك ..
هو قال الكلمات هذي الا عهود تنزل راسها بسرعه ..
انس : ههههههههه يعني الحين استحيتي يالبي قلبك اثريك مزيونه وتفضخين القلب ..
عهود : بس انس ..
انس : خليني اتكلم في قلبي كلام كثثثثثير يكفي انك حرمتني من الصوت والشوووف حتى بالمستشفى ادورك ادواره ..
عهود بحياا : بس يا انس ..
انس يمسك يدينها ويطبع بوسه بخدها وانفااسه الحاره تحرق خدها: ما راح اسكت ياعيون انس والله لا يحرمنا من بعض ويخلينا لبعض وما يفرق بيننا احد ..
عهود : اللهم امين ..
انس : وش رايك نخلي العرس بعد اسبوعين ..
عهود ترفع راسها: وش له العجله ؟
انس : هههههههه اللي يشوفك وده يقول الحين لكن بخليك ترتبين نفسك هالاسبوعين وبعدها بعرف كيف اهجم عليك ..
عهود حمرت خدودها ونزلت راسها ...
انس : بس حيا ترا كذا بطلع ..
يقرب منها ويسحب كفها ويبووسه بحراره والعهود مستحيه ومنزله راسها وودها تطير لغرفتها لولا الحياى اللي فيها..

000000000000000000
طلال : انا برا يالله تراني محترق على شوفتك ..
جواهر : يالله بس بلبس عبايتي ..
طلال : العيال خليهم عند عنود ..
جواهر : بالقصب وهي تصيح عطيتهم عندها تقول بترفسهم بس لا تخاف بتحرص عليهم ..
طلال : ياحليلها بتنزعج منهم ..
جواهر : هههههههه الا تشوش شعرها منهم بس خليها تستحمل اليوم ..
طلال : اجل بتغار منك ومن عهود ..
جواهر : خلها بنخليها براحتها مع ناصر يويو هي طول الملكه وهي جالسه عند ام ناصر وتسوالف معها وام ناصر حيييل عاجبتها ..
طلال : الله يوفقها متى ملكتها ؟؟
جواهر بعد شهرين تقريبا ..
طلال : خلينا من اهلك وخليك معي .. معي وبس ..
جواهر : يالله هذاني نازله لك ..
طلال : ماعاد فيني صبر ..
جواهر : لا تحترق يانور عيني ..
تنزل جواهر له وتركب السياره مع طلال ..

جواهر : السلام عليكم والحمدالله على السلامه يانور عيني ..
طلال : مراح تعطيني بووسه ..
جواهر : لما نكون بروحنا ..
طلال يمسك كفها ويسحبه لشفايفه ويشمها ويطبع البوسه بكفها: اااه والله اني مشتاق لليدين ذي ,,
جواهر : طلال بس ..
طلال يتنهد بوله وشووق وحب واضح بعيونهم والشوق بيقتلهم ..:
طلال " يالله مشينا للفندق وياويلك لو نحشتي مني مره ثانيه ما بخليك يوم او دقيقه يا جوهرتي الغاليه ..
جواهر : ولا راح اخليك ياحبي وعمري وشرايييني ..والله لك فقده قطعت شراييني .. والله لا يحرمني منك ويطول بعمرك ويخلي حبنه يكبر ويكبر ,, احبك ياطلال تكفى لا تروح عن عيني مره ثانيه تراني ماعاد اتحمل ابعادك اكثر من كذا ..

طلال : ولا منك يا جواهر ياملكة القلب ورووحه ..انتي ملكتي قلبي الا احتلتيه ولا تخافين ماعاد فيه احد غيرك وانتي وحدك اللي ملكتي طلال وبس ..
جواهر : اوعدني ما تخليني ..
طلال : الله يقدرني اني اسعدك وابقى جنبك ..
جواهر : امييييييين ياررب ,,
00000000000000000000000
مرت اسبوعين وتم عرس العهود وانس وكانت الليله سعيده وجميله بين الاثنين والكل فرحان ..وتم الزواج والاثنين بغاية السعاده وسافروا شهر ينسون العالم ويبدون حياة جميله بين اثنين بالحلال وبحب شرع الله ,,, تممه وشرعه ..
0000000

مرت الايام خفيفه للعنود وبين ناصر واللقا كان سهران طول الليل على صوتهم وضحكاتهم وكل ليله كان اللقاء غير عن الليله اللي قبلها .. كان الحب بينهم صادق شفاف حب من البدايه كان صدفه كريهه بالنسبه للعنود ولكن انتهت بحب اثنين كتبهم الله لبعض .. قبل لا تشرق الشمس والعنود تسوالف مع ناصر .. وسوالفهم ما انتهت الا بعد طلوع الشمس وكل شخص يقول بينام الانه الليله بتكون ختاميه بالتلفون وبعد ساعات قليله بيبدا اللقاء الحلال ..

نامت ثلاث ساعات بس الا طرقات الباب عليهم ..
جواهر الحامل بالشهر الثاني ووحامها الصعب .. وعهود اللي متكشخه وتلفونها اللي ماسكته ما طاح من يدها وضحكها واضح انه انس ..
تفتح عيونها يالله ..

جواهر : يالله ياعروووسه قوومي ماصارت نووم ..
عهود بضحكه : اكيد سهرانه معه ها اعترفي واضح من عيونك ..
عنود تضحك وتغطي عيونها من نور الشمس ..: وش عندك طيب ..
جواهر : يالله قومي تروشي طيب وصلي ..
عنود : صليت الفجر وبعدها نمت ..
عهود : شفتي قلت لك انها سهرانه معه ..
عنود : وش حارق بصلتك يكفي انك بين يدين انس وانا ياحظي بروحي بس صووت ..
جواهر : يامال وش اقول استحن ..خلي فيكم حيا ..
عهود : ذي ما وراها حيا عادي تسوالف معه اللي مثلك تستحي خلاص من اسبوع فاطمته من الصوت ..
عنود : اااه يازينه ..
جواهر : وجع يوجع العدو بعد تتنهد وش باقي لو شفتيه ..
عنود بمزحه : وش حارقك بنقز بحضنه ..
ميثه : يادفع البلا بيستخف الرجال وبينحاش لامه ..
الكل ضحك والعنود استحت الانها تستحي من امها لولا الميانه على اخواتها ..

ميثه : الله يوقك ولا يفرقكم يارب ويسعدك ويهنيك ..
عنود بصوت حيا : امين ويخليك لي يالغاليه وتقوم تبوس راسها ..
جواهر : يالله قومي تروشي الكوفيره برا تنتظرك ..

وتقوم تترروش وتصلي صلاة تستخير فيها نفسها وشكر لله ...
وتمر الساعات وتلبس وتتمكسج بثوبها الابيض ووردها الموف باخضر .. وتاجها الابيض الاكرستال وثوبها ناصع البياااض من امريكا هديه من ديفيد لها بخصووص زواجها هي وناصر ..
انتهت بالساعه سبع وهي بغاية التعب والتوتر ..
عنود : طيب حلو شكلي ..
عهود : تجننين والثوب ماخذ منك حته ..
جواهر : والله انه الديفيد ذا عنده ذووق ..
عنود : ذا الاب الروحي لي ..
عهود : بدينا بالهياط ..
عنود : جب جب انتي ..
ميثه : بس يابنات يالله خلوها تنزل تحت ناصر واهله تحت ..
جواهر : وليه يا مال الفقر ما حط قاعه ..
عنود : مايهم عندي بالقاعه او بالبيت ..
عهود :ذي بتقتلني تكفون هدوني عليها ..
جواهر : خليها هي وهو متفاهمين وش دخلك انتي بين البصله وقشرتها ..
عهود : تقهرني يعني ما تبغى تحتفل .. عبالك نفس الكنايس اهله واهلها بس هنا اذا ما جو جيووش الامم كلها ما يطلع العرس والفرح متعه ..
عنود تسكت ......
ميثه بحنيه : عنوده وش فيك يامك ؟
عنود : خايفه خايفه يايمه ..
عهود : ياويلي يالعياره الحين خفتي لا بدري
جواهر : عهود خفي على اختك شوي مهما تكون جريئه لابد من الخوف ..
عهود : ما يقهرني الا ذا الانقليزي لما يقول ودي اشوفك ذا بيجلطني يعني عارف انها البست حجاب وتغطت الحرمه يعني يتمنى عباله المارد السحري بنوريه اياه ..
عنود : بس ترا ما ارضى على ديفيد شي.. ذا انسان علمني اشيا عظيمه بالحياة مستحيل اتخلى عنه ..
جواهر : هدي انتي وما عليك من الخبله ذي ..
ميثه : بخريها ياجواهر خليها تنزل واذكري يالله ياعنود ولا تخافين والله يوفقك ويازينك انتي والثوب والتاج الامبرطوري اللي حاطته .,,,
عنود : يمااا ..
ميثه : ياعيون امك ..
تقرب العنود منها وتبوس راسها وتهمس بصوت خفيف : راضيه علي يا يمه ..
ميثه دمعة عيونها : راضيه عليك دنيا واخره والله يهنيك ياعنود ويبعد كل ضيقه من دربك .. ويجعل اشوف بزارينك حولي واقولهم قصة امهم ..
عنود : الله يعطيك طولة العمر ويخليك لي يالغاليه .. وتضم امها ..
والكل تدمع عيونها ..
جواهر : بس بتقلبوها بكي يالله يما لا تخلينها تذرف بعد يكفي السيول كيف بنسدها الحين وتنادي خبيرة المكياج تصلح الكحل ..
خبيرة المكياج : بس خلاص لا تدمعي بعدين يخرب المكياج ..
عنود : مو قادره احسن تطيح من نفسها
جواهر : يالله خلصنا بس اسحبي نفس واستهدي بالله يزفونك لبيته الحين ..
عنود تاخذ نفس وتذكر ربها الانه جتها حالة رهبه قويه .. وتتذكر كيف اللقا وكيف بيكون اللقا بالحلال ..
ما مرت دقايق الا وهي تنزل من الدرج والكل يهلي ويذكر الله من زينها والكل يلولوش ويسمي والكل يسوالف عن قصتها ..
وما مرت ساعه الا ناصر عند الباب بياخذها من بيت اهلها لبيته ..

بالسياره كان عثمان هو اللي يسوق ويتحرش فيهم وكان ناصر جالس بالخلف والعنود ساكته ما تنطق حرف ..

اوصلوا للشقه .. وودعهم عثمان بابتسامه وهو يحط يده على راس اخته ويدعي لها بعض الادعيه ..
عنود : خايفه يا عثمان ..
عثمان : الله يوفقكم ولا تخافين
ويقول بصوت علي : عن اذنكم ..
ناصر : الله معاك ...

ناصر يقرب منها : خايفه هاااا امشي وبعلمك كيف بتخافين ..
عنود : ناصررر بجد انا خايفه ,,,
ناصر يمسك يدينها ويمشي معها لباب الشقه .. ويفتح الباب ..
الا تنصدم بوجود بالونات وطورته ( كيكه ) كبيره بشكل عروس .. والمكان شكله رومانسي بجد الشموح الحمرا والبالونات والورد المبعثر بارجاء الغرفه ..
العنود بصدمه : وش ذا
ناصر يغفل الباب ويمسكها مع خصرها : اووووص الليله نبيها غير
العنود : ناصر ..
ناصر يجلسها على فخذه وهو جالس على الكنبه ويهمس : نورتي بيتك يالعنود ..
الله وش هالجمال وش هالزين .. طول عمرك وانتي حلو لكن هذي المره طلعتي شمس بنورك عميتيني ..
عنود : ناصر خلاص .
ناصر : عنود انا ماني مصدق عيوني انك جنبي وجالسه على فخذي ..
عنود تشوفه : صدق وانا ابغى اصدق ..
ناصر يقرب منها وانفاسه الحاره تحرق شفايفه ويقرب منها اكثر وعيونها بعينه وكانه الوله والشوق كان سيدان الموقف ..
العنود بخوف تبعد خدها : ناصر بلاها ..
ناصر : ما بسوي شي الا برضااك ..
العنود : ناصر تحبني بجد ..
ناصر : لو ما احبك ما جيت لابوك وانا ثاير وابغى اسرقك منه ..
العنود : ليه ما اعترفت لي لما جيتك ادور حضنك ابغاك تحميني منهم تسلمني لهم وتهرب ..
ناصر يمسك يدينها ويضمها : كاني الفقير اللي ماله حيله .. ما اقدر اسوي فيك شي انتي منتي لي اسمك باسم رجال ثاني وانا خايف ربي ولا ابغى اضرك ..
العنود ..: طيب ..
يقاطعها ناصر : لا طيب ولا بطيخ اووووص وخلي الليل ذي غير ليلة ناصر وعنود .. بس لا تدخلين ابليس بيننا ةخلينا نتهنى بحب الشريف يقرب منها ويضمها بحظنه والعنود ترفع راسها وتحس بانفااسه تحرقها ..
عنود : والعنود بين يدينك سو بها ما تريد
ناصر : متاكده يالعنود ..
عنود : قلت لك مره لما ترجع لي هويتي بعطيك اللي تبغااه بعطيك وانت رجعتني لديني واهلي وكل شي وما طلبت الا ستري وديني وانا الحين بعطيك العنود وقلب العنود وجسد العنود سوا فيهم اللي تبغااه الانه العنود تحبك الا تعشققك وما تبغى غيرك مجنون بحياتها ..
ناصر يشوف عيوها ويدينه تخووصر خصرها النحيف وجمالها يسحر عيونه ..
ناصر : انتي لي
العنود : وانت لي
ناصر : اوعديني مهما حصل ما تفارقيني ..
العنود : اوعدك ..وانت اوعدني ما تخليني بحالي ما تحسسني بالغربه ابغاك توعدني ما تخليني لغيرك ولا تبتعد عني ترا حبك بيقتلني وانت تعرف اذا تضايقت الحب يعميني
ناصر : احبك يالعنود ..
العنود : احبك يامجنون
ناصر والعنود : هههههههههههههههههههه
يلمها ويحضنها وهي بين حضنه تنام وكانها الورده التي التقت بالاارض التي تريد احتضانها .. كانها النبته التي رائت قطرات المطر المبشره بحياة اجمل .. وكالشمس التي رائها الاعمى اخيرا .. كانه النور الذي تنتظره وها اتى النور اخيرا بعد عتمة كانت مميته ..
فاهلا بالنور .. ويامرحبا بحياة مديده ..بين احضانك وبين شفتيك وبين دقات قلبك وبين ضحكاتك .. ها انت النور قد حل وما بعد لن يكفيني لمني بين احضانك اكثر واكثر اريد ان ارتوي منك اكثر واكثر فانا من دونك كا غيمة من دون مطر ............!


النهــــــــــــــــــــــــــــــــايه ..


انتهت روايتي ..هنا وامل على انها نالت اعجابكم
فلا تحرموني من تعليقاتكم الانني حقا اليوم تعبت 14 ساعه مقابله لاب توب يمكن فيه اخطاء املائيه لكن استحملوني الانني بغاية التعب حبيت انهي الروايه وابعد عن اشغالي الخاصه حتى انهيها لكم .. اعلم انه الاحداث سريعه لكن الجميع عاش بسعاده وموده وحب ووفاء ..

اتمنى حقا انها نالت على اعجابكم فلا تحرموني من تعليقاتكم ونقدكم البناااء ..

يوم الخميس بسافر للعمره ما حبيت اسافر واخليكم تنتظرون اكثر ( دعواتكم لي ولاسرتي )

تم بحمد الله وبفضله ,,,


نتواصل انجال
اخر روايه لي " أعـد لي هويتي "

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة أنجال, مارح, ليلاس, أعد لي هويتي, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, موجز, العنود, استخبارات, اعد لي, روايات خليجيه, روايه سعوديه, هويتي, وحي الأعضاء, قصص و روايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:36 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية