لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-06-12, 09:19 AM   المشاركة رقم: 56
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

هههههههههه وه فديتك يا شامية البارت اهدااء لك ياعيوني

الــــبـــــارت الحـــــــادي عشـــــر ...
0000000000000000000000
كغفوة قطرة ٍ من ندى
على خد ورد الاقحوان
يستلقي حلم اللقاء
على وسادتي كل مساء
أو كموجة ٍ سافرت من عمق المحيط
تنشد شاطئها


ورق ايلول ..
000000000000000
العنود : ما هذي ؟
ناصر : تذكرتان سفر ..
العنود : هل هي لك ؟ هل ستذهب الى بلادك ؟
ناصر : نعم وستذهبين معي ؟
العنود بصدمه : اناااااا
ناصر بفرح : نعم لتلتقين بهم ..
العنود بتعجب : مابك تتكلم بالغاز ؟
ناصر يرمي عليها اعلان الجريده ..
العنود : ما هذا ؟
ناصر : اقرائي ..
وقبل لا تقراء سحب الجريده عنها ..
العنود : ما بك لم أقراء شيء ..؟
ناصر :ولن اتركك تقرائينه ..
العنود : ناصر ما بك ؟
ناصر بـبتسامه : لا شيء .. ولكن نامي باكرا الانه الساعه 3 فجرا سنرحل من هنا ..وطائرتنا الساعه السادسة صباحا ..
العنود : نساافر ؟ والى اين ؟
ناصر : قلت لك لبلدي ..
العنود : ولماذا أذهب معك ؟
ناصر يضحك : لتلتقي بأهلي ..
العنود : وانا لا أريد الذهاب معك ..
ناصر : بل ستذهبين
العنود بصدمة : ما بك هل أنت مجنون تريدني أذهب لاسرتك وانا لا أعرفها ولماذا اذهب لبلدك ليس لدي شيء لافعله هناك ..
ناصر : بيدي شي اتمنى حقا ان ارى وجهك حين تشاهدينه كيف سيكون ..
العنود : ناصر ما بك منذو دخولك هنا وأنت لست على ما يرام هل انت بخير ؟
ناصر بابتسامه : نعم بخير وبأفضل حالة أمر بها طوال عمري الثلاثيني ..
العنود رافعه حواجبها : متاكد ذالك ؟
ناصر : نعم
العنود بتعجب : وما هو ذالك الشيء .؟
ناصر : هل توعديني
العنود بتعجب اكثر : بماذا ..؟
ناصر :بان لا تضايقي او تنفعلي او تفعلي شيء بنفسك او تحاولي الهرب ..
العنود : هههههه ما بك نصر ؟
ناصر : سفري لواشنطن ليس للسفاره ..
العنود : هذا شي لا يخصني انه يخصك ولماذا تقوله لي ..
ناصر : بل يخصك سفري لواشنطن لاحدى الجرائد هناك

العنود : هههه وهل لتكتب مقاله عني وعن حالتي وسر نجاحها بفترى زمانية قصيره وانت تقول لي هناك بعض العقبات بحالتك تتخطينها انتي من غير ردة فعل لدكتور نفسه ..؟ اذن لماذا تذهب تنشر عبقريتك وانت لم تنتهي من شفائي بعد ؟؟

ناصر : للاسف توقعاتك خاطئة ..!!
العنود : ماذا اذن ؟
ناصر : ذهبت لهناك الاني وجدت إعلان لأختطاف فتاة عربية منذو عشرين عاما قراءة اسمها واسمم العائلة وكل شيء يخصها بالاعلان .. هل تظنين بأنني ذهبت لهناك من اجل السفارة ..؟ كلا يا أنود لقد وجدت عائلتك أخيرا نعم وجدها والان حجزت اول طائره تذهب لهناك لي ولكي تذكرتنا حتى لا تفكري كثيرا .. وأعلم بانه ذي الخطه ستشفيك تماما من تساؤلاتك ..

العنود منزله راسها : ... تكذب علي كما كذب السابقون ؟
ناصر : لماذا اكذب ..؟
العنود بصراخ : لست طفله تضحك بي ببعض من أكاذيبكم انا كبرت وتظن بأنني بهرب (بضحكه استهزاء ) لن أهرب لا تخف لن انقرص مرة أخرى بأكاذيبكم .. ولن أصدق بأنك وجدت شيئاً يخصني ألانني طوال هذي السنوات بحثت ولم اجد وانت خلال ثلاث شهور من تواجدك تجد الذي انا لم اجده انا خلال 13 سنه من بحثي لهم ؟؟

ناصر يمد لها الاعلان بعصبية : هذا الاعلان الاصلي من جريدة واشنطن تايم .. اقرائيه ..وتاكدي منه لن أكذب عليك ولماذا اكذب وأعيد أخطاء الاطباء السابقون .. وهذي التذاكر السفر حقيقية ولماذا اكذب عليكي .. تاكدي من الاسم والصوره المرفقة بالاعلان .. وحين تقرائين الاسم سوف تتذكرين اسمك لابد من تذكره لو بشيء بسيط يا أنود ..

تمسك الاعلان ويدها ترتجف خوفا : ارجوك لا تعلقني واخبرني من انا ومن أين ؟
ناصر : اقرائي لن اخبرك وتاكدي من التاريخ النشر وسترين الحقيقة امامك سفري ليس الا لانقاذك واكتشاف هويتك التي عجزه الكثير من ايجادها .. واول دواعي السفر هو شفائك من حالت الاكتئاب التي تصاحبك ..

العنود تتنفسها يضرب ويدها ترتجف : قراء لي ..
ناصر ياخذ الورقه ويضعها بين يداها : اقرائي انتي ..
العنود : لا استطيع صدقني لا استطيع ..
ناصر : بل تستطيعي ..
ويفتح لمبى الغرفة ويحط الاعلان اقبال وجها .. ويامرها تقراء ..

العنود وعيونها تشوف الاعلان وتقراء بصوت عالي ..

اعلان لفتاة عربية اختطفت من ذويها ومن يجدها يلقى مكافئة وقدرها **** دولارا .. >> كان العنوان ..

المقالة ..
في مساء السبت بـ حديقة واشنطن بارك عن اختطاف فتاة عربية تدعى : الـ أنود أدل مشاري مهسن ,, التي تحمل الجنسية السعودية .. والتي تبلغ من العمر اربع اعوام .. من دون معرفة من الخاطف فمن يجد عنها أي خبر الاتصال على هذا الرقم ..

العنود : هذي صورتي ؟
ناصر : لم اكذب الصوره ترافق الاعلان
العنود تشهق : انا سعودية وانت سعودي ..
ناصر بابتسامه جالس جنبها على السرير ويده على كتفها : نعم سعودي وانتي سعودية ..
العنود بصدمة : اسمي أنود أدل ..
ناصر بالعربي : العنود عادل ..
العنود : انني بحلم ..؟
ناصر : بل حقيقة ..
العنود تنقز لحضنه وتبكي : شكرا شكرا لك ..
ناصر بين احضانه العنود : لا تبكي بل اشكري الله على ذالك
العنود وبيدها الاعلان تشوفه وتقراء اربع مرات وناصر يراقبها وتقراء بصوت عالي تبي تصدق
: انني لست بحلم اليست كذالك .
ناصر : انتي لا تحلمين يالعنود بل وجديهم بالحقيقة .. ولا تعلمين بأنني اعرف أباكي ..
العنود بذهول وعيونها مليانه دموع : حقا هل تعرفه ..؟
ناصر : نعم انه دكتورا عظيم بالسعودية ومشهور بالجراحة .. وفقدانك هنا كنتي معه ومع اسرتك لمناقشة الدكتوراه لشاهدته ..
العنود : حقا هل هو دكتور ايضا ؟؟
ناصر : نعم وهو صديق والدي ..لم اكن اعلم حقا الا من خلال قرائتي اسمك ..
العنود : وهل تعرف عنوان منزلنا ؟
ناصر : بالتاكيد واعلم اين يعمل والدك ..
العنود : هل هناك شبه بيني وبينه ؟
ناصر : قليلا ليس كثيرا ربما تشبهين امك او احدى عائلتك ..
العنود توقف على طولها وهي لابسه البجامه الورديه :هيا يجب ان أرتب ملابسي للسفر ..
ناصر : هههههههه ليس الان يجب ان تنامي غدا ستكون الرحله طووويله جدا 14 ساعه تقريبا ..
العنود : قلتها 14 ساعه سانام ما يكفيني من نوم يجب ان ارتب حقيبتي اولا .. سأنادي جواليا لترتبها .. ( بتوتر ) اه لا يجب ان اذهب لشقتي لجمع ملابسي ..

ناصر بضحكه عاليه : هههههههه أهدئي ما بك وكانه لسعات النحل تلسعك بكل جهة ..
العنود : أرجوك لا تزعجني اريد ان اطير الان .. انني لا اصدق ذالك واخيرا وجدت عائلتي ... تتنفس بعمق . وكانها تاخذ كل الهواء اللي بالمستشفى كله برئتيها ..
ناصر : كفي عن ذالك ستأخذين جميع الأوكسجين حولنا ..
العنود بفرحه : دعني . دعني الفرحة التي بداخلي لا استطيع حبسها كانت مكتومه وتريد الخروج الان .. وتطلع من الغرفه تركض لرسبشن الممرضات .. وتنادي ..
جواليا .. جوواليا .. تعالي جواليا ..
جواليا بذعر : مابك يا أنود ؟
تمسك يدين جواليا وتنقز وناصر يشوفها من باب غرفتها بيده الاوراق والضحكة واضحه على شفتية ..
والعنود تمسك يدين جواليا وتنقز : وجد اهلي جواليا ودتهم أخيرا ..
جواليا وهي مذهوله وتشوف الدكتور ناصر يبتسم وأنود تنقز من الفرحه ..متعجبه ومستغربة
جواليا بصدمة وتعجب : هل وجديهم .؟؟
العنود بفرحه وضحكة اول مره تشهدها جواليا : نعم وجدهم الدكتور ناصر كان ذاهب لواشنطن من اجلي ليس من اجل السفاره ..هل تسمعين من اجلي ..
يقترب بخطوات ضاحكة وخفيفة : دعيها تضحك يا جواليا فأنني اول مره اشاهدها تضحك ..
تلتفت له العنود : هيا نذهب لشقتي لاجمع ملابسي ..

ناصر : تمهلي .. هناك لا يحتاج الى الملابس الكثيره .. فقط لملابس معينة .. تذكري انهم مسلمون وستكونين مسلمه كما الباقي ..

العنود بصدمة : مسلمه ..!!
ناصر : نعم الانه جميع اهلك مسلمون .. ويجب ان تعتنقي الاسلام ..
العنود بمحاولة للاعتراض : ولكن ..!
ناصر بعصبية : ولكن ماذا ؟ لن يستقبلوك سرتك بملابس فاضحه .. يجب لبس العباءه والوشاح وليس البناطير ويجب لبس النقاب ...
العنود .: وماهو النقاب ايضا ..
يقرب منها ناصر : تضعين شي على وجهك تظهر الا رموشك ..
العنود بشهقه : هل تقصد ان اصبح الفارسة الملثمة ..
ناصر بضحكه : ولما لا تكوني ستصبحين اجمل أمراءه ..
العنود : يجب ان تعلمني اللغه العربية ..
ناصر : للاسف هناك لا يتكلمون الا العامية ..
العنود : وما هذي اللغة ؟؟
ناصر : هههههه لغة البلد ..
العنود : اليس العرب يتكلمونه العربية ؟؟
ناصر : اللغة العربية الفصحى مشتركه بينهم .. ولكن العامية حسب العادات والتقاليد يتخاطبون فيها ..وكل دوله لها عادات وسلوكيات ويجب ان أعلم بها ..

العنود : وما هذي السلوكيات ..
ناصر : سأعلمك أيااها بالطائره الانه الوقت سيكون طويل سنتحدث كثيرا ..
العنود : اذن دعني الان اذهب لاشتري ملابس لي ..

ناصر : لا يوجد محالات مفتوحه الان الساعه ال11 عشر مساءا هل نسيتي ..
العنود بحيرة: اذن ماذا افعل ..
ناصر يفكر : اممممم
العنود : لماذا لا اخذ ثيابي القديمه ..
ناصر : لن تليق ابدا .. الانه فاضحه وقصيرة ولا تليق .. اولا ان تعتقني الاسلام .. هل نسيتي وعدك ..؟

العنود : أي وعد ؟
ناصر : قلتي لي مره ان أعد لي هويتي سأكون كما تشاء .. وهذا يعني بأنكِ ستنفذين وعدك لي ..
العنود : ولكن انا مسحية ..
ناصر : انتي اساسا مسلمة منذو بدايتك وهو من جعلك مسحية .. يجب ان ترجعي لديانتك الاساسية ..
العنود : حسنا ماذا افعل ..
ناصر يشوف جواليا : هل لديكي وشاح يغطي الشعر ؟؟
جواليا : امم لا اذن ذالك ؟
ناصر : انتظري هنا سأعود ..
ويروح لغرفته ويجيب القران ويأخذ معه لاب توبه ..
وهو واقف بغرفتها : أنود تعالي الى هنا ..
وتمشي عنود لعنده وتدخل غرفتها .. ماعندك ؟
ناصر يفتح لاب توبه ويشبك بقوقل على البس السعودي صور ويفتح على صورة حرمه لابسه نقاب وكلها اسود بأسود : انظري هذا اللبس السعودي ..
العنود تنصدم : ما هذا سأختنق بالتأكيد ؟
ناصر بضحكه : ههههههههه لم تسجل حالة وفاة واحده بهذا اللباس ..
العنود : لا تجبرني على ارتداءه ..؟
ناصر : بل سأجبرك ..
العنود ترفع حواجبها : نعم ..
ناصر بابتسامه : انتي رهن يداي هل نسيتي ذالك ؟؟
العنود : لم انسى ولكن هذا ظلم ..
ناصر : ليس ظلم ولكن ستلبسينه الانه اذا لم تلبسية هناك رجال الدين سيرموك بالسجن .. هذا البس والا ستقتلين بالتاكيد حتى لو كنتي امريكيا يجب ان تتقيدي بهذا البس ..
العنود : ومن أين سأشترية ؟
ناصر : هههههههه لا تخافي الطائره ستهبط بـ دبي .. وهناك بها محالات كثيره للعبائة ..
العنود : والان ماذا سنفعل ..
ناصر : يجب ان تنامي وتسمعي هذا ,,
العنود ما هذا ..
ناصر : هذا كتاب القران الكريم . وانا ساقراء الى حين تنامي لا اظمن بالحقيقة هربك ..
العنود : وهل ادارة المستشفى تسمح بسفري ..؟
ناصر : انا الدكتور هنا وانا من أقرر ولا تخافي بشئن المستشفى التقارين هي من تخبرهم بذالك ...
العنود : والان ..؟
ناصر : والان ماذا .؟
العنود : هل ستجعلني مسلمه ..؟
ناصر بضحك الانه ما نست انها بتكون مسلمه .. وفي باله ..

البنت هذي دوختني ودخلت قلبي اااخ ياقلبي ابتسامتها حطمتني وضحكتها اليوم اكسرت حواجز كثيرة .. صحيح عنيدة لكن عنادها حلو .. واسلوبها جننك يا ناصر .. ونساك هديل ..
ويراقب كيف تساله وتتعجب من اتفه الاشياء ...
العنود : نصصصر ما بك ..؟
ناصر : ماذا تريدين .؟
العنود : اريد ان ادخل الاسلام ..؟
ناصر : هذا امر سهل جدا ..
العنود : كيف هيا يجب ان اذهب الى مسجد ؟؟
ناصر بضحكه : ههههه كلا ليس الامر بهذي الصعوبه ..
العنود : اذن ماذا افعل ..؟
ناصر : فقد قولي هذي أشهدوا ان الا اله الا الله ومحمد رسول الله عبده ورسوله .. وارفعي اصبعك هذا ويمسك اصبعها السبابه اصبع التشهد ..
وهيا قولي ما قلته ..
العنود : لا استطيع النطق بالعربية هل نسيت وانت تتحدث كالراديو ..
ناصر بضحكه : ياللهي ما بك هيا قولي كلمة كلمه ..
العنود : وستعلمني العربية ؟
ناصر : بالتاكيد .. هيا قولي ..

ويجلس طول الليل يعلمها عن السلام وش راح تسوي وكيف راح تلبس وسهر طوول الليل معها على لاب توب وعلى قراءة القران يعلمها اصول والعادات والتقاليد المهمه وليست التفصيلية ...
والعنود مستمعه وفرحه وكانه العالم كله ما شال فرحتها .. من الوناااااسه واخيرا بتشوف اهلهااااا ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 12-06-12, 09:20 AM   المشاركة رقم: 57
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

000000000000
لاجيت أنادي غيرك أغلط واناديك
اسمك محى عندي جميع الاسامي


تقوم مستعجله من النوم راحت عليها نومه .. بس سرحت شوي وهي تتذكر ارسمت على شفايفها ابتسامه خفيفة وخجل وقامت تضرب باب الحمام الا يطلع اقبالها طلال ..
طلال بابتسامه : صباحية مباركه يا عروس ..
هند بابتسامة خجل : صباح النور ,,
طلال يشوفها منحرجه خلالها تدخل الحمام بعد ما خلص شوره .. وتذكر شي ..
طلال : جواهر ترا الشانبو فاضي ترا في علبة جديده على يدك اليسار ..

هند مذهوله : جواهر ..؟؟
طلال تورط ..: اسف بتعود مع الايام على اسمك ..
و يسال وش اللي سوااه البارحه هو المفروض يراضي جواهر والحين بيزيد الامر كارثه وانا وعدتها اليوم أقابلها ونحل الموضوع وشكلي بعميها بجيتي لها ..
اااه ااخ وش تسوي والله يا طلال ابتلشت .. لا تلوميني يا جواهر رجال وماعنده حرمه وهند اقبالي وحاولي صدقيني حاولت ...
أدري حبك بقلبي لدرجة نسيت كل الاسماء .. وش اسوي بحبك ما اقدر ابدل حبك بحب هند انتي غير وهند غير .. لكن الظروف اقوى يا جواهر .. يلبس ملابسه ويصلي ويطلع برا البيت ..


00000000000000000

بطاولة الفطور الكل مجتمع من ابو مشاري وام مشاري ميثة .. ومشاري وزجته غدير وجواهر وبنتها وعهود وعثمان وعمر

ابو مشاري يتفطر بهدووء .. ويشوف اعياله حوله .. وفرحان .. باكتمالهم ..الانه بالعاده ما يشوفهم لظروف الشعل الكثيره .ز وفرحان بلمتهم وتجمعهم حوله .. كثير فكر يتقاعد لكن ما يحب يجلس بالبيت .. يحس كانه مكبوت ..
ويشوف اولده مشاري . ويساله وهو بغاية الابتسامه : ها يا مشاري وش اخبارك مع التشريح عساه تمام ..
مشاري : ههه الحمدلله ماشين ..
عادل : منت ناوي تاخذ الماجستير .؟
مشاري : والله ما ودي سفر وحاله وانا ما صدقت اخلص دراستي من التشريح ادور للعالي ليه خلني اتفضى لشغلي ولبيتي ..
عادل : حلو لا تغلط غلطت ابوك خلك بالطب بس ..
عهود تساسر جواهر : اول مره ابوي يقول كلمة حق ..
جواهر تنقزها : بس اسكتي لا يسمعك او ينتبه لك ..
عهود : بسكت بس لا تخلصين اللبنه تراني احبها وبنتك بتخلصها ..
جواهر : عليها بالف عافيه ..
ام مشاري : ايه عفيه يا مشاري لا تشتت انت واعيال علشان شهادة خلك مع حرمتك واعيال .. ترا العمر يروح والشغل ما يخلص ..<< نغزه قويه ..
عادل : ايه اسمع كلام امك ترا مالنا غيرها ..
ام مشاري : ايه اضحك علي بالكلام ..
عادل بابتسامه : وش اسوي فيك تعرفين هذا طبعي ولا أني مغيره ..
عثمان : هدو يا جماعه واذكرو الله ترا الشيطان شاطر ويحب يدخل بين الاثنين
عادل : الا الله اله الله واستغفر الله .. هههه امك كلامها على الصبح عسل يكفي انها متحمله البيت كامل ما الومها يا عثمان لو شوي عصبت واخذت بخاطرها حبتين ..من حقها تزعل ومن حقنا نراضيها ..
مشاري : هههه ومن لنا غيرالغاليه نراضيها يمه فديتك وش رايك تمشين معاي .
ام مشاري : لوين .؟
مشاري يهمس لها : ودي اروح سوق الذهب ومشتهي تشتري لك كم قطعه تتزينين فيها بعرس عهود ..
ام مشاري : ما ودي اضغط عليك ..
عهود : وش توشوش على امي قولي ترا مابه سر بيني وبينها صح يما ..؟
ام مشاري : مناك بس مناك خليني مع اخوك ..
عادل يكلم عهود : ههه شكل الجلسة سريه ياعهود ..
عهود : الا اكيد سرية دام فيها مشاري اكيد ضاع غلانا كلنا ..
جواهر : تكلمي عن نفسك انا بعدي ما ضاع ..
عثمان : الحمدلله ..

عادل : وين ياولدي ..
عثمان : بتاخر على جامعتي ..
ابو مشاري : الله معاك وقلي وش صار معك مع الدكتور عبدالله اذا نزلك بالماده خلني اكلمه عنك ..
عثمان : ما الومه لو نزلني يا يبه انا ما درست عدل الاني كنت احسب باختباره علي مادة ثانيه ..
عمر يسمع والغيره واشتغلت ..
عادل : الله يوفقك
عثمان : لا تخاف يالغالي بيعيده لي الانه عارف اني ما اكذب ..
عادل : طيب روح الله معاك قبل لا تتاخر ..
عثمان : يقبل راس امه .. يالله فمان الله
ام مشاري : فمان الكريم ياقلبي
ابو مشاري ياكل التوست ويوجه عيونه لعمر : منت رايح ؟؟
عمر : الا بمشي الحين بس للحين ما خلصت فطوري ..
ام مشاري : خل الولد يتفطر وش فيك عليه ؟
عادل : شف ياعمر ما ابي أي هوشه بينك وبين احد تسمعني عصبيتك بالجامعه ماراح تنفعك بعدها بيطردونك وانت ما حققت نص الكورس ..

عمر والكتمان واضح : لاتخاف يا يبا ما اتهاوش لكن في ناسك هناك تفقع مرارتك ..
عادل : لا تجي صوبهم وابعد عنهم وبتصير طيب ..
عمر يتافف : اوو طيب انا بمشي تامرون على شي ..
ام مشاري : ابد سلامتك يالغالي واهتم بنفسك ياقلبي
عمر : ابشري .. ويقبل راسها ويطلع ..
ام مشاري : الله معاك ويحفظكم ويراعكم لي ..
عادل : لا تدلعينهم زياده ماصاروا صغار ياميثة ..
ام عادل : بعيوني بعدهم صغار ..
مشاري : اجل دامهم راحوا انا استاذن وراي دوام لازم اروح له ..
ام مشاري : الله معاك وعاد لا اعلمك لا تشرح كثير تراني اخاف عليك من نغزت الابره ..
مشاري بضحكه : ههههه ابشري ياقلب مشاري ..
عادل : وابو مشاري بعد ..
الكل ضحك : هههههههههههه
عهود تهمس لجواهر : والله وطلع ابوي رومانسي وانا مدري ..
جواهر : اووص ..
عهود : دايم زافتني عطيني وجهه ..
جواهر : خليني اوكل ليان وبعدها بفضي لك ..

ابو مشاري : يالله فمان الله يالله غدير مشينا ..
غدير : يالله خالصه .. مع السلامه ..
ام مشاري وعادل : ماتشوفون شر ..

ابو مشاري يوجهه نضره لجواهر : جواهر ..
جواهر بلحظة ما ناداها ابوها طاحت المعلقة بالارض ..
ابو مشاري : اسم الله عليك وش فيك ؟
جواهر : مافيني شي .. بس لاهيت مع بنتي ليان ..
ابو مشاري : اها طلال منساع اتصل ويبيك تجلسين معه ..
جواهر : طلال ؟
ام مشاري : لا تنسين انك وعديني ..
جواهر منزله راسها : لكن علي دوام ..؟
عادل : الدوام تاخري عليه ساعه وحلي امورك معه ..
جواهر : مابتزعلون لو ما تفاهمنا ..؟
عادل : اجلسي معه الحين وكل حادث له حديث ..
ام مشاري : الا انا بزعل ..
عادل : ميثة لا تتدخلين بحياتها كم مره بعلمك .. خليها هي بتحلها بنفسها ماهي صغيره .. مابزعل الانه ولد اخوي لكن كلن غلط بعيني وكلن يتحمل مسؤولية غلطه .. ولا تتدخلين انا ما وقفت مع ولد اخوي ولا وقفت مع بنتي .. حياتهم وكيفهم .. واللي بيقررونه مابتوقف الدنيا عليه ..

ام مشاري : لكن يا عادل كانك موافق على رافضها ترجع ..
عهود : وقامت الحرب . استاذن ..
جواهر بخوف تمسك طرف تنورة عهود : وين اجلسي بدري ..
عهود : مالي مزاج اسمع محاظرت اليوم من ابوي ..
جواهر : وتتركيني اصارع الموج ..
عهود : مثل ما قال ابوي حياتك وانتي ابخص فيها ..
جواهر : اااه
والخلاف مستمر بين عادل وميثة ..
ام مشاري : بتجلس عندي ليه بيت زوجها احسن لها عادل لا تخرب عقل البنت وتخليها تجلس ببيت اهلها ..ترا بكره محدن بينفعها ..
عادل : عارف لكن الدنيا تطورت يا ميثة وكل واحد يقدر ياخذ قراراااته من غير ما يستشير حد ؟
ميثة : كيفك انت وبنتك وتوجه كلامها لجواهر : بكره لا تجيني تبكين تقولين طلال راح ترا حياتك انتي اللي بتعمينها مع ابو ..والجاهيه بيجبونها لك وبيراضونك لكن انتي اللي بتخسرين بكره كل صديقاتك بناتهم واعيالهم حولهم وانتي على بنتك وزوجتك لاهي بحرمته الثانيه ترا ممو عيب اذا تزوج العيب اذا خليتيه يروح عنك ..

تقوم من السفره وهي زعلانه ...

جواهر : يمااا ..
ام مشاري ماتعطيها رد وتروح ..
ابو مشاري : خليها يا جواهر امك للحين بتحسب لكلام الناس .. والناس ماعطونا من خير الكلام الا شره .. صحيح ولد اخوي لكن هم انتي بنتي وابي مصلحتك .. وحياتك بين يدينك انتي قرري وقلت لك وبعيد لك مليون مره اذا تبغين استشاره انا وامك عندك .. لكن لا تحملينا قرار حياتك بيدينا .. بكره من يدري بتقولين ليتني ما سمعت كلام ابوي وياليتني سمعته .. هذي حياتك وانتي حره فيها ..

جواهر : وطلال ..
ابو مشاري : وش فيه طلال ؟
جواهر : اذا حبها وتركني ..؟
ابو مشاري : يابوك الحب مايروح بيوم وليله ؟
جواهر تقرب من ابوها : يبه بنتك تايهه ..
ابو مشاري : اقري لك قران قبل لا تدخلين علية ..
جواهر : متى قالك بيزورك ؟
ابو مشاري : بيزورك انتي ..
جواهر تاخذ نفس : طيب متى ؟
ابو مشاري يشوف ساعته : تلقينا الحين برا الانه هذي الساعه اللي قال لي عنها ..
يشوف ليان .. ويكمل .: جواهر يابنتي ليان لا تدخلينها معاك نقاشك انتي وابوها وليان خلوها بعيد عنكم .. وفكري بانه الضحيه ليان مو انتي ..
جواهر : محتار ..
ابو مشاري يمسح يدينه وياخذ القراان على الرف : خذي اقريه وتعوذي من الشيطان منه لين يدخل المجلس ..

جواهر تمسك يدينها وتقوم تجلس على الكنبة اللي اقبالها ..وتبدا تقرا ..
ابو مشاري : يشوف تلفونه : الظاهر طلال عند الباب ..
جواهر بتوتر : هاا..
ابو مشاري : لا تخافين وسمي وادخلي ..
جواهر : طيب ..
ابو مشاري يطلع برا ويشوف طلال بالضبط ويدخله للمجلس ..
وجواهر تقرا كم سوره قصيره وتتعوذ من ابليس وتدخل المجلس ..
واول مدخلت شافت ..
كانت تتمنى ترتمي بحضنه .. ترمي همومها بقلبه كان ودها تبكي وتبكي وتقول انت من تعبت قلبي .. تمسك بطنها بخفه وتكلم جنينها شف هذا ابوك اللي تزوج علشان يجيبك علشان يذل قلبي بحبه تزوج وتركنا انا وانت واختك واختار حياته .. تمسك بيدها القران وتتجه صوبه ..

طلال : السلام عليكم
جواهر تجلس بعيد عنه شوي : وعليكم السلام والرحمه ..
طلال بتوتر : ليان وينها ..؟
جواهر : اخذها ابوي معه للحضانه ..
طلال يعدل جلسته بتوتر : اها ايه احسن خلها تروح ..
حست انه متوتر وعيونه ما تلاقت بعيونها : قل وش عندك يا طلال ..؟
طلال ويشوف عيونها ويتخيل صورت عيون هند وينزل عيونه ويرفعها ويوجها بقوى لجواهر وينبرة قوية : جواهر انت تدرين انه زواجي من هند كان من امي ولا قدرت ارفض لها طلب ..
جواهر : خلاص تزوجت .. وش له جاي ..

طلال يقوم ويجلس جنبها ويمسك يدينها : انا احبك وابي ارجعك ..
جواهر تحاول ما تضعف تشيل يدها : لا تلمسني انت ما تحبني لو تحبني جد كان رفضت ..
طلال : ارفض امي ياعيوني انتي ..

جواهر بعصبية : لا تقل لي عيوني عيونك ما تبدلها فيني دام امك رضت فيها تشاركني بغيرك ...
والعيون ما يبدلونها بأي عيون يا طلال ..
طلال : معك حق لكن انا احبك وابغى ارجعك وانتي تعرفين انه بعد اسبوع قايل للقبيله كلها وعماني اني برجعك مهما كان المبلغ اللي تتطلبينه ..
جواهر : رضاي ماله ثمن يا يا طلال ..
طلال : وش تبين علشان ارضيك قولي وانا والله لسويه ..
جواهر تقوم وتاخذ القران وتحطه جدام طلال : اباك تحلف انك ما لمستها ..
طلال انصدم : ها ..
جواهر : وش فيك احلف لي بالقران انك ما لمستها وانا برجع لك ومنها بعرف انك بجد تحبني وما لمست غيري .؟
طلال : جواهر ..
جواهر : قل لي احلف بالله احلف واثبت انك للحين تحبني لدرجه ما لمستها قل لي ريحني قل انك تحبني مووت وانك ما تشوف غيري وانك تحرم عليك أي بنت بعد جواهر .. قل وين وعدك قل لي .. احلف خلني اشوف بعيني حلفك وارجع لك مستعده ارجع بس احلف انك ما لمستها ..

طلال منزل راسها : يعني لو غير هالكلام ما بترجعين ..!
جواهر توقف بصدمة تقرب منه وتوقف جدام وجهه: لمستهاااااا يا طلال قل لمستها ..؟؟
طلال : لا تلوميني يا جواهر شهرين وانا من غير حرمه والبنت جدامي طول الوقت ما قدرت امسك نفسي ما قدرت حتى مرات اتخيلها انتي ..

جواهر بصدمه وتبلع ريقها : تتخيلها انا .؟ لدرجة هنت عليك تشبهني فيها .؟ انا يا طلال اللي حبيتك انا الي عشقتك .. واخترتها تكون بديلي بالفراش .. وانا اللي احسبك ضايع من غيري اثاريك لاهي بديلي يسليك ..؟ رح رح لها .. انا ماعاد لي حاجه معاك .. دامك اخترتها ..
طلال بعصبية : انا ما اخترتها وانتي تعرفين يا جواهر امر ومجبور اسوية ..
جواهر : الا المس امر بنفسك تقدر تبعد عنه (باستهزاء ) ..اكيد بتقول امك قالت لك ؟؟
طلال بعصبية : جواهر عن الغلط ..
جواهر : ابد ما غلط .. روح ماعاد عندك بي نصيب ..
طلال : وش يعني ؟
جواهر : الله معاك ..
طلال : انا جيت نتفاهم ما نتهاوش ..
جواهر : وانا ما ابي اتفاهم دام اهم سبب يرجعني لك صار..!! وش لي فيك خلاص رح بطريقك والله يسهل دربك .. وانا الله بيوفقني ..

طلال : جواهر لا تقولين انا جاي نتفاهم وبترجعين لي ..
جواهر : ما ترجعني بالقصب وانا موب راجعه يا طلال واعلى مابه خيلك اركبه ..
طلال بعصبية شديده : لا انتي جنيتي ياجواهر جنيتي منتي جواهر اللي اعرفك . يقرب منها ويهز كتوفها : انا طلال طلال ياجواهر طلال ..
جواهر : وانا وجواهر ياطلال
طلال : تنسيني وتقولين لي رح هذا ماهوب اسلوبك ..
جواهر : بيكون اسلوبي ..
طلال : تكفين فكري ياجواهر ..
جواهر : ماراح افكر خلاص واقولك من الحين لا تتعب نفسك وتفشل الي معاك لا تجيب الجاهيه ورجعه معك ماراح ارجع لو تخيط جلدي وجلدك بمسامير ودبابيس .. ارجع لك نجوم السما اقرب لك ..

طلال يعطيها كف قووي وتطيح جواهر على الكنبة : هذا كف علشان يصحيك من اللي انتي فيه .. اللي تقولينه ما تقوله جواهر لي ولا عمري سمعت منها كلمة شينه ردي لي جواهر انا ابغى جواهر حبيبة طلال ..
جواهر تمسك خدها واليد الثانيه على بطنها : ماتت جواهر الطيبة ماتت ماعاد في جواهر خلاص بقسى على قلبي بقسى على روحي الطيب ما يعيييش ياطلال ما يعييييش .. وانت وانت اللي تستني .. وانت اللي بديت .. اقولها لك انت اللي بديت وتتحمل خطااك ..
طلال يقرب منها : جواهر انتي بخير ..
جواهر .: ابعد ابعد ياطلال لا تقرب مني ..
طلال : انتي حبيبتي وام بنتي ..
جواهر : وام اللي في بطني اللي بيطلع وماراح يشوف ابوه ..
طلال بصدمه : وشهو ؟
جواهر : ايه حامل حامل ياطلال بعد ايش بعد ما تزوجت ما خبرت احد بحملي والحين بخبرك واقول لك نجوم السما اقرب لك فيني وفيك خير عطني كف ثاني نفسي انزل اللي ببطني خلاص ماعاد ابغيه اللي كنت ادور بين المستشفيات علشانه الحين ماعاد ابغااااه ماعااااد ابغاااه ياطلال خلاص ماعاد ابي منك شي حتى اللي ببطني كان يتمنى تفرح فيه لكن افرح بعيالك اللي من هند ..
وانسى اعيالي ..
طلال : جواهر لا تلعبين بعصابي وقوليلي انك بجد حامل ؟
جواهر تصيح وتبكي : ايه حامل والتحاليل كلها عندي .. حامل ياطلال حامل بعد ايش بعد ما طاح كل شي ..
طلال بهدوء : بعده ما طااح نقدر صحح الغلط..
جواهر : عمر الغلط ما يتصحح بغلط ثاني يا طلال ..
طلال : امريني وش تبين وانا اسويه ..
جواهر : طلقني ..
طلال يتاافف : جواهر غير هذا الكلام طلاق ماراح اطلقك ..
جواهر : وما ابغى الا طلاقي ..
طلال : ماراح تشوفينه انتي زوجتي وبتضلين زوجتي ..
جواهر بصراخ ودموع : طلقني انا اكرهك اكرهك اكرهك ..
طلال يقرب منها : احضنيني ياعيون طلال وصيحي لكن عارف انه هالكلمه ماهي من قلبك فكري فكري ياجواهر ولا تضيعين اللي بيننا ..
جواهر تشهق بالدموع : طلال ..
طلال : عيونه :
جواهر : صدقني ما ابيك ولا تذل نفسك كثير ..
طلال ونرفز : ليه مكبره السالفة وما خليتيها تنتهي بسلام .
جواهر : الانك ما خلفت واخلفت بوعدك انك ما تلمس حرمه بعد جواهر ولمست ونمت ..
طلال : عاتبي نفسك الانك انتي من خليتي لها المكان ..
ويوقف ويفتح الباب : قلت لك نتفاهم لكن انتي رفضتي .. وطلاق ماراح اطلقك ولنا كلام مره ثانيه لين نفسك تهدى ..
ويطلع ويغفل الباب وراء ويخليها تصييح بالمجلس بحالها وتنهاار من كلامه وهي تردد : لمسها ما حلف على القران ولمسها وتركني ايه ما يحبني ما يحبني خاااان طلال خاني .. وتصيح ااااااااااه وتتنهد وتشهق : يحط اللوم علي ليه ليه .. ما يحط اللوم عليه هو هو من خرب حياتي هووو هووو .. وتنهاااار ويغمى عليها بالمجلس ولا احد جنبها ...

طلال بالسياره ..
شفت خلي بعد غيبة
شفته في حالة غريبة
ضاع من عينع الحنان
اللي عشناه منزمان
غيروا غيري حبيبي
خلا حبي عنده هان
صرت باساير ظنوني
صرت باحايلعيوني
صرت اترجى واترجى واترجى
صرت اترجى دموعي
لالا لاتبينله خضوعي
مافي فايدة من عتابي
الزمن بينك وبيني الزمن
لما تتذكر عذابي الزمن بيوفيديني
واللي حبيته يملك اللي حبيته
واللي عزيته يذلك اللي عزيته
تفتكر حبيمعاك
تفتكر ايام صفاك
تشتكيلي تشتكيلي
من اسااااااااااااااااك
شفت خليبعد غيبة
شفته في حالة غريبة
ضاع من عينع الحنان
اللي عشناه منزمان
غيروا غيري حبيبي
خلا حبي عنده هان
صرت باساير ظنوني
صرت باحايلعيوني

000000000000000

بالمطار :: اعلنت الطياره عن قرب اقلاع الطائرة رقم الرحله 334 على متن الخطوط الجوية الاماراتيه .. رقم البوابه خمسة ..

العنود : ناصر انني خائفه ..
ناصر يعدل جاكيته ويعد الشنط ..: ولماذا انتي خائفه ..
العنود : لا اعلم حقا ولكنني مرعوبه لاني اول مره ساركب الطائره ..
ناصر : هههههه جميل جدا ..
العنود : هل اسرتي تستقبلني بالمطار ؟
ناصر : كلا ليس لديهم خبر ..اه نسيت اخبارك بشيء ..
العنود : ما هو ؟
ناصر : انهم يضنون انك متوفيه ..
العنود : ماذا ؟
ناصر : الانه يعتقدون بانك متوفية بسبب حادث ..
العنود : ستكون كارثة بالنسبه لهم وجودي حية ..
ناصر : نعم هذا الذي كنت اريد اخبارك به لا تتفاجئ بردت فعلهم ..
العنود : حسنا ..
ناصر يشوف الشناط : شريتي الكثير من سوق المطار ماذا تركتي للزوار ؟
العنود : انها مجرد هدايا بسيطه لهم ..
ناصر : ماذا هدايا ومن طلب منك هدايا ..؟
العنود : لاسرتي ليس لك ..
ناصر : الم تشفقي بي بهدية تفرحين بها قلبي المسكين الذي لم ينام منذو يومين بسببك ..
العنود بضحكه : انني احبك يا نصر ..
ناصر تفاجاء منها : ماذا ..
العنود :هههههههه لقت صدقت بسرعه يالك من مغفل .. ههههههه
ناصر : بل انتي المغفله حقا ..هيا لقد تاخرنا عن الطائره ..
العنود : اه نسيت ناصر خذ هذا احمل عني ..
ناصر : اعطني ..
العنود بخجل : بالحقيقة انه لك ولكن لا تقراء الا حين تجلس على الطائره ..
ناصر بضحكه : شكرا لك


ينتهي الجزء ال11 على خير اللقاء بكم بالجزء 12 على خير باذن الله وتعليقاتكم الله لا يحرمنا منكم .. والبارت القادم الخميييس بليل .. باذن الله ..\
ولا تحرمووووني من ردودكم يالحلوين والله يوفقكم بالاخبارات .. يارب وتنجحون ..


نتواصل انجال



لا تقولون قصصير




 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 12-06-12, 02:38 PM   المشاركة رقم: 58
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 204419
المشاركات: 7
الجنس أنثى
معدل التقييم: Sh3o0olh عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 16

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Sh3o0olh غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بارت راااائعع وربيي يجنن ..

اخيرن عنود عرفت هويتهاا .. عاد اغديهمم يتقبلونها ولا تصير مشاككل ..

عندي احساس بتصير مشكله بين عثمان وعمر بسبب غيرة عمر ..

واهتمام ابوهه الزايد بعثمان ..

علاقة عنود وناصر حلوهه تجنن ..  ..

اما طلال وجواهر قهههههر باليوم اللي لمسها اول مرهه تسألهه جواهر هالسوأل.. امم القهر وربي ..

اتمنى يرجعون لبعض ..

وعندي احساس بعد انو لما تعرف ام طلال ب حمل جواهر بتندم ويضيق صدرها عقب م زوجت ولدهه ..


انتظظظظظظر الخميسس بعنف .. ♥♥

 
 

 

عرض البوم صور Sh3o0olh   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 10:42 AM   المشاركة رقم: 59
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




لسة المشكلة مستمرة مع أنجال ..
بنقل لكم البارت اللي نزل أمس بالإتفاق معها ..


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 10:43 AM   المشاركة رقم: 60
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

واسسسسسسفه جدا للاطاله .. ولا وابشركم اكتب ومرييضه فيني حراره هههه <<< اتذكر ناصر الترويش لما يقول سووولي عمليه هههههه

اااسفه ما اقدر ارد على التعليقات بحد البارت بالاول ..


البـــــارت الثــــاني عشــــــــر
0000000000000000000
على مقاسِ قلبكِ أريدُ وطناً ..

ورق ايلول ..
00000000000000000

العنود : اه نسيت ناصر خذ هذا احمل عني ..
ناصر : اعطني ..
العنود بخجل : بالحقيقة انه لك ولكن لا تقراء الا حين تجلس على الطائره ..
ناصر بضحكه : شكرا لك
العنود : عفوا ..
النداء الاخير على جميع الركاب المسافرون على رقم الرحله 334 التوجه على رقم البوابة 5 على متن الخطوط الجوية الاماراتيه .. وشكرا ..
ناصر : هيا النداء الاخير سوف نقلع يا أنود سوف تتركين أمريكيا ..
العنود تركب سلم الطياره تستنشق نفس عميق ..: وداعا لا رجعته له سأحتفظ ببعض هواءك بداخلي ... فقط لا انسى معروفك لي بالعيش على اراضيكِ طوال هذي المدة ..

ناصر : هل سترجعين يوما ؟
العنود تشوفه بنظرات اشتياق باخر درجة لسلم الطائره : كلا لن ارجع هنا مره اخرى لقد مكثت بما يكفي ويجب ان اعود للوطن فاشتياقي لا يستطيع التحمل اكثر ..
ناصر : والوطن ينتظرك عزيزتي ..
الموظيفة : هلا تتدخلا لو سمحتما ..
ناصر : حسنا هيا بنا يا أنود ..
العنود : انتظر لحظه لم اودع ديفيد وكارتر وبيتر والاخرون ..
ناصر : هههه سأودعهم بالنيابه عنك ..
العنود : لماذا هل سترجع الى هنا ..؟
ناصر : ربما من يعلم ذالك .. هيا ادخلي وابحثي عن مقعدك ..
العنود : حسنا
مرت خمس دقايق الا هم جالسين وتوزع الموظيفة الفوط الصحية الساخنه قبل اقلاع الطائره والعنود كان كرسيها على درجة الاعمال الراقية .. تبتسم الموظيفه لها وتشكرها العنود ايلي كانت لابسه بنطرون واسع لونه بني فاتح وسيع وعليه بلوزه مشمشي غامج عليه خطوط بني فاتح .. لونه غريب وحلو وشعرها مخليته طايخ لتحت اكتوفها بشوي وعليها تاج لونه بني فاتح وعليها غره كثيفه على الوجه وقصيره ..
وناصر لابس تي شيرت لونه سماوي والكتابة لونها كحلي غامق والشورت لونه كحلي عليه خطوط سماويه .. ولابس نظارات ماركه ومرجع شعره للخلف .. وعليه دلاغات والجوتي رياضي نفس لون البدله .. وعليه ساعة من رولاكس ..

الرجاء من جميع الركاب ربط الاحزنة الامام.. للاقلاع ..
العنود : أين احزام الامام ؟
نار بضحكه : انتظري
ويخصرها بيدينه وهو قصده بريئ علشان يدور الاحزام العنود انحرجت ..
العنود وجهها حمر : يكفي سأقف كي اجده ..
وفعلا وقفت ولقته واربطه على نفسها ..
وتحركت الطياره والعنود ترتجف الانها أول مره تركب طياره .. حست برعب ,,
العنود : هل ستقع الطائره ؟؟
ناصر بستغراب : كلا ولماذا ؟
العنود : بالحقيقة أنني اول مره اركب فيها طائره ..
ناصر بصدمة : ظننت انكي قد ركبتيها من قبل ..؟
العنود : كلا .. اول مره لي هههه كنت اارتجف منها ولا احب ركوبها هههههه لانني اظن بأي لحضه قد تسقط ..؟
ناصر : كلا هذه مشيئة الله
الموظفه : ماذا تفضلون الشراب .؟
ناصر : شكرا لا اريد ..
ويسال عنود : ماذا تريد ان تشربي
العنود : يالله الروعه هل هنا خدمة مفتوحه بالمجان ؟
ناصر ضحك بصوت عالي لدرجه انحرجت العنود منه : نعم كل شي هنا بالمجان لستي عل درجو السياحية ياأنود انتي تعيشين هنا برافاهيه بلا حدود ..

العنود : يكفي فقد اخجلتني ..
ناصر يمسح دموعه من الضحك : اسف ولكنني تمررت كثيرا بالطائرات من خلال دراستي ..

الموظفه : لا تخافي انا هكذا اول مره سافرت بها كنت لا اعلم بانه الطعام بالمجان ..وكنت اخاف بشدة حتى ظننت بانه سيغمى علي وسأموت وانا بالطائره ..
العنود بأنتبه : حقا ..
الموظفه بابتسامه : نعم ياعزيزتي استمتعي بالرحله ولا تخافي ..
ناصر شاف جنبها اكياس : العنود ما بالاأكياس ..؟
العنود بأبتسامه : انها هدايا بسيطه ..
ناصر : لمن ؟
العنود : لاهلي ..
ناصر : وهل اخضرتي لهم جميعا ؟ وهل تعرفين عددهم ..؟
العنود : كلا ولكنني خمنت العدد تقريبا 6 هدايا لسيدات و6 لرجال ..
ناصر بضحكه : واذا كانوا اكثر من هذا العدد ..
العنود بانتباه : كم عددهم انت تعرفهم ..؟
ناصر : هناك ثلاث اخوه لك ولكن أخوات لا اعلم بالحقيقة ..
العنود : احضرت لامي هدية ..
ناصر بانتبه : وما هي ؟ وكيف اشتري بهذي السرعه ؟
العنود : قلت لي ستذهب لتصلي وكان امامي محل للعطورات والنظارات ..
ناصر : جميل جدا ..
العنود : لا تريد ان ترا هديتك ..
ناصر انتبه : اه نسيت ذالك وهي بين يدي اسف لقد اضحكتني بتصرفاتك ..
العنود بنظره توحد : اذن ارجعها لي ..
ناصر : كلا الرسول يحب الهديه وانا كذالك احبها ..
العنود : اذن افتحها ولا تستهزاء بي ..
ناصر بضحكه : حسنا حسنا ..
بالعربي وبينه وبين نفسه : من زمان ما جتني هدايه وش هي عاد الله يستر منك يالعنود لا تخليني احبك وانا ما اقدر اطولك ....
يفتح الكيس ويلقا غلاف ويفتحه والعنود ابتسامتها ما فارقت خدودها .. بتعرف وش رايه بالهدية .. يمكن تعجبه ويمكن ما يحب هالنوع من الهدايا ..
ناصر منصدم : لماذا شريتي هذا ؟
العنود بصدمة من ردة فعل ناصر ..: مابك الم تعجبك ؟
ناصر يسكت ويقلب الهدية ..
العنود : ما بك الم تعجبك ؟ هل ذوقي الى هذا الحد سيء ؟
ناصر : ههههه كلا ولكن هذي غاليه جدا ولماذا اشتريتيها لي ..
العنود : البسها اريد ان ارى وجهك حين تلبس هذي النظارات الشمسية ..

ناصر : ولكن ثمنها جدا غالي جدا 7132.560 دولار ما يقارب بالسعودي 26750 اريال سعودي انتي لا تعلمين ثمنها حقا ..؟
العنود : لدي الكثير وانت حققت حلمي الذي ابحث عنه طويلا لا فائده للنقود لا اريدها كل ما اريده هو معرفة هويتي وانت من اعاده لي هويتي يا نصر .. حقا انا ممنونه لك بالكثير .. ليس فقط لبحثك عن اهلي ومعرفتك بهم ولكن انت حققت اشياء انا لم احققها بمفردي .. المبلع ليس الا عربونا صغيرا لشكرك ..
حقا انا معجبه بك يا دكتور نصر .. استطعت بمدة زمنية قصيره تغير شخصيتي وحالتي التي لم يستطيعوا 9 اطباء تغيرها ..؟ ولا حتى فهمها .. هذا ليس كثيرا ..
ناصر يسمعها لتعبر ويشوف بعيونها دموع بتسقط وخلالها على راحتها تعبر ..
العنود : لا تعرف مقدار الحلم الذي تمنيته ان اجد عائلتي .. حقا انا هنا احترق بشوق ولهفه باللقاء بهم اريد ان أوجههم اريد ارى امي .. امي يا نصر طوال عمري وانا أعيش مع رجال .. احلم بأن اكون انثى تحاصرني النساء .. ويكون لدي الغيره التي يسمونها الفاجعه ..
اريد ان يكون لي اما تحضنني ببكأئي تحس بي حين اتعب .. انني اقرا الكتب ولم اشعر بهذا الحنان الذي يقولون عنه .. لا اعرف كيف شكلها ولكنها بخيالي كالحلم ..
ناصر يمسك يدينها ويمد النظاره لها : مكافئتي هي ان تعودي لعائلتك سالمه ولا اريد منك هدية اهديها لمن تحبين حين تعودين لاهلك لا بد ستكون هناك هدايا ناقصه ..
العنود : هل سترفض هديتي ؟
ناصر : للاسف ياعزيزتي لا اتقبل الهداية ومن زمن بعيد لم اخذه هدية من احد .. وانتي الان تكافئيني بعملي ؟؟ هل تغشي وتريديني ان احسن المعامله معك وكانه هديتك لي تغشي بي


العنود بصدمه : ماذا اغش ؟
ناصر بضحكه يمسك يدينها : ارجوك لا اريد هدايتك .. هل تعلمين ما هي اجمل هدية منك ..
العنود : ماهي ؟
ناصر : انك تشافيتي وتقبلتي العلاج معي .. وانك صبرتي .. وتحملتي قسوتي ... وضربي لك مره ... واما هذي مبلغها كبير ولا استطيع قبولها اسف حقا ..
العنود بصدمة : هل تردها
ناصر بضحكه : وهل انا مجنون هههههه لن اردها بل سالبسها لان من اجلك ههههههه كنت استخبرك ..ولكنني فعلا اقولها لك هديتي هو شفائك ورجوعك لعائلتك بالسلامه ..
العنود : هههه هل ستقبلها ام سأخذها ؟؟
ناصر : بالحقيقة ..
يقلب النظاره يمين ويسار ..
العنود : نعم ؟
ناصر : جميله جدا ومن طراز قديم مجدد ورائع حقا ذوقك جميل جدا
ويرمي نظارته بالحقيبة الخصر اللي رابطها على خصره .. ويلبس نظاراتها ..
ناصر : ما رائيك ؟
العنود : حقا رائعه بل جميله جدا ..
ناصر يتفخشر : للانني البسها ..
العنود : هههههه تهانينا الحاره لك ..
ناصر : اذن يجب ان ارد الهدية ..
العنود : كلا لا اريد هدية منك فقد اهدتني اغلى ما املك اسرتي ..
ناصر : هههه لكل حادث حديث هيا نامي فالطريق طويله ,,
العنود : حسنا الرحله ستكون طويله ويجب ان تخبرني كل شي
ناصر : عن ماذا .
العنود : كل شي ,,
ناصر : اذن لن ننتهي ..
العنود : اخبرني عن عائلتي ..؟
ناصر : للاسف ليس لي علاقه الا بوالدك واخاك ..
العنود : ما اسمه ؟
ناصر : اسمه مشاري ..
العنود : متاري ؟
ناصر بضحكه : نعم مشاري ..
العنود : صعب نطقه ..
ناصر : لا يهم واباك دكتور ممتاز بالجراحه ..
العنود : واو ..
ناصر : انه يدرس الصباح في كلية الطب لكن ليس كل صباح الانه لديه يومين عمليات صباحية .. وبالعصر عيادته ..
العنود : اذن هو مشغول جدا ؟
ناصر : هذا الذي اعرفه نعم الانه انقطع عن كل اصداقة ...
العنود : وامي
ناصر : لا اظن انها تعمل ..
العنود : اخوتي ؟
ناصر : اخواتك الرجال كلهم طب ..
العنود بصدمة : حقا يااللهي اذن انا البطة السوداء التي لم تتعلم ..
ناصر بضحكه : هههههههه حقا لم تتعلمي هذا جدا مضحك ولماذا لم تتعلمي ..؟
العنود تنزل راسها : هو لم يسمح لي بالدراسة الا ببيته ..
ناصر : اذن تعرفي الكتابه والقراء ..؟
العنود : نعم اعرف ولكن ليس لدي شهادة ..
ناصر : هذا بسيط تمتحنين امتحان قدراات بالسفاره وتعطيك ِ الشهاده ..
العنود : ولكن ليس لدي خبره كافيه بالمعلومات ..؟
ناصر : جدا سهله لماذا تسودي الامور ..
العنود : حسنا يكف لي ان البس العباءه ..؟
ناصر بالعربي : يادفع البلاء ردينا على العباية كانها موضوع كفن مو عباية ..
العنود : لم افهمك ماذا كنت تقول ..
ناصر : يجب ان تتعلمي العربية اولا ..
العنود : وهل تريد تعليمي هنا ؟
ناصر : طبعا لا ولكن اريد ان اعلمك الاشياء الاساسيه .. اسمك وعمرك وبعض المعلومات عنك ..
العنود وتطلع اورقه من جيبها وقلم .. ناصر يتكلم وعيونه عليها ..
ناصر : ماذا تفعلي ..؟
العنود : اريد مدونة المعلومات التي سوف تقولها ..
ناصر بالعربي : ياااراسي ما نمت وصحيح بتفجعه ..
العنود : ما بك تتكلم بالعربية هل تشتمني ؟

ناصر : كلا ..
العنود : والعبائة ؟؟
ناصر : حين نصل لدبي سوف نجد محل عبائات كثيره .,,
العنود : وكيف لي ان البسها ..؟
ناصر : هناك من سيخبرك كيف ستردتينها لا تخافي او تفكري يا عزيزتي ههههه ..
العنود : اخبرني عن الاسلام ..
ناصر : لن اخبرك ..
العنود : ولماذا ؟
ناصر : ههههه الانه هناك اشياء تخص المراه نفسها .. يجب ان تخبرها المراه .. وثانيا .. انتي رفضتي لبس الحجاب ..؟
العنود : رفضت للانني ارى الكثير مسلمات ولا يلبسون الذي اريتني ايااه ..
ناصر : انا لا احاسبهم هناك ربا ً يحاسب ..
العنود : حنسا .. اخرني كل شي ترا مفيد لي ..
ناصر : هههه بالسعوديه ليس كما امريكيا مختلفتاان تماما ..
العنوود : وما هو الاختلاف ؟
ناصر : بكل شيء ترينه ..
العنود : حتى البشر ؟
ناصر : حتى البشر ..
العنود بصدمه : كيف ..؟
ناصر : طبيعة البشر اسلوبها لا تشبه الامريكيان .. لا بالشكل ولا حتى بالاسلوب ..
العنود : حسنا اخبرني ما الاختلاف ..؟
ناصر : عندنا اسلوب دائما حاد الطباع .. ليس لدينا رحمه بالحيوان .. وهنا النساء ليس لها حقوق سياسية .. ولا ليس لها علاقه الا بتربية الاولاد والزوج .
العنود ترفع حواجبها : ؟؟ مظلومه ؟
ناصر : ليست مظلومه ولكن هناك ابسط الحقوق يجب ان تملكها ..
العنود : ماهي اخبرني ..
ناصر : اذن اصغي لي ولا تقطعيني بكلمه .. والطريق طويله سوف اقول لك عن السياسة وعن الدين كيف ستتصرفين حين ترجعين لاهلك اه نسيت ليس جميع الرجال تقبلينهم هناك 7 فقط تستطيعي تقبيلهم وفتح الحجاب عنهم ..
العنود : من هم
ناصر : اباك اخاك عمك خالك اخ امك وزوجك واخاك من الرضاعه وخال امك او عمه وعمها .. فقط ..وحتى جدك .. ههههه نسيت 8 ههههه فقط هؤلاء ..

ويسوالف لها ويعلمها بكل شي يقدر يساعدها في بحياتها .. الى حين نامت وهو يسوالف ..

ابتسم ناصر وغطاها عدل واخذ القران وقرا سورة الملك ونام ....

0000000000000

تنزل من الدرج تبغى تخبر الخدم انهم يسون لها شاي الانه اختها بتزورها .. .. تنزل بهدوء وتستغرب من فتح باب المجلس الداخلي اللي لضيوف .. قربت منه وهي تتسال من بيدخله ؟؟

قربت من الباب وافتحته ودخلت باوله وهي تتفقد الاغراض .. وتنصدم بالشي الطايح اقبالها .. وتركض لها وترفعها ...
ام مشاري : جواهر جواهر ردي علي جواهر ..
تسطرها بخفه وتشوف وجها تشوفه بارد .. تنصرع ترميها بخفه وتركض للخدم .. وتامرها يجبون لها ماي والثانيه تجيب لها عبايتها وتقول للسايق يشغل السياره بسسسسسرعه ..
وهي تشيل جواهر وتناديها وعيونها تبكي .: جواهر ردي علي وش فيك وش صار فيك .. ردي على امك لا تفجعيني ..
الخدامه : ماما خوذي ما ..
تاخذه وترشه عليها وهم ما قامت جواهر وتلبس عبايتها وتشيلها مع الخدامات وتغطيها بالعباية ,, اللي اقبالها عباية جواهر الانها كانت بتروح للدوام .. لفتها امها بالعباية واركضت فيها للسياره ,..

وهي تنبه اللسياق انه يسرع وتمسي على بنتها وتقرا عليها ,,: ياربي اشفيها وخليها لي ياربي لا تخلي يومي قبل يومها ما ابغى انفجع مرتين في بناتي ياربي جواهر جواااااااااااااهر ردي علي
تبكي وتصيح والسايث يهديها ..
وهي تمسك التلفون وتتصل على عادل ..
ام مشاري : عااادل الحق علي جواهر ما ادري شفيها ما تنفس يا عادل ما تنفس ..
عادل بخوف : وش تقولين وينكم الحين ؟.؟.
ام مشاري : بالطريق رايحين للمستشفى ..
عادل : انا انتظركم ..
ام مشاري : يالله هذا هارون يسرع والله خايفه اخسرها يا عادل ما ابي اخسرها ..
عادل : تفاولي بالخير وما فيها الا العافيه يارب .. انا انتظركم لا تكثرين هرج وشوفي نفسها . وانا بخلي الطوارئ يستقبلونها ...
ام مشاري : طيب ..

ما انتظرت خمس دقايق الا جواهر ينقلونها للمستشفى ويسون لها ضغط وتحليل سكر والتحاليل الباقية ..
ام مشاري : وش صار ؟
ابو مشاري : لا تخافين صدمة خفيفة . وجت سليمة ..
ام مشاري : جلطه ؟
عادل : لا اخف منها بشوي .. لا تخافين والحمدلله بخير ..
الا السستر من خلفه : دكتور دكتور فهاد يبغاك ..
عادل : اصبري هنا لين ارجع لك ..
الدكتور فههاد : هلا والله دكتور عادل ..
عادل : هلا فيك ها بشر وش صارت على التحاليل .؟
فهاد : بنتك حامل وللاسف ما كنا ندري وسوينا لها اشعه ..؟
عادل بصدمه : حاامل كيف حامللل ؟؟
فهاد بخوف : ليه هي مو متزوجه ؟؟
عادل : لا تسوء الظن هي متزوجه ولكن لها 4 سنوات ما جابت وكانت تعالج ..؟
فهاد : ربك كتب ..
عادل : واضح عندك كم شهر ..؟
فهاد بابتسامه : بالشهر 3 وتوام ..
عادل بصدمة اكبر : 3 شهووور وتوام ؟ البنت ما خبرتنا ؟
فهاد : بصراحه ما ادري بس هذا اللي واضح عندي من حجم الجنينين ..
عادل : والحل هل ياثر عليهم ..؟
فهاد : اتمنى ما يأثر ,, لكن دايم له تأثر وعلشان كذا يمنعون الاشعه للحوامل ..
عادل : طيب متى تصحى .؟
فهاد : الصدمة الحمدلله خفيفة مثل ما خبرتك لكن لازم ترتاح وما تنهار مره ثانيه ..
عادل : ابشر وغيره ؟
فهاد : سلامتك انا بكتب علة دويات فولك اسد ودويات مثبته ودويات تساعد على حفظ الجنينين .. والله يقومها لكم بالسلامه ...

عادل : ما قصرت يا فهاد ومشكور على خدمتنا ..
فهاد : نعين ونعاون يا دكتور ولا تشكرنا كلنا نساعد ونخدم ....
عادل : اخجلتني ..
فهاد : تطلب مني شي ثاني قبل لا امشي ..
عادل : سلامتك ما قصرت .. ويمشي الدكتور وتقرب ام مشاري ..
ام مشاري : وش قال الدكتور ؟؟
عادل يقرب منها : بنتك حامل لها ثلاث شهور وما خبرتنا وبتؤام ..
ام مشاري بابتسامه : بجد والله والله فرحتني ..
عادل : ما خبرتك .
ام مشاري : والله توني ادري منك ..؟
ابو عادل يعطي نظره على المستشفى ويتافف : كيف يعني حامل من راحت عن بيته ؟ وهي تدري بحملها ؟؟
ام مشاري :والله لو ادري رجعتها له .. بس والله توني ادري منك ..
ابو عادل : لازم اتصل على طلال وافهم منه الموضوع ..
ام مشاري : لازم تتصل وتفهم ليه وش سبب انهيارها اكيد هوشتهم قويه ولا هي راجعه له ..
عادل : اتمنى الله يهديها ونرجع ..
ام مشاري : بعد ايش بعد ما حطيت جدامها ورود وقلت لها ولا يهمك قرارك هو الاهم شف الحين بتاكلها انت وبنتك عزززااه يا يمه لما ازعل ترميني لك وازعل عليها واقول انها ما تحبني لكن بعد ما خبرت وعرفت انه الحرمه مالها الا بيت زوجها ..
رضت والا ما رضت ..

عادل : روحي لها الحين واجلس عندها لين اخلص الشغل اللي بيدي وارجع لكم ..
ام مشاري بصوت عصبي خفيف وبنبرة تهديد : هم شغل بنتك تعبانه وهم تشتغل,,
عادل يعض باسنانه وبصوت هادي: رايح اكلم طلال خلاص الى متى اعلمك شغلي مالك شغل فيه ..
ام مشاري تعطيه نظره وتروح لغرفة بنتها وهي شايله هم الدنيا ..

0000000000000

يدخل وكلماتها تترنن بأذنه .. تمنى كل الكون يزعل الا هي تمنى يبكي ولا تطيح منها دمعه .. تمنى يجرح نفسه ولا تنجرح .. عارف مقدار القهر اللي تعيشه وعارف مقدار الجر اللي تذوقه صعب انك توعد وانت متاكد انك ماراح تنكر الوعود .. لكن صعب تصدم الموعود بانك اخلفت الوعد .. وبعت القلبك لغيره .. وهي اللي ما باعت ولا تمنت ابسط من السعاده اللي كنا عايشينها ..
يمشي بالسريع ويغفل الباب بسرعه وبقوى كبيره .. تركض ام ضاري من الصوت ..
ام ضاري : وش فيك يا طلال ..
طلال : سمعت كلامك وخربت بيتي .. قلتي لي اعيالك بيشلونك .. وجواهر بترضى وبترجع لك .. قلت لي الحريم لما تجلسها شهرين ببيت اهلها بترجع لك وهي مكسوره .. وكل شي قلتي دلع حريم لاتخاف بترجع ..
ام ضاري : اسم الله عليك وش فيك طلال تبكي فيك شي ..
هند كانت نازله من الدرج وشافت طلال مو يمها اختفت وراء بابه ..
طلال : تسالين وش فيني يا يمه ؟ّ!! اولدك تعبان تعبان بالحيل ..
ام ضاري تقرب منه : وش فيك اسم الله عليك وش فيك ..
طلال : جواهر يايمه ما تبي ترجع لي .. تقول مثل ما سمعت كلاك دور الهنا عندها انت بعتني بالرخيص وهي مستعده تبعني تبيعني وما تبيني ,, ( ينهار ) الحب يايمه الحب .. انا احب جواهر .. مستحيل جواهر ترجع لي مستحيل ..
ام ضاري : بترجع قلت لك بترجع بالجاهيه بترجع ماراح تخجل اهلها ..

طلال بهدوء وعيونه دموع: جواهر يايمه حاامل حامل لها من تزوجة.. شفتي يايمه خربتي حياة اولدك .. كنت من اسعد الناس واحسنها حرمتيني جواهر حرمتيني بنتي .. جواهر مابترجع لو اجيب لها كنوز الدنيا وحتى لو طلقت هند .. مابترجع .. خلاص يا يمه خسرتها خسرتها ..

هند منصدمه من كلامه وكيف يبكي اول مره تشوف رجال يبكي .. وتسال نفسها لدرجه ذي الحب عذاب ؟ لدرجه ذي حبك لجواهر تخليك تبكي ؟ يخليك تنهار ؟ تنصدم .. وش فيها جواهر عني ؟ وش فيها ؟ انا اصغر منها واحلى منها .. لكن الانها ام بنتك .. تسكت وتسال كل هالتساؤلات خلف الباب ..
طلال : كنت ادور رضااااك ابوس رجلينك علشان ارضيك .. مع انه ما ناقصني شي كانت حياتي عسل اكذب عليك ان قلت لك حلاوه ماهي بحلاوة هند بنت اخوك .. الله يسامحك يا يمه الله يسااااااامحك ..

ويطلع لغرفته ومن غير ما ينتبه لهند اللي كانت خلف باب الدرج ..
تطلع منه بخفه ..
ام ضاري كانت منهاره من كلام طلال انصدمت انهارت ولدها يتهمها بانها خربت بيته وهي اللي كانت تدور له الزين ..
تقرب هند منها : خليه يطلقي يا عمه خليه يروح لها ياكود ترجع له ..
ام ضاري بصدزمه : هند ؟

هند : سمعت كل شي وانا مستعده اتطلق .. ما كنت ادري انه يحبها كل الحب ذا ..
ام ضاري : من صغرهم من صغرهم يحبون بعض وانا اللي خربت حياتهم صدمه وصدمتها ,, تدرين انها حامل ..
هند تنزل راسها : الله يهنيها .. ولا تفكرين ياعمه ابوي ماراح يشيل بقلبه عليك هذي القسمه والنصيب ..
ام ضاري : ما تطلقين لو على جثتي لو على جثته هو .. ما تطلقين يا هند انتي بنت اخوي ولا ابي العلاقات بيني وبين اخوي تخرب .. تكفين ياهند لا تقولين لابوك أي شي تكفين .. خلينا نصلح الموضوع برواقه وهدوء ..
هند : انا تاخرت وفكري ياعمه وتكفين هالمره لا تفكرين باحد ..

وتطلع وهي كاتمه وحابسه دموعها منصدمه من دموع الرجال ما تطلع الا بقهر وطلال منقهر الا منكوي من جواهر .. وليه جواهر رفضت ترجعله علشاني انا مستعود اروح لها بس ما شوف حياتي تخرب ..
وتمشي بهدوء بين اوصلت باب السياره وراحت للدوامها ..
0000000000000000
بالجامعه .. تركض تبي تلحق الدكتوره لا تطردها .. الانها لاهت بالسوالف وشرب الشاي مع البنات ..

سحر : عهود وش فيك شوي شوي ..
عهود : وش فيك واقفه الدكتورها فينها ؟
سحر : كاتبه بتتتاخر ربع ساعه ..
عهود : حلو فيها ندرس كم كلمه ..
سحر : يالله شدي حيلك باقي لك كم كورس وتتخرجين ..
عهود : قل اعوذ برب الفلق تف تف تف ..
سحر : ههههههه بس غرقتينا
عهود : علشان العين وانا اختك ..
سحر : ههههه بنت العيسى اكييد بتجيبين امتياز ..
عهود : الا اله الا الله محمد رسول الله اعوذ بالله من عيونك ..
سحر : ايه بكثر بعد ..
عهود : بس الله يسامحك بطيرين المعلومات الحين ..
سحر : يالله وش درستي ..
الا اتصال بجوال عهود ..
عهود تشوف الرقم : عن اذنك بكلم بنت عمي ..
تتكلم وهي تهمس : نعم وش تبي ..
مشعل : أناالجـــنون بحد ذاته وصلته0
أصل الجـــنون هيام عاشق بمعشوق00

إحساس لك في داخلي لووصفته0
يعجز لساني مايعــبر بمنطوق00

عهود : الله الله صح لسانك يا شيخ ..
مشعل : يصح بدنك ياام جمعان ..
عهود : نعم ام جمعان منهي ؟
مشعل بابتسامه : شوفي انا قررت اول ولد يجينا نسمية جمعان وش رايك .؟
عهود : جمعت جماجم راسك قل امين ..
مشعل : اجمعين ..
عهود : لا انت بترفع مرارتي اليوم يكفي صيف وحر والتكيف تعبان ..
مشعل : افا عليك اجيك وتركبين سيارتي وابرد عليك ياروحي ..
عهود : لا انت بجد رايق ..
مشعل : ورايقين وش تبغين ياحياتي ..
عهود : مشعل وراي محاضره تبي شي ؟
مشعل : دام عليك محاضره وليه تشيلين الجوال ..
عهود بخوف : اه ..
مشعل : وجعه ..الانك تحبيني قولي قولي اااه لو انتي جنبي ..
عهود حمر وجها : اذلف وراك واغفل السماعه قبل لا اغفلها بوجهك ..
مشعل : وش فيك انا زوجك وكل الخلق تدري ..
عهود : عارفه ..
مشعل : وليه تغفلين ليه تبيني جنبك بكون جنبك بس انتي فتحي عين وغفلي عين ادخل عليك بالكليه لو اخلي نغسي خدامه المهم اشوفك ..
عهود : مجنون وخاللللص ..
مشعل : الا منتهي يارووحي ..
عهود : مشعل ..
مشعل : يااروحه وقلبه واذنه
عهود : يكفيني اذنه بس ورجع الباقي ..
مشعل بفرحه : ليه ليه طيب عطينا مجال من وقتك ..
عهود تضحك : الساعه بالف اريال ..
مشعل : بس ابشري الفين ..
عهود : قد الحركه
مشعل : افا عليك الشيك موجود ..
عهود : ابي جوال جديد ..
مشعل : اذلفي وراك تراني مفلس لا تنسين بعد اسبوعين عرسنا ..
عهود : توك تقوك ابشري الفين مو الف ..
مشعل بضحك : كنت اضحك عاد انتوا يالحريم ما تصدقون خبر بالفلوس ..
عهود بنعومه : ههههههههههههه
مشعل من قلبه : ااه فديت الضحكه انا ااه متى تجيني بس والله ما اخليك تتنفسين بين يديني ..
عهود : مشعل بس استحي ..

نوف : مشيعل تكلمينه ..
عهود : شكوووه وتغفل السماعه بوجهه ..
نوف : تكلمين مشعل ..
عهود : بس استري على ما وجهتي يابنت ترانا مساكين ..
نوف : الا مجانين خالصين ..
عهود : تعرفين حل لنا ..
نوف : بس تكفين ياعهود تحملي كم اسبوع ترا بتملون من بعض وقبل لا يدري احد ويكسر روسكم احمد ربك اني اول مره بالعالم ما تعلم بسر ..
عهود : عيني بعينك ..
نوف : لا بس قلت للمى وسحر ..
عهود : وجعه وجعه هذي اللي تقول سرك بيير اثريك قايله للعالم وكونا اني اكلم زوجي وش فيها يعني ..
نوف بضحكه : ايه الخبل يتصل ..
عهود : لو سمحتي يعني خلصت من البيت وكل واحد طاب علي وانتي هنا عندي بالجامعه ..
نوف : عادي كلميه اخوي وش فيها ..
عهود : سوالف خاصه انقلعي ..
نوف تفتح كتابها : ترا عادي مشعل كل شي يقوله لي ..
عهود تفتح الجوال وتعطي الجول لنوف : كلميه عني بدخل المحاضره ..
نوف بضحكه وتنعم صوتها : الوو
مشعل : ووووه فديت النعومه ياقلبي انتي واخيرا حنيتي علي ..
نوف : ههههههه
مشعل : فديت الضحكه انا ياليتني جنبك وابوسك والله ما اخليك..
نوف حمر وجها وسكرت الجوال وش تقوله انا نوف الا بيسطرها ماراح تصير حيه وسليمه ..
وتركض لعهود وتعطيها جوالها
نوف : سلامتك مشكوره كلمته وهي تهمس باذنها : الله يعينك على اخوي شكله بيذبحك بوووس هههههههههههههه بصوت علي ..
عهود : وش قال ..
نوف : خليها سر وترا ما يدري اني سمعته بس لا تقولين اني كلمته والله يحللني الليله ..
عهود : قلت لك خليني اكلمه لكنك عنييييده ..
الا تشوف الدكتوره تدخل القااعه .. ويركضووون نوف وعهود لها ويدخلون ...


0000000000000000
في مطار دبي ..
بعد يومين تعب وملل وتحس صدع راسها من السوالف وكلام ناصر اللي وترها من السلوكيات والدين .. ما كانت متقبله شي من الللي قال له لها ..
وهي تتمشى بالمطار تدور لها عباية هي وناصر ..
ناصر : هذي جميله ما رائيك ؟
كان ذووقه ذوق هنود هههههه عبايه فيها زري والوان وخرابيط ..
العنود : ما هذا انها ردئية جدا ..
ناصر : البسي هذي ..
العنود : ما بك انا لا احب الالوان هذي ..
ناصر : دعينا نمشي للمحل اخر ..
العنود : لا اريد البس عبائة ..
ناصر : باقي ساعه على وصولنا مطار الرياض ويجب ان تشتري عبائه والا سوف تعودين الى امريكا ..
العنود : اكرهك لتامرك ..
ناصر : خذي هذي ,,
العنود بصدمه : ماهذا الون اصفر . ؟؟ هل تراني زنجية .؟؟
ناصر بضحكه : بل اجمل منها ..
العنود ترمش بعيونها : لا يحتاج مقارنه ياعزيزي ..
ناصر : وهذي .. ؟؟
العنود : اجمل من الاخروات ..
كان لونها اسود عليها خيط لونه رمادي بسسسيطه وناعمه مع ملفع بنفس التطريز الخفيف ..
كانت عباية كتبف الانها رفضت كل الرفض تلبس عباية راس ونقاب .. يالله قدر عليها تلبس كتف وملفع ..

ناصر : البسيها دعيني ارااها عليك ..
العنود : حسنا اين البسها ؟؟

ناصر : اممم هنا في محل للقياس ولكن احذرك لا ترمين ملابسك كلها دعي ملابسك عليك ..
العنود : كفى لا تامر علي لقد تعبت من صوتك بالحقيقة مزعج طوال الرحله ..
ناصر بابتسامه : هيا لا تدعي الطائره ترحل من دوننا ..
العنود تدخل القياس وناصر ينتظرهااااا




انتهى الجزء .. وعارفه بتقولون قصصير بس والله سمحولي هالاسبوع بجد انشغلت بالدوام وانمسح البارت وبعيالي واليوم والله اني اكتبه وانا تعبااااااانه تكفون لا تخيبون ظني ابي تعليق يخفف حرارتي لا تنسون اني اكتب والله علشانكم رغم التعب يعني ابي تعليق يجنن وطويل .. واسفه ما قدرت ارد عليكم .. وابشروووووووووووووووو البارت الجاااي الاحد وش رايكم قريب صح ؟؟
واااسفه على التقصير حبايبي ..
نتواصل انجال

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة أنجال, مارح, ليلاس, أعد لي هويتي, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, موجز, العنود, استخبارات, اعد لي, روايات خليجيه, روايه سعوديه, هويتي, وحي الأعضاء, قصص و روايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:36 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية