لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-11-12, 11:28 PM   المشاركة رقم: 101
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 208118
المشاركات: 122
الجنس أنثى
معدل التقييم: انـجـــال عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 82

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
انـجـــال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
Stupid رد: أعد لي هويتي

 

00000000000000
بين اصوات البزران وازعاجهم بالصبح كان صوت واحد كان يصرخ بصوت عالي ..
طلال : بسسسسسس ازعاج بنام ..
جواهر : يرحم حالي انا .. طول الليل سهرانه معهم .. انا جتني نفسيه من قلة النوم ..
طلال : اطلعي برا معهم ..
جواهر : باقي ساعه على الدوامات خلني انام نص ساعه بس والله بتكفيني ..
طلال : انا بقوم وبنام بالغرفه الثانيه احسن لي من ازعاج اعيالك ..
جواهر : الله واكبر الحين اعيالي بس انا وانت وش تصير لهم ؟؟ ..
طلال : جواهر تكفين بنام تراني البارحه ما نمت زين من بكاهم ..
جواهر بالسرير متغطيه بالبطانيه عن الازعاج .. تتجه لصوب طلال اللي هو الثاني متغطي .. وتشيل البطانيه عن راسه : لا والله والسهره اللي البارحه محدن تعب فيها الا انا ارقص واطبخ العشا واتزين وينكسر ظهري وانت بارده مبرده تقول تعبان ياخي ماسويت شي سوا انك هزيت كم هزه بالرقص .. يرحم حالي اللي كعب وبغيت انكسر من الشريط اللي جايبه في احد يجيب شريط مصري بلدي بحت .. وقسسسم انه ظهري يوجعني .. وغير ذا من الصياح البارحه ماقدرت انام ..
طلال بضحكه : اووووف كانت ليله روووعه خصووصا العشا ههههه نمت وانا يالله اتحرك ..
جواهر تعطيه نص عين : أي هين يالله تحرك ...
طلال : اذكري الله تراني اسد لما اشوفك احب اكل مرتين وش فيها يعني حرام ..
جواهر : قم قم الله يستر عليك واخذ اعيالك وخلني هالدقيقتين انام تكفى طلولي ..
طلال : لا تقولين تكفى ..
جواهر : طلي تكفى ..
طلال : انتي واحد وانا واحد ..
جواهر بابتسامه : انت اياد وليان وانا جهاد ..
طلال : ايه ما اخذتي الا الهادي اللي طالع لابوه ..
جواهر : يازين اياد اللي طالع على امه ايه باخذه الانه بيعوضني عليك خلال الدقيقتين هذي وانت اياد بيصبرك عني ..
طلال : اذلفي انا برقد وبعطيهم اووووت ..
جواهر بدلع : طلاللل ...
طلال بضحكه يعنني انه منسحر فيها وعيون ذبلانه : ياعيون طلال ..
جواهر بدلع اكثر : بليييز اخذهم كلهم ..
طلال يعنني انه طاح بسهامها : ابشري ياعيون طلال وقلب طلال ورووووحه ومصارينه ..
جواهر تحرك ارموشها وعيونها لفووق : مشكور ياحبي ..
طلال يقوم من السرير بكسل ويتجه للباب الغرفة النوم ويفتح اللمبا ويغفل التكيف ويفتح الباب ويطلع معه بطانيه على الكنبه ويخلي جواهر واعياله يبكون ويصحون بالغرفه وهو راح للغرفه الثانيه وغفل الباب على نفسه وكمل نوومته ..
جواهر : طلاااااااااااااااااااااااااااااال هين هين ياطلال سويتها ها فتحت اللمبى وغفلت التكيف وخليت اعيالك هين مردوده ماعاد في لا رقص ولا طبااخ يابو كرش بقطع عنك الاكل انت وكرشتك ..
طلال بضحكه وده يفجرها : وش رايك فيني حبيب صح ههههههههههههههههه
جواهر عليها بجامتها الحرير : افتح الباب والا بخلي اعيالك عند باب الغرفه يصرخون ويبكون وانت تنفجر وانا اضحك ..
طلال يضحكه ويعنني نايم ويشاخر : اووووووخششششششششش خاااااااا اوووخشششششش ..
جواهر بقهر : حشا مو انسان شنو الشخير هذا حشا منت أدمي ..
طلال بضحكه : رووحي نامي ترا الدقايق تمشي ..
جواهر : تكفى ظهري من البارحه تعبان ارحمني خلني اكسر خاطرك لو دقايق واجبر خاطري يا ابن عمي ..
طلال : بفكر وبشوف ..
جواهر : لا بالله حصلنا خير ..
طلال : لا تحاولين ماراح افتح الباب ولا بجلس مع صفارات الانذار ذول بزرانك مالهم حل ..
جواهر بياس : طلااااااااااااال تكفى والله ببكي من صياحهم ..
طلال يفتح الباب شوي ويطلع راسه وماسك الباب بقوى علشان جواهر لا تدفه وتفتح الباب بقوى : ناخذ لنا سفره شهر كذا او اقل نروح فيها نغير جو من غير بزرانه ..
جواهر فتحت حلقها من الصدمه ولا عارفه وش ترد ودها تنقز بقوى من اللي اسمعته بس تخاف انها اسمعت غلط ..علشان تتاكد حبت تتاكد اكثر : وش قلت .؟؟|
طلال يفتح الباب اكثر ويبي يوضح لها وياشر بيده يعني طياره تطير : كذا شي يطير فووووق ..
جواهر بحركه سريعه دفت الباب ورمت طلال على الكنبه القريبه من الباب : تقول منت فاتح هااااا اوريك يا طلال اوريك هذا هذي ( ترمي عليه الكوشيه وتضربه به ) ..
طلال يبعد الكوشيه عنه والضحكه عيت لا تهدء : لالا ما يجووز هذا كمين عدو غاشم ولازم نرد له الصاع صاحين ويمسك معصم يدينها بقوى ويشقلبها على الكنبه وهي تتوصل له ..
جواهر : توووبه تووووبه والله توبه ما عيدها ..
طلال : نعم ما سمعت ..
جواهر : هههههههههههه أي أي أي أي اوجعتني خلاص تووبه ..
طلال : تخدعيني هاااا يعنني مسويه نفسك ما سمعتي وهاجمتي قيلولتي الجميله ..
جواهر ترد عليه بتمثيل : اسفه يا مولاي انني عبدتك افعل بس ما شئت ولكن لا تقتلني ..
طلال بخباثه وبطرف عين : أي شيء ؟؟
جواهر تبلع ريجها وبصراخ : هييييييه لا تصدق نفسك اقول انقلع ترا راسي وظهري للحين يوجعني ..
طلال : ااااااااااااه هيضتيني تعالي والله لسجنك بالسرداب ..
جواهر : لا تصدق نفسك ياهيه ياعبد يا مدري وشهووو .
طلال ماسك يدين جواهر : انتي عبده عندي ..
جواهر : لا بالله ابتلشنا به ..
طلال يقرب منها : تجين نترك العالم كله ..
جواهر : عنتر بن شداد تكلم ..
طلال : ااه ما تدرين لو عايش عنتر يتبرا من حبه ويتنهد ويبكي الانه ماشاف حبي انه يفوق حبه ..
جواهر : الله واكبر ما بقى الا انك تكتب اشعار ..
طلال يحك طرف شعره : لي محاولات مسروقه ..ينفع اقولها ..
جواهر : ههههههههههه قل قل يمكن وانت تقصد يمديني انام ثواني ..
طلال يمسك الوساده الصغيره ويرميها على وجها : قووووومي قووومي الخبل اللي جالس معك ..
جواهر تظم الوساده وتضحك بشده : ههههههههههههههههههه
طلال : قومي سويلي بيض وطماط حطيلي فوقه خيار ...
جواهر افصلت : ماكو ماكووووو ماكووو ماكوووووو
طلال بضحكه ويحذف عليها الوساده الثانيه : الا الا الا الا الا فيه قومي قومي قومي لا اسطرك الحين ..
جواهر تقرب لجسمه وتمسك طرف بجامته وبدلع : طلولي والله تعبانه ..
طلال فتح فمه وهمس : اااه
جواهر بضحكه مكتومه وبدلع اكثر : ايه ياحبي وش رايك نطلب ..
طلال تخبل على حركة الدلع : طيب ياروح طلال ...
جواهر تمشي بدلع .. وتغفل الباب بحركه سريعه وتغفل الباب بالمفتاح وتضحك ضحكه قويه : ههههههههههههههههههه يالله فيك خير اطلع الحين من الغرفه المفتح معاي وبتجلس ومنت رايحه للدوام ههههههههههه وبنام وبخليك جوعااان ..
طلال : ااااخ عرفتي كيف تجيبين راسي ياشيطانه ..
جواهر : ههههههههههههههههه يالله تصبح على خير
طلال يطرق الباب : جواهر وراي دواام افتحي ..
جواهر : تراني صادقه لا تترجى تروح الدوام اليوم ..
طلال : افتحي طيب ..
بعد ما مرت ساعه ماله حس طلال تعب وهو يطرق الباب وجواهر كانت مسويه له مفاجاة ..
بعد ما مرت الساعه سمع طلال صوت الباب الغرفه ينفتح وهو نايم على الكنبه وما صدق انه النوم يتغلغل اخيرا له حس بفتح الباب لكن ما عطاااه أي اهتمام ..
تقرب له وعطرها كان اقوى من حضورها اللي هيج مشاعره وطير النوم من عينه ..
اول ما التفت لها شهق : جواهر ..
جواهر لابسه شورت نص الفخذ لونه ازرق وفلاينه علاق بيضه عليها زراير من فوق .. وشعرها فاتحته مغطي على جسدها واكتوفها ..
طلال : يا بنت لايه .....
جواهر بضحكه مكاره : كل عام وانت بخير ..
طلال ما سمع عدل : هاااا
جواهر : كل عام وانت بخير ..
طلال : وش المناسبه ؟؟
جواهر : اليوم عيد ميلادك ..؟
طلال : بجد تتكلمين ؟
جواهر : هههههههههههه اليوم 23-9 ...
طلال : هههههههه ميلادي هو يوم عرفتك ( يقرب منها ويفتح يدينه ويضم خصرها ) تجننين ياحقيييره ..
جواهر : هههههههههههههه
تمسك يد طلال وتجرها للمجلس ..
طلال : لوين ؟
جواهر : تعال وانت ساكت ..
طلال : بصير خبل اليوم والسبب انتِ
جواهر : هههه اخذت البزران ونومتهم بالغرقه الثانيه وخليت الجو هنا رومانسي ..
طلال : يعني في رقص ..؟
جواهر : هههه الناس الصبح ياهووو ولا لازم اجيب لك الشمس علشان تتاكد ..
طلال بضحكه : ههههههههه لالالا بجيب القمر والا كيف اجيب القمر وهو جنبي جاي وخالص .,,,
جواهر : تعال تفطر وبعدها روح للدوام ..
طلال : خلاص تاخرت ..موب رايح ..
جواهر : للسه ما تاخرت انا لعبت بعقارب الساعه هههههههههههههه علشان اضحك معك ..
طلال بصدمه : ماشاءالله كل ذا خطط والله لو جيش ما عنده خبرات مثل ذي ..!! يلموني فيك ..
جواهر : ههههههههه ويلموني فيك ..
طلال يقرب منها ويبوس راسها وبعدها خدها : جواهر ربي لا يحرمني منك ..
جواهر : ولا منك يا اعز واغلى شخص بالبشششششر ..
طلال : امررري وش تبغين بعد ابيع النجوم والقمر والشمس لجل خاطر عيونك ..
جواهر : ما ابقى الا انت يكفيني انت والله
طلال : وانا ما ابغى الا انتي .. والفطور الروعه . الله الله يجنن
جواهر بضحكه بدلع : سم ياعيون جواهر وجعلني صمونه تاكلها وتهمشها ..
طلال : بخليك علكه تتمنين اني ارميك هههههههههههه
جواهر : خف علي لا تقطعني باسنانك ..
طلال : الا بخليك بقلبي هنا بضلوعي ( يمسك يدينها ويحطه على قلبه ) هنا بين اقفاص صدري ..
جواهر : لالالا كذذا ما اقدر ..
طلال : يعني نبدا وناكل ..
جواهر : ها ..
طلال : لا تصدقين كل هالكلام علشان ببدا اكل الاني حدي جوعان ..
جواهر تضربه مع راسه : دايم ابو سروال وفلينه ماعنده رومانسيه الا بالاكل ..
طلال : كل شخص جوعان اكيد بيتغزل علشان راحته ..هههههههههههههههه
جواهر : اذلف ..
طلال يحاول ياكل اكبر قدر من السفره الموجوده من اصناف وانواااع .. يكل ويشرق وجواهر تلحقه بكاسة ماي وبعدها تنطلق ضحكات كانت دوما مصدر سعادة هذا البيت الرائع ..
وكل شخص يدعوا من داخل قلبه ان لا يتغير الحال ابدا ..
0000000000000000
بعد مرور ساعتين ..
مرت بالمستشفى وشافت الاقسام مع اختها ووشرحت لها كل قسم .. واخيرا وقفوا بقسم عيادات الاسنان .. واستاذن العهود من اختها الانه عندها مراجعين ,.
العنود استراحت بالانتضار حقت الاطفال وشافت الاطفال بعمر 3 سنوات وفوق 11 سنه ..
بـ الانتظار عاره عن مقاعد ملونه والارضيه كانت مرسومه وعباره عن ارضيه فلين ورسومات ميمي وميكي وبطوط وتوم وجيري وبالونات وعلب الوان والعاب كثيره ومطبخ تحضيري للفتيات .. وتلفاز بلازمه فيه رسوم متحركه عجبت الغرفه العنود وجلست على اول كرسي بالانتظار .. وهي تشوف كل طفل ماسك لعبه او يلون او بنت تبغى تطبخ بالمطبخ التحضيري اللعبه .. وفي بيت كل الاطفال يلعبون به والطفل ثاني يطرق الباب عليهم .. وطفل انفجرت البالونه منه ويبكي يغاها ترجع له .. وطفل من وجع ضرسه يبكي وينتظر اخوه ينتهي من الدكتور .. كانت الغرفه بجد خياليه ..
وكانت هناك مجموعه صغيره من القصص بالزاويه .. جاها الفضول انها تكتشف القصص الانه هواياتها القراءه ومن جت هنا ماتعرف تقرا عربي او تكتب .... اخذت روايه صغيره فيها رسومات ارنب وثعلب وجلست تتصفح القصه ومن دون قراءه ..
وكان هناك شخص يتابعها من غير ما تلاحظه .. واستغرب تصرفاتها ..
هنادي : ممكن ابي القصه هذي ..
العنود بهدوء تراقبها ولا عارفه وش ترد عليها ..
هنادي فتاة بعمر الست اعوام ..: ابغى اشوفها هذي قصه الارنب والثعلب ..
العنود تراقب ومن غير أي نتيجه تعطيها ..
هنادي تركض للرجل اللي جالسه جنبه : شوفها خالي انس ماتعطيني القصه ..
انس : عيب يا خالوا استاذني معها بعطيك القصه ..
هنادي : انت دكتور اضربها ابره خلها تخاف ..
انس بضحكه : ما يجوز ياقلب خالوو ..هذي بخير ماهي مريضه ..
هنادي بدلع : مابتعطيني القصه ..
انس : بشتري لك وحده جديده ..
هنادي : خلاص ما ابغى عيادة الاسنان ..
انس : هنادي وراي شغل اخلصي والعبي باي شي الغرفه بها كثير شغلات حلوه ..
العنود تقرب منها وتمد يدها بكل هدوء وتعطيها القصه .. من غير ما تتكلم .ولا اهتمت للرجل اللي معه البنت ..


وارجعت لمكانها وهي تراقب المكان والاطفال ..وتسرح بعالمها .وبذكريات الطفوله المرعبه
.
العنود : اريد ان اتعلم
لويس : لن تذهبي للمدرسه سوف تتعلمين هنا بالمنزل ..
العنود : هنا لا استطيع التعلم اريد ان اكون صداقات اريد ان اكون فتاة والعب معهم ارجوك اريد ان العب معهم بالخارج ..
لويس : لن تختلطي بالعالم الخارجي ابد .الا معي


العنود : انني اتالم اريد الذهاب الى المستشفى ..
لويس : دقائق والاطباء سوف يكونون حولك ..
العنود تبكي : اننني اتالم كثبيييرا ..
لويس من غير لا يضمها او يواسيها : لدي اعمال لا تشغليني ولا تخرجي من غرفتك ..

العنود : اريد اللعب بالخارج ارجوك
لويس : مازلتي صغيره على الخروج ..
العنود : اريد ان تشتري لي دميه كي تكون صديقه لي ..
لويس : الدما ليست الا حشوه من القطن فـ اخذي وسادتك واحضنيها .. وتنتهي كل الحكايه ..

تقطع سرحانه هنادي .. : ليه تبكين ..
العنود لا شعوريا تمسك دموعها ولا ترد عليها : ..
هنادي : ما تتكلمين ؟
العنود تشوف الاطفال ولا كانه هنادي تكلمها او اقبالها ..
انس استغرب من شخصيتها وهدوءها ..: هنادي تعالي واتركي الحرمه ..
هنادي : مسكنيه ما تتكلم ..
العنود تشوف الاطفال معهم الوان ويشخبطون بالاوراق وتتذكر طفولتها كيف كانت مع لويس ..

لويس : امسكي هذا المسدس ..
العنود : لا استطيع انني اخاف ..
لويس : ماري هيا تشجعي كي تعرفين كيف تتدافعين عن نفسك .
العنود : لن استطيع ..
لويس : هكذا يمسكون بالمسدس وكانك تمسكين قلم ..

هنادي : خالي انس ذي تبكي ..
انس : اتركيها ياهنادي واجلسي لين يخلص دورك ...

بالطرف الثاني كانت العهود تنتهي من الطفل الذي بيدها الا صوت المسج يرن ..
العهود تودع الطفل : مع السلامه واخذ العصير من السستر ولا تاكل سكريات هالفتره هذي ..
ام الطفل : يعطيك العافيه الحمدالله انه ما بكى ..
العهود : ولو بالخدمه ..
ام الطفل : مع السلامه ..
العهود تمسك جوالها : مع السلامه ..
العهود تنصدم بالرساله الطويله تقراها بصوت شوي مسموع تبغى تستوعب ..
" عهود اليوم الله رزقني بولد كم تمنيت ان يكون هذا الولد انتي امه .. تمنيت بهذي اللحظه لو ارجع للوراء واعيد ايام حبي وحبك .. عهود مشتاق لك وبجد حسيت بفراااغ اللي ما توقعته بيكون .. عهود مستعد اطلق ندى واعيش معك تكفين ياعهود وافقي مشعل يحبك مشعل كل ما عمضت عينه شافك .. حتى باسمك يغلط ويناديك .. تكفين ما اكتفيتي دلع هذا المسح فوق 100 اللي اتوسل لك ..


ما كملت الرساله ورمت الجوال بعد ما شافت الشخص لابس لابس الدكتور ومعه بنت صغيره ..
عهود بابتسامه تحاول تنسى اللي قراته الانها عارفه اللي راح عمره ما يرجع وهي مقتنعه كل الاقتناع انه حياتها كذا اجمل وانه مشعل اختفى من قاموس العهود نهائيا .. وانه الحب عندها مجرد خيال وافلام يصنعها الانسان ..

انس : السلام عليكم معاك الدكتور انس من قسم الجراحه ..
عهود بدهشه : وعليكم السلام والرحمه ماشاءالله بقسم الجراحه ..
انس : ههه زميل لك بالمستشفى نفسها ولا عمري صادفتك ..
عهود : توني متعينه هنا جديده ..
انس : الف مبروك وان شاءلله يعجبك المكان ..
عهود : كيف ما يعجبني الا عاجبني كثيييير ..
هنادي : اجلس هنا ..
عهود بابتسامه : الله يخليها لك ..
هنادي بشطانة البنات : ذا خالي مو ابوي ..
انس يمسح بشعر هنادي وكانه وده يظربها : ههههههه شيطانه ايه انا خالها وابوها وامها مشغولين وكلفوني اجلس معها الاني دكتور ..
العهود اضحكت بطريقة هنادي .: الله يخليك له ..يالله اجلسي ياحلوه خليني اشوف اسنانك ..
هنادي : ااااااااااااه
العهود : وين يوجعك ..
انس يقرب لفم هنادي الا يصدم راس العهود ..
بخجل انس : اسف اسف بجد كان قصدي اوريك ضرسها اللي يوجعها ..
العهود بخجل وورمت خدودها : حصل خير ..
انس :يبتعد عنها : الضرسين الاخيرين فيهم سوسه ..
العهود : شفنهم وبسوي لهم حشوه علشان ما يضر بالعصب ..
انس : انتي اعرف بشغلك ..
عهود وهي تشتغل ركبت الحشوه وتنتظر لين تجف الا يطري عليها سؤال : الا انت دكتور وش اسمك ..
انس : معك الدكتور انس ..
عهود : عاشت الاسامي يادكتور ..
انس : عاشت ايامك ..
عهود : انت بقسم الجراحه ..
انس : ايوه ..
عهود : هههههه سبحان الله الصدف معك الدكتور عادل ..
انس : ايوه ماشاءالله عليه دكتور شاطر كثير وعليه اقبال حتى بالاسبوع ما تلقينه فاضي ..
عهود : هههههه شاطر كثير ..
انس : شفتيه انتي ؟
عهود :ههههههه كل يوم اشوفه ..
انس : طبعا شفتيه اول ما توضفتي الانه هو ماشاءالله عليه ماسك المستشفى والعمليات وحتا بالجامعه الطب له مجال عيني عليه بارده بكل مكان تلقينه كيف تشوفينه انتي اذا انا بقسمه يالله نشوفه ما يفضى ..
عهود : معاك عهود عادل مشاري ..
انس بتعجب : بنت الدكتور عادل ..
عهود بابتسامه : وبكل فخر اقول لك ايه نعم ..
انس : ونعم الله بجد صدمتيني ..
عهود : تشرفنا يا زميل ابوي ..
انس : سبحان الله وش الصدف .. ماقال لي انك تشتغلي هنا ..
عهود : يمكن ماحصل وقت يخبرك ..
انس : يمكن ...!!

الا ينصدم بدخول العنود من غير ما تطرق الباب ..
عهود بابتسامه توقف : هلا عنوده ها عساك انبسطي مع البزران ..
عنود وشكلها تعبان .تجلس من غير ما تتكلم ..
انس انصدم بالشبه اللي بينهم .. ومن حالة العنود ..
عهود : عن اذنك يادكتور انس دقايق بس ,,,
انس يهز راسه : طيب ...
عهود تمسك يدين اختها وتجلسها بالكرسي اللي جنبها : وش فيك يا عنوده ..
عنوود : بروح البيت ..
عهود : اجلسي بعدك ما شفتي كيف يغنون وينبسطوو ..
عنود تبكي : ما ابغى ,,
عهود : طيب طيب ..
تمسك جوالها وتتصل على مشاري وتطلب منه انه يحضر بقسمها ..

عهود : الحين بيجي مشااري وياخذك .. اطلعي برا استنيه على ما يجي ..
العنود توقف وهي تشوف هنادي على كرسي .. وتتذكر كيف كانت تتالم بالم الاسنان وتنام من الوجع من غير احد يواسيها او ياخذها لدكتور اسنان ..

عهود : عنوده تبين تشربين عصير ؟؟
عنود : اتركيني برجع البيت ..
عهود : طيب طيب هدي ياحبيبتي ...
تجلس اختها بالكرسي اللي جنبها وكلها ثواني الا ومشاري يدخل عليهم .. ويسلم على انس .. ويلتفت على خواته
مشاري : عنود الحلوه هنا ..
عنود تلتفت له : ابغى ارجع للبيت ..
مشاري : طيب يالله امسكي يدي خلنا نرجع ..
عنود وهي تشوف انس وهنادي ..
عهود : مع السلامه ..
وتطلع العنود وتترك تساؤلات بخيال انس ..
وتجلس العهود على الكرسي وعالجت هنادي ..
انس بفضول : ممكن سؤال ..
عهود : عارفه وش سؤالك ..
انس بتعجب : وش سؤالي ..
عهود : قلي يمكن يكون اللي ببالي ..
انس : يعني هو فضول اكثر من انه سؤال ..
عهود : اذا قدرت بجاوب عليه ..
انس : ذي اختك ؟ بنت الدكتور عادل .؟
عهود تترك الحشوه وتحط الجهاز على جنب :ايه بنت الدكتور عادل ..
انس : هي فيها شي ؟
عهود : ابد بخير والحمدلله لكن تعبانه شوي ..
انس .: هم هي دكتور .؟؟
عهود تتنهد : لا واعذرني ما اقدر اقول اشياء خصوصيه واسرارثانيه .. واذا تبغى شي ثاني بالاسنان انا حاضره ..
انس احترم نفسه : انتهت هنادي ..
عهود بضحكه : الحمدلله وبترجع احسن من اول وياهلا فيك يا دكتور انس وتشرفنا بمعرفة زميل الوالد ..
انس بضحكه : وانا اكثر ويعطيك العافيه والله يكثر من امثالك ..
عهود بابتسامه : العفووو ..

0000000000000
بالسياره ..
مشاري : وش رايك نجلس بمكان هادي ..؟
عنود : ......
مشاري : يعني اعتبره موافقه ..
عنود دموعها تنزل : ......
مشاري : طيب بوقف هنا ونجلس معاك بالحديقه العامه ذي بتعجبك ..
وثواني الا هم ينزلون من السياره ويجلس مع اخته بالطاوله في احدى الحدايق العامه ..

مشاري : عنود وش فيك تكلمي ما حولنا احد ..
عنود : ....
مشاري : وش اللي بكاك ..؟
عنود : لويس ..
مشاري بهدوء وهو جالس جنبها ويمسك يدينها : لويس مات ..
عنود (عيونها ما ترمش وفاتحتهم ): لكن بعده عايش بداخلي ويقتلني ..
مشاري : اقتليه ..
عنود بدموع : ما اقدر الانه يذبحني بكل ذكرى براسي ..
مشاري : وش ذكرك فيه الحين ..؟
عنود : المستشفى والم اسناني والقصص اللي بالمستشفى وتعليمي .. مشاري ما اقدر اقتله ..
مشاري يقرب منها ويهمس لها : اقتله لك واشرحه لك بكره بالجامعه ..
عنود : عيا لا يموت بقلبي ..
مشاري : كلها اوقات ياعنود ويموت كل شي شين بالدنيا هذي بعزيمتك وقوتك ..
عنود : مستحيل تقول لي انسي ما اقدر ..
مشاري : عنود علاجك شي واحد وانا متاكد منه ..
عنود : وش هو على يدك ..
مشاري : فاقد الشي لا يعطيه وانتي بتعطين وبتزيدين عليه ..
عنود : ما فهمت ..؟
مشاري : اعيالك هم من بينسوووك كل شي كرهتيه بالدنيا ذي ..
عنود بصراخ : مستحييييييل
مشاري يمسك يدينها حتى لا تنفعل : عارف انها بالنسبه لك مستحيل وصعبه لكن كل شخص لازم يضحي باشياء علشان سعادته ..
عنود : الا ذا مستحيل
مشاري : الا هو بنفسه الطفل لما تحملينه بين احشاءك وتمسكين بطنك وكرشتك الكبيره وتتباهين فيها وتفتخرين انك بتكونين ام صالحه وام حنونه وام تحب اعيالها .. انتي عشتي تجربه ما جربتي فيها دور الام بتكونين ام مثاليه ياعنود بتنسين العالم كله بتربيه اعيالك .. بتكون عندك بنوته وتشغلين نفسك فيها بلبسها ولعبها بتربينها وتنمين حالك .. انتي محتاجه انك تكونين ام وزوجه تحبين شخص يكون محهتم فيك ويصونك .. الام والاب لهم مرحله وانتهت الحين دورك تهتمين فيهم .. لكن انتي الحين لقبتي الادوار وصاروا هم يهتمون فيك رغم عمرك ..

عنود : ....... مستحيل اكون ام ما ابغى ..
مشاري : شاهين يحبك وهو يبغى يكون اب يبغى يحس باحساس الابوه اللي انحرم سنتين منه من زواجه الاول .. لا تلومينه بتجربته اتجاهك .. كل انسان يا عنود عنده غرائز .. مثل الغريزه للي نادتك علشان ترجعي للمملكه .. هي نفسها اشتياق انه يكون له عائله وزوجه واطفال .. واسره له ..

كل شخص لازم يضحي لازم يتعب علشان حلمه حلمه ياعنود الحلم صعب تحقيقه وانتي جالسه ,, عمرك جربتي تضمين عروسه .. تخيلتي مره انك ودك تكونين ام وانه بنتك تخلينها احسن منك ..؟!!

العنود : ها ..؟
مشاري : كل بنت تحلم بتقولين لي من وين جبت هذا الكلام ..!!
غدير زوجتي كانت تقول لي احلامها من صغرها وحتى عهود اول ما تطلقت من مشعل كنت اشوفها تقابل مشعل من وراانا وانا ساكت ومرات اسمعهم يقولون بتكونين ام اعيالي زوجتي .. لكن الله ما كتب لهم يستمرون .. عرفت ساعتها انه كل بنت تحلم ينتفخ بطنها بجنين .. تحمل شي له قيمه بجسدها قطعه نادره مستحيل شخص يشتريها بالاثمان وهي الاموممه ياعنود الامومه ..

عنود : ما ابغى اكون ام ..
مشاري : عارف موقفك لكن فكري بموضوعي وبكلامي بتلقين انه كل كلمه اتكلمها حقيقه ياعنود..
عنود : .............
تسرح بالحديقه وهي تفكر بكلام اخوها وتطرد كل فكره تشجع الامومه بداخلها ..
مشاري : العنود .. شاهين باليوم يتصل علي اربع مرات او اكثر والله ما اجامل دايم يسال عنك ويجي البيت علشان بس يتطمن عليك .. ارجعي له .. كوني اسرتك ..
واللي حصل هذا يحصل بكل بيت .. بكون صريح معك ياخوك .. كل زوج وزوجه يصير معهم اللي صار لك .. يمكن الانك متعقده من صغرك بهذي الحاله لكن شاهين بعيني ما اغلط الانه هذا حقه .. وياعنود هذا زوجك ويبغاك ومشتريك مسكين لو تشوفين حاله حبك ولا يبقى يضرك .. ندم كثيير لما صار فيك اللي صار .. ابغلك تسامحينه وهذي سنة الحياة ..
العنود ساكته : ناصر وينه ..
مشاري : وش اللي جاب طاري ناصر ؟
العنود : لي اربع شهور ما سمعت له خبر ولا حتى شفته وينه يا مشاري وينه اكيد ابوي اطرده مستحيل ناصر يتركني وحالتي كذا مستحيل ..
مشاري : تحبينه للدرجه ذي يالعنود ..؟!!
عنود : عارفه انه عاداتكم وتقاليدكم ما تسمى انه الحرمه تفصحى عن حبها لكن انا بتكلك لك ايه احبه وهو يحبني هو يعشقني اخر طيحه لي بالغيبوبه كان يقولي انه يحبني انه وده علي لكن ابوي هو اللي رفضه بس الانه له تجارب بالزواج .. انا بس حبيته ..

مشاري : في فرق بين تحبينه وبين ساعدك علشان رجعك لاهلك ؟
عنود : هو قالها لي انه يحبني ..
مشاري : يمكن تحسين انه هو الامان لك ..
عنود : اقولك هو قالها يحبني يعني مثل ما انا احبه هو يبادلني الشعور ..
مشاري : ناصر مستحيل يكون لك زوج ..
عنود : ليه ..؟
مشاري : ناصر عنده ضعف وهذا الشي اللي يعيبه ..
عنود : انا ابغاااه هو ما ابغى شي ثاني معه هو الوحيد اللي يعرفني يفهمني قبل لا اتكلم .. يعرف وش احس به .. يعرفني قبل لا ابكي .. الانسان الوحيد اللي فاهمني وملكني .قلي وينه ليه ماعاد يسال عني ؟؟
مشاري : ناصر من بعد ذاك اليوم ترك المستشفى ورحل ولا نعرف وين مكانه الانه ابوي اتصل عليه كثييير ولا رد عليه وسال ابوي ابوه وقال انه سافر ..
عنود : فين سافر بروح له وين قلي وين ومستعده ساافر له ..
مشاري : عنود لا تغامرين بنفسك اذا بجد تحبينه وتبغينه انا مستعد ادوره لك واجيبه لك بس بشرط ..؟
العنود بتعجب : وشهو ؟
مشاري : انك ترجعين العنود للي تبغى تتعلم العربي العنود اللي فرحتها بشوفة اهلها كانت اكبر همها .. ابغاك تعشين وكانه ناصر حلم تنتضرينه ولازم تصبرين . علشان يتحقق حلمك ... .
العنود بابتسامه ماشافها مثلها : طيب وش اسوي الحين علشان ترضا ..
مشاري : ارضي امك وابوك .. وبعدها ابغاك نحله بالبيت تغرد ..
العنود بضحكه : طيب طيب ..
مشاري بابتسامه : الله يقدرني على فرحك ياعنود ..
العنود : انت بس لا تقول لابوي عن الكلام اللي صار بيننا ..
مشاري : ابشري اعتبريه وعد وما بيطلع ابد ..
العنود تبوس خد اخوها : مشكور يا اغلى اخو بالدنيا .....
مشاري : يالله بنرجع البيت تاخرنا على الغد ..
العنود: طيب يالله

0000000000000000000
بالمستشفى ..
عادل يوقع الاوراق الا يشوف انس ...
عادل يشوف ساعته : كانك تاخرت ..
انس بابتسامه : الف مبروك توظيف الدكتوره ..
عادل ما فهم : أي دكتوره تقصد ..؟
انس : دكتورة الاسنان ..
عادل ابتسم : ههههههه ماشاءالله عليك الاخبار تنتشر هنا بسرعه ..
انس : اربع شهور وبسرعه الا جتني الاخبار بالصدفه ومتاخره كثير افا يا دكتور عادل ما خبرتني .؟؟
عادل : ههههه ما عاد في وقت يا انس لا تشره ...
انس : بنت اختي حبتها واستانست انها ما اوجعتها ..
عادل : اجل ذي الحلوه بنت اختك ؟؟
انس : ايوه بنت اختي ..
عادل : وش اسمك ياحلوه ..؟
هنادي : اسمي هنادي ..
عادل : عاشت الاسامي ان شاءلله تكونين دكتوره عندنا ..
هنادي : بصير دكتورة اسنان زي بنتك ..
عادل : ههههههههه ماشاءالله حتا هي خبرتها .
انس .: لازم لازوووووم الواسطه .. هههههه
عادل : عههههههههه
انس : وشفت مشاري ياخذ بنتك الثانيه .
عادل تغيرت ملامحه : مشاري ياخذ من عهود ؟؟
انس : لا ثانيه غير عهود ..
عادل : ليه حصل لها شي ؟
انس : بصراحه يا دكتور عادل ودي اسالك .. بنتك وش فيها حالتها ما تطمن ..!!
عادل : هذذي بنتي الثانيه العنود .. اللي عاشت بالغربه 21 سنه والله لا يسامح من عمل فيها كذا ..
انس : هذي اللي سويت لها عشا كبير ..
عادل : ايه لما ارجعت لي ارجعت وهي تعبانه نفسيا من الغربه .. ما تحملت العيشه هناك ولا قدرت تتحمل العيشه هنا .. كل شي يذكرها بالعالم هناك وغربتها وشويت مشاكلت متعبتها ..
انس : علشان كذا ماسكه القصه بالقلوب .. استغربت انها تقراها بالمقلوب وغير كذا تشوف الاطفال يلعبون وتدمع عيونها ..

عادل : الله يشفيها اليوم عهود اصرت انها تاخذها تغير جو تبغى اختها تتشافه بسرعه من حالتها لكن المسكينه تعبت كثير ..
انس : دكتور عادل اتذكر انك مره طلبتني طلب وانا رفضتك ..
عادل : ما اتذكر وش هو ..؟
انس : الحين انا بطلبك واتمنى انك ما ترد لي الدين وترفض ,,
عادل : اذا قدرت عليه ابشر لكن خوفتني وش هو ..؟
انس : كل خير ان شاءالله بس قلي تم وانا بقولك ..
عادل : تم يا انس انت ما تدري انك احسن دكتور تخرج عندي ولا اقدر ارفض له طلب ..
انس : انت قلتها ما بترفض لي طلب ..
عادل : هههههه ابشر انت وتم قبل لا تقوله ...



انتهى البااااارت واتمنى انه طويل واعجبكم ..
عارفه طولت عليكم ياحبايبي بس فترت العيد كنا بالمزارع وبعدها اهلي جاين من الحج وناس طالعه وناس داخله تسلم وغير العشوات ونسلم على الحجيج وبعدها اعلم خدامتي الجديده على الشغل ويالله شغل البيت والدوام وبصراحه الجمعه والخميس اللي طافو كنت فاضيه بس حدي تعبانه نفسيا ولا قدرت اكتب حرف واحد واليوم الحمدلله قدرت اكتب اللي اقدر عليه واتمنى انه يكون طويل وحاز على اعجااابكم ..

اعذذروووني تكفوووووون اذا جاء مني قصوووور ..
وابي احلى احلى احلى تشجيع منكم وتعلييييييييق علشان اكتب الجزء 30 ..
نتواصل انجال

 
 

 

عرض البوم صور انـجـــال   رد مع اقتباس
قديم 23-11-12, 03:38 PM   المشاركة رقم: 102
المعلومات
الكاتب:
sao
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 237233
المشاركات: 27
الجنس أنثى
معدل التقييم: sao عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 51

االدولة
البلدLebanon
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
sao غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: أعد لي هويتي

 

بلير متئ تكملة باقي الرواية
الرجاء الرد بسرعة

 
 

 

عرض البوم صور sao   رد مع اقتباس
قديم 05-12-12, 11:29 PM   المشاركة رقم: 103
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 208118
المشاركات: 122
الجنس أنثى
معدل التقييم: انـجـــال عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 82

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
انـجـــال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: أعد لي هويتي

 

البـــــــــارت الثـــــــــــلاثون ...
0000000000000000000
لو كنت تسمع صوت حبك في دمي

قد كان مثل النبض في أعماقي

كم غارت الخفقاتُ من همساته..

كم عانقته مع المنى أشواقي

فاروق
000000000000000000

انس : الحين انا بطلبك واتمنى انك ما ترد لي الدين وترفض ,,
عادل : اذا قدرت عليه ابشر لكن خوفتني وش هو ..؟
انس : كل خير ان شاءالله بس قلي تم وانا بقولك ..
عادل : تم يا انس انت ما تدري انك احسن دكتور تخرج عندي ولا اقدر ارفض له طلب ..
انس : انت قلتها ما بترفض لي طلب ..
عادل : هههههه ابشر انت وتم قبل لا تقوله..
انس : ههههه يعني تم ..
عادل : خوفتني من طلبك ونظرت عيونك ..
انس : هههه لا ما ابغاك تتراجع ..
عادل : قل ..
انس : يصراحه خايف من ردت فعلك انك ترفض ..
عادل : قل يا انس وش فيك ..
انس : ابغاك توافق على نقلي لمستشفى رويال ..
عادل منصدم من قراره : انا ارفض وبشده بعد .!! قلت لك ماني بموافق صحيح اول تعينك هنا قلت لك انتقل الانه كان عندي طلاب ودكاتره وافدين .. لكن الحين الوضع تغير يا انس الحال تغيروصرت يدي اليمين ما اقدر اوافق على نقلك صحيح الاداره وحده لكن انت شاطر وانا كثير اوثق فيك يعني لا تخيب ظني بانك تروح لهناك . طيب بسالك ليه بـ تنتقل لـ رويال ..

انس بحيره من سؤاله : بصراحه هناك كفئات ..!!ومستشفى جديد وقريب وغير ذا احب اترقى اكثر ..
عادل بضحكه : هههههه قول من قبل تبغى العلاوه مو بيتنا وكفئات ههههههههههه
يضرب صدر انس : ولك اللي تبي اهم شي ما نخسرك ..
انس يقاطعه بخجل : لا بالله يادكتور كنت ابغى كل ذولا ولا العلاوه نفسها ..
عادل : صدقني منت بحاصل احسن من المستشفى ذا والاداره هنا احسن من هناك وانا عندك اضبطك وش تبي بالجديد خلك لقديمك واذا العلاوه ماني بمعطيك هههههههه ابيك تكرهني يا انس ..
انس بضحكه عاليه : ههههههههه بحبك يا مدحت لو كرهتني ,..
عادل : هههههههههههههه
الا تطرق الباب بادب ..
عادل : تفضل ..
عهود من غير ماتنتبه لانس : دام فضلك يالغالي.
وتلتفت :ااه اسفه ماكنت ادري انك مشغول ..
عادل بابتسامه : اهلا يادكتوره عهود ..
عهود : كنت ادور الدكتور انس وقالوا لي انه عندك وتاكدت اكثر لما شفت هنادي تلعب بالكراسي برا ..
انس بـ ستغراب : انا ..
عهود بخوف وعيونها على ابوها : نسى بطاقة هنادي والوصفه العلاجيه . وتوقعت انه بقسمه وجيت اعطيه ..
انس : ههه اسف بجد ما تعودت على المسؤوليه ..
عهود : تفضل ( تضع البطاقه والوصفه العلاجيه على الطاوله جنب ابوها ).. والحين اسمحلي ..
عادل : عهود ..
عهود بخوف : هلا يبه ..
عادل : عنود وش فيها ...
عهود بخوف وعيونها على انس وعلى ابوها ..: تعبت شوي وراحت مع مشاري البيت ..
عادل : غيره ! تكلمي ترا انس ماهوب غريب ..
عهود : تعبت شوي ورجعت للبيت بس .
عادل : طيب روحي شوفي شغلك ..
عهود بخوف : طيب مع السلامه ..
تطلع بهدوء .. ويدينها ترتعش وتكلم نفسها : ياربي وش سويت اكيد ابوي بيعصب الاني كنت ادوره والله ما كنت ادري بيكون عند ابوي ياويلي اكيد بيعصب ابوي وبيقول ليه خليتي شغلك ودورتي عليه كان خليتي عامل نظافه يجيبه لك .. خبله انا خبله ما اتوب يعني ما صار كل هذا الا جدام ابوي ...تطلب الاصنصيل وتصعد فيه وتروح لقسمها

بالجهه الثانيه انس طول المحادثه منزل راسه خجلاً من ابو مشاري .. ولا حب يخدش محارمه ..
عادل يسند جسمه على المكتب ويكتف يدينه : وش كنا نقول ..
انس ..: هههه انك تكرهني ..
عادل : هههههه وبصر علشان العلاوه
انس : هههه طيب فكر على راحتك وانا بطلع اوصل هنادي وبعدها برجع لك واتفاهم معك لين تقتنع ..
عادل بضحكه : رح الله معاك والعلاوه منت ماخذها لين تجلس هنا برضاك ههههههه ..
انس : ياقوي راسك ..
عادل : طول عمري عنيد ..
انس : لكن منت اعند مني يا دكتور ..
عادل بضحكه : تلميذ بيهزم استاذه ..
انس : ههههههههههههههه لالا عاد ما وصلت كذا لمعاليك .. لكن ما تدري وش تدور الايام لنا ..
عادل : وش بتكون يعني غير طالب واستاذه ..
انس : يمكن غير كذا ؟
عادل : لا تحاول تقلب الطاوله علي مالك الا كذا وغيره لا تحاول ..
انس يوقف : ههههههه طيب طيب كل شي بوقته حلو ..استاذن ..
عادل : ههه اذنك معك ترا ساعه لا تطول غيرها .كان ودي اقولك ثلاث دقايق بس ما اقدر عيونك تكسر خاطري ..
انس : هههه جعلها دوم تكسر خاطرك .. وتكسر اكثر للعلاوه ..
عادل بضحكه : لعنبو دارك ما صار لك سنتين وتبغى علاوه .,,
انس : طول عمر الانسان طماع وانا ابغى الامتياز هههههههه ..
عادل يكتب بأوراق عنده : رح ترا الدقايق محسووبه ..
انس : ههههه احسب لبكره ماني براجع ..
عادل : هههههههه الحسابه بتحسب والعلاوه مافيش ياحبيبي ..
انس : ههه اذا كذا احسب ساعتين وراجع ههههه ..
عادل : الله معاك متى مارجعت ..
انس يودع بيده وهو طالع من الباب يبتسم : فمان الله ..

0000000000000000
طلال بالسياره مع جواهر ..
طلال : يعني ملزمه تنامين عند اهلك الليله ..!!
جواهر تفتش بـجنطتها : طلال وش فيك قلت لك مليون مره ايه بناااام ..
طلال : ويهون عليك قلبك تخليني ..!!
جواهر : طلولي ياحبيبي كلها ليله بس وتوك مغديتك وشحلاتك وراضي ! والحين لما ركبنا بتعلق وتصر انك مشتاق ..؟
طلال : لا تلوميني ما ابغاك تغيبين عن عيني دقيقه او ثانيه ..
جواهر : وانا ما ابغاك تتعلق فيني لين نمل من بعض خلنا حلوين كذا نبعد ونقرب ..
طلال يبرطم : طيب طيب ..
جواهر بدلع : ياويلي من اللي برطم حبوبي طلولي تكفى لا تزعل علي امي محتاجه لي وخواتي محتاجات .. يعني ما تبغاني ازورهم .. يكفي لي شهرين ما نمت عندهم وهالمره زياره وبنام بليز حبي ..؟؟

طلال : طيب ما قلنا شي ..
جواهر ترفع حواجبها باستغراب : كل ذا وما قلت شي طيب اذا قلت وش بتسوي ؟؟
طلال بضحكه : هههههه العجب العجاااب ..
جواهر : ياشينك اذا كنت رايق تقط خيط وخيط ..
طلال " طيب خلينا من هذا كله ..العنود اختك وش حالها ؟
جواهر بضيق : عن نفسي ما تسر ما تتكلم ولا تجلس مع احد ويالله يالله حتى تاكل ..
طلال : اوووف
جواهر : حالتها من زمان وانت توك تدري ..
طلال : ما كنت فاضي الا لك ..
جواهر : تعبت اشرح لك واقولك وانت عبالك حالتها دلع المسكينه بغت تنتحر مرتين وانت توك تعرف ..
طلال : ليه طيب كل ذا علشان تزوجة شاهين ..؟
جواهر : شاهين غلط اكبر غلطه ..
يقاطعها طلال : ماهو غلط هذا حقووقه رجال ما قدر على الحلال ولا تنسين انه مطلق سنتين ..
جواهر : طيب مو شرط دام ابوي والكل قايليين له حالتها ليه تسرع ..!!
طلال : قلت لك الفين مره لا تاخذين المساله من تفكيرك انتي الرجاجيل غييييير والنسوان غير يعني كل شخص له خواص ميزها الله يعني الرجال ما يستحمل والحرمه عادي عندها ... والرجال اللي يمنع نفسه عن الحرام وهو مطلق يعتبر انجاز والله يجازيه خير ..

جواهر بعد ما انفتح مخها وافهمت : طيب لا توضح كثير معنا بزران عقولهم كبرك ..
طلال : هههههههه ودي اتكلم بس ليان الملسونه فضيحه ..
جواهر تطلق ضحكه عاليه : ههههههههههه لالالا كل شي عادي الا لما جت لامك وقالت جدي يشيلك فوق وقالت امك لا ما يقدر يشيلني الاني كبيره وليان ما قصرت افضحتنا وقالت ابوي يشيل امي .. ابوي قوي يحمل امي ..

طلال : ياااااو لا تذكريني ساعتها امي فوق الكره اللي لك زاد هههههههه ..
جواهر : هههه بس خلاص مو قادره اوقف من الضحك ..
طلال : اسكتي لا تفضحينا بالشارع ..
جواهر : طلال ياقلبووو ابي ايس كريم ..
طلال : اووص اذا بطلب بطلب لك والجمهور اللي خلفك ..
جواهر تلف لوراء : هم 7 بس .. ليان وجهاد واياد والخدامتين انا وانت .. بس
طلال : عليك الحساب الاني ماعندي كااش ..
جواهر تخز بعينها : من عيوووني ياعيوني ..
ليان تنقز عليهم : وانا من عيوني ابي ..
طلال : هههههههههه عبالها اسم الايس كريم من عيوني ..
جواهر : مرايم فارس مو ليان ..
طلال : الله يهديك من الاغاني ..
جواهر : ايه والله الله يهديني ويهدي الجميع يارب بجد الشيطان ما يجيك الا قبل الاذان واالاقامه ..
طلال : استغفري ربك واذكريه من يدري متى نموت ..
جواهر : لا تكفى حبيبي لا تذكر الموت ..
طلال : الموت حق وش له خايفه ..
جواهر : ابد طاري الموت يرهبني ..
طلال : افا وانا جنبك لا تخافين بختارك بالجنه حور لي وزوجه ..
جواهر : ما اظن بتختار غيري عاد بذبحك ..
طلال بعفويه : بختار هند كل وحده تاخذ حقها ..
جواهر بعصبيه : وشهو وشهووو
طلال يضحك : قولي امين
جواهر : مانيب قايله ..
طلال : قولي صدقيني منتي بندمانه ..
جواهر : خلني اسمع الدعوه وبعدها اقول امين ..
طلال : طيب .. يارب انك تكونين جنبي بالجنه زوجه حليله وجاريه وحوريه ..
جواهر : اميييييين يارب ..
طلال : علشان كذا خلي عنك الاغاني ولا تطوفين بصلاتك العصر مع المغرب تنامين فيهم .. وخلي الكلمات هذي دايم ترطب لسانك ..< سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم < واستغفر الله واتوب اليه ..

جواهر : وربي عارفه ..
طلال : شفتي هذا هو بليس وصل تعوذي من ابليس ويوزك ...
جواهر بضحكه : اعووووذ بالله منك يا ابليس ..
طلال : ههههههههه ايه ياطفلتي ..
ليان من خلفه : اعوذ بالله من بليس وينه يبه وينه راح او لا ..
جواهر : ههههه ايه ياقلب امك راح وجعله ما يرجع لنا ..
ليان : هو وينه بشوفه كيف شكله ..
طلال : ليان ..
ليان : هلا بابه ..
طلال : ابليس يوسوس بعقلك ويقولك كلام او فعل تسوينه مو زين ..
ليان بشهقه : يدخل هنا (تاشر لراسها )
جواهر : جننت البنت ..
طلال : الطفل لازم تعلمينه ابسط الامور ولا تكذبين عليه ..
جواهر : قولها انه لونه احمر وله قرون ..
طلال : لا ياجواهر لازم تعلمين الطفل صح علشان اذا كبر ما يتعلم معلومه غلط .. الانه العمر الصحيح لحفظ المعلومات .. لا تبنين الاساس غلط ايااااك ..
جواهر : انا معلومه وعارفه ..
طلال : عارف لكن انتي استاذه عربي لازم يكون هناك ماده للطفل لخياله يجاوب عن تساؤولاته وتطرح اساله تخلي الطفل يتمسك بالاجابه لاخر عمره ..
جواهر : اممم صح تفكيرك ..
طلال يتشقق : طول عمري صح ..
جواهر بصراااااخ :: اووووقف نسيت اجيب حلااااا لللبيت ..
طلال برعب : ارعبتيني هذا جدامنا محل للحلا ..
جواهر : طيب ووقف بشتري لي واحد ..
طلال يدور مصفط ويوقف وتنزل جواهر معها ليان للحلويات .. وتشتري حلو وتكمل مشوار الرحله المليانه سوالف ومعلومات وضحك ...

0000000000000
راجع من الدوام تعبان يدخل البيت ويغفل الباب بشده ..
ام شاهين : وش فيك يا شاهين
شاهين يقرب يم امه ويبوس راسها بتعب : شويت تعب يالغاليه ..
ام شاهين : تتغدى يابعدي ..
شاهين : مانيب بجوعان ..
ام شاهين: ماعاد شاهين اللي اعرف ؟..
ام شاهين : منت شاهين ..
شاهين : الا انا شاهين ماتغيرت ...
ام شاهين تقرب له وتحط كف يدها على خده : وش فيك ياعين امك ..
شاهين يتصدد لنظرات امه ما يبغى يبين لها انه متضايق : ابد شغل يايمه ومابه غير الشغل شي ..
ام شاهين : العنــــود ..
شاهين توتر : وش فيها العنود ..
ام شاهين : منت مخليها بحال سبيلها ..
شاهين : للحين بذمتي ولاني مغير رايي ..
ام شاهين : البنت لو تدري انك للحين ما طلقتها يمكن تتعب ..!!
شاهين : يهمك تتعب ولا يهمك اولدك يخسر حياته .!!
ام شاهين : وانت يمديك تحبها ..
شاهين : يمكن غلط بحقها لكن احبها يا يمه صحيح مده يومين الي صار لكن جمالها وقوة شخصيتها اعجبتني ..
ام شاهين : اتركها وخلها بحال سبيلها ..
شاهين : بتتعالج وتبترجع لي ..
ام شاهين : عمك وش رايه ..
شاهين : اللي مستغرب منه عمي ساكت ولا قال لي طلقها ..!!
ام شاهين : وحتى امها ماجابت سيره .. لكن لا يكون يضنون انك طلقتها وينتظرون الورقه الطلاق ؟. ..
شاهين : قايل لعمي منيب مطلقها ..
ام شاهين : يمكن عمك ما يبغاك تطلقها .؟؟
شاهين : العنود بتكون لي ماهي لغيري ..
ام شاهين : البنت المسكينه وش حالتها ماهي يم العرس والعناد اللي انت فيه ..
شاهين : ماهو عناد يايمه لكن هي تبغى ناصر وانا ولد عمها وزوجها وش له تفكر بناصر ..
ام شاهين : شاهين ياولدي عمري ماعرفتك اناني لكن من حقك كازوج بس البنت اكثر واحد يعرفها هو دكتورها وهي ترتاح معه وهو عارف مرضها وكيف يتعامل معها ..
شاهين ياشر لنفسه : وانا حبيتها ماسالتي عن اولدك اللي حبها ما همتك غير البنت ما فكرتي انه هذي ثاني تجربه بتكون لي فاشله بالعرس .؟!! العنود حبيتها صحيح المده قصيره بس بيومين قدرت تغير نظرتي مع انها لها حقيقه مخفيه الا اني حبيتها يايمه وما اقدر افرط فيها صحيح بتتعب معاي لكن مصيرها بتجرع لي وتعرف وش قدر حبي لها ..
ام شاهين : اتركها لو تحب امك العنود مريضه ومحتاجه تجلس مع نفسها واهلها لوقت طويل وانت العمر جدامك والبنات كلهن ينتضرون اشاره منك ... العنود الله يرحم حالها زين وجمال ويكفي امها ميثه وابوها عادل بس ياشاهين ماتصلح لك البنت ماهي يم العرس ..
شاهين : يمه لا تعيدين الكلام خلاص انا قلت للي عندي ..
ام شاهين بدموع : وبموت وانا ما شفت اعيالك ..
شاهين يلتفت لامه ويضمها : بتشوفينهم باذن الله حولك وينطون نط لين تصرخين وتضربينهم ..
ام شاهين : متى يا شاهين ..؟؟
شاهين يبوس يد امه : كل شي يهون بدنيتي غير دمعتك يالغاليه ..
ام شاهين : اذا كذا اجبرها وفرح قلبها ..
شاهين : ................
ام شاهين : وش فيك سكت .؟ ماتقدر تقول تم ..
شاهين يرفع راسه وقالها بصعوبه : تم
ام شاهين : ابيك تطلق العنود وعندي لك بنت الحلال اللي بتناسبك ,,والعنود الله يشفيها ويخليها لاهلها ..
شاهين يقاطعها : يمه تكفين ..
تقطعه ام شاهين : شاهين اذا تبغى رضاي عيش حياتك مع بنت الحلال اللي الله بيكتبها لك وعسااها تحبك وتحبها وتموت فيها بعد وتنسى العنود منها .. يايمه فكر شوي مو كل حب يدوم .. انت بعد فكر فيها اذا تهمك صحتها اهم من الدنيا ومافيها لو تحبها ادعي لها ماتعاند بحبها ..
وعندي بنت حلال وانت شفها وصدقني بترتاح لها اهم شي انها مرضيه ابوها وامها وغير هذا متدينه وعليها جمال ماشاء الله تبارك الرحمن وخلق هذي اللي بتخاف الله وبتخاف عليك شاهين انت ماعليك الا تقولي تم طيعني هذي المره بس .. وانسى العنود ..
شاهين يفكر : ........
ام شاهين : وش قلت .؟
شاهين يقول الكلام وكانه ببلعومه قصه : دامه يرضيك بقول على بركة الله ..
ام شاهين تمسح على راسه : الله يبارك فيك ويرضا عنك دنيا واخره ..
شاهين بتعب : تامرين على شي بروح ارتاح ..
ام شاهين : لا ياعمري روح استيريح وابيك تفرح قلبي بالاخبار الزينه ..
شاهين بتوتر : ابشري يالغاليه ..
يطلع لغرفته والافكار تاخذه وتوديه يعني بيتبع خاطر امه والا هوى نفسه وحبه ..؟ احتار بين شعورين الواحد فيهم اقسى من الثاني .. امه وراضاها ونفسه وشغفه وهواها .. طيب يعني ياشاهين بتترك العنود كذا بسهوله مثل ما اسكنت قلبك بـ لحظه بتروح منها وانا بعدي ما عطيتها مافي قلبي لها .. وماتعرف قيمة قلبها عندي .؟ تمنيت تعرفين قيمتك يالعنود قبل لا تحكمين علي بالاعدام ...
يطلع لغرفته والحيره تسكن جوفه ..

000000000000
بالكافتيريا جالسه تتقهوه تنتظر وقت الغدا علشان تطلع من المستشفى ..
بيدها كوب النسكافيه الحار .. وسرحانه بجو الكافتيريا وتاركه الجوال على الطاوله وبقايا من اوراقها للدراسه ..
تتامل الجو بمزاج حلو .. تبتسم لنفسها بمنظر البالطو والبطاقة الدكتوره المعلقه عليها اسمها وتخصص بالطب عيادة اسنان ..
شوي الا يقطع سرحانه صديقتها بالمستشفى الدكتوره دانه ..
دانه : السلام عليكم يا دكتوره عهود ..
عهود بابتسامه : وعليكم السلام والرحمه هلا والله دانه بلا القاب كلنا نفس الشي ..
دانه : هههه في اول وقتي كنت احب كل الناس تقول لي دكتوره يعني كا تفاخر وبعدها بتملين منها يعني بدلعك شوي وبعدها بناديك باسمك ..
عهود بابتسامه : هههههه لا عاد ناديني عهود عادي اما لقب صدقيني شي عادي ..
دانه : ممكن اجلس ..
عهود بضحكه : افا اجلسي ولا تستاذنين مطرحك ياختي ..
دانه : تعجبني اللي تتكلم مصري ..
عهود : هههه يعني تجيك لغات عندي كثيره ..
دانه : هههه ياحلوك يا عهود ما شاءالله عليك نشيطه .. وغير هذا حبوبه ..
عهود : هه بعدك ما عرفتيني غير شهر ونص ..
دانه : يكفي تعاملك هو اللي يوضح طبعك ..
عهود : تسلمين ياحياتي ..
دانه : حلت دنياك يارب الا ياعهود ودي اسالك بس منحرجه منك ..
عهود بعفويه : افا اسالي لا تنحرجين ..
دانه : انتي ماشاءالله عليك بنت حلوه وحبوبه ودكتوره وابوك معروف وجمال مستغربه للحين ما انخطبتي حتى ..
عهود تنزل راسها وتسرح لبعيييد شوي لمشعل والمصيبه اللي صارت لها ..
دانه : شكلي احرجتك بسؤالي اسفه ياقلبي ..
عهود تبتسم : ههه لا عادي ... انا انخطبت بس ماصار بيينا نصيب ..
دانه : الله يوفقك ياقلبي ..
عهود : ويوفقك ..
دانه : بجد اسفه حسيت اني انحرجت من سؤالي واحرجتك معي ..
عهود : هه عادي لا تتاسفين الدنيا اخذ وعطا وكلن بياخذ نصيبه والله يكتب اللي لنا خير .. ويمكن خيره لي ..
دانه : بس سرحانك يدل انك تحبينه ..
عهود : تبقين الجد .والصراحه .ز
دانه : اذا ممكن ..! يمكن اكون حشريه وفضوليه ههههه بس طبعي انثوي احب اسمع ..
عهود : هههههه اجل مابقول ..
دانه : تكفين ..
عهود : بصراحه لا ماله بقلبي مكان ابــــــد
دانه : افااا ..
عهود : ليه افا .؟
دانه : ههههه انا خطبني اول واحد واحد بعيد شوي عن عائلتي ورفضته بس بعد مده حبيته ههه مهما كان الحب احسه يجي متاخر بعدها خطبني ولد خالي واخذته وصار حبي الوحيد ..
عهود : الحب لو انه سنتين واربع وست وعشر اذا قلبك كرهه بيكرهه ..
دانه : افاااااا عندك علوم .ز
عهود تبتسم : احب تكون شي خاص ...
دانه : اسفه لتطفلي ..
عهود تتنهد : اااه ماهو تطفل بس الله لو يفكنا من عادات نتبعها بنكون بالف حمد ونعمه ..
دانه انحرجت : ااسفه بجد ..شكلي زدت بالكلام ..
عهود بحزن : لا تتاسفين البشر عاداتهم تنولد فيهم .. تتعب لو تغيرها ..
دانه : اخليك ياقلبي واعتذر شكلي عكرت مزاجك ..
عهود تبتسم بحزن : ههه ولو اجلسي كلامي ما يقصدك ..
دانه : لالا شكلي بزعجك بفضولي ...
عهود : على راجتك ..
دانه : فمان الله ..
تطلع دانه .. والعهود تمسك جوالها وتشوف مسج مشعل الاخير .. " ابشرك جاني ولد "
وش يقصد يقهرني يذبحني .. وبعدها يتاسف ويبغاني ارجع له ..؟
هو انا لعبه بيده يذبحني بيده ويبشرني وبعدها يبغاني له كذا بسهووله تلعب بالنار وبعدها تطفيها بعد ما حرق قلبي وانا اللي اناديه علشان يسعفني يبتعد عني ويخليني احترق ليه ليه يبيني ؟؟ للحين يحبوني او يلعب بمشاعري ..؟ ( تدمع عيونها وتشوف كوب النسكافيه علشان محد يلاحظ دمعتها ) ليه يا مشعل بعد ما كنت بالثريا ااااه ياقلبي ماعاد يتحمل ذكرى مووجعه يكفيني اني بخير ونعمه والحمدالله ماني ميته لسيرته اللي طعني مره مستحيل ارجع له مستحيل مستحيل مستحيل .. ..!!!
تاخذ تلفونها وتمسح رسالته الاخيره وتمسح دمعتها وتاخذ اغراضها وتمشي لقسم ابوها تنتظره ياخذها للبيت ..وكلها امل انها تنسى ما مضى من جروح وذكريات موجعه ..

ترفع راسها لفوق وتفتخر من نفسها ومن تكون وغير هذا ما يهمها كلام الناس وش قالوا اهم شي صحتها ونفسيتها انها على حق واللي حولها مصدقينها ...

تبتسم تحاول تتناسى وتفتخر بنفسها انها الدكتوره عهود عادل ..ومشعل ليس الا ماضي والماضي لا يعـــود ..!!

0000000000000
بين لمت الاهل على السفره يتغدون ... العنود ماكانت بينهم بعيده عنهم سرحانه بالبلوكونه المطله على المسبح ..
وعادل واهله كلهم يتغدون معه وبينهم جواهر واعيالها ..
عادل : العنود ليه ما تبغى تاكل يا ميثه ..
ميثه : من جت وهي ساكته ولا تبغى تاكل ..
عادل : طيب ناديها خليها تجلس معنا على السفره .. احب اشوف اعيالي حولي ..
مشاري : يبه خلها ترتاح ..
عادل : الا قولي وش فيها ليه راحت معاك للبيت هي تشتكي من شي .؟
مشاري : لا بس تعبت وتبي ترتاح على كلامها ..
عادل : كيف نفسيتها اليوم بالمستشفى ..؟
مشاري : اشوفها عاديه ..
عهود : بالنسبه لي ما اشوفها عاديه ساكته ولا تبغى تختلط بالعالم وكل ما شفات طفل مع اهله ترتبك وتسرح .. وتدمع عيونها لدرجه انها تمسك القصص وبعدها ترميهم زي الاطفال وترجع تسرح بالاطفال ..
ميثه : ياويل قلبي ..
عثمان : تصرف عادي نفس حالة العنود ..
جواهر : هههه تكلم حبيب قلبي عثمان ..
عمر : ايه تخصصك من حقكك تتكلم ..
عثمان : طيب ممكن اكمل ..؟..
عادل يبتسم : طيب يادكتور وش تقترح ؟
عثمان : ههه ما اقترح انا اعطيكم ردة فعلها انها طبيعيه لحالتها بتتذكر وتقارن نفسها فيهم ..
مشاري يصفق : ماشاءالله عليك .. برافووا ..
عثمان : تتطنز ؟
مشاري : لا بس اهنيك على استنتاجك ..
عمر يضحك : لا تصدقه ترا يتطنز عليك ..
عثمان : مشاري ما يسويها ..
جواهر : ممكن ناكل ..؟
عادل يضحك : سكتي الملسونه اللي جنبك تراها ازعجتني بحوبتها ..؟
جواهر : افا يبه هذي اللي تحبها ..
ليان : انا مو ملسونه..
غدير : هههه روحي العبي مع رهف ..
ميثه : وش علامها رهوفه ما تنزل ..
غدير : من سويت غرفتها ما تحب تنزل والايباد ذبحني كل وقتها عليه وتلعب به ..
عادل : ترا ياغدير الايباد مو زين كل وقت الطفل يروح عليه ..
عمر : احم احم ممكن اتكلم الانه هذا تخصصي الطفل ..
عثمان : هههههه يعني لازم تقلدني ..
جواهر : ما تطلعون توام من غير غيره ..
غدير : ههههههه تكلم عطنا حل ..
مشاري : الا انت لا تعطينا انت مو دكتور نفسي للطفل ويوجه لعثمان .. وش تقول يادكتور النفسي لسلوكيات الطفل ..؟
عمر : انا دكتور اطفال ..
مشاري ميت ضحك بتطفير عمر : ايه انت دكتور حق الاوجاع مو التصرفات ؟..؟
عمر : طيب عبرني واجبر بخاطري شوي وخلني اتكلم واعبر واطرح استنتاجي ؟؟
مشاري : بنتي مو فار تجارب ..
عمر : الا بجرب فيها الادويه كلها طيب ..
غدير : يما اسم الله على بنتي ..
جواهر : ههههههههه عندك ليان جرب فيها خلك من بنته ..
عمر : ايه بعد خالك يا ليان بتشهد البشريه والتاريخ على استنتاجي لك وترويضيك ..
عثمان : يالله يعينها عليك اشهدنها راحت فيها ..
جواهر : افا عليك ابيك تروضها ..

الكل جالس مع بعض الا هي جالسه بالبلوكونه وتسمع سوالفهم من بعيد .. وشعرها يلعب بالهواء البارد من الباب الزجاجي .. المطل على المسبح ..
وميثه لاهي معاهم بالسوالف عيونها على العنود وكلمة مشاري : بنتي ماهي فار تجارب .. الكلمه ذي كررتها كثير بمخيلتها .. العنود بمخليتها صارت للكل فار تجارب وهذا اللي تعب نفسيتها اكثر ..
اما بالنسبه للعنود كان تفكيرها ياخذها لبعيييييد ..
عن عالم تغير 180 درجه عن حياة لم تكن موجوده بقاموسها ظهرت من بعد فوهة بركان حاميه .. بين الحب وبين الامان كان تحتار بينهم وبين رغبتها لتغير الحياة ووعد مشاري مازال في مخيلتها .. تبغى تغير من نفسها لكن كيف كيف .؟؟ الانه كل مره تشين ولا هي تزين .. اشتاقة لاهل شيكاغو بيتر وديفيد وكارتر حمدي اللي كانت تسميه همدي .. ودها تسافر لهناك ثواني علشان تستوعب انه اللي صار لها من متاعب نفسيه وجسديه كان حلم لا اكثر ..

والحب اللي استوطن قلبها ليس الا اداة امان فقط يتخيله الجميع ولكن بالنسبه لها طوق النجاة لحياة لم تعشها ..

مشاري يهمس لجواهر وهم بطاولة الطعام :ابغاك بعد الغدا بالمجلس ..
جواهر : خير ان شاءالله ..؟؟
مشاري : الخير بوجهك ان شاء الله بس بغيتك بموضوع ..
جواهر : ابشر من عيوني ..
مشاري : تسلم عيونك
ويقوم من السفره ورايح يغسل يدينه ..
وتقوم جواهر وتقوم ورااه ..
وعثمان وعمر يتشاورون ..
عمر : وش رايك نروح لسوق
عثمان بتحلطم : وش تبغى بالسوق ؟
عمر : ودي اشتري شي وانت بتروح معي تشوف نفسيته الشي اللي بشتريه يرضا اشتري او لا ...
عثمان يضرب زنده : وجع وشايفني مجنون ..والله اني ماني رايح معاك بعد كلامك ذا ..
عمر يمسك يدين عثمان : استغفر والله انك بتروح معي وقصبن عليك ..
عثمان : ماهوب بكيفك يالخبل ..
عمر : شين بيعجبك صدقني ..
عثمان : قلي بالاول ؟
عمر : البس وبالسياره بخبرك عنه والله ..
عثمان : وان ما عجبني تراني ماني براكب معاك ..
عمر : ابشر يالله نمشي ..
عثمان : نغسل ونمشي ..
بالجهه الثانيه
غدير : عمه وش فيك ؟
ميثه تتنهد : ولا شي بس تعبانه بعد الغدا ..
غدير : اسم الله عليك سلامات ما تشوفين شر الا بغيت اعلمك ياعمه اليوم اتصل ابوي الصبح يسلم عليك يقول وينك ماعاد تسيرين علينا وتجينا مثل دايم ..
ميثه : والله له حق يشره ماعاد لي عقل يا غدير من بعد عنود ..
غدير تشوف العنود جالسه : الله يكون بعونها .ز.
ميثه : امين يارب ..بروح اغسل وبرقد
غدير اذنك معاك

بالجهه .. عهود تلعب مع ليان
عهود روحي ادرسي وتروحين معي بكره للمستشفى وتصيرين انتي الدكتوره ..
ليان : جد والله ..
عهود : والله اهم شي تدرسين ..
ليان : لكن بكره مافي دراسه ؟؟
عهود : بس عندي انا دوام ؟؟
الا تلاحظ جوالها مسج وتفتحه الا تنصدم باسمه : غدار "
" عهود بالله عليك ردي علي تراني تعبان وحبك بيقتلني .. حبي والله اشتقت لك واشتقت لايامنا ردي بالله عليك "
عهود من الصدمه تقرا المسج اكثر من مرتين .. مشاعرها كره بغض بعد ما دمر حياتها رجع لها ؟؟ بعد ما نشر السم بجسدها رجع يسحبه بعد ما طعنها راجع يتسامح ويحب ؟؟ ماينفع الندم ياحبيبي متاخر حيييييل تاخرت والقلب اللي كان مشتريك اليوم بااعك ..
رمت جوالها بيد ليان وقالت لها : ابغاك تلعبين به وترمينه بالماي طيب ..
ليان : لا بعدين يخرب ..
عهود : عليك بالف عافيه انا بروح اشتري لي شريحه وجوال جديد ؟؟
ليان : طيب عادي اشوف اليوتوب فيه توم وجيري ؟؟
عهود : طيب اخذيه والعبي فيه بس لا احد ياخذه منك .. بس اصبري بمسح اشياء كثيره ..

وتروح تحط لمشعل بلوك وتمسح كل شي منه وكل شي له صله له وتمسح مسجات عندها مالها أي داعي المهم انه فضت الجوال من كل شي تبغييييه ..

اما عند جواهر ومشاري بالغرفه كان الحديث شوي دسم ..
مشاري : هذا اللي سمعتيه ..
جواهر : صعب اقنعها على شي هي بنفسها كارهته ..
مشاري : انا وعدها اذا جبت خبر لناصر بتتغير ..
جواهر : انت ما فكرت بابوي ؟ وش موقفه ..!!
مشاري : خلينا الحين بالعنود يعني عاجبك حالها ؟
جواهر : وكيف تجيب اخبار ناصر وانتم بالاساس ماتعرفون وين اراضيه .؟؟ وغير هذا تبغاني اقنعها ترجع لشاهين علشان تحمل منه ؟؟ حرام عليك هي تحب كيف تحب شخص وتجيب ضنى من غيره ؟؟
مشاري : مالها حل هي بذمة شاهين للحين ..
جواهر : وكيف بتجيب اخبار لها كذا بتخون شرع الله .؟
مشاري : هي تعرف قلت لها كل شي وانا بكلم شاهين بالموضوع هذا وننتهي منه البنت ترتاح لغيره وكارهته ..
جواهر : وش تبي مني الحين ؟
مشاري : تجلسين معها وابغاك تحببينها بعيالك ..
جواهر : مافهمتك يا مشاري ليه بالذات اعيالي .؟
مشاري يقرب منها اكثر ويشرح لها : ابيها تكون ام لواحد من اعيالك ابيها تعرف بانه التضحيه لكون ام تستاهل ...
جواهر : لكن انت تخصصك على حد علمي تشريح وش له بالنفسي ؟ لا تجرب شي انت ماتعرفه ..
مشاري : صديق لي مصري دكتور نفسي وقلت له عن حالتها قال محتاجه تكون ام لتعوض كل اللي راح وتعوض لنفسها حنان الام اللي فقدته
جواهر : عمر اللي فقد الشي ما يعطي يامشاري ؟
مشاري : مو كل معلومه صحيحه ومو كل تجربه تنجح ..ومو كل مقوله مؤكد تجربتها تنقال ..
جواهر : واللي تسويه اكبر انتحار لها ..
مشاري : صدقيني هذا الدكتور شاطر وانا اقتنعه بجد منه ..وما حبيت اقول لعنود انه دكتور الانه كرهت مصطلح دكتور ونفسي تعبت نفسيتها اكثر من اول .. شوفيها حتى الاكل تبي تاكل بروحها كرهت جمعتنا حتى امي وهي امي ما تبغى تجلس معها ..
جواهر : المسكينه كل مره نقول تتعدل حالتها اثريها تنتكس اكثر ..
مشاري : انتي بس ساعديني بهذي النقطه وخليك جنبها وكلميها اكثر انه عن الامومه وعن وقتك والاطفال حببيها بالامومه حببيها بشي كانت تتمناه لنفسها وفقده وبتعطيه لغيرها باكمل وجه الانها كانت فاقده شي عظيم ..
جواهر بهدوء : الله يقدرني اني اقدر اغيرها ..
مشاري : اجلسي كم يوم علشان خاطري بس العنود بهذذي الايام محتاجه لك محتاجه لاخت محتاجه لدليل لها يرشدها يفتح عيونها لاشياء اجمل بحياة حولها ..
جواهر : فتحت عيوني لشي كنت احسبها ما تغير شي ..؟
مشاري : حاولي وانا بجلس معها بعد وانتي صيري معها اهم شي صريحه وعلى وضووح ..
جواهر : طيب بس المشكله كيف ببدا ..
مشاري : انتي معلمه وبتعرفين لا توقعتك تقولين كيف ؟؟
جواهر : وين بتروح وتخليني بحيرتي ..
مشاري : انتي قدها وانا متاكد انك بتحلينها ..
جواهر : الله يستر
مشاري : يالله بقوم انام دوامي المغرب ..
جواهر : الله معاك ..
تقوم وتتوجه لاختها بالغرفه اللي اقبالها وتجلس بقربها وبيدينها ولدها اياد العاقل ...
وتمد اياد لـ العنود ..
العنود تعجب : وت ؟
جواهر : خذيه تعبت يديني وانا شايلته ..
العنود : وينها خدامتك ..
جواهر : تتغدى ..
العنود : .........
جواهر : وش رايك نسوالف طفشانه ..
العنود : وينها العهود ؟
جواهر : ما ادري وين اذلفت الشينه قلت لها درسي ليان وانحاشت ترقد اكيد ..
العنود : عن اذنك انا بعد بنام تعبانه صاحيه من الصبح ..
جواهر : افا وتخلين اختك لحالها ؟
العنود : تعبانه واخذي ولدك ..
جواهر : عنود في سؤال بقلبي ودي اسالك اياهه ؟
العنود : وشهووو ؟
جواهر : تتوقعين لو الله ياخذ امانتي من يربي اعيالي تمسكينهم يالعنود ..
العنود من غير شعور احضنت اياد بقوه ..: وش الفال الشين ..اعوذ بالله استغغفري ..
جواهر : ابغاك تربينهم ..
العنود بصوت عالي : جوااهر تعوذي من ابليس وش هذي الخرفات ؟؟
جواهر : اقولك مثلا .. وسؤال بقلبي والموت حق ..
العنود : لاعاد تسالين وانا برقد .. وتخليها وتروح تنااااام ..
جواهر بضحكه : باول مهمه فشل هههههههه الله يستر يالله العصر بشوفها وبجلس معها ..
0000000000000000

تعلن الخطوط الجويه الالمانيه عن وصول رحلتها رقم 324 .الى مطار الرياض ..
ينزل من الطياره وكله شوق للبلد وكله حنين ارباع شعور غاب فيها كان الدافع قوي .. كان الشوق ما يرحم كسييير .. ابتسم لما شاف علم بلاده ابتسم لريحة طبعه ولهجته وفؤائده اخذ نفس قوي ووقف شوي وما يبقى يطرده الانه فيه روحه وجسده انولدوا هنا ..

وقف وهو يتذكرها ما يدري ليه طول فترت غيابه ماغابت عن عيونه كان البعاد مقصود لجلها يبغى ينسااها لكن الشوق مامات ياناصر ما مات ...
الا يسمع صوت : يااااهلا باللي وطت ارجوله ارض المملكه ..
ناصر بابتسامه : ياهلا فيك يا ....

نقف هنا الى ان نتابع معكم بالاجزااء الباقيه .. ههههه
نتواصل انجال .. والله يقدرني على اني اخلص الجزء 31 باقرب فرصه لي ..

 
 

 

عرض البوم صور انـجـــال   رد مع اقتباس
قديم 14-12-12, 02:16 AM   المشاركة رقم: 104
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 208118
المشاركات: 122
الجنس أنثى
معدل التقييم: انـجـــال عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 82

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
انـجـــال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: أعد لي هويتي

 


البـــــــارت الواحد والثـــــلاثون ..
0000000000000000000000
دعينا من الأمس.. كنا.. وكان..

ولا تذكري الجرح.. فات الأوان..

فاروق ..

00000000000000000

وقف وهو يتذكرها ما يدري ليه طول فترت غيابه ماغابت عن عيونه كان البعاد مقصود لجلها يبغى ينسااها لكن الشوق مامات ياناصر ما مات ...
الا يسمع صوت : يااااهلا باللي وطت ارجوله ارض المملكه ..
ناصر بابتسامه : ياهلا فيك يا ثامر ياخوي ..
ثامر يسلم عليه : هلا فيك يالغالي والله ما بغيت ترجع ياخي ..
ناصر :هههههه وش نسوي تعرف اخوك يحب العلم والدراسه هناك شوي طولت ,,
ثامر : تقول كورس وراجع اشوفوها طولت شهرين زياده ..
ناصر يتنهد : ااه وش تغى ؟ انت خلصت مراجعاتك ترا اختبارات الثانويه العامه على الابواب ..
ثامر : هههه لازم تذكرني عارف وفاهم وان شاءالله بجيب النسبه اللي اعلى منك ولا وبصير مستشار باذن الله الدوله ..
ناصر : مالك ومال السياسه ..
ثامر : احب السياسه ..
ناصر : بتوجع راسك ..
ثامر : ههههه خلني دام الشي عاجبني ومريحني ،، وشي افهمه احسن من مرضا ما افهم نفسيتهم بصراحه احس انك لازم تكون ساحر...
ناصر : هههههههههه ياحليلك ياخوي الصغير ..
ثامر : تراني صرت رجال بلاها الالقاب ذي الصغير ..
ناصر : طيب طيب خلنا نمشي للسياره الاني تعبان مره ..
يمشي للسياره ويشوف المملكه ويدخل السياره ويطلع جوالاته .. ويفتح محفظته ويطلع منها شريحة الخط السعودي ويرمي الالماني ..
ثامر بتعجب وفضول : وش بتسوي ؟؟
ناصر يعطيه نظره على جنب وهو يتابع برمي شريحة الالماني : وش تشوف ؟؟
ثامر : ترمي الشريحه ..؟
ناصر : جيت البلد خلاص وش ابغى بالالمانيه ؟؟!! فكر شوي وتقولي بتدخل سياسه ..
ثامر يبرطم : لا تطنز ..!! جاني فضول ..
ناصر : خل عندك تفكير شوي وملاحظه ..
ثامر : طيب
ناصر : ممكن تسكت شوي علشان اشوف شغلي ..
ثامر بابتسامه : طيب وش هديتي ؟
ناصر بضحكه وعارف انه اخوه مشتاق له ويبي ينرفزه : جبت لك شريحة الالمانيه هديه احتفظ فيها .. خذها لا تستحي ..
ثامر : بعد ما استخدمتها الحين ترميها علي ؟؟
ناصر : اووووص خلني اشوف شغلي ..
فتح كفر الجوال وفتح فاين صغير كان فيه قطعه الشريحه السعودي محتفظ فيها داخل الفاين اللي بالمحفظه .. فتحه وتابع عملية اداخل الشريحه لجوال .. وبعد ما انتهااء الا تهل كمية من الرسايل للجوال ..
حطه على فخذه الين تكتمل الرسايل كلها ..والا هي ثواني يطلع مجموع الرسايل فوق 300 رساله منهم رسايل بالارقام اللي اتصلوا عليه بوقت غيابه .. جهازه كان ايفون
استغرب من الكميه واكثرها لارقام محدده .. فتح الرسايل منها من ربعه ومنهم من دكاتره معه والا تطيح عينه على رسايل ابو مشاري كثيره ..
فتح الاول رساله ..
( ناصر انت وينك اتصل عليك ماترد )
(ناصر العنود حيل تعبانه تكفى رد علينا )
(ناصر العنود بالعنايه محتاجه لك اذا قريت رسالتي بسرعه رد علي )
( لي ثلاث ايام اتصل وارسل مسج لك ولا ترد لييييه )
( سالت ابوك قالي انك مسافر تكفى رد علي اول ما تفتح جوالك )
الرسايل الثانيه من مشاري ..
( ناصر حالة العنود صعبه محتاجه لك شاهين الله يهديه خرب كل شي )
&&وثاني رساله كانت تاريخها قريب قبل يومين تقريبا &&
( ناصر اذا وصلت لديره ابغااك بموضوع ضروري )

وباقي المسجات كانت منها بالانقليزي .. ابتسم لمجرد كتابتها بالانقليزي ..

( اين انت ؟ كنت بين احضانك نائمه وصحوة على اسد يلتهمني ولم يدع لي الفرصه للهرب .. كانت يدااه تمسكني بقوة وكانه الفراشه التي ظهرت لها جنحان اخيرا قط تقطعاه اشلاااء من مخلاب الاسد .. )

( ارجوك اريد الهرب معك لم اعد استطيع الحياة هنا .. اين انت هيا لماذا لا تريد الرد )
( ناصر ارجوك اتوسل اليك لم اعد احتمل اريدك ان تاتي الي حالا )
( لماذا لا ترد على توسلاتي اليك .؟ الاسد لم يتركني حيا فالروح بجسدي قد توفت .. ولم يبقى الا جسد مهشم من ذكريات الامس ..)
( الان الساعه 4 فجرا .. قد تساقطة الذكرى ولم تدع لي مجال للنوم .. كنت اتذكر كيف كانت جلسات العلاج .. حين كنت بين يديك ابتسم وانتظر منك اسالتك .. وتاره تصحح لي الشال كي تغطي شعري وتعلمني الدين وانه الفتاة يجب ان تغطي خصلات شعرها وحين امسك يديك كنت اراك ترتعش .. الم تتذكر .!! فانا الحنين قد اوقد ناره كي يتدفى بذكراك ..)

( اتذكر حين كنت نائمه وانت تسالني وانا انظر الى عيناك لا اعرف ماهو السبب ولكن انا متاكده تماما علاجي هو قربك وليس اسلوبك بالعلاج .. اين انت فقد افتقدك كثيرا .. وكانني تحفه فنية صامته بالمنزل .. الكل ينظر اليها ويحاول تحريكها ولم يستطع احد ايقاضها . الصمت اصبح طبعي لااريد الحديث مع احد .. كرهت الحياة )

ناصر يقرا بتمعن رسايلها ويقرا ويقرا وفهم من اسلوبها الاسد بانه شاهين وانيابه هجومه لها وصمتها ومن رسايل ابوها انه حالتها تعبت من جديد ..
رفع راسه لفووق ويتنهد ..
ثامر : سلامات وش فيك تتنهد ..
ناصر : ابد سلامتك تعبان وابغى ارقد ..
ثامر : وليه ما تبغى تخبر ابوي وامي انك راجع ؟
ناصر : انت شفت الساعه كم وحده الظهر.. ما ابغى اتعبهم معاي ..
ثامر : طيب على راحتك ..
ناصر يسند راسه لورا ويتذكر مسج العنود مع جلسات العلاج .. ابتسم شوي وسرح مع خيالها ..
ناصر : لايجوز ان يرى الرجل خصلات من شعرك ..
العنود : مابك فانت رايتني بشيكاغو ..
ناصر : هذا قبل دخولك بالدين الان الحال تغير ..
العنود : حسنا علمني اخي مشاري ما افعله اتجاه الغريب ولكن انت لست بغريب ,.؟
ناصر : يجب ان يعلمك ايظن اللغه ..
العنود : لا داعي لذالك الكل يفهم لغتي لماذا اتعلم لغتهم ..
ناصر : لغتهم هي لغتك ..
العنود تتنهد : ااه ما اصعب ذالك ..
ناصر : دعينا نتبع عملنا ..
العنود : انا بخير ,
ناصر : لستي بخير هه هذي علامه بالنسبه لي ليست جيده ..
العنود ترفع حواجبها : ولماذا ؟؟
ناصر : الانه سيتغير الحال حين تكتشفين العيش هنا ..
العنود : وهل العيش هنا يشبه الغابات ؟
ناصر : بالنسبه لك يشبه عالم مجهول تسعدك غاباته الخضراء ولكن لا تعلمين مخاطره ..
العنود تشوف عيونه اكثر : لماذا تريد تخويفي من العالم الذي انتمي اليه ؟
ناصر : الانك تجهلينه ..لا تعلمين شي عنه ..
العنود : هذا انت لماذا تسطيع العيش بكل بيئه ؟
ناصر : لا تقارنين نفسك بي ..
العنود : ولماذا ؟
ناصر : انا لا اشبهك انتي كنتي تبحثين عن انتماءك ولا تعرفين عنه شي ..! بالنسبه لي عشت وعرفت انتمائي وسافرت وانا لي خلفيه بالعالم الذي سوف استوطنه لفتره ليست بطويله ولكن انتي بكل الحالتين مكثتي وسوف تمكثين ..؟!
العنود : ههههههههه جملتك الاخيره لم افهمها ..
ناصر : مكثتي بشكاغو واصبحتي جزء منها والان سوف تعيشين هنا من جديد وتزرعين جذورك هنا كا النبته التي عاشت طويلا في جبال الاب وأتوا بها الى جبال المهلايا ... فانها لا تسطيع التاقلم الانها ليست منه بالاساس ..
ولكن حين ياخذون النبته الصغيره من الهملايا ويزرعوها بالاب سوف تستطيع العيش والتاقلم لصغر سنها ولكن حين ترجع للهملايا سوف تموت او لا تسطيع العيش الانها تاقلمت على المناخ هناك وتحتاج لفتره كي تتاقلم جيدا بين قريناتها من الاشجار ..

العنود : اها هكذا فهمت ..

ثامر يهز اخوه : نااصر وش فيك نمت ..
ناصر مغمض عيونه : ههه الظاهر نمت من التعب ..
ثامر : وصلنا البيت ..
ناصر : الله يازين البيت اشتقت ليه كثيييير ..
ثامر : وهذا انت رجعت له ..
ناصر : وما بخليه باذن الله
000000000000000
الساعه اربع العصر
جالسه بغرفتها ,,,, والنوم يبدا معها حكاية العصيان والطغيان وحكاية رافض التام لاي اوامر .. والعين بدات بالذبوبان لا تستطيع الاختيار بين الامر وبين الطاعه والعصيان .. ولكن هناك من يحرك ذهنها ويشغلها عن كل هذا ..
ذكريات لا تستطيع اقتلاعها من جذورها ..
سقطت دمعه حائره .. لا تعرف موقفها ولكن تذكرت كثير من الذكريات اولها كان لويس وديفيد الحياة هناك وانتهت حينما سقطت دمعتها الى حالها الان ..
تفكر لو كان لويس على قيد الحياة وانها لم تجد هويتها ماذا ستفعل هل ستجن كما قال ناصر هل ساموت من الذكرى القاسيه ..؟؟
وهل لويس سوف يقتلني حين يكتشف خيانتي له ؟؟ ولكن السؤال الذي يحيرني لماذا يعلم ولم يتكلم ؟؟ لماذا يقصي علي وبعدها يصمت عن الاباح بانه يعلم بمكري له ؟؟
لماذا ديفيد لم يقتله ؟ ولماذا كارتر يوجهني لمعلومات لعائلتي بالخطاء ؟
ولماذا ناصر الشخص الوحيد الذي وجدهم ؟؟ مع انني اعلم بانه الاستخبارات الامريكيا عناكب سوداء تعلم ما يدور حولها .. لماذا انا خليييييط بين عالمين ؟؟
اتذكر كلمات ناصر حين قال لي .. : سوف تتفاجائين بعالمين غريبين .. لا تفرحين باللقاء بل فكري كيف تتاقلمين بالغابه ..؟؟
حقا لم افكر لبرهه انني سوف اعيش بين اقاليم مختلفه ..
شخصيتي الان لا تشبه شخصيتي هناك .. هنا العنود التي كنت ابحث عنها كا مسمى ولكن كا اسلوب لا اشبه ماري ماري الامريكيا التي تنتمي لاصول عربيه مسلمه ..

للاسف يشدني الاقليم الذي عشت به وتربيت عليه ولا استطيع التاقلم هنا .. وكانني اعيش مسرحيه تمثيلها صعب واقتباسها اصعب وتطبعها بالكاد استطيع تمثيله ..
فالحياة هناك رسمت كل شي لي وفقدت هويتي وهنا جمعت هويتي ولكن فقد محيطي ... وكانها مساله تعكس حلها ..

كيف يقول لي مشاري تستطيعي تغير تفسك .. اذا انا لا اعرف بماذا اتمسك ؟؟ تائهه حائره بين وقت عشت به ووقت ابحث عنه .. حقا لا استطيع الاختيار بالاول يناسبني اكثر .. والاخير لم يعجبني ...بل لا يناسبني للانني انكسرت بعد التعب هذا كله لم اجد من يحتويني من يسد فراغي الذي ابحث عنه .. ام حنونه نعم واب لا اعرف ما يفكر به بين عادات وتقاليد وبين التطور والانفتاح والدين... واخوه جميلين جدا ولكن لا اشعر بالتقرب منهم كل شخص يعيش عالمه حياته وانا هنا لا عالم ولا حياة ولا دراسه ولا حتى مستقبل ..

ولكن هنا وجدت الحب الذي يحيط بي ولكن لا أشعر به .. اجد الكل حولي يحاول اسعادي ولكن لا تستطيع التاقلم وكانني اريد ان أصرخ بصوت عالي لابين للعالم بانني تائهه لا أعرف حل لحيرتي وتبريري للهروب ..

وجدت الحياة مجموعة اشخاص ينتمون لي بالاسم ولكني لم اعش معهم بالاقليم ... احببت ناس طوال عمري والان اختفووو .. ديفيد بيتر الاسمر هههه وكارتر وحمدي .. وبقيت الاصدقاء .. والان اجد ناصر الذي يشاركني العالمين .. اجده يختفي حين اريده .. طوال سنه وانا معه باوقات العلاج .. كنت لا افكر بالعلاج وتساؤولاته الكثيره كنت فقط انتظر الى عيناه وابتسم وانا بسعاده تامه ...
سنه قضيتها معه بكل يوم ساعتين كانت احاديثنا كثيره واقتراحات وعلاجات واحيانا نخرج خارج النص هههههه كثيره هي خروجنا عن النص ولكن كان جدا مؤدب ورائع احسست بالامن والامان معه .. كلما تذكرت اول يوم رايت وجهه اضحك لا اعلم لماذا ..
هل هذا هو الحب ؟؟!! ام العشق ام الامان الذي افتقده ؟؟
ناصر اين انت كي تخبرني بما اشعر به ؟.. فانني اتخبط بالمياه العكره والوعره ...

ثواني الا باب غرفتها يطرق عليها ..
العنود تحسن جلستها على سريرها تخاف انه احد اخوانها ونومتها غلط ..
بهدوء وبصوت ذبلان : تفضل ..
العهود : انا العهود ..
العنود بابتسمه : ماسالت من ..
العهود بابتسامه مماثله : ههههه شفتي كيف انا مؤدبه ..
العنود : وش بغيتي ..؟
العهود : احسبك نمتي .؟
العنود : وانا كنت احسبك نايمه ..
العهود : ما جاني نوم قلت بسوالف معاك
العنود : هههه شكل النوم مسوي عصيان لنا ..
العهود تجلس على السرير وتتربع بعد ما اغفلت الباب ..
العنود : وش عندك ؟
العهود : بصراحه عندي موضوع ودي اسوالف معك شوي وبصراحه ماعندي احد اقوله له .. ادري بتجبين العيد معاي لكن جواهر مستحيل اقولها بتجيب العيدين فيني وبتبلغ امي او ابوي عنه .. وانا ابغاك تساعديني ..
العنود بخوف : بشنو ؟؟
العهود : ابغى اشتري شريحة ورقم جوال جديد ..
العنود بتعجب : شي خاص فيك ..
العهود : المصيبه التحقيق واصابع الاتهام بتحاصرني ,,
العنود : كله شريحه ..
العهود : انا قايله بتجيبين العيد فيني ,,,\
الععنود : ؟؟؟ مافهمتك ,,
العهود : مشعل للحين يزعجني بجوالي لو بقول لاهلي بيتصير سالفه كبيره وانا مابغى كوارث جويه وارضيه بنهيها بهدووء ..
العنود : ومن ماسكك اشتري شريحه ..
العهود : ابغاك تساعديني ,,
العنود : بشكل مادي ؟؟
العهود : لا ياثوره ابغك تلعبين بالشريحه ذي وتكسرينها ويعني انك كسرتيها من غير قصد وابوي واخواني ماراح يكلمونك ... وانا بصراحه جربت مع ليان بس خفت من الملسونه بتفتن علي وتفضحني .. قلت اختي العنود بتساعدني فديتها ..

العنود : ههههههههههه كل ذا خوف ..
العهود منصدمه من ضحكة العنود وبرودها بالكلام : ايوووه ,...
العنود : ومن من ابوي ابوي خلاص تغير ,,
العهود : بتساعديني او لا ..؟؟ بالعربي بتكسرين الشريحه او ادور غيرك مرفوع عنه القلم ..
العنود تمد يدها : عطيني بكسرها لك ..
العهود : لا تصيرين خاينه وتفتنين علي ..
العنود : الا قبل لا اكسرها وش يبغى مشعلووه منك ..
العهود بضيقه : ما ابغى استضعف جدامه ..كل مسجاته يقول انه ندمان وانه الله ارزقه بولد وكان يتمنى انه يكون مني .. وانا ما ابغى يالعنود اني اضعف بسبب مسجاته انا ما نسيت اللي سواه لي هو طعني (تنزل دمعه حارقه لخدها ) انا انذليت بسببه هو لو كان بجد يحبني من الاول كان سوا المستحيل علشان يخبي اللي صار .. وهو يعرف الحقيقه اني ما رحت لهناك الا لجله لجله .. والحين يرسل لي يبقاني لا يالعنود العهود ماهي بسهله ولا تبغى ترجع اللي صار بنهي كل شي بسهوله ابغاك تكسرينها وتقولين انك كنتي تجربين جهازي وبالغلط كسرتي الشريحه وانا ساعتها بطلب رقم جديد ما ابغااه بحياتي من جديد يكفي انه اسمه يربكني ..
العنود تمسك يد اختها : ولا يهمك اعتبري كل شي انتهاء
وتمسك العنود والشريحه وتكسرها ,,, وهي تبتسم : انتهاء الموضوع ...
العهود سرحانه بالشريحه وتتذكر بانه الخط الشريحه باسم مشعل عطاها ايه بخطبتهم .. وتتذكر ذاك اليوم كثييير يوم خطبتها وهدية مشعل الشريحه مع الجوال نوكيا القديم .. والحين كل شي اصبح من الذكرى ...

العنود : العهود انتهيت
العهود بهمس : مشكوره
العنود : تبغين فلوس للجوال والشريحه ..
العهود : ههههه لا ما احتاج ..
العنود : عهود انا من جيت هناك ما طلعت معك للحديقه او تعشينا بمطعم .. وش رايك نتسوق ونتعشا برا ما ودي اجلس بالبيت ..
عهود : ههههههه اهييييييييا واخيرا العنود بترجع اخيرا فكرتي تطلعين وانا اللي تعبت اقولك اطلعي معي وانتي ترفضين وش اللي غيرك .؟؟
العنود : بغير من حالي ..تعبت من كذا ..
عهود : بركض لجواهر بخبرها تتجهز من زمان ما طلعنا مع بعض ..
العنود : من غير شياطينها الصغار ...
عهود : هههه انا اكد لك ليان اول الحضور ذي ملسونه ما تقدر عليها ..
العنود : طيب ..
عهود : بركض بخبر جواهر قبل لا تغيرين رايك ..
العنود : عهووود خبري امي خليها تطلع معنا ..
عهود : لالالا اللي اقبالي ماهي العنود اكيد انتي العنود ..
تقرب من اختها اكثر وتحط يدها على جبين العنود ..: اكيد فيك شي لازم اتاكد انك بخير ...
العنود بضحكه : ههههه لا بخير يالله بقوم اتروش حدي مشتاقه للطلعه
عهود : يالله ثواني وتلقين الجيش اقبالك واقف وينتظرك ...
العنود : هههههه طيب
تدخل الحمام كرمكم الله تتروش وكلها فرحه ورغبه بالتغييير تبغى تتغير من نفسها الانها تعرف مهما صار محد بغير عالمها الا هي وتذكرت كلام ناصر لما قال لها : الانسان محد يغيره سوا ارادته بالتغير والا البشر مجرد فكر تشجعه والا الاراده القويه منك انتي منبعثه من داخلك انتي بنفسك تحركيها وانتي من تكمدينها عن الحركه .. كذا ارادتك تشتغل ..لا تشغلين بالك باوهام وافكار ارميها لورا مثل ذا العصير ارميه ولا تفكرين وش مصيره عيشي الحاضر وانسي المستقبل والماضي .. عيشي اللحظه ..

انتهت من الشور والا ستشوار .. الا تدخل جواهر وامها ..
ميثه بابتسامه : جيتك ولقيتك تاخذين شور ..
العنود بابتسامه : ايه الحمدلله خلصت ..
ميثه : شوفي امك ما صدقت الخبر قامت من نومها وشافتك بالحمام والبست تبغى تطلع معاك ولا ترفض لك طلب ..
جواهر : الله وش هالزين وش الجمال توني ادري انه اختي رووعه كذا ..
العنود بحيى : ههههه ..
جواهر : لالا العنو اليوم ماهي العنود الخبله اللي امس تبكي وساكته ومنطويه بغرفتها ..
العنود : جواهر العنود اليوم بتتغير اوعدك ..
جواهر : قولي امين ...
مميثه بفرحه ماهي مصدقه اللي اقبالها العنود اللي تتكلم وتسوالف اللي يشوفها الصبح والبارحه والشهور اللي طافووو ما يصدق انه العنود اللي اقبالهم هي عنود الامس اليوم غير قصدي اللحظه ذي غيييير صدمتني بضحكتها وعزيمتها ..
جواهر : يارب تكمل فرحتي بشوفة اعيالك..
العنود تسكتت : .....
ميثه تقطع السالفه : اهم شي اشوفها يارب بخير وبعدها لاحقين ياجواهر لاحقين .. تعطي جواهر نظره يعني اسكتي ..
جواهر تضيع الموضوع : يالله انا بلبس بس عبايتي واسبقكم يالله انا اول وحده تحت تنتظركم ..
تطلع جواهر وتبقى العنود وامها ..
العنود تقرب لامها وتشوف ابتسامتها ماهي ابتسامه اللي تشوفها دايم هذي ابتسامه من نوع ثاني ..
العنود تقرب من امها وتبوس راسها .... : ابغاااك دايم مبتسمه يالغاليه ..
ميثه : يكفيني انك تضحين بضحك وبفرح وبينشرح صدري ..
العنود : لا تبكين ترا والله ابكي ..
ميثه : ابغاك كل يوم كذا تكفين يالعنود لا توجعين قلبي بضيقتك ..
العنود تبوس راس امها : ابشري يامن ضحيت نفسي لضمتك وشمة ريحتك وشوفت عيونك ..

العهود تقطعهم : انا جااهزه ..
الا يسمعون اصوات اصياح وانزعاج .. وصوت جواهر الكل يركض للمجلس تحت ..
الا ينصدمون بانه عمر وعثمان جايبين معهم " سنجاب " وتراكينه بالمجلس وعمر وعثمان يدورون عنه بالمجلس الانه ليان العبقريه فتحت باب القفص وهرب منه وجواهر متعلقه بالزاويه وتصيح ..

ميثه : وشفيك ياجواهر ..
جواهر من الخوف تتقطع بالكلام : سا ساس اس اااااسااااا نجاااااااب ..
العهود : وش فيها الخبله تتبعلم ..
عثمان يضحك بخوف من صدمة الكل : أأأأأأأ
ليان : جده هذا قطوه صغيره تحت الكنبه وانا وخالي عمر ندورها ..
العنود : تخافين من قطوه صغيره ..
ميثه بصوت عالي : ومن قال لكم تدخلون بسه هااااا ماتخافون من ربكم تعذبونها ..
عمر : ماهي بسه ولا هي قطوه هي سنجااب ..
العنود : وش سنجاب ؟
العهود : واااااو سنجاااب ..
العنود : وش هو ؟؟
العهود : بقولك اسمه بالانقليزي الانه اكيد شفتيه كثير بامريكيا وماتعرفين اسمه هنا الانه مستحيل تشوفينه عايش بييننا .. اسمه بالانقلش " سنجاب "
العنود : هاااا وينه اشتقت له يجنن ..
عثمان : انا وعمر جايبينه للعنود هديه نبغاها تبتسم ..
العنود وكانها البزر تنقز وتدور عليه وتكلمه بالانقليزي ..

جواهر بخوف للحين بالزاويه متعلقه هي واعيالها التوام وليان الخبله مع خوالها تنقز تلحقه وتضحك والعنود وعثمان وعمر ينقزون والكل يضحك عليهم .. وما مرت ساعه الا ماسكينه والعنود طايره من الفرحه بصديقها الجديد اللي هو اغلى هديه من اخوانها ..
وما تمت ساعه الا والكل طالعين يستانسون بالحديقه وبعدها يتعشون برا وكان من اروع الاوقات اللي قضتها العنود مع اهلهاااااا ..

000000000000000000
بعد ساعه من استقباله والكل فرح فيه كان النقاش خاد بينه وبين ابوه وامه ..
ابو ناصر : ابوها رفضك والبنت مطلقه عند اهلها ..
ناصر : بيوافق ابوها ..
ام ناصر : وليه متاكد لدرجه ذي انت تعرف بوها كم مره ارفضك يعني مالك وجهه تخلي شوي من ماي وجهك
ابو ناصر : انت ما تستحي بتعرض وجهك للفشيله وللحيا والرجال الف مره قالها لك منت مناسب لبنته وحط فيك الف عيب علشان بنته تقتنع ..
ام ناصر : علشان بس ما تحبك قال انك عقيم كذا وحنا ساكتين عنه ابوك ما يبقى يخسر صداقته معه بس شايل بخاطره منه ..
ناصر : سفرتي ذي سافرت حاولت انسااها والحين لما رجعت قلتوا لي انها تطلقت منه ..
ام ناصر : ما تطلقت منه بشكل رسمي لكن اللي سمعته انه تاركها ببيت اهلها ..
ناصر : يمه انا ما ابغى الا هي واللي يصير يصير ..
ابو ناصر : بتعاندني ياناصر ..؟؟
ناصر : انا رجال كبير واعرف وش اسوي تكفى يبى لا تخلي مسالت قراري تاثر فيك ..
ابو ناصر : يعني راضي تهين نفسك ..
ناصر : متامل خير ..
ام ناصر : يعني مالقيت الا هي طيب اختها شوفها حلوه ومافيها شي ..
ناصر يقرب من امه : مشكلتي ما عشقت الا هي ..

ويدور الحوار بين الرفض والاقنااع وبعدها يطلع ناصر بحيره وتوتر من العالم اللي حوله .. محبوبته متمسكه فيه مثل ماهو متمسك فيها افضحت مشاعره وسط صدمه كان يخفيها ..
تذكر كيف قالت له باخر جلسه معاااه ..
ناصر : اليوم اخر يوم لجلسة العلاج ..
العنود : تمنيت انها ما تنتهي الا وانا اسمعها منك ..
ناصر : مافهمت تبغين تنتهي بسرعه ذي ..
يشوفها تجلس بعيد عنه وعيونها على القاع : لا ابغى اسمع قلبك اللي سمعته وانا بالمستشفى وش كان يقول لي ..
ناصر : مافهمت ..؟
العنود : الا تفهم لكن ليه تخفي مشاعرك ونظرات عيونك ..
ناصر : وضحي اكثر وش تقصدين يابنت ...
العنود : اقصد حبك ..
وسط صدمته وذهوله : ومن قال اني احبك ؟؟
العنود : سمعتك تقولها وانا بالغيبوبه وانا ما اتحلم اسمع كل سوالفك لكن ما اقدر انطق .. ليه خايف من حبك لي واجهه ابوي ماهوب قايل شي بيزوجك الانك لقيت الدانه االي عجز يدورها ..

كان كلامها هنا نفس السكين اللي سهل تقطع وصعب انها تتداوي ..
ركب سيارته ومسك جواله خلاص يبقى يكلمها ويسال عن اخبارها الانه شوقه لها ماعاد يتحمل الدقايق ....

00000000000000000
وسط عايلته وصوت بنت اخته هنادي ..
هنادي : خالي انس الدكتوره اللي سوت اسناني وش اسمها ؟؟
انس : اسمها عهود ليه تسالي هي قالت لك اسمها كثير ..
هنادي :امي اسمها عهود كثييييير جميله ليه ما تخطبيها لخالي انس ..
وسط صدمته لكلامها الا انه وجه عاش لحظه صدمه كبرى : وش تتهذري ذي عيب عليك تتكلمي كذا..
خلود : وش فيك يانس .. البنت ناويه تخطب لك نيابه عن امها اكيد انه حلوه بصراحه بنتي عندها ذووق دايم مثل امها ..
انس : اوووص انتي وبنتك اللي صدعتوا راسي من الصبح ..
ام انس : يارب يهديك وتتزوج ..
انس : وش ابغى بالعرس صداع والحريم بس عطني وسفرني وابغى وما ادري ايش وسوق وخرابيط ما تخلص واخرتها بزران نفس ذي (ياشر على هنادي ) متخلفين ولسانهم يبغى له قص ..

خلود : ههههههههههه كاني اشوف وجهه احمر لازم اشوف اللي اسمها عبير ..
هنادي : لا يا يمه اسمها عهود ..
خلود : وش رايك اخذك بكره لدكتورة الاسنان نشوفها ..
هنادي تمسح اصابعها بعيونها : يااااااااو يمه تجنن تجنن بيضا وعيونها بنيه فاتحه ..
خلود : الا بسالم هي سعوديه ..
انس بحيا : ايه وابوها مدير المستشفى كله ..
ام انس : ماشاءالله عليها اكيد انها مزيونه واعجبتك .
انس : ياربي يادوبي عرفتها اليوم وانتي يالملسوونه ما على لسانك شويت ستر انا الغلطان اللي اخذتك معاي .. يالله بطلع ولاعاد تجبون الطاري ذا مفهوووم ..
ويطلع من غير نفس وهو يسمع صوت ضحكاتهم .,..

هنادي : وش فيه طلع ..
ام انس : هههه شكله حب ههههه
خلود : هههههههه شفتيه كيف تخربط بالكلام يابووووي لازم اروح بكره واشوفها ,,
ام انس : لا تحرجين اخووك يابنت
خلود : بس بشووفها يالغاليه بس شوف ..
ام انس : طيب بس ما ابغااه يزعل ولا ابغا يدري انكم رايحين تشفونها ..
خلود : طيب بتعلمني هي فين الدليله هنادي ..
هنادي : وتجلس تتكلم عنها حتى بادق التفاااااصيل ..

00000000000000000
دخل البيت بعد ما رجع من المحطمه .. وبيده الورقه وكله حسره على القرار اللي اتخذه لكن دامه بيفيد الكل هذا بيطمن قلبه لكن هذا بيقتله هو .. مستعد يضحي علشان امه وامه وبس ..
اول ما دخل شاافها لابسه جلالها ومخلصه من صلاتها المغرب ,,,
ام شاهين : حي الله شاهين ..
شاهين بتعب : الله يحيك ويبغيييك ..
ام شاهين : وينك فيه ياقلب امك ..
شاهين يمد لها الورقه : سمي ..
ام شاهين : وش ذي ؟
شاهين : ورقة طلاقها ..
ام شاهين : لا حول ولا قوته الا بالله .. ما ودي يصير ذا لكن البنت كاسرتن خاطري وكل ما شفتها تحسرت لحالتها ..
شاهين : اهم شي راضيه ..
ام شاهين : ابغاك انت راضي على اللي سويته ..؟!!

شاهين بتعجب : تسالين وانتي اللي تعرفين القلب وش قراره ..؟
ام شاهين : الله يرزقك ببنت الحلال يارب اللي تسعدك وتهنيك ..
شاهين : لله كريم ما رديتي علي انتي راضيه ..
ام شاهين : كل الرضا يانور عييييينييييي .. منت بمخبر عمك .؟
شاهين : بروح استريح واخبر عمي بالجوال
ام شاهين : طيب ياقلب امك الله الله بالكلام الزين ومهما كانت ذي بنت عمك وقال انك تبغى مصلحتها وانه ودك فيها وما تبغى تزعجها ..
شاهين : ما يحتاج تعلميني وش اقول يالغاليه اعرف وش بقوله لكن الحين اسمحيلي بروح اكلمه وبعدها برقد وما ابغى احد يزعجني ...
اخذ الورقه وراح يصعد الدرج وكله حيره من اللي سواااء وكيف تجراااا وسواااه .....


انتهاااء البارت 31 على اللقاء بكم بالبارت 32 غدا باذن الله ..
ما يسعدني الا مروركم وتعليقاتكم الله لا يحرمني منها ...

نتواصل انجال






















 
 

 

عرض البوم صور انـجـــال   رد مع اقتباس
قديم 21-02-13, 12:16 AM   المشاركة رقم: 105
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: أعد لي هويتي

 

حنوووون الرواية اكتملت امسس المسسا

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة أنجال, مارح, ليلاس, أعد لي هويتي, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, موجز, العنود, استخبارات, اعد لي, روايات خليجيه, روايه سعوديه, هويتي, وحي الأعضاء, قصص و روايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:30 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية