لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-09-12, 09:27 AM   المشاركة رقم: 91
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 208200
المشاركات: 90
الجنس أنثى
معدل التقييم: sweetmimi عضو له عدد لاباس به من النقاطsweetmimi عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 110

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
sweetmimi غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

سلاااااااااااااام

تسلم الأيادي انجال . رواية قمة الروعة . بانتظارك دائما انت وايطالك ومفاجآتك

اتوقع ناصر بيتصل بعادل وبيخبره ، وعادل بلم السالفة ويقول انها تعبت واخذها المستشفى او انهم خرجوا سوا من غير ماحد يدري بموضوع هروبها حتى امها
والعنود الله يعينها ومع الوقت تتأقلم
والدور والباقي عالشاهين اللي لسا ما عرفنا عنه الا القليل القليل
العهود مسكينة اتحملت كثير ثقالة البنات .لازم يجيها عوض كبير عصبرها باللي ينسيها مشعل وعذابه , لازم يكون في فارس لسا ورا الكواليس يجي يعوضها وينسيها

دائما بانتظار الاحداث والتشويق
مشكورة حنين عالنقل ربي يعطيك العافية

كل الود والاحترام

 
 

 

عرض البوم صور sweetmimi   رد مع اقتباس
قديم 05-10-12, 09:58 PM   المشاركة رقم: 92
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: أعد لي هويتي

 

البارت السابع والعشرووون ..
00000000000000000000

دعني وجرحي فقد خابت أمانينا
هل من زمان يعيد النبض يحيينا
يا ساقي الحزن لا تعجب في وطني
نهر من الحزن يجري في روابينا
كم من زمان كئيب الوجه فرقنا
واليوم عدنا ونفس الجرح يدمينا
جرحي عميق خدعنا في المداوينا
لا الجرح يشفى ولا الشكوى تعزينا

فاروق
000000000000000000
ناصر يقرب منها وبيده ابره كان مجهزها لما كان جالس على المكتب الانه عارف انها بتتعب معه بالاخير .. قرب منها على انه يحضنها وبطبح حضنها ومن غير ما تنتبه بحركه سريعه قبض جسمها بشده وغزها الابره وهي تصيح وتحاول تهرب منه .. لكن مفعول الابره اسرع منها وطاحت بحضنه بلا شعور او وعي منها بين احضان الحبيب الذي تمنت وجوده ولكن كان لها سراب لا اثر له ..

عيونها غمضت بصعوبه واستسلمت بين يدينه كان يحضنها وراسها على صدره نايمه لا وعي لها .. ابتسم الانها الجات له وحزين الانها راحت لغيره .. شالها بخفه بين يدينه وعيونه ماطاحت عن وجها كان يتاملها ويتامل دموعها بعينها عرف انها ماتقدر تعيش من غيره ولا يقدر هو يعيش من غيرها كان يتمناها لكن بعد صدمته تمنا لها الخير مهما يتمنى الذريه واكيد بكره بتعرف ثمن تضحية ناصر لها ..

يمشي بالممر شايلها بين يدينه واحضن راسها لصدره طلب من السسترات يفتحون وحده من الغرف الخاصه لها لين يخلص اللي بيده ..
وفعلت فتح لها غرفه وحطها على السرير وغطاها وطلب من سستر تراقبها لين يخلص شغله ..

000000000000

على صلاة الفجر .. صحت ام مشاري تصلي وبعد ما طوت سجادتها وستغفرات وقرات اية الكرسي .. تذكرت حال العنود البارحه وهي تشوف ساعتها وتقول بينها وبين نفسها اكيد صحت الحين .. البست جلالها وتشوف عادل منسدح جنبها بعد ما صلى بالفجر ..
عادل : وين رايحه ..؟؟
ام مشاري : بشوف العنود وش حالها اليوم ؟
عادل : خليها لا تصحينها ..
ام مشاري : بس بشوفها هي صحت او لا ؟
عادل : روحي طمني قلبك ..
ميثه : والله قلبي يوجعني وخايفه البنت تروح مني ..
عادل : ماهي رايحه أي مكان بتكون جنبنا وبتحمل قراراتنا ..
ميثه : الله يستر من قراراتك اللي تصدمني وتصدمها ..
عادل : خلي البنت تتعود على طبيعتها لا تخلينها تمشي اللي براسها ..
ميثه : انت كذا بتجننها اكثر ..
عادل : ميثه لا تخلين عواطفك تحركك ..
ميثه : عادل طول عمري اسمع كلامك واطيعك هالمره بس طعني ونفذ اللي اقوله البنت ما جت من الغربه الا وهي تبغى الحنان والحنيه وجو العايله اللي تسمع فيه وما شافته هي من جت هنا وانت قرارات وتنفيذات وغير الصدمات االي تعرضت لها يكفي ما تعبت من تجاربك كانها فار من الفيران اللي تجربونها بالمختبر تراها ادميه لا تقسى عليها اكثر .. اسمعها افهمها قبل لا تسوي أي شي فهمها بهداوه اقنعها مافي شي يجي بالازام ..
عادل كانه اقتنع بكلام ميثه : .....
ميثه حست انه استجاب كلامها كملت ولا خافت : شف وش سويت لها من جت هنا كم مره تنقلها للمستشفى كم مره صارخت بوجها وهي محتاجه لك المفروض تشاركها قرارتها وضحكتها اللي انحرمت منها وانحرمت منها خل كل اعيالك على جنب عطها وقتك هي محتاجتك اكثر من الباقي علمها فهمها ترا الدنيا مافهمنها بيوم وليله ..؟ وشف انت كم ليله بعيده عند لاهي ليله او ليلتين او سنتين من الليالي هذي عمر ياعادل عمر ماتقدر تعلمها بسنتين وبعناد وتسلط .. انت زوجتها من غير شورها شف وش ردت فعلها كانت الهجوم وانفعالها وعصيانك كا اب .. تدري اكثر المرات وش تقول لعهود تمنت انها ما شافت الاب الحقيقي لها تمنت لويس عند اقسى البشر لها واللي حطم حياتها تمنته عنك هذي كبيره ياعادل ..
عادل منزل راسها يفكر : ..........

ميثه : تقدر انت بيدك تغير المحور اللي ترسمه رجع المحور لوراء ادرسه قبل لا ترسم دائره كامله شف الدائره كم تقسيم بتقسمها مئويه .. وش اللي يستاهل تعطيه النص واللي يستاهل الربع ويمكن هم الثالث .. انت شاطر بكل شي الا التدبير بيتك .. هذا الشي ياعادل منت شاطر فيه مافي انسان كامل على هذي الارض وهذا اللي ينقصك تعاملك مع اهلك ..

عادل : ميثه انت غلبتيني ..
ميثه : وش غلبتك فيه ؟ بالكلام بس .!! طول عمري اتكلم لكنك ماتسمع وش حيلتي بك .؟
عادل : نبهتيني باشياء كنت غافل عنها ..
ميثه : واذا كلامي لك نور وش بتسوي بتعدل الي صار ما اظن يا عادل بتعدل الانه طول عمرك تسمع ولا تسوي الا اللي براسك وهذا اللي ضيع اعيالك ..
عادل : لا بسوي اشياء نبهتيني عليها اولها برجع المحور ..
ميثه تقوم وتلبس جلالها : اتمنى ياعادل اتمنى لو تسوي ربع كلامي ..
عادل : باذن الله بغير الحال ..
ميثه : بقوم اشوف المسكينه ..
عادل : بنام وقوميني الساعه 9
ميثه : طيب ..
تفتح الباب وتغلفه من وراها وتمشي بالممر لين اوصلت لغرفة العنود وعهود ..
وهي تذكر اذكار الصباح " اصبحنا واصبح الملك لله والحمدلله الا اله الا الله وحده لا شريك له "
"رضيت باالله ربا وبالاسلام دينا وبحمد صلى الله عليه وسلم نبيا "
افتحت الباب غرف وتشوف الغرفه مظلمه ادخلت وقربت من سرير العنود تبي تتاكد للحين نايمه ولا صحية بسريرها .. قربت اكثر الى حين اوصلت السرير وجلست على جنب وهي تتحسس مكان العنود وانصدمت بانه يدها تمسك مكان مابه احد فيه نايم وبحركه سريعه أفتحت الابجوره الا تنصدم اكثر ماهي موجوده بسريرها تشهق : أأأأأأ العنود راحت ..
جتها حاله هستيريا وقامت تصحي عهود : عهوووود العنود العنود ..
عهود من صياح امها لها قامت مذعوره : يما شفيك وش فيها العنود ..؟
ميثه : ماهي بفراشها وين راحت اختك ياعهود وينها
عهود : مدري اكيد انها تتمشا بالحديقه زي البارحه ..
ميثه من غير شعور تركض مثل الطفل تدور بالبيت المزرعه راحت المطبخ وراحت الساحه الخلفيه لقتها مظلمه الانه الشمس بعدها ما اشرقت تنادي اسمها " عنووود .. عنوووود ...
عهود تلحق امها : يما يماااا
ميثه مستمر تصارخ بالمزرعه المظلمه : عنووووود ..
عهود : يما هدي اكيد انها موجوده لا تتضايقين ..
ميثه : وين راحت بهذا الليل ؟؟
عهود : الله يهديها بنتك ذي ما تهاب ..
ميثه تجلس بركبتها وتصيح : ياويل قلبي عليها اكيد انها راحت ماعاد بترجع من بعد ما سوات ابوك الله لا يساااامحه فيها (تصيح بدموع ) ياويل قلبي راحت بنتي
عهود بخوف : يما لا تقولينها هذا ابوي اكيد انها بالمزرعه تمشي او نايمه عند احد او سهرانه مع اخواني ..
توقف ام مشاري وتمشي سريع لغرفة اعيالها الخارجيه .. وتفتح الباب من غير ما تتطرقه .. وتنصدم بعمر يلعب بلاستيشن وعثمان نايم ..

ميثه : عمر وين العنود ..
عمر بصدمه لدخول امه: ليه ماهي بغرفتها نايمه ؟
عهود : لا ماهي بغرفتها ولا هي نايمه مالقيناها بالمزرعه ولا بالبيت ..
عمر بصدمه : وشهو وين راحت اجل ..
عهود : ياخوفي انها هربت من هنا الانها تكررها دايم ودها ترجع لامريكيا ..
ام مشاري تصيح اكثر : لااااا ما ابغاها تروح من عيني مره ثانيه تكفى ياعمر دورها بالمزرعه تكفى ..
عمر يرمي يدة البلاستيشن ويلبس دشداشته النوم : يما اجلسي داخل وانا بدورها ..
ام مشتاري : الا بروح معك والله قلبي ياكلني اكل ..

عهود : بروح اقول لابوي ..
ميثه : ياويلك ان قلتي له ماراحت بنتي الا من سبته هو ضيعها بالاولى والحين ضيعها بالثانيه مني ابوك حرمني منها تجلس تصييح وتبكي وتمسك طرف جلالها وتمش دموعها وتكمت العبره ..
عهود بدموع: يما ان شاءالله بترجع تفائلي خير يالغاليه ..
ميثه : ابووووك ابوووك أأأأأأأأأأأأ
عهود : اسم الله عليك من الاه يمه تكفين لا تعذبين نفسك بترجع العنود بترجع لك ..
ميثه : بعد سوات ابوك ما اظن العنود بترجع ابوك نسى انها مريضه ويبي اللي يداريها ويحرص عليها لكن ابوك الله يهديه كل مره يذبحني بقرارته اقوله خف عليها كاني اقوله زد عليها ..

عهود : هذا ابوي عشتي معه عمر يعني ما عرفتيه خلاص هذا طبعه مستحيل يغيره ..
ميثه : قومي قومي وديني له خليه يشوف وش سواا ..
عهود : ان شاءالله ...

وتروح لغرفة ابوها وماسكه امها على كتفها واول ما دخلت ميثه الغرفه الا تفتح اللمبى
عادل : وينك فيه كل ذا تطمنين على بنتك ..
ميثه بدموع : راحت ارتحت راحت ..
عادل بعلامات استفهام : وشهو اللي راحت ؟
عهود ودموعها : العنود انحاشت يا يبه ..
عادل بفزع : وشهو انحاشت وكيف صار ومن متى ؟
ميثه بصوت مرتفع : كله منك كله منك انت اللي خليتها تهرب انت اللي خليتها تكره المكان .. انت للمره الثانيه تضيع بنتي من يدي .. انا ما صدقت اني اجتمع فيها وانها تحيا من بعد موتها ما كفاك ياعادل تكفى خلاص ارحمني ارحم حالي اللي انا فيه مسكينه العنود بدال ما تعطف عليها انت زد عليها كرهها ليه ياعادل ليييييييه بنتي ضااعت الحين وش اللي يرجعها ..

بحركة سريعه يوقف عادل وبيطلع من الغرفه يدورها الا ذا عمر اقباله : يبه العنود ماهي موجوده بالمزرعه كلها ..
عهود : بروح اشوف عبايتها وشنطتها علشان اتاكد اكثر ..
وتركض لغرفتها وتنصدم بانه شنطتها اليد وعبايتها ماهي موجوده .. الا تصيح بغرفتها : يمااااااااااا العنود انحاشت ..
ام مشاري من الصدمه اجلست بركبتها وتضم نفسها : ياويل حالي ياااااويل حالك ياميثه ...
عادل من الصدمه تيبس بمكانه ..
عمر : يبه وش الحل ؟
عادل : ناد لي مشاري
عمر : وش بتسوي ..
عادل يمسك تلفونه ويتصل على العنود : طووووط طووووط طوووووط

0000000000000000

بالمستشفى بغرفة العنود ..
السستر تشوف الجوال يرن ويرن اكثر من مره يتصل .. اخذت الجوال وراحت لمكتب الدكتور ناصر ..
ناصر : نعم يا ياسمين ..
ياسمين : دكتور تلفون المريضه عما يرن ويرن ..
ناصر يكتب ولا شاف وجها وهو مشغول بالكتابه اشر على مكان : ياسمين حطي الجوال هنا وروحي راقبي المريضه ..

ياسمين : طيب ..
ناصر يرفع راسها ويشوف جوال العنود للين يتصل .. شاف الاسم عرف انه ابوها الانه كاتبه اسمه بالانقليزي " حلمي الاول "
مسك الجواله وضغط على اسم ابو مشاري .. وانتظر شوي

ابو مشاري منصدم من اتصال ناصر : الووووو
ناصر : هلا والله ..
ابو مشاري من غير سلام ولا كيف الحال: هي عندك ياناصر
ناصر بهدوء : تطمن هي عندي ..
عادل يتنهد براحه : الحمدلله ..
ناصر : وينك عنها ..؟
عادل : تقافلتنا ونحاشت . ولا ادري كيف انحاشت ..؟؟
ناصر : جتني قبل ساعه ونص واستغربت انها جتني بهذا الوقت والحمدلله انها اوصلت لي بالسلامه الانه قليليين راعين ال ذمه اللي يوصلون البنات ..
عادل : هي بخير ..؟
ناصر بعد ثواني قدر يتكلم .:............
عادل : رد علي هي بخير ..
ناصر : اكذب عليك ان قلت لك بخير .. يابو مشاري العنود احجزت طياره خاصه وكانت بتسافر ومابترجع كانت تعبانه نفسيا تشوفك ظالم فيها اكرهتك تقولي كلام وهي منهاره ..

عادل : وش اسوي ياناصر بنتي هذي بنتي مهما اكرهتني انا احبها لكني اب بغيرها ..
ناصر : قلت لك لا تزوجني اياها بس لا تقسي قلبك عليها وتخليه جلمود هذي بنت عايشه بطبيعه ماهي بطبيعتنا ..

عادل : انا جايك الحين وباخذها ..
ناصر : جيب معاك شاهين ..
عادل بستغراب : شاهين ليه ..؟
ناصر : بعدين اقولك ...

غفل عادل من ناصر وهو يبشر ام مشاري انه العنود عند ناصر بالاول عورها قلبها ليه راحت له ترتجيه اكثر من امها .. وبعدها قالت اكيد هو الانسان الوحيد اللي حست معه بالامان بهذا المكان..تطمنت لين شافت عادل يلبس ثوبه ويامر على عمر انه يصحي شاهين علشان يروح معه

ميثه : وليه شاهين يروح معك ..
عادل : ما ادري ناصر قالي جيبه معك ..
ميثه : الله يستر ..
عادل : تطمني ان شاءالله بخير ..
ميثه : وعنود صحيه سمعت صوتها ..
عادل يسكته وبعدها يتكلمه : ان شاءالله انها بخير
ميثه : كيف يعني ؟
عادل : هي نايمه عنده ..
ميثه : امانه عليك طمني اول باول ..
عادل : ابشري ..
ويلتفت لعهود : احرصي على امك ..

ويلبس ملابسه وينزل بالسياره ينتظر شاهين يلبس .. " ما مرت ساعه ونص الا وهم عند باب غرفة ناصر بالمستشفى "
عادل : السلام عليكم ..
ناصر يوقف ويسلم : وعليكم السلام والرحمه ..
شاهين : هلا والله ناصر اخبارك وعلومك .
ناصر : تمام والحمدالله ..
عادل : وينها العنود ..؟
ناصر : لا تخاف بالغرفه خاصه وعندها ستتر تراقبها ..
شاهين : وش فيها العنود ..
ناصر : صدمه خفيفه وان شاءالله على يدك بتنحل ..
عادل استغرب : كيف على يده وتراني مافهمت ليه بالذات شاهين قلت لي اجيبه بدال ما اجيب امها ..
ناصر : استاذ عادل تقدر تتطمن على بنتك بغرفها وانا بتكلم مع شاهين شوي ماعليك امر ..
عادل استغرب اكثر : ليه في شي ؟.
ناصر : لا تخاف مابها شي لكن ودي اسوالف معه شوي ..
عادل حس بانه يبي يصرفه .. : طيبب ..

ويطلع عادل وما بقى الا شاهين وناصر ..

شاهين : امرني ياناصر ؟
ناصر يقوم من مكتبه ويجلس اقبال شاهين ..
شاهين بخوف : عسى ماشر ؟
ناصر : الكلام اللي بقوله لك يخصك وبيخص حياتك معها ..
شاهين : مافهمت ..
ناصر : ادري انك مافهمت لكن بتفهم من كلام اشيااء وابيك تطبقها اذا تهمك بنت عمك وزجتك..
شاهين نرفزته كلمه زوجتك : وش تبقى ياناصر ..
ناصر يسند راسه للخلف ويبتسم : ما ابغى الا الخير
شاهين : للحين في نفسك ..
ناصر بضحكه كذابه : تطمن ماهي بنفسي ,,
شاهين : طيب قل اللي عندك ..
ناصر : العنود مثل ماتعرف انها مريضه مرض نفسي والحمدلله بفضل الله قدرت تتشافا من حالات كانت بتذبحها والشي اللي ماتعرفه كا زوج انه العنود تعرضت للاغتصاب وهي بعمر 6 سنين ..
شاهين بشهقه : وشهوووو
ناصر : ايه وسبب هالاغتصاب من اللي رباها بامريكيا تراكمت الحاله لين صارت اللي تشوفه الحين حاله ما نقدر نغيرها الا بوجود شي هي تفقده ..
شاهين : يعني العنود ماهي بنت ..
ناصر : كانت ماهي بنت لكن بعد مارجعت للسعوديه سافرت مصر مع عمك وسوت العمليه وهذا شي طبيعي الانها مالها ذنب بالقضيه كلها
شاهين : انت وش قاعد تقول لا اكيد العنود لها خلفيات بالتجارب ذي .ورقعتوها علي ..
ناصر : شاهين العنود لو تبغى بتسويها وبتقول سويتها لكن ما دخلت مستشفى الطب النفسي الا من حالة الاغتصاب من صغرها من انسان كانت تعتقد انه ابوها .. صدقني لو انها غير كذا كانت ما تمنت انها ترجع للاهلها في شي اكبر انها تمتع غرايزها كانت تحلم بانها تشوف ابوها الحقيقيي اهلها امها اسمها اللي افقده .. شاهين العنود ماهي بضاعه بعينك مغشوشه .. العنود محتاجه لك اكثر من اهلها ...

شاهين : مافهمتك ؟
ناصر : بعمر العنود البنات متزوجات يبغن الزوج والحب وتكوين عايله .. لكن العنود بهذا العمر تبغى اشياء كثيره افقدتها بعالمها ..
شاهين : للحين مافهمتك ..
ناصر : اخذ العنود لبيتك هي زوجتك الحين ولك حق عليها ..
شاهين : ناصر قل لي ولا تتكلم بالقطاره ..
ناصر : طيب بقول اللي عندي . العنود محتاجه لحب محتاجه لعطف محتاجه لانسان يكون جنبها محتاجه لامن محتاجه انها تستقر .. كثير اشاياء محتاجتها وانت ياشاهين بتقدر توفرها لها ..
شاهين : وكيف خمنت اني اقدر اوفر لها وهي تحبك وتهذري باسمك لدرجه انها راحت لك بنص الليل ؟
ناصر يبتسم : تدري ليه ..؟
شاهين بستغراب : ليه .؟
ناصر : ادري انها تحبني لكن حبها لي ماهو الا انها تبقى ترتاح من اللي داخلها مكبوت اني ولا تنسى اني دكتورها واعرف حالتها هي تعتقد انه هذا حب لكن بعيني اشوفه انها محتاجه اشياء كثير اولها رجل يحبها ويخاف عليها ويسعدههها بحياتها ..وبهذا العمر عندها فراغ عاطفي من من الاب والام والعايله الاني وفرت لها اشياء بعمرها محتاجه لها امها وابوها بنفسها ما يقدرون يوفرونه لها .. العنود ماجت اهلها الا وهي عمرها 25 والحين عمرها 27 بالعربي ضاعت وهي طفله وللحين تدور الحنان وماجربت تربية الاهل ما جربت حمايتهم لها يمكن عاشت حياتها بروحها تعلمت اشياء علمها القدر عليها لكن بعمر 27 محتاجه شخص واحد يعلمها كيف نجمع بين الحب والحنان والامن والاستقرار وتكوين اسره تعيد لها مافقده بطفولتها ..

شاهين : كل ذا تعتقد اني بوفره لها وليه ماتتزوجها انت دامها تحبك وتعرفها..
ناصر : انا مجرد دكتور والمشاعر اللي تحس بها ماهي الا مشاعر ترتاح معي علشان تفضفض والاني اكون دايم معها وتحس بالامن معي ماهو حب وانت شخص تجهله
شاهين : وليه شخص تجهله..
ناصر : وثانيا انا انسان عقيم الحمدلله لكن الشي اللي هي محتاجه له الاطفال راح ينسونها اشياء كثيره الانها تجهلك ابيك تبتدي معها مع الصفر ..
شاهين : كيف ..
ناصر انا اقولك كيف لكن افتح اذونك وعقلك معي الانه الاشياء اللي بقولها لازم تطبقها باحافيرها اذا تبغى حياتك سعيدها معها لكن اول شي تسويه بعد ما تطلع من غرفتي تاخذ العنود لبيتك وغرفتك ..
شاهين بصدمه : وشهوووو خلها بكره
ناصر : الحين قبل بكره ..اسمعني بس وافتح اذونك للكلام اللي بقوله ..

ويتكلم ناصر وشاهين يسمع لمدة ساعه ونص .. وعادل بغرفة بنته ويتكلم مع السستر ..
وبعد ما تطمن عليها دخل على شاهين وناصر ..ويكمل ناصر كلامه مع ابو مشاري
وعرفوا وش راح يسون انصدم عادل بس تقبل اللي قاله ناصر وافق عليه الانه الكلام اللي قاله ناصر اقنعهم كلهم .. وبالاخص شاهين راح يبدا مرحله جديده بحياته فيها من التحدي وفيها من العناد ..

0000000000000
جواهر صحت الصبح وهي بقمة نشاطها ..
سوت الفطور وهي تغني لفيروز .. وتدندن
يدخل طلال عليه بجامته : ياصبح الخير يسلم لي هالصوت وراعيته ..
جواهر بخجل : ياصبح العسل والقشطه والوجه السموح ..
طلال : لالا ما اقدر على كذا جواهر لا تخليني افقد عقلي على الصبح يالله صباح خير ..
جواهر تبتسم : هههههههه ابيك تصبح مجنون بشوفتي وحتى بالمسا مجنون ..
طلال : وش خليتي فيني ؟؟
جواهر : عقل مايفكر واممممممم وقلبك سرقته منك وافكر وش اسرق بعد ..
طلال بحركه سريعه يحملها : يامجرمه وش خليتي لي ..
جواهر : اصلا انت كلك حقوق لي .. وممنوع من يسرقك او ياخذك مني .. والله والله ليشوف يومه ..
طلال يضمها : يافديتك ياجواهر ..
ليان من خلفهم تشهق : اااااااااااا بابا شيلني انا بابا ..
طلاال : يافضيحتنا في جلاجل ليان بتعلم الكل ..
ليان : بابا شيلني مثل ما شلت ماما ..
طلال : والله ابتلشنا ..ليونه حبيبتي ظهري يوجعني ..
ليان : لا والله تشيل ماما ظهرك ما يوجعك والحين ظهرك يوجعك
طلال يبتسم : والله انك سكنيه نفس امك تعرف كيف تعمي عيوني عن الكل وما تفتح الا بشوفتها ..
تبتسم جواهر : اكيد من التجارب نتعلم كيف نصيد وكيف نملك ..
طلال : واشهدنك عرفتي كيف تملكيني ..
جواهر تضربه بخفه بصدره : الاني احبك عرفت كيف اصيدك ولما صدك عرفت انك تحبني وانصدمت بحبك انه اكبر من حبي ..
طلال : اشهدي ياليان اول مره امك تنطقها وتعترف ..انه حبي اكبر من حبها .
جواهر بضحكه : هههههههههههه يعني تبي شهاده مني رح انت وبنتك احترق البيض وانا سوالف معكم ..
طلال : كل شي منك بحبه ..
جواهرتبتسم : وكل شي منك ما احبه ..
طلال يقرب منها لين وصل انفاسها : كذااابه عيونك تقول غير الكلام ..
جواهر تلف ظهرها وتضحك : عيوني دايم تفضحني ..
طلال : ي رب لا يحرمني منك يالغاليه ..
جواهر : ولا منك يالغالي
ليان : انا جوعاااااااانه ماما
جواهر : ابشري ياعيون ماما ..
طلال : جواهر اليوم بعزم اهلي على الغدا ..
جواهر بستغراب : ليه ماهم بالمزراع يتغدون ..
طلال : لا بيتغدون عندي عازمهم الانهم بيرجعون على الغدا قلت لهم تعالوا تغدووا ..
جواهر بابتسامه : ابشر من عيوني يالغالي ..
طلال : دايم تخجليني بتصرفاتك ..
جواهر : اهلك اهلي وابشر مهما سوت عمتي فيني دامها امك يالغالي مابغى ازيد عليك مشاكل راحت وانتهت والحمدلله ..
طلال : هذا العشم فيك يابنت عمي ..
جواهر : من نحبه نفديه بكل شي ..
طلال : ياجعلني ماذوق حرتك ..
جواهر بضحك وبصوت عالي : امييييييين يارب ..

0000000000000

بعد تسع ساعات .. صحت من النوم مصدومه بالمكان اللي هي فيه ..
شافت الغرفه كان المبى لونها ازرق فاتح والغرفه غريبه عليها ظنت انها بجناح خاص بالمستشفى بس استغرب بوجود تسريحه وعطور والخزانه الفخمه والغرفه وسريرها نفر ونص خشبي يوحي انه لاهي غرفه خاصه ولا مستشفى .. استغربت واول مالفت للجهه الثانيه انصدمت بالشخص اللي يناظرها ..

العنود بشهقه : انت
شاهين : ياهلا فيك ببيتك يالعنود ..
العنود بصدمه : بيتي ؟
شاهين : الف مبروك ياعروسه ..
العنود : وش تتكلم انت ؟
شاهين : اجل هربتي لناصر وناصر رجعك لي كل تصرف تتوقعين بانه يكون لك ايجابي صدقيني بيكون لي احسن من توقعاتك ويرد لي بالايجاب ولك بالسلبيه ..
العنود : مافهمت ؟ كيف جيت هنا ومن جابني ؟
شاهين : اهلك زفوك لي والحين انتي زوجتي وحليلتي ..ولازم تسمعين كلامي ..
العنود : ماني جاريه عندك علشان اخدمك ..
شاهين : الزوحه ماهي جاريه ..
العنود : هذا مفهومها عندكم ..
شاهين : احب اوضح لك انها اكثر من جاريه ..
العنود بقهر توقف : لااااااااااا ماقدر اتصور اني معك هنا
تتوجه لباب بسرعه تحاول تفتحه لكن تلقااه مغفل ..
شاهين كان لابس بجامعه شورت وفلينه نص كم .. كلهم لونهم كحلي بابيض وعليه دلاق ابيض .. والعنود كانت لابسه بجامتها الصفرا عليها خطوط برتقاليه وشعرها البني الشوكلاته يميزها .. وبياضها مخلي اللون الاصفر يجنن عليها ..اللي استهبل عليها شاهين وعيونه ما طاحت عليها ..
شاهين فتح انوار الغرفه البيضه : الاصفر وااااو عليك
العنود بصراخ : افتح الباب ..
شاهين : ماني بفاتح ..
العنود :" اكيد اهلي ما يدروني اني هنا انا وين ..
شاهين : ببيت زوجك يعني وين واهلك يعرفون ..
العنود : كذااااب ..
شاهين يمسك جواله : طيب اسمعي بنفسك ..
يتصل على عادل يحط الاسبكر : الوو هلا ياعمي
عادل : هلا فيك ها بشر صحت العنود ..
شاهين : الحمدلله صحت وهي بخير ..
العنود بصراخ : يباااا ليه ليه تسويها فيني تبيعني له ..
عادل : هذا زوجك ..
شاهين : اسف ياعمي ضايقتك لازم اغفل ...ويغفل جواله ..
العنود : كذاب كذااب كذااب ..
شاهين : كيفك عمرك ماصدقتي الحين انا زوجك ولازم تتقبلين قدرك ..
العنود : وين ناصر وينه
شاهين : ناصر دكتور مو اكثر لو سمحتي لا تطرين اسمه قدامي والا بتشوفين شي ماهو بيعجبك ..
العنود : انت انسان ظالم ..
شاهين يقرب منها اكثر بحركه نرفزتها : وانتي حلوه مرره ..
العنود بحركه سريعه : ابعد ما اطيقك بالمره ..
شاهين يقرب اكثر : وانا بعد ما اطيقك لكن حظي ولازم ارضى به ..
العنود : طلقني طلقني دامك ما تطيقني ..
شاهين : لالالالالا ماتوقعتها منك يا بنت عمي ليه وش يسويت لك ..تراني احبك وشاريك ..
العنود : توك تقول منت طايقني والحين تقول تحبني ..؟؟ ..
شاهين : ماني بصاحي ارتحتي ..
العنود : ابعد عني ابعد ..
شاهين يقرب اكثر : لا تنسين اني زوجك ..
العنود بجنون : ابعععد ..
شاهين : وش فيك انجنيتي ..؟
العنود : لالالا تكفى لا ..
شاهين يمسك كتوفها ويهزها : العنود اصحي اصحي ..
العنود بهستيريا ,: تكفى لا تكفى لا
شاهين : مابسوي شي لك هدي ..
العنود بهستريا : لويس كلا لويس كلا ارجوك انا ماري ماري ..
شاهين : العنود وش تهذرين ..
العنود تعمض عيونها وتضرب بالهواء وشاهين يمسكها بجهة الظهر ..
شاهين يضمها وبهمس : انا جنبك العنود اووووص
العنود تنهار وهي تصيح تشهق: كلاااااااااا لا تلمسني لا تلمسني ..
شاهين يضمها بقوووى ويهديها : انا شاهين شاهين ياعنود اصحي انت بامان لاتخافين مني ..
العنود : اتركككني ياايه الوغد اتركني ..
شاهين : ماني بتاركك ..
العنود ترتفع حرارتها وتتنهد وتطيح بركبتينها على الارض ..
شاهين يمسك يدينها لقااها مرتفعه .. ويشيلها ويفتح الحمام ويفتح الرشاش الما ويحطها تحت الماي وتتغرق ملابسهم والعنود من البروده تتمسك بشاهين بقووى وتهذري : لا تتركني ارجوك لا تتركني ..
شاهين بهمس ويمسح بشعرها : مابتركك لا تخافين يالعنود ..
ما مرت دقايق الا العنود نامت بصدر شاهين مسك حرارتها الا مرتفعه .. شالها ونزع ملابسها ولبسها وحده من بجايمه ودفااها بالبطانيات .. وخلاها تستريح ..

انتهاا الجزء 26 على امل اللقاء بكم قريبا بالجزء 27 بالاحداث المشيقه ..
عارفه انه الجزء بسسيط جدا لكن اوعدكم بالاجزاء القادمه مشيقه واكثر ممتعه ..
نتواصل انجال

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 07-10-12, 06:04 AM   المشاركة رقم: 93
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 61654
المشاركات: 112
الجنس أنثى
معدل التقييم: Dark Star عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 16

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Dark Star غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
Flowers رد: أعد لي هويتي

 

[B] أولا يسعدنى انى اكون اول رد ثانيا خووودى عندك أثار الصدمة أحم
نعممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم الزاى يعنى ناصر خلاص طلع من حياتها واكتفى بدور المشاهد بلعب الدكتور واتجوزت شاهين بحق وحقيقى شاهين شاب كويس بس مش عارفة اشوفة البطل وكمان غاظنى لما قال هيا كان ليها علاقات وعاوزين تلزقوا الحكاية بفبركة مش عارفة اتوقع الحياه اخاف يزيد عليها بدل ما يعالجها اخاف يياس ويطلقها او انها تفشل معاه وتطلب الطلاق ممكن بعدها تتجوز ناصر بس انا مش عاجبنى يكون كدة مسار الاحداث مش عارفة بقى اتصرفى انا زعلانة جدا منك انك غيرتى مسار القصة وخليتى ناصر على مقاعد المشاهدة بجد متغاظة جدا مش عارفة يعنى عندى امل يرجعو بس معنى رجوعهم انها هتتطلق وانا مش عاوزة ماسى تانية فى حياتها كفاية الى عاشتة يكفيها سنين قدام وشايفة فى نفس الوقت مشارى ممكن يكون كويس بس متغالظة منة انة شك ان حياتها كانت منفتحة بس عجبنى موقف الشجرة وانها اتبلت علية بجد ضحكنى اما عن عهود محتاجة اشوفها قدرت تكفى لسان الكل بحب عاصف جديد يدخل حياتها ويعوضها عن الالم والغدر والخيانة بعريييس حلم يتمناه الكل ويحسدها عليه وتنتصر على كل من سبها فى وجودها او غيابها اما نوف فبجد دى مش صديقة وفية تخلت عنها وبدون ندم جاية تشارك ندا فى رميها هيا والعنود بالمحصنات مش عارفة تفتكر اى حاجة حلوة كانت مابينهم ولا دة مجرد صاحبة قبل ما تكون بنت عم مصلحة وخلاص كانت تاخد منها الى يناسبها بس كويس ان وجود العنود وظهورها فى حياه عهود عوضها . رواية بجد رائعة بكافة المقايييس اسعدنى قراءة اغلبية احداث الرواية كلها على بعض كفصل كبييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييير ضخم فى انتظار البارت القادم بس سؤال هيا الرواية كام فصل وهل قربت من النهاية وباقى كام فصل مواااااه ليكى
[/B]

 
 

 

عرض البوم صور Dark Star   رد مع اقتباس
قديم 13-10-12, 03:28 PM   المشاركة رقم: 94
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 61654
المشاركات: 112
الجنس أنثى
معدل التقييم: Dark Star عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 16

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Dark Star غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: أعد لي هويتي

 

أنا بقالى تقريبا أسبوع كل يوم ادخل اشوف البارت الجديد ومفيش حاجة عسى المانع خير فى انتظارك انجااال

 
 

 

عرض البوم صور Dark Star   رد مع اقتباس
قديم 02-11-12, 12:09 AM   المشاركة رقم: 95
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: أعد لي هويتي

 

معذرة البارت نازل من اسبوع ..
بس انا كنت مسافرة وماتوفر لي نت :( ..

ثواني وينزل لكم البارت ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة أنجال, مارح, ليلاس, أعد لي هويتي, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, موجز, العنود, استخبارات, اعد لي, روايات خليجيه, روايه سعوديه, هويتي, وحي الأعضاء, قصص و روايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:44 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية