لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-09-12, 01:26 AM   المشاركة رقم: 86
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156418
المشاركات: 2,481
الجنس أنثى
معدل التقييم: أحلآمي كبيرة عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 75

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أحلآمي كبيرة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم
تسلم يدينك معزوفه عبى الروايه بصراحه اكشن من البجتيه الين اخر يارت انجال تحسنت كثير بكتاباتها اتمنى لها ابتوفيق انصدمت من تسلسل الاحداث ماشاء الله ابدعت بصراحه
يعطيك العافيه

 
 

 

عرض البوم صور أحلآمي كبيرة   رد مع اقتباس
قديم 18-09-12, 09:23 AM   المشاركة رقم: 87
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




يالبييييييييييييه يالطووووف ..
انتي وينك ؟؟
منووووووووووووووورة والله ياغااااالية ..
لا عدمنا هالطلة ..


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 22-09-12, 01:28 PM   المشاركة رقم: 88
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وصل الباااارت الجدييييييييييد ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 22-09-12, 01:29 PM   المشاركة رقم: 89
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت السادس والعشـــــــــرن
00000000000000000000
وأعجب من حكايتنا ...تكسر نبضها فينا
كهوف الصمت تجمعنا ...دروب الخوف تلقينا
وصرتِ حبيبتي طيفا لشيئ كان في صدري
قضينا العمر يفرحنا ....وعشنا العمر يبكينا
غدونا بعده موتى ..فمن يا قلب يحيينا ؟؟

فاروق

00000000000000
الساعه اربع ونص الفجر .. تقوم على صوت عصافير المزرعه وزقزقتهم صحت وشافة الساعه مبكر ابتسمت لصوت العصافير قامت وتوضت وصلت ولبست بنطرون برموده ضيق ابيض وعليه دي شيرت مكتوب بالانقليزي التحدي ... وخلت شعرها ذيل حصان على جنب كان شكلها جونان وهي تتعطر الا صوت يناديها ...
......: وش اللي مصحيك دا الحين .؟
العنود : ههههه صوت العصافير ..
العهود يالله تفتح عيونها : انتي شفتي الساعه عدل ..
العنود بضحكه : فيني نشاط ودي اركض شوي بالمزرعه ..
العهود : هيييه لا تضنين بعدك بامريكيا وين تركضين وحولك تماسيح ..
العنود : هههه اكيد سهرانين ونايمين ومن يقوم بهذا الساعه ..مشتاقه امشي بهذا الوقت احس انه بيكون خيالي ..
العهود تغطي نفسها : مجنونه روحي علشان ابوي يقتلك اذا شافك بروحك ..
العنود : نامي يالبطه بيطوفك الجو والعصافير وشروق الشمس ..
العهود : طيب روحي وانا بلحقك ..
العنود : وسويلي معك نسكافيه وانتي جايه ..
العهود : خدامة ابوك قالولك روحي زين بكمل نومتي مالي خلق اقوم واشوف وجوه تسد النفس وتلوعه ..
العنود تاشر بيدها : مع السلامه الدقايق تاثر معي باي ..
تطلع و كلها هويه ونشااط .. اول ما اشافت المزرعه والجو كان رووعه بعدها ما طلعت الشمس والجو لونه ازرق غامج والهوا البارد لعب بشعرها ابتسمت اول ماشافت الساحه كبيره وفاضيه .. حبت تهرول وتلعب بشعرها فكت الشباصه وتركته يجري معها .. هرولت وهي تضحك وتتذكر بيتر وديفيد بـ حديقة منح بارك وانهم اكرووش وما يحبون الرياضه .. تذكرت مواقفهم الضريفه اللي كل واحد يسوي مغلب بالثاني .. وكيف يطيح ديفيد بيتر بالبحيره .. جلست تضحك لمجرد تذكر الموقف بمخيلتها .. وقفت على صوت عصفور صغير طايح من الشجره القريبه منها قربت منه وهي تكلمه بالانقليزي وتشيله بين يدينها : ياللهمي ايهه الصغير فقد تهت انت عن عشك سوف اعيد كي تشكرني حين تكبر .. ما اجمل منقارك اظن بانك جائع جدا وتنتظر امك لاطعامك ههههه ياللهي كم انت ضريف هيا سوف اتسلق الشجره كي اعيدك ولكن لا تدغدغني بمنقارك الجائع .. تشيله وتحطه بشنطتها الصغيره لجوالها وتسلق الشجره بشويش لين اوصلت للغصن وتحط العصفور وتجلس على الغصن وتشوف وهي تبتسم لعدم وجود كائن صاحي غيرها هي والعصافير .. تنقز من الشجره وتتابع الجري .. الا والشخص يناديها وقريب حيل الصوت منها تلف لوراء بتشوف منوا الا تنصدم بالشخص اللي امس ..
شاهين : ليه صاحية بهذا الوقت ..
العنود تشوفه من تحت لفوق وماعطته رد وتابعت الجري :...
شاهين يركض وراها وهو لابس ملابس رياضيه : ردي علي وش اللي مصحيك بهذا الوقت ..
العنود توقف وتشوفه ملابسه : اللي صحاك صحاني ..
شاهين : ردي البيت ..
العنود : مو شغلك اظن ..
شاهين : بنت عمي وبتصيرين زوجتي ..
العنود ترفع حواجبها : ومن متى صرت زوجتك ..؟
شاهين : من اللحظه ذي باذن الله ..
العنود : موب بكيفك تتزوجني وحتى لو قالولي تزوجيه برفض ..
شاهين يقرب منها اكثر : ههههه انتي بترفضين بس ابوك بيوافق ..
العنود تبتسم بسخريه : حدك متفائل ..
شاهين : امممم مثل العصفور اللي تسلقتي له الشجره ورجعتيه لاهله هذا مثل حالتي بعد ما كنت فاقد الامل اني القا انسانه تفهمني الا وانتي تمسكيني بيدك وترجعين اصراري على الزواج ..

العنود : للاسف ما ادري وش هي نظرتك بالحياة لو سمحت اتركني براحتي ..
شاهين : خلينا نتمشا ..
العنود : منت محرم لي ولا لي حق امشي معك لو سمحت لا يشوفني ابوي ..
شاهين : عادي لو شافك وش بيصير ..!
العنود تمشي من غير ما تخليه يكمل كلمته ماعتبرته وكملت سيرها بالجري والهروله ..
شاهين مثلها يبتسم ويتكلم : اممم ماشاءالله رشيقو قوام ..
العنود ماقدرت تستحمل ثقالة طينته : يعني لازم اقول لابوي علشان يعرف يربيك ..
شاهين : ههههههههه تكفين قوليله ..
العنود انقهرت من تصرفاته : انقلع قبل لا افضحك بالمزرعه كلها ..
شاهين : وش بتسوين يعني ..؟
العنود تبتسم : كل شي جايز عندي ولا استحي على وجهي ..
شاهين يجلس على البركه المقابله لها : يالله وش بتسوين ياميرة شاهين ..
العنود تبتسم بخبث : طيب اذا ما عضيت ثوبك وقمت تركض من الخوف ما اكون العنود ..
شاهين : وش بتسوي الامريكيا بنشوف الخبث اللي تتكلمين عنه ..
العنود بخبث : طيب ياولد عمي ..
تقرب منه وتمزق تي شيرتها بيدها ويبين طرف بطنها على ظهرها وتفتح شعرها وتشوشه وتشمخ نفسها برقبتها وسط ذهول شاهين ..
شاهين : وش بتسوين يالخبله ..
العنود تصرخ وتركض للمجلس : مشاااااااااري يبه الحقوووني ..
شاهين ما توقعها كذا مو لدرجه ذي تتبلى علي ..
شاهين : بسسسس اوووص يقرب منها ويمسكها من جهة الظهر ويمسك فمها لا تصرخ وتفضحه جدام الملا ..
العنود : امممممممم اممممممم
شاهين : وجع وجع يوجع بطنك ومصرانك ..
العنود : تعض اصابعه : ويوجعك معي يارب ..
شاهين : ايييي يامال وش اقول اوجعتيني والحين بتفضحيني ..
الا تكمل الصراخ : يباااااااااااااااااا الحقني ..
الا ابو مشاري يطلع من المجلس مرعوووب معه اخوانه مجبل وراشد ..
انصدموا بمسكة شاهين للعنود لاصق بالعنود من الظهر ومسكر فمها .. وسط شهقت الجميع ..
عادل بغضب : وش تسوي ياشاهين ببنتي ..
شاهين بتبلعم : والله والله هي ..
تقاطعه العنود وهي تركض لابوها بدموع جذابه وبداخلها طبول الانتصار ترقص : يباااااااااا هئ هئ شف يبا بعيونك وش مسوي فيني والله على نيتي امشي بالمزرعه قريب الا لقيته يلحقني ويبي هئ هئ يبي يرضي غرايزه يايبه ..

مجبل : ياللي ما تستحي على وجهك مالقيت الا بنت عمك عارك
عادل بحالة غضب ما قدر يصيطر عليها قرب منها ومسك طرف تي شيرته وجلس يتفل عليه وانتوا بكرامه : اخص عليك ياللي ما تستحي على وجهك عزالله ابوك مايعرف يربي رجاجيل تبغى تعددي على بنت عمك بنتي اللي بعدها ما تهنيت فيها برجعتها وشفاها تستغلها انت يا شاهين ..
شاهين يقاطعه : والله العظيم ما سويتها ولا بنيتي اسويها هي من شقة قميصها وهي من شمخت نفسها ..والله ياعمي ما سويتها صحيح تحرشت فيها بالكلام والله وقسم بالله وحياة ابوي بقبرة ما لمستها ..
العنود بدموع : كذاااب كذااااب يعني اكذب عليك يا يبه شفه جدامك وش مسوي فيني ..
مجبل : استهدي بالله ياعادل الولد حلف بابوه ..
عادل : يعني اكذب بنتي اللي تشوفها اقبالك شف ملابسها مشقوقه بكل طرف واضافره وشعرها كيف ماسكه اول وصولنا وغير هذا انتوا شفتوا بعيونكم كيف حاظنها ومسكر فمها لا تصرخ ..
يعني اكذب عيني وتكذبونها معي ؟؟ يعني اصدقه من حلف ..لا ياولد خليف بنتي ماهي لعبه ومن ذي اللحظه يامـــــــــــلك عليها والا لا انت ولد اخوي ولا اعرفك ..ولك مني مايعرف بالسالفه الا انا وعمانك ..

وسط شهقة العنود وصراخها : لاااااااااااااااااااااا يبا تكفى لا الا ملكه
ابتسم شاهين بينه وبين نفسه : موافق ياعمي شورك وهداية الله ..
راشد : عين الصواب الرجال مطلق له سنتين ويبي العرس وما الومه شاف العنود ..

العنود تلتفت بين ابوها وعمانها وبين شاهين وابتسامته النصر : يبا لا ما ابغاااه لازم تعاقبه ..
عادل : ما ارضى يعتدي عليك ولازم يستر عليك ولد عمك ..
العنود بصراخ : وش يستر علي وش سويت قلي وش سويت هو لازم تعاقبه ما تكافئة فيني .. انا ما ابغاااه ما ابغاااه بعد اللي سوااه لا مستحيل يبا تكفى الا الزواج ..
مجبل : مالك الا العرس ..
راشد : انت موافق يا شاهين تتزوجها وتصونها وانا ابوك ..
شاهين : ايه وشاريها وبنت عمي ولولا ما صار اللي صار الحين كنت بقول لاعمي اني ابيها حليله لي لكن شفتها وحبيت اقرب منها واسمع شورها بالاول لو جيت وخطبت ..
العنود تبلق عيونها : كذااااب كذااااب انا ما ابييييك ما ابغاااااااااااك بالعربي اقولها لك .. ...

عادل : شف وانا ابوك من بكره بنرجع للبيت وابيك تملك عليها والفحوصات لا تهمك اطلعها بنفس اليوم وادبرها لكن جهز نفسك ..
العنود : وش يملك مالي شور والا الحياة عندكم مالها راي او شور ..
عادل : بتتزوجينه ولد عمك ومن دمنا وبرتاح واتطمن اكثر لو تكونين عنده ..
العنود بصراخ : مو بكيفك تزوجني بالغصب ..
عادل بعصبيه عطاها كف : طااااااخ انا ابوك والكلام هذا ما ينقال لي مو بكيفك حياتك هناك انسيها هنا غير وهناك غير هناك شورك بيدك وهنا شورك لاولي امرك دامك ما تزوجتي ..واذا تزوجتي شورك بيد زوجك ..
العنود : انا مو عبده تستامرون علي لي حرية راي لي شؤوني الخاصه لي حق اختار شريك حياتي انا اللي بعيش معه مو انتوا ..
عادل بلهجه حاده : العنود قلت اللي عندي وبكره بتكون الملكه وشاهين بيكون زوجك ..
العنود : ليه فضلت شاهين عن ناصر ما قارنة انه ناصر يشبه حالة شاهين كلهم منفصلين ..؟؟ليه فضلت شاهين عن ناصر مع انه ناصر خطب وانت رفضته مثل الاسباب والمفروض ناصر توافق عليه الانه رجعني لكم علاجني سهر علي علمني اشياء كثيره ليه يا يبه ليه ..
مجبل : اللي ما تستهي تحب دكتورها ..
عادل يشوفها بعيون حاده : العنوووود ..
العنود تكمل ولا همها راي ابوها : طيب قلي هو بعد خطب ما سوا اللي سواه ولد اخووك ..
عادل : ناصر مابياخذك لو على جثتي ..
العنود بصياح ودموع : ليه ليه ليه ..
شاهين : يالي ما تستحين تقولين ليه وقدامي وليه ماني عاجبك صحيح مالومك ياعمي تربية اجانب ..
العنود ماقدرت تتحمل الجو حست بتختنق فوق اختناق النفس وغربتها الا انها خلاص ماقدرت تمسك نفسها تصارخ على ابوها وابوها يرد عليها لين وقف الجدال على التالي ...

عادل يمسكها مع يدينها ويجرها : بتروحين معي ..
العنود : وين بروح يبا تكفى لا تدفني باحلامي ..
عادل يصارخ علة اخوانه: جهزوا نفسكم اليوم بتكون ملكتهم ..
شاهين ابتسم وقرب منها بهمس : جنت على نفسها براقش بصراحه اشكرك على الخطه الجهنميه قولي من اولك انك تبغيني بلا عياره زايده وتمثيليه ..
العنود يمسك ابوها يدينها و يجرها وهي تهاوش مع شاهين : مستحيل يكون حلمك حقيقه مستحيل ..

عادل بصراخ : بسرعه جيب المازون ..
العنود جن جنونها الين دخلها ابوها داخل غرفتها وسط ذهوب العهود للي تتمكيج وجنبها النسكافيه ومنصدومه بحال اختها ومنظرها وابوها كيف يسحبها ..
العهود : خير يبه وش فيها العنود تبكي كذا ..
العنود : والله على جثتي ما اتزوجه غير ناصر ما ابغى اتزوج لو ترفض لو تعصب وتضربني الزواج مو بالترغيب والاجبار هذي حياتي وانا مسؤوله فيها واللي اختاره بعيش معه العمر مو مدة قصيره ..
عادل بصراخ : عنود اعرفي من تتكلمين معه انا ابوك ابوك يالعنود ..
العهود متعجبه وش اللي يصير قدامها يعني العنود كيف تتجرا وتكلم ابوها كذا ..
العنود بلهجه حاده : واذا ابوي يعني تجبرني على شي انا ما ابغااه انا ما ناديتك الا علشان تتدافع عني تشوف ولد اخوك وش سوى فيني يعني انت توقف بصفه وتخلي امنيته حقيقه يعني يرضيك يهاجم بنتك وانت تكافئئه على شغلته النتنه نسيت نسيت يايبه والا اذكرك انه بنتك للحين مانست اللي صار من صغرها تبغى تعيدها وتزوجها واحد ماتعرفه وخليت الانسان اللي انقذها من الموت والمرض وتكافئه بالصد والنكران الانه طلب يد بنتك .. انا احبه قلتها لك مليون واعيدها لك غير ناصر ما ابتزوج ...

العهود تشهق من كلام العنود : العنود وش تقولين انتي لا اكيد خرفتي كيف تتكلمين مع ابوي كذا ..
عادل : بتتزوجينه يعني بتتزوجينه الييوم قبل بكره ..
العنود : ومابتزوجني بالغصب وانا لي حرية راي..
عادل : حرية الراي والتفتح خليها عندك ولعالم اللي تركتيه .. هنا عادات تقاليد منهج تمشين عليه ماعندنا شي حب ومن تحبين ناصر ..!! متزوج ثلاث وانتي الرابعه يعني بيطلقك بيلعب معاك لعبة المسكين وانه يحبك ومعجب فيك هو دكتور نفسي ومريض نفسي واذا جابك لنا هذا بفضل ربك ماهو بفضله واذا كذب عليك بكلمتين وصدقتي هذا ما يعنيلي شي سوا انه ولد عمك ويبيك وشاريك وهو الوحيد اللي بيستر عليك ..

العنود انبح صوتها من الصراخ والشهق والدموع ماتوقعت انه اللعبه بتنقلب عليها وانه الفايز بهذي اللعبه شاهين كرهته بغضته .. تمنت لو مافكرت تمشي هذا اليوم ما درت بنفسها الا وهي بفراشها تشهق من البكي ..
عادل : لو تبكين من اليوم لبكره ولو تتعبين ناصر ما بتشوفينه
يلتفت لعهود : قومي روحي اتركيها لحالها يمكن تهدي وتفكر بكلامي زين ..
العهود : وش السالفه ؟
عادل : ناديلي امك ومالك شغل بالسالفه ..
العهود تعاطفة مع العنود اللي فهمته انه اختها بتتزوج شاهين ليه وش له ما تدري لكن اكيد في مصيبه اللي خلت ابوها يقوم بهذا الوقت ..

ما مرت 4 ساعات الا والخبر منتشر بين الكل انه اليوم جمعتهم بيكون بمناسبة ملكة العنود وشاهين وانه العنود خجلانه وجالسه بغرفتها وام شاهين كذا مره تطرق الباب عليها وماترد عليها على بالها البنت تستحي والعهود جالسه جنب اختها وتمسح عليها وتهديها ..

العنود : مابيه ما بيه ياعهود ..
عهود : ليه بالاول تلعبينها وما حسبتي حساب والله لو افكر بفكرتك بعرف انه مصيري كذا ..
العنود : مافي حريه والا وش انا هنا جدار مالي حق مالي قرار ..
عهود : اوووص لا يسمعك ابوي والله ليزيد عليك تكفيك فوق الظربه اللي اخذتيها منساع
العنود : بسافر مابجلس هنا خلاص كنت اتمنى ابو حنون يحس فيني يعترف بقراراتي بس ماتوقعت انه ابوي كل يوم له قرار له شخصيه وش ابغى فيه الحين اذا تربيت برى واخذت عادات الغرب وطبعهم وش ناوي يعلمني على القساوة الرد ورفض حريتي ومنهجي ..؟ أي اب هو .. وش نوعه اذا امي هي امي يالله استحملت حياتها معه كيف صابره كذا الحريه عندكم الحريم يستعبدون الرجال مالنا أي حق كل الشور بيدهم .. طيب ما احبه ما احب اشوف وجهه كيف اتزوجه كيف كيف ياعهود خبريني كيف ..

العهود : مالك الا الصبر ..
العنود : مالي الا الهروب من هنا ..
العهود : مجنونه لو سويتيها بتحفرين قبرك بيدك ..
العنود : ولا يزوجوني شخص ما احبه ..
العهود : اتصلي على ناصر وخبريه ..
العنود : اتصلت واتصلت ومايرد له اربع ساعات تشوفينه مايرد علي بالمره ..
العهود : وش الحل طيب ودي اساعدك ..
العنود : مافي الا حل اني اهرب منه ..
العهود بترجي : تكفين يالعنود لا تسوينها والله ماصدقنا على الله انك ترجعين وترتاح امي يعني يرضيك تتضايق امي وتتعب علشانك .. لا تشوفين ابوي وتنسين امي .. ترا انتي كذا تعذبين طرف وتعاقبين الطرف الثاني مهما كان ابوي عصبي ترا صدقيني له نظره ما تخيب ظنه مهما كان ابوي بنظرك تشوفينه جبروتي و حاكم و متسلط واناني بقرارته له نظرته الخاصه اللي تسعدك لا تفكرين بلحظه انه بيهلك اعياله بقرارته او يسيطر عليها لحبه التملك لا يالعنود هذا طبع تعودنا عليه حنا العرب الاب هو ولي الامر هو اللي يصدر القرارات وعلينا تنفيذها هو يحكم ويعرف وش يحكمنا فيه .. صحيح يغلط ومافي انسان ما يغلط على وجهه الارض لكن مهما كان ابوي ابوي يالعنود ..
العنود برفض شديد وعصبيه : ابوي من جيت هنا وانا محتاجه يدينا تحاوطني وهو بكل قراراته يصدمني ياعهود من جيت سنتين هو سبب طيحتي بالمستشفى شهرين هو من سبب غربتي هنا منع عني اللي احبه واللي تمنيته منعني من الدراسه منعني من اشياء كثيره على اساس العادات وعلى اساس اني عربيه ؟؟ وين بيوصل الحين يزوجني علشان ولد عمي غلط معي ليه ما يعاقبه بدال ما يكافئه ..

العهود تضمها : اوووش هدي لا تنفعلين يالعنود ...
عنود بدموع : تعبانه كثير ياعهود تعبانه حتى امي وهي امي مالها حيله طاحت دمعتها ولا تقدر تقاوم ابوي وقراره كل ما اشوفها اتحسر على حالتها يعني راضيه بقرارات جبروت والله حتى لويس اكتشفت انه في ايجابيات حلوه كنت غافله عنها بس ابوي لالالا صدمني بقوووووى ..

الا صوت التهاليل والتبريكات وصوات عاليه تبارك : الف مبروك يام شاهين على ملكة شاهين والعنود والف مبروك ياام مشاري ..

العنود تقوم من حضن اختها وسط صدمة رهيبه : سمعتي سمعتي اللي سمعته عهود لا تقولين انه اللي سمعته صار تكفين قولي انه سمعي خرف ماسمعت عدل ..
تقاطعها العهود وتضمها : صارتي حليلته ..
العنود بصراخ : مستحييييل مستحيل يصير اللي يفكرون فيه انا احبه احبه ياعهود احبه ومستحيل اكون لغيره مستحيل ليه هذا الظلم ليه ليه تكفين جاوبيني انا ما اقدر اعيش معه مستحيل اعيش مع انسان ما احبه ما اطيقه ... كذا فجاء وبسرعه ذي صار اللي يبيه ويحلم فيه كيف ما فكرت انا غبيه حفرت قبري بيدي .. << جتها حاله هستيريا وجلست تضرب نفسها وتردد كلامها ..

عهود ماقدرت تسيطر على اختها اركضت وفتحت الباب وراحت تنادي امها وخالتها منيره ..

ومامرت ثانيه الا على وصول ميثه ومنيره
ميثه : وش صاير ياعهود وش فيها عنود ..
عهود تغفل الباب وراها : يما بنتك جنت
وام مشاري تلف لبنتها العنود تلقاها ضامه الوساده وتصييييح ..
منيره : عنود اسم الله عليك وش فيك
ميثه بشهقه : عنود يايمه خلاص مايفيد البكا وصدقيني لو ما متطمنا عليك عند ام شاهين ما وافقت ام شاهين حبيبه والله انها تسوى الحضور وحريم عمانك وعماتك كلهم حرمه عارفه ربها وعرفت تربي ولدها وصدقيني مابه خوف عليك عندها ..لا تبكين يمكن مستقبلك عند شاهين احسن من ناصر ..
ام مشاري قالت كلمه ناصر الا تزيد الصيااح العنود ..
منيره : استخفت بنتك الرجال شاريها ويبيها اليوم قبل بكره وامه من الفرح ماصدقت انه حب بنت ويبي يتزوجها والحين ترفض بنتك مزيون وغير هذا مهندس بالبترول وش تبغى بعد ..وامه خير وبركه فيها واحسن الحريم ..
العنود بصراخ : بــــــــــــــــــــــس بس بس اطلعوا برا ماابغى احد اطلعووووا براااااا ..
ميثه : عهود اطلعي انتي ومنيره بجلس معها شوي ..
منيره بهمس : وكيف بتهدينها ذي استخفت الا تزوجونها دكتورها وش فيها ..
ميثه : منيره خليني اجلس معها ويالله عسى اني اقنعها بـ شاهين وتهدا ..
منيره : خلاص مافي اقناع الحين هي حليلته ومالها أي مخرج لو يبيها من ذي الدقيقه ماترفضين ..
ميثه : ياخوفي من بنتي يصير فيها شي والا هو ماهمني ياخوفي تضيع بنتي وسط قرارات ابوها وجنون صدماتها ..
منيره : مابيصير الا كل خير وهديها وقري عليها يمكن هالدكتور جننها اكثر والا وش رايك غيروا لها ..
ميثه : تكفين يامنيره امشي مو وقته الحين تفلسفين فوق راسي ..
منيره تنادي العهود : يالله بنمشي
العهود تطلع مع خالتها ويغفلون الباب ..

ميثه تجلس جنب بنتها بشويش بالسرير وتمسك كتفها وتناديها بهمس : عنوده حبيبة امها شوفيني يايمه انا امك ..
العنود : .........
ميثه : يالعنود انا ماوافقت الا وانا اتمناه لك بكل امانه والحمدلله انه دعواتي صابت شاهين يايمه ولد ونعم فيه رجال وفيه الخير ما اتكلم عن شغله ولا عن طبيعته .. يكفي انه شايل امه بكفوفه والرجال اللي يشيل امه لا تخافين منه خافي من اللي مابر بامه .. ماخاف من ربه .. وام شاهين يايمه حرمه مستحيل توقف مع احد الا بالحق .. حرمه عاشرتها 13 سنه في بيت واحد عرفتها وعرفتني ...لولا كرهي لها ما تزوجتي ولدها لو على جثتي بس ادري انك تحبينه وابوك رافض من الاول بس صدقيني ابوك له نظره غير النظره اللي تشوفينها بـ " ناصر ..

طاري اسمه يهزها هز يكفي اسمه تحبه يكفي صوته باذنها كل مره يقول لها : العنود يجب ان تتحملي العيش هنا الانه الفصول تختلف من اقليم الى اخر .. لا تدعين التشابهه باسماء الفصول تثبتك المناخ .. ليس كل شتاء شتاء بكل دوله شتاءها يختلف .. وبعض الدول لا ترا الشتاء .. هكذا اقليم منهجنا واسلوبنا ليس كل نقاش نقاش هناك اشخاص تختلف نقاشاتهم ووجووه نظراتهم ..


تتذكر عباراته : ليس التمني مجرد امنيه بل حلم لا نستطيع الامساك به ..
تصيح بصوت عالي بالانقليزي : تمنيته ولكن لا استطيع العيش من دونه .. ااااااااه انني اقتل بداخلي انني اريد الخروج من هنا ..
ام مشاري : عنود وش فيك يايمه اسم الله عليك عنود عنود عنووووووووووود ..
عنود من غير شعور طاحت بوسادتها وعيونها مفتوحه وتنفسها يخفق ..
ميثه تهزها : عنود عنود اصحي ياعنود اصحي . ياربي وش اسوي الحين الكل برا وش اقولهم البنت ما تبي الولد بنتي بتروح مني ياربي مابيها تجيها الحاله مره ثانيه ياربي عونك ياربي بنتي ما ابيها تضيييع مني ..

تمسك تلفون ميثه وتتصل على عادل : الوووو عادل الحقني بسسسرعه عنود ما ادري وش فيها بسررعه تعال .. تسكر الجوال وتهز بنتها عنود تكفين لا تروحين مني ... العنود عيونها مفتوحها وتنفسها يخفق ..
ثواني قليله الا ومشاري وابوه عند غرفة العنود
عادل يكشف عليها ويامر على مشاري انه يجيب الشنطه مالت الادويه بسيارته بسرعه ..

ميثه : عادل وشفيها بنتي قلي وش فيها ..
عادل : منهاره مو اكثر بعطيها ابره تخليها تريح ..
ميثه بدموع وشقى : وش سويت فيها يا عادل بتذبحها بقرارك وشفيها لو تزوجها ناصر حرام عليك البنت بتموت باسبابك البنت اكرهتك ..
عادل : بكره بتحبني وتعرف وش السبب اللي رفضته بتقتنع هي بنفسها ..
ميثه : وش السبب اللي ما تكلمت عنه ولا اقنعتنا فيه قل لها يمكن تقتنع ومنها تبطل تكرهك وتكره الحال هنا ..
عادل : كل شي بقوته حلو ياميثه خليها الحين ترتاح ..
مشاري جاء ومعه صندوق المحاليل والادويه والابر ..
مشاري : وكيف بتشخص حالتها يا يبه البنت منهاره نفسيه الاحسن انادي عثمان يعرف اكثر منا بعلم النفس ..
عادل بعصبيه : عطني المهدي وانا اعرف بحالة العنود اكثر منك انت واخوك ..
مشاري باقتناع : طيب طيب ..
عادل ياخذ الصندوق ويطلع ابره ومحلول المهدى وباخذ محلول ثاني لتنويم ..
مشاري : يبا بتعطيها ذا وناصر مانعه لها ..
عادل : البنت مابتهدا الا به وعارف شغلي لا تعلمني به ..
مشاري احترم ابوه وسكت
ام مشاري : وش بتسوي ياعادل ..
عادل يقرب منها ويعطيها ابرة بالوريد والعنود ماهزها شي من غزة الابره عيونها تدمع وهي مفتوحه ولا ودها تصيح اكثر الانه الياس دخل باعمااقها ..
عادل : اتركيها يا ميثه ترتاح البنت لازم نعلمها طبعنا ولازم تعرف انا ليه رفضته علشان شي واحد بيسعدها وتفرح بالاخير ..
ميثه : وليه ما تقوله لي وتقنعني انا بالاول ..
عادل يشوف مشاري ويسكت : ......
ميثه تشوف مشاري : يعني ما تبغاني اعرف ولا مشاري يعرف بعد ؟
عادل : محد يعرف سبب رفضي غيري ولو بخبرك صدقيني كان خبرتك من الاول ليه رفضته ..
ميثه : لاتقولي سببك التافهه علشان زوجاته وتجربته الفاشله بالحريم ..
عادل يرفع حواجبه : وليه ماتقولين هم شاهين ولد اخوي له تجربه بعد كلهم نفس الشي ..
ميثه : تراك جننتني ياعادل ..
مشاري : ابوي واعرفه براسه شي ما يسويه الا لين يتممه ..
عادل : عند الرجاجيل يابوك اسرار ان قلتها ماعادت سر والحرمه وانا ابوك لا تقول شي لها ..
ميثه والدم يغلي غلي .: عادل وش اخرتها معاك ؟
عادل : انتي بس اتبعيني وبسعدك وبسعد بنتك بس خليها تتبعني وبتشكرني مع الايام ..
ميثه تتنفس بعصبيه : وش اخرتها .؟ بتذبها لو ما قلت لها قل لها والا البنت بتطير منا ..
عادل يقوم : كل شي بوقته حلو يا ميثه ..
ميثه : تعبت من عباراتك وشعاراتك .. وتعطيه ظهرها وتمشي من غير ما يتكلم هو او تعطيه وجهه ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 22-09-12, 01:29 PM   المشاركة رقم: 90
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

000000000000
جالسه تطبخ الغدا وسط ازعاج ليان وجهاد واياد ..
وصوت محطة الاطفال المحبوبه طيور الجنه .. وصاراخ اياد وجهاد وغناء ليان لغنية فتاحي ياورده سكري ياورده لـ ديمه بشار ورغد بغدادي ..
والخبول اخوانها يرقصون وهي تغني معهم ..
يرن جوال جواهر وما تسمعه من الازعاج اللي حولها وهي تطبخ وصوت الشفاط عالي ..

ليان تشوف الجوال وتشيله : الووووو
عهود : ليان وين ماما ..
ليان : ماما تسوي اكل انتي عنوده صح ..
عهود : لا يالخبله خالتك عهوده ..
ليان : اها عوعو ..
عهود : بلا عوعو ولا كوكو نادي امك بسرعه ابيها ضروري..
ليان : طيب ...
تركض ليان لامها بالمطبخ : ماما خالتي عوعو تباك ..
جواهر : طيب قولي لها ماما تسوي اكل وبعدين تكلمك ..
ليان : تقول تبغاك ضروي
جواهر تتحلطم : ذي خالتك كل شي عندها ضروري ..
تقصر على الغاز وتروح لجوالها ..
جواهر بصوت عالي : ليان قصري على التلفزيون لا اسكره لك الححين ..
ليان : طيب طيب
عهود تصارخ بالسماعه : يامال وش اقول اذا بتصارخين على اعيالك وخري فمك من السماعه فجرتي طبلة اذني ..
جواهر : نعم يالضروري ..
عهود : والله لتخلين كل شي وتنتبهين معي وتستغربين من تغير الاحداث السريع ..
جواهر : وش فيك وش اللي صاير ؟
عهود : اللي صاير كبير ومصيبه ...
جواهر بخوف : وش صار خبريني ترراك وقفتي قلبي ..
عهود : العنود ملك عليها الحين على شاهين ولد عمي ..
جواهر بصدمه وشهقه : كيف وش صار وكيف يملكون وما يعطوني خبر وبالسرعه ذي عهود لا تضحكين علي يمكن تكلموا عليها بس تملكة بسرعه ذي .
عهود : ايه تملكة الحين وامي وابوي عندها مع مشاري المسكينه تعبت نفسيا وما تبغى شاهين تبغى ناصر دكتورها ..
جواهر : وكيف شاهين مافهمت ليه بالذات شاهين ؟؟
عهود : السالفه طوويله
جواهر : وانا اسمعها ..
عهود : لا يحترق رزك يابنت روحي وبعدين اخبرك الانه اختك حدها تعبانه وما اظن بترضا على ابوك الانه زوجها عصب عنها ..والحين حولها امي وابوي ومشاري وشكل الليله ماراح تعدي بسلام..
جواهر : كيف يزوجونها وهي رافضه وش السالفه اللي اجبروها ..
عهود : بقولك باختصار العنود تمشي الفجر بالمزرعه المهم انه شاهين قرب منها وحاول يعتدي عليها ..
جواهر بدهشه : مستحيل شاهين اعرفه وعايشه معه من صغيري مستحيل يسويها واحد يخاف من ربه وغير هذا اللي اعرفه يكره الحريم من بعد زوجته مايقرب من حرمه وكيف يقرب من العنود بالذات العنود ..يمكن قبل كان يتحرش بس بعد تجربته ما اظن يحب الحريم ..ورجال يعرف ربه ويصلي ..

عهود : انا نفسك مصدومه ..
جواهر : والكل عرف بالسالفه ..؟
عهود : لا قال لهم ابوي انه شاهين يبي بنت عمه وخلنا نملك اليوم بجمعت الاهل وفرحتنا وحده بتجمعنا وبملكة ولد الغالي المرحوم عمي ..
جواهر : ياويل حالي على اوخيتي اكيد منصدمه ..
عهود : تبغين الصراحه صدمته قويه توقعت من ابوي يضرب او يسوي شي لولد اخوه وما توقعت بالمره انه يزوجها بالقصب ..

جواهر : والحين ؟
عهود : وش يعني الحين ..؟
جواهر : العنود وش بيصير لها ..
عهود : اللي اعرفه انها تعبانه مره من ابوي وكرهته ولامة امي على رضاها بقرار ابوي ..
جواهر : ياربي كون معها بجد البنت استخفت من جد والقرارات ماهي عاجبتها ..
عهود : تقولي وين الحريه حنا بشر ليه الكل يجبر رايه علي ..
جواهر : لا تلومينها عايشه 21 سنه بروحها عايشه حريه والحين بسنتين تكمتون عليها ..
عهود : لا وغيره كانت تتمنى الاهل الحين ما اظن تتمناهم ..
جواهر : لا يكون بتفكر ترجع ..
عهود : كان تفكيرها كذا بس بعد الصدمه وانها حاليا حليلته ما اظن بتقدر تهرب ..
جواهر تشم ريحة الحراق بالمطبخ : عهوووووووووود الرز احترق سكري ..

وتركض لجدرها وعيشها ..
عهود تغفل السماعه وتشوف ندى تتشاور مع بنات عمتي وضحه .. واستغربت وش سر التجمع قربت منهم الانهم كانوا جالسين خلف سور المجلس الخارجي اللي دايم تجلس فيه ..
الا تسمع ..
ناديه : اساس كيف يتزوجها بسرعه ذي ..
نوف : يمكن عجبته ؟
وفاء : كذا لله اعجبته وبسرعه هذي اليوم يشوفها الفجر وبسرعه ذي يملك ..
هيا : يمكن يعني صار بينهم شي ..
وفاء : الا اكيد ..
ناديه : استغفر الله يعني بنت وعايشه برا طول وقتها اكيد الامر عندها عادي واقل من عادي ..
نوف : لو الامر عادي ما اظن طلبت ترجع لديرتها واهلها ورفضت العيش هناك ..
هيا : طيب وش فيها لو تجمع الاثنين مع بعض ..
نوف : خلاص البنت صارت مسلمه وصلاتها وصيامها وغير كل ذا كلامها تغير ..
ناديه : وشاهين نعرفه ولد خالي يعني مستحيل يسويها الا اذا هي بنفسها رمت نفسها عليه ..
وفاء : ما الومها مزيون وحلو وهي بنت عادي كل شي عندها ..

الهود ماقدرت تستحمل الكلام والسم اللي يرمونه لاختها اللي قبل كان الكلام لها والحين لاختها اجمعت كل جلمودها وصبرها وقوت رد تخليها تصبر اقبال حكايات من التاليف المزيف ..
..
اوقفت جدامهم ببرود ..
عهود : خلصتو حش ورمي المحصنات ..ما خليتوا شي من لحمها ما اكلتوا ..
الكل مندهش ومصدوم : عهود ..
عهود : سمعت ما اكفاني من كلام وجزاكم الف خير على الحسنات اللي عطيتوها اختي الانه بصراحه ماقصرتوا قمتوا بالواجب بالاول انا والحين اختي بعرف يعني لدرجه سهل الكلام بالشرف والا اللسانكم اعوذ بالله متعود على رمي المحصنات ..

ندى : الا عاد رمي المحصنات تكلمي عن نفسك ياختي انتي بنفسك صادوك بشقه يعني عيني عينك الكل شاهد وتقولين رمي ياماما روحي كملي احلامك بفراشك لا تجينا تخلين نفسك بريئه ..

عهود ماقدرت تسكت انفعلت من كلامها : الله يشهد وش كنت فيه والله وحده يعرف وش اسوي بالشقه لاني من اللي تنول راس اهلها ولا سمعتها ولا تدوس بشرفها الارض .. لكن مثل ماقال المثل احشم وجهك من العوب والطفق والرفلات .. ولا انا ما احتاج ابرر نفسي دام اهلي وامي وابوي عارفين ماهمني الناس تعرف ..

ندى بغيض : ايه اساس مشعل ما طلقك قبل زواجك له الا باسبوع يعني شافك بالشقه ولولا الله ثم مشعل كان كنتي مثل اختك تروحين مصر تتعالجين هناك ..

خلاص طفح الكيل منها وماقدرت تمسك نفسها اكثر عهود وجرت بسرعه الى ان وصلت لندى الحامل : علما يوصلك ويتعدااك لسانك ذا اذا ما مسكتيه والله ثم والله لتشوفين شي ماشافته عينك والا الحشينه انك جالسه بمزرعتنا ولك عين تتكلمين بالشرفنا انتي كفوا شرف انا اعف منك واحسن منك وروحي امسكي زوجك يا حبيبتي الانه بدا يحن لايامي وبدا يتاسف وتطلع جوالها وتوريها الرسايل ..

عهود : شوفي بعينك ياقلبي وخلي البيبي هالمره سليم والمره الثانيه انا بطلعه لك معوق علشان تحمدين ربك على عافيتك ..

وتخز البنات البقيات : واللي يبغى يتكلم بلاش من ورانا خلنا صريحين لو مره واختي الرجال حبها وتزوجها وكلام المزعبلات مانبغاها والا بتشوفون شي ماشفتوا بعيونكم ..

تتركهم وتتوجه لامها الي جالسه بالمجلس مع خالتها ويتنقشون نقاش حاد وسري .. ماعندهم احد خوات ميثه وعهود ..
منيره : وش الحل معها ..
ميثه : عطاها دوا بينومها
شريفه : يعني ماهي راضيه عليه ..
منيره : ياقلبي عليها منظرها وحده يكسر الخاطر ..
ميثه بقهر وحسره : ياويلي على بنيتي بتروح مني ..
شريفه : وليه رضيتي من الاساس ..
ميثه : شاهين مامثله وامه حبيبه وتمنيته لها للامانه لكن ماتوقعتها انها تحب الدكتور لدرجه ذي وعادل رافض يزوجها وما ادري وش السبب ..

منيره : ماسالتيه ..؟؟
شريفه : ياربي ذا زوجك بيجلطني انا ..
ميثه : سالته ولا يفيد فيه لا جواب ولا شفا قلبي من اسبابه ..
شريفه : الله يعينك على عادل ما ادري كيف يتغير فجاءه ويهدء فجاه للحين مافهمته بصراحه ..
ميثه : اذا انا زوجته مرات ما فهمته كيف انتوا ..
منيره : الله يصبرك ويرحم حال المسكينه اللي من جت لكم وهي تعبانه نفسيا ..
ميثه : ياقلبي قلبها والله انه قلبي يوجعني منها مرات تجيني حالات اقول ياليتها ما جت علشان ماتشوفها عيني تتعذب ومرات اقول ياحياتي تعبت لين شافت الويل بعيونها وهي بروحها بالغربه ..
شريفه : ماتوجعت الا انها شايفه الويل وانا اختك ..
منيره : وش بتسوين معها ياميثه ..
ميثه : الله اعلم وش الدبره الحين ..
شريفه : يعني بيزوجها قريب عادل ..
ميثه : ياربي لا ما اتمنى اخاف يصير بالمسكينه شي وتروح من بين يديني ..
منيره : ما استبعد منه شي عادل ذا الله يستر منه ومن تفكيره ..
ميثه : تكفين يامنيره لا تخوفيني منه ..
منيره : قومي قومي خلينا نتمشى شوي دام البنت نايمه وذا الوقت احبه الكل نايم والساعه اربع بيقومون يتقهون .. ناخذ راحتنا شوي من حريم حموانك اللي يرفعون الضغط ..

ميثه : ايه والله محتاجه اغير هواء ..
شريفه : اجل بقوم اشوف الحلويات وشغلهن ..

عهود : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام والرحمه ..
عهود : يمه خاله وين بتروحون ؟
منيره : بتمشى انا وامك وانتي روحي مع خالتك شريفه جهزي الحلويات ..
عهود بدموع مكموته: يما بتفقع مرارتي والله تعبت البنات هنا يا يتكلمون بشرفي وشرف اختي يما تكفين ابوي ليه جمعنا انا ماقدر اصبر زوجته تقهرني تقولها اشكره انه لاقاني بشقه مشبوهه يمه تكفين يا يمه خلي ابوي يطردهم ماعاد اتحمل شوفتهم لبكره .. يما بنتك بتموت من الغيض منهم ..
ميثه تحظنها : اسم الله عليك ياعهود ..
عهود بدموع : بـ مزرعتنا ويتكلمون بعرضنا وش سوينا لهم ليه يكرهونه لدرجه ذي ليه ليه ماخلوا لنا مجال نحبهم او نستلطفهم لو ثواني .. يما تعبت اصبر وانا بداخلي غيض منهم ..

شريفه : هدي ياعهود بكره بيعرفون كلهم الحقيقه ..
عهود : متى الكل يعايرني بالشقه وانه لولا مشعل كان انا بمصر اسوي العمليه مع اختي وش قصدهم يما وش فيكم ساكتين انتي وابوي يعني راضي لكم الكلام ليه ما تكلمونهم وتسكتونهم عند حدهم .. خلاص الطيبه ماعاد لها مجال بالزمن ذا ..

منيره : عهود بس لا تزيدين على امك فوق ماهي شايله ..
عهود بصراخ : مااقدر استحملهم ما اقدر ..
شريفه : لا تسوين شي يضر امك ياعهود ..
عهود : الى متى بنسكت وهم ياكلون ويشربون ويتكلمون عنا يعني عاجبتهم سماجتنا ما يدرون انه ندور الاجر بالوصل وهم يقطعون الاجر .. وش الحل قوليلي يعني نصبر الى متى لين ننفجر وماعاد نتحمل الشحنات الزايده ..

منيره بصراخ : عهود بس خلاص امك مو ناقصه اوجاع وصداع راس .. روحي مع خالتك وانا بمشي امك شوي نطيب خاطرها ..
ميثه بتعب : وش خليتي لي ياعهود كلام لقوله ..
عهود بدموع تركض لامها وتبوس راسها : انا اسسفه يالغاليه بس والله من الحره اللي بداخلي ما قدرت اكثر اكمتها ..

ميثة : ياقلب امك اصبري مالنا غير الصبر ومهما كانوا ذول عمانك وعماتك مالنا غنى عنهم .. وحشميهم من حسمة ابوك ياعهود ..
منيره تقرب من العهود وتمسك كتفها : روحي ياعهود سوي لنا ذاك الحلا اللي يقهر عيونهم ..
عهود بضحكه : وبحط معه سم فيران ههههههههه
الكل ضحك : هههههههههه
ميثه : ياربي لايحرمني من ضحكتك وجمعتة خواتي
الكل : اللهمه امين ..

0000000000000000000
بعد مرور 9 ساعات صحت من النوم بخوف . تقريبا الساعه 2 ونص الفجر
لفت يمينها ولفت يسارها مالقت الا اختها العهود نايمه بسريرها.. حست بالعطش والصداع القوي .. اوقفت وتحس انه الارض تدور حولينها اجلست على السرير بهدوء تبغى تثبت نفسها وهي تتذكر كل شي صار عن الممشا وعن الملكه وعن قراراتها وصرعات نفسها .. طاحت دمعه احرقت وجهها بقهر وندم على اللي سوته كانت تفكر بانه الموقف بيوقف معها مو ضدها لكن الواقع حصل وخيب كل امالها .. اوقفت وهي تتذكر انتقاماتها تبغى تهرب باي طريقه لكن ما تتزوج شاهين وتجتمع معه .. وبهدوء تمشي باطراف اصابع ارجولها .. وفي بالها شي تتمنع انه يتحقق .. تقرب من شنطتها وتاخذ بدله وحده بس .. وتاخذ جوالها والشحن وحقيبتها اليد .. وتاخذ عبايتها واغراضها وتسلسل بهدوء تبغى تطلع من المزرعه وتسوي اللي براسها اول ما اظمنت انها على سور المزرعه اخذت جوالها واتصلت ..
العنود : الو السلام عليكم .
الموظف : وعليكم السلام والرحمه ..
العنود : لو سمحت ابغى اقرب رحله للولايات المتحده ..
الموظف : ثواني اختي ..
العنود : اخذ وقتك لكن تكفى لو سمحت ابغى اقرب رحله لليوم ..
الموظف : حاضرين ياختي ..
العنود : مشكور ..
ثواني قليله الا الموظف يقول لها : هلا اختي في الساعه عشر الصبح موعد تقريبا ..بس من الرياض الى مطار هيثرو لندن الى مطار نيويورك ..
العنود : لا ما ابغى نيويورك ابغى شيكاغو ..
الموظف : تاخذين طيران داخلي ..
العنود : يعني اتعب بين الطيرات والحجوزات لو سمحت ابغى طيران لشيكاغو نفسها ..
الموظف : اختي مافي الا بعد يومين ..
العنود : طيب الطياره الخاصه تقدر توصلني من لـ شيكاغو ؟ ..
الموضف بتسغراب : ايه تقدر بس تطلبينها قبلها بيوم ..
العنود : بدفع السعر اللي تبغى بس خلها الساعه 6 اطير تكفى ..
الموظف : ثواني اشوف لك من الطيارين الخاصين فاضين ..
العنود: طيب اتصل عليك بعد 5 دقايق ..
الموظف : طيب يكون احسن ..
العنود : مع السلامه ..
تاخذ شنطتها اليد وشنطه كانها شنطة المدرسه على الظهر عليها بدله وحده لها وكرتها البنك وكل اغراضها اللي تبغه .. تشوف احد مر من السيارات الا سيارات اجرى .. تفرح لمرورها وتوقفه بنص الشارع ...
وتركب معه ..
السايق الهندي : ماما ما يركب انزلي ماما انا خوف من هيئه ..
العنود تمد الفلوس : خذ واخذني للمكان اللي اقولك ولا تخاف ..
السايق : شنو هذا ..
العنود : هذا فلوس بسرررعه اطلع قبل لا يشوفني احد ..
السايق : انتا ماكوا خوف يجي هنيه ..
العنود ابتلشت بالهندي القرقه مايخلص كلام وسؤال : بتوديني والا باخذ منك الفلوس ..
السايق : كم هذا فلوس ..
العنود : 300 اريال
السايق استانس : طيب طيب ..وين يبي ..
العنود : تحرك الحين وانا اقولك وين توديني ..
ويحرك السايق والعنود تفرح بنجاح اول خطوه تحققها .. بانها تهرب من البيت وترجع لامريكيا بلا اوامر ولا قرارات تمشي عليها ..
بالطريق للرياض السايق يكلمها : ماما وين روح ؟
العنود تسرح بناصر : لحضه شويه بس وانا اقولك ..
تمسك جولها وتتصل بناصر وما يرد وتتصل بالمستشفى اللي فيه ناصر وترد عليها السستر وتقول لها انه موجود الى الساعه 7 الصبح .. تفرح للمعلومات هذي على امل انها تغير رايه او تهرب معه ..ويرجع معها امريكيا ..
وتتصل مره ثانيه بالمطار وتسال عن وجود طياره لامريكيا خاصه ...
الموظف : لقيت لك طيار الساعه 8 مستعد يطير لامريكيا على طيارته الخاصه ..لكن سعرها بيكون ******* الف ..
العنود بلا اهتمام : طيب بكون قبل الثمان موجوده وخذ رقم رقمي اذا تغير شي وانا بدفع الفلوس كاش ..
الموظف : طيب يااميره << المسكين يحسبها اميره
العنود تغفل منه وتامر على التاكسي يروح لمستشفى الطب النفسي بقسى سرعه .. الانه الحين الساعه 3 على ما تقنع ناصر بتكون 5 ومابقى على طيرتها الا 4 ساعات والطريق يعني يبيلها تجهيز الانه ما يحتاج فيزه هي عندها الجنسيه الامريكيا ..ورصيدها بالبنك متوفر به فلوس كثيره ..

ما عدت الساعه الا والعنود بالمستشفى تدور على ناصر ..
العنود اول ما طاحت عينها بعينه .. شهق ناصر : العنود وش فيك وش اللي جابك هنا بهذا الوقت ..؟
العنود : جيت اودعك قبل لا اسافر ..
ناصر بتعجب اكثر : سفر ليه وين بتسافرين ..
العنود : قصدي ارجع لبلدي ..
ناصر : وانتي من وين ؟
العنود : كنت من هنا لكن روحي تلقت هناك ..
ناصر : بترجعين لذكريات الموجعه ؟
العنود : ماقدرت اعيش بلا ذكرياتي الموجعه ..
ناصر : واهلك راضين ..
العنود : هربت منهم ..
ناصر يمسكها مع معصمها : تعال معي لمكتبي بسسرعه ..
العنود : ناصر انا جيت بودعك طيارتي الساعه 8 وبمشي من هنا

ناصر يمسكها لين وصل مكتبه ويسكر الباب ويتركها على اول كنبه بالمكتب وهي لابسه عبايتها وملفعها من غير شي يغطي وجهها ..
ناصر بصراخ : مجنونه انتي بتسوين شي يهز اهلك تعرفين لو يدري ابوك يمكن تدمرين سمعته ؟؟!! تخربين بيتكم بنفسكم .. تخلين العالم تنظر لك ولاهلك نظرت سوؤ ..

العنود بصوت عالي : وانت منهم ياناصر صرت تهتم لنظرت البشر ما ادري وش تفكرون فيه ..؟
تهتمون بالبشر اكثر من نفسكم بالله ذي حاله كل ما سويتوا شي قلتوا نرضي البشر ليه ما تسون شي لنفسكم ترضونها....!! لو بالضمير كل شي الناس تتكلم عنه يعني بعرف شي واحد لو اسويه ماتكلم عنه الناس ؟؟
ممكن تعطيني اقتراح ؟..
انت تعرف وش سوا ابوي البارحه فيني عدمني علشان كلام الناس ونظرتهم فيني .. زوجني لولد اخو علشان يسترني وش سويت ياناصر علشان قلت له اني احب ناصر ..

ناصر بصدمه : العنود بس الموضوع انتهاء ..
العنود : لا ما انتهاء عندي انا احبك والله احبك ياناصر ولا ادري ليه كل مره يقولي ابوي تحلمين تتزوجينه ماعطاني سبب ولا مبرر ليه يحاول يكرهني فيه وانت اكثر واحد يعرف اني كنت اتمنى الاب .. كرهني فيه اجبرني بقراراته ..
.. ملكوا لي وانا منقهره والحسره تاكلني اكل .. ناصر تكفى انا جيتك ابيك تهرب معاي انا ما ابغى اتزوج الا انت تكفى لا تفكر بتفكيرهم .. سو شي واحد يخليني احب البلد كله عشانه لا تدمرني مثل ما دمروني اهلي .. " بدموع " ناصر انا تعبت وقسم بالله تعبت ماهي حاله قلي وش اسوي ..؟
ناصر بهدوء يجلس بمكتبه ومنتبه لكلامها ومو منتبه وبيده شي يسويه : العنود انت ماتعودتي العيشه هنا الانه من صغرك عشتي بحياة الحريه الذاتيه هنا البنت وضعها غير فرس مروضه يعني تطيح صاحبها وولي امرها البنت مثل الفرس لكن انتي غير اهلك ما ربوك من صغرك والعيشه هناك تجبرك على انك تبنين نفسك بنفسك .. لا تقرنين بتتعبين كثير ..
العنود : وش الحل قلي انا ما ابغى اتزوج شاهين ..
ناصر : ادري انك ملكتي ليه البارحه ..
العنود بذهول ودموع : وانت منت منصدم ..؟ ما تبغاني ؟
ناصر يقرب منها ويجلس بهدوء جنبها ..: العنود ابوك قالي وعرفت انه عطاك ابره نومتك بعدها واعرف كل شي ..
العنود : وليه ساكت وراضي ,.؟
ناصر : الانه لمصلحتك ..
العنود بصراخ : مصلحتي اروح من يدين شخص احبه واتمنااه ..
ناصر بصوت اقل من هادي : الاني ما استاهلك يالعنود .
العنود : ببساطه كذا تقولها انا اعيش بنار من بعدك وانت مبسوط ..
ناصر : اكذب عليك ان قلت لك اني ماني عايش .. الا عايش بجمره بقلبي لكن سعادك وحياتك بدين رجال الكل يمدح فيه .. وغير هذا يقدر يكون اب لعيالك اما انا بتعيشين معي سنتين او خمس سنوات وبتدورين على شي يسلي دنيتك او تتمنين طفل مني وانا يا عنود ما قدر احقق لك هذي الامنيه انا انسان عاجز ما اقدر اخليك ام ..
العنود بصدمه طاحت دموعها : وانا ابغاك من غير اعيال راضيه ..
ناصر بهدوء وعيونه غرقانه : لكن اللي يحب يضحي ياعنود وابوك عارف بعجزي علشان كذا ما قالك .. ما حب يجرحني الاني قلت له مره تزوجت مرتين غير هديل وكنت اعتقد انه السبب منهم لكن طلع السبب مني عطاك سبب رفضه اني رجال لي تجارب فاشله .. لكن ابوك رجال والله طيب وحبيب ويدور مصلحة بنته هو يحبك ياعنود يحبك لا توجعين قلب ابوك ببعادك ..
قالي البارحه عنك وقالي وش يسوي بك بعد ما طحتي منهاره قلت له عطها المهدئ .. وقالي برفضك بس ما توقعت انك بتجين لي بهذي الساعه وانتي بذي الحاله وتقولين لي بتهاجرين منهم ..
العنود بصيااح وانيهار : نااااااصر ليه خبيت كل هذا انا راضيه والله راضيه فيك انا احبك ما اقدر اعيش من غيرك تكفى ناصر تكفى ..
ناصر يقرب منها وبيده ابره كان مجهزها لما كان جالس على المكتب الانه عارف انها بتتعب معه بالاخير .. قرب منها على انه يحضنها وبطبح حضنها ومن غير ما تنتبه بحركه سريعه قبض جسمها بشده وغزها الابره وهي تصيح وتحاول تهرب منه .. لكن مفعول الابره اسرع منها وطاحت بحضنه بلا شعور او وعي منها بين احضان الحبيب الذي تمنت وجوده ولكن كان لها سراب لا اثر له ..

و مضيت وحدي.. في الطريق
قد جئت أبحث عن رفيق
ضاع مني.. من سنين..
قد ضاع في هذا الطريق
لكنني
ما زلت أبحث عنه..
ما زلت أبحث عنه..




انتهى الجزء 26 على امل اللقاء بكم بالجزء 27 ..
اتحفوني بتعليقاتكم تكفووووووووووون ..

نتواصل انجال

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة أنجال, مارح, ليلاس, أعد لي هويتي, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, موجز, العنود, استخبارات, اعد لي, روايات خليجيه, روايه سعوديه, هويتي, وحي الأعضاء, قصص و روايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:37 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية