لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-05-12, 01:32 PM   المشاركة رقم: 71
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 185301
المشاركات: 1,233
الجنس أنثى
معدل التقييم: وعـود عضو على طريق الابداعوعـود عضو على طريق الابداعوعـود عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 208

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وعـود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وعـود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

***

آلبآرت آلخآمس عشر ..~

***



آوعدني ..
إنـّك مآ تروحْ ..
آوعدني ..
آبقـى لك وطـن ,
إن غبت لآزم تحـنْ لِيْ
لو طآإلت الغيبـة زمـن !
شـف ضحكتي غآبت سنيـن ..
والنفـس !
ضيّعهآ الحنيـن
وأسألنِيْ وينِيْ يآ { آنآ ؟
وآضم صورتكْ
....... ابـ : عنآ !
آنآدي عمري ومآرجع ..
وآسمع صدى صوتِيْ
............................. بـ وجـع !

***



عند تركي اللي خلص حجز وراح يجهز اغراضه لانه راجع على جده ابتسم وهو يشوف القطوه اللي كانت تلعب فيها وبداخله الله يسامحك يايبه والله مو ناقصك املاك عشان تحرق قلبي
مشى للمطار بعد ما اخذ اغراضه وبداخله خوف من ردة فعل ابوه وقت مايعرف بروجوعه حتى من دون مايقول له


***



يآ رحيله ,’
مآورى بعده إيآآب !

مآوله قلبه وحدًه
...........يلتجي ؟
أسألك بالله عاجبه الغياب !
أسألك بالله
............مآوده يجي !
............مآوده يجي !
............مآوده يجي !




***




سلطان اللي اخذ الشيخ احمد وبنته زي ماوعده كان معاهم ومو معاهم كل تفكيره عند شموخ وتغيرها المفاجي مشى معاهم لحد ماوصلهم للبيت
حاول الشيخ احمد يدخل معاه بس تعذر بالدوام
رجع للبيت وهو مهدود من التعب دور لسمو ومالقاها ورجع لغرفته ومابين تفكيره فيها استسلم لنوم


***





ولْ يآكبرْ { آلقهرْ } لاصآإرْ مـآإ بـ آليدْ
ح‘ـيــله ..
وآلج‘ـروحٍ منْ آلقرآيبٍ !
وآلخ‘ـطآ منيْ وفينيٍ !
إنْ نويتْ آشفيْ غ‘ـليليٍ مآلقيتْ
آيْ وسيلــه ..
كيفْ آبلقى ؟ دآإمٍ ج‘ـرح‘ـيٍ
سبته ..
طع‘ـنه يميني !!




***




عند ريان ورهف وصل ولف عليها لقاها لسه نايمه واضح انها تعبانه ومرهقه
ريان: رهف رهف
بدات تفتح عيونها بصعوبه ورجعت تغمضها ورجعت تفتحها مره ثانيه وتاملت السياره وبدات تستوعب هي كانت مهدوده من التعب والتفكير الساعات اللي مرت استنزفت كثير من طاقتها
ريان لف عليها ولقاها تتامل كل شي حولها بتعب:ماودك تنزلي
من غير ماترد عليه نزلت وفتحت الباب وقفلته بقوه
حرك سيارته متجه لعمه اللي كان مطنش اتصالاته
وهي مجرد مادخلت انفجرت بنوبه من البكاء المكان موحش وكئيب دخلت غرفتها ورمت بنفسها على الكرسي وكملت بكاها لحد مااستسلمت لنوم


***







تغيَّر وجْهَي !


مِنْ أوَّل غيابكْ و / إبْتِدَى التأثير


حبيبي . .


مِنْ التَّعَبْ كافي !


خذيتْ اللِّي " يكفيني "


يا أغلى مِنْ رَحَل عنِّي


, / يا كِلْ الحُبْ والتقديـر


تعَالْ : إنْ كان لِي عِندِكْ مَعَزَّه


~ وكان تغلينـي !


تعَالْ : إنْ كِنتْ تعشقني


~ وإذا فِعلاً تبي لي خيـر !


تعَالْ : ومِدْ لِي كَفْ الوَصِلْ


~ وآمِدْ كَفينـي !


إذا كانْ الجِفا واجِبْ


. . ( بدى ) مِنْ قلبي التقصيـر ,


أبيكْ الحِينْ / تِرجَعْ لِي


ولا تِرجَعْ . . . تخليني !


أنا ما أقولْ اللِّي صَار فِيني


. . , ما هقيته يصير


لأنِّي كِنتْ , ( مِتأكِدْ ) : بأنْ البُعد ينهينـي!



***

على الساعه12 بجده وصل تركي لامه اللي مجرد ماشافها ارتمى بحضنها وهي بادلته الحضن
ام تركي:نور البيت والله كيفك ياولدي كيف صحتك؟
تركي بهم:تعبان يمه تعبان
ام تركي :سلامتك لاتشيل هم وادا على ابوك دحين اكلمه
تركي:لا تكفين خلي ارتاح بعدين كلميه
استاذن منها واتجه لجناحه على امل يرتاح

***

وين راح ؟
ذاك اللي في حبي مااستراح !
ذاك اللي يقول في كل لحظه [ . اح . ]
من كثر ماهو يحبني ..
كان يغمض عيونه وهو يكلمني ..
يبي يتخيلني !
من كثر ماهو يحبني
على صوته يصبحني
كان يرددها لي أحبك أحبك أحبك ..
وأنا من داخلي أبكي !
أعرف إني بعد فترة أبفقدة واسكت ولا أحكي !

***


عند غداف اللي بدات تصحى فتحت عيونها واستغربت المكان شهقت واعتدلت بجلستها كان الصداع قوي عليها حاولت تذكر ايش صار وبصعوبه تذكرت الحفله وراما رهف وجدها هي وايدها وياسر رجعت على ورى وهي تمسك ايدها من دون شعر بكت حست بخوف بوحده تمنت احد جنبها يعني هي نامت برا البيت ومااحد فقدها يعني امها ماتعرف اذا هي ميته والا حيه ضمت رجولها لصدرها وظلت تبكي
دخل ياسر عليها وانصدم من منظرها ليه تبكي ليه؟
قرب منها وبهمس:غداف
رفعت راسها بسرعه وهي تمسح دموعها وترجع شعرها وتلف الطرحه عليه
ياسر:تعبانه
غداف:انا ابي اطلع منها ماابي اظل هنا
ياسر فديتك بس:اكيد تطلعي بس خل اتطمن عليك
غداف:طيب انا ابي جوالي انا مااحد يعرف اني هنا
ياسر:بسيطه جوالك بجيبه لك وانتي مافيك الا العافيه واللي تبين نخبره نخبره
غداف:الا ماابي تقول لاحد وبطفوله انا راسي يعورني
ياسر اللي نزل وجه هالبنت بتجنني بتجنني:بس عشانك مو مااكله زين والمنوم كل هذا بياثر انتي ذحين تاكلي وتاخذي علاجك وبتصيري احسن
غداف:لا انا ابي اطلع
ياسر:مو قبل مااتطمن عليك راح اخليهم يجيبون الاكل لك ذحين واذا مااكلتي انا مااضمن لك انك تقدري تطلعي من هنا وماراح اسمح لك اصلا كافي المره الاولى وكافي اللي صار لك
نزلت راسها مستسلمه:طيب ابي جوالي
ياسر:دقايق ويكون الجوال عندك والاكل بعد استاذن وتركها

***

 
 

 

عرض البوم صور وعـود   رد مع اقتباس
قديم 04-05-12, 01:33 PM   المشاركة رقم: 72
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 185301
المشاركات: 1,233
الجنس أنثى
معدل التقييم: وعـود عضو على طريق الابداعوعـود عضو على طريق الابداعوعـود عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 208

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وعـود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وعـود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

***



بعد مرور ساعات النهار ببطء على ابطالنا كان الليل يعلن قدومه مع لحظات غروب الشمس ولكن هل كان يعلن مع رحيله رحيل واختفاء اناس غالين علينا من صفحات حياتنا

***

فيك شَي ..
~ آح’ـًس بٌه
....... لو {ما حكيتٌ}
ما آإدري ۈش فيك~
........... لكن ( شي فيك ) !

***

على المغرب عند غداف اللي توها صاحيه اعطت الباب ظهرها وضمت نفسها نزلت دموعها بمراره احساس الوحده مر عليها لو انها فقدت امها كانت بتتحمل وتفهم ان هذا قدرها بس امها عايشه بس مو لها لنفسها لحياتها واموالها وظلمها وسهاد اللي امها مقويتها بدلعها وخايفه تتطلع نسخه عن امها وماجد آآآآآآآآآآآه ياخوي ليت الزمن بس لحظه يرجعك ورمي بنفسي بحضنك ماابي اشكيلك ولا احكي ويش صار فيني ماابي اقولك اني انا خايفه من بكره ولا راح اقولك ان امي بتبيعني عشان ترد الدين لجابر اللي قوها على الظلم وكان ايدها بس بالظلم ماابي اعاتبك ماابي شي والله ماابي الا حنانك وامانك ابيك بس تضمني ومن بعدها تروح راح انسى كل شي ومااطلب أي شي غير شوفتك تعال تعبت من اللي انا فيه محتاجتك ياخوي الى متى وانا اكابر الى متى وانا اشتاقلك الى متى وانا مااعرف وينك حي والا ميت مبسوط والا حزنك هدك آآآآآآآآآآآآآآخ ياماجد وينك؟ وين ايامنا؟احلامنا؟ابتسامتنا؟وياسر نزلت دموعها من جديد وينه حلمي نساني خان وعدي كرهني وينه يذكرني والا مثلي ضيع ملامحي بوسط صدماته من الحياه جاء في بالها دكتورها وابتسمت وهي تذكر مواقفهم ولو هي بسيطه كم مره رددت انه ياسر طباعه صوته تصرفاته ويوم توصل لملامحه تخونها ذاكرتها وكانها تعاقبها مسحت دموعها وهي تحاول تقوم تذكر انه قال بيجيب جوالها والاكل بس ماتذكر الا انها رجعت تستسلم لنوم من جديد

***


تعَآل | نمُوِت نتكفّنْ . .
مدآمْ أوَِل فصِل أبيَض * أظِن آللي بعَد أحسَن
وِ أظِن فِرِاقْ هَالدنيَا . . [ِ سَهلْ عَآدِي وِ يتعَوضْ ]ِ
تعَال نجرِب إنّا نِموِتْ وِ نفرَِح {ِ مُوِتْ }ِ . . !
وَِ نترِكْ مِنْ يَبي يحزَِنْ لِـ حِ‘ـَزِنك لُو يَبي يحزَنْ
وَِ حِنا نمُوتْ ‘ يِجوِزْ إنْ المِمَاتْ أحلَىا خلنآ نموٍتْ . . |
............................ خلنآ نموٍتْ . .
***

عند تركي اللي من وصل وهو نايم وكانه يهرب من يومه والضغط اللي عليه
دخلت امه:تركي ياولد قوم
تركي:امممممممممم
ام تركي وهي تبوسه:قوم ياحبيب امك انت قوم
فتح عينه بتعب ورجع غمضها واستوعب انه مو في ابها وانه ترك كل شي ورجع ترك ابوها وطلبه تجاهله ودفن حلمه وامانيه وسوسو
ام تركي بخوف:ايش بك يا ولدي اسم الله عليك فيك حاجه
رمى نفسه في حضن امها وبهمس:ضميني تعبان ضميني

***


وأنتَظرِك ..
وأنتَظرِك ..
ويصيح الشوق في قلبي .!
أمانة قلّي وش عذرك ؟
إذا طالت مسافة:
أُمنياتك ..
أُغنياتك ..
صمتك وحبرك !
أمانه بس وش عذرك ؟
أو
وش اللي بس ينتظرك
شموعك ليه ؟
دموعك ليه ؟
وغرام احلى مواعيدك | تعلّق في شراع التيه !
ودقايق هم تنتظرك
أمانه بس وش عذرك ؟
وش يفيدك إنتظارَك ؟
وانت ليلك ماتوانى : يطعنك / يحبس نهارَك .!
وش يفيدك إنتظارك ؟
وأنت همّك إن تأخر " إعتذر لكْ "
ثم بلا إحساس زارك !



***




عند رهف اللي كانت حالتها هم وتعب وخوف كانت تقرا القران ودموعها تسابقها قفلت المصحف ورفعت ايديها تتدعي ربها انه يرحمها ويخلي جدها لها سمعت باب البيت يدق ودق قلبها خوف اول مره تكون لوحدها حتى وقت ماكان جدها يتعب كانت تكون عند غداف وهي عندها والا تكون مرافقه زاد الباب يدق سبت نفسها ليه انها طردت ريان ورفضت عرضها انه يبقى عندها خافت من قلب بس حاولت تقوي نفسها وقربت من الباب وبهدوء :مين
ريان اللي واقف مع عمه ينتظره يرد عليها بس كان عمه واقف وهو ساكت وبداخله ويش اقولك انا ابوك والا انا عبدالعزيز والا والا باي طريقه اعرف بنفسي يابنتي وكيف راح اقدر اشوفك من بعد ه العمر
رهف رجعت تسال:مين
التفت ريان لعمه اللي كان جامد وماله أي ردت فعل تنهد ورجع يرد عليها بثقه:انا ريان
رهف اللي هدا خوفها وتبدل الاحساس من الخوف الى امان بداخلهاصح ماتبيه يجي بس تبي تشوف ابوها وهو وسيلتها الوحيده عشان يوصلها((تقصد جدها)):نعم
ريان بابتسامه:الله ينعم عليك فتحي الباب
رهف اللي طيرت حواجبها ومنصدمه:عفوا
ريان:لاتخافي يابنت عمي اعرف الاصول عمي معاي ومااعرف بنطول هنا
رهف بهمس :وجع الا وجع اعرف الاصول قال مالت عليك وعلى غرورك
فتحت الباب وركضت على داخل وقفلت الغرفه عليها كانت ترفض تواجه ابوها باي طريقه وبداخلها يدخل يخرج كيفه اهم شي مااشوفه
دخل ابوها وتفاجا انها مو فيه لف لريان وباستغراب:وينها
ريان:اكيد داخل انت ادخل وانا بجلس بالحوش
دخل وهو يحس الماضي يرجع له بسنينه مرت عليه لحظات كثير بس بدون ملامح بنته كان يسمع انها تشبه امها بس كان يتعمد البعد بداخله عارف انه ظالم بحقها بس يمكن لو انها عاشت مع شيخه بتنظلم اكثر دخل لوسط الصاله جال بنظره بالبيت اللي مايشبه قصره بشي
قرر ينادي وينتظرها تجي:رهف رهف يارهف
من غير شعور نزلت دموعها هو ابوها هو اللي رماها اللي حرمها منه وهو موجود اللي بحياتها ماكرهت احد كثره وكثر ظلمه ليه عمل كذا ليه ظلم ليه تركها وعاملها كانها ذنب ليش مسكت ع صدرها وهي تحس بدقات قلبها تزيد ماتدري من الخوف والا من الهم اللي مو قادره تتحمله
مسحت دموعها وحاولت تقوي نفسها هي كذا كذا لازم تشوفه فتحت باب غرفتها ومشت لصاله وقفت قدامه وهي منزله راسها
رفع عينه لها وماقدر يداري دموعه هو مهما عمل بيظل اب واللي قدامه بنته قطعه منه
رهف بداخلها انا ليه منزله راسي قدامه من يكون عشان عيني تنكسر له؟!
يوم حس انها بترفع راسها مسح دموعه
رفعت عينها له وهو انصدم هي قدامه هي عيونها انفها شفايفها من يقول انها ماتت من يقول وهي قدامه يالله ويش كثر تشبهين امك يابنتي يابنتي :وشلونك يايبه
رهف تجاهلت كلامه
ابو سعود:رهف انتي فيك شي
رهف بقوه مصطنعه:ماقلت لي ليه جاي
ابو سعود:ليه جاي وهذا استقبال
رهف:اسفه اعذرني مادخلت مدارس خاصه بفن الاتيكيت
ابو سعود:احترميني انا ابوك
رهف:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
تكفى لاتعيدها تكفى الا هالكلمه لا تحلم تسمعها مني منك مو ماخذه الا الاسم
ابو سعود:شكلك ماتربيتي
رهف:لاتربيت بس مو على طريقتك والا زي ماتبي انت
ابو سعود:حدك لاتنسين انك تكلمين ابوك
ريان اللي كان برا ويسمع نقاشهم وبداخله الله يهداك ياعم شي طبيعي ماتقبلك ويش هالاسلوب
رهف بملل:ابوك ابوك ممكن ماتعيد هالكلمه من ثاني تلوع كبدي
ابو سعود بعصبيه:الحق مو عليك الحق علي انا اللي مصدق نفسي وجاي يقال لي عندي بنت واشوفها
رهف:اوووووووف مره متندم على الدقايق هذي لاتجي مااذكر اني ذكرتك عشان اذكر اتصلك واقول تعال
ابوسعود بصدمه:مو معقوله تكوني صاحيه شكل اللي صار لجدك اثر على عقلك
رهف بسخريه:ويش بتقول يعني غير كذا ويش بيطلع منك تنكرت لي من عمر مو غريبه انك تقول عني مجنونه
ابو سعود بنفاذ صبر:الشره على اللي ساحبني وجايبني لعندك كان مفروض يفهم انك ماتستحقي احد يعطف عليك ويكون معاك
رهف وقفت متفاجئه:من سحبك واي عطف واي معاي جاي بعد
هالعمر تعطف وتبي تعطي وتحسسني بوجودك بعد مرميتني 18سنه حتى ملامحي ماتعرفها جاي تعطف بعد ماخليت الكل يحكي ويقول ليه تركها جاي تعطف تفتكر انك بكم دقيقه بتصلح وتمحي18سنه من قهري ودموعي وحاجتي لك تعرف يعني ويش انك تتنكر لي تعرف
ابو سعود بحسره:عمري ماقصرت معك كل شهر يدخل بحسابك مبلغ يكفيك شهر ويزود كمان
رهف تقاطعه وببكاء:ماقلت لك ميته جوع ماقلتلك اني نمت وانا محتاجه ماحتجت بحياتي غير الاهل صح ماقصروا ربوني وكبروني علموني كانوا جنبي بس بتظل اسمك اب وبظل محسوبه اني بنتك تجي وتتركني لمين ماادري وعشان ايه ماادري وببكاء انت ليه رجعت انت في نظري مييييييييييييت ليه رجعت ويش اللي خلاك ترجع وتقول اني بنتك ليش ابي افهم ليش
ابو سعود ماكان قدامه الا خيار واحد انه ينسحب ويتركها كان مصدوم توقع ماتقبله ايه بس تكره تحقد تحمل كل هذا بقلبها لا طلع ومر من عند ريان اللي لازال مصدوم من بكاها وكلامها ومقهور من عمه واسلوبه
مشت وراه وهو طالع وهي تشوف طيفه يختفي زي كل مره بحياتها كل ماتمنته حتى لو خيال كان يختفي ويروووووح


***



ودّي و ودّي و ودّي ألمَـح عيونِـك تبتِسمَ بعزّ غربالها !!
.. و ألمَـح الضحكة لو المكسوَر جوّانيْ !!
أكـَره الحزن لا طغى ملامحك
يا حـزن : ألف مره و عليها زيد ..
كم قلت لك لا تمسّـه و لا تقرّب من شعوَره ولا يصيبه
الكَدر منـّـك و وصَيْ عليَـه " الفرح " يحويه
..... بـَـكل ( الغلا ) يحويه !!
أسمَعنيْ مرهّ
حقق ليْ أغلى أمانـيّ
و تعال و أحتِضن الحِزن ( عنـّك )



***

وقفت بنص الحوش ماكانت حاسه الا بدموعها وصوت بكاها كل شوي يعلى ومو منتبه لريان اللي واقف على يسارها واللي زادت صدمته بطلوعها وقوفها قدامه كانت لابسه بنطلون جينز اسود وتي شرت اسود وشعرها اللي واصل لنص ظهرها مفتوح على قد صدمته منه الا انه ابهرته ضمت نفسها وكانه تتدفي نفسها من البرد اللي زارها زي مازار ليل ابها اخذت نفس عميق ومسحت دموعها وتهدي نفسها حست بانفاس شخص غريب معاها بهاللحظه ما تذكرت الا ريان وينه معقوله هو ويمكن مو هو حست بدم يوقف بعروقه نفسها ضاق وبخوف لفت والتقت عيونهم ببعض ريان بداخله ويش هالحلا ماكذبت جدتي حللللللللللوه انتي يارهف بتكوني لي مو مصدق هالحلا والنعومه لي انجنيت ارفض او اعارض انجنييت
رهف اللي نزلت دموعها من جديد من الخوف والصدمه كان من بين خوفها احساس يقول ريان احسن من انه يكون احد غريب حتى صوتها خانها ماقدرت تحكي اوتقول شي حس بصدمتها وواضح خوفها من انفاسها السريعه ورجفتها لف اعطاها ظهره عشان تهدا وتنسحب ثواني مرت عليها وبدات تستوعب سحبت نفسها وهربت لداخل وقفلت عليها
لف لمكانها وهومبتسم على شكلها وبداخله جد حلوه يارهف والاحلى شكلك وانتي خايفه وترتبكي جلس في الجلسه اللي في الحوش وسند راسه ع الجدار وهو مبتسم بس تغيرت ملامحه يوم تذكر كلامها مع عمه واضح انها رافضه وجودهم هذا يعني انها رافضتني انا كمان ويمكن ماتقبل فيني معقوله ترفضني معقوله تكون لغيري انا من وقت ماشفتها احس اني مسؤول عنها صح استفزازيه وعنيده ومو هامها احد بس عاجبتني قوتها مسح ع وجه وهو يحاول يطرد طيفها من قدامه دق على عمه اللي مجرد مارد عليه انفجر فيه بانه لو مااصر هو وجدته على رجعتها كان هو مرتاح من هالهم قفل وهو متنكد من عمه وتفكيره ..~

 
 

 

عرض البوم صور وعـود   رد مع اقتباس
قديم 04-05-12, 01:34 PM   المشاركة رقم: 73
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 185301
المشاركات: 1,233
الجنس أنثى
معدل التقييم: وعـود عضو على طريق الابداعوعـود عضو على طريق الابداعوعـود عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 208

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وعـود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وعـود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

***


تعبنا نرسم البسمه

ولو فينا حزن وهموم
ونضحك ضحكة التزييف
ونكتم همنا فينا
شكينا الهم والحرمان
لكن القدر مقسوم
نصيح ونحترق نتعب
ولكن وش بيدينا
صبرنا والشقى واضح
وهو بوجيهنا مرسوم
وهالدنيا من اللوعات

نستنا اسامينا




***





عند رهف اللي ضامه نفسها وتبكي :هذي البدايه جاي يمن علي بفلوسه جاي عشان يعطف والا يلبي طلبات مدري مين مارجع عشاني مارجع عشان يصلح غلطه معاي هالسنين بكت بحرقه من قهرها من ابوها ومن خوفها على جدها تذكرت ريان على كثر ماتحقد عليه وتكره اسلوبه وغروره وتحكمه الا انها تحس معاه بالامان تمنته يكون اخوها وترمي نفسها بحضنه وماتخاف من بكره ظلت على افكارها ودموعها لحد مااستسلمت لنوم من جديد ..


***


تعبـت آفكر في حياتي مع الناس
وتعبـت آعيش بـ (عقل غيري) حياتي
جلاّس بــ عيوني ,, وبــ بالبال " جلاس
اشوفهم .. ( متجمّعين ) ،، بــ ( شتاتي )
اغيب عنهم ياس ,, وارجع لهم .. ياس
منهم . .ومن نفسي .. ومن أمنياتي
أنفااااااس /
لو "آآآآآه" امرّرها حديث بــ سكاتي
ياااااااااااااااا رب اختنق عبدك انفاس
تعبت "اوسوس حب"و "الكره وسواس"
في بال / من في بالهم ذكرياتي
تعبت اردد كل ما طحت .. لا .. باس
من عينهم لـــ ابعد " سماا " في صلاتي!
تعبت "اطيع الليل"وآنا"ولد ناس"
واحرم عيوني .. حلم لذة مباتي
تعبت اغنّي ( الصمت ) و( الجرح ) و( الكــاس )
تعبت ... اعيش "احساسهم" بــ اغنياتي
احسااااس ,
كلمة قاسية ما بها احساس!
ما تزهر بــ صدري ولا في شفاتي ,,
كتبتها .. ماهو عشاني بها .. حاس
إلا .. عشان اكسر عليها عصاتي !
سـ هـ لـة
أكون | انسان أكثر | من الناس
صـ عـ بــة
أعيش بــ(عقل غيري) حياتي !


***

شموخ اللي تحاول تتصل في سمو عشان تعتذر منها على اسلوبها معاها اليوم بس سمو لارد ارسلت لها مسج
((سمو انا اسفه غصب عني اللي صار بس انتي نرفزتيني باسلوبك وانا خلقه تعبانه اسفه اذا روقتي كلميني))
وارسلته بداخلها تسب وتلعن نفسها ليه تكلمت معاها كذا هي تعرف ان سمو وقت ماسالت عن الهدايا كان من خوفها عليها بس هي ماكان قدامها الا انها تصرخ عليها وتسمعها كلام زي السم :ويش كنتي تبين اقولك ياسمو اني ضايعه اني مع فراس صرت انسى نفسي ان همي كل ماله يزيد ان روحي بسلطان بس انا ماابي اعيش هالحياه ماابي اجيب بنت تعيش حياتي تعيش وهي تحس ان اللي حولها فوق وهي تحت ابيها هي فوقهم ماابي في يوم تجي وتسمع اللي سمعته من راما عن المستوى وعن اني لازم انزل راسي لان هالدنيا صارت بالفلوس وبس ماابي اكون زي هند اللي حارمه نفسها من اشياء كثير عشان الحب حتى فراس اقدر احبه غمضت عيونها وفتحتها على اتصال فراس
ردت عليه وكان صوتها تعبان بالحيل:الو
فراس:الو شموخ فيك شي تعبانه ايش فيك؟
شموخ:سلامتك مافيني شي
فراس:ليه ماتردي علي يعني يا مقفله جوالك والا ماتردي
شموخ بتعب:مالي خلق لعتاب ياس سكتت وهي لثواني كانت بتقول سلطان
فراس:كيف؟
شموخ:تعبانه من الحفل
فراس:ايش مضايقك؟
شموخ:ولاشي
فراس:بس فيك شي شكلك امس وقفتك نظراتك وصوتك ذحين يقول ان فيك شي؟
شموخ:يعني صرت تعرف ايش فيني؟
فراس بتنهيده:أي اعرف قلبي يعرفك ويحس بيك من صوتك من صوتك والله افهمك
شموخ بتعب وهم :مافيني شئ انا راح اقفل لاني ابي ارتاح
فراس:ومن قال صدقتك شموخ ياقلبي قولي ايش فيك؟
شموخ جاء في بالها كلام غداف عنه وعن خاله :فراس انت ليه تبيني
فراس:ليه ابيك؟لاني حبيتك شموخ انا اعرف ان الفتره اللي بننا قصيره ويمكن ماتصدقي كلامي بس صدقيني انا مايمر علي يوم الا افكر فيك وفي انك تكوني لي
شموخ:تبيني اقتنع انك انت فراس........ تارك بنات هالدنيا اللي لفيتها وجاي عند شموخ اللي مو بمستواك
فراس بنرفزه:اللي يسمعك يقول اني كل ليله سهران مع بنات من كل شكل ولون وبعدين يوم شفتك وحبيتك ودخلتي قلبي ماسالت ويش مستواك ولا بعمري اسال عنه لانه مايهمني ولانه مو الفارق واذا مره فارق معاك فهذي مشكلتك
شموخ بصدمه:انت تصرخ علي
فراس وهو يحاول يهدي نفسه:شموخ ياحبي مو معقوله تظلي خايفه مني انتي لازم تعرفي اني احبك شيلي هالافكار من راسك
شموخ:طيب ممكن اقفل ابي ارتاح
فراس:لا مو قبل مااعرف ويش مضيق خلقك
شموخ:ولا شئ يمكن لانه اخر يوم التقي مع اغلب البنات ولاني بافقدهم اكيد فشوي تاثرت
فراس بهيام:ياجعلني فدى اللي نامت وهي مهمومه
شموخ بدلع:خلاص راح اقفل
فراس:راح امشيها لك هالمره بس بعدين احلمي تقفلي من غير مااسمع احلى كلام منك
شموخ:طيب اقفل ذحين
فراس:ماودي بس ما باليد حيله مع السلامه شموخي
قفلت ع طول مجرد ماسمعت شموخي نزلت دموعها تذكرت سلطان من زمان عن كلامه وحبه وصوته اشتاقت لشموخي بس منه :ياربي ليش حاسه بضياع ياربي ابي اعيش زي غير مسحت دموعها وطلعت لاهلها تحاول تطلع نفسها من دوامة سلطان وفراس !!



***


***

لهون وخلص آلبآرت آلخآمس ..~
آعذب آلتحآيآ

***

 
 

 

عرض البوم صور وعـود   رد مع اقتباس
قديم 07-05-12, 01:02 AM   المشاركة رقم: 74
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 225978
المشاركات: 348
الجنس أنثى
معدل التقييم: sunset2007 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 36

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
sunset2007 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وعـود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يعطيك الف عافيه ع هالبارتات الراااااااااااااااااااااااااائعه
شموخ وحيرتها بين سلطان الحب و فراس المال وياليتها تعرف ان الحياة مع الحب ممكن يجي كل شيء لكن الحياة مع المال مو ممكن يشتري المال كل حاجة في الدنيا حتى الحب
رهف وريان ثنائي ربط الزمن والصدف بينهم من غير ان يكون لهم يد بذلك لكن فيه عقبات كثيييييييييييييييرة والله اعلم هل بيقدرون يتخطونها ام انهم بيوقفون عند اول عقبه تواجههم
راما واسرار وعبد الله ثلاثي ماله حل لان على قولة المثل مراية الحب عمياء وهذي حالة راما لكن هل ممكن تنكسر هذي المراية وتتحطم وينكشف المستور وهل فيصل بيكون له دور في ترميم هذي المراية يمكن ؟؟؟
سمووتركي او اقول تركي وسمو سبحان الله الضروف تبي تقرب له حبه واحلامه وهو رافض هل ياترى بيتم اللي في بال ابو تركي او ان ام تركي بتتصرف وينحرم تركي من سمو .
غداف أأأأأأأأأأأأأأأأأااه منك يا غداف بجد انتي نجمتي في هذي الرواية و فعلا حبيتها من كللللللللللللل قلبي ولها مكانه خااااااااصة جدا فانتبه ياسر لو سار شيء لغداف انا باوقف في وجهك قبل الكل يا ترى هل بتلاقي الراحة اخيرا وبقدر ماجد يجي ينقذها من جابر وكيف بتكون ردة فعل امها في هذي الحالة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سهاد وخالد والغموض اللي مسيطر على وضعهم هل بتعترف سهاد لخالد بحقيقتها ام انها بتستمر في خداعها وبعدين هل خالد فعلا صادق معها مو بس بيلعب ويتسلى وبعد كذا يرمي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تكفين أغلى ناسي لا تطولي في البارتات والله ييسر امورك ويوفقك ويفتح عليك من كل باب وانتبهي لنفسك صغيرتي والله يحفظك .

 
 

 

عرض البوم صور sunset2007   رد مع اقتباس
قديم 09-07-12, 05:19 PM   المشاركة رقم: 75
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وعـود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت السآدس عشر ..~


***

تعال اسكـن مساحـات الخفـوق .. وودع الترحـال
......... تعال اشعل كـلام الحـب .. واخمـد ثـورة سكاتـي
.
تعال وقبل ( كيف الحال ) .. ناظر .. هو بقى بي حال
.........تعال وقبـل ( سمعنـي جديـدك ) .. أسمـع آهاتـي
.
تعـال وشيـل مـن بالـي هجـوس ٍ كنهـن جبـال
......... تعبـت اخضـع لهـذا الانهـزام .. ونكـس راياتـي
.
تعال وشوف ( نهّـام الحنايـا ) واسمـع ( اليامـال )
......... حزيـن ٍ مثـل ... دمعـات اليتامـي .. لانكساراتـي
.
لك الله .. مابقى جـرح ٍ بروحـي مانـزف أو سـال
......... لك الله .. مابقـى هـم ٍ اعرفـه ... ماملـى اوقاتـي
.
أجي لك ممتطي صهوة احروفـي .. شاعـر ٍ خيّـال
......... أبوصـل للعيـون اللـي .. مساهـا .. لملـم شتاتـي
.
على جال التعب .. أرمي جراحي .. واحسب الآمـال
......... ولالـي لالبـس ... هالليـل ثوبـه .. غيـر وناتـي
.
وش أقسى من الذبول اللي تشوفـه .. لابكـى رجّـال
......... وش آخر هالأفـول اللـي أشـوف .. بكـل نجماتـي



***



عند غداف من بعد ماخلصت صلواتها اللي فاتتها جلست تطالع نفسها بلبس المستشفى الوردي دخلت عندها الممرضه السعوديه انصاف غداف اخيرا احد جاء
الممرضه:مساء الخير غداف
غداف:هلا مساء الخير
انصاف:انا اسمي انصافالممرضه اللي ماسكه المناوبه عندك اليوم
غداف:يعني ايه راح انام اليوم هنا
انصاف وهي تقرا ملفها:والله الدكتور ياسر ماكتب خروج لك لحد ذحين
غداف بملل:طيب انا ابي اغراضي جوالي شنطتي
انصاف:حاضر انا راح اطلب من امانات المستشفى يجيبوها لك
غداف:طيب ماراح اطلع
انصاف:مااعرف انا كل اللي اسويه ذحين اكشف عليك اما مسالة الخروج بيد دكتورك
غداف:طيب وينه؟
انصاف:الدكتور ياسر عنده عمليه ذحين بس يخلص راح يمرك اكيد
غداف بملل:بيطول؟
انصاف:مااعرف والله بس خلي اكشف عليك واتطمن عليك
كشفت عليها وبعدها دخلوا الكل لها
غداف:مو مشتهيه
انصاف:انتي لازم تاكلي انا راح اقربه منك وبتركك تاخذي راحتك
غداف:طيب ممكن اطلب منك خدمه لو تقدري تعمليها لي
انصاف بابتسامه:امري
غداف:مايامر عليك ظالم امممم انا لي صديقه امس دخل ابوها العنايه وحابه اتطمن عليها هي عنده ابيك تقولي لها اني انا هنا
انصاف:من عيوني بس اسم المريض
عطتها غداف الاسم وطلعت وظل فكرها مابين رهف وامها وطلبها الزواج من جابر


***

من .. بعيد.. لبعيد

في كل ليلة كنت احتريك
لجل يدفى
[ لهيب الشوق ]
لجل يغفى
[ شعور الخوف ]
يكفي احس انك [ بخير ]
وانك عايش [ سعيد ]
من .. بعيد .. لبعيد

تخيل بس..!
من .. بعيد .. لبعيد !!!



***


عند ابو تركي اللي كان قالب الدنيا صراخ من وقت مااعرف ان تركي سافر من غير ماينفذ طلبه
سلطان:خلاص ياعم صحتك اهم يمكن في شي خلاه يسافر
ابو تركي:لا مافي شي بس انا اللي اعرف اربيه واعلمه شلون يكسر كلامي
سلطان:انت استريح وتركي الا مايكون عنده اسبابه ياعم بس ريحلي حالك
طلع من عنده وتوجه لسمو اللي جالسه بالصاله
سمو:خير ايش فيه عمك
سلطان:زعلان ليش ان تركي سافر و ماقال له
سمو:والله طيب ليه مايلحقه مو كانه طول
سلطان وهو يناظر لها بنص عين:سمو وبعدين متى تتركي طوالة اللسان
سمو:ايش قلت انا؟
سلطان:سلامتك
سلطان بتردد:اممممم كيف شموخ
سمو بداخلها ويش اقولك ياخوي اقولك مو مرتاحه لتغيرها واحساسك صح والا اكذب عليك واكون معها ضدك
سلطان:ياهووووووو وين رحتوا
سمو:ها معاك بس تذكرت هند وراح بالي لعندها لان الحمل متعبها شوي
سلطان:الله يعينها الا كيف شموخي
سمو:طيبه
سلطان:وبس
سمو:ليه في شي زياده
سلطان باحباط:يعني ماسالت عني ماقالت شي
سمو وبداخلها قلب بيتقطع عليه:مامداني خالتي طول اليوم معانا وبعدين جيرانهم كملوا بجيتهم ومامداني اتكلم انا وهي بشي
سلطان: مو مشكله
سمو:سلطان مااحب اشوفك زعلان والا متضايق انا قلت لك اللي تمر فيه شموخ مجرد ضغط لاتزعل روحك
سلطان بحنان قربها منه وضمها :ولا يهمك يالغاليه دام سمو ماتحب تشوفني كذا خلاص لعيونها كل شي يصير ذحين ويش رايك لو نتعشى برا الجو مره حلو
سمو:واي فديتك انت مايبيلها كلام موافقه
سلطان :لك ربع ساعه تجهزي فيها وانا انتظرك بالسياره
سمو:امممممم وعمك
سلطان:اكيد طلع هو قال انه بيخرج



***

قبل امس مثل امس واليومه مثل بكره !!
وعدّاد الايام ماشي والعمـر ماشـي
امشي بالاقدار لا راضـي ولا مُكـره
واللي تشوفه عيوني يمسكه جاشـي
والوقت مافادنـي ذمـه ولا شكـره
بغيت اضمّد جروحه وانتهى شاشـي
علّقني بشـي لا يُعشـق ولا يُكـره
خلا دموع المخـده تحـرق فراشـي !!
***




ابو تركي اللي من عرف بسفرة تركي وقف كل حساباته واصدر قرار بمنعه من دخول الشركه ونفس الشي سوه مع امه عشان يقطع عليه كل الطرق
ودق ع تركي اللي تردد يرد في البدايه بعدين عرف ان دحين او بكره راح يواجه ابوه
تركي:هلا يبه
ابو تركي بعصبيه:انا تكسر كلامي انا انا ياتركي
تركي:انا اسف بس اللي تطلبه فوق طاقتي
ابو تركي:انكتم ولا كلمه تهرب عند امك على بالك هي الحل
تركي:امي مالها شغل
ابو تركي:اسمع لك لبكره الليل ترجع او بتعيش الحياه اللي تناسبك انت وامك وعلى فكره ترى كل حساباتك وحساباتها وقفتها وروني كيف بتعيشون
تركي بقهر:شلون يعني
ابو تركي :اللي سمعته لك لبكره تجي وتتزوج سمو والا خل امك تنفعك وانت ورومانسيتك اللي طالع فيها هالايام
تركي:بس كل شي بالحياه ممكن يجي غصب الا هالشي هذا زواج بعيش عمري معاها
ابو تركي بحزم:قلتلك تزوج عليها او فتره لين ناخذ اللي نبيه وطلقها بس خل ينفعك عنادك وقفل منه
تركي من قهره رمى الجوال بالجدار وتكسر كل اللي قدر يسويه انه يطلع ضيقه باثاث غرفته اللي ماخلاه على حاله كسره تكسر
ام تركي اللي جت على الصوت:تركي ياولدي اسم الله عليك ايش فيك
رمى نفسه بنص الغرفه واستسلم للبكاء ابوه ماخلا له خيار يظلم نفسه ويظلمها معاه هو ماشاف الا كل خير من سلطان ومو من طبعه يرد الجميل بالنكران واللي يطلبه ابوه مستحيل ييعرف انه راح يظلمها معاه ويظلم نفسه
قربت منه امه:ايش بك ياولدي اسم الله عليك
تركي بانكسار:انا راح اتزوج سمو
ام تركي :مستحيل لو تنطبق السماء على الارض مستحيل اخلي هدا الشي يصير
تركي بقهر:حتى لو عرفتي ان ابوي جمد كل الارصده اللي نستخدمها حتى لو عرفتي انه راح يحرمني من هالعز وانتي راح تكوني نفس الوضع
ام تركي بصدمه:ابوك انجن والا ايه
تركي:هذا اللي صار
ام تركي: انت اسمع اللي راح اقوله لك انت تمشي مع ابوك بانك راح تزوجها
وادا وصلت هناك كلمها وقولها ترفض وهي اكيد راح تحس على دمها لان مافي بنت ترضى تعيش مع انسان رافضها فهمت ياولدي
تركي بتعب:يصير خير رمى نفسه على الكرسي:طفي النور معاك تعبان ابي ارتاح
طلعت من عنده وهي راح تنفجر قررت تبعد عن الموضوع وتركي اكيد راح يسوي اللي قالت عليه





***

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبه:اغلى, ابيه, ذبحني, برجك, يلمني؟, يالجنوب, حضنك, ناسي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t175364.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 05-08-14 11:24 PM
Untitled document This thread Refback 20-07-14 10:36 PM


الساعة الآن 12:58 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية