لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-07-12, 05:20 PM   المشاركة رقم: 76
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وعـود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


***




تدري أش كثر أحبـك ... بـس بالمختصـر
كثـر حـب اليتـامـا لإلتفـاتـة عـطـوف !!
واكثـر شـوي مـن كـره الفقيـر الفـقـر ..~
والحزن في أغنيه من حنجرة ( جورج وسوف )


***





غداف اللي رجعت لها انصاف وخبرتها انه لسى بالعنايه بس مافي احد عنده
غداف:ولا احد
انصاف:ولااحد
غداف معقوله ابوها والا ولد عمها اجبروها تروح ياربي المشكله موحافظه ارقام والجوال مو في شنطتي ايش الحل ياربي
انصاف:تامري على شي
غداف:لا بس ابي الدكتور ياسر
انصاف:من عيوني بس حاولي تاكلي الاكل راح يبرد وانتي على الحاله هذي
غداف:يصير خير


***








فـيروز .. يالله بنام اليـوم .. من بـدري

بلحق على الصبح .. قبل الصبح .. ما يهرب ..!
سنتين والليل غافي .. في ( قفـص صدري)
كلْ ما بغيت اطْـلقه .. يتشـبّث و يقرب ..!
احتاج حاجه .. ولكن ايش هي ؟؟! مدري
فـيروز .. تكفـين .. غني للـفرَح .. بطْرب ..!
ملّيت .. ارتـّب لإيواء الحـزن .. خـدري
ملّيت اعـشّم ضلـوعي بالضيا .. و اغرب ..!





***



رهف اللي فزت من نومها وهي ترجف لانها كانت تحلم بجدها ركضت لحد الحمام وغسلت ومن بعد بدلت ملابسها واخذت عباتها كانت ناويه تروح عند ابو صالح جارهم عشان يوصلها لجدها طلعت وقت ماوصلت للحوش التفتت مالقت ريان كملت طريقها وطلعت ريان كان بسيارته جالس لانه صعب يجلس داخل البيت ومافي الا هي وهو شافها يوم طلعت ورفع حواجبه مستغرب منها ونزل لناحيتها كانت بتقطع الشارع عشان توصل لبيت جارهم بس وقفها ريان :انتي خير على وين ان شاء الله
رهف تمسك على قلبها وتسمي من وين طلع هذا طنشته وكملت مشيها
بس سحبها لعند باب البيت من جديد
رهف بعصبيه:خييييييييير انت ايش قاعد تسوي
ريان:بس اعرف حضرتك وين ناويه تروح اقول ايش قاعد اسوي
رهف :موشغلك
ريان:اجل شغل مين
اعطته ظهرها وطنشتها
ريان بداخله يارب صبرني عليها
ريان:وين رايحه
رهف بقوه:عند ابو صالح
ريان بحنان:ليه خايفه انك لوحدك
رهف اللي وصلتهاا نبرة حنانه اللي كانت واضحه حيل: لابس ابي اشوف ابوي وابيه يوصلني
ريان بعتب:طيب ليه ماطلبتي من عمي وقت ماكان عندك والا انا لازم العناد
نزلت راسها للارض ماعندها رد
ريان:طيب يلا انا بوصلك ذحين
رهف تناست كل شي بلحظه و بفرح :مشكوور
ريان:العفو بس يلا اتجهت لسياره وركبت ورى وكملوا طريقهم للمستشفى

***


إعتذر لي يا" محمّد عبده "ونصّ " الأماكن " !
عن نتايج ماتركتوامن أثر جرح..وغبينه

كنت أظـنّ وخاب ظنّي ! يوه منها بسّ لكن
قبل حتّى العطر يبرد !
آآه ياجروحي الدفينه

كـنّك تحرّك بصدري فوضويّه ! وأنـت ساكن
وكنّي أعلّق بصوتك ماأختلج نفسي الحزينه

وكـنّك تعرّض على عيني صور ذيك الأماكن
وكـنّك تـورّيني إقفايه وتلويحة يدينه !




***


دخل ياسر على غداف طول الوقت باله معاها مهما حاول يشغل نفسه وقت ماقالت انصاف انها صحت وتبيه ماقدر غير يوصل لها وبسرعه وصل لعندها من دخوله نزلت راسها
ياسر وبرسميه:مساء الخير اخت غداف
غداف لارد
ياسر :الممرضه تقول انك طالبتني فيك شي
غداف وبهدوء:ابي اطلع
ياسر اللي عينه عليها مانشالت من وقت دخوله صح منزل راسها بس يكفيه وجودها:بس مااتوقع انك تطلعي
رفعت راسها :ليه
ياسر وعينه على العشاء:اتوقع مفروض تاكلي وتهتمي بصحتك اذا هذا وضعك وانتي هنا كيف لو خرجتي
غداف بملل:مااشتهي اكل المستشفيات وبعدين انا لازم اطلع
ياسر:ليه لازم
غداف :لان مافي احد يعرف اني هنا حتى جوالي مو لاقيتها مع باقي اغراضي
ياسر تذكر جوالها اللي معاه وطلعه:هذا لك صح
غداف :ايه هذا هو
ياسر:اممممم راح اسمح لك بالخروج واكتبه لك بس يكون في معلومك ان اهمالك للجرح كان راح يودي لتلوثه بشكل كبير وهذا يعني غرغرينا وانتي اكيد عارفه معناها واتوقع انتي كبيره ولازم تفهمي ان لو مااهتميتي انتي بنفسك وصحتك مافي احد مفروض يهتم كثرك فاهمتني غداف
غداف اكتفت بانها تنزل راسها
ياسر بداخله وربي ان روحي حلالك :غداف اوراق خروجك جاهزه وهذا جوالك تفضلي مد ايده لها وكانت مشمره واضح عمليه على طول يده مجرد غداف ماشافتها حست الدنيا تلف فيها كان يتكلم عن الجرح والتعقيم حاجات كثير بس ماكانت تسمع لان صورة ياسر زارتها رفعت عينها له وكان ملتهي بالملف ماقدرت تحبس دموعها معقوووووووووله ياسر معقوله ايه هذا هو وهذي العمليه من يوم عرفته وهي علامه في ايده (((نتيجه لحادث سابق تعرض له في طفولته))) رفع عينه لها وشاف دموعها
ياسر بصدمه :فيك شي
غداف:لا
ياسر:ليه تبكي اجل
غداف:مافي شي مافي شي
ياسر :العمليه تعورك تعبانه فيك شي قولي؟
غداف:لا مافيني مافيني شي
ابي اطلع من هنا خلاص ماابي اجلس
ياسر:خلاص انا قلت لك اوراق خروجك جاهزه استاذن وهو مصدوم منها فيها شي ليه بكت فجاه اذا ماتشكي من شي
عند غداف اللي دقت على ميري وطلبتها تجيب ملابس وعبايه لها وتجي من دون احد يحس فيها
كان في دوامه للحظات هو كان قدامها ياسر بعد هالعمر رجعت صورته بعيونها معقوله مو هو اذا هو معقوله ماعرفها ماكان لها غير الدموع يريحها من حيرتها دقت على رهف اللي ماغابت عن بالها واعطتها بيزي بداخلها مو وقتك طمنيني عنك رجعت دقت نفس الحاله ثالث مره تقفل جوالها تنهدت ورجعت لحيرتها
اما هو فماكان اقل منها كان محتار بس مو اكثر من انه خايف عليها سحب جواله وطبع لها مسج



***

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 09-07-12, 05:22 PM   المشاركة رقم: 77
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وعـود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

***

عند غدآآف ..~

(( ابيك بكلمه من فضلك .. و قصدي من وراها خير
بعبر لك عن احساس ٍ احس القلب منه احتار

احس انك شغلتي البال .. و اشوف انك في عيني غير
و الاحظ قلبي احيانا بلا قصد ٍ عليك يغار !

انا ماقول حبيتك .. و لكن كل شي يصير
شعور الحب يجي للقلب بلا موعد ولا انذار

احس اني بديت اهتم .. و ادور للـ لقا تبرير
و صارت شوفتك منوه .. و اخاف تخلّص الأعذار

انا اسف يا بنت الناس اذا تماديت في التعبير
تراني من هذاك اليوم احس العقل مني طار

نصيحه لك يا بنت الناس خذيها و اذكريني بخير
صغيره انتي ولا تدرين .. و انا بقلبي جروح كبار

انا جربت هالدنيا .. و شفت الزين و الشرّير
و ذقت اللي محد ذاقه و في قلبي الهموم اعصار

انا خايف على عيونك من اللي غايته التدبير
و خايف قلبك الطيب يصيبه جرح من غدّار

ترى في غابة الإنسان ثعابين و ذياب كثير
ولا يغرك اذا شفتي زهور و عشب او انهار

و هذا كل مافيني .. عسى ما كان به تقصير
ترى لو بيدي الشوفه .. انا ما بكتبه اشعار

و لكن يمكن الأيام .. تجمعنا على كل خير
و اخلي عيوني تشرح لك شعوري و خافي الأسرار ))


تنهدت بقوه من انت بس ابي اعرف مين؟
***


تعال ياكل المنى
مثل الطيوف الزايرة
تعال ياحلم المسا
طفّ السراج وضمني

لا تندهش من جرأتي
بعض الأماني سافرة
واللي دخل كهف الهوى
لابد إنه ينحني

***


دخلت رهف مع ريان بس كان تحس بخوف مو طبيعي برود جمد اطرافها دموعها من غير ماتحس كانت تنزل وكانها تعلن عن بداية البكاء حاولت تهدي نفسها ومشت لناحية العنايه كان المكان في حالة فوضى ممرضات داخلين وصوت الاجهزه حست الدنيا تدور فيها مشت ومنعتها وحده من الممرضات من الدخول
رهف:بعدي انا لازم اشوفه وبعدين انتم ايش قاعد تسون ابي افهم ليش هالفوضى
الممرضه:انت في ممنوع يدخل هدا في مريض حالته صعبه
رهف دفتها ومشت بس اللي منعها من الدخول يد ريان
رهف:بعد انت الثاني بتمنعني مثلها
ريان:ذكري الله وخليهم يشوفون شغلهم هذي عنايه مافي احد يدخلها تبغين انتي تدخليها
رهف:انا ماافهم شي كل اللي افهمه اني ابي اشوفه
ريان يسحبها بتشوفيه بتشوفيه بس انتي اهدي خليهم يشوفوا شغلهم جلست مجبره كانت تعيش اصعب لحظات حياتها الانتظار صعب كيف وهي تنتظر خبر حياه او موت


***




مالي ومال الوقت مادمت وياك
أنت الزمن لي وأنت كل المواعيد
خذ من زماني كل وقتي ويفداك
مافي حياتي لك من الوقت تحديد
أنت الذي مع بسمة من ثنايك
أنسى همومي والسعادة لي تزيد




***


غداف اللي كانت تجهز للخروج من بعد ماوصلت ميري قررت تروح لمكتب ياسر لازم تتاكد طلبت من ميري ترجع وبعدين يرجعلها احسان اتجهت لمكتبه بقسم الطواري مالقت شي يدل على انه ياسر اتجهت بسرعه لعيادته بس لقتها مقفله حست باحباط فضيع قررت تروح لعند جد رهف ممكن تلقاها هناك

***

يا أماڪَن أحفظي لي غبار ۉطئ أقدامـہم
فإنـہ عندي ۉاللـہ لا يقدر بالذهب ۉڪَنۉز الدنيا....
أحفظي لي غبار أماڪَنـہم ...
ماكنت أتوقع أروع من اماكن ( محمد عبدهـ ) ...


***
عند رهف اللي كانت مع ريان تنتظر أي خبر حاولت تقوم رجع جلسها
رهف:مو منتظره اكتر من كذا
ريان بعصبيه:لو طفله قلت ماعليه اداريك بس ويش كبرك خلاص جلسي بتفهمي اكثر منهم
رهف ببكاء:مو شغلك هذا ابوي ابي اتطمن عليه وانت تقول اجلسي شوف كم صار لهم ولا احد طلع يطمني قولي ايش الحل
ريان :انا مقدر خوفك بس انتي قدري ان هذا شغلهم وجودك راح يعطلهم ماراح يساعدهم صدقني
ضمت وجهها بايدها وبكت بحرقه
ريان بخاطره تعز علي دموعك بس مابيدي حيله قرب منها ونزل لمستواها وكلمها:رهف انتي لازم تكوني اقوى من كذا ولازم تعرفي ان هذا شغلهم هم كل اللي عليك تدعين له وعسى ربي يستجيب
رهف بضعف:بس انا اشتقت له اشتقت لكلامه لحضنه لسوالفه اشتاقت لشوفته ابي بس اشوفه اشوفه وبس
ريان بحزن:يصير خير يصير خير

***

تعبت مني .. }

حتى الفرح ما أتقنهـ ../

وحدهـ الخوف اللعين اللي أقدر أتقنهـ

طول ما أنا معك , فرحانهـ إلا أكثر ,

وربي أكثر

***

عند سمو وسلطان اللي كان جوهم ولا اروع ضحك ولعب وكانهم رجعوا لطفولتهم واللي زادهم قطرات المطر اللي محليه جوهم
سلطان يطالع لساعته :يلا سمو وراي دوام
سمو:واي سلطان كمل جميلك بالله كيف تبيني ارجع واترك هالجو
سلطان:يسحبها لسياره
وهي تضحك: طيب سايرني
سلطان:انا لو اعطيك وجه صدقيني ماراح اعيش الا في الشارع
حرك السياره بس باله كان عند شموخ اشتاق لها ماكان يحب يحسس سمو بضيقته وكان يحاول يداري
سمو:سلطان ايش رايك تسفرني جده عند هند
سلطان بنص عين:احلفي اسفرك كثري منها بس
سمو:ايش فيها بنت خالتي
سلطان:قولي نسافر اسافرك احلمي تسافري لوحدك
سمو:اوووووف طيب متى
سلطان:اوعدك يامدلعه اقرب فرصه نروح لعندها اوكي
سمو:طيب
رجع لتفكيرها فيها هي وبس
اللي كانت سهرانه على صوت فراس اللي يحكيلها عن امواله ومشاريعه واملاكه وهي كانت طايره بخيالها انها راح تملكها بيوم وتعيش معاه


***


شااايل موااجع عباد الله على كتفي
كن الخلاايق لهاا من همتّي قسمه

***
عند رهف وريان اللي كانوا منتظرين طلع الدكتور وكانت ملامحه ماتبشر بخير ومنزل راسه
من غير شعور مسكت يد ريان وبهمس :اساله ابوي كيفه
رفع الدكتور عينه لهم وبدا يكلمهم:لازم تعرفوا ان كل شي له حكمه بالحياه دي وكل واحد مننا مايقدر يعترض على قدره الوالد تعرض لجلطه حاولنا على قد مانقدر انو نساعدوا بس للاسف حكم ربنا كان اقرب ادعولوا بالرحمه انا بنتظرك ياستاز ريان تجي تخلص الاوراق وتستلم شهادة الوفاه كانت تكذب كل حرف قاله كانت تدعي ان احد يقول قومي بسك نوم ويكون كابوس حس ببرودة يدها وارتخى مسكتها لف لها واول مره يخونه الكلام ويكون عاجز انه يقول شي
رهف بصدمه:ايش يعني
ريان:انتي مومنه ولازم تعرفي قطع كلامه صرختها
رهف:بسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس انتم مجانين اكيد مستحيل يتركني هو وعدني تعرف يعني ايه وعدني يعني راح يبقى معاي
ريان:لاحول ولاقوة الا بالله رهف
دفته وركضت للمكان اللي جدها فيه وهو لحقها ماقدروا الممرضات يمنعوها اتجهت لكرسيه وشافته وهو مغطى رفعت الغطاء وجلست جنبه وقف قريب منها كان شكلها يحزن ويكسر الخاطر مسكت ايده البارده:يبه قوم قوم طولت وانت نايم قوم راح اطبخ لك واكلك بايدي راح اجلس بجنبك واخليك تحكيلي عن ايامك واحكيلك عن احلامي يبه هم يقولون انت متت بس انت وعدتني بدا صوت بكاها يرتفع قوم بتتركني لمين انا خايفه تروووووووح وتخليني لمين قولي لمين قوم واللي يسلمك قوم انت اكيد تسمعني ايه تسمعني قوم باست ايده البارده انت بردان ولا يهمك ذحين الحفك واسوي لك شي دافي تشربه او نشربه زي متعودنا وقت البرد كانت تطبع بوساتها على جبينه وايده وخده كانت في حاله اقرب للهستيريا ومو حاسه بشي ريان من دون مايحس كانت دموعه تنزل كلامها خوفها صدمتها تهز اللي ماينهز حاولت تبعدها وحده من الممرضات بس دفتها وضمتها وصوت بكاها يعلى وهي تترجاه يصحى ويقوم سحبها ريان واستمرت في البكاء والصياح :هو مامات هو صاحي صاحي انت ماتفهم قلهم هو راح ينام معاي في البيت اليوم مستحيل يتركني
كان صوتها عالي وبكاها ماوقف دخل الدكتور وطلب وحده من الممرضات تعطيها مهدي لانها في حالة صدمه
اعطتها المهدي ولحظات وهي تهدى وتخف مقاومتها كانت تتم بكلام مقطع وهي بحضنه:ابوي لاتروح انا مالي غيرك
حملوها الممرضات على غرفه ثانيه جت غداف ومالقت الا ريان قدامها ومعاه الدكتور اللي كان يشرح له انها تعرضت لانهيار عصبي والصدمه كانت قويه عليها مشى ولف هو شاف غداف قدامه تذكر انها اللي كانت مع رهف
غداف بتردد:لوسمحت
ريان:نعم
غداف:وين رهف انا حاولت اكلمها على الجوال والثابت بس ماقدرت
ريان بتعب:جدها توفى
غداف شهقت:وهي وينها تعرف ويش صار عليها
ريان:هي انهارت واضطرينا نعطيها مهدئ
غداف ببكاء:وينها ابي اشوفها
ريان اشرلها تمشي وراه واتجه لغرفتها:هذي غرفتها بس هي نايمه ذحين
فتحت الباب بس وقفها صوت ريان:لوسمحتي اختي انتي تقربين لها
غداف ببحه زادها بكاها:انا صديقتها
ريان:اممممم خليك عندها انا مااقدر اكون عندها ولااقدر اخليها ولازم نخلص الوراق والدفن
غداف:من دون ماتقول لاتوصيني دخلت لعندها وسمحت لدموعها بنزول من جديد:بعد عمري يارهف ماقدرتي تتحملي اللي سمعتيه كيف راح تعيشي بكره من دونه
ريان كلم عمه وخبره ولحظات انتشر خبر وفاته عند اللي يعرفونه وقرروا انهم يصلون عليه بعد الفجر ويدفنونه




***

لهون وخلص آلبآرت ..~
كونوآ بخير =(

***

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 17-07-12, 07:09 AM   المشاركة رقم: 78
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وعـود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

***

آلبآرت آلسآبع عشر ..~

***



لا تخفي الود في قلبك وتتعبني ..
ولاتحرم العين شوفك وابتساماتك .
زعلاان !
أراضيك !
اعذرني وعاتبني ..
قصرت !
أوفيك !
انا كلي لمرضاتك .
طول غيابك وهجرانك يعذبني ..
ياشينها دنياأحرمتني ملاقاتك .

***




مرت ساعات الليل حزينه عند غداف وهي تطالع برهف اللي ماتعرف ويش بيكون منتظرها بكرها وكيف بتتصرف مع ابوها وهي منهاره كذا تنهدت وقفت عند الشباك اللي كان يستقبل قطرات المطر اللي كل شوي يزيد بقوته والجو من كثر السكون صار يميل للحزن
وكان الليل فقد احباب واجد كانوا يسهرونه والا كانوا يرتجون سكونه عشان ينامون براحه فتحت الشباك ومدت ايدها لبرا وهي فتحتها كانت تستقبل قطرات المطر
وعلى وجهها اصفى ابتسامه غمضت عيونها وراحت لبعييييييييد
للماضي اللي دوم يزورها لذكرياتها تذكرت وقت ماكانت ببيروت اللي شتاها على كثر حلاته الا انه قاسي تذكرت اوقات المطر لعبهم ويوم يسحبها ماجد لداخل البيت عشان خايف تمرض وهي تعانده وترد تطلع ومااحد يقدر عليها الا ياسر اللي غصب عنها كانت تخاف عصبيته على الرغم انه حنوووون معاها للجنون بس الا انها ماتقدر تنكر هيبته عليها اللي كان يمارسها بكل تفنن تذكر يوم ترتمي بحضن ابوها عشان يدفيها من البرد تذكر ماجد اللي كان يجيب لها الزنجبيل عشان تدفى والا ياسر اللي كان دايم يضحي بمعطفه عشان يحمي جسمها من البرد والا وقت مايشب النار في المدفاه ويجلس معاها ويحكي لها عن احلامه وعوده لها نزلت دموعها وهي تذكر هبالها معاه اذا زعلها كانت تبكي وتقول انت تموت والا اتزوجك مااحبك نزلت دموعها بمراره دخلت ايدها اللي تحسها جمدت من البرد وبداخلها اسئله بتقتلها وينك يابابا وين حضنك وانت ياماجد وين خوفك علي وينك تعرف ان من امس مو نايمه بالبيت ومااحد درى عني حيه لو ميته وانت ياياسر وينك عشان تجي تطفي النار بداخلي بدال ماتشبها لي والا تغطيني بمعطفك والا والا وينكممممممممم؟ ويننننن؟
ضمت نفسها رجع في بالها طيف دكتورها معقووووووووووووووول ياسر معقوووووووووووول نفس الجرح ونفس النظره ردت لي ياسر اللي من وقت وانا فاقده ملامحه فجاه ترجع لي بصورت ياسر لو هو ياسر معقول ماذكرني والا مايبي يذكرني؟نساني والا يكره ذكري ؟
مسحت دموعها وبداخلها هم فوق مااحد يتصوره امها واصرارها على جابر؟ وياسر اللي لو عرفت وينه بتعرف ماجد بس كيف تعرفهم كيف تستدل على طريقهم؟
قطع افكارها صوت المسج سحبت جوالها اللي كان على الطاوله وفتحته وكان من ياسر اللي لحد ذحين مو عارفها انه معاها بكل خطواتها


..•.. ابيـك تـدري وش قيـمـتك عنـدي ..•..
ودي تكـوون الحيـن جنبـي
و أح ـضـنـك بقـووهـ داخـل قلبـي ..
...................و أحـسسـك بقـيمـتـك عنـدي ..
و أقـوول لك ..
.................... " إني أح ــبــك لـوو مـاكنت تـدرري " ..!!
ودي تكـوون لـي أنـا وحـدي ..
.............................ومحـد ابـد يشغلك عنـي ..
و أبيـك كـل ماتمشـي تبتسـم لـي ..
و تقـوول ..: شـووفـووا " ح ــبيـبـي " حـدي ..!!



رفعت حواجبها استغراب من الكلام ورجعت الجوال مكانه ياسر اللي رجع البيت وجالس بغرفته بين احلامه وذكرياته مع حبيبته غداف توقع ترد بمسج بس ماردت

غداف كانت سانده نفسها وتحس بالارهاق حاولت تنام وقت مازارها النعس دق الجوال من جديد يعلن وصول مسج
فتحت عيونها على وسعها وفتحته من جديد



وينك ؟............
ملت عروقي غيابك.......
ملت النظرات بابك
كل شي لونه تغير............
كل شي شكلة يحير......
بعدك الدفتر يتيم
مالقى حرفه نديم..................
والضما يحرق عروقي
ماسقا المشتاق غيم..........
والغياب ازداد في كلمة غياب
يكفي من جمرة غيابك..............
صحت أسأل عنك " وينك "
" وينك "


غداف بداخلها من تكون ياانت مين؟

ارسلت مسج له ((تعرف انك ملللل وسخيف وبلا شخصيه))
ياسر فتح عيونه على وسعها بس بداخله ياحليلك تبغي بس تطفشيني واقول مين انا حافظك يابعد كل غالي
ارسل لها ((حراااااااااااااااااااام عليك ليه كذ؟))
غداف:مين تكون؟
ياسر:قلت لك من حبك بجنون
غداف:مو ناقصتك انت الثاني بتقول والا؟
ياسر:ومين الاول؟ والا ايش غداف صرتي تهددي والله كبرتي
غداف اللي ابتسمت على مسجه:تقدر تقولي لو رميت هالرقم تتوقع بتقدر توصلني؟
ياسر اللي اختفت ابتسامته معقول تضيع من ايدي تروح وماادل لها وطن ولا طريق
:لا واللي يخليك انا ماصدقت لقيتك ورجعت سنيني اللي ضاعت معاك وانتي ضايعه بهالحياه ترجعي تبعدي غداف لو خسرتك هالمره صدقيني ارحم لي افارق روحي ولا اعيش فراقك من جديد فراقك مر ويكسر اللي ماينكسر مر يالغاليه مر
غداف اللي حست برجفه تسري بجسمها من كلامه وبداخلها مين تكون دقت عليه وهي خلاص نفذ صبرها ماعاد فيها تتجمل ساعات تقول ماجد والا ياسر وساعات همها يحطمها
فتح عيونه مصدوم تدق عليه مو مصدق طنش بس ردت تدق ونفس حاله ارسلت له :انت مين واللي يسلمك قول؟
مرت دقيقتين حستهم دهر ماتحملت رجعت دقت وهو على حاله لارد ماكان عنده جراه حتى يسمع انفاسها كيف صوتها رجعت دقت وبداخله ماراح تجوزين عني الا اذا رديت فتح الخط بس مو صوته اللي استقبلها كان صوت ابو نوره اللي ردد هالكلمات اللي ضيعت غداف اكثر واكثر


( إذا التقينا يوم .. ولاعرفتيني
فلا عليك لوم .. شاب الزمن فيني
انا الهوى الغايب
أنا اللي كان .. ذاك الزمان وقت ومكان
أنا اللي كان .. في نظرة عيونك حنان
ومضه في عتمات المسا .. فرحة فؤادي اللي
بسمة صباحك .. دمعة جراحك
خاطر عبر مرة في حياتك
انا الهوى الغايب
في ليله عشتها عمري .. لموعد انتهى بدري
رسمة احلام .. وعشة ايام
وغنية الهوى إنغام
وكنت الهوى للقلب .. وكنت الوطن للحب
ولو غيرت وجهي مسافات السنين
ماتختفي في العين نظرات الحنين
انا الهوى الغايب
ياللي تركتيني .. وخاواني الغياب
رحتي ونسيتيني .. وتذكريني العذاب
سارت بي الايام في غربة حياه
لاطريق امشيه أو اعرف مداه
زحمة وجوه وعابرين
لاروح فيها او حنين
ولاشبه منك في عيون الناظرين
جيتك على غفلة زمن
هيا قبل يصحى الزمن
انهى عذبات الشجن
انا الهوى الغايب..)


قفلت الخط ورمت نفسها على الكرسي وبكت ماتعرف ليه عشان حست هالكلمات لها فعلا والا نبرة الحزن بصوته بكاها والا صدق احساسه قال لها من سمعك اياها قاصدها لك بكت وركضت جهة رهف ورمت نفسها بحضنها حتى لو كانت رهف بحالة اللاوعي هي تحتاج ترمي نفسها بحضن احد محتاجه احد يلمها عن هالضياع اللي حست فيه واللي بيقتلها عند ياسر اللي ماكان احسن منها سب نفسه ليه سمعتها ليه تعمدت اوصل لها هالكلمات بس هذا انا يايعد اهلي هواك الغايب اللي ضاع بزحمة الدنيا وتاه عنك هذا انا انا


***


تعال ياكل المنى
مثل الطيوف الزايرة
تعال ياحلم المسا
طفّ السراج وضمني

لا تندهش من جرأتي
بعض الأماني سافرة
واللي دخل كهف الهوى
لابد إنه ينحني

***



عند شموخ اللي متسنده على الكرسي وسارحه بفكرها قطع عليها جوها اتصال سلطان تجاهلته ورجعت لافكارها دق بعده فراس وبداخلها كانكم متفقين على الوقت
وصلوا لها مسجين ورى بعض من سلطان وفراس كان مسج سلطان

اللي حصل وقفة خواطر وطالت ~
بيني وبينك وأنت زودتها زود
سحابة مرت سمانا وزالت
هذا اعتقادي كنت لرضاك مشدود وأشوف زلاتك علينا توالت
تخطي و أسامح بس ما شفت مردود ,’
.........................يا ما عليك النفس يازين شالت
هم لجا في خاطري ما لـه حدود
معك الليالي يوم صديت مالت صارت عقب فرقاك أيامنا سود
رغم الظروف اللي عن القرب حالت
.........يا زين أحبك والأمل فيك مفقود ~

رددت الكلمه الامل
فيك مفقود
............ مفقود
................. مفقود
لمعت بعيونها دمعه نزلت وكملت حرقت قلبها فيني مفقود مفقود اه ياسلطان من اللي بقلبي ومنك ومن حبك ومن حياتي ومن كل شي حولي دايم تخلي راسي ينحني قدامك من طيبك من طيبك يالغالي تلومني بحب وبشوق حتى لو ماارتبطت بيك انا ابيك اخ لي سند لي بس كيييييييييف؟ انا بخسرك لاني خنتك او لاني خنت حلمنا والا.......بس انا ابي اعيش ابي احلم ابي وابي وابي وحبك مايجيب لي كل اللي ابيه مايجيب لي شي فتحت مسج فراس

((حبي حياتي غلاي اشتقت لك شلونك ذحين بعدك متضايقه والا رقتي كنت ابي اسالك أي لون تحبين؟))



شموخ استغربت من سؤاله وردت تسندت بس رجع دق لها وماردت ورجع من جديد سحبت الجوال وبتعب ردت:نعم
فراس:جعلني فداك وجعل التعب فيني والا فيك ياشموخي
كانت تبتسم من بداية كلامه بس شموخي خلت ملامحها تجمد لانها شموخ سلطان وبس
فراس باستغراب:وينك
شموخ:ها
فراس:ايش فيك؟
شموخ:لا ولاشي
فراس:فيك شي
شموخ:لا بس حسيت بحركه وخفت
فراس:اها
شموخ:ايوا
فراس:ماقلتي لي ويش لونك المفضل
شموخ:ليه؟
فراس:مفاجاه
شموخ:ياكثرهم
فراس:ويش هم؟
شموخ بضحكه دوخته وخلته يروح بدنيا ثانيه:مفاجاتك ويش بعد يعني
فراس بربكه :اها
شموخ:فيك شي
فراس بجديه:عليك ضحكه جابت اخرتي يابنت الناس خلت موازيني مقلوبه ويش بيصير بكره فيني لاصرتي قدامي
شموخ اللي عضت ع شفايفها ووردت خدودها سكتت واخذ الصمت لحظات منهم لان فراس رجع يسالها
شموخ:على حسب
فراس :شلون هذي
شموخ:ههههههههههههههههههه يعني على حسب الشي يتغير ذوقي
فراس:اخر مره تضحكين والا؟
شموخ بدلع:ليه؟ وبعدين والا ايش؟
فراس بتنهد:لانك تعذبيني يابنت الناس والا ماتشوفيني والا انا جالس بغرفتك واتامل اجمل ماشافت عيني
شموخ :على امرك
فراس:ايوا خليك شطوره وقولي لي ويش لونك
شموخ اللي عدلت جلستها ونست دموعها من لحظات وعتابها لنفسها:قلتلك اذا فستان غير اذا كان شنطه غير اذا كان وكان وكان
فراس:يعني مااخذ حق ولا باطل منك
شموخ:مو كذا بس اممممممممممممممم الاحمر موت احبه
فراس ابتسم وبخبث:لانه لايق عليك ولانك اميرته ياحبي وبداخله ولاني من يوم شفتك فيه وانا بعذاب
راح الوقت عليهم وهم من سالفه لسالفه وشموخ ناسيه حالها مع اشياء كثيره نستها






***


brb

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 17-07-12, 07:09 AM   المشاركة رقم: 79
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وعـود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

***




لو وفيت وجيت يومً زرتني


لو صدقت أفنيت روحي في هواك


لو نظرت بعين قلبك شفتنيما معي مخلوق يستاهل غلاكليتك من الحب ما خوفتني


كان أبخجل كل بدرً من ضياك


ياقليل الحظ لو طاوعتني وأهتديت بنور قلبي وأهداك


***






عند عبدالله واسرار اللي سهرانيين بضحك وسوالف
دق جواله ومن شاف الرقم استغرب لان الوقت رايح على3 الفجر رفع راسه لاسرار وهو مصدوم
اسرار وهي عارفه من صدمته مين اللي دق بس تبي تقطع الشك باليقين:راما مو؟
عبدالله هز راسه بايه ورد عليها بعد مااشر لاسرار تسكت
راما بدلع وغنج:الو عبودي حبي وينك
عبدالله:ها
راما:شو ها انا اكلمك مو معاي
بداخله انا كلي لك :معاك بس فيك شي؟
راما:لا ليه
عبدالله:لا بس استغربت الوقت وخفت
راما :لاتطمن بس اشتقتلك حيل
عبدالله براحه:ريحتيني الله يريحك كان بينسى من نفسه وانه عند اسرار اللي كانت تهز رجولها بتوتر واضح
يلا انا بعدين اكلمك لاني مع الشباب
راما بملل واضح:طيب مع السلامه
بداخله يعلني فداك
رفع عينه لاسرار :ويش فيك
اسرار بابتسامه عكس نارها: ولا شي وبتردد:عبدالله
عبدالله بابتسامه حنونه:هلا
اسرار:امممممم
عبدالله:شو؟
اسرار:ابوي ايش اخباره قالتها وهي منزله راسها
عبدالله على اللي سواه فيك لسى تحنين:على حاله
اسرار بهمس:الله كريم
اشر لها عبدالله تجي تجلس بجنبه وراحت لها قربها لحضنه وهو يلعب بشعرها وهي تدعي ربي لاتحرمني منه مالي غيره من بعدك يارب



***





وكالحلم جئت .. وكالحلم غبت
واصبحت انفض منك الـــــيدا
ومـــاكـــان اغــربــه ملـتـقى ..
وماكان اقصره مـــــــوعدى


رأيتك والـجـمع ... مــابـيـنـنا
فلم أرى غيرك عبر المــــدى
شــفـاه كـمـا يتحدى الـربـيع ..
وجفن كما يتعرى الـمــــدى
فــيـالـك مــن وردة ارهـقـــتبحوم الفراش وسـقـط الـنـدى
ويالي مـن شــاعـر عــاشــقا ..
ينادي الهوى فيخوض الردى


أيا ابنت كل اخضرار المروج
أنا ابن الـجفاف وما استولدى
ويا كل افـراح كــل الــطـيورانـــا احزان كــل مــن قــيــدي






***


تركي كان يجمع اغراضه عشان ينفذ طلب ابوه وبداخله ناااااااااااااااااااااار من كل شي حوله ومن سمو اللي وده يذبحها ليش انها طلعت بطريقه
وعندها هي مستسلمه لنووووم عميق ومو عارفه ويش ممكن يتغير عليها في الايام الجايه


***





يا أماڪَن أحفظي لي غبار ۉطئ أقدامـہم
فإنـہ عندي ۉاللـہ لا يقدر بالذهب ۉڪَنۉز الدنيا....
أحفظي لي غبار أماڪَنـہم ...
ماكنت أتوقع أروع من اماكن ( محمد عبدهـ ) ...



***
عند سلطان اللي يطالع بصورته وبداخله نار تحرقه :من قساك علي ياغلاي انااعرف ان فيه اللي مقسيك علي بس انا احبببببببببك شموخ لاتخذليني دق عليها بالرغم انها هي اللي غلطانه بس غصب عليه اشتااااااااااااااق لها بس انصدم وهو يطلع له انتظار من تكلم شوي وياذن الفجر شموخ اللي مطنشه انتظار سلطان واستمرت تكلم فراس
دق لحد مافقد الامل رمى الجوال واستعد للفجر واتجه للمسجد عند ابو احمد اللي يحس انه الوحيد اللي بيرمي همومه عليه


***


تعبنا نرسم البسمه

ولو فينا حزن وهموم
ونضحك ضحكة التزييف
ونكتم همنا فينا
شكينا الهم والحرمان
لكن القدر مقسوم
نصيح ونحترق نتعب
ولكن وش بيدينا
صبرنا والشقى واضح
وهو بوجيهنا مرسوم
وهالدنيا من اللوعات

نستنا اسامينا




***


غداف اللي غلبها النوم ونامت ع طرف السرير بس صحاها صوت الاذان تحركت بتعب وطالعت برهف اللي على حالها تنهدت وقامت عشان تصلي من بعد الصلاه ومع ساعات الصباح الاولى رجع ريان وعمه عند رهف من بعد ماخلصوا دفن دق ريان الباب وعدلت حجابها غداف واعطتهم اذن بالدخول دخل ابو سعود وطلعت غداف برا التقت عيونها بريان اللي كان واضحه عليه انه مانام ومشت بعيد شوي عنه


***


brb




 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 17-07-12, 07:10 AM   المشاركة رقم: 80
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وعـود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

***



وين راح ؟
ذاك اللي في حبي مااستراح !
ذاك اللي يقول في كل لحظه [ . اح . ]
من كثر ماهو يحبني ..
كان يغمض عيونه وهو يكلمني ..
يبي يتخيلني !
من كثر ماهو يحبني
على صوته يصبحني
كان يرددها لي أحبك أحبك أحبك ..
وأنا من داخلي أبكي !
أعرف إني بعد فترة أبفقدة واسكت ولا أحكي !





***





داخل عند رهف اللي نايمه كان ابوها يتاملها طبع بوسه على خدها وجبينها وردد يارب انها تسامحني يارب وطلع وجه كلامه حق ريان انها نايمه ولازم يرجعون عشان يكونون بالعزاء مشى ريان بس رجع عند غداف وصاها من جديد على رهف وراح تعجبت من اهتمامه وبداخلها مفروض ابوها بس يلا وطلع فيك الخير ياريان دقت على شموخ اللي ردت بتعب
:والله والله مو وقتك
غداف بصوت تعبان:ولا وقت نومك قومي بس
شموخ:ايش فيك؟
غداف:جد رهف توفى وهي بالمستشفى منهاره وانا ابي ارد البيت ولازم احد يكون عندها وانا حدي تعبانه
شموخ مو مستوعبه:كيييييييييييييييييف
غداف:مو وقت اسالتك تعالي ولا تتاخري انا طالعه بس لانهم معطينها مهدئ مااتوقع تصحى اللحين بس لازم احد يكون معاها
شموخ بصدمه:طيب طيب
قفلت غداف واتجهت للبيت لانها كانت تعبانه حيل قررت تريح للعصر وترجع


***





ولْ يآكبرْ { آلقهرْ } لاصآإرْ مـآإ بـ آليدْ
ح‘ـيــله ..
وآلج‘ـروحٍ منْ آلقرآيبٍ !
وآلخ‘ـطآ منيْ وفينيٍ !
إنْ نويتْ آشفيْ غ‘ـليليٍ مآلقيتْ
آيْ وسيلــه ..
كيفْ آبلقى ؟ دآإمٍ ج‘ـرح‘ـيٍ
سبته ..
طع‘ـنه يميني !!




***



ياسر اللي انتفض من نومه والعرق يتصبب منه ويتعوذ من الشيطان هالكابوس ارهقه ه اليومين صار يخاف ينام عشان هالكابوس
كان يشوف غداف حبيبته بفستان ابيض وطالعه زي الاميرات وتضحك له وتسولف معاه بس فجاه شافها تمشي لبعيد ولحقها وظل يركض لها لحد ماوصل لمكانها كانت معطيته ظهرها قرب منها ولفه لجهتها بس كان شكلها غير كانت تبكي تبكي بحرقه والدم يطلع من كل مكان بجسمها كانت تعاتبه بس مايفهم ايش تقول مايفهم الا كلمه وحده من بين هالكلام انا احبك احبك
حس يضيقه مالها حد ورمى راسه بتعب على المخده وحاول من جديد ينام كانت انفاسه سريعه ويحس الكون ضايق فيه وبداخله ويش فيك يابعدي ويش فيك يافرحتي وحلمي يانور ايامي تعبانه والا متضايقه والا فتح درجه وسحب صوره لها وهي صغيره طبع بوسه ع الصوره وكانه يشوفها قدامه تامل ملامحها مو حيل متغيره بس حلاك يالغاليه مابقى الا شوي ويذبحني صوتك وبحته تلخبط كياني تخليني مااعرف الشرق من الغرب والا بحر عيونك ياغداف والا حنيني لك آآآآآآآآآه ويش اقول ويش اوصف من اللي يقدر يتصور حلاك مين؟
قرر انه يطلع يمشي شوي ويجيب فطور يمكن هالضيقه تروح عنه او يتناسى بداخله اكيد نايمه ذحين يا حياتي طلع بس كل شوي طيفها يلح عليه بجنون بجنون


***







تغيَّر وجْهَي !


مِنْ أوَّل غيابكْ و / إبْتِدَى التأثير


حبيبي . .


مِنْ التَّعَبْ كافي !


خذيتْ اللِّي " يكفيني "


يا أغلى مِنْ رَحَل عنِّي


, / يا كِلْ الحُبْ والتقديـر


تعَالْ : إنْ كان لِي عِندِكْ مَعَزَّه


~ وكان تغلينـي !


تعَالْ : إنْ كِنتْ تعشقني


~ وإذا فِعلاً تبي لي خيـر !


تعَالْ : ومِدْ لِي كَفْ الوَصِلْ


~ وآمِدْ كَفينـي !


إذا كانْ الجِفا واجِبْ


. . ( بدى ) مِنْ قلبي التقصيـر ,


أبيكْ الحِينْ / تِرجَعْ لِي


ولا تِرجَعْ . . . تخليني !


أنا ما أقولْ اللِّي صَار فِيني


. . , ما هقيته يصير


لأنِّي كِنتْ , ( مِتأكِدْ ) : بأنْ البُعد ينهينـي!


***

سلطان اللي من وقت ماطلع الفجر مارد صلى مع الشيخ احمد وجلس شوي وبعدين اتجه لكوفي كان ماخذ له قهوه فرنسيه مو لانه يحبها لا لان شموخه تحب تشربها ملامحه كانت مليانه ضيق وهم ليه تسوي كذا ليه مو قادر افهم ليه سحب جواله يدق عليها مره مرتين ثلاث وبالاخير ردت
شموخ:هلا
سلطان بعتب:هلا واخيرا رديتي
شموخ:كنت مشغوله
سلطان :بس الفجر انا دقيت وخطك انتظار طول الوقت ممكن اعرف ليه؟
شموخ ارتبكت:ها
سلطان بقهر:ليييييييه؟
شموخ:انت ليه تتكلم كذا؟
سلطان:طول الوقت مطنشتني وماتردي على اتصالاتي والا مسجاتي واجي مشتاق لك لصوتك لكلامك القاه انتظار
شموخ:تحاسبني والا بمعنى اصح تراقبني
سلطان بتعب:لا احاسبك ولا اراقبك انتي فوق اني اشك فيك وافكر فيك بالغلط بس انا مو فاهم ليه تعامليني كذا ليه
شموخ:مافيني شي وماصار شي اممممممم كل مافي السالفه ان رهف في المستشفى منهاره لان جدها امس توفى وقت مادقيت كانت غداف تخبرني<<كان فراس
وبس
سلطان:ماتشوف شر ياقلبي تبين اوصلك؟
شموخ كان الصمت ابلغ رد عندها
سلطان:شموخي
غمضت عينها ونزلت دمعها منها
سلطان:ايش فيك وين رحتي؟
شموخ:هنا معاك
سلطان بتنهيده:ليتك معاي وتشوفي اللي صار من بعدك ياليت
شموخ بانكسار:انا لازم اروح عند رهف ذحين تعرف لوحدها تامر على شي؟
سلطان:ايه ابي منك شي
شموخ:تامر على قلبي
سلطان:لاتنسين ان مافي احد يحبك كثري انا احبك احبك احبببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببب بك احبك
شموخ ببكاء:سلطان وانا اموت فيك بس وسكتت
سلطان احترم سكوتها اللي كانت تعاتب نفسها فيه ولو ان العتاب مفروض يكون مكانه حساب على اللي تسويه
سلطان:تامري على شي
شموخ:ايه ابيك تفهم اني احبببببببببببببببببببببببببببببببك وان غيرك ماراح احد يسكن بقلبي ابيك تكون جنبي طول الوقت
سلطان بحزن:وانا وين؟ دايم اجيك واسال عليك بس انتي لا تبعدي وانا ماراح اكون غير روحك ياشموخ روحك وانفاسك
شموخ:لاتزعل مني اعتبرني سمو؟
سلطان اللي وقف قلبه اعتبرني سمو؟؟:انتي حبي روحي حياتي كيييييييييييييييييييف اعتبرك سمو؟كييييييييييف ؟
شموخ ودموعها تنزل وهي تحس بصوته الم مو عتب ولا قهر هو يتالم من طلبها:انا اقصد لو غلطة لا تحاسبني على اني حبيبتك اعتبرني اختك الصغيره ولسى اغلط وماابي الا انك تسامحني اكثر من انك تعاتبني
سلطان برجفه:هذا قصدك ياشموخ بس؟
شموخ ببكاء:هذا قصدي هذا هو مااقصد غيره مااقصد
سلطان وهو يحس انها هددته بكلمته:بتظلين طفلتي ياشموخ انا اول من علمك وشلون تنطقين احبك انا من علمك تسهري في هواه وتشتاقي انا من تعب عليك وانتظرك مو غيري انا اللي يتاسف على اخطاك من دون ماتعتذري انا ياشموخ مو محتاج تجين وتقولي اعتبرني سمو اللي بيننا اكبر من انه نقيسه بمقياس اخوه اكبر!!!!!! فاهمه
شموخ انا فاهمه لالا مو فاهمه انا ايش جالسه اعمل فيك ياسلطان ايش:فاهمه
سلطان اللي اكتفى من تجريحها حب ينهي المكالمه:يلا روحي انتي تجهزي عشان تكوني مع رهف وخطي طول الوقت مفتوح والسواق رقمه عندك لو احتجتيه وسمو بعد خلاص
شموخ:خلاص
سلطان:وتفطري من قبل ماتخرجي زين؟
شموخ:امممممممم يصير خير
سلطان اللي يفتح باب الذكريات عليها:وعشان حبيبك؟
شموخ:عشانك افطر واتغدى واتعشى والعب واضحك وارقص عشانك انا شموخ عشانك وبس
سلطان بضحكه عكس ناره:ايه شطوره ياشموخي يلا حبي انتي فطري وطمنيني عليك
شموخ:ان شاء الله مع السلامه
سلطان:مع السلامه
قفلت ورمت نفسها على السرير وانفجرت بكاء ماكان عندها خيار وحيد الا انها تبكي امها وابوها اللي دخلوا على صوت بكاها:ايش فيك ايش فيك
فيني نار نار جالسه تحرق فيني تحرق وببكاء:لا بس جد رهف مات وهي بالمستشفى متنومه
امها وابوها :لاحول ولا قوة الا بالله الله يرحمه
شموخ:هي وحدها بالمستشفى لازم اروح لها
ابو راشد:انا بجهز السياره وانتم اجهزوا اوصلك عندها المستشفى وامك البيت عشان تشوف ويش ناقص عليها هي وحيده ومالها احد
شموخ وامها:ان شاء الله



***

brb



 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبه:اغلى, ابيه, ذبحني, برجك, يلمني؟, يالجنوب, حضنك, ناسي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t175364.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 05-08-14 11:24 PM
Untitled document This thread Refback 20-07-14 10:36 PM


الساعة الآن 11:04 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية