لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (12) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-05-12, 09:10 PM   المشاركة رقم: 71
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يوم الزواج .. الكل موجود بـ القاعه .. والضيوف موجودين .. وهذا زواج حاتم مو أي واحد .. الكل مبسوط وخصوصاً أبو خالد .. لإنو العروس بنت صديقه والعريس ولدهـ ..
يتكلمون معاهـ الشباب واهو مطنش كلامهم .. يعرف إللي بيوصلون له .. وعشان كذا إختصر الموضوع وطنش .. كان مرهـ وسيييييييم وله هيبته .. وكأنوا ملك يحرك دول ..
إنزفت زيزفون والحريم والبنات قايمين رقص ووناسه .. وسن فرحتها ما احد يتوقعها .. صديقتها وأخوها صديقها .. كانت زيزفون آيه بـ الجمال .. بعد نص ساعه إنزف عليها حاتم ومعاهـ أبوها وأبوهـ .. والكل متخبل عليه .. حريم العائله بس يسمون عليه .. كانت واقفه .. وصل لها وأول مرهـ ينزف .. كان واهو يمشي ويتحرك ويتكلم واثق من نفسه : السلام عليكم .. وباس جبينها ..
إهي ذابت .. حاتم ويبوس جبينها .. ردت السلام بصوت واطي .. وقف بـ جنبها من غير لا يحرجها ولا مسك إيدها .. { رجاااااااااااال يؤبرني ^_^ }
سلموا عليهم .. وبعد ماطلع أبوها وابوهـ ناظر أمه وقال : ماله داعي نجلس أكثر من كذا ..
أمه ماتدري شـ تسوي معاهـ . !!
أم سعود وأم راشد وغيوض : هههههههههههههههه .. مستعجل ..
يحمدون ربهم إنو ماسمعهم .. وإلا كان عرف كيف يرد عليهم ..
سلم على أم زيزفون واهو ماناظر زيزفون إلا لما دخل وبس .. بـ جنبها ولا يبي يناظرها ذا الحين .. لاحق على كلامه ..
جهزوا له .. وطلعوا إثنينهم على طوول .. لبست عباتها وطلعت معاهـ للجناح ..

بعد ماطلعوا الضيوف ولابقى إلا العائله .. وتين كانت عند المطربه تتكلم وياها .. وراحت لـ وسن وتفاهمت وياها شوي ..
المطربه : وتين راح نبدأ ..
وتين : فهمتي ؟
وسن وإهي كاتمه ضحكتها قالت : فهمت وبقووووووووووووهـ ..
تبسمت لها وتين ورقت للمطربه .. إبتدت المطربه ووتين ترقص بكل روقان .. إتصلت وسن من رقم وتين على تركي .. رد : آلووووووو ..
سمع الأغنيه وسكت يسمع لها ..

سواها قلبي ياحبيبي وحبك
ماطاعني وأـنا عن الحب ناهيه
الظاهر إنه مايبي غير قُربك
عاف الجميع وأول الناس راعيه
سواها قلبي ياحبيبي وحبك
ماطاعني وأـنا عن الحب ناهيه
الظاهر إنه مايبي غير قُربك
عاف الجميع وأول الناس راعيه
عليه ما أوصيك لا صار جنبك
صبح عليه بحب وبحب مسيه
نبضه وفا وتضحياته يعجبك
صافي ولكن مالقى من يصافيه
عليه ما أوصيك لا صار جنبك
صبح عليه بحب وبحب مسيه
نبضه وفا وتضحياته يعجبك
صافي ولكن مالقى من يصافيه
سواها قلبي ياحبيبي وحبك
ماطاعني وأـنا عن الحب ناهيه
الظاهر إنه مايبي غير قُربك
عاف الجميع وأول الناس راعيه

عاشووووووا .. عاشت وتين ..

خلا دروب الكل وإختار دربك
داريه تُكفى قد مافيك داريه
وأبشر بـ قلبٍ مايبي غير قُربك
يموت وغير تركي ماسكن فيه
خلا دروب الكل وإختار دربك
داريه تُكفى قد مافيك داريه
وأبشر بـ قلبٍ مايبي غير قُـــــرب تركي
يموت وغير محبة تركي ماسكن فيـــه
سواها قلبي ياتركي وحبك
ماطاعني وأـنا عن الحب ناهيه
الأكيد إنه مايبي بهـ الدنيا غير تركي
عاف الجميع وأول الناس راعيه

العائله جلست تصارخ وتصفق .. وهنادي تصفق وتصفر بصوت عالي : قووووويه وتييييييييييين ..
تركي رايح فيها .. وتين ترقص عليها .. وإسمه من بين كلمات الأغنيه ..
وسن : هههههههههههههههه .. كانت واقفه قريب من وتين ..
مشت لها وتين وإهي تتضحك على خفيف وخذت الموبايل منها وكان على الخط ..
وسن : هههههههههههههههه .. بعد هذا أضمن لك ليله سعيدهـ وبقوووووووهـ .. وغمزت لها ..
وتين ضحكت على خفيف من الحيا ..
كان يسمع لها وكأنوا يسمع لـ راكان .. الأسلوب الطريقه .. سبحان الله كيف خذت منه ..
ناظر راكان وقال : اعديت زوجتك ..
راكان ضحك وقال : ليش ؟؟
تركي : بعدين أقول لك ..
راكان : ههههههههههههههههههههه
وتين : آلوو ..
تركي قام عنهم وسكت ..
وتين بكل همس : تُركي ..
تركي ذاب قال : روحه ..
تبسمت وقالت : وين رحت ..؟؟
تركي تبسم وقال : معاك معاك وربي ..
تبسمت وسكتت ..
ذبحه سكوتها .. حسبالها بسكوتها تهديه .. ماتدري إنها تزيدهـ قال : إطلعي ..
وتين تلونت كلها قالت : لسا بدري ..
تركي : بس أـنا { وهمس لها } آبيك ..
شعللها .. ضحكت على خفيف ..
قال : أنتظرك بـ السيارهـ ..
همست : أوكي ..
تركي عطاها بوسه بـ الموبايل وإهي ضاعت علومها وراحت تدور عباتها ولثمتها ..
بـ تطلع ويا تركي .. ^_^


ماني { برجـال } يعرف الخوف ويقبل الانصياع
ولاني بذاك إللي يقول الـقـول ولا هو يعرفـه
اجمع شـتات المسألـه بـ أدراك لو كانت ضياع
واخلط جنون { الـعــاطفـه } فــي ضمنها واسـتوقفه
ارسم { مـعـالم } واضحـه من شان تقبل أو تطـاع
واصور الفكرهـ بصيغـه نادرهـ مستظرفـه
المسألـه ماهي { تحـــدي } روح أو لحظة صراع
المسألـه فـك الرموز { الـخـافيـه } بـ المعـــرفـه ..

كان يتذكر كلام الشباب له من شوي .. بتخاف وبـ تضيع علومك إذا شفتها .. هذا حال كل عريس يحب وإلا مايحب .. ماعرفوا إنو حااااااتم ..
إنتهت المصورهـ من التصوير واهو متفاهم معاها من قبل بلا صور مالها داعي وسمعت الكلام غصب عليها .. وصورتهم أول صورهـ لما كان يلبسها الشبكه وإهي متشققه خوف وحيا .. لكن أهو عادي ولا حسسها في شيء ..
رجع لـ زيزفون وحصلها واقفه .. ناظرها .. أول مرهـ شافها لما كانت عند وسن .. ولا غابت عن تفكيرهـ .. لكن تارك الموضوع بينه وبين نفسه .. المرهـ الثانيه لما إنزف عليها .. وذا الحين النظر كله له ..
قلبها يخفق بقوهـ .. مو متخيله إنها إهي وحاتم صاروا سوا .. إهي صارت زوجة حاتم أخيراً .. إللي تمنته ليالي صار أخيراً .. حمدت ربي على هـ الشيء .. صبرت ونالت ..
قال لها : أول نصلي بعدين نتكلم ..
وقف وقال : خذي راحتك بـ الغرفه ..
قامت ومشت للغرفه .. واهو جلس عشان يصلي ..

ركبت بـ السيارهـ ..
تبسم وأشر على خدهـ ..
ناظرته ووجهها الوآن تحت اللثمه قالت بـ خجل : شنو ؟؟
تركي واهو يتبسم على خجلها : بوسه ..
وتين مستحيل تسويها قالت : لما نوصل البيت ..
ناظرها وقال : أكيد ..!!
وتين تبسمت بـ خجل قالت : أكيد ..
تبسم لها وحرك للبيت ..

بـ القاعه . . كانت وسن واقفه عند المطربه ومعاها هنادي .. العنود نادت على هنادي ولاردت عليها .. البنت مشغوله تسولف .. رجعت تنادي الماسه ولا ردت . . رجعت تنادي جوهرهـ ..
هنادي وإهي تناظرهم بـ طفش : هاااا ؟؟
الحريم : هههههههههههههههههههههه
هنادي : شـ تبون ؟؟
العنود : تعالي عندي لك شيء جديد وغمزت لها .. { تعرف إنو هنادي ماتجي إلا
بـ الطريقه هذي }
إنهبلت هنادي وطيران على خالتها العنود ..
إجتمعوا الحريم كلهم عليها وسولفوا شوي وقالت : ياسلام ..!
العنود : هنادي إسمعي الكلام ..
هنادي : آففف ... خلاص .. وإهي تمشي وتلبس عباتها ولثمتها ..
العنود والماسه وغيوض وجوهرهـ والجدهـ كاشفين ..
وسن وإهي تحط إيدهـ على خصرها : ليش لابسين .. بتطلعون ؟؟
البنات سكتوا واهم متحمسين كثييييييير " دارين ’ ريم ’ أمل ’ هديل ’ الجوري ’ خلود ’ ريناد ’ ديما ’ مشاعل ’ هنادي ’ روزان ’ خالتها بدور ’ زوجات عمها .. "
العنود عشان لاينكشفون : إحتمال أحد من الشباب يدخل بعد نص ساعه ..
وسن خافت قالت : أـنا مالبست ..
غيوض : حبيبتي قبل لا يدخلون راح يتصلون وبنقول لك ..
وسن سكتت ..
العنود : وسن حركينا شوي ..
وسن فهمت قالت : طول الوقت وأـنا أحرك .. ماعجبتك ..!
العنود : إلا عاجبتني ونص .. وعشانك عاجبتني آبيك تحركينا مرهـ ثانيه ..
وسن ناظرتهم وقالت : تعبت ..
الماسه : ماعليه حبيبتي بس هـ المرهـ ..
العنود وإهي تتكلم مع الحريم وبعدين قالت لـ وسن : نبي شيء يحمسك ..
ناظرت وسن المطربه ووطلبت أغنيه ..
إبتدت العزف .. وإهي تغني من غير طيران .. ووسن تتمايل عليها بكل رووقان .. تموت على هـ الأغنيه لإنها تناسب رقصها وتمايلها . .

قوم درجني يابو باكورهـ
هنيال قلبك ماطوفه تنورهـ
وإن كان مامريت لك معذورهـ
وإن كان مامريت لك معذورهـ
هلي وعمامي مبيتين النيه
هلي وعمامي مبيتين النيه

وإبتدت مع الطيران والحماس ..

قوم درجني وأمش قدامي
لا تخاف من أهلي والأعمامي { شافته وعرفته وكملت الأغنيه وإهي تضحك على خفيف }
قوم درجني وأرقص قدامي
لا تخاف من أهلي والأعمامي
لو تشوف الدقه حدر لثامي
لو تشوف الدقه حدر لثامي
كان إنهبلت وصابتك جنيه
كان إنهبلت وصابتك جنيه
قوم درجني وأمش قدامي
لا تخاف من أهلي والأعمامي
قوم درجني وأمش قدامي
لا تخاف من أهلي والأعمامي

عاشووووووووا .. حلوووووووو
عاشوا .. نعم .. نعم ..
عليهم ..

قوم درجني يابو باكورهـ
هنيال قلبك ماطوفه تنورهـ
قوم درجني يابو باكورهـ
هنيال قلبك ماطوفه تنورهـ
وإن كان مامريت لك معذورهـ
هلي وعمامي مبيتين النيه
وإن كان مامريت لك معذورهـ
هلي وعمامي مبيتين النيه

عاشووووووووا .. عاشووا الشيوووووخ ..
والله على راسي .. طيب .. عاشوا ..

قوم درجني وأمش قدامي
لا تخاف من أهلي والأعمامي
قوم درجني وأمش قدامي
لا تخاف من أهلي والأعمامي
لو تشوف الدقه حدر لثامي
لو تشوف الدقه حدر لثامي
كان إنهبلت وصابتك جنيه
كان إنهبلت وصابتك جنيه

ياحووووووووول .. عاشووووووا .. عاشت وسن ..
علييييييهم .. حلوووو ياوسن ..
عاشوووووووا .. وإهي تشوف وسن ترقص رقص يخبل الواحد غصب .. تعجبيني ..
إيوووووووووووووا .. نعم .. نعم ..

قوم درجني يابو باكورهـ
هنيال قلبك ماطوفه تنورهـ
قوم درجني يابو باكورهـ
هنيال قلبك ماطوفه تنورهـ
وإن كان مامريت لك معذورهـ
هلي وعمامي مبيتين النيه
وإن كان مامريت لك معذورهـ
هلي وعمامي مبيتين النيه
.. عاشوووووووووا .. على راسي ..
عليييهم .. عاشوووووووا .. إيوووووووا ..
طيب ..
عليهم .. عليهم ..

قوم درجني ولا تخليني
بنار هجرك ياحلو تكويني
قوم درجني ولا تخليني
بنار هجرك ياحلو تكويني
وإن كان مامريت لك ياعيني
هلي وعمامي مبيتيين النيه
وإن كان مامريت لك ياعيني
هلي وعمامي مبيتيين النيه

علييييييييهم .. ياحلوووووووو ..
الله عليك .. على راسي ..

قوم درجني يابو باكورهـ
هنيال قلبك ماطوفه تنورهـ
قوم درجني يابو باكورهـ
هنيال قلبك ماطوفه تنورهـ
وإن كان مامريت لك معذورهـ
وإن كان مامريت لك معذورهـ
هلي وعمامي مبيتين النيه
هلي وعمامي مبيتين النيه
هلي وعمامي مبيتين النيه
هلي وعمامي مبيتين النيه ..
عاشوا .. عاشوا الشيوخ .. على راسي ..
هلي وعمامي مبيتين النيه ..
عاشووووووووا .. يعطيك العافيه ياحلوهـ .. يحرسك الله ..

ناظرت للمطربه وتبسمت ..

كانت لابسه نيلي ماسك على جسمها من غير إيدين وتعليقاته حول رقبتها .. وظهرها مفتوح .. ومن الخصر يتوسع .. وعلى الخصر كرستاله عريضه لونها فضي لافه على الخصر كله .. ومن تترقص يطلع عليها هذا كله جنان .. كان بـ النسبه لـ راكان إغرأ .. وحدهـ متكامله .. " جمال ’ أناقه ’ دلع ’ ذوق ’ وإللي زادهـ الرقص .. عليها رقص يشوق الواحد يناظرها على طوول " تفاجأت من صوت تصفيق وتصفير مو غريب عليها ومن بعيد .. ناظرت وصدمتها .. راكاااااااااااااااااااااان ..
صارخ لها من بعيد واهو يمشي للمسرح ويقول : متأكد إنو دنيتي متميزهـ على طوول وفي كل شيءءءءءء .. آخخخ ’’ ويلوموني فيك .. وربي قمة الغباء فيهم ..
إستحت من جد .. ناظرت عماتها وأمها وخالاتها وجداتها وبنات عائلتها يضحكون ..
تقدم لها وإهي واقفه .. ماتدري شـ تسوي .. الحريم والبنات يصارخون ويصفقون ..
راكان تحمس زود واهو يتبسم لها الإبتسامه الخاصه .. ولابس غترهـ وثوب أبيض وطالع خقق .. المطربه غنت لهم وإهي عارفه إنو هذا زوج وسن .. بـ العزف على الآورق بس .. وبصوت حلووووو .. :

ماصدقت أـنا الاقيك ’ أـحبك ’ وأـعشقك ’ وآـبيك
أـنا ياعُمري لو تدري أـنا مجنون والله فيك
ماصدقت أـنا الاقيك ’ أـحبك ’ وأـعشقك ’ وآـبيك
أـنا ياعُمري لو تدري أـنا مجنون والله فيك
ناظر المطربه قال : في وقتها وربي .. شُكراً ..
الفرقه وبـ العزف بس : يلوموني حبيبي فيك صراحه قمة الروعه
وأـنا والله من شفتك دخلت بـ قلبي بسرعه

الكل يصفق ويصارخ .. راكان كان يمشي لها ولا يناظر إلا إهي .. كانت واقفه
بـ المسرح وتناظرهـ .. والحيا ذابحها .. خصوصاً بوجود الكل .. تناظرهـ ... طويل عريض .. إهي ولا شيء بـ جنبه ..

المطربه : وحشني صوتك بـ قوووووووهـ وحُبك داخلي جوهـ
وقلبي صار تحت أمرك وإنت إللي تبي سوووهـ
وحشني صوتك بـ قوووووووهـ وحُبك داخلي جوهـ
وقلبي صار تحت أمرك وإنت إللي تبي سوووهـ

وصل لها وكان قبالها .. إهي وجهها آلوآن .. وخصوصاً إنو الأنظار عليها .. وتعرف جرأت حبيبها مايحتاج .. تبسم لها وقال بـ همس : طوول عمرك آنيقه .. وتشعلليني .. وتلحسين مخي .. { ناظر شكلها بـ الفستان النيلي .. روعه قليل .. وخصوصاً رقصها من شوي .. كانت ذايبه من شافته بـ شكله هذا .. وذا الحين كلامه زادها قال } أول مرهـ تشوفيني ..؟!!
حركت راسها بـ النفي ..
أم سعود تصارخ : ارفع الصوت ..
الكل : هههههههههههههههههههه
راكان ناظرها وقال : هذا إللي تبونه .. بس بُعدكم ..
رجع لـ وسن وقال بـ نبرهـ خقق .. تخليها تخفق كلها : طيب ليش متوترهـ كذا ..؟ وذايبه خجل ..؟؟
وسن وإهي تضغط على إصابيع إيدينها بين كفوفها : ماتوقعت كذا .. وعندهم ..
تبسم وسكت يسمع للمطربه وعيونه على وسن .. ووسن عيونها للأرض وأوقات تناظرهـ .. لكن ماتتجرأ تحط عينها بـ عينه بمثل هـ الموقف ..

يلوموني حبيبي فيك صراحه قمة الروعه
وأـنا والله من شفتك دخلت بـ قلبي بسرعه

حبيبي خل يلوموني مدامك ساكن عيوني
حتى لو أغمضها أشوفك داخل عيوووني

يلوموني ياوسن فيك صراحه قمة الروعه
وأـنا والله من شفتك دخلتي بـ قلبي بسرعه

قال لها : أجل تبين تستعرضين لهم وأـنا لا .. { كمل واهو يقرب ويهمس في إذنها } أـنا زوجك وإلا ناسيه .. !!
توترت أكثر .. خصوصاً الكل قام يصارخ .. وتسمع كلامهم : لو اـنا مكانك رقصت وإلا سويت كذا .. وإللي تقول أحلى .. ما اقدر على الجريء .. وكل هذا من عماته ..

غنت المطربه بكل هدوء : عسى ربي يهنيني بغرامك
ولا يحرمني من رقة كلامك
يـ أغلى إنسان أـنا عندي
يـ حزني وفرحتي وسعدي
أـخاف الناس عنك يبعدوني
حبيبي صرت أغلى من عيوني

حبيبي فيك راضاني زماني
لـ غيرك مايطاوعني حناني
سكن حُبك في وجداني
واتعوض فيك حرماني
غرامك غير إحساسي ولوني
حبيب الروح يـ أغلى من عيوني

تكلم لها واهو ماسك إيدها : لـ غيرك مايطاوعني حناني ..
ناظرته .. ماتبي يطول هنا لإنها تعرف شـ رآح يسوي ..
قال : شـ رآيك نرقص ؟؟
وسن نطت عيونها قالت : مو هنا بليز ..
ناظرها وقال : أجل ..!
وسن : وعد لما اطلع من هنا نتفاهم على كل شيء ..
راكان واهو بيطلعها معاهـ : أوكي يلا معاي ..
وسن : لسا بدري ..
راكان : إذا ماطلعتي معاي وإنتي تمشين وبـ رضاك والله لـ أشيلك ..
ناظرته .. تعرفه عادي يسويها .. قالت : وربي لسا بدري ..
رااكان : واـنا أجلس كذا .. !!
وسن ناظرته . . مايهون عليها تتركه .. قالت : أوكي ..
تبسم لها بـ حُب وباس خدها ..
الكل صارخ ..
إهي وجهها الوآن ..
باس إيدها .. واهو ذايب عليها كلها .. يحس كل مرهـ يشوفها وكأنو أول مرهـ وينهبل عليها زود .. مسك إيدها ومشى اهو وياها نازلين من المسرح وبيطلعون من القاعه ..
البنات متخبلات على شكلهم .. يشوفون راكان على طوول ... ويسمعون إنو جريء .. لكن ماتوقعوا يكون بهـ الرومانسيه .. ويطلب إنو يدش يشوف وسن ترقص من غير لاتعرف .. من شافوهـ ولو القاعه فيها غيرهم كان تخبلوا عليه .. لكن حلو إنهم بس بنات عائلته ومتزوجات ..
أم تركي : وييين ؟؟
راكان ناظرها قال : إنتهينا خلاص .. شـ نبي فيكم ..
هنادي : ههههههههههههه .. تعجبني ..
ضحك .. واهو عارف إنها هنادي .. قال : ترا بـ أدخل ياسر ..
هنادي بـ هبال : دخله دخله .. خلنا نترقص شوي ..
ضحكوا عليها .. جرئيه مرهـ ..
طلعوا من عندهم .. وكملوا باقي العائله رقص ووناسه ..

بـ جناح العروسين .. " حاتم ’ زيزفون "
طلعت من الغرفه وإهي لابسه فستان ناااااااااعم مرهـ .. لونه أبيض وشعرها تاركته مفتوح ونفس طول ولون شعر وسن ..
كان جالس على كنبه .. ومرجع حاله لـ ورا .. واهو فاسخ البشت .. ولا بدل ملابسه .. مايبي يدخل لها وإهي بـ الغرفه .. لـ وقت مايتكلمون .. حس فيها تطلع من غرفة النوم ..
وقف وتقدم لها .. ومكسها من إيدها وجلسها على كنبه بـ روحها لـ شخص واحد واهو جلس على الكنبه إللي قبالها ونفس الشيء لـ شخص واحد .. كان مقابلها على طوول .. كانت منزله راسها للأرض ..
شافها خجلانه وخايفه .. تكلم بـ نبرته إللي الكل يعرف حاتم فيها : إكسري حاجز الخوف عشان نعرف نتكلم ..
قلبها خفق بقوهـ " رجُل بـ معنى الكلمه " .. ماتدري شـ تسوي .. حركة راسها
بـ الموافقه ..
قال لها وبكل صراحه .. : حياتي معاك .. حياة جديدهـ بعيدهـ عن كل شيء كان لي من قبل .. يعني زواجي أول مرهـ إنسيه نهائياً .. لإنو فترهـ من حياتي ولا خذت كثير وإنتهت .. زواج مو مثل كل زواج .. زواجي الأول .. له ظروفه الخاصه .. إللي تعني لي وتعني لـ غيري ,, بعيد عن الأستقرار وبعيد عن الحياة الزوجيه إللي يطمح لها كل متزوج .. ومع إنتها الزواج انهيت كل شيء يربطني فيه .. يعني مايشكل آي شيء في حياتي الحاليه .. شيء ونسيته وآبيك إنتي بعد تنسينه .. عشان لايكون حاجز بيني وبينك سوأ ذا الحين وإلا بـ المستقبل .. { شافها ساكته وتسمع له كمل } أكيد سمعتي عني من البنات { يقصد بنات عائلته } ..!
ناظرته ..
قال واهو يرفع حاجب وهـ الحركه تذوبها كثير : أـنا أعرف ماتركوا شيء ماقالوهـ فيني ..
ضحكت على خفيف من الحيا ..
تبسم وقال : شـ قالوا لك بـ الضبط ...؟؟
كانت أصابيع إيدينها مشبكه في بعض والحيا واضح عليها : آآ ’’ عادي ..
تبسم يريحها .. أول مرهـ يسمع منها كلمه .. ولبى الكلمه .. قال : لا مو كلام عادي .. أـنا أكرهـ شخص لهم ..
ناظرته .. كيف عرف .. قالت وصوتها حلو ينسمع : مايتكلمون كثير ..
ناظرها وقال : أعرف مايتكلم إلا إللي كارهين شخصيتي .. والله يستر عليهم .. كل وحدهـ في بيت زوجها .. أـنا مو مُعقد مثل مايقولون .. ولا مُتخلف .. ممكن في أشياء ماتعجني وتعجبهم .. شافوا هذا تخلف .. أـنا لي شخصيتي الخاصه فيني .. صحيح أكون عصبي في الوقت إللي أطلع فيه من طوري ومووضوع يعصبني غصب ..
ناظرته خايفه وإهي تبي تعرف شنو إللي يعصبه قالت من غير لاتحس : مثل ..!
تلون وجهها أكثر ..
تبسم وقال : عادي لك حق تسألين .. لكن متأكد مستحيل يجي منك شيء يعصبني .. راح أقول لك إللي ينرفزني أكثر شيء .. لما يجي لي شخص بكل قوهـ ويتدخل ويسأل عن شيء يخصني .. يخص حاتم بـ روحه ..
ناظرته مصدومه . . هذا شكله مرهـ غامض نفس ماقالوا ..
فهم عليها وقال : أـنا أتكلم عن الناس إللي مالهم علاقه في حاتم .. إنتي زوجتي ومع الوقت راح تعرفين كل شيء عني ..
قلبها خفق مع كلمة زوجتي .. تموت عليه من قبل وذا الحين أكثر .. إرتاحت شوي ..
كمل : شيء واحد آبيك تعرفينه .. الناس مالهم علاقه فيننا .. إحنا مالنا علاقه في الناس .. لنا خصوصيتنا .. لنا حياتنا الخاصه .. فاهمه علي ..
حركت راسها بـ الموافقه ..
كمل : إللي مريحني علاقتك مع عائلتي حلوهـ وخصوصاً وسن .. وإن شاء الله تبقى كذا على طوول ..
فهمت إنو أهم شخص عندهـ وسن .. قالت بـ صوت خفيف : إن شاء الله ..
تبسم واهو يبيها ترتاح شوي من كلامه قال : صار لي وقت أتكلم لك .. خلينا نتعشى .. مسك إيدها وكانت إيدهـ دافيه وإيدها باردهـ .. ذابت من مسكته .. كان ضاغط عليها بـ خفيف .. خذاها معاهـ لـ طاولة الأكل واهو طالب لهم عشا من قبل .. جلسها وجلس معاها .. وجلسوا ياكلون على خفيف .. واهو مو مقرب لها ليما تتأقلم على وضعها الجديد معاهـ .. " يافديته ياناااس رجُل .. ربي يحفظه بس .. ^_^ "

دخل معاها للبيت .. وفسخت عباتها .. مسكها من إيدها وقال : وين ؟؟
ناظرته بـ خجل قالت : أبدل ملابسي ..
تركي : مو قبل الوعد إللي كان بـ السيارهـ ..
إنقلب لون وجهها . . إهي توقعته نسى { لكن بُعدك ينسى واهو رجُل *_* }
وقفت شوي .. وإهي تحاول تستجمع قوتها .. قربت له بكل هدوء .. وطبعة بوسه على خدهـ وإهي ذايبه خجل ..
ذاب .. قال واهو يغمز لها : بدلي وتعالي لي ..
خفق قلبها بسرعه .. وفهمت ومشت على طوول من عندهـ واهو مبسوط على وضعهم الجديد .. من جد كارهـ الجنه لما كانت حوله .. وطايح اهو وإهي بـ النار . .
تمدد على السرير ينتظرها .. وطلعت له وإهي متوردهـ خدودها .. جلس على السرير .. وووو .... وجت له تمشي .. ووووو ~_^

دخلت وسن وراكان للبيت .. دخلها لـ غرفة النوم واهو مجهز كل شيء ..
ناظرته وقالت : ليش هـ النظرات .؟؟
رااكان : تبيني أشوفك كذا ونظراتي تكون عاديه ..
ضحكت بـ خجل ومرت من عندهـ وطبعت بوسه من قلب على خدهـ وقبل لا تمشي من عندهـ مررت أصابيعها بكل دلع على شفايفه .. ودخلت تبدل ملابسها ولا حست إلا وراكان شايلها بعد الجنون إللي عملته له ~_^

الصباح كان تركي في مكتب خاله ..
أبو خالد ونفسيته شوي مو حلوهـ { مشكلة تركي جاي له من صباح الله ويطلب منه } : وليش ؟؟
تركي : خالي من زمان ماطلعت أـنا ووتين نتمشى ..
أبو خالد كان ناوي يعطي كل واحد منهم إجازهـ وبـ الدور شهر .. عشان يطلعون يتمشون بـ زوجاتهم قال : كان تفكيري أبدأ فيكم واحد واحد عشان تتمشون .. ترفهون عن نفسكم مع زوجاتكم .. خلاص .. من بكرهـ تبدأ إجازتك شهر واحد ..
تركي : ماتقصر عسى الله يطول بـ عُمرك .. وباس راسه .. وطلع من عندهـ واهو مبسوط على الأخر .. بيطلع يسافر اهو ووتين .. أخيراً شهر عسل متأأأأأأأخر مرهـ ..
^_^ .. { المهم متفاهمين .. 'فديت المتفاهمين' }

صحى على الساعه 8 ونص .. وراهم طيران الساعه 10 ونص .. خذا له شاور سريع وحست فيه إنو صاحي وإهي نايمه بـ نفس السرير لكن بعيد عنه شوي .. إرتاحت لإنو متفهم ولا إبتدأ معاها من أول يوم .. ولا تكلم معاها بـ خصوص هـ المووضوع .. وإهي فهمت إنو مايبي يحرجها ..
قال واهو يشوفها صاحيه وباقي على السرير : صباحك خير ..
.. تبسمت إبتسامه حلوهـ وقالت : صباحك نور ..
رد لها الإبتسامه واهو يحط له عطر قال : ترا مابقى وقت على موعد الطيران .. مانبي نتأخر ..
قامت وإهي تقول : دقايق واكون جاهزهـ إن شاء الله ..
كان جالس يكلم أبوهـ وإهي داخل تاخذ لها شاور .. جففت شعرها بـ الحمام .. وطلعت للغرفه .. واهو كان بـ الصاله .. بدلت ملابسها لـ بنطلون وبدي .. ومششطت شعرها وحطت ميك آب خفيف وحطت لها عطر .. دخل للغرفه واهو كان لابس بنطلون جينز أسود وتي شيرت أبيض وكاب أسود .. وطالع عليه شييءءءءء ..
قال لها : الفطور جاهز بـ الصاله ..
ناظرته وقالت والحيا واضح عليها : أوكي .. بس اخلص إللي بـ إيدي ..
وكانت تضبط شنطتها الصغيرهـ .. راحت جهة المرآيه .. مسكها من إيدها .. طاح قلبها .. وتلونت كلها .. قال : ما راح نستعجل على اي شيء .. { ناظرها } كل شيء راح يطلع من نفسه وبـ الوقت المُناسب .. { فهمت عليه وإستحت زود .. كمل } خلينا نستقر في مكان وتتأقلمين علي وعلى وضعنا الجديد وساعتها كل الأمور تنحل ..
ذابت من نظرته .. تموت عليه .. عاجبها أسلوبه .. مايبي يدخل معاها في اللكلام عن العلاقه بـ " ياقلبي ’ عمري ’ حبيبتي ’ حياتي " متأكدهـ إنو اهو من النوع إللي مع الوقت يطلع منه كل شيء حلو .. وبـ رضاهـ .. مو مستعجله على شيء يكفي إنها له واهو لها .. في كل شيء حاتم .. غيــــــــر .. يكفي إنو مايصرح بـ الكلام عن العلاقه .. يتكلم بـ إللي داخله وإللي عليها تفك الرموز .. لإنو مايصرح إحتراماً لـ حياها ..
حركت راسها بـ الموافقه وإهي ماتدري شـ ترد .. طلع وتركها عشان لا تموت حيا زود .. وبعدهـ بـ خمس دقايق .. بعد ماخذت نفس وحاولت تكون طبيعيه طلعت عشان يفطرون .. بعد مافطروا .. دخلت للغرفه تجهز أغراضها .. وبعدين حركوا للمطار ..

كان صاحي من ساعه وبعد ماخذا شاور اتصل في هوازن اخته .. وكانت وسن تتقلب بـ السرير ..
راكان : آلوو ..
هوازن : أهلين راكان ..
راكان : هلا فيك .. كيفك ؟؟
هوازن : بخير والحمدلله .. إنت كيفك وكيف كل إللي عندك ؟؟
راكان : كلنا بخير ونعمه الحمدلله .. طمنيني عليك وعلى أبوي وسارهـ ..!
هوازن : كلنا مافينا إلا العافيه .. أـنا فكرت التحق بـ دورة تحفيظ قرآن ..
راكان : حلو .. طيب سجلتي وإلا بعد ؟؟
هوازن : اليوم إن شاء الله راح اسجل ..
راكان : الله يوفقك ويستر عليك ..
هوازن : آمين يارب ..
رااكان : وكيف ميعاد ؟؟
هوازن : تمام .. تشيل حملها ..
راكان ضحك وقال : الله يسهل عليها ..
هوازن : آمين .. وكيف زياد ؟؟
راكان بـ إستغراب : مايتصل فيك ؟
هوازن : إلا وربي كل يوم والثاني يتصل ..
راكان : حسبالي ساحب بعد ..!
ضحكت وقالت : لا والله .. بس أحب أسأل عنه ..
راكان : بخير وعافيه .. مشغول مع أسرارهـ وينتظر السر الخطير إللي بـ الطريق ..
ضحكت وقالت : الله يوفقه ويسهل عليها ويرزقك إنت ..
راكان مايبي هـ الموضوع ينفتح عندهـ قال : أجمعين .. وأبوي كيف أوضاعه مع ميعاد ؟؟
هوازن وإهي تضحك : ناسي الدنيا ..
ضحك راكان وقال : الله يوفق الجميع ..
هوازن : آمين يارب ..
راكان : وين سارهـ ؟؟
هوازن : نايمه ..
راكان : خلاص ياقلبي إذا صحت قولي لها راكان إتصل وحصلك نايمه .. يعني تتصل فيني ..
ضحكت وإهي تعرف إختها تشيل بخاطرها إذا ما أتصلوا فيها إخوانها قالت : إن شاء الله ..
راكان : اوكي ياعسل .. توصيني شيء ؟؟
هوازن : سلامتك ياقلبي ..
راكان : أكيد مو محتاجه شيء ؟؟
هوازن : الحمدلله مو محتاجه شيء ..
راكان : الحمدلله ..
هوازن : سلم على وسن ..
راكان : إن شاء الله .. باي ..
هوازن : باي .. وقفلت .. متعودهـ كل يوم والثاني يتصلون فيها زياد وراكان .. مايعدي يومين إلا متصلين فيها وفي سارهـ .. ومو تاركينهم يحتاجون شيء ..
تمدد على السرير بـ جنب وسن قال : ياكسوله إصحي ..
لفت عنه وإهي سامعه مكالمته كلها .. ماتركها تتهنى في نومها ..
لفها له غصب وقال : ياهوووهـ وبعدين على هـ الحركه .. تعرفيني أكرهها ..
تبسمت وإهي تغطي وجهها بـ الغطى ..
راكان : بعد ..!
وسن : ركووني وربي فيني نووم ..
راكان : إتركي ركونك وإصحي .. كلنا فينا نوم .. وبعدين هوازن تسلم عليك ..
وسن : ربي يسلمها .. { كملت بـ دلع لإنو قاعد يحرك بـ أصبعه على وجهها وعلى رقبتها وتعرف شـ ناوي عليه } ركووووني ..
ضحك واهو ذايب : مافي ..
غطت وجهها ..
دخل إيدهـ غصب من تحت الغطا .. قالت : وربي اعضك ..
راكان واهو متوله : آحح ’’ وربي حلاتها من عضه ..
ضحكت وإهي تقول : بـ إصبعك ياحلو ..
ضحك وقال : المكان إللي تبين ..
ضحكت .. عليه برود وتعكيس كلام .. قالت : وربي فيني نوم ..
راكان : أـنا ما ادري شـ الكسل إللي جاي لك ..!!
وسن وإهي تتملل من الكسل إللي فيها : من جد .. ما ادري كيف ادرس طب ..
قال : نعم ؟؟
وسن وإهي تجلس وتبعد الغطا عنها : بـ ادرس طب اـنا ووتين .. وإهي مبسوطه ومتبسمه ..
راكان واهو يتبسم نفس إبتسامتها : لا والله ..!
وسن : إي والله .. صح وناسه ..!!!!
راكان : وناسه طل ..
ناظرته قالت : ليش ؟؟
راكان : طب 7 سنوات .. وغير كذا زحمممممه .. وبـ الأخير تروحين متوظفه
بـ المستشفى وأـنا أنتظر زوجتي متى ترجع عشان أجلس معاها ..
وسن : لااااااااااااا .. آبي أدرس حتى إذا 10 سنوات ..
راكان : وسن إنسي .. أـنا آبي لما أجي للبيت أجلس معاك .. مو أجلس أنتظرك لوقت ماتجين وتعبانه ولا إنتي فاضيه لي ..
وسن : ركوووني الله يعافيك ..
راكاان تنرفز .. مايبيها تقول ركوني وتترجاهـ بـ مووضوع اهو مايبيه : بلا ركوني بلا هم .. إذا فعلاً تهمك علاقتنا إنسي الطب .. إدخلي اي جامعه .. اي قسم .. إللي تبين . . حتى إذا تبين الخارج ماعندي مانع أدفع لك واروح معاك .. لكن طب نوووو .. والله حاله !! أقضي عُمري انتظرك ..
وسن ناظرته وقالت : طب .. أـنا آبي .. وابوي عاطيني كلمه لما كنا بـ المستشفى عند دكتور نادر واحمد ..
ناظرها مصدوم قال : بعـــــــد !! السالفه من سنة جدي ..!! وأـنا أخر من يعرف ..
ناظرته .. شكله زعل قالت : قريب بس .. كنا نتكلم وجبنا طاري الطب وقلت لهم من غير قصد وهذا اهو ..
راكان : مشكورهـ .. وحلو منك قلتي قبل لا تسجلين وتنهين أوراقك .. مو اـنا طرطور هنا ..
قالت له : كلامك هذا وتفكيرك كذا مايعجبني .. !!
ناظرها بـ صمت .. وقام عنها ...
ناظرته .. هذا زعل .. وإهي ماتقصد قالت : راكان .. !! راكـــان ..!!!!
طنشها من غير لا يرد ولا يناظرها .. وطلع من الغرفه ..
إنقهرت .. أكرهـ شيء عندها يطلع واهو زعلان ..
قامت خذت شاور ولبست وطلعت تدورهـ بـ البيت ماحصلته .. عرفت إنو طلع .. سألت شريفه وأكدت لها إنو طلع من البيت .. طلعت للحوش .. ولا حصلت سيارته
بـ مواقف السيارات ..

وتين كانت تجهز أغراضها واغراض تركي حبيبها .. لإنو طيرانهم اليوم الثاني على الساعه 6 ونص الصباح .. ومتشوقه لـ سفر ويا تركي .. كان متصل فيها وعاطيها خبر .. واقفه وتناظر ملابسها . . ماتدري شـ تاخذ بعد .. حضنها من ورا .. تبسمت بـ خجل .. باس خدها واهو حاضنها قال : تحبيني ..؟؟
حركت راسها بـ التأكيد ..
قال بـ همس عند إذنها واهو يبوسها : أسمعها .. !!
قالت بـ نفس همسه وإهي ماسكه إيدينه إللي حاضنتها من خصرها : أـحـبك ..
سكر عيونه وأول مرهـ يسمعها منها .. { شـ كثر تريح هـ الكلمه وخصوصاً من حبيبك *_* .. وهـ بس }
قال بـ همس وهمسه خذااها لـ بعييييييد : .. أـنا .. آبيـــــــك ..
رجفت كلها من داخلها من كلمة آبيــــــك .. لإنها تعرف مضمونها .. ومثل ماتوقعت مضمون هـ الكلمه .. ~_^

عند ديما وزياد ..
كانت ديما جالسه وبـ جنبها زياد وأسرار نايمه ..
ديما وإهي تحس في حركة الجنين قالت : حط إيدك وحس فيه ..
زياد : لا ما آبي ..
ديما ضحكت وقالت : ليش ؟؟
زياد : ما أدري .. ما احب
ديما : ههههههههههههههه .. بـ العكس حلو ..
زياد : اهو حلو .. لكن خليني أحبه واحس فيه من غير لا احط إيدي واحس فيه واهو يتحرك ..
ضحكت وقالت : أمرك غريب ..
زياد ضحك وقال : بـ الأول ماقدرت تبيني ذا الحين .. أكيد مستحيل ..
ديما تبي تطفرهـ قالت : أوكي تدخل معاي عند الطبيبه الموعد الجاي إن شاء الله عشان تشوفه ..
نطت عيونه وقال : يرحم والدينك .. خليني جالس برا أنتظرك أفضل من إني أشوفه ..
ديما : هههههههههههه .. ترا جنين صغير مايسوي شيء .. ولا اهو مخلوق غريب ..
زياد تبسم وقال: أعرف إنو جنين صغير ولا اهو مخلوق غريب .. لكن أـنا ما أتقبل أشوفه كذا .. ما اشوفه إلا إذا ولدتيه إنتي وقمتوا بـ السلامه إن شاء الله ..
تبسمت له .. باس إيدها وقال : لا تشيلين بـ خاطرك .. لكن من جد أـنا ما احب كذا .. واكرهـ شيء فيني هـ الشيء .. خاطري اشاركك كل شيء .. وادخل معاك عند الطبيبه واشوف كل إللي تشوفينه .. لكن زوجك نفسيته ماتتقبل كذا ..
تبسمت له بـ حُب وإهي تمسح على إيدهـ قالت : يكفيني إنك زوجي ..
حضنها له من الجنب وراسها على كتفه .. تحبه واهو يحبها .. وإيدينهم بـ إيدين بعض .. { ربي يحفظهم ^_^ }

طاف اليوم كله ولا رجع لها ولا رد على إتصالاتها .. وكانت قلقانه مرهـ .. على الساعه 9 بـ الليل دخل بـ سيارته ونزل وجلس بـ الحديقه ..
كانت بـ غرفتها .. عرفت من شريفه إنو راكان بـ الحديقه .. طلعت على طوول .. وطلعت وشافته جالس عاطيها ظهرهـ ورافع راسه ويناظر للسماء .. ندمت على كلامها له .. مشت على خفيف وسكرت عيونه بـ كفوفها وباست رقبته بكل رقه وهمست له : آسفه .. ماكنت أقصد ..
إنهبل من حركتها .. من داخله واصل حدهـ لكن وضح العكس .. نزل كفوفها من عيونه .. مشت وجلست قباله على الطاوله وإرجولها برا الطاوله قالت وإهي قباله : قلت أسفه ..
مارد عليها ..
قالت : وربي مو داخله طب خلاص .. المهم عندي إنت ..
طنشها .. حاولت تفكر .. شـ قالت له .. يزعله .. إستوعبت .. لايكون زعلان على كلمتها .. قالت : وربي إنت كلك تعجبني .. كلك .. كلك ..
ناظرها وقال : آبيك كذا على طوول ..
تبسمت وقالت : وربي ما كنت أقصدها .. ما ادري كيف طلعت معاي .. مسكت إيدهـ وإهي تبوسها من جوا ..
قال واهو يغلي من جواهـ عليها : والطب ؟؟
وسن : نسيته .. أساساً فيه طب !!
قال : آبيك تكونين مقتنعه .. مو عشاني أـنا آبي كذا ..
تبسمت له وقالت : غصب وياك أقتنع .. شـ آبي في شيء ممكن يشغلني عن هواي إللي أتنفسه ..
تبسم لها ونزلها بـ حضنه وقال لها ووجهه قريب من وجهها مرهـ : تحبيني ؟؟
تبسمت وقالت وخدودها متلونه : أـحبك ’ أـعشقك ’ أـهوأك ..
باسها بوسه طويله واهو يتنفسها .. وحضنها له وإهي تبوسه ..

بعد 3 أـيام وعند العروسين .. صحوا الصباح وإثنينهم مبسوطين .. بس أمس بـ الليل إبتدوا علاقتهم من جد .. طلعت من الحمام وإهي لسا ماخذهـ شاور ولابسه ملابس الشاور وشعرها رافعته بـ فوطه .. تفاجأت من وجودهـ على السرير وإستحت .. من صحى ماشافته إلا ذا الحين .. وتمنت مايرفع راسه عشان لا تتفشل زود بعد إللي صار بينهم البارح ..
حس فيها وناظرها وتبسم .. ومد إيدهـ .. ومسكتها وجلسها بـ جنبه .. وإهي مستحيه ..
قال لها بـ نبرهـ حلوهـ : صباحك خير .. صباحك سعادهـ .. يومي كله حلو من أتصبح عليك ..
ذابت حيا وقالت بـ صوت خجلان وإهي تناظر كفوفها : صباحك أحلى صباح بهـ الكون ..
تبسم واهو يشوفها خجلانه .. قام وخذا له هديه ورجع جلس بـ جنبها قال : تفضلي .. مافي أكثر من هـ الوقت مُناسب .. تأكدي قليل بـ حقك ..
خذتها وإهي ماتبي تناظرهـ .. وكانت طقم آلماس .. ماحب يعطيها إلا بعد مايبدون علاقتهم الزوجيه .. قالت : يسلمو ..
إهي ماخذهـ له هديه .. لكن ماتبي تعطيه إلا بـ الليل ..
ناظرها ومسك إيدها وباسها وتركها بـ إيدهـ وعلى خدهـ ويبوسها : آبيك تناظريني ..
قلبها ينبض بـ سرعه .. حاتم .. حبيبها ومعاها .. وكله لها .. إبتدأ علاقته معاها
بـ مكسة الإيد وتدريجياً ليما وصلوا للي يبونه بكل سهوله ومن غير خوف .. ناظرته .. قال : ما آبي بينك وبيني حيا .. آي شيء بـ خاطرك وفي اي وقت قوليه .. لا تخافين من ردة فعلي نهائياً .. { شايف إنو بنات عائلته مشوهين صورته بـ المرهـ . . واهو مايبيها تتخوف منه وتخش بـ داخلها . . وإللي تأكد منه هـ الأـيام وياها .. إنها خلوقه مرهـ وقلبها طيب واضح عليها .. }
ناظرت للأرض ورجعت تناظرهـ .. واهو يتأملها .. متأكد مستحيل يملها .. حضنها له .. وإهي إرتاحت بـ حضنه .. هذا إللي تتمناهـ من زمااااااان .. حضن حاتم { منو بيلومها !! وربي ما احد لايمها .. ^_^ }

في بيت خالد .. جت له وإهي مبسوطه على الأخر .. ناظرها مستغرب قال : ياحياتي ... الله لا يحرمني من هـ الإبتسامه إللي تفتح النفس ..
ضحكت وقالت وإهي تجلس بـ جنبه : حزر فزر .. سبب هـ الإبتسامه ..!!
خالد واهو شاق الوجه بـ الإبتسامه : أكيد عشانك شايفتني ..
خقت من إبتسامته ضحكت وقالت : هذا أمر مفروغ منه من زماااااااااااااااااااااااااااان .. غيرهـ !!
خق وقال : عشانك شفتيني مرهـ ثانيه ..
ضحكت بقوهـ على هباله وقالت : خلودي جد ..!
ضحك وقال : روح خلودك .. أـنا تنح إذا ماجبت سالفة هـ الإبتسامه ..
ضحكت وقالت : تشيطر يـ التنح ..
ضحك وقال : إنفك مخي وأـنا أفكر ..
قالت : ههههههههههه .. صدقت .. ماصار لك 10 ثواني تفكر ..
ضحك وقال : إختصري المووضوع وقولي ..
ضحكت وقالت : سلطوني وين ؟؟
خالد : نايم ..
تبسمت وقالت : راح يشرف منك طفل جديد ..
ناظرها مو مصدق ضحك بوناسه قال : من جدك ؟؟
الجوري وإهي تضحك لـ فرحه قالت : من جدي وبقووووووووهـ ..
قام وحضنها له بـ قوهـ واهو يقول : الله لايحرمني منك يـ أفضل زوجه واحب زوجه وكل شيء بهـ الدنيا ..
لمته بـ قوهـ وقالت : ولا يحرمني منك يـ أفضل زوج واحب زوج وكل شيء بهـ الدنيا ..
شالها وقال : تقلديـن !!
ناظرته وقالت : خلودي نزلني ..
قال : مافي ..
وطلع فيها بـ الحوش واهي تصارخ وتبيه ينزلها واهو يرفض ..
قالت : شوي راكان راح يجي ..
خالد : شـ علي منه .. ! اهو في بيته وأـنا في بيتي ..
الجوري : خلوووووووودي ..
خالد : مااااااااااااااااااااااااافي ..
وإفتر فيها شوي وإهي تترجأ وتصارخ . . تخاف يجي عمها سُلطان ويشوفها وتتفشل .. وخالد الوضع عندهـ عـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــادي .. ^_^

وتين وتركي سافروا .. وسن وراكان سافروا .. بعد ما أقنع راكان وسن .. بـ الأول رافضه .. لإنها طفشانه من السفر .. ولما اقتنعت شرطها الوحيد مايطولون واهو يقول إيوا ماعليه .. لكن بداخله مقتنع قبل شهر مستحيل يرجع .. ومايكون راكان إذا مانسأها أهلها كلهم .. ~_^

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 03-05-12, 09:12 PM   المشاركة رقم: 72
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجـزء >> 42 <<




يامن تسخر كل أمري بـ أمرهـ
همي وحزني والفرح والمسرات
ماترحم إللي وسمت فيه عبرهـ
إشتاق حتى صار به منك لمحات
>> أشتقت حتى صار بي منك لمحات <<
الحُب كله لو جمع عشر ذرهـ
وإللي بـ قلبي لك ملآآآآين ذرات
إحساسي لك كوكب تعدا المجرهـ
فيه الفضا شيد بـ نفسه مجرات << == إهداء حق نااااااس ..



*-----*-----*



كانوا بـ الخارج وكل واحد عايش حياته ..
ناظر موبايله وأول شخص يمسج له وسن ..
كانت جاالسه مع راكان ويضحكون ..
وصل لها مسج .. خذت موبايلها وفتحت المسج ..

يذبل الورد لو طال الأمد
ينطفي الجمر ويتحول رمد
يموت الغلا لو راح وبعد
يجي السيل ويتكون برد
تتغير فصول ’’ تتغير عقول
يتغير بلد ....
مهما يصير بهـ الدنيا حتى لو ما يبقى أحد
][ يظل "غــــــــلاك" في قلبي ][
ما يموت وما أنساك
' أبــــــــــــــد '

باست الموبايل وحضنته لـ صدرها وإهي تقول : فديتـــه يـانااااااااااس ..
ناظرها راكان وقال : خير ..! منو ؟؟
وسن وإهي مبسوطه : حتومي ربي يسعدهـ ويوفقه ..
خذا راكان الموبايل وناظر المسج ورجعه لها واهو يقول : طيب عادي . ! مسج وخلاص .. مايستاهل كل هذا ..
خذت الموبايل ورجعت تناظر المسج قالت : لإني من زمااان عنه .. من تزوج ولا مسجت له ولا إتصلت .. ومسجه لي يكفيني عن الدنيا ..
راكان ناظرها قال : لا والله ..!! { الغيرهـ حتى من الأخو *_* .. لبـى قلوبهم حتومي وركوني }
وسن وإهي تتكلم بـ حماس : راكان هذا حتومي .. ماتتخيل شـ كثر مشتاقه له .. متولهه عليه ..
راكان بـ ضيق : الله يخليكم لـ بعض ..
وسن وإهي تناظرهـ ولسا تاخذ بالها من غيرته قالت : آمين ويخليك لي حبيبي ..
راكان تبسم وقال : مابغيتي تطلعينها ..
تبسمت وقالت : ركوني حُبي لـ أخواني شيء لا يُصدق .. أمووووت عليهم وربي قليل .. لكن ركوني حُبه شيء ثااااااااني ..
حضنها له من الجنب واهو يقول : إنتي إللي وربي شيء ثاني ..
تبسمت وقالت : شـ رآيك نتصل فيه ..
راكان : إللي يريحك ..
دقت رقمه على طوول ورد وكأنوا في خاطرهـ يتصل فيها لكن خاف تكون نايمه مايدري إنها مو بـ الخبر وبـ فرح قال : هلا والله ’’
تبسمت وإهي تقول : فديتك وفديت صوتك .. كيففك حبيبي ؟؟
حاتم تبسم وقال : ياقلبي عليك ..أـنا تمام .. إنتي كيفك وكيف الأهل كلهم ؟؟
وسن : كلنا عاال العال والحمدلله .. كيف أوضاعك وكيف زيزفون ؟
حاتم ناظرها وتبسم قال : بخير ونعمه الحمدلله .. مو ناقصنا شيء ..
وسن : الحمدلله .. وعسى السعادهـ والتوفيق ممشاكم ..
حاتم : آجمعين يارب .. وكيف راكان ؟؟
وسن : هذا اهو .. وعطته لـ راكان .. وجلس راكان سواليف ويا حاتم وطبعاً ماتخلى من وساخته .. *_*

عدت الأـيام ورجع حاتم مع زيزفون ورجع تركي مع وتين ورجع راكان مع وسن .. وصاروا بـ شهر رمضان .. والكل مبسوط على هـ الجمعه وكل أولادهم تزوجوا .. عدأ الصغار .. عمل راكان حفلته مثل ماقال وبعد مارجعوا من السفر كلهم .. وقلبوا الحريم والبنات البيت رقص ..

في بيت أبو سعود كانوا جالسين أبو سعود وأم سعود وهنادي وهديل وياسر وغلا بنت هديل ..
هنادي : ههههههههههههههههههه .. وربي إنت وناسه ..
ياسر واهو يضحك : بس عشاني بـ أطلع للمجمع !!
ضحكت وقالت : عارفني ..
ضحك وقال : مافي ..
هنادي : ياسر بلا عناد ..
ضحك وقال : نووووووو ..
هنادي : ياســــــــــر ..
حرك بـ أصبعه بـ معنى لا ..
هنادي باسته على خدهـ بكل جرأهـ وعند أمه وابوهـ ..
ضحكوا على جرأتها ..
ياسر خق لكن قال : مافي .. آببي بوسه أكبر ..
أم سعود : هههههههههههههههههههههههههههههههه
هنادي : أوكي أوقف ..
وقف ياسر .. وحضنته بقوهـ وقالت : بلا بوس بلا هم ..
أم سعود وأبو سعود وهديل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خق من جد .. تجننه بـ جرأتها .. خذاها من إيدها ...
أم سعود : هههههههههههههههه .. مو للمجمع .. للبيت ..
ياسر واهو يضحك : ههههههههههههههههه .. لاتوصين ..
هنادي ضحكت وطلعت معاهـ .. هـ البنت رجه ولا تخجل من أحد ..

بعد أسبوع كانوا في بيت أبو خالد الحريم كلهم والبنات جالسين بـ الحديقه .. وزيزفون معاهم .. وكانت تسولف لكن على قليل ..
أم راشد : ههههههههههههههههه .. عاد خلاص مافيكم أمل .. صرتي جدهـ ..
الجوري وإهي تضحك : إسم الله على خالتي ..
جوهرهـ : ياحياتي يـ الناس الفاهمه ..
أم سعود : ماعليك منها ... ترا بس عشان خالد تتكلم كذا .. لكن من داخلها شيء ثاني ..
الجوري ناظرتها مصدومه قالت : وربي خاله لا .. لا تصدقينهم ..
الحريم : هههههههههههههههههههههههههههههه
جوهرهـ : ماعليك .. أـنا ما اصدق فيك ..
الجوري حضنت خالتها من الجنب وباست راسها ..
أم تركي : هذي البوسه لها مُقابل ..
وسن تستلعن : إيوا .. ترا إهي عارفه إنو أمي اليوم نازل في حسابها فلوووس كثيــر ..
أم سعود : هههههههههههههه . . اخوك متزوج مصريه ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههه
الجوري ناظرت وسن وقالت : أوكي يانحيسه ..
وسن : هههههههههههههههههه .. وعبيطه بعد ..
الجوري ناظرتها خاطرها تضحك .. لكن ماتبي تخرب زعلها قالت : لا تكلميني ..
وسن وإهي تضحك : أزورك وترضين ..
هنادي : ياحرام .. شفتي تشوفك رخيصه ترضين بسرعه ..
الجوري ناظرت وسن وقالت : بعد ..!!
وسن : هههههههههههههههه .. لا تسمعين للوسواس الخناس ..
وتين : إللي يوسوس للناس ويخرب بينهم ..
وسن : هههههههههههههههههه .. حلوهـ وطقت كف وتين ..
هنادي : ماعليه إنتي وإهي .. أـنا مع الجوري ..
الجوري تردها لها : سوري ما أماشي الوسواس ..
الحريم والبنات : ههههههههههههههههههههههههههههههه
خلود وإهي تضحك : لقطي لقطي بـ الله عليك ..
ريناد : لو أـنا مكانك ماجلست .. { كانو بدر إللي يتكلم .. ^_^ }
هنادي : مالك خص إنتي يـ أم شله ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : قفلت هنادي خلاص ..
هنادي ناظرت الجوري قالت : لا تفرحين في وسن . . ترا إهي بايعتك من جت زيزفون وسوت حركة الحرهـ ..
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههه
وسن وإهي تطق صدرها قالت : صحيح وسواس ..
هنادي وإهي تطلع لسانها : أحسن ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههه
الجوري : أـنا ووسن نتفاهم .. إنتي إطلعي منها ..
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ريم : ياحرام ..
الماسه : خلاص مالها وجه ..
الكل : هههههههههههههههههههههه
هنادي : الشرهه على إللي جالس معاكم .. أتصل في زوجي حبيبي أفضل منكم ..
البنات والحريم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسن : الله يسلم من زار وخفف ..
ناظرتها وقالت : طيب ياوسن ..
وسن : ههههههههههههههههههههه ..
وتين : هذا جزأ الوسواس ..
ديما : اهم يطلعون بـ رمضان وإلا لا ...؟!!
أم سعود : مشكوك في أمرهم ..
الماسه : الراس الكبير يطلع ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هنادي ناظرتهم وقالت : تكلموا .. ماهميتوني .. أفضل إللي جالسين زيزفون وخالتي جوهرهـ .. وخالتي لولوهـ وتهاني ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : لإنو مو عاطيك وجه غيرهم ..
وسن : رجاءاً بعيد يـا وسواس عن أمي وصاحبتي حبيبة قلبي ..
أم سعود : ههههههههههههههههههه..
أمل : يلا إتصلي في ياسرك .. حبيبك ..
هنادي طلعت موبايلها وإتصلت فيه .. وبعد 5 دقايق جا لها ..
الحريم والبنات ضحكوا ..
وسن : هيه يابت ..
ناظرتها وقالت : أـنا وسواس مو بت ...
كلهم : ههههههههههههههههههههههه
وقفت لها وقالت وإهي تمسكها من إيدها : لا تزعلين دوووبا ... وربي نضحك ..
ضحكت وقالت : أعرف .. لكن أـنا ماصدقت أحصل عذر عشان أجيب ياسر .. بيني وبينكم مشتاقه له ..
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جوهرهـ وإهي تضحك : هـ البنت بايعتها .. ربي يهنيك ..
ضحكت وقالت : ويهنيك ويا سُلطانك ..
جوهرهـ رفعت إيدينها وقالت : آمين يارب ..
أم سعود : قِــطع .. كل هذا وماتهنيتي ...!!
جوهرهـ وإهي تغمز : نبي أكثر ..
وسن : واـنا اقول على منو طالعه ..
أم راشد : الله يخلف على سُلطان وراكان بس ..
أم سعود : من جد اهم إللي رايحين فيها ..
هنادي : يلا حلوات باااااااااااااااي ..
كلهم : بااااااااااااااااااااااااااااااااااي ..
دخل حاتم بـ سيارته من الباب المخصص للسيارات . . وطبعاً معروف في أولاد عائلتهم مستحيل يناظرون ناحية الحريم والبنات .. وعشان كذا جالسات بـ الحديقه ولا تحركوا .. يعرفون راح يطلع لـ بيته . . شافته زيزفون واهو يتجه لـ بيتهم وقلبها ينبض بـ أسمه .. دخل للبيت ..

بـ الإستراحه .. راكان : من حلاتهم من جد .. أزعجتنا فيهم ..
بدر : فديتهم يااناس .. شوفوا كيف كبرانين ربي يحفظهم لي .. { يتكلم عن شلته .. صار لهم طالعين من المستشفى شهر ونص .. وصاروا بـ صحه كويسه .. والكل متخبل عليهم لإنهم توأم .. وراكان يقول كذا عشان يرفع ضغطه }
رااكان : ماكأن غيرك جاله أولاد ..!!
بدر : لإننهم غير ..
فارس : أكيد لإنهم عن طريق الأنبوب ..
بدر : أنبوب طبيعي شـ حلاتهم ..
راكان : يارجُل رابط عندهم بـ البيت وخلاص ..
بدر ناظرهـ وقال : أعطيك واحد منهم ..!؟؟
راكان : أتبنى لي واحد من الشارع ولا أتبنى ولدك ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
عزام : ولا أحد مزوجهم . .
بدر : إنت مامنك رجا ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههه
فواز : أعرف لي واحد مبتلش في بناته ولك عليهم بعد .. روح له ويمكن يزوجهم ..
راكان : وبيشاور بعد ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : ماعليه .. بكرهـ تتمنون سُلطان وتركي لـ وحدهـ من بناتكم .. وكل واحد يقول عادي بنتي تصير ضرهـ على بنت عمها .. بس المهم تكون لـ ولدك ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
زياد : ماخذ مقلب في حالك .. وفي عيالك ..
راكان : وبقوووووووووووووووهـ .. أـنا ما ادري منو إللي ضاحك عليك ..!!
بدر : هههههههههههههههههههههههههه ... يلعن بليسك بس ..
راكان : ههههههههههههههههه .. وطق كف بدر وقال : تحمل إذا عيالك كذا ..
بدر : هههههههههههه .. مردودهـ ياراكان . . إنت تشطير وجيب ذا الحين بعدين عيب على عيالي ..
كلهم : هههههههههههههههههه
راكان : والله عاد الشكوى لله .. ربي كاتب لي كذا .. وبيني وبينك عفت العيال بعد ماشفت عيالك .. قلت يلعنها من حاله إذا بيجون لي عيال نفسهم .. { يتكلمون لـ بعض وبكل حُريه .. هذي جلسات شباب العائله مافي شيء مخفي عندهم .. ربي يحفظهم كلهم .. ^_^ }
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههه
وسام : بدر ماعليك .. إذا ما احد رضى في عيالك .. يمكن وقتها يكون عندي خدامات يمكن عندهم بنات عاد إذا كان عندهم زوجناهم ..
راكان : ههههههههههههههههههههههه .. حلوووووووووووووووووهـ ..
بدر واهو يضحك : بعد إنت !! طيب ياوسام ..
وسام : ههههههههههههههههههههههههه

بعد ربع ساعه من وصول حاتم قامت زيزفون وإهي تقول : بـ الإذن ..
الحريم والبنات صارخوا ..
تلونت كلها ومشت لـ بيتهم .. المسافه شوي طويله ..
رقت لـ جناحهم ماحصلته .. وقفت قبال المرآيه تضبط شكلها .. طلع من المطبخ ورقى فوق واهو معاهـ غرشة موي يشرب فيها .. دخل وحصلها واقفه قبال المرآيه تبسم .. يعرفها .. إذا شافته جاي واهم كانوا مجتمعين تترك الجمعه وتروح له .. نزل الغرشه .. حست فيه وناظرته .. تبسمت وتقدمت له .. مسكت إيدهـ .. يعرفها إذا
بـ تقول شيء إلا تمسك إيدهـ ..
ناظرها بـ وله وقال : آمريني ..
تموت عليه .. صار يعرفها أكثر من غيرهـ قالت بـ حُب وإهي تشغل حالها في إيدهـ : أـنا محظوظه فيك ..
تبسم لها بـ حُب قال : أـنا إللي احمد ربي عليك .. إنتي لي نعمه أشكر ربي عليها ..
كأنو قلبها يرقص من كلامه .. قالت وإهي تتترك إيدينه وتترك إيدينها ورا رقبته ..
حرك راسه بـ معنى شنو .. قولي إللي تبين .. واهو رافع حاجب ومتبسم .. تخق على شكله كذا .. قالت بـ ذوبان : أـحبك ’’
سكر عيونه وقرب وجهه من وجهها وتركه يلامس وجهها بكل ذوبان .. رجع فتح عيونه ووجهه ملامس وجهها وبهمس : مبسوطه معاي ..؟؟
همست له وإهي على وضعها : شيء ماكنت أتخيله .. حياتي معاك فوق الأحلام .. سعادهـ مابعدها سعادهـ .. لإنك حاتم ..
باسها على خدها ووووو ... ~_^

ولدت ميعاد زوجة سعد ولد وتحطيم لـ راكان وزياد قال أـنا أبو محمد .. مو راكان .. ما عندي من الأولاد إلا محمد ..
رااكان كان جالس واهو مطنقر شوي ..
جلست بـ جنبه وسن قالت : لاتشيل بـ خاطرك ..
راكان : ليش مو راضي ينسى .. يعني الغلط منهم ويحملوني الذنب ..
وسن : إنت ماغلطت على أحد .. وربي يهدي عمي .. صدقني فترهـ وبينزل كل إللي براسه ..
راكان : أـنا مو رامي حالي عليهم .. الواجب بـ أسويه لهم وغير كذا ماعندي .. سويت بما فيه الكفايه ولا رضى .. وكله يسمع كلام جدي إللي بيوديه في داهيه ..
وسن : خلاص حبيبي .. صدقني مستحيل أبو يزعل على ولدهـ .. اهو يقول كذا .. يعني مجرد كلام .. يبيكم تهتمون أكثر ويسوي إللي براسه ..
راكان : بُعدهم أسوي إللي يبون ..
وسن : خلاص حبيبي .. إنت إنسى المووضوع ذا الحين .. ومع الوقت إن شاء الله كل شيء يتعدل .. ومثل ماتبي وصدقني مثل ماقلت لك مجرد كلام إللي يقوله .. وإلا إللي بداخله شيء ثاني .. مسكت إيدهـ ..
حرك راسه بـ الموافقه .. واهو يضغط على إيدها .. كانت مقهورهـ من داخلها عليه .. مافي أبو يسوي إللي يسويه عمها .. وإهي بتحاول تحل الموضوع ... صعب تشوف حبيبها كذا ..

مرت أـيام العيد حلوهـ .. والكل مشغول بـ حياته وسعادته .. وبدر وريناد مشغولين مع الشله " سُلطان ’ تركي ’ جنا " ولدت ديما على شهر 11 ولد وكان إسمه " رائد "

نفس كل سنه .. شهر 11 يطلعون أبو طلال وابو سعد وأم طلال وأم سعد لـ مكه شهر بـ أكمله .. ومعاهم سواويقهم وخداماتهم .. وذا الحين اهم على نهاية الشهر ..
كانت الجمعه في بيت أم راشد .. وجالسين بـ الحديقه لإنو الجو حلو .. والرياجيل طالعين للجبيل عند صديق لهم عندهـ حفل زواج ولدهـ وكل الرياجيل رايحين يحضرون .. لإنو مأكد عليهم إلا يحضرون ..
كانوا جالسين الحريم والبنات بـ الحديقه وديما طالعه معاهم .. والجلسه مرهـ كبييييييييييرهـ .. تحمل كثيييييير .. شافوا الشباب داخلين للحوش وقاموا البنات طايرات على طوول .. ركض لـ داخل البيت .. الجوري كانت تمشي على خفيف وإهي خايفه لا يعرفونها .. إللي يدخل على طوول عينه تكون على الحديقه ..
جوهرهـ تكلمت للشباب : تراجعوا شوي ..
الشباب ناظروا .. شافوا كومة بنات يركضون ..
ضحكوا وعرفوا إنهم البنات .. وكل وحدهـ تركض وتحاول تسبق للبيت ..
وسام واهو يناظرهم : ما شاء الله لا إله إلا الله .. اللهم زد وبارك ..
الشباب ماناظروهم .. وكملوا طريقهم للحريم ..
كانت أم سعود متمددهـ على بطنها ورافعه إرجولها على فوق .. وأم تركي جالسه ومددهـ إرجولها وإيدينها وراها ومتكييه عليها .. وأم راشد حاطه راسها على إرجول غيوض .. { هذي حركاتهم على طوول .. ربي يحفظهم .. ^_^ }
جلسوا الشباب ..
أم فارس : تقبل الله ..
كلهم : منا ومنكم ..
أم سعود : الصراحه مابعد صلينا ..
خالد : ما شاء الله .. وين أبوي لا يسمع ..
أم راشد : ههههههههههه .. خذتنا السواليف ..
أم سعود : جوهرهـ نقوم نصلي !!
جوهرهـ : بـ نقوم نصلي ..
وسام : والله جداني الإثنين لهم وحشه ..
أم راشد : من جد ..
أم سعود : يلا جوهرهـ ..
وسام ناظر العنود قال : شـ عليك من امي .. إذا ماتصلي ما راح تصلين ..
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الماسه وإهي متشققه ضحك .. : ياحياتي عليك . . أـنا ادري عنها ..!{ وتناظر جوهرهـ بـ لعانه }
جوهرهـ : الحمدلله قايمه ذا الحين أصلي ..
أم سعود : الدور والباقي على إللي مافكروا كلش بـ الصلاهـ ..
الماسه كانت بـ تطق العنود بـ طرف رجلها وطقت جوهرهـ .. جوهرهـ صرخت من غير لا تحس ..
ناظروها الشباب ..
ناظرت الماسه قالت : دفشه ..
العنود : ههههههههههههههههههههههههههه
الماسه بصوت خفيف عشان الشباب لا يسمعون : آوووش ..
جوهرهـ : شنو ؟؟
العنود : الماسه يلا قومي .. صلاااااااااااااااااااااهـ .. { مُجرد لعانه .. *_* }
أم فارس : الحمدلله كلنا صلينا عدأ انتم يـ الأربع .. " العنود ’ جوهرهـ ’ الماسه ’ غيوض "
تركي : ما شاء الله .. وين الصلاهـ .. من ساعه إلا ربع مأذن ..
العنود : قلت لكم أـنا بـ اقوم أصلي .. بس تعرفوني تمددت وجاز لي التمدد ..
الماسه : واـنا بعد ..
العنود : والله يـ الكذب ماشي اليومين هذي ..
الشباب والحريم : هههههههههههههههههههههههههههههههه
الماسه طقتها بـ رجلها ..
العنود : ههههههههههههههههههه .. ليش تطقيني .. قومي صلي يلا معانا ..
الماسه وإهي تكذب : بـ أقوم ..
العنود تعرف إنها ماتصلي .. قالت : ها غيوض .. لايكون ماخذهـ الماسه عذر عشانها على إرجولك ..
غيوض وإهي تناظرها بـ حقد : لا بـ أقوم أصلي ..
العنود : أـنا بـ اصلي هنا { وتأشر على مكان بـ الحديقه .. وكلكم تصلون معاي }
الماسه : أـنا ما أعرف أصلي إلا بـ تكيييف ..
غيوض ناظرتها وسكتت ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههه
جوهرهـ وإهي توقف : عنود بلا كلام فاضي وقومي صلي ..
الماسه وغيوض : هههههههههههههههههههههههههههه
الماسه : شكلها إهي إللي ماتصلي .. عشان كذا تتعذر وقوموا صلوا وتسولف عشان يروح الوقت ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
العنود وإهي توقف : مو متأكدهـ تعالي معاي ..
الماسه : هههههههههههههههه .. لا روحي صلي بس لا اخذ ذنبك ..
مشت جوهرهـ وإلحقت فيها العنود عشان يصلون ..
غيوض وإهي تطق الماسه على كتفها : أشوف المخدهـ اعجبتك ..
ضحكت وقالت : شـ أسوي .. وأسولف مع أولاد أخواني وخواتي شـ آبي اكثر من كذا ..
غيوض : إيوا وغيوض إللي تتعب ..
ضحكت وقالت : إذا تعبتي أقوم ..!!
غيوض وإهي تمسح على كتفها : لا ماتعبت ..
الماسه : غيوض لا تمسحين كذا ثم أنام وربي ..
الشباب : هههههههههههههه
الماسه : وربي .. أوقات بناتي يجون لي ويجلسون بـ جنبي ويحضنوني ويمسحون على كتفي وربي أـنام .. ما اقدر أقاوم ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههه
راكان : ههههههههههههههههههههه .. أجل مبرمجه على هـ المنطقه !!
الشباب والماسه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الماسه : يقطع بليسك ..
راكان واهو يضحك : من جد ..
الماسه : هههههههههههههههههههه . . إنت لما أحد يقول شيء إلا تعكسه ..!!!
ضحك راكان وقال : شـ اسوي في حالي ..!!
بدر : خاله وين حبايب قلبي ..؟
الماسه تبسمت وقالت : جوا .. إتصل في ريناد تقول للمُربيه تطلعهم ..
إتصل بدر في ريناد وقالها تخلي المُربيات يطلعونهم .. وجابوهم له ..
بدر واهو يمددهم بـ حضنه .. وإبتلش .. باقي جنا مالها مكان ..
الشباب شافوا شكله كيف مبتلش وضحكوا عليه ..
راكان : مشكله إللي يسوي شيء ماهو قدهـ ..
بدر واهو بـ جنب راكان : أقول إمسك بس .. وعطاهـ جنا ..
راكان مددها في حضنه ويناظر فيها .. صغيرهـ وتجنن .. ونااااااااااااايمه ..
مسح على خدها بـ أصابيعه بكل خفه .. وكانت نايمه .. من جد اشتهى الأطفال .. اشتهى يكون له بنت وإلا ولد .. شاف السالفه بتكبر في راسه .. باس خدها بكل نعومه .. شالها واهو مايبي يناظرها كثير عشان لاتمسك معاهـ على الأطفال واهو عارف وضعهم .. كان يتجنب اللعب والسواليف ويا أطفال الشباب عشان لا يتعلق قلبه فيهم ويصير شيء اهو ووسن مايبونه .. على إنو قبل الزواج كان يمووووووت بـ الأطفال حنوووون عليهم .. قلبه كبير معاهم .. الكل كانوا يحسدون أطفاله إذا طلعوا لهـ الدنيا .. لكن ماطلع له أولاد بهـ الدنيا .. والسبب خالاته ... تضايق من هـ الأفكار وحس روحه مخنوق .. قال لـ وسام إللي بـ جنبه : خذها .. وعطاها لـ وسام .. وجلس ساكت .. يناظر لـ بدر واهو يلعب مع أطفاله .. وقلبه يحترق على الأطفال ..
كانوا بعض الشباب ملاحظين تغير مزاجه من لما مسك جنا ..
طلعت لهم العنود وإهي تترقص ..
الماسه وغيوض يشوفونها ترقص جلسوا يضحكون عليها قالوا : ترا ماصارلنا وقت طويل مارقصنا ..
جلست وإهي تضحك قالت : أوقات أدخل على ناصر واـنا ارقص .. يجلس يحمسني مو مثلكم مالت عليكم ..
الشباب والحريم : ههههههههههههههههههههه
ياسر : شـ يسوي بعد ..؟؟ لا يكون يرقص معاك ..؟
العنود وإهي تضحك : شـ اسوي في أبوك مايقاوم إذا شاففني أرقص وجلس يرقص ..
ياسر : يرحم والدينك لا تخلين أبوي يطيح من عيني ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههه
العنود وإهي تضحك : ليش يطيح .. اهو مارقص مع أحد غريب .. يرقص زوجته ..
ياسر : والله ما اتخيل أبوي يرقص ..
العنود ناظرته وقالت : أحلى من رقصكم بعد ..
رااكان : اكيد بتمدحينه ..
ناظرته وقالت : إنت شايف رقص بعض الناس وعندك أحلى من كل رقص ..!
راكان : شهادة الكل مو شهادتي وبس ..
الماسه : صححححح ..
رراكان : خلاص . يكفي عمتي الماسه شهدت .. وبعدين رقص عن رقص يفرق ..
العنود ناظرته مصدومه قالت : لا والله ..!
راكان : إي والله .. { ناظر عمته الماسه قال } عمه إعذريني بـ أخذ وسن ونطلع نتمشى شوي ..
ناظرته وقالت : بس على وقت جمعتي ..!
راكان : لا والله .. ماطقت في راسي إلا ذا الحين .. وإذا على الجمعه .. اجي لك أـنا وإهي في يوم ونقضيه عندك ..
الماسه إنبسطت قالت : إذا كذا خلاص ..
إتصل فيها ..
ردت بكل روقان : أهلين وسهلين ومرحبتين بـ نور العيـن ..
تبسم غصب وقال : نفس ماقلتي وأكثر .. وينك ؟؟
وسن : بـ الصاله ..!
رااكان : أوكي حبيبي إطلعي ..
وسن إستغربت قالت : ليش ؟؟
راكان : وإنتي لابسه عباتك .. لإني بـ أطلع أـنا وإنتي مشوار ..
إستانست وقالت : أوكي حبيبي ثواني واكون عندك ..
راكان : أوكي راح تحصليني بـ السيارهـ ..
وسن : أوكي باي .. وقفلوا .. وقف ومشى لـ سيارته .. شوي إلا وسن طالعه ومشت
لـ سيارة راكان .. وركبت معاهـ ..
العنود : شوفوا السحبه .. حتى ماسلمت علينا قبل لا تطلع ..
حاتم : شـ تبي فيكم ..
العنود ناظرته قالت : لا .. إنت بعد إلحق وخذ زوجتك واطلع ..
حاتم تبسم وقال : ماخططنا على طلعه اليوم ..
دخل لهم فواز واهو يقول : السلام عليكم ..
كلهم وقفوا يسلمون عليه واهم يقولون : وعليكم السلام والرحمه ..
جلسوا سواليف لـ وقت العشا وتعشوا وسهروا شوي وبعدين كل واحد لـ بيته ..

مرت الأـيام ,, ومر شهرين . . وذا الحين بـ شهر 1 .. وقت البرد { وأكرهـ شيء عندي البرد :s }
كانت في جمعه في بيت راكان ووسن .. صاروا الشباب ينضمون بـ الجمعه .. كل خميس عند واحد .. لإنو البيوت صارت كثيرهـ " ما شاء الله "
دخل راكان للمطبخ وكانت وسن واقفه وتناظر في الخدامات واهم يشتغلون .. لإنهم راح يحضرون العشا .. شافها واقفه وحاطه إيدها على ظهرها وكأنها متملله ..
قرب منها وإهي ماحست ومسكها من خصرها وقال : شـ فيك ؟؟
لف راسها وناظرته وتبسمت قالت : ولا شيء .. إنت محتاج شيء ؟؟
راكان واهو يبوسسها على خدها وشريفه إللي واقفه على راس الخدامات قال : أشتقت لك ..
تبسمت وإهي ترجع البوسه له قالت : عُمري إنت ..
تبسم لها .. واهو يمسح على ظهرها قال : ظهرك يألمك ؟؟ { لإنو إستغرب حركتها .. من رجعت من الخارج ماشكت من شيء والحمدلله .. وواضح على شكلها إنها تعبانه من ظهرها }
تبسمت له وإهي تعشقه يانااااااس .. قالت : بس عشاني واقفه من وقت ..
سحب لها الكرسي وقال : ليش حاطينه .. إجلسي .. وجلسها عليه .. وقال : وإلا اقول إطلعي من المطبخ .. وخلي شريفه تشوف كل شيء خلاص .. لا تتعبين ..
ناظرته وقالت : لا خلاص ذا الحين راح يحضرون العشا بـ المقلط وراح أطلع من المطبخ ..
قال : خلاص تعالي معاي للمقلط على مايجيبون العشا هناك ..
قامت ومشت معاهـ للمقلط وإهي وضعها أفضل .. جلسوا بـ المقلط وسحبوا على العائله وإهم يسولفون .. والخدامات يحضرون الأكل عندهم وشريفه واقفه على راسهم ..
شريفه وإهي واقفه عند الباب قالت : كل شيء جاهز ..
ناظرت وسن ورجعت تناظر راكان وقالت : إنت تلحس مُخ الواحد ..
ضحك وقال : صحيح سحبنا عليهم ..
وسن : من جد فشله ..
راكان : ههههههههههههه .. والله إللي يشوفك ينسى كل شيء ..
ناظرته بـ تصغير عين وقالت : مو وقتك كلش ..
ضحك واهو يقول : يطلعون ويكون وقتي ياعسل إنتي ..
ناظرته .. هذا إذا ماطلعت من عندهـ ممكن ينسى الكل برا ويفشلهم من جد .. لإنو أهم شيء عندهـ وناسته وراحته ..
طلعت وإهي تركض .. ضحك عليها وقال : بعد شوي ..
دخل للرياجيل وكلهم دخلوا للعشا .. والحريم نفس الشيء ..
وبعد ماطلعوا من عندهم .. كانت جالسه وسن بـ الصاله ويا راكان .. حست إنو ناوي على شيء خبيث .. تعرف حركاته .. وإهي مالها خلق اليوم شيء .. تحس إنها تعبت شوي .. شافته يقرب لها واهو جالس على نفس كنبتها .. قامت على طوول .. وبوقفتها ومامداها تثبت حست الآلم يمسكها بـ قوهـ في ظهرها وكأنوا صار ظهرها إثنين .. مسكت ظهرها على طوول ووجهها يتألم .. وقف على طول خايف عليها .. مسك إيدها وقال : شـ فيك ؟؟
وسن وإهي تضغط على حالها قالت : مافيه شيء .. آلم ظهر عادي ..
راكان : عادي كذا !!!!!!!!!
وسن تبيه ينسى قالت : صدقني عادي .. هذي آلآم تجي لي وتروح ..
راكان : ما شاء الله .. ومن متى ؟؟ وليش ماقلتي ..!!
وسن ناظرته وقالت : صدقني الوضع عادي ..
راكان : لا ماهو عادي .. إنتي تعرفين وضعك من قبل .. يعني اي شيء يجد في حالتك المفروض نعرف على طوول ..
وسن : والله مافيني شيء .. أـنا إذا وقفت أكثر من ساعتين أتعب .. وهذا اهو { صحيح إذا وقففت أكثر من ساعه ظهرها يتعبها لكن مو بـ قوة التعب هذا }
راكان واهو يشيلها حاولت تتكلم قال : ولا كلمه ..
سكتت غصب ورقى فيها للدرج ونزلها على السرير وقال : من بكرهـ إن شاء الله وإحنا بـ المستشفى ..
وسن كرهت المستشفيات قالت : لا .. ما آبي مستشفى ..
راكان واهو يفسخ ملابسه : ماهو على كيفك ..
دخل لـ غرفة النوم وطلع لها ملابس نوم قال : يلا بدلي وإنت على السرير وإلا اـنا بدلت لك بـ نفسي وعلى السرير ..
ناظرته مصدومه .. هذا مكبر الموضوع ..
سمعت الكلام وبدلت غصب على السرير ولا تركها تتحرك .. يخاف عليها من اي حركه ممكن تأثر عليها وتزيد وضعها خطر ..

عند فواز ودارين كان جالس يلعب ويا باسل ..
قال لها : ذاكرتي عدل ؟؟
داين : الحمدلله .. ربي يوفق بس ..
فواز : لاتخافين .. خلاص هانت كلها يوم السبت أخر تقديم لك .. وإن شاء الله نفس كل تقديم بكل إمتحان ..
دارين وإهي تناظرهـ : تتوقع أمشي بـ إمتحان يوم السبت ..!
فواز : دارين حبيبي إنتي عديتي الأصعب وقفت على مادة بعد بكرهـ .. !! إنتي ذاكرتي عدل وخلاص لاتشغلين بالك .. هذا توتر أخر مادهـ بس ..
دارين وإهي تحط راسها على صدرهـ : إن شاء الله أسوي عدل فيه ..
فواز واهو يبوس راسها : إن شاء الله تسوين عدل وتتصلين فيني وإنتي مبسوطه وتبشريني ..
دارين : إن شاء الله ..
فواز واهو يناظر باسل النايم ويمسك دارين من إيدها ويوقفها معاهـ : يلا نوووم عشان تصحين وتذاكرين ..

على الساعه 4 حست شوي آلم بـ ظهرها وإهي نايمه .. توقعت من نفس وضعيت النومه .. إنقلبت للجهه الثانيه .. كان حاسس فيها .. لإنها تركت صدرهـ ونامت على الناحيه الثانيه ومو بـ العادهـ تسويها .. حست في نزيف خفيف .. قامت جلست وإهي مخترعه . . أول مرهـ تصير لها من طلعت للخارج .. ووجهها شاحب .. خافت يكون شيء كبير .. شيء خطير إللي فيها ..
جلس واهو يمسك إيدينها من فوق قال : حبيبي شـ فيك ؟؟؟؟
وسن وإهي تناظرهـ وترجع تناظر قبالها وعيونها تدمع : أحس حالي أنزف على خفيف ..
ناظرها مصدوم قال : نعــــم ؟؟ يمكن مو نزيف ..!
وسن : لا راكان ... أكيد نزيف ..
وقفها معاهـ بخفيف وجاب لها ملابس وتركها تبدل ملابسها ..
قالت وإهي تناظرهـ : وين ؟؟
راكان : على المستشفى .. مستحيل أتركك كذا .. هذا من ظهرك ..
لبست واهو دخل لـ غرفة التبديل بدل ملابسه وعطاها عباتها ومشاها معاهـ .. وحرك للمستشفى .. واهو خايف عليها .. ويسولف معاها في اي شيء عشان لاتخاف وينشغل بالها ..

طلعوا من الجامع الساعه 5 وراكان ماجا للصلاهـ .. وسام كان مو مرتاح .. يحس حاله متوتر من غير سبب .. يحس بـ خوف .. مايدري من إيش وإلا لـيش ..
بدر : يقال إنو أمس كانت الجمعه عندهـ خلاص سحب على الصلاه ..
ياسر : هههههههههههههههههه .. صار رجااااال ماينااظر في الباقين ..
الشباب : هههههههههههههه
إتصل بدر فيه يبي ينكد عليه .. رد ونفسيته زفت ..
قال بدر : ههههههههههههه .. كل هذا عشان نكدت عليك ..!!
راكان : نكدت في إيش ؟؟
بدر واهو يناظر الشباب : الولد فاصل ..
الشباب : هههههههههههه
راكان : بدر شـ فيه ؟؟
بدر : وين الصلاهـ ؟؟ ساحب يـ أبو الشباب ..!!
راكان : صليت وخلصت ..
بدر : ههههههههههههه .. وين مع وسن .. هههههههههههههه
راكان يشوف الشباب رآيقين واهو جالس على نار قال : بدر مو رآيق لك كلش ..
بدر إستغرب قال : شـ فيه ؟؟
راكان : عمي سُلطان عندك ..؟؟
بدر ناظر خاله إللي لسا طالع من الجامع مع باقي الرياجيل قال : عندي ..
راكان : أوكي عطنياهـ ..
بدر بكل هدوء واهو خايف قال : أوكي ..
الشباب إستغربوا تغير وجه بدر ..
أبو خالد واهو يناظر بدر قال : من ؟
بدر : راكان يبيك ..
أبو خالد إستغرب ورد : هلا راكان ..!
راكان : هلا عمي .. عمي وسن تعبت علي وخذيتها للمستشفى ..
إنصدم قال : شـ فيهااااااااا ؟؟
رااكان : تنزف ..
إنصدم أكثر .. الدكتور مأكد لهم بـ إذن الله إنو مافيها شيء خلاص بعد العمليه ..
شـ إللي رجعها تنزف قال : شقالوا لك ؟؟؟؟
راكان واهو خايف عليها من جد : لسا ياعمي ما احد طلع من عندها ..
ابو خالد : خلاص جاي وقفل واهو يعطي بدر الموبايل ..
أبو فارس : عسى ماشر ..!!
أبو خالد ناظر حاتم وقال : الدكتور مو أكد لنا بعد العمليات إن شاء الله ما راح تتعب إلا إذا صار شيء يأثر عليها مرهـ .. { يقصد اي ضرر يجي للرحم }
حاتم ناظرهـ مستغرب واستوعب وسن .. وسن تعبانه قال : شـ فيها ؟؟
أبو خالد : بـ المستشفى تعبانه تعال معاي ..
وسام بسرعه : شـ فيها بـ الضبط ..؟؟
أبو خالد واهو يمشي عنهم ومعاهـ حاتم قال : بعدين بعدين ..
تحرك أبو خالد ومعاهـ حاتم للمستشفى .. ولحق فيهم خالد مع وسام وقالوا لهم إنهم راح يطمنونهم ..
الشباب والرياجيل رجعوا للبيت واهم مايعرفون شـ فيها .. ! ولاحبوا يقولون للحريم عشان لا يزعجونهم ..
دخلوا للمستشفى وحصلوا راكان واقف رايح جاي .. وواضح الخوف عليه ..
أبو خالد : شـ صار ؟؟
راكان ناظرهم وقال : ماطلع أحد ..!!
أبو خاالد : من متى وش صار بـ الضبط ؟؟
راكان : كانت تتألم من ظهرها وقبل ساعتين حست في النزيف وجينا للمستشفى ..
حاتم : غريبه .. الرحم وتعدل وضعه .. ليش النزف ..؟؟
أبو خالد : طيب يمكن مو نزيف ..!!
راكان : إهي تأكد نزيف .. وإذا مو نزيف ليش طولوا .. !!!!!
أبو خالد : أـنا متأكد بعد الله من صحة كلام دكتورها .. هذا أفضل دكتور .. !! إلا إذا بتتعرض لـ طق وإلا طيحه قويه تأثر على الرحم ..
راكان : الله يهديك عمي منو إللي بـ يطقها ..!
أبو خالد : ما ادري .. !!
حاتم : إللي هنا يعرفون وضعها من قبل .؟؟
راكان : كل شيء واضح عندهم .. حتى كل إللي عملوهـ لها بـ الخارج مسجل لها هنا ..
أبو خالد : أـنا ماخذ كل شيء إنعمل لها هناك وتسجل في ملفها إللي هنا ..
حاتم : إن شاء الله خير .. إذا يعرفون خلاص ..
وصل خالد ووسام .. وعرفوا السالفه ..
طلعت الدكتورهـ وقالت : وين زوجها ؟؟؟؟
راكان : أـنا ..
ابو خالد : شـ فيها ؟؟ شـ سبب النزيف ..؟؟
الدكتورهـ ناظرتهم وقالت : لا النزيف توقف بعد ماعطيناها إبرهـ ..
ناظرت راكان وقالت : ألف مبروك حامل ..
ناظرهم مو مصدق قال : لا أكيد وحدهـ ثانيه وغلطانه فيها ..
ناظرته .. خير يشكك في كلامها .. قالت : أـنا متأكدهـ أخوي ..!!
ناظرها ولا همه نظراتها ونفسيتها إللي إنقلبت قال : زوجتي الرحم عندها تعبان .. كيف تحمل ..؟؟؟
حاتم ناظرهـ قال : بس الرحم تعدل .. وقالوا مضمون حمالها .. لكن بيكون تعب عليها ..
ناظرهم مصدوم .. ما احد قاله .. إهي حتى ماجابت له خبر .. مستحيل يصدق .. إهي كانت خاشه عليه عشان تعملها مفاجأهـ له .. لكن كل شيء إنحاس ..
ابو خالد واهو يتكلم مع الدكتورهـ : إطلعتي على ملفها ؟؟
الدكتورهـ : إيوا وعرفت حالتها .. وراح نعمل لها ربط للرحم إن شاء الله بكرهـ .. وتقدر تطلع للبيت ولا فيها شيء ..
حاتم : مشكلتها ماراجعت قبل لا تحمل ..
راكان : أساساً الحمال صار فجأهـ ..
أبو خالد : الحمدلله على كل حال .. وإهي كيفها ذا الحين ..؟؟
الدكتورهـ : وضعها تمام .. والدكتورهـ منال إللي مُشرفه على حالتها من قبل .. فـ أكيد العمليه راح تكون من الدكتورهـ منال ..
أبو خالد : والدكتورهـ منال دوامها العصر ..!
الدكتورهـ : إيوا يبدأ العصر .. يعني تقدر تطلع وعلى العصر تجي .. لكن لا تتحرك كثير .. لإنو ممكن يصير إجهاض ..
أبو خالد : نتركها وعلى العصر تعمل الربط إن شاء الله وبعدين تطلع ..
الدكتورهـ : إللي يريحكم .. تقدرون تشوفونها .. ومشت من عندهم ..
حاتم واهو يناظر راكان ويطق كفه في كف راكان : ألف مبروك .. وعقبال مانفرح
بـ قومتها بـ السلامه وطفلكم بينكم ..
راكان شق الإبتسامه قال : يبارك فيك وعقبالك ..
تبسم حاتم ..
باركوا له خالد ووسام .. ونقلوا وسن لـ جناح خاص فيها .. ودخلوا عندها ..
ناظرها بـ تصغير عين وقال : والله وتعرفين تخشين ..!
تبسمت وقالت : حبيت أسويها مفاجأهـ لكن فشلت للأسف ..
ضحك وقال : هذا لإنك خشيتي على زوجك ..
ضحكت .. وقالت : بس الحمال ماكنت أعرف فيه وربي ..
وسام : إلعن بليسه ولدك من ذا الحين مايطق إلا بـ الظهر ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههه
راكان : هاها .. كلش ولا ولدي .. باس جبينها وقال : ألف مبروك ياروحي وعسى ربي يسهل عليك وتقومين بـ السلامه ..
تبسمت وقالت : ألف مبروك حقنا إحنا الأثنين .. ويسمع منك ربي ..
مسك إيدها واهو جالس على الكرسي إللي بجنبها ..
دخل ابوها وباس جبينها وقال : ألف مبروك بابا .. أخيراً بـ تصيرين أم ..
ضحكت على خفيف وقالت : وأخيراً حفيدك من بنتك راح يوصل بـ إذن الله ..
تبسم لها وقال : أغلى حفيد ..
خالد : الله يخلف على أولادنا بس ..
حاتم : من جد ..
وسام : كروت أولادنا إحترقت من قبل لا يطلعون على هـ الدنيا ..
خالد : ماعليك مردهم لـ اولادنا ..
راكان : هههههههههههههههه .. ياشين الغيرهـ ..
ناظروهـ قالوا : من إيش ياحظي ..!!
أبو خالد : كل واحد له غلاته .. لكن وسن عشانها بنتي الوحيدهـ .. وإرتاحوا ماعندي تفريق ..
راكان : هههههههههههههههههههههههههههه
أبو خالد وحاتم وخالد ووسام خذوا شوي يسولفون وبعدين طلعوا من عندهم .. لإنو اليوم جمعه وعندهم صلاة جمعه ..
زيزفون وإهي تحاتيه .. إتصلت عليه واهو طالع من المستشفى رد : هلا ..
زيزفون وإهي على السرير : هلا فيك .. وينك حبيبي ؟؟
حاتم : ذا الحين جاي ..
زيزفون : أوكي باي ..
حاتم : باي .. وقفل ..
ناظرهـ أبوهـ وقال : كيف وضعك معاها ؟؟
حاتم : الحمدلله مو ناقصني شيء معاها ..
أبوهـ تبسم وقال : عسى الله يوفقكم ..
حاتم تبسم لـ أبوهـ وقال : آجمعين يارب ..

عند راكان ووسن .. ماسك إيدها ويبوسها قال : ماخطر في بالي إنك تحملين .. لإنو على الكلام إللي من قبل مافي أمل وإذا في ما راح يكمل الحمال ..
وسن تبسمت له بـ حُب وقالت : هذاك أول .. لكن لما عملت العلميه .. أكد لنا الدكتور إنو مافي شيء يعيق حمالي بعد ربط الرحم .. وقلت له عادي أخذ موانع .. قالي وبعد ماخذا علي فحوصات كامله عشان الموانع عادي لكن من وقت لـ وقت تروحين تفحصين عند أخصائيه .. عشان لا تتأثرين من طول فترة المانع .. وكنت كل بعد شهرين أجي هنا اخذ فحوصات واطلع .. وبعد ماتركتها بـ شهر صار الحمال .. يعني أـنا تركتها عشان أرتاح شوي ماتوقعت يصير الحمال بهـ السرعه ..
ضحك واهو يقول : أجل لو ماخذيتي مانع من بداية الزواج كان من نص شهر العسل وإنتي حامل ..
ناظرته وخدودها متولعه .. قالت : أكيد بما إنك زوجي ..
ضحك من قلب واهو يبوس خدودها .. وإهي متولعه منه .. رآيق هـ الرجُل .. حتى واهو بـ المستشفى مايفوت شيء ..

دخل عليها وحصلها متمددهـ .. قامت لما شافته قالت : أهلين ..
تبسم لها وقال : أدري تأخرت بعد الصلاهـ وجلستي تحاتين ..
تبسمت بـ خجل وسكتت ..
قال : طلعنا للمستشفى لإنو وسن تعبت شوي ..
ناظرته مصدومه كمل بـ هدوء : مافيها شيء الحمدلله .. المفروض تباركين لها حامل ..
نطت عيونها قالت : بربك ؟؟
حاتم تبسم لها وقال : وربي حامل ..
نطت من الوناسه ..
ضحك عليها وقال : واـنا شـ لي من هـ الوناسه ..!!
ضحكت وقربت منه وباسته على خدهـ ..
تبسم وقال : غيرها ..!
ضحكت وقالت بدلع وإيدها على خصرها : طماااااااع .. !!
ضحك واهو يقرب لها وقال بنبرهـ تذوبها : وطمعاااااان في شيء يغني مرهـ ..
تلونت كلها .. وقرب منها مرهـ .. صار ملامسها وقال هامس : راويني وناستك .. وغمز لها ..
ذابت واهو محاصرها .. باسته على خدهـ بكل ذوباااااااااااان .. ذاب مع بوستتها وتلامس جسمها مع جسمه ~_^

بعد المغرب .. طلعت الدكتورهـ من غرفة العمليات بعد ما انتهت من عملية الربط
لـ وسن ..
قابلها راكان قال : شـ صار ..؟؟
تبسمت له وقالت : الحمدلله إنتهينا وعلى خير .. لها مواعيد عندي من فترهـ لـ فترهـ .. وعلى بداية الشهر التاسع لها بـ الحمال تجي عشان نعمل لها عملية فك الربط ..
قال : طيب كيف وضعها ذا الحين ..؟
الدكتورهـ منال : تقدر تطلع .. لكن أكيد تعبانه شوي من عملية الربط ..
راكان قال بخوف : تألم عملية الربط .؟؟
الدكتورهـ تبسمت لـ خوفه عليها قالت : شيء طبيعي هذا ربط رحم عشان ماتجهض .. لكن مع الوقت راح تنسى التعب ..
رااكان : مشكورهـ دكتورهـ ..
تبسمت له وقالت : العفو ..
دخل عليها بـ الجناح بعد مانقلوها .. وكان واضح الآلم عليها .. قالت بصوت تعبان وعيونها تدمع : طلعني من هنا ..
مسك إيدها وضغط قال : أـنا جاي عشان أطلعك .. وكلها وقت ويروح الآلم إن شاء الله ..
وسن وإهي تناظرهـ قالت : تعب وآلم ..
باس إيدها وقال بكل حنان : سلامتك من التعب والآلم يادنيتي كلها .. يلا نطلع ..
حركت راسها بـ الموافقه .. جلسها على خفيف .. وقال : مستحيل اتركك تمشين ..
قالت : مافيني حيل ..
قال بـ خبث : أشيلك ..
نطت عيونها ..
ضحك وقال : أعرفك لو فيك نشاط كان شوتيني من الغرفه ..
ضحكت على خفيف وقالت : مستحيل أسويها ..
تبسم لها بـ حُب وجابوا لها كرسي مُتحرك .. ليما وصلوا للسيارهـ .. وبعدين نزلت للبيت وإهي تمشي على خفيف .. وإهي تقول لـ راكان : مايحتاج هنا كرسي .. كلها خطوتين وواصله إن شاء الله ..
وصل للدرج وناظرها وقال : صعب عليك ترقينه ..
ناظرته وإهي تقول بـ تعب : كيف ارقى ..؟؟
قال : واـنا ليش واقف هنا .. شالها بـ خفيف ورقاها واهو يبوس وجهها .. وإهي مسكرهـ عيونها . . نزلها على السرير بكل هدوء وقال : بتنامين ..؟
فتحت عيونها وواضح التعب عليها والآلم : لا تروح بعيد ..
ناظرها بـ كل عشق وقال واهو يهمس في إذنها ويغطيها : ما راح أروح .. أـنا جالس
بـ جنبك ..
تبسمت وإهي مسكرهـ عيونها .. وجودهـ بـ جنبها يخفف عليها كل شيء .. كان يمسح على شعرها .. ليما نامت ..
دق موبايله واهو يسب في إللي متصل هـ الحزهـ .. إلا يزعجون دنيته .. شاف إسم عمه .. ورد : هلا عمي ..
أبو خالد : هلا راكان كيفك وكيف وسن ؟؟
راكان واهو يناظرها وكيف مو واضح منها إلا شيء خفيف لإنو النور متقفل إلا إضاءهـ خفيفه قال : بخير الحمدلله .. إحنا بـ البيت وإهي نايمه ذا الحين ..
أبوخالد : وكيفها بعد العمليه ؟؟
راكان : تعرف عمليه إلا تتألم ..
ابو خالد حاسس فيها قال : الله يكون في عونها ويقومها بـ السلامه ..
راكان : آمين ..
أبو خالد : محتاج شيء ؟
راكان : سلامتك .. عمي بكرهـ يمكن ما اقدر أداوم .. وسن عندها موعد الصباح ..
أبو خالد : خلاص .. وطمني عليها ..
راكان : إن شاء الله ..
أبو خالد : مع السلامه ..
راكان : مع السلامه ..
نام بـ جنبها واهو ماسك إيدها بين كفوفه ومقربها من شفايفه ويبوس فيها ..

الكل عرف عن حمال وسن .. وكانوا ناوين يزورونها بـ البيت .. لكن منعهم أبو خالد .. لإنو البنت تعبانه ونايمه .. وإتصلوا فيها ماترد .. موبايلها سايلنت وإهي نايمه .. وإتصلوا في راكان مغلق { عشان ما أحد يزعجهم *_* }

الجوري ولدت " الجازي " << تموت على هـ الإسم ..
ووسن تتعب أوقات .. تحس بـ ثقل مو طبيعي .. وهذا لها 3 شهور بس .. ظهرها على طوول يألمها .. وممنوعه من الحركه في الـ 3 شهور إللي طافت .. كانت ماتحضر الجمعات أوقات .. إذا كانت بخير حضرت لهم . . وإذا تعبانه طنشت وراكان يطنش معاها .. { مابعُرهـ استمر على شيء *_* إلا يطنش بعض الأمور وبكيفه ومزاجه .. وهذا أكرهـ شيء عند الشباب والرياجيل في راكان .. عليه تطنيش وبقوووهـ مو على أحد }

بعد شهر .. خلود كانت نفسيتها زفت ..
حمد : طيب ياقلبي شيء وصار خلاص ..
خلود وإهي تبكي : أعرف إنو شيء وصار ..
حمد : مو إنتي تاخذين مانع ..!! كيف حملتي ؟؟
خلود : عشاني كليت دوا ثاني وصار هـ الدوا يبطل مفعول المانع ..
حمد واهو يمسح على كفها : خلاص ولا تزعلين .. ربي كاتب كذا .. إحمدي الله على
هـ النعمه ..
خلود : الحمدلله .. لكن تعب .. تعب ياحمد ..
حمد : أدري ياروح حمد .. ماتدرين يمكن ربي يسهله عليك أكثر من ريان .. المهم تقومين بـ السلامه ..
خلود وإهي تناظرهـ قالت : متشوقه إنو منك .. لكن متضايقه عشان التعب إللي فيه ..
تبسم لها وقال بكل حنان : ياعُمري إنتي .. أـنا ما آبي غيرك حتى إذا مافيك أولاد .. بس شيء وصار وانتهى المووضوع .. إنسي ذا الحين سالفة الولادهـ لـ وقتها .. وربي يسهل إن شاء الله ..
بكت أكثر وإهي تقول : هذا عذاااب ..
حضنها له .. واهو متقطع قلبه عليها .. يعرف إنها تتتعذب كثييييييييير وقت الولادهـ .. يكفي إنها جالسه يومين بـ المستشفى قبل الولادهـ .. وعارف إنو نفسيتها تعبانه بسبب الحمال .. مسح على ظهرها وقال بـ همس : أـنا أنسيك كل هذا ..
قالت من بين بكاها : لا تتركني ..
ضغط عليها وقال : مجنون أتركك .. !! أترك روحي ولا أتركك ..
شدت على مسكتها فيه وإهي تبكي .. باس خدها .. ومسح دموعها وقال : لاتنزل دموعك .. خلينا نطلع نتمشى ..
قامت معاهـ واهو موقفها يجمع شعرها .. جاب لها العبايه والشيله واللثمه .. تركها على السرير وقال : بتبدلين وإلا لا ؟؟
ناظرته وقالت : لا .. بس أخذ لي موي ..
قال : أـنا أجيب لك من هنا ..
دخلت للحمام وغسلت وجهها ووطلعت وإهي تضبط في شكلها عند المرآيه . . جاب لها غرشة موي قالت له : الله لايحرمني منك ..
باس جبينها وقال : ولا يحرمني منك ..
وتبسم لها .. ردت الإبتسامه .. وشربت شوي من الموي . . ونزلتها ..
حمد : إنتهيتي منها ؟؟
خلود : إيوا ..
خذا الغرشه وكمل الموي إللي فيها ..
ناظرته بحُب .. حظها كبير مع حمد .. تبسم لها .. ولبست عباتها وطلعت معاه واهو ماسك إيدها .. يبيها تنسى .. يبي ينسيها حمالها شوي .. مايهون عليه تكون نفسيتها زفت ..

وسن كانت متمددهـ على السرير الساعه 11 الصباح وكان راكان يكلمها قال : شـ فيك ؟؟
وسن وإهي متشوقه له حيل .. من حملت وإهي توله عليه وتتمناهـ وياها على طوول
" الله يخلي فترة الوحم .. وحمها على عشق راكان وعشق اي شيء فيه شوكلاته "
رااكان واهو يتبسمم عارف وضعها قال : طيب يمكن عمي يرفض لا أطلع ..
وسن : ركوني حاول .. بلييييييز ..
راكان : يلعنها من حاله إذا ماجيت لك ..
ضحكت على خفيف وقالت : لا تتأخر ..
راكان : أوكي أشوف عمي إذا فاضي ورضا يقابلني وسمح لي اطلع .. وقفل من عندها .. تطلعه من الإستراحه أوقات بسبب تشوقها له ..
دخل على عمه وقال : عمي إسمح لي بـ أطلع ..
أبو خالد ناظرهـ قال : ليش ؟؟
رااكان : عندي كم شغله إلا أخلصها .. { نصاب }
أبو خالد : راكان ترا طلوعك كثران هـ الأـيام ..!!!
راكان تبسم وقال : طيب لو أطلب إجازهـ ..!
ضحك أبو خالد وقال : خذيت بما فيه الكفايه ..
راكان : والله مضطر أطلع ..
قال : خلاص .. بس إنسى الأـيام الجايه ..
ضحك وقال : خلاص .. وطلع من عندهـ ..
إتصل فيها وقالها إنو أبوها مارضى .. وتنرفزت .. وقفل واهو يضحك عليها ..
جالسه على السرير وماخذهـ أخر ثوب فسخه وتناظرهـ وتشمه .. دخل عليها وإهي ماحست فيه .. مشغوله البنت ^_^ .. ناظرها .. وإنهبل .. هذا مفسخه أمس من رجع من الشركه .. اهو نظيف لكن إلا يبدل ملابسه مع كل طلعه .. قلبه خفق بـ قوهـ .. جلس وراها على طووول ومامداها تحس فيه إلا اهو حاضنها من ورا .. تبسمت بـ رضا وقالت : أشتقت لك ..
باس رقبتها وبعدين خدها وقال : أـنا إللي اشتقت لك حيــــــــــــــل ..
تبسمت وتركت الثوب .. صارت عندها الريحه الأصليه .. وصارت شبه مسترخيه وسندت راسها على صدرهـ واهم جالسين على السرير واهو يمسح على بطنها .. ^_^

وتين وتركي ’’ ياسر وهنادي مأجلين الحمال لـ وقت مايدرون متى .. المهم يعيشون حياتهم ذا الحين ..
تركي ناسي الدنيا ويا وتين .. وجالسين يعوضون كل لحظه ماكانوا فيها بـ علاقه حلوهـ .. ووتين ذايبه ويا تركي .. إستغربت تركي العصبي إللي تقول عنه مُتخلف ومُعقد يطلع منه كل هذا . . وفي بالها لسا تصدق كلام وسن لما كانت تقول الرجُل ويا زوجته غير عنه لما يكون مع الباقين ..

كانوا مجتمعين في بيت أبو فارس في بيت لولوهـ ..
العنود : أتحدى ..
هنادي : مايحتاج تحدي ..
العنود : الكل يلا ..
أمل : صعبه ذا الحين في الدوام ..!
الماسه : ههههههههههههه .. احلى ..
جوهرهـ : باقي على إنتهى الدوام نص ساعه ..
العنود : حلو .. خلوهم يغلون لـ بعد النص ساعه ..
وسن وإهي متمددهـ قالت : المسج إيش بـ الضبط ..؟؟
العنود : آبيك .. أربع حروف بس بـ المسج كله ..
ريناد : خالتي ممكن يفكر شيء ثاني .. يمكن يخاف ..
الحريم : ههههههههههههههههههههههه
غيوض : لا حبيبتي مايفكر شيء ثاني ..
الماسه : حبيبتي المسج يوصل له وخلاص .. اهو يفهم ..
زيزفون : الكلمه مرهـ صعبه ..
العنود : ههههههههههههههههههههه .. ماهي صعبه .. راح يجون لكم على طوول ..
الماسه : بـ نختبر قوتكم انتم ..
العنود : أتحدى .. إللي من جد ماتخاف من شيء فيكم إهي إللي تمسجه ..
البنات ناظروا بعض .. المسج مرهـ قوي ..
دارين : طيب ماينفع كلمه شوي أخف .. تعرفون فواز دكتور وأخاف يسوي شيء بـ مريضه واهو إللي يروح فيها ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جوهرهـ : حبيبتي إنتي وضعك خاص .. إتركي مسجك لما تتأكدي إنو إنتهى وقت دوامه ..
دارين : أوكي ..
ديما : وربي قويه الكلمه .. نغيــر شوي في الكلمه ..
الماسه : لاااااااااا .. آبيك ..
وسن : أـنا انتهيت ..
ناظروها ..
وسن : أـنا أساساً كنت ناويه اتصل فيه ..
العنود : بعدي والله ..

كان في مكتبه ويشتغل .. وصل له مسج .. رجع حاله لـ ورا واهو يسند ظهرهـ للكرسي .. يحس إنو تعب .. فتح المسج وإنبسط عليه .. إتصل فيها على طوول ..
وسن دق موبايلها بـ نغمة راكان .. الحريم والبنات صارخوا ..
العنود وإهي تضحك : البدايه يلا .. اللهم زد وبارك ..
البنات : هههههههههههههههههههههه
قامت وسن على خفيف وردت عليه .. : آلوو ..
رااكان بـ آهـ ’’ : فديت الآلو ..
ضحكت بـ حيا .. لإنو صوته يوضح لها شيء ..
راكان بـ نبرهـ خذتها لـ بعيد وذوبتها : تبيني ؟؟؟؟
جلست على الكنبه إللي بـ الصاله الثانيه وقالت بـ ذوبان وإهي تهمس : آبيــك ..
قال : آآحح ’’ أـنا جاي لك ذا الحين إن شاء الله ..
تبسمت بـ حيا وقالت : أنتظرك ..
راكان : في بيت عمي عبدالله !!
وسن فكرت قالت : تعالَ على غرفتنا على طوول ..
فهم وقال : أوكي باي .. وقفلت منه وإتصلت في يحيى يجي لها ياخذها عشان تروح للبيت ..
الحريم شافوها طالعه وصارخوا ..
تحمسوا البنات ومسجوا نفس المسج ..
كل واحد منهم كان في مكتبه مشغول .. وصل لهم نفس المسج وكل واحد حسباله بس اهو إللي محظوظ ..
وبعد ماطلعوا من الشركه كل واحد خذا زوجته معاهـ ..
والحريم متشققات ضحك .. الخطه نجحت والحمدلله ..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 03-05-12, 09:13 PM   المشاركة رقم: 73
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

على نهاية شهر 8 .. كانوا جالسين بـ الإستراحه . .
عزام : ماجا لك شيء إلـى الأن ؟؟
راكان : لسا بدري ..
بدر : وين بدري .. يارجُل فكوا الربطه وانتهى المووضوع .. خله يطلع يشوفف الدنيا ويتبرى من أبوهـ الوسخ ..
عزام : هههههههههههههههههه
راكان : حسبالك السالفه سهله ..!
بدر واهو مبسط المووضوع لـ راكان : عادي فكة الربط وانتهى المووضوع ..
راكان : ماهي طقه وتتداوى بـ سرعه .. هذي لازمها عمليه ..
فواز : كم باقي لها ..؟؟
راكان : خلاص بعد يومين نروح عشان العمليه ..
وسام : يعني وسن بـ التاسع ..!!
راكان واهو يتبسم لـ وسام قال : بعد يومين تدخل للتاسع ..
ياسر : ما شاء الله حاسب لها بـ الضبط ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههه
بدر واهو يضحك : من كثر ماجلس قبالها .. من حملت ماصار ينشاف ..
راكان : شـ آبي فيكم ؟؟
بدر : بكرهـ تولد وتقلعك ..
راكان : وسن غيييييييييييير ..
بدر : نفسها نفس الباقيات ..
راكان : نووووووووو ..
وسام : تدري احس ولدهم بيطلع خكيري ..
بدر : ههههههههههههههههه . . ليش ؟؟
وسام : ما ادري .. من أعرف إنو أبوهـ راكان ..
بدر : من جد .. وإلا عمركم سمعتوا احد يتوحم على شوكلاته .. يارجُل حتى بـ الحمال والوحم دلع .. يلعنها من حاله من جد ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان : ماقلت لك وسن غير ..
عزام : من جد .. أفضل من إللي زوجته تكرهه ..
راكان واهو يضحك : الحمدلله حمالنا غيييير .. المحبه بيننا زايدهـ والحمدلله ..
بدر : أـنا اقول من أول .. هـ الإثنين مو بهـ الدنيا ..
فواز : والله صدقت .. شكله من الدلع الزايد ..
بدر : وكيف شطارتك .. واحد وإلا كم ؟؟
راكان : شـ نبي في شله .. !! واحد والحمدلله ..
وسام : إذا واحد وإهي بطنها كذا .. الله يستر من كُبرهـ اجل ..
راكان : ولد راكان ياروحي .. مو ييجي لك مايع وش صغرهـ { واهو يناظر بدر }
بدر : هههههههههههههههههههه .. شوفهم ذا الحين ياحلاتهم .. كل واحد أكبر من الثاني ..
فواز : من جد ما شاء الله .. عوضتوهم بـ التغذيه ..
بدر : إسم الله عليهم ..
دخل لهم حاتم وسلم وجلس ..
بدر : حاتم الكل وضع له بصمه بـ المواليد .. إنت ليش ماطلعت بصمتك إلـى الآن ..!
حاتم : والله لإننا ما أستعدينا للبصمه إللي تقولها ..
بدر : صار لكم سنه ..
حاتم : لو عشر سنين ..
حاتم وزيزفون متفقين مافي أولاد قبل سنه من زواجهم .. ومن شهر بس صار لهم سنه ..
وسام : ما شاء الله زياد وفارس مرت سنتين وكل سنه إلا يكون لهم بصمه ..
بدر : من جد .. راكان إللي مابغى يجي له بصمه ..
راكان : إحنا ناس ثقيله .. ناس تبي تستانس في حياتها قبل إزعاج المبزرهـ ..
بدر : إستانستوا وخلصتوا .. مو كافي عشقكم حتى في الحمال ..
راكان رماهـ بـ الموبايل قال : اذكر الله .. مو ناقصين تنقلب أوضاعنا .. ماصدقنا تتعدل ..
بدر ضحك وقال : ما شاء الله لا إله إلا الله . . وخذا الموبايل يفتح فيه ..
راكان : بدر لا تتليقف ..
بدر : بـ أشوف شنو الجديد عندك ..
راكان : بدر في اشياء خاصه ..
بدر : وين وما راح أفتحها ..
راكان : في كل مكان ..
بدر : نصاب ..
راكان : وربي ..
بدر عرف إنو في شيء يخص وسن .. عطى الموبايل لـ راكان .. وكان فيه أصوات
لـ وسن وصور لها .. ومسجاتهم لـ بعض وبكل جرأة متزوجين . .
وسام : شباب ماتلاحظون شيء ..!!
الشباب ناظروهـ وقالوا : إيش ؟؟
وسام : تركي من فترهـ واهو عاقل .. مايتكلم ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههه
تركي : ليش قبل مزعجك ..؟؟
وسام واهو يضحك : ليتك تزعج نفس أول ولا تسكت كذا ..
تركي : عادي مافيني شيء ..
راكان : إتركه الولد مشغول وبقوووووووووووووووووهـ ..
تركي ناظرهـ وشوي ويضحك .. اهو الوحيد إللي يعرف عن وضعه مع وتين ..
راكان : هههههههههههههههههههههه .. يارجُل إللي يجرب جنة الدنيا مرهـ مستحيل يفكر يطلع منها ..
وسام : شنهي جنة الدنيا يـ أستاذ راكان ..!!
راكان : توك ورع على هـ الكلام ..
ناظرهـ وسام مصدوم ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان واهو يضحك : بـ نقول لـ عمي سُلطان مانبي مبزرهـ معانا في الإستراحه ..
عزام : صح إللي ماتزوج ماله دخول بيننا ..
فواز : نبي نتكلم على راحتنا .. ونخاف نخرب أخلاق إللي ماتزوجوا .. لإنو كل شيء مسموح لنا واهم ممنوع عليهم ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههه
وسام : أطلعكم كلكم ..
راكان واهو يضحك : واجلس بـ روحك وإحنا ناخذ لنا مكان ثاني ..
وسام : وتتركني ..!! { يقال إنو بيحنن قلب راكان }
راكان واهو يضحك : شـ نسوي في المبزرهـ معانا ..!! بـ نتكلم بكل حُريه .. يارجُل كل واحد بيقول شطارته ويا زوجته وهذا غلط إنك تسمعه وإنت بعدك ماتزوجت .. ههههههه
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههه
كمل راكان : لا تخاف ياقلبي قبل زواجك بـ نفسي أفهمك كل شيء ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان : هههههههههههههههههههههآي ..
وسام : مالت عليكم .. ومو محتاج تفهيم من أحد .. لو بغيت سويت وبكيفي ومن غير لا أسمع لـ أحد ..
راكان : كفوووو .. رجال إسم الله عليك ..
بدر : والله ينخاف على روزان لا يقتحمهم ذا الحين .. من رجولته إللي إشتغلت ذا الحين
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان : ههههههههههههههههههههههههههه .. واهو يطق كف بدر ..
بدر : هههههههههههههههههههههههههه .. أعرف إنك إستانست عشانها وساخه ...
راكان : ههههههههههههههههههههههههههههه مشكلتك عارفني ..
حمد واهو يضحك : ليش على وسام ..؟؟
وسام : اتركهم يتكلمون مثل مايبووون ..
راكان وبدر : ههههههههههههههههههههههههه
بدر : ياحرام على مايتزوج ..!!
راكان : هههههههههه .. يبي له وقت طووووووووووويل ..
بدر : هههههههههههههههههه
وسام : إيوا أتزوج بعد ما أنتهي من الجامعه إن شاء الله .. وإنتم قد خربتوا وطفشتوا ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههه
راكان : اقعــــــــد يـ الوسخ ..
بدر : ههههههههههههههههههه .. والله شكلنا بناخذ منه ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههه
راكان واهو يضحك : وسام كم باقي لك بـ الجامعه ؟؟
وسام : باقي لي 5 أترام . .
بدر : ياليل ما أطولك ..
ياسر : لو اـنا مكانك كان طلعت منها ..
وسام : هذا إنت مو أـنا ..
فارس : وكيفك فيها ؟؟
وسام : ماشي الحمدلله ..
رااكان : ماعليك منه كلها +a و a ماينزل عنها ..
فارس : ما شاء الله ... الله لايضرك ..
وسام : آمين ..
حاتم : تراها سهله مرهـ ..
راكان ناظرهـ قال: جامعته سهله !!
حاتم : إيوا .. إللي مُجتهد من جد يشوفها سهله ..
راكان : إيوا هذا إنت واخوك ..
بدر : يارجُل دكتور يدخل عليه ويعرفون سُلطان فارس الـ (ــ) من الخرشه من إسمه بس يحطون له +a و a
ياسر : والله ماصدقنا نطلع منها ..
بدر : يارجُل فيها صعوبه .. لكن الحمدلله طلعنا بـ نتيجه حلوهـ ..
فيصل : من جد الحمدلله ..
وصل مسج لـ راكان ناظرهـ وتبسم وقام ..
بدر : إيوا إبتدا موعد الشمه ..
الكل : هههههههههههههههههههههههههههه
راكان ناظرهـ وتبسم وقال : شمه وإللي تبي .. وغمز له ومشى ..
الشباب صارخوا واهو يضحك ويمشي عنهم ..

اليوم إللي بعدهـ وهوازن تكلم رااكان وزياد إللي كانوا جالسين سوأ ..
راكان : طيب إنتي شـ رآيك ؟؟
هوازن : ما أعرفه .. بس الكل يمدح فيه .. تقريباً مُلتزم ..
راكان : كبير مرهـ ..؟
هوازن : 36 سنه ..
راكان : وليش مابعد تزوج .؟؟
هوازن : كان متزوج لكن توفت زوجته ..
راكان : الله يرحم جميع الموتى ..
هوازن : آمين ..
راكان : طيب أبوي شـ قال ؟؟
هوازن : اهو جاي عن طريق إخته معاي بـ نفس التحفيظ .. وابوي يمدح فيه .. يعرفه ..
راكان : المهم رآيك إنتي .. مو رآيي ولا رآي أبوي ..
هوازن في خاطرها إذا علي أـنا أحلامي فـ حاتم .. لكن حاتم شيء مُستحيل قالت : إللي ربي كاتبه راح يصير وإذا لي نصيب فيه راح أخذهـ ..
راكان إستانس على كلام إخته قال : الله يكملك بـ عقلك .. وإذا إستجد شيء أـنا أول من يعرف ..
تبسمت وقالت : إن شاء الله ..
زياد واهو يتكلم : ألف مبروك مقدماً ..
تبسمت وقالت : مابعد صار شيء ..
زياد : عندي إحساس بـ يصير ..
راكان : تُكفى .. ترا مانقدر على الإحساس إللي طايح فيك من تزوجت ..
هوازن : ههههههههههههههههههههههه
زياد : تتطنز حضرتك ..!!
راكان : أعوذ بـ الله .. أـنا أتطنز على أخوي عزيزي أبو أسرارك ..
زياد ضحك وقال : إيوا يـ أبو مقبل ..
راكان : يرحم والدينك إنت وهـ الإسم ..
هوازن : ماطلع نونتك راكان ؟؟
راكان : لا مابعد .. باقي له كم أسبوع ويطلع إن شاء الله ..
هوزان : تقوم بـ السلامه إن شاء الله ..
راكان : يسمع منك ربي إن شاء الله ..
هوازن : أوكي ما أطول عليكم .. كل واحد يسلم على مدامته وإللي عندهـ أطفال يبوسهم لي ..
تبسموا وقالوا : إن شاء الله ..
راكان : محتاجه شيء ؟؟
هوازن : سلامتك ياقلبي ..
راكان : الله يسلمك .. سلمي على ميعاد ..
هوازن : إن شاء الله .. مع السلامه ..
راكان : مع السلامه ..
زياد : شـ رآيك ..؟؟
راكان : في إيش ؟؟
زياد : في إللي متقدم لها ...
راكان : هذي حياتها وإهي حُرهـ فيها ..
زياد : طيب الولد شـ رآيك فيه ؟؟
راكان : أـنا بسأل عنه وبـ أشوف شنو وراهـ شنو ما وراهـ ..
زياد : أوكي ..


ليلة رمضان كانت عملية وسن .. وطلعت للبيت وإهي تعبانه مرهـ ..
بعد يومين وإهي متمددهـ ..
جلس بـ جنبها وقال : كيفك اليوم ؟؟
وسن : في آلآم .. نفس كل مرهـ .. مسكت إيدهـ وقالت شوف قاعد يتحرك ..
راكان واهو يحط إيدهـ على بطنها وحس بـ حركته قال واهو يتبسم : شكله شيطان على أبوهـ ..
وسن قالت : إنت مو شيطان ..!
راكان تبسم لها واهو يمسح على بطنها : ولا تزعلين وسخ على أبوهـ ..
تبسمت وقالت : وحلاتها من وساخه ..
ضحك راكان : أـنا ما أدري شنو هـ النفخه كلها .. مرهـ كبير بطنك ..!
وسن تبسمت وقالت : منك عاد ..!! أشوفه عسل على قلبي ..
تبسم وباسها على خدها وقال : متى عطتك موعد ..!
وسن : من تاريخ 24 إلـى ثاني عيد ..
مسك إيدها ومسح عليها وقال : عيدي .. راح يكون ثلاث أـعياد .. قومتك بـ السلامه إن شاء الله ’ وجود الموولود إن شاء الله ’ وعيد الفطر بـ إذن الله ..
تبسمت وإهي تقرب وجهه وتبوسه على خدهـ .. قالت : أـنا أـيامي كلها أعياد معاك ..
تبسم لها بـ حُب وتمدد بـ جنبها وسند راسه على كفه واهي متمددهـ ويمسح على وجهها ويتأملها .. شـ كثر الحمال عليها يجنن .. بطنها مرهـ كبير وعلى شكلها وطولها عاطيها منظر أكثر روعه ..
كان كل يوم الفطور عند بيت .. إلا يوم الجمعه كل واحد يفطر في بيته ومع زوجته ..
خلود تشيل حملها معاها .. ووسن نفس الشيء .. خلود موعد ولادتها في شهر 11 .. ووسن في نهاية شهر رمضان .. كانت الدكتورهـ محرصه عليها تمشي كثير .. ووسن سامعه للكلام .. بعد الساعه 10 بـ الليل تمشي بـ حوش الـ 3 بيوت وراكان معاها يمشي ويسولفون عشان الوقت يروح عليها ولا تحس بـ التعب واهو يستهبل ويخققها ويسولف و يتعيبط معاها ويتويسخ وإهي ماتحس بـ الوقت ولا التعب إذا راكان حولها { ياحياتي عليه مايتركها بـ روحها .. وإهي ماتشوف غير راكان وبس } والعائله من يسمعون سالفه عنهم وإلا يشوفونهم ويشوفون وضعهم .. يقولون هذيل باقي بـ شهر العسل .. مو طايف على زواجهم 3 سنوات .. { أقول لكم ليش ..!! لإنو أول شيء حنون وقلبه طيب ويحب يدلع إللي يحبه وفوق هذا والأهم ' يعشقها ' إهي وبس .. ويبي يعييش كل لحظه من عُمرهـ معاها بـ شيء حلو .. مايبي يطوف لحظه من غيرها .. وإهي نفس الشيء .. } ..

على تاريخ 25 من رمضان .. كانت جمعة الفطور في بيت أبو خالد .. وإهي ماتقدر توقف كثير إلا تجلس تريح .. تحس ظهرها بيتكسر من الحمل إللي عليه .. ولا ترتاح بـ النومه واهو جالس لها طول الوقت .. إذا مانامت ماانام وإذا نامت نام معاها .. طلعوا لـ صلاة التراويح .. وإهي رايحه مع أمها والحريم والبنات طالعين يصلون بـ الجامع إللي قريب منهم .. طلعت من الجامع مع أمها ودخلوا للبيت وبطنها مرهـ كبير وواضح من ورا العبايه .. جا لهم وليد يركض قال : ماما خالو طلاال هنا ..
جوهرهـ : صحيح .. بـ المجلس ؟؟
وليد : إيوا بـ المجلس ...
قالت لـ وسن : تجين تسلمين عليه .؟؟
وسن ناظرت أمها وقالت : أكيد عباتي علي وخالصه ..
دخلوا للمجلس وكانوا كل الشباب فيه والرياجيل مابعد وصلوا من الجامع .. وطلال وعزام موجودين ..
سلموا على جوهرهـ ووسن وراها ماتقدر تتحرك كثير .. واضح بطنها مرهـ .. الشباب ناظروا صدق وسام .. شنو إللي شايلته في بطنها .. سلمت عليهم وسلمت على خوالها ..
طلال : ياقلبي متى .. خلاص مابقى شيء ..!
تبسمت وقالت : إن شاء الله قريب ..
طلال : الله يسهل عليك يابابا ..
كانت بـ ترد سبقها رااكان : آمين ياااااااااارب ..
بدر : حشى إنت إللي حامل وتتعذب ..
الكل : هههههههههههههههههههههههههههه
راكان : أكيد أـنا ووسن واحد ..
ناظرته وتبسمت .. جا لها ومسكها من إيدها وقال : يلا ..!
وسن : وين ؟؟
راكان : نتمشى ..!
بدر : مو قايل لكم اهو إللي حامل ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههه
وسن : لحظه بس أدخل وافسخ عباتي ..
مشاها معاهـ وقال : تفسخينها برا ..
ياسر : هـ الولد ماعندهـ وقت ..
طلعت معاهـ غصب وفسخ لها عباتها برا وتركها على الطاوله إللي بـ الحديقه وجلسوا يتمشون بـ الحوش ..
جلست جوهرهـ معاهم شوي وبعدين دخلت للحريم والبنات .. بعد ساعه رجعت لهم وسن وإهي واصله حدها من التعب .. تمددت على الكنبه على طوول وعلى إرجول وتين .. وإهي تاخذ نفس .. مرهـ الثقل إزداد عليها .. خذت لها موي بارد وشربت ..
الجوري : خلاص أحسك على وشك ..
وسن : تُكفين خليه ينزل عشان أرتاح ..
كلهم : الله يهون عليك ..
وسن : آمين يارب ..
على الساعه 1 طلعت لـ بيتها إهي وراكان .. وكان ينتظرها برا عشان يروحون للبيت ..
قالت : تصدق اليوم حسيت بـ تعب مو طبيعي من إللي مشيته ..
ضحك وقال : خلاص مابقى شيء .. إن شاء الله ربي يسهل ..
وسن : إن شاء الله ..
ماسك إيدها ويمشون للبيت .. يعيش كل لحظة حمال معاها .. بيحس بكل إللي تحس فيه .. وفعلاً حاسس في كل شيء .. كل صغيرهـ يشاركها فيه .. وإهي ماتبي غير الشيء هذا ..

صلوا الفجر .. ورجع حاتم مع راكان لـ بيت راكان لإنو في شغله إلا يسويها مع راكان بـ اللاب توب .. كانت تقرأ قران من بعد صلاة الفجر إلـى الساعه 7 .. حست في شيء .. شكت بـ الوضع وقامت تتأكد ..
كانوا جالسين ..
راكان : عمي يبيها اليوم ؟
حاتم : معانا للعصر ..
رااكان : خلاص .. كذا إنتهينا ..
حاتم : باقي لنا خطوهـ وحدهـ ..
دخلت عليهم .. ناظرتهم واهم يشتغلون بـ جنب بعض على اللاب .. جلست شوي وقامت من عندهم . . كان مايناظر اللاب ويناظرها من دخلت .. حاسس فيها .. قام من عند حاتم وحصلها بـ الصاله رايحه جايه ..
مسكها من إيدينها وقال بكل حنان : شـ فيك حبيبي ؟؟
وسن وإهي تناظرهـ ومتوترهـ : بـ أولد ..
نطت عيونه .. وحس قلبه طاح قال : من قال ..؟؟ { أدري سؤال غبي لكن هذا إللي طلع معاهـ .. عاد لاتتطنزون وتلومونه .. *_* }
وسن وإهي تدمع عيونها .. خايفه قالت له ..
دخل على حاتم ووجهه متغير .. حاتم إستغرب قال : شـ فيه ؟؟
راكان : وسن بـ تولد ..
قام حاتم على طوول قال : وينها ؟؟
راكان : بـ الصاله ..
حاتم : طيب خلنا ناخذها للمستشفى ..
راكان خذا مفتاح سيارته من الطاوله وطلع لها .. وكانت جالسه وإهي لابسه عباتها ..
وقفها معاهـ وبكل هدوء وقال : وكلي أمرك لـ ربي .. ولا تحاتين شيء ..
حركت راسها بـ الموافقه .. طلعع حاتم قبله وشغل السيارهـ وقربها للباب .. وطلع راكان ووسن معاهـ وركبها ورا .. كان حاتم إللي يسوق ..
طلعوا من الحوش كله .. وتوجهوا للمستشفى ..
حاتم : وسن حبيبتي لا تخافين .. كل شيء إن شاء الله سهل .. شوفي عماتي وأمي وباقي البنات .. يحملون ويولدون ويرجعون يحملون مرهـ ثانيه .. يعني الوضع مايخوف وإن شاء الله سهل .. كلها كم ساعه وانتهى كل شيء بـ إذن الله .. إنتي بس لاتخافين عشان كل شيء يكون طبيعي .. { يخفف عليها لإنو زوجها شكله منخبص اكثر منها .. وعشان هيك قام يتكلم معاها ويريحها شوي عشان تهدأ .. صارت .. }
وسن بهدوء : إن شاء الله ..
وصلوا للمستشفى ونزلوا .. ودخلت لهم وقالوا عندها ولادهـ لكن يبي لها وقت ...
راكان واهو يتكلم مع الدكتورهـ : متى بـ الضبط ؟؟
الدكتورهـ : يبي لها 12 ساعه تقريباً ..
إنصدم قال : 12 ساعه ..!!!!!
الدكتورهـ : هذا إللي واضح لنا وإن شاء الله طبيعي ..
راكان : إن شاء الله ..
ناظر حاتم ساعته وقال : أـنا تأخرت .. ولا تنسى ورانا صلاة جمعه .. بـ تجلس هنا ؟؟
راكان : بـ أجلس عندها لـ وقت ولادتها ..
قال : ترا بعد 12 ساعه ..!
راكان : أعرف ولا راح أتركها ..
حاتم : اوكي .. طمني ..
راكان : إن شاء الله .. مع منو بتروح ..؟؟
حاتم : بـ اروح على سيارتك واجي بعد شوي على سيارتك وخالد على سيارته عشان أرجع مع خالد ..
راكان : أوكي ..
حاتم : سلام ..
راكان : سلام ..
ومشى عنه .. كانوا حاطين وسن بـ غرفة الملاحظه .. يدخلون عليها ويشيكون ويطلعون .. عندها ممرضتين ..
على الساعه 9 إبتدت تحس بـ آلآم الولادهـ من جد ..
دخل لها وكانت تتألم تعذب معاها وطلع لإنو مايقدر يسوي لها شيء ..
أبو خالد عرف عن طريق حاتم وإتصل في جوهرهـ وقالها تروح لـ وسن بـ المستشفى ..
دخلت جوهرهـ وإهي تشوف راكان جت له وقالت بخوف : شـ صار ؟؟
راكان ماصدق يحصل أحد قال : عمه .. !! على الليل ولادتها ...
أم خالد : ياسلام .. وعلى اي أساس يحددون ..!!! إذا الولادهـ جت جت .. مالها وقت محدد ..
راكان : الدكتورهـ تقول كذا ..
أم خالد : ومنهي الدكتورهـ ..؟؟
راكان : ما اعرفها ..
أم خالد : يعني مو إللي أخصائيتها ..!!
راكان : لا مو دكتورهـ منال ..
أم خالد : طيب وين وسن ؟؟
راكان : بـ غرفة الملاحظه .. عندها ممرضتين ..
دخلت أم خالد عندها وكانت تتألم وتحاول تضغط على حالها شافت امها قالت : يُمه ..
أمها جت لها وجلست على السرير عندها وقالت : شـ حاسه فيه ؟؟
وسن : آلم يُمه مو طبيعي ..
أمها : ماعليه حبيبتي .. هذي الولادهـ .. أي آلم تحسين فيه إضغطي علي عادي اـنا أتحمل ..
كانت أمها حاضنتها وتمسح على ظهرها وإهي متمسكه في أمها وتتألم وفعلاً إذا إزداد عليها الآلم شدت في مسكتها على أمها .. أمها تعرف إنو الولادهـ مو شيء هين .. جلست تمسح على ظهرها وتقرأ عليها ..
راكان كان برا .. طفش من الإنتظار .. طفش من الخوف والقلق والمُحتات .. طلع من المستشفى على الساعه 11 الصباح .. مايدري وين يروح . . حصل حاله قبال بيت تركي .. إتصل في تركي أول مرهـ مايرد ثاني مرهـ نفس الشيء .. ثالث مرهـ صحى تركي على إزعاج الموبايل .. كان نايم بـ جنب وتين ولا حاسس في شيء .. شال إيدهـ من عليها ورد : آلوو ..
راكان : ناااااااااااااايم ؟؟
تركي نط خايف قال : ليش .. فيه شيء ..؟؟؟
راكان : تركي اطلع لي يرحم والدينك ..
تركي إنخبص زود قال : شـ فيه راكان ؟؟
راكان : أـنا تحت عند بيتك اطلع ..
تركي : أوكي اللبس وانزل .. وقفل وطلع من عند وتين من غير لاتحس ..
ركب السيارهـ واهو شايف وجه راكان إللي منقلب قال : عسى ماشر ؟؟؟
راكان : تركي وسن بـ تولد .. وإهي بـ المستشفى ذا الحين ...
تركي ناظرهـ .. مايدري شـ يسوي فيه ..! يتوطى في بطنه وإلا يضحك وإلا شـ يسوي قال : أـخاف مضيع بيت الأخصائيه .. !! وإلا لا يكون تبيني أولدها لك ..!!
راكان تنرفز قال : تركي حسسسسسس فيني ...!
تركي : طيب شـ أسوي .. مصحيني من النوم ومن بـ جنب زوجتي وأخر شيء تقول وسن بـ تولد .. ترا مو أول وحدهـ تولد ولا أخر وحدهـ ..! يعني الوضع عادي ..
رااكان : اي عادي يرحم والدينك ..!!
تركي : إنت مكبر الموضوع ..! خلاص بـ المستشفى والكل حولها وربي فوقها وداري شنوو المكتوب ..
راكان : لو زوجتك ماقلت هـ الكلام ..
تركي : والله عاد ماجربت ..
راكان تنرفز قال : أـنا ما أتصلت فيك تقولي هـ الكلام ..
تركي مسك ضحكته .. يـ الله ياراكان عند شيء يخص وسن ينقلب حاله .. يصير الخوف معاهـ والقلق .. وبعيد عن راكان إللي بـ الوضع العادي .. قال : خلاص
شـ أسوي لك وأـنا أسويه ..
راكان ناظرهـ بـ نص عين قال : تتطنز ...!!
تركي واهو يضحك : لا والله .. ! بس من جد .. خلاص مابقى شيء على صلاة الجمعه خلنا ندخل للجامع ونصلي وإدع لها وإن شاء الله كل شيء خير ..
حرك راكان للجامع وكان على وشك دخول الإمام .. نزلوا ودخلوا للجامع ..

الجدهـ كانت تمسح دموعها .. تعرف الولادهـ صعبه وخصوصاً على وسن .. جلست تدعي لها ربي يسهل عليها .. إنتشر الخبر بـ العائله كلها إنو وسن بـ المستشفى بـ تولد ..
بدر واهو يناظر الشباب قال : إهي البارح موجودهـ ..
حمد : طيب البارح .. لكن إحنا اليوم .. كل شيء يكون ..
ياسر : يـ الله .. ذا الحين وسام يتألم ..
الشباب إللي رآيقين : ههههههههههههههههههههههه
بدر واهو يشوف راكان : عادي راكان ترا المسأله سهله .. شوي متصلين فيك وقالوا ألف مبروك جا لك عيل ..
راكان ناظرهـ قال : يسمع منك .. المهم تقوم بـ السلامه ..
تركي : يـ الأخو وصلني مثل ماجبتني معاك ..
راكان : أوكي اركب ..
ركب تركي مع راكان ولا وصله ... جلسوا يلفون شوي بـ الخبر ..
على الساعه 2 إتصل في عمته وقالت إنها راح تطلع من عندها .. وعطته رقم تليفون غرفة وسن .. إتصل فيها على طوول وتركي معاهـ متملل ..
ردت وإهي تتألم لإنو أمها قالت إنو راكان راح يتصل فيها : آلووو
راكان إنخبص وسكر عيونه قال : ياحلوها من آلو لكن من غير آلم ..
تركي يناظرهـ هذا ناوي يذبحني معاهـ اليوم .. الأخو يكلمها ويسوق .. يعني اي صرخة آلم من وسن ممكن يدخلنا في إللي قباله أشر له يوقف عشان اهو إللي يسوق ..
راكان سمع له ووقف السيارهـ وساق بداله تركي واهو كمل مع وسن ..
راكان : كيفك يادنيتي كلها ؟؟
وسن سكرت عيونها من الآلم قالت : ماشيه ..
راكان : ياحياتي عليك .. حبيبي إنتي ..
وسن والآلم يزداد عليها قالت وواضح الآلم من صوتها وإهي تأن : ركوني يألم ..
راكان : روح ركونك إنتي .. أـنا الحمار إللي خليتك تحملين وتتألمين ..
تركي وقف فجأهـ من سالفة راكان .. خاطرهـ يضحك ليما ينفقع ضحك .. صحيح الآثنينن هذيل حفله ..
وسن تبسمت وإهي ترجع تتألم قالت : لا تقول كذا ..
راكان واهو مايبيها تزعل وإلا تتضايق قال : تامرين يادنيتي كلها ..
وسن تسكت شوي وتتألم واهو يسمع تألمها ويحاول يسولف معاها ويخفف وإهي مبسوطه على إتصاله ولا تبيه يقفل .. تحسه معاها في كل وقت .. شـ تبي أكثر من كذا
{ وربي صارت *_* .. ربي يحفظهم }
وسن : مو قادرهـ أتحمل وربي .. ودموعها تنزل ..
تعذب زود .. قال : حبيبتي ماعليه .. { تنرفز } وين الزفته هذي عنك ..؟؟؟ لا تشوف لك حل .. تحط لك تخدير .. وإلا مُهدي وإلا اي شيء .. المهم ماتتألمين كذا ..
تركي يناظرهـ .. واهو بـ داخله .. وربي فله هـ الراكان ويا وسن .. من جد يعشقها .. متأكد .. مستحيل يكون فيه نفسهم .. دعى لها ربي يسهل عليها ويوفقهم ويسعدهم ..
يـ الله ياحظها فيه قالت : مايصير حبيبي ..
راكان تبسم وقال : ياحلوها من كلمه ..
تبسمت .. إلا يحاول ينسيها ... المغص والآلم بـ كل مكان بـ جسمها يزداد عليها .. سكرت عيونها بقوهـ ..
حس فيها من آهاتها وآنينها .. صحيح متعود علىى آهاتها بـ التليفون لما يكلمها وإلا يجلس معاها .. لكن تفرق آهاتها من قبل من الذوبان إللي يعيشونه .. وذا الحين من آلم ولادهـ ..
قال : سلامة روحك ياروحي إنتي .. مابقى شيء .. راح الكثير ولا بقى إلا القليل إن شاء الله ..
وسن كانت تتكلم بـ صعوبه : القليل ..... هذا .... اهو الصعب ..
رااكان : حياتي إنتي .. شوفي الكل .. تأكدي هذا شيء طبيعي .. والحمدلله إنو ولادتك قريب .. إنتي تذكري إنو في ناس تجلس أسبوع وإهي تولد .. مع هذا تستسهلين ولادتك ..
وسن : متأكدهـ مافي ولادهـ سهله ..!
راكان : ادري ياعيوني .. بس عشانها أول مرهـ .. وخليه يطلع وإلا تطلع .. إذا ماتفاهمت معاهـ ..
تبسمت من بين آلمها قالت : بما انهم منك لا تقول لهم شيء .. { متأكدهـ إهي أكثر وحدهـ محظوظه بهـ الدنيا بوجود راكان معاها }
صارخ من غير لايحس : ويــــــــــــــل حاااااااااااااااااااااااالي يانااااااااااااااااااس ..
المسكين تركي تخرع .. يسمع بـ الأول للمياعه إللي تصير وبعدين يصرخ كذا .. !!!!ناظرهـ مصدوم .. خاف يكون فيها شيء ..
وسن تبسمت ورجعت تتألم أكثر . .
جلس يبوسها بـ الموبايل ..
تركي واهو يتكلم ولا أحد حوله .. حلو إذا كان متذكر إنو تركي معاهـ .. هذا إذا ماكان يتوقع إنو السيارهـ تمشي بـ روحها : الحمدلله والشكر .. الولد إستخف .. لا يكون يولدونها واهو يبوس فيها عشان تنسى ..!!! { متوقع أي شيء من راكان }
كمل راكان : وربي أـحبك ’ وأـعشقك ’ وأـهواك ’ إنتي كل شيء بـ النسبه لـ راكان ..
تسمع للكلام الحلو وإلا تغوص بـ آلآمها ...

ابو فارس عرف إنو وسن تولد قال لزوجاته يجهزون الفطور عندهم .. لإنو أكيد أبو خالد وزوجته واخوانها وراكان مشغولين معاها .. فـ حب يجمع الكل عندهـ وخبر الكل ..

عند راكان وتركي ووسن ..
يبقى ساكت وإهي ساكته ويجلس يسولف في اي شيء المهم مايتركها كذا ..
راكان يبي ينسيها شوي .. يبيها تنشغل معاهـ بعيد عن آلآمها قال بكل رقه : تحبيني ؟؟
ماتدري شـ تسوي .. تموت على سؤاله .. لكن الوقت مو مُناسب كلش ..
ضحك تركي وقال : البنت تعبانه وإنت تسألها .!!! إلعن أم الروآقه بس ..
ناظرهـ راكان بقوهـ وسكت غصب ..
وسن سمعت كلام تركي وتبسمت .. تعرف راكان ماعندهـ شيء يقوله عشان كذا سألها هـ السؤال .. قالت بعد فترهـ وإهي تتمايل بـ جلستها على السرير ووقت تتمايل للجنب الثاني ووقت تجلس على الأرض مو مرتاحه كلش .. تبي ترتاح في جلسه عشان يهدأ الماغص والآلآم .. لكن مافي فايدهـ .. تمشي بـ الغرفه كلها .. وترجع تجلس على السرير وترجع تلم إرجولها لها وترجع تجلس على الأرض ولاترتاح شوي إلا على جلوسها بـ الأرض قالت بصعوبه : آهـ ’’ أـحبك ..
راكان تحسف إنو سألها قال : ليت الآهـ فيني ولا فيك .. ليت كل آلم فيني ولا فيك ..
وسن وإهي تضغط على حالها : ل ...... لا ........ تقول ......... كذا ..
خاطرهـ يدخل للمستشفى ويدخل عليها ويطلع الجنين بسرعه عشان ترتاح من هـ الآلم .. قال : آي .. الآلم يزيد عليك ؟؟
تركي يناظرهـ .. والله حاله إللي يعشقون .. اهو مبتلش فيه ويتمشى فيه بـ الخبر كلها وذا الحين على وقت العصر والولد يكلمها وإهي تتولد ..
وسن وإهي تسكر عيونها وتمسك طرف السرير بقوهـ قالت وأنفاسها تتسارع مع قوة آلآمها مع كل ماغص مع كل آلم يزداد ... : مرهـ .... ركوني .. مرهـ يزداد مافي راحه كلش ........ ماغص وآلم بكل مكان ....... بكل مكان وربي آلم ........ هذا عذاب ....ركوني مو ولادهـ هذا ....... آلآمي من قبل أهون من هذي بكثييييييييير ....... ما أقدر أجلس ........ ولا أتمدد ولا أوقف ........... { سكتت شوي وقالت } شـ أسوي ؟؟ وبكت .. وإهي تتعذب من آلآلآم ..
مسك قبضة الباب بقوهـ واهو يسكر عيونه .. تبكي معاهـ على الموبايل واهو مايدري شـ يسوي .. يبي يريحها من عذابها من آلآمها .. لكن ما بـ إيدهـ شيء .. تمنى لو كان دكتور عشان يدخلها غرفة العمليات ولاتعيش هـ العذاب لحظه وحدهـ .. جن جنونه ..
حست إنها وصلت حدها من الآلم .. قالت وإهي تطلع آهآت قويه وتكتمها أوقات وتأن وتكتم الآنه أوقات : بـ أقفل الممرضات جو لي ..
راكان : أوكي حياتي .. الله وياك يحفظك ويسهل عليك ...
سكرت عيونها وقفلت التليفون .. وإهي تحاول قد ماتقدر ماتصارخ من الآلم .. شيكوا عليها الممرضات وفهمت من كلامهم إنو الجنين وضح شعرهـ ..
ثواني دخلت عليها الدكتورهـ منال وإهي لسا مبتدي دوامها وعرفت إنو وسن بـ غرفة الملاحظه وجت لها على طوول قالت : وسن حبيبتي لاتخافين ..
فحصت عليها وقالت : خلاص حياتي كلها خطوهـ وانتهى الموضوع .. شافت إنها وصلت مرحلة الدفع .. قالت للممرضات : على غرفة الولادهـ بسرعه ..
ومسحت على شعر وسن قالت : لا تدفعين نهائياً ليما أجي وأقول لك ..
طلعت من عندهم تتجهز عشان ولادة وسن .. دخلوها غرفة الولادهـ .. وبعد عشر دقايق دخلت عليهم .. وكانت الساعه 5 إلا ربع ..
ممرضات كثير حولها ومثبتينها مرهـ ومخبرينها لا تتحرك نهائياً .. وتاركينها تمسك أطراف السرير وتضغط عليها مع كل زيادة آلم .. إبتدت الدكتورهـ عملية التوليد لها .. وإهي تتكلم معاها وتحاول تهديها ولا تخليها تتحرك ..

أم سعود وقبل الأذان بربع ساعه .. : ماجا خبر ؟؟
أم خالد وإهي مالها نفس شيء قالت : لسا ..
أم راشد : الله يسهل عليها ..
البنات كانوا خايفين عليها من جد .. لإنو ولادتها طولت نفس خلود ..

الدكتورهـ : آبي منك تدفعين 3 مرات بس .. وسن حبيبتي يلا ...
وسن تتألم موت . . تحس كل آلآم الدنيا بهـ الولادهـ .. بـ تطلع روحها ..

بدر : أول مرهـ أحس إنو الوقت طويل ..
تركي : والله ماغيري إللي حاسس بـ طول الوقت .. { وناظر راكان .. راكان ماكان حوله .. يقلب موبايله بـ إيدهـ واهو يفكر .. رجع إتصل على رقم الغرفه ولا أحد يرد .. وخاف أكثر .. لايكون صار لها شيء .. وهذا إللي مقلقه .. ولا يقدر يروح إلا بعد المغرب .. } " وهـ ’’ بس .. لبـى قلبـه .. يفكر في دنيته ^_^ "

بعد ما أنتهوا من كل شيء .. فقدت الوعي من التعب إللي صار لها ..
إجتعموا حولها ..
ممرضه مصريه وإهي تطق على خدها بـ خفيف : يـائمر إصحي .. يلا يـائمر ..
جت لها دكتورهـ منال بعد ماشيكت عليها .. وجلست تطقها خفيف على خدها وتنادي عليها : وسن حبيبتي .. وسن .. تسمعيني .. وصارت تضغط على إيدينها وباقي الممرضات يضغطون على إرجولها وإيدينها مع الدكتورهـ منال .. { يخافون بعد 10 دقايق إذا ماصحت دخلت في غيبوبه بعد الولادهـ .. وهذا إللي مايبونه يصير لها }
كأنها إبتدت ترجع للوعي .. تسمع لـ كلامهم لكن مافيها حيل تفتح عيونها وإلا تتكلم .. فتحت عيونها بـ صعوبه .. وناظرتهم ..
إستانسوا إنها صحت ..
الدكتورهـ منال وإهي تتبسم لها : حمدلله على سلامتك قلبي ..
سكرت عيونها بـ تعب .. إللي صار لها ماكانت تتوقعه .. عذاب في عذاب هذا ..

على الساعه 5 ونص المغرب كانوا جالسين يفطرون وراكان جالس معاهم وتفكيرهـ مع وسن .. الكل كان ملاحظ عليه .. وابو خالد مو قادر ياكل شيء .. وسام رجعت له الحاله ... من دخلت للمستشفى الصباح ومع كل آلم يحس فيها ..
كان يسولف عليهم أبو سعد وكلهم منصتين له وياكلون ..
دق موبايل راكان .. طلعه على طوول واهو يشوف رقم المستشفى رد بسرعه : آلوو .. إيوا أـنا ... { نط من مكانه واهو يقول } صحيييييييح ..!! أوكي باي .. وناظرهم وصرخ : وسسسسسسسسن ولدت والحمدلله ..
وطلع من عندهم ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
بدر : أصحاب العقول في راحه ..
كلهم : ههههههههههههههههههههه
تركي : من سمعت كلامه اليوم واـنا غاسل إيدي منه ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههه
باركوا لـ ابو خالد وأخوانها إللي طايرين من الوناسه .. فرحتهم ما أحد يتوقعها .. واهم مايعرفون شـ جابت .. المهم إنها ولدت ..
سمعوا الحريم والبنات كلامه ونطوا الحريم والبنات واهم مبسوطين ..

سحب على الكل وطلع على طووول للمستشفى .. واهو يفكر الدكتورهـ الهبلا ذيك تقول على الليل كيف ولدت العصر ..!!! المهم عندهـ يشوف وسن بعد ماولدت ..


أبو سعد واهو يضحك : اهو وين راح ؟؟
بدر واهو يضحك : لاتلومه .. الولد فاقد عقله من أخذ بنت سُلطان ..
أبو خالد : هههههههههههههههههههههههههههه
يحمد ربه إنو أبو خالد مروووق عشان وسن ولدت وإلا كاان تفاهم معاهـ ..
أبو سعد : ههههههههههههه .. شوفوهـ وينه ؟؟
تركي إتصل فيه وقال له إنو عند المستشفى ..
قفل تركي واهو يضحك قال : الولد عند المستشفى ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههه
أبو خالد واهو يوقف قال : الصلاة لا تطوفكم ..
الشباب : إن شاء الله ..
طلعوا الرياجيل للجامع ..
والشباب باقي ياكلون ويستهبلون ويضحكون .. ولما سمعوا الإقامه إنطلقوا للجامع ..
{ هذي حالتهم بـ رمضان كل يوم ووقت الفطور .. 'فديتهم ياناس .. ربي يحفظهم لـ بعض' }

الحريم يتصلون في راكان وراكان مايرد .. الولد مشغول ..
دخل للمستشفى واهو متحمس .. توجه لـ مكتب الدكتورهـ منال .. وكانت لسا طالعه من مكتبها ... عرفته قالت : أهلين راكان .. صح !!
راكان ناظرها قال : إيوا راكان .. كيفها وسن ؟؟ { ماعندهـ وقت *_* }
الدكتورهـ منال تبسمت له وقالت : بخير الحمدلله .. نقلناها لـ جناح خاص فيها ..
راكان : طيب متى ولدت ؟؟
الدكتورهـ منال : 4 ونص دخلت لـ غرفة الولادهـ .. ومع الأذان إنتهينا من كل شيء والحمدلله ..
راكان : الحمدلله .. مشكورهـ دكتورهـ ..
الدكتورهـ منال : العفو .. هذا واجبي .. وألف مبروك ..
تبسم لها وقال : الله يبارك فيك .. مشى من عندها لـ جناح وسن .. واهو يبي يشوفها بس ..
دخل وحصلها متمددهـ على السرير وشكلها مرهـ تعباااااان .. ماتخيل .. الصباح تاركها شـ حلاتها وذا الحين مرهـ مُرهقه وذبلانه .. كانت مسكرهـ عيوونها وباقي فيها الآلآم والتعب .. قرب منها ومسك إيدها إللي بارررررردهـ مرهـ .. وفيها المُغذي .. حست فيه وعرفت إيدهـ إللي بـ إيدها . . ضغطت عليها بـ خفيف وهذا أقوى شيء عندها .. من التعب إللي جا لها مافيها حيل شيء ..
باس إيدها وباس جبينها وقال بكل رقه : حمدلله على سلامتك حبيبي ..
فتحت عيونها ببطء وقالت بـ صوت مايوضح من التعب : يسلمك حبيبي ..
راكان : مبروك ياقلبي .. ويتربى بـ عزنا إن شاء الله .. { مايدري شـ جا له .. بس عرف إنها ولدت ولا اهتم .. ^_^ }
وسن بـ نفس التعب : إن شاء الله .. سكتت وإهي تسكر عيونها .. مالها خلق أحد ولا لها خلق شيء .. أكلوها غصب عشان لا يصير لها شيء لإنها من سحورها .. { البنت جايه لهم صايم .. ^_^ } وشربوها حليب دافي .. وبـ الغصب .. وإلا إهي مالها نفس من الآلم ..
دخلت ممرضه وإهي تشيك عليها لايكون فيها شيء ..
قالت لهم : ذا الحين بتشوفينهم ..
حركت راسها بـ الموافقه ..
راكان : منهم ؟؟
الممرضه : أطفالها ..
راكان تنح قال : ليش مو واحد ؟؟
الممرضه : بنت وولد ..
انصدم .. ناظر وسن ورجع يناظر الممرضه ورجع يناظر وسن قال بـ صدمه وبـ همس من الصدمه : بنت وولد ... يعني إثنين !!!!!
تبسمت بـ تعب على شكله المتنح قالت وإهي يزداد عليها الماغص والآلم : ماكنت تعرف ..؟؟
رااكان بـ نفس صدمته : إتصلوا فيني ومن سمعت كلمة ولدت واـنا مقفل ولا فكرت أسأل ..
يـ الله عليه .. !! ماتدري شـ تسوي خاطرها تضحك عليه .. لكن مافيها حيل .. قالت : كل شيء يهون لما أفتكر انهم أولادك وهديه مني لك ..
سكرت عيونها .. واهو أستوعب إنو له ولد وبنت .. صرخ بقووووهـ من غير لايحس .. الممرضه إنصدمت منه . . ووسن تخرعت وفتحت عيونها ..
ضحك ورجع لـ وسن واهو يمسح على شعرها قال : أسف حبيبيي .. تعرفين الونااسه لها دور ..
سكرت عيونها ..
قال : مالومك لما تعبانه كذا .. أثاريهم إثنين إللي تولدين فيهم ..
جو لهم ممرضتين شايلينهم ..
ناظرهم راكان .. مرهـ يجنوون .. وزنهم حلو .. مو نفس إللي يجوون صغار مرهـ ..
قربوهم من وسن ... فتحت عيونها وقالت : مالي خلقهم ..
راكان مقدر وضعها البنت تتألم ويبونها تشوف أطفالها ..
طلعوا فيهم بعد ماشافهم راكان واهو وناسة الدنيا فيه .. مافي أحد قدهـ ..
دق موبايله وكان أبو خالد .. بارك له وسأل عن وسن .. وبعدين عطى الموبايل لـ كل إللي عندهـ بـ الدور .. وكل إللي كلموهـ ماسألوهـ شنو جابت وإلا شنو إسمه ..
وصل لـ بدر إللي قاله لما جا يقفل : يلا عقبال مانبارك لك بـ الثاني بعد 9 شهور إن شاء الله ..
تبسم إبتسامه عريضه وقال : قصدك الثالثه ..
بدر : إللي تبـ ..... سكت شوي وأستوعب قال بكل هدوء : كم ؟؟
راكان : هههههههههههههههههههآي .. ولد وبنت .. وبشطارتي يابدر مو أنبوب ..
بدر : ههههههههههههههههههههههههههه .. يلعن شكلك .. والله إنك خطيييييييييير ..
راكان : هههههههههههههههههههه .. أجل حبيبي .. أـنا راكان ..
بدر : ههههههههههههههههههههههههه . . { ناظر إللي عندهـ وقال لـ أبو خالد } نسيبك خطير وبقووووووووووووووووووووووووهـ .. أول إنتاجه ولد وبنت ..
إنصدموا ..
أبو خالد : نعم ..؟؟
بدر : ههههههههههههههههههههههههه .. وربي .. ولد وبنت ..
أبو خالد ماصدق قال : تستهبل .. !!
بدر واهو يضحك : لا والله اهو يقوله ..
أبو خالد : أجل راكان يستهبل عليك ..
بدر واهو يزحلق الموبايل لـ أبو خالد قال : إسأله بـ نفسك ..
أبو خالد : راكان صحيح ؟
راكان واهو مبسوط : إيوا عمي ولد وبنت والحمدلله ..
أبو خالد سكت شوي ثم قال : الحمدلله يارب .. الحمدلله .. طيب وكيف وضعها ؟؟
راكان : لا الحمدلله بخير .. لكن معروف التعب الطبيعي إللي بعد الولادهـ ..
أبو خالد : الحمدلله .. ألف مبروك يـ أبوي ..
راكان واهو يضحك : يبارك فيك ..
أبو خالد : عطنياها ..
وسن ماتبي تكلم أحد .. ردت غصب عشانه أبوها بصوت تعبااااااان : آلو ..
أبوها حس في تعبها قال : هلا بروح أبوك .. كيفك يابابا ؟؟
بدر : البنت صارت أم وخالي يقولها يابابا ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههه
وسن : الحمدلله تمام ..
أبوها : الحمدلله يابوي .. حمدلله على سلامتك ومبروك إللي جالكم .. ويتربون بـ عزكم إن شاء الله على الصلاح والهدايه وإن شاء الله من البارين في أهلهم ..
وسن : يسلمك يُبه . . وإن شاء الله يارب ..
أبو خالد : خلاص بابا ما أطول عليك .. إنتبهي لـ نفسك ..
وسن : إن شاء الله ..
أبو خالد : توصيني شيء ؟؟
وسن : سلامتك ..
أبو خالد : يسلمك ياروح أبوك .. مع السلامه ..
وقفلت وسن .. ونزلت إيدها بـ تعب ..
راكان مسك إيدها وجلس يبوس فيها قال : أـنا أقول لهم على طوول .. وسن غير .. وربي من جد إنتي غيييييييييييير ..
تبسمت بـ تعب وقالت : قصدك إنت إللي غير ..
ضحك واهو يبوس إيدها ..
وسن : ركوني بليز .. ما آبي أحد يجي لي اليوم .. مالي خلق أحد ..
راكان : تامرين أمر يادنيتي .. إنتي نامي واـنا بـ أطلع اجيب لك شريفه واتركها عندك واجي لك بكرهـ إن شاء الله ..
حركت راسها بـ الموافقه وسكرت عيونها ..

عند الرياجيل .. الشباب جالسين يكملون فطور .. وإلا الرياجيل جالسين عادي ومعاهم أبو طلال . . خالد : والله مايلعب ..!
حاتم واهو يضحك : من جد هـ الوسخ مايلعب .. إثنين .. ما شاء الله .. لا إله إلا الله ..
كلهم : ههههههههههههههههههه ..
بدر : ويضحك علي وعلى شلتي .. سبحان الله .. الدنيا دارت .. ههههههههههههههه
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههه
وسام : ياقلبي .. خاطري أشوفهم .. بـ الله تخيلوا راكان مُصغر ..!
بدر : آووووووووف .. خطير من جد .. ولسانه وسخ بعد ..
حمد : تكمل وقتها ..
ياسر : تلاقيهم نتف ..
وسام : ما أتوقع ..
دخلت أم سعود مع أم راشد وأم تركي عليهم .. وجلسوا واهم يباركون لهم على المولود ..
أبو خالد واهو يضحك : ولد وبنت ..
سكتوا شوي يتسوعبون ..
أم سعود : من جدك ؟؟
بدر : ههههههههههههههههههههه .. شوفوا وجيهم .. صدمه مرهـ ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههه
أم تركي : لالا .. من جد إثنين ..!!!
أبو خالد : شفتي كيف ..
أم راشد وإهي تطق صدرها : ويلي وطبيعي بعد .. !! كيف تجي ؟؟ مستحيييييل ..
أم سعود : إلا مستحيل ونص . . خير طبيعي ..! أكيد يستهبلون عليكم ..
الشباب والرياجيل : ههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر واهو لسا يستوعب قال : إلعن شكلهم .. بعد مو عمليه ..
ياسر : مالت عليك بس .. من الشهر السابع وإنت ماخذ زوجتك لـ غرفة العمليات ..
كلهم : هههههههههههههههههههههه
بدر : يارجُل بنت سُلطان في كل شيء غييير عن الباقين .. حتى في ولادتها ..
شـ اسوي عاد أـنا وزوجتي ... !!
جلسوا يضحكون عليهم ..
فيصل : يارجُل تلاقيهم مفهمين الأطفال إنو سُلطان بـ الموضوع فـ طلعوا بسرعه وغصب من غير عمليه ..
الحريم : ههههههههههههههههههههههههههههههه .. يقطع بليسك ..
بدر : ههههههههههههه .. حلوهـ .. حلوهـ .. بس من جد شيء غريب ..
أم تركي : أكيد عمليه ..
أبو خالد : يابنت الحلال أـنا لسا مكلمها .. وولادتها طبيعي ..
ناظروا بعض الحريم وقالوا سوا : الله يكون في عونها ..
فواز : لا ترا التوأم ولادتهم اسهل ..
أم سعود : هاها جا لنا الدكتور ..
فواز : والله من جد . . إذا طبيعي سبحان الله ربي يسهلها ..
أم سعود : مستحيل ..
حاتم : مو كأنكم ماخذين راحتكم بـ الكلام .. !!
أم سعود : إختك تبهذل الواحد ..
أبو خالد : إذكروا الله كلكم .. { لبى قلبه .. خايف عليها .. }
كلهم : ما شاء الله لا إله إلا الله ..
بدر : هذا وجهي إذا شفتوا راكان بعد اليوم ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم راشد : ما أحد لايمه إذا رابط عندها ..
أم سعود : الله يخلف بس .. اهم من قبل ماينشافون .. اجل كيف بعد ولد وبنت ..!!
أم تركي : أحسهم إبتلشوا فيهم ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر واهو يضحك : من جد .. بس أحلى شيء عشان أضحك عليه أـنا وشلتي ..
وسام : ياقلبي .. كأني أتخيل شكلهم .. ونااااااااااااااسه صرت خال ..
أم سعود وإهي تناظر الشباب إللي جالسين ياكلون قالت : إنتم من أذان المغرب
لـ أذان الفجر تبلعون ..!!
الرياجيل : ههههههههههههههههههههههههههه
أم تركي : إتركيهم .. جوعانين .. خليهم يعوضون بـ الأكل ..
تركي : فديت إللي يفهم ياناس ..
ضحكت أمه ..
حاتم : طيب من الفجر ممكسين عن الأكل لـ المغرب .. والله طواله .. وغير هذا الشركه ..
بدر : يسلم لي إللي يقط نغزات .. صح . . الشركه تهلكنا مرهـ .. ولما نجي ندورالأكل دوارهـ .. والجوع مو من صالحنا ..
ياسر يكمل واهو ياكل : وبعدين ليش معبين السفرهـ إللي شـ طولها من إلـى .. يعني عشان يرجع الأكل مثل ما أهو ..
بدر : حرام .. لازم ننهيه ..
أم سعود : إسم الله علي من لسان كل واحد فيكم .. ناظرت خالد إللي جالس بعيد عنهم قالت : شوفوا هـ المزيون .. جالس ولا بطح نفسكم ..!
بدر : والله خالد يعمل دايت .. شـ نسوي عاد ..
ياسر : ياغبي قصدك .. يكتفي بـ الفواكه والخضروات ..
أبو خالد : الأكل إللي منه فايدهـ ..
حاتم : يعني هذا مامنه فايدهـ ..
أبو خالد : كلها نعمه والحمدلله عليها .. لكن الفواكه أكثر فايدهـ ..
سعود : صح .. لكن على طوول بـ اطيح بـ الفواكه . . مستحيل ..
وسام : بـ نرسل خالد لـ سوريا .. كل أكلهم فواكه وخضروات ..
أبو خالد : إنتم ماتاكلون خضروات وفواكه .. !!
فواز : ترا شيء أساسي للجسم ..
بدر : بـ العكس ناكل فيها ..
حاتم : لحظه .. شوفوا الفواكه هناك { وأشر عليها } بعد ماننتهي من هذا كله إن شاء الله جلسنا عليها عاد ..
حمد : هذا طبعنا على طوول ..
أم سعود : أـنا اشوف كل شيء يجي من عندكم فاضي ...
أم راشد : هههههههههههههههههه
عزام : يعني انتم إللي ماتاكلون ..!!
أم راشد : أكلنا خفيف .. مو مثلكم ..
وسام : صدقت ..!
حاتم : تجلسون على السفرهـ .. سالفه وأكله .. سالفه وأكله .. ولا ينتهون إلا على الساعه 1 وكل وحدهـ توكلت لـ بيتها ..
بدر : هههههههههههههههههه .. والله صادق .. لما يرجعون عندنا كل وحدهـ ماتطيق تتكلم من كثرة الأكل .. هههههههههه
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههه
فارس : والله من جد .. ولا لها نفس لـ شيء لـ وقت الفطور اليوم الثاني ..
بدر بكل جرأهـ : هذا من غير إللي يمر على المعدهـ بـ الوقت إللي نكون إحنا فيه صايمين .. واهم ماعليهم صيام .. !
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
فيصل : ههههههههههههههههه .. من جد .. كل وحدهـ بـ المطبخ تدور لها شيء ..
بدر : هههههههههههههههههههه .. والله حاله .. والعذر إذا شفتها وإنت أخوها قامت تتعذر يقال إنها غلطانه .. هههههههههههههههههههه
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههه
الحريم : هههههههههههههههههههههههه ..
بدر يناظر أمه وخالاته قال : بـ الله مو كذا ..!
أم سعود : إسأل زوجتك ..
بدر : من غير لا أسألها ..
أم سعود : شـ فتها تاكل ..؟؟
بدر : الله يخلف علي بـ الشركه ولا أدري عن شيء ..
أم سعود : هههههههههههههه .. أفضل شيء انكم النهار بـ الشركه ..
تركي : عشان الراحه في الأكل ..
عزام واهو يضحك : صدقت ..
حاتم : يعني اتركونا ناكل بـ راحتنا ..
أم راشد وإهي تضحك : ما أحد ماسككم .. وبـ العافيه ..
كلهم : يعافيك ..
أم سعود وإهي توقف : بـ اروح أخبر إللي داخل عن وسن .. وإسمعوا الصراخ بس ..
ومشت وراحت معاها أم راشد وأم تركي ..
الرياجيل كانوا بـ أخر المجلس ويسولفون .. مشغولين .. وإلا لو سامعهم أبو خالد كان سنعهم من جد على كلامهم الجريء .. !
مامرت دقايق إلا الصراخ والضحك ..
بدر : فالينها من جد ...
وسام : لو مو في رمضان كان سمعت الأغاني ترنع ..
ياسر : من جد ما احد عايش حياته كثرهم ..
جلسوا شوي يناظرون التي في وإللي يسولف وإللي مندمج مع المسلسل وكلهم على سفرة الطعام عدأ الرياجيل إللي جالسين بـ روحهم بعيد عنهم شوي وجالسين على المشروبات " شاي ’ قهوهـ ’ عصاير من كل الأنواع وموي .. ".. { بيت أبو فارس على طوول بـ رمضان يحضرون الفطور في المجلس لكن بقية العائله يحضرونه في غرفة الطعام إللي فيها تي في وإلا المقلط .. } .. وبعد نص ساعه دخل عليهم راكان والإبتسامه مافارقته ..
لما دخل إسمعوا التصفير والتصفيق .. واهو تحمس زيادهـ قال يستهبل : ترا أرجع لها ونسوي إثنين زيادهـ .. { وسخ *_* }
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه
بدر : إفلقني إذا قدرت ..
راكان : لا تختبر قُدراتي .. تعرفني أسويها ونص ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أبو خالد واهو يضحك : كيفها ذا الحين ؟؟
راكان واهو يتنهد من إنسأل عنها قال : فديتها .. تمام الحمدلله .. وتركتها نايمه .. وعلى فكرهـ ماتبي اي زيارهـ اليوم لإنها تعبانه شوي ولا لها مزاج أحد ..
الشباب ضحكوا على خقته ..
بدر : حتى المزاج إنتقل منك لها ..!!!!
حرك حواجبه وقال : في كل شيء سوأ .. الله لا يفرقنا ..
ياسر : بـ الله كيف تحملتك عندها وإهي مالها خلق أحد ..؟
ناظرهـ راكان قال : أـنا غ ـ ي ـ ر ..
حاتم : وكيف الشله الجديدهـ ..؟؟؟
راكان واهو يضحك قال : طافك .. يجننون .. إسم الله عليهم .. كأنهم أـنا وإهي ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان ناظرهم وقال : أـتكلم جد .. !!
أبو سعد واهو يضحك : ما احد شارهـ عليك يابوي اليوم ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر واهو متشقق ضحك : مختل عقلياً شهر قدام ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان : لا ياشيخ ..!!
بدر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الشباب ماصدقوا إنهم يحصلون شيء على راكان .. متشققين ضحك ..
راكان ناظرهم قال : أـنا ما اناظر ناس مو من مستواي ..
بدر واهو يضحك : صح إحنا مو من مستواك .. يارجُل إنت ينخاف منك بعد الإثنين إللي سويتهم من شطارتك ..
ضحك وقال : حسبالك طفل إنبوب ..
فارس واهو يضحك : صراحه راكان ما احد يوقف بـ جنبك في شطارتك هذي ..
سعود : يارجُل الوساخه لها دوور ..
فيصل : من جد الوساخه لها دوور ..
أبو سعد : أجل يلا نفسه كلكم ..
بدر : لا ياجدي .. راكان شخص لها قُدراته الخاصه ويا بنت سُلطان .. يعني ولدك هذا شايل حماس الدنيا .. وإنكت في بنت سُلطان وربي رزقهم بـ الشله .. إحنا صحيح عندنا حماس لكن على قدنا .. { ناظر راكان قال } أحيييك على رجولتك الزايدهـ بـ الشيء هذا ...
ضحكوا عليه ..
وسام : راكان ماصورتهم ..؟؟
راكان : لا ..
وسام : يـ الله منك .. يعني ما راح أشوفهم إلا بكرهـ !!!
راكان : عادي تروح تشوفهم .. { حذر } لكن وسن لااااااا ..
وسام : وناسه بـ أشوفهم .. وإذا على وسن امنع الحريم .. أكيد ذا الحين عندها ..
راكان إنصدم .. هـ الشيء راح من باله ..
أبو خالد : أـنا أتفاهم معاهم .. وإتصل في جوهرهـ وقالها وقالت : خلاص ما راح نروح ..
رااكان واهو يوقف : والله إني مدنوخ ..
تركي : والله ماغيري المدنوخ .. من صباح الله ماشيء بهـ الخطوط ..
رااكان : ههههههههههههههههههههههههه .. مو يقولون الصديق وقت الضيق ..!
تركي : يرحم والدينك .. بـ أروح احط راسي وأـنام ..
أبو خالد : بعد صلاة العشاء ..
تركي : خالي إسمح لي بكرهـ .. نسيبك مزعجني اليوم الصباح وأـنا معاهـ وكأنوا اهو إللي بيولد مو وسن ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رااكان : نصاب ..
تركي ناظرهـ مصدوم ..
راكان : نصاب ونص .. قول إنت شـ إللي مصحيك الصباح ..!! وغمز له ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : أستغفر الله لاتنسى إننا في رمضان والصباح وقت صيام ..
راكان : والله فهم أخوك ..
تركي : راكانووووهـ ..
راكان : بلا راكانوووهـ .. بلا راكان ..
تركي : من جد نذل ... مواصل لك .. وأخر شيء تجحد .. ترا عادي أفضح بـ الكلام إللي سمعته ..
راكان : هههههههههههههههههههه .. اي كلام !! إنت شكلك تحلم ..
خالد : أبو السحبه الأليمه ..
راكان : هههههههههههههههههههههههههههههه ..
بدر : هذا طبع راكان السحب على الكل .. ولا كأنوا يعرف أحد ..
راكان يناظر تركي إللي تجاهله .. وضحك قال : كلش ولا تركي .. صديقي الصدوق ..تسلم ياعمري من الصباح مطلعه معاي .. ولا رجع للبيت إلا قبل لا نجي هنا .. عسى الله لايحرمني منك ..
ياسر : وليش مطلعه معاك .. وإختي متروكه بـ روحها ..
راكان : الله وأكبر ..!! أـنا زوجتي بـ المستشفى ما احد عندها ..
بدر : كان جلست معاها ..!
راكان : كان بودي .. لكن مايصير ..
وسام : والله فله إذا المستشفى بـ إدارة راكان ..
راكان : شيءءءءء .. كان أدخلك مع زوجتك بعدين ..
بدر : والله إنك فله من جد .. لا تنسى تحجز لي مع زوجتي ...
رااكان : طيب إنت بـ تولد معاها ..!!
بدر ناظرهـ ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههه
راكان : مصدقين حالكم ..!! إذا كنت مدير المستشفى ما ادخل هـ الأشكال ..
شاف الشباب يناظروهـ ..
راكان : ههههههههههههههه .. ليش نطت عيونكم ..؟؟ ترا هذا مُجرد تخيل .. يعني لو بيصير حقيقه بـ اتبرى منكم كلكم .. ههههههههههههههههههههههههههه
الرياجيل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
وقف واهو يضحك قال : إيوا .. شو كمان ..؟؟
بدر : هههههههههههههههههههههه .. والله من البلا .. واقف ويسولف ومايدري شـ يقول ..!
ناظر نفسه قال : من جد ليش أـنا واقف ..!!
الشباب : هههههههههههههه
خالد : فصلت خلاص .. من أمس وإنت مواصل ..!
أبو خالد : من متى مانمت ..؟؟
راكان واهو يضحك : من أمس بعد أذان العصر ..
حاتم : ابو الوصله ..
رااكان واهو يضحك : عشان كذا ما ادري شـ أسوي .. { ناظر عمه عبدالله قال } ماعندكم غرفه فاضيه ..!!
فيصل : أسفين .. مانبي أبوي ينعدي منك وتجي شطارتك فيه ..
فارس : قصدك ماينام عندنا وفي البيت خواتي ..
فيصل : صح .. خذ لك وحدهـ واحصل على غرفه مجانيه ..
ضحكوا الشباب ..
راكان : اترك اختك عندك وغرفتكم احتفظوا فيها بعد .. الله يخلي غرفتي إللي جمعتني في دنيتي ... { يتكلم عند الكل ولاهامه أحد }
أبو فارس يضحك قال : إذا تبي في غرف فاضيه ..
راكان بـ إستهبال : فكوني بس .. شوي عيالك يدخلون بناتك المبزرهـ علي ويتهموني فيهم عشان أخذ وحدهـ منهم .. { ناظر فارس وفيصل } أدري إني محبوب والكل يتمناني لكن أـنا ما أتمنى إلا وحدهـ بهـ الدنيا ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههه
راكان : إيوا صح .. شريفه إلا تروح لـ وسن ..
بدر : ماتلاحظ من جلست وكل جمله والثانيه وسن وسن ..
راكان : كيفي ..! زوجتي وأـنا حُر .. حتى إذا ما اناديكم إلا بـ وسن .. كيفي .. !!
تركي : ماهي بعيدهـ .. بدل تركي تقول وسن .. ثم ترجع تقول ياهوووهـ نسيت .. قصدي ياوسن .. ثم ترجع تقول يـ الله نسيت .. صحيح شـ أسمك ترا ما اذكر إلا وسن ..
رااكان : وربي إنك تعجبي .. كأنك عارف إني أضيع أوقات أسمائكم ..
بدر : إيوا .. هذا اهو ..
فواز وكان واصل له مسج ضحك وقال : راكان نادر واحمد ماقابلوك ..؟؟
راكان يحاول يتذكر منو نادر واحمد قال : منو ذيل ؟؟
فواز : الأطباء إللي من قبل مُشرفين على حالة وسن ..
راكان تنكد مزاجه وقال : شـ فيهم ؟؟
فواز إستغرب قال : ماقابلوك ؟؟
راكان : لا ..
فواز : يباركون لك على أحلى إثنين بهـ الدنيا ..
راكان بـ طنازهـ : ما شاء الله شافوهم ...!!
فواز إستغرب كلام رااكان قال : المسج مدزوز من رقم أحمد " ألف مبروك على أحلى إثنين بهـ الدنيا .. الله يحفظهم لـ كم .. بارك لـ أبو خالد بـ النيابه عننا ولـ كافة العائله الكريمه .. وتستاهل وسن كل خير .. الله يبلغكم بـ طلوعها من المستشفى .. 'أحمد ’ نادر' "
رااكان بـ غيرهـ .. : إيوا .. !! أجل شايفينهم ..!!
فواز : أكيد .. كلهم علاقتهم مع وسن حلوهـ .. وأكيد بما إنو دكتورهـ منال إهي إللي قامت بـ عملية وسن راح يعرفون لإنو أحمد زوج منال ونادر صديقهم ..
راكان وإللي مايهمه هـ الكلام ..
أبو خالد : الله يجزاهم خير ..
بدر : واهم شـ يصيرون لك ..؟؟
فواز : أصحابي ...
راكان : أصدقائك هذيل ما أحد يتقبلهم ..
فواز : بـ العكس أخلاقهم حلوهـ .. ووسن تشهد بـ الشيء هذا ..
راكان من غير نفس : والله أـنا أشوف غير كذا .. يعني غصب أحبهم .. غضب أتقبلهم !!!
فواز ناظرهـ مستغرب ..
الشباب كأنهم فهموا .. تضاحكوا على خفيف ..
أبو خالد وقف وقال : الأذان على وشك .. لا تتأخرون نفس كل مغرب ..
الشباب : إن شاء الله ..
طلع أبو خالد وطلعوا الرياجيل للجامع سوأ .. وبقى الشباب ..
بدر لعانه في راكان : إيوا ,, شـ فيهم الأطباء هذيل ..!!
وسام : يعني للدرجه هذي مو كويسين في عملهم ..
الشباب ماسكين حالهم لا يضحكون ..
رااكان ناظرهم من غير نفس قال : شـ السالفه .. !! يعني أدخلهم غصب في مزاجي .. !!
الشباب ناظروا بعض ..
بدر واهو يغني وماسك حاله لا يضحك : يامتعبني وأـنا ما أحب غيرك
غيرتك من غيرك تخرب عليك
يوم شرك فـ النوايا عم خيرك
في عيونك بايعك ومشتريك
احكم بـ عقلك قبل يحكم ضميرك
قلت آبيك وتسمع الكلمه ما آبيك


وسام دخل عرض وغنى أغنيه ثانيه : ياحبيبي خف بـ الغيرهـ علي
متعبٍ عُمرك ومتعبني معاك
يوم أـنا لك ياحياتي وإنتَ لي
كيف تتعب خاطرٍ يطلب رضاك

الشباب ضحكوا ..
ناظرهم راكان وقال : شـ المفهوم ؟؟
فواز واهو مصدوم : أـما عاد تغار منهم ..!!
ناظرهـ راكان وقال : من قال ؟؟
فواز واهو يناظر وسام وبدر قال : يغنون عن الغيرهـ ..!
حاتم واهو يضحك : وإنت مع الكلام إللي ينقال .. طيب إتخيل غنية عن الحُب هذا مايعني إنو راكان يحبهم ...
بدر واهو يضحك عشان لا يطيح فيهم راكان : من زمان واـنا احب هـ الأغنيه وادندن فيها بيني وبين نفسي على طوول ..
وسام : وأـنا نفس الشيء ..
ناظرهم فواز مو مصدق قال : إذا تغار منهم مالك حق .. اهم أطباء وهذا شغلهم ..
وسام يصرف الموضوع عشان راكان لا يحس إننهم كاشفينه ثم يقلب مزاجه ويكفر فيهم من جد : راكان إنت مافطرت تعال ..
راكان ناظرهـ وقال : بدري ..!! كان أخرت العزيمه شوي ..
وسام : والله البيت مو بيتي .. واحمد ربك أعزمك .. يعني العتب على هـ الثيران
{ ويأشر على فيصل وفارس }
فيصل : والله ماغيرك بقرهـ ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههه
فارس : راكان مايبي لها عزيمه .. هذا بيت عمك يعني بيتك .. والمفروض من جيت وشفتنا جالسين ناكل دخلت معانا ..
راكان من غير نفس واهو مايبي إلا النوم : والله عاد ماخطر في بالي ..!
بدر : أكيد .. شايف حالك علينا .. جاي لك إثنين في ولدهـ وحدهـ وبشطارتك وطبيعي .. شـ تبي أكثر من كذا ..
راكان واهو يتذكر أولادهـ تبسم وقال : أحلى شيء صار لي بهـ الدنيا .. زواجي من وسن .. وهديتها لي .. وطلع من عندهم .. { ياناس أموت عليه .. *_* }
الشباب ناظروا بعض ..
تركي : قالها بدر .. هـ الولد من خذا وسن واهو عقله طاير ..
حمد واهو عايش شعور راكان : اتركوهـ يتهنى وياها .. هذي جنته بـ الدنيا ..
وسام : إيووووووووووووووا .. شـ عندهـ المُغرم .. !!
حمد ناظرهـ قال : بكرهـ تتزوج وتعذر هـ المُغرم ..
بدر واهو يطلع آهـ ’’ : صدقت .. جنة الدنيا ..
حاتم : لما تكون مبسوط معاها .. وإهي فاهمتك ..
ياسر : يعني بـ تقنعني إنك مو مبسوط ولا إهي فاهمتك ..!
حاتم : بـ العكس .. ثاني شخص يفهمني بهـ الدنيا .. والحمدلله .. عايش ومبسوط ولا آبي أكثر من كذا ..
عزام فواز : إيوووووا ... وصفر عزام ..
حاتم ضحك وقال : خير ؟؟ أخاف مسجل هدف وأـنا ما ادري !!
فواز واهو يضحك : الهدف فيها مو فينا .. وغمز له ..
الشباب صارخوا ..
حاتم واهو يضحك قال : إنت يبي لك سنع ..
عزام ضحك قال : سنعني معاهـ .. المهم نعرف شو هـ السر إللي طيح حاتم ولد سُلطان من بُرجه العالي .. ؟!!!!
بدر : والله بنت سطام ماتلعب .. إهي إللي طيحته من بُرجه العالي ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههه
حاتم ضحك وقال : إنت ولا كلمه ..
بدر : هههههههههههههههههههه .. أخيراً حاتم طاح بـ الحُب يانااااااااس ..
وسام يغني : وحاتم مغروم يـ أمي .. وحاتم مغروم يـ أمي .. ومانه عرفان ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههه
حاتم واهو يضحك : يرحم والدينك لا تفشلنا يسمعونك جمهور نجوى ويكرهونها ...
وسام : ههههههههههههههههههههههههههههه
بدر واهو يضحك : إلا وسام صوته حلو ..
ززياد : فعلاً .. يسلم لنا وسام وحنجرته إللي ماتتقدر بـ ثمن ..
وسام ناظرهم يمدحون فيه .. تبسم وقال : يسلمووووو .. مُعجبيني ..
ياسر : سمعنا خليجي وسام ..
وسام لعانه في حاتم واهو يناظرهـ : بديت تحب بديت تغـــــــــــار ..
بدأ قلبك يعيش بـ نــــار ..
بديت تسهر عيونك ..
عسى الله يكون في عونك ..
بدر وياسر يغنون : عسى الله يكون في عونك ..
وسام تبسم وكمل يغني : أشوفك لاهي وحاير ..
وقلبك يكسر الخاطر ..
تحب ومنخطف لونك ..
عسى الله يكون في عونك ..
خالد صفق له وقال : صحححح عليييييييييهم ..
حاتم ضحك وقال : مردودهـ وساموهـ ..
وسام : ههههههههههههههههههه .. ماحرم الله حُبٍ في شريعته .. بل بارك الله أحلام البرئيات ..
بدر : أقعــــــــــــــــــد .. وساموهـ .. شـ عندهـ ..
خالد : هههههههههههههه .. تعجبي وسام .. صح ماحرم الله حُبٍ في شريعته .. بل بارك الله أحلام البرئيات ..
حاتم ضحك وقام عنهم ..
تركي : الولد تحمس ..
خالد : ما احد ماسكه ذا الحين ..
فواز : يـ الأخو لاتفشلنا عند البنات بس ..
عزام : إذا تبيها طلعها برا ..
حاتم : ههههههههههههههههههه .. بـ اروح أصلي ياحلوين ..
بدر : هههههههههههههههههههه .. بيخلص صلاة بسرعه عشان يلحق الليل كله ..
تركي : والله أـنا إللي بـ أصلي عشان الحق الليل كله ..
الشباب : بعــــــــــــــــد ...!
ضحك تركي وطلع ورا حاتم ..
وطلعوا الشباب كلهم .. { وهذي جلسة الشباب على طوول .. بكل مكان وبكل وقت وخصوصاً بـ رمضان واهم جالسين على الفطور .. أحلى السواليف .. ^_^ .. ضحك وهبال ووناسه وبقوووووووهـ .. } وطبعاً البنات إلا يدخلون لـ مكان الشباب عشان يتنفسون ريحة عطر كل واحد .. ما أقول لكم عن مكان جالسين فيه شبباب .. أكيد كله يعج ريحة عطر .. كل واحد وريحة عطرهـ .. والبنات إلا يذوبون .. صعب عليهم تمر كم ساعه ماشافوهم ولا سمعوا صوتهم ولا شموا ريحة عطرهم . . *_*
هنادي : ما اشم إلا ريحة عطر خالي سُلطان ..
ريناد يقال إنها خايفه : يُمه .. حتى ريحة عطرهـ إلا تخوفنا ..
البنات : ههههههههههههههههههههههه
جوهرهـ وإهي داخله وسامعتهم قالت : لا حبيبتي .. لإنو ريحة عطرهـ مميزهـ ربي يحفظهـ ..
هنادي : هاها .. بـ تمدح زوجها ..
روزان : من جد .. أعرف ريحة عطر خالي سُلطان من الباقين . .
جوهرهـ وإهي تحضنها : ياحياتي عليك ..
وتين : شهادتها مجروحه ولا تنحسب .. أكيد تمدح أبو وسام ..
روزان تلون وجهها ...
جوهرهـ : ياعلني أفديها .. إتركيها تمدح وسام وابوهـ بكيفها ..
هنادي : مالت علينا .. ولا وحدهـ من أمهات أزواجنا يمدحون فينا ولا يتفدونا ..
لولوهـ وإهي تطل عليهم قالت : شـ تسوووووون ؟؟
جوهرهـ : البنات إنهبلوا .. كل وحدهـ تدور ريحة زوجها ..
لولوهـ : هههههههههههههههههه .. بـ اقول حق عبدالله يقول لـ كل واحد يترك عطرهـ هنا ..
هنادي : هههههههههههههه .. خلاص .. بعد الصلاهـ بـ نطلع معاهم . . وإجلسي إنتي وعبدالله ..
لولوهـ : ههههههههههههههههههههههههه .. على الأقل كبير وعاقل .. مو مثل إللي مايوضح حُبه إلا بـ المجمعات ..
البنات : ههههههههههههههههههههههه
هنادي : فديتنا .. بـ المجمعات وبكل مكان .. ما أختصرنا حُبنا بـ الغرفه ..
البنات : ههههههههههههههههههه ..
جوهرهـ وإهي تمشي قالت : لولوهـ مو كأنها جابتها عدل .. وغمزت لها ..
لولوهـ وإهي تضحك : ماعليه ياجوهرهـ ..
جوهرهـ وإهي واقفه عند الباب وتضحك قالت : الحمدلله .. طلعات وعزايم .. أفضل من إللي مُختصر بـ الغرفه ..
البنات : هههههههههههههههههههههههههه
لولوهـ ضحكت وتوعدت في جوهرهـ ..
جوهرهـ طلعت وإهي تضحك ..
لولوهـ وإهي تكلم البنات : شـ رآيكم أجلسكم مع الشباب يعني ..!!
وتين وإهي مبتسمه : يعني إذا أمكن كل واحد غرفه ..
لولوهـ : بس ماطلبتي شيء ..
هنادي : والغرفه تكون مكتمله .. فيها كل شيء جاهز .. ما إحنا فاضين نطلع ندور ..
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
لولوهـ : صحيح ماتنعطين وجه ..
هنادي : هههههههههههههههههههههههه ..
ضحكت لولوهـ ونادت على الخداامات يرتبون المكان لإنهم بيرجعون بعد صلاة التراويح وبيحضرون العشا على الساعه 12 بـ الليل ..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 03-05-12, 09:17 PM   المشاركة رقم: 74
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجـزء >> 43 <<



بس الخفوق اللي تبيه ؟
[ الله ياصغـر الطلب ] !
ياصاحبي ..
لاتستحي من شيء ودك تكسبه .. !
لبيه .. ياعمري [ فدتك أهل الملامه والعتب ]
لبيه كثر إللي عشانك !!
كنت أضيفه ’’ واشطبه ..
يامن | لعبت بحسبة إللي محدن به قد لعب !
قل وش بقى بك ؟؟
مايفر العقل فر ويسلبه !!

اليوم الثاني وإهي تتكشخ .. وعيونها تناظرهـ من وقت لـ وقت .. كان يشتغل على اللاب .. ولابس نظارته ..
قالت بـ كل دلع على حيا : حتووومـي ..!
خفق قلبه بسرعه .. ناظرها وقال : آمريني ..!
تموت عليه .. وتعشق هـ الكلمه منه ..
تبسمت له ..
ناظرها وشايفها مفهيه فيه قال : قولي ..!
تلونت خدودها وإهي تناظرهـ قالت : نسيت ..!
تبسم وقال : حلوهـ هذي !!
ضحكت بـ حيا وقالت : آآمم ’’ تكلمت وناظرتني وتهت فيك ..
تبسم واهو ينزل نظارته على نص خشمه ويناظرها من فوق .. تمموووووووووت على هـ الحركه منه .. ذاااااااااابت ..
قال : وذا الحين افتكرتي .!! { يعرف إنها تذوب من حركته هذي .. وعملها لها .. }
مشت ووقفت قباله وإهي تحط إيدها على خصرها قالت : إلا تحوسني ..!
ضحك واهو يوقف ويتقدم لها قال بـ نبرهـ تذوبها زود : وإنتي ماتعرفين إنك تحوسين وضعي كله .. وتلخبطيني ..!
تلونت زود .. وإهي تمسك كفوفه وتشتغل فيهم وإهي تناظرهـ ..
رفع حاجب والنظارهـ بـ نص خشمه وعيونه واضحه من غير نظارهـ .. شافها كل مالها تذوب زود والخبصه واضحه عليها .. تركت إيديننه وفسخت نظارته ولبستها .. تخبل على شكلها بـ نظارته .. قرب وجهه من وجهها .. لامست خشمه .. قالت وإهي ترجع تمسك كفوفه .. وتضغط عليهم وتمسح عليهم وبصوت ذايب : لا تشتغل عندي وإنت لابس هـ النظارهـ .. ولا تناظرني كذا وإنت تشتغل .. وربي أضيـــــع .. { باست خدهـ وإهي تكمل بـ نفس الهمس } أـحبك ’’
ترك خدهـ يلامس خدها واهو مسكر عيونه .. واجلوا زيارة وسن لـ بعد ساعتين .. ~_^

بـ المستشفى .. كان رااكان عندها ووضعها اليوم متحسن شوي ..
شافت مزاجه مو نفس أول .. او بـ الأصح .. تحسه متضايق من شيء لكن يحاول يكون طبيعي عشان لا تحس فيه ..
قال واهو يضحك : شفتي الحلوين اليوم ؟؟
تبسمت وقالت : يكفي اشوفك ..
ناظرها وقال بعد ثواني : خافي الله فيني .. لا تاخذين فيني ذنب .. ترا وضعنا مايساعد كلش ..
ماتوقعت كذا .. تلونت خدودها قالت : مو قصدي ..
ضحك وقال : أدري ..
ناظرته وقالت : شـ فيك ؟؟
ناظرها وقال : ولا شيء ..
وسن رفعت حاجب قالت : شنو إللي مضايقك ..؟؟ شنو إللي بهـ الدنيا ممكن يكدر خاطرك ..؟؟
تبسم لها بـ حُب وقال : لا تشغلين بالك ..
وسن : إذا ماشغلت بالي فيك .. في منو أجل ..!! قولي شنو فيه ..!؟ { تحس أهله ورا الموضوع }
كان بيتكلم ودق موبايله .. ناظر وسن وقال : ماعليه حياتي ثواني ..
وفتح الخط : آلوو ..
هوازن : أهلين أبو إثنين .. مبروووك قلبي ..
تبسم وقال : عاد ابو إثنين قويه .. ويبارك فيك وعقبالك إن شاء الله ..
هوازن : وكيفك وكيف وسن والحلوين ..؟؟
راكان : الحمدلله بخير كلنا .. إنتم كيفكم ؟؟
هوزان : بخير الحمدلله ..
رااكان : وكيف سارهـ ..؟؟
هوازن : تمام .. متحمسه لـ أطفالك .. أكثر من خالتي ميعاد ..
ضحك واهو يقول : ياقلبي عليها .. عاد ميعاد شيء ثاني ..
هوازن : من جد .. من عرفت وإهي زاعجتنا ..
راكان : إيوا وهـ الإزعاج مو مقبول عند غيرهم ..!!
سكتت هوازن ..
راكان : ترا عارف كل المووضوع ..
هوازن : شـ تسوي يعني ... خلاص عادي .. المهم .. كيف شكلهم ..؟؟
راكان واهو يتبسم عشان لايكدر خاطر أحد قال : يشبهون لي اـنا ووسن ...
ضحكت وقالت : حلاتهم أجل ..
رااكان : الله يرزقك إن شاء الله .. وبعدين شـ صار على موضوعه .. ترا من قلت لك إنو الولد ممتاز وإنتي ماتكلمتي عن المووضوع ..!!
هوازن : عطيناهم خبر بـ الموافقه .. وقالوا الخطوبه رسمي بـ أـيام العيد ..
تبسم وقال : الله يوفقك ويكتب لك خير في زواجك ..
هوزان تبسمت وقالت : إن شاء الله يارب .. أوكي ياحلو .. سلم على وسن وبارك لها وبوس لي الحلوين ..
راكان : إن شاء الله ..
هوازن : مع السلامه ..
راكان : مع السلامه .. ناظر وسن وقال : تسلم عليك هوازن ..
وسن : ربي يسلمها ..
راكان : وتبارك لك ..
وسن تبسمت وقالت : يبارك فيها ..
راكان : خطوبتها رسمي بـ العيد ..
وسن : الله يوفقها ..
راكان : آمين ..
وسن : ممكن لو سمحت تجلس معاي على السرير ..
رااكان بـ إستهبال : لو تبين أـنام معاك ترا ماعندي مانع ..!
ناظرته بـ تصغير عين .. تعرفه يسويها قالت : ركووون .. !!!
ضحك وجلس بـ جنبها .. قال : لبيه .. شـ بغيتي ياروحي ..
كانت إهي شبه جالسه .. وساندهـ ظهرها على المخاد إللي وراها على السرير ..
قالت : متولهه لـ راسك على صدري ..
قال يستهبل : لايكون مضيعه مبزرتك وبتبلشيني ..
ضحكت وإهي ماتبي تضحك عشان تعبها إللي فيها .. والآلم إللي باقي تحس فيه .. قالت : ركووووون .. !
ضحك وناظرها بـ حُب قال : واـنا متوله أكثر منك ..!
تبسمت وإهي تسند راسه على صدرها وتمسح عليه قال : لا يكون ناويه تطلعين لـ بيت عمي نفس باقي البنات .!!!
ضحكت وقالت وإهي بتحرق أعصابه : شيء أساسي .. وبعدين بدل الأربعين يوم راح أزيدها 50 يوم ..
قام مصدوم من على صدرها وناظرها قال واهو كأنوا عرف تفكيرها : في الـ 50 يوم هذي وإنتي عند أبوك لحقت أتزوج واشبع 50 يوم .. عاد إحسبي كم مرهـ بـ اليوم ..
ناظرته مصدومه قالت : لا ياشييييييييييييييخ !!
ناظرها واهو ماسك ضحكته قال : أجل بـ تتركيني 50 يوم وبـ أجلس أنتظرك .. لا حبيبتي .. أـنا بـ أشوف حياتي .. بـ أعيش يومي ..
قالت وإهي بترفع ضغطه : ياحياتي .. المهم تكون مرتاح نفسياً وعاطفياً وجسدياً .. ولو تبي بعد أـنا أتكفل بـ الزواج وتكاليف جهاز العروس ..
ناظرها واهو يبوس خدها : ياعُمري على الناس الكريمه .. فديت بنت عمي .. إيوا آبيك كذا على طوول ..
قالت : ماهو إنت تأمر أمر ياعُمري .. راحتك تهمني كثييييييييييييييييييييييييييير ..
ضحك وقال : راحتي معاااااااااااااااااااااااااااك وبسسسس .. { قرب وجهه منها وقال } فاهمتني ..!
ضحكت بـ خجل وقالت : شوف حياتي .. لما أطلع من المستشفى إذا أـنا أوكي على طوول للبيت .. إذا شوي تعبانه .. جلست في بيت أبوي أسبوع وبعدين طلعت لـ بيتنا ..
رااكان واهو يرجع يسند راسه على صدرها : واـنا معاك هنا وإلا هناك ..
ضحكت وقالت : هذا أحلى شيء .. أوكي .. قولي شـ فيك ؟؟؟ ركوني إحنا متعودين على الصراحه .. وإنو إنت ماتخش علي ولا أـنا أخش عليك ..
سكت شوي وتنهد قال : السالفه تخص ابوي ..
وسن مثل ماتوقعت قالت : عمي !! شـ صاير ؟؟؟
راكان واهو يتكلم بـ ضيق : آبد .. مابارك لي وداز لي مسج .. " لا تفرح فيهم .. إنت ما انصلح حالك مو عاد اهم بـ ينصلح !! ولا تتوقع أرضى عليك .. " أساساً كان ذاكر إسم وسن بـ المسج ولا حب يقولها عشان لاتتضايق وتحمل حالها الذنب يعرفها عدل { ياقلبي عليه }
قلبها يتقطع لما تسمع كلامه وضيقته .. سكتت شوي ماتوقعت كذا .. إلـى الآن .. طيب ليش يغضب عليه .. اهو ماعمل شيء حرام .. ماعمل شيء غلط ..!! عشانه رفض لا يطلقها !! .. تسألت ودموعها بـ عيونها .. عمها كيف يفكر !! شنو هـ القلب إللي عليه .. صحيح أبوها أقوى وأجبر لكن مستحيل يفكر كذا وإلا يتصرف كذا ..!!
مسحت على خدهـ بـ إيدها وقالت : حبيبي ولا تزعل .. وإذا على عمي إن شاء الله ينحل موضوعه .. إنت بس لا تتضايق .. إنت ماعملت شيء حرام وهذا أهم شيء .. يعني غضبه من غير معنى ..
مسك إيدها الثانيه واهو يبوسها قال : ما ادري متى بيتركوني أعيش حياتي من غير لا أنشغل في شيء منهم ..!
وسن : الحمدلله إنت عايش حياتك ومعاي ومثل ماتحب .. وإذا على التفكير إنسى ذا الحين .. وإتركنا في حلوينا الإثنين .. مابعد سميناهم ..!
ضحك واهو فعلاً من انذكر عندهـ توأمه ناسي الموضوع قال : بـ الله عليك .. كنتي تعرفين انهم توأم ..؟؟؟
وسن ضحكت وقالت : لا لإني منبهه الدكتورهـ ماتخبرني شنو نوعه .. وسمعت الكلام وإنصدمت بـ غرفة الولادهـ لما يطلعون واحد ورا الثاني ..
ضحك من قلب قال : أكيد قلتي يمكن أـنا أحلم !
ضحكت وقالت : وربي شكيت .. ! وبعدين لما إنتهينا من كل شيء فقدت الوعي شوي وصحيت وأكدوا لي الخبر ..
ضحك واهو يبوس إيدها قال : الله لايحرمني منك ..
وسن وإهي تبوس راسه : ولا منك حياتي ..
دخلت بهـ اللحظه هنادي . . أول الزائرين .. إنصدمت وإهي ترجع قالت : شكلي غلطانه ..!!
وسن وراكان : ههههههههههههههههههه
وسن : هبلا تعالي ..
قام راكان من عند وسن .. وناظرها قال : أـنا برا .. أكيد الكل راح يجي لك .. إذا طلعوا دخلت لك ...
تبسمت له وقالت : أنتظرك ..
تبسم لها وارسل لها بوسه وطلع .. وكان ياسر برا جالس ..
هنادي : هههههههههههههههههههه .. والله انكم فلته .. حتى بـ المستشفى ..
ضحكت وسن وإهي تتعدل على خفيف بـ السرير .. قالت : هذا إللي إنتي تبينه ..
ضحكت وسلمت عليها وتحمدت لها بـ السلامه قالت : ها كيف وضعك ؟؟
وسن : تمام الحمدلله ..
هنادي : باقي الآم اوجاع ماغص !! شيء كذا كذا ..!!
تبسمت بـ تعب وقالت : أكيد لابد من هذي أسبوع بـ أكمله ..
هنادي : يُمه خرعتيني ..
وسن : أخر من يتخرع إنتي ..
هنادي : هههههههههههههههههههههه .. عارفتني ..
إبتدوا يجون لها باقي بنات وحريم العائله ..
واجتمعوا كلهم عندها .. والشباب برا جالسين بـ الإنتظار ..
جابوا لهم الأطفال .. تخبلوا عليهم . . من جد يهبلون ..
راكان واهو يراويهم الشباب ..
بدر : امشششششششش ,, والله إنتم ماتلعبون من جد ..
ياسر : هذيل الإثنين كانوا في بطن واحد ..؟؟
وسام : مرهـ مو نفس الباقين .. يعني حجمهم كبير شوي . . كيف تحملتهم في بطنها !!
راكان : إسم الله عليها .. إذكروا الله ..
كلهم : ما شاء الله ..
فيصل : راكان لا يكون طاقينهم بـ إبر تنفخهم ..!
راكان : إسم الله عليهم .. طبيعي بلا إبر بلا هم ..
بدر : إيوا .. هذا أـنا من عرفت سالفة الوحم على راكان وإنها عاشقته بـ زيادهـ
بـ الحمال والشوكلاتات .. وأـنا عارف إنهم غير ..
ياسر : يارجُل بيطلعون خكاريه .. من الشوكلاتات إللي كانوا ماخذينها بـ فترة الحمال ..
فيصل : صح الشوكلاته للخكاريه .. { أبو التفكير .. عشان يرفعون ضغط راكان }
راكان : خكاريه .. دفووش .. إللي يجون .. أتحدى اي واحد يسوي نفسهم .. الله يحفظهم لنا بس ..
عزام ناظر بدر قال : مالت عليك وعلى شلتك ..
بدر واهو يضحك : من جد مالت علينا ..
الحريم طلعوا لهم ..
خالد : شفتوا حلوينهم ..؟
أم سعود : هذيل مأكد لهم بـ الجمال من ذا الحين .. إذا الأم وسن والأبو راكان .. واهم من صغار أشكالهم كذا ..
فواز : من جد مأكد لهم بـ الجمال ..
أم راشد : الله يحفظهم لك ..
راكان : آمين يارب ..
أم فارس : شـ أسمائهم ؟؟
راكان : لسا مافكرنا ..
بدر : المفروض من لما حملت متفقين !!
راكان : كنا متفقين .. لكن لما جا إثنين إنقلبت الموازين .. فـ بـ نجلس مرهـ ثانيه نتفق إن شاء الله ..
ياسر : مالت .. إسمع .. يجلسون ويتفقون .. مو إسم الأول بـ جهه والثاني بـ وادي والبنت عاطيه الصحرا ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : ياخي أـنا 3 .. شلون أجمع أسماء مُتناسبه .. صعب ..
راكان واهو يضحك : قلت لك .. إنبوب و إنبوبه .......
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : المرهـ الجايه إن شاء الله ..
كانوا يناظرونهم واهم نايمين ..
كانت أشكال صغار وسن وراكان " عيون واسعه وخشم صغير واضح من تشكيلته على خشم وسن .. والفم صغيــــــــــر مرهـ وغاطس جوا .. والوجه تشكيلته حلوهـ والخدود منفوخه .. والشعر ناااااااعم وكثيف ولونه أسود مو خالص .. ولون بشرتهم أبيض .. "
راكان : هيه إنت وياهـ .. بلا نظرات على بنتي ..
فواز : هاها .. أزعجنا ..
بدر : ترا ما راح ننط عليها ..
رااكان : والله من شاف نظراتكم عرف شـ ناوين عليه .. ماعليكم إلا من الولد وبس ..
ياسر : ياليل من هـ التعقيد ..
وسام : راكان شـ رآيك تلبسها لثمه من ذا الحين ..!
رااكان : ودي لكن أخاف تجذبهم أكثر .. تعرف العيون ذباحه ..
الحريم : هههههههههههههههههههههههههههههه
راكان ضحك ..
حاتم : ما شاء الله .. من جد ينخاف عليهم ..
راكان : هذا النسيب الصح ..
حاتم : ههههههههههههههه ..
أم سعود : عشانهم يشبهون لهم راح يقول ما شاء الله ..
عزام : صح ماخذين منهم كثير ..
بدر واهو يناظر راكان : يـ الوسخ أثاريك طايح وله في البنت وقت حمالها ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم راشد واهي تضحك : ماتشوف الشبه أكثر شيء لـ وسن ..
راكان : ياهووووووووووهـ .. لا تجيبون طاريها عند الشباب ..
أم راشد سكرت على فمها قالت : والله نسيت ..
سعود : راكان صحهم .. بـ نشوف لون عيونهم ..!
بدر : أـنا متأكد لون عيونهم تفاحي ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههه
ياسر : يمكن لون غريب ..
راكان : تحلمون تشوفون لون عيونهم ..
جا لهم أبو طلال مع زوجته ..
وقفوا له يسلمون .. ثواني إلا ابو خالد جاي لهم ..
بدر : ما شاء الله خالي ورا عمه ..
الشباب : ههههههههههههههههههه
دخلوا أبو طلال مع أبو خالد لـ وسن .. وسلموا عليها وتحمدوا لها بـ السلامه وشافوا أطفالهم ..
أبو خالد يشيل واحد ويترك الثاني ويترك إللي شاله ويشيل الأول ..
خالد : راكان ترا تعبت أبوي إنت ومبزرتك ..
رااكان : مامنهم تعب ..
أبو خالد يسمي عليهم ويذكر الله .. ماتوقع أشكالهم كذا .. من جد يدخلون للقلب على طوول .. رجعوهم للحضانه على ماتطلع أمهم من المستشفى ويطلعون معاها ..
وسن مسجت لـ أبوها تبيه بـ موضوع لما يطلعون كلهم ..
طلعت أم خالد قالت : ما راح تروح ؟
أبو خالد : بـ أجلس شوي ..
أم خالد : أوكي بـ أطلع مع سايق ابوي ..
أبو خالد : أوكي ..
طلعت وطلعوا كلهم عدأ أبو خالد .. وراكان إللي كان طالع مع تركي يتشمون شوي ..
دخل لها وجلس عندها قال : شـ بغيتي يابابا ؟؟
وسن : عمي سعد إتصل فيك ؟؟
أبو خالد إستغرب قال : لا .. ليش ؟؟
وسن : يُبه حالته مع راكاان لا تُطاق .. أخر شيء مسج له ويقول لا تفرح في أولادك إنت ما أنصلح حالك عشان ينصلح حالهم .. وترا ما راح أرضى عليك نهائياً ..
أبو خالد : يارب لا نسألك إلا العفو .. هذا شـ يبي بـ الضبط ..؟؟
وسن وإهي ماسكه نفسها لاتبكي عند أبوها : يُبه الله يخليك شوف حل معاهـ .. وربي مو حاله .. مهما كان ولدهـ .. ليش يسوي كذا .. رااكان مستحيل يضر احد ..
أبوها : أعرف ياروحي .. ويمكن أـنا اعرف راكان أكثر منه .. بس عمك يسوي هذا طلب من عمه محمد .. عشان راكاان ماوقف مع خالاته ضدك ..
وسن : يـ الله من هـ السالفه إللي ماراح تنسى .. خلاص .. اهم إبتدوا ويتحملون إللي يجيي لهم .. اـنا المسؤوله في هذا كله .. عندهم شيء يجون لي اـنا مو راكان ..
أبوها : لا يابابا لا تقولين كذا .. هذا محمد إذا حقد خلاص .. وحقد على راكان وإنتهى الموضوع بـ النسبه له .. أـنا لو الموضوع موقف على سعد كان حليته ومن زمان .. لكن محمد مالي علاقه فيه .. اضبط عمك من جهه ويجي محمد يحوسه من جهه ثانيه ..
وسن : يعني مافي حل !!
أبو خالد : إن شاء الله في .. وربي يهدي عمك سعد .. حالياً ما اقدر اسوي شيء ..
وسن : يُبه حاول تُكفى ..
أبو خالد : يابنتي أتصل فيه واعطيه كم كلمه .. طيب اقتنع يومين وبعدين إنقلب حاله .. محمد متحكم في عمك ..
وسن سكتت .. إلا تسوي شيء .. صعب عليها تترك الوضع كذا . . عمها مايعرف إنو هجر المسلم للمسلم فوق ثلاث ليالي حراااااااااام .. كيف أبو يهجر ولدهـ إللي ماله ذنب ولا أخطى في شيء ..!!!!!!!!!!!!!!!
حط إيدهـ على راسها قال : بابا لا تشغلين بالك في السالفه هذي الفترهـ الجايه .. صدقيني كل شيء وبينحل لكن يبي لنا وقت ..
وسن حركت راسها بـ الموافقه .. صعب ماتشغل بالها بـ التفكير في شيء يخص راكان .. تنسى الدنيا كلها إلا راكان والتفكير في إللي يخصه ..
قال : محتاجه شيء قبل أطلع ..؟؟
وسن وإهي تتبسم له عشان لاينشغل باله عليها واهو بـ البيت : سلامتك حبيبي ..
أبوها باس راسها وقال : الله يسلمك .. إنتبهي لـ نفسك .. مع السلامه ..
وسن : مع السلامه ..
أبو خالد قابل راكان عند الباب .. رااكان تفاجأ .. عمه باقي هنا للوقت هذا !!
أبو خالد : بـ تجلس هنا ؟؟
راكان : للساعه 3 واطلع إن شاء الله ..
أبو خالد : أجل مع السلامه ..
راكان : مع السلامه ..
ودخل لـ وسن وقضى ساعتين معااها سواليف وضحك وبعدين طلع على الساعه 3 واهو ماودهـ يطلع .. لكن غصب من وسن طلع .. عشان ياكل له شيء قبل الأذان ..


بعد يومين وراكان عندهم بـ الإستراحه ..
فيصل : والله كأني أسمع أسمائهم ..
بدر : مقبل ومقبوله ..
وسام : ههههههههههههههههههههههه .. كان أتبرا منهم ..
راكان : أعوذ بـ الله إـحنا نسمي كذا ...!
ياسر : شـ رآح تسميهم ..!
تركي : أـنا عندي اسمين أولاد .. عاد إنت ياراكان إختار فيهم ..
راكان واهو مستحيل ياخذ رآي أحد في أسماء أولادهـ اهو ووسن .. لإنو المسؤول عن أسمائهم اهو ووسن وبس قال : عطنا ..!
تركي واهو طبيعي : نادر واحمد ..
الشباب فهموا : ههههههههههههههههههههههههههههه
رااكان : اتركهم لك إنت ووتين ..
تركي : هههههههههههههههههههههههههههه ..
عزام : لا من جد .. شـ رآح تسمونهم !!
راكان : إـحنا مختلفين عند اسمين ..
الشباب متحمسين ..
رااكان : صراحه .. صلبوخ وصلبوخه .. ومقشع ومقشعه .. بـ نظركم ايهم أحلى ..
الشباب ناظروا بعض ..
رااكان : شـ نختار .. يعني هذي إللي أعجبتنا بعد الجلوس والتشاور والإقتناع ..
هذي اسمائهم هنا .. لكن إذا طلعنا للخارج غيرنا لـ مايكل وجنيفر ..
بدر : ترا أسمائهم الأولى أحلى ..
راكان : إحنا متفقين كذا .. الأولى لها هيبه ولها شهرهـ أكثر من الأجنبيه ..
فواز : إيوا صح .. يعني صلبوخ وصلبوخه .. ومقشع ومقشعه ..
حاتم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. وربي خطيرهـ ..
بدر واهو يضحك : صلبوخ وصلبوخه أكشخ .. اتركهم لـ هذيل .. والدفعه الثانيه . . مقشع ومقشعه ..
راكان : هذا إللي بيصير .. يعني إتخيل .. أنسأل أبو منو إنت ..؟؟ أقول أبو فادي وإلا وسيم .. ياي على الخكرنه .. لكن لما أقول أبو صلبوخ .. يفزون ويقولون بكل قوووهـ والله والنععععععععععععم ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رااكان واهو يضحك : شـ فيكم من جد ..!!
عزام واهو يضحك : أتحدى وسن توافق ..
راكان : الحمدلله .. أقول اتفقنا تقول أتحدى توافق .. لحظه أمسج لها .. بعد ثواني ردت على طوول .. ضحك على مسجها وقال : تقول إحنا متفقين من أول على صلبوخ وصلبوخه خلاص ..
بدر : إلعن بليسكم مامداها تقرأ المسج ...!!
فواز : الرد جاهز على طوول ..
راكان : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
طلعوا من الإستراحه على إنو أولاد راكان ووسن صلبوخ وصلبوخه .. { فدييت إللي على طوول بيسميهم للقوهـ إللي بـ الإسم .. ^_^ }


أول يوم عيد .. كـ العادهـ عند أبو خالد الفطور ..
بعد الفطور وعلى الساعه 10 ونص طلعوا " أبو سعد ’ أبو خالد ’ أبو تركي ’ أبو سعود ’ أبو فارس ’ أبو راشد " لـ صاحب أبو سعد بـ المستشفى يزورونه ويتحمدون له بـ السلامه ومنها معايدهـ له .. وباقي الشباب دخلوا عند جدتهم أم سعد والحريم موجودات عندها وبـ الصاله .. عدأ البنات مو حولهم .. لإنو الشباب دخلوا ولا لهم خلق يلبسون لثمهم وعباياتهم ..
كان بدر جالس بـ جنب جدته .. يموت عليها .. وإهي تضحك معاهم ..
بدر : ياحياتي .. يعني هذيل كلهم لي عشان أخذهم هديه لـ ريناد ..
ناظرته جدته وقالت : ماناقصك شيء .. خيرك كثير وأكثر ماكثر ربي سوق المجوهرات .. روح وخذ لـ زوجتك ..
ناظر الشباب واهو يتبسم قال : الجدهـ بخيله .. حسبالها مابعد جت لـ رنودتي معايدهـ ..
طقته على كتفه وقالت : أـنا مو بخيله .. إنت البخيل .. ولا طلعت لا على جدك ولا على أبوك وأمك ..
بدر : هههههههههههههه ...
راكاان : قولي إنو السالفه تدور حول الرجاااااال واهو يغمز .. { يقصد جدهـ }
الحريم والشباب : ههههههههههههههههههههه
الجدهـ ضحكت وقالت : الله يخلي لي أبو سعد ..
بدر : أقعـــــــــــــــــد .. أبو سعد بعد ... ترا إنتم كباااااار .. راحت عليكم ..
الجدهـ ضحكت وقالت : ما راحت .. الله يحفظه .. شوف شـ جاب لي ..
{ وإهي عارضه على الطاوله إللي قبالها أطقم ذهب بـ الهبل .. }
حمد : الله ياجدهـ كل هذا من جدي .؟؟
تبسمت وقالت : لا هذا من أبو سعد { وإهي تأشر عليه .. } وهذا من سُلطان .. وهذا من ناصر وهذا صالح وهذا فهد وهذا أمك وهذا جوهرهـ .... الخ .. وإهي تأشر على كل واحد .. { متعودين كل مُناسبه إلا يهدون لها الكل أطقم ذهب وإلا الماسات .. وإهي ماتهدي للحريم والبنات إلا أطقم ذهب .. وإلا الشباب تعطيهم وقت المُناسبات فلوس نفس الرياجيل والحريم لما يعطون الشباب والبنات فلوس ..' وإلا الأطقم بس للحريم ' واتحدى يُمر مُناسبه من غير لا يهدون لها وإهي تستانس على هداياهم تعرف إنهم مهتمين فيها .. وإلا تعرض هداياها للكل في كل مُناسبه عشان الكل يشوفها .. }
راكان : ماشاء الله ..
حمد : تلبسينها بـ العافيه ...
بدر واهو يناظرهـ : خير .. ترا كل مُناسبه إلا يجيبون لها أطقم ذهب .. شنو تلبس وشنو تترك .. !!
الجدهـ : البسها له .. وإنت شـ عليك .. { تقصد تلبسها لـ ابو سعد .. ^_^ }
زياد : إيوا قولي إنك تلبسينها عشان أبو سعد ...
بدر : والله حاله هـ الشياب .. بهـ العُمر واهو مايقول إلا أم سعد وإهي ماتقول إلا أبو سعد ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههه
جوهرهـ : بدر أجل ماشفت شـ جابت لنا ؟؟
بدر : بعد .. ما شاء الله .. جدتي توزع مُعايدات ..
أم راشد وإهي تضحك : ياقلبي عليها .. ماتوزع إلا أطقم ذهب ..
بدر واهو يحط إيدهـ على ظهر جدته : شنو لنا من هـ الأطقم ..؟ والمُعايدات ..؟؟
الجدهـ : لا تنسى جا لك نصيبك .. تبيني اعطيك ذهب وإنت رجال ...!!
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : ذهب لـ زوجتي والفلوس لي ..
الجدهـ : زوجتك جاها ذهبها .. وإنت خذيت فلوسك ..
خالد : الله يطول بـ عُمرك وعُمر جدي .. إنتي تجيبين له واهو يجيب لك ..
تبسمت لـ خالد وقالت : االله يسمع منك ..
بدر : لا الحرمه طماعه ..
كلهم: ههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر واهو يضحك : والله من ادش للبيت هذا واشم ريحته وريحة العطورات والأشياء إللي تفتح النفس واتوجه لـ جناح أحلى عروسين .. { يقصد جدهـ وجدته } واشم الريحه إللي تفتح النفس .. وشنو اللبس والكلام .. مالوم جدي لما تسكرت عندهـ 3 شرايين ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههه
جدته وإهي تطقه قالت : الله يطولي بـ عُمرهـ .. طولي عُمري واـنا كذا ..
بدر واهو يضحك : هذا البلا .. وعشان كذا أقول .. ماطفشتوا يعني ..
وسام : هههههههههههههههههههه .. جدي خاق إلـى الآن ... هههههههههههههه
حمد واهو يضحك ويطق كف وسام قال : مثل ماقال بدر عرسان ..
بدر : ههههههههههههههههه .. والله من جد عرسان .. جدهـ .. يعني شنو هـ السر ..؟؟
ياسر : قولي لنا عشان نستفيد منك يـ المُدرسه الكبرى ..
جدته : يعني ما استفدتوا من حريمكم .. ماتركوا عنكم شيء ..
بدر : أخس عليها .. عندها كل شيء . . شكلها تعرف كل إللي يصير بيننا وبين زوجاتهم ..
راكان : هههههههههههههههههه .. عشان تفهمهم عدل ..
الجدهـ : هههههههههههه .. لا ياحبيبي .. إنتم إللي شكل مايعجبكم شيء ..
بدر : أستغفرالله ياجدهـ .. إلا يعجبونا وبقووووووووهـ .. بس بنعرف منك ..
الجدهـ : ما راح أقول لكم شيء ..
بدر واهو يحضنها من الجنب : الله يخليك لنا .. قولي لـ أحفادك ..
ناظرته وقالت : لسانك هذا إتركه لـ زوجتك ..
ضحك وقال : يابعد عُمري زوجتي لها وضعها الخاص .. وإلا إنتي أمنا إللي مالنا غناه عنك ..
ضحكت وقالت : ياقلبي إنت ..
بدر ناظر الشباب قال يستهبل : جدتي خقت ..
طقته وقام عنها واهو يضحك ..
ضحكت وقالت : تعال بـ جنبي ..
ضحك وقال : عشان تطقيني لا ..
الجدهـ : يابوي مو طاقتك .. بس تعال ..
ناظرهم وقال : جدتي تبي تدرس مني كلام عشان تخقق أبو سعد الليله ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
تركي : الرجال خاق وخالص ولا تبي منك كلام ..
خالد : جدهـ ترا جدي قبل شوي والله يمدح فيك مدح ماهو صاحي .. لدرجه إننا عفنا حريمنا من كلامه عنك ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههه
ضحكت وقالت : ما احد يعلمني عن كلام ابو سعد ..
وسام واهو يصفق : أحلى .. أبو سعد .. إيوا يـ أم سعد ..
موضي : عمه إتركيهم ولا تردين عليهم .. تبين أنادي خدامتك تشيل مُعايداتك ..؟
الجدهـ وإهي تتبسم لها قالت : قولي لها تجي تشيلها بـ غرفتي ..
بدر : هذا اهو .. الغرفه إللي فيها السحر ..
ضحكت وقالت : شـ تبي إنت ..
بدر بكل صراحه .. يمون عليها : والله من أشوفك واشوف كشختك بـ اللبس والريحه وشعرك هذا إللي لونه بني { واهو يمسكه } وأـنا عاذر جدي على خقته إلـى هـ العُمر ..
تبسمت وقالت : الله يستر من لسانك هذا ..
بدر : الحق ينقال يـ ام سعد .. والشاهد الله إنك يمكن تغطين على بعض بنات هـ اليومين ..
ضحكوا كلهم .. { فعلاً جدتهم كشخه وبقوووهـ .. لبس وبجايم نوم وحركات وتغير لون الشعر .. ولا كأنها مزوجه أحفادهـا ولهم أولاد .. يعني عايشه عُمرها وبقوووهـ .. وعشان هيك أبو سعد مايشوف فيها .. ^_^ }
وسام : هههههههههههههههههههه .. طافك يارجُل .. تلعب بلايستيشن ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههه
الجدهـ ناظرت وسام قالت : هذي اخرتها ..!!
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : أثاريك يُمه تخشين علينا ..!
بدر : هههههههههههههههههههه .. لا تقول إهي وجدي .. هههههههههههههههههههههه
وسام : ههههههههههههه . . لا إذا جا جدي أنواع العقل . . لكن إذا طلع .. شوف أنواع الدجه .. وأكل تشبسات .. ههههههههههههههههههههههههه
الجدهـ وإهي حاقدهـ عليه : وسام ..!!
سعود : هههههههههههههههههههه .. حقدت خلاص ..
وسام واهو يضحك ويقوم ويبوس راسها : مالك إلا طيبة الخاطر يايُمه .. وإحنا أحفادك مانبي خش .. وإرتاحي الشايب ماهو فيه ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههه
{ ربي يحفظهم حق بعض .. }

الغدأ عند أبو تركي ... والعشاء عند راكان . . عيد وعقيقه للتوأم ..
واهم بـ المجلس على وقت العشا عشانها عقيقه عيد .. : ها راكان شـ الأسماء ..؟؟
رااكان : مادريتوا عن أسمائهم !!!
الشباب : لا ..
راكان واهو يتبسم : حزروا فزروا ..!!
بدر : أكيد سُلطان ..
ياسر : والبنت جوهرهـ ..
فيصل : طيب يمكن الولد راكان والبنت وسن ..
بدر : صعب راكان راكان .. وسن رااكان ..
راكان واهو يصفر : إلا يضبط .. وسن راكان .. وسن راكان مو وسن وركان ..
فواز : لاتجيبون طاري وسن بـ الجلسه رجاءاً ..
رااكان : من غير لايجيبونه .. موجود بـ الفكر والقلب والروح وكُل حاجه ..
عزام : إيووووووووووا .. عاد دقققوا على كُل حاجه ..
راكان : أكيد كُل حاجه ..
حاتم : ماعلينا .. شـ الاسماء ..!
راكان : نسيتوا صلبوخ وصلبوخه !!
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
أبو تركي : منهو هذيل ؟؟؟
الشباب ضحكوا ..
راكان واهو يضحك : شـ رآيكم بـ الأسماء صح كشخه ..؟؟
الرياجيل ناظروا بعض ..
راكان : لحظه فكروا معاي .. لما تقول أـنا أبو فادي .. راح يقولوون ياي على الخكرنه .. هذا الرجوله في جهه واهو في جهه .. لكن لما تقول ابو صلبوخ .. أبو القوهـ في الإسم والرهبه إللي يعملها ...
الرياجيل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أبو سعد واهو يضحك : من وين جبتها ؟؟
راكان : فكرنا وفكرنا وفكرنا وطلعت معانا هـ الأسماء .. صراحه شيءءءءءء ..
أسماء غريبه وبـ تنشهر بـ سرعه والكل يعرفهم . . هذيل أولاد راكان ووسن الـ (ــ) والثاني يقول إيوا صح .. هذيل صلبوخ وصلبوخه ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
{ يلحس مخهم بـ كلامه .. }
كمل : بس أسمائنا ماتناسب .. يعني إلا نغير ..
بدر : ليش في أغبر من أسماء أولادكم .!!
راكان : إحنا بـ ننجب 12 واحد إن شاء الله .. عشان كذا راح نختار أسماء لها معنى .. لها صيت بـ الدنيا كلها .. وبنغير أسمائنا .. من راكان ووسن إلـى مقشع ومقشعه ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان واهو يضحك : إتخيل .. صلبوخ مقشع .. صلبوخه مقشع .. والله رزهـ ..
أبو خالد واهو يضحك : رزهـ مرهـ ..
راكان : ههههههههههههههههههههههههه
رااكان واهو يتبسم : ياحياتي على إتفاقنا إللي ماتعرفونه إلا يوم العقيقه ..
إيــاد رااكان الـ (ــ)
و
أديــم راكان الـ (ــ)
والدلع .. صلبوخ وصلبوخه ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههه
الشباب : والله مانت سهل . . أقعـــــــد .. شـ عندهم !! .. أبو إيـاد .. حلو .. ما شاء الله ..
بدر لعانه : وين صلبوخ ..؟؟ وصلبوخه ..؟؟
رااكان ضحك وقال : هذا دلعهم ..
فواز : أبو الدلع .. إياد يتدلع صلبوخ .. وأديم تتدلع صلبوخه ...
راكان واهو يضحك : أحلى .. لإنو حلاة الدلع بـ جهه والإسم بـ جهه ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههه

عند الحريم ..
أم سعود : ياقلبي عليهم ..
هنادي : وسن حمستينا للأطفال إذا مثل أطفالك ..
ريناد : قِطــع .. أـنا صافه لك 3 .. ولا عجبوك الأطفال إلا بعد وسن ..!
أمل : أـنا قبلك إثنين ..
وتين : أطفال عن أطفال يفرقون ..
وسن : ياعُمري على الناس إللي لها الحُب كله ..
وتين ناظرتها وتبسمت .. وارسلت بوسه .. وسن رجعت البوسه ..
تهاني وإهي تضحك : وسن جربتي ؟؟ و غمزت لها ..
وسن وإهي تتلوى من جابوا طاري الولادهـ قالت : يرحم والدينك .. عذاااااااااب .. وتلوي مابعدهـ تلوي .. خلاص أـنا قلت .. هذيل يكفوني .. إلا إذا عزم راكاان
فـ جبتهم له عمليه ..
أم سعود : إسم الله عليك ..
وسن : والله مو مجنونه ياعمه أعيد التجربه مرهـ ثانيه ..
أمل : عاد الأول أسهل بـ كثير من الولادهـ الثانيه .. أـنا ماكنت أصدق . . لكن لما جربت أقتنعت ..
وسن وإهي ناطه عيونها : كل هذا والثاني أصعب .. إيوا ماعليه .. يفلقني رااكان إذا حملت مرهـ ثانيه ..
أمها : من غير شر ..
وسن : من غير شر إن شاء الله ..
أم راشد : ما أحد قالك ماتاخذين الإبرهـ ..
وسن : أعظم وادهى .. مستحيل أخذها .. أـنا من سمعت عنها مو مرتاحه .. وبعدين يبي لي مُختص صح .. وأـنا ما أضمن ..
أم راشد : ديما خذتها بـ الثاني والحمدلله ..
وسن : ما ادري .. أـنا خفت منها وبعدين لها أضرار .. خلينا اتلوى بكيفي ولا أجيب
لـ حالي التعب بعدين ..
الجوري : الطبيعي كلها 10 أـيام تعب وبعدين تصحين ولا كأنوا فيك شيء .. وبعدين كلها فترهـ وتنسين وترجعين تحملين ..
وسن : هذا إنتم .. لكن أـنا مستحيل ..
أم تركي : ما أحد لايمك . . إثنين وطبيعي ..
وسن وإهي تتذكر كل شيء وتحس الألم يرجع لها قالت : تُكفين عمه لا تذكريني ..
الحريم : هههههههههههههههههههه
أم سعود : ياقلبي شكلك ذايقه الويل ..
وسن : هه .. شفت الويل من جد ..
خلود : شكلي أـنا أرحم منك ..!
وسن : هههههههه .. إلا أكيد ...
جوهرهـ : دشيت عليها وإهي تتعذب ووتتلوى وتتألم ..
وسن : والله من جت أمي وحضنتها وإهي تمسح على ظهري حسيت كأنوا أرحم .. لكن بعد ماطلعت آوووووووووووف .. أنواع العذااااااااب ..
جدتها أم طلال : ياقلبي عليك .. إحمدي ربك ما صار لك شيء بعد الولادهـ ..
وسن : صار لي ياروحي إنتي .. فقدت الوعي ورجعت صحيت والحمدلله ..
هنادي وإهي تناظر الصغار : كله من هذيل ..!!
وسن ناظرتهم وتبسمت ..
كملوا سواليف .. وشافوا الأطفال مجتمعين عندهم ويلعبون ..

اليوم الثاني بـ الرياض .. أبو راكان مايرد على إتصالات راكان وزياد ..
ميعاد : ياربي متحمسه أشوف أولادهم ..
هوازن وإهي تضحك : أكيد حلوين .. كل العائله إللي هناك ماشاء الله عليهم . . كبار وصغار .. شباب وبنات .. رياجيل وحريم .. كلهم جمال ..
ميعاد وإهي تضحك : عاد إن شاء الله مانمسك أحد منهم ..
هوازن : هههههههههههه .. إتخيلي داخلين غلط ..
ميعاد وإهي تضحك : غلط وبقوهـ وبيتبرون منهم ..
هوازن : ههههههههههههههههههههههه ..
دخلوا عليهم زياد وراكان .. وفرحوا فيهم وسلموا وجلسوا سواليف لـ وقت ماجا أبوهم وكان مايبي يسلم عليهم .. ولارد على أسألتهم ..
تضايقوا لكن وضحوا إنو الوضع عادي ..
دخل عنهم لـ غرفة نومه ..
زياد يناظر أبوهـ لما مشى من عندهم .. وواضح إنو مايبيهم ..
راكان مقهور لكن قال لـ ميعاد : هذا ولدك ..؟؟
ميعاد : شوف شـ حلاته ..
راكان واهو بيرفع ضغطها : وين شـ حلاته ..! الحلاهـ بـ جهه واهو بـ جهه ..
هوازن : ههههههههههههههههههههههه
ميعاد : لا والله .. ينتظرك تعطيه من حلاتك ..
راكان : ههههههههههههههههههههههه .. شوفي أحلى خلق ربي واهو يفتح لها صور إيـاد وأديــم ..
شافوهم وتخبلوا على أشكالهم ..
راكان : إذكروا الله ..
ميعاد : ههههههههههههه .. ياحياتي خايف عليهم .. ماا شاء الله تبارك الله ..
هوازن : وين صور أسراار ورائد يازياد ..
زياد تبسم لها وراوهم الصور .. وكل واحد منهم كل شوي ياخذ لـ أطفاله صور على فرحته فيهم .. { ياحياتي عليهم }

اليوم الثاني وعلى الساعه 2 بـ الليل وراكان في بيته وزياد ساكن معاهـ .. كان راكان في جناحه وزياد ماخذ الجناح الثاني ..
وسن وإهي تكلم راكان موبايل : يعني زواجها بـ عيد الأضحى ؟؟
راكاان : ثاني يوم بـ العيد ..
وسن : يلا ,, الله يوفقها هذا المهم ..
راكان : آجمعين يارب .. وكيف الحلوين ؟؟
وسن تبسمت وإهي تناظرهم قريب منها قالت : هذا اهم لسا خذوا الحليب حقهم وناموا ..
راكان : ياحياتي عليهم .. وربي مشتاق لهم ..
وسن طنشت كلامه لإنو ماشملها الأشتياق .. قالت : وينك فيه إنت ذا الحين ؟؟
راكان : في بيتنا .. تعرفين وين بـ الضبط !!
وسن : وين ؟؟
راكان : على السرير إللي جمعنا من قبل .. وحاضن مخدتك ..
تسارعت نبضات قلبها .. تحس بـ سعادهـ ماهي طبيعيه .. يكفي إنو باقي يتكلم معاها
هـ الكلام ..
كمل بـ نبرهـ تعرفها وتعرف الوضع إللي يكون عليه ذا الحين : وغاطس بـ كل ذكرى كانت بهـ المكان ..
قالت وإهي ذايبه : أـحبك ’’
سكر عيونه واهو ذايب من كلامها .. قال واهو مخفض نبرة صوته من الذوبان : آآحح ’’ والله كل مرهـ أشتاق لك أكثر .. حتى وأـنا معاك .. أتوله عليك أكثر .. آبي أعيش كل لحظه معاك بـ شيء حلو .. شيء مستحيل ينسىء ,, لو بـ الخبر كان جيت لك ذا الحين .. والله أمووووت فيك ..
{ كملوا كلام واهم ذايبين .. وأـنا وربي ذبت من هـ الكلام إللي سمعته .. ^_^ }

وتين وإهي تضحك : طيب ليش ؟
تركي ناظرها وتبسم قال : كيفي ..!! بـ أستانس وياك .. بـ أعيش حياتي .. حرام إللي راح من عُمرنا ماعشناهـ سوأ وبهـ الحُب والوناسه .. يعني إنسي .. أطفال قبل لا أعوض كل لحظه معاك مستحيل ..
وتين وإهي مشبكه أصابيعه بـ أصابيعها وراسها على صدرهـ قالت : تعرف إنك كل شيء بـ حياتي ..
تركي واهو يناظر عيونها وواضح الحُب عليه قال : وإنتي كل شيء بـ حياتي .. الله لا يحرمني منك .. وباس راسها ..
وتين وإهي تاخذ نفس قالت : ولا منك حبيبي ..

بدر مو قادر ينام .. الشله سهرانين عليه اهو وريناد ..
ريناد مالها خلق سهر .. تبي تناااااااااااااااااااام ..
أما بدر إللي مبسوط معاهم .. قالب غرفة نومه مدينة أللعاب لهم .. وأنواع الإزعاج وخصوصاً إنهم يمشون .. وأنواع المشاكل بين بعض ..
بدر : ههههههههههههههههههه .. تروكي خلاص ..
جنا واصله حدها من تركي ..
ريناد وإهي تناظرهم وطفشانه قالت : حرام عليك .. شوف كيف مايحبها ..
بدر واهو يضحك : ماعليك .. هذيل بزارين .. شـ أسوي عاد في تركي اهو إللي مايحبها .. مع إنها تنحب على طوول فديتها والله واهو يحطها بـ حضنه ويبوسها ..
رمى تركي عليها لعبه وطقتها في وجهها .. وجلست تبكي من قلب ..
ريناد : ياقلبي عليها .. تعالي حبيبتي ..
أبوها ناظر تركي بـ قوهـ وتركي جلس يضحك ..
إبتلش فيها بدر مايدري كيف يسكتها .. خصوصاً إنو الطقه قويه ..
قامت من حضن أبوها وراحت لـ ريناد على السرير .. ريناد عملت هوووبا لها وتركتها بـ حضنها وإهي تمسح على مكان الطقه قالت : حبيبتي حنا .. تروكي كُخه .. ليش تروكي تطقها .. عيب حبيبي هذي إختك ..
سُلطان شاف جنا في حضن أمه قام وجا لـ أمه .. { معروفه غيرت الأطفال .. ياقلبي عليهم .. ^_^ }
عملت هووووبا لـ سُلطان ومعاها على السرير ..
تركي ناظرهم وغيران الولد .. قام واهو يرقى على السرير ويبعد جنا من حضن أمه ..
ريناد : لا والله .. بعد ..!!
بدر : يـ الله عليهم . . غيرتهم مرهـ ..
ريناد : لحظه حبايبي .. نزلت جنا وتركتهم كلهم حولها .. لكن الشباب مارضوا إلا يجلسون بـ حضن أمهم ..
ريناد تنرفزت لإنو جنا جلست تبكي زود .. ماهي مقبوله عند تركي إلا يطيحها من السرير .. قالت لـ بدر : شفت .. هذا إللي حصلته من مدينة الألعاب إللي فاتحها عندي بـ الغرفه ..
بدر واهو يضحك : شـ أسوي .. تركي شيطان ما أحد يمسكه ..
ريناد : ياسلام .. وعلى منو طالع !!
بدر واهو يناظرها ببرأهـ ويحط إصبعه في فمه قال : ما ادري ..
تركي ضحك على حركة أبوهـ .. وخصوصاً إنو اهو على طوول إصبعه في فمه .. يمص فيه ..
بدر : ههههههههههههههههه .. رآيق الأخو ..!
ريناد ناظرت شكلهم .. إهي وشلتها على السرير .. من جد نُكته .. جلست تضحك من قلب ..
بدر خذا لهم صورهـ ..
ريناد تنرفزت قالت : هذا إللي شاطر فيه .. فيك خير خذ واحد إتركه ينام ..
بدر : لا والله وشنو شغلة المُربيات ..
ريناد : مثل ماتركت المُربيات يروحون ينامون ويتركونهم عندي يلا .. خذ تركي ينام ..
بدر ناظرها مصدوم قال : كلش ولا تركي ..
ريناد : مافي إلا تركي ..
بدر : لا .. أخذ جنا أنومها ..
ريناد : إيووووووا .. عشان جنا تنام بسرعه مافي إلا تركي .. يلا ..
تركي يناظرهم والنوم بعيد عنه ..
بدر : بس .. أنوم أبوهـ بعد ..
ريناد : يرحم والدينك .. .إترك أبوهـ ليما ينام تركي ..
بدر ناظرها واهو خاق على شكلها قال : ناويه بعد ماينامون ..!! وغمز لها ..
تلونت خدودها وتنرفزت قالت : أـنا وين وإنت وين .. إذا نومت تركي لك إللي تبي ..
بدر تحمس قال : بسسسسسس . . !! أنومه ونص .. أول صيدليه فاتحه أخذ منوم وكله له .. عشان أخذ رآحتي يارآحتي إنتي ..
ناظرته .. مرهـ رآيق ... إهي بـ تنوم جنا وسُلطان .. لإنو سهل نومهم .. لكن تركي إللي مرهـ صعب .. قالت بـ دلع : حبيبي بدوري .. نيم تركي ولك كل شيء حلو ..
بدر خق من جددددددد .. خصوصاً وإنها كاشخه ولابسه وزايدهـ على هذا دلعها ..
جا لها بـ سرعه وخذا تركي .. وتركي إلا يختم في شيء .. شد شعر جنا .. وجنا المسكينه جلست تبكي ..
ريناد بـ طفشششش : ياربيييييييييييييييي ..
بدر واهو يطلع أصابيع تركي من شعر جنا .. مسكر على أصابيعه بـ قوهـ . . وطقه في إيدهـ وقال : ليش كذا ..!
تركي جلس يبكي ..
طلعه بدر معاهـ لـ غرفتهم الخاصه فيهم ..
ريناد سكتت جنا وبعدين نيمتها وسُلطان إللي متمدد على السرير ونام على طوول ..
في 3 دقايق جا لها بدر واهو شاق الإبتسامه قالت : نااااااااااااااااااااام ؟؟ { مصدومه ياقلبي عليها }
بدر واهو يحرك حواجبه : ليش ندفع للمُربيات .. !!؟؟
ريناد يقال إنها مبسوطه على زوجها : عفيه على الشطووووووووور ..
بدر واهو يتميلح عندها : شفتي أـنا اسمع الكلاااااااام ..!!
ريناد : مررررررررهـ .. إسم الله عليك .. { ناظرته قالت } أعرف إللي في بالك ..!!
ضحك وباسها ..
ريناد سكتت شوي .. عشان تهدأ .. بدر ماله ذنب تعصب عليه .. هذيل الأطفال وإزعاجهم .. قالت : بدوري حبيبي ناد على مُربية جنا وسُلطان ياخذونهم ..
بدر واهو يفز على طووول : ماطلبتي يابعد من قام عن الأرض وقعد فيها .. ومشى عنها .. تبسمت وإهي تتنهد .. تعششششششقه .. يكفي طيبته وحنانه .. يكفي هـ الجُمله مُخصصه لها ..
جو لها المُربيات وشالوهم .. مشت وراهم .. مسكها من إيدها وقال : وين ؟؟
ريناد تبسمت قالت : أشوفهم وارجع .. طبعت بوسه على شفايفه تحرقه فيها ليما ترجع .. رااااح فيها من جد .. شافتهم وشيكت على وضعهم وطلعت من عندهم ..
دخلت على بدر وكان متمدد على السرير قال بكل رقه : تعالي هنا على طوول ترا مافيني أتحمل . . تلونت خدودها وراحت له .. ~_^


بعد يومين رجعوا راكان وزياد من الرياض ..
دخل لـ بيته واهو بيبدل ملابسه عشان يطلع لـ بيت عمه يقابل وسن وكتاكيته .. دخل
لـ جناحه وحصلها جالسه على كرسي بـ روحه .. ماتوقع يحصلها قامت له .. ومشت له وإهي تشوفه متنح قالت : تبيني أكمل كل هـ المسافه وأـنا ماصار لي اسبوع !!
أستوعب وضحك وتقدم لها وقال واهو يمشي لها : ماتوقعت كلش .. نورتي بيتك يادنيتي ..
تبسمت له ,, وحضنها له قال : كيفك ياقلبي ..؟؟
وسن : الحمدلله .. إنت كيفك ؟؟
مشاها معاهـ على خفيف وجلسها على الكرسي وجلس على الكرسي إللي بجنبها قال : تمام الحمدلله .. وينهم الحلوين .؟؟
وسن تبسمت وقالت : الكتاكيت نايمين ..
رااكان : عاد مشتاق لهم والله ..
ناظرته وقالت : قول قسم !!
رااكان ناظرها وعيونه تتضاحك من الوناسه قال : قسم بـ الله العلي العظيم ..
وسن : وبعــد !! مكمل الحلفان .. ياحلاتك ...!
وقامت .. مسك إيدها واهو يضحك وقال : وين ؟؟؟
وسن : بـ اروح أـنام ..
راكان : طيب السرير إتجاهه هنا مو هناك ..!!
وسن : بـ أطلع أـنام مع كتاكيتي وشريفه ..
ناظرها وقال : من جدك ..؟؟
وسن : أجل أـنام معاك . !! لا روحي وإذا بـ أنام أحط حواجز بـ السرير .. يعني يكونون سريرين .. عشان لا تتعدأ حدودك ..
ضحك وقال : للدرجه هذي أـنا ما ينوثق فييني ..؟
تبسمت له وقالت : ينوثق في كل شيء إلا شيء واحد بس ..
راكان ضحك وقال : والله عاد أـنا كذا .. شـ أسوي ..؟!!!!!
ضحكت ومشت للسرير وجلست عليه .. قال واهو يغمز : شـ عندك غيرتي رآيك ؟؟
ضحكت وقالت : أـساساً أـنا اـنام هنا وإنت بـ الصاله ..
ضحك واهو يقول : لا ياشيخــــــــــــه !!
قالت : شوف ترا بس اليوم إللي بـ أجلسه عندك ..
ناظرها قال : ليش ؟؟
وسن : ما أدري حسيت بـ تعب لما جيت هنا .. إنت تعال معاي هناك .. في جناحي .. ولا تنسى هناك اسهل لي .. في اصنصير .. لكن هنا مافي .. إلا طلوع درج ونزول .. يعني مرهـ تعب .. وبعدين هناك أمي وجدتي على طوول يكونون الكتاكيت عندهم ويا المُربيات وشريفه وارتاح أكثر ..
راكان : أوكي إذا راحتك هناك إجلسي هناك ..
وسن : ليما اصير أوكي مرهـ واجي لك ..
راكان واهو يغمز لها : مايحتاج .. كل ليله وبعد الساعه 12 واـنا أترقص بـ جناحك ..
ضحكت له وقالت : بسسسسسسسس مرهـ بـ اليوم أـشوفك ..؟
ناظرها قال : إنتي صاحيه ...؟! بس مرهـ بـ اليوم .. !! أكيد في تصبيحه وتمسيه ..
بـ العربي كل الوقت عندك إلا إذا جا لك أحد ..
قالت : أوكي .. وطبعاً بعد الساعه 12 بـ الخش .. عشان لا تطيح من عين أحد ..
ضحك وقال : والله أـنا بـ أطيح من عينهم وبقوهـ وبـ أصير حديث الإستراحه .. لكن ماعلي منهم .. أهم شيء رآحتي .. ورآحتي نومتي وإنتي على صدري ..
جلس بـ جنبها وقال : الوقت تأخر يلا عشان تنامين ..
تعدلت على السرير على خفيف وإهي لابسه بيجاما نوم تعليقاتها مرهـ صغيرهـ ولا إهي واضحه .. فتح لها شعرها إللي رافعته على فوق عشان ترتاح بـ النومه .. ودخل
لـ غرفة التبديل يبدل ملابسه .. وكـ العادهـ ينام من غير بلوزهـ وإلا بدي .. مايرتاح إذا نام وشيء يغطيه من فوق .. ووسن على صدرهـ ..
وماسك إيدها يبوس فيها ..
ليما ناموا إثنينهم ..

مرت الأـيام ووسن وراكان عايشين حياتهم .. وبعد مامضى على ولادة وسن 45 يوم طلعت إهي وراكان للخارج يتمشون وتاركين " إيـاد ’ أديـم " عند أم خالد وشريفه والمُربيات .. شهر عسل بعد الولادهـ .. ^_^ .. شيء طبيعي يصير ..
عزام : والله مو مرتاح إلا راكان .. عايش حياته ولا همه أحد ..!
حاتم : راكان عشانه طالب من أبوي عمل مايقيدهـ على طوول دوام وشيء مثل كذا ..
زياد : إيوا يعني يوم يداوم وعشرهـ لا .. وأوقات يجي عشان يرفع ضغطنا ويطلع ..
حمد : عمله نفس وضع خالد .. بس خالد يداوم إذا كان فاضي ولا عندهـ أشغال ..
تركي : مو نفسه اهو ساحب ولا يهتم ..
حاتم واهو يضحك : لا حرام عليك .. دوامه صح .. ترا راكان مايحب يكون مُقيد
بـ عمل .. وأبوي مقدر وضعه .. وإذا مسك شغله ترا يغطي على شغلنا وإحنا نداوم يومياً .. يعني مرهـ فاهم وشاطر ماشاء الله عليه ..
زياد : إلا ذكي ويعرف يدير كل شيء وبكل مهارهـ ..
بدر : لو مايعرف يدير كل شيء وبمهارهـ كان ماطخ لك أول إنتاج إثنين ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز واهو يضحك : طاقه في قلبك .!
بدر ضحك وقال : لا والله ما احسدهـ بـ العكس .. لكن أـنا ماطلعوا معاي شلتي إلا بعد الملعنه ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههه
فواز واهو يضحك : صحيح كيفهم .. من كم يوم ماشفتهم ؟؟
بدر : إزعاااااااااااااااااااااااااااااااااااج .. إللي يبي إزعاج يجي لنا بس . . وخصوصاً روكي هذا .. مايترك جنا إلا كافخها .. والله ذا الحين في وجهها طقه منه كل يوم تعطي لون ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
عزام واهو يضحك : ترا البنت مع الأولاد مظلومه . . لما يكونون أطفال ... لكن يكبرون ولا يرضون على بعض بعدين ..
بدر : على مايكبرون يصير ندور عيون جنا ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههه
حاتم واهو يضحك : طيب فهمه .. خلاص ترا اهم كبار ما شاء الله عليهم ..
وسام : إتركه كذا .. عشان تطلع شخصيته .. إتركه يكفخ ليل نهار عادي ..
بدر : خلاص أجيبه لك واخليه يكفخك ..
وسام : عادي ...
بدر : أوكي .. لكن ترا يكفخ بـ إللي حوله .. والله لو كاس ومنزل حوله خذاهـ ورماك فيه وفي مكان خطير .. ثم دور نفسك إنت وقتها ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههه
وسام : يرحم والدينك فكني منه أجل .. أـنا مو عايف وجهي الحسن .. عشان ولدك يفتح لي أسواق مُهرجين فيه ..
بدر : هههههههههههههههههههههه ..
فواز : طالع عليك وإنت صغير ...
بدر : حرام عليكم . . أـنا عاقل لما كنت صغير ..
تركي : صدقت .. والله ماطير عقل هنادي ذا الحين غيرك .. على الطالعه والنازله تكفخ .. بـ الجزم وكل شيء ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ياسر : ياوسخ .. أثاريك تكفخ في زوجتي وأـنا ما ادري .! صحيح حمار .. تستاهل إللي يسويه فيك تركي ..
بدر واهو يضحك : ترا زوجتك ماهي قليلة شر .. كانت من تشوفني شعري دورهـ في إيدها ..
الشباب هنا إنفقعوا ضحك ..
تركي واهو يضحك : والله كانت وإهي صغيرهـ ما أحد يقدر عليها .. لسان طويل حركات شباب وطبعاً الأخو اهو إللي مدرسها هذا كله .. كانت تاخذ منه كل شيء .. اي حركه يسويها تحفظها وتسويها .. وربي كأنها ولد .. واهو الغلط منه ..
بدر : لا تظلمني .. ترا إهي كانت تخوف لما كنا صغار .. إذا عصبت بعدوا عنها .. والله كنت أنخش منها .. ولد ماهي بنت الله يحفظها بس ..
ياسر : لبى قلبها .. شوف عقلها ذا الحين .. الله لا يحرمني منها .. { ماعليه إذا هنادي ذا الحين عاقل . . ^_^ }
بدر : هههههههههههههه .. إيه طيب عااقل .. !!
ياسر ناظرهـ وضحك . . وكأنوا ماجننه وعلقه فيها أكثر إلا حركاتها ..
قام وسام واهو لسا يدق موبايله .. صارخوا عليه الشباب لإنهم فهموا إنها روزان ..
طنشهم ورد : آلوو ..
روزان بـ دلعها المعروف : أهلين .. كيفك ؟؟
وسام واهو يجلس بـ سيارته : مشتاق ..
تبسمت بـ خجل وقالت : مرهـ ’ مرهـ ’ مرهـ !!!
تبسم لـ دلعها إللي يجننه قال : فووووووووووق ماتتخيلين ..
ضحكت بـ خجل وسكتت ..
قال : وينك ؟؟
روزان : معاك ..
كملوا سواليف واهو بـ سيارته وإهي بـ غرفتها ..
وكـ العادهـ الشباب ماتركوهـ إلا يجون ويخربون عليه . . اهم متزوجين واتحدى أحد يخرب عليهم .. لكن اهم عشان مو صاير لهم إلا الموبايل إلا يخربون .. واهو يعصب مرهـ ومرهـ يضحك وبعدين ينسى ويتصل فيها بـ الليل لما يكون في جناحه بـ روحه وبعيد عن إزعاج المتزوجين ..

مر شهر وولدت خلود مقرن .. الولد الثاني لـ حمد .. وعلى عيد الأضحى .. عرفوا إنو زواج هوزان راح يصير ثاني عيد .. لكن زيزفون ماكانت تعرف .. لإنو مابعُمرهم جابوا طاريها نهائياً ..
طبعاً طلع أبو خالد وأبو سعد وأبو فارس وأبو تركي وأبو راشد للزواج إللي بـ الرياض عشانها بنت سعد وغير كذا ماخذهـ واحد مو من العائله يعني إلا وجودهم ضروري .. وراح من الشباب فارس وخالد وسعود .. ومن الحريم أم خالد وأم سعود وأم راشد وأم تركي وأم فارس .. بنت أخوهم ولا يقدرون يتركونها بـ روحها وخصوصاً إنو أمها متوفيه ولا عندها خوات كبار .. حبوا يوقفون معاها .. البنات ما أحد راح منهم .. وسن اعتذرت من راكان وقالت ماتقدر تروح ماتدري شـ ممكن يصير هناك إذا شافوها .. لكن أمها وعماتها عادي ..
اهو ماكان يبيها تروح عشان لاتسمع كلام يجرحها ويذكرها بـ إللي راح كله وترجع نفسيتها تتعب قالها إللي يريحها وعلاقتها فيه بعيدهـ عن علاقتها في أهله .. وإرتاحت من كلامه ..

حاتم شايف زيزفون نفسيتها شوي مو نفس أول .. إستغرب .. ماتوقع إنها عارفه عن زواج هوازن .. وإهي بنت وشيء طبيعي الغيرهـ .. حتى إذا زوجة زوجها من قبل ميته .. الغيرهـ تشتغل في كل وقت بـ مجرد الذكرى إنها كانت زوجته .. وسن كانت الغيرهـ ماكلتها على رااكان .. أكيد بيزف عريس هوازن ومنى راح تكون موجود .. إهي ما احد مسكها وأمها موجودهـ مو عاد وأمها متوفيه وذا الحين تكرهـ وسن أكثر من أول .. خاطرها تتصل فيه لكن ماتبي تحسسه في شييء ..

كان جالس يتعشى وإهي جالسه معاهـ .. إستغربها ماتاكل .. قال : ليش ماتاكلين ..؟
ناظرته وتبسمت وقالت : ماكله من شوي ..
حاتم : طيب كان أخرتي العشا عشان يصير لك نفس ..
زيزفون وإهي تتبسم قالت : عادي حبيبي .. إللي كليته من شوي يشبعني لـ بكرهـ إن شاء الله ..
كلا شوي وقام قالت : لسا ماكليت ..!
حاتم : ماليش نفس ..
تبسمت وإهي توقف وراهـ وتمشي ..

وسام ووسن كانوا طالعين يتعشون بـ مطعم .. وأنواع الدجه ويا وسام .. من العصر واهو يفتر فيها بـ المجمعات وإهي تعبت من جد .. وخصوصاً إنها ماتدري عن كتاكيتها من العصر .. عند جدتها مع المُربيه وشريفه .. وصل لها مسج وإستغربت منه .. وإهي قلقانه وكل نرفزت الدنيا فيها ..

كان جالس ييكلم خالد : طلعتوا ؟؟
خالد : هذا إحنا بـ نطلع من القاعه ..
حاتم : يعني مابعد مشيتوا للخبر ..؟؟
خالد : لا ..
حاتم : وين راكان أتصل فيه ولا يرد ..!!
خالد واهو يضحك : هذا والله فشله .. ناسي موبايله عند إخته ..
حاتم : هههههههههههههههههههه .. الحمدلله والشكر .. ليش ؟؟
خالد : أكيد كان يحوسها بـ الكلام وترك الموبايل من غير لايحس ..
ضحك حاتم وقال : غريبه منتهين من بدري ..!
خالد : شكل الولد نفس حماس ولد عمك .. لإنو ماطول جالس بـ القاعه .. وطلب إنو ينزف لها على طوول ..
حاتم واهو يناظر ساعته قال : آآوووف والله بدري على الزفه ..!!
خالد : عاد هذا اهو ..
حاتم : الله يوفقهم .. المهم .. إذا شفت راكان قوله يتصل فيني ..
خالد : هههههههههههههههه .. هذا إذا ماتصادر الموبايل .. ليما يرجعون العرسان من شهر العسل ..
حاتم ضحك وقال : أوكي .. إذا قابلته يتصل من اي رقم . .
خالد : إن شاء الله ..
حاتم : توصلون بـ السلامه .. مع السلامه ..
خالد : يسلمك .. مع السلامه ..
كانت جالسه وتسمع للمكالمه .. قالت : إنزفت ؟؟؟
ناظرها وقال بـ نبرته الجديه على طوول : قصدك العريس إنزف .. { كأنوا فاهم عليها .. ويصحح لها المعلومه إنو سأل عن زفة العريس ولا سأل عن زفتها إهي }
أول مرهـ يتكلم بهـ النبرهـ معاها .. قالت : إذا إنزفت يعني اهو إنزف ..!
حاتم : مو شرط .. في ناس ماتحب تنزف كلش ..
زيزفون سكتت وكملت تمشيط شعرها .. مابعمرها سمعت كلمة أـحبك منه .. تسمع كلام حلو .. تشوف معامله حلوهـ .. تثبت حُبه لها .. لكن الكلمه صريح ماطلعت منه .. متأكدهـ من حُبه لها لكن تبي الكلمه محتاجتها .. تتمنى تسمعها منه ..
عرف إنو كلمها بكل جديه .. وشافها متضايقه عند المرآيه .. مشى لها ولفها له وقال بكل رقه : شـ فيك ؟؟
دمعت عيونها وإهي تمسك كفوفه قالت : تحبني ؟؟؟؟
فهم عليها .. مايحتاج أحد يفهمه .. مايحتاج تطلب وشرح .. ضغط على كفوفها : عندك شك ..؟؟؟
سكتت شوي وإهي تناظرهـ ..
كمل : أـحبك .. إنتي وبس من هـ الدنيا إللي طلعت له كلمة أـحبك .. صدقيني مافي غيرك شاغل تفكيري وقلبي .. مافي غيرك في حياتي لا من قبل ولا ذا الحين ولا بعدين ..
قالت ودمعتها تنزل .. رفعت أصابيعها ومسحتها : ليش ماكنت تنطق فيها لي إذا أـنا من جد الوحيدهـ ..!!
مسح باقي دموعها وقال : لإنو هذا وقتها .. أعرف إنو موضوع زواجي الأول ماطاف عليك بـ سهوله .. وهذي إهي تزوجت والحمدلله .. والله يسستر عليها ويوفقها .. ومثل ماقلت لك .. زواجي الأول مايشكل اي شيء في حياتي لا من قبل ولا ذا الحين .. وأـنا اقول لك بهـ اللحظه " أـحبك " ومافي غيرك لي أـنا .. زيزفون بس لـ حاتم وحاتم بس لـ زيزفون ..
طلع صوت بكااها وإهي تسمع كلامه .. صحيح مريحها بكل شيء .. المُعامله والكلام الحلو .. إلا إنو كلمة أـحبك لها تأثيـر ثانــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي ..
حضنها له واهو يهدي فيها بكلامه إللي يذوبها ويعيشها بـ دنيا غيــــــــــــــــــــــــــر ..

ماقدرت تنام من المسج .. ترجع تفتحه وتقفله .. ما إتصلت فيه .. على الساعه 3 حطت راسها على المخدهـ وإهي مفتقدهـ صدرهـ وهمسه لها بـ كلامه إللي يغطسها بـ الذوبان غصب .. وإهي تفكر فيه نامت .. على الساعه 4 الفجر دخل لـ جناحه واهو يشوفها نايمه وتاركه مخدته تحت صدرها .. وإهي نايمه على بطنها .. إذا تنام بـ روحها ماتعرف تنام إلا على بطنها .. وإذا راكان موجود معاها تنام بكل وضعيه عادي .. يصير كل شيء مع راكان .. اهو إللي ينومها غصب .. تبسم عليها .. شـ كثر تجنن ... تسلب العقل والقلب سوأ .. ماقدر ينام بـ الرياض ورجع على طوول .. رمى غترته وعقاله وطاقيته إللي شايلهم بـ إيدهـ على الأرض وفسخ ثوبه وفانيلته ورماهم مع الغترهـ
{ أدري مُهمل .. ويله من وسن .. لكن لما تشوفه أكيد راح تذوب وتنسى .. ^_^ .. ربي يحفظه .. }
تمدد بـ جنبها .. واهو يبوسها كلها بكل رقه .. مشتاق لها .. شم ريحتها .. وجلس يحوسها بـ التبويس عشان تصحى .. وفعلاً صحت وإهي تتبسم وخدودها متلونه من حركاته .. تبسم لها بـ حُب وقال واهو يغمز : ياهوووهـ علينا .. ماننام إلا والمخدهـ تحت صدرك ..!!
ضحكت بـ خجل وإهي بتتعدل عشان تقوم تجلس له ..
مسكها وقال واهو يغمز : خليك كذا .. لا تتحركين ..
ناظرته وإهي لسا تستوعب جسمه العاري من فوق قالت : جاي لي من الرياض مفسخ كذا ..؟؟
ضحك قال بـ جرأهـ : من الحماس جيت لك كذا ..
ضحكت على كلمته من قلب وأول مرهـ يسمع صوت ضحكتها كذا .. إنهبل وتولع زود .. ~_^ وكـ العادهـ طافته صلاة الفجر بـ الجامع .. ^_^ ..




ماعرفت من { الدروب !
غير " أنفاس الحنين " .. ،
ما تنوّر شمعتي .. | عتمتي |
راس مالي
{ إنتظار
وطفوله !
ورغبتين }
يا أطيـر
يـ لحضنك أرتمي ..! << == خاص فيني .. ^_^


جمعتهم على الغدأ في بيت أبو تركي .. لإنهم ماعملوا عيد إلا أول يوم وثاني يوم طلعوا للرياض وأجلوا باقي أعيادهم لليوم الثالث ..
على الساعه 1 صار لهم ساعه صاحين .. وجالس راكان يسولف لها عن الزواج وإللي صار فيه .. شافت إنو الوقت المُناسب عشان تسأله بما إنو جاب طاري الزواج ..
وسن وإهي تفتح موبايلها وتعطيه رااكان ..
خذا الموبايل واهو يقرأ المسج المفتوح .. " أكرهك كرهـ ماطرا في بال أحد من قبل .. ولا تفرحين .. ترا راكان معطيني موبايله بـ رضااهـ عشان أشوف إللي فيه ومنها ارسل لك منه .. ما اقدر اضيع وقتي على مسج لك واترك راكان .. أكرهك .. " إنصدم إنو المسج من رقمه .. وإللي صادمها أكثر الموبايل كيف جا في إيد منى .. إهي متأكدهـ إنها منى مافي غيرها .. ناظرها قال : شـ السالفه ..!!!!!!!!!
ناظرته وقالت : حبيت أحطك بـ الصورهـ .. وقامت عنه .. وإهي تلبس عباتها .. وتنادي على شريفه .. يعني تنهي الموضوع .. انهبل .. هذي من جدها .. سالفه تفك المخ .. اهو صح نسى موبايله عند اخته بس ماتوقع توصل الوقاحه للدرجه هذي .. تمسج لها من رقمه وتكتب هـ الكلام .. !! ومن غير لا يعرف .. ! شـ في بالها ذا الحين .. ماتدري كيف وصل لها المسج ..
قام وراها .. وشافها تلبس عباتها بـ غرفة الصغار وإهي تناظر المُربيات يشيلون إيـاد وأديـم .. وشريفه عندها ..
ماحست فيه قالت لـ شريفه : جهزتي أغراضهم ؟؟
شريفه : إيوا كل واحد في شنطته ..
وسن : أوكي .. ولفت وحصلته واقف يناظرها واهو مكتف إيدينه .. طنشت نظراته وإهي تلبس لثمتها وتننزلها على تحت وتمشي من عندهـ ..
قالت وإهي ماتناظرهـ وتكمل طريقها : تأخرنا ..
لف يناظرها وإهي تمشي . . دخلت لـ غرفتها وخذت شنطتها الصغيرهـ وشالت موبايلها بـ الشنطه .. وطلعت ..
عرف إنو مو وقت نقاش كلش .. بـ يتأخرون على عائلته .. لبش غترته وحط له عطر واهو يطلع .. شافها نازله ووراها المُربيات وشريفه ..
جلسوا بـ الصاله على ماينزل راكاان عشان صعب يطلعون برا قبل لا تتشغل السيارهـ .. نزل وطلع للسيارهـ وقربها للباب .. طلعوا معاهـ .. حرك لـ بيت أبو تركي .. وأخر ناس يوصلون اهم .. كـ العادهـ .. إلا يتأخرون في كل شيء .. ويكون لهم حضور في كل شيء ..
دخلت وإهي تفسخ لثمتها وتقول : هاااااااااي ..
كلهم : هاياااااااااات ..
وتين نطت وإهي تقول : وينهم .؟؟؟
وسن ضحكت وقالت : ماتشوفينهم محمولين ..
وتين خذت إيـاد وهنادي خذت أديـم ..
هديل : على كثر إللي ولدوا وعلى كثر أطفالنا مابعمرهم نطوا لهم كذا .. !
وتين وإهي تضحك : ما أدري أـنا أشوف إنو هـ الإثنين غيييييييير ..
هنادي : من جد ..
جلست وسن بعد ماسلمت على عماتها وأمها .. طبعاً ريم كانت تسألهم عن الزواج ..
أم سعود وإهي تناظر وسن : والله طافتك منى ..!!
وسن ناظرتها وإهي كارهه هـ المنى قالت : لايكون طايفتني شوفة الرسول واـنا ما ادري ..!!
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههه .. عليه الصلاة السلام ..
ام راشد : أبــــــــــوك يـ الغيرهـ ..!
وسن : أـغار على 'صح' .. لكن أـغار من 'مستحيل' ..
أمل : أبو الغرووووووور ..!
الجوري وإهي تضحك : مرهـ .. ما احد يجلس بـ جنبهم ..
أم سعود وإهي تضحك : والله من جد متغيرهـ .. البنت منقلب حالها كله ..
أم تركي : والله ماعرفناها ..
وسن تنتظرهم يكملون ..
أم خالد : من جد وسن متغيرهـ .. ولا كأنوا أمها متوفيه .. هوزان واضح الحزن عليها حتى إذا حاولت تخفيه .. لكن هذي ولا مهتمه ..
وسن بـ خاطرها .. أكيد ما راح تهتم وراكان يزف العريس ومفتحه موبايله البنت بكل راحه ..!
ديما وإهي تضحك : الحمدلله .. زياد ماله مُعجبين هناك .. يروح ويجي أـنا مرتاحه ..
الحريم والبنات : ههههههههههههههههههههههههههه
وسن ساكته ..
أم راشد وإهي تضحك : والله لما دخل راكان يزف العريس .. شوفي الأنظار بس ..
وسن متوقعه الشيء هذا ..
أم فارس من غير لا تقصد : لكن قُرب منى منه ماله داعي .. خير إن شاء الله ؟؟!! شوي وتمسك إيدهـ ..
الحريم إسترسلوا في هـ السالفه ونسوا وسن ..
أم سعود : ليتها على مسكة الإيد .. قصدك شوي وتحضنه ..!
أم تركي : والله صادقه .. وقاحه .. أعوذ بـ الله .. يعني مو للدرجه هذي .. !!
أم سعود : يقال إنها بنت خالة العروس .!!
أم راشد : وخير .. ! وإذا بنت خالة العروس خلاص .. أوقف بـ جنب أخوها كذا .. وأتلصق فيه .. !
ديما بسرعه : زياد لا يكون أحد جا بـ جنبه ..؟
أم سعود وإهي تستهبل : في عجوز لصقت له ..
البنات والحريم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ديما : لا والله !!!
أم سعود : مو تقولين ماله مُعجبين وواثقه خلاااااص .. !
أم راشد وإهي تضحك : معذب العذارا هناك راكان .. اهو إللي ينطنطون عليه ..
أم سعود : والله صدقتي ..
ام خالد : والجدهـ كأنها تحلي لها ..
أم فارس : شوي وتمسك راكان إيد منى وتقول اقلبوا الزفه لهم ..
أم سعود : كله نحاسه فينا ..
وسن الكلام يعذبها .. إهي ناقصه بعد زيادهـ .. ماتدري كيف وصل لها الموبايل .. وفي خاطرها .. إلا هذا تعذيب لي اـنا .. تحبه ولا تقدر تتحكم في حالها إذا شافته ..
الجوري وإهي تغير الموضوع : طيب العروس كيف كانت ؟؟
زيزفون تبي تسمع شيء عن هـ الهوازن ..
أم خالد : وضعها عادي .. لكن إنزفوا مبكر ..!
أم سعود : إيوا خلصوا بسرعه ..
أم فارس : بس ما شاء الله عريسها واضح الطيبه والتسامح من وجهه ..
أم خالد : الله يوفقهم ولا يخسرهم ..
كلهم : آمين ..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 03-05-12, 09:17 PM   المشاركة رقم: 75
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

دخل عليهم ومزاجه متعكر { كيف مايتعكر واهو متصل في بنت خالته ومشرشح فيها ليما قالت يارب العافيه .. عطاها كلام يعرفها قدرها عدل .. } .. سلم وجلس ..
وسام : صلاة الفجر وعديناها .. ! الظهر وبلعناها .. ! تأخر عن الجمعه ...!!!!!
راكان : ما وصلت إلا متأخر وكنت تعبان وراحت علي نومه { نصاب }
بدر : هذا عذرك على طوول .. راحت علي نومه .. أـنا ما ادري شـ إللي يسهرك .. ؟؟ { إسم الله عليه .. يتميلح عند الرياجيل .. يقال إنو مايسهر !! }
ياسر : السهر شيء أساسي ..
حمد : أبو الدخله ..!!
فواز : ههههههههههههههه .. من جد .. شكله مانام كويس قام يلخبط ..
عزام : ههههههههههههههههههههههههه
ياسر ناظرهم وسكت .. ماله خلق .. النوم فيه .. طول الليل سهران ويا هنادي لعب وضحك ..
أبو طلال كان معاهم .. لإنو أخو أبو سعد من الرضاعه .. وعلى طوول جمعاتهم سوأ من استقر بـ الخبر .. كانوا جالسين الرياجيل يسولفون والشباب سواليفهم بـ روحهم ..
تركي : زياد ما جا صح ؟؟
راكان : يحرك العصر من الرياض ..
بدر بيرفع ضغطه : ما شاء الله عليه .. وإنت شـ رجعك بدري ؟؟
رااكان : والله مزاج .. كيفي .. حلو إني أجي لـ بيتي مو بيتك ..!
الشباب ناظروهـ أخلاقه زفت ..
وسام وبدر وعزام وفواز : هههههههههههههههههههههههههههههههه
كانوا البزارين يلعبون قريب من مجلس الرياجيل .. وبـ الدور دخلوا كلهم للرياجيل .. أنواع الوناسه واهم يدخلون واحد بعد الثاني من الباب " عبدالله ’ عبدالعزيز ’ بسام ’ سُلطان ’ ليان ’ غلا ’ سديم ’ باسل ’ أسرار ’ رائد ’ ريان ’ سُلطان ’ تركي ’ جنا " طبعاً مقرن لسا صغير .. أيـاد وأديـم نفس الشيء .. والجازي لسا تجلس .. يعني إللي دخلوا كلهم يمشون ..
الشباب قاموا يصفقون لهم وكل واحد ينادي على إللي يخصه ..
الرياجيل ناظروا الشباب وناظروا للباب شافوا الجيش إللي دخل عليهم فجأهـ وكلهم : ما شاء الله .. لا إله إلا الله .. الله يحفظهم .. الله يصلحهم ..
وسام : لا إله إلا الله .. شنو هذا إللي داهمنا ..
ياسر : هههههههههههههه .. من جد مداهمه وقويه بعد ..
أبو خالد : وين البنات عنهم ؟؟
بدر : ياحلاتهم .. شوف شـ حلو دخلتهم علينا كذا .. واهو يجلس شلته معاهـ قال : إن شاء الله تجلسون معاي وبـ نفس المكان ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههه
جلسوا يحوسون ويلعبون في المجلس ..
أبو خالد واهو يشوف القهوجين : لا يحترقون من القهوهـ والشاهي .. بعدوهم ..
القهوجين وقفوا حول الطاوله إللي شايله القهوهـ والشاي عشان لايقربون لها الأطفال ..
فواز إتصل في دارين .. : هلا دارين ..
دارين : اهلين حبيبي ..
فواز تبسم قال : مردود عليها .. المهم .. تعالوا شيلوا المبزرهـ إللي دخلوا علينا ..
دارين ضحكت وقالت : أوكي .. وقفلت ..
ثواني إلا المُربيات داخلات .. كل وحدهـ تدور إللي مسؤوله عنه ..
بدر : ما شاء الله .. والله إن مُربياتنا أكثر مننا ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههه
تركي عاند ومسكت معاهـ مايبي يطلع ..
والمُربيه عجزت فيه .. لإنو تمدد علىى الرخام ..
كلهم طلعوا عدأ تركي ..
بدر واهو يروح له ويضحك وجلس بـ جنبه وقال : بابا تروكي .. يلا روح معاهم .. في أللعاب جوا ...
تركي عاند زود .. يشوف الرياجيل وبيجلس معاهم .. عشان يحوس بـ كيفه . .
قام تركي الصغير من الرخام .. وجلس يتمشى في المجلس ... لحقت فيه المُربيه وشالته .. جلس يصارخ بقوهـ ويبكي من قلب .. ويطق المُربيه ..
خذاهـ بدر عشان لاتتعذب معاهـ المُربيه .. واهو يبكي مع أبوهـ ..
بدر : ليش كذا ..؟؟ لا تطقها عيب ..!
عصب زود واهو يشد غترت أبوهـ ..
ابو خالد : نزله ..
نزله بدر .. والشباب مصدومين من تصرفه .. مرهـ عصبي ..
جلس على الرخام واهو يبكي من قلب .. إذا إنقهر جلس يبكي كذا ..
بدر وصل حدهـ .. إتصل في ريناد ..
قالت : بدوري .. تروكي ما اقدر عليه .. إذا إنت يـ أبوهـ طقك عند الرياجيل أـنا
شـ راح يسوي فيني ..!!
بدر : جيبي أحد ياخذهـ ..
رريناد : أوكي .. وقفلت ..
الحريم لما عرفوا جلسوا يضحكون ..
جت لهم أم تركي واهو متعود عليها كثير .. عكس سُلطان وجنا إللي متعودين على الباقين .. اهو بس على غيوض ..
قالت وإهي تجلس بـ جنبه : تركي حبيبي يلا .. تروح معاي للألعاب .. !! يلا كلهم بيروحون .. بنروح معاهم يلا .. قبل لا يتركونا ..
أبو خالد واهو يقال إنهم من جد بيروحون : بتروحون للألعاب ..؟؟
غيوض : إيوا بنروح كلنا ..
بدر واهو يوقف : خلاص أـنا بـ أروح للسياررهـ وإللي مايجي بروح عنه .. !
شاف أبوهـ يوقف ..
أم تركي : يلا معاي تعال ..
قام معاها .. والشباب ماسكين ضحكتهم عشان لاتخرب الخطه كلها ..
سوت له هوووووووبا .. ومشت وإهي تقول : ويله إللي يجي معانا ..
بدر : حتى أـنا ..!
غيوض وإهي تضحك : حتى إنت ..
وطلعت من عندهم واهو معاها ...
الشباب والرياجيل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ابو خالد : عليه نفسيه ..!
بدر : هذا ولا شيء مع إللي بـ البيت .. على طوول يحووس .. ولا يدخل مكان إللي يقلبه كله .. عشان كذا على طوول مسكرين المطبخ ولا نحط عندهـ شيء حار ..
أبو تركي : إنتبه عليه يـ أبوي ..
أبو خالد : صغير ولا يدري شـ إللي يضرهـ من إللي ينفعه ..
بدر : الله يعين .. ويهديه ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : وأـنا صادق .. ماينقرب مرهـ ..
وسام : والله إنو عنيف ..
بدر : عشان كذا ما آبيه يجلس بـ المجلس عند الرياجيل .. يحوسهم كلهم ..
راكان : ههههههههههههههه .. الله لا يبلانا بس ..
بدر : أخيراً ضحكت .. لو عارفين دخلنا تركي من زمااااااااان ..
راكان واهو يضحك : لا يرحم والدينك .. فكنا من عُنفه ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
طبعاً تركي الصغير شاف البزارين وإنشغل معاهم واهو يكفخ فيهم ويلعب ويحوس .. والقوي اهو إللي يطقه .. وتشابك اهو وسُلطان ولد خالد .. وشوفوا أنواع الصراخ والطق .. والمُربيات مو قادرات يفرقون فيهم .. سمعوا الحريم والبنات الصراخ وراحوا لهم على طوول ... ريناد وإهي تفك إيد تركي من شعر سُلطان ولد خالد .. والجوري تبعد سُلطان عنه واهو يخدش تركي من وجهه ومشوهـ وجهه عدل ..
الجوري طقت إيد سُلطان وقالت : عيب .. ليش كذا ..
ريناد نفس الشيء طقت إيد تركي .. وإثنينهم بكوا ..
وتين خذت تركي سمي حبيب القلب .. وأم خالد شالت ولد ولدها .. واهو يبكي معاها ..
أم خالد : الجوري وسخه .. خلاص حبيبي .. إنت ليش تطق تركي ..؟؟
سُلطان يبكي ويأشر على تركي ولا يقدر يتكلم ..
تركي واصل حدهـ بعدته وتين عنهم في الصاله الثانيه عشان مايشوفون بعض .. وإهي تتحايل فيه ليما سكت .. وجلست تلعب معاهـ ..
باقي الجيش جالسين يتفرجون ولا يقدرون يدخلون بـ الخناقه ..
ريناد : يـ الله منه .. فشلني في الكل ..
الحريم : ههههههههههههههههههههههههههههههه
الجوري وإهي تضحك : عادي متعودين على بعض .. بلا تفشلت بلا هم .. بزارين هذا حالهم على طوول .. بكرهـ يكبرون ويعقلون .. إحنا أكيد لما كنا بـ عُمرهم نتخانق .. هذا إذا مااكان أكثر منهم ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههه { عاد الجوري طفولتها غيـــــــــر .. النعومه إللي عليها ذا الحين عكس لما كانت صغيــرهـ .. ربي يحفظها لـِنا كُلنـا وبـ الذات خلودي .. ^_^ .. }

البنات سحبوا على الشباب والعصر بيطلعون يتمشون سوأ مع الحريم .. والشباب يدبرون نفسهم ..
بدر : هههههههههههههههه .. والله ما اكون بدر إذا مارحنا لهم ..
حاتم : هذي مافيها كلام .. لكن اهم حابين يتمشون سوأ ..
حمد واهو يضحك : ترا هذي أتوقع إنها لعانه فينا ..
خالد : أـنا زوجتي تبيني أروح معاها ..
تركي : إنت كل مرهـ الحظ مطلعك .. ما شاء الله ..
فارس إتصل في امه وتفاهم معاها .. رجع للشباب قال : كلنا نطلع سوأ .. وطبعاً الحريم والبنات بيتمشون .. وإحنا في مدينة الآلعاب ويا المبزرهـ وبعدين يجون لنا ..
حاتم واهو يضحك : وإللي ماعندهـ بزارين ؟؟
فارس : ههههههههههههههه .. مع زوجته يلعب ..
بدر : أجل تركنا البزارين ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههه
طلعوا العصر كلهم سوأ .. شوفوا انواع الهبال والدجه .. كلهم سوأ وإزعاج وزحمه من جد .. طلعه ماتتفوت .. وسن تاركه إيـاد وأديـم عند جدتها مع شريفه والمُربيات وخلود تاركه مقرن والجوري تاركه الجازي .. والباقين طالعين ..
شباب ’ بنات ’ حريم ’ أطفــــــــــال ..
وسام : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر واهو يضحك : ياخذ بليسك .. والله إنك وسخ ..
وسام : هههههههههههههههههههههههههه ..
ياسر واهو يضحك : بـ الله شوف شكل البزارين المساكين ..
كانوا خالد والجوري راكبين اللعبه ويا سُلطان ولدهم .. ومعاهم وليد وحاتم راكب مع وليد عشان لايخاف .. وفارس مع عبدالله وعبدالعزيز ومعاهم أمل .. وفيصل معاهـ ليان .. وعزام معاهـ سديم . . وفواز معاهـ باسل .. وأنواع صراخ المبزرهـ على ضحك الكبار على صراخ أمل والجوري من غير لايقصدون .. والشباب إللي برا والبنات أنواع الضحك على أشكالهم .. طبعاً وليد وسُلطان ماصارخوا .. إلا مبسوطين يضحكون على قوة اللعبه ..
إنتهت اللعبه ونزلوا واهم يتدنوخون ..
بدر : ياخذ بليسك .. حلو إني ماركبت شلتي وإلا كان سنعنا روكي ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسام : ههههههههههههههه .. تعالوا القطار هذا يمدحونه .. والكل يركب فيه ..
ناظروا بعض ... اهو سريع مرهـ ويدخل ويطلع في أماكن مرهـ صعبه ..
وسن : أـنا معاك ..
وسام : كفووووووووووو ..
مسك إيدها ومشوا ياخذون لهم مكان .. ومرت على مكان راكان إللي قريب منهم مرهـ وجالس ومعاهـ تركي وحمد وفواز وعزام والجهه الثانيه البقيه .. يعني يسمعون سواليف بعض ويستهبلون ..
وسن وإهي تحط له الشنطه قالت : ماعليش إتركها عندك ..
ناظرها وقال واهو أول مرهـ يصير بينهم كلام بعد الظهر لما كانوا في بيتهم : ليش وين رايحه ؟؟
وسام : بـ أخطفها .. نيهاهاهاها ..
ضحكوا .. وإهي ناظرت وسام .. نسى إنو كلمة خطف توترتها مرهـ ..
شاف عيونها وقال واهو متندم : أسف حياتي ..
الشباب لسا يستوعبون ..
رااكان : جد وين ؟؟
وسن وإهي تناظرهـ وتضبط صوتها : راح نلعب بـ القطار ..
راكان :لا والله !!
وسام : تبي تروح معانا حياك .. ترا إللي شغال بـ لعبة القطار معرفه .. ولا تخاف
بـ ادخلك واسطه ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان واهو يضحك : ومع منو بتجلسين .؟؟
وسن : وسام ..
راكان ناظر وسام قال : ويلك لو صار فيها شيء ..
وسام : إذا إبتدت اللعبه إنت إستقبلها جايتك طايرهـ ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان واهو يطق كفه قال : جا لك الكلام ..
وسام : أـمان إن شاء الله ..
وسن : يلا باي ..
راكان : يابعد عُمري على الباي .. الله يحفظك وين ماتروحين ..
فواز : يـ الأخو ترااها في لعبه مو رايحه حرب ..
تركي وحمد وعزام : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

بدر يناظر ريناد قال : نركب ..!
ريناد وإهي تضحك : والشله ؟؟
بدر : عادي ناخذهم معانا وإللي مامعهم بزارين يمسك لنا ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههه
وتين : بـ اروح مع وسن ..
حاتم : وليد معاي ..
وليد مسك إيد حاتم ومشوا ..
إللي واقف عند هـ اللعبه يعرف وسام .. لإنو كثير جا له ووسام على طوول يكون علاقه .. وكان سعودي .. جا له وسام واهو يضحك ومعاهـ وسن .. قال : معاك هـ المرهـ ..
ضحك وقال : حياكم ..
كان يناظر عيون وسن إللي مرتفعه عنها الشيله .. وشكله وسيم اهو .. وسن شافته عادي .. نظراته عاديه ..
خذا الكرت منهم ووراهـ الشله كلها ..
" وتين وعبدالله الصغير ’ هنادي وياسر ’ فيصل ومشاعل ’ حاتم ووليد ’ بدر وريناد ’ روزان وراشد ’ عبدالرحمن وبسام ’ ديما وأسرار ’ سعود وغلا ’ شهد وعهد "
كل إثنين بـ جنب بعض ..
وسام : أـنا ووسن الأول ..
بدر : لا تُكفى ترا إحنا في أول إبتدائي منو ياخذ المكان الأول ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسام ووسن الأول وبعدهم وتين وعبدالله وبعدين هنادي وياسر وبعدين حاتم ووليد وبعدين فيصل ومشاعل وبعدين روزان وراشد وبعدين عبدالرحمن وبسام وبعدين ديما وأسرار وبعدين بدر وريناد وبعدين شهد وعهد وأخر شيء سعود وغلا ..
وسام واهو يتكلم معاهم : هيه ويله إللي يصارخ ..
هنادي : ماطلبت شيء ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههه
كانوا باقي الشباب والبنات يناظرونهم ..
وسن ركبت ومعاها وسام ..
شيك إللي مسؤول عن هـ اللعبه عليهم .. ورجع عند وسن ووسام ..
وسام واهو يناظر إللي وراهـ كلهم قال : لحظه ..
بدر : هاها .. إخلص علينا ..
وسام : وتين ماعليه ترجعين ورا شوي وشهد وعهد يجوون بـ مكانك ..
وتين : ليش ؟؟
وسام : بسس لإنهم صغار ولا آبيهم يجلسون بـ الأخير ..
وتين : اوكي وإهي توقف وتاخذ معاها عبادي
بدر وياسر صارخوا ..
بدر : أخس عليه يضبط أوضاعه من ذا الحين .. الشرع محلل أربع ..
ياسر : وخطيبته موجودهـ ولا اهتم ..
بدر يزيد : قلبي عليك ياروزان ..
ريناد طقته ..
بدر : آي .. واهو يناظرها وغمز قال : عشانها إختك وبس ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : روزان إسمعي كلامه .. ولا تفوتينها له ..
روزان كانت تناظر وسام ..
لف وسام لها وناظرها ورجع يناظر بدر قال : بنات عمي أتركهم كذا ورا وإهم صغار مستحيل .. { ناظر شهد وعهد قال } تعالوا وراي أـنا ووسن ..
قاموا ثنتينهم لبى قلوبهم وجسلوا وراهـ على طوول اهو ووسن .. تبسم لهم ..
بدر : لا ’ لا ’ لا .. خيانه عيني عينك .. وفيها توزيع إبتسامات بعد ..!
ضحكوا كلهم ..
وسام ناظر روزان وقال : حبيبي لا يهمك .. إنتي تعرفين شهد وعهد خواتي وشهد وعهد يعرفون الشيء هذا ..
بدر : لا تصرف بس ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسام طنشه وقال : نبدأ افضل من كلام بعض الناس ..
بدر واهو يضحك : أكيد بـ تهرب ..
ناظر المسؤول عن اللعبه وسن قال : سموا بـ الله .. بعد ماشيك على الكل ..
وسن ناظرته مستغربه ..
وسام واهو يضحك : لا يكون داخلين حرب ..
ضحك وقال : تقدر تقول ..
وسام واهو يستهبل ويقال إنو خاف وبينزل : ترا أنزل ..
ضحك من قلب وقال : تنزل نجيب أحد غيرك ..
وسام ناظر راكان وصارخ عليه قال : يقول إذا نزلت أجيب واحد ثاني معاها .. أنزل وإلا لا ..؟؟
راكان ناظرهـ .. ما اعجبه إللي واقف لهم .. ويسولف ويضحك بعد .. وإهي ولا عليها قال : خلك جالس لا أجي أثبتك من جد عشان لا تتحرك ..
وسام : ههههههههههههه .. من جد وناسه عشان ما أطلع من عندهم ..
المسؤول ضحك ..
قال : يلا ترا راح نبدأ ..
وسام واهو يضحك ويشيك على تثبيت وسن ..
المسؤول واهو يناظر وسن قال : فيه شيء ؟؟
وسام : لا بس لإنها أمانه وأـخاف عليها ...
ضحك وقال : من حقك .. واهو يناظرها ..
وسن ناظرته بـ عدم تصديق .. خير شـ عندهـ .. !
قال : مثل ماقلت .. سموا بـ الله ..
وسن ووسام : بسم الله ..
وسام : نكملها وإلا لا ..؟؟
المسؤول : هههههههههههههههههههههههههه
راكان واهو يتكلم : ليش واقفين .. حركوا ..
وسام ضحك وقال : يلا ترا تحمست ..
مشى من عندهم المسؤول وإبتدا يشغل اللعبه ..
إبتدا القطار يمشي على خفيف وبعدين مرهـ سريـــع .. ويطلع وينزل ويدخل لـ أماكن غريبه ..
وسام يصارخ من الهبال الزايد ويناظر الشباب ويأشر لهم ..
الشباب إللي تحت يناظرونه ويضحكون على حركاته وكأنوا بزر ..
الشله إللي وراهـ أنواع الصراخ ..
صار إذا تحرك القطار لـ مكان ثاني لف يناظر روزان ويأشر لها .. { عليه حركات }
البنات الشيلات إرتفعت مرهـ .. وصارت أنظار كل إللي بـ الألعااب عليهم ..
وليد اهو الوحيد إللي يضحك .. وإلا باقي البزارين يصارخون ..
وسن وإهي تصارخ لـ وسام عشان يسمعها : مو كأنها طولت ..؟؟
وسام صارخ قال بـ عباطه : اعرف إنك تحبين راكان . .
ناظرته واهو جلس يضحك .. جلس يصارخ بقوهـ واهو يقول لـ راكان : هيه ترا وسن تحبك ..
الشباب يضحكون عليه ..
وسن سكرت فمه ..
وسام واهو يصارخ : بـ تقتلني ..
ضحكت وسن وبعدت إيدها عنه ..
إذا وصلوا للمسؤول عن اللعبه وسام إلا يطق كف لـ كف واهو يضحك على خبال
هـ الولد ..
إنتهت اللعبه ونزلوا كلهم عدا وسن إللي جالسه تخانق وسام .. ووسام يضحك ..
قالت : خلاص مو راكبه معاك مرهـ ثانيه ..
ضحك وقال : أـفأ توأمي ..!!
وسن : ماتفشلني كذا ..! شوف الكل عرف اسمي ..
ناظر للمسؤول قال : دورهـ ثانيه لي أـنا وإهي وبسسسسسسس ..
المسؤول ماصدق خبر ورجع يعيد التشغيل من جديد ووسن مصدومه من هـ الوسام ..
وسام : إهدأ مني لك ..
وسن : أغنيه وأـنا ما ادري !!
وسام : هههههههههههههههههههههههههههه
راكان : هيه وسام .. خير ..!
وسام ضحك وقال : إختي وكيفي .. يلا بااااااي والقطار يمشي على خفيف ليما إبتدا يسرع من جد ..
وسن ماتناظر ناحية راكان ..
وسام ميت ضحك على شكل راكان ..
بدر واهو يجلس : الله ياخذ بليس وسام .. إذني ما اسمع فيها !
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز : اللعبه تمشي في مكانها مالها خص في إذنك ..
بدر واهو يأشر على ريناد : إسأل هذي .. أول مرهـ أعرف إنو صراخها حاد للدرجه هذي ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههه
ريناد متفشله ..
هنادي : إللي ماصارخت وسن .. ! ووسام يصارخ بدالها ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههه
طبعاً ياسر يصاارخ مع هنادي .. بس مشاركه لها ..
إنتهت اللعبه لـ وسن ووسام .. وطلعوا من أماكنهم .. كان وسام يساعد وسن .. ونزل الأخو واهو تاركها .. وسن ناظرته وقالت : ماعليه وسام ..
ناظرها وتذكر وضحك واهو يرجع ..
وسن تشوفه ماد إيدهـ لها قالت : ما آبي خلاص ..
المسؤول كان مبسوط عليهم ..
وسام : شـ رآيك ناخذ لفه ثالثه .. ؟؟
وسن : معاك لا ..
وسام : أـفأ ..
وسن : بلا أـفـأ !!
وسام ضحك واهو يصافح المسؤول قال : ممكن نرجع مرهـ ثالثه .. ماندري على حسب المزاج ..
ضحك وقال : حياكم في اي وقت ..
ضحك له ونزلوا إثنيننهم ..
رااكان واهو يمشي لهم : لا كان جلست بعد ..
وسام : والله بغيت .. تجي راكان نلعب ..
راكان : لا .. هـ اللعبه ما آبيها ..
وسام : أـفأ ..
راكان نزل الشيله على شوي من عيون وسن .. ناظرته وسكتت .. كان واقف قبالها
بدر واهو يجي له : ثاني مرهـ بنات مافي ..!
راكان وقف بـ جنب وسن مرهـ مقرب منها .. تسارعت نبضات قلبها .. تذوب من قُربه .. وخصوصاً إنو بينهم سالفه من الظهر ..
وسام ضحك وقال : إللي بـ جنبي أشك إنها موجودهـ .. لدرجه إني أناظر مكانها احسبها طارت لـ راكان من سرع القطار ..
مسك إيدها .. ولا تكلمت له .. تعرف على حركاته هذي راح تنسى السالفه لكن بُعدهـ تنساها .. كان يمسح عليها بـ كل رقه .. { أنواع الذوبان .. ^_^ .. وهـ ’’ بس }
بدر : والله هذي إللي بجنبك لكن إللي بجنبي لا .. صدقني إللتهاب بـ الإذن عندي ..
وسام ووسن وراكان : ههههههههههههههههههههههههههههههه ...
كملوا لعب ووناسه ..
وقبل العشاء كل واحد راح لـ بيته يبدل ملابسه عشان الجمعه عند أبو سعود .. وعلى الساعه 2 كل واحد طلع لـ بيته ..


في بيت رااكان وبعد مابدلت ملابسها تمددت في مكانها دخل واهو لسا مقفل من هوازن يتطمن عليها .. مسج لها على العشاء وإتصلت فيه قبل خمس دقايق ..
بدل ملابسه وجلس على السرير .. وإهي متمددهـ على بطنها وماسكه مخدهـ صغيرهـ تحت صدرها ..
قال : بـ تنامين ؟؟
وسن : تقدر تقول ..!
راكان : وإللي مافيه نوم ..!
وسن : يحاول ينام وبعدين راح ينام ..
راكان : وإللي متأكد إنو مستحيل ينام طالما حاله كذا ..!
وسن ماتبيه يتكلم كذا عشان لاتحن من جد وتنسى .. قالت : والحال شـ فيه ؟؟
راكان واهو يمسح على ظهرها العاري : وسن حبيبي إجلسي نتكلم ..
وسن من لامست إيدهـ جسمها العاري وإهي طايعه له .. جلست وإهي تغطى إرجولها قالت : إيوا .. وهذي جلسه .. شو فيه ؟؟
راكان ناظرها وقال : عندك موضوع المسج عادي ؟؟
وسن : ماهو عادي . . لكن شـ أسوي .. طفشت . . يعني طلعنا من أمها ودشينا فيها إهي .. ! شـ أسوي ..؟!!! ماهو ماتدش العقل .. سالفة إنو موبايلك معاها .. !! كيف وصل لها ؟؟ الله أعلم . .
ناظرها وقال : تشكين !!!!
وسن : يعني واصل لي مسج من رقمك ومن عدوتي إللي تبيك .. شـ اسوي . . اكذب كل شيء متأكد لي وابقى على ثقتي .. الثقه شيء والسالفه إللي صارت شيء ثاني .. أـنا ما أدري شـ إللي يدور في بالك .. !! يلا اتركنا بـ الثقه وقولي كيف وصل لها الموبايل وتفتح فيه وكيف عرفت إسمي أساساً .. !
راكان : من طلعنا هوازن وزوجها لـ غرفة القاعه عشان يتصورون أـنا نسيت الموبايل عندهم وإهي خذته وتفرجت ومسجت لك ولا حصلته إلا بعد ما أتصلت في ميعاد تدورهـ لي وكانت تقول حصلته متروك بـ الغرفه ..
وسن سكتت شوي ناظرته قالت : مقهورهـ ..
مسح على صدرها وقال : سلامتك يادنيتي من القهر .. !
وسن وعيونها تدمع : خذت موبايلك تتفرج فيه وشافتك وكانت قريبه منك ..
سند راسها على صدرهـ وقال : شـ الكلام .. !! خذت الموبايل صح .. لكن ماعطيته لها .. يعني ماخذته من وراي .. وخليها تشوفه .. شـ راح تستفيد ..!؟؟
وسن : تشوف كل شيء يخصك .. ! ما أدري بـ الضبط !!! وبكت ..
قال واهو يلمها له أكثر : أـنا كلي معاك ولك إنتي وبس .. من راسي لـ اصبع إرجولي .. كلي لك .. داخلي وخارجي كلي لك .. وبعدين أول مرهـ تشوفني من بعد إللي صار كله .. والله مايحلى في عيوني غيرك .. ولا أشوف غيرك والقلب مايشيل غيرك إنتي من هـ الدنيا كلها .. وإللي خلقني وخلقك .. { تعرفه لما يحلف يكون صادق .. لإنو مايحلف إلا على شيء مرهـ .. ولا يحلف إلا على شيء يخص علاقتهم .. مابعُمرها سمعت راكان يحلف .. }
مسح دموعها .. بعدت عنه وإهي تقول : آبيك معاي على طوول .. طول العمر وإنت معاي ولي أـنا وبس ..
تبسم لها بـ حُب وقال : وهذا إللي أـنا ما آبي غيرهـ .. قربت منه وباست صدرهـ ..
ناظرها واهو دايخ منها كلها .. تبسمت له وخدودها متلونه .. ووووو .. ~_^

اليوم الثاني كان الغدأ عند فواز .. وعلى المغرب طلعوا الشباب والبنات والحريم على الكورنيش .. وكانت طلعتهم مرهـ وناسه ..
كانوا البنات بـ جنب بعض وبجنبهم الحريم وبجنب الحريم الشباب .. وكانت جلستهم مرهـ كبيرهـ ولا خذوا أحد من الأطفال .. كلهم عند الجدهـ والمُربيات وشريفه معاهم .. يعني كأنهم موجودين معاهم ..
بدر : آخخخخخ ’’ لو إني جايب شلتي .. كان حاسوكم من جد ..
أم سعود : يرحم والدينك إنت وشلتك تقول مطرب وفرقته ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ريناد : إحنا كذا ..!!!
أم سعود : هههههههههههههههههههه .. الحق ماينزعل منه ..
بدر : ياحياتي لا تاخذين بـ كلام العواذل .. ماعليك منهم .. غيراانه منهم لإنها تعرف تجمع أولادها كلهم أتحدى احد فيهم يجيب نفسهم شله مرهـ وحدهـ ..
سعود : أقول لا تتحدا ..!
بدر : لو فيك خير كان سويتها من الأول ..
وسام : إترك الأول .. خله يتشيطر ذا الحين ..
بدر : من جد تقول كأنو صار عقيم . . وقف على بنت وحدهـ ..!
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههه
ياسر : بدر لاتمتحن قُدراتي .!
بدر : هههههههههههههههههههه .. فيك خير سوها ..
ياسر : هههههههههه .. يكفي حمد .. صف لنا إثنين ما شاء الله ..
بدر : مو من أول شيء .. ولا شله !! يعني قُدراتكم معروفه ياشلة أم سعود ..
أم راشد : هههههههههههههههههههه .. كأنو إسم طقاقه ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : أجل أـنا وعيالي شلة أم سعود .!!
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : الحق ماينزعل منه ..
ريناد : ههههه .. حلوهـ .. وحدهـ بـ وحدهـ والبادي أظلم .. !
بدر واهو يتبسم لـ ريناد : ياروحي إنتي .. المهم إنها اعجبتك ..
أم سعود : هههههههههههههههههههههههههه .. ماعليه ..
وسن ووتين وخلود بـ جنب بعض .. وسن بـ النص .. بين خلود ووتين .. والجوري
بـ جنب خلود ..
أم سعود : لا تفرح فيهم .. ماجبتهم شطارهـ ..
بدر : أعرف .. لكن جبت 3 ..
أم سعود : إذا نفس راكان تكلم ..
راكان : عاد إحنا حاله خاصه ..
ام تركي وإهي تضحك : خاصه وبقووووووووهـ ..
أم سعود : هذا اهو إللي صح .. يحق له يشوف حاله علينا .. { تقصد راكان }
خالد : أقول لا تحمسونه زود .. !
راكان ضحك وقال : ترا نصف لكم البقيه خلال 9 شهور ..
كلهم : هههههههههههههههههههههه
وسن ناظرته .. واهو يضحك على شكلها .. مصدومه المسكينه .. غمز لها غمزهـ لها معنى .. وتعرف القصد .. وتين وخلود والجوري : ههههههههههههههههههههههههههه
الشباب ناظروهم مستغربين .. !!!!
وسن وجهها الوآن ..
شافوا راكان يناظر وسن ويضحك .. عرفوا إنو مسوي شيء وسخ ..
زياد : إنت ماتتوب ؟؟
راكان واهو يضحك : أحد يعيش في الجنه ويفكر يطلع عنها ..؟!!!!
بدر واهو يتنهد ويناظر ريناد : لا واالله ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههه
ريناد ووسن وجيههم آلوآن ..
كانوا ماخذين وياهم مشروبات غازيه وبسكويتات { جمع بسكويت } وتشبسات .. كل واحد خذا له وكل واحد فيهم إختار لـ زوجته .. طبعاً الأغراض مابين حاتم وراكان ..
حاتم خذا له 2 تويكس و2 بيبسي ..
راكان : أتوقع إنت واحد ..!
حاتم : لـ نصفي الأخر ...
ضحك راكان وقال : ليش سبقتني ...؟
حاتم ضحك وقال : مادريت رااكان . . أسف ..
ضحك رااكان وكان جايب ميرندا فراوله مخصوص لـ وسن .. وحبه وحدهـ بس .. خذا له 2 سنيكرس واهو ميرندا برتقال ..
حاتم عطى زيزفون البيبسي والتويكس ..
راكان وصله لـ وسن ..
قالت : ثانكيو ..
راكان : ولكمو ياحياتي ..
أم سعود : وإحنا منو يعطينا ؟؟
راكان : دبروا حالكم ..!
أم راشد : الله يذكر فهد بـ الخير ...
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم راشد : أـنا صادقه ..
راشد : يُمه أـنا أعطيك ..
أمه : ياعُمري إنت .. الله لا يخليني منك ..
تبسم لها راشد بـ هدوء وعطاها ..
أم سعود : واـنا ..؟؟
ياسر : عاد لو جايبه واحد أصغر من وتين كان خدمك ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
كل واحد عطا زوجته ..
خاالد لسا جالس لإنو جا له إتصال وقام عنهم ...
سعود : يلا خذ وعط زوجتك .. نفس البقيه ..
خالد يناظرهم كلهم .. قال : أمي ..!
أم خالد : ياحياتي إنت .. بـ أخذ ..
أم سعود : ياقلبي عليك .. كل واحد منهم عطى زوجته وسحب على أمه ..
خالد واهو ياخذ تويكس وسبرايت ويعطي أمه قال : مافيني خير إذا ماعطيت أمي ..
الشباب ناظروهـ ..
بدر : لا بـ الله اهو الولد البار ..
حاتم : متأكد إنو خالد أول شيء يعطي أمي ..
ياسر : ياحظي ليش ماعطيتها إنت ..!
حاتم : لإنو خالد مايرضى أحد يعطي امي غيرهـ ..
خالد : صح ..
أم خالد : الله يحفظك حبيبي ..
خالد تبسم لها وقال : ويحفظك يـ ست الحبايب ..
خذا له 2 سفن و2 تويكس وعطى الجوري واحد واهو واحد .. { مايحبون البيبسي ^_^ فديتهم .. }
وصلوا باقي الأغراض للحريم .. والحريم حاقدات .. وراشد عطا أمه وعبدالرحمن عطا أمه .. ولا بقى إلا تهاني وام سعود وام تركي وام فارس ..
أم فارس : ههههههههههههههههههههه .. مالت علينا .. هذي أخرت أولادنا ..
الشباب عاملينها لعانه فيهم .. *_*
خلود : عشان تعرفون مافي مثل البنات ..
أم سعود : مالت بس .. وينهم بناتي ..؟؟
أمل وإهي تضحك قالت : الأغراض صارت عندكم ..
وتين : يُمه لو طايفه علي خذيت لك ..
تركي : بدر خذ لـ أمي وباقي خالاتي ..
بدر وواهو يناظرهـ : ياسلام .. !! وليش مو إنت ؟؟
تركي : إنت أقرب للحريم مني ..
بدر واهو يضحك : خلاص نبدل الأماكن ..
رااكان : ودك تجي هنا .. لكن بُعدك ..
بدر : مكاني أحلى ..
راكان : هههههههههههه .. صدقت ..
وسام يغريه : بدر ويلك على إللي نشوفه .. !
بدر ناظرهم .. لإنهم قبال البنات .. وراكان نظراته لـ وسن من وقت لـ وقت .. وكأنهم مابعد تزوجوا .. وسام مبسوط .. روزان قباله .. ويناظر مثل مايبي ..
حاتم يسأل وليد : وليدي شـ تبي ؟؟
وليد يناظر المشروبات قال : حمضيات ..
هنادي : رجاااااااال إسم الله عليك ..
أم سعود : رجال عشانه يبي حمضيات .. ! أجل إنتي إيش ؟؟ على طوول غاطسه بـ الحمضيات .!
هنادي : ههههههههههههه .. كل الأنوثه ..
بدر : بعيد عنك ..
كلهم : هههههههههههههههههههه
ياسر : خير بدر ..!! الأنوثه كلها في هنادي وبس ..
رااكان : هههههههههههههه ,,
ياسر ناظرهـ ..
وسام : هههههههههههههههههههههههههه ..
ياسر : ليش تضحكون ؟؟
راكان : بس لإنك أكيد راح تشوف زوجتك كل الأنوثه فيها ..
وسام : يعني بعيد مثل ماقال بدر ..
هنادي ناظرتهم وقالت : ما اقدر على أنوثة زوجاتكم .. مقطعتهم الإنوثه ..
راكان واهو يتبسم : أكيد . . إسم الله عليها ..
وسن تكلم هنادي : هيه إنتي شـ خصني أـنا ؟؟
هنادي : زوجك يتحمل ..!
وسن من غير لا تقصد : كلامك مع أخوك مو مع زوجي ..
البنات والحريم والشباب : ههههههههههههههههههههههههههههه
راكان و اهو يعطيها بوسه : ربي يحفظهم لي يانااااااااااااااااس ..
وسن تندمت إنها تكلمت .. هذا مايستحي عند أحد ..
وسام : يـ الأخو ترا إذني ماتتحمل صراخك ..
راكان : ترا عادي تعيش بـ إذن وحدهـ .. { أبو الدشه .. ^_^ }
بدر : هههههههههههههههههههههههههه .. وناسه .. وسام مايسمع إلا في وحدهـ ..
ياسر : ههههههههههههههههههههههههه
وسام : شباب رقمي إنفصل .. !!
بدر : ههههههههههههههههه . . أحسن ..
حاتم : غريب .. بـ العادهـ تندفع الفاتورهـ على طوول قبل لا ينفصل ..
وسام : الناس حذروا ونسيت لا أقول ..
راكان : عيد الخدمه ..
وسام : يعني مافي إلا لما ترجعون للعمل ؟؟
حاتم : لا ماله خص .. إتصل في أبوي .. وإلا أدفع من حسابك ..
ياسر : عشان خالي يفصل رقبتته عن جسدهـ .. ليش يدفع من حسابه وفي مبالغ مخصصه للفواتير ..
وسام : بـ أعيد الخدمه ..
بدر واهو متحمس : بـ الله خلني أـنا أتصل فيهم ..
وسام واهو يضحك قال : خذ ..
بدر إتصل فيهم وفتح السبيكر ..
رد المسؤول : السلام عليكم .. معاك خالد ......
بدر : وعليكم السلام .. كيفك خالد ؟؟ { يمون الولد ^_^ }
المسؤول خالد : الحمدلله .. أمرني اخوي ..
بدر : الله يسلمك .. هذا الرقم بـ أعيد خدمته ..
المسؤول خالد : الإسم ورقم البطاقه ..
بدر : وسام سُلطان فارس الـ (ـــ) { كلم وسام } هيه إنت كم رقم بطاقتك ..؟؟
المسؤول خالد وكأنوا عرفهم من إسم العائله قال : مو لك وإنت إللي تتصل تطلب ...!!
بدر : يارجُل الولد مشغول يذاكر .. هذا إحنا جالسين على راسه عشان لا يتهرب من الدراسسه و أخر سنه له بـ الجامعه .. { نصاب } فـ حبينا إحنا نعيد الخدمه له .. أـنا واهو واحد .. بدر ماسك ضحكته ..
المسؤول ضحك وقال : بس مايصير ..!
بدر : طيب أـنا اخوهـ .. واهو معاي بـ نفس الجلسه .. حلوهـ هذي .. يعني لو بـ أكون سارقه كان ماعرفت رقم البطاقه .. وسام تكلم ..
وسام : ههههههههههههههههههه ..
راكان واهو يضحك : لا ترا يعرف إنو هذا وسام ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههه
المسؤول ضحك وقال : أوكي رقم البطاقه ..
بدر : كفوووووو .. ورمى وسام عليه البطاقه وقاله الرقم ..
المسؤول : ثواني ويكون مشتغل إن شاء الله ..
بدر : تسلم ماتقصر ..
المسؤول : واجبنا .. اي اوامر ثانيه .. !!
بدر تبسم وقال : سير علي ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههه
المسؤول ضحك ..
بدر : شوكرآن شوكرآن ..
المسؤول واهو يضحك : العفو أخوي ..
بدر : تشاوووووو ..
المسؤول ضحك : مع السلامه ..
واهو يرمي الموبايل على وسام قال : يلا أول مسج لي ..
وسام واهو يضحك : بعيد عنك ..
بدر : نذل . . ترا أتصل فيه واقول كنت سارقه ولسا أخاف من ربي واعترف ..
رااكان : ههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر واهو يضحك : وسام كم فاتورتك ؟؟
وسام : 1700 ...
بدر يقال إنو يخانقه .. واهو أكثر من فاتورة وسام : ما شاء الله .. خير .. ؟؟ فـ إيش إن شاء الله ؟؟ والله لو إنك تكلم خارج السعوديه ..
أم فارس : عندك .. ليش 1700 ؟؟
خلود : كيفه .. يكلم إللي يبي ..
أم سعود تبي ترفع ضغطه : بس مو كل هـ القيمه ..
وتين : يُمه كم فاتورتك ؟؟
أم سعود ناظرتها ..
الشباب والحريم : ههههههههههههههههههههه
أم سعود : إيوا ماعليه .. صافه معاهـ ..!
وتين : مع الحق ..
أم سعود : مردك لي ياوتين ..
تركي : إن شاء الله ماتحتاج لـ أحد ..
وسام : هههههههههههه .. كملها .. طالما تركي موجود ..
تركي : صادق ..
أم سعود : ماتطول ..
وتين بتنرفز أمها : الله لايتركني احتاج لـ غير تركي ..
تركي راح فيها ..
حمد يناظرهـ قال : يـ الأخو ترفق .. ترا إحنا موجودين ..
راكان : ههههههههههههههههههههههههههه . . لو ماحذرته كان صارت علوم ..
تركي وحمد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم راشد : هههههههههههههههههههه .. والله البنات زوجناهم وسحبوا علينا .. وكل وحدهـ كأنوا زوجها صار أمها مو إحنا ..
بدر : حلاتها كذا .. مايشوفون غيرنا .. ويناظر ريناد ويحرك حواجبه على فووق ..
أم سعود : قوووووم بـ ...
قاطعوها وسام وبدر بـ نفس اللحظه واهم يغنون : قوووم درجني وامش قدامي ..
لا تخاف من أهلي والأعمامي ..
وسام يكمل : لا تخافون من أهلكم وأمهاتكم ..
أم تركي : أبو الطرب إللي عليكم ..
راكان واهو يناظر وسن : حلاتها هـ الأغنيه .. ودي أقابل ماجد المهندس واشكرهـ عليها ..
وسن وجهها الوآن .. لإنو جالس لها من بعد الرقص إللي شافه منها وعلى هـ الأغنيه .. إلا كل يوم ترقص له وغير كذا بـ ملابس زواج ..
راكان يكمل : وبـ النيلي شيءءءءءء ثااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اني ..
الشباب يعرفون إنو يقصد وسن لإنو يناظرها .. لكن مايدرون شـ سالفة النيلي ..
بدر : ليش الأحمر مايضبط ؟؟
راكان : بلاك ماتعرف سر النيلي ..!!
الحريم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
أم فارس : مشاعل صحيح أخوك خطب ؟؟
أم سعود مستغربه : من قال ؟؟
وسام وبدر يغنون : من قال لك إني فـ البُعد مرتاح ..
بدر بروحه : كذاب أخذ مني العلوم الأكيدهـ ..
ياسر : مهموم وطول الوقت والحال ياصاح ..
فيصل : رجاءاً مدامتي بـ تتكلم ولا كلمه إنت واهو ..
بدر ناظرهـ قال : قويه ..!!
وسام : تسكتنا عشان مدامتك .. !!
ياسر : خلاص مافي رياجيل ..
فيصل : لا حوووووووووول ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : إيوا .. صحيح خطب ؟؟
مشاعل : أمس صارت الخطوبه ..
كلهم : ما شاء الله ..
حاتم : أـنا خبري من شهر واهو بيخطب ..!
مشاعل : كانوا ينتظرون أخو العروس يجي من الخارج ..
خالد : ما شاء الله ..
أم خالد : عاد بدور أمس مبسوطه وعلى الأخر ..
أم سعود : ياقلبي عليها .. ولدها الكبير أكيد .. طيب منو بنته ؟
أم خالد : هههههههههههههه .. إتخيلي .. الأبو صاحب عبدالكريم .. والأم ويا بدور
بـ التوجيه .. والبنت كانت تدرس روضه مع مشعل ..
راكان : أخسسسسسسسس عليه .. أثاريه يخطط من اهو بـ الروضه .. والله ماهو سهل ..
بدر : من جد ينخاف منه ..
راكان : لا يكون مفشلنا في البنت من كانوا بـ الروضه ...
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشاعل : حرام عليكم .. اهو مو متذكر شكلها أساساً ..
راكان ناظرها وقال : عليييييييييينا . .!! هذا كلام شباب .. وبـ حق إذا مو حافظ شكلها وكل يوم واهو يتخيلها .. الأخو عايش أحلامه من اهو بـ الروضه .. والله الحُب إللي صح ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : راكان سؤال صريح ؟؟
راكان : إسأل ..
بدر : إنت كنت حافظ شكل وسن .. وتتخيله وإلا كلام شباب بس ..
كلهم : هههههههههههههههههههه
وسن ماتبي أحد يسأله عن شيء يخصهم لإنو يجيب العيد وبقوووووهـ ولا يهتم في أحد ..
راكان واهو يناظر وسن ويتبسم : آخخخ ’’ على هذيك الأـيام .. كنت أتعذب .. صورتها حافظها .. والله ياصارت بلاوي مِتلتله .. ومرت علي ليالي ..
وسام يغني : أـحبك وأسهر أـيام وليالي ..
أناجي الليل في غيابك لـ حالي ..
وأقول اليوم يرجع لي حبيبي ..
ويروح اليوم وماترجع ياغالي ..
راكان : يلعن شكلك كيف عرفت إني كنت أسمعها ..!
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههه
راكان يناظرها ويضحك قال : والله يـ الجو حااااااااار ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسن مالها وجه كلش ..
البنات وجيههم آلوآن .. هذا جريء مرهـ ..
الحريم يسولفون بـ روحهم .. { طبعاً الحريم إذا إندمجوا بـ السواليف صعب يناظرون غيرهم } وطبعاً لهم سواليفهم الخاصه . . ^_^
وسام : تصدقون .. عشان وسن توأم معاي .. جا لها توأم ..
راكان : معصي ..
وسام : تتحدى ..!
راكان : أتحدى ..! مو شرط إذا إهي جاي لها توأم يصير إلا تجيب توأم . .
حاتم : صح مو شرط ..
وسام : أـنا فرحان ...
راكان : هههههههههههههههههههههههههههههه .. يابابا هذي قُدرات خاصه ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههه
ياسر : صح كيف يصير توأم ..؟
راكان : تبي تعرف ؟؟
ياسر : أكيد .. عشان بعدين نجيب لنا إثنين حلوين ..
راكان يتفلسف بـ وساخه : إسمع .. هذا الله يطول بـ عُمرك .. المتزوجين يمسكون نفسهم سنه كاااااامله .. وبعدين يبدون لـ يوم واحد طول الوقت ..
البنات كل وحدهـ تناظر الثانيه ويتجاهلون نظرات الشباب .. وكل وحدهـ إيدها على عيونها وتتكلم مع الثانيه . .
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان واهو يضحك : صح وسن ؟؟
وسن ماتناظرهـ كلش .. البنات وجيههم الوآن ..
فواز : هههههههههههههههههه .. ياخذ بليسك .. من جد وسخ ..
خالد واهو يضحك : وسخ وبقووووووهـ ..
راكان : حرام عليكم ماخذ شاور اليوم .. صح وسن ؟؟
وسن ماهي قادرهـ تتحمل هـ الإحراج .. مايستحي كلش .. وكلش عشان يحرجها زود .. يموت عليها إذا إستحت ..
بدر واهو يضحك وعاجبته السالفه : يعني إنت ماسك نفسك سنه كامله .. كيف ..؟ أقنعني ..!
راكان : هههههههههههههههههههههه .. أـنا ماسك نفسي 29 سنه .. وإنفجرت بعدها ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههه
حمد : هههههههههههههههه .. والله إنك جريء .. راع شعور إللي جالسين ..
راكان : هههههههههههههههههههههههههههههههههه .. عادي كلهم متزوجات وكل وحدهـ منهم جايبه لها طفل .. يعني الوضع أمان .. كل وحدهـ عارفه ومجربه ..
أم سعود : شنو إللي ماسك نفسك 29 سنه ..
راكان : هههههههههههههههههههه .. مالقطتي إلا هذي ..!
أم سعود : هههههههههههههههه .. إذني ماسمعت إلا هذا ..!
راكان : هذا الله يسلمك التوأم . . يسألون كيف يجوون .. قلت الواحد يمسك نفسه سنه كامله بعدين يبدأ ..
أم سعود : ههههههههههههههههههههههههههههههه .. وإنت مسويها وغمزت له ..
البنات هذا الشيء إللي مايبونه .. أم سعود تدخل بـ السالفه ..
حمد : ههههههههههههههههههههه .. سفر الخارج مسكه غصب ..
فارس : هههههههههههههه .. لو موجودين كان ماقدر ..
راكان : هههههههههههههههههه .. { تنهد } إي والله لو موجودين ماصبرنا ..
سكرت عيونها .. مافيها تتحمل ..
خلود تساسرها : مايستحي كلش ..
وسن : هذا من لا شيء ..
خلود : إيوا .. شوفي كلام إللي عندي بعد شوي ..
وسن ضحكت وقالت : المُدرس لهم راكان . .
خلود ضحكت ضحكتها المُعتادهـ ..
ناظرها حمد على طوول .. سكتت غصب وتبسم لها ..
وسام : يارجُل بلا حركات من بعيد لـ بعيد ..!
راكان : تكلمني ..؟
وسام : لا الله يسلمك .. أكلم حمد ..
حمد ناظره وقال : شـ فيه ؟
وسام : بلا نظرات من بعيد لـ بعيد .. تراها زوجتك ومنها ولدين بعد ..
بدر : يعني المفروض تاخذها بـ الأحضان ..
حمد : إذا خذيت زوجتك أـنا خذيت زوجتي ..
راكان : تتحدى ؟؟
حمد : يرحم والدينك . . أعرفك تسويها .. أـنا آبي بدر ..
بدر : ودي .. لكن المدام ترفض عندكم ..
حمد : أوكي أـنا قلت لك .. وإنت إللي رفضت ..
وسام : آخخ .. يـ القهر .. والله لو اأـنا كان سويتها من زمان . .
حاتم : الحمدلله مو إنت ..
راكان : هههههههههههههه .. ياخي .. ما أدري شـ فيهم .. يـ إنهم يستحون ..
حاتم : قصدك نراعي شعورهم ..
راكان : والله يفرحون أكثر منك ..
البنات ناظروهـ .. خير يتكلم كذا ..!
حاتم : شيء بيني وبينها وما في أحد غيرنا ممكن يفرح .. لكن عند الكل نوو ..
راكان : ماعليه ..
هنادي : إنت تتكلم عنا وكأنك متأكد ..!
رااكان : لإني متأكد ..
هنادي : لا مو متأكد ..
ياسر : خلاص هنادي قاالت مو متأكد يعني مو متأكد ..
قاموا الجوري وخالد يتمشون لـ وقت العشاء عشان يرجعون للبيت ..
زياد : ديما يلا ...
ديما وقفت ..
راكان واهو يناظر زياد إللي واقف : وين ؟؟
وسام : شـ رآيك تروح معاهم ..
راكان : ههههههههههههههههههههههه .. جد وين ؟؟
زياد : بـ نروح نشوف صغارنا لا يكون تركي ناهيهم ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههه
بدر : لا الدنيا أـمان .. تركي نايم .. واهو نومه ثقيل عسى الله يحفظه ..
زياد : حتى وإذا نايم .. بـ نروح لهم ..
ياسر : ههههههههههههه .. قول وراكم شيء ..
زياد : نطلع للمجمع عندك شيء .. ! { نصاب ^_^ }
ياسر : خلاص إحنا وراكم ..
تركي : ههههههههههههههه .. الولد بيخش وإنت لاصق له ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههه
زياد : لا أخش ولا شيء .. من جد بنطلع للمجمع .. أخذ لـ أسرار ورائد كم شغله .. باي .. { مشت عليهم .. ^_^ }
كلهم : باي ..
كملوا البقيه سواليف وبعدين كل واحد لـ بيته لـ بعد صلاة العشاء عشان يجتمعون ..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للهلاك, معاك, معشوقي, الله, رواية, والكامل, كاملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t174444.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ ظ…ط¹ط§ظƒ ظ…ط¹ط§ظƒ ط­طھظ‰ ظ„ظ„ظ‡ظ„ط§ظƒ ظƒط§ظ…ظ„ظ‡ ط§ظ„ط§ط±ط´ظٹظپ This thread Refback 10-09-14 02:32 PM
ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ ظ…ط¹ط§ظƒ ظ…ط¹ط§ظƒ ط­طھظ‰ ظ„ظ„ظ‡ظ„ط§ظƒ This thread Refback 06-09-14 10:27 PM
ظ‚طµط© ط¨ظƒط§ ظ…ط§ظ†ط¹ ط¨ظ† ط´ظ„ط­ط§ط· ظپظٹ ط¹ط²ط§ This thread Refback 15-08-14 08:26 PM
ظ…ظ†ط¹ظ… ط¹ط³ظ„ظٹط© mp ط³ظ…ط¹ظ†ط§ This thread Refback 14-08-14 07:30 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 10-08-14 04:13 PM
ط±ط§ظƒط§ظ† ط®ط§ظ„ط¯ ط®ط¨ط± ط¹ط§ط¬ظ„ mp This thread Refback 06-08-14 09:58 PM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 06-08-14 01:51 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 05-08-14 02:30 PM
ط­ط§طھظ… ط¹ط²ط§ظ… ظٹط¨ظƒظٹ ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„ظ‡ظˆط§ This thread Refback 05-08-14 06:39 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 05-08-14 12:09 AM
ط±ط§ظƒط§ظ† ط®ط§ظ„ط¯ ط®ط¨ط± ط¹ط§ط¬ظ„ mp This thread Refback 04-08-14 09:30 PM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 03-08-14 02:58 AM


الساعة الآن 02:57 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية