لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-07-12, 07:55 PM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عيونها عليا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البــارت الثامن عشر :://::


يومين مروا وبو جاسم وابو هادي مو عارفين الراحة فيهم يحاولون يدورون حل للوضع اللي هم فيه بس مافي امل


عند اسيل اللي كانت بغرفتها وسرحانه باللي سمعته وسبب لها صدمه قويه
اسيل ( معقوله اللي سمعته يكون صحيح )

قبل يومين كانت اسيل سهرانه ومو قادره تنام لانها كانت نايمه يوم كامل طلعت للحديقة وشافت بو جاسم يكلم بالجوال راحت لجهته بس هو ماانتبه عليها وقال كلام خلاها تجد في مكانها
راشد : للحين مالقيت حل كل حل فيه ضرر وحسنات لنا اذا قلت لتركي انه مو ولدي راح يقدر يعيش مع اللي يحبها بس بالمقابل احتمال كبير يكرهني انا اللي ربيته بكذب ويكرهك انت لانك ابوه وتخليت عنه
نايف : والحل الثاني
راشد : نسكت وبيتم على جهله بس مرح يقدر يتزوج اسيل
اسيل مو قادره تتحرك مصدومه تركي مو ولد راشد والاهم هي شنو لها دخل بالموضوع ويبون تركي يتزوجها
نايف : لا نقول له احسن
راشد : بس مااقدر اسكت وانا ادري ان تركي يموت باسيل وانا ادري ان في حل ويقدرون يتزوجون
نايف : انا ابي ولدي يرجع لي بس ماابيه يكرهني
راشد : تركي بيكرهنا كلنا مو بس انت
نايف : احس انه بيسامحنا
راشد ضحك : هههههه اتوقع أي انسان يقدر يسامح الا تركي تركي اللي يدوس له على طرف يمحيه من الوجود تركي تربيتي واعرفه اكثر من نفسي ينخاف منه
نايف : انا من رايي مانقول له ومع الايام بينسى اسيل
راشد تنهد : شورك وهداية الله
نايف : الا تعال بسالك
راشد : شنو
نايف : انت كيف ساكت لتركي وانت تدري انه يحب زوجتك
راشد :لاني بكل بساطة مااحبها وبعدين انا تزوجتها ابي ارحمها من ابوها الظالم لانها كسرت خاطري اما حب لا والله مافكرت احبها لانها طفله
نايف : بس هذا مو عذر المفروض تغار عليها
راشد : صح يمكن اغار بس لما اشوف اهتمام تركي فيها احس بفرح داخلي وابي تركي يكون فرحان تركي اغلى شخص على قلبي صح انه مو ولدي بس هو اغلى من اولادي
نايف : يارب يسامحنا على اللي سويناه له

كل الحوار واسيل تسمع مصدومه من كل اللي انقال اولا تركي مو ولد راشد ثانيا تركي وحبه لها مااتدري شنو تسوي تقول لتركي ولا تسكت

رجعت للواقع على صوت جوالها
اسيل : الو
ثامر : ي هلا والله باللي ماتسال عن خالها
اسيل : هلا والله سوري والله تعرف دراسة وانشغلت
ثامر : معذووره ي حلووه اخبارك
اسيل : تماام الحمدلله انت كيفك ؟
ثامر : بخير دامك بخير الا اسولتي ابي اقول لك شي
اسيل : شنو
ثامر : قررت ازروكم واخطب ساره رسمي
اسيل فرحت : جد
ثامر : أي ان شاءالله بس ممكن تعطيني رقم جاسم عشان اتصل فيه واحدد معاه اليوم واتقدم لها رسمي
اسيل : اوكي سجل عندك ..... وعطته الرقم
اسيل : قولي شنو يقول لك اول باول
ثامر : ان شاءالله من عيوني بس ترا اذا البنت مو حلوه راح اعاقبك
اسيل : لا تطمن سااره حلووه وبعدين انت ماتثق بذوقي
ثامر : الا اثق بس قلت يمكن هي رفيجتك وشينه وقلتي خلني ابلش خالي فيها
اسيل : هـ هـ هـ ماتضحك وبعدين ساره خطابها وااجد ويمكن بعد ماتوافق عليك
ثامر : لا تطمني بتوافق
اسيل : اخص يالثقه وانت ايش عرفك
ثامر بغرور : ليش في بنت تقاوم نظرة عيوني
اسيل صفرة : اروح ملح على الثقه
ثامر : يلا ي قمر بتصل بجاسم وبعدها اتصل فيك
اسيل : اوكي
سكر منها وعلى طول اتصل بجاسم
ثامر : السلام عليكم
جاسم : وعليكم السلام
ثامر : شلونك يبو حمد
جاسم : تماام الحمدلله بس منو معاي ؟
ثامر : معاك ثامر الـ....
جاسم : هلا والله بالمهندس ثامر وينك من اشتغلت مع تركي وانت ماتنشاف
ثامر : السموحه تعرف كنت توني بادي بالشغل وضغط الشغل والحين الحمدلله كل شي تماام
جاسم تنهد : العمر يخلص والشغل مايخلص
ثامر : مو هذا الموضوع اللي حبيت اكلمك فيه
جاسم : خير استاذ ثامر
ثامر : والله مااعرف شنو ينقال بهالمناسبات بس انا طالب القرب منك ببنتك
جاسم بفرح : لنا الشرف والله بنسبك
ثامر ارتاح : متى ان شاءالله تكون فاضي واجي اخطب رسمي
جاسم : الخميس ان شاءالله
ثامر : تم مع السلامة
جاسم : مع السلامة
سكر منه وهو يحس بسعاده يتمنى تنتهي وحدته عايش ببيت كبير لوحده ماعنده الا اخت وحده الي هي ام اسيل وهي ببيت زوجها وامه وابوه متوفين من زمان والبيت موحش وكل وقته يقضيه برا البيت ماايبي يتذكر ان ماافي احد يستناه وينتظره


نرجع لاسيل اللي كانت للحين تحس بدوامة افكار
اسيل ( لو قلت له الحقيقه وسالني عن سبب رغبتهم انه يعرف شلون بقول له لانك تحبني لالا مااقدر اقول ي رربي وربي احس نفسي بدوامه خلاص بقول له واللي يصير يصير واذا سالني ليش بقول له ماادري )
مسكت جوالها واتصلت عليه
تركي كان بمكتبه ومنشغل بالملفات اللي قدامه وقطع انشغاله صوت جواله
استغرب اول ماشاف اسم اسيل على الشاشه وعلى طول رد
تركي : الو
اسيل : الو هلا تركي كيفك ؟
تركي مستغرب : تماام لله الحمد وانتي ؟
اسيل متوتره : تمام الحمدلله
تركي : اسسيل صاير شي فيك شي
اسيل ( ياربي انا شنو لقفني وخلاني اتصل فيه ) : ها لا مافيني شي تركي
تركي : هلا
اسيل : اذا رجعت للبيت بغيتك بمووضوع
تركي : اسيل قولي احد صاير له ش ولا لايكون الغبي محمد رجع يضايقك
اسيل بسرعة : لا والله محمد ماله دخل ومحد صاير له شي بس انا حبيت اكلمك بمووضوع يخصك
تركي مستغرب بقوة : يخصني انا
اسيل : أي انت
تركي دق قلبه بقوه لايكون عرفت انه يحبها بس لا مو مبين على صوتها : تركي ان شاءالله بس اخلص اشغالي ارجع للبيت
اسيل : اوكي يلا اخليك الحين مع السلامة
تركي : مع السلامة
سكر منها وهو مستغرب ومو متطمن للموضوع

اما اسيل حالتها حاله تحس بالندم على تسرعها وغبائها شنو بتكون ردت فعل راشد لو عرف انها قالت لتركي بالمووضوع اكيد راح يعصب بس هي ماتبي تسكت عن الغلط وتركي مايستاهل انهم يخدعونه طول عمره وتبي ترجع له جزء من اللي سواه لها

ساره مستغربه اسيل اللي واقفه قبالها وسرحانه
ساره تحرك يدها قدام وجه اسيل : هـــي اسيل وين سرحانه فيه
اسيل : ها لا مو سرحانه معاك
ساره : واضح معاي من اليوم اكلمك وانتي ابدا مو عندي
اسيل طالعتها بنص عين : اخاف اقول لك بشنو افكر فيه بتنجلطين علي
ساره تحمست : شنو
اسيل : لا انطر دلال تجي انا قلت لها تجي وهي بتقول لك
ساره : لاوالله قلتي لدلال وماقلتي لي
اسيل : انطري دلول الحين بتجي وتقول لك
طبعا جاسم يعرف ان ساره راح تنحرج اذا قال لها فطلب من اسيل ودلال يقولون لها

بعد ربع ساعة دخلت جلال وسلمت عليهم وجلست على الكنبة جنب اسيل
دلال : سووير عندي لك خبر رووعة
ساارة تحمست : شنو
دلال : روميو خطبك
ساره نزل عليها الغباء فجاه : منو روميو في احد بالسعودية اسمه روميو
دلال : ي ليل ساره وبلمت شنو يفهمها
اسيل : دلال شوي شوي خليها تستوعب
دلال : ساره ثامر خال اسيل خطبك
ساره مصدومه وماردت عليهم
دلال : ها نقول مبروك
ساره : هي ابي افكر
دلال : شنو تفكرين طالعي وجهك قالب احمر وقلبك تنسمع دقاته سوالف انك تتغلي وتقولين بفكر على ثامر مو علي
دلال كملت كلامها وهي لافه لاسيل : انطري يومين بعدها قولي لخالك ان سووير موافقه
ساره : هي دلول عن الخبال الموضوع هذا مافيه مزح
دلال : خلاص اجل اسوله قولي لخالك ماله نصيب عندنا
ساره بسررعة : لالا تقولين له
دلال : والله ماعرفنا لك تبينه ولالا
ساره منحرجه من اسيل : دلال وجع
اسيل ضحكت : خلاص دلول احرجتيها وبعدين بنتغلى على خالي الاسبوع الجاي بقول له انك موافقه
ساره صعدت الدرج وهي منحرجه وتعرف اسيل ودلال بيزيدون احراجها وبالخصوص دلال اللي بتنتقم لنفسها لاحراج ساره لها بموضوع فهد
دلال : تعالي ماخلصت
ساره : ماني نازله
دلال : عادي انا صاعده لك اسيل تجين ؟
اسيل : لا ي قلبي بجلس هنا
دلال صعدت فوق اما اسيل كانت تنطر تركي يوصل
وكلها دقايق وشافته يدخل من الباب

نهاية البــارت :://

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 18-07-12, 07:56 PM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عيونها عليا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البــارت التاسع عشروالاخير :://::
دخل تركي للبيت وفي باله مليون فكره عن اللي تبي منه اسيل
اما اسيل اول ماشافته ارتبكت حييل وفكرت ان اللي تسويه غلط وياليت تقدر تتراجع بس خلاص تركي عندها ولازم تقول له
تركي : مساء النور
اسيل : مساء الخير ..تعال نطلع للحديقة
تركي : اوكي
طلعوا للحديقة وجلسوا على الكراسي
اسيل : تركي انت ساعدتني كثير وانا لازم ارجع لك لو جزء بسيط من اللي سويته لي
تركي : اسيل حنا مابينا هالشي وبعدين واجبي اني اساعدك
اسيل : تركي في شي انت ماتعرف عنه وانا بقول له لك وادري ان ابوك بيعصب علي ويمكن يرجعني لابوي ويطلقني بس انت ماتستاهل اللي قاعد يصير
تركي : اسيل بدون مقدمات قولي لي شنو صاير
اسيل بتوتر : انا سمت ابوك يكلم بالتلفون
تركي : أي كملي
اسيل : سمعته يقول لرجال شلون تبيني اقول لتركي بعد هالعمر انه مو ولدي
تركي انصدم : ايش
اسيل : تركي انا مو متاكده بس انا سمعت ابوك يقول كذا بالتلفون
تركي سكت فتره واسيل احترمت سكوته
تركي وقف : مشكوره اسيل وانا بروح اتفاهم مع ابوي ولا تخافين مرح اقول انك انتي اللي قلتي لي بقول اني سمعته
اسيل : العفو وبلغني باللي يصير
تركي : ان شاءالله بس رجاءا لحد يدري بالموضوع
اسيل : لاتخاف سرك ببير
مشى تركي وقناع القوة اللي كان يلبسه قدام اسيل تلاشى
ركب السيارة وحط راسه على الدركسون
ترك ( يعني كيف انا مو ولده لا مستحيل اكيد في شي مستحيل كنت عايش طول عمري بكذب واذا كان صدق ليش سوا كذا )
مشى تركي لشركة ابوه وعلى طول دخل مكتب ابوه بدون استاذان
بو جاسم : تركي كيف تدخل بدون استاذان
تركي : الموضوع اللي جايك فيه اهم من الاستاذان
بو جاسم : خير ان شاءالله
تركي : صدق انا مو ولدك
بو جاسم بصدمة : كيف عرفت
تركي صرخ : جاوبني
بو جاسم بتوتر : أي صدق بس
تركي : شنو بس طول عمري عايش بكذبه وانتم سببها ليش ماقلت لي انا رجال مو من حقك تكذب علي كذا
بو جاسم : انت فاهم الموضوع غلط
تركي رمى نفسه على الكنبة وسكر عيونه
تركي : قول اللي عندك وخلص
بو جاسم : لما كنت انت توك مولود كنت انا وامك ومعانا ولدنا اللي بعمرك ونايف صديقي وزوجته اللي متزوجها بالسر ومعاهم ولدهم اللي هو انت ( كمل بعد ماشاف صدمت تركي ) كنا مسافرين لابها وولدي ركبته حراره قويه وزوجتي كانت تعبانه زوجة نايف اخذت ولدي للطبيب وتركتك عند زوجتي على ماترجع المهم وهي تمشي بالشارع مرت سيارة وصدمت زوجة نايف وولدي وللاسف كلهم ماتوا بنفس اللحظة ولما درينا نايف تعب وماقدر حتى انه يربيك وبعد كيف بيقول لعياله وزوجته انه متزوج بالسر وعنده ولد تركك فتره عندنا وزوجتي تعلقت فيك ونايف طلب مني اني مااخبر احد ان ولدي توفى واقول انه انت ولدي
تركي مصدووم : يعني انا ولد صديقك وهو تركني بكل سهولة
بو جاسم بتبرير : لا تلومه وفاة زوجته كانت صعبه عليه
تركي صرخ : لا تقعد تتعذر له هو تركني لانه خايف ان اولاده يعرفون مااهتم بزوجته اكيد هو انسان بدون قلب
على الصراخ هذا دخل نايف
نايف : شنو اللي صاير شفيكم اصواتكم طالعه لبرا
تركي : موضو عائلي رجاءا محد له دخل فيه
بو جاسم : تركي هذا نايف
تركي لف عليه بصدمة : انت ابوي
نايف ابتسم : أي ي ولدي انا ابوك
تركي : ابتسم : انت اللي قلبك ميت وتركتني
نايف : بس انا كنت مجبور
تركي : لا مو مجبور مافي احد بالدنيا مجبور يترك ولده هذي كانت رغبتك
بو جاسم : حنا كنا بنخبرك بس مو بهاذي الطريقة
تركي : ههههه تضحكون على منو انتو كنت تبون تعيشوني طول عمري بكذبه
بو جاسم : انت ماسالتنا عن السبب اللي خلانا نقرر نقول لك
تركي : شنو السبب
بو جاسم : اسيل
تركي : وشنو لاسيل دخل بالموضوع
بو جاسم : انا ادري انك تحب اسيل
تركي انصدم : اكيد احبها هي حسبت اختي الصغيرة
بو جاسم : لا انت تحبها ولا تقعد تكذب علينا لان حبك لها مكشوف للكل
تركي : انتم تالفون الكلام من عقلكم
بو جاسم : انا كنت ابي اقول لك ان انا اذا طلقت اسيل مرح تكون محرمه عليك لانك مو ولدي
تركي انصدم : كيف انت شلون تقول كذا انت كذا قاعد ترخص اسيل
بو جاسم : تركي لو انا مااحبك كان ظليت مخبي عليك بس انا بطلق اسيل وانت اخذها لانك انت اللي تستاهلها
تركي سكت وطلع من الشركة وتوجه للبيت
دخل البي بدون ولا كلمة وصعد غرفته
تركي ( معقووله حبي لها مكشوف بس ليش هو قاعد يرخصها بهالطريقة انا لايمكن اسمح ان اسيل تنرخص بس انا مقدر اقعد بهالبيت ولا ثانية زيادة )
جمع كل اغراضه الضرورية وسمع طق على الباب
تركي: منو
اسيل : انا
تركي سحب نفس : تفضلي
دخلت اسيل وهي متوتره
تركي : اللي سمعتيه طلح صحيح
اسيل : يعني شلون
تركي قال لها كل السالفة الا سالفة ان ابوه يدري انه يحبها
اسيل نزلت دموعها : كيف يسوون فيك كذا
تركي : انا مقدر اقعد بهالبيت دقيقة وحدة
اسيل تبكي : لا تكفى تركي لا تروح انا اللي مصبرني على الجلسة هنا انت تكفى تركي لاتروح
تركي مصدوم من كلامها بس تذكر انها تعتبره اخو وابتسم : لا تخافين متى ماحتجتيني اتصلي علي واكون عندك
اسيل : يعني خلاص مرح ترجع لهالبيت
تركي : مااعتقد
اسيل : بتروح بيت ابوك
تركي : مستحيل اروح لبيته اذا هو جت له فتره تخلى فيها عني فانا بتخلى عنه طول العمر
اسيل : اجل وين بتروح
تركي : اسيل انا رجال وشايل عمري والحمدلله ان شركتي منفصله عن شركة بو جاسم والشركة كلها من تعبي وانا حاليا بسافر لي كم يوم ارتاح فيهم
اسيل : ي وليك اذا ماتصلت وطمنتني عليك
تركي مسح دموعها : ان شاءالله بس لا تبكين وانتي بعد ي وليك ماتنتبهين لدراستك
اسيل : ان شاءالله
تركي : ابيك تصيرين احسن دكتووره
اسيل : هههههه حاضر طال عمرك
تركي : يلا انا بروح الحين واذا طلعت عاد خبري ساره لاني مرح اتحمل صياحها
اسيل : ان شاءالله
نزلوا تحت وتركي سلم على الكل وقال لهم انه مسافر واسيل تمسح دموعها
اول ماطلع تركي سارة لفت لاسيل
سارة : ليش تبكين مو اول مره يسافر تركي
اسيل : بس تركي مرح يرجع للبيت هذا
مشاعل بصدمة : ايش
اسيل قالت لهم كل السالفة
مشاعل : كيف ابوي قدر يسووي كذا
سارة تصيح : عمي تركي مايستاهل ليش يسوون فيه كذا
مشاعل : مرح اسامح ابوي طول العمر
اسيل : انتم اهدو وان شاءالله تتحسن الامور وتتصلح وبعدين اللي صار هو الصح غلط انهم مايخبرون تركي باللي صار
مشاعل وسارة رجعوا يصيحون اما اسيل اتصلت بدلال وعلى طول جت لهم دلال وقالت لها اسيل كل السالفة بس دلال قوية وقعدت تهدي فيهم مع اسيل
انتشر الخبر والكل عرف باللي صار وتركي مو مبين من يوم سافر وهو ما تصل باحد
ببيت ابو جاسم تحديدا بالمكتب
اسيل دخلت : طلبتني
راشد : في موضوع بقوله لك
اسيل : شنو
راشد : انتي طالق
اسيل انصدمت : ايش
راشد : اسيل زواجي منك كان غلط وانا ابي اصلح الغلط وبعطيكِ حريتك والله يوفقك مع اللي يصونك ويسعدك
اسيل سكتت وماعلقت لانها عارفه من الاساس انه بيطلقها وكانت مجهزه نفسها لهالخبر
اسيل : عن اذنك بجهز اغراضي وبروح بيت ابوي
راشد مارد ونزل عينه على الاوراق اللي بيده
اما اسيل جهزت اغراضها ونزلت وكان الكل موجود الا راشد
ساره : على وين
اسيل : على بيت ابوي
دلال : ليش شايله معك كل هالاغراض
اسيل : لاني مرح ارجع هنا
مشاعل انصدمت : ليش
اسيل : راشد عطاني حريتي وطلقني
مشاعل بكت : ي ربي بالاول تركي والحين انتي كل هالمشاكل من ابوي
اسيل ضمتها ونزلت دموعها : انا مو زعلانه بالعكس اخذت حريتي انا توني صغيره وماكنت افكر بالزواج من الاساس
مشاعل : يعني انتي مو زعلانه ؟
اسيل : لا ي قلبي مو زعلانه
ساره : لالا اسيل انا تعودت عليك لاتتركيني
اسيل : تقدرين تزوريني ببيتنا وتنامين عندي بعد البيت مفتوح لكم كلكم
ساره ولا كانها سمعت الكلام وقعدت تصيح وبعد ماهدت ودعت اسيل واسيل طلعت من البيت وهي تحس بحزن وفرح وخوف من ابوها تعرف ان اول ماترجع يمكن ماينتظر عدتها تخلص وعلى طول بيحذفها عند محمد
اول مادخلت البيت شافت امها بالصالة وعلى طول سلمت عليها ومشت لغرفتها بترتاح بس وقفها صوت امها
امها بخوف : اسيل فيك شي
اسيل ببتسامه : لا يمه بس تطلقت
امها انصدمت : ليش ؟
اسيل : هذا اللي كان مفروض يصير عادي لاتتفاجئين
صعدت غرفتها واول مادخلت رمت نفسها على السرير وجلست تصيح من قلب ماتتخيل تقعد ببيت بدون ساره راح تشتاق للايام اللي تقضيهم سهر مع دلال وساره
والاهم تركي اللي تحبه بس شايله هالحب بقلبها
اسيل ( انا احبك وانت تحبني ليش ماتجي تاخذني الحين قبل لا ابوي يزوجني محمد لاني عارفه ابوي عل طول بيزوجني تكفى تركي تعال اخذني ماابي محمد )
نامت بدون لاتحس من التعب اللي تحس فيه
اول مارجع ابو اسيل لبيته انصدم بوجودها وعرف من امها ان زوجها طلقها وعلى طول اتصل بمحمد
محمد صووته فيه نووم : خيرر شنو صاير ليش متصل هالوقت ؟
صالح : اللي بقوله لك بيخليك تنسى النوم
محمد : بسرعة شنو
صالح : راشد طلق اسيل
محمد بصدمة : ايش
صالح : واللي عرفته من زوجتي ان تركي مو ولد راشد يعني خلاص انتهينا منه ومن همه
محمد : واخيراا راح تصير اسيل لي
صالح : بس انتظر لين تطلع من العده
محمد : مو مشكله انا مسافر بكره الصبح عندي دوره بفرنسا بقعد تقريبا 6 شهور واذا رجعت تزوجتها وصدقني يا صالح اذا رجعت ولقيتك مزوجها وربي اني لروح للشرطة واقول لهم عن كل بلاويك عاد انت عارف الحكم على طول قصاص
صالح خاف : لا تطمن مستحيل ازوجها غيرك
محمد : يلا مع السلامة انا بناام وراي سفرة من الصبح
صالح : مع السلامة
صالح ( واخيراا بتخلص من هالهم ومن تهديد محمد )
مرت 4 شهور على طلاق اسيل وخلالها تقدم ثامر لسارة ووافقت وفهد تقدم لدلال بس هي ماتقدر ترفضه على طول فقالت انها تبي تفكر ولا هي اساسا مقرره انها ترفضه وااسيل على حالها وتركي مو مبين بس يرد عل المسجات اللي يرسلونها له من فتره وفتره
ببيت اسيل كانوا ساره ودلال عندها
اسيل : دلول والله انك سخيفه صار لك اسبوع ونص وانتي تفكرين
دلال : من قال اني فكرت انا اصلا من اول ماتقدم لي وانا مقرره ارفضه مستحيل اوافق على فهد
ساره شهقت : انتي من جد تتكلمين
دلال : أي من جد وعم بعد
ساره : بس فهد رجال ماينرفض
دلال ببرود : بس انا برفضه
اسيل : انتي استخيري ربك وشوفي
دلال : انا استخرت وارتحت بس بعد مصممه اني ارفضه
ساره بنص عين : ليش استخرتي من البداية اذا انتي مقرره ترفضينه
دلال ارتبكت : كنت طفشانه وقلت استخير
اسيل : انتي ارتحتي يعني هالشي في خير لك
دلال : ياناس فهموني انا وفهد لايمكن نكون مع بعض انتم شفتونا شلون نتعامل مع بعض
اسيل : ليش فهد يحبك
دلال : بس انا مااحبه
ساره تغمز لاسيل : خلاص اتركيها على راحتها
اسيل تنهدت : خلاص بس انتي الخسرانه
بعد ساعتين راحت دلال بيتهم وضلت ساره عند اسيل
اسيل : ليش قلتي لي اتركها على راحتها انا حاسه ان في خطه في بالك
ساره : أي وخطه راح تبين لنا اذا دلال تحب فهد وتبيه ولالا
اسيل : اوك شنو الخطة
ساره : سمعي .... وقالت لها الخطه
اسيل : مدري من وين تجيكِ هالافكار
ساره : ها شرايك ؟
اسيل : رووعة بمعنى الكلمة
ساره : يلا خليني اتصل على فهد واقول له عن الخطه
اتصلت ساره على فهد
ساره : هلا فهد شلونك
فهد : هلا والله ساره انا بخير الحمدلله انتي شلونك ؟
ساره : تمام الحمدلله ..فهد
فهد : هلا
ساره : شوف دلال من يوم تقدمت لها وهي مقرره ترفضك مع انها استخارت ربي وارتاحت
فهد : هالمجنونه متى راح تعقل
ساره : انت تطلب المستحيل بس انا عندي خطه راح نعرف فيها اذا كانت تحبك او لا
فهد : شنو الخطة ؟
ساره : نقول انه صار عليك حادث قوي لاسمح الله وانك بين الحياة والموت
فهد : وبعدين
ساره : بس ونخبر دلال ونشوف ردت فعلها اذا تركت الموضوع عادي فللاسف مانقدر نسوي شي بس اذا تاثرت فهي تحبك
فهد : خلاص صار اتصلي عليها الحين وقولي لها ان صار لي حادث
ساره : الحين
فهد : أي الحين
ساره : طيب الحين نروح لها بالبيت انا واسيل ونخبرها
فهد : اوك وخبريني بكل شي اول باول
ساره : صار باي
فهد : باي
لفت ساره على اسيل : خلينا نروح الحين
اسيل : من صجك الحين الساعة 12 بالليل
ساره : أي احسن شي عشان تصدق وماتحس ان في شي بالموضوع
اسيل : طيب يلانخبر امي اننا بنام عند دلال
ساره : اوك
خبرو ام اسيل ووافقت وطبعا اول مادخلو بيت دلال كل وحدة رسمت ملامح الحزن على وجهها
دلال انصدمت لما شافتهم يدخلون غرفتها وكل وحدة شوي وتنزل دموعها
دلال بخوف : خير فيكم شي
اسيل اللي عاشت الدور قعدت تصيح >> طبعا متفقه هي وساره على كل شي وكل كلمه وحركه
دلال ماتت خوف : تكلمو شنو صاير
ساره تمسح دموع التماسيح : فهد
دلال برجفه : شنو فيه
ساره : صار عليه حادث قوي وهو بين الحياة والموت والدكتور يقول ان الامل بنجاته ضعيف واذا عاش بيعيش يومين على الاكثر لان الحادث قوي
دلال نزلت دموعها : ايش انتي تتكلمين من جد ؟
ساره : أي بس انا مستغربه انك تبكين بالعكس اذا مات فهد مرح تشوفينه وتشوفين سخافته ومرح تشوفين احد يضايقك من جديد
دلال انهارت : لا لا ساره انتي تكذبين فهد حي انا كنت اتغلى عليه خليه يرجع انا احبه وموافقه عليه بس لا يروح \
ساره تسوي نفسها مصدومها مع انها تدري ان دلال تحب فهد : تحبينه ؟
دلال : أي احبه

ساره : يعني لو رجع بتوافقين عليه
دلال : أي ومن دون أي تفكير
ساره : دلول ادري انك تقتليني بس ترا فهد بخير وما صار له أي حادث
دلال بانكار : لا انتي تكذبين
اسيل انفجرت ضحك : دلول لو تشوفين شكلك وانتي تقولين احبه وربي صدمة هههههه
دلال تمت ثواني تستوعب بعدها طالعت كل وحده فيهم بنظرة وعلى طول طاحت فيهم ضرب
دلال : مالت عليكم وقفتوا قلبي
ساره : شسوي مالقيت الا هالحل عشان اتاكد اذا تحبين فهد او لا
دلال : والحين عرفتي شنو بيصير
ساره : لا مرح يصير شي بس انتي بتوافقين عليه
دلال : لا
ساره : دلال تخيلي لو ان فهد مات فجاة وقتها مرح ينفع الندم
دلال : بس انا خايفه انه يقول طلعتي تحبيني
ساره ضحكت : لا مرح يقول وهو بعد يحبك
دلال ضمتهم : مشكووورين يالخبلات
اسيل : نقول مبرووك
دلال بحيا : أي
ساره انسحبت واتصلت على فهد وقالت له كل اللي صار
فهد : قولي لها وانا اموت فيها
ساره : لا تقعد تضايقها ترا هي كانت خايفه انك تستهبل عليها
فهد : لا قولي لها ايام المضايق انتهت
ساره : اجل مبرووك يالمعرس
فهد : الله يبارك فيك
ساره : مع السلامة
سكرت منه ورجعت عند البنات وكملو سهرتهم تعليقات على دلال اللي كانت شوي وراح تذبحهم
في اليوم الثاني رجعت اسيل بيتهم وشافت ابوها اللي كانت تتجنبه طول الفتره اللي رجعت لهم فيها
صالح : جهزي نفسك
اسيل باستغراب : لشنو ؟
صالح بكل برود الدنيا : لان بكره راح تتزوجين محمد
اسيل سكتت طول الوقت اللي فات وهي تجهز نفسها لهالموقف وهي عارفه ان مافي أي فرصة لتجن هالزواج
اسيل بهدوء : ان شاءالله يبه
صعدت غرفتها ورمت نفسها على السرير وقعدت تبكي كل اللي بيصير لها
اتصلت على ساره
ساره : هلا والله
اسيل تبكي
ساره خافت : اسيل صاير شي فيكِ شي
اسيل : ابوي بيزوجني محمد بكره
ساره بصدمه : ايش
اسيل : يمكن هذي اخر مره اكلمك فيها لان محمد اكيد بيحبسني وبياخذ الجوال هو مريض نفسي واتوقع منه أي شي
ساره : انتي كلمي ابوك يمكن يتراجع
اسيل : لا ابوي مصمم اصلا هو يبي يرتاح مني
ساره جت على بالها فكره : خلاص اسيل انتي نامي وادعي ربك يفرجها لك
اسيل : ان شاءالله مع السلامة
عند سارة على طول ارسلت لتركي رسالة
في مكان بعيد عن الكل كان قاعد بالكوفي ويطالع اللي رايح واللي جاي
وصله مسج على جواله واول مافتح المسج انصدم باللي مكتوب فيه
( مرحبا عمي ترا بكره ابو اسيل بيزوجها محمد وهي تبكي وانا عارفه ان مافي احد بالدنيا يقدر يفكها من هالزواج الا انت بليز حاول تساعدها )
تركي عصب وصرخ بالكوفي : مو على كيفه يزوجها
اتصل على مدير اعماله وطلب منه يحجزه على اقرب رحلة للسعودية واللي بتكون بعد ساعة
بعد صلاة الفجر اسيل كانت تقر قران وتبكي خايفه من محمد لانه مو محمد اللي كانت تحبه قبل هذا واحد حتى الصلاة نساها
قطع عليها رنين جوالها كان رقم غريب ماردت وجاها مسج ومكتوب فيه ( اسيل انا تركي ردي علي )
رجع يتصل
اسيل بسرعة : الو
تركي : اسيل
اسيل من سمعت صوته فكت مناحه
تركي : اسيل خلاص ي قلبي مرح يصير الا اللي تبينه
اسيل : تركي تكفه ساعدني ابوي يبي يزوجني محمد انا ماابيه
تركي : ماتتزوجين محمد الا اذا حطوني بقبري
اسيل : بعد عمر طويل
تركي : اسيل بسألك سؤال وجاوبيني بصراحة وصدقيني مرح ازعل من الاجابة
اسيل : اسأل
تركي : لو انا اللي تقدمت لك بتوافقين ؟
اسيل سكتت ماكانت تتوقع انه يقول لها كذا
تركي : لا تخافين انا مرح ازعل من الاجابة وبعدين اانا مو ولد زوجك يعني مو محرم لك وعادي اتزوجك
اسيل : ماادري انا احس نفسي ضايعه
تركي : انتي بتوافقين على منو انا ولا محمد ؟
اسيل بسرعة : انت طبعا ( سكتت ووجهها قلب احمر )
تركي ابتسم : اجل يحلم فيك محمد واليوم باخذك معاي وبتزوجك
اسيل : بس ابوي
تركي : اخر همي انتي الحين ارتاحي ولا تشيلين هم اللي بيصير
اسيل : اوكي
تركي : مع السلامة
اسيل : مع السلامة
تركي توجه لمكتب صالح وعلى طول دخل بدون لا يستأذن لان السكرتير ما كان موجود
تركي : السلام عليكم
صالح رفع راسه وانصدم بوجود تركي : وعليكم السلام خير اللهم اجعله خير
تركي قرب منه وسحبه من ثوبه : كل خير لا تخاف بس صدقني مرح تعرف الخير اذا زوجت اسيل بمحمد
صالح : بنتي وازوجها اللي ابي
تركي ضحك : هههههه مو على كيفك واسيل انا اللي بتزوجها
صالح : بس انا ابوها وماني راضي اني ازوجها لك
تركي : بترضى فيني ولا بترضى بالقصاص وعلى فكره لما قال لك محمد ان عنده تسجيل فيديو لك تراه يكذب عليك هو سمعك وانت تشكي لنفسك غبائك وفكر انه يكذب عليك وانت غبي صدقته
صالح انصدم : متاكد
تركي : أي متاكد بس انا عندي ادلة تثبت كل بلاويك وماني مثل محمد انا بوريك الادلة
رمى بوجهه ملف واول مافتحه صالح انصدم
تركي : هذي نسخه والاصلية مخبيها بمكان لو تموت مالقيته وانت تدري ان هالاوراق مثبته يعني لو تطيح بيد الشرطة اعتبر نفسك ميت
صالح : والمطلوب
تركي : انك اليوم تزوجني اسيل وتنسى ان عندك بنت ومحمد انا تفاهمت معاه
صالح : شنو سويت له
تركي : على اساس انه اليوم يرجع بس انا لعبت باوراقه ومستحيل يقدر يرجع للسعودية ثاني مره .. وانت خلك اشطر منه واسمع الكلام انا لما قلت لمحمد انه مو قدي رفض يصدق وشوفه محذوف بالغربه ومتى مابغيت رجعته
صالح : انا موافق
تركي ابتسم بنصر وطلع من مكتب صالح وهو مرتاح
تركي : هلا اسيل
اسيل : كلمت ابوي
تركي : أي لا تشيلين هم واليوم ان شاءالله بتكونين زوجتي
اسيل انحرجت وسكتت
تركي : بس اسيل ترا بنسافر لان انا شغلي كله بباريس وماقدر ارجع هنا الا بالاجازات
اسيل : اوكي
ساره ودلال انجنوا لما دروا ان اسيل وتركي بيتزوجون وطاروا عند اسيل وكل وحدة فيهم ماسكه اسيل اللي تحط لها ميك اب واللي تسوي شعرها
ساره ضمتها : مبروك ي قلبي
دلال : مبرووك ي الدووبه
اسيل : الله يبارك فيكم عقبالكم ي رب
ساره باستهبال : امييين الله يسمع منك
دلال : عيب توك صغيره وتبين العرس
ساره : ماقلت شي صح اسوله
اسيل : صحين
جا ثامر عند اسيل وطلب منها توقع وبعد ماوقعت ضمها
ثامر : مبرووك ي حبيبة خالك
اسيل : الله يبارك فيك عقبالك
ثامر : امين
اسيل : ها ماقررت متى الملكه؟
ثامر : قريب ان شاءالله يلا اللبسي الطيارة مابقى عليها شي
اسيل : حاضر
لبست اسيل وودعت الكل الا ابوها اللي اول ماملك لها طلع من البيت
وطلعت مع تركي والكل يدعي لهم بحياة سعيدة
نهاية الرواية
واشكر كل المتابعين اللي شجعوني على كتابة الرواية
كل الشخصيات اللي فيها من خيالي الا شخصية فهد ودلال
دلال بنت خالي وفهد ولد عمي واكثر المواقف اللي حطيتها من واقعهم اللي نعيشه من حب وعناد وغرور
وان شاءالله تكون الرواية عجبتكم كلكم

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
رواية سعودية رومنسية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:13 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية