لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-07-12, 07:40 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عيونها عليا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البــارت الثالث عشر :://::
دخلت اسيل مع امها وثامر وتركي اللي استاذن بيتركهم على راحتهم
اسيل : يمه كيف ابوي من زمان عنه ؟
ام اسيل تنهدت : ليش هو ينشاف كل دقيقة برا البيت ومايرجع الا وقت النوم تقولين ساكن بفندق
اسيل تضايقت بس ماتكلمت وثامر حب يغير الموضوع
ثامر بخبال : الا اسيل اشوفك ماعقلتي يقولون الزواج يعقل الواحد اما انتي يجننك زياده
اسيل ( ليش اجل زوجي يقعد عندي عشان اعقل ) : اسم الله علي اعقل منك على الاقل انا توني ماكملت 18 سنة ماينشره علي بالخبال اما ناس اللهم ي كافي 26 سنة والعقل عقل 4 سنين ( تقصد ثامر )
ثامر : مالت على للي جايك ومشتاق لك واخير شي تسبين فيني
اسيل ضمته وباست خده : سووري خالو بس انت تعرف نفسك تجنن الواحد وتخليه يقول كلام مايقصده
ثامر : أي هذا حلاي
اسيل : أي خير
ثامر بنص عين : شقصدك
اسيل ترقع : قاعده اقوول خير ولا بعد حرام
ثامر : عبالي بعد
ام اسيل : ثاامر ماودك تتزوج
ثامر يستهبل : متى بس
اسيل : اللي يسمعك يقول مطفوق ع العرس
ثامر : ناس قاعدين بالعسل مو نفسي عزوبي محد يهتم فيني
اسيل : الله يكفينا شر عينك والله يكون بعون اللي بتاخذك
ثامر بغرور : يحصل لها المهندس ثامر الـ .. ياخذها
اسيل : اقول اسكت ي براد بيت الغفله
ثامر : انا احلى منه
اسيل : أي أي صح صدقك نفسك
رحم اسيل دخول الشغالة بالحلى اللي مسويته سارة
اسيل : شرايك بالحلا ؟
ثامر : يجنن منو اللي مسويه ؟
اسيل تطالع امها اللي فهمت نظراتها : سارة
ثامر : من سارة
اسيل : حفيدة زوجي
ثانر بطها ضحك وهم استغربوا منه : ههه بزر تعرف تسوي حلا وانتي لا
اسيل حطت ايدها على خصرها : نعم انا اعرف اطبخ واسوي احسن من هذا الحلا
ثامر : خير انتي مويه ماتعرفين تسخنينها
اسيل : مو لازم تصدقني بعدين تعال سارة مو بزر سارة اكبر مني بسنة هي بنت جاسم
ثامر : ما شاءالله عليها تعرف تطبخ
اسيل ضحكت : على حلا قلت تعرف تطبخ
ام اسيل تكلم اسيل وتبي توصل ثامر للي تبيه : يمه اسيل سارة مخطوبة
اسيل فاهمه على امها : لا يمه جا لها اكثر من واحد بس ردتهم
ثامر : ليش تردهم
اسيل : جاسم سال عنهم وطلعت سمعتهم زفت
ثامر : اهاا
اسيل انقهرت من برود خالها تتمنى ثامر يتزوج سارة لانها تحس انه يناسبها
بعد ساعة رجع ثامر مع اسيل للبيت
سارة ودلال اول مادخلت اسيل على طول مسكوها تحقيق
دلال : منو الصاروخ اللي كان معاك ؟
اسيل تضحك : خالي ثامر
سارة : يمه يهبل
دلال : أي والله تحطيم
سارة تكلم دلال : انتي خليك برا الموضوع حرام تفكرين بغير فهد
دلال عصبت : اووف مانفتك من سيرته وانتي ( تكلم اسيل ) ليش ماقلتي لنا عنه قولي لنا كل شي عنه انا وحده فاضيه وما عندي شغل
اسيل : خالي ثامر عمره 26 وتوه رجع من السفر انها دراسته
سارة بلقافة : شنو يدرس
اسيل : الحين هو مهندس
دلال + سارة : ما شاءالله
دلال : متزوج او خاطب ؟
سارة : حاطه عينك عليه ؟
دلال تستهبل : أي
سارة : تلايطي عني انا حجزته قبلك
دخل تركي على هوشتهم : لا الله الا الله انا كل ماادخل عليكم اشوفكم هواش كبروا عقلك شنو خليتوا لعبدالله ودانه
دلال : بقولك شي ي ولد عمي ؟
تركي : شنو ؟
دلال : انك سخيف ودمك ثقيل وما ينضحك معاك نفس ولد عمك الخبل الثاني فهيدان
تركي ضحك : الحين انا عرفت ليش سبيتيني فهد شكو
دلال : كذا لازم في أي سب اقوله ادخل فهد فيه
سارة تهمس لاسيل : انشوف باجر تجينا تشهق باسمه
اسيل ضحكت على خفيف
طبعا دلال حست انهم علقوا عليها فحبت تغير السالفة
دلال تكلم اسيل : الا ماقلتي لي خالك وين يشتغل
اسيل : توه ما صار له يومين راجع من السفر على الاسبوع الجاي بيدور له وظيفة
تركي : شنو تخصصه ؟
اسيل : هندسة بترول
تركي : حلو اجل عطيني رقمه ويعتبر نفسه من باجر متعين لان انا محتاج بالشركة مهندس بترول لان القديم تقاعد وانا شركتي عن النفط والبترول
اسيل فرحت وعطت تركي رقم ثامر
تركي صعد لمكتبه فوق يكلم ثامر على راحته ويتفق معاه على امور الشغل طبعا هو ما سووا هالشي الا عشان اسيل حب يشوف ابتسامتها اللي عنده بالكون كله
عند البناات بالسرداب
مندمجين على المصارعة
سارة : والله اللي بيدخل عندنا الحين بيشك ان حنا بنات
دلال : لا والله يعني بس الشباب اللي يتابعون المصارعة لا حبي شوفي البنات اللي حاضرين العرض وااجد
اسيل : انا ماادري كيف طاوعتكم وخليتكم تخربوني ولا انا انثى رقيقه
سارة ضربتها على بطنها بالخفيف : امووت ع الانوثه
اسيل مسكت بطنها باستهبال : أي بطني لو طاح الجنين انتي السبب
سارة تسوي نفسها خايفة : سوري لا خلاص خلينا نروح للدكتور نشوف حالة النونو
دلال تمسك بطن اسيل : ي قلبي حبيته قبل لا يطلع
كانوا يتسهبلون مايدرون ان تركي وافق عند الباب ومصدق اللي يقولونه ماتحمل وصعد فوق وعلى طول راح لغرفته
تركي بقهر ( يعني شنو كنت متوقع ابوي متزوجها يستهبل يعني ... قهر اللي احبها حامل لا والمشكلة حامل باخوي هه صدق ان الدنيا غريبة ماحبيت الا زوجة ابوي بس المشكلة هالاحساس اللي فيني يخليني احس ان بيجي يوم وتكون لي والله لو جا هاليوم لاخذها ومااسمح لاحد ياذيها وتكون لي لوحدي )
قعد تفكيره صوت جواله وكان فهد
تركي : ي اخي انت ماتدق الا وقت المصايب
فهد : اعووذ بالله شفيك شاب علي
تركي : تعال البيت واعلمك
فهد : مالي خلق انت تعال
تركي : واللي يقول لك ان حبيبة القلب تحت ومسنتره عندا الاسبوع هذا كله
فهد يستهبل : تريك ماودك انام عندك الاسبوع هذا كله
تركي بنذالة : لا خلاص غيرت رايي بروح للشاليه واقابلك هناك
فهد : روح انت بروح انا جاي بيتكم
تركي : ههههههه امزح معاك تعال البيت حياك الله
فهد : الله يحيك
فهد سكر من تركي وراح يكشخ ويغني وهو طاير من الفرحة
دخل عليه نواف
نواف : الحمدلله والشكر اخيراا انجنيت
فهد : برووح عند تريك تخاويني ؟
نواف : لا مواعد الشباب بالاستراحة بس غريبة مو اول مره تروح لتريك شعندك اليوم فارد الخشه ومستانس
فهد : ام لسانين هناك ماودي افوت على نفسي فرصة ان اهبل فيها واعصبها
نواف : ي اخي مجنون انت انا اعرف اللي يحب يعامل حبيبه بكل احترام ومايحب يشوفه معصب وانت من تشوفها فرحانه على طول نرفزتها
فهد : شسوي يزيد حبي لها اذا قعدت اتهاوش معاها
نواف : انا اشهد انك مو صاحي
فهد يمسك قلبه : ليش الحب يخلي احد بحاله
طلع فهد ونواف يضحك على اخوه اللي اذا كان رايق يصير مجنون وغصب عنه يخلي العصب مروق
وصل فهد عند تركي وبعد ماسلموا على بعض
فهد : تكفى تريك طلبتك خلنا نروح لها متشوق ارفع ضغطها
تركي : امش امش والله اني شاك فيك من زمان بوديك عند أي شيخ يقرا عليك
فهد : اسم الله علي ادري انك منقهر من جمالي
تركي : أي بموت من القهر
انزلوا تحت السرداب ودلال اول ماشافت فهد على طول قامت بس وقفها صوته
فهد : وين على الله رايحه بدون سلام داخلين عليكِ يهود
دلال بقهر : شكلك ماسمعت المثل اللي يقول اذا حضرت الشياطين ذهبت الملائكة
فهد عارف انها تقصده : عيب عليكِ تقولين عن تركي كذا
دلال : ماقصدت تركي ي الغبي قصدتك
فهد : مشكوورة على المدح
دلال منقهره لانه يقدر يقهرها بثواني : اووف متخلف
فهد انتبه انهم يطالعون المصارعة : انتي متاكده انك بنت
دلال لفت عليه معصبة من كلمته : نعم
فهد : في بنت تتابع مصارعة الا اذا كانت مسترجله
دلال ماحصلت نفسها الا وهي رافسته على رجله ومنحاشه وفهد لحقها وسارة راحت وراهم ماتبي تفوت على نفسها الموقف
اسيل مشت تبي تركض مع سارة
بس وقفتها يد تركي اللي كان خايف عليها تتعب لانه يظن انها باول شهور حملها
تركي بخوف : لا تركضين وانتبهي لنفسك
اسيل مستغربه
كمل : انتبهي على الجنين
اسيل مصدومه : أي جنين
تركي : الجنين اللي ببطنك
اسيل منحرجه : بس انا مو حامل
تركي انصدم : بس انا سمعتك انتي والبنات
اسيل تضحك وهي متفشله : لا كنا نضحك مو جد
تركي ارتااح : حصل خير امشي نشوف شنو صار على توم وجيري فوق
اسيل ضحكت ومشت معاه
انصدموا اول مادخلوا المطبخ دلال كبت كاس العصير على فهد وهو كب عليها الايس كريم
تركي بعصبية لانهم قلبوا المطبخ فوق تحت : بس
تركوا اللي بيدهم من الخوف تركي اذا عصب يخوف
تركي يكمل : مجانين انتم يلا كل واحد ينظف اللي كبه
فهد يتهرب : انا طالع دقوا علي الدوام ضروري
تركي يجره من ثوبه لداخل المطبخ : مثل ما خليته ينطرونك لين تخل هالمهزله بينطرون لين تنظفها
فهد منقهر : يعني مافي مجال للهروب
تركي : نو نو
فهد يتمسكن عند اسيل لانها بتستحي ترفض : اسيل تكفيين تعالي نظفي بدالي
اسيل انحرجت وقامت بتنظف بداله بس مسكها تركي من يدها ولف على فهد : اقوول اشتغل وانت ساكت منت بزر ينظفون وراك
دلال : اووف ي السخيف تعال نظف
فهد : اسكتي انتي كل اللي حنا فيه من ورا عنادك
دلال : اسم الله عليك ي المؤدب
تركي ماسك ضحكته ويمثل العصبية من اول مادخل : ولا صووت فاهمين
دلال بهمس : حشا امتحان مو تنظيف مطبخ
فهد همس لها : اشتغلي بدون صوت لا يسمعك ترا تريك واعرفه اذا عصب مايعرف امه وابوه
خلصوا تنظيف بعدها طلعت دلال غرفة سارة تغير ملابسها وتاخذ شاور وفهد صعد لغرفة تركي بيلبس من ملابسه وبياخذ شاور لان جسمه كله عصير
تحت عند سارة واسيل وصل لاسيل مسج وكان ابيات شعر
( انت الغلا يا اروع الخلق والناس
وانت السوالف بين نفسي وبيني
دايم على خاطري ولك شوق واحساس
ولازلت اشوفك وين ما احط عيني )
اسيل عصبت ( اوووف متى بيتركني بيحالي >> طبعا عرفتوا من منو المسج من محمد
قررت ترد عليه بابيات شعر بس توضح لها موقفها منه
( لا تتصل فيني ترا القلب ناسيك /// ولاتجدد الذكرى وماضي سنينك
اتصدق اني عفت صوتك وطاريك /// وبنسا غرامن كان بيني وبينك
القلب قرر يبتعد عن خطاويك /// وفي صدتي هذي عسالله يعينك
لاتحسبني اليا فترقنا بناديك /// وابكي على فرقاك واقول وينك
ذقت السعادة يوم عزمت اخليك /// ولاعاد ترجعلي ولاني ضنينك
خلاص ابهدم مابنيته بياديك /// وفي ذمتي اني لدوسك واهينك
والحين فارق لاتجيني ولا اجيك /// وماهمني لو جات عيني بعينك
ويا المتصل فيني تراني بخليك /// وابمسح الذكرى وماضي سنينك )
عند محمد او ماوصل له مسج اسيل عصب
محمد ( هين يا اسيل الايام بينا ومردك لي بس لو الغبي تركي يروح كان الحين انا مااخذك بس هذا مايلعب بنص يوم طلع وين انا موجود بس مراح تفرح باسيل انت وابوك وراسي يشم الهوا )
اسيل راحت لتركي بالمجلس بتقول لها عن المسج لانها وعدته أي شي عن محمد بتخبره اول باول
تركي يوم قرا مسج محمد عصب بس ارتاح بعد مسج اسيل
تركي : برافوووعليك الحين تلقينه معصب وشابه شياطينه
اسيل : ماادري متى هالمحمد بيطلع من حياتي
تركي بحنان : لا تخافين هو مايقدر يسوي شي اكثر من انه يرسل لك مسجات تحنن قلبك عليه
اسيل بغضب : مستحيل يحن قلبي له انا ماانكر اني كنت احبه كان هو كل دنيتي بس الحين اكرهه بشكل مو طبيعي لانه حقير ونذل
تركي خايف ان اسيل للحين تحب محمد : متاكده !
اسيل : متاكده بس انا خايف اخاف بيوم انجبر ارجع له
تركي : مدامك عندنا محد يقدر يجبرك على شي تطمني واذا على سالفة المسجات انا رايح الحين اجيب لك شريحه جديده وتفتكين من ازعاجه
اسيل : لا ماابي شريحه جديده واذا كان ازعاجه بس بالمسجات عادي راضيه على طول امسحهم قبل لا اقراهم واذا شريت شريحه جديده راح يعرف الرقم فكاني ماسويت شي
تركي : اوكي واي مسج يكون مو قصيد خيريني
اسيل : اوكي
طلعت اسيل وتركي على طول اتصل على محمد
محمد بقهر : خير
تركي : ماني قايل الخير بوجهك لان كل اللي يجي منك شر
محمد : اووف اخلص علي
تركي بعصبية : ان شفتك مقرب لاسيل لكون دافنك بيديني
محمد : انت مالك دخل اسيل كانت لي قبل لا تكون لبوك
تركي : شكلك تبي تموت
محمد بخباثه : شكلك حاقد لان اسيل تحبني ومو منتبهه لحبك لها
تركي : انت انسان مريض واسيل كانت تحبك وبعدين اسيل زوجة ابوي يا غبي ومن واجبي اني احميها
محمد : من متى تركي الراسي حنون يا بابا انت اهلك كانوا يرجفون خايفين من ردت فعلك من زواج ابوك لانك عصبي وماتنقرب بس اللي صار انك اكثر واحد تحميها وترعاها وانا متاكد يا تركي انك تحبها بس الموت ولا تكون لك يا حرام انا على الاقل اقدر احنن قلبها واخليها تتطلق من ابوك وتتزوجني اما انت حتى لو حبتك حتى لو تطلقت من ابوك بتظل محرمة عليك ليوم الدين
تركي عصب لان محمد قاعد يزيد جروحه : صح انا احبها بس مو مريض مثلك اسيل انا بدافع عنها لاخر نفس وهذا اخر انذار لك اختار تبعد عن اسيل ولا العذاب
محمد : قلت لك اسيل مردها لي ومايهمني الموت عشانها
تركي : اجل تحمل اللي بيجيك ... وسكر السماعة بوجهه
تركي ( انت اللي بديت الحرب يا محمد )
تركي اتصل على سعد صديقه وهو داشر بمعني الكلمة واللي يشوفه يقول زعيمة عصابة
سعد : هلا وغلا
تركي : هلا فيك شلونك ؟
سعد : تماام ونت ؟
تركي : بخير دامك بخير
سعد : امرني منت متصل هالوقت الا عند شغله
تركي : دوم تكشفني اسمع في واحد بيني وبينه عداووه كبيره وكل يوم يوقف بوجهي ابيك تأدبه بطريقتك بس ماابي يصير له كسر ولا أي اضرار دائمه بس ابيك تضربه لين يقول امين
سعد يضحك : غلطان هذا اللي واقف بوجه تركي الراسي ابشر ولا يكون خاطرك الا طيب بس عطني اسمه وانا اصوره لك فيديو وهو ينضرب
تركي : الدكتور محمد ... مستشفى ....
سعد : خلاص انا فاضي انا واخوياي الليلة نتم المهمة
تركي : بس ي سعد ماابي أي ضرر خطير بس ابيه يتالم ويعرف انه مو قدي
سعد : ابشر
تركي مو من طبعه العنف بس محمد تعدى عنده كل الحدود واستفزه وبس فكرة ان اسيل كانت تحبه تسبب له الجنون
على الساعة 12 بالليل
كان تركي وفهد جالسين بالاستراحة وجا لهم سعد ورمى جواله على تركي
سعد : شوف الفيديو سبرايز
تركي شاف الفيديو كان محمد وهو ينضرب وفرح
تركي : قدها يا سعد
قام تركي وباس راس سعد
تركي : انت سويت لي معروف ماانساه بحياتي
سعد : ولو انا ماانسى وقفاتك معاي
سعد امه مريضة وتركي تكفل بكل مصاريف علاجها من الالف الي الياء
فهد ماايدري شنو السالفة وقال له تركي وفرح حيييل كان يكره محمد لانه نذل
فهد : كفوو والله ياسعد
تركي : امشو اليوم العشاء بافخم مطاعم الرياض على حسابي
سعد : اليوم تريك كريم اجل كل بضربه لك عشان نتعشى بافخم المطاعم
تركي : قوموا لا اغير رايي
نهاية الباارت :://

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 18-07-12, 07:45 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عيونها عليا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البـــارت الرابع عشر :://::
بغرفة سارة
سارة : مهاووي عازمتنا اليوم على العشاء ببيتهم
دلال : اخيراا بنغير جو
اسيل : روحوا انتو انا مالي خلق ابد للروحة
سارة : اسوولة بليزز الروحة بدونك ماتكمل
اسيل : والله مالي خلق راسي يعورني مره ثانية ان شاءالله
دلال : ان شاءالله
لبسو سارة ودلال وراحوا لبيت عمهم عند مها
اما اسيل كانت مع حمد بالصالة يلعبون لبيستيشن
اسيل : راااح افوز عليك
حمد : بالاحلام ي بابا
اسيل : احلم على قدك انا بطلة وبفوز عليك
حمد : رجال بطول وعرض مافازوا علي ولا فكروا يتحدون انتي ي النتفه تتحدين
اسيل : اولا انا مو نتفه وثانيا أي اتحدى وبفوز
واستمروا على هواشهم والنتيجة ماتتغير تعادل
دخل تركي للبيت وهو حده مصدع حرارته مرتفعه وراح للمستشفى وصرفوا له علاج بس ناقصه الراحة لانه من يومين مانام مقطع نفسه بالشغل
حمد انتبه له : ي هلا والله بعمي ترووك حياااك
تركي مو قادر يصلب طوله بس حاول مايبين تعبه لهم : هلا فيك الله يحيك بس حدي دايخ بناام
حمد : الله يهداك مقطع نفسك بالشغل
تركي : يلا تصبحون على خير
اسيل وحمد : وانت من اهل الخير
اسيل انتبهت ان تركي مو على بعضه والدليل انه صعد الدرج وهو متسند على الجدار
استمرت تلعب مع حمد بس بعدها بدت توسوس خافت يصير بتركي وشي ومحد عنده
استاذنت من حمد وقالت انها بتروح تكلم امها وترجع صعدت لغرفة تركي وطقت الباب بس مافي رد استمرت ثلاث مرات وهي تطقت الباب اخير شي قررت تدخل
واول مادخلت لقت تركي منسدح على الكنبة مو قادر من التعب يوصل للسرير خافت عبالها مات
قربت منه وقاست النبض عنده وارتاحت انه حي بس حرارته مرتفعه هزته خفيف على اكتافه
اسيل : تركي اصحى تركي
تركي بتعب : هممم
اسيل : تركي قوم نام على السرير مو زين لك تنام على الكنبة
تركي بهمس : تـ عـ بـان
اسيل حاولت تسحبه من ايده بس ماقدرت وهو حاول يوقف بسعلى طول سند طوله عليها واسيل مسكينة مو قادرة تتحرك اخير شي ضغطت على نفسها ووصلته للسرير واول ماحط راسه نااام
جابت منشفه ومويه بارده فيها قطع ثلج عشان تخف الحرارة
حطتها على راسه وقعدت ساعتين بس تغير فيها ونزلت تحت تسوي له شوربة عشان ياكل علاجه
حمد شافها : وينك شكلك نسيتيني
اسيل : سوووري بس تركي تعبان ورحت اتطمن عليه
حمد خاف : شنو فيه
اسيل : لا بس حرارته مرتفعه وحطيت له كمادات باردة وبسوي له شوربة الحين انت اصعد عنده وكل دقيقة بلل الكمادات
سمع كلامها حمد وصعد لتركي وبلل الكمادات بالموية الباردة
جت اسيل بالشوربة
اسيل : حاول تسنده معاي عشان يجلس ويشرب الشوربة
حمد : بس هو تعبان كيف تبينه يشرب الشوربة هو بالايام العادية ومايشربها
اسيل : مو على كيفه الشوربة مفيده له وبعدين لازم ياكل شي عشان العلاج
حمد سند تركي
تركي قافله الاخلاق عنده : حمدد بنااام اتركني
حمد : انزين انت اشرب الشوربة والدوا وبعدين نام
تركي : ماابي بناام ترا حدي مو فاضي لك
حمد لف لاسيل لانه خايف من عصبية تركي لانه ابدا مو بوعيه وهو اذا عصب الكل ينحاش
حمد : اسيل تعالي مكاني يمكن مايصرخ عليك
اسيل خافت بس جلست مكان حمد ومسكت الشوربة وقربتها من فم تركي
تركي بعد راسه : ماابي
اسيل بعناد قربتها اكثر : تركي اشربها مو زين تقعد كذا
تركي : قلت لكم ماابي تعبان وبنام
اسيل : عشان خاطري تركي ولا عادي تكسر بخاطري
تركي بدون شعور همس : عشان خاطرك اروح للموت برجولي
محد سمعه
اسيل : يلا تركي لا تزعلني منك
شرب شوي من الشوربة واخذ دواه ونام
واسيل طفت الليت ونزلت هي وحمد
حمد : والله ان من شفته معصب وقف قلبي تركي اذا عصب مايعرف القريب من البعيد
اسيل : لا تلومه مريض ومو حاس بنفسه
حمد : بس وربي يخوف اذا عصب بشكل مو طبيعي انا لما قلت لك اجلسي مكاني قلت اكيد بترفض او بتبكي بس صدمتيني جلستي وحنيتي على راسه لين سمع كلامك
اسيل : شكل جلست مع دلال خلتني عنيده
حمد : اشووه استفدنا منها
الساعة 12 بالليل رجعوا دلال وسارة وسهروا مع اسيل
اسيل تذكرت تركي بتروح تتطمن عليه
اسيل : عن اذنكم بناات بروح اكلم خالي ثامر دقايق وراجعه
سارة + ودلال : اذنك معك
راحت اسيل لغرفة تركي لقت حمد منسدح على الكنبة اصر انه يجلس عند تركي خايف يصير له شي بس مالقت تركي بفراشه وسمعت صوت بالحمام بعدها بدقايق طلع تركي والفوطه على شعره المبلول
اسيل : كيفك الحين
تركي : بخير الحمدلله مشكووره تعبتك معي
اسيل : شدعوه لا تعب ولا شي اخذت الدوا
تركي : لا بطلب من أي مطعم أي شي اكله وبعدين اخذ الدوا
اسيل : وليش من المطعم
تركي : الخدم نايمين الحين
اسيل : دقايق والعشا جاهز اكل المطاعم مو زين لك
تركي : لا ماابي اتعبك كافي اليوم تعبتك
اسيل : قلت لك لا تعب ولا حاجه وانا حدي طفشانه على الاقل اسوي شي مفيد
نزلت اسيل للمطبخ وتركي معاها سوت له ساندويتش بالجبن وسلطة فواكه
سيل : ماابي اشوف أي شي بالصحن ابيه فاضي تاكله كله
تركي : ان شاءالله يمه اوامر ثانيه
اسيل : نو ويلا اكل بسرعة طاف موعد الدوا
تركي : تراني مو بزر واعرف اتصرف
اسيل : أي حدك منو اليوم اللي قعدت ساعه اشربه الشوربة بنفسي
تركي سكت كان يحسب ان سالفة الشوربة حلم يعني كان بيفضح نفسه لمن قال ان مستعد يروح للموت عشانها بس شكلها ماسمعت عدل
خلص تركي وقام بيطلع
اسيل : على وين ؟
تركي : عند فهد
اسيل سحبته على الكرسي : نو مستحيل تطلع وانت تعبان قول لفهد يجي هنا مو زين تسوق وانت تعبان
تركي : بس ترك ات
اسيل تقاطعه : مافي بس ولا شي يلا روح قول لفهد يجي انت ماتطلع وانسى تداوم اليوم
تركي : مااقدر لازم اداوم
اسيل : انت بشر مو آله 24 ساعة شغل مراح توقف الشركة اذا غبت يوم
تركي : حااضر اوامر ثانية يمه
اسيل : نو يلا روح
تركي اتصل على فهد وقال له يجي عنده اما اسيل قعدت تغسل الاطباق
سارة نطت من ورا اسيل
سارة : بووو
اسيل نقزت : مالت عليك وقفتي قلبي
دلال : لا والله بتصل على ثامر وماادري شنو طلعتي تبلعين وحنا قاعدين فوق على لحم بطونا
اسيل : والله ظلمتوني الاكل هذا مو لي مسويته لتركي
سارة : من متى الطيبة تسوين لتركي
اسيل : تركي مريض من اليوم وسويت له شي ياكله عشان ياخذ دواه
دلال : عبالي مسويه فينا خيانة وماكله
سارة : انا حدي جووعانه بطلب من المطعم منو تبي ؟؟
اسيل + دلال : اناااا
سارة : انزين يالمشفوحين
اسيل : والله انا جووعانه ومن اليوم واقفه على راس تركي وانتم تحوسون وتبلعون
دلال : تكفيين ي انسة حنونة انتي
سارة : خلاص جننتوني
طلبت سارة من المطعم وبعد نص ساعة وصل الطلب واكلو وخلصوا وصعدوا ينامون
اليوم الثاني
صحت اسيل كالعاده قبل البنات وراحت جناحها سمعت فيه صوت عرفت ان بو جاسم رجع من السفر
دخلت غرفة النوم وشافته بيطلع للشركة
اسيل تبوس راسه كانه ابوها : الحمدلله ع السلامة
بو جاسم وهو طالع : الله يسلمك
وكالعادة جلس ثواني وراح واسيل تعودت
اخذت شاور ولبست جنز وبدي على سنفورة وقبل لا تنزل مرت على غرفة تركي طقت الباب مافي رد ودخلت شافته نايم ارتاحت انه ماراح للدوام
نزلت تحت وشافت مشاعل تفطر ومعاها دانة وعبدالله
اسيل : صبااح الخير
مشاعل وعيالها : صبااح النور
مشاعل : ماعندك جامعة اليوم ؟
اسيل : نو عندي off
مشاعل معدلة اسلوبها مع اسيل لانها كانت خايفة ان ابوها ينساها ويهتم باسيل اكثر بس اللي تشوفه ان ابوها زين يتذكر انه متزوج
دانة : عمه اسيل تعالي اللعبي معاي
عبدالله : لا عمه اسيل بتلعب معاي
اسيل : خلاص اللعب معاكم كلكم بس شنو تبون نلعب
دانة : نرسم
عبدالله : لا ماابي هذي لعبة بناات
دانة : انا وعمة اسيل بنات انت دور لك احد تلعب معااه
اسيل : خلاص ي حلووين عبدالله يرسم صور اولاد ودانة صور بنات
عبدالله : موافق
دانة : وانا بعد
اسيل : بس اذا خلصتوا تروحون تحلون واجباتكم
دانة + عبدالله : اوكي
صعدت مع عبدالله ودانة وقعدوا يرسمون
اسيل رسمت ارانب اماا دانة فرسمت صورة رجال
اسيل : دندونتي منو هذا
دانة : هذا بابا ماما تقول هو مسافر
اسيل سكتت قلبها يعورها على هذول الاطفال اللي ماشافوا ابوهم
عبدالله : اصلا انا الحين رجال وبابا سافر لان انا رجال واهتم بامي واختي
اسيل ضمته : واحلى رجال بعد
غارت دانة وضمت اسيل
دانة : انا بعد بقعد بحضنك
اسيل باستها على خدها : يحلووك انتي واخوكِ
قعدت ساعة تذاكر لهم واجباتهم وتساعدهم على الحل
بمكان ثاني
صالح ( ابو اسيل ) : خير شنو تبي ؟
محمد : ترجع لي اسيل
صالح ضحك : هههههه مو انت اللي تركتها بايدك
محمد : كلنا غلطان انا تركتها وانت زوجتها بس مااستفدت شي لان مدام تركي موجود انت مهدد بالخطر
صالح : بنتي متزوجة الحين
محمد بضحكة شيطانية : تخلعها من زوجها وتزوجني اياها
صالح : شكلك انجنيت بعدين ليش اخلي المليونير يطلقها وتتزوجها انت
محمد : انت عارف ان انا دكتور واقدر اصرف على عشر بيوت من راتبي القوي
صالح : ههههه راتبك ي بابا ضحكتني هم فلوسهم تشتريك وتشتري المستشفى اللي انت فيه
محمد : عارف بس ابيك ترجعها لي
صالح : عشم ابليس بالجنة
محمد : شوف ي صالح ياتزوجني اسيل لا اخليك تندم
صالح رفع حاجبه : كيف اندم ؟؟
محمد : قبل شهر انت تزوجت سورية وتركتك لانك تسكر 24 ساعة وتهاوشت معاها وانت سكران اخير شي طيحتها من الدرج وماتت وقلت ان الموضوع حادث والكل صدق بس اللي انت ماحطيت حسابه ان انا كنت حاط كاميرا بالبيت لاني ابي ادور عليك الزلة وفعلا تصوير وانت تطيحها يعني لو احد يشوفه على طول قصاص

صالح كل عظامه بردت
محمد : ها شنو رايك الحين ؟
صالح : اعتبرها زوجتك

محمد : أي خلك كذا تعجبني مو تعاند لانه مو من صالحك
طلع محمد وترك صالح يرجف هو بين نارين نار تركي ونار صالح كل واحد يملك عليه ادله هو مو قد تركي وعارف ان تركي بيوديه ورا الشمس اما محمد فعلى طول بيكون حكمه قصاص
صالح ( الحين شنو اسوي كل هالمشاكل من اسيل اووف ي ليتها مو بنتي جابت لي الهم يوم زوجتها راشد عبالي بربح فيها نط لي هالغبي تركي بس احسن حل اني اخلعها من راشد وازوجها محمد ولا اني امووت عارف هالتركي بيوقف بوجهي بس المشاكل اللي بتجي منه اهون من الموت )
ببيت ابو جاسم
اسيل وحمد ودلال وسارة يلعبون ميني بولي
حمد : لا انا اللي بشتري هذا البيت
دلال : ي عمي طير انا اللي بشتريه
قطع عليهم الشغالة
ميري تكلم اسيل : mama your father is waiting for you
اسيل ارتجفت من الخوف ابوها هنا هي من زمان ماكلمته وكان مختفي
اسيل تحاول تبين لهم انها عادية : اوكي
اسيل ( خير اللهم اجعله خير ابوي اكيد وراه مصيبة مستحيل ينقطع فترة ويرجع لي الا وهو ناوي على شي )
سمت بالرحمن ودخلت شافت ابوها وراحت له وباست راسه
صالح : اللبسي عباتك بسرعة وتعالي
اسيل خافت : ليش
صالح : مالك قعدة في هالبيت شيلي اغراضك وانا انطرك بالسيارة
اسيل : بس يبه هذا بيت زوجي
صالح : االلي قلته يمشي
اسيل حاولت تتشجع : بس انا ماابي اترك البيت
صالح سحبها من يدها وطلب الشغالة تجيب عبايتها واغراضها للسيارة
حذفها داخل السيارة وهي تصارخ
سارة ودلال وحمد وقفوا بخوف وهم يسمعون صراخ اسيل
سارة وقفت الشغالة : شنو يبي ابو اسيل ؟
ميري : مايدري بس هو قول شيلي اغراض ماما وجيبي عباية بيروح ومافي يرجع وهو في يبكي واجد
سارة انصدمت : ايش يعني شنو ماترجع
على طول اتصلت على جدها بس كالعادة بو جاسم يرجع للمملكة يوم وبعدين يرد يسافر
سارة : اوووف هذا وقتك ي جدي تقفل الجوال
نزلت لهم تحت
حمد طلع برا وشاف ابو اسيل
حمد : خير ي عم اسيل وين ماخذها
صالح : مالك دخل وبنتي وبترجع معاي ومالها رجعه هنا وبتتطلق من جدك
حمد انصدم : شنو وليش
صالح صرخ عليه : بنتي وكيفي محد له حق يتدخل
واخذ الاغراض من الشغالة وحذفهم على اسيل داخل السيارة ومشوا
حمد دخل داخل
سارة : ها شنو صاير
حمد : ماادري بس شكل ابوها انجن يقول باخذ بنتي ومالها رجعه عندنا وبيطلقها من جدي
دلال انصدمت : ليش
حمد : ماادري بس بما ان جدي مسافر لازم نتصرف
سارة : أي نتصرف احنا مانعرف نسوي شي السالفة فيها طلاق قول لعمي تركي بسرررعة يجي هو اللي بيتصرف
حمد : ان شاءالله
دق على تركي
عند تركي طفشان من الاوراق اللي قدامه سمع نغمة جواله واستغرب حمد متصل فيه الحين
تركي : هلا وغلا حمود
حمد : عمي بسررعة اللحق على اسيل
تركي بخوف : شفيها
حمد : ابوها جا هنا وسحبها وقال للشغالة تجمع كل اغراضها وقال انه بيطلق اسيل من جدي وانها مراح ترجع لبيتنا ابدا
تركي انصدم : انا بتصرف انتوا لا تخافون
حمد : طمني اول باول
تركي : ان شاءالله
حذف الجوال بعصبية
تركي : طيب ي صالح الحرب قامت بينا وراح اخليك تندم طول عمرك وتتمنى المووت على اللي بيصير لك
نهاية البارت :://::
توقعاتكم بيقدر تركي يرجع اسيل ؟؟
او بتنجح خطة محمد ؟؟
وشنو بيسوي تركي عشان يرجع اسيل ؟؟

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 18-07-12, 07:48 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عيونها عليا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الخامس عشر :://::
في بيت اسيل
ام اسيل كانت تتكلم بالتلفون واول ماسكرت التلفون شافت زوجها داخل وهو معصب ورمى اسيل قدامه
وقف قلبها من شكل بنتها على طول راحت لها وضمتها
ام اسيل : بنتي فيكِ شي ؟
صالح : اخذي بنتك ولا اشوفها قدامي ( صرخ ) بسررعة
على طول ام اسيل اخذت اسيل على غرفتها
اسيل اول مادلخت ضمت انها : يممه ابوي ليش كذا انا مااسويت شي
امها : شنو صاير ؟
اسيل : ماادري جا عندي وسحبني وقال انتي مالك قعدة خلاص هناك وبيخلي بو جاسم يطلقني
امها : يمكن ندامان انه زوجك شايب
اسيل بصوت رايح من كثر البكي : يمه تلعبين على منو الكل ممكن يتوب الا ابوي مستحيل ابوي ناوي على شي يممه انا مرتاحه هناك ليش يدمر حياتي مو هو ابوي مو المفروض من البداية يدور على سعادتي وراحتي بس هو يدور على سعادته وراحته يممه ابوي بتصرفاته هذي بيخليني اكرهه وانا ماابي اكون عاقه واكره ابوي
امها : يمه انتي لا تحاتين وكل شي بيتصلح
اسيل : ي رب انا تعبت من كل شي
امها : تحملي ي بنتي
تركتها امها لين تهدا واسيل قعدت تصيح قعدت تتامل غرفتها اللي شهدت على كل لحظة عذاب في حياتها على قسوة ابوها على فرحتها بخطوبة محمد لها على تدميره لها بتركه على كرهها له
اسيل ( ي ررب انت الوحيد اللي عارف بحجم اللآآآم اللي بصدري ي رب اللهمني الصبر وحنن قلب ابوي علي ي رب انت عارف اني ماابي اكرهه بس اذا استمر على هذا الحال راح اكرهه )
عند صالح اللي يكلم محمد بالجوال
صالح : جبتها من بيت راشد وبخليه يطلقها وبعدين اخذها وفكني منها لا اشوف وجهك ولا وجهها اللي مايجي من وراه الا المصايب
محمد بضحكة شيطانية : تطمن من تكون اسيل عندي بنسافر وانسى ان عندك بنت
صالح : الله يفكني من شرك وشرها >> لا تكفى ياللي فيك الخير
محمد : اسمع اذا اتصل عليك تركي لا ترد اكيد هو اللي بيتصل ولا اذا وقفت على ابو جاسم بيطقلها على طول بس اللي بيكون بوجهنا هالتركي
صالح : لا تخاف انا معطيه طاف
محمد : ترا ينخاف منه
صالح حس بالخوف بس مابين : ماعلي منه
عند تركي
كان معصب واخلاقه صفر
اتصل على ابوه
بو جاسم : ي هلا وغلا
تركي : هلا فيك
بو جاسم : ادخل بالموضوع على طول مو متصل هالوقت الا وراك سالفة
تركي : يبه صالح
بو جاسم : شفيه ؟؟
تركي : اخذ اسيل قبل شوي ويقول انه يبيك تطلقها ولا بيرفع علي قضية خلع

بو جاسم : اووف منه مو ناقص مشاكل انا يجيني صالح المريض بطلقها عشان يفكني من شره
تركي عصب : يببه شنو تطلقها
بو جاسم : تركي انا ماابي الفضايح
تركي : يبه مستحيل اسمح ان اسيل ترجع له يبه هو ظالم
بو جاسم : بس يبقى ابوها
تركي : يبه انت لا تطلقها وياليت تترك السالفة علي وانا بتفاهم مع هالحقيرر
بو جاسم : صالح ماطلب اني اطلق اسيل الا وهو يبي يستفيد من وراها
تركي : شنو تقصد ؟
بو جاسم : اكيد في واحد واعده بفلوس ولا بشي يسووى عشان يطلق اسيل هو زوجني اياها عباله بيكسب من وراي بس انا فاهمه عدل

تركي : يخسي يزوجها غصبن عنها والله لخليه يندم على اللي يسويه
بو جاسم خاف لانه يعرف تركي اذا عصب يتهور : تركي هد اعصابك ومو بالعنف بترجع البنت
تركي : خلاص يبه انا بحل الموضوع بس انت لا تشيل هم ولا تطلقها اذا اتصل عليك هالمريض صالح
بو جاسم : ان شاءالله يلا فمان الله
تركي : فمان الكريم
دقايق ورن جوال تركي
تركي اول ماشاف الرقم كشر
تركي : خير شتبي ؟
محمد يضحك : هههههه قلت لك مردها لي وبس يطلقها ابوك على طول اكتب كتابي عليها
تركي عصب : شنو والله ماتتزوجها وراسي يشم الهوا
محمد عصب بعد : لا بتزوجها غصبن عنك وعن الكل
تركي : انت انسان مريض ي دكتوور خل واحد من زملائك الدكاترة يفحصونك او انا نستعد اوديك عند احسن دكتور نفسي
محمد : انت المريض واسيل لي واساسا انا ماني خايف منك تدري ليه ؟
تركي : ليه ؟؟
محمد : لانا مهما تسوي اسيل محرمه عليك ي حراام بجد تحزن
تركي : صدق انك مريض واسيل ماراح تتطلق من ابوي
محمد : نشوف
تركي : شكل المره اللي طافت ماكفاك الضرب
محمد : انت اللي ..
تركي قاطعه : أي انا اللي طلبت انهم يضربونك كنت اقدر اخليهم يقتلونك ويفنونك بس لحد يدري بس رحمتك بس صدقني اذا مابعدت عن طريقي لاكون ذابحك بيدي ومحد بيقتلك بدالي
محمد : اعلى مافي خيلك يا استاذ تركي اركبه
تركي : الايام بينا وحتى لو اسيل مو لي مراح تكون لك واسيل راح تكون تحت حمايتي لين امووت
وسكر السماعة بوجه محمد
تركي معصب ( نشووف ي الحقيرر والله وهذا انا حلفت ماتكون اسسيل لك الا على جثتي حتى لو هي موافقه )
اتصل تركي على سكترتيره
السكرتير : هلا استاذ تركي
تركي : اسمع ابيك تطلب لي 4 حراس ابيهم لزوجة الوالد وبدز لك العنوان اللي هي موجودة فيه وتخليهم يروحون هناك ويظلون يراقبونها بدون حتى هي تدري ماابيها تغيب عن عينهم ثانية وحده
السكرتير : حاضر ي طويل العمر اوامر ثانية
تركي : لا تسلم
سكر منه وهو يحاتي حااس بحقد كبير على محمد اما ابو اسيل فاللي يشفع له عند تركي ان هو السبب في معرفته باسيل
تركي ( بترجعيين ي قلبي لا تحاتين )
بيت ابو جاسم
سارة دلال مقطعين نفسهم صياح وحمد المسكين يحاول يهدي فيهم
حمد : خلاص بنات اسيل ماماتت بس راحت عند ابوها
سارة : انت شايف شكله وهو ياخذها اتوقع ذبحها ومستحيل يجيبها عندنا
دلال : أي والله حرام عليه يسوي كذا اسيل ماتستاهل
حمد : خلالالالالالاص جننتوني اسيل بترجع
سارة : انزين ليش لمن اتصل فيها ماترد
حمد : يمكن نايمه او الجوال مو عندها
دلال : الا قول يمكن ذبحها
حمد : وين يذبحها ي الخبله هو ابوها تعرفين شنو ابوها
سارة بانفعال : بس ابوها ما يخاف الله فيها
حمد عرف ان مافي فايده فيهم انهم يسكتون عشان مذا قرر يسكت وهم يعبرون عن اللي بقلبهم براحتهم
بيت اسيل بالتحديد بغرفتها
قاعدة على سريرها وضامة المخدة لها ماتكلمت ولا قعدة تصيح شبعت من اليوم وهي تصيح عرفت ان مافي فايدة ضلت ساكته
دخلت امها الغرفة وشافتها خافت ان صار فيها شي من الخوف والصياح
ام اسيل : يمه اسيل تعالي اكلي لك شي مو زين تقعدين بدون اكل
اسيل ماتكلمت : ...............
امها خافت : ي بنتي اذكري الله ابوك يحبك واكيد يدور مصلحتك
اسيل : .....................
امها طلعت من الغرفة وهي تدعي الله يهدي زوجها ويصبر بنتها اللي ماشافت بحياتها يوم حلو من فعايل ابوها
عند اسيل
كانت ساكته مافيها حيل ترد على امها لان الكلام مراح يغير شي
سمعت جوالها يرن وكانت سارة ماردت تعرف ان سارة بتقعد تصيح وهي تبي احد يقويها مو يبكيها ويزيد عليها
وبعد فترة كانت اللي تتصل دلال وماردت مالها خلق يسوون فلم هندي
اسيل ( ياااارب صبرررني )
قامت للحمام ( وانتوا بكرامة ) توضت وصلت لها ركعتين وبعدها انسدحت على سريرها
وماامداها تحط راسها على المخدة الا وصوت الجوال بالبداية مالتفت جهته قالت اكيد البنات
بس لما شافت ان اللي يتصل مو راضي يسكر شافت انه تركي على طول ردت
تركي : اسيل
اسيل بكت : آآآهئ آآآآهئ
تركي خاف : اسيل فيكِ شي
اسيل : تعال اخذني
تركي : اصبري علي ولا تخافين
اسيل : ابوي يبيني اتطلق من ابوك وابوك بيطلقني يعني خلاص انا بطلع من حياتكم ومراح اشوفكم
تركي : لا تقوليين كذا مستحيل اسمح له
اسيل : انتوا بتنسوني مع الوقت بس انا ابوي بيزوجني محمد
تركي : ذكرني الموت ان نسيتك اسيل انتي تثقين فيني
اسيل : أي
تركي : خلاص اجل خليكِ واثقه بكلمتي ان مستحيل اسمح لاي شي ياذيكِ وعد يلا ي قلبي مسحي دمووعك
اسيل ماعلقت على كلمة قلبي لانها محتاجه احد يهتم فيها بهاللحظة
اما تركي فضرب راسه بيده على زلته
اسيل تمسح دموعها : ان شاءالله
تركي : لا تبكين واعتبري اللي صاير فترة وتعدي
اسيل : بس ابوي مصّر اني اتزوج محمد هو قال لي اول مايطلقك بو جاسم على طول بتتزوجين محمد ( قامت تصيح ) تركي انا ماابيه مااحبه لا تسمح لهم يزوجوني اياه
تركي : لا تخافين مراح اسمح لهم يلا روحي اكلي لك شي ونامي ولا تشيلين هم
اسيل : ان شااءالله تركي
تركي ( عيونه ) : هلا
اسيل : مشكوور على وقفتك معاي
تركي : ترا بزعل منك ولو هذا واجبي
اسيل : مع السلامة
تركي : مع السلامة
سكرت منه وهي مرتاحه لانها تعرف تركي عند وعده وهي كانت تبي تشكي لاحد وتبكي عنده وتبيه يقويها واذا كلمت سارة ودلال بيصيحون معاها بس تركي هداها
نزلت تحت وراحت للمطبخ اكلت لها توست وجبن وعصير وبعدها صعدت غرفتها ونامت على طول من التعب
عند صالح
يحاول يتصل براشد ( بو جاسم ) بس مايرد عليه هو يعرف انه مسافر بس غريبة مايرد عليه
صالح ( اكيد تركي قال له عن الموضوع ومايرد علي لو بس تركي يفكنا من شره كان حنا بخير بس انا عاارف ان ورا سكوته مصيبة ويمكن توديني للهلاك بس كل شي اهون من ساحة القصاص )
اما تركي اتصل على جيمس
بعد السلام والسؤال عن الاحوال
جيمس : ماذا هناك هل هو نفس الموضوع اللي اردتني فيه اخر مره
تركي : نعم انه نفس الشخص ولكن معه اخر
قال له تركي السالفة
تركي : اريدك ان تعلمهم درساً لن ينسووه في حياتهم
جيمس : هل تريد مني ان اقتلهم صدقن بكلمة واحدة وسوف يغادرون هذا العالم ولن يعلم احد
تركي : لا انا لست مجرما ولكن اريد ان اراهم يتعذبون وينالون جزاء افعالهم ولا اريد ان يصابون بعاهات فقط آالم وكل الحرية في ذلك
جيمس : حسنا اعتبر الموضوع انهى
تركي : شكرا
جيمس : العفو انت احد الاشخاص المهمين لعملنا حتى لو كنت ترفض بعضه لكنك مهم لنا جدا ولذا خدمتك واجبه علينا
سكر منه تركي وقعد يجري اتصالاته وخلال نص ساعة قدر ان المستشفى يطردون محمد اما ابو اسيل داخل في مناقصة اذا ربحها كسب ملايين بس اذا خسرها راح تكون خسارته كبيره وتركي قرر يدخل المناقصة بعد وضمن انها من نصيبة
تركي ( هذا درس لكم والبادي اظلم كل شي بغفر له الا اسيل )
اليوم الثاني
صالح يصرخ على الموظف
صالح : ايش لا اكيد انت غلطان
الموظف : انا متاكد طال عمرك
صالح : انزين من رست عليه المناقصه
الموظف : على تركي الراسي
صالح بصدمة : خلاص قووم انقلع عن وجهي
راح الموظف
اما صالح كان منصدم لان خسارته كبيره بهالمناقصه
صالح ( كنت حااس ي تركي ان ورا سكوتك مصيبة )
صالح على طوول اتصل على محمد

صالح يصرخ : كلا منك خسررت نص املاكي والسبب انت
محمد متنرفز : لاتقوول ان تركي السبب
صالح : وانت شدراك ؟.
محمد : تركي تسبب بطردي من المستشفى وقلت اكيد انت ماسلمت بعد
صالح : الحين شنو الحل هذا مراح يتركنا بحالنا
محمد : تطمن انا بتفاهم معاه
صالح : أي تفااهم هذا مايسكته الا رجعت اسيل خلنا نتقي شره ونرجعها
محمد : شكلك تبي القصاص
صالح : لا انت تصرف مالي شغل فيك
سكر منه صالح وضغطه وصل للمليون
اما محمد اتصل على تركي
تركي يضحك : عسى مازعلت بس يوم انك انطردت
محمد : لا بالعكس ريحتني من الشغل والهم الحين اقدر اخذ اسولتي واتفرغ لها
تركي عصب : على جثت اخذها
محمد : يووه نسيت انك العاشق الولهان
تركي : مو شغلك
محمد : شنو بتكون ردت فعل ابوك اذا عرف ان ولده سنده اخر العنقود يعشق زووجته
تركي : يعني تهدد
محمد : اعتبرها اللي تبي
تركي : قول له ماهمني انا اللي هامني اسيل والباقي صفر على الشمال
محمد : شووف ي استاذ مو من صالحك ابوك يعرف انك تحب زوجته فاحسن لك انك تبعد عني وعن حبيبتي وانا بكفيك شري
تركي : اعيد وازيد على جثتي تاخذ اسيل
محمد عصب : خلاص يتركي شوف كل كلامك واصل لابوك
تركي : مايهم ( وسكر السماعة في وجه محمد )
محمد ( والله لتندم يترريك والاياام بينا اذا ماخليت ابوك يكرهك مااكون محمد )
اما تركي
سكر السماعة في وجه محمد وحط راسه بين بيدينه
تركي ( اووف مع هالمشكله الثانية كله مني لاني انا اللي حبيتها من اول شي بس معاد يهمني اذا ابوي عرف بالاساس هو مايهتم فيها بس اللي يهم ان اسيل ترجع لي مهما كان الثمن )
نهاية البااارت :://::
تتوقعون محمد بيقول لبو جاسم ان تركي يحب اسيل ولا بس كلام ؟؟
واسيل شنو مصيرها ترجع لبيتها ولا تتزوج محمد ؟؟

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 18-07-12, 07:51 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عيونها عليا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الســادس عشر :://::
عند اسيل كانت تنزل الدرج ومانتبهت على المويه اللي موجوده على الدرج وطاحت من اخر الدرج وعلى طول فقدت الوعي
امها مرت من عند الدرج وكانت بتنجن من منظر اسيل
امها بصياح : اسسسيل يممممممه قوووومي
حاولت فيها انها تصحى بس مافي امل اسيل فاقدة الوعي
ساعدتها الشغالة ولبسو اسيل عبايتها وراحوا مع السواق على المستشفى
وبعد ساعه من الانتظارطلع الدكتور
الدكتور : الحمدلله ماصابها كسور
امها براحة : الحمدلله
الدكتور : بسس
ام اسيل بخوف : بسس شنو ي دكتور بنتي فيها شي
الدكتور : اتوقع انها فقدت جزء من الذاكرة لان راسها ضرب بالارض على مركز الذاكرة
ام اسيل : يعني بنتي مراح تتذكرني
الدكتور : الحمدلله ان فقدها مؤقت يعني ان شاءالله بتتذكركم ومااتوقع انها نست الكل هي تتذكر اشكالكم بس ماتعرف شنو انتم بحياتها واتوقع انها مانست نفسها لان الضربة ماكانت على مركز الذاكرة كانت على اطرافه واتمنى انكم تساعدونا عشان نرجع لها ذاكرتها
ام اسيل : اقدر اشوفها الحين ؟
الدكتور : اكيد تفضلي بس هي الحين نايمه بسبب المخدر
دخلت ام اسيل عندها شافتها نايمة وقررت تتصل على ابو اسيل يمكن يحن قلبه على بنته بس لما خبرته كان هذا جوابه
صالح : انا مو فاضي لمشاكل بنتك عساها تموت ماهمني
ام اسيل : انت شنو مو بشر ماتحس بنتك راح تموت والسبب افعالك
سكرت الخط بوجهه
بعد نص ساعة صحت اسيل
اسيل تطالع فيها باستغراب
ام اسيل ضمتها : شلوونك الحين ي بنتي ؟
اسيل : بخير ي خاله بس انتي منو ؟؟
ام اسيل : انا امك
اسيل بستغراب : امي انا ؟
ام اسيل تبكي : أي انا امك ي روح امك
اسيل : طيب يممه ليش تبكين ؟
ام اسيل : ولا شي يمه مو قاعده ابكي بس في شي دخل بعيني
دخل الدكتور وكشف على اسيل وقال انها لازم تظل اسبوع عندهم عشان يتطمنون ان مافي اضرار جانبيه لطيحتها

عند محمد وصالح
محمد يصرخ : وليش هي بالمستشفى
صالح : امها تقول طاحت من الدرج
محمد سحب صالح وطلعوا للمستشفى اللي فيه اسيل
دخلوا غرفة اسيل
اسيل اول ماشافتهم تمسكت بيد الدكتور
اسيل خايفه : دكتور تكفى طلع هذول الاثنين
صالح : نعم انا ابوك
اسيل : لا انت مو ابوي انت جاي تعذبني صح
صالح : انا ابوك رضيتي ولالا هذا اللي ناقص انتي تعصيني
الدكتور بتفهم : ي اخ البنت فقدت الذاكرة
صالح : ماهمني المهم انها ماتعصي ابوها
اسيل تبكي : دكتور طلعهم برا
محمد : اسيل حبيبتي انا محمد حبيبك وزوجك
اسيل تصرخ : اطلعوا برا ماابيكم
الدكتور عصب : اطلعوا برا لا استدعي الامن
طلعوا صالح ومحمد وهم يتحلطمون وصالح يتوعد اسيل انها لخيليها تندم على تجرئها انها تطرده


بيت ابو جاسم
سارة : اوووف ماترد
تركي : خلاص طلعت روحك وانت تتصلين البنت بخير لا تحاتين
دلال : لا والله انت كلمتها وتطمنت وحنا لا
تركي يطلع جواله من جيبه : خلاص الحين بتصل عليها وترتاحون
اتصل ومافي رد
سارة تضحك : ههههه حرام كنت واثق انها بترد عليك ليش شنو فرقك عنا
تركي حس بخوف لانه كل مايتصل على اسيل ترد : انا كل مااتصل عليها ترد
دلال خافت : يعني اكيد فيها شي
اتصل تركي على الحراس اللي يراقبون اسيل
الحارس : ي طوويل العمر المدام طلعت مع امها والشغالة للمستشفى بس شكلها تعبانة لان امها والشغالة يسندونها
تركي صرخ : اييشش وليش ماقلت لي
الحارس خاف من عصبية تركي : انا اتصلت على جوالك وطلع مغلق والشركة قالوا انك مو فيه
تركي : طيب أي مستشفى
الحارس : مستشفى .......
سكر منه تركي وسحب مفاتيح سيارته وكان بيطلع بس سارة ودلال وقفوا بوجهه
سارة : اسيل بالستشفى
تركي : لا مو اسيل واحد من ربعي مسوي حادث وبروح اتطمن عليه
دلال : طيب تكفى طمنا على اسيل
تركي وهو طالع : طيب

وصل بخمس دقايق للمستشفى وراح للدكتور وانصدم لما قاله انها فقدت الذاكرة
دخل غرفتها وكانت اسيل للحين ترتجف من الخوف صحيح انها ماتتذكر ابوها ومحمد بس صورتهم اللي موجوده بذاكرتها صورة مخيفه عشان كذا كانت ترتجف
اول مادخل تركي وشافته اسيل نطت عليه وتمسكت فيه
اسيل تبكي : تركي بياخذوني معاهم بيعذبوني
تركي مصدوم اولا انها تتذكره وثانيا منو اللي بيعذبونها
تركي مسك يدها وجلسها على السرير وضربها الدكتور ابره وبدقايق نامت
وام اسيل حكت لتركي كل اللي صار
الدكتور : المريضه متعلقة فيك عشان كذا مانستك انت زوجها ؟
تركي ( يالييت انا زوجها ) تنهد : لا ولد زوجها

الدكتور : اسيل تتذكر انك تحميها وتدافع عنها بس مااتوقع انها تتذكر انك ولد زوجها
تركي استغرب : اجل شنو تتوقع ؟
الدكتور هز كتوفه : يعني لا تستغرب اذا ظنت انك اخوها او زوجها
ام اسيل : حسبي الله على الظالم
الدكتور : لا تخافون مثل ماقلت هي حالة مؤقته الحمدلله يعني على الاقل اسبوعين وبتتذكر كل شي ان شاءالله بس خلال الفترة هذي لازم تبعد عن أي ضغوط نفسيه
اول ماطلع الدكتور تركي لف على ام اسيل
تركي : ي خالة انا باخذ اسيل لبيتنا مراح تتشافى اذا جلست زيادة عند ابوها
ام اسيل : انا ماعندي مشكلة بس ابوها مااتوقع يوافق
تركي : مراح اخذ رايه وبس يفتح فمه بكلمه لخليه يندم على الساعة اللي جا فيها على الدنيا
ام اسيل : بنتي امانة برقبتك
تركي : ان شاءالله اصون الامانه
اول ماصحت اسيل راحت مع تركي بيت بو جاسم
سارة صرخت اول ماشافت اسيل وراحت لها تضمها
سارة : اشتقت لك ي الدووبه كذا تطوليين الغيبا
دلال بعدت سارة وضمتها : وانا بعدد اشتقت لك مووووت
اسيل ساكته وتطالعهم بستغراب تركي بالبداية ظن انها ماتتذكرهم بس صدمته لما قالت
اسيل ببتسامة تعب : كيفك دلول سووير وربي اشتقت لكم
تركي : تتذكرينهم
اسيل : اكيد اتذكرهم مو هم خواتك
سكتو البنات من الصدمة
دلال : خوات منو ؟
اسيل : دلول اسم الله عليك شفيك مو انتي اخت تركي
دلال : انا مـ..
قاطعها تركي وهو يغمز لدلال وسارة عشان يمشون الوضع
تركي : أي بس تعرفين دلول من كثر المشروبات الغازية اللي تشربها تجيها حالات ماتستوعب شي
دلال : والله هذا الصدق مو قاعده استوعب شي
سارة : وانا بعد
تركي يأشر لهم انه بيفهمهم بعدين
تركي : اسيل قلبي روحي ارتاحي فوق
اسيل : طيب تعال وصلني فوق
وصلها تركي لجناحها وجلس لين نامت بعدها نزل عند البنات عشان يشرح لهم الوضع

اما الحال عند سارة ودلال مو مستوعبين اللي يصير صدمتهم كلمة تركي يوم قال لاسيل قلبي
بعدها نزل تركي وشرح لهم كل شي
دلال بنفعال : والله لو يطيح ابوها بين ايديني لاكون ذابحته
تركي : بس ابوها مو هو اللي دفها من الدرج هي طاحت وحدها
سارة : بس لو مو ابوها هالغبي كان ماكان حال اسيل كذا
دلال : لا يكون اذا جا بياخذها بتتركه
تركي : عزالله اني مابكون رجال اذا خليته ياخذها انتم ماشفتوا شكلها شلون ترجف من الخوف والسبب ابوها والغبي اللي معاه محمد
سارة : عمي والله مااسامحك اذا تركتهم ياخذون اسيل
دلال : وانا بكون ذابحتك
تركي : لا تخافوون مسحيل اتركهم ياخذونها انا قبل كنت اقول يمكن في مجال ابوها يتوب ويكفر عن اغلاطه بس اليوم تاكدت ان قلبه حجر والحجر اللين بعد
سارة : والحين شنو الحل
تركي : هي فاقدة الذاكرة مؤقتا يعني مابتطول اسبوع او اسبوعين وبتتذكر كل شي
دلال : احسن لها لا تتذكر يعني شنو الماضي الحلو اللي بتتذكره ابو ظالم خطيب سابق مجنون وزوج مايدري عن هوا دارها
سارة : دلال جدي ماله دخل بالسالفة
دلال : الا له دخل لما اسيل انخطف ترك الموضوع لتركي انه يرجعها مشيناها له ولما ابوها اخذها وطلب انه يطلقها ترك الموضوع بعد لتركي مع انه هو اللي متزوج اسيل مو تركي عشان يدخله بهالمواضيع والله ما اللوم اسيل لما فكرت ان تركي زوجها هو الصورة الوحيدة الصافية بذاكرتها ولا الباقي ظالمين
تركي : دلال بس
سارة : معاها حق انا ماللوم اسيل انت كنت دوم جنبها وتساعدها كانك انت اللي متزوجها مو جدي والله ظلم اللي تعيش فيه اسيل حراام عليهم هي صغيرة توها كملت 18 سنة انا لو مكانها كان منتحرة من زمان
تركي بهدوء يحاول يمسك نفسه لا يعصب من كلامهم : لا تسمعك اسيل تقولين هالكلام مو ناقصين مشاكل خلي الاسبوعين يعدون على خير
دلال : يعني شنو بتكذب عليها وتقول انك زوجها
تركي : ماعندنا غير هالحل الدكتور قال لازم تبعد عن أي انفعال
سارة : خلاص وحنا بنمثل دور ان حنا خواتك
دلال : وبتقعد عندنا بغرفة سارة وبنهتم فيها
تركي : انا طالع غرفتي وفهمو الكل بالوضع لحد يغلط عندها بكلمة وننفضح
سارة + دلال : ان شاءالله
طلع تركي لغرفته
دلال : تتوقعين كيف بتكون حياة اسيل لو كانت متزوجة تركي
سارة : اكدي غير بتكون اسعد بقول لك شي بس امانة مايطلع
دلال تحمست : شنو
سارة : انتي انتبهتي لنظرات تركي لاسيل
دلال عقدت حواجبها : لا ليش
سارة : احسها نظرة عشق
دلال بصدمة : ايش
سارة : والله كل تصرفات تركي تدل على هالشي احس انه يحب اسيل ومو أي حب الا قولي عشق بجنون
دلال : سووير انتي عارفة ان تركي اخر واحد يفكر بالحب او حتى يمكن يحب هو تفكيره بالشغل وبس
سارة : عمر تركي ماكان حنون بالعكس صح انه مو قاسي بس عصبي وماهمه احد شوفي الحين شنو يسوي لاسيل
دلال : يمكن كسرت خاطره
سارة : بالبداية فكرت كذا بس لما جدي وافق انه يطلقها تركي عصب واي شي يخص محمد تطلع شياطينه
دلال : يعني تركي حب اسيل
سارة : لما قال لها قلبي كان يعنيها بكل مشاعره
دلال : شنو هالحظ اللي على اسيل سعادتها اكيد بتكون مع تركي بس مسحيل يكونون مع بعض
سارة : ي رب انك ترفع الظلم عن اسيل وتذوق السعادة دنيا واخره
دلال : امييين

مرت الاسبوعين على خير والكل يتصرف مع اسيل على اساس ان الوضع عاادي وابو جاسم كالعادة جا يومين وسافر

اسيل كانت نايمة وتحلم ان ابوها كان يخنقها من صوب ومحمد من صوب
قامت مفزوعة بعدها تذكرت كل شي صار بحياتها وقعدت تبكي
سارة اول مادخلت الغرفة خافت على اسيل : اسيل فيك شي
اسيل : تذكرت كل شي
دلال : اسييل حبيبتي هذا خبر حلو ليش تبكين
اسيل : لو كان ماضيي حلو كان فرحت اني تذكرته
سارة : خلاص اسيل عمي تركي قال مراح ترجعين لابوك
اسيل : ابوي بياخذني غصبا عن الكل ابوي ماهمه احد غير نفسه
دقت سارة على تركي وقالت له ان اسيل تذكرت وخايفة انها ترجع لهم

بالشركة
تركي يكلم ابوه : هلا والله يبه
بو جاسم : هلا فيك اسمع في رجال راح يتعاون معانا بالشركة وبندمج شركتنا معاه
تركي : أي شركة
بو جاسم : شركة البترول وهو عنده شركة للبترول وقررنا ندمجهم مع بعض
تركي : اوكي
بو جاسم : انا ارسلت لك كل الاوراق المطلوبة والرجال الحين بالطريق اسمه ابو هادي
تركي : ان شاءالله اليوم اخلص الموضوع
بو جاسم : الله يوفقك ي وليدي ويعطيك على قد نيتك
تركي : اميين يبه

سكر من ابوه وجا له السكرتير يبلغه ان ابو هادي وصل وطلب منه تركي يدخله للمكتب
تركي : هلا والله بو هادي
بو هادي : هلا فيك ي ولدي شلوونك
تركي : تماام الحمدلله وانت ؟؟
بو هادي : بخير دامك بخير
بعدها قعدوا يتناقشون بالموضوع وخلصو كل شي وابو هادي عيونه مانزلها عن تركي ابدا وتركي مو حاس فيه مندمج بشغله
طلع بو هادي وتركي رجع للبيت تعبااان من الشغل
قبل لا يدخل غرفته وقفه صوت اسيل
اسيل : تركي
تركي : هلا
اسيل منحرجه : انا اسفه يعني لما كنت مااتذكر كنت عبالي انت
تركي عرف انها منحرجه لما كانت تظن انه زوجها : لا عاادي اهم شي عندي سلامتك
اسيل : مشككوور
تركي : العفو
دخل غرفته واخذ شاور وبعدها نااام نوومة عمييقة

دخل فهد البيت وسأل الشغالة عن تركي وقالت له نايم وسمع صوت دلال بالصالة الثانية
فكر ابتسم ( خلووني اروح اجننها شوي )
دخل الصالة
فهد : السلام عليكم
سارة + اسيل : وعليكم السلام
فهد : ترا السلام لله
دلال بدون نفس : وعليكم السلام
فهد جلس على الكنبة اللي دلال عليها
دلال : اوووف ناااس لزقة
فهد : ادري بس شسوي عارفك تموتين علي قلت اخلك تشبعين من جمالي
دلال : مغرور
سارة : اسيل قومي خلينا نروح اخاف نصير نفسهم مجنن
اسيل : أي والله انا خايفه على نفسي
دلال : هي انتي وهي اخذوني معاكم
سارة : لا كملي هواشك
فهد : انا بعرف كيف تستحملونها دمها ثقيل
دلال بعبط : حط عليه موويه يخف
فهد : هـ هـ هـ سخيفة وقديمة وطلع غبار من فمك وانتي تقولينها
دلال : صدق طلع غبار احسن يمكن تختنق علينا
فهد : عادي مدام الغبار منك راضي فيه
دلال انحرجت : قليل ادب
فهد : ادري مو شي جديد
دلال مشت عنه : رحم الله امريء عرف قدر نفسه
فهد ( هييين ي دلول اذا ماخليتك تحبيني مااكون فهد والايام بينا )

نهاية البارت :://

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 18-07-12, 07:54 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عيونها عليا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البــــارت الســابع عشر :://::



عند ابو جاسم
رن جواله وشاف انه رقم غريب وعلى طول رد
بو جاسم : الو
محمد : هلا والله
بو جاسم : هلا فيك
محمد : انت راشد
بو جاسم : وصلت خير أي نعم معاك راشد بس منو انت ؟
محمد بخبث : انا فاعل خير
بو جاسم : فاعل خير ؟؟؟
محمد : حبيت اعطيك خبر واعتقد انك بتنصدم منه
بو جاسم : خير اللهم اجعله خير
محمد : ي ليت ترجع للمملكة انت تشتغل وولدك غارق بالحب
بو جاسم مستغرب : شنو انت عن شنو تتكلم ؟
محمد : بالذمة ماتستغرب اهتمام تركي باسيل
بو جاسم بحزم مع شوية خوف من اللي بيقوله محمد : زوجة ابوه واكيد بيهتم فيها
محمد مات من الضحك : ههههههههههههه والله انك تحزن
بو جاسم : ترا انا مو فاضي لسخافاتك الظاهر انك واحد مجنون وماعندك شغل
محمد رجع للجدية : ولدك تركي ي استاذ يمووت بشي اسمه اسيل يحبها بجنون
بو جاسم انصدم هذا اللي كان مايتوقعه
بو جاسم بصوت هادي يضبط اعصابه : مع السلامة انت انسان مريض الله يشفيك
محمد منصدم : يعني انت مو معصب
بو جاسم : ولدي واعرفه مايسوي شي يعصيني ويلا بااي
وسكر الخط بوجه محمد
راشد حط راسه على طاولة المكتب
راشد ( الحين محد حب اسيل الا تركي ليش هو بالذات يربي شلون بقول له اوووف من هالمصيبة اللي طلعت لنا بس لحظة يمكن هذا يكذب ويبي يخرب بينا بس مااعتقد تركي يهتم باسيل اكثر مني تذكر لما انخطفت اسيل انت الوضع عندك عادي وتركي جن جنونه ولما اخذها ابوها انا كنت مستعد اطلقها بس تركي مايبيها تبعد عنا انا ليش وقتها ماستغربت اصراره على اني مااطلقها ولما مرضت وقف معاها بكل ظروفها مع اني كنت متاكد اني اول مااتزوجها مرح تصمد عندي اسبوع الا مطلقها لان تركي مستحيل يوافق بس انا الغبي اللي مافكرت تركي يحب اسيل معقوولة اسيل تخوفني مع تركي لالا مااتوقع يمكن هو صح يحبها بس انا متاكد من تربية تركي واسيل صح ان البيئة اللي كانت عايشة فيها ممكن تاثر على اخلاقها بس انا متاكد انها وحدة تخاف ربها )
قعد ساعات بمكتبه يصاارع كل التوقعات اللي بباله لو سوو اللي يفكر فيه راح يخسر ويكسب بنفس الوقت صح الخسارة بتكون كبيرة والربح بعد كبير قرر انه ماينفذ اللي بباله الا اذا تاكد من كل شي بالاول


عند البنات
سارة مسووية بارتي وعازمة كل صديقاتهم بسبب سلامة اسيل وكل وحدة فيهم ترقص واللي تاخذ المايك وتغني
رغد : وووواااااااووو سااارووونه الباااارتي روووعة
سارة بغرور : طبعا بتكون رووووعة مو انا اللي مخططة لكل شي
دلال كشت عليها : مالت بس وانا وين رحت تراا انا معاك بكل شي
سارة : ادري بس حبي البيت بيتي يعني البارتي مالتي صح ولالا
دلال : لا
اسيل : انتو ماتسكتون ابد خلاص حنا بنستانس وانتم مجنن
دلال : والله مااعرف لساني يقرصني اذا ماتهاوشت مع سووير
سارة : الحال عند بعضه
اسيل : الحمدلله والشكر على نعمة العقل
رغد : اسيل قللي احتكاكك فيهم لا يخربونك بس
اسيل : لا ان شاءالله انا وحدة وراي طب وتعب ماني فاضية لهم اخاف اذا قلبت مثلهم تطرني الكلية
رغد : أي والله بعدي عنهم احسن لك
دلال تخصرت : مو كانكم قلبتو علينا
سارة : لا لا انا ماارضى احد يسب دلال
دلال : ي بعدي والله
سارة كملت : ماارضى احد يسبها غيري
دلال دفتها : سخييييفة وتافه
اسيل طلعت فوق ترتاح لانها للان تحس بتعب خفيف ومالها خلق لهواش سارة ودلال لانها تعرفهم اذا بدو مايسكتون
دخلت غرفتها وعلى طول راحت بسابع نووومه

اليوم اللي بعده وصل بو جاسم من السفر والكل استغرب لانه قايل لهم انه بيطول
بو جاسم : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
بو جاسم : حدي جوعان قولو للخدم يحطون الغدا
اسيل وقفت : ان شاءالله
والكل قام يتغدا وابو جاسم يحاول يفكر بقراره اللي عارف انه خطير
اسيل شرقت بالماي : كح كح كح
تركي على طول فز وساعدها
اسيل : ثينكس
تركي مبتسم : يو ار ولكم
طبعا كان راشد يراقبهم شاف خوف كبير عيون تركي على اسيل وشافه مبتسم لها بحب
راشد زفر بضيق ( ليش ي تركي انت اغلى واحد على قلبي ليش يوم حبيت حبيت اسيل انا اهم شي عندي بالدنيا سعادتك ولو كان بيدي فاسيل راح تكون لك بس ماابي افتح الباب للماضي )
طلع راشد لجناحه يرتاح ولحقته اسيل
راشد : اسيل
اسيل : هلا
راشد : ايش رايك بتركي ؟؟
اسيل استغربت : رايي ليش ؟
راشد : والله انا اشوف ان تركي كبر وانا اتمنى لحظة شوفته عريس وبغيت اشوف رايك فيه يعني ينفع يتزوج الحين
مرت لمحة حزن على اسيل بس خبتها بسرعة بس مافاتت على راشد
اسيل تحاول تبتسم : تركي رجال والنعم فيه وأي بنت تتشرف فيه
راشد : مشكووره انا بس حبيت اعرف رايك
اسيل : عن اذنك انا بنزل لسارة قاعدة بروحها دلال رجعت لبيتهم
راشد : اذنك معك
طلعت اسيل وظل راشد يفكر
راشد ( حتى انتي ي اسيل تحبينه بس يمكن الحزن اللي بعيونها مو عشان تركي اسيل حياتها صعبة بس ليش حزنت لان تركي بيتزوج اووف انا شنو اللي خلاني اتزوج وحده صغيرة لو تزوجت وحدة كبيرة ومغرورة ماكان تركي فكر انه يطالعها حتى لان تركي يكره الغرور واسيل كلها تواضع ورقة )
نام راشد بعد صراع طويل مع نفسه محتار مايدري شنو يسوي خايف من أي قرار بيتخذه ممكن

عند اسيل بالصالة
اسيل ( اووف وانا شفيني اكيد بيتزوج هو رجال ولازم يتزوج بس اكيد تركي بينساني بعد الزواج انا احب تركي بس لازم ادفن هالحب الغبي بقلبي وماابين شي )
: بوووو
نطت اسيل من مكانها
تركي : ههههههه طلعتي خوافه
اسيل معصبه : لا والله لو مت أي كنت راح تستفيد
تركي بدون شعور : جعل يومي قبل يومك
اسيل انصدمت من كلمة تركي واللي واضح انه مانتبه لها
تركي : شفيك لما دخلت كنتي سرحانة اعترفي بمنو تفكرين
اسيل : ولا شي ماكنت سرحانة
تركي : أي واضح مانتبهتي لدخولي ولما قلت سلام
اسيل : آآمممم يعني لازم تعرف
تركي : أي لازم انا صرت ملقوف من كثر ماجلست معاكم
اسيل : ابوك قبل شوي قال لي انه يفكر يزوجك
تركي ملامح وجهه تغيرت 180 درجة
تركي : بس انا ماني بزر يزوجني ابوي على مزاجه
اسيل خافت شوي من ملامح تركي المعصبة : محد بيزوجك على مزاجه بس هو قال ان انت رجال ولازم تتزوج
تركي مقهور لانه يسمع هالكلام من اسيل بالذات ليش يعني تبيه يتزوج هو يحبها ولو ماتزوجها مرح يتزوج طول عمره
تركي : قولي له يشيل فكرت الزواج من باله
اسيل : ليش
تركي لو مااخذت اللي في بالي يحرمون علي بنات حواء كلهم .. وطلع
اما اسيل مصدومة من اعتراف تركي انه يبي وحدة معينة وشكله يحبها حيل لانه لو مااخذها بيحرمون عليه بنات حواء كلهم بس منو البنت >> مسكينة ماتدري انه يقصدها

اما تركي توجه لبيت فهد وقال له كل اللي صار
فهد : غبي انت انت بتقعد عزوبي طول العمر اسيل مو لك
تركي : ي اتزوج اسيل او بلا زواج بلا بطيخ
فهد : وانت على طول حرمت كل بنات حواء عليك
تركي : أي لان النفس ماتبي غيرها
فهد : والله ان حالتك مستعصيه اولا البنت متزوجه ثانيا ي حظي متزوجه ابوك يعني محرمة عليك
تركي : مايهم المهم اني اشوفها قدام عيني طول الوقت
فهد : الله يخلف عليك
تركي : تكفى ي روميو زمانك
فهد : انا حالي احسن منك وبعدين انا كلمت امي وطارت من الفرحة لما قلت لها ابي دلال قالت اصلا انا كنت افكر اخطبها لك
تركي : أي بس انت عارف ام لسانين ماتحبك وتكرهك يعني حلم ابليس بالجنة انها توافق عليك
فهد : ومن قال انها ماتحبني
تركي انصدم : دلال تحبك شلون
فهد : بعد هذي يبي لها شلون كل تصرفاتها تدل على انها تحبني
تركي : الحين يوم انها كل ماشافتك سبتك وعصبت تقول تدل على انها تحبك
فهد : من حبك سبك
تركي : الله يكون بعون دلال عليك
فهد : الا قول الله يكون بعوني لان المشوار طويل لين توافق ام لسانين


في بيت جديد اول مره نزوره بيت بو هادي
راشد : ي نايف قلت لك لازم الكل يعرف بالموضوع
نايف مصدوم : ليش بعد هالسنين تبينا نكشف السر
راشد : لان اللي صار يجبرني على هالشي
نايف : ليش شنو صار ؟
راشد : ماقدر ي نايف اقول لك
نايف : قول ترا اللي احنا متشاركين هالسر ولازم تقول لي شنو صار
راشد : تركي يحب
نايف : ويعني شنو بيصير لو حب تركي شي عادي
راشد : عارف انه شي عادي بس .. وسكت
نايف حس بخوف : كمل ليش سكت
راشد نزل راسه : تركي يحب اسيل زوجتي
نايف انصدم بقووة
نايف : ايش وكيف عرفت
راشد : من تصرفاته يخاف عليها بجنون ويهتم فيها اكثر مني عمري ماشفت تركي يهتم لاحد وكنت خايف اول ماتزوجتها لان لو تركي قال لي طلقها لطلقها تعرفني مااقدر اقول لا لتركي
نايف : طيب عادي يمكن كسرت خاطره البنت
راشد : بالبداية كنت اقول كذا بس الحين تاكدت ان تركي يعشقها
نايف : يالله شنو هالمصيبة اللي طلعت لنا
راشد : يمكن يحزن تركي لو عرف بس سعادته اهم من كل شي عندي
نايف : عطني وقت افكر وبعدين اللي حنا سويناه مو شي بسيط
راشد وقف : عارف وانا بعد بفكر لاني ماابي السر ينضح بس لو اضطريت لقول لتركي كل شي

نهاية البارت :://::

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
رواية سعودية رومنسية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:54 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية