لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-11-11, 08:12 AM   المشاركة رقم: 101
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بمواقف الشركه الساعه 6 المغرب

نزل من سيارته و مشى لعند الباب وما حس الا بشي حاد يخترق كتفه : آآآآآآآآآآآآه

حمد نزل اللثمه عن وجهه : والله ما تتهنى فيها والله

ناصر صرخ : حقيييييييييييير

حمد تلثم وطلع وركب سسسيارته بسرعه .. اللي صوت ضجيجها ملأ المكان

..

السكيورتي اللي عند الباب لحق عليه وطلب له الاسعاف .. جرحه كان عميق و طعنات حمد .. منتشره بجسمه

..

كان مخبي السكين بجيبه .. غسل ايدينه ونزل السرداب ما لقى خالد

حمد : حمار قايل له انطرني

حمد .. صعدت فوق اسمع صوت نجلاء تصرخ

نجلاء ميته بججي : والله ان قربت يويلك .. انت ما تخاف ربك حرام عليك

خالد وهو يقرب منها .. باس خدها وقال : له له ليه كل هذا خلينا حبايب

نجلاء : وخر يا حيوااااااااان ابعد

حمد فتح الباب بقوه و بصرخه تهز البيت : خـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــالد

..

كان جسمه يألمه فتح عيونه ولقى ابوه وسعد و واحد واقف معاهم

ابوه : الحمد لله على سلامتك يباا

ناصر : الله يسلمك

المحقق : ما تشوف شر .. ماني مطول عليك .. مد له صور .. تعرف هذآ

ناصر سكت وبعدها قال : لا ما اعرفه

المحقق : هالصور مسحوبه من كاميرات المراقبه اللي بالشركه .. والواضح بلهجتك لما رديت عليه ان بينكم شي

ناصر : قلت لك ما اعرفه وما بيني وبينه شي

المحقق : طيب ليه العصبيه .. شروع بالقتل مني والطريق ومابينك وبينه شي !

ناصر : استغفر الله العلي العظيم

المحقق قرب من ناصر : حمد مطلوب باكثر من قضيه و انت اكيد عارف مكانه

سعد تكلم : حظرة المحقق ممكن اشوف الصور

مد له الصور

سعد بصدمه : حمد هذا ولد جيرانا
المحقق : يتواجد بالبيت

سعد : دايم اشوفه !

المحقق : تفضل معاي .. تدلنا البيت

سعد : ابشر

المحقق طلع تليفونه واتصل بسرعه : حسسسسسن الحقني مع دوريتين لـــ **** شارع الــ ***

..

كانت ضامه نفسها بزاويه و ميته خرعه من اللي شافته

حمد ترك خالد جثه .. كان يشرح خالد بوحشيه وكانه فقد عقله

نجلاء صرخت : حمد بس بس خلاااااااااص

الشرطه اقتحمت البيت وصعدوا لي مكان الصوت

فتحوا الباب وسعد صد منظر الجثه اللي قدامه ما تنشششاف ابد .. ملامح الشخص ممسوحه كليآآ

المحقق : والله وطحت بيدي

حمد التفت عليه وكتفوه اثنين قال لسعد : راد لكم يا عيال سعد راد لكم واحد واحد

المحقق : لي طلعت يصير خير

سعد : كل تبن .. جاك اللي يكفيك .. ارتاح الحين .. هذي ثمرة افعالك خراب و مخدرات و قتل.. شبابك ضاع بتدمير خلق الله .. عقابك دنيآ واخره .. هالشباب اللي دمرتهم ربي ياخذ بحقهم منك

..

أمواج وهي تكلم فيصل بالتليفون : ههههههههههههههههه ادري

فيصل : مشكلتج واثقه بزياده

أمواج : يحقلي مو اخت فيصل

فيصل : امممممم بهذي سكتيني .. عزوز بيكلمج

عزوز : اموااااااااااجي .. شلونج يا حلوتي شخبارج

أمواج : واااااااااااااااااااااااااحشيني اوي اوي

عزوز قام يكلمها بعيد : شلون عادل معاج

أمواج : تماام

عزوز : أكيد
أمواج : ههههههه أي والله مو مخلي علي قاصر .. ابشرك قدمت اوراقي بجامعه قريبه واقبلوني صيدله

عزوز : مبرووك تستاهلين .. شدي حيلج وديري بالج على نفسج

أمواج : ان شاء الله .. تامر بشي

عزوز : سلامتج . سلمي على عادل

..
.......... : لك ساعتين ان ما نفذت العمليه ما ابي اشوف وجهك تسمع

......... : ساعه ونص و كل شي تمام

..

مريم شافت ابوها قام بسرعه بعد ماكلم تليفون

مريم : يبــــــــــآ عسى ما شر

ابوها يصعد بعجله : ولا شي

شافت سعد تو داخل : السلام عليكم

مريم : وعليكم السلام

سعد قعد وراحت قعدت يمه : سعد شفيه وجهك .. خرعتوني ابوي صعد مستعجل من بعد ماجاه تليفون وانت وجهك جن ميت لك احد .. صاير شي

سعد : ناصر بالمستشفى

مريم شهقت : شــــــــــــفيه .. صار له شي

سعد : اهدي انتي بعد مو ناقصج ابد .. توني راد من عنده مافيه الا العافيه

مريم : شصـــــآر ؟

وقعد سعد يقول لمريم السالفه من اول

مريم صرخت : حقيييييييييير نذل .. الله يا خذه الله ياخذه

سعد : استغفري ربج .. حمد بياخذ جزاه .. الله يهديه

مريم : الله لا يوفقه .. ربي ينتقم منه .. الله لا يهنيه بدقيقه

..

بمكان بعـــــيد

سامي : والله شقه روعه وخوش موقع

رائد : اضبطك

سامي : وكم شاريها

رائد : 5 الاف كويتي

سامي بصدمه : اقول لا تلعب بعقلي شقه بهالرخص لا وموقع و على جدتها

رائد : مدري اللي باعها لي خلص اجراءاتها بسرعه .. خلصه شغله وماهو راد هني ابد

سامي : قوم نطلع زهقت قعده

رائد : يلا

..
بيت تركي
رهف : هههههههههههههههههههههههاي بالله شنو شعورج

ساره : هههههههههههههه تتشمتين ها .. شعوري شعور أي وحده زلقت قدام بوابة الجامعه وقامت متفشله خخخخخ

مي : ياربي لو انا ما اقوم من مكاني واقعد ابجي واسوي نفسي اكسر الخاطر

رهف : تسمع بالترقيع

مي قامت

ساره : على وين

مي : على فوق مافي سيرفس .. حضرتج قامتتنا بالسرداب .. بتصل على امي وبعدين بجيب لي مااي تبوون

ساره : نادي الخدامه معاج

مي : مووبي عندج رجول

رهف : نذله

..

بأمريكآ

سامي ورائد بالسسسياره

سامي : رااااااااااااااااااااااااااااااااائد انتبه

نزلو اللي كانوا بالسياره الثانيه

....... : ههههههههههههههه الله يرحمهم

......... : امش نتاكد انهم هم

.......... صرخ : حمووووووووود موهم

حمود : انا مراقب الشقه اكثر من اربع شهور ومتاكد

عمار : والله مو هم .. امششششششششش انا الحمار اللي اتكل عليك

بعد دقايق الاسعاف والناس تكتلت بموقع الحادث و نقلوهم ع المسسسسستشفى

..

بعد نص ساعه

مي : ههههههههههههههه حسبي الله على عدوج يا موريتا عليج سوالف < سدحت الميانه مع الخدامه هع

جت بتطلع من الباب ووقفت لما شافت فهد بيصعد فوق تنطره يصعد وتعدي سسسسمعته يكلم عزوز تليفون وبهمس : عزوز ماني قادر اوقف على رجولي تكفي جب جوازك والحقني ساااامي و ورائد بين الحياة والموت .. انزززززل و لايحسون فيك

عزوز ميت خرعه : ثوآآآآآآآني

..

مي كتمت شهقاتها بايدها ورجعت لي ورى حست الدنيا تدور فيها و طاحت مغمى عليها على حافة الطاوله ]~

..

ليتّ مآلڪ في حياتڪ !
لا خويّ / ولا طليبْ !
كآن أخبيڪ وسط خآفقي و أقول :

ضآ آ آ آ آع

لي هنآ وانهي
توقعاتكم يا حبيباتي

مع الف سلامه

+ السموحه ع التاخير =)

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 29-11-11, 08:13 AM   المشاركة رقم: 102
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

]~

گل مَآ هَبّتٌ طيُۆۅفِگ ۅآبتِسّمتٌ ... رَدّدٌ آلۅآقِعّ .. تَرىْ مَآ إنتُۆۅآ ڷـ/ بَعَضٌ



السسساعه 9 كـــــــآن ابو سعد و سعد وامه ومريم ورهف بالمستشفى


مي صآبها نزيف داخلي بالراس ودخلت بغيبوبه


سعد كان واقف مع الدكتور ودمعته بعينه : لاحول ولا قوة الا بالله


الدكتور : خلوا ثقتكم بالله كبيره ما تدري يمكن تصحى باجر بعده اسبوع اسبوعين شهر شهرين .. ربك اعلم .. مسح على كتف سعد ومشى


مريم بحاله يرثى لها من البجي ضعطت على راسها وقعدت على اقرب كرسي : ياااااااااااااااارب انك تقومها بالسلامه يااارب


حصه [ امها ] : يااااااارب رحمتك


سالم كان واقف يم رهف اللي كانت تشوف مي من برآآ : يبآ رهف اذكري ربج .. بدل هالبجي ادعيلها ان ربي يشفيها


رهف وسط شهقاتها : عمي والله كانت معاي مافيها شي مافيها شي .. ابي ادخل لها ..


سالم : يابنتي بس تستقر حالتها كلنا بندخل
..


بــ أمريكآ من ثاني يوم


كان البنج لاعب بحسبتهم .. رائد ماكان على لسانه الا : مي سامحييييني .. اسيل سامحيني


ساامي تعرض لرضوض قويه .. لفوو رقبته و كسسسر بايده .. وبعض الجروح بوجهه .. ورائد انكسسرة رجله و رضوض بكتفه


فهد وعبد العزيز كانوا برا بعد ما تطمنوا عليهم


عبد العزيز : الحمد لله انها جت على هذي مو اكثر


فهد : لك الحمد يارب


عبد العزيز : ابوي تركي نبلغه ولا !


فهد : ابوي ما يحتاج احد يبلغه متعامل مع المخابرات .. درى وسفل فيني ولعن خير خيري هههههههههه


عزوز : يامعود اشششوى اني ماكلمته


فهد : مو كله على راسييي .. وبعد ما عرف ان الحادث مقصود ترى بعد يومين حنا بالكويت ... قلت ننطر لين تستقر حالتهم .. مارضى و نسق مع السفاره يشوفون سالفتنآ لين نرجع


عبد العزيز : حسبي الله ونعم الوكيل


..


اسيل بغرفتها ميته بجي كانت امها عندها


ام اسيل : اسيل حبيبتي فهد تو متصل ويقول ماعليهم وبيكونون هني بعد يومين .. حادث بسيط


اسيل زاد بجيها


ام امواج [ ريم ] دخلت عليهم : السسسلام عليكم


ام اسيل : وعليكم السلام


ريم : اسيل لا تسوين بنفسج جذي حالتهم زينه والحمد لله


ام اسيل : والله هذي حالتها من امس ما اكلت شي


ريم : الحين بصعد لها اكل وبتاكل
اسيل : والله مو مشتهيه


ريم : على شاني بس


..


عبير حرقت تليفون فهد مسسجات + اتصالات


فهد اخترع من شاف هالكم من المكالمات


فهد اتصل : خرعتيني شصاير


عبير تبجي : قولي رائد شفيه


فهد : يابنت الحلال والله مافيه الا العافيه


عبير : زين عطنياه اكلمه


فهد : استغفر الله العلي العظيم .. لي صحى بتكلمينه
عبير : وتقول ما فيه شي !!


فهد : عبير ماانتي جاهل اسايرج .. قلت لج ما فيه شي وووو [ سكرت التليفون بوجهه خخخ ]


فهد نزل التليفون : الشره علي


عزوز : ههههههههههههه والله انت اللي ما تعرف تهدي


فهد : اسكت بس بنام


..


من " يرد آلزمآن " شوي .. وآلقآني :
طفل .. مآ آضيق من حزني ولآ همي !



..." اقلب البيت لعب " , وآزعج آخوآني
ولا دنآ آلليل رحت آركض لحضن آمي



عادل : لا تضيقين خلقج يا غاليه كلها كم شهر وتكونين بينهم


امواج : الغربه تتعب يا عادل


عادل : شششقول انا اللي عشت حياتي كلها غريب


امواج حزنت عليه وقالت بتغير جوه : بسسس طبعآ الحين غييير لان انا هنآآ
عادل : هههههههههه اكييييييييييد



< ما حد علمها باللي صار ..]~


..


بالسسسعوديه وتحديدآ [ الريآض ]


هنوف متخصره : وليييييييييييد ليه كذآ


وليد : يا لبيييييييييييييه بس .. كيفي ههههههههههههههه


هنوف : قوم عن مكتبي ولا تخرب علي شغلي


وليد بحركه خفيفه سسسحب ورقه فآضيه وشششقها : مافي شغل ولا دراسه من اليوم ورايح .. انتي حقي بس


هنوف بصدمه راحت اتجاهه : اشوف الورقه اللي شقيتها


وليد خبى الورقه بايده : ما ابي


سحبتها منه وشافت انها فاضيه : وقــــــــــــفت قلبي


وليد سحبها من ايدها و حطها بحضنه : ويهون علي زعل هنوفتي


هنوف كويتيه وخوالها سعودييين .. تدرس بالمملكه صار لها سنه ونص .. [ زوجة وليد ] =)


..


صبآحآ


رآئد فتح عيونه بخفه ورد سكرها مره ثانيه حييييييييييل .. حاول يتحرك لكن الالم سسساكنه .. انتبه له عزوز وقام له


عزوز : مااااااتشوووف شر .. حمد لله على سلامتك


فهد : لا تحرك .. شوي شوي


رائد : سسسسامي .. سامي وينه


فهد : هذا هو يمك بس للحين ما صحىىى


رائد : شصار له !! .. ولتفت وشافه


عزوز : ما عليه الا العافيه .. شوية رضوض


رائد رد راسه لي ورى وتنفسسسس من قلب


..


ندى : توي راده منها وحتى امها وابوها ردوا البيت .. وقفتنا ما تفيد


رهف : زييين وديني انا بقعد هنآك


ندى : رهف دخول ما راح يدخلونج عليها


رهف : مو بكيفهم


ندى : أي صح بكيفج هو .. روحي غرفتج تراني مصدعه حدي


رهف : ما تبين توديني اقول لابوي


ندى : هذاك ابوج روحيله بس فكيني

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 29-11-11, 08:15 AM   المشاركة رقم: 103
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

سسسعد : انتي روحي له وانا بمر الكفتيريآ والحقج


مريم : أي دور


سعد : الثالث .. الجناح الثاني غرفه 124


مريم راحت لــــــ غرفة ناصر .. ما راحت له من اول .. لان غرفته دايم رجاجيل رايحين رادين .. ولما خفت الزيارات جآبها سعد


دخلت عليه وشافت ايده ملفوفه باكملها


راحت باتجاهه وضمته و هي تبجي


ناصر مسح عليها : مريومه حبيبتي .. شوفيني مافيني شي والله


مريم كانت كاتمه من طيحته وبعدها طيحة مي و الحين لقت الحضن اللي تحس فيه بــالامان


سسسعد دخل وسلم : اقققعد قالبينها فلم هندي


ناصر : وانت شعلييييك حبيب وحبيبته .. اصلا تدري مالك داعي اطلع براااا


سعد : هههههههههههه تبيني اطلع اخذ اختي معاي .. صج منت بــ كفووو


ناصر : ياشين المذله .. انثبر بس .. ما في تحسن بحالة مي


مريم تنهدت : الله كريم


..


رائد يكلم عبير : والله اني بخير


عبير : ابجيك


رائد : باجر بالليل وانا عندكم


عبير : تضحك علي


رائد : هههههههههههههه والله ما اضحك من جد اتكلم


عبير : يعني ما في غربه بعدها


رائد : لا بقعد على قلبج


عبير : يا زيييينها من قعده


رائد سمع صوت سساره : بسسسسسس خلاص دوري


ساره : حمد الله ع السسسسسسسسلامه .. ما تشوف شر


رائد : يسسسلمج ربي


ساره : شلونك الحين وشلون سامي


رائد : انا بخير ما علي .. وسامي صحى قبل نص ساعه ورد نام .. لا تحاتون والله بخير


ساره : اقول رائد بعض الناس عندي ودهم يتطمنون عليك


رائد ابتسم : عطينيااها


اسيل بلهفه غريبه وما قدرت تتكلم و تسابقت شهقاتها


رائد : افااا . اسيل ليه هالبجي


اسيل : انت بخير


رائد : شكلي بحرم اتصل عليكم .. لا تضيقون خلقي


..


الهام نزلت لمستوى سلطان وضمة ايدينه : لاتضيق خلقك يا غالي باجر يرجع


سلطان : والله ان حياتي بدونه عدم .. هاليومين اللي فاتوا كاني عايش بدون روح .. لما سمعت صوته وارتحت


الهام : لا لا لا انا جذي اغار


سلطان : ههههههههههه


..


رهف واقفه وتششوفها من ورى الزجاج التفتت على ابوها : ابي اكلم الدكتور


راكان : هذا هو كلميه .. الله يهديج


رهف اتجهت للدكتور : ممكن ادخل عندها


الدكتور : لي تحسنت حالتها


رهف : متى


الدكتور : ادعيلها


رهف : بس شوي ما اطول


الدكتور : اوعدج اذا استقرت حالتها باذن الله


..


باليوم الثاني [وصول رائد و سسامي ]


بيت عبد الله [ ابو سلطان ]


سلطان دخل وهو ساند سامي


سامي ابتسم له : سلطان ترى العوار بيدي اقدر امشي


سلطان : و هذا انا بريحك


منال طالعه من المطبخ وراحت له : سسسسامي حياتي الحمد لله على سلامتك يا غالي


..


[ بيت تركي ]


الكل كان حول رائد


كانت نظرات اسيل متعلقه فيه


ساره : اقول رؤود في ناس بتستخف هني


رائد : هههههههههههههههه حرام عليج


عبير : صاجه سوير المسكينه ما تت وهي تطالع فيك نظره ولو جبر خاطر


رائد التفت لها وقال بحب : اسيلي تعالي يمي .. وقال للبنات : ورى ما تقومن تساعدن امي


عبير تغمز لرائد : اقول حنا ماشين ها بس تذكر انك بالصاله حبيب البي والبيت فيه ناس فــ لا تطول المسأله ها


ساره : هههههههههههههههههههههههههه


رائد : فا رقوا بس .. وسحب اسيل وقربها صوبه : وجهج اصفر شكلج ما تاكلين عدل


اسيل تعدل شعرها : لا والله اكل .. انت تحس بشي يعورك


رائد : كليت مسكن قبل شوي وخف العوار


..
يوم جديد


العصر بالمستشفى


الدكتور : شوفي انا بدخلج عليها يمكن تحس فيج تكلمي بالاشياء اللي تحبها و تفرحها وخلي ايدج بيدها اذا تحركت فهي تحس فيج


دخلت رهف وسحبت كرسي وسوت اللي قاله لها الدكتور : حبي مي .. ترى رائد قام بالسلامه و امس رجع .. اممممممم تذكرين لما كنا صغار وحده من البنات غاثتج تخصرتيلها عند الباب و دزيتيها يوه يا مي شنو كنتي شريره و لما جت مره ثانيه صالحتيها و راضيتيها و وديتيها لاخر الحديقه و كتيتي على شعرها تراب ما فكها الا سعد منج .. مي حياتي خاليه من ضحكتج .. ما عرفت اعيش .. ضعت وانتي بعيده .. ياترى ايامي الجايه بتشاركينياها ولا اعاني فيها من وحدتي .. مي انا تعبت ابي امل يضوي حياتي و هالامل ما يرسمه الا وجودج .. تعبت بجي حتى الدموع ملتني .. مصره تكسرين بخاطري تكفين اذا انتي حاسه فيني اضغطي على ايدي .. مي يالله عطيني امل .. عطيني امل يعيشني الدقايق الجايه .. ..
و طالت قعدت رهف عندها و مي بلا مجيب ولا حركه


..


[ بيت تركي ]


رائد مزهبين له غرفه تحت


الكل نايم الا عبير و ساره عند رائد تحت و قعدوا يقرقون على راسه هو يسمع هم بس ساكت يسمع سوالفهم


ساره : يويلي يا عبير كانت بينا وفجأه طاحت وربي ما فيها الاالعافيه بس الله يشششافيها


عبير : ما تبين نروح لها اليوم


ساره : خلينا ننام وولي قعدنا نصلي المغرب ونروح لها .. اصلا ما راح تحس فينا الله يسستر بس وربي شالعه قلبي حالتها


رائد سال بتعب : ومنو هذي اللي حالتها شالعه قلبج < كان معاهم جسد وتفكير ثاني بس انتبه لاخر كلام ساره


ساره لفت عليه : وحنا صار لنا ساعه نتكلم بمنو .. بمي الله يقومها بالسلامه


رائد عدل قعدته وبخوف : وليه شالعه قلبج


عبير : مي بالعنايه داخله غيبوبه


رائد بصدمه : شــــــــــــــــنو ! .. شاللي صار ومن متي


عبير : بتكمل اسبوع تقريبا من يوم الحادث


..

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 29-11-11, 08:16 AM   المشاركة رقم: 104
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

رائد اول ما طلعوا البنات من عنده تسند على عكازته وطلب تكسي وطلع


شاف عزوز بالحديقه



عبد العزيز قام : رائد وين رايح شكلك مانمت


رائد : هاه .. لا الحمد لله ارتحت .. بس بطلع اتمشى شوي


عزوز : زين يلا انا اوصلك ونتريق برآ


رائد : لا عزوز خلني على راحتي كا التكسي وصل


عزوز : رائد شفيك .. زين بتطلع بروحك خذ السايق .. وبعدين ابوي تركي بيعصب ان درى انك طالع .. بتتعب


رائد : عزوز تكفى تصرف انا ماشيي .. مع السلامه


طلع بعد ما عرف المستشفى اللي هي فيه من عبير و حده خايف يفقدها .. وحاس ان خبر الحادث هو السبب بحالتها


نزل بسرعه و منعوه من الدخول


رائد : يا اختي بدخل شوي ماني مطول


النيرس : ما نقدر انتظر دكتور الجناح


رائد عصب : وان شاء الله متى يششرف دكتوركم


النيرس بطولة بال : دوامه بعد ساعتين


رائد : وتبيني انطر ساعتين


النيرس : هذي القوانين
رائد : شوفي يا استاذه انا واحد بدخل الحين و قوانينكم نقعوها واشربوا مايها


النيرس : يا اخي ليه معصب من الصبح ارد عليك بادب تكلم عدل ولا هذاك المدير وتفاهم معاه .. و عطته ظهرها ومشت


رائد بدى يهدي نفسه غصب واتصل على واحد يعرفه : بو حميد طلبتك


محمد : امر


رائد : انا بالمستشفى اللي تشتغل فيه الحين بالدور الثاني قسم العنايه .. ابي ادخل مو مخليني وووو....


محمد : دقايق وجاي انطرنيي


رائد : انتظرك


و بعد 5 دقايق دخل رائد لوحده العنايه و خصوصا يم سرير مي


سحب كرسي و قعد : ادري كل هذا بسببي .. مي ان صار فيج شي عمري ما بسامح نفسي .. تكفين بالغاليه قومي .. بعد الكمام عن وجهها و فتح بطل الماي اللي بيده وبلل شفاتها بالماي ورد الكمام .. مسك ايدها وقرب وجهه من ايدها وباسها .. بتمين احلى واجمل خلق ربي .. قام وهو ضايق


..


ممرات (الأفنيو) شاهده .. لو ما ذكرتيها
وعساني لا خسرتك مااخسر يا غاليه ذكراك
..


اتصل على اسيل اللي طلعت من البيت قبله لقى تليفونها مغلق .. راح وهو مقرر يمر بيت امها ........


وهو طالع وجه نظره للنيرس وقال باستهزاء : قوانين هاااه .. وقرب صوبها . سلاااااام


كل الجوارح .. طامعه في حنينك
تبعد .. تقرّب .. تجرح القلب .. ( يفداك )


قرّب .. وعهد الحب .. بيني , وبينك
ما غيب عنّك .. ما اتركك .. مآ تناساك


يعني بـ درب الحب .. خلني يمينك
وأخذ العهد .. من قلب لا صحت لبآك


ماشفتني جنبك , وأدوّرك وينك ؟
حتى بـ خيالك لا سرحت .. آتباطاك !



...
عند اسيل
وتوهم طالعين من العيآده
ام اسيل : مبروووك يا حبيبتي انتِ
أسيل بابتسامة فرح : ههههههه مومصدقه اني بصير ام وآآي يمه شفقانه اشوف البيبي من الحين


ام اسيل : الله يتمم عليج


أسيل : يما بروح بيتي


ام اسيل : خليج عندي كم يوم


أسيل : تسلمين يا غاليه بس مو عدله رائد للحينه ما طاب


وأعطت امر للسايق وتوجهوا لبيت تركي
..


عند رآئد


عللللق ع الجرس ولما فتحت له الخدامه : وينج انتي ساعه على ما تفتحين


روز : أنا في فوق سوي تنظيف
وهو داخل سالها : ماما اسيل موجوده


روز : في يجي اليوم الصبآح و روح مع ماما


رآئد يتحلطم : وليه وجهازها مغلق هذي بعد


روز : شنو قول


رائد : روحي شوفي شغلج بس


ورد التليفون اللي ع الطاوله كــ عادته يطلب اسيل خذته روز بخوف وسكرته


رائد طالعها باستغراب وقال : تليفون منو هذآ !


روز بخوف : ماما اسيل لا لا حق انا


قام بصعوبه وسحبه منها وبدى يتصفح الرسايل و جهات الاتصال و فتح عيونه ع الاخر ! حذف التليفون ع الطوف وصرخ : حقــــــــــــــــــــــــيره


روز من الخوف قعدت تبجي وقالت له سالفة التليفون


رائد بداخله : وربي يا اسيل لعلمج اللعب الصح


التفت لروز وقال بهدوء يقتله من داخل : اذا اسالتج ع التليفون قولي ضاع زين و خميه الحين وقطيه بالزباله


وحسسسسسسآب الزباله الثانيه عندي !




..


اسيل اول ما وصلت صعدت فوق وهي حدها فرحانه غيرت ملابسها ونزلت ع الغدى و تنتظر رآئد ..


سسآره : لا لا اسول مفرفشه اليوم ع الاخر شعندج


أسيل : ههههههههه يعني لازم عندي شي عادي .. وقامت تنادي رائد قبل تكمل طريقها انفتح باب الصاله ودخل


رائد وجه لها نظرة إحتقآآر


أسيل بصدمه : رائد شمقومك من سريرك ليه تتعب نفسك .. قربت منه تساعده ودزها عنه مشمأز منها .. محد انتبه


اسيل : رائد شفيك !


رآئد : مافيني شي وبعدين مخنوق ابعدي عن وجهي


نآدته ساره : رؤؤؤود يلا تعال تغدى .. عمل ديآتي


رائد : وانا اقدر افوت طباخ سارونه اغسل ايدي واجي


أسيل حست بلوعه وراحت ع المغسله وفتحت الحنفيه ع الاخر ورائد شافها وسالها : شششفيج بعد .. وقال بصوت مو مسموع وجع بلا وجع


أسيل . شفيه علي هذا اليوم .. وقالت ومتوقعه يحن عليها : رائد انا حامل
رائد انصعق وقال بهدوء يصدم : جد .. أجل مبروك حبي !


تركها بصدمتها ومشى لطاولة الطعام




هذآ ﺂلذي ينبضّ
ب ﺂلجِھة ﺂليُسسرىَ » <3
سيبقَىىَ ﻟھُآ
[ فقققققط . . ♥]
..


بيت رآكان


جآ سليمان وقعد يم مها : مي للحين على حالها !


مها بتنهيده حاره : توني مسكرته من سعد و يقول مافي أي تطورات على حالتها


سليمان : الله يشفيها يارب


لها شوي عنها بتليفونه ولقاها تبجي بصمت


سليمان حضنها : افاا مهوي بدل هالدموع ادعي ان ربي يقومها بالسلامه


..


بعد الغدى رآح رائد يرتآح لانه ما نام


وحس فيها واقفه على راسه و قال بصوت تهديد : عطيني مقفآج وبرآآ ابي انااام ما تفهمين انتي


اسيل : رائد شفيك علي من رديت وانت معصب ومع اهلك مثل العسسسل


رائد بضحكه تخوف : وانتي على بالج انتي مثلهم
اسيل : شتقصد !


رائد : اللي اقصده يا روح ماما واللي ابيه انج تصعدين فوق لغرفتج وما تعتبين برا البيت من دون اذني سمعتي مدام اسيل


اسيل : وليه كل هذا


رائد ما راح يواجهها الا لما يفك الجبس من رجله عشان يسوي اللي براسه : ايه من الصبح اتصل جهازج مغلق رحت البيت ما لقيتج هذا الشي مايعصب


اسيل ارتاحت حيل وقعدت عنده : وليه كل هالعصبيه تليفوني خلص شحنه و طفى !


رائد : اهااا .. زين لو ما عليج امر يعني اوت حبي عشان بنام


..



آشششششششش ’ آبيه يسمع آهآتيآلمڪبببوته,’

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 29-11-11, 08:17 AM   المشاركة رقم: 105
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البــــــــــآرت الاخير


رآئد جآه اتصال طنش الصوت اول مره وهو يتقلب ع الفراش أنزعج و رفع التليفون .. المتصل [ بو حميد ] خاف ورد بسرعه : مي فيها شي


محمد : تعوذ من الشيطان


رائد : محمد ماني ناقصك تكفى تكلم فيها شي


محمد : انت وينك اول


رائد : يعني ويني بالبيت رفعت ضغطي تكلم


محمد : الحمممممممممد لله على سلامة حبيبة القلب قامت بالسلامه


رائد فز من مكانه : بالله جد قامت قامت


محمد : هههههههههههه أقول لا تهورلان اهلها تو ما بلغوهم يعني لا شوفك ناط عندي زين مع السلامه


رائد حذف نفسه ع السرير وهو بقمة الفرح : لك الحممممممممممد يارب


..


طلعوا مي من العنآيه


ابوها وامها وخالها تركي وخالتها ندى ورهف وسعد و مريم ومها كانو حولها


هي للحين ما تكلمت


رهف كانت شاده ايدها وكانها خايفه لا تضيع منها مره ثانيه و من صبحها تبوس فيها


مي التفتت لرهف وبنظرة تعب همست لها : رهف رائد بخير


رهف : ايه ورجع الكويت


مي تنفست بكل قوتها .. أكسسسجين رآحه * فرح * امل *



( تععععَآل )
آغفىُعلىْ صصدرٍككٌ بوِدعّ زٍحممةة
.................................................. آلآرٍهآقَ ,. =(


..


السسساعه 9 رآئد كآن رآيح يفك الجبس


الدكتور : يا رائد للحين باقي اسبوع .. ما ياثر نطرت كل هالوقت جت على هالكم يوم


رائد : دكتور ما فيني شي خلاص اصلا ما احس بالم واللي يعافيك حدي مستعجل عطي ورقه عشان يشيلونه لي
الدكتور : ما بجبرك .. بس اذا حسيت باي الم حتى لو كان بسيط تعالي ولا تستخف بصحتك
. .


[ مطآر الكويت ]


هنوف : وليد لو انت راد قبلي وقايل لهم احسن ما بروح ودني عند اهلي بسلم عليهم


وليد : هنوف انا تعبت بخلص من هالسالفه ما اظمن لج انهم بيتقبلون من اول شي بس بعدها ما بيدهم اعتراض و صدقيني ما في شي يفرقنا
..


... أ ع ذر ووو ن ي
أبغى هالليله بدوني ..!
( مَ أبيني و مَ أبي نفسي معاي )
أبغىإلحالي .. أكوون
حتى لو لحظتها مدري
من أنا ! منهو أكون ؟
و .. وش بلااااااي ؟!


رآئد فتح باب البيت ولقآهم بالصاله


سلم اول شي وقعد بينهم [ أم أمواج + فيصل + محمد + سارة + عبير + ابوه + امه + فهد + عبد العزيز ] ~


التفت لعبير : رحتي لمي


عبير بهمس : لا بروح لها اليوم ان شاء الله


رد وسال ساره : وين أسل !


ساره : فوق ما نزلت


وقف رائد و نفخ بايدينه بحراره يحاول يطفي شوي من اللي فيه ركض لفوق وهو بدل درجه درجه قام يعدي درجتين او ثلاث بدون ما ينتبه لرجله والالم ما همه


فتح الباب وبادرت بابتسامه بعدها تقدمت وحاوطت رقبته وهمست له : حمد لله على سلامتك يا غالي . و ا ح ش ن ي


بعدها عنه وعطاها كف انتشر صداه حولها


اسيل صرخت عليه : شفيك انت شارب شيييييييييييييي


رائد تقدم لها و مسكها من شعرها وبدى يحركها بقوه : يوم اني قررت اخذ زباله مثلج ايه كنت شارب يوم ضحيت بحبيبتي واخترتج ايه كنت شارب يوم عزيتج و رزيتج ودخلتج بيت انظف من ان تدخله وحده بمستواج ايه كنت شارب


أسيل : رائد انت فاهم غلط خلينا نتفاهم


رائد حذفها ع السرير و طلع حرته فيها بسطارات علمت بوجهها


اسيل : راااااااااااائد بعد حرام عليك


رائد : حرام ! .. وليه اشكالج يعرفون الحرام .. تخونيني يا كلبه .. ما يكفي انج متزوجه شلج بالعلاقات الخايسه يا خايسسسسسسسسسسسه


اسيل وهي ميته بجي : رائد والله فاهم غلط تكفى افهمني انا احبك والله احببببببببك


رائد قومها وقال بشده : اللي بطنج من منو يا حيــــــــــــــــوانه


اسيل : رائد وربي محد لمسني غيرك و الله


رائد : هالكلام لو قايلته لي وانا شارب شي على قولتج ممكن اصدق لكن رائد اللي خلاج تلعبين بالخيط والمخيط وفتح لج قلبه وبيته تغدرين فيه وتطعنينه يا ****


فتح الكبت بقوه وسحب عبآتها وسحبها ورآه وكان من التعب اللي فيه خطوه يمشيها وخطوه يطيح فيها وحذفها عند باب الصاله و الكل يشوف


تركي تقدم لولده : رائد مجنون انت شقاعد تسوي زوجتك حامل


رائد وهو يحاول يفلت من ابوه وهو يتنفس بقوه : خلها تروح للكلب اللي حملت منه وجودها واللي بطنها ما يشرفني .. ورفسها : اطلعي بره يـ آآ **** يا ****


امه : رائد تعوذ من الشيطان لا تخليه يلعب براسك ولا تظلمها


رائد بحره وقهر : ما تعلمت منكم الظلم تعلمت قبل احكم على احد اتاكد وتاكدت يا يمه انسانه قذره كانت بينا .. وحاول يفلت بس ابوه وفهد قعدوه بعيد


تركي : عبد العزيز اقلعها بيتهم


رائد قام متجه لها و سحبها بيكمل عليها : طـــــــــــــــــــــــــــــــآلق .. طـــــــــــــــآلق .. طــــــــــــــــــآلق .. طآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآلق .. ورفسها لي برآ


و قامت ورى عبد العزيز عشآن يوصلها وهي ميته الم وجهها يالمها و ايدينها وتدعي من كل قلبها ان البيبي مات


اسيل : عبد العزيز والله احبه ولحظات طيش و مراهقه و لعب بس وربي ما طلعت مع احد و ماحد لمسني غيره


عبد العزيز بعصبه : تعرفين تسكتين ولا تنحذفين بهالشارع تندعسين ونفتك من هالوجه . انطمــــــــي


..


رهف وهي اللي اصرت انها تكون مع مي لين تطلع


رهف وهي تسكر التليفون من عبير : طلقـــهااا


مي بخوف : منووو


رهف : انكشفت على حقيقتها . من غيرها اللي وجودها غلط بهالعايله طبعا اسيل


مي : استغفر الله رهف , لا تشمتين مو زين


رهف : مو شماته . هذا مصير أشكالها لو انها صانت نفسها من البدايه واحفظت نفسها من هالعلاقات جان هي بخير الحين


مابينموقف ضعيف ومنطق القـوّه
....... أحن ّ له / وأعذره / من كل الاعماقي


اللي فرقنا .. حيا .. وسلوم .. ومروّه
....... ماهيب / نزوة ّهوى / في مجتمع ّ راقي


ياما وقلنا ( يا لو ّالوقت ) .. يا لوّه
....... ماكان / قفى زمنّا / .. واللهالباقي..َ!





..


كانت تطق باب بيتهم بتعب واضح عليها.. جسمها صغير وما يتحمل الضرب بهالشكل


فتحتلها امها الباب و احضنتها بخوف : ماما اسيل شفيج شاللي سوى فيج جذي


اسيل : رائد طلقـــــــــــني يمآآآآآآآ ,,,,




عشت العمر: حلم،حلمالعمر: ناصفني..
......... وقتي وفكري .. وأناماذقتمحصوله




..


صبآحآ .. الساعه 5 الفجر


مـاقَد شعرت بطعم هذاالحزن
كثر البارحه
ساعة عرفت ان أجمل الاشياء صارتذكريات


اسيل قامت وهي تحس بتكسير جسمها رتبت أغراضها بشنطه و خذت الاساسيات بس .. لبست بنطرون جينز وقميص ابيض قصير .. أكمامه طويله بس مخصرها شويتين وربطت سكارف على رقبتهآ لونه تويتي وسحبت شنطتها بهدوء لي تحت


شغلت سيآرتها وكل شي فيها مؤلم . ذكريآت . طفوله . حكآيات . جروح تترصد لها وتذكرها باخطاءها


دخلت احد المستشفيات الخاصه تشوف حالة البيبي.. صرخت بداخله . لييييييه ما مات للحين ليه


و مســـكت طريق المطآر ....


تآكدت ان فيزتهآ ما انتهت للحين و تنفست بارتياح لهالشي


ولقت لها مقعد بعد ساعه


و لــــــ كندآ
..


أمها اول ما صحت من النوم السـاعه 9لقت مسج من اسيل تبلغ امها بسفرها بدون ما تذكر هي وين .. اتصلت برآئد


ام اسيل : ممكن أعرف شجاك من البنت


رآئد : وعليكم السسلام والرحمه
أم اسيل : أسيل حامل يا استاذ رائد


رآئد : ما في نصيب بينآ


أم اسيل : أنت انسان متخلف .. على بالك بنات الناس لعبه بايدك تتزوج وتسلي وقت وتالي تطلق .. ما تخاف ربك


رائد عصب : انا اللي صرت ما اخاف ربي .. جان اهتميتي ببنتج الصايعه ووقفتيها عند حدها


ام اسيل : رائد ما اسمح لك .. اسيل اشرف منك


رائد باستهزاء : هه والدليل ان اللي ببطنها ما ندري من ابوه


ام اسيل انصعقت و قآاالت بصوت متقطع : شــ شــقاعد تقول انت


رائد : الله يستر عليها وانا طلقتها وخلصنا .. مع السلامه . وسد الخط بقهر


ام اسيل فيــهآ القلب .. حآولت تشد نفسها وتقوم لكن .. طآحت من طولها


..


عند رآئد .. دخل عليه ابوه


تركي : صبآح الخير


رائد : هلا يبآ صباح النور


تركي : الدكتور بلغني انك شايل الجبس قبل وقته ليه !


رائد عصب : و الدكتور ما قالك ان عمري 7 سنين وما اعرف مصلحتي


تركي : رآئـــــــــد .. صحتك مو لعبه


رآئد : يبآ واللي يسلمك ترىاني مو جاهل واعرف صحتي


تركي : وآآآآضح


رآئد حاول يقوم بس الم رجله مسيطر عليه : آآآآآأ‘ه


تركي مسكه بخوف : شفــــت .. الله يصلحك بس


وخذآه ع الطبيب يرد الجبس غصب طيب


..


مرت من غرفة وليد وهي تشوفها مردوده شوي استغربت وفتحتها


نوره تفاجئت : وليييييييييييييييييييييييييد


وليد فز من نومه : خرعتيني يالهبله


نوره ضمته وبعدها بعدت بزعل : هبله بعينك .. هذا وانا مشتاقتـــ .. سمعت صوت حمام غرفته ينفتح وطلعت وحده لافه روبها وقالت بسرعه


هنوف : ولييييييد امس كنـــ !!


نوره قامت : وليد منو هذي


وليد وهو ماله خلق يفتح الموضوع رد امس و مر اهل هنوف وتعشوا عندهم وبعدها ردوآ وسيده نآموآ وما كان احد بالبيت ..


وليد بـ روآقه : هنوف زوجتي . وابتسم


نوره : لا لا احلف بس


وليد : نوره لا تقعدين تطولينها انا تزوجت وخلصنا


نوره قامت بعصبيه تبلغ امها وقعدت تتحلطم : كل يوم يصدمنا بقرار من قراراته اللي مثل وجهه


سعاد خافت عليها : نوره شفيييج


نوره خايفه من ردت فعل امها : ها لا ولا شي


وصدمتها وقفت وليد وراها : لا في شي


سعاد بخرعه : انت متى جيت .. قولوا شفيكم خرعتوووووووني


وليد باس راس امه : صبآآآح الورد لاحلى ام


سعاد و هي للحين متخوفه من رجعته : صباح الخير


وليد : نوره ممكن تخليني مع امي شوي


..


رآئد بعد ما رد الجبس : استغفر الله .. الله يصبرني


تركي ابتسم له : انت انسان متسرع


رائد : هههههههههه .. ابوي منو


تركي طقه على كتفه بخفه : صج ما تنعطى وجه .. بروج امر مي تجي معاي


رائد وده بس قال : اخاف تنحرج خلها لما تطلع اسلم عليها


تركي و حب يرفع ضغطه : و قلب رائــــــــــــد شيصبره


رائد كان مكتوت عليه ماي بآآآآرد : هاا


تركي : لا تحاول تخبي عيونك فاضحتك .. تحبهآ


رائد : ههههههههههههههه يو .. يبآ شفيك علي اليوم .. طلع اشاعات بعد طلع


تركي وهو ينزل من السياره : اجل خلك بالسياره بصعد اقعد عندها شوي وارد لك


رائد وهو ينزل وراه بعكازته : لحــــــــــظه يبآآآ ..

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتيةhasayf, ليلاس, آحبك, الصدى غطى المكان, القسم العام للقصص و الروايات, حسايف, إيه أحبك قلتها و الصدى غطى المكان و إلتف كل من حولي مندهش كاملة, قلبها, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:48 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية