لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-11-11, 08:06 AM   المشاركة رقم: 96
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مَ يشّبهُونْ لبعَضهُمْ يَ صآحبيّ ،
[ فيَہ إختِلٱفّ] !
اليّ نَوى " خيّر " وُ عمَل ،
وَ اليّ نَوى " شّر " وُ عمَل !


الخَيرْ وَآجد لَو نبيّ ،!
وَ الشّر فِيْ العتَمہ يُشآفّ !
لوَ يختفِيْ مَ يختفِيْ ؛
إلٱ علىَ . . وَآحِد جهَل "

اليوُْم لَو ( نزرَعْ ) أمَل :
بگرَه نبيّ نجنيْ القِطآفْ -
ننسَى مِشآرگِنآ " الفَرحْ "
نذكِرْ مِشآرگِنآ " الزَعل " !

اليّ يمُوتّ مِنْ الغَرقْ !!
لوَ عآشّ مَ آختآرْ . . ( الجّفآفْ )
تنَآقُضْ الرَغبہ قَدر . . !
مَآحدّ يخَططْ للفشَل ؛ )
أسَهل نصّدِقْ گِذبنآ . .
وُنشّوفْ خَلقْ اللہ [ نُظآفّ ]
صَعبہ نصّدقْ حِلمنآ ؛ )
لوَ حِلمنآ | صُدفَہ حصَلْ !

نضَحگ علىَ گثر التَعبْ "
مَ نعتَبر مِنْ شيّ طآفْ !
فِيّ گثر مَ نلقى فرَحْ !
يَ گثر مآ مَآتّ . . الٱمَل "
( وَينْ الصَديقْ مِنْ العَدُو )
أشبَببببآإھ وُ ” النيّہ ضِفآفْ “
وَينْ القَلوُبْ الطَآهرَھ !
اليّ تبَآدلنآ . . الوَصلْ ‘

- مَ هُوَ قويّ اليْ قِدر :
يَضحگ علىَ قلُوبّ الضَعآفْ !
دَآمْ الهوىَ ضُعفْ البَشر . .
مَ سمّي الخَآينْ ، بطَل !
فِـ عيُوننَآ شيّ غريَبْ . .
نظرَآتّ مَ فيهآإ إعترَآفْ !
" گلنْ تَغيّر مَعدنَہ !
مِنْ قسّوتَہ محَدٍ .. خجَلْ ! "

لوَ قلتليْ يَ صآحبيّ :
يَ صآحبيْ فيه إختِلٱفْ !
طبعَاً ، ترىَ حنّآ بشَر . .
مَ فينآإ وآحِد . . إگتمَل !

..
نآصر بينهم بحاله من الادمان يرثى لها

خالد بهمس : ههههههههه لا يموت بيدنا بس

حمد : موتت كلب ينقط بنفس المكان اللي انقط فيه غيره

..

أمواج كلمت امها وقالت لها انها موافقه على عادل .. صلت الاستخارة وأرتاحت

تركي كلم عادل .. اللي بلغهم انه ما يبي يسوي العرس وبيملجون ويسافر يكمل شغله ودراسته

تركي : ريم عادل مهو مسوي عرس
ريم : ليه .. بنفرح فيهم

تركي : ما لكم الا اللي يسعدكم حفلة أمواج انا اللي بسويها و الله يوفقها

ريم : الله ييسعدك و يوفقهم

..

يارب / .. ياسامع ( دعاء المنادين )
............ اللي بدون قلوبهم ... / يوم نادوا ...
يارب : ابي انسا آ آ آ ه هالحين هالحين ..
............ يارب : شووف ضلوع صدري تهادوا

مريم : مييييو تكفين غيري القنآة

مي كانت مو معاها و منسدحه ع الغنفه قبآل التلفزيون حذفت عليها الريموت وقالت : حطي اللي تبين

جت ام سعد وقالت بعصبيه : مي

مي قامت مخترعه : نعم

ام سعد : قومي نشفي شعرج لا تمرضين علي

مي : خرعتيني .. لاجا المرض ما حنا رادينه

امها قعدت يمها وطقتها بخفه على كتفها : تسمعين شقلت قومي نشفي شعرج

مي : اووف زين

بعضَ الٱحيان . .
لٱ قلت : ( انااآ بخيرْ )
ودي بشخصً يتأملِ نظرة ﻋﯾۆﻧيْ
ثمّ يضمنيْ لصَدره بَ أقوى حنانہ
وَهو يقول :
وَربْيـّے آدري انگ موَ بخخيرُ

..

رهف تطالع بمها وتضحك : وي وي كثروا العرايس ما شاء الله .. مرويوم ومهووي و امممم وروده و أمواج

سليمان وقف مخه عند وحده بس ورود ! تتزوج ؟ .. استاذن وطلع برآآ

اتصل على سعد

سعد : يا هلا بسليمان المختفي

سليمان : يا هلا بمعرسنا الشايب

سعد : هههههههههههههههههه شايب بعينك

سليمان : سعد فاضي

سعد : ايه .. امرني

سليمان : بمر عليك نطلع نغير جو حدي متضايق من القعد .. انا قريب من بيتكم

سعد : حيآك

وبعد 10 دقآيق كانوا بكآفيه ع البحر

سعد انتبه له : سليمان شكلك ما يطمن تعبان

سليمان بتنهيده : حيييييييل

سعد عدل قعدته : سلامتك شفيك

سليمان حط ايدينه على خده و قابل وجه سعد : آحبها من صغرها تخرجت من الثانويه و محد دخل هالقلب غيرها تخرجت بنسبه تدخلني طب فوري بس قلت ادخل مجال مضمون و بسرعه اخلص واكون نفسي و اتزوجها دخلت الهندسه وبغمضة عين انخطبت و بتملج وانا اشوف وما اقدر على شي

سعد انصدم من سليمان : وليه ما خطبتها ولي خلصت تزوجتها

سليمان : ما كنت متوقع انها بتنخطب وتوافق توها صغيره

سعد بشك : ورود

سليمان صد بألم : ايه

سعد : خيره يا سليمان والله يعوضك باللي تسعدك وتهنيك

..

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 29-11-11, 08:07 AM   المشاركة رقم: 97
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

،'


تمت ملجة امواج وكانت ولا اروع
واليوم بتسافر مع عادل لــ استراليا


،،


اول يوم رمضان وكانوا متجمعين بمزرعة تركي


بعد الفطور بمكان بعيد شوي


سلطان مسكه من ايده بقوه وقال بعصبيه : ماشاء الله شالطاري


وليد بتافف : عادي


سلطان بينجن : الخرابيط اللي قلتها داخل !


وليد : سلطان افهمني .. وكمل بهدوء .. ثلاث كورسات مكمل بتخصص مو طموحي و الحين لقيت لي مقعد بدوله قريبه .. وقال بمرح .. اول ما اتخرج بجرب باسنانك بشلعهم واحد واحد وارد اركبهم


ضمه سلطان بتعب لفتره طويل


،،


عند البنات داخل


رهف تمددت ع الغنفه : وي وي ااااه


منال تستهبل : ولاده ولاده بسسسسسرعه


رهف طقتها على راسه : ههههههههههه جب


منال : مدري عنج لو تشوفين كرشتج جنج بالرابع


رهف شهقت : جددد . لفت علي مي .. مي صج الي تقوله الخبله


مي : ههههههههههه تستهبل عليج


رهف تطالع منال : اوصلي لجسمي بعدها عيبي


منال تكمل عليها : احمد ربي اني مو مثلج


مي : اقول انا عند خيلي احد بيجي معاي


مها : اللي اعرفه ان الخيل لخالي ورائد ؟


مي بتبلش رهف وتطلع : هههههههههه ما قالت لج رهف ،، خالي عنده اثنين غير خيله وعطاناهم ،، وراحت وخلتهم


رهف تطالع بمها وقالت بخوف : قسما بالله نسيت


..


مي : حسسسنين طاطووو ياعم حسنين


حسنين : اهلا بست الكل


مي : افتحلي الاسطبل


فتح لها ودخلت و اركبت خيلهااا .. كان ظلمه بس الجو كان واااو


رائد كان يتعبث بتليفونه و اسيل يمه ولافه ايدها على خصره و مايله عليه وهو مستانس عليها


اسيل تشوف مي : الله رائد ابييي


رائد ابتسم لها من قلب : طفلتي شتبي


اسيل بزعل : انا طفله


رائد : هههههههههههه


اسيل : حسابك بعدين


رائد قرب منها وطبع بوسه علي شفاتها


اسيل بعدته : هيييي انت استح


رائد ضحك من قلب : زوجتي وكيفي


اسيل اشرت له علي مي اللي ابسمت لهم


رائد انهبل يوم شافها حس ان جروحه تجددت حاول بالايام اللي فاتت ينساها لكن كله عجججججز /


مي .. كنت كالجسد بلا روح ،، طلقاتهم تصيبني بلا اخفاق ولو مره ،، ابتسمت لفرحته بدميته من قلب لا لشي ولكن .. مجرد ان اراه سعيدا اسعد ،،


اسيل بتبعد الحياا عنها بعد حركة رائد : ابي اركب بتركبني ولا اروح اركب و بعدها اطيح واتكسسر تراني ما اعرف



رائد بيرفع ضغطها شالها وركض فيها لحد ما ركبها ع الخيل وركب وراها }~


..
كلما حاولت انسى هزني ذكر الحنين
هاجمتني ذكرياتي والمدامع مزن غيمه
حتى صوته مارحمني اسمعه فى كل حين
كل جسمي فيه طعنه رغم موتي والهزيمه
كان طيفه لو دعاني ارسمه فوق الجبين
وارتشف من عذب كأسه يوم أطيافي نديمه
كنت اظنه للأماني يرسم احلام السنين
يروي ايامي بغنوه او بهمسه من صميمه
خاب ظني يا زماني عذب القلب الحزين
يقتل اشجاني بقسوه يزرع اشواكه ظليمه
كل ليله كم اعاني عاف نومي طرف عين
ما رحم دمعي حبيبي كن دمعي دون قيمه
ليش صدق للحواسد مالهم ذمه ودين
ايه ولهة فى شموخي الف عزة بي مقيمه
ايه بنسى ايه بنسى والله انى ما الين
الزمن والكون ضده والغلا اضحى جريمه
ما اظن الشوق يرجع رغم اصوات الآنين
لاعتبر ما كان ذكرى بين آهاتي الآليمه


،،


تركي اتجه للخيول مع رهف وابتسم لمي : يلا ياحلوه اهلج بيمشوون


مي وهي تدخل خيلها : ما ابي رايحه


تركي : هههههههههه يلا برااا وعلي بيتكم


رهف : خالي تكفى كلمهم وقولهم انك بترجعنا معاك


تركي : انا برجع بعد الفجر


مي : مالي دخل كلمهم الله يخليك


تركي يفكر : اممممم على شرط انتوا اللي تسحروني اليوم


رهف : وقسسسم احلى سحور لاحلى خال


مي : والله متونسين هني اقنعهم نقعد


تركي : خلاص ان شاء الله بحاول


..


تركي اقنع امهاتهم اللي عندوا بالبدايه


..


قدام بيت ابو سعد وكان قاعد عند الباب يصرخ باسمها


قرب منه ابو سعد وشافه بحاله من السكر يرثى لها : ناااااااااااصر


..


رهف : ههههههههههههههههه


مي : حضهاااا قايم > يلعبون رسسك


تركي : اممممم منتي هينه


اسيل خذت شنطتها وسلمت عليهم وطلعت


مابقى بالمزرعه الا هم


مي : قوموا معاي تليفوني نسيته ع الطاولات اللي يم الخيل


تركي : خوافه


رهف : من زمااان هالادميه صاقعها الخوف


مي : احلفواا .. انا بروح لحالي .. ومن العصبيه كشت عليهم وطلعت


تركي : شوي شوي لا تنفجرين


رهف : هههههههههههههه


..


ابو سعد اللي نزل يفتح الباب و معاه ام سعد ومريم و سعد سكر السياره ونزل بسرعه لما شاف ابوه يسحب ناصر لداخل : ادخل لا بارك الله فيك من ولد


ناصر : ايدي وخخخر عني


مريم شهقت و قعدت ع الدرج تبجي : نااااصر


سعد منجن من اللي يشوفه ناااصر بهالحاله مسسسستحيل


ابوسعد صرخ : جيبه وراي


سعد نفذ اوامر ابوه


فتتتتح الدش و حطه تحته لما صصارشبه واعي


سحبببه لي برى وقال ابو سعد : طططلق مريم


...


مي ماكانت خايفه بس الجو ظلمه و تسمع صوت خطوات خفيفه وراها خذت تليفونها وهي راده سمعت صوت وراها: وووووقفي


مي ماتت خوف وقعدت ترجف


تكلم الثاني : شششجايبج هني


مي : ماااا .. وتشجعت ولفت عليهم ،، انتوا ا اللي شجايبكم هني


سسامي ضحك من قلب علي شكلها


رائد ابتسم ونزل الاسكارف اللي لاف فيه وجهه : مزرعتنا


مي فكت الكفر من تليفونها ..حذفت االكفر بعصبيه علي سامي والتليفون علي رائد وراحت لداخل ميته بجي


رائد ؛ اححححححح راسي


سامي : هههههههههههههاي الحمد لله جاني كفر مو غيره ،، اشوف اشوف طلعت لك صعروره هههههههههه


رائد لف عليه : حيوان كله منك امش نشوفها لا تموت علينااا


..
ابو سعد : طلق مريم


ام سعد : سالم هدي الله يرضى لي عليك


ناصر نزل راسه
ابو سعد دز ناصر : ما تسسسمع انت اقولك طططلق طللللق


مريم صرخت : يباااا لا


ابو سعد : انتي جب ولا كلمه .. ولف على ناصر .. وانت دواك عندي .. عطاه كم كف و سكر عليه باحد الغرف اللي بالسرداب


سعد : يبااا اسمع صراخه تكفه طلعه


سالم : ناصر مدمن مخدرات


سعد: مسسسسسسسستحيل


سالم مد له المفتاح :تقدر تشوف ايدينه وان طلع من هالباب ذبحك علي ايدي


صعد فوق و قال لسعد لي خلص يجيب له المفتاح


سعد


اخذت المفتاح و كلي ارجف ما اصدق ان ناصر يكون مدمن مخدرات كلام ابوي ما قدرت استوعبه فكيت الباب وشفته بزاويه يطق راسه بالطوفه بكل قووته اتجهت له بخوف وصرخت عليه وضميته لي : ليه ياناصر ليه ضيعت عمرك وشبابك ومسستقبلك


ناصر : سسسعد تكفى ابي اطلع ما اتحمللللللل رااااسي ياسعد رااااااسي


سعد : انت لازم تتعالج


ناصر : لازم اتعالج ادري ادري بس اطلع من هني اول وعد اتعالج


سعد ما قدر يشوفه بهالحاله طلع وقفل الباب وراه وسمع صرخته


ناصر : سسسسسسسسسسسعد

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 29-11-11, 08:09 AM   المشاركة رقم: 98
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

كانت بحضن خالها ورهف تهديها

دخلوا وشاافوها ميته بجي

رائد حط تليفونها ع الطاوله : مي ما كنا نقصد و الله

رهف وصلت حدها : ما كنت تقصد هاا انت ما ترتاح الا لما تذبحها

سامي : رهف انا السبب هو ماله شغل

رهف : سسسسخافه

تركي بهدوء يربكهم : الهدف من الحركه البايخه

نزلوا روسهم وحسوا باللي سووه

تركي كمل بعصبيه : لو ميته البنت الحين شتنفعنا سخافتك انت ويااه

مي : خلاص خالي ما كانوا يقصدون

سامي قعد قبالهم : والله اسف ما تخيلت انج بتخافين لهالدرجه

مي بصوت مخنوق : قلت لك خلاص عادي و لا كانه صار شي .. وقامت تغسل وجهها

رهف راحت تلحقها وقالت : الله لا يوفقكم

،،

مابين بعينك على كثر ماجاك
لاواحسافه ليتني ما عطيتك

تخطي واعذرك واتحمل خطاياك
هويت غلطاتك كثر ماهويتك

ضحيت بالدنيا علشان دنياك
وخليت كل الي يبيني وجيتك

كنت بعيوني وين ما اطالع القاك
حتى لو غمضت عيني لقيتك

من كثر ما احبك واقدرك واهواك
مااذكر اني في حياتي عصيتك

لا فاد كل الي اسويه وياك
اتعبت قلبي ليتك تحس ليتـــك

تركي بعد اللي صار طلب لهم سحور من اقرب مطعم وتسحرواا ورجعهم بيوتهم
..

​‏​‏​‏​‏[ ويأتي الصَبَاآح ••
لـ/ .. يُعآودَ البشرْ ترتيبَ أحلآمِهّم ...
من جديدْ !
ارجُوگِ / ربّي .. ♥

سُقيآ أمل ..
لـ {جميعِ أحلامِنآ المبّتُورهْ <3

كانت قاعده بالصاله .. شافته نزل وراحت تكلمه وبصوت كله ترجي : سعد الله يخليكم لا تقسون عليه .. ومسحت دموعها .. لا تأذونه سااعدوه


سعد كسرت خاطره : مريم شتقولين انتي اكيد بنساعده

..

ناصر كان ميت تعب اللي سواه غلط يدري وده يرجع مثل قبل بفرح بعيد عن الهم وده يتعالج

لحْظـۃ تڎگرَت آلقبْر .. خآطرِي تـآھ :(
ٳليْن ضَآاإٱقت مِن ضلُۆعِي » ثِيـآبيّ «

لحْظـۃ تڎگرَت آلقبْر .. قلتْ عَـژآھ </3
مِنہۆ مَعي ؛ لٱ طَآل فيّـہ ٳغترَآبي*

بآجر صعِيبْ ، ۆگيْف يآ نَـآس ننْسآھ
مآ دآم رَٱس آلطفْل يآ نَـآس شَآبي (n)

بآجر صرَآط ، ۆشْلۆن حنّـآ نتْعدّآھ
ٱخآفْ ٱطِيح ؛ ۆٳلٱ آلڎنُۆب تغدآبِي 

بآجر طُۆيل ، ۆمآ ٱستعَديتْ مَلقآھ
جآهل ۆغرّتني آلسْنين بـ/ شبَـآبي

شاف الباب انفتح سعد ووراه مريم اللي وقفت عند الباب وما دخلت

سعد قعد يمه : شلونك

ناصر : تعباااان .. التفت وشافها تبجي بصمت فتح ايدينه لها

ركضت لحضنه ودفنت راسها بين ايدينها

سعد : لا تقلبونها مناحه

دخل ابو سعد و حذف جوازات و تذاكر قدامهم

سالم بشده : تسسافر مع سعد تتعالج برا وترجع

ناصر : ما ني مسافر

سعد : ناصر انا معاك

ناصر : ماني ميت بايدينهم برا

سالم بهدوء : بتسافر غصب عنك وبتعالج و لا فالح بالفضايح بس

سعد : يبآآ

سالم وهو متجه لبرآ : بعد ساعتين طيارتكم !

أحبك .. أصدق من البسمة اللي في شفاه صغار
وأكرم .. من حنان النظره اللي تسكن بـ عينك ..!!

ولا من حضنت .. يدي يديك وسال دمعٍ حار ..!!
أحس الحب .. شيء أصغر من اللي بيني .. وبينك

..

عدى شهر الخير والطاعات .. ناصر تعالج برا وتاب لربه
ودعى من كل قلبه على حمد اللي ضيعه ووجهه لطريق مو طريقه
طريق خرب فيه ناس وذبح ناس ودمر ناس ]~

يــــــوم العيد

كانت له غرفه بالسرداب من رجع من السفر قبل يومين قعده سعد على صلاة العيد


الله اكبر الله اكبر الله اكبر لا اله الا الله
الله اكبر الله اكبر ولله الحمد
الله اكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة واصيلا ولا اله الا الله

مريم تنادي من تحت : مي يلاااا سعد بيروح

مي نازله من الدرج : هههههههههههه ايه عادي حنا بنروح مع ابوي واغمزت لها .. وبعدين استحي على وجههج لا تصيرين لزقه

مريم : جب .. وراحت تستعجلهم

..

بعد صلاة العيد و اول ما دخلت البيت

مي : عيييييديتي يلا بسرعه

ابوها : ههههههههههههه فوق على مكتبي فيه ثلاث ظروف اخذي الوردي

مي : لا لا ما اتفقنا فيها تفرقه

ابوها : ياربي وانتي ما يرضيج شي

مي ضحكت وباست راسه : فديتك .. وكل عام وانت حياتي وتعطيني عيديتي بزياده مو نقصان

سعد : هههههههههههههه طمع طمع

مي لفت عليه : انت وامي زهبوا عياديكم رايحه اشوف عيدية بابا وراده لكم لا تنحاشون

..

مريم لبسست وكشخت بسرعه ونزلت .. كانت لابسسه نفنوف شيفون اصصفر قصير داخل عليه من تحت طبعات ورد باللون الوردي الفاتح مخصر جسسمها مضبوط و صندل ذرب حييل و مسويه شعرها ويفي ورابطه شريطه من قدام .. ونزلت تحت .. لان الغدى عندهم اليوم ]~

مي فتحت ظرفها وشافت المبلغ عجبها : وهيآآآآآآآآ

دخلت عليها امها : بسم الله عليج شفيج تكلمين نفسج

مي : ههههههههههه شوفي ابوي هذي العيديه ولا بلاش .. بسرعه عيديتج يالوالده بلحق على سعد قبل يروح الديوانيه

امها : شوف الطماعه ابوج كم معطيج

مي : سر .. ابي عيديتي

امها : عيديتج يا حلوتي مو فلوس باجر بطلعكم انتي والبنات يلا اقلبي وجههج بلبس

مي : اممممممم ما في مشششكل .. زين يمه البس الاسود ولا الاخضر

امها : سود الله راس عدوج .. عيييد ياماما البسي الاخضر

مي وهي تطلع من الباب : كله يزفووووون

..

مريم كانت تحط الحلو بالصاله وتبخرها تنحنح ودخل

ارتبكت ونزلت المبخر

قرب منها وباسها على خدها : كل عام وانتي بخير وعيدج مبارك يا روحي

مريم : وانت بالف خير وصحه وسلامه .. ايامك سعيده

ناصر حط جيس ع الطاوله وقال : اتمنى ذوقي يعجبج

مريم : ليه كلفت على نفسك

ناصر : لا كلافه ولا شي كلي لج .. مع السلامه

ناصر

يااااه وين كنا ووين صرنا .. كانت بتروح من حضني بغمضة عين بس ربي ستر .. ركبت سيارتي والتفت يميني شفته شفت من دمرني ودمر حياتي .. شوه صورتي قدام اهلي .. ابعدني عن حضن امي وقرب ابوي ماشفتهم من شهرين ااااخ مشتاق لهم .. حركت سيارتي متجه لبيتنا

دق الجرس وفتحت له الخدامه بفرح : باااااابا ناصر .. ماما بابا ناصر يجي

ورود و يوسف خطيبها و امه .. ورود قامت له ركض وارتمت بحضنه

ناصر سلم عليها وعلى امه بحراره وهو مستغرب وجود الرجال اللي ما عمره شافه بين اهله

التفت لامه : منو !
امه : رجل ورود

ناصر جنت جنونه زوجها ابوي بدون علمي : السلام عليكم

يوسف راح وسلم عليه

ناصر : ابوي وينه

امه : فوق الحين ينزل

ناصر : عن اذنكم

الكل : تفضل

..

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 29-11-11, 08:10 AM   المشاركة رقم: 99
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ناصر .. مشتاق لابوي ادري انه غضبان علي واللي سويته مو شويه بس شسوي والله مو بيدي ولا هو بكيفي بلاني فيه الله يبلاه ويشغله بنفسه

دقيت الباب وكلي خوف من ردة فعله : ادخل ولا ارد مكان ما جيت

نواف ابوه لف وهو شفقان على حسه بالبيت و ضمه لصدره حيييييييل

ناصر وبدت تنزل دموعه وطاح على رجول ابوه : سسسسامحني يالغالي
والله اللي صار ما هو بيدي .

نواف رفعه : مسموح يا ناصر والله يهديك ويرضالي عليك

..

رهف جت وضمت مي : عييييدج مبآرك

مي : ايامج سعيده يا قلبي
رهف : مي سعد برا يقول اطلعي عمج نواف وخالي تركي سلمي عليهم

مي : الديوانيه فيها احد

رهف : مدري انا خليت سلوم ينادي خالي وسلمت عليه

مي : اجل ماني لابسه عباتي

رهف : هي انتي مجنونه بالله مر رجال

مي طارت للباب : محد بيمر تو الناس ع الغدى .. باااي

وصلت للباب واتصلت عليهم واطلعوا لها : واااه بس ياجعلي فداكم نفر نفر فردان فردااان

تركي : يمه منج كله عشان العيادي

مي : هههههههههههههههه المال زينة الحياه يا خالي

..

رائد نزل سلم على ام اسيل وراح لديوانية ابو سعد بعد ما نبه اسيل تجي تسلم قبل الغدى

رائد

شفتها من بعيد وميزتها ضعفانه حيييل متغيره شويتين ياليتها تسامحني اخطيت بحقها واجد .. خفت احد يمر ويشوفني دخلت الديوانيه سيييده


رحّ قل للأحباب ياللي شلت مرسولي
إني إلى الحين مع ذكراي أشهقهم



بعيد و أسمعهم بـ شوق(ن) يغنوا لي
أرهقني البعد عن داري .. و أرهقهم

أفتش وجيه .. هم ذولي ؟ ما هم ذولي !
في غربتي .. نفسي ألقاهم و أسرقهم



هذا إشتياقي .. وذا حزني .. وذا قولي
أشتاقهم حيييل .. و أولهْم .. و أشفقهم

يا ضيقة الصدر بوحي عني .. و قولي :
لو هي بكيفي و لا لحظه [ أفارقهم ] !


اتمنى من كل قلبي ان قدمت ما يحوز على رضاكم بهالبارت

اشوفكم على خير ]~

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 29-11-11, 08:11 AM   المشاركة رقم: 100
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت 48 ]~

كيف السبيل الى ( وصالك ) دلّني ؟
أو نادني . . و آسمع حنينك / نادني
من غبت عني ، هالحزن ما ملّني . .
وش فادك غيابك !
وَ أنا وش فادني !
خذني معك و ان ( ضقت مني ) فلّني ،
وش عاد اصير بلا وصل
. . وش عادني !
مثل الغرام اللي لعينك / تلّني ،
هذا العذاب بَ غيبتك : كم قادني
هات القيود
و هاك كلي
( احتلني ) !
ما ينقص استعمارك الا . . زادني ؛
حبّـني ثم روح عني - وً خلني ..
زعلني اكثر , ثم تعال و هادني ..
تلقاني اتحرى خفوقٍ علّني
و يلقاني قليبك مثل - .. ( ما اعتادني ) !


كانت قاعده يم خالتها [ ندى ] : مي ضعفانه

مي ابتسمت لها ولفت على رهف : هذي الناس اللي تفهم وترفع من معنويات الفرد

ندى : ضعف مرض .. اكليلج شي ينفعج لا تختفين علينا
رهف : كااااااااااااك .. وهمست لها : لا تسرعين ترى امي ترفعج مره وحده وتنزلج سابع قاع

مي : كــــــــح

لفت ولقت اسيل تو داخله

رهف : مي شكلج فرحانه بوجودها ولا عشان من ريحة الحبايب

مي قامت تسلم وقالت لرهف : جب

..

الهام : سلطان خل اغراضي واطلع برا .. حرام عليك تاخرت

سلطان : لا تحطين شي هيك احلى
الهام : احلف .. عيد تبيني اروح وجهي اصفر

سلطان : لا والله مثل الورده تهبلين

الهام بقلة صبر : اممممم شوف عاد تراك ما تعبني بس تتعب شخص ثاني

سلطان مافهم : هااا

الهام اشرت على بطنها : بيبي بالطريق

سلطان طار من الفرحه : احلفيييييييييييي

الهام : ههههههههههههه والله

مَاعَطيْتكْ فُؤُادي كذْب أو بَس كَلامْ
قَد عَطيْتك وأبْصم فيْه مَالكْ شريْك

..

عند البنات

اتصل تليفون أسيل : هلا قلبي .. اوك ثواني بس

قامت من غداها و غسلت وعدلت لبسها وخذت شنطتها وسلمت على ام سعد وجت بتطلع وردها صوت مي : اسيل تو الناس خليج شوي

اسيل ابتسمت : رائد ينطرني برا

مي : رائد ينطر ما هو طاير

اسيل : هههههههههههههههه باجر بيسافر منو يعوضني عن الغالي .. مع السلامه

مي بهمس : بيسافر باجر !

[ لحظه بسّ ] ,
رَجّع الطير لـْ مكانه ..
حتى لو خانه زمانه ..
لا تخاف ..
ضمّني أكثر معاك ..
هجرة الأنفاس صعبه ..
وأنا قلبي ما هو لِعبه !
في يديك ..
شفني متشَرد أدور للنّهار ..
كل وقتي في غيابك ..
[ احتضار ] ..
والحياه لحظة عناقك ..
يا حبيب ..
أكسر الحاجز وخذني فيك روح .. !

..

ردت وسمعت صراخ البنات و شافت الفرحه فيهم

مي : شصآآآير

عايشه وهي لازقه بالهام : البطه حااامل

مي بفرحه : مبروووووووووووووك .. عاد اذا بنت سميها مي و اخليها التونز حقي و اخذ فيها شوارع الكويت رايح راد

الهام : ههههههههههههههه احد قال لج اني مستغنيه عنها


..

ركبت يمه وقالت : يسسسعدلي مساك

رائد : ومسسساج يارب .. وين تبينا نطلع

اسيل : على راحتك

..

مي : يمااا وين بتطلعينا باجر

حصه : مدري كيفكم

رهف : انا عندي اقتراح .. وتكلمت بتردد .. عيد و و ناسه .. انا اقول الامارات ثلاث ايام ونرجع .. وغطت وجهها بايدينها [ دليل على البراءه ]

ندى : هههههههههههههه تدرين انتي حدج المطار واردج

مريم : يا حرامممم فشلوها

رهف عطت مريم نظره : انتي اسكتي .. راضين .. اصلا يا حلاته من جو احط ايدي على خدي واشوف الناس تسحب شناطها رايحه راده

حصه : هههههههههه خلاص باجر الصبح

مي : نسسسسسسسافر

حصه : احد قال لكم ان السفر بكيفي .. لا حدكم مطاعم المطار ورادين

مي : روحه عشان مطعم بلاها .. دورولنا مكان ثاني

مها : انا اقول يمدحون البحر

رهف : هذي من انخطبت قلبت رومانسيه .. ما نبي
مها قرصتها : انطمي

..

صبآحآ

أسيل : رائد دير بالك على نفسك .. والله راح افقدك

رائد ضمها له : انا ما علي انتي ديري بالج على نفسج واي شي تبينه كلمي فهد

أسيل : اول ما توصل اتصل ولا تقطع واذا عندك أي عطله تعال اوك

رائد بعدها عنه : جدتي متى تخلص محاظرات

اسيل : هههههههههههه خلصت

رائد : يلا سلطان وسامي ينطروني تحت .. مع السلامه

اسيل : مع الف سلامه

أحـلى مقـادير الزمن جـلسة أثنين ..

يقضـونها بين ~ الدلع ~ و المـودَّه ،،

هذاك يعبـث فـي شعـر كامل | الزين | ..

والزين يلعـب بـ خـيوط المـخّده ،،

رائد نزل وسلم عليهم وجا بيطلع .. تعلقت فيه ساره وضمته حيييل و كانت هاديه

مسح علي شعرها رائد وقال : كأني اول مره اسافر .. رفع راسها
رائد : ساره كلها كم شهر و ... شاف دموعها وضاق صدره اكثر .. شكلج بتضيقين صدري

ساره : لا خلاص ترجع بالسلامه

رائد :ابي اشوف ابتسامتج قبل امشي

ساره ابتسمت له

رائد : هيك احلى .. يلا مع السلامه و سلمولي على امواج

..

كانت مي تكلم رهف : اخلصي وقومي

رهف : انتي هييي في احد يطلع الصبح

مي : يس يس مواعيد الوالده

رهف : زين بااي

مي : اهم شي نكدت عليج نومتج هههههههههههه

رهف : اقلبي فيسج .. سكرت التليفون

مها دخلت على رهف : ما خلصتي

رهف : اقعد اول تالي اخلص .. الا صج وين بنروح

مها تدور بقلوسات رهف : اممممم سكيتي

رهف نقزت : والله

مها : ايه اخلصي بس

..

لبست ملفعها وسمعت صوت مسج .. راحت افتحته و من شافت الرقم بدت ترتجف اطرافها

[ مي حلليني وسامحيني ]

قعدت ع السرير و دمعت عينها وردت على رائد بمسج


[ مسموح .. بالسلامه =) ]


..

شاف ردها وقال لسلطان وسامي : عن اذنكم دقايق

مدري ليه اتصلت ........

مي شافت تليفونها يرن ونفسه هو صاحب المسج .. خذت نفس طويل ودرت

رائد : السلام عليكم

مي : وعليكم السلام

رائد : شايله علي
مي ماقدرت تتمالك نفسها بس ردت بهدوء : رائد احلف .. جاوبتك بالمسج وقلت لك مسموح خلاص قصه هي

رائد بقلة حيله : اوكي انا بسكر .. تامرين بشي

مي : لا شكرا

طاح الحَطب ..
لا تعذّر .. قلت لك عادي ..!
عذرك قبلتـَـه ..
وصَدري خلـّه بحالـه ..!



..

[ صالة التزلج ]

رهف قاعده ع الكراسي تلبس شوزها : خاله ادخلي معانا

حصه : لا لا برد داخل .. انا عندي مشوار اخلصه وارجع

مي : مها عطيني بلوفري يمج

وجوا بيدخلون داخل

مريم : ااااه يالله امشي فيه

مها : يعوور

مي ورهف سابقينهم

مي لفت عليهم : شرايكم أي صاله الكبيره ولا الصغيره

مها : انا اقول الصغيره حتى لا لزقت بالطوف محد يشوفني

رهف : هههههههههههههه والله شكل الضحك مستمر اليوم .. مي لفي يمين بندخل هني
مريم : اختج نذله

مها : منذو مبطي

مريم ومها كانوا يتزلجون ع البطيئ وماخذينها سوالف

اما رهف ومي متعلمين وماخذين راحتهم

مي بحركه خفيفه لفت على رهف : بررررررد .. طلعت فونها من جيبها .. اقري

رهف : اييييييييييييه .. رائد

مي : يس

رهف : مالت عليه وعلى وجهه

مي : هههههههههههههه يا ويلي يا رهف ما تنسين

رهف : تكفين ياللي ناسيه

..

بعد اسابيع

كان طالع متعطر ومتكشخ صادف امه .. باسها على راسها : انا رايح تامرين على شي

امه : على وين

ناصر : ابوي يبيني بالشركه

امه : سلامتك يمه

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتيةhasayf, ليلاس, آحبك, الصدى غطى المكان, القسم العام للقصص و الروايات, حسايف, إيه أحبك قلتها و الصدى غطى المكان و إلتف كل من حولي مندهش كاملة, قلبها, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:05 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية