لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-04-12, 06:10 PM   المشاركة رقم: 626
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 218843
المشاركات: 1,539
الجنس أنثى
معدل التقييم: عبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1594

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبق الرياحين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبق الرياحين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

سمعت اصوات حريم طالعين الدرج وصوت عمتي تقول – من

هنا غرف المعاريس

يويلي بسرعه ركضت لجناحه وبغيت اصرخ وانا اشوفه طالع

من الحمام وعليه منشفته بس .. حسيته انصدم وانا داخله

عليه اركض وألهث .. بغيت ارجع بس سمعت الخطوات

تقترب منا .. شفت عيونه وهو يناظرني .. كرهت

نظراته وشكله .. وحسيت الدموع تتجمع في عيني .. تذكرت يوم

جيت اساعده .. وطلعت مساعدتي له نغص وعار أحمله لين

أموت وأندفن في قبري .. نقزت انا وإياه يوم اندق الباب

سمعت صوت منيره – يمه فيه حريم بيتفرجون على جناحكم

خالصين

شفته كشر .. ودخل غرفته وقرع بالباب .. قليل أدب وحيوان

ياناس .. مدري وش أقول .. شفت خطواتهم بعدت عنا

بس انفتح الباب وطلت من وراه عمتي منيره وهي تقول – زين

محد فيكم تكلم .. هذلي عجز نشبه .. عطتني شنطه وفيها ذهب

افتحيها وبعثري الذهب اللي فيها .. على كمدينتس بسرعه

زين انا حطينا ثيابتس في الغرفه .. مطيت عيوني مادريت

متى حطتها ماحسيت ابد .. طلعت وهي ترجاني بنظرات

عيونها اسوي اللي قالت لي عليه .. وسكرت الباب .. احس

اني بموت .. يعني بعد بيدخلن هنا .. يويلي يافضيحتي

جلست على الإرض بقهر والشنطه جنبي

انفتح بابه .. وشفته واقف يناظرني وهو لابس ثوبه ويمسح

شعره .. وقفت وانا أقول بسخريه واضحه – بيجن يشوفن

آثار السعاده اللي انا عايشتها

تمسخر علي وهو يقول ويأشر على الغرفه – تعالي ادخلي

وريهن آثار سعادتس يالسعيده

مشيت بقهر .. واحس بالغبنه والظلم .. كل شي كل إحساس

شين أحسه بهاللحظه .. حطيت الشنطه وانا في داخلي أهم شي

مايعرفون الناس عقب مانسترت .. انا أكره نظرات الاتهام

اللي أشوفها في عيون خواتي .. كيف في عيون الناس

احسن شي انه ذلف عني .. سويت مثل اللي قالت لي عليه

رحت بسرعه للدالوب وانا اتذكركلامها يوم تقول حاطين

ملابسي في جناحه .. ناظرت في الدالوب وانا مقهوره

كل شي فيني اقتحم عالم هالمجنون .. حتى ثيابي وفساتيني

وكل أغراضي .. وحتى انا بنفسي .. جلست على الإرض

عقب متأكدت اني خلاص هالحين صدق ارتبطت فيه .. حسيت

دموعي صبت بدون شعور .. وعقلي ماهب معي .. اقتحم علي

خلوتي وناظر فيني .. كرهت نظراته وصديت .. وزحفت لين

أخر السرير وركيت ظهري عليه وقلت – ابشع حياه اللي بعيشها

معك
مشى للتسريحه وهو يناظر اللي سويته وابتسم على جنب واحسه

يتمسخر – انا عايفتس بقوه .. المكان اللي تكونين فيه اتمنى اني

مادخلته .. فارجوتس ان شفتيني في مكان ابعدي وصدي عني

ولا تدخلينه .. واوعدتس انتس والجدار يوم اشوفتس واحد

ولالتس مسؤوليه مني .. مسؤوليتس بيد ابوي وامي

وخلتس بهالغرفه عيشي فيها .. ماراح ادخلها عقب مادخلتيها

بكمل اللي سويتيه وماني مفشلتس .. في الإخير اللي يضرتس

يضرني ( يقصد الكلام بيكون علينا واحد .. هه هامه كلام الناس )

وقفت يوم الباب اندق وهو راح يفتحه .. وانا ركضت للكمودينه

ورتبت شكلي ولبست العقد الفخم اللي فيها

شفته رجع ووجهه أحمر .. لبس شماغه بسرعه وكان بيطلع

يوم دخلت عمتي علينا وقالت – لا لاتروح خلك معها

سمعته ينفخ – عجوز إبليس الخايسه هي وكلامها

كرهت ألفاظه وشفت عمتي تضحك – اها عاد تمزح معك

اموت واعرف وش قايله إله

صدق جريئات هالإدميات يوم انفتح الباب ودخلن .. شفته

رجع ومسك يدي وهو يقول – نحن بنظهر اسمحولنا

وحده منهن – ابدن خذوا راحتكم منيره فيه

سمعته وهو يسحبني معه ويتحلطم ( وش راحته وانتن

مقتحمات الراحه ) يوم طلعني من الجناح فك يدي وهو

مكشر وألتفت علي وهو يمسح يده – طلعتس من غلاستهن

وقح .. اكرهه ياناس أكرهه .. نزل مع الدرج .. ونزلت وراه

وحسيته رجع لورى يوم شاف كومة الحريم اللي جالسات

في الصاله ورجع ومسك يدي وقال بسخريه – اظاهرر ماهب

خالصين اليوم

احسن شي فيك انك مو مفشلني قدام الناس .. الشي الوحيد فيه

زين .. يوم وصلنا عندهن فك يدي وراح بسرعه .. مشيت وسلمت

عليهن لين وصل الدور عند خواتي وبالضبط عند شيخه .. أكيد

بتفشلني أكيد .. بعدت عنهن وجلست .. والحمدالله محد حس فينا

شفت نظراتهن تقيمني من فوق لين تحت

وحده من الحريم – وينهن الحريم الكبار

شيخه – طلعن فوق يشوفن زهبة المعاريس

سكتنا وانا اناظر في شيخه متغيره بالحيل .. ماكانت تحب المكياج

ولا تعرفله اصلا .. كيف هالحين متمكيجه .. لو ماأعرف الشامه

اللي عند عينها كان ماعرفتها

وقفت شيخه وهي تقول – عن أذنكم

مشت واشوف خواتي ماسكات ضحكتهن .. إلا وضحى اللي واضح

فيها الهم ومو مع الناس .. ناظرتها وانا اتمنى امسح همها

وضحى امنا الحنونه .. اللي لاطالنا قوة شيخه لجأنا لها .. ليش

احس انها مو سعيده .. وان فيه شي مكدر حياتها .. آآآآآآآآآآه

ياأختي .. يابنت امي وابوي .. ياليتني معك واسمع وش مضايقك

يالغاليه .. في هالإثناء دخلت ريم .. ومابكذب عليكم وانا اناظر

فستانها الفخم الغالي .. واقارنه بفستاني .. اناظر فخامتها

واناظر شكلي اللي ابد ماهب شكل عروس هاذي صباحيتها

هه تذكرت نفسي وتذكرت أحلامي الكثيره في هاليوم .. طلع

ابشع واشين ليله و يوم مر علي هاذيك الليله وهاذا اليوم

وانا اشوف عيون الحريم تقيمني وتقيمها .. الشي اللي شافعلي

ان العقد اللي علي أفخم من سلسالها الناعم .. وهاذا اشوف

فيه نظرات الحريم يوم توصل العيون علي وعليها

قربت من موضي – اسمحيلي ساره تمنيت اني اكون امس

بعد معك

ابتسمت لها – لا كفايه تكونين مع ريم خواتي معي

ناظرتني بإستغراب – بس خواتس حضرن الحفله

بلعت ريقي على هالفشيله وقل – كانن معي لين وصل وقت

الروحه وراحن .. وبيني وبينتس انا قلت للجميع يروح

ولا يقعد معي احد .. ابي الكل يستانس

ربتت على كتفي وهي تقول – ياحليلتس ياساره تحسبين

سعادة الكل الله يخليتس يالغاليه

كان الشي اللي مريحني في هالجلسه ان موضي جنبي ولا تركتني

كنها حاسه باللي بيني وبين خواتي .. يالله مصيرتس بتعرفين

قطاعتهن لي ياموضي







رتبت مع الخدمات سفر الريجيل .. جتني هند وهي تقول – اظاهر

انهم بيحطون الغداء الشيبه زاعجهم فارس معلمني

ناظرتها – وين شفتيه فارس

ناظرتني بخبث واضح – هناك واقف هو وصقر عند الطباخ

اها زين زين .. هاذي هي .. ضحكت بسخريه على اللي بتشوفه

ياصقر

دخل مع فارس وهم شايلين واحد من الصحون .. حسيت بفارس

وهند يوم انسحبوا .. وهو لين هالحين ماحس بوجودي

اخذت علبة المويه .. ومشيت بسرعه وهو مو حاس فيني

فتحتها .. ووقفت جنبه وانا اشرب شوي منها .. واتقنت الدور

صح يوم ضربت براسي على كتفه وألتفت علي .. وانا اسوي نفسي

اشرب وكأني عطشانه ومادريت عنه .. توني اتأكد اني خبيثه

يوم مد راسه علي ومسك كتفي وناظرني .. وراسي وراسه

بالمقلوب .. ريحة عطري داعبة خشمه يوم حسيته ذاب وسكر

عيونه .. انسحبت بسرعه وانا اناظره وهو فتح عينه وناظرني

حسيته تمنى اني ماتركته .. رفعت طرف ثوبي وانا امشي ومتأكده

ان طرف ساقي طالع .. اللي عمري ماظهرت بياضها .. ولاشلت

شعرها .. لانه كان قليل .. بس هالحين متأكده انه ماهب رايح

من بيت ابوه غير وهو جاي يكلمني .. وماأكون شيخه

 
 

 

عرض البوم صور عبق الرياحين   رد مع اقتباس
قديم 08-04-12, 06:14 PM   المشاركة رقم: 627
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 218843
المشاركات: 1,539
الجنس أنثى
معدل التقييم: عبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1594

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبق الرياحين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبق الرياحين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

جتني عمتي وهي تناظرني – انتي لين هالحين مارحتي فوق عجلي

العرب بيدخلون وشينه تظهرين مع هالباب

قلت لها وانا في قلبي نار شابه وظهري يعورني – ماهب لازم

يعني لازم اروح فوق عنده عشان يصدقون هالكذبه

لامتني وهي تقول – بعد وش نسوي هاذي السلوم

طلعت من الغرفه وانا اتسحب .. وحاسه بالذل والبشاعه في اللي

قاعده اسويه .. رقيت الدرج .. ومشيت ووقفت في الصاله

وجلست فيها وانا اقول بخاطري بحتريه لين يطلع ماهب لازم

ادخل له







جالسه في الصاله ومتفيزره وجدتي عندها يوم نزلت عليهم

وهو وراي مت قهر تاركته في غرفته يلبس ليش لحقني ..

تمنيتها بلحالها عشان انشدها عنه .. انا عمري ماشفت حد بهالحاله

بسرعه ضرب في راسي صورة خالي عبدالستار .. ايه ايه

كان سكران .. ليش انا غبيه بهالشكل .. ألتفت له وشفته يغني

ويعدل في شماغه .. ناظرت في أمه ولقيتها تسولف مع جدتي

خدعوني .. خدعوني

مستحيل ارجع معه .. لو يحب السماء مارديت له .. يعايرني

ويذلني وفي الإخير انهان ويكون سكران .. حسيت بدوخه قويه لفت

راسي كنت بطيح .. وهو مسكني .. دزيته بقوه عني .. حقير

ياناس حقير .. يعرف يتقن الدور صح .. قدام أهله شي .. وعندي

شي ثاني .. لو تشوفون بشاعة كلامه لي وانا في حظنه

يموتني وهو يقول – انتي حلوه بس لو مو عرجاء يعني يوصلني

السماء ثم يرميني بقوه في القاع .. شفتوا مهانه هالكثر

دمعت عيوني مقهوره ( يعني ايش تزوجت رجال يسكر غير انه

مايعرف ربه .. يبي يدمرني )

سمعت صوت جدتي اللي ردني للواقع – يالله تأخرنا عجلوا

شفته مشى وتركني في هالدوامه .. حسبي الله عليك وعلى امك

وعلى اللي يدري عن وضعك وتاركني اعيش الكذبه معك وانا اتأمل

ان اقدر اصلحك واعيش الباقي من عمري معك

مشيت وراهم وانا ماسكه دموعي .. ركبت وراه وحاسه بالخنقه

ودي بهواء

سمعته – اقولتس يمه تراني ابي من ابوي فلوس

طاح من عيني يطلب من ابوه فلوس .. امحق مرجله

سمعتها تقول – وش تبي فيها

فهيد – بسافر انا وسياف لإستراليا .. والله نايف طلع اذكانا

كلنا

ناظرته وانا حاطه يدي على قلبي لايجيب فضايحه عندهن

جدتي – ليه وراه

قال – قال لعمي ابي ميتين ألف عشان اتجهز

عمشاء – ماهب مسافرين

ألتفت عليها ( قوية وجهه .. صديت عنها ) ودلوع امه قال – لا

هو عنده شغل

قالت وبفخر حسيته في صوتها تقهرني – اجل مشاءالله على

سعد وريم بيروحون فرنسا

مت قهر .. آآآآآآآآآآه ياحظتس ياأختي .. كنها داريه عن وضعها

هاذا اللي جنتيه بيدتس ياساره .. ذوقي الغل ذوقيه وانا اختس









صفرت هند يوم شافتني – انتي شيخه

ناظرت نفسي ثم ناظرتها – فيه شي

قالت وهي مستغربه – طالعه قمر وش اللي مسويته بحالتس

حسيت اني جاهله .. اختي انقدت علي كيف الباقيين .. علشانه

بيعرس عليتس ياشيخه قمتي تزينتي .. رديت على نفسي .. بس

ابيه يذوق الغل والقهر .. يشوف زيني ولا يطوله .. زيني اللي

متأكده انه يأثر عليه .. كم مره ترجاني اتزين له وانا اكره

هالحركات .. بس هالحين انا ناويتن عليك يا .......... ـه

طلعت وانا احس بنار تشلع صدري .. ماني بنت ناصر

ان ماخليتك تركع تحتي ياصقيران بس اصبر علي .. عهدن

قطعته على نفسي .. مشت وراي هند ونحن نقرب من المطبخ

يوم شفنا فارس واقف عند الطباخ يستعجل بالقهوه

كنه استغرب ومط عينه يوم شافني .. قرب منا ( واشر علي )

وهو يقول – انتي شيخه !!

ناظر في هند وشفتهم كاتمين الضحكه .. هين كن علي منكم

علي منه هو .. والله اني لاخليه يحلم فيني ولايلقاني صبره علي

بس

دخلت علينا نوره وهي تقول – زين انتسن هنيا ماابي ادخل على

الحريم بلحالي

ناظرت فيني – شيخــــــــــــــــه ( وهي ماطه عيونها )

علامهم العالم علي .. لهدرجه متغيره .. ماعلي فيهم انا متأكده

انه بيحاول يشوفني واوريه الشغل صح

دخلت داخل مطنشه الجميع .. وانا اوعد نفسي ان هالشي مايأثر

علي .. وفي داخلي متأكده ان صقر يحسب اني بركض للدوادمي

وانا ابكي على فراقه .. بس لا بيكون ماعرفني لو توقع هالشي

مني .. انا لين اشوفه ينذل تحتي .. ساعتها ترجع لي كرامتي

عند الحريم اللي كانوا متوقعاتني ماأدخل عليهن .. ومثل ماأشوف

عيونهن المصدومه فيني .. تراني شيخه بنت ناصر معاش من يحني

راسي .. ماينحني هالراس غير للي خلقه









حسيت بالخجل وهو يسكر لي السحاب ويبتسم .. وانا حاسه اني

ارجف بقوه .. ثبتني على المرايه ووقف وراي وناظرته وناظرني

وابتسم بشوق .. باسني على راسي بقوه وقال – الله لايحرمني

منتس يارب

نزلت راسي مستحيه من كلامه .. مسك يدي وهو يقول – يالله

تأخرنا العرب يحترونا

طلعت وراه وانا ألبس عبايتي .. مسكني بيدي ونزلنا يوم

ركبنا السياره فتح شنطة السياره اللي قدامي وطلع منه علبه

فتحها وكانت إسواره وخاتمها .. كانت فخمه بالحيل .. لبسني

الإسواره وهو يقول – احلى من الإسواره لباسها

ماقدرت ضحكت على كلامه .. ودزني – ماعندتس رومانسيه

ابد

قلت له وانا اسكت نفسي – تراك قالب المثل

ضحك وقال – ماعليه بشتريلتس عقود ماهب عقد ترى العمر

قدامنا

استحيت منه .. بيحسبني طماعه يافضيحتي

قال وكأنه يبرر – انا احب اخرب .. بس معتس بتعلم اقتصد

شوي .. اهم شي بنستانس في سفرتنا هناك لاني مجهز لتس

مفأجاه بتعجبتس

مسكت نفسي لاحط راسي على كتفه واقول اهم شي انت ماأبي

شي غير وجودك جنبي الله لايحرمني إياك

حرك السياره يوم سمعنا تلفونه يدق .. قطع نظرات العيون اللي

تحكي .. فتح الخط وحطه سبيكر وكان فارس- انت وينك يالمعرس

ضحكت وانا امسك يدها – انتم وش تبون فينا

قال – ابوي وجدي وعمي هنا متحلفين فيكم

عصبت – لا عاااااااااد تراهم زودوها لايخلوني اسحب ولا اجيهم

تراهم سنييييييييييييييييييييين ( ويقوله بقهر واضح ) حارميني

من حبيبتي

ريم حست بالفشيله يوم ضحك فارس بقوه – بعدي اخوي ايه

عليك فيهم يارجااااااااااااااااااااااااااااااااال ( يقولها بمغزى واضح )

شاركه الضحك سعد وانا وجهي صار اسود من الفشيله وفكيت

يده .. وهو يلتفت علي وانا أصد عنه قهرني

 
 

 

عرض البوم صور عبق الرياحين   رد مع اقتباس
قديم 08-04-12, 06:15 PM   المشاركة رقم: 628
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 218843
المشاركات: 1,539
الجنس أنثى
معدل التقييم: عبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1594

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبق الرياحين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبق الرياحين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

سمعت اصوات حريم طالعين الدرج وصوت عمتي تقول – من

هنا غرف المعاريس

يويلي بسرعه ركضت لجناحه وبغيت اصرخ وانا اشوفه طالع

من الحمام وعليه منشفته بس .. حسيته انصدم وانا داخله

عليه اركض وألهث .. بغيت ارجع بس سمعت الخطوات

تقترب منا .. شفت عيونه وهو يناظرني .. كرهت

نظراته وشكله .. وحسيت الدموع تتجمع في عيني .. تذكرت يوم

جيت اساعده .. وطلعت مساعدتي له نغص وعار أحمله لين

أموت وأندفن في قبري .. نقزت انا وإياه يوم اندق الباب

سمعت صوت منيره – يمه فيه حريم بيتفرجون على جناحكم

خالصين

شفته كشر .. ودخل غرفته وقرع بالباب .. قليل أدب وحيوان

ياناس .. مدري وش أقول .. شفت خطواتهم بعدت عنا

بس انفتح الباب وطلت من وراه عمتي منيره وهي تقول – زين

محد فيكم تكلم .. هذلي عجز نشبه .. عطتني شنطه وفيها ذهب

افتحيها وبعثري الذهب اللي فيها .. على كمدينتس بسرعه

زين انا حطينا ثيابتس في الغرفه .. مطيت عيوني مادريت

متى حطتها ماحسيت ابد .. طلعت وهي ترجاني بنظرات

عيونها اسوي اللي قالت لي عليه .. وسكرت الباب .. احس

اني بموت .. يعني بعد بيدخلن هنا .. يويلي يافضيحتي

جلست على الإرض بقهر والشنطه جنبي

انفتح بابه .. وشفته واقف يناظرني وهو لابس ثوبه ويمسح

شعره .. وقفت وانا أقول بسخريه واضحه – بيجن يشوفن

آثار السعاده اللي انا عايشتها

تمسخر علي وهو يقول ويأشر على الغرفه – تعالي ادخلي

وريهن آثار سعادتس يالسعيده

مشيت بقهر .. واحس بالغبنه والظلم .. كل شي كل إحساس

شين أحسه بهاللحظه .. حطيت الشنطه وانا في داخلي أهم شي

مايعرفون الناس عقب مانسترت .. انا أكره نظرات الاتهام

اللي أشوفها في عيون خواتي .. كيف في عيون الناس

احسن شي انه ذلف عني .. سويت مثل اللي قالت لي عليه

رحت بسرعه للدالوب وانا اتذكركلامها يوم تقول حاطين

ملابسي في جناحه .. ناظرت في الدالوب وانا مقهوره

كل شي فيني اقتحم عالم هالمجنون .. حتى ثيابي وفساتيني

وكل أغراضي .. وحتى انا بنفسي .. جلست على الإرض

عقب متأكدت اني خلاص هالحين صدق ارتبطت فيه .. حسيت

دموعي صبت بدون شعور .. وعقلي ماهب معي .. اقتحم علي

خلوتي وناظر فيني .. كرهت نظراته وصديت .. وزحفت لين

أخر السرير وركيت ظهري عليه وقلت – ابشع حياه اللي بعيشها

معك
مشى للتسريحه وهو يناظر اللي سويته وابتسم على جنب واحسه

يتمسخر – انا عايفتس بقوه .. المكان اللي تكونين فيه اتمنى اني

مادخلته .. فارجوتس ان شفتيني في مكان ابعدي وصدي عني

ولا تدخلينه .. واوعدتس انتس والجدار يوم اشوفتس واحد

ولالتس مسؤوليه مني .. مسؤوليتس بيد ابوي وامي

وخلتس بهالغرفه عيشي فيها .. ماراح ادخلها عقب مادخلتيها

بكمل اللي سويتيه وماني مفشلتس .. في الإخير اللي يضرتس

يضرني ( يقصد الكلام بيكون علينا واحد .. هه هامه كلام الناس )

وقفت يوم الباب اندق وهو راح يفتحه .. وانا ركضت للكمودينه

ورتبت شكلي ولبست العقد الفخم اللي فيها

شفته رجع ووجهه أحمر .. لبس شماغه بسرعه وكان بيطلع

يوم دخلت عمتي علينا وقالت – لا لاتروح خلك معها

سمعته ينفخ – عجوز إبليس الخايسه هي وكلامها

كرهت ألفاظه وشفت عمتي تضحك – اها عاد تمزح معك

اموت واعرف وش قايله إله

صدق جريئات هالإدميات يوم انفتح الباب ودخلن .. شفته

رجع ومسك يدي وهو يقول – نحن بنظهر اسمحولنا

وحده منهن – ابدن خذوا راحتكم منيره فيه

سمعته وهو يسحبني معه ويتحلطم ( وش راحته وانتن

مقتحمات الراحه ) يوم طلعني من الجناح فك يدي وهو

مكشر وألتفت علي وهو يمسح يده – طلعتس من غلاستهن

وقح .. اكرهه ياناس أكرهه .. نزل مع الدرج .. ونزلت وراه

وحسيته رجع لورى يوم شاف كومة الحريم اللي جالسات

في الصاله ورجع ومسك يدي وقال بسخريه – اظاهرر ماهب

خالصين اليوم

احسن شي فيك انك مو مفشلني قدام الناس .. الشي الوحيد فيه

زين .. يوم وصلنا عندهن فك يدي وراح بسرعه .. مشيت وسلمت

عليهن لين وصل الدور عند خواتي وبالضبط عند شيخه .. أكيد

بتفشلني أكيد .. بعدت عنهن وجلست .. والحمدالله محد حس فينا

شفت نظراتهن تقيمني من فوق لين تحت

وحده من الحريم – وينهن الحريم الكبار

شيخه – طلعن فوق يشوفن زهبة المعاريس

سكتنا وانا اناظر في شيخه متغيره بالحيل .. ماكانت تحب المكياج

ولا تعرفله اصلا .. كيف هالحين متمكيجه .. لو ماأعرف الشامه

اللي عند عينها كان ماعرفتها

وقفت شيخه وهي تقول – عن أذنكم

مشت واشوف خواتي ماسكات ضحكتهن .. إلا وضحى اللي واضح

فيها الهم ومو مع الناس .. ناظرتها وانا اتمنى امسح همها

وضحى امنا الحنونه .. اللي لاطالنا قوة شيخه لجأنا لها .. ليش

احس انها مو سعيده .. وان فيه شي مكدر حياتها .. آآآآآآآآآآه

ياأختي .. يابنت امي وابوي .. ياليتني معك واسمع وش مضايقك

يالغاليه .. في هالإثناء دخلت ريم .. ومابكذب عليكم وانا اناظر

فستانها الفخم الغالي .. واقارنه بفستاني .. اناظر فخامتها

واناظر شكلي اللي ابد ماهب شكل عروس هاذي صباحيتها

هه تذكرت نفسي وتذكرت أحلامي الكثيره في هاليوم .. طلع

ابشع واشين ليله و يوم مر علي هاذيك الليله وهاذا اليوم

وانا اشوف عيون الحريم تقيمني وتقيمها .. الشي اللي شافعلي

ان العقد اللي علي أفخم من سلسالها الناعم .. وهاذا اشوف

فيه نظرات الحريم يوم توصل العيون علي وعليها

قربت من موضي – اسمحيلي ساره تمنيت اني اكون امس

بعد معك

ابتسمت لها – لا كفايه تكونين مع ريم خواتي معي

ناظرتني بإستغراب – بس خواتس حضرن الحفله

بلعت ريقي على هالفشيله وقل – كانن معي لين وصل وقت

الروحه وراحن .. وبيني وبينتس انا قلت للجميع يروح

ولا يقعد معي احد .. ابي الكل يستانس

ربتت على كتفي وهي تقول – ياحليلتس ياساره تحسبين

سعادة الكل الله يخليتس يالغاليه

كان الشي اللي مريحني في هالجلسه ان موضي جنبي ولا تركتني

كنها حاسه باللي بيني وبين خواتي .. يالله مصيرتس بتعرفين

قطاعتهن لي ياموضي







رتبت مع الخدمات سفر الريجيل .. جتني هند وهي تقول – اظاهر

انهم بيحطون الغداء الشيبه زاعجهم فارس معلمني

ناظرتها – وين شفتيه فارس

ناظرتني بخبث واضح – هناك واقف هو وصقر عند الطباخ

اها زين زين .. هاذي هي .. ضحكت بسخريه على اللي بتشوفه

ياصقر

دخل مع فارس وهم شايلين واحد من الصحون .. حسيت بفارس

وهند يوم انسحبوا .. وهو لين هالحين ماحس بوجودي

اخذت علبة المويه .. ومشيت بسرعه وهو مو حاس فيني

فتحتها .. ووقفت جنبه وانا اشرب شوي منها .. واتقنت الدور

صح يوم ضربت براسي على كتفه وألتفت علي .. وانا اسوي نفسي

اشرب وكأني عطشانه ومادريت عنه .. توني اتأكد اني خبيثه

يوم مد راسه علي ومسك كتفي وناظرني .. وراسي وراسه

بالمقلوب .. ريحة عطري داعبة خشمه يوم حسيته ذاب وسكر

عيونه .. انسحبت بسرعه وانا اناظره وهو فتح عينه وناظرني

حسيته تمنى اني ماتركته .. رفعت طرف ثوبي وانا امشي ومتأكده

ان طرف ساقي طالع .. اللي عمري ماظهرت بياضها .. ولاشلت

شعرها .. لانه كان قليل .. بس هالحين متأكده انه ماهب رايح

من بيت ابوه غير وهو جاي يكلمني .. وماأكون شيخه

 
 

 

عرض البوم صور عبق الرياحين   رد مع اقتباس
قديم 08-04-12, 06:18 PM   المشاركة رقم: 629
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 218843
المشاركات: 1,539
الجنس أنثى
معدل التقييم: عبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1594

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبق الرياحين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبق الرياحين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

هف نفسه بقوه .. الحراره ذبحته .. رفع كمه يشم بقايا عطرها

اللي تركت أثرها .. هالمجنونه وش سوت فيني

حس انه ماهب في العالم .. ولا بياض ساقها .. يوم رفعته

متى كان بهالبياض .. بياضه زايد

بلعت ريقي وحاولت اسيطر على نفسي .. ومارجعت لوضعي غير

بدخلة ابوي هو وفارس يشيلون صحن الغداء الثاني

قال ابوي – انت هنيا وتارك اخوك

ناظرت فارس وهو ناظرني ويبتسم لي .. خبيث عارف وش فيني

حطوا صحن الغداء .. وطلعوا .. طلعت وانا حاط كمي في خشمي

اشمه






حسيت ودي اطلع هالعقد اللي كسر رقبتي يوم راجن كل الحريم

من البيت .. ومابقى غير بيت عمي

بيني وبين نفسي كنت مقهوره لان كل كلام الحريم مع ريم وانا

لي العبارات العابره

يمكن لاني متأخذه طرف بعيد شوي عنهن .. او يمكن عشان مالي

أم وهي تقول .. تعبني فستان ريم هذه عند المفصل

مافيه أحد بيحكي على لساني .. كل اللي همني في ذاك الوقت

في الجلسه هي وضحى اللي ابد ماكانت طبيعيه

ودي هالحين اروح لها واضمها واقول احكي ياختي وش فيتس

وش اللي متعبتس

اما شيخه كانت هي الفراشه اليوم .. مابكذب وهي لافته الإنظار

إلها .. مدري وش وراها .. اما هند ونوره حسيتهم مثل ماهم

آآآآآآآآآه ياخواتي .. وقفت وانا احس بالتعب .. لاني مارقدت إلا

شوي .. استأذنت عمتي منيره وهي تقول – البيت بيتكم

ياعمشاء انتي وعمتي والله ان ماحطيت راسي من رجعت من

العرس

طلعت فوق وانا اسمع عمشاء تقول – ليه وراتس

وصلت لنهاية الدرج وانا اسمعها تعطيها مبررات عارية الصحه

مسكينه كانت طول الليل والضحى تعبانه معي

سمعت صوت سعد وريم يضحكون في جناحهم قبل أدخل جناحي

وأسكر الباب علي .. وأبكي حظي وحياتي .. رفعت راسي

ودموعي تصب ( يارب ان كان هاذا جزى للي سويته وللي

صار اني راضية فيه يارب .. يارب سامحــــــــني )









مشيت للملحق وانا احس بخطواته وراي سمعته – وقفي

كملت دربي ولا كني سمعته .. بس وقف في وجهي وهو

يقول – وش اللي مسوته في نفستس

ناظرت نفسي ثم ناظرته بإحتقار – وانت وش يخصك فيني

حسيته تكهرب من هالكلمه ومط عينه ومسك كتفي – وش

هوكيف مايخصني انتي بوعيتس وانتي تقولين هالكلمه

فكيت يده عن كتفي وانا اثير جنونه – مانقدر نقول لك شي

انته عريـــــــــس ( قلت هالكلمه وانا ابثها في وجهه )

حسيته ابتسم وهو يقول – انتي غيرانه

ابتسمت له – ليه اغير وانا عارفه قلبك وين

حسيته انقهر وهالشي وضح في وجهه – لاتوثقين بالحيل

حطيت يدي على كتوفه وانا عارفه اني رايحه للنار

برجلي – لا فديتك اعرف وين احط ثقتي زين

حسيته ذاب .. وذاب بقوه .. هاللحظه اللي عايشها بس هي

اللي ردت جزء من كرامتي اللي داسها .. غمض عيونه

وكأنه يحلم .. وفي هاللحظه انسحبت بهدوء .. ومشيت بسرعه

للملحق .. حسيته وراي يركض يوم قرعت الباب في وجهه بقوه

دق الباب وانا اضحك مستمتعه .. لسه ناري مطالك منها غير بس

لهيبها .. يامالك في النيران ياصقر










( إنتظروني بإذنه تعالى يوم الإربعاء القادم )

 
 

 

عرض البوم صور عبق الرياحين   رد مع اقتباس
قديم 08-04-12, 11:13 PM   المشاركة رقم: 630
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 239501
المشاركات: 9,417
الجنس أنثى
معدل التقييم: Q.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسي
نقاط التقييم: 5980

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Q.miiro غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبق الرياحين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

هااااااااااااااااي عبوووووقه


اول حاجه حبيت أقول لأم صقر الله يكثر من أمثالها فعلااا أنها نادره

وماحد راحم هالليتيمات الا هي وتحاول تغير من حالهم للاحسن على قد ماتقدر




عن ابن عمر أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال:

(إن اليتيم إذا بكى اهتز لبكائه عرش الرحمن، فيقول اللّه تعالى لملائكته:

يا ملائكتي، من ذا الذي أبكى هذا اليتيم الذي غيبت أباه في التراب،

فتقول الملائكة ربنا أنت أعلم، فيقول اللّه تعالى لملائكته: يا ملائكتي،

اشهدوا أن من أسكته وأرضاه؟ أنا أرضيه يوم القيامة)




شيوووووخ

واخييييرا عرفتي كيف البنات الحلوات يتصرفون مع اللوح الخاين

ماتوقعت شيوخ المتهوره تسوي هالحركات بس عاد كله من تأثير الحب الله يكفينا شره


النوووري

سلطاان اللوح العاشق طب ومحدش سمى عليه
ولسى القاادم احلى وأحلى ياسلطوون

وضوووح

أتمنى ان قرارها اللي بتسويه يأثر في اللوح المسسسطول
وبذات فيه بيبي بالطريق



سااارونه

عاد حاولت في عبووق وقالت ماتقدر كنت رح اسويه قيس سارونه
أن شاء الله يعرف قيمتك قبل مايخسر حتى نفسه هاللوح المغرور


الجازي وضااحي؟؟؟؟




أم فهيد جعلك اللي ماني بقايله انتي وهاللوح اللي فرحانه فيه

اللي يقهر ويفقع المراره مفاخرتهابأزواج بناتها واللي يسونه لبناتها قدام هاليتيمه<<< فيسي المعصب



عبووووووق يسلموووو يالغلا

ويعطييك الف عافيه


في انتظار بارت الاربعاء

 
 

 

عرض البوم صور Q.miiro   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبة سهم المملكة, روايات, رواية مميزة, رواية لا صد قلبي, رواية لا صد قلبي صد من دون رجعة, رواية لا صد قلبي صد من دون رجعة كاملة, رواية خليجية, رواية كاملة, سهم المملكة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:20 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية