لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-06-11, 01:40 AM   المشاركة رقم: 46
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



السلام عليكم شلووونكم بنااات

اتمنى فعلااا ما اكون زعلتكم مني بسبب التأخيـر

انا وعدتكم ان ما في قوه بتنعني انزل البارت امس بس

صار اللي اقوى مني..
طلعت المول بشتري شغله و انحسبت داخله بسبب العاصفه اللي جت على الديره امس

و بعد ما رجعت البيت لقيت ان شركه الانترنت (فيفا ) اللي عليها وصلتي النت

متوقفه خدمتها على الكويت كـلها

بصراحه بعد كل هذا قعدت اضحك.... لاني قلت مافي قوه بتوقفني لكن صار اللي يوقفني

الله سبحانه و تعالي,,

بس هذـآآآ البارت ان شـاء الله يعجبكم و يعوض عليكم التأخيـر,,,



كثير اللي يخون الود..ويعني لو تخونيني انا ادري وشضيع شعوري

وطيب نياتي..لعبتيها معايه صح..عرفتي كيف تنهيني..

عرفتي للاسف وشلون ابدا في نهاياتي..

تعالي واحسبي وياي في كم مره جرحتيني..

وربي ماعرفت ارتاح ويني وين راحاتي..اذا به جرح ناسيته

جديد ولاهديتيني ..وفيتي وحيل كفيتي تفننتي بصدماتي..

خسرت وهذي الدنيا ويعني لو تخونيني.. اجل بعدين كيف

اربح لو ماحسب خساراتي..كبيره حيل في حقي..

طفله والعبث فيني..ولكن وش نقص او زاد..غلطه في ملفاااتي



البارت الثاني و العشرون..

في وسط اجتماع ممل و طويل خصوصا لما يكون مع اشخاص عمرهم ضعف عمرك كان نواف جالس بتملل معتاد، الوضع ما كان عاجبه ولا متقبله و كانه حول مجموعه من الحشـرات..
المدير التفيذي: و هذا المخطط راح يطور الايردادت الى الضعف خصوصا ان المنافسين ماهم كبار مثلنا و معارضهم ما راح تحصل اقبال مثل معارضنا..
نائب المدير العام: تعبجني افكارك... ايش رايك يا نواف...
نواف حرك عيونه بتملل لاوراق تخطيطهم للمشروع و القى نظره سريعه وبعدها رجعها: مرفوض..
المدير التنفيذي: ليش مرفوض... اغلب الاعضاء معجبين بالفكره و حتى و ان كنت رئيس مجلس الاداره .. انت...
نواف قاطعه بوقاحه معتاده: لان الفكره غبيه و اغلب الشركات متوقعتها...... اذا اردت ان تتميز فاسبق من حولك باربع او خمس خطوات لا بخطوه او خطوتين .. وهذا اللي راح نسويه ... راح نسحب عرضنا من المشروع و ننتظر الشركات الثاني تنزل بضاعتها و بهذا راح ينزل سعر البضاعه المستورده راح يظن الكل بانه سبقونا لكن بانزالهم للبضائعه و تقليل سعرها فيما بينهم حتى يحصلوا على اكثر بيع راح يعطينا الفرصه نشتري البضاعه اللي المفروض يستوردونها طول السنه بضعف سعرها و نبيعها عليهم و على السوق بشكل عام باربع اضعاف سعرها و طبعا بما ان معرض معروف راح نلقى اقبال اكثر منهم و نضرب بضاعتهم و نكسب اربع اضعاف السعر اللي تحاولون تبيعون فيه... وهي وفي النهايه مكسب كبير و ضربه على الراس لكل من يحاول يدخل مجالي الخاص...
نواف ابتسم بنصر وهو يتامل وجوه اعضاء المجلس المصدومين و الخايفين..نواف رفع حاجبه و قطع اوراق المشروع الاول : افهم من هذي التعابير ان مشروعي هو الصحيح..
بعد الاتفاق طلع كل عضو من الاعضاء لمكتبه الخاص اخرهم كان نائب المدير و احد اعضاء المجلس الغير عاملين ..
بو مشاري : صعـب ... لا مستحيل اتوقع بايش يفكر نواف حتى بعد كل هي السنين
بو نواف و هو يتعكز و يمشي بصعوبه: ههههه... معذور يا اخوي... انا مع اني ابوه و اقرب انسان له مستحيل افهمه..
بو مشاري وهو يبتسم له: هههه اكره اكون في طريقه.. او خصمه.... لانه مافي احد حاول يدخل في مجاله الا طلع منه على طول... و هو محتكر اشياء كثير بشكل خاص و عالمي...
بونواف: بس لا تنسى انه بافكاره هذي نقلنا من مجرد اثرياء الى احد اغنى اغنياء العالم..
بو مشاري وهو يغمز له: ما انكر هذا الشيء.. بس انت تعرف ان لك شي نقطه ضعف.. و نواف نقطه ضعفه انكشفت لنا
بو نواف بتنهد: نقطه ضعف قويه و خايف تدمره...
-
بعد ما طلع الكل نواف رجع ظهره على كرسيه و حط يده على راسه مهما حاول و مهما عاشرهم مستحيل يفهمونه و هو ما عاد فيه يستحمل يمثل الحب للاشخاص اللي يكرهم و الكره لحبه و دافعه الوحيد في الحياه ... ابتسم و سحب محفظته فتحها و بعد صوره عايلته كانت صورتها وراهم بالضبط... ظل يتاملها لفتره قصيره انقطعت باتصال على موبايله الخاص، رجع الصوره لمكانها باسى حرام حتى عليه انه يرتاح.. رد على الرقم الغريب: الو؟
صوت نسائي: مرحبا...
نواف بابتسامه: هلا وغلا...
......: في مجال نتكلم...
نواف: اعرف من بالاول؟؟
..............: معجبه ...
نواف: ههههههههه كذبه قويه .. بس معذوره منك يا حلوه....
................: ليش كذبه؟
نواف: لان هذا الرقم ما يعرفه الا مدير اعمالي الخاص و حبيباتي .. واللي اعرف صوتهم عدل و السيده جوري و اللي ما شفتها من كم امممممممممم... ثلاث اشهر؟؟
جوري ضحكت: ههههههههههههه يعني انا مدير اعمالك..
نواف: لا ارجوك انتي وين وهو وين ...
جوري: من غير افكار سيئه و تصورات اسوء يا عزيزي نواف..
نواف: مستحيل .. انا رجل اعمال مهم و اعرف مع من اتعامل زين و رغم كل الافكار اللي تمر في بالي عنك اتراجع بحكم الاحترام و التقدير لك اولا و العمل ثانيا..
جوري: و العمر؟؟
نواف: بنظري اجمل من اغلب النساء اللي بنصف عمرك...
جوري: او لاني اعرف انك............
نواف قاطعها: مافي داعي للجروح.... ايش هو مطلبك يا شريكتي المفضله...
جوري: الهدف القديم تدمير.. بوفـهد..... لكن هذي المره بشكل نهائي و قاضي.......
نواف: بكل سرور..
-
-
-
الوقت مر بسـرعه كبيـره على الكل خوله بدت تتاقلم مع شـغلها و مع زميلاتها و مديرتها اللي استمرت مراقبتها لخوله بشكل يومي حتى ان احيانا تشك انها تلاحقها حتى بعد ما تركب مع اخوها للبيت..
خوله بخوف و بعد ما ترددت مليون مره قدم لعند اخوها بدر اللي كان يشرب قهوته و يكمل شغله اللي ما كان ينتهي بانتهاء دوامه النهاري: بدر؟؟
بدر رفع عيونها لها و هو مبتسم : هلا خوله في شيء؟؟
خوله بلعت ريقها وقالت بتوتر: لا بـــس كانت ناقصني كم غرض من المول و ودي اخذ البنات معي اذا ما عندك مانع..
بدر رجع ظهره للورا و تاملها، خوله خافت و حست انه قرا افكارها، لكن حاولت كثر ما تقدر توقف بهدوء: اوكـي ... بس اخاف يزعجونك!!
خوله طلعت نفس راحه و ابتسمت : لا ابداآآ
بدر : اوكي انا راح اوصلك...
خوله : اوكي..
بعد ساعـه وصـل بدر خوله و بناته الصـغار للمول.. نزلت خوله معهم و مشـى بدر يكمـل له كم شـغله على ما ينتهون...
نزلت خوله و مشت بعدم ارتياح خصوصا انها ماهي معتاده تطلع بروحها و بعد هذي المره معها اطفال صغار، دخلت المطعم العائلي و سألت عن الحجر فتحت باب الكبينه و بسرعه تركوا منيره و خوله يدها و ركضوا للحرمه اللي كانت تنتظرهم..
وفاء وهي منفجر بكاء: وحشتوووووووووووووووووووووووووني... وحشتووووووووني كثيــر
منيره وخوله استمروا يبكون في حضن امها اللي صار لهم شهور ما شافوها.. واللي قدروا يشوفونها اخـيرا بعد محاولات و اقناعات اكثر من وفاء لخوله.. اللي بعد وقت من التخطيط قدرت تحصل لهم هذي الفرصه ..
خوله: ان شاء الله ارتاح قلبك يا وفاء..
وفاء وهي مستمره في البكي: اكيـــد.... اكيـد يا خوله... الطفل غاااااااااااااااااااااااالي... كثــير ولا يمكن تحسين بهذا الشعور الا بعد ما تصيرين ام...
خوله ابتسمت بحزن وهي تجلس و بالها في شيء ثاني وهي تشوف وفاء تبوس في بناتها و تضمهم لصدرها بحنان : يا ترى انتي فين يا مـامـا؟؟ تركتيني ورحتي فين ؟؟
بسرعه و بقوه كبيره انفتح باب الكبينه الشيء اللي فزت منه خوله و وفاء كانت خوله بتصرخ في وجه اللي فتحه لما القت عيونه بعيونها: بدر؟؟؟
بدر بعصبيه حرك عيونه منها لوفاء: ولما تبين تشوفين عيالك لهذي الدرجه ليه ما تجين بنفسك؟؟؟ ولا بيتنا ماهو من مستواك العالي!!
وفاء كانت بتتكلم بس بدر قاطعها و حرك عيونه لخوله: وانتي!!!!!! كنتي تظنين اني موب فاهم اللي كنتي مخططه له؟؟ وانك كل يوم تكلمينها من ورانا؟؟؟
خوله: بدر وفاء من حقها تشوف عيالها...
بدر وهو يعطيها نظره اشمئزاز: وانا ما راح احرمها منهم.. خلي عيالك عندك يا وفاء... و مصروفهم بيوصلهم كل شهر...
مسك بدر يد خوله وسحبها معه، وفاء فزت وراه: بدر لحظه ..... وقف شوووي
بدر ما رد عليها و ظل يسحب خوله معه لحد ما طلعوا من المول كله... وفاء حركت عيونها اللي كلها دموع ابدا ما كانت تتمنى تشوف بدر حبيبها بعد كل هذا الفراق بهذي النظرات وهذا الشكل الذابل التعبان ...
اخذت بناتها وبدت تضمهم لصدرها اكثر: ماما؟؟؟؟ ليش بابا راح و ما اخذنا البيت؟؟؟
وفاء: بنرجع ..... ان شاء الله بنرجع للبيت و لابوك................. ان شاء الله يااا رب
-
-
-
فارس فتح باب بيته بهدوء جلس على الكنبه اللي في اول المجلس الشغاله حست فيه و مشت لعنده : بابا في شيء؟؟؟
فارس هز راسه بالنفي: لا مافي شيء... ماما العنود فين؟؟
الشغاله: ماما العنود راح سوبرماركت مع سواق ... مطبخ كل مافي شيء...
فارس طلع نفس طويل و ضرف الشغاله ظل ينتظر زوجته مده و بعد نص ساعه رجعت و معها ولدها يوسف : جســي ... جسيــ...فارس؟؟
فارس وقف من مكانه و اشر للشغاله تاخذ الاغراض اللي جابتها العنود و للعنود تتبعه لدخل غرفتهم......: كيف رحتي للسوبرماركت وانا ما عطيتك فلوس؟
العنود بتوتر: لا نسيت انت.....
فارس بصوت مرتفع: العنووووووود!!!!!!! انا ماعدت مثل اول اعطيك وانســى ... الراتب الجديد ماهو بضخامه راتبي شركه ابوك وانا عارف انه ما هو كافي لحياه الرفاهيه اللي عايشينها و كل ريال صرت احسبه و اعرف فين صرفته...... والحين جاوبي كيف رحتي و من وينن حصلتي فلوس؟؟؟
العنود: فارس حبيبي ارجوك سامحني ... انا اضطريت اسحب من رصيدي في البنـك!!!!
فارس ضغط على يده بقوه كان خايف يتهور و يصدر عنه تصرف ما يرضيه ولا يتناسب مع اسلوبه و تربيه: اعتقد يا العنود اني عطيتك الخيـار... اما تعيشين معي بهذا الوضع البسيط او ترجعين لاهلك و تظلين على عزك ومالك!!! و انتي..
العنود قاطعته بحزن والم: ومازلت .. مصره على اني اظل معك انت... مع زوجي و حبيبي و ابو ولدي .... فارس انا احبك... ولا يمكن افرط فيك مهما كانت الظروف .... بس.......
فارس : اتمنى تكون هذي اخر مره...... العنود انا لا يمكن اسمح لريال حرام واحد يدخل بيتي ... وفلوس ابوك دخلها الحرام للاسف...
العنود كانت مقهوره من كلمته لكن ما بيدها حيــل كلامه كان صحيح ابوها حط يده بيد اكثـر من تاجر معروفين بسمعتهم السيئه و مخالفاتهم الكثـير و الاكثـر من هذا تسبب على بوبدر الطيب و اخذ فلوسها و شرد عائلته...: اللي تشوفه يا غالي...
فارس ابتسم لها و سحب يوسف حتى يجلسه في حضنه: ممكن الحين قلبي تجهزين لنا الغدا ترى بموت من الجـوع
العنود ابتسمت له و اشرت على عيونها: من عيوني...
فارس ابتسم و بدا يلعب مع ولده فتره لما قطع متعتهم اتصال من رقم غريب...
فارس: الو؟؟ ............. من معي؟؟؟.........؟؟ ايش.......؟؟؟ كيف حصلت هذا الرقم؟؟؟
..................: يظهر انك لحد الحين ما تعرفني يا سيد فارس...... ما في اي شيء صعب علي؟؟
فارس عطاه ضحكه ساخره: لا اكيـد اعرفك عدل،،،، كيف ما تبيني اعرفك وانت اشـهر من نار على علم
...............: هههههههههههه كلماتك جميله و ممتازه لكن هل ذكائ بمثل مستوى كلامك؟؟
فارس: انت متصل بخصوص عمي بو فـهد ؟؟
......ك ذكي بس اللي ما تعرفه ان الليانا متصل بخصوصه فيه فايده كبـيره لك مثل ما هي لي...
فارس: بس انا ما ارضى بالحرام و لا........
................: من و اللي قالك انه حرام؟ انت راح تستفيد و انا راح استفيد و نرجع لكل صاحب حق حقـه و بكذا تكفر عن الذنب اللي اخذته من مشاركه عمك في تدمير عائله بو بدر..
فارس: ماني موافق...
..........: لا تستعجل.... فكر و عطني ردك بعدين .. راح اكون في انتظارك ...
فارس من غير نفس: مع السلامه
تنهد فارس بعد ما سكر الخط و رجع ظهره للكنبه الجالس عليها ، اي شخص عادي لا يمكن يرفض طلب مثل هذا و بهذا الحجم ... لكن فارس كان مختلف، انسان يخاف ربه كثـير ومخلص لعائله عمه رغم كل اللي سووه ... كان لازم يتردد و يفكر اكثـر من مره قبل لا يوافق ..
-
-
-
خالد كان توه راجع من شغله استغرب هدوء البيت و ان خوله و لا بنات بدر موجودين و في نفس الوقت ارتاح لان عمته و بنتها ماهم موجودين ، طلب من المطعم و جلس يتفرج على التلفزيون و بعد دقايق ..
بدر بقوه فتح الباب و دفع خوله لداخله: ادخلي...
خالد بتعجب : بدر ايش اللي صاير؟؟
بدر سكت و دخل غرفته و بعد ترك خوله المسكينه على الارض تبكي و تبكب خالد ركض لعندها: خولخ خوله ايش اللي صار؟؟؟
لكن خوله ما رددت عليه و ظلت تبكي ، خالد مشى بسرعه لورى اخوه، دخل وشافه جالس على سريره و يده حول راسه: بدر ايش اللي صار تكلم؟؟؟
بدر: خولخ يا خالد!!
خالد بخوف: ايش فيها؟؟؟؟
بدر: خوله كانت تستغلفني و تسمح لوفاء تشوف البنات!!!!
خالد: بس يا بدر هي ما غلطت و انت عارف ان وفاء ماها ذنب باللي صار و من حقها تشوف بناتها مثل اي ام ..
بدر: وانا يا خالد ؟؟؟؟
خالد: انت ايش،،،،، انت مقاتل استسلم و انسحب في اول معركه!!!
بدر: ايش كنت تبيني اسوي!
خالد: تقاتل ؟؟؟ و تتحمل اي صعوبه في سبيل عائلتك و البنت اللي تحبها .... اخذ يوسف كمثال ....
بدر باشمئزاز: يوووسف؟؟؟
خالد : اكيد... انت و يوسف في نفس الحال كلكم تفرقتوا عن الانسانه اللي تحبها لكن طبعا انت موقفك احسن بكثير.. وفاء تحبك و مستعده تتخلى عن عائلتها اللي رافضك بسبب وضعك المادي الصعب على عكس يوسف اللي يقاوم و يتحمل اهاناتنا و منع زوجته اللي يحبها في الوقت اللي هي غاضبه منه بسبب اللي اخذه منا ابوه رغم انه ماله ذنب... و يظهر ان اللي صار لك هو انتقام ربي منا لانا فرقناهم عن بعض...
بدر: انا لايمكن ارجع خوله له لا يمكن....
خالد: براحتك بس تذكر ... وفاء مالها ذنب يا بدر... حاول ترجعها من جديد و ان واثق انها لا يمكن تظل بعيده و بترجع لك.. ..
بدر حرك وجهه لبعيد بتصرف طفولي خالد عطاه ظهره و مشى لبره الغرفه و انصدم: خووووووووووووله
بدر انصعق من صراخ اخوه طلع وراه و لقى خالد و بين يده خوله اللي كانت فاقده الوعي: ايش اللي صار لها؟؟؟؟ تكلم
خالد: ما اعرف كانت كذا لما شفتها ..
بدر: لازم ناخذها الطبيب و بسرعه
خالد اوكي
حمل خالد خوله بين يديه و بسرعه على الطبيب....
-
-
-
في مزرعه بو فـهد...
الهنـوف بصراخ: مستحيل لا يمكن اسوي ذا الشيء... انهبلتي..
الجود و هي تحاول تسكتها : اششششششششش فضحتيناآآآ
الهنوف: بس اللي قاعده تقولينه غباااااااااااااااااااااااء
الجود: قلت لك ابيه يعني ابيه يعني ابيه واما متعوده ان الشيء لما ابيه لازم اخذه
الهنوف: بس نسيتي انه متزوج؟؟؟
الجود: لا ماهو متزوج خاطب و لما يطلقها انها متسعده اخذه و يكون مطلق و انا مطلقه
الهنوف: وافرضي ما نجحت فكرتك وشافك يوسف ولا ناصر او عبدالرحمن...
الجود: يوسف ما يقدر يفتح فمه بكلمه و ناصر و عبدالرحمن ما راح يرجعون الا على العشاء يعني عندنا اكثر من اربع ساعات ... بليييييييييييييز اليوم اجازه و اكيد بيكون موجود!!!
الهنوف: الله يعني...اوكي راح اساعدك بس ان درت الجوهره...
الجود: لا تخافين انا ما راح اقولها...
بعد ساعتين الجود جالسه بتعب وهي تحرك يدها قدام وجهها تبرد على نفسها الحر .... هي و الهنوف كان موقفين سيارتهم بشكل جانبي في الطريق المؤدي لمزرعتهم و طلبه من السواق يفتحها يتفحصها وكانه ماهو فاهم شيء، الهنوف بتافف: الله ياخذك!!!! صارلنا اكثر من نص ساعه في هذا الحر و هذا المكان ولا احد مر و لا عبرنا ..... انا متاكده درجه الحراره بره 40 !
الجود: حتى و ان صارت 100 في سبيل اتزوجه راح اسوي المستحيل اتحمل...
السواق قرب من الباب و كلمهم : ماما الجود في سياره اجي!!
الجود بفرح فزت من مكانها و بسرعه هي و اختها وقفت شوي بعيد عن السياره و كانها تكلمه و اختها الهنوف جنبها..
الجود: الهنوف مايباخ!!!! اكيد هووو
الهنوف: يسوق مايباخ ثلاثيه الابواب... بصراح توقعته بفراري ولا بورش احسـها مناسبه اكثر للشباب
الجود: حبيبتي اختياره لسياره بهذا الرقي يدل على ذوقه العالي و انه ماله بتصرفات البزران هذي!!!
الهنوف: اقول سوي اللي مخططه له و خلصينا بموت من الحر...
الجود: طيب...
كشفت الجود وجهها و رجعت طرحتها بطريقه كلها دلع فتحت مقدمه عباتها و سمحت للبدي الفاتح يبان و بصوت عالي ما يخلو من الدلع لما لمحت السياره تخفف حتى توقف: اوووووووووووووف الله يعيناااااااا على هذا الحر..
وقفت السياره و نزل السواق الطويل العريض الاجنبي و سالهم : في مشكله يا مدام؟؟؟
الهنوف ضحكت من ورا لثمتها : خخخخ ماهو طلبك!!!
الجود: السيـاره عطلانه من مده و السواق ماهو عارف يشغلها...
السواق : اه...
الشباك انفتح وتكلم صوت قوي و كله رجوله : ماذا هنالك جونز..
السواق: سيدي يبدوا ان سيارتهم معطله....
صاحب السياره نزل نظاراته السوداء و سمح للجود تتامل ملامحهه اللي اجبرتها تفتح فمها على الاخر و تقول بصوت منخفض : oh my god
الهنوف شاركتها بنفس التفكير وهي تقول : ماهو هذا طلبك...
الجود: لا ... هذا غيــ,,ر هذااااااااا احلى بكثــير
نزل صاحب السياره و عطاها فرصه تتامل شكله الرهيب الجسم الطويل العريض الرياضي .. طبعا كان لابس سبورت و كاب مغطي فيه شعره الاسود رجع النظارات السواد فوق عيون الزرقاء ذات الرموش الثقيله: تفضلوا اوصلكم .. على ما يخصل السواق تصليح السياره ..
الجود ابتسمت بقوه وهي تسحب اختها: خطتي نجحت..
الهنوف: بس ماهو طلبك!!
الجود: بس ماعندي مانع هذا شيء خيالي...
الهنوف بتافف: استغفر الله....
الجود اختفت ابتسامتها لما طاحت عيونها على الحرمه المتغطيه بشكل كامل داخل السياره و جالسه بعيد : السلام عليكم..
الحرمه: وعليكم السلام...
دخلت الجود و اختها و جلسوا في الكرسين المقابلين للحرمه و الرجال..
الرجال بنظرات خطيره: حصلنا الشرف يا انسـات.... ما قلتوا لنا مكانكم حتى نوصلكم
الجود ما رفعت عيونها عن عيونه الزرقاء الخطيره: لنا الشرف اكثـر .. انا الجود وهذي اختي الهنوف بنات بوفـهد الـ....
بصوت خطير: جيرانا!!!
الجود بدلع: من جد...
بابتسامه خطيره: اكيـــد انا نـواف الـ............. صاحب المزرعه الملاصقه لكم...
الهنوف: ما شاء الله... انت ولد ام نواف... بصراحه ما تصورناك بهذا العمر..
نواف بضحك: يعني انا كبير...
الحرمه جنبه ضحكت: هههههه
نواف: ممكن اعرف سبب هذي الضحكه؟؟
الحرمه تجاهلته و حركت راسها لبعيد نواف ابتسم و رد سال: كم تتوقعين عمري ،،، جارتنا؟؟
الجود: يعني 22 و لا 24 بالكثير....
الحرمه رجعت تضحك وهالمره سالت الجود : قلت شيء يضحك...
الحرمه رفعت غطاها و سمحت لهم يعرفونها : اذا نواف عمرهه 33 جسـار كم يصير عمره يااا الجود..
الجود: ايمـان؟؟؟؟
ايمان رفعت حاجبها بضحك: نواف العزيز عمره 33 سنه ..
الهنوف: غريبه خالتك و اصغر منك بيكثير سيد نواف..
ايمـان ضحكت من جديد: وهذا سبب عدم تفاهمنا ... عموما ... نواف راح يوصلني المزرعه و بيرجع لشركته... وما راح يكون في المزرعه غير البنات... ليش ما تزورنا؟؟؟
الجود: اه ... والله...
ايمـان: بصراحه في بالي اكحل عيوني باشخاص حلوووووووووووين
نواف: من قصدك؟؟؟
ايمان: يوسف اخوهم الوسيم و الانيق مفتووووووول العضلات
نواف ابتسم و حرك عيونه بعيد عنهم : بس انتي متزوجه وما هو من حقكك التفكير بهذا الشيء... بعكسي...
و هو يغمز للجود.. اللي انفجرت خجل و عدم ارتياح وهي تقول بنفسها: اووووووووبس هذااااااآآآ ما عنده ستوووب ماهو هامه اختي ولا خالته ولا يعني لانها اصغر منه ما حط لها اعتبار .... بس حتى تعليقها السخيف ما اهتم له...... معقوله من النوع المتحرر لدرجه الجنون...
نواف سحب موبايله و بكل جرأه : ممكن رقم موباآآآآآآآآآآآآآآيل الوالد؟؟؟
الهنوف توسعت عيونها و تاملت اختها اللي كانت ابتسامتها واضحه على وجهها المكشوووف بكل وقاحه و جرأه : اكيـــــــد رقمه ***********
نواف و ابتسامته الساحره ما غادرت وجهه: رقمك... اقصد رقم الوالد خطيــر...
الجود: تعرف الاشخاص المهمين لازم يكون كل شيء فيهم خطير!!!!!
نواف ارسل رساله بجرأه و بعد ثواني رن موبايل الجود اللي انحرجت و قالت من غير تفكير: ذبحتنا هذي الاعلانات!!!!
صحيح ان الجود قالت هذا الا ان ايمـان و الهنوف فهموا كل اللي صار، الهنوف و رغم كل شيء ظلت متحمله و تتمنى الوقت يمر بسرعه و يوصلون المزرعه بسرعه حتى ما تتعرض للمزيد من المواقف اللي تحطها فيها اختها بتهورها...
-
بعد ربع ساعه وصلوا المزرعه و نزلت الجود و اختها و هي تلوح لهم مع السلامه و من اول ما دخلوا انفجرت الهنوف في وجه اختها : ممكن انتي ايش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الجود و هي تكتب شيء فيها : انا ما سويت غلط!!!
الهنوف: كل اللي سويتيه مافيه شيء!!!!!!!!!!!! انهبلتي الرجال واضح عليه الجرأه و انه ما هو سهل و مغازلجي درجه اولى ،،،، اصلاااااااآآآ ما كان معطي اهتمام لي ولا لخالته و طلب رقمك!!!! بكل وقاااااااااااحه.... و
الجود: ما هي مشكله...
الهنوف: انتي انهبلتي هذاااآآآآ شكله ناووووووي على شيء كبير .... كبير كثيــر
الجود: انا ما عندي مانع..... ملياردير معرووووووووووووووووووووووف عالمياآآآ و وصامته خارقه... احلى من جسـااار اللي كنت ابيه بكثــير... و
الهنوف: اكبـر منك بكثـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــييييييييييييييييير
الجود: هذا يدل على انه له تجارب كثـير غير ناجحه...
الهنوف: دامك عارفه هذا الشيء ليش...
الجود: لاني راح اكون التجربه الناجحه،، بجمالي و ذكائي و خبرتي الكبيره اللي مكنتني اسيطر على خـآآآلد رغم تدخلات امـه الكريهه..
الهنوف: بس يالجود... هذا غير عن خالد ... عيونه و نظرات كلها ثقه وواضح عليه الذكاء و الدهاء.... صعب تتعاملين مع شخص مثله..
الجود: تطمني.... راح اكوووووووووون عال العال!!!!!!
-
-
دخلت سياره نواف المايباخ بوابه المزرعه الكبيـره و كان الوضع مثل ما كان عليه من نزلوا الجود و الهنوف في مزرعتهم، ايمان عيونها لبره و نواف عيونه على شاشه موبايله...: جرئيه اخت يوسف صح...
ايمـان تجاهلته: .............
نواف: ما عجبتني ابدا كلمتك لهم.. بس ما حبيت احرجك!
ايـمان: ايش كنت راح تسوي يعني ؟؟؟ بتضربني
نواف بابتسامه كلها خبث: لا يا حلوهـ..... شيء ثااااااااااااااااااااني كثـــير بس راح يتاجل خصوصا ان عندي تسليه جديده...
ايمـان: اشبع فيها...
نواف: انا حر و من حقي اسوي اللي ابيه بعكسك يا حلوه..
نواف حرك يده لخدها و هي صفعتها و نزلت بسرعه .. نواف ابتسم و هو يتاملها تبعد و رن الرقم الجديد اللي خزنه..

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 23-06-11, 01:42 AM   المشاركة رقم: 47
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


في الطبيب:
الدكتور دخل خوله للغرفه و سوا لها مجموعه تحاليل خالد و بدر ظلوا بره ينتظرونهم ..
بعد شوي سمح الدكتور لبدر و خالد يدخلون ، الدكتور: مبروك يامدام انتي حامل ..
خوله كانت قاعده على السرير و ماقدرت تتكلم او ماكانت عارفه ايش بتقول ..
خـالد ابتسم على عكس بدر اللي سكت و قال له : الله يبارك فيك يادكتور ...
الدكتور: بس انا لازم اكتبلها بعض الادويه والفيتامينات وضروري انها تداوم عليها و وترتاح مده خصوصا انها تعاني من انيميا حاده و ارهاق جسمي كبيـير
بعد ما استلمتوا الادويه من الطبيب ركبوا سياره بدر كان هو اللي يسوق و خالد جنبه و عيونه على خوله بابتسامه: مبروك خوله
من غير نفس ردت خوله: الله يبارك فيك..
خالد: ايش فيك؟ ليه منتي فرحانه..
خوله كان حامده ربها انها ما رفعت الغطا ولا عطته مجال يشوف دموعها: ايش تبيني اسوي اضحك باعلى صوت ولا ارقص حتى تعرف اني فرحانه ... اه اه اه ..
خالد و هو يمد يده لوجهها : خولـ.
بدر قاطعه: اتركها يا خالد!!!!!!!
خالد: بس ياااا بدر..
بدر: اسمعي يااا خوله .. كلمها كا راح اعيدها ولا راح اغيرها... انتي اختي و مهما صار و مر الوقت مستحيل اتخلى عنك.... لا انتي ولا عيالك حتى وان كان ابوهم ........... ما يبيهم ...
خوله ظلت تشهق و تشهق حتى رجعوا البيت .. الطبيب عطاها اجازه كم يوم حتى ترتاح و لهذا السبب حطت راسها على مخدتها و نامت ..
اليوم الثاني في دوام خوله...
غاليه بهدوء: ايش رايك فيها يا ابراهيم...
ابراهيم بهدوء و عيونه على موبايله: بصراحه اسلوبها مع زميلاتها و مع الناس ممتاز صوتها و مستواه هما ممتاز لكن شكلها الخارجي مهم كثير...
غاليه: وعلشان كذا انت هنا؟؟؟
ابراهيم: اتمنى تسهلين علي مقابلتها ..
غاليه: انت عارف ان هذا ممنوع و ...
ابراهيم: انتي تحطين القوانين يا مديره شؤون الموظفين ... و اتمنى تسمحين لي اشوف الانسانه اللي اخترتيها
غاليه: ان شاء الله،،،، بس بالاول اوعدني انه ان تمم الله على خير راح توقف تحجيرك لاختي...
ابراهيم: ان عجبتني!!
غاليه : ان شاء الله....
ابراهيم.. ممكن اشوفها...
غاليه اتصلت على الموظفات و طلبت خوله لكن ما حصلتها ..: للاسف ماهي موجوده اليوم...
ابراهيم : يظهر اني مالي نصيب فيها..
غاليه بخوف: لا لحظه!!!! عطني كم يوم و راح ادبر لكم موعد محترم...
ابراهيم : اوكيه... و راح اأجل موضوع نهــى..
-
-
-
-
في شـركه بوفـهد...:
اجتماع مهم كان ينعقد بين بو فهد و ولده و ازواج بناته عبدالرحمن مد عرض الشراكـه...: السيد انـدريه و اللي انتهت شراكته مع مجموعه شركات نـواف الـ... مقدم عرض شركاه بينا وبينهم بمبلغ كبيــر كثــير..
ناصر و كانه ما صدق: عمي لازم نوافق هذي فرصه ما تتعوض...
عبدالرحمن: ناصر اتمنى تفكر اكثـر قبل لا تتاخذ اي قرار انت ناسي انه شريكه السابق هو نواآآآف!!
يوسف : ليش يا عبدالرحمن في مشكله بالموضوع...
بوفهد قرر يوضح نيابه عن زوج بنته الكبيره: الموضوع هو ان نواف على رأ س التجار في الوطن العربي و من اغنى الاغنياء و شركتهم ممتده في كل مجال موجود و ان كان سبب انتهاء شراكتهم هو بسبب مشكله فممكن ندخل في مشاكل اكبر ان صرنا جزء من اعدائه...
يوسف : والحل؟؟
عبدالرحمن: راح اجري اتصالاتي الخاصه و اعرف سبب انفصال الشركه اللي لها سنوات و بعدها نقرر... لانه ان كان السبب عادي و من غير مشاكل راح تجر علينا هذي الشراكه ارباح هائله... و شركاء جدد...
بوفهد: انتهى الاجتماع لهذا اليوم عبدالرحمن اتمنى تبلغني باخر التطورات الحاصله معك...ناصر اتصل بحميع شركائنا و حدد معهم موعد خاص حتى نعرض الفكره.. يوسف لا تطلع ابيك بموضوع..
يوسف وهو يتامل ناصر و عبدالرحمن اللي طلعوا: خير يا يبه..
بوفـهد: ممكن اعرف متى ناوي تنهي همي و تتزوج بنت عمك؟؟
يوسف نزل راسه و رفعه من جديد حتى يتكلم بس ابوه قاطعه: اسمع يا يوسف بنت عمك ماهي كبيره تظل على ذكرى اخوك طول العمر.. هي انسانه في مقتبل العمر و قدامها فرص كثيره لا يمكن تتركها في سبيل انها تنتظر قرارك اما تتزوجها او لا ...
يوسف: بس..
بوفـهد: اسمعني للاخر.... تزوج بنت عمك و بعدها لك اللي تبيه ... تبي تتزوج وحده ثاني .. تبي تسافر تتزوج مساير براحتك... المهم تظل هي و حفيدي في البيت...
يوسف: حتى لو رجعت خوله؟؟؟
بوفهد: اعتقد كنت واضح معك في المره الاولى.. ان رجعت هذي الانسانه راح اموت و انا غضبان عليك فاهم..
يوسف اللي يخاف من ربه و من غضب ابوه عليه سكت و نزل راسه و بعد وقت تكلم من جديد: عطني وقت اكثـر على الاقل سنه... حتى
بوفهد بانفجار: سنــه بحااااااااالها!!!!
يوسف: على الاقل حتى ما احس بالذنب اتجاه اخوي....
بوفـهد على ذكر فهد سكت و عطاه المجال... يوسف طلع من المكتب و باله مشـغول كثـير...: خوله... قدامنا سنـه حتى و ان اهنتيني و كرهتيني راح اظل احب و اتمنى نرجع لايامنا الحـلوه من جديد...
-
-
-
رن رن رن رن رن
خوله مشت بتوعك رغم تعبها للباب اللي كان يرن جرسه و سالت : من؟؟؟
غاليه من وراء الباب: انا غاليه يا خوله ممكن ادخل...
خوله استغربت ان غاليه المديره جايه لعندها بنفسها فتحت الباب و سمحت لها تدخل: تفضلي...
غاليه: دام فضلك..
خوله بخجل من منظر بيتهم البسيط نادتها حتى تجلس في المجلس الصغير: اتمنى تعذرينا البيت..
غاليه: لا ما في داعي..
خوله: ثواني و اجهز القهوه..
غاليه سحبت يده و جلستها: مافي داعي انا مستعجله وانتي شكلك تعبانه...
خوله: ما يصير لازم نشربك شيء..
غاليه: قلت لك ما ابي شيء.. انا هنا لموضوع مهم و مستعجل...
خوله حست بشيء مهم و سكتت: تفضلي..
غاليه: خوله اسمعيني زين انا.. ما احب المقدمات وراح ادخل بالموضوع بكل بساطه... لي قريب حاب يتقدم لك ايش رايك؟؟
خوله انصدمت من كلمتها: يتقدم لي ؟؟؟ انا؟؟؟
غاليه: ايوه ياا خوله يتقدم لك.... بصراحه هو ارمل توفت زوجته من مده و طلب منا ندور له على حرمه محترمه اما مطلقه او ارمله بسيطه و على اخلاق عاليه و جمال يقضي معها حياته و انا من غير تفكير رشحتك له...
خوله: بس يا غاليه انا...
غاليه: انا ماني طالبه منك الرد الحين... انا ما هان علي ان وحده ثانيه تاخذه خصوصا اني حبيتك و ابي لك الخـير..
خوله: بس يا غاليه ... اناا..
غاليه : انا قلت له كل شيء عنك و هو مستعد ان...
خوله: غاليه انا حامل....
غاليه: ايش؟؟؟؟
خوله : حامل و توني عرفت امس...
غاليه : و زوجك... اقصد طليقك يعرف؟؟؟
خوله هزت راسها بالنفي: لا ولا عندي اي رغبه ابلغه لانه مافي اي قوه راح ترجعني له...
غاليه: بخصوص ابراهيم اتمنى ان...... انا راح اقوله انك حامل و انتظر ردك... بس في مجال تقابلينه اذا ما همه وضعك الجديد...
خوله ما حست بالكلمات وهي تطلع من شفايفها: اوكي..
غاليه: ان شاء الله ينكتب لنا الخيـر .. مع السلامه..
خوله سكرت الباب بعد ما طلعت غاليه و سندت ظهرها عليه وهي تتنهد بقوه و تقول في نفسها: يا ترى ايش اللي ناويه عليه الايام الجاايه..... يوسف... اتمنى ما اكون ارتكتب غلطه عمري بهذا القرار...
-
-
-
مر الوقت بسرعه على كل العائله اولا .... غاليه اللي تصرفت بذكاء و ما بلغت ابراهيم بموضوع حمل خوله و بعد ما داومت خوله رتبت المقابله البسيطه اللي كانت محصوره بكم سؤال بينهم طبعا خوله كشفت وجهها و ابراهيم انهبل بعد ما شفاها و بعدها اصر انه ما ياخذ غيرها و فتح تحجير اخت غاليه... و لما بلغته غاليه انها حامل اخذ الموضوع ببساطه وقرر ينتظرها حتى تولد وبعدها كل شيء يصير مثل ما قرروا... خوله من جهه ثانيه قررت تستمر في الموضوع الى نهايته و تتزوج ابراهيم... خصوصا انها مستحيل ترجع ليوسف ووضعها راح يكون اصعب على اهلها اللي راح تزيد المسؤوليه عليهم بعد ما تولد و يكون عندها طفل من غير اب ، و الاب يكرهونه،، ما بلغت اخوانها باي شيء خوفا منهم .. ومنعت اي محاوله تقرب كان يقوم فيها ابراهيم.. ظلت العلاقه محصوره بينهم بسلام و كلام تنقله غاليه فيما بينهم
وفاء ظلت محتفظه ببناتها الصغار و توصلهم لعندهم كل اسبوع يشوفهم ابوهم و يظل معاهم كم ساعه و بعدها ترجع طبعا هذا الشيء صار بعد معاناه كثيره مع اهلها ، بدر كان متسانس كثير من هذا التطور و صارت العلاقه تتحسن تدريجيا مع وفاء الي صارت اللقاءت من مجرد نظرات الى ابتسامات و كلمات قليله الى كلمات اكثـر و احيانا تظل عندهم بعض الوقت، حتى عائلتها بدت تتقبل الفكره خصوصا ان حاله بدر بدت تتحسن و بدأ وضعه يستقر حتى انهم طلعوا من الشقه و سكنوا في بيت ملك احسن و اكبر..
الجود كانت غارقه في الغرام مع نواف اللي ظنت انه عريس الغفله اللي التقطته بكل فن، كان اسلوبها خطير و رهيب لدرجه ان رسايله بروحها كان تدوخها و كلامه كان غريب عجيب.. كان تطور علاقتهم تدريجي و ممتاز لدرجه ان الجود حسـت انها خلاص وقعته و ما عاد فيه يتخلى عنها..
يوسف ما كان مرتاح صحيح ان ضغط ابوه خف لكن ضغط اخواته او فاتن و ولدها اللي كان يطلعوا في وجهه طول الوقت، قلبه كان متعلق مع الانسانه اللي قهرته حاول يرجع لها خصوصا ان الوقت يمر و قريب بتطلع من العده بس ما حصلها و تغير العنوان اضافه الى الشغل الجديد الي بدأ فيه، و اللي صار ياخذ اغلب وقته ، الشراكه الجديده مع التاجر الاجنبي انـدريه جرت عليهم شراكات جديده و مشاريع اكثر.... و ارباح خياليه..
فوزيه و امـها على حالهم عايشين عاله على عيال بوبدر بس كان في تغير ملحوظ على فوزيه اللي صارت طول الوقت متوتره و حابسه نفسها اغلب الوقت و لما تطلع ترجع بنفسيه عصبيه و غاضبه و ما كان احد عارف السبب حتى امها ..

-
-
-
بعد اكثر شـهرين..
خوله قامت من سرير الفحص و جلست قدام الطبيبه عيونها كلها اسئله: بشري يا دكتوره..
الطبيبه بابتسامه: تطمني يا سيده خوله.. كل شيء تمام ..
خوله وهي تتلمس بطنها اللي كبر كثير عن اخر موعد: كم شهر لي...
الطبيبه: دخلتي الشـهر الخامس و ان شاء الله راح يتغير شكل نهائيا مع هذا الدخول..
خوله: الله كريم..
الطبيبه: اتمنى تلتزمين بلعلاج و الراحه اللي وصيتك فيها...
خوله: ملتزمه يا دكتوره و احس نفسي احسن بكثير من الاشهر الاولى..
الطبيبه: و اخبار الاب؟؟
خوله هزت راسها بالنفي: ما في اي تقدم..
الطبيبه اللي حست بمعاناه خوله لا ام تجي معها ولا زوج ... احيانا تجي للفحص لحالها و احيانا مع اخوها و كانت في كل مره تنصحها كام او اخت كبيره: بس من حقه يعرف..
خوله: مافي اي داعي.. الجواب معروف و مافي شيء راح يتغير...حياتي معه انتهت...
الطبيبه : ممكن اخذ رقمه و اكلمه...
خوله: ارجوك يا دكتوره اسمحلي لهنا و بس... يوسف انتهى من حياتي من زمان و انا مقبله على حياه جديده اتمنى يكون خارجها..
الطبيبه تنهدت و قررت تنهي الموضوع و تدخل بالموضوع الاهم: عزيزتي خوله في موضوع ودي اسالك عنه اذا ما عندك مانع..
خوله: ايش هو؟؟
الطبيبه: بصراحه انتي مانتي تبع هذا المنطقه و ما عندنا خلفيه واضحه عن تاريخ عايلتكم الطبي ..و
خوله: تقدرون تطلبونه من جده؟
الطبيبه: طلبناه بس بعض الاوراق ناقصه.. يعني اذا مافي مانع في كم شغله لازم اعرفها بخصوص ابوك و امك...
خوله: ان شاء الله بدور اللي عندي و ان شاء الله احصل كل اللي تبينه..
الطبيبه: اي فحوصات قديمه و اي تحاليل راح تكون كافيه..
خوله: ان شاء الله ...
-
-
-
في شركه بوفـهد:
كان بوفهد جالس مع شركائه الجدد و على يمينه كبيرهم اندريه الاجنبي و يساره يوسف و مجموعه شركاء من مختلف الجنسيات... وقف عبدالرحمن بابتسامه وقرر يعلن للموجودين: اجتمعنا اليوم يا ساده حتى نعلن و نحتفل في الوقت نفسه بالنجاح الكبيـر اللي حققناه خلال الشهرين الماضين...
ناصر قرر يكمل عن عبدالرحمن: جميع الارباح ارتفعت بنسبه 40 % بالمئه ، فائض الارباح وصل الى عشر اضعاف راس مال الشركه اللي ما تطورت الا بفضلكم..
يوسف: بالنيابه عن رئيس مجلس الاداره والدي اريد ان اهدي هذا النجاح و التمييز للكم يا ساده و اشكر التعاون الكبير الذي قدمتموه لنا خلال الفتره الطويله و الصعبه التي قضيناها معا فعلا كنت خير اسـره..
قعد يوسف و عيونه على عبدالرحمن كان الوضع ماهو مطمن النظرات اللي يعطونه اياهم الشركاء الجدد خصوصا انهم دخلوا بالعميق من اول ما تعاملوا معهم و اخذوا مكان كثـير من الشركاء اللي اعتادوا عليهم .. يوسف و عبدالرحمن ترددوا قبل لا يقبلون بس بوفهد و ناصـر تحمسوا للموضوع و قبلوا بسرعه البرق بعد ما حسبوا الارباح و اللي تحققت بسرعه كبيــره ...
انـدريه و قف و صفق كنوع من لفت الانتباه: اتمنى من الجميع ان الانتباه معي... ( بعد ما التفت له الكـل) صحيح ان هذا النجاح ممتاز و كبير الا اننا لا ننكر انه ما كان لينجح من دون مساعده الملكه و الملك...
يوسف استغرب الكلمه مثل شركائهم القدم و ازواج خواته: الملك و الملكه؟؟؟ ماهذا؟؟
بو عقاب احد الشركاء الجدد: احنا نسمينهم كذا يا ولدي... اكبر مالكين لاسهم الشركه الملكه اشترت 30 % و الملك هما 30% و و بينا كلنا 40% الباقيه...
يوسف وقف و بصوت عالي رد عليه:ايش هذآآآآآآآآآ
اندريه: مابه السيد يوسف ؟؟
بوعقاب: غضب من الحقيقه..
اندريه: لماذا ...؟؟ هل تظن ان شركتكم الصغيره يمكن ان تربح كل هذا من دون ان يكون لديها رئيس كبيـر و ضخم...
بوفهد: انا رئيس الشركه و غير هذا ما في احد!!!
بوعقاب: للاسف يا بوفهد من غير لا تعرف اسهم الشركه كانت تنباع في مقابل النجاح اللي كانت تكسبه الشركه خلال الشهرين الماضين و من اسبوع تقريبا انتهينا من تحويلها من شركتك الى شركه مشتركه بين الملك و الملكه... بمعنى ان الارباح هذي و النجاح لهم هم ...
بوفهد: نصااااااااااابين... هذا نصب عيني عينك... اطلعوا برااااااااااااااااااااه...
بوعقاب: ما راح نطلع يا بو فهد وانت ما تملك الحق لهذا القرار خصوصا ان كل اللي تملكه الحين هو 5% الخاصه فيك انت... و 5% اللي يمكلها السيد يوسف ... واللي ما تعطيك الحق بطرد باقي الاعضاء... احنا ناخذ اوامرنا بس من الملكه و الملك...
اندريه: بالمناسبه صديقي ... لقد وصلت الملكه و الملك و سيكونون هنا خلال دقائق...
اندريه اشـر للباب و عيون الكل تحركت له ينتظرون ظهورهم .. المالكين الجدد للشركه...
-
-
-
خوله دخلت البيت مع خالد و لقت عمتها و بدر جالسين في المجلس يشربون شاي على غير العاده سلمت: السلام عليكم
بدر بابتسامه: وعليكم السلام ... ايش قالت الدكتوره..
خالد: تطمن الدكتوره تقول كل شيء تمام..
بدر بضحك: اعتقد اني سالت خوله اختي.. ولا انت اسمك خوله!!
خالد بضحك: هههههههههههههه انا و خوله واحد..
خوله: بدر!!!
بدر: هلا حياتي..
خوله: تعرف اغراض بابا القديمه فين؟؟ الاوراق المهمه و اوراق الطبيب...
بدر: اويه موجودين في خزانه الكتب القديمه في غرفتي...
خوله: اوكي...
مشت خوله لعند الغرفه و بدت تفتش في الاغراض و الاوراق .. تدور اي شي.. تفتح ملفات و تسكرها لحد ما حصلت ملف قديم مسكر باحكام وعليه شعار مستشفى اجنبي... : ايش؟؟
فتحت خوله الملف و طاحت اوراق تحاليل و فحوصات غريبه مع انها تعرف انجليزي عدل .. الا انها ما فهمت شيء منه : تحاليل من هذي؟؟
من بين التحاليل لقت صوره... تاملتها و توسعت عيونها من الصدمه: ايش هذااااااااااااااااااااااااااااي...عمتي!!!!!!!!!!11
خوله بجنون ركضت من غير تفكير و نست انها حامل : عمتي!!!
بدر و خالد انتهوا عليها وهي تركض و وقفوا جنون: خوله ليش!!! تركضين نسيتي انك حامل..
خوله وهي تتنفس بصعوبه: عمتي... من هذي...!!!!
خوله رفعت الصوره اللي كانت لعائله قديمه زوج و زوجته معهم ثلاث اطفال طفل صغير جالس على الارض و طفل في حضن الزوج و طفل بحضن الزوجه اللي شكلها مألوف و خوله كانت تأشر عليها...
ام فوزيه بلعت ريقها و ترددت: هذـييي!!.. هذي يااا خوله............
بدر وخالد بنفس النبره العاليه: من !!!!
ام فوزيه باستسلام: امك!!!!!!!!!
خوله بعد ما انصدمت انهارت على الارض...: خووووووووووووووووووووووووووله
-
-
-
انفتح الباب و دخل نواف و هنـري للقاعه وكل واحد مبتسم و من وراهم الحرمه اللي مغطيه وجهها، بوعقاب : هلا وغلا
نواف بتفاخـر : هلا فيك اكثـر... تفضلي شريكتي العزيزه..
دخل الحرمه وبكل جرأه رفعت العباه و غطى وجهها وسببت صعقه كبيـره ليـوسف و بوفـهد.
بوفهد قام من مكانه بجنون : انتي!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الحرمه اللي كان شعرها قصير (بوي) بني و عيونها عسـليه رفعت عيونها و عطته ابتسامه نصر... يوسف حرك عيونه من ابوه المصدوم للحرمه و من غير تردد قال: الحمد لله على السلامه .. اميـ... اقصد سيده ام بدر...
نواف رفع حاجب و بضحكه ساخر: ام بدر... انت عن من تتكلم...
الحرمه حركت يدها قدامه بابتسامه: مافي داعي للحيره شريكي العزيز نواف... اسم ام بدر .. اسم استخدمته لسنوات.....لكنها شخصيه ماتت بموت بوبدر اللي عطاها هذا الاسم.... الشخصيه الجديده اللي قدامك هي شخصيه قررت تنام لسنين في سبات داخل شخصيه مصطنعه.... و اسمها الحقيق هو جــوري.... جووووووووووووووري جوزيف!!!
يوسف توسعت عيونه من الصدمه: جوري جوزيف؟؟؟؟؟؟؟؟ امــي؟؟؟
-
-
-
وين رايح .. بهالسهوله هانت العشره عليـك

وين رايح .. انجرح صوتي وانا انادي عليـك

يعني مرتاح بغيابي ولا ماهمك عذابـي

كل شي والله يسألني عليــك

انا ما احبك انا اتنفس هــواك

كل مافيني يصوتلك ابيــك

ضاعت سنيني وتاليها معاك

رد روحي لا تضيعها بيديك


انت مثل العمر مره في حياتي ما تكرر مرتيــــــــــن

والله لو لي عمر ثاني والله لا اعيشك مرتيــن

ايه احبك حب اغلى من حياتي فوق كل العاشقيــن


شفت هذا البعد كله من اجيلك ما يساوي خطوتين

شفت هذا الكون كله من اجيلك ما يساوي خطوتين

كافي صدمه يا حبيبي لا ما اتحمل صدمتين

يا احبك او احبك اختار من هالكلمتين

والله دمرني الحنين شوف دمرني الحنين

-
-
-
التوقعااات:

الجوري ( ام بدر ) ظهرت اخـيرا ؟ ايش رايح يصير من الحين؟
يوسف ايش رايح يسوي بعد ما قابل امه اخـيرااا؟؟
اكبـر سـر و انكشف و هو ان ام بدر هي الجوري بس شلون؟؟
خوله هل راح تتزوج ابراهيم؟
يوسف هل راح يتزوج فاتن؟وهل راح يعرف ان خوله حامل؟
بدر و علاقته مع فاتن هل راح تتحسن؟
بوفهد ايش راح يصير له بعد ما ظهرت الجوري قدامه؟
الجود هل راح تقدر على نواف و هو اللي بيقدر عليها؟؟وهل نست جسـار؟
فارس من الشخص اللي اتصل فيه و شنو كان يبي؟؟
1-
2-
3-
على ذوووقكم

ان شاء الله البااارت عجبكمم

وسووووري على التاخير

انتظركم



 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 23-06-11, 01:44 AM   المشاركة رقم: 48
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

أذهلتني يوم صوبي مقبلة . . شفت موتي بين غتران و ظلال
لو بلف الكون كله بأكمله . . البسيـطه مثل و سهول و جبـال
ما رأت عيني جمال يخجله . . ما رأت عيني جمـال يخجله
من جماله يخرج الكون الجمال. . من جماله يخرج الكون الجمال
التدلل من دلاله دلِلَه. . . . فيه مدلول الجمال بلا دلال
جل من صور جماله و كمله. . كامل حسنه و لله الكمال
حظر داجن فوق مثنه ينشله . . ناثر القصه على قوس الهلال
و اللواحظ كالسيوف مسلله . . كني يلعب بالهدب موج الشلال
قلت له دمي لكم من حلله . . والتزم بالصمت ما رد السؤال
وش حياتي و الرماح مظلله . . وش حياتي و الرماح مظلله
لا حول عندي و لا حلها محال. . لا حول عندي و لا حلها محال
الضمير بنار كبره تشعله . . باندفاع الحب و ردود الخيال
من غلاه الروح طوع مدلله. . في الخوافي لا يحول و لا يحال
له طروق الشعر فكري مذهله. . له طروق الشعر فكري مذهله
منهله و أرويه من غزر زلال. . منهله و أرويه من غزر زلال
أنسج المعنى بحروف مرتله. . من طرايف شرد بوحي الخيال
و أشكي الام الجروح المدمله . . نالها و مو صعب المنال
أذهلتني يوم صوبي مقبلة . . أذهلتني يوم صوبي مقبلة
شفت موتي بين غتران و ظلال. . شفت موتي بين غتران و ظلال


البارت الثالث و العشرين:

قبـل سنوات طـويله:
كانت تمشي بخوف و تردد باتجاه الغرفه البيضاء الكئيبه ترددت اكثر من مره قبل لا تدخل و في النهايه دخلت و امتلت عيونها بالدموع من منظرها على السرير، منيره صاحبه الجسم الذابل الاصفر متمدده على السـرير الاجهزه الكثيره من حولها، ابستم منيره و هزت يدها حتى تقرب..
مشت بخوف و قربت منها و ما عرفت ايش تقول ..
منيره الصفراء الخالي وجهها من اي شعر تكلمت بصعوبه: تجنني... شكلك مره حلو....جوري
جوري كانت لابسه فستان اخضر لنص الساق و قاصه شعرها الطويل (بوي) و مزينته بكليبسات...: مــ...منــيرر..
منيره وقفتها و قالت بصعوبه: ارجوك خليني اكمل...... انا عارفه اني بموت...
جوري: لا ...
منيره: هذا قضاء الله و قدره ... المرض قضى علي، و ايامي صارت معدوده... انا ماني خايفه من الموت.. ولا زعلانه.... انا خوفي الوحيد هو على عيالي.....
جوري بسرعه كبيره: عيالك ... عندي...
منيره: و هذا هو مطلبي يا جوري........ الظروف كانت ضدك و و انظلمتي لما اخذوا ولدك.... لكن الله بيوعضك صبرك.... تشافيتي ... و بيصير عندك ثلاث اولاد بدل واحد... و زوجي صالح راح يتزوجك و يكون لك الحبيب و السند ............
جوري نزلت على الارض و قعدت تبكي: ما اقدر ما اقدر...
منيره بتعب و صعوبه اكثر من قبل: عزيزتي من اليوم اللي راح تتزوجين فيه صالح ما راح تكونين جوري جوزيف الانسانه المظلوم المكسوره... راح تكوني منيره ام بدر ... الانسان القويه المحبه لاطفالها.... انا متاكده انك راح تحمينهم و تهتمين فيهم مثل ما كنتي بتهتمين بولدك يوسف... و راح تحبين صالح و تخلصين له.........اخذي وقتك لكن في النهايه انا متاكده انك ما راح تختارين الا الصواب يا جوري.........
جوري حملت نفسها بصعوبه و مشت لبره الغرفه من غير لا ترد و لا تعطي منيره الشبه ميته جواب و ما كانت عارفه انها راح تكون اخر مره تشوفها فيها..
-
-
الوقت الحالي و بعد شهرين من موت بوبدر و اختفاء ام بدر...
قبل شهرين من الاحداث الحاليه في مستشفى لنـدن ، جوري فتحت عيونها بقوه كبيره و صدمه اغلقتها بسرعه لما حست بالضوء القوي في الغرفه..
الممرضه كانت جنبها جالسه: سيدتي هل انتي بخيــر؟؟؟؟
جوري وهي تحاول تفتح عيونها من جديد: اين انا؟؟
الممرضه: انتي في مستشفى لندن ....اعطني بعض الوقت...ساستدعي الطبيب المناوب...
الدكتور المناوب الصغير في العمر دخل مع الممرضه و قرب منها و بدأ الفحص و سألها عن صحتها ..
جوري: كم مضى وانا هنا؟؟
الدكتور: انتي هنا منذ شهرين تقريبا ، وكنتي في غيبوبه عميقه تسببت فيها الصدمه التي تلقيتها عند وفاه زوجك؟
جوري توسعت عيونها بالصدمه: زوجـــــــــــــــ....ي؟؟؟
بسرعه كبيره مرت وصيه بو بدر الاخيره عليها و لحظاتها معه و مع ابناءه و .......................وجه بوفهد هو ينتزع منها يوسف...: لاآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
الطبيب المناوب توتر بعد ما انفجرت بالبكاء و حاول يحقنها بالمهدء بس جوري دفعته بقوه: بس ....... مللت من الادويه مللت من المهدئاااااااااااااات .... اتركووووووووووووني وحدي!!!!!
الدكتور كان قادر يجبرها على اخذ الحقنه بس .. تراجع وقرر ينتظر وصول الدكتور جيمس المسؤول عن حالتها من سنوات...
بعد ساعه جوري كانت متكوره على نفسها في غرفتها المظلمه تبكي بالم لما دخل الدكتور جيمس بابتسامه على وجهه و وراه هنري...: كيف انتي يا سيده منيـــره.... او هل علي ان اناديك يا سيده جوري من جديد...
جوري باعصاب مجنونه: اللعنه عليك!!!!!
جيمس بابتسامه: من طريقه نظراتك و اسلوب كلامك استطيع ان استنتج ان نسبه الدواء في جسمك قد تلاشت نهائيا.. وان شخصيتك الحقيقه هي الموجوده الان داخلك.......
جوري كانت بتسبه مره ثانيه لما قاطعها: ........
جيمس: في الماضي اختار مصيرك والدك وذلك لان حالتك كانت صعبه جدا و هو كان المسؤول عنك لكن الان انا هنا لكي اعطيك الخيـار سيده جوري... هل تريدين ان تظلي جوري و تعودي لحياتك الصعبه القاسيه ... او تستمري بالحياه الجديده التي صنعناها لك منيره، الام لثلاث اطفال يتيمين...
جوري بالم: قلتها بنفسك ثلاث اطفال يتيمين.. مات ابوهم و امهم منذ زمن... وانا لست الا الزوجه الثانيه مهما فعلت..
جيمس: افهم من كلامك انك ترفضين العلاج الذي سوف نقدمه..
جوري: اكيد... بالذات منك انت..... الشخص الذي يضع ادويه مختلفه في علب مختلفه ،، ( بابتسامه ساخره) دواء نفسي في علبه مسكن الصداع...
جيمس ضحك: ههههههه اكتشفتي هذا ؟؟
جوري: منذ خمس سنوات....
جيمس باستنتاج: و كنتي حتى تصبحي جوري و تفكيري باسلوبها و تستخدمي ثروتها تتركين العلاج لعده ايام... و بعد الانتهاء من العمل تعودين لتناوله...
جوري: ذكي
جيمس: عرفته من فحصك السنوي... و من السيد هنري..
جوري حركت عيونها لهنري و كانت عيونها كلها الم و حسـره و في نفس الوقت غضب شديد، جيمس فهم صعوبه الوضع على الاطراف و قرر ينسحب: استاذن بالانصراف .. علي التحدث مع الطبيب المناوب..
هنري حرك راسه بحركه رسميه لجيمس اللي طلع و سكر الباب وراه، وبعدها قرب من جوري: برينسس..
جوري بوجه ساخر: لا داعي لهذا اللقب يا خال...
هنري: افهم من منادتك لي بهذا انك عدتي بشكل كامل..
جوري: الم تسمع كلامه..
هنري: وصالح... هل نسيتيه..
جووري بالم: صالح!!!!! و كيف لي ان انســـااااه... و انسى كل ذكرى جميله عشناااااااااااها معاآآ
هنري: اذن ابدأي العلاج من جديد و عودي منيره ... عودي لابناء صالح... انهم بحاجه لك,,,,
جوري ضغطت على غطاء السرير بقوه: مستحييييييييييييييييييييييييل..
هنري: ولماذا...
جوري: لكي انتصر على الالم في قلبي و انتقم له يجب ان اكون جوري... جوري التي تكره قاتله .. تكره بوفهد اكثر من اي شيء في العالم والتي لن يقف في وجهها اي شيء... لا خوف على اطفال ولا حب لابنه..
هنري: هل تقصدين انك ستدمرين يوسف ايضا..
جوري: لقد سكت و لم يبالي بما فعله والده بنا و بزوجي و ان كنت ساختار ... فسوف اختار الانتقام من بوفهد فوق كل شيء...... و هذا يشمل يوسف طبعآآآآآآ..
-
-
-
الوقت الحالي شركه بوفهد..
يوسف توسعت عيونه من الصدمه: جوري جوزيف؟؟؟؟؟؟؟؟ امــي؟؟؟
جوري وكان الكلمه اثرت شوي في قلبها ابتسمت بلامبالاه : انا ليس لي اولاد....
بوفهد كان شبه مصدوم من كلمتها بس رد بسرعه على اعضاء المجلس: هذي سخافه... الانسانه الواقفه قدامكم خريجه مستشفى امراض عقليه و نفسيه و تستامنونه على املاكم...
نواف: هههههههههه حتى و ان خسرنا... كم بنخسر مليون .. عشره .... مئه مليون... ما اعتقد ان مبلغ تافه مثل هذا يستحق اخاف عليه...
بوفهد بلع ريقه من كلمه نواف : ايش اللي قلته..
جوري مشت بهدوء باتجاهه كانت متصور انها بتقرب و حط يده قدامها بتهديد بس جوري تجاهلته و مشت من جنبه يوسف ظنها متوجهه له بس ظنه خاب مثل ابوه لما شافها تسحب كرسي الرئيس و تجلس عليه...: نستطيع استئناف الاجتماع..الان..
بوفهد انفجر و كان بيسحبها مع شعرها: من تظنين نفسك.......
جوري ابتسمت بانتصار لما شافت الحرس ماسكينه من كتوفه بقوه و ماهم مهتمين بعمره: اظن ان السيد بوفهد مرهق و مصدوم شوي....ليش ما يرتاح بره حتى ناخذ راحتنا في الاجتماع...
رئيس الحرس هز راسه بالايجاب و سحبوا بو فهد لبره وهو يصرخ... يوسف تفاجأ و قام من مكانه امه ما عطته اي نظره او اهتمام حسها غريبه و بعيده كثيررررر عنه... من غير تفكير طلع من الاجتماع
نواف جلس بمكانه جنب جوري و بكل ثقه كمل : نستطيع ان نبدأ اول اجتماعي رسمي لنا...
جوري من غير نفس وهي تتامل المكان اللي جلس فيه نواف و تتذكر صاحبه السابق: اوكي...
-
-
-
خوله فتحت عيونها و انتبهت على انها ممدده على الكنبه في المجلس حركت عيونها و لمحت خالد و بدر جالسين مع عمتهم بمكان ماهو بعيد كثير عنها تنهضت و حاولت تقرب و تسمع كلامهم..
ام فوزيه: بعد ولادتكم انت و خوله عانا ابوك و امك كثير بسبب مرضكم و اضطر انه يسافر للعلاج في الخارج ..
و ظلوا هناك فتره طويل... تحسنت حالتكم لكن لسوء الحظ اصاب امك منيره المرض الخبيث الله يكفيناه، واخفاءها لهذي الحقيقه كان السبب في تدهور حالتها و ...
بدر بالم: ماتت؟؟
ام فوزيه هزت راسها بالايجاب: بعد سنه في الغرفه كان عمرك يا بدر 5 سنوات و خوله و خالد سنتين.... توقعت رجوع ابوكم معكم في الحال لكني تلقيت اتصال غريب منه بعد مده انه تزوج من جديد انسـانه ثانيه...
خالد: الانسانه اللي ربتنا..
ام فوزيه هزت راسها: المريضه النفسيه اللي تعرفوا عليها... المليارديره جوري...
خالد بصدمه: جورررري؟؟؟؟؟بس جوري ماتت... امي... اقصد اللي ربتنا قالت لي هذا..
ام فوزيه: هذا كله كان جزء من علاج جوري.. الطبيب المعالج اقترح صنع شخصيه جديده للمريضه الفاقده الامل في الحياه .... و عطاها اسم منيره و عائلتها مقابل الثروه اللي حصلنا عليها..
بدر: تقصدين ان الخـير اللي احنا فيه هو فلوس جوري؟؟؟
ام فوزيه: بالضبط، الملياردير جوزيف وهب جزء بسيط من ثروته لابوكم في مقابل شخصيه زوجته الميته و اسمها و عائلتها، و الجزء الباقي مع اخ زوجته الراحله هنري...
خالد: يعني هنري... خال جوري؟؟
ام فوزيه: ايوه...
خوله مشت بالم لهم: يعني اللي كانت عندنا و اللي اعتبرناها امنا.. ماهي امنا ... ولا تقرب لنا...
خالد: خوله .. اهدي ارجوك..
بدر: حتى وان ما كانت امنا الحقيقيه... جوري.. ربتنا كل هذي السنوات و حبتنا كثير و هو شيء لا يمكن ننكره و..
خوله: ووينها؟؟؟؟ من مات بابا ما شفناها و لا سمعنا عنها شيء... واللي يعني انها اكيــد تخلت عنا!!!!
ام فوزيه: مستحيل .. جوري تعرف نفسها على انها منيره امكم و زوجه بوبدر فقط.. ولا تعرف او تذكر اي شيء عن ماضيها...
فوزيه طلعت من غرفتها و مشت بثقه رغم وجهها الاصفر المتعب: هذا ماهو صحيح..
خوله بعيون كلها تساؤل: ايش قصدك؟؟
فوزيه: امكم تعرف كل شيء عن ماضيها... و كانت ترجع لشخصيتها الاساسيه و حقدها على عدوها اللدود من فتره لفتره...
ام فوزيه: هذا مستحيل يا فوز.. الطبيب معطيها مجموعه ادويه تضمن عدم حدوث هذا الشيء...
فوزيه: شلون اجل منيره الطيبه الحنونه ذبحت فهد اجل؟؟؟
خالد بصدمه قام من مكانه: ايش!!!!!!!!!!!!1
فوزيه: اللي سمعته امك او قصدي جوري عرفت حقيقه ان الدوام مثبت للشخصيه الجديده و معالج لها مجهز في عبوه دواء صداع و قلق... وحتى ترجع لشخصيتها و تعذب بو فهد اللي سرق منها ولدها كانت تترك العلاج مده... و قتل فهد كان بهذي الطريقه..
خالد: فهد ذبحته جميله..
فوزيه : هههههههههههههههههه فوزيه تشتغل في فرع شركه جوري في سنغافوره... مع زوجها و عائلتها ...
خالد: ايش؟؟
-
-
قبل عده اشهر..
جميـله دخلت المشـغل بمفتاحها الخاص، طبعا هي تملك نسخه عن كل المفاتيح المشغل بما انها اكثر شخص تثق فيه ام بدر ونعم الثقه، فتحت الباب للمكان الاساسي لقدومها مكتب مديره المشغل دخلت الرقم السري و المفتاح، مشت لجهة خزانه الكتب بعدت الكتب ولقت الخزنه خلاصها كان داخل الخزنه ضغطت الرقم السري و بكل دقه خوفا من جهاز الانذار و بعدها فتحت بالمفتاح اللي كانت تعرف وين تخبيه ام بدر و انفتحت الخزنه طبعا كانت خاليه من اي فلوس، الشيء الوحيد الموجود كان مجموعه من الملفات و علبه مخمليه كبيره تقريبا .. بحثت جميله وبعد بحث قصير لقت الملف اللي طلبه فــهد.. حريتها و شرفها في يدها ان عطته لفـهد راح تعيش مرتاحه رافع راسها بين الناس و حافظه زوجها و عيالها من وصمه عار تلحقهم لاخر يوم في حياتهم لكن في نفس الوقت راح تخسـر الانسـانه اللي وقفت معها و سحبتها الى بر الامان وظفتها و عطفت عليها في الوقت اللي كان الكل ينظر لها بنظرات كلها مصالح، سترت عليها و زوجتها و ووثقه فيها..: سااااااامحيني يا سيـده منــيره.... الموت عندي اهون من اني اخونك!!! بس...... بس.....
...............: بس حياتك و حياة اولادك فوق كل شيء...
جميله بخوف التفتت و شافت ام بدر واقفه تتاملها جنب الباب: سيده منيره انا........
ام بدروهي تقدم لها بنظرات كلها غضب: انتي ايش؟؟ تكلمي.. لصه... نصابه.... خاينه؟؟؟
جميله: فهد طالب الاوراق في مقابل حياتي و مستقبل عائلتي... ارجوك... عمتي... فكري... لو انها بنتك خوله اللي في هذا الوضع ايش كان اللي راح تسوينه ارجوك!!
ام بدر مر في بالها حياتها .. واللي سواه فيها ابو فهد.. الاسلوب القذر نفسه واللي كان سبب حياتها القاسيه و عذابها النفسي الطويل....: فهد بلغك بمحتوى الملف؟؟
جميله: قال انها مجموعه من اوراق مستشفى و ...
ام بدر: و صوره عائليه قديمه لام بدر الحقيقيه... فهد ناوي يفضحني قدام عائلتي... و ينتزعهم مني مثل ما انتزع ابوه مني ولدي يوسف..
جميله نزلت راسها و ما قدرت ترفعه: هذا ماهو صحيح.... هو ناوي يبتزك فيهم بمقابل مبلغ كبيــر..
ام بدر: وتتصورين انه راح يتركني او يتركك بعد ما ينتهي من هذا الشيء...
جميله ما عندي خيار يا عمتي... ارجوك... انا...
ام بدر مشت لعندها و رمت قدامها التذاكر: ايش هذا؟؟؟
ام بدر: خذي التذاكر و اطلعي من هنا على المطار على طول...
جميله: ليش.. انا..
ام بدر: من غير نقاش انا اتصلت بزوجك و فهمته اني نقلته لفرع عائله جوري في سنغافوره وانتي راح تكونين معه...
جميله : وفهد..
ام بدر سحبت العلبه المخمليه و فتحتها و اخذت المسدس القديم منها: انا راح اتولى امره..... كل شيطان لازم يعاقب...
جميله: عمتي ...
ام بدر: اطلعي.... ولا عاد اشوفك هنا من جديد...
جميله طلعت تركض بسرعه ام بدر عطتها نظره بارده و جلست تخطط لطريقه التخلص من فهد..
-
-
-
خالد: كذااااااااااااااااابه... كذااااااااابه..
فوزيه: هذي الحقيقه...
بدر بغضب: وشلون عرفتي هذي الحقيقه يااا عزيزتي فوزيه...
فوزيه: كنت دايما اجي على المشغل بدري.. حتى اسرق التصاميم و ابيعها على مشاغل ثانيه بهدف اخسر مشغل امكم ... و سمعتهم بالصدفه...
خوله: حقييييييييره...
فوزيه بضحك: اعرف..... بس هي اللي كانت تخوفني و تخوف امي ما عادت موجوده .... حتى اظل ساكته عن هذي الحقيقه ...
خالد رفع يده و ضربها بقوه على وجهها : اطلعي بره بيتي...
ام فوزيه مشت لعندها و رفعتها: تطردنا يا خالد...
خالد: عمتي... انتي هذا بيتك و حياك الله في اي وقت لكن هذي ما عاد ابي اشوووووووفها ما ابي...
ام فوزيه: ان طلعت فوز راح اطلع ... وراح اظل طول عمري غضبانه عليكم ... يا عيال اخوي...
بدر حط يده على كتوف اخوه الصغير و هداه: ان طلعوا وين بيرحون يا اخوي....
خالد: في اي داهيه..!!!!!
خوله وسط الشجار بين اخوانها و بنت عمتها انسحبت بالم و باقصى سرعه لغرفتها لموبايلها... رقم حافظته كثــير..
رن رن رن رن رن رن رن
..........................: الو؟؟
خوله ترددت في الكلام... خافت و ما عرفت شلون ترد بس تكلمت بصعوبه: يوسف!!
يوسف كان جالس على كرسي خارج غرفه الملاحظه في المستشفى ينتظر كلام الدكتور عن ابوه: خوله؟؟
خوله: اه... يوسف..... في شيء لازم تعرفه...
يوسف بشوق وحنان : قولي... قولي يا بعد عمري... و روحي.....
خوله هزتها كلماته و حست بالم كبير في قلبها .. كانت تبي تقوله كثير و كثير بس ما عرفت شلون تذكرت كلام فاتن ... وكلام فوزيه وان يوسف ما عاد لها.... من غير تفكير سكرت الخط..
يوسف: الو الو الو خوله.... خوله...
يوسف كانت بيرجع يتصل فيها بس الدكتور طلع و بدا يكلمه... خوله كانت تتامل شاشه موبايلها... و تنتنظره يتصل فيها من جديد لكنه ما اتصل ... تجمعت الدموع في عيونها و بدت بالبكاء : لازم انساك... لازم مثل ما هو نساني انساك..
استسلمت بعد عذاب طويل للنوم اتصل يوسف مره و اثنين و ثلاث و ما حصل رد حس لحظتها ان اتصال خوله كان مجرد اتصال خاطئ ندمت عليه..
استسلم و قرر يطلع من الغرفه و يقابل عائلته اللي كانت في انتظاره: تطمنوا الوالد بخـير
ام فهد بجنون: كيف بخيـر وهو داخل الغرفه وممنوعه عنه الزياره..
يوسف: ابوي اصابه ارتفاع بالضغط و تعب نتيجه اللي التغير المفاجأ اللي صار في الشركه و انقلاب الموازيين مجلس الاداره تحولت راسته لشخص ثاني و نزلت الاسهم اللي نملكها كلنا الى 10%
الهنوف بعدم تصديق ردت بصوت عالي: وكيف صااااااااااار هذاااا تكلم...
يوسف: ناصر لو سمحت سكت حرمتك احنا في مكان عام...
ناصر حط يده على كتف الهنوف اللي دفعتها بعد اهتمام و هو الشيء اللي حول ملامح ناصر البارده في العاده الى غضب...
عبدالرحمن قرر هو يوضح الموضوع: كنا غافلين عن اللي يصير من حولنا رغم التحذيرات اللي وصلتنا من مصادر مختلفه و هو شيء نبهة فيه عمي بوفهد بس.. الربح السريع اغرانا كلنا و هو سبب هذا الانقلاب..
الجود: يعني ايش فلسنا!!!!
يوسف: لا... بس ما عادت نسبه الارباح في الشغل مثل السابق لانا راح نكون مجرد موظفين و شركاء باخذون نسبه بسيطه من الارباح الكليه..
الجوهره: وان شاء الله كيف راح نرجع اللي راح..
عبدالرحمن: الموضوع ماهو سهل ... بس باذن الله بيرجع... و لا ايش رايك يوسف..
يوسف حرك عيونه للارض وهو يقول في نفسه: ارجع.... للشركه... اواجه امي؟؟ .... امي اللي كنت اظنها ميته... بس هي بنفسها قالت ان جوري جوزيف امي ماتت... شلون؟؟
ناصـر: اعتقد انه من الاحسن لنا نرجع و نشوف اللي ناويه عليه جوري و نواف ... و بعدها نقرر...
على ذكر اسم نواف عيون الجود توسعت و حست بجسمها يرجف .. انسحبت من غير لا ينتبه عليها احد و اخذت موبايلها... و اتصلت...
نواف بنبره ساحره: ياهلا وغلا...بالغلا و النور.. حبيبتي شلونك
الجود: انا حبيبتك..
نواف : اكيد حبيبتي ....ليش عندك شيء بهذا الشيء؟؟
الجود: ايش اللي سويته في ابوي؟؟؟
نواف: خطه ...
الجود بعيون متوسعه: خطه ... خطه تبي تذبح ابوي؟؟؟
نواف: خطه ناوي ادمر فيها الجوري بمساعده ابوك... ولا يغرك اللي يسويه ابوك.. تراه كله تمثيل..
الجود: بس الطبيب...
نواف: انا مفهم الطبيب يفهم يوسف و الباقي كل شيء... انا و ابوك ناوين ندمر الجوري و نستلوي على كل املاكها...
الجود بابتسامه سعيده: ذيب...
نواف: لحد الحين ما عرفتيني....انتظري بس لحد ما نجلس لحالنا ولا بينا حواجز و تعرفين انا..
الجود: يووووووووووه نواآآآف
نواف : روح و حياه نواف...... متى اشوفك...
الجود: تو الناس... انت ناسي ان الكل يظن ابوي تعبان..
نواف: وانا بنتظر لحد ما انتهي من خطتي حتى نتزوج...
الجود: انت ناوي تتزوجني
نواف: افااا يا جودي حبيبتي ... انتي تظنيني من هذا النوع من الشباب اللي يستغلون البنات ولا يتزوجونهم...
الجود: لا ياااا حبيبي والله مو قصدي..
نواف: اجل ايش قصدك...
الجود: قصدي ان الوقت ماهو مناسب و...
نواف: وانا بموت قبل لا نتجمع... الا اذا خففتي عني و..
الجود: صعب ... صعب ياا نواف... صعب اتزوج بالسـر...
نواف: انا و انتي متزوجين .. متزوجين.. نتزوج بالسـر و بعدها نعلن زواجنا.... ابوك وانا ما عندنا اي استعداد احد يعرف بحقيقه علاقتنا بالوقت الحالي... و هذا الشيء راح يعطل زواجنا.. فكري,,, حبي,,, ووعد مني... اكتب فيلا كامله باسمك مهر لك...
الجود: فيلا... مهري؟؟؟
نواف: وباي حي تختارينه في الرياض... وان بغيتي بره المملكه هما راضي..
الجود ارتسمت ابتسامه عريضه على وجهها و هزت راسها بالموافقه: اكيــد
نواف: حياتي والله...
الجود: حبي .. مضطره، ارتكك الحين حتى ما ينتبه اخوي على غيابي...
نواف: براحتك... بس... انتظرك المسـاء..
الجود: اوكي...
نواف سكر الخط بابتسامه عريضه على وجهه و حرك عيونه لجوري اللي كانت تعطيه نظرات كلها اشمئزاز..: ايش فيك؟؟
جوري : ما يعجبني ابدا الاسلوب اللي تستخدمه؟؟؟
نواف: تصرفي مع بنت بو فهد ماهو جزء من خطه تدمير بو فهد عزيزتي جوري....
جوري: اجل ايش تسميه..
نواف: الجود حفرت قبرها بنفسها لما قررت ترتفع عن مستواها و تنظر للي ملك غيرها..
جوري: و تعتبر نفسك ملك لاحد..
نواف: اكيد..
جوري: بس انت ما تحب احد... و همك هو فلوسك و و متعتك مع زوجاتك المسيار...
نواف: ههههههههههههههههه احلى ما فيك انك فاهمتني عدل... ايش رايك نتزوج..
جوري: احترم نفسك ... انا مثل امك...
نواف: امي و اكبر مني بعشـر سنين...
جوري: بس هذا ما يغير حقيقه اني اعرف امك و صديقتها من زمان...
نواف بدأ يضحك بقوه اكثـر... انفتح الباب و دخل سكرتيره الخاص و بعد ما استأذن بالكلام قال: السيد فارس هنا و يطلب مقابلتك سيدي...
نواف: اتركه يدخل..
السكرتير طلع و سمح لفارس يدخل بهدوء : السلام عليكم
جوري و نواف: وعليكم السلام..
فارس: صحيح اللي سمعته ...
نواف بذكاء: وايش اللي سمعته
فارس: انكم سرقتم رئاسة مجلس الاداره و الشركه... من عمي بوفهد..
جوري: عزيزي فارس استعادة ما هو ملكي من الاساس ما يسمونه سرقه.. و اعتقد شريكي نواف فهمك هذا الموضوع عدل..
فارس: بس عمي بو فهد تعبان و اخاف يصير له ...
جوري: تطمن يا فارس.... بو فهد ما راح يموت ... اعرفه زين... و انا لا يمكن اسمح له يموت قبل لا ابيعه كل شيء يملكه و ارجع حافي مثل ما كان....
فارس: انا يستحيل استمر معكم بهذا الشيء... المعلومات و عطيتكم اياها... و وصلتكم لشركاءهم ايش تبون مني اكثر...
نواف و هو يطلع دفتر شيكاته: بيض الله وجهك ... و كثر الله خــيرك... هذا شيك بعشـرين مليون دولار مكافاءه نهايه خدمه لك...
جوري كتبت شيك ثاني بنفس المبلغ له: و هذي مني...بعد..
فارس كان مصدوم من المبلغ الخيالي اللي كان بين يده عارف انهم اثرياء بس ماهو لهذي الدرجه : هذا كثير....
جوري بابتسامه: ماهو كثير عليك.. يا ولدي... انت انسان طيب كثيــر يا فارس.. و تستاهل اكثـر...اهتم بالعنود... تراها انسانه اشك احيانا انها تكون بنت عبدالله و هدى....
فارس تذكر العنود و الوضع السيء اللي كانوا عايشينه خلال الفتره الماضيه و ان سبب قبلوه الشغل مع نواف كان في سبيل تحسين حياتهم و وضعهم المالي.. قبل فارس الفلوس و قرر يطلع من الشركه و يطلع من طريق جوري و نواف و عمه بوفهد.... لانه ان استمرت في هذا الشي معهم اكيد راح تصيبه طلقه من الطلقات المتبادله بينهم..

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 23-06-11, 01:46 AM   المشاركة رقم: 49
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


في اليوم الثاني جوري كانت جالسه في مكتبها تتامل موبايلها بتعمق و تتنهد...
من كم شـهر في شاليه عائله بوبدر:
ام بدر كانت تتمشى في الشاليه و من غير لا تعرف قادتها خطواتها لغرفه يوسف و خوله كانت بتطرق الباب عليهم و تسال عن احوالهم لما ...
...: يــــ.....ــــــوســف............ اتركنيـــــــــــــــــــــ ارجوووووووووووووووووك...
يوسف ترك يدها و بسرعه سمع صوت خطواتها اللي ركضت لبره...: خوله!!!!!!!
خوله رمت الضمادات اللي طاحت على الارض و ركضت لبره الغرفه و تركت باب الغرفه مفتوح... ام بدر انصدمت من المنظر اللي شافته و من شكل خوله وهي تركض و فهمت ان شيء صار بينهم دخلت راسها لداخل الغرفه و شافت يوسف في مكانه على السرير كانه طفل ضايع من غير امه.. كان ودها تضمه لها و تساله عن سبب حزنه و الم مثل اي ام تخفف عن طفلها بس هذا شيء صعب و مستحيل سحبت موبايلها و قربت بخطوات خفيفه كانت عارفه انه يوسف في اليوم اللي يتعافى راح يرجع لابوه و يستحيل تشوفه من جديد مثل هذا الوقت و براحتها ... خصوصا انها يستحيل تسمح لابوه يشوفها، صوره... صوره تتركها ذكرى منه عندها..
يوسف بتوتر من خفت الشخص اللي دخل: خوله؟؟؟؟
توقف خطوات ام بدر لكن ما ردت عليه : انت من؟؟؟
كـــليك!!!
يوسف انفجر لما سمع صوت كاميرا الموبايل يوسف قام من مكانه وصرخ: لحظه....
ام بدر اصطنعت خطوات راكضه لبعيد : لحظه!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
بعد دقايق رجعت ام بدر بتصنع، ام بدر من ورا الباب : يوسف؟؟
يوسف طلع نفس نادها: تفضلي يا عمـتي...
ام بدر دخلت و مشت لعنده كانت تلفت في الغرفه: سمعت صوتك وانا ماره!!
يـوسف: سوري ظنيت احد دخل...
-
-
جوري كانت تتامل صوره يوسف في موبايلها ذكرى جميله كانت تتمنى انها ترجع ايامها، مع بوبدر حبيبها اللي حبته من كل قلبها رغم انه كان يرى فيها بس حبه الحقيقي منيره، و عياله اللي ما عرفوا امهم الحقيقه وولدها يوسف اللي كان عندها و حولها... لكن الشيء صار مستحيل.. عيال بوبدر الحين اكيد عرفوا الحقيقه الكامله و مستحيل ينظرون لها كام مثل قبل، و يوسف صار بعيد... مستحيل تحبه بعد كل اللي تسبب فيه ابوه.. واللي اكيد هو كان شريك له فيه...
السكرتيره دخلت بعد ما استاذنت و كلمتها: عفوا سيده جوري بس السيد يوسف الـ... طالب مقابلتك ... انا بلغته ان لايمكن يقابلك من غير موعد لكنه مصـر..
جوري غمضت عيونها وطلعت نفس طويل و بعدها هزت راسها بالموافق: اتركيه يدخل ...
طلعت السكرتيره و سمحت ليوسف صاحب الوجه الغاضب يدخل..: اهلا...
يوسف : مرحبا بامي الكاذبه المخادعه...
جوري وهي ترفع حاجبها لفوق: ايش.... هذا ما هو اسلوب تكلم فيه امك يا يوسف.... اوبس نسيت انك تربيت عبدالله الـ... احقر انسان على وجه الارض..
يوسف: لا تتكلمين عن ابوي بهذي الطريقه..
جوري: شيء طبيعي تدافع عنه انت وهو من نفس الطينه غدارين ابوك خدعني و طعني بالظهر.. و انت غدرت في خوله و ابوها و طعنتهم من كل جهه..
يوسف: انا ما سويت شيء..
جوري: فعلا ... والدليل طلاقك لخوله..
يوسف: شلون عرفتي...
جوري: انا اعرف كل شيء.. و ان كنت تظن ان اخبارك ما كانت توصلني فانت غلطان... انا كنت غايبه عن الانظار بس لحد ما انتهت مده العده و الحين ما في شيء بيمنعني انتقم منكم ...
يوسف: لهذي الدرجه حاقده علينا..
جوري: كل واحد منكم مجهزه له انتقام و اولهم ابوك و فاتن...
يوسف باستغراب: فاتن؟؟؟ و ايش دخل فاتن بالموضوع..
جوري: برايك خوله اللي غارقه بحبك طلبت الطلاق ليش؟؟
يوسف: فاتن لها دخل بالموضوع.
جوري: فاتن هي اللي اجبرت خوله و اقنعتها ان الشي الوحيد اللي مانع زواجك بحبك الاول اللي هي هي.. هو شعورك بالشفقه اتجاها... و دفعت لها حتى تقنعك و انت طبعا بكل بساطه مشيت بهذي الخطه و كانك تنتظر الفرصه و تطلقها..
يوسف: انا ما طلقتها ...... الا طلقه وحده و قررت ارجعها بسرعه...
جوري: وايش اللي تنتظره..
يوسف حس بضعف من كلمتها: لما...
جوري: لما ياذن لك السيد عبدالله اللي خدمته طول عمرك و تخليت عن كل غالي و نفيس في سبيل رضاه و حبه لك وهو الشيء اللي لا يمكن يصير و فوق هذا كله تجي تحاسب امك اللي انحرمت منك سنين بكل وقاحه و قبح...
جوري عطته ظهرها و صارت عيونها في النافذه الطويله: ان كان في شخص راح استثنيه من هذا العقاب فهو العنود و زوجها لانهم مالهم ذنب و ناس طيبه و محترمه و غير هذا لا ... و الحين اطلع بره من غير مطرود
يوسف حس نفسه صغير و مقهور امه اللي كان سنين ينتظر يقابلها و يعرفها لما حصل هذي الفرصه وقف ضده من جديد ابوه، من غير تفكير مشى لعندها و رمى نفسه عن رجولها بدموع : يمـــه سامحيني يمـه...
جوري حركت عيونها بصدمه له و شافته جالس منهار يبكي عند رجولها: اوقف يا يووووسف... هذي ماهي تصرفات رجاجيل...
يوسف: مستحيل اتحرك حتى تسامحيني...
جوري نزلت من غير تفكير و سحبته لحضنه : مستحيل ما اسامحك يا يوسف.............. انت ولدي و مهما صار لا يمكن اكرهك...او احقد عليك..
يوسف: ارجوك يا يمـه،، انسي موضوع الانتقام ارجوك....
جوري: مستحيل .... يوسف ارجوك.. ابتعد عن طريقي... و اتركني ابعد هذا الشر عن طريقي.. انا تركته مره و في النهايه رجع و دمرني من جديد و اليوم لا يمكن اتركه ...يوسف بليــزز اطلع... ما ابي اذيك...
جوري سحبت نفسها بهدوء منه و وقفت بعيد يوسف وقف و عيونه عليها و طلع بهدوء و بطئ شديد يوسف وقف عند الباب بعد ما سكره و سند راسه عليه : اآآآه يا يمــه.... اهه يااا خوله.... ايش لازم اسوي..... ايش ... ماني عارف.... سااعدوني ارجوكم...
-
-
-
بعد عده ايام
فتح نواف باب الجناح الملكي و سمح لها تدخل بسعاده و اعجاب كبيـر: نورتي بيتك يا جودي...
الجود كانت في قمه الفرح و الاستمتاع بسرعه فصخت عباتها و غطاها و سمحت له يحرك عيونها باعجاب عليها كانت لابسه فستنان اخضـر ماسك على الجسم و مزين بدانتيل سيلفر و الكريستال مثور على الفستان و على شعرها المرفوع كله لفوق: قمر والله قمر..
الجود: نواافي .. بليــزززز كذا ادوخ...
نواف بمكر: لااااا،،، تدوخين... كذا ما يمشي الحال
الجود: نوااافي!!!! بليــزززز انا ما اتحمل كذا .......
نواف: اهلك يعرفون انك معي...
الجود بسرعه: اكيد لا... قلت لهم ان صاحباتي بيسون حفله دوريه كل اسبوع و لازم نبات عند بعض و بكذا اصير عندك كل اسبوع..
نواف و هو يقرب وجهه لعندها و يطبع بوسه على خدها: بس مره بالاسبوع...
الجود بدلع : ايش اسوي يعني..
نواف: تقدرين تجين العصـر و تقولين انك في السوق..
الجود: بس اخاف السواق يفتن...
نواف وهو يحوط يده حول خصـرها: لا تخافين طول ما انتي معي... كم الف يسكتونه و يسكتون اهله كلهم...
الجود: وه فديتك... الله يخليك لا و لا يحرمني منك...
نواف ابتسم بس ما قال اميـن و هي انتبهت على هذي النقطه بس قطع اللحظه موبايل نواف اللي اتصل .. الجود بنفسها: ايش هذا السخيف المتصل في هذا الوقت..
نواف وهو يرد و يتكلم بالروسي: ماذا تريد الا تعلم اني مشغول..
رئيس حرس نواف الروسي: سيدي انا اسف ولكن كان من الضروري ان اخبرك بما حدث..
نواف: و ماذا حدث؟
الحارس وهو يضغط على راس مصور كان جالس في مكان شوي بعيد عن الفيلا اللي كان فيها نواف: هنالك تحري خاص اجنبي تم ستاجاره لمراقبتك و التقاط بعض الصور لك مع زوجتك الجديده..ز
نواف وهو رافع حاجب: وااووو ... و عرفت من ارسله..
الحارس: طبعا... بعد مجموعه من الضربات تكلم و اخبرنا بالمبلغ الذي تلقاه و اسم المستاجر انه ..............( ملاحظات الكاتبه: هههههه ما راح اقووول انتوا توقعوا ))نواف ابتسم و بعدها انفجر ضحك: ههههههههه هذا مضحك... لابأس .. اسمح له بالتقاط الصور و ادفع له عشر اضعاف المبلغ الذي تم دفعه و اتركه يتصرف كما يحلو له بشرط الا يظهر وجهي في كل الصـور...
الحارس: تريده ان يلتقط صور لسيده؟
نواف بكل حقاره: لا باس بهذا... انا اعرف الى اين ستذهب هذي الصور..
الحارس : حسنا..
نواف سكر الخط و حرك عيونه للجود : هذا احد عملائي
الجود: قطع علينا اللحظه
نواف: مافي مشكله .... نكمل من حيث وقفنا...
الجود كانت فرحانه من كلامه الرومانسي و لمساته المتفننه و ما كانت تعرف بالصور اللي تتصورها وهي ما هي عارفه...
-
-
في محل العاب و اغراض اطفال كانت خوله و وفاء يتسوقون مع خوله و منيره الصغار..و كانت فرصه ممتازه تفرغ خوله جزء من اللي في قلبها لوفاء..
وفاء بتفاجأ: ايش!!!!!
خوله وهي تحاول تهديها: بليــززز وطي صوتك..
وفاء: خوله ايشلون توافقين تتزوجين شخص من غير لا تشاورين اهلك ... بدر و خالد...... انتي حتى ما تعرفين عنه غير الكلام اللي قالته زوجة اخوه واللي مستحيل تذمه...
خوله: انا لازم انسى يوسف يا وفاء و حتى انساه لازم اتزوج...
وفاء: محد قالك لا تتزوجين!! بس اختاري شخص تعرفينه و يعرفونه اهلك... و بعد ما تولدين ... مو انتي لحد الحين ما طلعتي من العده...
خوله: قصدك ايش يا وفاء...
وفاء: قصدي ان يوسف ما زال زوجك ومن حقه يرجعك في اي لحظه و متى ما بغى..
خوله: بس انا ما ابي ارجع له..
وفاء: ليش يا خوله ليش!!! انتي تحبينه ... تحبينه كثـير انا اعرف هذا الشيء ...
خوله: بس اهلي لا يمكن يرضون...
وفاء: اوقفي في وجههم و ارجعي له..
خوله بضحكه ساخره: معلم الناس علم نفسك...
وفاء بالم: تضحكين علي يا خوله..
خوله: انتي جبتيه لنفسك ..
وفاء: انا يا خوله رغم ان اهلي حبسوني في غرفه مغلقه و من كل وسائل الاتصال كنت اقاوم و ادور اي طريقه حتى اتصل باخوك اللي ما فكر يتصل فيني بعكس يوسف...
خوله : ايش؟؟؟
وفاء: اهلي بعد فتره من اللي صار ندموا على تصرفهم و عطوني الخيار ارجع... و كنت متصوره ان بدر راح يرجعني لكن بعد مده اهلي بدوا يضحكون علي و يقولون ان بدر ما صدق تجي فرصه حتى يتركني .. والدليل انه ما سال فيني من اخذوني ولا حاول يرجعني..
خوله : قصدك ان اخوي بدر هو المذنب...
وفاء : انا ما قلت هذا الشيء.. بس اخوك...
خوله حطت يدها قدام فم وفاء: واذا اخذ بدر خطوه و طلبك من جديد من اهلك... بترجعين..
وفاء نزلت راسها بالم : ما ادري.... احس ان بدر صغرني... و ... لما اشوف يوسف شلون قاوم و قاوم حتى يرجع احس بغيره و الم كبيـر...
خوله: انا و يوسف غير عنكم...... وفاء جاوبيني ... بترجعين لو قرر بدر يرجعك...
وفاء: بدر ما راح يرجعني لو ايش يصير..
خوله: و ان رجعك.؟؟؟
وفاء: ان شاء الله...
خوله ابتسمت وهي مقرره اول ما يرجعون للبيت تفاتح اخوها بالموضوع و ترجع وفاء و يرتاح اخوها بدر..
وفاء: انا بسال اهلي عن ابراهيم هذا ما دامك متمسكه بقرار زواجك منه...
خوله: اوكي..
وفاء وهم طالعين من المحل: ايش اخبار فوزيه؟؟
خوله عقدت حواجبها من ورا الغطى: ما اشوفها كثير هالايام ... صارت بينا مشكله و خالد ضربها اصلا هي من مده حابسه نفسها في غرفتها ..
وفاء: الله يكفينا شرها...
خوله: اصلا غيابها راحه... و
خوله سكتت لما لمحت شخص ما كان عندها استعداد تشوفه... يوسف كان يمشي بهدوء و صمت و جنبه وحده متغطيه بالكامل داخلين لهم مطعم ، خوله انقهرت: يوسف و فاتن... يطلعون و يروحون مع بعض ....... و من يدري يمكن تكون حملت ... وانا الغبيه اللي افكر فيه ..غبيه يااا وفاااء... غبيه لانك ذكرتيني في حبي له....
يوسف مر من عندهم ولا عرفها... وشلون يعرفها وهي متغطيه بالكامل و بطنها كبر وما عاد جسمها الاول..
وفاء بعد ما بعدوا عنهم التفتت : هذا يوسف...
خوله بالم: ومعه زوجته.. فاتن...
وفاء بصدمه: ايش؟؟؟
-
-
-
في بيت عيال بو بدر ...
فوزيه كانت متمدده على سريرها و تتصل على رقم معين كل دقيقه و ما في اي رد جديد: ابي اكلم نواف...
السكرتير: طويل العمر ماهو في البلاد في الوقت الحالي و
فوزيه بصراخ: كذاااااااااااااب عطني اياااه و الحين..
السكرتير: قلت لك السيد نواف غير موجود فاااااااهم...
فوزيه : لا ماني فاهمه و عطني نووواف الحين..
السكرتير سكر الخط في وجهها ... فوزيه انفجر غضب و اتصلت على الرقم الثاني الشخصي...: الوو
فوزيه: نواف؟؟؟
الحارس: السيد نواف مشغول الان من يتكلم؟؟
فوزيه: قول له زوجته فوز..
الحارس: لحظه من فضلك...
فوزيه انتظرت دقيقه و بعدها رد الحارس: عذرا سيدتي و لكن السيد نواف يقول انه مشغول ولا يريد التحدث معك..
فوزيه انفجرت بصراخ مره ثانيه: عطني اياه..
الحارس: هذا الشيء مستحيل..
و سكر الخط في وجهها...
فوزيه انجنت و ضربت راسها بتاج السرير : مستحيل مستحيل .. انا استخدمت معه كل شيء... سيطرت عليه بالكامل...
شلون يتغير بهذي السرعه من غير اي شيء سوته... صار لها كم يوم تتصل وما في اي شيء صار
طق طق طق
فوزيه بانفجار: من؟؟؟؟؟
الشغاله المسكينه اللي عينها بدر حتى تساعد خوله فتحت الباب و قربت منها : ماما في واحد يجيب هذا يقول عطي ماما فوز...
فوزيه حركت عيونها على مغلف في يد الشغاله.. : ما قال من اللي ارسله..
الشغاله هزت راسها بالنفي..
فوزيه بعصبيه: اطلعي براااه و سكري الباب وراك
بعد ما طلعت الشغاله فتحت فوزيه المغلف و انصعقت ... صور .... الجود؟؟؟ مع نواف... وجه نواف ما كان واضح في الصور لكنها عرفت انه هو .. الفيلا اللي كانوا يتقابلون فيها و شكله من بعيد... و الجود بمنظر..: الجوووووووود الحقيره..... سرقته مني.... لا .. مستحيل ... مستحيل اتركك تتهنين فيه ياااااا حقيره..
-
-
-
يوسف كان جالس في المطعم مع اخته العنود بما انه ما كان في مكان ثاني يقابلها فيه : و اخبارك يا اختي .. واخبار زوجك ايش...
العنود : مثل ما انت شايف... تعبانه و ما عاد فيني اتحمل فراق اهلي اكثـر..
يوسف: الله يلوم اللي يلومك يااا اختي...
العنود: صحيح اللي سمعته من فارس...
يوسف: اي صحيح.. خسرنا الشركه و ...
العنود: انا ما اقصد الشغل...... جوري امك عايشه؟؟؟
يوسف نزل راسه بالم وهو يتذكر اخر لقاء بينهم لحالهم و لانه من بعدها صار اي لقاء .. مجرد لقاء عمل و اجتماع مشترك بين اعضاء مجلس الاداره: صحيح..
العنود: وانت ايش ناوي تسوي؟؟
يوسف: هي رافضتني .. ورافضه اي علاقه بينا بسبب اللي سواه ابوي..
العنود: فارس قالي كل اللي عرفه من جوري.. و بصراحه ما الومها باللي تسويه في ابوي بس انت...
يوسف: انتي يال العنود تقولين هذا الشيء؟؟؟
العنود: اكيد... لو ان فارس اخذ ولدي يوسف مني و حرمني منه سنين مستحيل اسامحه.. ولهذا السبب انا متعاطفه معها رغم ان الشخص اللي تاذيه ابوي....
يوسف كان بيرد عليها بس ما عرف شلون نزل راسه لموبايله حتى يضيع الموضوع وتفاجأ برساله ايميل بانتظاره... فتحها بسرعه و من غير تفكيـر..
--
مر وقت طويل على اخر مره تبادلنا فيها الرسايل .. وبصراحه وحشتني و قررت اسال بما انك ما سالت

-
يوسف من غير لا يحس قال اسم المرسل: ماغي؟؟؟؟؟
-
-
-

يتبع :

يا حبيب عمري أنا
يا حياة روحي أنا
يا جناحي في الهوى
يا بحوري في الهنا


شويه إن قلت أحتاجك
شويه إن قلت أشتاقك
و شويه إن قلت أنا كلي لك
و شويه إن قلت أهواك
لو تجمع حب العالم
و احساس و شوق العالم
و كلام الحب
وأغاني الحب
ما تساوي يا عمري غلاك
إياك تظن إياك
وتفكر يوم أنساك
إياك تظن إياك
وتفكر يوم أنساك
أو أنسى بلحظه هواك
حبيبي يا حبيبي
إياك تظن إياك
تفكر يوم أنساك
أو أنسى بلحظه هواك
يا حبيبي يا حبيبي يا حبيبي أنا



من خوفي عليك يا أعز الناس
من خوفي عليك أنا خفت الناس
من خوفي عليك يا أعز الناس
من خوفي عليك أنا خفت الناس
لك طله جميله عجيبه غريبه ترد الروح
فيها معنى الحب لها دق القلب تداوي جروح
يا أجمل من في الوجود خذني لأبعد حدود
لدنيا من الورود فيها إنت إنت حبيبي
إياك تظن إياك
تفكر يوم أنساك
يا أعز الناس إياك
تفكر يوم أنساك
أو أنسى بلحظه هواك
حبيبي يا حبيبي يا حبيبي أنا
-

-
-
-

التوقعااات:
1-
2-
3-
4-
5-
6-
7-
8-

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 23-06-11, 01:49 AM   المشاركة رقم: 50
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الرابع و العشرون

شفتك وفعيونك حُزن

ما كنت أظن إنّي بسبب لك ألم

وليت الندم يقدر ينسيكِ اللّي صار

شفتك وفعيونك عتب .. أو هو غضب

خلى حياتي عذاب

كن الزهر يحجب عن عيوني النهار

يا بسمتك .. أوهب حياتي لبسمتك

في نظرتك .. يا ضحكتك

أسمع صداها ضحكتك

تروي ظماي .. ترسم هناي

يا ليتني كنت الأمل وأمسح دموع العاشقين

يا ليتني كنت الهنا وأشرق على القلب الحزين

وأنثر على دروبك حنان

وأقدر أنسيكِ اللّي كان



يوسف من غير لا يحس قال اسم المرسل: ماغي؟؟؟؟؟
العنود باستغراب ردت بالاسم: ماغي؟؟
يوسف حس باللي سواه و نزل موبايله: مجرد اسم مستعار.. لـ.. لصـديق..
العنود: تظن اني غبيه يا يوسف؟
يوسف: و ليش تظنين هذا الشيء؟؟
العنود: في مجتمع صغير و ممل مثل مجتمعنا صعب ان يكون هناك شخص ما يعرف بنادي العشـاق..
يوسف رفع حاجبه و رجع ظهره لورا: و انتي ايش اللي عرفك فيه؟
العنود: كنت في جلسه سيدات مجتمع مع امي من كم سنه و سمعت فيه .. و بعدها ارسلت لهم كم شغله و الله يجزاهم خير ردوا علي بالنصح و الفايده..
يوسف: و اللي ردت عليك ماغي؟
العنود هزت راسها بالنفي: لا عضوه ثانيه هي اللي ردت لانهم يشاورون ماغي بس و يردون بالجواب بعد فتره.... ولهذا السبب انا مستغربه انك تكلمها و على الايميل..
يوسف: كانت عندي مشكله من مده مع خوله و ارسلت لها، و ردت علي بنفسها ... بس ما اعرف السبب..
العنود: وهذي المشكله هي ؟
يوسف: مشكله قديمه.. وانتهت......... تعرفين من هي ماغي؟؟
العنود بتفاجا: اكيـد لا؟؟
يوسف: ماغي هي خوله زوجتي ...
العنود رفعت حاجبها باستغراب: ماغي خوله؟ مستحيل..
يوسف: وليش مستحيل انا استنتجت هذا الشيء من خلال كلامي معها ..
العنود: بس نادي العشاق / منتدى تأسس من مجموعه بنات كويتيات ... و ماغي هي اللي تقول هذا الشيء..
يوسف توسعت عيونه من الصدمه: كويتيات؟؟
العنود: تقدر تتاكد من لهجه ماغي...
يوسف ابتسم و بعدها ضحك: يعني ماغي.. ماهي خوله؟
العنود: اكيد..
من غير تردد يوسف سحب موبايله و ارسل رده بسرعه كبيره..
-
يوسف
اهلا اهلا....
ايش اللي ذكرك فيني بعد كل هذا الوقت؟؟ مستحيل اكون وحشتك يا سيده الحب..
-
-

ماغي:احـلى شيء فيك انك ذكي على عكس اغلب الناس اللي اتكلم معهم.... لمحتك صدفه من شوي في المول..
و كانت معك وحده.... هذي زوجتك الجديده؟؟
-
-
يوسف:
زوجتي الجديده؟ و كيف استنتجتي هذا الشي؟
-
-
ماغي:

اذا تظن اني ما توصلني اخبارك فانت غلطان... انا اعرف انك انفصلت عن زوجتك الاولى واللي كنت تسالني عنها و الحين متزوج بنت عمك و اللي كانت موضوع اول رسايلنا..
-
-
يوسف رجعت له مخاوفه من انها خوله و لا شلون وصلت لها اخباره الشخصيه..
-
كلامك ماهو صحيح ماغي.. انا ما تزوجت فاتن....
-
-
ماغي:
مافي داعي لذكر الاسماء من جديد... و ثانيا اذا ما كنت متزوج فاتن... ليش منتشرف في ثلاث ارباع المجتمع انكم متزوجين و انك طلقت خوله..
و انا كنت ناويه اتأكد بعد ما عرفت بالشيء
-
-
-
يوسف انفجر غضب و رفع عيونه لاخته: من اللي قايله اني متزوج فاتن؟؟؟
العنود باستغراب: ايش؟؟
يوسف بعصبيه: العنود... تكلمي... ولا ترفعين ضغطي اكــثر..
العنود بتوتر: ما اعرف... بس الهنوف كانت تقول انه لو ان الناس بدت تتكلم عن طبيعيه العلاقه بينكم ممكن انك تنجبر و تتزوجها...
يوسف ضغط على يده بقوه و قام من مكانه...: مشينا..
العنود: يوسف ارجوك.. لا..
يوسف: مشــيناآآ !!
العنود بخوف و قلق في نفس الوقت قامت من مكانه و تبعته لحد ما دفع الحساب و طلعوا...
-
-
في نفس الوقت و في مول ثاني.. الجود كانت تتمشى مع فاتن طبعا الجود كانت متزينه كانها رايحه عرس كاشفه الوجه الملون و العباه المشغوله على عكس فاتن اللي كانت لابسه لثمه على وجهها و عباتها عاديه، الجود كانت تنتقل من محل ماركات عالميه لثاني و تشتري بجنون و هو اللي كانت مستغربه منه فاتن، اللي تعرف ان الجود مبذره بس ماهو لهذي الدرجه
فاتن وعيونها على الاكياس الكثيره: الجود؟ ما كانك بالغيتي بالاشياء اللي تشترينها .
الجود وهي تحرك بطاقه الحساب قدامها: دام الجيوب مليانه ليش ارد نفسي عن شيء ابيه..
فاتن: كل هذا تبينه؟؟؟
الجود باستهزاء: اكيـد...
صوت جاء من وراها قطع حوارهم: من حقك تتباهين بالثراء يا بنت الفقر..
الجود التفتت و توسعت عيونها لما شافت فوزيه بوجهها الذابل الاصفر، غيرت ملامحها الى الملامح الواثقه: بنات الفقر عارفين نفسهم يا فويييييييييييييز... ثانياا ايش اللي جابك هنا.......
فوزيه بضحكه ساخره وهي ترمي المغلف قدامها: اللي ارسل لي الصور هو اللي قال لي... انك يا بنت الفقر عرفتي الثراء اخيرا بعد ما تزوجتي نواف!!
الجود توسعت عيونها من الخوف و حركتها لفاتن اللي كانت تعطيها وجه كله صدمه، فتحت الجود المغلف و تغير لونها للازرق المصدوم تحس ان كل ذره دم في جسمها تجمدت ، صورها في وضعيات محرجه و جرئيه مع نواف: يااااا حقيييييييييييييره..
فوزيه بضحك: ما هو انا اللي صور الصور... ثانيا كلمه الحقيره هي الانسب لك لانك بعد ما سرقتي مني خالد تجرأتي و بكل وقاحه تسرقين مني نواف..
الجود بغرور رغم قهرها: اولا خالد تزوجني انا لانه كان يحبني انا و لا يحبك و ثانيا انا تركته لك تشبعين فيه بعد ما مليت منه و ثالثا ايش دخلك في نواف،، هاااااا؟؟
فوزيه: انا زوجته..
الجود بصدمه و من غير تفكير: زوجته.... من نواف؟؟
فوزيه: اي انا وحده من زوجات نواف الكثـيرااات و اللي يغيرهم باستمرار بس تقدرين تقولين اني متفوقه عليكم كلكم لاني حامل منه... و راح يرميك مثل اللي قبلك .. ياااااا غبيه...
الجود بانفجار صفعتها: ولاااااااااااااااا كلمه!!!!!!11
فوزيه انفجرت من حركتها و بجنون قفزت عليها: جنيتي على نفسك..
فوزيه انفجرت و صارت تضرب بالجود و الجود ترد عليها، كل وحده فيهم تجر في شعر الثانيه و تقطع ملابسها، اجتمععوا عليهم الناس ورجال الامن و انسحبوا كلهم لبره و منها على مركز الشرطه..
-
-
خوله رجعت و معها وفاء لبيتهم حتى تزور خوله و منيره الصغار ابوهم ، دخلتهم خوله البيت و ابتسمت من منظر بدر اللي كان متمدد على الكنبه في غرفه المجلس و نايم، اشرت للبنات يدخلون بهدوء و يصحونه..
منيره و خوله مشوا لعند ابوهم و بسرعه قفزوا عليه، بدر صحى مصدوم و بعدها ابتسم للبنات اللي كان يلعبون على بطنه: حبيباتي...
منيره و خوله: وحشتنا يا بابا..
بدر ابتسم و ضمهم له بقوه : وانا اكثـر..
منيره: بابا انتي ليــ س ما تجــــدي عنــتدنا في بيت جدوو..
بدر وهو يحرك عيونه لوفاء اللي كانت واقفه جنب خوله و منزله راسها: بابا كان مشغول كثير بس اكيد بيجيكم يوم..
وفاء ابتسمت بس خبت الابتسامه و قررت تنسحب قبل لا تنكشف: استاذن انا.... راح ارجع اخذهم بالليل..
خوله بابتسامه: اوكي...
طلعت وفاء و سكرت خوله من بعدها الباب و رجعت لاخوها: مبادره حلوه يا اخوي..
بدر بعيون مستغربه: اي مبادره.
خوله: كلمتك للبنات..
بدر: انا كنت بس اتهرب من الجواب ليش؟ انتي في بالك شيء ثاني؟
خوله: يعني انت مانت ناوي ترجع وفاء..
بدر: وليش ارجعها..
خوله: بس وفاء تبيك تروح لاهلها و ترجعها..
بدر بضحكه: ههههه ارجعها... الحين يقولون لي رجعها... لما تحسن وضعي و صار عندنا فلوس ولا قبل لما كنت في امس الحاجه لها لا...
خوله: هذا ماهو صحيح وفاء كانت تبيك تقاوم اهلها و ترجعها من البدايه..
بدر: كذب..
خوله: ايش كنت تبيها تسوي توقف في وجه اهلها و ترجع لك بالقوه..
بدر: كان لازم تتصرف..
خوله بدموع: يعني لو اني عارضتكم و رجعت ليوسف بالقوه كنت بتسامحوني ؟
بدر: وضعك مع يوسف مختلف...
خوله: مافي شيء مختلف:،انت تحب وفاء وهي تحبك... وانا احب يوسف و هو يحبني...
بدر: كذب..... مافي احد منا يحب الثاني ... و انتي عارفه هذا الشيء.. والدليل انه وقت ما كنا محتاجينهم اتركونا..
خوله: يوسف ما تخلى عني و ظل يتمنى يرجعني و حتى وفاء كانت تتصل فيك و ....
بدر قاطعها : بس....... ما ابي هذا الحورا ينفتح من جديد مفهوم .....
خوله: لا .. يااا اخوي.. هذا الحوار راح يستمر و يستمر حتى نلقى حل لكل الاطراف و
ام فوزيه دخلت المجلس بجنون: بدر!!!!! الحمد لله انك هنا..
بدر و خوله قطعوا حوارهم بعد ما شافوا عمتهم تركض لهم بجنون...: عمتي ايش اللي صار؟
ام فوزيه ببكاء: مصيبه.... فوزيه اتصلت علي من شوي و تقول صارت مشكله في المول و اخذتهم كلهم الشرطه
بدر و خوله : ايش؟؟
-
-
-
في بيت بوفـهد:
دخل يوسف بسرعه جنونيه للبيت و بصراخ نادى: الهنوف!!!!!!!!!!!11 الهنوف ووجع!!!!!!!!
الهنوف كانت مع امها جالسين و طلعت وهي وراها، ام فهد بنبره عاليه: ايش فيك!!! وليش تصاااااااااارخ ياااااااا ولد...
يوسف وعيونه كلها عصبيه اشر للهنوف: تعالي!! يالهنوف..
الهنوف: ايش تبي فيني... اذا عندك كلام قوله واحنا كذا...
يوسف: انتي قايله شيء عني و عن فاتن!!!!
الهنوف بلعت ريقها من الخوف و بتلعثم: انا؟؟؟ وليــ...ــش... اتــكـ......ــلم عنك و عنها .؟؟؟
ام فهد: ومن تكون انت حتى تصير محور حديث بنتي هاا؟؟؟
يوسف بصراخ: خالتي لو سمحتي من غير لا تتدخلين هذي اختي و ابي اكلمها
ام فهد بقوه: مابينك وبين بنتي كلام..
يوسف مشى و بقوه للهنوف و دفعها على الارض: اذا ما كان بينا كلام، راح يكون بينا ضرب...
ضرب يوسف الهنوف كف على وجهها: يااا حيوان
ام فهد ركضت و صارت بينهم يوسف كمل و بنفس النبره: اسمعيني زين يا الهنوف اذا ابوي ما عرف يربيك فانا اللي راح اربيك و اعلمك الادب، و اسمي لا اسمعك تتكلمين عنه عند احد فاهمه...
الهنوف انفجرت تبكي و ام فهد تطبطب عليها: الله ياخذك و نفتك منك ... وربي ما يقويك علينا
يوسف بعصبيه تأفف و طلع من البيت و هو نفسه بخشمه: هذااا استقوى و ابو فهد لحد الحين ما مات، اجل لو يموت ايش بتسوي؟؟؟
الهنوف: ماما ايش راح نسوي في موضوع الجود.... انا خايفه عليها و ما عندنا احد يروح يطلعها...
ام فهد: ما عليك انا بكلم عبدالرحمن و هو احسن لنا من يوسف هذا.. على الاقل ما راح يعطينا محاضره توعويه و يعايرنا كل دقيقه..
الهنوف وهي تمسح دموعها: اوكي
-
-
-
الجود كانت تبكي و تبكي و جنبها فوزيه وهم مراقبينهم الشرطه في غرفه التحقيق: انا الجود الـ.... كذا يصير فيني... انا انحسب مع المجرمات و الحقيرات..
فوزيه وهي تضحك: ههههههههههههه جزاك و اقل من جزاك .. يا احقر مخلو..
الجود: اسكتيييييييييييي!!!
فوزيه: ما راح اسكت ...حقيره حقيره حقيره!!!
الجود كانت بتضرب فوزيه من جديد بس دخول المحقق اللي صدمهم دخوله من بين كل المحققين، الجود و فوزيه كان حامدين ربهم انهم مغطين وجههم حتى ما يعرفهم..
خالد اشر للكاتب المحضر و بدأ اسـألته: اسم كل وحده منكم بالضبط..
الجود ما عرفت ترد و حركت عيونها على فوزيه اللي ما تمالكت نفسها و طاحت على الارض...مغمي عليها...
خالد وقف و مشى لعندها : ياااااااااا شرطي!!!!!!
استدى خالد من السجانات و نقلوا فوزيه يفحصونها، خالد حرك عيونه على المتهمه الثانيه و سالها: ايش اللي صار لها؟؟
الجود ما قدرت ترد ما تبيه يسمع صوتها و يعرفها، حاسه باحراج كبير و خوف من نظرته لها، بعد ما كانت الزوجه المدلله له و دلوعته صارت مجرمه يحقق معها: اه...
خالد بصراخ: تكلمي ايش فيها!!!!!!!!!!1
الجود بخوف ووسط دموع: فوزيه خافت منك...
خالد توسعت عيونه لما سمع صوتها وعرفه، و شلون ما يعرفه وهو اللي دلعه و سحره مده طويله: الجود؟؟؟
الجود نزلت راسها و خالد عرف بسرعه انها هي فعلا، استدعى السجانات و طلب منهم ينقلونها للحبس حتى يعرفون يوصل محاميها او احد من اهلها..
الجود مع القليل من الامل انه يساعدها: خاآآآآآآآلد ارجوك!!!!!!! ارجوك لا تتركني ... انا محتاجه لك...
خالد عطاها ظهره و ما رد عليها الجود اخذوها للحبس وهي تصرخ و تبكي...
خالد ضحك ببرود و سخريه: دنيا!!!!!!! دنيا دواره فعلا!!!!
-
بعد ساعه:
دخل الشرطي و بلغ خالد بقدوم بدر من طرف فوزيه و عبدالرحمن من طرف الجود، طبعا كلهم انصدموا لما عرفوا انه المحقق..خالد اشر للشرطي يستدعي الجود..
بدر: خالد؟ ايش اللي قاعد يصير تكلم..؟؟
خالد وهو يكلم اخوه برسميه: يا بدر بنت عمتك فوزيه انمسكت في مشاجره علنيه مع الجود الـ..... و تسببوا بتمزيق ملابس الثانيه و انكشاف شعرهم، طبعا انحنا مسكناهم و تدخلنا قبل الهيئه ولا كان صار الموضوع اكبر..
عبدالرحمن: يعني ممكن يطلعون بكفاله؟
خالد: كان الموضوع ممكن يكون بهذي البساطه لو ما وجدنا هذا!!
خالد رفع المغلف اللي كان مع الجود بس من غير لا يفتحه..عبدالرحمن : ايش هذا؟
خالد: يا عبدالرحمن هذا المغلف فيه صور جرئيه و مخله للسيده الجود مع رجال...للاسف وجهه ما كان واضح كثير، و بما انها ماهي متزوجه، هذي قضيه زنا!!!!
عبدالرحمن انصدم و بدأ وجهه يعطي الوان: مستحيل انا ماني مصدق انا...
خالد حرك عيونه لاخوه و بكل برود: الشيء نفسه ينطبق على فوزيه..
بدر: لحظه يا خالد انت ايش قاعد تتكلم عنه انت......
خالد: فوزيه حامل يا بدر.... رغم ان الطفل مات بسبب الضرب و صدمه اني محقق القضيه.. الا ان تقرير الطبيب كافي لاثبات قضيه الزنا...
بدر بعصبيه: انت ناوي تفضحنا..
خالد رجع ظهره لورا : للاسف يا بدر و يا عبدالرحمن، هذا شغلي و مستحيل اغير في شيء حتى لو كانت المتهمه اختي فشلون اذا كانوا اكثر مخلوقتين على وجه الارض..
عبدالرحمن: يعني ما في حل للموضوع؟
خالد: الحل الوحيد هو انك تثبت انهم متزوجين والا فالموضوع كبير كثير...
بدر و عبدالرحمن هزوا روسهم وطلعوا من عنده ، خالد تنهد و قال بنفسه: الحمد لله انا انفصلنا يا الجود قبل لا تطلعين على حقيقتك القذره...
-
-




 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مأوى, أعشقه, أعشقه و هو في دنيتي الجنه و صعب أنساه لأني نسيت أنساه, أعشقه و هو في دنيتي الجنه و صعب أنساه لأني نسيت أنساه للكاتبة!karisa!, أنساه, الجنه, القسم العام للروايات, الكاتبة, الكاتبة!karisa!, اعشقه وهو في دنيتي الجنة وصعب انساه للكاتبة (karisa, دنيتي, شبكة ليلاس الثقافية, نصية, }{!karisa!}{
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t162919.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 19-08-14 04:15 AM


الساعة الآن 02:35 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية