لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-06-11, 02:05 AM   المشاركة رقم: 56
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلاآآآم عليكم

شلوووونكم عضوووات شخبااركم

سوووري ع التاخير صاير المنتدى يعلق عندي وكل ما نزلت رد علق...

ما قدرت ارد عليكم ولا انزل البارت امس.. بس الحين ان شاء الله بنزله

ان شاء الله يعجبكم


-
-
-

آآالبــآآرت السـآآآبع و العشــرووون
-
-
-
ارحم عيوني لو عيونك تبيني
حرام هذا الحب تقتل مـــعانــــيه
مو حب هذا إلي تسويه فيـني
في فرق بين الحب وإلي تســويه
يا ساكن ما بين عيني وبـيني
لا تصدم إلي صرت أغلى أمانيه
جيتك بقلبٍ شايله في يميــني
كلمـــه تجيبه لك وكلــمه تــوديـه
أرجوك بلي باقي ٍ من حنيني
حرام من يسعد عيــونك تبــكيــه
بالله شوفوا الفرق بينه وبيني
هــمه يزعــني وأنا همي أرضيه
هذي قيودك حلها من أيديني
حبٍ يذل القــلب يانــاس مـا أبيه
موحب هذا إلي يسويه فيني
في فرق بين الحب وإلي يسويه
-
-

جوري: من سعيده الحظ؟
نواف: اكيد تعرفين التاجر المرحوم صالح الـ.... انا خطبت بنته خوله الـ... وهي وافقه
جوري انصدمت و بصراخ قالت: ايش؟؟؟
نواف ببرود ابتسمت: ههه غريبه ردت فعلك هذي؟؟
جوري رغم انها حاولت تتماسك و تهدأ بس ما قدرت: كيف عرفت خوله !!!! و كيف متصور انها ممكن توافق على شخص مثلك..
نواف بنبره استفزازيه: بس خوله موافقه انها تتزوجني ... طبعا بعد ما سمعت عن وسامتي و ثروتي و...
جوري باتفجار اكثـر : مستحيل خووووووووله تفكر في هذي الاشياااااااااااااااااااااااااء
نواف:اللي يسمعك يقول انك مربيتها و تعرفينها عدل...
جوري: لا تمثل الغباء يا نوااااااآآآف انت اكثـر شخص اتعرف عيال بوبدر ايش بالنسبه لي...
نواف ببرود: وايش هم اللي بينك وبينهم..
جوري باندفااااع: انا امـــ........
جوري وقفت لما حست ان الكلمه صعب تطلع من فمها ، نواف ابتسمت و كمل عنها: ليش سكتي؟؟ كملي انتي ايش؟؟؟
جوري حست بصغر و اذلال رمت نفسها على الكرسي و حطت يدها على راسها: انا ولا شيء...
نواف بكل هدوء عارضها: هذا ماهو صحيح يا جوري... انا تعرفت عليك وانا عمري18 سنه كنتي دايما عيونك علي مثل طفل صغير دايما تتاكدين من اني اكل و اشرب خلال الاجتماعات ولما اتغيب كنت تتاكدين من اني ماني مريض..
وقتها حسيتك تحبين الاطفال و تموتين فيهم رغم اني سمعت انه ما عندك اطفال عينت من يراقبك و عرفوا لي كل شيء عن شخيصتك الثانيه منيره.. قررت اشوفك كيف تعاملينهم و انبهرت لانهم ما كانوا اطفالك بحق و حقيقي...
جوري: هذا ماهو صحيح انا مالي طفل غير يووووسف...
نواف: والدليل انك ما فاتحتيه بموضوع الرجوع لزوجته من انفصل عنها ...
جوري نزلت راسها: انا اعرف انه راح يرجعها عاجلا ام اجل و اعرف كيف يحبها و ........
نواف : وانها اجهضت الطفل اللي كانت حامل فيه منه
جوري بصدمه: نعم؟؟؟
نواف بابتسامه: يظهر يا جوري اني اعرف عن عائلتك اكثر منك...
جوري: وليش كل هذا الاهتمام في عائلتي...
نواف: اولا كنت مخطط اعرف عن شركائي الجدد اكثــر و ثانيا لاسباب خاصه...
جوري: لانك ناوي تتزوج خوله!!
نواف: هههههههههههههههه انتي صدقتي؟؟
جوري:يعني انت كنت تكذب...
نواف: اولا مافي حرمه ممكن تتحملني في الدنيا كلها.. وشيء طبعي تمل مني بنتك خوله و تطلب الطلاق وهذا راح يوتر العلاقه بينا... وهو شيء ارفضه انا حتى وان كنتي ناوي تنهين الشراكه اللي بينا...
جوري: اجل ليش كذبت...؟؟

نواف: انا كنت مقرر اسوي هذا الشيء من مده حتى اغيض يوسف و أأكد لايمان انها كانت غلطانه بالتصور اللي تصورته فيه..
جوري: وايش دخل ايمان في يوسف؟؟
نواف: ايمان متحمسه لموضوع خوله مع يوسف و تظن انهم مثال للحب و الاخلاص المتبادل.. لكن التوتر اللي صار بينهم و الللي ادى للطلاق و بعدها اجهاضها كان كافي لاثبات العكس و في النهايه قلت ان خطبتها ووافقت وهي في منتصف هذي الاحداث راح تتزحزح هذي الفكره من عقلها...
جوري: تتلاعب في ولدي و بنتي حتى تثبت فكره غبيه في بالك!!!
نواف: اعترفتي انها بنتك..
جوري: ايوووووووووه بنتي ارتحت الحين...
نواف: اجل اسمعي اللي اكتشفته من ورا تخطيطي هذاااااآآ
جوري: ايش اللي اكتشفته..
نواف: بنتك خوله ما عندها اي استعداد ترجع لولدك يوسف و ماهو بس هذا .. انخطبت لمن هو اسوء مني..
جوري توسعت عيونها صدمه: خوله انخطبت... منو اللي خطبها..
نواف بابتسامه خبيثه: ابراهيم الـ.... ولد عم زوجه خالد واللي كان محجر عليها لسنوات واللي استنتجت من اللي صار انها فتحت تحجيرها لما بداوا اتفاقيه مبادله.. خوله في مقابل نهى..
جوري باشمئزاز: ابراااااااااااااااهيم!! ابرااااااهيم من بعد يوووسف... مستحيللل انا لايمكن اسمح لخوله تضيع نفسها...
نواف رفع حاجبه و هو يمشي لباب المكتب : الكلام سهل... لكن خل نشوووف تصرفك ايشلون بتكون..يااااااااااااااا جووري
طلع نواف و ترك جوري بوسط الم و تشتت فضيعين لدقايق قامت بعدها من مكانها و على طول لمكان واحد كان لازم تروح له من زمان..
-
-
-
خوله كانت على سريرها في بيتها متمدده بالم و حزن تتامل شاشه موبايلها الرقم المعتاد كان يرن و يرن و هي ما كانت ترد بس عيونها كانت تتامل الاسم باستمرار نهى كانت جنبها تسوي مساج لرجلها و تحاول تضحكها: عاد تدرين اختي غاليه كانت دايما تقول عني اني اسخف بنت بالعالم لان نكتي محد يضحك عليها... ايش رايك انتي يا خوله؟
خوله ببرود يعكس المها و تعبابها الكبير: حرام عليها.. الله يعلم لولا وجودك معي كان وضعي اسوء...
نهى بضحك: يعني انا مسليه...
خوله: اكيـد...
انفتح باب غرفه خوله و دخلت وفاء و معها صينيه فيه شوربه و شرائح دجاج مشويه وعلى وجهها ابتسامه عريضه: وقت الغدااااااااااااااء..
نهى : وااااااااو شكله نايس...
وفاء بنبره ساخره: ومن قال انه لك.. هذا للاميره اخت الامراء خوله الحلوووووووووووه بس..
نهى وهي تمثل البكاء: يعني انا ماني اميره..
وفاء بضحك: امممممممممممممم شغاله الاميره ممكن تكون اميره في الاحلآآآآآآآآم هههههههه
نهى: وفااااااااااااااؤؤؤؤؤ
خوله ضحكت على تعليقاااااتهم وهم ابتسموا لما شافوها تضحك.. وفاء رجعت للبيت بعد اللي صار لخوله خصوصا انها بحاجه لحرمه ذات خبره تهتم بخوله و علاقتها بسرعه قياسه تطورت مع نهى وصاروا احسن من اللي بينهم عشره عمر.. خوله كانت سعيده لانهم رجعوا مع بعض خصوصا وفاء ابتعدت عنهم بعد ما تزوج خالد الجود لانها كانت تكره تعاملها معها و اسلوبها ... اما الحين فبوجود نهى عاد الوضع لسابق عهده و رجعت العائله كما كانت...
وفاء جلست جنب خوله مدت الاكل: تبين تاكلين ولا اوكلك مثل الاميره...
خوله هزت راسها بالنفي: مالي نفس...
نهى بضحك: مالك نفس ولا... اكل وفاء ماهو عاجبك
وفاء: اسكتي انتي... اكلي مافي احسن منه .. صح يا خوله..
خوله هزت راسها بالايجاب و كملت: بس هما مالي نفس... ابي اشرب مويه بس...
وفاء: خوله انتي لازم تاكلين كذا ماهو زين ... انتي فقدت دم و سوائل كثيره بعد العمليه.. ولا نسيتي..
خوله تجمعت الدموع في عيونها و بعد ثواني بدت تنزل بتدفق: شلووون انسـى، وانا السبب..
وفاء حطت يدها على كتف خوله و بحنان حاولت تخفف عنها : مستحييييييييييل يكووون السبب انتي ... هذا ..
خوله: لا خطأي لاني ما كنت قويه كفايه ولاني ما عرفت اهتم بنفسي اكثـر و.......
وفاء حوطت يدها حول وضمتها لصدرها وهي تحاول تخفف عنها: استغفر الله ... هذا قضاء الله و قدره وانتي يا خوله توك صغيره و قدامك المستقبل و باذن الله بيجين اطفال غير اللي راح.....
خوله كان ودها تتكلم بس ماهي عارفه ايش تقول .. تقول لها ان هذا الشيء مستحيل لانها لايمكن ترجع ليوسف اولا و ثانيا لانها راح تتزوج واحد بيتسلى فيها كم يوم وبعدها بيرميها... تصير ارمله و مطلقه مرتين
رن جرس الباب و نهى ابتسمت: هذا اكيد خالد جاب لنا الاعشاب اللي طلبتها... بسوي لك شاي اعشاااااااااااااآآآب احلى من شغل وفاء..
وفاء مدت بوزها و خوله ابتسمت... نهى نزلت لباب البيت و شافت الشغاله تكلم حرمه كاشفه وجهها و استغربت من جرأتها شلون متوسطه البيت و تتلفتت كانها تدور على احد: من حضرتك...
جوري وهي رافعه حاجبها: انتي اكيـد نهى زوجه خالد ..ولا انا غلطانه..
نهى استغربت و هزت راسها بالايجاب: ايوه بس من انتي...؟؟
جوري مشت لعندها بثقه وهو الشيء اللي خوف نهى: وين خوله؟؟
نهى: خوله في غرفتها؟؟؟؟
جوري: وينها غرفتها.؟؟؟ اخذيني لها الحين..
نهى كانت في قمه الخوف من الحرمه اللي عيونها كلها قوه في الوقت اللي كانت نهى فاقده القوه فيه: بس
جوري: الحييييييييييييييييين
نهى مشت بخوف للغرفه خوله و جوري من وراها لحد ما قربت: بس من اقولها...
جوري دفعت نهى و دخلت الغرفه من غير تردد، وفاء وخوله تفاجأوا بس خوله تظاهرت بعدم الاهتمام بالوقت اللي كانت الصدمه مغطيه وجه وفاء: خالتي منـــــــــــيره؟؟؟؟ متى رجعتي؟؟؟
خوله رفعت عبونها بغضب لوجه امها او بالاحرى من كانت امها لسنوات و تذكرت وجه ولدها، مصدر المها وحزنها واللي يتصل عليها من يوم اللي صار وهي ترفض تكلمه.. او تقابله : شلونك يا خوله..
خوله بقهر و بنبره كانت تتمنى انها تكلم يوسف فيها: اذا جايه بخصوص ولدك العزيز اطلعي براه..
وفاء بصدمه من اسلوب خوله مع امها: خوله انتي شلون تكلمين امك كذاااااااااااا...
جوري حركت يدها باتجاه وفاء و باسلوبها المعتاد : وفاء ارجوك اتركينا لحالنا...
وفاء هزت راسها و طلعت على طول مع نهى اللي كانت واقفه عند الباب و ماهي فاهمه شيء من اللي يصير .. جوري قربت من خوله و بنبره هاديه: خوله من مده وانا انتظر الفرصه المناسبه حتى ازورك لكن...
خوله قاطعتها بسرعه: لكن تحركتي بس لما صار الموضوع يخص ولدك صح!!!!!!!!!!!
جوري: خوله هذااااااا ما هو اسلوب تتكلمين فيه معي..
خوله: اجل ايشلون اكلمك يا ام يوسف.... تخلتي عنا واحنا في اسوء ظروفنا و رجعتي بس لما صار وضع ولدك سيئ و ما عاد في مجال ارجع له .. وبكذا تثبتين انك امه الحقيقيه و ما انتي امنا...
جوري نزلت راسها باسى: انا ما انكر اني ام يوسف الحقيقيه، و احبه كثير و جيت هنا حتى ارجعك له... لكن هذا ما يغير حقيقه اني احبك واحب اخوانك كثيـــــــــــر و اتمنى نرجع مثل ما كنا...
خوله: ان كان هذا صحيح ليش ماااااااا رجعتي ... ليش ظلتي متفرجه واحنا في اسوء ظروفنا....
جوري: انا كنت في المستشفى و...
خوله: اذا كنتي تظنين انا ما اعرف من متى انتي طالعه من المستشفى وايش بالضبط كنتي تسوين فانتي غلطانه..... ولا الانتقام من بوفهد كان عندك اهم مناآآ ..
جوري: انا ما انكر ان الانتقام من بوفهد كان هدفي من سنين و ابوك كان الشيء اللي منعني عنه... بس لما مات ..
خوله قاطعتها: قررتي تتابعين حياتك الاصليه ترجعين لولدك العزيز و تنتقمين من ابوه...
جوري: جزء من كلامك صحيح...... بس .. انا كنت اقدر انتقم من بو فهد و ارجع يوسف اللي كنت عارفه بمكانه و بالمعامله اللي كانوا يعاملونه فيها من زمان... بس ... بالنسبه لي كنتوا انتوا اهم بكثـبر .. و كنت عارفه اني لو بدأت رحله الانتقام راح ينعكس هذا الشيء على حياتكم و راح تتاثرون .. باي تصرف اقدم عليه.... و اختفائي من يوم وفاه ابوك هو اولا لاني كنت تحت تأثير الصدمه و ثانيا هو لاني لازم ارجع حقكم اللي اخذه بوفهد و ارجع لكم حياتكم من غير اي تاثير على حياتكم ووضعكم الطبيعي ... اقنعت نفسي بعد ما شفت تحسن حياتكم بانكم مانتوا محتاجيني وهو شيء راح يجنبني اي مواجهة معكم خصوصا بعد ما عرفتوا اني ماني امكم الحقيقيه...
خوله:و ما قدرتي تمنعين نفسك لما جاك ولدك العزيز يترجاك تكلميني حتى ارجع له...
جوري: خوووووووووووله للمره الاخيره اقولك... لا تكلميني بهذا الاسلوب.... يوسف من زمان و هو يطلب مني ارجع لكم بس انا كنت امنع نفسي بالقوه حتى يكون رجوعي هو بعد ما ارجع حياتكم مثل ما كانت بالضبط واحسن...
خوله: مستحيل ترجع حياتنا مثل ما كانت...... ابداااااااااآآآآآآ
جوري: خوله ظنيت ان كلمه مستحيل مالها وجود في قاموسك....
خوله: انتي اللي علمتيني هذي المقوله... ولللاسف كانت جزء من مجموعه كذب كثيره.....في اشياء كثير مستحييييييييييلها و اهمها انك تكونين ام لي بعد اللي صار
جوري: خوله.. انا ما كذبت لما قلت لك اني امك.... امك الحقيقه هي اللي عطتني هذا الاسم.. واللي طلبت مني هذا الشيء....
خوله: اذا كان هذا دافعك الوحيد حتى للتمسك بهذا الاسم فانا اريحك منه... انتي مانتي امي....
جوري: انا لا يمكن اسمح لك تطرديني من حياتك ماهو قبل ما انفذ اخر مهمه لي كام لك يا خوله...
خوله: واللي هي...؟؟؟
جوري بعيون غاضبه: انا لايمكن اسمح لك تدمرين حياتك اللي ظليت سنين احافظ عليها بزواجك من ابراهيم الـ...
خوله ضحكت وبعدها تحول ضحكها لبكاء: حراااااااام عليك..... ظنيت للحظه انك فعلا جايه لهنا لانك اشتقتي لنا.... بس والحقيقه هي انك خايفه على مشاعر ولدك العزيز...
جوري: انتي ليش كل موضوع ترجعينه ليوووووووووسف..
خوله: لانها الحقيقه انتي من البدايه كنتي مخططه اني اكون لولدك العزيز وبكذا تظمنين وجوده جنبك و له انسانه ربت على عينك...
جوري: يعني تعترفين انك ربتي على عيني وانا اللي ربيتك يا خوله...
خوله: كان جزء من عملك ...حتى يرجع ولدك لك...
جوري بقهر انفجر: قولي بعد اني ذبحت فيصل علشان تتزوجين يوسف..
خوله انصدمت : ايش؟؟؟؟
جوري رفعت حاجبها: اي انا اللي ذبحت فيصل طبعا بعد خطه ذكيه ورطت فيها شخص ثاني لما جهزت المسدس له و طلبت من فيصل يستفزه و يمثل دور الميت بعد ما يرميه بطلقه مزيفه بس الحقيقه هي اني جهزت مسدس حقيقي و بكذا مات... و انا اللي ذبحت فهد اللي كان مخطط يدمر حياتكم و اخيرا وليش اخرا عندي استعداد كامل اذبح ابراهيم هذا ان تزوجتيه... فاااااااااهمه..
خوله تناست كل الكلام و ركزت على نقطه: انتي اللي ذبحتي فيييييييييييصل؟
جوري بكل غرور: ايوه.. انا ...
خوله نزلت الدموع من عيونها : ليش؟؟؟ ليش...
جوري: لان فيصل كان مخطط يتخلص منك بالحادث و ياخذ كل فلوسك.... ولما فشل .. قرر يستخدم طريقه ثانيه وهنا كان لازم اوقفه لاني سبق وهددته ان اذاك فراح اذبحه .. وهو الشيء اللي راح اسويه لابراهيم اللي هو نسخه جديده عن فيصل......
جوري عطت خوله ظهرها بعد ما هددتها بذبح ابراهيم و دخلت بدوامه جديده: امي......لااااااااا جووووري ... ارجوك لا تتدخلي في حيااااااااااااااتي...
جوري: انا من الضروري اتدخل ان شفتك تدمرينها...
خوله: ومن تكونين حتى تتدخليييييييييييييييييييييييييييييين؟؟؟؟؟
جوري كانت تتكلم بقوه: انااااا... امك!!!!!!!!!!111
خوله بنفس القوه: لا مانتي امــــــــــــــــي
جوري القويه الشامخه اللي ما تخاف حست نفسها انكسـرت.. وبكل قوه من كلمتها:ليش .....ليش ياا خوله ليش تستمرييييييييييين في تجريحي....
خوله: لانك مانتي امي .. ومالك اي حق تتدخلين في حياتي ... عندك ولدك تحكمي في حياته كثر ما تبين زوجيه و تحكمي بزوجته كثر ما تبين..
جوري: يوسف ماله زوجه غيرك...
خوله هزت راسها بالنفي: لا... انا ما عدت زوجة يوسف لانه طلقني قبل لا اجهض بمعنى ثاني .. ما يقدر يردني الا بعقد جديد اوافق او لا... وهو شيء مستحيل اسويه....خصوصا بعد ما تسبب بموت طفلي... ابوه اخذه من امه ولدها وهو اخذ طفلي مني... كلهم من نفس الطينه ولازم اصير بعيده عنه حتى ما اصير مثلك... انسانه مغروره ظالمه ما تحب غير نفسهاااااااااأآآآآ
جوري وعيونها كلها دموع: انا كذاااااااااا يااا خوله..
خوله: ايــــــــــــــــــــــووووووووووووووووه
جوري ما عادت متحمله كلام بنتها القاسي حتى ما تنهار و تكسر صوره القوه اللي زرعتها فيهم طلعت بسرعه من البيت وهي تحاول تتمالك نفسها و تلاقت بخالد اللي كان توه داخل..
بصدمه خالد قال: انتي؟؟؟؟
جوري زادت صدمتها اكثر من كلمته.. ما كلف على عمره يقولها امي... سكتت وطلعت من البيت من غير لا تكلمه...
دخلت سيارتها و طلبت من السواق يحرك وهي حاله انهيارها و بدت تبكي و تبكي............
بحاله من الجنون دخلت لبيتها فتحت شنطتها و بدت ترمي ملابسها بجنون داخلها هنري استغرب دخولها المجنون و على طول ركض وراها: جوري الى اين؟؟؟
جوري بازمه بكاء وهي تدخل الملابس: لمستشفى الامراض النفسيه في لندن.... عند الدكتور جيمس للمكان اللي انتمي له...
هنري مسك يدها بس هي دفعتها بقوه: اهدأي ارجوك... جوري... ماذا جرى؟؟
جوري انهارت على الارض تبكي: لا اريد.... لا اريد ان اكون جوووووووووووووري... اريد ان اكووووون منيره..... منيرررررررره فقط....
هنري: جوري... شخصيه منيره كانت جزء من علاجك فقط... و ليست انتي.... تذكري هذا الشيء...
جوري: اعرف.... منيره و جوري شخصان مختلفان كليااا... جوري غنيه جميله ذات سلطه...لكنها لا تملك الحب الحنان الدفء و حب الناس لها... منيره كانت مريضه فقيره و ليس لها احد الا انها كانت محبوبه عطوفه رحومه... ارجووووووك هنري.... ارجوك اسمح لي ارجع منيره...
هنري: هذا مستحيل يا جوري... جسمك لن يتحمل العلاج مرتين.... وحتى وان رجعتي ... الجميع الان يعرف انك جوري... وان عدتي منيره لن تستطيع ان تدافعي عن اي من ابنائك الذين هم بحاجه لك....
جوري: ان مت خلال العلاج.. فالكل سيكون سعيد... وان عدت منيره وظلمني الناس قد يعود اطفالي لي..
هنري: جوررررررري...
جوري ركضت لمكتبها و اخذت ملفين: هنري خذ ا..... ن حدث لي شيء خلال العلاج اعطي هذا لبدر وهذا ليوسف...
هنري: هل استطيع ان اعرف محتوا هذه الملفات..
جوري: بدر هو المسؤول عن ابناء بوبدر و سيتولى ميراثهم مني بالتاكيد.... والثاني نصيب يوسف في ميراثي ايضا...
هنري: جوري... لا تقولي مثل هذا الكلام..
جوري: لا بأس يا هنري..... لكن ان حدث لي شيء... اخبر خوله... اني اسفه...
جوري اخذت شنطتها و مشت بترنح لسيارتها وعلى طول للمطار... ذكرى وحده كانت في بالها طول الطريق..
-
خوله ام السنه والنص كانت تحاول تقوم و تمشي بس ما كانت قادره بو بدر كان يساعد خالد و منيره مع خوله ، خالد كان يمشيء بسهوله و ابوه يضحك على خوله اللي ما كانت قادره تمشي
بوبدر: شفتي يا منيره خالد احسن من خوله..
منيره: حرررررررااااااااام عليك بنتي مسكييينه توها نتفه كل شيء فيها صغير شلون تبيها تتحرك...
بوبدر: حاووولي...
منيره مدت يدها لخوله من جديد بس ما كان في تقدم...
جوري مشت لعندهم وجلست شوي بعيد: هاااي...
منيره : اهلا يااا حبيبتي تعالي اجلسي معنا...
جوري هزت راسها و جلست جنبها: ماذا تفعلون؟؟
منيره: انا اتحدى صالح من افضل خالد ام خوله..
جوري ابتسمت وبدت تراقبهم حركت عيونها لخوله ومدت يدها لها: تعالي يا خوله!!!
خوله رفعت نفسها و كانت بتمشى بس طاحت و صرخت: ماما!!!!!
جوري توسعت عيونها و التفتت لمنيره اللي كانت مبتسمه: نادتني ماما؟؟
منيره: لانها تعتبرك امها... اكثر مني...
جوري اخذت خوله وضمتها لصدرها بقوه: بنتي... بنتي.......خوله...
-
-
-
الدموع نزلت من عيون جوري وهي تشوف نفسها تبعد عن البيوت في اتجاه المطار ان كانت خوله اللي روحها فيها واللي اغلى حتى من ولدها يوسف تكرها و حاقده عليها فما في داعي ابدا تستمر في الحياه.
-
-
-
خالد دخل عند خوله اللي كانت لافه وجهها ومتظاهره بالنوم: خوله مافي داعي للتمثيل انا عارف انك صاحيه..
خوله ضحكت بخفه ورفعت راسها من الوساده: من كنا صغار وانت تصيدني لما اتظاهر اني نايمه...
خالد بابتسامه: انتي ما تنامين الا على بطنك و غير هذا دايما تتظاهرين ... امي علمتني هذا الشيء...
خوله نزلت راسها باسي: قصدك جوري...
خالد: انا ما اسمح لك تنادينا بهذا الاسم..
خوله بصدمه: ايش؟؟
خالد: هذي الحرمه سواء كانت جوري جوزيف او منيره جاسر... تظل الحرمه اللي ربتنا و حبتنا من كل قلبها و
خوله: وام يوسف!!!!!!1
خالد: تتوقعين يا خوله انسانه بنفس مركزها و ثروتها ما كانت تقدر تنتزع يوسف من ابوها من سنين؟؟؟
خوله: ما ادري..
خالد: انا اقولك... امي فضلت تظل معنا احنا اللي ماحنا من لحمها ودمها على ولدها الحقيقي ... طول هذي السنين ولما فكرت انها تقربه منها ابتعدنا احنا عنها...
خوله: احنا ما ابتعدنا...
خالد: الا ابتعدنا... بعد ما عرفنا مكانها ليش ما في احد منا راح لها هااااااا؟؟؟ ظلينا ننتظرها هي تجي .... وهي فضلت تظل بعيده كحمايه لنا... بس في نفس الوقت كانت تتابعنا و مهتمه فينا من بعيد...
خوله باستغراب :مهتمه فينا..؟؟؟
خالد: تتصورين من اللي سهل موضوع وظيفتي هنا؟؟؟ و سهل الشغل على بدر و سمح لنا نحسن وضعنا الحالي.. بطريقه ما نحس فيها...
خوله: بس انا.......... انا يا خالد تاذيت كثير من يوسف...
خالد: خوووووووله يوسف زوجك انتي ومشاكل معه لا تدخلين احد ثاني فيها حتى وان كانت امه...
خوله: اناااااا ما ادري ايش لازم اسوي... احس نفسي تايهه وودي ارمي نفسي وهمي على اي احد .. حتى وان كانت امي اللي احبها...
خالد: خلينا ننتظر فتره وبعدها نرجع كل شيء مثل اول واحسـن...
خوله: الله يسمع منك يا اخوي... المهم اخبارك ايش مع حبيبة القلب؟
خالد ابتسم وجلس جنبها: تمام انسانه مرحه و حبوبه و تعرف متى تكون رومانسيه
خوله ضحكت : الله يوفقك معها و يكتب لك اللي فيه خيـر... ما ودك تسافر شهر العسل؟؟
خالد: اشلون اسافر واتركك في هذا الحال؟؟
خوله: بدر و وفاء موجودين و انا كلها يومين و بقدر امشي و امارس حياتي بشكل طبيعي...
خالد: مستحيييييييييييييييييييييل.... وفاء وبدر حالهم من حالي عرسااان جدد وحرام اروح واخليهم..
خالد بعد ما ضحك خوله طلع من عندها و مشى لغرفته...
خوله ابتسمت له رغم كل الالم اللي كانت حاسه فيه و رفعت موبايلها اللي كان واصلها على شاشته اكثر من رساله ....
امسحت من غير تردد رسايل يوسف ولا كلفت على عمرها تقراهم و فتحت رساله ابراهيم...
-
هلووو حبي كيفك.. اتمنى تكونين باحسن حال.....
لولا خوفي من اخوك المحقق كان جيت بنفسي و تطمنت عليك..... بس الحمد لله على كل حال.. والحين
قلبي... على الاقل قلت المده اللي كانت مانعتني عنك...
بعد كم اسبوووووع جاي اخطبك رسمي ... بس لا تنسين انا لايمكن اسمح لاي شيء يمنعني عنك...
ابراهيم..
-
خوله رجعت راسها للوساده و دخلت بدوامه تفكير عميق.... خايفه تسوي اللي اتفقت عليه مع خالد و يتورط مع ابراهيم و ياخذ نهى منه... وبكذا يتحطم خالد للمره الثانيه بعد ما شافت السعاده عليه معها....
مرت ذكرى في بالها..
( واحد راح ينجح لانك مصره و متمسكه فيه اما الثاني فمصيره الفشل لان تركيزك على واحد منهم معناه انه اهم من الثاني وانه ان تعارضوا مع بعض راح تختارين واحد منهم و ببساطه..((

خوله تنهدت: لما سموك سيده الحب يا ماغي ما كانوا غلطانين... عرفتي من البدايه اني راح اختار اهلي فوق حبي.... لان حبي لاهلي كان اقوووي... وانا الحين سعيده لانهم سعيدين و راح استمر في هذا الوضع على حسابي... حتى وان كان زواجي من ابراهيم انتحار...
ارسلت خوله الرساله لرئيسه النادي اللي هي عضوه فيه و حاولت تنام... بس هذا كان شيء صعب كثـير..

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 23-06-11, 02:07 AM   المشاركة رقم: 57
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


يوسف من اللي صار و هو جالس في بيته و رافض يروح الشغل همه كان خوله و شلون يوصل لها لكنها طبعا كانت رافضه اي اتصال معه و طول الوقت تطرده وهو طبعا كان حاس بقهر و الم و تحقير لنفسه وما عنده احد يشتكي له او يخفف عنه المه .. ........كان شبه منهار و وهو يطبع الرساله على الابتوب بقوه... وبعد مده تلقى الرد..
-
اسـير... انت غلطت و هذي نتيجه طبيعيه لتصرفك و ما اعتقد اني اقدر اساعدك في هذه الحاله...
ماغي
-
ماغي ارجوك اسمعيني انا تعبان... تايه ما قدرت اتحمل فكره انها بتكون لغيـري... ابي اتاسف و اعتذر بس ما كان عندي خياااااااااااااااااااار.... ماغي بليزز لا تتخلين عني ارجووووك انتي بعد...ارجووووووووووووووك
اسـير
-
-
اسيــر انت الفرصه كانت عندك لكن عدم ثقتك فيها المستمر كان هو السبب في الوضع اللي وصلتوا له... لو انك ارسلتي هذي الرساله قبل لا تتصل عليها ... كنت وفرت على نفسك كل الالم و كان ولدك مازال عايش!!!!
ماغي
-
-
ماغي ارجوك.... انا عارف اني حقير و منحط بس فاتن اثارتني و شككتني فيها و خفت ان خوله تكون تتلاعب فيني
وتحاول تنتقم مني...
اسير
-
-
اسمع يا اسير... وضعك سيء حيل لكن انا بحاول القى حل.. لكن ماهو الحين و اتمنى انك تقلل اتصالات فيها خصوصا ان اتصالاتك المستمره راح تذكرها باللي صار و خسارتها ... و فاتن هذي لازم توقف عند حدها و تبين لها ان اي محاوله منها مالها اي فايده مفهووووووووم...
ماغي
-
-
ان شاء الله ... بس ماغي لمتى اظل بعيد عنها...
اسير
-
-
الجروح تحتاج وقت حتى تخف وهذا الشيء اللي محتاجته خوله الحيــن فاتمنى تنساها الحين لحد ما القى لك حـل
باسرع وقت ممكن
ماغي
-
-
مشكووره
اسير
-
-
يوسف حـس بضياع كـثير من يوم اليوم عرف فيه ان خوله سقطت الطفل .. واللي كان حلقه ربط قويه بينهم.. و بسببه ... ماغي كانت الشخص الوحيد اللي يسمعه وهي انسانه ما يعرف عنها اي شيء.. وفي نفس الوقت ما كان عارف انها عارفه من هو و عارفه زوجته عدل ...
-
-
-
في قصـر نواف..
جـسار كان مسوي زيارته الاسبوعيه لزوجته... واللي طبعا اشترطها نواف عليه حتى تكون وسيله تقريب بينهم و حتى يفهمون بعض.. لكنها اخذت طريق ثاني بعكس ظنه لان جسار حولها لزياره لعمته و اغلب كلامه معها و صمت مع خطيبته ...
فاطمه مشت بالحلو لعند جسار اللي اخذ منه ببساطه من غير شكر بس بنبره بارده قال: فاطمه ايش الطاري اليوم توزعين الحلو بنفسك..
فاطمه انقهرت من كلمته و رجعت الحلو و جلست ، ام نواف ضحكت و حاولت تخفف احراج بنتها: جسار يا ولدي ليش هذآآآ الكلام.... فاطمه تتعلم كيف تصير ربه بيت و الحرص على راحه زوجها من اهم هذا الاشياء ولا نسيت...
جسار: بس هذي ماهي من مهام الزوجه صح...
فاطمه انحرجت و نزلت راسها.. نواف انتبه على احراجه وقرر يقطعه: كلام جسار صحيح .. فاطمه ماهي محتاجه تتعلم هذي الاشياء... القصر اللي جهزته لهم فيه خدم و مساعدين بمثل عدد الخدم في قصرنا.. حتى ما تحس باي نقص..
جسار قهره كلمته : نواف اعتقد انا تكلمنا في هذا الموضوع كثـير و انا ما عندي استعداد اجلس في بيتي غير بيت ابوي....
نواف بغرور معتاد: بس بيت ابوك صغير....
جسـار: المهم انه بيتي و حلالي.. وانا لايمكن اسمح لاحد يتفضل علي حتى وان كان اخو زوجتي الكبير
نواف حرك عيونه لاخته: عاجبك كلام زوجك؟
فاطمه نزلت راسها و ما عرفت بايش ترد تزعل زوجها اللي تحبه ولا اخوها اللي هما تحبه.... في النهايه انقذها دخول ايمان المجلس... واللي مشت لعند جسار على طول: جسار حبيبي وحشتني...
ايمان مشت لعنده و سلمت عليه و بعدها همست في اذنه كلام و بعدها : عن اذنكم باستعير جسار لدقايق...
ام نواف هزت راسها بالايجاب و سمحت لايمان تسحب جسار لغرفه جانبيه لحاله... نواف كان رافع حاجبه وكله فضول يعرف الحوار اللي بينهم...
-
جسار جلس على الكرسي المقابل لعمته: خـير امــون في شيء؟؟؟
ايمـان جلست و كلها توتر: حبيبي جسار عندي استفسار بشغله قانونيه و ابيك تساعدني فيها...
جسـار بتافف: لا تقولين لي انك ضاربه احد ثاني... بليييز مليت من هذي القصه..
ايمـان ضحكت: ههههه حرام عليك... هذي ايمان تلاشــت... اللي ابي اسالك فيه قضيه طلاق..
جسـار بصدمه: تبين تتطلقين...؟؟؟
ايمـان سكتت للحظه وحست نفسها دخلت عالم ثاني:ايمـــــــــــــــــــــــــان؟؟؟ فيك شيء؟؟؟
ايمان هزت راسها بالنفي: لا مو لي مع اني اتمنى اني اقدر اطلبه..... لاخو صديقتي....
جـسار.: اوكي... كلي اذان صاغيه...
ايمـان: اللي صار ان ..................( وقالت ايمان قصه الاتفاق بين ابراهيم و خالد و خوله و نهى لجـسار و انتظرت رده)
جسـار حط يده تحت ذقنه و بعد تفكير قصير رد عليها: مافي يا حبيبتي قانون واحد يجبر فيه ابن العم زوج بنت عمه على الطلاق او انه ياخذها على بيتهم... و خصوصا ان كان الموضوع فيه نوع من المبادله او التحجير احنا وين قاعدين في بر؟؟؟
ايمان: لا في صحرااااااااااااااااء ههههههه جسار حبيبتي ما تدري شلوووون رحتني .. الحين اقدر اقول لخوله ترفض عريس الغفله هذااا...
جسار : بس امووون ... في نقطه ضدنا....
ايمان: اللي هي؟؟
جسـار: الاب... ابن العم ان كان مسيطر الاب و الاب في الوقت نفسه مسيطر على البنت راح يكون الوضع خطير...
ايمان: ليش؟؟؟
جسـار : لان الاب يقدر ياخذ البنت عنده و يقنعها بطلب الطلاق و بكذا تخلع نفسها من الزوج بالقوه...
ايمان: مشككككله..... الاب يموت في ولد اخوووه...
جـسار.: لازم يتقرب اخو صديقتك من عمه كثــــير حتى يصير هو المسيطر ولا راح يخسر كثــير...
ايمـان: الله يسمع منك...بس انا خايفه...... اذا صار هذا الشيء شنو نسوي ؟؟
جسـار : اولا لازم.......
نواف فتح الباب عليهم وقطع حوارهم: ما خلصتوا...
ايمان عقدت حواجبها و تجاهلته: كمل جسار.. ومالك شغل فيه...
جـسار كمل بس حتى ما يبين لنواف انهم في وسط حوار عنه وبعد ما انتهوا طلع جسار و كانت ايمان بتطلع بس نواف مسك يدها: اتركني...
نواف: من اللي كنتي تتكلمين عنه...
ايمان سحبت يدها بالقوه: ومن تكون انت حتى اجاوبك...
ايمان عطته ظهرها و على طول صعدت لغرفتها و فتحت لابتوبها .... نواف انقهر و توعد لها: ماااشي يا ايمان تفضلين جسار علي...

-
-
-
شهر كامل مر بسرعه كبيره خالد تقرب من عمه كـثير لكن كان ابراهيم متواجد في كل لقاءاتهم كأنه منبه على اهل البيت بيلغونه في زيارات خالد لعمه او مركب اجهزه مراقبه و هذا الشيء بدأ يوتر العلاقه بين خالد و ابراهيم... من جهه و من جهة ثانيه خوله كانت نفسيتها تتعب في كل يوم يمر و موعد زواجها من ابراهيم يقرب .... يوسف قلل اتصالاته و خوله بدت تتصور انه ما عاد يفكر فيها... وبدت تحس بنوع من الشوق له رغم كل اللي صار
باب الغرفه انفتح و نهى دخلت بخوف: انتي ايش قايله لابراهيم؟؟؟
خوله التفتت لها بخوف: ليش؟؟؟
نهى: ابوي اتصل وقال انه جايه يطلبك له رسمي...
خوله خافت : بهذي السرعه؟؟؟
نهى كانت متوتره: كنت متصوره ان الموضوع بياخذ وقت اكثر و بنقدر نخلص من هذا الموضوع بس...
خوله بالم نزلت يدها لبطنها و بحزن رفعت عيونها لها: كان المفروض يكون عندنا ست اشهر بس اللي صار قلل الموضوع...
نهى: وايش اللي راح تسوينه...
خوله: راح اتصل على ابراهيم و اقووله ياجل الموضوع...
نهى : بس
خوله: تطمني ولا تخافي... كل شيء بصير خيــر...
نهى مشت لبره الغرفه بخوف و تركت خوله تتصل على ابراهيم: الو؟؟
ابراهيم: هلا وغلا باحلى صوت بالدنيا..
خوله : ابراهيم اعتقد اني طلبت منك تاجل المووضوع شهر بعد....
ابراهيم: وليش التاجيل حبي....
خوله: انا ما تجهزت ولا...
ابراهيم: عاجبتني مثل ما انتي قلبي ..ولا ابي منك شيء غير شوفتك و اني اجلس معك من غير حواجز.
خوله قهرها و من غير تفكير انفجرت: بس انا ما ابي اتزوجك سااااااااااااامع ما ابي اتزوجك
ابراهيم: يعني الموضوع كذااااااااااااا... لحد الحين غارقه في حب السيد يوووسف..
خوله: هذا ماهو صحيح!!!!
ابراهيم: الا صحيح... وان كنتي متصوره اني راح اتركك ترجعين له فانتي غلطانه... ان ما قبلتي الخطبه اليوم ....راح اخذ نهى و اجبر عمي يطلقها من اخوك و هذا طبعا ما يحتاج مني الا كلمه وحده... وساعتها راح تكونين دمرتي حياة اخوك....
ابراهيم سكر الخط في وجه خوله اللي رمت نفسها على السرير تبكي بانفجار و الم...... كان لازم تختار وهذي المره اختارت خالد......
-
-
-
من تركت الجوري الشغل صار كله على يوسف خصوصا بعد ما طلع نواف من الشركه هنري كان الشخص الوحيد و المساند الوحيد له... وهو شيء زاد من ارهاقه و ساعات عمله... و مع الوقت ما عاد عنده وقت يفكر في خوله رغم ان قلبه طول الوقت كان معها... من جديد حس برغبه انه يتصل فيها و يسمع صوتها اللي وحشه اتصل و ظل ينتظر وعلى غير العاده ردت عليه..
يوسف بفرح: الووو خووووووله حبيبتي...
خوله بالم: انا حبيبتك..؟؟
يوسف حس بشيي ءفي صوتها: خوله ايش فيك؟؟؟
خوله مسحت دموعها : مافيني شيء....
يوسف: شلون مافيك شيء... انتي...
خوله قاطعته بسرعه: يوسف انا محتاجه ورقه طلاقي لو سمحت...
يوسف انصدم : ايش؟؟؟؟
خوله: اللي سمعته... انا طلعت من العده وما عدت حلالك... و لو سمحت ابي ورقه طلاقي الرسمي حتى اقدر اتزوج...
يوسف: تتزوجين واحد ثااااااااني مستحيل.. انا لايمكن اسمح بهذا الشيء...
خوله: يوسف اسمعني زين... انا ما عدت زوجتك و من حقي اتزوج من اللي يقدرني و راح يحبني .. بعكس ياللي طلقتني من غير لاتسمع دفاعي....
يوسف: خوله اسمعيني انا....
خوله: يوسف ارجوك... عطني الورقه بالطيب احسن من اني اخذها بالمحاكم و الازعاج و اسبب مشكله اكبر بينك وبين اخواني....
يوسف : خوووووووووووله حبيبيتي..
خوله بصااااااااارخ: لا تقوووووووول حبيبتي.... انا ما عدت لك مااا تفهم...
يوسف حس بالدموع تنزل من عيونه: ارجوك خوله لا تتزوجين ارجوك انا ما اقدر اعيش من غير...
خوله ضحكت: ههههه يوسف انا وانت منفصلين من مده بس ما اشوفك مت... مع السلامه..
خوله سكرت الخط في وجهه و ما عطته مجال يكمل يوسف تمالك نفسه و ارسل لماغي... اللي قالت له انها لقت حل... بس ما شاف منها شيء...
-
-
ايمـان فتحت باب البيت بمفتاحها الخاص و سمحت لنفسها لداخله و من حسن حظها لقت جسار طلبها موجود في المجلس كانه كان ينتظرها.: جســار....
جسـار وتره شكلها المتوتر و صوتها القلق: ايمـان شفيج؟؟
ايمــان: قلت لي ان ابراهيم ما يقدر يجبر خوله تتزوجه ... بس اللي اشوفه العكس...
جسـار: ليش شنو صار؟؟
ايمـان: ابراهيم خطبها و خوله وافقت لانها خايفه منه يضيع اخوها...
جسـار: و اخوها وافق...
ايمـان : اخوها خالد اللي يعرف بحقيقه ابراهيم و اللي سوا الاتفاق في مهمه تحقيق براه الرياض واللي قابله اخوها اللي ما يعرف بالموضوع، بس طلب مده يسال عنه.. والظاهر انه بيتحمس له و بيوافق عليه قبل لا يرجع اخوها الثاني .... جسااااااااار ارجوك.. اذا تعرف عنه شيء... اي شيء قووول لي...
جسـار حرك عيونه حول البيت بس رجعها بتوتر: ابراهيم الـ...؟؟؟؟؟ والله ما اعرفه بما انه تجار المفروض تسالين عنه نواف...
ايمـان بعصبيه: مااااااا ابي.... انت اكيـد تعرفه ارجووووووووك...
.................: اخ ماغي عندنا يااا مرحبااا و سهلاااا....
ايمان حركت عيونها لشاب في اول العشـرينات لابس جـينز اسوووود و قميص ابيض مفتوح من قدام و حاط كاب راعين البقر: هلوووو راعي البقر...
جـسار: فووووواز تعرف شخص اسمه ابراهيم الـ.......
فواز حط يده على ذقنه و بدأ رحله تفكير ايمـان تاففت وحرك عيونها لجسـار: اذا انت ما تعرفها متصور طيار اغلب وقته برا الديره بيعرفه؟؟؟؟
فواز: انتي غلطانه...... ابراهيم الـ... موجود على خط رحلتي لاوربا دايما....
ايمـان : يعني تعرفه؟؟؟
فواز سكر عيونه و بعدها عطاها نظره جاده: ايمان انتي ليش تسالين عنه؟؟؟
ايمـان: متقدم لوحده من صديقاتي.. وسالتني عنه...
فواز شربك يده قدام صدره و سالها من جديد: وهذي البنت صديقه لايمان الـ... ولا لماغي سيده الحب....
ايمـان: فوووووووواز انت لايش تبي توووصل.... اذا تعرفه قووول وخلصناااااا
فواز تافف: اسمعي يا ماغي... الرجال مالي علاقه قويه فيه بس سمعت من امن المطار انه اكثـر من مره اشتبهوا فيه بقضيه مخدرات...
جسـار و ايمـان بنفس الوقت: شنووووووووووووووووووووووو؟؟؟
-
-

مســـكيـن يا قلـــــبي أنا باع الهنا وشرا العــــــنا
يمشي ويطرق كـــل باب ولا لقا غـــــــــير العذاب
فهـــمها متــأخر كثيـــــر انه ركض خلف السـراب
في البداية كان لي دنيا وحكاية
كنت أعـــطي مـــا امـــل احــتري بــــارق أمــــــل
ابغي عـشـرتـــنا أمــــان عشــــــره تكفيني الزمان
كنت عاشــــق كنت هايم كـــان قلـــبي ما يخـــــاف
كنت أظـــــن العشق دايم مـن هـــنا صـــار اختلاف
أثره مــا شفــته دعـــاية من البــــداية للنــــــــهاية
يلي عرف معـــنى الهوا اشـــرايـك نفكــــر ســــوا
وين النهاية في المسـير وين الهوى عن الضمــير
حـــنا نـــداري جرحـــنا وانحــمل القـــلب الكـــبير
وإلا محبتــنا دعـــــــاية من البـــداية للنــــهــــاية
مني الخـطا وإلا الخـطا فــالي عشقـــته وما عطا
وش أخر الحب والغرام أخـــذ وعـــطا وإلا كـــلام
حنا خـــدعـــنا بعـــضنا زوّرنا أسـباب الخِـــــصام
حتى تفـــاهمـــنا دعاية من البــــداية للنــــــــهاية




-
-
-

التوقعااااااات:
1- اللي قاله فواز عن ابراهيم هل هو صحيح ولا لا؟؟
2- خوله ان عرفت هل راح تتزوجه؟
3- يوسف ايش راح يسوي حتى يمنعها.؟؟
4- جوري ايش اللي صار لها.؟؟؟
5- نهى وخالد هل راح تستمر حياتهم بالسعاده سواء تزوجت خوله ولا لا؟
6- هل انتهى دور نواف بخروجه من شركه جوري؟
7- ماغي ايش ناويه تسوي حتى يرجع يوسف لخوله وهل راح تقدر
8
9
10

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 23-06-11, 02:11 AM   المشاركة رقم: 58
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


-
ازاي اطفي ناري حبيبي يا ناسي
ويا مين ياخدلي ثاري من قلبك القاسي
ولمين انا اشكي حالي ما الكل عزالي
ولمين انا اشكي حالي
ما الكل عزالي اه يا ويلي اه يا ويلي من الحب
يا ويلي يا ويلي اه يا ويلي
من الحب والاشواق دايب نهاري وليلي
مابين لقى وفراق
بهواك انا بهواك ولا قلبي حب سواك
ولا يوم قدرت انساك ياروح الرووووح
بهواك انا بهواك ولا قلبي حب سواك
ولا يوم قدرت انساك ياروح الرووووح
ولمين انا اشكي حالي ما الكل عزالي
ولمين انا اشكي حالي ما الكل عزالي
اه يا ويلي اه يا ويلي من الحب يا ويلي
يا عيني اه يا عيني من الوعد والمكتوب
بعدك ما تعشق عيني ولا ناوي قلبي يدوب
حبيت انا حبيت ومن البعد انا مليت
وانت ولا حنيت يا روح الروح
ولمين انا اشكي حالي ما الكل عزالي
ولمين انا اشكي حالي ما الكل عزالي
اه يا ويلي اه يا ويلي من الحب يا ويلي
ازاي حبيبي يا ناسي من قلبك القاسي
-

-
-

البارت الثامن و العشرووون :
-
-
-

فواز سكر عيونه و بعدها عطاها نظره جاده: ايمان انتي ليش تسالين عنه؟؟؟
ايمـان: متقدم لوحده من صديقاتي.. وسالتني عنه...
فواز شربك يده قدام صدره و سالها من جديد: وهذي البنت صديقه لايمان الـ... ولا لماغي سيده الحب....
ايمـان: فوووووووواز انت لايش تبي توووصل.... اذا تعرفه قووول وخلصناااااا
فواز تافف: اسمعي يا ماغي... الرجال مالي علاقه قويه فيه بس سمعت من امن المطار انه اكثـر من مره اشتبهوا فيه بقضيه مخدرات...
جسـار و ايمـان بنفس الوقت: شنووووووووووووووووووووووو؟؟؟
فواز تنهد و كمل: لهذا السبب سالتك ان كانت هذي الصديقه قريبه ولا لا؟؟
جسـار: فواز كلامه صحيح صعب تقولين لاي احد كلام بهذا الحجم...
ايمان : بس يا جسار فواز يقول عنه تاجر مخدرات...
فـواز: ايمان في كثـير تجار مخدرات وممنوعات في العالم بس للاسف ما تقدر الشرطه وحتى الانتربول يسون شيء بسبب انهم ما يملكون دليل ضدهم ...
ايمان: و يتركونهم من غير عقاب..
جسار: ايمان الشرطه و الامن ما بيدهم حيله غير يترصدون و يكمنون لهم بس يظهر ان ابراهيم هذا من اشطر التجار..
فواز: جسار كلامه صحيح امن المطار اكدوا لي انهم في كل مره يكمنون له كانوا يتوقعون النجاح بس للاسف ابراهيم داهيه...
ايمان عقدت حواجبها و عطتهم ظهرها لما ناداها جسار بصوت عالي: ايمااااااااااااااااآآآن... انا لايمكن اسمح لك تتورطين مع واحد مثل هذا..
ايمان التفت له و بنبره جاده: اكثر شيء اكرهه لما يتوقع اللي جدامي انا شنو افكر فيه..
فواز مشى لعندها وحط يده على كتفها بحنان: مااغي حبيبتي ... انا وجسار نخاف عليك كثـير ولا نسيتي انتي شنو بالنسبه لنا!!!!! و منعنا لج بسبب هذا الحب..
ايمان : بس ان تزوجت خوله ابراهيم انا لايمكن ارتاح!!!!!!!!!!!1
جسار بعصبيه: ايشفيج يا ايمان... خوله ما تستاهل انج تخاطرين بحياتج علشانها .. ابراهيم هذا بما ان الشرطه ما مسكته لحد الحين ...واضح انه خطير...
ايمان سكتت و بعدها ابتسمت : ههه انا تقولين هذا الكلام يا جسار....... تحدي المخاطر لعبتي المفضله...........
ايمان عطت ظهرها لجسـار و فواز و طلعت من البيت على طول من غير لا تسمع اي اضافه فواز ابتسم : هذي امون من كنا صغار .. ما تغيرت...
جسـار: مستانس!! هذي راح تورط عمرها بمصيبه...
فواز بتملل: تقدر تمنعها؟؟
جسـار تافف: الله يسامحك يا يبه... دللتها لدرجه الفساد
فواز طلع المسدس المربوط بحزام راعي البقر و بدأ يلعب فيه: و لاتنسى اني وانت مثلها....
جسـار تركه و مشى لباب.: تكلم عن نفسك ... انا لحد الحين بعقلي...
فواز: والدليل انك تزوجت اخته... و صرت تتكلم مثله..
جسـار بابتسامه خبيثه: تزوج الثانيه و صير مثلي..
فواز: لا ان شاء الله.. واصير مقيد ...بعد كل هالحريه
-
-
-
يوسف كان جالس ينتظر رد ماغي على كلامه اللي ارسله لها بقلق لما رن موبايله برقم غريب مع انه ما كان له مزاج قرر يرد: الو؟
ايمـان: الحمد لله انك رديت ولا تجاهلتني...
يوسف استغرب الصوت و رد ببرود: من معي؟
ايمـان:خدمة الانترنت عطلانه لسبب شخصي عندي .. فكان لازم اتصل انا ماغي...
يوسف استغرب انها اتصلت و بكل جرأه مع انها كانت مأكده من البدايه انه ماتبي اي منهم يعرف عن الثاني شيء: كيف عرفتي رقمي..
ايمـان : انا اعرف اكثر من مجرد رقم يا يوسف..
يوسف: توقعت انه بما انك تعرفين الرقم لازم تعرفين الاسم بس ما تعتقدين اني من رقمك بعرف من انتي...
ايمـان: ما عاد هذا الشيء يهمني يا يوسف.. خصوصا اني اعرف انك مشغول بشيء ثاني في الوقت الحالي... واللي انا متصله بسببه..
يوسف تنهد و قال بصوت مقهور: خوله!!!
ايمـان بصوت جاد: يوسف انت لازم تمنعها تتزوج ابراهيم هذااااااااا باي طريقه فااهم..
يوسف خوفه كلامها: هذا الشيء اكيد لان....
ايمان: ابراهيم تاجر مخدرات يا يوسف..
يوسف فز من مكانه و بصدمه: ايش؟؟؟
ايمـان: يوسف لا تستعجل... الاحسن لنا انك تت.............يوووووسف... يووسف...
طوووطوطوو
يوسف سكر الخط في وجه ايمان و ركض على طول بره الشركه ولمكان محدد... ايمان اتصلت فيه مره و مرتين بس ما رد عليه: اوووووووووووووف.. ما كان لازم اقوووله... متهوووووور
السواق اللي كانت تفصل بينه و بينها شباك سالها: هل من مشكله سيدتي...
ايمـان: لااااااااا.. والافضل لك الا تنقل كلامي والا...
السواق: اوامر سيديتي
ايمان تنهدت وفتحت المذكره اللي تكتب فيها ملاحظات المنتدى و مشكلاته و فتحت صفحه يوسف و خوله واللي كان فيها اسهم بين خوله و يوسف مكتوب تحتها (علاقه متوتره+ حب دفين) و سهم من يوسف الى امه (تجاهل و بعيده) و سهم ثاني الى الشغل و الاهل ( ضغوط خارجيه) ، خوله كانت موصله مع ابراهيم( خائن لابد من التخلص منه ) و اسهم مع العائله ( كره ليـوسف)
ايمـان كتبت تحت ابراهيم ( تم ايجاد حل المشكله) و بعدها استفهام؟؟
ايمان في نفسها وهي تتنهد من جديد: المشكله هي لو ان عيبه بسيط كان قلته لخوله... بس المشكله ان علاقتنا ماهي بهذي القوه... و ان قلت لاخوانها اكيد ما راح يصدقوني بحكم انهم ما يعرفوني... بس
ايمان سحبت موبايلها من جديد طلعت نفس عميق قبل لا تضغط الرقم اللي لايمكن تنساه وهي تقول بنفسها: كان بودي اني اظل بعيده عنك .....بس ......
+++ الكـويت+++
عامر كان يعلب مع بنته في جلسه عائليه بسيطه مع امه و زوجته افراح و اخته ، ضحك و فرح و هدوء : ياا حلوج يا مسك... يوم عن يوم تحلين و تصيرين مثل امج...
افراح ضحكت و سحبتها منه بالقوه: اهم شيء لا تصيرين احلى مني مسك ولا راح اكرهك..
ام عامر: افرااااااااح الغيره ماهي زينه يمـه ... ترى رجلج بعيدين يكرهج..
عامر ضحك و كمل بصوت حنون: يمـه حبيبتي... افراح حبيبتي و اموت فيها سواء غارت علي ولا تهاوشت معي...
اخت عامر: بس الغيره الزايده مضره....
افراح بثقه: حبيبتي عامر غير... زعلي و عصبيتي و غيرتي كله عسل على قلبه .. صح عموووووووووووري...
عامر ضحك على كلامها و كان بيرد لما رن موبايله رقم غريب تجاهله و حرك عيونه على اهله : ليش سكتوا كملووا!!
افراح بعيون مستغربه: ليش ما ترد؟؟
عامر: رقم غريب!! مافي داعي ارد عليه...
افراح سكتت بس لما رن للمره الثانيه حست ان الموضوع ماهو بسيط ، ام عامر المعروفه بحنانه حركت عيونها له وبحنان: رد يا ولدي... يمكنه يبيك بموضوع مهم؟؟؟
عامر بابتسامه لامه اللي ما يقدر يردها اخذ موبايله و رد: الو؟؟؟ ( ما كان في رد) الوووووووووووووووووووووو؟؟؟
ايمـان بصعوبه تكلمت: مرحبا عامر...
عامر تغيرت ملامحه كليا و بتلعثم تعرف زوجته ان مصدره توتره: اهلا اهلا!!! شلونك
ايمـان و دموعها ما تدري شلون تجمعت في عيونها: انا بخيـر... وانت... شلونك و شلون بنتك...؟؟
عامـر: بخيــر... في شيء؟
ايمـان: عامر انا اعرف ان مالي اي حق اطلب منك شيء بعد كل اللي سويته... لكن... الظروف هي اللي اجبرتني..
عامر: شنو في؟
ايمـان: ممكن اكلم افراح؟
عامـر توتر: افراااااآح؟؟ بس..
ايمـان: الموضوع ضروري.... ارجوك عامر علشاااااني...اذا كان مازال في جزء و لو بسيط من ...
عامر طلع نفس عمييييق و استسلم حتى بس ما تكمل و تفتح جروح حاول ينساها: ان شاء الله..
التفت لزوجته الغيور واللي كان الف سؤال و سؤال على وجهها: افراح... تعالي...ايمـان تبيج بموضوع مهم؟؟؟
افراح توسعت عيونها و بغضب صرخت: ايش!!!!!!!!!!!!1
اخت عامر قامت من مكانها و بنبره مقاربه لافراح: هذي شنو تبي بعد كل اللي صار؟؟؟
ام عامر مسكت يد بنتها و سحبتها لوضعيه الجلوس من جديد: شنو فيها ايمان يا عامر...
عامر وهو يمد الموبايل لافراح من جديد: تقول ان الموضوع مهم و تبي تكلم افراح فيه ضروري... كلميها يا افراح ارجوج..
افراح سحبت الموبايل من عامر بالقوه و ردت: نعم...
ايمـان حاولت تهدي نفسها و تسال: شلونج يا افراح..
افراح: بما اني اسمع صوتك اكيد ماني بخيـر..
ايـمان: مقبوله منج..
افراح من غير نفس: عندك شي قوليه و خلصيناآآآآآآآآآآآ
ايمـان: افراح انا عارفه انج تكرهيني و ادري بعد، اني مهما سويت ما راح تسامحيني على اللي صار بس خوله صديقتج,,
افراح بخوف: خوله ايشفيها خوله!!!!
ايمـان: خوله تطلقت من يوسف زوجها..
افراح: اعرف .. اصلا خوله ما تخبي عني شيء.
ايمـان: واكيد قالت لج انها متقدم لها واحد ثاني...
افراح بصدمه: لا....
ايمـان: اجل اسمعي... اللي متقدم لخوله والعياذ بالله.. تاجر مخدرات و يوسف زوجها يموت و يرجعها ....
افراح انصدمت: نعم!!!!! انتي متاكده من هذا الكلام,,,
ايمـان: اكيد متأكده.... افراح انا لو ماني خايفه على خوله ما اتصلت عليك..
افراح: و ليش تقولين لي انا بالذااات..
ايمـان: ان قلت لها انا ما راح تصدقني .. بس انتي صديقة عمرها... و اكيد راح تصدقك..
افراح وهي معقده حواجبها: متاكده ان هذي ماهي لعبه من العابك الكريهه!!!!
ايمـان انقهرت وقررت تنهي الاتصال بس طبعا ماهو قبل لا تبرا عمرها: أفرااااااااااح ليش مانتي راضيه تنسين الماضي و اللي صار ................انا ما عدت حره حتى افكر في رجال ،، و ان فكرت راح يكون مصيره الموت...
و سكرت الخط في وجهها.... افراح حركت عيونها لعامر اللي كان كله تساؤلات: شنو تبي ايمان؟
افراح رجعت االموبايل له و بخوف و قلق طلبت منه: عامر انا لازم اروح الرياض... خوله محتاجتني جنبها..
عامر ابتسم و هز راسه بالموافقه لها: تامرين امر يا الغاليه...
افراح كان ودها تبتسم له بس ما قدرت وهي عارفه ان اتصال ايمان رجع لعامر ذكرياااااااات قديمــه.. و اشياء حتى بعد هالسنين مستحيل يكون نساها
-
-
-
-
-
خوله كانت على اعصابها من اخر اتصال لابراهيم... كانت عارفه انه جالس مع اخوها بدر الحيـن و الدليل ان وفاء كانت تجيبها مسجات تقراها و تبتسم منها... كانت عارفه ان بدر متحمس له خصوصا انه قريب لنهى زوجة خالد و تاجر معروف .. و اكيد سبق و تعامل معه.. الوحيده اللي كانت حاسه فيها نهى واللي كانت تحاول تخفف عنها بس ما كان بيدها حـل...
طرق بدر الباب قبل لا يدخل غرفه المجلس و لبست نهى طرحتها و غطت وجهها و دخل: السلام عليكم..
الكـل : وعليكم السلام..
بدر بابتسـامه: خوله ممكن اكلمك على انفراد..
وفاء كانت عارفه هذ الشيء من مسج ارسله لها بدر و نهى فاهمه الموضوع من زمان .. طلعوا و تركوا الاخوان لحالهم..
بدر بابتسامه: خوله انتي عارفه ان الدنيا قسمه و نصيب وكل شخص ماخذ نصيبه، وانتي كنتي متزوجه فيصل و ما انكتب لكم تكملون مع بعض، و نفس الشيء مع يوسف ، و محد فينا يعرف متى يجي نصيبه الخيـر ..
خوله وهي منزله راسها حتى تخفي المها اللي في قلبها: ماني فاهمه يا بدر..
بدر: خوله ابراهيم ولد عم نهى متقدم لك ... ايش رايك؟؟
خوله بلعت ريقها و بتوتر: انا ما ابي اتزوج يا بدر....
بدر جلس جنبها و حط يده على راسها: خوله يا اختي ... انا عارف انك حتى و ان انكرتي مازلتي محتفظه بحب دفين ليـوسف رغم كل اللي صار.. و هو
خوله: يوسف ماله دخل بقراري.. انا ما ابي اتزوج ابي اظل معكم و اربي عيالكم
بدر: وانتي؟ ما تبين عيال؟؟
خوله هزت راسها بالنفي...
بدر تنهد وكمل: تكذبين على من يا خوله... وانا اكثر واحد لاحظ تعلقك بطفلك اللي مات و باطفالي... و اشوف في عيونك الحب و مشاعر الامومه كلها...
خوله: بس انا ما ابي اتزوج ما ابي ما ابي...
بدر قرب منها وباس راسه بحنان: خوله مافي داعي تعطيني ردك الحيـن...... احنا ننتظر كم يوم بحجه نسال و انتي استخـيري و بعدها نشوف....
خوله: انا لا يمكن اغير قراري يا بدر انا........
....................: خوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووله.. ..
بدر و خوله اندهشوووا من صوت صراخ كان صادر من المجلس السفلي.. بدر ارتسم على وجهه الغضب و خوله الالم لما عرفت صاحب الصوت...
-
-
-
يوسف دفع الباب الداخلي للمجلس و من جديد صرخ بجنون: خووووله !!!!!! خوله تعالي لهنـاااا خووووله....
ابراهيم اللي كان جالس مع عمه في المجلس مشى لعنده و دفعه مع صدره: هي انت!!! وين قاعده... هي الوكاله من غير بواب!!!!!!!
يوسف من شاف ابراهيم ثارت جنونه .. رد له الدفعه بقوه اكبر و صرخ: اي وكاله و اي بواااااااااااااب يااا حقــــــير يا تاجر المخدرات !!!!!!!!!
ابراهيم صفر وجهه و تراجع وهو مصدوم بوغاليه انصدم و قرر يتدخل: انت عن ايش تتكلم !!!!! احترم نفسك !! ولد اخوي اطهر و اشرف منك!!!!! انت جاي تتبلى علينـااا!!!!
يوسف التفت له و نبرته مازالت عاليه: انت لو سمحت لا تتدخل، مأمن واحد مثل هذا على حلالك و بناتك و هو ماهو كفوووووو!!!
ابراهيم انفجر و دفع يوسف ناوي يضربه: اسكت...!!
يوسف مسك يد ابراهيم و دفعه بقوه الشيء اللي خلاه يطيح على الارض و في نفس اللحظه دخل بدر: يووووووووووووووسف!!!!!
يوسف التفت لبدر اللي كان دمه فاير و الغضب على وجهه: بدر!!!!!!!!!! وين خووووووووووووووله...؟؟؟
بدر رد عليه بصراخ وهو يمشي لعند ابراهيم و يساعده يوقف: ايش تبي فيهآآآآ!! خوله ما عادت حلالك فاااهم و انا لايمكن اسمح لرجال غريب ينطق اسمها...
يوسف : افااا انا الحين غريب!!!!!!!! اسمعني زين يااااااااااااا بدر... انا رجعت خوله قبل لا تسقط وهي تعرف هذا الشيء و من غير علمكم و هذا يعني اني مازالت رجلها و مافي اي قوه في العالم بتمنعني اني اخذها الحين و بالقوه...
ابراهيم انفجر: نعممممممممممم هذااا كلام جديد يااااا بدر خوله مازالت على ذمته!!!!
بدر توتر وخاف و بعدها وجه عيونه ليوسف: تكذب يااا يوووسف خوله تقول انك طلقتها !!!
يوسف: ورجعتها و تقدر تتأكد بنفسك منها!!!!
خوله كانت تسمع الكلام من على السلم وميته خوف ،، خايف ان الشجار يزيد بينهم و خايفه من اخوها بدر ان عرف انها كانت تكلمه، وخايفه تقولهم انها سقطت بسببه ....
يوسف رجع يصرخ من جديد و يناديها: خووووووووووووووووووووووووووووووله.....تعاااااااالي يااا خوله!!!!!!
بوغاليه عصـب و قام من مكانه و حط يده على كتف ابراهيم: امش يا ابراهيم ،،، ما عاد لنا قعده عندهم بعد كل هذاااااااااااااا...
ابراهيم كشر في وجهه و كان وده يستمر بس قرر يتراجع و يحسب كل شي من جد وجديد...
طلع مع عمه اللي من ركبوا السياره و هو يتذمر و يسب في يوسف، بس ابراهيم كان من جهة ثانيه مشغول باتصال دولي مع شخص اجنبي يكلمه بالمكيسكي : سيد دانتي!..... هنالك من يعرف بهويتي السـريه...
الشخص اللي اسمه دانتي: خائف إبرأأأهأأأمــيوو؟
ابراهيم : ابدآ ولكنه احد التجـار و اخشى ان ينتشر الموضوع و نخسر الشخصيه التي صنعناها اما الناس هنـا...
دانـتي بتملل: ابراهامـيوو... الموضوع سهـل جدآآآ.......تخلص منه قبل ان يخبر احد ...
أبراهـيم بابتسامه خبيثه: ان كان هذا ما تريده ... فهو لك...
-
-
يوسف كان مازال واقف ينتظر على اعصابه خوله اللي طلع بدر يناديها و بعد فتره دخل ومن وراه خوله اللي كانت مغطيه وجهها و شعرها يوسف انقهر من حركتها و بسرعه سأل: ليش الغطأ يا خوله؟؟؟
خوله ردت بصوت متالم: انا ما عدت زوجتك!! انت طلقتني!!!!
يوسف رد بعصبيه: بس رجعتك!!!!!!
خوله : انا ما اتكلم عن الطلقه الاولي ياااااااااااااااااااااا يوووووووسف!!!
يوسف للحظه حس انه خسر بس كمل بنفس القوه الاولى: الثانيه كانت في سااااااااعه غضب و انا ...
بدر قطع كلامه بسرعه: يعني تعترف انك مطلقه مرتين!!!!
يوسف: بدر لو سمحت لا تتدخل بيني وبين حرمتي!!
بدر: اي حرمه اللي تتكلم عنها!!!!!!!!!!!!! احنا من زمان واحنا ما نبيك و الحين و بعد ما طلقتها مرتين ماااااا عدنا نتحمل نتنفس الهوا نفسه معك...
يوسف التفت لخوله يتمنى منها تتكلم بس كانت ساكته: خوووووووله!!! حراآآم عليك !! تكلمي انا احبك!!!!
خوله كانت تبكي من تحت الغطاء بس حاولت انه ما يأثر على صوتها: ان كنت فعلا تحبني فاتركني اعيش بسلام.. اتزوج و اجيب عيال من شخص يحترمني و يتمنى لي الخــير... يوووسف انا تعبت،، تعبت كثــير منــك!! تحملت الاسلوب اللي عاملتني فيه اول زواجنا.. اهمالك و انشغالك باشياء تافهه على حسابي... كلامك القاسي الجارح لي وانا بروحي كنت حزينه على فراق اهلي، عاملتني اسوء من الخدم بس كنت متحمله، تحملتك في مرضك و المك و كنت لك الام و الزوجه و الصديقه، تحملت اهلك و معاملتهم تحملتك كثـــــــــــير ، سامحتك على اللي سواه ابوك فينا و رجعت لك و في النهايه ختمتها بقتل طفلي!! انت اللي ذبحته يااا يوووسف انت...
خوله انفجرت بكي و بدر حسبها لحضنه و بدأ يخفف عنها: ايش اللي تبيه بعد اللي سويته يااا يوووسف!!
يوسف حس ان الدنيا كلها صارت ضيقه عليه و انه ما عاد له اي دور في الحياه: ان كان بعدي هو الطريق لراحتك فانا راح ابعد ياآآ خوله... ما راح تشوفين وجهي بعد اليوم...
خوله من غير لا تحس : آآآآآآآآآآمييييييييييييين...
يوسف ابتسم رغم قوه الكلمه اللي قالتها له: مع السلامه يا خوله...
يوسف عطى خوله و بدر ظهره و مشى للباب خوله حست بعصره في قلبها من منظره و تملكها شعور كله خوف: يو......
بدر قاطعها قبل لا تناديه من جديد، خوله انتظرته لما اختفى عن نظرها و بعدها انفجرت بكي...

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 23-06-11, 02:13 AM   المشاركة رقم: 59
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


نـهى بعد ما سمعت الاصوات العاليه و المشكله اللي ثارت بين يوسف و ابراهيم و خوله و بدر خافت كــثير و تصورت ان ابوها بيتصل عليها في اي لحظه و بيحملها مسؤوليه اللي صار رغم انها ما سوت اي شيء....
رمت بنفسها على سريرها بالم وهي تتامل صوره خالد اللي كانت في موبايلها و بعد تردد كثـير قررت تتصل واللي بيصير يصير...
خـالد: هلا وغلا با الزين كله...
نـهى بصوت مبحوح: هلا حبيبي شلووونــك...
خـالد: نـهى حيااتي ايشفك؟؟؟
نـهى: وحشتنييييييييييييييي
خـالد: بس هذا الموضوع ولا في شيء ثااااااااااني؟؟؟؟؟ نـهى ارجوك!!! تكلمي..
نـهى: خـاالد انا وانت لازم نتطلق!!!
خـالد: نعم!!! ما سمعت ايش اللي تقولينه؟؟؟
نـهى: اللي سمعته ياا خـالد، ابراهيم جاء اليوم وطلب خوله... و اخوك بدر اللي ما يعرف باتفاقنا متحمس له و موافق عليه
خـالد: بس انا مفهم خوله انها ترفضه!!!!
نـهى: خوله خايفه و متردده في هذا الشيء... خايفه ان هذا القرار يأثر على زواجنا..
خـالد: نهى اسمعيني زييييييييييييين.... انا لايمكن اسمح لاي احد انه يفرقنا حتى وان كان ابوك، ومافي اصلا قانون يـاثر علينا...
نـهى: خالد الموضوع ماعاد بهذي البساطه..
خالد: ليش ايش اللي صار؟؟؟
نـهى: يووووووسف جأ هنا و تهاوش مع بدر و ابراهيم...
خالد عصب: نعم؟؟؟؟ من يكون هو حتى يتدخل في امورنا واصلا من بلغه بقرار زواج خوله!!!
نـهى: ما ادري ... بس الموضوع كبر كثـير.. و خايفه خوله توافق على ابراهيم عناد في يوسف..
خـالد بتأفف : ماهي مشكله انا اليوم ان شاء الله راجع... و بكلم خوله..
نـهى: بليـززز خااالد.. والله خايفه عليها ... ابراهيم ينخاف منه...
خـالد وهو يحاول يهديها: لا تخافين... انتي ارتاحي الحين حتى تتفرغييييييييييييييين لي بالليل...
نهى انفجر خجل و من غير تفكير سكرت الخط في وجهه..
خالد حاول يبتسم بس ما قدر لما تذكر اخته اللي كل مالها و حياتها تسوء اكثـر و اكثـر..
-
-
-
يوسف بعد الكلام القاسي اللي اخذه من خوله رجع للمكان الوحيد اللي يقدر يختلي فيه بنفسه... الشركه ، مكتب امـه اللي صار يجلس فيه من سافرت و تركته... كان يتالم صوره له مع خوله في شـهر عسـلهم الايام الوحيده اللي كانوا فيها مرتاحين و عاشين حياتهم بسلام.. تنهد وهو يمسح دمعه يتيمه نزلت من عينه...
يوسف في نفسه: من كنت صغير وانا اتألم و انجرح بس اتحمل ، اجلس تحت سريري او في الخزانه ابكي حتى اهدأ لكن... من رجعتي لي امي..... وانا ما عدت اقدر ابكي او اشكي لغيـريك.... سواء لما كنتي منيره ولا لما طلعت جوري....تعبااااااااااااان ... امي... تعبــاااااااااان.... محتاجك كثـــير....
هنـري اسـتأذن بالدخول ، يوسف مسح الدمعه وحاول يبين نفسه متماسك قدام الرجال العجوز: تفضل يا خـال...
دخل هنـري و جلس قدامه: جوزيف هل هنالك مشكله؟؟
يـوسف ابتسم رغم الم و هز راسه بالنفي: لا... لمـاذا..
هنري: جوزيف انت تعرف اني خال امك.. بمعنى ان خالك و واجب علي الاهتمام بك في غيابها.. و التخفيف عنك ان احسست بالم...
يـوسف: وانا سأذهب اليك عندما احتاج اما الان فانا على خيـر ما يرام...
هنـري: ارحتني يا عزيزي...
يوسف: خالي؟؟؟ هل هنالك اخبار عن امي؟؟
هنـري تأفف و هز راسـه: ما تزال هنالك... تحبس نفسها بين اربع جداران في غرفه مغلقه حتى يقتنع الدكتور جيمس بعلاجها...
يوسف: مازال يرفض علاجها!!!
هنري: العلاج فيه مخاطره كـثير و الدكتور جيمس غير مقتنع بالموضوع...
يوسف: الم تفكر بالذهاب لطبيب اخر,,
هنري: لا تستطيع.. الدكتور جيمس هو طبيبها ... و معروف في البلاد كلها و لا يوجد طبيب اخر يتجرأ على لمسها و هي تحت اشرافه...
يوسف: ليكون الله بعوننا....
هنري: اتمنى ان تعود حتى تحمل جزء من هذا الالم الذي في داخلك...
يوسف حرك عيونه عليه من جديد: مازالت مصر على اني متالم؟؟
هنري: اكيــد والا لانتبه على هاتفك الذي يرن..
يوسف حرك عيونه على موبايله و انصدم من عدد المكالمات اللي ما انرد عليها من الرقم الغريب اللي كان عارفه انه رقم ماغي... بس طبعا ما كان عنده استعداد يرد عليها...: لا بـأس .. يجب ان اعود الى البيت الان..
هنـري: بالسلامـه... وان احتجت الى شيء لا تتردد في طلبها مني...
يوسف ابتسم له و هز راسه له كتأكيد... و بعدها قرر يمشـي...
يوسف طلع من الشـركه و نزل لمواقف السـيارات وعلى وشك انه يفتح السياره لما سمع صوت من وراه.. التفتت و صار وجه بوجه بواحد طويل ضخم الجسم ضربه بسكينه في صدره....: اآآآآآآآآآآآآآآآىه...
يوسف اخذ كل قوته و دفع الرجال عنه لكنه تلقى ضربه ثانيه من وراه بعود على راسه و ثالث يضربه وجهه.. سقط على الارض من الالم و استمر الثلاثه يضربون فيه و يطعنونه بالسكاكين و العصي لدرجه يسمع منها صوت تكسر العظام...
واحد من رجال الامن لمحهم بعد فوات الاواآآآن و بدأ يصرخ و يجمع النـاس... الرجال هربوا بسـرعه على صوته و تركوا يوسف غرقان بدمه..
-
-
-
خوله من طلع يوسف من عندهم وهي حابسه نفسها في غرفتها كلها الم و حسـره و قهـر.. تحس نفسها ظالمه بكلامها و في نفس الوقت مظلومه بعد كل اللي شافته منها... و في النهايه الجانب الظالم هو اللي ساد عندها بما انها طيبه و تحب الخـير للكـل.. وحاسه بتأنيب الضميـر... مر الوقت و الساعات و محد مر عليها لانها كانت مصره ما تشوف احد بس في النهايه فتح الباب خالد من غير اذن و دخل عليها...
خالد: ايش الكلام اللي سمعته؟؟
خوله رفعت نفسها من السرير: خااااااااالد؟؟؟؟؟ ايش اللي سمعته؟؟
خالد كان رافع حاجبه و محاول بكل قوه انه ما ينفجر بوجهها بروحها اللي فيها كافيها: بدر يقول انك موافقه على ابراهيم...
خوله حست بغضبه خصوصا انه كان مأكد عليها ترفض ان تقدم لها ابراهيم في عدم وجودها بس كان لازم توافق حتى تفتك من يوسف: عندك مانع...
خالد: انهبلتي؟؟؟ احنا على ايش اتفقنا؟؟؟
خوله: اتفقنا كان بحكم الكلام اللي سمعناه من نهى بس انا واقفت بعد ما عرفت الرجال عن قرب اكثـر و..
خالد بصراخ: خوووووووووووووووووووووووله....... كلمه وحده ما رااااااااح اعيدها زواج من ابراهييييييييييييم مااا في.... ولا تعتبرين البعد عن يوسف سبب حتى تتزوجينه..
خوله: مالك اي حق تتدخل في حيااااااااتي فاااهم!!! انا حره!!! حره !!حره!!!
خالد رفع يده من غير لا يحس و ضربها بقوه على وجهها : اخرسي!!!
خوله حطت يدها على وجهها بعد ما طاحت على الارض و التفتت له بعيون كلها الم: تضربني يا خاااااااالد؟؟؟
خالد: واكسـر راسك ان فكرتي تدمرين حياتك اللي فضلها ابوي على كل شيء و مات وهو يوصي عليك انتي!!! انتي بالذاااات...
خالد عطاها ظهره و طلع على طول خوله انهارت تبكي و تبكي كثــــــــير ...
-
-
-
خالد نزل يجلس مع بدر بعد ما فجر اعصابه كلها في خوله المسكينه ما كان يبي يضربها و لا يصرخ عليها لكنها اجبرته... لما تمسكت بشخص ما يبيه ولا مستعد يزوجه اياه.. نزل وكان متوقع يلقاه بس استغرب من حرمه جالسه مع وفاء و نهى بهذا الوقت، نزل راسه سلم: السلام عليكم...
افراح اللي كانت متغطيه بس هذا ما منعها ترد عليها : وعليكم السلام... شلونك خالد؟
خالد رفع عيونه للحظه وبعدها رجعها: الحمد لله .. ما عرفتك...
افراح: انا افراح صديقة خوله نسيتني...
خالد: هلا والله فيك....
نهى ما كان عاجبها الوضع ابدا بتهور قالت: خالد بدر جالس في المجلس مع زوج الاخت.
خالد فهم قصد نهى و طلع على طول، افراح رفعت غطاها و ابتسم لنهى: غيوووره؟؟؟؟
نهى: حلالي!!
وفاء: ههههههههههههه نهى لا تعصبين... افراح حسبه وحده من خواتهم وكانت طول الوقت عند خوله قبل لا تتزوج و تنتقل لبيت زوجها في الكويت...
افراح: و لو كنت ابي خالد كان اخذته قبل لا تاخذه اللي ما تتسمى...
وفاء: الله يستر علينا وعليها....حيااا الله افراح منوره المملكه.... ايش سبب هذي الزياره المفاجأه....
افراح بصوت متافف: واصلني خبر ان خوله انخطبت من جديد...
وفاء: صح...وانتي جايه تباركين لها؟؟؟
افراح : لا...جايه امنعها ....
وفاء ونهى: نعم؟؟؟
-
خوله كانت بوسط ازمه الم عميقه لما جاها اتصال من اخوها بدر يطلب منها تنزل على طول... خوله ما كانت تبي تنزل بس اكد لها ان الموضوع مهم و خطير و ان في مفاجأه لها...
بعد تردد طويل قررت خوله تنزل.... و من تلاقت عيونها بافراح صديقه عمرها انهارت بكي وهي تحضنها لها بقوه: وحشتينييييييييييييييييييييييييييييني...
افراح و هي تخفف عنها : وانا بعد يااا خووووله.....
خوله: شلون عرفتي اني محتاجك...
افراح: كذاااااااااااآآآ
خوله ابتسمت رغم كل اللي كانت حاسه فيه....و بعدها سكتت لما تذكرت المها اللي مضى...صوت خالد ما كان بعيد و كانه كان واقف جنب الباب الفاصل بين مجلس الرجال و الصاله: افراح قلتي ان عندك شيء مهم و تبينا كلنا نسمعه...
افراح بلعت ريقها وقالت: صح... انا ما تعنيت و جيت للرياض الا حتى اوصل لكم رساله ..مهمه و خطيـره كثــير...
خوله وكل الموجودين توتروا: ايش هي...
افراح: خوله.... ابراهيم اللي متقدم لك لازم ترفضينه!!!!1
خوله تراجعت بعيد عنها وهي مصدومه مستحيل افراح شلون عرفت بخبر خطبتها: انتي شلون عرفتي؟؟؟؟
افراح: لاني احبك!! و ربي يحبك علشان كذا سخر اللي وصلي خبر خطبة تاجر المخدرات لك...
خوله بصدمه: نعم!!!!!!!!!!!!
بدر و خالد اللي كان في المجلس: ايش؟؟؟؟ انتي متأكده..
عامر اللي كان عندهم في المجلس هز راسه: كلامها صحيح وانا تأكدت بنفسي منه انه واحد من الكلاب التابعين للتاجر و المروج الكبيـر دانتي المكسيكي واللي مستعده الشرطه تدفع اي مكافأه لاي شخص يقدم دليل ضده.... اكيد تعرفونه
بدر بحسره: يعني يوسف كلامه كان صحيح..
خوله من جهة ثانيه تراجعت شوي بعيدوهي تقول في نفسها: يعني يوسف خاطر بحياته و جأء يحذرني من هذا الشخص الخطير...
نهى كانت حاسه بنفسها صغيره من كلامهم عن ولد عمها و تمنت الدنيا تبلعها ، تراجعت شوي و بعدها طلعت لغرفتها من غير لا يحس فيها احد...
-
-
-
في غرفه العنايه المركزه في المستشفى و وسط مجموعه كبيـره من الاجهزه كان يوسف موجود على سريره الابيض و عايش في دنيا ثانيه الضمادات على وجهه و راسه و جسمه و مما كان باين من جسمه الا المكان الموصوله فيها الاجهزه ، هنري كان الوحيد الموجود عنده جالس صار له كم يوم وهو على نفس الحال... يوسف المسكين ما كان له احد....
اخته العنود كانت تمر عليه لكنها ثقلت بالحمل و ما عادت تقدر تطول بالوقوف قدام الغرفه، الجود ما زارته بحكم انها طول الوقت عند الهنوف، الجوهره مرض ولدها الكبيـر فجأه و تحججت فيه بعدم الجيه وحتى امها شاركتها الشيء نفسه، فاتن عزلت نفسها تدرجيا عنه بعد ما شافت وضعه و سوء الحاله اللي وصل لها، هو اصلا فهمها انه مستحيل يتزوجها مهما صار بعد ما سقطت خوله و مهما صار بيصير معها ... وحالته السيء اللي صار فيها كان سبب جديد حتى تبعد اكثر,,
ايمـان مشـت لعند هنري بهدوء و قربت من الشباك الفاصل بينها و بينه: كيف هو اليوم.؟؟؟
هنري: كما ترين! الطبيب يقول ان حالته في سوء....الطعنات اخترقت الاجزاء الداخليه من جسمه و الضربات التي تلقاه أثرت على جهازه العصبي... و انه ان لم يستقظ بعد ثلاث ايام فانه سوف...
ايمان مدت يدها على الزجاج و نزلت دموعها: حراااااااااااااااام والله حرااااااااااااام...
هنري ما فهم كلامها و التقتت: هل هنالك شيء...
ايمان من غير تفكير تذكرت حبيبها اللي كان بنفس الحاله و نفس الوضع من قبل و ضربت راسها بالزجاج: القوه... تعطي الانسان كل ما يريده صح؟؟؟ المشاعر والاحساسات لم يعد لها اي قيمه؟
هنري : لما تسـالين هذا الشيء الان؟؟؟
ايمـان: منذ سنوات اجبرت على التخلي عن هذي المشاعر من اجل احمي حياة من احب... و بسبب هذا الحب قتلت نفسه و قتلته الف مره...و كل هذا لاني لم املك القوه في حين كانت عند من لم يتسحقها!!!
هنري: السيد يوسف يملك القوه...
ايمان هزت راسها: يوسف لايملك القوه ولو انه ملكها لاجبر خوله على البقاء معه بالقوه مثلي، جوري كانت تملك القوه وهو ما سمح لها بحمايتهم لسنوات اما الان فلا...
هنري : قابلتها...
ايمان: لم تستحق العناء اللي تحملته للذهاب لزيارتها ولكن للاسف... لم تهتم...
هنري باسي: لا اصدق هذا...
ايمان: صدق يا عم هنري... صدق...هؤلاء الاثرياء متجردون من الرحمه
-
-
-

في نفس الوقت في شركه ابراهيم ككان في اجتماع سري بين الممول الاساسي لكل المشاريع دانتي و شركاءه الخمس و ابراهيم بس تفاجأ قطعه صوت جرس الانذار اللي مـلأ الشركه، اغلب رجال الامن ركضوا لغرفه الاجتماعات و فتحوه بالقوه ... انصدموا باللي شافوه...
دانتي و ابراهيم و الشركاء الاربعه مرمين متمددين على الطاوله و نصهم على الارض و بنص الغرفه الشخص الخامس واقف ومعه مسدس...
رئيس الحرس: ارمي مسدسك!!!!!!
الحرمه اللي كانت ملامح وجهها كله برود رمت المسدس: مافي داعي لاي تحقيق او اي ظنون... انا اللي قتلتهم ..... انا اللي قتلتهم لانهم يتسحقوون الموت انا جوري جوزيف...نفذت فيهم الحكم العادل
-
-

-
-
حبيبي أسف ازعجتك حلو صوتك قبـل لا تنـام : سمعته وانشرح صـدري وكنـي شفتـك بعينـي
حلو كـل الكـلام اللـي يجـي مـن مبسمـك أنغـام : يونسـنـي وينعشـنـي ويجـلـي كــل مــا فـيـنـي
خذاني الشوق لك ياذوق الا ما حلا ورود الشام : الا يـا متعـة ايامـي مـع شهـوري علـى سنينـي
صحيح ان العشق يذبـح الا يـا مصـدر الالهـام : وقـلـب تملـكـه دايــم عـلـى حـبــك يوصـيـنـي
احـبـك مملـكـة عـمـري وحـبـك دورة الايـــام : تمـر سنيـن بعـد سنيـن حبيبـي يـا نظـر عينـي
تبين لك وسط قلبي فيافي خضـر وبيـض خيـام : ربيـع العمـر لـك فـدوة رضـاك اليـوم يكفينـي



-

-


النهااااااااااايه







-
-
-
-


خخخخ حلووووووه صح صدقتوووا

سوووري

يتـــــبع البارت الاخـيييييييييييييييييييير اوكيه

-
-
-

ابي اقرأ التوقعااات الاخيـره للبارت الاخيـر

1= جوري ايش راح يكون مصيرها بعد ما مسكوها بالجرم؟
2- خوله ايش بتكون رده فعلها بعد ما نفذت جوري تهديدها و ذبحت ابراهيم
نهى هل راح تظل معهم بعد ما ذبحوا ولد عمها ...
4- هل راح يأثر اللي صار على عيال بو بدر.
5- يوسف ايش مصيره؟ و هل هو الموت؟
6
7
8
9
10

ابي ردود طووووووووووويله لو سمحتوا ولامااا في بااارت هه

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 23-06-11, 02:16 AM   المشاركة رقم: 60
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلاآآآم عليــكم

شلونكم يااا العضـوووااات الحـلوووات اسف ع التآخيـــر
كنت متردده انزل ولا انتظر اكثر ماني متقبله فكرت ان الروايه انتهت
احب اشكـر كل العضوات الحلوات اللي ردوا و توقعوا و شجعوووني... رغم اني كنت بترك الروايه كثير...
مشكوووري و ما قصرتوا فعلا ...

و هذي ما راح تكون اخر روايه الروايه القادمه راح تكون الروايه اللي دخلت فيها المسابقه في المنتدى الانلقيزي ... ان شائ الله بتعجبكم اكثر و اكثر

تحياااااتي
استلموا البارت الاخيـر


-
-
-

البارت التاسع و العشرون + و الاخيـــر
-
-
-


في مركز الشرطه وقدام الغرفه المحبوسه فيها جوري كان خالد واقف ينتظر بتوتر و خوف كثـــير... بعد شوي طلع رئيس المركز ووجهه كله جديه و معصب و مشى لعنده: خالد خمس دقايق بس...
خالد وهو مقهور: بس خمس دقايق؟؟؟؟ ليش؟؟
الرئيس بتأفف: خالد لولا انك غالي علي ما كنت حاولت فيهم.... الموضوع بيد الشرطه الدوليه و ماعاد بيدنا ولا نسيت و لولا مركزي و اصراري ما كانوا سمحوا لك تدخل او تكلمها قبل التحقيق ...
خالد طلع نفس طويل شكر الرئيس و دخل الغرفه و تفاجأ من منظر في حياته ما كان يتمنى يشوفه امه حبيبته و مصدر فخره كانت جالسه على كرسي حديدي و كل طرف من جسمها مقيد في الكرسي و في كل زاويه من الغرفه عميل من الشرطه الدوله جوري كانت منزله راسها و لما لمحته رفعته و ابستمت له...
خالد مشى بالم و جلس على الكرسي المقابل لها : شلونك يا ماما..
جوري بابتسامه حزينه: لسى تناديني كذا بعد اللي سويته و اللي عرفته عني...
خالد: انا اعرفك زين و اعرف ليش انتي سويتي هذا الشيء...
جوري: يعني مانت زعلان؟
خالد وهو يقاوم الدموع من النزول من عينه: اكــيد بزعل، ماما ليش تسرعتي كان بلغتينا باللي تعرفينه عنه و احنا نتصرف..
جوري كانت تتمنى تقدر تحرك يدها و تضمه لصدرها بس هذا الشيء كان مستحيل بوضعها الحالي: واتركك في وجه المخاطر... و المجرمين
خالد: انا ما دخلت الشرطه الا حتى امسك هالمجرمين و احط كل واحد فيهم بمكانه اللي يستحقه..
جوري: وتضحي بعائلتك و كل من هو غالي في سبيل تحقيق هذا الشيء..
خالد: ايش قصدك..
جوري بضحكه ساخره: تتصور ان دانتي هو مسؤول ابراهيم و ان ابراهيم كان هدفه خوله و لا يوسف؟؟؟
خالد: ماني فاهم
جوري : دانتي كان هدفه التجار هنا... و لهذا الشيء وظف ابراهيم... بعد ما اغراه بالمال الكبير خصوصا ان ابوه ما ترك له شيء و الفلوس كلها لعمه فهمتني.... يوسف تاجر و ولد تاجر و ولدي وهذا الشيء اللي زاد من رغبته في تدميره حتى يدمرني عن طريق خوله اللي هي اخت تاجر و بنتي اللي احبها و ربيتها...
خالد: و ابراهيم من وين عرف هذي الاشياء...
جوري: تتوقع ان لقاءك بنهى صدفه؟
خالد: قصدك ان نهى متورطه
جوري: لا.... ابراهيم كان مخطط للقاءك بنهى ووظف شخص ثاني يستغلها و اصلا هو شايف خوله و يعرفها من زمان...و من يومها و هو يخطط..
خالد: متى؟؟؟
جوري: قبل زواجها بفيصل ... تحرش فيها واحد هي و سعاد و خوله ضربته ... هذا الشخص هو ابراهيم...
خالد: قصدك؟؟؟
جوري: ابراهيم كان مخطط ينتقم من خوله من زمان بس مرت الايام و خوله تجنبت الزواج من اي احد فهو حول وجهته لشيء ثاني... و اللي كانت بدأيته تقريبك من نهى ... بس هذا الشيء فشل لانك ما تقربت من نهى و ظنوا وقتها ان الخطه فشلت لكن الايام مرت و قابل خوله للمره الثانيه لما عرفته غاليه فيها ..
خالد: لحد الحين ماني فاهم ليش قتلتيهم بنفسك!! كنتي تقدرين تدمرينهم بطريقه ثانيه...
جوري:دانتي تاجر مخدرات كبير و الشرطه الدوليه تتمنى تمسكه هذا الشيء اللي يعرفه الكل... بس ليش ما مسكوه لحد الحين...
خالد ببراءه: لانه اذكى منهم؟؟؟
جوري هزت راسها بالنفي: لان في اللي اكبر منه و يحميه....
خالد: ماني فاهم..
جوري: دانتي كان عنده مسؤولين و موظفين في حكومات الدول و الشرطه الدوليه و حتى الشرطه العاديه و فاسدين ... واللي يقبلون المبالغ الكبيره منه في مقابل يتستر على كل معاملاته..
خالد كان مصدوم من كلام امه الكبير : معقوله في ناس بهذي الدونيه و الحقاره؟؟؟
جوري: اغلبهم كذا... و الباقي مثلي يا خالد... ناس تخاف على اللي تحبهم من الاذيه و الموت.. لو اني تركت الموضوع لك يا خالد كان مات بدر و زوجته و خوله و يوسف و زوجتك و عيالهم و اصدقاءك ، جيرانك و حتى زملاء المدرسه كلهم بعد ما يتعذبون قدامك و بعدها يذبحونك... هذا عالم قذر عالم مجرمي المستوى s
خالد: ودانتي منهم؟؟؟
جوري هزت راسها بالنفي: لا... دانتي تحتهم لان هذول المجرمين غير معروفين ابدا... وما تقدر تتوقع هم مين وفين احتمال يكونون واحد من شركائي احتمال يكونون جيرانا احتمال يكون احد الشغالين و احتمال يكون واحد من هالحرس اللي حولنا... مستحيل تتوقعهم و علشان كذا انا رحت بنفسي... ابراهيم اللي يعرف بحقيقة شخيصه منيره مات قبل لا يعلم احد و الباقين كلهم يعرفوني على اني جوري... تاجره وحيده يتيمه ماعندها ابناء ولا اهل ولا اصدقاء او اي شخص ممكن ينتقمون منه.... وانت يا خالد انصحك ما تتعمق في الموضوع حتى ما يشك احد فيك و بعدها يستهدفونك... ارجوك اعتبره طلب امك الاخير..
خالد شهق بالم: بس هذا انتحار....
جوري ابتسمت له: علشانكم اموت الف مره.... يا حبيبي....
خالد: ماما... انا...
عميل الانتربول قرب من خالد و سحبه : اذا سمحت سيدي ... انتهى الوقت... ارجوك غادر...
خالد كان بيعترض بس امه عطته نظره رجعته و خلته يتراجع و يمشي لبره وهو حاس بالم و حزن كبير..
دخل مكتبه وهو في نيته يفرغ كل اللي في قلبه من قهر و حزن بس تفاجأ بجـسار جالس و معه الملف: سيد جسار..
جسار قام من مكانه و مد يده له بابتسامه: اسف سالت عنك قالوا لي انك مع المتهمه قلت استغل الوقت و اراجع القضيه من جديد..
خالد قرب منه و هو يحاول بيتسم بصعوبه : مافي مشكله.... لقيت حل؟؟
جسار تنهد بقوه وهز راسه بالنفي: للاسف رغم ان كان بودي اساعد بس وضعها سيء كثــير خصوصا ان اكثر من دوله متورطه في الموضوع... اولا السيده جوري تملك جنسيه بريطانيه رغم ان اصولها سعوديه ، دانتي مكسيكي ، ابراهيم سعودي و الشركاء الباقين من شرق اوروبا.. و الشرطه الدوليه هي اللي ماسكه الموضوع و مطلعه الشرطه السعوديه من الموضوع بشكل كبير...
خالد: وهذا الشيء ممكن..
جسار هز راسه بالابجاب: في كثـير قوانين يا خالد ممكن تستغل بطرق ما نعرفها و لا يمكن نفهمها... و اللي راح يؤدي لشيء واحد..... اعدام جوري
خالد: بس هي قتلت مجرمين كبار و الشرطه الدوليه تعرف هذا الشيء !!! ماهم ناس ابرياء و....
جسار: ماااااااافي دليل يااا خالد...
خالد: دليل؟؟ و عمليات القاء القبض اللي حصلت لهم قبل!
جسار: كل العمليات طلعوا منها بسهوله لا و اخذوا تعويض و موضوع جوري مماثل... التلاعب بالادله من اهم تخصصات هالاشخاص... و احتمال كبير يلصقون تهمه تجاره المخدرات بالسيده جوري حتى يزيدون قوه القضيه..
خالد: قصدك ان في خيانه في جهاز الامن؟؟
جسار بضحكه ساخره: هذا شيء معروف من زمان....
خالد: مستحيل.... كلامك مثل اللي قالته امي بالضبط............ انزين وضعها الصحي ما هو ممكن نقدمه كطريقه لتخفيف الحكم..
جسار: تقريرها الطبي ممكن ينقذها من الاعدام لكنه راح يحكم عليها بسجن مؤبد في سجن مصحه الامراض العقليه واللي محبوس فيها اخطر و اسوء المجرمين الغير طبيعين...
خالد: قصدك ان الموت اهون؟
جسار تنهد و كمل: بودي لو قدرت اقول غير هذا الشي... رغم خبرتي و تمكني من مجالي يا خالد اتصلت باكثر من محامي و مستشار و سالتهم في الموضوع و النتجيه نفسها..... سامحني...
خالد غطى وجهه بيده و رجع ظهره لورا: مشكووووور... تعبتك معي...
جسار قرر يترك خالد المكسور لحاله و يطلع : سامحني مره ثانيه...
-
-
-
يوسف صحيح طلع من العنايه المركزه للجناح الا ان وضعه مازل سيء خصوصا انه ما صحى من غيبوبته و على الاجهزه ، الشيء الوحيد اللي تحسن هو انه صار ممكن يستقبل زوار...
خوله كانت تمشي بخوف في ممرات المستشفى وهي متغطيه بالكامل و تتلفت في كل مكان.. خايفه احد يشوفها و يعرفها و بعدها يعرفون اهلها ان راحت تزور يوسف...كانت تمشي في ممرات المستشفى و تتذكر كلام افراح لهم اليوم اللي قبله...
-اليوم اللي قبله-
خوله كانت جالسه متالم و حزينه بعد ما عرفت بموضوع امها و الشيء اللي سوته في سبيل انقاذها من ابراهيم و انها ممكن تنعدم او تعذب حتى الموت في سجون الغرب...
كانت صديقه عمرها افراح تواسيها لما وصلها اتصال شافت الرقم و عبست بوجهها ، استأذنت افراح من خوله وراحت تتكلم بعيد و بعد كم دقيقه رجعت وعلى وجهها علامات حزن: خوله!
خوله خافت ووترها شكلها: اذا شيء يزعل لا تقولين...
افراح نزلت راسها بالم: بودي لو كان العكس...
خوله بالم: واحد من اخواني؟؟
افراح هزت راسها بالنفي: لا ... يوووووسف!!
خوله فزت من مكانها من غير لا تحس : اي شفييييييه يوووسف!!!!!
افراح:تعرض يوسف لاعتداء من ناس غير معروفين و اخذ طعنات اثرت عليه...
خوله رغم كل الغضب اللي كان عندها اتجاه يوسف في الايام اللي مرت ... حست بالم و حزن كبير .. انهارت تبكي بجنون رغم مواساه افراح لها...
-
خوله سالت الاستعلامات و بعد ما عرفت غرفه يوسف مشت باتجاها من غير تردد كانت خايف انها تشوفه و في نفس الوقت مشتاقه له كثير لما كانت على مسافه كم متر بعيد عنه وقفت و صارت عيونها على حرمتين واقفين قدام الباب... وحده منهم كانت معطيتها ظهرها و الثانيه كانت العنود اخت يوسف..
العنود: وربي انك ما قصرتي فعلا وقفتك معنا ماننساها...
البنت بصوت كانت متاكده خوله انها سمعته: واجب يا اختي العنود... يوسف غالي و محتاج اللي يساعده في مثل هذي الظروف خصوصا بعد ما تخلى عنه اقرب الناس له...
العنود: من كان يصدق ان جوري تقتل...
البنت: كل شيء معقول يا العنود.. اللي خلى خوله اللي كانت مع يوسف افضل ثنائي تتركه و هو في امس الحاجه لها...
العنود: حتى انا انخدعت فيها .. وظنيتها تحبه..
البنت: مافي داعي لهذا الكلام يا العنود... انا متاكده من انه بعد ما يتشافى يوسف كل شيء راح يتصلح و راح يرجع لحياته الطبيعيه...
خول من غير تفكير قربت منهم و انفجرت: و حياته الطبيعيه معك بعيد عني صح!!!!
العنود انصدمت من خوله و البنت التفتت و تلاقت عيونهم ببعض: خوله؟
خوله زادت صدمتها لما شافت ايمان واقفه مع العنود: انتي؟؟
ايمان حاولت تبين طبيعيه و قربت من عندها: خوله اسمعيني يوسف .........
خوله: اسمع ايش!!!!!! هذا كان هدفك صح... كل ما شفتيني تقولين يوسف يحبك و لا تضيعينه و في كل مره تطلعين في وجهنا.... و الحقيقه انك كنتي تتقربين منه عن طريق..
العنود: ايش هذاااااااا الكلام ياااااااااااا خوله... السيده ايمان ما شفنا منها الا كل خيــر... يكفي انها كل مهتمه باخوي و كل يوم تزوره بعكسك...انتي!!! زوجته!!
خوله بضحكه كلها الم: حتى العنود غيرتيها...
ايمان مشت لعندها: خوله لحظه انتي مانتي فاهمه شيء... خليني اوضح لك....
خوله: اي توضيح!!!!!! انا اعرف كل شيء سويته في افراح... و شلون حاولتي تسرقين زوجها... و الحين حولتي على زوجي......
العنود كانت مصدومه و ايمان كان وجهها كله توتر: انا ما حاولت اسرق زوجك...انا...
خوله: تزورينه و تهتمين فيه بس.... بصفتك ايش!!!!
السؤال كان مثل الضربه القاضيه لايمان كانت تزوره و تجلس عنده بالساعات بصفتها ايش، العنود: خوله ايمان قريبتك و صديقتك اللي...
خوله بقرف: قريبتي؟؟؟؟ من اللي قال هذا الشيء؟؟؟؟
العنود حركت عيونها لايمان اللي كانت عيونها بالارض: انا...
خوله: حراااااااام عليك... لو كنتي تبينه كان قلتي انا مستعده اتركه لك... اصلا احنا كنا منفصلين وانتي تسببتي برجوعنا.... ليش ما قلتي انك تبينه ليييييييييييييييش.... ولا نسيت انتي اللي تلعبين بمشاعر الناس مثل العاب البلايستشن.... كل كلمه قالتها افراح بحقك كانت صحيحه...
خوله عطتهم ظهرها و مشت لبعيد العنود عطت نظره لايمان ولحقتها: لحظه خوله...
العنود مسكت خوله بس خوله دفعتها: ايش اللي تبينه
العنود: ما راح تزورين يوسف؟؟؟
خوله هزت راسها بالنفي بقوه: لا.... تركته لها... اكيد بتكون له نعم الزوجه بما انها حنونه كثــير...
خوله دفعت العنود عنها و مشت بعيد عنهم العنود التفتت لايمان و قربت منها بصراخ: ايش اللي سويته!!!!!!! انتي من؟؟ وايش اللي تبينه بالضبط..
ايمان كانت مصدومه... و طبعا ما كانت المره الاولى دموعها نزلت من عيونها بالم وهي تبعد عن العنود و راسها نازل للارض وهي تصرخ في نفسها و تتالم و تعاتب نفسها طول الطريق لبيتها: انا كنت بس احاول اساعدهم ... بس طبعا هذا شيء مستحيل...مستحيل...
ايمان دخلت البيت وهي في قمه المها... ليش تنقلب كل محاولاتها في مساعده الناس لكارثه ليش الكل يظنها حقيره في الوقت اللي ما تمنت الا انها تكون واسطه خير للكل...
......................: هههههههههههههههههههههههه عجبتني فعلا غيريتي مودي حبي...
ايمان كانت ماشيه باتجاه جناحها لما سمعت صوته الكريه يتكلم على الموبايل، كان جالس بصاله متوسطة الحجم بوسط الاجنحه و يتكلم بكل استمتاع....نواف كانت الابتسامه كبيره على وجهه وكان واضح انه يكلم وحده من حريمه: لا تنسين ابي الزيتي الليله... .......... هههههههه.... ليش... اممممممم... لانه يعكس لون بشرتك الروعه.... ههههههه... حرام عليك... ما اكذب... و ربي تدوخين اللي ما يتدوخ....و اكثر شيء خطير هو.....
نواف تلفت حوله قبل لا يكمل و لمح ايمان واقفه تسمعه و بعد ما شافها مشت لجناحها ووجهها كله الم....
نواف بهدوء: اكلمك بعيدين غيداء........ بعدين يعني بعيدين... و انا ما احب اللي ترد علي... بااااي...
نواف سكر الخط ومشى ورا ايمان اللي فتحت باب جناحها بالكرت و دخلت على طول نواف لحقها قبل لا يقفل الباب و على طول وراها لغرفه النوم ... ايمان رمت عباتها و غطاها و نفسها على السرير ظهرها كان للباب..
نواف مشى لعندها و بكل برود سـأل: ممكن افهم ليش ما تسلمين؟؟؟
ايمان من غير نفس: السلام عليكم و عليكم السلام.. انتهى الموضوع... اذا عندك شيء ثاني قوله و اتركني في حالي...
نواف حس بانين في صوتها وكانها كانت تبكي.. مشى لعندها و جلس على طرف السرير: فيك شي؟؟ تكلمي؟؟ احد مزعلك؟
ايمان شهقت بقوه من غير لا تحس و بعدها انكرت: مافيني شيء
نواف مد يده لوجهها و حركه في اتجاهه و شاف الدموع في عيونها: تبكين؟؟؟
ايمان: ليش ما ابكي ليش...........ابكي على حظي التعيس... قلت ليوسف عن ابراهيم و تركته يتهاوش مع ابراهيم و بسبب هذا الشيء قام ابراهيم يأذيه... و بالتالي جوري اقتلته و راح تنعدم... و خوله تكره يوسف لانها تظني احاول اقرب منه.... رغم ان هدفي كان اني اسعدهم... و ربي اسعدهم...
نواف بحنان مد يده على وجهها و مسح الدموع برقه: لا تبكي يا ايمـان ارجوك لاتبكي ... دموعك اغلى من انها تنزل على شيء بسيط... جوري ، يوسف، وخوله... كل اللي صار لهم مجرد اشياء بسيطه كلها راح تتصلح.... ارتاحي و كل شيء بيصير بخيــر...
نواف نزل راسه و طبع بوسه على جبهتها و بعدها طلع على طول و اجرى اتصال من جديد..
ايمان ظلت تتامله لحد ما طلع اكيد بيكمل غزله لاجدد زوجه له... حتى و ان كان اسلوبه حنون و كافي يهدي اي شخص غيرها ... ما حست باي تحسن .......من غير تفكير مدت يدها لموبايلها و تفاجأت لما لقت رساله...
العضـوه فارسه الاحلام:
السلام عليكم
عزيزتي ماغي..
انا ما اعرف كيف بالضبط افسر لك مشاعري الحين... انا متالم حزينه و مكسوره.... اول مره لجأت لك في نادي العشاق كان لما عرفت حقيقه خطيبي الاول... فيصل و اللي كان يكذب علي و يتظاهر انه شخص ثاني... يومها نصحتيني اتركه و اصرخ باعلى ما عندي و اقول ما ابيه... لكني رفضت...خفت من ابوي و اهلي خصوصا اني كنت مصره على الزواج منه.. و بعد فتره اقنعتك باني صحيح ما حبيته الا لاني ظنيته فارس احلامي لكني حبيته بعدين لشخصي...
و مرت الايام و مات فيصل و بعدها انضميت لنادي العشاق حتى اساعد الناس و احاول اسوي اشياء ودي اسويها بس ماني قادره... مرت السنين و تزوجت يوسف حبي اللي كنت احلم فيه و بعدها صرت اشكي لك همومي و المي معه و كنتي تطلبين مني اصبر خصوصا اتذكر انه يوسف حبي.... رغم كل الظروف تحملت علشان يوسف ولانك كنتي معي... لكن انتي ما كنتي الوحيده .. امي كانت معي و ابوي كمان... بس الحين ... لا اب ولا ام.. و لاحتى يوسف...
تصوري ان يوسف بعد كل اللي سواه ابوه فينا و بعد التضحيه اللي سويتها و قررت ارجع له يشك فيني و فوق كل هذا تستغل انسانه حقيره جسمها و جمالها و ظروفنا و تفرض نفسها علينا و تظهرني مثل الصغيره بينهم و المهمله وهي القريبه الحنونه... ماهو كافي انها كانت في يوم من الايام راح تدمر حياة اعز صديقه لي و تسرق زوجها... هذول الناس ماني عارفه بايش يفكرون غرامهم تحطيم حياة الناس و سرقه الازواج من زوجاتهم
انا حزينه مقهور... منها و من يوسف ما ابي اشوفه ولا اشوفها.. اقول في نفسي حلال عليها خل تاخذه على الاقل تعيش مع واحد مريض وانا يكون لي فرصه مع انسان ثاني.... ماغي بليززززز ساعديني ماني عارفه ايش اسوي.. وكيف اتصرف... بلييييييييز بللييييييييييييييييييزز
اختك: فارسه الاحلام..
-
-
ايمان قرت الرساله و نزلت دموعها من عيونها من جديد :معقوله يا خوله تلجئين لي وانتي ما تعرفين اني السبب...من غير قصد
ماغي رجعت موبايلها لمكانه و مشت للحمام تغسل وجهها و بعدها للادراج تطلع منشفه و تمسح وجهها... من غير تدري تحرك عيونها لصور كانت على المكتبه الصغيره جنب الادراج ، صورها مع شخصين غالين... جسار و فواز ... في وضعيات مضحكه... مره لابسين لبس راعين البقر و على خيول.. مره وهم في قارب يقلدون تايتنك... مره يتزلوجون على الثلج... و مره لابسين لبس سجن ورا قضبان السجن.... الاخيره كانوا لابسين لبس القضاه البريطانين و كل واحد حامل بطاقه مكتوب فيها مقوله مميزه... ايمان ابتسمت من الصور و بعد غمضت عيونها و لما فتحتها من جديد كانت كلها اصرار و بكل ثقه قالت: ان كان شعارك يا فارسه الاحلام هو كلمه مستحيل غير موجوده في قاموسي... فشعااااااااري هو اسوي اللي ابيه وقت مابي ولا يهمني راي او مشاعر احد...
ايمان ركضت للابتوبها تستعد لمحادثه طويله مع عضوة منتدها و ارسلت ..
-
-
في بيت خوله كانت خوله متمدده على سريرها و كان لابتوبها بحظنها تنتظر رد من ماغي.. كانت الدموع الجافه محوطه عيونها و اللي تسبب فيها الموقف اللي صار في المستشفى ... بعد مده وصلها الرد... فتحته على طول و بدت تقراه..
=
وعليكم السلام اختي فارسه الاحلام..
بصراحه رسالتك كانت مؤثره كثير و مؤلمه في بدايتها لكن نهايتها كانت تافهه... ليش.. لان حكمك على الناس كان دايما خطا ... تسرعتي و حكمتي على فيصل انه فارس احلامك و النتيجه كانت العكس، حكمتي انك تقدرين تحببينه فيك رغم سوء اخلاقه و هما كنتي غلطانه، حكمتي على يوسف انه ما يحبك رغم انه كان متولع فيك من سنين و في النهايه حكمتي عليه بالخيانه و هو العكس.. طبعا ما نننسى حكم على البنت اللي ساعدته.. وانها تبي تتزوجه ... ولا ليش تساعده...
انا الحين بسالك.... ليش انا اساعدك؟؟؟ و انا ما اعرفك ولا يمكن استفيد منك... معقوله اككون هما اسعى ورا زوجك ؟؟
ماغي
-
-
خوله صدمتها اخر كلمه قالتها.. و اللي كانت كلها منطقيه... : معقوله اكون ظلمت ايمـان...
ردت خوله عليها بسرعه,,,

=
ماغي كلامك كله منطقيه و حتى ان كنت ظلمت ايمـان اللي شفتها عنده.. انا مستحيل اغير فكره اني لا يمكن ارجع ليـوسف خصوصا بعد ما تخلى عني و فوق كل هذا هو مريض و محتاج لانسانه متفرغه له مثل ايمان... انا عندي مشاكل كثيره غيره..
فارسه الاحلام
=
عزيزتي فارسه الاحلام... راح اسألك شيء واحد... تقدرين تشوفين الانسان اللي تحبينه مع وحده ثانيه؟؟ راح تقولين اوكي ان كان سعيد فانا راح اكون سعيده بس هذا ماهو صحيح... مجرد انك تشوفينه يضحك مع غيرك، يبتسم لهم و يسوي الاشياء اللي كان يسويها معك معهم، يحضنها يبوسها... يغازلها.... كل هذا و انتي جالسه في حسره تدعين انك سعيده... لا يا عزيزتي مستحيل ,, اسألي مجرب .... انا قلت هذا الشيء قبلك بس للاسف عايشه بالم و حزن كبيــر منه...
صدقيني الموت اهون منه بكثــير...
ماغي...
-
=
كلامك ما راح يغير في حكمي عليه شيء ماغي .... اقدر اتخيله ميت و ينتهي الموضوع
فارسه الاحلام
-
=
( ايمان انقهرت من ردها و ببرود ردت ) هل فعلا تقدرين تعيشين وهو ميت؟
ماغي
-
=
( خوله حست بالم من كلمتها بس تنفست بصعوبها و بعدها ردت بصعوبه) وجوده في وعدمه عندي سواء..
فارسه الاحلام..
-
-
ايمــان : اوكي يا خوله وجوده و عدم سواء...طيب...
-
-
خوله انتظرت فتره و ما لقت رد من ماغي سكرت لابتوبها و بعدها حاولت تنام...
-
-
في بيت بوغاليه...
خالد نزل فنجانه و رفع راسه لعمه بابتسامه مصطنعه: القهوه و شربناه... طلبنا يا عمي ايش صار عليه؟؟؟
بوغاليه تنهد و هز راسه بالنفي: للاسف يا ولدي.. رغم كل العار اللي تسبب فيه ولد اخوي الـ..***** استغفر الله... و رغم انك جيت ترجعها .. هي رافضه...
خالد هز راسه بتفهم: عمي انا اعرف ان اللي صار ماهو بسيط، خصوصا ان القضيه اللي لبسها كبيره، ونهى منحرجه
خصوصا انه ولد عمها الوحيد وانا محقق و رجل قانون...
بوغاليه: اهههه حاولت اقنعها ترجع اصلا انا كنت رافض من البدايه موضوع طلعتها من بيتك بعد اللي صار..
خالد: عمي ممكن اشوفها؟؟
بوغاليه: اشر له على مكان غرفتها: براحتك يا ولدي.. البيت بيتك.. وهي زوجتك..
خالد بسرعه صعده لغرفه نهى و فتح الباب على طول لدخل الغرفه من غير حتى لا يطرقه..
نهى بتفاجأ: خاااااااااااالد؟؟؟
خالد رفع حاجبه و عطاها النظره الغاضبه: ممكن افهم يا حلوه ليش طلعتي من البيت من غير اذني؟؟
نهى نزلت راسها بالم: شلون تبيني اجلس بعد اللي صار...
خالد: ولد عمك هو اللي غلط وانتي بريئه من ذنبه..
نهى: شلون اكون برئيه من ذنبه وهو ولد عمي...
خالد: ايش اللي بتوصلين له بالضبط..
نهى: خالد انت عزيز و غالي و احبك... و ما ابي اسمع او يوصلني اي شيء عنك او كلام...سمعتك عندي بالدنيا و اكيد اذا جانا عيال اكيد بيقولون عنهم عيال تجا...........
خالد حط يده على فمها: بس!!!! نهى... انتي طاهره شريفه و بنت ناس....و انا شريف و مستحيل ارضى بالغلط ... و علشان كذا عيالنا بيكونون طاهرين و محد مستحيل يتكلمون عنهم... و حبي لك لايمكن يقل سواء كان ابراهيم ولد عمك و لا اخوك... فاهمه
نهى: بس يا خالد. انا
خالد: بسسس!!!! انتهينا!!! انا راضي و ابوك راضي فين المشكله؟؟؟
نهى : االمشكله هي ....
خالد جالس جنبها و سند راسه على كتفها: نهى انا تعباااااااااااااااااااان... تعبااان كثير... و محتاجك اكثـــر الحين... ارجوك ارحميني...
نهى رغم انها حاولت منعت نفسها ما قدرت... مدت يدها وحوطتها حوله: لا تسوي كذا ياا خالد... ارجوك....
خالد: نهى بليز ارجعي معي..
نهى: ان شاء الله...
خالد ابتسم و ضمها لصدره و اخيرا انتهت مشكله ابراهيم و مشكلتهم و اخيرا راح يعيشون براحه من غير لا يشيلون همه..
-
-
بعد يومين خوله حست بندم لانها راحت للمستشفى ولا شافت يوسف... او تطمنت ان كان فعلا تعبان ولا يتظاهر انه مريض... مشت لعند الغرفه اللي كان في يوسف و لما قربت لقتها فاضيه وحست بخوف و قلق تراجعت و شافت ممرض في الطريق: لوسمحت ممكن اعرف االمريض اللي في هذي الغرفه فين...
الممرض: قصدك يوسف الـ......
خوله كان قلبها ينبض بقوه و بالم هزت راسها: ايوووووووه
الممرض نزل راسه و كمل : الله يرحمه...
خوله تجمعت الدموع قي عيونها و وحست بالنفس ينقطع من صدرها من غير لا تحس انهارت على الارض مغمي عليها ..

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مأوى, أعشقه, أعشقه و هو في دنيتي الجنه و صعب أنساه لأني نسيت أنساه, أعشقه و هو في دنيتي الجنه و صعب أنساه لأني نسيت أنساه للكاتبة!karisa!, أنساه, الجنه, القسم العام للروايات, الكاتبة, الكاتبة!karisa!, اعشقه وهو في دنيتي الجنة وصعب انساه للكاتبة (karisa, دنيتي, شبكة ليلاس الثقافية, نصية, }{!karisa!}{
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t162919.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 19-08-14 04:15 AM


الساعة الآن 02:15 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية