لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-06-11, 01:55 AM   المشاركة رقم: 51
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


عبدالرحمن دخل البيت وهو مقهور و معصب و ماهو طايق شيء...
ام فهد : ها يا عبدالرحمن يا ولدي ايش صار..
عبدالرحمن بصوت عالي و نفسه بخشمه: سواااااااد وجه...
الجوهره قامت و ردت عليه بصوت عالي:ايش هذا الكلام يا عبدالرحمن..
عبدالرحمن: اللي سمعتيه ياااااا الجوهره، اختك الجود متزوجه مسـيااااااااااااااااااار... و من اللي متزوجته، نواف الـ..... ومصورينه معها بس وجهه ماهو ظاهر و العقد ماهو معها معه هو حسب قولها، لكن لما اتصلنا على السيد نواف انكر اي معرفه فيها او باللي كانت معها.. و بكذا تصير القضيه قضيه زنا...
ام فهد انهارت على الارض و ركض الكل حولها: ماما!!!!!11
-
-
-
ام فوزيه كانت تبكي و تبكي و خوله جنبها تخفف عنها، بدر كان جالس و محوط يده حول راسه : بدر واللي يسلمك،، مافي حل لهذا الموضوع؟
بدر بوجه جاد و غاضب: ما في حل غير عقد زواجها واللي ماهو عندها.. و اللي متزوجته ماهو راضي يعترف .. واحنا ما نقدر نكلمه، لما جاء المحامي الخاص فيه سكتنا كلنا ولا عرفنا نسوي اي شيء..
خوله وقفت من مكانها: بس يا بدر مازلنا نقدر نقاوم و نحاول نقنع الاستاذ نواف يعترف بزواجه منهم...
بدر: تتوقعين انه لو كلمنا من جديد بيقتنع... انتي ناسيه هو من بالضبط وان انكشاف مثل هذا الشيء ممكن يأثر على مركزه صورته... لا تحاولي يا خوله الموضوع مستحيل ...
خوله: كلمة مستحيل غير موجوده في قاموسي.....
خوله حطت غطوتها على وجهها بدر وقف ومسك يدها: مستحيل اتركك تروحين..
بدر سحبت يدها منه بقوه: قلت لي اني لو اعارض و اتمسك بقراري ما راح تمنعي وهذا الشيء اللي لازم تسويه الحين بما اني عارضت تمسكت بالقرار بعكس ضعفي يوم موضوع يوسف..
بدر ترك يدها و عطاها نظره استخفاف: براحتك يا خوله...اذا كان هذا اللي تتصورينه روحي وانا بظل هنا اتنتظر رجوعك خايبه مذلوله
خوله عطته ظهرها و مشت، لبره و قفت لها ليموزين و على طول لبيت نواف اللي عرفه سواق اليموزين على طول...
خوله نزلت من السياره و تفاجأت من البيت... الفيلا كانت قصـر ضخم .. كبير كثــير...خوله بنفسها:كنت اعتقد نفسي و يوسف اثرياء بس ... بعد اللي شفته الحين... اكتشفت ان في ناس من نوع ثاني كثــير..
قربت خوله من البوابه اللي من وراها حديقه ضخمه و قبل لا تصير قدامها قربوا منها الحراس الخاصين...: من انتي وايش اللي جايبك هنا؟؟
خوله بخوف بلعت ريقها وقالت: ممكن اقابل السيد نواف؟؟
الحارس: طبعا مستحيل... الا اذا كان في موعد؟؟
خوله: لا مافي موعد.. بس
الحارس: اجل اطلعي من هنا من غير مطرود...والا راح استخدم القوه واللي لايمكن اتردد في استخدامها حتى لو كنتي حرمه..
خوله خافت وقررت تتراجع يظهر ان كلام اخوها كان صحيح وقبل لا ترجع للشارع وقفت ورجعت لهم: ممكن اقابل فاطمه او عواطف...
الحارس: من نقولهم...
خوله : قولهم خوله الـ....... قابلتهم في اوروبا...
الحارس اتصل بكبير الخدم و بعد دقايق حصل الموافقه و سمح لخوله تدخل ، خوله حست بتعب كبير من الوقوف الطويل تحت الشمس الحاره و بعدها المشي الطويل لدخل البيت...
بعد ما جلست و ارتاحت حست ان كل معاناتها ما كان لها اي قيمه بعد ما سمعت رد فاطمه واللي كانت موجوده في البيت: اسف يا خوله... كان بودي اساعدك بس.... نواف محرم علينا نقرب لايش في غرفته...
خوله: ارجوك يا فاطمه مصير بنت عمتي و اخت يوسف متعلق بورقه الزواج هذي ... اذا ما حصلناها بتصير مصيبه كبيره... فاطمه ارجوككلمي اخوك ارجوك...
فاطمه هزت راسها بالنفي: خوله سامحيني... نواف صحيح مدلعنا و يحبنا بس شغله وعلاقاته خط احمر ما نتجاوزه، اذا ابوي و امي ما يرد عليهم في هذا الموضوع تبينه يرد علي....
...........: اي موضوع..؟؟
خوله وفاطمه التفتتوا لايمان اللي دخلت المجلس عليهم فجأه... حددت بعيونها و ركزت على خوله: خـ..وله؟
خوله كانت شبه متوتره من موضوعها بس ما كان بيدها حل وقفت ورمت نفسها عند رجول ايمان: واللي يسلمك يا ايمان ساعديني...
ايمان كانت مصدومه من تصرف خوله نزلت لعندها وحطت يدها على كتفوها: خوله ايش اللي صار تكلمي..
فاطمه قامت و توتر حاولت تبعد خوله: مافي شيء خالتي مافي شيء...
ايمان عطتها نظره جاده: مافي شيء و البنت منهاره...خوله تكلمي ايش اللي صاير..
خوله: ولد اختك نواف متزوج بنت عمتي مساير وكانت حامل منه ولما اجهضت طلبوا منها عقد الزواج اللي كان عنده و هو رافض يعطيه اياها او يعترف بزواجه منها...
ايمان عقدت حواجبها وعطت فاطمه اللي توترت و تراجعت لورا نظره غاضبه: العقد موجود عند نواف..
خوله هزت راسها بالايجاب: ايوه... و عقد زواجه من الجود اخت يوسف بعد..
ايمان: وانتي ما تطلقتي من يوسف؟ ليش تدورين على مصلحه اخته..
خوله: حتى وان تطلقت من يوسف و كرهته، ما راح اترك الجود وهي في هذا الوضع اذا مو علشانه..... علشااان اللي ببطني....
خوله سحبت يد ايمان وحطتها على بطنها: اذا ابيه يعيش سعيد لازم احرص على انه عايلته تشرفه حتى لو كرهوني وتمنوا لي الشر..
ايمان عطت خوله نظره الم و بعدها قامت من عندها: اجلسي هنا... انا راح اجيب العقد...
فاطمه خافت و ركضت وراها: خالتي!!!! لحظه....
ايمان تجاهلتها و كلمت لجناح نواف الخاص و قدام برنامج الدخول السري... وبدت تدخل الرقم السري..
فاطمه: خالتي ارجوك.. نواف ان عرف بدخولك لهنا راح يعصب... حتى انتي ما راح تسلمين منه ...
ايمـان وهي تدخل البطاقه و تفتح الباب و تدخل المكتب و تفتش في الاوراق: يظهر يا فاطمه انك نسيتي اني اسوي اللي ابيه ولا يهمني احد ... حتى نواف...
فاطمه: بس يا خاله..
ايمان لقت مجموعه من الاوراق وطلعت منها ورقتين و رمت الباقي قدام فاطمه: شوفي!!! اخوك مثال الفخر و الاعتزاز..
فاطمه تاملتهم باسي: ايش هذا..
ايمان: عقود زواج اخوك من زوجاته المسيار البنات اللي رفضوا يكونون علاقاته معه بالحرام... و ماخفي اعظم...
ايمان عطت فاطمه ظهرها و للباب: ايش اقول لنواف ان عرف؟
ايمان التفت لها بثقه: قولي له خالتي ايمان اخذتهم..
ايمان مشت لعند خوله اللي كانت جالسه تدعي ان ايمان تلقى العقد قربت لها وعلى وجهها ابتسامه: تفضلي يا خوله..
خوله وهي حاسه الدنيا بتطير فيها: الحمد لله الحمد لله...
ايمان حست براحه و سعاده انها قدرت تساعدها: بتروحين للمخفر..
خوله نزلت راسها باسي: ماني عارفه.. بس اكيد لازم لان اخوي بدر رافض يروح..ز
ايمان: اوكي انا بروح معك و باخذ ولد اخوي معي...
خوله: مافي داعي تكلفين على نفسك..
ايمان حطت يدها على كتفها: مافي داعي لايش.. انا احب اساعد الناس.. و ثانيا ولد اخوي محامي ممتاز و قوي و اكيد راح يطلعهم بسهوله...
خوله : اوكي...
ايمان: انا بروح البس...اوكي.. وبالمناسبه عندك رقم احد من بيت الجود؟
خوله نزلت راسها و بتردد قالت: عندي؟؟
ايمان: عطيني اياها بتصل و ببلغهم يسبقنا احد لهناك..
خوله: اوكيه..
ايمان اخذت الرقم و اتصلت خوله كانت تتاملها وهيي تمشي لبعيد و تتكلم وهي تقول في نفسها: ما الومها ان كرهت ولد اختها هذا .... تصرفاته تفشل
-
-
-
وصلت ايمان و خوله مع جسـار و لد اخو ايمان لمركز الشرطه و دخل جسار عند المحقق و معه كل الاوراق و الطلبات خوله ظلت تنتظر مع ايمان متغطين بالكامل بره و بعد دقايق وصل يوسف واللي دخوله عليهم كان صدمه كبيره لخوله اللي صدت عنه بوجهها رغم انها كانت مغطيته... دخل يوسف يوسف و عبدالرحمن عند المحقق و بعد فتره طلع و جلسوا في الكراسي قدام خوله و ايمان ...
خوله بعد فتره من التمنع رفعت راسها و بدت تتامل وجه يوسف، كان وجه يوسف اصفر و تعبانه نزل وزنه كثير عن الاشهر اللي كانت فيه معهم و السواد تحت عينه و ثوبه الباهت لونه حتى شماغه كانت حاسته انسان ثاني، واحد مختلف كثير عن يوسف اللي عرفته و حبته فارس احلامها..
من جهة ثانيه يوسف كان يرفع عيونه من فتره لفتره للحرمه اللي قدامه، رغم انهم بنتين وحده لابسه لثمه و عيونها الروعه باينه وجسمها خيال و وحده متغطيه بالكامل وجسمها ضخم كبيـره بطنه كانها حامل ، الا ان الحرمه المتينه هي اللي اللي لفتت انتباهه، كان حاس نفسه يعرفها كثير..
بعد فتره طلع جسار و من وراه الجود بابتسمه تكلم ليوسف اللي وقف يساله: تطمن يا استاذ يوسف، الموضوع انتهى و تقدر تستلم اختك و الشي نفسه للحرمه الثانيه،من ينتهي علاجها تقدر تطلع للبيت على طول..
يوسف اشر للجود: روحي مع عبدالرحمن... سود الله وجهك..
الجود نزلت راسه و بدت تبكي وهي تمشي مع عبدالرحمن، يوسف حاول يبتسم لجسار و يشكره: مشكور و ما قصرت يا جسار اللي سويته اليوم خدمه لا يمكن انساها...
جسار هز راسه بالنفي: ولو يا يوسف ما سويت شيء، و نواف الله يسامحه كان..
يوسف: لا يا جسار.. نواف ما غلط.... اختي هي اللي غلطت لما تزوجت من ورانا... و تزوجته مسيار وهي عارفه انه ممكن ينكر هذا الشي بسهوله... و شخص بمثل مركز نواف من الطبيعي يسوي هذا الشيء..
جسار: الحمد لله على كل حال.. و انا ان شاء الله بطلب منه يطلقها بهدوء، حتى ترتاح و نرتاح احنا...
يوسف هز راسه له: ان شاء الله يصير كل خير..
جسار حرك راسه لايمان: عمتي مشينا....
ايمان ابتسمت من ورا اللثام و قربت له و بكل تعمد التفتت لخوله و قالت بصوت مسموع ليوسف: خوله ما راح تجين معنا..
يوسف رفع عيونه بسرعه للبنت اللي نادوها الاسم المميز و احساسه كان كافي حتى يعرف انها خوله، خوله حبيبتها اللي ما شافها من شهور.. حرك عيونه بتامل و وقف على بطنها: حامل؟
ايمان بخبث التفتت له: ليش ما تدري؟
خوله كانت متسغربه من كلمتها بس ما قدرت توقفها او توقف دموعها من النزول: ليش ما قلتي لي ليش..؟؟؟؟
ايمان وقفت بينهم وكانها مصلح اجتماعي: يوسف ما في داعي للنقاش هني، روحوا لمكان خاص و تكلموا براحتكم..
يوسف: عين العقل...
مشى لخوله مسك كتفها: يوسف!
يوسف: ما راح اعضك تعالي معي نتكلم بهدوء و بعدها سوي اللي تبينه..
خوله استسلمت لنظرته الجاده و مشت معه لبره.. ايمان و جسار اتركوا لهم بعض الخصوصيه انتظروهم لحد ما بعدوا و بعدها تبعوهم...
جسـار: يظهر انك تعرفينهم و تعزينهم كثير.. امونه..
ايمـان وهي تفتح لثامها و تبتسم له: اكيـد... رغم اني معرفتي فيهم سطحيه
جسـار: بس ما كان في داعي ابدا تروحين معاي للمخفر ... لو ابوي يدري..
ايمان بتافف: جسار مو هذي اول مره ندخل فيها مخفر ولا نسيت ثانيا انا...
جسار بابتسامه: ما تهمك قوانين و لا عادات اوكي اتفقنا... و حقك علي هههه
ايمان بضحك : هههههههههههههه
رن رن رن رن رن
ايمان طلعت موبايله و جسار قدر ياخذ لمحه سريعه للاسم اللي تم تعين نغمه مزعجه له ( ابليس يتصل بك) و طالعه صوره شيطان ..
ايمان سكرت الخط بوجه المتصل،: اعتقد ابوي طلب منك تغيرين هذي النغمه و الاسم..
ايمان: انا حره و ثانيا انا ما احبه و لا اطيقه ما في داعي اجامل و احط له لقب غير حقيقي
جسار: واسم ابليس مناسب..
ايمان : اكيــد و قبل لا تمشي بقولك من الحين، ترى انا راجعه للبيت معك...بصراحه وحشتني ايامكم الحلوه..
جسار: ونواف؟
ايمان: يخسي ارجع بيته بعد سواد الوجه اللي عرفته..
جسـار: قصدك مو خايفه منه؟
ايمان: انا اخاف و من منو...؟؟ من نواف؟؟ ليش؟؟
جسار بضحك: عبالي..
ايمـان بتأفف: اقول.. امش خلصنا..
جـسار: اوكي يا زعيمه..
-
-
-
-
عبدالرحمن رجع البيت و دفع الجود لداخل: ادخلي سود الله وجهك..
الجود ركضت لدخل و كانت بترمي نفسه لاختها الجوهره بس الجوهره دفعتها بعيد عنها: بعدي عني يا حقيره..
الجود انفجرت بكي و بدت تضرب وجهها بقوه: والله ما كنت اعرف انه بيصير كل هذا والله مالي ذنب
الجوهره: ما كنتي تعرفين؟؟؟ من الاساس ليش تزوجتيه!!!
الجود: وعدني انه يتزوجني رسمي بعد ما ينهي صفقته مع بابا و...
عبدالرحمن باستهزاء: صفقه؟؟ اي صفقه هذي اللي تتكلمين عنها ..
الجود: نواف بلغني بخطته اللي يحاول فيها يدمر الجوري مع ابوي و يستولون على ثروتها و...
عبدالرحمن: غبيه انتي ولا تستهبلين!!!!! نواف شريك الجوري من اكثر من عشر سنين و هو معاها ناوين يدمرونا احنا ..
الجود: بس نواف قال لي غير هذا !!!!!
عبدالرحمن:و ايش الدليل اللي قدمه لك.؟
الجود حست نفسها غبيه من كلمة زوج اختها، كانت تظن نفسها ذكيه، لانها كانت مسيطره على خالد بكل قوه و بشكل كامل، و ظنت انها بنفس الاسلوب تقدر تسيطر على نواف، لكنها كانت غلطانه، خالد غير نواف، خالد كان طيب كثيـر ... حنون و يحبها و يحترم الحريم ، لكن نواف، غــير،، رجل اعمال قوي و ماكر,,, ولا كان يحبها...
الجود تمددت على الارض و انفجرت تبكي بجنون.. عبدالرحمن عطاهم ظهره و طلع من البيت الجوهره لحقته بسرعه و تجاهلت اختها في نظرها في مثل هذا الموقف الافضل تكون مع زوجها...
في نفس البيت وعند ام فهد اللي كانت متمدده على السرير بالم كانت بنتها العنود جنبها تمسح عليها و تقرأ المعوذات..
ام فهد بتنهد الم: اههههههههههههههههه يا العنود اهه
العنود اللي طلعت بجنون من بيتها لما سمعت خبر مرض امها من يوسف و بسرعه لهم: سلامتك من الاه يا الغاليه..
ام فهد: تخافين علي يا العنود... بعد كل اللي سويته فيك و في يوسف؟؟
العنود: وليش ما اخاف عليك و احبك.. انتي امي... و مستحيل افكر لحظه بشيء غير هذاااا,,,
ام فهد: والله يا العنود يا بنتي انك احسن بناتي كلهم... انتي اللي ما ربيتك احسنهم .... كنت اغلب وقتك لحالك تقرين في كتبك و دراستك، وبعدها صرتي مع صديقاتك، رفضتي تصيرين معنا و كونتي لك اسلوب و نمط حياة ثاني، ولما جيتي تتزوجين اخترتي الانسان صاحب الاخلاق و الدين و الفكر السليم بعكس خواتك اللي كان همهم كله المظهر الخارجي و المركز الاجتماعي...
العنود: مافي داعي لهذا الكلام يا امي..
ام فهد اخذت يد العنود و حطتها على جبهتها: سامحيني يا بنتي...
العنود ابتسمت وهي تحس نفسها اخيرا رجعت لاهلها، رغم كل عيوبهم الا انهم ما زالوا اهلها..
-
-
-
يوسف اخذ خوله معه بالسياره لمكان بعيد لبره الرياض الصمت كان الشيء الوحيد بينهم و اغنيه عبدالحليم اللي شغلها يوسف و هو يعرف ان خوله تحبها و كلماتها قويه و مناسبه لوضعهم ..


انا لك على طول خليك ليا
خد عين منى وطل عليا
وخد التنين واسال فيا
من اول يوم راح منى النوم
ابعتلى سلام قول اى كلام من قلبك او من ورى قلبك
مش يبقى حرام اسهر وتنام وتفوتنى ااسى نار حبك



وقف يوسف بالسياره بعد ما صاروا بعيدين عن كل الانظار يوسف التفت و من غير تردد رفع الغطوه عن وجهها و نزل عباتها بهدوء...
خوله حست بقشعريره في جسمها كلها : يوسف..
يوسف: ما زلتي زوجتي يا خوله ولا نسيتي... وان كنت طلقتك فانتي ما زلتي بالعده و اقدر ارجعك,,
خوله: بس انا ما احبك ... ما ابيكــ
يوسف مسك وجهها بخفه و حركه باتجاهه: عيدي كلامك,,,,
خوله: انا .. ما .......
نزلت خوله راسها بسرعه: ليش ما قلتي؟؟
خوله : انا ما اقدر..
يوسف: يعني لسى تحبيني؟؟؟
خوله: لا ما احبك..
يوسف حس ان خوله ما راح تستجيب فحب يغير الموضوع مد يده بهدوء لبطنها: ليش ما قلتي لي؟؟
خوله دفعت يده عنها: لا تلمسني...
يوسف رجع يده بعناد: حلالي.... انتي زوجتي و اللي في بطنك ولدي.. من ما تقدرين تمنعيني ..
خوله: بس
خوله انصدمت لما سحبها يوسف و بكل قوه لصدره: مافي بس......... وحشتيييييييني وحشتييييييني..
خوله حاولت تدفعه عنها بكل قوه بس ما قدرت: يوسف ... ارتكني يوووسف...
قاومت خوله و قاومت بس ما عرفت كيف تدفعه و في النهايه استلمت و مددت راسها بكل حب في حضنه...
يوسف: انا ما تزوجت فاتن يا خوله..
خوله رجعت ظهرها و بعدت عنه بس يوسف ما بعد يده من حولها: بس انا...
يوسف: اللي وصل لك غير هذا كذاب!! هذي الهنوف تحاول تقهرك باي طريقه.
خوله حست بقهر بس حاولت تهدي: الله يسامحها
يوسف: فاتن كانت تحاول تجبرني اتزوجها و نفس الشيء ابوي بس انا كنت متمسك فيك و باذن الله بنرجع مثل اول و احسن...
خوله: انا لا يمكن ارجع..
يوسف بصدمه: ليش؟؟؟
خوله: انا...
يوسف: انا احبك!!! اموت فيك... وبينا طفل ولا نسيتي...
خوله: بس ابوك ذبح ابوي...
يوسف: انا مالي شغل بابوي...... حرام عليك بموت.... الم و حزن... ابوي مرريض و حرامي و امي طلعت بعد كل هذي السينين و ناوي تدمره و تقهرني ...
خوله: قابلت امك؟؟
يوسف: تدرين من هي امي؟؟
خوله من غير تفكير: اعرف انها امي
يوسف بعصبيه : كنتي تعرفييييييييين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
-
-
-


هلي لاتحرموني منه..
هلي لاتبعدوني عنه..

مثل ماهوه قطعة مني.....انا تراني قطعة منه...

يقولون: تحبه ..؟

أموت أنا.....أدوخ أنا......والله ميت فيه.......

تحبه....؟ بعقلي و قلبي وروحي ياعلني ماابكيه....

هلي تكفون خلوني معه ولاتلوموني....

هلي ماأريد أنا غيره ولايغني أحد عنه,,,,,

هلي....الله يسامحكم إذا ماكان عاجبكم...هلي مليت ناطركم..هلي تكفون طالبكم.........

أحس بشوفه الجنة,,,,,,,,,,,,

حشا ماكنت له جاحد....ولا أحب من طرف واحد....

شكيت( لراشد الماجد) وبسببكم ياهلي غنى,,,

هلي لاتحرموني منـــــــــــــــــــــــــــــــــــه,,,,

التوقعاات:
هل خوله راح ترجع ليوسف بعد حوارهم و تترك موضوع الزواج؟
ايش اللي ينتظر الجود و فوزيه بعد اللي صار لهم من نواف؟
هل راح تنجو ايمان من عقاب ولد اختها؟
خالد على ايش ناوي بعد ما ذل اكره انسانتين على قلبه؟
خطوه الجوري القادمه ايش خصوصا بعد الضربه اللي تلقتها عائله بو فهد من شريكها
ماغي الشخصيه الغامضه ايش راح يكون دورها او هل انتهى دورها
1
2
3
ثلاث توقعااات من عندكم اوكي

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 23-06-11, 01:56 AM   المشاركة رقم: 52
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الخامس و العشرين
انادي والصدى ردد نداي انادي بصوتي المبحوح
حبيبي كل شي بعدك وراي ابيك وخاطري مجروح
قريب انته وبعيد ... وفي بالي الوحيد
وحبك دنيتي وآخر مداي
انادي انادي ... انادي والصدى ردد نداي

نعم نعم ... نعم مشتاقلك وقلبي يبيك ومحتاجلك
كثر ما غبت انا مشتاق .. حبيبي الفرقى ما تنطاق
قريب انته وبعيد ... وفي بالي الوحيد
وحبك دنيتي وآخر مداي
انادي انادي ... انادي والصدى ردد نداي

يا غربة ايامي وسنيني .. وينك ؟
بعدك سكن كل الحزن روحي
عطني من وقتك صبر بشتكي لك واشتكيك
انت يا كل العمر هذا عمري بين ايديك
قريب انته وبعيد ... وفي بالي الوحيد
وحبك دنيتي وآخر مداي
انادي انادي ... انادي والصدى ردد نداي


-
-
-

خوله: قابلت امك؟؟
يوسف: تدرين من هي امي؟؟
خوله من غير تفكير: اعرف انها امي
يوسف بعصبيه : كنتي تعرفييييييييين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خوله خافت و بعدت عنه كثر ما قدرت يوسف تندم على تصرفه و سال من جديد: من متى تعرفين؟
خوله بتوتر بلعت ريقها و قالت :من فتره قصير في اليوم اللي اتصلت فيه عليك و ....
يوسف قاطعها: بمعنى انك ما اتصلتي علي لانك مشتاقه لي؟
خوله نزلت راسها و ما ردت ما كانت عارفه بايش ترد عليه.. يوسف ابتسم و رفع راسـها من جديد في اتجاهه: زعلانه لاني عرفت اني ما كنت في بالك؟
خوله: بس انت كنــ....
خوله قطعت كلمتها لما لمحت الابتسامه العريضه على وجهه حست بحراره فضيعه في خدها و نزلت راسها من جديد..: يعني انتي كنتي تفكيرين فيني....يعني..
خوله: كنت افكر بطريقه للتعايش مع وضعي الجديد..
يوسف: بس مافي داعي تتعودين عليه دامنا بنرجع لبعض ...
خوله: و اخواني؟
يوسف: انتي اقبلي بالفكره اول و بعدها بنلقى حل في اخوانك... و من يدري يمكن ان رجعنا لبعض.. ترجع امي لنا..
خوله باستغراب: لنا؟؟؟
يوسف: انتي ما تعرفين هدفها ايش؟؟؟ امي قررت تدمر ابوي و لهذا السبب طلعتني من حياتها و من طريقها حتى ما اتأذا و طلعتكم اكيـد للسبب نفسه...
خوله: و تعتقد امي بتغير كل خططها و رغبتها في الانتقام اذا رجعنا.. مستحيل...
يوسف: كل شيء ممكن في هذي الحياه ، امي حيه و انا اللي كنت اظنها ميته، ابوي يطلع نصاب ، و بعد ما عرفت الانسانه اللي عطتني الدافع في الحياه خسرتها...
خوله: انت السبب.....
يوسف: السبب في اني ابن لرجال حقير و.
خوله سكرت فمه بسررعه : لاتكمل ما في داعي تكره ابوك علشاني...
يوسف: انا مستحيل اتركك او اتخلى عنك .. حتى وان كان علي اتخلى عنك كل شيء في سبيل رجوعك لي...
خوله دمعت عيونها و حست بالم كثير في قلبها : بس انا راح اختار اهلي يا يوسف..
كلمة خوله صدمة يوسف هو يصارحها بكل اللي بقلبه و متخلي عن كل شيء في سبيلها وهي متمسكه في اهلها يوسف رجع ظهره لورى و حرك السياره، خوله ما تغيرت دايما تكون قريبه منه لكنه بعيده في قلبها، مره معه و مره بعيد يوسف حس ان كل شيء انتهى بس ماهو عارف ايش يتصرف او يقول و فجأه.
خوله بابتسامه: بس ان ... رضوا اهلي.... اكيـد برجع لك..
يوسف بسرعه كبيره ضغط المكابح والتفت لها بصدمه: والله..
خوله بابتسامه ساحره: والله....
يوسف سحبها و بسرعه و طبع بوسه طويله على شفايفها: حبيبتي و اخيرا!!!!!!!1 و اخيـرآآآ
خوله بعدت عنها و هي ترجف توتر البعد عنه لفتره طويله محسسها بان هذي الاشياء غريبه و بعيده عنها : بس........
يوسف : بس؟؟؟؟
خوله: لازم تقنع بدر و خالد,,
يوسف تراجع و رجعت نظره الضيق على وجهه: الموضوع راح وقت...
خوله: ممكن نتركه كتحدي بينا؟
يوسف: وانتي تحبين التحدي..
خوله: اكيد.... نهايته يوم ولادتي ... ايش رايك؟؟
يوسف عقد حواجبه و بعدها ابتسم: رغم ان المده طويله و مستحيل انتظر كل هذا الوقت لحالي ماهو مشكله..
خوله ابتسمت و ضربت يدها بيده كنوع من الاتفاق، يوسف ابتسم لها و حرك سيارته في اتجاه بيت خوله، كان يتمنى الطريق ما ينتهي كان يتمنى ان وقتهم ما يخلص بس للاسف بعد مده و بعد كل محاولاته في تقليل سرعته وصل للبيت نزل خوله اللي كانت تتمنى انها ما ترجع لوحت يدها له و ارسلت قبله طايره في الهوا و دخلت البيت يوسف بعد ما ابتعدت خوله عنه انظاره و دخلت بيتها حرك في سيارته بعد ما ترك قلبه و روحه معها...
خوله من جهه ثانيه دخلت البيت وهي في قمه السعاده و الفرح كان ودها تطير من الفرح مشت بسعاده و هي ترقض على اطراف اصابعها متناسيه موضوع حملها..
بدر انصدم لما شافها ابتسم و قال: ايش اللي صاير شكلك فرحانه..
خوله كانت مبتسمه و في نفس الوقت ما تدري ايش تقول استمرت بالابتسامه و الرقص و بعد دوره استسلم بدر وقال من غير نفس : فوزيه رجعت .. بس عمتي حبستها في غرفتها..
خوله وقفت و بهدوء سالت: ليش؟؟
بدر تنهد و كمل من غير نفس: بعد سواد الوجه.. ما اعتقد بتسمح لها تطلع من جديد...
خوله: اعتقد ان هذا هو حال الجود بعد..
بدر هز راسه باسى: سبحان الله يمهل ولا يهمل..... الجود كان عندها خالد جوهره ما تتعوض عزها و احترمها حبها و دلعها ، بس هي استكبرت و تعالت و اتركته في اول ازمه و رمت نفسها في احضان اللي اغنى و اكبر منه لكن هذا الغني هو اللي رماها مثل الكلبه...
خوله: مثل ما هم الرجال مثل بعض الحريم بعد ماهم مثل بعض,,, الجود تخلت عن خالد بمحض اراداتها بس وفاء ما تركتك الا بالاجبار..
بدر: رجعنا لهذه القصه..
خوله: بدر ارجوك..... افهمني....
بدر: مابي افهم
خوله: انت قلت ان الجود بعد ما تركت خالد ارتمت في احضان اللي ذلها و داسها ... هل انت مستعد ان وفاء ترمي نفسها ... او يرمونها اهلها في حضن رجال ثاني... بناتك ايش اللي بيصير لهم، انت ايش اللي بيصير لك .......... وهي ايش اللي بيصير فيها وهي اللي تحبك و تعشقك بجنون.........
بدر صرخ بصوت وقفها : بسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس!!!!!!!!!1
خوله خافت و تراجعت بعيد عنه بدر تمالك نفسه و طلع من الصاله لغرفته وضرب الباب من وراه نزل ظهره للارض و تمدد عليها وهو يصرخ في داخله: وفاء!!!!! في احضان رجال ثاني؟ بناتي ينادون شخص غيري باباب....
مجرد التفكير و الصصوره اللي مرت في باله من الفكره كان كافي يسبب له صداع و يضرب راسه بالارض بقوه: لا لا لا لا لاا...
خوله من جهه ثانيه سمعت صوت ضربة راسه بالارض و حست بالم كبير و اسى على اخوها لكن في نفس الوقت كانت حاسه انها قدمت خطوه وانجاز كبير في سبيل ارجاعهم لبعض...دخلت غرفتها تمددت على ظهرها و فتحت اللابتوب من تحسن وضعهم المادي صارت تقدر تدخل النت و تتصفحه على لابتوبها مثل اول و اكثـر بما ان الدكتوره منبه عليها الراحه كثر ما تقدر هي دايما تتمدد على سريرها و تتفرج على النت .. دخلت تسجيل دخول في نادي العشـاق وعلى صفحتها الخاصه و كتبت ..

تحياتي للاعضاء
اليوم دخلت لتحديين في الحب,,, الاول هو بيني وبين حبيبي اللي سبق و كلمتكم عنه...
وهو انه يقدر يرجعني له و يكسب حبي من جديد..
والثاني هو اخوي تحديت نفسي في اني اقدر ارجع زوجته اللي يحبها له ...
خايفه و متردده رغم كل الاصرار اللي كنت املكه .........
ساعدوني
- -----------
خوله قررت ترتاح و تشوف ردود الاعضاء عليهم بعد ما تاخذ غفوه بس ما صار اللي تبيه لما الشغاله ضربت الباب عليها تناديها: ماما... في واحد حرمه يبي انت!!
خوله رفعت جسمها بتثاقل و حددت نظرتها: وحده؟ من؟
الشغاله هزت راسها بالنفس وانها ما تعرفها خوله تنهدت وطلعت بعد ما رتبت شكلها و تعطرت دخلت غرفه المجلس و تفاجأت بالحرمه اللي اول مره تشوفها: السلام عليكم
البنت اللي عمرها ما يزيد عن 18 سنه وقفت وسلمت على خوله: وعليكم السلام .. انتي خوله صح...
خوله بعدم راحه: اي نعم، بس انتي من؟؟
البنت: انتي ما تعرفيني بس انا اعرفك و من كم يوم الشيء الوحيد اللي في بالي كان مقابلتك والكلام معك... اسمي نهى الـ....
خوله عقدت حواجبها و بنظره خاليه من التركيز: اسمك ماهو غريب عني... بس ماني عارفه وين سمعته بالضبط
نهـى: انا نهى الـ.... اخت غاليه مديره شؤون الموظفين في الشركه اللي تشتغلين فيها...
خوله ابتسمت ورحبت فيها اكثـر: هلا وغلا... اعذريني ما كنت عارفتك..
نهى: ماهو مشكله... انا...
خوله: لحظه اول نضيفك ايش تشربين..
نهى: لا اسمحي لي انا ماني جايه اشرب ولا اكل انا جايه ابيك بموضوع مهم وضروري ارجوك تسمعينه...
خوله حست بخوف وتوتر من كلام البنت: ايش الموضوع..
نهى وهي منزله راسها: اختي خوله ارجوك اسمعيني للاخر و من غير مقاطعه انا عرفت من اختي غاليه ان ولد عمنا و اخو زوجها ابراهيم خطبك او بالاحرى هي خطبتك له صح؟
خوله: صح .. اختك كلمتني بالموضوع من مده بس احنا اجلنا الموضوع حتى اولد...
نهى : وانتي موافقه؟؟
خوله: تقريبا مثل ما قلت اجلت الموضوع حتى اولد..
نهى: وقالت لك كل شيء عنه..
خوله هزت راسها بعد فهم: ايش قصدك..
نهى: خوله اسمعيني زين... ابراهيم محجر علي من اول خاطب طلبني من كان عمري 15 سنه.... غاليه قالت لك هذا الشيء؟؟
خوله حست بصدمه معقوله في ناس بهذا الوقت بهذي الطريقه: ايش؟؟؟
نهى: ماهو هذا الشيء الوحيد.... ابراهيم متزوج ثلاث مرات الاولى بنت عمنا الكبيره ماتت من سنين تزوج بعدها مرتين و الزوجتين طلقهم بعد ما جننهم ، انسان مريض نفسيا و عقليا و اناني ... في كل مره يخطبون اهلي له يفتح تحجيري و بعد ما يطلقهم يرجع يحجر علي.. الحل الوحيد لنجاتي هو اني اتزوج في الوقت اللي يتزوج فيه هو وهذا اللي كانت تخطط له اختي بما اني انتهي من الدراسه هذي السنه راح يكون عندي فرصه بس في النهايه انتي اللي راح تدفعين الثمن لانك راح تتزوجين انسان وضيع ما يستحقك ولا يحب الا نفسه...
خوله حست بقهر و اسى على نفسه ان الناس تتلاعب فيها، ومشاعرها وهي ماهي داريه بشيء: لهذي الدرجه حياتي و حياة بنات الناس رخيصه في نظر اختك؟
نهى: اسمحي لي افهمك..
خوله بعصبيه: ايش اللي بتفهميني اياه. .... ايش عنك تقولينه بعد اللي سمعته... خططتوا لحياتكم على حسابي ما فكرتوا ولا حسيتوا اني انسانه لي مشاعر واحاسيس واحلم بالاستقرار و الزواج من شخص مخلص و محترم؟... انتي واختك انقذتوا نفسكم لكن على حساااااااااااابي غيركم وهذا الشيء ما راح يوفقكم لا دنيا ولا اخره..
نهى: خوله ارجوك اسمعيني للاخر ارجوك..
خوله: اللي عندك قوليه و بعدها اطلعي من بيتي..
نهى: خوله ارجوك لا تظلميني... انا جيت هنا و خاطرت في نفسي حتى اقولك كل شيء عن ابراهيم و اجبرك ما تتزوجينه.
خوله بعدم فهم: ايش؟
نهى: اللي سمعتيه ابوي عصبي و يموت في ابراهيم و يتمناه زوج لي باي طريقه وهو السبب في موافقته على تحجيره لي...
خوله: مافهمت..
نهى: خوله انا ما املك قرار نفسي صحيح اني من عايله كبيره لكن للاسف ابوي عقليته قديمه و تفكيره قاسي ما عمره حبني ولا حب اختي غاليه بناته الوحيدات واللي لازم يزوجهم عيال اخوه الرجال الوحيدين اللي يعرفون بوجودهم...
خوله : يعني ايش يعرفون بوجودكم... قصدك..
نهى : اللي في بالك بالضبط... ما عمره تكلم عنا عند احد لدرجه ان الكل يظنه من غير ابناء بس لانا بنات... زوج اختي غاليه طلع طيب و كريم لكن اخوه ابراهيم للاسف نسخه معدله عن ابوي .. والشيء اللي راح يدمرني بشكل كلي...
خوله: ماني فاهمه قلتي انك خاطرتي بكل شيء رغم كل هذا الخوف من ابوك حتى تنقذيني بس ليش..
نهى : من كم يوم رحت الشركه عن غاليه حتى اشوفك كنت احس بالاسى و القهر عليك بس ما كان بيدي حل... و فجاه وانا طالعه لمحت اخوك خالد...
خوله توسعت عيونها و بصدمه: خالد اخوي ايش فيه..
نهى باسى و دموع قصة لخوله كل اللي صار بينها و بين خالد لما كانت في بيتهم في جده و قابلته و انقذها من الشاب اللي صورها بمساعده صديقته و بدأ يبتزها فيه... بعدها انتقلت تعيش عند اختها حتى تشوف زوجه ابراهيم الجديده و شافته...
خوله: كل هذا صار وانا ما اعرف...
نهى: شيء طبيبعي ما تعرفين بشيء.. انا مجرد جزء من قضيه حلها و انتهى منها ، جزء من شغله لكن بالنسبه لي، هو الانسان اللي انقذ حياتي و انا ماني مستعده ادمر حياة اخته اللي يحبها كثـير ..
خوله كانت مشاعره متخربطه ماهي عارفه تغضب من نهى و خطه اختها ولا ترتاح لانها عرفته حقيقه ابراهيم قبل لا تتورط معه و لا تفرح و تفتخر باخوها الشجاع الشهم: نهى انا ماني عارفه ايش اقولك بالضبط..
نهى بتوسل: اللي ابيه بس هو انك تقولين انك ما راح تتزوجين ابراهيم و بتشيلين الموضوع كله من راسك.
خوله هزت راسها بالموافقه الشيء اللي رسم ابتسامه عريضه على وجه نهى و طلعت بعدها على طول من البيت ما كان في اي وحده منهم عارفه بالعيون و الاذان اللي كانت تراقبهم...
خالد كان مسند ظهره على الكرسي في المجلس اللي جنبهم و ماكان باين ولا احد منتبه عليه ، في نفسه: معقوله في ناس بهذي العقليه و هذا الشكل يكرهون بناتهم بس لانهم انولدوا بنات ...نهى كانت شجاعه كبيره منك اللي سويتيه اليوم... وهو شيء يستحق مكافاه اكبـر...


خوله رجعت بعد كم ساعه و بدت تقرا الردود من الاعضاء على كلامها الردود كانت اغلبها مشجعه و تعطيها قوه

-
لا تياسي باذن الله النجاح حليفك في التحديين
-

جربي الخطه 2203 من دستور نادي العشاااق اكيد بتقرب اخوك و زوجته من بعض بسرعه قياسيه
-
بتنجحين لانك الافضل..
-

خوله كانت مبتسمه و هي تقراهم و ترد عليهم لحد ما حصلت الرد من العضوه اللي كانت تنتظرها و اللي تغيرت نظراتهم لما قرته

-
واحد راح ينجح لانك مصره و متمسكه فيه اما الثاني فمصيره الفشل لان تركيزك على واحد منهم معناه انه اهم من الثاني وانه ان تعارضوا مع بعض راح تختارين واحد منهم و ببساطه..
-
خوله انقهرت من رد العضوه اللي توقعتها تشجعها و سكرت اللاب رمت نفسها على السرير وبدت رحله التفكير
خوله: يا ترى هل كلامها هو الصحيح و ان كان لازم اختار من اللي راح اختاره
-
بعد كم يوم في بيت بوفـهد، ام فهد مشت مع الحريم وهي منزله راسها توصلهم لباب البيت : سامحينا يا ام عبدالرزاق كان ودي اخدمك..
ام عبدالرزاق: مافي مشكله ، كان ودنا نتقرب منكم بس ما يظهر ان مافي نصيب..
ام فـهد كانت عاضه شفايفها من داخل وهي تتظاهر بالابتسامه حتى طلعت ام عبدالرزاق و بناتها.. بعد ما طلعوا مشت و بغضب لغرفته بنتاها و ضربته بقوه مفتوح: امي؟
ام فهد من غير نفس: تدرين من مكان عندنا...
الجود هزت راسها بالنفي: لا
ام فهد: هذي ام عبدالرزاق و بناتها ، ناس ما ينشرون بالذهب، ناس راقيه محترمه و من عايله كبيره ...
الجود و هي تعطيها نظرات متوتره: و ايش اللي جابها...
ام فهد: المسكينه جايه تخطبك لاخوها الصـغير ...
الجود حست بقشعريره بجسمها من كلمتها و رغم انها من نظرات امها عرفت الجواب قررت تسال: وايش قلتي لهم..
ام فهد بعصبيه: و ايش اقدر اقول غير انك متعلقه بزوجك الاولي و ما تبين غيـره وطبعا انا اقصد خالد لاني لايمكن اتجرأ و اتكلم عن زواجك الثاني المسيار او اقولهم انك متزوج مسيار و من ورانا .....
الجود رجعت للبكي من جديد روتين معتاد في حياتها من اليوم اللي طلعت فيه من الحبس، صارت طول الوقت محبوسه في غرفتها يوسف ما يطيق يكلمها او يشوفها و كان دايما وقته مابين الشركه و زياره ابوه اللي ما زال تعبان وهو الشيء اللي حسن علاقته بامه و الجوهره اما الجود كانت تزور ابوها من وقت لثاني بس حتى ما يشك وما بلغوه باي شيء عنها او عن زواجها...
ام فهد: وضعك مع زوجك هذا ما عاد ينسكت عنه..
الجود بخجل: اتصلت عليه... ما يرد
ام فهد باشمئزاز : وليش يرد .. اخذ اللي يبيه و رماك مثل القطعه القديمه المستعمله.....
الجود انهارت تبكي بجنون على الكلمه اللي سمتها امها و هي الكلمه اللي كانوا هي و خواتها يطلقونها على خوله، مر الوقت و استخدموها ضدها...
الهنوف دخلت لغرفه اختها على صوت بكاءها اللي كان اعلى من كل مره التفتت منها ال امها و سالت: ماما ايش فيها الجود ايش صار..
ام فهد: كالعاده مسوده وجهنا و حاطتنا بمواقف سخيفه بسبب غباءها ..
طلعت ام فهد من الغرفه و تركت الجود، الهنوف مشت لعندها و سالتها: رد عليك؟
الجود هزت راسها بالنفي الهنوف تاففت و فتحت خزانه اختها و رمت عباتها عليها : ايش تسوين.؟؟؟
الهنوف بقوه: اذا ما يرد عليك بنروح له و بنفضحه...
الجود خافت : مستحيل انتي ما تعرفين نواف... ما يخوفه شيء...
الهنوف: هذا الكلام تقوله وحده مسكينه فقيره نصب عليها اما احنا بنات الناس ما ينصب عليها .. بنروح لامه و اكيد بتوقف في صفنا.... اذا عرفت احنا من و ايش سوا فينا..
الجود: الله يسمع منك...
الجود لبست عباتها و طلعت مع الهنوف لقصر نواف دخلوا القصر بعد موافقه ام نواف و حركوا بسيارتهم للحديقه اللي كانوا فيها العائله الكريمه مشت الهنوف بثقه و من وراها الجود باذلال و الم ...
ام نواف كانت جالسه تشرب شاي و الحلى و الكيك بجالسه عائليه مع بناتها اللي كل وحده فيهم كانت لابسه مغطيه شعرها و جنبهم خالتهم ايمان اللي على غير عادتها كانت تضحك و مستمتعه وجنبها واحد جالس على ركبه جبنها : حراآآآآم عليك ... بتذبحيني ... بليز ارجعي البيت انا اموت انا اذوب انا والله ميت فيك...
ايمان وهي تلعب و شعرها و تضحك: بس .. راشد الماجد ان سمع صوتك بتجيه سكته قلبيه .....
الرجال صاحب الشعر البني الغامق الكثيف ولابس بدله طيار حط يده على قلبه و بنبره مضحكه: اكيد تجيه ازمه لان في شخص احس و اروع صوتا و جمال منه...
ام نواف كحت و خوله واللي وياها التفتوا و انتبهوا على الهنوف و الجود اللي صاروا جبنهم .. كابتن الطياره وقف و بابتسامه قال وهو محرك وجهه باتجاه البنات و امهم رغم ان راسه متوجهه للارض: اترككم الحين ....
ام نواف: مع السلامه يا ولدي تروح و ترجع بالسلامه..
الطيار ابتسم و ارسل بوسه بالهواء لايمان: بااايووو حبي...
ايمان سوت الشيء نفسه له وهي مبتسمه ، لبس الكابتن كاب الطيار و مشى وهو منزل راسه لسيارته البورش السبورت و حرك فيها بسرعه الجود كانت بتنفجر بكاء تعامل الرجال مع ايمان يذكرها بتعامل خالد معهم ايش لون كان يعاملها مثل الملكه انسان معها قمه في الحب و ما ينظر لغيرها ولا حتى يهتم بوجودهم الطيار كان نسخه لشخصيه خالد بالضبط..
رفعت راسها و كانت تتامل وجه ايمان اللي كانت عيونها على السياره اللي تطلع وهي تقول في نفسها: يا حظك.... جميله و اختارت لها من يقدرها و يحبها... ماهي اللي كانت النعمه عندها و رفستها و رمت نفسها لاكبر خاين ما همه احد غير رغباته و نفسه..
ام نواف بابتسامه: هلا وغلا... حيا الله بنتي الهنوف و بنتي الجود نور بيتنا..
الهنوف بذكاء: البيت منور بوجودك من زمان فيه يا عمه ام نواف..
ام نواف: ايشلون يا الجود؟ ليش ساكته..
الهنوف كانت متاكده ان الجود رجعت لشرودها و راح تخرب كل شيء: لا تلومينها يا عمتي...
ام نواف بخوف لفت انتباه الكل ما عدا ايمان: ايش اللي صاير...
الهنوف رمت نفسها عند رجل ام نواف: انا داخله عليك يا ام نواف ارجوك استري علييها..
فاطمه و عواطف تراجعوا بعد المنظر اللي شافوه ام نواف خافت وحطت يدها على راس الهنوف: ايش اللي صار؟؟؟
الهنوف: نواف !!!! نواااف !!!!
ام نواف بخوف : نواف ايش فيه نواف..
الهنوف باسلوب يوضح كثر المها بدت : نواف نواف...
ايمان قاطعتها: نواف متزوج الجود مسيار يا اختي..
الهنوف انصدمت من طريقه كلام ايمان البارده و انها قالت الموضوع بكل تفاهه: و تقولينها بكل هدوء؟؟
ايمان: شيء طبيعي و المنظر هذا تعودت عليه... كل يوم وحده تدخل علينا البيت و تقول ان نواف نصب عليها و تزوجها مسيار و بعد ما مل منها طلقها حتى وان حملت بالغلط.... ... سيناريو معتاد مليت منه.... و الشيء اللي مكرهني في هذا البيت... لو ارجع بيتي احسن لي...
الهنوف: وساكتين له...
ام نواف كانت بتتكلم بس ايمان قاطعتها : واختكم ليش ترمي نفسها بالرخيص له... عجبها شكله و فلوسه و ماهم كل الرجال من المعدن نفسه...
الجود : كلامك صحيح انا كنت متزوجه واحد ... الله يعلم اني ظلمته و طلبت الطلاق منه و تسببت له بمشاكل وهو ما يستاهل الا كل خير و في النهايه رميت نفسي لانسان خبيث لاني خبيثه...
عواطف قامت بانفجار: احترمي نفسك.... اخوي ما غلط انتي اللي رميتي نفسه و رضيتي فيه..
فاطمه: و ثانيا اخوي ما غلط.. هو تزوجك ما لعب عليك مثل شباب هذا الوقت...
ام نواف: بس يا بنات...!!1
فاطمه: بس يمـه..
ام نواف: قلت لك بس... هذول مهما كانوا.. ضيوف عندنا نحترمهم حتى و ان غلطزا حتى يطلعون من باب بيتنا..
فاطمه و عواطف سكتوا و جلسوا ام نواف حرك راسها بكل حكمه: حقكم علي يا بنات وودي لو ساعدتكم بس نواف و زواجاته خط احمر محرم علي حتى انا اتجاوزه..
الجود: انا ما ابي الا رقمه... ارجوك.. ابي اعرف
ام نواف باستغراب: ليش انتي ما عندك رقمه؟
الجود نزلت راسـها: عندي بس ما يرد علي...
ام نواف طلعت نفس طويل و اخذت موبايلها من قدامها، فاطمه بخوف مسكت يدها: بتتصلين عليه؟؟؟
ام نواف: ايش رايك؟
عواطف: مامي ارجوك ما نبي مشاكل مع نواف، ما نبي مشاكل...
الجود بدفاع: انا ما ابي منه شيء ارجوك ابي اعرف بس طبيعة وضعي الحالي..
ام نواف تنهدت و كملت اللي بدته و اتصلت على نواف : السلام عليكم
نواف: وعليكم السلام يا اهلا و سهلا...
ام نواف: نواف انت وينك بالضبط..
نواف: قريب في شيء؟؟
ام نواف: ابيك بموضوع مهم و ضروري ...
نواف: خيـر ايش هو هذا الموضوع!1
ام نواف: تعال و بتعرف..
نواف ما توقع ابدا ان الجود راح تكون في البيت تنتظره بما انه ولا وحده من زوجاته اثاره اهتمام اي من عايلته حتى ان الحرس يطردونهم من غير تردد... رجع نواف البيت و تحولت ابتسامته العريضه لتكشير اول ما نزل من سيارته في الحديقه و شاف الجود...
نواف و هو رافع حاجبه: مرحبا .. سوري ما كنت اعرف ان عندكم ضيوف..
ام نواف بنبره جاده: نواف يا ولدي الجود ضيفه؟؟
نواف بضحكه ساخره: ههههههه وليش ما تكون ضيفه..
الهنوف بقوه: لانها زوجتك يااااااااااا حضره
نواف بعصبيه ولهجه سوقيه: احترمي نفسك ياااااااااااا حرمه
الهنوف انصدمت ايش هذا الاسلوب و المعامله معقوله هو نفسه الانسانه الراقي اللي قابلته مع اخته من كم شهر..
نواف التفتت للجود و بابتسامه: اطلعي بره و احتفظي بكرامتك هذا ان ظل عندك كرامه...
الجود انفجرت بالدموع اللي كبتتها من دخلت البيت: طلقني طلقنييييي!!!!!!!1
نواف بضحك : هههههههههههههههه ماهو انا اللي تجبرني حرمه اسوي شيء... انا اسوي اللي ابيه بس....... و انا مافي في بالي ان اطلقك اليوم.. سوري انتظري لحد ما امل منك ... يوم يومين شهر .. شهرين سنه عشر سنين..
ام نواف و قفت بعد ما ضاق فيها التحمل: نواف ارجوك.
نواف عطاها نظره قويه: انتي مالك دخل ... و يظهر انكم نسيتي اهم قوانين هذا البيت... حياتي الخاصه محد فيكم كلكم له دخل فيها...
ام نواف نزلت على الكرسي مذلوله مكسوره، فاطمه وقفت بعصبيه: نووووووووآآآآآف شلون تكلم امي بهذي الطريقه...
نواف: سبق و حذرتك انتي وياها و اللي يتجاوزني للازم يعاقب... و انتي يا الجود تجاوزتي حدودك ولا زم تتأذبين
ايمان وقفت من مكانها و بكل هدوء ووقفت بوجه نواف اللي كان يمشي بعصبيه اتجاه الجود: واوووو تحرك ابو الهول اخـيرا ... لمده طويله ظنيتك جبل ما يهزه ريح ....
ايمان تحملت اهانه نواف و وتمالكت اعصابها بكل هدوء ردت عليه: طلق الجود ... عطاها حريتها و فرصه حتى تعيش حياتها بسلام...
نواف رفع حاجبه: هامتك لهذي الدرجه...
ايمان: لو سمحت طلقها... يا نواف...
نواف ابتسم بخبث: بس لانك تكلمتي معي باحترام و عرفتي انك رحتي ولا رديتي راح تحتاجيني .... الجود انتي طالق....
الجود كانت مصدومه من طريقه نطقه للعباره برود و عدم احساس .. مختلف عن خالد اللي كان كارهه اي بس ماهو بكل هذا البرود حتى الاثاث و الملابس القديمه لما يرميها الشخص ماهو بكل هذا البرود، الهنوف سحبت الجود لبره البيت بسرعه قبل لا تنهار او يصير فيها شيء...
نواف بابتسامه التفت على ايمان: ايش اللي صار ظنيت ان حبيب قلبك هنا..؟؟؟؟..
ايمان عطته ظهرها و تجاهلت الحوار اللي حاول يبديه و بدت تتمشى باتجاه القصر تصرف تعودت عليه كل ما صار في نفس المكان عليه نواف بابتسامه خبيثه : ماشي يا ايمان الجود كانت مجرد كرت بسيط و الضربه القاضيه جايه بالطريق................. وحده ابدا ماهي في بالك....

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 23-06-11, 01:57 AM   المشاركة رقم: 53
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في شـركه الجـوري:
اجتماع مغلق بين جوري و يوسف و شريك جديد ياباني الجنسيه ..
السيد تاكومي: سيده جوري انني اتمنى ان تكوني مقتنعه جدا بالقرار الذي تقومين به ... الانتقال من تجاره المجوهرات الى الاليات امر صعب جدا..
جوري: اني اعلم تماما ما اريد فعله و الخروج و المجال الذي انا فيه والذي يعني المخاطره اليوميه و الدائمه براس مال الشركه هو افضل خيار لي ...
يوسف: انتي بهذي الحركه ناويه تقفلين شركه ابوي... عارفه هذا الشءز
السيد تاكومي ما كان فاهم كلام يوسف اللي قاله بالعربي: سيده جوري ما الامر؟
جوري بابتسامه: لا تهتم سيد تاكومي... السيد يوسف يقدم بعض النصائح المهمه للعقد...
السيد تاكومي: هههههه لابد انه خائف من المخاطره...
جوري: معك حق في ما تقوله..
تاكومي: يبدو ايضا لي ان السيد نواف سوف يغضب كثيرا... من هذا التصرف..
جوري: لقد عملت مع نواف لمده طويله ... و اعتقد ان الوقت قد حان اخيرا للبحث عن شركاء جدد و الانتقال الى مجال اخر..
تاكومي : هل اعتبر هذا التصرف خوفا..
جوري: انا لا اخاف من احد يا سيد تاكومي وان كنت تريد ان تعتبره كذلك باعتبر اتفاقنا لاغيا..
تاكومي بخوف بسرعه وقفها: لا ارجوك... اننا نتظر مثل هذا الطلب منذ مده..
جوري: اذن راجع الموضوع مع مجلس ادراتكم و بعدها سنقيم اجتماعا اخر..
تاكومي حيا جوري بتحيتهم و طلع من الاجتماع ، يوسف التفت لها و بنبره قاسيه: زودتيها كثـير هذي المره..
جوري ببرود: وليش زودتها..
يوسف: تحملت موضوع تحويل الاداره لك ولشريكك العزيز نواف بعد ما كنت لابوي لكن انك تغلقين الشركه هذا مستحيل...
جوري: اعتقد يا يوسف ان الشركه اللي كانت لكم واللي اساسا تكونت من فلوسي تحولت ملكيتها لي و اقدر اسوي فيها اي شيء .. احرقها احولها مصنع براحتي..
يوسف: بس كذا ابوي راح يموت..
جوري بضحكه ساخره: عادي..
يوسف: اذا كانت حياته غير مهمه لك فهي مهمه بالنسبه لي..
جوري: انت حر هو ابوك في النهايه..
يوسف: وانا..
جوري بنظره حنونه: انت ولدي وهو شيء لايمكن اغيره او اتناساه لكن انا لايمكن اغير راي بالموضوع اللي خططت له..
يوسف: امي ارجوك.... كافي ... ابوي مريض و ما عاد قادر يتحرك مثل اول يتحمل اي انتقام من انتقاماتك..
جوري حركت وجهها لبعيد و عيونها تتظاهر بالبرود: حتى و ان قلت هذ1ا الشيء انا...
يوسف بسرعه قاطعها و غير الموضوع: زرتي خوله؟
جوري نزلت راسها على ذكر اسم خوله من اليوم اللي عرفة فيه بخبر حملها وهي ودها تزورها و تتطمن عليها، تحضنها و تنصحها بس للاسف هذا الشيء مستحيل طول ماهي متمسكه في انتقامها و مخططها ما انتهى: لا ،،، من تكون خوله اصلا حتى ازورها...
يوسف حرك راسه باسى تنكر الحقيقه المره اللي هي حبها لخوله و باقي ابناء بوبدر ... و تحاول تتظاهر بالقوه رغم انها في داخلها طفله صغيره مسكوره و حزينه..
يوسف قام و بكل هدوء طلع من غرفه الاجتماع جوري رجعت ظهرها لورى على الكرسي و حركت يدها لهنري اللي كان جالس شوي بعيد عنها : خالي..... هل انا مخطأه في تعاملي معهم..
هنري: انتي تعرفين بحجم خطأك ورغم هذا تكابرين و تستمرين به.. عزيزتي جوري.. لماذا لا تتوقفين؟
جوري: ليتني استطيع ذلك...... ولكن في كل مره اتذكر وجه صالح عندما مات الم و حسره بسببه ازداد غضبا و قهر و ارغب في قتله اكثر من اي شيء اخر..
هنري: و هل نسيتي ابناء صالح... انهم بحاجه اليكي هل نسيتي...
جوري: ان كل ما اقوم به الان هو لارجاعهم الى ما كانو عليه..
هنري: لم افهم؟؟
جوري: انني اخطط لتوفير حياه سعيده و هادئه لهم... و الخطوه الاولى في سبيل تحقيق ذلك هو ابعادهم عن نواف..
هنري: اتقصدين ان؟؟؟
جوري بابتسامه: سنعود عائله واحده انا و بدر و خالد و خوله و يوسف.... اولا اريد من يوسف ان يحاول تقريبي من العائله حلقه الوصل معهم و هو سبب رفضي لاي مقابله لهم وبهذه الطريقه فقط ستعود الاتصالات بينه و بين خالد و بدر و تقوى العلاقه مع خوله.. و تدريجيا سيعودون لبعضهم البعض..
هنري: اذا كان هذا ما تخططين له فهو رائع لكن ما علاقه نواف بالموضوع..
جوري: بدر او يوسف هم من سيتولون ادراه هذه الشركه وهما اطيب بكثير من ان يتعاملا مع وحش قاسي القلب مثل نواف....
هنري: اتقصدين ان هدفك من استعداء تاكومي الى هنا ليس لاغلاق شركه بوفهد؟؟؟
جوري: صحيح.. في هذا العالم شخص واحد يستطيع ان يقف في وجه نواف ولا يخاف وحتى انا الجوري لست هذا الشخص ... لانني اقف في وجهه ولكني اخاف لا تنسى انه اقوى مني... و يحب استغلال نقاط ضعف الاخرين..
هنري: لهذا كنتي تتعاملين معه كجوري فقط..
جوري: جوري لا تملك نقاط ضعف ... ولكن منيره تملك الكثـير اضافه الى اهم نقطه ضعف..
هنري : والتي هي خوله...
جوري غمضت عيونها و طلعت نفس طويل: بعد اسبوع ستنكشف ارصده بوفهد و جميع عائلته و سيباع منزلهم بالمزاد العلني بسبب افلاسهم و سوف اشتريه و اهديه ليـوسف.. و اظن ان هذا يكفي فقد نالهم منا الكثـير... خصوصا ما فعله نواف بابنتهم الجود...
هنري: و ستعودين بعدها لهم...
جوري هزت راسها بالنفي: لا... سانهي جميع علاقاتي معه اولا.. وبعدها سانتقل الى حياتي السابقه قبل ان تلد خوله... والا فسوف... يولد طفلها في الوقت الغير مناسب..
هنري: الهذي الدرجه تخافين نواف...
جوري وهي تقرا الاوراق الللي جابها السيد تاكومي و تطلب من هنري توقيعها : لا تسميه خوف... انا لا اثق به فحسب..
بعد دقيقتين... الحارس الشخصي جيوفاني قرب من جوري : سيدتي هل استطيع الذهاب الى دوره المياه..
جوري وهي توقع وماهي معطيته اهتمام: اذهب و اطلب من كاردي الحراسه حتى تعود...
جيوفاني هز راسه بالموافقه و مشى لبره لدوره المياه بعد ما دخل فتح السماعه و قال: سيدي... اتسمعني؟؟
نواف بابتسامه بعد ما سمع اجتماع جوري الخاص من اوله الى اخره : اذا هذا ما تخطط له عزيزتي جوري...
جيوفاني : ما رايك..
نواف كلم جاسوسه : تستحق مكافأه اما جوري فانا اجهز لها مفاجأه كبيره... و عندها ستعرف انها كانت محقه في عدم ثقتها فيني...
-
-
-

اليوم الثاني في بيت بدر و خالد...
خوله كانت حاسه بتعب اتصلت على شغلها و اخذت اجازه طلعت من غرفتها بتثاقل وهي لابسه بيجاما قطنيه واسعه تفاجأت بخالد جالس في الصاله: صباح الخـير..
خوله ابتسمت له و قربت تجلس جنبه : صباح النور...
خالد رفع حاجبه و بصوت خبيث: ليش غايبه؟؟
خوله ابتسمت له:حاسه بتعب و قلت اخذ اجازه ارتاح فيها يومين و بعدها ارجع للشغل...
خالد: اذا تعبانه نقدر ناخذ لك اجازه لحد ما تولدين...
خوله: مافي داعي خالد... انا الوقت لحد الحين طويل حتى موعد ولادتي و ماني تعبانه لدرجه اقعد في البيت..
خالد حرك عيونه لكرشتها: هههههه والله و طلع لك كرشه ياااا خوله..
خوله بخبث: انا على الاقل حامل.... ماني مثل بعض الناس..
خالد وهو يسحب بطنه البارز جزء بسيط منه لداخل: من قصدك
خوله بضحك : هههه ناس...
خالد: انا اتكلم جد... تبين اطلع لك اجازه؟؟
خوله: خالد انا هما اتكلم جد... ماني محتاجه شغلي مريح و ما هو كثير و فوق هذا ان اخذت اجازه مع من بجلس في البيت..... ولا ناسي ان البيت صار فاضي من رجعت عمتي و بنتها للشرقيه...
خالد طلع نفس طويل و رد : لو ان وفاء هنا كان ما ترددتي في هذا القرار:
خوله: الله يهدي بدر..
خالد: تطمني خيـر.. البارح لما كان عندي كان يسال راي في موضوع الزواج وانه اذا كان عندي زوجه هل راح ارضى انها تسكن مع العائله و من هذا النحو و حسيت من كلامه انه وده يرجع وفاء بس اللي مخوفه بس اني اتضايق ولا اخذ راحتي..
خوله نقزت من الفرحه: من جد تتكلم خالد .!!
خالد غمز عينه : وانا عمري كذبت عليك... او خبيت عنط موضوع
خوله بابتسامه: هههههه كلامك صح..
خالد: وانتي..
خوله : وانا بعد ما عمري..............
خوله وقفت كلامها و نزلت راسها خالد ابتسم و قال: يعني مخبيه عني...
خوله: خالد انت ايش اللي بتوصل له بالضبط..
خالد ابتسم وبكل ثقه قال: خوله يظهر ان بديتي تنسين اني اخوك التوأم تفكيـرناا و احساسينا وحده و انا اعرف متى تخبين عني ..
خوله: كلامك صح.. في موضوع كان عندي من مده بس انتهى و ماعاد في لزمه اتكلم فيه ..
خالد رفع حاجبه: موضوع الزواج..
خوله: اي زواج...
خالد: العريس اللي خاطبك عن طريقه مديرتك.. واللي جت قريبتها هنا تترجاك ما تتزوجينه..
خوله: انت شلون عرفت..
خالد بدأ يشرح لها انه كان جالس على الكرسي في الزاويه و معطيهم ظهره و لما دخلوا ما حب يحرجهم وظل في مكانه و هم ما انتبهوا على وجوده و بكذا سمع حوارهم كله.
خوله: مانت زعلان مني...
خالد: وليش ازعل
خوله: لاني ما بلغتكم باللي سويته..
خالد: خوله انتي من الاساس كنتي ماخذه الموضوع بعدم جديه ... و قدوم نهى لهنا كان السبب في رفضك..بشكل نهائي...
خوله: يعني مانت زعلان؟؟
خالد: اكيد ماني زعلان.. بس
خوله: بس؟؟؟
خالد: عندي طلب و اتمنى ما ترديني فيه...
خوله: اللي هو ؟
خالد: ابيك تستمرين في موضوع الزواج من ابراهيم
خوله بصدمه: ايش؟؟؟-
-
-اعترف لك بالليالي في غيابج سهرني
اعترف لك ما طرى لي من سوالف هيضني
الحزن رسم بعيني والقدر بينك وبيني
وانجبرت اعترف لك وش حيله المجبور


عمري كان خطوات في درب الامان
والزمان ما كنت احس انا بزمان
انا اللي هدني السفر
انا جرح عيوني السهر
يوم ضحك لي القدر لقيتك في ثواني
طارت فيني الفرحه طارت مدري ليش ؟
زانت لي الدنيا زانت مدري ليش ؟
آه تمنيت لو وقتي نساني
وانجبرت اعترف لك وش حيله المجبور


صدقيني ما تحسفت على يوم عرفتك
لو يردني الوقت مثل ما كان احبـــــك
هذا عمري ليه انا اندم عليه
هذا حظي دامه حظي راضي فيه
تعلمت يكفي ما تعلمت او تالمت مافيه الكفايه
وتوهمت في حبك توهمت
وتوعيت على قرب النهايه
وانجبرت اعترف لك وش حيله المجبور


بما انكم ياا حلوات كانت توقعاااتكم طويله و حلوه

قررت احط لكم مقتطفات البارت الجاااي

استمتعوااا

مقتطفات البارت الجاي...
يوسف حوط يده حول خوله و ضمها كثـير لقلبه: خوله ... ظنيت اني خسرتك,,,
خوله سمحت له يضمها اكثـر : حبيبي يوسف، ما كان في داعي للخوف... انا لك ولا يمكن اكون لغيرك..
-
-
الهنوف دفعت ناصر عنها وهي تصرخ بجنون: اطلع برااااااااااااااااااااااااااه اطلع..
ناصر ضحك و اضحك عليها: ما عاد هذا الكلام ينفع الوضع غير غيررررررررررررر..
الهنوف انفجرت اكثـر: اطلللللللللللللللع
-
-
خالد جلس قدام ابو غاليه اللي معروف بالبرود و القسوه اصلا كل شيء كان واضح عليه: الله يرحم ابوك يا خالد كان رجال و نعم
خالد: وانت يا عمي رجال مقامك كبيـــر و عالي و ابوك كان يحترمك كثـير بس اليوم انا جايك بطلب..
بو غاليه : اطلب يا خالد اللي تبيه لك..
خالد: انا جاي اطلب القرب منك ببنتك نهى ..
-
-
-
جوري: بودي كان نستمر مع بعض للابد بس بس السوووق مثل ما شفت كل شيء تغير و انا اخترت اني انتقل للالات احسن لي من المجوهرات..
نواف بتصنع: صعب تتركين المسار الاساسي للشركه من سنين بس ما عليه الواحد لازم يخاف خصوصا بعد ما يقرر انه يستقر و يكون عائله
جوري رفعت حاجبها: من يتكلم!! اكبر زير نساء
نواف: لا حبيبي انا بعد ما قابله هذي المخلوقه غيرت راسي نهائيا.. و قررت اتزوجها رسمي و قدام الكل..
جوري: من سعيده الحظ؟
نواف: اكيد تعرفين التاجر المرحوم صالح الـ.... انا خطبت بنته خوله الـ... وهي وافقه
جوري انصدمت و بصراخ قالت: ايش؟؟؟

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 23-06-11, 02:01 AM   المشاركة رقم: 54
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البأرت الســـادس و العشــرين

قلتيلي إنسى
ومن يومها وأنا كل ليلة قدامي البرواز
حبر العيون ودمع القلم في دفتري
وصورتك رغم الألم
ورغم إنها خذت من أطباعك كثير وخانت البرواز
أشوفها في خاطري
حبيبتي ما بيدي حيلة
لا صرتي الصورة وعيوني البرواز
وشلون ابنسى

أتعبتي الصورة مشاويــــــــر
وتعبت أنا بلقى لغدرك معاذير
وصورتك اللي سجنت بروازها طول السنين
كانت جسد وبروازها الروح
ويوم نزعت منه الجسد تجرحت أطرافهـــــا
وبجروحها راحت لمين .. لبروازها الثانـــي
مسكين .. بيسجنك ويبقى سجين
تشبهلك أقداره خانتــــــــــه
وصورتك يجي يوم وتخونه
حبيبتي .. أو للأسف حبيبتـه
لا صرتي الصورة وجفونه البـــــــــــــرواز
وشلون ينسى

حبيبتي لأجل أنسى جرحك واستريح
بأبكي .. وبعد البكى بأبكي
واكيد في لحظة بتجي وبيجف دمعي
وعندها صورتك اللي في عيونـــــي
بتعاف برواز الضــــــمى
بتصير صحرا وهو سما
بتمرني الدمعة الأخيــرة
تاخذ معاها صورتك وتطيح
وكني بهالدمعة سكين جرحها وجهي
وكني بالمسافة تطول ما بين عيني ودمعتي وخدي
وكني بقلب الحاير المسكين نبضه يقول
لا تودع الفرقى .. الدمع ما يرقى
وعندها لا نزلت الدمعة من الجرح الأخير
وفارقت وجهي أنا
بغمض عيوني وأكسر البرواز
وأكيد ابنسى


البنات الحلوات اللي ما يعرفووون معنى (التحجير \ التجوير ) هذا مصطلح كانوا قبل يستخدمونه و لحد الحين موجود و هو نفس نظام الحجز يعني ولد العم يقول عن بنت عمه هذي محجر عليها ما تطلع لاحد الا من عندنا او له حتى و ان كانت صغيره و بنات واجد راحت عليهم و السبب هذي السالفه يحجرون عليهم بالسنين و بعد ما يكبرون يتركونهم... و هذا الشيء من غير ملكه ولا خطبه رسميه...
-
-

خالد: ابيك تستمرين في موضوع الزواج من ابراهيم
خوله بصدمه: ايش؟؟؟
خالد: اللي سمعتيه يا خوله..
خوله: هذااا مستحيل ... خالد انـا ما ابيــه
خالد: ولا انا ابيك تتزوجينه
خوله: اجل ليش تقول لي استمر في الموضوع؟
خالد: انا قررت اخطب نهى و اتزوجها يا خوله..
خوله ابتسمت و بعدها رجعت الصدمه لوجها: بتخطب نهى بس ابراهيم محجر عليها؟؟؟
خالد بتوضيح: بس ان خطبك بيفتح تحجيرها!!
خوله حست بالم و ان دموعها بتنزل من عيونها معقوله يبيعها خالد و يزوجها واحد مثل ابراهيم بس حتى يتزوج نهى؟
خالد حس باخته التوأم وحط يده على كتفها: حبيبتي ليش زعلانه؟
خوله: ما ابيه..
خالد تنهد: خوله اعيد و اقولك انا لا يمكن ازوجك اياه....
خوله: اجل ليش تقول انه ان خطبني بيفتح تحجير نهى...
خالد: انا عندي خطه.....
خوله: اللي هي ...
خالد: انتي اتركي كل شيء علي و استمري تتظاهرين بانك بتتزوجينه قدام غاليه ، و ان صادفتيه في الدوام..
خوله: وانت ايش بتسوي؟؟
خالد: خوله انتي ما عندك ثقه فيني؟؟
خوله: ولو يا اخوي بس...
خالد: خوله كل شيء راح اسويه في مصلحتي و مصلحتك تطمني ...
خوله: اللي تشوفه،، اصلا انا لو بيدي اكيد باختار السعاده لكم ...
خالد ابتسم لها و هو ماهو عارف ايش اللي كان في راس خوله وهي تصطنع الابتسامه له..
((( واحد راح ينجح لانك مصره و متمسكه فيه اما الثاني فمصيره الفشل لان تركيزك على واحد منهم معناه انه اهم من الثاني وانه ان تعارضوا مع بعض راح تختارين واحد منهم و ببساطه..))خوله مر بسرعه في بالها كلام العضوه الاكثر حكمه في المنتدى و حست بتوتر: هل هذي بدايه فشلي في التحدي؟
-
-
-
يوسف رجع البيت بعد يومه الطويل في الشغل و تفاجأ ان الجود نازله تاكل مع اهلها الغدا على غير العاده ، رفع حاجبه و سلم: السلام عليكم ..
ام فهد و فاتن : وعليكم السلام..
الجود كانت منزله راسها و ماهي قادره ترد و الهنوف متجاهلته، يوسف بعصبيه: وانتي و ياها ليش ما تسلمووون؟؟
الهنوف بقوه: ما ابي..
يوسف مشى لعندها و سحب شعرها: ايش اللي قلتيه..
الهنوف: اترك شعريا يا حقير ,,, يا حيوااان
يوسف صفعها و ترك شعرها : وانتي الثانيه لك وجه تنزلين بعد اللي سويته
ام فهد: يوسف ارجوك!!! اتركهم ...
يوسف: خالتي لو سمحتي اللي فيني يكفيني و زياده..
ام فهد: يوسف خواتك غلطوا بس ما في داعي لهذي المعامله قدام......
يوسف انتبه ام فهد قصدها فاتن و سكت، اشر للشغاله تصعد له الغداء مثل العاده عند ابوه...
الهنوف بانفجار لما غاب: انتي شلون تسمحين له يعاملني بهذا الاسلوب..
ام فهد: انتي غلطتي و هذي رده فعل طبيعيه منه..
الهنوف: انا طول عمري اكلمه بهذا الاسلوب و الحين بعد كل هذي السنين صار اسلوبي غلط!!!!!!1
الجود: كل شيء تغير يا الهنوف نسيتي؟؟
الهنوف: كل شيء تغير بالنسبه لك انتي اما انا فمـا راح يتغير عندي شيء..
ام فهد: لا الهنوف كل شيء بيتغير للكل، انا تركتكم براحتكم و دلعتكم كثير وفي النهايه الجود..... استغفر الله..
الجود قامت بعد ما حست انه ما عاد فيها تتحمل و طلعت يظهر ان الغلطه اللي سوتها مستحيل اهلها ينسونها و بتظل حجر عثره في طريق تقدمها في الحياه للابد
الهنوف: عجبك الحين كاهي رجعت لعزلتها بعد كل محاولاتي لاقناعها حتى تاكل معنا الغدا...
فاتن كانت حاسه انها و وسط معركه مؤلمه ام فهد ما عادت تقوي بناتها على يوسف مثل اول، لا صارت الحين في صف يوسف ضدهم، وهو شيء طبيعي بما انها شافت نهايه الدلال لبناتها و كيف ان يوسف هو اللي كان صح من البدايه.
ام فهد: اصلا من اللي قالك اني ابي اشوفها اول ابيها تجلس معنا؟؟؟
الهنوف: ماما،، الجود بنتك نسيتي؟؟؟؟؟؟؟؟
ام فهد: بنتي ما تنزل راسي قدام الناس،، و اتمنى ما تصيرين نفسها..
الهنوف: انا مثلهاااااااااااااااااااااااااااااا
ام فهد: ممكن اعرف متى اخر مره شفتي فيها رجالك؟؟؟
الهنوف استغربت سؤال امها و رفعت حاجبها بعدم مباله ردت: من كم يوم ليش تسالين؟.
ام فهد: و تظنين ان وضعك هذا طبيعي!!!!!!1
الهنوف: هذا وضعي من سنين و انتي بنفسك كنت تقولين الله يخلي لي لناصر اللي ما يحرمني من بنتي!!!
ام فهد: هذا كان من زمان الوقت تغير و الناس تغيرت..
الهنوف: يعني ايش ؟؟
فاتن قررت تتدخل و تهدي الموضوع بما ان الهنوف كانت ثايره و امها معصبه: حبيبتي الهنوف خالتي تبي مصلحتك هي مصدومه من اللي صار للجود و خايفه من ان يصير لك نفسها..
الهنوف بصراخ معتاد على فاتن: فال الله ولا فالك، تتمنين لي الاذاااااااا هااا؟!!
ام فهد: الهنوف، لا تكلمييييييييييييين فاتن كذااا هذي زوجه الغالي...
الهنوف قامت من مكانها و لبست عباتها: الله يرحمك يا فهد ليك هنا تشوف امك شلون تغيرت على بناتها انا طالعه،، ارتاحي انتي وولدك الجديد...
الهنوف طلعت و بسرعه و ضربت الباب بقوه من وراها فاتن التفتت لخالتها و حاولت تخفف عنها اسلوب بنتها المزعج: خالتي لا تزعلين من الهنوف طول عمرها عصبيه و تتكلم من غير وعي...
ام فهد تنهدت و قامت من غداها بعد ما انسدت نفسها: فاتن انا خايفه فهد انقتل و محد عارف هو ايش كان مسوي حتى ينقتل، بوفهد طلع يكذب علي طول عمره لما قال لي ان في وحده اغرته و جاب منها و لد و هي رمته عليه و طلع العكس ... هو اللي خدع جوري و اخذ ولدها منها بالغصب ، الجود اللي دللتها تركت الرجال الزين السنع و رمت نفسها على رجال كذاب ، العنود بنتي اللي كنت دايما ظالمتها هي الوحيد اللي طلعت زينه... هو دليل على ان تربيتي و تربيه بوفهد كانت غلط، فشيء طبيعي اخاف على الهنوف و الجوهره... اكثر ثنتين أذوا يوسف و ازعجوه ..
فاتن: ما عليه يا خالتي كل شيء بيصير على خـير
ام فهد: ان شاء الله..
-
-
-
الهنوف دخلت لبيتها اللي ما دخلته من كم يوم لما تزوجت ناصر كان مجرد موظف وسيم عند ابوها و لانه ما كان من المستوى نفسه من الثراء اشترا ابوه لهم بيت كبير جنبهم و كتبه باسمهم و طبعا بعده السيارات و الراتب الكبير و كل اللي يحتاجونه كان يحاول بو فهد انه يخلي ناصر مديووون له بكل الطرق حتى يترك الهنوف على راحتها و هو من اهم الاسباب اللي خلت ناصر يتحمل الهنوف و انها ما حملت ولا فكرت تعالج او تكشف عن سبب تاخر حملها،...
اصوات و ضحك كان مسموع من داخل البيت و تحديدا من غرفتها الهنوف صعدت بسرعه و بجنون و قربت من جهة الباب حاولت تفتحه بس الباب كان مقفول اضربته و ضربته من جديد : نااااااااااااااصر...
بعد دقيقه فتح ناصر الباب و واجهها: اهلا حبيبتي .. تو ما نور البيت..
الهنوف : من معك؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ناصر بتوتر: مافي احد... ليش السؤال هذا التلفيزيون...
الهنوف ما كانت مصدقه دفعته و دخلت الغرفه و انصدمت كانت في حرمه ثانيه في سريرها : نااااااااااااااااااااصر يااااااااا حقير من هذييييييييييييييييييييي ........ تخوني يا ناصر تخوووووووني
الحرمه : يخوووووووونك ايش شااايفتني.... وحده رخيصه مثل اختك اللي سيرتها على كل لسان..........انا حرمته
الهنوف ركضت لها وبدت تضربها: اسكتي اختي احسن منك ياااااا حقيره....
ناصر مشى لعندها وببرود سحبها من حرمته الجديده: مافي داعي لهذا الاسلوب يااااااااااااا الهنوووووووووووف..
الهنوف بغضب : من متى !!!1 من متي وانت متزوج!!!!!!!!!!!!!!!!! تكلم!!!!1
ناصر بنبره بارده ما تعودتها منه: اذا يهمك لهذي الدرجه راح اقول... انا متزوج من اربع سنين و عندي ولدين ........ ولدين يااااااااااااااا الهنوف عارفه ليش عندي ولدين من زوجتي الثانيه لانك انتي عاااااااااااقر ...وكنتي ناويه تحرميني العيال .. انا صبرت و تحمل حتى ما اخسر الثروه اللي حصلت عليها من غير تعب وفي المقابل امثل دور الزوج المحب لانسانه ما اشوفها الا مره كل كم يوم...
الهنوف دفعت ناصر عنها وهي تصرخ بجنون: اطلع برااااااااااااااااااااااااااه اطلع..
ناصر ضحك و اضحك عليها: ما عاد هذا الكلام ينفع الوضع غير غيررررررررررررر..
الهنوف انفجرت اكثـر: اطلللللللللللللللع هذااااااااااااا بيتي انت ناااااااااااااسي !!!
ناصر : لا يا حبيبتي هذااااااااااااا بيتي انا ابوك كتبه باسمي بعد قصه فراس لما بدأ يحصرون املاكه و طبعا معه ميراثك كله معه و نفس الشيء بالنسبه لاختك الجوهره ابوك عطا ورثها لزوجها الفلوس اللي عندكم واللي كنتوا عايشين فيها طول الفتره اللي فاتت هي فلوس يووووووووسف بروحه و امك فااااااااهمه ...
الهنوف وهي تضربه: كذاااااااااب كذااااااااااااب
ناصر مسك يد الهنوف و حطها من وراها و مسك شعرها بقوه و سحبها لبره: اطلعي برررررررررررررراه
الهنوف: بجنون لاااااااااااا... هذاااااا بيتي انااااااااااااا لااااااا لااااااااااااااااااااااا
ناصر فتح باب البيت و دفعها لبره بس الهنوف رجعت تضربه بقوه : اطلعي بررررررررررا ه انتي ما تفهمين...
الهنوف: انت اطلع من بيتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتي
ناصر مسك الهنوف ومشى فيها لوسط الشارع و حاول يدفعها لكنها كانت متمسكه بثووووووووووووبه بقوه: اطلعييييي
بقوه كبيره دفعها من غير احســـاس
طاآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآأأأأأأ أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ أأأأأأأأأأأأأأأأأأأخ
ناصر توسعت عيونه من الصدمه و شهق لما شاف الهنوف تطير في السماء من ضربت السياره اللي صدمتها نتيجه دفعه لها بقوه لوسط الشارع...: هــ...هـــنووووووووف؟؟؟؟
سياره الاسعاف و الشرطه تجمعت على المكان بعدها سياره يوسف و ام فهد اللي انفجرت بكي من المنظر الهنوف على السرير المتحرك مغطى بالدم و المسعفين حولها ينقلونها للاسعاف..
يوسف: ايششش اللي صااااااااااااااااااااااااااااااااار ناااااااااااااصر
ناصر كان متملكته الصدمه و ساكت الشرطه اخذته معها و سواق السياره اللي صدمتها
-
-
بعد يومين في شركه الجوري
جوري كانت في مكتبها لما استأذن يوسف بالدخول جوري تاملت وجهه وحست بمدى تعبه و حزنه: شلونك يا يوسف..
يوسف جلس قدامها و رجع ظهره كثر ما يقدر على الكرسي: مثل ما انتي شايفه..
جوري وهي تصطنع البرود كثر ما تقدر : الحمد لله على سلامه الهنوف..
يوسف بسخريه: انتي اكيد تمزيحين؟؟
جوري بصدمه: امزح ليش انا ايش قلت..
يوسف: يعني ما تدري ايش اللي صار للهنوف؟؟
جوري: كل اللي عرفته ان صار لها حادث و نجت منه..
يوسف وهو يغطي وجهه بيده: نجت من الموت لكن اللي صار لها كثيييييييييييير..
جوري توسعت عيونها من حاله ولدها قربت راسها بتجاهه و همست: ايش صار لها؟؟
يوسف: شلل كامل للجسم و جميع وظائفه ما عادت قادره تسوي اي وظيفه من وظائف الانسان.. ....... الحقير متزوج عليها و اخذ ورثها و بعدها قرر يذبحها..
جوري: زوجها بيذبحها!!1 لا تقول هذا!!!!
يوسف: سواق السياره و الجيران شهدوا انه شافوه وهو يدفعها... والحين هي......
جوري قامت من مكانها و بكل حنان ضمت راسه بحنان لصدرها: لا تحزن يا حبيبي ارجوك..
يوسف بالم : ماما..........انا خايف عليك كل ظالم ربي راح ينتقم منه ابوي و طاح مريض و الجود و انعزلت صارت متازمه نفسيتها و الهنوف و.......
جوري بعدته شويه عنها و سمحت له يتامل عيونها: لا تخاف ....يا حبيبي.... انا قررت انهي هذا الانتقام .... اللي صابكم كااااااااافي مع اني ما كان لي فيه اي يد... مرض ابوك كان لما شافني وعرف بحقيقتي الجود السبب كان فيه تهورها و الهنوف عدم صدق زوجها و بصراحه ماعندي اي استعداد ااذي الباقي... او انتقم منهم..
يوسف: يعني راح نرجع لبعض ؟
جوري ابتسمت و هزت راسها بالموافقه...
يوسف: و عائله بوبدر؟؟
جوري تلاشت ابتسامتها لما تذكرتهم...يوسف حس فيها و قرر يكمل ...بما انه ضغط وتر حساس عندها: ماما خوله و الباقي محتاجينك!! ارجعي لهم بليزززز
جوري ابتسمت بحزن: راح ارجع يااااااااا يووسوف راح ارجع...بس ماهو الحين... عندي شيء لازم انهيه اول...
يوسف : اللي هو..
باب المكتب انفتح و دخل حرس نواف من غير استأذن وهو من وراهم ولما شافهم وقف : اوووووووبس يظهر اني جيت في وقت غير مناسب..
يوسف كشر و عقد حواجبه لما شاف نواف من االبدايه هو ما كان متقبل هذا الانسان و كرهه له زاد من خلال لقاءاته معه و لما حس انه مجرد انسان اناني ما يهمه الا نفسه و اخيرا صار يحقد عليه بعد ما عرف قصته مع الجود..
جوري من غير نفس: لا ابدا خير في شيء
سكرتير نواف رفع الملف اللي معه و مده لجوري: هذي اوراق تحويل تقسيم املاك عبدالله الـ.. و بكذا راح يكشف رصيده و يباع اللي بقى منه بالمزاد...
يوسف حرك عيونه لامه اللي تاملت و الاوراق وبعدها ابتسمت له: نواف ولدي...
نواف بغرور: خير يا الغاليه
يوسف قهرته كلمته بس جوري ما سمحت له يتكلم و قالت: انا قررت اشتري نصيبك في ثروه عبدالله الـ...
نواف رفع حاجب و عطاها نظره غريبه: خير؟؟ ايش قلتي...
جوري: اللي سمعته... انا قررت اشتري نصيبك والمبلغ اللي تطلبه و بكذا تتحول كل الاملاك باسمي انا عندك مانع..
نواف: ممكن اعرف سبب هذا القرار..
جوري: ما هو انا يا نواف اللي تعطي سبب لقراراتها ولا نسيت هذا الشيء؟؟
نواف عصب بس تظاهر بالبرود و غمز لها بعينه الزرقاء و هو مبتسم: اللي تشوفيه يا الـ غ ـا لــ يـ ــه.....
نواف عطاها ظهره و طلع معه حرسه و سكرتيره يوسف التفت لامه و قال: اكره هذا المخلوق..
جوري: ماقي داعي ابدا تحب شركاءك يا يوسف.. اصلا ما في احد منهم يحبك او يتمنى لك الخير لانك من اللحظه اللي راح تطيح فيها راح يحاول ينقذون نفسهم بس و يتركونك للموت.. ونواف واحد منهم...
يوسف : صحيح اللي قلتيه...
جوري: مثل ما قلت لك يا يوسف انا ما عاد لي نيه في الانتقام و الثروه اللي راح اشتريها من نواف راح اعطيها لك و من اليوم راح تكون شريكي...
يوسف ابتسم و حضن امه من جديد و اخيرا حس ان امه رجعت له ، ما بقى غير خطوه و حده و هي انها ترجع لخوله و اخوانها ... وهي المهمه الاصعب...
-
-
-
في المستشفى كانت الهنوف صاحبه الوجه المشوه متمدده على السرير عيونها في السقف و مافي جزء صغير من جسمها يتحرك الجود كانت جبنها و تراقبها بالم و تقرا قرآن ... اللي ما تذكر متى كانت اخر مره قرت فيها منه..
لما وصل لها مسج ما كان في احد يتصل فيها بعد اللي صار لها خصوصا و بعد ما صارت سيرتها على كل لسان، بنت عبدالله الـ.... متزوجه مسيار من واحد غني و انتشرت صورها .... طبعا نواف طلع من الموضوع مثل الشعره من العجين ولا احد تكلم عنه المتضرر الوحيد كان هي .... الجود كانت مستغربه من اللي بيتصل فيها بعد كل هذا الوقت سحبت الموبايل و قرت المسج كان من رقم غريب..
-
السلام عليكم...
شلونك يا الجود.. ان شاء الله انكم بخيـر ... خطاك السـو في اختك الهنوف
و ان شاء الله اخر الاحزان
خالد...
-
الجود دمعت عيونها لما قرت الاسم تاكد من الرقم وطلع فعلا رقم خالد بعد طلاقهم و بكل استمتاع مسحت رقمه و تصورت انها بكذا راح تنساه لكنها كانت غلطانه خالد اسمه و رقمه وكل شييء فيه مازال محفور داخلها ، كريم و راقي و طيب حتى بعد كل اللي سوته و كل اللي صار بينهم و كل اللي شافه منها ، بكل احترام سال عنها و هي اقرب صديقاتها و اهلها ز بنات خالتها اللي كان طول الوقت عندها ما فيهم اللي سالوا فيها ...
الجود بدت تحلم في نفسها: يا ترى يا خالد.... هل ما زال ترضى فيني حتى لو خدامه تحت رجليك.....يارب انا ما ابي غير ان اكون له كذا .... ما ابي الا اني اكون مداس يمسح فيه رجليه ما راح اطلب منه ولا ازعجه كل اللي ابيه قربه يااااااااااااااا رب

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 23-06-11, 02:03 AM   المشاركة رقم: 55
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

خالد تنهد بعد ما سكر موبايله كانت ينتظر في مكتب السكرتير لابراهيم ما يعرف ليش ارسل لها بعد كل اللي صار منها و من ابوها بس حس بانه حق وواجب عليه مهما صار هذي كانت في يوم من الايام زوجته....
السكرتير مشى لعنده و بلغ ان ابراهيم ينتظره دخل خالد و سلم على ابراهيم: مرحبى سيد ابراهيم انا المحقق خالد الـ.....
ابراهيم ابتسم بغرور: اهلا وسهلا تفضل..
خالد: اهلا فيك..ولو اني عتبان عليك يا سيد ابراهيم...
ابراهيم: خير ليش الزعل؟؟
خالد: اعتقد انت رجال تعرف الواجب والاصول
ابراهيم عصب بس تمالك نفسه و رد: وليش في رايك انا ما اعرف الاصول يا حضره المحقق
خالد: يعني لما تخطب بنات العوايل ماهو المفروض تطلبهم من اهلهم...
ابراهيم فهم قصد خالد ورد باسلوب راقي : والله يا اخوي خالد انا كنت ناوي اتبع الاصول مثل ما تقول و اطلب الاخت خوله منك بس انت عارف بطبيعه وضعها وانها لحد الحين ما طلعت من العده بمعنى ان خطبتي لها باطله...
خالد: كلامك صح بس ماهو صحيح بعد انك تقابلها و تكلمها من غير علم اهلها..
ابراهيم: بصراحه كلامك كله صح اسمح لي اطلب منك الاذن الحين باني اتعرف عليها اكثـر..
خالد: لكل شيء وقت يا اخوي ابراهيم وحتى تولد خوله مافي اي مقابلات..
ابراهيم بكل ثقه: اللي تشوفه يا اخوي...
خالد ضحك: هههههههه يعني عاجبك هذا الشيء
ابراهيم: ايش قصدك...
خالد باسلوب المحقيق المحترفين: كنت متصور انك بتدور على حل او طريقه تقابل فيها اختي
ابراهيم: وااااووو السيد المحقق متحرر..
خالد: طبعا... احنا في عصر التحرر صح..
ابراهيم: و شلون هذا الشيء..
خالد: انا بصراحه قرر اتزوج و لما فاتحتني خوله بموضوعك معها قلت تشوف لي عروس انا الثاني حتى نتزوج مع بعض وهي رشحت لي اخطب من عندكم حتى تقرب العلاقه بينا...
ابراهيم رفع حاجبه و كان بيتكلم بس خالد سبقه: ابوي اللي يرحمه كان يكلمني عن عمك وان عنده بنات بس ما كان يجيب لهم اي ذكر..
ابراهيم: كلامك صحيح... عمي عنده بنتين وحده منهم هي مديره خوله واللي خطبتها لي و اختها الصغيره بس كانه صغيره عليك..
خالد بخبث: صغيره ههههههههه هذا المطلوب..
ابراهيم ضحك: ههههه يظهر يا خالد ان راح نتفاهم كثـير ...
خالد: اكيـــد..
ابراهيم: يعني ... قررت؟
خالد: اكيــد... انتوا ناس نسبكم يشرف و مقامكم عالي و كل واحد يتشرف فيكم...
ابراهيم: اجل انا بكلم عمي و بمهد لك كل شيء... بس متى ناوي تخطب..
خالد: باقرب فرصه ممكنه... خوله عن قريب بتولد و محتاجين احد يكون في البيت معها بما اني و اخوي دايما في الشغل...
ابراهيم ما عجبه كلامه: بس انا كنت ابي زواجي و زواجك في نفس الوقت...
خالد توقع هذي الحركه منه و رد بنفس ضاحكه: هههههههههه حرام عليك تبيني اصبر بعد ما بنيت امال ست اشهر!!!!!!
ابراهيم ضحك و رد: سته اشهر ليش؟؟؟
خالد: اربع اشهر حتى تولد خوله و شهرين حتى تطلع من النفاس ....... كل هذاااااااااااااااااااااا اصبره و من غير سبب...
ابراهيم.: والله ما اعرف اشوف عمي اول ..
خالد : اتفقنا ...انتظر منك جواب و انا بحاول اعزز موضووعك عن خوووووووله.. خصوصا ان زوجه السابق يدور حولنا
ابراهيم اللي عجبته خوله و صار شيء مستحيل يتخلى عنها اندفع: لا تسمح له!!1
خالد: هذا شيء اكيد تبيني اتخلى عن نسبكم علشان واحد تافه مثله... حتى لما تولد خوله راح نرمي ولده عليهم..
ابراهيم: عين العقل ..
خالد وهو حاس انه انتصر على ابراهيم المغرور بنفسه : اكيد... اصلا احنا ما طلقنا خوله منه حتى نرجعها له... لا و الحين نرجع له بعد ما خطبها اللي احسن منه مليون مره..
ابراهيم: لا تخاف يا خالد انا راح استعجل بموضوع زواجك من نهى و بعد ما نصير اهل ما راح يقدر طليق اختك بينا..
خالد: اكيد..
-
-
بعد كم يوم :
خالد جلس قدام ابو غاليه اللي معروف بالبرود و القسوه اصلا كل شيء كان واضح عليه: الله يرحم ابوك يا خالد كان رجال و نعم
خالد: وانت يا عمي رجال مقامك كبيـــر و عالي و ابوك كان يحترمك كثـير بس اليوم انا جايك بطلب..
بو غاليه : اطلب يا خالد اللي تبيه لك..
خالد: انا جاي اطلب القرب منك ببنتك نهى ..
بو غاليه التفتت لابراهيم اللي كان جالس جنب عمه و مبتسم: والله انت يا خالد رجال و النعم فيك و ابوك الله يرحمه كان غالي علينا كلنا... و مستحيل القى لبنتي زوج احسن منك...
خالد ابتسم و حرك راسه لبدر اللي كان سعيد باللي يصير.. و قال: اقول مبروك...
بو غاليه لبدر : اكيد اخوك يا ولدي رجال و نعم طبعا بوافق عليه..
خالد : ما راح تاخذ راي البنت..
بوغاليه ببرود : ما عندنا بنات ناخذ رايهم يا خالد... لو تبيها الحين تاخذها...
خالد: لا يا عمي انا نفسي نسوي حفله صغيره لان مثل ما تعرف الوالد ما صار له سنه من توفى و..
بو غاليه: اجل الملكه الخميس اللي بعد بكره...
خالد: اللي يكتب اللي فيه خيـر..
-
-
رجع بدر و خالد للبيت بعد الخطبه و بلغوا خوله اللي طارت من الفرح و اخيرا خالد قرر يتزوج كم جديد و من اخذ انسانه قمه في الرقه و الادب و الاخلاق بسرعه راحت و جهزت عمرها لحفله الملكه اللي حلف بو غاليه انها تكون في بيته و انها تكون محصوره بين الاهل و الاصدقاء المقربين حيييييييل
في حفله الملكه
دخلت خوله لغرفه نهى و تاملتها باسه خدها و باركت لها: الف مبروووووووك يا نهى..
نهى نزلت راسها باسي وخجل: ما في داعي تتزوجين ابراهيم حتى تحررين من تحجيره...
خوله ابتسمت لها و رجعت تبوس خدها ويه تهمس في اذنها: ومن اللي قالك اني بتزوجه...
نهى انصدمت و توسعت عيونها المكحله: ايش؟؟؟
خوله رجعت تهمس: كلها خطه عريسك حتى يتزوجك...وانا راح اطلع من الموضوع بسهوله...
نهى ضحكت و حست اخيرا بسعاده الزواج... انتظرت هي وخوله فتره و بعدها نزلوا مع غاليه و جلسوا في غرفه الاستقبال الانظار كانت على نهى اللي كانت لابسه فستان عشــبي من غير اكمام ماسك على الجسم كله و مفتوح من تحت فم السمكه و منثور الكريستال الفضي على الاطراف و من جهة الصدر.. كانت رافعه جزء من شعرها بتاج ملكي و الجزء الثاني مموج لتحت ...
خوله على عكسها كانت لابسه فستنان موف حرير ماسك من جهة الصدر و بعدها مفتوح بطريقه واسعه مخفيه بطنها و ورافعه كل شعرها لفوق و مزينته بكليبسات موف كان اغلب الموجودين معجبين فيها و يسالون ان كانت متزوجه ولا لا...
ما كانت ابدا عارفه بالعيون اللي كانت تراقبها... الانسانه اللي ما عرفتها خوله او بالاحرى ما انتبهت عليها لان شكلها كان مختلف كثير عن الشكل اللي كانت تعرفها عليه..
فاتن كانت لابسه فستان كحلي ضيق و لتحت الركبه بشوي و مموجه شعرها بالكامل و حاطه ميك اب فل... طبعا كانت غير عن الشكل اللي عرفتها عليه خوله في الايام القليله اللي كانت فيها معهم... كان جسمها متين بسبب الحمل و طول الوقت مغطيه شعرها و من غير ميك اب... طبعا هو الشيء اللي ما عطى خوله مجال حتى تعرفها...
فاتن تراجعت بعد ما باركت لغاليه صديقتها و طلعت من الحفله.... كان عندها شيء مهم تنقله لاهل بيتها...
-
-
بعد ساعه طلعت نهى بعد ما لبست عباتها مع خالد بسيارتهم مع خوله و بدر ووصلوهم للفندق و بعدها ودعهم و رجعوا البيت ، خالد استلم العشاء و مشى لعند نهى اللي ما رفعت عباتها عنها ، قرب منها و رفع العباه عنها : الف مبروك يا نهى..
نهى اللي كانت ترجف خوف و خجل : الله يــ...بــاركـ.....ـ فــ....ـيــ...ـك
خالد: مستحيه؟؟
نهى انفجر خجل و نزلت راسها..
خالد ابتسم وجلس جنبها: نهى من كان متصور و بعد اول لقاء بينا انك بتكونين زوجه لي..
نهى بلعت ريقها وهي تتذكر اشياء حاولت تنساها اشياء من اسوء ذكرياتها: شلون تتزوجني وانت تعرف اني..
خالد: مظلومه..... نهى انتي لو ما كنتي مظلومه كان ما كنتي معي الحين لاني كنت راح ارميك في السجن...
نهى: بس انا ..
خالد: عارف انك برئيه .. و قويه..
نهى باستغراب: قويه.؟؟
خالد: موقفك مع خوله و تبلغيك لها بحقيقه ابراهيم ماهي قوه..
نهى نزلت راسها خجل: خوله قالت لك؟؟
خالد: لا... انا سمعتكم
نهى : ايششششششششششش
خالد ضحك و قال لها كل اللي صار بالضبط: وهو الشيء اللي عجبني اكثر شيء فيك... واليوم اقولك ان جمالك تفوق عليه..
نهى انفجرت خجل لما سحب يدها و باسها: خااااااالد...
خالد عطاها نظره حب و حنان: يااااااااااا رووووووووح خالد..

*%$#))#(# مشفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر%$#@ $%%

-
-
فاتن دخلت لبيتهم و ابتسمت لما لقت كل اللي تبيهم قدامها يوسف كان يكلم الجود و يسالها عن الهنوف بما انها طول الوقت معها في المستشفى و ام فهد كانت جنبه: السلام عليكم
ام فهد بابتسام: وعليكم السلام...
يوسف انتبه على ووجهها اللي كله مكياج و عطرها اللي ملا الغرفه من دخلتها و عرف انها جايه من حفله: وين كنتي يا فاتن...
فاتن حست بنصر انه يسالها و ردت بغموض: كنت في حفله...
يوسف: اعتقد ان وضع ابوي و الهنوف الصحي ما يعطيك الحق تتزينين و تروحين حفلات مالها داعي..
فاتن انقهر من اسلوب معاملته بس ردت بكبرياء: هذي حفله زواج اخت صديقتي غاليه الوحيده و الي ما اقدر ارفض لها طلب و اللي تفاجأت باسم زوجها...
ام فهد اللي انتبهت على كلمتها سالت: ليش من هو زوجها ... شخص نعرفه؟
فاتن: صدمه...... زوجها خالد طليقك يا الجود..
الجود حست بسكين اخترقت قلبها بقوه: خـ...ـالد تزوج؟؟؟
فاتن: صدمه صح... بس انتي ما عادتي تحملين له اي مشاعر صح
الجود تماسكت كثر ما تقدر و طلعت لغرفتها و بمجرد ما دخلت فتحت موبايلها و تاملت الرساله اللي ارسلها واللي ظنتها بدايه جديده لها من غير تفكير صرخت باعلى صوت وهي تتخيل خالد مع وحده ثانيه يدلعها مثل ما كان يدلعها يكلمها مثلها و يعاملها كزوجه مثل ما كان يعاملها .: لاآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآأأأأأ أأأأأأأأأأأأااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
يوسف و ام فهد سمعوا اللي صوتها ، ام فهد بعصبيه صرخت على فاتن: ما كان في داعي تقولين لها..
فاتن: للاسف يا خالتي لازم تعرف... لازم هي ويوسف يعرفون الناس اللي كانوا متزوجينهم ايش...
يوسف: ايش قصدك..
فاتن: انت تدري ان زوجتك الحامل ناويه تتزوج ابراهيم الـ.... ولد عم غاليه بعد ما تولد على طول و بترمي طفلها عليك تربيه
يوسف توسعت عيونه و قال بصوت عالي: ايش!!!!!!!!!!!!
فاتن: تقدر تسالها اذا مانت مصدقني او اسال واحد من اهل غاليه...
يوسف من غير تفكير ركض لغرفته اخذ موبايله و اتصل على خوله الللي كانت ......
-
في نفس الوقت في بيت خوله...
خوله دخلت البيت بتعب و جلست في اول كنبه واجهتها: اووووووووووووف تعبت...
خوله خلعت الكعب اللي كانت لابسته ورمت عباتها.. بدر ضحك ورفع كعبها: ممكن اعرف يا الحامل الجميله ليش لابسه هذا الكعب..
خوله كانت تتنفس بصعوبه وهي حاسه بتعب في كل جسمها: عادي....
بدر هز راسه : لا ماهو عادي... انا اذكر لما كانت وفاء حامل كانت تلبس جزمه رياضيه تقول ان الكعب العالي مضر للحمل و يتعبك...
خوله رغم تعبها حبت تتحرش فيه: مشتاق لوفاء..
بدر حاول يضيع الموضوع و طلع من المجلس للمطبخ: بسوي شاي لنا...
خوله ابتسمت وهي تشوفها يمشي بسرعه للمطبخ و يغوص داخله كانت بتصعد لغرفتها بس حاسه بتعب كبير في ظهرها و رجولها رن موبايلها و رغم انها ما كانت تبي ترد ... ردت لما قرت الرقم...
خوله بسعاده: هلا وغلا...
يوسف بعصبيه: و تكذبين بعد!!!!!!!!!!

خوله استغربت نبره صوت يوسف و كلامه: يوسف ايش فيك...
يوسف: انا الغبي اللي صدقتك .... تحدي هااااااا غبي غبي...
خوله: يوسف ايش فيك... فهمني ياا حبيبي..
يوسف: لا تقوللللللللين حبيبي....لو تحبيني من جد ما وافقتي تتزوجين ابرااااااهيم..
خوله: من قالك...
يوسف بصدمه: يعني صحيح اللي سمعته....... خوله انا لاخر لحظه كنت شاكه ان فاتن تقول الصدق بس الحين..
خوله رفعت نفسها بصعوبه من الكنبه: يووسف افهمني انا فعلا قلت اني بتزوج ابراهيم بس...
يوسف: بس تنتظرين تولدين حتى ترمي ولدك علي... ماهي مشكله ولدي راح اخذه بالقوه و انتي طـــــــــــــــالق ..للمره الثانيه
خوله قامت و من لا تحس تعثرت بالكعب اللي كان على الارض : يوســـــــــــ........... اهههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
يوسف ورغم كل عصبيته لما سمع سوتها خاف: خوله خوله خوووووووووووووووووووووووووووووووله...
بدر ركض من المطبخ على صوتها ... خوله كانت على بطنها ممدده على الارض و ماسكه بطنها من الالم ..: خووووووووووووله...
ركض لعندها و حملها بين يدها وهي تصرخ: بطني ...........ولدي راااااااح يموووووووووت ياا بدر..
يوسف سمع كلامها من الموبايل و ثار بجنون.. بدر حمل خوله و ركض فيها على المستشفى...
على طول نقلوها لقسم النساء و الولاده بدر كان متورط وخايف ماكان عارف ايش يسوي او يطلب احد يواسيه يتصل بمن ........ من غير تفكير اتصل على وفاء..
وفاء وهي شبه نعسانه: بدر؟؟؟ ايش فيك...
بدر: الحقي علي يااا وفاء ... خوله..
وفاء قامت من مكانها بسرعه و: ايش فيها خوله تكلم...!!!
بدر: طاحت خوله على بطنها و صارت تنزف نقلوها لغرفه الولاده و منعوني ادخل وفاء ارجوك تعالي انا خايف ووحيد...
وفاء وهي تركض لخزانتها و تلبس عباتها: مسافه الطريق انتظرني...
بعد ربع ساعه وفاء وصلت مشت لعند بدر بسرعه وسألته: وينها...
بدر: لحد الحين في غرفه الولاده...
وفاء: شلون يدخلونها الولاده وهي توها في الشهر الخامس...
بدر: ما اعرف ما اعرف ..... انا خايف...
وفاء قربت راس بدر من غير تفكير و ضمته لها: لا تخاف يااا حبيبي كل شيء ان شاء الله بيصير طيب.. لا تخاف انا معك...
بدر ابتسم من كلامها ... قد ايش كان مشتاق لاحد يشيل معه همه... ولما يكون هذا الشخص.. شخص تحبه يكون الهم ولا شيء.....
من جهة ثانيه يوسف كان يتصل على موبايل خوله مافي اجابه ... بدر مافي اجابه لانه ما كان له مزاج يرد على احد خالد كان قافل موبايله... انجن جنونه و صار يدور في المستشفيات لكن من غير اي جدوى لان خوله دخلت طوارئ و ما تسجلت... و طبعا كان مستحيل ينام في هذي الليله...
-
-
-
خالد صحى من نومه على صوت تيلفونه رفع الرقم و شاف انه بدر توقع بدر مثل عادته يتحرش فيه تركه و تامل الملاك اللي كان نايم جنبه ابتسم و باس خصله شعرها اللي كانت على المخده و راح يتروش و يصلي...
بعد ما صلى و بدل ملابسه راح يدور على دليل المطعم حتى يطلب فطور لهم لما شاف بباقه ورود ضخمه تستقبله عند الباب ... ابتسم ودخل الباقه و كان متوقعها من خوله او بدر بس انصدم لما قرا الاسم..
الف مبـروك يا حبيبي
جـوري..
خالد حس بالم ودموع أمه حبيبة و اللي تجبر نفسها على تصرفات حتى يكرهونها ما قدرت تنساه في هذا اليوم ضم البطاقه لصدره بقوه و قرر يصحى نهى لما رن موبايله.... بدر
خالد: اهلا.. يالمزعج..
بدر بصوت متعب: هلا شلونك يا خالد...
خالد حس بتعب بدر و بتوترقال: بدررررررررررر ايش فيــك..
-
-
يوسف حوط يده حول خوله و ضمها كثـير لقلبه: خوله ... ظنيت اني خسرتك,,,
خوله سمحت له يضمها اكثـر : حبيبي يوسف، ما كان في داعي للخوف... انا لك ولا يمكن اكون لغيرك..
يوسف: سااااااااامحيني ارجوووووووك
خوله بابتسامه: مسامتحك يااا حبيبي
يوسف: احبك والله احبك ولا يمكن احب غيرك...
خوله: وانا بعد.....
يوسف قرب وجه خوله منه بيطبع بوسه على شفايفها اللي وحشته لما حس بهز على كتفه: يوووسف
صحى يوسف من نومه على هز ام فهد له...
كان نايم على كنبه في بيته بلبسه كله و حتى في جزمته...: ايش اللي منومك هنا يا ولدي...
يوسف بالم : خوووووووله خوووووووووله..
ام فهد بتوتر و خوف من منظر يوسف اللي بدت تتعلق فيه و تعتبره مثل ولدها: خوله؟؟ ايش فيها؟؟؟
-
-
-
-
في المستشفى وعلى السرير الابيض اللي كانت متمدده عليه خوله فتحت عيونها بصوبه و شافت بدر جنبه وفاء و خالد جنبه نهى حولها... بتعب: انا احلم...
بدر بتالم هز راسه: لا يااا خوله...
خوله ابتسمت بصعوبه: رجعتوا لبعض..
وفاء قالت وهي تحوط يدها حول يد بدر بابتسامه مصطنعه: اكيـد...
خوله حركت راسها لخالد اللي كان جنبها وماسك يدها اللي كان فيها المغذي..:ليش ساحب عروسك لهنا...
خالد : كنتي تتوقعين مني اظل بالفندق و مع عروسي بعد اللي صار لك...
خوله بصدمه من كلمته: ليش؟؟؟ انا ايش صار لي...
بسرعه احداث اليوم اللي قبله مرت في بالها و طيحتها و بعدها الالم ... بسرعه خوله حركت يدها لبطنها تحسسه ... عيونها توسعت لما اكتشفت ان الانتفاخ اختفى: ايش اللي صاااااااااااااااااار
بدر بنظره كلها حزن: جاك نزيف قوي و اضطروا يدخلونك الولاده ... انولد الطفل ميت....
خوله نزلت دموعها بانفجااااااااااااار : لا لااااااااااااااااااااااااااااااا ولدييييييي لااااا....
الكل تجمع حول خوله و بدأوا يخففون عنها لكن ما كان في اي تقدم خوله دخلت في ازمه حزن وبكاء عميقه....
-
-
-
في نفس الوقت في شركه الجوري كان في اجتماع مغلق بين الملك و الملكه ... جوري و نواف ...
نواف كان معصب من تعامل جوري و كلامها معه خصوصا انها ناويه تفض الشراكه اللي بينهم.... و رغم انه كان يتوقع ان يوسف يكون موجود حتى يلقي عليه المفاجأه اللي محضرها له ...بس ما حضر يوسف للاسف لكن الجوري بروحها كانت كافيه
جوري: بودي كان نستمر مع بعض للابد بس بس السوووق مثل ما شفت كل شيء تغير و انا اخترت اني انتقل للالات احسن لي من المجوهرات..
نواف بتصنع: صعب تتركين المسار الاساسي للشركه من سنين بس ما عليه الواحد لازم يخاف خصوصا بعد ما يقرر انه يستقر و يكون عائله
جوري رفعت حاجبها: من يتكلم!! اكبر زير نساء
نواف: لا حبيبي انا بعد ما قابله هذي المخلوقه غيرت راسي نهائيا.. و قررت اتزوجها رسمي و قدام الكل..
جوري: من سعيده الحظ؟
نواف: اكيد تعرفين التاجر المرحوم صالح الـ.... انا خطبت بنته خوله الـ... وهي وافقه
جوري انصدمت و بصراخ قالت: ايش؟؟؟-
-
-
ومرت سنه .. على فراقك
على صوتك .. واشواقك
غريب كيف االزمن يرحل
واحلام العمر .. تذبل ..
سنه مرت .. وانا أول ..
حبيبٍ يوقد الشمعه
لجرحه في يوم ميلاده
هلا .. بالحب .. واعياده
وكل عامٍ .. وجرحي بخير

مشيت دروبنا .. خطاوي قلوبنا
ومريت الوعد .. وعدنا العام
ماكان الوعد .. ولا الأيام .. هي الايام
وما ادري ليه هالشارع .. نسوه الناس
ومتى هالمقعد الخالي .. يجوه الناس
حبيبي .. ليه فـ غيابك .. يغيبوا الناس
حبيبي .. ايه والله حبيبي .. ايه والله
نساني العمر.. لو انساه
نساني الفرح .. لو انساه
احبه .. ما ظهر نجم .. ونبت عشب .. وسرى براق
أحبه .. لا زمن يشقي جروحي .. لا جفا .. وفراق
أنا هذا الهوى كله .. وقلبي آخر العشاق ..


التوقعااات:

ايش اللي ينتظر خوله بعد ما مات ولدها؟
هل خوله راح تتزوج ابراهيم ولا راح ترجع ليوسف؟
يوسف ايش اللي راح يسويه لخوله بعد ما طلقها للمره الثانيه؟
هل اللي صار للهنوف و الجود النهايه لعايله بوفهد؟
نواف على ايش ناوي بكلامه مع جوري؟
خالد شلون راح تصير حياته مع نهى وهل طلع ابراهيم من الموضوع؟
وفاء و بدر هل خلاص ارجعوا لبعض؟
جوري و نواف الى اين؟
1
2
3

ثلااااااااااث توقعااات على مزاااجكم لا تنسوووون

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مأوى, أعشقه, أعشقه و هو في دنيتي الجنه و صعب أنساه لأني نسيت أنساه, أعشقه و هو في دنيتي الجنه و صعب أنساه لأني نسيت أنساه للكاتبة!karisa!, أنساه, الجنه, القسم العام للروايات, الكاتبة, الكاتبة!karisa!, اعشقه وهو في دنيتي الجنة وصعب انساه للكاتبة (karisa, دنيتي, شبكة ليلاس الثقافية, نصية, }{!karisa!}{
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t162919.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 19-08-14 04:15 AM


الساعة الآن 02:10 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية