لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-02-11, 07:26 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 188469
المشاركات: 160
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الجوجو عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الجوجو غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الجوجو المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ويدك حبيبتي .... أنتي تامرين أمر

 
 

 

عرض البوم صور ام الجوجو   رد مع اقتباس
قديم 26-02-11, 12:36 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 174870
المشاركات: 941
الجنس أنثى
معدل التقييم: loubana عضو على طريق الابداعloubana عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 181

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
loubana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الجوجو المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مســاء الخيــر أم جوجو الله يعطيــك العــافية قصة روعة يــاريت تكمليهــا ^^

 
 

 

عرض البوم صور loubana   رد مع اقتباس
قديم 28-02-11, 11:21 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2009
العضوية: 135111
المشاركات: 49
الجنس أنثى
معدل التقييم: *rim* عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
*rim* غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الجوجو المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

lمتابعه بصمت
رووووووووووووووووووايه رررررررررررررررررررررروووووووعه
تهههههههبل تجججججججججججنن >> هذي الي ع الصامت هع
أم جو جو >أنا بعد أم جوجو < هع ماشاء الله عليك موفقه في نقل الروايه
ومن الحين اقلك انها من المفضلات عندي
روايه تشدك بأسلوبها وسهولتها وغموضها
موفقه الكاتبه وان شاء الله نشوف جديدها بمنتدنا

^_^

 
 

 

عرض البوم صور *rim*   رد مع اقتباس
قديم 10-03-11, 12:13 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 188469
المشاركات: 160
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الجوجو عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الجوجو غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الجوجو المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم ...معليش حبيباتي تخرت عليكم بس الضروف مااسمحت وراح اعوضكم
اشكر كل وحده تكرمت على بالرد



الحلقـــــــة العاشرة
"بداية العاصفة "

يت عالية مثل ما عرفتوا تعيش عندنا ...واذكر اليوم اللي يت فيه بالضبط ..لما ردينا البيت بعد العزا ..الصراحة يوم تحفة .. شكل سامي ما ينوصف ..لايعة جبده وكاره حياته ..
هناء: الحمدلله والشكر اشفيك جنك مقروص ..أركد شوي ..
قال بقرف ..
سامي : ماادري اشلون بستحمل اشوفها جدامي اربع وعشرين ساعة ..
ابتسمت على ملامح ويهه ..فلما شافني قال ..
سامي: على شنو تبتسمين ؟؟
ما قدرت امسك نفسي وقعدت اضحك .. وقلت من بين ضحكاتي ..
هناء: هي الحين بتقعد عندنا جم يوم ولايعة جبدك عيل لو قاعدة عندنا العمر كله ..شنو تسوي ؟؟
قال ببساطة ..
سامي: واشدعوة بخيلها تقعد عندي ؟؟..انا يالله هالجم يوم ...
وتسند على الكرسي وتنهد ...قلت وانا احط ايدي على ايده ..
هناء: اهدا شوي ...ترى البنت بتلاحظ ..
بطل عيونه ورفع راسه يطالعني ..وقال منبطة جبده ..
سامي : بتتحكم بملامح ويهي بعد !!! لا إله إلا الله ..
مسك ايدي فجأة كنت بسجبها بس خليتها تغرق بين خطوط ايده الدافية ..وقال بحنان..
سامي: تدرين ليش كاره ييتها عندنا ؟؟
قلت ببساطة ..
هناء :لأنك ما تحب احد من اهلك ..
اختفت ملامح الحنان من ويهه ..كأنه زعل او انصدم من ردي ..وقالوهو يبعثر نظراته بين ايدي والأرض ..
سامي: انا ..انا ما اكرهم..انا اكره تفكيرهم المادي ..
رفع راسه وقال وهو يبتسم ابتسامة ذابلة ..
سامي : هذول اهلي مهما صار ..
استحيت من نفسي ..اشلون قدرت اقول جذي ؟؟ ..والله اني ثولة ..
قلت اغير الموضوع ..
هناء: ما قلتلي شنو السبب ؟؟
ابتسم ابتسامة حلوة ..وقال
سامي: لأنها بتمنعني عنج ومارح تخليني اخذ راحتي وياج ..
يا الله...حتى وهو كاره نفسه يفكر اشلون يسعدني ... ابتسمت بخجل وقلت ..
هناء: منو قال ؟؟ تقدر تاخذ راحتك وياي وقت ما تبي ..
قال والخبث مالي ويهه..
سامي: صج ؟؟ أي وقت ؟؟..ترى عادي عندي ..
طقيته على جتفه وقلت ..
هناء : بايخ ..
ضحك سامي وانا معاه ..سكت واكتفى بابتسامة ..قعد يطالعني او بالأحرى يتأملني ..مد ايده ومررها على ويهي بهدوء .. وقال بصوت عذب ..
سامي: تدرين.. انتي الوحيدة اللي ارتاح وياها ..
نزلت راسي مستحية ..هذا اشفيه علي اليوم ؟؟ ..
سمعت جرس الباب ..رفعت راسي للباب وقلت ..
هناء: اكيد هي ..
مد بوزه شبرين وقال ..
سامي : بطلي لها الباب انا بروح فوق ..
وقام ..قلت باستنكار ..
هناء : سامي ..البنت ياية بيتنا المفروض تسلم عليها ..
حط ايده بمخابيه وقال بملل ..
سامي: ان شاء الله ..روحي بطلي لها الباب ..
رحت وبطلت الباب ..وقلت ..
هناء : هلا والله ..
ابتسمت لي بصعوبة وقالت ..
عالية : اهلين ..
مديت ايدي اساعدها نشيل الجنطة .. وكانت اعوذ بالله جنها قنبلة ..مليانة ..
سمعت عالية تسلم على سامي ..اللي رد عليها ببرود وجفاف وهو منزل راسه للأرض ..
سامي: هلا ..
وطالعني وقال يأشر فوق ..كأنه يقولي " بروح فوق " قلت اوهقه ..
هناء: سامي ممكن تاخذ الجنطة لدارها ..ثقيلة ..
في البداية ما استوعب سامي اللي قلته ..بس بعدين طالعني بصدمة ..ولما استوعب طالعني بحقد ..نزلت راسي اضحك ..يا واخذ الجنطة من يمي وراح فوق ..
لفيت لعالية وقلت ..
هناء: حياج الله ..اخذي راحتج البيت بيتج ..
ابتسمت لي مجاملة وقالت ..
عالية: مشكورة وما قصرتي ..
تأخر سامي وما نزل..اكيد راح داره .. انا اوريه .. صعدنا انا وعالية فوق اوريها الدار ..وبعد ما تأكدت من كل شي .. خليت عالية ترتاح وانا رحت لسامي ..دخلت الغرفة لقيته منسدح على السرير ومغمض عيونه وحاط الهيدفون على اذونه ..قلت وانا امسك الهيدفون واسحبه ..
هناء: اشحقة ما نزلت ؟؟
طالعني باستغراب وقال ..
where?سامي:
تخصرت وقلت ..
هناء: تحت ..
لف ناحية الدريشة وقال ..
سامي : صعدت هي ؟
وقفت جدامه وقلت ..
هناء : بدارها هي الحين ..يلا الحين بحط العشا ...تعال تعشى معانا ..
هز راسه بمعنى لأ ..فقلت ..
هناء: ليش بالله ؟؟ لا تقولي عالية ..
مارد علي ..وعرفت انها هي ..قلت باستنكار.
هناء: جامل البنت على الأقل ..إذا نزلت بروحي وسألتني عنك اشبقولها ؟؟ مو راضي ينزل لأنج موجودة ؟؟
تأفف وبعد اللحاف عنه وقال بعصبية ..
سامي : انا شلي حادني اقعد هني ..الم اغراضي ابرك واروح عند عامر ليما تذلف هاذي ..
قلت بصدمة مصطنعة ..
هناء: وتخليني بروحي ؟؟!!
قال بخبث ..
سامي: ليش بتشتاقيلي ؟؟
بغيت ارد لأني ما انتبهت على سؤاله ..بس وقفت مثل الصنم ..بعدين قلت بخجل وعناد ..
هناء: لأ طبعا ..روح عند رفيجك ..
وسويت روحي زعلانة ..بغيت الف اطلع بس مسكني من ايدي بقوة خلتني الف ..
قال بعذوبة ..
سامي : وين ؟؟
قلت وانا احاول احرر ايدي من ايده ..
هناء: مالك شغل وخر ..
قال بعناد ويضغط على ايدي بقوة اكبر..
سامي : وإذا قلتج مانتي طالعة ..شنو بتسوين ؟؟
قلت وانا ادوس على ريوله حيل ..
هناء: هذا اللي بسويه ..
حرام صرخ من الألم لأني دست بريولي وانا لابسة نعالي اكرمكم الله .. بغيت انحاش بس مسكني من خصري ورفعني فوق وقطني على السرير .. مرر ايده على شعري يخربطه لي وانا اصرخ بمرح ..
هناء: سامي .. خلاص ..خلاص ..والله ما اعيدها ..
قال وهو يخنقني باللحاف ..
سامي : عشان مرة ثانية ما تسوينها ..
قلت وانا ابعد عني اللحاف والهث بصعوبة ..
هناء: خلاص ..ما رح اعورك مرة ثانية ..
قال بنص عين ..
سامي: ئي تسنعي مرة ثانية .. انا بروح اتسبح وبنزل بعد شوي ..
هزيت راسي بايجاب ..لف هو وانا هني حذفت عليه المخدة ويت على راسه ..لف لي وانا هني وقفت على السرير بريولي وانا ابتسم واقول ..
هناء: ترى بصرخ ان قربت ..وبتسمعنا عالية وبننفضح ..
وقف يطالعني بخبث بعدين قال ..
سامي: انا ماني راد عليج الحين ..بس صدقيني مردودة ..
اخذ الفوطة ودخل الحمام ..وانا لما تأكد انه دخل ..نزلت من السرير واول ما حطيت ريلي على الأرض ..ما حسيت إلا بايد ترفعني مرة ثانية وانا اصرخ وانقط على السرير ..وبدا مرة ثانية يلعب بشعري ويشده مرات ..قلت وانا خلاص ميتة من الضحك ..
هناء: سامي ..حرام عليك بتموتني ...
وقف عن اللعب وقال وهو يبعد عني ..
سامي: قلت لج مردودة ..
قلت وانا ابتسم ..
هناء: روح روح ..دش الحمام لاتطول ..
دخل الحمام وانا رحت المنظرة اعدل شعري ..الله يا حلاته يوم يكون رايق .. ابتسامته تذبح ..تصدقون بالله ؟؟ بديت احبه ..مو احبه ..إلا اعشق التراب اللي يمشي عليه ..الله يخليك لي يا سامي ولا يحرمني منك ..
نزلت تحت ازهب العشا ولما خلصت ناديت على عالية وسامي ..اللي نزل بعد جهد جهيد ..قعد يمي والعادة يقعد براس الطاولة ..يمكن عشان عالية ما تكون يمه.. جايز ...
قالت عالية ..
عالية : ما شاء الله ..كل هذا اكل ؟؟
قلت اجاملها ..
هناء: اكلي عليج بالعافية ..
مسكت القفشة وقالت وهي تمررها بالصحن ..
عالية : انتي اللي طابخة ؟؟
هناء: ئي .. اكلي رح يعجبج انا متأكدة ..
ابتسمت وبدت تاكل .. وطول العشا سامي ساكت وانا عالية نتكلم .. ليما صار الغير متوقع ..
عالية : عاد تصدقين عصام قالي انه شافج بالجامعة ما كان يدري انج مرت سامي ..
وطالعت سامي بنظرات غريبة ..خلتني اشك اكثر ..طالعت سامي اللي ولا على باله قاعد ياكل بهدوء ..
شكلها ما تدري باللي صار بين سامي وعصام بسبتي ..
هناء: صج ؟؟ يلا كاهو درى ..
ونزلت راسي للصحن ..الله يعدي هاليوم على خير ..
عالية: بس ما قلتيلي عن العرس كنت عزمتينا ..
هناء: شكلج ما كنت موجودة..يمكن كنت هني بامريكا ..
هزت راسها وقلت ..
عالية :يمكن ..
والحمدلله سكتت والتهت بأكلها .. بس ..
عالية : باجر بتداومين ؟؟
هناء: اكيد ..وانتي ؟؟
قالت ..
عالية: مالي خلق ..ما عندي إلا محاضرة وحدة ..وما اقدر اروح لأن سيارتي خربانة ..
قلت بحسن نية ..
هناء: خلاص سامي بيوديج ان شاء الله ..
وهني غص سامي ..وبدا يكح .. قلت باستعباط وانا التفت له.
هناء: اسم الله عليك اشفيك ؟؟
ماقدر يرد علي ..قامت عالية وراحت المطبخ ويابت ماي ... وعطته جلاص الماي ..قلت وانا اساعده بالشرب ..
هناء: اشرب حبيبي ..عين ما صلت على النبي ..
وهو طالعني بحقد وانا كنت عارفة ليش ..بس طنشت .. بعد ما شرب ..قال وهو يقوم بصوت مبحوح..
سامي: دايمة ..
قالت عالية وهي توقف معاه ..
عالية: ما كليت شي ..ولا متضايق من وجودي ؟؟
تدرون حسيت سامي وده يصكها بكس يكسر ويهها ..بس الحمدلله عدت على خير ..الصراحة انا شبيت ضو ..اشلون تحاجيه جذي ؟؟ولا ماخذة راحتها ؟؟ بس كلها جم يوم وتذلف ..
صعد سامي فوق وكان منقهر .. قمت انا وشلت الصحون وعالية واقفة تطالع سامي وهو صاعد ..حطيت الصحن على الطاولة بقوة عشان انبهها وهي اخترعت ..طالعتها بحقد وقلت وانا ابتسم مجاملة..
هناء: عالية ..ممكن تساعديني ؟؟
شكلها ما عجبها لأنها حاست بوزها ..بطقاق ..قاعدة عندنا تاكل وتشرب وما تبي تساعد؟؟ قاعدة بفندق هي ؟؟
لما خلصنا تنظيف الطاولة ..دخلت انا المطبخ عشان اغسل الصحون ..سمعت صوت عالية تحاجيني لفيت لقيتها واقفة عند الباب ..
عالية: هناء..انا بنام . قعديني باجر ..تصبحين على خير ..
مو قلت لكم جنها قاعدة بفندق ..هزيت راسي باستنكار ..معاه حق سامي يكرهها ..انا اول مرة اقعد معاها حسيتها ثقيلة دم ..لايحوشك ..
التهيت بغسل الصحون وتنظيف المطبخ ..وماحسيت إلا بقرصة بخصري نقزت بسببها ..وكان سامي ..
قلت وانا ارش عليه الماي ..
هناء: خرعتني الله ياخذ العدو ..
شهق هو لأن الماي يا على ملابسه وكان بارد ولبسه كان خفيف..قال ..
سامي: حرام عليج ..الجو بارد ..
قلت وانا ارد اغسل الصحون ..
هناء: عشان لا تخرعني مرة ثانية..
بعدها ما سمعت منه تعليق ..استغربت اكيد طلع ..التفت لقيته قاعد على الطاولة ياكل خيارة وبايده جريدة اليوم ..مع انه قاريها الصبح ..
قلت وعيني على الصحون اغسلها ..
هناء: مارح تنام وراك مكتب باجر ..
قال ..
سامي : لأ ماني رايح ..
وانا عارفة ليش مو رايح عشان لا يوصل عالية ..قلت اغثه ..ياحلاته يوم ينغث او يعصب ..
هناء: وعالية؟؟
مارد علي ..التفت له ابيه يجاوب فقال وهو ياكل الخيارة..
سامي: مالي شغل فيها انا ..
هناء: بس انا قلتها انك بتوصلها ..
قال وهو يقلب الصفحة وببرود ..
سامي: انتي اللي قلتي مو انا ..
وطالعني وكمل ..
سامي : بعدين لا تتخذين قرار بدون ما ترجعين لي ..انا ما احب المفاجأت ..ولا مثل هاذي بعد ..
كان يتكلم بقرف ..ابتسمت على ملامح ويهه ورديت غسلت الصحون وقلت ..
هناء: خلاص انا اوديها ..
سمعته يقول ..
سامي : انتي دوري على احد يوديج بالأول ..
مارديت عليه ..والتهيت بغسيل الصحون ..بس حسيته واقف يمي ..التفت وفعلا كان واقف يمي ..
قلت ..
هناء: خير ؟؟
مد ايده واخذ مني صحن كان بايدي وقال ..
سامي : عطيني بساعدج ..
تشاركنا بغسل الصحون ..انا اغسل وهو ينشف ويرد الصحون مكانها .. وكنا نسولف طبعا ..
هناء : انت ما تقولي اشلون كنت تدبر روحك يوم كنت عزابي ؟؟
قال وهو ينشف صحن ..
سامي: الله يخلي ام عامر ..كنت اكل عندهم يوم عامر كان عزابي بس لما تزوج طلعت انا وسكنت بشقة وام عامر كانت تطرش الأكل لي ..وبعض المرات صوفي تيي وتسوي الغدا وترتب الشقة ..
هناء : يعني عامر تزوج قبلك ..
قال وهو يحط الصحن بمكانه ..
سامي: قبلي بجم شهر ..
قلت بخبث ..
هناء: وانت؟؟
طالعني باستغراب وقال ..
سامي : انا ؟؟ اشفيني ؟
هناء: ما كنت تبي تزوج ؟؟
قال ببساطة ..
سامي : لأ ..انا ما كنت حاط في بالي اتزوج .. بس دلال وامي ام عامر ..وعامر معاهم حنوا فوق راسي ..
وصوفي بعد ..
قلت وانا ارد اغسل الصحون ..
هناء: ما كنت حاط في بالك وحدة ؟؟
سامي: لأ ..بس دلال وامي ام عامر اتفقوا طبعا بدون ما يقولون لي ان دلال وانا نرد الديرة عشان نخطب وحدة من الأهل طبعا بدون علمي ..
قلت وانا اعطيه صحن غسلته توني ..
هناء: يعني رديت الديرة على عماك ..ماكنت تعرف بالمخطط ؟؟
قال وهو ياخذه ..
سامي : لأ ما كنت ادري .. تفاجأت يوم وصلنا الديرة ..وقالت لي دلال ..بس انا رفضت ..
هناء: ليش ؟؟
سامي : مالي خلق مسؤولية وعيال ..انا بروحي مو قادر اشيل عمري هالدور اشيل زوجة وعيال ؟؟
كنا يقول هالكلام وانا اقول بنفسي العكس ..شايفته مسؤول عن عمره ..واحد ثاني غيره عايش بالغربة كان طلع صايع وما يخاف ربه ..بس الحمدلله الله حماه ..
كمل وقال ..
سامي: بس طبعا دلال اصرت ..وبعد الحنة ورنة وافقت بس ما تكون وحدة من الأهل .. ودلال رضت ..
وكملت عنه وقلت ..
هناء: بعدها شفتني وتزوجتني ..صح ؟؟
قال وهو يحط الصحن بمكانه ويبتسم ..
سامي: صح .. تدرين عاد ..يوم اللي شفتج فيه ماخليت دلال في حالها ..اصريت إلا تعرف عنج ولو معلومة وحدة .. وبعدها انا قلت لها بخطبج ..وهي ما صدقت ..
خلصت غسيل وتسند على الحنفية وقلت ابتسم بمرح ..
هناء : يا عيني ع الحب ..
طالعني وقال وهو يقرب مني ..
سامي : شاكة ؟؟
هزيت راسي بالنفي ..ادري سامي يحبني وانا بعد ..بس فاجأني يوم قال ..
سامي : وانتي ؟؟
بعثرت نظراتي يمين وشمال بخجل ..بس هو حاصرني ..مسكني من ايدي ودخل اصابعه بين اصابعي وقال بصوت اينن ..
سامي : ابيج تعرفين شي واحد بس ان عمري ماحبيت ولا رح احب احد قد ما حبيتج انتي ..
عاد انا ويهي صار طماطة..من الخجل والمستحاة ..ابتسمت بعفوية ونزلت راسي ..بس اللي قدرت اقوله..
هناء: الله يخليك لي ..
قال وهو يقرب اكثر ويمرر ايده على شعري ..
سامي : ويخليج لي ..
" احم.."
طالعت انا ناحية الباب لقيت عالية واقفة ..طالعت سامي اللي ما التفت بس تأفف ..قلت ..
هناء: نعم عالية بغيتي شي ؟؟
دخلت المطبخ وقالت ..
عالية : لا بس بغيت اشرب ماي ..
التفت سامي هالمرة وطالع عالية بحقد وطلع ..وانا نطرت عالية تطلع عشان اطفي الليتات..
سمعتها تقول وهي تبتسم ما ادري طنازة ولا من قلبها ..
عالية: الله يخليكم لبعض ..
ومشت ..يعني سمعت كلامنا !!! فشلة ..ليش فشلة ..انا وزوجي قاعدين مع بعض هي اللي رازة ويهها عندنا ..
صعدت فوق ..ودخلت الغرفة ..لقيت سامي نايم ..نمت يمه وبسرعة قياسية ..
الصبح ولأن اليوم اجازة .. قمت بس مالقيت سامي يمي ..شفته طالع من الحمام اكرمكم الله ..
قلت وانا ابتسم..
هناء: صباح الخير ..
طالعني وابتسم ..
سامي : صباح النور ..
حط ايده على بطنه وشفته يتألم ..قربت منه وهو قعد ..قلت ..
هناء: سامي ..اشفيك ؟؟
قال وهو يغمض عيونه يضغط على بطنه اكثر ..
سامي: ماادري .ماقدرت انام من عوار بطني امس ..
هناء: امس مافيك شي ..
حط راسه على مسند الكرسي وبدا يتأوه ع الخفيف ..فقلت ..
هناء: خل ادق على عامر ايي يوديك المستشفى ..
وقارنت القول بالفعل ..بس هو مسكني وقال ..
سامي : ماله داعي .الحين بيخف الألم ..
اخذ نفس ووقف ..قال ..
سامي: يلا رايح المكتب انا ..
وقفت جدامه وقلت ..
هناء: وانت تعبان جذي ؟؟..لأ ..
قال وهو يروح للباب ..
سامي: ماعليه حبيبتي ..مافيني شي ..وإذا تعبت برد البيت ..
طالعته بتشكك وانا اتقرب منه ..
هناء: متأكد ؟؟
ابتسم وقال ..
سامي : ئي ..يلا حبيبتي ..مع السلامة .
وطلع ورحت انا وراه ..وقلت بصوت عالي عشان يسمعني ..
هناء: والريوق؟؟
قال وهو ينزل من الدري ..
سامي : بتريق مع عامر ..
ووصل للباب الرئيسي وسوا لي باي بايده ..رديت غرفتي ورتبتها ..ونزلت تحت بس تذكرت عالية ..صج وينها ؟؟ قالت لي قعديني مبجر ..فشلة ..رحت لدارها بسرعة طقيت الباب محد يرد ..طقيت مرة ثانية بعد محد يرد ..بطلت الباب لقيت الغرفة فاضية .. وين راحت هاذي ؟؟ ..نزلت تحت ودقيت على سامي ..
هناء: حبيبي ..عالية ما تدري وينها ؟؟
قال وصوت السيارات حواليه ..
سامي: راحت ويا وحدة من رفيجاتها ..شفتها الصبح وقالت لي ..
هناء: اوكي حبيبي ..مع السلامة ..دير بالك على روحك .
سامي: ان شاء الله ..
وصكيت عنه ..التهيت بشغل البيت والطبخ والغسيل .. وماحسيت إلا جرس الباب يطق ..منو هذا اللي ايي هالحزة وانا بروحي بعد ؟؟ طالعت الساعة وكانت 12 ونص ..لبست شيلتي ورحت للباب ..وبطلته وقلت من وراه لأني كنت لابسة نص جم ..
yes?? : هناء
: اختي انا عامر ..بغيت اقولج سامي بالمستشفى تعب علينا ..
شهقت وحطيت ايدي على فمي من الصدمة..قلت بخوف ..
هناء: ليش اشفيه ؟؟
عامر: ماادري والله..وديته المستشفى بسرعة وهو وصاني اييبج لأنج بروحج في البيت ..
مافكرت بشي إلا اني اركض بسرعة واروح فوق ..البس عباتي والشيلة اللي علي عدل ..وانزل تحت مرة ثانية ..بطلت الباب وقلت وانا مرعوبة ..
هناء: كاني جاهزة ..
مشى عامر جدامي ..وركبت السيارة في المقعد الخلفي ..وطرنا المستشفى .. ولما وصلنا نزلت انا قبل عامر ودخلت المستشفى ..وسألت الرسبشن عنه وعامر كان توه واصل عندي ..قالي ..
عامر : اختي انا اعرف مكانه ..تعالي معاي ..
انحرجت ..شسويت انا ؟ طنشت وجوده ..والله من الخرعة .. مشينا للغرفة وكان مكتوب عليها غرفة الملاحظة بس طبعا بالأنجليزي ...
دخلناها بس كان السرير فاضي ..قال عامر متفاجأ..
عامر: وينه ؟
وطلع من الغرفة وانا اخترعت ليكون صار فيه شي ..يارب..
رد لي عامر وقال ..
عامر : سامي بغرفة العمليات ..
قلت مخترعة ..
هناء: بغرفة العمليات ؟؟ليش؟؟
عامر: اختي لا تخافين ..بس عملية زايدة ..
وهذا خفف من خوفي شوي بس هم لسة خايفة .. تذكرت لما كان يشتكي من بطنه اليوم الصبح ..
بعد ساعة طلع الطبيب وطمنا عليه ..
وبالغرفة ..كان سامي تحت تأثير المخدر ..قال عامر بعد ما تأكد من سلامة رفيجه ..
عامر : يلا انا الحين بروح اطمن امي واييكم..
طلع من الغرفة وانا قاعدة يمه ماسكة ايده اخاف يروح عني .. ادري تفكيري اهبل ..بس الحب وما يسوي ..ما كنت اتوقع اني رح احبه لهدرجة ..حب مجنون .. قعدت على السرير عند راسه ..ومررت ايدي على خده ..ادقق في كل شي بويهه ..عيونه المغمضة وحواجبه ..وشعره البني الناعم ..دخلت ايدي فيه وقمت العب بخصلاته ..
طالعت ايده اللي فيها المغذي مسكتها وبستها ع الخفيف ..والله يا سامي ما اتخيل الحياة دونك .. ضميتها لصدري ..وقمت العب باصابعه ..
تذكرت اول ما عرفت انه خطبني ..واول هوشة صارت بينا ..وموقفه من عصام يوم كان يضايقني ..
الصراحة غريب ..هادي وعصبي بنفس الوقت ..وذكي ..يعرف يوصل للي يبيه بسهولة .. يت الممرضة بعد شوي وعطتني اغراضه .. اللي كانت عبارة عن جاكيته ومفتاح سيارته وتلفونه ولأن الجو بارد لبست جاكيته وماحسيت بنفسي ونمت ..
قمت على صوت الممرضة تنبهني ان وقت الزيارة خلص ..وبنفس الوقت ياه عامر ومعاه مرته ..قلت بعد ما سلمت على شيخة ..
هناء: عامر ..انا بقعد عند سامي ابي اخذ اذن ..
هز راسه عامر متفهم ..وكلم الممرضة وطلعوا مع بعض بعدين ..وقعدت شيخة تسألني .. طمنتها ..
سمعت صوت تلفون سامي يرن ..وكان رقم بدون اسم ...منو هذا؟؟ مادريت خفت يطلع احد من ربع سامي ..رد دق مرة ثانية ..وهالمرة تشجعت ورديت والمتصل سبقني وتكلم ..
عالية : سامي ..وينك تأخرت ؟
هذا صوت عالية .. من وين تعرف رقمه ؟؟
هناء: انا هناء ..
قالت بصوت محبط ..
عالية: هلا هناء..وينكم ؟
قلت وانا منقهرة ..
هناء: انا بالمستشفى ..سامي مسوي عملية الزايدة ..
سمعتها تشهق بس قالت ..
عالية: خلاص الحين بييكم ..
الله يا العيارة ..امس قايلة سيارتج خربانة بس لما عرفتي ان سامي تعبان قلتي بيي ..
قلت بعناد ..
هناء :لا تيين ماله داعي وقت الزيارة خلص اصلا .. انا ببات عنده ..قفلي على روحج باب البيت ..مع السلامة ..
وصكيت بويهها حاقدة عليها ..
راحوا شيخة وعامراللي علمني بموافقة الدكتور اني اظل وياه ..قعدت بالسرير اللي يمه وكان فاضي ..ونمت فيه ..
قمت على صوت اوحد ماادري منو ؟؟ بطلت عيوني لقيته الدكتور يجيك على سامي اللي لسة تحت تأثير المخدر ..عدلت شيلتي ..واحمد ربي اني ما اخذت راحتي بالنوم .. سالته وطمني عنه .. رتبت السرير اللي نمت فيه .. وقعدت بالكرسي اللي يم سرير سامي .. مسكت ايده الباردة وسرحت ..من وين عرفت عالية رقم سامي ؟؟ يمكن هو مخزنه عنده من زمان او العكس ..
حسيت ايده تضغط على ايدي ..طالعته لقيته مبطل يحاول يصحى ..بطل عيونه ببطء ..وقفت انا وقعدت عند راسه ولسة ماسكة ايده وقلت بفرح..
هناء: حمدلله على السلامة حبيبي ..
بطل عيونه اخيرا وطالعني ..وابتسم بتعب وقال بصوت خافت ..
سامي : الله يسلمج ..
قلت وانا امسك ايده بقوة اكبر ..
هناء: جذي خرعتني عليك ؟؟
هد ايدي وسدنها على حافة السرير يحاول يقعد وانا ساعدته وسندت المخدة ورا ظهره ..قال وهو يمسك ايدي ..
سامي : آسف ما كنا قصدي ..امس طول الوقت وانا بالمكتب الألم مو راضي يخف وكل ماله ويزيد .. ليما عامر اصر إلا يوديني المستشفى ..وبغرفة الملاحظة عرفت انها الزايدة ..قلت لعامر اييبج لأنج بروحج في البيت ..
قلت وانا احط ايدي وراه
هناء : المهم انك قمت بالسلامة ..
قال وهويطالعني بحب ..
سامي: تدرين عاد طول العملية وانا افكر اشلون شكلج لما تعرفين اني بغرفة العمليات ؟؟
قلت وانا ابتسم على شكلي يوم عرفت ..
هناء : اسأل عامر ..هو يعرف ..
سامي: اكيد صرختي وفضحتينا جدام الناس ..
قلت وانا اطقه على راسه بالخفيف ..
هناء: ليش ..اشايفني ؟؟ مينونة ؟؟
بغى يرد بس تبطل الباب ودخلت عالية ..مشت صوب سامي وقالت ..
عالية : حمدلله على السلامة سامي ..
قال سامي بقرف وهو يلتفت عنها ..
سامي: الله يسلمج ..
قالت وهي تطالعني ..
عالية: مرتك ما خلتني ايي اتطمن عليك ..
بغيت ارد عليها بس قال سامي بهدوء ..
سامي: وايش كنتي سويتي إذا ييتي ؟؟
انحرجت ..احسن تستاهل ..قالت تغير الموضوع ..
عالية : ما قلت لي متى بيرخصونك ؟؟
توه داخل مداه يطلع ؟؟
قلت انا اجعمها ..
هناء: ماندري ..جريب ان شاء الله ..
طالعني سامي وقال وهو يربت على كف ايدي ..
سامي : حبيبي ..ممكن جلاص ماي ؟؟
قلت بحبور ..
هناء: اكيد لـ...
قاطعتني عالية وهي تمشي ناحية الجلاص وتعبيه ماي .
عالية: لا تعبين نفسج انا بييب له ..
قال سامي بسرعة ..
سامي : لا خلاص مشكورة مابي ..
طالعته باستنكار بس هو ما اهتم ..لفيت لعالية اللي كانت لسة ماسكة جلاص الماي بس شكلها زعلت ..قالت وهي تحطه على الطاولة ..
عالية: عن اذنكم ..وماتشوف شر يا ولد خالتي ..
وطلعت من الغرفة .. قلت لسامي ..
هناء: سامي حرام عليك احرجت البنت ..
قال وهو لايعة جبده ..
سامي: خل تولي ..انا بروحي مو طايقها هالمرة تييب لي ماي ؟؟ مستحيل اخذ منها شي ..
ماكو فايدة ..صج اني استثقلها واكره تصرفاتها بس ما احرجها جذي .. قمت ورحت يبت الماي حقه ..
قال بعد ما شرب ..
سامي : منو اللي يابج ؟؟
هناء: محد انا ما ييت اصلا ..بت عندك ..
طالعني متفاجأ ..
سامي : نمتي هني ؟؟
هزيت راسي بايجاب فقال مستنكر ..
سامي: لا والله ؟؟ مستانسة حظرتج ؟؟
استغربت وقلت ..
هناء: شنو ؟؟ اشفيها ؟؟
سامي :اشفيها ؟؟ طبعا نمتي هني ..صح؟؟
طالعته مو فاهمة فكمل ..
سامي : نمتي هني والرايح والراد يطالعج ؟؟
اهاا ..عشان جذي ..قلت اغثه اكثر بس ببرود..
هناء: ئي اشفيها .. بس الطبيب شافني ..
قال ..
سامي: بس ؟؟ ومنو كنتي ترجين يشوفج بالله ؟؟
قلت ببساطة ..
هناء: نمت عشان كنت نعسانة ..تبيني انام بالشارع يعني ؟؟
قال وهو بدا يعصب ..
سامي: لا والله ؟؟ كنتي رديتي البيت احسن ..دقي على شيخة تييج مع زوجها ..ولا ما تعرفين رقمها ؟؟
كملت التمثيلية وقلت ..
هناء: بلى بس كان نص الليل وين ادق عليهم؟؟ بعدين بدل ماتقولي مشكورة تعتاتبني وتعصب علي ؟؟
قال وهو يتكلم بعصبية ..
سامي: مشكورة مشكورة وما قصرتي ..ارتـ.. آآآه ..
مسك مكان العملية ..وغمض عيونه بألم ..تقربت منه بسرعة وقلت وانا اقعد يمه ..
هناء: سامي لا تعب روحك انت توك مسوي عملية ..
قال وهو يعاتبني ..
سامي: خايفة علي يعني ؟؟؟؟
قلت بحنان ..
هناء: اكيد لو ما اخاف عليك اخاف على منو ؟؟
التفت لي وطالعني بتشكك ..فقلت ..
هناء: اشفيك كنت العب معاك ..ما كنت ادري انك غيور جذي ..
مارد علي والتفت عني ..قلت وانا احط راسي على جتفه ..
هناء :آسفة والله ..ما كان قصدي ازعلك ..
ورفعت راسي وقلت وانا امسك ويهه والفه ناحيتي ..
هناء: سامي ..لا تزعل عاد ..
طالعني بعيونه الفاتحة وقال ..
سامي: رفعتي ضغطي لو مو تعبان كنت تصرفت معاج تصرف ثاني ..
قلت بدلع ..
هناء: لا شنو رح تسوي بالله ؟؟ بتطقني ؟؟
سامي : انا ما امد ايدي على حريم ..بعدين انا مااحب مرتي الرايح والراد يشوفها ..
قلت وانا امسك ايده ..
هناء: فديت اللي يغارون ..بس انا نمت والستارة مغطية حوالي وكنت لابسة عباتي وشيلتي وما اخذت راحتي بالنوم ..لا تخاف على مرتك .
قال بجدية ما تتوافق مع الموقف ..
سامي : اشلون ما اخاف عليج ..انتي مرتي وامانة ..هناء انتي بغربة ..واذا صار فيج شي انا المسؤول ..
وراج اهل يسألون عنج اشبقولهم بعدين ؟؟
حسيته يقصد اهله ..فكل كلمة احسه يفتقد اهله ..قلت وانا اشد على ايده ..
هناء: ان شاء الله مارح اسوي إلا اللي يرضيك ..
نزل راسه لايدي اللي ماسكة ايده ..طالعت مكان اللي يطالعه وتفاجأت ..الخاتم ..وينه ؟؟ اكيد نسيته في البيت يوم كنت اغسل امس ..
قلت بسرعة ..
هناء: نسيته في البيت ..فصخته لأني ..
قاطعني وقال ..
سامي : وانا سالتج عنه ؟؟
قلت ابرر موقفي ..
هناء: لأ ..بس قلت يمكن ..يمكن تسالني عنه ..
قال وهو يمسك خشمي بمزح ..
سامي : ادري انج فصختيه عشان شغل في البيت ..انا مااشك فيج ..
وقال وهو يرد يحط ايده على ايدي ..
سامي : وانا خلاص قررت اييب لج خدامة تساعدج ..على الأقل تيي لما نكون انا وانت مو في البيت تنظفه وتروح .. اشرايج ؟
هزيت راسي بايجاب وقلت وانا ابتسم ..
هناء: سو اللي تبيه ..
وبعد السوالف وبعد ما تأكدت انه نام مر عامر علي ومعاه شيخة ووصلوني البيت ..دخلت البيت لقيت عالية قاعدة تطالع تلفزيون واول ما شافتني قامت وراحت فوق ..
حمدلله والشكر .. زعلانة يعني ؟؟ طقي راسج بالطوفة ..تستاهلين اللقافة مو زينة .. صعدت فوق بدلت هدومي وصليت المغرب ونمت شوي ..بعد ما قمت ..سويت لي اكل وانا بالمطبخ دخلت علي عالية وهي لابسة ومعاها جنطتها اللي يت فيها اول مرة ..
عالية: هناء..انا طالعة بروح استقبل خالتي واخوي ردوا من السفر ..يلا مع السلامة ..
طالعته من فوق لين تحت ..كاشخة وميك اب ..قلت ..
هناء: مع السلامة ..
طلعت وانا اطالعها واهز راسي باستنكار ..حمدلله والشكر ..حتى ما تقول مشطورين ما قصرتوا ..
طلعت من المطبخ ورحت الصالة بطلت تلفزيون وقعدت افرفر فيه لين افتر راسي .. البيت يخرع هدوء تعودت على صوت سامي فيه ..
خلص الجاي عندي ..اووف مالي خلق اقوم .. بس لازم مشتهية جلاص ثاني ..خل اقوم اييب واحد ..
قمت ولما التفت تفاجأت ..
هناء : عصااام!!!!




الحلقة الحادية عشرة
" نقطة تحول "

شفته يبتسم ابتسامة خبيثة ويتقرب بشويش ..ويقول ..
عصام : مساء الخير ...
من الصدمة ما قدرت ارد عليه ..ونسيت اني مو لابسة شيلة ..فركضت بسرعة بس هو مسكني من ايدي وقال ..
عصام : وين ؟؟ وين رايحة ؟؟
قلت مرعوبة وقلبي في بطني ..
هناء: اشتبي مني ؟؟وخر .
وحاولت احرر ايدي من ايده ..بس ماكو فايدة محاولاتي باءت بالفشل ..بدا يتقرب اكثر واكثر وانا ابعد وادعي ربي يخلصني من هالذيب البشري ..
سمعته يقول ..
عصام : اول مرة اشوفج بدون حجاب ..تصدقين ما توقعتج تطلعين احلى ..
ومرر ايده على شعري وبعدها على ويهي وانا هني لفيت الناحية الثانية بألم ..ودموعي تنزل ..قلت برجا ..
هناء : الله يخليك خلني ..
ضحك وقال ..
عصام : اخليج ؟؟ لا لا ..انا اول ما شفتج دخلتي خاطري ..وحلفت إلا اييب راسج الأرض ..تتصددين عني ؟؟ انا عصام اللي البنات كلهم يركضون وراه ..انتي وريلج هالتعبان تغلبوني ؟؟ لا والله ..
كان يتكلم بعصبية ..فقلت انا
هناء : انا مالي شغل بخلافاتك ويا سامي ..إذا انت لك حق عنده روح له وانا ادري ان سامي ما سوا فيك شي ..انت الطماع والحرامي ..
قال بحنق ..
عصام : جب .. سامي ماادري على شنو شايف روحه ولد الشوارع ..لولانا كان للحين يطر بالشارع ..بس بوطبيع ما يوز عن طبعه ..
وكمل بهدوء ..
عصام : بس تدرين ..سامي توفق بالإختيار ..والله لو مو متزوجة كنت خطبتج اول واحد ..
وقرب اكثر ليما قمت احس بانفاسه ..صرخت بمرارة وقلت ..
هناء: وخر عني ..لا تقرب ..
بس لاحياة لمن تنادي ..مسكني من ذراعي وبدا يقربني منه وانا حاطه ايدي على صدره ابعد نفسي عنه
قعدت اقاومه وانا اصرخ ..فجأة سمعته يقول ..
عصام : شكله ما رح يفيد فيج إلا هذا ..
وحط ايده بمخباته وانا انتهزت الفرصة ونحشت ..وهو وراي ..صعدت فوق ولما وصلت لباب الغرفة مسكت المقبض ابي ادخل بس للأسف مسكني ويرني ناحيته وانا اصرخ
هناء: هدني ...مااااابي وخر .. لااااا..
وهو يقول ..
عصام : لا تحاولين تنحاشين ..
وحط قطعة خام على حلجي ..وماحسيت إلا الدنيا تدور حوالي ..وظلمت ..
بطلت عيوني وشفت السقف جدامي ..راسي بينفجر..حطيت ايدي على راسي من الألم .. قعدت واستوعبت انا وين ..انا بالغرفة وبالسرير تحديدا .. وتذكرت اللي صار امس ..طالعت ملابسي مافيها شي ..طالعت حوالي ماكو احد ..
النذل الجبان ..وقعدت ابجي ...اكيد اخذ راحته وسوا اللي يبيه ..
تذكرت سامي ..يا ويلي ..سامي ان درى بروح فيها ..ما حسيت إلا والتلفون يرن نقزت من الخوف ..مسكته وايدي ترجف ..سمعت صوت الزفت عصام ..
عصام : صباح الخير ..اخيرا قعدتي ؟؟ فوق الألف مرة ادق ..
قعدت اصرخ واسب فيه وفي الساعة اللي عرفته فيها .. فقال هو ..
عصام :ريلاكس يا حلوة ..تراني ما سويت إلا القليل ..إذا ما سويتي اللي ابيه ترى برد اسوي شي اقوى ..والعن من هذا .. هذا البداية بس ..
كمل وقال بجدية ..
عصام : انا مابي اضرج لأني احبج ومابي اخسرج وانتي اللي حدتيني على جذي .. سمعيني ..انا ابي كل ملفات سامي الخاصة بالشغل وكل مناقصات اللي ترسي عليه ..فاهمة ؟؟
قلت بحنق ..
هناء: تحلم ..انا اصل ارح اقول لسامي كل اللي صار واللي سويته فيني يا الحقير ..
ضحك وقال ..
عصام : جربي .. قولي له وانا اضمن لج اني بصلي عليج الظهر اليوم بالمقبرة.. بابا ..إذا قلتي لسامي تراج الخسرانة ..تراني صورتج وبمجرد ما اعرف انج علمتيه صورج رح تكون في غضون ساعة منتشرة بالنت والبلوتوث ..
شهقت من اللي سمعته ..صورني ؟؟؟
عصام :عقلي وسوي اللي اقولج عليه ولا ورب الكعبة بخليج تلفين حوالين نفسج مثل المينونة .. تتمنين الموت ما تحصلينه ..سامعة ؟؟ ..ابيهم هالأسبوع ..سي يو ..
وصك عني ... ياربي شهالمصيبة اللي طاحت على راسي .. انسدحت على السرير وبديت ابجي من القهر اللي فيني ليما ورمت عيوني .. قمت ورحت الصالة مااقدر اقعد بالغرفة اللي جمعتني بهالنذل ..
حسيت بالباب يتبطل ..وشفت سامي داخل ..واول ما شافني ابتسم .. انا وقفت مثل العامود مصدومة ..
سامي : السلام عليكم ..
مارديت عليه بس اكتفيت اني اطالعه مثل الهبلة.. طالعني باستغراب وقال ..
سامي : اشفيج ؟؟
انتبهت على روحي وقلت وانا ابتسم له على مضض ..
هناء: ماكو شي .. هلا سامي ..حمدلله على السلامة ..اشلون طلعت ؟؟
قال وهو يتقرب مني ..
سامي : اصريت على الدكتور إلا اطلع لأني ما احب قعدة المستشفيات ..وعامر يابني هني ..
مسك ايديني وانا بعدتهم جني مقروصة تذكرت لمسة النذل عصام .. قال بتعجب ..
سامي: اشفيج ؟؟
قلت وانا امسح ويهي بتوتر ..
هناء: ولا شي ..مافيني شي .. بس شوي ..( واخذت نفس ) ..شوي تعبانة ..
حط ايده على جبهتي وانا هني غمضت عيوني بمرارة كل لمسة يلمسني فيها سامي اتذكر اللي صار امس ..
سامي : حمدلله مافيج حرارة .. اشحاسة فيه ؟؟
قلت وانا ابعد ايده عن راسي ..
هناء: قلت لك مافيني شي ..تبيني اسوي لك شي تاكله ؟؟
قال ونظراته مليانة شك ..
سامي :لأ ..كليت مع عامر قبل ما ايي عندج ..
قلت ابيه يحل عني هالجم ساعة ..ابي اقعد بروحي ..
هناء: ليش ما تروح تنام لك جم ساعة ترتاح فيهم ..انت تعبان ويبيلك فترة راحة ..
طالع عيوني مباشرة وانا اخترعت لا يحس بشي .. نزلتهم وسمعته يقول ..
سامي : شبعان نوم بالمستشفى .. بروح اتسبح ..
حسيته تضايق من استقبالي له .. معاه حق ..انا غلطانة ..بس والله مو بايدي هالخسيس قلب حياتي ..
رحت المطبخ اشغل نفسي .. بعدها حسيت سامي يدخل علي ..وهني طاح الجلاص اللي كنت شايلته من الربكة ..
ياني سامي بسرعة وقعد يلم الزجاج المكسور ..ويقول ..
سامي :اسم الله عليج ..
نزلت لمستواه وقعدت الم الزجاج معاه ..وقلت بصوت مرتجف..
هناء: آسفة ما حسيت بنفسي ..
سامي: فداج حبيبتي ..
هني ما قدرت امسك نفسي تسندت على الطاولة اللي بنص المطبخ ونزلت دموعي ..غطيت ويهي بايديني من فرط الحزن والهم اللي انا فيه ..استغرب سامي وقال ..
سامي: هناء ..حياتي اشفيج ؟؟
سؤاله زاد من بجيي ..شقوله ؟؟ والله بلشة ... تقرب مني وحظني وقال ..
سامي : اهدي ..اهدي ..انا اول ماشفتج عرفت انج مو طبيعية .. هدي حبيبتي هدي ..
تشبثت فيه بقوة كأني اقوله " لا تخليني بروحي مرة ثانية " ..وهو ظمني بقوة اكبر يحسسني بالأمان ..
وداني الغرفة وقال ..
سامي :ارتاحي حبيبتي ..وبعد ما تهدين نتكلم اوكي ؟؟
غطاني وقعد يمي ..مسكت ايده بقوة وانا لسة احاول اكفكف دموعي ..تحرك هو بغى يقوم فقلت له بخوف وانا اشد ايده بقوة ألمته ..
هناء :لا لا تروح ..الله يخليك لا تخليني بروحي ..
قال وهو يربت على ايدي بحنان ..
سامي : بروح اييب لج شي تاكلينه ..شكلج ..
قاطعته بصراخ هستيري وقلت ..
هناء : مابي شي ..مابي شي ..لا تخليني بروحي ..
ورديت ابجي مرة ثانية ..هو تقرب مني وحط راسي على فخذه وغطاني عدل .ويقول يهديني ..
سامي : خلاص حبيبي ..خلاص ماني رايح مكان .. هدي انتي بس ..
كنت ابجي بجنون جنه ميت لي احد .. كنت ماسكة اللحاف بايد وايد الثانية ماسكة فيها ايد سامي .. وهو يمسح على شعري ويقرا بعض الأيات .. ومن كثر البجي حسيت بصداع .. غمضت عيوني ونمت على طول..
سمعت حس احد ماادري إذا كان حلم ولا لأ .. بطلت عيوني وشفت ويهه غريب فوقي ..عبالي عصام قمت اصرخ وانادي ..
هناء: ساااامي ..سااامي ...
كانت مرأة ولما صرخت كانت تحاول تهديني وتمسكني عشان لا اتحرك ..بس انا دزيتها وبعدتها عن طريجي وقمت من السرير وركضت برة ..ماادري إذا كنت لابسة شيلة ولا لأ .. بس المهم اطلع .. حسيت بايد تمسكني انا هني خلاص قمت ابجي واطق اللي جدامي ..
هناء: بعد وخر عني .. مابي ..سااامي ...وخر عني ..
ما سمعت اللي جدامي شنو يقول من الصراخ ..
سامي: هناء ..انا سامي سامي ..اشفيج ؟؟؟
بطلت عيوني اللي مليانة دموع وشفته جدامي ..قطيت روحي بحظنه وقلت ..
هناء: ليش خلتيني انا قلت لك لا تروح .. لا تخليني بروحي ..
ونزلت دموعي للمرة الألف .. وهو مسح على شعري ويقول يسكتني ..
سامي : آسف آسف ..ما كان قصدي والله ..خلاص حقج علي ..
بهاللحظة عرفت ويني فيه ..انا بالمستشفى ..بس آآآخ احس بدوخة ..مسكت ايد سامي حيل عشان لا اطيح بس للأسف ماحسيت إلا بصوت سامي يناديني بعدها كل شي صار هادي ..
" هناء ..هناء"
قمت على صوت سامي يناديني ..بطلت عيوني شفته قاعد على السرير وماسك ايدي ويمسح عليها ..
قلت بصوت واهن ..
هناء: ويني فيه ؟؟
سامي : بالمستشفى ..صارلج هبوط ..
قعدت وطالعت سامي عدل ... والله مسكين سامي ما تدري باللي يسوونه اهلك من وراك ..وانا رحت ضحيته .. نزلت راسي احاول امنع دموعي تنزل .. رفع راسي سامي بايده وقال ..
سامي : هناء ..قولي لي شلي صاير لج ؟؟ امس ما كان فيج شي ..
لا تسألني الله يخليك بروحي متلعوزة .. تذكرت اللي قاله عصام وخفت لساني يزل واقول شي واطلع خسرانة اخرتها ..قلت بعد ما اخذت نفس واشدد من ازري ..
هناء: امس دق علي طلال يقول ان امي تعبانة ..
طالعني متشكك ..
سامي : بس ؟؟ كل هذا صار عشان عمتي تعبانة ؟؟
قلت وانا ابعثر عيوني يمين شمال ..
هناء: ئي ..
تلفت حوالي وقلت اسأله ..
هناء: اشحقة يايبني المستشفى ؟؟
سامي: كنت ابي اتأكد من صحتج ..الدكتور قالي انهيار عصبي ..
قلت وانا البس شيلتي وامسك عباتي ..
هناء: خلاص انا الحمدلله مافيني إلا العافية .. وامي بدق عليها واتطمن ..
كان متفأجا من النقلة الهائلة اللي صارت لحالتي ..بس ما قال شي .. وطلعنا من المستشفى بعد ما وقعت ورقة اخلاء مسؤولية .. ورديت البيت .. طبعا سامي كل شوي يلقي علي نظرات غريبة ..ادري فيه مو مصدق ..بس ما اقدر اقوله بضر روحي واقضي على نفسي في النهاية ..
الصبح قمت على صوت المنبه ..رحت الحمام اكركم الله اتوضى وسامي كان لسة نايم .. وقفت جدام المنظرة اطالع ويهي ..اصفر وذبلان ..قضيت امس كله بالبجي والصراخ ليما بح صوتي .. تجمعت الدموع في عيوني بس مسحت ..لازم اكون طبيعية ولا حس سامي علي واروح فيها .. غسلت ويهي اكثر من مرة ..بعدها صليت الفير والتفت اقعد سامي .. وقفت فوق راسه مديت ايدي اقعده ..بس وقفت بنص الطريج .. والله ما يستاهل .. سامي مافي مثله ..بس والله مو بايدي .. إذا ما سويت اللي يبيه رح انفضح وصوري بكل مكان ..بس لحظة اشدراني ان عنده صورة لي ..يمكن يقص علي وبالأخير يطلع خرطي ..
بهاللحظة سمعت صوت تلفون البيت ..نزلت تحت ..
هناء: الو ..
عصام : هلاااا والله ..هلا بحبيبة قلبي ..
انقرفت لما سمعت صوته وقلت بصوت واطي عشان سامي لا يسمع ..
هناء : حبتك حية .. شتبي داق ؟؟
قال بعد ما ضحك ..
عصام : تمونين ..بس داق عشان اكد عليج ..اني ابي الأوراق هالأسبوع ..ولا ..
قاطعته وقلت بعصبية ..
هناء: مالت عليك وعلى هالأوراق .. تخوفني بالصور اللي عندك ؟؟ هذا إذا كان عندك صور اصلا .. العب غيرها يا حلو ..
عصب وقال ..
عصام : تحديني هناء ؟؟ ان شاء الله ولا يهمج ..بتشوفين ..
وصك بويهي ..غمضت عيوني بألم ..تعبت من هالسالفة ..نفسيتي صارت بالأرض ..
" منو اللي على التلفون ؟"
نقزت من صوت سامي ..قلت بخوف ..
هناء: محد ..الرقم غلط ..
طالعني شوي ..بعدين قال ..
سامي: ما رح تصكين التلفون ؟؟ ولا بتظلين معاه ؟؟
انتبهت اني لسة ماسكة السماعة ..رديتها مكانها بارتباك وقمت عشان اروح المطبخ ..
سامي : وين ؟؟
لفيت له وقلت ..
هناء: بروح اسوي الريوق ..
طالعني شوي مرة ثانية جنه يتفحصني ..
سامي: طريج المطبخ مني ..مو هناك..
واشر على الطريج اللي كنت ماشية فيه .. طلعت رايحة الحمام اكرمكم الله .. عدلت من جهتي ورحت المطبخ بخطوات سريعة .. سندت ايديني على الطاولة وقمت اتنفس بسرعة ..
غلط غلط .. كل اسويه غلط .. سامي بيحس .. ملامحي وحركاتي تييب الشبهة ..لازم ابين طبيعية ..
سويت الريوق ..وكنت افكر اشلون ابين طبيعية ..وبين الفترة والثانية اخذ نفس .. ليما هديت شوي ..
طلعت ولقيت سامي قاعد على الطاولة ويلعب بتلفونه ..طولت عليه .. حطيت الأكل ..وقلت ابتسم له ..
هناء: طولت عليك ؟؟
طالعني وشكله استغرب الأبتسامة ..
سامي: يعني .. مووايد ..
قعدت يمه وقلت وانا اصب له الجاي ..بس حط ايده على ايدي ..اخترعت ..بس قال ..
سامي: هاتي عنج ..انا بحط لج الريوق ..
نزلت ايدي وخليته يسوي الريوق .. واحنا ناكل ..قال ..
سامي : إذا خلصتي محاضراتج دقي علي ..اوكي ؟
هزيت راسي بايجاب ورديت اكل ..بس مالي نفس ..من له نفس ياكل وفوق راسه مصيبة ..حسيته يطالعني ..وفعلا كان يطالعني ..قلت بتعجب وخوف من ان ملامحي تكشفني ..
هناء: اشفيك ؟؟
قال بعد ما حط اللقمة على الطاولة ..
سامي: ليه ما تأكلين ؟؟
قلت بارتباك من نظراته ..
هناء: بلى ..قاعدة اكل ..
وحطيت لقمة بحلجي عشان ااكد له .. بعد ما خلصنا ..رديت الصحون داخل المطبخ ..ونظفتهم على السريع .. بعدها صعدت فوق ابدل .. وركبت السيارة وحركنا للجامعة .. طول الطريج ادعي ربي ان سامي ما يكشفني ولا يعرف بالحقيقة ..
دق تلفوني فجأة ..رفعته وكان رقم غريب .. مارديت ..بعدها يتني مسج .. بطلتها ..بطلت عيوني على وسع من الصدمة ..كانت المسج تقول..
" انا عصام ..أنطرج بالحديقة الساعة 11 ."
النذل ..اشلون عرف رقم تلفوني ؟؟ ..
ودق تلفوني مرة ثانية ونفس الرقم .. مارديت ..سمعت سامي يقول ..
سامي : اشحقة ما تردين ؟؟
هناء: ها ؟ اا ..ما اعرف الرقم ..
مد ايده وعيونه على الطريج وقال ..
سامي : عطيني اياه ..
عطيته التلفون وايدي ترجف ..اخاف يطلع عصام ..يارب سهل .. رن التلفون للمرة الثالثة ..وانا هني غمضت عيوني ..الله يستر ..
سامي : الو ..الوو ..
بعد التلفون عن اذونه وقال ..
سامي: صك بويهي ..ناس فاضية ..
اخذت نفس بارتياح ..ووصلنا الجامعة على خير .. دخلت المحاضرة..وطبعا ما سمعت ولا كلمة ..لأني كنت سرحانة طول الوقت .. شفت الطلبة يطلعون عرفت ان المحاضرة خلصت .. وطلعت انا بعد .. طالعت الساعة وكانت 11 إلا ربع .. قعدت بالحديقة انطر هالتعبان عشان انهي معاه السالفة اللي بدت امس ..
" السلام عليكم "
عرفته من صوته ..التفت له بعد ما قمت وقلت بعصبية ..
هناء: الله لا يسلم فيك مغز ابرة ..
تقرب مني وقال ..
عصام : اعصابج .. لا تعبين حنجرتج الذهبية ..
بعدت انا لأنه كان كل ماله ويقرب ..
هناء: عبالك اني صدقت ان عندك صور لي ؟؟ انت غلطان ..انا ما اخاف من الأشكال هاذي ..
قرب مني بغتة ومسكني من ذراعي وقال ..
عصام : والله؟؟ يا قوية ..
قلت وانا احاول احرر ذراعي منه ..
هناء: هدني ..
ودزيته بعيد ..قلت بعصبية ..
هناء: عطني الدليل لو انت صاج ..
ابتسم ابتسامة خبيثة وحط ايده داخل واحد من كتبه وطلع اوراق ..قطهم بويهي ..وقال ..
عصام : تمقلي فيهم عدل ..هاذي انتي ولا لأ؟؟
مسكت وحدة من الصور ..وبهت ..صورتي وانا .... غمضت عيوني بألم ..وبدت دموعي تنزل ..قال وهو يمرر ايده على خدي بطنازة ..
عصام : لااا..لاتبجين ..دموعج غالية علي ..
بعدت ايده بعصبية وقلت من بين دموعي ..
هناء: الله ينتقم منك ..تراها بترد لك ..صدقني ..
مارد علي بس اكتفى بابتسامة شيطانية منه ..فقلت وانا امسح دموعي ..
هناء : انت شتبي مني بالضبط ؟؟ ليش صورتني ؟؟
عصام : ذكية ..بس هالسؤال سأليه لريلج هو بيجاوبج ..
وكمل وقال وهو يلم اغراضه وياخذ مني الصورة ..
عصام : يلا تشطري ويبي لي الأوراق ..سي يو ..
ومشى عني ..وخلاني اغرق اكثر بوحل المصيبة اللي طاحت فوق راسي .. ليش انا ؟؟ ليش ؟؟ كل هذا عشان خلافات بينه وبين سامي ؟؟ انا مالي شغل ..مالي شغل ..
حسيت بقطرة ماي ..طالعت فوق ..تبعتها قطرات ..ونزل المطر .. دخلت داخل ..وتسندت على واحد من الطوف .. وانهرت قعدت على الأرض ..ودموعي مو راضية توقف ..
صوت الرعد يصرخ بدالي ..والبرق يصور معاناتي .. مسكت تلفوني وايدي ترجف من الربكة والبرد ..وبصعوبة لقيت رقم سامي ..دقيت عليه ونطرت لين ياني صوته ..
سامي : هلا حبيبي ..
غمضت عيوني لما سمعت صوته وبديت ابجي بصمت ..بس مسكت عمري وقلت ..
هناء: خلصت ..
سامي : خلاص كاني ياي ..
بعد عشر دقايق ياه .. وانا احس بالالام الدنيا كلها فيني ..وكنت متوجمة ..ساكتة عيوني حمرة..سامي اخترع لما شافني وقال بخوف واحنا تحت المطر ..
سامي : هناء ..اشفيه ويهج ؟؟
قلت وانا احط الكتاب على راسي احمي روحي من المطر الي بدا يشتد ..
هناء: مافيني شي ..خل نروح البيت ..
ركبنا السيارة ..وانا ارجف رجفان مو طبيعي .. احس ببرودة .. فصخ سامي جاكيته ولبسني اياه .. ورحنا البيت .. وانا خلاص مو قادرة اتحرك .. احس باطرافي مشلولة .. لف لي سامي بعد ما طولت بالقومة عشان اطلع ..
سامي: فيج شي هناء ؟؟ احسج مو طبيعية ..
مارديت عليه بس سندت راسي على الكرسي بتعب ..لمس سامي راسي وقال بتوجس ..
سامي: حرارتج مرتفعة ..
بغيت اتكلم بس مو قادرة .. طلع من السيارة ولف ناحيتي ..وفتح الباب وقال وهو يمد ايده لي ..
سامي : عطيني ايدج ..
مديت ايدي وهو تلقفها ..ولما وقفت على حيلي ..شالني سامي وهاذي كانت المرة الثانية ..بس من التعب ما قدرت اقول شي.. صك باب السيارة بريله ومشى فيني ..وبطل الباب ودخل صعد فيني فوق ولما وصلنا للغرفة ..حطني على السرير ولحفني عدل .. وانا خلاص مو قادرة ابطل عيني ..اختفى دقايق ورد .. حسيت بشي بارد على جبهتي ..وقال وهو يمسح العرق اللي علي ..
سامي: اشلون خليتج تطلعين وانتي بهالحالة ؟؟
غمضت عيوني اتلمس النوم وفعلا رحلت لعالم الأحلام ..
بطلت عيوني وحسيت بشوية راحة .. خف الصداع شوي .. تلفت ما لقيت احد .. استعملت القوى الباقية وقعدت ..شفت سامي نايم على الكرسي ..مسكين تعب وياي .. طالعت الساعة وكانت ست المغرب ..واااو كل هذا نمته ..
كله منه ..الحقير ..دمر حياتي ..قلبها فوق حدر ..قمت السرير ورحت لسامي ..نزلت لأذونه وهمست ..
هناء: سامي ..
مارد علي ...
حطيت ايدي على جتفه وهمست مرة ثانية ..
هناء: سامي ..
فز هالمرة وبطل عيونه ..وتعدلت بوقفتي ..وقلت ..
هناء: ليه نايم هني ؟؟
طالعني بعيونه الفاتحة ..وقال باستغراب ..
سامي: انت اللي ليش قايمة من سريرج ؟؟
قلت ابتسم بوهن وامد ايدي العب بشعره ..
هناء: ماعليه حبيبي مافيني شي ..
قال بجدية ..
سامي : هناء..تراني شاك ..
وقف قلبي ..قلت برعب ..
هناء: شاك بشنو ؟؟
قال وهو يمسك ايدي ويقوم ..
سامي: بحالتج الصحية ..مو عاجبتني ..امس بالمستشفى واليوم حرارتج مرتفعة .. لازم نسوي تحليل على الأقل نتطمن ..
قلت وانا الوح بايدي رافضة ..
هناء: لا تخاف مافيني إلا العافية ..بس من البرد ..
وانا ادري من داخلي انه من الصدمة ..
سامي : متأكدة ؟؟ اليوم خرعتيني عليج ..
قلت اطمنه ..
هناء: ئي متأكدة ..
دق تلفون سامي وكان عامر ..تحركت رحت يبت ملابس يديدة بروح اتسبح ..سمعت سامي يقول ..
سامي : ماكو شي ..بس ظرف طارئ ياني .. خلاص قول لأمي اني بنيي هالأسبوع ان شاء الله ..
نيي ؟؟ وين ؟؟ ..
سامي : اوكي ..مع السلامة ..
قلت وانا اصك باب الكبت ..
هناء : طالع مكان ؟؟
قال وهو يحط التلفون بمخباه ..
سامي: قصدج طالعين مكان ..لأن انا وانتي كنا بنروح نزور ام عامر عازمتنا على الغدا ..بس ما صار نصيب ..
لي خلق انا اروح اشوف فلان وعلان ..والله فاضي انت .. افففف ..يا رب ارحمني ..
ما علقت ورحت دخلت الحمام ..وقفت تحت الماي افكر بالمصيبة هاذي ..عصام صج عنده الصور ..وعادي عنده يركب عليهم .. مالي إلا اني ارضخ له ..واخذ الصور .. واعترف لسامي بكل شي بعدها ..
وان شاء الله يسامحني ..وإذا بيطلق يطلق ..بس اخذ الصور بالأول ..اهم شي الصور .. وسامي حله عند رب العالمين ..
طلعت من الحمام لقيت الغرفة فاضية .. ما اهتميت ولا فكرت وين يكون ..مالي خلق اصلا راسي لسة يعورني ..برد انام .. نزلت تحت بس عشان اخذ بندول وارد الغرفة .. سمعت سامي يتكلم بعصبية ..
سامي: الو ..الو ...
وصك تلفونه بعصبية ..وقال ..
سامي: ناس فاضية والله ..اففف ..
رحت له وقلت وانا مستغربة ..
هناء: اشفيك ؟؟
الفت لي وقال وهو يرد الموبايل بمخباته بضجر ..
سامي: ناس تافهة ..يدقون ولا يردون ..هاذي المرة الرابعة بيوم واحد ..
مشى عني وراح المطبخ .. قلت وانا احط البندول بحلجي..
هناء: خلهم عنك ..لاترد إذا شفتهم ..
هز راسه بايجاب وهو يشرب جلاص الجاي .. صعدت السلم وقلت بصوت عالي عشان يسمعني ..
هناء: انا رايحة انام ..تبي شي ؟؟
سمعته يقول ..
سامي : سلامتج عمري ..روحي ..
كملت طريجي ..رحت نمت ...قمت على الساعة 12 ونص .. لفيت اشوف سامي ..بس ما كان موجود ..
تنهدت بضيق ..انا طايحة بمشكلة عويصة .. بس انا ان شاء الله بحلها ..مابي سامي يكون طرف فيها ..لأنه لو درى بروح انا فيها ..وعصام طبعا بيطلع منها مثل الشعر من العجين .. توضيت وصليت العشا ..
ونزلت تحت ..وقفت على أخر عتبة بالسلم ..شفت سامي قاعد على الطاولة وبايده ورقة يكتب عليها ولاب توب شغال واوراق منثورة على الطاولة ..شكله عنده شغل ..كملت ونزلت تحت ..مشيت له ببطء عشان لا يحس فيني ..وصلت للطاولة بس بعد ما حس فيني ..مسكت كرسي ويريته واخيرا انتبه ..طالعني وابتسم بعدها وقال وهو يحط القلم ..
سامي: هلا حبيبتي ..اشلونج الحين ؟؟
وحط ايده على جبهتي ..وقال ..
سامي: لا زين الحمدلله ..خفت حرارتج ..
ابتسمت له مجاملة ..طالعني شوي بحنان بعدين وقف .قلت ..
هناء: وين ؟؟
سامي: بروح اييب لج شي تاكلينه ..
قلت وانا امسك ايده اقعده ..
هناء: لا تعب روحك انا بروح ..تعشيت ؟؟
قعد هو وقال ..
سامي: لأ ..اشلون آكل وانتي مريضة ؟؟
وطالعني بعيونه الفاتحة بحب ..قلت وانا اغصب نفسي اكون عادية ..
هناء: حبيبي ..
ومررت ايدي على شعره الناعم وهو غمض عيونه وقال ..
سامي: هناء روحي قبل ما اين ..
ضحكت انا ..ولما لفيت اختفت ابتسامتي ..قتلها النذل ..رحت المطبخ وسويت عشا خفيف .. حطيته على الطاولة يم سامي وهو كان قاعد يطقطق على اللاب توب ..قلت ..
هناء: سامي ..يلا حبيبي ..العشا ..
لف لي ومد ايده قلت انا ..
هناء: عندك شغل ؟؟
قال بعد ما اكل ..
سامي: عندي مشروع ..وباجر رح اقدمه ..
كان يتكلم بحماس ..كمل وقال ..
سامي : ادعيلي هناء.. هالمشروع مشروع عمري ..لو نجح رح اكون فوق ..
قلت بحنان ..
هناء: الله يوفقك حبيبي .. من متى تشتغل عليه ؟
سامي: من سنة ..
بطلت عيوني وقلت بانبهار..
هناء: من سنة ؟؟ واااو .. اكيد تعبت عليه ..
هز راسه بايجاب وقال ..
سامي: عامر ساعدني بالفكرة وانا التنفيذ ..
رد للاب توب وباد يطقطق عليه ..قلت ..
هناء: خلني اشوف شنو تسوي ..
وقمت وقفت وراه وسندت ايدي على كتفه ..طبعا ما فهمت شي ..قلت ..
هناء: انت حافظهم عندك ولا كاتبهم؟؟
سامي : لأ ..حاط سي دي ..وحافظ عليه كل شغلي ..
بعد السوالف والضحك اللي بالغصب يطلع ..صعد سامي فوق يرتاح ..فقلت ..
هناء: خلهم انا بلمهم ..
طالعني فكملت ..
هناء: لا تخاف مافي شي رح يضيع ..
قال ..
سامي: مو عن .. بس مابي اتعبج ..
قلت وانا الم الأوراق ..
هناء: مافي تعب ..كلها اوراق .. روح نام ..
ابتسم وتقرب مني وطبع بوسه على خدي وقال ..
سامي: لا تطالعيني ..
كنت مصدومة ..كمل وقال ..
سامي: زوجتي ..حرام ؟؟
كفخت بالأوراق وهو ضحك وراح .. بس اخذ السي دي .. ولما خلصت صعدت فوق ..لقيته نام بدون ما يغطي روحه ..لحفته وانتبهت على السي دي اللي بيطيح من جيب الجاكيت ..طالعت سامي ..بس قويت قلبي واخذته حطيته بين كتبي ..ورديت نمت ..آسفة سامي ..والله آسفة .. طول الليل المطر ينزل ..وانا قلبي يرجف جنه البرد وصله ..
قمت صليت الفير وقعدت سامي ..وتريقنا وركبنا السيارة ..قطني سامي ونبهني انه رح يرد متأخر وقالي ارد مع عامر .. نزلت ولما خلصت المحاضرة ..مسكت تلفوني ودقيت على عصام .. وياني بعد ربع ساعة ..
عصام : احلى صباح لأحلى هناء ..
قلت بقرف ..
هناء: الله لايصبحك بالخير ..
ابتسم وقال ..
عصام : مشكورة .. وين الأوراق ؟؟ اعتقد انج داقة علي عشانهم .صح ؟؟
طلعت السي دي ..وقلت ..
هناء: هاك هذا كل شغله ..
مد ايده ياخذه بس بعدت ايدي وقلت بجمود..
هناء: الصور ..
قال بانبهار ..
عصام : حلو ..يعجبني ذكاءج ..
هناء: ماكو سي دي إلا لما اشوف الصور ..
تقرب وقال وهو يبتسم ابتسامته العفنة ..
عصام : صج ؟؟ على العموم ..اخذيهم ..بس اذكرج ما كان بينا اتفاق ..
قلت ..
هناء: المفروض واحد نذل مثلك لازم يعرف ..يعني بعطيك السي دي بدون ما اخذ الصور ؟؟ هذا غباء منك ..
قال وهو يحط ايده بين كتبه ..
عصام : طالعة على ريلج ..
عطاني الصور واخذ السي دي .. حسيت انه اخذ روحي معاه ..
هناء: شلي يضمن لي انك ما نشرتهم ؟؟
قال بخبث ..
عصام : وشلي يضمن ان السي دي اللي عطيتيني اياه هو اللي اتفقنا عليه ؟؟..المسالة مسألة ثقة ..
ومد ايده يصافحني وقال ..
عصام : استمتعت الصراحة بالتعامل معاج ..
طالعت ايده بعدين طالعته وقلت ..
هناء: وانا لاعت جبدي بالتعامل معاك ..
ومشيت .. وصل عامر وانا ركبت معاه وشيخة كانت تسولف وياي وانا مو معاها ..قعد اتخيل ردة فعل سامي ..
سمعت موبايل عامر ..ورد عليه ..
عامر :... what!!!!! وينه ؟؟
استنتجت انه سامي ..غمضت عيوني بألم ..
عامر: انت مو تقول انك خلصت المشروع ؟؟
(............................)
عامر: سامي ..دور عليه عدل ..
(...........................)
عامر: في البيت انت الحين ؟؟؟
(............................)
عامر: خلاص الحين نوصل ..يلا مع السلامة ..
وصلنا البيت بدون ما اسأل عامر ولا هو قالي .. دخلت البيت ..لقيته معفوس فوق تحت .. دخل وراي عامر وشيخة .. انصدمت انا بس صعدنا انا وشيخة فوق .. بعد دقايق دق عامر على شيخة وراحوا ..انا نزلت تحت ..لقيته قاعد على القنفة ومنزل راسه مغطيه بايدينه .. انا السبب .. رحت قعدت يمه وقلت وانا احط ايدي على ظهره ..
هناء: حبيبي ..شنو في؟؟
رفع راسه وقال وهو مو طايق نفسه ..
سامي : السي دي اللي تعبت عليه راح ..ضااااع ..
سويت روحي منصدمة وقلت ..
هناء: وين راح ؟
قال وهو يوقف ..
سامي: ماادري ..ماادري .. انا اللي اسأل وين راح ؟؟
وقفت معاه وقلت ..
هناء: حبيبي هد عمرك ان شاء الله تلقاه ..
قال وهو يفك ربطة العنق اللي لابسها ..
سامي: شل الفايدة ؟؟ اختاروا مشروع ثاني خلاص ..
غرقته بايدي ...انا اللي وصلته لهالحال ... بس ان شاء الله الله يعوضه ..
طول الوقت سامي قاعد بالغرفة ..حتى اكل ما اكل ..معاه حق ..تعب عمره يروح هباءا منثورا .. ومنو السبب ؟؟ انا ..
مرت الأيام والأسابيع ..وسامي بدا يتعود على اللي صار .. وتأقلم .. وبدا بمشروع يديد ..والصور اللي اخذتهم حرقتهم ..
وفي يوم .. دق علي عصام وطلب مني نفس الطلب ..قلت بعصبية ..
هناء: مستحيل ..
عصام : إذا ما عطيتيني اياهم اليوم بتكون ورقة طلاقج موجودة عندج ..صدقيني ..
خفت ..يسويها عصام ويعلم سامي .. رضخت له ..ورديت البيت ..وسويت نفس الحركة ..بس ..دخلت الغرفة وسامي ما كان موجود بالبيت .. وهالمرة علمني انه كاتبهم باوراق لأنه لسة ما حفظهم .. بعد ما اخذتهم رحت دقت عليه ..بس انصدمت لما قال ..
عصام: تعالي عندي البيت ..
هناء: شنووو؟
عصام : اللي سمعتيه ..ولا تبيني اعيد كلامي بطريقة ثانية ..
هناء : تدري انك حقير وسافل ..
ضحك وقال ..
عصام: ادري ..بس تعالي ..ريلج مو موجود ..
هناء: تراقبني بعد ؟
عصام : اكيد .. لازم الحذر ..
عطاني العنوان ..واخذت تاكسي ..هاذي بروحها فيها دم .. وصلت للعنوان ..وكانت شقة .. صعدت .. ولما تبينت الشقة لي طقيت الباب .. فتح لي عصام ..
عصام :.Hi my laidy
مديت ايدي ومعاها الأوراق ..وقلت
هناء: هاك ..
بس قال ..
عصام : دخلي لا تخافين ..مو بروحنا معاي عالية ..
طلعت بعدها عالية من ورا وقالت ..
عالية : هلا ..
انصدمت .. شسالفة؟؟!!! ..مسكت ايدي عالية ودخلتني ..وصك عصام الباب ..قعدت وعالية يمي وعصام بعيد عنا .. قالت عالية ..
عالية : زين يبتي الأوراق ..
بطلت عيوني على وسع وقلت ..
هناء: انتي معاه ؟؟
ضحكت بخبث وقال عصام وهو يبتسم ..
عصام : هي اللي دبرت الخطة اصلا .. وانا علي التنفيذ فقط ..
طالعته وقلت بصدمة ..
هناء: حرام عليج ..حرام ..
وقفت وقالت ..
عالية: لا مو حرام ..اللي سواه فيني سامي مو شوية .. ريلج يا حلوة شوه سمعتي ..وانا حالفة إلا ادفعه الثمن غالي ..
بدت الصورة عندي تتشوش..قال عصام ..
عصام: انتي عبالج متزوجة واحد مثالي؟؟ ..حبيبتي ..سامي ولد شوارع ..واعتقد تعرفين القصة ..
صرخت والدموع بعيني ..
هناء: يا الحثالة ..صج ما تستحون ..
ما حسيت إلا بايد تسحبني وتاخذني داخل ..
هناء: هدني ...هدني مابي ..خلني ..
دخلني عصام للغرفة ..وقفل الباب ..وانا ابتعدت وقلت ..
هناء: مو كافي اللي سويته فيني ..
عصام : لامو كافي .. الحين بناخذ راحتنا صج ..
تقرب مني وانا صرخت بأعلى صوتي ولازقة بالطوفة .. مسكني وانا احاول احرر ايدي والشيلة طاحت وبان شعري .. بعد هو الشيلة ..وقطني على السرير ..وانا خلاص قمت اصرخ بهستيريا .. سمعته يقول ..
عصام: لا تخافين ماني مسوي شي ..
وابتعد عني ..وقال ..
عصام : طلعي ..
قعدت ..وانا مو مصدقة ..الباب مبطل ..اخذت شيلتي بسرعة وغطيت روحي بعشوائية وطلعت من الغرفة ..
لقيت عالية قاعدة بالقنفة وتطالعني بخبث .. طنشت ..ورحت بطلت الباب بس تفاجأت .. مفاجأة ما كانت على الباب ولا على الخاطر ...
كان سامي واقف عند الباب .. ويطالعني بعيون منصدمة ...





الحلقــة الثانية عشرة

" الخيانة "


بعيونه الفاتحة اللي توسعت من اثر الصدمة .. طالعني سامي اللي كان واقف عند الباب .. وبخطوات ثقيلة تجدمت منه وقلت بصوت خافت اختفى من اللي شايفته جدامي ..
هناء : سامي !!!
ملامح الصدمة وعدم الأستيعاب كانت بادية على ويهه ..مو قادر حتى يرمش عيونه قال اخيرا بعد ما مد اصبعه يأشر علي وبصوت غير مصدق ومتفاجأ ..
what you are doing here??:سامي
تلعثمت وما قدرت ارد ..شقت دمعة على عيني ...سمعت عصام يقول ..
عصام : واااو ..بطلنا هني ؟؟؟ يا سبحان الله ..صدفة ..رب صدفة خير من الألف ميعاد .. شفتي عالية ؟؟
قالت عالية بتشفي وهي تكلم عصام ..
عالية : حلو شكلهم ..ناقصكم صورة ..
شفت سامي يرفع راسه وينقل بصره مني لعصام وعالية .. قال والصدمة لسة مرتسمة عليه ..
what is happing here?:سامي
يت عالية ووقفت يمي وقالت وهي تطالعني ..
عالية: والله مرتك حبت تساعدنا .. وعطتنا شوية معلومات ..
انا هني غمضت عيوني بحسرة كملت عالية وهي تقرب اكثر مني ..
عالية: مرتك يت عشان تعطينا الأوراق ..
قال سامي بعدم فهم ..
which papers?:سامي
شكله من الصدمة نسى العربي .. قالت عالية ..
عالية: اوراق شغلك ..ليش انت ما تدري ؟؟
والتفت لعصام وقالت ..
عالية : عصام ما قلت له انت ؟؟
هزت راسها باستنكار مصطنع وقالت ..
عالية : لاااا ..ما قلت لك هناء ؟؟
قال عصام ..
عصام : انا عبالي بتقولك .. مو مشكلة كاهو دريت ..
قال سامي ..
I don’t understand any thing .:سامي
قلت وانا حامدة ربي انه مافهم شي ..مسكت ايده وقلت وانا احاول ايره وراي ..
هناء: انا افهمك ..بس امش معاي ..خلـ...
قاطعتني عالية وقالت بمكر ..
عالية: خايفة ؟؟؟
قال سامي وهو يطالعني مو فاهم شي ..
سامي: من شنو ؟؟
طالعت عالية وعصام بحقد وقلت ..
هناء: انذال ..صج انكم انذال ..
ابتسم عصام بخبث وقال ..
عصام : سامي .. حبيبي عمري ورفيج دربي ...
رفع ايده بويه سامي ماسك السي دي ..وقال ..
عصام : تعرفه ؟؟
طالعت سامي السي دي وقال ..
this is mine.. how y..:سامي
ما كمل جملته كأنه فهم ..طالعني مصعوق غمضت عيوني بألم.. فقال عصام..
عصام: حلو ..فهمت .. طول عمري اقول سامي ذكي ولا ما كان وصل للمكانة اللي فيها الحين ..
قالت عالية تكمل عنه ..
عالية: قلت لك مرتك حبت تساعدنا ..طيبة حيل ..
واشرت على الأوراق اللي على الطاولة ..
عالية: وكملت جميلها ويابت اوراق مشروعك اليديد ..مقابل عشرة الالاف دولار ..
طالعته مصدومة وقلت ..
هناء: شنو ؟؟ جذابة ...
وطالعت سامي اللي لسة مصعوق ..
هناء: جذابة لا تصدقها .. هي وعصام تعانوا علي و..
سحب سامي ايده فجأة مني بقوة ..وهجم على عصام ..ومسك رقبته ..طاحوا اثنيناتهم على الأرض ..وبدوا يتهاوشون ..ركضت لهم وانا احاول امسك سامي الثاير اول مرة اشوفه جذي ...
هناء: سامي .. سامي ..خلك عنهم ..ساااامي ..
ولفيت لعالية الواقفة تتطمش وبويهها ابتسامة انتصار ..
هناء: سوي شي ..رح يذبحون بعض ..
قالت بعدم اهتمام ..
عالية : وانا شكو ؟؟ بعدين مو اول مرة يتهاوشون ...
طالعتها باحتقار ..ولفيت لسامي ..مسكت ايده اللي بغت تطق عصام ..
هناء: سامي ..لا تتهور ..
لف لي بعيون شرانية ..انا تراجعت ورا ..خفت يكمل علي .. قام عن عصام اللي امتلى ويهه دم ..ومشى لي بسرعة ..قبض ذراعي بقوة ..فقلت بخوف ودموعي اربع اربع ..
هناء: انا ضحية ..مالي شغل ..والله ما..
قاطعني بصرخة قوية اخرمت طبلة اذني ..
shut up:سامي
ودزني بعيد بوقة ..لدرجة اني طحت على القنفة .. هني لف سامي لعالية وتقرب منها وقال بتهديد ..
سامي : ربحتي مرة بس المرة الياية رح تكون لي ..
وطلع من البيت .. ابتسمت عالية طالعت سامي وهو طالع وقالت لي ..
عالية: لحقي ريلج ..
بسرعة البرق طلعت من الشقة ..ونزلت السلم اثنين اثنين ..لمحت سامي اخيرا ..زدت من سرعتي وانا انادي ..
هناء: سامي ..سامي الله يخليك اسمعني ..ساااامي ..
ما وقف ..وعلى اخر سلمة وصلت له اخيرا ..مسكته من ذراعه وخلته يلف لي ..قلت ..
هناء: اسمعني بالأول بعدين انت احكم .. سامي انا ..
دزني بعيد فجأة فاصطدمت بالطوفة .. تقرب مني وحكرني بينه وبين الطوفة .. وقال بثورة ..
سامي: اشتبيني اسمع ؟؟ اسمع جذبج ؟؟ بعتيني عشان عشرة الالاف ؟؟ انا هاذي الحين قيمتي ؟؟ تعبان على مشروع صارلي سنة اشتغل فيه اخرتها ..
رفع ايده وانا هني انكمشت على روحي لا يمد ايده علي بس يت الضربة على الطوفة .. وكمل بمرارة ..
سامي : خدعتيني ..وانا اسأل روحي شنو سبب الربكة والتوتر اللي انت فيه ..طلعتي
وكمل بصرخة قوية ..
سامي: خااااينة ؟؟
كان يتفس بسرعة وبعصبية وانا دموعي ما توقف ..ابتعد عني وطلع من البناية وانا لحقته لازم يعرف الحقيقة ..
قلت بصوت عالي عشان يسمعني ..
هناء: انا ضحية خلافاتك مع اهلك ..انا سويت جذي عشان احمي ..
وسكت ما عرفت شقول ..فكمل سامي عني وقال ..
سامي : تحمين نفسج .. امنتي روحج بعشرة الالاف ..
قلت بصراخ وبعصبية ..
هناء: انت ليش مو راضي تسمع وتفهم ؟؟ عالية جذابة وعصام شو..
للمرة الثانية ما قدرت اكمل ..وقفت والهوا بدا يشتد فيني تبطلت شيلتي اللي لابستها بعشوائية .. ما عرفت شقوله ..اقوله الصج ولا ..؟؟
تجدمت منه ووقفت جدامه وقلت ..
هناء: انا آسفة حقك علي ..مو عارفة اشلون ابرر لك اللي سويته ..بس صدقني انا ما خذيت عشرة الالاف ولا اتفقت معاهم اصلا ..
انرسمت على محياه تعابير غريبة ..صدمة ..خيبة امل ..قال بصوت خافت ..
سامي: بس ؟؟ ببساطة جذي ؟؟ انا آسفة ؟؟
قلت بانهيار ..
هناء: اشتبيني اسوي عيل؟؟ اقط روحي بالشارع وتي سيارة تدوسني عشان ترتاح ؟؟
قال بحسرة ..
سامي : لا تسوين شي ..
راح لسيارته ودخل المفتاح فقلت بسرعة ..
هناء: لاتروح وتخليني ..انا محتاجتك ..حرام اللي تسويه فيني ..
فجأة وبلمح البصر لقيته واقف جدامي وماسك جتوفي ويهزني بقوة ويصرخ ..
سامي: حرام؟؟؟ حرام؟؟ الحرام اللي سويتيه ..الحرام انج خدعتيني ..اوهمتيني انج تحبيني ولا انتي اصلا وحدة خاينة ..
وهزني بقوة اكبر ...وكمل بصراخ اكبر ..
سامي : خااااينة ...
مع ان ايده مغروسة بلحمي وانا قاعدة اتألم بس طنشت الألم ..وقلت استعطفه ..
هناء: والله مالي شغل ..ارحمني ..ارحمني ..
قال بألم..
سامي: ارحمج؟؟ طلبي من اللي اكبر مني ومنج الرحمة..
مسكت ايده وقلت ..
هناء: رب العباد يغفر انت ويسامح ...انتي سامحني ..وصدقني مارح اعيدها ..
قال بعدم تصديق من كلامي ..
سامي: انتي تبين تينيني ؟؟ عبالج اللي سويتيه شي بسيط ؟؟ انتي خنتيني ..والله اعلم كنت وحقير عصام مسوين شي ..
قلت وانا احط ايدي على فمه ..
هناء: لاتقول .. لاتكمل ..
وانهرت ..طحت على الأرض ودموعي على خدي مثل السيل ..
هناء: خلاص طلقني ..طلقني ..
مسكني من ذراعي ووقفني وقال وهو يضغط بقوة آلمتني ..
سامي: اطلقج ؟؟ لو تموتين جدامي ما اطلقج قبل ما اعلمج منو سامي اللي قصيتي عليه ..
ويرني وراه مثل الخروف وبطل باب السيارة ..وحذفني داخل ولف ناحية باب السايق ودخل وساق بسرعة ..قلت ..
هناء: شنو رح تسوي فيني ؟؟
مارد ..كررت بخوف اكبر..
هناء: شنو رح تسوي فيني ؟؟
لاجواب ..وكل مالها سرعته تزيد .. قلت ..
هناء: زين خفف السرعة رح ندعم ..
مادر علي ..
هناء: سااامي ..
وقف السيارة فجأة وانا دعمت السيت اللي جدامي ..مسكني من رقبتي وضغط عليها بغى يكسرها ..
سامي : خايفة من الموت ؟؟ اللي مثلج مفروض يتمنى الموت .. اقسم برب البيت ياهناء ..رح اخليج تتمنين الموت ما تحصلينه ..
كنت ماسكة ايده احاول اخفف من ضغطها لأنه منه الهوا يدخل اول يطلع ..
قلت بصوت مخنوق ..
هناء: سااامي ..هدني ..
طالعني بعوينه اللي تقدح الشر مطولا ..ووهدني بعدين ..انا هني اخذت اتنفس بسرعة اسمح لأكبر من الهوا تدخل ..
حرك السيارة ..وانا طول الطريج دموعي مو واقفة .. كدت اقتنع انه انسان مسالم وهادي وماله شغل بأحد ..بس صج لين قالوا .. اتقي شر الحليم إذا غضب .. طلع واحد شراني ..
دق تلفونه ..مارد عليه وتلفونه ما وقف من الرنين ..مسك بعصبية بدون مايشوف الأسم ..وقال ..
yes?? :سامي
(..............................)
بطل عيونه بصدمة بعدين صك التلفون بعصبية وحذفه ورا بقوة ..شكله انكسر .. وقال بعصبية يطق السكان ..
سامي: ارتحتي ؟؟ ارتحتي ؟؟ خليتني بيزة ما اسوى جدام اعدائي .. شمتيهم فيني ..
قلت احاول اهديه ..
هناء: سامي ..
قاطعني بعصبية وقال وهو يرد يطق السكان بثورة ..
سامي: جب .. سكتي مابي اسمع صوتج ..مابي اسمع اسمي على لسانج .. انتي السبب ..مارح اسامحج ابدا ..ابدا ..
وعلى هالحالة وصلنا البيت ..بطلت الباب ونزلت ..وهو يا ويرني من رقبتي .. وبطل الباب وحذفني على الأرض ..
نزل لمستواي وقال وهو يمسك ذقني ..
سامي : اشلون خططتي لخطتج الخبيثة ؟؟
قلت بخوف ..
هناء: ما خططت لشي .. انا مالي شغل ..
قال بعصبية ..
سامي: جذابة .. قولي ولا رح ادفنج مني ..
خفت يسويها صج ..فخريت الأولي والتالي .. بعدها ..قال ..
سامي: بس ؟؟
هززيت راسي بايجاب بخوف .. فقال ..
سامي: ومن متى متفقين ؟؟
مادريت في البداية فطقني بايده على راسي وقال ..
سامي: تحجي ..
هناء: من اسبوع ..
قال وهو يتذكر ..
سامي: من يوم ما دخلت المستشفى ؟؟
هزيت راسي بايجاب ..فقال مو مصدق ..
سامي: استغليتي مرضي هناء؟؟
قلت ابرر ..
هناء: لا لا .. انا ما دقيت عليه ..أصلا الفكرة ما كانت على بالي ..ولا كنت بخدعك بس مسكني من الأيد اللي تعورني ..
قال بتساؤل ..
سامي: شنو سوى ؟؟
خفت اقوله يدفني حزتها صج ..طقني مرة ثانية بس هالمرة على خدي ع الخفيف ..
سامي: تحجي ..
هناء :ااا ..هددني وقال انه رح يقولك اني ..اني ..
كمل عني وقال ..
سامي: انج كنت تيين له الشقة .. وتقعدين معاه صح ؟؟
هزيت راسي وانا اقول ..
هناء: ئي ئي ..هذا ..
صرخ فجأة وقال ..
سامي: انتي شايفتني غبي ؟؟
ومسكني من رقبتي للمرة الثانية وقال ..
سامي: قولي ولا والله العظيم بنفذ تهديدي ...
قعدت ابجي لعله يخف عني شوي بس زاد من ضغطه وقال وهو يصك على اسنانه ..
سامي :لو تبجين بدل دموع دم ما رح ارحمج ..
وقال بعصبية ..
سامي : قولي ..
قلت بسرعة ..
هناء: انا اعترف ..اعترف ..اتفقنا على عشرة الالاف دولار ..
خف ضغظه علي ..بطلت عيوني وشفته يطالعني بصدمة ..عباله شي ثاني ..ماقدرت اقولك سامي آسف سامحني ..بقص عليك ..
هد رقبتي وقعد على الأرض مصعوق .. وقال بصوت مبحوح ..
سامي: يعني .. اللي قاله عصام صج ؟؟ متفقين على عشرة الالاف ؟؟
نزلت راسي ودموعي نزلت على الأرض قطرات.. رفعته وقلت بصوت باكي ..
هناء: سامحني الله يخليك .. سامحني ..
وقف بسرعة وهجم علي بجزء من الثانية .. سحبني له وقال ..
سامي : اسامحج ؟؟ بتشوفين اشلون بسامحج ..
ويرني وراه مرات اطيح ويرد يسحبني بقوة وقسوة .. وعند السلم عاندت ووقف ومسكت ايده اخليه يهدني وانا اصرخ ..
هناء: هدني ..
بس شد على ايدي بغى يكسرها .. ومارد علي ..مسكني وشالني على ظهره وانا اصرخ ..ليما وصلنا فوق نزلني وقطني على الأرض وحسيت مع القطو ان ضلوعي تكسرت .. وقال بعصبية ..
سامي: بتقعدين هني ليما انا اقرر شي ثاني ..وجامعة مافي ..
ولما نطق بهالجملة شهقت وقلت ..
هناء: لا ...لا الله يخليك ..سو اي شي إلا الجامعة .. إلا الجامعة ودراستي ..
تقرب مني وشد شعري وقال ..
سامي: عشان الجامعة كانت مكان لقاءاتكم انا بمنعج عنها ..
وهدني ورديت طحت على الأرض ..شفته يطلع ..فقمت بسرعة ولحقته ..مسكت ايده وقلت برجا ..
هناء: الله يخليك سامي ..اسوي اللي تبيه ..اللي تبيه ..بس لا تمنعني عن دراستي .. الله يخليك ..ابوس ايدك ..
وفعلا كنت ببوسها .. بس هو سحبها بسرعة ..نزلت لريوله ..وقلت وانا ابجي ..
هناء: ابوس ريولك ..
بعد خطوة ولف عني بمرارة .. حسيته تأثر وشفت دمعة بتنزل منه عيونه بس لف ويهه عني ودزني وطلع من الغرفة ..وقفل الباب ..قعدت اطق الباب بجنون واصرخ ..
هناء: سامي بطل الباب ..بطل الباب ..حرام عليك ..
وانهرت عنده .. سندت ظهري عليه وقعدت ابجي ..
موكافي اللي صارلي ؟؟
مو كافي اني فقدت اهم شي عند اي بنت ؟؟
مو كافي اللي حسيت فيه من ذل ؟؟
موكاااااااافي ؟؟
انا ضحية ..ضحية ..ليش مو راضيين تفهمون ؟؟
بس للأسف ما اقدر اقول ...
وشنو اقول بالضبط ؟؟
اقول اني ........
ياربي ارحمني ...انا ضعيفة ..
الله ينتقم منك يا عصام انت وعالية قلبتوا حياتي فوق تحت ..
من التعب وبجي ..نمت ..بطلت عيوني لقيت الشمس طالعة ..عظامي احسه مكسر من امس ..ومن نومة الأرض ..قعدت وشفت صينية جدامي ..
طالعت الباب لقيته مبطل .. شسالفة ؟؟
وقفت بصعوبة وطنشت الباب والصينية ..توضيت وصليت الفير .. واستغفر لي ولسامي ودعيت الله يحنن قلبه علي ..
لفيت وتفاجأت لقيته واقف ومتسند على الباب بويه خالي من التعابير ..قال بجمود..
سامي: مارح تاكلين ؟؟
لفيت عنه وقلت بتعب وانا مغمضة عيوني ..
هناء: لأ ..
سمعته يقول ..
سامي: احسن ..بعطيه للييران ..
عبالي بيراضيني او على الأقل يبتسم بويهي .. نرفزني اسلوبه فوقفت ومسكت ايده اللي كانت شايلة الصينية بعصبية لدرجة انها طاحت والأكل تناثر على الأرض فطالعني بعصبية وقال ..
سامي : الأكل يا الخبلة ..
ما همني الي قاله ..رديت عليه وقلت بعصبية ..
هناء: انت ليش مو راضي تفهم ؟؟
طالعني باستغراب من اسلوبي ..كملت وقلت ..
هناء: انا ما سويت شي غلط ..
طالعني مذهول .. فقلت ..
هناء: ئي ..لا تطالعني جذي ..انا ما سويت شي غلط .. انا سويت الشي هذا عشان احميك واحمي نفسي وارد كرامتي اللي ..
وانتبهت اني رح اقول الحقيقة .. بلعت باقي الجملة ..
قال بصراخ ..
سامي :اي كرامة تتكلمين عنها ؟..انا اللي كرامتي راحت ..انا اللي انقص علي ..لا تلعبين دور المظلومة وانتي العكس ..
سكت شوي بعدين قال بعد ما اخذ نفس ..
سامي: تراني بخلي الباب مفتوح ورح اخليج تطلعين من الغرفة ..بس من البيت احلمي ..
استانست وقلت بسرعة ..
هناء: والجامعة ؟
قال ببرود وهو يطلع ..
in your dreams:سامي
احبطت ..تأففت من داخلي ..انسدحت على السرير ..ودفنت ويهي بالمخدة وقعدت اصرخ .. يمكن يخف الألم النفسي اللي فيني ..
سمعت صوته وهو يقول ..
سامي: بدل الصراخ قومي شيلي الأكل اللي طاح وبطلي خبال ..
وطلع ..
شكلنا بدينا بالتعب ..
الله يعيني ..
شلت الأكل ..ورحت المطبخ انظفه ..اشغل نفسي بأي شي ..حبستي احسن من المعاملة الي يعاملني فيها ..
تنهدت بضيق وكملت شغلي ..لما خلصت رحت الصالة ..لقيت سامي قاعد يطالع تلفزيون ..لف لي وطالعني وطنشني ورد يطالع التلفزيون ..نزلت راسي بحزن ..عديته ورحت فوق .. بس وقفني صوته وقال
سامي: وين تلفونج ؟؟
لفيت له لقيته يطالع التلفزيون ..قلت بخوف ..
هناء: ليش ؟؟
طالعني بنفاد صبر وقال ..
سامي : لما اسألج جاوبي ..وين تلفونج ؟؟
هناء :معاي ..
رد للتلفزيون وقال ..
سامي : ييبيه ..
قلت مرة ثانية ..
هناء: ليش ؟؟
قال بعصبية ..
سامي: اتصور يمه ..ممكن تروحين تيبينه ولا تبيني اخليج تييبينه بطريقة ثانية ؟؟
صار قاسي ولافيه ذرة رحمة ..قلت بألم..
هناء: صرت جاسي ..
وقف وقال ..
سامي: البركة فيج ..روحي يبي التلفون خلصيني .
صعدت فوق ويبت التلفون ..ولما نزلت لقيته بوضعه اللي خليته عليه .. مديت ايدي واخذ التفون وجيك عليه ..شفته يبطل عيونه بصدمة ..طالعني وقال ..
سامي : رقم عصام عندج ؟؟
يا ويلي ...نسيت امسحه .. رد يطالع الرسايل وشاف الرسالة الأخيرة ..وطالعني بعدها وقال ..
سامي: عشان جذي ما كنت تبين اشوف تلفونج ؟؟
قلت ابرر له ..
هناء: لا والله انـ..
صرخ وقال ..
سامي: جـــــــــــــب ..
ووقف ومسك ذراعي ولواها ..غمضت عيوني بألم..وقال ..
سامي : وتقولين ضحية .. انتي اكبر جذابة .. جذابة ..
قلت برجا ..
هناء: هد ايدي حرام عليك رح تكسرها ..
هد ايدي بس مسك شعري فقمت اصرخ ..قال ..
سامي: مارح يكفيني كسر ايدج ..انا لو اذبحج مارح ارتاح ..
قلت وانا امسك ايده اللي ماسكة شعري ..
هناء: اذبحني ..اذبحني ..انا مذبوحة اصلا ..
حذفني ومشى عني وطلع من البيت ومعاه التلفون .. ظليت طول اليوم قاعدة بروحي الملم شتات روحي ..
ماداري اللي سويته صح ولا غلط .. ماادري اللي صار في صالحي ولا لأ .. ماادري إذا رح اعيش مع سامي ولا رح يطلقني ..
حل الليل وسامي ما ياه .. مسكت التفلون بس مافي حرارة ..عرفت انه قطع الخط ..مايبيني اتكلم تلفون ..يبي يعزلني عن العالم الخارجي ..
ياه اخيرا بعد ما فقدت امل انه ايي..بس ما سلم ولا تكلم اصلا ..صعد فوق سمعت صوت الباب ينصك بقوة هزت البيت .. لسة معصب ..
ومرت الأيام وسامي ما يكلمني ولا يقط السلام علي .. ومانعني عن التلفون والطلعة ..وإذا تكلم يقط علي كلام جارح .. ليما خلاص تعودت ..وصرت ما اهتم ..
وفي يوم ..كنت قاعدة بالغرفة اطالع الدريشة اللي صارت ملجأي الوحيد غيرانها تطل على العالم ..
دخل علي سامي مع العلم انه ما ينام معاي نفاني بغرفة بروح ..
سامي: قومي بدلي هدموج بنروح عند ام عامر ..
التفت له وقلت باستهزاء ..
هناء: ياه العفو الأميري..
قال بنفس طريقة كلامي ..
سامي: حلوة منج ..بس لاتعيدينها ..
وقال بجمود ..
سامي: قومي بدلي ..
قلت بعناد ..
هناء: مابي اروح ..
طالعني شوي وتسند على الطوفة وقال ..
سامي : والله؟؟ ومنو اخذ رايج اصلا ؟؟؟
ولف يبي يطلع ..فقت باصرار ..
هناء: لا تعب روحك انا ماني رايحة ..
وقف شوي بعدين لف لي بويه غريب وتعابير اغرب ..وقال بنبرة تهديد بس بهدوء يخرع ..
سامي : بدلي احسن لج قبل ما اسوي فيج شي تندمين عليه بعدين ..
خفت الصراحة بس قويت قلبي وقلت ..
هناء : مارح اروح ..
بجزء جزء من الثانية مسكني ويرني للكبت وبطله وطلع الملابس بايد وبايد ثانية ماسكني وانا اطالعه مذهولة .. ليما وصل لعباتي ..وحذفها بويهي وقال ..
سامي: عندج خمس دقايق إذا ما بدلتي واللي خلق الكون بتكون هاذي كفنج ..
واشر على العباة .. وطلع .. طالعت العباة المقطوطة على الأرض تحت ريولي .. نزلت دمعة حسرة وحزن
لبست عباتي وشيلتي وطلعت من الغرفة .. لقيته واقف عند الدريشة ومبطلها ..والهوا يلعب بشعره ..تأملته ..كان لابس جنز وفانيلة بيضة من الداخل وفوقها جاكيت جلد بني .. صج مو مهم اذكر لكم شنو لابس بس حسيت اني اشوفه لأول مرة .. سوا فيني كل هذا بس احبه ..احبه ..
لف لي اخيرا وشافني قاعدة اطالعه والعادة يبتسم إذا شافني بس هالمرة قال بتكشيرة ..
سامي : خلصتي كونتيسا هناء؟؟ امشي جدامي يلا .
حزت فخاطري ..بس مشيت وراه ... ركبنا السيارة وحركنا ..
التفت اطالعه ..ملامحه صارت جامدة ...ما قمت اعرف اقراها .. قلت ..
هناء :شنو سويت بتلفوني ؟؟
سامي: مالج شغل ..
هناء: شنو مالي شغل تلفوني هذا ؟؟
قال وهو يطالع الطريج ..
سامي: قصدج تلفوني ..انا اللي اهديتج اياه ..
وقال قاصد ..
سامي: بيوم الأسود ..
قصده يوم زواجنا .. حسيت بالإهانة وسكت مابي اسمع اي شي ثاني يعور القلب .. سمعت تلفون سامي يرن ..لفيت وكان محطوط بينا .. وكان مكتوب ..
" Susi calling you”
طالعته وقلت ..
هناء: منو سوزي ؟؟
قال وهو يمسك التلفون ..
سامي: مالج شغل ..
ين ينوني ..واخذت التلفون وهو بايده ..طالعني متفاجأ من حركتي وقال ..
give me the phone..:سامي
قلت بعناد ..
هناء: مو قبل ما تقولي منو هاذي سوزي ..
عصب ومد ايده لأيدي وانا بعدت فقال بعصبية ..
سامي : بطلي لعب يهال ..وعطيني التلفون ..
قلت باصرار وحزم ..
هناء: لأ .. تكلم وحدة غيري سامي ؟؟
قال باستهزاء ..
سامي : اكلم وحدة غيرج ؟؟ انتي شنو اصلا تعدين نفسج وحدة من الحريم ؟؟
جرحني .. بس ما اهتميت ..التلفون لسة يرن ..طالعني سامي بعدين طالع الطريج مو عارف اشلون ياخذ التلفون ..فمد ايد وايد الثانية على السكان ..بس ما وصل للتلفون لأني لزقت روحي بالجام .. قال سامي كتحذير اخير ..
سامي : عطيني ولا قطيتج من السيارة ..
هزيت راسي بالنفي وانا ابتسم ... واخيرا مد ايده مسك ايدي اليمين ويرني ناحيته وانا كنت ماسكة التلفون بايدي اليسار ..رفعتها عشان لا يوصلها .. بس مسكها ..وبهاللحظة سمعنا صوت هرن شاحنة جدامنا تحذرنا لا ندعمها ..بس سامي مسك السكان بقوة لف السيارة عن طريق الشاحنة ..وطبعا احتكت التواير بالأرض حيل وافترينا كذا مرة وبالأخير وقفت السيارة والحمدلله ماصارفينا شي .. بس طبعا سامي ما عجبه اللي صار ..
وقال بعصبية ..
سامي: شفتي كنتي بتودينا بداهية ..
وكان يتنفس بسرعة ..وانا كنت اسوي نفس الشي ..اللي صار مو شوية ..بغينا ندعم ونروح فيها ..
اخذ التلفون مني بعصبية ودفاشة ..وكملنا ..وصلنا لبيت ام عامر بس قبل ما نطلع من السيارة قالي سامي ..
سامي: انطقي بشي ما يعجبني وشوفي شنو رح يصير لج ..
وكان هذا بمثابة تهديد ..بلعت ريجي ونزلت من السيارة ..بعد ما دخلنا البيت واللي بطلت الباب خدامة ..
شفت مرة عيوز شوي نازلة من الدري مستانسة .. باس سامي راسها وعرفت انها ام عامر ..بس انصدمت لما عرفت انها امريكية .. بس الحمدلله كانت لابسة حجاب ..يعني مسلمة ..
ام عامر : زين ما بكيتوا يجي ؟؟
كانت تتكلم كويتي مكسر ..فقالها سامي ..
سامي: آسفين على التأخير ..حقج علي ..
لف لي وابتسمت وقالت ..
you must be hana:ام عامر
ابتسمت لها وهزيت راسي بايجاب ..سلمت عليها ..وبعد السلام وكلام ..تجمعنا على الطاولة بس استغربت شيخة وعامر مو موجودين ..
amer and shekha in the market they will be here soon:ام عامر
قال سامي ..
سامي: اول مرة ادري ان عامر يحب يروح السوق ..العادة انتي تروحين مع شيخة ..
acaully ..i sent them ..i want to see you ..i missed you really..:ام عامر
ابتسم سامي ..شفت العلاقة بينهم كبيرة ..
بعد الغدا ..قعدنا نسولف بس سامي كالعادة يجعمني بس بطريقة غير مباشرة .. وانا التزم الصمت ..
قامت ام عامر فجأة وحطت شريط بالفيديو واشتغل الشريط تحت انظارنا انا وسامي المستغربة ..ليما سامي قال وهو يضحك ..
سامي: يمااا ...لا تحرجيني طفي ..لااا
طالعت التلفزيون وكان عن سامي ..وهو صغير وهو يلعب بالتراب ..
دخل علينا عامر وشيخة ..اللي قعد سضحك لما شاف الشريط ..قام سامي يطفيه بس عامر منعه وقالي ..
عامر : طلعي ريلج ايام الشباب ..
سامي: بذبحك ..انت مو قلت لي انك قطيت الشريط ؟؟
قال عامر وهو خلاص فاطس من الضحك ..وانا ابتسم..
عامر: امي قالت لا تقطه ..
ظلينا نطالع ليما شفت سامي قاعد بمسرح قاعد يعزف بالبيانو ..وكان عزفه رائع .. لفيت له ..وهو طالعني منحرج لأول مرة بعد الهوشة ..
قلت ..
هناء: ما قلت لي انك تعرف تعزف ..
قال وهو يلوح بايده بعدم اهتمام ..
سامي: ما يت مناسبة ..
قال عامر ..
عامر: مايت مناسبة ولا ما تبيها تعرف ..
لف لي وقال بدون ما يطالعني ..
عامر: ترى يا ااخت هناء اكبر عازف في امريكا ..بس تراه يستحي يقولج ..
ابتسمت انا ..حذف سامي المخدة على عامر وقال..
سامي: ارتحت الحين ؟؟
ضحكنا كلنا ..وقامت شيخة وام عامر وانا معاهم للمطبخ ..وعرفت ان شيخة حامل ..تمنيت حزتها اني احمل بس ما اتوقع سامي يبي عيال مني ..
طلعنا للصالة ولقيت سامي وعامر يضحكون ..الله يديم هالضحكة ان شاء الله..ياحلاته يوم يضحك ..
شكله مرتاح معاهم ..
ولما طلعنا وبالسيارة قلت لأني شفت مزاجه رايق..
هناء: ما عدلت عن فكرة الجامعة ؟؟
ماطالعني ولا رد علي اصلا .. فقلت ..
هناء: سامي ابي ارد الجامعة ..
سامي : حلمي ..ترى الأحلام ببلاش ..
افففففففف راسه يابس ..
ردينا البيت ولما دخلناه قلت ..
هناء: ما قلت لي منو هاذي سوزي ؟؟
قال وهو يدخل البيت ..
سامي : مانسيتي ؟؟
قلت وانا اوقف عند الباب..
هناء: اشلون تبيني انسى ؟؟
لف لي وقال ..
سامي: غيرانة ؟؟
وابتسم باستهزاء ..
سامي: ترى مو لايق عليج ..
وصعد فوق ..يارب حياتي صارت عذاب ارحمني ..
الصبح راح سامي الدوام ..وانا قعدت حبيسة البيت ..بعد مناقشات لا تسمن ولاتغني من جوع سمعت صوت الجرس لبست شيلتي والعباة وبطلت الباب مالقيت احد ..بغيت ادخل بس انتهبت لظرف مقطوط عند عتبة الباب ..اخذته ودخلت داخل .. بطلته وكان فيه ورقة .. مكتوب فيها ..
" لا تتوقعين نسيت السالفة ..حبيت ادز لج رسالة انبهج انج إذا حملتي الياهل بيكون ولدي ..وانا مارح اتنازل عنه ..
عصام "





الحلقــة الثالثة عشرة
" حب وكراهية "

صكيت الورقة وانا اتنهد بضيق ..حاسة اني مخنوقة ..نبهني النذل لشي انا كنت اتناساها او احاول اتناساه ..قعدت على القنفة بانهيار ..حطيت ايدي على راسي من هول المصيبة اللي حلت علي .. نزلت اول دمعة مني ..تلتها دموع..ما كفاه اللي سواه فيني ..ماكفاه المعاناة اللي اعانيها كل يوم ..ما كفاه الأخدود اللي صار بيني وبين سامي .. ما كفاه ..قطعت تفكيري بصرخة قوية دوت بالصالة كلها ..
هناء: جباااااااااااااان ...
وقعدت ابجي مثل المينونة .. آآآه ياربي .. ياربي ارحمني وانتقم من النذل هذا ..
من وين الاقيها من سامي ولا عصام اللي كل ناط لي بسالفة ..ظليت تقريبا وقت ليما هديت شوي ...
سمعت صوت الباب ينصك وعرفت انه سامي .. مسحت دموعي بسرعة وخشيت الورقة بمخباة بيجامتي ووقفت لما تقرب مني ..هو الصراحة ما تقرب مني انا هو يبي يصعد فوق بس لازم يمر علي .. قال ولأول مرة يقولها من بعد الهوشة ..
سامي: السلام عليكم ..
قلت وانا منزلة راسي ما ابيه يلاحظ ..
هناء: وعليكم السلام ..
تحرك ويا جدامي .. انصدم لما شافني ابجي ..بس تحكم بمشاعره ومسح علامات الأهتمام..وقال بجمود..
سامي : اشفيج ؟؟
قلت وانا اتحرك ..
هناء: ولا شي ..
بس مسكني من ذراعي وردني لمكاني ..وقال بنفاد صبر ..
سامي : ولا شي وانتي تبجين ؟؟
تنفست صعداء بعدين قلت وانا منزلة راسي ..
هناء: متضايقة شوي ..
نطرته يهدني او على الأقل يعلق بس ظل ماسكني رفعت راسي وطالعته ..لقيته يطالعني بنظرات مالها معنى ..او يمكن ما فهمتها .. نزلت عيوني بسرعة ما ادري ليش ..
نزل ايده وقال ..
سامي: يبتيه لروحج ..
وتقرب مني حيل وهمس باذني وقال ..
سامي : اشلون امج ؟؟
اخترعت اولا من قربه الزايد وثانيا من صوته اللي تغير ..رفعت راسي اطالعه لقيت طرف حلجه مرفوع كإشارة انه يتطنز .. طالعني باستهزاء ..بعدين مشى ..ما تحملت حركته فقلت بعصبية وانا اطق ريولي بالأرض من القهر ..
هناء: لاتتطنز علي ..انا ماني مطنزة عندك .. ماتبيني يا اخي طلقني ..
لف لي وطالعني بنظرة اخرست لساني ..كنت بكمل بس نظرته الجمتني .. طالعني شوي بعدين قال وهو يرفع سبابته كتهديد ..
I’m warnning youسامي :هذا آخر مرة اسمح لج ترفعين صوتج علي ..
انقهرت زيادة وقلت ..
هناء: لا تهددني ..انا ما اخف منك .. اسمع..
واخذت نفس شوي عشان اكمل جملتي ..بس مامداني اكمل قاطعني وهو يتقرب شكله ناوي على هوشة ..
سامي: اسمع ؟؟ اسمع شنو ؟؟
ووصل عندي ووقف جدامي بالضبط ..وانا هني جبنت .. نسيت اللي كنت بقوله من الخوف وكان مبين علي ..قال وهو يتجتف ..
سامي: اسمع شنو ؟؟ قولي ..
قلت باضطراب وخوف ..
هناء: انا ..انا ما ..ما احب احد يهددني .. ما ..ما امشي بالتهديد ..
قال بانبهار وهو يحط ايدينه بمخباته ..
سامي: واااو..اول مرة ادري ..
قهرني اسلوبه ..نرفزني ..والمشكلة مااقدر اسوي شي يبين له اني زعلانة ومتضايقة ومقهورة منه ..
ما تحملت ونزلت دموعي ..
قلت بصوت باكي..
هناء: كافي ..كافي ..حرام عليك ..انا مو ناقصة .. موناقصة .. كافي اللي فيني ..
طالعني كأن فهم .. تنفس بعمق بعدين نزل راسه ..ورفعه ..طالعني بنظرة بائسة ..ومشى ..
بعض الأحيان ودي اقوله كل شي ..بس بعدين اتردد ..واخاف اقوله يفهمني غلط .. مابي يفهمني غلط من اولها .. وثانيا رح يفهم غلط اكيد لأنه لقاني بشقة عصام ..
طقيت راسي بغضب وانا ابجي واقول ..
هناء: غبية ..غبية ..
شلي ياني من هذا كله غير الإهانات والمعاناة ..والظلم ..انا مظلومة ..مظلومة..
فتحت الرسالة وقريتها مرة ثانية .. ياربي شنو الحل؟؟ شنو ؟؟ لازم ما اخلي عصام يفرح او يتشمت فيني ..
ماني عارفة افك عمري من هالمصيبة ..شرباكة ..
تنهدت ورحت المطبخ ..اجهز الغدا .. بس تذكرت هني ..ان سامي ياه مبجر اليوم ..طالعت الساعة لقيتها 11ونص .. جهزت الغدا على السريع وانا مو مشتهية آكل شي .. نجبته وصعدت فوق انادي سامي مع انه ما يحب يسمع صوتي اصلا ..
عند الباب سمعت صوته يتكلم بالتلفون ..حسيت بفضول فوقفت اسمع ..
سامي :no way …susi I can’
(................................)
سامي: مفاجأة ؟؟ شنو المفاجأة ؟؟..
(................................)
سامي : وصوفي بتي ؟
(................................)
بطلت الباب بشويش ..شفته قاعد على الكرسي اللي يم الدريشة وحاط ريل على ريل ..
سامي : امممممم.. خلاص بحاول بس ما اوعدج ..
(.............................)
ضحك ...لهدرجة يضحك يعني ؟؟
شفته يوقف ويتمشى ع الخفيف..وهو يقول ..
سامي : ان شاء الله ..جم سوزي عندي ؟؟ وحدة ..
(............................)
سامي : يا واثقة .. يلا ما اطول عليج ..مع السلامة ..
نزلت انا راسي بأسى .. يكلم وحدة ثانية .. انا كنت شاكة .. كنت شاكة .. خانتني دموعي وبغت تنزل بس انا مسحت وطقيت الباب وقلت بصوت يالله طلع ..
هناء: غدا ..
وتحركت رحت لغرفتي ..صكيت الباب وتسندت عليه بحسرة .. قعدت على السرير ولحفت روحي ونمت ودموعي مو راضية توقف ..
مذلة ..
اهانة ..
غربة ..
حسرة وندم..
اخرتها ...زواج ..
قصة درامية تنفع لهلأيام ..
غمضت عيوني وانا خلاص غسلت ايدي منه ..مابي منه شي ..
حسيت بايد تمسح على شعري ..بطلت عيوني لقيته واقف فوق راسي وقاعد على السرير ..قعدت بسرعة مو مصدقة اللي اشوفه ..
قال ..
سامي: اشفيج ؟؟
انت اللي اشفيك ؟؟ ..طالعته بعيون واسعة وباستغراب ..
نزل ايده وقال ..
سامي: ما تبين تاكلين ؟؟
آكل !!!!! انتوا سامعين ؟؟ اشفيه هذا مريض ؟؟
قلت باضطراب ..
هناء: ا..اكل ؟؟
ابتسم على شكلي ولأول مرة يبتسم لي انا .. انا هناء ..
سامي: ئي ..ماتبين تاكلين ؟؟
مو مصدقة اللي يصير .. اكيد يلعب فيني .. لفيت ويهي عنه وقلت باصرار متصنع..
هناء: لأ .. مابي ..اكل بروحك ..
مسكني من ايدي ويرها برقة وقال ..
سامي: قومي ...مااحب آكل بروحي ..
سحيت ايدي بقوة ودفاشة وقلت ..
هناء: وانت اشلون كنت تاكل قبل ؟؟ مو بروحك ؟؟
ما تقبل في البداية طريقة كلامي بس رد ابتسم ..وقال ..
سامي: لأ مو بروحي .. يلا عاد قومي ..
قلت بقهر من مزاجه المتقلب ..
هناء: اكيد ما كنت تاكل بروحك ..اكيد سوزي كانت معاك ..
طالعني مو فاهم وقال ..
سامي: شنو ؟؟
هني خلاص وصلت معاي لخشمي ..قمت بعصبية ووقفت على السرير ..صرت اطول منه .. وقلت بعصبية مبالغة ..
هناء: لا تستعبط علي ..توك كنت تحاجيها ..
وقلدت صوته الأجش ..
هناء: ان شاء الله جم سوزي عندي ؟؟وحدة ..
ورديت لصوتي وعصبيتي ..
هناء: مو قلت لها جذي ؟؟ ولا الأخت محضرة لك مفاجأة .. حيل تحبون بعض؟؟ ..روح لها ..مابيك ..
وصرخت بهستيريا ..
هناء: مابـــــيك ..مابيك ..
سامي كان يطالعني بصدمة وموفاهم شي ..
مكسني من ايدي عشان يقعدني بس انا بعدتها بعصبية وقلت ..
هناء: مابيك تلمسني ..ماابي منك شي ..انا اصلا مابيك بكبرك .. اكرهك ..اكرهك .. طلقني .. طلقني ..ردني لأهلي ..ابي ارجع لهم ..
نزلت من السرير ورحت للكبت وبطلته وطلعت الجنطة وقطيتها على السرير ولفيت له وقلت بتهديد ..
هناء : والله يا سامي إذا ما تردني بيت اهلي الحين ..بلم اغراضي وبطلع وما رح تعرف لي طريق ..
للحين مرسومة ملامح الصدمة بويهه قال وهو بدا يستوعب ..
سامي: لأهلج ؟؟
وابتسم بغرابة ..وقال ..
سامي: وشنو رح تقولين لهم ؟؟ اني خنت زوجي ؟؟
قلت بعناد ..
هناء: مالك شغل شنو رح اقولهم .. بس ودني ..مابي اقعد هني ..مابي ..
طالعني بحيرة بعدين قال يهز راسه بالنفي ..
سامي: مااقدر اوديج عندي شغل ..برقع اللي سويتيه ذاك اليوم وبــ..
قاطعته بصراخ ..
هناء: اكيد ما تقدر ..ما تقدر تبعد عن ست الحسن والجمال دقيقة وحدة .. سوزي مارح ترضى ..
وقربت منه ودزيته على صدره انرفزه ابيه يعترف ..
هناء : مو جذي ؟؟
مارد علي بس تنهد بضيق ..رديت دزيته ..
هناء: رد علي ..
مسك ايد بعصبية ويرني ناحيته وقال ..
سامي: هناء ..
وطالعني بعيونه الفاتحة وحواجبه اللي بدت تتقوس بعصبية ..
don’t push me : سامي
حررت ايدي من قبضة ايده بقوة ..وقلت وانا بايعتها ..
هناء: انا خلاص وصلت عندي لحد ما قمت اقدر اتحمله .. إذا تبي سوزي روح لها ..اما انا انساني ..
والتفت للكبت واخذت ثيابي وقمت اقطهم بالجنطة بعصبية .. تحت انظار سامي الهادية .. استغربت من نظراته ...بس طنشت ..لاني وصلت حدي ..يهيني مو مشكلة ..يضايقني بكلامه مو مشكلة ..بس انه يذلني ويقلل من قيمتي ...لأ ..لأ ..
لما خلصت صكيت الجنطة ورحت لعباتي ولبستها مع شيلتي ..وطلعت من الغرفة وسامي واقف مثل العامود ..
طلعت من الغرفة وانا اير جنطتي ..ليما وصلت للباب الرئيسي ..بطلت الباب وطلعت ..وقفت عند باب الحديقة وظليت واقفة لين ما اشوف تاكسي يوديني اي مكان ..مع الجو ثلج برة بس انا عاندت مارح ارجع ..مستحيل ..
مرت ربع ساعة وما لقيت تاكسي واحد ..يوم ابي ما القى ..شوفوا الحظ؟؟
لاحظت ريال يتقرب مني ...قال ..
الريال: good after noon mam…can I help you ?
"no thanks .. you can go "
التفت لصاحب الصوت وكان سامي ...ارتسمت علي ملامح العصبية فقال الريال يطالعني ..
الريال : are you sure?
مو مصدق عباله سامي يضايقني ..قال سامي بعد ما تنهد ..
سامي: she is my wife ..I left here here for a while . thans for your help.
طالعني مرة ثانية الريال فقلت ااكد ..
هناء: ya thank you
طالعني لمرة الأخيرة ومشى بعد ما اكدت له ..
سامي: يبتي لنا الشبهة ..دخلي داخل..
مارديت عليه ورفعت خشمي فوق واثقة من نفسي ..
قال بتهديد ..
سامي: هناء انا اكلمج بهدوء الحين ..لا تخليني اتنرفز ..بروحي راسي مصدع ..
لفيت له وقلت بحقد ..
هناء: مالي شغل انا ..تبلى علي بعد وقول اني انا اللي عورت لك راسك ؟؟
طالعني شوي بعدين انفجر يضحك .. ما توقعت منه يضحك قلت ..
هناء: شنو يضحك ؟؟
قال وهو راسه بالنفي وهو يضحك..
سامي: ماكو شي سلامتج ..
حسيت يتطنز علي ..قلت وانا اتقرب منه وارفع اصبعي السبابة بويهه كتهديد ..
هناء: شوف ..انا ما احب يشوفني مطنزة عنده ..
طالع اصبعي بعدين طالعني وقال ..
سامي: انتي تهددين منو ؟؟
قلت وانا اتقرب منه واصبعي لسة بويه واقول بثقة .
هناء: انت ..عندك مانع ؟؟
وركزت عيوني بعيونه .. ظل يطالعني شوي بتحدي بعدين قال ..
سامي:don’t threat me hana
وبعد ايدي بدفاشة عن ويهه.. وعطاني ظهره ومشى وهو يقول يدخل البيت ..
سامي: get back to home ..it’s freezing
لأني مالقيت تاكسي ولا عندي بيت اروح له ..يريت الجنطة بعصبية ودخلت البيت وراه ..وقلت وانا اصك الباب بقوة ... التفت لي بخرعة من الصوت ..
هناء: انا مالي شغل بشغلك ابي بيت اهلي ومنها تدز لي ورقة طلاقي ..
ابتسم باستهزاء وقال وهو يلف عني ..
سامي: انت لج شغل بشي اصلا !!
طقيت ريولي بحرة ..وقلت ابي اجرحه مثل يجرحني ..
هناء: انا اصلا ماادري شلي خلاني ارضى فيك ..انا لو ما طلال اجبرني عليك ما كنت رضيت فيك ..
قال وهو يقعد ياكل ويقول ببرود ..
سامي: I know
انصدمت ..قلت بصوت خافت ..
هناء: تدري ؟؟
سامي : من زمان ..ادري ان اخوج غاصبج علي ..وانج ما كنتي تبيني وتبين عصام من قبل لا تقولين لي ..اقصد من قبل لا يزل لسانج وتقولين لي ..
طالعته مو مصدقة ..
كمل وقال ..
سامي: عبالج ماادري ؟؟ ماني غبي لهدرجة ..
هناء: اشلون عرفت ؟؟
لف لي وقال ..
سامي: تذكرين يوم كنا بالمطعم ..وقلت لي اني شكلي عود ..فقلت لج اني لسة مادخلت الخمسة وعشرين ..عرفت من هني انج ما تعرفين شي عني ..حتى عمري اللي اول شي لازم تعرفينه ..
انحرجت حسيت ان ريولي باردة كأني حاطتهم بثلج ..
قلت وانا احاول ابلع الصدمة الأولى ..
هناء: واشلون عرفت اني كنت احب عصام ؟؟
ابتسم بخبث وقال ..
سامي : من نظراتج له ..طلال قالي انج ماتبين تتزوجين لما تأخرتي بالرد ..فربطت هذا بهذا ..
الحين حاسة ان ريولي حارة ..كأني حاطتهم بنار..
يما ..متزوجة شارلوك هولمز وانا ماادري ..طالعته مخترعة منه .. وماحسيت إلا اني اركض لغرفتي واصك الباب علي..
إذا جذي عرف الأولي والتالي عني .. اشلون إذا عرف بسالفتي ويا عصام .. سامي مو غبي سامي داهية ..
قطيت روحي على السرير ..فصخت شيلتي ..وانكمشت على روحي من هول الخرعة الي انا عايشة فيها ..
سمعت طق على الباب ..نقزت ..
سامي: هناء ..طلعي يلا ..مابي آكل بروحي ..
قمت ارجف خايفة منه ومرعوبة ..بطلت الباب ..كان معطيني ظهره يبي يمشي بس لما بطلت الباب لف لي وابتسم وقال..
سامي: thanks God.. يلا ..
ومد لي ايده ..خفت منه ومشيت انا بروحي وخليت ايده معلقة بالهوا ..ماادري متغير اليوم تغير يخوف ..
قعدت على الطاولة وهو قعد وراي ..ويمي ..قريب مني ..وقربه خوفني زيادة ..سمى بالله وبدا ياكل وانا قاعدة اراقبه ..
سامي مو هين...خبيث ويقدر يوصل للي يبيه بدون ما يسوي شوشرة على قولت اخوانا المصريين ..
وانا بعد لازم اكون هادية ومسيطرة على روحي .. عشان لا انكشف .. وارح القى حل ان شاء الله ..
مسكت القفشة ..وبديت اكل ..
فاجأني لما تكلم وقال ..
سامي: تدرين شنو احلى شي فيج ؟؟
طالعته بدون ما اتكلم فقال ..
سامي: طبخج ..
طالعته ببلاهة ..صج لين قالوا الرياييل بطينية ..قلت ..
هناء: مو يقولون اقرب طريق لقلب الرجل معدته ؟
طالعني بخبث بعدين قال ..
سامي: هذول الناس البطينية ..مو انا ..
هناء: يا واثق .. وانت شايف روحك رشيق ..
قال بثقة زايدة ..
سامي: وانتي شايفة شي ثاني ..
قلت اتحداه ..
هناء: ئي ..
قال بلا مبالاة ..
سامي : I don't care
قطيت القفشة بعصبية ..اسلوبه ينرفز .. وقمت من الطاولة .. رحت الحمام اغسل ايديني .. طلعت من الحمام وشفته لسة قاعد على الطاولة ياكل ..طنشته ورحت صعدت الدري ..سمعته يقول ..
سامي: اليوم بنروح عند سوزي عازمتنا ..
لفيت له ..وقلت ..
هناء: عازمتنا ولا عازمتك ؟؟
طالعني بملامح جامدة بعدين قال ..
سامي: سمعي عدل ..انا قلت عازمتنا .. يعني انا وانتي ..
تخصرت وقلت ..
هناء: هي تبيك ما تبيني ..
طالعني بعيون واسعة مصدوم فقال ..
سامي: خير ؟؟
سحبت كلامي لأن بدت ملامحه تتغير .. وبدا يعصب ..وشكله بدا يخرع .. لفيت عنه وكنت ابي اركب السلم بسرعة بس سمعت صوته ..
سامي: هناء..
لفيت له وانا ادعي ربي يعدي اليوم على خير .. لقيته واقف .. تجدم لي وقال ..
سامي: مابي اسمع هالكلام مرة ثانية .. إذا انا ابي سوزي وهي تبيني اشحقة ماخذج بالله ..اتمنظر يمج ؟؟
طالعته ببلاهة مو مستوعبة اللي قاله .. يعني ...يعني ..يحبني ..
قلت اتأكد وبحزن مصطنع..
هناء: انت ما تحبني ..
قال وهويتقرب اكثر ..
سامي: منو قال ؟؟
انصدمت .. يعني صج ..
قلت اكمل التمثيلية ..
هناء: ما اعتقد انك تحبني ولا حتى تكرهني ..انا عندك حالي حالي الكرسي ..
كان بيمد ايده يلمسني بس تذكر هني وقال وهو يبتسم ..
سامي : ايدي مو مغسولة ولا كنت اثبت لج اني ما اكرهج ..
جملته دغدغتني وخلتني ابتسم بعد كل المعاناة اللي عانيته ..مع اني مستغربة من حاله اليوم ..
بعد الغدا ..طلعنا لسوزي ..وبالسيارة على اساس انه خلاص نسينا اللي صار ..
هناء: انت ماخذ على سوزي ؟؟
طالعني شوي نظرة سريعة بعدين لف للطريج وقال ..
سامي: اشلون يعني ما فهمت ؟؟
قلت اتعدل بقعدتي ..
هانء: يعني انت وسوزي عادي تحاجون بعض بالتلفون بدون..
وسكت ابيه يفهم .. طالعني بغرابة بعدين قال ..
سامي: اشلون علاقتج بعصام وعبدالله ولد ييرانكم ؟؟
طالعته ببلاهة وسألت ..
هناء: شنو ؟؟
قال يوضح ..
سامي: علاقتي بسوزي مثل علاقتج بعصام وعبدالله ..يعني في حدود..
في حدود ها!!!!!
قلت بخبث .
هناء: بس ما احاجي عصام وعبدالله بالتلفون ..
لف لي بصدمة ..ففهم اللي ابي اقوله وقال بطنازة ..
سامي : والله ؟؟ توني ادري ..
تنرفزت وقلت وانا اطقه بذراعه ع الخفيف..
هناء: سامي رد علي ..
لف لي وقال بعصبية ..
سامي : اشتبيني اقولج ؟؟ انتي حمدلله والشكر مو صاحية ..وانا مارح ارد عليج ..
صج ؟؟ مارح ترد ؟؟ هين انا اوريك ..
قلت اغثه ..
هناء: يعني تبي تقولي انك ما تحاجيها .. لا تقص علي انت عندك كل شي فري ..
مارد علي فكملت وقلت ..
هناء: ومنو يدري يمكن بعد بينكم شي ..
ما سمعت إلا صرخة قوية بطت اذني ..
سامي: هنااااء..
طالعته بخوف لقيته يطالعني بعيونه الشريرة وحواجبه اللي تقوست ..
سامي : لا تخليني اسوي شي فيج تراني بروحي حاقد عليج ..
خفت منه بس كملت لأني ابي اعرف سالفتها ..
هناء: ما رح اسكت إلا لما تقولي شنو علاقتك فيها ..
طق السكان بعصبية ذكرني بيوم اللي يابني فيها من بيت عصام ..مسكين السكان الله يعينه على سامي ..
سامي: مالج شغل ..وانطمي خليني اسوق ..
قلت بصراخ ..
هناء: مالك حق تجعمني ..انا بعرف اشسالفتك ويا سوزي ..اكيد متعرف عليها بوحدة من الحانات ..
وقف السيارة بسرعة ولف لي طالعني مذهول ..وقال ..
سامي : انتي من وين يايبة هالكلام ؟؟ انا متعرف عليها وبوحدة من الحانات؟؟ انا الحين راعي حانات ؟؟
ما عرفت شقول ..تلعثمت وارتبكت ..قلت هالكلام بس عشان احره واقهره ..
فقال بعصبية ..
سامي: ردي علي ..
قلت بثقة مابي ابين له اني خايفة منه ..
هناء: مالك شغل ..
مسكني من رقبتي وقربني منه وقال ..
سامي: والله يا هناء ..إذا عدتي هالكلام مرة ثانية ..مارح اخليج تباتين يوم واحد مرتاحة ..فاهمة ؟؟
ودزني بعنف لدرجة طق راسي بالجامة ..
كمل ..
سامي : انا عمري ما رحت حانات ولا ادل طريجها ..تيي وحدة مثلج وتقولي هالكلام ..من تكونين انتي ؟؟
قلت بصراخ لأن قهرني اسلوبه ..
هناء: انا مرتك ..زوجتك..
قال بنفس صراخي ..
سامي: عيل اعرفي حدودج واحترميني ..
قلت ..
هناء: انا احترمك واعرف حدودي معاك .. بس انت لأ ..
سامي : مبين تعرفين حدودج ..والدليل اني لقيتج بشقة عصام تتفقين معاه على عشرة ألالاف .. تتكلمين عن الخيانة ؟؟ تكلمي عن روحج ..
المتني كلماته مع انها حقيقة ..لسة مو ناسي ..
كمل سواقة وانا نفسي بخشمي ..وهذا كان آخر حوار بيني وبينه ليما وصلنا بيت سوزي ..
نزلنا من السيارة بعد ما صفطها سامي ..طالعت البيت ..ماشاء الله كبير ..مع ان مالي نفس اشوف شي ..
ما حسيت إلا هو شابك ايده بايدي ..طالعته وكنت بسحبها ..بس مسكها بقوة وقال ..
سامي: لا تخافين ما اعض ..اشوي جذي بس عشان لا يشكون فينا ..
ويرني بدفاشة وراه ..طق الباب وفتحت دلال ..تفاجأ سامي من وجودها وقال بفرح ..
سامي: دلولة ..
هد ايدي ومدها لدلال يضمها ..سلمت على دلال ودخلنا ...قال سامي وهو يدخل ..
سامي: الحين هاذي المفاجأة اللي قالت عنها سوزي ؟؟
قالت دلال بعد ما صكت الباب ..
دلال : ليش مو حلوة ؟؟
ابتسم وقال وهو يمسك ايدها ..
سامي : احلى مفاجأة ..
ولف كأنه يدور علي شي وقال ..
سامي: وينهي سوزي ؟؟
اشرت دلال لسامي يدخل الصالة ..وكانت مظلمة ..تحرك سامي وهو يقول ..
سامي: ليش جذي ظـ.....
وفجأة ...
تبطلت الليتات وطاح على سامي شرايط ..وطلعوا عامر وشيخة داخل الصالة وقالوا مرة ..
"surprise"
شهق سامي بخوف ..بعدين استوعب السالفة ..
انتبهت لعامر وشيخة ومجموعة ناس ما اعرفهم .. قالت دلال ..
دلال : كل عام وانت بخير ..
التفت سامي لدلال مو فاهم ..فقال عامر ..
عامر : اليوم عيد ميلادك شنو ناسي ؟؟
طق سامي ايده على راسه جنه ناسي بعدين قال ..
سامي : وااو ..انتوا لسة تذكرون ؟؟
تجدم لعامر وبدا يسلم عليه..وانا انتقل من واحد لواحد ابي اعرف منو سوزي .. قعدت انا ..
سامي: الحين هاذي المفاجأة اللي قالت عنها سوزي ؟؟
عامر: ئي ..اذبحتنا ..سامي وسامي ..
طالعته بحقد وهو بادلني النظرة وقال يبررلي بس بطريقة غير مباشرة ..
سامي : طبعا سوزي مثل اختي .. اكيد بتتذكر عيد ميلادي مو مثل بعض الناس ..
وطالع دلال بنص عين فقالت دلال ..
دلال : انا اللي اقترحت عليهم اصلا وسوزي هي اللي سوت المفاجأة..
سامي : زين وينهي هي ما اشوفها ..
"I’m here"
التفتنا كلنا للصوت ..كانت وحدة تنزل من السلم ..شقرا ورائعة الجمال ..انبهرت فيها الصراحة ..وبنفس الوقت احتريت لأن سامي وقف لها ..وقال ..
سامي : اخيرا نزلتي .. ما بغيتي ..
تجدمت سوزي ووقفت جدام سامي وانا بينهم قاعدة ..اطالعها بكل شي تسويه ..
سوزي :شو بدك اياني اعمل ..كنت عم اتمكيج ..
قال بطنازة بعد ما قعد ..
سامي: والله ؟؟
قالت دلال ..
دلال : انتي حلوة بدون اي شي ..
قعدت يمي وقالت بمرح مو مصدقة الكلام اللي انقال لها ..
سوزي : هيدا من زوقك ..
طالعتني بعدين وقالت ..
سوزي : انتي اكيد هناء مرتو لهطويل ؟؟
واشرت على سامي اللي ضحك وقال ..
سامي: انتي القصيرة ..
طق الباب فقامت سوزي تفتح الباب ..وانا استغليت انشغال الكل مع بعض وتقربت من سامي وقلت بهمس بعد ما قربته مني ..
هناء: وتقولي ما بينك وبينها شي ..طايحة الميانة بينكم اشوف ..
وطالعته وهو طالعني وهز راسه باستنكار ومسك جلاص العصير اللي جدامه وشرب شوي ..
سوزي : سامي عندي لك مفاجأة تانية كتير رح تحبا ..
قال بعد ما شرب شوي ..
سامي: شنو بعد ؟؟..ياكثر مفاجأتج اليوم..
وابتسم لها ..هي لفت ومسكت ايد اللي داخل ..كان سامي يكلم دلال بهاللحظة وانا ركزت نظري على المفاجأة ..
وكانت ..
كانت ..
ام سامي ..
دخلت ووقفت شوي والهدوء عم المكان اللي صوت سامي يكلم دلال ..انا لفيت له وطقيت على جتفه شوي
التفت لي بعدين انتبه للي واقفة ..وعلقت انظاره المصدومة عليها ..
ومن شدة الصدمة طاح الجلاص العصير اللي كان ماسكه على هدومه ..
قامت دلال اللي مسكت كلينكس وبدت تمسح هدوم سامي المشتت ذهنيا ..مسك هو بعد كلينس وبدا يمسح ويقول بتلعثم ..
سامي: آسف ..آسف ما انتبهت ..
قالت دلال بحنان ..
دلال : ما عليه ..
تجدمت هالمرة ام سامي ومدت ايدها وخذت كلينكس وسامي ما كان منتبه ..منشغل بمسح عن هدومه ..او بالأحرى كان يبي ينشغل عن امه ..
مدت ام سامي ايدها لقميص سامي بس قال سامي بسرعة وعصبية ..
سامي : بعدي ..
ومسح على شعره بتوتر وده يشوف امه ووده يذبحها ..مشتت ..ودخل داخل .. انا ظليت مثل الهبلة بالنص ..قمت انا ولحقت سامي بس سمعت عامر ..
عامر : خليج اختي هناء ..انا بروح له ..
واختفى بسرعة ..وظلينا احنا الحريم بالصالة ..قعدت ام سامي ولا جنه صاير شي ..هالمرة ماادري من شنو مصنوعة ..بدل ما تروح تشوف ولدها خلته ..
صحيت من غفوتي وقلت بسرعة ..
هناء: حمدلله .. انتي اشلونج خالة ؟؟
طالعتني من فوق لتحت جنها تحتقرني ..
ام سامي : حمدلله ..
وطالعت دلال وسوزي ..
ام سامي : يا حليله دخل الخمس وعشرين ..
يالله شنو باردة ..لحقي ولدج ...
قمت من الحرة ورحت داخل .. وكنت ابي اعرف سامي وينه .. وانتبهت لصوت عالي شوي وعرفت انه صوت سامي وكان طبعا معصب ..تقربت من باب الحمام عزكم الله وكان صوت ماي بعد ..
عامر : سامي هدي ليش ماخذ المسألة عناد وبس ؟؟
سامي: انتوا اللي ماخذين المسألة عناد ..انتوا تعرفون اني مابي اشوفها ..ليش تحبون تقهروني ؟؟ الحين هذا العيد ميلاد اللي متعبين روحكم ومسوينه ؟؟
تقربت اكثر وشفت سامي وعامر واقفين عند الحنفية وسامي قاعد يمسح قميصه ..الباب كان مفتوح شوي ..
عامر: الحين خلاص صار اللي صار اطلع وشوف امك ..حرام متعنية وياية عشانك ..
قال بعصبية مبالغة وعناد ..
سامي: مابي .. ومارح اقعد دقيقة وحدة بالهبيت ..
وتحرك ناحية الباب وانا بسرعة انخشيت الناحية الثانية ..وخفت ينتبه لي بس الحمدلله الله يخلي العصبية اللي تعمي الناس ..
طلع وراه عامر ..وانا لحقتهم ..شفت سامي يروح للطاولة وياخذ محفظته ومفتاحه ويقول ..
سامي: هناء ..
قلت بسرعة ..
هناء: نعم ..كاني ..
والتفت لي بضيق وقال ..
سامي: يلا امشي ..
تحرك جدامي وانا التفت لدلال وشيخة وسوزي ورفعت ايدي اصافحهم بس صراخ سامي خرعني ..خلاني اتراجع ..
سامي: خلصيني ..
وقفت ام سامي هالمرة وبعدتني عن طريجها وراحت لسامي..
شكل الليلة مارح تعدي على خير ..
كان سامي واقف برة يشغل السيارة لما يت له .. طلعت انا برة على الأقل اهدي النقاش اذا احتد ..
ام سامي : سامي ..
رفع سامي راسه وطالعها وتأفف وطلع من السيارة .. تحركت انا ناحيته ..وشفت دلال واقفة عند الباب ..
شكلها متعودة على مثل هالمناقشات..
مدت ام سامي ايدها لسامي وفيها هدية مغلفة .. وقالت ..
ام سامي : نسيت هديتك ..
طالع سامي الهدية بعدين طالع امه وقال..
سامي: مابيها ..
يت دلال وخذت الهدية من امها وقالت وهي تبرر عن تصرف سامي ..
دلال : مشكورة يما .. هديتج وصلت ..صح سامي ؟؟
طالع سامي دلال بضيق ومارد عليها ...ولف عنهم وطالعني وقال ..
سامي: ركبي السيارة ..
وتحرك هو وركب السيارة وركبت انا وراه وانا الصراحة مو فاهمة شي .. وحرك ..
اهم شي ان المواجهة مرت بسلام ..
بالطريج سمعت تلفون يرن ..مسكه وشاف المتصل ..نزل ايده الماسكة بالتلفون وقال بملل ..
سامي: اكملت ..
ورد ..
سامي : هلا ..
(.................................)
سامي: ايي ؟؟ وين ايي ؟؟ عندك ؟؟
(................................)
سامي : ان شاء الله .. بيي ..
وطالع فوق كأنه يقول " يارب ارحمني " ..
وصك التلفون ..وبلهجة دقيقة حذفه ..
سامي: شكلنا مارح نخلص ..
ورد يسوق ..ما سألته لأني عارفة بيسكتني .. وصلنا البيت ونمنا على طول ...
اليوم الثاني صحيت على صوت سامي ..طالعته مو مصدقة ..اول مرة يقعدني ..اكيد في شي ..
سامي: بروح عند ابوي يبيني بموضوع مهم ..قومي خل اوصلج عند دلال ..
طالعته ببلاهة ..فقال ..
سامي: قومي اشفيج تطالعيني جذي ؟؟ انطرج تحت ..
استوعبت اللي قاله اخيرا وقمت..وصليت الفير ولبست عباتي ..نزلت تحت لقيته يشرب جاي ..قال ..
سامي: تعالي تريقي ..
قلت بسرعة ..
هناء: لا مابي .. امش خل نروح لا تتأخر على ابوك ..
مشينا وقطني عند دلال بعد ما قاله انه يمكن يتأخر ..
قعدت مع دلال ومر الوقت بالسوالف واللعب مع عيالها .. للأسف دخلت سوزي ..انا انقهرت وتذكرت امس سامي اشلون يحاجيها ..
سلمت عليها ببرود ..وقعدت تسولف ويانا لين ما دق تلفونها وراحت داخل ..تدرون شنو ياه على بالي ؟؟
ياه على بالي سامي يحاجيها ..فقلت وانا اكلم دلال بقهر ..
هناء : تحاجي منو؟؟
طالعتني دلال بشي من الغرابة جنها تقولي " وانتي شكو ؟" بس قالت ..
دلال: ريلها ..
بققت عيوني على دلال وقلت ..
هناء: متزوجة ؟؟
دلال : وعندها ولدين ..
الصراحة اقولها لكم اني استحيت من نفسي .. وعرفت بعدين ان سوزي متربية مع سامي وعامر عشان جذي ماخذة عليهم ..بس لسة ابي اعرف ليش دقت عليه ذاك اليوم وفوق كل هذا متزوجة ..
مع السوالف الضحك نسيت السؤال الملح هذا ..طالعت الساعة لقيتها عشر ونص بليل ..وسامي ما اتصل ولا سأل ..والوقت تأخر ..وزوج دلال رد البيت وسوزي راحت من زمان ..انحرجت ..
حاولت دلال تبدد الإحراج اللي حاسة فيه بأنها عشتني ..وبعد العشا طلبت منها توديني البيت ..رفضت هي لأني رح اقعد بروحي بس بعد الحاح رضت ..ووصلنا زوجها ..
دخلت البيت بعد ما ودعت دلال..
ويت ذكرى اليوم المشؤوم في بالي .. عدت الساعات ورا الساعات ليما مسكت التلفون ابي ادق عليه لأنه تأخر ..بس سمعت صوت الباب يتبطل ..وكان سامي .. رحت له بسرعة ..وانصدمت ..
راسه ملفوف ..
وايده ملفوفة بعد ..



 
 

 

عرض البوم صور ام الجوجو   رد مع اقتباس
قديم 10-03-11, 12:16 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 188469
المشاركات: 160
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الجوجو عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الجوجو غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الجوجو المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الحلقـــة الرابعة عشـر
" طلب التماس"


تجدمت منه بسرعة وانا اشوف ايده ملفوفة وراسه بعد .. ما تحملت منظره وقلت بخوف ..
هناء: سامي ..شنو صارلك ؟؟
غمض عيونه بألم ومشى ..تجاهلني بمعنى اصح .. تبعته بنظري وشفته يقعد ..بعدين نام على القفنة ..وما تحرك بعدها .. اخترعت ..
رحت له بسرعة..جثيت على ركبي جدامه وهني هو بطل عيونه ..
طالعني كأنه يبي يقول شي ..بس ما نطق ..قلت وانا امرر ايدي على راسه بحنان ..
هناء: سامي حبيبي ..قولي شنو صارلك ؟؟
طالعني بعد بس هالمرة بعيون كسيرة .. وغمضهم باسى ..
ماادري اشفيه ؟؟
انزين قولي شنو اللي صارلك ؟؟
وقف ..بغى يطيح بس سندته بسرعة .. وقلت ..
هناء: انت حالتك ما ينسكت عنها ..بدق على عامر ايي ..
ما كملت لأنه قاطعني وقال بصوت متحشرج ..
سامي : لا تدقين على احد..
بس قلت بخوف ..
هناء: لا ..
وقفت لأنه مد ايده جدامي علامة طلب السكوت .. نزل راسه بعدين رفعه اخذ نفس ..وقال ..
سامي: انا بروح انام ..
وتحرك ..تحرك وخلاني هني واقفة مو فاهمة شي ..
تبعته بنظري وهو يركب السلم واختفى من جدامي .. هزيت راسي مو عارفة شنو اسوي ..
شنو اسوي ؟؟
حاله مو عاجبني .. شكله تزاعل ويا ابوه ..انزين ليش ؟؟
طالعت فوق مكان ما سامي كان ماشي ..
ودي ادخل داخل مخك واعرف انت اشلون تفكر ...
صعدت فوق بعد حصة التفكير هاذي وكنت بنام بس مريت جدام غرفته وما طاوعني قلبي لازم ادخل اشوفه ..حتى لو طردني ..
بطلت الباب بشويش ..الغرفة ظلمة ..بس اللهم ليت الممر اللي دخل بعد ما فتحت الباب ..تحركت ودخلت ..مشيت بخطوات خفيفة عشان ما اقعده ..
وصلت للسرير لراسه بالضبط ..ما قدرت اشوف ويهه عدل بس نفسه كان منتظم ..الحمدلله ..ارتحت .. نزلت على ركبي على الأرض .. تقربت منه شوي ..اشوفه بيحس فيني بس ماكو استجابة ..
نادسته اتأكد اكثر ..
هناء: سامي ..
مارد علي ...
يعني نايم ..
مديت ايدي مررتها على شعره واللفة اللي حوالين راسه ..ماحس .. طمعت ومررتها على خده برقة .. هم ما حس ..
بس حسيته مبلل ..
سامي كان ...
ليش ؟؟؟
لهدرجة وصلت الهوشة بين ابوه وبينه ؟؟
يا قلبي ...
حتى بهاذي ماتبي احد يعرف ؟؟
ليش يا سامي ؟؟
قولي شنو اللي مضايقكك ..وانا احاول اخفف عنك ..بس قولي لا تبعدني عنك انا محتاجة لك ..محتاجة لحنانك وجبك الأولي ..
كنت خبلة يوم ما قدرت عواطفك ناحيتي .. كنت عمية ..حب عصام لسة كان معشش في قلبي ..
ويوم بديت احبك ..صار اللي صار ..
تجمعت الدموع في عيوني لما تذكرت ذاك اليوم واشلون سامي كان مصدوم ..ولما بلع الصدمة نظراته ما قدرت ..
سامي ..
لو رحيلي يريحك انا مستعدة ما اخليك تشوف ويهي مرة ثانية ..
بس انت تكون مرتاح ..
لو اسمي يسبب لك ازعاج انا مستعدة امسحه من كل سجلات الدنيا ..بس انت تكون مرتاح ..
لو ..لو موتي يريحك انا مستعدة اسوي اي شي عشان اموت بس اعذرني هذا مو بايدي هذا بايد رب العالمين ..
قطع حبل افكاري صوت تلفون سامي .. مسحت دموعي ومديت ايدي وشفت المتصل ..وكان ابوه .. مارديت عشان لا يذبحني سامي ..
بس لاحظت ان حتى صوت التلفون ما قعده ..
اخذت التلفون وطلعت من الغرفة عشان لا يحس ...
سكت التلفون فحطيته بمخباتي .. ونزلت تحت .. رد رن مرة ثانية ..
وكان بعد ابوه .. ماادري شلي صار بينهم ..عشان يدق بهاإلحاح ..
مادريت بعد ..حطيته صامت ..
نمت على القنفة موحاسة باللي حوالي ...
بطلت عيوني ..درت بنظري حوالي ..استنتجت ان صبح لأنه النور دخل من الدريشة .. مع انه ثلج برة ..
هني تذكرت سامي .. طرت فوق بسرعة ..وصلت غرفته وقفت جدام الباب خايفة ادخل القاه قاعد بس ما يبي يشوفني ..
بس تشجعت ودخلت .. لقيت السرير فاضي .. والدريشة مبطلة ..
والهوا البارد يلعب بالبردة ( ستارة ) .. يحركها بعشوائية ..
التفت ادروه بس مالقيت احد ..
التفت ابي اطلع بس خرعني شي ..فصرخت صرخة قصيرة مخترعة .. وحطيت ايد على حلجي ..وايد على صدري ..
بس بين اللي جدامي وكان سامي ..
تنفست بسرعة لأني اخترعت منه .. قلت كردة فعل ..
هناء: خرعتني سامي ..
مارد علي وكان مرسوم على ويهه الجمود والملامج الباردة ..
تحرك وعداني ..
لاحظت انه شال الشاش بس خلاه على ايده ..
قلت ..
هناء: اشحقة شلت الشاش من راسك ؟؟
قال بدون ما يلتفت لي وهو واقف عند الدريشة يطالع برة ..
سامي: ماله داعي ..
شفته يتجتف ..تقربت منه لين صرت وراه بالضبط .. وقلت بصوت هادي وحنون..
هناء: سامي ..
قال بعد بدون ما يبتفت وبعد ما اخذ تنهد بضيق ..
سامي: نعم..
نزلت راسي مترددة اسأله ولا لأ ..بس قلت ..
هناء: شلي صار بينك وبين ابوك ؟؟
لف راسه شوي بعدين لفه كله ..والحين لف لي كامل .. غمضت عيوني انطر respons ..سمعته يقول ..
سامي: ومن متى انا اقولج شي صار بيني وبين اهلي ؟؟
بطلت عيوني الحمدلله هاذي اولها ..
قلت بتردد ..
هناء: لا بس اسأل .. امس رديت من عنده حالتك حالة .. بس حبيت اتطمن عليك ..thats all
وطالعته انطر منه اي شي ..
وهو بعد ظل يطالعني ودقق بويهي بعد ..انا استحيت ونزلت عيوني للأرض ..
حسيته التفت هني رفعت راسي كأني رافضة التفاته ..بس قال ..
سامي : كالعادة ..
قلت باندفاع ..
هناء: انزين إذا كالعادة اشحقة مزعل روحك .. خلاص خل يولي ..
ولما نطقت الجملة الأخيرة حسيت على روحي ..وشهقت بصوت خفيف .. هو التفت لي على طول ..يطالعني بنظرات غريبة ..
قال ..
سامي: منو اللي اخليه يولي ؟؟
بلعت ريجي وقلت ..
هناء: أحم ..انا ..اقصد .. هو ..
طالعني مو فاهم شي ..فقلت .. وانا اغير الموضوع بسرعة..
هناء: ماتبي تريق ؟؟
طالعني بعد مرة ثانية بسكوت ..فكررت سؤالي ..فاكتفى بهز راسه بالنفي ..فقلت ..
هناء : سامي ..مايصير جذي ..من امس مو ماكل شي ..رح تتعب ..
التفت للدريشة وتسند عليها ..وقال وهو يقرب ويهه منها ..
سامي : Im already tired
ياعمري .. كسر خاطري ..
تقربت ووقفت يمه بس الناحية الثانية ..وهالمرة ضرب عندي عداد الشجاعة ومديت ايدي وحطيتها على جتفه وقلت ..
هناء: ادري ماتبي تسمع مني شي ..بس مهما صار بينك وبينه هذا ابوك ..
طالعني بعيونه الفاتحة بس نظرة كسيرة نفس مالت امس ..
فجأة لمني وسند راسه على جتفي ..
بطلت عيوني منصدمة ..متفاجأة .. هو شد من لمته ..
حرام محتاج احد يفهمه او حتى يحس فيه ..
مديت ايدي انا مترددة وطوقته ..
آآآآه يا سامي من متى وانا ابي منك هالشي ..
من متى وقلبي يناديك ..
قعدنا تقريبا خمس دقايق ..ليما هو رفع راسه وطالعني وقال ..
سامي: لو بايدي اختفي من هالدنيا ..
حطيت صبعي على حلجه امنعه يكمل ..وقلت ..
هناء: اسم الله عليك .. لا تقول جذي .. انا المفروض اختفي من بعد اللي سويته ..
قلت جذي عشان ابين له اني التمس العذر منه ..
ضم ويهي بايدينه ..وظل يطالعني ..نزلهم ..والتفت الناحية الثانية متردد .. بعيدن تحرك للسرير وقال يغير الموضوع ..
سامي : تلفوني كان هني امس شفتيه ؟؟
قلت محبطة من اللي صار توا .. ياحلاة اللحظة اللي صارت قبل شوي ..
هناء: لأ ..
بس تذكرت انه معاي بغيت اتكلم بس دق تلفونه .. التفت سامي حواليه ..يبي يعرف من وين ياية النغمة .. وانا بسرعة كنت ابي احطه صامت .. طلعته ..بس شافني سامي ...وقال ..
سامي: catch you .. وتقولين مو عندي ؟؟
قالها بعصبية .. قام وخذاه بدفاشة ..وقال قبل لا يرد ..
سامي : انتي بالجذب ما شاء الله اول وحدة ..
آلمتني جملته ..طالعته بحزن بس هو طنشني ورد على المتصل
اللي كان عامر .. اعتذر له سامي انه مايقدر ايي اليوم الشغل ..
صك التلفون وطالعني بضيق ..
سامي: اشحقة ماخذته ؟؟
ماانتبهت وقلت ..
هناء: شنو هو ؟؟
اشر على التلفون وقال ..
سامي: التلفون .. اشحقة ماخذته ؟؟
كنت مشتتة.. قلت وانا اغمض عيوني وافتحهم اجمع الكلمات ..
هناء: امس كان يدق ..خذيته عشان لا يزعجك ..
قال وهو يتقرب مني ..
سامي: وانتي منو قالج تدشين الغرفة ؟؟
وبعدين ؟؟؟ كنا حلوين قبل شوي ..
قلت ادافع عن نفسي ..
هناء : هذا بدل ما تقولي مشكورة خذتي التلفون عشان لا يزعجني ..تقولي ..
كملت وانا اقلد صوته ..
هناء: وانتي منو قالج تدشين غرفتي ؟؟
قبل كان يضحك يوم اقلده ..بس الحين تقرب مني ومسك ذراعي بقوة ..وقال بعصبية ..
سامي: هناء.. مالي خلق سخافتج .. بروحي لايعة جبدي منج بعد تزودينها بسخافتج ؟؟!!!.. طلعي برة يلا ..
ودزني ..
طالعته مصدومة .. فكرر كلامه بثورة ..
سامي: طلعي برة ما تفهمين ؟؟
ما خفت من صراخه كثر ما خفت من الحالة اللي يت له الحين ..
توه اشزينه اشفيه قلب ؟؟
طلعت من الغرفة وانا امنع دموعي تنزل ..
بس خذلتني ونزلت .. الحين انا شسويت عشان يطردني ويهيني جذي ؟؟
متهاوش مع ابوه يطلع حرته فيني ؟؟
رحت داري واطلقت لدموعي العنان .. والظهر كله صرت حبيسة داري ..
العصر ..ياني بعد ما طق الباب .. وقف عنده يطالعني بعدين تنهد ..وقال ..
سامي: قومي بدلي بنطلع ..
مادريت عليه كافي اللي صار ..الحين لو تكلمت بنتهاوش .. وانا عارفة نفسي يوم اعصب ..
كرر كلامه بس بنبرة غير ..
سامي: هناء ..قومي يلا ..انا ضايق خلقي وابي اطلع ..
التفت له هالمرة وقلت بهدوء وبرود..
هناء: اطلع احد حايشك ؟؟
تقرب وقعد على السرير وانا هني التفت بجسمي كله عنه ..عطيته ظهري .. مابي اشوفه واتأثر بحالته ..
سامي : انزين بس طلعي وما رح اضايقج ..صدقيني ؟؟
مارديت عليه .. فقال بنفاد صبر ..
سامي: هناء..والله ضايق خلقي .. امشي خل نطلع ..إذا طلعت انا ما رح اتطمن ..
قلت بدون ما التفت له وابتسامة استهزاء على ويهي ..
هناء : ليش خايف اني اخونك مرة ثانية ؟؟
ما سمعت رد منه .. ولا اهتميت اصلا .. بس شفته واقف جدامي رفعت نطري اطالعه ..شفته يطالعني وقال وهو يبتسم ..
سامي: لو شاك فيج دقيقة وحدة نا كنت بقيتج على ذمتي دقيقة وحدة ..
الله .. شهالرضا اللي نزل مرة وحدة ؟؟
قلت وانا احوس بوزي ..
هناء: اسمع كلامك اصدأك اشوف عمايلك استعجب ..على قولت اخوانا المصريين ..
ضحك هو وقال ..
سامي: انتي تضحكين لما تعصبين ..
قلت باستخفاف.
هناء: والله ؟؟ صج ؟؟ حيل اضحك ..
ولفيت ويهي عنه مو ناقصة هبل ..
مسك ايدي ويرها برقة مثل ذيج المرة وقال ..
سامي: انزين قومي لبسي ..
يريت ايدي بعصبية ..
هناء: مابي .. واطلع برة خلني انام ..
طالعني وهو مبتسم ..وقال ..
سامي: تقلديني ؟؟
قلت وانا امسك المخدة اعدلها عشان انام عليها ..
هناء: بعض مما عندكم ..
ونمت على المخدة ..بس هو سحبها مني ..قلت بعصبية وصراخ ..
هناء: ييبها ...
هز راسه بالنفي وهو يضحك ..
اوووف ..مالي خلقك تراني ..
وقفت اخذها منه بس هو رفعها فوق وهو ما شاء الله شطوله ..
قلت برجا ..
هناء: الله يخليك هاتها ..
هز راسه للمرة الثانية بالنفي .. قعدت فترة ابيه يعطيني المخدة ..وهو مصر لازم اطلع ..
انا وين وهو وين ؟؟
اقوله ابي انام ..وهو يقولي امشي نطلع ..
مابي اطلع غصب ..
واخيرا اتفقنا انه يعطيني المخدة بس اطلع ..فقلت اهز راسي بسرعة ابي الفكة ..
هناء: ئي ئي .. بس هاتها ..
عطاني اياها وانا بسرعة حطيتها على السرير ونمت بس وانا ماسكتها من الجوانب ..وقلت ..
هناء : قال اطلع قال ..
بس هو سحبني ناحيته يعني قعدني ..وقال..
سامي: احنا اتفقنا .. يلا قومي ..
قلت اهز راسي بالنفي ..
هناء:مابي ..مو وقت ما ترضى تيي عندي وتقولي انا آسف ..
طالعني ببلاهة وقال ..
سامي: وانا قلت آسف ؟؟
سحبت ايدي وقلت ..
هناء: والطلعة هاذي يعني مو انا آسف ؟؟
طالعني بعدين قال ..
سامي: لأ طبعا ..انا ما غلطت بشي عشان اعتذر ..
وراح للباب وقال ..
سامي: عندج خمس دقايق تبدلين ولا قلبت الغرفة فوق راسج ..
حتى الأعتذار مستخسره فيني !!!
الحين منو فينا الغلطان ؟؟؟
انا ولا هو ؟؟؟
انتوا قولوا ..
هو صح ؟؟
بس انا اوريك يا سامي .. قمت من السرير بعصبية ولبست عباتي فوق بجامتي ..اعانده مارح البس شي .. طلعت له لقيته واقف عند المطبخ يسرب ماي ..لما شافني لابسة بس عباة قالي ..
سامي: are you crazy؟ .. الحو ثلج برة .. وانتي لابسة بس عباة ؟؟
معاه حق رديت الغرفة البس شي ثقيل ..بس مالقيت ..اطظريت اني افصخ العباة والبس كنزة وتنورة .. وفوقها شال ..ولبست قفازات عشان البرد ..وقبل ما اطلع لمحت ورقة بطلتها وكانت ورقة عصام النذل .. غمضت عيوني بيأس ..
كل ما احاول انسى السالفة تطلع لي مرة ثانية ..
اخذتها معاي عشان اقطها بالزبالة ..بس شفت سامي لسة داخل المطبخ ..عصرت الوقة داخل ايدي عشان لا تبين ..وطلعنا ..
تمشينا بريولنا لأني مثل ما عرفت ان سيارته خربت من حادث امس ..
ظلينا نتمشى واحنا ساكتين ..
ليما هو قطع جبل الصمت اللي بينا ..
سامي: تبين تروحين الحديقة ؟؟
قلت بضيق ..
هناء: اي مكان بس خلنا نخلص ..
ومشيت جدامه منقهرة ..كان الثلج خفيف .. يشجع الواحد انه يوقف ويتأمل فيه ..سبحان الخالق ..
قمت استغفر بداخلي لأني حاسة روحي بنفجر من هالسامي هذا ..
ماشي يمي ومنزل راسه للأرض كأنه يفكر .. وقفنا عند مرسى للسفن الصغيرة اللي وقفنا فيه ذاك اليوم تذكرون ؟؟
قعدت انا على الكرسي المواجه للبحر .. وهو قعد بعد ..
طالعت البحر وانا لسة حاسة روحي معصبة .. فقلت وعيوني على البحر ..
هناء: لين متى بنظل على هالحالة ؟؟
سامي: لين ما اعرف انت ليش سويتي جذي ..
طالعته لقيته يطالع البحر .رديت طالعت وقلت ..
هناء: قلت لك السبب..
مارد علي .. قلت ..
هناء: ممكن اسألك سؤال وتجاوبني ؟؟
سامي : خير ؟؟
هناء: لو اعتذرت لك من قلبي بترضى ؟؟
لف لي هالمرة وطالعني بعيونه الفاتحة ..
وآآآآه من عيونه .. تذبح ..
لف للبحر مرة ثانية وما نطق ..
مسكت مف ايده وقلت ..
هناء: سامي .. إذا اعتذاري بيصلح كل شي انا آسفة .. آسفة صدقني ..
ظل يطالع البحر وانا ظليت اطالعه انطر ردة فعله .. وطولنا لثواني ..
واخير ..شبك ايده بايده .. وضغط عليها ..
من هني استنتجت انه رضى علي .. قلت مو مصدقة ..
هناء: يعني رضيت ؟؟
ضغط على ايدي بقوة اكبر وهو يبتسم ..
شقت ابتسامة ويهي وقلت وانا احط راسي على جتفه ..
هناء: كنت عارفة انك ما رح تظلمني ..
واخيرا سطرت الفرحة طريق في حياتي ..
سامي رضا علي .. ولله الحمد ..
ردينا البيت واحنا مستانسين .. نسولف ونضحك ..ورد سامي الأولي ..
وعهدا علي يا سامي ما رح اخليك تعيش حياتك إلا وانت فرحان ..
دخلنا البيت بعد يوم طويل وحلو .. فصخت الشال وقلت وانا احطه على القنفة ..
هناء: إذا على جذي انا مستعدة اطبخ لك من اليوم لين باجر ..
مالقيت منه تعليق ..
التفت لقيته يقرا شي ..
ويا ليته أي شي ..
الورقة اللي نسيت اقطها ..
ورقة عصام ...




الحلقــة السادسة عشـــرة
"سهم جارح "

حطت الطيارة رحالها على الأرض الوطن ..وطني الغالي ..اللي فيه ناسي واهلي وحبايبي وربعي وكل اللي يعزون علي ...
التفت لسامي النايم طول الوقت بالطيارة ..
هناء: سامي ..يلا حبيبي قوم وصلنا ..
بطل عيونه بتثاقل وطالعني وقال وهو يتمغط ..
سامي: ما نمت ..فيني النوم ..
ابتسمت وقلت ..
هناء: كل هذا وما نمت ؟؟ انت طول الرحلة نايم ..
هز راسه بايجاب وهو يقوم ..
سامي : هذا اللي شفتيه انتي .. اما انا ما نمت ..
وطلع جنطته من فوق .. وحزتها يت شهد اللي تعلقت بريل سامي ..وانا وقفت ..
طالعها سامي وطالعني بعدين وقال وهو يرد شعره ورا ..
سامي : ممكن اطلب منج طلب ؟؟
هناء : خير ؟؟
طالع شهد بعدين قال وهو يشيلها ويعطيني اياها ..
سامي : اخذيها عندج مالي خلق لها ..
قلت باستنكار ..
هناء : حرام عليك تحبك هي ..
اخذها ناحيته وباسها وقال ..
سامي: وانا اموت فيها بس ..
وبعدها عنه ومدها لي ..
سامي: تعبان وراسي مصدع وهي تبي احد يلعب معاها ..على الأقل لين ما نوصل بيت اهلج ..اوكي ؟؟
يا عمي هالحزة ووقف يم سامي ...
لما وقف يمه والله ما اقص عليكم .. احس اني اطالع سامي مرتين ...وااااايد يشبه ابوه ..
طالعتهم بابتسامة ..يا زينهم ..
عمي : اشفيك على شهودتي ؟؟
ابتسم سامي وقال ..
سامي : مزعجة .. فكني منها يبا ..
اخذها عمي بس انا قلت ..
هناء: لا عمي ..خلها عندي .. انا بتكفل فيها ..
اخذها سامي من عمي وقال بسرعة ..
سامي: ئي فكينا منها .. حلالج ..
ضحكنا كلنا على طريقة سامي .. وطلعنا من الطيارة وركبنا سيارة ...
علمني سامي مسبقا ان مرت عمي اللي هي مرت ابوه ..مسافرة عند اهلها بولاية ثانية ..ورخ تغيب وااايد .. فقرر عمي يستغل العطلة اللي ماخذها وغياب مرته بالسفر معانا ..
طول الطريج قلبي يرقع مشتاقة لاهلي وهذا انا اللي مابي اسافر ...عياااارة ..
ضحكت على روحي ..نزلت راسي لشهد الي تلعب بتلفون سامي وابتسمت على براءتها ..وعلى جذي وصلنا البيت ..
بيتنا ..بيتنا الحبيب ..
طلعت بسرعة بس سامي مسكني من ايدي وقال ..
سامي : نطري شوي اشفيج ؟؟
وكمل بسرعة وقال ..
سامي: انا بروح مع ابوي ادله بيت عمتي واسلم عليها واييكم ...اوكي ؟؟
هزيت راسي متفهمة بس بسرعة وهديت سامي ورحت البيت ...لما وصلت عند الباب الرئيسي وقفت ..
طالعت البيت والدرايش وكل شي فيه ...تنفست وانا مغمضة عيوني ...
بطلتها لقيت ...
لقيت ..
طلال واقف يطالعني منصدم ...
ئي تذكرت ما قلتكم ان انا وسامي اتفقنا ما نعلم احد بييتنا ...مفاجأة ..
طالعته وركضت لعنده..وتعلقت برقبته ...وهو بالمثل ..
كنت اتكلم بحماس معاه لدرجة صوتي كان يصدح بالشارع ..
طلال: وينه ريلج عيل ؟؟
هناء: ياي ..بيسلم على عمته وايي ..
ومديت نظري للواقف ورا طلال ..وكان هاني ..
رحت لعنده وحضنته ..تذكرت هني لما ادرسه ولا اسوي له اكله ولا حتى يحكي لي عن ربعه بالمدرسة ..
قلت وانا اطالعه ..
هناء: كبرت ..
ابتسم وقال ..
هاني : طبعا خلاص يبا دخلت 14 ...
طقيته على راسه على الخفيف وقلت ..
هناء: يا كبير ..
ودخلت داخل .. وتسحبت ووراي طلال وهاني اللي حرصت عليهم ما يعلمون امي او اسما ..
دخلت المطبخ لعلمي المسبق ان امي فيه .. وقفت عند الباب وامي كانت معطيتني ظهرها تغسل الصحون ..دمعت عيني لما شفتها ..
ياااه اشتقت لأحلى ام بالدنيا ..
طردت افكاري واحساسي بعيد وكملت خطتي ..سمعت صوت طلال وهاني التفت لقيتهم يضحكون علي ..اشرت لهم يوطون صوتهم عن امي لا تسمع ..
وتسحبت ..وقفت وراها بالضبط ...وغمضت عيونها بايديني .. شهقت للحظة بعدين قالت بعصبية ..
امي : طلول ويهد ..بعد ايدك ..
مت من الضحك بس كتمت ضحكتي ..فقال طلال وهو يقرب علينا ..
طلال : يما لا تتدعين علي .. مو انا ..بعدين حطي ايدج على الأيد اللي مغطية عينج رح تعرفين انها مو ايدي ..
حطت امي ايدها على ايدي وقالت بتعجب ..
امي : ئي والله مو ايدك ...
بعدين عبست وقالت ..
امي: اسوم وثول ..بعدي ايدج ..
ومسكت ايدي وبعدتها غصب ..ولما التفت لي ..انصدمت ..وانا بادرت وحظنتها وامي لسة مو مستوعبة عبالها حلم ..
ضحكنا كلنا عليها .. وهني امي بجت ..
لميتها وقلت..
هناء: يماااا ..لا تبجين ..
بس ماردت علي وبجت ..
بعدها واخيرا استوعبت اني موجودة جدامها ..وكفختني على راسي وقالت لي ..
امي: ويعة ان شاء الله ..اشحقة ما قلت لي انج بتيين ؟؟
مسكت راسي وقلت ..
هناء: يما مفاجأة هاذي اشلون اقولكم ...
وتقربت منها وقلت ..
هناء: احلى مفاجأة صح ؟؟
باستني وقالت..
امي: اشتقت لج ..
ظميتها وقلت ..
هناء: وانا بعد والله ..

"هنااااااااااااااااااااااااااء"
قنبلة انفجرت عندنا بالبيت ..اخترعنا كلنا .. التفت لقيتها اسوم ..
طارت عندي ونطت علي بغينا نطيح .. حظنتها وقلت ..
هناء: اشتقت لج يا الدبة ..
تيمعنا كلنا بالمطبخ ..وما نحتاج إلا صورة ..الصراحة موقف يبجي ..بس مسكت روحي ..
بالصالة قعدنا والسالفة تير سالفة وطبعا امي اسألتني عن سامي وعلمتها انه في بيت عمته ...
بعد ساعة تقريبا سمعت صوت الجرس وعرفت انه سامي ..بس طلال قام وبطل .. وسلم عليه ..بعدها دخل طلال علينا وقال ..
طلال : اسوم ..يما ..سامي بيدخل ..
تغطت امي ولأن اسما ما عندها شيلة الحين صعدت فوق بعد ما وعدتني انها بترجع ..
دخل سامي وهو منزل راسه وقال ..
سامي: السلام عليكم ..
امي : هلا يا ولدي هلا .. حياك ..
قعد سامي يم هاني ..وقال وهو يكلم امي ..
سامي: اشلونج عمتي ؟؟ شخبارج ؟؟
امي : الحمدلله ..انت اشلونك شخبارك ؟؟ حمدلله على السلامة ..
سامي: الله يسلمج عمتي ..انا الحمدلله ..
هني قال هاني ..
هاني : اشلونك يا النسيب ؟؟
ابتسم سامي على طريقة بالكلام وقال ..
سامي: انا الحمدلله .. انت اشلونك ؟؟
وطالعه باستغراب وتعجب ..
سامي: كبرت عن آخر مرة شفتك فيها ..
التفت لطلال ..
سامي : صح ؟؟
قال هاني بافتخار ..
هاني : طبعا ..انا اصلا كبير بدون شي اصلا ..
قالت امي ..
امي : ويا ليت كبير بعقله بجسمه بس ..
ضحكنا كلنا ...وقمنا انا وامي نجهز الغدا وخليت سامي وطلال وهاني بالصالة ..ونزلت اسما تساعدنا ..
سويت الغدا بهدومي ما بدلت .. من كثر شوقي لهم نسيت ابدل .. واخيرا نبهتني امي اصعد فوق ابدل ..
نجبنا الغدا وانا رحت داري ..
داري اللي صارلي اربع شهور ما شفتها .. دخلتها واول ما طاحت عينه عليه كان السرير اللي ياما ما نطيت عليه معصبة لما عرفت ان سامي خاطبني واللي ياما تحملني ببجي وضيقي ايام الخطبة ..
والحين بقعد عليه وانا مستانسة وحامدة ربي ان الله عطاني واحد مثل سامي ..
تسبحت ع السريع ..ومسكت جنطتي وطلعت منها لبس ..عقبها نزلت .. وكانت امي واسما ينجبون حقنا ..والباجي بالديوانية ...بعد ما تغدينا .. طلعنا بالحوش كلنا .. وظلينا نسولف ...واكثر شي كنت اطالع سامي وهو يضحك على خبال هاني ..بس كان ميت من الضحك ..
سامي: هاني بس خلاص حرام عليك بتموتني ..
ابتسم طلال وقال ..
طلال : ما شفت شي ...
اسما : ترى بيموت ولد الناس علينا ..
قلت بسرعة ..
هناء: اسم الله عليه ..
سكتوا كلهم على الجملة ..وطالعوني وسامي كان منصدم منها بالأخص .. بس ابتسم لي ..
وهني دخلوا خالتي ام عبدالله وخلود وعبدالله وياهم .. بيني وبينكم انقذوني .. كان ويهي احمرررررر من الإحراج...
تقربت ام عبدالله مني وقالت ..
ام عبدالله : هلا والله ..هلاباللي ناسينا ..
كملت اسما عنها وقالت ..
اسما : وشلي ذكرك فينا ..
اعتقد جذي اغنية صح؟؟
واستغلها هاني وبدا يكمل عنها وهو يغني ويطبل ...
وعبدالله اللي واقف عند طلال وسامي .. بدا يغني وهو اصلا عشقه الغنا ...وهاني هني علا صوته وبدا يصفق ..وخلود بدت هي الثانية وقامت تقول وهي تصفق مع عبدالله اخوها ..
خلود : عاشوا ..عاشوا ..
وبدوا الباجي شغلهم وقلبت القعدة سمرة ...
طالعت سامي اللي كان يضحك .. وطالعني هو بعد واشر على عبدالله ولد عمته اشارة انه مينون ..
ضحكت انا من بين ضحكات الجموع ..ولما خلصنا ..سلمت على ام عبدالله وخلود حيل ..وانتوا تعرفون مكانتها بقلبي ..
وبهاللحظة يت خالتي ام عصام ..ومعاها بناتها وعصام ..مسرع دروا ...لما شفت عصام ..تذكرت خبالي قبل ...وحبي السابق له ..
وطالعت سامي اللي كان يسلم على عصام .. يفرق عنه بكل شي ..
عصام مزوح سامي جاد..
عصام عصبي شوي سامي هادي إلا إذا احد تحرش فيه او نرفزه ..
عصام يحب السوالف سامي يحب يسمع السوالف ..
غمضت عيوني ..مفتونة فيه يا عالم ..
حسيت باحد يهزني ..وكانت شهد ..
شهد : ليش ماتردين علي؟؟
ولين هاذي هني ما انتبهت لها ...
حطيتها بحظني وعرفت البنات عليها .. وامي بعد ...
الحوش انترس وصار زحمة ..
قعدت اسولف مع البنات ..وطبعا سوالفهم ما خلت من اللقافة والسؤال عني وعن علاقتي بسامي ..
هناء: تطمنوا انا مرتاحة مع ريلي ..
ابتسمت خلود وقالت ..
خلود : الحمدلله ..
وقربت مني وقالت ..
خلود : مو ولد عمتي ..
طالعتها باستخفاف وقلت ..
هناء: والكوبة ..واشفيها إذا هو ولد عمتج ؟؟
قالت وهي شاقة الحلج تبتسم ..
خلود : يعني يشبهني بكل شي ..
قلت بغرور ..
هناء: لا حبيبتي سامي غير عن كل الناس ما يشبه احد ..
لاحظت انهم ما ردوا علي التفت لهم لقيتهم يطالعوني بخبث ..انحرجت ..وقلت وانا اكلم امي اتهرب ..
هناء: يما .. وين الجاي؟؟
ضحكوا البنات ..وقمت بعد ما علمتني امي ان الجاي بالمطبخ ..قمت ورحت داخل.. وجهزت الجاي ...مطارتين لنا وللرياييل ..
رفعت راسي تلقائيا وكانت الدريشة مطلة لبرة على الحوش .. ناحية الرياييل ..وكان طلال وسامي قاعدين يم بعض وعصام على الأرض وهاني قاعد معاه وعبدالله واقف يسمع طلال وهو يتكلم ..
وبدون تفكير طالعت سامي اللي يهز راسه متفهم ويسمع..
يالله ماادري مشتاقة لك وانت جدامي .. مو مني والله ..
" يا الله كل هذا حب؟؟ "
اخترعت من الصوت التفت ولقيتها خلود ..
مارديت عليها وشلت الصينية .. وطلعت مع خلود .. برة .. وصادف ان الشباب وقفوا ..قلت وايي صوبهم ..
هناء: وين وين ؟؟
قال عبدالله ..
عبدالله : بيأذن العصر .. الحين ..
مد سامي ايده وقالي ..
سامي: هاتي عنج ..
واخذ عني الصينية .. هني صفروا البنات ...التفت لهم ويهي مثل الطماطة وقلت بصوت عالي ..
هناء: سكتوا فضحتوني ..
وضحكوا ..
التفت لسامي والباجين لقيت ..طلال وعبدالله اللي واقف ساند عليه يضحكون ...وعصام يطالع سامي ويبتسم ...وهاني مايدري عن شي ..
سامي مو فاهم شسالفة ..فقال وهو يطالعنا وينقل نظره بينا ..
سامي: اشفيكم ؟؟
يره عصام اللي قام ..وقال ..
عصام : ماكو شي بس تعال ..والله على نياتك انت ..
وطلعوا وسامي مو فاهم شي ..وضحكات الشباب والبنات وراه...وانا ويهي مااقدر اوصف لكم ...

صلينا العصر وردينا لسوالفنا بس خلاص انا بطاريتي فظت .. بنام... على الساعة ثلاث وربع دخلوا الشباب مرة ثانية بس هالمرة عمي بو سامي معاهم ..فدخلت امي واسما والبنات داخل ومعاهم انا بعد ما عطاني سامي نظرة اني لازم ادخل داخل ..
ماادري ليه..مع اني اطللع لعمي عادي ..بس يلا لو يطلب اني كلش مااطلع عادي عندي .يمون سامي ..
صعدنا احنا البنات فوق .. وطبعا قاموا ينبشون بجنطتي اللي خليتها مفتوحة ..
انتبهت على خلود ماسكة قلادة اللي اهداني اياها سامي باول زواجنا ..تذكرون ..المنقوش عليها حرفي وحرفه ..
قالت وهي تحطها على رقبتها ..
خلود : ابيها هناء..
طالعتها بسرعة وقلت ..
هناء: مستحيل ..هاذي هدية من سامي..
قالت اسما ..
اسما: تراج ذليتينا فيه ..ماكو احد متزوج غيرج ..
ولانها اختي واعرف انها ما تقصد فقلت ببرود وغرور..
هناء: طبعا حبيبتي انا مو متزوجة واحد عادي متزوجة سامي الـ....
وسكت ..تصدقون مااعرف اسم عمي اللي هو ابوه ... وهو جدامي طول الوقت ...
فقلت ..
هناء: ولد بو سامي ..
قعدت خلود وقالت ..
خلود : تصدقين اول مرة اشوف خالي ..
إذا ولده ما كان يشوفه اشلون انتي ؟؟

المغرب نزلنا تحت بعد ما صلينا ..وكانوا الرياييل لسة برة.. ومعاهم عمي ..تضايقت ...الحين اشلون اشوف سامي ..وتلفون ما عندي ...اففففففف ..
سمعت امي تقترح نروح البر ..قلت وانا انقز بمكاني ..
هناء: ئي ئي ..خل نروح ..اشتقت للبر ...
هزت امي راسها وقالت ..
امي : حمدلله والشكر ..ينت بنتي وقعدت ..
قمت وقعدت يماه وظميتها لي وقلت ...
هناء: مينونة بحبك ياجميل ..
بعدتني امي وقالت ..
امي: زين بعدي عني خنقتيني ..
ضحكنا ...وهني سمعت طق ع الباب ..طلعت اسما لأنها لابسة شيلة ..وردت وهي تقول ..
اسما : هناء ريلج يبيج ..
طرت له بسرعة حتى نسيت شيلتي ..فقالت اسما وهي تمسكني من ذراعي وتردني داخل ..
اسما : هييه يا الخبلة ..شيلتج ..
شهقت ..فضحكوا اللي داخل ..وسمعت ضحكة طلال من برة عند الباب .. تفشلت ...
شسوي ما صدقت ناداني ..
لبست شيلتي ..وطلعت بس وقفني طلال وقال ..
طلال : روحي له الحديقة اللي ورا..
قلت باستغراب ..
هناء: ليش؟؟
قال وهو يروح عني ..
طلال: كلنا موجودين ابو عصام وبو عبدالله وبو سامي لسة موجود ..
مو مشكلة احسن بعد ..شوية يكون في خصوصية...
لما وصلت شفته واقف يطالع السما ..
هناء: قالوا لي انك تبيني ؟؟
التفت لي وابتسم وقال ..
سامي: حيا الله هناء...
ابتسمت بخجل وقلت بهدوء وانا اكبت مشاعر الفرحة والشوق بداخلي ..
هناء: الله يحييك ..
تقرب مني وقال ..
سامي : اشتقت لج ..
نزلت راسي للارض وقلت ..
هناء: وانا بعد ..
رفعت راسي وقلت ..
هناء: بس انت قلت لي دخلي ..يعني اول مرة اطلع جدام عمي ؟؟
قال وهو لسة محتفظ بابتسامته ..
سامي: لأ..بس عمتي وامج والبنات دخلوا داخل ..ظليتي انتي بس بينا .وعصام وعبدالله موجودين وانا مابيج تكونين المميزة الوحيدة بينا ..فهمتي ؟؟
هزيت راسي بايجاب متفهمة ..
قال وهو يطالع ساعته ..
سامي: ها ..نروح؟؟
قلت بتعجب ..
هناء:نروح وين ؟؟
قال ببساطة ..
سامي: البيت ..بعد وين ؟؟
قلت باعتراض ..
هناء: بس انا ما شبعت منهم ..
وقلت كإقتراح ..
هناء: اشرايك ابات عندهم اليوم وباجر تعال اخذني ..
وقال بنفس نبرة صوتي يقلدني ..
سامي: واشرايج تيين لهم باجر وتيين معاي الحين ؟؟
هناء: لا ..ابي اقعد ..
سامي: اهون عليج تخليني ليلة كاملة ؟؟
الصراحة لأ مااقدر ..بس قلت ..
هناء: عندك شهد وعمي ..
مسك ايدي وقال..
سامي: وإذا قلت اني ابيج انتي ؟؟
ابتسمت بخجل ..ورفعت راسي اطالعه ..ولان الحديقة عندنا محد يهتم فيها فطلال كان يقط فيها بقايا السيارات اللي كان يصلحها .. وكان من ضمنها زجاج الأمامي اعتقد اوالخلفي المهم اني شفت احد واقف على دريشة داري المطلة على الحديقة ..
وكانوا منو؟؟؟
طبعا البنات ..
سحبت ايدي من ايد سامي بطريقة خلته يستغرب ..
قلت ابرر ..
هناء: مو بروحنا ترى ..
طالعني بتعجب بعدين فهم وقال ..
سامي: اوكي روحي الحين ..ولما تخلصين طلعي اوكي ؟؟
قلت باسلوب الأطفال ..
هناء: ابي اقعد عندهم ..
سامي: باجر ان شاء الله نيي ..يلا الحين ردي ولما تخلصين دقي علي ..بس رجاء يكون قبل العشا..
هزيت راسي وانا مستانسة من داخلي ..يبيني ..يبيني ...
رديت داخل ..وانا متشققة .. وقعدت اسولف مع الباجي ..
وعلى اذان العشا طلعت لسامي ..اللي كان حرام شكله نعسان ..وانا بعد ..شهد ريحت عمرها ونامت ..
اشرت لسامي اللي انتبه علي اخيرا وياني ..
سامي: خلصتي ؟
هزيت راسي بايجاب ..فالتفت لابوه وقال..
سامي: يبا .. نمشي ؟؟
قام عمي الي كان يحاجي زوج اخته وقال ..
عمي: ئي طولنا على الجماعة ..
قال طلال ..
طلال : افا عمي تشيلكم العين ..ونحطكم فوق راسنا ..
عمي : مشكور وما قصرت يا ولدي ..
وقفوا الرياييل يسلمون على سامي وابوه ..وطلال اصر لما عرف ان سامي ما عنده سيارة لسة ان يوصلنا .. وصلنا البيت ..اقصد الشقة القديمة اللي سكنا فيها لما تزوجنا قبل السفر .. تذكرون ؟؟
وعلى طول سامي نام وعمي احتل الغرفة الثانية وانا واخيرا بنام مع سامي بغرفة وحدة ..مع انه ما قالي بس شي بديهي ..
نام سامي قبلي حتى ما نطرني اطلع من الحمام عزكم الله عشان اسوي له عشا ..

الصبح ...اقصد الظهر قمت وصليت الظهر وسامي لسة نايم ..اليوم الفير يالله قومته عشان الصلاة لا تطوفه ..
رحت المطبخ ..سويت اي شي ..ورديت لسامي ..
هناء: سامي..سامي..
سمعت همهمة منه فقلت ..
هناء: يلا حبيبي اذن الظهر ..
تقلب ناحيتي وقال بصوت ناعس ..
سامي : نعسان حدي يوم كامل ما نمت ..
ابتسمت له وقلت ..
هناء: قوم صل واكل لك شي والعصر رد نام ..
هز راسه بتفهم ..وبعد عنه اللحاف وقام ...طلعت انا لقيت عمي قاعد على القنفة ..ابتسمت وقلت ..
هناء: صباح الخير عمي ..
عمي : صباح النور يا بنتي ..
ودخلت المطبخ .. وطلعت بصينية الريوق ..ادري بتقولون المفروض الحين الغدا بقولكم احنا تونا قايمين..بطلوا اسئلة ..
طلع سامي ويهه لسة يقول انه نعسان ..قعد على الطاولة وتسند على جتف ابوه وغمض عيونه ..
قال عمي وهو يضحك ..
عمي : ما نمت ؟؟
قال سامي وهو مغمض عيونه ..
سامي: بلى نمت ..بس جني ما نمت اصلا ..حاسس ضلوعي مكسرة ..
قال عمي وهو يقعد سامي عن جتفه ويطالعه عدل ..
عمي : حاس بشي ؟؟ دوخة شي ؟؟
هز سامي راسه وقال ..
سامي: لا يبا ..بس لأني طول الوقت صاحي ..حاسس عظامي مكسر ..
مديت له خبزة وقلت ..
هناء: عيل اكل عدل وما تحس بشي ان شاء الله ..
اخذ الخبزة عني وبدا ياكل ..
سمعنا صوت شهد فقال سامي ..
سامي: قامت حبيبة اخوها ..
ووقف اييبها ..ابتسمت على علاقة سامي وشهد ...رد سامي وهو شايل شهد وقعدها بحظنه وقعد ياكل ويوكلها ..
الظهر اخذنا شهد معانا بس عمي اعتذر وقال انه بيرد ينام ..
وصلنا انا وسامي وشهد ..وعرفت انه متواعد ويا طلال والباجي عشان يشترون سيارة حقه ..
دخلت داخل ومعاي شهد وطلال طلع لسامي ..
قعدت اسولف واضحك مع امي واسما ..والعصر يوا خلود وامها ...
عرفت انهم قرروا انهم يروحون البر باجر ..ماادري ليه مستعيلين ..
مر الوقت والعشا ياه سامي ورحنا البيت بعد ما علمته عن سالفة البر ..حسيته مستغرب ..
سامي : بر !!!!!
هناء: ئي بر اشفيك ؟؟
هز جتوفه ببساطة وقال ..
سامي : ولا شي ...بس ..
وطالعني بعيونه اللي تذبح ...
سامي : عمري ما رحت بر ..
ابتسمت عليه وقلت ..
هناء:بتروح لأول مرة بحياتك ...
هز راسه بتفهم ..فقلت ..
هناء : إلا صج ..ما شريت سيارة ؟؟
قال وهو يمسك شهد ويحطها على القنفة ...
سامي : بلى ..وباجر ان شاء الله بستلمها ..
اليوم الثاني بعد الفير ما نمت ..ظليت ارتب واجهز الأغراض اللي نحتاجها للبر ..كنت بالصالة لما سمعت صوت من وراي ..بسرعة تغطيت عبالي ابو سامي بس طلع ولده ..
التفت له لقيته رايح الحمام عزكم الله ..
شكله توه قايم من النوم ..ويا حلاة شكله .. شعره الأسود ماادري البني .. منسدل على جبهته مثل السيادة .. ويهه الأبيض اللي نابت في نهايته لحية عشوائية ..وعيونه الفاتحة لونها لون التراب .. صج مو لازم اوصف لكم ..ولا ادوخكم ..بس مفتونة فيه ..ومااقدر اشيل عيوني من عليه ..
كأنه انتبه ان في احد وراه.. فالتفت ولما طاحت عيونه علي ابتسم وتجدم وقال بصوت ناعس ..
سامي: صباح الخير ..
هناء: صباح النور ..ها مستعد ؟؟
تسند على الطوفة وقال وه وسند راسه بعد ويطالعني وقال ..
سامي: اكيد ..بس اشلون بنروح وسيارة ما عندي ؟؟
صح تذكرت .. قلت ..
هناء: انت بتستلمها الساعة جم؟؟
سامي: اول ما يبطل المعرض وهو يتبطل الساعة تقريبا عشر يمكن او تسع ..
سكتنا نطالع بعض نفكر بحل ..فقلت ..
هناء: اوكي بدق على طلال ياخذني معاه ..
تجتف وقال ..
سامي: هاذي اللي هامج انتي ؟؟ وانا بالطقاق ..
ابتسمت على طريقته وقلت ..
هناء: لا مو جذي بس يعني متواعدة وياهم ..
سامي: انا اصلا ماادل مخيكم وين ..
بعد!!!!
هناء: واشلون بنروح ؟؟
طالعني باستغراب وقال ..
سامي: ليش انتي ما تدلينه ؟؟
ابتسمت ابتسامة بهاء مثل ما يقولون وقلت ..
هناء: لأ ..
ابتسم مثلي وقال ..
سامي: فالحة .. والحين اشلون ؟
مسكت التلفون وقلت ..
هناء: خلاص ادق على طلال يدليك الحين ..
ماسمعت حسه التفت لقيته رايح الحمام فقلت ..
هناء: ماتبي تحاجيه ؟؟
قال بصوت عالي شوي يسمعني ..
سامي: بلى ..عطيني التلفون لما طلال يكلمج ..
دقيت وسألت عن طلال ..ولما كلمني قلت بصوت عالي وانا قريبة من التلفون ..
هناء: سااااااامي ..
قال طلال بعصبية شوي ..
طلال: ويعة .. بطيتي اذني ..
ضحكت وقلت بصوت عالي احره ..
هناء : طلال يبيك سااااامي ..
طلال : هنوي ..بسج ..
ياني سامي وكان متضايق من صوتي شوي وقال ..
سامي: مزعجة .. هاتي ..
ابتسمت على شكله وقمت وسامي قعد بدالي ..
سامي: هلا طلال ..
(..................)
طالعني بحدة شوي وقال ..
سامي: ماادري اختك مو صاحية ..المهم ..
ضحكت ودخلت المطبخ .. وخليتهم ..سويت الريوق ..وهني تذكرت عمي ..اكيد سمع صوتي وبيقول ينت وقعدت مرت ولدي ..
طلعت من المطبخ وسامي لسة يتكلم مع طلال ..وقلت بصوت عالي مو قاصدة ..
هناء: سامي عمي موجود ..
حط سامي صبعه على اذنه اللي مو عليها سماعة التلفون وطنشني ... انا اوريك ..طالعت المطبخ ..وكان في جلاص فاضي .. وانرسمت في مخي خطة شيطانية ..
طلعت من المطبخ وبايدي الجلاص مليان ماي ..وسامي لسة ما خلص كلام مع طلال ..
سامي: ئي وبعدين ؟؟
(................................)
سامي: ادخل اللفة اللي على ايدي اليمين ..وبعدين ؟؟
خشيت الجلاص وراي وسالت مرة ثانية وقلت ..
هناء: سامي ..عمي موجود ؟
تنهد بعدين قال لطلال ..
سامي: طلال دقيقة اختك تبيني ..
وبعد التلفون عن اذونه وقالي ..
سامي : نعم ..
قلت وشبح ابتسامة حاولت اخفيها على فمي ..
هناء: عمي موجود؟؟
طالعني بعصبية شوي ..
سامي: لأ .. الحين لاجتني عشان هالسؤال ؟؟ ابوي بايت عند عمتي ..
وبغى يرد للسماعة ..بس وقفته ...
ان ما طفرتك اليوم ...
هناء: انزين ما تبي تتريق ؟؟
تأفف وقال ..
سامي: هناء ... يا كثر اسالتج ...بتريق بس فجي عني ..
وللمرة الثالثة بغى يرد للتلفون بس مسكت التلفون وقلت ..
هناء: انزين متى ؟؟
قال بطفش ..
سامي: شنهو اللي متى ؟؟
ههههههههههههههههه وااااي شكله يفطس من الضحك ..
كملت تمثيلي وقلت ..
هناء: متى بتريق ؟؟
طالعني نظرة الصراحة اخترعت بس قويت قلبي ..قال ..
سامي: هناء ..
قالها كتحذير .. بس ما خفت وكملت اللعبة ..وقلت ..
هناء: اوكي خلاص .. بروح انام وقعديني لما تييب السيارة ..
بعد ايدي عن التلفون وقال ..
سامي : انزين روحي ..
هني كتيت عليه الماي .. .. وقلت ..
هناء: ماتصدق ها ؟؟
شهق وانصدم من الماي .. حرام تبلل ... هد التلفون ويا عندي وانا بغيت انحاش الشيلة كانت طايحة من ورا وملفوفة برقبتي فمسكها .. تخيلتوا الموقف ؟؟
مسكني وقطني على القنفة .. حاولت ابعده عني بس ماقدرت..
قلت وانا اضحك ..
هناء: سامي ..خلاص والله ..
بس مارد علي وياب الماي وكت الباجي علي ..ومسح بويهي بدفاشة وقال وهو يبتسم ..
سامي : عشان لا تسوينها مرة ثانية ..
قعدت انا اضحك ..
مسك سامي السماعة مرة ثانية وقال ..
سامي : ها طلال ..
(..................)
سامي: شسوي فيها اختك ..كتت علي الماي وبللتي ..
(:.....................)
حبيت اعرف طلال شنو يقول ..فحطيت التلفون على سبيكر ..وسمعت ..
طلال :تراها خبلة ..
قلت بعصبية وشعري وشيلتي مبلولين ..
هناء: قصدك علي اخ طلال ؟
سكت طلال شوي لما سمع صوتي بعدين قال جنه استوعب ...
طلال : حسبي الله على عدوك سامي .. حاطه سبيكر ..شيفكني منها الحين ؟؟
ضحكنا ...

الساعة عشر الصبح دق التلفون ...وصوته وصلني باحلامي .. اففففففففف منو هذا ؟؟ قمت السرير ودورت بنظري على سامي بس مالقيته .. مسكت التلفون ..وقلت بصوت نايم ..
هناء: آلو ...
سامي: لا تنامين على السماعة يا معودة ..
عرفت صوته ..ابتسمت وقلت وعيوني مسكرة ..
هناء: هلا حبيبي ..وينك ؟؟
سامي: لبسي عباتج ويبي الجنط معاج ..وقعدي شهد ..ونزلي ..
هناء: ليه ؟؟
سامي: ماتبين تروحين البر ؟؟





تشققت وقلت ..
هناء: يبت السيارة ؟؟
سامي: ئي ..يلا تعالي ..
صكيت ..اقصد صكيت بويهه ..ولبست عباتي ويبت الجنط وقعدت شهودة ولبستها ..وطلعت من الشقة ..
وقفتلها ..
لما وصلت تحت ..التفت ادور سامي ..
شهد : سامي وين ؟؟
قلت وعيوني لسة تدوره ..
هناء: ما ادري حبيبتي ..تعالي خل نوقف برة يمكن يشوفنا ..
وقفنا برة وفجأة وقفت سيارة جدامنا .. استانست على السيارة ..وكانت لكزس .. بطلت الباب ودخلت ..وقلت ..
هناء: ما شاء الله حبيبي حلوة ..
ورفعت عيني اطالعه ..بس ما كان سامي ... كان ..
عصام !!!!!!!!!!
بغيت اطلع بس مسكني وقال ..
عصام : وين ؟؟
بعدت ايدي وقلت بعصبية ..
هناء: مالك شغل ..
وفتحت الباب وهني شهد قالت ..
شهد : منو هذا ؟؟ وين سامي ؟؟
سكتي انتي بعد ..
حطيت ريلي على الشارع وريلي الثانية داخل السيارة ...فقال عصام ..
عصام : فلوسي وينهي ؟؟
طلعت من السيارة وقلت قبل ما اصك الباب ..
هناء: بتاخذها .. بس خل ادبرها اول ..اقلب ويهك الحين ..
وصكيت الباب حيل بغيت اكسره .. ورحت عنه ..وشهد ما تزهق وهي تقول ..
شهد : سامي ..ساااامي ..
قلت بصراخ وعصبية ..
هناء: سكتي بس ..
بجت شهد ..وهني وصل سامي ..وكانت سيارته جيب ذهبية حلوة ..دخلتها وانا موطايقة نفسي وشهد مو راضية تسكت ..
حرام عصبت عليها وانا مو قاصدة والله .. بس شسوي ..نرفزني ولد ابليس ..
سمعت سامي يقول ..
سامي : اشفيها تبجي من الصبح ؟؟
قلت بملل ..
هناء: ماادري ..شوفها ..
ولفيت ويهي عنه وطالعت الدريشة ..
سامي: اشفيج انتي بعد ؟؟
قالت شهد ..
شهد : ما احبج ..سامي هناء عصبت علي جدام الريال ..
هيييييه يا ويلي ..الله ياخذ عدوينج يا شهد ..فضحتيني ..
طالعني سامي مستغرب وقال ..
سامي : اي ريال ؟
قلت بسرعة وانا اخذ شهد عندي ..
هناء: راعي الدكان ..
شهد : جذابة ..مـ...
حطيت ايدي على حلجها وطالعت سامي وقلت وانا ابتسم ..
هناء: ممكن نروح ؟؟
طالعني شوي بعدين لف عني ولبس نظارته الشمسية ..وحرك ...
طول الطريج احاول ادبر اشلون اطيح بعصام ..
سامي: ما قلت لي شنو رايج بالسيارة ..
التفت له وقلت وانا احاول اطرد اللي صار توا من مخي ..
هناء: حلوة حبيبي .. تهبل ..منو اختارها ؟؟
سامي: انا ..بس اخوج اختار اللون ..
هناء : وانت شنو كنت تبي ؟؟
سامي: اسود ..
بل ..لا يحوشك ..هالريال ياحبه للتشاؤم ..
قلت ..
هناء: انت وين كنت قبل ما تيينا ؟؟
سامي : لما دقيت عليج ..رت الصيلية اييب ادوية يمكن نحتاجها هناك ..
لفيت ويهي عنه وظلينا ساكتين طول الوقت عدا عن بعض الإزعاج من شهد ..وصلنا بعد ساعة ونص
شفت الشباب قاعدين برة وفارشين يتقهوون .. والحريم قاعدين يطبخون ..
نزلت من السيارة ..وسامي بعدين وهو شايل شهد ..
سلمنا عليهم ...
هناء: ها اشوفكم قاعدين تقهوون ..أشحقة ما تساعدون امهاتكم يامال الفقر ..
قال عصام وهو يطالع سامي اللي قعد ..
عصام : عبالج مثل ريلج ..يشيل عنج ..لا حبيبتي الحرمة حرمة عندنا ..
طالعته ببلاهة وقلت ..
هناء: حرمت عليك عيشتك قول آمين ..
قال وهو يطلع لسانه لي .
عصام : ماني قايل ..
سامي: واشفيني انا بالله ؟؟
طلال : ولا شي ..بس عصام قصده انك تساعد مرتك واحنا ما عندنا هالشي ..
طالعت سامي وقلت ..
هناء: ما عليك منهم محترين ..شايفين واحد محترم ونظيف قاموا يعيبون عليه ..
عبدالله : اخت هناء .. اشرايج تعطينا مقفاج ؟؟
ضحكوا كلهم حتى سامي بس قال وهو يكتم ضحكته ..
سامي: هييه ترى ما ارضى على مرتي ..
كفخت سامي ورحت عنهم للحريم .. قعدت وياهم ..وكانوا بنات عمي حاظرين وغالية بعد ..قلت بعد ما قعدت ..
هناء: ها مرت اخوي ..اشلونج ؟؟
طالعتني بنظرة غريبة حسيتها منحرجة بس ما ردت ..فقالت انتصار ..
انتصار : إلا هناء ما قلت لي اشلونج مع ريلج ؟؟
هزيت راسي مبتسمة مع اني حاسة انهم يخشون شي ..
هناء: الحمدلله مرتاحة معاه ..
هزت انتصار راسها متفهمة ..
طالعت اسما اللي كانت مشغولة بالجدر اللي جدامها ..وقلت ..
هناء: اسوم .تعالي ابيج ..
لازم اعرف اشفيها غالية ماردت علي ..
اسما : اشتبين ..ماني فاضية ..
قلت وانا اوقف جدامها ..
هناء: خلصيني تعالي ..اللي يقول الحين تطبخ حق سفراء ورؤساء دول ..خلصي قومي ..
ورحت عنها ..بعد لحظات يتني وقالت ..
اسما : خير هناء؟؟
مسكتها وقلت وانا اساسرها ..
هناء: غالية ..
لفت اسما ويهها عني بملل وقالت .
اسما : الله ياخذ غالية انزين .. ذبحتونا فيها ترى ..
استغربت وقلت بتعجب ..
هناء: اشحقة تدعين عليها ؟؟
اسما : انتي قبل السفر مو علمتي امي ان طلال يبي غالية ؟؟
هناء: ئي ..وامي وافقت ..
التفت اسما لغالية وقالت بحقد ..
اسما : امي خطبتها لطلال بس هي ما وافقت ..
شهقت ...ليش ؟؟؟
هناء : اشحقة بالله ؟؟
قالت باستهزاء ..
اسما : الأخت معتبرة طلال مثل اخوها ..
لااااااا..
طالعت طلال اللي كان يتكلم مع عبدالله .. حرااام ... بس تذكرت لما كنت ارفض سامي ..
تنهدت وقلت ..
هناء: كل شي قسمة ونصيب ..
ورحت عن اسما ..وقعدت مع البنات..
اذن الظهر ..وعلى الأذان خلصنا الغدا ..قمت اروح اتوضا بس لفت انتباهي منظر ..كانوا الشباب صافين يم بعض والشياب يمهم بعد بس عمي ابو عبدالله واقف جدامهم الأمام .. وبدوا صلاة ..
حلو منظرهم .. طالعت سامي بالأخص ..
بعدها رحت توضيت وصليت الظهر ..
وعلى العصر تجمعنا كلنا ..حتى الشباب وقعدنا نشرب جاي وقهوة اللي يحب ..
كنت قاعدة يم طلال قاصدة ..قلت وانا اساسره ..
هناء: طلال..ابي احاجيك ؟؟
قال ويهه جدام عشان لا يشك احد فينا ..
طلال : خير ؟؟
هديت جلاص الجاي وقلت ..
هناء: اشحقة ما قلت لي ان غالية رفضتك ؟؟
لف لي وطالعني وهو ساكت .كان مبين عليه مصدوم .. بس تنهد وقال ..
طلال : كل شي قسمة ونصيب ..
بغيت اتكلم بس قال عصام الملقوف ..
عصام : ها ..قمنا نقول اسرار ؟؟
لفيت ويهي عنه ومسكت جلاص الجاي مرة ثانية ..قال طلال بعصام ..
طلال : يا شين اللقافة ..خل بحالك ..
عمي بو عصام : ئي والله ..محد مشيبني غير هالولد ..
قال عصام باحراج ..
عصام : يبا ..لا تفشلني ..
ضحكنا على ويهه عصام .. التفت ادور سامي .. وكان قاعد بينا يم عبدالله بس كان يقرا كتاب ..يا يحبه للكتب والقراية ..دققت بعنوان الكتاب وكان شعر عربي ..
قالت خلود ..
خلود : عبدالله .. عطني سويج سيارتك ابي اسوق ..
دخل عبدالله ايده بمخباته وقال ..
عبدالله : بس مو تدعمين شي ..أعرفج خبلة ..
خذت خلود السويج وما ردت على عبدالله ...استغربت ما قالت لي تعالي ولا شي ..دومها إذا سوت شي تشرمني فيه حتى لو ماابيه ..
معقولة تكون زعلانة لاني ما قلت لها عن سالفة طلال وغالية ؟؟
انا ملاحظة اصلا انها بدت ما تحاجيني حيل ولا تدق علي ..ماادري شسالفتها ..
التفت لسامي وقلت ..
هناء: سامي ..
بعد الكتاب عنه وطالعني بدون ما يتكلم فقلت ..
هناء: عطني سويج سيارتك ..ابي اسوق ..
رد الكتاب لويهه وقال ..
sorry .. I want my car in a perfect conditionسامي:
برطمت وقلت ..
هناء: اشمعنة خلود اخوها عاطها وانا لأ ..
it’s new سامي :
هناء: ولو .. المفروض تشتري لي سيارة ... مو اطر منك ..
سامي: تعرفين تسوقين ؟؟
هناء :طلال معلمني قبل ..
طالع سامي طلال كأنه يبيه يأكد فقال طلال ..
طلال : انا مالي شغل صج كنت اعلمها بس ماادري عاد اشلون تسوق الحين ؟؟
طالعني سامي والرفض على ويهه فقلت لعمي اللي هو ابوه ..
هناء: عمي شوف ولدك ؟؟
طالعني سامي متفاجأ بس كان شكله يضحك ..
سامي : شكو ابوي الحين ؟؟
عمي : سامي عطها ..حرام عليك ذليتها ..
طالعني بنص عين بعدين قال وهو يحط ايده بمخباة جاكيته ..
سامي : ان شاء الله ..
وحذف السويج علي ..قمت بسرعة ورحت لسيارته بطلتها ..شغلتها وحركت .. الله وناسة ...لفيت ورحت ورديت .. استانست الصراحة .. قمت اسابق خلود وهي تأشر لي ابعد .. بس ما خليتها ..لحقتها ..ليما فجأة وقفت هي وانا بغيت ادعمها بس انعطفت باللحظة الأخيرة ..
الحمدلله بغيت ادعم .. واروح فيها .. كنت موقفة السيارة اتنفس بسرعة من الخرعة ..
شفت خلود يايتني نزلت الجام ..وقفت جدامي وقالت بعصبية ..
خلود : مينونة انتي ؟؟
استغربت من اسلوبها معاي فقلت ..
هناء: ما كان قصدي ..بس ..
قاطعتني وقالت وهي تطق سيارة سامي بثورة ..
خلود : إذا انتي بايعة عمرج انا لأ ..
ولفت وقالت وهي تمشي ..
خلود : شهالأوادم اللي ما تحس ؟؟ اففففف
انصدمت .. اول مرة تصير وقحة جذي ؟؟
وقفت السيارة جدام مخيمنا ..وانا مذهولة من طريقة خلود بالكلام معاي ..هزيت راسي مو فاهمة شي ..
بطلت الباب وبغيت انزل بس تعثرت ..بس حسيت ايد تمسكني وكان عبالي سامي طلع عصام ..
لا تخافون عصام ولد خالتي ...
كان ماكسني من خصري وايده الثانية ماسكة ايدي .. انحرررررررجت ..
قال وهو يوخر ايده منحرج هو بعد ..
عصام : ديري بالج مرة ثانية ..
ماادري مين وين طلع لي ..هزيت راسي بايجاب ومشيت عنه بعد ما قفلت السيارة ..
ورجعت لهم ..وكانوا لسة قاعدين بمكانهم بس سامي مو موجود ..
" وين السويج ؟"
كان صوته ..التفت له وعطيته السويج بس كان مو طبيعي .. ماادري حسيته يطالعني بنظرات غريبة ..
بس ما اهتميت بروحي مالي خلق ..
رحت خيمتنا ونمت ...
وعلى المغرب قمت ..صليت وعيوني مو قاردة تنسى الموقف ..موقف خلود معاي ..
طلعت من الخيمة بعد ما تغطيت والجو كان بارد ..
الشباب كانوا متجمعين حوالين نار وقاعدين يسولفون ..طالعت ناحية الحريم لقيتهم قاعدين يسولفون بعد ..
سمعت صوت سامي يناديني ..التفت له وياني ومعاه شهد وقال..
سامي: ديري بالج عليها ..دوختني ..
اخذتها ورحت للحريم ..وقعدت اسولف ..
وكنت طول الوقت اتحاشى خلود ..خل تولي ..وهي بعد ما تحاجيني ..
انتبهت اخيرا ان شهد مو موجودة .. وين راحت ؟؟
مالي خلق ادورها اكيد عند سامي ..
صار نص الليل واحنا لسة نسولف وناكل ونضحك ونتغشمر ..
لين ما يوا الرياييل وقعدنا نسولف ...ونضحك ..
سامي : هناء وين شهد ؟؟
التفت له وقلت ..
هناء: مو معاك ؟؟
طالعني بصدمة بعدين قال ..
سامي: قلت لج اخذيها عندج ..
يا ويلي وين راحت البنت ؟؟
قام سامي والحمدلله الخبر ما وصل لعمي لسة لأنه قاعد بعيد مع الشياب ..
سمعت صوت سامي يناديها بس ماكو رد ..رجع لنا سامي كان معصب وقال..
سامي: هناء وين وديتي البنت ؟؟
قلت بخوف ..
هناء: ما ..ماادري والله .بس كانت عندنا هني قبل شوي ..
طالعني بعصبية ..قال طلال ..
طلال : يمكن راحت تلعب بمكان قريب من هني ..
طالعه سامي وهو لسة معصب وقال ..
سامي: شهد تخاف من ظلها وما تروح مكان إلا إذا كان وياها ...
وسكت ...وبهت ..اخترعت فقلت ..
هناء: سامي ..اشفيك ؟؟
سامي: لايكون احد خذاها ؟؟
حطيت ايدي على حلجي اخترعت ..لا مستحيل ..
تفرقوا الشباب وبدوا يدورون ..بس لاحظت ان عصام موموجود معاهم اصلا ما شفته ..
لحقت سامي وقمت ادور معاه ..وهو طول الوقت ما يكلمني ..مطنشني ..
ردينا كلنا لنقطة تفرقنا وكان عمي بو سامي موجود وعرف بالسالفة ..
فشلة مأمني ببنته وانا ضيعتها...بغيت ابجي والله ..بس اخيرا ..لمحت شهد ياية من ناحية السيايير..
قلت بفرح ..
هناء : هاذي هي .
التفتوا كلهم ناحية شهد ..مسكها سامي وحظنها بقوة وقال ..
سامي: وينج ..وقفتي قلبي ..
قالت بخوف ..
شهد : كنت مع هذا ..
واشرت ورا ..وكان عصام توه ياي وبايده السويج ..ويبتسم لشهد بس لما شاف وييهنا اختفت ابتسامته وقال باستغراب ..
عصام : اشفيكم ؟؟
تجدم سامي من عصام وقال بعصبية ملحوظة ..
سامي: انت ما تعرف تقول انك ماخذها عندك ؟؟
طالع عصام سامي بصدمة واستغراب وقال ..
عصام : هي اللي جلبت فيني لما كنت بروح الجمعية ..و
قاطعه سامي بثورة وقال ..
سامي: ولو ..على الأقل تقولي او تقولي لأبوها ..
قلت انا هني انهي الجدال اللي بينهم ..
هناء: سامي ..عصام ما..
التفت لي سامي وقاطعني وقال ..



سامي: ممكن تسكتين ؟؟ ما شغلج محامي دفاع عنه ..
انصدمت اشلون يحاجيني جذي ولا جدام الكل ...
راح هو وخلاني مثل الهبلة وعيون الكل علي ...مشيت وراه وبركاني على وشك الثورة ...
لمحته فقلت بصوت عالي ومعصب ..
هناء: سامي ..
التفت لي فتجدمت منه وقلت ..
هناء :انت اشلون تحاجيني جذي جدامهم ؟؟
قال ..
سامي : والله مو انتي اللي تعلميني اشلون اتكلم...
بققت عيوني عليه مو مستوعبة اللي قاله ...
هناء: شنو ؟؟
سامي: اللي سمعتيه ...
هناء: لا منت صاحي ..مينون ..
هني حسيت براكيني نتقلت لسامي ..اللي مسكني بقوة من ذراعي وقال ..
سامي: انا ينيت اكثر يوم شفتج بين ايدينه ...بالج ما شفتج وانتي طايحة وهو ما قصر ماسكج ويا حليله يخاف عليج .. وانتي مستانسة ..
هزني بعنف وقال ..
سامي: وانا قلبي يغلي من داخل ..
ودزني بقوة بغيت اطيح وقال ..
سامي: إذا تبينه روحي له كاهو جدامج ..
بققت عيوني عليه من الصدمة .. شقاعد يقول هذا ؟؟
سامي: ذلفي مابي اشوفج ..
نزلت دموعي وعيوني لسة على سامي مصدومة ..
لف ويهه عني ..فقلت بصوت مبحوح..
هناء: انت من صجك تكلم ؟؟
لف لي وقال ..
سامي: وبكامل قواي العقلية ..
هزيت راسي باستنكار وقلت ..
هناء : عصام ولد خالتي وما كان قصده هالشي ..بس انت تفكيرك ما يتعدى طرف خشمك ..
ومشيت عنه ...
حرام ..حرام عليك ...كافي اللي فيني .. ليش تسوي فيني جذي ليش ؟؟
قعدت بمكان مافيه احد وبعيد عنهم وقعدت ابجي .. وافرغ اللي بداخلي ..
وانا خلاص قلبي مو قادر على الصدمات ..
عصام النذل من ناحية اصراره وملاحقته لي كل شوي ..
وسامي اللي مو عارف الحقيقة ..عباله اني لسة احب عصام .. ومايدري اني اعشقه هو ..
هو ...

 
 

 

عرض البوم صور ام الجوجو   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة ليل العشاق, ليل, التحيه, العشاق, العزيز, القسم العام للقصص و الروايات, إلى زوجي, إلى زوجي العزيز مع التحية كاملة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:53 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية