لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-04-11, 06:13 AM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,178
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

..___بيت بو يوسف___..

وخصيصا غرفه يوسف
اللي كان منسدح على الكرسي اللي بغرفـه وقاعد يفكـر بأمـل اللي خذت عقلـه وتفكيــر من أول نظرهـ
يوسف بقلبـه : معقــولـه حبيتهـا ..؟!! .. أي ليش لا ..في شي يسمونه الحب من أول نظـرهـ وأكيد هذا هو .. آآآآآآآه ملاااااااااااااااكـ مـلااااكـ مو بشـر
كل شي فيهـا حلـو.. بس ليش كانت تطالعيـن بهلـ نظرات ..؟ ماغلطـت عليهـا سلمت ..والسلام لوجه اللـه ...أمووووووت وعرف أسمهـا ...
شكلهـا رفيجت الدانـه ..بس فشله اروح اسألهـا شسم رفيجتج .. وفشلـه من قلب بعـد ...

دخلت عليــه هيـام وبيدهـا لوحـه كبيــرهـ
هيام ليوسف : يوسفووهـ
يوسف سمعهـا بس طنش لهـا
هيام حطت اللوحه على المكتب وقربت صوبه : يوســف ...
يوسف معطيهـا الاذن الصمخـه ( يعني مطنشها )
هيام : يووووووسف يــه ..؟!!
يوسف بدون نفس : خيــــــــر ....
هيام أستغربت من اسلـوبـه : شفيــكـ تكلمنــي جذي ..
يوسف: واللـه هذا الاسلوب اللي عندي
هيام حست انه زعلان منها .. وأكيد على السالفه اللي صارت بالمطبخ : آآآآآســفـــهـ
يوسف وهو مازال مايطالعهـا : ويـن اصرفهـا ....؟
هياام ..بدلع : حبيبي يوسف واللـه أأأأأأأأسفــه كنت أتغشمر معاكـ
يوسف : غشمرتج ثقيلــه وبااايــخه مثلج
هيام : بس أنا ماقلت شي غلط ( ألتفت عليها يوسف وعلامات الغضب على ويها بس بعد هيام ماتخاف منه وكملت) أجيب لك المنظره تشوف ويهكـ .. يوسف لا تزعل مني بس صج اللي يشوف يقول هذا بنت مو ولد ... كل شي فيكـ بناااتــي .. مو ناقص ألا تلبس فستان وتكمل
يوسف قام قعد بغضب : ثمنــي كلامج هيوووم أحسـن لج لا يجيج كف أفر فيـه مخج ..
هيام وهي رافعه واحد من حواجبهـا : لا واللـه .. كلام الصج ينزعل منـه هالايـام ..؟؟؟ زيـن .. زيـن خلاص فكنـا من هالسالفـه أبيكـ بشغلــه
يوسف بغضب : هيوووووووم فاااارجي عن ويهي ترى واللـه مابيحصل لج طيب
هيام بعناد : تهدد مع ويهكـ ..واللي يقول لك ماني طالعـه شبتسوي كلش خوفتنـي يمه قمة أرجف

يوسف قام مسكها من شعرها وصوت صراخها حاشر الغرفه والبيت ....طلعها من الغرفه وحذف عليها لوحتهـا وسكر الباب بقوى بويهـا
هيام ودموعه أنهار على خدها وهي تضرب الباب : بطل البـاب يالبنيــه .. لو تقول أنكـ ريال بطلـه نتفت شعــري يالدلووووووووووع ..

يوسف كان يحاول يهدي نفسه لانـه لو طلع لهـا بيدوس ببطنهـا

هيام وهي ترفس باب غرفتـه : أأأأأأأأأأي زين أعترفت أنك بنيوووه .. من جذي ماتبي تفتح .... يالبنيــــــه

يوسف يتعوذ من ابليس ولا يبي يرد عليهـا

هيام وهي تضرب الباب بيدها وريلها : بطللللللللللللل البــااااااااااااااااب خل أربيكـ وأسويكـ رياااااااالـ يالفضييــــــحــه ..

هني عاد وصل حده يوسف طلع لهـا ومسكها وضربهـا ضرب خلاهـا تعاف الكلام جااوا كلهم فوق من صوت الصراخ
( أم راشد , أسماء ( مرت راشد ) , منال , راشد , بو راشد )
وشافوا يوسف طايح بهيـام ضرب وهي تحاول تضربه بس بدون فايده ..

راشد وهو يمسك يوسف عنها : يووووووسفــوه شفيكـ ينيــت ..
هيام وهي توقف بمساعدة منال وصوتها ياللـه يبين من الصياح وبصوت عالي : يالكلب ....يالحمـار .....يالبنيــه .....ياللي ماتستحي على ويهكـ
يوسف بصوت عالي : سكتوهـا ولـه واااااااااااااللللـــه داافنهـا هنـي اليــوم ..
بوراشد بغضب : شسالفـه يوسف .. شفيكـ تضرب أختك جذي أستخفيـت أنت
ألا هيام تنط وتقول : ضربني لانـي قلت الصــج ..
أسماء بصوت خفيف : شقلتــي ...؟
هيام وهي ترجع على ورى علشان لما تتكلم مايقدر يضربها : قلــت له أنــه بنــيــه .. أصلا هو فضيــحــه ( تلتفت على أمها ) كم مره يمه قلت لج ماأبيــه يودينـي المدرسـه لانه شكله يفشل هـــاااااا كم مره يمه .... ( ترجع تطالع يوسف ) واللـه اللي يشوفك مايشكـ لحظـه أنكـ مو بنــت ...ألا يكون متأكد 100% أنــكـ بنووووووووتـــه يالبنيـــه .....
يوسف بصوت عالي : شكلج تبينـي أربــيــج وأعلمج شلون تكلميـن اللي أكبر منج ..
هيام : أنت اللي يبيلكـ تربيــه ... مو أنــا ..
بو راشد بحزم : بــــــــــــــــــــــــــــــــــس ...... هذا وأنا واقف جدامكم وجذي .. أحترموني على ألاقـل ..
هيام وهي تصيح : ماله حق يضربنــي ...
بو راشد بغضب : أنتي جب ولا كلمــه .. تستاهليــن اللي جاج .... ذلفي غرفتج يـلا

هيام راحت غرفتهـا ولحقتها منال

بو راشد ليوسف : وأنت لا تفتكر أني اذا هاوشت اختكـ على الكلام اللي قالتــه يعنــي أنت اللي صح ..... حتى أنت مالكـ حق تضربهـا جذي لو ذابحهـا اللحيـن هــااا .. ريال طول وعرض تحط عقلك بعقل ياهـل

يوسف ماتكلم ولا نطق بحرف لانه مازال معصب ولا يبي يقول كلام يندم عليـه بعديـن ..

بو راشد لأم راشد وأسماء وراشد : نزلوا تحت الصـالـه أبي يوسف بموضوع

نزلوا كلهم تحت بدون مناقشــه
وبوراشد أخذ يوسف ودخلوا الغرفــه

يوسف رمى نفسه على الكرسي
بو راشد وهو يسكـر البـاب : ما هقيتها منكـ يايوسف تضرب أختكـ ...........
يوسف قاطعه : يبه انت ماسمعت كلامهـا .... وأي واحد مكـاني كان سوى اللي سويته وأكثـر
بوراشد وهو يقعد على سرير يوسف : لا يايوسف مو أي حد مكانك كان تصرف بجنون وتهور مثلكـ ...
ترى العقل نعمـه ..... والمفروض تستخدمه في مثل هالمواقف .. والضرب مايفيــد ياولدي

يوسف مارد وأكتفى بالسكوت ..

بو راشد سكت شوي وقال : اللحيـن أنت معصب وقالب الدنيـا عليكـ علشانهـا قالت لكـ يالبنيــه ..
يوسف : وتعتقد يايبـه هالكلمـه هينــه عندي وعند أي ريـال .. من كثر ماتردد يالبنيــه .. ولـه يابو الرقــه
باجر كل اللي بهلـ بيت بينـادوني جذي وخاصـه شوق .. تراهـا توها صغيرهـا وبتتعلم منهـا باجر تنادينـي يالبنيـه ....
بو راشد : وأنت اللحيـن كلمت البنيـه مضايقتكـ ...؟

يوسف طالع أبوه وسكت ..

بو راشد : وليـش ماتخلـي هيام تشيل فكـرت أنكـ بنيـه من بالهـا
يوسف : شلـون ..؟؟ قولي شلون ..؟؟ هوااش مايفيــد معاهـا .. ضرب ولا نفـع .. وبنفسك شفت لسانهـا الطويل معاي من شوي .. شلون بسكتهـا .. أتحااشهــا وهي تدور الهوااااااااش دواارهـ
بو راشد وهو مازال يتكلم بهدوء : فكــر فيهـا .. هي ليش تقول لكـ يالبنيــه ..؟ تصرفاتكـ مثلا تصرفات بنت ...؟؟؟؟؟؟
يوسف : لا ..
بو راشد : أسلــوبكـ اسلوب بنــت ..؟؟؟
يوسف : هم لا ....
بو راشد وهي يأكد على الكلام : (((( شكلــكـ )))) يشـابـه البنـات ..؟؟
يوسف فهم قصد أبوه وقال : زيــن شسوي أذا أنا مخلووق جذي .... شسوي ..
بو راشد ... قام وقف وقال : عاد هنــي دور العقــل ... فكـر فيهـا وماأظــن أنهـا صعــبــه ... أخليــكـ اللحيـن خلـ اشوف أختكـ

طلـع بو راشد من عند يوسف على غرفـه بنتـه هيام
فتح الباب لقى هيام منسدح ومغطيه راسهـا باللحاف وتصيح من قلب
ومنال جنبها تطبطب على ظهـرهـا
بو راشد أشر لها علشان تطلـع
قامت منال وطلعت وسكرت الباب وراهـا

بو راشد وهو يقعد جنب بنـته : هيووووم ...
هيام بصوت شبه مسموع : نعم ...
بو راشد وهو يشيل اللحاف عن ويهـا : قومي قعدي أبي أكلمج ..
قامت قعدت بدون أي أعتراضات
قالت وهي متربعه وحاطه يدها بحظنهـا : نـــــــعــــم ..
بو راشد : اللي سويتيـه مع أخوج عــدل ؟؟
هيام تحاول تبرر : يبه هو شكله كله على بعضـه بنت ليش يزعل من الصج ...
وبعدين أنا كلمتــه شوي شوي هو عصب وقال لي قومي طلعي برى وله مايحصل لج طيب ..
ليش يزعل من الحقيقـه وبعديـن لو هو مايبي حد يقول له يالبنيـه خل يغير بشكله هاللوعـه
بو راشد تنرفز من كلمتها الاخيره ( لوعه ) بس بعد كان الهدوء هو اللي مسيطر على ملامحه : قلتي اللي عندج ..
هيام وهي تحط عينها بحظنهـا : أيوه
بو راشد : ترضيـن أحد يجي يقول لج يالريــال ولـه يالصبي ؟؟
هيام تطالع أبوها بطرف عينها : لا ...
بو راشد : ماترضين على نفسج ترضين على غيرج ..؟
هيام : بس أنا مو مسويـه نفسي صبي علشـان أحد يقول لي جذي ..
بو راشد : حتى لو مو مسويه نفسج صبي .. ماترضيـن أحد يقول لج جذي ... لانـه راح يضايقج ..صح
هيام : صح ..
بوراشد : وهلـ كلام يضايق أخوج ..مايحب أحد يقول له يالبنيــه ... وأذا شكلـه مضايقــج ......
حاولي ماتكلمينــه ولا تقربيـن صوبـه بس أنج تستفزينـه شي طبيعي بتنظربيـن ..
هيام : هذا جزااي أبي لـه الزيــن ....
بو راشد : أذا تبيـنه له الزيـن وصلي لـه الكلام اللي عندج بأسلوب عدل .. مو بأسلوب يستفــز ..ولـه لمحي لـه .. مو شرط تقولين له بالوي ..
هيام بتسأل : شلون يعني ..
بو راشد : يعني مثلا تجينــه في يوم تكون أعصابــه رايقــه فيهـا تقولين لـه واللـه يوسف شعركـ طويـل وايد خفف شوي أحلا عليــكـ ... ولـه ....واللـه يوسف كلـه تلبس بنطلون وقميص ......بنطلون وقميص ... ألبس ثوب وغتره وعقال أحلا عليكـ تطلع كشخـه .. ومن هالكلام ..
هيام : تهقـى مايعصب علي مثل اللحيـن
بو راشد يغمز لها : وااااثــق من كلامي 100% ...
هيام ببتسامه وهي تمسح دموعها : وأذا عصب وضربني مثل اللحيـن شسوي فيكـ
بو راشد وهو يحط يدها على شنبـه : شايفه هالشنب .. أشيلــه أذا عصب عليج وضربج
هيام وهي تضحك : تراكـ قلت ههههههههه
بو راشد :هههههههه أفااا عليــج بس هـا أذا ماعصب ماكو قعدته على النــت لمده سنــه كاملـه
هيام بصدمه : سنــه ..............؟؟؟ وايـــــــــــــــــــــــد
بو راشد : كيفج عاد هههههههه ها أتفقنـا
هيام : ههه اوكي أتفقنـا

حظنــت أبوهـا بكل قوتهـا ..

..___بيت بو ريم___..


كانوا توهم راجعيـن من المصمم كل وحده جابت فستـانهـا وميته فرح
بستثناء ريم لانه فستانها بيخلص يوم الثلاثـاء
.. لانه مثل ماتعرفون فستان عروس يبيله شغل..

كل وحدهـ حطت فستانهـا بالكبـت وأجتمعوا بغرفه ريم

ريم اللي كانت منقهــرهـ ليش انه فستانها ماخلص قالت : أأأأأأف هالجوي بذبحه يقول فستاني بيخلص معاكم واليوم يقول لي ( تقلد كلامه ) (((( لا مدام مال أنتي يوم سلاسـاء ( ثلاثاء) كلاص ( خلاص ) ))) .....أأأأأأأأف ...
أمل وهي تضحك : ههههههههه بعد أنتي العروس لازم يهتم بالفستـان .. ويعدله وينسقه علشان تطلعيـن ملااااااااااااااااااكـ بالعرس ..
الريم : ماأبي أطلع ملاكـ أبي فستاني وخلاص
دلال وهي تضحك : هههههههههه علشان تطلعيـن جيكره وينحاش المعرس ههههههههههههه
ماتوا ضحك كلهم
المها : ههههههههههههههههههههههههه كلها 4 أيام ويجيج الفستــان ... الصبر زيـن ههههههه
الريم : بنسبه لي 4 سنيـن ...
العنود : لهدرجه مستعيله للعرس ثقلي شوي لا تفشلينا هههههههههههههههه
الريم تطالعها بطرف عينها : شدخـل ..؟!!! أنا مستعيله على فستان مو على العرس
العنود : والفستان حق شنو ؟؟ حق الطباخ حق العرس طبعا ههههههههههههههه ....

الريم سكتت ولا ردت عليهم ..

شوي ألا الخدامه داشه عليهم : دانـه ..
الدانه ألتفتت عليها : هـلا ..
الخدامه : أنتي فرنـد تحت ..
الدانه قامت مستانسه : شعوول ؟؟
الخدامه : yas

قامت الدانه طيراان تبي تنزل تحت ألا صوت أمل يوقفها

أمل : دنوووي ياللي ماتستحيـن اللحيـن أحنا عندج تهدينـا وتروحيـن لرفيجتج
الدانه : أنتوا مو غرب .. ( وعطتهم ظهرها وطلعت )
أمل وهي فاتحه عيونها على كبرها .. ألتفتت على العنود وهي تقول : صج أختج ذي ماتستحي على ويهـا ..
العنود : ههههههههههههههه الحبيبـه شتسوي بعد ..

تحت بالصـالـه

الدانه وهي تنزل من الدري بخطوات سريــعه : شعووووووووول فديتج ... أشتقت لج واللـه
مشاعل قامت وقفت وهي تضحك : أدري معجباتي كثـار شسوي ياربي لو أني حلوهـ ههههههههههههههههه
الدانه وهي تحظنهـا : يالدبــه هههههههههه
مشاعل وهي تضحك : هههههههههه شلونج عمري ..؟
الدانه : الحمداللـه بخير شلونج أنتي
مشاعل : خل نقعد بالاول بعديـن أقول لج أخباري ههههههه

الدانه راحت قعدت معاها

مشاعل : ترى خدامتكم ذي مصيبه .. رفعت ضغطي ليـن نادتج
الدانه وهي تضحك : حرااام عليج واللـه طيبـه هههههههههه بس ساعات تصير مغثــهـ هههه المهم ماعلينـا ..
شعندج جايتني اليوم مو من عوايدج .. العاده الشرطه اللي عندج ماتخليج تزورين رفيجتج ....
مشاعل : هههههه أفااا عليج رفيجتج عليها ذكاااء خارق .. الله يسلمج قعد بغرفتي أفكر وأفكر وأفكر ياربي شلون أقنع مامي انها تخليني أجيج .. وتوصلت لحل محترم ....
الدانه : اللي هو ..؟؟؟
مشاعل : أخذ ملزمه العربي من عندج .. هههههههههههه ملزمتي مو كاملـه
الدانه : هههههههههههههههههههههههههه لا واللـه ملزمتي عند نوالـ .. خذتها مني يوم الخميس
مشاعل بصدمه : حلللللللللفي ..؟
الدانه : واللـه
مشاعل بتنرفز خفيف: وليش يعنــي .. صدقيني مو ماخذه الملزمه تحلـ
الدانه بغشمرهـ : عيل شبتسوي فيها بتصور معاها ههههههههه
مشاعل : يعني كلش سوي نفسج ماتدرين .. بتسطر لج أشعااار وقصـايد من أول الملزمه لأخرهـا
الدانه ماتت ضحك : ههههههههههههه بيني وبينج أدري من جذي عطيتها لما طلبتهـا ... أبي قصايد يديدهـ اكتبهـا بدفتــري بقت لي ثلاث صفحات وأخلصــه .. ههههههههههه
مشاعل : هيهيهيهيهههيهيهيهييهيههييه ياثقل طينتج .. زين عطيني أي ملزمـه خلـ اصرف أخوي لو طلعت له وأيدي فاضيــه بيشتغل لي سين وجيم
الدانه قامت وهي تقول : هههههههه أوكي ... تعالي معاي فوق أموول ودلول عندنـا سلمي عليهم قبل لا تطلعيـن
مشاعل : أمووولتــي عندكم ... ووي فديتهــا قلبي ياناس بيوقف ... يلا يلا بسرعه خلـ أملي عيني بشوفها قبل لا أروح
الدانه ضحكت عليها وراحت معاها فوق

..___بيت بو جاسم___..

كانوا أم جاسم وسالم قاعديـن بغرفتــهم
سالم قاعد على طرف السرير
وأم جاسم قاعد على الكرسي وتتصفح المجلــه

سالم كـان ودهـ يقول شي
لكــنه مو عـارف شلون يبــدأ ..متــردد ..
وأم جاسم كانت ملاحظه هالشي بس ساكتــه وتسوي روحهـا مندمجه مع المجلــه
بعد طوـوـوـوـوـولـ تردد قرر أنــه يتكلــم

سالم قام وقعد جنب مرتــه وهو يقول : هيـا..
أم جاسم وعينها مازالت بالمجلــه : هممممممم ..!؟
سالم : أبي اقول لج شغلــه ... بس مادري متردد ...
أم جاسم مازالت عينها بالمجلـه : قول .. أسمعكـ ..
سالم وهي يسكر المجلــه : أبيج تركزيـن معاي ... مو قاعده تتصفحيـن لي المجلــه
أم جاسم خذت المجلـه وحطتها وراهـا وقالت : هــا .... كاهي المجلـه و. وخرتهـا.. تدللـ ..؟
سالم : واللــــه ...... أنــا ............... مادري .. أشلون أقولج
أم جاسم بخوف : سالم شفيكـ تراكـ خرعتنــي تكلم شفيكـ ؟
سالم : شرايــج هيـا اليوم نطلــع كلنـا جذي انا وأنتي وعيالج .. ولو بتعزميـن أخوج .. يكون احسـن بعد .. نروح البحــر ..
أم جاسم : قاعد لي من مساعه بقول وبقول .. وأنا .. ومتردد ..ومادري شنو ..؟؟ علشان تقول لي انه تبينا نروح البحـر ...
سالم قام وقف وهو يقول : ياهيــا أنا أبي أتقرب من عيــالج .. كارهيني من 3 سنــيــن محــد فيهم طــايقنــي .. اللهم جاسم ساعات جذي وساعات جذااكـ .. اللي يشوفهم يقول مالكـ حلالهم أبي أتقرب منهم أبيهم يحبوني ياهيــا ..

أم جاسم ماعرفت شتقول لانها ملاحظه هالشي من تصرفات عيالهـا

فحاولت تلطف الجو وقالت : أي واللـه فكــره ياسالم .. نروح كلنـا جذي أنا وانت ومحمد وعيـالــه .... وبكلم موزه بعد لو حابـه تجي معانـا
وأنت لا تكدر روحكـ بعد عمـري .. صدقنــي .. هي مسألـه وقت ومع الايام بيحبــونكـ ..
سالم بأبتســامـه : ياليــت

راحت أم جاسم وأتصـلـ على أخوانهـا " محمد وموزه"
علشـان تعزمهم على روحت البــحــر والاثنيــن وافقــوا .. على الاقــل يجتمعــون من يديد ..
وعيــالــها محد فيهم أعتــرض لا جاسم ولا خالد ولا حتى مشعــل

كلهم تجهــزوا حق طلعــت البحــر
وأول ماجــات الســاعه 4 العصــر كــان الجــو جنــان خــاصــه نسيــم الهــوى البـارد العليــل اللي يرد الرـوـوح ..
وأشعت الشمس الدافيــه اللي زاايــد الجو حــلاهـ وملطفه الجو
ومـاننســى نسيــم البــحـر اللـي معطــي البــحر جمــالــه ورونقــه..

طلـع خالد وهو شايــل كم كورهـ علشــان يلعب فيهـا مع حمد بالمــاي ..
وحطهم بـ ..سيـارهـ سالم .. لانهم بيطلعون معـاه
وطلع جاسم اللي كان شايــل كيس مليــانـه شبس وحلاويـات
وحطهم بالشنطــه ورى ..
وأخيــر طلــع مشعــل اللي كان شايل الثلاجـه البحريـه ( عبـارهـ عن ثلاجـه صغيـرهـ خاصه للبــحر أذا بتنحط فيها اشيــاء باردهـ )
اللي كان تارسهـا أنواع العصــايــر والايسكــريم ...
وحطهـا ورى بالشنطــه ..
وسكره شنطـه السيــارهـ

وركب سالم وجنبـه أم جاسم
و.. ورى طبعـا الثلاثــي " جاسم , خالد , مشعـل "
أول ماطلعوا كانت سياره محمد ( بو حمد ) طالعه من البيــت ولحقوهم ..

كلهـا دقـايق ووصلــوا البــحر
وأتصــلــوا على أم ريم .. قالت لهم أنها بالطريج اللحيـن بتوصـل
ووصفت لهـا أم جاسم المكـان اللي هم موجوديـن فيــه

أم جاسم لجـاسم : جاسم يمــه حط الزوليــه " السجــاده " هنــي علشـان نقــدر نقعــد
جاسم اللي كان عند السيــاره فاتحهـا ويطلع الاغراض قال : أن شــاللـه

طلع الزوليــه وفرشهـا على الارض
كـانت وسيــعه يعنــي يقدرون يقعدون عليهـا البنــات كلهم ..وتبقى مساحه بعد


وأخذ خالد الزوليــه الثــانيــه وفرشهـا بعيــد شوي عن البنــات علشـان يقدرون يقعدون على راحتهم ..

دقـايق ووصلوا بو ريم وعياله ومرتــه
راحوا البنــات صوب البنـات
وبو ريم راح صوب الشـبـاب

وكانواالبنــات كلهم ( امل , دلال , الريم , المها , الدانه, العنود,أم جاسم,أم حمد , أم ريم) قاعديـن

شوي ألا مشعل جاي صوبهم وهو شايل الثلاجه اللي مبتلش فيها من البدايـه وحطها عند البنــات وهو يقول لامه : أأأأف .. مابغيت أوصل
أم جاسم وهي تضحك : ههههههههه شاللـه حادكـ
مشعل وهو يعدل الكـاب : شسوي مجبوور .. وله جسووم وخلوود مافيهم خيــر هههههههه

أم جاسم ضحكت عليــه
مشعل راح صوب أم ريم وسلم عليهـا من بعد ماسلم على أم حمد

مشعل وهو يحب راسهـا : شلونج خالتـي
أم ريم : تمام الحمدالـلـه يمه شلونكـ أنت ..
مشعـل : أنا تمــام ..
أم ريم بتسأل : أنت من فيهم ...؟
مشعل ببتسامه : أنا مشعــل
أم ريم وهي تضحك : ههههه وي فديتكـ يمه كبــرت صرت ريــال أنا أخبركـ وأنت صغيــر عمركـ 12 سنه
مشعـل حاط يده ورى راسه ويضحك : ههههههههه بو 12 سنه صـار 21 سنــه
أم ريم : مشـاللـه هههههههه .... صرت حلــو بعد أحلا من قبل
مشعل ضحك من قلبــه : خالتــي شدعوه مغازل هذا هههههههههههه
أم ريم ماتت ضحك : ههههه وي فديتكـ هههههههههه وين اخوانكـ ..
مشعل التفت وهو يأشر عليهم : كاهم هنـاكـ
أم ريم وهي تطالعهم : أي واحد خالد
مشعـل : بو قميص أزرق خالد ..
أم ريم : كبر واللـه .. روح ناده يمه خل أسلم عليه ..
مشعل : أن شاالـلـه

راح مشعـل عنهم

ودلال من اول ماجــا مشعل لحد ماراح وعينها مافارقتــه .." ياربببي .. أموووت فيــه وهو مايحــس ... لهدرجه عديم أحســاس ..."
ألا الدانه وهي تضرب دلال بالخفيـف على كتفهـا وبهمس : هذا مشعـــل ...؟؟؟
دلال ألتفتت عليها وقالت وهي تتنهــد : أأأهـ .. أي هذا هو ..
الدانه : واااااي يهبــل ... يهببــــــــــــلـ..
دلال ضربتها بالقوى على كتفهـا وهي تقول بصوت واطي : هيييه ... حدج أغــار ترى
الدانه : هههههههههههه ووي عشتـوا ... أذا هو جذي خالد شلــون
ألا تنط المها اللي كانت قاطه الاذن عندهم ..: أنا أذكر خالد لما كان صغيــر ملك جمــــااااالـ ومشعــل شااااذي يلوع الجبــد
اللحيــن لما شفت مشعــل عذاااااااااااااااااااااااب .. الله يستر شلون صار خالد لا يكون تبادلوا الادوار وصار خالد جيكر ههههههه
دلال : من قال أصلا حتى خالد حلو بس مو احلا من مشعـــل ...
الدانــه : ههههههههههههههههههههههههه
العنود اللي سمعت كل حرف قالوا قالت لهم : هييييه أنتوا الثلاثـه سكتوا بس .. كاهم جوا ...

خالد : السلام عليــكم
كلهم : وعليكم الســلاام
خالد وهو يسلم على خالتــه أم حمد ويروح صوب أم ريم ويبوس راسهـا : شلونج خالتي ؟
أم ريم : زيــنه يبــه شلونكـ أنت ..
خالد : الحمــداللـه زيــن ..
أم ريم : وينكـ يمه مانشوفكـ لا انت ولا أخوكـ مشعـل .. ماكو غير جاسم ..اللي اشوفـه كل أسبوع

خالد انحرج وماعرف شيرد .. فأبتسم بس ..

أم ريم ماحبت تحرجه أكثر قالت لـه : كم عمركـ اللحيـن؟
خالد : 22 سنــه ..
أم ريم : العمر كلــه يــارب ..( ألتفتت على أختهـا ) .. مشاللـه على عيالج هيــا كل واحد أحلى من الثــانــي
أم جاسم بغشمرهـ : لا اله الا الله لا تحسدينهم ههههههههههههههه
أم ريم وهي تضحك : ههههههههه شدعوهـ هيا .. ( رجعت طالعت خالد وهي تكلم أم جاسم ) شكلــه هاادي هههههه ومشعل عكسه صح
أم جاسم : ألا العكس هذا الاذيــه ومشعل الهادي بس تعرفيــن توه يشوفج لزوم الاحترام ههههههههههههههههه

خالد تفشل كان وده الارض تنشق وتبلــعه

شوي ألا مشعل جاي : هااا خلصــتوا منــه يصير أخذهـ
أمل : أخذه مشعـل ترى بيذوب من الفشيلــه منحرج ياشيــخ هههههههههههههههههه
مشعل لامل : ههههههههههههههههه ماعليــج جايب قلاص مـعاي أول مايذوب نحطه بالقلاص وجمده بالثلاجه هههه
أمل : ههههههههههههههههههههه حلـوه
خالد لمشعل : ياملغــكـ
مشعـل لخالد : المهم تعـال خل نلعب مع حموود كورهـ .. ودي اكسرهـ هههههههههههه
أم حمد : هييه أنتوا الاثنيــن مو تستفردون بولدي ..
مشعل : هههههههههههه جاسم معــاهـ قاعد لنـا قعدهـ .. يلا عن أذنكم .. ( وراح عنهم ..)
ولحقه خالد

أول ماأبتعدوا عنهم ألا المهـا تنط بهمس لدلال : وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ي قلــبــي
دلال بضحكه خفيفه : شفيج ينيتــي ههههههههههههه كاهو فارس أحلام الطفولــه شفتيــه
المهـا وهي حاطه يدها على قلبها : دلول قولي لي اللي شفته مو خالد تكفيــن ..
دلال :هههههه ليش ؟
المهـا : تكفيــن قولي انه مو خالد ..
دلال وهي تضحك : ههههههههههههه بلا خـالد ..
المهـا : وااااااي قلبــي حراااام عليــــج واللــه ..... حاسه نبضه قام يزيد بطريقــه مو طبيعيــه ..
دلال : هههههههههههههههههههههههه خرعــه ولــه .....
قاطعتهــا : أي خرعه أي بطيييخ ..... واااي الجو صار حار ولــه أنا صخنــت
الدانه اللي كانت ميته ضحك عليهم قالت : ههههههههههههههههه لاااااا أستخفت أختــي ( تكلم دلال ) شكلهـا بتصف معــاج أنتي مشعل وهي خالد وأنا خلولي جاسم ههههههههههههههههههههههههه

عند الشبــاب كـانوا حمد وجاسم ومشعل وخالد يلعبــون كره قدم
2 X2 ..
جاسم مع حمد
وخالد مع مشعـل

ومسويــن خطيــن واحد يعتــبـر خط المـرمى لفريق جاسم وحمد
والثــانــي خط المرمى لفريق خالد ومشعـل


خالد وهو يرفس الكورهـ : مشعلــوه بســرعـه خذهـا
مشعـل حاول ياخذهـا بس جاسم كان قاعد له قعده..ورجع رفسهـا صوب خالد يبلفيــت بيدخل قول عليــهم
بس خالد كان لها بالمرصـاد ( هههههه )
ورجع رفسهـا صوب مشعـل .. لكن حمد سبقــه
ودخـل قوول علـى خالد ومشعـل

خالد وهو يضحك : هههههههههههههههه طلع مو هيــن هالياهـل
جاسم وهو يضحك : هههههههههههه طالـع علي فديتــه
مشعـل : اللحيـن دخلتوا علينـا واحد صفــر .. السالفه كلها حظـ لا تعتقدون أنكم بتهزمون أعمـامكـم ههههههههههههههه
جاسم : بنشوف من يضحك بالاخير هههههههههههههه

ورجعوا لعبـوا مرهـ ثانــيــه
وكل شوي طايح مشعـل ولــه خالد .. بأسبـاب حمد اللي ماتحلالـه الرفســه ألا صوب ريلهم ههههههههه

عند البنــات

اللي ملــوا من القعــدهـ
قاموا وقفوا قريب من البحـر وكل ماقريب الماي منهم تصادم مع ريلهم ..
كــانوا كلهم لابسيــن عبي ( جمع عبــايه) مفتــوحه ولابسيــن بنطلون تحت
ورافعيــنه شوي

الريم وهي تتنفس بعمق : أأأأأأأأأأأأأأأأأه ياحلات الجــو ... شرايكم ندخــل .. شوي
الدانــه : لا ويــن ندخــل بنطلــوني توه يديد ماأبي أبللــه بالمــاي
امل : وووي ماعندج سالفـه .. يعني ماعندكم غسالــه ...
الدانه : حتى ولو ماأبيــه يتوصخ
أمل لريم : ريمووهـ خل ندخل احنـا وهي لا شافتنــا مستـانسيــن بتجي معـانـا
الدانـه وهي تمسكـ أمل من يدها : بليييز لا تدخليــن قعدي معااي
أمل : مو شغلي أنا بدخل .. يعني حظرتي ليش جايه البحر؟؟ علشان أتفرج عليـه ؟ وله أونس روحي ..؟
الدانه بقهر : بطقااق ذلفوا دخلوا وياارب وحده منكم تطب لها طبــه بالمــاي تخلي ويها يصير طماطه من الاحرااااااج ..
كلهم : فــااالـ اللـه ولا فــالج

الدانـه شالت عمرهـا وراحت قعدت عند أمهـا وعينهـا عندهم كل وحده ترش على الثــانيــه مـاي وصوت ضحكهم مالي المكــان
وعند الشباب الحمـاس كل مالـه ويزيد
ألتفتت على أمهـا وقالت بملل : أأأف ... متمللــه
أم ريم : روحي لعبي معـاهــم ..يمـه
الدانـه : ماأبي ..
أم جاسم : ليش ماتبيـن ..
الدانـه وهي تلعب بالتـراب : لانه بنطلوني توه يديد ماأبي أوسخه ولا أبللــه
أم ريم : هههههههه ماعندج سالفه ....

نرجع للبنــات

أمل وهي تغطي ويها بيدهـا علشان لا يصيدهـا المـاي : هههههه خلاص شفيــكم سبحتوونــي هههههههه ..
كانوا كلهم * الريم , العنود , دلال, المها *يرشون عليـهـا مــاي علشان ينتقمون منهـا
الريم وهي ترش عليهـا : ههههه أوريج يالدبــه بللتيــنــي بالمــاي واللـه لا أسبحج .. هههههههههه
أمل : ههههههههههههههههه خلاص توووووووبــه ...
دلال وهي ترش عليهـا : ههههههههههههههههه لا تحاولين مافي مفــر ...

أمل ترجع على ورى تحاول تشرد منهم ألا تصطدم بمهـا اللي كانت وراهـا
ومهـا ماتقصر تزيد كميــة المــاي بيدهـا وتشرهــا عليهـا

أمل ألتفتت عليهـا وهي تشهق : وووووووووووووويــع يالدبــه ...
المهـا ماتت من الضحك :أحســن .. هههههههههههههههه
أمل وهي مازالت مغطيه ويها : وااااللللــــه والللللــه واللللللللللللللللللـــه بصــرخ ..
العنود : صرخي محد بينقذج منــا
أمل بأستسلام : أأأأف ياربي خلاص والله ماسويت فيكم كل هذا ..
دلال وقفت عن الرش وقالت : خلاص خلاص خل نسامحهــا هههههههههههههه
المهـا : هههههه لا واللـه ليش أنها أختج يعنــي أقول صباايــا عليهـا ههههههههه
دلال بصوت شبه عــالي : هههه لاااااااااا ...

ويجتمعون عليهم بالاضافه لامـل ويرشون عليها مااي من كل صوب ..

دلال بصوت شبه عالي : لاااااااااااااااااااااا .. هههههه ...
تبللــت دلال من راسهـا لصبع ريلهــا بالمــاي بس هذا كله مامنعهـا من الفـرحه صوت ضحكهـا وضحكهم مالي المكــان
شــووووي ألا **** تــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــش ش****


 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 11-04-11, 06:14 AM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,178
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

..___الجـزء الســابــع___..

دلال طااحت بالمــاي بسبب ضربــه قويــه جااات من كوورهـ الشباب ( جاسم , خالد , مشعل , حمد)
ضحكوا البنات كلهم على طيحتهـا

المهـا وهي تضحك : ههههههههههههههههههه ووووي شفيج .. قومي

كانت الضربه قويه على دلال وجات على صدرهـا

شووي ألا مشعــل جااي ركيض من بعيد
مشعل شاف دلال طاايح ومبللـه من راسهـا لريلهـا
مشعــل : أأووووهـ أسف دلال ... والله ماكنت أقصد .....
دلال ماكنت منتبه له لانها كانت على وشك البــكــاء من هالموقف المحرج ...
ألا دموعهـا ماقصرت نزلت على خدها المبللـ

مشعل قرب منهـا ومسكها من يدها يحاول يوقفهـا
دلال دقااات قلبهـا زاادهـ
قامت وقفت ورفعت نظرهـا ألا بـ مشعــل ...
* لااااااا *
دقااتهـا زاادت فوق المعدل الطبيعــي

ومشعل يحاول يتطمن عليهـا بعد ماسحب يده من يدها : صار فيج شــي ...
دلال اللي دموعها أختلطت بقطرات المــاي ... واللي يشوفهـا ماراح يشك انها صاحت قالت بصوت مخنوق ودها تصيح: لااااا ...
مشعل عرف من نبره صوتهـا أنها بتصيح : دلول واللـه ماكنت أقصــد .. مستعد أجيب الكورهـ اللحيـن وضربيني فيهـا ..بس لا تصيــحين
أمل : واايد عليكـ .. كسرت القفص الصدري مالهـا .. حشى مو ريل عليكـ
مشعـل لامل : لا أله ألا اللـه .... أنتي عن اللقـافــه .. أنا كلمت أختج ماكلمتج أنتي .. أذا الكلام كان موجه لج فتحي حلجج ..
أمل تنرفزت من اسلوبه : زيــن زيــن .. بس عصب .. لازم يعكر علينـا الجو ..
مشعل طنش لها وقال لدلال : تعالي خل أوديج عن خالتــي قعدي عندهم أحســن
أمل بهمس : أأأأف مشكلــه اللي يحبون
مشعل سمعهـا عطاهـا نظرات تذبح وراح عنهـا مع دلال

مشعل لأم حمد : خالتــي خلي دلال تقعد عندكم ..
أم حمد شافت بنتها المبلله وقالت : ووي شفيهـا
مشعل : لا بس كنت ألعب ويا الشبـاب و .........
قاطعته دلال : وطحت بدون ماأنتبه ..

مشعـل ألتفت عليهـا وطالعهـا بستغــراب ...؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

أم حمد لبنتهـأ : وووي الللـه يهداج يمه ..تعالي تعــالي قعدي جنبـي ..

قعدت جنب أمهـا وحطت راسها على كتفهـا

أم جاسم لمشعل : مشعل يبه جيب فوطه لهـا من السيــارهـ

مشعل ماكان منتبه لأمه عينه كانت على دلال .. اللي كانت تدري انه يطالعهـا بس متجاهلتــه
غمضت عيونه لما حست بدفء صدر أمهـا

أم جاسم لمشعل : مشــعــل ...
مشعل ألتفت عليها بسرعه : هــا .. هــلا هلا.. يمــه
أم جاسم : جيب يمه لهـا فوطه من السيــارهـ
مشعل : أن شاللـه

راح مشعل فتح شنطه السيـاره وطلع لها فوطه .. وكانت مالتـه
راح صوب أمه وعطهـا الفوطه ..
أم جاسم لام حمد : هاااج يا حصه ... غطي بنتج فيهـا لا تمرض ..

شوي ألا البنــات كلهم جووو قعدووا ..

أم ريم : هووو ...؟ شفيكم جذي متسبحيــن ..؟؟؟؟؟؟
أمل لعمتهـا : ههههههههه شنسوي عمتي نستانس شوي
أم حمد وهي تغطي بنتها : وووووي اللـه يهداكم ماعندكم سالفــه صراحه ..

رجع مشعل عند الشبــاب وقعد

ألا سالم يقول : الله يهداك ياولدي ... كان لعبتوا بعيد شوي عن البنــات
مشعل قاله بغضب : أولا أنا مو ولدكـ .. وثانيــا .. أنا شدرانـــي انه هذا بصيـر أش شايفني جدامكـ هــاااا ...؟!!
بو حمد أستغرب من لهجه كلام مشعل مع سالم أول مره يسمعه وهو يكلم سالم جذي.. : مشعــل .. شفيك أستح على ويهكـ هذا الريــالـ كبـر أبـ....
قاطعه سالم بأبتسامته : خلاص يامحمد مالــه داعــي .......
قاطعه مشعل بصوت شبه عالي ومليــان غضب : أقول .. لا تقعد تسوي لي فيهـا الريــال الطيب بو القلب الكبيــر ترى حركــاتكـ هذا كااشفهـا ... مو علي هالحركــات فاهم .. أذا قدرت بهلـ كم كلمه أنكـ تقص على الوالده .. فتأكد أنكـ مستحيــل تلعب بعقولنــا ... يااا .... يا أعــز ربع أبــوي ..

قام مشعل من عندهم وتوجه للبحــر تم واقف وهو متكتف ..

بو حمد بغضب : شفيــه هذا صج مايستحــي ..
بو ريم اللي كان عـارف السـالفــه كلهـا مثل مامحمد يعـرفهـا بعد ..: الله يهدااه ..
بو حمد كان بيقوم لـ مشعل بس سالم مسكه من يده وقال : لو لي معزه عندكـ خلــه .. من حقه يعصب
بو حمد : لا مو من حقــه .... مشعل لازم يعرف أنكـ ريال كبير ولازم يحتــرمكـ منت أصغر عيــالــه ..
جاسم يحاول يلطف الجو : خلاص ياجمـاعـه أنـا أكلمه
سالم لجـاسم : لا ياولدي .... ( سكت شوي وقال ) أقصد ياجاسم .. مالـه داعــي مثل ماكرهنــي بروحه ولسبب هو مقتنع فيــه راح يحبني بروح ولسبب هو مقتنع فيــه ..
جاسم ببتسامه : أتشرف أنكـ تكـون مثل أبوي .. عادي نادنـي ياولدي .. ومثل ماقلت مثل ماكرهك من نفسه راح يحبك من نفسه
سالم فرح واايد لما سمع رد جاسم له آآخير قدر يخلي واحد منهم يحبــه ..
بو حمد رجع قعد وهو يتعوذ من ابليس : أعوذ بالله منك ياأبليس ..

..___مـر الــوقت وبتدت الشمـس تغيب وتوجه كل منهم لبيــته___..

بيـت بو جاسم

وخصيــصــا غـرفــه مشعل
اللي كان منسدح على سريرهـ ويطــالــع السقــف
وصوورة دلال مافــارقــته ..
وبتــدى يستــرجع ذكــريــات مرة بحيــاتــه معــاهــا ..
ذكريات من طفولته ..

..................

-: ماايصيــر أنا اللي شريتــه
-: وأنا اللي عطيتج فلووسـه ...من مصروفي مالي المدرسه
دلال وهي متخصره : بس أنا اللي رحت مع جاسم وشريته لي وحق أمووول... جيييييبــه
مشعل وهو خاش كيــس الحلويــات وراه : ماأبي ..
دلال بغضب : جاسم أشترى حقك وحق خالد عن النحاااسـه عاد جيبه
مشعل : ماااااالـــي شغلــ ... ذي بفلوسي يعني حقي وحق أخوانــي
دلال والدمعه على البـاب ( يعني بتصيح ) : جيبـه ..
مشعل بنحااسه : ماأبي

شوي ألا خالد طالع يركض وجا صوبهم : مشعلوه جسوم يقول انه الحلاوه مالتي عندكـ وينهـا ؟؟
مشعل بخبث : كلتهـا دلول
دلال بصدمه : أنـا ؟؟
يلتفت عليها خالد : وشحقه .. باخذ الحلاوه مالتج عيــل
دلال بصوت عالي : جذااااااااب والله ماكليتها هو حرامي باق مالي ومالك ومالنـا كلنـا
مشعل يسوي روحه يبلفيت ذكي : اذا أنا بقته وينها الكيس ؟
دلال وهي تأشر ورى ظهره : خاشهـا وراكـ ( تكلم خالد) خلوود شوف شوف وراه .. بتعرف من الحرامي فينـا

..........................

طلعت ضحكه من قلبــه رغم انها كانت هاديــه على هالموقف التـــافــه ....
كان داايما يتهاوش معاها ويتحرش فيهـا مستحيل ماياخذ منها شي ..
مشعل وهو يتنهد والابتسامه مرسومه على شفايفه : فديتـــــج ...
أنتــبه على نفسه (( شقاعد أقــول أنــا .. مستحيــل أحب دلال .. هي ياهــل وحبهـا لي مجرد حركات وسوالف مراهقه مردهـا تكبر وتنسانــي ليش أعلق روحي فيهــا ... دلال مثل أختــي لا أكثــر ولا أقــل .. بس ..........!!!؟ ليــش حسيت بشعور غريب اليــوم يوم مسكت يدهـا ... شعور أول مره أحســه وتجـاهـ من ..؟ تجــاهـ دلال اللي كنت أتجاهـلهـا ..؟.. لا لا مستحيل أسلم قلبي بيــده يــاهــل .. مستتـــحيــــل ....))


..___بيت بو راشد___..


كان الجو هادي مافي أحد بالصـالـه غير يوسف اللي منسدح على الكرسي يطالع التلفــزيــون يحاول يشيل صوره أمل من راســه
ومنال اللي تسولف مع رفيجتهــا على التلفــون ..
جااات هيام والابتســامه شاقه الحلج وراحت سيده صوب يوسف
يوسف أنتهب لهـا غمض عينه بقهــر وقال ** هذي ماأتــــــــوب **
هيام وهي تقعد جنب أخوهــا وتقول : يوسف حبيبي يابعد طواايف أهلي أنــت ...
يوسف بصوت أشبه بالهمس ومع هذا سمعته هيام : اللهم طولج ياااروح
هيام وهي تمسح على وي أخوهـا : ليش عــاد واللـه جايه أتعذر منكـ ( تبوس راسه ) وهذا راسكـ أبووســه ..
يوسف مارد عليهـا
هيام بترجي : بللليـــــز يوسف حبيبي ... والله أسفه ماأعيــدهـا ... أنا حمــارهـ .. لســاني يبيلــه قص وأستــاهـل الضرب المحترم اللي جانــي منكـ واذا عدتهـا مره ثــانــي .. ماأوصيكـ طيح فيني طق ومابعترض ولا بقول شي بس لا تزعل علي .. فديتكــ ..
يوسف طالعها وقال وهو رافع واحد من حواجبه : شللي يضمن لي ....
هيــام : ماكو .. الايــام بتبيــن لكـ صدق كلامي .... تكفى لا تشيل بخااطركـ علي ..
يوسف يبي يلعب بأعصابها : أفكـر ...
هيام تدلع على أخوها : يوووووووســف ...
يوسف أستسلم وقال : أأف خلاص سامحنـــااااااااج ...
هيام وهي تلم أخوهــا : واااااااااااااااااااااااااي فديتك أنـا يابو قلب كبيــــر ....
منال وهي تصكر التلفون : أحم احم .. شهلـ جو الرومنسي اللي مسوينه لي هني ههههههه
هيام بفرحه : سامحنــي يامنووووول ... ضميري أرتاااح

يوسف قام قعد والابتسامه على ويهـا

منال : هههههههههههههههه صج ماعندكم سالفه ..
هيااام : ألا عندنا سواالف مو سالفه ... بمناسبه رضى أخوي العزيز علي شرايكم نطلب كنتـاكــي على أحسب يوسف طبعا ههههههههههههه
يوسف وهو يضحك بالخفيف : ههههه أمحق عزيمه واللــه ...
هيام : هههههههههههههههههه شسوي مصروفي يالله يكفي لي للمدرسـه

...............
..___بيت بوحمد___..


بغرفه دلال وأمل

أمل مطلعه كتبهـا ومنثرتهـا على سريرهـا
وكل ما تخلص من هالكتـاب تفتح الكتــاب الثــانــي
ودلال نفس الشي بس هي ماتدرس ..
هي فاتحه الكتـاب من ورى وماخلت شعـر فيــه حب ألا وكتبتــه
وحرف الـ m مـالي كتابها من ورى ..

( كـانت راسمه قلبــ وكاتبــه جنبه حرف الـ m وتحته كـاتبــه هالبيــت )

ليتك تحس هالقلب وش قد يغليك
..وليتك تحس بعبرات مخنوقه من صدك..

دلال تنهدت بصوت مسموع : آآآآآآآآآآآآهـ ...
أمل ألتفتت عليها وهي تقول : شفيج ؟
دلال بأبتسامه وعينها مازالت بالكتـاب : ولا شي .. خلج مع كتبج ..
أمل وهي تحاول تشوف دلال شكاتبه بكتابهـا وماقدرت تشوف ألا حرف الـ mاللي كان واضح قالت : أهااااا اللحيـن عرفت ... والله ماعندج سالفه دلول تراج وايد قاطه روحج عليــه وهو مايحبج ولا يفكر يحبج ..
دلال ألتفتت عليهـا بسرعه وقالت بصدمه : وأنتي شدرااج ..؟ هو قال لج هالكلام ...؟؟؟؟
أمل اللي توهقت ** ووي أنا شقلت ** حاولت ترقع السالفه قالت : لا بس من تصرفاته وصده لج يبين هالكلام ..
دلال أرتاحت شوي وقالت : دام هو ماقال أذا يحبني وله لا ..عندي أمل انه بيحبنــي بيـوم .... خاصه أذا نفذت اللي براسي
أمل بفضول : وشللي براسج ..
دلال : أقول لج بس ماتقوليـن لاحد ..؟
أمل بعصبيه مصطنعه : وأنا من متى أقول لحد ... صايره بئر أسرارج .. وبئر بيصيده فيضان من كثر ماأحفظ بهلـ أسرار
دلال ضحكت بالخفيف وقالت : .... ..... ..... ......

..___ الساعه 11 بالليل فـ بيت بوحمد ___..

دلال قاعده تطالع التلفزيــون
حاطيـن فلم هندي لـ شاروخ خان .. وهي عشقهـا هالممثل
تموت بأفلامه

كانـت نهــايــته حزينــه

يموت فيهـا البطل ( اللي هو شاروخ خان ) عند باب بيت حبيبتــه اللي زوجوهـا غصب
وتحاول حبيبتــه أنهـا تشوفه بعد ماسمعت بأنه عند باب بيتها يحتضر
ومع محاولتهـا للخروج من البيت علشان تشوفه ..
ماراح تقدر تلمحه حتى
لانه زوجهـا يأمر الحراس بأغلاق أبواب البيـت

ويموت البطـل عند باب بيت حبيبتــه وهو ينطق أسمهـا وهو اللي كان يتمنى بس يلمحهـا من بعيــد قبل لا يموت
لانه كانت أيامه معدوده من بعد ماسمع انه فيه مرض خبيــث ( اللـه يبعد عنـا وعنكم كل الامراض والشر أن شالله)
وتموت حزن وقهـر حبيبتـه
ودموعهـا تملي خدهـا وهي طايحه عند باب البيــت بيأس

دلال ماقدرت تمسك دموعهـا عند هالمقطع ..
وتنهمر أنهـار من الدموع على خدهـا وهي تمسحهم علشـان محد يشوفهـا تصيح
نزلت أمل من فوق لقت دلال قاعده بالصـاله ودموعهـا أربع أربع
أمل خافت على أختهـا جات صوبها وهي مخترعه : ووووي دلول شفيج ؟؟؟
دلال وهي تمسح دموعهـا : مــااااات ..
أمل وقف قلبهـا قالت بخرعه : من اللي مــات ...؟؟؟!!!
دلال : شاروخ خـان .. مسكيــن ماشاف حبيبتــه ..الله ياخذه ريلهـا حتى وهو يدري انه شاروخ بيموت مايبي يخليهـا تشوفه شهلـ نحاااســه
أمل عصبت ووصل حدها قالت : مالت عليج وعلى هالشاروخ خان فوقج .. صبيتي قلبي قلت اللحيـن واحد من أهلـنـا مات لا بارك اللـه في أبليسج
دلال : فال اللـه ولا فالج يالبومه
أمل : بومه تنتف لحمج قولي أميــن ..
دلال وهي تاخذ الريموت وتغير القناه : امول ذلفي عن ويهي ... خلـيني أشوف التلفزيون ع راحتي ..
أمل وهي تقعد جنبهـا : وشسويتي على سالفه الحبيب ..؟
دلال : آآآآآآآهـهـهـهـه ولا شــي ... بس مثل ماقلت لج .. مشعل لازم يعرف أنـي أحبه ماقدر أستحمل أكثر أموولـ ..
أحبـــه تعرفيـن شنو يعنــي أحبـه وهو ولا حاس .. لا قعدت بغرفتنا أفكر فيـه ولا فتحت كتاب أدرس صورته فيــه ولا رحت المدرسه فكري معــاه
شاغل بالي ولا يدري عن حـالي .. مايصير جذي ..
أمل لثواني سرحت عن أختهـا* جااا في بالها يوسف .. مادرت ليش خطر على بالهـا لما طرت أختهـا سيرة الحب ...*
قالت بقلبهـا
( مستحيــل .. أكون حبيتــه .. )
دلال لأمل : شرايج ؟؟
أمل أنتبهت لهـا : رايي بشنو ؟؟
دلال : باللي قلتــه ..
أمل بتسأل : شقلتــي ...؟؟؟
دلال : لا واللـه ؟ أكلم روحي أنـا
أمل وهي تتسند على الكرسي : كيفــج .. طلعيني من الســالفــه مالي شغــل نهـائيا لا من قريب ولا من بعيد
دلال : أمحق أخت واللـه

......

..الاحد ..
المدرسـه الثـانويــه للبنــات
كانت الفرصه توهـا مبتديــه
والعنود ماصدقت الجرس يرن راحت سيده صف دلال

العنود فاتحه عينها على كبرهـا : قولي واللـه بتجين معانـا البيــت ..
دلال ببتسامه وهي تعدل قذلتهـا وعينها بالمنظره الصغيره : واللـه كلمت أمي أمس بالليـل وقالت لي عادي روحي مع بنت عمتج ..
العنود : واااااااي ونـاســه دلول .. تدرين قاعده أنطر الويك أند بفاارغ االصبر علشان تجينـا هههه
دلال بغرور مزيف : أحم أحم .. ياربي شكثر معجبـاتي .. وبعدين أنا مو جايه لسواد عيونج بجي معاج علشان مهاااوي
العنود تتصنع الغضب : ياخاينه .. تجين بيتنــا حق مهووي .. صج أنج خاينه
دلال سكرت المنظره وحطتها بشنطتهـا وقالت وهي تضحك : هههههههههههههههه أبي شي منها.. ومحد يقدر يسويـه لي ألا مهوووي ويارب توافق
العنود بفضول : شنو هالشي
دلال بعبط : سوالف كبار عن اللقافه هههههههههه
العنود تضربها على كتفهـا : ياملغج .. لا لا جد شنو الشي اللي تبينه من مهوي ومحد يقدر يسويه ألا هي ؟
دلال : كل شي بوقته حلو ياحلو ههههههههههههه
العنود يأست قالت وهي تضحك : ههههههه هييه لا تغازليني مع فيسج ههههههههه
دلال وهي تضحك : ههههههههههههههههه من زينج .. اللحيـن علشان أغازلج يحصل لج أصلا
العنود وهي تضحك : ههههههههههههههههههههههههههههه يلا يلا قومي خل نلحق ع المقصف
دلال قامت وهي تضحك : ههههههه مستعيله على البلعه .. اللي يسمعج يقول الاكل عندهم بالقصف أأف مايحتاي مو جنه مثل ويهم
العنود : أستغفري ربج... أنتي مو عاجبج غيرج بيموت وياكله ههههههههه
دلال : ههههههههههههه استغفر الله العظيم

توهم بيطلعون ألا دلال : ووي نسيت أتعطر لحظه
كانت بترجع للعطر بس العنود دزتها من ظهـرهـا وهي تقول : مااكو رجعه ماصدقت تخلصين يلا يلا بسرعه جدامي ع المقصف
دلال : دقايق بس ماأتأخر بلييز

العنود حاطه يدها على ظهر دلال وتدزهـا لحد ماوصلتها عند باب الصف دزتهـا بقوى لدرجه أنهـا دعمت وحده ...
دلال للبنت : أووه أسفه
البنت ببتسامه : لا عادي ..( ودخلت الصف )
وراحوا العنود ودلال المقصف


مــر الوقــت وجات حزت الطلعــه
أمل جاهـا أبوهـا وراحت معاه
ودلال مثل ماتعرفون راحت مع العنود
..___ بيت بو ريم ___..

أول مادخلـوا البيــت بدلوا ثيابهم
والعنود عطت دلال ثياب من ثيابهـا
..ونزلوا تغدوا ..


الســاعه 3 ونص العصــر

بغرفه العنود والدانه ..
دانه كانت نايمه مافي ألا دلال وعنود قاعديــن

العنود بصدمه : من صجج أنتــي
دلال : أي من صجي .. تعبت عنود والله تعبت أبي أعرف راسي من كرياسي وردت فعله هي اللي بترسيني على بر ..
العنود : ومالقيتي ألا هالطريقــه
دلال بتسأل : عندج غيرهــا ..
العنود : صدقيني بتودين روحج بداااهيــه
دلال : ماأظن مشعـل يرضى يضرني ويبهدلنــي يمكن يزفني أي بس أنه يضرني ماأعتقد
العنود : هو شافج ذيج المره بالستي معانا وعصب على قولتج انه يقول ليش تطلع بروحها مع بنــات هالمره تسوين هالحركه بيدفنج حيه
دلال : صار لي أسبوعين ونص وأنا أخطط مابجي عند أخر شي أهون ..
العنود : سمعي كلامي ولا تسوينهــا صدقيني بتندميــن
دلال : ماراح أهون ... واللي براسي بسويـه قومي خل نروح عند مهوووي
العنود وهي تنسدح بفراشها وتغطي ويها باللحاف : روحي بروحج مالي شغل انا ..

دلال قامت وهي تقول : كيفج ..

راحت غرفت مهـا لقتهـا قاعده على النت
دلال : يصير أدخـل
المهـا : هلا واللـه أكيد يصير .. هههههههه
دلال قربت صوبهـا وقفت جنبهـا : شتسويـن ؟؟
المهـا : ولا شي أشخبط بالفوتوشوب وأسولف مع رفيجاتــي ..
دلال : أهـاا ..أمممم ..مهــووي .. عند شغلــه بقولهـا لج ....بس .. مترددهـ
المهـا وعينه على الكمبيوتر : أمري ..
دلال : بس توعديني ماترفضيــن
المهـا : أذا أقدر عليـها من عيوني الثنتيــن
دلال : أنــاا .. (( وقالت لها السالفه ))
المهـا بصدمه وخرعه : لا لا لا لا دلول .. من صجج .. أنا وحده خوافــه صراحه
دلال : علشــانــي مهووي.. مابتتضررين أنتــي.. بلييييييز ..
المهــا : وأذا عرف انه مني شسوي بعديـن ؟؟
دلال : شلون بيعرف ..؟
المهـا : ماادري مادري .. أنا خواافه صراحه .. مابي دلول مابي طلعيني من السالفه
دلال بترجي : تكفيــن مهوووي .. ماراح أنسى لج هالخدمه طوول عمري
المهـا بتردد : بــس دلول
دلال قاطعهـا : تكفيييييييييييييين ..

..___ بيت بوجاسم ___..

بغرفه جاسم
كانوا خالد ومشعل متجمعيــن عنده ..


خالد لجاسم : جسووم حط لنـا أغنيــه شي
جاسم اللي كان قاعد على النت: كل اللي عندي طق ..
خالد : تسوي فينـا خير بعد ههههههههههه
مشعل : لا لا جسوم .. ( يكلم خالد) شفيك أنت ناقصين أزعاج أحنــا .. راسي بينفجر علي
جاسم : ههههههههههههه عاد أنا وخلوود نموت على هالنوع من هالاغاني أنت على من طالع مادري
مشعل : أنا ماقلت ماأحب هالنوع .. بس مو وقته راسي يعورني

جاسم طنش له وحط أغنيــه دقنــي

وخالد أول ماسمع الاغنيــه قام يرقص
وجاسم مطول عليهـا ولف الكرسي وقعد يصفق له
جاسم وهو يضحك : هههههههههههههههااى عاشت فيفي عبده

خالد مات ضحك داش جو مع الاغنيــه

مشعل ضحك على خالد رغم انه راسه صج كان يعوره : قسما بالله أنكم سندااااره ...
خالد لجاسم : جسووووم قوم قوم أرقص معاي هههههههههههههه

جاسم قام رقص معاه وصارت غرفه دسكو ( هههههههه )

مشعـل : ياشبـاب راسي بينفجر قصروا شوي

مامن مجيب

مشعــل قام وهو يقول : الظاهر أنا العاقل الوحيد فيكم ههههه

طلع من غرفه جاسم
على المطبخ يجيب له قلاص مـاي
وراح سيده غرفته لانه صج راسه كان يعوره
حط الكوب فوق الطاولـه وفتح الدرج يدور له بندول

شوي ألا نغمه الرساله حاشره الغرفه

مشعـل ألتفت على جوالـه ورجع يدور حبت البندول وهو يقول : متفرغ من قلب اللي ذاكرني اللحيـن
وبعد طول عذاب وهو يدورهـا لقاهـا

اخذ له حبه وراح قعد على سريره وحطها بحلجه وشرب الماي فوقهـا
وحط الكوب جنبه توه بينسدح علشان ينـام
تذكر المسج اللي جاهـ ..

اخذ جوالــه وفتحت المســج
..

كـان المسج من رقم مجهول
مكتوبه فيه

" مابقى لي قلب يتحمل جفاك
كل ماأبعدت يتوله عليك
عطني وصلك مثل ما الله عطـاك
طال صبري يرحم الله والديك "

مشعل شاف الرقم وأستغرب ...
" رقم غريب ..؟ من معقول يكون مطرش هالمسج ..؟؟ يمكن نواف يبي يستعبط ؟؟لا لا يمكن نصورر عاد هو يموت بالمقالب.. "
أتصــل على الرقم اللي وصل له المسج منه


عند دلال والمهـا
دلال بتسأل : هـا طرشتيه مهوي ؟
مها : أي طرشته .. حسبي الله على بليسج بتورطيني معاج
دلال : لا لا تخافيــن ..بيصير كل خير أن شالـلـه

ألا صوت جوال مها يرن

مهـا شافت الرقم وقالت بخوف : دلول يالمصيبه .. هذا رقم مشعل
دلال أرتبكه : قولي واللـه
مهـا وهي ترويها الرقم : هااا شوفي أجذب أنا .. شنسوي اللحيـن ..
دلال أرتبكت زياده : أمبي .. مهووي
مها عطها الجوال : دلول ردي عليـه مو شغلــي بعدين بيقعد يتصل ويحرق على الجوال ويوهقني فكيني من هالسالفه
دلال مدت يدها وهي ترجف كان المفروض تحسب أحساب أنه بيرجع يتصــل

"" أأف ياربي شلون فاتتنــي ..""

خذت الجوال وردت عليـه بس بدون ماتنطق بحرف
مشعل بصوته الرجولي المبحوح : ألووو
دلال قلبهـا قام يرجف مثل الورقه : ........
مشعل : ألوووووو ..؟؟؟؟
دلال تطالع مهـا والارتباك مسيطر على ملامحهـا :...............
مشعل : هــا ؟؟ ألوووو ..؟ ماترد ؟
دلال بصوت يرجف : ألـ...ــ...ــــ...ــــوو
مشعـل قلبـه أرتعش من صوت هالبنــت وكأنه يعرفهـا : هــلا أختــي .. أختـي أنتي مطرشه مسج من شوي ؟
دلال سكتت لانها ماتت خوووف ...
مشعل " شفيهـا .. ذي ؟؟؟؟ " : ألوو أختــي ..؟وينج
دلال بصوت يالله طلع : هـ...ــــ..ــــــ.....ــلا
مشعل : حد مطرش مسج من شوي ؟؟
دلال ردت عليه بأعجوبه : لا ... بالغلط
مشعل : أأهــااا .. الســموحـه أختــ..... ( طوط طوط طوط ..<< سكرت دلال بويه )
مشعل بستغراب : لاااااا موصاحيه ذي .. شكلها ياهل ومعطينهـا جوال وتوهقت به هههههههه والله مشكلــه
حط جوالـه جنبه ونــام

دلال بخوف ممزوج بفرحه على أرتباكـ : واااااااااااااااي وااي وااااااااااااااااااااااااااي
المهـا خذت جوالهـا : أأشووه فكيتيني .. بس سالفه أنهـا بالغلط حلوه هههههه
دلال قامت وقفت وهي ترجف : لا .. ماأصدق كلمتــه .. مهووي مشعـل كان يكلمنــي ..يكلمني أنـا وااااااااااااااي لا .. مو قادره أصدق
تعالي ...تعالي مهوووي سطريني كف خل أصدق
المهـا : ههههه حمدي ربج ماسطرووج أهلج كف على هالحركه البايخه من وين جايبه هالفكرهـ
دلال اللي كانت سارحه بعالم ثاني وميته من الفرحه : وااااااااااااااااااااااااااااااي بموت مهووي مو قادره أتنفس عدل مثل النـاس
المهـا قامت وهي تضحك : هههههههه وي أسم الله عليج لا تختنقين ... هذا صوته يسوي فيج شغل.. الله يستر لا كلمج وجها لوجه
دلال بصوت عالي : أموـوـوـوـوـوـوـوـوـوـوـوـوـوـوـوـوـوت ..

..___ بيت بو راشد ___..


بالصـاله قاعده هيـام تدرس
وشوق تطالع التلفزيــون
ومنال حاطه ريل على ريل تعدل أظـافرهـا
وأسمــاء قاعده تقرى مجلــه وتسولف شوي مع منــال

شوق وهي متربعه جدام التلفزيــون : ماما اللهيـن ( اللحيـن ) كم السا أـه ( الساعه) ..؟
أسماء : 7 ونص حبيبتـي
شوق بفرحه : اللـهـين ( اللحيـن ) بيبتدي ..

شوي ألا أفضل كرتون لشوق مبتدي
( زينه ونحول )
شوق بصوت عالي : أبتدى أبتدى

قامت خذت الشريط ودخلته بالفيديو مثل ماعلمهـا عمهـا يوسف
وضغطت زر التسجيــل
ورجعت قعدت بمكانهـا مجابله التلفزيــون

منـال طالعتهـا وقالت لأسماء : أسوووم شوفي بنتج شلون لازقه بالتلفزيــون لا تنعمي بس ..
أسماء اللي توها منتبه لبنتهـا : ماما رجعي على ورى شوي ..مو زيــن جذي حبيبتــي

شوق ولا كأنه أحد يكلمهـا
حطت المجلـه جنبها وقامت صوب شوق

أسماء وهي تقرب صوب أذن بنتهـا بصوت مليئ بـ حنـان الام : عمري شوااقــي رجعي على ورى شوي ..
شوق تطالع أمهـا : أتويه ( أشويه ) ماما .. أـشاني ( عشاني )
أسماء أرفعتهـا شوي عن الارض ورجعتهـا على ورى وقالت : قعدي جذي .. مب زيــن ماما

شوق ماردت على أمهـا
ورجعت أندمج بالكرتون

أسمـاء قامت والابتسامه على ملامحهـا الهاديـه : بروح أسوي لي نسكافيه من فيكم تبي
هيام : ماعليج أمر أنا أبي راسي صدع من هالكتــاب ... مايسوى علينـا هالامتحـانـات اللي قربت
منال قامت وقالت : أنا بجي معاج تمللت صراحـه
أسماء : أوكي

راحوا منال وأسماء المطبخ
أسماء تسوي لهـا ولهيـام ومنال نسكافيـه
ومنال تسولف

بالصـاله عند هيام

هيام لشوق : شوااقــه قصري شوي .. تراج سندرتيني
شوق ( لاحياه لمن تنادي )
هيام : شوووق يه .. صمخه أنتــي
شوق ألتفت عليهـا وقالت بأنزعاج : وايد جذي مقصلـ ( مقصر )
هيام ماعجبها الكلام : لا واللـه ؟ صوت التلفزيون واصل لسابع جار وتقولين مقصر
شوق : موووبي أبي أسمع ..
هيام : شوااقه قصري وله والله أذا قمت مايحصل لج طيب
شوق صدت عنها بعناد : موبي موبي موبي

هيام حطت القلم بالكتـاب وقامت قصرت على التلفزيون

ألا بصرخه من شوق صرقعت هيام : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااا
هيام اللي أخترعت حطت يدهـا على قلبهـا وقالت : ويعه أن شاللـه تويع عدوج قولي أميـــن ... وقفتي قلبي مو صوت عليج
شوق قامت وقفت وقالت : ليش تقصلين( تقصرين ) عليه ؟ وخري مناك خليني أتول ( أطول )
هيام بصوت عالي : أسوووووووووووووووم تعالي فكيني من بنتج .... سندرتني ترى
شوق وهي تحاول تدز هيام اللي واقفه بشموخ جدامهـا : وخرررررررررري
هيام " ههههه ياحلاتهـا اللحيـن كلش بتقدر علي أنا اوريج " قالت وهي تشيل شوق : أنا أللحيـن أعلمج السنع ياأم لسانسن
وتسدحهـا على الكرسي وتطلق العنان لأصابعهـا تسرح وتمرح على جميع أنحـاء جسمهـا
شوق ماتت من الضحك : هههههههههههههههههههههاااهههههههههههههههههههااااااا اههههههههههههههههههههه

......................
يوم الخمــيــس
اليــوم اللي الكـل أنتظــرهـ
اليــوم اللي بيجتمع فيــه قلبين في بيت واحد
أكيد عرفتوا ..

عرس الريم

كانوا البنات كلهم بالصــالــون
" عروستنا الريم , المهـا , الدانه , العنود , أمل , دلال ..
وأكيد ماننسى أم جاسم وأم حمد وأم ريم "
من الصبح الساعه 10 رايحيـن
والصـالون زحمه

واللحيـن الساعه 3 ونص العصر ولحد اللحيـن
ماخلصوا الا من شعـر ( المهـا ودلال )
وراحوا فوق علشـان يتمكيجوون

مــر الوقت وجات حزت العــرس

البنــات كلهم كانوا طالعيــن قمــر بالعــرس
صوت الاغانــي الصاخبه اللي ماليــه القــاعه
والابتســامه اللي مرسومه على شفايف كل المعازيم
والابتســامه االلي مرتسمه على شفايف أم ريم
مزيج مابيــن الفرح لزواج أول فرحتهـا .. وحزن لفراقهـا

كانت دلال تحاول تكلم الدانــه بس صوت الاغــانــي مو معطتهم فرص يسمعون بعض
أول ماخلصوا الاغنيــه
دلال لدانه : دنووووي شعول بتجي ؟
الدانــه : اكيد بالصالون كلمتهـا قالت لي انها بصالون الـ ( .... ) وأكيد بتجي
ألا أمل قاطعتهم وقالت: بنات شرايكم نقوم نرقص

كلهم وافقوا بدون أعتراض
وراحوا رقصــوا

الريم عيونهـا تطالــع خواتهـا وأمهـا وخالتهـا وبنات خالهـا
والفرحه مو سايعتهـا
رغم هالفرحه كان شعور الحزن ممتزج فيهـا ماودهـا تفارق أهلهـا وأخوانهـا
بس هذا حال الدنيــا

العرس عند الشبـاب

كان الجو عندهم مايقل عن الجو عند البنــات
أغاني وضحك وونـاســه
خالد لمشعــل : عقبالنــا هههههههههههه
مشعل : ههههههه.. تونا يهال هههههههههههههه
خالد : يهال كل واحد أطول من الثاني ههههه.. ياأخي صج وناسه من زمــان ماصار عندنا عرس وغيره ههههه
مشعل وهو يضحك : هههههههههههههه مو شايف خير مع ويهك
خالد : ههههههههههههههههههههه حرام الواحد يستانس ؟ صج لا قالوا يحسدون الفقييير على موتت الجمعه
مشعل : شدخل ههههههههههههههههه
خالد : الله يوفقهم .. أمووت وأشوف العروس
مشعل : ههههههه من صجك أنت مو شايفها .. كانت جايه مع خالتي موزه لما رحنا البحر
خالد بخبث : شايفني أراقبهـا من أول ماوصلت
مشعل أرتبك وبسرعه قدر يرجع لوضعه الطبيعي : شقصدك
خالد : ههههههههه شكلك رهيب وأنت مخترع ..
مشعل مارد عليــه وأكتفه بالابتسامه

شوي ألا يوسف وبو راشد وراشد توهم داخليــن
سلموا ع المعرس وراحوا قعدوا

بو راشد اللي كان مفتخر بعيــالــه خاصه يوسف لانــه
بهلـ الايام اللي مضت حس على دمه وغير من شكله وطلع أحلا وأحلا وأحلا
حتى الحلا مايقدر يوصف لكم شلون كان شكله جنــان

كان بوراشد قاعد بينهم بشموخ ..
بس بعدها قام وراح لبو فهد ( أبو المعرس وأخو بو راشد )

يوسف اللي كان كااشخ من قلب : والله وكبر فهووود تزوج قبلي ..
راشد : يلا أن شالله نلقالك عروس .. وتصف معانــا هههههههههههه
يوسف وهو يتنهد : أن شالله .. الله يسمع منكـ

يوسف سرح لفتره مو طويلــه
" زوجتي بتكون هــي .. هي اللي خذت قلبي وعقلي وتفكيري .. بس شلون أوصل لهـا وأنا ماعرف ولا شي عنهـا حتى أسمها ماعرفه
يلاااا .. أذا الله كاتب لي نصيب بهــا راح نجتمع حتى لو كانت هي بأخر الدنيــا "

راشد أنتبه على أخوه االلي سرح : اللي ماخذ عقلك يتهني بــه ... بيعنــا بسوق وأنا أخوكـ هههههههه
يوسف وهو يضحك : هههههههههههههههه حرام الواحد يسرح دقايق ..
راشد يغمز له : أعترف بشنو كنت تفكر ..
يوسف : ولا شي سلامتك .. ههههههههه

عند البنــات وبالقــاعه

دخلوا أم راشد وبناتهـا ومعاهم أسمـاء اللي تعتبر بنت من بناتهـا
وسلموا على أم ريم وقعدوا على الطاوله نفسها اللي قاعدين بهـا
" المهـا , الدانه , العنود ,دلال , أمل, مشاعل ( اللي توها واصله ) ومنال وهيام وأسماء "
أما أم جاسم وأم ريم وأم حمد ,ام راشد
راحوا طاوله ثانيــه
قريبه من الكوشــه

وبتدت العنود تعرفهم على بعض

بعد ساعه ونص من وصلوا أم راشد وعيالها
ألا بدخلت المعرس ( زفت المعرس )
بوفهد على يمينه بوراشد على يساره
والشبـاب الباقين ورى
( جاسم ,خالد , مشعل , يوسف , راشد , وحمد ( طالع يهبل بالغتره والعقال ههههه ) ""وماننسى أخوان المعرس """
أبراهيم .. و.. نايف)
وشبـاب ثانيـن ربع المعرس

تغطوا كل البنــات
ودلال عينهـا مافارقت مشعــل اللي كانت بتموت وتشوفه ..
" فديتكـ .. "
قعدوا شوي الشباب
بعد ماقعد المعرس جنب زوجته وحبيبته

ورقصــوا وأولهم حمد
وكم واحد من ربع المعرس رقص شوي وبعدهـا طلعوا الشبـاب
علشان ياخذون راحتهم البنــات

بستثنــاء حمد اللي تم قاعد
راح عند خواته
أمل لحمد : وأنت أشحقه مارحت
حمد : ماأبي بقعد عندكم .. هني ونااسه ههههههههه
أمل : ههههههه يستحون البنــات يرقصون جدامك ..
حمد : شدعوه ماأستحوا من المعرس بيستحون مني .. هههههههههههههه
هيام لأمل : أمل هذا أخوج ؟
أمل ألتفتت عليها بأبتسامه : أيوه هذا أخوي الصغير أخر العنقود ههههههههههههه
هيام بفرحه : ياحليـله يهبــل فديتــه .. ( تكلم حمد ) شسمك حبيبي
حمد يستحي أذا احد قال له هالكلام ( فديتك , حبيبي , ومن هالكلام....... ) : حمد ..
هيام : يصير أدلعك ؟؟ وله ماتبي

حمد أستحى ومارد

هيام تموت على اللعب بالاعصاب : يلا حبيبي رد علي يصير أدلعك ..؟ بناديك حمووودي .. شقلت ؟
حمد يطالع امل ويتلفت مايبي يطالعهـا < أستحى الولد
هيام ماتت ضحك : ههههههههههههه وي فديته يستحي
أمل وهي تضحك : هههههههه حرام عليج .. صار ويها حمر ههههههههههههه
الدانه : ههههههههههههه ماعليج منه تراه بو لسانيــن مايستحي ... هههههههههه
هيام لحمد : تعال أقعد جنبي ..
حمد : لا بقعد عند أمووول
هيام : وأنا ماتبيني ترى أزعل ولا أكلمك وأحرمك مني للأبد هههههههههه
حمد مارد عليهـا
منال لهيام : هههههههه هيوم ذبحتي الولد أنحرج ..

وتمت هيام تدلعه وتتغزل فيـه لحد ما أنقذته أم جاسم لما نادته
وراح فلت ماصدقت على الله انها نادته

دلال وهي تضحك : ههههههههههههه نحشتيــه

بعد فتره ماهي بطويله وايد ولا بقصيره حيل
طلعوا المعاريس
لانهم بيسافرون على طول لـ لنــدن

وأبتدوا المعازيم شوي شوي يطلعون

طلعوا البنــات كلهم
وبتدوا يركبون بالسيـاير
أم جاسم وأهل أم حمد ( ركبوا مع مشعــل لانه هو اللي بيوصلهم )
دلال ماتت من الفرحه لما درت أنه مشعل اللي بيرجعهم

وأهل بو ريم ركبوا معاه..

وأهل بو راشد ركبوا مع راشد اللي بيوصلهم

أما بو راشد فراح مع بو فهد ( أخوه وأبو المعرس )

توزعوا كلهم بالسيــايــر

وأمــل مافارقت هيام مستانسه عليهـا وعلى وسوالفهـا ....


هيام ببتسامه عريضه : والله السوالف معاج ونااســه ههههههه
أمل : تسملين عمري ... هههههههههههه
هيام : عطيني رقمج .. خل أتصل عليج ..
أمل أنحرج وقالت : واللـه .. تبين الصج ماعندي جوال
هيام بستغراب : واللـه ... غريبه
أمل وهي تضحك بالخفيف : ههههههههههههه تبي رقم غرفتي ..؟
هيام : أي أي .. المهم رقمج هههههههه
أمل : سجلي عندج
هيام بطلت شنطتها وطلعت الجوال وقالت : يلا قولي
أمل : ----------4
هيام : أوكي سجلتــه هههههههه

بالسيــاره عند أم راشد
أم راشد بتسأل : وين هيــام ؟
منال اللي ماتدري عن هوى دارهـا تبي تنام وبس : مادري كانت جنبي مساعه
أم راشد بعصبيه : هذا وأنتي الكبيره ماتدريـن عن أختج ..
منال : شدراني يمه .. بنفسي أبي اركب السيــاره بسرعه فيني نووم
أم راشد : نامت عليج طووفـه قولي أميــن ... بتجيبين لي السكر والضغط أنتــي
منال توهـا بترد ألا يوسف يقاطعهـا علشان لا تكبر السالفه على شي تافه: خلاص خلاص يمه أنا بنزل أدورهـا ..

نزل يوسف ..
وعينه تتنقل على السيـاير وشافهـا واقفه مع وحده
راح صوبهم بس وقف بعيد شوي عنهم وعينه بالارض : هيــام يلا تعالي بنمشي اللحيـن
أمل الصوت هذا مو غريب عليهـا ألتفتت عليــه وأنصدمت فيه *... معقــولــه .. *
هيام : زيــن اللحيـن بجي دقايق بس

يوسف اللي كان يحس بشعور غريب يسري بأنحاء جسمه
رفع عينه وألتقت بعينه أمل اللي هالمره ماقدرت تشيل عينهـا عنه أبد
يوسف لا شعوريا أبتسم وكأنه حلم وتحقق
عرفهـا رغم انه البعض يقول ( المكياج يغير الشكل ) لكن هي ماتغيرت ..
هذي هي ..أكيد هي
يوسف بفرحه كبيره وأبتسامه مافارقته: شلــونج أختــي ....
أمل ماتدري ليش أستحت طالعت هيام بخجل ماتدري شتقول
هيام بستغراب : أتعرفها ؟؟؟
يوسف أنتهب لوجود هيام : ها ..؟ أي ...شفتهـا مره مع دانه
هيام : أهــااااااااا ...
أمل بخجل يذوب الصخر وبصوت واطي : أنا أستأذن هيام أشوفج بعدين
هيام : أوكي حبيبتي .. بينا تلفون أوكي
أمل : أوكي ..
توهـا بتروح ألا يوسف يوقفهـا : لحظــه ..
هيام طالعته بأستغراب ....؟

أمل ألتفتت عليــه تبي تعرف شيبي .. ومو بس جذي .. تبي تسمعه وهو يتكلم
تبي تسمع بحت صوته اللي مانستهــا رغم انه ماكلمهـا ألا كم كلمه

يوسف اللي توهق مايدري ليش وقفهـا
مايدري هو وقفهـا علشان يكلمهـا .. وله علشــان يتأمل هالملاك اللي واقف جدامه

أمل تحاول تخفي أبتسامتهـا : هــلا أخوي بغيت شي ..؟
يوسف اللي أبتلش قال : لا .. لالا .. ما .. ماأبي ... شي .. ( طالع هيام ) ننــ... ننطرج بالســيــاره لا تتأخريــن
طالع أمل وراح رغم أنه ريله ماكانت مطاوعته
الود وده يقعد يكلمهـا يقول لها ( أنا أحبج .. حبيتج من أول يوم شفتج فيــه .. )

ركب السيــاره
ألا أم راشد ليوسف : هااا وينها أختك ؟
يوسف ماكان معاهــا باله وعقله وكله مع اللي خذتهم بدون أستأذان ..
أم راشد اللي كانت معصبه : يوسفوووه ويهد أكلم الطوفه انا
يوسف أنتبه لهـا : هلا .. هلا يمه ..
أم راشد : وين أختكـ ؟؟
يوسف : اللحيـن بتجي قاعده تسلم على رفيجتهــا ..

شوي ألا هيام ركبت وهي تطالع يوسف بنظــرات تسأل ..وأستغراب..
ويوسف يتصدد عنهــا


بالسيــاره عند مشعـل
كان خالد قاعد جدام وأم جاسم وأم حمد وبنــاتهـا ورى
وحمد قاعد بحظن أمـل


مشعـل هالمــره كان وده يشوف دلال بأي طريقــه
مو مهم شلون المهم يشوفها وبس
كان مركز منظره السيــاره عليهـا
وكل ماخذى لـه شوي طالعهــا

دلال ذابت لما ألتقت عينه بعينهـا وصدت عنه
رغم أنهـا كانت متغشيــه ألا انه الشيله اللي متغشيه بهـا شفافــه نوعا مـا
يعني تشف اللي تحتهـا كــانت ملاكـ
وخجلهـا زايد على جمـالــهـا وخدودهـا اللي صارت حمــره مبينه رقتهـا بس المكيـاج كان ســاتر حمرت خدودهـا الطبيعيــه شوي

خالد اللي كان يدري عن هالحركه اللي مسويهـا مشعـل
قال له بصوت واطي : أقــول خلـ الحبيب عنكـ لا تفضح روحكـ
مشعل ألتفت عليــه يسوي روحه غشيم( يعني مايدري ) : من الحبيب ؟؟
خالد وهو مازال يتكلم بصوت واطي : تكلم شوي شوي لا تفضح روحك .. ترى حركاتك هذي مكشوفــه مركز المنظره عليهـا تبي تشوفهـا كاشفـك ياحبيبي كاشفك ... ياليــت تصيدك خالتي أم حمد وأنت تطالع بنتهـا علشــان تبطط لك عيونكـ
مشعل ضحك من قلبــه : ههههههههههههههههههه حلووهـ

دلال بقلبهـا * دووم هالضحكــه ...*

أم جاسم اللي كانت لاهيه مع أم حمد قالت : هووو ؟ شفيك تضحك
خالد بلقافته المعتاده : لا ولا شي ... هو جذي قبل لا ينام يضحك هههههههههههههه
مشعل : أقول جب جب بس ..

خالد وهو ينبش( يدور – يبحث ) بالاشرطه اللي حاطهم مشعل بسيارته

وطلع شريط لـ راشد الماجد وقال وهو يغني : دلوعتي كل الحلا فيهـا أحترت أنا مدري شسميهـا في حسنهـا كن البدر ضاوي أخت القمر محد يساويهـا .... شرايك
مشعل اللي كان منحرج من خالد بس بعد كان يضحك : اللـه يقطع أبليسك خلوووود هههههههه
خالد رجع الشريط مكانه وقام يدور على شريط ثاني : هههههههه يعني مو عاجبك .. أوكي نشوف غيــره .... همممممم ... أيـوه .. ماكو ألا هالاغنيــه تعبر عن الحب اللي فيك ..
مشعل طالعه بصدمه * شفيــك فضحتنــا *
خالد ضحك وهو يشغل شريط لـ راشد الماجد

غــلاهــا
*غلاهـا ياكبر عندي غلاهـا
عشقها القلب والخاطر هواها
تولعــت بهواهــا دون ماأدري
وباع النـاس قلبي وأشتراهـا

تلاشى البدر من طلعت ضياهـا
جمال الكون كلـه في سناهـا
بديت أغار من نفسي عليهـا
وأغار من العيون اللي تراهـا

الاه العرش بالحسن أنتقاها
يحق لهـا بطلعتهـا أتباهـا
عليهـا من الدلع نظرات تأسر
أشوف القلب مايصبر بلاهـا

معاهـا بهجت أيامي معاهـا
رضاها غايت النفس ومناهـا

( وأبتدى خالد يغني وهو يطالع مشعل ويضحك )

((( عســـاااااااهــا ترحم بحب المتيم
شفى المجروح كله في لقـاهـا )))

مشعــل ضحك من قلبــه
ورجع عااد الاغنيــه
دلال اللي كانت حاسه روحهـا تحلم مستحيل يكون هذا مشعــل
معقوله هالاغنيــه يهديهــا لي ؟؟
يمكن ماكانوا يقصدوني ؟
يمكن قصد خلوود شي ثانــي ؟؟

ورجعت الاغنيــه من يديد

غــلاهــا
*غلاهـا ياكبر عندي غلاهـا
عشقها القلب والخاطر هواها.........

(( لحد ماوصل عند المقطع اللي يقول فيه ))

تلاشى البدر من طلعت ضياهـا
جمال الكون كلـه في سناهـا
بديت أغار من نفسي عليهـا
وأغار من العيون اللي تراهـا


(( طالـع مشعل دلال بالمنظره يبي يشوفهـا منتبه له .. تدري انه يقصدها بهلـ أغنيــه ...
لكن دلال كانت صاده عنه وأنتوا أأأدرى ليش ههههه
مشعــل أعتقد انهـا مو منتبه له فرجع عاد هالمقطع ))

تلاشى البدر من طلعت ضياهـا
جمال الكون كلـه في سناهـا
بديت أغار من نفسي عليهـا
وأغار من العيون اللي تراهـا

(( نفس الحالــه دلال ماطالعته
مشعــل بقلبــه تتغلــى يعنــي اللحيــن .. ؟؟ لا لا يمكن مو منتبه للأغنيــه ورجع عاد هالمقطع ))

تلاشى البدر من طلعت ضياهـا
جمال الكون كلـه في سناهـا
بديت أغار من نفسي عليهـا
وأغار من العيون اللي تراهـا


دلال قلبهـا قام يرجف حاسه روحهـا بتموت خلاااص...
طالعته بالمنظره لقته يطالعهــا
دلال بقلبهـا * يقصدني واللــه يقصدنــي ... وااي بموت *
أبتسمت بخجـل وصدت عنـه

مشعل بقلبــه * يـــــــس .. أخيــرا .....مابغــت هههه *

خالد وهو يضحك وبصوت خفيف : هههههههههههه الـ ح ـب عذاب ..
مشعـل ضحك بدون مايعلق

وسط هالجو اللي كانوا عايشينه
أمل كانت بوادي ثاني بدنيــا ثانيــه حيــاه غيييير
مافيهـا ألا يوسف
أمل بقلبها * أحبــه .. أكيد احبــه .... والدليل ردت فعلي من شوي .. ليش أستحيت ؟ ماكو تفسير غير هذا ..؟؟..لا لا ماأبي أتسرع يمكن ردت فعلي عاديه وأي وحده مكاني كان سوت مثلي وأكثر .... *

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 11-04-11, 06:18 AM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,178
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

..___ الجزء الثامن ___..

....

.._بـ ع ـد مرور أسبوعيـن على العرس_..

سكرت المدااارس أبوابهـا لتبدأ الاجـازه



الســاعه 7 بالليـل



كان مشعل قاعد بالميلس مع ربعــه

سوالف وضحك .. والجو عال العــال



لحد مادخل شخص مايواطنه مشعل

مشعــل طالع نواف وهو يقول : وليييييي هذا شجابه ....؟

نواف اللي مستغرب : شدراني ..؟؟ يمكن عزوز عازمه ..

مشعل وهو يحاول يصد عنه : وماجا يعزمه ألا لما أنا جيت عنده الميلس شنو شغل مناحس هو ؟؟

نواف لمشعل : عاد أنت ولا عليك طنشه .. مو لازم تكلمه ..

مشعل : اللي يسمعك يقول من أشوفه ماأقدر أفاارقه لازم أسولف معاه .... مو جنه هو اللزقــه غصب طيب يعكر مزاجي

نواف : الحقران يقطع المصران ..



دخــل هالشخص وقعد جنب ناصــر وهو يقول لراعي الميلس ..: هلااااااااا عزوز شلونك ؟ عساك بخير ؟

عبدالعزيز : الحمداللـه تمام حبيب قلبي شلونك أنت ..

علي : دام شفنـــاك حنا بخير ..( ألتفت على مشعل وطالعه بنظرات مافهم معناهـا مشعل .. بس مشعل ماأهتم له )

مشعل لنواف بصوت واطي : أنا طالــع ..

نواف : لالا شدعوه مشعل .. من صجك مسوي له قدر أنت ... طنشه وماعليك منه ..

مشعل بغضب خفيف ومازال يتكلم بهمس : شقاعد تقول أنت على بالك نسيت سالفتــه ... وله هو نســى ؟؟

( طالع عبدالعزيز ورجع طالع نواف ) أنا مادري عزوز من وين يطيح على هالاشكال مالقى يرافج ألا هالتبن ..

نواف يهدي مشعل : سالفه صارت وعدت خلاص يامعود أنســى ولا تحتك فيــه

مشعل : أنا لو يفتح حلجه معاي بحرف.. أخذ مؤبد فيه صدقنــي نوافووه .. خلنــي أطلع واللي يرحم والديك ..



علي يسوي روحه يكلم عبدالعزيز ويقول : شدعوه عزوز بيعنــا بالسوق وأنا أخوكـ طايح مساسر مع اللي جنبك ..

عبدالعزيز ألتفت عليــه بستغراب : هــلا ..؟؟ أنــا ... ( ألا جواله يرن ) عن أذنكم شباب شوي ( طلع من الميلس ووقف بالحوش )

ناصر لمشعل ونواف : أي شلونكم بعد شباب عساكم بخير ؟

مشعل ونواف : الحمداللـه

مشعل قام وقف وهو ياخذ جواله وسويج سيارته من على الطاولــه وقال : عن اذنكم شباب انا اترخص

علي بخبث : على ويــن أن شاللـه ... ماحصل لي الشرف أقعد معاك وأخذ وأعطي بالسوالف أقعد ..

مشعــل طالعه بنظرات وكأنه يحذره * قسم بالله لو أقرب صوبه لا أذبحه * ألتفت على ناصر ونواف وقال : توصون على شي ؟

ناصر : لا سلامتك ..



توجه مشعل صوب باب الميلس ألا صوت علي يوقفه : يعني مو راضي تنســى ؟؟

مشعـل كمل طريقه بدون مايرد

علي بصوت شبه عالي : والله ماني أول ولا أخر واحد يتحرش في بنت وتطلع وحده من أهل رفيجه

ألتفت عليه مشعل بغضب وقال : تخسى ألا أنت ... عمي أنا أرافج أشكــالك .. أقول أنت رفيج عزوز لنت رفيجي ولا يشرفني هالشي

اللهم عزوز مادري من أي شارع خذاك ورافجك ... ( ضحك بسخريه ) مادري شصار فيــه عبدالعزيز يرافجك أنت قلوا الشباب بديره.. هههه والله فوضى ...

علي اللي أنبطت جبده قال : هيييييه أنت ألزم حدودكـ أحسن لك ... صج منت كفو حشيمه ... وبعديــن أشكالي اللي مو عاجبتك تاج راسك فاهم .. أعــــــمـامكـ ..

مشعل عطاه ظهره وقال وهو طالع : الكلام معاك مضيعت وقت ... .. فمان الله ياربع

علي : مادري على شنو مغتــر ... شايف شكلك أنت .... أنت بكبرك ماتسوى ظفري ... والله مشكله اللي شايفني نفسهم ع الطل

ألتفت عليه مشعل بس نواف تدخل بسرعه قبل لا تصير هوشه : خلاص شباب .... ماله داعي الهواش .........

مشعل طالع علي بأحتقــار وقال :مستوي أكبر من عشره من طوايفكـ ... من جذي ماني راد علي هيلق مثلك أسلوبــه زفت مثلــه ..



طلع مشعــل من الميلس وهو معصــب

ولحقه علي لحد سيارته

علي وهو يدز مشعل بكل قوته لدرجه أنه ظهر مشعـل ضرب بالسيــاره : هيييييييه أنت شكلك ماعرفتني عدل .. تبيني أعلمك من أكون ..؟

مشعل بغضب : شفييييييييييييييييك أنت ناوي تتهاوش ... قسما بالله علوي والله وهذاني حلفت أن مسكتك مايفجك من يدي ألا سياره الاسعاف

علي وهو يضرب مشعل : اللي بتاخذك على الطوااري أن شاللـه



وتشتعــل هوشــه كبيره بينهم

ودمامينهم تنزل



طلعوا نواف وناصر وعبدالعزيز

يحاولون يفججونهم ( يفككونهم )..

بس ماكو فايده كل واحد فيهم متعلق بثوب الثاني وطاايح فيــه طق



نواف وناصر وهم يحاولون يوخرون مشعل عنه : مشعلووووه خلاص ....( ناصر بصوت عالي ) تكفى يامعود هده .

مشعل وهو طايح ضرب فيه : وخرروااااااا ....

عبدالعزيز اللي ماسك علي ويحاول يبعده عن مشعل : علووووووووووووي .... هده شفيك ... شفيكم ..

ويدز ..علي.. مشعل بكل قوته ماقدر يتوازن مشعل بسبب نواف وناصر اللي ماسكينه ويسحبون فيه من كل صوب ويطيح من طولــه

وينتهز الفرصه علي وياخذ قرشة بيبسي كانت طايحه جنبــه

ويكرسهــا على سيارة مشعــل



وفي هاللحظه كانوا نواف وناصر مشغوليــن مع مشعل اللي طاح على الارض مو قادر يوقف من كثر الضرب والتعــب

وهو يتنفس بسرعه يحاول ياخذ هوى ... يحس روحه مختنق ع الاخر



ماخذوا ألا بـ علي جايهم وفي يده غرشه البيبسي الـ.. مكسوره

والله ستر ويمسك عبدالعزيز اللي كان واقف قريب منه : علوووي ينيت أنت .... شبتسوي .....

علي بصوت عالي : وخر عني خل أربيه هللي مو متربي ..

عبدالعزيز يحاول ياخذ الغرشه من يده



ومشعل لما شاف علي حاول يوقف بس ماقدر ..

ويفلت علي من يد عبدالعزيــز ..



وسيده على مشعــل



و..و..و..و..و..و..و..و



.. مستشفى حمد ..

قسم الطواري ..


وصلت سياره الاسعــاف وهي شايله مشعــل ..

اللي كان ينزف دم بغزاااااااااره

وناصر معــاه ...

دخلــوه سيده غرفه العمليــات

وطلبوا من ناصر أنه يتصل بأحد من أهلــه بما أنه رفيجه

علشــان يتبرع له بالدم وبأسرع وقت ممكــن

ومالقى ألا رقم خالد



كان خالد في هاللحظه في غرفته على النــت

يسولف على المسنجر وصوت ضحكه مالي الغرفــه ....

شوي ألا جوالــه يرن ..



خالد ألتفت على جوالــه وقال : وااااااالله متفرغ اللي متصل اللحـيــن ..



طنش حق الجوال ورجع كمل سوالفــه

بس جوالــه طول وهو يرن ويرن ويرن وخالد مطنش ..

لحد ماطفش وراح رد



خالد بملل : ألووووووووووووو

ناصر وهو يتكلم بسرعه : خالد تعال بسرعه ...

خالد أرتبك : شفيك ؟ شصاير ؟؟

ناصر : مشعــل ياخالد بالطوااري ... توهم مدخلينه غرفه العمليــات

خالد وقف وقال بصدمه ممزوجه بخوف على أخوه وتوأم روحه : من متى ؟؟

ناصر : توه .. اللحيــن .. تعال خالد بسرعه ... يبون حد يتبرع له بالدم .. حالته خطره خلووود .. تكفى لا تتأخر ..

سكر خالد بوي ناصر ومن حسن حظه انه كان لابس ثوب طلع من غرفته بسرعه

كانوا سالم وأم جاسم بالصاله قاعديــن



شافوه نازل مسرعه مايشوف جدامه ألا باب الصالــه

أم جاسم بستغراب : هوو .. على وين يمه ...

خالد اللي كان مرتبك على الاخر كمل طريقه وهو يقول : بروح حق مشعل بالمستشفى

أم جاسم ماتت من الخوف : مشعل وليدي شفيــه ..؟؟

خالد : مادري يمه مادري .. حالته خطره ...... يبون حد يتبرع له بالدم ...



طلع خالد

بس أم جاسم ماطاوعهـا قلبهـا تخلي خالد يطلع وهي تقعد بالبيــت

طلعت الحوش وهي تناديــه ولحقهـا سالم

أم جاسم : يمه خالد ... خااااااالد ...

خالد ألتفت عليها وهو مستعيل ع الاخر

أم جاسم بخوف : يمه شفيه أخوكـ

خالد بصوت شبه عالي يرجف : مادري ... قلت لج مادري ...

أم جاسم : خذني معاك يمه ..

خالد : روحي جيبي عباتج ..



وراح ركب سيــارته وأم جاسم راحت تجيب عبايتها وهي تمشي بخطوات سريعه تقدرون تسمونهـا

شبه تركض ..



لكن سياره خالد كانت ضده هالمــره حاول يشغلهــا ماتشتغــل

والمصيييبــه أنهـا مافيهـا بترول يعني حتى لو أشتغلت توقف بنص الطريج



بس خالد مايأس قعد يحاول يشغلهـا حاول وحاول وحاول بدون فايده

شوي ألا يسمع صوت مكينه السيــاره ... بس مو سيــارتــه

أيوه .. كانت سياره سالم

سالم من سيارته أشر حق خالد انه يجي

ثواني ألا ام جاسم نازلــه وركبت مع ريلهـا وولدهــا


 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 11-04-11, 06:20 AM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,178
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.. مركز الشرطه ..



الضابط لنواف وعبدالعزيز : أنتوا متأكديـن من اللي قاعدين تقولونه ..

نواف : أي ياحظرت الضابط متأكدين ...

علي : ياحظرت الضابط هذا المفروض تسمونه دفااع عن النفس

الضابط بعصبيه : دفااع عن النفس لو كان هو اللي مبتدي الضرب ... أنت اللي مبتدي الضرب ولا تنكر ... وسلاح الجريمه عندنــا

ونقدر بسهوله نطلع بصماتك عليــه

علي بتنرفز : أأأأأأأأوووه هو أستفزنــي

الضابط بغضب أكبر : شنو أستفزك البلد مافيهــا قانون ..فوضى هي فوضى ؟؟ وله كل ماأستفزك حد صبيت دمه بشوارع الدوحه ..؟ وين قاعديــن أحنــا بأمريكــا

علي صد عن الضابط يعني ماأعجبه كلامه

الضابط وهو ينادي الشرطي : ياعسكري .. خذ هذا وقطه بالحبس

علي وهو يحاول يبرر موقفه : بس أنــا ياحظرت الضابط ....أنــا .. ( سحبه الشرطي من يده وطلعه من غرفه الضابط )

نواف وهو يقعد على الكرسي : أأأأأأأأأه .... حسبي الله ونعم الوكيل فيــه ...

الضابط يهدي نواف : خلاص يالطيب ... هد أعصابك ومابيصير ألا كل خيــر .... شباب مادرين من وين جاايــن وين أهلهم عنهم ..( يقصد علي )



.. بالمستشفـى ..


ناصر كان قاعد على أعصــابــه

ومتوتر ع الاخر ..

ناصر بقلبــه * أخ بس لو أقدر أتبرع لـه أنــا ... بس حسافــه .... مايصيــر ..... وينك ياخــالد .. شفيك تأخرت .. *

قطع حبل أفكــار خالد اللي دخل ووراه أمه وسالم



خالد راح سيده عند ناصر وبخوف سأله



خالد : ناصر ... وين مشعــل ..؟ شصار عليــه ؟

ناصر وقف وهو يقول : مابغيت تجي ...دخلوا غرفه العمليــات من شوي كمل اللحيـن نص ساعه

أم جاسم جات لناصر وهي تصيح من قلبها : يمه شفيه وليدي ؟ ليش هو هنــي ...

ناصر طالع أم جاسم اللي كانت تصيح من قلبها وطالع خالد توه بينطق ألا الدكتــور طلع لهم



الدكتور لناصر : هــا أتصلت بأهلـه ؟

خالد : أنـا أخوه يادكتــور ..وهذي الوالده ..

الدكتــور : نبي أحد فيكم يتبرع لـه بالدم بسرعه ...

أم جاسم : أي شفيــه ولدي؟؟

خالد لأمه : يمه مافي وقت اللحيــن بعديـن ناصر يقول لنا شفيــه ....

أم جاسم : زين أخوي أنا بتبرع لــه

خالد لأمه : يمه مايصير أنتي فيج سكري وضغط .....

أم جاسم زادت بالصياح : ياحسرتي على ولدي

خالد : يمه ..؟ خلاص أنا بتــ......

قاطعه سالم وقال لدكتــور : أنا يالأخو بتبرع لــه

خالد ألتفت عليه بذهول ..

الدكتــور بتسأل : فصيله دمك نفس فصيلته ..

سالم : والله مو متأكد يادكتــور .. بس أن شالله تكون نفســه

الدكتــور : أوكي عيل تفضل معـانـا

توه بيروح سالم ألا خالد يوقفه : عمــي ... مو لازم أنا بتبرع لــه

سالم ألتفت عليـه وهو يقول بعجله : مو وقته نتشاور اللحيـن أنا بتبرع له وأذا الله لا يقول فصيلة دمي مو مثله ... أنت تبرع لـه



راح سالم مع الدكتــور



بيت بو حمد



كانوا دلال وأمل وأم حمد وبوحمد توهم طالعيــن الحديقه

وقعدوا على الكراسي



بو حمد : صراحه الجو اليــوم روعــه ...

أمل : روعه شويه عليــه ألا أروع من الروعــه

أم حمد وهي تحط الصحن على الطاولــه

اللي كانت حاطه فيه دلة الشـاي وصحن صغير فيه بسكوت : بس برد ..

أمل : أحلا شي البرد أصلا هههههههههه

دلال لأمل : تحسيــن روحج قاعده بجو شاعري رومنس ههههه مو ..؟

أمل وهي تضحك : ههههههههه لا لا وخروا عنها ... الرومنسيــه هههههه



شوي ألا طاااخ على راس امل

أمل مسكت الكوره وألتفتت وراهـا ألا بحمد جاي : عطيني كورتــي

أمل تتصنع الغضب : وعمى يعمي عدوك ماتشوف ... أذلف ألعب بعيد عنــا

حمد وهو يسحب الكوره منهــا : زيييييييييين

أمل اللي متعلقه بالكوره : تكلم عدل أعطيك أياهـا ...

حمد لأمه : يمه شوفيهــاااااااااا ...

أم حمد وهي تصب شاي لهم : أمول يمه عطيه كورتــه ....

أمل قامت وقفت وهي تقول : هههههههههههه يصير خيــر ههههه



وراحت تركض بالكوره وحمد وراهــا



حمد : عطيني كورتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي

أمل وهي مازالت تركض : تعال خذهــا

حمد بعصبيه وصوت عالي : أمووووووووووووووووووووووووووول عطيني كورتي

أمل تركض وهي ميته ضحك عليـه لحد ماطاحت

جاهـا حمد يبي ياخذ الكوره ..

أمل اللي مازالت طايحه ترفع الكوره فوق : مااااااااااااااافي

حمد بصراخ : عطيييييييييييينــي ..

أمل قامت وقفت وحذفت الكوره بعيد عنه وقالت : أف روح خذهـا سنداااره ههههه

حمد راح أخذ الكوره

امل كانت بترجع تقعد معاهم بس حمد كان متسبب

رفس الكوره على ظهر أمل



أمل التفتت عليه وهي معصبه : هييييييييه أنت لا تخليني أخذها اللحيـن وأنتفها على راسك

حمد اللي واقف بعيد عنهـا : ماتقدرين أبوي بيهاوشج

أمل خذت الكوره وهي تقول : أنا أوريك اللحيـن صج ماأقدر أقطعهـا بس أقدر أبعدهـا عن نظري



وتحذفها لمكان صعب يروح ياخذها بهل لليل

حمد بصوت عالي : لااااااااااااااااااااااااااااااااا

أمل كملت طريقها لحد المكان اللي قاعديـن فيه امها وابوها ودلال وقالت : علشان تعرف ثاني مره من تتحدى

وقعدت معاهم

جا حمد يركض لأمه : يمه ... يمه ... شوفي أمول حذفت كورتي بيت عمتي شلون بجيبها اللحين

بو حمد بغضب لامل : أمووووووووول شهلـ حركات ؟

أمل : يبه هو يستفز ... قاعد يتحدانــي ويضربني فيهــا يستاهل ؟؟

بو حمد : ياهل أنتــي ..

دلال وهي تضحك : عقل حمووووووووود أكبر منهــا هههههههه

أمل ألتفتت عليها وقالت : هيهيهيهههيهيهيهيهههيه مت من الضحك

دلال : أدري دمي خفيف .. عسل عسل على قلبج

أمل : ياملغج ... مادري على من طالعه مليغه جذي ...

دلال بخبث : عليج يابعد عمري .. ههههههههه لا لا قصدي على أختي حبيبتــي ....

أمل صدت عنهـا وهي تنفخ : أأأأأأأأأأأأأأأأف ...مو ناقصتج ..

دلال بفرحه : يس وأخيرا رفع ضغطج .. مثل مارفعتي ضغطي قبل يالريشه هههههههههههه

.. أمل تذكرت هالموقف ..



****

أمل ببتسامه : مشتاقه حق عمتي حيـل ..

دلال وهي تتنهد : انا أكثــر ..

أمل بخبث : مو لله علشان عيالهـا ههههههههههه

دلال ألتفت عليها وهي تقول : عن التلميح مع ويهج يالدبه

أمل وهي تضحك : ههههههههه وي فديتني رشيقه ريشه .. ريشه مو بنت هههههههههه

دلال : هيهيهييهيه ضحكتيني

أمل بعبط: ادري انه دمي خفيف ماله داعي تذكريني

دلال : ياملاغتج .. مادري على من طالعه مليغه

أمل قامت وقفت جدام المنظره وهي تقول : علي اختي حبيبتي ..



****



أمل طالعت دلال وهي تضحك : هههههههههههههههه أنتي لين اللحيـن ذاكره ..

دلال : هههههههههه وشلون أنســى يابعد عمري لازم أنتقم .. والحمداللـه حققت مرادي ..ههههههههه





.. مستشفى حمد ..




بعد دقايق معدوده تبرع سالم لمشعــل

بالدم ..

والدكتــور قال لهم أنه مشعــل اللحيـن في غيبوبــه

وأذا ماقام من اللحيـن لمدت 48 ساعـه

بيكون تحت رحمه الـلــه

لانه نزف دم وااايــــــد



أنهــارت أم جاسم وقعدت تصيح

وخالد يحاول يهديهــا



أتصل على جاسم اللي اللحيـن بالدوام

وعلى طول رد جاسم : هــلا والله بو وليد .

خالد : هـلا .. جسوم تعال مستشفى حمد اللحيــن

جاسم بتسأل : ليش ؟

خالد : مشعل بالطوااري .. حالته خطره ... تعال واللي يرحم والديك خذ الوالده ودهـا البيــت مب زيــن لهــا

جاسم : خلووووود .. اسمعنــي ترى كلش مو وقت غشمره ... تتكلم من صجك أنت ..

خالد بغضب : ليش هو في غشمره بهلـ سوالف .. تعال خذ الوالده ..... ترخص من دوامكـ

جاسم : زين زين دقايق وأكون عندكـ



سكر جاسم من عنده وراح سيده المستشفى

دخل لقى الوضع متوتر ع الاخر خالد رايح وراد وناصر قاعد على الكرسي حاط يده على ويهــا يحاول يخفي دموعــه

و سالم ماغير قاعد ويهدي في أم جاسم اللي ميته صيــاح

جاسم لخالد : شسالفه خالد ؟

خالد ألتفت عليــه وهو يقول بغصه : هذا أخوك مادري متى بيخلي شغل الهواش عنه ...

جاسم بخوف : ليش شفيه مشعل ؟ شسوى ..

خالد : متهاوش مع واحد شكله من عيال الشوارع وربك ستر وماذبحــه ..

جاسم :... وهو وينه اللحيـن

خالد : توهم مطلعينه من غرفه العمليــات ودخلوه غرفه ثانــيــه .. يقولون منه لين 48 ساعه ماقام بيكون تحت رحمه ربك ..

جاسم : لا حول ولا قوه ألا باللـه .. ( رفع نظره لأمه اللي حالتها صعبه راح لها وقال ) يمه قومي خل أوديج البيت ترتاحيــن ..

أم جاسم وصوتها يالله يبين من كثر الصياح : ماني متحركه من هني ألا وولدي معــاي .... أبي مشعــل ..

جاسم : يمه مشعل مافيه ألا كل خيــر وأن شالله بيرجع لج مثل أول وأحســن ..يلا قومي

أم جاسم : مابي .. قلت لك مابي ماتفهم .. أنا بقعد هني مع أخوكـ لين يطلع وأتطمن عليــه ..

جاسم : يمه وجودج هنــي مابيقدم ولا بيأخر .. اللي الله كاتبــه بيصيــر ... وجودج هني يايمه مابيفيدج بشي ألا راح يضرج ويضر صحتج ..قومي يمه علشان خاطري

أم جاسم مازالت معانده : مااااااأبي .. ماني متحركه من مكــاني أبي ولدي .. روح يمه جاسم شوفهم وين ودوا أخوكـ ..

جاسم عوره قلبه على أمه وقال : يايمه .. تكفيــن تعال البيت أرتاحي .. قعدتج هني مامنهـا فايده ..

أم جاسم بصوت عالي : أنا ما مني فايده .. أنا ياجاسم .... هذا ولدي تعرف شنو يعني ولدي .. ياأطلع من هني معاه .. ياأقعد هني معاه ..

جاسم يأس منهـا

سالم لأم جاسم : ياهيــا سمعي كلام ولدج وروحي معاه وأحنا بنفسنــا باجر الصبح نجيبج لــه

أم جاسم بصوت عالي : ماأبي .. ماتفهمون أنتوا .. أبي أقعد مع ولدي ...

خالد جاهـا وقال : يمه مشعل ماراح يرضى باللي تسوينه بروحج ... روحي أرتاحي وأول مايطلع النور نجيبج لــه ..يلا قومي علشان خاطرنــا .. أنا وسالم وجاسم ... ومشعــل ..قومي يمه .. قومي



أم جاسم بعد تردد قامت وداهــا جاسم البيــت

وصلها لحد غرفتها وخلهــا تتمدد على سريرهـا وقعد عندهــا

شوي ألا تلفون غرفتهـا يرن ..



رد عليــه جاسم لانه أمه بحاله ماتسمح لها تنطق بحرف

جاسم بتعب وحزن على حال أخوه : ألوووو ..

بو حمد أستغرب : ألوو ..؟ من ؟؟ سالم ....؟؟

جاسم : لا .. أنا جاسم ...

بو حمد زاد أستغرابه : جاسم ..؟ شلونك يبه ...

جاسم : بخير خــالي شلونك أنت ..



أم جاسم سمعته يقول خالي قامت قعدت وهي تقول لجاسم : عطني يمه خالك ..



بو حمد : الحمداللـه تمــام .. يبه وين أمكـ ؟

جاسم : كاهي جنبي ..



عطى جاسم التلفون لأم جاسم اللي طلعت كل اللي بقلبهـا لما سمعت نفس أخوهــا

أم جاسم وهي تصيح : مــــــحـــــمـــــــــد .. محمد ألحقنــي يامحمد ..

بو حمد خاف من صياحها : هياااا ؟ شفيج؟؟

أم جاسم تزيد بصياحها : ولدي بيموووت يامحمد ... مشعل بيمووووت ...

بو حمد قام وقف وقال : مشعــل .... شفيــه ..؟

أم جاسم : أأأأأأأأه يامحمد تعال ... تكفى محمد محتاجتكـ ..

بو حمد : أوكي اوكي .. اللحيـن جايج ..

أم جاسم : لا تتأخر علي ..



بو حمد قام من عند بناته وولده ومرته

أم حمد بستغراب : وين رايح محمد ..؟ شفيهـا هيا ؟

بو حمد سحب غترته من على الطاولـه

وراح صوب باب الحوش اللي يبعد عنه شوي ..: مشعــل مادري شفيــه .. قاعده تخربط علي مادري شتقول

دلال قامت وقفت بخوف على حبيبهــا : مشعــل .. شفيه مشعــل ؟؟؟

أم حمد قامت وراحت وراه : أنطرني بيجي معاكـ ..

بو حمد مانطرهـا وطلع من بيته على بيت أخته ..وأم حمد راحت تجيب عبايتهـا ودلال وراهـا ونفس الشي أمل

وحمد قاعد مثل الاطرش بالزفه

طلعت أم حمد ناويه تروح بيت رفيجتهـا ألا دلال توقفهـا : يمه بنجي معاج ..

أم حمد : لا لا قعدوا هني .. مع أخوج ..

دلال بأصرار وخوف : لا لا لا بجي معاج يمه تكفيــن

أم حمد وهي تلف الشيله وتتغشى : قلت لج لا ..



طلعت ام حمد على بيت أم جاسم

ودلال كانت بتلحقهـا بس أمل مسكتهـا : على وين دلال ..

دلال بخوف : بروح أشوف شفيه مشعــل ..

امل : ينيتي أنتــي أمي قالت لج لا تروحيــن ..

دلال : مابقعد هني ومشعــل هناك مادري شفيــه ... أبي أتطمن عليــه ..



طلعت دلال هي الثانيــه ورى أمهــا

وأمل طلعت ورى اختها وأمهـا وسكرت باب البيــت



دخل بو حمد البيــت ولقى أخته توهـا نازله من فوق وجاته على طول وطاحت في حظنه تصيح ..

ومافي على لسانها ألا : مشعــل بيموت .. ولدي راح ..

بو حمد وهو حاظن اخته : هيا شهلـ كلام ..؟ شفيــه مشعــل

أم جاسم ماقدرت تتكلم حظنت أخوهـا بكل قوتها وقعدت تصيــح

وأم حمد جات من وراها وحظنتهـا تحاول تواسيهـا

بو حمد لجاسم : جاسم شفيهــا امكـ ؟ شفيه مشعـل



دخلوا امل ودلال



جاسم : توني جايبها من المستشفى مارضت تجي .. ألا بعد مالزمنـا عليهــا وياللـه رضت ...

بو حمد ومليون علامه أستفهام على ويها وهو مازال حاظن أخته : أي مشعل شفيــه ؟

جاسم : والله ياخالي أنا كل اللي أعرفه أنه تهاوش مع واحد والله ستر وحماه وماذبحه ..

أم جاسم رفعت راسها عن صدر أخوها وهي تقول : محمد .. مشعل بيموت صدقنــي .... أنت ماشفته كله دم .. حتى سالم تبرع له .. بالدم وبعد مافاد الدكتــور يقول انه بيموت ...أذا ماقام بعد يومين .... ولدي راح يامحمد

بو حمد : أستهدي بالله مافيه ألا كل خيــر .. لا تفاوليـن عليــه ..تفاؤلوا بالخير تجدووا ..

بو حمد لجاسم : من معاه اللحيـن بالمستشفــى ..؟

جاسم : سالم .. وخالد ... وناصر ..

بو حمد لأم حمد : قعدي معاهــا ياأم حمد .. أنا دقايق وبرجع لكم ..

أم حمد وهي تبكي على حال رفيجتهـا قالت : حاضر يابوحمد ..

توه بيطلع ألا أم جاسم : محمد خذني معاك بس أشوفه ..

بو حمد : وين أخذج معاي .. خلج هني وباجر أوديج لـه

أم جاسم : بشوفه ؟؟ بس أشوفه محمد .. ماراح أتكلم ولا راح اصيح بسكت صدقني بسكت بس خلني أشوفه ..

بو حمد : خلج هنــي ... ماعليه شر أن شاللـه ..



طلع بو حمد وجاسم وراه ..



دلال قعدت على الكرسي منصدمه من اللي سمعته ..

* مشعل بالمستشفــى .. مشعل بيموت ..؟؟؟... لا لا .. أكيد في غلط ... يمكن السالفه كلهـا غلطه من الدكتــور وله شي .. يمكن مايقصد مشعل حبيبي .. أكيد يقصد مشعل واحد ثانــي .. لا ... مستحيــل يكون يقصد مشعــل مستحييييييييل *

دلال ألتفتت على أمل وقالت : مشعل مافيــه شي صح .. ( أبتدت دموعهـا تنزل ) ... صح أمول مافيه شي ..

أمل ضمت أختهـا وأكتفت بأنهـا تهديهـا

دلال قعدت تتمتم وبصوت واطي تقول : حبيبي مافيــه شي .. هو فوق بدااره نايم أكيد ... أي هو نايم ..صح أمول

أمل ماكانت قادره تنطق بحرف ... قلبها معورهـا على مشعل رغم انها كله تتهاوش معاه وبس ..

كانت ماتسمح لدموعهـا تنزل كل مانزلت دمعه مسحتهــا

بينمــا دلال غرقت بالدموع على حبهـا





عدى هاليوم متوتر على الكــل ..

الكـل خايف على مشعــل .. هل كلام الدكتــور صحيح

وأنه مشعل في خلال يوميـن ان ماقام بيكون ميت لا محالـه ؟







..___ نهايه الجزء الثامن

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 11-04-11, 06:22 AM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,178
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء التاسع





اليـوم التــالي

من الصبــح الكل راح لمشعــل المستشفــى




والمفــاجأه أنـه مشعـل صحـى والحمداللـه ..

ونقلوه لغرفه فوق ..



دخلوا عليه كلهم

( أم جاسم ( أول وحده دخلت ) , سالم , جاسم , خالد , بو حمد , ام حمد, امل , دلال اللي ميته تبي تشوفه,اخير حمد )



كان نايم وشكلـه مازال تعبــان ..

نايم بهدوء وباين من شكله أنه مرتــاح



كانوا لفين صدره وجزء من كتفــه اليميـن ..

قربت صوبه أم جاسم وباسته على راسه والابتسامه على شفايفهـا

أم جاسم : ليش يمه تسوي بأمك جذي .. ليش تخوفني دايما عليك ..

مشعل اللي كان نايم حس بيد جات على راسه ...

دفئهـا سرى بكل جزء من جسم ..

تأكد أنها يد أمــه .. فتح عينه ولقى كل اللي يحبهم ويحبونه حولــه

أبتسم أبتسامه تعب .. ورجع غمض عينه ...



قعدوا حولـه شوي ..



طلع بو حمد مع سالم راحوا يسألون الدكتــور عن حالة مشعل اللحيـن ..

وأم جاسم ماكانت مفارقته قاعده جنبــه مقربه الكرسي من السريره وقاعده جنبــه وأم حمد قاعده جنبه من الصوب الثانــي

دلال وأمل قاعديــن على الكرسي

دلال كانت تتأملــه بهدوء .. صحيح أنهــا فرحت أنه صحى من الغيبوبه

بس مازالت خايفه عليــه .. ماراح ترتــاح ألا لمــا تشوفه في بيت عمتهـا

وتسمع صوته كل ما وقفت بحوش بيتهم ..

وتلمحه أحيــان وهي رايحه المدرســه

وتشوفه كل يوم أو ثلاثه في بيتهم جاي حق خالهــا



هنــي بس بترتــاح



وهي على هالحالــه في عيــن كانت تراقبهـا بهدوء ..

عيــن ماكـانت فاهمــه نظرات دلال لمشعــل



ألتفت على خالد وقال : خلووود ... شوف دلال شلون تطالع مشعــل !!!

خالد طالعه ورجع صد عنه وقال : يعني ماتدري ؟

-: أدري عن شنو ؟؟

خالد : مشعلووه حبيب القلب ..

-: من صجك ؟؟

خالد ببتسامه : شدعوه جسووم منت بالدنيــا الظاهـر ..

جاسم اللي مستغرب ع الاخر : شكلي جذي ...

خالد ضحك بالخفيف : ههه تصدق جسووم .. أنا بعد شكلي قمت أحب ...

جاسم : من بعد ..؟؟؟

خالد: وحده اللـه يستر عليهــا ...لا قست النبض عندهـا وعرفت شعورهـا تجاهي .. أقول لك منهي ..

جاسم : هههه والله شكلكم أنت ومشعلوه بتتزوجون وأنا مبسط بالبيت عند الوالده ههههه أبي أتزوج ياأخي

خالد ألتفت عليه وقال : من صجك نويت تتزوج ؟؟

جاسم : والله هالفكره تجي وتروح علي ... لا تحسنت الظروف أفاتح الوالده بـها

خالد : والله تسوي حالت طواااااااري الوالده بالبيت لا درت أنك قررت تتزوج هههه

جاسم طالع أمه وهو يقول : الله يخليهـا لنــا أن شاللـه

خالد يغمز له : ومنهي تعيست الحظ .. أقصد سعيده الحظ .. هههه

جاسم طالعه بنص عينه وضحك : ههه والله لحد الحيـن ماكو وحده معينه .. بخلي الوالده تخطب لي ...

خالد : بس هـا ... خل تخطب لك بعيد عن الاهــل ...

جاسم رافع واحد من حواجبه : ليش أن شالله ..؟

خالد : علشان يابعد عمر أخوكـ ماتخطب لك اللي أبيهـا .. وأرتكب فيك جريمه قتــل بشعه جدا جدا جدا

جاسم : أأأأأأووووف .. من صجه صاحبنــا ذاايب بالحب .. ( يغمز له ) هي موجوده بينــا اللحيـن ؟؟

خالد ضحك بالخفيف وقال : ههه أقول شغل اللقافه شكله وراثه بالعيله .. مو شغلك ياأخي الكبير ههههه

جاسم طنش كلامه وقال : أعترف أعترف .. منهي ؟ دلال ؟؟

خالد : ههههه علشان يذبحني مشعل

جاسم : ليش مشعل يحبها بعد ؟؟

خالد طالع مشعل وقال : والله شكله جذي .. أنت ماشفت شسوى ليله عرس ريم ..

جاسم بفضول : شسوي ..؟

خالد : ( قال له السالفه كلهـا )

جاسم : طلع مو هيـن أخر العنقود هههه



قعدوا يسولفون ..

جاسم وخالد ..



شوي ألا مشعل فتح عينه

وكان ضميـان ع الاخـر



لف راسه صوب أمه وقال بتعب : يمـه ..

أم جاسم ماصدقت سمعت صوته طالعته بعد ماكانت تسولف مع أم حمد : عيونهـا ... تدلل ياروح أمكـ

مشعل أبتسم لهـا وقال : ضميــان ..

أم جاسم : بس .. ماطلبت شي ..



قامت أم جاسم وراحت صوب دلال وأمل وخذت غرشه الماي وصبت لولدهـا

ورجعت له ..

حطت القلاص على الطاوله اللي جنبهـا وحاولت تساعد مشعـل بأنه يقعد علشان يشرب الماي

شوي ألا جاسم وخالد كل واحد واقف بصوب واحد على يمينه والثاني على يســاره

اللي يشوفهم يقول بيشلون شي ثقيـل مو جنه بيساعدون مشعل

.. عاد هو قعد بدون حتى مايمسكونه ..



مشعـل: هههه شفيكم تجمعتوا على راسي ..

خالد : ههههههه نفزع لك ..

أم جاسم قعدت على السرير ومدت القلاص له : هااك يمه أشرب ..

أخذ منهـا القلاص وبتدى يشرب ..



دلال طااااارت من الفرحه لما شافت قعد ..

طالعت أمل بفرحه .. وأمل أبتسمت لهـا

كان ودهـا تروح تقعد جنبــه تطمن عليه بنفسهــا

بس لولا الحيــا كان سوتهـا



قاموا هي ودلال وحمد ووقفوا قريب من السرير



شوي ألا بو حمد وسالم داشيــن ..

بو حمد أول ماشاف مشعل قاعد قال وهو يتصنع الغضب : قمت .. هيــن حسابك معاي بعديــن ..... ياجزى الخرعه اللي سببتهـا لنــا بطلعها عليك أغلا من بيع السوق ..

مشعل حط القلاص جنبه وقال ببتسامه : شلونك خالي ..

بو حمد جا سلم عليه وهو يقول : والله يقولون حنطاوي شرايك أنت هههههه شلونك أنت اللحيـن ؟؟

مشعـل ضحك بالخفيف : ههه والله زيـن الحمداللـه ..

سالم ببتسامه عريضه : شلونك يبه ..؟ أشوى ..

مشعــل طالعه بنظرات تقهــر وقال : بخيــر

سالم مازال مبتسم : دوم أن شالـلـه

بو حمد : أنت ماتقول لي متى بتعقل وتكبر هااللي ينقال له عقل براسك ؟؟ متى ؟؟؟

مشعـل : شسوي بعد ياخـالي .. هو يرفع الضغط صراحه ..

بو حمد : ألا أنت اللي ترفع الضغط .. أستخفت علينـا أمك أمس هههه ماغير قاعده أبي ولدي وأبي ولدي ...

أم جاسم أنحرجت وقالت : شدعوه بو حمد ... هذا الغـالي

خالد وهو يطالع جاسم : أي واحنا عيال البطه السوده ..

جاسم : أي واللـه .. أنا لو أتأخر شهور عن البيــت ماسوت بروحهـا ربع اللي سوته حق مشيييعــل.. لنــا اللـه بس

أم جاسم : ههه .. لا والله كلكم مثل مثـل .. محد أغلا من الثــانــي .. يلا عاد بلا دلـع

مشعــل وهو يضحك : هههههههه الغيره مشكلــه واللـه

خالد : أقول أنت كلـ تبن لا أجي أكمل عليك اللحيـن صج لا قالوا مكسوره وتبرد ...

مشعـل مات من الضحك : هههههههه شدعوه ثلاجه أنــا ...

جاسم : أبرد منهـا بعد ههههه ياأخي عليك برووود دم مو طبيعــي ..

أم حمد : هههه يلا أهم شي قام لنــا بالسلامــه ..

أمــل : يلا عاد مشعـل .. شد حيلك ... نبيك ترجع لنــا مثل أول وأحســن ..

مشعــل : هههههههه أن شاالـلـه

دلال كانت تطالعــه بخجـل بدون ماتنطق بحــرف

طالعهـا مشعــل وأبتسم ..وقال : شلونج دلال ...

دلال : الحمداللـه زينــه ... شلونك أنت ..

مشعـل ومازالت الابتسامه على ويهـا : شوفت عينج .. الحمداللـه..

دلال أكتفت بالابتسامه



شوي ألا حمد ناط فوق السرير ..

أم حمد وأم جاسم : ووي ووووي ..شوي شوي عليـه ..

حمد وهو يقعد جنب مشعــل : هيييه أنت عفست الجو علينـا أمس .. يلا أطلع من المستشفــى مافيك شي ..

مشعل وهو يضحك : هههههههههههههههههههههههههههههه مانــي طالـع أبي أتغلى شوي .. حرام ؟؟؟؟؟

حمد : هههههههه أطلع أنت وخلنــي أنا اقعد بدالك ... شرايك

أم حمد : وووي أسم الله عليك فال الله ولا فالك .. متبري من عمره الوالد ..

مشعل : شرايك أنا وأنت نقعد هنــي ... أنا أونسك وأنت تونسنــي ههههههه

حمد : احسن بعد هههههه



مر الوقــت

وطلعـوا كلن راح بيته

بو حمد قال بيرجع له بالليـل

وام جاسم نفس الشــي

راحوا كلهم بس قعد عنــده خالد ..



العصــر



ألا نواف وعبدالعزيز وناصر جاينه

كان مشعل ميت من الضحك على سوالف خالد ..

ألا نواف داش ووراه عبدالعزيز وأخر شي ناصر



نواف : سلامات سلامات ماتشوف شر ..

مشعـل وهو يمسح دموعه اللي نزلت من كثر الضحك : الشر مايجيك ..

عبدالعزيز : لا شكلك صرت أحسن من قبـل .. يلا كلها كم يوم وترجع لنــا مثل أول وأحســن

ناصر راح سلم على رفيج عمره وهو يقول : الله ياخذ أبليسك شسويت فينـا امس ماغير قاعديــن ونحاتيك ..

مشعـل : ماقصرتوا صراحه ... كفيتوا ووفيتوا ..

قام خالد وهو يقول : زيــن عيل أخليك مع ربعك .. بنزل تحت الكفتيريا أجيب لي بلعه وراجع هههههههه

ناصر : جيب لي معاك هههههه

خالد : أوكي هههه يلا عن أذنكم ..

كلهم : أذنك معاك ..

خالد وهو متجه صوب باب الغرفه : بــــــل ....تبونها من اللـه .. ههههههههههههه

ناصر : والله أنت اللي تبي تطلع .. ماطردنــاك هههه



طلع خالد وهو يضحك

جات عينه على وحده كانت واقفه عند باب غرفه تبعد عن غرفه مشعــل كم خطوه

شكلهـا كانت تصيح لانه ويهـا صاير حمــر ..

قعد يطالعـهـا وهو واقف عند باب غرفه مشعــل

كــانت آآآيــه بالجمــال ...بس ليش واقفه برى ..؟؟

ليش ماتدخل ؟؟* غريبه ..؟؟*



ألتفتت عليــه شافته يطالعهــا صدت عنه وهي شكلهـا معصبه من هالحركه اللي سواهـا

خالد لما حس انهـا تضايقت من تصرفه كمل طريقه ومر من صوبهـا وهو صاد عنهـا

نزل تحت الكفتيريـا ..

وأشترى له عصير وقعد يشرب ..

جات عينه على محل الورد والحلويـات

قال في قلبه * هههه خل أشتري له سلة كافي ونسهر عليهـا اليوم كلـه ..هههههههه والله فكره حلوه *

راح وأشترى سله كافي متوسطه الحجم وكانت منسقه تنسيق حلــو ..

عطته بطاقه راعية المحل علشــان يكتب فيها جملـه حق اللي بيودي له الكافي..



أخذ القلم وكتب حق مشعـل

* ثاني مره قبل لا تتهاوش أدخل دوره في الدفاع عن النفس ولا تتفلسف فاهم ( ورسم له ويه يغمز)..أخوكـ خالد *

خذت المره البطاقه وحطتها على سله الكافــي

راعيه المحل : ممكن تدينـا اسم المريض ورقم الغرفه عشان توصلو سله الشوكولا؟

خالد وهو يشيل السله : لا لا عادي أنا بوديــها .. الله يعطيج الف عافيـه أختي

راعيه المحل أبتسمت له : مرسي ..



طلع خالد وهو شايل السـله وراح فوق

ومر من صوب الغرفه وكانت البنت لين الحيـن واقفه طالعته لما مر من صوبها

لحد مادخل غرفه مشعـل



خالد وهو يسكر باب الغرفه : أنا جيــت ..

ناصر : هاا جبت معاك شي أكلــه

خالد دخل وحط السله على الطاولـه : تراااااااااااااااا .. شرايكم أعجبكم مو هههههه

عبدالعزيز وهو يضحك : جاااا فوقته صراحه .. هههههههههه

خالد : عاد خلوا أخوي ياكل مو تهجمون عليـه ههههههههه

نواف : ههههههههه أخوك مريض محروم من الكوافي ههههه

مشعل وهو يضحك : ههههههههههههه مو بكيفكم أنا أول من يفتتحهـا أفااا عليكم بس

خالد شال االسله وحطها عند مشعـل

مشعـل أخذهـا وقرى البطاقـه وضحك وهو يقول : أن شالله عمي خالد ...



فتح السله واخذ له حبه ووزعها على ربعه ..

..قعدوا عنده شوي ..

كانوا جايـن السـاعه 4 طلعوا 5ونص..



نواف وهو يعدل غترته : يلا ماتشوف شر .. أول ماتطلع تجي عندي الميلس

مشعـل : حاضر .. صبروا شوي خل أوصلكم

خالد اللي فاصخ غترته ومنسدح على الكرسي اللي بالغرفه قام وهو يقول ..: لا لا .. أنا بوصلهم ... أنت أنثبر مكانك ولا تتحركـ ..... حق الهياته جااهز



طلع مع نواف وناصر وعبدالعزيز

وشافها واقفه برى لحد اللحيـن

قال بصوت واطي : هاا ؟؟ شفيها ذي واقفه برى ؟؟؟؟ ليش ماتدخل ؟؟

عبدالعزيز لخالد : تكلمني ؟

خالد : لا لا .. هههه أمش امش



وصلهم لحد باب المستشفـى ولما طلعوا رجع دخــل

وهالبنت مافارقت بالـه ..

راح فوق وهو ناوي يكلمها يسالها ليش واقفه برى ..

صج انه السالفه فيها نوع من اللقافه ..

بس الفضول بيذبحه



راح فوق ونفس ماتوقع لقاها واقفه عند باب الغرفه



يتبــــع .

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أصعب دروس عمري, أصعب دروس عمري للكاتبة : l7'9t '3ram .., القسم العام للروايات, الكاتبة : l7'9t '3ram .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t154076.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 09-01-11 08:35 AM


الساعة الآن 06:13 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية