لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-04-11, 06:23 AM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,178
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

راح صوبها وقال وهو يتنحنح : أحم أحم ..السلام عليكم ..

البنت طالعته بستغراب : وعليكم السلام ..

خالد : شفيج أختي واقفه برى ... من مساعه أدخل وأطلع ألقاج واقفه بمكانج ..عسى ماشر

البنت بعصبيه : وأنت شكــووووو ..؟ شهلـ لقافــه .. حد أشتكى لك؟ ناس فاضيه ماعندها شغله ألا تضايق النــاس



دخلت الغرفه وسكرت الباب بويهـا



خالد حط يده على راسه من ورى وهو مفتشل ع الاخر ..

راح دخل عند مشعــل وقال له السالفه كلهـا

مشعل مات عليه من الضحك وأشتغل له بالطنــازه



الساعه 9 ونص بالليـل



أم جاسم وبو حمد وجاسم وسالم

كانوا قاعديـن عند مشعـل

وخالد ماغير قاعد ويتثاوب كل شوي



جاسم : شكلك بتموت وتنــام هههههههه

خالد ماكان منتبه له .. كان يبي ينام وبس

جاسم لخالد : يالحبيــب .. يالطيب .. ياهووووو ..

خالد اللي كان توه منتبه عليه ألتفت وقال : هلا ؟؟ تكلمني ؟؟؟؟؟

جاسم بعبط : لا اكلم اللي وراكـ ( خالد يلتفت ورااه يشوف من ) ههههههههههههههه قسما بالله أنك أثول .. ياأخي تبي تنام روح البيـت

خالد وهو يرجع شعره على ورى : لا لا بقعد عند مشعل ..

مشعل : صاج جسووم روح أرتاح أنت من الصبــح عندي ريح جسمك شوي

أم جاسم : روح يمه أرتاح بالبيــت وباجر تعال له ..

خالد قام وقف وأخذ غترته وحطها على كتفه وقال وهو يلبس نعاله (وأنتوا بكرامه ) : تدري شلون .. أنا بروح البيت أبدل وأدفن نفسي بالفراش وماقوم ألا باجر ... أحسن من مجابل ويهك .. صج ماتستحي على ويهك تطردني عيني عينك

مشعل وهو يضحك : هههههههههههههههههههههه الله يسامحك .. أبي راحتك وتقول عني جذي .... صبرك علي خل أفج هالجبس وأوريك ..

خالد وهو متجه صوب باب الغرفه : لين تفجه يصير خير .. يلا فمان اللـه وتصبحون على خير



كلهم : وانت من أهل الخيــر

طلع من غرفه مشعــل سيده على سيارته

..راح البيــت سبح وبدل ثيابه لبس بجامه وأندعس بفراشه علشـان ينــام ..





اليوم التـالي

فتح عينه على صوت الجوال اللي يحن على راســه

..وخاصه النغمه اللي كان حاطها سندااره من قلب ..



مد يده وأخذ جواله ورد وهو وده ينااااااام : أأأأأأأأأأأألــوووو..

أم جاسم : هلا يمه خالد .. أنت وينك صار لي 5 مرات متصله ..

خالد وهو مازال مغمض عيونه : نايم يمه ناااايم .. أمــري بغيتي شي ؟

أم جاسم : قوم يمه بسك نوم .. صل الصبح ومر بيت خالك جيبهم ...

خالد : وين ؟؟؟

أم جاسم : بعد وين المستشفى عند أخوكـ ..

خالد بتعب : وليش خالي مايجيبهم ..

أم جاسم : خالك الحيـن بالدوام يلا قوم يمـه ..

خالد : حاضر يمه .. حاضر ....



ألا صوت مشعل يقول

: جيب لي فطور معاك .. لا تنسى ....



خالد لأمه : قولي له .... أذا تفرغت لك بجيب ..

أم جاسم وهي تضحك : هههههه أن شاللـه ..

خالد : يلا فمان اللـه

أم جاسم : فمان الكريم ..



..سكر من عند أمه وقام يسبح وصلى الصبح لبس بنطلون جينز اسود وقميص رصاصي مكتوب عليه بالاسود..

وكاب أسود

مر بيت خاله وطلعوا كلهم ..وركبوا معــاه

وصلوا المستشفــى

خالد يمشي جدامهم وهم وراه بستثناء حمد اللي يمشي جنب خالد



وصلوا غرفه مشعــل

ودخلـوا كلهم سلموا عليــه

وقعدوا ..



شوي ألا أمل : ياجماعه أبي أكل يوعـانــه ...

أم جاسم : ووي ليش ماترقتي ..؟

أمل : لا والله على كوب شااي ... بعض الناس ماخلوني افتح الثلاجه ... قاعدين يحنون علي اجهزي واجهزي ... ههههههههههههه

ام جاسم اعتقدت انه امل تقصد ام حمد بينما امل تقصد دلال قالت لها : هههههههه خل جاسم وله خالد ينزل معاكم تحت الكفتيريا وأشتروا لكم شي تاكلونه

ألا خالد ينط : أنا بوديهم .. تمللت من القعده هني أبي أشم هوى ..

مشعل : عيل شتقول عنــي أنــا .. صار لي 3 أيام هنــي

خالد قام وهو يقول : الله يعينك صراحــه ..( ألتفت على أمل ودلال وحمد ) يلا قوموا خل تشترون لكم بلعه هههههههه

قاموا أمل ودلال وحمد وهم يضحكون ..



طلعوا كلهم وكانت البنــت واقفه عند باب الغرفه نفس أمس ..

بس هالمره كانت تمسح دموعهـا

خالد شافهــا بس ماأهتم لهــا كفايه أنهـا مفشلته امس ..

مشى وكمل طريقــه



بس أمل وقفت عندهـا



أمل بندهـاش : نـــــوف .....؟؟!!! شتسوين هني ؟

نوف ألتفتت عليها وقالت بغصه : أمـ..ـــ...ـــل ..

أمل عورها قلبها عليها كان شكلها تعبانه حيل : شفيج ..؟ ليش تصيحيــن

نوف حظنــت أمل وقعدت تصيــح ..

أمل أخترعت عليهــا رغم أنهـا كانت شايله فكرت انهـا ترجع تكلم هالانسانه مره ثانيــه

ماتدري ليش قلبها عورهـا عليهـا حظنتهـا تحاول تهديهـا : حبيبتي شفيج ..؟



خالد ألتفت عليهم وأستغرب من الموقف ؟؟ ** يمكن تعرفهــا ..؟**

دلال كانت واقفه تراقب من بعيد ..

وحمد ماكأنه بالدنيــا يمشي جنب خالد المهم يوصل الكفتيريـا ميت جوع الولد

خالد لدلال : دلول .. أنتوا تعرفون هذا اللي واقفه مع أمول ؟

دلال : أيوه .. هذي رفيجتهـا ..

خالد وعينه عليهم : أأأأأأأأهـااااااااااا ...



أمل لنوف : نوف حبيبتــي قولي لي شفيج ؟؟ شصاير ليش تبجيـن جذي ؟؟

نوف ماكانت ترد .. كانت حاظنه أمل وتصيـح

أمل أشرت لخالد أنه يروح هي بتقعد مع نوف



مشى خالد مع دلال وحمد



أما أمل خذت نوف وراحت قعدت معااها بالاستراحه

تموا ساكتيــن تنطرهـا أمل تهدى شوي علشــان تقدر تتكلم ..



بعد مرور فتره ماهي طويله وايد هدت نوف

أمل بحنــان : شفيج ..؟ ليش تصيحيــن ..

نوف وعينها بحظنهـا : أبوي مرقد هنــي من أسبوعيـن .... خايفه عليــه ياأمل

أمل بصدمه : شنـــو ..؟

نوف رجعت دموعها تنزل على خدها دمعه دمعه وقالت : سوى حادث وجابوه هني ..

أمل : لاحول ولا قوه ألا باللـه ..وأنتي اللحيـن قاعده عند من ؟؟

نوف رفعت نظرها وقالت : بيت أختــي لانه أمي طول يومهـا هنــي ..( تمسح دموعهـا ) أنتي شتسوين هني ؟

أمل : ولد عمتي مرقد بالمستشفـى وجايته زيــاره ..

نوف : أأهـااا ..( عدت فتره والهدوء هو سيد الموقف لحد ماتكلمت نوف علشان تمحي هالهدوء) ... أمـل

أمل : هــلا ..

نوف: أنـا ادري انج شايله بخاطرج علي .. بسبب الكلام اللـي قلــ ......

قاطعتهـا أمل : أأأأأأأأووش .. ماأبيج تجيبين طاري هالسالفـه خلاص اللي صار صـار وأحنـا عيال اليــوم ... ( ابتسمت لها )

وبعديـن اللي قلتيه كان في لحظه غضب وطيش وكل واحد منا أذا عصب مايعرف شقاعد يقول ..صح وله أنا غلطانه ؟؟

نوف بأبتسامه : صح ..

أمل : عيل خلاص .. ماأبي هالسالفه تجي على بالج حتــى .... مابين الصديقات زعلــ ..



شوي ألا خالد ودلال وحمد ماريــن من صوبهم ..



دلال لخالد : خالد .. صبر شوي بسلم علي نوف وبرجع ..

خالد ألتفت عليها وقال : من ؟؟

دلال : رفيجت امل .. دقايق بس ..

خالد : أوكي بس بسرعه مو تنقعيني هههههه

دلال : هههه اوكي



راحت دلال وسلمت على نوف

وسلامـات وكل وحده تسأل عن أخبـار الثانيــه

وخالد متنقــع

لحد مارجعت له دلال وراحوا كلهم غرفه مشعـل



نوف وهي تقعد : أمـل ..

أمل : هلا ..

نوف : هذا اللي مع دلال وحمد يصير لج ..

أمل : أيوه .. هذا ولد عمتي أخو اللي مرقد هني ..

نوف : أأأهــااا .. فشله صراحـه .. أمس زفيته ..

أمل وهي تضحك : هههههه وي ليش ؟

نوف : ولا شي .. جا سألني ليش أنا واقفه عند باب الغرفه .. وأنا بالاساس كنت متضايقه زفيته ...

أمل : هههههههه أمسحيها بويهي نوف هو جذي ملقوف ..

نوف بأبتسامه : بس شكله أنحرج .. من بعد الزفه وهو أذا مر صوبي مايطالعني ..

أمل تغمز لها : شعلى بالج عيال عمتي يعرفون الاصول ...

نوف نزلت نظرها بحظنها وهي تقول : الله يخليهم لج ..

أمل : يه .. شفيج ... رجعنــا للحزن مره ثانيــه

نوف أبتسمت وعينها بحظنهـا : وايد خايفه على أبوي ... أخاف أغمض وأفتح ماألقاه بينــا ماأستحمل فكره أنه ........( سكتت وهي تبكي بصمت )

أمل : لا تقولين جذي .. أن شالله برجع لج مثل أول وأحسن بعد .. تفاؤلوا بالخير تجدوه ..

نوف : الله يسمع منــج ...

أمل ببتسامه عريضه تحاول تغير من هالجو : شسويتي بالامتحـانــات .. تمام ولــه سودتي الوي ههههههه

نوف : لا الحمدااللـه قدمت زيــن وأن شاللـه أنجح ..

أمل : مو تنجحيـن وبس نبي نسبه بالتسعينــات .. ماأوصيج ...

نوف وهو تضحك : هههه أنا حدي بالثمانين ..

أمل : مو على كيفج .. هالمره أن شالله وبأذن الله تجيبيـن 99% ..

نوف وهي فاتحه عينها على كبرهـا : شدعووه 99 .. بنت الفلسطينيـات والمصريات ماتجيب هالنسبه تبيني أنا أجيبهـا هههه

أمل ببتسامه : وشفيج أنـتي يعنــي .. تجيبين هالنسبــه وأعلى بعد .. ليش مستهينه بروحج هههههه

نوف : فديتج أمول .. ماتدريـن شقد أشتقت لج ولسوالفج ....



حظنتهـا بكل قوتهـا وأمل كانت مستانسه ..

ليش أنهـا قدرت تمحي الحزن اللي كان مرسوم على وي أعز رفيجاتـهـا





..___ نهايه الجزء التاسع ___..

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 11-04-11, 06:26 AM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,178
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.___ الجزء العـاشر ___..



في دولـه ثـانيـه وبـلاد غيــر

مكـان بعيد عن الدوحــه .. ألا وهو * لنـدن *

.. كـانوا الريم وفهد عايشيـن أحلا سنيـن عمرهــم ..



كـان الجـو روعـه هنـاكـ عندهـم

مع أنـه برد ..



.. في الفندق كـانوا قاعديـن يطالعون التلفزيـون ..

يشوفون لهم فلم كوميدي وكل شوي ضحك واحد فيهم

وحاطيـن جدامهم الشـاي والبسكـوت والشبس



فهد وهو يتمغط : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه تمللــت ...

الريم وعينهـا على التلفزيـون : والله هالفلم نسـاني المـلل .. ( طالعته ) يونس حيل ههه

فهد قام وقال : شفته بالدوحه لين قلت بس..انتي اول مره تشوفينه ؟؟؟

الريم اللي متربعه على الكرسي وتاكل الشبس طالع شكلها كيوت حيل قالت : أي فلم فيـه جيم كيري روعـه عندي ... مستحيـــل أتملل منــه

فهد وهو رافع واحد من حواجبه : أحم أحم ... أغــار ترى ...

الريم وهي تضحك : ههههههههه وي فديتكـ تقارن روحك به .. تدري أنك غير كل النـاس واللـه وتدري أنه الحب مخلوقا عشانكـ

فهد وهو يقعد جنبهـا : لا لا لا جذي أنتهي أنــا .. ماأقدر على هالكلام .. هههههههههه

الريم بخجل : هههههه خلاص عيل ماراح أعيده مره ثانيــه ..

فهد : لا لا .. كثري منهـا ماصدقت نطقتــي هههههههه

الريم وهي تضحك : خلاص .. مو كل مره ... حلات الشي يجي حبه حبـه هههههه

فهد وهو يأشر صوب قلبه : هذا تعذب منج صراحه .. أرحميــه ههههههههههه

الريم قامت وهي تقصر على التلفزيــون وشالت الشبس وكوب الشاي مالها وماله : أأأأأأأأأمممم أفكــر ...

فهد وهو يتنسد على الكرسي وبصوت شبه عااااالي: على من طالعه قاااااااااااااااسيــه ...

الريم : عليك هههههه يلا قوم غسل كوبك .. أنا ملزومه بنفسي ...

فهد : وليش أسمج مرتي عيل .. أنا ملزوم منج هههههههههه

الريم وهي تتخصر : لا واللـه ..؟؟ أنا يدي تتعب من الصابون .. هههههه

فهد بعبط : وأنا نفسيتي تتعذب منـه هههههههههههههههههههههه



الريم ماتت من الضحك وراحت المطبخ قطت قراطيس الشبس بالزباله ( الله يعزكم ) وراحت تغسل الاكواب ..



فهد قام وراح لها المطبخ وهو متسند على البـاب : شرايج نطلع اليــوم ؟

الريم بتسأل وهو تغسل : ويـــن ؟

فهد : شدرانــي نطلع ندور بشوارع لندن ونرجع ههههههههههههه

الريم وهي تطالعه : هههههههههههه أوكي ... وبالمره بشتري لأهلي هدايــا ماشريت لهم شي ..

فهد : أحنا بنطول هنــي لا تخليـن شي بلندن ألا وأشتريه ماأوصيج ههههههههههههههههه

الريم طالعته وهي تضحك : أأأفااا عليك أن ماخليتك ترجع الدوحه وتعلن أفلاسك ماأكـون ريم هههههههههههه

فهد ضحك وقال : هههههههه بنشوف ..... أتحديـن ههههههه

الريم تغمز له : أي أتحدى .. ههههه بطريقتي الخاصه أخليك يد وره ويد جدام هههههههههههههه

فهد طلعت ضحكه من قلبه وقال : أأأأأأخ منكم يالحريم أن كيدهن عظيم ...

الريم وهي تمسح الاكواب من المـاي : نعجبك أفاا عليك هههههههههه



بالدوحـه

وبالاخص بيت بو راشد




وفي غرفه كانت مسوينهـا خصيصا ليوسف

لانه كـان يحط فيهـا أغــراضــه كلهـا اللي مالهـا مكـان في غرفته



كانت كبيــرهـ ووسيــعه , لونهـا بنــي , وفيهــا مكتــب مو كبيــر وايد يعني متوسط وعليــه اللاب توب

وكم دفتــر حولـه .. والشغلات الثـانيه اللي تنحط على المكاتب

وفي زاويا ثانيـه من الغرفه كان فيـها لوحــات وايد البعض لافهم وحاطهم على الارض

والبعض الثاني مسندهم على الطـوفــه كانوا بعضهم لمنال وله لهيـام يبونه يكتب لهم

لانه مشالله عليـه كان خطه روعــه ..

وفي ناحيه ثانيـه من الغرفه كان حاط لوحــه كبيــره موزع فيهـا صور العيلــه

وكل الصور كانت من مواقف تضحكـ ..

لانه يحب يصور هالمواقف لذكرى



الغرفه ماكانت منظمه وايد بس كانت المكان المحبب لـ يوسف

كــان فاتح الدريشه مخلي نسيم الهــوى يدخــل

وقاعد على الارض يشتغل بلوحـه هيــام اللي طلعت روحهـا وهي تحن عليـه تبيه يخلصهـا



كانت اللوحه عبــاره عن قصه كرتونيــه

هي راسمه الشخصيــات والمطلوب من يوسف يكتب الحوارات اللي تصيــر بينــهم

كان حاط الورقه اللي كاتبه بها هيام الحوارات جنبه

وينقلها باللوحـه

شوي ألا شوق داشـه عليــه



شوق وهي شايلـه كيس بيدهـا وحلاوه بيدها الثانيه : أـمي أـمي ...

يوسف وعينه على اللوحـه : هممممم ...

شوق تقعد جنبــه : شليت ( شريت ) هلويـات ( حلويات ) من الدكـان حقي وحقكـ

يوسف أبتسم وهو مازال مشغول باللوحه : وشنو شريتي لي ؟؟

شوق وهي تنثر الحلويــات على الارض وتبدأ توزعهم وحده لها ووحده حق يوسف ولما تكونت مجموعه من الحلويات ليوسف قربتهم صوبه وهي تقول : هذي كلـه لك بلوحك ( بروحك) لا تعطي أـمتي هيام مـ أ ـاك .. بابا أشتلا ( أشترى ) لهـا ..

يوسف شاف الحلويات اللي كانت شكثر وقال بدهشه : أوف أوف أوف .. كل هذا بتاكليــنه مو زيــن .. بتذبحيـن روحج

شوق : ماباكلـه كلـه أشويـه أهيـن ( أللحيـن ) وأشويه بـ أ ـديـن ( بعدين) ..

يوسف : وعـــد ..؟؟

شوق ببتسامـــه : وأـد ( وعد )

يوسف لف عليهـا وقال وهو يشوف الحلويـات اللي أشكال وانواع جدامه : خـنشوف شريتــي ....



وبتدى ياكل معـاهــا



المستشفــى


أم جاسم كانـت قاعده عند مشعــل وخالد نفس الشـي بس هو تملل وراح يتمشـى بالمستشفـى شوي

مشعل لأمه : أأأأف يمه زهقت طقت جبدي من القعده هنــي ... متى أطلــع

أم جاسم اللي كانت قاعده على الكرسي وتشوف بالتلفزيـون وتاكل حب : وووي يمه صبر شوي لين مايتطمنون عليــك .. وبعديـن يصير خيـر

مشعـل : زيـن أبي أتحرك ... أقوم من هالسرير 24 ساعه قاعد عليـه مايصير .... عذااااب والله عذاااااااب

أم جاسم : تستاهـل ... هذا جزى طيشك وتهوركـ .. علشان ثاني مره ماتتهاوش مع أي واحد تشوفه بالشارع مني والطريج ..

مشعـل : ومن قالج أني متهاوش معاه مني والطريج عندي عذر .. وبعديـن هو بكبره مستفز .. شكله وأخلاقـه وأسلوبـه تنرفز ..

أم جاسم : وووووووي .. المهم أنك تحرشت بالريال ووراك السنــع ..

مشعـل بقهـر : يمـــه .. هـااا ..؟ هذا وأنا ولدج تدافعيـن عن الغريب ...

أم جاسم قصرت على التلفزيـون ولفت عليـه وحطت صحن الحب جنبهـا : وأنا الصــاجـه ضارب الريـال بس علشـان استفزك بكم كلمــه ... تستـاهـل الضرب اللي جـاكـ

مشعل وصل حده : يمــه .. أصلا هذا اللي تدافعيـن عنه .. هو نفسه الحمـار اللي متحرش بدلال ذيج المره بالستــي

أم جاسم بندهـاش : واللـه ..

مشعل : أي واللـه ... وأنتي صايره له محامي الدفـاع..

أم جاسم : صج جليل الحيـا .. عيل يستاهل ماجـاه ..

مشعـل : لا واللـه تو النـاس ماسكه علي من الصبح دفاااااااااع عنه واللحيـن لما دريتي من يكون قلبتــي .. والله مشكلـه عيال السبعينــات

أم جاسم بغضب : سبعينـات بعينك ... تونــي صغيــره ماكملـت 38 سنـه ..

مشعل بصوت واطي : أي هيــن ...

أم جاسم بعصبيه : مشيييعــل ويهــد ... لا تحدنـي أقوم وأقلب السرير عليكـ أخليك تنام تحته اللحيـن ..

مشعل اللي كان معصب ضحك على أسلوبهـا : ههههههههههههههههههههاااااااااى حلوه ..

أم جاسم : شوف .. ويضحك بعد ؟؟ هذا اللي يبيني أقوم اروح بيتي وايد أبركـ

مشعـل وهو مازال يضحك : لا لا .. يمه خلج ودي أضحك ..

أم جاسم وصل حدهـا شوي وتنفجر من الغضب : شايفني أرقوز جدامك ...

مشعل وهو يحاول يسكت بس مو قادر : ههههه أفااا من قال محشووومــه ....





بيت بو راشد



بالصـالـه كانت هيام قاعده تكلم أمـل

وتتعرف عليهـا أكثــر وماخليت سؤال ألا وسألـته



هيام وهي تطالع أضافرها : أممممم .. شنو بعد .. لحظه خليني أفكـر بسؤال ههه

أمل اللي كانت قاعده على المكتب بغرفتهـا : هههه يـه مايصير جذي كله أنتي تسألين عطيني فرصـه ..

هيام وهي تضحك : هههههههه زين زيـن .. يلا سألـي ..

أمل : عندج خوات وله أنتي الوحيده بينهم ؟؟

هيام : عندي أخت وحده أكبر مني تشتغل مدرسه رياضــه

أمل بتسأل: شسمهـا ؟

هيام تسوي روحها عصبت : مو شغلج شسمها عليج مني أنا وبس

أمل وهي تضحك : ههههههههه ووي .. خلاص زيـن كليتيني ..بل مايسوى علي ...

هيام وهي تضحك : ههههه أنانيه مو هههه

أمل : وبأمتيــاز بعد هههههههههههه

هيام : حرام عليج تراني طيوبه ههههههههههه

أمل : هههههههههههه توني ادري ...

هيام : هههههههههههههههههههههه ... زين ... شلونج بعد ..؟؟

أمل : والله الحمداللـه ..

هيام : بتروحيـن مكان اليــوم ...

أمل : واللـه أذا بطلع فأكيد بروح المستشفـى ...

هيام بفضول : ووي ليش ..؟ عسى ماشر ..

أمل تطمنهـا : لا تطمني مو علشــاني .. ولد عمتي مرقد نروح له زياره كل يوم ..

هيام : أأهــااا مايشوف شـر أن شاللـه

أمل : الشر مايجيج ..

هيام : أنزيـن تقدرين تجينــي البيــت ...

أمل : واللـه فديتج ماأقدر لانه أبوي مايرضى نروح لرفيجاتنـا وجذي ...

هيام : ليش ؟

أمل : يخاف علينـا فديتــه ..

هيام : ههههههه شكله يحبكم وايد ..

أمل : وايد وايد فوق ماتتصوريـن .. وأنا أعشقــه

هيام : هههه الله يخليـه لج ...



( شوي ألا صوت رجولي عند هيام + صوت طفله )

أكيد عرفتوهم ..

الثنائي المرح يوسف وشوق

كان يوسف جاي لهيام علشـان اللوحـه اللي خلصهـا



يوسف : هيوووم ..

هيام طالعته وقال لآمل : لحظه أمول ( تكلمه ) هممممم ..

يوسف : لوحتج خلصت منهـا وحطيتهـا بدارج .. بس باقــي أخر محادثتيـن ماكتبتهــم لانهم وايد طول ومايكفي المكـان اللي حظرتج مخصصته لحوارهم

هيام : لاااا ... لا تقول ... وايد كبرتــه شلون أكبره بعد .. بتخترب اللوحـه ..

يوسف : تدرين شلون أختصري حوارهم وكتبيه لي بورقـه وحطيهـا بدااااري ..

هيام : أوكي بكتبه اللحيـن.. بس أسكر .. صبر شوي علشان اعطيك أيااه

يوسف : أنا بطلع اللحيـن بمشي شواااقه ... لما أرجع عطيني أياااهـ

هيام : وأنت كله ماسك هالملسونه وتدور فيهـا

شوق وهي تتخصر بغضب مرتسم على ملامحها الطفوليه : أنتي ملسونـه ..

يوسف وهو يضحك : ههههه لا تطورنـا هالمره منال بتطلع معـانـا ... بنروح نتمشـى وبالمره نتعشى ونرجع ..

هيام : وأنــا ...؟؟؟

يوسف بخبث : مو أنا أفشل شلون تطلعيـن معـاي ..؟؟؟؟

هيام ببتسامه عريضه : لا ووووي هذا قبل .. اللحيـن أنت ولا هاني سلامـه ..

يوسف بتسأل : من ؟؟؟؟

هيام : هههههههههه سلامتك ... منول بطول لين تنزل ...

يوسف : خلصت .. بس قاعده تدور شيلتهـا ..

هيام : أوكي عيــل .. كنت بجي معاكم بس مابتنطروني ..

يوسف وهو فاتح باب الصاله : ههههههههه زين انج عارفـه .. ماأشتغل عندج علشان تنقعيني برى ..

هيام : أي تشتغل عند زبوط النقع شوقوه ..

يوسف وهو يضحك : يـه شفيج عليهـا هههههههههه

شوق وهي توخر شعرهـا عن ويها بدلع وغرور : محتله ( محتره ) مني ليش أني أحلا منهـا

هيام : وي قطع ..



يوسف وهو يضحك : هههه يلا فمان اللـه

هيام : الله معاكم ( ترجع تكلم أمل ) ألــووو ..

أمل اللي كانت تسمع كل حوارهم : ههههه ألوو .. هذي الياهـل أختج ..

هيام : لا ووي الله لا يقول علشان أنتحر .. هذي بنت أخوي ..

أمل ( تذكرت البنت الصغيـره اللي كانت مع يوسف ..)



.......



الدانه وهي تصد عنه : وووي أمول لا تطالعيــنه ..

أمل وهي تطالعه : مو قادره أشيلـه عيني عنه أصلا أبي أشوف ويهـا ...

الدانه وهي تفر ويه أمل عندها : لا تطالعيـنه يه ..

أمل بغرابه : ووي ليش ؟

الدانه : هذا ولد عمي يوسف

أمل فتحت عينها على كبرهـا : حلللللفـــي

الدانه : واللـه العظيم

أمل بقرف : ووووع هالاشكـال تصير لج ... قطـع ..

الدانه تضربها على كتفها : قالولج أحنـا اللي نختـار أهلنـا بكيفنــا مجبوريـن فيـه أقول لج

أمل طالعته ( وهو مازال مو منتبه لهم ) : قطيييييعــه .. من هذي المدمغـه اللي رضت تاخذهـ ... ياحسرت هالبـنــت اللي معاه .. مردهـا بتكبـر وبتفتشـل من أبوهـا يمشي جنبهـا جنه أختها العووده مو أبوهـا .. وي اللهم لا تبلينـا ..

الدانه : هو مو متزوج .. هذي اللي معاه بنت أخوه ..

أمل : ولا يكون أخوه نفس الطيــنه ..؟

الدانه : العكس تمــامـا ..



.......



هيام اللي كانت تتكلم وأمل مطنشتها : أألـووـووـووـوو.. أمل وينج ؟؟

أمل : هـا ..؟ هلا هلا معاج ..

هيام : وين رحتي ..؟ شفيج ماترديـن ..

أمل : لا ولا شي عمري .. حيـاتي أكلمج بعديـن اوكي ...

هيام : لاااا .. ماتمللــت منج ...

أمل بدلع : لا والله تبين تتمللين مني بعد ... لا عيوني خليني أسكر علشان ماتزهقين مني بسرعه هههههههه

هيام : هههههههههههه

أمل : يلا سي يو

هيام : سي يو تو عمري ..



المستشفــى


خالد كان قاعد يتمشى تحت بالمستشفـى

وباله مشغــول

* أقـول لهـا .. ولـه أصبر بعـد شوي .... ودي أعرف شعورهـا تجـاهي ..هي تحبنـي مثل ماأحبهـا ولــه حبهـا لي مجرد حبها لأخو ..

أأأأف قويه قويه قووويـه لو تقول لي حالي حال أخوهـا .. شبيصير فيني ساعتهـا .. أحراج من قلب ياشيــخ ...... *

تنهد وتم يتمشى تحت لحد ماافتر راسه وراح سيده فوق

وكالعاده لازم يشوف هالبنت ( اللي هي نوف ) واقفه عند باب الغرفـه ماأهتم لهـا وايد

لانه مو ناقص فضايح وفشايل كمل طريقه لغرفه أخوه

شوي ماوعى ألا صوت أنوثي يوقفه

نوف : لو سمحت أخوي ..

خالد ألتفت عليهـا وقال : هلا أخــتي ..

نوف قربت صوبه وقال : أنا أسفه على الموقف اللي صار بينا المره اللي طافت ... ماكنت أقصد واللـه ...

خالد بأبتسامه : لا لا ماعليج... بيني وبينج انا ملقوف حبتين واستاهل اللي صار

نوف بابتسامه : يعني مو شايل بخاطرك علي ..

خالد : ولا أفكر أشيل بخاطري على أحد .. وبعديـن كل واحد وعذره .. يمكن أنا سألتج بوقت مو مناسب ..؟

نوف طالعت تحت وقالت : مشكور أخوي .. ماكنت متصوره انك بترد علي جذي مع أني مصارخه عليك ..( تطالعه ) أعتقدت أنك بتكلمني بتنرفز وتتوكل

خالد ضحك بالخفيف : ههه مو أنا اللي أكلم الناس الغرب بتنرفز وكفايه أني انا الغلطـان ..

نوف أبتسمت لـه

خالد والفضول مازال ذابحه : دامج راضيا علينا ممكن أسأل سؤال بدون ماتعصبيــن .. اذا بتتنرفزين قولي لي من اللحيـن خل أحتفظ بماي ويهي

نوف ضحكت بالخفيف وقالت : قول ..

خالد : ليش كله واقفه برى عند باب الغرفه .. ليش ماتدخليــن ؟؟

نوف : لانه ربع أبوي يكونون عنده ومو عدله أقعد معاهم

خالد وهو رافع واحد من حواجبه : وربع أبوج 24 ساعه عنده ..؟

نوف ضحكت شوي وقالت : ههههه لا .. بس كل مايكونون عنده ...و اطلع اوقف برى أشوفك طالع ... وقلت أكيد بيستغرب ليش انك كل ماطلعت من الغرفه لقيتني واقفه

خالد : أأأهــاااا جذي السالفه ... اللحيـن فهمت ..

نوف ماردت عليه وأكتفت بالابتسامه ..

خالد : اكرر اعتذاري منج على لقافتي .. بس شسوي الفضول بيذبحني أذا ماعرفت ..ههههه

نوف ضحكت بالخفيـف

خالد : أوكي أستأذن انا اللحيـن ..

نوف : الله معاكـ



راح خالد دخل عند مشعـل



مر هالاسبوع على خيــر

وطلع مشعل من المستشفــى ورجع البيت مثل أول وأحـسـن

............................



بيت بو جاسم



يوم الاثنيـن السـاعه 8 الصبح

كانوا كل واحد بغرفته يشيل له كم ثياب لانهم كانوا بيروحون العزبه ( يعني المزرعه )

صار لهم فتـره ماراحوا لهـا ... ( بستثنـاء سالم لانه عنده دواام اليوم ومفكر ياخذ أجــازه حق بااجر )



يعني تقدرون تقولون سنتيـن والعزبـه محد يروح لهـا غير سلمان( الصبي اللي يشتغل عندهم باكستاني )

علشان يهتم بتنظيفهـا ويهتم بعد بالحيوانات اللي هنـاكـ

طبعا هو مايقدر يهتم بعزبه كبيره بروحه فمن جذي جاب بوجاسم ( الله يرحمه ) 2 غير سلمان علشان يقدرون يشرفون على تنظيفهــا عدل



في غرفه مشعـل


كان ماخذ له شنطه متوسطه الحجم يعني يقدر يشيل بها ثياب تكفيـه لمده أسبوع ..

دخل الحمام ( وأنتوا بكرامه ) وشال له فرشاة الاسنان والمعجون لانه مايقدر يعيش بدونهم ..

وراح حطهم بالشنطه

وهو يرتب شنطته جات فـ باله صوره أبوه ..الله يرحمـه ..

كان طول وقته بالعزبه .. صحيح انه يجي البيـت بس مستحيل يمر يوم بدون مايروح لهـا

كانت العزبه مكـان بو جاسم المفضـل يقضي بها الساعات والساعات بدون مايحس بالوقت

وكفايه أنا مشعل وهو اللي كان دووووم مع أبوه كان يحب هالمكـان بس لانه أبوه يحبـه

مشعـل قعد على السرير جنب شنطته وقال بصوت أشبه بالهمس : آآآآآآآآآه يايبه شقد أنا مشتـاق لكـ ... مشتاق لسوالفك وضحكك حتى هواشك مشتاق له .. الله يرحمك يايبـــه .. الله يرحمكـ

( تنهد بصوت مسموع وكأنه مسح الغبار عن حزن عاش بقلبه سنيــن من توفى أبوه وكل يوم يزيد من تلتقي عينه بسـالم )



شوي ألا جاسم داش عليـه

جاسم لمشعل : هااا خلصت ..؟ بسرعه مشيعل نبي نحط الشنط بالسياره .. نبي نفتك هههههههه

مشعـل أبتسم وعينه معانقه الارض ..

جاسم أستغرب من مشعل

جاسم وهو يطق الباب : يااااهووووو .. تأخرنـا .. بنتغدى هناك ترى يلا أخلص علينـا ..

مشعل قام وهو يسكر شنطته وقال بصوت هادي نبره الحزن واضحه فيه : أوكي .. خلاص خلصت ...

جاسم حس به قرب صوبه وحط يده على كتف أخوه وقال : مشعل شفيك ياخوي ؟؟؟ شصاير

مشعل ألتفت عليه وقال : تصدق جاسم .. مشتــاق للوالد حيــل....

جاسم طالع مشعل وقال : الله يرحمه .. مو أنت بس اللي مشتاق له كلنا ترى مشتاقين له ... كلنـا ودنا يكون معانـا ... بس شنسوي هذي اللي الله كاتبه لنـا وأحنا راضين به

مشعل ببتسامه : الوالد كان يحب العزبـه حييييل .. كانت كيــانه ... هي عالمه الصغيـر ..(( تنهد وقال )) يلا الحمدالله على كل حـال ..



شوي ألا خالد وهو شايل شنطته ولابس نظاره شمسيه وبنطلون وقميص وكاب

طاااالــع قمــر 14 ..

خالد بخباله المعتاااد : أخوكم حبيبكم خلص يلا فكونـا وخلصونا بسرعه ... ودي أروح العزبه طيرااان ....

جاسم ألتفت عليه وقال وهو يضحك : ههههه خلصنا روح حط قشك ( يعني أغراضك ) بالسيــاره ..

خالد : طيــراااااااااااااان أفااا عليــك بس ...



وراح عنهم ..



جاسم ألتفت على أخوه وقال : يلا أبي أعد لحد الثلاثه ألقاك بالســياره فاهم ههههههه

مشعل أبتسم له : أوكي ..



وبعد ماخلصوا من تجهيز شنطهم

راحوا كلهم العزبــه



أول مادخلوا كان سلمان بستقبالهم

خالد وهو ينزل من السياره : هلاااااااااااااا وااااااااااااااااااااااالله سلماااااااااااان شلونك يابعد عمر خالد

سلمان اللي كان يجيد اللغه العربيه وبالاخص اللهجه القطريه رغم انه كلامه مكسر شوي قال : هلا بابا خالد شلونك ..

خالد وهو يمد له يده : بلا شلونك بلا بطيخ سلم سلم ..

سلمان مد يده يسلم ماوعى ألا خالد ساحبه وحاااظنــه

خالد : فدييييييييييييتك سلمــان .. تصدق أشتقت لك كثر ماتشتاق الارض للمطر ..

سلمان وهو يضحك : هههههههههههههه أي أي كله كلام أنته صج .. مافيه جذاااااب ..

خالد وخر عنه وقال : ههههههههههههه أحمد ربك حد أشتاق لك مع هالخشه تقول جنه شاحنـات الدوحه طايفه عليهـا

سلمان بتسأل : شنو يعني خشــه ؟؟

خالد بعبط : يعني القمــر هههههه... لا تخااف مو مسبه هههههههههههههههههههه

سلمـان: هههههههههههه أهــاا أنا على بالي أنت تسبني ...

خالد : أنا أسبك محشوم ماعاش اللي يسبك ... هههههههههههه



وبعد هاللويه اللي مسويها خالد وبعد السلامــات

دخلوا على طول داخل وكل واحد دخل غرفته يحط شنطه ..

ويرتب أغراضه ..


 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 11-04-11, 06:27 AM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,178
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

..___ الجزء الحادي عشر ___..



بالليل الساعه 8 ونص ..
كانوا كلهم متجمعيـن ( الثلاثي المرح )على الطاولـه اللي برى وقاعديـن يطبلون ويغنون ..

مشعـل يطبـل وخــالد يشجع والمطرب هو جاسم

كانوا هالثلاث مسوين أزعــاااااج مو طبيعــي

جاسم اللي صوته مو حلو لدرجه الجنــان كان صوته مقبول ..

جاسم وهو يغني بصوت شبه عالي : ليش القمر يضحـــــــــــــــك من تضحك شفــاتكـ ..هو يعشقك ولـــــــه هو من مراياتك ...

خالد يصفق وبصوته العالي يقول : عاشوا عاشوا عاااااااااااااااااااااااشوااا

جاسم : ويااااااا سيدي كلـك نور من يعشقك معذور

خالد : يلا يلا يــــــــــلا ...

جاسم : مــــاهـــــــــو من الازهـــــــــار مـنك خذوا العـــــــــــــــــطور ..أيووه أيوووووه أأيوووووووه ..

خالد يصفق أسرع ...

ومشعــل يطبــل والحمــاس باين عليهم

جاسم : وليش القمر يضحكـــ من تضحك شفااااااتك... أنت والله واااااااااللـه تحلو كل مــــــــــــــــره

خالد : مره مــــــــــــــره ..

جاسم: وتـــزيــــدهم حســــــــــــــــــــــــرهـ

خالد : حسرهـ حسرهـ حسرهــــــ

جاسم : من يوصفك أعطيـــــــــــــــــه عشره على عشـــره ..

خالد : أأأأأأأأأأيـــوـوـوـوـوهـ .. ومن يوصفك أعطيـــه عشره على عشرهـ عااااااااش جسووم ..

جاسم : وليش القمر يضحكـــــ من تضحك شفــاتكـ ... أسمع أيقاااااااعــات

مشعــل يزيد من قوة ضربه على الطاااولـه

مشعل وقف عن الطق وقال : أأأأأأأف تعبـت ....

خالد وهو يضحك : ولعت ههههههههههههههههههههه



طلعت لهم أم جاسم وعلامات الغضب على ويهــا

لحد ماوصلت عندهم : شفيكم أنتوا أستخفيتوا سندرتونــا ....

خالد : يمه ونااااااااااســه تعالي صفي معــانـا ..

أم جاسم : ليش شايفني مخبله مثلكم .. يلا أهووو بلا أزعــاج .... الواحد يبي يقعد بجو هادي وهو يرسم

مشعل بحمااسه : حللللللللفي يمه قاعده ترسميـن ؟

أم جاسم بغرور زائف : أي أرسم .. وليش ماأرسم شفيهـا ...

خالد قام وقف وقال : يلا شباب تعالوا خنشوف أبداعـات الوالده .. شكلي بضحك ضحك مااصــار ولا أستوى ههههههههههههه

أم جاسم : وووي عشتـوا ..



دخلوا كلهم داخـل

بالصـالـه

كانت أم جاسم ترسم بكراسـه ... كانت راسمه شغلات متقطعه

أرانب على قطاااوه ... على ويه بنت على ويه ولد على وروود

خالد قعد على الكرسي وأخذ الكرااااااااااااسـه وأشتغل تعليقـات ..: شفيهـا هالقطوه مسطحـه ؟ ههههههههههه لا لا ولـه شوف ويه هالبنت خريطه ويهـا معتفسه ياولد هههههههه

مشعل قعد جنب خالد وكمل تعليقـات : لا لا حرام عليك أصلا خريطه ويهـا مو معتفسه ألا متدمــره وأنت الصــاااااج

أم جاسم سحبت من عندهم الكراسه وقال : ووووي شعرفكم بالفن وأهلــه ... حدكم التصرقع اللي مسوينه من شوي برى ..

جاسم اللي واقف جنب أمه سحب الكراسه منهـا وقال وهو رافعهـا فوق : لا .. لا ..لا ..... يمه من صجج هذا رسمج .. صراحه قمت أشك أنه اللي رسم الـ ..موناليزا .. هي الوالده ..



عصبت أم جاسم عليهم بعكس جاسم وخالد ومشعل اللي مستلمين رسمها طناازه

وصوت ضحكهم ماالي المكـان ..



اليوم التالي

بيت بوراشد

السـاعه 9 ونص الصبح


كان قاعد بالصاله متسند على الكرسي وعقله راايح بعيد

كل ماقعد بروحه تذكرهـا .. وده يشيلها من بالـه بس مو قادر ..

هو متأكد وواثق أنه يحبهـا لكنه مو عارف شعورهـا هي تجـاهه ..

بالمره الاولى كان أسلوبها معاه أستفزازي درجه أولى.. ويبين أنها مو طايقه تلمح طيفه حتى ...!!!

والمره الثانيه وهي اللي بالعرس ..

أبتسمت لـه .. ودام أبتسمت له يعني مو كارهتــه ..

بس هذا بعد مايعني أنهـا تحبـه لانه مو أي شخص يبتسم لك يعتبر حبك ...؟؟!!



تم فكره يروح ويجيب .. يروح ويجيب ..

يدور أي طريقه يوصل لهـا فيهـا ..

... هو حتى مايعرف أسمهـا .. اللهم حافظ شكلهـا ...

ولمـا يأس .. وما لقا طريق يوصله لهـا به قام من مكـانه وهو فاقد الامل أنه يلمحها مره ثانيـه

وراح المطبخ فتح الثلاجه وأخذ له بيبسي وهو مدمن بيبسي من الدرجه الاولى ومع مرتبه الشرف بعد

سحب له كرسي من كراسي طاوله الطعام

وقعد عليه وهو يشرب وتذكر أخر مره شافها

وكلام هيام لهـا (((( بينــا تلفــون ))))

قام وقف وكأنه لقى اللي يبيــه

يوسف : لو يطلع صج عندها رقمهـا .. راح أقدر أوصل لهـا



حط البيبسي فوق الطاوله وراح ركيض فوق ...

وأول ماوصل غرفتهـا اللي ماكـانت مسكره دخـل



هيام اللي كانت مشغوله بالرسم قالت له : شعندك جاايني لحد غرفتي مو من عوايدك

يوسف قعد جنبهـا وقال : بسألج سؤال ... وتكفيــن تجاااوبيني بصدق وصراااااااااااااااااااحـه بدون ليش وماليش ..

هيام بغرابه : أوكـي .. أسأل ..

يوسف : تذكريـن البنت اللي شفتها معاج بالعرس ... ( هيام تطالعه بستغراب يعني ماعرفتـها ) اللي كنتي واقفه تسولفين معاها لما أنا جيتج علشان أقولج انه بنحرك اللحيـن ..

هيام عرفت انه يقصد أمل : أي عرفتها شفيهـا ؟؟

يوسف بتسأل : شسمهـا ؟؟

هيام بخبث : وأنت شتبي بأسمهـا ..

يوسف : قلت لج بدون ليش .. شسمهـا ..

هيام بعناد : مابقول ألا لما أعرف لييييييييييييش تسأل ..

يوسف وهو ينفخ : أأأأأف ... واللي يقولج لو عطيتيني المعلومات اللي أبيهـا ....

لج مني أوديج المكتبه تشترين خرابيطج مالت الرسم كلها وعلى حسابي بدون ماأناقشج بأي شي تشترينه ..

هيام بفرحه : قول واللــه ..

يوسف : ريال طول وعرض أجذب عليج ..

هيام بخبث : ريــال ؟؟؟؟؟؟

يوسف بغضب خفيف : هيوووم .. ردينــا ؟؟

هيام وهي تضحك : هههههههههه أتغشمر يه .. أوكي بقولك بس هاااا تكون عند كلمتك وتودينــي ..

يوسف يغمز لها : أفاااا عليج .. من تصير الساعه 4 العصر تكونين بالمكتبــه

هيـام : أسمهـا أمـل ...

يوسف أبتسم وقال : عمرهـا ؟؟

هيام : كبري .. 18 ..

يوسف بتسأل والابتسامه على شفااته : شرايج فيهـا ؟؟

هيام : أأأمممم هي طيبه وحبوبـه وأمووره وقلبها كبير ..

يوسف :عندج رقمهـا ؟؟

هيام بخوف : لاااااااااااااا يوسفووه هني وخلاص .. ماأقدر أعطيك رقمهـا شنو ماأستحي على ويهي أنـا..؟؟؟

يوسف : وأنا ماقلت لج عطيني رقمهـا قولي لي بس بشنو مخزنتهـا بالجوال عندج وأنا باخذ رقمهـا

هيام : أي يعني جذي أكون عطيتك رقمهـا ..

يوسف : تبين المكتبه ولـه لا ؟؟

هيام : لا ماأبيهـا .. رشوود يودينـي الله لا يحوجنـي لك ..

يوسف رفع واحد من حواجبه وقال : أنتي قد كلامج ..؟؟

هيام بتردد : أ.. أأأي .. أي قده ..

يوسف قام وقال : أوكي هذا ويهي أذا شبرتي مع رشوود شبر من البيــت ... الحبيب من يرجع من الدواام هلكااان يدور الفراش متفرغ لج هو..؟؟؟ على العموم .. مايبين بعينج خلي رشودج ينفعج ..



توه بيطلع ألا هيام توقف : وأذا سألتك من وين لك الرقم ..

يوسف ألتفت عليهـا وقال: لا تخافيـن مابجيب سيرتج ..

هيام : بس ...

يوسف : ترى عادي .. أذا طلعت من غرفتج ذي أنسي المكتبـه نهائيـا ..

هيام بيأس :... فديت أمولتــي ...

يوسف مافهم قال : شنوووو

هيام : مخزنتهـا بأسم فديت أمولتــي ..

يوسف راح صوبهـا ومد يده : جوالج أذا ممكـن ..



.. بيت بو حمد ..



.. غرفه دلال وأمل ..


أمل كانت قاعده على المكتب وتكتب في دفترهـا كل شعر يخطر على بالهـا

ودلال ناايمه .. ليـن اللحيـن بعكس أمل اللي قاعده من الساعه 7 الصبح



كانت تكتب بدفتــرهـا مقططفـات من كل شعر أو أغنيـه حافظتهم





وفيت وماتوقع الخيانه

وقلت اللي يكفيني حنانه

وممداني أببعد عنه حظني

لقيت الكذب متوسد مكانه



....



كانت الكلمات بلساني ألوف

ويوم شفتك ماذكرت إلا هلا

...( رسمت قلب وقعدت تلونه بالقلم الاحمر )...



شوي ألا حمد داش عليهـا

حمد لأمل : أموووول ..

أمل وعينها بالدفتر : هممممم ...

حمد : عطيني الالوان اللي عندج ..

أمل : ليش ؟؟

حمد : أبي ألون ...

أمل : روح خذهـا بتلقاها بالدرج اللي جنب سرير دلول ..

حمد راح علشان ياخذ الالوان ولما لقاهم خذاهم وهو متوجه صوب باب الغرفه الا أمل توقفه

أمل : حمووود يااويلك لو خربتهم ماعندي غيرهم ترى ..

حمد ببتسامه : مابخربهم بس بلون السياره لانها تشمخت شوي ..

أمل ألتفتت عليه : أي سيااره ..

حمد : سيارتي اللي شراها لي ابوي امس ( سياره لعبه ترى مو صج )

امل حطت القلم لانه ماعجبها كلامه : لا والله تخرب الواني عليهـا ..

حمد : مابخربهم ( وطلع من الغرفه )

أمل سكرت دفترهـا وقامت بتلحقه ألا تلفون الغرفه يرن ..

أمل لدلال : دلووول ردي ..

دلال ( ماردت عليها لانها كانت في عالم ثانـي (( نايمـه )) )

أمل وهي تضرب الارض : أأأأأف .. صبرك علي حموود



قعدت على سريرهـا وردت

أمل :أأأألـــوووو..

يوسف حس قلبه بينط من مكاانه من الفرحه : .........

أمل : أألــووووووو...؟!!

يوسف أستجمع قوااه وكأنه دااش حرب وقال : ألوو..

أمل أنتفض قلبها من صوته ( من هذا ؟؟ محد يعرف رقم غرفتنا ألا رفيجاتي ورفيجات دلول ..؟؟) : هـلا أخوي ؟

يوسف : من معاي أختي ؟؟

أمل : أنت اللي من ؟ أنت االلي متصل مو أنا ؟

يوسف بصوت هاادي : أنـا يوسف ..

أمل رجف قلبهـا من الخرعه وقالت بصوت مبين انها مرتبكه : يوسف ..؟؟

يوسف لما شافها أرتبكت تأكد انها أمل : أنــتي أمل صــح ..؟

أمل سكتت وماردت ..

يوسف : أمــل .. من أول يوم شفتج فيه وأنا أبي أكلمج أبي أصارحج بشي .. امـل أنـ......

قاطعته أمل : من وين جبت رقمي ..؟؟ وشعرفك بأسمي ؟؟

يوسف : اللي يسأل مايتوه .. ( بشااعريـه ورومنسيــه ) واللي يحب قلبه دليلـه

أمل رغم انها كانت بقمت أرتباكهـا قالت له : لو سمحت .. أحترم نفسك .. وتكلم بأدب .. ماني من البنات اللي فـ بالك ..

يوسف : وأنا ماني من الشبـاب اللي فـ بالج .. أمـل ... أنا احبج .. صدقيني أحبج .. ومستعد أحلف لج أني مو قاعد ألعب عليج

أمل زاد أرتباكهـا وقالت بعصبيـه : يوسـف ... شهلـ كلام ..

يوسف يقاطعهـا : هذا الكلام اللي يقوله لج قلبي .. صدقيني ياأمل أني ماألعب ولا أتسلى ..عطيني عنوانج ومستعد أجي اليوم أخطبــج ..

أمل رغم الارتباك الواضح بصوتهـا قالت بحزم : أخـوي .. شكلك مغلط بالرقم ..

يوسف : أمل أرجووووجـ ....... ( سكرت التلفون بويهـا )



يوسف وهو يضرب على ريله :.. أأأأأأف .. ماراح ترد اللحيـن .... والمشكله ماأقدر أطرش مسج ..

رجع أتصــل مره ثانيــه

.. رن واايد التلفــون شالته أمل وسكرتــه ..



دخلت أم حمد على أمل اللي أخترعت لما شافت أمهـا

أمل برتباك : يــمــ .. يمـــ..ــهــ..؟؟؟!!

أم حمد: يمه امل قومي أختج وقوموا جهزوا لكم ثيـاب بنروح عزبه بيت عمتج هيا .. اليـوم ..

أمل بفرحه رغم انه الارتباك مسيطر عليهـا :صـ..ــــج ؟؟

أم حمد ببتسامه : أي صج يمـه يلا قومــوا ( ألا تلفون الغرفه يرن )

أمل ألتفتت على التلفون بخوووف واضح على ملامحهـا وطالعت أمهـا

أم حمد : هوو.. شفيج تطالعيني ردي على التلفون ..

أمل : هــااا .. أرد ..؟؟ أي اي التلفون ..ههه أوكي ( شالت التلفون ألا بصوت نوف )

نوف : ألووووو..

أمل أرتاحت: هلا نوف ........



وقعدت تسولف مع نوف وشوي شوي هدت ..



.. بالعزبـه ..

وبالاخص في غرفه مشعـل

.. كان توه قايم دخل سبح ولبس لـه بنطلـون أسود وقميص أبيض كات ..

مشط شعره المبلل ورجعه على ورى ولبس كاب أسود محدد على الاطراف بالابيض

كان شكلــه يـــهــــبـــــــــــل موـوـوـوت

.. طلع من غرفته على أنه بينزل تحت يتريق بس وقفته غرفــه أبــوه ..

راح صوبهـا وفتح الغرفــه كـانت مرتبه وريحة أبووه ماليــه الغرفــه

مشعـل تنهد ودخـل داخل الغرفــه قعد ينقل نظره على زواياها ويتذكر ابووه

كانت ذكريـات تجيبه وتذكريات توديــه

مشعـل هو أأكثر واحد من بين أخوانه تأثر لموت أبوه ..

لانه كـان أغلب وقته معـاه ..

شوي ألا بـ.. يـــد جات على كتفــه : مبــارك كـان طول وقته هنـي .. كان يحب هالمكـان حيل

مشعـل ألتفت عليه ألا بسالم



وخر يد سالم عن كتفه بعصبيه وقال : من سمح لك تدخل هنــي ؟؟؟

سالم بأبتسامه : أنا سمحت لروحـي ..

مشعـل بأسلوبه المستفز المعتاد : شتبي جااي مو كفايه خذيت كل شي ومحيت أسم الوالد من البيـت جااي تمحيه من هني بعد ..؟

سالم ومازال مبتسم ومحافظ على هدوئه : مبارك كان أعز ربعـي وأنت عارف هالشي .. شلون أمحي أسمه وهو محفور بقلوبكم وقلبي أنا بعد ..؟ قول لي شلون؟؟

مشعل ضحك بسخريه : هههههههه لا لا .. تصدق لو أنك زايد كم كلمه بعد كان عورت قلبي صراحـه

سالم بتسأل : أبي أعرف شي واحد ..؟ ليش تكرهني هالكثـر شمسوي لك أنـا ؟



مشعل قاطعه وقال : ألا قول أش ماسويت بعد .. أول شي خذيت أمي قلنـا معليش

الوالده مو أول ولا أخر وحده تتزوج بعد موت زوجهـا .... من حقهـا

وشوي شوي سيطرت على جو البيــت قلت معليه أنا وجسوم وخلوود راح نطفشك ..

بس مادري شلون قدرت تقص عليهم وتخليهم يصفون بصفك ..؟

لكن أسمعنــي عدل وأفهم اللي بقوله زيــن .. أذا أنت قدرت عليهم فأنسى أنك بيوم بتقدر علي ..



سالم اللي كان متوقع يسمع هالكلام الجارح من مشعـل قال له : ماني راد عليك .. ع العموم أحنـا ننطرك تحت لا تتأخر علينــا ... ماراح نفطر ألا وأنت موجود ..( أبتسم لــه وطلــع )

مشعـل : روحه بلا رده أن شاللـه .. عليـه ثقل دم موووووو طبيعـي شتحب فيه الوالده ماني عارف ..أأأأأأوووووف



طلع من غرفه أبوه وسكرها ونزل تحت

قعد على طاوله الطعام اللي كانوا كلهم متجمعيـن حولهـا



....



بعد الريوق



أول ماصـارت السـاعه 12 وربع وصلوا بو حمد وعيالـه العزبـه

وراح كل واحد فيهم الغرفه اللي بتكون له طول فتره قعدته بالعزبـه

دلال وأمل بغرفه وحده

وحمد غصب ينام عند جاسم اللي وافق على هالشي بدون تفكير

وبو حمد وأم حمد بغرفه بروحهم ..



.....



السـاعه 4 العصر في غرفه دلال وأمل



كـانت دلال واقفه جدام المنظره تتعدل وتتزيـن

حطت لهـا كحـل يزيد من رونق وجمـال عيونهـا

وقلوس وردي

لبســت جلابيــه ورديـه طويلــه كـانت روعـه عليهـا

ومشطت شعرهـا ولفته علشـان مايبين لما تلبس شيلتهـا



أمـا أمل كـانت تحت بالصـالـه

كـانوا كلهم قاعديـن على شكل دائـره يلعبون ( أونو -uno )

ومتفقين انه اللي بيبقى أخر شي .. لازم ينفذ شروط اللي خلص أول شي مهما كانت بدون أعتراض



خالد وهو يحط : يلا خالتي سحبي 2 ..

أم حمد اللي تحسفت أنهـا قعدت جنبه : حسبي الله على أبليسك ... كله تسحبنـي 2 ..

أم جاسم وهي تضحك : ههههههههههه من جذي ماأحب أقعد جنبــه

أمل الي كانت قاعده جنب عمتهـا : خااافي مني عمتـي صبري علي شوي وبسحبج 4ههههههههههههههه

أم جاسم : تتحديـني ههههههه

أمل : هههه أيوووهـ

خالد : يلا لعبوا ههههههههههه وله محد فيكم عنده أصفــر ؟؟ وله حتى رقم 3 ..؟؟( يكلم أمل ) أذا عندج حطي أذا ماعندج أسحبي

امل وهي تحط رقم ثلاثه بس ازرق : لا ياعيوني عندي ( تكلم ام جاسم ) يلا عمتي لعبي ههههههههههه

أم جاسم ماكان عندها لا لون أزرق ولا حتى رقم 3 قالت وهي تسحب : أأأأأاف شكلي أنا اللي ببقى بالاخيــر

جاسم وهو يحط لون أزرق : يلا هانت بقى لي 4 كروت وأفتك وأصف يمك خالي



بو حمد اللي كان مخلص من زمان وقاعد سوالف مع سالم اللي خلص بعد بو حمد قال

بو حمد : ههههههههههههههههه الله يعينه اللي بيبقى أخر شي بعذبه هههه



ضحكوا كلهم

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 11-04-11, 06:29 AM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,178
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

قعدوا يلعبووون لحد ماخلصوا كلهم وبقى أأأخر شي مشعـل



مشعل وهو يحط هالدرزن كروت اللي تجمعوا بيده وقال : أأأأأأأأأأخ الله يستــر طلباتك خالي ..

بو حمد وهو يضحك : ههههههههههههه أستعد لعذابك

مشعـل حط يده على ويها وهو يضحك لانه عارف أفكـار خالـه المحرجه ..

بو حمد : قوم أوقف وأرجع اقعد 15 مره ..

خالد هو يضحك : أووووووووووووووووووف قويـــــــــــــــه هههههههههههه

مشعل رفع ويه لخاله وقال : من صجك خالي ..؟ هههه

بو حمد : ههههه أي من صجي يلا قوم أوقف ورنـا طولك ههههههههه ( يكلمهم كلهم اللي قاعديـن ) ياجمـاعه هو يقوم ويقعد وأحنا نصفق ههههههههه

مشعل أستسلم للأمر الواقع رغم انه احرااااج من قلب قام وقف ورجع قعد

وصوت ضحكهم مالي المكـان وضحك مشعـل بعد

وصوت التصفيق كل شوي يعلا

أمل وهي تضحك : ههههههههههه حرام تعذب ههههه

جاسم : ههههههههههههه أحسن رجيييم ههههه



نزلت دلال بعد ماخلصت من التكشخ والتعدل

وشافت مشعل يقوم وقعد والكل ميت ضحك ..

ضحكت شوي على شكلــه

ودخلت الصـاله



دلال : السلام عليكم

كلهم : وعليكم السلام ..

مشعل قعد بتعب وقال : 15 .. أأأأأأأأأأأأأأأأوف .. أوريك خالي جاايك الدور أن ماكرفتك كرااااااااااااااااف ماكون ولد مبارك

بو حمد مات ضحك وقال وهو يقوم : ههههههههههههه أنا واحد ماراح ألعب .. عن أذنكم .. ( يكلم سالم ) تعال سالم معـاي خلـ نتمشى برى هههههه

مشعل لخاله : أي أي أنحااش لأنك عارف مشعل أذا حطك براسه شيسوي ...

بو حمد وهو يضحك : أرجوووووووووووووووووك هههههههههه خوفتنــي ( يكلم أم جاسم ) هيا مسكي ولدج قمت أرجف صراحه هههههههههههه

مشعل وهو يضحك : هههههههههههههه اوكي ياخالي صدقني بنتقم هههههه

بو حمد بستعباااط : أنتظر أنتقامك بفاااارغ الصبر تكفى لا تتأخر علي هههههههههههه



ضحكوا كلهم على طريقه كلام بو حمد

وطلعوا بو حمد وسالم برى ..



أمل لدلال اللي راحت قعدت تطالع التلفزيـون : دلول تعالي لعبي معانـا واللـه ونــاســه

دلال لأمل : ماعرف ألعبهـا أصلا .. هههههه

مشعـل لدلال : أأفــاااااا عليــج أعلمج لو تبيـن كم دلال عندنــا ؟

دلال أستحت ولا ردت عليــه وصدت عنه وطالعت التلفزيـون تحاول تخفي خجلهـا الواضح وضوح الشمس

مشعل بقلبه : ** فديت اللي يستحون أنــا ... **



خالد وهو يضربه بكتفه لما شافه سرح بدلال : شلونك ؟ ههههههه

مشعل وهو يجمع الكروت اللي منثره جدامه وقال : يلا نلعب من أول ..( يعلي صوته شوي ) اللي يبي يلعب يجي لانه ماراح نعيد اللعبـه ..

أم حمد لمشعل : وووي ماعليك ماتبي تلعب ... ( تكلم أم جاسم ) هيااا واللي يرحم والديج تعالي قعدي مكاني ولدج طلع لي قرون ..

أم جاسم وهي تضحك : هههههههههههههه أحلمي .. ماني متحركه من جنب عمري وحياتي أموله هههههههه

أمل وهي تضحك : هههههههه وي ياكثر معجباتــي .. ياربي وين أقدر على هالـكلام ..

أم جاسم ضربتها بالخفيف على كتفهـا وهي تضحك

خالد : هههههههههه الشاذي بعين أمه غزااااااااااااااااااااال ..

أمل لخالد : شقصدك ؟

خالد وهو يضحك : هههههههههههه سلامتج ..

أمل بغرور : والله ياحبيبي أذا أنت شايف أني جيكره .. غيرك يتمنون ظفري ومو حاصل لهم ....

خالد وهو مازال يضحك : ههههههههههههههه والله أذا أنتي شاكه بروحج .. هذي مشكلتج ... ههههههههه.. تصدقين يبيلج رفسه أنتي صراحه هههه

أمل : ليش أن شاللـه عيوني ..؟ علشان أكسر لك ريولك

خالد مات ضحك وقال: هههههههههه يالطيبه في مثل يقول اللي يمدح نفسه يبيله رفسه .. وأنتي مليون رفسه ماتطيح هالغرور الزاائف اللي فيج ههه

أمل طالعته من فوق لين تحت وصدت عنه وهي تقول : ماأبي أضيع وقتي مع خبالك ..

جاسم لخالد : أأوف سبووني ههههههههههه

خالد لجاسم : ههههههههههههههههههههههههههه حبيبي .. محد يقدر يسب الشيخ خالد ..أحم أحم .. معذب قلوب العذااااري ..وأولهم هاللي تتصنع الغرور هههههههههههه

أمل اللي بدت تتنرفز منه : هيهيههييههييههيه ماعوووزكـ قلووا الشباب بالدوحه علشان أفكر فيك .. مالت ..

مشعل وهو يضحك : هههههه يلا عاد فضوا هالسيره .. لا تعكرون الجو علينـا ..( أبتدى يوزع الورق )

خالد لمشعل : ومن قال أنه أحنا نتهاوش ههههه لازم أنحاسها شوي وأتناحسنـي وله مانطلع توم وجيري ههههه ..

( يكلم أمل ) صح أمول ههههه

أمل طنشته وخذت الكروت مالتهـا وقالت وهي تعدلهم بيدهـا : أمممم ... شكله الجو حلو بره أول ماأخلص هالدور بطلع أتمشى

علشان أشم هوى ( تطالع خالد ) أأأأختـــنـــقـــــت ( صدت عنه )

خالد أبتدت الابتسامه اللي على شفايفه تنمحي تدريجيا أستغرب منهـا ..: شفيج أمول زعلتــي ؟؟

أمل بتنرفز خفيف : مو شغلك يلا ألعب ..

خالد تم يطالعهـا حاط عينه بعينهـا ونفس الشي أمل ..

أم جاسم : هوو شفيكم قلبتوها هوشـه .. ؟

أم حمد اللي مستغربه منهم : من صجكم وله تسون مقلب فينــا

خالد أنقهـر من تصرفهـا حب يعاملها بنفس تصرفهـا قال وهو ياخذ كروته وحاط عينه فيهم: اوكي.. من الاول ؟؟

أم جاسم تطالع أم حمد بستغراب ..ونفس الشي أم حمد ..



.. مر الوقت وصارت الساعه 5 ونص المغرب ..



دلال كـانت تتمشى بالعزبه تشوف هالورود الملونه الحلـوه

..والشيــر ( الشجر ) الاحلى ..

وكفايه نسيم الهوى البارد المخيم على جو العزبه

اللي يتغلغل بكل جوارحهـا

والاحلى من هذا كله الشمس اللي شارفت على المغيب

كان الجــو روووعــه



راحت تسندت على وحده من الشير وعينهـا على الشمس

كانت أول مره تراقبها وهي تغرب .. وأول مره تشوف روعه هالمنظـر

دلال وهي تتنفس بعمق : ياااااااه ... سبحــان اللـه ..

ماوعت ألا بذاك اللي طلع بويها وبصوت وقف قلبهـا وقطع حبل أفكارها وأنسجامهـا : بــــــــــووووووووووووو

دلال وهي ترجع على ورى ويدها على قلبهـا : ووووووويــع ...



أنتبهت للي واقف جدامهـا .. كان يضحك على شكلهـا

مشعل : خرعتج ..؟ هههه

دلال كان ودهـا تذبحه بسبب هالخرعه اللي سببها لهـا قالت: شهلـ حركـات..

مشعـل ببتسامه : اتغشمر يه ؟ لا تعصبين

دلال رغم الحره اللي بقلبها عليه أبتسمت له

مشعل وقف يتأملهـا

ودلال ذايبه من الحيا ..

دلال رفعت نظرها له وقالت : شفيك تطالعنــي جذي ؟

مشعل بشاعريه : ليش حرام ..؟؟!!!!

دلال بدلع: يمكــن ..؟

مشعل وهو يحط يده على الشيره : دلال ....

دلال اللي قلبها يرجف من حراره هالموقف : هممممم ..

مشعـل كان يبي يقول لها شغله .. لكنه بسرعه غير رايه وقال وهو يوخر يده عن الشيره : يقولون أنه هالحزه ( هالوقت )

لازم نكون داخل البيت .. مب زيـن ..

دلال ببتسامه : ليش ..؟؟!!

مشعـل بضحكه خفيفه : بيني وبينج مادري .. الوالده قبل فـ هالحزه كانت تخرعني بشغلات .. علشان أدخل ...

دلال بفضول منثور فوقه بريق دلعهـا وأنوثتهـا : مثل شنو هالشغلات ؟؟

مشعل اللي كان مستانس عليهـا : والله مرات تقول لي أدخل وله بتجيك حمارة القايلـه .. ومرات مشييييعـل أدخل لا أهد عليك أم السعف والليف ... ومن هالخرافـات اللي كانوا يخرعونا بها لما كنا صغــار ههههه

دلال : وأنت أتــخــاف ...؟

مشعل وهو يضحك : والله مايمديها الوالده تكمل كلامها ألا تشوف غبرتي وأنا أدعم الطوف أبي أدخل دااخل البيــت من الخرعــه هههههههههههههه

دلال ماتت من الضحك على أسلوبــه

مشعل سرح بجمالهـا وبرائتهـا لثواني معدوده لكن بسرعه رجع لطبيعته: يلا ....بتدخليــن ولـه أهد عليج حماره القايله وأم السعف والليف اخليهم يتوحدون فيج ههههه

دلال وهي تضحك : لا لا بدخـل ههههه

مشعل : يلا ههه



دخلوا مشعل ودلال الصاله



دخلت دلال وراحت على طول فوق غرفتهـا وراح مشعل المطبخ يدور له شي ياكلـه



بغرفه دلال وأمل



كـانت أمل منسدحه على سريرهـا ورايحه لعالم ثـاني

سرحانـه وتفكــر

دخلت عليهـا دلال اللي كانت بتموت من الفرحه وراحت سيده لأمل بئر أسرارهـا

وقعدت جنبها وقالت بفرحه : أمووووول ماتتخيلين كنت مع من مساعه

أمل بلا مبالاه : مع من ..؟

دلال بفرحه : مشعـل أمووول .. كنت مع مشعـل سولف معاي شوي وقال لي مب زيـن أقعد هالحزه برى ( تتنهد بصوت مسموع ) يخاف علي فديته ..

أمل أبتسمت لها أبتسامه باهته

دلال حست أنه امل مو طبيعيه اليوم قالت لها : شفيج؟

أمل وهي تقعد وتتنهد : حاسه أني كنت سخيفه مساعه مع خالد ... هو ماقال شي علشان أعصب وأتنرفز عليـه ..

دلال لأمل : صراحه أمول صج صج كنت سخيفه فشلتي الريال جدامنـا .... وبعديـن هذي مو أول مره خالد يقعد يستهبل فيهـا عليج والعاده لا من قعد يتغشمر جذي أنتي تردين عليـه وتقلبونها ضحك ومزااح مو تنرفز وعصبيه مثل مساع

أمل : أي واللـه صدقتــي ... بس مادري شفيني تضايقت .. ( أسكتت شوي وقالت ) أصلا أنا متضايقه من قبل لا نجي هني كنت أنطر بس أحد يستهبل على علشان أنفجر بويهـا .. وجات على راس خالد المسكيـن

دلال وهي تمسح على راس أختهـا : شفيج حبيبتــي ...

امل تلف عليها وتقول : اقول لج بس ماابي احد يعرف عن هالسالفه كلش كلش ...

دلال ببتســامه عريضـه : سرج في بير أفـا عليج

عم الهدوء الغرفه بس أمل قطع هالهدوء وقالت : تذكريـن لما رحنـا مع مهووي وعنوووده ودنووي وعمتي وريلهـا جنقل زون

( دلال تهز راسهـا يعني أيوه ) لما أنتي وعنوود رحتوا تجيبون لنـا أسكريم .. ألتقيت بشخص دلوول غير حيـاتــي .. خلاني طول الوقت أفكـر فيــه

صحيح هو بالبدايـه كان شكله جنس ثالث ... جنه بنيـه .... بس مادري شلون .. أحس أنــي ..حبيتــه ...

دلال بصدمه : تحبين واحد جنه بنيه ..؟

أمل : لالا .. هو لما شفته بجنقل زون كان شكله بنيـه صح ... بس لما شفته بعرس ريم .. كااااااان وسييييييم .. شكله أصطلب وصار ريال

دلال بصدمه أكبر : وبعد شفتيه بعرس ريمووه ..؟.. شلون ؟؟

أمل : هو يصير حق عنودوه ودنووي ولد عمهم .. شي طبيعي بيكون من المعازيم

دلال وهي تحط يدها على خدها بحماس : أوكي كملي شصار بعد ..

أمل وهي تعض على شفايفهـا : كلمته اليوم الصبح

دلال بخرعه : حللللللللللللللفي

أمل تهديها : لحظه .. لا تفهميني غلط .... مادري شلون أخذ رقمي وأتصل لي اليوم .. بس شكله خذاااه من هيام

دلال بستغراب : ومن هيام هذي بعد ..

أمل : اللي شفناها بالعرس ...عرفتنـا عليهـا عنود

دلال تذكرت: أأيوووه عرفتهــا اللي كبرج ؟

أمل : أيوووه ...

دلال : وهذي شلون خذت رقمج ؟؟

أمل : أنا عطيتهـا رقم الغرفه

دلال : وأنتي يالغبيه ليش تعطينها رقمج دامج تعرفين انه اللي محتل القلب اخوها ؟؟

أمل بقهر : وأنا شدرااااااني انه أخوهـا .. شدراني .. لما عطيتها رقمي ألا هو جاينـا .. لو أدري مافكرت أعطيهـا

دلال بلقافه : شقالج ..؟

أمل : قالي احبج ومستعد اجي اخطبج وأنا مو من شباب هالايام ومن هالكلام

دلال : وتهقينه صادق بكلامه ..

أمل قامت وقفت وقالت : مادري مادري دلول .. بس أنا مابعطيه فرصه يفكر فيها أنه يلعب علي .... ( أتجهت صوب باب الغرفه )

دلال توقفها : على ويـن تعالي بقول لج شصار لي مع حبيب قلبي

أمل رجعت لها بس ماقعدت وقفت جدامها وقالت : يلا قولي بسرعه .. أبي أروح أستسمح من خلوود ..

دلال قامت وقفت وقالت : ماتلاحظيـن أهتمامه فيني هاليوميـن زايــد حبتيــن .. مع انه ماكان يهتم فيني كلش ..

امل : في هذي أنا معااج .. لاحظت هالشي ..

دلال بتسأل : تعتقدين يحبنــي ..

أمل : يموت فيج هههههههههه .. يلا عن أذنج .... بروح أعتذر من خالد وبرجع ..

دلال رجعت قعدت وقالت : أوكي ..



في غرفه خالد

كان مشعل قاعد عنده يفضفض له..



مشعل لخالد : صدقني أحبهـا ومتأكد من اللي أقوله ..

خالد : زيـن قول لهـا ليش ساكت لين اللحيـن ..

مشعل : لا ماأبي أستعيـل .. أخاف يطلع اللي بقلبي لها مو حب .. وأجرحهـا ..

خالد ببتسامه عريضه : نسينــا .. قبل كلامك عنهـا ( يقلد طريقه كلام مشعل ) لو هي أخر وحده بالكون ماأفكر فيهـا دلال مثل أختــي لا أكثر ولا أقل

مشعل وهو يضحك : ههههههه هذا قبل اللحين لو جابوا لي ملكات جمال الكون وحطوهم لي على جنب وجابوا لي دلال على صوب ماأختار غيرهـا

خالد : والله مشكله اللي يحب هههههههه

مشعل وهو يطق خالد على كتفه : مردك بتحب وبلعب بحسبتك هههههههه مثل ماتسوي فيني اللحيـن

خالد ضحك من قلبه : ومن قال أني ماأحب ... ههههههههه بس يابعد روح أخوك أنا أحب بثقل مو مثلك ههههه

مشعل وهو يصفق : عاااش اللي يحب بثقل .. ( يغمز له ) ومن الحبيبه ..

خالد يتصنع الغضب : ماني قايل لك اللحيـن متهاوش معاهـا ..

مشعل بضحكه وكأنه عرفهـا : لااااا .. لا تقول ...

خالد وهو يضحك : أي .. يامشييعل أحب أخت زوجة المستقبـل هههههههه أحب أموول ..

مشعل مازال مو مصدق : هههههه من صجك وله تستهبل علي ..

خالد : والله أنا وأمل فينا صفات وايده مشتركه .. وتنفع تكون شريكة حياتي هههههههههههههههه

مشعل : قلت لهـا ؟

خالد : والله كنت ناوي أقول لها اليوم بس أستفزتني مسااااااااعه .. قلت خل أعلمها من أكون بعديـن أفكر أذا أقول لها وله أروح أخطبهـا وأصدمهـا ههههههههههههههههه

مشعل : عااش القوي هههههههههههه أذا جاتك مثلا باجر وكلمتك ولا كأنه صاير شي شبتقول لهـا ؟

خالد : أرد على قد السؤال واذا طولتهـا أعطيها كم كلمه من اللي يحبهم قلبك .. علشان تعرف تفشل من مره ثانيه ههههههه

على الاقل أقدر عليها مو مثل بعض الناس أذا قدروا يقولون لها كلمه حب وحده مستحيل يزفونهـا ..

مشعل وهو يضرب خالد على ريله : ههههههههه لا واللـه اقدر تتحدى ..

خالد : هههه أتحداااكـ .. تخيلني أنا دلال أوكي هههههههه

مشعل مات ضحك وقال : والله لو أنت دلال ماأفكر أحبهـا ههههههه

خالد : هههه المهم أنا دلال .. أوكي ... وله تدري شلون مثلا دلال واقفه هناك جنب الطاوله ذيج أوكي

وأنا قاعد أقنعك أنك تحبهـا ههههههههههههههههههه يلا ...نبدأ .. ههههههه شرشحها ماأوصيك هههه

مشعـل وهو يمسح دموعه اللي نزلت من كثر الضحك : أوكي يلا هههه أحم أحم ( أبتدى يمثل )

أسمعني خلووود أنا هالانسانه مستحيـل احبهـا شنو قلواا البنــات علشان افكر فيهـا

خالد يسوي روحه يحاول يقنعه : يامشعل أسمعني دلال تحبك .. شفيها هي علشان ماتحبهـا ..

مشعل كان وده يضحك لكنه كمل التمثيل وقال : شفيهـا ألا قول أش مافيهـا كلها على بعضها غلط بغلط



.. في هاللحظه جات امل ووقفت جدام باب غرفة خالد كانت بطق الباب وبتدخل بس لما سمعته يتكلم مع حد وشكله مشعل ...

و بصوت عالي وقفت تسمعهم شيقولون

وأتعرفون أنتوا امل وفضولها..





خالد : شنو كلها على بعضها غلط .. مشعل هذي مهما كان بنت خالك

مشعل : بنت خالي وله غيره ... دلال مستحيل أحبهـا ياخي عليهـا ثقل دم مو طبيعـي

خالد يأشر له بصبعه يعني ( أوكي ) : من متى هي تسولف معاك علشان يكون دمها ثقيــل هااا؟ من متى ؟؟

مشعل : مو شرط أسولف معاها علشان اعرف أذا دمها ثقيل وله لا ..؟ وبصراحه حركاتها وتصرفاتها تغث

خالد ضحك بصوت عالي وقال وهو يحاول يسوي روحه معصب : مشعل يه ..أحترم نفسك عاد شنو تغث ....

مشعل وهو يضحك : هههههههههههههه خلاص خلاص خلووود ماأقدر أستحمل شفيك ..

خالد : لا لا كمل .. أبي أعرف حقيقه شعورك تجاااهـا ههههههه

مشعل : شعوري تجااهـا أوصفه بكلمه وحده لا غير .. أكرهــااااااااا ..



أمل نزلت دمعه على خدها من الكلام اللي أسمعته ..

ضنت أنه مشعل يتلاعب بمشاعر أختهـا ومستلمهـا طناازه جدام أخوه ..

كانت بتدخل عليهم وتشرشحهم وتعلمهم أنه دلال أكبر من أشكالهم هم الاثنيـن

بس تراجعت وضربت الباب بيدها بقوه وراحت غرفتها عند دلال



خالد ألتفت على الباب وقال : سمعت ..؟ مشيعل ؟؟؟

مشعل : أي ؟ ( قام وراح فتح البـاب شاف مافي حد رجع سكر الباب وقعد جنب خالد وقال ) مافي حد ..

خالد : غريبه ؟؟



.. نهايه الجزء الحادي عشر

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 11-04-11, 06:30 AM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,178
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

..___الجزء الثاني عشر___..


دخلـت أمل الغرفه وهي معصبه ودعمت دلال اللي كانت ناويه تنزل تحت
أمل بغضب وهي تمسح دموعها : وين رايحه ..؟!! حق حبيب القلب ..؟
دلال بستغراب : لا ..!!! بنزل تحت حق امي وعمتي .. بقعد معاهم! .. شفيج ..؟!!!!!
أمل : دلول صدقيني مشعل يلعب عليج .. صدقييييني ..
دلال بصدمه : شنــو ..؟! .. من قالج ..؟ شلون عرفتي
أمل دخلت داخل الغرفه وقالت : توني جايه من غرفتهم سمعته بأذني وهو يتكلم عنج .. وهذي مو أول مرهـ ..
حتى قبل سمعته وهو يتكلم مع الزفت خالد يقول لو أنتي أخر وحده بالعالم مافكر فيج ..
دلال : جذابــه ..
أمل ألتفتت عليها وقالت بغضب : لو مو مصدقتني تعـالي وقفي عند غرفتهم سمعي شيقولون ... شفيج أنتي لهدرجه غبيـه ..
ماتحسيــن .. تصرفاته تجاهج .. وأسلوبه معاج .. وتطنيشه الدايم لج ... ماعندج أحسـاس انتـي ... مايحبج تفهمين مايحبج
دلال اللي كانت مو مصدقه الي تسمعه نزلت دمعه على خدها : أموول تكفين قولي انه هذا كله جذب .. ( أبتدى صوتها يمليه البكاء ) .. مشعل يحبني
حسيت بهـ شي مسـاعه ..( بترجي ) تكفين أمول قولي أنه كل هذا جذب ..بليييز
أمل عورت قلبها أختهـا .. راحت لها وضمتهـا ودلال تبكي من قلبها ..
دلال وهي فـ حضن أمل : جذابه أموول .. مشعل يحبنـي .. جذاااابه ..
اليوم التـالي والاخيـر بالعزبـه
قامت أمل من النوم ..
وراحت سبحت وصلت الصبح ونزلت تحت الصاله
بستثناء دلال اللي تمت نايمـه ..
لانها طول الليل أمس تصيح
راحت المطبخ وهي ناويه أنه اذا كلمهـا خالد وله مشعل راح تشرشحه ..
سوت لها حليب وطلعت الكورنفليكس وحطته على الطاوله وقعدت تاكل ..
بهدوء وقلبها متقطع على أختهـا ..
شوي ألا خالد داش المطبخ لابس وكاشخه
( بنطلون جينز وقميص كحلي عليه شخابيط بلون الابيض ودرجات الكحلي وخصلات من شعره الكثيف جااايـه على ويهـا طاااااالـع يهبــــل )
خالد شافها قاعده
دخل سيده على الثلاجه وهو يقول : السلام عليكم
أمل ولا كأنها سمعته
خالد ماأهتم وايد لهـا اخذ له تفاحه وجا قعد على طاولت الطعام مجابلهـا
وهو ياكل
أمل حطت القفشه ( الملعقه ) بالملـه وقالت بدون نفس : أوف الحمدالــلــه ..
قامت شالت صحنهـا وراحت تغسلـه ..
خالد بقلبـه : * يعني أتغلى اللحيـن مع هالوي .. أوكي بنشوف من يضحك بالاخيـر ياحلو هههههه *
تسند على الكرسي وهو يطالع السقف ويغنـي : يـاااااااااااورد من علمــكـ تـجرح الجـرح ماهــو من اطبــاعـــكـ .. مغليك من شوفتك يفرح هون على قلب ملتــااااااااااااااااعك ياورد ياااااورد من علمك تجــرح
أمل مطنشته ..
خالد : تزعل وأنا اللي منك زعلان تقسى وتجرح قلب مغليييك غالي معي لو كان لي كااااااان متعوووودن ...
أمل ألتفتت عليه بغضب وهي تدري أنه يقصدها : هيييييه أنت مو جنك أذيتني ...
خالد وهو يهز روحه بالكرسي على ورى وجدام : رغم العتب ماقدر اجافيك خلك معي والحب سلطااان محد بهلـ الدنيـا يماريك .. متعووووودن
أمل فتحت الدرج وحذفت القفشه فيـه وجات بتطلع وهي تقول : الحجي ضايع معااك
توه بتطلع ألا خالد يرجع على ورى بالكرسي ويسد عليهـا الطريج : الحلـويــن شفيهم زعلانيــن ..؟!!! المفروض أنا اللي أزعل مو أنتــي
أمل بصوت عالي بنفسها متنرفزه منه : خلووووود عويذ الله من شرك تراااني كااره شيفتك ... ماأبيك تكلمني ولا اكلمك زيــن ..
خالد رفع حاجب وقال : لا واللـه .. كثري منهـا تفكييـن ..؟!! شمسوي لج أنـا ؟؟ وله تبين تفهميني أنج حساسه من الدرجه الاولـه ..
أمس كنت أتغشمر معـاج ماكنت أقصد شي .. ياما وياما تغشمرت معاج ؟؟ والله السالفه سالفه تغلي وبس ..
أمل بغرور ونظره أحتقار : أنا أتغلى عليــك ؟ ليش عيوني من تكون علشان أفكر مجرد تفكير أنـي أتغلـى ..؟؟؟!! .. ( ضحكت بسخريه ) ياشييين الثقه بالنفس (( ترص على الكلام )) الزاااااااااااااااااايده عن اللزوم
وطلعت من المطبخ ..وخلت خالد في حالت ذهول من طريقه كلامها له ..
فوق بغرفه دلال كانت توها فاتحه عينهـا بس ماقامت من السرير بقت منسدحه
تمت تطالع فوق .. تفكر بكلام أختهـا
* معقول مشعل كان يبي يلعب بمشـاعري .. معقول مايحبنـي ... زين ليش يسوي فيني جذي أنا احبـه .. حتى لو مايبادلني نفس الشعور ..
لو انه مطنشني مثل قبل وايد أحسن وأرحم من أنـه يستغل حبي له ويلعب علي ..( نزلت دمعه على خدها ) *
قالت بصوت هادي مسموع : حراام عليـك مشعـل واللـه حرام
حظنت المخده وتركت دموعهـا تنهمر على المخده وصوت أنينهـا يقطع القلـب
تمت على هالحالـه 5 دقايق لحد ماهدت تدريجيـا
قامت من سريرهـا ووقفت جدام المنظره
وقعدت تتأمل روحهـا
دلال بقلبها ومازال خدها رطب بدموعها :* شفيني انـا علشـان مايحبنـي .. شفيني غلط ..*
فتحت شعرهـا الطويل اللي تناثر على ظهرهـا وويهـا ..
دلال وهي تبعد قذلتها عن ويها : يمكن أنـا ... مو حلوه ..أأفف ياربي ..
لفت شعرهـا وطلعت لها جلابيـه مغربيـه حرير طويلـه والكم مالهـا طويل بعد
..لونهـا عنــابي وداش فيهـا اللون الاحمــر ..
ودخلت سبحت ولبستهـا ..
لما صلت وخلصت وقفت جدام المنظره تتعدل ..لفت شعرها الطويل وخلت خصلات منه نازلـه على ظهـرهـا
والقذلتهـا على ويهـا ..تعطرت وحطت قلوس شفاف .. وحطت لهـا كحـل وفحمت عيونهـا اللي طلعت رووعـه ..
وخاصه رموشها الطوال اللي زايدين رونقهم
ووقفت تتأمل نفسهـا
وبعدهـا راحت الكبت وطلعت لهـا شيلـه تنـاسب ثيـابهـا ..
ولبستهـا وحرصت أنه شعرهـا مايبيـن ..
طلعت من غرفتهـا ... الا بمشعـل طالع من غرفته ..
لابس جلابيـه بيــت وشعره معفس بس حلو عليــه ..أول ماشافهـا
مشعل وهو يصفــر : يااااااااربي على هالجمــال .. هذا بنت خالي ماأصدق ..
دلال ماعبرته شايله بخاطرهـا عليــه ..
نزلت من على الدري ..
مشعل ماأستغرب من حركتهـا لانه أعتقد انها مستحيـه ..
الظهـر على الغداء كانوا كلهم متجمعيـن على طاوله الطعـام
( بو حمد , سالم , أم حمد , أم جاسم , أمل , دلال , حمد , جاسم , خالد , مشعل )
كـان الجو هــادي محد يتكلم كل واحد فيهم مشغول بالاكل
خالد يطالع أمل اللي تدري انه يشوفها بس حاقرته : ( أوكي ياأمول أنا أعلمج شلون تكلميني جذي مره ثانيـه اليوم جاي اخطبج .. )
ومشعل حاط عينه على دلال
اللي مو قادره تاكل عدل والسبب نظراته لهـا
العصـر الساعه 4
تجهزوا عيال بو حمد .. وبوحمد نفسه
لرجعه ..
وأول ماصـارت السـاعه خمس
قد الكل جاهز ..
ورجعوا البيــت
في بيت بو حمد
دلال أول مارجعت البيـت وبدلت ثيابها ..
أتصل على طول لرفيجتهـا وحبيبتهـا العنود
ردت عليهـا على طول العنود: ألوووو ..
دلال بفرحه : هلا وااااااااااااللله بحيــاتي شلونج حبيبتـي
العنود : مو بخيــر .. توجت تتذكرين أنه عندج بنت عمه أسمهـا عنود
دلال تدري انها مقصره : أسفه حبيبتي واللـه ماكنت أقصد .. بس هالفتره ذي كنا بعزبه عمتي هيـا ..
العنود بخبث : حبيب القلب أغلى مني يعنــي ..
دلال تضايقت لما جابت عنود طاري مشعل قالت لهـا بنبره حزن : مو حبيب قلبي .. هذا أول ..
العنود بتسأل : وووي ليش شصار ..؟!!
دلال تنهدت : لا شفتج أقول لج .. مالي خلق أذكره ... ( تحاول تطلع من هالحزن اللي فيهـا ) ريمووه الدبـه متى بترجع من شهر العسـل .. وله حلت لها السفره .. ونستنـا
العنود حست بدلال وماحبت تضايقها اكثر قالت : مادري عنها دبوووي شكله جذي .. بس أبشرج أمس أتصل علينـا وقالت لنـا شرت لنـا هداايـااا واااايد
دلال : ماأبي هدايـاهـا أبيهـا هي أشتقت لها الحمـاره هههههه
العنود : انـا أكثر واللـه البيت مو شي بدونهـا ...
...قعدت تسولف معاهـا وراح عن بالها مشعل شوي ..

..___بيت بو راشد___..

اليوم التالي
الساعه 8 ونص الصبح ..


في غرفه هيـام اللي عيزت وهي تتصل حق امل ..
اللي ماترد عليهـا
هيام بقلبهـا * ووي لا يكون بس عرفت اني عطيت يوسفوه رقمهـا ..؟!! أأف حسبي الله عليك يايوسف جانك طفشت البنت *
رجعت تتصل بس محد يرد ..
ولما يأست .. أتصلت على بيت عمهـا ( بو ريم )
ردت عليهـا ام ريم
أم ريم : الوو ..
هيام : هلااااا عمتــي شلونج ؟
أم ريم : بخير حبيبتـي شلونج انتي ..
هيام : أنا بخير ... الا اقول عمتـي ..
أم ريم : امري حبيبتـي ..؟
هيام : مهوووي موجودهـ ؟
أم ريم : أكيد يمه موجوده بس نايمه اللحيـن ..؟!! تبين حبيبتـي اوصل لها شي ؟
هيام : لا مايحتـاي أنا اتصل لها بعديـن ..يلا مع السلامه
أم ريم : مع السلامه ..
سكرت هيام من عند ام ريم
وطلعت سيده على غرفه يوسف ..
طقت البـاب بقوووه تبيه يفتح ..
ويوسف هالحزه يكووون في سابع نومه خاصه انه امس طول الليل سهران
هيام وهي تطق الباب بقوه : يووووووســفوووه افتح ابيك بشغلـه
يوسف ( لا حياه لمن تنادي )
هيام فتحت الباب لقته مو مقفول دخلت غرفه يوسف وشغله الليــت
وراحت صوبه وهي تهزه : يوســـــــف قوووووم
يوسف انزعج من نور الليتات ..غطى ويها بالبرنوس ( اللحاف ) وعطها ظهره ..
هيام اللي منقهره منه .. ركبت فوق سريره وقعدت تناااااااااااقز تبيه يقوم وهو مطنشهـا
لما تعبت وشافت انه حالته ميئــوس منهـا قالت : هييييييييييييييين يالدب اوريك ..
طلعت من غرفه على المطبخ ..
وكان اسماء مع شوق وراشد قاعديـن يتريقون ..
دخلت عليهم هيام لا سلام ولا كلام سيده ع الثلاجه ..
راشد وهو ياكل : السلام لله ترى ..
هيام وهي فاتحه الثلاجه ومطلعه منها غرشه ماي : السلام عليكم ..
كلهم : وعليكم السلام ..
طلعت من المطبخ على غرفه يوسف اللي مازال نايم
فتحت غرشه الماي ((( البــــااااااااااااااااارده ))) و ..
تتتتتشششششششششششششش
على ويه يوسف اللي قام مخترع ..
يوسف بصوت زلزل الغرفه : هيووووووووووووووووووم ...
هيام سكرت الغرشه وحطتها على الطاوله وقالت وهي متخصره : انت شقلت حق البنت خليتها ماترد على اتصالاتي ؟؟
يوسف وهو يمسح الماي عن ويهـا ويرجع شعره المبلل على ورى .. بصوته الرجولي الغاضب : أأي بنــت ؟
هيام وهي تهز ريلها : ليش كم بنت عندك أنت ..؟ امووول .. في غيرهـا ...
يوسف قام من سريره المبلل وقال : ماقلت لها شي ..
هيام : الا قلت لهـا ..؟ عيل ليش ماترد علي صار لي فوق المليون مره اتصل لها ولا ترد ...
يوسف لهيام : هيوم فارجي عن ويهي اللحيـن بدخل اسبح ولما أطلع يصير خير ..؟
هيام : وانا شينطرني ؟
يوسف : لا تحاتين ماقلت لها انج معطتني رقمهـا
هيام : عيل ليش ماترد علي
يوسف : شدرااااانــي قاعد معاهـا أنـا ؟؟
هيام قعدت على سريره : أأأأووووووف هذي اخر مره اسمع فيها كلامك ... طفشتها مني .. الانسانه اللي ارتحت لهـا وحسيتها تستحق الصداقه طارت مني ..
يوسف وقف جدامها وقال بكل وثووق : لا تحاتيــن .. بأذن الله بجيبهـا لج هني بالبيــت واخليج كل يوم تصبحيـن بويهـا ..
هيام بستهزاء : شلووون ياعيوني ؟ اذا انا مطنشتني ولا معبرتني بتعطيك وي أنت ....
يوسف : اي حبيبتي تعطيني وي ليش حتى ماتعطيني وي ..؟ وخاصه اذا صارت شريكت حيــاتــي
هيام بصدمه والابتسامه على ويها وبدون تصدييق : أأأأأأأأأاحللللللللللللللللللللللف ..
يوسف ببتسامه عريضه : خذت قلبي من اول يوم شفتها فيــه .. مايصير تاخذه ببلاش ....
هيام قامت وقفت وهي شوي وتطيير من الوناسه : واااااااااااااااو بتصير مرت اخوي ..
يوسف وهو يضحك : وعيالها بتكونين انتي عمتهم ان شالله ههههههههههه
هيام تلم اخوها بكل قوتهـا : وااااااااو ... وناسه ( تبتعد عنه ) .. متى بتروح تخطبهـا ..
يوسف يغمز لها : مخطط اليــوم ..
هيام : وااو اروح معاكم مو شغلي ..
يوسف ضحك عليهـا وأستانس لما فرحت له ..


..___بيت بو جاسم___..


كان خالد الوحيد الي قاعد يتريق مع أمــه ..
لانه جاسم بالشغـل ومشعـل رايح في سابع نومه
كان الهدوء هو اللي مسيطر على جو المكــان ..
شوي ألا خالد يقول : يمــه .. في شغله ابي اقولها لج بس .. متردد ..ومفتشل ..
ام جاسم اللي عينها بصحنهـا : شنو يمه قول ..
خالد وهو يتسند على الكرسي ويتنهد : والله مو عارف شلون افاتحج بالموضوع ..
أم جاسم طالعته بطرف عينها ورجعت تسوي لها سندويج : قول قول .. ليش تستحي انا امك ..
خالد : أبي اتزوج ..
ام جاسم رفعت عينها بسرعه عليــه وهي مو مصدقه اللي سمعته : شنو شقلــت ..؟!!
خالد ابتسم ابتسامه كلهـا احراج ..: اللي سمعتيــه .. قررت اتزوج ..
أم جاسم وهي تيبب بفرحه : كللللللوووش .. بالمبـارك مابغيت تنطق .... العروس جاهزه من زمــان ..
خالد بسرعه قبل لا تكمل امه خاف تختار له وحده غير اللي يبيهـا : اي بس انا حاط فـ بالي وحده .. وابيج تخطبينهـا لي ..
أم جاسم بستغراب : من وين تعرفهـا ..؟!! من الاهل ولــه ...
خالد قاطعهـا : لا لا لا يروح فكرج بعيد .. لا تحاتين من الاهل ...
أم جاسم ببتسامه زادت احراج خالد : ومن سعيييده الحظ ..؟!!
خالد يبلفيت يبي يلعب بأعصابها ويغطي على الاحراج اللي اقتحم ملامحه: انتي تتوقعين من اللي سرقت قلب ولدج ؟
أم جاسم : والله أنا كنت مخططه اني اخبط لك مها بنت خالتك موزه .. مادري عنك من تبي انت ..
خالد فتح عينه على كبرهـا : مهـــاااااااا ......؟!!
ام جاسم : هوو ...؟ اي مها وانا شقول من الصبح ..
خالد : لا لا لا لا لا .. يمه .. خلينا بعاد عن عيال خالتي موزه .. أنا ابي أمــل ..
أم جاسم ببتسامه عريضه : أي والله بعد اموول خوش بنت ...
خالد تشقق من الوناسه : يعني اضمن انها بتكون لي ؟؟
ام جاسم : هوو .. شفيك اثقل شوي يمكن البنت ماتبيك ..
خالد بغرور وثقه زايده : هو بكيفها ترفضنــي ... من الهبله اللي ماتبي خالد ولد مباارك ..؟ من ؟؟
ام جاسم وهي تضحك : ههههههههه ياحليلك ياخلوود كبرت صرت ريال .. بتكبرني وبصير يده ..
خالد وهو يضحك : هههههههههههههههه لا وين يده توج شباب ..
ام جاسم وهي تضربه بالخفيف على يده : ووووي .. جاملني انت بس .. كمل كمل أكل وبعدها بتصل على مرت خالك نخطبها لك .. واذا شفنه الموضع تمام اخطبها لك رسمي ..
خالد قام وقف : انا خلصت أكل يلا قومي اتصلي ..
ام جاسم وهي ترجع تسوي سندويجتها : وانا ماشبعت اخلص ريوق واروح اتصل ..
خالد رجع قعد ..

.._____..

خلـ نتــعدى حدود الدوحه شوي ..
ونروح مكــان ثــانــي..
عند .. ريم وفهد ..


كانت ريم قاعده بالصـالــه وهي متضايقه حيل من فهد ..
صار له 3 أيــام يخليهـا بالفندق بروحهـا ويطلع عنهـا ..
ولا كأنهـا بشهـر عسـل المفروض يكون مجابلهـا 24 ســاعــه ..
صار لها ساعه وهي تنطره .. وهو لين اللحيـن مارجع ..
قامت الريم من مكـانهـا وهي في قمه غضبهــا .
ريم : هيــن يافهوود أوريك ..
راحت المطبخ تسوي لها كبتشينو ..
شوي الا تسمع صوت فهد داش وهو يصفر ..
خلت كل شي من يدها وطلعت له وهي متكتفه ..
الريم وهي شبه معصبه : كان ماجيت ؟؟!!
فهد وهو يسكر البــاب : اشتقتي لي عمري ..؟!!
الريم بغضب : لا ما أشتقت لك .. وين كنت من مسـاعه ؟
فهد راح صوب الكرسي ورمى نفسه عليه بتعب وقال : يعني وين كنت .. طلعت مع ربعـي
الريم وهي متخصره : مايمدي تكون صداقات ؟!!!!
فهد وهو يمسح على ويهـا وينفخ بتعب: .. ياحيــاتي ذولا مرافجهم من يوم كنت بالدوحه وبالصدفه تلاقيت معاهم هنـي .. شفيج صايره جبريت الله يهداج
الريم وهي متكتفه : يعني ربعك اهم منــي ؟ تطلع تستانس وتخليني انا هنـي بروحي جني بمعتقل
فهد وهو يضحك : ههههههههههه حلوه معتقـل ...
الريم تسوي روحها زعلانه : أي أي أضحك علي .. مالت عليك يالدب تدري لو متأخر ثلث ساعه كان نمت بالممر هني ..
خل الاجانب يلعبون في حسبتك ..
فهد بخبث : ترضينهـا بحقي ؟!!
الريم بخجل : أي ارضاها دامك ترضى اني اتملل واحنا بشهر العســل ..
فهد قام وقف وقال : أفـااااا بس أفااااا أنا ارضى انه حياااتي تتملل من يقول ؟! روحي لبسي وكشخي ولج مني افتر فيج بلندن لين تقولين لي فهووود تكفى ردني الفندق تعبت ابي انـام .. ( يغمز لها ) وعاد انا نحااسه فيج بقول لج لا لحظه مارحنـا المكان الفلانـي ..
الريم وهي تضحك بالخفيف : أأف منك يالدب .. تعرف شلون تراضينـي مع فيسك ههههه
فهد وهو يرفع واحد من حواجبه : هذا أختصـاصي الله يسلمج ..
الريم قربت منه وضمته بقوه وهي تقول : فديتك يالدب ..
فهد وهو حاظنهـا : شفيج ماسكه علي يالدب ويالدب .. بنفسي جلد على عظم ....
الريم تبتعد عنه شوي وهي تقول : أنا اشوف لبعيد .. ان شالله بالمستقبل ماتقدر تدخل من البــاب والبركه فيني .. بصبحك عيش ( زر) وبمسيك بعيش ..
فهد وهو يضحك : ههههههههههههه شدعوه انتحــار

..___بيت بو جاسم___..


أول ماخلصت ريوق ام جاسم وراح خالد غرفته علشان يسبح ويكشخ
قامت اتصل على بيت بو حمد ..
وردت عليها ام حمد
أم حمد : ألوووو ..
أم جاسم بفرحه : هلا براعيه أحلى الووو . شلونج حصيص..
أم حمد وهي تضحك : الحمداللـه فديتج شلونج أنتــي ؟!!
ام جاسم : والله تمــام .. شوفي حصه أنا بدخل بالموضوع سيده .. ماله داعي المقدمات ههههه
أم حمد : هههه تدللي ؟
أم جاسم : أنا متصله اخبط بنتج امل لولدي خالد ... شقلتــي ؟
أم حمد بفرحه : هذي الساعه المباركه ياهيــا .. مايبيلها كلام بعد اكيد بتوافق امول
أم جاسم : لا عيوني كلميهـا واخذي رايهـا .. بالاول .. واذا كل شي تمام عطيني خبر خلـ نفرح قلب خلوود هههههههه
ام حمد : والله وكبرونا العيال ياهيا بيسونا يدات ههههههههههههههه
أم جاسم : ههههههه اي والله كبرنـا ياحصووه .. تذكرين قبل لما أتصلت لج اخبطج لمحمد .. هههههههه .. كنسلت دور الوالده الله يرحمها وأشتغلت خطابه انا
ام حمد وهي تضحك : هههههههه أي واللـه أيــام ..
وقعدوا يسولفون ..شوي .. وأول ماسكرت ام حمد من ام جاسم
راحت لغرفه امل ودلال
كانت أمل واقفه جدام المنظره تتعدل .. وتتكشخ ..
دخلت عليها أم حمد
أمل التفتت عليها بسرعه بخوف : بسم الله الرحمن الرحيم ... والله حسبالي حموود لانه هو اللي يفتح الباب جذي كنت بصرخ ههههههه
ام حمد اللي الفرحه مو سايعه قلبهـا : ماعلينــا تعالي أبيج بشغلــه ..
أمل وهي تحط لها عطر : شنو ؟!!
أم حمد : اول شي دلول اختج وين ؟!!
أمل : بالحمام ( الله يعز السامع )
ام حمد وهي تقعد على سرير امل : تعالي قعدي يمي يمه ..
أمل حطت غرشه العطر وجات قعدت جنب امهـا : أمري ياروح اموول ..؟ تدللي شتبين ؟
أم حمد : شوفي يمه أنتي كبرتي وصرتي عروس واي واحد يتمنــاج صح ..
امل فهمت السالفه بس تسوي روحها ماتدري : صحين بعد ...
أم حمد : توها من شوي عمتج متصله .. تخطبج لولدهـا خــالد .. ها شقلتـي ..
أمل بصدمــــه : خـــــــــــــــــــــــــــااااااالــــــــــــــ ــــــــــــــد ...؟!!!!!؟؟

..___نهـايه الجزء الثاني عشـر ___..

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أصعب دروس عمري, أصعب دروس عمري للكاتبة : l7'9t '3ram .., القسم العام للروايات, الكاتبة : l7'9t '3ram .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t154076.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 09-01-11 08:35 AM


الساعة الآن 08:00 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية