لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-10-10, 03:17 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت السادس



خالد وابوه وابو محمد محمد راجعين من صلا ة الفجر وابو محمد يحلف عليهم يتقهوون ابو خالد لا يا يرجال لا تقوله صادق ان قهوتك هالحين زاهبه
ابو محمد : أي والله انها هالحين زاهبه بتقهوى واروح بعدها لدوامي في الوزاره تعرف دوا السكر لازم اخذه بعد الاكل وبعد عندنا هاليومين شغل واجد وضغط فابكر لاجل انهيه وارجع على وقتي هيا يالله معنا الله يحيكم
ابو خالد : لا ابد يالغالي الله يحييك ويبقيك بارجع اخذلي غفوه واروح بعدها للدوام في البنك بس بغيتك في موضوع يا ابو محمد
ابو محمد: امرني يا ابو خالد
ابو خالد : ما يامر عليك عدو بس بغيتك تشوفلي من وقتك الفاضي بهالاسبوع واجيك البيت انا وخالد
ابو محمد: كأنه فهم على تلميح ابو خالد ...البيت بيتكم يا ابو خالد وابد امرني بس الو قت اللي يناسبكم تدقون الباب وتتفضلون ابد ما يحتاج مواعيد
ابو خالد: الله يديم فضلك يا ابو محمد يوم الاثنين بعد الاخير يناسب
ابو محمد: تم الله يحيكم وحرام علي يا عشاكم يوم الاثنين انه زاهب
ابو خالد: لا يا رجال تكفى ما نبغى كلفه وخساير واحنا نبيك بسالفه خاصه
ابو محمد انا حرمت ولا عاد لكم فكه وانا ماني بمضول عليكم بس احنا واياكم واللي يعز عليكم واعتبرها عزيمه خالد اللي حلف منها.
هنا خالد تكلم وبعد صمت: الله يكثر خيرك يا عم بس انا قد سبق وحلفت من عشاي عندك والسالفه اللي نبيك فيها خاصه وعائليه وانت سيد العارفين يا عمي
ابو محمد : والله اللي يرضيكم لكن ما تقدرون تعتذرون من العشا العائلي اماان خالد يجي بيتي ويطلع ما اكرمته فوالله انها قويه في حقي وحقه
ابو خالد: تم يا ابو محمد والله يجود عليك وبلا كلفه
هنا انفض الحوار وكل واحد توجه لبيته خالد وهو يلف على ابوه ويقوله الا يا ابوي الف مبروك
ابو خالد: الله يبارك فيك بس على ويش
خالد: بنتك نجحت وبنسبه عاليه بعد
ابو خالد : بعدي والله طلعت النتايج؟
خالد :ايه طلعت البارح بالليل وانا هالحين باروح اخذ لي جريده
ابو خالد : وشهو له الجريده؟ خلاص طلعت النتايج وما يحتاج!!!
خالد انحرج شوي وقال لا بس فيه خبر امس سمعت عنه وودي اقرا تفاصيله
ابو خالد: الله معك ......!!
خالد جاب الجريده ودخل غرفته وقعد يقلب اللين وصل للاسم الي هو يدور عليه ونط من السرير وراح للميا وطق الباب
لميا:فزت وخافت وراحت للباب وفتحته وطلت وشافت في وجهها جريده فتحت الباب زياده وهي تحاول تشوف مين اللي فاتح الجريده بوجهها شوي وخالد يسحب الجريد على تحت ويقول بوووو يالرقاده مسرع رقدتي
لميا : باندهاش من اسلوب خالد ووناسته ..خير خالد فيه شي
خالد : لميا تعالي واخذها من يدها وجلسها على السرير وهو يقول عبير نجحت وبتقدير ممتاز
لميا : واش دراك ؟
خالد يأشر على اسمها في الجريده ويقول يالله كلميها و بشريها
لميا لا والله ما اقدر استحي يرد علي عمي
خالد : ما عندها جوال
لميا : ما عندها
خالد تكفين لميا ودي نكون اول من يبشرها
لميا : ما كنك بديت تمون يالحبيب
خالد : والله انتس عجيبه ان تحاكينا قلتي نمون وان سكتنا قلتي لنا شوفاتِ ثانيه
لميا:لا لا تزعل ابشر وانت اول من يبشرها
لميا تطلب خالد جواله
خالد : وجوالتس
لميا : لا يا حبيبي انا ببشرها بجوالك انت
خالد يمد يده لجيبه ويطلع جواله ويقولها سمي
لميا : لا لا انت اللي بتدق عليها
خالد: لميا لا تلعبين باعصابي الله يرحم والديتس
لميا تجر ضحكه طويله وتقول يالذكي بامليك الرقم وانا باكلم
خالد يقله صبر :يالله يالله
لميا :......012400
خالد يمد الجوال للميا....
لميا: سكتت شوي بعدين قالت السلام عليكم
بيت ابو محمد......................
لميا :صباح الخير خاله فاطمه
ام محمد:ًصباح النور مين لميا
لميا : ايه يا خاله عسى ما ازعجتس
ام محمد : لا والله بس انتو كيفكم عسى ما شر
لميا وهي منحرجه من ام محمد : لا والله يا خاله بس بغيت عبير لها عندي بشاره
ام محمد : الله يبشرش باللي يسرش ثواني بادعيها لش
عبير :السلام عليكم
لميا : هلا والله وعليكم السلام يالله يا بنت عبد الله هات البشاره
عبير: وش بشارته
لميا : الف الف مبروك ممتاز يا عبير
عبير : قولي والله والنسبه
لميا عطيني ارقامتس واطلع لس النسبه
عبير : اجل اشلون عرفتي اني نا جحه بامتياز
لميا : هذي الجريده قدامي واسمتس منور فيها
عبير :ما شا الله عليكم جريده مع الفجر
لميا: والله الدكتور اصر الا انه اول واحد يقرا اسمتس و لولا الحيا والخوف من الله كان هو اللي مبشرتس بنفسه
عبيرتجمدت كل حواسها وشخصت ببصرها شوي ولولا مسكت اثيرلها اللي خلتها تشهق وتشهق وتبكي كان ما زالت على تسمرها
عبير فلتت السماعه وراحت غرفتها وهي تبكي بكا فرح وسعاده لا توصف
اثير تمسك السماعه وتقول لميا ايش فيها عبير
لميا : بسم الله منين طلعتي انتي
اثير : لميا قولي لي عبير نجحت
لميا : وبامتياز بعد
اثير : طيب اش قلتيلها بعد
لميا : ما قلت لها شي ليش اش حصل
اثير: لميا عبير طلعت تبكي
لميا:هههه ايه يالحبيبه هذي دموع الفرح
اثير: والنسبه كم؟
لميا: عطوني رقم الجلوس والسجل المدني واطلعها لكم الحين
اثير:ليش هي ما علمتش ؟
لميا:لا
اثير :خذي هذي هي عندي كانت مجهزتها من البارح بس غريبه ما ادري اش فيها
لميا وهي تأشر لخالد يكتب الارقام :يالله اعطيني اياها وربع ساعه بس وارجع اكلمس واعلمس بالنسبه
خالد يكتب الارقام وبسرعه البرق طلع لغرفته ولميا وراه وهي تضحك عليه
=

$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 10-10-10, 03:18 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت السابع


بيت ابو محمد

النسبه %97 يالمجرمه منين لتس هالنسبه اشك اشك اتنس تعرفين احد بالوزاره
عبير: اللهم لا حسد صلي على محمد يالحسوده
لميا: اللهم صلي وسلم عليه لا تخافين عيني بارده
عبير:هاه وش ناويه عليه أي قسم؟
لميا : والله متردده بس يمكن احياء وانتي ؟
عبير: لا خلاص قررت ان شاء الله كيميا
لميا :ليش اش معنى كيمياء مواحياء او فيزيا
عبير: اقدر اتخصص بعدها واكمل دراسات عليا واحقق اللي انا نفسي فيه وادخل المجال الصحي
لميا: يالخبيثه ولا تقولين لي بس يالله نسبه تستاهل اتنس ما تضيعين المستقبل وهو قدامتس فاتح لتس ابوابه
عبير: وانتي ليش ما تصيرين معي ونكمل سويه
لميا: لا ما اظن ان سعود يوافق
عبير: ليش هو معارض انش تحددين مستقبلش
لميا: لا بس ما اظن وبعدين تعرفين ان سعود بالشرقيه والتخصص هناك صعب وصعبه الانتساب فخليني على اللي انا ناويه عليه احسن لي وبعدين ما علمتس ؟
عبير: خير!
لميا : انا راح اسجل على طول فالشرقيه خالتي امس زارتنا وحددوا الملكه نهايه الاسبوع والزواج في عطله نصف السنه وامي تقول اننا نعطي سعود الاوراق وهو يقدمها لي هناك
عبير: ليش واش مستعجلين عليه انتي باقي صغيره واش هو له الاستعجال
لميا : والله ما ادري حاولت اني ااخر بس امي اصرت ان الوقت مناسب واني ابدا الكليه هناك احسن لي
عبير: ايه بس لا تزعلين مني لو قلت لش انش ما تضمنين نفسش لو تحملين يعني اشلون تكملين
لميا: وانتي يعني في ظنتس انهم مخليني لين اخلص الكليه لا يا حلوه هذا حلم
عبير: والله ما ودي اخرب عليش وما لش الا الدعاء والله يوفقش ويسخر لش سعود ويجعلش قره عينه يا رب
لميا : امين الله يسمع منتس
لميا لقتها فرصه انها تفتح معها الموضوع : الا وانتي يا عبير لو تقدم لش احد بتوافقين والا بترفضين وتكملين الدراسه
عبير: وبحسن نيه ومن دون تحسب لكلامها أي حساب مسبق:خليه يتقدم لي احد بالاول وبعدين يصير خير
لميا لقتها مناسبه وفاتحتها على طول بدون مقدمات "عبير خالد والوالد بيزورونكم يوم الاثنين ويتقدمون رسمي عبير خالد وده يعرف رأيس قبل يتقدم وما وده يصير فيه غصيبه والا اجبار وانتي اللي تقولينه يصير
عبير: كانها انخبطت على راسها وفهت ووحراره تتمركز في وجهها وقلبها يطبل
لميا:عبير والله ما ازعل ولا اخذ في خاطري فيما لو كان الرفض هو ردس اهم شي انتي وقناعتس ومستقبتلس
وهذي حياتس وخالد يقول انه ماللكلام اللي بين امهاتنا من زمان دخل في تحديد مصيرنا وانه انتي اللي تحددين وتراه بعد يقول انه يموت في الاحمر مع الاسود
""هنا عبير خلاص حست ان حرارتها وصلت درجه الغليان وانها ما عادت قادره تبلع ريقها ""
.............................
لميا: هاه يا عبير ترى ما عاد فيه وقت يعني من اللحين فكري مع ان خالد محرص علي ارجع له بالرد بس انتي لس مني مهله اللين بكره ويا ويلس لو ترفضين قسم بالله لاخنقس طبعا لميا ما قالت لعبير عن تهديد خالد لانها واضحه مثل الشمس انها موافقه
عبير: بعد فتره قالت للميا وكأن ودها تتأكد : وهو يا لميا مقتنع والا بس وده يحقق امنيه خالتي وامي
لميا: والله شوفي انا اللي شفته بعيوني وسمعته بأذوني انه الود وده هالشي يصير اليوم قبل بكره بس الرأي الاول والاخير لس انتي.
عبير بزياده استفسار: وتتوقعين يا لميا طول سنين الغربه اللي مرت عليه ما تغير ما ناحيتي ولا غير راييه يعني انتي عارفه القصد
لميا تقاطعها وتقولها مؤكده :والله يا عبير اني لو لاحظت عليه أي شي اني لابديتس عليه وحتى لو كان اخوي حتى ما عنده أي حركات نص كم من اللي نسمعها عن اللي يتغربون وجواله والله ما عمره دق وشاله وتهرب منا وانا بنفسي اخذته وفتحته والله اني ما شفت فيه شي من اللي انا وانتي خايفين منه
عبير قاطعتها وهي منحرجه: لا يا لميا لا تفهميني غلط والله ما قصدت هالشي
لميا: بالعكس من حقتس تسألين وتتطمنين والله اني ما كذبت عليتس بكلمه من اللي قلت
عبير: مصدقتش والله لا يحرمني منش يالغاليه
لميا وكأن ودها تستشف رد عبير:ولا يحرمتس من حبيب القلب خلودي
هنا عبير شالت الخداديه اللي جنبها ورمتها على لميا وهي تقول مصختيها ترى
لميا تضحك وتقول الا يا عبير بالله قولي لي اش سالفه الاحمر والاسود والله اني بديت اشك فيكم تصدقين بس ارجع واقول لا ان بعض الظن اثم
عبير: ما ردت عليها واكتفت بالابتسامه والحمره تعلو خديها
لميا : عبير اذا ما عندتس مانع انا ما راح انتظرتس الين بكره واخلي اخوي يقعد يقطع ورد الحديقه وهو سهران ويقول توافق ...والاما توافق انا راح ابلغه بانه يتقدم وهو واثق صح عليه والا لا
عبير: نزلت راسها وما ردت وبسرعه رفعت راسها وقالت ملكتش متى قلتيلي
لميا :يوم الخميس
عبير: يالظالمه ما يمديني اجهز لي شي البسه
لميا :بالعكس على قوله امي انتي لو تلبسين لو خيشه بصل طلعت عليس تهبل ..... عبير والله ان خالد محظوظ فيس كل شي فيس يهبل
====================================
ابو خالد ..والله يا ابو محمد حنا جيناك طلابه نسب وشرف لنا ولولدنا خالد وودنا ببنتنا عبير لولولدنا خالد وتراني قلت بنتنا لاني والله ما اعدها انا وام خالد الا مثل لميا بنتي وعسى الله يجملك ويجمل حالك وهذا ما جينا له وسلامة راسك
ابو محمد: سالم وغانم يابو خالد والجماله والطيب ناخذها منك وشرواك والبنت مثل ما انت قلت بنتكم قبل ان تكون بنتنا والله اني ما اعدك الا ابوها الثاني وخالد ولدنا والله اني اعده عين ومحمد ولدي العين الثانيه لكن لابد من مشاورة البنت وامها وودي اعطي جدها وعمها خبر خبرك شيبان ويحسبون لهالامور وان شا الله ما تشوفونها الانور
ابو خالد : خذ راحتك يا اخوي والبنت من حقها تعطي رايها ولا حن بماخذين عليكم في أي رد تردونه
ابو محمد:اشربو قهوتكم والله يحيكم وعلمكم ومالكم الا الطيب ان شاء الله
====================================
بيت ابو خالد""
لميا: والله ما اعلمك اللين تعلمني وش سالفه الاحمر والاسود
خالد : يعني بتلوين ايدي مالتس لوا ماني بقايلتس
لميا :طيب والكلام اللي عبير حملتني اياه اقوله لك

خالد :وش بتقول يعني موافقه وهذي اهم شي عندي غيره احتفظي فيه لاني باسمعه منها بعد الملكه ان انشا الله
لميا: اخس يالواثق طيب يمكن عمها والا جدها يرفضونك
خالد : وليش يرفضون
لميا: تعقيد قبلي وتخبط جاهلي
خالد :كلامك صح لو انا رجال مالي قبيله وعزوه ترفع الراس لكن وقبيلتي فخر وعز وشرف للنسب ما اظن كلامس صحيح
لميا: والله يا خالد اني اتمنى كلامك يصير هو الصحيح لان من خلال كلام عبير معي دايما عن قبيلتهم وخاصه جدها انه متشدد ومنحاز لاهله وربعه وقبيلته ولا يبدي عليهم احد
خالد: طيب وهذا شي يرفع الراس وشايب ينشرى بالفلوس اللي تهمه امور ربعه وقبيلته
لميا : فهمتني غلط اللي اقصده يا خالد انه صار مثل موضوعك انت وعبير كثير في قبيلتهم,,, وبنات ينخطبون من خارج قبيلتهم وجدها الله يكفينا شره يقوم الدنيا ولا يوافق ويهدد يقاطعون ابو البنت ويغرمونه ولا يعدونه من القبيله ويعاملونه معامله اللي عليه دم ولا له حق عند احد من ربعه يعني شي يخوف يا خالد
خالد وهو فاتح عيونه على وسعها ومو مستوعب اللي لميا تقوله: .
....لايالميا يمكن فيه مبالغه وش هالتخلف
لميا : علشان تعرف اني صادقه لا قلت لك لا تثق كثير... صحيح انا اظمن لك موافقه عمي ابو محمد ومن قبله موافقه عبير بس لا تنسى عمها وجدها...... وبدال ما انت قاعد وحاط رجل على رجل وفاغر على التلفزيون رح صل وادع ربك يسخر جدها وعمها
هنا خالد شال الخداديه اللي كانت وراه ورماها على لميا اللي نطت من اول ما شافت خالد يلف على ورى وطلعت مع الباب وهي تضحك بصوت عالي وتقول اش سالفتكم انت وعبير اسوي فيكم خير وانت واياها طايحين فيني ضرب بهالخداديات بس مقيوله من اول جزا المعروف سبع كفوف وتركت وراها خالد اللي بدا القلق وكلام لميا يفر في راسه
بيت ابو محمد
ابو محمد جالس على طرف السرير وام محمد بجنبه
ام محمد: وانت ليش تكبر الموضوع والله انه ما يستاهل وخالد والله اني اامن على بنتي معه اكثر من خوالها وعمانها لان الولد نعرف تربيته واخلاقه واهله والله انهم لنا احسن من اهلنا ووقفوا معنا مواقف ما وقفها اخوي واخوك
ابو محمد: يا فاطمه انا وانتي نقول هالكلام والا ابوي هالشايب وش بيقنعه والا اخوي حسن والله ان راسه ايبس من ابوي
ام محمد: ليش وحنا ويش مسووين بنزوج بنتنا صايع والا ضايع والا ماله اصل الا ما شاالله من افضل واعرق العوايل وصيتهم من اقصى المملكه لاقصاها واش انت خايف منه
ابو محمد : يعني كنش ما تعرفين قبيلتنا وعاداتنا وان البنت ما تخرج من قبيلتها وعيال عمها اولى بها
ام محمد : ومنهم عيال عمها نواف اللي باقي يدرس والله العالم كم يبغى له سنه الين يتوظف ويستقر والبنت كل ما زاد عمرها ينحسب عليها ماهي بمثل الولد
ابو محمد : والراي تراني والله اني محتار وما ودي بالفشيله من اخوي ابو خالد ولا ودي بها من اهلي
ام محمد : واذا عطيتك الراي تاخذ به؟
ابو محمد : والله انهو راي صايب ما رديته
ام محمد : اجل اسمع مني ................

$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 10-10-10, 03:20 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الثامن

.
.
.
.
بيت ابو محمد
ابو محمد جالس على طرف السرير وام محمد بجنبه
ام محمد: وانت ليش تكبر الموضوع والله انه ما يستاهل وخالد والله اني اامن على بنتي معه اكثر من خوالها وعمانها لان الولد نعرف تربيته واخلاقه واهله والله انهم لنا احسن من اهلنا ووقفوا معنا مواقف ما وقفها اخوي واخوك
ابو محمد: يا فاطمه انا وانتي نقول هالكلام والا ابوي هالشايب وش بيقنعه والا اخوي حسن والله ان راسه ايبس من ابوي
ام محمد: ليش وحنا ويش مسووين بنزوج بنتنا صايع والا ضايع والا ماله اصل الا ما شاالله من افضل واعرق العوايل وصيتهم من اقصى المملكه لاقصاها واش انت خايف منه
ابو محمد : يعني كنش ما تعرفين قبيلتنا وعاداتنا وان البنت ما تخرج من قبيلتها وعيال عمها اولى بها
ام محمد : ومنهم عيال عمها نواف اللي باقي يدرس والله العالم كم يبغى له سنه الين يتوظف ويستقر والبنت كل ما زاد عمرها ينحسب عليها ماهي بمثل الولد
ابو محمد : والراي تراني والله اني محتار وما ودي بالفشيله من اخوي ابو خالد ولا ودي بها من اهلي
ام محمد : واذا عطيتك الراي تاخذ به؟
ابو محمد : والله انهو راي صايب ما رديته
ام محمد : اجل اسمع مني ................
====================================
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
ابو حسن : الله يحيي الساعة اللي جابتك يا عبد الله
ابو محمد : الله يحييك يا بوي ويبقيك والله لو تطلبني في الليالي السود لاسري لك
ابو حسن : الله يستركم ويحفظكم يا ابوي الا واش حال اهلك وراك وليش ما جيتوا جميع
ابو محمد: والله انا كلنا مشتاقين لكم والعيال ودهم يجون وغيرون جوا بس انت تعرف ما عندي اجازه قريبه وان شا الله الشهر الجاي نجيكم جميع
ابو حسن الله يحيكم يا ابوي ومحمد وخواته واش حالهم بدراستهم
ابو محمد وهو يفز وياخذ صينيه القهوه من امه ابشرك ناجحين كلهم وعبير بتدخل الجامعه هالسنه ان شا الله واثير طالعه سنه تخرج ثانوي ويكمل وهو يمد الفنجال لا بوه ويقوله سم يبه
ابو حسن: سم الله عدوك
ابو محمد : يكمل وهو يمد الفنجال الثاني لامه ومحمد هالسنه اول ثانوي وغدير طالعه سادس
ام حسن : وام محمد اش لونها
ابو محمد :طيبه واتسلم عليكم
ابو حسن وام حسن: الله يسلمك ويسلمها
ام حسن :الا يا ولدي ما به شي بعد غدير غدت عروس ما شا الله
ابو محمد : الله كريم يالغاليه وخلاص مقتنعين بالموجود والله يصلحهم ويرزقنا برهم
ام حسن: امين لكن يا ولدي الرجال لا كبر ما يشيله غير عياله وانت الله يهديك ناوي في كبرك تعجز هالولد الوحيد معك ولو عندك غيره ويتكافون عليكم يا امك
ابو محمد كل هالكلام ما عجبه وما وده يناقش فيه ويضيع الموضوع المهم اللي هو جاي لاجله
ابو حسن : الليله ان شاء الله عشاك والــم وبادعي اهلنا وجماعتنا
ابو محمد يقاطع ابوه ويقول : لا والله ما يكتب لي ذا الليله عندك شي انا مسافر ان شا الله ورحلتي عالفجر ولا ني برادك الشهر الجاي باجيك واهلي كلنا والله يجود عليك
ابو حسن :صل عالنبي ياولدي واستغفر ربك
: ابو محمد: عليه الصلاة والسلام ولكن انا جاي لكم بموضوع خاص وماشي و راي مشاغل ولاعندي فرصه ابد
ابو حسن : خير ياولدي وش عندك.......
بيت ابو خالد
ابو خالد : يا خالد الله يهديك واش عليه مستعجل اركد يا ابوي
خالد: والله يبه ودي بصراحه اسافر هالمره وانا على بينه وودي على طول اول ما ارجع اتزوج واستقر تعبت يبه والله اني تعبت
ابو خالد وهو حاس بولده بس وده يهديه وهو يقول: ما نبي نقلق العرب يا ابوك وابو محمد على الكلام اللي وصلني انه راح لابوه بالديره واكيد ان وده يكونون موجودين وقت الملكه او على الاقل يعطيهم خبر
خالد : الله يستر من هالروحه والله ان قلبي ناغزني منهالكن الله يسخرهم ويكتب الي فيه خير
====================================
ابو حسن:معصي ويهبى الا هو ياخذ بنتنا
ابو محمد:الله يهديك يبه ليش ايش اللي يمنع
ابو حسن:اللي يمنع يا عبد الله عادتنا وسلومنا
ابو محمد : واش هي عادتنا اللي تمنع يبه
ابو حسن: عاداتنا ان بناتنا ما يطلعون من عيال عمهم وعيال لحمتهم و حمولتهم
ابو محمد: يا ابوي عسا الله يبقيك بس هالشي لا يرضي الله ولا رسوله ولا نزل فيه من عند ربي شي
ابو حسن وهو لا زال ماسك نفسه ولكن كلام ابو محمد يفحمه
واش نقول لربعنا لا زوجنا بنتنا من عرب من اقصى المملكه واحن من اقصاها الاخر
ابو محمد : واش بنقول .... هذا نصيبها وجاها والولد ما شا الله ,ما يعيبه شي لا هو ولا ابوه ولا ربعهم .....وقبيلتهم والله انه يتنومس بهم وانت ادرى مني بهالشي وانت اللي عاشرتهم وتعرف طيب خصالهم وكرمهم اكثر مني .. ماهو بذا كلامك لنا يومك تغزي بفلسطين وكانو اكثر المجاهدين اللي معك من ربع ابو خالد وايش اللي يعيبهم عندك ذا اللحين والولد وابوه انا اظمنهم اكثر من نفسي
وبصراحه يا ابوي اني شاري الولد قبل لاهم يتقدمون ويشرون نسبنا
ابو حسن: ايه قولي الصدق ولا عاد تضحك علي وقول انكم متفقين وجايً تعطيني خبر وما غير
ابو محمد : الله يهديك يا ابوي لا تفسر الكلام على هواك ولا هو بحول الواقع يا ابوي انا ما بعد رديت للعرب وانا جاي اخذ رايك واستطيب نيتك وان طعتني تروح معي انت و هالغاليه ونتمم موضوع عبير همن نرجع الديره كلنا جميع
ام حسن : أي والله انه راي صايب وودي اصل الاعندكم واسلم عليكم وعلى حسن وعلى صالحه بنته وولدها
ابو حسن يقاطعهم وانا ماني برايح ولا رجلي بتطب الرياض وانتي ودش تروحين هذا هو ولدش توكلي معه هالحين
ابو محمد : لا والله يبه ما نطلع من هنا كلنا الا وانت راضي
ابو حسن : وفي قلبه نار تستعر ولكن به شي ما يدري وشهو قاعد يلجم لسانه لا يحلف ان هالزواج ما يتم وكل ما جا بينطق هالكلمه حس بشي يربط لسانه واخيرا قال الي انت تشوفه مناسب لبنتك سوه وانت ادرى مني بمصلحتها ولكن بكره لا صار لها شي من الامور الي انا خايف منها تراني خالي المسؤليه والله ما افزع لو كان يذبحها
ابو محمد اكتفى بأن نزل راسه وفي حلقه غصه مع انه ما توقع ان الموضوع يخلص بهالسرعه وتوقع انه ممكن بيحتاج امام المسجد لاجل يقنع ابوه بس الموضوع انتهى وخلاص ولا له داعي انه يجادل اكثر

بيت ابو خالـــــــــــــــــد
اليوم البيت قايم قاعد والكل على قدم وساق وام خالد الله يحفظها مثل النحله اللي تحوم وما غير تشرف على الترتيبات من غرفه لغرفه وقلبها يرفف من الفرحه ...اكيد وليش لا واليوم ملكه شمعه البيت ونوارته الدلوعه ""لمو"" لا وبعد ازيدكم من الشعر بيت وبكره ان شا الله شوفة خالد وعبير وعسى الله يتمم فرحهم
غرفه لميا:
نور المصففه:يا لميا يا حبيبتي اسبتي شوي لحتى أأدر خلصلك تسريحتك
لميا وهي تلعب في جوالها:هذا انا ثابته وايش سويت
نور:لا بئا تهزي راسك برضاي عليكي
لميا :ابشري خلاص وعلى دخلة عبير واثير وهم يقولون بضحك وفرح ((وين ركبتها وين ركبتها
لميا وهي تشهق بفرحه :واخيرا جيتوا طفشت
اثير: اللـــــــــــــــه ماشاء الله تبارك الله تهبلين تهبلين يا لميا يا حليلك يا سعود عز الله اللي ما بيمسي ذا الليل مثل العرب
لميا وهي تضحك بخجل وخدودها تحمر :لا صدق والله طالعه حلوه
عبير : تهبيلين ما شا الله عليش بس خليني اقرا عليش وهي تقرب الكرسي من لميا وتجلس عليه وتبدا بالقراءه
في مجلس الرجال
كانت الفرحه والسعاده باديه وواضحه على محيا الجميع وخاصه سعود وابوه وخالد وابوه والاخيرين كانت فرحتهم مضاعفه لان ابو محمد امس بلغهم بالموافقه وحددوا الشوفه بكره والملكه ان شاء الله الخميس الجاي يعني بعد اسبوع بالضبط
في هالحفل واحد بس اللي كان مهموم ويكابد ان الحزن ما يوضح عليه ويتصنع الضحكه والبسمه لاجل ما يخرب الفرحه ................
بيت ابو نواف قبل يوم......
ابو نواف: وانت يعني راضي انك تزوج بنتك وابوي ماهو براضي
ابو محمد : يا حسن الله يرضى عليك لا تزودها علي ترى اللي فيني كافيني
ابو نواف : واشهوا اللي فيك زوجت بنتك اللي انت واياها شريتوه بزعل ابوي
ابو محمد : يا حسن انا ودي تصير لي عون صرت لي فرعون واش فيك الله يهديك
ابو نواف: اللي فيه اني ما قدرت اقنع ابوي يجي الملكه لا بعد وازيدك حرم علي انا بعد ما احظر
ابو محمد انصدم ورفع راسه بقوه والتفت في حسن اخوه وهو جاحظ العينين وقال : أيـــــــــــــــــش
حسن : حس بالصدمه اللي تعرض لها اخوه فحب يخفف عليه :ايه بس انا بارسل لك نواف وأحمد نسيبي زوج صالحه وانت تعذر لنا من الجماعه وقول لهم ان ابوي تعب وانا رحت له
ابو محمد : يا حسن المشكله ماهي في التصريفه المشكله ان ابوي ماهو براضي
ابو نواف : اما من ناحية ماهو براضي فهو ماهو براضي عن الزواج ماهو عليك واما ان بغيت رأأي فوالله ان ما ودي ان عبير تتزوج من خارج ربعنا وعزوتنا ولكن انت واياها اخترتوا وخلاص
ابو محمد :وليش ما تحظر انت ليش يمنعك
ابو نواف: والله شف يا عبد الله هو ما حرم اني ما احضر نهائي هو خيرني وانا اخترت
ابو محمد : خيرك ؟؟
ابو نواف : ايه هو قالي يا احضر واوقف الزواج واحير عبير لنواف والا لا احضر فانا اخترت اني ما ازيد المشاكل وقلت له والله ما اقدر يا ابوي فحلف علي اني ما احضر
ابو محمد بلعها وهي مثل الحجر بس لانه ما يقدر يجبر بنته ولا يرد ابو خالد اللي حسبه اخوه لاجل عادات وتقاليد باليه وهدامه في نظره
بيت ابو خالد ....
واخيرا خرجت العروس ونزلت مع الدرج اللي بوسط الصاله ومعاها ثنتين وكانو ا ثلاثتهم كل وحده تقول الزين عندي بس الاكيد والواضح ان فيه وحده حلاها وزينتها اليوم غير... طبعاً كانت لابسه فستان عسلي درابيه من الصدر لحد نص الفخذ ومشكوك شك
بسيط وطبقات التل تغطي ما تبقى من فستانها وكان الموديل طبعا ماخوذ من فستان لسلمى الحايك في احد مهرجانات هليوود.... مكياجها جدا هادي ومميز بتدرجات البني........... وشعرها اللي كان كيرلي ودبوس الفراش الذهبي المزين بالكرستال كان يزين تسريحتها من الجنب
تمشي بهدوء وهي منزله راسها على زفه احمد الهاجري
كل القصايد والغنى==========
وكل المدايح والمنى==========
لاهلي وكل منهو حظر============
واللي تعنى لاجلنا===========
((طبعا للمعلوميه الملكه تمت في العصر وبحظور المعرس وابوه وخالد وابو محمد اللي كانو الشهود ))
طبعا السهره كانت ولا اروع والكل انبهر من العلاقه الوطيده اللي بين اهل ابو خالد وجيرانهم ابو محمد وخاصة ان عبير ابد ما فارقت لميا الا لما لميا دخلت على سعود
.................................................. .............
في المجلس الداخلي كانت ام خالد مجهزه كرسيين انيقين وقدامها طاوله مربعه ومغطيها مفرش تل عسلي من نفس فستان لميا ومزين اطرافه دانتيل ذهبي والورد الطبيعي يزين الطاوله وارجاء الغرفه كلها وريحه العود تملي المكان
كانت لميا جالسه و امها ترتب فستانها تتاكد من ترتيب الطاوله والورد وفجأه سمعوا صوت خالد وهو يقرب من الباب ويفتحه واول ما شاف لميا وامه ابتسم وقال وهو يلف على سعود اللي واقف وراه ::تفضل يا ابو علي حياك
لميا اول ما سمعت كلمة اخوها اللي واضح وش كان قصده منها وهو انه يحرج لميا على طول وقفت وهي منزله راسها وتسمع لامها اللي قاعده تهلي وتبارك وواضح من نبره صوتها السعاده وهالشي مد لميا بالشجاعه انها ترفع راسها وتناظر في الشخص اللي قرب منها وصار واقف قدامها على طول وجات عينها في عينه وهنا خارت قوتها المزعومه ونزلت عينها بسرعه وهي تلوم نفسها
سعود قرب منها و هو يقولها مبروك يا لميا
لميا : ووجهها صار مثل الجمر المولع :الله يبارك فيك
ام سعود:قربت من ولدها وفتحت له الشبكه
سعود كان ناوي يلبسها الشبكه كلها بس لما شاف قمه الاحراج اللي هي فيها تراجع عن قراره واكتفى بالخاتم وسحب يدها ودخل فيها الخاتم بكل رقه وبدون تردد رفع يدها لفمه وباسها
لميا هي فاتحه عيونها وفمها رفعت نظرها له وشافت في وجهه ابتسامه مع ضحكه ورجعت التفتت في اكثر واحد تتمنى ان الارض انشقت وبلعتها ولا شاف الحركه وشافت على وجهه نفس ضحكه سعود لكن اللي صار انه قرب منها ولفها ناحيته وباسها على جبينها وهو يقول مبروك يا ((حلوتي))
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 10-10-10, 03:23 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت التاسع

.
.
.
.

سعود كان ناوي يلبسها الشبكه كلها بس لما شاف قمه الاحراج اللي هي فيها تراجع عن قراره واكتفى بالخاتم وسحب يدها ودخل فيها الخاتم بكل رقه وبدون تردد رفع يدها لفمه وباسها
لميا هي فاتحه عيونها وفمها رفعت نظرها له وشافت في وجهه ابتسامه مع ضحكه ورجعت التفتت في اكثر واحد تتمنى ان الارض انشقت وبلعتها ولا شاف الحركه وشافت على وجهه نفس ضحكه سعود لكن اللي صار انه قرب منها ولفها ناحيته وباسها على جبينها وهو يقول مبروك يا ((حلوتي))
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
ج9
لميا تناظر في خالد هي تقول وبصوت خافت الله يبارك فيه وعقبالك
خالد : ايه تكفين والله ما عاد فيني صبر خاصه بعد اللي شفته
طبعا لميا ولعت خدودها ونزلت راسها رغم ان الحركه بسيطه ولا تستاهل كل هالاحراج في نظر خالد وسعود بس هم واش عرفهم بحيا البنات والرجال دايما يحبون البنت لمن تستحي ويزيدون عليها لانها ترسم لهم لوحه ولا اروع منها واكيد "
فالحيا ما كان في شيئ الا زانه "
ام سعود تتقدم وتبوس لميا وتكمل تلبسها شبكتها وتستاذن وتطلع
ام خالد مسكت خالد من يده ولفت على سعود ولميا وقالت يا لله عن اذنكم بنخليكم تاخذون راحتكم شوي
خالد وهو يفلت ايده من امه ويشوف وجه لميا اللي تلون ميه لون وهي تناظر في امها برجا:لايمه انا باجلس معهم شوي الا اذا لميا ما ودها
لميا ارتاحت شوي بس ما دامت الفرحه وسعود ينط واقف ويقول مقفاك الله يرحم امك وراها يا بعدي نحن السابقون وانتم الاحقون ولا من هالحين بادعي عليك وعساها تخرب امورك كلها
خالد ينط واقف : لا لا تكفى الا الدعاوي وخاصه هالموضوع خذ راحتك يا بوي ... خالد يبتسم وهو يفتح الباب ويطلع مع امه يهمس لهم.... بس على خفيف هاه
بيت ابو محمد
اليوم شوفه خالد و عبير
عبير :والله اني متوتره وشكلي بابطل ما بادخل
اثير : يالغبيه وليش تتوترين وتخربين شكلش قدام الرجال بتطلعين كأنش بزر وانتي خايفه
عبير : اثير ما انتي حاسه باللي انا احسه والله ان كل خليه فيني ترجف
اثير :الا حاسه فيش وهذا وانتي بتشوفين اللي عشتي طول عمرش تتمنينه اجل لو واحد ما تعرفينه والامغصوبه عليه
عبير وهي تقاطع اثير :لا لالا الحمد لله الحمد لله
اثير: اجل يالله تشجعي وارسمي ذيك الابتسامه وانزلي بسرعه لان العصير جاهز والعرب يحترونش

مجلس ابو محمد:::
عبير وهي تدخل مع الباب ورى ابوها وشايله العصير وماتدري وين تروح على طول وقفت اول ما سمعت صوت رجال غريب يتنحنح بس لا ..لا ..ماهو غريب هذا صوته صوت خالد يعني انا واياه في مكان واحد ..والاكيد انه هالحين يطالعني ..ياربي وش فيها رجولي ما عدت قادره احركها .. وينك يبه.. وينك يا محمد الحقوني قبل لا يغمى علي )) ولا رفعت عينها ولا شافت شي غير الورد اللي يزين سجاده المجلس
ابو محمد يلف على بنته بعد شاف نظرات الاستنكار من خالد
ابو محمد بشيل صينيه العصير من عبير اللي كان المفروض تقدمها مع ان ابو محمد ما كان حاب الحركه بس ام محمد واثير اصروا فما صدق انها جات من عبير ووقفت ... شال العصير ومده لخالد ومسك عبير من ايدها وجلسها جنبه وهو يقول هذي عبيريا خالد
وما اظن انه قد امداك تنساها من وهي صغيره وهي دايما تلعب عندكم ومره هي واختك في بيتنا ومره في بيتكم واللحين يا ابوي الراي لك
خالد وهو شبه مفهي ويناظر في الملاك اللي جالس قباله عبير رفعت نظرها وتلاقت مع عينه بس بسرعه نزلتها وهي في قمه الاحراج وخالد يبتسم ويقول في نفسه وانا ليش مستغرب ما انا عارف من زمان انها حلوه و اللي اعرفه اكثر انها اختياري و من صغري وترجع الذاكره بخالد لورى ورى
====================================
((خالد وهو يلف ويشوف ايش اللي شد انتباه اخوياه وخلاهم يسكتون فجأه ويناظرون وراه
عبير وهي خارجه من بيتهم ورايحه لبيت ابو خالد وشايله معها صينيه بتوديهالام خالد
خالد جن جنونه وقبض على ايده بقوه وهو يشوف عبير اللي لابسه بنطلون شد اسود وعليه فستان علاقي قصير احمر وبلوزه بيضا والظفيره على جنب ومربوطه بربطه حمرا وباقي الشعر مفلول وواضح انه كثير وناعم وواحد من الاولاد يقول يا ليتني اتزوج هذي البنت اذا كبرت
طبعا خالد كان ذيك السنه في ثالث متوسط وعبير خامس ابتدائي ولكن عبير كان من صغرها يميزها غير جمالها وشعرها ...طولها وهذي اصلا ميزه في عايله ابو محمد كلهم
خالد وبدون ما يحس يلتفت في الولد ويتقدم له و يضربه على وجهه ويقول استح على وجهك يا قليل الادب
الولد وهو يحط يده مكان الضربه وينقض على خالد مثل الثور الهايج ""وانت اش دخلك لا يكون انك حاط عينك عليها ويشده من رقبه ثوبه خالد يدف الولد بقوه وهو يبصق عليه الولد هاج وبحركه سريعه ويبطح خالد على الارض ويلكمه ويلكمه وكل واحد منهم يسب ويلعن ويقول كلام مفهوم وغير مفهوم
الاولاد تجمعوا وقاموا يحاولون يفكونهم من بعض والضرب شكله حامي ومن قلب
هنا عبير وقفت وهي ترجف والصينيه في يدها وتصيح "خالـــــد....خالـــــد
خالد كان يسمعها وفي قلبه مشاعر متضاريه ما بين شفقه ومابين حقد عليها ليش تطلع بذا الشكل قدام الاولاد
الاولاد لما شافوها تتجه بسرعه لبيت ابو خالد وهي تبكي وتصيح صاحوا على الولد وقالوا له اهرب اهرب يا ويلك ابوه بيجي وكان ابو خالد معروف بحرصه الشديد على ولده ولا يسمح لمخلوق كان ان يمسه او يهينه ودايما يهدد الاولاد اللي خالد يشتكي منهم لابوه
هنا الاولاد كلهم هربو وشدوا معهم الولد اللي ما خلا في وجه خالد مكان ما جرحه باضافره وبعد خالد ما قصر فيه
خالد قام وهوينفض ثوبه ووجهه مجرح ويمشي وهو يترنح لين وصل البيت
عبير طلعت ووراها ام خالد ولميا وشافت خالد وركضت له
خالد لما شافها وهي تمسك يده وتبكي رفع يده وضربها على وجهها وقال لها يالله على بيتس ولا عاد اشوفتس من غير عبايه والله والله لاذبحتس
عبير حطت يدها على وجهها مكان الضربه وراحت تركض للبيت وهي تبكي بكاء هستيري وكلام خالد يتردد في اذنها مثل الصدى
ابو محمد : هاه يا خالد تسمح لعبير تطلع
خالدوهو يرجع من عالمه البعيد ...هاه سم طال عمرك
ابو محمد وههو يبتسم :سم الله عدوك ويلف على عبير من دون اعاده الكلام لخالد ويقولها خلاص يبه تفضلي وارسلوا لنا القهوه
====================================
اليوم غيــــــر .....اليوم ملكه خالد وعبير
الفرحه هي عنوان اليوم من بدايته وام محمد اصرت ان الملكه تكون مختصره على اهل العروس والعريس فقط رغم تذمر عبير واثير وكان ودهم يعزمون صا حاباتهم ولكن ام محمد ما حبت تكبرها مراعاة منها لمشاعر ابو محمد اليوم واضح ان نفسيته اليوم في الحظيظ ولكنه يكابر ويضغط على نفسه وهو يقول في نفسه ان شاء الله ان فيها خيره وتحرير لبناتنا من اضطهاد هالعادات المقيته
عبير اليوم غير..... مزود حلاها سعادتها اللي واضحه في عيونها
فستانها تل ارتكواز وبورد وردي بارز تغطيه طبقه تل خفيفه بنفس لون الفستان ماسك من على الصدر والخصر بقصه وماسكه من الخلف بمجموعه وردمن نفس القماش جاي الفستان على بعضه بموديل نافش بسيط وله ذيل طويل
شعرها كان تسريحه فرزاتشي بف من قدام وباقي الشعر مستشور ومخليته مسترخي ومرتاح على ظهرها وواضح طوله ونعومته ومنزله لها مجموعه خصل مبرومه على اطراف الوجه وحاطه لها ورده فوشيه من نفس الورد اللي بالفستان على جنب وقريب من اذنها الايمن
مكياجها كان مزيج من الارتكواز مع درجات الوردي
طول عبير الطبيعي رائع ومع ذلك لبست لها كعب عالي خلاها اميره بمعنى الكلمه وعلى قولتها كأنها تناظر الناس من فوق
لميا وهي تميل على عبير:عبير خالد وده يدخل ويشوفتس ويلبستس الشبكه واش رايتس
عبيروهي تشهق :لا ما اقدر وما اظن ان اهلي يوافقون
لميا : لا والله اجل واشهوا له اللبس والكشخه واخوي المسكين ما يشوفه
عبير: لا يالميا اهلي ما يرضون عندنا عيب البنت تطلع على خطيبها الا بيوم العرس
لميا : وش هالتخلف وتقوم من عند عبير وتروح لا مها وتساسرها
ام خالد تقوم وتطلب ام محمد وتكلمها على جنب
ام محمد تغير لون وجهها وهي تلتفت في عبير وترجع تكلم ام خالد اللي ابتسمت وكأن ام محمد قالت لها شي بسطها
============================
ام محمد وهي تكلم ابو محمد
ابو محمد : يا فاطمه ما يصير
ام محمد :لا والله الا اللي ما يصير ان البنيه تتزين وتخسر خساير على الفستان والتسريحه وما يشوفها زوجها خلا ص يا اخوي هو اللحين زوجها ومن حقه انه يشوفها وهذا شي من حقه والشيخ لا زال موجود اسأله بنفسك ولا تعقد الامور
ابو محمد بتردد :بس الناس موجودين واخاف يلحقنا كلام والا ابوي يدري ويزيد على زعله مني .. تدرين لا لا خلاص انا ماني براضي وخلاص
ام محمد : الا راضي وانت بنفسك مقتنع حتى من غير تسال احد وبعدين انا قلت لام خالد ان بعد العشا ام خالد وخالد يجلسون الين الناس كلهم يسرون وبعدين ا لولد يشوف عروسه
ابو محمد : خلاص خلاص انا ابطيت على العرب واللي تشوفونه مناسب سووه
في المجلس
خالد يرجع يناظر في جواله اللي ماسكت ويشوف الرقم ويبتسم ا ويرجع يحطه عالصامت ويرجع جواله لجيبه وابوه يمسك ايده بدون ما احد يشوفهم ويقول بحزم قفل الجوال
خالد حس ان ابوه انحرج من اتصالات يوسف اللي كان عارف ان الليله ملكة خالد ومن قهره انه ما قدر يجي للرياض عزم يحرج خالد ويتصل عليه وكان متوقع ان خالد بيقفل الجوال
خالد يطلع الجوال ويقفله ويرجعه وهو يناظر في العيون اللي قاعد تتفحصه وتدقق فيه وما اعجبه الوضع ورجع يناظر في ساعته ويناظر في الباب ووده ان الكل يروح لاجل يقدر يشوف عبير لان لميا كلمته وعلمته بالسالفه
واخيرا الكل سرى وما عاد باقي الا اهل ابو خالد.. خالد يناظر في ابو محمد بكل شوق وهو ينتظر الوقت اللي بيسمح له فيه يشوف اميرته اللي عاش عمره ينتظرها وينتظر هالحظه معها
ابو محمد يطلب من خالد انه يدخل مع محمد لان ام خالد واخته ينتظرونه داخل
خالد ما تردد لحظه انه ينطلق ورى محمد وكانه يحثه يسرع في الخطا
محمد يدق الباب وهويزهم على امه
ام محمد تفتح الباب وهي تقول محمد لا تدخل لميا هنا
محمد:يمه خالد معي بخليه يدخل
خالد : ما عجبه الوضع وحس بشوي ضيق بس مشاها وما له نيه انه يخرب على نفسه
محمد بناظر في خالد وهو يبتسم :تفضل يا خالد اهلك وامي داخل
خالد في نفسه :"" لا يا شيخ وانا كل هاذولي واش ابي فيهم والا بعد عيب عندكم تقولون اسم زوجتي قدامي ""
خالد يطق الباب وهو يسمع صوت ام محمد تفتح الباب وتقول تفضل يا خالد
خالد يدخل وهو يسلم وعيونه تدور وانصدم وتغير لون وجهه لما ما شاف احد غير امه وخالته ام محمد
ام خالد تقرب من ولدها وهي تسلم عليه وتبارك له خالد يرد عليها وهو حاس بشي مو بطبيعي
ام محمد تبارك لخالد اللي رد عليها بابتسامه مصطنعه
خالد رجع يناظر في امه وهو يسترجيها توضح له الامر
ام خالد تتسع ابتسامتها وهي تقول ام محمد بعد اذنس ازهمي لي لميا تسلم على اخوها وتبارك له
خالد يفهي وتتوسع نظرته في امه ولسان حاله يقول ""حلوة ذي وانا اش ابي فيكم سلموا علي وباركولي في بيتنا ""
ام محمد تطلع وتزهم لميا اللي كان واضح انها واقفه ورى الباب على طول جات وسلمت على خالد بحراره وباركت له وخالد رجع جلس على الكنبه المنفرده وشوي ويصيح وماهو بفاهم شي
لميا تميل على خالد وتقول شوي شوي على روحك يا اخوي لا تنفجر واش فيك منتفخ انتبه العروس لا تشوفك بهاشكل وتندم وتتحسر عل حظها
خالد..............والله يا لميا لاوريتس شغلتس بس نرجع البيت
لميا :وهي تجر ضحكه طويله وتتوجه للباب وتفتحه وتقول بعد اذنتس يا خاله
ام محمد : تفضلي يا قلبي خذي راحتش يمه
لميا تلتفت لامها وتغمز لها
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 10-10-10, 03:25 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت العاشر


.
.
.
.
.
ام محمد تبارك لخالد اللي رد عليها بابتسامه مصطنعه
خالد رجع يناظر في امه وهو يسترجيها توضح له الامر
ام خالد تتسع ابتسامتها وهي تقول ام محمد بعد اذنس ازهمي لي لميا تسلم على اخوها وتبارك له
خالد يفهي وتتوسع نظرته في امه ولسان حاله يقول ""حلوة ذي وانا اش ابي فيكم سلموا علي وباركولي في بيتنا ""
ام محمد تطلع وتزهم لميا اللي كان واضح انها واقفه ورى الباب على طول جات وسلمت على خالد بحراره وباركت له وخالد رجع جلس على الكنبه المنفرده وشوي ويصيح وماهو بفاهم شي
لميا تميل على خالد وتقول شوي شوي على روحك يا اخوي لا تنفجر واش فيك منتفخ انتبه العروس لا تشوفك بهاشكل وتندم وتتحسر عل حظها
خالد..............والله يا لميا لاوريتس شغلتس بس نرجع البيت
لميا :وهي تجر ضحكه طويله وتتوجه للباب وتفتحه وتقول بعد اذنتس يا خاله
ام محمد : تفضلي يا قلبي خذي راحتش يمه
لميا تلتفت لامها وتغمز لها
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
ج10
ام خالد تطلب من خالد يغير مكانه ويجلس على الكنبه المزدوجه
شوي ولميا تجيب الاستريو وتشغل على زفه"" اميره الورد ""
وخالد مفهي وماهو فاهم وش اللي قاعد يصير
واخيرا وعلى كلمات الزفه الرائعه واللي بالفعل تناسب اميرة هذي الليله دخلت عبيروهي ما سكه بيدها مجموعه ورد بلون الورد اللي يزين فستانها بس طبيعي وهي تمشي خطوه خطوه وفي نفسها تلعن الساعه اللي وافقت فيها لميا واثيرعلى خطتهم وما تدري اشلون قدرت لميا تقنعها
خالد اول ما شاف زول الفستان مع الباب بدت الصوره توضح عنده وبدخلت عبير مع الباب على طول وقف وهو فاتح عيونه على وسعها وماهو بقادر يتخيل ان هالملاك اللي قاعد يتهادى قدامه اهي عبير حبيبته ومعشوقته الازليه
خالد في نفسه ""يارب ارحم قليبي والله انها ملاك سبحان الذي صورها يارب تحفظها يا رب ""
خالد وما زال مفهي ويناظر في عبير اللي خلاص حارت خطوتها ولا عادت عارفه اش تسوي واشوي وتصيح من الاحراج والكل يناظرها
لميا لكزت خالد وهي تأشره له اشاره تو خالد يفهمها
خالد يتقدم من عبير
عبير منزله راسها وما غير تلتفت وراها وتمثل انها تجر فستانها لمحت ثوبه الابيض من اسفل وبسرعه رفعت راسها وللمره الثالثه تلاقت عيونهم .. عبير هالمره ما نزلت عينها لان خالد على طول مد لها يده
عبير ما ترددت انها تمسك المسكه بيد وتمد يدها لخالد اللي مسكها بكل حنيه ولف راجع معها وجلسوا على الكنبه .......... الزفه لا زالت مستمره .............. ام خالد فتحت الشبكه لولدها ومدتها له
خالد ما حب يعيد حركة سعود ولميا واختار له حركه ثانيه لاجل يغيظ لميا اللي كان متوقع انها تنتظره يسوي نفس الحركه
خالد مد ايده للشبكه ولقط الاسواره وشبكها بايد عبير واكتفى انه يحظن ايد عبير بايده وهو يناظر في لميا
لميا ابتسمت لخالد وهي تقول يالله يمه نخليهم بروحهم شوي
ام محمد ترددت شوي انها تطلع بس شافت ان الوضع امن ولا يحتاج كثره تحريص وخاصه ان ام خالد اكدت على خالد لا يطول لانهم تعبانين واهل ابو محمد كذلك وانهم يحترونه ويرجعون للبيت سوى
الكل خرج و شريط الزفه الي كان من تجميع لميا لا زال يشتغل وبخرجتهم ابتدت اغنيه خالد عبد الرحمن ""حبيبي اسف ازعجتك"" بدون موسيقى طبعا لالتزام كلتا العائلتين
خالد وبدون تردد حط ايده تحت ذقن عبير ورفع وجهها لجهته تلاقت اعينهم وهي ملئ بكل مشاعر الكون الجميله من هيام وعشق ووله وحب وخوف وامل وحكت اعينهم الكثير والكثير من الكلام واستعادت الكثير والكثيــــــــر من الذكريات حلوها ومرها
خالد رفع يده لخلف راسها وقربها منه وقبل جبينها قبله طويله وهو يقول"" اسف حبيبي ""
وبعدها نزل عينه وناظرها وعيونها لا زالت تتنقل ما بين عينيه وهي تبلع ريقها بصعوبه من الحرج
خالد بهمس يناسب شخصيته الهادئه""عبير تذكرين اخر لقاء بيننا واخر مره شفتس فيها ""
عبير ..........................""وهي تذكر الكف اللي جاها من خالد وكانه توه الحين وحست بنفس حرارته على وجهها ورفعت يدها وحطتها على نفس مكان الكف اللي من تسع سنين
خالد ابتسم من حركتها وعرف انها تذكرت""عبير تدرين ليش انا سويت اللي سويته " لاجل هاللحظه اللي انا فيها هالحين واللي هي اسعد لحظه مرت علي في حياتي كلها ""وكنت حالف اني لاراضيتس بس بطريقه ترضيني وترضيتس والحمد لله وصار اللي طول عمري عشت اتمناه
عبير ............""وعيونها مليانه دموع بدون تساقط وكانها تقول لا ما راح انزل واخرب شي""
انتهت الاغنيه وابتدت بعدها ""دلعوتي ""
خالد وهو شفقان وبيموت ويسمع صوتها اللي ياما تمنى يسمعه بدون وسيط بس ما وده يستعجل على شي وخاصه انه باين انه زودها عليها الليله بس اللي خالد ما تردد يسويه وهو اللي من زما ن يتمناه دخل ايده في جيبه وطلع علبه صغيره وفتحها وسحب ايدها اللي كانت في حظنها ودخل فيها دبلتها الالماس بحرفين اساميهم ورفعها لفمه وباسها وهو يستنشق عبق عطرها واللي حس انه تغلل في كل خليه من خلايا ه.. ويودعها حبه اللي شاله سنين عمره وعمرها اللي مضى كله..................
عبير لما خالد طول وهو ماسك ايدها ومنحرجه من حركته وخاصه انه كان مسكر عيونه وكأن ما وده احد يزعجه
عبير ترددت بس جمعت ريقعها وبلعته بقوه واستدعت صوتها من اقصى مكان امكن له الوصول له :خالد
خالد هل تهيئ لي انها نادتني"" فتح عيونه وناظرها بكل حب وكانه يستجديها تعيد ما ظن انه سمعه
عبير :حست انه ما سمعها فعادت عليه :خالد
خالدواخيراسمعت صوتهاو ما هو باي شي قالته ....لا قالت اسمي
خالد:لبيـــه
عبير:ولع وجهها وبدا ريقها يتجمع بكثره وهي تبلعه بصعوبه وتنفسها اضطرب وقلبها شوي ويطلع من مكانه من اضطراب ضرباته نزلت راسها وقالت :خلاص استحي من ابوي طولنا
بيت ابو نواف
ابو نواف وهو قابض اصابع ايده بقوه والشرار يتطاير من عيونه:والله انه ما لقا الي يوقفه عند حده لا هو ولا بناته هالفلتانات
صالحه وهي تهز ولدها اللي في حجرها وتحاول تهدي الوضع :يبه الله يهديك والله انكم مكبرين السالفه وهي ما تستاهل وترى يا يبه ما فيها شي اذا زوجها شافها بعد الملكه لانها خلاص صارت هالحين زوجته
ام نواف : والله اني قد سمعت انه يجوز له يشوفها ويقعد معها بس ما يختلي معها
ابو نواف : لا والله ومن مين سمعتوا والا خلاص الحيا فسختوه
صالحه وهي متوتره من توتر ابوها :وبعدين ترى ما احنا متأكدين من شي يعني مجرد اعتقادات وحنا سرينا متأخر وما سار شي قدامنا ابد لاجل نهيج ونغتاظ ولا يحق لنا اصلا و بنتهم وهم احرار فيها
منيره اللي بتموت من القهر ان لها سبع شهور متملكه على ولد خالتها اللي تموت عليه والعادات محرمه عليها تشوفه او تكلمه مثل باقي صديقاتها اللي في الكليه تكلمت وهي تزيد النار :الا انا شفتهم وهم يجهزون شريط الزفه وسمعت لطخات من كلامهم انه بيسوون زفه بعد الناس كلهم يروحون ويلبسها الشبكه
ام نواف وصالحه يطالعون منيره وهم يتعظظون
منيره :ليش تتعضضون فيني ما قلت الا الي شفته وما افتريت عليهم شي
ابو نواف : والله ما الومهم بنات والحيا والعيب ما عاد له مكان عندهم وما الوم الا هاللي نحن عادينه كفوا ونماريبه بين اهلنا وربعنا وش بقى لنا من وجه عند ربعنا ذا الحين سود وجيهنا الله يسود وجهه
ام نواف : استغفر الله يا اخوي ما لك حق وانا اختك يظل اخوك الصغير ومحتاجك توجهه
ابو نواف : شايب وشيبه غطا وجهه ومحتاجني اوجهه عيب والله انها عيب
وفي هالوقت باب الفله انفتح ودخل منه نواف بلبس الكليه العسكري ورغم ان نواف وسامته عاديه جدا الا ان شكله في اللبس العسكري وطوله وجسمه الرياضي وعوارضه الخفيفه ومع النظاره الشمسيه تعطيه جاذبيه ونواف بطبيعته جنتل ويحب الكشخه والاناقه
نواف :السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الكل رد السلام وهم يوقفون لاجل يسلمون عليه
نواف فسخ نظارته وتوجه لابوه ووقف قدامه باستقامه وضرب له تحيه عسكريه وميل على راسه وسلم عليه


الكل ابتسم من حركه نواف اللي دايم يسويها لابوه لانها تذكره بقدوته في ذلك لمن كان ابو نواف احد جنود الوطن البواسل ومن المرابطين في الجبهه الشماليه في حرب الخليج قبل ان يحال للتقاعد ونواف من صغره وهو يقول باصير مثل ابوي
الكل قام يهلي ويسهل بنواف والجوا اللي خلقه نواف انساهم جو الزعل من عمهم ابو محمد
يوسف وهو حاظن خالد الف الف مبروك وعقبال الفرحه الكبيره ان شاء الله برجعتك وتخرجك وزواجك
خالد:الله يبارك فيك ويسمع منك يا يوسف والله اني بديت احس بالملل والاحباط من هالدراسه والغربه
يوسف وهو يضحك : لا ياخوي عادي هذي اعراض العرس بدت
خالد:هههههههههههه
يوسف:تكفى يا خالد ما عاد باقي الا هالسنه شد حيلك خلص وارجع مره وحده وانت رافع الراس
خالد : يوسف انت ما تدري وش كثر الغربه تتعبك نفسيا وجسديا
يوسف وهو يبتسم :لا خلاص هالحين ما عاد لا نفسيا ولا جسديا لا من طقك الشوق ما عليك الا تدق على حبيبه القلب والهم كله يروح اسأل مجرب ..قالها لخالد وهو يغمز
خالد تذكر شي وفز وهو يقول ليوسف تخاويني ؟
يوسف على وين ؟
خالد مشوار قريب ؟
يوسف لا يا بعدي انا باروح اجهز اغراضي واشوف للنواقص نبي بعد باتسر ان شا الله نطلع نخيم واش رايك تلايمنا
خالد : لا يا شيخ وتوك تقول
يوسف والله كنت ناوي اطول السهره معك واقولك بس الظاهر انك مشغول وهذا انا قلتلك وانت بكيفك
خالد :ومتى طلعتكم ؟؟
يوسف : بعد باكر ان شا الله عالفجر وحن محركين
خالد : خلاص اجل تمرني
يوسف : okوبيننا اتصال
خالد :يالله انا استأذنك اجل في امان الله
يوسف : بحفظ الرحمن
خالد على طول توجهه لمحلات الجوالات واشترى جوال وطلع للبيت وهو ناوي من الصبح يروح لمركز الاتصالات ويطلع شريحه جديده
==============================

بيت ابو محمد
عبير : الحمد لله انقبلت كل اوراقي وبعد اسبوعين مقابلتي
اثير :يعني قبل سفر خالد والا بعده؟
عبير حست بمثل النغزه بقلبها وزادت ضرباته والتفتت في اثير وعيونها تلمع :والله ما ادري
اثير :تتوقعين بيجي يشوفش قبل لا يسافر
عبير وهي تهز راسها بالنفي :بعد ما ادري
اثير :طيب ليه ما تسألين لميا
عبير : اسألها عن ايش ؟
اثير :متى بيسافر وهل ممكن انش تشوفينه قبل لا يسافر
عبير وهي توسع عيونها في اختها : لا والله ..تخيلي بس اسويها الله لا يفضحنا
اثير :وايش فيها من فضايح زوجش ومن حقش تسألين عنه
عبير : اقول تلايطي احسن لش وعسا الله يرحم ابوي وعمي وجدي على ايدش انتي وافكارش
اثير : واش دخل جدي وعمي
عبير : اذا على زواجي من خالد ودخلتي عليه سووا لنا سالفه اجل لو اسوي اللي انتي تقولين عليه وايش بيصير
اثير : وهم اش دراهم انش كلمتي لميا والا ان خالد جا وسلم عليش قبل لا يسافر
عبير اوجعها قلبها من طاري السفر وسكتت وهي تنزل راسها وبدون ما ترد على اثير
=============
خالد من الصبح راح لمركز الاتصالات وطلع شريحه باسمه وركبها بالجهاز اللي شراه وضبط الجهاز ورجعه بكرتونه وراح لتغليف الهدايا وطلب التغليف يكون اسود بشرايط حمرا وحط معاه بطاقه وكتب فيها بخطه
---لا املك شئ مميز اهديه لك
------ولا املك كلمات لم يستعملها البشر من قبل لاتوجك بها -------------لكني املك قلباً يحمل لك كل معاني الحب والعشق للابد..
خالــــد
==========================

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أوراق من خريف الماضي, القصص و الروايات, اوراق, خريف, حورانية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:30 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية