لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-10-10, 04:10 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 172638
المشاركات: 50
الجنس أنثى
معدل التقييم: بنت قابوس عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدOman
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بنت قابوس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بنت قابوس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ممكن طلب
اذا في حد يقرأ الرواية .. ممكن ينزل اخر جزء نزلته في المنتدى الثاني الي انزل فيه باسم "nail polish" لانه ما طاع يفتح معااي المنتدى

 
 

 

عرض البوم صور بنت قابوس   رد مع اقتباس
قديم 11-10-10, 07:49 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 172638
المشاركات: 50
الجنس أنثى
معدل التقييم: بنت قابوس عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدOman
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بنت قابوس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بنت قابوس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الفصل التاسع .. قلادة


وسيم رجع الى أهله وهو حامل معاه حب شهد وألم فراقها..وكالعاده أهله فرحوا بجيته..بس حسوا انه هاذي المره هو على غير عادته
وفي يوم الثاني من وصوله فاتح وسيم الموضوع مع امه وأخته فاطمه وقال لهم عن وحده هو يحبها..وحده صارت حياته وعيونه الي يشوف الدنيا بيها..سألوه منو هاي؟!وسيم رد عليهم وقال:
بنت يا ناس ذبحتني بحلاها
جحيلة العين ياعلي فداها
مب جنه في دنيا بنت سواها
شسوي دامنه قلبي يباها
عسوله حبوبه عارفه مزاياها
جميله وربي من الحسن عطاها
بسمه تذبح وصوت يقتل من ينابيع شفاها
من شافها بصوت ردد الله يا محلاها
والله انها تعجبني وأبي أكون معاها
اسمها شهد والشهد ينبع من شفاها
وبعد ما خلص تموا فاطمه وامها يطالعون في وسيم...وبعدها وسيم راح عند ابوه وقبل ان يكلمه عن الموضوع طلب منه يستخير له بالقرأن وابوه استخار له وجت الخيره مباركه وزينه..وسيم وشهد الى الآن يتذكرون الآيه الي جت لهم كانت الآيه"وجاوزنا ببني اسرائيل البحر..."كانت هاي الآيه بشاره لوسيم مثلما كانت بشاره لكليم الله موسى عليه السلام...وبعد ما جت الخيره زينه كلم وسيم أبوه وخبره عن شهد وعائلتها...أهل وسيم في البدايه تحفظوا بالموضوع..وخلال نصف ساعه كل عائلة وسيم عرفوا بالموضوع من كبيرهم الى صغيرهم..وعرفوا سبب تغيره هاذي المره
وسيم حب يشتري شي لشهد..شي ينم عن حبه لها وهو لانه لاول مره يشتري لها حب تكون هديته مميزه..فراح الى محلات الذهب والمجوهرات تم يطالع فيهم بس ما شاف شي تعبر عن مشاعره وغرامه وحبه لشهد...ساعتها فكر بأن يسوي لها شي..تعرفون شو سوا؟صمم لها شي يكون من ذوقه..تدرون هاي شي شنو كان؟..راح عند صائغ ذهب وطلب منه يصيغ له قلاده ذهبيه مكتوب عليها اسمه وتحت اسمه قلب في داخله حرف شهد وحوالين القلاده سلسله ملفوفه على بعضها...وبعد اسبوعين تقريبا جهزت القلاده وطلعت القطعه أيه من الجمال...هو كان بأمكانه يكتب اسم شهد بس هو كتب أسمه لانه ما يقدر يكون قريب منها فعلى الاقل خلي اسمه يكون قريب منها..هو ما يقدر يلمسها خلي قلادته تقوم بالواجب عنه..هو كتب اسمه كأنه يريد يقول للناس الي حواليها ان شهد لوسيم وهي مكتوبه على اسمه
بس أحيانا تجري الرياح بما لا تشتهي السفن..في نفس الفتره توفت جدة وسيم..كانت ساكنه معاهم ومربيتهم..ساد الحزن والالم في منزل وسيم..الكل كان مشغول في العزا..حتى وسيم
ومرت الايام وانتهت الاجازه...وسيم تحير شنو يسوي من هني مواعد أبوخليل انه راح يكلم أهله وهم راح يجون يخطبون له شهد ومن ناحيه ثانيه وفاة جدته وانشغال أهله بالعزا..بس وسيم صاحب كلمه والوفا..راح عند أخته فاطمه وقال لها:أبيج في موضوع
فاطمه:خير
وسيم:الخير في وجهج شو رايج تجين معاي نزورعائلة شهد وتوضحي لهم عن ظروفنا وليش احنا الحين ما نتقدر نجي نخطب بنتهم
فاطمه:أنت جنيت ياوسيم..انت ناسي احنا في العزا..كيف تريدني أروح معاك وأتكلم في موضوع خطبتك بدون ابوي وامي؟؟
وسيم:أنا ما قلت تروحين تخطبي لي شهد..انا قلت توضحي لهم ظروفنا
فاطمه:وليش انت ما توضح لهم؟
وسيم:لان اذا انتي تكلمتي ساعتها بيعرفوا اني جاد في المسأله واني أبي شهد زوجة
فاطمه:أنت تعرف معزتك عندي بس انا ما أقدر اسوي هاي شي بدون رضا أبوي وأمي
وسيم:ومحد قال لج تسوين شي بدون رضاهم حتى أنا ما بقبلها...أنا راح أكلمهم واشرح لهم الموضوع شو رايج؟
فاطمه:اذا هم وافقوا أنا ما عندي مانع
وسيم ما تأخر وراح لعند ابوه وامه وكلمهم بالموضوع..هم في البدايه اعترضوا لان جدتهم ما كملة حتى 40يوم..بس وسيم شرح لهم ان هذه مو خطبه بل مجرد كلام واظهار حسن نيه لعائلة شهد..وبعد اصرار وسيم رضخوا له وسمحوا لفاطمه تروح مع وسيم تزور عائلة شهد..
بس يا ترى شو صار لوسيم وشهد؟؟وشو كان رد فعل ابوخليل وعائلته؟؟
انتظروني في الفصل العاشر

 
 

 

عرض البوم صور بنت قابوس   رد مع اقتباس
قديم 15-10-10, 04:24 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 172638
المشاركات: 50
الجنس أنثى
معدل التقييم: بنت قابوس عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدOman
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بنت قابوس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بنت قابوس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل العاشر .. دفتر الخواطر

وسيم وشهد رجعوا من سفرتهم وكل واحد فيهم كان مشتاق لشوفة الثاني..هو اتصل بشهد وخبرها انه هو واخته فاطمه راح يجون يزوروهم قريب وقال لها عن وفاة جدته وعن تأخر خطبتهم الى انتهاء أيام العزا..يعني على الاقل 4شهور...بس هو ما قال لها عن محنته وصعوبه الي واجهه حتى يقنع أهله بجيت فاطمه معاه..هو ما حب يكدر خاطرها او يقلقها...شهد حزنت لوفاة جدة وسيم وكان ودها لو تعرفت عليها..وعزت وسيم وطيبت خاطره
وسيم اتصل بأبوخليل عشان يحدد معاه موعد لزيارته فعزمهم أبوخليل في اليوم الثاني على الغدا...وفي اليوم الثاني راح وسيم مع أخته يزورون أبوخليل وعائلته..الكل كان بأستقبالهم بس شهد كانت مرتبكه تقدرون تقولون لقاء الحبيب أربكها..حتى وسيم كان مشتاق لها كان وده يقول لها مره ثانيه لا تروحين بعيد عني..خليج معاي وين ما أكون تكونين
فاطمه اتعرفت على شهد وعائلتها وحبتهم لانهم ببساطه ناس متواضعين وينحبوا..وبعدما خلصوا الغدا وجلسوا في غرفة الصاله تكلمت فاطمه وقالت:احنا كان ودنا كلنا نجي عندكم بس ظروف الي مرينا فيها من وفاة جدتي وانشغال أهلي بالعزا ما صار الي كان ودنا يصير واحنا نتمنى انكم تجون تزورونا ونرد لكم كرم ضيافتكم لنا
ابوخليل:والله حياكم البيت بيتكم والبنت بنتكم وان شاء الله اذا سمحت لنا ظروف راح نجي نزوركم حتى نتعرف عليكم
وهنا تكلمت ام خليل وياليتها ما تكلمت..قالت لوسيم:انت هاي اخر فصل باقي لك؟
وسيم:اي يا خالتي
ام خليل:حتى خليل هاي سنته الاخيره..شو رايك بعدما تخلص من دراستك تداوم انت وخليل عند ابوخليل بشركه وتديرونها معاه والمثل يقول القريب أولى من الغريب
وهنا الكل سكت كأن على رؤوسهم الطير..ابوخليل انصدم من كلام زوجته حتى وسيم ما عرف شنو يرد عليها..بس بعد شوي وسيم تدارك الوضع وقال:تسلمين يا خالتي بس خليني أخلص الجامعه وبعدها نشوف شو يصير
أبوخليل غير الموضوع باللباقه وصار يخبرهم عن سوالفه يوم كان شاب وعن مواقف المضحكه الي واجهها في حياته
وقبل ما يطلعون وسيم وقف على جنب مع شهد وأعطاها علبه وقال لها:هاي لج
شهد:شنو فيها؟
وسيم:يوم بتفتحينها بتعرفين شو فيها
شهد ناولت وسيم علبه مغلفه بغلاف جميل سألها وسيم:هاي شو؟
شهد:يوم بتفتحها بتعرف شنو فيها
وبعد ما راحوا وسيم واخته..قام ابوخليل وصرخ في وجه زوجته وقال لها:انتي شو سويتي
ام خليل:خير شو سويت؟
ابوخليل:ليش تقولين حق الولد تعال اشتغل في الشركه عندي بدون ما تاخذين رايي
ام خليل:وشنو فيها هو بكره بيصير ولدنا وغلاته بتصير من غلاة خليل..وبصراحه انا تعمدت اقول هاي الكلام لانهم اذا تزوجوا معناته شهد بتروح بعيد عنا و ما راح نشوفها الا بشهر او بين كل شهرين مره بس هو اذا اشتغل عندك معناته احنا ما فقدنا بنتنا بالعكس كسبنا ولد جنبنا
ابوخليل:الله يهديج الحين الولد ما عنده أهل..وبعدين يمكن هو ما يريد يعيش هني..ولا تنسين مكان البنت عند ريلها مو العكس
وهنا انهى ابوخليل الموضوع بس انتوا تعتقدون ان الموضوع انتهى الى هني؟ما أعتقد
وفي نفس الوقت وسيم سأل فاطمه وهم بسياره :شو رايج في شهد وعائلتها؟
فاطمه:هم ناس طيبين والبنت ما يعيبها شي بس شو سالفت شغلك في شركة ابوخليل؟
وسيم:والله انا بروحي انصدمت من كلام ام خليل
فاطمه:لاتكون تفكر تعيش هني وتروح بعيد عنا
وسيم:الله هداج يا فاطمه الحين انتي تعتقدين اني بسويها؟
فاطمه:في الحب كل شي جايز
وسيم:الا هذه
شهد راحت الى غرفتها وخلت الهديه قدام عينها تمت تطالع فيها وتتأمل العلبه لمده وكلما كانت تريد تفتحها تتردد...الى ان غلبهاالفضول وفتحت العلبه..لوهلة انصدمت وقامت تتأمل في القلاده ولمست حروف اسم وسيم وحرفها المحفور في قلب صغير تحت اسمه بأصابع مرتجفه...عجبتها القلاده وحبتها ولبستها على الفور..عجبها اسم وسيم يتدلدل ويلمع على رقبتها..صدقوني شهدعندها من الذهب والمجوهرات ما يكفيها ومن افخم دور المجوهرات ابتدأ من بارثلي الى تيفاني مرورا بشاريول وليلك..بس هاي القطعه كانت وما زالت احلى واجمل قطعة ذهب على قلبها حتى بعد مرور 16سنه عليها..ظلت القلاده عزيزه عليها وليش ما تكون كذت وهي كانت لابستها 24ساعه في اليوم7ايام في الاسبوع و30يوم في شهر..كانت ما تفارقها الا اذا اضطرت تلبس شي مكانه يوم الي تروح العرس مثلا
ومن طرف ثاني وسيم تفاجأ بالهديه ماعرف شنو سر دفتر الفاضي ....وفي ليلتها اتصل بشهد وقال لها:كيف كانت رحلتكم الى لندن؟
شهد:حلوه
وسيم:شنو سويتي هناك؟
شهد:عيدنا مع خليل وقمنا انا ونوف اتسوقنا ودرنا..يعني خرخشنا جيب ابونا
وسيم:شنو اشتريتي؟
هني شهد سكتت ما عرفت شنو تقوله..تقوله انها اشترت قميص نوم حق ليلة عرسها..ولاتقوله عن قمصان الي اشترتهم ومكتوبه عليهم عبارات الحب والغرام؟مستحيل بس شهد ردت وقالت:ماراح اقولك خليها مفاجأه
وسيم:شوقتيني قولي شو هي المفاجأه
شهد:اذا قلت لك ساعتها ماراح تصير مفاجأه
وسيم:زين ومتي بعرف هاي المفاجأه شنو؟
شهد:برد عليك بس بعدها أوعدني انك ما راح تسألني بعدها شي
وسيم:صار
شهد:المفاجأة راح تعرف عنها بعد...وسكتت شهد
وسيم:بعد شو؟
شهد:بعد زواجنا
وسيم:عيل شوقتيني أكثر
شهد:شكرا على الهديه وايد حلوه ومميزه
وسيم:عجبتج؟
شهد:الا عجبتني وزود
وسيم:شو سويتي فيها؟
شهد:لابستها..وناويه البسها طول عمري
وسيم غمض عيونه وقال لها:أوعديني انج راح تلبسينها طول ما انا حي..انا ادري عندج ذهب ومجوهرات احلى منها بس هاي القطعه كل حرف فيها يدل على حبي ووفائي لج..اوعديني انج تخلين بالج عليها لانها حلقة الوصل بيني وبينج..انا عمري ما فصلت قلاده لحد مثلما فصلت لج....
وهو صاج بكلامه..وسيم الى الان ما فصل مثل هاي القلاده لاي حد حتى لبناته
وسيم:شكرا على القلم والدفتر..بس شو سالفت الدفتر؟
شهد:انا في بالي فكره..وارجوك ما تردني
وسيم:انا عمري ما رديتج قولي يا أم الافكار النيره
شهد:انا اشتريت دفترين واحد لك وثاني لي وابيك تكتب في دفترك عن مشاعرك اتجاهي ..عن أحلامك عن كل خاطر يخطر في بالك..انا ما أبيك تنظم لي شعر ولا تكتب لي قصيده ولا نثر كل الي أبيه تكتب عن مشاعرك حتى ولو بكلمه..وانا بعد بكتب عن مشاعري وخواطري فيها ويوم نسافر ونفترق عن بعض نتبادل الدفاتر ويوم الي نعرس نلصق هاي الدفترين مع بعض شو رايك
وسيم ضحك:تعرفين الشي الوحيد الي انا متأكد منه هو اني عمري ماراح أمل منج ومن أفكارج
شهد تتكلم وكأنها واقفه على خشبة المسرح:شكرا شكرا هذا من ذوقك يا سيدي
وسيم:عفوا يا أنستي الصغيره
شهد:وهاي الانسه مالها اسم؟
وسيم:بالعكس لها اسماء وايد تبين اعد لج ياهم؟
شهد ارتبكت:لا لا بس ابيك تكتبهم في دفترك..انا ابي أعرف انا شنو بالنسبة لك؟ونسمي هاي الدفتر بدفتر الخواطر ..موافق؟
وسيم:موافق ياستي
وسيم بعدما سكر التليفون قعد يطالع في دفتر..شهد سألته هي شنو بالنسبة له..شو يكتب اوشو يقول لانه مهما كتب ومهما قال لاالحبر ولاالورق بيكفوا ويعطوا حق مشاعره واحاسيسه بس هو لانه وعد شهد انه راح يكتب اخذ القلم وصار يكتب
انتي طلبتي مني اني اقولج شوه انتي بالنسبة لي
..انتي بالنسبة لي قلبي الي ينبض في ضلوعي
انتي بالنسبة لي دمي الي يسري في عروقي
انتي بالنسبة لي كوني الي يدور في راسي
انتي بالنسبة لي نور عيني الي اشوف بيها دنيتي
انتي نور قمري ودفء شمسي
انتي ربيعي وشتائي
تبين تعرفين بأختصار انتي شو بالنسبة لي
انتي كل فصول عمري
من حياتي الى مماتي

وشهد اخذت الدفتر وكتبت فيه
انا لا اطلب منك اليوم اكون محور حياتك ولا اطلب تفرغك التام لي..انا لا اطلب منك حديقة زهور ولا قصائد الحب..تكفيني منك زهره تحملها بلا مناسبه وكلمة شوق تقولها حين لا انتظرها وحوار لا يحتضر بيننا...اتمنى ان اشعر معك في المستقبل بالامان ..ان القي برأسي على صدرك وانسى مشاكل العالم واشعر بأنك تخاف علي حتى من انفاسك فتأسرني داخل قلبك كي لا يجرحني صقيع العالم خارج جدران حبنا... اذا استطعت ان تفهم حقيقة حبي لك وان تقتنع بأنني اختلف عن كل النساء فستجد لدي حبا لم يعرفه من فبلك عاشق ولم يعرفه العالم بعد...واعطيك حبي بدون كلمات لاشعل النار في نفسك وازرع اللهفة التي يجعلك تتسائل كل يوم عن مدى حبي لك
تابعوني في الفصل القادم

 
 

 

عرض البوم صور بنت قابوس   رد مع اقتباس
قديم 15-10-10, 04:26 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 172638
المشاركات: 50
الجنس أنثى
معدل التقييم: بنت قابوس عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدOman
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بنت قابوس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بنت قابوس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الحادي عشر .. احلامهم


ظل كل واحد فيهم يكتب عن خواطره وعن مشاعره في دفتره..الى ان مرت 3شهور وخلص وسيم دراسته..وجا الوقت الي يرجع فيه الى أهله..وفي ليلة سفره اتصل بشهد عشان يودعها...شهد كانت حزينه وتبكي لانها ما راح تشوف وسيم لفتره
وسيم:انتي ليش زعلانه..انا رايح ايام اوبرجع مع اهلي عشان أخطبج رسمي
شهد:اخاف تروح وتنساني وما ترجع لي
وسيم:في حد ينسى نفسه؟ في حد يخلي روحه؟ وبعدين لا تنسين انتي عندج دفتر خواطري وقلادتي وذكرياتي وماخذ معاي دفترج الي مغلفه بأحلامج ...وامالج...وعندي لج مفاجئه
شهد:شو هي؟
وسيم:انا حصلت على الوظيفه
شهد:صج؟وين ومتي؟
وسيم ضحك:شوي شوي علي..اليوم ردوا علي وانتي اول وحده تعرفين
شهد:بس وين؟
وسيم:في شركة اتصالات في قسم المحاسبه
شهد:الف الف مبروك
وسيم:بعدج زعلانه؟
شهد:مو من حقي ازعل...وسيم انت يهون عليك تروح بعيد عني؟
وسيم:انتي تعرفين انه ما يهون علي..انا لو ود ودي اخذج معاي..بس لازم اروح حتى اكون نفسي واجهز حالي وارتب امور زواجنا
وبالفعل وسيم رجع الى أهله..رجع وهو ناوي يحقق أحلامه وطموحاته
شهد كانت سلوتها دفتر خواطر وسيم..كانت كل يوم تقرأ منه شوي..بس تدرون هو شو كان كاتب لها؟؟في وحده من صفحاته وسيم كان كاتب بس كلمه وحده..تدرون شو هي؟....فديتج....ومره كان كاتب لها
يحن قلبي للحبايب ويشتاق
والشوق يرسم طيفهم في منامي
أحبهم وأسهر مع الحب تواق
فيهم حديث النفس وأحلى كلامي
لو يعرف المحبوب قدره بالاعماق
ما يبتعد عن وصل خله ثواني
بس حبيبتنا شهد ما كانت اقل منه..هو كان يدري انها شاعره..وما كان ينام الا ويقرا شي من خواطرها واحلامها...تدرون شو كانت كاتبة له؟؟تعالوا نشوف
أبيك تبقى معي مثل ظلي ولا تفارقني
ابيك البلسم لجرحي وابيك النوم في عيني
ابيك تمشي معاي اواسيك وتواسيني
طلبتك يا بعد ذاتي امانه لا تخليني
سألتك بالله الوالي سألتك لا تجافيني
لاني اموت بغيابك يا روحي وجثماني
ابي منك الوعد انك ما تحب حد غيري
وانا هذا وعد مني ما ابيعك واشري ثاني
تراك بعالمي شمعه..تبدد ظلمة سنيني
تراك بدنيتي دنيا لها لون وشكل ثاني
ودنيا ما بها حسك ما ابيها والعمرفاني
انا سميتك الدنيا وانته وش تسميني ياالغالي؟
ومره كانت كاتبه خاطره ..هاي الخاطره كانت وحده من احلى الخواطر الى قلب وسيم...تعالوا نشوف:..
ودي اضمك من كل قلبي وتزيد تضمني حييل لاحضانك
ودي اقرب واحط راسي قريب من ضلوعك واسمع صوت اهاتك
ودي انام على صوت نبضك..وودي اصحى على انفاسك
عرفت الحين وش هو حلمي؟
عرفت انه بيدك تحققه..وبيدك تهدمه
طلبتك لاخر مره
ضمني حييل لاحضانك
وسيم وشهد ظلوا على اتصال فيما بينهم..وفي احد اتصالاتهم وسيم قال لشهد:قولي مبروك
شهد:مبروك بس على شو؟
وسيم:اشتريت أرض
شهد:شنو؟كيف؟
وسيم:في واحد عرض علي ارض يبي يبيعها وانا شفتها مناسبه اخذت القرض من البنك واشتريتها
شهد:شنو ناوي تسوي فيها؟
وسيم:ناوي ابني عليها شقتين وحده نسكن فيها والثانيه نأجرها.بس مو الحين ..خليني ادفع كل اقساطها وبعدين ابنيها
وسيم كان رجل طموح..وعادة الرجل يوم يحب وحده ..ما يحب يعبر عن شعوره بالكلام او كتابة خواطر..ان مفهوم الذات والحب عند الرجل يحدد عن طريق قدرته على تحقيق النتائج..هو يشعر بالاشباع عن طريق النجاح والانجاز...فالرجال عادة ما يحبون يقرأون مجلات زهرة الخليج او سيدتي ..هم مهتمون بالاخبار والطقس والرياضه ولا يعيرون اي اهتمام لروايات العشق وكتب المساعده الذاتيه...هم يهتمون بالمدركات الحسيه والاشياء بدلا من الناس والمشاعر...فبينما تحلم النساء بالحب..يحلم الرجال بالسيارات الفارهة والمنزل الفخم والكمبيوترات الاكثر سرعه وتليفونات الحديثه...الرجال مشغولون بالاشياء الي تؤدي الى تحقيق اهدافهم..وتحقيق الاهداف مهم بالنسبة لهم لانه وسيلتهم للبرهنه على مقدرتهم وعلى حبهم وبالتالي للشعور بالرضا عن نفسهم...فالرجل يعتقد انه لما يوفر لزوجته مسكن لائق وحياة رغيده معناته هاي دليل على حبه...وما تعتقدون ان المرأة بس هي الي تحلم فقط..حتى الرجل يحلم بس احلامه مختلفه عن المرأه ولكنهم في نهايه يكملوا بعض
فالمرأة عادة تحلم شنو راح تلبس في ليلة عرسها وايش راح تطبخ له وكيف راح تسانده في حياته..هي تفكر كيف راح تحبه وتملي حياتهم بالحب والغرام..المرأة عادة تفكر كيف تخليه يحبها..بعكس الرجل..رجل عمره ما يفكر كيف راح يكون عرسه اووين..هو دائما يفكر كيف يريح زوجته وكيف يعيشها ويعيش عائلته..هو يفكر كيف يوفر لها سبل الراحه ويأمن مستقبلها ومستقبل اولاده..هو يفكر كيف يوفر لها بيت تعيش فيه وهي تفكر كيف ترتبه وتنظفه..هويفكر كيف يوفر لها لقمة العيش وهي تفكر كيف تطبخه وتجهزه..(هم عكس بعض بس في النهايه مثلما قلت يكملون بعض)هاي طبيعة البشر وسيم ما يختلف عن بني جنسه..هو يعتقد انه لما بيوفر لشهد بيت لائق تسكن فيه وحياة رغيده معناته هو يحبها..هو حب شهد بطريقه انه ما حبها تحس بالنقص او قصور في حياتها خاصة هي جايه من عائله ثريه..هو عاهد نفسه انه راح يبذل غالي وثمين عشان يريحها....وسيم كانت له احلامه..هو كان وده يسافر ويشوف الدنيا معاها..كان وده يربي اولاده معاها هي تمسكهم من ايد وهو يمسكهم من ايد ثانيه ويعلموهم المشي ويمشون معاهم..كان وده يختلف معاها ويزعلها عشان يجي يراضيها..وسيم كان يعرف ان شهد عصبيه وبسرعه تزعل..فكان حاط في باله كلما هي تزعل منه او تتعصب يجي يحضنها ويقول لها انه يحبها...هاي كانت بعض من احلامه...صدقوني وسيم حب شهد اكثر مما شهد حبته..هو حبها بكل انواع الحب الي بني ادم يعرفه..هو حبها كحبيبه وكصديقه..وحتى كبنته صغيره..وفوق كل هذا هو حبها كزوجه..وسيم يتذكر شهد لما كانت تكلمه عن عرسهم كيف راح يكون واستغربت من وسيم ليش ما مهتم بهاي الامور وما متفاعل معاها..رد عليها وسيم وقال لها:انا ما احتاج الى حفل زفاف او اني احط خاتم في اصبعج حتى اشعر انج ملكي..لانج ملكي اساسا بوجود هاي الامور او غيابها..انتي تنتمين الى المكان الي اكون انا فيه..انا اعرف هاي شي وحاس به..صدقيني انا ما احتاج اشوفج عروسه لانج انتي دايما عروسه في نظري..انا احيانا ما افكر حتى بالعيال لانج بنتي الصغيره الي احب ارعاها واخاف عليها..انا ما احتاج تكون عندي صديقه لانج دايما معاي تسمعيني وتفهميني..الحين عرفتي انا ليش ما اهتم بحفل الزفاف
هاي كانت احلام وسيم..خلونا نشوف شهد
شهد حبت وسيم لدرجه انها ما كانت تعتبره انه خطيبها او حبيبها..كانت دائما تحس ان وسيم زوجها..هي ما كانت تحتاج الى عبارات او صيغ زواج ترددها عشان تصير زوجته..ولما وسيم خبرها عن الارض هي صارت تفكر غريزيا كيف راح يكون بيتها...هي ما تحب البيوت الكبيره وحطت في بالها انها راح تقول لوسيم يبني لها شقه صغيره فيها غرفتين نوم مع حماماتهم وصاله ومطبخ...وقامت تتخيل انها قاعده تطبخ مع وسيم في هاي المطبخ وتارة تشوف نفسها جالسه معاه في غرفة الصاله..واحيانا تشوف نفسها مع وسيم يأثثون غرفه طفلهم..وفي كل غرفه حاطه فريمات(اطارات صور) الي اشترتهم..فشهد من بعد سفرة وسيم راحت السوق وشافت محل يبيع فريمات للصور مره حلوه واشترت 4فريمات..وحده كبيره ولون اطارها بني فاتح عشان تحط فيه شهادة تخرج وسيم وتخليها في غرفة الصاله..وثانيه شوي اصغر بس لون اطارها ابيض وعليها نجوم فضيه حطت في بالها تحط فيها صورة زواجهم وتكون في غرفة نومهم..واشترت فريم لونه اصفر ومرسوم عليه دبدوب لونه بني فاتح حق صورة طفلهم..هي ما عرفت شنو الله راح يرزقهم ولد ولا بنت فاشترت لون اصفر(بس هي في داخلها كانت تدعي ان الله يرزقهم ولد ويكون شبه ابوه)واشترت فريم لونه وردي فاتح عليه ورود بنفسجيه..تدرون هاي الفريم حق شو؟..حق اول مصروفها من وسيم..حطت في بالها انها راح تاخذ جزء من فلوسها الي راح يعطيها وسيم وتخليه في الفريم ذكرى اول مصروف لها منه
كانت احلامهم بسيطه بس حلوه..احلام اثنين يحبون بعض..
بس ياترى راح يحققون احلامهم؟؟ونسيت اخبركم شو صار يوم رجعت فاطمه الى اهلها..و شو صار لوسيم وشهد...تابعوني

 
 

 

عرض البوم صور بنت قابوس   رد مع اقتباس
قديم 18-10-10, 09:42 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 172638
المشاركات: 50
الجنس أنثى
معدل التقييم: بنت قابوس عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدOman
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بنت قابوس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بنت قابوس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الثاني عشر .. امهاتنا

فاطمه رجعت الى أهلها..وسألتها امها شو صار وياهم في بيت ابوخليل...فخبرتها فاطمه عن عائلة شهد وكيف هم ناس طيبين ومتواضعين..ومن ضمن كلامها خبرت فاطمه امها بكلام ام خليل عن شغل وسيم في شركة زوجها .. تغيرت ملامح ام وسيم وسألت فاطمه:شنو رد وسيم عليها؟
فاطمه:قال لها يوم الي بيتخرج بيصير خير
ام وسيم:وانتي ما سألتيه؟
فاطمه:سألته وهو قال مستحيل يتركنا ويروح يشتغل عند ابوخليل
ام وسيم:والله انا خايفه الولد لا يتركنا ويروح يعيش معاهم
فاطمه:لا يا أمي ما أعتقد ترى وسيم أصيل وهو يحبنا وما ظنتي بيتركنا..لاتخافين
بس ام وسيم ظلت قلقه..وظل هاي القلق والخوف يكبر معاها وزاد اكثر يوم الي جاو عائلة شهد لزيارتهم..اي لزيارتهم
فبعدما رجع وسيم الى اهله بفتره..طلع ابوخليل عنده شغل في نفس منطقه الي عائلة وسيم ساكنه..ويوم عرف وسيم بجيتهم أصر انه يعزمهم على الغدا في بيتهم ..وبعد اصرار وسيم لهم ..راحوا عائلة شهد لزيارتهم
عائلة وسيم ساكنه في بيت كبير بس متواضع مو مثل فخامة بيت ابوخليل ...الرجال جلسوا في مجلس الرجال والحريم جلسوا في الصاله....شهد الى الان تتذكر فرحة وسيم لجيتهم..كان ما مصدق ان حبيبته شهد دخلت بيتهم..بس شهد كانت مرتبكه ومتوتره ومستحيه ..تقدرون تقولون كل الوان مشاعر الارتباك والحياء كانت حاسه فيها...اتعرفت على ام وسيم واخواته وزوجة اخوه...شهد الي كان معروف عنها انها يوم الي تتكلم ما تسكت..هناك كأن القط اكل لسانها..وكلما يقدموا لها شي تاكله تعتذر..لانها حست انها من زود الحيا ما قادره تبلع شي..بس أهل وسيم فسروها بتفسير اخر..هم اعتقدوا انها ما مرتاحه وان اكلهم وجلستهم ما عجبتها
وبعد انتهاء الغدا قاموا الحريم يسولفون..وقالت ام وسيم:احنا من فتره عدلنا غرفة وسيم وجددناها..عشان يوم الي بيتزوج يعيش فيها
وهنا انصدمت ام خليل..معقوله بنتها تعيش مع اهل وسيم لاوفي غرفة مطله على صاله بيتهم (قالت ام خليل في قلبها هين ياشهد تراج استغليتي حبنا ودلالنا وايد)
وطول الطريق وام خليل ساكته وما تتكلم..حتى ابوخليل حس ان في شي في سالفه..ولما رجعوا الى بيتهم..ابوخليل سأل زوجته وقال لها:ها يا ام خليل اشوفج طول الطريق ما تكلمتي خير شو فيج؟
ام خليل:ابيك في موضوع..تعال معاي في غرفة شهد
قام ابوخليل وراح معاها الى غرفة شهد
شهد:اليوم اشوف اصحاب المعالي والسعادةعندي..خير
ام خليل:شوفي يا شهد انتي حبيتي وسيم وانا ما قلت لج شي..قلتي بتتحولين معاه وتعيشين هناك سلمت امري لله..بس انج تعيشين معاه في غرفه وحده هذا مستحيل
شهد:ومنو قالج ان احنا بنعيش وياهم في بيتهم
ام خليل:ام وسيم قالت لي واشرت على غرفة وسيم الي كانت مطله على صالتهم
ابوخليل:انتي متأكده من هاي الكلام؟
ام خليل:اقولك الحرمه اشرت على غرفة وسيم تقول لي متأكده من هاي الكلام...شوفي ياشهد احنا نحبج ونبي مصلحتج تراج عزيزه وغاليه علينا..خذيها نصيحه مني..البنت الي تتزوج وتعيش مع اهل زوجها عمرها ما تحس بالحياة الزوجيه
شهد:انا معاج بس انا اووسيم متفقين نعيش في بيت بروحنا
ام خليل:تأكدي من الموضوع واذا طلع كلامي صح..خليني اقول لج انا ما راضيه على هاي الزواج..شنو بنتنا زياده عندنا واحنا ما ندري..وخليها في بالج مافي زواج او حتى خطوبه الا اذا وسيم وفرلج بيت بروحج..سامعه ولا لا
ابوخليل:كلام امج عدل يا شهد وانا متفق معاها..اسألي وسيم وشوفي شو سالفه
شهد ما انتظرت..في نفس الوقت اتصلت بوسيم وقالت له:وسيم ابي اسألك سؤال
وسيم استغرب شهد ما سلمت عليه كالعاده:خير شو في..شو صار؟
شهد:احنا اذا تزوجنا وين راح نعيش؟
وسيم:ليش تسألين هاي سؤال وانتي دام تعرفين جوابه؟
شهد:دخيلك رد
وسيم:بناخذ شقه..ليش؟
شهد:لان امك قايله حق امي ان احنا بنعيش معاهم وبنسكن في غرفتك
وسيم:انتي متأكده من هاي الكلام؟
شهد:اي وازيدك من شعر بيت..ابوي وامي ما راح يوافقون على زواجنا او حتى خطبتنا الا اذا عشنا بروحنا...وسيم انا خايفه وقلقانه
وسيم:لا تحاتين..انا بكلم امي واعرف السالفه منها وبرد عليج
وبالفعل وسيم راح لعند امه وسألها شو رايها بشهد وعائلتها
ام وسيم:والله الناس زينيين وحتى بنتهم بس يا ولدي انا اشوفها مو مناسبه لك
وسيم:ليش؟
امه:هي طباعها غير عن طباعنا..هي ما كلت شي ولا تكلمت ...حسيت انها ما كانت مرتاحه وهي جالسه معانا
وسيم:يمكن كانت مرتبكه ولامستحيه..المهم انا ابيها..الحين قولوا لي متي راح تروحون تخطبون لي شهد؟
ام وسيم:متى ما تريد بس على شرط...انك توعدني انكم راح تعيشون معانا بعد زواجكم
وسيم انصدم:شنو..ليش؟
ام وسيم:شنو ليش..الحين احنا كبرناك وربيناك وصرفنا عليك كل غالي عشان أخرتها تروح تعيش بعيد عنا؟..انت ناسي ابوك مريض وعنده مرض القلب..وعندي بنات واخوك صغير منو راح يداريهم ويساعدني في تلبية امور حياتهم؟..هذه أخرتها معاك..وهاي تربيتي فيك؟..الله امرك بالاحسان الى والديك..هذا جزاك واحسانك بيكون انك تخلينا وتعيش بروحك...شوف يا وسيم اذا تبي البنت لازم توعدني انك راح تعيش معانا ولا صدقني لا خطوبه ولا زواج..وبعدين قعدتكم معانا في صالحكم
وسيم:كيف؟
ام وسيم:بتوفر على عمرك ايجار البيت ومصاريفه وشهد راح تعيش اميره عندنا..يعني ما يحتاجها تطبخ وتغسل وتنظف..بيكون كل شي في ايدها
بس وسيم ما يبي شهد تعيش اميره في بيت اهله هو كان يبيها تكون اميرة بيته..اميرته هو
وسيم ما عرف ساعتها شو يسوي..كان ما بين مطرقة امه وسندان ام شهد..وما اقول الا الله يساعده..

بس تعتقدون ان ام وسيم وشهد ينلاموا؟
ما اعتقد..لان اذا احنا لمناهم معناته قاعدين نلوم حتى امهاتنا اومنو يدري يمكن في المستقبل نصير مثلهم...فأمهاتنا ما يختلفون عنهن بشي...فأحيانا بعض الاهالي يوم يربون اولادهم ويتعبون عليهم يعتقدون انهم يفهمون بمصلحتهم اكثر منهم ويكون لهم الحق في كل ما يتعلق بمصيرهم..هم اذا تجي تاخذ شورهم في شي وما تنفذ الي يقترحونه عليك ساعتها تطلع قليل الاصل بنظرهم وجاحد في حقهم....احيانا استغرب ليش اهالينا ما يعاملونا مثلما كانوا يعاملونا يوم كنا اطفال؟..فالطفل يوم الي يبدأ يمشي اتشوف في البدايه اهله يمسكون ايده وبعدين شوي شوي يخلونه يمشي بروحه وهم يقعدوا يطالعون فيه واذا طاح يوقفون بجنبه ويشدون من عزيمته..ليش كلما نكبر نشوف بعض اهالينا يحبون يمسكون ايدنا ويمشون معانا ..ليش ما يخلونا نمشي بروحنا وهم يقعدوا يطالعون فينا مثلما يوم كنا اطفال؟..هم يعتقدون احنا راح نتعلم من اخطاءهم بس عادة الانسان ما يتعلم من اخطاء غيره والا ليش بني ادم يكرر نفس اخطاء التاريخ في كل خطوه من خطوات حياته؟..اتذكر احد العلماء كتب عن تربية الطفل وقال:دعوهم يرتكبوا اخطاءهم حتى يتعلموا منها..دعوهم يبنون حياتهم بحلوها ومرها طالما هذه الاخطاء ليس فيها معصية للخالق او جريمه ترتكب في حق الناس او القانون دعوهم يكبروا وانظروا اليهم ولكن لا تمشوا معهم
صدقوني وكونوا صريحين معاي كم واحد فيكم سمع هاي الشريط من اهله وهم يقولون له:احنا كبرناك وربيناك وتعبنا عليك وهاي اخرتها معاك...قاعدين تبتسمون..صدقوني فبعد سنين انتوا بعد راح ترددون نفس هاي العبارات قدام اولادكم وكأنه هذا الشريط يتوارثه جيل بعد جيل.انا ما اقول ان الاهالي مفروض ما يقولون شي لعيالهم..بالعكس..انا الي اقصده وابي اقوله هو:خلوا اولادكم يمشون بروحهم بس راقبوهم وارشدوهم واذا طاحوا اوقفوا بجنبهم وحسسوهم انكم معاهم..بس للاسف ام وسيم وشهد ما خلوا عيالهم يمشون بروحهم ..هم ما خلوا وسيم وشهد يرتكبوا اخطائهم ويتعلموا منها..هم من زود حرصهم وحبهم لعيالهم نسوا ان وسيم وشهد لهم أحلامهم وامالهم...بس يا ترى بيظلوا يمشون معاهم ولا بيخلونهم يمشون بروحهم....تابعوني

 
 

 

عرض البوم صور بنت قابوس   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:40 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية