لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-08-10, 07:13 PM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء الخامس عشر ~~

الله يرحم ماضي الوقت وياك
كان الوله زايد بقلبك عشاني
واليوم مدري ياهوى البال وش جاك
مات الوله بداخلك او نساني
حسبي على اللى غرك اليوم واغواك
هذا جزى حبي وشوقي وحناني

طالعت الساعه كانت تقريبا خمس العصر تساندت وأنا اتأفف ونفس الوقت ريولي

ترتجف ومتوترة ، صوت صياح حصة طالع من حجرتها


أخاف عبدالرحمن يرجع أي وقت ، ويسمع، وأخاف اروح اهديها تزيد ،

كل الي سويته من ينا البيت بعد ما شافت مبارك

أني يلست في الصالة الي فوق حتى ما فصخت عباتي ولا شيلتي

رديت راسي على ورى وتساندت على القنفة ما ادري شو اقول مخي مش قادر يستوعب


معقوله مبارك يخون حصة

مبارك الي يموت عليها

وليش يخونها يمكن لانها للحين ما حملت

الرياييل جيه لو الحرمه ما حملت على طول يدورون غيرها

اووووووووووف

وانا شو عرفني ان السبب من حصيص يمكن منه هو


صراحة ما يخصني ولا اعور راسي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


كله مني انا الغبيه نسيت مبايلي لو ما نسيته ما صار الي صار ، الله يسامحني شو هالبلوة الي

سويتها


قمت من مكاني ورحت صوب غرفه حصيص

دقيت على الباب بحذر وشوي شوي : حصيص فجي الباب

ما ردت عليه ما كنت اسمع الا صوت صياح وآهات

أخاف يصير فيها شي

شليت مبايلي ونزلت تحت ما فيني انا روحي المصايب عليه تي مصيبه حصة بعد

الله يسامحج يا حصة ما لقيتي تعزميني الا باليوم الي فيه ريلج مواعد


وصلت المطبخ ، فجيت باب الثلاجة ، ابغي اطلع ماي لي ، سمعت صوت يكلمني ؟؟

بس لاني وايد بالي مشغول في حصة ،ما صديت ولا انتبهت، ولا حتى سمعت منو يكلمني؟؟؟

مشيت ورحت يلست على الدجة وانا مضايجة من عمري احس ان انا السبب بكل الي صار

بس معقولة ،يا مبارك من بين كل هالناس تظهر خاين ما اصدق ان هاي اخلاقج ؟؟؟؟؟؟

سمعت اسأله ترن في داخلي ، صراحة كنت ابغي افضفض لاي حد ، حتى لو لنفسي

:شفيج شميم

: انا سويت شي مب زين

: شو سويتي

:آه خليت حصة ترد المطعم

: كيف

: مبارك في المطعم كان ويا وحدة غيرها

: مبااااااااااارك ما توقعتها منك

: وانتي شو يخصج انتي مالج ذنب هم كيفهم

: بس انا الي خليتها ترد وتشوفه ولا جان ما شافته اصلا

: اممممم ومنو يدري بهالسالفه ان مبارك يخون حصة

: انا وحصة

: الله يعين لو عبدالرحمن عرف شو بيكون موقفه

رفعت حياتي مستنكرة ، هل الكلام مستحيل نفسي تقوله لي ، مستحيل نفسي

تخوني ، انتبهت لنفسي ووين يالسة ، ومنو يالسة ارمسه ، وشو يالسة اقول

ما شفت الا خالد يالس حذالي على الدجة ويطالعني بابتسامه نذله

ساعتها عرفت ان مش نفسي الي كانت تسأل هذا خالد

حسيت باحساس غريب يصعب عليه اوصفه، حسيت نبضاتي عميقة وما تندق ،

ونفسي مش قادر يطلع وغيض الدنيا كله تجمع في مكان او صندوق كبير موجود

الحين في صدري وخانقني كأنه ياثوم يالس على صدري

طالعت خالد بنظرة مستغربه ودمعه نازلة من عيني : لهدرجة خسيس انت يا خالد

شفت ابتسامته زادت : هيه واكثر

حرك راسه باستفهام : يعني لو عبدالرحمن عرف شو بيكون موقفه

طالعته بنظرة عمري ما توقعت اطالع فيها خالد نظرة انكسار بس هالمرة

الموضوع ما يخصني يخص حصيص : دخيلك خالد لو عبدالرحمن عرف بيجلب

الدنيا وما بيخلي حصة ترد له

خالد : وانا شو يخصني لا ترد له

شما: هيه حامل منه

خالد : ليش هي مش اول ولا اخر حرمه تكون حامل وتبا تنفصل عن ريلها ، يتريا لين ما تولد وبعدها يطلقها

طالعته وانا اعقد حياتي مش مصدقة نفسي: في انسان نفسك

خالد : هيه ،أنتي

شما : انت مشكلتك معايه مش مع حصة

خالد : دام انفصالها يضايقج أنا أول واحد بسعى فيه

طالعته مستغربة : ليش كل هذا ، أنت أذتني قبل مش أنا الي أذيتك ؟؟؟؟؟؟

ابتسم ابتسامه لئيمة


وهداني في نص حيرتي وراح عني وانا في صدمه وخوف من الي بيسويه خالد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مبارك

كنت اسوق بلا هدف كرهت امنه واليوم الي اتصلت فيني ،،


آه يا حصيص

شو اقولج مجتول من داخلي ، مطعون منج

ولا ظالم وجارحنج

ولا فرحان ان بيكون عندي ولد منج

كل هالاحاسيس يالسة تحوط فيني ، بعضها يزداد عسب الثاني يبطئ وبعضها يبطئ عسب الثاني يزيد

تلعب بي الاحساسيس لعب ،

يمكن زليت ،ما اقول خنت بس تبيعني بكل سهولة جيه

تقولين اخر مرة اشوفك

شي كبير يا حصة

ما اسامحج عليه

جان نسيتي كل سنيني وكل حياتي وكل عمري وكل مابينا لجل لحظة

مش انتي حصة الي بعت قبل كل الحريم عشانها مش انتي الي وقفت وياي وقت ما كنت مكسور

معقولة الانسان لما يحب حد بجنون يقدر في لحظة لان الشخص الثاني غلط يمحيه من حياته

ولو كانت خيانه؟؟؟؟؟

وايدين يقولون اسامح على كل شي الا الخيانه

وشو الخيانه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تراني انسان

اذا غلطت خلاص اتنسي امتحي ، يكون مالي وجود

عيل ليش الام والابو يسامحون لانهم امك وابوك

وحصيص ، انا شو كنت بالنسبه لحصيص ؟؟؟؟

هالسؤال الحين يدور في بالي كنت زوج وحبيب

ولا زوج وبعدين مجرد انسان ضعيف شفقه عليه لا أكثر

كل هالاسئلة كانت تدور في بالي وانا رايح بيت عمي بوحصة

المستشفى
سلطان


طالعت يدي وهو ياكل عشاه مهب جن العشا من وقت وايد الساعه سبع المغرب

سمعت صوته :سلطان ولدي تعال كل شي

عويت بوزي : ما اشتهي

بوسلطان :لا تتبطر على النعمه وتعال

سلطان :لا حوووووووووووووول الله قلنالك ما نبا ، مش كافي يالسين وياك فكنا من حشرتك
شفته هز راسه بدون لا يرمس شي

شوي والا دخلت (انا اناديها امايه ) بس هي اخت يدي

اوف بتستوي الزحمة الحين

اول ما دخلت شلت الدنيا على راسها

اخت يدي : مرحبا باخويه يامرحبا بالغالي السموحة السموحة منك توني ادري

عين وصابتك توك الا باول شبابك عنبو يا الحسد الي في الناس ما عتقوك

عقدت حياتي مستهزأ في خاطري اي اول شبابه الا على حافة القبر بس متمسك بالهوا بالقو ،

ههههههههه شديد يدي


حبيت اهدهم على راحتهم واطلع شوي

طلعت وانا طالع ما اعرف ليش طرت في بالي شمسة

ابتسمت بخقة ما اعرف على شو ورحت يلست في الاستراحة الي برع تعالو انا نسيت اسال يدي

شو سالفه عمامي زعلانين ؟؟ ولا خلهم يولون ؟؟؟


مر الوقت بسرعه

شفيها هاي طولت عنده عنبو شو هالزيارة الثجيله مشيت متوجه عندهم فتحت الباب بس وقفت

وانا اسمع يدي يقول بصوت عالي وصارم

بوناصر : لاء لاء يا ام سالم كله ولا بنت ميرة ، شمسة ما تنساب سلطان ولا تناسبنا


ام : عشان امها انسى امها يا بوناصر



بوناصر :لو عقلي حاول ينسى قلبي مستحيل ينسى




وقفت مكاني وانا مصدوم من الي يالس اسمه ،، ببساطة كلمتين كانن يدورن في

بالي لحظتها ( شو السالفة )؟؟؟؟؟؟؟؟

مبارك

وقفت عند بيت عمي أخاف انزل ويكونون كلهم هني كيف بكلمها كيف بتفاهم وياها


فجأة تذكرت عبدالرحمن ، عاد عبدالرحمن مول ما عنده اسلوب في التفاهم اذا

قالتله وشافني بيروغني من البيت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ليت ما يدخلون بينا بس ؟؟؟

بعدين ليش يدخلون هاي حرمتي انا؟؟؟؟؟ وانا حر بها !!!!


شجعت عمري ودقيت الجرس

دخلت باب الصالة شفت محد يالس تحت

ناديت : هوووووووووووود يا اهل البيت


بس محد رد عليه

تنهدت هالوقت محد يروم يساعدني الا شما هي تعرف بالسالفه وتعرف شو صار بحصيص

ناديت البشكارة وقلتلها تروح تزقر شما

ما وحالي الا ثواني واشوف شما جدامي

وهي فاجة عينها

شما : حصيص تصيح من الصبح

قلت بألم وأنا أنزل راسي : من الصبح

شما : هيه وكله منك

طالعتها باستنكار : مني

تجاهلت شما ، شما الا ياهل انا ما باخذ على رمستها

مبارك : حد عرف

شفت ويها تغير

مبارك : حد عرف

قالت بخوف : لاء

طالعتها بشك : متأكدة

شما : هيه متأكدة

مبارك : خليج هني انا بروحلها فوق ،

شفتها هزت راسها ويلست على القنفة :

بدوري رحت متوجه فوق كيف ارمسها بلسان انسان ظالم ولا مظلوم ولا كيف ،

اهم شي شاغل بالي الحين انها ترد وياي ما ابغي اخليها دقيقة هني لو اهلها

عرفوا عمر السالفه ما بتنحل بينا ؟؟

دقيت على الباب بالخفيف :محد رد عليه وما كان في صوت لحد داخل

صراحة خفت ليكون استوى بها شي ، شما تقول تصيح ، بس انا ما اسمع صوت

ما بغيت ارمس وتسمع صوتي ما بتفتح الباب ، دقيت بالباب بالقو

سمعت ردها من ورا : شما خليني روحي

رديت دقيت الباب : هالمرة سمعت صرخة : قتلج خليني بروحي

دقيت الباب باقوى ما عندي اكيد الحين بتتنرفز وبتي بتفتح الباب ، وفعلا توقعاتي ما خابت

فجت الباب بس انصدمت لما شافتني

وانا انصدمت بدوري حصة، محمرة وويها متغير لونه حتى عيونها منتفخة من الصياح

يت بتصك الباب بس ايدي كان اقوى دزيت الباب

ودخلت وصكيته ورايه

طالعتني وقالت بصوت فيه غبنه : اطلع برع

مبارك :حصة لا تظلميني انا احبج

صاحت وهي تقول بصوت عالي :أنت جذااااااااااااااااااااب أطلع ما ابغي اشوفك

طالعتها بقهر : انا جذاب ، انا الي طول عمري شالنج في عيوني واخاف عليج من الهوا استويت جذاب

صاحت حصة : ولك ويه ترمس اطــ.....

ما كملت رمستها لانها انهارت من الصياح

رحت لعندها وانا قلبي بيوقف من الخوف عليها قربت صوبها وانا الوي عليها

كانت مثل الطير الجريح الي يجرح، يشرمخ ،يصرخ، ويتألم

بس انا كنت لامنها بقوة لصدري رغم ضرباتها القوية الي حسيتها بتكسر بهم

قفصي الصدري ، بس لو انكسر ما بيصير فيني شي ،لان انكسر بايد حصة والي

داخله اسم حصة


مهما كان شعورها تجاهي ، ولو اني مش متاكد منه ، بس متاكد من شعوري انا ؟

استسلمت بحظني ولو اني احس ان حياتي ويا حصة الي يايه بتكون صعبه وايد

ووايد بعد ، دام هدت يلست افكر كيف او شو الشي الي لازم اسويه واخليها تنجبر

ترد البيت ؟

فجأة يت في بالي فكرة ،

سامحيني يا حصيص ما عندي الا هالشي يرجعج البيت ؟؟؟؟

بيت هزاع

فطيم

تعدلت في يلستي وانا مضايجة من يلسة هزاع عنبو لاصقة لصقة فيني والمشكلة

اني كنت يالسة على اخر القنفة ويا يلست حذالي /،

تنفست بالقو بس ما وحالي اكمل نفسي الا هزاع صاد صوبي مبتسم

بادلته وحدة من ابتساماتي الغبيه الي زادن هالايام

هزاع: شفيج فطيم

فطيم : ماشي

قرب مني زود فجيت عيني مستنكرة الرمنسيه الزايدة الي مش متعودة عليها

دفن راسه في صدري حسيت بشي ثجيل على صدري صراحة ما كنت مرتاحة مول

تنهدت بضيج بس هو شكله كان مرتاح وايد رفع عيونه يطالعني : شكثر أحبج فطيم

فجيت عيني هو صابته الضربه على الذاكرة اخاف مركز الاحساس بعد راح

تلخبطت احساسيسه

اول مرة احس دقات قلبي زادن مش من المحبه يعني ،بس خوف صابني

شو بسوي به هذا وهو يتحراني احبه واعشقه ونحن شرات باقي الناس

شفته يبتسم : هدي على عمرج انا اسمع دقات قلبج اخاف يصير بج شي

بلعت ريجي وانا اطالعه

نعس عيونه وبتسم بطريقه غيرت ملامح ويه كله حتى لاول مرةفي حياتي ادري ان هزاع عنده

غمازة


ما اعرف شو الشي الي خلاني امد ايدي صوب ويه اتلمس الغمازة

بس لما قربت ايدي راحت الضحكة وتمت مكانها ملامح رقيقه مع ابتسامه

حسيت على عمري وشليت ايدي بسرعه بطريقة خلت هزاع يعقد حياته مستغرب :

هزاع وهو يبتسم : لا تحاولين ما بسأل شو فيج ، مليون مرة سألتج ما جاوبتني والحين يالسة

تنغزيني عسب اسألج

ما ادري شو الشي الي خلاني ابتسم على تعليقه مع ان تعليق سخيف

مسك ايدي وحطاها على ويه

سمعت همساته : فطيم أنا قتلج أحبك بس انتي ما رديتي عليه

طالعته تبون الصدق كنت ادور في داخلي على اجابه بس للاسف ما لقيتها ، ما عندي أي اجابة

ما حسيت بعمري الا وأنا أقوله : ما أدري

شفت ردة فعله كانت عنيفة قام من عندي بسرعه وطالعني وقال باستهزاء ممزوج باستخفاف : ما تدرين ،

غمضت عيني احس اني متلخبطة

حضن ويهي بكفوفه بعنف وقربه منه : تحبيني ولا لاء؟

على صوته اعلى وقالي وهو يرص على ضروسه : تحبين واحد غيري ؟؟؟؟



رفضت غيرك وانت بالحب مالنت~~
ياقرد حظي يوم غيرك رفضتـه~~

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 16-08-10, 07:13 PM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء الســـــــــادس عشر ~~


ودي أكون قربك
ودي أسمع صوتك
ودي أرتمي بحضنك
ودي أشبك يدي بيدك
ودي أنسيك كل همك
ماودي أجرحك
ماودي أزعلك
ماودي أخدعك
ماودي أخونك
ماودي أعيش بدونك
وربي بعمري
وحياتي
وروحي
أصونك
بس؟
حبني
كثر
ما أنا
أحبك؟

سلطان


تبون الصدق وقفت متصنم مكاني ، عمري ما توقعت أن أهل شمسة لهم سوابق ويا منو يدي !!!!!!!!!!!!!

معقوله أمها كانت ترمس يدي

وين راح مخي انا

انتبهت على عمري وطلعت من غرفه يدي ما سمعت الحوار كله ،أخر اللي سمعته

كلام يدي أن هالبنت ما تناسبنا ما أعرف شو هالشي الي علقني بها زود وزود


تبون الصدق دشت مخي

الحين انا الي ابغيها بس مش مثل ما تتصورون ابغيها لهدف في نفسي

هدف أني أعرف شو سالفه يدي

طالعت حرمه طالعه من غرفه يدي تبتسم لي

عقدت حياتي منو هاي ، فجأة تذكرت أن هاي أخت يدي

ضربت راسي على الخفيف وين راح مخي انا

ابتسمت على عمري ودخلت عند يدي

هالمرة شفته ما طالع صوبي الظاهر انه سرح بأفكاره وذكرياته

يا ترى شو كانت علاقتهم ، بس كلام وغزل ولا ، ليكون كان متزوجنها

هيه متزوجنها بالسر

صحيت على أحلامي وين راح مخي انا

معقوله اتكلم على حرمه عودة بهذا الكلام


طالعت يدي وأنا عيوني مصرة على شي واحد

قلت وانا ارصص عيوني ومركز وكلي انتباه على ملامح يدي :يدي أنا أبغي أخطب شمسة بنت يرانا

بيت بوعبدالرحمن
حصة

وش لي بديره مابها من اثق فيه
ديره رديه كلها انذال وانجاس
حتى اعز الناس خاب الامل فيه
دامه رضيلي الدمع في كل مجلاس
مدري وش اللي لي زماني مخبيه
انا الوحيد اللي مشي درب الاتعاس
في كل ليله اطلب الموت راجيه


شليت راسي من حضن مبارك وأنا مشمئزة منه

طالعته وقلت له بتهديد : هاي اخر مرة تحاول تشوفني طلقني مبارك

شفت مبارك طالعني بس بابتسامه وهدوء غريبين على انسان حنون مثل مبارك أو مثل ما كنت متصورتنه : حصيص انتي حامل ما يوز أطلقج

قلت بصوت عالي وبصريخ : لازم أطلقني، ما اطييييييييييييييييييييييييييييييييييقك

مبارك بهدوء : وولدي الي في بطنج

طالعته باشمئزاز وبصوووووووووت عالي: مش محتاج لك

مبارك :بس انا محتاج له ، لو تبين تطلقين ما بغصبج تعيشين وياي مهما كان انا عندي كرامه يا حصيص ، صح أحبج بس سمحيلي ما اقهر اعيش ويا وحدة ما تباني ، بس اعرفي من تولدين وتخلص فترة الرضاعه باخذ الولد منج

فجيت عيني مش مصدقة هالانسان الي جدامي مبارك :أنت معقوله الانسان الي حبيته ، خاين وجذاب وفوق هذا كله قلبك قاسي

ابتسم لي ابتسامه غبيه : مقبوله منج يا حصيص ، يلا شلي اغراضج نروح بيتنا ، مالج يلسة في هالبيت

فجيت حلجي ابغي اصرخ عليه بس ما وحالي لانه حط صبوعه على ثمي وقالي بصوت واطي : اترياج

وهو مركز عينه على عيني

ودرني وانا فاجة عيني وراح بس وقف عند باب الغرفه وصد لي وقال بكل هدوء :
اذا تبين ولدج يتم عندج

، لا تتهورين وتكونين عنيدة

هدني وراح بعد ما زرع في قلبي صدمه وحيرة وشك في هالانسان الي جدامي معقوله أنت يا مبارك جيه



قلبي مش قادر يستوعب انك انت الانسان الي سكنك ولمك داخله ، وعقلي مش قادر يستوعب أنك ترد لي الاحسان بهالطريقة


كيف تفكر يا مبارك ، وبشو تفكر شي وايد محيرني ، اتمنى جوابه ما يكون صدمه بالنسبالي ؟؟؟

بس انا اعرف كيف اخليك تكرهني ، وادور كيف انك تطلقني

بيت هزاع

فطيم

تميت منصدمه مكاني وأنا اشوف هزاع يروح من جدامي

تنهدت بالقو ، هالسؤال لين الحين مش لاقيه اجابته ،

غمضت عيني كلام هزاع جرحني ، شو يعني تفكرين بواحد غيري أحس هذا اتهام صريح

صريح وايد بعد لي

كانت دموعي تنزل

ما اعرف شو هالشي الي وايد جرحني مع ان لو قاله هزاع قبل لا يفقد الذاكرة كان ما هز شعره مني

كيف يتهمني جيه

ما تشوفونها قويه ، ولا انا يتهيأ لي

اليوم لازم اقوله كل شي ، هالوضع صعب عليه استحمله ومش قادرة استحمله

رحت غرفتي غسلت ويهي بالماي وخذت نفس قوي

لازم اكلم هزاع وين راح


وأنا امشي سمعت صرخة هزت البيت كله بما فيهم انا

فجيت عيني هاي صرخة هزااااااااااااااااااااااع



بما اني ثجيله لاني حامل نزلت باسرع ما اقدر

لما وصلت عنده انصدمت من شكله الي خرسان دم


طالعته وأنا فاجة عيني

شفته صرخ بصرخه خلتني استغرب زيادة : حووووووووووووو ايبيلي شي ما تشوفيني

فطيم : طالعته بشك هذا اسلوب هزاع قبل لا يفقد الذاكرة وقلت بصوت متقطع : هـــــــــزاع،أنت

هزاع بصريخ :انا شو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لا وانا صاحي مريحتني ولا وانا تعبان روحي ايبلي ثلج ما تشوفين راسي منطر

تميت مصدومه قام من الارض وهو راسه كله دم وراح يدور شي يوقف الدم

تميت مكاني اتنفس بالقو : ليكون هزاع ردت له الذاكرة


، والي صار بينا هالفترة الي كان فيها فاقد الذاكرة ؟؟؟؟
لحظة الدكتورة قالت لي احتمال كبير أنه ينساه

تنهدت براحه مع ابتسامه فرح غيرت كل ملامح ويهي ، الحمدالله لك يا رب ؟؟؟

بس لحظة كيف ردت له الذاكرة ، لو ما شفت الدم بعيني كنت بقول انه كان يمثل انه فاقد الذاكرة
بس الحين تأكدت أنه فعلا كان فاقد الذاكرة ولا يدري بالي سواه ؟؟

المستشفى

سلطان

طالعت ملامح ويه يدي كيف تتغير

ابتسمت باستهزاء ثرها امج مش سهله يا شمسة

تم يدي مصدوم ولا نطق بكلمه كل هالمدة

طالعته بعيون اشبه بعيون الذيب الماكر : ها يدي شو فيك

مش انت تباني اعرس هذوه انا ريحتك هالبنت داشة خاطريه وابغيها


بوناصر: هالبنت لاء

شفت يدي مرتبك وتعبان : وليش لاء

بوناصر : ما تناسبك

سلطان :وليش ما تناسبني

بوناصر : هالبنيه طيبه وخلوقه وانا اشوفك ما تستاهلها

سلطان : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه

بوناصر : شو يضحك

سلطان قلت له بغباء : يدي كل واحد يبغي الزين دام اني خربان لازم اخذ وحدة رديه شراتي باخذ وحدة احسن مني

بوناصر : لهدرجة البنت داشة خاطرك

ابتسمت : هيه يدي وايد
قمت من عنده وانا اطالعه باستهزاء : انا ساير البيت بسبح وبرد لك توقعتك تبتسم تفرح ، بس دامك مش رايدنها خلاص انسى رمستي

طلعت من غرفه يدي مبتسم : ههههههههههههههههههههههههههههههه ونه داشة خاطرك ثرك رومنسي يدي ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

ليكون معذبينك قبل ، ابتسمت بالقو اتخيل يدي يحب هههههههههههههه

ركبت سيارتي وتذكرت ملامح ويه : هههههههههههه الحين تاكدت ان هالحرمه تعنيلك

خلاص ما يحتاي الحين تأكدت من شي

جان شمسه قبل ظاهرة من خاطري

الحين ممسوحة

ما باقي الا اخذ وحدة امها كانت راعيه سوالف

ابتسمت وانا رايح بس لحظة نسيت شي

شليت تلفوني وطرشت مسج

والله يا شمسة ، ظهرت علاقتنا جديمه

جديمه وايد
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ابتسمت وانا اتخيل ويها لما تقرى المسج

بيت بوعبدالرحمن
شما


تنهدت بداخلي

اروح ولا ما اروح
اروح
لا ما اروح
اروح
لا ما اروح
يا ربي

اروح

ولا ما اروح



هالخالد يايبلي المصايب ما ادري شو يفكر فيه الحين

لازم اروح اشوفه واساله شو الي في باله

هالوقت

طالعت ساعتي سبع المغرب


دام عبدالرحمن ما رد يعني راشد بعد ما رد وياه


محد فوق غير خالد وعواش

عواش طمه

ما علينا منها

بس خالد


يا مصايبك يا خالد ، مش ناوي تعتقني


تنهدت وانا اشل شيلتي

شفت لونها البنفسج وجلابيتي البنفسيه حشا رايحة اشجع انا

اوووووووووف من هالألوان المؤرفة

حسيت دقات قلبي تتزايد بس ماعلي عشانج يا حصيص ، مستعدة اسوي اي شي بس خالد ما يدخل


دخلت بيت عمي وركضت فوق ابغي اخلص هالموضوع وياه بسرعه

فجيت باب غرفته بهمجيه

وانا معصبه بس ماتت العصبيه

وتغيرت ملامحي

حسيت دقات قلبي تزداد حسيت اني بموت قريب

وأنا أشوف خالد وراشد وعبدالرحمن أخويه يطالعوني مستغربين

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 17-08-10, 01:59 AM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء السابع عشر


سلطان

طالعت يدي بنظرة مصدومة

:يدي أنت شو تقول ،أنت ترمس جد
بوناصر : هيه ارمس جد
شفت يدي يبتسم بحنان : حققت لك الي في بالك

طالعته وأنا ابلع ريجي : يدي انا كنت امزح ، انا بعدني ادرس ، مش مستعد اعرس الحين

اول مرة في حياتي كلها ما اقدر اتكلم واو احس اني خايف وجدام منو يدي الي ما اسويله حساب : يدي انا ما اباها

طالعني يدي بصدمه : كيف ما تباها

سلطان: ما ابغيها ، خلاص يدي ، انا كنت

بوناصر : سلطان شوفيك ما تعرف شو تبا ، ارمس شو تبا بالضبط

حسيت اني تايه وراسي مفتر ومب عارف ابغي اي حجة : يدي انا شفتك مهتم بهم وقلت

امم آه

حطيت ايدي على راسي مثل التايه : قلت يمكن انت خاطرك تزوج وحاط عينك على الام


عقد حياته يدي : انا ما قلت اني ابغي اتزوج

شفت يدي الموضوع عادي عنده صرت مثل التايه

وين اشرد من هالورطة

بوناصر : على العموم امها قالت ليدتك

فجيت عيني متفاجأ : اي يده

بوناصر : أم المرحومه امك

حطيت ايدي على راسي متأفف : اوووووووووووووف حتى هاي عرفت

سلطان: قلت بعزيمة وانا ارصص عيني : يدي انا هاي ما ابغيها انتهى الكلام ، كيف تباني اخطب وحدة امها راعيه سوابق ووياك

ما حسيت الا بكف يني ويطيرني الصوب الثاني ، شفت ملامح يدي مستغرب ومش قادر استوعب ان هالقوة كله فيه

حطيت ايدي على ويهي مكان الضربه ما اعرف ليش ما قدرت اسوي اي شي

بوناصر بعيون يطاير منهم الشرار : اي سوابق ، هالحرمه ما بينها وبيني شي

كل الي بينا انها كانت اخت ربيعي وخطبتها ، وردتني لاني كنت عود ومتزوج
ما بينا شي غير هذا فاهم ، ولو وافقوا بتاخذها غصبن عنك ، انا تساهلت وياك وايد لكن تلعب ببنت يتيمه لاء، امها قالت ليدتك ان في غيرك خاطبنها ، وهم بيشاورون البنت بين الاثنين ، وودي انها ما تختارك ، لان ما تستاهلها

سكت عن يدي وتذكرت شمسه كيف بتزوج هالانسانه

فجأة طرا في بالي المسج الي طرشته

ضربت ايدي على راسي بالقو صدق اني غبي


شمسة


راحت عني امي بعد ما قالتلي عن الاثنين الي خطبوني
زادت صدمتي ان سلطان واحد منهم

رحت لمبايلي بسرعه وشليته وفجيت المسج الي طرشه

*طلع قدرج مش مثل ما انتي معطتنه *


وايد تأملت هلجمله وما فهمتها اخر شي وصلت لاستنتاج ان يستهزأ بي ويقولي ان قدري واطي


بس خطوبته لي اليوم وضحت قصده اكيد اكتشف انه يغليني مثل ما اغليه


طول هالايام الي مضت وانا احس مفتقدتنه مشتاقه له ، للأسف انا احبه

حتى وايد فكرت اذا تزوجت كيف بتعامل يا ريلي الثاني وانا كلي اعشق هالانسان

تميت افكر وافكر

بس الحين ماعندي حل ثاني لازم اوافق عليه ، لازم ولا بتم طول عمري ندمانه

اني رفضته

بحاول قدر ما اقدر عسب لو ودرني بعدين ، ما اكون مضايجة لاني سويت كل الي اقدر عليه بس هو ما بادلني


رحت غيرت ثيابي عسب ارقد وانا ابتسم لاني ناويه بعد يومين اقول لامي اني اخترت سلطان




مبارك

دخلت البيت راد من الدوام وانا زهقان ومضايج

شفت حصة يالسة يالسة في الصالة


طنشتها ورحت الغرفه مليت من هالحصة على كثر ما احبها واترجاها وكل شوي اذل عمري لها ومش مسوتلي اي اعتبار


غيرت ثيابي ورحت الصاله

وقفت جدامها : شو الغدا

تكلمت بدون لا تصد : ماشي غدا محد طبخ

رفعت حياتي : وليش الخدامه ما طبخت

حصة : نسيت اقولها

هديتها ورحت غيرت ثيابي وطلعت

لاحظت تبعتني عيونها وانا طالع ابتسمت يعني هالاسلوب الي بينفع وياج ها

غلطقت تلفوني ورحت لاقرب مطعم تغديت ورديت البيت

اول ما دخلت شفتها يالسة عند القنفه الي قريبه من الدريشة ، شكلها كانت توايج وتطالعني

ابتسمت بداخلي

ومشيت بدون لا اصد لها

غيرت ثيابي ورقدت في سابع نومه


ما ادري كم مر من الوقت بس شفت حصة يالسة تقومني بدفاشة


فجيت عيني

حصة : قوووووووووووووووووووم

فزيت مرة وحدة : شو فيج شي

حصة: لاء ، انا يوعانه ابغي اتغدا

طالعتها وانا رافع حياتي
ورديت عقيت عمري على الشبريه

مبارك : سويلج اي شي انا تعبان برقد

حصة : والياهل الي في بطني منو ابوه مش انت ، مب لازم يتغذى

جلبت الصوب الثاني : انا ما قتلج قولي للخدامة لا تطبخين غدا

لمحتها عضت شفايفها ، يعني هي الي قالت للخدامه انا حطيت بس توقع بس الظاهر ، السالفه صح
قمت يلست وطالعتها بعينها : مستعد اسامحج على كل العذاب الي تعذبينه لي بس ردي حصة الاوليه
حصة : وانت شو الي يردك مبارك الاولي الي ما يخون

طالعتها بألم معقوله حصة قلبها يسود علي انا مبارك جيه : شليت اللحاف عني

قمت بدون لا اصد صوبها حتى ولبست كندورتي : شو تبين غدا

حصة : ما ابغي انسدت نفسي

طالعتها وهي تطلع من الغرفه

ما اقدر اخليها يوعانه بس لو دلعتها وايد بتركب على راسي ، هذوه اليوم طنشتها شوي ويت عندي
خلاص من اليوم ورايح بطنشج يا حصيص وبشوف شو اخرتها وياج



هزاع

دخلت البيت مر اسبوع على ولادة فطيم اليوم بيظهرونها

اول ما دخلت الصالة فجيت عيني : عوذ بالله من الشيطان الرجيم ، جن ولا انس

فطيم: انس

فجيت عيني ورحت صوبها مسكت ايدها ويلست اتفحص
حطيت ايدي الثانيه على ويها شعرها مطيته
سمعت صرختها : اييييييييييي بلاك تخبلت

فج عينه: لا دام هاي رمستج انتي فطيم ، شو يايبنج انتي ها

رفعت حياتها : هذا بيتي اي اي وقت ابغيه

هزاع: ليش ما رحتي بيت ابوج

فطيم: ما ابغي

هزاع: شو السالفه بهواج يعني

طالعتني باستهزاء : بهوا منو عيل

هزاع: شووووووووووو ، يلا يلا انا قايل باخذ رست منج اسبوعين شو يايبنج ، انا ابغي اسوي ريلاكس بسير اخطب قريب

اول مرة فطيم تصد صوبي لما اقول بعرس بس ما علقت سكتت

هزاع لعبت بحياتي : بلاج
ابتسمت : لاء بس احسب كم صارلي والدة ومتى بتسير تخطب

هزاع ابتسمت باستمتاع : شو فطيم شو تغير

طالعتني بنظرة باردة مثل الي عودتني عليها
: ماشي انا تعبانه لا تعور راسي
هزاع: والي والدة وتعبانه مش تروح تريح بيت امها


صرخت مرة وحدة: ايهي انا بتم هني ما بروح هناك فاهم

فجيت عيني انا بعد : ها
فطيم: اووووووووووف انت شو من البشر ، روح اجلب ويهك ما ابغي اشوفك

طالعتها : وين الولد

فطيم: راقد
هزاع: خافي ربج كم يوم عمره شو يابتنه هني منو بيهتم به

فطيم: هاي مش اول مرة اولد ما ابغي حد
هزاع شكلها متضاربه وياهن : هيه قولي شو صاير
فطيم: ما صاير شي بس بيت ابويه لازم استحمل ناس انا مش مضطرة استحملهن هني احسن

هزاع: هي هني عند حبيب القلب غمزت لها بعيني

ابتسمت وهي تهز راسها : هههههههههههه وقسم بالله توج والدة لحقتي تضاربين

طالعتني بعصبيه : شو تبا انت الحين

هزاع : ماشي ، ليش نازلة تحت

فطيم: عطشانه ابغي اشرب شي ، لما نزلت تعبت درب ما اروم اصعد الحين عسب جيه يلست شوي

طالعتها : وكم خذا منج نازلة ساعه

طالعتني بطرف عينها : هزاع

ابتسمت لها ومديت ايدي وشليتها

فطيم: اييييييه

طالعتها بطرف عيني : بلاج بترومين تركبين الدري يعني ، بعدين نزلي الغرفه الي تحت تعب عليج رايجة ورادة

غمزت لها : جان علي بنزل وياج

طالعتني بطرف عينها وسكتت

ركبت الدري بشويش ما فيني اعقها بتاكلني ، هاي فطيم غريبه ما تسوي لاي شخص حساب الي براسها عيل ما صارلها اسبوع وردت هني ، الله يعيني عليها

هاي التعامل وياها جهاد

خالد


رحت لابويه وانا متردد ، مش عارف وين ريلي بتوصلني ، وهل الي اسويه صح ولا غلط

بلعت ريجي وطالعته : ابويه

طالعني باستغراب : خير

خالد: ابغي ارمسك بموضوع


بوخالد: خير يا ولدي

بلعت ريجي وانا اترقب ردة فعله

خالد:أنا ابغي اخطب بنت عمي شما

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 17-08-10, 02:00 AM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء الثامن عشر ~~


خالد


شفت ويه ابويه تغير

خالد: شفيك أبويه

بوخالد: البنت صغيرة عليك

عقدت حياتي : كيف يعني صغيرة

بوخالد: توها 18 وانت تقريبا 26

خالد: لين ما تتخرج بتكون 22

بوخالد: وانت بتكون 31

قمت من مكاني متنرفز: ماشي فرق وايد

بوخالد: يعني بينها وبين راشد الفرق اقل ثلاث سنين يمكن او اربع ، بس وياك الفرق كبير ست سنين

قمت من مكاني متنرفز: يعني انت حاط عينك عليها لراشد

بوخالد: ما حطيت في بالي انك رايدنها

ما حسينا الا بدخله راشد علينا

صديت صوبه بحقد

حتى هو طالعني وهو يرفع حياته ويسأل ابويه بعيونه ( شوفيه )

بوخالد: تعال راشد

طالعت ابويه بعصبيه عمري ما طالعته بهالنظرة : مافي داعي انا حاط عيني عليها وانتهى الموضوع

يا راشد بهدوء ويلس

بوخالد: راشد اخوك يبغي يخطب شما

شفت نظرات راشد متفاجأة :

تأكدت لحظتها ان راشد حاطنها في باله سكت للحظة وبعدها سمعت صوت رشد

راشد: خالد بيعرس

بوخالد: هيه ويبغي شما

طالعني وبعلامه استفهام : شمو ، قصدكم شمو قلت وانا اشاور بأيدي بصوب بيت عمي

بوخالد: هيه بنت عمك

راشد : زين الحين تخبروني ولا تشاوروني

بوخالد : نشاورك

صديت صوب ابويه مستغرب كيف يعني نشاوره منو هو

راشد: ليش مش المفروض تشاورون البنت

بوخالد: نحن نشاورك اذا انت كان لك خاطر بها


فجأة ضحك راشد: لاء طبعا شما شرات اختي

حسيت مثل ثلج انحط على صدري : يعني انت موافق

طالعني وهو رافع حياته : اشوفك متعذب

طالعتنه وطالعت عمري شو هالنرفزة الي مالها معنى ، شو السالفه ؟

انفج الباب ودخلت وحدة بهمجيه : السلام عليكم

لما صدينا كانت شما

فجت حلجها ما توقعت ان كلنا موجودين

سمعت ضحكة ابويه وراشد يطالعونها

مسكينه انحرجت ظنت يضحكون على دخلتها المفاجئة ما تدري انهم يضحكون لانا كنا نطريها

قمت من مكاني وانا ابتسم وطلعت برع الصالة ضحكاتهم ضايجتني

اول ما طلعت برع الصالة حسيت مثل العصرة في قلبي

اول مرة احس بهالاحساس ، دقيت على صدري بالخفيف


وقلت وانا ابتسم : شفيك اعقل اعقل


الساعه 5:00 العصر
بيت هزاع
فطيم



رحت اشوف الياهل اول ما طاحت عيني عليه ملامحه هزاع ، غريبه سالم كان فيه شوي مني بس هذا ابدن كله هزاع


تنهدت وأنا اذكر هزاع الي بيعرس قريب


أول مرة في حياتي احس مثل عصرة في قلبي ، من شدتها غمضت عيني وصرخت على الخفيف

شو فيني ، يا ربي شوفيني

انتبهت الباب انفتح ودش هزاع

ما صديت صوبه وهو بدوره ما تكلم ولا شي كل الي سواه شل فوطته وراح يسبح


حطيت الياهل في منزه ، وسرت اشوف عمري في المنظرة ، شفيني ، يت ربي ليش تغيرت

صفعت عمري كم كف خفيف اصحي شفيج

طلع هزاع من الحمام وغير ثيابه نشف شعره على السريع وفر الفوطة في ويهي وظهر

فجيت عيني وانا أطالعه اشفيه هذا ؟؟؟





بيت مبارك


حصة



طلعت من الغرفه ورحت الصالة شفت مبارك يجلب بالقنوات

اول ما طلعت رحت يلست على القنفة الي عنده بس ما عطاني اي سالفه


تذكرت امس بليل لما كنت نايمه في الصالة

يا بليل متاخر وشلني ووداني الغرفه ، تبون الصدق بيني وبينكم ، ما كنت نايمه

بس ما بغيت اقوم اشتقت لمبارك بس ما اقدر اسامحه ما اقدر

بس شو فيه اليوم ، حتى ما عبرني ، ولا قالي شي

يا ربي




؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

قمت من مكاني عله وعسى ينتبه وخطفت من جدام التلفزون بس حتى ما صد علي

بلعت ريجي بقهر ورحت المطبخ سويت لي نسكافي اعدل مزاجي

وفكرت في حياتي مع مبارك ، يمكن الايام تخلي كل شي يرد طبيعي وتصلح اخطائه بس الحين مش مستعدة اسامحه


ابدا َ ولا أقدر بعد

تنهدت وشليت كوبي ورحت الصالة يلست نفس المكان ، بعد ما صد صوبي

تنرفزت تبون الصدق

شفيه ؟؟ عليه ؟؟ احيد ما يضيع فرصة الا يعتذر مني ؟؟


صديت صوبه : أنا بروح بيت ابويه باجر الصبح

ما صد عليه حتى : بهواج
طالعته بنرفزة زين صد عليه على الاقل

قلت بعصبيه : مش ناوي تي ، ابويه يسأل عنك ؟؟

شل الرموت ويلس يبدل القنوات ، حتى هالمرة ما صد عليه : انا الصبح عندي دوام اتري العصر عيل

وسكت عني



ما اعرف كم مر من الوقت


شفت الساعه استوت ثمان بليل

انا كنت يالسة ومقهورة وهو ولا على البال ومندمج ولا بدت مباراة يعني احلم الحين يصد صوبي ولا يرمس

حصة: عندي موعد يوم الخميس ، الصبح ، مش ناوي تي بعد ، الدوام اهم


صد صوبي هالمرة بس وهو يبتسم : حصيص الي تبينه بسويه لا تعصبين غناتي


هديته وقمت عنده تبون الصدق ارتحت شوي انه صد صوبي


لاحظت بعد ما ردت هز راسه وهو يتنهد ما همني ، المهم صد ؟؟؟

ثاني يوم

الساعه 7:00 الصبح


شما


سرت بيت عمي بروح الجامعه ويا عواش كالعادة بس هالمرة انا بروح بيتهم

ان شاء الله ما اشوف ويه النحس


اول ما وصلت بيتهم


يا رب ما اشوفه


اول ما فتحت باب الصالة ولا هو في ويهي ، حتى هو انصدم مسكين

اول مرة اشوف خالد ينصدم ، دوم هو الي يصدم الناس

نزل راسه وراح عني

تعرفون شو استوى فيني ، فجيت عيني وابيض ويهي من الصدمه لا الريال فيه شي

حمدالله يا ربي فكه من شيفته


دخلت الصالة شفت عواش يالسة

اول ما شافتني ابتسمت


شما: ها اخوج مخرف فيه شي

زادت ابتسامتها : لاء ليش

شما: اسال

اول ما يلست يت عندي عواش ولوت عليه بالقو فجيت عيني : شفيج

عواش بابتسامه : ماشي

شما: علج انتي واخوج فيكم شي اليوم ، مسوين لي شي انا متاكدة

عواش: ىهههههههههههههههههههههههههههه خلج انتي ،

ودتني الافكار ويابتني دامه ساكت هذا الهدوء الي قبل العاصفه


يا رب ما يكون ناوي على شي هالمرة ، مول ما فيني على مصايبه


تنهدت : متى بي هالدريول ، لاعت جبدي اتريا انا

عواش: ما ادري

قمت من مكاني : بروح المطبخ انا عطشت


عواش: الماي هني شعنه تروحين

طالعتها بطرف عيني : انا ابغي اسير شو عندج


طلعت من الصالة شفت سيارة خالد موجودة


وين سار عيل هذا


الظاهر انه في السيارة يرمس تلفون


رحت صوب السيارة


أول ما وصلت نزل الجامه خالد وهو يبتسم من ورا نظارته

خالد: مرحبا الساع

رفعت واحد من حياتي : وطالعته بتهديد وقلت : اسمع هالحركات ما تمر عليه جان ناوي على شي قول

نزل النظارة عن ويه بصبعه وطالعني بنص عين : خير انسة شما ، ما فهمت شعندج


شما: ما علقت ولا قلت شي يعني اليوم على غير عوايدك ، والله يا خالد لو ناوي على شي يا ويلك

ابتسم : انتي دايما جيه ظانه فيني ظن السوء

لبس نظارته : روحي روحي الله يهديج

خالد: ولا اقول ركبي بوصلج الجامعه


طالعته بنظرة احتقار وسرت عنه اشرب ماي



دخلت المطبخ وشليت جلاس عسب اصب به ماي

اول ما حطيت الجلاس على ثمي ما حسيت الا بخالد يسحب القلاص


فجيت عيني وطالعته وهو يبتسم : انا ما كنت ناوي العوزج بس انتي يبتي لعمرج

شل القلاص وصب الماي في ويهي

فجيت عيني اطالعه وانا متيبسه مكاني بعدني مصدومه من الي صار


ابتسم وراح

: عسب ما تطالعيني بهالنظرة مرة ثانيه

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فطيم


كنت يالسة في الصالة ياني هزاع


هزاع: مرحبا الساع


طالعته بنظرة باردة شرات دوم



هزاع: ويلي على هالنظرات فطيم ، انا باجر عرسي



رفعت راسي طالعته بصدمه : ما اسرعك


طالعني بنظرة : شو اسوي ما اقهر اعيش بدون عرس


هدني وراح تجاهلته وشليت الرموت اطالع اشغل التلفزيون

فجأة حسيت بمثل ماي على ايدي

نزلت راسي تحت وشفت مثل دمعه على ايدي

حطيت ايدي وانا خايفه اتلمس ويهي الي كان غرقان دموع

انصدمت ؟؟

والي زاد صدمتي اني لما رفعت راسي شفت هزاع واقف وهو متساند على الايدار ومربع ايده


ويطالعني بنظرة مش مفهومة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 17-08-10, 02:02 AM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء التاسع عشر ~~


كشفتك وانتهى كل شي
بعد ما تنفع أعذارك


فطيم

مسحت دموعي على السريع وانا اطالع هزاع باستغراب

هزاع: شو دش في عينج

حركت راسي الصوب الثاني : ما ادري


ابغيه يروح ، ما اقدر اخليه يشوف عيوني تدمع ، بس عيني ليش تدمع وانا ما فيني شي ، انا حتى مش حاسة بشي

هزاع : كنت اناوي اعذبج زود ، بس اكتشفت ان ما تهونين علي

صديت صوبه متفاجأة بس هو صد عني وراح الغرفة



طنشته هزاع ، طول عمره يعق رمس ، هذوه الدرب


تنهدت وقمت اغسل ويهي

بس بعدها تذكرت نظراته ، كلماته شو قصده من هالموضوع


ركبت فوق وشفت الغرفة هدوء والليات مسكرة والغرفه باردة ، متى لحق ينام

سكت عنه وييت بسكر الباب

بس تميت في الغرفه وسكرت الباب ، اول ما تسكر الباب

رن مبايله مد ايده من تحت اللحاف ياخذ المبايل وهو ما يدري اني في الغرفه


دخل التلفون لعند اذنه الي تحت اللحاف وتم يرمس ، : هلا بو محمود ، لاء لاء ما بجدد ايجار الشقه ، ما ابغيها ، اوكي ، لا مسموح اجرها لحد ثلني ، ما عندي اغارض فيها ، من زمان شال اغراضي ، اوكي الشيخ ، نشوفك عيل ، اوكي فداعته

مد ايده يرد مبايله ،
بس مبايله طاح على الارض فقام من نومته ويا يشله
، شافني واقفة


شكله انصدم بس طنشني وشل المبايل وحطاه على الطاولة

فطيم: عيل بتغير الشقه

هزاع: لاء

صد الصوب الثاني وتلحف بالكامل باللحاف

ما ادري ليش ابتسمت ، رحت ويلست على الشبريه وراه

فطيم: هزاع عيل وين بتعرس

هزاع : بيبها هني

فجيت عيني : شوووووووووو فديتك

قام هزاع ويلس وهو يربع ايده : هيه بيبها هني ،


طالعني بتحدي : عندج مانع


فجيت عيني : اكيد عندي مانع


هزاع : تم حوالي عشر دقايق يطالعني ساكت

طالعته بنظرة تحدي : وبعدين ، ما بترمس

ابتسم نص ابتاسمه : مش ويه رمنسيه ، كنسلت العرس ما بعرس ، ارتاحي

رفعت حياتي بتكبر: وليش ارتاح من قالك مهتمه

ابتسم وهو يطالعني بنظرة تكبر: الغيره بتطير من عينج

فجيت عيني وانا اطالعه

: قول الي تباه

ابتسم : اكيد اقول الي اباه

طنشته وقمت من عنده بس سحب ايدي بالقو : ايييييييييييييييييييه ، انت شارب شي

فطيم: وانا اقول من زمان ما دردحت بهالسم

ابتسم : هيه فطيم ، ابغي اقولج شي

هزاع: ولا اقول خليها بعدين ، طنشته وقمت عنه


هالانسان سخيف


بيت مبارك
الساعه 5: 00 العصر

حصة



طالعت مبارك وهو توه ياي من برع من طلع الصبح ، الدوام يخلص الساعه 3

ساعتين وين كان

يا ربي بذبحه هالانسان مستوي بارد بشكل


رحت الغرفه شفته يفصخ كندوره ويعلقها ، وشل فودتة شكله بيسبح

حصة: من وين ياي

طالعني باستهبال: ها

حصة: من وين ياي

مبارك: احيد ما يهمج

هداني وراح يسبح يلست على الشبريه وانا متنرفزة بلااااااااه هذا

حسيت اعصابي بتفلت

حطيت ايدي على بطني ، ما ابغي اعصب على الاقل على شانه

ما وحالي الا مبارك طالع وهو لاف على خصره الفودة

شليت ايدي عند بطني وهو راح يلبس

وبعدها يا يلس على ريوله تحت ، حط ايده على بطني وهو يبتسم : كم كمل

طالعته بنظرة عاديه ما فيها معنى : شهر ونص

زادت ابتسامته : يا ربي ، الله يحفظه

قام من على ريوله وراح عني ، حتى ما فكر فيني سأل عن ولده وراح ، شفيه مبارك


مبارك

طلعت من الغرفه وانا ابتسم

شفت حصة يت وراي على طول ، سكت عنها ورحت الصالة

مبارك: حطيلي غدا

حصة: ليش ما تغديت برع

مبارك: لاء

حصة بنظرات شك : عيل وين كنت

طالعني : ايبي غدا بقولج

شفتها هدتني وراحت صوب المطبخ

زادت ابتسامي هالانسانه فضولية مستويه

ما لحقت قولي خمس دقايق انحط الغدا

طالعتها : سخنتيه ولا ؟
طالعتني بنظرة تحدي : مب بارد عسب اسخنه

طالعته بعصبيه: شو مش بارد ، الساعه خمس اكيد برد روحي سخنيه

شلت الصينيه بعصبيه وراحت صوب المطبخ مرة ثانيه

اول ما راحت ابتسمت بالقو

يت بعد ربع ساعه وانا اشوف الدخان طالع من العيش

رحت صوب طاولة الطعام : خيبه تبين تحرقيني

ييت يلست على الطاولة

طالعتها بنظره غبيه: شو فديتج ما بتغرفيلي

طالعتني بنفاذ صبر ويلست تغرفلي : انتي متغديه

ردت : لاء

: ليش ما يهنالج الاكل بدوني

طالعتني بطرف عينها : لاء ، بس فيني لوعه وما اشتهي

رفعت حياتي : الولد طالع على ابوه ،

طالعتني : هيه ثنيناتهم ملوعين جبدي

مبارك: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

سكت عنها حطت لي الاكل ،

قبل لا ابدا اكل سحبت ايدي اليمين بالقو

حصة : ما تاكل قولي اول وين كنت

ابتسمت اكثر: خيبه حصيص من متى انتي فضوليه

حصة: بتقول ولا اعق الاكل

مبارك: سويت حادث ، تاخرت لان كنت اتريا الشرطي اي يخطط الحادث

تغيرت ملامح ويها وشلت ايدها

طالعت صوبها : وغمزت بعيني : اغرفلج

حصة: ما ابغي

مبارك: عشاني

طالعتني بنص عين : الحين مول ما باكل لو عشانك

مبارك: ههههههههههه ،/ عشان الي في بطنج شوي بس

تنهدت وقامت تغرف لها

ادريبها يوعانه بس تكابر

سكت عنها شوي شوي روحها بتنسى وبترد شرات قبل الايام بداويها


سلطان


دخلت الغرفه وانا زهقان


طالعت ساعتي خييييييييييييييييييبه سبع


رحت فجيت اللاب ، بس ما وحالي الا يدي دخل الغرفه


تافف : خييييييييير

بوناصر: الناس ردوا علينا خبر

سلطان: زين خلا الخبر عندك ما ابغي اعرفه

بوناصر: بهواك ، تراهم موافقين

ما صديت صوب يدي : زين

بوناصر: دامنا على البر قول لو غيرت رايك

فجيت المسن وشغلته : ما يحتاي سو الي يريحك

طلع يدي من الغرفه وكملت سوالفي وانا مش مهتم ، لو مش شمسة غيرها ، اكيد يوم من الايام بخطب

الي يبونها هم ، فشو الفرق ترا الا حرمه

طنشت السالفه ، ما اعرف ليش هذيج اللحظة ، يمكن هذا الي يسمونه القسمه والنصيب وكل واحد ياخذ نصيبه

سكت عن السالفه مش مهتم صراحه


سمعت صوت من تحت


قمت من على اللاب وفجيت الباب شوي شوي


وقفت من فوق الدري وانا اسمع عمامي الاثنين واقفين ويصرخون على يدي

تميت واقف مكاني ، اسمع شو الي يقولون


عمي حمد : ما يصير يا بويه انت جذا ظلمتنا

بوناصر : انا ما ظلمتكم

عمي حميد : تكتب نص املاك لهالولد الفاشل ، ونحن الاثنين نتقاسم النص

بوناصر : والله هاي املاكي وانا حر بها ، وولد ناصر مب غريب هذا ولدي ، وهو الي عايش وياي ، وبعدين مش فاشل

عمي حمد : وهالبيت ، هالبيت كم يسوى كاتبنه باسمه خاف ربك

بوناصر : اظن انتو عندكم من الحلال الي يكفيكم ، وهو ما عنده غير الي انا كتبته باسمه وهالبيت تراه عايش به

عمي حميد : هالبيت من حقنا كلنا

بوناصر : انا بعدني ما مت ، عسب تتقاسمون البيت والحلال ، زين مني عطيت كل واحد منكم نصيبه

عمي حميد: هذا مش نصيبنا نحن نصيبنا زود

بوناصر : انا حر باملاكي ، وغير جيه هالولد ماله الا هالبيت من بعد عيني ، بطلعونه من البيت وبتبيعونه ، وهة مرتبي في هالبيت

عمي حمد: اظن هو بعد ولد اخونا ، ولو طلعناه من هالبيت بيكون عنده حلال يروم يشتري اي بيت ولو ما عيبه بيوتنا مفتوحه

بوناصر: هو ما بيسكن عندكم ، اخليه يضيع يعني


عمي حميد: بس جيه ظلم ، انا ما ارضى ابويه

بوناصر: هاي اخر رمسة عندي اذا مش عايبنكم ، هذوه الباب

طالعوه عمامي بنظرة انكسار وطلعو


يدي كاتب هالبيت باسمي ، ونص املاكه ، ومنو طلب منه هالشي

تنهدت بقهر منه

ورحت غرفتي وانا معصب

شما


يالسة على اللاب مشغله برنامج اكسل ابغي ارسم رسم بياني الهومورك
الي علي

شوي والا انفتح الباب بهمجيه ما صديت ادريبه عبدالرحمن


يا على طول صوب اللاب

عبدالرحمن : شو تسوين

سحب اللاب صوبه يشوف

طتالعته وانا فاجه عيني : اييييييييييه شو تبا عندي هومورك

رديت سحبت اللاب وطنشته

عبدالرحمن بتهديد : انتي شو اخر اخبارج ها ، ليكون بعدج

تنهدت : اول مرة اشوف حد يسال عن اخبار حد جيه ، بعدين انت ما ترمسني شو يايبنك هني

عبدالرحمن : مب بهواج، اي اي وقت ابغي فاهمه

سكت عنه وطنشته

يا ويلس: سمعيني عدل

شما: خير

عبدالرحمن : صدي برمسج

صديت صوبه : نعم امر اخويه

عبدالرحمن : في واحد خطبج ، ريال زين وما ينعاب


فجيت عيني : نعم نعم ، ما يوز عبدالرحمن ، شمعنى حصيص خليتوها تقول هيه او لاء وانا بتزوجوني غصب ما يخصني ما ابغي

عبدالرحمن صرخ مرة وحدة : خلا اخلص رمستي ، منو طرا الحين سالفه الغصب ، بعدين فديتج حصيص ما كانت مستريله

طالعته بقهر : وبعدين كمل

عبدالرحمن: لو غصبتج محد يلومني ، انا ابغي احافظ عليج
عبدالرحمن : بعدين اعرفي منو هو اول

طالعته بقهر وانا شوي وبصيح : اوووووووووووووووووووف

عبدالرحمن : خالد ولد عمي

شما: شو شو شو خلا ينقلع احسن له ما باقي الا هذا

فج عينه عبدالرحمن : بتوافقين غصبن عنج فاهمه ، لو قلتي لابويه انج ما تبينه ، ما بتلومين الا نفسج ، بقوله عن سواد ويهج فاهمه ولا لاء

سكت عنه وانا اطالعه بقهر

طلع من الغرفه انا براويك يا خالد الزفت


رحت بيت عمي على السريع وانا مضايجة

طالعت الساعه ثمان

سلمت على عمي وحرمه عمي تحت ورحت فوق ، هو خاطبيني الحين مفروض ما اروح بيتهم


بس طنشت انا براويك يا الزفت

رحت وني بروح عند عويش


بس رحت غرفه خالد شفته راقد على الشبريه وتلحف بالكامل ، هيه ما ينلام

مرتاح السبال


رحت صوبه بعصبيه : انت يا السبال باي حق تخطبني ها

سحبت اللحاف عن ويه : ارمسك انا

بس انصدمت وانا اشوف الي راقد مش خالد ، راشد ولد عمي

طالعته وانا فاجه عيني ، واشوفه يطالعني مستغرب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة ساميه المقام, ليلاس, الأسفل, الصعود, الصعود للأسفل كاملة, القسم العام للقصص و الروايات, ساميه المقام, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:14 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية