لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





|[ فعاليات منتديات ليلاس]|

.:: الفعالية 1 ::.

.:: الفعالية 2 ::.

.:: الفعالية 3 ::.

.:: الفعالية 4 ::.

.:: الفعالية 5 ::.

.:: الفعالية 6 ::.



العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


رواية انا الضحيه وانا الجـلاد ..للكـآأتبه عذبة العذوب

أنا الضحية ...وأنا الجلاد!!! للكاتبه عذبة العذوب الفصل الأول تدخل عذبة وأخواتها "ليلى ونجلاء" و أخيها ناصر وجدتها أم ماجد وعمتها مها من البوابة الداخلية,

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-08-10, 05:32 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
Impo رواية انا الضحيه وانا الجـلاد ..للكـآأتبه عذبة العذوب

 

أنا الضحية ...وأنا الجلاد!!! للكاتبه عذبة العذوب




الفصل الأول

تدخل عذبة وأخواتها "ليلى ونجلاء" و أخيها ناصر وجدتها أم ماجد وعمتها مها من البوابة الداخلية,

ليلى تتجه مباشرة إلى الجلسة الجانبية وترتمي عليها بينما نجلاء وناصر يتشاكسان كعادتهما ,الجدة تحاول تهدئتهما ولكن لا فائدة . عذبة تنادي كاميليا لتحضر القهوة ..

تلتفت مها على عذبة: تصدقين يا عذبة ... مزرعتكم تصلح لسباق الهجن... كبيرة ... الحمد لله انو ما عندي عيال ولا كان ضيعتهم فيها...

عذبة: عيال عمي وجدي يحبون المزارع والنخل .. وكل يوم والثاني يكبرون فيها...

ليلى: أنا تضايقت من الحر ... وجدتي ومرت عمي ما يبغون إلا نجلس بالعريش... ولا.. يا ويلكم بعد تشغلون المكيفات.. وإلا غصب عليكم اجلسوا معنا... قرف..

الجدة: ياربيه بس ... ياعيال أركدوا والله لا أقوم عليكم بالعصا هالحين..وأنتي يا الجنيه يا نجلوه ترى هالحين بصيحتس...
ناصر: يمه ثوفيها ... هي تدق أول ...
نجلاء: تدق ولا تتصل هع هع هع هع
مها: خلي الولد يا نجلاء والله لا أزعل عليك...
نجلاء:يمه... خلاص يا خالتوا... ولا تزعلين..بس هالقبصة هديه...
عذبة: نجلاء خلاص حبيبتي ... كاميليا ...كاميليا جيبي القهوة لجدتي..
الجدة : لالا أنا بروح يالله دقي على أبو ناسين يودينا للبيت..
نجلاء: هع هع أبو ناسين... أبو ياسين يمه أبو يااااااااااااسين..
مها: يمه تو الناس ليش نروح...
الجدة: أخاف يجي جدهم وأنا بذا...
عذبة: لا جدي بينام بالمزرعة ... يحب هالوقت النوم بالمزرعة...
تأتي كاميليا وتحمل بيدها مظروف : مدام عذبة .... مشاري يجي اليوم الظهر ويسأل عنك..
ويعطني هذا ويقول عطيه عذبة ...
مها: الله الله ...أكيد انه فر يوم ما لقاك.. يا شين حركات المعاريس الطافـّين. هههه

عذبة تبدوا عيها علامات الخجل والإستغراب في آن واحد: طيب ليش ما كلم علي ..
هو عارف أننا بنروح المزرعة..هاتيه ياكاميليا...
تنظر عذبة للمظروف فتتغير ملامح وجهها ثم تفتحه بعصبيه... وتشهق بقوة...
وتسمرت عينيها عليه...أطبقت بيدها على فمها ... وجعلت تهز رأسها وتقول: لا.. لا...لا....لا

مها تصرخ فيها: عذبه وش فيه ... وش فيك... أخوي مات ... عذبه انطقي ...
نجلاء قفزت نحو عذبة وحاولت أن تأخذ الورقة منها ولكنها حضنتها بقوه
ومنعت نجلاء من الوصول لها وهي تقول لا..لا...لا...ليه أنا وش سويت...

الجدة ظلت صامته ولم تنطق ... والبقية تترجى عذبة أن تخبرهم...

نظرت عذبة للأعلى وهمست: طلقن مشاري طلقن...

صرخت ليلى : لا مستحيل وبعد كل اللي سويته عشانه يطلقك...مستحيل!!!
لا يمكن ما فهمتي هاتي أشوف...

نجلاء: الله لا يسامحة النمس الحقير هذا ووجهه... مو لو انك آخذه "فيصل" أصرف لك..

مها: نجلاء مو هذا وقتك... عذبة ليش ماتعرفين السبب...؟

عذبة تهز راسها وعيناها اللتان تكحلان لأول مرة بعد وفاة والدتها وأخيها تفيضان دمعاً: لا..
بس قلت ماني رايحة معك دبي بجلس عند خواتي ...
وتعال هنا اسكن معنا... وبالعكس كان متفهم بالبداية بس مادري وش صار فيه ..
صار عصبي ورفض الفكرة وتلفظ وسكر السماعة بوجهي قبل أسبوع...
بس ماتوقعته يطلقني كذا من الباب للطاقة... أكيد فيه أحد ورا هالموضوع...
ولا مشاري مايسويها أبد ... مستحيل...آآآآآآآآآآآه والله هو يحبن والله ...

الجدة تضرب بالعصا بقوة على الرخام وتقف ثم تصرخ: لا ياعذبة لا تصيحين...
ماخلقت الدموع لبنت ماجد... بنت ماجد ماتصيح عشان رجال
..هو الخسران ... وأنتي الرابحة...
يابنتي ربي كريم ... إذا سد بوجهك باب فتحلك ألف باب وإذا قطعتس من جهه وصلتس بألف جهه...
يابنتي مابي أشوفتس عذبة المسيكينة... قومي وأمسحي دموعتس ...
ولو كان ماجد بينا مارضى عليتس هالدموع... قومي أرفعي راس ماجد ولا تبكين عشان رجل...
ترا الدموع ماتصلح اللي انكسر...وأنتي الحين رجل البيت بعد ماراح ماجد ولحقه سعود...
لا تبكين عشان رجل,ترا الرجال مايستاهلون دمعة من دمعوتس الغالية...

ليلى: يمه خلي البنت تصيح تعبر عن مشاعرها ... يمه هذا طلاق مو سهل...

الجدة: أدري أنه طلاق ... و أدري أنه مب سهل ... أنا بكيت على جدك أربع سنين ماتجف دمعتي...
وش نفعني ... هاه ..شمّت الناس بي وفرحت علي مبغضيني...
بس يوم قمت ومسحت دموعي وقلت خلاص يا بنت ...الطيور طارت بأرزاقه ,
شوفي حالتس وارضي بنصيبتس.. ربي فرج لي من واسع رحمته...
قومي يا بنتي ... شرفي ماجد لو رجع وارفعي راسه فوق.. فوق.. فوق ..
ولاريحيه لو كان بقبره... الدموع تأذي الأموات يا بنتي...

الجدة ظهرت قوية .. صامدة تتكئ على عصاها وتتحدث بصوت عالي يتردد صداه لكل المنزل الفسيح
وظلت تضع يدها على صدر ماجد ابنها في صورة فوتوغرافيه كبيرة معلقة طوال وقت كلامها..

تقاطعها مها: يمه خلاص..

الجدة: بس ولا كلمه.. يا مها..

عذوب ترا بالأمر خيرة... خيرة وربي كتبها عليتس... لا تجزعين ...
قومي صلي لتس ركعتين وادعي ربتس واحمديه على القضاء...
قومي يا بنتي..قومي الله يرضى عليتس ويفتح لتس أبواب رحمته..

الصمت يلف أرجاء المكان وعذبة وقفت ومسحت دموعها ..
تم قالت: صح يمه بالأمر خيرة.. ونظرت إلى صورة والدها ثم أشاحت بوجهها
وكأنها لا تريده أن يرى الحزن بعينيها...وصعدت لغرفتها بسرعة...

حينها رمت الجدة بجسدها الصغير على الكنب وأسندت رأسها على عصاها..
وتقاطرت دموعها..

ليلى: يمه الحين أنتي تقولين لها لا تصيحين ... وتصيحين أنتي ... لا يمه كذا اسمحيلي ظلم...!

مها: خير ان شاء الله ... انطمي ولا كلمه..ترا اللي فيها مكفيها..

نجلاء قامت لتلحق بعذبة ولكن الجدة أشارت لها أن تجلس...

الجدة: يا خوفي إني أكون ورثت عذبة أسمي وحظي الشين...
أخ يا شينها دمعة الخيانة ... تنزف من القلب وتحرق الخد... و تلهب الجرح...
مثل ماء البحر تزيد العطش... والألم.. يا ليلى ما بوه وحدتن بهالدنيا ما يجرحه الطلاق
حتى لو كانت هي اللي تبيه.. مير ما باليد حيلة ...
لو كان بيدي ما تطلــَـقـَت... بس يوم انوه صار ما ودي انه تعيد حزني وأوجاعي...
مابيه تصير عذبه المعذبه... أبيه عذبة اللي تعذب من خانه...
ايه.. لو الزمن رجع بي ما نزلت دمعة وحدة على جدتس...
أخ ياعذبة وأخ يابو عذبة وأخ يا جدة عذبة...
مادري ليه بهالدنيا كل ما قلنا بنودع الحزن يرجع بوجه ثاني...
أستغفر الله ... ياربي رضينا بك حكم ...
يارب انت القادر تبدل الحزن أفراح... إفرج لنا وافتحه بوجيهنا ياكريم...

ليلى: يمه للحين تحبين جدي؟تراه للحين يحبك ومتندم على طلاقك.
ارجعوا لبعض كلنا محتاجين لك.. حنا وهو...
الجدة: حبحب جلده ...لا والله لو يجيب الكون كله يراضين بوه مارضيت أرجع له...

يا بنتي اللي يكسر من الأحباب ماينتصلح.. وبالذات من الرجل...
يابنتي إذا انجرحتي من عدوتس تنسين وتقولين عدو..
واذا انجرحتي من أخوتس تغفرين وتقولين دمي ولحمي ,
أخوتس وولد عمتس خلقت محبته فطرة وترضعينه من صغرتس,
حب أخوتس ولا ولد عمتس يخالط لحمتس ويجري بدمتس..
إيه يالله عفوك شي الله خالقه بنا... لكن رجلتس خلاص من أول جرح ماتحملينوه,
تمضي بالقلب.. ومستحيل القلب اللي شال حزنتس من سواتـُه يشيل حُبن له مرتن ثانيه...

ناصر: يمه ليث تثحين وتثيح عذبة ... وثوا..!! وثبكم...!!؟ مثاري ذعلها...

مها: لا حبيبي مافيها الا العافية.. رح تكفى شوف التلفزيون.

ناصر: الا قولي لي وثوا.. تكفين ماما مها..

نجلاء: لاحول .. أنت متأكد انك ولد.. اللي أعرفه العيال مايحبون الشرافة..
مافيه "ثي" انقلع يالله ...
ناصر: اثكتي بث يام لثانين, ماكلمتث..
_و طرااااااااااااخ يضربها بلعبته ويفر للدرج_.

نجلاء: آآآآآآآآآآي أوريك يالبقطة... ياللي مافضت من الأرض... أخ ياراسي...

الجدة: والله ماتلمسينوه تستاهلين أنتي اللي ماغير تلقـّطين عليه وتطنزين بوه...
مها: هع والله ما يأدبك الا كذا.
ليلى: ليش مشاري طلقها والله يقهر..لا أكيد بيندم ويرجع لها... أصلاً عذبة حسافة عليه...
بس والله حرام...ينهون قصة حبهم بهالشكل التراجيدي ...حرام ... أكيد بيتحسف وبيرجع...

نجلاء: من زينه ... والله وشر وزاله ربي عن طريقها..
بس والله ثم والله لا أوريه هو وعيونه اللي كنه بيض..
والله ان شفته لأمسح فيه البلاط مسح...
واطبق فيه كل اللي تعلمته منذ صغري في نوادي الكاراتيه...

مها: منذ صغرك أخس يالفصحى ,
أقول... أنتي كل من شفتيه بتطبقين فيه فنون الكارايته على قولتك؟
اعقلي وخلينا بالمشكلة اللي حنا به...

نجلاء: قاهرن يا خالتي...طيب خلون اعبر عن مشاعري!...
إيه الله يرحمك ياسعود ما كان أحد يعطيني وجه غيرة يضاربني وأضاربه..
إشتقت له حيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل. ..واشتقت لأمي...
آآآآآآآآآآآآآه وانفجرت باكيه..ليتك ياسعود القلب فيه تشوف هالبرميل وش سوا بأختك وروحك عذوب...
ليتك ترجع واشكي لك وابكي لك...آآآه... يمه مافينا نتحمل بعدكم عنا...
هدنا الحزن هد... والدار ظلمت..........آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
_ وتغطي وجهها المبلل بالدموع بكفيها وترتمي بحضن ليلى وتكبيان معا..

يطل ناصر من الصالة العلوية ويصرخ: أحثن ثيحته تثتاهلين يا الدبا...

الجدة: الله يرحمك يا سعود ويا أم سعود والله يردك يا أبو سعود غانم سالم...
ايه وين الدنيا بك يا وليدي...ووين ودتنا الدنيا بعدك...
من بعد حزنك نمسي بأحزان ونصبح بأحزان وكل مادق الفرح باب سكـرُه الحزن بوجهُه...
الله يجمعن بك قبل لاموت أنتشي ريحك وأضمك...
************
عذبة تتوضأ وتختلط دموعها مع الماء, تتجه لمصلاها الذي أهدتها إياه والدتها,
تلف الشرشف بهدوء, وتتجه للقبلة وتكبر,
وحين تقرأ الحمد لله رب العالمين تنفجر باكية وتكررها وهي تنشج ,
تسلم أمرها لله وتشكي إليه وتناجيه كما لو كانت أمها بجانبها:
ربي, إلهي وحبيبي... ثم تبكي وتكرر هذه الكلمات, ثم تقول يارب أشكو لك ضعفي , يارب , يارب ياربـــــــــــــــــــــي من لي سواك عالم بحالي,تكرر يارب اجبرني في مصيبتي وتبكي, وتنادي يارب مرة أخرى وهي تشعر أن كل نداء لربها يزيح جبلا من الهموم والآم .

تسـّلم وتسند رأسها على المنضدة وتأخذ دفتر صغير أهداه لها والدها قبل رحيله ,
تفتح الصفحة الأولى : أجعل من الليمون شرابا حلوا"
والأخرى" لا تسأل نفسك لماذا حدثت المشكلة, ولكن أسأل كيف تتجاوزها"
والثالثة:" لاتنظر لنصف الكأس الفارغة بل أنظر للمملؤة"
والرابعة" تظاهر بالسعادة حتما ستشعر بها"
ضمت الدفتر وأغمضت عينيها وهمست: يا بوي دايم تحس فيني ولو كنت بعيد...
الله يجمعني بك يارب...
كأنك عارف وش بيصير فيني, صدق لامن قالوا قلب الوالد ...آآآآآه يابوي وينك...؟
ايه... خلينا نتظاهربالسعادة وش حنا خسارنين...
أحست بيد صغيرة تتلمس وجهها أمسكت بها وفتحت عينيها : نصور حبيبي ... وش تبي.؟

وتجلسه في حضنها.

ناصر: أنا ذعلان عثانك ذعلانه... من ذعلك ؟
مثاري الدب والله ما أخليه لأدقه بالثيارة ذي تراه قويه,
وأثوي به ذي ندلاء تو , تراي بطل تو ثيحته... بث خليه يدي ياخذك والله لا أثيحه تثييح.

عذبة تضحك بقوة : وتتلمس يديه بعطف: صحيح أنت صيحت نجلاء!!
هذي ما سواها سعود تسويها أنت...

ناصر: عذبه ثح ثعود يقوا مثاري , يكفخ حتى ندلاء,
إذا دا ثعود وأمي بقول لهم يثيحون ندلاء ومثاري,
عذوبي.....

عذبة : سم ياعيون عذوبك أنت..
وتغير لون وجهها , تذكرت حين كانت تقول هذا الكلام لمشاري , وذهبت مع ذكرياتها معه.

ناصر: عذبة ... عذوب.. ويمسك بوجهها ويقربه من وجهه

عذبة: سم آمر وش تبي؟

ناصر: عذبة ثعود وأمي متى يدون من الدنة؟
ودي يدون ثوي بث أحبهم ويردعون بث ثوي , أمث باليل دا ثعود وثافن وضحك,
بث راح بثرعه يا حثافة!!..
عذبة أنا ناديته كثير بث هو ما ثمع أدول له تعال ثف عذبة دت لمنا ونامت عندنا ..
بث انوه راح وخلان يمكن ماثمعن يمكن.. ثح قولي لربي يديبهم لمنا ثوي بث ثغيرة.

عذبة تداري دموعها وتقول: حتى أنا ودي يجون يا نصوري ,
هم إن شاء الله الحين مبسوطين بالجنة ومرتاحين ,
وحنا بنشوفهم ان شاء الله , بعدين اذا اخذنا ربي للجنة.

ناصر: وه بث. مليت منكم ودي أروح للدنه وأخليكم..
ثوفي قولي لربي مانبي ندلاء تروح معنا ابد..

عذبة: ليه نجلاء تحبك بس تحب تلعب معك شوي وتعايرك زي ماكانت تسوي بسعود وماكان يزعل,
هذي أختك.يالله عاد خلك بطل زي سعود ولا تزعل عليها..

ناصر:عذوبي عندي فكرة , اذا دا مثاري ابدعد فوق بالبلكونة هذي...
وبرمي عليه الثيارة ذي ,
وث رايك بعد نخلي ندلاء تدلده دلد تراه دويه والله تثيحوه ذي ثواق الديران يوم دخل الحديقة..

عذبه تضحك بقوة: لا حبيبي أنا بجلس عندكم هنا ,
ومشاري ماراح يجي مرة ثانية.. خلاص أنا صرت بنتكم زي أول ..
قلت لمشاري لاتجي أنا بجلس بيت أهلي وأنت أجلس ببيت اهلك ..

ناصر: قولي والله...

عذبة: والله أبجلس عندكم كثير..كثير

ناصر يقفز ويمسك بيدي عذبة ويرقص ويغني: أنا فرحان أنا مبثوط..
أنا فرحان أنا مبثوط.. هيه ههيه هيه ههيه.

قفزت معه عذبة وصارت ترقص وتغني معه: أنا فرحانة أنا مبسوطة هيه ههيه هيه ههيه...

دخلت نجلاء وذهلت من هول الصدمة لم تتوقع أن تصل عذبة لهذه الحالة ..

وذهبت تركض ونادت جدتها ومها وليلى: تعالوا بسرعة شوفوا شي ما تتخيلونه..
تركض الجدة رغم الآم الروماتيزم بالدرج,
تناديها ليلى : يمه تعالي للمصعد ماتقوين على الدرج.
الجدة: الدرج اسرع أخاف البنت صار له شي..
تقف مها عند باب الغرفة منذهله وتصل الجدة وليلى وعذبة لم تنتبه لهن..
نجلاء: درينا انك مبسوطة بس ليه,
تقف عذبة: تنظر لها: بسم الله من متى وانتم هنا ... من زمان ما رقصت...
ليلى: جنيتي انتي فيه وحدة ترقص بيوم طلاقها, لا شكل حبك لمشاري جنن فيك,
يا سعدك يا ليلى أهلك ماتوا , وأختك انجنت.
مها: وش طاري السعادة المفاجئة هذي..؟.
عذبة: ولا شي بس فيه حكمة تقول تظاهر بالسعادة حتما ستشعر بها....
الجدة: بنتي والله عذبه بنتي... وأنا برقص معكم بعد... ياجر قلبي جر من لدن الغصون...
جر سدرن جرها السيل جرا..وتلوح بعصاها...
نجلاء تمسك بجدتها: طقطق طقطق... طقطق طقطق...وترقص
الجدة تجلس على الأرض: أخ يارجيلاتي يوجعنن...
الله يرحم ذيك الأيام اللي نرقص طول الليل أنا وأم عبدالله..
نجلاء قومي يا أم ماجد عطينا شوط يالله وانا بغني السامري حقك... ياجر قلبي...
وتغني بصوت رائع ورخيم...
الجدة: الله يخليك لي يا نجلاء ذكرتين ببنيتي ..
كنك صوتها بس إني كرهت صوتها من كثر ما غنت بحزنه....
ايه صوتك صوت امك ما أختلف...
وه بس اسكتي فطرتي قليبي...ودي أشوفه ..
حتى هي وعيونه صايرتن ماتكلمن كثير...
ايه لامن قالوا قلبي على ولدي وقلب ولدي علي حجر...

مها: طيب والحين يمه تحديني أخليك ترقصين غصب...
نجلاء شيليها معي... حمامن جاني مسيان ولا سلم عليا ولاسلم عليا...

نجلاء: وحمامن جاني مسيان ولا سلم عليا ولا عليا...ياهوه ياهوه أم ماجد عاشت هيه

الجدة لم تتمالك نفسها , وأخذت تلوح بعصاها يمنه ويسرة وعذبة تطبل على الباب وتضحك بقوة...


ليلى تطبل على المنضدة : ياهوا... الله ... ياكايدهم...
ورا.... أسمع... ورااااااااا أنا الشاكي الباكي أنا الحساس ....
وتكمل عذبة الأغنية واذ بعينيها تذرفان وتحاول جاهده أن تخفيهما...
انا اللي بالمحبة خاضعن راسي....وأنا لغير المحبة ما خضعت الراس وكم .............

مها حاولت تدارك الموقف: شوط مصري لمها الرشيقة...نجلاء ليلى شيلوها لي...

ليلى: حبيبي أرب بص بص ...زعلان ازعل ونص نص..
ربطت مها خصرها وأخذت تهز وسطها بعنف يمنه ويسرة...

الجدة: وش هالحتسي ياللي ماتستحن... بنات هالحين مغسولتن وجيههن بمرق...
وأنتي من نحفك قاعدة ترجين هالشحم...وع حوتمن تسبدي....
ضحكن البنات ومها لم تعبأ بكلام أمها...

مها: أهم شي زوجي وعاجبه هالشحم اللي محومن كبدك...
وتغمز لنجلاء: وتكمل نجلاء بضرب المنضدة وتترقص معها..

كاميليا تناديهم للعشاء... وخرجت الجدة والبنات عدا عذبة التي تبعتهن حتى باب الجناح,
وأقفلت الباب خلفهم , ثم أقفلت باب غرفتها,
وأتكأت عليه وأحست بصرخة مكتومة تندفع بقوة من أقصى حنجرتها...
تدخل يدها بفمها محاولة أن تخفي صوتها,ولكن كان حزنها أقوى من المكابرة....
بكت بحرقة ونشجت كما لو أنها عرفت للتو بالخبر.
وضعت رأسها على الأرض وتمسكت بالسجادة الفاخرة..
وأخذت تنادي : يبه يمه سعود , وينكم ...آآآآآآآآآآآآآآه محتاجتكم الحين ...
ليش تركتون لحالي ...؟أواجه دناي القشرا...
يمه شوفي ولد أختك وش سوى فيني.... يمه...
محتاجتن أرمي راسي بحنضنك..يمه ...يمه آآآآآآآآآآآآآآه
وأستمرت بالنشيج... والبكاء.. تقدمت لسريرها وأخذت هاتفها الجوال وكتبت
"... حبيبي طلقني!!!
أحتاجك الحين " وأرسلتها....
********

العائلة مجتمعة على العشاء .. عدا عذبة طبعاً...لا رغبة لهم في الأكل...
مهما تظاهروا بعدم الاكتراث والتجلد..نجلاء تحرك الملعقة يمنه ويسرة ...
ليلى تسحب شرائح البصل بالشوكة وتصفها بشكل منتظم ثم تميل أطرافها...
ليلى: يمه شوفي وش كنه...
الجدة: كنه خشتس المايلة... لا تلعبين بالنعمة.. ربي يحافيتس...
ليلى: هذا فن سريالي أنتم ماتقدرون...
نجلاء: سريالي ولا سروالي هع هع هع هع ...
مها: ترا يابنات محنب فاضين لمصالتكم الزيادة اللي فينا مكفينا...
ليلى: وليش نهتم وصاحبة الشأن مبسوطة وفرحانة...
نجلاء: فرحانة؟ الغريبة أنك طالعة أنتي وياها من رحم واحد!!!...
وأنتي أكثر وحدة ماتفهمينها...هذي عذبة... تذكرين أمي وش كانت تقول عنها...
تقول "عذبة تتعذب لجل تونس من حوله" بس أحسها توها ما صدقت ,
منصدمة وتتظاهر أنه ماهمها...الله يكون بعونها مأساة...

مها: ايه والله انك صادقة يا أم سعود الله يغفرلك ويرحمك... ليلى تصدقين عاد ,
ياما انجلدت عذبة من العيال والبنات عشان تدافع عنك...
يمه تذكرينها اللي يشوفها ما يقول كل هالشطانة تطلع منها..
هاديه ونعومة بس لا حد يقربها ولا يقرب أخوانها...
ما كأنها وسعود توأم... هذا مسالم.. وهي لامن قامت تفرقعوا البزران..تخوف..
بس والله ماتستاهل...ياقلبي هي

ليلى: وش أسوي ربي رحمني بأخت شرسة ههههههه,
ومو ذنبي أني ضعيفة وما أدافع عن نفسي...
الجدة: أنتي ضعيفة الله يرحم حالتس... من يوم أنتم صغار ما أبلش بولدي وبأمتس إلا أنتي...
دايم فاجتن ريعتس ترغين... أبوتس دايم يقول" عذبة وسعود سند..
ونجلاء رحمة ربي ساقها لي.. وأما ليلى يا خوفي عليها من دنياها"
ناصر: وأنا وث يقول عني..؟
نجلاء: يقول عنك بطل وشاطر وتسمع كلام خواتك...
ثم تهمس بينها وبين نفسها وهو شافك أصلا ولا دري بك.
الجدة: ايه الله يجمعك فيه..ماشافك وليدي ولا فرح بك...
منى عينه يجيه ولد ثاني ويسميه ناصر... ياقلبي وليدي...
ونزلت منها دمعة حارقة حاولت إخفائها...
يقفز ناصر تسأله مها: حبيبي تعشى ... وين بتروح..
ناصر: بروح أقول لعذبة تقول لربي يودي ندلاء معنا للدنه ...
خلاث هونت أبيها تروح معنا للدنه..
نجلاء: قله أنت ولا حنا نصارى لازم تروح للقسيس عذبة عشان يطلب المغفرة من الرب...

تضحك الأسرة وتحاول مها بناصر أن يكمل عشاءه,
وفي هذه الأثناء يطرق الباب الداخلي للفيلا طرقا عنيفاً..

تركض كاميليا:مين عندو الباب...
: أفتحي
تفتح الباب وتندفع أفنان: وين عذبة وينها...
كاميليا: في غرفتها...
تدفع كاميليا وتركض للدرج وتتبعها والدتها عجوز في الستين من عمرها.
تخلع الغطاء عن وجهها ... وتركض لأم ماجد : صدق ياختي اللي سمعته؟...
من قالت لي أفنان ركضت لبست عباتي وجيت ... والله جينا مع ليموزين أول مرة بحياتي أركبه...
الله لا يحوسنا بشر... هو صدق تطلقت ولا يمكن أفنان ما فهمت عليها..

الجدة وقفت: ايه ياوخيتي شفتي عاد...
أم وليد: ياعيني عينها هالمسيكينة, ياحافظ تداركت عليها المصايب...
أول أبوها اللي أختفى وماتعرف أرضه , همن أمها وأخوها, همن طلاقها..
ربي لاتردي لها نصيب... هذي لون المصايب لامن أنفتحت جت كلها.... الله يرحم حالها بنيتي...

تقدمت أم وليد وحضنت أم ماجد وانخرطن في بكاء مرير...

بكت ليلى ونجلاء ومها وحتى كاميليا وناصر..
**************

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس

قديم 01-08-10, 05:34 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الفصل الثاني



الساعة التاسعة صباحا في منزل أبناء العم المرحوم أبو عبدالله

الجدة"أم عبدالله": وشو... وشلون؟... متى؟ ... لاحول ولاقوة الا بالله ...
يا الله دخلك... طيب هي الحين وشلونه عساه ما انغثت...
أبو عبد العزيز: منهي ... وش به يمه...

أم عبدالله: اص... اسلمي ... ايه... أشوا ماهمه ... ايه الله يبرد على قلبه...
الله يسلمتس...

نجود: وش فيه يمه...

أم عبدالله: والله مادري وش أقول... مير... ما بالموضوع جحادة...
عذبة يا بنيتي تطلقت أمس ...
عبد المجيد ينفجر الشاي من فمه ...ويبلل والده ونجود ووالدته..

ابو عبد العزيز: الكلب... ليه؟
_ويلتفت على عبد المجيد_
وانت صك اثمك يالبزر يبيلك مسمار ندق بوه أثمك... ربصتن شاهي...

نجود: وشو... شلون ...أمس كانت معي بالمزرعة ..
ماقالت لي شي.. طيب هي متوفقه وماشيه وش اللي حاسها...
شلون مشاري يموت على الأرض اللي تمشي عليها...
أم عبدالعزيز: ياربيه هالبنت ربي قاردها.. من مصيبة لمصيبة
...دايم هي بوجه المدفع...
العم "فيصل": هي الملقوفة اللي تجيب لنفسه المصايب...

ابو عبدالعزيز: لا يا خوي لاتشمت به ترا هذي بنت عمنا وماله غيرنا ...

عبد المجيد: مو لو هي موافقة على فيصل هالشاب اللطيف كان أحسن لها...
وسيم وكشخة... أخ ياليتني بنت كان وافقت عليه على طول..

فيصل: بسم الله علي ..أنا آخذ قردة زيك... لا والله لو قضن الحريم ماخذتك ...
ايه بعدين لو انت بنت تصير ولد قصدي بنت أخوي...

أم عبد الله: انطموا ياقليلن الأدب... ماعندكم احساس ...
بنت عمكم حالته حاله, وأنتم تخرطون خرطن فاضي...
قوموا تقلعوا عن وجهي يالله...

نجود تنظر بحزن واسى : فرحانين ... ؟

عبد المجيد يقترب من أذن نجود: ايه عندك شي...ههههههه

ينسحب راشد وعبد المجيد وهم يتحدثون بصوت خافت...

تزيح أم عبدالعزير الغطاء عن وجهها وتمسح دموعها بطرف غطائها
: الله يرحم حال هالبنيه ...الله يجبر بخاطره...

نجود: يبه تسمح لي أروح لمها الحين...

ابو عبدالعزيز: ايه روحي.. بس خوذي أختك معك تراها توسع الصدر...

أم عبد العزيز: خير إن شاء الله وش قالوا لك... فرقة كوميديه..

ام عبدالله: خلوهم يوسعون صدره المسيكينة... ياحزن عيني عليه...
والله مايستاهله... الخسيس..
أبو عبد العزيز: غريبة قبل شوي مكلم عمي ما قال لي شي... يمكن مادري!!

أم عبد العزيز: لا تقوله شي اكيد ما دري ...
أخاف تفجعه ويموت تراه مريض قلب وما يتحمل...
*****

في غرفة عذبة..
أمسكت عذبة القلم , وفتحت دفتر كبير, طبعت على غلافه صورة والدها...وكتبت:

والدي العزيز, أيها الغائب الحاضر:

اليوم هو أول يوم لي بعد طلاقي...
في الحقيقة لا أعرف ما أكتب, وماذا أقول..
أبي اليوم شيعت حبي الذي كافحت من أجله لمثواه الأخير..
ودعت ذكريات الطفولة والمراهقة والشباب مع مشاري..
أبي لا أستطيع أن أكذب عليك كما كذبت على الآخرين وعلى نفسي..
ولا أستطيع أن أتظاهر بالسعادة ورحى الحزن تطحن قلبي...
ليلة البارحة
أحسست بضعفي..
وبصغري..
وحاجتي إليك وإلى سعود..
صورة أمي وسعود في يوم زفافي لم تفارق عيناي..
وصوتك يرن في أذني ...
أبتاه ..
لم يزل لم يوم لم أشتاق فيه إليك...
لم أفكر في يوم أنك لن تعود رغم صعوبة عودتك...
أشتاق إليك وأضم شماغك لأنفي بين الفينة والأخري لأنتشي برائحتك..
أبتاه..
عذبة الصغيرة تدثرت الحزن...
وصار شعارها..
أبي .....
هل تصدق حين أتاني الحزن أشعر أنه أقسم لي بأنه لن يعود...
لأنه سيستوطن قلبي..أحب مشاري رغم ما عمله بي...
أشعر أنه مرغم لا أعرف لماذا؟؟!!..
هذا الشعور يساورني...
لم أصدق حتى الآن ما حدث..
أشعر أنه سيأتي ويعتذر ويستسمحني ...
أثق يا أبي أنه لا تستطيع البعد عني....
الجوال يرن ويرن...لا تشعر برغبة في أن تنظر حتى من يتصل... الرنين مستمر..
أفنان تستيقظ من النوم: أوف ياجوالك هذا مزعج... ردي ..
يمكن مشاري تحسف..

عذبة ببرود: لا هذي مو نغمة مشاري..

يسكت الجوال...
وتنقلب أفنان من الجهه الأخرى: تعرفين عذبة.. سريرك مرة مريح..
إلا ليش أنتي حاطته كل هالوسع من بينام معك؟

عذبة: مشاري...

أفنان: جد عاد لا تستهبلين... تدرين عاد ليت أمي تسمح لي أنام عندك دايم ...
كان والله فله..بس غريبة أمس.. هي قالت اللي أقعدي عندها وأرسلي سواقهم
أعطيه ملابسك ودروسك... عذبة!!

عذبة:......................

أفنان:وشفيك عاد يالفقمة... ليش مبوزة... بدل مشاري ألف منهو يتمناك...
بعدين عادي هذا عمتك أم نجلاء ...
تطلقت وهي عندها بنت ما ضرها تزوجت طبيب وكملت دراستها...
والحين تدرس هي وزوجها برا...
عذبة.... صيحي عادي والله ما أعلم أحد... أعرفك لامن صارت الصيحة فثمك..
عادي ... مافي وحدة تتطلق ما تصيح...أدري أنك تحبينه وما تتخيلن الدنيا بدونه..

عذبة:.......................
تتجه أفنان إلى عذبة وتقف أمامها...
تنظر إليها ... وهي تنتفض كطير مبلل... تمسك بقوة بكتفيها وتنفضها...
وتصرخ بها: عذبة ابكي... اصرخي...عادي قولي انك خسرتي مشاري...
ترا كلن يفقد أحبابه .. هه هذاك فقدتي سعود وأم سعود وأبو سعود...
يعني مشاري ماهو أول واحد تخسرينه عشان تكابيرن... يالله صيحي ...
طلعي اللي بصدرك... عذبة مشاري خلاص تركك ...
إعتبريه مات وصيحي عليه...صيحي...صيحي...

تنفجر عذبة وكأن صوتها ونشيجها قنبلة إنفجرت بوقت واحد...
بكت بحرقة ...وضمتها أفنان وبكت معها....

بعد ما هدأت عذبة قليلاً الجوال يعاود الرنين...
أفنان تأخذه وتنظر إليه: شوفي ..خالتي أم الغلا يتصل بك...منهي؟

عذبة: خالتي وش تبي؟ يا ربيه ما أقدر أكلمها....

أفنان: انقطع... يووووه شوفي ثلاثطعش مكالمة من خالتك لم يرد عليها...

عذبة: وش عنده ؟

أفنان: هه , هذا دقت يالله خليها تنطق هي وولده اللي ما يسوا قرش...

عذبة: لا تقولين كذا عن مشاري... عطيني برد عليها...

أفنان :ياقوي قلبك... تقدرين ماتصيحين...

عذبة: أنتي عارفتني زين أقدر أتحكم بدموعي... جيبي...

أفنان: لا ... أخاف تصيحين وتدري أنك شفقانه على ولدها...

عذبة وهي تأخذ الجوال بقوة : أقول جيبي أفنانوه ..والله ماصيح...
:ألو..

ْالخالة فاتن((أم مشاري)): السلام عليكم... عذبة...

عذبة:سمي يا خالة...

الخالة فاتن:وش السالفة... ليه يا بنتي تبين مشاري يطلقك... مو حرام عليك تهدمين بيتك بيدك...

عذبة: وشو...

الخالة فاتن:قهرني ... والله اليوم الصبح طردته من البيت, وأبوه زعل منه ...

عذبة: بس أنا...

الخالة فاتن: يابنتي عارفة وش بتقولين ... خواتي ... أمي ماتت من بيرعاهم...
أخوي الصغير...خلي أخوك مع عمتك ونجلاء رجعيها لأهلها
وليلى تدبر عمرها سنة سنتين وهي متزوجة...
أما أنك تدمرين بيتك عشانهم.. لا..
والله لو فرح حيه ما رضت ...الله يرحمك يا أختي...
شوفي يا عذبة أنا حاولت بمشاري يرجع لك وهو يقول مستحيل أرجع لوحدة
ما تبين... ترا مشاري يحبك.. ليش تسوين فيه كذا...

عذبة :..................

الخالة فاتن: والله وهوا يقولي يبكي ...
مشاري يحبك بس تراك بتندمين عدد شعر راسك إنك تخليتي عنه...
الله لا يسلطك على نفسك... عنيدة... طالعة لأبوك...
ماورث لك إلا العناد ورفعة الخشم...
الله يجبر وليدي ولا أنتي تنسينه...
مانب داعيه عليك ينحرق قلبك زي ما حرقتي قلبه ...
أنتي بنتي بعد وقطعة مني... الله ... وتنفجر باكيه وتغلق الخط..

يسقط الجوال من يد عذبة وتتمسك بكتف أفنان , وهي تنتفض...
تمسكها أفنان وتجلسها على السرير...
وتقترب منها هامسه: وش تقول ...؟
عذبة:............
أفنان: ليش تخانق صوتها طالع من السماعة...
الحين بدل ما تعتذر عن اللي سواه ولدها تتصل تخانق....
عذبة: ماتصدقين يا نجلاء .... آآآآآآه ... تقولي ليش تطلبين الطلاق...
أفنان: الحين مشاريوه قايلها أنك أنتي اللي طالبه الطلاق...
يمكن خاف منها تراها تروع... تسمحين أقول عنه حمار لا كلب أحسن ...
عذبة: كلب!!! لو كان كلب ماسوا اللي سواه.. الكلب وفي...
أفنان أنا مادري الحين أنا الضحية ولا الجلاد....
بس أكيد فيه شي خلا مشاري يقول اللي قاله...
مستحيل مشاري يتخلى عني بهالسهوله الا فيه سبب...
أفنان : دقي على أمه وقولي لها كذاب...
عذبة: لا... وألف لا... وتقف ثم تضرب بالطاولة وتلتفت عل أفنان...
شوفي روحي الحين وقولي لجدتي السالفة وقولي لهم
تقول عذبة: لامن سألوا الناس ليش تطلقت يقولون هي تبي الطلاق,
عشان تنتبه لأخواتها, وما تقدر تعيش بدبي بعيدة عنهم وهم ماعندهم أحد...
بسرعة...
وبكت...
أفنان: ليه طيب تتظاهرين.. يعني أبي أفهم...؟
الحين لو بتكلمين خالتك وتسألينها أحسن مما تستمرين بالكذبة...
عذبة: حبيتي مشاري والله إنه مجبور على الطلاق ... أدري أنه يحبن ...
ومستعد يسوي أي شي لجل يرضيني...
بس فيه شي هو اللي مخليه يضغط على عمره ويكذب على أهله...
وبعدين تبين الناس يشمتون فيني ... تبين فيصلوه يفرح علي...
لا ... والله ما صير مضحكه لهم... مو كفاية أخسر حبيبي تبين بعد أخسر كبريائي...
يالله تكفين قبل الخرارة ليلى ماتروح تسولف على بنات خالي بالتفاصيل..
ولا تدرين بنزل أنا...
وتركض بسرعة خارجة من الجناح....
أفنان : طيب اصبري لي أنا ... يا.. هيه ... منهبلة كرامة هالبنت...!!
ياعذبوه يالفقمة اصبري...
تصدم أفنان بعذبة عائدة للجناح وهي تركض بقوة...
أفنان: أي... بسم الله ..كسرتيني .. وش بك تمشين ميتين وتلطمين وجهك
....انهبلت هالبنت هيه انتي بكامل قواك العقلية...؟
عذبة تقفز في أنحاء الغرفة وتقول: انكشفت انكشفت... ياويلي انكشفت....
هم تحت تحت جايين...
أفنان: منهم...؟

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 05:35 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الفصل الثالث



بالصالة الرئيسية جلست نجود ونورة بنات عبد الله " أبو عبد العزيز" ابن عمهم,
ونواعم بنت سعد ابن عمهم, الجدة ترحب بهم: يا هلا ومسهلا ...
يالله حيي هالبنات.. شلونكن ... ؟
نجود: الحمد لله يا عمة ... انتي شخبارك
و................................شخبار عذوب؟
الجدة: يالله لك الحمد... كميله ... مها نادي كميله تخليهم يزهبون القهوة...
مها: كاميليا... القهوة جاء ضيوف...
تنزل ليلى: يؤ .. انتم من متى هنا ؟ ليش عمتي ما خبرتيني؟؟؟
نواعم: شوي ... صحيت من النوم ونجود تصارخ علينا قوموا بنروح لعذبة...
حتى تصدقين مامداني ألبس!! ازعجوني.... قلت روحوا الحقكم مارضوا...
الجدة: الله وكبر ... غاب القمر صار هلال من بعد بنات عمتس عاد....
طول عمركم حيسي ديسي....
نوير... وش حزنتس على هالقصير قضى القماش ومالقيتي لـــُه وصلة!!...
نورة: خخخخخخ .... عمه الحين أنا كاشخة فيه وانتي تطنزين...
يا عمه هذي الموضة... وبعدين هالحين ليلى هذاه لابسه قصير...
ليش ماتشوفين الا انا...
الجدة: ليلوه قومي غيريه نفرة تنفر جلدتس...
ليلى بغضب: طيــــــــــــــــــــــب يمه...
نجود: عذبة وينها؟
مها وهي تصب القهوة: لحظة اخلص وادق على غرفتها تنزل
أكيد مادرت انكم جايين...
تنزل أفنان من الدرج... وكل الأنظار تتجه إليها...
نجود: أفنان !!! ماشاء الله من متى وأنتي هنا؟
أفنان:من أمس جيت ونمت عند عذبة ... و بجلس عندها أسبوع...
نجود : ليه عذبة ضايق صدرها مرة... يا عمري
والله مو سهله...وينها؟
أفنان: لا عادي ... صح هي يضيق صدرها خايفه شوي من كلام الناس,
تعرفين كلام الناس مايرحم... وهي الحين تستحم وبتنزل بعد شوي...
نجود: شلون عادي؟ أنا ما فهمت... يعني هو ليه طلقها...
وبعدين عذبة تحبه يعني شلون ماهمها يوم طلقها؟
أفنان: هه ... خالتي ما قالت لكم _ وتنظر للجدة_ أصلا عذبة طالبة الطلاق
عشان تجلس مع خواتها... تعرفين صعبة تخليهم لحالهم وتجلس بدبي...
تقول وصية أمي بخواتي لازم أنفذها لو أبيع الدنيا كلها..
الجدة تنظر لمها وتقول: إيه بنيتي مهوب مرتاحن قلبه وهي بعيدة عن خواته...
نواعم: قمة الجنون ... الحين تتخلى عن حبيبها وبيتها وتتطلق
عشان هالقردتين والقرد الصغير..!!
:" قرد يتعلق بكشتك يالبقرة... الحين حنا قرودة...!!
تبين لك طراق يعدلك هالنعفة... الله لا يرحم هالوجه "...
_ نجلاء تطل من الصالة العلوية , ببجامتها وشعرها الذهبي الأجعد المنكوش_
الجدة: بسم الله الرحمن الرحيم... يا نجلوة ترا ترويع الآمنين حرام...
فيه شي اسمه مشط كدي شوشتس... تقل باخن بتس بس...
لابعد كشة صفرا ... مير لو شعرتس اسود أهون شوي...
نورة: بسم الله ... الحين انتي قولي السلام عليكم... بعدين تعالي
أنا ببلغ عنك مع الإرهابيين.. صدق تروعين... يمه...!!! مير تعالي تقهوي ...

نجلاء_ وهي تنزلق على درابزين الدرج الخشبي_: والله ما جاني الشعر الأصفر اللي ما عجبك
إلا من بنتك...و الحين وش السالفة منهو اللي يتخلى عن حبه عشانا حنا القمور.. احم..
أفنان تعظ على شفتها خشية إنكشاف اللعبة وتنظر لمها وللجدة بقلق...
الجدة: مهبوله هالبنت وين عصاي امسجرة لمين تعظ الأرض..
ترا ينكسر وتطيحين.. والله العيال مايسوون هالحركات...
نجلاء: الا يمه ترا اللي معلمن عليه سعود الله يرحمه
دايم انتزحلق انا وياه ونتسابق بعد... نجود صح؟
يتغير لون وجه نجود... وتضلله غمامة من الحزن ...
نواعم: الحين يومنك أنتي وأخوك مهابيل بتدخلين بنت عمي بالسالفة ليه؟
نجود: حرام عليك تتكلمين عن الميت كذا.. الله يرحمه ويغفر له... وتصمت ...
نجلاء: وش أنا قلت... بس تذكر دايم الله يرحمة يقول لنجود إنه أسرع من...
يعني أنا قلت هي تزحلق معي؟! ...فاضية تبين شي تطنزين عليه...
مير ما جمع إلا وفق... نواعم وليلى...
تنزل ليلى مع عذبة وهم يتهامسن ...
نجود: هلا والله ... نعيماً...
عذبة: ينعم بحالك يا عمري... شخباركم... ليه وش فيك ضايق صدرك ...
ترا الدنيا ما تسوى... يالله افردي هالوجه..
تنظر نجود لعيني عذبة ثم تبتسم... تنتفض عذبة
وتشعر أن نجود قرأت كل شيء في عينيها.....
نجلاء : عذبة ترا اليوم جمعة!!! والبنات جايين كلهم ولا بعد فيه أفنان وخالتي مها...
عذبة: يعني؟
ليلى: مايبيلها واضحة ... يعني ترا بنطلع اليوم...
مها: لا .. صعبة...
الجدة: وراه يا كافي يامها ... خليهن يطلعن ويستانسن...
ممديات على الحجرة بالدراسة...
إلا إطلعن وإستانسن... بس ترا ابو ناسين بيروح معي دبرن لكن سواق....
بتقضى للدار وبمر حريم الجيران الأولين عندهن اليوم دايرة ببيت أم الـ....
عذبة: زهير مع جدي يعني مين بيودينا... مافيه أحد...
نواعم: طيب فيه سواقنا وسواق نجود...
نورة: خير إن شاء الله وأنا مالي داعي ... قال سواق نجود قال..!!!
سواق نورة ونجود...
نجود: تبون الجد ما لنا فيه غير الإسم ,أربع وعشرين ساعة مع عبد المجيد...
مرة ينقل مفارش من الخيمة.. مرة يطبخ للشلة بالبر...
ومرة ومرة ومرة.. وماتقضي هالمرات...
نورة: ايه ولامن قلنا نبيه ... قال روحوا مع سواق أمي نورة...
والله يقهر مجيدوه...
نجلاء: من الآخر... نقدر ناخذه بعد الغداء مباشرة...
ولا تدرون بروح أقول للطباخة لا تسوي غدا بنتغدا برا...
وبعدين نروح للثمامة..
عذبة: خلاص فصلتوا ولبستوا...
نجلاء: أنتي عذوبي الحلوة اللي ماتقدر تقول لا لنجلاء... صـــــــــــــــــــــــح؟
مها: ترا أنا بروح بيجي فهد الحين بنروح وترا بناخذ معنا ناصر... خلاص عذبة؟
عذبة: ايه الله يجزاك خير ... والله نصور يموت على فهد...مرررة..
نجلاء: ويكرة مشاريوه مرررة رغم ان نصوري يسوى عيونه , بس مايطيقه...
أخوي عنده ذوق بسم الله عليه...
عذبة: نجلوه وبعدين معك!!!
نورة: أنا بصراحة في كلام يقرقع بخاطري من زمان وما قلته... بس الحين بقوله
واللي يصير يصيرولا تزعلين مني ياعذوب بموت لو ما قلته..ممكن؟
ليلى: ياي والله شكل الكلام يخوف .. أحذرك ..ترا عذبة شرسة ...
يعني منطقة ألغام فكوني حذرة...
نجلاء: قولي وأنا بمسك عذبة لا تطقك...
مها: قولي يالله ....
نورة تعدل من جلستها وتأخذ نفس عميق وتقول: احم احم ...
نجلوة اقظبي هالعفريت _تقصد عذبة_... بسم الله ....
_وترفع صوتها بأسلوب خطابي وتسد أذنيها_ الحين هذا المدعو مشارويه
وش فيه تحبينه... دب وعيونه تقل نسر تخرع ...
ثقيل دم ومو سعودي وساكن بالإمارات ,وأمه ماهمها إلا شكلها ,
وخواته ثقيلات دم , ومستواه المادي ولا يقرب لمستواك
وأنا ما أحبه وأكرهه وودي أجلده وقعدت أصيح يومنك أخذتيه ,
المفروض تآخذين واحد يقدرك زي عمي فيصل مثلاً, ولا مجيدوه ولا عزوز ,
ولا متقطعة مرة خوذي من عيال خالك اللي بالخبر أصرف ... آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
وبس الحمدلله ارتحت... اجيبي...
نجود: بس يا نورة خير ... انتي ماتعرفين الأدب ... أوريك...
أخلي عبد المجيد...يوريك الشغل..
عذبة: لا عادي خلي البنت ترتاح , وأكيد فيه غيرها يسأل هالسؤال...
ليلى : حبيبتي من قال لك مشاري مو سعودي... هو سعودي
من الشرقية وأهله كلهم بالشرقية, بس هو عايش بالإمارات
عشان أبوه هناك يشتغل.. وبعدين لو سمحتي لا تتكلمين عن خالتي بهلأسلوب...
نجلاء: طيب هي وجه نظرها كذا...هي تشوف انها كذا,
يعني بالغصب تغير رايها عشان ماتزعلين...
عذبة: نورة حبيبتي الزواج ماهو نزهه أختار اللي أبيه
بناء على أشياء ترضي اللي حولي ولا ترضين ,
وبعدين كونه ساكن بالإمارات مو عيب ترا أنت ماجربتي طيبتهم وأخلاقهم ,
أنتي لو سكنتي هناك بتحسين إنك مابعدت مرة عن وطنك,
شعب حبوب ومتمسك بالعادات, وقريب مرة من عاداتنا وتقاليدنا ,
ويحترمون السعوديين ويعتبرونهم إخوانهم.
مها: إي والله شوفيهم بالحرم كيف مؤدبين ولا يأذون,
حتى لامن رحتي لمهم بديرتهم رحبوا فيك... أنا بصراحة مرة أحبهم...
وعموماً ترى أهل الخليج واحد .. ولا فيه فرق كبير بينهم...
نورة: أقول قلبتوها محاضرة عن خليجنا واحد.. أدري أنهم طيبين
بس مهما يكن مو بالديرة و بعيدة...
عذبة: ما فيه بعيد على الطيارة.... هو صح مو زي لو كنت بالرياض عند خواتي ,
وهذا اللي خلاني أختار الرياض و خواتي على مشاري ودبي...
وبعدين أنا ما خذته عشان شكله, أنا ارتحت له وما ارتحت لغيره..
والخيرة فيما أختاره الله...وعلى فكرة بشهر العسل أزعجونا البنات
من كثر ما يتلصقون فيه...والله انه مزيون وطخمة و طويل ورزة..
بس شوي ثقيل دم..
كانت عذبة تتكلم وتحاول تخفي ألمها من كلام نورة الجارح...
وكانت تضغط على الفنجال...لتخفف توترها...
نورة: يعني ما كنت تحبينه... بس عشانك إرتحتي له؟
نجلاء: يا الملقوفة وش دخلك ... تحبه ولا تحبك...
ياحاشر نفسه بين البصلة وإشرتها ماينوشك منها غير ريحتها.....
ايه بنات وين بنطلع اليوم...
عذبة: الجمس مع جدي يالله نروح بسيارتين...
نجود : لحظة خلين أكلم مجود عشان يعطينا الجمس حقنا و يترك لنا مراد .
*****
عبدالمجيد وعمه فيصل في المجلس, عبد المجيد متمدد على الجلسة الأرضية,
وفيصل يقلب في أوراق الشركة,
عبد المجيد يحاول لفت انتباه عمه: فتولي, فتو.. مبسوط الحين, هع هع,
فيصل: لا
عبد المجيد: اتحدى , ولا يمكن حتى الآن ما بردت كبدك منها...
فيصل: مجيد... عطني الملف الأسود هذا...
عبد المجيد: يا برد اعصابك ياشيخ.. انت ماتحس...
فيصل: لا... مات احساسي من عرفتك...
عبد المجيد: والله لو انا منك كان ادق الحديد وهو حامي..._ الجوال يرن_
وه وش تبي ذي...
نعم... مشغول.. بروح اصلي..انتي يا كثر ما تزعجيني...
طيب المطلوب...خذيه مابيه من زينوه..
لالا تعالي ليه ما تروحن مع ابو ياسين ... ايه صح...
وين بتروحون ... عجيب...
فيصل: يا النشبه خل البنت ... مابقى الا تسأل وش لون سروالها ..
عبدالمجيد: عيب يا عمي ... البنت تستحي... لا !!!
..ايه.. الثمامة أجل..طيب بنروح معكم... بسم الله_ بفزع_..
فيصل: اكيد انها نورة ... عاد هي مقطعه ام الحياء...
عبد المجيد : متى؟ امممممممم طيب انا ..... خلاص اعوذ بالله ما قلنا شي,
الله يخلي لك امي وابوي...بس شوفي العود تراه مو حقي حق صديقي.. والله ..
لا تصدقين بس لاتقولين لأبوي..هاه..
انتبهوا له.. لا تخربه نورة الدبا ذي..زين؟.. الله يسلمك..
فيصل: احسن ما يأدبك الا نورة...
عبد المجيد: لا نورة ذريقه من نظرة ترتعب ... هذي نجيده...
والله يا أهلي بيخربونها ... لو يحصلهم يخلونها نسخة من عذبة..
تروح وتجي ولا تدق لي بال... بيكبرون راسها ..
فيصل: يمكن احسن لها بس لا تاخذ مشاري بذبحها..
عبد المجيد: لا يا شيخ أنا اللي بذبحها... الا ما تلاحظ شيء..
فيصل: ياكثر ملا حظاتك يابو راس...
حط هالورقة بالملف الأزرق... بلا قرق...يالله.
عبد المجيد: اسمع عاد ... البنات يبون يطلعون ...
يعني عذبه اكيد بتصير معهم...
فيصل_يترك ما بيديه ويرفع نظرة لعبد المجيد_:طيب؟؟
عبد المجيد: شكلها ما همها... غريبة؟... والله شي يحير ...!
أنا أتجسر بسأل نجود بس عارفها ما تقضب خبر وبالذات عن عذبة...
فيصل: ليش هامتك...؟ ياعيني ضايق صدرك عليها... اكيد انا منهارة ..
لكنها تكابروالدليل انها وافقت تطلع تعرف هي ماتحب تطلع من البيت نهار الجمعة ...
دايم يطلعون وهي تقول بحل دروسي مرة و مرة بتنام ومرة ماتحب طلعات الجمعة...
ولا يعني خافيتك... لو ما يجي من الموضوع كله إلا شماتتنا به...
مسكينه تصدق ارحمها..كسرت خاطري..
مادري لو سعود حي وش سوا بمشاري؟ فعلا مو رجل..!!

عبد المجيد:إيه سعود...والله ما غاب لحظة عن بالي...الله يرحمه, تصدق عاد
عجزت أتأقلم مع موته عجزت أمسح رقمه من جوالي.. وجواله مازال بدرجي..
تذكر يوم يعطيني أشحنه...مكتوب إنه يكون معي..
فيصل: الله يرحمه, إلا عذبه وش شعورها الحين... أخوها مات وزوجها طلقها..
والله ما يستاهلها..
عبد المجيد: انت ما تحس توقعتك بتطير من الفرحة لمن يصير الطلاق...
لكنك نفسك نفسك مشغول بهالأوراق...و لا بعد مسوي فيها رحوم..
لا حبيبي هك على غيري ... ساعات أحسك فعلا ما تحس!!
فيصل:................ الا أحس ... بس عذبة هذي ... _ثم صمت ونظر للأعلى...
عبد المجيد: ياهوه على العشاق .... فيصل عجزت افهمك...
على كثر ما جلست معك تزيدن حيره... الا وش رايك تاخذ ليلى ...
أجمل بنات العايلة..
فيصل: حرام عليك تبيني انجلط.. ثقيله دم .. خذها أنت ...
تعال وين بيروحون البنات ؟...
عبد المجيد: وأنا رحت هذاي لازقن بخشك...منتزة بالثمامة..
وش رايك ننكد عليهم انبسط على التنكيد... ههههه
عبد المجيد: عمي وأعرفك...ههههه والله فكرة بطرانه...

*********

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 05:36 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في السيارة
أثناء الطريق لأحد منتزهات الثمامة... عذبة طوال الطريق صامته ,
وليلى لاتكف هي و نواعم عن التذمر تارة والسخرية بنجلاء ونورة تارة أخرى,
بينما نورة ونجلاء لا تأبهان بهما وهن يلعبن بعود وجنده في مؤخرة السيارة "الجمس",
نجود تتحدث بالجوال , وأفنان لم تأتي معهم من أجل إكمال بعض الواجبات والبحوث...
نجلاء: والله كذابة... اقول لاتهكين بس... اسمعي.. "دن دن درن " والله خطيره..
ليلى: اقول لا يحسبونك خالد عبد الرحمن...
نورة: يالله.. يالله غني لخالد أغنيه حلوة..
نجلاء: ما حفظت ... انا ما أسمع... الأغاني حرام....
ليلى: اقول... خليها مستوره...
نجلاء: والله ما أسمع ... صح عذبة....؟
عذبة:.....
نواعم: هه علينا ...؟
نجود: خلي العود يا خبلة ... والله يذبحك عبد المجيد..
نجلاء: بسم الله... وانا باكله... خلينا نكتشف المواهب....بعدين مجيد حليل...ليت كل الرجال زيه..
نورة: بلاه والله مارنع راسك بقنعة ملكية... راسي يوجعن للحين منه امس..
نواعم: إيه خلينا من مجيد الحين..
خلوا خالد عبدالرحمن يتحفنا ... يالله غني... "شدوا يمتهم جنوب عن الديرة..."
ليلى: ياربيه تذكرني ببوي .... الله يجمعني فيه....ياربي وينه الحين؟؟؟؟؟
نجلاء: احم احم اسمعوا... شدوا يمتهم جنوب......................._وهي تغلظ صوتها تحاكي صوت خالد عبد الرحمن..
نواعم: هههههههههههههههه والله طقاقه حتى كملت راكبه بشنطة السيارة ,
بس شوفي لا تنزلين لامن وصلنا من الشنطة.... يحسبونا طقاقات ...
نجلاء : بنزل من وراء.... واللي ما يعجبه لا ينزل معي...

*******
"في المطعم"
تجلس مها وزوجها فهد على طاولة الطعام , فيما كان ناصر يدور حولهم,
تارة يبحث عن أكبر الكراسي, وتارة أخرى يلعب بسيارته تحت الطاولة..
مها: نصوري تعال وش تبي...
ناصر: مابي ثي... ثوفي الثيارة تدخل بالمواقف...بابا فهد...
أبي بكرا تثري ثيارة حمرا ... ذي ثيارة عذبة...
فهد: عذبة؟... ما شاء من متى عذبة لها سيارة...
مها تنظر بأسى :... هذي سيارة البنات اللي شراها
جدهم ... بس عذبة اللي إختارتها...
الـ bmw اللي صار فيها الحادث...
الله لايعيدها من سيارة...

_ودمعت عيني مها , رفع فهد وجهها ومسح دموعها,وابتسم_
فهد: الحمدلله على قدر ربي.. لا تذبحينن
ترا ما اتحمل أشوف دمعتك...
تراي ابيع دنياي ولا أشوف دمعتك
دخيلك لا تبكين عندي ...
يالله يالمها...
_وأخذ يمسح على شعرها برفق _
مها: نصور تعال شف وش تبي....فهد حبيبي وش مشتهي...
فهد: مشتهي رضاك وأشوف بسمتك..
مها تضحك: الله يخليك لي ترا عاد بموع...جد عاد..
فهد: ذوقتس حلو...
مها: وانت ناصر..؟
ناصرينظر لفهد ويضحك: أنا بعد ذي بابا .. أبي ذوقث حلو..وعثير أناناث...
مها _تضحك بقوة_: الله ياخذ شيطانك على مين طالع ذهين؟
_ينظر ناصر لفهد ويبتسم, ثم يقول_:على ماما مها...
يضحك فهد بقوة ويصرخ: بعدي والله نصوري...
تلتفت مها على فهد بغضب مشوب بضحكة مكتومة: الحين استانست؟
أوريك يانويصر... لا والله تقلد فهد بكل شي حتى
بذهانته...
فهد: لا والله وش دخله فيني؟
مها: هذا العيال يقلدون أبوتهم..._ثم تصمت وتحاول أن تغطي
القنبلة التي جرتها بمشاعر فهد دون قصد_إيه هو ماعنده أبو ... و.. والله رسلك
له ..
فهد _يحاول أن يتظاهر بعدم الإكتراث _: ايه الله يرد له أبوه..
ناصر تبي ذوقتس حلو أجل...؟
ناصر: إيه وعثير أناناث...
يضحك فهد ويرفعه لصدره ثم يقبله... يلتفت ناصر ويضم فهد بقوة
ويقول: بابا فهد أنا أحبك كثير... أكثر من ثيارتي ذي... تعال عندنا..
ثر ولدنا .. ولا أبونا

عند بوابة المنتزة...
نجلاء: مراد ... افتح شنطة ورا...
ليلى: مجنونة.... عذبة شوفي أختك ....
عذبة:............
نواعم: مراد ... لا
نورة: الا افتحه ما عليك منهن....
نجود: فضحتونا.... لا مراد ... لا تفتحها لهن...
نورة: انتي بالعصلاء... تقدرين تنطين ... نطي وروحي افتحيها لي بسرعة نجلوه تسمعين انتي..
نجلاء منحنيه على العود وتدندن وتهز رأسها: الا اسمع ولكني داخلة جو...
وتقفز بحركة خفيفة وسريعة للمرتبة الأمامية وتنزل..ثم تتجه لتفتح الباب الخلفي للجمس...
تسحب العود.. وتحمله بحركة غير مباليه على كتفها...
نورة: أخس يالقوة... هيه أنتي ساعدين...
ليلى: عذبة شوفيها... فضحتنا ذي... شوفي هالشباب هناك يضحكون عليها...
عذبة: ............
ليلى: هيه أنتي ما تسمعين...
عذبة: الا بس وش اسوي لها..
نجلاء: هع والله فله... عذبة ماله خلقي اليوم... نورة يعني الدجة جايه.
نورة: الحين انتي تخافين من عذبة العصلاء هذي...ماتخوف...
نجلاء: عذبة تخوف لامن عصبت تصير وحدة ثانية... أعترف انها الوحيدة اللي أخاف منها,
تصدقين أحيانا لامن بغيت شي من أمي الله يرحمها وعيت ,
ازعجها وبعدين تخلي عذبة تزجرن وأخاف... مادري يمكن عشاني أحبها أخاف تزعل...
ياربيه تصدقين اني متحسفه ...
نورة: يمه!! شوفي الهرش هذا... يناظرنا
نجلاء: افقع وجهه الحين بماي كياغيه... الا وين البنات؟؟...ايه هذاهم هناك...
نورة : يلحقنا....يمه بدق على مجيد...
نجلاء: شكلي بفقع وجهك انتي مب هو.. وشوله مجيد تبين يفضحنا شرط امك ماتخلينا نطلع مرة ثانية الا معها...
تسرع نورة وتمسك بيد نجود وتتبعها نجلاء: اصبري دحروج وين تخلينن أوريك ... _وتنادي عذبة_عذبة .. عذبة اصبري...
عذبة: اركدي يا نجلاء ترا مالنا خلق مشاكل... هذا مراد راح يجيب المفتاح حق الشالية...روحي انتي ونورة جيبوا هالآنسات...نواعم وليلى لا يبعدون...
نجلاء: هم بزران... مانب رايحة...
عذبة: ليه مسويه شي... شكلك خايفة..؟
نجلاء: هه لا ماسويت شي .. بعدين من يقرب مني سدحتوه.. ولزختوه لزخ...
أعطيه توبي أوشيرو ماواشي غيري!!
عذبة: أقول يا أمي عذبة روحي لألزخك أنا..لاقيتن مافهم هالخرابيط تنصبين علي...
ترا مالي خلق أجمعكم تقل غنم.. ترا ها الطلعه كلها عشانك...
نجلاء: والله ما نصب مو صدقتن إسألي ســعـو....
_تضع يدها على فمها حين تذكرت أن سعود ميت_
عذبة: وبعدين بتروحين؟
نجلاء: طيب من عيوني الخضراء ..نورة تعالي ... شوي بس...
خذي العود أزعجن..ولا عطيه مراد يشيله...
نورة: لا مراد بعيد وأخاف يضيعه يضيع روحي مجيدوه..
في منتصف الممر بين نواعم وليلى وعذبة ونورة لحق الشاب ومعه شابين آخرين بنجلاء ونورة.
الشاب: ياهوه يا راعي المزاج أموت بالرايقين...عطيني وجه...
أشوف العود أدندن أروق معاكم..
نورة: بسرعة... الكلب تسمعين وش يقول...
نجلاء: انطم يا قليل الأدب...
نورة: لا تحارشينهم... تراهم قليلن ادب ولا تربوا..
الشاب : يا حلو هالعيون... ليه تفتني العيون السود ما دري؟ بس شوي بكلمك كلمة..
نورة : يمه يعنين بسرعة اركضي نرجع للبنات ولا نسوي شي... انا خايفة..
نجلاء: اخ بس لو ما كان علي عباية كان فقعت وجهه...
يسرعان في المشي نحو عذبة ويسد الشابين الآخرين الطريق عليهما ,
الشاب1 : على وين يا حلوين...والله اني مو وحش... خلينا نتعرف حذوا الرقم.. ب
س وكمان عازمكم على كافيه...
نجلاء: وخر يا عديم الأخلاق... لو كنت أختك رضيت لها ... وخر لأسويك كفتة..
أحذر ك ترا معي دان شودان..
الشاب1: أحب الكفته من هالأيدين أنا..وشو دان شودان أكلة صينية؟؟
_ويضحك بقوة_
نورة: يا أغبياء ... يعني الحزام الأسود
_يضحك الشباب بقوة_الشاب2: على مين تلعبها...!
الشاب3: حنا مخفات نصدق!! الغزلان هذي معها حزام أسود
قولي أبيض يمكن يعني هه نصدق
بس أسود مرة وحدة... باين أحلامكم كبيرة!!!
تندفع عذبة نحوهم وتتبعها نجود وتحاول إبعاده
وهي تخلع الصندل : شفت هالنعلة ترا بتتوسط وجهك اذا ما ذلفت...
الشاب1:يؤ مقاسك صغير أشوف كم... _ويمسك بيد عذبة ويجرها نحوه_
عذبة: يا كلب وخر والله لأضيع مستقبلك... نجلاء نادي الهيئة تشوفي أحد يفزع...
نجلاء تلتفت يمنه ويسرة, المكان في زاوية منعزلة حيث لا أحد يشاهدهم من الهيئة أو رجال الأمن :وليه فزعة والله ما أخليك نورة شوفي شغلك...
تندفع نجلاء ونورة , نجلاء تنهال بضربات قاسية بقدميها على وجه الشاب المعتدي, فيما ذهل الآخرين,
كانت الضربات قاسية وسريعة وحين حاول الآخرين مساعدة صديقهما,
اندفعت نورة بضرب أحدهم بالعود بقوة, فيما دفعت عذبة الآخر للبحيرة,
الشاب: والله أتوب والله أتوب... اتركيني ما عاد أغازل ناس متوحشة مرة ثانية...
الشاب2: أخ , وخري أنتي يالدبا , أي وجع
ثم امسك العود بكلتى يديه, حينها تلقى ضربة خاطفة من نجلاء بطحته أرضاً حينها جلست نورة بثقلها عليه. و أخذت تعض يديه حين حاول دفعها.
ثم هبت نورة واقفة: عبد المجيد وعمي فيصل... شوفوا الحمير وش سوو..
عبد المجيد: خلاص نجلاء... ذبحتيه وش سوا... بس خلوني أكمل عليه...
اتجه فيصل نحو الشاب الثالث الذي رمته عذبة بالبحيرة وامسك به ووجه له لكمه فيما فر الآخر الذي كانت تجلس عليه نورة, وجاء رجال الأمن والهيئة ...
.........................................................
الفصل الرابع


"في السيارة"
عبد المجيد أعطى سيارته لمراد
وركب هو وفيصل بالسيارة " الجمس" مع البنات...
كانا غاضبان ومحرجان بشدة وأرغما البنات بالرجوع للمنزل...
عذبة كانت تبكي وترتجف... نجود تحاول أن تهدئها,
ليلى ونواعم غاضبات بسبب إرغامهن على العودة للمنزل,
فيما نجلاء ونورة تضحكان بشكل هيستيري..
فيصل: الحين عاجبكن اللي سويتنـُـه ..؟؟
والله مادري وين أودي وجهي من الشيخ
..فشلتونا بالهيئة!!. بناتنا يضربن رجال!!
عبد المجيد: لا والطامة الكبرى يوم شفت نوير هالكورة جالسةٍ عليه...
مسكين خفت يموت ونتورط بوه عاد وش يقولون الناس....
بس والله عقوبة رادعه _ويضحك رغم غضبه_ والله شر البلية ما يضحك....
فيصل ينفجر ضاحكاً : لا والمسكين اللي حطت عذبه حرتها فيه
اللي رمته بالبحيرة ... ولا رحت أكفخــُه وأنا مادري وش سوا...
بس فيه شي وسع صدري... يوم قالت نجلاء لرجل الهيئة السالفة
ورحمة من ربي أنهم داخلين متسللين للمنتزة ...
ولا مادري وش بيصر بالموضوع...
ليلى: يستاهلون المتخلفين هذولا.. خير ... تبون نخليهم يتحرشون بنا ونسكت؟
عبدالمجيد: أقول من يحتسي(يحكي) !!! ؟
هههه الحين اللي يسمعك يقول جالدتهم ولا على الأقل رحت تدورين أحد يبعدهم
قابلناتس هاجه ويوم شفتينا _ويقلد أسلوب ليلى_ :مجيد فيصل إلحقوا البنات
تطاقوا مع شباب...
ليلى: والله أنا مو عربجية وما أعرف أضارب ولا أهاوش..
وبعدين من شفت شعره المكوش_ هاللي مسك عذبة_ وانا قلبي وقف..
فيصل:ههههه.... والله شعرة كنه طالع من مجفف , تذكرون بنك بانثر
يومنه يطلع من مغسلة السيارات ويصير كنه كورة فرو...هع والله ذكرته...
هههههه... بس من جد مادريت إن عندنا بنات جدعات...
عبدالمجيد: إي والله كنهم بمسلسل صعيدي.. ماتقول بنات...
أنا أضحك على الحريم لامن مدوا ألسنتهم بالسوق ولا بمكان عام
وصاروا بناتنا يمدون إيدينهم بعد ...
نواعم: عموا فتولي...فتفت..نفسي أعرف شاللي جابكم؟
فيصل: أممممممممممم...بقولك بس لاعمري أسمعك تقولين
فتفت... أحس إني تقل طبخة شعبية...
عبد المجيد: لا..لا... يا فتفت "لا تكب العشاء"...
تراك خرار وفضيحة... تقول شي
أفتفتك على الأرض زي الفتيت..تعرف الفتيت يا عموا...
_عبد المجيد يتكلم ويقلد أسلوب نواعم المتغنج_
فيصل: شوفي خواشن...أسمعك تقولين فتفت
أغولك..فاهمة
عبد المجيد: فتفت.. خف شوي على خواشن.. قصدي نواعم..
ترا هي اللي بتفتفك.. البنات الحين صاروا أقوى من الرجال...
ترا بيسوون بك زي هالشباب اللطيف ..
اللي جلدوهم...مساكين..ما يستاهلون
فيه أحد يتغزل وينجلد..؟ عش رجب ترا عجب!!
فيصل: مساكين والله رحمتهم ... راحوا وطي مادروا إنهم تحرشوا بلبوات
نجلاء ونورة وعذبة
ماينحارشون.... نجلاء بديت أخاف من عصاقيلك... لاتجلدينا بس..
والله يطلع منك كل هذا... الله يرحمك يا سعود لو كان موجود
كان انبسط عليك دايم شاقي بك أنتي والكاراتيه...
هيه أنتن يكفي ضحك_ويلتفت على نورة ونجلاء_
مادري هذا ضحك ولا صياح ؟
عبد المجيد: ضحك ما خوذ على ما قالت أمي نورة...
_ويلتفت عبدالمجيد على عذبة_ عذبة!! يكفي صياح... خلاص.. ما صار شي
هم وانجلدوا ولا بعد أخذوهم الهيئة
يعني بياخذون جزاهم وزيادة وأنتي ولا جاك شي
يالله عاد بلا دلع
يلتفت فيصل وينظر بطرف عينه لعذبة ويقول:
خله يا مجيد تصيح..و تطلع حرته... منهم ومن غيرهم!!!
*****

"في غرفة عذبة"
تدخل عذبة وتقفل باب الجناح بالمفتاح بعنف, ثم تركض لغرفتها,
حيث أفنان منكبة على السرير وقد بعثرت أوراقها حولها ,
تغلق الباب وتستند على الباب,
ثم تشد نقابها و ترميه وتصرخ:
أفناااااااااااااااان بيذبحن النذل...
الشماتة تقطر من أثمه بكل كلمة...
طعنن ..أنهان.. دمرن...
خــــــــــــــــــــــــــلاص
إنتهيـــــــــــــــــــــــــــــت ...
والله ما بي حيـــــــــــــــل أتحمل زيادة
ليــــــــــــــــــــــــــش يا مشاري
تعذبن وتحطن بهالموقف أنا وش سويت
ليــــــــــــــــــــه؟؟
يارب أموت ... وأرتاح
يـــــــــــــــارب !!!
يـــــــــــــــــــــــــــارب!!!
يـــــــــــــــــــــــــــــــــارب!!!
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآه
_وتجثوا على الأرض وتبكي بحرقة_
أفنان: عذبة ... اسم الله عليك وش فيك؟
بعيد الشر عنك...
_وتقفز نحو عذبة وترفع وجهها وتقترب ثم تقبل جبينها_
أفنان: ما عاش منهو ينهيك؟
عذوب ما تنتهي لأجل واحد زي مشاري!!!
وش سوا فيك بعد؟
_ترفع عذبة يدها وتشير بالنفي وهي تفتح فهمها تحاول أن تنطق
ولكن صعوبة الموقف ألجمت لسانها وأطلقت لدموعها العنان_
نظرت أفنان إليها بعطف قائلة: مو مشاري؟
_هزت عذبة رأسها موافقة وهي تنشج_
أفنان: أجل مين... فيصل؟
صرخت عذبة صرخة تشوبها تنهيدة : إيــــــــــــــــــــــه....
حقيـــــــــــــر... نذل ... أنا..أنـــ....
_وإنفجرت تبكي بصوت عالي ورمت بظهرها على الباب في نوبة بكاء هيستيري ,
قفزت أفنان وأغلقت باب الشرفة, ثم أمسكت بكفي عذبة,
وهمست بإستغراب _: وش سوا ؟ قال لك شيء صريح عن طلاقك؟
_هزت عذبة رأسها نافية_
أفنان: أجل وش سوا؟ لمح لك يعني؟
صرخت عذبة : أفنان ليه يشمت بي أنا وش سويت؟
بس عييت آخاذه , عمري ما غلطت عليه,
هو اللي دايم يجرحن ويأذين, وأنا متحملة وساكتة,
ويوم عييت آخذه صرت عدوته, أنا بنت عمه, وأخت سعود "روحه",
الحين بدل ما يحاول يصلح الموضوع ويرجعن لمشاري يسوي كذا؟
ليه؟... ليه؟
أنا خــــــــلاص أحس ما بقى بي حيل أمثل زيادة...
أحس إني مفضوحة...
وهذا من أول يوم!!
وش بيسوي بي بعدين..؟
أكرهه ... أكرهه..
الله ياخذه ... الله ...أستغفر الله
بس والله خـــــــــــلاص...
ماقدر أتحمل نظراته الشامتة , ودقاته بالحكي...
يقرص بالكلام ... لسانه مسموم بكل كلمة يقصد شماته...
يطعنن مرة ورا مرة ...
اليوم بكلم مشاري بترجاه يرجع لي ...
وأقوله إذا هنت عليك.. بكيفك
بس تكفى إرحمن من الناس...
أنا مادري ليه حظي كذا ...
كل من حبيته راح وخلان ...
أفنان...أخاف يوم بعد أنتي تروحين
وتخلينن لحالي....
تنتفض أفنان: بسم الله علي!!!
لا إن شاء بنصير مع بعض على طول..
بعدين حبيبتي عذوب يمكن مو قصده,
بس أنتي متحسسه منه وتحسين أي كلمة إنه
يقصدك.. فيصل يعزك, ولو عشان سعود ..
هو أقرب الناس بسعود.. ويوم مات حلف إنه يخلفه...
وش لون يشمت فيكم كذا...
لا.. لا...
أكيد أنتي واهمه..يا لله قومي غسلي...وروقي..
عذبة: لا تذبحينن أنتي الثانية!!
قال يخلف سعود قال...
آآآآآآآآآآآآه وينك ياسعود... وينك...
سعود من بعدك ضاقت الدنيا....
سعـــــــــــــود قلبي
قلبي من بعدك ماذاق السعد...
سعــــــــود...
أحتاجك ...ليتك ترجع ياخوي ليتك...
رحت مع ريحة الجنة
أمي فرح هالدنيا كلــــــــــه
يمـــــــــــــــــــــــــــه
أبيك الحين
أبي أدس خسمي بصدرتس
أشم ريحتس وتمسحين دمعي بيدتس
يمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــه
تركتي عذبة لعذاب ما تطيقه
يمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــه
تكفين لا تخلينن لحالي..لا.. رجيتس
يا أم سعود
تعــــــــــــــــــــــــــالــــــــــــــــــــ ــــــــــي
محــــــــــــــــتاجتــــــــــــــــــــــــــــ ـس
محتــــــــــــــاجتـــــــــــــــــــس
محتـــــــــاجتــــــــتس
والله محتاجتس
_وانكبت عذبة على الأرض تبكي حزن يمزق القلب,
وشوقاً يغتال النفس_

*******
"في حديقة المنزل"
كاميليا وآسني وأليس يعددن عدة الشواء, ويصففن الكراسي والطاولات,
البنات نجود ونورة , ونواعم, وليلى ونجلاء يجلسن على حد السور الحجري
المحيط بالحديقة
تصرخ نجلاء: هيه أنتي ... مانبي كراسي!!
وشهوله؟ حنا عجز!!!
بس إفرشن زل وحطن القهوة والشاهي والشوي عذبوه هي اللي بتشوي...
حطن كل شي وروحن ... مشكورات!!
ليلى: ياربي... أنتي ماتعرفين تصيرين ذوق؟
بس "هيه أنتي"... قولي لو سمحتي..
كاميليا خلاص ياقلبي لا تدخلين الكراسي.. نبغاهم..
نجلاء: خير؟... خير؟.... خير؟
المسألة عناد.. أقول دخلوهن بس!!!
ما عليكن منها..
ليلى: أقول يالصعيدية ما عليك
خليك بمضاراباتك...
و لا تتدخلين بشغل الكبار...
نجلاء: أقول إنطمي بس... والنعم.. لي الفخر إني صعيدية!!!
ما دامهن يدافعن عن أنفسهن...
نعم الحريم...
أقول دخلن الكراسي ... يعني دخلن الكراسي...
ولا وش رايكم بنات؟
نورة: إلا والله فله ... مانبي كراسي .. وع ما حبهن تقل
إمتدودله.. دخلوهن وخنصير ناس!
ليلى: وي!! يعني نصير جن إذا جلسنا عليهم..
وبعدين بس البزارين هم اللي مايبغونهم..
نورة: بزر يفقش وجهتس!!! عليهم ؟
هن كراسي مؤنث!! تصير عليهن...
شكلتس تبين دروس بالقواعد...
نجود: خلاص الحين تجي عذبة وأفنان ونقرر...
بس تكفون ترا اللي فينا من روعة مكفينا,
بعد تجن تتهاوشن..!!
نواعم: نجلاء... تصدقين ما توقعتك كذا قوية..
ياربيه شكلك يدنن وأنتي يالعصلاء تسدحينهم...
والله ليتي مصورتك, تشوفين شكلك...
إلا بسألك , التمارين والدورات من وين أخذتيها؟
وليش إخترتي الكاراتيه من كل هالرياضات؟
وأهلك مارفضوا؟والله كنت أحسبها هواية عابرة..
نجود:إي والله يا نجلاء تبين وسام شرف... والله خطيرة...
أم سعود الله يرحمها شجعتك وأبو سعود الله يرده كذلك...
بس أضنك أكثر شي متأثرة كثير بسعود؟ هو أخذ جوائز
عالمية بالكارتية...صح؟
نجلاء_ تصمت برهه وترفع عينها نحو زواية قصية بالحديقة_:
سعود... أمي ...أبوي... كلهم شجعون
بس سعود كان يعشق هالرياضة...
وأخذ فيها بطولات كثيرة من كان صغير..
بداية ببريطانيا كانوا عيال الجيران العرب دايم يجلدونن...
وبالذات إذا جيت أروح لبيت خالتي أم وليد.. يحدونن البزارين ويستلمونن ضرب!!
ودايم كنت أتعلق بعذبة وأفنان عشان يدافعون عن ولا أصيح عند سعود
رحمن وسمح لي أروح معه للنادي , ثم إلتحقت بالنادي نفسه..
ويوم جيت هنا , أمي تضايقت من كلام الناس,
وبالذات من جدتي وأمي "ريم"
بس أبوي وسعود أصروا إني أكمل , مادام ما فيها خراب
أخلاقي أو محظور ديني, وأبوي راح يسأل عن أفضل نادي
بالرياض يعلم بنات وما لقى نادي يطابق اللي بباله..
فراح وتعاقد مع زوجة موظف يشتغل بالشركة "كوري"
كانت تشتغل مدربة كاراتيه بديرتها,
وخلاها تجي البيت تدربني , وكنت كلما نسافر بالصيف لبرا
ألتحق بدورات, بس بعد ما راح أبوي لقيت نادي زين, وإنضميت له,
وأخذت الأسود دان شودان...
قريب قبل سته شهور تقريباً..
_ثم صمتت, وابتسمت وبلعت غصتها واكملت_:
يومها أمي بكت وقالت لي" يا نجلاء... الحمد لله
اللي مكنك من هدفك... والله الدنيا ماتاسعن من الفرحة,"
وبعدين صاحت وقالت " ليت أبوك موجود يفرح بك...بس شرفي
أبوك ... لا أوصيك" وضمتن بقوة... حتى حسيت إني أبدخل
بضلوعها...حتى ريحة العود صبغت عباتي..وحبتن على راسي...
ثم قالت" الله يا نجلاء الحين ربي عطاك القوة...
لا أوصيك لا تردين مساعدة من يحتاج ... ولا تشكين من أحد...
لا تسكتين عن حقك ولا تغلطين على أحد... صيري زي سعود
عمره ما أذى أحد"
_نظرت لنورة وابتسمت قائلة: اليوم أنا وياك سوينا وصيت أمي..
دافعنا عن عذبة ... صح؟
نورة: آآآآآآآآآآآآآآى.. حرام عليك قطعتي قلبي يكفي ... _ وتبكي بشدة_
ثم إلتفت إلى نجود قائلة: نجود!! هناك _ وأشارت للزاوية التي كانت تنظر لها_
سعود كان يقصص الشجر... جيت وقلت له..
ونط وقعد يضحك بقوة... ويقولي" قايل أنا.. نجلوه مب سهله...
الحين صرتي ند لي .. أقدر أضاربك...بس لا تفكرين إنك بتغلبيني..."
قلت له خير أنت فيك قوة عظمى اللي خلقك خلقن..وضربته بقوة,
_وتبتسم_ ما توقع إني بسويها وطاح على الأرض ضحك بقوة
وقال لي" إخس والله ... أقول لا تحطين راسك من راسي... يابنت"
وقعد يضاربن.. بس كان رحوم ... أعرف إنه أقوى من..
بس كان يسوي نفسه أضعف.. عشان يشجعن... ياحبيله..
رحوم.. وحنون... كان أخوي وصديقي.. ولمن يروح للعيال
بالخيمة يسمح لي أجي معه.. وياويل أحد يقوللي شي..
ياربيه حتى الآن ما صدقت إنه مات...
كل يوم أحس إنه بيدخل علي ولا أسمعه يناديني...
كل يوم أروح لغرفته.. أطق الباب ثلاث طقات
ودي أسمع صوت ... أي صوت!!
ميخالف.. لو يقولي إنقلعي ياللزقة بذاكر...
بس ودي أسمع صوته..
أمس رحت لسيارته.. ونطيت عليها...
تمنيت لو يجي ويلحطن بالعقال..
مع إنوه ما يسويه... بس تمنيت يجي
ويسوي لي أي شي...
حتى لامن طلعت من المدرسة.. أنز ..
زوله يشبه زول أخو صديقتي..
أقوله تكفين لا يجي أخوك .. خلي السواق
يجي ياخذك إرحمين من فرحة يتيمة,
تفتح الحزن بقلبي من جديد...
ليلى_وهي تبكي_: خلاص كفايه... ما أقدر أتحمل....كفاية فتح جروح...
نجلاء_ نظرت حولها وإذ بالجميع يبكون_فقالت:
آسفة ... بس... حاسة إني مخنوقة... وقلت بفضفض...
والله مو قصدي أصيحكم وأحزنكم...
بيــــــــــــــب... بيــــــــــــــــــــــــب.. سيارة أبو ماجد تدخل من البوابة ويتقافزن البنات..
هربا حتى لا يراهن زهير, سائق أبوماجد...
ينزل أبو ماجد من السيارة, دخل ولم يلتفت للبنات وهن يضحكن بقوة,
يتجه مباشرة نحو مكتبه, تأتي كاميليا لتحمل الحقيبة اليدوية..
أبو ماجد: كاميليا ...نادي عذبة... قولي تجين بسرعة..
كاميليا: إن شاء الله .. أجيب عشاء الحين..
أبو ماجد: لا.. بس نادي عذبة بسرعة بلا قرق...
_يدخل مكتبه ويغلق الباب, تلتفت نجلاء نحو ليلى وتقول_:
ياربي تستر ... شكل أم العنزين جاية اليوم...
نواعم: مين أم العنزين هذي؟
نورة: هع يا الكمخة... يعني النفس خضرا...
نواعم: خضراء.. تكلموا عربي يا ناس...
نجود: يعني معصب ... تبين دكشنري أنتي...
ليلى: وش عرفها !! عليكم مصطلحات ...
بجد حنا يالقصمان يبليلنا إكسفورد خاص...
وأنا القصيمية أباً عن جد ما أفهم!!!
نجود: أنتي الحين قصيمية أباً عن جد؟
إلا خكرية... حطي بالك للكلام وتفهمين ...
بس أنتي مسويه يااااااااااي...
وش حيتنا كلنا نفهم وأنتي لا؟
واضح الكلام من السياق...
نواعم: جت تتفلسف ذي!!!
_نجلاء تنظر للدرج لعذبة وهي تنزل , رأت في عينيها قلق ورهبة,
لحقت بها, وأمسكت بكتفها, وحين إلتفتت لها عذبة إبتسمت نجلاء وهمست_:
يا الله صيري قوية.. الله معك!!!
_ابتسمت عذبة وغمزت قائلة_: ولو ..أختي نجلاء..
نورة: وش فيه عمي متفتفه معه؟ أسلم عليه ما يرد علي...
نجود: الله يكون بعونه...
*******
"في مكتب الجد"
الجد يجلس على الكرسي ويسند رأسه على الطاولة,ويضرب بيده على المكتب ,
دخلت عذبة, وابتسمت قائلة: السلام على أحلى جد...
رفع رأسه وابتسم: هلا والله بعذبتي ... وعليكم السلام والرحمة..
تعالي يا بنيتي .. جيبي هالكرسي واجلسي بذيـّا بجنبي..
_عذبة وهي تضع الكرسي بجانب جدها وتجلس_:سم يبه..آمر؟
الجد: مايامر عليتس عدو أضنتس عارفتن ليش مناديتس؟
_عذبة يتغير لون وجهها وتشيح به عن جدها حتى لا يرى دموعها
وتتكسر العبرات بشفتيها_
الجد: طلقتس مشاري!! صح؟
عذبة_وهي تمسح دمعتها_: من قالك يبه؟
الجد: اليوم جان أبو عبد العزيز وأم عبدالله بالمزرعة وقالوا لي...
بس قالوا إنتس ماعندتس خلاف , وما مثلتس!! صدز ماهمتس؟
_تصمت عذبة_
يكمل الجد: أدري يا بنتي ... أنا أبوتس وأحس بتس ..أدري إنتس تبينوه..
وأدري إنتس فاجأتس بالطلاق مرتن وحدة..
_تنكب عذبة بحجر جدها وتبكي, يضمها جدها لصدرة ويمسح على شعرها
وينفث عليها بعض الآيات ليهدئها_
عذبة _وهي تبكي_:يبه..تكفى لاتقولي زيهم... لو إنتس
موافقة على فيصل أحسن...
تكفى يبه...تكفى...ترا خلاص ماعاد بي
حيل على الشماته...
الجد: هـــــَــــوّ !!!!! أحد يشمت ببنته...
لا تقولين كذا... اللي يحب ما يشمت...
واللي يعشق ما يغدر....
عذبة: لا ... كلهم يحبونن وكلهم شمتوا بي...
ومشاري عشقن وغدر بي...
يبــــــــــــــــــــــــه لاتهك علي...
الجد: لا يا بنيتي...لا تقولين شمتوا ... يمكن إنهم تضايقوا
بس حنا كذا ما نعرف نعبر عن قصدنا زين...
حنا يمكن ما عندنا لواقة بس قلوبنا بيضاء
و ما يمكن تشمت... و لا تغدر..
_نظرت عذبة لجدها وهمست بصوت مبحوح_:
طيب ... ليـــــــــــــه مشاري سوا كذا؟
أكيد فيه شيء... صح مشاري ما يغدر بي يبه...صح؟
الجد:أنا يا بنيتي اليوم كلمت مشاري...
عذبة_تمسك بيديه وتهمس_: يبه وش قالك؟
قالك إنه غلط وبيرجعن...
إنه ندم .. إنه بيجي اليوم...
صح يبه...صح؟
_الجد صامت وأشاح بوجهه نحو النافذة_
عذبة: يبه وش فيه ...
وش قالك تكفى قلي..
يبه!
الجد: يقولي" تخلي فيصل ينفعها!!
و قالي اللي بيننا منتهي...
وأنا رحمتها من كلام الناس عشان خالتي
وقلت إهي اللي طالبه الطلاق...
و لاتفكر لا أنت ولا بنتك تتصلون علي"
وغلط بالكلام...
_و أجهش الجد بالبكاء_قائلاً:
والله يا بنيتي أنا عمري ما ذليت نفسي إلا نوبتين...
يوم أترجى جدتس ترجع لي وتسامحن...
واليوم وأنا أحاول أفهم من مشاري وأهدّيه..
والله يا بنتي أحس هذي حوبتي بجدّتس يوم إني أطيع
أخوي وأخليه...
_نظرت عذبة لجدها غير مصدقة لما يقول...وعجزت عن الكلام,
أسندت رأسها بحجر جدها وبكت بحرقة_
الجد: يا بنتي مصيروه راجعن لتس...
ترا الحين أحد لاعبن براسـُه
وقولي ما قالي أبوي ناصر...
يا بنتي إذا هو يحبتس وباغيتس يبي يرجع لتس...
ويعتذر منتس وبيتندم...
أنا يا بنيتي أعرف بالرجال .. الواحد ما يترك وليفته
إلا من شي(ن) ضاهدوه غصب...
لا تكرهينه وتلمـّسي لوه العذر
تراي يوم كنت بمكانــُه
وأحس بالي يحس بوه
نظرت عذبة نحو جدها وهمست: متى ؟
الجد: مادري؟
اصبري ... ومن صبر ظفر..
يوم أترك جدتس تركته وهي أم
شابة ... ببيت أخوانه و حمايل تتطحن...
فقر وحالتن ما يعلم به إلا الله
وصبرت وصارت أحسن منْ..
أخذت شاب صغير...
وعيلت... وهي الحين أحس منْ...
أنا يوم تركت أمتس عذبة
كانت محتاجتن لي...
لكن الحين أنتي منتب محتاجتن مشاري...
أنتي صغيرة وما معتس عيل...
يا بنتي منب مخلن عليتس قاصر...
كل فلوسي وعقاراتي وشركات
وأملاكن بالداخل والخارج
تحت يدتس...
أنتي
الكل بالكل...وأنا ما جمعت هالحلال
إلا أبيه يعزكن ويرفعكن عن المذلة...
عذبة: يبه ما بي فلوس ولا حلال...
ما بي شركات ولا عقارات
أبي أعيش ببيت من طين
آكل يوم وأجوع يوم
بس أكون مع مشاري....
ما بي شي بهالدنيا
بس أبي مشاري...
والله ما حبيت غيره
لا فيصل ولا غيره
يبه...ليش سوا بي كذا
ليـــــــــــــــه؟
والله أحبه
وما أحب فيصل...
قله يبه واحلف لـُه..
يبــــــــــــــــــــه
تكفى شف لي حل..
_أشاح الجد بوجهه وذرفت دمعة ملتهبه_
وهمس: بتنسينــــُه يا بنيتي ... بس هو اللي بيندم عدد شعر راسه
والحل يا بنتي الصبر...
خلاص صار اللي صار...
ووالله لوما غلاتس عندي ما كلمت عليه وتحملت أسمع
شتايمه...
مير يا بنتي هو الخسران...
أنتي معززة مكرمة ببيت أبوتس ...
ولا أنتي بمحتاجتن لـــــــُـه
وهو اللي بتحرق الندامة قلبـــُه ...

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 05:37 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الخامس


"في غرفة نجود"
تقلب نجود أوراقها بتضجر, تفتح الدروج بعصبية, ثم تصرخ:
ياربيه... وين الملزمة؟؟هذا وقته..!!
_تربت أم عبد العزيز على كتف نجود_وتقول:
وش أخبار نجيدتي؟
نجود: بخير يمة.. بس مالقيت ملزمتي حقت الداتا بيس..
شفتيها يمه؟
أم عبد العزيز: خلينا من هالخرابيط .. أنا جيت بسألتس..
فكرتي باللي قلت لتس؟ موافقة..أقولهم يكلمون الرجال..
نجود: يـــــــــوه يمــــــــــــــه ..أنا قلت كم مرة ...
مابي.. مابي خلاص الموضوع أبيه يتسكر..
أم عبد العزيز: وشلون يعني الرجال ينشرا..
لا تفوتين عليتس الفرصة.. ماتدرين يجيتس زيوه ولا لا..!!
نجود: مابي أعرس الحين...دراستي صعبة ماقدر..
أم عبد العزيز: إذا بلاتس دراستس أقولهم ينتظرون ...
نجود: لا..ماقدر أشيل هم عرس ثلاث سنين وهم دراسة بعد!!
أم عبد العزيز: ليه أجل كنت موافقة على سعود وما قلتي هم ولا غيره..
_تنتفض نجود وتعض على شفتيها_
أم عبد العزيز: يا بنيتي ترا سعود مات .. الله يرحمه
وين تدفنين نفستس عشان واحد بقبره
نجود: يمـــــــــــــــــــــــــه واللي يرحم والديك خلاص...
سعود مات بس ما مات بقلبي.. ما قدر أنساه...
أم عبد العزيز: فكري بالموضوع زين الرجال ماعليه كلام..
وهذي فرصة من ذهب يمكن ماتحصل مرتن ثانيه..
وسعود الله يرحمه مااااااااااااااااااااااااااااااات
مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااات
افهمي هالكلمه وش تعني..
_وخرجت أم عبد العزيز غاضبة وأغلقت الباب خلفها بقوة,
فتحت نجود الدرج وأخرجت سلسال ذهبي تتدى منه ألماسة براقه على شكل دمعة,
نظرت إليها وشهقت , ثم ضمتها وبكت بحرقة وهي تقول_:
سعود ... والله تمنيت تشوف هديتك علي..
عمري والله ما بنساك... الله يرحمك ويجمعني بك بالجنة...
بس والله يا عمري ماراح ألبسه لأحد غيرك...والله...
_ نورة تفتح الباب بعنف وتدخل_
نورة: نجيدة ليش غايبة الــــــــــ... نجود ليش تصيحين؟
إيه عشان أمي تبي تدبستس بالخاطب الجديد..
تصدقين شفناو أنا ونجلاء يوم يجيب أمه ذاك اليوم...
والله وسيم.. لا تصيرين كمخة وتعيين تراو مزيون..
نجيدة ... عاد بلا دلع... إذا ما تبينه أنا بآخذه..
نجود: بالله يانوير فكين منوه مابيه...
نورة: يا غبيه حلو.. طويل ورزه ..صح مب أبيض
بس السمار حاليه حلو مرة... وش حلات ***وكته...هع
نجود: أحسن من سعود عاد؟
نورة: أممممممممممم تبين الجد ولا صديقه هههههه أعرف أنكت؟؟
سعود جسم رياضي وفاتح ومملوح وحليل ومدرهم ..بس مات!!
نجود: أقول إنقلعي عن وجهي .. يالله إذلفي...
نورة: لا خلاص العب عليتس ما مات ..هذاو تحت يسولف مع مجيد...
نجود: إنقلعي لا أفلقتس بالدباسة..
نورة_وهي خارجة_: الحين قلنا مات زعلت وقلنا حي زعلت
وش نسوي له...؟
ثم تقف وتلتفت على نجود_ :أما اليوم فاتس نجلاء سلخت بدوروه الماصلة...
تحاول تسوي نفسه فاهمه عند الأبلا.. تقول...
ثم تمسك الباب وتصرخ بغضب_أوريتس يا نجودوه أنا الغلطانه اللي أسولف عليتس..!!
متبلده هالبنت ... رحم ربي سعود اللي مات ولا عاش معتس..
************

الساعة السادسة صباحاً في صالة بيت ناصر"الجد"
البنات يجلسن على المائدة, كاميليا تصب الشاي, وتعد الشطائر..
كاميليا: عذبة.. تبغي ساندوتش جبن ولا زعتر..كروسان تبغي..
عذبة: توست جبن سايل.. رشي عليه شوي زعتر
ليلى: وع.. عليك ذوق..
عذبة: أنا اللي باكله ولا أنتي...!!
نجلاء: مو مشكلة الذوق.. بس حرام السايل!!
تذكرين ماكنا نلقاو عندهم..ولا بدولة أوربية يبيعونه..
قاعدين يكبون عليكم زبايلهم..يختي كولي شي صحي
ليلى: يعني تبغينها تاكل زيك ... الحمد لله قرف..
ولا أحد ياكل سلطة وبيض على الصبح..
نجلاء: أقول يازينتس ساكته..من زين أكلتس
برجر ولا بطاطس مقلي ..قمة الخربطة الصحية
شوفي نشاطي ونشاطك ...
أنتي تقل عجوز بس تسدحين وما تقوين تشيلين القرطاسه من الأرض..
ليلى: أقول مو زيك يالعربجية... بس ياااااااع يووووووووع
طق وطقاق وقال إيش نشاط..
نجلاء: لو سمحتي لاتقولين عن عربجية يا تريلة..
_تصرخ عذبة_: خلالالالالالالالالالالاص ..
كل صبح ضرب وضريب..
وش ذا ...
نجلاء.. باكل جبن حامض عشان ماتزعلين
ليلى.. خلي العالم بحاله..بس تدورين شي
تطنزين عليه.. ما عليك كلامها صحيح..
ليلى: بسم الله..إلا بتروحين يا عذبة للجامعة اليوم؟
عذبة: يعني وش مقومن وأنا ما نمت إلا الفجر..؟
إيه بروح..
نجلاء: وش دريها إنتس مانمتي !!
ماتطلع من صومعتها ..24 ساعة على اللاب توب..
ترا كثرة الجلسة عليه مو صحية..
ليلى _بسخرية_: صدق والله؟
عذبة.. شلون قبلوا الجامعة ترجعين؟
أدري بتقولين صباح الخير..
بس من زمان بسألك وأنسى ..
ولا من شفتك وذكرت تصيرين مع جدو..
تشخبطين أنتي وياه وتحسبون
..
عذبة: لا.. اللاب توب مسوي عمايل..
كم لي راجعة أدرس؟
ثلاثة شهور!!
بس يالله .. بآخذك على قد عقلك..
دخلت على الوكيلة حقت القسم وشرحت لها ظروفي
وقلت لها إني ما بفوت فرصتي..
وحرام أخلي الترم يفوتني بكمل دراستي مع دفعتي..
ليلى_وهي تمضغ الكروسان_: أمممم وافقت؟
نجلاء: لا عيت وهي الحين تدرس غصبن على فرق خشم الوكيلة
عشان ليلى أختها محد يقدر عليها!!
ليلى: يوو أنتي عليك ثقالة دم.. مدري على مين طالعة؟
كملي عذبة..ماعليك منها..
عذبة_تضحك_: وأنتم لازم خناق كل صبح؟
ليلى: أنا اليوم اللي ما أتخانق فيه مع نجلوة أحس إنه غلط..
عسولة مع إنها ثقيلة دم!!
نجلاء: ماعليك زود...
عذبة: عوداً على ذي بدء..الله يجزاها خير تفهمت موقفي مرة
وتابعت الموضوع بنفسها وبعد قالت لي..
أشجع فيك طموحك وحرصك..
تصدقين عاد ما توقعتها كذا مرررة حبوبه..
وطلعت معي ووصلتني حد الموظفة المعنية
وأكدت على سرعة نزول جدولي..
نجلاء: شكلك قاعدة تقرين الأخبار ...
أجل أكدت على سرعة نزول جدولك...
ههههه
عذبة: كملي السلطة يا شاطرة ...أكملك ليلو..
ويومين.. وهي داقتن علي بنفسها وتقولي تعالي داومي
جدولك نزل..
ليلى: يا قلبي عليها.. تستاهل والله منصبها ..
وع مو مثل وكيلتنا الغثة اللي ما نشوفها
إلا بالتكريم .. هذا اللي فالحة فيه..
نجلاء: وأنتي كد طلبتي منها شي وعيت؟
ليلى: لا
نجلاء: كد دخلتي عليها وطردتك؟
ليلى: لا
نجلاء: كد إحتجتوا شي ولا نقصكم شي وماعطتكم وجه؟
ليلى: لا
عذبة: أجل حرام تحكمين على الحرمة..
نجلاء: يختي السعودية لحمك لحمك إن ما حبك رحمك
الحين حنا المدرسة السعودية تختلف عن غيرها
إلا ما ندر حبوبة وتخاف على مصلحتك
ولو كانت غثة شوي.. تعذرينها..
ليلى: يووووووووه ذكرت أبلا حصة الله يذكرها بالخير..
دايم تخانقنا لامن سوينا شي غلط..
بس والله ولا أحد يزعل منها يبين إنها تبي مصلحتنا..
عذبة: الله يخليهن بنات الوطن مافيه زيهن..
ليلى: ودايم كاشخات على سنقة عشرة..
نجلاء: وأنا بناظر لبسهن.. كشختهن لهن
بس المهم حبوبات ومخلصات!!
عذبة: الله على الوطنية!! بس نجلاء تراتس تأخرتي..روحي ..
نجلاء: ليتي بالجامعة .. وجع دوامكم ثمان!!
ودي أقعد وأسولف معكن... مرررررررر يمركن مير..!!
_تنهض نجلاء بخفة وتذهب للبس عباءتها_
كاميليا روحي معها وصليها حد المدرسة
كاميليا: بس هي تبغي تنزل بعيد عشان تمشي كثير..
عذبة: لا .. بتمشي وش كبر الحديقة تمترها طول بعرض..
بس تنزل عند باب المتوسطة..
كاميليا: خلاص مافي مشكلة أقول لنجلاء..
عذبة: الله يجزاك خير.. أصيلة والله ..
ليلى: ههههه .. اللي يسمعك يقول كاميليا ملفي خلف ...
عذبة: يا حبيبتي الله من أبو واحد ولد أكبر العوايل..
ولا يوفي ولا يعترف بالأصول..
هذي من يوم أمي حامل بنا أنا وسعود وهي عندنا..
عمر أمي ما شكت منها..
عاشت مع أمي مر الحياة وحلوها..
وحتى يوم توفى جدي لأمي وقفت معها
بالعزاء وأجلت زيارتها لبنتها..
ويوم ماتوا أمي وسعود..
ما تقولين إلا وحده من أهل البيت..
تذكرينها وقفت معكم قبل لآجي..
دخلت معك المستشفى.. ونامت جنبك زيها زي أمك..
والحين قايمه بالبيت كله تدير الخدم
وتنتبه لناصر ما تقولين إلا أم رحوم..
وتهتم لجدي مثل ما كانت أمي تسوي..
ليلى_ بحزن_: عذبة خلاص..
لا تذكريني ذيك الأيام..
عمري ما تخيلت دنياي بلا أمي
الله يرحمها ويرحم سعود
أه بس على ذيك الأيام
_وتنهض لتغير ملابسها وتستعد للجامعة_
*********

الساعة السابعة في منزل المرحوم أبو عبد الله"
عبد المجيد ونجود وفيصل يتناولون طعام الإفطار
عبد المجيد: فيصل.. الحين أنت ليش تقوم قبل أبوي؟
فيصل: أحب أروح بدري.. وبعدين شغلتي تختلف شوي عن شغلة أبوك
نجود: هـَـوْ!! الحين أنت مب تشتغل مع أبوي بالشركة؟
فيصل: إيه بس أنا غالبا أمسك الشغل المشترك اللي مع عمي..
وهذا يبي من مزاج صافي عشان أتخانق كل يوم مع عمي الله يهديه
عبد المجيد: وش حادك يا خي.. خل الجمل بما حمل.. وكمل دراستك..
نجود: وليه عمي يخانقك.. عمي هادي مرة..
فيصل: هادي بس بالشغل حار ويبي كلش تمام..
ولامن قلت هذا فيه غلط ولا أبديت رايي..
قال أنت زي أبوك .. أنت الفاهم وحنا الدبش ..
ويالله سنة على بين ما يفهم وجة نظري..
عبد المجيد: طيب لامن فهمك وجهة نظرك على ما قلت..
يسكت؟
فيصل: إيه يسكت ويسوي اللي أبيه بس موال يومي لازم أسمعوه..
ودايم ما يلقى الا أنا يحط حرته من أبوي الله يرحمه فيه..
عبد المجيد: يا عمري عمي .. الطوفة الهبيطه بهالبيت..
حتى أخواني الصغار يحطون حرتهم فيك..
اليوم محمد يقول منب دارس وش حيت فيصلوه ما يدرس؟
نجود: عمي.. بسألك ليه عمي شايل بخاطره على جدي وش سوا فيه؟
أنا أعجز أفهمه ... يحبنا ويعطينا وصايرن أبونا
بس مع كذا دايم يطلع منه كلام يدل على إنه مو طايق أخوه..
فيصل: كذا عمي حكة لسان ولا طيب..بعدين ما قلت لمحمدوه
إني أقوم من فجر الله زيوه
هو يقابل الأستاذ يشرح
وأنا أقابل عمي يتحلطم..
عبد المجيد: لا .. ترا عمي ما يبيع بك ولا يشري..
يحبك وحتى يوم عذبة عيت تآخذك زعل مرة
نجود: إيه هو من عادته ما يضايق بنات ماجد ولا يزعلهن..
بس بسالفة الخطبة مرة ضيق على عذبة عشانك..
يقول فيصل رجل يشد فيه الظهر...
عبد المجيد: إيــــــــــــــه طلعت العلوم .. يالجحدة...
وينتس يوم حنا نسألتس وتقولين عذبة ما تقولـّي شي؟
إلا كل علوم عذبة عندتس بس أنتي سكتم بكتم..
إيه صحيح فيصل.. متى بتخطب عذبة أظن خلصت عدتها ولا بتخلص
فيصل_بتململ_: وبعدين معك أنت وأبوك؟
بكيفي متى ما بغيت خطبت اللي أنا أبي!!
وإذا عذبة مضيقتن صدرك إخطبه أنت.. كبرك تراه..
من زينه يوم لفظة مشاري تبونن آخذه..
تخلي مشاريوه ينفعه..
نجود: خير عذبة طايحتن لك أنت وولد أخوك..!!
خسارة أصلاً عليكم.. مجرمين.. فرحين عليها وهي بنت عمكم..
_وتنفجر باكيه_
عبد المجيد_يرشف الشاي يصوت مسموع_:
أقول تقلعي يالدلوعة..فيصل
يعني لو بتقدم له ما تزعل؟.. مب شينه تراه..
فيصل_بغضب ويسحب إصبعة على رقبته لتهديد عبدالمجيد وينهض_:
إنقلع عاد الشرهه مب عليكم.. على اللي يفطر معكم..
بزران يأجسام هرشه!!!
*****

"في غرفة عذبة"
جلست عذبة على مكتبها, أمسكت الدفتر الخاص بوالدها, وكتبت له:
أبي العزيز...
عذراً ... لم أكتب لك كثيراً هذه الأيام..
لا أدري بماذا أعتذر ... ولكن كثيرة هي المرات التي احتجت أن أكتب لك..
فيمنعني شلال من الحزن ينساب من قلبي لم أشأ أن يفطر قلبك..
والدي العزيز... ثلاثة شهور مرت على طلاقي,
وأربعة شهور على وفاة أمي وسعود,
وخمسة أشهر وثلاثة عشر يوم على زواجي,
أرئيت كيف تجتمع الفرحة والحزن,
أربعة أشهر غريبة.. مرعبة
فقدُ أحبة.. وتخلي آخرين..
أبي لا أعرف كيف أصف الثلاثة أشهر
التي مرت أطول ما يكون
لم تزل منها ليلة لم أبكي فيها , أصرخ أناديك,
أشعر أنك قريب مني تشعر بي ,
الكل يراهن على وفاتك... عداي أراهن على عودتك..
حتى جدي تغير, وإعذرني إن أخبرتك كيف...
أشعر أنه يأس من عودتك...
تخيل.. كتب كل أسهم شركته باسمي..
وقسم أملاكه بيننا ... أنا وناصر وليلى ..
وكتب بعض العقارات باسم نجلاء...
حتى جدتي لم ينساها..أوقف لها بعض العقارات
وكتب الدور الذي يملكه بجانب الحرم المكي باسمها..
وأوقف لأمي وسعود ولك وله الكثير
ليله البارح قال لي كلام أفجعني .. غير أفكاري تماماً..
قال لي " يابنتي لا تظنين كل من ضحك بوجهتس صديق..
أنا كتبت هالحلال باسمتس أخاف ياخذونه عيال أخوي..
ترا الفلوس تنسي الأهل المودة والقرابة ...
يا بنتي حلالي كله تحت يدتس..
بس تراه مب لتس لحالتس.. لا تسلمينه إلا بيد ولدي
إن الله رده ولا بيد ناصر لامن كبر...
والله يعينتس على الشقاء..
أخاف أموت ويروح حلالي ..عشان كذا
أنا حطيته باسمتس عشان محدن ينازعتس بوه...
وعشمي بتس إنتس لبوه ولا حدن قادرن عليتس"
أشعرني حديثه أنني أعيش بغابة.. يأكل الضعيف القوي..
ليلة البارح لم أنم..أحسست بخوف بالغ وقلق..
شعرت بحاجتي إليك..
أحسست بعدم الأمان والرهبة...
إحتجت أن أدس رأسي بحضنك وأنام بلا خوف
كما كنت أفعل بصغري...
والدي الحنون..
مشاري لم يتصل... أو يعتذر ..
أشعر أن في طلاقي تدبير من حاقد
ولكني لا أعلم الكيفيه..
ولكن اليوم الصباح اتصلت منى بنت خالتي وقالت ستأتي لزيارتنا..
شعرت بفرحة عارمة ,لدي شعور قوي يخبرني
أنها ستخطبني لمشاري مجدداً..
رغم أنها كانت متضايقة من زواجي بأخيها,
ولكن تظل ابنه خالتي وتحس بي..
والدي العزيز أنتظر عودتك...كل صباح ومساء..

*********
................................................

"في سيارة عبد المجيد"
عبد المجيد: نورة!!!!!
قالوا لك سواق تعالي قدام وجع...
نورة: معليش أنت سواقتك الله بالخيرمابي ييبس الدم بعروقي وأنا ما وصلت...
عبد المجيد: وجع الشرهه على اللي جاين لمتس!!
بس وش أسوي لامن الله بلان بأخت علـّة...نصبر كم نوير عندنا؟
أصبر وأمري على الله
نورة: وش صايرن لك اليوم ... وديع؟؟؟
بالعادة
_وتقلد صوت عبد المجيد_
"هين أوريتس يالقردة إن ما ما محطت العقال على ظهرتس
ما صير مجيد"
نجلاء: الله ياخذ شيطانتس يانوير...
لالالا مايمدين .. تدرين إن لتس مستقبل زاهر بالتقليد...
مجيــــد وش عندك اليوم جاي؟
وش بوه أبو ياسين ومراد وراهم ماجو؟
عبد المجيد:ليـــــه ماترحبون بجيتي؟
هذا وأنا تاركن شغلي وجاين لمكن!!
نجلاء: لا والله مو قصدي .. وش دعوا
_وتلتفت على النافذة وتفتحها ثم تصرخ_
هيـــــــــــه أنتي يا قدور
أحسن تعالي إركبي قدام تراو فاضي
مابوه أحد..
غطي وجهتس يا بدوروه يا الماصلة لاأغطيه لتس ببقس...
ناس قليلة أدب وماتستحي..!!
نورة: خليه تذلف بنت ما تربت كل ما يجي مجيد تطير عيونه بوه...
تقل أول مرة تشوف شاب وسيم طالعن على أخته!!
_وتلتفت على عبد المجيد_ والحين أنت وخشك لامن جيت ليش تكشخ؟
تبي البنات يناظرونك.. أدري عشان كذا أنت تجي..
_ عبدالمجيد يوقف السيارة ويترك المقود
ويلتفت على نورة بكامل جسدة محاولا الوصول لها لضربها فيما إحتمت هي
بنجلاء وأخذت تصرخ_
عبدالمجيد: أنا أجي عشان البنات يا الحمارة!!!
أوريتس الشغل زين الحين ..
نجلاء: تكفى مجيد واللي يرحم والديك مو قدام البنات
لا تفشلنا ..تكفى مجيد عشاني!!
_وأمسكت بيديه بقوة محاولة إبعاده عن نورة, نظر عبدالمجيد إليها
وهي تمسك بيديه وتبسم, ثم أرخى يديه بين يديها_
وقال:
طيب.. تآمريـــــــــــــــــن أمر..
_إنتفضت نجلاء ونظرت ليديه فدفعتهما بقوة وأبعدت رأسها عنه,
عاد عبدالمجيد لمقعده وهو يتبسم, وأخذ ينظر للمرآة ويعدل من وضع شماغة, فيما ظلت نجلاء صامتة وتفرك يديها_
نورة: والله ترا بقول لأبوي
عبد المجيد _بذعر_: وش بتقولين لوه ؟؟؟؟
نورة: أقوله يتوطى ببطنك لو تضربن...
لا عمرك تجيبنا مانبيك... خذ محاضرات مسائية وفكنا من شرّك..
شف سعود وهوأقوى منك ماعمره ضرب نجلاء..
ليتك أنت الميت وهو الحي..
عبدالمجيد_يتنهد_: الله يرحمة بس أنتي صيري زي نجلاء وأصير زي سعود
نورة حبيبتي فكري بالكلام اللي قلتيه
وصدقين لو قالته نجلاء لسعود كان موّته..
نجلاء: سعود هادي ولا يضرب...سعود مؤدب...
عبدالمجيد: وش قصدك؟
يعني أنا قليل أدب!!!
نجلاء: لا ... بس سعود كان مؤدب.. تنكر؟
عبدالمجيد: لا .. بس كنتس تقصدين شي...
نجلاء:...... لا..بس سعود .......غير...
نورة:الله يرحمة .. حسافة مات...وحسافة بعد خالتي فرح وعمي ماجد..ماتوا!!
نجلاء: وجع أبوي ما مات ..
عبدالمجيد: إي والله سعود غير..بنات تبون شي بارد بنزل للبقالة ؟
نورة: إيه أبي ببسي وشبس كاتشب, وعسكريم مص اللي بالتوت,و وش بعد....
عبدالمجيد: بس يكفي لو بنتظرك كان فضيت البقالة...ويلتفت على نجلاء ويبتسم_
نجلاء وش تبين؟
نجلاء: ولا شي...
نورة: بدينا بشغل الحياء.. أقول إخلصي ولا مجيد تدري
جب له حليب بارد طازج هذاك اللي يشربه أبوي الصبح..

***********

"في حديقة بيت الجد"
عذبة تدور بين الأزهار, تتأمل الحديقة الفسيحة المزدانة بأجمل
أنواع الزهور والأشجار, إنحنت وقطفت جورية حمراء
وإتكأت على نخلة باسقة, وأخذت تتأمل الجورية, وتتلمس أوراقها
الحمراء الفاتنة, تنتشي رائحتها, وتتسجلب الذكريات معها,
في هذه الأثناء دخلت نجلاء من خلال الباب الذي يربط
فناء القصر بقصر عمهم وأبناءه,بعد أن أوصلها عبدالمجيد,
نجلاء رأت عذبة تحت ظل االنخلة, فتسللت بهدوء نحوها,
وحين قدمت وجدت عذبة تقطع أوراق الجورية التي بيدها
وهي تغني: قولي لي ياورده إذا يحبي... ما يحبني
لو أقطع حبه حبه ..
وإن قلتي لي ما يحبني, قولي لي
وش أسوي, وأنا اللي موت أحبه ..
يا ليته يدري بي كم قلبي
بحبه يعتذب متى يدري ..
قولي له
لو يدري عن قلبي
أنا أشهد
بأنه بيحبني ويعرف قدري ..
حيرني أقوله ,, ما أقوله عن
شوووقي وإحساسي وحرررت ناري ..
أو أسكت و أخبي, وما أطري لأي حد
أبي أتحمل وأداري...
نجلاء سحبت وردة بيضاء صغيرة وأخذت تكمل:
قولي لي ياورده إذا هي تحبي أوما تحبني
لو أقطع حبه حبه ..
وإن قلتي لي ما تحبني, قولي لي
وش أسوي, وأنا اللي موت أحبه ..
يا ليتها تدري بي كم قلبي
يحبها تعبتني متى تدري ..
عذبة: بسم الله ... من متى وأنتي هنا؟
نجلاء: من أول الوردة...؟_وتضحك _
عذبة: الله يخس بليسك.. إلا من هي اللي تحبك؟
بدور؟؟
نجلاء: وععععععععععععععععععععععععع
أنت يا كمخة.. ولا ماتفهمين حركات العيون...
عذبة: يعني أنتي ما تدرين إن كاني أحبتس ولا لا؟
نجلاء: إلا أدري بس بتأكد إذا أنتي تحبيني أكثر من مشاري ولا لا؟
عذبة: أها الحين عرفت أنتي ليه تكرهين مشاري.. تغارين؟
نجلاء: لا كذا أنا أكرهه لله في الله هو وأهله..
إلا أخته الصغيرة شمس وولدهم ذاك أبو عمامه..
عذبة: الله ياخذ بليسك يا نجلوه إسمه راشد..مب أبو عمامة..
نجلاء: راشد!! يخسى.. راشد خالي وبس ... كل من ولد سمى راشد؟
إلا ما جاوبتين...تحبينن ولا تحبين مشاري أكثر؟
عذبة: الله لا يبين غلاك... انتي لك حب ومشاري له بعد حب..
نجلاء: أنتي تتهربين من الإجابة..
صح؟
عذبة_تتنهد_:لا أتهرب ولا شي... بس مشاري ....
لا..أنتي أكيد أغلى.. أنتي أختي وروحي...
ولو تساوم الدنيا كلها بتس ما تخليت عنتس..أنتي زيادة على إنتس
أخت وبنت عمه ..أنتي وصية أمي..أمي ماتت وهي توصين عليتس..
والله لا مشاري ولا جدين مشاري يجي غلاتس..
نجلاء: يعني لو بيراجعتس مشاري .. بتتركينا؟
عذبة: مستحيل..إذا يبيني جد .. يجي هنا عندكم...
وين أخليكم ..أنا مجنونة... نجلاء؟
نجلاء: نعم...ياروح نجلاء..
عذبة: ليش وجهتس أصفر .. أنتي تعبانه ولا مرتاعة..
وش بتس... لا تكونين خايفة إني أتخلى عنكم..؟
نجلاء: وشو!! أنا وو.. ووجهي أصفر..
عذبة: متخانقة أنتي وبدوروه مرتن ثانية؟
نجلاء: لا...بس....اليوم....
عذبة: اليوم وشو؟
نجلاء_تسحب نفساً عميقاً_:
نورة تخانقت هي ومجيد..وضاق صدري عليهم..
عذبة: ياشيخة!! دوري يوم ما يتخانقون هالأثنين..عادي..
يالله عاد بلا دلع... فقع قلبي عليتس خفت أحد مضايقتس بشي!!
نجلاء: طيب ولو أحد ضايقن وش بتسوين له؟
عذبة: شوفي يا نجلاء.. والله اللي يأذيك بكلمه وحدة لأنكد عليه عليه حياته كله..
فاهمه...أنتي نجلاء ولو... بس خلي أحد يضايقتس شوفي وش بسوي بوه..
_تضم نجلاء عذبة وبقوة وهي تقول_:
عذبة..أنا أحبتس مووووووووووووووووت
الله يخليتس لي يارب...الله يخليتس...
*******


في منزل مها"
مها تضع سفرة الغداء وفهد يعبث بجواله, ناصر يلحق مها
ناصر: ماما وين الثكاكين أديبهن؟
مها: شف السكاكين أنا اللي أجيبهن.. هذولي خطر ياماما..
ناصر: نثيتي الفواكة..!!
مها: شفهن على الدالوب حق المطبخ.. جبهن..
ناصر: أمرك ثيدي_ويضرب سلام وينطلق_
مها: فهد تعال قرب تغدا... وش تحتري؟
فهد: وين مساعد؟
مها:أخوك قال بينام ويبي غداو لامن قام..
فهد: ناصر.. جب لي ماء..
_ناصر يركض ويقف عند باب المطبخ ثم يضرب سلام وهو يقول_:
أمرك ثيدي!!
مها: حبيبي شف الماء جنبك!!
فهد: أدري بس ودي يقول أمرك ثيدي.. تهبل بثمه..
مها: إي والله ياخف دموه.. لا لو تشوفه بالروضة تقل أرنب..
ما شاء الله عليه... خفيف يطير..والله أحيانا ما يخلين أكمل شغلي..
بس والله أقطع شغلي وقلبي راضـــــ...آآآآآآآآآآحيه
_تشهق مها وتنتفض_
ناصر: آثف يمه .. والله ما كان قثدي... آآآآآآثف
_ويركض لإحضار منديل_
فهد _يستلقي من الضحك_: والله رهيب ...حمّام منعش...
مها: تعال ياعمري تغدى ... يا حبيلك انت وحمّامك..آآآآآآآآح بارد
فهد: غريبة مازعلتي؟
مها: ليش أزعل حلاة هالدنيا حركات هالبزارين..
فهد: وعشان كذا أنا أقول حرام أظلمتس معي!!
مها: فهد!!! رجعنا للموضوع... خلاص أنت وش دخلك أنا مابي عيال ...
فهد: لاتبين بس أنت ماتبين تعترفين... أنا عشت معتس عشر سنين..
أفهمتس زين... ماتقدرين تهكين علي...
مها: واللي يرحم والديك عدي اليوم على خير...
والله مابي بهالدنيا إلا أني أكون معك...
ناصر: وث بكم تهاوثون... ؟ ذعلتوا عثاني كبيت الماء..؟
مها: لا ياعمري .. حنا نسولف ما نتهاوش..
فهد: حبيبي لا تشيل هم ماما مها مخيسه من زمان ما سبحت..
عشان كذا فرحت يوم سبحته غصب.. صح مها..؟
مها: لا والله أنت اللي مخيس... والله توي سابحة شف هه شعري رابص...
صح ناصر؟
ناصر: ثح هي ثبحت ... وأنا ثبحته عثانها مخيثة..
مها: شف عاد النكبة ... والله ما مخيس إلا هالراس وفهيد أبو براطم!!
_فهد يضحك ويصفق بيديه_: أشوفك عايفتن أبو براطم...
مها: وش أسوي أحبوه والحب عمى ولا أنت وش بك تنحب!!
ناصر: بوه عيون وخثم وخثة وثنون وحليه وثارب..وعقال وثماع!!
فهد: إلا والله أنا بي عيون وخثة.. بس أنت بعد بك عيون
وخثة تغد يالله عشان نطلع العصر للملاهي..
***********

"في الخيمة في منزل المرحوم أبو عبد الله"
فيصل وعبد المجيد وأبو عبد العزيز يحتسون القهوة,
يندفع سعد بينهم ويصرخ:
شفتوا عمكم وش سوا!!
هذا كثر المصايب ضيعت عقلوه...
أبو عبد العزيز: حي الله أخيي.. إقلط وتقهوا وقل اللي عندك بهداوه
خلنا نفهم ... خير إن شاء الله وش سوا بعد؟
سعد: شي يقهر..ما تصدقون لو بقولكم..
تخيلوا كتب كل شي ... كل شي.. باسم عذبوه النقطة...
ولا.. قسم الحلال بين أحفادوه ... حتى نجلاء بنت الناس..
معطيه العمارة اللي على شارع الملك عبدالله
و فلتين.. وأرض على البحر , وخمس قطع أراضي كبيره
بالقصيم..!!!
ما يكفي آخذينه بنت مجرم.. ومربينه بين بناتنا ... ويعطيه بعد حلالنا...!!
عبد المجيد: حرام تتكلم عن أبو البنت كذا..
وبعدين إذا كان أبوه زي ما تقول مجرم
هي وش دخله المسيكينة..وبعدين من قالك حلالك .. الحلال حلال عمي..
وإحمد ربك تراه قاسمه بالنصف يوم يموت جدي
والكل يعرف إن كل شي حصله بتعبه... يعني متكرم علينا..
فيصل: كلام مجيد عين العقل.. وش حارق رزك حلاله ويتصرف فيه..
وبعذره يوم سوا كذا .. توي أصدق إنه حكيم ويعرف بالرجال
لاصرت طمع بحلالوه معوه حق يقسم حلاله دام ولده ما يندرى وين..
سعد: أقول إنطموا... إيه مجيدوه وأنت حاطين عينكم على البنات..
بس والله ولا واحد منكم ياخذ وحده منهن وأنا حي..
فيصل: إيه ما ينقال عنك ما يهمك إلا نفسك..
مادري أنت تفكر شلون..أنت ما تخاف حوبه نيتك القشرا؟
سعد: ياي ياللي يقتل القتيل ويمشي بجنازتوه...
والله رمتني بدائها وإنسلت!!
لكن قسم باللي رفع سبع وطمن سبع عذبة وحلاله مب من نصيبك
أنا فاهمك زين... ما مثلك ورجل.. عشانك حاط عينك على عذبة وحلاله..
دايم مع عمك...ومن وراو تسوي السوايا!!
لا ياحبيبي موب علينا.. أنا فاهمك زين..زين..
وهذا وجهي إن ما وخرته عن طريقك..
أبو عبد العزيز: يا جماعة صلوا على النبي.. عيب عليكم إخوان ..لا تهاوشون..
خلونا نشوف حل للموضوع...
فشيلة والله من الناس ..
وش بيقولون كتب حلاله باسم بنته خايف عليه منا...
لا والله مب سهلة..فشيله بس أنا أخاف نكلم عمي ويعصب ويصير لوه شي..
سعد: لازم نتكلم ما نسكت.. تعرس عذبة وتحط كل شي لولد الناس...
ومشاريوه أكيد بيرجع عشان يكوش على كل شي...
_يبتسم فيصل وينظر لسعد بنظرة لها معنى_قائلاً:
لا يا سعد ما خلاّه وهو بيرجع له.. صح؟
سعد:صح يالجني..بس لانت ولا مشاريوه بيتهنا بحلالنا...
... خلونا الحين نروح له بالمزرعة نتفاهم معوه..
أبو عبد العزيز: يالله .. بس تكفى سعد شوي شوي عليه..فيصل يالله..
ترا عمي يقتنع بكلامك..قله مهب زينه بحقنا..
فيصل: بتروحون تذبحون عمي ؟
سعد_يصرخ_: أقول أمش يا عبيد.. وخل هالرحوم اللي يفكر لبعيد
قاعد.. من مصلحتوه اللي يصير...
.. هو المستفيد..
فيصلوه أنا اللي عارف اللي وراك ودونك...
على غيري وتراي منب مهكه..
_ويخرجان من الخيمة_
عبدالمجيد: يخوف عمي سعد ... فيصل..
فيصل: تبن!!..
عبدالمجيد: خلاص.. عيونك تخوف..بس صدز
بتاخذ عذبة؟
فيصل: الله يا خذك أنت وياه.. عذبة وين بتروح من؟
ولد عمه وماله غيري.. صح مجيد..؟
عبد المجيد: يمه ... أحسك شر ...أمزح... الحين يجين حقي بعد..
_ويقفز عبد المجيد ويركب سيارته ويغادر_

******
في الحديقة في بيت الجد ناصر"
جلست منى _أخت مشاري_ وجلست معها عذبة وليلى ونجلاء,
كاميليا تصب القهوة,ونجلاء تنظر بطرف عينها نحو منى , فيما كانت ليلى وعذبة
مبتهجات بهذه الزيارة..
منى: أمممم .. نجلاء الله ينطيج العافية ممكن قلاص ماي..
نجلاء: لا.. قصدي كاميليا الحين بتجيب لتس ماء..
_تنظر عذبة معاتبة لنجلاء, تمط نجلاء شفتيها بتضجر_
ليلى: يو يا منى زمان والله عنكم..شخبار خالتوا
والبنات والله كثير اشتقت لكم..
ليه ما تجونا يوووه معقوله ماشفناكم من العزاء الله لا يعيده..
نجلاء: الناس عندهم دراسة .. وبعدين خلي عنتس التشرّه..
تقل عجوز.. إذا بيجون الباب مفتوح..
عذبة_بضحكة مكتومة_: خلاص .. بنات..
إيه منى وش عندتس جايه الرياض ؟
جايه تسلمين علينا.. ؟
_نجلاء تمط شفتها وتنظر للسماء بتضجر_
منى: إي والله وحشتوني حيل.. بس لو أقدر أكلمج شوي بموضوع على إنفراد..
_تبتسم عذبة وتظهر السعادة على محياها جلية_:
عادي .. تكلمي ما فيه أحد غريب..
خواتي وما فيه شي أخبيه عنهم..
قولي وش عندك..
منى: والله .. مادري وشلون أبدا بالموضوع..
بس يقولون دايم الكلمة اللي تستحي منها بديها..
أمممممممم.. مشاري وصاني أطلب منج طلب
وإذا بتلبينه قلته وإذا بترفضين عااادي حقج
بس قولي قبل لا أقوله...
عذبة_بخجل_: لا .. قولي
من عيوني لو تطلبون روحي فداكم..
_تعبس نجلاء وتشير بسبابتيها يمنه ويسرة غضباً_
منى: فيج الخير أختي والله أنا داريه فيج..
بس..هو صعب عليج شوي..
عذبة: منى وبعدين معك بتقولينه ولا شلون؟
منى: لا.. لا بقوله..
هذا مشاري خطب بنت عمي.. هيفاء..
أخت زوجي.. خالة نواعم أكيد تعرفينها
_تغير لون وجه عذبة واصفرت شفتاها_
وهيفاء رفضت ..تقول مابي أتزوجك وعذبة
مو راضية.. عذبة ما تستاهل آخذ زوجها..
نجلاء_بغضب_: طيب وإذا عيت .. ماخلق إلا هيفاء!!
ليلى: كلام نجلاء صحيح..
عذبة_ تأخذ نفس عميق_: طيب بنات منى ماكملت..
والمطلوب من؟
منى: بس تكلمين هيفاء وتقنعينها توافق...
وتقولين لها السالفة..
عذبة: أي سالفة؟
منى: إنج أنت اللي طالبة الطلاق
مو عيب بأخوي بس عشان خواتج...
ترا كل أهلي زعلو على مشاري
كل عمامي وعيالهم وبناتهم
والله حرام ما يستاهل مشاري
ومع كذا دايم يمدحج ..
ويذكرج بالخير..

ليلى: لا .. كذا نذاله مع إحترامي الشديد..
صعبة عليها تكلم وحده تقول لها خوذي طليقي ...
نجلاء: بنات الناس لعبة بيدتس أنتي وأخوتس الله لايرحم هالوجه
لا أحسن قولوا لعذبة تروح معكم الخطبة , وتجهز معها
وتزفها بعد... أنتم ناس؟ أنتم ما تحسون...؟
والله لو ما إنتس ضيفة كان عطيتس كف يحت
سنونتس بالثيل..
عشنا وشفنا... فعلا إن لم تستح فإصنع ما شئت!!
منى: إنتي الحين وش يدخلتج فيني أنا وبنت خالتي...
لسانج يباله قص... أنا قايله من الأول نبي ناخذ راحتنا..
ما نبي غرب بيننا!!
نجلاء: الحمدلله إني مانب بنت خالتس وغريبة عنتس زي ماتقولين
وش بيجي منكم إلا الغرابيل..
والله أشك إن أمي فرح خالتكم!!
وخالي راشد خالكم...
ليلى: منى .. نجلاء بنتنا مو غريبة..ولا نسمح لك تقولين عنها كذا
سوري... بس احترمي نفسك..
_عذبة صامته وتنظر للأرض وتعظ على شفتيها بعصبية_
منى: أصلاً الكلام مع البزارين ضايع...
عذبة وش قلتي.. ترا مشاري عارض حيل إني أطلب منج
بس أنا قلت عذبة عاقلة وبتقدّر..
عذبة: خلاص ... بكلمها..
ولا يكون خاطرتس إلا طيب..
نجلاء_تصرخ_: أنتي مجنونة؟؟
أنا لو بقعد زيادة مع المخاليق هذي بنجلط...
_وتقوم راكضة للداخل وتتبعها ليلى_
منى: إيه والله فيج الخير يا عمري..
ومالوم أهلي اللي بالشرقية كلهم
يوم يزعلون على طلاقج..
بس شنسوي لاصارت رغبتج
ربيع النفس هواها..
يالله عن إذنج أنا بروح حق بيت بنت عمي أم تركي..
ولد عمج سعد عازمنا...
عذبة: والله كان ودي إنتس تعشين معنا
بس لاصرتي.._وتسحب نفس عميق_
معزومة مالي وجه..
منى: بمان الله..بس الله يعافيج عجلي ..
****

تدخل عذبة غرفتها, وتغلق الباب وبدأت تصرخ وتبكي بشدة,
أخرجت صور زواجها, تنظر لها بأسى وهي تبكي,
مشاري يضمها ... مشاري يحملها... مشاري يمسك بيديها..
رمت الصور على الأرض وصرخت: ليـــــــــــــــه؟؟؟
إنتظرتك ترجع لي...
ليــــــــــــــــــــــــــــــه؟؟
تتخلى عني...
وين عذبة ... روحك وحياتك...
وين عذبة اللي تبيع الدنيا لجل ترضيها...
تتخلى عني بهالسهولة وتاخذ هيفاء...
وش به أحسن من؟
أنا أحسن منه شكل
وتعليم..
وعايلة...
أنا اللي بعت رضى سعود عشانك
رديت ولد عمي كلن يتمناه
عشانك
ورديت غيره كثير لجل أصير حبيبتك
والحين تبيعن ببساطة..
عشان إيش....فيصل!!
تغار منه وأنت عارف إني بعته وشريتك!!
بس للأسف ما ضحيت عشاني
أدري إن فيه أحد حادك
بس هذا ما يعني إنك تبيعن بالساهل...
ليــــــــــــــــــــــــــــــه؟
ليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــه؟
أنت حبيبي وبتظل حبيبي...
مشاري.. تكفى
لا تروح مع غيري ما قدر أشوفك معها ما قدر
تعال والله ما لومك ليش طلقتن تعال...
أنا محتاجتك الحين أكثر من قبل...
تعال تكفى ..
تعــــــــــــــــــــــال...
فتحت دفتر المذكرات وكتبت:
اليوم تلقيت ثالث أقوى صدمة في حياتي...
مشاري...رفقاً بي
_وكتبت _:
مدري رجا مدري وفا مدري احساس
انتظرك وادري قلت لي منت راجع
يامن سوت عينه مخاليق واجناس
ادخل على الله .. لا تزيد المواجع
البيت للشاعرة عابرة سبيل
*******
"في الصالة الساعة العاشرة ليلاً"
مها تدخل للصالة وهي تمسك بيد ناصر, وتصرخ: نجلاء...
نجلاء... تعالي بسرعة!!
نجلاء تصعد من القبو وهي تتصبب عرقاً وتلهث_: سمي يا خالة..
مها : صدق اللي قالت لي ليلى.. منوه ومشاريوه بيذبحون بنتنا...
نجلاء_تشرب ماء _: إيه صدق...
مها : لا هذولا أنا اللي بتفاهم معهم...
مايستحون... ووجيههم مغسولتن بمرق..
أخ لو كنت بوه كان نتفت شعره.. شعرة.. شعرة
هذي مالقت احد يأدبه...ياربي من يصدق
إنه بنت عم أم تركي...
عمت عيونه هي وأخوه إن شاء الله..
ناصر: وثو؟
نجلاء: جاء هالملقوف..للمرة المليون.. إنت..متأكد إنك ولد؟
ناصر: أنتي متأكدة إنث بنت لابثه لبث يضحك..
ذي ثعود وعمي مثاعد...!!
ورابثة.. أعلم عذبة إنث لاعبتن بالماء..
ماما مها وثو؟ قولي والله ما أقول لأي أحد..
نجلاء: يا حبيبي هذي بدلة الكارتيه يعني كل ما ألبسه تقولي هالكلام؟
لا أقوم وألفعك الحين
وبعدين هذا مو ماء .. هذا عرق..
ليلى_تخرج من المطبخ_: وع الله يقرفك... فيه تحت حمامات ليش جاينتا
كذا.. وبعدين عادي تتدربين عند المكيف..
نجلاء: أقول شيهان وحنا ماندري.. كملي أكلك بس...
مها: أقول وبعدين معكم... وش السالفة ...
خليت مساعد يجيبن من العجله ..
ناصر: منهو ثيهان ذا؟
نجلاء: هذا عريس جديد لليلى..
ناصر: ثدق؟... بتروحين وتردعين ذي عذبة..
ليلى: بسم الله علي... لا حبيبي هذا شيهان
يعني المعلم الكبير حق الكاراتيه..
نجلاء: ياهوه.. زين صرتي تفهمين المصطلحات...
مها: الحين عذبة وش قاعدة تسوي..؟
نجلاء: صكت عليه بالغرفة ... وبعدين راحت لأفنان
وجت قبل شوي..ورقت لغرفتها..
مها: طيب بتسوي اللي يبون؟
ليلى: نفسي احد يحبني زي ما تحب مشاري..
تخيلي عيت حتى نناقشها بالموضوع...
تقول ما عليكم من!!
نجلاء: أويلاه بس من يتوطى ببطنه هي وأخوه
ولا تهون أمه بعد..
مها: ليته والله تعطينهم كاغيه الي تقولينه...
وبعد نصوري اليوم قعد يعلمه مساعد اليوم..
بيساعدك...
نجلاء: من عيوني... أحلى وأقوى سايكن موروتيه تسوكي
و أوراكن ماواشي أوتشي..لمشوري أخلي لحمه يتمزع على الأرض..
ومنوه ذي يبيلها جودان ماواشي هيزا غيري
وألحقها بتوبي أوشيرو ماواشي غيري...
ناصر: روحي بث.. قاعدتن تخربط علينا ...
نجلاء: تبي تجرب يا نويصر..؟؟
ناصر_برعب وهو يمسك بطرف عبائه مها_:لا.. بروح للحديقة ألعب ..
مع الثلامة..
نجلاء: الله يثلمك..
مها: أنا بكلم منى ولا أمه وبتفاهم معم...
هذي مب حالة..
: لا.. بكلم البنت ورجاء لحد يتدخل...
_عذبة تنزل من الدرج وكأن شيئاً لم يكن_
مها: أنا مادري منين جايتس العناد؟
كفايه مكابرة ... خلاص إن لنفسك عليك حق...
عذبة: الله يجزاتس خير على النصيحة... بس أنا كبيرة
وعاقلة.. أنا بتصرف...نجلاء جاء أبوي ناصر؟
نجلاء: مادري أنا كنت تحت بالقبو..
ليلى: إلا جاء وسأل عنك.. وكان مرة زعلان ومعصب..
قلت له إنك عند أفنان ودخل غرفته..
عذبة: ليش ما سألتيه وش بوه..؟
ليلى: يعني هو بيجاوبني ... عذبة بهالبيت وبس..
ما يعترف فيني.. أقوله إلا غصب قلي وش فيك..
عذبة: يابرد أعصابك!!
_وتتجه لغرفته وتدخل_
نجلاء: طيب كان قلتي لعذبة يوم جت...
: يبه... يبـ ــــــ ــــــ ـــــــ ــــــ ـــــــــ ـــــــ ــــــ ـــــــ ـــــــ ـــــــ ـــــــ ـــه!!

******

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لايوجد
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:42 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية