لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-08-10, 09:29 PM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت السابع والثلاثون



خرجت من مكتبه بعد ان قالت كل مافي جعبتها من كلام...اما هو فقد جلس في كرسيه خلف مكتبه غارقا في تفكيره يقلب ماقالته وقد بدى واضح عليه انه ليس غاضب ولكن ماقالته له جعله يسرح بعيدا....



بعد ان عرف ان التي كان يحدثها طوال الوقت على الماسنجر هي ابنة عمه هند وهو يفكر ماذا عساه ان يفعل ...وبعد طول تفكير قصد بيت عمه سعيد ..كان جالسا في مجلس الرجال ومعه مايد ..كانا يتحدثان معا وصل سعيد بعد ان ابلغوه ان خليفه في انتظاره ..سلما على بعض ثم جلسا..

خليفه: عمي بصراحه ياينك وارجو انك ماتردني

سعيد:ماعاش من يردك ..ابشر وفالك طيب

خليفه:فالك مايخيب ...عمي بصراحه..انا نويت اتزوج وانا يتيك وطالب منك تزوجني بنتك هند

سعيد: والله ياولدي هند ماتغلى عليك..بس لازم اشاورها

خليفه: خذ راحتك عمي

سعيد: بس انت قلت لابوك؟

خليفه: عمي انته اخو ابويه وماعتقد بيرفض بس ان شاء الله بكلمه

سعيد:ان شاء الله خير

بعد ان انهى ما جاء من اجله ركب سيارته ..وهو في الطريق كان يفكر..

ليش؟..ليش خطبتها ياخليفه؟..حب ولا شي ثاني؟..معقوله بس خطبتها عشان ترمس ع النت؟ ..والله مادري اكون تسرعت؟ بس انا احبها ..انت حبيت فجر مب هند..حبيت فجر البنت اللي تعرفت عليها في القروب ..بس اللي خطبتها بنت عمك.._وخذت الكلمه يتردد صداها في عقله.._


تيلس نوره ع كرسيها في الصاله مهمومه وتفكر ثانية يدها على الكرسي واضعة راسها عليها تاتي اليها ميره وتجلس


ميره: الحلو شفي يفكر؟

انتبهت لها ورفعت راسها ويلست باستقامه

نوره: شي شاغل بالي ومادري شو الحل

ميره: شي يخص المدرسه؟

نوره: هيه

ميره: انزين هو سر ولا عادي تخبريني يمكن اقدر اساعدج

نوره: تعرفت ع بنيه

ميره: انزين

نوره: بنت حلوه لطيفه اخلاقها اوكي بس اللي اشوفه شي واللي يقولونه الغير عنها شي ثاني

ميره: شو يقولون عنها؟

نوره: بس صج والله انها طيبه حتى انها قالتلي براحتي اذا ابي اسولف وياها ولا لا

ميره: وشو يقولون عنها؟

نوره:انها بويه

ماعلقت ميره واكتفت بابتسامه

نوره:بس والله مب باين عليها

ميره:تبين تشوفين شي؟

نوره:شو؟!

ميره: لحظه _نشت وراحت ونوره محتاره في الشي اللي بترويها اياه_


اتي ميره صوب نوره اللي كانت تترياها ..يت وهي شايله البوم صور صغير


ميره:هاج

نوره: شو ذا؟

ميره:البوم..افتحيه وتفرجي ع الصور

بدت نوره تطالع الصور...فجاه

نوره:هاذي انتي

ميره: هيه

نوره: واللي يمج...

ميره : بويه..انا رافجت بويات وبنات عاديات بس كانت علاقه عاديه هاتي برويج صوره_خذته وجلبت فيه_ هاذي صوره تجمع بنات قروبنا شوفي

نوره: ماحاولن يتقربن منج؟

ميره : امبلا شايفه اللي يالسه حذالي

نوره: هيه

ميره: مره قالت تحبني كنا ع نهاية السنه ..قلتلها انا مالي في هالسوالف

نوره: وشو كان ردها؟

ميره: ماعلقت..يوم بغينا نتصور هالصوره قالت ميره ابي اكون يمج في الصوره لان هاذي اخر سنه حقي هني

نوره: ليش؟

ميره: انتقلوا ام القيوين

نوره: وماتواصلتوا عقبها؟

ميره: طرشتلي هديه ورساله مع بنت عمها ..فاجاتني يوم قالت في رسالتها ميره في شي محد يدريبه

انا بعد مالي في هالسوالف وع فكره انا مخطوبه لولد خالي وعرسي عقب شهر ..

نوره: وليش سوت جذي ؟

ميره: تامن شرهن خاصه انها من بنات السكن و القسم اللي هي فيه اكثريته بويات ..الحين عندها بنت وولد ..يوم اسولف وياها نيلس نضحك

مره خبرتني انها خبرت ولد خالها عن سوالفها قبل مايزوجون يوم يشوفها يزقرها البويه ..بس الحين يناديها ام نصوري..ماشا الله عليها تغيرت عن الصوره صارت احلا وربربت..بعزمها في يوم وبتشوفينها ...المهم شو سالفة بويتج؟

نوره: هههه بويتي؟! مقبوله منج ...اسمها لطيفه ..بس شو حلوه ..لو بتجمعين البنات الحلوات في المدرسه مابيعادلن حلاها .

ميره: شو انطباعج عنها؟

نوره: طيبه ..

ميره: انتي تبين تيلسين وياها؟

نوره: ليش لا

ميره: حبيبتي مب دايم الشخص ع حسب مايبين عليه

نوره: بس هي عندها حبيبه يعني مابتحتايني

ميره: يعني تبين تتعرفين عليها؟

نوره: كبنت مب مثل هم شايفينها..سبحان الله يمكن اقدر اغيرها

ميره: انا مابمنعج بس بتخبريني بكل شي يصير وياج ..بس حذري عن الطيبه الزايده واذا حسيت باي شي بمنعج

نوره: اوكي موافقه


عند العصر كان محمد يالس مع خواته اليازيه وريم ومنى في الصاله كان ماسك الريموت ويبدل وبالاخير استقر ع قناة دبي الرياضيه كانت عليها مباراة لواحد من الاندية الاوربيه

يزوي: محمد حطلنا شي ثاني
محمد: سبيس تون؟
يزوي لا حط اي قناه
محمد: ماشي يا هاذي او سبيس ستون
منى: محمد انته مب ياهل
ريم: ههههه
تنزل لطوف وتيلس قرب محمد وتحطي المخده ع ريولها
يزوي: محمد
محمد: ماشي إني خيرتك فختاري
لطوف: مابين الموت على صدري..او فوق دفاتر اشعاري
محمد: لطوف تحبين قصايد نزار قباني
لطوف: لا بس ربيعتي واحد وياهم في المنتدى طلب توقيع وعليه هاذي الابيات
وسويته له
اتي خوله شايله وليد
خوله: محمد خذ ولدك
محمد: وامه وينها؟
خوله: راحت الجمعية مع امي
عصب وتضايق وهب في اخته
محمد: ياسلام وانتي شو مستويه بابي ستر؟
منى : محمد
توصل شيخه وحنان للبيت ويوصلن عندهم
..:السلام عليكم
...: وعليكم السلام
وقف والريموت في ايده
محمد: حنان اعتقد انه مسؤليتج..مب كل ما طلعتي تحتيه ع خواتي..اظن وراهن دراسه ..ويوم تطلعين يا تاخذينه وياج او حطيه عند الخدم
حنان: بس سرت الجمعيه
محمد ان شاء الله لو سايره الحمام مابيج تتكلين ع خواتي..هاذي اخر مره_تاح الريموت ع الكنبه وراح_
طالعت حنان صوب خوله: كان قلتي انج ماتبينه عندج بدال ماتشكين عند اخوج
ريم: حرام عليج ياحنان خوله ماشكت عليج
حنان: طبعا الكل يغطي ع بعض وانا دايم الغلطانه
منى: حنان مافي داعي للرمسه
حنان : صح مافي داعي_سارت صوب خوله وخذت ولدها
شيخه: حنان لا تضايجي من محمد تلقينه متضايج من شي
حنان: قبل ما اني كان معصب؟
يزوي: لا
حنان: سمعتي يا عمتي ولدج ماعصب الا يوم شافني
شيخه: حنان بكلمه..ومايصير خاطرج الا طيب
يقطع الكلام موبايل لطوف حطت السماعه ع اذنها
لطوف: هلا والله ..كيفك..انا تمام..متى..اوكي الحين بجهز عمري..اوكيك سيات..بدور بدور..لا تنسى ايه اوك سيات_نشت قايله_ نسلم عليكم
شيخه: تعالي تعالي
لطوف: خير
شيخه: ماشي طلعه.. ابوج يبينا كلنا نتجمع ع العشا الليله
لطوف: وليش ماقلتوا؟
شيخه: وهاذيني قلتلج
لطوف: في اي ساعه بتتعشون؟
شيخه: ع ثمان
طالعت موبايلها : حلو يمديلي اطلع وارجع
شيخه: لطوف يوزي ..قلت ما شي طلعة
لطوف:يعني شوا سوي كل هالوقت؟
شيخه: جابلي كتبج
لطوف: ماماتي ياللا عاااد
شيخه: لطوف ترا ابوج مابيعيبه
لطوف: ولا تحاتين خلي سيوف عليي انا اعرف اتفاهم وياه
يزوي: لطوف بس احترمي كلمة امي
لطوف: انتي ليش داشه عرض..
حنان: يزوي قومي احتمي بعمتي
لطيفه: حنانوو لا تخليني اسدحج والعن خامس يدج
حنان: تسوينها ماتلامين
لطوف: اذا اتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي باني كامل
وعقب ماراحت قالت حنان بصوت واطي
الكامل الله مب انتي يالخايسه

راحت خوله تشوف محمد ..اللي كان مضايق مب من خوله من حنان...

محمد:انا مب قصدي ماتشلونه وتخلونه ...بس انا مابيها كل ماسارت مكان خلته عندكم خاصة انتي
الوحيده اللي ماشوفها تشيله هي لطوف
خوله: محمد انا اسفه
محمد: خوله انا ماريدج تتاسفين لانج ماغلطتي بس مابيج تكونين جذي عبري عن رايج
خوله: انا ما اتضايج يوم تحطي ولدها عندي بالعكس افرح
محمد: بس اكيد تملين
خوله: بس شوي لانه عندي طوال الوقت
محمد:خوله انتي مب مجبوره ع شي ماتبينه..بس ابي منج شي اذا كان عندج دراسه او شغل لا تخلين وليد عندج
خوله: ان شاء الله
محمد: لا تزعلين مني لاني عصبت
خوله: لا عادي انا اللي اسفه
محمد:فديتج اعرفج ماتشلين في قلبج عساني مانحرم منج
خوله:محمد
محمد:لبيه
خوله:لا ماشي بس ..
محمد:شو فيج ياللا قولي
خوله:لا ولا شي بس ابا اتاكد انك مب زعلان
ابتسم لها: ماني زعلان
خرجت بعد ان قطع عليهما هاتفه النقال ..كانت تريد ان تخبره عما بها :ليش ماقلتله ؟..بس شو اقوله؟..مابايده يسوي شي...

ناصر صار دايم يزور بنته وييلس ويها..كانو يالسين في الحديقه ونوال طالعهم من بعيد
ناصر: ابي اعرفج ع خوانج
امل: مب الحين ماني مستعده
ناصر بس هاذيل خوانج وابيج تتعرفين عليهم
امل: اعرف بس بعدين
ناصر: ع راحتج..امج طالعنا شكلها خايفه اخذج وياي
امل: هي واثقه اني مابخليها بروحها
ناصر: يعني اذا بغيت اخذج تعيشين عندي بترفضين؟
امل: هيه انا ماقدر اودر هنا كل اللي احبهم هني
ناصر: بس انا ابوج وليي الحق باخذج
امل: مب غصب عني
ناصر: خلينا من هالسالفه الحين
امل: يكون احسن

سعيد قرر ان يؤجل اخبار هند عن طلب خليفه لمدة يومان لان لديه بعض المشاكل في العمل واوصى مايد ان يتكتم على الموضوع..اما علي وبعد ان عاد الى المنزل ..وبعد ان شرب فنجان القهوة الذي صبته له زوجته سألها ان كانت قد خطبت لابنها ولكنها اجابته انها لم تفعل فطلب منها ان تصرف نظر عن الموضوع ..بدون ان يضع اي مبررات وطبعا موزه تهاب زوجها ولا تجرأ ان تناقشه وربما هذا مايميز علي عن بقية شقيقاه القسوة وعدم السماح لأحد بان يناقشه في شيء....

في المساء يجلس محمد في حديقة المنزل ..تقبل نحوه لطيفه تمشي في هدوء واضعة يديها في جيوب سروالها..تقدمت والقت تحية المساء واخرجت يديها من جيوبها وجلست
لطيفه:محمد
محمد:عيون محمد
لطيفه:تسلملي عيونك يالغالي..حمادي ابا اسألك عن شي وتصارحني فيه
محمد: عاد انتي الوحيدة بين الناس كلها اللي اكون وياها صريح سألي
لطيفه: صح اني ماحب حنانوه ولا هي بعد تحبني بس بغيت اسألك انته ليش كارهنها؟
تنهد ..: انا مب كارهنها بس مادري عايفنها ..خاصة بعد اللي عرفته عنها
لطيفه:وشو اللي عرفته ؟
محمد:فيوم وانا بالشركة ياني واحد سألني انته فلان بن فلان قلتله نعم قال وحرمتك اسمها حنان قلتله انته شو تبى بالضبط ؟..فتح موبايله ورواني كمن صوره لها وقالي انه يحبها كان بيتقدم لخطبتها بس سبقته
لطيفه:وشو سويت؟
محمد:ولاشي
لطيفه: ماواجهتها ؟
محمد:لا

لطيفه: كان المفروض تواجها تسالها هي تقدر تقولك اذا لها علاقه بهالريال ولا لا مب تسكت .. ومحد بيتضرر من هذا الا وليد محمد لازم تواجها ماتخلي السالفه تمر جي يمكن مالها علاقه فيه روح وسالها ولا تاخر السالفه اكثر ساعتها تقدر تاخذ قرارك وانت متاكد من اللي صار محمد الليله لازم تنهي الموضوع اوكي

اخذ ينظر اليها وعلى وجهه ابتسامة تعجب وفرح بطريقة تفكير شقيقته:معقوله انتي تقولين هالكلام

تقدمت للامام وسحبت يده بين كفيها: انا تربيت على هاليدين وعلى يدين سيوف فكيف تباني اكون

ابتسم وتقرب منها حط ايده خلف راسها وقبلها على جبينها: فديتج يا اغلى اخت

كانت حنان قد راتهم وهي واقفة في الشرفه: هي تحبها على جبينها وانا لو الود ودك دوسني تحت ريولك..ماعليه يالطوف دواج عندي يالبويه

غاب عنه مدة ليست بالقليله ولم ينكر احد غيابه هو ايضا لم يأتي من باب الشوق لهم ولكن الواجب والعشره وحتى لا يقال عنه مالا يرضى..قصد مباشرة غرفتها ..كانت واقفة امام المراه تنشف شعرها..سمعت صوت الطرق بعد ان اغلقت السشوار
..:منو؟
...:انا
تفاجأت عند سماع صوته:مناع؟!..._وذهبت للباب وفتحته حيث كان مقفل..وبدأت تتمصخر_ هلا هلا هلا بمناع وين هالغيبه
سند يده على الباب: مشاغل...الا وين العرب؟
احلام:قصدك امي..عند جيرانها..وخوانك ما دري عنهم
اخذ ينظر اليها ويمسحها بنظراته وهو مبتسم: احلاموه باركيلي..بزوج
وكانها اصيبت بصاعقه:ششششواا؟!..ببتزوج؟...ومن مقرودة الحظ اللي بتاخذك
مال نحوها:قصدج سعيدة الحظ..المهم ماعلينا ابيج اتين وياي
احلام:وين؟!
مانع:عند امي...
وسعن عيونها:هااااا؟!...
ضربها بباطن اصابعه على جبهتها وقال: انتي لو عطيتيني فرصه اكمل ..صج بنت خديجوه...قصدي امي عفرا يالغبيه
احلام: ليش؟
مانع: بعزمها على عرسي
احلام: ومتى ان شاء الله
مانع:بعطيج الدعوه وبتعرفين الحين ياللا تعالي وياي
احلام: انزين لازم اقول لامي
مانع: وحنا طالعين بدقين عليها ياللا بسرعه
قالت عقب ماراح:هذا صج بيعرس
سمعها:هيه عندج مانع
خافت وقالت في نفسها:سمعني زين اني ماسبيته


ربما يكون هو قد اقتنع بما قيل له ولكن بقي عليه ان يخبر بقية افراد عائلته فليس سهلا عليهم ان يتقبلوا ان خالد قد يتزوج امريكيه..اجتمع مع ابنه واخبره بانه موافق ولكن عليه ان يخبر امه واخوته..لم يمانع لان مايريده سيتحقق وقد زف الخبر للورين التي فرحت لتفهم والده وموافقته على ان تكون فردا من اسرته....

وصلا الى منزل عفرا كانت هي وابنتها نايله جالستان في الصاله وقد طلبت من مريم تلزم غرفتها لحين نوم شقيقتها ..كانت جالسة ورأسها بحضن والدتها ...بعد ان دق جرس الباب خرج عبدالرحمن خاهم و فتح لهما الباب ودخلا
..:السلام عليكم
عفرا:وعليكم السلام
مانع:شحالج امايه
ما ان سمعت الصوت حتى لفت راسها بهدوء نحوه..ونظرت اليه وشحب لونها ونزلت دموعها وشهقت شهقة مكبوته ثم علا صوتها وتشبثت بامها باحثة عن الامان
نايله:امايه امايه لا تخلينه يقرب مني ..مابا امايااااااه
اتقرب عبد الرحمن :مانع ماعليه هاي هي حالتها
ركضت احلام صوبها:نايله حبيبتي لا تخافين.._كانت تنظر اليه وهي ترتجف من الخوف_ قومي خلينا نروح داخل..خالتي ساعديني
نهضتا معها وهي متشبثه بامها
عفرا:ماعليه ياولدي
مانع:لا لا تقولين شي_نظر لها_ هذي اختي..نايله ...
صرخت:لاااااااااا _وفلتت منهما وركضت خارج المنزل واحلام وراءها
احلام:نايله وقفي نايله.._وما ان خرجت الى الشارع حتى صرخت احلام_..نايللللللللللللللله
لقد رات اختها تقع امام عينيها ..وهرع عبدالرحمن ومانع وعفرا للشارع..ليروها ممدده على الاسفلت غارقة بدماءها

رحلت نايله بعد رحلة جنون لا احد يعرف سببها سوى مريم ..وجاءت ايام العزاء ثقيلة على بيت عفرا...اما مريم فدموعها لم تتوقف وهي تتذكر ماحدث لشقيقتها ..كانت جالسة في غرفتها تبكي وبقربها اختها احلام التي تواسيها..وهي لم تتركهم ولا لحظة واحده حتى انها تبيت عندهم وحالها ليس بافضل فهي من شهد وفاة اختها..وهما جالستان فتحت احدى النساء وهي قريبة لهما باب الغرفه
...:احلام رفيجاتج هنا يبون يشوفونج
حطت ايدها علي رجل مريم حيث انهما جالستان متقابلتان على طرف السرير:عادي يدخلون هنا
_حركت مريم راسها بمعنى نعم_..خليهم يدخلون
برهة قصيره دخلت بدريه ولطيفه ..كانت احلام تحاول كتم دموعها ولكن ما ان رأتهما حتى نهضت وحتضنتاها معا ونزلت دموعها ..وبعد عناق طال لبرهه..
لطيفه: ماشي كلمات تعبر بس اريد اقولج صبري وعظم الله اجرج
طالعة بدريه ناحية مريم المطأطأة راسها:عظم الله اجرج
مريم لا تحبهما نظرت اليهما ولم تهتم بالرد عليها ونظرت للامام ونست البكاء والدموع وقالت مخاطبة احلام: احلام خذيهم وطلعي برع
كانت سترد عليها ولكنهما استوقفتاها وخرجن من الغرفه

قلوب تتحطم واخرى تتغير هذا حال عيسى منذ ان قصد اخاه تغير واصبح شخص اخر لم يعد طائشا لا يأبه بشيء بل انه صار يهتم بصلاته ويحاول ان لا تفوته صلاة الجماعة في المسجد ويعود ذلك لمساعدة شقيقه خالد له ودعمه له...

بعد مرور ايام العزاء وعدة ايام بعدها كشفت السر لامها الذي اخفته منذ مدة طويله حكت لها عن السبب وراء حالة الجنون التي كانت تنتاب نايله ..وهو اخوها مانع الذي جاء ذات مره ثملا بشده وتحرش باخته وهي قد رأت ذلك ولكنها خافت ان يفعل بها نفس الشيء..وعندما جاء مبارك ..نهالت عليه عفرا تانيبا له على مافعله ولده
عفرا: شو اللي يايبنك بيتي..انت ولدك جتلتو بنتي..ولدك اللي عاملته مثل عيالي ..كان اييني يشكى من حرمتك وانا فاتحتله قلبي قبل بيتي..كان ايي يصيح دموعه على خده كنت اخذه فحضني وداريه واخرتها يجازيني بشو انه انه مايصون شرفه حسبي الله ونعم الوكيل فيك وفيه حسبي الله ونعم الوكيل فيكم .......

..............................................

مرت الايام ..واجازة الربيع او منتصف الفصل للمدارس ع الابواب ابتدت الامتحانات والكل شاد حيله بالدراسه ..وخلصت فترة الامتحانات وبدت الاجازه بعضهم خطط للاجازه والبعض لا ..مانع

تم زواجه في الاجازه وسافر هو وريم لقضاء شهر العسل في تركيا ..اما عايلة سيف فمحمد عادت العلاقه بينه وبين حنان على مايرام بعد ان اخبرته بكل شيء وقد تحدث مع ذاك الشخص الذي اكد له ان حنان قد رفضته وانه فعل ذلك لينتقم منها ولكن علاقتها مع لطيفه لم تتغير وقد تكلم معها محمد ولكنها رفضت وطلبت منه الا يفاتحها في الموضوع وطبعا هو لا يريد اجبار اخته على مالا تريد..وقد اجلت العائله السفر حتى ينهي محمد من عمله ومن ثم يحجز لهم وحتى ذاك الوقت كانت لطيفه فرحه بالخروج مع رفيقاتها ..وفي يوم..جهزت نفسها للخروج..وحينما كانت تنزل السلم وبسرعة كادت ان تهوي لقد انتابها احساس غريب فتمسكت بالسلم حتى لا تقع ونزلت بهدوء وخرجت ..وعندما كانت معهن في السياره عاودها الشعور بالتعب والخمول وكانها ستفقد الوعي

بدور هي من تقود السياره وبجانبها لطيفه وفي الخلف مهره واسما

بدور: لطوف فيج شي ؟

وقفت السياره ع طرف الشارع

بدور: لطوف ردي عليي فيج شي؟

..:لطوف

لطوف : بدور رديني البيت

حطت بدور كفها ع جبين لطوف

بدور: محمومه؟

لطوف: لا بس اريد ارد البيت

اسوم: لطوف شو حاسه؟

لطوف: مادري..بس_نحنت لجدام _

رجعتها بدور للورى : لطوف..سمعي بنروح البيت بناخذ بطاقتج الصحيه وبنسير المستشفى

لطوف: لا مافي داعي..وصليني البيت وباجر بكون بخير

اسما: لطوف اذا هذا مقلب احسلج تقولين لاني بزعل منج ومابكلمج

مهره: بدور شكلها تعبانه تحركي

ساقت بدور واول مره تزيد ع السرعه اكثر من اللازم حتى ان الرادار مسكها مرتين بس كان همها لطوف اللي تغيرت فجاة ..وصلن البيت ..نزلت بدور وفتحت لها الباب عشان تنزل كانت تعبانه امسكتها وساعدتها تنزل ومشت وياها..بعدين وقفت

بدور: خليني اوصلج داخل

لطوف: لا بسير بروحي..ويوم اصير زينه بدق عليج

بدور: مابرتاح الا يوم اسمع صوتج واشوفج بخير

لطوف: بدور لا تشغلين بالج

بدور: كيف ماتبيني اشغل بالي وانا..._سكتت ولاحت راسها للجهه الثانيه_

بتسمت لطوف وحطت كفها ع كتف بدور ..وقالت:

ادري يابدور ..وانا بعد

طالعتها: عيل لا تطلبين مني ما اشغل بالي

لطوف: اوكي..اشوفج ع خير

بدور: متاكده ماتبيني اوصلج؟

لطوف: يس _حطت كفها ع خد بدور_ بشتاقلج

بدور: مادري من بيشتاق للثاني اكثر

راحت لطوف وبدور عينها عليها لين دخلت وبعدين راحت للسياره وركبت وراحت.


محد شاف لطوف وهي داخله البيت الا الشغاله .. صعدت درجات السلم ببطء وسارت لجناحها كانت شاحبه ..تعبه..وما إن ارادت وضع يدها على مقبض الباب حتى هوت على الارض وعلى وقت العشا وبعد ان جهزت المائده سالت شيخه اذا بقى عشا للطيفه اخبرتها الخادمة انها رأتها عند عودتها. كان على العشا شيخه وبناتها فقط..وطلبت من يزوي تروح تزقر اختها ..في البدايه رفضت وبعدين راحت تشوفها ..مر وقت قصير الا ويسمعن صوت يزوي وهي تصرخ من على السلم


يزوي: امايه لحقي لطوووف



يــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتــــــ ــــــــــــــبــــــــــــع


البارت الثامن والثلاثون





بعد ان سمعن صوت اليازيه هرعن للاعلى ..كانت ساقطة امام باب جناحها هرعن لها بسرعه وكانت منى اول الوصلين لها وبدأت توقظها

منى:لطوف لطوف..

شيخه: ياويلي على بنتي شفيها؟ ..لطوف..لطوف ..ردي عليه ياميه لطوف

ولكنها لم تستجب لهما ..واصابهن الهلع حين بدأ فمها يزبد ..اتت الاسعاف وحملت لطيفه الى المستشفى ..ادخلت الى غرفة العمليات ووالدتها واخواتها بالخارج خائفات عليها ..


اما في تركيا فكانت ريم في قمة السعاده كانت جالسة في الفندق تكلم صديقتها وديمه

وديمه: انزين ماشفتي مهند يحى اممم لميس نور مراد (بطل مسلسل وادي الذئاب) اسمر او عمر ...الحب المستحيل

ريم:ههههههههههه الله يقطع بليسج ودوم وين بشوفهم؟ ههههههههه

وديمه:يعني يمكن سبحان الله تصير

ريم: حبيبتي هاذيل مايطلعون الشارع جي مثلنا ههههههههه

وديمه:خلاص انزين بخليج الحين الوالده تناديني

ريم:اوكي سلمي ع الوالده وايد..مع السلامه

كان مانع واقف وراها ..لابس الروب الابيض وشايل بايده كوب كوفي كبير:من هاذيل؟

رفعت راسها :من متى انت هنا؟

مشى:من مايطلعون للشارع

ريم:ههه هييه ماشي هذي ربيعتي تسالني اذا شفت حد من الممثلين

يلس:ياحليلكم والله انتو البنات سالفه

ريم:تعرف اول ماوصلنا هنا كنت اتمنى اشوف حد منهم

مانع:نعم.._حط الكوب ع الطاوله..وتقرب منها_ لا والله ..ليش انا مب مالي عينج؟

ريم:الا ماليها وزود

مانع: هيه جذا بلا مهند بلابطيخ.._بدا يتقرب اكثر_ خلينا منهم وتعالي

بتعدت عنه:مانع ياللا عاد

مانع:حلالي ياحلالي.._كان يقرب منها وهي تبتعد_اشفيج بس اريد اقولج شي

ريم:لا حبيبي روح العب على غيري

ابتسم:وانا مابا الا انتي..احبج..من زود الحب متشهي

وصلت اخر الكنب:مانع عيب

مانع:وشو العيب حنا في شهر العسل وشهر العسل مايحلى الا بهذا_هربت منه_وين رايحه ..اظنين بتشردين مني يايج ريماني

دخلت الغرفه وقفلت الباب..مر وقت وماسمعت صوته والمكان شبه هادي ..انتظرت شوي بعدين فتحت الباب بهدوء وطلت منه وشافته طايح في الممر..وركضت صوبه

ريم:مانع مانع فيك شي رد عليي؟

ابتسم وبحركه سريعه مسكها وقلبها ع الارض وهو عليها:تشردين من ها؟

ريم:مانع حرام عليك

وهو يفصخ الروب:الحين بعلمج الحرام

ريم:مانع مب هنا عن ايي حد

مانع: اوكي قلبي نسير هناك ع حجرتنا فوق سريرنا عشان اشبع منج

قام وشلها بين ايديه وراحو للغرفه...


في الامارات وتحديدا في المستشفى..مازالت لطيفه في غرفة العمليات وهن في الخارج ينتظرن اي خبر عنها ..

تتقرب منى من امها:امايه الله يخليج اهدي ان شاء الله لطيفه بخير

شيخه:يارب نجي بنتي...اتصلتي عخوانج؟

منى:اتصلت على سرور وقلتله اييب محمد وياه

خوله:خبرتيهم؟

منى:لا بس قلتله إنا في المستشفى ولازم ايون...

مرت الساعات وهن مازلن في الانتظار ..وصل سرور ومحمد وقد تأخرا بسبب الوفد القادم..تقدما منهن

...:السلام عليكم

...:وعليكم السلام

سرور:شبلاكم؟

لقد رأى والده وقبل مجيئهم تحدث الى حمد وقبله اتصل على ريم ..محمد وقد بدأ الخوف يساور قلبه : لطوف فيها شي؟..._الكل سكت_..لطوف فيها شي؟

منى:قبل العشا لقيناها طايحه جدام حجرتها والحين هي في غرفة العمليات

محمد:شو؟!

ركض مسرعا وسرور وراءه ..اراد ان يدخل الغرفه ومان فتح الباب حتى امسكه سرور: محمد محمد اهدا .._امسك به الممرضين واخرجوه بالقوه..

كان قلقا خائفا على اخته...سرور تسند على الجدار ومحمد يمشي ذهابا وايابا ..

محمد:سرور اتصل على خالد خله ايي..خايف يسون فيها شي..تحرك

اتصل سرور على خالد..:تلفونه مغلق

مرت دقائق وطلب منه معاودة الاتصال ..اتصل ولم يكن مغلق ورد عليه:هلا خالد..خالد تقدر اتينا الطوارىء هيه حنا في المستشفى لطيفه في غرفة العمليات

تجدم محمد واخذ النقال من سرور:خالد الحين اتي ماقدر اخلي اختي بروحها بين يديهم ..بسرعه

بعد برهة اتى خالد اليهم

خالد:السلام عليكم

محمد وسرور:وعليكم السلام

خالد:خير لطيفه شوفيها؟

سرور:ماندري لقوها طايحه ويابوها للمستشفى

محمد:خالد الحين مب وقته ادخل وخلك وياهم

خالد:انزين اهدا

دخل خالد لغرفة العمليات وهم في الخارج ولكن قلبيهما معها....


كانت بدريه جالسة على سريرها ..تتصل ولكن لا احد يجيبها اجرت اكثر من اتصال ولكن لا من مجيب..تعبت ورمت هاتفها على السرير دخلت عليها والدتها

عليا:حبيبتي مابتتعشين؟

بدور:لا مابا

عليا: حبيبتي لا تحاتينها ان شاء الله بتكون بخير

رن هاتفها وردت ..: هلا اسوم

اسما: اتصل علىيها ماترد ..انتي اتصلتي فيها؟

بدور:هيه ..بس مادري ..افكر اني اروحلها البيت

اسما:هيه بس الحين الساعه 10

بدور: لازم اطمن عليها..والحجه انها نست موبايلها عندي..

اسما:عيل طمنيني

بدور: اوكي باي.._بعد ان انهت المكالمه وقفت_ امايه بسير عند لطوف

عليا:ليش ماتتريين لين باجر؟

بدور:ماقدر ..امايه ماراح اتاخر.._قبلت امها على راسها_ اوعدج

سارت للكبت وطلعت عباتها المسكره (غير مفتوحه) ولبستها على البيجاما..ولفت الشيله على راسها وخذت مفاتيح السياره والموبايل

بدور:امايه انا سايره خلى بالج على نفسج ..ولا تتريني في الحوش خلج داخل ؟

عليا:ان شاء الله ..انتبهي لنفسج ولا تسوقين بسرعه تراه ليل

بدور:ان شاء الله اشوفج ع خير

عليا:مع السلامه..الله يحفظج ويسهل طريجج


كان محمد وسرور في الانتظار تقبل اليهم والدتهم مع شقيقاتهم

شيخه: هاه بشروا


سرور:بعدهم داخل

شيخه وهي رافعة يداها متضرعة لله:يارب احفظ بنتي ونجها يااارب العالمين

يوصل حمد:ها طمنوني؟

منى:للحين ماشي خبر عنها

حمد:لا حول ولا قوة الا بالله

محمد:حمد خذ امي وخواتي وسيروا لغرفة الانتظار

شيخه:مابتحرك من هنا لين اطمن على بنتي

سرور:بس يمكن يتأخرون

شيخه:لو يتمون لين الصبح مابتحرك


وصلت بدور لبيت لطيفه..دخلت السياره داخل ..البوابه كانت مفتوحه ..نزلت وراحت للباب الرئيسي للفله دقت على الجرس شوي فتح الباب

بدور:السلام عليكم

الشغاله:واليكم السلام

بدور:لطيفه موجود؟

الشغاله:لا مافي موجود..هازا اسأف يجي ياخز هو للمستشفى ماما بابا كلش هناك

بدور:شو؟!..الاسعاف خذت لطيفه للمستشفى؟

الشغاله:يس

بدور:اي مستشفى_بعد ماعطتها اسم المستشفى_ اوكي شكرا.._مشت واتصلت_...الو هلا اسوم

اسما:بشري

بدور:لطوف في المستشفى..توها الشغاله خبرتني ان الاسعاف يت ودوها المستشفى

اسما:شو؟!...انزين كيف بنطمن عليها؟

بدور:مادري؟

اسما:انزين موبايلها عندج شوفي ارقام خواتها

بدور:ماظنتي بحصلهن عشان الموبايل اللي عندي خاص بس لربيعاتها

اسوم بخوف:ياربييي مادام انهم شلوها في الاسعاف اكيد بتبات عشان جي من باجر بروح اشوفها هي في اي مستشفى؟...اوكي اشوفج ع خير...مع السلامه

بدور:مع السلامه... _ركبت سيارتها وروحت_


مر الوقت وخرج خالد يرافقه الطبيب الذي اجرى لها العمليه والكل هرع اليهما

شيخه: خالد طمني ع لطيفه ...

الدكتور شرح حالة لطيفه لخالد وهو الذي سيخبرهم عنها..

خالد:بصراحه لطيفه تعرضت لحالة تسمم

محمد:خالد انت شوتقول؟

خالد:محمد خلني اكمل...وسولها عملية غسيل ..بس السم انتشر بكل جسمها..عشان جي بتم في غرفة الانعاش وتحت الملاحظه ماقدر اخبي عليكم حالتها خطره ..يعني ياتعيش او...

تقرب منه محمد:لا تكمل ياخالد...لطيفه بتعيش..بتعيش..مستحيل مستحيل تروح من ايدي..لو قدر الله وصار العكس _ضرب على صدره بقبضة يد_ قبري بينحفر قبل قبرها سامع

خالد:محمد اهدا..اشوف انكم كلكم تسيرون البيت..الليله مناوبتي بطمن عليها

محمد: انا ماني طالع من هنا الا ولطيفه معاي

سرور:انا بعد مابروح

خالد:حمد خذ امك وخواتك للبيت..خالتي لازم تروحين البيت وترتاحين

كانت منى لافه على امها ومنحنيه عليها..شيخه وهي حاسه بالغصه:كيف تباني ارتاح وبنتي بين الحياه والموت

خالد:خالتي ذكري الله ان شاء الله لطيفه بخير...حمد ياللا..

راحو الحزن في قلوبهم..اما محمد وسرور فبقوا..خالد:محمد سرورالدكتور ديفيد..هو من اجرى العمليه للطيفه وهو المسؤول عن متابعة حالتها اذا احتجتم لاي شيء يمكنكم سؤاله

كان يتكلمون بالانجلش

سرور:شكرا لك دكتور

الدكتور :العفو

محمد:دكتور ايمكنني رؤيتها؟

الدكتور:الان لا الافضل ان ننتظر قليلا حتى تستقر حالتها ..اراكم لاحقا..عن اذنكم

خالد:ان شاء الله بتكون بخير

سرور:ان شاء الله




في اليوم التالي وصلت اسما ومهره وبدور للمستشفى..ومن بعيد شافن ام لطوف واخواتها واخوانها في صالة الانتظار

مهره:الحين شو نسوي نروح لهم؟

اسما:مادري..بدور شو نسوي؟

كانت ممرضه مرت من قربهن شايله ملف

بدور:لو سمحتي

وقفت الممرضه والتفتت صوبهن:نعم

تقدمت منها بدور: حنا ياين نشوف رفيجتنا واهلها كلهم متجمعين عشان جي لو تنادين لنا اختها العوده

الممرضه :اوكي

راحت الممرضه عندهم وهن يطالعن ..قامت منى ويت صوبهن

منى:السلام عليكم

...:وعليكم السلام

اسما:حنا ربايع لطيفه خبرونا انها هنا؟

منى:لطيفه في العنايه عندها حالة تسمم..عقب ماطلعتوا شي كلتوا؟

مهره:لا ابد...حنا يوم طلعنا من بيتكم فجأه لطيفه تعبت

منى:متاكدات؟

اسما:هيه حتى ماي ماشربنا

بدور:انزين الدخاتره شو قالوا؟

منى:حالتها خطره وللحين ماسمحولنا نشوفها...دعن لها ان الله يشفيها

اسما: ان شاء الله....انزين ممكن تعطينا رقم تلفونج عشان نطمن عليها؟

منى: ممكن...

عطت اسما رقم تلفونها ودقتلها اسما عشان تخزن رقمها عندها...وهن يمشن مروحات

مهره: ياربي شو هالمصيبه

اسما:المشكله امل شو بنقولها؟

بدور:اي شي وان شاء الله لطوف بتكون بخير قبل ماترد امل من السفر

...:ان شاء الله


اما في تركيا فكانت ريم تتصل على اهلها ولا احد يجيب ..كانت مجهزه نفسها للخروج مع مانع اتى اليها بعد ان جهز نفسه

مانع:ها حبيبتي جاهزه؟...._لاحظ انها مضايقه.._شبلاج؟

ريم:اتصل على اهلي ومحد يرد منهم

مانع:يمكن سافروا

ريم:اكيد بيخبروني اذا سافروا

مانع:يمكن مشغولين بشي

ريم:او يمكن بيسون لنا سبرايز

مانع وقد عقد حواجبه:سبرايز شو؟

ريم:انهم ايون هنا فتركيا

مانع:لا والله عيل اذا يوا بنرجع للامارات

ريم وهي قايمه واقفه:حبيبي انا قلت يمكن.._تقربت منه_..وبعدين شفيك قلبتها غم

لف ايده على خصرها وجذبها صوبه: ولا شي بس هذا شهر عسلنا يعني بروحنا

ريم:انزين..وين بتوديني اليوم؟

وهو يقرب ويهه منها:مابخبرج مسويلج سبرايز

ريم:انزين ياللا خلنا نروح

مانع:شعليه مستعيله خليني بالاول ..

دفعته بيديها:مانع بعدين وياك بتخرب مكياجي.._بخجل_ويوم نرد سو اللي تباه

مانع:لاااا عشان تقولين حبيبي انا تعبانه ومالي خاطر ابا ارقد... بعدين منوعتي

ريم:الحين جي اتحدث

ابتسم:لا انا

ابتسمت بخجل: خلاص حبيبي ياللا خلنا نروح

مانع:انزين بس ياويلج اذا ماعطيتيني اللي اباه باخذه بالقو

ريم:مايحتاي بعطيك شبيك لبيك

راحت وخذت شنطتها وطلعوا يتجولون في تركيا...


في الامارات ..وتحديدا في بيت سعيد كانت هند يالسه تمشط شعرها بعد ماخذت شاور ..يندق الباب

هند :تفضل

هاجر:السلام عليكم

هند:هلا هجور.._وقفت وسلمن على بعض_..شحالج؟

هاجر:الحمدلله تمام وانتي؟

هند:الحمدلله

مشن ويلسن ع طرف السري

هند: وينج ماتنشافين

هاجر: تعرفين الحين اجازه وبصراحه بديت اقضي وقتي بين المركز واخذ دورة محادثه في الانجلش..هيه شرايج لو تسجلين ويايه في المركز تراهم مسوين فعاليات وانشطه

هند:اممممم مادري

هاجر:مالت عليج.....اصلا انا حصلت غيرج يروح معاي

هند:ومن ان شاء الله؟

هاجر:لورين حرمة اخوي المستقبليه

تفاجأت هند:من لورين؟!

حطت هاجر ايدها على فمها:صح ماتدرون بالسالفه

رفعت هند ريولها ع السرير ويلست متربعه:لحظه الحين فهميني من لورين؟ وشو حرمة اخوج المستقبليه؟..قولي مابخبر

هاجر:سمعي ..خالد اخوي يوم كان يدرس في امريكا تعرف على لورين وصارت بينهم صداقه وكان يكلمها وايد عن الامارات وعن اشياء وايد..شوي شوي تعلقت فيه ويت هنا عشان تشوفه ..لا وبعد تبا تترك دينها وتسلم..

هند:يعني هي بتسلم حب في خالد

هاجر:لا ..هي اعجبت بشخصية خالد وحبت الاسلام منه

هند وهي بعدها مندهشه:اهااا سبحان الله

هاجر:المهم خلينا من خالد ولورين ؟..وخبريني عنج وخليفه

تجهمت:مادري شو اقولج حاسه كانه يدري ولا ليش خطبني؟

هاجر:ومن وين بيعرف؟...يمكن هو حب يخطب من بنات عمومته وانتي اقرب وحده له فالسن كان ممكن يخطب ريم بس عرست

هند:مادري بس حاسه انه يعرف

هاجر: بعدين خلاص انسي...الا متى الملجه؟

هند:كنا بنسوي حفلة الملجه في الاجازه بس عقب اللي صار للطوف بس بنملج والحفله بتتاجل لين العرس

هاجر:اها ..الله يشفيها ويعفو عنها

هند:امين


مرت الايام ثقيله والكل في انتظار خبر يفرح قلوبهم يطمئنهم على لطيفه...طلب الطبيب رؤية سيف وابناءه حتى يزف لهم الخبر وبحضور خالد...كانوا واقفين ينتظرونه وجاء اليهم وبرفقته خالد

سيف بهيبته ولكن في داخله ينزف الم على اغلى انسان على قلبه:دكتور كيف حال ابنتي؟

الدكتور متعاطف معهم وخاصة وهو يراهم قلقين منتظرين : لا ادري كيف اشرح ذلك ..ولكن يؤسفني ان اخبركم انا لطيفه ماتت....




يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــتـــــــــــ ــــبــــــــــــــــــع



البارت التاسع والثلاثون




لقد جن جنونه لم يتمالك نفسه وتلك الكلمه قد طنت في اذنه.."لطيفه ماتت"..هذه الكلمه كانت كفيله بان تجعل محمد وسرور يهجمان على الطبيب ويمسكه محمد من رقبته ويصفق به على الجدار وهو ممسك به صارخا : انت شو تقول

خالد:محمد خلوه الدكتور ماكمل كلامه

سرور: كيف واللي قاله؟

خالد:الدكتور قصده انها ماتت سريريا

محمد:شو؟

سرور وهو بصدمه وانفعال:يعني ع الوايرات يعني اذا خذتوا عنها الاجهزه بتموت تقدر تفهمني شو الفرق؟

خالد:رحمة ربك فوق كل شي وفي امل

اما محمد فنزل على الارض وتسند على الجدار وخفض راسه

سيف: وماذا عن حالة الخطر؟

الدكتور ديفيد: لقد استقرت حالتها ولكن لا ندري متى يمكن ان تفيق من الغيبوبه

سيف:دكتور اعذرني على مافعله ابني

ديفيد:ارجوك انا مقدر للوضع بعد اذنكم

راح ديفيد قترب خالد من محمد ونزل على رجليه امام محمد ووضع يده على كتف محمد:محمد

محمد بكل اسى وانكسار نظر لخالد:ابا اشوفها ياخالد ابا اشوف اختي

خالد:ان شاء الله كلكم بتشوفونها

سيف:خالد

طالع عمه:خير عمي

سيف: اباكم تنقلونها لجناح خاص

خالد:ان شاء الله


رجعت منى الى البيت ومعها شقيقتيها كانت حنان خارجة من الصاله ...خوله واليازيه صعدتا للاعلى اما منى فوقفت مع حنان

حنان:عيل عمتي وين؟

منى:امي تمت في المستشفى اليوم بينقلون لطيفه لجناح خاص

حنان:هي قامت؟!

منى:لا ..الله اعلم متى بتقوم بس حالتها ستقرت والحين هي في غيبوبه..لطيفه ..عايشه بس ع الاجهزه واذا شلوهن عنها بتموت

تقربت منها حنان وحضنتها..وفي داخلها سعيده باللي سمعته..



قبل ماينقلون لطيفه للجناح الخاص دخل سيف عليها في غرفة الانعاش سيف حاول يكتم في نفسه خوفه ع بنته وقلقه ومابغى حد يشوف الحزن اللي في داخله وهو يشوف اعز انسانه ع قلبه مدده ع سرير والمغذي يسري في عروقها وتتنفس اصطناعيا والاجهزه تحيط بها غايبه عن اللي حواليها ..سمحوله يدخل عليها ..يلس يتاملها وحزن في قلبه والدموع ع خدوده الم كبير.... وجع مر حس فيه

ماقال شي ولا عرف شو يقول ..شو ممكن يقول اللي في وضعه ؟ شايف من سماها روحه جدامه

بين الحياة والموت ..وقبل مايطلع من عنها مع انه مايبي يخليها طبع ع جبينها بوسه كبيره كلها حنان ودفى ....



اما في البحرين فكانت امل سعيدة مع امها ..مع انها بداخلها فالشوق للطوف اخذ في الازدياد..كانت والدتها جالسة في الصاله..اتت اليها وجلست...

امل:امايه متى بنرجع الامارات

نوال: مليتي ...ادري انج بروحج ومحد وياج من سنج بس ولا يهمج اليوم تعرفت على وحده وبنتها تبى تشوفج واظن انها في سنج

فرحت اعتقدت ان لطوف يت وبتسويلها سبرايز:انزين وصفيها

نوال:بتشوفينها الليله هي عزمتني ع العشا وبيكون وياها ولدها وبنتها

امل:يعني مب لطوف

نوال:حبيبتي قلتي شي؟

امل:لا ولا شي انا سايره الحمام.._دخلت الغرفه وفتحت صندوقها الصغير اللي تحتفظ فيه باشياءها الخاصه وطلعت الموبايل وركضت للحمام وقفلته..يلست على حافة البانيو وتصلت ..:لطوف ردي ..ردي..._اغلقته بعد محاولة فاشله_الحين صارلي يومين اتصل عليها وماترد.. يمكن مسافرين؟... صح هذي اجازه اكيد سافرت اااه ياربي مشتاقه لها متى نرجع الامارات ..اوفففففف


اما بدور فقد وجدت المكالمة :هذي امل شو اسوي؟...اخاف تشك؟...شالحل؟...ماشي غير اني اكتب لها مسجات باسم لطوف....اوففففففف.._رمت موبايل لطيفه على السرير ..شوي ودق موبايلها.._ ..الو هلا اسوم

اسما وهي تصيح:بدوووور

بدور:اسوم بلاج ليش تصيحين؟!

اسما:لطوف لطوف

خافت بدريه من نبرة صوتها: لطوف شوفيها؟..اهدي وفهميني

اسما:اتصلت على منى..وخبرتني ان لطوف في غيبوبه ولا حد يعرف متى بتقوم منها..وانها بس عايشه ع الاجهزه واذا خذوهن عنها بتموت

بدور:شو؟!...اسوم انتي متاكده؟

اسما:هيه

خيم الحزن على صديقاتها كما هو الحال عند اهلها الكل يعتصر الما لما حدث مع لطيفه والكل يشعر بان هنالك شيء ينقصه..منى دخلت لغرفة لطيفه كانت هادئه ..مشت فيها تتنقل ببصرها في ارجاءها ..نظرت لصورة شقيقتها التي ع الجدار..مشت اليها صورة بالحجم الكبير تبدو فيها لطيفه فرحه ..وقفت امامها وامتلأت عيناها بالدموع..واخذت تناجيها

منى:لطوف وينج وينج ..سامحيني ..كيف خليتج بروحج؟...كيف شقتج في الغلط ومامنعتج؟..كيف بسامح نفسي اذا رحتي؟...شو اقول لربي اني ماساعدتج دودرين (تتركين) هالطريج ..يارب سامحني سامحني اني تخليت عنها ..يارب انك تنجيها ماباها تموت وهي جذا يارب يارب....

وانخرطتت في بكاء مؤلم على شقيقتها....


اما امل فقد جهزت نفسها وذهبت مع والدتها للعشاء...كانت العائله الاخرى اماراتيه ونوال تعرف تلك المرأه معرفة قديمه..تلك المرأه لديها ابنه بعمر امل وولد هو في بداية العشرينيات..وصلتا للمطعم التابع للفندق كانو في انتظارهم وبعد ان جلسو..اخذت الابنه تنظر لأمل وكانها تعرفها او تشبهها باحد

..:تعرفون انا وخالتكم نوال نعرف بعض من زمان

نوال:كلام امكم صح تعرفت على هناء في الجامعة باخر سنه

هناء:صح بس ماكنا وايد مع بعض..._طالعت امل_..ماشا الله على بنتج تشبهج

نوال:تسلمين

طالعت هناء صوب بنتها:غدير اتحدثي وياها

غدير:انتي شو اسمج؟

امل:امل

غدير:عاشت الاسامي...انا غدير...انتي بأي مدرسه

امل:مدرسة.....الثانويه للبنات

غدير: يعني حنا بمدرسه وحده...غريبه ولا مره شفتج..اي صف؟

امل:ثالث ثانوي علمي

غدير:انا كاني شايفتنج بس ماتذكر...شكلج مستحيه؟

حمود:يمكن مضايجه لوجودي..انا ساير

نوال:لا عادي بس امل هذا طبعها تستحي

حمود:الحياء شعبة من شعب الايمان

نوال:تسلم

حمود:امل اذا مب مرتاحه لوجودي قولي

امل:لا عادي ..مافي داعي تروح

وهم ياكلون كان كل لحظه يرفع عينه صوبها يتأملها ..وانتهى العشا ورجعوا للفندق غدير تركتهم وسارت حجرتها

هناء:بلاك؟

حمود:امل يامايه

هناء:عيبتك؟

حمود:وايد ..شرايج نعزمهم مره ثانيه

هناء:ان شاء الله..ويارب تكون من نصيبك

حمود:ان شاء الله

اما غدير فدخلت الحمام وخذت شاور ولبست بيجامة النوم وهي في سريرها كانت تفكر

:شافيتنها اكيد بالمدرسه بس متى؟...شكلها مب غريب..امل ثالث علمي..اوففف احسن لي ارقد الحين يمكن باجر اتذكرها....


محمد من عرف ان لطوف في المستشفى وهو عندها ومارد البيت ابد ..وحنان بدت تستفقده خاصه ان الامور بينهم ع احسن مايكون ..منى حست ان هذا الوضع مضايق حنان فراحتلها في حجرتها

منى: حنان ادري انج مب راضيه عن اللي يصير وان محمد من طاحت لطوف وهو يالس في المستشفى ابيج تتحملين وتصبرين

حنان: منى انا مقدره وعارفه ان محمد تصرف دون ارادته بس ان شاء الله تقوم بالسلامه

منى: تسلمين يا حنان كنت خايفه..

حنان: لا يامنى محمد ريلي واذا انا ماتحملته من بيتحمله ..هذا واجبي

منى: مشكوره ..اشوفج ع خير

حنان: اشوفج ع خير_بعد ماراحت منى_ اه منج يالطوف..لا انتي صاحيه مرتاحه منج ولا انتي في غيبوبه ..متى افتك منج بس؟



اما صديقاتها فالحزن يحيط بهن والخوف والقلق على لطيفه يملأ قلوبهن..كانت اسما جالسه في غرفتها ودموعها تسيل على خديها وهي جالسة في سريرها تتفرج على الالبوم الذي يضم صورهن معا ..ومع كل صوره تزداد شهقاتها وتدمع عيونها بغزاره..يدخل عليها والدها وهي على تلك الحال ويقترب منها ويجلس ويلف بيده على كتفيها

احمد: اسما بسج من الصايح

اسما:ماقدر اسكت ..حاسه اني مخنوقه

احمد:والصايح شفيه بيفيد؟

اسما:ابويه لطيفه غاليه عليي وايد..صح إنا في نفس السن بس دايم احسها اكبر عني بقلبها تفكيرها حبها حنانها كل شي ..ولو دموعي بتخليها تنش فهي فدوه عنها..

قبلها على راسها:عليج بالدعاء لها هذا اللي بيقومها..وانا واثق ان الله بيستجيب تعرفين ليش؟ لان هذي الدعوه بتكون نابعه من هنا_مشير لقلبها_صادقه لانسانه غاليه عليج

نحنت محطيه راسها على صدره: ان شاء الله


تمت الملجه بس طبعا ماراح تكون هناك حفله بسبب الظرف اللي تمر فيه العايله...راح خليفه يشوف هند وييلس معها..كان والدها يالس مع خليفه وبعد ماوصلت هي خلاهم بروحهم..كان الصمت سيد الموقف ..وكان كل منهم يحدث نفسه

خليفه: ياليتج تخبريني من نفسج انج من كانت تسولف وياي ع المسن تحدثي قولي

هند:ياربي ليش احساسي يقولي انه يعرف كل شي

قطع تفكيرها صوته:اقول هند

هند:هلا

خليفه:متى تبين يكون العرس؟

هند: على راحتك

خليفه:انا اقول نسويه في الصيف شرايج؟

هند:اللي تشوفه...بس ابا اكمل دراستي

خليفه:اوكي موافق ماعندي مانع شي غير

هند:لا


في تركيا كانت ريم ترتب اغراضهما للعوده الى ارض الوطن ..وهي يالسه دخل عليها مانع


مانع:يعني شفيها لوطولنا شوي؟

وهي منهمكه في الترتيب:حبيبي بسنا بعدين لا تنسى الجامعه قربت

مشى وتظاهر انه متضايق وجلس على الكرسي..لاحظت سكوته فلفت رأسها اليه وراءت الضيق واضح عليه راحتله وقرفصت عند الكرسي

ريم:حبيبي لا تزعل بنعوضها ان شاء الله

مانع:مب عشان جذا

ريم:عيل شفيك؟

مانع:ماشي حبيبتي لا تحاتين

ريم:مانع خبرني_فرت الدمعه من عينه ومسحها بسرعه_ مانع انت تصيح...لا تقولي شي طاح في عينك _حطت ايدها على خده ولفت راسه صوبها_ مانع قول

وقف:ماشي..

وقفت يجانبه ومسكته من ذراعه: كيف ماشي.._مشت ووقفت امامه_ مانع حلفتك تقول

مانع:بس.. بس هذا مستقبلج ودراستج ماقدر

ابتسمت:بس جي وانا ظنيت عندك سالفه.._طالعها باستغراب_..تفداك ..خلاص اول مانوصل بسحب اوراقي من الجامعه

مانع:ريم

حطت اطراف صبوعها على فمه: لا تقول شي الحمدلله ماناقصني شي..احبك ومستعده اسويلك كل اللي تبيه ويرضيك بس اشوفك مبسوط

مانع:ريم احبج انتي صج نعم الزوجه المحبه اللي تنحط ع الجرح يبرى

ريم:خلك من الهذره وياللا ساعدني ورانا سفر وبعدين لازم اروح اتشرى هدايا

مانع:اوكي ياللا


كانت بدور واسما ومهره يتمشن على البحر والحزن باين على وجيهن


اسما:المدرسه قربت

مهره: اذا الحين مب طايقه نفسي كيف يوم تفتح المدرسه

اسما: شرايكم نسير نزورها؟

بدور:سيروا انتو انا مب رايحه

مهره:ليش؟!

بدور:تعودت اشوفها جدامي ع ريولها مابا اشوفها وهي فهالحاله

اسما:بس اذا قامت ودرت انج مازرتيها يمكن تزعل وتاخذ على خاطرها

بدور:لا ماراح تزعل

مهره:انزين وامل؟

بدور:اطرشلها مسجات من موبايل لطوف

اسما:الله يشفيها

مهره:مسكينه لطوف

بدور:مهره هالكلمه مابا اسمعها لطوف مش مسكينه واياكم اسمعها_ابتعدت عنهن_

مهره:شياها؟

اسما:عشان قلتي عن لطوف مسكينه

مهره:لا حول ولا قوة الا بالله



في بيت سيف كانت شيخه في حجرتها ..يندق الباب

شيخه: تفضل

حنان: السلام عليكم

شيخه: وعليكم السلام

حنان: محمد لين متى بيتم هناك؟.. ليش مايبدل مع واحد من خوانه..سرور دايم هناك يتناوب وياه

شيخه: لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

حنان: عمتيه ماقصدي شي بس محمد ريلي وشتاق لليلسه وياه

شيخه: اعرف ..بس حتى لو يا عقله بيكون هناك عند لطيفه ..شو هالمصيبه اللي حلت علينا

حنان: عمي قال بيسفرها اشوفه ماسوى شي

شيخه: محمد ماطاع وحتى لو سفروها محمد اكيد بيسافر وياها

حنان: من طاحت لطوف والبيت معتفس عمي دوم في شغله ومحمد في المستشفى وسرور نفس الشي حتى منى صرت ما شوفها ولا نيلس ع وجبه مثل قبل

شيخه: الله يشفيها ويعفو عنها ..والله اني مفتقده حسها .. _رفعت كفوفها_ يالله ياربي انك تشفي بنتي انك قريب سميع مجيب الدعاء اللهم امين ..بخلي الدريول يوصلني المستشفى تعالي وياي

حنان: ان شاء الله ..


في البحرين عزمت عائلة حمود نوال وبنتها للغداء وطوال الوقت كانت غدير تنظر لأمل تحاول تتذكرها وقبل خروجهم من جناحهم اخبرتها امها ان حمود معجب بأمل وبتخطبها له ..كانت يالسه تحاول تذكرها ..كانت بس هي وامها ونوال وبنتها ماعدا حمود ..وبعد تدقيق تكرتها..

غدير في نفسها :مستحيل تكون هي؟...لا هي اكيد... الحين هذي اللي تباها امي لاخوي حمود؟! ..مستحيل مستحيل حمود يزوجها_وقفت قايله من غير ماتحس_مستحيل

هناء :بسم الله الرحمن الرحيم غدير شبلاج؟!

غدير وعيونها على امل اليالسه قرب امها وقبالة غدير:ها لا ماشي

هناء:انزين ليش ماتتمشن انتي وامل وتخلني مع نوال نتكلم؟

غدير بخوف:شفيه؟

هناء:مايخصج..امل روحي مع غدير

طالعت امل صوب امها واذنت لها...وهن يتمشن مع بعض وغدير مستحقره امل

غدير:الا شخبار لطوف؟

طالعتها امل:بخير

تقدمتها غدير ووقفت امامها:سمعي يا امل..اخوي حمود معجب فيج ويمكن يخطبج...

امل:شو؟!

غدير:خليني اكمل..بس مستحيل..مستحيل اخلي اخوي يرتبط بوحده....شاذه

امل:انتي صج ماتستحين

غدير:انا اللي ما استحي مب هذا الصج ..المدرسه كلها تدري عنج وعنها وعن الحب اللي بينكم ولا بتنكرين ؟

امل:لا مابنكر وهالشي مايخصج

غدير:بس اخوي يخصني

امل:بس مايخصني واذا خطبني برفضه

غدير:هو اصلا لو درى عن اللي يبا يخطبها صدقيني مابيخطبج ..._وركزت ع الكلمه_شاذه

امل:عيل اذا انا شاذه انتي شو؟

غدير:شقصدج؟

كانت شايله موبايلها وياها طلعته من الشنطه :اعتقد اذا اخوج مابيرتبط بشاذه نفس الشي مابيرضيه ان اخته تيلس مع واحد ولا هذي مب انتي_كانت مصورتنها .._يامحترمه_سكتت غدير_سمعيني اذا قلتي شي هذي الصوره مب بس بتوصل اخوج لا برسلها بلوتوث سامعه

رجعت ادراجها بعد ان اخرستها ولم تستطع الرد عليها....



مضت الاجازه بسرعه ..وعادت ريم ومانع واستقروا في بيت سيف ..في القسم التابع للفيلا والذي لا احد فيه ..وامل ايضا عادت للمنزل وكانت مشتاقه للطوف..ولأن هاتفها ليس فيه رصيد بسبب الرسائل التى كانت تبعث بها للطيفه وطبعا هي لا تستطيع ان تطلب من والدتها فما ان اتى والدها لرؤيتها طلبت منه هاتفه النقال ..دون علم امها وذهبت لغرفتها واتصلت على لطيفه وكانت بدريه قد اعادت الموبايل لهم...وبكل لهفه اتصلت على لطيفه

امل:الو هلا حبي

...:من معاي؟

انتبهت ان الصوت غير:مب هذا تلفون لطيفه؟

..:امبلا

امل:منو انتي؟

..:انا اختها اليازيه

امل:ولطيفه وينها؟

اليازيه:لطيفه في المستشفى

امل:شفيها؟

اليازيه: هي فغيبوبه وماندري متى بتقوم

اذناها غير مستوعبه ماقد سمعت ..صدمت وسعت عيناها نزلت دموعها تلقائيا شحب لونها كمن استلتالروح منها وبصوت يكاد يخرج :انتي شو تقولين لطيفه ..

لم تكمل فنهارت ساقطة على الارض دون حراك.....





يـــــــــــــــــــــــــــــــتــــــــــــــــب ــــــــــع






ا


























 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 16-08-10, 09:36 PM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





البارت الأربعون





دخلت عليها امها فرأتها على الارض فهرعت لها بكل خوف ..واخذت توقظها ومن ثم اخذت تنادي ناصر بعلو حسها..اتى على صراخ نوال واخذ هاتفه النقال من يد ابنته ووضعه في جيبه وحمل امل وخرج وطلب من نوال ان تلحق بهم...اخذوها للمستشفى .. كانوا في انتظار خبر عن ابنتهما كان كل منهما جالس بعيد عن الاخر..وهما جالسان اقبل اليهما الطبيب..وطلب منهما الذهاب معه للمكتب...

الدكتور: طيب بدي افهم كيف الوضع في البيت؟

ناصر:انا وامها مطلقين وهي عايشه عند امها

الدكتور:صارلكن كتير مطلئين؟<<<<< بكتب حسب النطق

ناصر:من مده طويله

الدكتور: اللي أدر أؤلو ان بنتكن تعرضت لصدمه أويي كتير واضح إنها صدمه عاطفيه..هيي مخطبه او بتحب؟

نوال: لا واصلا بنتي همها بس دراستها وانا عمري ماقصرت معها وعوضتها عن غياب ابوها

ناصر:الحين تبين تقولين اني السبب؟

الدكتور:لو سمحتو...انا راح احول بنتكن لقسم الاعصاب ..

خرجا من عند الطبيب وكل منهما يزفر من الاخر

ناصر:شفتي شفتي شو صار لبنتج كله منج

نوال:الحين صرت انا السبب انا عمري ماقصرت عليها فشي

ناصر:يعني انا المقصر؟...سمعي عاد قررت اني اخذها عندي وفحياتج مابتشوفينها

نوال: ماسمحلك تاخذها وهي اصلا ماتباك..وانا مابخلي بنتي مع حرمتك..مابا بنتي تتعقد زياده

ناصر:ماتعقدت الا منج لو هي محصله ام شراة الامهات كان ماصار هذا حالها

نوال:انا مابرد عليك...

ذهبت لابنتها ومن ثم لحق بها عند ابنتهما.....



لطوف طلعوها من غرفة العنايه المركزه ونقلوها لجناح خاص ..كان محمد وياها بدا يبدا عليه التعب والارهاق اهمل نفسه ماعاد يهتم بعمره مثل قبل حتي ان لحيته بدت تكبر وتغير من ملامح ويهه اللي باين عليه الحزن والتعب ..هي ع السرير وهو يالس ع الكرسي ومنكس راسه ..توصل منى يايبه له الريوق عشان ماصار ياكل مثل قبل واكيد رفض الاكل اللي حضروه حقه دخلت وحطت الاكل ع الطاوله وسارت عنده حطت ايدها ع كتفه

منى: محمد_رفع راسه صوبها _ قوم عشان تتريق

محمد: مب مشهي

منى: محمد حرام اللي يالس تسويه شوف حالتك كيف صارت

محمد: عيل امي مايت

منى: بتي بعدين مع خواتي..والليله انا وامي بنبات وياها وانت بترد البيت

محمد: ماقدر يامنى ماقدر..بتم طوال الوقت افكر فيها ..بكون وياكم ومب وياكم شتبون في الجسد اذا الروح مب وياه خلوني عمري فداها

منى: انزين عشان خاطري قوم تريق

محمد: مب متشهي الزاد

منى: مسويتنه بنفسي حقك محمد وغلات لطوف عندك تقوم تاكل

محمد: لطوف...يوم تفتح عيونها وترد البيت راح اكل

منى: محمد

محمد: منى الله يخليج لا تغصبين عليي قلت مابى

ماقدرت منى تسوي شي وخلته ع راحته..




كانت غدير جالسة تشاهد التلفاز اقبل نحوها حمود وجلس ...

حمود:غدور

غدير:نعم

حمود: شرايج بأمل؟

غدير:هااا شدراني بعدني ماعرفها..ليش تسأل؟

حمود: اريد اخطبها

غدير:بس حنا مانعرف عنهم شي

حمود:امي تعرف امها

غدير:امها مب هي...حمود لا تتعلق بوحده توك شايفنها ومايلست معاها الا كم مره..لا تتسرع عن تندم

حمود:بصراحه ارتحت لهم وايد ..اشوفهم ناس طيبين

في نفسها:والله محد غيرك اللي طيب....ع العموم انا نصحتك وانت سو اللي تباه

امل صحت من غيبوبتها بس هي في عالم ثاني والداها يحاولان اخراجها مما هي فيه ولكن بلافائده ..لا تأكل ولا تتكلم واذا فتحت عيناها تنظر للفراغ....صديقاتها لا يعرفن عنها شيئا وأسما قصدت منزل نوال ولكن لم يكن هنالك احد ..فنوال ليس لديها خادمه ..فهي لا تحتاج لها ..بدأت الدراسه ولكن لطيفه وامل متغيبتان..وتعجبت منى من شقيقتها ريم وهي جالسة في الصاله..اقبلت نحوها ريم قادمة من قسمها الخاص..

ريم:صباح الخير

منى:صباح النور..اشوفج ماداومتي

يلست:وانتي؟

منى:خذت اجازه البارحه مارقدت زين..المهم ماجاوبتيني ليش ماداومتي؟

ريم:ولا بداوم

منى:شو؟!..ليش؟!

ريم:سحبت اوراقي من الجامعه خلاص مابكمل بيلس في البيت

منى وهي غير مصدقه:ريم..كيف تضحين بمستقبلج؟...شو اللي جابرنج؟!

ريم:محد جبرني..بس مانع محتاجني ..

قامت منى وتقربت منها: يعني السالفه فيها مانع

ريم:منى الحمدلله مب ناقصني شي...مانع مريض وانا اريد اسعده..هو عنده القلب

منى:ياسلاام حتى حمد فيه القلب ومع هذا ولله الحمد صحته زينه

ريم:بس حالة مانع غير عن حالة حمد..وبعدين ماينفع الكلام الحين...المهم متى بنسرين للطوف؟

منى: بعد شوي لين يزهبون الريوق..محمد من صارت لطوف في غيبوبه وهو حاله مب عايبني ..جسمه نحيل وعيونه حمر من قلة النوم

ريم:انزين ماقالوا متى ممكن تقوم؟

منى:لا والعلم عند الله بس خايفه ع محمد..ابويه وسرور وحمد مصبرين بس محمد كاسر خاطري

ريم: منى اهدي..بنجبره ياكل مب ع كيفه شو يبا يجتل عمره..

منى:لا حول ولا قوة الا بالله



في المدرسه...الكل مستفقد لطوف بداية ببنات صفها اللي مستغربين غيابها هي وامل ..حتى اللي مايعرفن لطوف الا بالاسم اللي معجبات فيها واللي كارهاتنها على انها بويه واللي حاسداتنها على جمالها مستفقدات وجودها...حتى نوره حست بغيابها وعلى وقت الفسحه ..نزلت بدور ع السلم وكانت نوره تحت

نوره:لو سمحتي

بدور:هلا نوره

نوره:تعرفين اسمي؟!

ابتسمت:تقدرين تقولين اعرف معظم بنات المدرسه..خير شي بغيتي؟

نوره:بسألج عن لطيفه ليش ماداوم؟

بدور:لطيفه؟!..._تقربت منها_..لطيفه تعبانه شوي هي في المستشفى بس ان شاء الله تكون بخير

نوره:شو فيها؟ّ!

بدور:في الاجازه تعبت ودوها المستشفى ..بس لا تحاتين اول ماتصح اكيد بداوم وبتشوفيها

حست نوره ان بدريه تحاول تخفي شي عنها بس ماحبت انها تضغط عليها:انزين ممكن تبلغينها سلامي؟

بدور:يبلغ عن اذنج

نوره:الله وياج...اكيد شي مستوي ع لطيفه وشي شايد (قوي او شديد)

راحت بدور عند مهره واسما اللي يالسات في مكان شلتهم المعتاد:سلام

..:وعليكم السلام

بدور:ها بشروا عرفتو شي؟

اسما:هيه اليوم ام امل يت المدرسه وخذت اجازه لبنتها ..امل في المستشفى صابها نهيار عصبي ...

بدور: من خبرج؟

اسما:شفتها الصبح ..ورحت لابله مزنه وخبرتني ..افكر اني اسير اشوف امل اكيد درت باللي صار للطيفه

...:هاااااااي

تفاجأن وهن يطالعن صاحبة الصوت...




وصلت منى وريم للمستشفى وسارن للجناح..كان محمد وأمه يالسين في الصاله ..سلمن عليهم بعدين راحت ريم تشوف لطوف..تقربت فهدوء..ويلست على حافة السرير تتأمل اختها اللي بدا يبين عليها الذبول..كانت حاسه بالحزن على حالها..تذكرت اول ماوصلت هي ومانع من السفر وكيف ان خواتها حاولن مايبينن لها اللي صار..بس عرفت بعد ماسألتهن عن امها وخوانها ..وخبرنها باللي صار...

حطت كفها على ايد لطوف قالت بنبرة حزن:اعرف اني كنت قاسيه وياج..واني عمري ماقلتلج كلمه حلوه..وكنت جافه بمعاملتي لج بس صدقيني تغيرت ماعدت ريم اللي كانت ..الحين ابا الكل يعيش السعاده اللي شايفتنها ..اباكم تشاركوني ..لطيفه..يمكن ولا مره سمعتيها بس بقولها ..احبج..وترياج تقومين عشان تسمعينها ..

قامت وهوت على اختها وطبعت على جبينها قبله كلها حب طلعت ومسحت دمعتين كانتا عالقتين في رموشها..وسارت لهم وقالت:شو مابتتريقون

منى:الا..

يلست على الارض ومحمد جدامها وبينهم الطاوله وبقربه منى وعلى يسار محمد على الكرسي الثاني امها..طلعت ريم ومنى الاكل من الكياس ...

ريم وهي تمد ايدها لمحمد: محمد خذ هذي ..

محمد: مب متشهي

منى بعد ماناولت امها فنجان القهوه:اصبلك فنيان قهوه؟

ريم:شقهوته لازم ياكل بالاول...محمد...لطيفه ان شاء الله بتقوم ..بعدين مب هي تقوم وتكون انت مكانها حنا نباكم انتوا الاثنين.._فرحت منى وهي تسمع اختها ومبسوطه للتغيير اللي صارلها مع انها زعلانه على تركها لدراستها.._ محمد ايدي بدت تعورني(توجعني) ياللا كل

اكل محمد من ايد ريم ..ونفس الشي سوته منى شاف محمد اهتمامهن فيه مع ان قلبه متحطم

في المدرسه وعند الشله ..لتقتن عليها..


بدور:حلوم انتي شو تسوين هنا؟


تقربت احلام ويلست قرب بدور: عقب اللي صار لنايله الله يرحمها ومريوم حالتها حاله..وابوي نقلني من مدرستي عندكم


مهره: انتي الاكبر صح؟


احلام:لا حنا توأم


مهره:هاا!..كيف توأم وامج غير عن امها؟


احلام:امها وامي ولدنا في نفس الوقت..وابويه حليله تعب يركض من حجره لحجره


ابتسمن غصب عنهن..وعلقت اسما: عيل المفروض يسمونج كوابيس مب احلام


احلام:كوابيس فعينج..الا صج اخبار لطوف؟


مهره: ماشي يديد


احلام:بتزورونها؟


اسما:لا ..اليوم بروح اشوف امل..وباجر ان شاء الله بنسير عند لطوف..بتروحين ويانا؟


احلام:اكيد..بس عاد خبروني في اي ساعه


اسما:اوكي



عند العصر كانت ريم في استقبال بنات عمومتها اللي قامن بزيارتها..كانت يالسه وياهن في قسمها الخاص..ومعاهن خواتها اليازيه وخواله ماعدا منى اللي يلست في المستشفى...


كانت ساره يالسه قرب اختها هند ..وهمست لها:هند


هند:شو؟


ساره:خليها ترويني صور العرس


هند:اقول ريمان


ريم:لبيه


هند:لبيتي حاجه..ساره تبي تشوف صور العرس


ريم:صور العرس ولا تبين تشوفين شكل ريلي..ترا مايوزلج


ساره:هههه وشو اريد فيه الله يخليه لج...


ريم:ويرزقج بولد الحلال اللي يستاهلج..لحظه الحين بييب الالبوم


سلامه:انتي ماشفتي ريلها صح؟


ساره:لا ركضت سيده ع الحمام قبل مايدخل..ضيعت عباتي وشيلتي


رجعت ريم وناولتها الالبوم..كانت اول صوره في الالبوم هم مع بعض هو لابس البشت والدشداشه البيضه والغتره البيضه وعليها العقال وهي بفستان العرس..كيف تنسى هذا الويه اللي كان كابوس بالنسبه لها ..طولت وهي طالع الصوره ورفعت راسها صوب ريم....كانت هي ومها بروحهم


ساره:معقوله يامها مانتبهتي انه هو؟


مها:مادققت فيه زين


ساره: اخبر ريم عن سوالفه؟


مها:لا ياساره سبحان الله يمكن هو مثل ماقال تاب عن اللي كان يسويه ماسمعتي ريم كيف تتحدث عنه وتمدحه لا تتسرعين وخليهم الله يسعدهم


ساره:مب مرتاحه


مها:تقولين جي عشان اللي صارلج بس الحمدلله انه ماسوى شي ساره حبيبتي انسي ولا تفكرين باللي راح


ساره: ان شاء الله



في تلك الاثناء كان مانع ساير الكوفي يشوف فهد اللي كان ينتظره على وحده من الطاولات تجدم


مانع:سلام


فهد:وعليكم السلام..اف اف اشوفك كاشخ لااااااا


يلس مانع:هههههه عقبالك الا شرايك اشبك ويا وحده من خواتها ونصير نسايب


فهد:لا دخيلك اذا حرمتك تقول عنها جيكره عيل خواتها كيف؟


مانع:وانت شو تبا في الحلا اهم شي العز شوفني وين كنت والحين شو


فهد:هههههههههه تعرف ياخي صرت اشتاقلك


مانع: تشتاقلك العافيه ..تسير عند اهلك؟


فهد:لا ولا ابا اسيرلهم..ماكنت ارو ح الا للفلوس والحين مب محتاي والبركه فيك


مانع:مب ناقصنك شي؟


فهد:لا واذا حتايت بقولك


مانع:مايحتاي تقول ..اصلا بفتح حساب باسمنا حنا الاثنين وبصراحه افكر اشتغل عندهم في الشركه بس الظروف ماتسمح من يوم مرضت اخت المدام حالتهم حاله ولا قادر اتصرف


فهد:هذي وقتها تمرض؟..كان اخرت شوي


مانع: بس مب مهم ريم في ايدي مثل العجينه اشكلها مثل ما ابا ههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههه



وصلت للمستشفى حاملة باقة من الورد طرقت على باب الغرفه وفتحت لها نوال


اسما:السلام عليكم


نوال:وعليكم السلام


اسما:خالتي انا ربيعة امل في المدرسه ويت اشوفها


نوال:هلا فيج حياج


دخلت اسما وشافت امل اللي يالسه في السرير ولا حاسه بشي تقربت وحطت الباقه ع الطاوله وبوست امل بعدين طالعت نوال


اسما:خالتي ممكن تخلينا بروحنا شوي لو سمحتي


نوال:انزين ..خذن راحتكن..برجع عقب شوي


طلعت نوال ويلست اسما على حافة السرير..وحطت كفها على ايد امل: امل امول..يايبه لج اخبار عن لطوف


رفعت بصرها صوبها حين سمعت اسم لطوف ابتسمت لها اسما ودمعت عيون امل وبدت تشاهق بعدين صحت من اللي هي فيه :اسوووه_وتعلقت في رقبتها حضنتها اسما بقو ..بتعدت امل بهدوء_لطوف وينها؟


اسما:لطوف في المستشفى بس الدخاتره يقولون انها بخير والحين ننتظر تقوم من الغيبوبه


امل:اسوم ابا اشوفها الله يخليج خذيني عندها


اسما:اوكي بس مب اليوم ..امل صدقيني كلنا مشتاقين لها وكل يوم نتصل على اختها ونطمن عليها ..راح تشوفينها يا أمل بتشوفينها.._ورجعن يتحاضنن



الله اكبر صدح اذان الفجر ينهي الليل ويبشر بقدوم الصباح....جلس على سجادة الصلاه ورفع بصره لفوق ..نهض وطوى السجاده ووضعها على جانب من يراه لا يصدق ان هذا هو محمد جسمه نحف واللحيه غطت وجهه ومن ينظر اليه يظن انه شيخ كبير نهض وذهب الى اخته الممددة على السرير تأملها وجلس عند رأسها وضع كفه على جبينها وبدا يقرا بكل خشوع اية الكرسي وعندما وصل لقوله تعالى

‏﴿ اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا ‏فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ) ....

لاحظ ان يدها اهتزت ..طبعا هو ظن انه كان يتوهم فرجع يقرا مره ثانيه بس اقوى عن قبل

‏﴿ اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا ‏فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ ‏يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ ‏حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ﴾‏

وصل اخر الايه وعند اخرها..فتحت عيناها نحوه بنظره حاده ومخيفه وبعينان شديدتا الاحمرار لا يمز بياضهما من السواد..افزعته وهزت كيانه وقف لا شعوريا فزعا خائفا يكاد يموت

محمد: لطوووف

خرج مرتعباً مما رأى ..اخذ هااتفه النقال وهو يلهث اتصل على سرور الذي كان نائما ..نهض سرور فزع واخذ هاتفه تملكه الخوف حين رأي ان المتصل محمد ورد عليه

سرور: الو

محمد: سرور تعال بسرعه

سرور: محمد شبلاك لطوف فيها شي؟!

محمد: سرور لطوف فيها مس

سرور: شو؟!

محمد: قريت عليها وبرقت (فتحت عيناها)..سرور..روح حق ابويه وتعالوا بسرعه

سرور: انزين ..

عقب ماسكر عن اخوه يلس محمد يلقط انفاسه ..طلع سرور من البيت والتقى بأبوه كان راجع من المسجد وخبره باللي قاله محمد..وصلو للمستشفى كان محمد يترياهم

سيف: محمد متاكد من اللي قلته

محمد: هيه يابويه متاكد اول ماقريت عليها اهتزت ايدها ورديت وقريت عليها برقت وطالعتني

سيف: سرور اتصل على خالد

محمد: اتصلت عليه وقال انه ياي

وصل خالد عندهم: السلام عليكم

..:وعليكم السلام

خالد: محمد عن تكون متوهم

محمد: والله مب متوهم..ابويه روح بنفسك وقرى عليها

سيف: مصدقنك ...خالد ..بطلعها الحين

خالد: بس ياعمي

سيف: لا بس ولا شي اعرف شيخ اتصلت عليه وهو يتريانا ..

خالد: ان شاء الله ياعمي

سيف: سرور خبرت امك؟

سرور: ماشفت حد وانا طالع

محمد: نظرتها بغت تجتلني

سيف: مب هي اللي طالعتك الحمدلله ماصابك شي

طلعوها من المستشفى وراحو لبيت الشيخ(المطوع) ..رحب فيهم طلب الشيخ من محمد يطلع عشان مايصيبه مكروه وبعدين بدا يقرا عليها ...بدت لطيفه تصارخ وتتشنج وتتلوى وترافس وتمتم بكلمات غير مفهومه والشيخ يزيد في القراءه ....يلس محمد برع وهو يسمع صريخها والشيخ يقرا ويكلم الجني اللي فيها ..مر وقت ومحمد يالس برع بعدين هدى المكان

طلع الشيخ وقف محمد ..تشكرله الشيخ بسلامتها ..وراح عنه ..دخل محمد بسرعه كان ابوها حاضننها ويها شاحب والعرق يتصبب منها وتتنفس بصعوبه من شدة التعب

محمد:سرور

سرور: الحمدلله طلع منها..وهي بخير..المطوع قال مسوايلها سحر قوي

محمد: لطوف..لطوف

كانت تعبانه وذبلانه من الغيبوبه وبعد بسبب طلوع اللي كان في جسدها ..فتحت عيونها بصعوبه وشعرها اللي مبلل من العرق كان على ويها

محمد بعد شعرها : لطوف هذا انا محمد

لفت عينها صوبه تتأمله بس مب قادره تتحرك ولا تتكلم كانت شبه صاحيه بس حاسه بهم بغت ترفع ايدها بس ماقدرت ..مسك ايدها وبدى يبوس كفها وسالت دموعه

الشيخ ماسمحلهم يسيرون الا عقب مايتريقون خاصه انها تحتاي تاكل شي يقويها...



في بيت سيف كانت شيخه وحنان يالسات في الصاله...اتى صوبهن منى

منى: اتصلت على محمد مايرد

حنان: يمكن راقد

منى: امايه متى بنسير المستشفى

شيخه: ع الساعه عشر..بس اول قولي للطباخ يجهز الريوق عشان ناخذه لخوج ويسوي بعد قهوه وسألي ريم اذا بتسير ويانا

منى: ان شاء الله

حنان: شخبار لطوف؟..البارحه ماشفتها

منى: مثل ما هي الله يشفيها ويقومها بالسلامه

حنان: ماطيق اشوف حد في هالحاله يدتي الله يرحمها كانت في غيبوبه كنت اروح وياهم المستشفى بس ما ادخل مره وحده بس دخلت وبغى قلبي يتقطع عليها

شيخه: الله يرحمها ويغمد روحها الجنه

منى: والله يبعد الشر عن لطوف ويقومها بالسلامه

حنان: منى شو تتحريني اريدلها الموت؟

منى: ماقلت جي

حنان: بس هذا اللي ينفهم من كلامج

منى: غلطانه

ريم: صباح الخير _تجدمت من امها وحبتها ع راسها ويلست_

...:صباح النور

شيخه:بتسيرين ويانا للمستشفى؟

ريم:اكيد..قلت حق مانع وافق



يوصل سيف وعياله للبيت ..كان سرور شايل لطيفه ويسيرون صوب الصاله اللي هن يالسات فيها

سيف: السلام عليكم

..:وعليكم السلام

يوصل محمد وسرور وتفاجأن حين شافن لطيفه ..وقفن ماعدا شيخه اللي دمعت عيونها..تقربن خواتها منها ..نزلها سرور.. وساعدنها عشان بعدها تحس بوهن سندنها وخلنها تيلس قرب امها اللي خذتها في حضنها ورصت عليها

منى:متى صحت؟

محمد: منى اباج انتي وريم تهتمن فيها بنفسكن

ريم اللي مقرفصه جدام لطوف ومنى عن يسار لطوف وامها اللي عن يمينها وماخذتنها في حضنها..ريم: اوكي

شيخه: بخليهم يسوولج احلى ريوق

لطيفه بصوت هادي متعب:انا بس ابا اتم فحضنج هذا يكفيني ويشبعني

ريم: لا ياحلوه الحين بتسيرين ويانا عشان تاخذين حمام بارد ..منى ياللا

وهن يساعدهنها تقوم...شيخه:شوي شوي عليها

لفت ريم على حنان اللي يالسه ع طرف:حنان مابتساعدينا

همست لطوف لريم من غير ماتلاحظ حنان:ريم مابا حنانوه تشوفني او تجيسني (تلمسني او تقرب مني)

سرور:تبيني اوصلج؟

ريم:خلها تمشي عشان الدم يتحرك فجسمها

سرور: نسينا انج مدرسة احياء

ريم:لو سمحت يااستاذ سرور عدل جملتك تخصصي احياء بس مب مدرسه

منى:يالله بالستر عليكم هذا وقته؟

ريم:منى معاها حق..ياللا مشينا

مضى الوقت وهي نائمة في سريرها ومحمد جالس يتأملها وهو سعيد بأن يرى شقيقته امامه ومشتاق للحديث معها وسماع صوتها ..بدأت تستيقظ فتحت عيناها ببطء نظرت اليه..مد يده وبدأ يمسح على شعرها

محمد:حمدلله ع السلامه

ابتسمت:الله يسلمك

محمد:وحشتيني

لطيفه:شو صار؟

رفع جذعه بعد ان كان منحني : اللي صار صار

رفعت جسمها وتاكات:محمد خبرني

محمد: كنتي بغيبوبه واليوم الفير قريت عليج وتبين انه مسوايلج سحر..والله لو اعرف من ورى هالفعله لذوقه المر

تدخل منى وريم ..وقتربن منهم

..:حمدلله ع السلامه

لطوف:الله يسلمكم

ريم:محمد انته من وصلت مانمت قوم رقد شوي

منى:لطوف قوليله

لطيفه:محمد قوم رتاح وبالليل بنيلس نسولف.._قاطعته قبل مايتحدث_ ولا حرف ياللا قوم

وقف:انزين..وانتن اهتمن فيها زين اوكي

ريم:حاضر

منى:لا توصي لطوف فعيونا

بعد ماراح محمد يلست ريم ع حافة السرير ومنى واقفه

منى: ربيعاتج كل يوم يتصلن يسألن عنج

لطوف:اتصلوا؟

منى:بعدهن بس اكيد بيتصلن

لطوف:اذا اتصلن لا تخبريهن ..ابا اسويلهم سبرايز وباجر بفاجئهن

ريم:بداومين؟!

لطوف:لا بس بروح ع وقت الفسحه..منوي بتوصليني

منى:ان شاء الله

ريم:لطوف

لطوف:خير

تجدمت ومسكت ايد لطوف: اعرف اني كنت قاسيه وكريهه ..سامحيني

مازحتها:لو كنا ندري ان الزواج بيغيرج كان من زمان فتكينا منج.._طالعت منى_صح؟

ابتسمت منى..وعلقت ريم: مابرد عليج ...تعرفين شتقتلج

ابتسمت لطوف:تشتاقلج العافيه ياقلبي..عيل وين خوله ويزوي؟

منى:راقدات بس اكيد بين يسلمن عليج

ريم:قومي خلينا نيلس ويا امي

لطوف:اوكي



اما حنان فكانت في غرفتها تزفر من الغيض فكرهها للطيفه ليس له حد..كان بالسبة لها عيدا عندما كانت في غيبوبه مع انها لم تسعد مع زوجها الا ان عدم رؤية لطيفه كانت تجلب لها السعاده ولكن الان تلاشت تلك السعاده...




مانع على موعد مع مفاجأة لم يكن يتوقعها..وهو يتسامر مع محمد طلب منه محمد ان يأتي للشركة غداً ..احب ان يسأل ريم ولكنه تراجع..وفي اليوم التالي قصد الشركه..خرج معه محمد ودخل معه الى مكتب كبير ويعادل مكتب محمد في الفخامة وجمال الديكور والاثاث


محمد: حياك تفضل هذا من اليوم مكتبك يامانع

تفاجأ :مكتبي؟!

محمد:هيه مكتبك..وعلى فكره الاثاث والديكور من اختيار ريم..مبروك والحين بروح مكتبي وراجعلك عشان اشرحلك وظيفتك والمطلوب منك ..

خرج عنه تاركا اياه في صدمه ..:وانا اقول ليش ريم قالت انها تجهزلي مفاجأه..ياحليلج ياريم..لازم الحين ابين لها غلاها

دخل مكتبه وموبايله على اذنه: لا تحاتين مبسوط..ههههه _يلس خلف المكتب_ ريم بعدييين.. اقولج انبهر الريال ..ههههه الله يخليكم لبعض..ياللا بخليج الحين ولرد ريلج استجوبيه..مع السلامه
الفسحه بدقايق كانت لطوف ومنى واصلات المدرسه ..طبعا لطوف كانت لابسه عباه مفتوحه وبنطلون جينز وقميص وجوتي سبورت ..دخلن وراحن ع مكتب مزنه اللي كانت يالسه تراجع اوراق جدامها يندق الباب

مزنه: تفضلي

ينفتح الباب وتدخل لطوف

لطوف: السلام عليكم

ترفع مزنه بصرها صوبها: لطيفه..هلا _نشت وسارت صوبها مشت لطيفه صوبها وسلمن ع بعض_ حمدلله ع السلامه

لطوف: الله يسلمج ابله

سلمت مزنه ع منى: تستحقون سلامتها

منى: الله يسلمج

وعقب مايلسن

مزنه: شو ياج؟

لطوف: ياني هبوط مادري شو السبب

مزنه: المهم انج قمتي بالسلامه

لطوف: وايد مشتاقه للمدرسه

مزنه: والمدرسه بعد..واكثر حد ربايعج اللي من غبتي عنهن ومالهن سيره غيرج _يدق جرس الفسحه_

لطوف: انا بعد مشتاقتلهم

مزنه: الحين بتلقينهن متجمعات في نفس المكان

يلسن يسولفن شوي ..بعدين

لطوف: عيل اترخص بروح اشوفهم

مزنه: الله وياج

طلعت من عند مزنه وقبل ماتروح صوبهن تحوطت شوي في المدرسه شافنها بنتين

..:هاي مب لطوف؟!

..: هيه والله لطوف

..:اشوفج مستانسه لشوفتها....نسيت انج معجبه فيها

...: هيه معجبه فيها شو يخصج غيرانه.؟..بس حرااام كانها ضعفت مب جي كانت

..: يالله شوي شوي عن تموتين ...خلينا نروح نشتري شي ناكله

تجمعن عليها بنات علاقتها وياهن اوكي يسلمن عليها بعدين كملت طريجها لمحتهن يالسات

في مكانهن المعتاد ..وهن يالسات ..طالعت احلام جدام ولمحت لطوف

احلام: معقوله؟!..لا اكيد هي ..لطوف..بنات لطوف رجعت

مهره: وينها؟!

احلام اشرت بايدها: هناك

مهره: والله هي.._صرخت_لطوووووووووف

وقفت يوم سمعت مهره ..من فرحتهن بشوفتها ركضن صوبها ..وهن يصرخن باسمها

...: لطوووف

لطوف وقفت وفتحت ذ راعاتها حقهن

والبنات يتفرجن ..حتى وحده من البنات سالت ربايعها

...: الحين لو غبت عنكن ورديت بتركضن صوبي جذي؟

...: هااا

..: مالت

كانت اسما ومهره الاسرع اول من وصل عندها فتحت ذراعاتها لهن وحضنتهن ... ثاني وحده كانت احلام اللي كانت تنافخ من التعب لانها شوي متينه ..وبدور كانت تمشي صوبهن مع انها مشتاقه لها مثلهن

اسما: وحشتينا

مهره: شتقنالج

احلام:اسما مهره بسكم عاد انا مشتاقتلها بعد حرام عليكم

ابتعدن عنها يمسحن دموعهن

لطوف: حلومتي دبدوبتي تعالي

تقربت منها وحضنتها بقو

بعدين طالعت بدور وتحاضنت وياها ..

بدور: حمدلله ع السلامه

لطوف: الله يسلمج قلبي

اسما: لو تعرفين مشتاقيلج مووووت

قرصت خدود اسما بخفه: ادري وانا بعد _تمت تتلفت حواليها_ وين امول؟!

مهره: امول كانت ويانا

طالعن جدام

لطوف: امول

امل ماقدرت تكمل الطريج وريولها ماساعدنها تكمل فيلست ع الارض وعيونها عليهن ودموعها تسيل

فرحتها بشوفت لطوف خلتها ماتتمالك نفسها ..عطت لطوف فونها ونظارتها لاسما وسارت صوب امل ..مشت لين وصلتها نزلت ع الارض وحضنتها بقو

لطوف: امول..بس حياتي انا هني وياج...لا صيحين ..امولتي _كانت قاطعه النفس رصت عليها لطوف وبعد شوي شهقت _ قومي _قامت وقومتها وياها _ حبيبي _حضنتها _

وصلن باجي الشله عندهن

مهره: امل بسج خلاص لطوف ردت لنا

احلام: تعالو خلونا نيلس

وعقب مايلسن

مهره: تصدقين كنا نداوم غصب المدرسه من دونج مالها طعم ميته

احلام: من غبتي عنا نزلت اربعه كيلو

امل: لطوف انتي ماتدرين شو سويتي فينا ..حسينا إنا عايشين ومب عايشين

اسما: غيابج سوى فراغ كبير ماتحملناه

مهره: واذا تجمعنا نتكلم عنج او نسكت

لطوف: لهدرجه؟!

احلام: انتي محرك القروب من غيره نحن ميتين

مهره: غاليه علينا وايد

لطوف: تسلمولي ..انزين وشو اليديد

اسما: ولا شي ..بس انتقلت امل لصفنا وكتبتلج كل الدروس اللي خذناهن

لطوف: باجر بترجعين صفج

امل: اكيد دامج رجعتي خلاص

يدق موبايل لطوف..تحطه ع اذنها: هلا منوي..اوكي ..ماشي باي..الحين بروح

..:شو؟!

مهره: شو تروحين ينيتي

لطوف: قلت ايي اسلم عليكم واسير

اسما: لا والله...مالج روحه

امل: حرام عليج حنا ماصدقنا نشوفج بتروحين عنا

لطوف: باجر بيلس وياكم لين تشبعون مني

اسما: لا حبيبتي بتمين هني ويانا

لطوف: وحصصكم؟

مهره: مب مهمه تولي

بدور: لطوف خلج بوصلج بنفسي

مهره: لطووف

لطوف: اوكي بس تحضرون حصصكم

اسما: بنحضرهن بس المهم تمين ويانا

لطوف: اوكي.._تصلت بمنى وخبرتها انها بتم مع ربايعها وربيعتها بتوصلها_

لطوف:حلوم شو يايبنج عندنا؟

احلام:ابويه نقلني عشان اكون مع مريم

لطوف:محد سأل عني؟

اسما :امبلا سالت عنج ابله عزه وابلة الكيميا والاحياء والفيزيا والرياضيات ومن بعد هيه وميس ليزا مدرسة الانجلش ووو وفي مدرسات سألن عنج بس مادري شو يدرسن

لطوف وهي توقف:اوكي ..عيل بسلم عليهم وبييكم

بدور:في حد سأل عنج

لطوف:منو؟

بدور:نوره وتسلم عليج

لطوف:الله يسلمكم الثنتين..اوكي بشوف المدرسات وانا يايه بمر عليها ياللا سيات

بعد ماراحت لطوف طالعت امل بدور:من نوره؟!

احلام:بدت الغيره

طنشتها امل وعينها على بدور:لا صج منو نوره؟

بدور:بنت في اول ثانوي

بعد ماخلصت لطوف ..راحت لصف نوره اللي كانت يالسه وراسها في الكتاب اللي جدامها ..دخلت لطيفه

لطيفه:احم احم

رفعت راسها وابتسمت:هلا لطيفه

كانت بتحرك الكرسي..لطيفه:خلج مكانج.._مشت لها وسلمت عليها.._سحبت الكرسي ويلست قبالتها

نوره:حمدلله ع السلامه

لطوف:الله يسلمج..

نوره:خبروني انج كنتي مريضه

لطوف:شوية تعب بس راحوا..المهم انتي شخبارج؟

نوره:تمام

لطوف:لقيتي ربع ولا بعدج؟

نوره:بعدني

لطوف:شرايج تكونين فقروبنا بتستانسين

طالعت ساعتها: الحين مايمديلي بيدق الجرس

لطوف:اوكي باجر.. اوكي؟

نوره: اوكي

وقفت لطيفه: بخليج الحين وثانك ع سؤالج عني بايات

نوره:العفو,,,مع السلامه

عقب الفسحه راحت لطوف مع امل واسما لصفهم ويلست وياهن كانت يالسه ع الطرف..طاولاتهن اخر شي في الصف ..طلبت منهن المدرسه يكتبن اللي بتكتنبه ع السبوره ..وهن يكتبن

لطوف: اموله

امل: عيونها

لطوف: جدمي دفترج

جدمت الدفتر من لطوف وخذت القلم من عندها وبدت تكتب لها باليسار وايدها الثانيه حضنت امل اللي حطت راسها على كتف لطوف ..كانت ترمسها وهي تكتب

امل: وحشتيني

لطوف: انتي بعد

امل: لطوف

لطوف:حبي

امل: كنت خايفه افقدج ..من غيرج حياتي مالها معنى ولا لون ..احبج ...اعشقج..اموت فيج

لطوف: رجعت وماراح اخليج ياغلى من قلبي عليي

ابتسمت امل وباستها ..ردتلها لطوف البوسه


سعود رجع يداوم والعمليه نجحت ..بس تفاجأ يوم شافه واقف وياها..شاف عيسى واقف مع شمه ..اتصلت فيه عشان ياخذها للبيت ماكان يعرف انهم اخوان وعرف..ومب شمه بس اللي تحمل مشاعر لسعود حتى سعود كان يتمنى اول وحده يشوفها من الموظفين هي شمه لانه معجب فيها حتى قبل مايشوف....اما خالد فتزوج لورين وماسوى حفله كبيره لظروف شغله وكانت عائليه وبالغصب خذ اجازه وسافر معها لشهر العسل ..اما خليفه فقد واجه هند واعترفت كانوا بيطلقون لولا تدخل شقيقته مها التي اقنعته بعدم الطلاق ...

اما مانع فبدا يدلع ريم ليس حبا ولكن حتى لا يفقد العز الذي هو فيه..

في المساء جهز نفسها لبس دشداشته ولف الغتره على راسه وتعطر ....وقبل ان يخرج..

مانع:ريم..

ريم وهي ممسكتة بالمبخره وتبخره: عيونها

مانع:تسلملي عونج يالغاليه...بس بغيت اسلم على اختج وتشكر لها بالسلامه

ريم:انزين الحين بشوفها

مانع:عيل انا برع

ريم:اوكي

طلع مانع وهي سارت للطيفه..اللي كانت يالسه على سريرها وجدامها اللاب تسولف فيه..دخلت ريم بعد مادقت على الباب..وسارت لها

ريم: ممكن تخلين اللي بايدج شوي؟

لطوف:امري

ريم:مايامر عليج عدو..بس مانع بيطلع ويبا يسلم عليج

لطوف:اوكي ..بس ون منت ..._كتبت لكل اللي ترمسهم برب وطلعت_ياللا

كان مانع واقف في الحديقه يتكلم في الموبايل ..وصلن عنده وظهره لهن

ريم:مانع

مانع:اوكي اكلمك بعيدين مع السلامه.._لف ناحيتهن..ونبهر بلطيفه_

لطيفه:شحالك مانع؟

ريم:مانع

مانع:ها احم حمدلله ع السلامه

لطيفه:الله يسلمك..انزين اخليكم

ريم:مانع شفيك؟!

مانع:لا ماشي انا رايح

ريم بدا الشك يدخل لقلبها فمانع تغيرت ملامحه يوم شاف لطيفه ...




فتحت لها الشغاله الباب اقتربت وسلمت على الموجودين..اتت لرؤية صديقتها...كانت الام وبنتها في الصاله

..:السلام عليكم

..:وعليكم السلام

..:خالتي.. سلوى موجوده؟

الام:هيه هي فحجرتها

..:اقدر اروحلها

الام:هيه ياميه حياج

بعد ماراحت علقت البنت:امايه مب مرتاحه لهالبنت ...مادري كيف سلوى مرابعتنها

الام:البنت ماشفنا عليها شي

كنت سلوى فحجرتها ..يندق الباب

سلوى:تفضل

ينفتح وتدخل:هاي سلوى

ارتعبت :سعاد!

دخلت : ماشي حمدلله ع السلامه...ليش اليوم مب مداومه؟

سلوى: ها لا ماشي...حمدلله ع السلامه

تقربت: ليش ماخبرتيني عن اللي مستوي في المدرسه

سلوى: عن شو؟

سعاد:من لطوف؟

سلوى:سعاد سمعيني

سعاد: اشوف المدرسه كلها تتكلم عنها ..صايره السوبر بوي في المدرسه

سلوى: انتي كنتي في سفر ومابغيت اغثج

سعاد:لا والله حلفي انتي بس

سلوى:سعاد وطي صوتج.._ركضت للباب وسكرته_عن حد يسمعج

سعاد:سمعي لطوف هذي اعرف شغلي وياها

سلوى:بس هي فحالها

سعاد: لاااا والبنات اللي كل ماشافنها بدن يتغزلن فيها..باجر دواها عندي

سلوى:سعاد تعرفين منو هي؟

سعاد:مايهمني حتى لو كانت بنت اوباما ..اذا ماخليت المدرسه كلها تتفرج عليها ورد مكانتي بين الكل ما كون سعود

طلعت وهي ناويه على الشر..اما سلوى فتملكها الخوف هي تعرف سعاد متهوره وطايشه وراعية مشاكل واللي فراسها بتسويه ....



(الفصل الثاني)


وصل للشقه ..ودخل وهو سرحان سار للصاله وحطى المفاتيح ع الطاوله وتاح شماغه وانسدح ع الكنبه


يطلع فهد من المطبخ شايل كوب كوفي كبير ..شافه منسدح فاقترب

فهد:هلا هلا.._يلس على راس الكنبه اللي منسدح عليها مانع_..بلاك؟..حتى ماحسيت فيك يوم دخلت...حووو ارمسك شفيك؟

مانع: لو تدري يافهد شو صابني كان عذرتني

فهد:لاااااااا انت مب طبيعي خير شفيك؟

مانع:هيمان يافهيد هيمااان

فهد:لااا لا تقول انها ريم؟

مانع:هي ريم...مب بس ريم الا قايدة الاريام..اااه يافهيد صابتني بسهامها...

فهد: مانع انت اكيد تسوي فيني مقلب ادريبك

مانع:والله مب مقلب...لو شفتها يافهد..تقول قطعه من البدر

فهد:مانع لا تينني وفهمني السالفه

مانع:اخت ريم ..شفتها وقلبي سلبته مني

فهد:ريم واختها ريم كيف تستوي؟

مانع: هاذيج ريم بالاسم اما هذي بالوصايف...ياحلات اسمها ..لطيفه ..

فهد: مانع حط عقلك في راسك عن تستوي مشكله عوده وتودي عمرك فداهيه

مانع: مادري يافهد..من شفتها وانا ضايع

فهد:لاحوول..مانع تعرف لو حرمتك درت والله بتحصل انت وقشك برع

مانع:اعرف وهذا اللي قاهرني..ياليتني شفتها قبل ريم

وقف:لااااا عشان تعيش في الحب وتنسى الفلوس..احسن انك خذت ريم ولا الحين ماطلنا ولا فلس..قم قم طلب لنا عشا تراني يوعان

مانع:هذا انته همك بس بطنك وجيبك....




سعود او سعاد هي ابغض وحده في المدرسه مسترجله وكل شي عندها دفاشه ودوم تتحرش بالبنات وتصرف مثل الاولاد صوتها خشن ومشيتها غريبه..وشعر راسها طوله بوصه او بوصتين كانها ولد وياويل اللي بتقولها كلمه حتى شكلها كريه سمينه وشكلها اكلح اللي يشوفها كانه ابليس جدامه ..تتهاوش على اي شي وكل شي عندها ضرابه راسبه كمن سنه المفروض تكون مخلصه الثانويه بس رسبت وعادتها ..ودرست منازل لانها سافرت وكانت ترجع ع الامتحانات..والحين رجعت للمدرسه وسمعت عن لطوف ..انتظرت لين وقت الفسحه وراحت عند الشله ومعاها ربعها ..تقدمتهن وقربت منهن ..بس لطوف وامل ماكانن معهم

سعاد:وين لطوف؟

بدور:شو تبينها؟

سعاد:هي وينها؟

اسما: ماندري

وصلت لطوف وامل لشله

لطوف:في شي؟!

سعاد:انتي لطوف؟

لطوف: هيه ..خير في شي؟

سعاد:في وايد ..

وقفت بدور قرب لطوف:انتي شكلج يايه تتمشكلين...وحنا مالنا في المشاكل

لطوف:بدور خليها تقول اللي عندها

سعاد:انا مب يايه اقول انا بسوي

بدور: ماقلتلج انها يايه للمشاكل _توجه كلامها للطوف_

لطوف:سمعي ..نصيحتي انج تروحين

سعاد:تهددين.؟

لطوف:لا بس مب مسؤله عن اللي بيستويلج

امل وهي ماسكه بلطوف:لطوف خلج منها هذي وحده ماتستحي

احلام: انتو خلوني عليها وانا بادبها

مسكتها لطيفه:احلام ..خلج بعيده وانا اللي بسنعها

مهره:لطوف لا تخلين راسج براسها

اسما:خليها تولي

امل: انا خايفه عليج

لطيفه:لا تخافون بكون بخير..اهم شي لا حد يتجدم عشان ماتتأذون

سحبت شيلتها وعطتها لاسما..وفتحت سحاب العباه بعدين فصختها..وعطتها لاسما..كانت لابسه بنطلون برمودا قصير وعليه تي شيرت..

تجمعن البنات لانهن عرفن انه فيه ضرابه بتصير.. وفي هالوقت الاداره والمعلمات في اجتماع.

علقت وحده من البنت اللي كانت واقفه قرب نوره

البنت:صدقتي الحين انها بويه ..والحين بتتاكدين اكثر يوم يتضاربن

ماعلقت نوره على كلامها


تقدمت من سعود وقالت: مابتتراجعين؟

سعود:هه غلطان ياحلو

لطوف: شو بتسوين؟

سعاد:اول شي بكسر عظامج..بعدين...بخليج تبوسين جوتيي

طالعته ورفعت بصرها صوب سعود وعقب تفلت ع الجوتي ورفعت راسها وهي تلحس شفايفها بحركه استفزازيه..ورجعت لور شوي وابتسامه ع ويها ..حترقت سعود هاذي اهانه بالنسبه لها

سعود: حقييييييييره ..

بغت تهجم عليها بس لطوف كانت اسرع لفت ايد سعود لظهرها ..مثل حركة التيكواندو ومع ان سعود متينه الا انها قدرت عليها بعدين دفعتها لجدام.

لطوف:اذا الاكبر عنج ماسويلهم وزن ايي عندج انتي وسويلج حساب ..لا تشوفني قزم في عينك وانا عيني....تشوفني اكبر من الارض بكملها (>>شعر فزاع)

تعالي ..وريني مراجلج ياحلوه.

صارت سعود مثل الثور اللي يبي ينطح

سعود: الاحسن انج تنطمين لانج بتندمين

لطوف: ياشين الناس اللي يكثر كلامها وافعالها ماتوصل اقوالها

كانت تستفزها وسعود مب قادره تتحمل ..ندفعت صوبها بس لطوف تتقن حركات التيكواندو ..تمت تشاوتها بريولها وسعود ترجع لورى مب قادره دافع عن عمرها ..اخر شي شاتتها بركبتها في بطنها وكومتها ع الارض تتلوي من الويع

لطوف: حتي اسلوبي في الضرابه راقي..لاني ع ثقه انج ماتملكينه ..تبين زود ولا ستسلمتي

سانده ايدها ع الارض والثانيه ع بطنها: تخسين..مب انا اللي استسلم لجلبه مثلج

ابتسمت: ماتلامين كل يشوف الناس من عين طبعه..إلا أنا ماشوف بين البشر لطبعي مثيل

سعود: انتي تافهه ولاشي

لطوف: تقزمي في عين حسادي وأنا عملاق فرض...لأن علوي عن وطاهم شي ربي ملزمه.

سعود: بتشوفين اذا ماكان اخر يوم لج ماكون انا

لطوف: انا مليت خليني اخلص..عشان ماعندي وقت اضيعه ويا امثالج

رجعن للضرابه بس هالمره ضاربتها بقو..وطاحت سعود ع الارض

لطوف:هاذا كفايه عليج .._طالعت صوب شلة سعود_..اقول شلوا زبالتكم وروحوا من هني ولا تخلوني اشوف ويوهكم ..ولي مب قد المرجله لا يتمرجل عليي ..مفهوم؟

رجعت لطوف عند ربايعها..ركضت صوبها امل وحضنتها لطوف

امل: خفت عليج

لطوف: لا تخافين انا بخير

اسما: والله صج خفنا تسوي فيج شي

لطوف: تهبي السباله تخوفني


وقفت سعود بمساعدة اللي وياها كانت سانده جسمها ع وحده من الشله ..مدت ايدها في جيب اللي سانده بايدها ع كتفها وطلعت سكين جيب ..طبعا لطوف وشلتها ماشافنها عشان ظهرها صوبهن بس البنات شافنها هدت شوي ورتاحت .. وبغت تنتقم من لطوف انها تباغتها بالسكين ع غفله ..كانت تغلي مثل البركان ..كيف بترفع راسها وهي اللي الكل مسويلها هيبه تنذل وجدام الكل ومن منه من وحده لا تماثلها لا بالوزن ولا القوه هي اهانه بالنسبه لها فبغت ترد مكانتها بجتل لطوف ..ويوم بغت تنفذ وع غفله من لطوف وربيعاتها تصرخ نوره ع لطوف

نوره: لطوف انتبهي شايله سكين..



يالس في مكتبه ..فرحان باللي هو فيه كل شي يتحقق له من غير مايتعب ..وصل فهد ودخل عليه ..انبهر بالمكتب ..كان يتلفت حواليه بعدين يلس

فهد:متى بيصير عندي مكتب مثله؟

مانع:قلتلك خلني ازوجك من اخت المدام ونصير نسايب ونلعب بالفلوس

فهد:موافق ياللا قوم قوم كلم واحد من خوانها قلهم ابا لطيفه ومدحني جدامهم

مانع:لطيفه لا عندك منى ..خوله اليازيه

فهد:منوع انت صج متولع باخت حرمتك...وانا عبالي بس كلام

مانع: مب بس كلام الا صج انا ميت عليها..ومتحسف

فهد: احسن.. تعرف ليش لانك لو تزوجت لطيفه مابتصير في اللي انت فيه الحين عشان قلبك راح سيرك مب عقلك

وقف ومشى ووقف قبالة الزجاج :احبها من شفتها وانا مافكر الا بها

تقرب فهد:مانع خل عنك هالسالفه ولا بتخسر الفلوس ولطيفه عشان مستحيل يسكتون انت مثل اللي بيلعب بالنار فالاحسن خلك ع ريم_ضربه ع كتف_وانت الربحان..




عندما صرخت نوره محذره لطوف كانت سعود قد وصلت عندها كانت ناويه تجتلها بس

لطوف ابتعدت عنها... سعود تمكنت من جرح لطوف في ذراعها اليسار..نزفت وحطت كفها ع الجرح وبكل قوه رفعت ريلها وشاتت سعود ع جانب وجهاوطاحت سعود ع الارض دون ماتتحرك ..

لطوف: مهير

مهره: شو؟

لطوف: روحي الصف وهاتي مريولي من الشنطه..بتحصلينا في الحمام..بسرعه

مهره:نزين

لطوف: اسوم

اسوم: شو؟

لطوف: روحي هاتي سكين من اي مكان

اسما: ليش؟!

لطوف: من غير ليش روحي

امل : لطوف انتي تنزفين

بدور: خلينا نروح العياده

لطوف: بسير الحمام اول

راحن الحمام وبدلت لطوف لباسها ..طلعت وعطت مهره قميصها عشان ترميه في الزباله وطلبت من بدور تقص عند مكان الجرح..نزفت وايد وبدت تفقد توازنها

بدور: بشلج

لطوف: لا بدور لا تشليني

احلام:لطوف خلينا نشلج

لطوف: لا اقدر امشي بعدني بقوتي

مهره: يامعندج

بعد ماراحت للعياده المدرسيه ..وتم معالجة جرحها وشربت لها عصير عشان تعوض اللي فقدته من دم طلبتها الوكيله في مكتبها ..وكانت وضحى ومزنه موجودات

وضحى: هاي البنت راعية مشاكل ..اليوم كاسره حلج وحده من البنات باجر تجتل وحده..وجودها خطر..الطيب مانافع وياها..وفوق هذا كله اتي وهي مخالفه في الزي المدرسي..ياما نصحناها انا ومزنه بس ماشي فايده..الحين بتي شوفيها بنفسج..وماعندها ادب واسلوبها خالي من الحشمه و الذرابه وانا اشوف ياحضرت الوكيله انها تنفصل عشان تتادب وتتعلم

الوكيله: وانتي يا ابله مزنه ماعندج شي تقولينه؟

مزنه: لا ماعندي شي

يندق الباب

الوكيله: تفضل _ابتسمت وضحى وطالعتها مزنه _

تدخل لطيفه كانت بس لابسه المريول دون العباه والشيله مب ع الكتوف لا فتنها ع راسها

لطوف: السلام عليكم

..:وعليكم السلام

الوكيله: تعالي يا لطيفه ..يلسي

مشت ويلست ع الكرسي اللي ع الجانب الثاني من الطاوله

الوكيله: خبريني ماتعورتي

لطوف: كان جرح بسيط بس مثل ما انتي شايفه وايد نزفت

الوكيله: الحمدلله..انزين ابيج تخبريني شو اللي صار بالضبط

لطوف: كنا يالسين انا وربيعاتي عادي مثل كل يوم نتجمع ونيلس نسولف ولا لنا خص في احد فجأه ماحسينا الا وهن يايات صوبنا ويتحرشن فينا سالناهم شتبون قالوا نبي لطيفه قلتلهم انا لطيفه ..كانت يايه عشان تضارب وماكنت ناويه اتضارب وياها طلعت سكين وتبي تجتلني وخرت عنها بعد ماجرحتني في ايدي ماحسيت بعمري الا شايتنها فويها ابله كنت ادافع عن نفسي والدفاع عن النفس شي مشروع يعني اذا ماسويت جذي بكون الحين انا مكانها لا ويمكن ارد لاهلي جثه والله يتقبل عزاهم ..ابله اذا انا استاهل تفصلوني عشان دافعت عن عمري اوكي بجمع اغراضي وتصلوا ع ابويه وخبروه بالسالفه وخلوه ايي ياخذني وارد واقول ماكان في نيتي ااذيها بس كنت ادافع عن عمري واذا هو غلط وجريمه بتحمل المسؤليه

الوكيله: لا حول ولا قوة الا بالله..لطيفه ابيج الحين تروحين ع صفج

لطوف: والفصل؟

الوكيله: اول شي لازم اطمن ع البنت وشوف ا هلها وتكلم وياهم وان شاء الله مابيصير الا الخير وبحاول الم الموضوع عشان مايكبر

لطوف: في حال صارلها شي انا اتحمل المسؤليه؟

الوكيله: مابيصيرلها شي بس كسر في الفك بتكون بخير اللي ابيه منج انج تنسين هالموضوع لاني بصرف وابيج بعد تنتبهين لدراستج

لطوف: يعني انا مب مفصوله؟

الوكيله: لا مب مفصوله..تقدرين تروحين صفج

وقفت لطوف: مشكوره ابله ويزاج الله كل خير..عن اذنج

الوكيله: تفضلي

وهي ماشيه عينها ع وضحي اللي طالعها بنص عين ابتسمت لطيفه وطيرتلها بوسه طبعا الوكيله مالاحظت لان لطيفه عاطيتنها ظهرها وهن يالسات قبالتها وكملت طريجها وطلعت


وضحى عصبت ويوم رجعت ع المكتب وكانت وياها مزنه كانت حالتها حاله

وضحى: حشا..حشا هذي مب بنت..هاذي بليس ع شكل بنت

مزنه: وضحى مافي داعي حق هالرمسه الحين

وضحى: شفتي عمايلها...بس اخ اخ لو بايدي كان ماخليتها بهالمدرسه ولا ساعه


مزنه: انتي اخصائيه اجتماعيه والمفروض تحتوين الموضوع ..

وضحى: وان شاء الله تبيني اتستر عليها

مزنه: لا طبعا بس بالحسنى مب جي..مسويه مثل اللي يزيد النار حطب..نحن بدال مانهدي البنت ونعالجها نزيدها..الواجب نساعدها ..مب بالصراخ وطولة اللسان ..بالحب

وضحى: حبتها القراده..هاي مايفيد وياها الا العصا

مزنه: استغفر الله العظيم..بما ان هاذي محدودية تفكيرج..اوكي..اخر الكلام..شوفي ياوضحى..اعتقد ان ثوالث من اختصاصي بمعنى اي شي يصير ويا اي بنت من ثالث ثانوي انا اللي اتصرف فيه ان شاء الله لو يتم لليوم الثاني..واعتقد اني ولا مره ادخلت في شغلج وهذا اللي المفروض تسوينه عن اذنج وراي شغل.

عقب ماراحت قالت وضحى

اكيد مادامج انتي المسؤوله بتسرح وبتمرح على كيفها

أخيرا قرر أن يودع العزوبية ويتزوج ..عاد إلى المنزل وسأل عن والدته اخبرته الخادمه انها في مجلس النساء ذهب لها مباشرة كانت جالسة تتقهوي وامامها على الطاولة دلة القهوة والشاي وتشاهد التلفاز ..دخل وسلم واتجه لها وقبل راسها وجلس..اخذ دلة الشاي وصب منها..كانت مندمجه في المسلسل..

سرور:امايه

شيخه:خير

سرور:ماتبين تزوجيني؟

تفاجأت وفي نفس الوقت فرحت:اكيد ياميه..تباني ادورلك ولا لاقي وحده؟

حط كاس الشاي ع طرف الطاوله: لا يامايه العروس موجوده

شيخه:من بنته؟

سرور: ناس والنعم فيهم

شيخه:ومتى تباني اخطبها لك؟

سرور: متى ماتبين..بس في شي لازم تعرفينه..الا اباها مطلقه وعندها بنتين صغار

نصدمة:شوو؟!..مطلقه وعندها عيال بعد لا ياسرور لا الا انك تاخذ وحده مطلقه

وصلت ريم ومنى وسلمن ويلسن جنب امهن

ريم: منو مطلقه؟

لفت صوبهن:اخوكن يبا ياخذ وحده مطلقه وعندها عيال

ريم:معقوله ياسرور؟!

سرور: انزين شو فيها؟!

منى:شو شوفيها؟!...حنا نبا نفرح فيك..تاخذ بنيه مب وحده سبق لها الزواج

ريم: سرور اذا تبا تعرس اعرف بنات اخلاق وجمال وادب

سرور: السالفه مب جي

شيخه:اكيد مب قادره تعيش عيالها قالت خلاص اتزوجه يصرف عليي وعلى بناتي

سرور:امايه لا تظلمينها ..

شيخه:مب ظالمتنها ياسرور ..هاي وحده مطلقه لا وعندها بنات من بيرضى فيها غير واحد خقت عليه بكلمتين

سرور: امايه هي ماخقت عليي ولا طلبت مني شي

ريم:اكيد مابتطلب بس اول ماتزوجها مابتخلي فلس في جيبك يعني تتمسكن لين تتمكن

منى:سرور فكر بالعقل ووزنها شو اللي جابرنك تزوج وحده مثل هذي حتى لو ابوهم خذهم عنده بتم تأذيك

سرور:ابوهم مابياخذهم..عشان مات عقب ماطلق امهم بسنه

ريم:لااااااا اكتملت منها زوج وبنك وابو حق بناتها

سرور: ريم

ريم:بلا ريم بلا بطيخ

شيخه:شوف ياسرور هالزواج مب موافقه عليه..وعندك ابوك كلمه وشوف رايه

سرور:كلمته

منى:وشو قال؟

سرور:حياتي وانا حر فيها

ريم:شو؟!

وقف وقبل مايطلع قال: فكروا في الموضوع ولا تصدرون احكام تندمون عليها

شيخه:لا حول ولا قوة الا بالله

ريم:امايه شالحل؟

شيخه: بكلم سيف لازم سرور ماياخذها..هذا ولدي ابا اشوفه فرحان ياخذ بنيه مب ياخذ وحده مطلقه

منى:معاج حق وحنا وياج مابياخذها لو مهما ستوى..




رجعت من المدرسه ورمت بحقيبتها على الكرسي ..وفصخت عباتها ورمت بها ..ذهبت لغرفة التبديل واخرجت لها ثياب تلبسها ..واخذت لها شاور وخرجت ..وقفت امام المراه ..ونظرت لهاتفها النقال..كانت هناك رسالة تنتظر من يفتحها..اخذته وجلست على كرسي التسريحه..وفتحت المسج..وقرات المكتوب

" ممكن تتصلين فيني الموضوع مهم ..وضروري اكلمج"

لطوف: من يكون؟!..اتصل واشوف شو يبا.._اتصلت وانتظرت شوي بعدين رد_ الو السلام عليكم

بصوت هادي:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لطوف:خير اخوي بغيت شي؟

..: هيه ..ابا اكلمج

لطيفه:اخوي شكلك غلطان

..:لا مب غلطان مب انتي لطيفه سيف الـ....

لطيفه: وصلت ..امر اخوي شو بغيت؟

..:ابا اسولف وياج

ابتسمت: اسمع انا ماعندي شي اسولف فيه

..:بس انا عندي

لطيفه:اوكي اسمعك

...: مابتكفيني مره وحده

لطيفه:اوكي ماعندي مانع..بس احب اقولك انك تضيع وقتك

...: ماعندي مشكله

لطوف:اوكي اخليك الحين مع السلامه

...:مع السلامه

لطوف:من يكون هذا بعد_ حطت موبايلها على التسريحه وانتبهت لجرحها اللي نزف..دخلت منى واقتربت

وشهقت:هيييي لطوف شو هذا؟!

لطوف:جرح

منى: قومي قومي خليني الفه لج عن يتلوث

طلعت وياها يلست لطوف في الصاله وراحت منى تيب شنطة الاسعافات ويت

حطتها على الطاوله وفتحتها وبدت تعقمه:تقدرين تفهميني شو هذا؟

لطوف:تضاربت ويا وحده في المدرسه

منى بدهشه:شو؟!..وكيف يرحتج؟

لطوف:بسكين

منى:بشو؟!..لطوف خافي الله فنفسج الحين لو كانت جاتلتنج شو بنسوي

لطوف:وانا شدراني انها كانت شاله سكين

منى:وهي شو خلاها دور الضرابه من الاساس؟

لطوف:مادري عنها

منى: وليش ماخليتيها تولي؟

لطوف: ماتعودت اشرد من المواجهه وبعدين اذا انا خليتها هي مابتخليني لا تخافين عليي ..

منى: كيف ماتبيني اخاف عليج ..والله انكم تيبون الضغط وحده تعرض نفسها للخطر والثاني يبا يتزوج مطلقه

لطوف:ههه من بيزوج مطلقه؟

منى:سرور..بس اكيد محد بيوافقه ع اللي يباه

لطوف: بس هاي حياته وهو يقررها

سكرت الشنطه وقامت واقفه: بس اذا شي مايرضي العايله احسن يخليه

خلتها وراحت..علقت لطوف: والله وبتعرس ياسرور


ريم من عرفت ان اخوها يبا يتزوج وحده مطلقه وعندها عيال وهي ثايره وحالتها حاله ..وعشان مانع يخفف عنها ويخليها تهدا خذها يتعشون برع..اما شيخه فكلمت سيف
سيف:ياشيخه سرور مقتنع بالبنت
شيخه:لا ياسيف مابخلي ولدي ياخذ وحده مطلقه
سيف:بس هو شايف سعادته وياها
شيخه:سعادته مب وياها انا بدورله احسن البنات
ابتسم وقال:احسن البنات؟..قلتي نفس الشي عن محمد وشوفي اختيارج مب طايقنها
شيخه:هييه قول جذا تبا تأدبني عشان ماطاوعتك وخطبت مها لمحمد..بس الا ماتعرفه ان ولدك ماكان يبا بنت اخوك
سيف:شيخه هذا لا اسلوبي ولا تفكيري بس اعتقد انهم كبروا ويتحملون المسؤوليه
شيخه:بس انا مابخليهم هذا ولدي وابا سعادته
سيف:انا قلت اللي عندي
شيخه:مابسكت ابد وهالزواج مابيتم


خرجت من غرفة التبديل لابسة بيجامة النوم..تفاجأت وهي تشوفه يالس ع الكرسي
لطيفه بندهاش:مانع! .._راحت عنده_ شو يابينك حجرتي؟
وقف:لطيفه اباج تسمعيني
لطيفه:شو اسمع؟!...مانع روح لحرمتك احسنلك
مانع:لطيفه بس سمعيني
لطيفه:قول
مانع:انا احبج ..و..
لطيفه:لا تكمل ..انا اخت حرمتك ورجاءً علاقتك وياي ماتتعدا هالشي مفهوم
مانع: بس انا ماقدر اتحكم بمشاعري
لطيفه:اطلع برع
مانع:لطيفه ارجوج
لطيفه:مانع اوعدك ان ريم مابتدري باللي قلته اطلع
طالعوا صوب الباب حين انفتح وكانت ريم
ريم وهي من عند الباب: اضن ان قسمنا تحت مب هنا
كملت جملتها وطلعت..مانع:ريم
وقبل مايلحقها ..:مانع
لف راسه صوبها..وكملت:اشوف انك تاخذ حرمتك ودور مكان ثاني تعيشون فيه
وقف شوي بعدين طلع...كانت ريم يالسه في غرفة النوم على حافة السرير..ودموعها على خدها..تقرب ويلس قربها
مانع:اعرف ان كلمة اسف ماتسد ريم ارجوج سامحيني بس ماقدرت اني ..._سكت وهي ماطالعته
ومن غير ماطالعه قالت ودموعها تزيد:كمل ليش سكتت قول ان ماقدرت تقاوم جمال لطيفه اللي جمالي ما ايي اي شي جدامه.._طالعته_..تكلم قول شي
مانع: سامحيني ..اوعدج انه مابيتكرر..ريم انا احبج ..سامحيني..انزين شرايج نعيش في مكان ثاني ؟
ريم: هذا اللي لازم يصير
قامت وراحت ترقد ...يلس يفكر وتذكر كلام فهد اللي تبين له انه صح..ولازم انه يشل لطيفه من باله ولا خسر ريم وخسر الفلوس....


اخيرا لقت نوره من تيلس معاهم وتقضي وقتها وياهم..بس في شي بدا يخوف امل بدت تغار من نوره وتخاف انها تاخذ لطيفه منهم ..اتصلت على بدور وفي وقت الفسحه كانن بروحهن
بدور:خير شو الموضوع؟
امل:بديت اخاف
بدور:من شو تخافين؟
امل:من نوره شوفي كم صارلها ويانا ..وخايفه تاخذ لطوف مني..وتستغل حالتها عشان لطوف تتعلق فيها
ابتسمت بدور:اموله سمعيني نوره بنت طيوبه وماظن انها تفكر في هالشي
امل: شوفيها كيف تسولف وتمزح ..وتخلي الكل يستانس ع سوالفها حتى لطوف...بدور ابا منج خدمه
بدور:اذا اقدر ليش لا
امل:متاكده انج تقدرين..سمعي..اباج تبعدين نوره عن لطوف
بدور: اصلا ماشي بينهن
امل: المهم عشان مايصير شي
بدور:قولي
امل:الحين انتي وشموس تركتوا بعض ..عشان جي اباج تتقربين من نوره
بدور:لاااااا اكيد ينيتي..لا يا امل اسفه ماقدر
امل:انا ماطلب منج تخدعينها خليها تحبج انتي بروحج وماعندج حبيبه
بدور:من قالج ماعندي
امل:بدور تتكلمين جد ولا بس عشان..
بدور: جد..حنا نحب بعض من زمان حتى قبل ما اعرف شموس..راح ايي اليوم اللي بتعرفين من ..بس اللي طلبينه مستحيل اسويه
امل:خلاص لا تسوين شي وانا بتصرف
بدور:شو بتسوين؟
امل:بخليها تترك الشله
بدور:امل انا متاكده مافي اي شي بينهم
امل:حتى لو ..انا ماريد نوره ويانا
كانت طالعه من مكتب المدير وشايله فايدها اوراق لمحها وهي ماره من جدام مكتبه

سعود:انسه شمه

وقفت..قام من مكانه وراح لها

سعود: بصراحه اريدج في موضوع خاص

شمه:تفضل اسمعك

سعود:بصراحه ..اريد اتقدملج ..بس بغيت اعرف رايج بالاول قبل ماسير للوالد واخطبج منه

حست بخجل: حياك الله فاي وقت

سعود:يعني ماعندج مانع؟

شمه: بس في شي لازم تعرفه

سعود:شو؟

شمه:انا اكبر عنك

ابتسم:عبالي في شي..وايدين مزوجين من بنات اكبر عنهم ومرتاحين...وكم الفرق بينا سنتين ثلاث عشر انا بزوج وحده معجب باخلاقها وادبها ..بعدين قدوتنا ونبينا سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام

شمه:اللهم صلي وسلم عليه

سعود:تزوج السيده خديجه وهي اكبر عنه بوايد...صدقيني ان السن ماتهمني ..

شمه:خلاص ياسعود..تقدر تشوف ابويه وتخطبني منه

سعود:عيل يوم الجمعه العصر انا والوالده عندكم ان شاء الله

شمه: ان شاء الله..عن اذنك

سعود:تفضلي



كان متضايق وحالته حاله وماله بال في الشغل..دخل عليه فهد وهو شايل له الفاكس_فهد صار موظف في الشركه_..تقرب من المكتب

فهد:هذا الفاكس وصل من شوي.._لاحظ عليه الضيق..يلس_ مانع شفيك_

مانع:ريم متغيره من سالفة ذيج (تلك) الليله..مادري شو اسوي وياها

فهد:قلتلك خل عقلك في راسك بس ما سمعت مني وشوف شو ستوى

مانع:والحل؟

فهد:مب انت فيك القلب مثل.. تميرض عليها وكسر خاطرها

مانع:اخافها تشك

فهد:وشو اللي بيخليها تشك..اسمع مثل ماقلتلك.. مثل ..مع كلمتين ودمعتين تضبط المسائل وتحنن قلبها عليك

مانع: احاول

فهد:افاا يامانع خبري انك قدها ماهقيتك جذا

مانع: ههههه لا تخاف راح ارجع مانع اللي قبل




في اخر الدوام كانت لطوف تمشي ويا امل قاصدات البوابه..اتخذت امل قرارها في انها تبعد نوره عن لطوف

امل: لطوف..

لطوف:نعم..

امل: بخبرج بشي..

لطوف وهي تشوف الجديه على امل وفي كلامها:شو؟

وقفت جدامها:طلبت من نوره انها تقطع علاقتها بالشله..

لطوف: ليش؟

امل: ماباها ويانا

لطوف: بس شو السبب اللي خلاج تسوين هالشي؟

امل : لطوف احبج

لطوف: بعدج ما قلتي السبب الرئيسي

امل: بصراحه خفت..خفت اخسرج وخاصه بعد ماصارت نوره من الشله

لطوف: تغارين من نوره؟

امل: ومن اي حد يحاول يتقرب منج..لطوف وغلاتي عندج مابي نوره تكون في الشله

لطوف: هذا امر ولا تهديد؟

امل: حب

لطوف: تعرفين اذا دشت الغيره بين اثنين افسدت الحب

امل: مافهمت

لطوف: امول انا احبج ..اعزج ..اغليج.. اتنازل عن اشياء اوكي الا انج تحطيني بين خيارين لا

امل: لطوف انتي مب فاهمتني

لطوف: فاهمتنج انتي تبيني حقج بس ..تذكرين يوم قلتلج انخلقت حره بدون قيود. ....حبيبي انا ماحب حد يستغلني او يمشيني ع هواه الابمزاجي....فهمتي الحين..قدامج فرصه تراجعين نفسج..وتقتنعين قناعه تامه مب لطوف اللي تكون نذله مع اللي تعزمهم وتغليهم وفيه للي بيوفي معاي...ولا تخلين غيرتج العميا تصورلج اشياء غير موجوده ...حتى لو شفتيني مع مية وحده .يا اما ...ولا اقولج كافي عليج هذا الحين وخلينا من الاحتمال الثاني لانه مب وارد..فكري زين وانا اترياج ..ياللا اعتقد امج وصلت..روحي.._عطتها ظهرها_

امل: لطوف

التفتت صوبها..وتقربت منها

لطوف: حبيبي الفرصه بايدج انتي تحددين شو تبين بالضبط فكري بس من غير الغيره ..ابيج تثقين فيني ولا تدخل لقلبج ذرة شك ..ياللا روحي ..وخذي وقتج في التفكير..ولا اتيني الا وانتي متاكده ان الشك والوسواس اللي فراسج راح وماله وجود

صارت عيونها تهمل الدمع ولطوف ولا باين عليها التاثر ..طالعتها وبعدين راحت مجروحه وتصيح ..اتي بدور صوب لطوف

بدورشو فيها امل؟

لطوف: ماتبي نوره في الشله والسبب انها تغار منها

بدور: وشورديتي عليها؟

لطوف: بدور انا عارفه زين ا ن اي وحده تبي تتركها حبيبتها بتقعد تصيح وتتوسلها ماتخليها ومستعده تسويلها الا تبيه بس انها تم وياها..بس هالشي مب عندي ..اللي تبيني قلبي مفتوح لها واللي لا.. طز..وانا قلتلج كرامتي فوق كل عتبار ومابخلي وحده تذلني وتخسي تمشيني ع كيفها ..انا مب محتايتلهن في شي هن اللي محتاجات حقي وانا اذا سويت وحده حبيبتي اقدر اييب عشر بدالها انا اللي اتحكم فيهن مب هن ..وابدل فيهن مثل مابدل جواتيي.._مشت وبدور وراها_

بدور: لطوف..لحظه..بس انتي قسيتي عليها

ابتسمت:لا تخافين يابدور امل بترد..لانها ماتقدر تستغنى عني..شكلي دلعتها بزياده..خليها تنقرص شوي وتحس..



بعد ان رأى الجفاء والحقد من قبلهم وانه كان منخدع فيهم..وانه مهما منحهم من فرص وبقدر ماتمنى ان يتغيروا الا انه احس اخيرا بانه قد يفارق الحياة قبل ان يطلبوا منه السماح ويسمع منهم كلمة ابي..لهذا اتصل بمحاميه ..وطلب منه ان ينقل املاكه كلها باسم اسما وان يسلمها اياها بعد وفاته وان يبقى الامر طي الكتمان ...




تيلس امل في سريرها حاضنه ريولها ووراسها ع ركبها وتصيح ..يندق الباب ..رفعت راسها ومسحت دموعها

امل: تفضلي

تدخل امها عليها وتشوف الحزن عليها وتتقرب منها وتيلس قبالتها

نوال: حبيبتي بلاج؟...كنتي تصيحين؟..خبريني بلاج اليوم؟ ..حد مزعلنج في المدرسه؟

امل: امي انا تعبانه

نوال: من شو خبريني؟

امل: حاسه اني بموت

نوال: بسم الله عليج_حضنتها _..بسم الله عليج

نفجرت امل بالصايح في حضن امها ..:لا تسأليني عن شي بس خليني فحضنج

سكتت وماعلقت على اي شي


كان يتمشى في حديقة البيت يفكر في حل يقنع امه وخواته بزواجه من سلمى..قطع عليه حبل تفكيره اخته لطيفه...
لطوف:سرور
لف صوبها:هلا لطوف
مشوا مع بعض
لطوف:يعني ماخبرتني
سرور: دريتي..بس امي وخواتي رافضات
لطوف:مب متقبلات فكرة انك تاخذ مطلقه
سرور: هو عيب انها مطلقه
لطوف:لا مب جي السالفه
سرور: لا انا متاكد انه هو السبب بس صدقيني هي طيبه
لطوف:هي تعرف من انت؟
سرور:لا ..لطيفه هذي هي الانسانه اللي ابا ارتبط فيها..هذي حياتي مب صغير
لطوف:شوف انت لا تحدث امي الحين وبعدين ارجع ورمسها امي طيبه صح انها تعصب في البدايه بس سايسها وبيصير اللي تباه
سرور:ان شاء الله
لطوف:بس ماتكون اللي بتاخذها شراة حنانوه
سرور:لا ان شاء الله مب مثل حنانوه
لطوف:اتمنى

دخل الى المنزل وهو يحمل باقة من الورد الاحمر وهديه ..كانت جالسة في الصاله اقترب ..وقدم لها الباقه
مانع:احبج
ابتسمت واخذتها: وانا بعد احبك
يلس قربها:يعني راضيه عني
ريم:حبيبي انا لو مب راضيه كان خليتك
مانع:ريم لو اتم طول عمري اعتذر ماراح يكفيني ..ندمان بعدد شعر راسي ..
ريم:خلنا ننسى
مانع:تفضلي هالهديه عربون حبي
خذتها:تسلم
مانع:فتحيها
طلعت العلبه من الكيس وفتحتها بعد ماشالت التغليف عنها كانت هديته ساعه
ريم: حلوه
خذها من داخل العلبه.:بس على ايدج بتكون احلى
لبسها الساعه وعلقت: مانع احبك
مانع:اموت فيج

دخلت حجرتها وراحت للتسريحه عشان تاخذ موبايلها ..وشافت موبايلها الثاني ..خذته وشافت سبع مكالمات لم يرد عليها..مشت صوب البلكونه وطلعت ويلست ..وتصلت
لطوف:الو
...:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لطوف:وعليكم السلام
..:اتصلت عليج وين كنتي؟
لطوف: خير ليش متصل؟
هو:ماجاوبتيني
لطوف:ماكان عندي..المهم..اخبارك؟
هو:يهمج تعرفين اخباري؟
لطوف:انت قلت تبي تسولف
هو:صح قلت..بس بعد اريد اسمع منج
نشت ومشت للداخل: اتفقنا انك تتحدث واسمعك
هو:تعيبني شخصيتج وطريقة تفكيرج
لطوف: اممم..تسلم
هو:الله يسلمج..لطيفه ..ممكن طلب؟
لطيفه:اذا اقدر ليش لا
هو:نكون اصدقاء
لطوف:موافقه
هو:عبالي بترفضين وبتعصبين ويمكن تسبين
لطوف:لالا ..هذا مب اسلوبي ..انا انسانه واعيه
هو:ماشاء الله عليج مع انج بس 17 سنه
اندهشت من كلامه بس ماعلقت وكملت معاه....بعد ماخلصوا كلامهم اتصلت ع بدور
لطوف:بدور اقولج يرمسني كانه يعرفني..حتى عمري يعرفه
كانت بدريه تيلس في حجرتها ع سريرها: غريبه..هو يتصل ع فونج مال العايله
لطوف:قصدج واحد من العايله بس منو؟
بدور:انتي ماتقولين ان مانع قال انه يحبج يمكن هو خذ الرقم من تلفون ريم
لطوف:لالا صوته مب صوت مانع
بدور:عيل من يكون؟
لطوف:هذا اللي لازم اعرفه
بدور:كيف؟
لطوف:اذا هو واحد من عيال عمومتي اكيد رقمه عند خواني..وسهل اني اييبه..بس انتي خليني افكر وبشوف شو بسوي
بدور:بس طمنيني
لطوف:اكيد


يالس في غرفته ..وبأيده الجريده ..اتي لورين شايله له كوب الحليب..

لورين:تفضل

حط الجريده من ايده وخذ الكوب منها: شكرا

لورين:قصدك زاد فضلك

ضحك ضحكه خفيفه: من وين تعلمتيها؟

لورين:من ليلى وشمه...خالد اريد ان اتكلم مثلكم

خالد:ان شاء الله بخلي خواتي يعلمنج..

لورين:متى؟

خالد:قريب..والان اريد ان انام لدي عمل غدا

لورين:حسنا لك ذلك...تصبح على خير

خالد:وانتي من اهله

اخذت كوب الحليب وخرجت..نزلت واتجهت للمطبخ كانت شمه بالداخل..ذهبت تغسل الكوب

لورين:شمه..اريد ان اتحدث مثلكم..خاصة مع خالتي موزه

شمه:ان شاء الله..وانا مستعده ابدا وياج

تقربت منها: ولكنك ستتزوجين..._تضايقت_..مابكي ..الم يقل انه سيخطبك

شمه:نعم ولكن..

لورين:اه شمه امازلتي تفكرين بفارق السن..عزيزتي ..انتما تحبان بعضكما..وهو ان كان قصده ان يتسلى ماكان سيخطبك..انه جاد..شمه...صدقيني السن ليس سوى شيء نسبي...توكلي على الله...او الجأي للاستخاره ..

شمه:استخرت

لورين:والنتيجه؟

شمه:مرتاحه

لورين:استخيري مرة اخرى

شمه:ان شاء الله



شافته داخل لغرفته فراحت عنده ودقت ع الباب

حمد:تفضل

دخلت كان يستعد للنوم

لطوف:ممكن شوي؟

حمد:اكيد حياج

تقدمت ويلست على حافة السرير:حمد بسألك عن شي بس اللي اقدر اقوله اني لقيته بالصدفه..من من عيال عمومتي اخر رقمه 06

حمد وهو يفكر:صفر سته...مسك فونه ..اعتقد اذا ماخاب ظني...صح هو..عيسى

لطوف:انزين كم رقمه

حمد:06 *******050

لطوف:اوكي.._قامت وباسته على خده_..تصبح على خير

حمد:وانتي من اهله



كان يمشي في ممر المستشفى لابسا البالطو الابيض ..متجها لتادية واجبه كطبيب فإذا بواحد من زملاءه يناديه

...:دكتور خالد

وقف واستدار صوبه وعلت جبينه ابتسامه: اهلين دكتور ماجد

مد ايده مصافحا اياه:صباح الخير

خالد:صباح النور..هلا دكتور

ماجد:بصراحه دكتور ابا اسالك عن شي ..اعرف ان المكان مب مناسب بس...

خالد:لا بس ولاشي تفضل اسأل

ماجد:بصراحه..حاب اسألك عن منى بنت عمك هي مخطوبه

فهم عليه وابتسم:لا ..بس ليش السؤال؟

ماجد:انا معجب باخلاقها وادبها وحشمتها وناوي اخطبها

خالد: الله يتمم على خير

ماجد:مشكور عن اذنك

خالد:اذنك وياك



في المدرسه وفي وقت الفسحه كانت لطيفه وبدريه يتمشن..


بدور:انزين وعلى شو ناويه؟

لطيفه:لازم اعرف ليش يسوي جي

بدور:وامل ..مب ناويات تصالحن؟

وقفت: بدور ..هي الغلطانه مب انا

بدور:ولو قلتلج انها حست بغلطتها وهي ندمانه

لطيفه:شدراج؟

بدور:البارحه اتصلت فيني ..لطوف لو سمعتيها مفحمه من الصايح..تشاهق وهي تحدثني..وانتي حاكرتنها ولا ترمسينها

لطوف:ماتعودت اعتذر..قلتلج مب غلطانه

بدور:انزين واذا هي يتج وعتذرت منج

لطوف:انا قلتلها اني بعطيها فرصه ولا بتراجع عن كلمتي

طالعت بدور لجدام وتضايقت وعصبت:اوفففف

لطوف:بلاج.._طالعت للجهه اللي طالعت لها بدور..بعدين طالعت بدور_..هذي مدرسة التاريخ مالتكم..بدور شو هناك؟

بدور:ماشي لا تشغلين بالج

لطوف:بدور خبريني

بدور:لطوف كفايه اللي عندج

لطوف:بدور خبريني

بدور:النذله رسبتني في الامتحانات ..ويوم طلبت منها اشوف اوراقي قالت ماتدري عنهن..وفوق هذا قطعت البحث اللي سويته..وشكلها ناويه ترسبني مادري شو مسويه لها

لطوف:حقيره..متى صار كل هذا؟

بدور:من كم يوم

لطوف:بس اكيد الاوراق عندها

بدور:اكيد..حتى يوم ارفع ايدي ابا اجاوب ماتخليني مادري ليش كارهتني

لطوف:ولا يهمج بنلقالها حل..._ابتسمت حين شافت بنت تمشي ونادتها_..فتوون (تصغير فاتن)

بدور:شو تبين فيها؟!

حطت ايدها ع كتف بدور:بعدين بتعرفين

سارت لطوف عند فاتن اللي كانت يايه صوبهن ولتقن

لطوف:شاحلج فتون؟

فاتن:بخير

لطوف: بعدنا نقردن ولا بطلنا

فاتن:لااا بعدنا بس هالسنه خاص لمدرساتي..

لطوف:حلو...انزين ممكن خدمه

فاتن:انتي تامرين امر

لطوف:تسلمين حبي..سمعي_لفت ذراعها ع كتوف فاتن ومشت وياها_اباج تجمعيلي ثلاث بنات وانتي وياهم بس اباهم شاطرات ذكيات مب خوافات ربشه ..تقدرين تامنيهم حقي

فاتن:اقدر ونص..بس شو المهمه

لطوف:باجر بخبرج..المهم اني بدفع لكم..باجر تكوني جاهزه..ونتقابل في الفسحه

فاتن:تم

رجعت لطوف لبدور

بدور: شو؟

لطوف:باجر بتعرفين


كانت تكلمها ع الموبايل وهي اللي ضنت انها بتوصل للي تريده

حنان:اشواق الموضوع طلع من ايدي

اشواق:انتي شو تقولين؟!...بس انتي وعدتيني ان سرور حقي

حنان:ومالكم نصيب فبعض..خلاص سرور بيخطب..انا كلمت امه عنج بس شكله قنعها باللي يباها

اشواق:لا ياحنان انتي وعدتيني ولازم توفين..ولا مابيصير خير

حنان:اشواق خلاص انسي سرور..ياللا باي

اشواق:ماعليه ياحنان اذا ماخليت محمد يطلقج ماكون اشواق





سعود تقدم لخطبت شمه بس عيسى درى بالسالفه ومب عايبنه الوضع

عيسى:انته شوتقول ياخالد

خالد:مثل ماسمعت ..

عيسى:بس هو اصغر عنها يعني بعمري تقريبا

خالد:عيسى الزواج نصيب وهي نصيبها مع سعود

عيسى:وان شاء الله هي موافقه؟

خالد:هيه

عيسى:بس انا مب موافق

خالد:عيسى شمه مب كل يوم بييها من يخطبها الله يوفقهم مع بعض.._طالع ساعته_ الحين ساير للمستشفى..عيسى نصيحه لا تستعجل

عيسى وهو كان بيطلع بعد ماراح خالد دق موبايله..طالعه وابتسم

عيسى:لطيفه!....السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لطيفه:وعليكم السلام...شحالك عيسى؟..ولا انا غلطانه؟

عيسى والابتسامه على وجهه:لا مب غلطانه..انا بخير يابنت العم..انتي شحالج؟

لطيفه:تمام..عيسى انت بتطلع مكان اليوم؟

عيسى:ليش؟

لطيفه:ابا امركم البيت واسولف وياك..عادي ولا عندك مانع؟.

عيسى:ابد تشرفين بأي وقت

لطيفه:عيل بمرك العصر..ترياني بحديقة بيتكم لاني مب ناويه اطول

عيسى: ان شاء الله...اترياج

لطيفه:اوكي مع السلامه

عيسى:مع السلامه...من وين يابت رقمي؟!...بس مب مهم...الله يقدرني يابنت عمي...الله يقدرني




درت بان بنتها بتنخطب ..فما عجبها الوضع وبدت تصرخ على زوجها

...:انت متاكد ان سرور سيف الــــ...يبا يخطب سلمى؟

...:هيه نعم..وبيون جريب يخطبونها

قامت واقفه:بس انا مب موافقه

..:شو؟!..مب موافقه!...حمدي ربج انه بيخطب بنتج...هذا يسواج انتي واهلج وطايفتكم

..: بس هذا مايزوج سلمى

..: خليها تطلع من الملحق وتسكن فقصر بدال هالحياه اللي عايشتنها

..:الحين بخلي الشغالات ينظفلها حجره لها ولبناتها

...: بتخبرج..انتي شو سالفتج..ريال والنعم..شو تبين اكثر من جذا ولا حاسده بنتج ع الخير اللي بييها منه

..: انا عندي سبب الرفض بس محتفظه فيه لنفسي

...:سمعيني عاد..تراني سكت عنج وخليتج تسوين اللي تبينه..بس لهنا وخلاص..ويكون فعلمج..سلمى بياخذها سرور غصب عنج ان رضيتي ولا نرضيتي..ولا تنسين انها بنتي وانا ولي امرها وازوجها للي ابيه وهي موافقه عليه واذا خليتج تتحكمين فيها من اليوم مالج خص فيها انتي سامعه..وحسج مابا اسمعه..سامعه ولا لا


وقت العصر جهزت نفسها وطلعت كانت بدريه تنتظرها برع...وصلت بيت عمها ..ونزلت وبدريه تمت تترياها بالسياره دخلت كان عيسى يالس في الحديقه..وقبل ماتطلع من البيت اتصلت عليه..شافته يالس ويت صوبه..

لطيفه:السلام عليكم

عيسى:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..هلا ببنت العم

لطيفه:هلا بك زود.._يلست قبالته ع مسافه بعيده شوي_..ممكن ندخل الموضوع دايركت..ابا افهم سبب اتصالاتك فيني

عيسى:مستعيله؟

لطيفه:عشان ربيعتي برع ومابا اخرها

عيسى:تبين تعرفين السالفه؟

لطيفه:اكيد

عيسى:السالفه هي انتي

لطيفه:وضح؟

عيسى:في البدايه كان شك..حاولت اني اكذب اللي اشوفه بس بعدين ..ولاني بديت اراقبج اكتشفت اني غلطان وان اللي كنت اشوفه صح..

لطيفه:عيسى.. لا تيلس تلف ودور لاني ماحب هالاسلوب

وقف ومشى صوبها بهدوء وهو يقول: قلت يمكن ستايل ..مجرد مراهقه لا اكثر مرحله وبتعدي.._وقف جدامها_بس اتضحلي اني غلطان..غلطان يابنت عمي ولا تفضلين ولد عمي

وقفت : اعتقد ان هالشي مايخصك

عيسى:ابوج عمي وانتي عرضي..وانا مايهون عليي اشوف وحده من اهلي ماشيه فهالطريج

لطيفه:من الاخر ..انا حره اسوي اللي اباه..وانت مالك حكم عليي سامع..

عيسى:ابا افهم شي وين بتوصلن يوم انكن تتخلن عن انوثتكن؟ شو بتحققن؟ ولا شي..مجرد اتباع خطوات شيطان..وتفكير يدل ع الغباء ودوامه ماتطلعن منها..مب ناقصنج شي عايشه فعز وعندج اهل وايدات يحسدنج عليهم..يعني المفروض تحمدين ربج ع النعمه مب تتبطرين عليها وتمشين في معصيته

لطيفه:خلصت..اسمع ياعيسى انا ماحب حد يدخل فيني..ولزم حدودك..

حب يقهرها وهي رايحه: يوم انكن مب معترفات بانوثتكن وتبن تصيرن اولاد شحقه الشيله والعباه؟

وقفت ولفت صوبه ورجعت عنده:الحين هذا اللي قاهرنك.._سحبت الشيله_..هذي الشيله.._رمتها عليه.._وفصخت العباه_وهذي العباه.._رمتها عليه.._اشبع فيهم.._ضربت سلام بصبعين_سلام ياولد العم

هي راحت وهو منصدم منها .وهاجر شافت اللي صار..وتقربت منه

هاجر:بلاكم؟!

عيسى:هاجر مب ملاحظه شي ع لطيفه؟

هاجر:شي مثل شو؟!

عيسى:تصرفاتها..يوم تيلسون وياها ماتلاحظين فيها شي؟

هاجر:ابد.. ليش؟

عيسى:هاجر..اللي كتشفته ان لطيفه بويه

هاجر:شو!...عيسى مستحيل اللي تقوله..كيف اكتشفته

عيسى:كنت اراقبها..خاصه يوم تكون طالعه مع ربايعها..اللي اشكالهن الحمدلله والشكر

هاجر:وانت يوم تصرخ عليها معناها انك حليت المشكله بالعكس انت زدت الطين بله

عيسى:عصبتبي

هاجر:حتى لو

عيسى:هاجر ماريد حد يعرف عن اللي قلته لج

هاجر:ان شاء الله





راح عند بنته يخبرها عن خطبت سرور لها

سلمى: ماعندي مانع..بس المشكله فامي

ابوها:لا حول ولا قوة الا بالله..انا السبب لو اني ماخليتها ع كيفها لين ستقوت كان ماصار اللي صار..بس نويت اصلح اللي نكسر..ومن اليوم امج مالها شور عقب شوري

ابتسمت ومن داخلها فاقده الامل:ان شاء الله

ابوها:اعرف اني خذلتج وايد.. بس تعبت من تحكم امج عشان جذا قبل ما اييج وقفتها عند حدها واذا مب مصدقه سألي الخدم..مادام انج موافقه على سرور وهو يباج محد يقدر يمنع هالزواج دامني موجود وامج خليها تولي..المهم هي راحتج وسعادتج

قامت وباسته على راسه:الله لا يحرمني منك

ابوها:اباج تسامحيني يابنتي على تقصيري وياج ويا بناتج

سلمى:لا تقول هالكلام انته تمون

ابوها:تسلمين
الورد الجوري تحصله ع طاولتها كل صباح وماعادت لطوف طالعها في الحصص ..اكثر من مره تصد امل صوبها وهي ماتعيرها انتباه ..حست امل ان شي منها فقدته ..حست بالوله بالشوق تمنت ان اللي صار ما صار..ولا تخاصمن وانها ماقالت اوسمعتها الكلام اللي قالته..تمت جذي لين وقت الفسحه ..سارت صوبهن كانن متجمعات وياهم نوره ..نوره تدري بان امل ماتحبها بس ماتدري انهن تخاصمن الوحيده اللي تعرف هي بدور وصلت عندهن وهي خايفه تصدها او تحكرها

امل: سلام

..: وعليكم السلام

امل: لطوف..ممكن شوي؟

شكن انه في شي صاير..نشت لطوف

لطوف: اكيد

راحن ..والشله شكن وتسالن شو اللي صار...راحن بعيد عنهن

لطوف: خير شو بغيتي؟

منعتها دموعها عن الكلام ..ماقدرت تتحمل..مشت صوبها ولفت ايديها ع رقبة لطوف وبدت تصيح كانت لطوف ساكنه ماتتحرك ويديها في جيوب عباتها..وامل تتوسلها

امل: لطوف..لطوف..الله يخليج سامحيني ..سامحيني

طلعت ايديها من جيوبها ..وزاحتها بخفه وحطت يديها ع خدود امل

لطوف: امل انا وثقت فيج ..خليتج تسوين اللي تبينه..ماقيدت حريتج..تدرين لو وحده غيري كانت منعتج من كل شي وغارت عليج ..بس تكونين ليها بروحها مامسموحلج ترمسين غيرها او تحتكين الا فيها حتى النظره ممنوع طالعين وحده ثانيه ..وانتي شكيتي فيني

امل: ابيج تسامحيني ..اوعدج مابعيدها

ابتسمت: امل..لا توعدين بشي وقلبج فيه شي ثاني ..ابيج يوم توعدين يكون نابع من هني_اشرتلها ع قلبها_..مب بس كلام ع شفايفج عشان بس تكونين وياي وترضيني ومن داخلج تلعب الغيره والشك

امل: انتي تقدرين تخليني اشوف هالشي

لطوف: لا انتي..تعرفين متى؟.. يوم تثقين فيني ..مثل ماقلتلج ..

امل: اوعدج

لطوف: متاكده

امل: هيه متاكده..

لطوف: اوكي بعطيج فرصه ...في شي ثاني..تصالحي مع نوره ..لاني مالي علاقه فيها غير صداقه

امل: انا كنت قاسيه وياها ...براضيها

لطوف: اوكي..والحين_ فتحتلها ذراعاتها_ تعالي

فرحت امل ..وتحاضنن

لطوف: امولتي

امل: اشتقت اسمعها

لطوف: حبي

امل: وحشتني

لطوف: الزعوله

امل : كرهتها..عشان كانت بتفرق بينا

لطوف: هههه حبيبي


وهن يمشن للشله

امل:لطوف..تعرفين ان بدور تحب

لطوف:والله

امل:هيه بس ماخبرتني من.. قالت بيي اليوم اللي بعرفها فيه..وانا اللي كنت اريد اصالح بينها وبين شموس

لطوف: زين انج ماصالحتي بينهن ولا كانت بدور زعلت

امل:انتي تعرفين اللي تحبها بدور

لطوف:اممممممممم وصلنا الشله...سلام

...:وعليكم السلام

واعتذرت امل من نوره ..والاهم عندها ان لطيفه ماتركتها...





خرجت لفتح الباب حين سمعت الجرس ولكنها لم تتوقع رؤيته

عليا:فهد!

كان مختلف في الملبس والهيئه حتى ان وزنه قد زاد وصار اوسم وباين عليه الراحه

فهد:مابتخليني ادخل

عليا:فهد كفايه

تفاجأت ببتسامته ومن ثم بكلامه:مب ياي اضربج او أذيج..بس ييت اقولج اني ماراح احتاي لفلوسج بالعكس_دخل ايده في جيب دشداشه وطلع بوكه وطلع منه فلوس_ انا ياي اعطيج فلوس..واخبرج اني شتغلت وعايش مرتاح

عليا:مب محتايه منك شي والله يهنيك فشغلك وحياتك

فهد:انزين انا ساير ياللا مع السلامه


ظلت واقفه طالعه ركب سيارته وراح


فهد تغير به الحال وصار مايحتاج لفلوس امه ومانع مازال في خطته ..ماجد خطب منى وافقت..عيسى ماحب يكون حاجز بين سعود وشمه وهو يحاول يصلح العلاقه بينه وبين سعود...هند صارت تتقرب من ايمان عشان تتعود عليها ودايما تروح معاها للملاهي والسوق...كانت خطت لطيفه انها تاخذ اوراق امتحانات بدريه بالخدعه وطلبت من البنات انهن يلعبن على مدرسة التاريخ وياخذن الاوراق منها ونجحن..ودفعت لهن..بس لخطتها تكمله طلبت من بدور تطبع البحث مره ثانيه ..وخذته لها وستدرجتها خارج المكتب وقامن بتصويرها ..وراحن بنفسهن للوزاره ..وتوقفت المدرسه عن التدريس وعشان بنت خال لطيفه مدرسة تاريخ وبعدها ماشتغلت طلبت منها تقدم اوراقها وقبلوها لان السنه الدراسيه بتخلص ولازم يكون في مدرسه بديله..




كانت بنتها في غرفتها يالسه على سريرها تدرس دقت على الباب ودخلت

نوال:حبيبتي ممكن نتحدث شوي؟

امل:اكيد حياج

دخلت وسكرت الباب ..وتقربت ويلست على حافة السرير

نوال:حبيبتي في موضوع اريد اخذ رايج فيه..ماكنت اريد افتح عقلج على هالشي بس لازم اخذ رايج

امل:امايه شو هناك؟

نوال:هناء خطبتج لولدها حمود

امل بخوف:شو؟!...امايه انتي تتحدثين بجد؟

نوال:حبيبتي هي بغت رايج

امل:امايه انا مافكر الا بدراستي وبس ومابا اي شي يشغلني عنها..بس ابا ادرس ..امايه الله يخليج لا تكلميني في هالموضوع ..اذا تحبيني لا تيبين ليي سيرة العرس

نوال:خلاص ..انا اصلا مافكر ازوجج الحين الا عقب ماتخلصين دراستج وتشتغلين

امل:مشكوره يا أحلى ام.._قامت وحضنتها_احبج

نوال:وانا بعد احبج مابا الا سعادتج






كانت في المطبخ ..دخلت امها وخالتها يصرخن باسمها يت سلمى بسرعه

سلمى:شفيكم؟!

امها:سمعي ياسلمى والله اذا وافقتي على سرور لا انتي بنتي ولا اعرفج

سلمى: انا موافقه وابويه موافق

خالتها:سمعي كلام امج ولا تراددين

سلمى:اسفه ماقدر

امها: مستحيل تاخذينه

خالتها:ناس ما ايي من وراهم الا المصايب

سلمى:ليش شو سو فيكم؟

خالتها: تسوى بها تراب الارض ان شاء الله اللي ماتستحي ولا تخيل هي واللي وياها

سلمى:منو هي؟

خالتها:خبريها خبريها ياوضحى..عن اخت اللي تبا تاخذه ..اللي ماتستحي مشكيه عليي وطارديني والسبب هي وربيعتها

سلمى:ههههههههههههههههه الحين هذا السبب وانتي يا ابله وضحى شو اللي ماسكتنه عليج

وضحى:جب ولا كلمه

سلمى: صج ماعندكم سالفه بس تعرفون شوقتوني اتعرف عليها هو شو اسمها؟

امنه:هي عشان تردين لخرابيطج

سلمى:عن شو تتكلمين؟

امنه: اتكلم عنج ..تراها مثلج يوم كنتي

تجدمت من امها: الحين فهمت ليش رافضه عشان اخته تذكرج ببنتج وبنت اختج

عطتها امها كف: جب....امشي يا امنه

سلمى: درب اللي يسد مايرد..اه ياشهد وينج..تظنين ياخالتي انج يوم تحبسين بنتج انج تحمينها لا وناويه تزوجينها بعد... وماتدرين شو محضره لج هههههه




هل هو كابوس ام حقيقه قامت تتلمس سريرها

خوله:ليش محد وعاني اكيد انا احلم... الحين امي او واحد من خواني او ابويه بيزقروني..وينهم ليش محد يا منهم...انا احلم اكيد كابوس..هيه..هذا كابوس..لازم انش..لازم..


نزلت عن سريرها ..وبدت دور حوالين نفسها وهي خايفه

:وينهم ليش محد يا وينكم انا اكيد فحلم..خوله قومي انتي تحلمين اكيد تحلمين ..خوله.._ضربت في التسريحه وعورتها ريلها..ونزلت ع الارض.._لا اكيد انا احلم احلم مستحيل مستحيل اكون عميه لا لا لا لاااااااااااااااااااااا لااااااااااااااااااااااا ..انا مب عميه انا مب عميه..

دخلوا منى وحمد على صوتها وركضوا لها.

منى وهي حاضنتنها:خوله خوله شوفيج؟!

خوله:منى منى ماشووووووف ماشوف




........



خيانه وانتهت اخر سوالف عشقي المجنون

سوالف عشق ياما الناس قالتها وعادتها



حكوا عني وحكوا عنها وعن الحب ملا هالكون


وصاروا يحلفون بحبنا وصدقي وطيبتها


وكم واحد تمنى لوخذا من لون حبي لون

وكم وحده تمنت لوتشابهنا حكايتها


انا وياها كنا حلم بالمعنى وبالمضمون

لكل اثنين قصه حبهم تعلن بدايتها


وفي الليله بكى فيها الوفا من ظهره المطعون

بدايتها جروحي والوفا مات ابنهايتها


في ذيك الليله كان اهون علي احيا بدون اعيون

ولا اشوف الي شفته من حبيبة قلبي ساعتها



وقفت لسان حالي يقول ليه ومن متى واشلون

عسى ألقى سبب واحد يبرر لي خيانتها


وادور للجريمه ثغره في كل مذهب وقانون

لكني عجزت ألقى عذر يغفر لي جريمتها


خيانتها عطت حجه لكل الي يبي يخونون

ومن هالليله كل خاين يتعذر بقصتها


ما دام أوفى البشر خانك حرام الباقي ينلامون

وكلمات الوفاء لا عاد أحد يطريلي سيرتها...




عيسى هل بيخلي لطيفه فحالها ولا بيتمكن انه يغير من اللي داخلها؟


ريم هل بتكتشف خداع مانع ؟

شهد بنت خالة سلمى شو اللي محضرتنه لامها ؟وليش امها حابستنها؟

شو الشي المشترك بين سلمى ولطيفه ومخلي وضحى تكره سلمى عشانه؟


اشواق شو بتسوي عشان محمد يطلق حنان؟وهل بتنجح؟وشو الشي اللي ماسكتنه على حنان؟

خوله هل تحقق حلمها وصارت عمياء؟..وشو ممكن يصير معاها؟

من هي حبيبة بدور وشو بتكشف الايام؟

من الخاين ومن الخوان؟ والابيات من توصف؟

يتبع00000000000

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 16-08-10, 09:42 PM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



البارت الحادي والاربعون


والاخــــــــــــــــــــــير






هل هو كابوس ام حقيقه قامت تتلمس سريرها

خوله:ليش محد وعاني اكيد انا احلم الحين امي او واحد من خواني او ابويه بيزقروني..وينهم ليش محد يا منهم...انا احلم اكيد كابوس..هيه..هذا كابوس..لازم انش..لازم..

نزلت عن سريرها ..وبدت دور حوالين نفسها وهي خايفه

:وينهم ليش محد يا وينكم انا اكيد فحلم..خوله قومي انتي تحلمين اكيد تحلمين ..خوله.._ضربت في التسريحه وعورتها ريلها..ونزلت ع الارض.._لا اكيد انا احلم احلم مستحيل مستحيل اكون عميه لا لا لا لاااااااااااااااااااااا لااااااااااااااااااااااا ..انا مب عميه انا مب عميه..

دخلوا منى وحمد على صوتها وركضوا لها.

منى وهي حاضنتنها:خوله خوله شوفيج

خوله:منى منى ماشووووووف ماشوف

ونقولوا خوله للمستشفى ...وخبرهم الدكتور ان الحاله علاجها بسيط..والسبب هو انخفاض الكولسترول بسبب سوء التغذيه ..الكل كان عندها يخففون عنها ويطمنونها

سيف:خوله..ماباج تصيحين..هي مجرد حاله مؤقته وبالادويه والاكل راح يرجع لج نظرج

شيخه: لا حول ولا قوة الا بالله..كم حاولت وياها عشان تاكل بس هي هامله عمرها

محمد: خوفتينا عليج بس الحمدلله انها يت على جذا..

خوله:ابا ارد وياكم البيت

سيف:ان شاء الله



كان مانع يالس في صالة بيته .._ريم ومانع انتقلوا للفيلا اللي شتراها محمد لامه عقب ماطلقت_..كان يالس يطالع التلفزيون..توصل ريم للبيت

ريم:السلام عليكم

مانع:وعليكم السلام..ها شو اخبار خوله؟

يلست:الحمدلله بخير..الدكتور طمنا ..حاله مؤقته مع الادويه والاكل ا ن شاء الله بتكون بخير

مانع:ان شاء الله...اقول ريم

ريم:خير

بند التلفزيون وحط الريموت ع الطاوله: ماتبين نيب يهال؟

ابتسمت:بالعكس ابا ..وان شاء الله ..الله بيرزقنا

مانع:ان شاء الله..._في نفسه_...هذا الياهل اذا يا بيكون له نصيب في الفلوس

ريم:مانع..مانع

مانع:ها وياج حبيبتي خير امريني

ريم:مايامر عليك عدو...بس بغيت اروح اقيل باجر عند اهلي

مانع:من عيوني..واذا تبين تمين لين الليل بعد ماعندي مانع...واذا تبيني اتم وياج عندهم بعد اوكي

ريم:لا ماعتقد بتستانس يمكن ابويه وخواني مايكونو موجودين

مانع:خلاص اوصلج اهلج وتحمل غيابج مع اني عارف ان الشوق بيجتلني

ريم: ههههه تسلم حبيبي والحين_وقفت_بروح اغير ملابسي..عن اذنك

مانع:لا تبطين عليي ابا ايلس وياج

ريم:ان شاء الله

بعد ماراحت قال في نفسه: ماتباني اروح وياها عشان ماشوف اختها...شكلها بعدها شاكه..بس لازم اطلع اللي في راسها ...بس مستحيل اني انسى لطيفه..اخ يالطيفه شسويتي فيني ..انا اللي ماخليت بنت ماطيحتها وتركتها..قدرتي انتي طيحين قلبي ..مثل ماطيحتيه بتكونين من نصيبي..بس اول افتك من اختج السوسه..لازم يامانع تفكر بخطه تزيد فيها رصيدك في البنك..بس كيف؟...لازم القى خطه..وبعد لازم تكون سريعه اخاف ريم تقلب علي او يصير شي ماتوقعه ويمكن بعد لطيفه طير من ايدي...

قطع تفكيره ايدين ريم اللي غطن عيونه

مانع:هلا بحبيبتي

شلت يديها :احبك

مانع:تعالي يلسي بقربي ابا اشبع منج

يلست ملاصقه له: حبيبي بشو كان سرحان؟

مانع:وانا من عندي غيرج شاغل بالي وسارق عقلي ومخليني اهوجس..ريم انتي امسي ويومي ومستقبلي مابا من هالدنيا غيرج ويوم اموت اريد اموت فحضنج

ريم:عسى عمرك طويل

مانع:ريم ابا اسوي شي بس خايف

ريم:وشو هو؟

مانع:ابا اسوي عملية فقلبي بس هي خطره وتكلف وايد

ريم:حبيبي مب لازم اذا فيها خطر

مانع:بس احس اني اموت كل يوم

ريم:مانع..

مانع:خلاص حبيبتي عشانج مابسويها..المهم الحين خليني استانس بيلستي وياج ونخطط لمستقبلنا مع بعض
استعادت خوله بصراها لانها كان شيء مؤقت...لانها لم تكن تتغذى جيدا ..وتم زواج سرور من سلمى ..وسافرا لقضاء شهر العسل في ايطاليا واثينا والنمسا..ثم عادا الى الامارات..لم يكن هنالك انسجام من قبل شيخه وبناتها اتجاه سلمى..ولكن سرور وعدها بانه سيحاول ان يحسن العلاقه بينهم...ولان سلمى معتادة على الطبخ وتحبه..قررت ان تذوق سرور من طبخها..فذهبت للمطبخ كان الشيف معها ولكنها هي من تطبخ..

سلمى: شيف مراد انت من زمان تشتغل هنا؟

الشيف:تأريبا سنتين ونص..بس معرفتي بالاستاز سيف أديمه كتير..تعرفت عليه من حوالي عشر سنين..كنت وأتها بشتغل في مطعم وهنيك تعرفت عليه..كان كل مانزل ع بيروت مرأ لعندنا..وكنا بنبعتله طلبيات بالمناسبات..ولما صارت الحرب الاخيره كنت انا وعيلتي برع لبنان دأيت عليه..وطلبت منو اشتغل في الامارات..خاصة ان الاحوال كانت مدهوره كتير..وجيت لهون..والحمدلله مرتاح..وهني ناس اكابر وطيبين

سلمى:ماتفكر تترك الشغل اذا لقيت مكان افضل

مراد:من انا صغير بحب الطبخ

سلمى:تطبخ لحرمتك وولادك

مراد:احيانا بس افضل مثل اي رجال شرقي مرتي اللي تخدمني...صح زكرتيني بستازنك شوي اتصل عليهن وارجعلك

سلمى:تفضل

راح الشيف ..وتدخل لطيفه

لطيفه:سالت عنج قالولي هنا

ابتسمت:هلا لطيفه

لطيفه:هذي اول مره ادخل المطبخ..بس ليش طبخين

سلمى:اطبخ لريلي

لطيفه:اممم من قدك ياسرور

سلمى:الا ماقلتي ليش دوريني؟

لطيفه:ماشي بس ريلج العزيز موصيني عليج

سلمى:فديته والله..انزين خلينا نطلع

لطيفه:اوكي ياللا




.................................................



هاهي السنه الدراسيه مشارفة على الانتهاء ..واليوم كان اخر اختبار لطلاب الثانويه العامه..كانت السعاده تغمر قلوب الطلاب...في مدرسة لطيفه كانت السعاده غامرة قلوبهن..بدأن الطالبات يخرجن من قاعات الامتحانات ..موقعات على اخر امتحانات الثانويه ..كانت اسما واحلام واقفات في الساحه ينتظرن قدوم بقية الشله..تقبل نحوهن مهره

مهره:هابشروا؟

اسما:الله يستر..سؤال كامل ماحليته

مهره:ان شاء الله خير..انا بعد خبصت شوي..وانتي احلام..لا تقولين ماحليتي زين تراني تعبت امس وانا ادرسج

احلام:حشا بتذلني..لا تحاتين جاوبت..

مهره:عيل وين البقيه؟

احلام: بدور ولطوف يو؟

...:سلام

..:وعليكم السلام

احلام:شو سويتوا؟

لطيفه:اوفكورس فول مارك

احلام:يالدحيحه من ورانا ها؟

لطوف:لا دحيحه ولا شي المعلومه بس اسمعها تثبت هنا_مشاوره ع راسها_

اسما: اه ياليتني كنت وياج

بدور:ليش ماحليتي زين؟

اسما:سؤال كامل ماحليته

احلام:انا ومهير خبصنا..وانتي؟

بدور:سويت اللي عليي

مهره:واخيرا بنودع القرف والكتب والمدرسه

..:ههههههه

لطيفه:بنات وين اموله؟

احلام:ماتلاقيتوا وياها في الحمام؟

لطوف:لا هي قالت بتروح الحمام؟

احلام:قبل ماتطلعون من القاعه بشوي كانت رايحه

بدور:حلوم انتي متاكده؟

احلام:هيه...حتى انها راحت الحمام اللي قرب قاعة امتحانكم_موجهه كلامها البدور_

طالعن بدور ولطوف لبعض ..بعدين ركضت لطيفه صوب الحمام ولحقتها بدور..دخلت الحمام وفتحت ابوابه الداخليه ودخلت بدور

بدور:ها حصلتيها؟

لطوف:لا ..بدور

بدور :لا تكملين

لطوف:لازم القاها

ركضت برع ورجعت للشله

لطوف:سمعوا اباكم دورون عليها

اسما:شو صاير؟

لطوف:هذا مب وقته ..روحن دورنها وانا وبدور بندورها فوق..ياللا بسرعه

وبدا البحث عن امل..البنات انتشرن يدورنها ..دخلت صفهم يمكن تلقاها بس للاسف الصف فاضي

لطوف وهي تناظر المكان:امول وينج.._مشت صوب طاولاتهن..ووقفت عند الدريشه

تدخل بدور:لطوف

لفت صوبها:بدور ..يمكن ..

دخلت ويت صوبها:..هي تلقينها ماقدرت تتحمل فكرت انها بتودعنا..خلينا نروح ندورها ونشوف البنات اذا لقنها..ياللا

امل بعد ماطلعت من قاعة الامتحان ..وبعد برهه ..كانت تمشي وهي مب حاسه بنفسها ولو بيصتدم فيها حد بيطرحها على الارض..كانت تمشي وهي مب داريه بشي ..شافتها وحده من المدرسات وخذتها عند مزنه..حاولة وياها مزنه والمدرسات بس من غير فايده..الكل قال انها مضايقه من لامتحان..بالاخير اتصلو على امها اللي يت وخذتها..ونصحتها مزنه انها تاخذ امل عن طبيب نفساني..لانه واضح عليها انها مصدومه من شي وهي مب في وعيها ...خذتها للبيت وصلتها حجرتها وقررت انها تاخذها لطبيب نفساني

اما لطيفه فرجعت للبيت وبالها مشغول على امل مع انها درت ان امها يت وراحت وياها..واقتنعت بكلام بدريه في انها ماحبت تودعهم ونقطعت اخبارها عنهم حتى ان اسما راحت اكثر من مره لبيت نوال بس مالقت حد ...وبعد ايام سافرت لطيفه مع اخوها حمد اللي قرر انه يسافر للبحرين فاصرت انه ياخذها وياه كهدية نهاية الامتحانات وانها خلصت الثانويه...



اما امل فكانت في المستشفى على نفس الحاله ..وكانت المسؤله عن حالتها هي الدكتوره ناديا ..وهي صديقة نوال..كانت نوال مع ناديا في مكتبها

ناديا: مادري شو اقولج يانوال..بس امل ماتتجاوب معاي..نوال اباج تخبريني ..عن تعاملج وياها

نوال:انا مامقصره وياها فشي..اعاملها احسن معامله عمري مامديت ايدي عليها

ناديا: امل عندها جهاز كمبيوتر خاص فيها؟

نوال:لا

ناديا:موبايل

نوال:لا ..احس هالاشياء بتلهيها عن دراستها وانا ابا اشوفها دكتوره

ناديا: وهي تبا تصير دكتوره؟

نوال:هيه

ناديا: ابوها كيف ويها؟

نوال: عادي..وانا مامنعتها عنه

ناديا:انزين تعرفين ربيعاتها في المدرسه؟

نوال: بنتي ماتحتك بحد لانها بس تبا تدرس..اعرف بس ربيعاتها اللي بمدرستها السابقه بس انقطعت اخبارهم

ناديا: على كل بحاول وياها...واشوف انج ترتاحين فبيتج

نوال:مستحيل ياناديا اخلي بنتي بروحها هنا انا بتم وياها

ناديا:على راحتج



سلمى من تزوجت مازارت اهلها بس بعد الحاح من سرور وافقت تزورهم عشان خاطره بس وكانت هذي اخر مره تشوف وضحى فيها بنتها خاصه بعد اللي صار

دخلت تنوح وتتحسبن وتصيح ..كانت سلمى وامها وخواتها في الصاله

امنه:حسبي الله ونعم الوكيل..لحقي عليي ياوضحى

ركضت عند اختها:بلاج امنه شوصار؟

..:خالتي بلاج

امنه:جتلتها اللي ماتستحي

وضحى:منهي؟!

امنه:شهد...اليوم ريلها يابها وطلقها عشان هي مب بنت

وضحى:امنه شو تقولين حنا بنفسنا خذناها للمستشفى واكدوا لنا مافيها شي..انتي كنتي تخلينها تطلع؟

امنه:لا بس مادري شو سوت بنفسها

سلمى: قلتيها بنفسها

امنه:كله منج انتي السبب

سلمى:الحين انا صرت السبب ولا تفكيرج واختج اللي متخلف..وحده طلعتنها من المدرسه وزوجتنها والثانيه حبستيها فحجره ..وطبعا مازوجتيها عشان صغيره..

وضحى:جب

سلمى:لا ...الحين كيف انتي وياها مربيات اجيال وانتي كيف اخصائيه اجتماعيه وهذا اسلوبج

وضحى:طلعي من بيتي من اليوم انتي مب بنتي

سلمى:ابركها من ساعه

بعد ماراحت سلمى اتجمعن خواتها على خالتهن

..:خالتي انتي جتلتيها صج؟

امنه:ضربتها وخليتها

وضحى:اشوه عبالي جتلتيها صج

سلمى راحت بيت خالتها ..دخلت البيت وهي تنادي بنت خالتها اللي صارلها مده ماشافتها ..وطلعت فوق وراحت لحجرتها ولقتها منتحره....انهت حياتها بعد ماسببت فضيحه لامها اللي تحملها السبب في كل اللي هي فيه

أنا والليل والعبره وجرح وخاطر مكسور

ونفس من هجير البعد والحرمان مقهوره

ونار تنطفي مره ومره تشتعل وتثور

واقول النار مقدوره وهي ماهي بمقدوره

حسبت الليل بغيابك يمرن الليالي دهور

وكني شايل بقلبي ليللي الوقت وشهوره




رجعت من السفر بعد ان قضت ايام سعيده برفقة شقيقها ..دون ان تعلم بالخبر الذي ينتظرها خبر لم تتوقع حدوثه..دخلت غرفتها وخذت شاور ونامت لبعض الوقت ..استيقظت من نومها..اخذت هاتفها النقال وكانت مستغربه ان الهاتف الذي تتصل عليه مغلق لم تطل حيرتها ..فقد اتت اليها منى تخبرها...دخلت كانت متردده لا تعرف كيف تخبرها..محتاره بماذا ستبدا ولكن لابد لها ان تعرف..


منى:لطيفه في شي لازم تعرفينه

لاحظت ان في شي مب زين بتخبرها فيه:منى شو؟

منى: اعرف ان اللي بقوله صعب بس هذي سنة الحياه

لطيفه:منى تحدثي شو صار؟

منى:عظم الله اجرج فربيعتج ستوى عليها حادث وماتت

لطيفه :من من ربيعاتي ..ربعي وايدين منى خبريني

منى:بدريه

كانت بين الواقع والخيال ..مب مستوعبه كلام اختها فاللي تقوله مستحيل..انهار قلبها واستحالت اذنيها تصدق الخبر وكذبته عينيها فلم تسقط دموعهما ..جلست نزل عليها الخبر مثل الصاعقه ..مستحيل اللي سمعته ..مستحيل ان بدريه ماتت؟..لا بدريه ماتخليني .بدور وعدتني تم ويا بعض لاخر العمر مستحيل ماراح اشوفها او اسمع صوتها او ضحكتها او همساتها كذب كل اللي سمعته كذب لا لا مب صج بدور وعدتني انا نتم مع بعض بدور اكيد ماراحت بدور عايشه عايشه ماماتت بدور مستحيل تموت مستحيل اكيد الحين بتتصل اكيد

منى:لطيفه هذا قدرها.. لطيفه

بس لطيفه كانت في عالم ثاني راحت بعيد.. تفكيرها عقلها قلبها كلهم عند بدريه..طلعت عن اختها وهي حاسه انها صدمتها راحت وتصلت بابوها عشان ايي ..لانه الوحيد اللي يقدر يطلعها من اللي هي فيه ..وصل ابوها ع البيت وراح عندها شافها منسدحه ع السرير على جانبها وعيونها تطالع الفراغ تقرب ويلس ..وحط ايده ع كتفها طبعا هي ماحست فيه..

سيف:لطيفه...لطيفه هذا انا حبيب قلبج طالعيني

دمعت عيونها وغمضتها..نهمرت دموعها كالسيل نشت وهي تقول:ابويه ..الله يخليك..ابا بدور هاتلي بدور ابويه ..ابويه..

رتمت في حضانه تصيح

دخل للشقفه ...وتم ينادي عليه ..طلع فهد من داخل

فهد:خير شبلاك؟

مانع:شو ماناوي داوم صارلك اسبوع لا تقولي حزنان على اختك اللي حتى شكلها ماتعرفه

فهد:مانع بتتحدث ولا شو؟

مانع:من الاخر يافهد تبا فلوس تساعدني ماتخليني حايس بروحي

فهد:ياخي فهمني

مانع:تفكر وياي كيف ناخذ فلوس الشركه

فهد:قصدك نختلس؟

مانع:لا قصدي ناخذ شوي شوي من غير ماحد يحس

فهد:لا والله وتتحراهم نايمين عن حلالهم..ياخوفي نلقى نفسنا ورى الحديد

مانع:والله محد بيسوي فينا جذا غير تفكيرك

فهد:مانع اسمعني خلنا على اللي احنا فيه ..بعدين امورنا كل مالها تتحسن مانع لا تتهور انت الحين عايش في العز ومتمرغ فيه لتلقى نفسك ع الرصيف

مانع:مليت يافهد

فهد:ماعليه بس خلنا نفكر بهدوء..بروح اسويلنا كوبين كوفي وبييك انزين

مانع:اوكي





...كانت اخر ذكرى جمعتها بها في المدرسه..وهي نفس الذكرى اللي في راس امل ..دخلن للحمام ..وسارن للمغسله ..بدور كانت تغسل ويها ولطوف يلست فوق

بدور:اف واخيرا خلصنا من الثانويه

لطوف:وراح اسوي حفله كبيره ..ونجمع كل ربعنا ..وبسويها في المزرعه عشان ناخذ راحتنا وبتكون سهره صباحي

بدور:وناسه...بتكون ذكرى حلوه خاصة انج بعدها بكم شهر راح تسافرين

لطوف:مابسافر بروحي بخذ معاي قلبي

بدور:مافهمت

نزلت ويت صوبها: قصدي ..بتسافر وياي اللي اسمها نحفر بقلبي وانفاسها تخالط انفاسي ..اللي اشتاقلها في كل لحظه واذا ماسمعت صوتها يصيبين الضيج..


كانت تسمع من ورى الباب كلامها اللي اول مره تسمعه..


لطوف:واللي كل العالم مايعرفون شكثر احبها اهواها اموت فيها ..بدور ..احبج واموت فيج

كانت بتطلع بس تراجعت وحطت ايدها على فمها كاتمه صوتها عشان محد يحس فيها ويعرف صدمتها باللي سمتها حبيبتها ..

بدور:وانا بعد..بس امل شو بتسوين وياها؟

لطوف:امل لازم تعرف اني اعزها بس عمري ماحبيتها الا مثل اختي ..يمكن لاني اهتميت فيها بزياده ظنت اني احبها ..بس انتي تحملتي وايد

بدور:لطوف لا تنسين اني من طلبت نخلي علاقتنا سريه ومحد يدريبها ..يعني مالج ذنب ولا تلومين نفسج..خلينا ننسى كل هذا الحين اليوم لازم نستانس

لطوف:معاج حق..ياللا خلينا نشوف الشله...

ومرت في راسها اشياء اسمعتها: يوم من الايام راح تعرفينها....لازم تثقين فيني لو حوالي مية بنت...انا متاكده مابيهنم اي شي...انا اعرف لطوف زين ...مادري بس احسهم وايد كلوز...

تزاحمت في راسها الذكريات وطلعت من الحمام بعد ماطلعن ...بس طلعت من دنيا الواقع الى دنيا ثانيه دنيا الاوهام..

اما لطيفه ..مارجعها للواقع الا صوت صديقاتها اللي ين يزورنها ويطمنن عليها..مهره واحلام ونوره واسما...كانت يالسه على سريره حاضنه ريولها بيديها..كانن متجمعات حواليها


احلام: لطيفه حرام اللي تسوينه ...بدور هذا عمرها ماتت والله يرحمها

طالعتها لانها يالسه قبالتها: بدور ماماتت ..لحد يقولي انها راحت...يمكن..يمكن جسدها هو اللي مات بس روحها لا ..روحها هنا_ماشره ع نفسها_ساكنه فداخلي مابتطلع الا بطلوع روحي

اسما ودموعها تنزل:لطيفه الله يخليج لا تسوين بعمرج جي حنا محتاين لج

تاكت وقالت في نفسها: مب بدور اللي ماتت انا اللي متت من عرفت انها راحت.. بدور جزء مني كيف بتحمل اعيش بدونه وانساه اخ يا يابدور بعدج ذبحني وخلا بداخلي جمره بتحرقني لين اموت....



الموضوع طول والعلاقه مازالت مثل ماهي بين حرمته وامه وخواته ..كانت يالسه في الصاله ..تقدم وحبها على راسها..ويلس قربها

سرور:امايه طلبتج

شيخه: خير ياولدي قول

سرور:امايه اذا تعزيني وتحبيني وتبين سعادتي لا تحرميني من اللي بطلبه

شيخه:اطلب عيوني لك

سرور:تسلملي عيونج...امايه الحين سلمى صارت حرمتي وحده من هالبيت وبناتها بعد امايه الله يخليج اباج تحبينها

سكتت شوي: لا حول ولا قوة الا بالله..خلاص ياولدي من اليوم مايصير خاطرك الا طيب وسلمى وبناتها بناتي

قام وحبها ع راسها:فديتج يالغاليه

وراح لسلمى اللي كانت في جناحهم ترتب ..دخل وهو فرحان

سرور:سلمى

سلمى:خير

سرور:اكيد خير كلمت امي والحمدلله رضت عنج..اباج تيلسين وياها وتتقربين منها

سلمى:الله يبشرك بالخير هذا احلى خبر سمعته

سرور:عيل ياللا خلينا نروح نيلس وياها

سلمى:انزين وخواتج

سرور:ماعليه مقدور عليهم المهم هو رضا الوالده

سلمى:معاك حق

سرور:ياللا مشينا؟

سلمى:ياللا
كانت قد اخذت موعد لمقابلته خرج السكرتير وطلب منها الدخول..دخلت وتقدمت من الطاوله

اشواق:السلام عليكم

محمد:وعليكم السلام..حياج اختي تفضلي يلسي...شو تحبين تشربين؟

اشواق:مشكور مابي غير انك تسمعني لان الموضوع مهم

محمد:خير شو الموضوع؟

اشواق:الموضوع يخص اختك وحرمتك

محمد: ممكن توضحين

اشواق: يمكن ماتصدقني بس عندي دليل ياكد اللي بقوله...السالفه ..كان بيني وبين حرمتك اتفاق اسويلها خدمه مقابل خدمه ثانيه بس بعدين ماساعدتني فييت عندك عشان اخبرك باللي سوته ..ماانكر اني السبب.. مابقولك اني اكفر عن اللي سويته بس اباك تعرف حقيقة الانسانه اللي عايش وياها

محمد:كملي

اشواق: اللي سوى السحر لاختك لطيفه هي حنان..انا بنفسي رحت وياها عند اللي سوالها السحر ..خذت صوره لاختك وعطته اياها وطلبت منه يسوي سحر قوي ..والحين برويك الدليل.._فتحت شنطتها وطلعت موبايلها.._سجلت صوتها ..واعتقد تعرف صوت حرمتك...تفضل اسمع هالمقطع

بعد ماسمع المقطع تمالك اعصابه لانه تاكد من اللي تقوله وشكرها وعقب ماطلعت من عنده طلع من المكتب ومن الشركه كلها والنار شاعله فجوفه ..وصل البيت ودخل وراح مباشرة للصاله كانت امه واخوه سرور وحرمته وحنان يالسين في الصاله..وحين شافها هجم عليها يضربها..

محمد:يالسافله ..شناقصنج...عيشه وعايشه شراة الملوك..وكل اللي تبينه محصلتنه..حقيره..

سرور:وهو يحاول يبعده عنها:محمد محمد بس

توصل منى وخوله ويزوي عندهم وتروح منى تساعد سرور وبقوه خلصوها منه

سرور:محمد شوفيك

محمد:اسالها..لو تعرف باللي سوته كان بنفسك جتلتها

شيخه:وهي حاضنه حنان اللي ركضت عندها: شو سوت؟

محمد:هذي الحقيره هي ورى اللي ستوى للطوف..هي من سوالها السحر

شيخه وهي ماسكتنها من ذراعاتها: حنان ردي عليي اللي يقوله محمد صج؟

حنان وهي تصيح:لا لا

محمد:جذابه..بنفسي تاكدت ...

شيخه:حسبي الله عليج بغيتي تجتلين بنتي..

حنان:عمتي

ومالقت الا كف على ويها من شيخه وقامت فيها ضرب..وتجدم محمد وسحبها من شعرها بغت منى تلحقهم بس سرور منعها

منى:يمكن يجتلها

سرور:خليها تولي..والله لو مب حرام كان ساعدته عليها

يلست شيخه:حسبي الله عليج ياحنان..لا بارك الله فيج

تقربت منها سلمى:امايه اهدي

شيخه:وانا دايم اللومه على اللي يسويه وياها

منى:امايه الحمدلله انكشفت ولطيفه ماصارلها شي

شيخه:هذي يمكن تسوي شي بولدي

دخل الغرفه ودفعها وطاحت على الارض

محمد:من اليوم.. راح تمين هنا ومالج طلعه لمكان الا للقبر انتي سامعه اذا ماخليتج دفعين الثمن غالي ماكون محمد .. راح تذوقين المر ..

تجد منها وربطها من يديها وريولها وخلاها وطلع..راح عندهم في الصاله

محمد: مابا حد يفتح عنها خلوها تخيس فحجرتها وكل الاغراض تنحط في مكان ثاني لانها يمكن تسوي اي شي..ارجع القى كل شي برع..ومابا اي حد يحدثني عنها مفهوم

طلع والكل مب عارف شو يسون

شلت صينية الاكل لها كانت يالسه ع الكرسي وعقلها بعيد ..تقربت

سلمى:يبتلج اكل

رفعت راسها صوبها..وكعادتها تتحدث بهدوء: سمعت صوت محمد..شبلاه؟

مشت وحطت الاكل ع الطاوله: اول شي تعالي كلي وبعدين بخبرج

لطيفه:سلمى محمد شوفيه؟,,ليش كان يصرخ؟

سلمى: كان يصارخ على حنان...هي اللي ورى سالفة السحر..محمد حبسها في الحجره..والحين الخدم يطلعون كل شي من الجناح

وقفت:يعني حنانوه هي السبب

تقربت منها:حبيبتي تعالي كلي حرام تمين من دون اكل

لطيفه:سلمى..سويلي كوفي

سلمى: ولين متى بتمين بس تشربين كوفي..لطيفه

حطت اطراف صبوعها على فم سلمى: مابا شي..بعدين محد يموت قبل يومه...

سلمى:لا حول ولا قوة الا بالله

لفت صوبها ونادتها:سلمى..شلي الاكل لاني مب محتايتله..


طلعت من عند لطيفه وراحت عند منى

سلمى:منى لازم تسون شي ويا اختج..حرام تخلونها جذا

منى:وشو طالع بيدي..يالسه احاول وياها بس ماشي فايده..متضايقه لموت ربيعتها

سلمى:بس هذا حرام

منى:ولا يهمج بحاول وانتي وامي وكلنا بنساعدها

سلمى:ان شاء الله



اما حنان فكانت تصرخ وهي تشوف المكان فضى والشغالات شايلات اخر اللي بقى

حنان:وين شالين اغراضي ..ردوهن ...

دخلت وحده من الشغالات شايله كرسي وحطته قبالتها على مسافه

حنان:شحقه هالكرسي

طالعت صوب الباب وشافتها...دخلت بخطوات هاديه وعيونها عليها ..محطيه ايديها في بنطلونها الاسود ولابسه فوقه تي شيرت اسود ساده

لطيفه:طلعي وسكري الباب..

طلعت الشغاله...تجدمت من الكرسي ويلست ..وتاكت وحطت ريل ع ريل وعينها ع حنان

حنان:يايه تتشمتين..ياللا كملي اللي بداه اخوج ..ليش ساكته

نزلت ريلها عن ريلها الثانيه ونحنت لجدام

لطيفه: هذا هو مكانج..ع الارض مداس تنداسين بالريول..بس مب هالارض اللي تناسبج..انتي مكانج الزباله.. هذي هي نهاية من يتبطر على النعمه ويطالع فوق وايد ..وقفت ومشت صوبها ووقفت جدامها.....قلتلج اذا تبين تمين في العز احترمي نفسج بس ماسمعتي الكلام ..حنانوه..تعرفين راح ازوج محمد بنفسي ومب بس جي لا راح اخلي ولدج يزقرها امه وينساج ..هالشي يا فوقته خليني اتسلى شوي بتعذيبج

حطت ايداها في جيوبها وقبل ماتوصل الباب

حنان: طبعا الواحد شو ينتظر من بويه

لفت عليها براسه وطالعتها بنظره حنان مافهمت معناها بعدين طلعت عنها

كانت نوره يالسه في الصاله على كرسيها طالع التلفزيون..اتي صوبها ميره وتيلس

ميره:نوره

نوره:خير

ميره :شخبار لطيفه؟

نوره:بعدها حزنانه على بدور..بس الحمدلله هي بخير نتصل عليها وتحدثنا

ميره:ابا اشوفها

لاحت الكرسي صوبها:ليش؟

ميره: لطيفه تمر بظرف انا بستغل هالظرف عشان اطلعها من الحاله اللي هي فيها

نوره: مافهمت

ميره:الحين مب اللي توفت بويه؟

نوره:يعني بتنصحينها

ميره: انا مابدخل في الحلال والحرام هذا هي اللي بتوصله..ابا اتقرب منها افهمها يعني اباها تغير الفكره اللي في راسها من غير ماتتغير بالكامل

نوره:بس لطيفه ماتعرفين شو اللي فراسها وكيف تفكر ..غامضه ماطلع كل اللي فقلبها..مع اني سمعت عنها سوالف

ميره:سوالف مثل شو؟

نوره:في بنت حذرتني قالت ان لطيفه تسوي ويا بنات ..بس طنشت السالفه لاني ماشفت منها الا كل زين

ميره: سواء كان صح ولا لا بينعرف..المهم اني اشوفها...بس بالاول لازم اكلم حد من اهلها

نوره: اختها منى اكبر خواتها بصراحه هي انسانه طيبه ومحترمه

ميره:عيل لازم اشوفها




يالسه في حديقة البيت مريحه ع الكرسي ورافعه ريوله على الطاوله ..وهي بلباسها الاسود ولابسه نظارتها الشمسيه وماسكه بكوب الكوفي بين يديها ومحطيتنه على صدرها..يوصل محمد عندها:السلام عليكم

لطيفه:وعليكم السلام

محمد:ممكن شوي_مد ايده وخذ الكوب وحطاه ع الطاوله_..قومي

لطيفه:شو؟

مسكها بايدها:قومي اباج فشي

نشت وهو ماسك بايدها ...محمد:ياللا عشان ناكل

لطيفه:مب مشهيه

محمد:لطيفه تراهم خبروني انج ماتاكلين بس تشربين كوفي

لطيفه:هذا مب كوفي ..كابتشينو

محمد:المهم منبهات ..اذا ربيعتج ماتت سويتي جذا عيل لو انا اللي ميت شو بتسوين؟

لطيفه:مابسوي شي عشان بندفن قبلك

محمد:الله يعطيج طولة العمر..خلينا نروح ناكل..ترا كل شي فهالدنيا يتعوض ..الزوجه والاولاد الفلوس...الا ثلاثة اشياء..الام والاب والاخوان...خاصة اذا مثلج..لطيفه عشان خاطري ولا تراني مابكل ولا شي

لطيفه:خلاص بس عشان خاطرك

قبلها ع راسها:ياللا تراني ميت يوع

لطيفه:ياللا

في المستشفى كانت نوال تمشي مع ناديا

نوال: ماشوف تحسن على حالة امل

ناديا:مادري شقولج يانوال بس بنتج متاثره من شي

نوال:ابا اشوفها...يمكن تقولي عن اللي داخلها

ناديا:ان شاء الله..ياللا خلينا نسيرلها

دخلن عندها كانت يالسه في سريرها وشعرها منسدل وعليها ملابس المستشفى..تقربت نوال منها

نوال:امل حبيبتي

لفت راسها صوبها بس ماقالت شي

نوال وهي تمسح على شعر امل: حبيتي خبريني شو اللي مكدرج؟

ابتسمت ابتسامه باهته:حبيبتج؟...انا حبيبتج؟

نوال:حبيبتي وعيني وروحي وكل شي ليي فهالدنيا

امل بصوت هادي:كذابه .._وقفت ومشت وهي تقول_انتي عمرج ماحبيتيني_لفت صوبها_ اصلا محد يحبني

تقربت منها:امل

نفرت منها:بعدي عني..انتي مثلهم... كلكم كذابين ماتحبون الا نفسكم..انا ماحبكم اكرهكم كلكم..انتوا ..انتوا...

نوال:امل

بدت امل تصرخ :مابيج خوزي عني مابيكم مابيكم مابيكم

نوال:امل حبيبتي

امل:مابيج..خوزي عني مابيج

ركضت الدكتوره وبعدت نوال والممرضات ساعد امل وعطنها ابرة مهدىء ونامت...





ميره اتصلت على منى وتقابلن برع ..

ميره:يعني تعرفين بمشكلة اختج؟

منى:هيه.. بس ماعرفت كيف اساعدها

ميره: اذا خبرتيني اكثر عن اختج بنقدر نساعدها

منى:وانا مستعده

ميره:عقب مانخلص ابا اشوفها

منى:ان شاء الله





(( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي))

صدق الله العظيم



صارلهم مده مافرحوا بوقتهم والليله حبوا يغيرون ويريحون المزاج...بس صارلهم شي محد يتوقعه وهم راجعين بالسياره كان فهد اللي يسوق ..وكانوا سكرانين ودخلو طريق مخصص للشاحنات ..وتعرضوا لحادث ونقلوا للمستشفى وكانت حالتهم خطره ..وحتاجوا نقل دم..وبين فحوصات لمعرفة فصيلة دمهم واسعافات ..فارقت روحهم الحياه...

من سمعت خبر وفاته ودموعها ماوقفت ..انتقلت لبيت اهلها عشان العده وبعد عشان ماعاد في لازم تم بروحها

كانت يالسه في حجرتها على سريرها وحواليها منى وسلمى كانت متاكيه ودموعها على خدها

ريم:راح مانع راح..خلاني بروحي..حتى انه ماعرف اني حامل..

منى:ريم حرام اللي تسوينه..ترحمي عليه

سلمى: ترا الدمع يحرق الميت

مسحت دموعها..ودخلت خوله

خوله:امي تباكم تحت

سلمى:في حريم؟

خوله:هيه

وقفت ورفعت شيلتها ع راسها:ياللا خلونا نسير

منى:ريم ياللا قومي

ريم:مالي خاطر

منى:ريم..هذا عزا ريلج لازم تكونين موجوده ياللا قومي

مر اسبوع على وفاة مانع وفهد ..اتصل خالد على محمد وطلب منه يروحله للمستشفى وراح وياه سرور..وهم يالسين معاه في المكتب


خالد:مادري كيف اخبركم

محمد:خالد تحدث شو صاير؟

خالد: الفحوصات اللي سوها لمانع ورفيجه بينت انهم مصابين بالايدز

...:شو؟!

سرور:هذا معناه ان ريم...

خالد:لازم تسوي فحوصات باسرع وقت

محمد:شو نقولها ان ريلج كان فيه الايدز ولازم تسوين فحوصات..مامر الا اسبوع على وفاته

خالد:مب لازم تعرف

سرور:انزين هو عنده القلب

خالد:من اللي فيه القلب؟!

سرور:مانع

خالد:من التشريح تبين ان قلبه سليم

سرور:يعني كان يكذب؟

محمد:هذا مب وقته خلونا في ريم

خالد:انا اشوف انكم تقنعونها من غير ماتخبرونها....





طلعوا من عند خالد وساروا لريم عشان يقنعوها بالفحوصات

ريم: انتوا ناسيين اني في العده

سرور:لا مب ناسيين

ريم:عيل خلاص تريوا اربعة شهور وعشرة ايام وبسوي اللي تبونه

محمد:ريم الله يخليج سمعي كلامنا

سرور:بعدين الضرورات تبيح المحظورات

ريم: وشو الضروره اللي تخليني اطلع وانا في العده؟

محمد:ريم انتي سوي الفحوصات وبخبرج بكل شي

ريم:ليش مصرين هالكثر؟!

منى:ريم سوي اللي يبونه

ريم:منى ينيتي؟

محمد: انزين خلاص مب لازم تطلعين بنخلي المستشفى يطرشون ممرضه تسحب منج دم

ريم:عشان شو؟

محمد:عقب ماتطلع الفحوصات بخبرج

طلعوا من عندها وكانت وياهم منى

منى: انزين ممكن ياثر ع الجنين؟

طبعا محد يدري بحملها

محمد:اي جنين؟

منى:ريم حامل

سرور:لا بالله اكتملت

منى وهي مستغربه:شبلاكم؟!

محمد:منى اباج تكونين وياها يوم ياخذون منها دم

منى:ان شاء الله





كان يالس في الصاله يتابع التلفزيون..اتي صوبه اسما ..وتيلس


احمد: الحلو شو فيه؟

اسما:مادري شوا سوي ماتوقعت النسبه اللي يبتها ..صح انها مب عاليه بس محتاره شو ادخل

احمد: وشو اللي في بالج؟

اسما:كان ودي ادخل الجامعه الامريكيه بس نسبتي ماتشجع..

احمد:تبين اتوسطلج؟

اسما:لا مافي داعي ..بفكر وبحط اكثر من خيار واللي فيه الخير بيقدمه رب العالمين

احمد:ان شاء الله..بس خذي وقتج وشوفي اللي يناسبج

اسما:ان شاء الله
جريت لها الفحوصات وتاكد الخبر ..ريم حامله لمرض الايدز..انفطر

قلبها وهي تسمع النبأ..كان يكفيها خبر وفاته الذي احزنها ولكن اصابتها

بالايدز زادت الالم والمراره بداخلها هذا غير انها لا تستطيع ان تنفس عن

نفسها بالذهاب والمجىء فالعدة تلزمها البقاء بين جدران المنزل حتى

تنتهي مدتها ..كانت تحترق بداخلها تغلي تريد ان تنفس عن المها في اي

شيء..خرجت من غرفتها وذهبت لها ..كانت هي ايضا حزينة على من

تسميها روحها ..دخلت من دون طرق الباب..كانت جالسة على الكرسي

وقفت حين رات الحزن والدموع في عيني شقيقتها..اقتربت ريم وهي تقول



ريم وهي تمشي صوبها بهدوء وتتكلم بقهر بس بنبره هاديه: تعرفين

شوا تمنى..اتمنى لو اني مادخلت ذيج الليله..الليله اللي كان فيها مانع

هنا..تذكرينها صح؟..يوم شفته وياج..تعرفين شو كان يمكن يصير؟..كان

لقيت حد يشاركني اللي شالتنه داخلي.._وقفت وهي لاصقه فيها فيس تو

فيس..وقالت_..تعرفين شو هو؟...الايدز


ضربتها كف باقوى ماعندها ..طاحت ريم ع الارض..تقربت لطوف منها

ومسكتها بذراعها وبشعرها من ورى:قومي قومي_..وقفتها ومشتها

وهي ماسكتنها.._سمعي هذي اخر مره اشوفج هنا_فتحت الباب_طلعي

من حجرتي

دزتها برع وسكرت الباب وقفلته تراجعت لورى وهي تكشح شعرها لورى

وقفت ونزلت دموعها ..نزلت على ركبها وحنت راسها لجدام وايديها على رقبتها ..

لطوف:بدور بدور وينج محتايتلج.. بدوور


ماقدرت تتحمل نظرات اختها لها فقررت انها تروح تيلس في المزرعه ..مع انهم كانو ممانعين روحتها بروحها بس خلوها ..كانت تقضي وقتها تتجول فيها وطيف بدور وياها ..كانت في الاسطبلات عند الخيول..وخطرت في بالها ذكرى يوم يت هي وابوها ومعاهم بدريه للمزرعه..


سيف:ها شو ناويات تسوون؟

لطيفه:امممممممم نركب خيل

صرخت:لا

ضحكو سيف ولطيفه وعلق: تخافين؟

استحت:لا عمي بس مب متعوده

تقربت لطيفه ولفت بدور بذراعها:خلاص اعلمج

بدور:يوم ثاني

سيف:لا تخافين وياج فارسه وانا اضمنها لج

لطيفه:وانا اشهد هههه

بدور:مصره يعني؟

لطوف:اكيد ياللا

بدور:اوكي

وراحن عند الخيل وطلعته لطوف بعد ماحطت عليه السرج بنفسها

لطوف:راجو

بدور:شو تبين فيه؟

لطوف:تبينه هو يساعدج تركبين

بدور:لا

لطوف:عيل سكتي

يا راجو وعطته يمسك بالحصان عشان يركبن

لطوف:ياللا ركبي

بدور:وانتي

لطوف:عقبج..ياللا حطي ريلج هنا..ايوا جي..والحين رفعي جسمج فوق ياللا يللا..

ركبت لطوف وراها ..طلعت من الاسطبلات وهي راكبه الحصان ..ونطلق وهي عليه





شهقت وهي تشوفها طالعه من اللفت وسايره للباب ..طبعا ماتقدر تخليها تطلع حتى لو كان الثمن انها تخسر شغلها

الشغاله:ماما انته وين يروه؟!

ريم وهي تصرخ:بعدي عن طريجي

الشغاله:ماما هازا مايجوز انته في إده

ريم:خوزي عني

اتي منى وسلمي من الصاله ع الصراخ..

منى:ريم وين سايره؟!

ريم:منى خليني اطلع حاسه عمري بختنق

منى:ريم خلي عنج هالرمسه وطلعي حجرتج وغيري هالملابس

ريم:بطلع من هالباب

سلمى:ريم انتي في العده

ريم:تعدت عليه جهنم...انا مب معتده لجلب مثل هذا الحقير اللي قضى على حياتي

منى:ريم تعوذي من بليس اذا مب عشانه عشان نفسج

ريم:منى خليني بموت

نفتح الباب وسكتن...سيف:شفيكم؟

نزلت دموعه بحرقه ونزلت ع الارض:تعبت والله العظيم اني تعبت ..مب قادره اتحمل

تجدم منها ورفعها بهدوء:ريم قومي ..حضنها ومشى معها للصاله ومنى وسلمى وراهم

يلس وهو حاضننها:سلمى هاتيلها شي تشربه

سلمى:ان شاء الله

سيف:ريم لا تسوين جذا بعمرج كلنا حواليج ومابنخليج بروحج

ريم:ياريتني ماتزوجته الحقير

سيف:ريم الكلام هذا ماينفع الحين ..اللي اباه منج تكونين صبوره ومؤمنه بقضاء الله وقدره

حركت راسها بمعنى نعم



معزمه انها تساعدها وطلعها من اللي هي فيه..عرفت انها في المزرعه وراحت لها فتحت لها الشغاله ويلست في الصاله ..نزلت لطيفه وسارت لها سلمن على بعض ويلسن

ميره:شحالج؟

لطيفه:تمام..عيل نوره مايت وياج

ميره:بغيت نكون بروحنا ..و..يمكن هو تطفل بس يايه ايلس وياج كم يوم اذا ماعندج مانع


لطيفه:بلعكس البيت بيتج

فرحت ميره لتجاوبها وياها:تسلمين

لطيفه:شرايج تاخذين شاور وترتاحين شوي وبعدين نسولف

ميره:اوكي

وقفت: عيل حياج ادليج حجرتج




دخل وهو شايل ع كتفه شنطة ا للاب توب..راح للصاله وحطها على الكنبه ويلس

تطلع هند من داخل وتشوفه..هو فضل انهم يستقلون في بيت بروحهم


هند:هلا خليفه من متى انت هنا؟

خليفه:من شوي..وين إيمان؟

هند:تلعب في حجرة الالعاب..شو خذت اللاب توب يديد؟

خليفه:هيه بس مب حقي

عقدت حواجبها :عيل من حقه؟

نعدل في يلسته: حقج ولا مب ناويه تكملين جامعه

ابتسمت ويت بسرعه ويلست: اكيد..كنت برمسك في هالسالفه بس خفت

ابتسم:ليش اخوف؟

هند وهي مستحيه:شوي

خليفه: زين..عيل سمعي اباج الحين طياره تجهزين ايمان وانتي عشان بنطلع

هند:دقايق

قال وهي سايره:ثواني

هند:ان شاء الله

قامت من نومها وسارت لحجرة لطيفه دقت ع الباب بعدين دخلت


ميره:لطيفه


لطيفه:انا هنا


كان الصوت ياي من البلكونه وهي سايره شمت ريحه وعرفتها..كانت

لطيفه يالسه على حاجز البلكونه بشكل زاويه مستقيمه متاكيه وثانيه ريلها تحتها والثانيه على الحاجز ودخن


لطيفه: زاعجتنج الريحه؟


ابتسمت ومشت للكرسي ويلست:لا متعوده عليها ريلي يدخن


لطيفه:اكيد غليون


ميره:هيه


لطيفه:صايره موضه


ميره:من زمان دخنين


لطيفه: لا هذي المره الثالثه


ميره:ا لمكان حلو


لطيفه:وايد احبه


ميره:ويريح النفس.._ضحكت لطيفه ضحكه خفيفه_ قلت شي يضحك؟


والسيجاره في فمها:ام ام.._خذتها ونفذت الدخان_...بس الجمله

عيبتني..يريح..ههههههههههههه


ميره:شو اللي يضحك؟


خذت نفس ثاني من السيجاره ونفذته في الهوا وطالعتها: شرايج نتمشى
شوي؟


ميره:اوكي


وراحن يتمشن ويسولفن



ميره:لطيفه ممكن اسألج سؤال؟


لطيفه:سألي كثر ماتبين


ميره: وين أمل؟


لطيفه:مادري عنها من خلصنا الثانويه ماشفتها ولا سمعت صوتها


ميره:مشتاقه لها؟


ابتسمت وهي عارفه شو اللي تلمحله:اكيد انا وياها ربع


ميره: ماسألتي عنها؟


لطيفه:امبلا بس ماحصلتها...عادي اقولج ميره ولا تفضلين شي ثاني؟


ميره:عادي


لطيفه: ممكن نكون صريحين اكثر..بدال نظريات علم النفس..انا قلتلج

سألي كثر ماتبين وانتي صارلج اكثر من ساعه تلفي ودورين...بالمختصر

المفيد انتي يايه هنا لسبب اللي هو انا بس شو الهدف هذا اللي ابا اعرفه


ميره:نفس السبب انتي..انتي هدفي...


لطيفه:اوكي عيل حددي اسئلتج بدقه وانا بجاوبج عشان ماعندي شي اخبيه


ميره: تحبين امل؟


لطيفه:هيه..بس مب الحب اللي يمكن اي حد يعتقده احبها مثل ماحب اي وحده من ربيعاتي


ميره: عندج حبيبه ؟


لطيفه:هيه..علاقتي فيها بدت وحنا صغار كان حب يهال ..كنا دوم مع

بعض نلعب نضحك وندافع عن بعض..كبرنا وفترقنا ..واجتمعنا مره ثانيه

فمدرسه خاصه ..كنا دايما نحب نغيض بعض اتذكر مره كنت مسويه

خصله ذهبيه فشعري ..قالت انها عايبتنها وقصيتها لها..حبينا بعض

تعلقنا فبعض كنا نخلص رصيدنا ع المسجات والاتصالات ..وفترقنا مره

ثانيه ..والتقيت وياها هالسنه..وتجدد الحب اللي عمره مانقطع ..بس في

النهايه فرقنا القدر


كملت سيرها وقفت ميره شوي ولحقتها


ميره:قصدج بدريه؟


لطيفه:هيه بدريه


ميره:بس بدريه..


لطيفه:هذا اللي الكل يضنه واللي كانت بدريه تباه..بس بدور مب بوي



سرحت بخيالها يوم راحت تشوف بدريه ..ودخلت عليها فحجرتها ولقتها

يالسه ع حافة سريرها وتصيح


تقربت ويلست بجانبها:بدور ليش تصيحين؟


بدور:مضايجه شوي


لطوف:باجر بقول لامل كل شي


بدور:لا لا تقولين لها شي.._وقفت ومشت ووقفت_..بعدين الكل راح

يعرف اني بدور مب بويه..الكل راح يحتقرني ..وانتي تعرفين تفكير
البنات


وقفت وسارت لها:بس شو ذنبج تتحملين هذا كله


بدور:بتحمل..وهي كلها سنه وبتخلص ..مب مهم الناس يكفيني انج

تعرفين اني مب بويه والوحيده اللي اقدر جدامها اكون بنت


لطوف:بدور.._حضنتها_احبج



لطوف:بدور الظروف جبرتها تصير بوي عشان امها وخوانها الصغار


ميره:ممكن اسألج سؤال جريء


لطوف:سألي


ميره:فكرتي باقامة علاقه؟


طالعتها وبتسمت ومشت وهي تقول:اذا كل الشباب يفكرون بالجنس كان

مابقت بنت صاحيه...مافكرت ولا مارست ولا عمري راح اسويها..لاني

باختصار مب شاذه..ولا ناكره انوثتي بالعكس شي نخلقت عليه بس في

نفس الوقت احب الرجوله..يمكن تقولين باين عليي اني بنت صح احب

البس واتكشخ ..والشباب يحبون الكشخه ..بس دايما كنت احس فيني

شي من الرجوله خاصة افعالي بس ارجع واقولج انوثتي مب ناكرتنها

بس بنفس الوقت رجولتي افعال


مشت وعلقت ميره:باين اني صج بتعب وياج بس مابستسلم
اصداء الحنين 10-08-2010 03:11 AM
________________________________________
رد: روايتي الاولى : الله خلقني مالي العز عيني و الله أموت و لا يجي يوم و أنهان


قدرت ميره تساعد لطيفه ...وحين عرف عيسى عنها تقدم لخطبتها ووافقت عليه ..كان باقي بس اسبوع على الملجه ..وكانت هي واسما رايحات للمول ..وشافها وبدت الشكوك تدخل قلبه ..حين شافها لافه بايدها على كتوف اسما وهو من باب التعود اتصل عليها وخبرها

رجعت للبيت ..كانت امها وسلمى يالسات في الصاله

لطيفه:السلام عليكم

..:وعليكم السلام

شيخه:ها ياميه خلصتي؟

سلمى:جاهزه للملكه؟

لطيفه:ماشي ملجه ياسلمى

عقب ماراحت علقت شيخه:شو قصدها؟!

سلمى:بروح اشوفها


راحتلها ولقتها ..تحط هداياه لها في شنطه


سلمى:لطيفه ليش كل هذا


سكرت الشنطه:انا وعيسى مالنا نصيب فبعض


سحبت الشنطه وطلعت...وراحت على بيت عمها ...افتحت لها


الشغاله..كان عمها وحرمته في الصاله تقدمت وحطت الشنطه..وسلمت


عليهم وتقدمت ويلست قرب عمها


لطيفه:عمي الزواج قسمها ونصيب ..وانا وعيسى مالنا نصيب


فبعض.._وقفت.._..والله يهنيه مع بنت الحلال اللي تناسبه عن اذنكم


وهي طالعه التقت فيه..وقف سيارته ونزل..


عيسى:لطيفه؟!..كنت توني بتصل عليج


لطيفه:مافي داعي ياولد عمي


عيسى:لطيفه اعرف اني تسرعت بس اوعدج


تجدمت منه:لا توعدني بشي عشان ماشي بينا..


عيسى:شقصدج؟


لطيفه:الله خلقني مالي العز عيني والله اموت ولا يجي يوم وانهان...عن اذنك

ابوه وهو ماعيبهم الوضع بس سيف خبرهم انه مايقدر يجبرها على شي ماتباه ...



مرت سنه على ابطال روايتي ..سرور وسلمى صار عندهم سيف


الصغيرون...ريم بدت تراجع في المستشفى...حنان بعدها على ذمة محمد


وبعدها محبوسه فجناحها...امل فقدت عقلها بالكامل وصارت ماتميز


حد....منى تزوجت هي وماجد وتركت الشغل ...والحين هي حامل وتنتظر


مولودها ... خليفه وهند حياتهم على احسن مايكون لورين صارت تتكلم


عربي.. محمد تزوج من اسما وخلاها تكمل دراستها وتعامل وليد مثل


ولدها مهره تعرفت على ولد عمها غانم في الشغل وبالاخير تقدم لها

وتزوجها ولان ابوه كاتب كل شي باسمه قدملها البيت كمهر وكتبه

باسمها وتفاجأو اهله بزواجه ابوه نجلط وامه واخته انتقلوا للملحق وهذا

كان يزاهم على اللي سووه فيها وفي امها نوره بدت بالعلاج الطبيعي

وصارت تمشي ع العكاز ....لطيفه قررت تكمل دراستها في الامارات

وتخصصت طب ..مايد كان مقرر يكمل دراسته برع عقب ماسمع ان

عيسى خطب لطيفه بس بعد مادرى انهم تركوا بعض رجع وخطبها

وافقت وهي مقتنعه فيه عقب ماقرت اشعاره اللي كان يكتبها

لها ...وتزوجوا وصار عندهم بنوته صغيرونه سمتها

امل ...بدور...ماغابت ولا دقيقه عن بال لطيفه حتى انها بنت مسجد

باسمها وتصدقت عنها وسوت لها وقف باسمها ..وفي يوم راحت تشوف

صالحه في بيتها دقت ع الجرس وطلعت لها حرمه


لطيفه:السلام عليكم


...:وعليكم السلام


لطيفه:امي صالحه موجوده؟


...:لا من يوم اللي صار لبنت ولدها وهي عندهم


لطيفه:خلود؟!


..:بدريه


لطيفه:الله يرحمها


..: بدريه بس تشوهت ماماتت


صدمها الخبر..وركبت سيارتها ..ولا تعرف كيف وصلت بيت نوره...كانت

اسما ومهره عندها..دخلت وركضت صوبهن


لطوف:بدور بدور ماماتت


ستغربن منها...مهره:لطيفه انتي شو تقولين؟!


لطيفه:رحت بيت امي صالحه والحرمه اللي في بيتهم خبرتني


اسما:اكيد هي مخرف


لطيفه:لا ماظن لازم اتاكد بروح بيت خالتي عليا لازم اشوفها


نوره:لطيفه الله يهداج ...بدريه ماتت الله يرحمها


مهره:مابسوين شي غير انج بتفتحين جروحهم


اسما:لطيفه تعالي يلسي


لطيفه:لا لازم اروح لازم


ركضت برع


اسما :مهره لحقيها


لطيفه كانت اسرع منها ركبت سيارتها ونطلقت ع بيت عليا ..فتح لها عمر..ودخلت وقلبها يريد ياكد الخبر
دخلت كانت صالحه يالسه بروحها في الصاله تجدمت وسلمت عليها وهوت ع راسها وباستها ويلست.... شوي وتطلع خلود وهي شاله صينية وعليها الاكل

خلود:يدوه شوفي بدور ماطاعت تاكل


قامت ويت صوبها:خلود بدور وينها؟

صالحه:ياميه بدور ماتت هي قصدها طروق

لطوف:امي صالحه الله يخليج ابا اشوف بدور..لا تقولين انها ماتت

عليا:بدريه ماماتت

وقفت ويت صوبها:ابا اشوفها

عليا:بدور ماتبي تشوف حد

لطيفه:بس انا مب اي حد خالتي عليا بشوفها

راحت ع حجرت بدور وفتحت الباب في هدوء ..شافتها يالسه على حافة السرير من الجانب الثاني...كانت منزله راسه اللي ملفوف بشاش بالكامل ..باين عليها الضعف ..حست انه في حد دخل

بدور:قلت مابا اكل ..

تجدمت بهدوء ويلست على حافة السرير ومدت ايدها وحطتها على كتف بدور

حست فيها وشهقت..:مستحيل.._لفت ع الايد وتاكدت_لا مستحيل مستحيل.._حطت يديها حولين رقبتها وحنت راسها وهي تصيح

مابا اشوفج..روحي ..روحي ..

نزلت تحت تصيح وهي متكومه على نفسها..قامت لطيفه وسارت لها

لطيفه وهي ماسكه فيها:بدور انتي ماتبيني اروح انا متاكده...بدور طالعيني ..بدور...اذا هذا اللي تبينه خلاص على راحتج بس بيكون اخر لقى بينا وعتبرني مت

قبل ماتقوم مسكت فيها ورتمت في حضنها

بدور:لطوف لا تخليني بروحي انتي ماتدرين شو صار فيني..خليني فحضنج ..ابا احس بالامان ..خايفه..

حضنتها بقو:بدور صيحي وطلعي كل اللي فقلبج من حزن ..ماراح اخليج..انا كنت ميته من دونج

رفعت راسها :يوم صار الحادث.؟..حسيت بنهايتي..الدكتور اللي عالجني قال ماشي امل اني ارد مثل قبل ..قلت لامي سوولي عزا لاني مابا حد يتحسر عليي..بس كنت اتبع اخبارج ..حتى اني ماطوفت عرسج وسرت ويا امي

لطوف:بدور انتي اللي...

بدور:هيه..انا اللي دخلت ويا امي وكنت متغطيه

لطوف:سمعي الحين خليني اغيرلج الشاش لانه تبلل

بدور:لا مابا

لطوف:بدور انا دكتوره..وباجر باخذج للمستشفى عشان تسوين فحص

بدور:يمكن

لطوف:لا يمكن ولا غيره..اوكي؟


راحت وسوت الفحوصات وتبين ان التشوهات اللي فويها يمكن علاجها

فقررت لطيفه انها تعلق دراستها وتسافر وياها للعلاج ..مع كل محاولات خالد اللي هو مسؤل عنها انها تغير رايها..بس هي فضلت انها تروح مع صديقتها ..

ودعت الكل وراحت هي وبدور للمطار وشبكن يديهن مع بعض وقصدن الطياره الخاصه اللي بتنقلهن لامريكا....


[COLOR="Red"]النـــــــــــــــــــهــــــــــــــــــــــــايـ ــــــــــــــــــه
[/COLOR]


-------------قراءة ممتعة -------------

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 19-10-16, 08:17 PM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 208146
المشاركات: 5,713
الجنس أنثى
معدل التقييم: ندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1018

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ندى ندى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الله خلقني مالي العز عيني والله أموت ولا يجي يوم وأنهان / للكاتبة : أصداء الحنين

 

رائعه وجميله جدا جدا

يسلمو حبيبتي ويعطيك العافيه

 
 

 

عرض البوم صور ندى ندى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أموت و لا أنهان, ليلاس, الله خلقني ما لي العز عيني, قصص و روايات كاملة, كاتبة أصداء الحنين
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:17 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية