لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-05-10, 01:10 PM   المشاركة رقم: 76
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوف بنت نايف المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

انج وحلم وعذراء قلب
انرتم صفحاتي بطلتكم البهيه
لكم كل الود
شبيهة القمر لك فقده ورب البيت
عسى مايكون مانعك ان القصه ما اعجبتك سير احداثها


استلمو اجزاء اليوم

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
قديم 02-05-10, 01:15 PM   المشاركة رقم: 77
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة منتدى الحوار الجاد


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70555
المشاركات: 6,341
الجنس أنثى
معدل التقييم: شبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسي
نقاط التقييم: 4984

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شبيهة القمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوف بنت نايف المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

هلا نوف ..لاحبيبتي بس كنت مشغوووووووووووله الايام اللي فاتت واليوم جالسه اكمل معاكم

 
 

 

عرض البوم صور شبيهة القمر   رد مع اقتباس
قديم 02-05-10, 01:17 PM   المشاركة رقم: 78
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوف بنت نايف المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 










آلـ ج ـزء آلـ ع ـشرون ~














~


















وقف سعود قدام المها وهو ينشف يده
انا بروح اغير ثوبي فوق .. وانتي روحي شوفيها وين راحت .. وشوفي يدها ..

وراح سعود لفوق يغير ثوبه عشان بقع الدم الي فيه .. عشان مايثير شكوك أي احد
وبالذات ناصر لانه اكيد بيدري عن يد اخته ..
ومايبيه يربط بقع الدم الي بثوب سعود .. ويد اخته !
ابتسمت المهـا وراحت تشوف نوره وينها
لقتها بغرفتها ..

كانت نوره ماسكه كلينكس في يدها وضاغطه على صبعها ..
ضحكت المها على شكلها دخلت وسكرت الباب : شهالرومنسيااات من ورانا نورو؟؟
طالعتها نوره بنظره ..
ضحكت المها وكملت بعبط .. : آآوووف طيحتي قلب اخوي ذبحتيه ذبحتيه .. ( ضحكت لما شافت وجهه نوره يقلب الوان وكملت بعياره ) لوشفتي بس شلون كان يوصيني عليج .. روحي شوفي وين راحت .. وشوفي يدها ..
قاطعتها معصبه : مهوي خلااص مب وقت ملاغتج
ضحكت المها وقرب منها تشوف يدها : تعورج؟
هزت نوره راسها : لا .. عندج لزقة جروح؟
فتحت المها الدرج الثاني حق التسريحه وطلعت كرتون لزقة الجروح .. قعدت جنب نوره .. وفتحت لها وحده
وين الشق؟
كشفت نوره عن صبعها .. شهقت المها برعب : كبييير
خافت نوره .. وقالت : وجع مهوي تخوفيني .. عطيني اللزقه بس
المها: قومي اوديج المستشفى يمكن يحتاج خياطه
خافت نوره بلعت ريقها قالت بتوتر : خياطه ليش؟ شق هالكبر ( تأشر بنص ظفرها ) تبيني اروح المستشفى عشانه؟
المها : لاتهاونين يمكن الشق الي هالكبر على قولتج يكون عميق من داخل
نوره وهي تلزق يدها: لا مب عميق شطفت السكين مادخلت داخل ..
قامت المها: كيفج .. المهم انا بروح اشوف الغدا اذا خلص بخلي الخدامه توديج لمجلس الرجاجيل .. وبخليها تحط لنا انا وانتي وامي تعالي تحت ..






:
:









.
.




.






.
.







:













بلعت ريقها بتوتر
ولا شي !
نوف وهي تحط التلفون على اذنها الثانيه : نزين على وشو مستعجله ساره توكم معاريس جداد مالكم الا خمس شهور
ساره : وهالخمس شهور مابين فيها شي نوف؟
نوف كانت تحاول تبعد افكار ساره الي بدت تغزي مخها قالت بهدوء : هذا انا صبرت سنه ونص والحمدلله بالاخير ربي رزقني ..
غمضت ساره عيونها وقالت : حمد ولد عمج ويمكن يصبر عليج .. بس زوجي يمكن مايصبر علي وفكرة ان وحده بتشاركني فيه تذبحني
ضحكت نوف : عليج تفكير ياساره .. لايسمعج حد بس ! هو لمح لج شي؟ قال لج انه يبي عيال سألج ليش للحين ماحملتي؟
ساره بضيق: لا للحين ..
نوف : بس احمدي ربج ماسأل معناته مب مستعجل مثلج .. لاحقه على هذا كله وربج متى ماكتب انه يجي بيجي
تنهدت ساره ..
نوف : ساره .. لاتضايقين عمرج وعيشي حياتج ولاتخلين موضوع عادي يأثر على نفسيتج !
واسووم هذي خليها تولي
احقريها تراها بزر
ساره : بزر؟؟ والله لو تشوفينها يانوف تقولين اكبر مني ومنج .. لما تكلم تحسين وحده حاكتها الدنيا حك وعارفه الحياه عدل وبكل ثقه تكلم في امور اكبر منها
نوف: لانها تبي تغيضج .. وطبعا لانج بسرعه تضايقين منها لقتج فريسه سهله .. لاتستسلمين لها









:
:




.
.




.





:




:















بعد الغدا راحت نوره لبيتهم بتنام
وراحت المها فوق تاخذ لها شور سريع ..
وام سعود راحت تقيل شوي لين العصر .. اما سعود قعد مع ماجد ومتعب في المجلس

طلعت المها من الحمام .. تنشف شعرها
اخذت تلفونها توها بتفتحه تشوف المسجات الاربع الي وصلتها
الا سمعت صوت امها !
طلعت لها : هلا يمه
ام سعود وهي ماسكه بيدها تللفون البيت اللاسلكي : تعالي يمه اختج على الخط تنطرج
طارت المها لها : جزووووي فديتها

اخذت التلفون منها وكلمتها : آلووووووووووووووووووو
الجازي: هلا وغلاااا مهاوي
المها: جزوووي بعد عمري والله شخبااارج؟
الجازي: بخير من سمعت صوتج انتي وامي شخباركم انتوا؟؟
المها : كلنا بخير الحمدلله .. شخبار سيف؟
التفت الجازي تشوف سيف الي كان عالسرير وعنده شنطته يطلع منها اوراقه المهمه .. : والله بخير الحمدلله
المها : بعد روحي والله لج وحشه
الجازي : انتوا اكثر .. الا تعالي مهوي شهالاخباااار
المها بأستغراب: أي اخبار؟
الجازي بنبره خاصه: عليييينا .. ؟؟ متعب زين الشباب متقدم لج
انحرجت المها وعضت على شفايفها بأحراج : شدراج ياام العلوم؟
الجازي : العصفوره قالت لي ..
المها: عاااد من؟؟
الجازي تتصنع العصبيه: يعني لو ماسعود قال انتي مب طاري لج تقولين لي؟؟
ضحكت المها: ماتوقعت سعود بيقولج ههههه
الجازي: فديييت روحه مايخش عني شي مب مثلج ..
ضحكت المها
وكملت الجازي: نزين قولي لي شرايج؟
تنهدت المها: مادري جزوي
الجازي: استخرتي؟
المها: أي واليوم لازم ارد خبر حق سعود ..
الجازي: شحستي فيه؟
المها : ولا شي !
الجازي : قبل لاتردين لسعود الراي فكري زين هذي حياتج مب لعبه
المها: ان شاءالله
الجازي بأبتسامه : يلا حبيبتي مضطره اسكر الحين بكلمج عقب .. ( وكملت بنبره خاصه ) واذا اتصللللت في تلفونج مره ثانيه ردي لاتسوين نفسج ثقيله علينا
ضحكت المها : والله كنت اتسبح وتوني بشوف التلفون الا امي تناديني .. خلاص تامرين امر يالشيخه ههههه وتحملي بروحج









:
:






.
.







.





.
.









:
:














عند الشباب في المجلس
كانوا سعود وماجد ومتعب قاعدين على الارض وقدامهم القهوه والشاي ..
ماجد : من زماان خاطري في سوق واقف شرايكم نروح نتمشى شوي هناك .. ونتقهوى هناك الجو حلو
متعب: انا اسمحوا لي الليله بسري وراي خط طويل لين الرياض وانتوا ناسٍ ماريحتوني من اول ماجيت وانتوا تسحبوني من مكان لمكان
ضحك سعود .. وضحك ماجد وهو يقول : انت مب غريب عشان نداريك ونريحك على قولتك .. وراك خط طويل على قولتك ولما توصل بالسلامه ان شاءالله بتسحبها رقده وبترتاح انت مب كل يوم بتجينا هنا
ضحك متعب ..
وكمل ماجد : اووه عاد خصوصا عقب ماتوافق عليك الشيخه المها .. بترقد احلى رقده
ضحك متعب من الخاطر على تعليق ماجد .. وقال وهو يلف يشوف سعود : أي صحصح مارديت لي خبر
ابتسم سعود : للحين ماردوا لي خبر والله ..
ماجد : قوم فز روح شوفها ماعاد بذا تفكير حللت ام الرجال الي يشوفها يقول بتدخل حرب ماكنها بتزوج !
التفت متعب على سعود : لاوالله ماتقول لها شي .. مابيك تستعجلها ثم تقرر بسرعه قرار هي مهب مقتنعه به خلها على راحتها ولو بغت تفكر شهر خلها تفكر المهم في النهايه تقول قرارها وهي مقتنعه
ابتسم سعود بفخر وهو يطبطب على كتف متعب: الله يكتب الي فيه الخير ويوفقك وين ماكنت ..








:
:







.
.





.





.
.





:













كانت نوره قدام المرايا بغرفتهـا
تشوف يدها
سعود مسك يدي؟؟
للمره الثانيه يمسكني !
غمضت عيونها تذكر الموقف

كانت تألم وخايفه في نفس الوقت
مب عارفه شتسوي .. تخاف حتى تكلم على سعود ويعصب عليها
توها تكتشف في الفتره الاخيره انه يعصب على كل شي !
واذا عصب يخوف ..
كل الي قدرت تسوي وشي صار غصبا عنها
تجمعت الدموع بعيونها بشكل لا ارادي ..
تخاف ترمش وتنزل دموعها !
حست بقبضة يده على يدها
وبانت يدها شكثر هي صغيره في راحة كفه ..
كان يتحرك بحركه سريعه .. ولاحظت رجفة ايديه وهو يتحرك بسرعه يفتح الفريزر
ويطلع قالب الثلج .. يفتح ولف الماي يحط يدها تحته
شلون يطلع الثلج من القالب .. ويحطه على يدها
كانت يده ترجف
لاحظت رجفته .. ارفعت نظرها لوجهه تحاول تفسر رجفة يده
ماشافت الا حواجبه مشبوكه ببعض وباين على ملامحه لمحة خوف
سحبت يدها لاشعوريا من بين ايديه ..
وشافت نظرات الغضب الممزوجه بألاستغراب في نظرته لها

حسست مكان يدها
راحت تقعد على السرير
بس شلون سمحت له للمره الثانيه يمسكني؟
شافتني الممها
شبقول لها لو انفتح الموضوع؟
غمضت عيونها وفتحتهم وقامت تطلع من الغرفه ..









:
:




.
.






.





.
.






:
:








كان ناصر في غرفته يسكر ازرة ثوبه
ماله خلق يطلع
بس يبي يطلع من البيت !
يبي يبعد عن الجو الي يخنقه
وجودها قريب منه مايفصل بينهم الا طوفه
يخنقه ..
كل شوي يشك على تلفونه
ماوصلته رساله !
حذف التلفون على السرير وراح يطلع له غتره يلبسها
اخذ تلفونه وحطه بجيبه واخذ سويك سيارته وراح ..






:
:



.
.




.




.
.






:












من جهه ثانيه
فالبيت الي جنبهم
وبنفس الوقت




كانت قاعده على سريرها
وسعود اخوها واقف عند الباب


خير مهوي؟
بلعت ريقها بتوتر .. وهي تقلب تلفونها بيدها للحين الرسايل ماشافتهم !
آآ .. متعب متى بيروح؟
سعود : والله الساعه 9 بيمشي
بلعت المها ريقها وقالت بصعوبه : آآ ابي اعرف القرار الي بتخذه ماراح يزعل خالتي مني؟؟ ولا راح تغير علاقتنا بهم في المستقبل؟
ابتسم سعود وكأنه عرف رايها : من هالناحيه لاتحاتين .. هذا قسمه ونصيب ومحد بيزعل
دنقت المها راسها وقالت بهمس : متعب ماله نصيب عندنا
تضايق سعود لانها ردت متعب هو كان يتمنى ان متعب ياخذ وحده من خواته .. لانه رجال بمعنى الكلمه وعنده ماراح يخاف عليها
بس ماحب يضايقها ابتسم وقرب منها وقال بحنان الاخ الكبير : متأكده من قرارج؟
هزت المها راسها بتوتر : أي
سعود : الله يوفقج يالمها ويرزقج الزوج الصالح ..


طلع وسكر الباب وراه
لقى امه بالصاله
ها يبه بشر؟ وافقت؟
هز سعود راسه وهو يبتسم : ولا لج لوا ..
ام سعود : ومتعب ينرد عشان ترده؟ خبل هالبنيه مادري كيف تفكر
سعود : يمه فديتج لاتضغطين عليها .. مالها نصيب معاه ..
ام سعود : الله يوفقه .. ويوفقها
سعود : آمين ..










:
:



.


.
.





:



:











عند المهـا
بعد ماطلع سعود قفلت الباب وانسدحت على السرير تفكر
ياربي شسويت؟؟
القرار الي اتخذته صحيح والا تسرعت؟؟
انا .. انا رديته عشان ناصر
لاني احبه وابيه
وانتي تضمنين ان ناصر بيتقدم لج؟
بلعت المها ريقها
ان شاءالله ليش لا؟؟؟

ويمكن لا؟
قعدت على حيلها واخذت موبايلها مافي الا نوره تتصل فيها
وتفضفض لها
لقت المسجات الاربع
وتذكرت انها ماقرتهم !
فتحتهم
كانوا 3 من صديقاتها
وواحد من رقم غريب
ومميـز .. !


( لاتوافقين ارجوج )



استغربت
من هذي؟؟
ووش دراها اني مخطوبه؟
وليش ماتبيني اوافق؟
يمكن ماتدري اني مخطوبه يمكن تقصد شي ثاني !
آآآممم بس مافي شي ..
اكيد حد مغلط
والا انا من وين تجيني ارقام مميزه كذا ..








:
:






.
.






.





.



:





:











كان سعود قاعد جنب متعب وماجد يلعب ورقه مع الشباب بعيد عنهم شوي
لف سعود يشوف متعب كان يشوف الشباب وهم يلعبون ويضحك على تعليقاتهم ..
متعب
لف متعب عليه: سم
ابتسم سعود : سم الله عدوك .. أجل سفرتك كم يوم نبي نستانس معاك
ضحك متعب وهو يستعدل في قعدته : لا وين يارجال ام سلطان تنتظرني
استغرب سعود : ام سلطان؟
ابتسم متعب: ايه
سعود : ماتقول عند اهلها؟
متعب : كانت عند اهلها وابشرك رضت علينا
ابتسم سعود بفرحه : زيييين زييين الله لايغير عليكم
رد له متعب نفس الابتسامه : آمين يارب
سحب سعود نفس .. حس ان نص الحمل طاح مع فرحة متعب برضى زوجته الاوليه عليه
وقال بهدوء وهو يراقب ملامح متعب : والله ماني عارف وش اقولك
لف عليه متعب بنظره فيها لمحة ابتسامه : ماقلت لك لاتضغط عليها؟
عدل سعود غترته وهو يقول بأحراج: والله يشهد الله علي ماضغطت عليها هي دعتني وقالت لي ..
كان متعب يحرك الفنجال الي بيده بهدوء : خير ان شاءالله
كان يراقبه سعود حس انه تضايق ..
لف عليه متعب بأبتسامه هاديه : الله يعلم ياسعود اني اشري نسبكم والله .. لكن النصيب والله يوفقها ويرزقها بالزوج الصالح
ابتسم سعود براحه : تأكد اني ابادلك نفس الشعور يابوسلطان .. ولي الفخر والله
رفع متعب يده يطبطب على كتف سعود وهو يبتسم

شافهم ماجد لما رفع نظره لهم
ابتسم ابتسامه جانبيه
وماوعى الا بضربه تجيبه على ركبته من طلال رفيقه : الللللععععععععبببب ياخي كل مره تأخرنا
ماجد تخرع من الضربه : لاتمد ايدك علي لا اكسرها لك ..









:


.




.
.






:







.
















كانت قاعده في غرفتها
وتذكر النقاش الاخير الي دار بينها وبين حمد في اخر مره





كان حمد يبدل ثوبه داخل ..
طلع لقاها بالصاله ..
قعد جنبها على الكرسي ..
كانت نوف هاديه بشكل غريب
مب عارف كيف يبتدي بالكلام !
قعد شهرين يحاول انه يتكلم معاها يوضح لها موقفه .. كانت تمنعه
وهو استحمل جفاها وقسوتها معاه ..

شبك اصابعه ببعض وقال بتوتر : نوف اسمعيني للأخر وخليني اشرح لج موقفي من الموضوع كله
من اول مادخلتي عندي لي اليوم !
بلعت نوف ريقها وهي تسمعه ..
وتكلم حمد كان متوتر فالبدايه .. بس بعدين استرسل بالكلام

انت عارفه جدي وعارفه علاقتي القويه به وشلون هو متعلق فيني بشكل
كان كل شي هو يسويه لي .. كل الي ابيه كان يجيبه لي من وانا صغير !
هزت نوف راسها بالايجاب ..
كمل حمد : من اول مابديت ادخل 18 والـ 19
بدا يلمح لي انج بتكونين من نصيبي !
وان مالي غيرج من البنات كلهم
حالي حال سعود وساره
وسيف والجازي
بديت اتقبل الوضع الي انا فيه
وماكنت حاب اني اتزوج بسن مبكر كنت حاب اعيش حياتي وبنفس الوقت ماكنت قادر اني حتى ارفض طلب لجدي !
مره من المرات سافرت لدبي مع واحد من ربعي وكان هذا قبل مااخطبج
وشفت فاطمه مع امها واخوها الصغير فالمطار كان يجي عندنا .. انا ورفيقي
طلب منه رفيقي ان يقعد معانا رغم انه كان صغير ومايعرف شي
تعلق فينا ..
وبالصدفه اطلعوا معانا في نفس الرحله .. كنا بنرجع للدوحه
طلب اخوها ان يقعد جنبنا حتى فالطياره
بس صارت شوية لخبطه .. وارفضوا ان يغيرون لان الطياره كانت فل !
ومافي مجال للتغير كلش
ولما ركبنا الطياره .. كانت الي جنبي وحده اجنبيه .. طلبت منها بلطف تغير هي تروح مكانه وهو يجي معانا
وبكل رحابة صدر وافقت وغيرت مكانها ..
وطول الرحله كنت اسأله في أي صف واي مدرسه ومن هالكلام ..
( سكت شوي يشوف ملامح نوف كانت كلها جمود وكمل ) .. ومع كلامه عرفت ان وضعهم المعيشي شوي صعب .. ابوهم متوفي وماله الا امه واخته .. واعتقد تعرفين هم حريم لازم يكون معاهم رجال يسنع امور حياتهم ..
( اشاحت نوف بوجهها عنه .. تنهد حمد وكمل ) قلت اكسب اجر فيه .. يتيم وصغير عطيته كرت فيه رقمي وقلت له متى مايبي يشي يتصل لي على طول ووعدته اول مانوصل للدوحه اخذه واخليه يشتري لوازم المدرسه كلها من قرطاسيات وشنطه ولبس رياضه وثياب وغيره .. عشان مايحس انه اقل من غيره ..
وشرطت عليه يشد حيله وويجيب درجات عاليه لاني بكافأه على درجاته ..
( سحبت نوف نفس عميق .. كانت تحاول تخفي دمعه محبوسه في محاجرها .. وكمل حمد بهدوء ) مره من المرات .. طافه الباص بالمدرسه !
واتصل لي من المدرسه عشان ارجعه البيت لان ماعندهم سياره تجيه
وجيته للمدرسه وخذيته ودلني بيت اهله .. ( سكت شوي يشوف نوف مازالت جامده .. تنهد وقال )
لو اقولج عايشين في خرابه شوي عليهم !
لفت نوف ناحيته وعيونها مليانه دموع .. صد عنها حمد وقال بهدوء : قال لي بكل براءه لو بيتنا حلو كان خليتك تدخل معاي داخل ..
بعد مانزلته ورحت رن تلفوني رقم غريب .. ورديت كان صوت مره كبيره بالسن
ماتوقعين شكثر كانت تدعي لي .. وتشكرني
طول المكالمه !
مع اني اشوف ان الي سويته شي بسيط وعادي شريت له اغراض مدرسه ووصلته لبيته مره !
( سكت شوي ولف لجهة نوف وقال وعيونه تلمع ببريق خاص ) وشو احلى من الدعاء؟ ووشو احلى لما تفرحين طفل صغير؟؟ وتكسبين اجر فيه !
( سحب نفس عميق وقال لما شاف نوف بدت تأثر .. ) كانت حالتهم صعبه .. ماقصرت معاهم بشي كل الي يحتاجونه وفرته لهم بدون مايطلبونه مني ..
كانت فاطمه تبي تسوق .. اخذت سياره لهم عشان يقضون حاجاتهم بها وتغنيهم عن الناس
وو بعدين خطبتج بشكل رسمي .. ولما تمت الموافقه وصارت مراسيم الملكه واستعداد للزواج
مانقطعت عنهم .. ماانقطعت الا فترة شهر العسل لما سافرنا انا وانتي شهر كامل .. ووو ( رفع نظره لنوف .. وقال بغصه ) بصراحه كنت معجب بفاطمه اعجاب بس
لفت نوف ناحيته والدموع ماليه عينها لدرجة ان الرؤيه مب واضحه لها .. ذبحها هالاعتراف ذبحهــا
كان حمد يحرك يده بتوتر : ووو صغيره بالسن وقايمه ببيت ومسؤليه شباب بسنها مايقدرون يشيلونها .. اتركت دراستها واشتغلت وهي الي تصرف عليهم ...
بلعت نوف ريقها تشوفه بغصه .. وكمل حمد وهو يحاول مايحط عينه بعينها : كنت حاب اطلع لهم بيت احسن من البيت الي هم فيه .. ومايصير اطلعه الا ..... ( وحط عينه بعينها ) الا لما اتزوجها !
رمشت نوف بسرعه كانت تحاول تخفي دموعها
لكن دموعها سالت مثل السيل المنهد على خدها بكل الم وقهر ..
كل الي قدرت تقوله من بين الدموع وبصوت مبحوح : وانــا؟؟
دنق حمد راسه بألم ..
ضغطت نوف على الكوشيه الي بيدها : وانا مافكرت فيني؟ مافكرت اني بزعل وبتضايق لما اعرف انك تعامل بجفاااف ومستحملتك وفوق هذا تزوج علي؟
حمد : نوف خليني اكمل كلامي .. صدقيني ماكنت احب فاطمه اكثر منج ... فاطمه اعجاب وبس ووضعها هي واهلها خلاني اسوي الشي هذا ..
كانت نوف تكلم وشفتها السفليه تهتز بألم .. : ماتحبها اكثر مني وحاط لها الشمس بأيد والقمر بأيد .. وانا على كل كلمه تهاوشني عليها؟
قرب حمد منها : نوف خليني اوضح لج .. جدي من البدايه افرضج علي ( توها بتكلم .. رفع حمد يده يغطي فمها لاتكلم وقال وهو يكمل ) .. ماكنت متقبلج كزوجه فالبدايه وانا اعرف اني عصبي بزياده بس ..
دزت نوف يده ووقفت بقهر : مب متقبلني ليش فالايام الاخيره قبل ماعرف بزواجك كنت تعاملني احسن معامله؟ ليش؟ خدعتني ياحمد خدعتني
وقف حمد وضمها : نوف لاتقولين كذا انتي تذبحيني مع كل كلمه
دزته نوف : وانت ماذبحتني قبل؟؟؟ كنت كل مااشوفك احس اني اموت فالدقيقه الف مره .. على اسلوبك الجاف والقاسي عمري ماشكيت فيك انك متزوج والا حتى في بالك وحده غيري .. واخرتها تطلع متزوج .. ولااا تطلع زوجتك بالصدفه هي صديقتي ؟؟؟ وبعد حاامل؟
حامل ياحمد كانت شايله ولدك ببطنها
( مدت يدها بققهر تضربه على صدره العريض قدامها وقالت وهي تصرخ بقهر ) : لو مستعطف عليها وحالها مثل ماتقول صعب وخذيتها عشان تعاونها ماخليتها تحمل منك ... ( رددت الجمله بقهر وهي تضربه بكل قهر بأيديها الثنتين على صدره ) ماخليتها تحمل منك ..
مسك حمد ايديها الثنتين وضمهم بقوه .. وقال بتوتر: ماكنت ابي .. بس الشيطان يانوف
سحبت نوف يدها منه : آآآه كافي تبريرات ياحمد كاافي .. ماراح اسامحك على الي سويته فيني انت قهرتني دمرتني ياحمد
حمد بآلم : تكفين نوف سامحيني وخلينا نفتح صفحه جديده .. اوعدج اني اتغير
نوف وهي ترجع بخطوات لورا وتهز راسها بخوف : شلون بتغير؟؟ شلون تبيني اصدقك؟؟ وانا صدقتك سنه ونص واخرتها طلعت متزوج علي وزوجتك حامل
حمد والعبره نطت لبلعومه بلعها بغصه وقال : بس انا طلقتها يانوف .. وولدها بأرادة الله سبحانه طاح
نوف وهي تبكي بضعف : شعقبه طلقته؟ كان كملت جميلك ووقفت معاه بوضعها الصعب على قولتك
هز حمد راسها بألم : وقفت معاها قبل لحد ماصارت قادره تصرف على البيت واخوها باقي له هالسنه وبيتخرج وهو الحين بدا يتحمل مسؤليتهم .. نوف تكفين سامحيني







هزت نوف راسها وهي تمسح دمعتها
انفتح الباب ودخل حمد .. كان شكله تعبان سلم عليها ودخل داخل
انسدح على السرير ونام على طول !
حتى بدون مايبدل ولا شي












:
:







.
.






.






.
.






:
:










على كورنيش الخليج الغربي
الساعه 7 المسـا



كان قاعد على طرف سيارته ويتأمل البحر الي كان منعكس عليه لون السما وصاير اسود
وهو يفكر بموضوع ياكل قلبه اكل ..
وتلفونه بيده كل شوي يشيك يكن تجيه رساله !

طال الوقت عليه من اول ماارسل الرساله ماجاه رد
كلش .. كم مره فكر فيها يرسل رساله .. وعقب تردد ورد التلفون جنبه !
وصله صوت مسج
وفز ياخذ التلفون .. يشوفه
تنهد لما شاف مسج عادي من واحد من ربعه
حط التفون مكانه .. وعقب رد ياخذه من جديد
وهو يطبع مسج ويرسلـه ..



( ها بشري؟
انا ناصر وانتظر ردج علي على نار )





:
:



.
.




.




.




:
:





:














فليل الساعه 11 ونص
غرفة المهـأ


ارفعت غطا اللحاف ودخلت فيه
وغطت نفسها اخذت تلفونها تضبط المنبه عشان تقوم بكره قبل وقت المحاضره بوقت طويل
عشان تناقش الدكتور في بحثها الي سلمتهـا
وانتبهت لوجود مسج جديد
فتحتـه

كان مسج ناصر
انصدمت .. !
من وين جاب رقمي؟؟
وشدراه اني مخطوبه
معقـوله سعود قال له؟؟
مستحيييل سعود مايقول ماتدري كم مر من الوقت عليها وهي تشوف المسج
وبدون ماتحس طبعت اصابعها مسج جديد وارسلتـه كرد

( من وين جبت رقمي؟ )








:
:







.
.





.





.
.








:
:















اليوم الثـاني
بعد الغـدا ..



كان سعود وماجد خاله وام سعـود قاعدين بالصاله ويشربون شاي بالنعناع
وماخذتهم السـوالف .. وابتدوا يدخلون في موضوع زواج ماجد والحاح اخته عليه هو بالذات يتزوج
منت ناوي اخطب لك يبه؟
ابتسم ماجد : الله يرضى لي عليج .. كذا مستعجله تبين الفكه مني
ام سعود وهي تحط يدها على قلبها : لا والله الا ابي افرح فيك
سعود وهو يسوي نفسه يغار من ماجد : افااا يمه اشوفج من اول ماجا مجود صرتي تهتمين فيه .. وتبين تفرحين فيه وانا تكشتين فيني
ام سعود وهي تشوف سعود بكل حنان : انت عيوني الثنتين ياحبيبي .. والله يعلم اني ابي افرح فيك اليوم قبل بكره
ماجد يتصنع الزعل : اييييه الله يرحمج يايمه لو موجوده كان سمعتيني كلام حلو مثل سعود وامه
ضحك سعود .. وام سعود دمعت عيونها وقالت : انا امك واختك ياماجد
قام ماجد يحبها على راسها : الله يخليج لنا ويطول لنا بعمرج يالغاليه .. ( والتفت على سعود وقال بنبره خاصه ) نزييين عجل تبين تفرحين بسعود اليوووووم قبل بكره صح
ام سعود : أي والله ابي افرح فيكم ياعيالي
ابتسم سعود .. بدون مايعلق
وعلق ماجد : زين افرحي فيه اليوم ليش لا
ام سعود : وهو قال لي يبي يتزوج ؟؟ عشان اشوف له احسن وحده واخطبها له
سعود وهو يتفحص امه بنظراته : واذا قلت لج اني ابي اتزوج !!
تكلمت ام سعود بفرحه بانت في نظرة عيونها المتلهفه على هالخبر من زمان وقال : هذي الساعه المباركه ومن الحين ادور لك البنت الي فيها خير وتستاهلك
ماجد بضحكه : من حاطه في بالج؟
ام سعود ببراءه : ماحطيت في بالي احد كنت ابي ساره وراحت البنت في نصيبها

وصلهم صوت المها تنزل الدرج بخفه
لالا شهالاخبار الحلوه اليوم !
سعووود بيتزوج اخيرا !!!؟
ضحك ماجد عليها وقال بترحيب : هلاااا وغلاااا بشيخة البنات كلهم .. ياحيالله مهاوي
جات المها بسرعه وجلست جنب خالها الي تحبه وهو حاضنها بيد حطت راسها على كتفه وقالت بغنج : وانت متى بتزوج خالي .. ( ارفعت راسها من على جسمه وقالت بفرحه وبغرور ) ابي اكون كاشخه بعرس طبعا انت مب أي احد انت خااالي مجووودي
ضحك ماجد على خبالها
وقال سعود وهو يتصنع الزعل : وطبعا اخوج ماتبين تفرحين له ولاتبين تكشخين في عرسه
المها بخوف : لا والله ماقصد سعود .. بفرح فيكم الاثنين نفس الشي .. بس انتوا تحركوا ( سكتت شوي وعقب قالت ) سعود زوجته موجوده بس انت مجودي يبيلك ادور لك وحده حلوه وتستاهلك
ابتسم سعود ابتسامه جانبيه فهم قصد اخته .. ولمح ماجد الابتسامه لانه هو الثاني فهم القصد
اما ام سعود ماانتبهت لشي ولانها اصلا ماتدري بشي
كانت فرحانه وبس ..
قالت : ومنهي الي حاطتها ببالج يالمها بتخطبينها لسعود؟









:
:




.
.




.





.
.







:
:

















بعد صلاة المغرب
في مجلس الجد بوعبدالرحمن
كان سعود قاعد جنب جده الي كان متكي وقدامه الفوايل والدلال ..
دخل سعود بتوتر في الموضوع .. : يبه انا بغيت اتزوج ابي اخطب عند ناس .. وابيك تجي معي انت والا واحد من عماني ..
التفت عليه بوعبدالرحمن .. وتم شوي يفكـر
وعقب قعد على حيله وقال : ........................

























لآتحرموني من ردودكم
آلحلوه ~
آختكم
{ زآآهي آلكحل ~

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
قديم 02-05-10, 01:18 PM   المشاركة رقم: 79
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوف بنت نايف المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



آلـ ج ـزء آلوآحد وآلـ ع ـشرون ~















~





















قعد بوعبدالرحمن على حيله بعد ماكان متكي ..
وهو يفكر .. قبل سنه تقريبا
كانت ساره له .. وفجأه تغير كل شي عشان لايرد اخو دنيته بوعبدالله ( جد حمد زوج ساره )
واصر ان ساره توافق على حمد !
وخرب على سعود وساره كل الي خططوا له لمستقبلهم
هدم كل شي بينهم بجمله وحده ..
هالجمله غيرت حياة اثنين ..
صحيح سعود ماكان يحب ساره بمعنى الكلمه بس كان متخيل حياته معاها
ويبني احلامه المستقبليه عليها .. لكنه ماحب يرتبط بها بسرعه بحكم انه مب مستعد ابدا للزواج ..
اما ساره فهي كانت تعشق التراب الي يدوس عليه سعود
بنت احلاااام وآماال على مستقبلها المشرق معاه ..
كانت تحس انها اسعد انسانه لما ترتبط بسعود لانها بكل اختصار تحبه
وفجأه يروح كل شي !
حياتها تكون لشخص ثاني غير سعود
شخص ماتعرفه لكنه انفرض في حياتها غصب ..

حرمتك المره الاولى
ماراح احرمك هالمره ياسعود ..
لو مهمـا كانت البنت !

من الناس الي بتخطب عندهم ياسعود؟
سعود بأبتسامه : بنت فيصل بن ناصر ..
سكت الجد لثواني يشوف سعود .. مب مستوعب الاسم .. قال بتأكيد : فيصل بن ناصر الـ ..... ؟؟؟
هز سعود راسه بالايجاب .. وهو مازال مبتسم : أي يبه
اتسعت ابتسامة الجد : ماشاءالله .. صدق الدوحه صغيره
سعود : هههه شفت شلون يبه .. في اول مره شفته قال لي نفس الجمله ..
الجد وهو يأشر لسعود يصب له فنجال قهوه : ايييه يابوك هذا رفيق ابوك الله يرحمه
ابتسم سعود وهو يصب لجده فنجال قهوه ..
وجده يشوفه وهو حاس بفرحه غريبه .. وراحه غريبه في قلبه
تعلقت عيونه بسعود .. يشوفه بكل حب ورضى
والزمن يرجع به لورا ..
ايام ماكان سعود عمره 5 سنوات .. قاعد مع جده في نفس المكان هذا !
ووصلهم الخبر
خبر وفاة عبدالعزيز بن عبدالله ( ابو سعود )

انهـار بوعبدالرحمن من طوله
عظامه بردت وماعادت تستحمل تشيله
من قوة الصدمـه
توه من ربع ساعه طالع من عنده مافيه الا العافيه ..

يبه بروح الشمال بتعشا عند واحد من الربع وبجي حياك؟
بوعبدالرحمن : لا يابوك مافيني شده ..
بوسعود بأبتسامه : الي يريحك .. ( والتفت على ولده ) يلا سعود تروح معي؟
هز سعود راسه وهو ينط ويحط يده بيد ابوه ..
بوعبدالرحمن : خل سعود هنا يونسني متملل وضايق خاطري
بوسعود : قلت لك حياك ماتبي .. براحتك ( وهد يد سعود ) روح عند جدك انا بروح مشوار وبرجع اوكي؟
سعود برفض: لا ابي اروح معاك
بوسعود وهو يلعب بشعر سعود الناعم : لا جدك يقول تقعد عنده لازم تسمع كلامه
بوعبدالرحمن وهو يأشر لسعود يقعد عنده : تعال ياسعود .. بعد شوي بنروح انا وياك بالسياره ..
راح سعود بفرحه لجده وقعد عنده ..
وطلع بوسعود
وكأنه حاس ان هذي الطلعه ماوراها رجعه
ابتسم وهو يشوف ولده بحضن جده ..


ورااااآآآااح




رجع بوعبدالرحمن على ارض الواقع بعد ماوصله صوت سعود الي كان خايف عليه : يبه شفيك؟
بوعبدالرحمن : مافيني شي يابوك ..
سعود : مافيك شي صار لي ساعه اناديك وماترد علي ؟
بوعبدالرحمن وهو يسحب نفس عميق : راسي يعورني شوي .. بقوم استريح داخل
وقف سعود مع جده وقال بخوف : اكيد يبه مافيك شي؟
بوعبدالرحمن وهو يبتسم برضى : اكيد يبه اسمحلي يابوك
سعود وهو يوخر عن جده: مسموح يبه
تذكر بوعبدالرحمن ولف عليه : وجهز عمرك بكره بنروح للعرب نخطب
اتسعت ابتسامة سعود : ان شاءالله ...








:
:





.
.






.







.
.












:
:















كان ناصر بغرفته منسدح على سريره وكل شوي يشيك على التلفون
للحين ماردت علي !
ليكون تضايقت؟
لالا مستحيل
انا كنت صادق معاها واكبر دليل ان الرقم عندي من زمان ولافكرت حتى اطرش لها رساله او اتصل فيها !
فجأه فز وقعد على حيله
ليكون احد شاف المسج في تلفونها؟؟
اعوذ بالله منك ياابليس
رد انسدح مكانه وهو يتذكر الي صار امس


كان قاعد في مجلس واحد من ربعه
ووصله صوت مسج .. استانس اكيد المسج منها
اخذ موبايله وافتحه وفعلا كان منها !
اختفت ابتسامته لما قرا المسج

من وين جبت رقمي؟
يعني نست كل شي والموضوع الاساسي والاهم وجات تسألني
من وين جبت رقمها
هذي تبي تجلطني؟
سحب نفس عميق وطبع مسج


( لما كان سعود بالمستشفى وتلفونه عندي واتصلتي
عرفت ان هذا رقمج وخزنته عندي .. اتمنى انج ماتزعلين لاني مافكرت ااذيج
بس حبيت اعرف بخصوص موضوع خطبتج وافقتي او لا؟ )


وارسلـه
ومن لحظتهـا وهو ينتظر جواب !
لين اليوم الثاني ولاوصله رد ..









:
:






.





.
.







.





.
.






:















في بيت سعـود
الساعه 9 ونص الليل ..


دخل سعود بسيارته في حوش بيته
بدون ماينتبه لوجود البنات في الحديقـه ..
نزل من السياره .. ولما رفع نظره انتبه لهم .. ابتسم ابتسامه جانبيـه

ونوره كانت تعدل شيلتها على راسها عشان مايبين شعرهـا
قرب سعـود وهو مشتاق لشوفهـا وقال بهدوء : السلام عليكم
هالنبـره الي تعشقها نوره
ردوا بهدوء : عليكم السلام
نوره حاولت تشوف أي شي الا سعود وفعلا ماحطت عينها بعينـه !
استغرب سعود هدوءهـا .. قال وهو يشوف يدها : شخبار ايدج؟
بلعت نوره ريقها بتوتر : بخير
عقد سعود حواجبه وقال وهو يشوفها بنظرات : وليش مخليتها كذا يضربها الهوا؟
سكتت نوره وماعلقت ..
قالت المهـا بعبط : يمكن ماعندها لزقه هههه
ضربتها نوره بكوعها بالخفيف عشان لاينتبه سعـود وهي تقول بصوت واطي : وجع ان شاءالله على هاللسان الي يبيله قص
ابتسم سعود لانه انتبه للضربـه .. بس ماحب يعلق ..
راح ركب سيارته وطلع من البيت ..





لفت نوره على المهـا : تدرين انج سخيفه
المها بعبط : والله؟؟ توني ادري
ضربتها المها على كتفها بقهر : جب بس جب ..
المها وهي تضحك : شفيييج .. يعني صدق ماعندج لزقه؟
نوره : من قالج ماعندي .. ومن قال لج اصلا تجاوبين عني
المها وهي تضحك : هههه نزين ليش ماتكلمتي؟ مااخبر هاااديه دايما لسانج يلعلع
نوره : مالج خص كيفي مابي اتكلم معاه اخوج المعقد
ضحكت المهـا .. ودخل سعود من جديد بسيارته
وعدلت نوره شيلتها : هذا يعني بيقعد كل شوي رايح راد .. ( وقفت ) يلا انا بروح بيتنا تأخرت
المها وهي توقف وتنفض ثوبها: وييين تو الناس
نوره : تعالي واقعدي عندي لين 9 على الاقل وعقب قولي تو النـاس .. بروح ضاق خلقي
المها : شدعوه النوري زعلتي؟
ابتسمت نوره بضحكه : لاشدعوه مهوي بس ماقدر اتاخر .. صدقيني الحين بتجيني تهزيئه محترمه على هالتأخير
وان تأخرتي مانتي ببيت غرب .. بكره بتصيرين انتي راعية البيت
بققت نوره عيونهـا بصدمـه !
كان هذا صوت سعود الي واقف وراهـا .. شيقصد بصير راعية البيت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تكرر هالسؤال في بالها الف مره ولالقت له الا جواب واحد واضح من السؤال
سعود بيسويها وبيتقدم لهـا ..
جمدت مكانهـا وصارت يدها ترجف بتوتـر
جا جنبهـا ومد لها الكيس الي بيده
كان كيس صيدليه فيه مطهـر وكيسة قطن وكرتون لزقـات
قالت بهدوء: شنو هذا؟
سعود بأبتسامه : شتشوفين غير كيس صيدليه؟
نوره تحاول تسيطر على توترها : شايفني مريضه
انفجر سعود يضحك
انقهرت نوره
كتمت المهـا ضحكتهـا
قال سعود وهو مازال يضحك : خذيهـا فيه مطهر طهري به جرحج .. وحطي لزقه عليه
لفت نوره بتروح بدون ماتاخذ الكيس
انصدم سعـود
وهالحركـه حزت في خاطره كثير .. اختفت ابتسامته
سحب نفس عميق وقال بصوت حازم : نوره
وقفت نوره بدون ماتلف له : نعم
سعود بحزم : انا للحين ماد يدي بالكيس
نوره تحس شوي وبتبكي : كثر الله خيرك .. ليش تكلف على نفسك الحمدلله متوفره عندنا بالبيت
مد سعود الكيس للمهـا واشر لها تروح تعطيه نوره وقال بصوت جامد ممزوج بغضب خفيف : حطي فبالج مره ثانيه ان مديت لج شي لاتعطيني ظهرج وتروحين تاخذينه غصب عنج
وراح داخل وهو معصب مايبي يكلم احد ..
وقفت المهـا قدام نوره وهي حاسه بالجو تكهرب .. مدت لها الكيس : نوره فديتج اخذيه
نوره مازالت معانده صدت للجهه الثانيه : مب محتاجته .. ( وردت تشوف المهـا ) وش قصده من هذا كله؟
المها : مايقصد شي صدقيني .. بس هو حاس بالذنب لانه خرعج ذاك اليوم وانشقت يدج
اشاحت نوره بوجههـا .. : ووش يقصد بكره بتصيرين راعية البيت؟
ابتسمت المهـا : لانه ناوي يتقدم لج
انصدمت نوره .. ولفت تشوف المهـا بصدمه وقال بهمس: شنو؟
المها : الي سمعتيه ( وغمزت لها )
بلعت نوره ريقها بتوتر : ومن قال اني بوافق عليه؟
انصدمت المهـا ونطت عبرتها لبلعومها: ليش؟
نوره : قلوا الرجاجيل عشان اخذه؟
غمضت المهـا عيونها بقهر وفتحت والدموع ماليتهم وقالت بصوت مخنوق : لين هنا وخلاص يانوره .. اخوي رجال غصب عن الي يرضى والي مايرضى والف وحده تمناه .. ويابختها الي بتكون من نصيبه .. ومااسمح لج ولالحد غيرج يجرح رجولته
سحبت نوره نفس عميق وقالت بتوتر: مهوي ماقصد الكلام الي تقصدينه .. بس اخوج كشخص انا رافضته شلون تبيني ارتبط فيه واعيش معاه ؟
المها : يتقدم لج مثل الرجاجيل كلهم .. وانتي فكري وردي رايج لابوج .. ومااعتقد اذا رفضتي ابوج بيغصبج !
اذا ماكان له نصيب معاج فأكيد نصيبه عند غيرج
مسحت نوره دمعه سالت على خدهـا
وتعدت المهـا وراحت بتطلع من بيتهم ..
والمهـا تراقبها بنظراتهـا
الله يهديج يانوره .. وتوافقين عليه
ليتج تعرفين شكثر يحبج














:
:







.
.







.







:






:











:
:










اليـوم الثاني الصبـح









للأسف يأسفني اقولكم هالكلام .. بس النتيجه طالعه عندي انج ماتجيبين عيال !
كانت الكلمـه مثل الخنجر الي يطعن بجوفهـا طعن !
للحظه وقف الاكسجين فالجو ماعاد تقدر تنفس ..
حطت يدها على فمهـا تكتم عبرتهـا
ماوعت الا بيده تشدد قبضتها على كتفه : ساره اذكري الله هذا المكتوب
هزت ساره راسها بالايجاب وهي تغمض عينها بألم وتنزل دمعه حاررقه
حرقت خدهـا
مات الحلم
حلم الامومـه
والحنـان ..
حلم انهـا تشوف عيالها قطعه منهـا
حلم انهـا تشيله في بطنهـا
وتتعب في ولادتـه
تشيله بين ايديهـا
تسهر على راحتـه
تأكله
تلاعبـه
تدرسـه
تحلم فيـه وتطمـح انه يكون فالمستقبل
له منصب
ويكون انسان ناجح
مثل كل ام




سـاره
وصلها صوته الي صحاها من عالم غريب ورجعها لأرض الواقع
حمد وهو خايف عليها : وصلنا البيت !
ساره بعيون ماليها الدمـوع قالت بصوت مخنوق: ممكن توديني حق امي؟
نزل حمد راسه وهو يتنهد : ان شاءالله
رجع بسيارته يطلع من البيت رايح لبيت اهل سـاره ..
وهو يفكـر فيها
يمكن هو اكثر شخص
كان عارف لهفتها على انها تحمل ..











:
:






.


.
.





.






:
:









:










الظهـر
غرفـة حمد ونوف








كان قاعد يشوف التلفـزيون وهو ياكل سندويتش
ونوف الي بدا بطنهـا يكبر وشكلها يحلو مع الحمـل
كانت لابسه نظاراتها الطبيـه وبيدها اوراق عمل للطلاب تصححهم
وكل شوي تسرع النظـر له
تشوفه مندمج ياكل وهو يشوف مباراة على التلفـزيون
وجهه خالي من أي تعبير !
لما خلص وقف : انا بقيل شوي .. اذا ماقمت قوميني الساعه 4 اوكي؟
هزت نوف راسها بالايجاب: اوكي ..



دخل حمد الحمـام
يرش على وجهه ماي بـارد
يمسح على شعره كله يوديه لورا
خلاص تعبت
تعبـت .. مب قادر استحمـل
كل ماتتقدم في مراحل الحمـل يزيد شكلها احلى
طلع وعلى طول انسدح على سريره
يحاول يبعد هالافكـار عنه
لحد مانـام











:
:





.
.








.







.
.










:
:















من سـاعه كانوا توهم الجـازي وسيف واصلين من المطـار
كانت الجـازي حاسه بتعب فسرت ان هالشي لانها مرهقه من السفر
انسدحت وعلى طول نامـت
وسيف من اول ماوصل على طول حط راسه ونـام لانه كان مواصل ..




وتحت عند ساره وامهـا
الي بكت لحد ماتورمت عيونهـا
يمه اانا ماجيب تعرفين شنو ماجيب
ام عبدالله وقلبها يتقطع على بنتها الف قطعه : حبيبتي هذا المكتوب الحمدلله على كل حال
ساره وهي تشاهق: بيخلني يايمه وبيتزوج علي وحده تجيب له عيال .. انتوا بلشتوني بهالعرس انتوا الي غصبتوني
ام عبدالله : يابنتي يعني اذا خذتي سعود كنتي بتجيبين؟ نفس الشي وهذا نصيبج والي الله كاتبه لج واللهم لااعتراض
غطت ساره وجهها بأيديها تبكي بكل الم وحرقـه
وضمتها امها لصدرهـا تحاول تهديها
وهي تبكي حال بنتهـا








:
:






.
.





.







.
.







:
:












بعد صلاة المغرب
في مجلس بوصالح ..



كان بوصالح وعياله ناصر وصالح
عندهم بوعبدالرحمن وسعود وماجد الي جا لان سعود اصر عليه يجي
بعد ماتقهـوا تكلم بوعبدالرحمن : ندخل في موضوعنا ياجماعة الخير
بوصالح بأبتسامه : سم يابوعبدالرحمن
بوعبدالرحمن : سم الله عدوك .. حنا جاايين ويشرفنا نطلب النسب منكم في بنتكم نوره لولدنـا سعود على سنة الله ورسوله
التفت بوصالح يشوف عياله ورد يشوف بوعبدالرحمن : هذي والله الساعه المبـاركه والشرف لنـا .. وسعود رجال والنعم فيه
بوعبدالرحمن : ساعتك ابرك يابوصالح .. شوفوا البنت واخذوا وقتكم تسألون عنه وتبخصونه عدل وعقب ردوا لنا الراي
بوصالح بأبتسامه : من هذي الساعه يجيك الراي .. حنا اهل وسعود ولدي والله يعلم اني ماشفت منه الا اعلوم الرجاجيل الي فيهم خير ومايحتاج انشد منه وبينا عمر يابوعبدالرحمن .. وولد عبدالعزيز نسبه ينشرى ..
بوعبدالرحمن : ماعليك زود يابوصالح ومن طيب اصلك .. بس هذي امور الخطبه ولازم البنت تدري وتقول راسها
بوصالح وهو يوقف : على ماتشرب فنجالك يجيك الرد ..
التفت سعود يشوف ماجد
وابتسم ماجد ابتسامة جانبيـه ..



وراح بوصالح داخل ..














:
:








.
.



.




.
.










:
:
















طلعت الجازي من الحمام وهي تخفي ابتسامه
طالعتها المهـا مستغربه : شفيج طالعه من الحمام تضحكين؟
الجازي وهي تقعد عالسرير جنب المها وقالت بغنج : لاني حامل
نطت المها : والله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الجازي بعياره : يوووه مهوي لاتناقزين يمكن يضر الجنين
ضربتها المها على كتفها : ياشيخه رووحي .. ههههه توه للحين ماتكون تقولين يضره عطيني خليني اكلم سيووووف خليني ابشششششششره عشان يعطيني البشاره
بققت الجازي عينها فيها : حبيبتي محد بيبشره غيري انا .. شتبين انتي؟
المها وهي تناقز : تكفييين جزوي ابي ابشره ابي البشاره
الجازي : وانتي على بالج اذا قلتي له بيستانس وبيعطيج البشاره؟؟؟
المها بأستغراب: هاا؟
الجازي : لا حبيتبي مايحب ..
المها : ليش؟
الجازي : لازم هو اول واحد يدري .. وان درى انج دريتي قبله بيعصب
المها وهي تكتف: عشتوووو من متى سيوف يعصب ولازم هو اول من يدري؟
ضربتها الجازي بضحكه : مهوووي لاتقولين عنه كذا
المها : والله واجد معطيته وجه ..
الجازي بحالميه : فديييته شيخ الشباب .. اشتقت لصوته قومي اطلعي برا بكلمه
المها: غرفتي ماني طالعه روحي غرفتج
الجازي : مهوووي 5 دقايق بس
شهقت المها : لا واجد
الجازي : روحي شوفي سعود جا والا لا عشان نعرف شصار معاهم
المها وهي ترقص حواجبها بعبط : ماني طالعه بقعععد
خبطتها الجازي بالمخده : لانج سخيييفه











:
:





:
:




.
.



.




:
:











:
















بالمجلس عند الرجاجيل بعد ماطلع بوصالح
كان سعـود متوتر .. خصوصا كل مايتذكر موقف امس يتوتر زياده
اكيد بترفضني
اصلا متى صار بيني وبينها شي حلو يخليها حتى تفكر توافق بس !!!
كله هواش وخناق ..
ضربه ماجد بكوعه : الي ماخذ عقلك
التفت عليه سعود بعصبيه وقال بصوت واطي : محد ماخذ عقلي غيرك
ماجد بغرور : احم احم
سعود : لحد يتشقق علينا بس
ماجد بثقه : عارف ان الي جايين نخطبها لك هي الي ماخذه عقلك بس معليه نمشيها لك اليوم
ضحك سعود غصبا عنه وقال : الله يعطيني طولة العمر واشوفك في يوم بنفس مكاني
ماجد بعبط : ليه هم عندهم بنات غير خطيبتك؟
طالعه سعود بنظره .. وعقب قال : يالعبيييط اقصد نشوف بيوم .. رايح تخطب وتحرقص تنتظر الرد مثلي
ضحك ماجد : اهااا توني افهم .. لاتطمن انا ماراح اروح الا من بعد مااعرف ردها
سعود بضحكه : آآوووه شكلك ناوي تضبط من البدايه عشان تضمن عقب
ماجد وهو يعدل غترته ويضحك : طبعااا .. شفت شلون













:
:




:





.
.
.









:






:















كانت قاعده بغرفتها
وتكتب المحاضره الي طافتهـا من دفتر وحده من زميلاتهـا
انطق الباب ..
ودخل ابـوها
فزت تسلم عليه : هلا وغلاااا
ابتسم ابوها وهو يحط يده على كتفها ويضمها له : اهلين ببنتي الغاليه .. تعالي اقعدي يابوج
نوره حست بنغزه .. توترت وجلست جنب ابوها على السرير : خير يبه
ابتسم بوصالح ابتسامه مريحه : خير ان شاءالله ..
توترت نوره
وتكلم ابـوها : في ناس جايين يخطبونج
بلعت نوره ريقهـا
وكمل ابوهـا : ناس اجاويد وفيهم خير ومن قبيله معروفه فالبلد ولها صيتها .. ناس ينشرى نسبهم
انا ماعندي من البنات الا انتي
وتأكدي يانوره اني ماراح اوافق على احد الا اني اعرف انه كفو ويستاهلج .. وانج عنده ماتنضامين
هزت نوره راسها بتوتر بالايجاب بدون ماترد بكلمه ..
وكمل ابوهـا .. : انا جاي اشوف شرايج والعرب ينطروني فالمجلس
بلعت نوره ريقها بتوتر وهي ميته من الاحراج .. لان ابوها يفاتحها بموضوع مثل هذا تمنت لو ان ابوها خلا امها تكون وسيط بينهم في هالموضوع يمكن تقدر تكلم براحه وتقدر تسأل على راحتها .. بس لانه ابوهـا ماتجرأت تسأل حتى عن اسمـه .. قالت بتوتر : انت موافق يبه؟
ابتسم بوصالح : الصراحه يانوره انا من زمان اتمنى انه يتقدم لج .. انا مااعتبره جار وبس !
ولاولد صديقي المرحوم ..
اعتبره ولدي والله يشهد .. ويشرفني يناسبني وياخذ بنتي الوحيده
فتحت نوره عينها على كبرها وقالت بتوتر : سعود؟
بوصالح بأبتسامه : أي سعود جارنـا
بلعت ريقهـا .. والعبره نطت لبلعومهـا
سواهـا ؟؟
قول وفعل ياسعود
ارفعت نظرها كانت تشوف ابوها ينتظر رد منها
توترت ونزلت نظرهـا .. وفي داخلها صوت يصرخ
لا
لاتوافقين
لاتواافقين
غمضت عيونهـا وقالت : .............................................































لآتحرموني من ردودكم
وتوقعآتكم ~
آختكم
{زآهي آلكحل ~

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
قديم 02-05-10, 01:19 PM   المشاركة رقم: 80
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوف بنت نايف المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



















آلـ ج ـزء آلـ ث ـاآني وآلـ ع ـشرون ~






















~



























غمضت عيونـها وقالت بتوتر وهي تفتح عيونها
تشوف ابـوها .. :الي تشوفه يايبه
ابتسم بوصالح برضى ومسح على شعرها القصير : الي انا اشوفه يابنتي غير عن الي انتي تشوفينه
ابي رايج انتي ..
بكل براءه سألت ابوها : انت شرايك يبه؟
بوصالح وهو يبتسم : انا قلت لج رايي .. يشهد الله اني تمنيته لج ماراح القى لج احسن منه .. ولو الله ماكتب لج نصيب معاه وجاني واحد مثله بوافق عليه بعد ..
نزلت نوره راسها .. بخجل وبخوف من الايام الجايه والي بتشيله معاها
كمل بوصالح بهدوء : حطي فبالج انا هنا اتكلم عن شخصية سعـود .. مااتكلم عن امور ثانيه مثل قرب البيت والمعرفه القديمه بينا وبينهم وهكذا ..
سكتت نوره
بدون ماترد لآبوها الي فهم من حركتهـا انها موافقه
حبها على راسها
ودعا لها بالتوفيق وطلع يرد الخبر لبوعبدالرحمن وعياله ..
فرح سعود من الداخل كان وده يقوم يرقص يغني
يرزف يسوي أي شي تعبير عن وناسته .. لكن كان ماسك نفسه قدامهم
فرح ماجد من الخاطر لانه عارف بنص معاناة سعود لان سعود ماكان يقول له كل شي
اتفقـوا بكره تكون الملكه والعشاء مره وحده
هالمره سعود هو الي استعجل بالملكه ..

بعدها اطلعوا ثلاثتهم من مجلس بوصالح
وصل ماجد بوعبدالرحمن على طريقه لبيته فالريان وهو رايح للشحانيه لواحد من ربعه ..
اما سعود راح لبيته يبشر امه الي من اول مادخلت فزت جايته
هلا يبـه ..
ضمها سعود وحبها على راسها بقوه وقال ببراءه : تكفين يمه ادعي لي في كل فرض .. في كل سنه .. تدرين ادعي لي وانتي قايمه وقاعده
ضحكت ام سعود وقالت وهي تحط يدها بيد ولدها وتروح تقعد معاه عالكرسي : والله اني ادعي لك انت وخواتك دوم ياحبيبي
سعود : فديتج يالغاليه الله يطول بعمرج .. ماسألتيني شسوينا ( قالها وهو يتمدد على الكنبه ويحط راسه على فخذ امه تدلكه له )
ام سعود وهي تدلك راس ولدها : مايحتاج سؤال المفروض تقول لي على طول وانا الي انتظرك على نار
حب سعود ركبة امه وقال : اقولج مبروك خطبة ولدج ياام سعود .. وبكره الملكه ان شاءالله
فرحت ام سعود فرحه ماتنوصف .. ودمعت عيونها مب مصدقه الي سمعته
قعد سعود على حيله .. وضمته امه بقوه وهي تبكي بفرحه ..
سعود وهو يهديها: مادريت طاري ملكتي يصيح لهالدرجه هههههه
ام سعود وهي تمسح دموعها بطرف شيلتها قالت بصوت متحشرج : قربوك؟
هز سعود راسه : أي يمه بسرعه رد لنا الخبر .. واتفقنا الملكه بكره
ام سعود : ليش بكره؟ انا ابي اجهز لملتك
سعود وهو يرد يحط راسه على فخذ امه : يمه خلوا منكم هالخرابيط عشا والسلام عليكم .. والله يبارك ويوفق
ام سعود : الله يبارك لك ويوفقك .. بس يبه انت ولدي الوحيد وابي افرح لك .. ولاتنسى بعد هي بنتهم الوحيده ويبون يفرحون فيها
سعود : بتفرحون فالعرس ان شاءالله

شوي ويوصلهم صوت المهـا والجازي وهم ينزلون الدرج
كولولووووووش ... مبروووووووووووك
المهـا وهي تحب سعود بقوه : يوووه بصراحه ماتوقعت موضوعكم انتوا بالذات بيصير بسرعه ( غمزت له )
ضحك سعود وقال بخبث: بعد تعرفين اخوج
الجازي : سعود مبرووك فديتك .. والله يوفقك ويهنيك يالغالي
سعود : الله يبارك فيج جزوي .. ( كمل بعياره ) عقبال سيف هههههه
تخصرت الجازي وقالت بخوف : نعععععم؟؟؟؟؟؟
ضحكوا كلهم عليها .. وصدت عنهم بلفيت زعلت
ضحك سعود وقال وهو يحبها على راسها: يخسي عشان احش رجيله حش .. وين بيلقى احسن من جويزي
الجازي بدلع وهي تلف شعرها : على بالي بعد
المها وهي تحضن الكوشيه بين ايديها: متى الملكه؟
سعود: بكره
شهقت المهـا : شنوو؟؟ ليش مستعجل كذا
قام وقف سعود وهو يلبس غترته الي رماها جنبه : بس كذا .. يلا انا رايح الدوحه شوي تامروني بشي؟
الكل : سلامتك ..








:
:








.
.








.







.
.









:
:


















الساعه 9 ونص
المسـا
في سيارة سيف



بعد مااخذ الجازي من عند اهلها وهو راجع للبيت
كان شابك يده بيد الجازي .. ألي كانت منحرجه مب عارفه شتقول او شلون توصل له الخبـر
كانت تراقب ملامح سيف .. هاديه مرسومه عليها ابتسامه وهو منتبه للطريق
سيـف ..
صوتها الناعم وصل لمسامعه بلطف .. رد عليها وهو هايم فيها : عيـونه وقلبه وروحـه .. آمريني
انحرجت الجازي واضغطت على يده اليمين الي شابكه بيدها وقالت بخجل : مايامر عليك ظالم .. عندي لك خبر
قبل مااقوله اول ابي اعرف شبتعطيني
ضحك سيف : الاخت ماديه .. تبين تعرفين شبتقبضين قبل ماتقولين ههههه على حسب الخبر
ابتسمت الجازي وقالت بخجل : انا ... آنا حاامل
هدووووووء يعم اجواء السيـاره
لمدة ثواني
ثواني معدوده بس
عشان يستوعب سيف الخبـر
وهو يفكر بداخله .. الجازي حامل؟؟
الجازي حامل ببطنها ولدي؟ او بنتي !!!
اتسعت ابتسامته .. بفرحه غاامره غمرت قلبه
وهو يلتفت لها شوي وشوي يلتفت يشوف الطريق قدامه .. وهو يضغط على يدها ويقول بفرحه
مبروووك .. الف الف مبروووك
والله احلى خبر سمعته بحياتي
انحرجت الجازي .. وفرحت لردة فعله .. ردة بخجل : الله يبارك فيك
سيف: تستاهلين ياام عبدالعزيز
ابتسمت الجازي وهي تشوفه : مب مسمي حمد على ابوك؟
ابتسم سيف: عبوود بيسمي حمد .. وانا بسمي عبدالعزيز .. مانبي نكون اثنينا بوحمد ههههههه
فرحت الجازي .. لانه بيسمي اول واحد على ابوها وعمه بنفسه الوقت
التفت لها سيف وقال وهو يشدد على قبضة يدها : ودي اكافئج على هالخبر الحلو
انحرجت الجازي : بشنو؟
سيف : مادري المشكله قايله لي فليل الحين مافي شي مفتوح ههههه .. خلينا نروح الخليج الغربي عالبحر شرايج؟
الجازي بفرحه : فكره حلوه والجو حلو للقعده عالبحر ..









:
:
:






.
.
.






.







.
.
.









:
:











عند سـاره
بعد ما بكت وبكت لين جفت دموعهـا
غسلت وجهها بماي بارد .. لان حمد زوجها اتصل فيها وقال بيجيها ياخذهها الحيـن
تأكدت من ان شكلها اوكي البست عبايتها وراحت تحت للصاله تنتظره
وهو ماوصل اتصل عليها عشان تطلع له
اطلعت على طول .. وهي تعدل شيلتها على راسها وتغطى بطرفهـا
اركبت وسلمت بهدوء .. وتمت ساكته لين وصلوا البيت
وهو ملاحظ سكوتهـا مايعجبه

دخلوا قسمهم
راحت تفصخ عبايتهـا قرب منها حمد
سـاره
لفت له بصوت مبحوح : هلا
انصدم حمد من منظر عيونهـا المتورمه من البكي .. وشكلها الذبلان
حس بخنجر يطعن بجوفه وهو يشوفها بهالحال
ضمها لصدره بقوه : ليش تسوين في نفسج كذا؟
ماقدرت تستحمل ساره .. كل قوتها الي احتفظت فيها راحت من لامست صدره انخرطت في البكـا
تبكي بكل الم
حمد وهو يكرر سؤاله وهو يمسح دموعها : ليش تسوين في نفسج كذا ياساره؟ انتي مؤمنه وراضيه بقضاء الله وقدره
ساره وهي تحاول تهدها: والنعم بالله
حمد : الطب تطور .. واملج بالله قوي لايضعف
ارفعت ساره تشوف حمد بعيـون ماليها الدموع بكل براءه وخوف سألته : خايفه تخليني ياحمد
حمد مستغرب: انا؟؟ انا اخليج؟؟ الظاهر انج للحين ماتعرفين انتي شنو بالنسبه لي
نزلت ساره راسها بحزن ..
ابتسم حمد : سمعتي عن حد يستغني عن روحه؟
بكل براءه ارفعت ساره راسها له وهي تهزه له بالنفي
اتسعت ابتسامة حمد وقال : انتي روحي وقلبي وعمري وحياتي كلها .. ماقدر استغني عنج لو شيصير
فجأه وكأن ساره تذكررت شي : واهلك دروا؟
حمد : لا للحين .. ماعليج من حد دام اني موجود.. وانا اوعدج اخذ اجازه واوديج عند احسن دكتور مختص في العالم عن هالامور .. وانتي بعد لاتنسين تلحين بالدعـاء والله بيرزقج ان شاءالله اوكي؟
قالها وهو يمسح دموع ساره
ومسحح على شعرها كأنها طفله صغيره قدامه
ابتسمت بكل براءه وبصوت مبحوح قالت : ان شاءالله .. الله لايحرمني منك ياحمد
ضمته بكل قوه كأنها خايفه لايروح عنهـا
وضمها حمد بقوه يحسسها بوجوده معاها دوم










:
:
:




.
.




.







:














:
















مرت اليوم على الكل وكان صعب على البعض والبعض الاخر عادي
ناموا الليـله على آمل يكون بكره احسن من اليـوم



الصبـح السـاعه 10
ام سعـود تجهـز الفوايل والسويتات مع الخدامه وتشاركهم المهـا بنتهـا
وسعـود طلع للدوحه يخلص له كم شغله ويتفق مع مطبخ شعبي يجهز عشاء الملكه للرجاجيل الي بيجونه في مجلسه بعد الملكـه
اما ماجد كان نايم



فالبيت الي جنبهم
كانت نوره بغرفتها من اول ماقامت ماطلعت منهـا
تفكـر في مجرى حياتها فجأه تغير !

امس انا اتهاوش معاه
ولا احب اشوفه حتى
اليوم بينكتب كتابي عليه؟؟
سعود بيكون لي؟؟؟
شمعنى اختارني انا من بد البنات كلهم
وليش طلب نتملك بسرعه؟
وليش ابوي استعجل فالرد عليهم؟؟
قامت فتحت الستاره تطل من الدريشه بما انها تطلع على بيتهم
ماشافت سيارته فالحوش ..
ردة قعدت
شفييني؟؟ من اول ماقمت وانا اروح اطل على بيتهم
انطق باب الغرفه
فزت نوره متخرعه .. سحبت نفس عميق وراحت فتحت الباب
لقت امها تشوفها مبتسمه بفرحه ..
ضمتها بقوه : صبحج الله بالخير يادلوعة البيت
ابتسمت نوره .. : صبحج بالنور يالغاليه
مسكتها امها بيدها : تعالي تريقي معاي اليوم
نوره : ماشتهي يمه
ام صالح : بتشتهين اذا جيتي شفتي الريوق
نوره وهي تروح مع امها: ترى عشانج بس بنزل هههههه













:
:




.
.







.






:
:
















رن التلفـون
كانت منسدحه عالسرير وتعبانه حتى ترفع يدها رد عليه
مدت يدها غصب وردة بصوت تعبان حتى بدون ماتشوف اسم المتصل : هلا
نوف الي قاعده بغرفتها تشوف التلفزيون اتصلت في ساره اختهـا : اهلين شخبارج؟
ساره وهي تستعدل فالقعده: الحمدلله بخير .. شخبارج انتي؟
نوف: بخير الله يسلمج .. ها صوتج تعبان
ساره : عشان توني قايمه من النوم
نوف: كنتي نايمه وصحيتج ؟
ساره: لاعادي .. زين قعدتيني الساعه كم؟
نوف وهي تشوف ساعتها: 10 ونص
ساره : طولت فالرقده
نوف: حمد وينه
ساره : بالدوام اكيد
ضحكت نوف : حبيبتي أي دوام اليوم السبت اجازه هههههه
ابتسمت ساره بتعب وهي تمسك راسها: شفيني راسي داير ههههه عجل اكيد تحت مع اهله ..
ابتسمت نوف : بتروحين معانا بيت سعود؟
ساره بأستغراب: ليش؟
نوف: بنبارك لام سعود بملكته اليوم
ثواني معدوده مروا .. كانت ساره ساكته فيهم
تفكـر
سعود بيتزوج؟
سعود بيكون من نصيب وحده ثانيه؟
لاتكونين انانيه ياساره هذا انتي من نصيب غيره
نوف حست بأختها قالت بحزم : سااره انتي على ذمة رجال غيره .. حرام الي تسوينه مب قادره تنسين سعود
ساره وهي تمسح على شعرها: شسويت نوف ههههه انتوا متى بتروحون؟
نوف: بعد المغرب ان شاءالله احنا اهله ونبي نكون موجودين معاهم
ساره: خلاص اوكي ...














:
:






.
.









.



.









:
:















قعدت نوره عالسرير مبوزه
ماعرف اتمكيج كللللش .. وانتوا بعد الله يهديكم يمه استعجلتوا بالملكه كان عالاقل عقب اسبوع عشان استعد لها
ام صالح : يابنتي الرجال هو الي استعجل بالملكه شتبينا نقول ..؟ نقول لها لا وحنا مقربينه؟ بعدين هذي لطيفه عندج تبرعت انه تمكيجج محد بيجيج هنا الا بنات خوالج وعمامج .. محد غريب
لطيفه مرت صالح : بمكيجج مكياج ناعم احلى مايناسبج الثقيل .. بس شبتلبسين؟
قامت نوره تفتح الكبت وطلعت فستان اوف وايت استرج .. اكمامه طويله وموديله جاي بطريقة اللف ومربوط من جهه وحده ولما تمشي تبين ساقها شوي من تحت

هذا الفستان الوحيد الي للحين مالبسته ومحد شافه
لطيفه عجبها الفستان : واااو راقي بصراحه بيطلع يجنن عليج .. شعرج اوريدي ناعم مايبيله استشوار بس خليني اسويه لج ويفي بالفير ..
تقدمت نوره خطوه وقالت : انا بكبري قدام سوي الي تسوينه بس المهم يطلع شكلي حلو فالنهايه
لطيفه غمزت لها اوكي ..

قعدت نوره وسوت لها لطيفه شعرها كله بالفيـر وضبطته لها
ورشة كم رشة اسبريه عليه عشان يثبته ومايخترب من نعومه شعرهـا
ومكيجتهـا مكياااج ناااعم كان عباره عن بودره صافيه على صفاوة بشرتهـا
وخطت لها لكحله على طريقة الستينـات وحطت لها روج عنابي .. طالع شكلها انيـق
بعد مالبست الفستـان وعقد ناعم عندها وصندل فضي راقي ..
لفت نوره تشوف شكلها الكلي بالمنظره
ابتسمت بفرحـه .. تسلم ايدج يافنـانه ..


انطق الباب
نوره : من؟؟
ناصر: انا ناصر
عدلت لطيفه شيلتها على راسها : حياك ياناصر
دخل ناصر وانبهر من شكل نوره
كان متعود على شكلهـا كله ببجامه او بناطلين وشعرها ناعم وقصير كله تحب تفتحه
هالمره غير بفستان اوف وايت يبرز معالم جسمهـا الانثوي
ولمسات لطيفه الي اضافت حلاوه على حلاوة ونعومة ملامحهـا
وطريقة الشعر الويفي
كانت غير بمعنى الكلمـه
ابتسم ناصر بأعجاب وعلق: عروس بمعنى الكلمه
انحرجت نوره وولع وجهها احمـر : نصور عاااد
ضحك ناصر ومد لها الورقه : نبي توقيعج يالشيخه
بلعت نوره ريقها تشوف لطيفه الي كانت واقفه شوي بعيد عنهم .. وتبتسم لنوره
في هاللحظه خلت امهـا
اخذت نوره القلم من يد اخوهـا بيد ترتجف ... ووقعت واول مانزلت القلم
حبها ناصر على راسها وقال : مبروك الف الف مبرووك يالشيطونه ( قالها وهو يفرص خدودها بالخفيف )
ادمعت عين نوره دنقت راسها مب قادره حتى تكلم
ضمتها امها بقوه وهي تبكي بفرحه : مبروك ياحبيبتي الله يوفقج
ضمتها نوره بقوه وهي تبكي .. ماقدرت تقاوم دموعهـا
ولطيفه تعلق بضحكه : خربتي المكياااج نورووه
طلع ناصر وهو يضحك ..


وراحت لطيفه تجيب الكيمرا
ضبطت مكياج نوره شوي
وعقب قعدت تصورهـا
وعقب راحت هي تجهز بسرعه وتستعد عشان البنات بيجون ..
واكيد ام سعود وبناتها بيجونهم

وقعدت نوره فوق .. في غرفتها لين ينادونهـا
وهلت الاتصالات عليها والمسجات بس ماكانت ترد عليهم ..
قفلت غرفتها وراحت تطل من الدريشه
شافت سعود واقف ومعاه سيف .. ومقابلهم واحد كان حاط يده بيد سعود ويسولف معاه ويضحك
كانت تشوف سعود .. هالمره كانت تشوفه غير !
احلى
احلى بكثير عن قبل
ابتسامته
ضحكتـه
حتى طريقة كلامـه
باين عليه الفرحه ...
ادمعت عينهـا
وشهي حياتي معاك ياسعود؟
ان شاءالله تكون كلها افراح في افراح












:
:





.
.










.


.







:
:











.
.






















الكل فرح في هاليـوم
واولهم سعـود
كانت فرحتـه غير
نسى كل موقف سخيف معاها
نسى جرأتها ووقاحتها معاه فالكلام
في هاللحظـه
وفكر في انه ارتبط بالبنت الي قدرت انه تأسر قلبه
صحيح ماكان يبين بمشاعره بهذيك القوه
بس بعد كان يبين ويصرح
ويقط نغزات في اكثر من مره ..
بس هي كانت تفهم هذا كله غلط !
وهذي مشكلتهـا معاه
ياترى تغيير مع الايام؟
بتقدر تفهم شخصية سعود وطريقته في توصيل الشي
او التعبير عن مشاعره؟؟



جاوا الناس يباركون
والي عزمهم على عشاه بما ان معارفه كثيـر
وام سعـود كانوا كل اهلهم واقفين معاه في هاليوم الي بالنسبه لها غير
كلن جا حتى ساره عمتها ام حمد وآمنه جاوا
وجدته كانت فرحتهـا ماتنوصف
اطلبت من البنات يكلمونـه يجي عشان يباركون له

كانت امنه جنب المهـا
لفت عليها وقالت بصوت واطي: مهوي .. وين الحمام ابي اعدل شكلي قبل مانروح لبيت نوره
المهـا وهي توقف : تعالي بوديج له ..
قامت آمنـه معاهـا ..


دخل سعود في هاللحظـه وهو منحرج سلم عليهم كلهم حتى على ام حمد زوج ساره بدون مايرفع عينه في ولاوحده منهم ..
وضحى عمته: مبروك ياسعود منك المال ومنها العيـال .. والله يتمم لكم على خير
ابتسم سعود ابتسامه حلوه : الله يبارك فيج عمتي ..
نوف : مبروك ياسعود الله يجمع بينكم على خير
سعود : مرحبا نوف .. الله يبـارك فيج ..
ساره كانت تشوفه وهي متغطيـه .. في هاللحظـات بس نست كل شي وتذكرت
ايام حبهـا
الايـام الي كانت حلوه بمعنى الكلمـه شلون كانت تعشقه عشق ماتخيلت انها تحب غيره !
بلعت ريقهـا وقالت : عالبركه ياسعود .. الله يوفقك ويهنيك
عرف سعود صوتهـا لكن ماهز فيه ولاشعره لانها من اول ماتملكت حمد بدا يشيلها من باله رد عليه بأبتسامه : الله يبارك فيج ياساره ..







من جهه ثانيه عند المهـا وآمنه
آمون انا بروح المطبخ بشيك على العشا وبرجع لج اوكي
آمنه وهي تدور الروج بشنطتها : لاتأخرين علي مهوي اخاف احد يجيني
المها وهي رايحه : لالا مب متأخره ..

فالمطبخ صادفت ماجد خالهـا كان يشوف العشا وصل ولما شاف المها توها بتدخل اشر لها تروح داخل لان الهنود الي جابوا العشا كانوا ينزلونه فالمطبخ .. راحت المها داخل على طول .. راحت فوق بتجيب العـود لانها اول امشافت ماجد تذكرت العود قالت تجيبه قبل لاتنسى ..
وعقب مارحوا الهنود
راح ماجد بيدخل البيت من الباب الخلفي للفيلا .. وهالباب يدخل على طول على المطبخ الداخلي يطلع من المطبخ ممر صغير يفصل بين المطبخ وغرفة الطعام بينهم الحمام .. والمغاسل منفرده مالها باب نفس الحمام
انصدم من الي شافه !
كانت تحط الروج الاحمر على شفايفهـا .. وتأكد من شعرها ااذا كان مرتب او لا
لفت : يلا مهـــ ..........
انصدمت هي الثانيه من الي تشوفـه
طول بعرض
كاشخ بثوب وغتره بيضا وبطقم مونت بلانك .. كبكات وساعه وقلم
وريحة العطر الي لفحته بقوه مختلطه بدهن العـود
كان وسيم ملامحه ناعمـه بشرتها مايله للحنطاويه شوي ..
لاشعوريا ابتسم وهو يشوفهـا
شعرها اسـود لي نص ظهرها ومقصقص بطريقها ملفته ..
لابسه فستان اسـود عليها عبايتها بس مفتوحه من قدام .. والروج الاحمر عامل عمايل
ماعرفت وين تروح والا شتسوي انحصرت !
ارتبك ماجد بعد ماانتبه لعمره .. رد للمطبخ وراه سكر الباب وهو يفتح ازرة ثوبه من عند رقبته
يوسع على نفسه شوي
وهو يتنهد
ماعمري شفت وحده مثلها !
ثواني وتدخل المهـا بخوف : خالي
ماجد الي مازالت صورة امنه في باله : تكفين مهوي قولي لي من ذي ؟
حطت المها يدها على فمها : شسويييت انت شسويييت
ماجد بخوف: شسويت؟ ماسويت شي
المها : ليش تدخل بدون ماتستأذن
ماجد وهو يعقد حواجبه: بيتنا ادخل واطلع بدون استأذان
االمها: بس تدري اليوم عندنا ناس
قاطعها ماجد : قولي لي من هذيييي
المها وهي تمد له علبة العود : تفضل العود .. ( قالت بخبث ) هذي متزوجه
تحطم ماجد عالاخر .. : متزووجه؟؟؟ آآآآآه يابخت رجلها بس











:
:





.
.









.











.
.









:
:
























بعد ماراحوا النـاس
مال سعـود على ناصر الي جنبـه وقال بهدوء : ناصر والله مستحي منك .. بس .....
ابتسم ناصر: الكلمه الي تستحي منها بدها
ابتسم سعود وقال بخجل: ممكن اشوف نوره ولو عشر دقايق
ضحك ناصر وقال بعياره : لا اسمح لي
سكت سعود منحرج .. واخذ فنجاله يتقهوى
ابتسم ناصر وقال : قوم يلا
سعود بتوتر: وين؟
ناصر بعياره: وين بعد بتشوف العروس والا لا؟؟
ابتسم سعود بأحراج : يلا




اتصل ناصر بأخته وطلب منها تدخل المقعد الكبير للحريم وتسكر الباب عليها
نوره بأستغراب : ليش؟
ناصر : بس ابي اقعد معاج يه .. يلا باي


دخل البيت مالقى احد
راح للمقعد لقى نوره قاعده تنطر وقفت اول مادخل : خير شفيك؟
ابتسم ناصر وهو يعدل غترته . : روحي افتحي الباب
نوره كأنها عرفت بتوتر قالت: ليش؟
ناصر : افتحيه انتي الحين
نوره برفض : لا
ناصر بحزم : افتحيه لاتعاندين
خافت نوره وراحت افتحت الباب ... واتركته ينفتح بشوي شوي لحد مابانت كلها له
كانت متأنقه بالابيض فعلا كأنها عروس
كان متخيل شكلها انه نفس كل مره بس زياده على هذا كله ان شعرها بيكون مكشوف له
بس ماتوقع انها بتكون غير بمعنى الكلمـه

اول مافتحت الباب شافته كان متساند عالطوفه ومتكتف .. ومسوي بغترته طريقة الترمبـه ومبتسم
لفت نوره بتوتر تشوف ناصر اخوهـا مالقته !
كان الباب مسكر اصلا !
لفت تشوف سعود الي تقدم لها
ردت بخطوات لورا .. سعود بهدوء : مب مسوي فيج شي !
سكر سعود الباب وراه وقفله .. ولف شاف نوره معطته ظهرها بتروح بتطلع من الباب الثانيه
راح بسرعه مسكهـا من يدها ولفها ناحيـته بحركـه
صار جسمهـا يلامس جسمـه وللمره الاولى !
هزت هالحركـه كيانهـا هز
وحركت احاسيس كانت راكده بداخلهـا
لامست شفتها شفته السفليه بدون قصد !
ابعدت وجهها عنه هذا الي قدرت تسويه
كان ماسكها بكل قوته ..
من اول ماشافها خرت قوته الي كان متمسك بها وماسك بها اعصابه
عشان لايتهور ويسووي شي يندم عليـه
من اول ماشافها غاب عن الدنيا كلها وصار بدنيا مافيها الا نوره !

كان يشوفها بنظرات نوره مب قادره تفسرها بس كانت خايفه وتنفس بخوف
بنبره هاديه محببه لقلب نوره قال : مبروك الف الف مبروك
ردت بصوت يرجف: الله يبارك فيك ... سعـود .. هدني
انتبه سعود على نفسه شلون لاصق فيهـا ابتعد شوي وارخى قبضة يده ...





















لآتحرموني من ردودكم
آلحلوه ~
آختكم
{زآآهي آلكحل ~

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة زاهي الكحل, ليلاس, الجرح, القسم العام للقصص و الروايات, روايات سعوديه, روايات كاملة, روايه خليجيه, روايه كبرياء الجرح كاملة, زاهي الحكل, قصه مكتملة, كبرياء
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:59 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية