لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


نهاية عاشق \ متلثمه بشماغ عاشقها

نهاية عاشق رواية سعودية رومانسية بقلمي متلثمه بشماغ عاشقها السلام عليكم و رحمت الله وبركاته هذي أول رواية أكتبها و

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-03-10, 02:44 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157407
المشاركات: 40
الجنس ذكر
معدل التقييم: مجروح مالي روح عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 55

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مجروح مالي روح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي نهاية عاشق \ متلثمه بشماغ عاشقها

 


نهاية عاشق رواية سعودية رومانسية


بقلمي متلثمه بشماغ عاشقها





السلام عليكم و رحمت الله وبركاته

هذي أول رواية أكتبها و أتمنى أن تعجبكم

الرواية رومانسيه خياليه و لكن فيها شيء كثير من الواقع الذي نعيشه

سأدخل في الرواية و أعرفكم على عالم العشاق

و (( نهاية عاشق ))


أسرة أبو فيصل ( عبد الله )

فيصل : موظف في شركة سابكـ بالجبيل ع26 سنة

سلطان : يدرس في جامعة الملكـ سعود ( إدارة أعمال ) ع 24 سنة

نايف : يدرس في كلية الطب ع 22 سنة

حنان : تدرس في كلية التربية (قسم E) ع 20 سنة

منى : تدرس في الثانوية ثالث ثانوي ( علمي ) ع 18 سنة



أسرة أبو نواف (محمد)

نواف : موظف في مطار الملك خالد ع 28 سنة خاطب عبير بنت خالته

سعود : يدرس الماجستير في جامعه لندن ع 26 سنة

ناصر : موظف في شركة العائله ( مدير العلاقات العامة) ع 25 سنه

خالد : يدرس في كلية الهندسة ع 23 سنة

هنادي : تدرس في كلية التربية ( قسم انجليزي ) ع 21 سنة

مها : تدرس في جامعة الملكـ سعود ( هندسة معمارية ) ع 19سنة

سارة : تدرس في الثانوية ثاني ثانوي ( علمي ) ع 17 سنة



أسرة أبو مشاري (سلمان)

مشاري : يشتغل في شركة العائلة و هو ( الأمين السري للشركة ) ع 28 سنة

طلال : يدرس في جامعة الملكـ سعود ( محاسبة ) ع 22 سنة

أفنان : تدرس في جامعة الملكـ سعود ( رياض الأطفال ) ع 20 سنة

شوق : تدرس في الثانوية سنة ثالث ثانوي ( علمي ) ع 18 سنة

رغد : تدرس في الثانوية سنة أولى ثانوي ع 16 سنة


أسرة العمه نوره ( أم فهد )

و زوجها عبدالعزيز الـ .... أشهر تاجر بالرياض مشغول بالسفر عشان تجارته ((بزنس مان))

فهد : موظف في إدارة مستشفى الملكـ فيصل التخصصي متزوج أماني أخت صديقه رائد له سنتين متزوج ع 30 سنة

تركي : يدرس في الكلية البحرية بالظهران ع 24 سنة

وجدان : تدرس مع مها بنت خالها في جامعة الملكـ سعود (هندسة معمارية)ع19 سنة

( عبد الله و سلمان و محمد أخوان و نوره أختهم الوحيدة و شركة العائلة صارت بين العيال بعد ما عطوا أختهم نصيبها من الشركة )

وكل واحد بتعرفون شخصيته و همومه و تفكيره و طموحه و أهدافه في البارتات الجايه



بسم الله الرحمن الرحيم


البارت الأول

أخرج دفتر خواطره كالعادة من درج مكتبه ليكتب ما يجول في قلبه .



يوم السبت ....
أو يوم البؤساء ....
التاريخ ......
و أي تاريخ سيكون
نهاية عاشق في هذا الزمان
الساعة تشير إلى الرابعة صباحا ً
في حين بزوغ .... دقات قلبي
هنا .........
أعلنت عيوني ......
بتساقط الدموع ........
و ذاب قلبي كذوبان الجليد........
و تطايرت ....
أشلاء جسدي في الطريق ......
حتى أصبحت حطام
إنسان .......
أو بقايا إنسان
هي قصتي و قصة شمعة الأمل
التي أريدها
أن تشعل باقي الشموع ......
ذلك الأمل .... الذي كنت أبحث عنه ...
مع مرور السنين
كنت أبحث عن وطن لحبي
كنت أبحث عن ملكة لقلبي ....
كنت و كنت
و كنت ....
أريد أن .....
أنقش حبي على جدار السنين
كنت أعرف بعشقكـ لأحرفي وكلماتي
سيدتي ....
و لكنني لم أكن أعلم بأنني عشقتكـ أنتي
من بد كل النساء .....
حاولت أن أبعدك من حياتي ..
حاولت بأن أتناسى أمر قلبي
و لكنني لم أستطع ...
أن أنساك
حتى أصبحتي حلما ً يراودني كل ليلة ......
حلما ً أريد أن أحققه
و لو خسرت كل شيء لدي ....
و لم يكن مني إلا أن أعترف لك بحي
و أعرض عليك نفسي ..
قائلا ً لك .. أحبيني ,, أحبيني .. أحبيني
و كنت متوقعا ً بأن تمدي لي يدك و تصافحيني
و تعلنين دخولك في نبضات قلبي ..
و لكن للأسف وجدت مشاعرك متبلدة
وجدت قلبك قاسيا ً ..
رفضتي أن تكوني حبيبتي ..
و حاولت معك بكل الطرق
أن تكوني أنتي حملي الذي كنت أبحث عنه
قلت لك ..
أريدك أن تكوني كل شيء لي ...
و لكنك رفضتي ..
و جعلتي شمعة الأمل ..
الذي كنت احتفظ بها تنطفىء...
و إنطفأت حياتي معها ..
نعم إنطفأت حياتي
بإنطفاء تلك الشمعة ..
و أصبحت أعيش في الظلام ..
الذي تركتيه لي ..
بعد تكبرك و تعاليك ..
و رضفك بأن تكوني فتاة أحلامي ..
أخيرا ً سيدتي ..
و ليس آخر
أتمنى لك التوفيق و السعادة ..
أينما كنت ..... متمنيا ً
أن أجد من يشعل الشموع في حياتي ..
دفعتا ً واحدة
فلسفة مشاعر هي خربشات قلمي ... عندما أحسست
أن شمعة الأمل التي كنت أحتفظ بها قد
إنطفأت ... في هذه الليلة ...
و تلك هي واقعا ً عشته ....
ستأتي إلى هنا يوما ً و تسأل عني


فقولوا لها كان هنا يطلب حبك ثم رحل
فلا تنتظريني لأنني لن أعود



كتب هذه الخاطرة و ترك الخاطرة تحت الوسادة
جهز شنطته و أغراضه و طلع من الغرفة

خلصت وجدان من صلاة الفجر بعد كذا سمعت صوت باب من خارج الغرفة
طلعت من غرفتها تبي تشوف وش السالفة ؟
تفاجأت بأخوها تركي شايل معه شنطة السفر و طالع ...
وجدان : ترررركي
تركي التفت على وجدان و هو منفجع : بسم الله .. وش تبين مني ؟
وجدان : وين طالع ؟
تركي بسخرية : إذا صرت أصغر منك تعالي إسئلي عني أوووكي
وجدان معصبة : أنا مو صغيره
تركي : ههههههاي ضحكتيني
وجدان تبي تقهره : شوق تزوجت واحد غيرك و تركتك يا مسكين
تركي واااصل حده من القهر : عاد من زينها و حلاوتها في ألف وحده تتمناني
وجدان مستتغربه : أنت تقول إنك تحبها !!
تركي على طووول راح لغرفته بدون ما يرد على أخته بكلمه
وجدان ما دعاها قلبها على أخوها فراحت له غرفته على طول

*

في الفندق

ماجد : ألف مبروك يا العروس .
شوق ( وهي مستحية ) : الله يبارك فيك
ماجد يبي يحرجها : الله يا حلاتك و أنتي مستحية
شوق منزله عيونها و منحرجه في نفس الوقت : ماجد
ماجد مهبول في عيونها : عيون ماجد
شوق : وين مكان الحمام ؟
ماجد هو بغمز لها : تبغين تبدلين ملابسك مو ؟
ردت وهي مستحية : أيوه
ماجد وهو واقف : خذي راحتك يا حياتي
شوق بحيا : مشكور
ماجد : العفو حبيبتي
طلع ماجد من الغرفة عشان يطلب لهم عشاء
شوق في نفسها ماجد كلامه ينقط عسل بس تركي اااه منك
يا تركي وش شعورك يوم تزوجت و تركتك أكيد أنت اللحين زعلان مني ( رفعت راسها)
طيب أنا مغصوبه على الزواج مو ذنبي
و دمعت عينها و هي تحس بالغصة


سأعرفكم عن عائلة ماجد

أسرة أبو ماجد (صالح)

ماجد : أنهى الماجستير في أمريكا ع 26 سنة << بتعرفون شخصيته في القصه
دينا : تدرس في الثانوية سنة ثالث ثانوي ( أدبي ) ع 18 سنة
أحمد : يدرس في المرحلة الإعدادية ع 14 سنة


*

في بيت ( أبو فيصل )

الساعة 1 الظهر

دق تلفون البيت

حنان و هي متأففه : من اللي ما عنده ذوق يتصل في هالوقت ؟
ردت حنان من التلفون و هي متضجره : ألووو
........... : ألو السلام عليكم موجود فيصل
حنان : فيصل بالجبيل اللحين و ما يجي إلا بالعطلة الأسبوعية
............ : أوووه تذكرت طيب وين سلطان ؟
حنان مستغربه ( هذا يعرف العائلة الكريمة كلها ) : طيب مين أقول له
............. : ما لك خص
حنان معصبة و منحرجه في نفس الوقت : دقيقه بناديه
........... : ههههههه هذي أكيد حنان يا حلاتها و يا حلاة صوتها
حنان تنادي من بداية درج الصالة الطويل :
سلطااااان ... سلطاااااان
سلطان وهو طالع من غرفته إلى الدرج : نعم وش فيك تصارخين علي أصغر عيالك شايفتني !!
حنان : عندك مكالمه من واحد سخيف
سلطان : هههه من هالسخيف !!
حنان : ما أدري شوف من ذا
سلطان : أووكي

نزل سلطان

و رد على التلفون


سلطان : ألوو
.......... : هلا بولد العم
سلطان و هو فرحان : سعود هلا و غلا اشتقت لك يا الغالي
حنان و هي تطالع التلفزيون : مين سعود ؟
سلطان و هو ماسك التلفون : هههه هذا السخيف اللي قلتي عنه سعود ولد عمي محمد
حنان <<< هين يا سعوود إن ما وريتك أنا ما لي خص هيييين بتشوف وش بيجيك
سلطان يكلم سعود : شخبارك يا القطوع ؟
سعود : هههه بخير و أنت شخبارك ؟
سلطان : انا الحمد لله بخير و سهاله
سعود : سلطان يا ولد العم أنا مكلمك في شغله
سلطان : تأمر أمر يا سعود
سعود : ما يأمر عليك ظالم يا الغالي بكره بوصل الرياض
سلطان و هو ميت من الفرحه : أحلف
سعود : ههههه (( و لا تجعلوا الله عرضة في أيمانكم ))
بس خلها مفاجأه و خصوصا ً أهلي ما أبيهم يعرفون عن موعد وصولي
و أبيك تستقبلني في المطار أنت و ناصر أخوي .
سلطان : و تركي ما أقول له
سعود : تركي أكيد مو فاضي لي معرس على حبيبة قلبه شوق
سلطان : و من قال لك إنه تزوج شوق ؟
سعود و هو مستغرب : مو عرس شوق أمس ؟
سلطان : بلى بس صارت سالفة طويلة ما يصير أقول لك إياها في الجوال إذا جيت أبقول لك
سعود : أوكي يصير خير مع السلامه
سلطان : فمان الله

نهاية البارت الأول

سعود يحب حنان و لا يعتبرها مثل اخواته ؟
وش هي المفاجأة اللي مخبيها ماجد لشوق ؟

وش بيصير في البارت الجاي !!

 
 

 

عرض البوم صور مجروح مالي روح   رد مع اقتباس

قديم 20-03-10, 02:45 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157407
المشاركات: 40
الجنس ذكر
معدل التقييم: مجروح مالي روح عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 55

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مجروح مالي روح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مجروح مالي روح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الثاني

في غرفة النوم

ماجد ( يصحي شوق من النوم ) : شوق .... شوق
ماجد : الساعة 8 و نص الصباح
شوق ( و هي قاعده ) : نعم ماجد تبي أجيب لك شي ؟
ماجد : لا بس صحيتك من النوم لأني بسافر بعد نص ساعه
شوق ( و هي مستغربه ) : ليه بتسافر ؟
ماجد : عندي أشغال ضرورية
شوق : بس أمس عرسنا ليه ما أخذت إجازة تونا متزوجين !!
ماجد : كل الأشغال على راسي ما أقدر آخذ إجازه
شوق : طيب متى بترجع من السفر ؟
ماجد ( و هو يفكر ) : أممم يعني تقريبا ً بعد 3 أسابيع
شوق و هي متفاجأه : 3 أسابيع كثيرررر
ماجد : وش أسوي الأشغال ضروري أسويها خلال هالثلاث الأسابيع
شوق : طيب ودني بيت أهلي ما أبي أجلس لوحدي
ماجد : ما بتبقين لوحدك أختي دينا بتجيك
شوق : صعبه تخلي أبوك و أخوك لوحدهم و ثاني شي دينا تدرس صيفي مو فاضيه لي
ماجد : خلاص تجهزي بوديك بيت أهلك
شوق : اوكي بروح أجهز شنطتي


++++++

في بيت أبو مشاري

في الصاله

أبو مشاري : شوق وش فيك جايه بأغراضك توك متزوجه أمس لا يكون متهاوشه مع ماجد
شوق ( وهي تحب راس أبوها ) : لا ما تهاوشت معه بس يقول انه عنده شغل و ما بيرجع إلا بعد 3 أسابيع
أبو مشاري ( في راسه 100 علامة إستفهام في واحد يترك زوجته في ثاني يوم من زواجهم
و لا سفرها (شهر العسل) بس حاول ما يبين هالشيء قدام بنته لأنها مغصوبه على الزواج فما يبغى يزيد الطين بله )
أبو مشاري : خير إن شاء الله ترى أفنان و رغد فوق أصعدي لهم و أنا أبوك البنات مشتاقين لك حييل
شوق ( و هي مبتسمه ) : إن شاء الله يبه

<< بتكلم عن شوق
شوق ثاني بنت من بنات أبو عادل طويله و جسمها نعوم عيونها خضراء << طالعه على جدتها من جهة أمها
و شعرها بني طويل ناعم ملامحها بيبي فيس بيضاء و مدققه و رومانسيه و هاديه ما تحب المشاكل و حساسه حيييل
و كانت أكثر بنت في عائلتها يجونها خطَّاب من و هي في المرحله الإعداديه ( المتوسطه ) بس أبوها يرفضهم
لأنها صغيره و لأن عندها أخت أكبر منها و هي أفنان << ما يبغى يزعلها
و بعد كذا خطبها تركي 3 مرات بس في كل مره يطلع له أبو مشاري عذر
و الكل مستغرب لأن تركي في المستقبل راح يكون له وظيفه مرموقه
و شاب ما يعيبه شي مثقف و وسيم و رومانسي بشكل جنوني و يحب شوق بجنون لدرجه إن الكل يعرف إنه يحبها
بس أبو مشاري ما كان يبغى تركي يكون لبنته و بتعرفون السبب من خلال البارتات الجايه
و بعد كذا خطبها ماجد اللي أنهى دراسة الماجستير
فرح به أبو مشاري لدرجه إنه ما سأل عنه بس أهم شي عنده إنه يبعد تركي عن شوق .

ليه يبغى يبعد تركي عن شوق !!! << بتعرفون بعدين ^_*

+++++++

في مستشفى الملك فيصل التخصصي
و بالتحديد في مكتب فهد
رن الجوال
الساعه 11 الليل

رد فهد : ألو
الخدامة : ألو بابا فهد مدام أماني وازد تئبان تئال بسرئه
( مدام أماني تعبانه حيل تعال بسرعه )
فهد ( وهو خايف على أماني ) : أوكي أنا بجي بس خلي مدام أماني تلبس عبايه
الخدامه : أوكي

و سكر منها التلفون

فهد ( وهو متوتر ) : الله يستر غريبه أول مره تكلمني الخدامه عن أماني عسى ما فيها شي

و طلع من المكتب

++++++

في بيت أم فهد
في الصاله

الساعه 1 الليل

تركي ( وهو مستغرب ) : حلفي .
وجدان ( وهي مستانسه ) : والله توها رغد مكلمتني تقول إن ماجد مسافر مدة 3 أسابيع و شوق موجوده عندهم.
تركي سرح مع كلام أخته
وجدان ( وهي تضحك ) : ههههه اللي ماخذ عقلك يتهنى به .
تركي برومانسيه : آآآه هي ماخذه عقلي و قلبي و روحي و كل شي .
وجدان : الله الله الله بصراحه ما أتحمل بديت أغار .
تركي : هههههه وش تغارين عليه ؟ تغارين من بنت حبها أخوك بعدين تركته و تزوجت غيره !!
وجدان : تركي .... شوق مغصوبه على الزواج .
تركي ( وش مستغرب ) : من جدك ؟
وجدان : ايه من جدي ، بس بقول لك شي حلو
تركي ( وهو يسند راسه على الكنب ) : قولي من زمان ما سمعت أخبار حلوه
وجدان : تقول لي أفنان أمس إن خوالي قرروا يروحون المزرعه يوم الخميس يعني بعد أربع أيام
تركي ( وهو يبغى ينام ) : قديييييييييمه
وجدان : خخخخخ يعني وش تبيني أسوي لك ؟
تركي ( فتح عيونه على آخر شي ) : أبيك تروحين بيت عمي سلطان اللحين .
وجدان و هي مستغربه (من جده هذا اللحين الوقت متأخر) : عشان شوق!!
تركي : ايه
وجدان : ( وهي تبي ترفع ضغط أخوها ) : ليه أروح ؟
تركي : بلا سخافه أبيك تطمنيني على شوق .
وجدان : روح أنت لهم و قول أبي أتطمن على شوق و أعرف أخبارها
تركي : يا ربي شلون أتفاهم مع هالغبيه
وجدان : إذا كنت أنا غبيه أنت وش بتكون ؟
تركي ( وهو معصب ) : أنا الغلطان لأني جلست معك بروح أتمشى مع ربعي أبرك لي ... بااااااي
و طلع ..
وجدان ( و هي معصبه ) : أوووووف أبي أطلع بمزاجي في أي وقت أبي يكون عندي سياره
طلعت لها الخدامه ( سيتي ) من المطبخ : مس وجدان تبين أنت سوقي سياره
الترجمه ((تبين تسوقين سياره ))
روحي فلبين مع أنا .
وجدان ( وهي ماسكه فنجان القهوه ) : روحي أحسن لك و لا بالفنجان على راسك
سيتي : خلاص .. خلاص أنا في روح (( أنا بروح ))

.......................................



في المستشفى
الساعه 3 الفجر
طلع الدكتور

راح له فهد : دكتور نبيل عسى ما شر شخبار زوجتي طولتوا معها كثيييير حوالي 5 ساعات
الدكتور نبيل : مبروووك أخوي فهد زوجتك جابت بنت
فهد ( وهو فرحان ) : الله يبشرك بالخير هي شخبارها اللحين ؟
الدكتور نبيل : تعبانه يبغالها ترتاح لأنها ولدت بالقيصريه بكره تقدر تشوفها و لا تنسى تمرني مكتبي .
فهد : ان شاء الله يلا في أمان الله
الدكتور نبيل : مع السلامه

+++++++++

في بيت أبو ماجد
الساعه 8 الصباح

في الصاله

أبو ماجد : دينا يا بنتي أخوك بيفشلنا قدام الجماعة يترك بنتهم في اليوم الثاني من زواجهم
دينا : ما تدري يا بابا يمكن عنده أشغال
أبو ماجد : أي أشغال يا بنتي مفروض يسفرها شهر العسل أنا معطيه فلوس عشان يسفرها
و اللي قاهرني هو اللي طلب مني أزوجه هالبنيه بالذات
دينا بحزن : الله يعين شوق عليه
أبو ماجد : دينا
دينا : نعم
أبو ماجد : ودي أني أخلي ماجد يترك بنت الناس لأنه ما يستاهلها أبغاها تشوف حياتها هي في طريق و ماجد في طريق
ولدي مو مال زواج الظاهر يبي يتم طول عمره عزوبي
دينا و هي تبكي : ما تستاهل شوق اللي يجيها توها صغيره أخاف الناس إذا دروا عن طلاقها يظنون أن فيها عيب
أو شي كبير خلا أخوي يطلقها ..
أبو ماجد ( و هو ماسك راسه من القهر ) : هالولد بيجنني يبي يذبحني
دينا ( و هي تبكي ) : بسم الله عليك يا بابا ما عليك منه أهل شوق ما أتوقع يسكتون له
و بيطلبون منه أنه يطلق بنتهم إذا عرفوا حقيقته
أبو ماجد : حسبي الله عليه .. حسبي الله عليه من ولد عسى ما يخرب سمعتك و سمعتنا
<< لهالدرجه ورى ماجد شي كبير وش هو ؟؟ (( بعدين بتعرفون ))
دينا : لا تقول كذا يا بابا حنا ما لنا ذنب الله يهديه لنفسه
أبو ماجد ( من قلب ) :آآآمييين الله يهديه و يصلحه


_ _ _ _ _ _ _ _


في المطار
الساعه 12 ظهرا ً


الآن ستهبط الطائره البريطانيه رقم 3 القادمه من مدينة لندن


سلطان : ناصر هاذي الطيارة اللي بيجي فيها سعود
ناصر : ايه .. الحمد لله على سلامته خلنا نروح عند الانتظار عشان نستقبله
ok سلطان :
ناصر ( و هو يأشر ) : ما كأن هذا حمد
سلطان : مين حمد ما أعرفه
ناصر : هذا خويي أيام الثانويه
سلطان : أهاااا
ناصر : انتظر أخوي هنا و أنا بروح أسلم عليه من زمان ما شفته
سلطان : أوكي


راح ناصر لحمد


ناصر : هلا بالخوي
حمد و هو يضمه : هلا فيك اشتقت لك يا القاطع
ناصر :حتى أنا وين كنت كنت طول هالوقت
حمد : ااااه السالفه طويييله إذا اجتمعنا قلت لك
ناصر : خير إن شاء الله .. شخبار الوالد ؟
حمد ( و هو مكتئب ) : السالفه كلها عنن الوالد و الله يا أخوي حالته ما تسر
ناصر : ضيقت صدري وش السالفه ؟؟
حمد : تعال عندي يوم الجمعه الوالد يسأل عنك
ناصر : أوكي بجي عندكم
حمد ( يغير الموضوع ) : غريبه أنت وش جابك للمطار ؟
ناصر : أووه ذكرتني جيت عشان أستقبل أخوي سعود
حمد : ما شاء الله عليه كمل الماجستير ؟
ناصر : ايه كمله
حمد : أنا بروح البيت و أنت بلغ سلامي لسعود
ناصر : يوصل .. مع السلامه
حمد : في أمان الله


بينما سلطان ينتظر سعود التفت و لقى وراه نواف


نواف : سلطان وش تسوي في المطار ؟
سلطان : أرعبتني حسبتك سعود
نواف ( مستغرب ) : ليه وش دَخَّل سعود في السالفه ؟
سلطان : أوووه أنت ما تدري إن سعود بيوصل الرياض اللحين
نواف ( بإستغراب ) : لا ما أحد قال لي ....... المهم فؤاد يناديني وصلوا الركاب و لازم أكون معه .
سلطان : طيب .. يلا أشوفك على خير
نواف : يلا سلام
سلطان : مع السلامه

وينزلون الركاب
.
.
.
.


نواف ( وهو يكتب بالكمبيوتر يتكلم ) : جوازك لو سمحت
سعود : هههههه أهليييين محمد
نواف رفع عيونه ( وضم أخوه ) : هلا و غلا الحمد لله على السلامه
سعود : الله يسلمك
نواف : الشغل ما فيه واسطات عطني جوازك
سعود : ههههه أوكي

و عطاه الجواز

و ختم عليه نواف و عطى سعود الجواز

نواف و هو يأشر على مكان الكوفي : شوف سلطان ينتظرك مع ناصر هناك
سعود : أوكي
نواف : أشوفك في البيت
سعود : أوكي
نواف : لوعت كبدي كم مره قلت لي أوكي يعني عشانك درست في لندن ما علموك
إلا ( و يقلد صوت سعود ) أوكي
سعود : هههه حرام عليك ,, أقول شوف شغلك لا يفصلونك .
نواف ( و هو معصب طق سعود على كتفه ) : فال الله و لا فالك يلا أنقلع عن وجهي
سعود و هو يضحك : مقبوله يا الحبيب

و راح سعود لسلطان و ناصر

سلطان : هلا سعود وش فيك تأخرت كل الركاب نزلوا و مشوا و أنت ما جيت وين كنت ؟
سعود : كنت أسولف من نواف أخوي
ناصر و هو فرحان : الحمد لله على السلامه يالغالي
سعود : الله يسلمك
ناصر : يلا خلنا نروح البيت أكيد الوالده بتفرح بهالمفاجأه الحلوه
سعود ( بفخر ) : هههه أكيد أنا الغالي

و ركبوا السياره

سلطان : وع مين اللي مكذب عليك أنت ثقيل دم و تلوع الكبد
سعود : ياااااااي هالقد تغار مني
سلطان : هههه خلونا نمشي أحسن
سعود : أي والله تصدق أبي أنام لي 8 ساعات قاعد في الطيارة
ناصر : يلا عشان ترتاح لأن أكيد الأهل بيسوون لك عزيمه
سلطان : صح كلامك يا ناصر ....... يلا وصلنا بيتكم
سعود : مشكوووور سلطان تعبناك معنا .
سلطان : ولو أنت الغالي
ناصر : يعطيك العافيه يا ولد العم سلِّم على الأهل
سلطان و هو في السياره : يوصل .... مع السلامه
ناصر + سعود : في أمان الله


.
.
.
.
.


نهاية البارت الثاني


وش بيصير في البارت الجاي !!

 
 

 

عرض البوم صور مجروح مالي روح   رد مع اقتباس
قديم 20-03-10, 02:53 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157407
المشاركات: 40
الجنس ذكر
معدل التقييم: مجروح مالي روح عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 55

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مجروح مالي روح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مجروح مالي روح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الثالث << لعيوون الحااايره ^_*



في بيت أبو مشاري
الساعة 6 المغرب
في الصالة

رغد ( نازله من غرفتها تنادي ) : أفنااان
أفنان ( وهي تتابع الـ TV ) : نعم ... وش تبين ؟
رغد : توها سارة مكلمتني تقول إن سعود رجع من لندن و بيسوون له عزيمه بمناسبة رجوعه بالسلامه
أفنان : وااااو وناسة الليله في مكان نروح له
رغد ( جلست قبال أفنان ) : ما تفكرين إلا في الطلعات و الروحات و الجيات

و نزلت لهم شوق

شوق : أهليين صباايااا
أفنان : أهليين حبيبتي .. كيفك يا ألبي ؟ ( قلبي )
شوق ( بدلع ) : تماامو
رغد ( وهي ضايق صدرها ) : بصرااحه أبوي قاهرني يوم زَوجك حراام توك يا شوق صغيره
شوق ( جلست على الكنبه ) : لا تذكريني إني متزوجه تضيقين صدري أكثر اللحين مضى 3 أيام
و لا كلمني ماجد ما كأنني زوجته (( و قعدت تبكي ))
أفنان ( جلست بجنب شوق ) : لا تضيقين صدرك حبيبتي إن شاء الله زوجك بيرجع و أعذريه يمكن مشغول
شوق ( و هي تمسح دموعها ) : صح كلامك يمكن عنده أشغال و لا قدر يكلمني

و نزلت أم مشاري

أم مشاري : بنات أبيكم تتجهزون الساعه 8 بنروح بيت عمكم محمد ( أبو نواف )
شوق + أفنان + رغد : إن شاء الله يمه


في بيت أبو فيصل
الساعه 7


منى ( تنادي من عند الدرج ) : نايف ... نايف يلا تجهزنا
نايف ( في غرفته ) : أوكي أنتظروني في السياره
منى : إن شاء الله .. بسرعه يا حنان خلصي .... أخرتينا !!
حنان ( و هي طالعه من دورة المياه ) : أوكي هذا أنا جيت .. الميك أب اللي وجهي مضبوط ثلاث مرات و أنا أعيده
منى ( وهي تطالع وجه حنان ) : وااااااو طالعه تهبلييين
حنان ( بغنج ) : ميرسي خيتو
نايف ( نزل من الدرج ) : يلا تبغوني أوصلكم و لا لا؟؟
منى : وصلنا ما عندنا أحد غيرك أمي راحت مع سلطان
نايف : طيب .. أمري لله بوصلكم
حنان : يسلموو خيوو

و ركبوا السياره

نايف يسوق السياره و كانت جنبه حنان و في المركب الثاني منى

نايف : اللحين من وين متعلمه هالكلام ( و يقلد صوت أخته ) يسلموو خيوو
منى : هههههههه من المنتديات طبعا ً
نايف : أهااا
حنان بحالميه : يا حلاة كلام المنتديات
نايف بصرامه : أقول سكتي لا تتفلسفين احتمال أخلي الوالد يقطع النت عندك
لأنك طول الوقت جالسه عليه ,, و لا منتبهه لدروسك .
حنان : ليييييييه يقطعه أنا أستفيد منه في الكليه كيف أطلع النتايج
منى : الله يسلم الجرايد
حنان : يا الهبله الجرايد ما تقول أنك ناجحه إلا بعد فتره و يمكن يسقط أسمك سهو
أما النت يطلع النتايج بسررعه
نايف : يلا وصلنا نزلوا عشان أروح للشباب في المجلس
حنان + منى : أوكي

و نزلواا من السياره


بتكلم عن نايف
<< بيكون له دور في الروايه
نايف شاب مثقف ما يعرف شي في الحب بس يسمع عنه و لا يؤمن به
أهم شي عنده مستقبله في الطب و طموحه أنه يكون دكتور مشهور له سمعته في الرياض
مواصفاته : مملوح حنطي عيونه وساع بنيه طويل


.................................................. ............................

في بيت أبو نواف

مكان العزيمه


أم نواف : مها حبيبتي جهزتي الكيك في غرفة الطعام
مها : أيوه جهزته
أم نواف : يا قلبي خلي هنادي تكلم نواف عشان يخلي سعود يدخل مع الشباب و الشياب للصاله
مها : إن شاء الله
مها ( تنادي ) : هنااادي
هنادي ( وهي تسولف مع حنان ) : حنان دقيقه بروح مها أختي تناديني
حنان : خذي راحتك
هنادي : وش تبين يا مها ؟
مها : تقول أمي كلمي نواف عشان يقول لسعود يدخل مع الرجاجيل
هنادي : إن شاء الله

دخل سعود مع عمامه و أخوانه (خالد و نواف و ناصر) و عيال عمه و تركي

و البنات تغطواا

أم نواف : كلولولولولولولولووي ..
سعود : ههههههه اللي يشوفك يا أمي كأني معرس مو مكمل ماجستير
رغد : ما شاء الله ما ظنيت سعود بهالجمال
شوق (وهي تهمس في أذن رغد ) : حتى أنا ما شاء الله عليه مزيوون

نتكلم عن سعود << >>

سعود أجمل أخوانه طويل و عريض و له شنب خفيف خفيف و ملامحه ملامح البدو << طالع على أبوه
و كانت عيونه عسليه و نظراته حاده مثل الصقر
.......
متلثمه (( أبي يجيني زي كذا ))

سعود : أقول سكتي و كملي القصه أحسن لك

متلثمه : إن شاء الله سعود << خايفه هع هع
.......

المهم نرجع للقصه


حنان ( دق قلبها بسررعه ) : هذا اللي كلمنا من يومين يهبببل ما شاء الله عليه
نايف ( يسلم على سعود ) : الحمد لله على سلامتك يالغالي
سعود : الله يسلمك يا نايف

و دخلوا غرفة الطعام

سعود : أمي يعني أقص الكيك بروحي خلي وحده من خواتي تقص الكيك معي
أم نواف ( بجلالها عشان حمواها و عيالهم موجودين ) : هنادي قلبي قصي مع أخوك الكيك
أبو فيصل : لا ..... خلوا مها أو ساره تقص الكيك مع سعود


الكل مستغرب

سعود : أوكي تعالي يا مها
مها : طيب


و قصوا الكيك


و الكل يصفق و الشباب يعطون الهدايا لسعود و يباركون له على شهادة الماجستير
و البنات جلسو ياكلون الكيك و باركوا لسعود


ترك أبو فيصل الكيك و وقف

أبو فيصل : كنت أنتظر اليوم اللي نجتمع فيه كلنا بس للأسف أختي أم فهد مو موجوده لأنها مشغوله مع فهد و زوجته
بس الحمد لله وجدان و نواف موجودين و أتمنى أنهم يوصلون هالسالفه لأختي
شوق ( تحمست في نفسها ) : نواف موجود هنا .. وينه ؟
على طول رد نواف : خير يا خالي وش السالفه ؟
كل البنات التفتوا لنواف

شوق ( في نفسها ) : لا زال على زينه و أسلوبه ما تغير بس وش في وجهه ذبلان
معقول يكون بسببي !!
أبو فيصل : السالفه طويله يوم كنت أدرس الدكتوراه في أمريكا كنت متزوج أم فيصل بس ما قدرت آخذها معي
لأنها كانت حامل بسلطان و هالسالفه حبيت أقولها لكم بسبب إصرار ولدي فيصل على أني أخطب له هنادي
فيصل منحرج ومستغرب في نفس الوقت << وش دَخَّل السالفه في خطبتي من هنادي
هنادي كانت خايفه و منحرجه يعني اللي أحبه و طول عمري أحلم فيه كان يحبني و يبي يخطبني
كمل أبو فيصل كلامه : المهم كنت أدرس في أمريكا و تعرفت على وحده لبنانيه كانت تدري معي في نفس الكورسات اللي أدرسها
و تزوجتها
(( الكل كان مستغرب ما كان أحد يدري بهالسالفه إلا أبو فيصل و أم فيصل و أم نواف و أبو نواف ))
و بعد ما تزوجتها حملت و جابت لي بنت زي القمر سميناها ديانا و بعد ما خلصت دراستي
حصلت بيني و بين اللبنانيه مشاكل و طلقتها و جبت ديانا معي للرياض و حاولت في أم فيصل إنها تربيها
و تخليها مثل عيالها بس ما رضت و أنا ما ألومها لأني خنتها و تزوجت وحده غيرها و حنا لنا متزوجين 3 سنوات
فقررت إني أخلي أخوي أبو نواف يربيها و غيرت إسمها من ديانا إلى هنادي ..

بعد ما سمعت هنادي هالكلام أغمى عليها

شوق تصارخ : هناااااااااااادي
نواف كان ما يدري وش يسوي على طوول مسك الجوال و دق على الاسعاف

مها وساره جلسوا يبكون

فيصل ( على طول شال هنادي ) و جات سيارة الاسعاف و ركبوها في السياره و كان فيصل معها


و الشباب مع الشياب يلحقونهم بسيارة نايف و نواف خذ شوق و وجدان و رغد و أفنان و وداهم للمستشفى

و حنان و منى راحوا مع أخوهم سلطان للمستشفى

حنان : سلطان أنت مستوعب الكلام اللي قاله أبوي
سلطان : والله ماني مستوعب شي معقول تطلع هنادي بنت عمي أختي من أبوي !!!!


الحريم جلسوا في البيت مع خالد و مشاري
لأن أم نواف ارتفع عليها الضغط و مو راضيه تروح المستشفى

أم مشاري : مشاري وين أخوك طلال ما شفته اليوم ؟
مشاري : طلال بالشاليه في الشرقيه مع ربعه
أم فيصل : خالد يمه ودني المستشفى قمت أحاتي هنادي ما أحد كلمنا يطمنا على حالتها
خالد : إن شاء الله خالتي بوصلك
ركبوا السياره


.
.
.

و وصلوا للمستشفى

أم فيصل : يعطيك العافيه يا ولدي
خالد : هذا الواجب يا خالتي



(( سعود راح لغرفته و جلس مع نفسه مو مستوعب الي صار

معقوله هنادي مو أختي كنت حاس من زمان ملامح وجهها غير ملامحنا شقراء

و عيونها عسليه فاتحه كانت المميزه بين خواتي مع إن مها و ساره الكل يقول عنهم أنهم مملوحات

لكن إذا جلسوا جنب هنادي في فرق كبير بينهم وبينها

بس الله يعينك يا فيصل البنت اللي كنت متعلق فيها طلعت أختك من جد بتكون أكبر صدمه في حياتك يا ولد عمي ))



في غرفة الانتظار

فيصل( متوتر و مصدوم مو مستوعب اللي حصل ) : ما كأن الدكتور تأخر مع هنادي
أبو فيصل : اجلس يا ولدي أختك ما فيها إلا العافيه

.
.


أبو نواف : تركي خذ البنات للبيت جلستهم هنا ما لها فايده
تركي : إن شاء الله خالي


تركي يكلم وجدان بالجوال


وجدان : ألو
تركي : ألو وجدان طلعي مع بنات خالي عشان أوصلهم لبيتهم
وجدان : إن شاء الله

عند غرفة إنتظار النساء

وجدان : شوق تعالي مع خواتك عشان نوصلكم
شوق : لا نبي نتطمن على هنادي
وجدان : خالي مو راضي يقول بعض البنات يروحون مع تركي و الباقي مع خالد ولد عمي محمد (( أبو نواف ))
لأن سيارته فاضيه و حنان بتطمنا على هنادي
شوق ( و هي تعدل عبايتها ) : أوكي .. يلا أفنان نادي رغد عشان نمشي
أفنان : إن شاء الله ... رغوود تعالي بنروح
رغد ( وهي تقيس وزنها على الميزان ) : أوكي جايه



تركي يسوق السياره


تركي ( يسأل شوق ) : شخبارك مع زوجك يا شوق ؟
شوق ( وهي منزله عيونها ) : تمام الحمد لله
تركي ( و هو ضايق صدره ) : مبسوطه معه
شوق ( و الدمعه في عيونها ) : الحمدلله
تركي ( و هو متضايق ) : الله يوفقك يا بنت خالي
شوق في قلبها << أحبه و الله و أحبه قالت : أجمعين
وجدان ( ضاق صدرها على أخوها و على شوق و الله ما يستاهلون اللي يصير لهم )
: رغد شخبار الشيخ الإماراتي اللي تحبينه
رغد : قصدك فزاع يهببببببل
تركي ( يضحك ) : هههه يا حليلك جد الحب ما له هيبه حتى أنتي تحبين ههههه
رغد : وش قصدك ..... قصدك إني بزره أوريك يا الدب
تركي : حراااااام عليك أنا أمارس رياضه و الكل يحسدني على جسمي و تقولين عني دب
أفنان : أما في هالشي أنت صادق
الجميع : ههههههههههههههههههههه



.
.
.


نهاية البارت الثالث

هنادي وش هو مصيرها !؟

فيصل مصدوم هنادي اللي يحبها و يبي يخطبها تطلع أخته !!

نواف + ناصر + خالد
متفاجئين هنادي تطلع بنت عمنا و أختنا من الرضاع معقوله !!

وش رايكم في البارت الثالث ؟

أنتظر ردودكم و تعليقاتكم الحلوه


قراءه ممتعه ^_*

 
 

 

عرض البوم صور مجروح مالي روح   رد مع اقتباس
قديم 22-03-10, 10:47 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مجروح مالي روح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




عوآإفـي مجروووح ..

وتسللم يدينك عالنقــل ..


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 22-03-10, 08:08 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 152110
المشاركات: 2,010
الجنس أنثى
معدل التقييم: اموره المزيونه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اموره المزيونه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مجروح مالي روح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




اتهلين يالغاليه


بصراحه بارت يهبل

وناطرين البارتات الجايه على احر من جمر


وماقصرتي على النقل



 
 

 

عرض البوم صور اموره المزيونه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة متلثمة بشماغ عاشقها, رواية نهاية عاشق, نهاية عاشق كاملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:40 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية