لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-01-10, 01:25 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146369
المشاركات: 1,645
الجنس أنثى
معدل التقييم: yasmine عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yasmine غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yasmine المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





"صالح بإنفعــــااااااااااااال": توك تتكلم ياعمــــررررر!!!! من شوي جالس بالدوانيه وتكتب قصااااايــــد وأشعــــااااار وأنا مثل الأهبل قدامك ومافكرت تقول لي .. ماهقيتها منك ياعمر والله ماهقيتها منك..

"عمر وهو يحاول يهدي من أنفعاله": ياخي لاتعطي الموضوع أكبر من حجمه ترا مايسوى إنك تتوتر وتنزعج..

صالح: وشلون ماأعصب وإنت ماقلت لي إلا متأخر ..

عمر: ترا السالفه صارت اليوم الظهر وين التأخير بالله عليك..

صالح: طيب أوصف لي أشكالهم كيف صايره.. ما عرفتهـــم هذي خلصنا منها مع إني شاك بثلاث شباب بس أوصفهم أبي أشوف هم اللي ببالي وإلا لأ.. وإذا هم ياويلهم ألحيييييين يبون يفتحون صفحات قديمه؟؟

"عمر وهو يحاول يوصفهم": واحد أطول مني وأسمر وشعره لتحت أذانه ولابس ثوب أبيض وكاب..

"صالح وهو يضرب يده براسه": ياثووووووور لاتوصف لبسه يعني بحياته مابدل ملابسه عشان أعرفه من ثوبه!!!

عمر: عاد أنت ركزت عالثوب وتركت شكله خلاااااص اشطب ثوبه..

"صالح بتوتر": شطبت .. كمــل..

"عمر يعرف أن صالح متهور وإندفاعي ومتمرد وإذا حط شخص برأسه مستحيل يشيله وخصوصآ إذا الشخص حاول يأذيه وموقف الشباب مع عمر بالبقاله أشاره تحذير لصالح..
رجع يوصف أشكالهم": الثاني قصير ونحيف وملامحه وجهه بارزه حيل يعني خشمه طويل وفمه كبير و أسنانه متقدمه شوي.....

"صالح وهو سرحان": لحظه لحظه عمر عرفتهــــم!! الثاني أتذكره عدل كان معنا بثالث ثانوي والأول يصير ولد عمه بس مو معنا بالمدرسه..

عمر: طيب أنا ماأتذكره مع إنه معنا بنفس المدرسه..

صالح: إنت ماتتذكر إلا كتبك وفصلك وأساتذتك ومدير المدرسه اللي كلما شافك قال؛ يابني لاتحتك بصالح عشان مايفسد أخلاقك .. فسد عليه أبليس حياته هالخبيث ترك المدرسه كلها وتوحد فيني..

"أنفجر عمر وهو يضحك": ههههههههههههههههههههههههههه مايدري إننا متربين سوا ومانفترق عن بعض إلا بالمدرسه لأنك أدبي وأنا علمـــي ..

"صالح وهو يقوم": ولو يدري إنك دخلت الجامعه كان حطك على راسه تراه يقدس الدوافير حيل..

"عمر وهو رافع رأسه ويناظر صالح بتعجب": وين رايح بدري خلنا جالسين بالمقهى شوي..

صالح: أبروح للمخيم مع صديقي أبو عطا عشان أتطمن على السلــــق..!!

عمر: طيب ماقلت لي وش راح تسوي مع الشباب؟

صالح: أبشوف أبو عطـــا وأتفق معه وأرد لك خبر أنا عندي أحساس أني بلاقي هذا أبو ضروس بمكان بس وين ومتى.. ما أدري بس لقانا بيكون حااااااااار..

عمر: ههههههههههههههههههههه حلوه ذي أبو ضروس..

صالح: وش رأيك تروح معنا للمخيم؟

"عمر وهو يوقف ويحط جواله بجيب ثوبه":أبرجع للبيت لأن وراي دوام.. وصلني بطريقك وسلم لي على السلق (صــــدفــه و رداد) ..

صالح: يوصل..


"صالح بطبيعته يظهر إهتمامات لشي معين لفتره قصيره ويعطيها أغلب وقته_ و هواية صيد السلق هوايه غريبه شوي وصالح حبها كثير وصار عنده خبره بأنواعها وأشكالها وأماكن تواجدها
ويطلق عليها أسماء من عقله وبعد فتره قصيره يلقاها تعودت عليه وتطيعه وتنفذ أوامره"..


**********************



الســاعــه 12,30 بالليل..

صـحت وتين من النوم وطلعت من غرفتها وراحت للمطبخ تحط لنفسها أكل .. بس مالقت شي يسد جوعها.. طلعت من المطبخ ودخلت الصاله لقت أبوها جالس يكلم بالجوال جلست عنده وانتظرته لما خلص مكالمته"..

"أبو سطام وهو مبتسم": هلا بنتي هلا.. من شوي أسأل أمك عنك..

"وتين وتحاول تبتسم": هلا فيك يبه شلون صحتك إنشاءالله تمـــام..

أبو سطام: بخير الحمدلله.. أنتي توك صاحيه؟

وتين: إيوه لأن نومي مخربط من أرجع من الكليه أنام وما أصحى إلا متأخر..

أبو سطام: مايصير كذا يابنتي لازم تعدلين نومك ..

وتين: أكيد..

أبو سطام: جهزتي غرفتك لبنت عمك؟

وتين: بكره راح أعزل لها الكبت حقي أبآخذ جهه وبعطيها الجهه الثانيه..

أبو سطام: والسرير؟

وتين: تنام بالأرض..

أبو سطام: لا مايصير النوم بالأرض يتعبها.. بكره العصر إنشاءالله آخذ أمك لمحلات الغرف وتختار لها سرير حلو يريحها ويعجبها..

"توهقت وتين": بس غرفتي لونها وشكلها واحد آخاف ما تلقى سرير نفس الشكل..

أبو سطام: عادي هذي غرفة نوم مو غرفة أستقبال ومحد راح يدخلها إلا أنتي وبنت عمك..

"وتين كانت جوعانه ومالها نفس تتكلم عن بنت عمها والغرفه": يبه.. أنا جوعانه أبي أطلب من المطعم..

أبوسطام: ليه تطلبين من المطعم أكلهم ما ينذاق..شوفي الثلاجه مليانه خضره وفواكه روحي سوي لنفسك طبخه تشبعك بدل أكل المطاعم المعفن!!!!

"وتين عرفت أن ما فيه مجال للنقاش مع أبوها وخصوصآ إن مايحب إلا طبخ البيت وهي ماتعرف تطبخ أبدآ..
...... (أندومـــي.. مافيه غيره) قالتها بإستسلام وهي رايحه للمطبخ...

بأقل من عشر دقايق صارت الأكله اللي ماتعرف تسوي غيرها جاهزه.. سحبت الجريــده اللي عالطاوله وحطتها تحت الصحن وجلست بالأرض وهي تآكل بسرعه..
فجـــأه!! نزلت الملعقه على الصحن وهي مصـــــدومه من اللي تقرأه,,
خــط يـده ومشاعــره تعرفها من زمان بس ماتعرف إن الجرايد صارت متنفس جديد لــه,, من متــــــى؟؟؟؟؟؟؟؟.."..


©يامن ســكنت أجمل زوايــا كـيانـــــي..
ياما على نفســي (عشانــك) تحملـت..
عشان ماضيك الجميــل،، و(عشاااااااانـــي)..
حاول تشيل من الوفــا ربع ماشلــت..!!©




$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$








 
 

 

عرض البوم صور yasmine   رد مع اقتباس
قديم 20-01-10, 01:27 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146369
المشاركات: 1,645
الجنس أنثى
معدل التقييم: yasmine عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yasmine غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yasmine المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

×× تكملة البارت الأولـــــــــــ ××




روايــــــة...№[ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر]№





الكــاتبــــــه:
....¸•°أم الـظـفـايــــــر¸•°....


$$$$$$$$$$$$$$$$




يــوم الأثنيــــن:
11 شــــوال...



×× أوفيــــاء,, لكــن,, بشكل آخــر..

نحمل الماضــي الجميل بقلوبنا,, لكــن,, بشكل آخـــر..

نتحمل موت الكلام بشفاهنا,, لكــن,, بشكل آخـــر..

((بشكل ممزوج بحيــره وخـــوف))..!!

لايقبل القول والأعتــراف..!!

متمسك بالصبر والأنتظــار ..!!

إلــى أن يقول (القــــــــــدر) كلمته ومن ثم نقول كلمتنـــا..

حتى ولو لم نرضــى .. لأن هذا قدرنــا.. وهـــذا أنــا الآن.. وذاك هو (((غــــلاي))) ××




"ألتفتت لما سمعت تطبيل عالباب وصوت يناديها أبتسمت لاشعوريآ وهي تقول": ماتترك حركاتك يافــــارس..

"فتح الباب بقوه وكان لابس ثوب أبيض وحاط شماغه على كتفه وشايل كتبه بيده": صبــــــاح الخيييييييييييييير...

"ضحكت وتين وهي وتقرب له": صباح الورد..و الله أشتقتلك..

فارس: واضح هالشوق والدليل يومين راحت وماسألتي عني..

وتين: متأكد إني ماسألت عنك..؟

فارس: لأ الكذب خيبه إنتي سألتي عني بس ......

وتين: لا تبسبس وبعدين أنا خالتك وأكبر منك يعني أنت تسأل..

فارس: المهم مانبي نضيع وقتنا نتشره على بعض_ قولي شخبار الكليه؟

وتين: خلنا من الكليه وقولي شخبار سمعك....؟

"فارس وهو يصر على أسنانه": خلينا من سمعي لاتعكرين مزاجي على هالصباح الحلو..

"وتين بشك": فارس لايكون سويت مثل كل مره تمسك الجهاز وتتعمد ماتضغط لما تسمع الصوت؟ ترا أعرف عنادك وتطنيشك لأن أبوي يقول إن سمعك صاير ضعيـــف..

"فارس بلا مبالاه": سويتها وإلا لأ.. راح يعيد الدكتور نفس الكلام ولاتنسين إني بمره من المرات سويتها وقالي الدكتور بعد ماشاف ورقة التخطيط/ براااااااااافوا سمعك متحسن كثيييييير..

وتين: إنت تضحك علي وإلا على نفسك..

فارس: أضحك على الدكتور..

وتين: أووووف منك حاط حرتك بهالدكتور مدري وش تبي منه..

"صرخ فارس بإستهبال": أبي علااااااااااااج واللـه مابي غيره إنتي تحسبيني أكرهه؟ بالعكس أمووووووت فيه بس خلي يعطيني حل ووعد مني ماأوريه وجهي..

"وتين وهي تسد أذانها": فجرت أذاني بصوتك يادب يالله فارق وبس أرجع من الكليه لنا تفاهم ثاني..

"فارس وهو يضرب الباب بيده بقووووه ويسوي تحيه لوتين": فمان اللـه أشوفك بالليل وإن لقيتك نايمــــه أجــ...... وإلا لأ .. ماراح أقولك \وش أسوي بس حركه تكرهييييييينها..

"وتين بزعل": إن طفيت المكيف والمروحه وسكرت الباب بالظلمه أزعل عليك لأني أختنــــق وأمــــوت.. وإنت وضميرك عاد..

فارس: سلامة قلبك وروحك بس أصحي بدري عشان ماأتهور وأسويها..





##############





"طلعت وتين من البيت وركبت الباص وهي تحط الشنطه بحضنها .. تم واقف الباص ثواني لما تجلس وتين بمكانها

وأغلب الباصات كذا ينتظرون الطالبه لما تجلس وترتاح وبعدها يحرك.. أما البعض الآخر حدث ولاحرج من تسكر الطالبه الباب دعس بنزين بقووووووه ومايسمع إلا صوت الضربه بأرضية الباص
"لأن البنت تسدحت بين الكراسي وشنطتها فوق راسهــا"..


إلتفتت على الشباك المغيم بأسود وفتحت الستاره وبلمت لما شافـتــــــــه!!!!!!


"كان واقف عند سيارتـــــه وإيده على يد الباب بيفتحه بـــس لما شاف الباص يتحرك من بيت جيرانه تجمـــــد بمكانـــه وتـــم معلق نظره بالباص بدون مايحس لأن النظارات الشمسيه سترت على عيونه
وتغييم الباص عطاه شعور بالأمان,, أنتبه لنفسه وفتح الباب ودخل السياره وتعابير وجهه مافسرت أي شئ لوتين"..

ناظرته وتين بضيق وهي تتنهد،، مو تنهيدة (حــب) إلا تنهيدة (تعـــــب) تعبت من تأنيب ضميرها معه,,
خمس سنيـــــن محروق بنارها وصابر على جفاهــا,,
وهو اللي أجتهد ودرس عشانها,,
وتوظف وأستقر عشانها,,
وأنتظر منها (أهتمام وصدق وعطف وتفهم) لكــــن!!!!!! مالقى إلا كلمة (أخـــوي) تعبر عن بالغ شكرها وتقديرها له...

ماينلام عمر إذا قرر يواصل نجاح و انجاز في حياتــه,,
وماينلام إذا قرر يوقف حــب و غرام في قلبــه،،
لأنه مصدوم من نفسه قبل ما ينصدم منها وحس بشعور الفشل بأنه عجز يكسبهـــا ،،
وهذا أصعب شعور ممكن يعيشه الرجل ،، لما (ينجح) ويكسب كل شــي.. ولما (يفشل) ويخسر شــي .. ويكون اللي (خسره) أغلـــى من كل اللي كسبه.....




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&




ـ: فتَو فتَو تعالي بسرعه شوفي وش كاتب عالورقه اللي عالمكتب؟؟؟؟؟

"قربت فاتن وهي حاطه إيدينها بجيب البالطو الابيض ومغطيه انفها وفمها بالماسك الأخضر وتقرأ بهمس":

[(أنـــا .. خســـرت اللي غيابــه غييييييير عن كل الغــــيـــــــاب)]!!!

.....مين اللي كاتب هذا..؟؟

"درر بأرتباك وهي تناظر للباب وترجع تناظر بفاتن": أكيييييد هو هذا مكتبه وبعدين انا كم مره أدخل غرفة الأشعه وألاقيه يكتب على ورق..

"فاتن بحيره": وش قصده..؟ بصراحه كلام غريب..

"درر وهي تجلس عالكرسي وتفكر": تهقين شئ بالقلب.. يعني أعجاب بوحده مثلآ .. أوووو... يحب وحده وتزوجت غيره وكره حياته من بعدها..

"ضحكت فاتن وهي تسند جسمها عالطاوله": هههههههههههههههههههههه انتي تفسيراتك جاهـــزه .. عاد مالقيتي ألا عمر يهيم وألا يعشق مو باين عليه أبدآ ولو ابي أشك ماألاقي دليل أحسه يمشي جنب الحيط من الأدب والتأدب!!!..

درر: هذا اللي علقني فيه شخصيته جامــده وغامضــه مايآخذ ويعطي مع الدكتورات والمساعدات..أسلوبه كلمتين وبس إذا بغى شئ.. يناظر نص نظره حتى مايكملها ..
وأنا وأنتي مع اننا طالبات أمتياز وصارلنا شهرين يعاملنا مثلهم لو ابي أستفسر عن شئ أتعلم واستفيد من التدريب هنا ماااااافييييييه نسأل صديقه الدكتور رمـزي ولا نسأله ..

فاتن: أقول ياشاطره خلينا ندور على عمر نساله عن الكمبيوتر خذتنا السوالف والمريضه تنتظر..

"قامــت درر وهي تتنهد وترجع تقرأ الورقه": آآآآآه خطــه حلو يشبــهه.. يااااااااااجعــــلك تكسب اللي خسرتــه يااااااااارب ياكريم..



"فتح عمر الباب وهو مبتسم ويسمع د/رمزي وهو يحكي بحماس.. رفعت درر رأسها من الورقه وألتفتت للباب بأرتباك ,, بعــدت هي وفاتن عن الطاوله وهم يناظرون بالأرض وأنتبه لهم عمر أستغرب من وجودهم بالغرفه"..

"أبتسم د/رمزي وهو يناظرهم": كيف حالكم يابنات انشاءاللـه كويسين..

"ردوا بصوت واحد درر وفاتن وهم يمشون لجهة الباب": الحمدللـه ..

"عمر وهو معطيهم ظهره ويقرب للمكتب": بغيتوا شي؟؟

فاتن: عمر كنا ندور عليك بنسألك عن الأشعه إذا كــ .....

"سكتت وهي تناظر بعمر اللي جلس على المكتب ومسك الماوس حق الكمبيوتر ولا كأن حد يكلمه .. أنقهرت من تصرفه بس د/رمزي تدارك الموقف": أش تبغي يافاتن أسأليني أنا بالخدمه ..

"فاتن كانت تناظر عمر اللي حاط كوعه عالورقه وخده بوسط كفه .. ماأنتبهت لرمزي وهي تنبهه عمر يسمعها": لو سمحت عمر ممكن تسمعني..؟؟

"مارد عمر .. وتكلم رمزي": معليش عمر تعبان شوية وماهو مركز معاكي تبغي حاجه..؟؟

"فاتن وهي تحط أيديها بجيوب البالطو": بنسوي (أو.بي.جي) لمريضه عند الدكتور/تيم والاشعه مااشتغلت معنا..

"تكلم عمر بدون مايناظرهم": عطلان من أمس ولسه ماصلح..

"فاتن تبي تستفز عمر": طيب يعطيك العافيه د/ رمزي..


"مسكت فاتن يد درر وطلعوا من الغرفه وهم معصبين من عمر اللي بنظرهم (نرجســـي)!!!.. ألتفت د/رمزي على عمر": اشبك يارجال معصب كده ياساتــــر لأنو دخلو المكتب وأنتا برا مش موجود.. دولا كانو يستخدموا الــ.........

"قاطعه عمر ": قاعدين يتعبثون بأوراقي.. أنا طلعت مستعجل للدور الأرضي ونسيت كل شئ وراي على أساس أني ما راح أتأخر..

د/ رمزي: وتعبثــوا!! أنتا مالك خصوصيه أبدآ في هادا المكتب إلا الأوراق اللي تفضفض عليها مشاعرك يوم ورا التاني.. خواطر وأشعار ما حيفهموا منها حاجه..
أنت ماكتبت (احبـــــــك) يا (وتيـــــن) عشان تنزعج من عبثهم؟؟

"أبتســم عمر أبتسامه عريضه لما سمع أسم (وتين) أرتخى بالجلسه وهو يحط رجل على الثانيه"..

"د/رمزي وهو يغمز بعينه": أيووووه أيووووه بالك مشغول فيها وتنتظر حد يجيب سيرة حبيبة القلب.. وأنا أفكر ليه عمر مزعوج كده؟؟

"عمر وبعد لحظة صمت": شفتها الصباح وهي راكبه باصها .. تصدق يارمزي حسدت الشنطه اللي شايلتها بيدها لأنها تلمس أيدها ,, حسدت الأرض اللي تمشي عليها من هيبتها ,, حسدت الباص حسدت صديقاتها .....
كللللللللهم قريبين لها إلا أنـــــــا...!!!!!!

د/رمزي: هيا لسه تكابر فمشاعرها..؟؟

عمر: ما أفهمها يارمزي ولا أعرف وش تفكيرها بس أهم شي أن ما فيه أنسان بحياتها وهذا اللي مطمني..

د/رمزي: أصبر عليها وأنسى لأنو الحاجه إذا تبغاها تيجي لازم تنساها وهيا توصلك وأنتا ماتكون متوقع أبدآ وحتتأكد بنفسك أنو كلامي صح ..

عمر: أنا ناسي ومطنش مشاعري من فتره بس لما شفتها الصباح فـــز قلبي وما أدري وش صارلي..

د/رمزي: أنشاءاللـه الجايات أكثر المهم أنك تكون مبسوط بوجودها بحياتك.. الأنسان يكون قبــل الحب شـي ,,ووقــت الحب شـي ,,وبعــد الحب ولا شـي..
وأحلى حاجه فالدنيا هوا وقـــت الحـــب تخلي الأنسان العادي شاعر والشاعر يصير مجنوووووون..

"ضحك عمر": هههههههههههه ياحليلك يارمزي والله اني أرتاح لما أشوفك بس عشان أتكلم وأطلع اللي بخاطري عنها بدون قيود وحواجز و انا ممنون لك لأنك تسمعني وتفهمني ..

د/رمزي: لا تقول كده أحنا أصحاب وحبايب ,,طيب أبغى أسألك سؤال صغير/ إيش معناة أسمها هادا (وتين) مره غريب عليا؟؟

"عمر وهو يعدل جلسته ويأشر على قلبه": معناه موجود هنــا .. وتين (عــرق بالقلــب) إذا أنقطع يموت الأنسـان..

"ضحك د/رمزي": هههههههههههههههههههههههههههه ياساتر لا تنقطـــع عنك وتموت علينا...






©..طاحت النجمــه وأربكت ركب السحــاب
وساحت يوم طاحت من حرارة كلمتيــن..

قلتها يوم عينـــك صوبت قلبـــي وصــاب
قلتها يوم (فــز قلبـــي).. وياعسى ربــي يعين..

ياسهوم المــوت قلبي طالبك فك الرقــاب
أرحم اللي شاف موته من زود حبــك موتتيــن..

بسألك يانور عيني وطالبك رد الجــواب
ليـــه قلبك ياغناتــــي بإحساس قلبي مستهين..؟؟

إيه ((احبــك)) .. قلتها و يا عسـى خاطرك طــاب
بالحيل أحـبـك ياعذابي من سنين يا (وتيـــــن)..

لو تغيب العمر كله بتبعك لو إنك ســراب
ولا ادري في حياتي انتــي ويـن وأنــا ويـن..©




%%%%%%%%%%%%%%



 
 

 

عرض البوم صور yasmine   رد مع اقتباس
قديم 20-01-10, 01:30 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146369
المشاركات: 1,645
الجنس أنثى
معدل التقييم: yasmine عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yasmine غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yasmine المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وفي بيت أبو سطام ...



كانت وتين بغرفتها واقفه وتتأمل بضييييييق..
هي من النوع اللي تعشق غرفتها وتعتبرها مملكتها الخاصه.. وتهتم فيها أكثر من أي شي ثاني بحياتها ..
مملكتها الخاصه اللي من اليوم بتصير عامه وراح تضطر تآخذ حذرها على أشياءها الخاصه وأسرارها وتحرص تخفيها عن بنت عمها لأن العلاقه بينهم رسميه ولازم ماتعطيها الثقه من البدايه
لما تتعرف على شخصيتها عن قرب وتكشف الوجه الآخر لها بعيدآ عن الرسميات...

قربت لسريرها ترتبه ورفعت رأسها تناظر بالسرير اللي أشتراه أبوها لبنت عمهااليوم العصر مع أمها,, كان ملاصق لسريرها ولونه أصفر وواطي مره يعني مو نفس حقها كبير وعالي،،
والمفرش لونه بصلي ومفروش بشكل عشوائي مو مرتب لأن أمها حطتها مستعجل قبل ماتوصل بنت العم سعد..

"تنهدت وبخاطرهـــــا": صار شكل الغرفه يحوم الكبد .. ياااااااه واللـه ما أتحمل أناظر فيها .. بس على قولة بابا (غرفة نوم ومحد بيدخلها غيرنا) ..
المشكله أنها بتجلس عندي أربع سنوات ملازمتني 24ساعه اللهم بالأجازات بتروح لأهلها.. أهلـهـــــاااااااااااا..... لااااااا..... أكيييييد من اليوم راح أصير كتاب مفتوح قدامهم وأنا قبل كنت أحاسب نفسي على كل كلمه وحركه تطلع مني لأنهم يخوفووووون!!!!
هم من اللي يمسكون عالواحد مسكه ومايرحمونه كلهم كذا..آآآآآآآه الله يصبرني!!


"قطع تفكيرها فارس وهو يفتح باب الغرفه": ههههههههههههههههههههههههههههه..

"وتين أنقهرت منه وعرفت أنه يضحك على شكل الغرفه":فااااااارس لا تضحك ترا والله أزعـــل؟؟

"فارس وهو مازال يضحك": أما ذوق جدي شــــــــي!! السرير أصفر والمفرش بصــلي وغرفتك كله عودي صار كوكتيل.... ههههههههههههههههههههههههه..

"وتين وهي حاطه إيدينها على خصرها وتدافع عن نفسها": إيه هذا من القهر لأن ماعندك غرفه لحالك..

فارس: يعني إنتي اللي غرفتك لحالك.. ترا بنت عمك جالسه تنتظرك بالمجلس ومجهزه شناطها وكل وحده أكبر من الثانيه..

"وتين وهي تمسح راسها بتوتر": طيب جايه بس أبدل ملابسي وأطلع..

"فارس وهو يقرب لها": ليه تبدلين ملابسك إذا هي من اليوم ورايح بتشوفك بكل حالاتك سواء كاشخه وإلا لأ....

"وتين بضيق": وأنت الصادق.. بس لازم أكشخ وأستقبلها بحراره وحماس عشان ماتروح تقول لأهلها؛ أستقبلوني ببرود وكأنهم مايبوني!!

"فارس بتعجب": لهالدرجه هي زعول وتتنقد؟؟ إذا هي كذا أجل الله يكون بعونك...

"وتين بحيره": أتوقع تسوي كذا,, تبي الصراحه أنا ماأعرف طبعهم بالضبط ~أقصد بنات عمامي~ بس اللي أعرفه أن عندهم حواجز كثيره ومافيه حريه وثقه من أهلهم وحكرين شوي..
يعني ما عندهم مثل اللي عندي ~حريه وثقه ودلال~ عشان كذا أنا خايفـــه.. وبعدين أنا جربتهم لما أختلطت فيهم اللي (عادي) عندي هم يعتبرونه (عيب)..

فارس: سبحان الله.. فرق كبير بين جدي وبين أخوانه..

وتين: وبين أخواني وعيال عمي!!

"فارس بذهول": تصدقين ولد عمك مشعل جالس مع الرجال بالدوانيه ومايسولف إلا عن نفسه وبثقه بعد واحس نظراته قويه يعني إذا تكلم مع أحد يشككه بنفسه..

وتين: ههههههههههههههههههههههههههه أما عليك وصف يضحك!!...

فارس: وأحس له شخصيتين .. مع أهله شي ومع الناس شي ثاني..

"سمعت وتين صوت أمها تناديها.....": هذي أمي تنادي أكيد طولت على البنت وماطلعت أسلم عليها.. أخذتنا السوالف ومابدلت ملابسي لسه والله فشيلــــه ..

"فارس وهو يتلفت": أبي أودع غرفتك هذا آخر يوم أدخلهــــــــا.. يا القهر ماعاد أقدر أطبل عالباب كل صباح وأصحيك ولا أقدر أجلس فيها وقت ماأبي.....

"وتين وهي تفتح الكبت بسرعه": فارس لاتعور قلبي ..

"فارس بإستهبال": عطيني حاجه أتذكرك فيها..

"وتين وهي تطلع البدله من الكبت وتقاوم الضحكه": واللـه إنك رايق روح للدوانيه ولا تعطلني..



**************************************



وفي الدوانيـــــــه..



"صالح وهو واقف ويصب قهوه لعمه أبو مشعل": تصدق ياعمي بخاطري أسافر للشمــال يمدحون الــسلق هناك..

"ضحك عمه وهو يآخذ الفنجان": حيــاك بيعجبك الصيد بالجو الحلو البراد والعشب والخضار ..

أبو سطام: عندك أثنين ياصالح ليه تبي أكثر؟؟

"صالح وهو يمد فنجان القهوه لأبو عبدالعزيز": أبي أصيد وحده لعمر هديه مني لــه..

"ضحكوا كلهم ورد عمر وهو يناظر بصالح ويضحك": واصله هديتك بس لا تروح وتتعنى عشاني لأني ماأعرف أتفاهم معها ههههههههه..

أبو زايد: عاد أنت ياعمر بالذات ماتصلح لك السلق ماأنت من أهلها ..

عمر: صــادق ياعمي .. مع أني أحب السلق من حب صالح لهن بس إني أربي لي وحده لأ هذي صعبـــه..

أبو محمد: هاالأيام صايرين بعض الناس يهتمون بالأبل والماعز وطلعت مسابقات و قنوات خاصه تتكلم عنهن..

سطام: هي مجرد أهتمامات بسيطه بس الإعلام المرئي والمقروء ضخم الأهتمام بالإعلانات والجوائز الماليه..

"أبو مشعل وهو يمزح": مايحطون مسابقات للسلـــق عشان يشارك فيها صالح..

"ضحك صالح وهو يجلس بجنب عمر": والله ياليت ياعمي عشان أطلع بالتلفزيون وأوقف بجنب[صــدفه و رداد] والكاميرات حولنا تصورنا هههههههههههههههههههههههههههه..

سطام: لو صار هالشي كان خربت الدنيا يكفي أن حوادث نفوق الأبل كثرت والغالب فسرها بإنه عقاب من رب العالمين بسبب أهتمام الناس الزايد فيها لدرجه أنهم ضيعوا فلوسهم على مسابقات لا تقدم ولاتأخر بدل مايتصدقون فيها..

أبو زايد: صح لسانك ياسطام هذا الكلام اللي مفروض يعرفونه بعض الناس ويطبقونه يتصدقون بدل هالمسابقات..

أبو عبدالعزيز: مو بس نفوق الأبل فيه حوادث كثير محنا لاقين لها تفسير .. قبل كان الواحد لما يقرأ الجرايد تفتح نفسه للأخبار الطيبه اللي يقراها..
اما ألحين لاإله إلا اللـه كل خبر أردى من الثاني وكلها أخبار غريبه ودخيله على ديرتنا...

أبو محمد: الخراب كله يجي من برا الديره والأمن هم المسؤلين عن كل صغيره وكبيره تصير .. لاتنسى ان أمــراء المناطق وظفوا ناس كفوا تصون وتحمي البلد وعطوهم الثقه بس للأسف البعض مو قدها..
متوظفين بالواسطه ولاهم حابين وظيفتهم ولايحسون بالمسؤليه ..

"ألتفت مشعل على أبو محمد وعطاه نظرة وقال بتأكيــد": إحنا مانقصر ياعم وكلنا فدوه للوطن ..

"أبو محمد بتعجب": أنت وش علاقتك باللي اقوله؟؟

أبو مشعل: مشعل ولدي من هالأمن اللي تتكلم عنهم .. هو ضابط جمركي (بمنفذ الحديثـــه) بالقريات..

"أبو محمد أبتسم وهو منحرج": سامحني ياولدي واللـه أني ما دريت .. أنا أقصد .......

"قاطعه أبو مشعل": لاتعتذر يابو محمد ..انت ماقلت إلا الصحيح ..

مشعل: والله إحناالموظفين حريصين على امن البلد ونحافظ عليها لله بس وكل همنا اننا نبعد الشر عنها ونحافظ عليها ..

أبو محمد: عساك عالقوة واللـه يكثر من أمثالك..

أبو يزيد: الأمن من هنا يبدأ .. من الجمارك والمطارات والموانئ..

مشعل: اهل المطارات مرتاحين ومهمتهم شوي بسيطه لكن اللي يتعبون هم أهل الجمارك..
لأن عدد المناوبات عندنا ثلاث فترات بس ويوم الاستراحه واحد وفيه ضغط بالعمل وتمر علينا شهور نشتغل بأقوي درجات الحرارة وشهور بأقوي درجات البرودة .. وهالشغل يبي له مهارات وتضحيه وسهر وتركيز ..

سطام: ضغط العمل عندكم بكل أيام الأسبوع وإلا بالأجازات ؟؟؟

مشعل: بكل الأيام وبالذات شغلي بالصيف الله لا يوريك أنواع الضغط وأسأل الوالد عني يعني تمر أيام ماأجي للبيت مع أن المسافه خمس دقايق.. هذا من غير فترة الحج نظطر نستعين بالطلبه يساعدونا ..


"صالح وهو يهمس لعمر": ياشين سوالف الشغل أنواع النكد..

عمر: وأنت الصادق قم خلنا نجيب العشاء من المطعم أزين ..


"قاموا الأثنين وألتفت عليهم أبو سطام وعرف أنهم رايحين للمطعم": أسمع ياعمر إذا جبت العشاء مع صالح لاتنسى كرتون الماء والببسي أنا أبعتمد عليك لأني ادري أن صالح دايم ينسى وش أطلب منه ..

عمر: أبشر ياعمــي.. تآمر على شي ثاني؟؟

أبو سطام: الله يحفظك ويوفقك ..

"طلعوا صالح وعمر وألتفت أبو مشعل على أبو سطام وهو مبتسم": ماشالله هذا عمر واحد من أهل البيت تطلبه قبل ماتطلب عيالك..

أبو سطام: عمر واحد من عيالي و جيرتنا مع أبوعبدالعزيز وعشرة العمر اللي بينا خلتنا ما نفرق بين عيالنا وعيالهم كلهم سوا..





^^^^^^^^^^^^^^^^^^^


ـ: أكيد أمك وأخوانك حــزنوا لما سافرتي وخصوصآ إنك ما راح تشوفينهم ألا بالأجازاه الجايه..

"أحلام وهي تنزل فنجان القهوه": اللـه يصبرني على فراقهم.. ما تصدقين ياوتين إذا قلت لك أني ثلاث أيام ماغمضت عيني لأني كثير أفكر بأهلي ومتضايقه لأني ببعد عنهم..

"وتين وهي مبتسمه": ماعليه هذا نصيبك ولازم تتحملين عشان تآخذين الشهاده وترفعين رأس أهلك.. بس صدقيني كلها كم يوم وتتأقلمين وتتعودين على الأجواء هنا الرياض لأنها تجنن وكلها حركه ووناسه ..

أحلام: أن شاءاللـه ماأكون ضيفه ثقيله عليكم..

وتين: لاتقولين كذا البيت بيتك وبعدين لو يسمعك بابا يزعل منك هو من أمس يوصينا عليك ..

"استانست أحلام":عمي فهد قلبه كبير اللـه يخليه ويطول بعمره..



" سرحت وتين وهي تتذكر لما زارهم عمها سعد وعائلته بالصيف كان أبوها مصر إنهم يجلسون ببيته طول فتره وجودهم بالرياض بس هم رفضوا وطلعوا بشقه بنفس الحي اللي هم فيه..
ومع إنهم ماجلسوا إلا شهر بس عاشوها وتين وأخوانها وكأنه سنــــه .. لأنهم قدموا تنــــازلات كثيره ومجاملات لانهايــــه لها..

وتين تعودت كل يومين وثلاث تطلع تتمشى مع أخوانها بالأسواق والمنتزهات والمطاعم وخصوصآ أنهم ماسافروا مثل ما تعودوا كل سنه,, وأغلب الأحيان تخرب عليها طلعاتها بسبب زيارات عمها
وعائلته بدون ما يعطونهم خبر من قبل بوقت..

حلوه صلــة الرحـــم وحلوه زياراتهم اللي تكون خفيفه وتشرح الصدر لأبوها وأمها,,

بــــس اللي تعودوا على العلاقات الأجتماعيه البـــارده والذكــــاء الأجتماعي الضعيييييييف .. أكيد ماراح يتقبلون هالزيارات بسهوله.. لأنهم أختاروا علاقات محـــدوده (أهــل .. أصدقــاء .. جيــران)...

واللي تعودوا على العلاقات الأجتماعيه الحــــاره والذكــــاء الأجتماعي القوووووي.. ما راح يتقبلون هالجفاء بسهوله.. لأنهم أختاروا علاقات واسعـــه (مجتمع كامــل بدون تحديد) "...



ام سطام: وتيــــن.. خذي بنت عمك للغرفه عشان تبدل ملابسها وترتاح وأنا بروح للمطبخ أشتغل..

"أنتبهت وتين لنفسها": ليه يمه انتي اللي تشتغلي.. وين سيتي؟؟

أم سطام: تعبانه من المغرب وهي تشتكي وتصيح قلت لها تروح ترتاح بغرفتها..

"قامت وتين وهي تأشر لبنت عمها": تفضلي أحــــلام ..

"أحلام وهي تشيل شنطتها الصغيره وعباتها": دام فضلك بعد إذنك عمه..

أم سطام: ساعدي بنت عمك ياوتين..

وتين: طيب..


"سحبت وتين الشنطه الكبيره وراحت للغرفه وأحلام تسحب الشنطه الوسط وتمشي وراها"..

أحلام: بأي غرفه أحط شناطي؟

"وتين وهي تفتح باب غرفتها وتحط الشنطه بجنب الكبت": بغرفتي .. هذي الجهه من الكبت لك وهذاك سريرك..

"ناظرت أحلام وهي متفاجأه وبخاطرها": وش ذا اللون أصفر..؟ غرفه طول وعرض تنطق فخامــه بذوقها الحلو جت على سريري تختاره بايخ ويحوم الكبد..؟

"وتين حست أنها ناقده عالسرير من نظراتها له.. قالت وهي تفتح الكبت": سريرك من أختيار أبوي أشتراه اليوم مخصوص لك مستانس بوجودك في بيتنا..

"ألتفتت أحلام على وتين وأرتبكت من كلامها وكأنها قرأت أفكارها": مره حلــو تسلم أيده عمي..

وتين: بس أنا ماعجبني تمنيت لك الأحلى من كذا..

"أحلام بمجامله": بالعكس عجبني وذوق عمي كثير حلو..

"وتين وهي تجلس على ركبها وتفتح سحاب الشنطه الكبيره": تسمحين لي أساعـدك؟

"أحلام بتردد": لأ مشكوره يابنت عمي أنا أرتب لحالي مابي أتعبك معي..

وتين: مافيه تعب هذا واجبي لأنك توك واصله من السفر ولازم أسوي اللي يريحك..

أحلام: ماتقصرين بس أسمحيلي تعودت أخدم نفسي..

"رفعت كتوفها وتين وقالت وهي توقف": بــــراحتك..



,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,








 
 

 

عرض البوم صور yasmine   رد مع اقتباس
قديم 20-01-10, 01:31 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146369
المشاركات: 1,645
الجنس أنثى
معدل التقييم: yasmine عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yasmine غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yasmine المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

"طلعت وتين من الغرفه وسكرت الباب وراها وراحت للمطبخ عشان تساعد أمها بتحضير العشاء"..

"أم سطام وهي تسكر الثلاجه": ليه تركتي بنت عمك لحالها؟

"وتين وهي توقف بجنب أمها": مارضــت .. خليتها على راحتها يمكن ماتبيني أشوف أغراضها..

أم سطام: بعدين تزعل إذا ماساعدتيها..

وتين: صارلنا ساعه نجامل بعض "أبي أساعدك,, ومابي أتعبك ..." ومن هالسولف ترا أذا بظل كذا على طول الأيام أتعب يايمه لأني ما أحب أجامل كثير..

"أم سطام وهي تغسل يدينها": لاتجاملينها ولا تشين اخلاقك عليها خليك مثل مانتي دايم مع أخوانك وصديقاتك..


"دخل سعد المطبخ وهو يقول بصوت عــالي": العشــــاء وصــــل طريق طريق ياأهل الدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار..

"دخل فارس وراه وهو مستعجل": خالي صالح يقول خذ طريق لعمر لأنه بيشيل الصياني معه ويدخلها المطبخ..

"أرتبكت وتين": لحظــه لحظــه لحظــه أنا هــنـــــــااااااا أنتظروا أبدخل داخل..

"فارس وهو يأشر لها": بسرررررعه أدخلي لأنه بيجي من الباب الثاني اللي من جهة الحوش..

"ما أمداه يكمل كلامه إلا وسمع صوت صالح قريب للباب وهو يحكي مع عمر.. صــرخ بقوه": لااااااااا لاتدخل لحظه يا خااااااااااااالي..

"مشت وتين خطوه ورجعت خطوه وهي تتلفت بتوتر وتقول": وين أروووووووووووووح؟؟؟؟

"دزها فارس من جسمها وهو يصر على أسنانه": ورا ورا ورا الثلاجات ماراح يشوفك بسرررررررررررعه!!!!!!


(المطبخ واســع وكبير وفيه بابين واحد من جهة الحوش والثاني جهة الممر اللي قبال المجلس.. وبآخر المطبخ فيه ثلاجتين بجنب بعض ومقابلها الفــرن والكبــت)..


"تخبت وتين وهي تلتقط أنفاسها من الخرعه وفارس واقف قدامها ويناظر بصالح وعمر وهم داخلين وشايلين بيدينهم الصينيه ويحطونها على الطاوله"..

أم سطام: يعطيكم العافيه..

"رد عمر وهو يقرب لأم سطام ويحب على راسها": الله يعافيك .. كيف حالك خالــــــه؟

أم سطام: بخير اللـه يسلمك.. وينك صاير ماتنشاف..

عمر: موجود ياخاله بس الدوام مآخذ وقتي..

"صالح بعفويه": ياكذاااااااب دوامك دلــع خمس ساعات وأقل بس قــل أنك ماتبي تشوف امي عادي ترا ماأزعل..

"عمر وهو يضرب صالح من كتفه": يالنذل تبي تخرب بيني وبين خالتي بس هين حسابك معي بعدين..

أم سطام: ماعليك منه إذا صرت موجود عندنا نادني عشان أشوفك وأسولف معاك.. عند أهلك ما أشوفك وهنا ما أشوفك بعد مايصير..

"عمر وهو يعدل شماغه": أبشري ياخــاله من عيونــي..

"صالح باستهبال": مادريتي يمه بيسوون مهرجان مزايين السلق وراح نشارك فيه.. انا بآخذ (صــدفه ورداد) معي وعمر بيشتري (نجمــه) من أبو عطـــا ههههههههههههههههههههههههههههههه..

"أنفجر عمر بالضحك وهو يصد .. كانوا شبعانين تعليقات وأستهبال على أنفسهم طول ماهم بالسياره على فكرة مزايين السلق وأشكالهم بالمهرجان"..

"عمر وهو مازال يضحك": خمس ألاف من يزود هههههههههههههههههههههههههههههههه..

"صالح وهو يميل عليه من كثر الضحك": وإذا تبونها ببلاش خذوها هههههههههههههههههههههههههههههههه ..




"ألتفت فارس على وتين وهو يضحك من ضحكهم,, لقاها تناظر بالأرض ومبتسمه.. أشر لها بيده فوق تحت وهو يصفر بصوت واطي": ياهوووووه وين سرحتي؟؟

"رفعت راسها وهي عاقده جواجبها وتحاول تخفي الأبتسامه": وش تبـــي؟؟

فارس: أعجبتك الوقفه هنــا؟؟

"وتين وهي تكتف ايدينها وتسند رأسها عالثلاجه بخجل": .........

"سعد أنتبه لوتين وفارس وجاء طااااااااير ووقف قدام وتين وصار يضحك ويأشر عليها ويقول بصوت عالي": ياحرآآآآآآآآآآم أنحبست هنـــا هههههههههههههههههههههههههه..

"عصبت وتين وهي تأشر بيدها": هين ياسعد أوريك..



(طلعوا صالح وعمر عشان يجيبون الصينيه الثانيه)..

فارس: خلاص راحــوا أطلعي بسرعه قبل يرجعون..

"وتين كانت معصبه من سعد ولما عرفت أنهم طلعوا راحت مسكت سعد من ثوبه بقوووووه": أنت ماتترك ثقالة الدم هذي أفرض أن صالح أنتبه لك والله لا يمسح فيك البلاط..

"سعد وهو يبعدها عنه": تهبييييييين تبينه يهاوشني عشانك..!!

"فتحت فمها بتتكلم بس دزها فارس بقوه لورا الثلاجه وهو حاط إيده على فمها": اصصصصصصصص جاء عمر..

"صالح وهو يحط الصينيه عالطاوله": تعال يافارس...

فارس: هلا خالي..

صالح: روح خذ السفره للدوانيه ونادلي خالك سطام عشان يجي يودي الصياني مع عمر وأنت ياسعد خذ كرتون المـاء ووزعه على السفره..

"أم سطام وهي تشيل القصدير من الصينيه": ماعليه ياولدي ياعمر تعبناك معنا..

"عمر وهو مبتسم": لاتقولين كذا ياخاله هذا واجبي..

صالح: يمه وين سلة الفواكه؟؟

أم سطام: بالثلاجه الأخيره..

"راح صالح للثلاجه وعمر واقف يناظره وهو مكتف إيدينه.. فتح الثلاجه وأنصدم لما شاف وتين واقفه بجنبها.. بسرعه ألتفت على عمر ورجع ألتفت عليها وهو متفاجأ ومعصب بنفس الوقت
يحسب وتين متعمده تتخبى وهو بطبعه مايحب الحركات هذي"..

"رفع حواجبه عمر بتعجــب وهو يقول": صالح... وش فيـك؟؟؟؟

"وتين خافت من نظرات صالح وحطت أيدينها على وجهها وشوي وتصيح"..

"عمر وهو يقرب خطوه": صالح.. وش شايف قدامك؟؟

"صالح وهو يطلع السله من الثلاجه ويأشر لعمر": خلك مكانك..

"سكر الثلاجه بقوه وهو يروح لعمر ويعطيه سلة الفواكه": ماعليك أمر خذها للرجال بالدوانيه..

"أخذها عمر وهو متفاجأ وطلع من الباب اللي من جهة الحوش.. سمع صالح يصرخ ويقول": روحـــــــــــــــــــــــــــي داااااااااااااااااااااااااااااااااااخـــــل!!!!!!!




#####################

 
 

 

عرض البوم صور yasmine   رد مع اقتباس
قديم 20-01-10, 01:33 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146369
المشاركات: 1,645
الجنس أنثى
معدل التقييم: yasmine عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yasmine غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yasmine المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


روايــــــة...№[ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر]№



للكــاتبـــه: ....¸•°أم الـظـفـايــر°¸•....





©الـــجــــــــــ الثاني ـــــــــــــزء©





يــوم الثلاثــاء:
12 شــــوال...



الساعــــــــــه 6.30 الصباح..




صحى أبو مشعل من بدري عشان يآخذ بنته أحلام للجامعـــــه وهذا أول يوم تداوم فيه وجلس بالدوانيه ينتظرها..

طلعت وتين للحوش وحطت شنطتها عالدرج وعباتها فوقها وجلست وهي ماسكه كوب الشاي بيد وجوالها بيدها الثانيه..

"أبو مشعل وهو طالع من الدوانيه": صباح الخير..

"وقفت وتين وهي مبتسمه": صباح النور كيف حالك عمي..

أبو مشعل: بخير.. أحلام وينهـــــا تأخرت على الجامعه راح الوقت وحنا للحين ما طلعنا من البيت..

وتين: تبدل ملابسها ثواني وتجهز ياعمي..

"أبو مشعل عقد حواجبه وهو يناظر وتين بتفحص وناقد على شكلها..
كانت وتين مجعـــده شعرها اللي واصل لكتوفها ولونها أسود لايق مع بياض بشرتها.. وحاطه مكياج هآدي "ماسكرا وبلاشر و روج زهري"
ولابسه تنوره سوداء ميدي وبلوزه لونها أبيض مقلم بزهري وأكمامها قصيره مره يعني تحت كتوفها بشوي"..

"وتين أنتبهت لنظراته وبسرعه دخلت تهرول لغرفتها.. فتحت الباب بقوه وهي متضايقه": عمي يبيك برااااااااااا..

"أحلام وهي تظفر شعرها": دقيقه بس أزين شعري..

"بلمــت وتين تناظر بشكـــــل أحلام.. كانت لابسه تنوره سوداء وبلوزه سوداء ومظفره شعرها ومو حاطه مكياج أبدآ..
يمكن لأنه أول يوم تداوم فيه للجامعه وماتعرف النظام عدل بس من نظرات الأنتقاد من عمها سعد أكدت لوتين إن هذا النظام عند العم نفسه سواء بجامعه أو غيره..
المكياج ممنوع واللباس ألوان وأشكال محدده و الشعر مايتغير لونه وطوله...!!!


وتين: أفطرتــي؟

"أحلام وهي تلبس عباتها وتلف الطرحه على رأسها": لأ ما أشتهي تو جابت لي الخدامه توست وحليب بس ماأكلت..

وتين: مايصير لازم تآكلين شي قبل ما تداومين لأن يومك الدراسي بيصير ثقيل وراح تتعبين..

أحلام: راح أفطر بالجامعه..

وتين: براحتـــك..

"سكرت وتين الباب وراحت للحوش لقت مشعل لابس ثوب أبيض وشماغ وواقف مع عمها..
شافت مقفاه ورجعت للغرفه وهي تتأفف لقت أحلام قبالها": أحلام جيبي لي شنطتي وعباتي برا لأن الباص ينتظرني وأخوك واقف بالحوش ..


"طلعت أحلام وهي تسلم عليهم..ألتفت مشعل وهو يقول": فيه باص ينتظر عند الباب هرنه مزعج..

أحلام: هذا باص وتين بتطلع ألحين..

"أنحنت وأخذت عباة وتين وشنطتها .. لبستها وتين داخل وغطت وجهها بالطرحه وطلعت من قدامهم.. طلعوا وراها عمها ومشعل وأحلام وركبوا السياره"..


"مشعل وهو يشغل السياره ويتكلم بإستهزاء": غريبه ما لبست عباتها اللي عالكــتف مو هي متعوده تطلع فيها..؟؟؟

أحلام:بالكليات ممنوع العباة اللي عالكتف..

مشعل: ممنــوع!!!! يعني مافيه شي أسمه حلال وحــرام.. أشوف طول ماإحنا عندهم بالأجازه رايحه جايه بالكتف لا حيا ولامستحا وأخوانها ولا واحد فتح فمه وردها ما عندهم غيره على محارمــهم؟؟..

"أحلام أنزعجت من كلامه اللي بدون مناسبه": ما أدري عنها..

"أبو مشعل وهو يفتح زجاج السياره": أترك البنت لا تتدخل بحياتها ماهي وحده من خواتك عشان تتكلم عنها..

"مشعل وهو يحرك السياره": مو هذي المشكله أن أختي بتجلس عندها بعدين تتأثر بحركاتها وتصير تقلدها..

أبو مشعل: أختك فهيمه وما تسوي سواتها.. هذي بنت مدللــه ببيت أهلها وماحد يمنعها من شــي لاأبوها ولا أخوانها .. وأختك ما تغربت عننا وجت للرياض إلا عشان تدرس وتجتهد وتآخذ الشهاده مو عشان تسوي مثل بنت عمها..

مشعل: ليتها جايبه نسبه واطيــه ودارسه هناك أزين لها بـلا هالنسبه العاليه اللي ذبحتنا فيها وخلتنا نشد رحال ونتعنى عشان حضرتها تحقق طموحها..

"أبو مشعل وهو عاقد حواجبه": وبعدين معك؟؟ من سجلت أختك بالجامعه وأنت تعيد وتزيد بالسالفه خلااااااص..

"مشعل وهو يضرب عالدركسون بخفه": متى نرجع للقريات ترا أجازتي ثلاث أيام بس ما أقدر أطول أكثر..

أبو مشعل: بس نتطمن على أختك نرجع إن شاءالله.. أبي اسجلها بباص الجامعه عشان تروح وترجع معه وأعرف كم تحتاج مصروف بالشهر و أشوف وضعها ببيت عمك مع أني عارف إنهم مايقصرون بس مايصير نخلي أختك لحالها..

مشعل: يومين تكفي والخميس نمشي بإذن الله..

"أبو مشعل وهو يمسح على لحيته":على خير..

"ألتفت على أحلام وهو يقول" ياحــــلااااااام.. جبتي ورقة المستشفى تعطينها مدرساتك عشان الأيام اللي ماداومتيها..؟؟

أحلام: أيوه يبه جبته معي..

"مشعل وهو يناظر أخته من المرايه لأنها جالسه وراه": يازييييييينـك لو ناسيته تكون جيتنا للرياض عالفاضـــي وأصلآ هالعذر ما طلعناه إلا بواسطــات
يعني فتحي مخك عدل وأنتبهي لأغراضك عدل تراك جايه تدرسين مانتي جايه للوناسه وسعة الصدر..

"أحلام قفلت معها من كلامه وأنغثت من أسلوبه مع أنها متعوده عليه.. نطقت وهي تصر على أسنانها وتحاول تضبط اعصابها": إن شاءاللـه..

"أبو مشعل وهو يمد لها جواله": طيب يابنيتي خلي التلفون معك عشان أكلمك وأتطمن عليك_ وانشاالله راح أشتري لك جهاز ورقم اليوم..



× مشعل 26سنــه..أكبر عيال العم سعد ويصغره 4 اولاد و 3 بنات .. رجل شمالـــــي الشخصيه .. أنسان عملــي وكل شيء في حياته يسيره العقل ويسيطر عليه..
وهو عطــوف ورقيــق وحنون وحســاس..
رغم أن الجميع يعتقد أنه قاسي وجلمود و شديد باصدار الأوامر والتنفيذ ..
نوعا ما يبين قدام الناس بأنه متحكم في حياة من يهمه (أهله وأقرباءه)
وصورته صورة"المتحكم والمسيطر" بس هوما يحس بكذا ابد وظاهره عكس الباطن.. ×




######################



"وتين وهي تتمشى مع صفاء وهديل بالكليه"...


_: مــت خوف من نظراته حسسني إني وحده خفيفه مع إني وربي ماكنت قاصده اللي صار وأصلا هو بطبيعته مطنش وما يركز وقبل كذا مايفكر غلط لأني أخته ويعرفني بس مدري ليش تصرف كذا..

صفاء: اللي صار شي عادي بس هو حط أحتمالات وفروض كثيره لدرجه إنه عصب لما شافك وخلاه يفكر غلط..

"هديل بقهر": أبي أفهم ليييييييييه يعصب واللي بالمطبخ مو غريب واحد منكم وفيكم ,, ولد جيرانكم من سنييييييين ومتعود عليكم ,, إذا أنتي ما صرتي تتغطين عنه ألا بآخر سنه متوسطه وحافظ وجهك زين ..
جت على وقفتك ورا الثلاجه ؟

"وتين وهي تتحلطم": ويصرخ علي بصوت عاااااااااالي وعمر مابعد طلع من الباب فشلــــــني أكيد عمر عرف أنه أنا الموجوده أجل يصرخ على أمي مثلآ؟؟؟؟
وإلا عمـــي ونظراته لي الصبح نااااااقد علي كل هذا لأني رايحه للكليه وأنا كاشخه أجل اروح ووجهي باهت وشعري مسرح كأني بمدرسه؟؟؟
وإلا ولد عمي المغروووووووور لما طلعت من قدامه يخزني بقوه مايشيل عيونه .. سبحان اللـه عكس أخواني الخجولين دايم يغضون البصر أما هو لأ.. عمى بعيييييينه ..


"صفاء وهي تحط يدها ورا ظهر وتين": ياعمري كسرتي خاطري مافيه احد يدافع عنك ,, زمــاااااان كان عمر يهاوش صالح إذا رفع صوته عليك ويدافع عنك
أما ألحين آآآآآآآه ياحسرته العين بصيره واليد قصيره أنتي قدامه ولا قادر يوصـــلك..

"عضت شفايفها وتين وتوردت خدودها وهي تلتفت على صفاء": صوفي لأأأأأ ترا ما أتحمل طاريه؟؟

"صرخت صفاء وهي تأشر عليها": تحبينتــه صح؟؟ تحبيــنـــه أعترفــــي .. أعترفــــي....

"خافت وتين من المواجهه ومن قول الحقيقه": والله أغليييييييييييه صدقيني.. انتي تقولين كذا وما كأنك تعرفيني؟

صفاء: اللي أعرفه أن إذا طرينــــآه خقيتي وحمر وجهك ومع ذلك تكابرين .. أبي أفهم ليـــــه؟؟؟

"هديل بأستهبال": يمكن خافت من ولد عمها هههههههههههههههههه..

"دزتها وتين وهي تتأفف": اوووووف ياشينك انتي وياها أقول غيروا الموضوع أصرف وإلا تراي بترككم..

"صفاء وهي تغمز لوتين": أمنيتك هو.. صح..؟؟

هديل: مسويه كاشفتها يعني ..

صفاء: كاشفتها بقوه هههههههههههههههههههههههه..

"تنهدت وتين تنهيده حــــــآره وهي تصد عنهم و تجلس على الكرسي وتفكــــر.........."..




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



××.. لو سألـنــا أي شخـــص ..

(وش تتمنــــى بحيــــاتــــك.....؟؟؟) ..

الأمانــــي تتفاوت مابين المستحيــــل و اللامستحيــــل ..
ومابين توقعات يتحقــــق أو مايتحقــــق..
ومابين الماديــــات والمعنويــــات..

ولو سألـنـــاهـ ..
وش تتمنــــى بعد فــــراق غالــــي غيبه المــــوت.....؟؟؟

يسكــــت..

وتتبــــــــدل ملامحه للحــــزن..
ويفــــكــــر...

ويطول التفــــكير..

ثم ينطــــق بثقــــل ..

ويقــــول:-

.. لأ .. أنا أتمنى أمنيــــه وحده بــــس..

..[( أتمنــــى مــــا أفقــــد غالــــــــي بحياتــــي )]....××




$$$$$$$$$$$$$




ـ: لوووووو سمحتـــي......!!!!

"ألتفتت الطالبه على أحلام وهي تناظرها فوق تحت وترد بدون نفس": خيـــر..

"أحلام وهي تحط شنطتها على كتفها وتتكلم بإرتباك": قالوا لي البنات أنك أنتي دايم تكتبين المحاضرات مع الدكتــور
ووووو أنا طالبه مستجده واليوم اول يوم أداوم فيه بالجامعه ووووأبي آخذ دفتر محاضراتك أنقل منه وأرجعه لك أوووووو ....
"سكتت أحلام وما كملت كلامها لما شافت البنت رافعه حاجبها بإستهــــزاء"..

ـ: وما قالوا لك البنات أني ما أكــد على عمياااااااااااان؟؟؟ أداوم وأكتب وبالأخيييييير تجين تتطلبينه بالراحه؟؟؟

"أحلام وهي تبلع ريقها": عفوآ بس أنا مو من أهل الرياض وأمس أأأأ.....

ـ: وخير ياطيــر أنشاءالله من المريخ هذا شي راجع لك.. روحي دوري على غيري أنا ماعندي شي...


"مشت الطالبه وهي رافعه راسها بغرور وأحلام تناظرها بشفقه": صادقــه ماعندك شيـــئ ,, لامبــادئ ولاقيــم هذا وانتي من مجتمع أسلامي ما عندك طريقه تعاملين فيها مع غيــرك...



"مرت بنت من جنب أحلام وصدمتها بدون قصــد.. تمايلت أحلام وهي تلف على البنت وتعتذر لها": أنـــا آسفـه..

"ضحكت البنت وهي تمسك أحلام من يدينها وتعدلها وقفتها": ههههههههههه ياعمري أنا اللي أسفــه صدمت فيك بس شفت وساخه بالأرض وكنت ببعد عنها عشان ما تتوسخ جزمتي..

أحلام: حصل خير..

ـ: باين عليك طالبه مستجده .. أقصد طالبه جديده؟؟

أحلام: أيوه..

ـ: من لبسك النظامي والمرتب ميزتك ودايم الطالبات المستجدات تكون كذا هيأتهم بس بعد ماتمر شهور يتغير حالهم..

"أحلام ماكانت تبي تآخذ وتعطي مع البنت خافت تكون مثل اللي قبل شوي وتحصل تهزيئه جديده مع أن البنت هذي عفويه ومبتسمه لها": صح..

ـ: شي حلو وجميل ياليت كل البنات يصيرون زيك أقل شي يكون لبسهم ساتر مافيه فتحات وكسرات تظهر الخافي..

"أحلام ماعرفت وش ترد عليها لأنها بتنهي الكلام وتمشي تدور على الكافتيريا": الله يهديهم..

ـ: حتى موظفات الأمن من جنبهــــا عليهم تسيب واهمال مو طبيعي.. عفــوآ خذتنا السوالف ونسيت أعرفك بأسمي.. معك نهلـــه أدرس كلية التربيه قسم تربيه خاصــه مستوى خامس..

"أحلام بتردد": أنا .....أأأ أحلام أدرس أدارة أعمـــال..

نهله: أنتي مو من أهل الرياض صح؟

"أحلام بشــك": ليه مكتوب على جبهتــي أني مو من الرياض؟

"ضحكت نهله بعفويه": ههههههههه مجرد تخمين وأحســاس يمكن يصدق ويمكن لأ بس لا تزعلين مني صدقينــي ما أقصد أضايقك..

أحلام: بالعكس عادي .... أنا من القريــات..

نهله: ياهلا واللـه بأهل الشمال نورت الرياض..

"أحلام أعجبها أسلوب نهله وأستغربت التناقض بينها وبين اللي قبل شوي بس ظل فيها خوف وشك وتردد من ان تكون في بنات بالأحترام والــذوق اللي بنهله": منوره بأهلها..

نهله: لك معارف أوقرايب أو صديقات هنا بالجامعه؟

أحلام: ماعرفت غيرك لأن هذا أول يوم داوم لي..

"نهله بأهتمام": طيب تحبين أساعدك بشي يعني أجيب لك جدولك وأدورلك على قاعاتك وأشتري لك ملازم أو أسأل لك عن أسماء الكتب المطلوبه وأعلمك النظام كيف بالجامعه...

"دار رأسها أحلام من كلام نهله وحست أنها ضايعه بجد وكل اللي قالته نهله صعب تسويه بدون مساعدة أحد بس خافت تثقل عليها او تعطلها عن محاظراتها ..
جاوبت بحيره": مشكوره نهله جزاك اللـه خير مابي أتعبك معي..

"نهله وهي تحط يدها على كتف أحلام": لا تعب ولاشئ هذا واجبي وأقل أنتي محتاجه اوقف معك .. وصدقيني أنا مثل وضعك لما دخلت الجامعه كنت ضااااااايعه وما أعرف شي لما تعرفت على بنات وساعدوني وما أنسى معروفهم معي..

أحلام: بس وقتك .. ومحاضراتك...

نهله: محاضره وحده وأنتهت وأنا جالسه أتمشى أسلي نفسي لأني أطلع مع الباص الحكومي الساعه وحده يعني مطووووووووله..




$$$$$$$$$$$$$$$$




وفـي باص البـنـــــات...


(تـــدري بحلاهـــا وتسألني/ أنــــا حلــــوه..؟؟؟
هــذا اللي ذابحنـــــي بها كثرة تــــواضعهــا ,,
احلــى من الألــحـــان,, والشعـــر والغنـــوه,,
الزيـــن أخـوهــــا ويمكنـه مراضعهــــا..

حتى الــقــمر يستحــــي لما يطالعهــــــا ,,
من غيــــرها العمـــر والعالم ولا يســـوى...........)


"كانوا الثلاث بنات اللي جالسين بالأخير يتمايلون منطربين على صوت عبدالمجيد عبداللـه والباقي يتأفف ويتذمر من صوت الأغانــي"...

رائده: أستحوا على دمكم وأحترموا الموجودين بالباص وقفلوا الأغاني...

"ضحكت تغريد بأستخفاف": هآآ هآآ مو عاجبك ,, سدي أذانك..

رائده: مو عاجبني وراح تطفينه غصب عنك فاهمه..

تغريد: ياماما أهلي ماغصبوني على شي عشان تجين إنتي وتعطيني أوامر وغصب بعد؟ أقوووول تقلعي بس..سدي فمك واكرمينا بسكوتك خلينا نروق بدون نكد..

"نوف وهي تلتفت على صديقتها تغريد وتتكلم بدلع": تووووو تووووو.. ياقلبووووووو طنشيها هذي غيرانه مننا..

رائده: أغار من إيش؟ من قلة التربيه والأخلاق؟ لكن ما أقول إلا حسبي الله ونعم الوكيل فيكم يعني فوق مانتم متأخرين ومعطلينا عن بيوتنا بعد تزعجونا وتغثونا..

تغريد: مستعجله على بيتك روحي بسياره أهلك..

رائده: ماطلبت شورك وبعدين أنتي روحي مع أهلك بهالمنظر هذا أرمي عباتك وأرقصي على كيفك وخلي أبوك وأخوانك يصفقون لك ويشجعونك بعد..

تغريد: وش قصدك ياوقحه.............





((صـلـــــوحـــــــــي.. يتصل بك))




"وتين بخاطرها وهي تناظر بشاشة الجوال": يؤ يؤ شلون أرد عليه وأصوات البنات عاليه وهم يتهاوشون..؟ بس أكيد متصل يراضيني عن اللي سواه أمس أعرف طبعه مااااااله قلب.. لازم ارد عليه لأنه (أهلي) نقطة ضعفي..

"وتين بهمس": ألو..

"صالح بحماس": يالله حيهاااااااااا الشمالـيـــــــه!! >> (دايم يقولها هذي الكلمه إذا أتصل لزمة ترحيب خاصه فيها)..

"وتين وهي تحني جسمها لتحت عشان تسمع عدل": هلا صالح..

صالح: هلا بالشماليه شلونك شخبارك.. إنتي بالباص؟

وتين: إيوه بغيت شي؟

صالح: حسااااافه كنت أبي أجي آخذك من الكليه بسيارتي وأغديك بمطعم بس ماللطيب نصيب..

"أبتسمت وتين": تسلم بس أنا لازم أتغدى بالبيت مع احلام فشله أخليها..

"صالح بتذمر": أحلام هذي مدري من وين طلعت لنا حكرتنــا معاد نقدر ندخل غرفتك.. أمس بالليل دخلت الغرفه أدورك وأسأل عنك طلعت بوجهي ..

"شهقت وتين": يووووووه حرام عليك ليش تدخل؟؟

صالح: ماااااادرييييييييت لا تسوين مثل أمي أمــس حرقتني بالنصايح (لاتدخل الصاله ولاتدخل غرفة أختك ولا غرفتي ولا تقرب....) ياهووووووه شوي وتطردني من البيت..

وتين: هههههههههههههههههههههههههه أحسن هذا حوبتي لأنك زعلتني امس..



"تغريد وهي تصرخ": أقووووووووول أنكتمي ياقروووووويه وكلمه زايده أحذفك من الشباك..

رائده: طلعي جنوووونك وهبااااالك بعد لا تبخلين علينا بشئ ..

تغريد:الهبال عندك أنتي يا××××(تشفير)!!!!!

رائده: هذي ألفاظك أنتي وأهلك ببيتكم؟؟؟؟؟

"حمر وجهها تغريد وصرخت صرخه أقوى وألفاظ أقذر وأبشع ورائده تناظرها بأحتقار................"



صالح: وش هالأزعاج اللي عندك؟؟

وتين: البنات يسولفون ووووو....

"قاطعها صالح": هذي هوشـــه مو سوالف ..!!!

"وتين بأستسلام": عادي كل يوم كذا..

"صالح تفاجأ": أخــس.. حتى أنتم يالبنات تتهاوشون؟؟ طيب من بدأ بالهوشــه؟؟ ووش السبــب؟؟ ..

"وتين وهي ميته ضحك": هههههههههههه وش دخلك .. يعني لو قلت لك بتحل المشكله..؟؟

صالح: أوف كورس .. لأنك بترجعين للبيت وتقولين / مآآآبي الباص أبي أغيره.. وأروح أنا وأدورلك على غيره .. يعني بذمتك هذا مو حل للمشكله؟؟


وتين: هههههههههههههههههه لاتخــــــــاف ماراح أطلبك ..

صالح: ألحمدلله تطمنت.. ياللـه أبسكر تآمرين على شي؟

وتين: لأ سلامتـــك..





&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


 
 

 

عرض البوم صور yasmine   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ياغلاتك بقلبي يانصيب الغير قصة مكتملة, قصة للكاتبة ام الظفاير مكتملة, قصص سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:03 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية