لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-01-10, 01:50 AM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146369
المشاركات: 1,645
الجنس أنثى
معدل التقييم: yasmine عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yasmine غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yasmine المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



وفـي ركن آخـر بالريــــــاض .....



-: وش أحلى البلوزه الرمادية وإلا البنفسجيه؟

"أحلام بتردد": براحتك .. اللي تعجبك خذيها..

وتين: أحب الألوان هذي وأحسـَها بتطلع تجنن عليك..

"أحلام تفاجأت": أنــــــا؟

وتين: إيه أنـا جالسه أختار لك تيشيرتات للجامعـه ..

أحلام: لأ مشكوره ما أبغى..

"وتين بعفويه وتحاول تكسر حاجز الغربــــــه": مو بكيفك .. أنا من أمس لما أستلمت المكافأه ناويه أشتري لك ملابس للجامعه هديه مني ..

"أحلام بخجل": تسلمين بس والله مافيه داعي أنا جايبه معي ملابس للجامعه كثير..

"وتين وهي تستعجلها .. تبي تلحق تشتري لها تنوره ميدي و شنطه وجزمه سبور ماركه عشان تغير من شكلها 180درجه .. تقلبها فوق تحت ولسبب واحد بس..
وهو (تبان أنوثتهــــــا وجمالهــــــا) اللي أندفـن بوسط المجتمع البدائـي"
ـ: خلاص بآخذهم أثنينهم .. وبدخل المحل اللي بالدور اللي بجنبه الملابس فيه جنآآآآآن أبشتري لك منه..

أحلام: ....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


"صالح وهو واقف عند المحاسب اللبناني": يا بنات أستعجلن راح الوقت..

"ألتفت على المحاسب واللي من دخل المحل وهو ضاربها ميانه معه سوالف وضحك كأنه يعرفه من زمــــــآن.. ": يارجاااال الدنيـا ماشيه هيك .. إذا تبي تعيش لازم تتنـازل..


"وتين وهي تقرَب لصالح تعطيه الأغراض..
قال صالح بصوت عالــــي": الحســــــاب يا طوني..


"طلعت وتين من المحل مع أحلام.. وطلع صالح وراهم وهو شايل الأكياس..
وقف عند واجهة المحل بجنبهم وطلـَع جواله وصوَر البدله المعروضه على واجهة المحل وكتوفه تهتز من الضحك"..


"وتين أنقهرت من حركته": الله يفشــــلك كأنك سائح قــــــروي ماشاف بحياته أسواق.. جالس تصوَر البدله وكأنها شي غريب عليك..

"صالح وهو يضحك": أبي أوريها عمـر عشان يشتري مثلها أخبره يحب اللبس (الكــــــول) على قولته.. وهذي البرموده تليق له هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..
أمحق لبس يجيب المرض مدري وين عقول الناس لمـا تشتري مثله..

"وتين أبتسمت لا شعوريــــا .. عارفه إن الدعوه أستهبال من صالح لا أكثر ولا أقل بس مـا توقعت بيطري أسمـــــه ..

أثنينهم (يضيعون بالأســـــامي) وهذا أقل شعور ممكن يظهر لغيرهم بس الخافـــــي مـا يعرفه إلا (قلبـــــه وقلبهـــــا)... "




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



من *صوفـــــــــــي*:


*رقصــــت معاه ... آآآآآآآه دخلت جــو حسـَيت أننا بفيلم رومانتــك ... الكل واقف ويصفـَق لنا .. أنا أتمـايل بدلع وهو يرقص بأيدينه بثقل أمووووووووووووت فيه ..
يالبــــــــــــى قلبه ليته يحس فيني ليييييييييييييته ؟؟؟؟؟؟



"أحلام وهي واقفه بجنب وتين قدام ركن المجلات بكارفـــــور وتسألها بتعجب": وش تقرأين؟؟

"ألتفتت عليها وتين وهي تحاول تكتم ضحكتها على مشاعر صفاء": مسج من صديقتي صفـــاء.. أنا بآخذ مجلة المختلف وأنتي خذي اللي يعجبك ..

احلام: أبي مجلة لها اللي غلافها (سلاف فواخرجي) بس بعيده مـا أطولها..

"وتين نادت صالح بهمس لأنه فيه شباب أثنين واقفين.. ألتفت صالح وهو يقول": سمـَي..

وتين: أبي مجلة [لهـا] اللي بأول الرف ما أطولها..

"قرَب صالح من جهة الشباب وهو يستأذنهم يبعدون شوي... بعدوا الشباب وهم يبتسمون له و ردَ لهم صالح الأبتسامه..
وأحلام أبتسمت معهم وهي تضرب وتين بكوعها وتهمس": ناظري فيهم يهبلوووووووووووووووون مره رزه وكشخه ......


"طيـَرت عيونها وتين وهي مصدومه من تصرفها.. مـا توقعت أحلام الساكته الهاديه تعجب وتخق عند الشباب!!!..

من زمان هي كذا؟؟؟ وإلا ألحين تغيـَرت؟؟؟ ما عاد تعرف ولا تمـيـَز ولا تدري شلون تتصرف بهذي اللحظه... تسايرهـــــا ؟؟ وإلا تسكـت؟؟
لازم تسايرها عشان تطلـَعها من الكبت اللي هي فيه.. ولازم ما تمنعها لأن الخافي أعظـــــم وأدهــى عند كل البنات والشباب .. وهذي قناعه وواقع الكل يتحاشى الأعتــــراف فيه..


"وتين وهي تنطق بثقل": معك حق .. رزه وكشخه..

"مشى صالح وهو يدف العربه ووتين وأحلام وراه.. ووقف عند ركن الأشرطه والـDVD": تعالي وتين دوري معاي أشرطة (عدنــــان ولينــا) ابي أتفرج عليهن..

وتين: ههههههههههههههه تبي تسترجع ذكريات الطفوله؟؟

"صالح بحماس وهو يدوَر بين الأشرطه": أطلـق (أفضل) أفلام كرتون شفتها بحياتي هي عدنان ولينا..

"همست أحلام لوتين": يصير ارجـَع المجله وأشتري (فواصل)..؟؟

"وتين حسـَت فيها وردت بعفويه": يصير ليش لأ .. بس تدلـَين طريقـك..؟

"أحلام بحماس": أيه أكيد..

وتين: خلاص تلاقينا واقفين هنا..


"راحت أحلام وهي تزين البرقع وتمشي بثقل.. لقت الشباب بنفس المكان وكل واحد ماسك مجله ويقرأ بأندماج"..

أحلام (حتى مقفــــاه يجنن) : لو سمحت ممكن .....

"ألتفت الشاب وهو مبتسم": آمري أختي..

"تنهدت أحلام وهي تأشر له فوق.. ناظرها الشاب وهو يعقد حواجبه": وش بغيتي؟

احلام: فـ ... فااا .. فواصله..

ـ: قصدك فواصل؟؟؟

"هزَت أحلام رأسها بنعم وبطفوليه حسست الشاب أنها صغيره حتى عالعبايه والبرقع لأن جسمها نحيف ومتوسط الطول"..

"الشاب وهو يعطيها المجله ويسأل بأهتمام": تآمرين على حاجه ثانيه..؟

"أحلام وهي متشققه من الوناســــــــــــه": سلامتــــــك...



"حضنت المجله ومشت .. وكانت أحلى فاصلـــــــــــه بحياتها لأن اللي يتبعها جملة من المشاعر والأحاسيس الظاهره والطاهره.. ما يتبعها كبت وسكوت وخوف من الأهل" ..



$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$






 
 

 

عرض البوم صور yasmine   رد مع اقتباس
قديم 20-01-10, 01:52 AM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146369
المشاركات: 1,645
الجنس أنثى
معدل التقييم: yasmine عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yasmine غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yasmine المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يـــوم السبـــــت..


23 شـــــــــــوال





"صحى فارس من بدري عشان يروح لموعده في المستشفى .. جلس بالمطبخ مع جدته أم سطام وهو متضايق وماله نفس يآكل": جدَي صحــى؟؟

أم سطام: ايه ياوليدي بس راح يجيب ليموزين عشان يوديك للمستشفى أنت تدري انه كبير ومافيه شدَه يسوق لمكان بعيد..

فارس: والله اني تعـَبت جدي معي كل مواعيدي ما يرتاح إلا ويآخذني بنفسه عشان يتطمن علي .. حتى مايرضى اروح مع خالي سطام أو خالي صالح..

أم سطام: لا تقول تعبته .. جدك متقاعد ومتفضي لك وأنت ولده وتهمه راحتك..

"تنهد فارس": آآآآه عاد ليت الأطباء نفوسهم زينه وإلا نتايج تخطيطاتهم تفرَح القلب..؟ إلا تجيب الهم والضيقه..

أم سطام: أن شاء اللـه الدكاتره بيساعدونك وما يقصرون معك..

"دخل أبو سطام وهو مستعجل وينادي": فارس .. يافارس..

"فــز فارس من مكانه وهو ماسك شماغه وعقاله بيده": هلا جدي..

أبو سطام: يالله عمر ينتظرنا عند الباب..

"طير عيونه فارس": عمر...؟؟؟ أجل مو ليموزين...؟؟

أبو سطام: رحت أجيب ليموزين ولقيت عمر يبي يروح لدوامه وحلف علي إلا يوصلنا بطريقه .. وانا يا أبوك مابغيت أردَه ..

أم سطام: اللـه يجزاه خير ويوفقه ..

"فارس وهو يلبس شماغه": جدَه خلي جوالك جنبك عشان أتصل وأطمنك علينا..

أم سطام: أن شاء اللـه .. اللـه يحفظك ياوليدي ويريح قلبك..




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



ـ: وآآآآآآآآآآآو إيش اللوك الحلو هذا؟؟؟

أحلام: أعجبكـــم؟؟؟؟

نهله: مره يجنن .. أحسك طالعه غيييييييييير.. لو ما سمعنا صوتك كان ما عرفناك..

"جلست أحلام معهم عالثيَـل وهي تحط شنطتها قدامها": يعني عشاني حاطه روج ومعطيه شعري حريته..

نهله: وكمان الميدي والجزمه السبور والشنطه الخوقآآآآق.. ألحين تقولين لي وش قصتك مع اللوك هذا..

أحلام: أسمحولي .. سر المهنه..

نهله: حلوووووومه عن الدلع يالله قولي يادوبـــه..؟؟

"بثينه وهي تضحك": وهي فعلآ صايره دوبه مع الميدي هههههههههه..

"نهله بأنبهار": تجنن ... أموووووووت أنا بالتغيير بالشكل واللبس يلفت نظري كثير..

بثينه: يمكن راحت (بصراحه أحلى مع جويل) وقلبت شكلها ..

أحلام: لأ ,, رحت بالصراحه أحلى مع (وتين) .. لو رايحه لجويل كان طردتني وقالت (وش أعدَل ووش أخلي فيك)..

"أنفجروا البنات بالضحك وأحلام تضحك معهم.. سألتها نهله بتأكيد": وتين بنت عمك صح؟؟؟؟

أحلام: أيوه..

نهله: ياكذا العمومه وإلا بلااااااش...اللـه يدوم المحبه بينكم ..
أحلام: آميـــــن..


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




* قول آميـــن عساك تحبني وتموت فيني ..
قول آميـــن عسى يدينك ما تفارق يديني ..

مثل ما اشتاق انا لعينك ..
ابي تشتاق انا لعيني *..


"دزَتها هديل من كتفها بملل وهي تقول": أمين ,, أمين ,, بس أرحمينا من الصبح وأنتي تغنين خلصتي كل الأغاني..

"تنهدت صفاء وهي تسند جسمها عالجدار": مــا يفهم..

"وتين وهي ماسكه المرايه وتحط روج": غنَي أغنية مانت فاهم يا أغلى من مر العيون ... يمكن يسمعك؟؟؟

"صفاء وهي تلعب بخصلات شعرها وتدندن": مانت فاهم يــ......

"تقاطعها هديل بعصبيه": يرحم أمك لا تغنين أزعجتينا.. أتصلي عليه وقولي له عن مشاعرك وهو يفهم ..

"أبتسمت صفاء": آآآآآآه ياليت.. عقب الفيلم الرومانتك اللي صار الأربعاء حسيت مجتمعنا مقصـَـر معنا شوي..

وتين: كيف يعني مقصـَـر؟؟؟

صفاء: يعني أختلاط بين الشباب والبنات وما نتغطى عن بعض ودايم نتصل على بعض ونتراسل ونتعامل مثل الأخوان...
جــت على المشاعر والأحاسيس ندفنها ونخاف أنها تبــان؟؟ طيب ليــــــش؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هديل: عشان كذا عندك أن المجتمع هاضم حق من حقوقكم..؟؟

صفاء: أمممممممم.. تقريبآ...

"هديل بإستياء": تقريبآ أنتم مسختوهــاااااا.. وهي خاربــه وتبون تعمونها صح..؟

"أنفجرت وتين بالضحك": ههههههههههههههههههههههههههههه خفي عالبنت ياهدولــه ليه القسـوة؟؟؟

هديل: ما سمعتيها وش قالت..

وتين: كلامها واقعي ..

"صفاء وهي تقنعها": تدرين .. أنا ماني خايفه من أني أبين له مشاعري .. لكن أخاف يآخذها ولا يعطيني شــي..!!!!!

هديل: ليه ماحد فكـَر فيه غيرك؟؟؟ إذا جت على العطا بـ يتعب وهو يعطيك ويعطي غيرك..

"صفاء وشوي وتصيح": هديل لا تقهريني .. ما أحب هالطاري واللـه من جد أغار عليه من الهواء الطاير تعرفين يعني أيش معنى الغيره.. ميتو لو عرف غيري بمووووووووت والله أموووووووت..

"وتين ضربت هديل بكوعها وهي ترقـَع لها": هي تقصد الشباب اللي غير ميتو .. وإلا ميتو ما فيه أحسن منه وأكيد أنه مـو من هالنوع..

"هديل خافت أن صفاء تزعل": أيوه أنا أقصد كذا بـس خانني التعبير ..

"أخذت صفاء نفس طويل وهي تقوم": أخلـَي قصتي معاه للأيــــام .. أنا رايحه لدورة المياه.. باي..

"هديل وهي تحك رأسها بحيره": مو كأنها قلبت المسأله جـد؟؟

وتين: ليه هي كانت مزح من الأساس؟؟ هديل اللـه يخليك لا تضغطين عليها بالكلام مره ثانيه..ترا مجتمعها غير عن مجتمعنا كـم مره أفهمك هالشي..

"هديل وهي متفاجأه": تتكلم عن الغيره هذا اللي طير عقلي ..

وتين: هذي مشاعرها من طلع ميتو بحياتها .. (غيره وأنانيه وحب تملـَك) ولما أناقشها تقول إذا جرَبتي اللي جربته بتعرفين إني على حـق..

"هديل وبعد لحظة صمت": ليـــه هذا حال البنات دايم؟؟

وتين: لأنهم (يكسرون الحــب) لما يجي قبل وقتـه .. ومنهم اللي (يكسرهم الحــب) لما يجي متأخــر .. للأسف .. هذا الحال بالمختصر الشديد..

هديل: يعني صفاء من النوع الأول..؟

وتين: أيوه ,, و يـا خوفي أكون أنـــا من النوع الثانــي..؟؟؟؟


^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^



وفي المـســــاء ..
"كانت جالسه أم سطام مع صالح وعمر وفارس بالدوانيـــــه تسولف معهم"..

"عمر وهو يصب لنفسه قهوه": العين حق ويمكن اللي صاب فارس عين؟

صالح: ياشيخ خلـَك منه بـس وش عين؟ كل من مـرض نقول عـين..

أم سطام: لأ فارس وهو صغير صابته الحصبه (أرتفعت درجة حرارته) وأثـَرت على سمعه..

صالح: شفت أمي وش تقول! أجل قـل خيرآ أو أصمت..

عمر: مابي أصمت أبسولف مع خالتي ..
"ألتفت على أم سطام": طيب ياخاله وش تفسرين تدهور حالته الصحيه وعجز الأطباء عن علاجه..

"حذف صالح المركا على عمر وهو يمزح": لا تتفلسف على أمي ترا مـا تفهم كذا .. تكلـَم معها بدوي يعني ترجم اللي قلته..

"عمر وهو يرجع يحذف المركا عليه": مالك دخل هي تفهم علي .. أنا ما تكلـَمت إنجليزي..

أم سطام: يا ولدي يا صالح أترك عمر يسولف ,, أول مره أجلس معه عشـان تقول مـا افهم عليه .. !

عمر: الله يسعدك ياخاله أجل قولي له يسكت..

أم سطام: إيه أسكت..

"ألتفت فارس على عمر بضيق": عمـر ..

عمر: هلا فـرَوس..

فارس: ما يصير أعالج بنفس المستشفى اللي إنت تشتغل فيه..

عمر: أكيد يصير بس لازم تجيب ورقة تحويل أو تقرير من شؤون المرضى ويكتب فيها الدكتور حالتك بالتفصيل عقب تعالج بالمستشفى عندي..

فارس: أقدر أطلبهم عـادي؟

عمر: إيوه عادي هذا حقك .. بعدين إنت قاعد تسوَي تخطيطات للسمع لا تقدَم ولا تأخر بحالتك .. لازم تتحرك وتسوي شي لصالحك دام المستشفى ما عندهم حل للضعف اللي فيك حوَل لـمستشفى ثاني..

فارس: أخاف جدي ما يرضى.. لأنه بكل موعد يمدح بالأستشاري وبـ شغله وبـ سمعة المستشفى!!

عمر: الله وهالسمعـه عاد.. ماقد سمعت لهم عـن أي إنجاز طبـَـي ..
طيب شرايك بالموعد الجاي تعطني خبر قبله بيومين عشان آخذ أجازه من الدوام وأروح معك وأقابل الأستشاري هذا اللي رافع ضغطك وأغسل شراعه وعقب نروح لشؤون المرضى نسوَي ورقة التقرير..


"أبتسم فارس وعقب ضحك من فرحته وهو يفز من مكانه لاشعوريآ ويبوس عمر على خدوده .. حس ان الدنيا بخير لأن فيه ناس تحب وتعطي وتهتم بدون مقابل .. أدمعت عيونها أم سطام لأنها رحمة ضعف فارس .. أما صالح يناظر بأمه وهو حاط إيده على خده .. يعرف موال حزنها دايم (وفاة وجدان الله يرحمها)"..





× جميلــــــة هي الحيــــــــاة من حولــك

"فـقـــط"

عندما يتواجد فيها أُناس
يرغمونــــك
على تقبـَـل الحيـــــاة
يرغمونــــك
على حب هذه الحيــــاة
يرغمونــــك
على جرد كل (الاقنعـــــة المزيفـــــه) التــي البسكها الزمـــــــن قبل معرفتك بهم
يرغمونــــك
على ( الإبتسامــــــــه ) فــي
زمـــــــن كدت ان تنساها فيه
يرغمونــــك
على استبعـــــاد الكثير ممن كنت مخدوعـــــــــا" فيهم من (قلبـــــــك)
ليتربـَـعوا على عرشــــــــــــه
ليس لشــي....!!!!!
"وإنما لصفــــــــــــاء قلوبهـــــم قبل نياتهــــم" ×..




×× نهـــــــــاية البـــــــــــــــارت الثـــــــــــــــالث ××














 
 

 

عرض البوم صور yasmine   رد مع اقتباس
قديم 20-01-10, 01:55 AM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146369
المشاركات: 1,645
الجنس أنثى
معدل التقييم: yasmine عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yasmine غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yasmine المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

روايــــــة...№[ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر]№



للكــاتبـــه: ....¸•°أم الـظـفـايــر°¸•....





©الـــجـــــــ الرابع ـــــــــزء©



يــوم الأربـعـــــاء

24 ذو القعـــــده ..

"دخل فارس البيت وهو ينادي جدته بصوت عالي": جـــــــــــــــداااااااااااااه..

"طلعت أم سطام من المطبخ وهي منخرعه": خير وش عندك..

"فارس وهو يحذف كتبه بالأرض ويتحلطم": جوعآآآآآن ياجده حطوا لي غداااااااااااااء..

"أم سطام وهي تضربه على راسه بعصبيه": حسبي الله على أبليسك خرعتني كل هالصياح عشان غداء؟

"أبتسم فارس بتعب وهو يحضنها ويحب على رأسها.. وهذي حركه دايم يسويها لما يحس إنها زعلت عليه (متعلمها من خاله صالح)": ياجده إنتي مجهزه الخرعه بجيب ثوبك إي صوت عالي تسمعينه يطيح قلبك من الخوف..

"أم سطام وهي تبعده عنها بملل": ماتترك هالطبع بس مالومك هذي سواة صالح فيني..

"فارس سمع صوت سطام يناديه.. أنحنى وهو يآخذ كتبه من الأرض ويدخل الصاله": السلام عليكم..

"سطام وهو مرتخي بجلسته جالس": وعليكم السلام .. متى جيت من المدرسه؟

فارس: شوف عينك بثوب المدرسه مابعد بدلت..

"حذف فارس كتبه عالأرض بقوه وسحب شماغه ورماها بأهمال وأنسدح عالمجلس.. ناظره سطام وجاء بيتكلم بس فارس قاطعه": معليش خالي أنا ميت من التعب طوفهــــا لي هالمره..

"أبتسم سطام وصد وهو يقول": لاتعيد هالحركه لأنها ماتعجبني..

"ضحك فارس وهو يميل بجسمه على جهة سطام": ههههههههههه والله مشقي عمرك ياخالي.. إذا بتعدل علينا بكل تصرف ماتلحـــــق .. همجيتنا ماتخلـــــص .. مع إن تعودنا عليك بس وش حآل عيالك المساكين بالمستقبل؟


"قالها فارس بعفـــــوية وبدون تركيز.. ماأنتبـــــه لردة فعل سطام اللي أنخطف وجهه وبانت عليه الضيقه.. وهو يقول بخاطره": ليتهم يجـــــون..
والله لأعطيهم الدلع والأهتمام والحرية .. ماأحاسبهم على شي لأنهم عيالي محسوبين علي ..

تعودت أهتم بأخواني وأداريهم وأخاف عليهم وكأنهم عيالي .. ريحت أبوي وشلت مسؤولية البيت كله عنه وكأنه بيتـــــي ..
دللتهم وأولهم (وتيـــــن) عطيتها حريتها وكأنها بنتي مارفضت لها طلب ولاخليت بخاطرها شي وعودت البيت كله (يـــدللها) وأنا أعيش شعور لو أن الله رزقني ببنت ووحيده والباقي أولاد..

هذا أحساسي دايم وهذا شعوري الغريب .. بس ما أنــــلام .. لأن حياتي كتاب مفتــوح وواضـــح للجميع .. بدايته (سر مكشوف) .. ونهايته (مصير معروف) .. إلا برحمه من ربـــــــــــــــي..


-: سطاااااااااااام .. مد يدك الأكل قدامك..

"أنتبه لنفسه وهو يناظر بأمه اللي جالسه جنبه": أنتظروا وتين ..

"وتين وهي لابسه عبايتها وواقفه عند الباب": أنا هنا ..بتغدى مع أحلام بالغرفه الثانيه..

"سطام بحنان": واللـه أشتقنا للأكل معاك .. من جت أحلام أخذتك منا..

"وتين تعودت على حنيته بس ماتدري أن له مشاعر صعبه تجاههم مايعلم فيها إلا الله": وأنا أشتقت لكم بعد وميته عالمناقر مع سعد وقت الأكل وخباله اللي مايخلص ههههههههههههههههههههه..

"سعد وفمه مليان رز ويتكلم بعصبيه": شفت شفت ياسطام .. أنا ماكلمتها هي اللي بدت..

"سطام بأستياء": لاتتكلم والأكل بفمك ياغبي وش هذا..!!!

فارس: وتين تروحين للعرس اليوم؟

وتين: وش رأيك يعني؟ عرس جيرانا وما أروح له..؟

فارس: وأحلام ذي تروح معك بعد؟

وتين: أكييييد..

فارس: طيب أستأذنت من أهلها؟

سطام: أستجـــــواب..؟ أكل وخل وتين تروح تبدل ولاتكثر اسألتك..

"أشر فارس لوتين بيده يعني (بعدين نكمل),, وراحت وتين لغرفتها لقت أحلام قبالها"..



وتين: وش تسوين؟

"أحلام وهي ماسكه الفستان اللي بتلبسه بالعرس .. وهذا الفستان جابته معها من القريات أحتياط وبالسر بدون مايدري حد من أهلها.. لأنها بنظرهم رايحه تدرس مو رايحه تنبسط"...
-: أحسه ناعم حيل ومايصلح ألبسه..

وتين: بالعكس مره حلو لأن الموضه هالأيام النـــــواعم.. وبعدين أنا عندي سياسه باللبس أن شي يغطي على شي..

أحلام: مافهمت؟

وتين: يعني إذا الفستان ناعم تكون كمالياته كبيره تغطي عليه مثل-الجزمه والأكسسوار والتسريحه والميك آب- بالأخير بتطلعين بستايل حلو..

أحلام: إنتي كذا دايم تسوين؟

وتين: إيوه .. فستاني اللي بلبسه اليوم أســـــود وباقي الكماليات كلها أحمر .. وش رأيك بالفكره؟




################





وفــــي المســــاء

وبقاعــــة (......) للأحتفالات ..

كان صالح واقف بجنب أعز أصدقاءه عـمــــر عند الأستقبال يرحب ويهلي بالضيوف اللي حضروا زواج عبدالعزيز..

صالح: ماشاء الله الحضور عال العال.. بس أغلبهم ما أعرفهم أول مره أشوفهم..

عمر: هذولا قرايبنا اللي بالشرقيه مانقابلهم إلا بالمناسبات..

صالح: أها.. أنا ماعرفت إلا عمامك وخوالك بس والظاهر إن الباقي عمام عمامك وخوال خوالك..

عمر: الله يقطع أبليسك وين حذفتنا .. هذولا أزواج عماتي وأزواج خالاتي وعيال عم أبوي وعيال خال أبوي وغيرهم وغيرهم..

صالح: طيب اللي بجنبك هذولا وش يقربون لك؟؟؟؟

"ألتفت عمر بجنبه ولقى أخوانه (عبدالمحسن 19 سنه يدرس أول سنه بكلية المعلمين .. وعبدالإله عمره 11 سنه بسادس أبتدائي) رجع ألتفت على صالح وهو يقاوم الأبتسامه": أبو صلوح إذا تبي تستهبل أطلع براااااااااا لو سمحت..

صالح: هههههههههههههههههههههههه ..

عمر: أبو صلوح .. وين ابو عطا وأبو طلق وشابوره؟

صالح: من شوي كلمت أبو عطا وقال إنهم بطريقهم للقاعه..

عمر: على خير إن شاء الله..


"رن جوال عمر وكانت المتصله أخته داليا": ألو... كيف؟...... وينهم ألحين...... خلاص أنا جاي..

"قفل وألتفت على صالح": أبو صلوح أنا رايح ثواني وراجع لك ..


"دخل عمر لبوابة أستقبال النســــــاء ومعه أثنين عمال من الجنسيه الهنديه..

وبعدها بربع ساعه وقفت سيارة سطام عند البوابه ونزلوا وتين وأحلام اللي جو متأخر لأن المشغل كان زحمـــه دخلوا من بوابة الأستقبال"..


"وتين وهي ترفع الغطاء من وجهها": وش الزحمه هذي..

"أحلام بأرتباك وهي توقف وراء وتين ومابعد رفعت الغطآء": يووووووووووه رجــــــال......!!!


"بلمـــــت وتين لما شافته قدامها .. تسارعت دقـــــات قلبها وهي تتراجع لوراء وتناظره بشعور عجزت تفسره بذيك اللحظـــــه ..

أنشغلت بالتفسير ونست الغطاء بيدها تشده بقوه من القهر.....
قهر من إيـــــش؟ ماعاد تعرف ..
ماعاد تعرف تفسر سبب دقات قلبها وقهرها من وجوده وسؤال يلح ببالها (وش السبب)؟

عــمــر كان رافع أيديه بحركه عفويه يتحاشى يصدم بأحد بدون قصد وداليا واقفه بجنبه تقول للحريم اللي واقفات قباله بالأستقبال": بعدوا عنهم الله يسعدكم الرجال بيطلعون ..


"أحلام لاصقه بالجدار ومغطيه وجهها وماتميز شي قدامها.. ووتين واقفه بجنبها وودها تصرخ بصوت عـــــآلي": أبعـــــدوووو عنه أبعــــــــــدوووو عن عمـــــرررررررررري..!!!
بس ماتــت الصرخـــــه وهو يفتح الباب ويطلع والعمال وراه بـــــس بدون مايشوفهـــــاااااااا..

ماشافها وهي واقفه قدامـــــه .. تصدد من الخجل اللي ذبح قلبـــــه بالسكوت وأعجزه عن البوح طوال الخمس سنوات ..
ولما جت اللحظه اللي كانت حبيتـــــه واقفه متلهفه لنظرة عيونـــــه .. ماحس فيها وأبعد عيونـــــه عنها..

وهو مايـــــدري...؟

وش شعوره لو يدري..

بيندم لأنه ماأستغل الزحمه وشافها..

وإلا بيكابر وما يعطي بال مثل ماكابرت بمشاعرها...

وإلا بيصحـــــى حبه النايم من جديد وتتفتح شبابيك الأمل ويرجع يحبها أكثر من أول بس بتنازل عن بعض حيــــاءه..!!!!



-: ياهـــــلا ومرحـــــبا نورتونا وشرفتوا أفراحنا..

"أبتسمت وتين وهي تسلــــم على أم عبدالعزيز وداليا وبعيونها الحيره": أهلين..

"داليا بمزح": يالله وتين ضبطي حالك وعلى طول للمنصه إنتي من أهلنا..

"وتين وبالها مع عمر وسبب دخوله لقسم النساء": أبشري .. وين ريناد؟

"ريناد وهي جايه مسرعه بحماس وتقول لوتين": يالله حيها البدويـــــه هههههههههههههههههه..

"حضنتها وتين بنعومه وهي تهمس": خليك مني ياحضريه وتعالي معي ..

"ريناد وهي تضحك": أوكي بس خليني أسلم على أحلام..




ـــــــــــــــــــــــــــــــــ



"وبغرفه خاصه فوق عدلت وتين شكلها قدام المرايه بشـــــرود.. وأحلام تسأل ولا تلاقي جواب"..

"ريناد بصوت عالي": وتين تجاوبين وإلا أجاوب..

وتين: مين؟

"ريناد وهي تقلدها": مين؟ ههههههههههههه..

أحلام: أنا أسألها عن المعرس يدخل بالزفه أو لأ؟

"وتين وبنفس الحيره والشرود": ليته يدخل عشان أشوفه..!!!!!

"أنفجرت ريناد بالضحك وهي تصفق بيدينها.. وأحلام تضحك على وتين على بالها أن وتين تمزح تبي تشوف المعرس"....

أحلام: وتين عيب ... هذا عرسه وشلون تشوفينه والله تذبحك زوجته هههههههههههههههه...

"ردت وتين بعفويه ومازال طيفه قبالها": لأ مابعد تزوج..

"ريناد وهي تهدي من نبرة صوتها الضاحك وتسألها بشك": مين اللي ما بعد تزوج؟؟؟؟؟

"عضت على شفايفها وتين بإحرآآآج وردت بهمس": ولا شي....

"ريناد بخاطرها": ما أخليك اليوم إلا وأعرف وش الجديــد بقصتك مع عـــمـــر؟؟؟؟؟؟؟





*****************



** ما في غيره سكن روحـــي
حبيبـــي وانا أحبـــه
لو قالو تمنـــى
أتمنى عمـــــري قربــه

يعشقني.. يعشقني.. يعشقني..
من قلبــــه وقــــال
انا ادري... يحبنـــي..
بس شوي أتغلــــى عليه...

وغلاتي.. وغلاتي.. وغلاتي..
يا عـــمــري تعال
لو يطلب عمري كله
والله عمري بين ايديــه..

يفهمني.. من نظره.. من كلمه
وانا بيدي دواه
هذا اللي أحبــه
احــبــه ومن قلبـــي يبي

حبيبي.. حبيبي.. حبيبي..
وكل عمـــــري معاه
لو كل العواذل
تفرق ما تقــدر عليه ....**



"كانت وتين تتمايل بنعومه بفستانها الأسود الناعم وتغني مع المطربه كلمات الأغنيــــه بأحساس والأبتسامه ماليه وجهها اللي ينطق بالحـــــب وباللحظه هذي ...

خصوصآ بعد ماعرفت من أسألتها لريناد بشكل غير مباشر عن سبب دخول عمر هنــا.. وخبرتها ريناد أنه جاب العمال عشان يركبون سماعات المطربه..

وريناد بذكائها تبي تجس نبـــض وتين خبرتها بعفويــه وبلا مبالاه مصطنعـــه أن البنات يسألون عن عمر بإعجـــآآآآآآآب .. وهي تجاوبهم وتقول : (أمـــــانه بنات سمو بالله وقولوا ماشاء الله)..
وهــنــــا شبت نيران الغيره بقلب وتين وحست بالخــــوف عليــــه"..



*يعشقني.. يعشقني.. يعشقني..
من قلبــــه وقــــال
انا ادري.. يحبنـــي؟؟؟
بس شوي أتغلــــى عليه......*

" رددتها وهي تأشر على نفسها وتناظر للبنات اللي واقفين بأطراف المنصه يصفقون.. حست نفسها ودها تتخانق معهم بس ماتلحق عليهم .. كثااااااااار معجباته واللي عينهم عليه ..

تذكرت كلامها لصفاء لما نصحتها بميتو وقالت [بتمسكين قلوب البنات مايحبونــه؟؟؟؟] وهي جاها نفس الأحساس ودها تمسك قلوبهم لاااااااااااااااااا يحبونـــــه!!!!!!"...


أنتهت الأغنيه .. قربت أحلام من وتين وهي تمسك يدها تبي تنزل من المنصه..

وتين: أحلام اجلسي مع أمـي أنا بظل واقفه هنا..

"تفاجأت أحلام منها وقالت بهمس": خوات المعرس وبنات عمه وبنات خاله مو مقصريــن تعالي نجلس أحسن..

"بسرعه ردت وتين بدون أستيعاب": بس أنا غيــــــــــــــر!!!

"هزت كتوفها وبراسها علامات أستفهـام": براحتـــــك... "وبخاطرها" غير بإيــــش؟؟؟؟؟؟



 
 

 

عرض البوم صور yasmine   رد مع اقتباس
قديم 20-01-10, 01:56 AM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146369
المشاركات: 1,645
الجنس أنثى
معدل التقييم: yasmine عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yasmine غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yasmine المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




وبقســــــــم الرجـــــــال ...



كان عمر جالس مع صديقه رمــزي وبجنبه أبو طلق وابو عطا ودلــــــي وصالح..

"أبو عطا وهو يهمس لصالح": رمزي ذا يحكي عربي وإلا أنجليزي؟؟

صالح: علمي علمك... أنا ماأفهم على حكيه إلا بعد الترجمه من عمر..

أبو عطا: خخخخخخخخخخ والله أن عمر ضايع معنا ...

صالح: ليــــــــه؟؟

أبو عطا: خربطنا حياته وشتتنا شخصيته .. لما يجلس معنا يرمي الأسلوب الحلو وراء ظهره.. وإذا جلس مع أهله وقرايبه وزملاء العمل مافيه احلى منه شياكه وذوق وهدوء ....

صالح: تصدق يعجبني كذا وأحس بالفخر فيه .. بس مو معي انا لأني ما أتحمل ...

أبو عطا: هههههههههههههه قل كذا من الأول..

"جاء عبدالإلــــــه مسرع وهو لابس الدقله و يقول لعمر بصوت عالي": أبوي وعبدالعزيز يبغونك للزفــــــــــــه..

"قام عمر وهو يستأذنهم بصوت مسموع": بعد اذنكم شباب ثواني وراجع..

"أبو عطا وهو يغمز له": ثـــــــــــــواني؟؟؟ قل دقايـــــق .. قل ساعآآآآآآت ...

"طير عيونه عمر وهو مبتسم": إيــــــــــــش؟؟؟؟؟؟

"أبو طلق بدفاشه": خذ راحتك يارجال أنت رايح لقسم الحريم ترزز شوي أستعرض بوجهك السموح ..

"ضحك عمر وهو يقول": هههههههههههههههه أستح على وجهك يارجال وش ذا الحكي؟

دلي: أقول أقطع الهرج ورح بس لاترقص إذا غنت المطربه ترا البنات مايحبن الرجال الخفيف هههههههههههه....

"أنفجروا الشباب بالضحـــــك وهم مستمرين بالتعليقات ,, قام صالح وهو يحط يده على كتف عمر": يالله أبو عمير سرينا ..

أبو عطا: وين ياأبو الشباب عمر يبي يزف أخوه أنت ليه حاشر نفسك معه ؟؟

صالح: أبي أوصله للبوابه وأرجع..

"أبو طلق وهو يأشر له": أجلس يابن الحلال عمر يدل طريقه مايحتاج خدماتك.. والا قصدك تلمح له يدخلك معه؟؟

صالح: أقول ابلع العافيه وأسكت ...

"عمر وهو يحط أيده على رأسه": يلعن ابو الأستهبال اللي تعرفونه ... أنا رايح وثواااااني>> ( قالها بتأكيد) وأرجع..




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




* عليك مبارك يانور حياه...
عليك مبارك صيد البنيه...
ومكفين بها شر الندامه
يالله ياكريم..
محدن ضيعه..

ياعين اللي كما عين الغزاله..
وانتي شمس الضحى بأيام غيمه..
وانتي قمر تبلج من عشاها..
يالله ياكريم..
محدن ضيعه...*


"نزل عـمــــر من الدرج على أغنية الفنان راشد الفارس الطربيه .. يتقدم المعــرس وابـــوه بأبتسامه حلوه وعيونه بالأرض مارفعها وهو يسمع زغاريد أمه وخواته "...

"شهقت أحلام وهي تتمتم": ياااااااااااااه ... وش هالصـــــدفه.....؟؟ هذا هو نفسه اللي بالصوره اللي على مرايــــة وتين...!!


"ألتفتت على وتين بحماس تبي تخبرها .. لقتها تناظره والدموع متحجره بعيونها.. دزتها من كتفها بخفه وهي مستغربه": وتين.. وش فيها عيونك تدمع..؟ من العدسات..؟

"ماردت عليها وتين وعيونها تتبع عمر وهو يصعد على المنصه ويحب على رأس أمه وعماته..
تنقل نظرها مابينه ومابين بنات قرايبه اللي واقفات عالمنصه وعيونهم عليه .. جـــــن جنونهـــــــا ودموعها تنزل بدون سبب وبدون تفسير..
أحلام ضاعت بجماله مع البنات اللي ضاعوا وظلت تناظره بإعجاب ونست وتين وعدساتها اللي تظنها سببت ضيق لعيونها"..


"ريناد وهي تمسك يد عمر": عمروري أرقص معاي ..

"عمر وهو منحرج مره": ماعليه رنوووده أبطلع ربعي ينتظروني..

ريناد: بدري.. ألحين المطربه بتغني بأسمك؟؟

"مارد عليها ونزل من الدرج وعيونه بالأرض مارفعها أبدآ بحركه لفتت نظر النســـاء بالقاعه وهمسات الأعجآآب تحاصره..


© آآهـ لو تدري بـ قلبي وشـ يقول .. ؟
يوم تقطع خطوتك " حبل آلوصـــــآل "

تشهق آنفآســي ويملكني آلذهــــــول !!
وتنرسم في نظرتي كلمة " تعـــاآآآآآآآل ".... ©



(( وربــــي وحشتنــــي ياعمــــر )).....

تمتمت وتين بهالكلمه وتحس الرؤيا أختفت من حولها و عيونها ماعاد تشوف غيره وهي تتبع خطواتــه..
تحس أن دموعها * دموع حـــب * دموع غيـــره * دموع نـــدم *.. أمتزجت كل الدموع بلحظة الأعتـــراف المتأخــــر بالحــب؟؟؟

ألحيــــــــــــــن .. هي تعترف أنها ((تحبــــــه)) تعترف بأن مافيه مخلوق أسرها غيره ... رمت مشاعر الأخــوه والغــلا ورمت أهلها ومجتمعها كله ورى ظهرها ... وماعاد تبي من الدنيـــا غيره..؟؟؟


"بعد ماطلعوا المعاريس من القاعه ألتفتت أحلام على وتين وهي مبسوطه": ويـــه ياملحه أخو المعرس هذاك ابو خدود.. يجنن..

"وتين وهي تمسح بقايا الدموع من تحت عيونها و تتصنع الامبالاه": أي واحد تقصدين؟؟

"أحلام بحماس": أول واحد طلع من القاعه.. يخقق بثقله ماشاءالله عليه مارفع عينه .. أحسن من هذاك اللي أصغر منه تحسين رافع راسه وكأنه يقول (شوفوني ياحريم)...

"وتين وهي تقوم": أنا بروح أضبط شكلي وأرجع..
"وبخاطرها" والله لا أشيله من رأسك ياأحلام ,, مو ناقصني إلا أنتي..؟؟؟



"دخلت دورة الميـــاة وكانت ملياااااانه بنات يضبطون اشكالهم بعد ماتحوسوا من العبايه والطرحه بزفة المعرس..
طلعت الروج الأحمر من الشنطــه وقربت للمرايه وهي تسمع الكلام اللي تمنت تنسد أذانها ولاتسمع"..

: صورتـــه ..!!

"صرخوا البنات": واااااااااااااااو قووووووولي والله ؟؟؟؟؟

: والله..

: كيف دخلتي الجوال؟؟

: أنا بنت عمه وولد امه اللي يمنعني..

: بس ليه ريناد باينه بالصوره..؟؟

:حاولت أخفيها ولاقدرت الخااااايسه واقفه تتدلع بجنبه..

: دمها ثقيل.. أهم شي هو يااااااالبــــى خدوده..؟؟

: بس قهر بسرعه طلع ما طول..؟


وتيـــــن ×× لا تعلــــــــــــيــق ××


"طلعت بسرعه قبل ماتسمع أكثر وهي متوتره ومرتبكه ..
حست إن الحياء ضايــــع من هالبنات مثل ماضاع حبها لعمر وهي كل همها إنها تمسك قلبها لاينبض ويتجرأ بمشاعره بلا وعي ..
كل همها إن صورتها تبقى نظيفه بعين نفسها وأهلها وأهل عمر و(عمر نفسه).. توقعت لو إنها همست له بــ (أحبـــك) تتغير نظرته لها ويعطيها مشاعره وبعدها يمل ويتركها .. مثل باقي الشباب اللي يعشق ويحب ويهيم للثماله وللمــلل"..



: وتيــــــن..

"ألتفتت وتين على ريناد": هلا...

"ريناد وهي تقرب وتسألها بشك": وش فيك ذبلانه اليوم وقلبك سرحآن؟

"أبتسمت وتين وهي تبعد شعرها لوراء": بالعكس قلبي مركـــــز ومبسوط "وبخاطرها" بس حظي اللي سرحان ..

ريناد: إيه باااااااين والدليل إن فيسك (وجهك) متغير ويعطي ألوان ..

وتين: ألوان الطيف مثلآ ..

ريناد: هههههههههه لأ ألوان ثانيه إنتي تعرفيها ..
على فكره ترا داليا عالمنصه طلبت مني أناديك إنتي وبنت عمك...

وتين: طيب..

"ريناد وهي تهمس بإذن وتين": طالع شكلك جنــــــآن أحلى مني ومن داليا ومن بنت عمك أحلام بعد..

"ضحكت وتين": هههههههههه تسلمين عيونك الحلوه..




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



الساعــــــه 1 .. رجعوا من الزواج مع سطام..
وأول مادخلت وتين غرفتها بسرعه راحت للتسريحه وشالت صورة أخوانها مع عمر وحطتها بظرف ورمتها بدرجها الخاص...

أحلام: ليــــــه؟

"وتين بنظرات حاده": وش اللي ليه؟

"أحلام خافت من نظراتها": لأ ولاشي....!!

"رمت وتين عباتها عالأرض بإهمال وطلعت من الغرفه.. أحلام خنقتها العبره وجلست عالسرير مصدومه من وتين لأن أول مره تقابلها بأخلاق شينه..
ناظرت التسريحه بقهر وبخاطرها": طوال الأيام اللي راحت ماتجرأت اسألها مين اللي بالصوره.. ولما سألتها قالت ;ما أدري..؟ ولما عرفته من نفسي شالت الصوره من قدامي.. وش أفسر تصرفها...؟




"دخلت وتين غرفة فارس ولقته منسدح عالسرير وبيده جواله": أموت بالأناقه ياأنيقــــــه..

"أغتصبت الأبتسامه وهي تجلس على سرير سعد": تسلم .. هاه شخبار الزواج..

"فارس وهو يتعدل": أنواع الفله .. سوالف وضحك مع الشباب..

وتين: حلو يعني إنبسطت كثير..

فارس: وإنتي..؟

وتين: أووووه مره أنبسطت حتى ماودي ارجع للبيت..

فارس: كان نمتي هناك هههههههههه..

وتين: مممممم طيب سولف لي وش صار بقسم الرجال ودي أعرف وش الأوضاع هناك..

"فارس وهو يحكي بحماس": شبعت ضحك لدرجة ان دموعي إنزلت من خالي صالح وأصدقاءه..

"وتين بفضول": ليه وش صار؟

فارس: جالسين بجنب بعض وأنا كنت عند خالي سطام ومدري وش لقفني وجلست معهم ياهوووووووووه مابقى أحد ماعلقوا عليه..

تصوري ولد عمره 10سنوات من قرايب المعرس اللي بالشرقيه أبوه دكتــور ماشاء الله .. الولد شكله مرتب وكشخه.. جاء يسلم على عمر ويبارك له وبعدين سلم عالشباب كلهم ويقول"كيف حالكم وإن شاء الله تمام"..
الولد قال كذا وتعالي أسمعي التعليقات.. أبو طلق يقول(أحسه متربــي صح) وأبو عطا يرد عليه ويقول(ليه إحنا عيال شوارع)؟؟
وشابوره يقول(أحسن من عيالنا الطعـــوس)وخالي صالح يقول(حنا مجتمعنا فقر على قلة ثقافــه!!).. ولما قال ثقافه مسخروووووه الشباب (أحلى يابو السلق لاتحكي بالثقافه وتحرج نفسك) ..

" أنفجرت وتين بالضحك": ههههههههههههههههههههه الله يقطع أبليسهم مره رجه..

فارس: أقولك أقلبوا الزواج فوضى بالتعليقات بس الحمدلله أنهم جالسين بآخر القصر ما حد منتبه لهم..


وتين: ههههههههههههههه والله انهم فله ..

"سعد وهو متغطي بالبطانيه ويصرخ": هيــــه أنتم أزعجتوووووونــــي! أطلعوا براااااااا أبي أنااااااااااام..

"ألتفتت عليه وتين": نام ماحد منعك..

"فارس وهو يقوم من السرير": خلينا نجلس بالصاله أحسن..

سعد: إيه قوموا أنقلعــوا للصاله..

وتين: عدل ألفاضك يابزر..

فارس: عناد فيك ماحنا متحركين من هنا ..

"دخل سطام الغرفه وهو لابس ثوب أبيض وشماغه على كتفه": السلام عليكم..

"ردو وتين وفارس": وعليكم السلام..

سطام: لسه صاحين مانمتوا..؟

"سعد بصوت عالي": ابي أنام وهذولا مثل الهنود يقرقرون فوق راسي أزعجووووني..

"سطام بإستياء": ياخي عليك أسلوب يعني حتى عيال الشوارع ماعندهم مثله..

"فارس وهو كاتم الضحكه": قـلـــة ثقافــــه ياخالي..

"ضحكت وتين وهي تضرب يدها بيد فارس": ههههههههههههههههه وطعــس بعد..!

"طير عيونه سطام": إيش؟

"فارس بهمس": ياويلك ياوتين..!!

سعد: قالت طعس ماسمعتها..

"سطام وهو يناظر وتين": وش طعس ذي؟

"وتين بإحراج": مدري سمعتها من الشباب..

سطام: أي شي تسمعينه تقولينه؟؟ إنتي أكبر من هالألفاظ ياوتين صح؟

وتين: صح..

سطام: وش عندك تركتي بنت عمك جالسه لحالها..؟

وتين: كنت ابي أجلس مع فارس نسولف شوي بس نكد علينا سعد..

سطام: كملو سوالف بكره ويالله كل واحد يروح لفراشه..



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



"دخلت وتين غرفتها لقت أحلام بسابع نومه.. بدلت ملابسها ورمت حالها عالسرير بتعب..
تحسه يوم ثقيل مامر عليها أبد.. لأن مشاعرها أندفعت بلحظه وحده وأحرجتهــــــا..!!!
ماكانت متوقعه بتدمع عيونها بسبب عمر ولا كانت متوقعه إنها تشيل الصوره فجأه من التسريحه وتتخلى عن أحترامهــا لأحلام"..


غمضت عيونها وهي تردد أذكار النــــــوم....

*بإسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه.. فإن أمسكت نفسي فأرحمها.. وإن أرسلتها فأحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحيــــــن*..




#################


 
 

 

عرض البوم صور yasmine   رد مع اقتباس
قديم 20-01-10, 01:58 AM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146369
المشاركات: 1,645
الجنس أنثى
معدل التقييم: yasmine عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yasmine غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yasmine المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يـــوم الخميــــــس..


26 ذو القعـــــــــده



"دخل أبو سطام غرفة صالح وهو مستعجل": قــــــم .. قــــــم ياصالح إنت للحين نايــم..؟؟؟

صالح: ..................

"أبو سطام وبصوت عالي وهو يهز جسمه بقوه": صااااااالح قم الله لا يصلح أبليســك..>> (هذي دعاوي الشياب دايم)^ــ^

"أنزعج صالح من الصوت وتمتم وهو غافي": لاااااا.. ابنام.. بدري.. ابنام..

"أبو سطام وهو يشيل البطانيه بقوه": أقولك قم عمك جآي من القريــات وقريب يوصل قم جيب له الذبايح..

"صالح وهو يدفن راسه تحت المخده بملل": بعديــــــن بعديــــــن..

أبو سطام: الساعه 12 الظهر لمتى نوم قم جيب الذبايح ما عندنا وقت ..

"صالح وهو يتحلطم": يايبه أمس مارجعت من الزواج إلا الفجر والله ماأرتخى عظامي ولا أرتحت بالنومه..

"أبو سطام بعصبيه": نامت عليك طوووووفه.. قم لاخلي العقال يرقص على عظامك.. مافيني حيل أروح للحراج وإنت تقوم ألحين ورأسك فوق رجولك..

"قام صالح من السرير وهو مقهور": لا خلاص.. السالفه فيها عقال أقوم أزين.. أصلآ النوم طار من عيوني..

أبوسطام: جعله مايعود.. أها بس بوجهك للمسجد وعقبها للحراج وإنت تعرف الذبايح الزينه..




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



"أحلام كانت صاحيه من بدري وأتصل عليها أبوها وعطاها خبر أنهم ماشيين من الصباح هو ومشعل وجايين للرياض عشان ترجع معهم للقريات..
وأحلام بسرعه أخذت الشناط من المخزن وراحت للغرفه عشان ترتب أغراضها فيها وهي مبسوطه لأن بترجع لمكان تمون عليه وترتاح فيه من شعور الغربه اللي عذبها من شهرين وتحس كأنها سنتين..

ماتنكر أنها أنبسطت وتغيرت نفسيتها وشخصيتها للأفضل لكـــن يظل شعور الشوق والحنين لأهلها ولديرتها .. وكل من جرب شعور الغربه بيتذكر أنه مهما راحت أيــام حلوة وهو بعيد عن أحبابه .. ينساها وما يفكر إلا باللحظة اللي يرجع لهم"..



"فتحت وتين عيونها ببطء على ضوء الثريا .. ناظرت بالساعه لقتها وحده ونص.. رفعت رأسها بتعب لقت أحلام واقفه قبال الكبت وتطلع ملابسها": وين بتروحين؟؟

"أحلام بدون ماتناظرها": للقريات..

"فزت وتين وهي تعدل شعرها": أيش؟؟؟؟ للقريات؟؟؟

أحلام: أيوه أبوي ومشعل مشوا من الصباح وجو للرياض عشان ارجع معهم..

"وتين خنقتها العبره وحست بتأنيب الضمير وتوقعت أن أحلام زعلانه من موقف أمس عشان كذا بترجع لأهلها.. بلعت ريقها وسألت بتردد": ليــــــش؟؟

"أحلام وهي منحنيه للشنطه": لأن أخوي مشعل عنده دوام الأسبوع الجاي ومايلقى وقت يرجعني فيه إلا اليوم..!!

"أرتاحت وتين شوي بس ظل الخوف فيها من زعلها أمس": طيب ودراستك .. باقي لك أربع أيام؟؟

"أحلام وهي ترجع تطلع ملابس من الكبت بدون ماتلتفت لوتين": أسحب عليها مابيدي حيله .. أهم شي ما أتعب أهلي وأضغط عليهم..

وتين: ترجعون للقريات اليوم بالليل؟؟

أحلام: ماأدري .. أبوي طلبني أجهز شناطي وماقالي بأي وقت نرجع..

وتين: أكيد بكره لأن لازم اليوم يرتاحون..

أحلام: ما أدري .. أنا آسفه إذا ضايقتك بضوء الثريا بس كنت ابي أجهز شنطي..

"قامت وتين وهي تعدل بجامتها": لأ بالعكس عادي.. أنتظريني أخذ شور عالسريع وأجي أساعدك..

أحلام: شكرآ ,, أنا أنتهيت..


"بلمت وتين تناظرها وهي مصدومه وأحلام مو منتبهه لها .. ثواني و طلعت من الغرفه وتحس الدنيا ضااااايقه فيها وكل تفكيرها أن كيف تراضيها"؟؟؟



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




"عمر بذهول": أووووب أووووب.. 12 الظهر مره وحده ..؟ والحراج والمطعم وألحين الأستقبال .. من جدك تتكلم..؟

"صالح وهو واقف قدام المراية يلبس شماغه": أجل أمزح؟ أقسم لك بالله لو أحسب الساعات اللي نمتها ماتجي 6ساعات هذي الست على يومين من قبل زواج عبدالعزيز..

"عمر وهو يعطي صالح العقال": طيب عمي ليه ما أجل العزيمه لبكره لما يرتاح أبو مشعل..

"صالح وهو يزين المرزام": يبي يرجع بكره بالليل عشان دوام مشعل..

عمر: ماعليه يابو صلوح تحمل ساعتين عقبها رح بسابع نومه..



"دق جوال صالح ورد بسرعه بدون مايشوف الرقم من الأرهاق": هــــــاه..

وتين: يؤيؤ عدل أسلوبك شوي بالرد..

صالح: إنتي من؟

وتين: بسم الله عليك ماعرفتني..؟

"صالح وهو مكشر": خلصيني عاد من إنتي؟

"وتين بإستهبال": من المقروده اللي بتدق على رقمك غيري أنا.. يعني متوقعني معجبــــــه؟

"سكر صالح الخط بوجهها وحط الجوال بجيبه .. وعمر يسأله ومستغرب": مين؟

صالح: ماقالت لي عشان أقولك..

"أخذ عمر الجوال من جيب صالح وطلع آخر المكالمات المستلمه": (الــــــدوام 1).. هذا من أرقامك إنت وماتعرفه.. مين الدوام؟؟؟

"صالح بتعب": أوووووووه هذي وتيـــــن .. والله ماميزت الصوت..

"عمر دق قلبه بسرعه وعطا صالح الجوال وقال لاشعوريآ": كلمها شوف وش تبي..

"صالح بملل": أقول بس تعال يالله خلنا نروح نجلس مع الرجال بالدوانيه ترا قاااااااافله معي ومو ناقص طلبات زياده..

"تنهد عمر وهو يعدل جاكيته ويمشي وراء صالح ويتمتم": ماتفهم .. ماتحس ..




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




ـ: أنا ما أفهـــــم ..؟؟؟

صفاء: أيوه وربي أنك ماتفهمين .. الحين قدام عينك ولا حرك فيك ساكن..

"وتين بتردد": بالعكس والله من أمس وأنا أفكر فيه .. يعني حسيت .. حسيت أن قلبي مسخــن ..

"أنفجرت صفاء بالضحك": ههههههههههههههههه أموووووت بالوصف.. يعني هذي بداية الحب..؟؟

"تنهدت وتين وهي تبتسم": آآآآآه واللـه أحس أني رميت العالم وراي وصرت متهوره .. تصوري أمس شلت الصوره من التسريحه وبغيت أتهاوش إلا شوي مع بنت عمي .. فشيله بتسافر بكره وهي زعلانه علي والسبب عمر..

صفاء: الصوره ذيك ماغيرها؟ وش دخل أحلام فيها؟

وتين: أيوه .. أنا قلت لك كم مره أن أحلام دايم تسألني عن اللي بالصوره مين وأطنشها .. وأمس بالزواج مخربتها وضاربتها ميانه وهي جالسه وتمدح فيه .. مت من القهر ..

صفاء: أحلى أحلى جاك ماجاني من ( الغيره ) بس أنا أهون منك يعني ما أبين لأحد شي..

"خافت وتين": ياويلي.. لايكون أحلام حست فيني..؟؟

"صفاء تبي تخوفها زياده .. قالت وهي كاتمه الضحكه": عز الله أنفضحتي بالقريات .. روحي أمسكي بنت عمك لاتسافر خليها عندك لما ترقعين السالفه..

"وتين وهي مستعجله": أكيد بروح أرقعها .. يالله بااااااي ..

صفاء: لحظه يابنت بعدين رو......طووووط طووووط طووووط..



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




"دخلت الغرفه .. مالقتها .. راحت تركض للصاله تدورها ودعمت بسطام بقوه.. مسكها سطام من ذراعها وهو يسمي عليها..

"وتين وهي منحرجه": اوووووه أسفه ماأنتبهت ..

سطام: وش فيك ..؟

وتين: مافيني شي بس كنت أدور على أحلام..

سطام: جالسه بالدوانيه مع عمي .. ترا عمي يسأل عنك ويبي تجين تسلمين عليه..

"عضت وتين شفايفها وبخاطرها": الله يستر ..

سطام: ماشفتي صالح وينه؟

وتين: أتصلت عليه قبل نص ساعه كانت امي تبي تكلمه وقفل بوجهي وما رجعت أتصلت .. ليه هو مو جالس مع الرجال؟

سطام: قام فجأه وطلع لحاله وماعاد رجع حتى جواله مقفل مدري وين راح..

وتين: خوفتني عليه.. وين راح يعني؟؟

"سطام وهو يطمنها": لا تخافين عليه بس أنا مستغرب منه لأن مو وقته يطلع ويقفل جواله حتى ماقال لـعمر وهو اللي صديقه ومايسوي شي إلا بشوره..

"دق جوال سطام": هلا عمر..

عمر: أتصلت على الشباب كلهم واللي مقفل جواله واللي مايرد ما أدري ليه ...

سطام: غريبه أجل مافيه إلا أنك تروح لبيوتهم .. انت تدلها..؟؟

عمر: اكيد هذولا اصدقائي.. طيب اسمعني اذا سأل عنه عمي قله أن واحد من الشباب صارله حادث وراح صالح يتطمن عليه ..

سطام: ابشر أبكذب عشانك لأني داري أنك ماتعطي عليه ..

عمر: تسلم .. فمان الله ..



******************


مر الوقت بسرعــــــه .. وراحوا الضيوف من بدري .. وجلس العم سعد مع بنته أحلام يسولف معاها ويسألها عن أحوالها.. بعدها نام هو ومشعل عشان يسافرون للقريات الصباح ..

وعلى غير العاده .. الساعه 3ونــص الفجــــر .. كان الكل صاحـــي مانام .. الكل قاعد على أعصابه يترقب ..

أبو سطام جالس بالصاله يتصل على كل المستشفيات وأقسام الشرطه والمرور يسأل عن صالح..
وسطام طالع مع عمر يسأل أصدقاءه عنه .. وأم سطام جالسه تصيح من الخوف عليه وعندها وتين وفارس وسعد..

أما العم سعد ومشعل ناموا بدري من تعب وأرهاق السفر ومقررين يرجعون للقريات من الصباح..


"أبو سطام وهو يسكر السماعه": مو عندهم .. كل المستشفيات أتصلت عليها ولا لقيته قلت يمكن أنصدم من حادث صديقه وطاح بغيبوبه لا سمح الله..
والمرور أتصلت قلت يمكن قاطع الإشاره أو مسوي له هوشه وماسكينه وبعد مالقيته .. لاحول ولاقوة إلا بالله ..

"ام سطام وهي تمسح دموعها وتعطي فارس الجوال": أتصل على سطام يمكن لقاه عند أصدقاءه ..

"أتصل فارس وبسرعه رد سطام": أنا قريب من البيت..

فارس: لقيت صالح؟

سطام: لأ ..

"سكر فارس وهو يقول لجدته": مالقاه ..

"صاحت أم سطام بقوه ووتين تحضنها وتصيح معها .. وسعد وفارس يناظرونهم والدموع متحجره بعيونهم..
أول مره يمرون بموقف مثل كذا أن أحد منهم يختفي فجأه بدون سابق أنذار .. وشي طبيعي أنهم من الخوف كل طاري شين يطري عليهم"..




$$$$$$$$$$$$$$



×× نهايــــــــــــــــــــة البارت الــــــــــــــــــــرابـــــــــــــع ××





 
 

 

عرض البوم صور yasmine   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ياغلاتك بقلبي يانصيب الغير قصة مكتملة, قصة للكاتبة ام الظفاير مكتملة, قصص سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:50 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية