لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-07-10, 04:22 AM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الرابع عشر ..


عهد وهي تكتم صوت شهقتها ..: شكرآ ..
بكت وانهارات تماما جلست على الارض وحطت وجهها بين رجولها وقعدت تبكي .. وتسب وتلعن بــ خالد الخاين ..
قعدت وقت مهو بهين تحاول تجمع شتات نفسها وتقوم ماتبي أحد يشوفها .. سمعت الاذان قامت على طولها وهي بقمة انهيارها أكيد جدها الحين بيروح يصلي وعاد يصحي العيال معه .. دخلت للصاله الداخلية صلت الفجر لانها كانت واضيه وانسدحت على الكنبة ..
دخلت خالتها ..: عهد وشفيك نايمةهنا ؟
عهد وهي منسدحة ومعطية خالتها ظهر غصب عنه ماتبي تشوفها وهي كذا : مالي خلق أطلع فوق ..
خالتها : لاحبيتي نامي فوق لان السرير اريح لظهرك وللي ببطنك ..
عهد: وقت ثاني خالتي ..
طلعت عاد خالتها وصكت الباب وراها بعد ماأخذت السجاده والجلال ..
.
.
.
قامت عهد على صلاه العصر استغربت محد صحاها ..
طلعت للصاله ..
عهد وجهها مورم وعيونها حتى شفايفها وأحمر ..
قامت أمها : عهد ليه وجهك كذا ..
عهد تتصنع الضحك ماتبي أحد يحس : ههههههه يمة توني صايحه .. ليه ماصحيتوني للظهر ..
أمها : صحيناك بس ماقمتي ..
عهد : اها .. بروح أصلي الظهر والعصر ..
راحت تصلي ..
خالتها أم خالد : وجه عهد يقول ان فيها شي ..
أمها : وأنا بعد اقول كذا ..
جدتها توها جاية من المطبخ مسوية لعهد غدا ..
جدته عهد :و ين عهد ..
أمها : راحت يمه تصلي .. الله يهديك وش سويتي ..
جدته عهد : عهد ماتغدت ولافطرت وسويت لها غدا ..
جات عهد ..
جدتها : تعالي تغدي ..
عهد : جدتي ياقلبي ليه تعبتي عمرك؟
جدتها : ماتعبت لكن تعالي تغدي لاتعشيتي أمس ولا افطرتي ..
قامت عهد غصبت نفسها بالاكل عشان خاطر جدتها وتعبها وعشان مايحسون لانها شايفة الشك واضح في أمها وخالاتها بس ساكتين ..
أم خالد : عهد مادق خالد عليك ؟
عهد: لا خالتي ..
أم خالد : غريبه ..حتى ماجا ..
عهد وهي تأكل وبعدم اهتمام : عاااااادي خالتي خالد دايم كذا لما يطلع مايدق ..
أم خالد : ليه هو يسويها ؟
عهد تدراكت الوضع : لا .. بس هو لما يطلع مايحب أحد يدق عليه ولاهو يحب يدق ..
أم عهد: عهد وين العلاج حقك خالد نبهني عليه أمس ..
عهد : بالشنطة ..
أمها :خذية هذا لازم لك وللجنين ..
عهد : أن شاء الله يمه ..
قامت عهد .. : تسلم يدك ياجدتي ..
جدتها : بالعافية ..
طلعت عهد وهي أصلن متضايقة من لبسها شوي ضاق عليها وهي من أمس لابسته عشان ماعندها ملابس تغير فيها ..
أخذت العلاج ونزلت للمطبخ ..عشان الماي ..
طلعت تقعد معهم ..
جدتها : عهد لاعاد تلبسين زي ذا الين ربي يقومك بالسلامة بعد الولادة ..
ابتسمت عهد : ان شاء الله جدتي ..
بنت خالتها ندى : عهوده وش ناوية تسمي البيبي ..
عهد : اممممممم مدري بس بشوف أسماء واختار منها وأكيد راح تساعدوني ..
أبتسمت ندى : يعني عاااااااادي ..
عهد بصدق : اكيد عاااااااااااادي ..
دخل خالد من غير احم ولادستور وقاموا البنات بسرعة لان بنات خالاتها مايكشفوا علية ..
خالد : ههههههههههه السلام عليكم .. اسف ماانتبهت ..
الكل : وعليكم السلام ..
ام خالد : انتبه احرجت البنات ..
خالد : ان شاء الله ..
جلس بجنب عهد ..وحط يده على اكتافها عهد تضايقت كارهته بشكل مايعقل ..
خالد : شخبارك ؟
عهد تطالع بالتلفزيون : تمام ..
خالد بهمس : ماوحشتك ..
طالعته عهد : أكيد ..
خالد : أكيد وشو ؟!
عهد : أكيد وحشتني ..امممم ريحه عطرك غريبة ؟
خالد ارتبك : عطري لاهو عطري اللي دايم استخدمه ..
عهد طالعته بنظره شك : جد .. أول مرهـ أشمه ..المهم وين رحت .. وبعدين الفنلية ماعندك زيها ..
خالد : عهد وش هالاسئله ..
عهد : تضايقت منها ؟!
خالد: لا بس أسئله كثيرهـ ..
عهد اتغتصبت البسمة عشان الكل عيونهم عليهم : سوري ماعاد بسألها ..
ابتسم خالد ..
أم خالد : خالد وينك حتى ماجيت تتغدى هنا ؟
خالد : راحت علي نومة ..
أم خالد : طيب دقيت على بيتك محد يرد ..وجوالك نفس الشي ..
خالد : نمت عند واحد من الربع ..
طالعته عهد ..
أم خالد : وهالصديق دايم مطيح عنده..
أم عهد: هههههههه بسم الله أكلتيه أنتي وعهد ..
أم خالد : لامفروض ماينام برآ البيت .. لما كان عزابي ماماكان ينام بالبيت الا قليل .. وخاصه من سنة ..
عهد :كيفة خالتي ..أهم حاجه راحته ..
طالعها خالد ..
خالد بهمس : يعني عااادي عندك ابات برآ ..
عهد بمستوى صوته : أيه .. أهم شي أنك فرحان ومبسوط عند ربعك خاصه انك اسبوع ماشفتهم ..وبعدين ياكثر مابت برآ ..
خالد ارتبك وبان هالشي عليه ..
أم عهد: خالد ماشفت نادر ..
خالد : لا .. ليه ؟
أم عهد : لان الليله بنسافر ..
عهد لمعت عيونها : لا يمه الليله ..
أم عهد : ايه عهد خلاص مابقى شي على المدراس ورمضان ..
تضايقت عهد حيل ..
خالد قربها لـعندهـ : لاتتضايقي ..
عهد : طيب يمه متى الرحلة ..
أمها : الساعة سبعة ..
عهدبكت : لااااااا ..
وقامت طلعت ..
أمها لمعت عيونها : أنا كنت خايفة من هالشي ..
أم خالد بحب : لاتخافين عهد في عيوني وبعدين خالد بيعتني فيها ..
جدة عهد : وهي عندي خالد بيجيبها دايم ..
أم عهد : أدري والله مابتقصورن بس حتى بفقدها .. وأبوها بيفقدها كثير ..
خالتها شهد : هذا حال الدنيا .. أما عهد في عيوننا ..
بالصالة الداخلية ..
خالد يهدي عهد : خلاااااص عهدوه ..
عهد: أبي أروح معهم ..
فتح خالد عيونه على وسعهن : وشو ؟ وأنا من بيقعد معي ..
عهد: خالد بلا انانية زايدة ..
خالد أخذ على خاطره : أنا أناني .. ليه ؟ عشان قلت من بيقعد معي ..عهد فكري فيني شوي ..
عهد سكتت ..
طلع خالد ..
عهد: خالد ..
مارد عليها ..
أم خالد : وين بتروح ..
خالد بضيق : بطلع .. عن اذنكم ..
أم عهد : الله يهدي عهد .. اكيد هي زعلته ..
سكرت عهد على نفسه الصالة الداخلية قعدت تبكي نفسيتها زفت من خيانة خالد أو من سفر أهلها .. أو زعلته ..
أم عهد : عهد أفتحي يمة ..
عهد: يمة الله يخليك خلوني بروحي شوي ..
أستجابت أم عهد لبنتها ..
أم خالد أخذت جوالها ودقت على خالد ..
خالد : هلا يمة ..
أم خالد : تعال .. أو وزوجتك كأنكم صغار .. لاتخلي خالتك تسافر وبالها على عهد مشغول ..
خالد : بأخذ لفه وبجي ..
أم خالد : الله يرضى عليك تعال الحين ..
خالد : ان شاء الله ..مع السلامه ..
سكر الخط ..
الساعة خمسهـ ..
طلع عهد وعيونها مورمه من البكا ..
أم عهد كانت لابسه عبايتها ..
عهد : الحين بتروحون ..
أم عهد ضمت بنتها : أيه ياقلبي ..
عهد قعدت تبكي بحضن أمها ..
دخل خالد اللي كان موجود بالمجلس ..
خالد : عهد عمي يبيك ..
أم عهد : خلاص ياماما روحي لابوك سلمي عليه هو ونادر ..
أخذت لها مناديل وطلعت ..
ودعت أبوها وأخوها ..
نادر :بشتااااااااق لك حيل ..انتبهي لنفسك .. وللبيبي وأذأ جا ولد أكيد نادر .. (قالها وهويضحك )
عهد ابتسمت غصب ..
سلم اخوها على راسها : لاتبكي .. بطب عليك كل وقت ..
عهد : والله ..
نادر : والله .
أبو عهد يحط يدها على أكتافها ويقربها يمه : خالد أنتبه على عهد..
خالد : يعيوني ياعم ..
عمه : وهذا العشم ..
راح خالد للسيارة لانه هو اللي بيوصلهم ..
أبوعهد: يله أبوي مع السلامه انتبهي على نفسك ..
عهد :ان شاء الله ..
طلعت ام عهد عشان لازم يتواجدو قبل وقت من الرحلة بالمطار ..
الساعة تسع ..
جوال عهد يدق ..
عهد: هلا خالد ..
خالد : أنا برآ أطلعي ..
عهد: وين ؟
خالد: يعني وين أكيد بنروح بيتنا ..
عهد : اها .. أوكـ ..
سكر خالد ..
عهد : جدتي بطلع خالد ينتظرني برآ ..
جدتها : بحفظ الله ..
أخذت عهد عبايتها وطلعت ..
بالسيارة كان الجو هادي .. كل واحد ساكت وشايل بقلبه على الثاني..
ببيتهم ..
دخلت عهد الغرفه وخذت ملابس النوم عشان تتسبح وتنام ..
أخذت لها دوش روقت معه شوي من أعصابها المشدوده والتعبانه حيل
خالد زهقان ومتضايق ..
دخلت للسرير وتغطت وبدت رحلة الدموع تحس نفسها مخنوقه .. ودها تكلم دانه بس أكيد الحين نايف عندها وحتى خالد أكيد بيجي ينام بس بيأخذ له دوش ..
حاولت تكتم بشهقاتها بس ماقدرت قامت سكرت الغرفه ماتبي خالد يدخل ويشوفها بهالحالة ..
طلع خالد من الحمام الخارجي ( وانتم بكرامه) اللي برآ الغرفه يبي يدخل .. بس الباب مسكر ..
خالد دق الباب : عهد أفتحي ..
ماردت ..
خالد : عهد بلا هبال ..أفتحي الباب ..
ماردت عليه ..ضرب الباب بقوة ..
خالد : طيب ياعهد أنا بتركك ألين تهدى اعصابكـ ..وبعدين بشوف شفيك .. ماهي سالفة كل شي مع أهلك ..خلاص أنتي الحين متزوجه ..لاتخليني أحط فكره أني اسافر برآ وأكمل دراسات عليا .. لاتخليني ياعهد تراها براسي .. وحينها تشوفين متى تشوفين أهلك
عهد مسحت دموعها وقامت فتحت الباب ..
عهد : شوف تبي تسافر سافر مالي شغل فيك فااااااهم .. وسفر برآ ماني مسافرة لو أيش ..
خالد دخلها داخل وصك الباب ..
خالد : أشفيك أنتي منتي طبييعه..كل شي أهلي أهلي وبعدين ..
عهد تكتفت : مو شغلك ..
خالد : فيك شي ؟
عهد صارخت فيه : ماااااااااااالك شغل .. والحين أطلع برآ .. ماأبي أشوفك ولاأشوف أحد ..
خالد صارخ بصوت أقوى : عـــــــهــــد ألين هنا وخلاص ..طلعه ماني طالع ..مابقى الاهي تمشيني على رايك ..
عهد : أنا بطلع وأنت أنطق هناااااااااااااا ..
ماحست الابـ كف على وجهها ..
خالد: أنطق هالكلمه ماتقولينها يابنت العم والخالة لــ خالد ..
عهد تطالعه بصدمة ..وخرته عنها ..شدها خالد بقوة : طلعة منتي طالعة ..
عهد تطالعة : وخر ياخالد وخر .. مهو بصالحك اللي صار ..وخر بس ..
خالد بصوت عالي : أقولك أقعدي يعني أقعدي ..
عهد ودها تصرخ فيه وتقوله يالخاين بس في شي مانعها ..: أبعد ضرب وضربت وشتبي بعد .. تبي تضرب زود .. أضرب ..
خالد هدى شوي دموعها ذابحته : أسف والله أسف ..
عهد شقهت ماتحملت هالنبرة بصوته :أبعد بس تكفى ..
خالد : لاتقولين ابعد ..
عهد بتهور : أجل أنقلع ترضيك ..
دفها ( دزها) بقوة حتى طاحت على الصوفا والطرف حقها ..
خالد : أعملك من خالد بجد ..
عهد خلاص ماهي قادرة تتحرك بالشهور الاولى من الحمل يكون البطن حساس لاي شي اتجاهه وهالشي خلا الالم عند عهد مش طبيعي ..
طلع خالد من الغرفة ..
جلست على الارض وحطت راسها على الصوفا ودموعها صارت جزء من حياتها اليومية .. بكت وبكت وبكت ألين نامت ..
دخل خالد على الفجر البيت وكان البيت هادي طلع لغرفتهم بس انهبل لما شاف عهد بنفس الوضيعة اللي تركها فيها ..بس راح لها ..
خالد : عهد ..
ماردت ..
خالد: عهد .. ردي علي ..
كانت غارقة بالنوم ووجها أحمر .. ويدها على بطنها ..
شالها خالد وحطها على السرير ..
عهدتتمت بـ كلام يبين أنهاتتألم ..
خالد جلس عند راسها : عهد وش يألمك ؟
عهد النوم غالبها بس الاغلب أكثر قالت وهي تشد على بطنها وعيونها تدمع : بطننننننني اخ يألمني ..
خالد : قومي خلي نروح المستشفى ..
لفت عهد على جنبها وهي تشد أكثر على بطنها ..
خالد مسك يدها : عهد قومي ..
جلست عهد وهي ترص على أسنانها من الالم ..: أبعد الله يخليك .. شوفتك تزود الالم ..
خالد : عهد خلي هالكلام قومي الحين
سحبت نفسها منها وقامت قام خالد معها ..
خالد : وين ؟
ماردت علية ..
خالد : عهد بالله انسي الزعل شوي ولاتظلمين طفلنا ..بزعلك هذا ممكن يصير أي شي له ..
طالعته وبعدته عن طريقها .. خالد سكت خلاص البنت راسها يابس مستحيل تروح معه وبعدين سالفة الضرب ماراح تعدي على خير ..
دخلت للغرفه الثانية وصكت الباب وجلست وراه ..
.
.


اليوم الثاني ..
المسا ..
ببيت تركي وغلا ..

تركي : الاسبوع الجاي فيه ناس بيقومون من صباح ربي ويرحوا للجامعه ..
غلا ماكانت عارفة شلون توصل له اللي تبيه .. لانها سبق وتناقشت معه ورفض سالفة تركها للجامعة وحتى الاتنساب ..
غلا : تركي بقولك شي بس افهمني ..
تركي طالعها : غلا أحس أن وراك شي ..
غلا: طيب لاتعصب ..وسامحني لاني كذبت عليك ..
رفع تركي حاجب وسكت ينتظرها تكمل ..
غلا : اممم بصراحة ماسجلت جامعة..
انصدم تركي ..
غلا: لاتزعل بس بجد مستحيل أروح من الساعة ثمان الى 2 او 12 وأنت بالبيت ..
تركي بهدوء: وأنتي ملزومة فيني .. أنا كلها شهرونصف وراجع لشغلي ..
غلا: حتى ولو .........
قاطعها تركي : وبعدين ليه قلتي أنك سجلتي ..وأنتي ماسجلتي أصلن ..
غلا: ماأبي أزعلك ..
تركي بعصبية : لمعلوميتك بس اللي تكذب على زوجها في أمور زي كذا تكذب عليه بامور ثانية ..
غلا : تركي ..
تركي : بلاتركي بلاهم ..بزر عندك أنا تلعبين علي خير ان شاء الله ..
غلا: تركي هدي أعصابك ..
تركي : وش هدي أعصابك .. قسم بالله ياغلا حركتك مالها داعي ..
غلا : خلاص تركي ..
وطلعت من الغرفة ..
تركي :غلاااااااااااااا ..
ماردت عليه ماتبي تتهاوش معه .. رده فعله عنيفة ماتوقعت أمر دراستها كذا يهمة..
.
.
.
ببيت نايف ..
دانه : يالله تجنن خالتك خاصه النونو حقها مرآ جنان ..
نايف : صح دانه ..
دانه : وشو؟
نايف : متى راح تجيب بيبي ..
ضحكت دانه ..
نايف : ترآ بجد أبي واحد دب حلو طالع عليك بكل شي ..
دانه انحرجت ..
نايف : دندون تخيلي بجد عندنا طفل ..
دانه طالعته : شي مرآ حلو .. بس نايف ماراح نعرف نربية ..يبي له مجهود وأنا عندي دراسة ..
نايف بوز : لاتقولين أننا نأجل سالفه العيال ..
دانه ابتسمت : لا ماعندي الاشياء هذي كل شي بيد الله ..بس أنا خايفة من سالفة الاطفال .. وبعدين تعال أنا وأنت وجهنا وجه عيال خل أول شي نرتب حياتنا من الفوضة وبعدين ..
نايف : هههههههههههههههه جد والله .. أهم شي ..لاحملتي تمقلي (طالعيني) اربع وعشرين ساعة خليه يطلع علي ..
دانه : هههههههههههههههه توك تقول تبيه يطلع علي ..
نايف يحرك حواجبة : مو أنا أشهبك ..
دانه: ههههههههههههههههههههههههههههه من وين المعرفة أمي متوحمه عليك ..
نايف : يمكن ههههههههه ..
دانه : الساعه 11 مع خشتك وأبي أنام عندي دوام الاسبوع الجاي ..خخخخ وناسة صرت جامعه ..
نايف : مع خشتك حتى أنا صرت مدرس ..
دانه: جد نايف كيف الطلاب دجه عاد ثانوي ..
نايف يحك شعره : مدري خبرك أول سنه أدرس .. بس بتفاهم معهم ..
دانه : أول سنه تدريس يعني عشت مرحله البطالة ..
نايف :ههههههههه لاماعشتها لان توني متخرج السنه هذي ..
دانه : بلاهبل ..
نايف : لاجد والله ..
دانه : شلون ..
نايف : مامدى تخرجت طبعا وقدمت أوراقي والحمدلله تم قبولي ولو أني ماتوقعت أبد خاصه توني السنه هذي خريج ..
دانه طالعته بشك : نايف كم عمرك حبيبي ؟
نايف فطس ضحك ..
دانه: طالعني لايكون فاشل بدراستك وموصل24 وأنت مغرز ..
نايف: ههههههههههههه لا بصراحه عمري 22 سنه ..
فتحت دانه عيونها بقوة ..
نايف: بصراحة أبوك لما سألني عن عمري قلت له 24 لاني خفت اقول 22 ويرفض ..
دانه: أقولك شي ..
نايف : قولي ..
دانه : هههههههه من أول ما شفتك وشفت تصرفاتك صحيح عاقل وفاهم بس أحس أشياء كثيرة ناقصتك في الحياة وبعدين داج بقوة عشان كذا حبيتك بسرعة ..
نايف مسكها عليها : تحبيني ؟
حمر وجهها ..
نايف : قولي أحبك الله يخليك ماسبق وقلتيها لي تكفين ..
عضت دانه على شفايفها من حركاته اللي تضحك ..
نايف : بس أحبك مرهـ وحده يله ..
دانه وهي تعض ابهامها وتطالع لـ بعيد : أحبك ..
نايف خق : يالبيهـ يالب هالقول قوليه تكفين ..
دانه: خلاص بكرة بقولها لك ..
نايف: الحين قوليها وبعدين ..
دانه غطت يدينها بوجهها : أحبك مووووووووت ..
نايف ابعد يدينها: والله أنا اللي أحبك موت وحيل وجدا وكثير وبهبال وأوي وبرشا ووايد وبالزاف وبجنون ..
دانه حمر وجهها بقوة ..
نايف : أحبك من هنا لاخر محطات الغـلا لهنـاك
أحبك كثر ما يهوى رضيع الصدر غفوآتـه
احبك يابعد كـل الحـروف وعلّهـا تفـداك
أحبك يابعـد بيـت القصيـد وكـل غايآتـه
أحبك يابعد عمرٍ قضى مني علـى ذكـراك
أحبـك يابعـد مـن داج بالدنيـا بخطوآتـه
أحبك يادفى برد السنين اليا غفـت بحمـاك
أحبك ياأمل عمـر الوحيـد ويابعـد ذآتـه
أحبك يابعد قلبٍ نزف كـل الغـلا لرضـاك
أحبك يابعد كـل العيـون ونـزف دمعآتـه
أحبك كثر ماتبرى جـروحٍ لامسـة يمنـاك
أحبك كثر ما يلجـا فقيـر الحـال لسكآتـه
أحبك بس لو تعرف وش اللي بالحشا ينخاك
أحبك من هنا لاخر هنا لاخر هنـا لهنـاك
أحبك لعنبو حي الرضيـع وحلـو غفوآتـه
دانه قامت ..
نايف مسكهاو طاحت بحضنه ..: وين ماأحب هروبك مني ..
دانه صح أنها دجه وتمزح وتسولف بس تستحي واحراج هالمواقف لها لمعت عيونها ..
نايف: النونو حي بيبكي فديته والله ..
دانه :خلااااااااااااااااااااااااااص ..
نايف ضحك وقعدها بحضنه : تدرين أو أقولك والله عاجز يادانه أبين مقدار حبي لك الله لايحرمنا من بعض ..
دانه: امين ..
.
.
.
.
نرجع لبيت غلا وتركي ..
قام تركي أخذ العكاز حقه وبصعوبه مشى لقى غلا دافنه وجهها وتبكي بالصالة ..
تركي جلس بصعوبه وحط العكاز على جنب .. وحط يده على كتف غلا ..
تركي: زعلتي .. طيب أنا ماأبيك تجلسين بالبيت ..غلا ماابيك تفكرين بقلبك فكري بعقلك الدراسة شي مهم جدا ..
ماردت عليها ..
تركي لفها يمه : غلا ..
غلا: تركي خلاص أنا مش مقتنعه بالدراسة حاليا بس أنت مش فاهمني .. خلاص بشهر عشره بقدم اتنساب ..
تركي : على بالك ليه زعلت ؟ أنا أبي مصلتحك ..
غلا مسحت دموعها .. وطالعته ..
تركي : خلاص فديت قلبك .. ماأحب أشوفك زعلانه وضايقين صدرك والسبب أنا ..
غلا كانت مأخذه على خاطرها لانه قاله اللي تكذب بشي زي كذا تكذب باشياء زي كذا بس سكتت خاصه أن تركي من الحادث حالته النفسية مهي أوكـ ..
تركي لمها لـ صدرها : الدنيا يابعد عمر تركي لامن تضايقتي ضاقت به الدنيا بمارحبت ..
استكانت بصدره ..
تركي يبي يفرحها : طيب ماقلت لك ..
غلا تبعد عنه وتطالعه: لا ..
تركي ابتسم وقعد بيعد الخصل عن وجهه : عندي لك خبرين .. الاول أنا بفك الجبس (اللفه_الجبيرة) عن يدي ورقبتي بكره لان الحين بيمر عليها 3اسابيع ..
غلا صارخت من الفرحه : قول والله ..
تركي فرح من فرحتها: أيه ..والخبر الثاني عن سعود ..
غلاخافت: أشفية ؟
تركي : لاتخافين ..بس حبيت أقولك أن خطبته لـ بنت عبدالله تمت والعرس لاسبوع هذا ..
( سعود خطب بنت عبدالله أخو تركي نجود ..)
غلا: جد .. بس أسبوع مايمدي ..
تركي : هههههه سعود مستعجل ..
غلا : ياحياتي الله يوفقه .. بس خسارة فيصل ونوف ماراح يحضرون ..
تركي : متى راح يجون ..
غلا: فديتهم والله بعد شهر أو شهرين بالكثير أن شاء الله .. عاد أمي وابوي بيسافرون يحضرون حفل تخرجهم ..
تركي: بيسافروا لـ بريطانيا ..
غلا: أيه .. يله نقوم ننام ..
تركي : ههههه اللية عديت وقت النوم اللي حدديته طال عمرك ..
غلا ضحكت : لـ صحتك ..
ساعدته وقاموا لغرفتهم ..
.
.
.
ببيت عهد وخالد ..
عهد كان الالم يزيد عليها بالغرفه مسكره عليها ماتبي تشوف أحد ..
خالد كان متضايق ماعمره توقع نفسه يمد يده على عهد .. وماكان موجود بالبيت خاصه قال انها مستحيل تطلع ..
عهد كانت تبكي من قلب ووجهها أصفر وذابل من الكف اللي أكتله من خالد معلم بوجهها .. تبي تشوف الساعة كم ..
ماقدرت ..
قامت وراحت لغرفة النوم وكالعادة خالد مش موجود الالم مهو طبيعي فيها .. دقت عليه وكان مايرد ..
مااهتمت للساعة ودقت على خالتها ماترد..دقت على بيت جدها ..
شوي الاردت جدتها ..
عهد تبكي : جدتي تكفين تعالي ..
جدتها : يمة عهد وشفيك ..
عهد: جدتي بموت بموت ..
جدتها : خلاص بجي أنا وجدك الحين ..
عهد : أوك ..
سكرت ..
شوي الاجات جدتها وجدها ..
كانت عهد جالسه بالصالة والالم ذابحها .. صحت الشغالة وفتحت الباب ..
دخلت جدتها وجدها..
عهد : جدتي بموت من الالم ..
جدها : قومي وانا جدك خلي نروح لمستشفى ..
قومتها جدته ..
بالسيارة ..
جدها : عهد وشهو اللي يألمك ؟
عهد: بطني ياجدي ..
جدتها : من أيش ..
عهد : طحت ..
شهقت جدتها : كيف طحتي ..
عهد بتموت من الالم وجدتها وجدها ماغير يسألونها .. ماقدرت ترد لان الالم بأسفل بطنها ذابحها
جدها يكلم السواق لانه مايقدر يسوق بالليل ..: بس روح للمستشفى ........
جدتها : وين خالد ؟
عهد: مدري عنه ..
وقف السواق قبال المستشفى ..
بغرفه الطوراى ..
الدكتور : راح أستدعي الدكتورة لان البنت حامل ..
جدتها: كيف ؟
الدكتور : الظاهر الجنبين ........ سكت شوي مايبي يخوف جدتها .. خل أشوف الدكتورة ..
أستدعى الدكتورة..
الدكتورة: ياخالة لازم ننومها .. لان فيه مويه تنزل عليها وخاصه هي توها بالشهور الاولى ..وهالشي لاقدر الله ممكن يسبب بالاجهاض ..
جدتها : اللي فيه مصلحتها سووه ..
الدكتورة : خلاص أجل تطمني الحين بنعطيها مغذيات وسوائل عشان تعوض ..
جدتها : خلاص ..
قعدو ساعة تقريبا على مادخلوها التنويم ..
جدتها : مايصير أتنوم معها ..
الدكتورة: لا ياخاله الحمدلله الحاله ماتستدعي كذا .. بس لو تبين تتومين معها عادي لان المستشفى خاص ولها غرفه ..
جدتها : خلاص أجل بتنوم معها ..
الدكتورة ابتسمت: أول حفيدة لك ..
جدتها : هذي ببنت بنتي ..
الدكتورة : مهي زوجه ولدك ..
جدتها ابتسمت : زوجها يصير بعد ولد بنتي ..
الدكتورة : الله يوفقهم ..
جدتها : ومن قال ..
دخل جدها الغرفة ..لقى جدتها ..وعهد نايمة والمغذي بيدها ..
جدتها: دقيت على خالد ..
جدها : دقيت لكن مايرد .. هالعيال مفروض ماحدن يزوجهم أحدن فيه عقل يترك زوجته وحدها بالبيت ومدري وين يروح ..
جدتها: تلقى عنده شغل .. الغايب عذره معه ..
جدها: شغل انصاف الليول ..
جدته : اذكر الله ..
جدها: لا اله الا الله .. الحين بروح البيت .. والصبح بجي ..
جدتها : طيب .. لاكن علم خالاتها وقولهم لايقولن لامها يروعونها ..
جدها: خير ان شاء الله .. مع السلامه ..
راحت جدتها توضي وتصلي الوتر .. وقعدت تصلي وتدعي لها ..
اليوم الثاني ..
دخل خالد لبيته العصر ..
طلعت الشغالة ..
الشالغة: مدام عهد في المستشفى ..
خالد : وشو ؟!
الشغالة: امس في روح ..
خالد: أوف .. طيب من وداها ؟
قالت له الشغالة ..
وبسرعة طلع ودق على جده اللي قال له المستشفى ... عقب ماأعطاه تهزئية محترمة ..
دخل خالد ..الغرفة ولقى كل أهلهم عندها .. طلعوا البنات ..
خالد: السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
جدته وجدها قالوا للكل أن خالد كان فيه بس طلع عشان شغل ..
خالد قرب لها : سلامتك ..
عهد غصب عنها : الله يسلمك ..
أمه : خالد وينك ؟
جدته ماتبي نتكشف السالفة : خالد كان هنا ..
ابتسم خالد بحب لـ جدته ..
أم خالد: أجل الحين ياعهد بطلع .. بجيب لك أكل زين ..
عهد بتعب: لاياخالتي لاتعبي عمرك ..مالي نفس بأي شي ..
خالتها : لاتعب ولاشي ..
عهد: والله بجد خالتي مالي نفس .. أذأ اشتهيت بكلمك ..
خالتها: وعد ..
عهد: ان شاء الله ..
خالتها شهد : عهد اشلون طحتي ..
عهد توترت من هالسؤال وخالد أكثر ..
عهد: ماانتبهت وطحت .. بس الحمدلله جت سلمية ..
خالتها أم خالد : انتبهي حبيتي شوفي وجهك الكدمة مهيب بشوي .. وبطنك ماسلم من السالفة ..
عهد: أن شاء الله بنتبه ثاني مره ..
طلعوا خالاتها ..
خالد: جده من أمس وانتي هنا خلاص ورحي وأنا بقعد مع عهد ..
جدته : خلاص ..
طلعت جدته مع خالاته ..
فضت الغرفة مابقى الاعهد وخالد ..
خالد جلس على طرف السرير : أنا اسف ..
ماردت عليه ..
خالد : والله اسف ماكان قصدي بس الشيطان وانتي استفزتيني ..
ماردت عليه كانت طول الوقت تتحاش النظر له ..
خالد: عهد طالعيني ..
عهد تبي تحرق قلبه : الجنين راح ..
وقف خالد ..: وش تقولين أنتي ..
عهد : اللي سمعته ..
خالد: شلون .. طيب لية مااحد قالي .. ولية محد من الموجدين أهتم هالسالفه كلهم عاااااااااادي ..
عهد : أنت السبب ..انت اللي تسببت بطيحته ..
خالد قعد : عهد ماكنت أقصد ورب البيت ماكنت اقصد ..
عهد: يعني مرآ يهمك الجنين ..
خالد: أكيد يهمني كيف مايهمني وهو طفلي ..
عهد: عموما خيره أنه راح ..
خالد بيستجن منها: كيف خيرة أنه راح .. ماتبين طفل مني .. براسك شي ..
عهد سكتت ماتبي تجرحه مهما كان هو يظل حبيبها والغالي لكن القلب شايل ..
خالد : عهد ردي علي ..
عهد: خالد بليز اتركني بروحي ..
خالد: عهد ..
عهد: بليز خالد ..
احترم رغبتها وطلع ..
طلع يتمشى شوي .. ورجع على المغرب ..
كانت الدكتورة عندها ..
خالد : السلام عليكم ..
الدكتورة : وعليكم السلام ..
الدكتورة: زوجها ..
خالد : أي نعم ..
الدكتورة : زين جيت .. عهد أن شاء الله بتطلع بكرة أو بعده بالكثير .. لان الجنين فقد شوي من الموية وحنا الحين قاعدين نعطيها مغذيات ..
خالد بنظره مافهمها الاعهد: يعني الجنين كويس ..
الدكتورة : الى الان ماتقدر تحكم بس أن شاء الله زين ..
خالد : يعني ماأجهض ..
الدكتورة : لاالحمدلله .. أهم شي الاخت عهد تحافظ على اكلها .. وتتوعى زين لخطواتها لان الطيحة المرة هذي عدت على خير ..
خالد : أوك ..
طلعت الدكتورة ..
خالد : الحين هذا فصل تسوينه فيني ؟!
عهد : شي من الحرقة اللي بقلبي ..
خالد : يالظالمة مالقتيها الابطفــلنا ..
عهد : أبي أناااااااااااااااااااام روح عني ..
خالد: لامني برايح ..
لفت عهد بوجهها للجهه الثانية .. وراحت بوادي النوم .. الابر والمغذيات تنومها غصب ..
جلس خالد عندها .. طالع بخدها الكف مأخذ مكانه .. أو المغذية اللي بيدها ..
قام مايبي يزعجها ..وجلس على الصوفا .. يطالع التلفزيون من غير صوت بس يأخذ لفه على القنوات .. سمع الاذان قام راح للمسجد يصلي ..
صحت عهد على الساعة ثمان مالقت أحد تضايقت حست بخوف أول مره تكون بوحدها بمكان غريب عليها ..قعدت تبكي .. رحمها الله بدخله خالد ..
خالد : عهد اشفيك ..
ارتاحت لما شافتها : ليه تركتني ؟
ضمها خالد : ياقلبي بس رحت أصلي وجبت لك عشا ..
عهد وخرت عنه ..
خالد حس فيها .. وسكت ..
عهد : خلاص روح ..
خالد طالعها وأكتفى بالصمت ..
دق التلفون اللي بالغرفه رد خالد ..: هلا .. عهد .. أيه هنا ..
عهد : ألو ..
دانه: عهدوووووووه حياتي شفيك ؟
عهد : دانه تكفين تعالي الحين تكفين ..
دانه ماترددت ولو للحظه : خلاص ياقلبي الحين أكلم ويجيبني عندك .. بس عطيني رقم الغرفة ..
عهد طالعت بالباب (لان الرقم يكون مكتوب على الباب ) :107 ..
دانه : أوك قلبي .. الحين جاية ..
سكرت عهد ..
خالد : عهد ترآ صايرة مش طبيعية .. الحين وشهو له تجيبن البنت ..
عهد: صديقتي وكيفي .. وبعدين مدري منهو اللي مش طبيعي .. شوف تصرفاتك وطالعتك اللي ماترجع منها الاعلى الفجر .. وبعض الاحيان تبات برآ ..
طلع خالد ..
ببيت نايف ..
نايف: من عيوني .. بس البسي ..
دانه: أنا جاهزه ..
أخذ المفتاح والكاب حقه وطلعوا من غرفتهم ..
أم نايف : خير خير أن شاء .. وين العزم ..
نايف: بنروح للمستشفى شوي وراجعين ..
أم نايف : فيكم شي ؟
نايف : لا بس صديقه دانه بتزورها ..
أم نايف بعصبية: لا جد .. الانسه دانه تبي تطلعك بذا الليل للمستشفى ورى ماتنتظريين للصبح ..
دانه : صديقتي تعبانه ولازم أروح لها الحين ..
أم نايف : ونايف ماهو بطالع الحين ..
نايف: يمة اسمحلي لازم أدويها وبعدين الساعه ثمان ..
أم نايف : والله ماتطلع هالوقت .. أنا قلت لا يعني لا ..
جدته لامه : وضحى ورى تحلفين على الولد ..
أم نايف: والله مايطلع هالوقت ..
نايف: يمة ..
دانه : خلاص نايف حلفت .. بكلم أخوي وبطلع ..
دقت على اخوها سطام .. وقالت له يمرها ..
نايف مشكلته مرآ بار بأمه وطيب وحبوب ..
أم نايف : ولا حتى أنتي بطالعه ..
دانه ماهمتها : نايف بطلع أنتظر سطام برآ ..
أم نايف: منتي بطالعة ..
دانه سكتت ..
نايف: يمة دانه بتطلع ولدك وطاعتك علي واجبة لكن بنت الناس أسمحلي ..
مسكت دانه يدة وطلعته معها لبرآ ..
دانه : قلبي وحبيبي أنت لاتزعل .. ادري قلت لك أكثر من مليون مره بس هذي امك ..
نايف كان ساكت أمه تحكمها فيه يزيد يوم عن يوم ..
دانه : ناااااااااااااااااايف ..
نايف : ياقلب نايف وعمره ..
دانه ابتسمت ..: يله عاد أضحك .. طنش تعش تنتعش ..
نايف :دانه أنا اسف ..
دانه تهورت وباسته على خده : ماسويت بيبي شي ..
نايف يتحسس مكان البوسة : وحده ثانية بس ..
دانه عضت على شفايفها : ههههه خلاص مهي حلا ..
نايف : وحده ..
باسته دانه على طلعه أمه ..
أم نايف : مشالله مشالله حتى هنا مشتغلين غراميات ..
انحرجت دانه حيل .. ونايف اكثر ..
رحمهم الله من لسان ام نايف بجيه أخو دانه ..
دخلت أم نايف معصبه من ولدها وزوجته عقب ماشافت السواق يبجي يفتح البوابة لانه كان داخل..
نايف ودانه جاتهم ضحكه مش طبيعية ..
نزل سطام من سيارته ..
سطام : السلام عليكم ..
دانه + نايف: وعليكم السلام ..
نايف: يالله أنك تحييه النسيب ..
سطام : الله يبقيك ..شخباركم ؟
نايف: بخير جعلك بخير .. أقلط ..
دانه: لا يله سطام نمشي ..
نايف: هههههههه خلي الرجال يدخل .
دانه: بأي وقت بعزمه على القهوة وبيجي عادي صح سطام ..
سطام : أي صح هههه ..
دانه : يله تأخرت عن عهد ..
سطام حس أن في السالفة : طيب تامر بخدمه نايف ..
نايف : سلامتك ..
سطام : يله بالاذن أجل ..
راح سطام لسيارته ينتظر دانه ..
نايف : متى تبين أجي أخذك ..
دانه: بكلم سطام بجيبني ..
نايف: احراج معه ..
دانه: دي خيي حبيبي .. وبعدين أنا مشتاقه له خل نسولف مع بعض شوي ..
نايف عارف أنها ماتبي تسبب له مشاكل مع امه ياحبني لك يادانه وياكبر أخلاقك ..
دانه : سي يو ..
نايف: سي يو ..


بسيارة سطام ..
سطام : ماهقيت أني بفقدك كذا يادنواه ..
دانه : هع هع وأنا زيك ..
سطام : دندون مرتاحة ..
دانه تموت في أخوها وهم بئر لاسرار بعضهم : بصراحه ياسطام نايف مرآ طيب .. بس أمه شوي شرية .. أحسها تغار عليه من كل شي .. حتى الحين حلفت مايطلع ..
سطام : ليه أن شاء الله ؟
دانه: تقول خايفة عليه ..
سطام : الله يعينك ياخويتي ..
دانه : امين .. طمني عنك متى راح ترجع للشرقية ..
سطام : خبرك الكلية العسكرية ماهي بكفيي..
دانه: ياقلبي على أمي وابوي الحين تلاقيهم بالشرقية وحدهم ..
سطام ضاق صدره: هذا حال الدنيا ..
قعدو سوالف حتى وصلو للمستشفى ..
سطام : كيف بتدخلين ؟
دانه: عادي هذا خاص .. يله سلام ..
بالمستشفى ..
بغرفه عهد ..
عهد : وهذي السالفة كلها .. احس اني مخنوقه .. مش قادره أطالعه ولاحتى أتقبل أي كلمه ..
دانه: يالله وش هالمصايب ورآ بعضها .. طيب أحسن حل هو انك تواجهيه ..
عهد: مستحيل اقدر اكلمه .. والحين أصلن مانكلم بعض خاصه من عقب سالفه الضرب ..
دانه: صراحه مد يده صدمني .. الحين شو راح تسوين ..
عهد: مدري محتارة ..
دانه : الله يكون بعونك ..
عهد: خلينا مني سولفي لي ..
دانه: هع هع عاااااااادي ماشي حالي ..( ماتبي تضايقها زودخاصه من سوالف أم نايف )
عهد: الله يوفقك ياقلبي ..
دانه: طيب تعشيتي ..
عهد: لا .. شوفيه جاب عشا معه ..(تقصد خالد )
دانه قامت جابت الاكياس : لازم تأكلين ..
عهد: تأكلين معي ..
دانه : أوك ..
وقعدو مع بعض تعشوا سو وسوالف عهد ارتاحت عقب مافضفضت لـ دانه ..
دانه : عندي خطه أن شاء الله يوافق نايف ..
عهد: شو ؟
دانه :خل أكلمه ..
دقت عليه ..
وقعدت تسولف معه شوي ..
دانه : بطلب منك طلب ..
نايف : امريني ..
دانه : شوف عهد مريضه وهي محتاجه شخص يقعد معها ..
نايف: وانتي تبين تقعدين ..
دانه : عليك لمبة ..
نايف : لا وين ..
دانه : ناااااااااااااايف ..
نايف: لاتتدلعين .. مافيه ..
دانه: قلبي انت تكفى وافق ..
نايف: طيب وأنا ..
دانه: عادي منذو مبطي تنام بروحك .. تكفى نايف ..
نايف: أوك ..
دانه : ياقلبي أنت ..
نايف : ترآ بفقدك ياعيون نايف ..
دانه : فديتك أنا ..
نايف: يله انتبهي لـ نفسك ..
دانه : أوك أوك .. سي يو ..
سكر نايف ..
نزل للصاله وهو زهقان ..
أمه : ليه ماجيت للعشا ..
نايف : مالي نفس ..
أمه : ليكون بتروح تجيبها ..
نايف : لا .. بتنام هناك ..
شهقت أمه : وشو ؟
نايف: بتنام برآ ..
أمه: وخزياه اخر زمن اقول رح جب مرتك ..
نايف : يمة دانه بتنام هناك الله يرضى عليك كفاية تحكم فيني وبحياتي .. ماصارت عيشة ..
طلع لحديقة بيتهم يحس نفسه مخنوق ..
أمه : شفتوا كبرت دانه دراسه علي ..
جدته لابوه : تستاهلين ياوضحى .. ولدك تعبنا وحنا نقول كبر وأنتي بعدك على ذاك اللي عمره 7 سنوات ..
وضحى : عمة وش هالكلام ..
جدته لامه : الا صادقة عمتك .. ولدك كبر ..
أم نايف : ولدي بعده صغير ..
...
اليوم الثاني ..
الصباح ..الساعه 6 ..
نايف : هلا دندون .. بجي اخذك ..
دانه فيها النوم ..: الحين ..
نايف : مانمت من أمس الان مواصل ..
جلست دانه: ليه ؟
نايف : كذا .. أبي اجي أخذك ..
دانه : أوك حبيبي ..
نايف : أنا الحين عند المستشفى ..
دانه : اوك .. الحين بنزل لك ..
صحت عهد ..
دانه تبوس عهد على خدها : قلبي نايف تحت .. بروح تخيلي مانام ..
عهد جلست : أوف .. اسفه ياقلبي ..
دانه: لاشدعوا .. ياقلبي أن شاء الله تطلعي بالسلامه ..
بالسيارة ..
دانه : حبيبي ليه مانمت ..
نايف: ماجاني نوم .. الحين بنروح وننام ..
سكتت دانه باين عليه زهقان اكيد تهاوش مع امه ..
وصلوا للبيت ..
نايف : هاتي يدك ..
ابتسمت له دانه وهي تفك الغطا عن وجهها ..
نايف ميل نفسه عليها : وحشتيني ..
دانه شالت النظارات عن عيونه : وانت أكثر .. حبيبي شوف عيونك ووجهك حيل مرهق ..
نايف: من بعدك عني .. حتى لو هي ليله وحده ..
دانه: ياقلبي .. خلاص وعد مااتركك ..
ابتسم لها نايف وقربها لعندها .. طلعوا لغرفتهم..
.
.
.
الساعه عشر الصباح ..
بالمستشفى ..
عهد: خلاص يعني اطلع ..
الدكتورة : ايه عادي ..الحين اسجل لك خروج ..
عهد: أوك ..
خالد كان جالس .. يطالعها ..
ببيتهم ..
خالد: خلاص ارتاحي الحين وبعدين تنفاهم ..
مادرت عليه وطلعت للغرفة الثانية .. خالد كان وراها ..
خالد: عهد تعوذي من ابليس وردي لغرفتنا .. ترآ هالاسلوب ماله داعي
عهد بهدوء: خلني براحتي بليز ..
خالد : راحتك بغرفتنا ..
عهدغرقت عيونها: شوف طفل وكنت بتنهي حياته ببدايته بعصبيتك .. ضرب وضربتني وتنومت بالمستشفى بسببك .. اعصاب وصارت تالفه والسبب أنت .. تصرفات واشياء تخلي الغبي يشك .. وش تبي اكثر من كذا ..! خلاص ياخالد بعدين تنفاهم ..
خالد عنيد : نامي بغرفتنا ..
عهد حطت يد على جبهتها ويد على خصرها : يالله .. وبعدين ..
خالد لازل بعناده : نامي بغرفتنا ..
عهد كرهت عنادهم لبعض وراحت لغرفتهم .. كان خالد بيدخل سكرت الباب بأقوى شي عندها بالمفتاح ..
خالد: طيب ياعهد براحتك ..
ضحكت وهي بقمه توترها ..
رمت نفسها على السرير ونااااااااااااااااااااااااااامت ..
.
.
.
بعد أسبوع ..
بدت المدراس والجامعات ..
كانت عهد راجعه من الجامعة وحليها مهدود ..
خالد كان توه راجع من دوامه ..
خالد: عهد اسبوع ونصف ماتكلميني ممكن نتكلم ..
عهد: أوك بس مو الحين لان راسي مصدع وابي أنام ..
خالد: متى ؟
عهد : أذأ صحيت ..
خالد: بنام بالغرفه ..
عهد مالها خلق تجادله : ناااااااااام ..
طلعوا للغرفه وكلن منهم يدور الفراش ..
.
.
.
المغرب ..
قام خالد .. مالقى عهد ..
طالع ساعته لقى المغرب مخلص من وقت ..قام وضئ وصلى ..وعاد
طلع للصاله لقى عهد تصلي ..
جلس يطالعها حتى خلصت ..
شالت السجاده ..
مسكها خالد وجلسها ..
خالد: وبعدين ؟ اسبوع كامل نوم ممنوع ننام مع بعض .. أكل مانجتمع عليه .. كلام مانتكلم ابد ..
عهد: والمطلوب ..
خالد: عهد أعترف أني غلطت .. ومفروض ماامد يدي بس نرفزتني .. ماأحب صدك لي .. عارفة لما تصديني أحس يجيني شي ..
عهد غرقت عيونها ..
خالد: عهد بس والله شي مهوب بمعقول تصديني لمده اسبوع .. برضيك باللي تبينه بس أهم شي أرضي علي ..
عهد : خالد نفسيتي تعبانه .. وأنت بتصرفك زودتها زود ..
خالد لف وجهها صوبه: قلبي عهد والله ماقصدت بس أنتي استفزتيني
عهد..........
خالد: وش اللي تامريني فيه وبنفذه ..
عهد: ولاشي أبيك بس تحترمني وماتبات برآ البيت لان هالشي للمعلومية يخليني أشك ..
خالد خاف من شكوك عهد وش اللي خلا شكوكها تزود .. الله يستر ..
خالد: من عيوني .. بس اهم شي رضاكـ ..
ابتسمت له عهد ..
.
.
.



.
.
بعد مضي شهر كااااااااااااااااااااامل على الاحداث ..
بدء رمضان ..
تركي فك الجبيرة على يده ورقبته ..وحياته ماشية صح مع غلا ..
سعود أخو غلا تزوج بنت اخو تركي نجود ..
خالد وعهد حياتهم ماشية بس خالد تصرفاته شوي تثير الرعب بنفس عهد ..
دانه ونايف حياتهم حيل حلوه ..بس أم نايف ماتبطل تدخل بحياة ولدها
مشاعل رافضه تجهز لعرسها وصديقاتها متولين هالمهمه ..
شوق ماشية حياتها مع امه واخوانها حلوهـ ..
ريوف باقي على ذكرى ولد خالتها .. ماهي قادرة تنساه ..
.
.
.


ببيت غلا وتركي ..
المسا .. لان رمضان ..
كان تركي توه راجع من الدكتور ..
غلا:أشفيك ؟شقالك الدكتور ؟
تركي : ولاشي .. بروح الحين اصلي العشا والتروايح ..
غلا : أوك ..
.
.
.
ببيت خالد وعهد ..
عهد تضحك ..
خالد: بجد ماقلت شي غلط ..
عهد: هههههههه خلاص بس روح صلي ..
خالد: بروح أصلي .. المهم أبي كبسة ..
عهد: كبسة حرام عليك مالي خلق ترآ ..
خالد: والله عاااااااااد أبي كبسة ..
عهد: سعودي عاد ماعليك شرهه ..
خالد: هع ليه الاخت من وين ؟
عهد: خلاااااااص روح ماتسمع الصلاة قامت ..
طلع خالد .. قبل مايطلع حط راسه على بطنها ..
عهد: الحمدلله وش تسوي ..
خالد: ليه مايتحرك ؟
عهد: مدري ..
خالد سند طوله : اوما ماتدرين !
عهد: خالد لاتخوفني .. أكيد عاااادي ..
خالد: يالله سلام ..
عهد: أيه عقب ماخوفتني سلام ..
باسها خالد: لاتخافين ..
صك الباب وطلع ..
راحت عهد تصلي العشا وتلحق التروايح .. وتالي عااااد تسوي الكبسة لـ خالد ..
.
.
.
ببيت تركي وغلا ..
الساعه تسع ..
غلا تبكي ..
تركي تضايق : غلا الحين ليه تبكين ترى أحسن لك ..
غلا تمسح دموعها وتغالب شهقاتها : الحين عادي وش اللي عادي ياتركي أننا نترك بعضنا حرام عليك ليه مامدى مر علينا ولاشهرين متزوجين وأنت بكل بساطه الدنيا خلي ننفصل .. ليه؟ فهمني ؟ أنا سويت شي ؟
تركي انصدم من رده فعلها : غلا هدي واسمعيني .. أناممكن أترك شغلي بسبب رجلي .. لان فيها كسر والعسكرية لازم واحد كل شي فيه سليم .. وهالكسر الى الان ماجبر كويس .. ولو جبر راح تظل أعاقه ..!
غلا : مالي شغل بشي وبعدين ليه هالاوهام ..! أنت خل أيمانك بالله قوي .. شوف ناس كثير صار لهم أكثر من كذا بعضهم أخذ التأهيل حقهم سنه وبعضهم سته شهور وأنت الحمدلله شهرين .. لان بينتك حلوه ..
تركي: غلا أنا غير ..
غلا : يعني ؟
تركي : أنا احبك أكثر من نفسي وأموت فيك .. لكن تجي لـ حد سعادتك وأصير أناني عشان تعيشين معي وأنا عاجز .. وبعدين شي اكيد راح يتم الاستغناء عني من شغلي ..
غلا: يعني صدقت افكارك .. وقلت أول شي استغني عنه غلا ..
تركي قاطعها: غلا .......
مامداه يكمل ..
غلا قامت وهي بحاله انهيار كامل : شوف أنت ماتحبني .. ولاعمرك شلت يقلبك غلا لي .. عشان كذا قاعد تدور لك حجج عشان ننفصل ..
تركي ساكت يناظرها بصدمة ..
غلا تمسح دموعها بيدنها .. وقعدت تتكلم وتركي يناظرها معقولها هذي غلا ..
تركي : غلا أسمعيني موقفك هذا ماراح يغيرمن السالفة شي ..
طلعت من الغرفه .. حط تركي يده على جبهته ..: يارب غلا أغلى من روحي ماأبي أفارقها لاكن كيف تعيش معي ..
.
.
.
ببيت خالد وعهد ..
عهد : حلوهـ الكبسة ..
خالد : أيو الله .. يسلم لي يدك ..
عهد: صح ترآ جدتي توها مكلمتني وتقول بكره الفطور عندهم ..
خالد يحك شعرهـ : بكره ..
عهد: أيه بكره .. ليه عندك شي ؟
خالد : بصراحه معزوم عند صديقي ..
عهد ناظرته شوي ..
خالد: عهد وين رحتي ..
عهد: هنا معك .. طيب أنا اجل بروح أفطر عندهم ..
خالد: أوك ..
عهد: طيب الحين بتطلع ..
خالد: لا دامني بكره بمره ..!
عهد: اها ..
خالد: أشرايك نمر أهلي ؟
عهد: أحس أني ثقييله ..
خالد: هههههههه بدت يعني اثار الحمل جد ..
عهد: لاتتطنز ..
خالد: اسفين ..عهدوه .. وش تبين بنت أو ولد ..
عهد: أمممم عااااااتي ..أهم شي يكون يكون بصحه وعافية ..
خالد: أن شاء الله ..بروح أنوم لي شوي لما يجي البرنامج اللي دايم نتابعه صحيني ..
عهد: أوك ..
طلع خالد ينام .. وعهد جلست بالصالة تقرء قرآن ..
.
.
.
ببيت تركي وغلا ..
قامت غلا مسحت دموعها اللي ماوقفت من قالها تركي عن قراره عن حياتهم .. عشان تجهز له العشا ويأخذ علاجه ..
دخلت المطبخ وعيونها باين انها باكية ألين قالت امين .. لقت العشا جاهز .. أخذته وراحت للغرفة ..
تركي كان متضايق لابعد درجات الحدود .. دخلت غلا والصينيه بيدها..
غلا وهي ماتناظره : يله تركي العشا ..
تركي : ماني مشتهيه ..
غلا نزلت الصينيه ودموعها بدت تنزل من جديد : مو عشانك ماتبيني وكارهني تترك الأكل .. خلاص ياتركي ماتبيني خل نبقى مع بعض مابقى من هالشهر ( اللي هي مده علاج تركي وماحبت تقول هالشي عشان ماتحسسه أن لها فضل عليه ) وبعدين كيفك .. أنت حر دامك ماتبيني ..
تركي بحرقة قلب : ومن قالك أني ماأبيك ؟
غلا:لاجد تحبني .. لو تحبني بجد مافكرت للحظه بهالقرار الغبي ..
تركي : قرار غبي .. بعدين راح تشكريني علية ..
غلا : أنت لية قاااااااسي كذا ..
تركي : غلا والله مو قاسي .. بس أنا أحبك ..
صارخت غلا : رد يقول احبك .. احبك لاعاد تنطقها .. لانك ماتحبني ..
تركي:ممكن تهدين شوي .. خلى تنفاهم ..
غلا: متى تبي ننفصل ؟
تركي شخصت عيونه ..
غلا: مو هذا اللي تبيه ؟
تركي: بس ....
غلا: لابس ولاشي .. الحين تعشى وأخذ علاجك وتالي نتكلم ..
تركي: قلت لك ماأبي عشا ..
غلا بكت وجلست على طرف السرير تمسك يدين تركي: الله يخليك .. استمر معي في نظامك حتى تتشافى وبعدين سوى اللى تبية .. دامك ماتبيني .. ماتنجبر نفس على نفس ..
تركي يبيها تكرهه: أنت ماتحسين أنا ماأبيك وأنتي الا بالغصب تبيني أتابع نظامي وكل شي زي قبل .. حسي بنفسك شوي ..خلي عندك شوية كرامة ..
صدمها ومو أي صدمة الحين تركي يطلع منه هالكلام ..
غلا رخت يدها من يدينه .. ودموعها غرقت وجهها .. سحبت نفسها من الغرفة بكل هدوء الدنيا ..
تركي رخى راسه على المخده ونفسيته أزفت من غلا .. جرح نفسه قبل مايجرحها ..
طلعت الصالة وكلام تركي يدور براسها .. نامت من الصداع والبكا المتواصل .. أو يمكن أغمى عليها ..الا أكيد .. ماأشد من صدمة وفاته الا صدمة فراقهم ..
.
.
.
ببيت عهد وخالد ..
قرت قرآن وخلصت .. طرت ببالها فكرة .. طلعت لغرفتهم وأخذت مفتاح خالد عقب ماتأكدت أنه نايم .. نزلت وفتحت الباب طبعا حوش والانوار كلها شغالة ..
فتحت سيارته وجلست مكانه .. فتحت الدرج الموجود فية الجوال ..
لقت الجوال مكانه .. فتحت الجوال .. لقت رقمين واحد بيت والثاني جوال .. الجوال مسجل بأسم الجازي .. والبيت مكتوب بأسم أم ملاك ..
عقدت حواجبها والدمعه محاصرتها .. طلعت جوالها من جيبها وسجلت الرقم الثاني ..قعدت تفتح سجل الرسايل لقت رسايل عادية مثل متى بتجي ؟ ووينك؟ ورد ؟ .....
رجعت الجوال بمكانة .. وسكرت السيارة ودخلت لداخل ..وداخلها ألف هوجاس ..
دخلت للصاله ونزلت المفتاح على الطاولة ..
دقت على رقم البيت ..
عهد: ألو ..
طفل صغنون : مين ؟
عهد: أمممممم مين أنت؟
الطفل: أنا معاذ ..
عهد: معاذ .. وين ماما ..
معاذ: ماما تجهز أشياء لان خالد بكرآ بيجي ..
عهد: وشو؟ خاااااالد ..
معاذ: مين ؟
عهد ماتحملت الخبر صكت التلفون .. يالصدمة .. أكيد هذا ولده ..
تمالكت نفسها شوي وفكرت بخطه .. تتوصل فيها لبيت الجازي مدري أم ملاك ..
دقت ثاني ..
معاذ: ألو ..
عهد تغير صوتها ولهجتها ..
أخذت أم معاذ الخط من ولدها ..وهو يبكي بيي يكلم ..
عهد: مرحبا ..
الجازي: ياهلا مراحب ..
عهد: معاك محل خاص بتوصيل الهدايا .. وألك عنا هدية من خالد ..
استبشرت الجازي لما سمعت اسمه: خالد يابعد قلبي ..
عهد ماتحملت وسكرت السماعة بسرعة ..
قعدت تبكي يالله .. بعد أيش مسكت أعصابها ودقت على دانه وفهمتها الموضوع كله ..
دانه: أوك عهد بس الله يخليك لاتبكين كذا ..
عهد حاطه يدها على فمها: بليز دانه دقي الحين ..
دانه: على الرقم اللي عطيتيني ..
عهد: أية ..
دانه: خلاص الحين بسكر وبرد أدق عليك لما أخذ عنوانها ..
عهد: قولها لها زي ماقلت لك أنها هدية وخليها تعطيك العنوان ..
دانه: أوك .. بس عهد لاتبكين كذا ..
عهد: أوك ..
صكت دانه من عهد ..
نايف: أشفيك؟
دانه: ولاشي ..
أخذت جوالها وطلعت من غرفتهم .. دقت على الجازي وأخذت عنوانها على أنها بتوصل لها هدية ..
بعد عشر دقايق ..
عهد: هادانه ؟
دانه: دقيت عليها وهذا عنوانها ..
عهد: لحضة خل أجيب ورقة قلم .. أوكـ .. أها تسلمين والله ........ لا دانه .. خلاص بعدين أقولك .. سلام ..
دقت على جوال اخوها نادر ..
عهد: هلا وغلا ..
نادر : غريبة شعندك مكلمتني مرتين ..
عهد بجدية : نادر أبي رحله بكره للشرقية ..
نادر طلع من عند ربعة بالاستراحه : أفا ليه ؟
عهد: أبي اجيكم .. اهم شي نادر أمي وابوي لايدرون ..
نادر : مفأجاه يعني .. عهد فيك شي .. خالد مزعلك ..
عهد : لا نادر .. بس أبي اجيكم ..
نادر : خلاص اشوف لك أي رحلة بس ها مووحدك
عهد: نادر كلها ساعة نصف وأنا بالشرقية .. أهم شي ولا أحد يدري وخالد لاتكلمه .. أي شي كلمني ..
نادر :برد لك خبر بعد شوي ..
عهد: لو الرحلة من ثمان بالليل يكون أحسن ..
نادر : أشوف . . يلة سلام ..

شالت عهد معها الورقة وطلعت للغرفة .. حطتها بشنطتها ..
أخذت لها شاور ..وتالي نزلت للصالة تشوف جوالها لقت مكالمه من نادر .. دقت عليه ..
عهد: هلا نادر ..
نادر : عهدوه لقيت رحله الساعه تسعة وخمسة واربعين ..
عهد: حلو أجل .. أكدتها ..
نادر : أيه .. خلاص .. بس يبقى لك التذاكر ..
عهد: أوك .. الله لايحرمني منك ..
نادر : عهد فيك شي .. ماني متطمن ..
عهد: أذأ جيت بقولك كل شي ..
سكرت من أخوها وصعدت تنام مالها خلق لا برنامج ولاغيرهـ ..
.
.
.
الساعة 1 الفجر ..
ببيت تركي وغلا..
قام تركي بصعوبة .. توجه للصالة لقى غلا نايمة على الكنبة ..
جلس تركي لان غلا كانت منطوية على نفسها ..
تركي : غلا ..
ماردتـ ..
تركي يلمس شعرها: غلا قومي .. لية نايمة هنا ..
ماصحت .. ولاحتى تحركت .. انهبل تركي ..
تركي : غلا .. حبيتي قومي .. غلا ..غلاي .. غلو ..
قعد ينادي بصوت عاااااالي جات أم سيد .. وهي مفزوعه ..
تركي : جيبي موية باااااردة بسرعة ..
شوي الاهي جايبة له .. حطها على وجهها ..شوي .. شوي حتى بدت ترجع للوعي ..
تركي : لك الحمد يارب ..
غلا كل شوي حولها موواضح ..
تركي: غلا حبيتي ..
ماردت عليه .. كانت تطالع حولها بنظرات غريبة كأن المكان غريب ..
تركي : خلاص أم سيد روحي .. واعذريني أزعجتك ..
أم سيد: لا ياابني ..
راحت ....
جلست غلا وحطت يدينها على راسها ..
تركي: يألمك راسك؟
غلا طالعته وبدت تتذكر اللي صار ..: .............
تركي : لاتناظريني كذا .. والله ماأقواها ..
غلا : تركي بس بسألك سؤال .. أنت تمزح بسالفة انفصالنا صح ..
تركي بقسوة: لاماأمزح ..
غلا: طيب بكلامك ؟
سكت ..
غلا: أنا ماعندي كرامة .. وأنت ماتبيني .. بالله لية أجل أخذتني ؟ ها ؟ رد تركي .. جاوبني ..
تركي : أقولك عشان مصلحتك ؟ تقولين تكرهني ؟
غلا ضحكت بسخرية من الوضع اللي هم عايشنه : أنت شفيك ؟ توك قبل شوي تقول أنا أكرهك ماعندك كرامة .. والحين تقول مصلحتي ..
تركي : ماراح تفهميني ..وبعدين انتي ماراح يضرك شي ..
غلا : لا فاهمتك .. عموما الحرقة ماراح يجيك شي منها .. كل شي بأكله أنا .. حب وحبيتك لا ماحبيتك عشقتك لحد الجنون .. حياة ماأتخيلها من دونك من دون همسك وصوتك وحنانك ..! والشي اللي مافكرت فيه ياتركي كلام الناس تصور بنت أبو نواف ماقعدت مع زوجها ولاحتى شهرين كاملين والحين راح يطلقها .. أوفـ ياتركي
وكل هذا ماراح يضرني شي ..
سكت تركي مستحيل تقدر تفهمه .. ولاهو بعد سامح لنفسه يفهمها ..
بعد ساعتين ..
أخذ كل واحد منهم كوب ماي كـ سحور ..
بغرفتهم ..
كان تركي منسج على جنبه بحيث مايشوف غلا .. أما غلا كانت توها بترفع الغطا عشان تنام ..
تركي: بتنامي هنا .. أذأ بتنامي هنا انا بطلع ..
كانت ساكتة وماسكه طرف الغطا بيدها ويدها الثانية حاطتها على طرف أنفها تمنع دموعها .. لف تركي ببط استغرب لية ماترد .. وليته مالف شافها تطالعه ودموعها مغرقة عيونها وفيها نظره ماقدر يفسرها ..
فكت الغطا .. وشالت جوالها وطلعت ..
راحت تنام بغرفة الضيوف ..

يا غالي ليه تِطْعَنِّي ,, وأنا اللِّي لدنيتِكْ شفقان
( أفَا ) وشْلونْ تتْرِكْهَا ,, عُيوني تِنامْ زَعْلانَه
تِخيِّلْ ما قِدَرْ يِمْسَحْ دُموعِي مِعْطَفْ النِسْيَان
تِطِيحْ الدَّمْعَه مِنْ عِيني عَلَى طَارِيكْ وَلْهَانَه



.
.
.




اليوم الثاني ..
العصر ..
خالد: عهد جهزتي ؟
عهد كانت طبيعية: لا ..
خالد: بتأخر كذا ..
عهد: خالد روح لصديقك وانا بروح مع السواق والشغاله ..
خالد: لا بستنك ..
عهد طالعته : شوف خلاص روح .. عشان لو شوفوك لما توديني ماراح يخليك جدي تطلع من غير ماتفطر .. وفك نفسك من الاحراج وأنا بقولهم عند صديقه ..
خالد: بعدي عهد .. أجل سلام ..
طلع خالد شافته يحرك سيارته ويطلع ..
جهزت شطنتها وعطتها السواق يحطها بالسيارة ..
ببيت جد عهد ..
بعد المغرب ..
عهد: لاجدتي بروح بيتي ..
جدتها: اقعدي معنا ..
عهد : جدتي هناك علاجي وكل شي ..
باست جدتها وطلعت ..
بالسيارة ..
عهد تكلم السواق ..
عهد: شوف هالعنوان أبيك تروح له ..
عطته الورقة .. وكانت مع عهد بالسيارة السواق والشغالة ..
عهد : ها عرفت ؟
السواق: ايو ماما ..
عهد: طيب يلة روح ..
بعد ربع ساعة وصل السواق ..
عهد: هذا البيت ..
السواق : ايو ماما ..
طالعت عهد للبيت قصر .. وحتى الحي فخم .. نزل السواق ودق الجرس الخارجي .. فتح الحارس دخلت سيارة عهد ..
عهد: روز (الشغاله) انزلي معي ..
نزلت معها الشغالة ..
دقت الجرس الداخلي .. فتحت الشغالة ..
عهد فكت الغطا عن وجهها : هذا بيت الجازي ..
الشغالة : يس مدام ..
عهد خايفة تبي تتأكد : أم ملاك ..
الشغاله: يس مدام ..
عهد: ممكن أدخل ..
دخلت لقت طفل عمر صغنون بس أكيد عمره تحت الخمس ..
انحنت له عهد : معاذ ..
معاذ ابتسم وهي يعض اصبعة: ايه ..
ابتسمت له عهد بألم .. : وين ماما ..
معاذ: ماما بغرفتها .. مع بابا خالد ..
درات فيها الدنيا .. يالله هذا ولده ..
جلست تأخذ نفس تحسها مكتومة ..
معاذ : أجيب لك موية ..
عهد تمسح على وجهه: لاحبيبي ..
تحدت ضعفها وخوفها وكل شي : ممكن توديني لغرفة ماما وبابا ..
مسك بيدها ..
عهد: روز انتظريني هنا ..
طلعت معه ..
معاذ وقف قبال الجناح الخاص بأمه ..
عهد: هذا جناح ماما ؟
معاذ يطالعها : أية ..
مسك يدها وفتح الباب ودخل لداخل الغرفة ..
ناظرت بصدمة .. بصدمة .. بصدمة ..
.
.
.
ليتك تموت الـــيوم وارتاح أنــا منك ...
يرتاح قلبن بالخيانه طعنتـــه ..
ليتك تموت وبلون الأســـود أكفنك..
واطوي معك صفحة عذابن رسمتـه..
ليتك تموت وداخل القبر أنا ادفنـك ...
وادفن مع الجثمان جرحن جرحتـه..
ليتك تموت ومحدن درى عنك..
غير الخفوق اللي وفالك وخنتــه..
ليتك قبل ماتموت في صدرك أطعنـك..
وأصيح بأعلى صوتي وقول حقي اخذته..
يلعنك قلبي والاحاسيس تلعنـك..
يلعنك دمعن صادقن لك نثرتـه..
جننتني ياجعل ربي يجننـك..
لا وحسايف ليلي اللي سهرتــه..
منت بكفو قلبن له سنين صـانك..
منت بكفو اللي من اجلـك فعلته..
غدار .. خاين خنت قلبن مأمنـك..
قلبن عطـاك الحب وبيدك ذبحته..
وش موقفك لوكنت انا اليوم خاينك
وش شعورك لو فؤادك غدرته..
.
.
.
خالد ينشف شعره وقاعد يغني .. والجازي كانت جالسة على السرير تسمعه وتبتسم ..
الجازي ماتت البسمة من شفايفها وهي تشوف .. : خير مين أنتي ؟ معاذ من هاذي ؟
لف خالد وهو ماسك المنشفة يفرك فيها شعره طاحت من يده وهو يهمس وبـ صدمة : عهد ..!
كانت تطالعه ودموعها مأخذها مجراها على خدها ..
الجازي قامت وعدلت روبها الماصخ : هذي زوجتك ؟
عهد فكت يد معاذ وبهمس : يالخاين ..
خالد كان بصدمة ..
عهد تمسح دموعها وبغرور وبقوة : هذي الجازي اللي بعتني عشانها والله قدرك ياولد العم قدرك وأنزل من قدرك ..
الجازي: أحترمي نفسك ..
عهد : مدري من اللي مفروض يحترم نفسه والله بجد مدري .. وأنت مشالله هذا ولدك الله يخليه لك ..
الجازي : هذا ولدي مهو ولد خالد ..
عهد: بجد ..
قاطع كلامهم وهواشهم دخول بنت باين أنها بالمتوسط ..
الجازي : ملاك خذي معاذ وأطلعي ..
ملاك : ماما شفيه من هذي ؟
عهد لفت لها : أنا عهد ..
الجازي صارخت على ملاك : خذي أخوك واطلعي ..
عهد مسكت يد ملاك .: لحظه .. شوفي امك وعشقيها ..
الجازي : ملاك أطلعي قلت لك ..
طلعت ملاك مرعوبة من أمها ..
الجازي : خالد زوجي ..
عهد بطنازه وماتوقعت كلام جد : مسيار ..
الجازي : أيو ..
حطت عهد يدها على فمها وهي تكتم بكاها : أكرهك والله أكرهك ..
طلعت من الغرفة والدنيا ماتشوفها قبالها ..
خالد كان مصدوم .. الصدمة لجمت لسانه .. عهد شافته ووين بغرفة النوم .. مستحيل تسامحني ..
الجازي حطت يدها على كتفه : خلاص خالد.........
قاطعها خالد بعصبية ودف يدها: وين خلااااااااااص .. عهد شافت كل شي ..
.
.
.
بالشرقيهـ ..
الساعه11 مساء ..
كان أبو سعد جالس في احدى القهاوي يشيش : أجل بأخذها الليله دامنا ملكنا ..
أبو راشد : لا وش بيفكنا من خالها تراه شري ولويدري أني زوجتها دمي مهو بـ مكفية .. خذها على عيد الفطر .. أحسن لان سمعت أن عرسه بأول شهر شوال ..
أبو سعد: وأنا وش بيصبرني ..
أبو راشد : صبرت كل هالوقت أصبر علينا .. وبعدين الفاجعه لا درت هي وامها ..
أبو سعد : أبأخذها ولاحدن بيدري وين انا ..
ضحك أبو راشد وتممها بضحكه أبو سعد .. شخص كبير في السن .. عليه قل صح .. سمعته رايحة فيها .. كل مره يتزوج ويطلق .. غني بكل ماتعنيه الكلمة وهالشي اللي شجع أبو راشد يزوجه بنت أخوه .. وكمان لانه كاتب له شيكات ..ومهدده فيهم ..

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 04:27 AM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الخامس عشر ..

بمطار الملك فهد الدولي بالظهران ..
الساعه 11 ..
نادر يضم أخته : هلا والله تو مانورت الشرقية ..
عهد صوتها مبحوح: هلا بكـ زود .. منورهـ بأهلها يالغالي ..
نادر يمسك يدها : صح الحمدلله على السلامه ..
عهد: الله يسلمك ..
نادر : بروح أجيب الشنط وأجي ..
عهد : هي كلها شنطه وحده ..
قعدت تتنظر أخوها .. فتحت شنطتها لقت مكالمات من خالد كثيره .. قاعد يدق ..
ردتـ ..
عهد: شوف صوتك ماأبي اسمعه ولاأبي اشوفك .. أنساني .. انا الحين بالشرقية .. اللي سويته لايطلع لاأحد ..
خالد صوته رايح من الضيقه ..: عــهد ..
عهد تقاطعه: نادر جا ..
صكت بوجه وسكرت الجوال ..
نادر : مشينا ..
عهد: يله ..
ببيت أبو عهد ..
انصدمت أم عهد لما شافت نادر يدخل ومعه عهد الساعه وحده الفجر..
أم عهد قامت طبعا رمضان صباحي السهرهـ ..
أم عهد: عهد ..
عهد عيونها مورمه بكا: أيه يمه ..
طاحت بحضن أمها تبكي ..
أمها : عهد وشفيك؟
عهد ..
جلستها أمها .. وقعدت عهد تبكي .. جاب نادر موية شربها .. وهدت شوي ..
ام عهد : عهد لاتخوفيني .. فيكم شي .. خالد ..فيه شي ..
.
.
.
بالرياض ..
ببيت تركي وغلا ..
كانت غلا جالسه بغرفهـ الضيوف على الاب توب حقها تسولف مع مشاعل على المسن بالمايك ..
غلا: تصدقين أنك فاضية ..
مشاعل : هع هع ..
غلا: ميشو فاصل معك شي ..
مشاعل : خخخخخخخ كلي فاصله .. (بجدية) تدرين من خلاص حكموا علي أهلي بالزواج من الغبي سلطان صارت الامور عندي تشابه ..
غلا : لا يامشاعل ماتدرين يمكن خيره ..
مشاعل : صح ماقلت لك تدرين جات أمه وأخته وعيالها فطروا عندنا قبل أمس ..
غلا: حلو .. طيب كيف طيبين ؟
مشاعل : أحس أمه مرآاخلاق وعلى نياتها .. وأخته بعد .. تدرين مشعل يقول لنا بعد مارحوا أن عنده ثلاث خوات .. وحده عايشه بالشرقية وزوجها متوفي وعم عيالها رافض يخليهم يجوا للرياض ..
واخته الثانيه اللي أسمها ام ريم جات معه أمها عندنا متوفي بعد زوجها من سنتين بمرض.. وأصغر خواته متزوجه وعندها أطفال بس مدري كم ..
غلا : ياحياتي يعني اخواته ثنتين أرامل ..
مشاعل : أيه .. تصدقين حزنت عليهم .. بس مشعل يقول والله سلطان كأنه أبوهم .. ماعمره قصر عليهم بشي ..
غلا: يالله الله يخليه لهم ..
مشاعل : امين .. المهم بطلع ..
غلا: اقعدي بدري ..
مشاعل : الساعه وحده بروح أتحمم وبعدين بساعد أمي بالسحور ..
غلا : أوك .. سلمي على أمك ..
مشاعل : صوح دايم تسألني عنك .. تعالي تخيلي تقولي مابعد حملت غلا ..
ضحكت غلا بألم : هههههه لا باقي .. أحسن ..
مشاعل : دجي شوي ..
غلا : هع هع أوك .. سي يو ..
صكت غلا المسن والجهاز ..
وطلعت للصاله .. كان تركي مهو بموجود دايم يطلع مايحب يجلس بالبيت من عقب سالفتهم .. وهالشي أثر عليه كثير .. وحتى على صحته وبرنامجه العلاجي ..
جلست على اقرب صوفا .. الهم لاعب فيها لعب .. وتركي قلبها ماكلها عليه .. تبي تتطمن عليه .. بس تركي طعنها بكرامتها ..
.
.
.
ببيت نايف ..
دانه : بأي جزء أنت الحين ؟
نايف : الحمدلله بالجزء العشرين ..
دانه:حلو يعني ماشي مع الايام ..
نايف: وأنتي ؟
دانه: 18 ..
نايف: زين ..
دانه: قوم خل ننزل تحت ..
نايف : أمشى ..
نزلوا للمطبخ ..
دانه: تبي جلي ..
نايف: لا .. أبي كريم كرامل ..
أعطته كرامل .. وأخذت لها جلي ..
طلعوا من المطبخ ..
أم نايف : الحين لية تأكلون والسحور بعد شوي ..
دانه صارت تخاف منها ..
نايف: لا يمه بنتسحر لاتخافين ..
جلس نايف ودانه ..
أم نايف : دانه بكره بيجوني ضيوف .. أبيك تساعديني ..
دانه: من عيوني ..
أم نايف تحس دانه طيبه وحبوبه بس خوفها على ولدها مروعها : تسلم عيونك .. نايف كيف التدريس معك ؟
نايف: الحمدلله ..
أم نايف : الله يوفقك حبيبي ..
جلست دانه متملله ..
أخذت صحنها وقامت ..
نايف: وين ؟
دانه: بروح لـ جدتي ..
نايف: يمكن نايمة ..
أم نايف: لاتوني كنت عندها ..
بغرفه جده نايف لامهـ ..
دانه تهمز رجولها : طيب ياجدتي ليه ماتأخذين الدو ..
جدتها : ماهي بنافعه .. ياكم أخذت ولانفعت ..
دانه : طيب جدتي سولفي لي عن القدامى ..
استناست جدة نايف من طلب دانه وقعدت تسولف معها وتحكي لها ودانه مستمعه رهيبهـ لكلامها بس تقعد تناقشها وليه كذا وكذا .. ماحسو بالوقت ..
دخلت أم نايف : يمة ودانه تعالوا للسحور ..
انتبهت أن دانه قاعده تمهز رجول أمها .. وحتى أمها باين أنها مبسوطه من قعده دانه معها .. دخل نايف راسه ..
أم نايف: لاتبطون السحور بنزله ..
وراحت ..
جدته قامت وساعدتها دانه ..
كانت بتطلع من باب الغرفة .. مسك نايف يد دانه ..
جدته ضحكت : خل البنت تتسحر ..
ضحك نايف ..
دانه : نايف عيب ..
نايف: وشاللي عيب ..لية تركتيني ..
ضحكت دانه: ياحياتي .. ماأتعودها .. بس خل نروح نتسحر ..
قعد نايف يطالعه ..
دانه : نايف يالله عاد ..
نايف : يالب أسم نايف من فمها ..
دانه : نايف فاضي تتغزل الحين .. فكني ..
نايف : ههههه ..
دانه : ياربي احراج الحين عمتي وش بتقول عنا .. نايف ..
رحمها نايف ومسك يدها وطلع للصالة ..
.
.
.
بيت تركي وغلا ..
الساعه 3 الفجر
كانت غلا جالسة تطالع التلفزيون ..
أم سيد جابت لها حبوب صداع وماي ..
غلا: تسلمين وماقصرتي ..
أم سيد : يابنتي ماأكلتيش من المغرب شي ..
غلا : والله مالي نفس ..
أم سيد : طيب أجيب لك أي حاجه تتسحري فيها ..
غلا وهي تأخذ الحبوب : لا تسلمين والله .. أذأ تبغي تروحي تنامي نامي ..مااحتاج شي ..
أم سيد: حاضر .. أنا بالمطبخ ..
نزلت غلا كوب الماي ورجعت تشوف التلفزيون برنامج شكله أعاده للشيخ محمد العريفي ..
انتبهت للباب .. شاف تركي يدخل .. لفت تطالع بالتلفزيون ..
جلس تركي .. : السلام عليكم ..
غلا وهي تطالع التلفزيون : وعليكم السلام ..
كان تركي يناظرها بين لحظه ولحظه .. طاحت عينه على صنف حبوب صداع .. وقبال غلا .. أكيد تعبانه ..
تركي : يألمك شي ..
ماانتبهت له ..
تركي بصوته الجهوري : غلا ..
لفت له ..
غلا: هلا ..
تركي : يألمك شي ؟
غلا : لا .. عن أذنك ..
تركي : طيب لمن هالحبوب ..
طالعتها غلا وقالت بعدم اهتمام : لي .. تبي شي بروح أنام ..
تركي ( شايلها علي يالب قلبها ) : أيه .. بكره ربعي بيجون يفطرون عندي ..
طالعته غلا ..
تركي :أبي فطور سنع ..
غلا : أن شاء الله ..
قالتها وهي تمشي والالم يزيد عليها لانه كانت صايمة وماأكلت شي سوى حبة تمرة وماي ..
تركي وقف بعكازته : غلا لحضة ..
قرب لها ..
تركي : شفيك وجهك ذابل ..
غلا لمعت عيونها وطالعته : قلت لك ولاشي ..
راحت لـ غرفه الضيوف ..
تركي ينادي : أم سيد ..
شوي الاهي جاية ..
أم سيد : أيو ياابني ..
تركي : شفيها غلا ؟؟
أم سيد : ماأعرف ماأكلتش حاجه من المغرب .. سوى حبة تمرة وماكملتها .. وطول الوقت حبوب ..
تركي : كم أخذت مرات ..
أم سيد تحسبها : على المغرب حبتين والساعه تسعه حبتين ودا الوقت برضوا حبتين تقول الصداع ماخف معها ..
تركي : مجنونه هذي ست حبات بأقل من نصف يوم .. هالشي يسبب تليف كبد ..
أم سيد خافت : تليف كبد ..
تركي طالع بساعته .. : بعد شوي على الاذان .. جيب صينيه الضيوف ..
دخل تركي كانت منسدحهـ على الصوفا ودموعها مشاركتها همومها
شغل اللمبهـ .. وجلس بصعوبة وخر العكازات على جنب ..
تركي : غلا ..
ماردت ..
تركي حط يدهـ على خصرها لانها كانت منسدحه على جنبها ..: غلا قومي ..
غلا بعدها على وضعها : شو بغيت ؟
تركي : غلا قومي تسحري .. لية ماأكلتي شي ؟
جلست غلا ومسحت دموعها ..
تركي حط يده على كتفها : لية أكلتي ست حبوب بأقل من 12 ساعه ..
لمت شعرها غلا ..
تركي لف وجهها ..: ترى دموعكـ خناجر بقلبي .. ماأحب ولااستحمل أشوفها .. والادهى من كذا .. أني أنا السبب بنزولها ..
غلا بعدت يده وطالعته بنظره أليمة : أسلوبك غريب تقتل القتيل وتمشي بجنازته ...!
أوقات أقول انك شفا الجرح / وأوقات
أقول نفس الجرح ماله ضمادي
يا ابعد من الأحلام / واقرب من الذات
كنك معي بين الحنايا تنادي
جاهدت نفسي دون ذكراك / لحظات
وأثري ذكرتك بين نفسي وجهادي
لو تنبش ضلوعي عن جروح وآهات
. تلقى طعونك ياحبيبي / جدادي
هنا لقيتك / والسواليف أبيات
وهنا تركتك / مع خطاياك / غادي
بـسكات جيتك / لكن أقفيت ب سكات
مبطي وأنا طبعي مع الناس هادي .

دخلت أم سيد ومعها صينيه ..نزلتها وطلعت ..
أخذ تركي قطعه توست وقعد يدهنه .. تالي تركها شوي .. ونزل شماغه.. ورد أخذ التوست يكمل دهنه ..
تركي : خذي كلي لك هذي ..
غلا: تركي بجد مابي ..
تركي : بلا عناد .. وخذي لك هذي ..
غلا أخذت نفس بس صوت بكاها الا صر يطلع ويبين حزنها : والله ماأبي .. خلاص تركي روح عني ..
نزل التوست تركي وضمها لعندهـ : غلا .. عمر تركي أنتي .. خلاص اللي الله كاتبه لنا بيصير .. لاتبكين كذا .. صدقيني بتشكريني على هالقرار ..
تعلقت برقبته وصارت بس تبكي ..
تركي : بس غلا ..
صارت بس تبكي وتركي قدر مايقدر يحاول يهديها .. فراقها ماعمره تخيله بس خلاص ..!
قعدت وقت وهي تبكي ومتعلقه فيه .. سكت تركي .. قعد يطالعها ويتأملها ..

يازين جوي يوم "اطالعك" بسكات
ودي بطول العمر .. ساكت .. "وأطالعك "
تقطع عيوني .. من "عيونك" مسافات
والمس عيوني في يدينك "وأضيعك"
مرات تبعدني "وأقربك" مرات
ومرات "أحس" بلذتك .. واتجرعك
"لو أحكي" بحبك دخلت بمتاهات
والحب نفسه .." لو عرف" يحكي أقنعك
من كبر هيبة "حبك" ورب الآيات
حتى لو أنك "تحكي" بصمتك اسمعك

تركي : طيب الحين ممكن تتسحرين .. ماعاد باقي وقت على الاذان ..
غلا صوتها متغير : مابي ..
تركي ابتسم : ياعنادك ..
حس تركي أنه لو جلس شوي بيخرب كل شي .. !
قامـ وطلع ..
مسكت غلا شماغه وقعدت تضمه وتبكي ..

ويــوم أشـمـه ... مــوووت ...!!!
و دار راســـي ...
ريـــح عـطـــره بـــالـــفـــعـ ـل أكــبــر خُــــرافــة ...!!
لا هــو مـســك .... لا وربـــي
و لا هـــو عـنــبــر .... لا وربـــــي
أو دهـــن عــــود ... لالا ... لا ...!
والله أحـلـــى ...

نامت وشماغه بحضنها .. ريحهـ عطرهـ صارت بـ غلا ..
.
.
.


.
.
دخل تركي بعد نصف ساعهـ.. يبي شماغهـ ..
وقف شويـ .. وهو يشوفها لامهـ شماغهـ لصدرها .. ونايمهـ ..
هو تضايقـ ..!
هو حبها أكثر ..!
هو ودهـ يلمها مثلـ ماهي لامهـ شماغهـ ..!
هو ودهـ يتراجعـ عن قرارهـ الظالمـ بحقهـ وبحقها .. !
أخير قرر مثلـ مادخلـ بهدوء يطلعـ بعد بهدوء ..
.
.
.
تركي : لاهنتي جيب لي شماغ والعقال والطاقيهـ من داخل ..
أم سيد : حاضر ياابني ..
جابت لهـ شماغهـ ..
تركي وهو يحط الطاقية على رأسه : صحي غلا للفجر ..
.
.
.
الظهر ..
صحت غلا وهي دايخهـ وتعبانهـ .. الالمـ مافارقها ..
قامت وضت وصلت الظهر .. وعاد راحت للمطبخ ..
غلا: السلامـ عليكمـ ..
أم سيد : وعليكم السلامـ ..
غلا : أوف صحيت متأخره .. الحين شو راح نسوي الفطور ..
أم سيد : معانا وئت ..
غلا: ان شاء الله .. تدرين بكلم رهف .. بس عقب ماأخلص بعض الاشياء لان يمكن نايمة ..
.
.
.
ببيت نايف ..
دانه : هاااااااااا وش تبي ..
نايف صوته كله نوم : ماهو باأنا .. أمي تبيك ..
دانه : أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأبي أنااااااااااااااااااااااام ..
نايف: قولي لامي ..
دانه: يؤ توني مصلية الظهر ..
نايف : درت أننا صلينا .. بس أكيد تبيك بشي ..
كملوا نومـ ..
شوي الا الباب يدق ..
قامت دانه وهي دايخه نومـ .. : هلا ..
عمتها: هلابكـ .. يله تعالي للمطبخ ..
دانه : الحين ..
عمتها : أيه الحين ..
دانه : أوك بأخذ لي شاور وأجي ..
عمتها : بسرعه .. وين نايف ؟
دانه: نايم ..
دخلت أم نايف: روحي خذي شاور .. وأنا بصحية ..
دانه: حرامـ خليه ينامـ ..
فتحت عيونها أم نايف: وشهو حرامـ .. ولدي وأنا أدرى بمصلحته ..
دخلت دانه تأخذ لها ملابس عارفه عمتها راسها يابس ..
أم نايف: نايف قومـ ..
نايف: بنت اتركيني انوم .. خلاص عطلنا ..
أمه: نايف قوم .. أنا أمك ..
فز نايف وجلس ..
ابتسمت امه على شكله ..
أمه : قوم أبيك تجيب أغراض ..
نايف : زين .. بس بأخذ لي دوش ..
أمه : لاتبطي ..
نايف : زين ..
طلعت أمه من هنا وانسدح من هنا يكمل نوم ..
.
.
.
طلعت دانه وكأنه صحصحت شوي ..
انقهرت وهي تشوفه نايم ..
بالدور الارضي ..
دانه : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
أم نايف : وين نايف ؟
دانه : نايم ..
ام نايف : حسبي الله على العدو .. توني مصحيته ..
دانه : طلعت وهو نايم .. أطلع أصحية ..
أم نايف : لا انا بطلع له ..
جلست دانه وحطت راسها ونامت .. دايخة نوم ..
ضحكوا جدات نايف .. رحموها هي ونايف ..
نزلت أم نايف : وذي بعد نايمة ..
جدته لامه : خليها الله يهديك .. بعد وقت على ضيوفك ..
أم نايف بخبث: لا وين تنام .. المطبخ يفشل ..
جدته لامه : وين الخدم ؟
أم نايف تتحجج : مشغولات .. دانه ..
دانه : هاااااا ..
أم نايف : قومي للمطبخ نظفيه ..
دانه : أنظفه ؟ وين الخدم ؟
أم نايف: الخدم مشغولين ..
جلست دانه تسولف شوي .. وتالي قامت ..
دخلت المطبخ انذهلت وش ذا .. حرامـ والله كذا .. كله معفوس ..
طلعت دانه مقهوره: وش هالمطبخ ؟ من اللي عفسه كذا ؟
أم نايف مسوية بريئه : أكيد الخدم ..
نايف نزل ..
نايف: سلامـ ..
الكل: وعليكم السلام ..
نايف كان واقف بجنب دانه بهمس : أشفيك ؟
دانه خلاص بتبكي : ولاشي ..
نايف سحب يدها ومشى فيها : أشفيك ؟
دانه : تعال شوف المطبخ ..
راح معها ..
نايف : من مسويه كذا ..
دانه لمعت عيونها : أنا أدري .. المشكله أنا بنظفه كله ..أمك تقول الخدم مشغولين ..
نايف ابتسم : أفا .. ونايف وين راح .. أنا أساعدك ..
دانه : ماراح تخليك أمك ..
نايف : لا ماراح تعترض ..
مامدى نايف يرفع أكمام ثوبه الابدخله أمه ..
أم نايف تضرب على صدرها: تساعدها ..
نايف بعدم اهتمام :يمة عاااااااااااااادي ..
أم نايف بعد يدها على صدرها : ياويلي .. عز الله ضاع تعبي .. أقول أمش جيب لي الاغراض اللي وصيتك عليها وشوفها للاحتياط مكتوبة ..
نايف: زين .. بس خل نخلص شوي ..
أم نايف: أني صائمه .. نايف أمشي ..
دانه : خلاص قلبي روح ..
طرطعت أم نايف عشان دانه قالت له قلبي ..
طلع نايف ..
قعدت دانه تحوس بالمطبخ .. حتى ياحياتي عطشت من كثر ماقعدت ترتب ..
جلست دانه بطنها وأسفل ظهرها قايمين عليها هالاسبوع ..
دخلت ام نايف : بعدك ماخلصتي ؟
دانه: مش شايفة المطبخ .. وبعدين هالعفسه مهيب طبيعية ..
أم نايف: وش قصدك ؟
دانه : ولا شي عمتي .. بكمل الشغل
طلعت أم نايف ..
رجعت دانه تكمل الشغل ..
دخل نايف مع أمها وبيده أكياس ..
نايف : سلام ..
دانه : وعليكم السلام ..
نايف: ها يمة الاغراض كلها ..
أمه تطالعها: ايه .. تعال معي لبرآ .. أبيك ..
طلع نايف .. ودانه الدمعه حارت بعيونها ..
كملت خلاص تشطب وتخلص اشياء بسيطه بس ظهرها كل شوي يألمها زود ..
دخل نايف وهو مبتسم ..: مشالله خلصتي
دانه بعصبية : ايه شعليك .. قاعد تسولف مع أمك وانا أكرف بذا المطبخ ..
نايف: دانه هدي..
دانه عصبت أكثر : وش أهدي .. ماشفت المطبخ شوف من الساعه 12 وأنا أنظف والحين ( تطالع بساعه المطبخ ) ثلاثه ..
نايف : طيب دندون هدي .. واذكري الله أنتي صايمة ..
كان بيدها كوب قزاز بتحطه بالدرج رمته على الرخام بأقوى ماعندها .. وتكسر ..
طالعها نايف وطلع ..
جلست على الكرسي .. كانت متضايقة من تصرفات عمتها والحين تضايقت زود عشانها صارخت على نايف وهو ماله ذنب ..
.
.
.
ببيت غلا وتركي ..
غلا :تدرين بدق على رهف تجي تفطر معنا هي وعيالها ..
أخذت التلفون غلاو دقت على رهف سولفت معهاو قالت لها تجي تفطر معهم ..
سكرتـ ..
غلا : تدرين وش طرآ ببالي ..
أم سيد : أيه ؟
غلا :فيه عندنا بالجنوب يسوون عصيد شي لااكرام الضيف .. الحين بكلم أمي وبخليها تعطيني الوصفه ..
أخذت دفتر معها وكلمت أمها قعدت تكتب اللي تقوله ..
.
.
.
بالمطبخ ..
غلا محتاسه : الحين يعني خلصنا كل شي ..
أم سيد: ايه ..
غلا : حتى هذي ( تقصد العصيده ) خلصتها بس على الله تطلع أوك ..
أم سيد : أن شاء الله ..
دخل تركي ومعها أغراض كثيره .. وحايس مع عكازاته .. تضايقت غلا وبسرعه راحت شالت عنه الاغرض ..
غلا وهي تحط الاغراض على الطاوله : الحين ليه تتعب نفسك ..وبعدين لما ماخليت السواق يعطي ناروتي ..
تركي يتسند على الجدار : ماهي بثقيله ..
غلا انقهرت منه : لاجد ..
تركي حن لها .. ولسوالفها وضحكها ومزحها .. ولخوفها عليه حتى وهو مزعلها بعد تهتم له ..

ثنتين : شي ٍ يـذل / وشـي جايـر ومـر
لاجيت مشتـاق / وانـت معـزم الفرقـا

تركي : اشم ريحه شي .. يذكرني بالجنوب ..
أم سيد نطقتها بشكل يضحك : دي عصيده .. الست غلا عملتها ..
تركي ابتسم على طريقة نطقها .. : غلا تسلمي والله ..
غلا كانت تطلع الصحون : ماسويت شي ..
طلع تركي .. راح يأخذ له دوش ..
بعد نصف ساعه جات رهف وعيالها .. جلست مع تركي شوي وتالي راحت تساعد غلا ..
.
.
.
ببيت نايف ..
ام نايف : الحين الساعه خمس وشوي بعد أقل من دقيقين الاذان ليه ماغريتي ملابسك الحين كيف بتطلعي لصديقاتي وعمات نايف وخالته ..
دانه تنرفزت: على ماعتقد أنا بالمطبخ من الساعه 12 .. وتعبانه ومرهقه وكل ماجيت بطلع قلتي ساعديني بشي .. خلي نحضر شي .. حتى جاو الحريم الحين اشلون اطلع .. أخذ لي شاور وابدل ..
أم نايف بكل برود الدنيا: ماله داعي بقول انك عند أهل أمك .. بصراحه كلهن جارتي كان ودي يشوفونك بس بها الشكل لا .. ماابي يقولون أم نايف ماعرفت تختار لوحيدها .. وحتى عماته ..
الهنوف (أخت أم نايف ياحبني لها تجنن ): وضحى أشفيك .. وترآ لبس دانه ماعليه .. لماجيت على بالي خلاص أنه جاهزه .. ودانه كامله والكامل وجهه سبحانه ..
أم نايف: الهنوف لاتتدخلين بيني وبين زوجه ولدي .. لاتفشلني بس ..
الهنوف طالعت أخته بصدمة..
أم نايف: وشفيك ؟ ماقلت شي ..
الهنوف : ماقلتي شي .. الله يهديك بس ..
دانه خلاص لمعت عيونها لاول مره بحياتها يصير لها هالشي ..
أم نايف: اسمعو الاذان بروح للحريم عشان يفطرون ..وأقلطهم ..
طلعت أم نايف ..
دانه : روحي هنوف أفطري ..
الهنوف: واتركك وحدك ..
دانه: عادي روحي بعدين أذأ روحوا .. بأكل ..
مابغت تطلع الهنوف الا لما أصرت دانه .. ونايف طلع يفطر هو وصديقه مشاري برآ ..
حطت دانه راسه على الطاولة .. ماحبت تبكي والا البكا خلاص واصل معاها حده بس مهما كان ماتبي تكون ضعيفه قدام الكل وهالشي يميز شخصيه دانه عن باقي صديقاتها ..
الشغاله : ماما خذي أكل ..
طالعتها دانه وأخذت ماي وردت حطت راسها ..
.
.
.
ببيت تركي ..

بعد المغرب والافطار ..
دخل تركي للصاله ..
رهف: هلا تركي ..
تركي وهو يجلس: هلا بك ..
جات غلا ومعها صينيه القهوه و ناروتي صينيه الحلا ..
صبت القهوه وعطت تركي وتالي رهف ..
غلا وهي تحط صحن حلا عند رهف : راحو الضيوف ..
تركي : لا .. بس بعضهم ناموا والباقين بيون الشاهي خلص ..( ربعه الميانه طايحه بقوه)
غلا: أيه أعطيته ماجد( ولد رهف) ..
تركي : تسلمين .. سلمت يمناك على العصيد بجد شغل رايق ..
غلا ضحكت ولمعت عيونها : ضبطت ..
تركي خق معها: ايه ..

ابتسم بشفاه ,, / [ ودموعه تسيل ~
في عيونـهـ ( حزن ) .... وبثغره امل !!
الدموع تجرح ,,, | الخد الاسيل |
والشفاه ( تورد ) ..... لوجهه خجل !!

سكتت غلا وقعدت تلاعب بنت رهف الصغنونه ..
رهف وهي تأكل حلا: غلا ليه ذبلانه كذا ..
غلا طالعتها: أنا ..
رهف: ايه .. لتكوني حامل .. ماتبين تقولين ..
غلا انحرجت : لا لا حمل مافيه ..
طالعها تركي ..
تركي: عن أذنكم بروح للشباب بالمجلس ..
طلع تركي ..
رهف : مدري بس وجهك ذابل ..
غلا (اللي يدري يدري واللي مايدري آهـ بس ) : لا الحمل مش حامل .. باقي بدري ..
ابتسمت رهف ..
غلا : قضيتوا للعيد ..
رهف : بعد صلاه العشاء بنزل للسوق وبنقضي لهم ..
غلا:طيب خلي نوف وفواز معي ..
رهف: بيتعوك ؟
غلا: لا بالعكس وناسه .. وبعدين بيسون لك قلق بالسوق وزحمه ..
رهف : لاخلا ولاعدم منكـ يالغلا ..
ابتسمت لها ..
.
.
.
ببيت نايف ..
دانه تطالع بالساعه زهق .. من الساعه12 وهي بالمطبخ .. والحين الساعه على بداية السبعه .. يلعن أمك يالقهر وربي ضيقه ..
دخلت الهنوف معها ولدها ..
دانه : راحوا ؟
رهف : لا بيرحوا بعد صلاه العشاء ..
دانه : أبي أروح لـ غرفتي .. خلاص قرفت هنا ..
دخلت أم نايف .. وسكتت لانها شافت تعابير وجهه دانه ..
الهنوف : تعالي نايف دق ..
دانه : وينه ؟
الهنوف : ماقالك مع صديقه مشاري ..
دانه: لا .. أوف قرف قرف قرف مش طبيعي ..
أم نايف : وشهو اللي قرف ؟
دانه وهي تسند ظهرها على الكرسي: العيشه هنا ..
أم نايف : مهي بعاجبتك؟
دانه : لا الحين وهاللحظه لا ..
أم نايف : حلو .. لسانك طويل ..
دانه: بصراحه عمتي ماقصرتي مافيني .. لو أيش .. وش هالمعاملة اللي تعامليني فيها ..
أم نايف: الى الان ماشفتي شي ..
سكتت دانه .. شوي وراح تبكي ..
أم نايف: لسانك لاتطولينه فاهمه ..
دانه : الهنوف بليز أبي أطلع للغرفه فوق صرفي الاودام اللي برآ ..
أم نايف : وين تصرف الحريم ضيوفي مهن بضيوفك ولاضيوفها ..
الهنوف: أم نايف بسك عاد ..
جهزت الصواني وخلت الخدم يجيبوها ..
دانه : جيبي ولدك الدب هذا خليني أتسلى فيه ..
الهنوف: هههههههه حلالك .. بس لاتسوين فيه زي ذيك المره أنتي ورجلك المهبول ..
دانه : هههههههههههههههه والله مو أنا عضيته .. نايف قال خلي أجرب وبعدين عضني أنا زيه .. يعني مو بس ولدك انعض ..
الهنوف : ههههههههههههههههههههههههههه الله يرج العدو .. عمري ماشفت أثنين يليقون لـ بعض كثركم ..
دانه: هع هع شكرآ شكرآ ..
.
.
.
بالشرقيه ..
ببيت أبو عهد ..
كان خالد جالس ..
خالته: خالد طيب قلي فيكم شي ؟
خالد: لا ياخالتي بس الحمل متعبها شوي ..!
خالته: الله يعين .. أذأ هذا اول طفل لكم أجل بالباقيين ..
خالد: طيب ابي اشوفها ..
خالته : عموما هذي هي زوجتك أطلع لها غرفتها ..
طلع خالد ..
خالد: عهد أفتحي الله يخليك ..
عهد: شوف ماراح أفتح .. لاتخلي أحد يشك .. والله مهو بصالحك ..
خالد: طيب بفهمك ..........
قاطعته: شوف روح أحسن .. وقول لامي انك شفتني .. لاتحرج نفسك .. ماراح أطلع ..
يئس خالد منها ونزل ..
خالته: ها شفتها؟
خالد بضيق: أيه .. يله خالتي عن أذنك ..
خالته: وين ؟
خالد: برجع للرياض ..
سلم على خالته وطلع .. حتى مااعطاها فرصة تتكلم ..



بالرياض ..
ببيت نايف ..
بعد ساعهـ ..
طلعوا الحريم ..
الهنوف : دندون طلعوا الحريم ..
دانه كانت نايمه وحاطه راسها على طاوله الاكل بالمطبخ ..
الهنوف: ياحياتي .. دندون .. قومي خلاص الحريم راحوا ..
قامت دانه ..
الهنوف: ليه نمتي ؟
دانه تفرك عيونها : عادي هنوفه ألم بظهري فضيع ..
الهنوف : ليه؟
دانه: أكيد من كثر ماأنكرفت اليوم ..
الهنوف : الله يعين ..
قامت دانه .. وعاد طلعوا برآ ..
جدته لنايف لابوه : دانه وينك؟
دانه: بالمطبخ انحسبت ..
جدته لابوه : وليه ماطلعتي للحريم ماقدرت أقول شي .. وعمتك قالت أنك عند أهل أمك ..
دانه كانت تعبانة: خلاص جدتي عادي .. عن أذنكم ..
مسكت خدود ولد الهنوف وباسته بقوة ..
دانه: الهنوف سوري قلبي ماقعدت معك بس والله تعبانة موت ..
الهنوف : فديتك عادي ..
طلعت دانه لـ غرفتها ..
جدته لامه : وضحى وتاليتها معك بذا البنت ..
أم نايف : ماسويت بها شي ..
دخل نايف وهم كانوا بالصاله ...
الهنوف : أشلون ماسويتي شي .. حرام عليك البنت من 12 الين 9 المساء بالمطبخ .. وفوق هذا أهنتيها وجرحتيها .. أجل تقولين لها لاتطلعين تفشليني ..
جدته لامه : وش قالت لها ؟
الهنوف : والله يمة .. والبنت ماقالت شي .. رحمتها .. صدقيني ياوضحى لو غير دانه كان صار بالعلوم علوم .. لكن البنت صدرها وسيع ..
جدته لابوه : الحين لو درى ولدك أنك قلتي لزوجته ذا الكلام اللي يفشل .. تهقين بيفرح ..
أم نايف: ماقلت لها سوى لاتطلعين تفشليني قدام الحريم ماقلت شي غلط .. أبيها تطلع بلبس أنيق .. يناسب انها تكون زوجه ولد أم نايف ..
طالعتها أمها: والله يادانه ماتستاهلين تكون زوجه ولدك .. !
دخل نايف والصدمة على محياة باينه ..
نايف:شفيها دانه ؟
الكل سكتـ ..
نايف : شفيكم ؟ وين دانه ؟!
الهنوف : هلا نايف ..
راح نايف سلم على خالته : هلا بك خالتي .. شفيكم ؟ يمة وش هالكلام اللي سمعته ؟ لية زعلتي دانه ؟ وش هالكلام اللي قطيته عليها .. قسم بالله ماله داعي..
أم نايف سكتت ..
نايف بضيق: هالاشياء تراها تأثر على حياتنا .. وهالشي مايأكلها الا أنا ..
الهنوف : خلاص حبيبي .. بس تعرف .......
قاطعها نايف: ياخالتي ماصارت .. اليوم تهاوشنا بسبب أمي ..
طلع نايف لـ غرفتهم ..
كانت دانه تأخذ لها شاور ..
أستنها حتى تطلع ..
طلعت وهي زهقانه ..
شافت نايف صدت عنه ..
نايف : نعيما ..
دانه وهي تشغل المجفف : الله ينعم عليك ..
نايف قرب منها: دندونتي زعلانه ..
دانه تعلقت فيها وقعدت تبكي وهي تقوله : ظهري يألمني مرآآآآآآآآآ ..
نايف خاف عليها: من أيش ياعمري ؟
دانه : مدري يألمني حيل ..
نايف: يله خل نروح للمستشفى ..
دانه تروعت : لا .. لا .. والله ماأروح ..
وخرت عنه ..
دانه: خلاص الحين بيخف الالم ..
نايف ابتسم : ياخووووااااااااااااااااااااافه .. بلا دلع ماراح أخليهم يعطونك أبرة ..
دانه: ماتقدر تمنعهم .. مابي أروح ..
نايف: أذأ رجع الالم مافيه نقاش بنروح ..
دانه ( أذأ قلت لك أنه يألمني ثاني مرآ ) .. ابتسمت له ..
نايف : ههههههههه ماراح تقولين لي صح عن ألالم أذأ عود لك ..
فتحت دانه عيونها ..
نايف: هههههههههههههههههههههههههههههههه .. اللي يحب أحد يعرف كل الخبايا اللي تدرو بداخله ..
دانه: يمة منك ..
نايف قرب لها زود : اسف بجد على كل اللي صار لك اليوم .. توني قبل شوي اسمع وبالصدفة ..
دانه : عااااااااااااااااااااادي .. طنش تعش تنتعش ..
نايف: ماكان ودي يصير هالشي بس عارفه وخابره الظروف ..
دانه : صدقني عادي نايف .. خلاص سالفه وراحت .. الحين خل أنوم لان حيلي مهدود ..
راحت للفراش .. جلس نايف جنبها وغطاها ..
دانه عارفه أنه باقي متضايق .. حبت تشيل هالكدر من وجهه بأي طريقة ..
دانه : تحبني ..
نايف : ياكثر سؤالك عن هالشي .. أيه أحبك .. وش أحبك ألا مجنون بك واعترف لك صرت مجنون ..
دانه: ياحظظظظظظظظظظظظظظظظظظظظظظي ..
نايف : أخ منكـ .. نامي بس ..
غطت دانه وجهها بسرعة ..
نايف: هع يازين الخوف ..
قام نايف أخذ له شاور ..
ببيت تركي ..
نومت غلا نوف وحطتها بغرفه النوم ..
غلا: يله فواز نطلع برآ ونخلي نوف تنام ..
شالته غلا ..
دخل تركي وكانت غلا طالعه .. استغرب انها بالغرفه ..
جاتـ بتطلع مسكها تركي ..
طالعته ..
تركي : أبيك شوي ..
طالعته ..
تركي : اجلسي ..
غلا : كذا مرتاحه ..
تركي : غلا أجلسي ..
مالها خلق تجادله .. جلست .. جلس تركي بجنبها ..
قعدت تلاعب فواز وتركي يناظره ..
تركي بعدفتره .. : غلا أنتي حامل ؟!
طالعته شوي ..
غلا ردت تناظر الأرض: لا ..
تركي: متأكده ؟
غلا قامت : أيه ..
تركي : ليه قمتي .. ماخلصت كلامي ..
غلا : تركي الشي اللي تبي تسأل عنه وسألت وخلاص دريت أني مش حامل .. يعني خلاص ..
تركي وقف :تدرين من ناحية ودي تكونين حامل .. حتى لو أنفصلنا يكون بيننا طفل ..
طالعته بصدمه ..
تركي يكمل : ومن ناحية لا ماودي .. لاني ماراح أستغني عن ولدي يعيش بعيد عني .. ولا ودي أجرحك وأخذه ..
غلا بنفس نظرتها له .. السكوت ببعض الاوقات يكون أبلغ من الحكي ..
طلعت من الغرفة وتركي يناظر الفراغ اللي خلته ..!
.
.
.
بالشرقية ..
ببيت أبو عهد ..
عهد : يمه مافينا شي .. بس تعرفين حمل وزهق .. حبيت أجي هنا أغير جو ....
أمها : عهد ماني مقتنعه أبد .. حتى خالد قبل شوي نزل من عندك وهو ضايق صدره ..
عهد قامت وقالت شي حير امها زود: يمه الأيام بتكشف كل شي مخبئ ..
قامت أمها: قلت لك فيه شي ..
عهد: كل شي بوقته حلو .. بطلع أكلم ريوف وشوق ..
أمها : طيب خليهم يجونا بكرة يسهرون هنا مع أمهاتهم ..
عهد: كلميهم أنتي يمه ..
أمها : من عيوني ..
عهد: الله لايخليني منك ..
طلعت عهد .. ودقت أمها على اختها أم خالد تعطيها الاخبار ..
.
.
.
ببيت أم شوق ..
شوق كانت تسولف مع أمها ..
شوق : يمه تسمعين الجرس ؟ غريبة من جاينا الحين ؟!!
أمها: مدري .. خلي عبدالاله يفتح ..
طلع عبدالاله ..
وطلع عمهم ..
شوق: أوف عمي .. وش يبي ..
أمها : الله يستر ..
دخله عبدالاله لمجلس ..
أم شوق : روحي يابنتي جهزي قهوه وشوفي وش يبي ؟
شوق : أوك ..
دخلت شوق للمجلس ومعها القهوه ..
عمها: حياك الله يابنت اخوي ..
شوق ماتبلعه : الله ييحك ياعمي ..
سلمت عليه ..
عمها: كيف حالك ؟
شوق: الحمدلله ..
عمها: الليلة جيت بغيت أشوف كأنكم تبون شي ..
عبدلاله: تسلم ياعمي .. الحال مستور ..
عمهم : براحتكم .. بتروحون لـ عرس خالكم ..
عبدالاله : أكيد ..
عمهم : ومتى بترجعون ؟
عبدالاله: اليوم الثاني الصباح ..
عمهم: ومتى بتسافرون من هنا ؟
شوق زهقت من تحقيقه : خلاص ياعمي .. كأنك المحقق كانون ..
عمها: بنت لاترفعين صوتك ؟
شوق : عموما ياعمي الحين الوقت للزيارة متأخر .. وورانا رحله الفجر ..
عمها قام : تطرديني ..
شوق : لا .. بس بجد ماحنا فاضيين ..
طلع عمها وهو معصب .. وبداخله ألف فكره وفكره لها ..
عبدالا له : أخس والله منتي بهينه ..
شوق: هع هع أعجبك .. يأخي أكرهه ..
عبدالاله : ومن سمعك ..
راحوا لامهم ..
.
.
.
الفجر طبعا سافروا للرياض وكان باستقبالهم خالهم سلطان وعيال أخته الصغار أصروا على الطلعة معه..
( سلطان خطيب مشاعل .. وشوق ماتدري عن زوجه خالها سوى أن أسمها مشاعل)
.
.
.
بعد أسبوع ..
اليوم أول أيام عيد الفطر ..
ببيت تركي وغلا ..
الساعه ست الفجر جهزت غلا المبخر وعطته ام سيد ..
أم سيد: بخريه أنتي ..
غلا : لا .. لا أنتي عادي ..
تركي كان بالصالة .. أستغرب لما شاف ام سيد جايبه المبخر ..
تركي : وين غلا ..
أم سيد: راحت لـ غرفتها ..
تركي: غرفه الضيوف ..
تركي وده أول وحده يقولها كل عام وأنتي بخير غلا ..
أم سيد تعبر تركي زي ولدها .. من هو بالمتوسط وهي عايشه معه وكانت تهتم فيه .. عشان كذا قالت له ..: روح كلمها .. الست غلا تستاهل كل خير ..
ابتسم تركي وراح لـ غلا ..
دق الباب ..
نفس كل مره يدخل يلاقيها تبكي .. أنقهر وكرهه نفسه .. كل بكاها بسببه ..
جلس تركي .. حست غلا بدخول عطره قبلهـ ..
تركي بدون مقدمات: كل عام وأنتي بخير ..
مسحت دموعها ..
تركي ابتسم : مالك نية تردين علي ..
غلا : أنت ليه تسوي كذا .. ترآ والله حرام اللي تسوية فيني ..
تركي :غلا اليوم عيد انسي كل شي ..
غلا : طبعا لانك تبي الفراق .. هالشي مريحك كثير ..
تركي : غلا شفيك ..
غلا : قول أنك ماتبي الفراق ..
تركي قام : كنت أبي أهنيك بالعيد .. بس للأسف ياغلا ..
غلا : ياليتي من أصحاب القبور ..!
تركي : غلا .. لحضه .. أشفيك .. وأقسم بالله انك أغلا من روحي ..
سكتت وحطت راسها بين يدينها ..
تركي : بطلع وماراح أرجع الا رابع العيد أنا باالاستراحه مع ربعي ..
غلا : خلاص تركي أتركني بروحي .. ترآ تعبانه كثير كثير ..
تركي :حبيت أول وحده أقولها كل عام وأنتي بخير أنتي ..
صدتـ أكثر عنه ..
تركي : أذأ أنتي ياغلا تعبانه شوي تراي ميت تعب ..
طالعته بسرعة ومسحت دموعها ..
غلا: يألمك شي .. أنت أصلن صاير تروح وتتحرك ماكأن عندك كسر بالرجل ولا شي هامك ..
ابتسم تركي ..: أقصد نفسيتي .. على فكرة غلا ترآ ماشي على نظامك اللي سويتيه لي .. بشتاق لك ..
.
.
.
طلع ..



الظهر ..
ببيت أبو مشاعل ..
كانت مشاعل بغرفتها ..
دق جوالها ..
مشاعل : ألو ..
...........: مشاعل ..
.
.
.
فارس كان يبي يكلمها .. مامداه يمسك مقبض الباب الا وهو يسمع ...!
.
.
.
مشاعل: أنت .. وش تبي .. مو كفاية اللي سويته وأنا صغيرة جاي تقط بلاكـ الحين ..
زوج عمتها: مشاعل عمتك وطلقتها عشانكـ .. خلاص خلينا نتزوج ..

دخل فارس والدم اللي بعروقه يغلي من القهر .. سحب الجوال ..
فارس بصراخ وصوت عالي: ألوووووووووووووووو ..الووووووو رد ياكلب ..
بسرعة صك الخط ..
فارس رمى الجوال : من هذا ..
مشاعل : مدري ..
فارس يشد شعرها: أقولك من هذا ..
مشاعل خلاص حست ساعتها قربت ..
فارس رماها على الارض وصار يدوسها ويضربها بأقوى ماعنده ..
دخل أبوه ..
أبوها صارخ: فارس أبعد عن أختك ..
فارس : الوسخه تكلم واااااااااااااااااحد .. تكلم ..
أبوه أنصدم: وشو ؟
فارس : اقولك تكلم واحد وتقوله مهو بكفايه اللي سويته فيني .. وش الللي سواه ..
أبوها: صدق يامشاعل ..
مشاعل تبكي وكل فمها دم .. كانت بس تشهق ..
أبوها قرب وجلس على الارض قريب منها : صدق اللي يقولها أخوكـ ؟ ررررردي ..
مشاعل ....
مسك أبوها شعرها وكمل مع فارس ضرب فيها ..
دخل مشعل وأمها وسيف ..
مشعل قعد يفك بس ابد .. بعد وقت مهو بهين .. أبعد سيف ومشعل أبوهم وفارس..
مشعل يحرك مشاعل : مشاعل .. مشاعل .. مشاعل ردي علي ..
طالعهم ..
جات أمها وهي تبكي ألم على بنتها وهي بالارض طايحة وفمها وانفها كلهم ينزفوا دم ..
سيف كان مرتبك لاخر شي : مشــ .... عـ ...لــ ( كلامه كان متقطع) خل خل نوديـــ.....ها ..
مشعل شالها : يمة وين عباتها ..
أبوه: لاتشيلها خلها تموت ..
مشعل: والله ماخليتها ..<<<يالب العزوه ياناس ..
جابت أمها عبايتها ولبستها ..
أمهم: بروح معكم ..
مشعل: يله يمة بسرعة .. أجل ..
نزل فيها مشعل وهو يركض كانت غايبة عن الوعي ..
بالمستشفى ..
الدكتورة : الله .. الله .. حرام عليكم وش هالعنف ؟! أنا مضطره ابلغ ..
مشعل: ماله داعي ..
فارس بعصبية: مهو بشغلكـ .. ماجبناه هنا عشان تتكلمين عن هالشي .. أفحصيها وشوفي شغلك ..
تروعت الدكتورة منه .. كان معصب وهو يتكلم ..
فارس: أذأ أخصائية نساء وولادة موجودة أبيها..
طالعته الدكتورة .. ومشعل اللي لف بصدمة أكبر لـ فارس .. وش يبي هذا ؟ّ وش المقصد ؟! ..
دخلت الدكتوة تتابع حاله مشاعل ..
مشعل: صاحي أنت ؟
طلع فارس سيجارة وقعد يدخن ولاهمه ابن امه ..
مشعل : ياخي رد ..
فارس : أختك كانت تكلم واحد والله واعلم وش المخفي والمستور ..
مشعل ضحك باستهزاء: عليك عقل.. ماأنت واثق بتربية الوالد والوالدة لها .. يااخي سبحان الله عقلية غريبة ..
طلعت الدكتورة: راح نسوي لها اشاعه ..
مشعل وقف: ليه؟
الدكتورة: لان أحدى أصابعها مش قادرة تحركه ..
مشعل : خلاص ..
سوت لها أشاعه تبين ان فيه كسر ..
سوت اللازم لها ..
فارس الا أصر على طبيبه نساء ..
.
.
.
بعد ساعة ..
بالسيارة ..
مشعل : نزلت من عيني وقسم بالله ..
فارس : حقي كنت أبي أتطمن .. وأنا اخوها ماني بغريب..
أم مشاعل: منت واثق من تريبتنا لها ..
فارس سكت ..
ببيتهم ..
دخلت مشاعل وأخوها مشعل مسندها ..
قام أبوهم .. وسيف كان يناظر ..
فكت أم مشاعل غطاها وعباتها : وش هاللي سويته أنت وفارس .. ماتخافون ربكم ؟
أبو مشعل : بنتك كانت تكلم ..
مشاعل كان كل جزء من جسدها يتألم .. : عمري مافكرت أكلم شوفوا مجرد فكرة .. فكيف أكلم ؟! وللمعلومية بس اللي دق اللي كنت أنضرب عشانه لاني رفضت أروح معكم لـ بيت عمتى بيوم من الايام عشانه .. لما كنت صغيرة ..( بجراءه) هذا كان يتحرش فيني وكان يجي سكران انصاف الليلول وأنتم عادي يامشاعل نامي عند عمتك ونسيهم هي وعيالهم والضحية انا .. ولما طلق عمتي كان ولازل يصر علي لاكن كنت ولازلت أصد ..واليوم لما سمع أنه العرس قال خل اكلمها .. بس هذا اللي تبون تفهمونه ..
جلس ابوها بذهول .. أنصدم .. تذكر لما ضربها لانها رفضت تروح أثرها خايفه .. أو لما أصرو أنه تنام والضحية بنته ..
فارس الصدمة لجمت لسانه .. عرف كم هو متسرع ومتهور ..
مشعل يكتم غيضه: تأكدو .. تأكدو .. والله وأنا أخوك ياسلطان أنه احسن لك من فارس والوالد والعيشه هنا ..
مشاعل طلعت بـ مساعدة سيف ..
أم مشعل : ضرب عروس يوم عرسها ماحد سبقكم فيه ..
أبو مشعل : أعوذ بالله من ابليس ..
أم مشعل : كسر وكسرتوا أصبعها .. دم ونزف فمها وأنفها ويالله وقفوه.. رضوض وسويتها .. وش خليتوا فيها .. الليله لما يشوفها سلطان تهقى أنت وولدك وش بيقول ؟!
فارس: خلاص يمة ..
أم مشعل بعصبيه : الحين خلاص يمة .. ولما ترجيتك أنت وابوك تكفون الضرب عنها ليه ماكفيتو ..
أبو مشعل كان ساكت ..
مشعل : خلاص يمة اللي صار صار ..
أم مشعل العبره خانقتها: رفعوا ضغطي يامشعل ..
.
.
.
بغرفة مشاعل ..
ساعدها سيف حتى تجلس على سريرها وتنام ..
جلس عندها ..
.
.
.
الساعة ثلاث العصر ..
كانت غلا تدق على مشاعل ..
سيف : هلا ..
غلا: ألو .. السلام عليكم ..
سيف: وعليكم السلام ..
غلا: وين مشاعل ؟
سيف: نايمة ..
غلا:نايمة .. طيب ممكن تصحيها .. أبيها ضروري ..
سيف : أوك ..
صحاها ..
مشاعل: هلا غلا ..
غلا: مشيو شفيه صوتك ..
مشاعل : كنت نايمة..
غلا: هالصوت مهو من نوم .. شفيك قلبي ؟
مشاعل : بعدين أقولك ..!
غلا : قلبو قومي خذي لك شاور وصلي العصر وتالي دقي علي .. صح كل عام وأنتي بخير ..
مشاعل جلست : وأنتي بخير ياعمري .. خلاص بقوم أصلي وتالي أكلمك ..
.
.
.
بعد ربع ساعه ..
دقت مشاعل على غلا وقالت لها كل السالفه ..
غلا: مشيو تمزحين صح ..
مشاعل وهي تبكي : والله هذا اللي صار ..
غلا : أوف .. حرام ..
مشاعل كانت تبكي ..
غلا: قلبي بكلمك بعد خمس دقايق ..
سكرت غلا من مشاعل .. ودقت على أم مشاعل .. قالت لها تبي مشاعل تجي عندها بالبيت تتجهز .. عارضت شوي .. بس لما درت أن غلا درت بالسالفه قالت لها عادي بخلي سيف يوصلها ..
دق جوال مشاعل ..
غلا: مشاعل ألبسي عبايتك وجيبي الفستان ووكل أغراضك المهمه ..
مشاعل : ليه؟
غلا: توني كلمت خالتي( أم مشاعل) وقلت لها تجيبي وقالت طيب .. يله لاتتأخري .. سيف راح يجيك ..
مشاعل: أوك ..
غلا: لاتتأخري .. بكلم الكوفيره تجي لـ هنا ..
مشاعل: يابعد عمري ..
.
.
.
ببيت غلا ..
الساعه خمسة المغرب ..
مشاعل : جسمي احسه مكسر .. ألم ياغلا ألم ..
غلا: يالله ..
مشاعل ضحكت بألم: توحفه شكلي .. عروس مكسورة أصبعها وجسمها ياغلا خلاص كله كدمات ..
غلا: خليها على الله .. شوفيني ليله الملكه انهيار عصبي وبشهر العسل دخلت المستشفى مرتين.. هههههه أحس أننا مش طبيعيات ..
مشاعل كانت منسدحه على الكنبة وغلا مقابلتها على الكنبة الثانيه : ههههه
غلا : رايق الفستان حقك ..
مشاعل الدمعه بطرف عيونها: مشعل جابه لي ..
.
.
.
ببيت أبو مشاعل ..
أبو مشعل: وين مشاعل راحت للمشغل ؟
أمها: لا .. راحت لبيت صديقتها ..
أبوها عصب: اليوم عرسها وتروح لبيت صديقاتها..
أمها: خلاص البنت كفاية اللي سويتوه فيها ..
فارس : وشو .. ذي تبي تسود وجهنا ..حسابها معي ماغير ترجع ..
ضحك سيف: مشاعل من بيت صديقتها على القاعه ومن القاعه لبيت سلطان .. يعني ماعاد لك سلطة عليها ..
فارس: سيف أسكت احسن لك ..
سيف: يمة أوديك بطريقي للقاعة بروح أجيب مشاعل وصديقاتها ..
أمه : اية بروح اجيب أغرضي وأجي ..
.
.
.
الساعة تسعة بالقاعه ..
مشاعل تمسح دموعها: الحين خلاص كل حياتي راحت ..
غلا: قلبي .. خلاص أرضي ماتدرين ..
دانه: ايو الله ..
.
.
.
دخلت شوق ..
اللي لما درت أن مشاعل زوجه خالها انصدمت .. وفرحت بشكل .. لاحظت على مشاعل الضيقة بس سكتت وفسرتها أنها عشان بتروح عن أهلها ..
.
.
.
الساعة وحده ..
انزفت مشاعل ..
غلا: خلاص الحين بيدخل سلطان ..
مشاعل : لايدخل ..
شوق: لية؟
مشاعل: بليز بنات قدرو موقفي شخص ماعمري شفته ..
شوق:أقول لامي تقوله لايدخل ..
مشاعل: ياليت ..
.
جات أم مشاعل: ليه مايدخل ..
مشاعل سكتت..
غلا: احراج خالتي ..
أم مشعل: الله يصلحك .. خلاص الحين بيدخل ..
نزلو صديقاتها ..
شوي الا بدخله سلطان وأبو مشاعل وأخوانها وخوالها ..
كان سلطان رهيب بكل ماتعنيه الكلمه .. بنفس طول اخوها مشعل .. وحاط عواض خفيفه .. لابس بشت أسود وخيال طالع ..
باس راس مشاعل وجلس يناظرها : بسم الله مشالله ..
سكتت مشاعل الدمعه بطرف عينها ..
سلطان: الف مبروك ..
مشاعل بهمس: الله يبارك فيك ..
مشعل يسلم عليها: الف الف مبروك يامشاعل ..
مشاعل قامت لاخوها .. ضمتها من كل قلبها .. تحبه هو الوحيد الحنون الحبوب اللي يحاول يسليها بكل شي يقدر عليه ..
مشعل يسمح على راسها: فديت عمرك .. بفقدك ..
مشاعل: وأنا أكثر ..
مشعل يهمس لها وهو ضامها: انتبهي لنفسك .. ولـ سلطان ..
مشاعل بعدت عنها : أن شاء الله ..
سيف : الف مبروك ميشو .. الله يوفقك ..
مشاعل ضمتها زي مشعل ويمكن زود : الله يبارك فيك .. عقبالك ( لانه دايم يقول يبي يتزوج)
سيف: ههههه أخير احد قال عقبالك ..
ضحكت ..
سيف بجدية: أي شي تحتاجيه دقي علي ..
مشاعل: الله لايحرمني منك ..
فارس سلم عليها .. : الف مبروك ..
مشاعل كانت جدا باردة معه اللي سواه معها وضربها لها ماراح تنساه : الله يبارك فيك ..
فارس أحتواها بيده: يعني ماراح تضميني زي مشعل وسيف ..
مشاعل كانت ساكته ..
فارس: اسف .. وووالله ماكان القصد .. ماتدرين يالغالية عن غلاتك ..
مشاعل لازلت يدها أخوها على اكتافها وهو ضامها: الله سويته أنت وابوي فيني ماراح انساه الين اتوسد يمناي ..
بعدت عنه ..
طالعها سلطان .. حس أن بينهم .. التزم الصمت ..
أبوها : سلطان مشاعل حطها بعيونك ..
سلطان وقف لعمه: من عيوني ..
قرب لبنته أبو مشعل ..
أبو مشعل: أدري أن النفس فيها من الزعل والهم ماهو مكفيها علي لكن ....
مشاعل: ماني زعلانه يبه ..
أبوها بحنان: جاهل بـ مشاعل .. أخبرك أكثر من نفسي ..
ماتحملت الحنان بصوت أبوها وطاحت بحضنه تبكي : لية ضربتوني كذا ..
أبوها: الشيطان وأنا أبوك .. والله ماقد ندمت كثر هالندم ..
مشاعل: عمري ماراح انسى اللي صار ..
أبوها دمعت عيونه: يانور عيون أبوها ..
ضمها لـ عندها ..
مشعل يبي يهدي الوضع مشاعل انهارات تماما ..: الله يعينك ياسلطان أخذت دلوعه أبوي ..
ضحك سلطان ..
أبوها : انتبهي لـ نفسك ورجلك ..
هزت مشاعل راسها .. مسح أبوها دموعها ..
سلطان: نطلع الحين .. مشاعل ماتقدر تجلس اكثر شوفها منهاره ..
ابتسم مشعل : بدينا من الحين ..
سلطان : أشوف فيك يوم ..
أنزفت مشاعل وسلطان ..
.
.
.



.
.
بالفندق ..
سلطان أنصدم ..
قعد يطالعها شوي وتالي قالـ : أجل ليه وافقتي ؟
مشاعل تطالعه : أنا مش رافضتك كشخص أنا رافضة الزواج كله ..
اتارح سلطان نسبيا ..: اها .. ممكن سؤال ؟
مشاعل : أسال ..
سلطان : ليه هالكدمات بجسمك .. ويدك عليها لفه .. فيها كسر ..؟
سكتت مشاعل ..
سلطان : مشاعل ..
أطلقت العنان لدموعها بجد كانت تعبانه × منهاره .. كل شي بداخلها وفيها حزين ..انصدم سلطان البنت بجد مهي طبيعية بداخلها هموم جم ..
جلست تبكي حتى طلعت كل اللي بداخلها ..
سلطان جاب لها كاس ماي : خذي اشربي ..
مسح دموعها ..
مشاعل: شكرآ ..
سلطان : هديتي ..
مشاعل انحرجت ..
سلطان: لو أدري أن هالسؤال بيخليك تبكين كذا ماسألت ..!
سكتت مشاعل ..
مسكها سلطان وقومها معه : الحين روحي خذي لك دوش .. وأبي اعصابك تهدي تماما ..
مشاعل : أن شاء الله ..
.
.
.
بعد ساعه ..
سلطان: ماتبين عشا ..
مشاعل : لا ..
سلطان ماحب يضغط عليها: براحتك .. طلع من الغرفة ..
.
.
.
الساعه ست الفجر ..
دخل سلطان الغرفة عشان يغير ملابسه ..
كانت مشاعل جالسه مو جايها النوم ..
سلطان: بطلع أودي أختي وعيالها للمطار ..
مشاعل: أوك ..
سلطان: عن أذنك ..
وطلع ..
.
.
.
ببيت غلا وتركي ..
الساعه 4 العصر ..
أم سيد: فيه شاب هنا يقول بيبك ..
غلا رفعت حاجب: مين ؟
أم سيد : يقولك مفأجاه ..
غلا: تعالي معي خل نشوف ..
طلعت الصاله شافت أخوها نواف .. ركضت بسرعة له وضمته..
غلا: ياقلبي .. ياقلبي .. مش مصدقه .. حياتي وحشتني ..
نواف :ههههههههههه أثرني غالي .. والله أنتي وحشتيني زود..
غلا: متى جيت ؟
نواف: أمس ..
غلا مسكت يده: تعال أجلس .. شخبارك وأخبار أمي وابوي وزوجتك وولدك ؟
نواف: تمام والله ..
طالعت أم سيد..: هذا أخوي نواف .. بليز جيبي قهوه وشوكلت وكل شي ..
نواف: يالبا قلبك وحشتيي .. أجل وين تركي ..
غلا: مع ربعه أكيد بالاستراحه ..
نواف: اوه كان ودي أشوفه .. بس رحلته الساعه 6 ..
غلا: لا أجلس تكفى ..
نواف: حبيت أجي اسلم عليكم .. لعيونك بتقهوى وندردش شوي وبعدين بسافر ..
جابت أم سيد القهوه ..
جلست غلا تسولف مع أخوها ..
نواف: غلو شفيك ذابله ؟
غلا:ها.. لابس أمس كان عرس مشاعل ومانمت الا متأخر ..
نواف: اها .. طيب الحين بطلع المطار .. سلمي على تركي ..
.
.
.
ببيت نايف ..
كانت دانه ونايف بالحديقة منسدحين على العشب ..
دخلت الهنوف: ههههههههههه الله يفشل العدو وش ذا ..
نايف: زهق .. قلنا نقعد هنا .. خبرك كنا بندج للشرقية ..
دانه: ههههههههههههههههه قالت لا خالتي ..
الهنوف ( مشالله عليكم سعه صدر وتقبل لكل سيطرة أختها عليهم) ..
دانه كانت حاطها راسها على بطن نايف لانه منسدح على ظهره .. جلست ..
الهنوف: دندون يألمك شي؟
دانه لمعت عيونها: ظهري ..
الهنوف: الله يهديك عاد كنتي منسدحه على الارض مهو بزين ..
نايف جلس: قلبي الالم كل مرآ يجيك .. خلي نروح .. ماراح نطول ..
دانه: أوك ..
قومها نايف معه عشان يطلعوا لغرفتهم يغيروا ..
بالصالة..
أم نايف: على وين العزم ؟
نايف: بنطلع للمستشفى ونرجع ..
جدته لابوه: شفيكم ؟
نايف حط يدها على خصر دانه : دندون مدري أشفيها .. أبي أروح أتطمن عليها ..
أمه: بروح معكم ..
نايف: لاتتعبين عمرك يمة..
أمه: لابروح ..
.
.
.
<<< ياليلـ ..

بالمستشفى ..
الدكتورة : شكلها حامل .. بس خل نتأكد ..
شقت البسمه وجهه نايف.. وقام لـ دانه .. اللي كانت على سرير الفحص ..
نايف: سمعتي ..
ابتسمت له دانه ..
أم نايف : بعدها ماتأكدت الدكتورة ..
نايف كان ماسك يد دانه ..
الدكتورة: بس ترآ الليله بتنام هنا دانه ..
نايف: ليه؟
الدكتورة: ماأخفيكم من الفحص المبدي أن دانه عندها ضعف بالرحم .. عشان كذا لازم نتأكد من أشياء كثيرة ..
تضايقت دانه وحطت يدها على وجهها تبكي ..
نايف: قلبي لاتخافي فديتك ..
أم نايف قامت لها .. :: لاتخافي أن شاء الله خير ..
.
.
.
بعد أسبوع ..
دخلت غلا غرفه النوم تبي لها ملابس لان فيه عزيمة عند عبدالله أخو تركي .. وتركي كلمها تجهز نفسها لانه بيجي من الاستراحه وبيطلعوا ..
بس انصدمت شافت تركي واقف ومن غير عكاز ولاشي .. حتى الجبس فكه ..
كان يسوي الكبك حق ثوبه .. ماانتبه لـ دخول غلا ..
رفع راسه عقب ماصك الكبك ..: غلا ..
غلا لمعت عيونها: على الاقل طمني .. فرحني .. فرح أنسانه تنتظر هاللحظه من زمان .. أنسى كل شي .. بس قولي أنك فكيت الجبس ورجعت طبيعي .. والله اللي تسوية حرام حرام ياتركي ..
طلعت من الغرفهـ ..
تركي كان واقف يطالع مكانها ..!

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 04:29 AM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء السادس عشر

تركي مذهول ..
يالله ..
طيب أنا كنت بسويها لها مفأجاه .. بقولها خلاص أنا رجعت زي قبل .. وقعدتي بالاستراحه لاني فكيت الجبس بثاني العيد وكنت ابي أشوف هل برجع زي قبل أو لا ..
طلع بسرعة من الغرفة .. لغرفهـ الضيوف ..
تركي : غلا افتحي والله بفهمك كل شي ..
ماردت بس صوت بكاها ..
تركي: غلا أفتحي الله يرحم والديك .. بفهمك .. والله كل شي ..
ماردت ..
تركي : غلا .. تكفين غلا ..
غلا بصوت رايح : تكفى أنت روح ياتركي روح خلاص تعبت منك .. خلاص الحين أنت الحمدلله تبي لو ننفصل الحين كيفك .. ماعاد يهمني شي خلاص كل شي انتهى ..
تركي ضاق صدره : غلا طيب افتحي ..
غلا: لا ماراح افتح .. وتبي تروح لبيت أخوك روح ماراح أروح ..
جلس تركي يحاول بس رفضت تماما .. حتى ماصارت تتجاوب معه ..
.
.
.
طلع تركي ..
وطلعت غلا من الغرفة بعد ساعه ..
راحت للغرفة طلعت شنطتها وحطت أغراضها فيها .. وطلعتها للصاله ..
.
.
.
رجع تركي بدري ..
شاف شنطه بالصاله .. شنطه سفر ..!
طالعها شوي .. عرف هذي لـ غلا ..
دخل تركي للمطبخ : وين غلا ؟
أم سيد : بغرفة الضيوف ..
تركي: الشنطه لها ..
أم سيد بضيق : أيو .. قالت أنها حتسافر للشرقية خلاص ..
تركي تنرفز: تحلم والله ..
طلع ..
تركي: غلا تعوذي من ابليس وافتحي الباب ..
غلا كانت نايمة بكت ألين صدعت ونااااااااااااااااااامت ..
ماسمع لها حس .. راح مضطر للغرفه ..
.
.
.
بالمستشفى ..
دانه طلع الرحم عندها ضعيف ..ولذلك أضطرو للنتويم ..
دانه: أوف الحين لي أسبوع .. ترآ زهقت ..
نايف مرافق معها ( مستشفى خاص) : هانت ..
دانه: وشو هانت ؟! نايف توني بالشهر الاول وتدري شو تقول لازم يثبت الحمل من غير الشروط الغبية الثانية ..
نايف جلس على السرير جنبها: دندونتي .. روقي فديتها .. أم مشاري ..
دانه تستهبل: هههههههه من أم مشاري؟
نايف: ومن غيرك ..
دانه: طيب فرضا ماأبي مشاري ..
نايف : اللي تبينه يصير ..
دانه: يابعد عمري .. هو بعدرايك راي ..
نايف بابتسامه: بنت لاتتحرشين فيني .. هااااااااااا ترآ أحذرك ..
دانه حمر وجهها: هههههه ماتحرشت ..يابعد راسي ..
نايف/ ههههههههههههه لا ذي اللي ناوية على عمرها .. بنت وقسم بالله مااتحمل كذا .. ارحميني ..
دانه: طيب أنا بأطلع ..
نايف : بكلم الدكتورة وبشوف ..
.
.
.
ببيت سلطان ..
سلطان: نامي على السرير بنام هناك أنا عادي ..
مشاعل : لا مرتاحه كذا ..
سلطان يطالعها البنت حلوه من جد .. وجه صغنون .. بشره بيضاء .. شفايف توت .. عن جانبها حبة خال صغنونه.. جسم موتـ .. كل شي كوم وشعرها كوم ثاني مشالله ..
مشاعل حست أنه يطالعها .. قامت من مكانها ..
سلطان انتبه لها .. : وين؟
مشاعل: امم بنزل تحت ..
سلطان : الساعه عشر ..
مشاعل: عادي ..
نزلت ..
بالصالة ..
جلست تسولف مع ريم بنت عليا لان الكل راح ينام .. أم سلطان متعوده تنوم بدري .. أما عليا راحت تنوم عيالها الصغار المدراس قربت ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
ببيت نايف..
دانه: الله يسلمك جدتي ..
أم نايف: شوفي دانه أنا نقلت غرفتكم من الدور الثاني للدور الارضي لان الدكتورة منعت عنك الطلعه للدرج نهائيا .. والركض واللعب وكل الهبال اللي تسوية أنتي وزوجك .. هذا أولا .. ثانيا الطلعات يادانه خففي منها والافضل تتركيه حتى تولدي وتقومي بالسلامة .. وسفر مافيه .. الدكتورة قالت لاتسافر لـ مكان بعيد ..
طالعتها دانه بصدمة ..
نايف: دندون ترى الدكتورة قالت كذا وزود ..
أم نايف: وعلى فكرة يادانه الدكتورة كانت جدا صريحة معي أنتي الرحم عندك ضعيف ولو تم أسقاط هالطفل ماراح يتم الحمل الا بقدرة قادر يعني معجزه.. والحين الحين تقول الدكتورة أنك أول حاله تمرها والرحم عندها ضعيف كذا وحملت وبوقت مبكر من زواجها .. لذلك .. أنا أبي لـ ولدي عيال رجاء حافظي على هالطفل ..
تضايقت دانه ..
جدته لامه: الله يسير أمرك ..
أم نايف: حذرتك يادانه لو صار لها الطفل شي .. صدقيني نايف ماراح أخليه بلا حرمه ثانية ..
نايف عصب: يمة ..
أم نايف: على بالك بكفيك السالفه لا لا .. !
دانه : أبي اروح لـ غرفتي بليز ..
ساعدها نايف عشان تقوم ..
بغرفتهم ..
دانه : ليه امك كذا ؟ هي كانت تبي لك وحده من أهلكم عشان كذا تسوي معي ..
نايف جلس عند رجولها : لاياعمري.. بس عارفه أمي ..تكفين لاتزعلين .. الله يخليك لي ياعمر نايف .. ترآ هالضيقة الباينه على وجهك أكرهها وهي عليك فما بالك لما اكون طرف فيها ..
باسته من غير مقدمات ..: وربي اموت فيك يانايف ..
قام جلس جنبها : أذأ أنتي تموتين فيني صدقيني دندون حبك وغلاتك مااقدر اوصفها ..
دانه انحرجت : حلوه الغرفه صح ؟
نايف: أيه تجنن .. كفايه أن موطئ اقدامك داسها ..
دانه حمر وجهها ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 04:30 AM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
ببيت غلا وتركي ..
تركي كان رايق لابعد الحدود ..
أم سيد: نقلنا كل الاغراض لـ غرفتكم الرئيسيه ..
تركي: تسلمون .. وين غلا ..
أم سيد : أكيد بالمطبخ ..
قام تركي بسرعة .. أخير تركت الغرفة ..
تركي مسكها مع خصرها : أوف أخير صدتك ..
غلا تروعت: يمه .. تركي روعتني ..
تركي : بالله .. أبعوض هالتروعية .. وحشتيني ..
غلا رجعت لضيقتها: وخر بليز .. خلاص ماتبي ننفصل ..
تركي ضحك: مستحيل .. أفرط فيك مش ممكن .. ولاحتى تفكرين ..
غلا لفت وصارت مقابلته : الحين ياتركي .. !
تركي : اسف .. من يومي متهور ومتسرع .. صدقيني القرار كان معذبني أنا ..
غلا : تركي الحين لو دخلت أم سيد أو ناروتي وشوفك كذا احراج ..
مامداها تكمل ألاهم فعلن داخلين ..
تركي ضحك بشكل ..
غلا بهمس: تركي فك ..
تركي : خلوها ترضى علي .. أنا أدري أني زعلتها .. بس أبيها ترضى تكفون ..
أم سيد ضحكت : نقلت الاغراض للغرفة اللي بالدور الثاني
غلا خلاص وجهها راح ..
تركي باسها: غلوووو ..
أم سيد: خلاص ياست غلا ..
غلا: موزعلانه ..تركي امش معي ..
طلع معها تركي والبسمه ماليه وجهه ..
دق جواله ..
غلا: جوالك يدق ..
شافه تركي على الكنبة .. مانتبه لـ غلا .. راحت لـ غرفة الضيوف ..
بسرعة ترك جواله ولحقها .. بس كانت اسرع وسكرت الباب..
تركي ضحك بتوتر : أوف يعني حركه ..
غلا واقفه ورآ الباب: بليز خلني براحتي .. وياليت تسوي اللي كنت تبيه قبل ..
تركي :والله أدري اللي سويته مهو بهين .. بس عاد خلاص ..
غلا: خلاص بالنسبة لك .. بس اللي سويته ياتركي جرحني بشكل ماتتوقعه ..
تركي: طيب أفتحي خلي تنفاهم ..
غلا: لا ..
تركي: ترآ بدور للمفتاح وأبدخل ..
غلا: معي لاتعب نفسك أخذته من أم سيد ..
.
.
.
بالشرقية ..
ببيت أم شوق ..
دخل أبو راشد عمهم على صلاه المغرب ..
شوق: هلا عمي ..
عمها: الله يحيك .. كيف حالك ..
شوق : الحمدلله ..
عمها: ماراح تقلطين عمك ..؟
شوق: حياك .. بس الصلاه بعد شوي بتقوم ..
عمها: بروح لكن عقب شي معي لك ..
نغزها قلبها .. ماعمرهم شوفوا من وراه خير هالعم ..
شوق: حياك البيت بيتك .. أنا بدخل داخل ..
عمها : صليتي ..
شوق: ايه .. عن أذنك .. أدخل ..
دخلت شوق ..
طلع عمها راسه من الباب ..: أدخل يابو سعد ..
دخل معاه المجلس ..
دخلت شوق ومعاها كاس موية ..
طلعت بسرعة ..
عمها قام ومسكها ..
شوق: خيررررررررررررررررررر ماأنت شايف ؟
عمها ضحك بشكل يجيب الهم : تهربين من رجلك .. هذا زوجك أبو سعد ..
شوق ارتخت يدها وبذهول: هااااااااا ..
عمها: رجلك .. يله ألبسي واطلعي معه .. مهنا عرس ولاشي .. الرجال معرس وعنده عيال ..
شوق بعدها بصدمه: وشو ؟
أبو سعد: وش هالزين وش هالزين .. شي يرد الروح ..
أبو سعد : ألبسي بسرعة وأطلعي معه ..
شوق فكت يدها: سكران أنت .. (صارخت) انقلع برآ معه ..
دخلت أم شوق من الرعبة ماعليها سوى جلالها : يمة بنتي شفيك ؟
شوق انهارات بكى: يمة الكلب يقول أن هذا زوجي ..
أم شوق: أبو راشد وش هالكلام ..؟
أبو راشد : مامعك غير اللي سمعتيه .. بسرعة جيبي عباتك .. عجلي رجلك مامعه وقت ..
شوق : أطلععععععععععععععععععععععععععععع برآ ..
أم شوق : أطلع معه الله لايردك ولايوفقك ..
دخل للصاله وأخذ عبايه وشيله ..
أبو سعد : أقولك هذا العنوان مع عمها .. لاعقلتي تعالي .. وشوفيها ..
دخل أبو راشد ..: ذي عباية البسية واطلعي مع رجلك ..
شوق: يمة ..
سحبها عمها ..
أبو سعد مسك يدها ..
شوق بهستريا : وووووووووووووووووووووووووخر ..
أبو سعد : شوف بنت أخوك ..
أم شوق كانت تتدخل تبي تفك بنتها بس الرجال بالطبيعه أقوى سبحان الله ..
أم شوق كانت تبكي .. بشكل ..
أبو راشد يجرها من شعرها ..أمششششششششششششششي ..
امها تصارخ تحاول تفكها ومن سوء حظها أن الجيران كانوا بالمسجد يصلوا .. حتى اخوها عبدالاله كان بالمسجد يصلي ..
جلست أم شوق على الباب تبكي على بنتها .. حتى أخوانها الصغار يبكوا خافوا أول مرآ يصير كذا ..
.
.
.
قامت أم شوق بسرعة ودقت على أخوها سلطان ..
كان جواله بالشاحن وأهو مش موجود رايح يصلي ..
مشاعل كانت تصلي ..
طالعت بالجوال لقته أم عبدالاله ..
عرفت أنه أم شوق ..
لقته يدق ثاني مرآ ..
احتارت ترد أو لا .. وبالتالي استحت ..
.
.
.
بالشرقيه ..
دخل عبدالاله ..
شاف أمه منهاره وماسكه جوالها .. تدق بشكل وتبكي ..
عبدالاله ركض لامه : يمة شفيك ..؟
أمه: جيت يمة .. عمك الله لايوفقه ولايخليه أخذ أختك شوق وقال أنه زوجها ..
عبدالاله : هاااااااااااااااااااااااااا ..
أمه: دقيت على خالك مايرد ..
عبدالاله بضيقه: اكيد يصلي .. طيب جدتي وخالتي ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 04:32 AM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بالرياض
دخل سلطان بيته ..
كانوا جالسين كلهم بالصاله يتقهوا ..
سلطان : السلام عليكم ..
الكل: وعليكم السلام ..
قامت ريم أعطت خالها فنجان قهوه ..
سلطان: تسلمين ..
ريم: الله يسلمك ..
سلطان : وين مشاعل ومعاذ ( ولد عليا الصغير عمره سنه ونصف لما ولدته أمه كان أبوه توه متوفي )
عليا: أكيد معها بغرفتكم ..
ابتسم سلطان ..
أم سلطان: ماعاد يبي أمه ..
سلطان: أشوفهم دايم مع بعض ..
نزل سلطان فنجانه وطلع لهم ..
لقى مشاعل تلااعبه وضحك معه ..
سلطان : السلام عليكم ..
استحت مشاعل شعرها كله محيوس قعدت تلمه : وعليكم السلام ..
قعد يطالعها ..
سلطان : معاذ تعال لخالوابسرعة ..
جلس بحضن مشاعل وهو حاط أصبعه بفمه ..
قرب سلطان وجلس أكثر قرب من مشاعل ..: معاذ كخه يدك تحطها بفمك
شال أصبعه ..
ضحك سلطان : تتخبي مني .. أفا .. بروح الحين البقاله ..
طالع معاذ بـ مشاعل ..
مشاعل: تروح مع خالوا ..
حرك راسه بايه ..
قامت مشاعل وأختل شوي توزانها .. فز سلطان ومسكها مع خصرها وبينهم معاذ ..
انحرجت مشاعل ..
سلطان بعده قريب منها : انتبهي .. زين ماطحتي .. عاد يدك توها مابعد فكيتي الجبس ..
حمر وجهها : أوك ..
سلطان: ليه أكتسى وجهك هاللون ؟ ماتبني صح ؟ أجل ليه منحرجه مني وانا قريب ..
قرب أكثر ..
مشاعل بصوت مرتبك : لا بليز بعد عني .. !
دقق أكثر بملامحها : ليه هالصوت المرتبك ؟ وليه ابعد عنك ؟
مشاعل: تكفى ..
استغرب منها بس الا يعرف شو فيها: مشاعل مراسبوع على زواجنا وكل منا بحاله ..!
مشاعل : شوف بعد عني .. بعد عني وبس ..
معاذ يطالعهم ..
سلطان: يصير خير مشاعل .. بخليك براحتك وهذا وعد .. بس رجاء لاتختربين صبري كثير .. أنتي مايحتاج كل مقومات الجمال والفتنه والاخلاق والذوق فيك وهذي كفايه أنها تقصر صبري ..!
فك خصرها وقال بقهر : وش اللي مروعك من الزواج كذا ؟ ببيتكم كان فيه مشاكل ..ولو أن مشعل خويي عارف عنه كل شي وخابر حياتكم رهيبه أمك أنسانه جدا متفهمه ..وأبوك كذلك مشالله ..
أنتي وش اللي جاك ؟ هذااللي أبي اعرفه وأوصل له ؟ ! وراح أوصل له ..!
تنهدت مشاعل لما بعد عنها ..
سلطان لف عليها: ترآ الحين ماسويت ولاشي مشاعل الى الان مقدر فلـيش التنهيده هذي ..!
مشاعل أعصابها بدت تتلف: شوف مالك شغل فيني طيب .. خلني بحالي وانت بحالك .. وأوضحها لك أكثر خل ننفصل بعد شهر سته شهور عادي ماعندي مشكله ..!
طالعها بذهول وثقة: ماسبق وتكلم مشعل عني ..!
طالعته..
سلطان: عموما بقولك اللي أحدى مميزاتي ..أنا لا أخذت شي وصار ملكي حلالي ماعاد له روحه مني أبد .. ميزهـ أعتز فيها كثير .. يعني عندي حب تملك .. وأنتي صرتي احد ممتلكاتي الخاصة ..
مشى لـ عندها ..وكمل وهو حاط يده على خدها بهدوء: مشاعل فهميني وش اللي فيك ؟ ولاتخافي مني ..ماتدرين يمكن ماراح يفهمك الا أنا لو حكيتي .. ليه نضيع لحظات حرام تضيع .. بصبر يامشاعل والله مع الصابرين ( قالها وهو مبتسم) .. وراح أحبك وأنتي راح تحبيني مع الايام بس أعطي قلبك فرصة ..!أسمحلي له

تسمح احبك على كيفي
وبـ ( أسلوبي )
وإذا تكرمت روحك لي تسلمها ..
أنا المحبه تراها كل مطلوبي
لجل المحبه أنا روحي مقدمها ..
أبيك تعرف { حبيبي }
وجهة دروبي ..
عندي حقايق ابي بصدق تفهمها
ترى الوفا والصراحه [ أبرز عيوبي ]
والصدق والشوق
{~ هي تظهر معالمها
أحب في صمتي واكتم سر محبوبي
واخصص اشواق قلبي
( ما أعممها ) ..!
واحنا مع الناس خلك دوبك ودوبي
كل الاحاسيس .{~ حاول دوم تكتمها ..!
أدري أنا صعبه بس أرضى بمكتوبي ..
تسمح احبك و ( روحك ماتعلمها) ..!

سلطان: ههههههه الجوال هذي ثالث مره يدق وحنا سوى خلي أرد ..
هذي أم شوق ..
سلطان : هلا .. شفيك ؟ .. وشو .. متى وشلون سوى كذا .. الله يلعنه الكلب .. والله لعلمه .. خلاص مسافة الطريق وأنا بالشرقية ..
مشاعل نزلت معاذ وراحت له : سلطان شفيها أختك ؟
سلطان جلس : أبو راشد زوج شوق لـ واحد من الكلاب اللي عنده ..
وأخذها قبل شوي ..
مشاعل: وش ذا ..
أخذ جواله ..
سلطان: هلا مشعل .. بغيتك بـ خدمة ..
مشعل: أمرني ..
سلطان: مايامر عليك ظالم .. أبيك تخاويني للشرقية ..
مشعل ولاحتى سأل : أبشر ماطلبت شي .. الحين أمرك ..
سلطان : ياليت والله ماني قادر وانا اخوك أسوق ..
مشعل : خلاص دقايق وانا عندك ..
.
.
.
ببيت تركي وغلا ..
كان تركي زهقان من صد غلا له .. حتى أعتذر من ربعة على طلعه الاستراحه ماله خلق ..
أخذ جواله وارسل لـ غلا ..

يآخِي/ زعْلك مِن حَبيبَك لآ يطوُل . .
كآن شيْ ب خآطِرك قِمْ صآرحَه !،~
مِن عِرَفت الْدنيآ والْعآلم تِقوُل :
." صآحبَك لآ أخطَى عَليك سآمِحَه ".

كان غلا على الاب توب تسولف مع صديقاتها اللي كانوا بالمدرسة ..
سمعت الرسالة ..
ابتسمت وهي تقراها ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة وحيده و أهلي كثيرين, ليلاس, الغلا مستور, القسم العام للقصص و الروايات, اصحابي, اهلي كثيرين, وحديث, وحشني, وحشني شوف أحابي و ربعي و الغلا مستور كاملة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:14 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية