لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-12-09, 08:35 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45881
المشاركات: 51
الجنس أنثى
معدل التقييم: Pink-Girl عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Pink-Girl غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء العاشر ..


ببيت أهل ام عهد ..
الساعه ست المغرب ..
عهد : والله ياجده ان فيني نوم ..
جدتها: وش اللي حداك ياعهد على السهر ..
عهد : جده امس كان عرس صديقتي ..
جدتها : وكيف كان ..
عهد تحمست : وهـ ياجده يخقق .. مرآ كان حلو .. بس هع هع غلو يدها كانت مكسورة ..
جدتها : سلامتها ليه ؟
عهد : الله يسلمك .. طاحت ..
جدتها: الله يخليها بالعافيه ..
صوت رساله قامت عهد ..
وفتحتها وكانت من خالد ..

أنا في لهفة أتريا متى تجيني وتحضني
تعال القلب لك عيا أبيك تبوس لي جبيني
وتعلن شوقك بلهفه ابي ايدينك تداعبني
تشعلل شوقي واتعلا واطلّع نشوة فيني
واريّح قلبك بخفه وتريحني وتسقيني

حمر وجهها ..
جدتها : منهي منه ؟
عهد : هههههههه من اللي بالي بالك ..
جدتها:ههههههههههههههههههههههههههه أقريها علي ..
عهد باحراج : جده ..
جدتها: هههههههههههههههههههه وش اللي جده .. أقريها لي ..
عهد : جده شكلك تبين ترسليها لجدي ..
جدتها : ههههه أيه ايه ..
عهد : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ ..
جدتها : خلاص الليله بتروحي معه ..
عهد عورها بطنها : هـــــــــا ..
جدتها : عهدأشفيك ..
عهد : جده أقولك شي ..
جدتها بخوف : وشو ؟
عهد : ماأدري بس أحس أني خايفه !
جدتها : من أيش
عهد: مدري بس جايني احساس أن فيه شي ورآ خالد ..
جدتها : ليه ؟
عهد : أحساس ياجده
جدتها : وش اللي ثار شكوكك ؟
عهد: مدري ..
جدتها : طيب خالد كيف يعاملك ..
عهد : مرآ طيب وحبوب بس خايفه ..
جدتها تقرصها بأذنها وتضحك :ههههههههه الا دلوعه والله أني قلت شي كايد ..


شوي الابدخله خالتها ام خالد والبنات ..

راحت عهد وسلمت على خالتها ..
خالتها : هلاعهدوتي .. كيفك يمه ..
عهد : الحمدلله خالتي .. أخبارك أنتي ..
خالتها : دام هاللمه الحلوه موجوده أكيد أني بخير ..
أبتسمت عهد وسلمت على بنات خالتها ..
سلمت أم خالد على أمها ..
أم خالد : اجل وين أمك وخالتك ..
عهد: بالمطبخ ..
راحت أم خالد شوي الا لفت : عهد خالد يبيك برآ ..
ومشت للمطبخ ..
وطلعوا البنات وبقيت سمر ..

جدتها : سمر أمشي نادي أخوك ..
راحت سمر ..
عهد بدلع : جده أبي أنام ..
جدتها تموت فيها : هههههههههه أطلعي بسرعه لغرفتي ونامي بها ..
عهد باست جدتها بقوه على خدها وشالت شنطه اليد حقتها وجوالها وطلعت بسرعه ..
دخل خالد ..
وسلم على جدته ..
جدته : كيف حالك ..
خالد : بخير جعلك بخير يالغاليه ..
جدتها : الحمدلله ..
سكت وعيونه تدور كتكوته ..
جدته ابتسمت : شتدور ..
خالد أبتسم : عهد .. وينها ..
جدته : طلعت تنام ..
خالد كشر مره وحده : تنام ..
جدته : مايخالف مرهقه ..

جاءت أمه وخالاته ..
قام وسلم عليهم ..
ام عهد : وين عهد ؟
جده عهد: راحت تنوم ..
أمه فتحت عيونها : كيف تنام الحين ..
جده عهد بحنان : خليها تنام مرهقه ..
ام عهد : شفتها ياخالد ..
خالد مكشر : لا ..
أم عهد : حسبي الله على العدو .. ورى تنام الحين ..
ام خالد : خليها .. الله منك ..ههههههههههه ..

قام خالد : عن أذنكم ..
خالته أم سلمان تضحك عليه مرآ زعل : ههههههههههههه الله كل ذا عشان ماشفتها ..
خالد أبتسم غصب : وحشتني ياخاله بالحيل ..
ضحكوا خالاته وجدته عليه ..

بالشرقيه ..

رواحوا تركي وغلا للمستشفى وفكر الربطه عن يدها ..

بالفندق ..
غلا : أخير الحين أقدر أتحرك بحريه وناسه ..
تركي أبتسم : الحمدلله ..
انتبهت غلا انها فلتها ..
ضحك تركي :هههههههههههههههههههههههه والله ودي تاخذين حريتك بالكلام معي عادي ..
غلا : .........
تركي : صليتي العشا ..
غلا: ها ..
تركي : ههههههه ودي أعرف هــا وش سالفتها معكم .. أقول صليتي ..
غلا : لا الحين بصلي ..
تركي : طيب الحين صلي ..

قامت غلا وصلت وعقب ذكرت الاذكار بعد الصلاه اهي متعوده على كذا دوم ..

أستغفــر الله... (ثلاثاً)
اللهم أنت السلام ، ومنك السلام ، تباركت يا ذا الجلال والإكرام
لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير، لا حول ولا قوة إلا بالله، لا إله إلا الله، ولا نعبد إلا إياه، له النعمة وله الفضل، وله الثناء الحسن، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون
سبحان الله، والحمد لله، والله أكبر (ثلاثاً وثلاثين)
لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير
بسم الله الرحمن الرحيم: {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ*اللَّهُ الصَّمَدُ*لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ}
بسم الله الرحمن الرحيم: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِن شَرِّ مَا خَلَقَ *وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ}
بسم الله الرحمن الرحيم: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَهِ النَّاسِ *مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ}
{اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ}... عقب كل صلاة
لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت وهو على كل شئ قدير...

دخل تركي وشافها على بعد على السجادة ..
قامت غلا ..
تركي : تقبل الله ..
غلا : منا ومنكم..
تركي وهو يساعدها بتنزيل العبايه والشيله : شتبين عشا ؟
غلا تموت بحنانه : بس تسلم ..
تركي بجراءه : طيب بما أنك ماتبين الحين عشا .. ممكن زوجتي تصير زوجتي بجد ..
غلا حمر وجهها بقوه :.................
تركي يرفع ذقنها : غلا .. ها .. أوكي ..
غلا طالعتها ..
أبتسم تركي ..
.
.
.
.
ببيت أهل ام عهد ..
الساعه تسع ..

كانت عهد رايحة بسابع نومه ..
بس جوالها كل شوي مسج ..

قامت ومدت يده تدوره واخذته ..

عهد بصوت كله نوم : أوف ..أوف .. أبي أنوم ..
شافت المسج وكان من خالد ..

تصدق أمنيتي شوفك ولكن إنت ضدي
سرقت من عيني الفرحه
وأنامخبي لك بقلبي
كلام يطول في شرحه
أبي لو شفتك بعيني
وجت إيدك على يديني
ابحكي لك
ابشكي لك
وإذا تسمح اببكي لك
بقولك يابعد عمري ‏
وش كثرأنا مشتاق!!


خلت الجوال على حاله ..
وكملت نومها ..
شوي الاصوت مسج ..

وفتحتها وعيونها تسكر بقوه ..


تعال اشم الورد في وجنتيك
وارسم بدمع العين صورة خيالك
قبل امتلك خاطرك واحضن يدينك
خلك اناني .. وامتلكني لحالك

عهد بدفاشه: يالله والله مرآ رومنسي الاخ..

قامت من النوم بالقوة ..

وشافت الساعه تسع : أووووووووف ..

وقامت وضت وصلت العشا وعدلت لبسها وشعرها ..
ونزلت ولقتهم كلهم متجمعين ..
عهد : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
سلمت على زوجات خوالها وبنات خوالها ..
وجلست بجنب جدتها ..
جدتها : نمتي زين ..
عهد : ايه .. يخقق فراشك ياجده ..
جدتها : ههههههههه .. ترى خالد جا ..
عهد كشرت : ماخلاني أنام .. كل شوي رساله شكله يبي ينتقم لاني نمت وماشفته ..
جدتها : ههههههههههههههه ..
أم ساره ( زوجه خالها ) ..: عهد وش ناويه تدخلين ..
عهد: دراسات أسلاميه ..
أم ساره : حلو هالتخصص بيفديك في دنياك واخرتك ..
عهد : ايو الله ..
شوي الاجاءت بنت خالها الصغيره ساره دبدوبه وتدنن وقاعده تبكي ..
عهد : ياحياتي من مزعلها ..
أم ساره : ماعليك منها عياره ..
عهد : حرام والله شوفي الدموع ..
أم ساره : ههههههههههه والله عيارة خالك مدلعها بزياده ..
عهد : وانا الومه تدنن ياناسي ..
وشالتها عهد وطلعت فيها للحوش برآ ..
عهد : مين زعلها ..
واحد من العيال : محد محد زعلها ..
عهد : تبي ممكن تخلوها تلعب معكم ..
بنت : تلعب بس لاتبكي كل شوي ..
عهد : خخخخخخخخخ ياحياتي .. خلاص بس خلوها تلعب ..
قعدت تلعب معهم ..
شوي الايطلع خالد وكان معه سيجاره بيولعها ..
بس رجعها علبتها لما شاف لمح عهد ..
وبسرعه راح لها ..
خالد بزعل : صح النوم ..
عهد أستحت : اهلين ..
خالد : هلا بك زود .. النوم اولى أو خالد ..
عهد أنحرجت : أسفه .. بس كان فيني نوم ..
خالد باسها على خدها : لاتعتذرين .. بس تراي مشتاق لك ..
صارخ ولد صغير : عيــــــــــــــــــــــــــــــــــــب ..
خالد تخرع : وجع وش اللي عيب..
الولد : ليه ليه تسلم على خدها ..
خالد بحركه بزراين : ههههههههههههههههههههههههههه لا والله .. زوجتي وكيفي .. أن شاء الله اسوي الهوايل ..
الولد يصارخ : لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا مو كيفك والله أعلم أمها ..
خالد بعناد : روح علم خالتي ..
عهد : خلودي حرام طفل ..
خالد ذاب : عيدها تكفين .. فديت خلودي من فمها ماحلاها ..
عهد أستحت: خالد شو شلون يناظرون الصغار ..
خالد عناد فيها وفيهم و بااسها على خدها مرتين ..
الولد سحب عهد ..
خالد : خير زوجتي الله يستر لو ذا كبير ناشنبي فيك ..
عهد : هههههههههه .. حرام والله صغير ويكسر الخاطر ..
خالد بعتب : والله الادمي ( يقصد نفسه ) هو اللي يكسر الخاطر زوجته مطنشته .. ووحداني ..
عهد لفت وصارت مقابله وجهها مرى قريبه منه لان خالد مطوقها بيدينه ..
: سوري ..
خالد : الليله نروح بيتنا ..
عهد : اوك ..


بالشرقيه ..

ببيت أهل ريوف ..
كانت تلف بالنت .. ويقسم همس القوافي ..

وطاحت عينها على عنوان قصيده جا جرح مابعد برى..



وش تسوي لو عشقت انسان ماهـو مـن نصيبـك
لا لك بهالوضع يد .. و لا له بهالوضـع سبـه !!


وشهو ذنبك لـو غـدى مـن بيـن خلـق الله حبيبـك
تعرف إن قربه محال .. و قلبك مصمم يحبـه ؟!


و انته متأكد و عـارف يـب يجـي يـوم و يسيبـك
يعنـي متوقـع بـأي لحظـه يغيـب و تغـتـرب بــه


كل دربٍ يرحـل بطيفـه .. علـى وجهـك يجيبـك
كل حرفٍ يُكتـب لغيـره .. تحسـه منكتـب بـه !!


كـن كــل عـيـون خـلـق الله عـيـون ٍ لــه تذيـبـك
تنثر احساسك جمر ملـح وْعلـى جرحـك تصبـه


و اللي كاسر ظهر قلبـك و بشقـا الدنيـا مصيبـك
عـارفٍ بانّـك تحـب .. و مـا يعَـرْف انّـك تحـبـه


ساكـنٍ بأصغـر تفاصيلـك و قلبـه مــا دري بــك
ماكـنٍ بأقصـى معاليـق الكيـان الـلـي لـعـب بــه


وش تسوي لو مرضت بعشق من وصله طبيبـك
و انت عارف لو ذبحك العشق ما داواك طبه
قعدت تبكي بشكل هستري ..

دق جوالها مرهـ .. مرتين .. ثلاث ..

ردت ..

ريوف بصوت مبحوح : هلا شوشو ..
شوق: هلا ريوفه .. أشفيه صوتك ..
ريوف وهي تمسح دموعها بأطرف بلوزتها : ولاشي ..
شوق : ماأعرفك ..
ريوف تبكي : مو قادره أنساه موقادرة ..كل ماقلت أبنساة أتعلق به زود ..
شوق : عمري أنتي مايستاهل دمعه من عيونك ..
ريوف : ومن يعلم قلبي ..
شوق : من يحطك تحت لاتعليه فوق .. صح ريوف ..
ريوف : صح .. والله شوشو أحاول أنساه بس مو بكيفي ..
شوق : أنتي ريوف مايستعصي عليك أمر زي كذا .. أبيك تنسيه .. والخيره فيما أختار الله لك ..
ريوف : والله كلامك صح .. لكن قلبي ناويني لي مذله ..
شوق : ريوف عمري أنتي أنسيه .. أو على الاقل أوهمي نفسك النسيان ..
ريوف وهي تشهق : وهذا اللي قاعده اسويه ..

أحلف وأقول إني مع الوقت بنساك..الله يسامحني علـى حلـف كـاذب !

شوق : وبعدين .. الله يعوضك باللي أحسن منه .. وأنا واثقه أنك بتأخذين أنسان ينسيك محمد واللي جابوا محمد ..

ريوف : الله كريم ..
شوق تبي تنسيها : يالدبه وينك ليه ماتدخلي المسن ..
ريوف: هههههه أنا دبه يافيله ..
شوق أتارحت لما سمعت ضحكته صديقتها اللي تغليها من كل قلبها : أيه ..
ريوف : موجوده بس بنات خالتي ماعندهم غير سالفه عرس أخوهم ..
وخنقتهاالعبره وماقدرت تتكلم ..
شوق تصرف سالفته : ادخلي المنتدى الاعضاء يسألون عنك ..
ريوف: الحين بدخل ..
شوق : الحين بتلاقيني مبسطه بصندوق المحادثات مع ميشو ودندون هع
ريوف : أوكي ..
شوق : يله سلام ..
ريوف : مع السلامه ..

بالفندق ..

تركي قام لغلا اللي كانت تنشف شعرها ..
تركي وقف وراها : نعميا حياتي ..
غلا وفي عيونها لمعه : الله ينعم عليك ..
تركي يلفها عليه : شفيك ؟
غلا وهي تحاول تبعده عنها تحسها كارهتها ..
تركي أنصدم منها : شفيك ؟ ليه تبعدين عني ..
غلا دموعها نزلت : الله يخليك وخر أبي أنام ..
تركي زدات صدمته : بنت أشفيك ؟ ليه هالدموع ؟
غلا : ولا شي .. بس أبي أنام ..
تركي بخوف: يألمك شي ؟!
غلا حمر وجهها : لا ..
تركي : أجل ..
غلا تبعد يده عن وجهها : ولاشي .. ولاشي .. بليز خاطري أنام ..
تركي بعصبيه : غـــــــــــــــلا أشفيك ؟
خافت منه معقوله أحد يكلم عروسه كذا : ..............
تركي هدآ نفسه شوي وقال بهدوء ظاهري : آآآآآآآآآسف .. بس أشفيك ؟!
غلا بهمس : أحس أني ودعت كل الحياة الماضيه ..
وبكت ..
ضمها تركي لحضنه : حبيتي لاتخافين عاآآآآآآآآآآآآدي ترى سنه الحياة كذا .. واللي صار صدقيني شي عاآآآآآآآآآآآآآآآآدي وأقل من العادي بعد .. بس فديت طهرك وحيائك .. أنتي خجلولهـ وحساسه زود ..

غلا بعدت عنه تحسها كارهه عمرها .. قدر تركي شعورها وتركها ..

غلا : تصبح على خير ..
تركي : وانتي من أهله ..
وطبع بوسة على رآسها ..

نامي بحفظ الولي ياشمعة سنيني
وإن ماوسعك الوطا تعالي بعـيني

أشوف فيك اللذي ماشفته بغـيرك
أشوف فيك الحياه وفجري الزيني

ياعل ربي يحفـظك ياحبيب الروح
وياعل ربي ومن شانك يخليني

بالرياض ..

ببيت أهل أم عهد ..

دق خالد على جوال عهد بس ماترد ..
رجع دق على جوال جدته ..

خالد : هلا جده ..
جدته : هلا يمه ..
خالد : جده وين عهد أدق على جوالها ماترد ..
جدته : عهد تلاقيها بالمطبخ ..أناديها ..
خالد : خليها تلبس وتطلع بنروح بيتنا ..
جدته أبتسمت : طيب الحين أزهمها لك ..
خالد : تسلمي لي الغالية ..
سكر خالد ..

جدتها تناديها : عهد .. عهد ..
ماسمعت ..
جدتها : وحده تروح يناديها ..
جاءت عهد لجدتها ..
عهد : هلا جدتي ..
جدتها : خالد يقول تجهزي وأطلعي له ..
عهد: ليه؟
خافت عهد مدري ليه .. حاسه بشعور غريب .. خافت من المسؤليه .. ومن كل شي ..
أمها : عهد بتروحين بيتك ..
عهد : أوك ..
طلعت عهد لغرفه جدتها ..
وخذت جوالها وشنطته ..

ونزلت ..

عهد وهي تلبس عبايتها : جده والله وناسه لو تجين معنا ..
جدتها : ههههههههههههه لو يدري خالد ..
عهد: جده والله يحبك زي ويموت فيك .. وبيفرح أنك جيتي معنا ..
أمها كانت واقفه تطالع فيها ومفتحه عيونها على الاخر بتشوف نهايتها مع ذا البنت جننتها ..
جدتها : هههههههههههه أدري أنه يحبني .. لكن اما الليله مايبغى الا أنتي ..
عهد أنحرجت : جده ..
جدتها قامت لها وسلمت عليها وقالت لها : روحي الحين معه وحدكم .. وبعدين وعد أجي وأنوم عندك ببيتك أنا وجدك ..
عهد باست رأس جدتها ويدها : وهـ ياجده أموت فيك .. خلاص وعد ..
طلعت معها جدتها عند الباب وأمها وخالاتها ..
خالد كان واقف عند السيارة لما شاف عهد أبتسم وأشر لجدتها اللي يموت فيها ..
أمها : أنتبهي لنفسك ورجلك ياماما ..
عهد : أن شاء الله ..
غطت عهد وجهها وحطت عبايتها على رأسها ..
عهد : مع السلامه ..

ركبت السيارة ..
خالد في يطلع بعهد شوي وشوي بالطريق ..
حب يقطع جو السكوت وقال كم بيت لـ عهدوته ..

هلا بالحب يوم أعلن بداية عهد للإنسان
وقصة شخص ساحرني .... وأظنه ساكن قلبي
هلا باللي يشاركني حياة الأنس والأحزان
يعذبني ويشغلني وفي الآخر يواسينــي
هلا باللي عرف قدره وزاد البعد والحرمان
تغلى يابعد عمري مدام البعد يدنيني
هلا باللي أحبه حـيل وحبه يرفض الكتمان
تعبت أداري أشواقي وشوقي أسهر أجفاني
هلا باللي جبرني أكتب إحساسي على الجدران
أحس إن الورق كتمان وأحسه مصدر أحزاني
هلا والشوق في صدري أحسه يشبه البركان
يثور بلحظة اللقيا ويحرق كل مافيني

مسك خالد يديها وباسها ..
أنحرجت عهد .. مافك خالد يدها الين وصلوا ..

خالد بابتسامه : برجلك اليمين ..
عهد أبتسمت : أوكـ ..
دخلت عهد ودخل معها خالد ..
ضمها خالد بقوه لصدره: وحشتني ريحتك على كلك .. مره مشتاق لك ..
عهد ذابت : ...............
خالد بابتسامه ووخر عنها : هههههه صار وقت من زوجنا وأنتي بعدك حياويه ..
عهد طالعت فيه ..
خالد : عموما فديت قلبك الله يحيك ببيتك ..
عهد : تسلم .. وبتردد .. وين غرفتي ..
ضحك خالد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه غرفتك عهدوه .. قصدك غرفتنا ..
طالعت فيه عهد على بالها عادي بتنام وحدها ..
خالد بجراءه : عيوني أنتي وخالد بتجمعكم غرفه وحده وسرير واحد وغطاء واحد يغطيكم سوآ ..
مسك بيدها : لك وحشه بالحيل .. يله الحين نطلع غرفتنا ..( وشدد على كلمه غرفتنا )


بالفندق اليوم الثاني ..

تركي : غلا الوالد توه مكلمني يقول لازم بما أننا مابنسافر نروح لابها .
غلا: أوك ..
تركي يبي يسولف معها بأي سالفه ..

تركي : شناويه تدخلين ؟
غلا : دراسات أسلاميه ..
تركي : حلو .. طيب لسه أخترتي هالتخصص بالذات ..
غلا انجذبت معه بالكلام : لاني أدبي .. وسهل ههههههه .. وصديقاتي ميشو وعهدوه بيدخلوا معي .. لاننا كلنا بندرس بالرياض ..
تركي : أها .. الله يوفقك ..
غلا ماعرفت ترد وقالت : شكرآ ..

يوم الاثنين ..

غلا بسياره تركي : مرآ خايفه ..
تركي وهو ماسك يديها : لاتخافي .. وتوكلي وأنا متأكده نسبه حلوه أن شاء الله ..
غلا : الله يسمع منك ..
ونزلت غلا ..

أول مادخلت لقت صديقاتها وضتمهم ..
غلا : مرآ مشتاقه لكم ..
مشاعل : واحنا أكثر ..
غلا كأنها تذكرت مسكت دانه من كشتها بمزح : الحين ماحليت بعينك الا ثاني ليله من العرس هههههههههههههههه
دانه : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ بالله مو وناسه ..
غلا حمو وجهها : أي وناسه نشب لي الا ليه تضحكين لصديقاتك وانا لا ..
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
غلا باحراج : ايه أضحكوا وربي شكلي مرآ كان مأساه ..
شوق : والله الفكره من دانه هع هع ..
غلا: ادري هي العقل المدبر .. بس مردوده ..
دانه نشبت لغلا : الله يعني فيه زوج لي .. وناسه .. ياالهي كيف أشكرك ..
غلا : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ريوف : أما أنكم توحفه .. خل ندخل المصلى نأخذ الشهادات ..
ودخلوا ..

دلخوا وكانوا كلهم ناجحات ..

شوق : الحمدلله نسبتي 98 % وناسه ..
دانه : الف مبروك والله شي .. أنا 94% وعهد 93%
غلا: زيي هع هع 93 %
ريوف : 96 % مهي بطاله هع
مشاعل : أنا وغلا و عهد عندنا تأءز هع هع نفس النسبه ..
غلا مكشره : مو حلوه أبد
ريوف: شوفي ظروفك أيام الاختبارات يدك وخلعها ..
شوق: من جد .. نسبتك مرآ حلوه ..
غلا :فديتكم اناوين ألقى صديقات زيكم .. اوووووه لطعته برآ ..
مشاعل: تركي
غلا : ايه ..
سلمت على صديقاتها وطلعت ..

بالفندق ..

غلا كانت مبوزة وتركي ميت فيها ..
تركي : اثرك دفرة ..
غلا بعدها مبوزة: لا وين الدفراه ويين أنا .. بس قهر .. عارف قهر ..
تركي باسها على خدها بقوه : والله أنا اللي ميت قهر على أني ماخذتك من زمان ..
غلا سكتت وحمر وجهها :...............
تركي كأنها بزر : أبي كلمه حلوه ممكن بمناسبه نجاحك..
غلا ببراءه : كلمه حلوه على النسبه اللي تفشل ..
تركي : هههههههههههههههههههههه ياناسي ودي أكلها .. حلوه نسبتك .. أهم شي أنها عجبت تركي .. صح ؟
طالعت غلا فيه وابتسمت ..
تركي : طيب الحين تبين نسافر للرياض .. أو نروح لابها ..
غلا: براحتك ..
تركي : أجل نسافر لابها ..
غلا بتردد : طيب خل نروح لاهلي ..
تركي ابتسم : أوك .. بس ها لانروح وتقولي أبي أنام عندهم ..
غلا : طيب عادي ..
تركي : ههههههه وشهو اللي عادي .. معاريس أحنا .. وغمز لها ..
سكتت غلا ..
تركي : ماقالت لك ريوف متى راح يسافروا ..
غلا: تقول بعد الظهر اليوم ..
تركي : حلو .. يعني بيحضروا عرس محمد ولد سعاد ..
ضاق صدر غلا على صديقتها يلعن أبوك يالحظ ..

باليوم الثاني ..
العصر ..
وصلوا غلا وتركي مطار أبها .. وأخذ تركي سيارته ولد أخته منيره محمد ..
غلا: سياره محمد ؟
تركي : أيه .. لان سيارتي توني أمس شاحنها ومامدى وصلت .. عاد قلت لمحمد ووصلها للمطار ..
تركي وهو متكي على اللي بالوسط ( بين السائق واللي بجنبه ) : غلا ..
غلا : هلا ..
تركي : أتمنى أهلي مايشوفوا شي يكدرهم منك !!
غلا أنصدمت : تتوقع مني شي من هالقبيل !
تركي طالعها للحظه : لا يالغلا محشومه .. أنتي أرفع من هالاشياء ..لكن لو أحد قال شي تجاهليه !
غلا : يعني مين ؟
تركي: أي أحد ..
غلا: حدد .. بحيث أني أتجنبهم ..
تركي تنهد وابتسم : طالعه على رجلك ( يقصد نفسه) ماتحبين تخلينه كذا لازم تعرفين أقاصيه ..
غلا: ههههههه طيب بجد مين ؟
تركي : زوجه اخوي مهند .. لسانها طويل ..
غلا : اهــــا خلها أنا مالي شغل فيها ..
تركي ضحك على أسلوبها بالكلام براءه : هههههههههههههههههههه ..

ووصلوا ..

تركي : لاتخافين ..
غلا: أول مرآ أشوفهم ..
تركي: عادي والحين بتشوفين ريوف .. أكيد ووصلوا الصباح ..
دق تركي االجرس ..
وفتح أبوه الباب سلم عليه تركي ..
تركي: هذي يبه زوجتي ..
سلم عليها عمها ..
ابو تركي : الله يحيكم .. الله يحيك يابنتي بيينا ..
غلا بحيا وصوتها يالله ينسمع : الله يسلمك عمي ..
وقعدت تطلع بعمها لحيته شوي طويله وحمراء ومحنيها( حاط حنا ) ..
تركي : أجل وين الوالدة؟
أبو تركي: تلاقيها مع أخواتك وزوجه أخوك عبدالله .. خل امشي أناديها ..
تركي: يبه خلها مفأجاه ..
أبوه ضحك ومشى ..
تركي : الحين امي بتجي ..
ابتسمت غلا وباين عليها التوتر ..
مسك تركي يدها : خوافه ترى أنتي .. أنا معك لاتخافين .. صدقيني شوي وبتتعودين لاتخافين .. باسها على راسها .
جاءت أم تركي واول ماشافت تركي هلت دموعها خاصه أنها تشوف بجنبه زوجته ..
راح تركي وسلم على أمه وباس راسها ويدها .. سلمت غلا على عمتها ..
تركي : كيف حالك ..
أمه: الحمدلله ..
غلا : أخبارك عمه ؟
أم تركي : الحمدلله يابنتي .. تعالوا معي لداخل .. الله يحيكم ..
تركي : الله يسلمك ..
شوي الاتجي ريوف ونجود ( بنت أخو تركي عبدالله )
ريوف تصارخ بحماسهم المعتاد لما يشوفوا بعض : لا ماصدق دلبو جاءت ونــــــاسه ..

وضمتها بقوه ..
غلاوهي ضامتها : وربي مرآ مشتاقه لك يالدبه ..
ريوف: أنا أكثر .. أما عندي لك سوالف ..
تركي : لا وكأني خالك .. الله يالدنيا من لقى أحبابه نسى أصحابه ..
ريوف: خخخخخخخخخخخ .. سوري من شفتها لاتلومني هههههه ..
وسلمت على خالها ..
ريوف: غلو هذي نجود بنت خالي عبدالله ..
غلا: اهلين .. وسلمت عليها .. شخبارك ..
نجود : الحمدلله وانتي ..
تركي تلقف: دامها مع تركي أكيد تمام .. صح غلو ..
أنحرجت غلا ..
أم تركي : يله امشو ندخل ..
دخلوا للمجلس الداخلي ..
تركي وهو يتقهوى : أجل وين عبدالله ومهند ..
أمه: عبدالله تلاقه طالع مع ربعه ومهند أكيد بالسوق ..
تركي: أها ..
شوي الاتدخل ام ريوف : هلا بتركي وغلا ..
أبتسم تركي لاختها اللي يموت فيها ..وقام سلم عليها وسلمت عليها غلا وسلمت على راسها لانها تعتبرها في مقام امها ..
ام ريوف : سلامه الاسفار ..
تركي الله يسلمك يالغاليه .. كيف حالك ..وأخبار أبو محمد والعيال ..
أم ريوف : أبشرك بنعمه ..والحمدلله ..
شوي الادخل ابو تركي .. نادى أم تركي ..
طلعت معه ..
تركي : اجل وين رهف ..
ام ريوف : بتجي بعد شوي .. كان فيه غدا عند أهل زوجها ..
دخلت أم تركي : منيرة كلمي عماتك وخالاتك واخوك مهند خلي يجيون لان أبوك بيسوي عشا لـ تركي ومرته ..
أم ريوف وهب قايمه : أن شاء الله .. غلا تعالي معي بخوت( زوجه عبدالله ) تبي تشوفك ..
طالعت غلا بتركي : بروح ..
تركي ابتسم على عفويتها: أوك ..
وطلعوا ..
تركي : يمه ماله داعي يسوي أبوي عشا ويكلف على نفسه ..
أمه بحنان : وبيجي عندي اغلى من تركي ..
تركي: الله لايخليني منكم ..

بالليل ..

غلا: مرآ أحراج ريوف .. أحس كلهم يطالعوني ..
ريوف: وبعد ماجاء أحد ..
غلا: باقي أحد ..
ريوف : اوهـ بعد مرت خالي مهند واهلها ..
غلا : ناديه ؟
ريوف : ايه ..
توترت غلا ..
شوي الاهم داخلين ناديه واهلها ..
غلا مرآ خافت كلام تركي عن طول لسانه يتكرر بأذنها ..

سلمت ناديه واهلها على الحريم ..
الين وصلت لــ غلا وريوف ..
ناديه : هلا يوف .. وسلمت عليها ..
ريوف: أهلين .. أخبارك ..
ناديه : الحمدلله ..
وطالعت بـــــ غلا مستغربه من هذي ..
ناديه : من هذي ؟
ريوف : زوجه خالي تركي غلا ..
أم الصدمه اللي بدت على نادية ..هذي زوجته مرآ حلوه .. وكيوت ..
وسلمت عليها بكل برود الدنيا ..
وعقب سلمت وحده شوي طويله وعريضه على ريوف وغلا .. ونظراتها توحي بحقد وقهر ..

غلا: تخوف ليه تناظرني كذا ..
ريوف: ماعليك الغيرة مأكلتها .. تعالي نروح لخالتي رهف ..

قعدت ناديه واختها بجنب بعض ..

سلوى : شفتي زوجته تجنن ..
ناديه تكابر : ذي تجنن .. الا تجيب الهم ..
سلوى : نادية والله انها حلوه ..
نادية : وع بس ..
سلوى : ماعلينا شوفيها قامت مع ريوف خلي نقوم للمطبخ ودي أشوفها من قرب ..
قامت نادية معها ..
غلا كانت هي وريوف ونجود يقطعوا الحلا ..
ريوف: تذكري لما ميشو جابت حلا ومسكته فطوم وكبته علينا خخخخخخخخخخ
غلا: خخخخخخخخخخخخخ ايه كم دعينا عليها
نجود : نفس حالتنا بس بمدرستنا مايحاسبوا هع
غلا: خخخخخخخخخخ لا حنا المراقبه عندنا شديده
شوي الا بدخله نادية واختها ..
رهف رحت على تسلم عليهم لانها ماشافتهم ..
رهف : هلا بناديه وسلوى كيفكم ..
ناديه : الحمدلله ..
رهف : بروح أسلم أجل على خالتي والبنات ..
ناديه بنبرة : أمي ماجات ومعها نهى.. بس انا وسلوى وسحر ..
رهف : ليه ؟
دخلت أم تركي المطبخ .. وكلمت ناديه ..
أم تركي : ليه أمكم ماجت ؟ كل الناس جاو الا هي !
ناديه : والله عارفه ياخاله ليه ماجات !
أم تركي معصبه كانت خلقه : أحد يقدر بــ تركي ..
لفت غلا لما سمعت طاري تركي ..
ناديه تبي تقهر غلا بأي طريقه عشان تركي تزوجها وترك أختها ..
ناديه أرخصت أختها : لو غصبوته ياخاله كان وافق لاكن أخذ اللي لاهي من ثوبنا ولاهم يحزنون
طالعت فيها غلا بنظره بس سكتت تبي تشوف شو السالفه ..
أم تركي : مدري عنه لكن مني راضيه عن هالزواج .. وهو يدري ..
رهف : يمه
أم تركي : ماقلت شي غلط .. واخوك مأأخذ بنت خالتك وعمك بنفس الوقت هي الاقرب وحتى انا مابغيت غيرها ..
ريوف مسكت يد غلا هي عارفه صديقتها لما تتوتر شيصير لها .. ولاقدرت تتكلم هذي جدتها ..
رهف: يمه الله يهديك ..
أم تركي : رهف اسكتي عني .. مابقى الا العلاقه تنقطع مع اختي بسبب تركي وزواجه ..
ناديه : بعد ياخاله ماصار شي .. ممكن كل شي يتصلح ..
رهف عصبت : نـــــــــــــــاديه أنتي ماتستحين على وجهك .. عيب والله اللي تقولينه ..
أم تركي : ماقالت شي .. وتركي مرده لبنت عمه طال الزمن والاقصر !!
غلا كانت تحس كأن الدنيا قدامها ضباب يعني أول ليله لها ببيت أهل تركي تنكشف كل الاوراق ووفوق هذا عمه شرسه وناديه أثر تركي ماحذر منها كذا !! انهــــــارآآآآآآآآآت وطاحت ..
ريوف كانت ماسكه يد غلا تهاوت وطاحت معها ..

ريوف: غـــــــــــــــــــلا قلبي ردي ..
أم تركي وناديه الصمت خيم على المكان ..
بالرياض ..
ببيت خالد وعهد ..


خالد : لا مافي نوم بغير أحضان خالد ..
عهد : تكفى بس بكرا كلهم بيتجمعوا ..
خالد : لا لا تحاولين ..
عهد : ماتحبني
خالد : مدري خل أفكر ..
عهد وهي تطلع له لسانها : مأحبك زين
خالد : هههههههه حتى أنا ماحبك ..
عهد بوزت : ماتحبني جد ..
وزعلت وصدت عنه ..
قال خالد :
زعلان لكن عارف شلون اراضيك
ماحد غيري يعرف بطبع خلي

اعرفك لي منك تضايقت واشفيك؟
ماعاش من زعل حبيبي وكلي

من نظرتك من هيئتك وتغليك
اقرأ ملامح ضيقتك لا تقلي

ادري علي زعلان لكن اوريك
شلون ترضى يا بعد كل من لي

ملح الحياة اني اضمك واخليك
وش هي الحياة بدون جد وتسلي؟

ساعات لي خاطر اجيبك ووديك
وارفع حرارة حبنا بالتغلي

اقول ماحبك وما ابيك ..مابيك
عشان اغيضك بس وافشي غلي

لا الحقيقه اني اهواك واغليك
ومحبتي لك ماب عدها تخلي

ودي احطك وسط عيني واغطيك
عشان ماتبعد عن العين ملي

لي غاب حسك نبض قلبي يناديك
بشتاق لك بالحيل يابعد كلي

اقعد انا والشوق دايم بطاريك
افكارنا مابين ربط وحلي

زعلان مني كل كلي يراضيك
ماحد غيري عارف بطبع خلي

يالله تبسم يالله ذبحني تغليك
يكفي حبيبي (مد بوز ) وتغلي


عهد أبتسمت غصب .. ضمها خالد لصدره ..


باأبها ..
ببيت أبو تركي ..

رهف بعصبيه : وهذ اللي أستفدناه ..رغد ( بنت منيرة ) جيبي مويه بسرعه .
جابت رغد مويه ورشتها رهف على وجهه غلا ..

قعدت رهف تقرء عليها ..

شوي صحت غلا ..

ريوف هلت دموعها وكانت قاعده على الارض وغلا على رجلها ..
ريوف: قلبي صحيتي ..
غلا بتوهان : شصار ؟!

ريوف تمسح دمعه طاحت : ولا شي ..
قعدت غلا وساعدتها ريوف بالقعده ..
رهف: ها غلا الحين زينه ..
غلا قعدت شوي وتذكرت اللي صار : ايه ..
أم تركي عمرها ماكانت بالقسوة ذي مع أحد .. ولامت نفسها كثيرعلى هالتصرف يعني اول ليله ببتيها أغمى عليها بسببها هي وناديه ..
رهف : تعالي حبيتي معي شوي لغرفه تركي ..
غلا : لا قلبي عادي بعدين بروح أرتاح مره وحده .. بس الحين أحراج ..
رهف: بس تعب عليك ..
غلا وهي تمسك على كتف أخت زوجها : لا والله عادي ..خلاص الحين أحس أني زينه ..
جاءت أم ريوف ووجها رايح من الخرعه بنتها رغد قالت لها..
أم ريوف: غلا شفيك يمه ؟
غلا: ولا شي بس أغماء بسيط ..
أم ريوف: بسبب أيش ؟
رهف بقهر: المصايب من تجي منه ..
أم ريوف طالعت بناديه وعرفت أنه ورى السالفه وهزت رأسها بأسف ..
أخذت أم ريوف غلا : تعالي معي ياماما لعند الحريم سعه صدر ..
راحت غلا معها ..
رهف : يمه الله يهديك زين اللي سويته بالبنت .. والله لو هي بنت عدوتك ماقلتي لها كذا هذي وهي زوجه تركي ..
أم تركي : أستغفر الله .. والله مدري وانا امك وش جاني ..
ناديه : ماسويتي شي ياخاله ..
رهف : تدرين لو يدري تركي ماتمسين على ذمه مهند .. وانتي عارفه تركي مايحتاج ..
ناديه: وش بيسوي ؟ يعني ؟
رهف: خلي كل مغطى مليح .. مايحتاج أعلمك بتركي ..
خافت ناديه تعرف تركي .. عنيد لاحط شي براسه الله يخلف بس..

الساعه 11 ..
تركي : راحوا المعازيم ..
أمه : ايه ..
تركي : أجل لاهتني يمه ممكن تنادي لي غلا ..
أمه خافت أن غلا تقول لتركي صح ولدها وما بيقول شي بس مهما كان ماتبي يتضايق ..
أمه : خلاص أجل تصبح على خير ..
تركي باس رأس امه : وأنتي من أهله يالغالية ..

نادت امه غلا ..
غلا باست على رأسها وراحت لــ تركي .. علت أكثر بعين أخواته على الرغم من اللي سوته أمهم .. بس البنت جات احسن ولاكأن شي صار ..

راحت لــ تركي ..
بغرفتهم ..
تركي : وحشتيني ..
أبتسمت غلا ..
تركي : فيني نوم ..
غلا: وانا بعد ..
راح تركي تسبح وعقب راحت غلا ..
تركي وهو على السرير : غلو جيبي جوالي ..
طالعت غلا شافت الجوال بجنبه ..بس عادي راحت أعطت أياه ..
سحبها تركي وطيحها بحضنه ..
ضاعت علوم غلا وانحرجت ..
تركي وهو يحطها بحضنه : من اليوم ورايح مافي نوم الابحضن تركي .. وباسها وغطاها معه نوم من عقب أرهاق يوم طويل ومتعب بنفس الوقت ..

اليوم الثاني ..
كان تركي قاعد مع أمه وخواته وزوجته ..
تركي: أجل وين أبوي ..
أمه : عند أختك سعاد يقول بيتغدا عندها ..
تركي : أها ..
رغد جاءت جلست بجنب خالها تركي ..
( أهي مرآ ملقوفه ولسانها طويل .. مافي عندها شي يتخبي عمرها سبع سنوات )
رغد : أقولك شي صار أمس ..
تركي أبتسم : وشو اللي صار أمس ..
رغد : شفت غلا صديقه أختي ريوف طاحت في المطبخ وحطت عليها خالتي رهف مويه وبقوه وبقوه خالي تركي صحت ..
تركي لف على غلا اللي كانت جالسه تسولف مع ريوف ..
تركي: غلا أمس طحتي شي ..
غلا: هــــــــــا ..
تركي قام عندها : امس أغمى عليك شي ..
غلا : أيه ..
تركي خاف : ليه ؟
أم تركي خافت وأخوات تركي عينهم على غلا ..
غلابكذب: كنت مرهقة .. ومانمت زين .. عشان كذا أغمى علي ..
تركي : غلا وش اللي خلاك تطيحين بصدق ؟!
غلا: أسأل ريوف كانت معي .. طحت كذأ ..
ريوف: ايه صح خالي ..
تركي مسك غلا بيدها : فديتك ..ياليته بالعدو ..
وباسها على رأسها ..
أنحرجت وخاصه انه باسها قدام أمه واخواته وريوف والصغار ..
تركي : عن أذنكم ..
أمه: والغدا..
تركي : اذأ جا نادونا
وأخذ غلا وطلع ..
بغرفتهم ..
دخل تركي وسكر الباب ..
وسحبها لحضنه ..
تركي بعتب: ليه ماقلتي لي ؟
غلا: نسيت ..
تركي: وهذا شي ينسى !
غلا: وكنت مرهقه
تركي : ولو ..
غلاطالعت فيه : تركي بقولك شي ..
تركي : عيون تركي قولي ..
غلا بومضه حزن : تركي من كنت صغيره شفت حادث قدامي ومن يومها وانا أي شي يصدمني أو يخوفني يغمى علي بسرعه ..
ضــــــــــــــــاق صدر تركي بلمرهـ ..
تركي : طيب رحتي المستشفى ؟
غلا: ايه رحت بس الدكتور يقول هذي صدمه وأثرت بشكل كبير على مركز الاعصاب ..
ضمها تركي : بعد عمري أنتي ..

بالمقلط ..
أم ريوف: من قالك ..
ريوف: يمه غلا من زمان دايم يغمى عليها .. وحتى دكتوره حذرها من العصيبه ..
أم تركي ضاق صدرها : ...........
رهف : ياحياتي عليها ..بس الحمدلله أن تركي تزوجت هالبنت والله أخلاق

يوم الخميس ..

اليوم عرس محمد ولد سعاد .

بغرفه غلا ..

بالعصر ..

ريوف عيونها مورمه من كثر البكا ..
غلا : لاتبكين وربي مايستاهل دمعه من عيونك ..
مسكت غلا ريوف وضمتها وقعدت تصيح مع صديقتها ..
ريوف : مابي أروح ..
غلا: خلاص أهم شي أنتي .. بقول أني مريضه وانتي راح تقعدي معي أو أنتي مريضه وأقعد معك ..
ريوف بيأس : أمي مستحيل ترضى نجلس ..
غلا: طيب شو نسوي ؟!
ريوف وهي تمسح دموعها وتناقض نفسها : غلا أنا أبي أروح .. أبي أشوفها .. وأبي أشوفه ..
غلا تمسك صديقتها من كتفها : ريوف ناويتها عذاب على نفسك ليه ؟
سكتت ريوف وقعدت تمسح دموعها .. وهي بعناد مصره تنزل ..

دخل تركي ..
وشاف كل وحده منهم تمسح دموعها .. أستغرب ..

تركي : سلام ..
ريوف وغلا : وعليكم السلام ..
تركي يأشر لهم بيده يعني أشفيكم ؟!
غلا: ولا شي ..
تركي : لا لا مافيكم شي واضح بس دموعكم أربع أربع أشفيكم ؟!
ريوف : عن أذنكم ..
تركي مسك ريوف: أما أنتي وجهك خلاص أشفيك ؟ وغلا توها باديه بكا !! علامكم ؟!
ريوف: خالي مافينا شي ..
تركي : أنتم رواكم شي .. لكن مصيري أعرفه ..
غلا : تركي بغيت شي ..
تركي :هههههههههههههههههههههههه حلوه بغيت شي .. أيه أبي أشوفك ..
ريوف أبتسمت غصب على خالها باين عليه رايق .. أما غلا سكتت ..
تركي : يازينكم وحده ضحكت والثانيه أستحت ..
غلا رويوف : خخخخخخخخخخخخخخخخخ ..
تركي : ههههههههههه متى تبون أدويكم للمشغل ..
غلا : الحين عادي ..
تركي : اجل تجهوزا على مأاخذ دوش ..
غلا: اوك ..
تركي : أذأ في قهوه وحلا جهزوه ..
غلا: أن شاء الله ..

راحت غلا وريوف للمطبخ ماكان في أحد بالبيت غيرهم الان الكل كان بالقاعه بما أنهم من أهل العريس ..

ريوف : شو راح نلبس ..
غلا : تصدقين مدري ..
ريوف : ورطه ..
غلا: لقيتها .. أذأ كنتي فستانك اللي لبسناه بعرس عهد تلبسيه وانا جبت فستاني ..
ريوف: ايه معي .. خلاص أجل ..
بالقاعه الساعه 11 ..
ريوف وعين ملمعه : يالله الحين بيدخل محمد ..
غلا لمعت عيونها أكثر : ريوف تكفين لاتبكين لاتشمتين أحد فيك تكفين ..
دخل محمد وكان معه أخوان العروس بس قعدوا شوي وطلعوا .. وكان الاناره مرآ خافته .. والكل تغطى وهذا اللي ريح غلا لانها ماتبي أحد يشوف صديقتها بقمه أنهيارها ..
وياحيله الله .. على هاللحظه عينيني (ساعديني) ..

طالعت فيه .. شهقت غصب عنها ..


راح محمد وجلس بجنب بنت عمه وباس جبينها .. ومن زود جرائته حط يديه على خصرها .. كانت مقارنه بجمال ريوف ولاشي عندها لو هي عروس والعيون عليها .. أما خاله ريوف (ام محمد ) كانت بالحيل فرحانه .. وتصفق لضناها ويدها كلها نقش ..


زفوه قدامي وانـا العيـن تبكيـه
زفوه للـي حكمهـا بنـت عمـه

زفوه قدامي وانـا القلـب يشكيـه
وشلون خان اللي غرامـه بدمـه

اقبل عليها يحضن البنـت بيديـه
وانا اذوق الموت مع كـل ضمـه

فرحانه امه فـي نظرهـا تراعيـه
وانا اصيح المـوت للقلـب يمـه

وشلون قفى حبي اليـوم ناسيـه
وشلون ذوقني مـن الغـدر سمـه

ياقلب خانك وانت ياقلـب شاريـه
ياكيف بعض الناس مافيـه ذمـه

وشلون خانك وانت بالـدم تفديـه
وتفـز مـع كلمـة احبـك بفمـه

جيت لزواجه يوم الاشواق ترجيـه
وادري زواجه غصب عني بيتمـه

اكذب على نفسي وانا قول مابيـه
واضحك وانا اللي يطعن القلب همه

لكن عجزت اكتـم دمـوعٍ تناديـه
وهو جالس ايسولف على بنت عمه


غلا بكت خلاص : لاتكفين .. الحين بكلم تركي يجي يأخذنا ..

وكلمت تركي ..

بالسيارة ..
تركي : غريبه طلعتوا بدري ..
غلا : زهق ..
تركي : زهق غريبه .. أحنا عندنا عرضه وشعار على مستوى .. الله يهنيه أبو حميد ..

وقف تركي قبال بيت أبوه ..
أنزلوا وانا بروح أعبي السيارة بنزين .. وبرجع ..
نزلوا البنات ..

بالحوش ..
تسبحوا وهدت أعصابهم شوي .. من عقب الضغط اللي مرو فيه ..

كانوا متسندات على بعض ..
ريوف : غلا نامي معي الليله ..
غلا أبتسمت : ماطلبتي شي .. بس خالك أشلون نصرفه ..خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ ..
ريوف: خخخخخخ هذا البلشه هع .. غلا أقولك الحين نروح ننام ..
غلا: خخخخخخخخخخخخخخ ايه تعالي ننام بغرفه خالك هع وهو خليه ينام مع العيال بالمجلس هع ..
دخل تركي وشافهم قاعدات ضحك من قلب على قعدتهم .. ولابسات بيجامات نفس الشي .. وكل وحده معها بيبسي ..
تركي : ههههههههههههههههههههههههههههههه عليكم قعده .. من قله الغرف مالقيتوا الا هنا ..
ريوف: لقينا به ياخالي الراحه ..
تركي : لو اعرف وش اللي مضيقن صدروكم ..
ريوف: هههههههه خالي مافينا شي ..
تركي : بحق أن ماكان فيكم شي ..
غلا : خخخخخخخخخخ
تركي قعد مقابل لـــ غلا : لبا هالضحكه والله .. أشتقت لك بالحيل ..
أستحت غلا ولفت ريوف على خالها : أحم أحم ..
تركي : درينا أنك هنا هههههههههههههههههه .. عشان كذا ماسويت شي درء للمفاسد ..ههههههههههااااااااااااااااااااااي ..
ريوف : خخخخخخخخخخخخخخ
قام تركي : أنا من أشوف هالبنت تضيع علومي شفي نسيت أمي وخالاتك وأمك بروح أجيبهم ..
ريوف : خالي ..
تركي وهو يضبط شماغه : هلا ..
ريوف : خخخخخ تحب غلا ..
تركي : أنا من كثر مأحبها لا جيت أنادي غيرها أنادي باسمها .. أحبها ريوف أحبها ..
أنحرجت غلا أما ريوف وخالها عادي ..
تركي : بروح أجيبهم يله سلام ..

ماطلع تركي مع الباب الاقامت غلا ولقعدت تحوس بشعر ريوف ..
ريوف: خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ ياحماره كشتي ..
غلا: ههههههههههههههههههه خالي تحب غلا واااااااااااااي أتوطى ببطنك ..
ريوف ماتت ضحك كانت مهمومه بس كل ضحكه كان ضحك مهموم المهموم لا ضحك ياحيله الله ..

غلا : اقول قومي خل نروح ننام ..

وراحو للغرفه تركي وغلا ..

غلا وهي تنسدح : ريوفه راح ننام مع بعض خخخخخخخخخخخخ ..
ريوف: تذكرين لما كنا مع شلتنا ننام مع بعض ..
غلا: ايوالله ..
ريوف : فيني ومافيني نوم ..
غلا : أقول خلي نمثل اننا نمنا عشان لما يجي تركي خخخخخخ يستسلم للامر الواقع ..
ريوف: أرسلي طيب له رساله ..
غلا : صح ..
وأخذت جوالها وكتبت ..
( تركي بنام أنا وريوف سوى بغرفتك خخخخ ) ..
وصلت لتركي الرساله وقراها وقعد يضحك :ههههههههههههههه
أمه : تركي أنتبه للخط ..
تركي لا زال مبتسم : أن شاء الله ..
شوي الاتوصل له رساله ..
( خالي أمنيه من زمان والحمدلله قربت تحقق لاتوقف أمامانا هع )
تركي ضحك حتى دمعت عيونه ..
أمه : تركي الله يعطينا خيرك شفيك تضحك ؟
تركي: ههههههههههههههه
وقال لهم السالفه ..
أم ريوف: هههههههههههههههه الله يصلحهم ..


اليوم الثاني ::

تركي : الحركه لا تعودنها هههههههههههه ..
غلا : وناسه ..
تركي رفع حاجب : وش اللي وناسه ؟
ريوف: اننا نمنا مع بعض ..
تركي : لا ..
غلا: تركي بروح اليوم لبيت جدي ..
تركي : أوك ..

بالمغرب ..

ببيت أهل أم غلا ..

غلا : مدري يمه عن تركي ..
أمها : دقي عليه .. عمتك درت انك هنا وقالت لازم تجيين ..
غلا: أوك ..
دقت غلا بس مارد .. لان كان الوقت صلاه المغرب .. وجواله أكيد صامت ..
غلا: مارد ..
جدتها : البسي وتالي دقي عليه ..
غلا : أوك ..

أرسلت له مسج بس مادرى عنه تركي .. ولافتح جواله أصلن ..

ببيت عمتها أم فـــــــــــــــــــــهد ..

كانت غلا قاعده مع بنات خالته فاطمه وجات بنت عمتها وأخذتها ..
ود ( عمرها 16 .. دجه .. وتموت بأخوها فهد ولو يطلب عيونها أعطته أياها )
ود : غلا تعالي لفوق ..
غلا : ليه ؟
ود : تعالي أبيك تعدلين لي مكياجي شوي ..
طلعت غلا معها .. للدور الثاني .. وكان فاضي تماما ..
الحريم كانوا ببيت الشعر اللي برآ كلهم .. والرجال ببيت أخو أبو فهد .. لانهم مسوين عزيمه مشتركه ..

بغرفه ود ..

غلا : هاقلبي وشو تبين أعدل لك
ود : بصراحه مابي منك شي .. غيري يبيك !!
غلا عورها قلبها : من يبيني ؟
دخل فهد على قولتها من يبيني ؟
فهد : أنا أبيك ..
حطت غلا يدها على فمها ..
فهد قرب منها : لاتخافين مني أنا فهد بابعدهم كلهم ..
غلا ودموعها بدتتنزل تلقائيا: وخر تكفى وخر ..
فهد : ود أطلعي وأتركينا ..
غلا حطت يدها على أذنها وبكت : لا لا ود تكفين .. الله يخليك خذيني معك ..
جات بتطع بس فهد شدها مع يدها وقربها لعندها ..
فهد : ود أطلعي ..
ود وهي ماسكه الباب : سوري غلا بس فهد غالي وأنا ماقدرت أرفض له هالطلب !
غلاوعيونها كلها دموع وتدف فهد : حيــــــــــــــــــــــــــوانه ..
طلعت ود ..
فهد : هلا والله بغلا ..

غلا أنهارات ..

فهد بنبره : وجات هالطيحه من الله و شالها وحطها على سرير ود ..


وأبتسم ..

 
 

 

عرض البوم صور Pink-Girl   رد مع اقتباس
قديم 07-12-09, 08:38 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45881
المشاركات: 51
الجنس أنثى
معدل التقييم: Pink-Girl عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Pink-Girl غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الحادي عشر


حطها على السرير ..

وقعد يطالعها ويتأملها لوقت ..
بعد وقت أخذ عطر ورشه على باطن يده وقربه لانف غلا .. اللي كانت غايبه عن الوعي تماما .. رش مره مرتين شوي صحت .. لما صحت نزل العطر على الطاوله الصغيرة اللي جنب مكان غلا ..قعدت تطالع فهد بس بغير وعي منها ..
فهد : الى هالدرجه قربي مايناسبك ويرعبك .. مامدى مسكتك الا أغمى عليك ..
كانت غلا ساكته تحس نفسها دايخه .. وكل شي أمامها كأنه ضباب ..
فهد : غلا ..
طالعت فيه وكأنها بدت تسترجع اللي صار وصار تشهق بشكل حتى فهد خاف منها وعليها ..
فهد : غلا .. لاتخافين ..
غلا وصوتها مقطع : وخـــــ ــــــــ ـــــــــر .. وخر .. وخر ..
فهد : لا تخافين ..
غلا وهي تحط يدينها على وجهها : الله يضيعك يافهد ..
فهد بعصبيه : لاتدعين .. أنا أرتكتبت ذنب لاني حبيتك .. جاوبي ..
غلا: الله يأخذك ..
فهد: لحظه .. لحظه .. غلا ..
غلا : ضعيتني يالحيوان الله يحرق قلبك وقلب ود ..
فهد بصدق : والله ماسويت لك ولاشي .. ماغير أملي عيوني بمشاهدك يانظر عيني ..
غلا وهي مومصدقه وتبكي : أحلف ..
فهد : والله مالمستك .. الحين ممكن تستمع بوقتنا ..
غلا وهي تقوم : والله أنك تهبى ..
فهد مسك يدها وبعصيبه : لاتخليني أفكر بشي ثاني .. والله محد يقدر يفكك من يدي .. والله ياغلا أن ماقعدتي وسكتي لاخليك تندمين على قد شعر رأسك ..

غلا تمسح دموعها وبثقه بالله سبحانه وتعالى : الله بينجيني منك ومن كل شر ..
هزت هالكلمه فهد :.............
قامت غلا : ...............
فهد الشيطان لاعب براسه : منتي بطلعه قبل ماخذ لو شي بيسط ..
قرب شفايفه منها لكن الرد كان من غلا كف .. كان أقوى من نفس غلا ذاتها .. حتى هي انصدمت من نفسها كيف أعطته واحد بحجم فهد كف وهي وهو بالغرفه لوحدهم ..
فهد وعيونه تطاير شرار : قد هالكف ..
شالت غلا العطر على فهد كانه مريض وهو يبهجم عليها وضربته على رأسه ..وشافت الدم يطلع ..

سلمت نفسها وفهد كان يتحلطم عليها ..

طلعت من غرفه ود على الحمام ( وأنتم بكرامه ) ..

طالعت بوجهها .. مرآ احمر وانفها محمر .. قامت غسلت وجهها كلهـ .. ولقت مناديل مسحته ..

نزلت مع الدرج وعلومها علوم ..
نزلت للمطبخ ولقت عمتها .
أم فهد: غلا شفيه وجهك محمر كذا ..
غلا خافت بس حبكت السالفه : أبد ياعمه بس حسيت بحكه شوي رحت غلست وجهي ..
عمتها : ياحبيتي أنتبهي لنفسك .. حصني نفسك ..
غلا: أن شاء الله ياعمه ..
شوي الا تطلع عمتها على دخلت ود للمطبخ وأنصدمت بــ غلا ..
غلا بسرعه سحبتها من يدها وصفقتها كف على وجهها بنفس حجم كف فهم أو أو أكثر شوي ..
غلا وهي تبكي وصكت باب المطبخ : تدخلين أخوك علي ياللي ماتستحين .. ترضين أدخل واحد من أخواني عليك ..
ود وهي ماسكه خدها وتبكي بدلع : والله لتندمين ..
غلا: ماعقب هالندم ندم يابنت العمه ..
ود : طيب ياغلا طيب ..
تركتها غلا وطلعت ..

على العشا راحت غلا تتعشى عشان ماتزعل عمتها .. أستغلت ود الفرصه ..
واحت للمخيم وأخذت شنطه غلا وطلعت جوالها ولقت أسم تركي مسجل بأسمهـ تركي .. أخذت الرقم وطلعت لغرفتها ..

مالقت الا دم على فراشها خافت ..
راحت لفهد غرفته لقته يجمع أغراضه .. وحاط شاش على جبهته ..
ود بخوف : فهد أشفيك ..
فهد بصوت مرآ ضايق : بسافر .. توني كلمت أبوي وقلت له أني سافرت خلاص ..
ود : ليه ..
فهد : بس ..
ود شهقت : فـــــــــهد .. وش الجرح اللي في راسك ؟؟؟
فهد:من بنت عمتك .. يله عن أذنك ..
وطلع مع الباب الخلفي للمطبخ عشان ماحد يشوفه وهو بحالته ..
دخلت ود غرفته ..
وضغطت رقم تركي ..
دق مره مرتين ..
رد تركي : نعم ..
ود بخوف : الو ..
تركي : نعم ..
ود : معي تركي ..
تركي عقد حواجبه وقام من مكانه بعيد عن المكان اللي كان قاعد فيه : معك تركي .. من معي ..
ود وهي ترجف : مو مهم .. أبي أقولك أنت تعرف وين غلا ؟
تركي : وش تبين منها ؟
ود : أنت تعرف اول وين المحترمه زوجتك ؟
تركي تنرفز : أحترمي نفسك ؟
ود: أسمع لاتسوي فيها شخصيه .. زوجتك ببيت عمتها أم فهد حبيها الاولي .. وكانت قبل شوي معه بالغرفه ..
تركي صاآآآآآآآآآآآرخ : بـــــــــــــــــنـــــــــــــت .. شقاعده تخرفين !!
ود : مو مصدق دق الحين وشوف وينها ..
سكر تركي وكل عفاريت الدنيا جات بوجهه .. أجل تخونيني ياغلا ومامدى كلمنا مع بعض أسبوعين ..
دق على غلا ..
غلا: هلا تركي ..
تركي ويحاول يكون صوته طبيعي : هلا .. وينك ..
غلا: ببيت عمتي ..
كأن أحد صك تركي على جهه .. أجل الكلام صدق ..
تركي : جهزي نفسك الحين بأخذك ..
غلا : أوك ..

بغرفه غلا وتركي ..

أول مادخلوا ..
مسك يدها وقال بهمس : الا الخيانه ..
غلا دمعت عيونها بسرعه : تركي ..
تركي: أسمي لاتطرينه على لسانك .. فاهمه .. مامدى تزوجنا عشان تخويين ؟ (صارخ ) مامـــــــــــــــدى تزوجنــــــــــــــا مامدى ؟؟!
غلا: شقاعد تقول ؟ ! فهمني ..
مسك شعرها وقال بصراخ : أسمعي مثلك مايشرفني تقعد معي .. لكن أحتراما لنفسي ولاهلك راح أستر عليك الين وقت معين وتالي أرجعي لاهلك .. ويدي ماراح أزيدها وسخ بلمسك !!
دفــــــــــــــــــــها( رماها ) بأقوى ماعنده عن حافه سريرهم ودخلت راحه(باطن ) يدها بحديده ذهبيه على شكل مثلث وحاده ..
وطلع من غير ماينتبه لحبيبه قلبه ..

بالرياض ..

أم دانه : ترى أم نايف خطبتك لولدها ..
دانه باستهبالها ركضت عند أمها : قولي والله .. لاماصدق .. آخير بفتك من العنوسه
أمها تطالع باخواتها : الحمدلله يارب عندي بنت هبله ..
خالتها مها : هههههههههههههههه
أمها : تضحكين بلا ربي مابلاك بمثل مابلاني ..
دانه : هع هع والله أني اخقق .. المهم بجد أحد خطبني خخخخخ ..
خالتها : ايو الله قبل شوي أمه وجداته كانوا هنا ..
دانه سحبت يد بنت خالتها نجد وقعدت وقالت بخوف: لا ويه مابي أتزوج أخاف انا .. بعدين خلي ادج شوي وبعدين زواج ..
أمها: الولد بكره بيجي لابوك معه خواله وعمه ..
دانه : يمه سلامات
أمها : كيفك والرآي رايك ..
دانه : مني متزوجه ..
جات جدتها وجلست: ورى ماتعرسين ..اللي مثلك ماسكين بيوت ..
دانه : لاجدتي مالي خلق مسؤليه ..
جدتها : لا والله وافقي .. جدته (تقصد نايف) توصين وتقول لي مانبغى نفوتها من يدينا تقصدك ..
أمها : بسم الله عليك وانا أمك صرتي مره .. والحين سنك سن حلو ومناسب للزواج ..
خالتها مها : شوفي نجد تزوجت ولد عمها بعد ماخلصت ثالث والحمدلله مرتاحه هذي هي أسأليها ..


أبــــــــــــــــــــــــــهـــــــــــــــــــــ ـــــــا
الساعه 11 بالليل ..
تو جاو أهل تركي من عند عزيمه ..

ريوف: بروح أشوف غلو ..
أمها: بنت يمكن ناموا ..
ريوف: لاوين خالي مستحيل الحين .. بروح

طلعت ريوف لغرفه غلا وتركي دقت الباب ماحد فتح ..
غلا : ريوف .. تعالي ..
دخلت ريوف وأنفجت يد غلا كلها دم وغلا وجهها أحمر مرآ بس ماقاعده تبكي ..أنصدمت .. وبسرعه راحت عندها ..
غلا : ريوف بليز جيبي لي مويه بارده أو ثلج ..
ريوف دمعت عيونها : وش اللي سو بيدك كذا ؟! غلا شوفي الفتحه اللي فيها ..
غلا تحس نفسها مخدره من الالم بس صابرة : طحت ياريوف .. بس تكفين جيبي ثلج ..
قامت ريوف جابت ثلج ونادت خالتها رهف ..
رهف : يمه غلا تخوف الفتحه الي بيدك .. وين تركي .. بدق عليه الحين ..
غلا: لابليز رهف بحط الثلج وبنام ..
ماأهتمت لها رهف ودقت على تركي ..
تركي بصوت ضايق : نعم ..
رهف: تركي وينك ؟
تركي : بالبيت ..
رهف: تعال لغرفتك ..
تركي ببرود: ليه؟
رهف : تركي ماشفت غلا ويدها شفيها ؟!
تركي فز من مكانه : شفيها ؟
رهف : تعال وشوفها ..
سكرت رهف عقب ماتنرفزت من أخوها وبردوه أول ماكلمته ..
غلا: ماكان له داعي تكلمينه ..
رهف : وش اللي ماله داعي .. شوفي يدك .. تروحين المستشفى ويخيطونها لك ..
غلا : لا ماراح أروح ..
دخل تركي جات عينه بعين غلا.. صدت عنه ..
تركي : أشفيه ؟
رهف : تركي مسخن منت شايف يد البنت !!
تركي قرب .. ولمعه الخوف بانت بعيونه قبل صوته .. : ليه كذا ؟!
وش اللي سوى فيها كذا؟!
غلا دمعت عيونها وصدت عن عيون تركي الخايفه عليها المقهورة على كل اللي صار ..
تركي ومسك راسه وقعد يطالع بأخته : رهف شوفي يدها .. رهف شوفي وجهها أشلون مصفر ..
رهف : تركي اشفيك ؟ البنت شوي ويغمى عليها وزين ماغمى الى الحين ويدها تقطر دم وأنت قاعد تطالع ..
تركي ضرب على راسه: صح .. يالله ( رفع عيونه للسما ) .. غلا قومي يله ..
غلا : تركي مابي أروح خلاص بنام تكفون ..
تركي : قومي بسرعه ..
غلا: قلت مابي ماتفهم ..
تركي : غلا لاخر مره اقولك قومي ..شوفي لاخر مره ..
غلا : تركي أنا كيفي ...............
تركي عصب وقاطعها وبصارخ : مو بكفيك ؟ فاهمه مو بكيفك ؟ قومي ألبسي عبايتك ..أو ريوف جيبيها ..

خافت غلا حتى اخته رهف وريوف هابوه( خافوا) أول مره تركي يتنزفز كذا ..
تركي : قومي معي الحين للسياره .. تعالي ريوف معنا ..
بالسيارة ..
أنسدحت غلا بالمكان الخلفي رفضت تقعد قدام .. لانها مرآ دايخه الدم اللي نزل من يدها مو بهين ..
كل شوي تركي يطالعها .. أنهبل خوف لما كلمها ماترد عليه .. وكذا ريوف ..
بالمستشفى .. وكان مستشفى خاص من أكبر المستشفيات بابها ..
تركي : عمليه خير عمليه ؟!
الدكتور بعصيبه : ياخي البنت معها قطع بجزء من احد الاورده ولازم نرجعه أو راح تتوفى لاسمح الله .. وبعدين الحين شوف أغمى عليها ..
تركي من سمع وفاه أنقبض قلبه .. وقع بسرعه ..
كانت العمليه بسيطه استغرقت خمسه واربعين دقيقه .. والحمد لله نجحت ..

الصباح ..
صحت غلا لقت ريوف وتركي .. وكانوا نايمين على واحد على كنبه ..
طالعت بيدها لقتها عليها لفه .. حستها ثقيله ..
شوي الا صحت ريوف ..
ريوف: الحمدلله على السلامه ..
غلا: الله يسلمك ..
ريوف : غلا وجهك مصفر وذابل مرآ..
غلا بعدم أهتمام : عادي مو مهم ..
صحى تركي على صوتهم ..
تركي : صباح الخير ..
ريوف : صباح النور ..
غلا كانت تلعب بيدها وتطالعها ..
تركي : كيف يدك ؟
غلا بهمس: عادي ..
تركي : طالعيني .. تألمك شي ..
غلا بعدها تناظر يدها: لا ..
تركي : بروح أجيب فطور .. شتغبون ..
ريوف : عادي بس شي ساخن ..
تركي: وانتي غلا ..
غلا: مابي شي ..
تركي : خير ماتغبين شي .. أمس الدم اللي نزف من يدك مو بهين .. لازم تاكلين ..
غلا بعناد : أنا كيفي مابي أكل ..
تركي : بنت .. والله ماعندي ترآ دلع .. بتأكلين بالقوه مو كيفك ..
غلا : لاكيفي ..
ريوف شاف الجو بينهم مرآ متوتر طلعت من الغرفه بهدوء ..
تركي : وبعدين معك ..
غلا: الفضل لك بطيحتي ذي ..
تركي عصب : لا بالله .. ناسيه اللي سويته يالخاينه ..
غلا صـــــارخت بوجهه : شوف الا هالكلمه فاهم .. تبي تقول السالفه اللي خلتك تطق وتسب بها الالفاظ أو قسم ياتركي لتوصل السالفه لابوي أو واحد من أخواني ..
تركي بعصبيه : لاتسوين نفسك مو درايه ؟؟
غلا : شوف بتقول أو أكلم أبوي يشوف سالفتك ؟!
تركي بغصه : أجل تخونين .. تجلسين مع غريب .. ماكانت الهقوه كذا !! ليه أجل وافقتي .. ليه خليتي أتزوجك .. وقلبك معه .. تخونين يابنت أبو نواف من أول أسبوع زواج !!والله ماسبقك أحد بها ..
غلا دمعت عيونها : لاتتهم .. والله ماخنت وأنا بعدني ( بنت ببيت أهلي ) .. أجي أخون وأنا على ذمه رجال .. بنت عمتي هي اللي نادتي وقالت تعالي سوي لي مكياجي وطلعت معها وتالي جا فهد .. والله ياتركي ماكنت أدري ..
لا تتهمني بالغدر والخيانه
اخون نفسي قبل لافكر اخونك
ماعاش من يرضى عليك بالاهانه
ولاخير في عمر اعيشه بدونك ..
تركي جلس على حافه السرير وحط يدينه بين راسه وناجى ربه :
يـــــــــــــــــــــــــــــالله ..
غلا قاعده تبكي بشكل هستري: والله ماجلست معه ولالمس شي مني طلعت بسرعه من الغرفه والله ..


تركي بعصبيه: أنتي من الاساس ليه تروحين من غير موافقتي ليه ؟!
غلا: أمي وجدتي قالوا عادي .. وبعدين دقيت عليك أكثر من مره بس مارديت .. وارسلت لك رساله وربي .. حتى أفتح جهازك ..

تركي : مفروض ماتروحين لو قال لك من قال روحي .. أنتي الحين على ذمه رجال المفروض ماتمشين الا بأذنه هو فهمتي والا لا ..
غلا : لاتصــــــــــــــــــــــــارخ ..
تركي يطالع فيها وعيونه محمره : لا أصارخ .. ها .. وزوجتي قعدت مع رجال غريب ولوحدهم .. ها .. رخمه لو ماشربت من دمه رخمه ..
غلا نزلت راسها وصارت تبكي بشكل ..
تركي : ليه تبكين ؟ أنتي مالحقك من الامر شي ..الحرقه كلها بقلبي أنا ..
غلا : أطلع تكفى لاتزيدها .. شوف وأسمعها مني .. معك حق
(تطلقني ) .. ولو تبي تطلقني الحين طلقني
قاطعها تركي بعصبيه: طلاق مني بمطلق .. والله ياغلا أنك تحرمين على غيري ..والله ..
غلا تكمل: وتسوي اللي سويته فيني .. بس ياليتك قبل فهمت السالفه وتالي تصرفت ..
تركي : أنا من كلمتني البنت فقدت أعصابي ..
قاطعته غلا: لحظه بنت ؟ تركي من هالبنت ؟
تركي يطالعها وقال بنره هدوء وألم : بنت هي اللي قالت لي أنك ..
( وسكت) ..
غلا بلهفه وهي تمسح دموعها : الرقم اللي دق عليك بعده بالجهاز؟
تركي عقد حواجبه : تبين تعرفين منهي يعني ؟
غلا : أكيد ..
طلع تركي جهازه وفتح المكالمات الورداه .. : هذا هو ..
مسكت الجهاز وقعدت تبكي بشكل : أكيد ود .. هذا نهايه رقمها ..
أخذ تركي الجهاز ودق ..
يكلم غلا : أسمها قلتي ود ..
هزت غلا راسها بايه ..
ود نست السالفه ..
درت : نعم..
تركي بصوت خشن : ود ..
تخرعت وقعدت : من معي ؟
تركي : مامدى نسيتي صوتي !
ود: مين؟
تركي: تركي..
ود : اوه زوج غلا ..
تركي : زين تذكرتي .. شوفي والله لو منتي بنت ليحقك اللي بيحلق أخوك الحيوان على يدي ..
ود خافت : مالي دخل ..
تركي بعصبيه: أشلون مالك دخل .. تدخلين أخوك على زوجتي ومالك دخل !! صعب أربيك لاصرتي منتي متربيه من الاساس ..
ود: وجع سخيف ..
تركي تنزفز : لحظه .. لحظه .. أنا سخيف .. تبين أعلمك من السخيف ..جد .. صدقيني الحين أخذ رقم أبوك وابليك بأي بلوه عندي زي شربي من كوب مويه عارفه ..
ود خافت وسكتت ..
تركي : تكلمي أشوف .. اللي أقدر أقوله عنك أنك قليله حيا وادب ولاتربيتي .. ولاوراك رجال .. واللي بتدخل أخوه على بنات الناس .. بتدخل الرجال على نفسها وبتطلع وبتروح وبتجي ولاهمها شي لانها مهي متربيه .. والدين يامحترمه بيرجع لك .. بس مهوب عن طريقي لاني مترفع على دنايا القوم .. والدينا دين ..
ود سكتت وجهها طاح من كلام تركي لها .. وماقدرت ترد .. لان باين عليه مو هين ويخوف ..
تركي يبي يعرف السالفه ويشوف هي زي ماقالت له غلا أو لا .. عشان يزيل أي تفكير يطري بباله ..
تركي: قولي لي السالفه كيف دخلتي زوجتي ( وشدد على كلمه زوجتي ) على الحيوان أخوك ؟!
خافت منه وقالت كله السالفه له ..
تركي : الحين أنا بسكر طيب .. وأخوك ترحمي عليه .. عشان يعرف على مين يدخل ثاني مره ..!!
ود صارخت : لأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ الله يخليك فهد لا .. فهد يحبها وانت اخذتها منه ..
تركي صارخ : لاتقولين يحبها .. حبته القرداه .. مايسوى موطى أقدامها كيف يحبها قولي لي ها !!!
سكر تركي في وجهها وطلع مايشوف الدنيا قدامه ..
ريوف كانت بالممر تسولف مع الممرضات تلهي عمرها ..
شافت خاله طلع وجهه مهو بــ لهـ ..
خافت وبسرعه دخلت لغلا لقتها هي الثانيه مهي أحسن حال من خالها ..
ريوف: غلا شفيك ؟
غلا: تكفين شوفي تركي طلع اكيد بيروح لفهد تكفين ..
دقت ريوف على محمد .. بس مايرد .. الساعه كانت عشره وماتقدر تقول لامها .. ولا لاحد ..
ريوف: مايرد ..
غلا:يالله ..
لو جوالي معي كان دقيت على سعود ..
ريوف: طيب دقي من جوالي ..
غلا: ماأحفظه ..
ريوف : غلا شصاير ؟ وشفيك أنتي وخالي ؟
غلا تمسح دموعها : ماراح تصدقين
ريوف: لاتخوفيني .. شصاير ؟!!
قالت لها غلا السالفه كلها ..
حطت ريوف يدها على فمها وصرخت : مستحيل ..
غلا: والله هذا اللي صار ..
ريوف: الله يأخذه السامج .. وش هذا .. خير مايستحي .. فقد عقله عشان يسوي كذا ..
غلا رجعت تبكي : انهرت ريوف انهرت لما صرنا وحدنا .. ماقدرت أحتمل ..
ريوف تهديها : الحمدلله .. قولي الحمدلله انها جاءت على قد كذا .. وزي مادخلتك اخته عليه طلعتي سالمه ..
غلا: بجد الحمدلله ..
شوي الا تدق أم ريوف وسألت عن غلا .. وقالت لها أنها الحمدلله زينه وسوت عمليه بسيطه ونجحت .. وعاد كلمت غلا وأم تركي بعد ..

 
 

 

عرض البوم صور Pink-Girl   رد مع اقتباس
قديم 07-12-09, 08:41 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45881
المشاركات: 51
الجنس أنثى
معدل التقييم: Pink-Girl عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Pink-Girl غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الساعه 11 دخل تركي ..
تركي : سلام ..
البنات: وعليكم السلام ..
غلا بكت : سويت شي ياتركي ؟!
تركي يشد على أسنانه وبعصبيه : لا سافر .. لكن مرد الكلب للقصاب وأنا تركي ..
أخذت غلا وريوف نفس عميق ..
سكتوا البنات ..
غلا : أبي أطلع من المستشفى ..
طالعها تركي للحظه وتالي قال : لامن تطمنت عليك بطلعك ..
غلا: خلاص مافيني شي ..
تركي بحده : موأنتي اللي تقررين ..
غلاعنادت معه : لا انا .. ولو سمحت كلم الطبيب ابي اطلع .. مالي خلق اجلس زود .. كلها خياطه بسيطه وعدت ..
تركي : لا بسيطه .. عندك خبر لو تأخرنا شوي كان أنتي الحين ( وسكتت شوي ) .. الله عالم وينك ..
غلا من قلب : قصدك ميته .. ياليت كان أحسن ..
طالعها تركي بصدمه وقام لها : شتقولين أنتي ؟
غلا بهدوء: أقول ياليتي ألحين ميته كان أحسن لي ..
تركي مسكها من يدها بقوه : لاتطرين الموت على لسانك فاهمه .. أذأ أنتي ماتبين هالدنيا .. أنا أبيك .. تركي بيبك ..
وطالع لريوف اللي كانت تطالع الموقف بصمت وصدمه..
تركي : ريوف شوفي صديقتك ..
ريوف كانت ساكته :..............
تركي : عاجبك كلامها ..
ريوف : خالي معليه أنت وغلا بس بتدخل .. أنتم كم لكم متزوجين .. اللي أعرفه أن من قبل أسبوع تقريبا صارت الزفه .. واللي يشوفكم الحين يقول لكم وقت مب هين مع بعض .. لاتخلو المشكله اللي صارت .. تأثر عليكم .. حرام أنتم توكم بادين حياتكم .. وبعدين اللي صار سواءياغلا سواء من خالي أو من غيره كان مقدر ومكتوب .. حتى اللي سواه خالي غصب عنه والله ياغلو .. وأنت ياخالي لاتحط ولاتزعل من غلا مالها ذنب .. أنت عارف هالزفت من قبل حتى تذكر اول ماكلمتها وكانت متضايقه وتالي سكرت منها وقلت لك سالفه خطبته لها والضيقه اللي كانت فيها ..( وبمزح ريوف المعتاد) وانتي يالدبه لاتطرين الموت على لسانك والله لو ما يدك كان توطيت ببطنك ..
تركي كان متضايق وابتسم بس من سمع كلام بنت أخته ونصايحها فكر بجد ليه أزعل من غلا .. مالها ذنب .. الشي اللي صار مقدر ومكتوب ..
طالع بــــ غلا اللي كانت تمسح دموعها وعينها على الغطا حق الفراش .. كان وده يراضيها بس نفسيتها تعبانه كثير وأهو بعد .. قال خل حتى لما نرجع البيت ..
غلا تترجا صديقتها : ريوف بليز أبي أطلع من هنا ..
ريوف تترجا هي خالها : خالي خلاص .. خل غلو تطلع ..
طلع تركي من الغرفه وراح للدكتور .. اللي جا معه لغرفه غلا ..
الدكتور : يدك الحين الحمدلله .. وعادي حتى لونطلعك الحين .. لكن أنتبهي عليها .. لان الجرح جاي في مكان تتجمع فيه الجراثيم وتتنشر بشكل سريع ..اللي هو باطن الكف .. والاكثر من هذا اهميه ان كان فيه أحد الاورده متصله بالقلب وتم عمل لها خياطه .. وكل أسبوع سوي مراجعه لاي من عيادتنا .. أو أذأ كنت موجود تعالي لي .. بس هي تألمك شي ؟
غلا بهمس : شوي ..
الدكتور : خلاص راح أعطيك حبوب مهدئه للألم .. خذيها متى ماحسيتي بوخز الالم ..
تركي انقهر من الدكتور اللي قاعد يخز بـــ غلا على الرغم من ان الغطا على وجهها بس حتى من طريقه مسكته ليدها قهره ..: أن شاء الله .. الحين نطلع ..
الدكتور : خلاص ..

راح تركي جاب سيارته من مواقف السيارات ..
قرب منهم ..
غلا: أركبي قدام ..
ريوف: لا وين سلامات .. أركبي أنتي .. مهما كان أنتي زوجته .. لاتزودينها ..
غلا بعناد : ريوف لاتحاولين مالي خلق أركب بجنبه بليز أركبي ..
وقف تركي ..
ركبت ريوف بجنبه .. وغلا ورآ ..
سكت وكان عارف أنها رافضه تركب بجنبه .. تضايق زود على ضيقته ..
ببيت أبو تركي ..
أبو تركي : الحمدلله على سلامتك يابنتي .. دريت قبل شويه من عمتك وحمواتك ..
غلا : الله يسلمك ياعمي .. مامنك قصور ..
أم تركي كانت جالسه بجنب غلا قعدت تطالع بيدها وبحنان : كيف طحتي وأنا أمك عليها ..
غلا لمعت عيونها من طريقه جلسه عمتها بجنبها ومسكته ليدها ذكرتها بأمها وجدتها : طحت عليها فجأه .. وخبرك ياعمه الزخارف اللي بطرف السرير مرآ حاده وصار اللي صار ..
أم تركي : انتبهي وانا أمك ثاني مره .. الحمدلله المره هذي جت سلامه ..
غلا: ان شاء الله ماتتكرر ..
طالعت بــ تركي لقته يبادلها النظرات صدت عنه ..
أم ريوف : بعد شوي بيأذن للظهر روح خذو لكم دوش هدو أعصابكم وتالي صلو الظهر ونامو لكم شوي ..
غلا+ ريوف: أوك ..
أبو تركي طلع لانه بيروح يوضي للظهر ..
أم تركي : لا أما مرت تركي لاتتسبحين .. يدك بتتأثر ..
ابتسمت ريوف وغلاغصب : لاعادي ياعمه ماراح أخلي المويه تجيها ..
أم تركي بحنان : لا والله منتي متسبحه .. عشان يدك .. تالي تسبحي ولو أنك مابك شي ( تقصد أنها نظيفه )
ضحك تركي من كل قلبه ..
طالعته أمه واخواته ..
رهف وهي مبتسمه : تركي اشفيك تضحك؟ههههههه
تركي : تعجبني أمي وتقيد بعض الناس عشان مايتسبحو ..
رهف : ههههههههههه يعني أنت منت بقادر عليها .. أعترف وأنا أختك ..
تركي : ههههههههههههه أخق معها لاسلهمت برمشها ..
رهف : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم تركي : روح ياأمي وضو للظهر وتالي صلو هذا هو أذن .. أن قعدتوا مع تركي وأخته منتو بمصلين ولانتم بنايمات ..
راحت غلا وريوف غيور ملابسهم
غلا : شوفي الغرفه ريحتها تدنن ونظيفه ( تقصد غرفتها هي وتركي )
ريوف : أكيد ماماتي وجدتي أو رهوفه هم اللي عدلوها ..
غلا بصدق : الله لايخلينا منهم ..
ريوف : أمين ..


ساعدت ريوف غلا بالوضوء .. وعاد صلو الظهر وراحوا ناموا بالغرفه اللي الكل لما يتجمع ينام فيها ..
رهف دخلت وكان الصوت التلفزيون عالي ..
أخذت رهف الريموت ونزلت الصوت : أطلعوا للصاله خلو البنات يناموا ..
وطلعوا الصغار ..
ريوف رفعت رأسها : ويلوموني بحبك ياأحلى خاله بالدينا ..
رهف : هههههههههههههههه .. مابعد نمتوا ..
ريوف : كل ماأغط بالنوم يطلعون بالصوت ..
رهف : ههههههههههههههههههههه ناموا ..
ريوف : خالتي لاتصحوني للغدا ..
غلا : وأنا بعد ..
رهف: ليه؟
غلا : مالنا نفس والله ..
رهف : أوكي ..
وطفت رهف اللمبه وطلعت ..

دخل تركي للصاله .. توه جاي من صلاه الظهر ..
تركي وعيونه حمرآ باين عليه الارهاق : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام ..
تركي : اجل وين البنات ( يقصد غلا وريوف )
أم ريوف : ناموا ..
تركي : أها .. طيب وين نامت غلا بغرفتنا ..
أم ريوف : لا ..
تنرفز تركي : ناسيه الاخت انها متزوجه الظاهر ..
أم تركي : تركي وش هالكلام ..
تركي بعصبيه : يمه وش فايدتها زوجتي ..
أم تركي : أذكر الله .. البنت تعبانه .. ونامت مع ريوف مافيها شي ..
تركي حك عيونه وقام: الا اله الا الله ..
راح سلم على رأس أمه وجلس عند رجولها : لاترعلين مني يالغاليه لكن طحيت غلا أمس خوفتني كثير .. عشان كذا أبيها معي ..
أم تركي وهي تحط يدها على كتف ولدها بحنان : لاتخاف عليها .. شوفها الحمدلله طيبه ..
رهف : ههههههههه والله وطحت ياتريك ومحد سمى عليك ..
تركي : هههههه خلاص شيلي تريك أنا الحين تروك .. توته ..ههههههههه
رهف : ههههههههههههه وانا أقول وشفيه لازق بالبنت أثره متعود على أشياء ( وغمزت له )
قام تركي من عند رجول أمه وهو يضحك : ههههههههههههههههه
امه : لااله الا الله .. رهف وين الغدا ..
رهف : خلص .. بس وين أبوي .. والعيال ..
تركي : بالمجلس .. وابوي قاعد معهم ..
أم تركي : خلاص أجل روحو حضرو الغدا .. وانا بمشي أصحي البنات ..
تركي : أنا بصحيهم ..
رهف : مايبون الغدا ..
تركي : ليه أن شاء الله ..
رهف : يقولون مالهم نفس ..
تركي : مهو بكيفهم .. ماأكلو شي من البارح ..
ام تركي : خلهم .. لاصحو أنا بسوي لهم أي شي ..
سمع تركي كلام امه بعد جادل ..

العصر ..
كان تركي جالس مع امه وام ريوف ..
تركي : الوالد وينه ؟ ماعمره تقهوى معنا ..
أم تركي : تلاقيه بالقهوه مع شياب يلعبون ضمونه ..
تركي : هههههههه خطير أبوي ..
دخلوا البنات ورهف معه القهوه والحلا ..
تركي : تعالي يـــــا غلا بجنبي ..
ماقدرت تقول شي وراحت جلست بحنبه .. وظل ماسك يدها يكلمها بصوت واطي ..
تركي : شخبارك الحين ؟
غلا : تمام ..
تركي : اكلتي شي ..
غلا : ايه ..
تركي : بعد شوي أبيك تجين معي لغرفتنا ..
سكتت ..
تركي : سمعتيني ..
مادرت عليه ..
تركي وهو يأخذ فنجال القهوه من ريوف: تسلمين ..
ريوف وهي تجلس على ركبها قبال خالها : شتقولها .. الله يخليك علمني .. أنا بنت أختك .. حبيبتك ..
تركي :هههههههههههههههههههههههههه ضحكتيني .. عيب هذي أسرار ..
ريوف: خالي انا ريوفه الحلوه اللي تدنن ..
تركي : ههههههههههههههههههههههههههه أقولها أبيه تجي معي للغرفه بعد القهوه .. أبيها بسالفه ( وغمز لها )
ريوف قب وجهها من خالها ..
تركي : تعالي هنا أجلسي بجنبي ..
ريوف: خخخخخخخخخخ لاشكرآ ..
بروح بجنب خالتي حبيبتي ( تقولها باللهجه المصريه)
تركي :هههههه عاد دام معاي القمر مالي ومال النجوم ..
ريوف : خخخخخخخخخخخخ تكفى ..
كانوا مندجمين بالسوالف .. وكان جوال غلا مع رغد قاعده تعلب فيه .. دق ..
رغد : جوالك يدق ..
أخذته غلا وردت : هلا والله ..
سعود : هلا بوخيتي الغاليه .. كيف حالك .. ماهقيت أني بفقدك كذا ..
لمعت عيونه وقامت طلعت من الغرفه : هلا بعزوتي .. دب زين الحين بكيتيني ..
سعود : ههههههههههههههههه فديت الحساسه .. كيف حالك ..
غلا: الحمدلله .. مرآ مشتاقه ابي أشوفك يالدب ..
سعود : كلمي رجلك خليه يجيبك ..
غلا: أستحي منه .. كلمه أنت ..
سعود : هههههههههههه مشكله ماقطيت معه الميانه للحين ..
غلا: هع هع .. طيب أبي أشوفك ..
سحب تركي الجوال من يدها ..
تركي : هلا بالنسيب ..
قهرها حركته سخيفه ليه يسحب الجوال أكيد شاك ..وقعدت تطالعه ..
تركي : تعال تقهو عندنا .. والله أنك تمر .. تعال شوف غلا .. لا يابن الحلال .. أقول تعال .. يله سلام ..
وسكر الجوال ..
تركي : بيجي سعود ..
غلا: فسر حركه سحب الجوال !!
تركي ببرود : زوجتي ياحلوه أنتي يعني لي حريه التصرف فيك من رأسك لاساسك ..
غلا ترفع حاجب : لا ..
تركي ببراءه : والله ..
قهرها .. جات بتمشي من جنبه .. مسكها من يدها مابيي يزعلها زود كفايه سالفه الضرب والهواش: أنا سحبته لان تبين تشوفين أخوك ومشتاقه له وحياك مانعك تقولين له يجي .. على الرغم أن البيت بيت رجلك .. وبيتك ..
غلا من غير احساس حطت راسها على صدرها : مالك داعي ..
تركي أستانس من قلب وقعد يلمس شعرها : أحبك ..
حمر وجهه غلا وبعدت عنه ..
تركي : ههههه والله أحبك ..
راح للغرفه اللي جالس فيها الكل ..
تركي : يمه نسيبي بيجي ..
أمه : الله يحيه .. رهف وأنا أمك روحي شوفي المجلس هو نظيف ..
غلا: لارهوفه أنا بروح مع ريوف ونشوفه ..
راحت غلا وريوف .. وتالي قعدو يسوون القهوه ..
غلا : بروح ريوف أتسبح ..
ريوف: هههههههههههه بسرعه قبل ماتدري جدتي ..
راحت غلا تسحبت وحاولت تحافظ على يدها قد ماتقدر بس لحقها طواش مويه ..
كانت ريوف جالسه على لاب توبها بغرفه غلا وخالها ..
طلعت غلا: وهـ يا زين المويه ..
ريوف : ههههههههههههههه من قلب ..
تعطرت غلا وحطت قلوس وكحل ..
غلا : ريوف تعالي سوي لي جديله فرنسيه .. مالي خلق أفكه ..
ريوف: أوك ..
وقعدت تسويها ..
خلصت ريوف : أشرايك ؟
غلا : تدنن فديتك ..
ريوف وهي تسوي حركتها المتعاده : هع هع ياحبني لي ..
غلا: خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ ياشين الواثقين ..
قو نروح نشوف القهوه ..
شوي الا سعود جاي ..
دخل تركي للمطبخ : غلا ( بلم تركي البنت شكلها جنان )
غلا: هلا ..
تركي وهو يقرب منها : أشهد أنك قمر ..
ضاعت علوم غلا ..
رهف : ههههههههه تركي أبعد عن البنت احرجتها ..
تركي : مشكله أنتي هههههههههههههه ( ومسك غلا مع خصرها ) هبال ياناس هالبنت .. ( باسها على خدها ..
غلا: تركي

رهف تبعد تركي عن غلا: خلاص يا تريكان .. احرجتني أنا ..
تركي بعد بالموت .. : زوجتي ياناس ..
رهف: درينا ..
تركي : ههههههههههههه نسنيني هالجمال وش أبي أقول .. ايه صح ..تعالي غلو معي للمجلس .. سعود جا
غلا أستبشر وجهها : جد ..
تركي ابتسم : ايه ..
شال تركي صينه القهوه ..
أول مادخلت غلا بسرعه لاخوها ركض .. ابتسم تركي على شكلها شكل العلاقه بينها وبين أخوانها وثيقه حيل لاحظها من خلال العرس ..
غلا وهي بعدها ضامه سعود : ياقلبي والله مرآ مشتاقه لك ..
سعود: وانا اكثر .. كيفك
تركي وهو يبعد غلا عن سعود وبغيره باينه..: بتخنقيه
سعود ضحك: أوووووووووووووووه مشكله الغيره ..
تركي ضحك: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ياخي يحق لي من أخذتها ماضمتني ..
سعود: هههههههههههههههههههههههههههه..
تركي: تفضل حياك ..
جلسوا ..
سعودطالع فجأه بيد غلا وأنصدمت من الشاش الابيض المفلوف بعنايه وحذر : غلا وش في يدك ..
غلا : ابد طحت عليها ..
سعود وهو يمسك يدها : شلون طحتي ..
غلا: طحت .. ماانتهب كنت مستعجله وطحت ..
سعود : سلامتك والله ماكنت أدري .. طيب شلون رحتي للمستشفى ..
غلا : أيه وتنومت أمس فيه .. وسويت عمليه ..
سعود : أيش ..
غلا : لاعادي شوفني الحين أوك مافيني شي ..
سعود تنرفز: أجل أنا آخر من يدري .. ليه ياتركي ماقلت لي ..
تركي : تونا طلعنا الصباح وخابر امس الليل كله بالمستشفى .. أعذرنا ..
سعود : معذور .. تدرين لو تدري الوالده .. كلميها وعلميها أنتي أحسن ..
غلا : لايمه أخاف .. أنت قول لها ..
سعود : أيه حطيها براسي ..هههههههههههههه

قعدو يسولفون شوي ..
وتالي تركي أستأذن وتركهم على راحتهم ..
سعود : بتزوج ..
غلا: والله ..
سعود: ايو الله ..
غلا: سعود توك صغير .. ماكلمت 23 ..
سعود : ههههههههه عاد شتسوين أمي تبي من يونسها بالبيت .. وأنا بعد أبي أتزوج هع هع ..
غلا: ياقلبي الله يوفقك .. طيب من حاط عينك عليه ..
سعودأبتسم حتى بانت غمازتيه : بنت خالتي فاطمه مرام .. الله عليها حلوه
غلا أبتسمت : سعود وجع وين شفتها ..
سعود : الاسبوع اللي فات اول ماجينا كانت مع جدتي قاعده عاد أنا درعمت على أن مافيه أحد لان خالتي فاطمه كانت ببيت أهل زوجها ودخلت أسلم على جدتي ألا أصك فيها .. وعاد دخلت مزاجي ..
غلا: خخخخخخخخخخخخ عاد شوفه شرعيه مرآ وحده..
سعود: والله ان الله كتب لي نصيب معها لاشوفها شوفه شرعيه هع هع..
غلا: لا ماشفتها ..
سعود : من حقي هع هع ..
غلا : الله يوفقك ..
سعود رد ابتسم : أبي تشوفين لي رأيها ..
غلا : بس كذا ولايهمك ..
سعود : دقي الحين ..
غلا وهي تسوي حركه بوجهها: مو معي جوالي هع هع ..
سعود : مالت ..
غلا : خخخخخخخخخخخخخخخخ يالنذل ..
سعود : طيب متى راح تدقي عليها ..
غلا: بعد شوي ..

طبعا رفض تركي وابوه يخلون سعود يروح الا لما يتعشى معهم ووافق سعود عقب أيش لان احراج ..

بالرياض ..
ببيت أهل دانه ..

طبعا جا نايف واعمه وخواله .. وخطبوا رسمي والملكه العرس بعد اسبوع لان الناس عطله واهو مستعجل ..
أبو دانه : الف مبروك وانا ابوك كبرتي ..
اتستحت دانه : ..........
سطام : شعلينا بنصير مسؤلين .. من قدنا ..
دانه : سطام ..
سطام : أدري انثبر ..
دانه : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ..زين عارف ..
أم سطام : انتي وياه ماراح تسكتوا ..
سطام : يمه هي ..
أبوه: الا دانه أبوها ..
سطام : وانا ..
أبوه : أنت رجال وبعدين بتجلس معنا أنا وامك ..لكن دندونتي بتروح يوم الخميس ..
سطام : الله لنا يادنواه ..
دانه طلعت له لسانها : خخخخخخخخخخخخخخخخخخ
سطام : قصم لو يشوفك نايف ليهون ..
دانه : دنا دانه بنت أبو سطام ..
أبوها : بعدي بنيتي ..
دانه : أعجبك هع هع ..
أمهم : تعال متى راح تحجز القاعه ..
أبو سطام :بكره ان شاء الله .. كلمت واحد من ربعي وقالي عن قاعه بس أني بشوفها قبل .. عاد هذا عرس وحيدتي وابيه يليق بها ..
قامت دانه وباست أبوها : الله لايخليني منك ..
امها : وانتي ياحلوه بيي لك تجهزي نفسك عشان مافي وقت ابد ..
دانه حمر وجهها : أوك .. طيب تصبحون على خير ..
وطلعت لغرفتها ..
بسرعه دقت على عهد ..
عهد كانت بروحها متمللها ..
شافت رقم دانه ابتسمت ..
عهد: هلا والله ..
دانه : هلا بك دوبا .. كيف الحال ..
عهد : تمام .. وانتي ..
دانه : عهدوه زفتي الخميس الجاي ..
صارخت عهد من الحماس : ووووووووووااااااااااااااااوووووووووو .. قولي والله تمزحين ..
دانه : والله حتى توهم كانوا الرجال عند ابوي .
عهد : واو .. دندون مش مصدقه ..
دانه : حتى أنا خخخخخخخخخخخخخخخ .. خايفه عهدوه ..
عهد : لاعادي شوفيني وشوفي غلو .. طيب شفيته .. ها كيف كان .. حلو .. وشو اسمه .....
قاطعتها دانه : وجع وش كل هالاسئله خخخخخخخخخخخ
عهد : اقول قولي لي يله ..
دانه : صراحه ماشفته لانك عارفه سلم قبيلتنا مافي شوفه الا ليله العرس ..
عهد: لا ليه ..
دانه : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ عاد سلوم وعادات قلبيتنا هع هع .. احس غباء تخيلي ماراح أشوفه الا ليله العرس ..
عهد : اوف .. أحراج ..
دانه : أهي أهي ..
عهد : طيب سولفي لي عنه ..
دانه : طبعا بما اني مرآ قاطه الميانه مع أخوي سطام ..الله مير يسلمني هع هع .. يقول أسمه نايف ومدرس .. ويقول سطاموه انه خفيف دم .. مرآ يحب السوالف وسعه الصدر .. وحيد امه وعايش معها ومع جدته ام امه وام ابوه بنفس الوقت .. وماعليهم قصور عندهم عقارات وكل شي أمه ماسكته ..
عهد : طيب كم عمره ؟
دانه : على مااعتقد 24 ..
عهد: اها صغير باقي ..
دانه : يعني ..
عهد : تعالي هنا .. أهم شي حلو ..
دانه : وهـ أستكي يقول سطاموه يخقق على الرغم انه مش الطول اللي اتمناه بس يقول حلو على قول سطاموه تخقون مع جماله يالبنات هع هع ..
عهد : خخخخخخخخخخخخخخخخخخ وجع ودي أشوفه ..
دانه : خخخخخخخخخخخخخخخخ هيي تراه خطيبي ..
عهد : ياهو يقالي اغار ..
دانه : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ شفتي كيف .. اغار وانا ماشفته هع هع .. تعالي وينك خالد بالعاده لما يكون عندك مايتركنا نكلمك ناشب لك ..
عهد: خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ .. مهو بــ فيه طالع من العصر وجواله مسكره .. قاهرني ..
دانه : غريبه وينه ..
عهد : مدري عنه .. خليه ينطق ..تخليي قلت بما أنك بتطلع ودني بيت خالتي او بيت جدي لان الكل هناك .. قال لا .. من تزوجنا وهو مسوي علي حصار قاهرني ..
دانه : لاعادي قلبي بس أكيد يبي تكوني معه .. ولاتنسي أنكم توكم مالكم شهرين من تزوجتوا ..
عهد : ماادري ..
دانه : روقي بابنت الحلال هع هع ..
عهد : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ من وين طلعتي بنت الحلال ذي ..
دانه : سمعت وحده من جدات نايف تقولها ولقطتها وركبت عليها روقي هع هع ..
عهد : خخخخخخخخخخخخخخخخخخ أورح وطي مامدى لقطتي ..
دانه : خخخخخخخخخخخخخخخ ..
وقعدو يسولفوا عن التجهيزات ..

باأبها ..

ببيت أبو تركي ..
بغرفه غلا وتركي ..
طبعا راح سعود عقب ماتعشى .. ووصى غلا انها تشوف رأي مرام ..
كانت ريوف وغلا ونجود ..
غلا : شو راح تدخلي ..
نجود : ان شاء الله حاسب ..
غلا : مشالله الله يوفقك .. حلو الحاسب له مستقبل ..
ريوف : تدرين كان ودي أدخل حاسب بس قلت ادخل أنا وشوق التربيه بالجبيل ..
نجود : حلو .. وانتي غلا ..
غلا : ان شاء الله دراسات ..
نجود : حلو .. وعمي اشرايه ..
غلا : قصدك تركي .. هو يقول عادي أهم شي تخصص اتارح فيه
نجود : مدري متى راح نسافر عشان التسجيل ..
ريوف : صح ..
غلا : بنات بروح أتسبح ..
ريوف : روحي طبعا ببلط بالغرفه انا والحلوه دي ..
جات غلا بتحضر ملابسها ..
ريوف بابتسامه : روحي أنتي تسبحي وانا بحضر لك ملابسك ..
غلا بطيب نيه : أوك ..
دخلت غلا للحمام ( وانتم بكرامه )
ريوف : هع هع وجات لي نياهاهاهاهاهاهاهاهاها ..
نجود جاءته ضحكه على بنت عمتها : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه الحمدلله وشفيك؟
ريوف : شوفي لما قعدنا مع غلا نجهز لعرسها شرينا أرواب نوم تدنن تصلح لــ غلا حاليا .. والاخت الى الان مالسبتها .. عاد حرام كاسر خاطري خالوا حبييي ..

وطلعت روف مرآ رهيب .. كان قصير .. وفيه قصه من الصدر مرآ واسعه .. من غير نوعيه القماش الجذابه ..

نجود حطت يدها على فمها : خخخخخخخخخخ لاحرام والله احراج ..
ريوف : هع هع مافيش أحراج .. عادي وناسه ..
نجود: غلا تستحي .. ماتشوفي نظرات عمي تركي لها بلبس أجل أشلون لما يشوف هذا عليها ..
ريوف : خخخخخخخخخخخخخ وناسه بتدعي لي ..
نجود : خخخخخخخخخخخخخخخخ الابتدعي عليك ..
ريوف راحت لباب الحمام ..
ريوف : غلو خذي ..
أخذته غلا من ورآ الباب ..
غلا : ريوف وجع وش ذا ..
ريوف : سي يو خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
وطلعت من الغرفه ..
شوي الابدخله تركي ..
بلم لما شاف توها طالعه وماتبهت للي مبلم فيها ومنصدم البنت خجلوله أشلون كذا .. بس قال أكيد بالسالفه أن ..
رفعت غلا رأسها وفي عيونها خوف يكون أحد بالغرفه .. وحمر وجهها وضاعت علومها .. خلاص بكت جاءت بترجع للحمام ..
مسكها تركي : وين ..
غلا وعينها بالارض : فك يدي بليز..
تركي : ليه ؟
غلا: بليز ..
تركي : آسف ..
غلا : بليز ..
تركي : آسف ماراح أفكها .. مستحيه من لبسك يعني .. طيب انا لبسك كذا عاجبني وداخل مزاجي بقوه ..
سكتت ..
تركي : طيب مستحيه كذا .. ورى لبستيه ؟!!!
غلا والعبره خانقتها : مو انا ريوف ..
ضحك تركي : ههههههههههههههههههه فديتها .. تدرين صرت احبها زود ..
سكتت ..
تركي : طيب يدك ليه غرقتيها ؟! فيها ضرر .. عندك خبر ..
غلا بعصبيه : مالك شغل بيدي .. فاهم .. ولاتفكر ان سوالفي معك قبل شوي يعني نسيت اللي سويته .. لا ياتركي لكن مابي أحد ياخذ علينا مامدى اسبوع الاوحنا متزاعلين ..
بعدت عنه وراحت شغلت الاستشوار ..
وقعدت تجفف يدها ..
سحب تركي الاستشوار : مجنونه أنتي ..
غلا : يدي فيها حكه وبعدين هذا مافيه شي أهم شي تجف ..
أخذت الاستشوار وقعدت تجفف يدها بعناد بتركي ..
وبعد وقت خلصت ..
سحبها تركي لحضنه وعلى وجهه ابتسامه مرسومه على زوجته وعنادها ..
تركي بهدوء : انا آسف .. على كل اللي صار ..
غلا: وين اصرف هالاسف .. تعالي أستفسر قبل .. اما كذا تهاجم لاياتركي ..
قربها تركي لجسمه زود : والله اسف .. انعميت بذيك اللحظه .. صعب لما تسمع ان عرضك بخطر صعب ياغلا ..
غلاوهي تبعد عن تركي : بعد عني ..
تركي : مني مبعد ..

حاولت غلا فيه يوخر لكن كان معند معاها بشكل ..
غلا بيأس : وبعدين ..
تركي بابتسامه : أبي رضاك ..

أبغي الرضا منك لو ترضيني
ولاني بداري من اللي يرضي الثاني
ان كنت زعلان لي فيني يكفيني
واصل على الحد ولي ياني يكفاني

أبتسمت غلا غصب على تركي وحركاته ..
تركي شالها بين يدينه : فديت ضحكتك وكلك على بعضك ..
انحرجت غلا وحمر وجهها زود ..
تركي : قلبي .. أنتي ..
حطها على سريرهم ..
وأنسدح بجنبها ..
تركي : لاتستحين عادي ..
غلا : بغيره مو مرتاحه (تقصد الروب)..
تركي : منتي بــ مغيره .. خليه .. لابق عليك بشكل خرافي .. وبعدين معجبني ..
سحبها تركي وصارت بوسط أحضانه وقعد يلعب بشعرها .. وشوي يغني لها وشوي يقول شعر .. كان مستانس لابعد الحدود ..
أنا تعلمت الهوى تحت يمناك
درست معنى العشق حسب إختياري
مابغاك تعشقني ولكني أبغاك
لاضاقت الدنيا تصير داري
وأبيك لامني تزاعلت وياك
ترضي غروري قبل لا أجيب إعتذاري
وأبيك تدري لو أحاول بفرقاك
إني بحاول قبلها بإنتحاري !

.
.
.
.
.
.

.
الساعه اثنين الفجر ..

تركي : قلت لك ؟!
غلا: لا .. وشو؟!
تركي : بروح لمكه مع أخوياي ..
جلست غلا وعدلت روبها : ليه ..
جلس تركي : عشان عمره ..
سكتت ..
تركي : ماتبين أروح ..
غلاوالدمعه بعيونها : أنت تبي تروح ..
تركي : أنا الربع توهم قالوا الليله على المغرب وانا أعتمدت عشان العلاقه كانت بيننا متوتره شوي قلت نبعد عشان نريح أعصابنا شوي ..
غلا: طيب خلاص الحين هون صارت العلاقه زينه ..
تركي أبتسم : ودي .. بس صعب التزمت معهم بــ وعد .. ولو كان مفروض نسافر للرياض بكره أو بعده ..
سكتت ..
تركي : بشتاق لك ..
قعدت تناظره تشوف في عيون تركي نظره ماهي مثل كل مره .. حتى نبره صوته ..
غلا وهي تمسك يدين تركي : الله يخليك حاول تعتذر .. بليز ..
تركي أبتسم زود : ليه ؟!
غلا: مو مرتاحه للسفره ..
تركي بنبره غريبه : غلا تركي الله كاتبه راح يصير .. واللي راح يصير أكيد خيره ..
غلا لمعت عيونها وسكتت ..
تركي : ماحب أشوف اللمعه بعيونك .. ان شاء بكره مانتامين ألا بوسط احضاني .. لاني بسافر بعد شوي وأكيد على المغرب بكره بكون بأذن الله هنا ..
ابتسمت غلا ..
قام تركي : الحين بروح أتسبح لاني بسافر الساعه 3 الفجر ..
غلا : أوك ..
وراحت تحضر ملابسه ..
.
.
طلع تركي وهو ينشف شعره ..
غلا: نعيما ..
تركي مبتسم : الله ينعم عليك ..
انحرجت غلا من نظراته لها ..
تركي : أأموت فيك لاأنحرجتي ..
أنحرجت زود ..

دق جوال تركي ..
تركي : هلا لافي .. اوك .. طيب طيب .. يله أتنظرك .. ها جيت .. ههههه .. طيب طالع لكم الحين ..
سكر تركي جواله .. ولبس ثوبه وأخذ شنطه فيها أغراض خفيفه ..
تركي : طيب أنا الحين بروح ..
غلا بكت :..........
تركي وهو ينزل الشنطه : لا دموع مااتفقنا ..
غلا ضمته بدون مقدمات ..
تركي أستانس لان اول بارده تجي من أتجاهها : قلبي ..
ماغير تبكي غلا ومتمسكه فيه ..
تركي : عيوني .. خلاص .. لاتبكين كذا ..
مافي رد ..
تركي وهو يرفع وجهها : الله ليه وجهك كله دموع ..
خلاص .. والله ثم والله كل دمعه من عيونك تعذبني ..

ليتني ما شفت في عينك دموع ..
منظر الدمعة على خدك هلاك ..

دق جوال تركي : عيوني بروح .. أنتبهي على نفسك ..
غلا وهي تبعد عن تركي وتمسح دموعها وكانه طفله: زين ..
باسها على خدها أكثر من مره .. وقعد يطالعها وهي تطالعها أكثر .. كأنها تجمع من ملامحه ملامح ..
تركي : طيب طلب ممكن ( ويأشر على خده ) بوسه ..
حمر وجهها ..
تركي : بس وحده صغنونه من أخذتك ولاحده بس هالمره ..
باسته على خده اليمين ..
تركي طماع: وحده ثانيه بس ..
باسته على خده اليسار ..
تركي : تدرين خاطري اكثر .. بس لاكان صاحبك عسل .. لاتلحسه كله .. ههههههههه ..
طبع بوسه على جبينها وقال : سامحيني ..
وطلع ..

بعد ربع ساعه جاءته رساله من تركي بكته الين قالت أمين ..

لا تزعل إن جاك عني خبر شين
قالوا توفى بس هذي وصاته..
الأولى:حرام خدك تجرحه دمعة العين..
مادام ما ذاق الدمع في حياته..
الثانية: لا تنسى اللي يحبك من سنين..
ومحدن لأجلك يسوي سواته..

قعدت تبكي ..
أرسلت له ..
( ليه هالرساله )
رد تركي عليها ..
( هههههههه لاتزعلين ارسلتها كذا )
درت عليه ..
( لاتكلميني أنا زعلانه أجل هذي رساله ترسلها )
ابتسم تركي ..
كان تركي جالس بجنب لافي وراهم اثيين من ربعهم ..
لافي : حرام أخذنا بعض الناس وهو توه معرس ..ههههههههههههههههه
ضحكوا كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
تركي : أقول أنت معه ..
لافي : تركي أشوف جوالك ..
تركي ناظره بنظره ومبتسم : تو حلا الجوال بعيونك ..
لافي : ياخي ودي أشوفه هههههههههههه
تركي : تلايط بس .. أيام كنت وحداني لك حق تقز أما الحين ( ويسوي حركه بحواجبه تفطس ضحك ) لا ..
لافي : هههههههههههههههههههههههههههههههه الله يرج العدو ..

فتح تركي وارسل لغلا ..

أحبك .. بعد أحبك .. و الله أحبك ..
كيفي أحبك .. للصبح أحبك .. حيل أحبك ..
و الله لأدوخك أحبك .. أظل أحبك .. أحبك ..
لو تكسر الزر أحبك .. لا تستغرب .. أحبك .
. أنا أحبك .. أحبك .. المرسل : يحبك ..


استقبلت غلا ..
( لاترسل أنا زعلانه )

رد تركي ..
(وانا أقوى )
درت غلا..
( لا أنت السبب تركي كان قلبي مشغول عليك والحين أشغلته زود )
رد تركي ..
( طيب تحبيني .. كانك تحبيني خلاص بلاش زعل )
درت غلا ..
من تحداني في غلاك ؟ أقبل تحديه !
و من يشاركني حبك من الأرض أمحيه !!
رد تركي ..
فديت قلبك .. محدن راح يشاركني ولايشاركك حبنا لبعض ياغلا تركي ..
غلا ..
( تذكرت أم تركي وناديه وسالفه سلوى وعورها قلبها .. تخاف تركي يطاوع أمه بيوم من الايام ويأخذ سلوى )
ردت
أتمنى ياتركي هالشي .. طيب الحين بروح أتسبح ..
عقد تركي حواجبه لما وصله المسج واستغرب .. بس تالي ابتسم ..
وارسل ..
شتقصدين .. ياليتي معك هههههه ..
قرت غلا الرساله وابتسمت .. وتالي راحت تتسبح ..

بالرياض ..

الساعه عشره الصباح ..
صحى خالد : أوف .. الساعه عشره ..
لبس وبسرعه طلع ..

ببيت خالد وعهد ..

دخل خالد بهدوء للبيت .. لانه مانام بالبيت !!! ..
طلع لغرفه النوم لقى عهد نايمه ..
راح بلهفه لــ عهد .. صحيح نام برآ البيت برغبته .. بمزاجه .. بس هالبنت يشتاق لها بشكل .. يحب دلعها .. براءتها .. أنوثتها .. هبالها .. تفرق عن غيرها بكل شي ..

خالد دخل الفراش بجنبها : عهدوتي ..
كانت بسابع نومه ..
خالد: عهدوه ..
عهد : هــــــــــــــــــــــــــــــــا ..
خالد قال : مــزعــج ..
عـديـم شــعــور ..
صـحـيـح ,,, فـاضــي .!

يسعد صباحك )), قولي اللي تقولين

ليلي ,, تخالط مع سواده بياضي
وجيتك , أدور في " صباحك" تهاوين

جيتك , وأنا ياحلوتي شبه قاضي
مخنوق ضيقه ,, وممتلي حسره وبـيـن

قولي : ( هلا) أو قولي : إنسان فاضي
يكـفي ( أجيك ) وقولي اللي تـقـولين

عهد كانت نايمه على بطنها عدلت نفسها وصارت على ظهرها ومقابلته: كان كملت برآ أحسن .. وبعدين خل القصيد للي نمت عندهم ..
خالد حط أنفه على خدها :راحت على نومه يا قلبي ..
عهد : أوف يــــــــا خالد وخر ..
خالد عناد فيها ماوخر أنفه عن خدها : .............
جات عهد بتقوم حط خالد يدها على صدرها : مافي قومه من هنا الين ترضي ..
عهد : اووووه منك .. وبعدين ريحتك كلها دخان وشي ثاني ..
خالد أرتبك : ... امم.. لا وش شي ثاني ..
عهد : الا ريحتك شي مو حلو .. قرف .. وش ذا ..
تذكر خالد : أها .. قصدك واحد من الربع يموت بالشيشه ..
طالعته عهد : وع .. خالد كل مره ريحتك نفس الشي الاليله السبت اللي طافت كانت ريحتك زي ماطلعت زي مادخلت ..
ردت لــ خالد حاله الارتباك .. وسكت ..
عهد بشك: شفيك ؟
خالد مبوز : ولا شي .. ألحين أنا اللي زعلان .. بسم الله نومه بس ليله وحده برآ البيت أكلتيني ..
وخرته عهد عنها وقامت : أزعل ( وطلعت له لسانها )
راح تأخذ لها دوش .. وطلعت ..
لقته نايم بثوبه وغترته .. والعقال مرمي بجنبه ..
راحت طلعت له ملابس ..
عهد : خالد قوم ..
خالد : ............
عهد : مامدى غطيت بالنوم ..
خالد : مانمت أمس الا متأخر ..
عهد : طيب قوم .. قوم ..
ماقام ..
جلست عهد على السرير وحطت راسه بحظنها ونزلت غترته والطاقيه وقعدت تلعب بشعره عشان يقوم لها : يله دلبي ..
خالد يمكن نفسه بحظنها أكثر : انوم شوي عهدوه ..
عهد : لادلبي يله قوم .. ريحتك كلها دخان وشيشيه مب زين تنام كذا .. يله قوم ..
سحبته وقومته ..
خالد : الحين والله راح تجبينها لنفسك ..
عهد حمر وجهها : هههههههههههههههههه قوم .. أما الحين بأحلامك يالدب ..
خالد غمز لها : لاتتحدين ..
سحبته عهد للحمام ودخلته ..وسكرت الباب ..
عهد : شوف ملابسك عندك .. تحمم واطلع ..
خالد :ههههههههههههههههههههههههه طيب ياعهد ..
عهد : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ ..
راحت عهد للمطبخ ولعت جمر عشان البخور ..
وشربت لها عصير برتقال عشان تحس نفسها دايخه ..
لما خلص الجمر حطته بالمبخر وطلعت لغرفتهم ..
حطت العود ..
وهـ يالريحه .. قالها خالد لما طالع ..
عهد بزهق : خالد ليه ماتنشف شعرك زين ..
خالد مسوي برئ : ماعرف ..
عهد تجاريه : صدق ياحياتي .. تعال ياشاطر عشان انشفه لك زين ..
راح لها خالد وهو مبتسم .. قعدت تنشف شعره ..
عهد : يادلب ماما ممكن تجلس على السرير عشان أنشف شعرك زين ..
سمع كلامها وقعد .. وتالي بخرته ..
خالد برومنسيه : أحبك موت ..
انحرجت عهد : خالد بس ..
خالد : وين خالد بس .. وربي أحبك ..
عهد : صح أنا زعلانه .. لاتكلمني ..
ضحك خالد وقام لها ..
خالد : راحت علي نومه .. وبعدين ممكن أطلع وانا فيني نوم .. ويصير لي لاقدر الله حادث ( يبي يستعطف قلبها )
عهد : لايمه .. بسم الله عليك .. خلودي لاتقول كذا مرآ ثانيه ..
خالد : تخافين علي ..
عهد ركزت نظرته لعيونه : أخاف عليك .. ومنك .. وأخاف عليك من نفسك ياخالد ..
خالد بجديه : ليه ؟
عهد بنفس النظره : عليك لاني أحبك .. ومنك الايام أحسها مخبيه أشياء كثير لي .. وعليك أنت قاعد تهلك نفسك بنفسك بها التدخين ..
باسها خالد وحط وجهها بين يدينه : لاتخافين اللي الله كاتبه بيصير ياعيوني .. ومنك أشقصدك ..
عهد بغمووض اكتفى نظراتها : مدري .. وسحبته من يده .. تعال يله الفطور أكيد جهز ..

بابها ..

الظهر..

كانت غلا تكلم تركي ..
تركي : توني طالع الحين من الحرم .. وفكيت الاحرام ..
غلا: عمرة مقبولة وذنب مغفور
تركي : جزاك الله خير يالغلا ..
غلا : متى راح تجي ..
تركي : الليله مانام الا عندك أن شاء الله ..
غلا : والله .. وناسه ..
تركي ابتسم : فديت عمرك .. عمري الحين بنطلع للسياره .. وأن شاء الله على العشا بالكثير انا عندك .. أمي درت ..
غلا : ايه قلت لها ..
تركي : زين .. مع السلامه .. أنتبهي على نفسك ..
غلا : شعندك على أنتهبي على نفسك ..
تركي : انتبهي على نفسك .. طيب .. غلا لو صار أي شي .. تذكري هذا قضاء وقدر .. زين عمري ..
غلا دمعت : أن شقاعد تقول .. تركي نبرتك من أمس بالليل وهي غريبه .. فيها شي ..
تركي : غلا لاتخافين ..بس تأكدي أنك أغلا أنسانه بحياتي .. وأني أموت فيك .. يله أمنتك الله يالغاليه ..
سكر تركي لان حاس العبره خانقته .. أول مره دمعته تحاصره من عقب وفاته خاله تركي .. مايبي يروح عن غلاهـ .. عن أمه ..عن الغوالي .. بس فيه شي من أمس وهو كاتم على قلبه .. مضايقهـ كثير ..
أما غلا سكرت من تركي .. وفيها هم وخوف بشكل مايتوصف ..

طلعوا لسيارتهم ..

لافي : هاشباب تبون نريح ..
كلهم : لا .. خل نمشي ..
تركي : جد خل نمشي ..
لافي مزوح : الله .. الله .. مشتاقين ..
ضحكوا كلهم ..الا تركي .. أكتفى بابتسامه ..
لافي : زين طلعنا من أبها الساعه ثلاث الفجر ووصلنا هنا الساعه 8 الصباح .. وأعتمرنا وحضرنا صلاه الظهر هنا والحين راجعين ..
مشاري : ان شاء الله الساعه 6 او 7 بالكثير وحنا باأبها ..
( لان بين أبها ومكه 600 كيلو )

العصر ..
كلموا البنات عهد وقالت لهم ان دانه عرسها الخميس ..عاد دقو على شلتهم كلها وسوالف وضحك .. بس غلا كان بالها على تركي ..



المغرب ..
بمكان قريب من مكان سكنهم .. قريب من الغاليين ..
حادث شنيع .. يخوف ..
أوه هذا ثاني .. بس هالسياره فيها اربع شباب ..
واحد يون من الالم .. واللي خدوش بجسمه .. واللي كأنه الواعي من بينهم .. واللي يشهدونه .. وويوجهونه أهل الخير للقبله ..!!
كان مرآ يتألم ويتمتم بكلمات .. كله كسور .. يشكي من كل جسمه .. شهدوه ونطق فيها ..
قل لا اله الا الله ..
تشهد ياولدي تشهد ..
رفع أصبعه وتشهد وكانت بفضل الله سهله كيف مو سهله وين جاي من بيت الله: إشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله


الليل ..
الساعه 8 ..
كان زوجات عيال أبو تركي متجمعين كلهم ..
ناديه : ماعمري شفت معرس يسافر ويترك زوجته ..
رهف : دايم تركي متعود يسافر .. مهي ذا السنه بس ..
ناديه : لكن هو معرس ..
غلا كانت خلقه خايفه على تركي وهذي قاعده تقط بلاها : ,اذأ معرس شو يعني .. رايح لبيت الله .. يعني متزوج خلاص ..
ناديه : ماقلنا شي ..
غلا : طيب شعليك من تركي سافر ماسافر ..
ناديه بقواه عين : حماي .. وعم ولدي .. وولد خالتي وعمي بنفس الوقت ..
خزتها غلا بنظره وطلعت من مجلس الحريم ..
أم ريوف : وشفيك على البنت ؟
ناديه بحقد : مااحبها ..
أم ريوف : لاتحبينها .. كفايه تركي يحبها ويموت فيها .. ولايبي أحد حبها غيره .. خليها بحالها .. لاتغرك أنه ساكته لك كذا .. لا ترى بس محترمه وجودنا ..
بخوت هذي زوجه عبدالله حيل طيبه وحبوبه .. كانت تطالعهم وماسكه الضحكه ..
ناديه : وش بتسوي لو تكلمت .. خليها ترفع صوتها .. بس ..
رهف : ناديه الله يهديك .. خليها في حالها .. صدقيني مهي بساكته المره الاولى لما سكتت ماكانت تبي تضايق تركي واحترام لامي .. لكن ماكل مره تسلم الجره ..
ناديه : ريحينا بس .. أن شاء الله تركي يطلقها ..
دخلت ام تركي اللي كانت عند عيالها بالمجلس ..
أم تركي : منهو اللي يطلق مرته ..
ناديه : تركي .. أن شاء الله يطلق اللي أخذها ويرجع لبنت عمه ..
أم تركي : أسمعي وأنا أمك .. صحيح أني ماكنت أبغى الا سلوى حليله لــ تركي وزعلت عليه لما تزوج غيرها .. وغلطت بحقه وحق مرته لما تكلمت عليها بالمطبخ .. لكنها أسكتت واحترمتني ..لو غيرها كان الخبر وصل لــ تركي ولاهمها .. لكنها أصليه .. ماحبت الفتنه ..وكبرت بعيني زود لما ماقالت لي ولاشي .. الا أحترمتني وحبتني على حب تركي .. وانا بغيتيها وأنا أمك صدق ماعاد أبغى غيرها لــ تركي ..
ناديه : مامدى لعبت عليك ياخالتي ..
أم تركي : ناديه ..
سكتت لما شافت نظرات خالته المعاتبه ..

بالصاله ..
كانوا البنات ريوف وغلا ونجود متجمعات ..
غلا : يالله ريوف تأخر ..
ريوف : لاتخافين .. أن شاء الله بيجي بعد شوي ..
غلا وهي ماسكها على بطنها : لا ياربي .. مرآ خايفه ..
ريوف : لاتخوفيني ..
نجود: ترى بجد خفت أنا ..

بالمجلس ..
كان أبو تركي وعياله ..
كان عبدالله يكلم بالجوال ..
عبدالله ودموعه بدت تأخذ مجراها وبلهجه مهي واثقه : أنت متأكد ..
....... : لله ماخذ ولله مااعطى ..
عبدالله بصوت أليم ورضا بالقضاء والقدر : : لا اله الا الله ..
سكر الجوال .. وحاول قد مايقدر يتماسك .. وين .. أو شلون يقول ..
يارب عونك ..
مهند : أشفيه .. صاير شي ..
قاله عبدالله .. طلع عبدالله من المجلس ..

شاف رغد والصغار ..

بالصاله ..
رغد : وين جدتي خالي عبدالله يبيها ..
ريوف : بمجلس الحريم ..

راحت أم تركي لولدها ..

وطلعوا الحريم للصاله ..
رغد : خالي عبدالله بيكي يمه ..
أمها خافت : خالك وشفيه ..
قامت غلا .. عورها قلبها ..
راحت أم ريوف ورهف لابوها وعبدالله ومهند ..
بخوت : الله يستر .. وش فيهم ..
ناديه : صبر خل ادق على مهند ..
دقت ..
كل العيون تطالعها ..
ناديه وهي حاطه يدها على قلبها : هلا مهند .. وشفيكم .. ها .. تمزح .. ( دمعت عيونها ) .. مات ..
طاح الجوال من يد ناديه ..
غلا قربت من ناديه تمسك بيدينها : تركي فيه شي ..
ناديه ماعندها أسلوب: تركي يطلبك الحل .. تركي توفي بحادث ..
غلا : لا ياربي ..
بكت× صارخت ..
أنهارآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآت ..

 
 

 

عرض البوم صور Pink-Girl   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 03:44 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثاني عشر

ناديه صارخت : غـــــــــــــــــــــــلا ..
ضربت غلا بخفه على خدها .. ولكن وين ..!!
ناديه: بخوت وش نسوي ..
ريوف انهارآآآآآآآآآآآت هي الثانيه .. أغلى خلق الله بالنسبه لها فارق الدنيا ..
ناديه وهي تمسح دموعها وتبكي : لااله الا الله .. شوفي بنت منيره ؟؟ ( تقصد ريوف ) ..
بخوت وهي تمسح دموعها بطرف شيلتها : يارحمت الله .. مدري عمتي درت ..
ناديه : اكيد عبدالله ناداها .. لااله الا الله ..
بخوت : ياربي .. عاد ذا تركي .. أصغرهم وأغلاهم .. والله لتروح فيها عمتي ..
ناديه وهي جالسه عند غلا اللي فاقده الوعي : نجود نادي وحده من عماتك قولي لها يجون غلا وريوف طاحوا ( وبكت ناديه )
تبكي تركي .. صحيح عمرها ماأتحكت فيه .. بس ماهما كان يعني قريب لهم .. ولد خالتها وعمتها ومتربي معهم .. أخو مهند .. وهي عارفه شكر مكانه تركي عند مهند ..

بالمجلس ..

أم تركي : وجيهكم مهي بــ لكم .. علموني وشفيكم ؟!
عبدالله والعبره خانقته : يمه .. أنتي عارفه الدنيا ..محدن دايمن عليها .. الاوجهه سبحانه ..
قاطعتها امه بخوف : تركي وينه ؟ هو صار له شي ؟
عبدالله وهو يجلس مقابل لامه وبهدوء بس دموعه ماأهنت ألا لما نزلت : يمه أنتي أنسانه مؤمنه بقضاء الله وقدره .. والله أخذ أماتنه بــ تركي ..
أم تركي : عبدالله منت صادق !!
عبدالله سكت :
أم تركي : تركي مهو برايح وتاركني وراه ..
وصارت تتمت بكلمات ..أليمهـ .. جمل أعتراضيه .. بحسره .. بلحظه كانت الانهيار وصل قمته ..
عبدالله : يمه أذكري الله ..
أم تركي : وينه تركي وينه ؟
عبدالله : .......
مهند جلس عند ركبه امه : يمه أذكري الله ..
أم تركي قعدت تبكي وتذكر الله .. وأبو تركي حالها ماكان أحسن بس ساكت .. قضاء وقدر ..
أما منيره جلست على أقرب كنبه ماغير تتشهد ..
أما رهف كانت تكذب الخبر .. وتقول لا مامات ..

جات رغد وقالت لهم عن اللي صاير بالمقلط ..

قامت منيره والدنيا بكل سواده في وجهها ..

بالمقلط ..
ناديه جسدت كل معاني التبلد والبشاعه بالتفكير والاخلاق .. رفضت أن مهند يشيل غلا ..
ناديه : لامنهد مايشيل زوجه تركي ..
ناظرتها منيرة بنظره لو ناظرتها كافر أسلم ..
ناديه بهستريا : قلت لك مهند لا مايشليها ..
صارخت رهف : نـــــــاديه وبعدين معك .. ماتستحين أنتي .. وبعدين مهو بشايلها .. ريحيي أعصابك يالمريضه .. ( قالتها وبكت من حرقه قلبها ) ..

شال محمد ولد منيره غلا عقب ماغطوها .. وعبدالله شال بنت أخته ..أما نجود كانت واقفه لاتكلمت ولاشي مصدمه ..
بخوت انتبهت لبنتها : نجود ..
لاصوت .. ماغير تطالعهم ..
بخوت : ماما نجود .. دري ..
أنهبلت امها واخذتها تسمي عليها ..

بالمستشفى ..

الدكتوره : شالصدمه اللي جتهم ؟!
منيره وصوتها رايح : أخوي توفى ..
تأثرت الدكتوره وسكتت شوي تالي قالت : عظم الله أجركم ..
منيره وهي تمسح دموعها : جزاك الله خير .. شعندهم ؟
الدكتوره : شي طبيعي للصدمه .. أنهيار عصبي ..
منيره : طيب الحين وش السواه ؟!
الدكتوره : الحين راح يتم وضعهم تحت الملاحظه .. وأنا أعطيتهم منوم لمده 12 ساعه .. وان شاء الله خير ..
منيرة جلست على الكرسي وقعدت تبكي بشكل ..
الدكتوره جابت لها مويه .. وقعدت تهديها ..
منيره : جزاك الله خير ..
دقت منيره على ولدهامحمد اللي كان برآ صاله الانتظار ..
محمد: هلا يمه ..
امه : انت برآ ..
محمد : ايه ..
امه: خلاص الحين طالعه لك ..

بالسياره ..
امه : وين خالك عبدالله ؟
محمد وهو يمسح دموعه: راح لجدتي كلمتها خالتي وقالت انه تبيه ضروري ..
قعدت تبكي : يارب رحمتك ..
محمد: يمه انا متأكد خالي مامات صدقيني يمه مامات ..
أمه حطت يدها على كفه اللي كان حاطها على القير: أذكر الله وانا امك ..
محمد وقف وقعد بيكي وهو حاط رأسه على الدركسون :...........
امه سكتت مهي قادرة تقول شي أهي بقمه انهيارهاوولدها طلع زيها ويمكن أكثر خاصه أن تركي يعني لعيال منيرة كثير لانه دايم يزورهم وقريب من اعمارهم ..


ببيت أبو تركي ..
عبدالله : الحين انا بلحق مهند وابوي ..
أم تركي: بروح معكم ..
عبدالله : وين يايمه الله يعافيك تروحين ..
ام تركي: بشوف تركي ياعبدالله بشوفه ..
عبدالله : يمه الحادث واقع على طريق أبها وكله اكيد رجال ..
بخوت : خلاص ياعمه أقعدي وأن شاء الله خير ..
ام تركي وهي تبيكي بحرقه : خير ونور عينه أمه راح .. آهـ ياتركي .. ياليتي مانكويت بكيتك .. ليتني رحت قبلك ليتني ..
باس عبدالله راس امه وقام طلع ..

مامدى طلع عبدالله من المجلس الا جواله يدق .. نفس الرقم اللي دق وبلغه بوفاه تركي ..
عبدالله : الو ..
الرجال : السلام عليكم ..
عبدالله : وعليكم السلام .. خير أخوي ؟!
الرجال : والله أني مدري وش أقول لك ..
قاطعه عبدالله بنفاذ صبر وبنره أمل : تركي مامات .. قول انه مامات الله يرحم والديك .. ( وتهدج صوته ).. بشرني الله يبشرك بالجنه ..
الرجال: لا أبشرك الحمدلله ..أخوكم حي والحين هو بالمستشفى
جلس عبدالله عند باب المجلس وقعد بيكي كأنه طفل ..
قامت بخوت بسرعه ورهف.. وهم يسمعون نحيبه ..
بخوت : عبدالله شفيك ؟!
عبدالله يشاهق: تركي مامات تركي حي .. حي يابخوت ..
بخوت صارخت هو من الفرحه من الصدمه : عمتـــــــي .. تركي مامات ..
رهف وهي تمسح دموعها : ماقلت لكم تركي حي مامات ..
أم تركي من سمعت الخبر أغمى عليها ..
عبدالله : يمــــــــــــــه ..
راحت رهف وبسرعه جابت مويه بارده وقعدت تصحي أمها .. قعدت شوي وتالي صحت .. وهي تهلل وتكبر لله .. ان ولدها بعده حيي ..
عبدالله وهو يبوس يدين امه: ايه يمه تركي حي ..
دق جوال جوال وكان عند باب المجلس طاح من عبدالله .. جابته له رهف واعطته اياه ..
عبدالله : هلا ..
الرجال : تعال للمستشفى (.......) ..
عبدالله : ذا المستشفى بابها والا أنا أتوهم ..
الرجال : الحادث ياخوي صار لهم قريب من ابها ومابه مستشفى قبل الحالات الاذا ..
عبدالله Lسبهم سبه قويه ) ..
الرجال: الحمدلله اخوك بخير .. تعال للمستشفى ..
قام عبدالله : خلاص الحين جاي ..
سكر عبدالله وكلم أخوه مهند وابوه .. وقالهم يقابلوه بالمستشفى ..
شوي الا يدق سعود ..
سعود : عبدالله وش هالخبر اللي تو سامعينه ؟!
عبدالله أخذ نفس : لا وانا اخوك جات سلامه واحد الله يبيحه كلمنا وقال ان تركي توفى بحادث والحين مكلمني ويقول ان تركي حي وقبل شوي بس فقد الوعي والحين هو بالمستشفى ..
سعود بعصبيه: ياخي ناس همج ليه مايتأكد قبل مايدق .. أعوذ بالله ..
عبدالله بهدوء وبحلمه المعتاد: الحمدلله .. الحمدلله .. طيب تعال للمستشفى .....
سعود: أن شاء الله .. ( قلبه مع أخته ) .. طيب عيال تركي ( يقصد زوجته ) .. درت ؟!
عبدالله بضيق : أيه ..
سعود عارف أخته : أكيد أنهارات ..
عبدالله : أيو الله .. وهي الحين بالمستشفى مع بنت أختي ..
سعود: أي مستشفى ؟!
قاله عبدالله :...............
سعود: طيب الحين بروح لها وتالي أجي لك ..
عبدالله: ممنوع بغت تقعد منيره معهم بس خابرمستشفى حكومي ممنوع والحين الساعه عشر وشوي تجي على 11
سكت سعود شوي : طيب .. الحين امرك ..
عبدالله : على امرك ..
سكر سعود ..





بالمستشفى ..
الدكتور : الحين هو تحت الملاحظه .. وان شاء الله خير ..
سعود : طيب كيف هو ؟! فيه كسور شي ؟؟
الدكتور سكت شوي : .......
عبدالله: دكتور حنا مؤمنين بقضاء الله وقدره .. تركي شصار له ؟!
الدكتور: صراحه هو الحين كله كسور .. عنده كسربرجله اليمنى .. وكسر بيده اليسار ..الرقبه عنده التواء خفيف ان شاء الله .. مع جرح بالرأس وسوينا له خياطه والحمدلله ..
مهند:لاحول ولاقوه الا بالله ..
سعود: أهم شي العمود الفقري والصدر مافيهم شي ؟
الدكتور: لا الحمدلله جات سليمه ..
الدكتور: أن شاء الله هينه ..
عبدالله : طيب ليه الحين هو بغرفه الملاحظه ؟
الدكتور: فيه أشياء لازم نتأكد منها ..
عبدالله : الحين نقدر نشوفه ؟
الدكتور : الحين لا والله .. لانه تحت تأثير المنوم لان كان يتألم وعطيناه منوم عشان يرتاح ..
أبو تركي كان جالس يستمع بصمت .. وحامد لربه وشاكر ان ولده حيي ..
عبدالله : طيب اللي كانوا مع تركي بالحادث كيفهم ؟
الدكتور: لاأبشرك الحمدلله بخير .. بس واحد منهم جاه كسر بيده.. والحين هم بالطوراي ..
عبدالله : جزاك الله خير ..
الدكتور: عن أذنكم ..
راح الدكتور ..
عبدالله : الحمدلله أننا تطمنا عليه ..
سعود : الحمدلله على سلامته ..
أبوتركي : الله يسلمك ياولدي ..
مهند: خلو قبل مانمشي نشوف زملاء تركي ..
أبوه: مشينا أجل ..
راحو شوفوهم ..
وطلعوا للبيت ..

الصباح ..

صحت غلاالصباح راسها كان مصدع ..
أحداث ليله أمس قاعده تمر أمامها قعدت تصارخ وتبكي ..صحوا احرمتين كانوا بالغرفه معاها هي وريوف ..
قامت الحرمه كانت بجنب غلا : شفيك ياأمي شفيك؟
غلا كانت الدموع مغطيه وجهها : حبيبي راح .. راح ..
الحرمه استغربت :
قامت الحرمه الثانيه : شفيها؟
قعدت غلا تبكي بشكل : تركي يقولوا مات .. مامات صح ؟! مستحيل يتركني صح ؟!
الحرمه : منهو تركي يابنتي ؟!
صحت ريوف على بكا غلا ..
ريوف تطالع بنفسها بالمكان اللي حولها تطالع بــ غلا قاعده تبكي وتصارخ
وتنطق أسم تركي ..
ريوف حطت يدها على فمها : لا الله يخليكم خالي مامات .. لاتموتوه ..
قعدو يطالعون الحرمتين ببعض مستغربين من هالبنتين ؟؟!!
بسرعه نادات وحده من الحريم الممرضه التي أستدعت الدكتوره ..
جات الدكتوره .. وعطتها مهدي منوم .. وشافت ريوف مهيب أحسن منها أعطتها الثانيه منوم
الحرمه كانت كبيره شوي بالسن : يادكتوره من صحت وهي تبكي بكا يقطع القلب وتقول ان حيبها راح وبعدين تقول تركي ..
وبعدين صحت الثانيه ..والله انهم يحزنون ..
الدكتورة : توفى أمس قريب لهم ياغلا ياريوف زوجته (لان الدكتوره ماكانت تدري منهم منهم زوجه تركي ) .. ووحده منهم بنت أخته ..
الحرمه: لاحول ولاقوه الا بالله ..
الدكتوره : عن أذنكم ..
وطلعت ..

ببيت أبو نواف بأبها..
صحى سعود على صوت أمه ..
سعود: ها يمه فيه شي ؟!
أمه : لاتخاف حبيبي بس بغيتك توديني لاختك .. تلاقيها صحت والله يستر قام سعود .. وراح يأخذ له شاور خفيف ..
طلع سعود عقب مااخذ له شاور ولبس ثوبه وشماغه ..
بالسياره ..
أمه : مر لبيت أبو تركي عشان منيره بتمر معي ..
سعود : أن شاء الله ..
بالمستشفى ..
بمكتب الدكتوره ..
الدكتوره أستبشرت من كل قلبها : الحمدلله على سلامته .. والله فرحتوني بها الخبر .. أنا أمس مناوبه وحيلي مهدود بس هالخبر غير مزاجي جدا ..
منيره تبادل الدكتوره الابتسامه : جزاك الله خير .. أجل شوفي وقع الخبر علينا .. الحمدلله يارب ..
الدكتوره: ايو الله له الحمد ..
منيره : طيب كيف البنات ؟!
الدكتوره: والله مدري شقولك لكن هم قبل شوي صحوا .. وكانت أعصابهن جدا تالفه .. لذلك أضطريت أعطيهن منوم ..
أم غلا : الله يعين ..
الدكتوره : عموما المنوم مفعوله حــ ينتهي بعد خمس ساعات من الان ..
أم غلا تطالع ساعتها: يعني الساعه 2 الظهر ..
الدكتوره : تقريبا
أم غلا: ممكن نشوفهم ..
الدكتوره : ممكن لكن ترى ماراح يحسون فيكم لانهم في غيهاب المنوم ..
منيرة: ماعليه الله يعافيك بس نتطمن عليهم ..
الدكتوره : تفضلوا معي ..
راحوا وشافوهم كان أقل مايقال ان هموم الدنيا كاسيتهم وهن نايمات غصب بفعل المنوم اللي أخذ مفعوله ..

بالمستشفى الساعه 2 الظهر..

كانت أم غلا وأم ريوف موجودات عندهم .. لان الزياره بدت ..
أم غلا : غريبه ماصحوا !
أم ريوف: بعدهم شوي الحين الساعه 2 ونصف .. يمكن ع الثلاثه بيصحون ..
أم غلا: من عرفت الخبرالبارح عرفت ان غلا ماراح تعديها لان على أي خبر يغمى عليها لكن أول مره يصير مثل ذا الانهيار ..الله يخليه لها (تقصد تركي)
أم ريوف: خفت على أمي خاصه ان الضغظ عندها لكن أخذو مكانها بنتي وبنتك .. واللي زاد الطين بله ولدي محمد بسم الله عليه رجال لكن وحنا بنصف الطريق للبيت وقف وقعد يبكي .. الله لايوريك ذيك اللحظه ..
أم غلا: اللهم امين ..
وحده من الحريم اللي متنومات : بناتكم ..
أم غلا: اللي هذي بنتي (تأشر ع غلا) .. والثانيه (تأشر ع ريوف) بيت منيره ..
الحرمه: قاموا الصبح وحالتهم تنرحم ..
أم غلا: الخبر اللي سمعوه مهو بهين . لكن الحمدلله ان صار لبس بالموضوع وتركي عايش ..
الحرمه : الحمدلله يارب .. تستاهلون سلامته .. اللي بتبشر هالبنات بيقعدو يدعون لها طول عمرهم ,,
ابتسمت ام غلا ومنيره ..
قعدو يسولفون شوي شوي الا تتحرك ريوف ..
قاموا عندها بسرعه ..
أم ريوف:ريوف ماما .. خالك حي ماماتت ..
ريوف تطالع فيهم ودموعها سبقت نطقها : حي ..
أم ريوف: ايه ياماما والله حي .. مامات ..
ريوف بعدها مش مصدقها: لاتكذبون ..
أم غلا : ياحبيتي والله انه حي .. بس السالفه ان تركي أغمى عليه والرجال حسبه مات واخذ جواله ودق على خالك ..
قعدت ريوف وهي تمسح دموعها: غـــــــــــــــــــــــلا .. غــــــــــــــــلا .. قومي خالو مامات ..
أمها قعدت تهديها ..
أم غلا: هي الحين بتقوم ياعيوني .. بس اهم شي هدي أعصابك ياماما ..
ريوف: لاصحوها خلوها تدري تكفون ..تكفون ..
هدتها امها وساعدتها تقوم تصلي الفروض اللي فاتتها .. وعاد بالغصب خلوها تأكل لانها ماأكلت ولاشي ..
ريوف: ليه ماصحت للحين ؟
أمها : بتصحى صدقيني يابنتي بس صبر ..

بمستشفى ثاني بنفس مستشفات أبها ..

بغرفه تركي طلعوه من غرفه الملاحظه والله الحمد..
تركي بصوت تعبان حيل :الله يسلمكم .. مايجيكم شر
دخل عبدالله (كان عند الدكتور)على طلعه رجال كانوا يزورو تركي ..
عبدالله : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
عبدالله : الدكتور يقول منت بطالع ..
تركي : ليه ماطلع ؟ كل جبس الدنيا حطوها علي .. ياخي بطلع ..
سعود: تركي ريح الليله هنا وبكره يصير خير ..أهم شي نتطمن عليك الليله ..
تركي :سعود المستشفى قرف .. أبي أطلع ..
أبو تركي بحزم : تركي الدكتور أدرى بمصلحتك منك .. خلك الين يطلعوك ..
تركي :ماعندهم شي يايبه.. الكسور وجبسوها ..
أبوه: الدكاتره أخبر بحالتك ..
ضحك أخوانه وعيال عمومته وانسابه ..
كان تركي ضايقن صدره من حالته وهذولا ضيقوها زود ..
أسـتأذن الكل مابقى غير سعود ..
تركي قلبه مع غلا ..
تركي: كيف غلا ؟
سعود: الحمدلله ..
تركي حاس بحبيته: سعود غلا متأكد انها زينه ..
سعود : الحمدلله .. لكن خابر الخبر ماكان وقعه عليها عادي وهي الحين بالمستشفى ..
تركي: هــــــــــــــــــــــا ؟!!
سعود : والله أنها الحمدلله زينه..
تركي ماتطمن : طيب دق عليها ..
سعود : أمرك ..
دق ..كلم وقالت له امه انها مابعد صحت ..
وسكر ..
سعود: مابعد صحت ..
تركي : ليه وش سوو لها ؟
سعود : من أمس عطوها الساعه ثمان منوم وصحت اليوم تسعه الصباح ومجرد ماتذكرت السالفه اللي خبرك انهارت وعطوها منوم لمده ست ساعات ..
تركي :تقول من الساعه تسع والحين كم الساعه ؟
سعود بناظر ساعته : الحين خمس ..
تركي انهبل : كيف ماصحت للحين ؟ مفروض هي صاحيه !! ليكون سوو لها شي ..
سعود : أذكر الله ياولد الحلال .. مابها الا العافيه ان شاء الله .. بس خابرن منومات مهي بهينه ..
تركي : أبي أشوفها ..
سعود : تركي يابعدي وين تشوفها البنت كويسه ان شاء الله .. أنت الدكتور رافض يطلعك .. تجي تقول بطلع عشان تجهد نفسك أكثر ..
تركي : ماعنده سالفه أقولك ..
سعود : خلاص انا بكلم أمي ولاصحت أخليها تدق علي وتكلمها ..
تركي : طيب وين جوالي ؟
سعود : مدري .. خل أدق على عبدالله ..
دق على عبدالله وقال له أنه عنده تسلمه من الامانات اللي بالمستشفى هو والمحفظه ..
سعود : يقول عنده مع المحفظه ..
تركي : طيب لاهنت دق عليه وخله يرسل به ولده .. أو يعطيه محمد ..
سعود: ماطلبت .. ولايهمك ..أو تدري أنا بمر على عبدالله واخذ الجوال منه وتالي امر على غلا وعاد أتطمن عليها واجيك ..
تركي : خلاص .. لاتبطي ..
سعود: أن شاء الله .. يالله عن أذنك .. شوي وأرجع لك ..
تركي : بحفظ الله ..
طلع سعود من عنده ومر عبدالله أخذ من جوال تركي اللي كان فيه خدوش غير الغطا ومرعلى غلا ..





راح سعود لاخته ..
دق على أمه وقالت لها تعال مافيه أحد .. راح سلم عليها وكانت تغط بالنوم ماهي درايه عن أحد ..
سعود بضيق: مامفروض تصحى من الساعه 2
أمه : الا لكن الدكتوره تقول المنومات اخذت مفعول أكثر ..
سعود: وش أقول لــ تركي طيب ؟
أمه: درى عنها ؟
سعود : ايه .. أول ماخلت الغرفه من الزوار سأل عنها .. وعاد قلت له ..


أمه : طيب أذأ وصلت دق علي بكلمه ..
سعود: زين .. يالله عن أذنك..
طلع سعود من المستشفى اللي أخته متنومه معه وراح لــ تركي بالمستشفى الثاني ..
دخل سعود ..
كان تركي مغمض عيونه وباين عليه يتألم .. راح له سعود بسرعه ..
سعود: تركي أشفيك .
تركي فتح عيونه ببط :مافيني شي ..
سعود: تركي أنادي لك الدكتور ..
تركي يرص على أسنانه من الالم : لا .. لا .. بس هاشفت غلا ..
سعود : ايه شفتها .. تركي خل أنادي لك الدكتور ..
تركي: ماله داعي ..كيفها ؟! صحت ؟!
سعود جلس : الحمدلله كويسه .. بعدها ماصحت ..
تركي : طيب أسمع أنقلها لمستشفى ثاني وأعطاه أسمه (.......).. هذا مومتطمن له ..
قعد يطالعه سعود : تمزح أنت ..
تركي : موضع مزح ذا الله يهداك لا هو انا عندي اغلا من غلا .. ايه أنقلها ..
سعود ابتسم وقال: خلاص ولايهمك بس أذأ ماصحت خلال ساعه ..
تركي : تأخذني على قد عقلي أنت ..
سعود ضحك : هههههه أجل البنت من اثر المنومات مابعدها صحت تقول لي بنقلها مستشفى خاص .. وش راح يسوون لها يعني ؟
تركي خزهـ بنظره وسكت ..
سعود : تركي روق صدقني بتصحى بس أصبر ..
شوي الاتدق امه عليه رد سعود بسرعه : هلا يمه .. هاصحت ..
أمه : توها صاحيه .. وياقليل الخاتمه ليه ماتدق واكلم رجل أختك ..
ضحك سعود : هههههههه هذا هو .. بس توني واصله ..
سعود وهو يمد الجوال لــ تركي : هذي الوالدة تبي تكلمك ..
وقام لها لان تركي مايقدر يتحرك كثير ...
تركي : هلا عمتي ..
أم غلا : هلا يمه .. كيف حالك ؟ الحمدلله على سلامتك ..
تركي : لا ابشرك طيب .. الله يسلمك .. مايجيك الشر ..
ام غلا : كيفك الحين أحسن من البارح ان شاء الله ..
تركي : لا أحسن .. كيف غلا ؟!
أم غلا : الحمدلله زينه .. ماينقصها هي وريوف الا شوفتك .
تركي : أشفيها ريوف ؟
أم غلا: لا تخاف بس تعرف لما سمعوا الخبر وماتحملت واغمى عليها .. والحين الحين هي صحت وزينه ..
تركي ضاق صدره : طيب لاهنتي ياعمه بغيت أكلم غلا ..
عمته : خذ معك..
عطت ام غلا الجوال لغلا بس ماقدرت تمسكه ..
أمها: كلمي هذا تركي ..
غلا تبكي : ماما قولي والله ان هذا تركي ماتلعبون علي أحلفي ياماما ..
امها عاذرتها: ياقلبي والله انه تركي رجلك كلميه ..
جات بتمسك الجوال بس يد ترتجف مهي قادرة .. يعني تخيلوا أحدن يقول أن أغلى خلق الله على قلبك مات .. يعني مابه أمل لشوفته الابجنات الخلد والنعيم بأذن الله .. وتغيب عن الوعي لده يوم كامل تقريبا.. وترد تصحى يقولوا لامات بعده حيي .. أكيد الاحساس اللي يرواد الشخص حينها انه لا اكيد أهو مات بس أنتم تبون تهوون هالصدمه الحين وبعدين يصير خير ..
هذا كان أحساس غلا وهي تعطيها امها الجوال ..
مسكت لها أمها الجوال وخلتها تكلم ..
غلا ماغير تبكي وتشهق ..
تركي كان يسمع الكلام وحاس باحساسها .. ضاق صدره لما سمعها تبكي بحرقه قلب ...
تركي يحاول قد مايقدر مايبين صوته الجد تعبان : غلا ..قلبي ..
غلا من سمعت نبره صوته الحنونه المميزه بكت أكثر ..
تركي: غلا .. عيوني .. أنا تركي ياقلب تركي ..ردي علي ..
غلا مسكت الجوال من يده امها وبصوت باكي تخالطه شقهاته: تركي وينك ؟
تركي : قريب ياعمر تركي قريب .. ليه تبكين ؟ أنا كويس وان شاء الله بكره أطلع ..
غلا: ابي أشوفك تركي والله تعبانه حــــــــــــــــــــــــيل حيـــــــــــــــل ..
تركي : سلامه عمرك ياعمري من التعب .. شفيك؟
غلا نست من امها ومنيره وكل العالم اللي حولها : مشتاقه لك موت .. بموت من بعدك عني ..والله ماسوى من دونك شي ..
تركي: ياعمري خلاص وعد بكره وانا عندك وعد ..
غلا : والله ..
تركي تعبان حيل وصوته بد يخونه : والله .. غلا عمري بضطر اسكر لان الدكتور بيمر الحين ..
غلا: امنتك الله ..
تركي : انتبهي لنفسك .. عيوني عطيني ريوف أكلمها ..
عطته ريوف وماكانت أحسن من غلا قعد تركي يهديها ويطمنها الين هدت نوعا ما وسكر تركي ..
بعد وقت دخل سعود لانه طلع لما قعد تركي يكلم غلا ..
سعود مبتسم : هاكلمتها ؟
تركي بابتسامه رغم التعب : ايه وتطمنت الحمدلله ..
سعود مزوح: أجل مستشفى خاص ..
تركي ابتسم : ماعندي الاغلا وحده ترى ..
سعود : ههههههههههه الله يسعدكم ..
تركي : جزاك الله خير .. سعود بغيت الدكتور ..
سعود: تعبان شي ..
تركي : لاالحمدلله .. بس بغيته ..
نادته سعود الدكتور اللي جا وبلغه تركي انه خلاص يبي يطلع الدكتور رافض بالبدايه بس مع اصرار تركي وافق وقاله بيطلعه اليوم الثاني ..
راح الدكتور ..
سعود: منت بصاحي ..
تركي ابتسم: جزاك الله خير ..
سعود : الدكتور قبل شوي يخزني خز مهو بصاحي ولسان حاله يقول وش مقعدك هنا ههههه ..
تركي : ههههههه ..
سعود : يله عن أذنك .. تامر بخدمه شي ..
تركي : تسلم يالنسيب ماقصرت ..
سعود: ماسوينا شي .. مع السلامه ..
تركي : بحفظ الله ..

بالمستشفى اللي فيه غلا وريوف ..

غلا : خلاص ماما نطلع ..
امها : ايه حبيتي .. الحين سعود يمر ..
منيره : طيب غلا الحين بكلم محمد يمرنا تروحين معنا ..
ام غلا : لاتكلمينه سعود الحين بيمرنا سوى وعاد انا بمر على الوالده واتحمد لها بسلامه تركي ..
منيرة بابتسامه : الله يحيك ..
ام غلا: الله يسلمك ..

ببيت أبو تركي ..

بمجلس الحريم ..
كانوا سوالف الحريم كلهم .. وناديه تطالع بــ غلا .. اللي قاعده بجنب أمها وماسكه عبايه امها لان امها رفضت تنزل العبايه لان سعود مستعجل حيل دق جوالها ..
أم غلا :هذا سعود الحين بطلع له .. بس حبييت اتحمد لك بسلامه تركي ..
أم تركي : الله يسلمك .. لو قعدتي معنا شوي ..
أم غلا: تسلمين والله .. أهم شي تطمنت عليكم ..
نادت منيره عشان توصيها على غلا ..
منيره ابتسمت : ولايهمك بعيوني ..
ام غلا: تسلمين يالغاليه ..
وطلعت ..

ناديه قعدت تطالع بــ غلا .. انتبهت لها غلا وخافت ..
غلا بصوت واطي : ريوف تعالي لــ غرفتي ..
ريوف : شفيك ؟
غلا: امشي وبعدين بقولك ..
قاموا وطلعوا ..
ناديه : الحمدلله صدق ان تركي الله يعافيه ماخذن بزر ..
رهف : ليه ان شاء الله ؟
ناديه: قاعده قبل شوي تمسك عبايه امها كأن أحد بياكلها ..
رهف : طيب أمها عادي .. بعدين أبعدي عنها ..
ناديه بحقد : ان شاء الله يطلقها ..
منيره : ياناديه أذكري الله .. البنت ماسوت لك شي .. وبعدين امها موصيتني عليها .. بالله خليها بحالها .. كفايه اللي فيها ..
ناديه : ميتين عليها مدري وش فيها من حلا ..
دخلت ام تركي وجهها مستبشر ..
رهف : يمه وين كنتي ؟
أم تركي : سلمت على سعود .. وقال لي ان تركي بيطلع بكره ان شاء الله ..
فرحوا خواته بهاالخبر فرحه خياليه ..

بالرياض ..

ببيت خالد وعهد ..
عهد : خالد ترآ بكرآ الكل بيتعشون عندنا ..
خالد : الله يحيهم .. فيه شي ناقص ..
عهد : ماعرف شي خالد .. مدري وشهو اللي ناقص ومو ناقص ..
خالد ضحك : ههههههههه جد .. وين تركب ذي .. عهد بيتك ماتدرين وش اللي ناقص ومو ناقص ..
عهد : مدري ..
خالد : طيب بكرآ نمر على أي محل للحلويات ونأخذ كل تبينه .. ونكلم أي مطعم بالنسبه للعشا ..
عهد : الله لايحرمني منك ..
خالد : ولامنك ..
عهد : خلودي بنام ..
فتح خالد عيونه زود : تنامين الساعه ولاجات حتى على الثامن ونصف ..
عهد : والله تعبانه ونعسانه حيل ..
خالد : طيب خلي أجيب عشا وتعشي وتالي نامي ..
عهد وهي تتغطى باللحاف : لامابي .. أهم شي صليت العشا ..
خالد وهو يجلس وراه : تعبانه ؟
عهد : شوي أحس أني متضايقه ..
خالد : يحفظك ربي ياعمري شاللي مضايقك ؟
عهد لفت لــ خالد ودفنت نفسها بــ حضنه وقعدت تبكي ..
خالد خاف عليها : عهد شفيك ؟
ماتكلمت فرغت الخوف والهم بأحضانه ..
خالد : بسم الله عليك ياعمري شفيك .. تونا نضحك ونسولف شفيك ياعمري ..
عهد : خالد أنا خايفه ..
خالد رفع حاجب : خايفه ؟ من أيش ؟
عهد قعدت تبكي قعد يهديها ويسمي عليها .. ألين هدت ونامت ..
قام خالد غير ملابسه ونام هو الثاني ..
بـــــــابها ..
ببيت أبو تركي ..
بالليل الساعه 12 ..
نامت غلا مع حمواتها وريوف ..
قامت غلا من النوم متروعه ..
منيره : بسم الله عليك شفيك يمه ؟
غلا تبكي : تركي .. تركي ..
منيره : تركي طيب ياماما بس هذا الشيطان يروعك ..
غلا تحط يدها على وجهها وتبكي : يخوف الحلم يخوف ..
منيره : بسم الله عليك .. لاتخافين .. مادقيتي وتطمتني عليه قبل ماتنامي ..
غلا تمسح دموعها بقفا كفها: الا ..
منيره : خلاص أجل تطمني .. وتعوذي من ابليس تبين تصلين ركعتين عشان تهدين ..
هزت غلا رايها بمعنى أيوه ..
قامت معها منيره ووضت وصلت وكأنها هدت ..
منيره وهي تغطيها :تعوذي من ابليس ونامي ..
مانامت منيره الا لما تطمنت أنها نامت ..

اليوم الثاني المغرب ..
أبو تركي سوى عزيمه كبيره بمناسبه سلامه تركي ..
غلا: تركي بالمجلس من العصر وانا للحين ماشفته قهر ..
ريوف : ايوالله .. بس تدرين شكل مالنا امل الا بعد مايروحو المعازيم ..
دخلت رهف للمطبخ : بنات جهزوا الشاي والقهوه للرجال ..
غلا: هذي هي جاهزه ..
رهف : محمد يبيها .. يقول الناس كلهم صلوا هنا جماعه ..
غلابقهر : سخافه يعني مافيه مسجد يصلوا فيه ..
رهف: هههههههههههههههههههههههههههههههه شكلهم مايبونكم تشوفوه
ريوف: طيب متى راح نشوفه ..
رهف تبي تقهرهم : أنا الحمدلله شفته وسلمت عليه .
غلا ابتسمت غصب : لا ..
ريوف: يقالي تقهرنا ..
رهف أخذت الشاي والقهوه عشان تعطيها للعيال وهي مبتسمه : شفته ..
ضحكوا البنات .. وطلعت رهف ..
غلا بضيق: ليه كل ماسأل أحد يقولوا زين ومايعطوني أي تفاصيل ثانيه .. تصدقين حاسه تركي مهو بزين مره ..
ريوف: لا ان شاء الله .. بس أكيد مشغولين أنتي شايفه الناس اللي جاو وبعد ماجاو كلهم ..
غلا : حتى لو كان على الاقل يطمنونا ..
ريوف : خلاص عاد فليها ..
غلا تمسح دموعها : تعالي نروح أكيد أمي وخالاتي وجدتي جاو ..
ريوف : يله ..



الرياض ..

ببيت عهد وخالد ..
كانوا كل العايله متجمعه عندهم ..
بالمطبخ ..
خالد متسند على الجدار : وجهك متغير بقوه ..
عهد جات عنده وحطت راسها وجسمها على صدره : أحس أني هلكانه تعب .. ودايخه ..
خالد وهو حاط يدينه على ظهرها : خلاص خلي نروح للمستشفى ..
عهد تروعت : لا .. لا ..
خالد يطالعها بتدقيق أكثر : ليه ؟
عهد : لا مالي خلق ..وبعدين الكل هنا ..
خالد : بكره نروح ..
عهد : لا ..
خالد : عهد ..
عهد تطالعه : ها ..
خالد : بكره نروح .. لاتخليني أحطها براسي ونروح الحين ..
جات بــ ترد دخلت أمها وخالتهم رنا وأم خالد .. أنحرجت عهد من أمها وخالاتها.. خاصه أنها كل جسمها على خالد .. وخرت عنه ..
ضحكوا عليهم ..
أم عهد بابتسامه: الحين تاركه ضيوفك وقاعده مع خالد ..
أم خالد : وهو زيها ..
حمر وجهها وخالد انحرج ..
خالتهم رنا : ماعليكم منهم .. عهد وجهك مصفر وذبلانه ..
ارتبكت عهد : أنـــــــا لا نفس ماأنا خالتي ..
خالد وهو يسحبها لحضنه ولاهمه أحد : شفتي .. حتى أنا ياخالتي أقول لها بس تقول لا ..
خالتهم رنا : طيب روحي للمستشفى .. اكيد فقر دم ..
أم عهد : بكره أنا بوديك ..
عهد : لايمه ..
خالد : لاياخالتي خليها لي أنا ..
أم خالد : وجهها من أول ماجينا مهو عاجبني ..
خالد بضيق وهو يلمس شعرها : من قبل أمس يمه وهي تعبانه .. بس البارح زاد عليها .. واليوم شوفي زاد التعب ..
أم خالد : خلاص أجل روحوا الحين ماعليك مامن غريب ماغير حنا وخالاتك وجدتك .. زوجات خوالكم ماجاو ..
خالد : أوكي .. يله عهد البسي عباتك على ماجهز السيارة
عهد تطالع فيه وبرجا : تكفى خلودي مالي خلق الحين ..
خالد أخذ نفس : لا الحين ..
عهد : خاله رنا قولي له ..
رحمتها خالتها : خلاص خالد بكرآ الصباح ..
خالد : بس خاله شوفي وجهها مصفر ..
خالته رنا: مالها نفس بالروحه والصباح أزين من الحين ..
خالد : لعيون خالتي والا بكره بنروح ..
عهد بوزت : طيب ..
خالد : هههههههههههههههههه أعشقك لا سويتي هالحركه ..
أم خالد : خويلد وجع ماتستحي منا ..
خالد : ههههههه .. يمه عادي ..
عهد حمر وجهها : خالد روح للرجال ..
خالد : طرده .. مردك لي ..
استحت عهد : خلاص خالد .. خذ القهوه ..
أخذ القهوه وطلع عقب ماجنن عهد ..
أم خالد : تعالوا نروح لامي ..
بالصاله ..
عهد : جدتي أبيك الليله تنامي معاي ..
جدتها ضحكت: مانسيتي ..
عهد : لا طبعا ..
جدتها : خلاص .. لكن ماعندي ملابس أغيير بها ..
عهد ابتسمت : عندي لك ملابس ..
أم عهد: من وين ؟
عهد : نزلت السوق وشريت لي ولجدتي ..
ابتسمو خالاته وامها .. معروفه عهد بحبها لجدتها ..
عهد: وجدي ..
جدتها : تعرفينه مايجب يبات برآ بيته وبعدين بيقعد مع أمك وخالاتك رنا وشهد وعيالهم ..
عهد : يله .. أهم شي الليله بنام سوى ..


بابها
ببيت أبو تركي ..

الساعه عشر ..

غلا : أمي وجدتي عنده بيسلموا عليه ..
ريوف: طيب خلي ندخل دام المجلس فضا من الرجال وخلاص راحو ..
غلا :لا .. يالله .. مرآ خايفه ..
رهف : بنات ماتبون تسلمون على تركي راح مافيه الا الحريم ..
ريوف: غلا تقول خايفه ..
رهف : من أيش ؟
غلا : مدري .. بس بجد خايفه .. تدرين بشوفه وحدي ..
ضحكت رهف : ههههههههههههههههههههه قولي كذا ..
انحرجت غلا : لارهف بس أخاف لذلك أفضل اكون وحدي ..
رهف : طيب تعالي ريوف سلمي عليه ..
راحت ريوف ..
أول ماشافت ريوف خالها قعدت عيونها تدمع ..
كان جالس وكل عماته وخالاته وامه خواته وعمتها ام غلا وجدتها عنده ..

تركي أبتسم : ريوف تعالي حبيبه خالوا تعالي ..
راحت لــ خالها و ضمته .. : خالي ليه كذا ..
كان تركي تقريبا كله مكسر وباين عليه التعب .. كان ماد رجله لانها مكسوره .. ويده كلها عليها جبس ومربوطه مع رقبته .. من غير اللفه اللي على الرقبه كلها .. والشاش الابيض اللي على الراس ..
تركي : الحمدلله .. لاتخافين ..
باست خالها على خده وراسه : ياليته فيني أنا ..
تركي : بسم الله عليك .. لاتفاولين على نفسك .. بعدين شوفيني كويس ..
أم تركي : أجل وين غلا ؟
ريوف وهي تمسح دموعها : بعدين بتشوف خالي ..
تركي يهمس لــ ريوف : ليه وينها ؟
ريوف بنفس همس خالها : خايفه تقول لو بتدخل أكيد بترتبك ..
ابتسم تركي.. وبقلبه الله يعين ياغلا يعرفها حساسه .. أجل لو تشوفه كله كسور..
راح الكل ..
وجا محمد ساعد خاله وراح لغرفته ..
محمد : تامر بشي خالي ..
تركي : سلامتك أبو حميد ..
محمد : يله عن أذنك ..
أم تركي : منيره وينها مرته أخوك ..
منيره : الحين بتجي بس أكيد على بالها محمد باقي فيه ..
أخذت منيره أمه وطلعت ..
دخلت غلا.. كانت مستحيه منه وخايفه عليه ..
تركي بصوته السمح لكن التعب مؤثر فيه : غلا تركي تعالي يمي ..
سكرت الباب .. ووقفت وهي ماسكه يدها اللي الشاش الابيض لازال عليها ..
تركي : تعالي ماتبين تسلمين ..!!
غلا حطت اصابعهاعلى شفايفها ودموعها بدت تأخذ مجراها : الا ..
تركي : تعالي أجل ..
قربت لعنده وطاحت بحضنه وقعدت تبكي ..
تركي : أرفعي راسك ياعمري أبي أضمك تراي مشتاق لك مشتاق لانفاسك تعانق أنفاسي أرفعي راسك ياغلاهم ..

حطت غلا راسها على صدرها وصارت تبكي من قلب .. وتركي خانته دموعه وبكا معها ولمها أكثر لصدره..

عــلم اللي مابعــد ذاق الهــــوى
درس >>لاضميتنــي<< والشـوق ذاب
وعـلم اللي في حيــاتهـ ما انكوى
ويش معـنى >>الضــم<< من بعد الغيـاب
لكــن اللـهـ جابكـ وصرنـا سوى
ضمنـــي يا لعنبــو حي العتـــاب

غلا: بغيت أموت ياتركي بغيت أموت .. والله حياتي بدونك ماتسوى ولاشي ولاشي ..
تركي وهي يمسح دموعه ودموعها اللي أختلطوا بكفه : أنا عمري وحياتي وكل كلي لك.. خلاص لاتبكين ..
غلا : تركي تدري قالوا أنك رحت خلاص .. آهـ تركي ذبحوني من الوريد للوريد ..
تركي: بسم الله عليك .. خلاص أنسي كل شي .. شوفوني معك الحين وهذا أهم شي ..
غلا كانت تشاهق ..
تركي : قلبي ..
غلا طالعته :ليه كل ماسألت قالوا طيب طيب ؟ وأنت كلك كسور .. يالله ..
تركي يطالعه ويبعد غرتها عن وجهها : أنا زين ...
غلا كأنها طفله : لامش زين .. وجهك مرآ تعبان حتى صوتك .. وجسمك كله كسور ..
تركي بابتسامه: عمري .. حياتي ..
دفنت وجهها بحضنه ..
تركي: غلا ..غلوا .. حياتي ..
غلا رفعت راسها وقعدت تطالعه وهي تمسح دموعها : تدري ..
تركي ميت فيها : أممممممم لا وشو ..
غلا: غيابك تعبني كثير كثير ..

تِصَدِّق وإلا ما تِصَدِّق .. أنا عَاجِزْ عَنْ التفكير
تعَالْ وشُوفْ في عينِكْ غِيابكْ وشْ عَمَلْ فيني
حبيبي ما بُقى عِندي صَبرْ .. يتْحَمَّـلْ التأخير
رَحَلتْ .. وعِقبكْ الدنيا غلاها طاح مِنْ عيني
أجَاوبْ اللِّي يسْألني عَنْ أخْبَاري وأقولْ بخير
وأنا لا خِير بغيابكْ .. ولا حَاجَه .. تهنيني
على طاريكْ كِلْ لحظه .. ولا أحتاج للتذكير
حَريصْ القلب ما ينسَى عيونِكْ , لا توصيني
مَحَدْ يِقْدَر يعَوِّضْنِي لأنِّكْ .. في حياتي غير
ومَهْمَا شِفتْ أنا الفرحَه .. بدونِكْ ما تسليني
أنا حبيتك .. وهالغلطه حبيبـي ما لَهَا تبرير
علاقة حُبْ مَجْنُونَـه .. ما بينْ أحزاني وبيني
وكيف الحَالْ وشلوني .. جَوابٍ ما يَبي تفسير
بدونِكْ إنتْ , ما تِضْحَكْ حَياتي وترْمِشْ سنيني
مِثلْ شَاعِرْ عِجَزْ يوصَفْ شعُوره وخانه التعبير
أنا ضايع .. ولا أدري مِنْ غيابكْ .. أنا ويني
مِثلْ طيرٍ كِسَرْ بُعْدِكْ جَناحَه وما قِدَرتْ آطير
أحَاولْ أبْتِسِمْ وأنْسَى ولكنْ وشْ ينسيني..؟!


تركي : أنا أكثر وربي الشاهد كل لحظه مرت أتخليك فيها ..
غلا: طيب أبطلب منك طلب ..
تركي: أمريني ..
غلا: لاتتركني ثاني مره وتروح أنا وانت سوى أي مكان سوى .. طيب ..

لا تغيب عني وترحل ..
أضيع أنا لو تغيب..
أصلآ حياتي ماتسوى إلا إذا أنت قريب..
عندي سؤال ونسيته...!
نساني زود الغلا..
نسيت أقولك إشتقتلي
.... ولآ لا ....
أما أنا يالحبيب...
باين على بعيوني إني
[" أحبك"]
<و>
[" أحتاجك"]
<و>
.....["أبيك"].....

في غيبتك ياحبيبي..
كل الجوارح تناديك...
كنت < أخااف > أبين لك..
حناني ومشاعر قلبي...


تركي: من عيوني الثنتين .. بس دموعك لااشوفها تنزل .. حتى لو على شاني ..
بعدت عنه وجسلت على طرف السرير ..
تركي : ليه بعدتي ؟!
غلا وهي تمسح دموعها : بروح أغير ملابسي ..
تركي وهو يمسك يدها اللي ملفوفه بالشاش الابيض : كيف يدك باقي تعورك؟
غلا:لاعادي ماتألم ..
تركي : أن شاء الله بعد بكره نسافر للرياض بس مالقيت حجز بكره ..
غلا بوناسه : يعني بنروح بيتنا ؟
تركي ابتسم : أيه بنروح بيتنا ..
غلا: وناسه ..
تركي قعد يطالعها يحبه يموت بها وبراءتها ..
قامت تغير ملابسها .. شوي ورجعت ..
غلا : تركي تبي أساعدك عشان تغير ..
تركي : أيه ..
ساعدته عشان ييغير ملابسه .. وبصعوبه غيير ..



بالرياض ..
ببيت عهد وخالد ..
كلهم روحوا عشان جد عهد يبي يأخذ دواه وهو أصلن ينوم بدري .. أما جده عهد وخالد فـ نامت عند عهد وخالد ..
عهد : حلو ياجدتي الثوب ..
جدتها : أكيد دامها منك .. وين ثوبك ؟
عهد : بروح الين اتسبح والبسه وعاد أجيك ..
رفع خالد حاجب وطالعها ..
عهد : عن أذنك جدتي بروح وبرجع لك ..
جدتها : طيب ..
باس خالد جدته على راسها ويدها : تصبحين على خير جدتي ..
جدته : وأنت من أهله ..

بغرفه النوم ..
دخل خالد ومالقى عهد أكيد راحت تتسبح ..
أنسدح ينتظرها ..
بعد ربع ساعه طلعت ..
خالد : نعيما ..
عهد:الله ينعم عليك ..شرايك بالروب ..
خالد : يجنن دامه عليك .. كيف لقيتي لك ولجدتي نفس النوعيه ..
عهد : ههه أنا عهد ..
خالد : والنعم ..
عهد : ماعليك زود ..هههههههههه ..
خالد : شفيك تضحكين ؟
عهد : ولاشي ههههههههههههه ..
قام لها خالد وبهمس : شفيك ؟
عهد: ولاشي .. بروح لجدتي تأخرت عليها ..
خالد : طيب بأخذ دوش لا تبطين ..
عهد ( بقلبها هين خلودي ) : أوك ..
طلعت وهو راح يأخذ دوش ..
أخذ دوش وطلع بس مالقاها .. غريبه ..
راح لغرفه جدته لقاها قاعده تهمز رجول جدتها وتسولف معها ..
خالد : سلامـ ..
جدته وعهد : وعليكم السلام ..
خالد : أقعد معكم..
جدته : تعال ياميمتي ..
قعد خالد بجنب عهد على السرير ودزه بكفته وابتسم لها .. وقعد يهمز رجول جدته مع عهد ..
نامت جدتهم وهو يسولفون معها ..
خالد بصوت واطي : يله جدتي نامت ..
عهد : لا مابي بنام عندها..
خالد بنفس صوته : والله أشيلك .. قومي ..
عهد : مابي بنام مع جدتي ..
خالد : وأنا ..
عهد: زيي ماكنت تنام قبل وحدك نام بس الليله ..
خالد بعناد وبتكرار : لالالالالالالالا قومي ..
عهد حطت كفها على خده : لا .. يله خلود روح لاتصحي جدتي ..
خالد : هين ..
قام ودنق وشالها وأهي ماقدرت تسوي شي ولاتصارخ عشان ماتصحي جدتها ..
وصلوا غرفتهم ..
عهد : أووووووووووووووف ..
نزلها خالد على السرير : عشان بتنامي معي أوف ياعهد..
عهد وهي مبوزه : لا .. بس أبي أنوم مع جدتي .. وحشتني ياخالد أبي حنانها ..
خالد جلس جنبها وقال برومانسيه: حناني يعني مهو مكيفيك؟
عهد استحت : لا مو كذا .. بس حنان جدتي غير ..
خالد :جد ..
عهد: والله ..
اخذ خالد الغطا وغطاها فيه وتغطا معها وضمها لصدره وقعد يقول لها قصه عشان تنام ..
عهد : طيب وليه صار كذا ؟
خالد مبتسم : لان الذيب يبي يأكل ليلى ..
عهد : أها .. طيب كمل كمل ..
خالد : ماتعرفين قصه ليلى والذئب ..
عهد : أسمع فيها بس ماأعرفها ..
خالد : وعاد أنقذ الحطاب ليلى من الذئب .. وتوته توته خلصت الحتوته ..
عهد : طيب ليلى وين راحت لما أنقذها الحطاب ..
خالد : راحت لجدتها ..
عهد : أها .. ياحياتي طيب خلني أروح لجدتي شوف ليلى راحت لجدتها ..
أنفجر خالد ضحك ..
عهد : ليه تضحك ؟
خالد : لاني أبي انسيك النومه عند جدتي وأنتي الا تبين تروحين ..
دق جواله ..
عهد : جوالك يدق ..
قام خالد ..
شاف الرقم رفع حاجب ..
عهد : رد ..
خالد : هلا ..
عهد: رد ..
خالد أخذ نفس : هلا ..
فتح الباب اللي يفتح على البلكونه وطلع .. أستغربت عهد وقامت لها ..
خالد بعصبيه: هلا .. أنا كم مره أقول ذا الرقم لا حدن يدق عليه .. حتى ولو .. لا .. لحظه .. لحظه ..
(حط يده على الجهاز) ..
خالد : فيه شي عهد ؟
عهد تطالعه شفيه قلب فجأه : لا ..
خالد بعصبيه: طيب ليه واقفه ؟ تراقبين يعني ؟
عهد تطالعه مستغربه : .............
خالد : وش هالنظرات ؟
عهد تنرفزت منه : أعصابك .. رايحه أصلن بنام .. كمل مكالمتك ..!!
خالد : طيب مفروض ماقمتي من الفراش .. أو بس تبين تسمعين .. كأنك شاكه يامدام ..
عهد طالعته بنظرات : اللي على راسه بطحا يحسس عليها ..
مسكها خالد مع يدها : شقصدك ؟
عهد : ااااي فك يدي ..
خالد مافك يدها : أول قصدك ..
عهد دمعت عيونها لانه شاد على ذ راعها مرآ : يدي فكها والله تألم فكها .. ماقصدي شي بس فكها .. آآآآي فكها ..
خالد بعصبيه : طيب ياعهد نشوف بعدين ..
وفك يدها ..
سكرت باب البلكونه بقهر وراحت لجدتها ..
خالد كمل مكالمته : الف مره أقول هالرقم لاحدن يدق عليها .. ........ حتى ولو .. مالي شغل .. والرقم الثاني وش فايدته .. هــــــــــا .. ليه أجبيه للبيت .. وش دخلك ؟ .. عهد لا تطريه على لسانك .. مالك شغل .. خلاص بكره تنفاهم ..
وسكر الخط بعصبيه .. فتح باب البلكونه لغرفتهم .. بس ماشاف عهد .. انقهر .. ليه عصبت عليها .. طيب هي مالها ذنب .. الحركه ماكان لها داعي ..
راح لغرفته جدتها بس لقى الباب مسكر .. ضاق صدره ..
.
.
.
بأبها ..
ببيت أبو تركي ..
بالذات بغرفهـ غلا وتركي ..
الساعه 2 الفجر ..
فزت غلا من النوم وماغير تبكي وتشهق ..
تركي فز : غلا .. غلا ..
غلا كانت تبكي وهي حاطه يدها على فمها وتشاهق ..
تركي تسند على يده اللي مش مكسوره وقعد : غلا بسم الله عليك تعالي حبيتي ..
كانت بس تبكي .. وهي على طرف السرير ..
أخذ تركي جهازه ودق على منيره ..
شوي الاهي جايه ..
دقت الباب ودخلت ..
تركي بضيق : منيره غلا بس تبكي ورافضه تجي عندي ..!!
راحت لها منيره : غلا شفيك ياماما ؟
غلا وهي تشهق : نفس .. نفس .. الحلم اللي البارح نفسه ..
منيرة : ياماما من الشيطان شوفي تركي هذا هو جنبك ..
تركي كان يطالع والصمت سيد موقفه ..
قومتها منيره عشان توضي وتصلي ..
عقب مادخلت غلا توضي ..
منيره شافت تركي يتبع غلا بنظراته وعيونه فاضحته تحكي خوفه ..
منيرة: لاتخاف .. بس طيحتك أثرت عليها ..
تركي : بس مو كذا ..
منيرة : صدقني ياتركي حلمت أمس كذا .. لاتخاف .. وخليتها تصلي والحمدلله بعدها نامت ..
هز تركي راسه ..
طلعت غلا وعاد صلت ..
منيره وهي تمسك بيد غلا : نامي على جنبك اللي ماكنتي نايمه عليه .. وتعوذي من ابليس حبيتي ..
غلا : طيب ..
منيره : تبي شي ياتركي ..
تركي : لاخلا ولاعدم ياأم محمد ..
طلعت منيره وصكت الباب ..
تركي : الحين ولاعذر تعالي نامي بحضني ..
(لانه قالها تعالي من قبل مايناموا ورفضت عشان خايفه تعوره)
غلا : بس ..........
قاطعها تركي : طفي النور وتعالي ..

تعالي نامي بحضـني .. حرام ينام به غيرك
تـعالي حطـّي همومك بوسـطه .. واخذي افراحه

تـعالي فدوتك قلب(ن) نبت بـه ورد من خيرك
تـعالي ننـسى هالعالم .. وننسى باقي جراحه



تـعالي خلـّي انفاسـي تعانق منـْك تصويرك
تـعالي راسك بصدري .. والراحه على الراحه

تـعالي خلـّي طيوري تعانق بالهوى طيرك
تـعالي خلـّي أيامي معك بالـحبّ مرتاحه


تـعالي خلـّي العالم يصير آخر مشاويرك
تـعالي واسكني قلبي .. وهاك اليوم مفتاحه

تـعالي خلـّي الدنيا تزين بريح تعطـيرك
تـعالي نجعل الدنيا بريح الحبّ فـوّاحه


أبي وانتي على حـضـني يخونك وصف تعبيرك
أبـي حزن(ن) سكـن قلبك أبـدّد باقي اشـباحه

تـعالي كلّ هالعالم أبد مافيه احـد غـيرك
بـيـستـاهـل دفـا صدري ويـاخذ لحـظة افـراحه

راحت غلا لحضنه .. حطت راسها على ذراعه اليمين ..
ولع تركي الابجوره ..
تركي : قربي لحضني أكثر وأكثر ..
غلا : عمري ماحسيت بالامان قد هاللحظه ..
تركي : وعمري ماحبيت ولاراح أحب الا أنتي .. غلا ماأبيك ضعيفه كذا .. خليك أقوى من كل المصايب ..
غلا: موبيدي ..
تركي: لا بيدك .. أبيك أقوى من كل شي ..
غلا: بحاول ..
تركي يقرص خدها بخفه : خوافه هالبنت ..
ضحكت غلا ..
تركي : يالب هالضحكه وراعيتها ..
انحرجت غلا ..
تركي لفها وصارت مقابله لوجهه : عندك خبر وبقولها للمره الالف أنك لا استحيتي تجيني حاله غريبه ..
غلا: تركي ..
تركي : يالب أسم تركي من فمك ..
غلا أنحرجت : خلاص والله ابعد ..
تركي : ههههههههههههههه تهدييني عشان مكسر ماقدر أمسك لا تراي قدها ..
غلا : ههههههه
تركي قعد يطالعها فيها وهي خلاص انحرجت ..
أما غلا سبحان الله كيف قدر تركي يغير مزاجها بالحظات بمشاغبته لها وغزلها لها بكل لحظه ..

بالرياض الساعه 4 الفجر ..
أذن للفجر ..
قامت جده عهد ولقت عهد نايمه جنبها ابتسمت .. وقامت وضئت .. وعاد صحت عهد ..
عهد : ها جده ..
جدتها: قومي وضي وصلي وصحي خالد ..
عهد : طيب ..
قامت عهد ووضت للفجر ..
جدتها لفت عليها وهي على سجادتها : أمشي صحي خالد خليه يلحق الصلاه بالمسجد ..
عهد وهي تلف شعرها : أمممممممم ..
جدتها : أشفيك ؟
عهد: ولاشي .. بروح أصحيه ..
فتحت عهد غرفته جدتها وطلعت ..
وصلت غرفتهم وهي متردده ..
دخلت واخذت جهازها وطلعت بسرعه ..
دقت عليه .. مره .. مرتين ..
رد ..
عاد لما رد سكرت الخط ..
خالد طالع بالرقم ولقاها عهد انقهر ..
قام وضئ وعاد لبس ثوبه وغترته .. ومر على غرفه جدتها ولقى عهد تصلي وجدته ..
طلع راح يصلي ..
عهد نزلت للمطبخ عشان تعرف جدتها دايم تحب تتقهوى الفجر .. وسوت قهوه وقعدت تجهزها .قالت للشغاله ..:أنتبهي للقهوه ..
وطلعت راحت تتسبح ..
تسحبت وعاد راحت لجدتها عشان تنزل معها للقهوه ..
جدتها : خالد جا ..
عهد: لا .. بيجي الحين ..
نزلوا بالصاله ..
عهد: جده بروح أجيب القهوه والفطور وأجي ..
جدتها : خلاص ..
شوي الا بدخله خالد ..
خالد: السلام عليكم ..
جدته : وعليكم السلام ..
خالد : كيف اصبحتي ياجده ..
جدته : الحمدلله .. البارح أخذت عليك عهد ..
خالد : هههههه يله سامح بس اخر مره .. الا وينها ؟
جدتها : بالمطبخ ..
قام خالد : عن أذنك جدتي بروح أساعدها ..
ابتسمت جدتها ..
دخل خالد للمطبخ وكانت عهد تحط الدله بالصينيه ..
خالد: سلام ..
عهد : وعليكم السلام
خالد وهو يطالعه وهي معطيته ظهرها : أساعدك ..
عهد: لا ..
خالد : عادي ترى ..
عهد سكتت ..
خالد قعد يطالعه وده يقرب بس بتصده .. والشغاله كانت موجوده ..
عهد: ودي القهوه للصاله ..
أخذت الشغاله وطلعت ..
أستغل خالد الفرصه وقرب لزق فيها ..
عهد : خالد وخر ..
خالد : أسف ..
عهد: ماسويت شي ..
خالد : الا سويت .. والله اسف ..
عهد داخت وهي بين يدينه ..
خالد بخوف : أشفيك ؟
عهد : ولاشي .. ولاشي ..
خالد : أسمعي بعد شوي بنروح للمستشفى ...
عهد سكتت ..
خالد : تعالي نفطر ..
وشال الصينيه حقت الفطور وطلعوا ..
بالصاله ..
عهد: هاجدتي اشرايك يالقهوه ..
جدتها : حلوه تشبه قهوه خالتك شهد .. عهد وجهك مهو لك (متغير)؟
عهد ارتبكت : أنا .. لا عادي بس مانمت زين بروح بعد شوي أنوم ..
خالد : لا ماهو من النوم أنتي صايره تنامي كثير ..
عهد وهي تفطر : لا تتوهم ..
خالد رفع حاجب : أنا أتوهم ..
عهد : أيه ..
جدتهم : صلو على النبي ..
خالد وعهد : اللهم صلي وسلم عليه ..
خالد : تجهزي بنروح سبعه للمستشفى ..
عهد : مالي خلق ..
خالد : جده شوفيها .. ترى تعبتني .. كل شوي دايخه والحين تقول ماتبي تروح للمستشفى ..
جدتها : بتروح .. لكن أصبر عليها ..
خالد : صدقيني ياعهد الساعه سبعه لو مالاقك جاهزه مايصير خير ..
عهد: أوف .. نشوف ..
تنرفز خالد لكنه سكت ..
افطرو كلهم ..
جدتهم : بنام لي شوي ..
عهد: طيب أجل تعالي لغرفتك وساعدتها وطلعوا للغرفه .. غطت عهد جدتها وطلعت من غرفه جدتها ..
كان خالد واقف مسكها من يدها .. ودخلها لغرفتهم وسكر الباب ..
عهد: فك يدي .. أنت ماعندك الا تمسك يدي ..
خالد مبتسم : ماعورتك الحين .. لاني مسكتك مع كفك ..
ورفع كفها وباسه ..
سحبت يدها عهد ..
خالد : بعد ربع ساعه تجهزي بنروح المستشفى ..
عهد: خالد بنام فيني نوم ممكن ..
خالد : طيب والمستشفى ..
عهد: أعطيتك ردي من قبل شوي ..
خالد بنبره تحذيريه: عهد الى الان وأقسم بالله ماعرفتي خالد .. خلينا حبايب .. وخلي نروح للمستشفى بــ طيب نفس ..
عهد : لا أمس شفتك ..
خالد : لا صدقيني ماشفتي شي ..
عهد: طيب خلاص صدقناك بعد بس أبي أنام ..
خالد عصب : لا .. تستئهزئين يعني .. شوفي أجل خمس دقايق وأنتي بالسيارة ..
عهد اعصابها تالفه وخالد قاعد يزودها عليها مو كفايه الهم اللي بداخلها : مو برايحه فهمت او مافهمت ..
خالد سكت وراح فتح الدولاب وجاب العبايه : ألبسي الحين ..
عهد صارخت : موبــ لابسه ..
خالد قعد يلبسها غصب عنها .. فكت يده وقعدت تبعد العبايه ... خالد عناد فيها خلاها تلبسها غصب ..
خالد حط أصبعه على أنفها : لاتتحدين ثاني مره .. وأرجع وأعيد وأزيد ياعهد مابعدك عرفتي خالد ..
عهد هلت دموعها ..
خالد : شفتي دموعك ..منتي قدي ياعهد صدقيني ..
عهد حطت يدها على راسها وجلست على طرف السرير ..
خالد خاف عليها .. جلس عند رجولها : شفيك ؟
عهد كانت ساكته .. وتمسح دموعها ..
خالد :عهد طالعيني وقولي لي شفيك ؟
عهد :أنت اللي أشفيك علي ؟
خالد مسك يدينها ورق قلبه : عشان قلت لك وأصريت أننا نروح للمستشفى وأتطمن عليك قلتي شفيك علي ؟ أنا خايف عليك .. كل شوي دايخه .. وجهك متغير ولونك باهت .. وتبيني ما أضغط عليك .. من أول ماجيتي من الشرقيه مع اهلك .. على بالك غافل عنك .. لا يابعدهم .. بس خلاص أنتي كل يوم والتعب يزيد عندك .. انتي أكيد ملاحظه أن فيه أشياء كثيره متنازل عنها .. وساكت لانك مريضه ومابي ازودها .. لاكن لكل شي حدود .. ولازم تروحين المستشفى ..
عهد: لاتقول عشان كذا .. أنت من عقب مكالمه أمس وأنت منعفس ..
خالد : واحد من الشغل مزعجني وبعدين أنا ماحبهم يكلموا بذا الوقت هذا وقتنا أحنا انا وأنتي وأذأ كنا سوى ماأحب احد يقطع خلوتنا بأي شي كان ..
عهد طالعته وسكتت ..
خالد : والله أسف .. ومسكت يدك ماكان قصدي والله ..
عهد :........
خالد :طالعيني ..
عهد : خلاص بنام ممكن ..
خالد : بعد مانرجع نامي على راحتك .. بس طمني قلبك ..
عهد قامت معه ..
خالد : مالك نيه ترضين علي .. ترى والله ماتحمل زعلك والله ..
عهد :بزعل من الدنيا كلها بس منك مااعتقد ..
خالد بسرعه ضمها : والله أنتي حياتي ..


بابها ..
ببيت أبو تركي ..
العصر ..
بغرفه غلا وتركي ..
غلا كانت تكلم امها ..
غلا: لا يمه ........ بس كذا ..
تركي قال لها قولي لها شوي ..
غلا: يمه لحظه ..
غلا : هلا ..
تركي : شفيه ؟
غلا: اليوم ملكه بنت خالتي وأمي تسألني بروح ..
تركي : طيب روحي ..
غلا: مابي ..
تركي : ليه ؟
غلا: كذا ..
تركي يطالعها وهي ترد كأنها طفله : والله ..
غلا: والله ..
تركي: هههههههه لاقلبي روحي عشان خالتك ماتزعل ..
غلا: بتزعل عشان ماأحضر ..
تركي : يمكن ..
غلا: مدري كيفها بس أنا ماراح أروح بقعد معك ..
وكملت مكالمته لامها ..
قعد تركي يطالعها وهي تكلم حتى سكرت..
تركي : أووهـ عنيده ..
غلا : ههههه لاعادي ..
تركي : طيب بتزهقين ترآ ..
غلا : أزهق وأنا معك لا مستحيل ..

حست غلا بــ لسانها واسكتت ..
تركي: هههههه فديت اللي يستحون .. لاتسحتين مني ..
كانت جالسه قابله وتلعب بيدها ..
كانت نظرات تركي لــ غلا هي كلامه لها ذيك اللحظات ..
دق الباب ودخلت منيرة ورهف ..
منيره : ها كيفك ياتركي الحين ..
تركي : دام هالملاك معي والله حيل مبسوط ..
رهف : ههههههههههه حتى وأنت حالتك حاله ماخليت البنت بحالها ..
تركي : أعمى لو أسكت يارهف عنها .. بالله ماتلحس المخ ..
رهف : وأنا اشهد ..
منيره : تركي بس و أنت رهف احرجتوا البنت ..
رهف : صح نسينا .. يله تعال تقهوى معنا أنت وغلا ..
قام تركي بمساعده غلا ورهف ..
غلا وهي توثق له العكاز : كذا زين ..
تركي : أيه ..
بالمقلط ..
كانت بس أم تركي وبناتها رهف ومنيره وعيالهم ..
منيره : مابتروحين ياغلا ..
غلا وهي جالسه بجنب تركي ماصارت تحب تفارقه : لا
أم تركي : يابنتي خالتك بتزعل ..
غلا: عادي ..
تركي ابتسم وطالعها .. بادلته غلا النظرات .. مسك يدها طول ماهو جالس كان يسولف من أمه وخواته ..

اليوم الثاني ..
سافرو غلا وتركي للعاصمه الرياض ..
ببيتهم ..
تركي : الله يحيك ..
غلا ابتسمت ..
تركي : هاشرايك بالبيت ..
غلا:يجنن مشاالله .. ماتوقعته كذا كبير ..
تركي بحزن : هذي الفيلا كنت عايش فيها مع خالي تركي الله يرحمه ولما توفى كتبيها باسمي ..
غلا : الله يرحمه وموتى المسلمين ..
تركي : تعالي نريح ..
غلا : طيب وين غرفه النوم ..
تركي : بالدور الثاني ..
غلا عقدت حواجبها : لاتركي ماينفع كذا .. أبي مكان مريح بالنسبه لك ..
تركي ( فديت اللي يخافون علي ) : وين طيب ..
غلا: فيه هنا بالدور الارضي غرف ..
تركي أبتسم : أيه .. غرفتي وانا عزابي ..
ضحكت غلا : أجل فيها شي وشويات ..
تركي : ههههههه لا تراني محترم ..
غلا : وين موقعها بالضبط ..
تركي : هذي هي ..
غلا : أوك .. طيب الحين بروح أنظفها وأرتبها ..
تركي : لاياعمري لاتعبين عمرك ولاشي .. فيه عندي شغلتين وحده من جنسيه عربيه من عهد خالي تركي الله يرحمه والثانيه توني جايبها مع السواق ..
غلا : أجل وينهم ..
تركي : متعود لما أسافر اخليهم عند جيرانا أو عبدالله ورهف .. والحين هم عند جيراننا .. أنا أصلن مكلم جارنا وخليته يرسلهم ونظفوا البيت ..
غلا: أها ..
طلع تركي جواله ودق على جارهم وسولف معه شوي وعاد قال له يرسلهم .. وفعلن أرسلهم ..
بغرفه النوم ..
غير تركي ملابسه وساعدته غلا ..
غلا : الحين حبيبي نام الين يأذن للظهر ..
تركي خق معها : وش قلتي ..
غلا حمر وجهها : هــــا ..
تركي : بالله هالكلمه لاتفارق لسانك .. والله هبال ..
انحرجت غلا وجات بتطلع ..
تركي يبي يستعطفها ..: أفا بتروحين ولا حتى بتغطيني ..
غلا : ياقلبي مانتبهت .. ورجعت له بسرعه ..
وغطته .. وضبطت حرارا الغرفه ..
تركي مسك يدها : الله لايحرمني منك ..
غلا: ولامنك ..
تركي : قربي ..
كانت غلا مدنقه وقريبه منه .. قربت منه أكثر ..
تركي باسها على خدها ..
تركي وهو بعده ماسك يدها .. : اجلسي معي ..
جلست غلا على طرف السرير وجلس يسولف لها ..ألين حست غلا أنه قرب النوم يغلبه غطته زين وقعدت تطالعه ألين ماغلبه النوم ونام ..
طلعت من الغرفه بهدوء ..
بالمطبخ ..
غلا: السلام عليكم ..
المستخدمات : وعليكم السلام ..
غلا: شخباركم ..
أم سيد : الحمدلله ..
غلا كانت تطالع بالشغاله الثانيه اللي ماردت وابتسمت لها وبادلتها ..
غلا تعرفهم بنفسها : أنا غلا زوجه تركي ..
أم سيد : أهلا بيك ..
غلا : كيف نظامكم هنا مع تركي ؟
أم سيد : كيف يعني ؟
غلا أبتسمت : يعني النظام في البيت كيف ؟ ومع تركي بالذات ؟ هو يأكل بالبيت أو شلون ؟ متى يرجع ؟
أم سيد : أهو يصحى الصبح بدري الساعه 7 ونصف وبيروح لشغله مابيفطر .. وبيرجع الساعه 3 وبينام الين الساعه خمسه وبيقوم يروح للمسجد يصلي المغرب ومابيرجع الا الساعه 10 او 11 وبيرجع ينام ..
غلا : نظامه غريب .. مايأكل بالبيت أبد ..
أم سيد : لا مايأكل ..
غلا: طيب خميس وجمعه ..
أم سيد : ينام الين الساعه 10 الصباح غالبا ويقوم يلبس ويطلع .. وبعض الاحيان يسوي الفطور لنفسه مايحب أحد يسوي له ..
ابتسمت غلا ..
غلا : أوك .. طيب الحين الساعه 10 .. وبصراحه مالي ذيك الخبره في الطبخ وأبي مساعدتكم ممكن ..
أم سيد أبتسمت : طيب بتعرفي تعملي ايه ؟
غلا: حلا وفطاير وشغلات بسيطه .. بس أشياء كذآ دسمه ماأعرف كثير ..
أم سيد : خلاص ياست غلا بدك اليوم تتعلمي ..
غلا: أوك .. بس قبل بما ان الوقت بدري على الغدا بسوي حلا حتى العصر بس ماادري كل شي موجود ..
ام سدي: نشوف الادوات وأذا مافيه نجيبها ..
لقتها كلها موجوده ..
وقعدت غلا تسوي حلا وجهزته وحطته عاد بالثلاجه ..
غلا: بروح أخذ لي دوش وتالي أجي ونسوي الغدا ..
ابتسمو لها ..
أخذت غلا ملابس لها لان الشنطه حقتها كانت بالصاله وسألت المستخدمات وين الحمام غير اللي داخل الغرفه اللي تركي نايم بها .. وعاد راحت تسبحت ولبست بنطلون جنيز برمودا وبلوزه كيوت رصاصيه وعليها رسمات .. وسوت شعرها جديله وحطت قلوس وكحل .. ورشت عطر ..
طالعت بساعه جوالها لقت الساعه 12 الا شوي .. ومع تنزليها جوالها سمعت الاذان ..
دخلت الغرفه بهدوء ..
جلست عند راس تركي ..
غلا وهي تمسح على راسه : تركي ..
تركي : ........
غلا: تركي ..
فتح عيونه ببطئ تركي وباين عليه أنه تعبان ..
غلا : قلبي شفيك ؟
تركي يكابر : ولاشي .. أذن ..
غلا : ايه توه ..
تركي يطالعها وحط راسه على فخذها : .....
غلا خافت عليه : تركي والله باين عليك تعبان
تركي : شوي بس بأخذ الحبوب المهدئه للالم وبيخف ..
غلا : أوك .. الحين أبيك تأكل بس شي خفيف عشان مب زين تأخذ الحبوب كذا ..
تركي : أوكي ..
ساعدته غلا وقام ووضئ وعاد فرشت له السجاده .. وطلعت ..
راحت صلت ..
وتالي راحت للمطبخ وأخذت له عصير وخفايف عشان الحبه الي بيأخذها ..
بالغرفه ..
دخلت ولقته جالس على السجاده نزلت اللي بيدها وساعدته وجلسته على الصوفا .. وقامت جابت العصير والخفايف له ..
تركي يطالعها بأعجاب واضح : وش هالحلا .. حرام عليك خفي علي تراي منتهي كلي كسور وانتي بتزوديها علي ..
حمر وجهها ..
غلا: بس تركي ..
جلست تأكله بيدها وتشربه هي العصير ..
تركي : مني برز ..
غلا : هههههه ماعليه توته بس من اليوم ورايح أنا المسؤله عنك .. تيب توته (دلع تركي)..
تركي مبتسم: بس كذا راح اتعود ..
غلا ابتسمت : عادي ..
تركي : والله حلو ..
غلا: طيب كل قلبي عشان تأخذ العلاج ..
وقعدت تأكله .. وأهو مجننها كل شوي مسوي لها حركه تحرجها .. ويحمر وجهها وأهو عادي عنده ..
غلا جابت له العلاج وأعطته حبه من الدوا .. وشربته مويه ..
تركي : ابي أطلع للصاله ..
غلا: من عيوني ..
تركي:تسلم لي عيونك ..
جابت غلا العكاز حقه ..



يوم الخميس ..
عرس دانه ونايف ..
كلمت غلا دانه واعتذرت بأنها ماتقدر تجي .. وشرحت لها وفهمت دانه موقفها ..
وحضر العرس عهد ومشاعل من الشله ..
أما ريوف بابها .. وشوق بالشرقيه ..
دانه كانت على أعصابها : بنات خايفه ..
مشاعل : ههههه أجل هذي اللي تبي تتزوج .. وبعدين لاتلوين على بطنك فضحتينا ..
عهد : خخخخخخخخخخ حرام ميشو والله ليله مرعبه .. خاصه أن دندون ماشافته بحياتها ..
دانه : آخ وهذا اللي مخوفني ..
جات أم العريس : بنات الحين بيدخل المعرس ..
نزلوا البنات ولبسوا عبايتهم وتغطوا ..
ودخل المعرس مع أخو دانه وخوالها وابوها ..
نايف كان مستحي وخايف .. باس راس دانه أول ماوصل .. وجلس وعاد سلموا عليها خوالها وابوها وسطام ..
سطام : الف مبروك دندون ..
دانه :الله يبارك فيك ..
أبو دانه مسك يد نايف : اعطيتك الليله شمعه بيتي ونوراه حياتنا أبيك تحافظ عليها وتحطها بعيونك .. تراني معطيك الدانه ..
نايف وقف لعمه : بمحاجر العيون ..
ابو دانه : وهذا العشم ..
طلع الكل مابقى الانايف ..
طلعت أم دانه وأمه وجداته وجده دانه .. وقريبات نايف ..
نايف : يمه الساعه 1 ابي أطلع ..
أمه بغيره لانه وحيدها : لاحق ..
جدته أم أمه : أم دانه نايف يبي يطلع ..
ابتسمت ام دانه وقالت لهم يجهزو الزفه ..
وانزفت دانه ونايف ..
بالفندق ..
نايف كان جالس قبال دانه ..
نايف : شخبارك ..
دانه وهي تطالع المسكه : تمام ..
سكتوا شوي .. وكل واحد منهم مستحي من الثاني ..
نايف : بروح أشوف العشاء ..
وطلع ..
دانه أخذت نفس عميق : اووووووووووووووووه أخير ..
وقامت بسرعه غيرت ملابسها وأخذت لها شاور ولبست روب هادي ..
أستغربت تأخر بس سكتت ..
كان جالس بالصاله .. عقب ماخلص من امور العشاء ..
تردد يدخل .. بس دق الباب ودخل ..
نايف : تعالي عشا ..
دانه ماعمره طالعت فيه ولاتعرف هالانسان كيف شكله لانها أول مرآ بتشوفه بحياتها .. قالت وهي منزله راسها : أوك ..
على العشا ..
نايف: كلي ..
دانه وهي تحرك الملعقه بالصحن : أكلت ..
نايف وده يمعن النظر فيها بس هي منزله راسها وشعرها القصير مغطي على وجهها ..
نايف : طيب على الاقل قطعه حلا ..
دانه : بس شبعانه ..
نايف : عشاني ..
دانه ( بقلبها متى المعرفه ) : بس ..
نايف ابتسم : عشاني .. بس هالقطعه ..
أخذت دانه القطعه ومانتبهت وهو خاق يطالع فيها البنت حلوه طاحت القطعه بالعصير ..
ضحكوا اثنينهم ..
نايف : يله خذي هذي ..
أخذتها وهي ماسكه نفسها لاتضحك عاد أهي خلقه ضحوك ..
أكلت شوي وقامت ..
قام نايف معها ..
بالغرفه كانوا ساكتين ..
نايف :أحم ..
ماطالعت فيه ..
نايف : ممكن نتكلم ..
دانه : عادي ..
نايف ابتسم : طيب بما اننا تزوجنا كذا ولا شوفه ولا ملكه ولاخطوبه أشرايك نعرف بعض بانفسنا ..
ابتسمت دانه تذكرت المدرسه لما تجي مدرسه جديده تقعد تعرفهم بنفسها وهم زيها ..
دانه: أوك ..
سكتوا كل واحد منتظر الثاني يبدء ..
نايف: ابدي ..
دانه : ابدأ أنت ..
نايف : ههه ..أنا نايف ..
دانه : وانا دانه ..
نايف : وعمري ..... والا اقول خلي الاعمار ..
ضحكت دانه ..
نايف : وحيد ماعندي اخوان ولاخوات ..
دانه : بس أناو اخوي سطام ..
نايف : اشتغل مدرس بالمرحله الثانويه والسنه هذي أول سنه لي ..
دانه :طالبه ..
نايف : طيب تخصصك ..
دانه : مدري مافكرت لاني الى الان ماسجلت..
نايف : علمي أو أدبي ..
دانه : لاطبعا أدبي ..
ضحك نايف ..
طالعته دانه وهـ وش ذا الخقاق يدنن .. أوف مشاالله يجنن ..
نزلت عينها بسرعه أول مالمحها .. بسم الله عليها حلوه من قلب ..
نايف : نكمل نعرف بعض .. اناأجتماعي وعندي أصدقاء كثير .. بس أقربهم واحد اسمه مشاري .. ودايم أنا معه ..
دانه : زيك .. وعندي خمس صديقات .. وكلهم مرآ قريبات بس يمكن عهد أقرب وحده لي ..
نايف (يالب قلبها اللي زيي ياناس) قعد يطالعها .. وكسر حاجز التوتر لما مسك يدها وباسها .. وقرب منها أكثر وأكثر حتى صار لاصق جنبه بجنبها نايف بصوت رومنس : دانه ..
ماردت ..
نايف بنفس النبره : دانه ..
دانه : سم ..
نايف حط يده على خصرها فزت دانه ..
نايف ضحك .. بنفس الوقت أستانس البنت حياويه ومجرد مالمها فكت منه .. وهذا يطمنه ..قام لها ..
دق جواله .. تأفف ..
نايف وهو ماسك يدها: أحد يدق هالوقت ..
وطلع جواله من جيبه لان مانزل ثوبه : امي تدق ..
دانه تلقائيا : رد ..
نايف ابتسم : من عيوني ..
ورد ..
نايف : هلا يمه .. أشفيك ؟ .. أجيك الحين يمه ......... خلاص الحين بنجي ..
سكر نايف ..
نايف وهو يدخل جواله جيبه : أمي تقول مريضه ..
دانه ماترددت ولو للحظه : طيب خل نروح لها ..
نايف : يله ..
لبس شماغه وأخذ أغراض دانه والفستان حقها وطلعوا ..

ببيت نايف ..
نايف وهو ينزل الاغرض : تجيبن معي أو أوديك للغرفه ..
دانه : لا اجي معك ..
دق نايف على باب غرفه أمه ودخل ومعاه دانه ..
نايف : سلام ..
وبسرعه راح لامه ..
نايف: يمه شفيك ؟
ام نايف: مريضه وأنا مريضه رجولي تعورني وراسي ..
نايف : سلامتك يالغاليه .. يله نروح المستشفى ..
أم نايف : لا يانايف .. ماله داعي .. أخذت بندول..
نايف : بس يمه ............
قاطعته امه : لا ياامي .. بس أبيك تجلس معي ..
نايف ماهو عارف نوايا أمه اللي تغار عليه من الهوا .. : خلاص بس بودي دانه ..
شوي الا بدخله جدته أم أمه .. أنصدمت لما شافت نايف ..
جدته أم أمه : نايف وش اللي مجيبنك هنيا ؟
نايف قام لجدته : أمي كلمتني وقالت أنها مريضه وجيت لها ..
طالعت جدته في بنتها بقهر ..
جدته : خلاص ياحبيب جدته روح الحين مع زوجتك لغرفتكم ..
نايف طالع باأمه ..
أمه : ودها وتعال ..
نايف : أوك ..
طلع نايف ودانه ..
جده نايف : الحين ذا ياوضحى (أم نايف) فعل تسوينه لولدك الوحيد .. تجيبينه ليله عرسه من الفندق ..
أم نايف : يمه مريضه ..
جده نايف : منتي مريضه .. لكن الغيرة على ولدك ذابحتك ..
ام نايف : ايه مني مريضه لكن مستحيل أخلي نايف ينام برآ البيت .. مايهنى لي نوم ..
جده نايف: الله يسامحك .. أجل خليه ينوم مع زوجته ..
أم نايف : اليوم بينوم معي ..
جده نايف: ياوضحى خافي ربك .. وبعدين ولدك رجال كيف ينام معك ..
أم نايف: ماهو بنيام الا معي .. وولدي ماهو كبر بيظل ذاك الطفل الصغير بنظري ..
جده نايف هز راسها باسف : لاحول ولاقوه الا بالله ..
أم نايف : الحين وشفيك يمه ؟
جده نايف: جايبه ولدك بليله العمر من الفندق و تبيني أفرح ياوضحى ..
دخل نايف وهو لابس بيجامه ..
فرحت أمه لما شافته داخل ..
نايف : خلاص ياجدتي روحي نومي انا بقعد مع أمي ..
جدته انقهرت عليه : ودانه ..
نايف :عادي .. دانه متفهمه ..
جدته : الله يوفقكم ..
نايف: جزاك الله خير يالغاليه ..
جدته : تمسون على خير ..
نايف : هههههه جدتي الساعه 3 الفجر ..
جدته : ولو صليت الوتر وبمشي أرقد ..
نايف : وأنتي من اهله ..
طلعت جدته وهو جلس يسولف مع أمه ..
بغرفه النوم ..
دانه كانت منسدحه على بطنها وتقرأ مسجات جايتها من الشله أو بنات خالاتها وخوالها .. وناس كثير .. بعضها تهنئه وبعض هبال من صديقاتها .. ولقت رسايل من اخوها سطام .. لماشافت رسايله دمعت عيونها ودها تدق عليه لانهم كانوا دايم يسهرون بس اكيد بيستغرب .. حطت راسها على المخده وقعدت تفكر .. شكل ام زوجها مهي هينه .. باين عليها .. بس الاهم نايف صح ماجلست معه الا تقريبا ساعه ونصف بس حبيب ..
بغرفه أم نايف ..
شاف أمه كانها نامت .. قعد يلعب بالجوال .. ومل منه ..
نايف بهمس : يمه ..
أمه راحت في وداي النوم ..
ناداها بس كانت بسابع نومه تعبت من العرس ..
طلع بهدوء .. مجرد ماطلع من غرفه أمه ركض بسرعه للدور الثاني لان غرفته هناك ..
فتح الباب بهدوء ..
انتبهت دانه وجلست ..
نايف بابتسامه : جيت ..
دانه : هلا ..
نايف : كلمه هلا ياحلوها من لسانك .. ياحلوها من بين ذيك الشفايف ..
حمر وجهها ..
نايف : راحت الليله ..
دانه بدلاخه : أي ليله ؟
نايف ابتسم وغمز لها : ليلتنا ..
انحرجت دانه .. وبقلبها كان محترم اول الليل بس الحين بد يتكلم .. ياربي ..
نايف طالع بساعته .. : اوف الحين الساعه اربعه الفجر .. تو قبل شوي ثلاثه ..
كانت ساكته بس تحرك الجوال بيدها ..
سوآ حركه خلاها تقوم ..
نايف مسك يدها حتى طاحت بحضنه .. بالموت فكت نفسها منه .. لانهم سمعوا المؤذن يأذن للفجر ..
دانه : بصلي ..
نايف : حتى أنا ..
دانه : طيب روح وضي والحق الصلاه بالمسجد ..
نايف : بصلي .. بس بصلي هنا .. لان لو صليت بالمسجد أهل الحي ماراح يسكتوا ..
دانه : أها ..
قام نايف وضى وصلى .. ودانه نفس الشي ..
بغرفه أم نايف .. الساعه 6 الفجر قامت ومالقت نايف انقهرت من كل قلبها ..
صلت الفجر .. ومن القهر طلعت للدور الثاني وتدق الباب بكل عصبيه ..
فز نايف استغرب وش هاالدق توهم نايمين ..
نايف فتح الباب : يمه وشفيه ؟
أم نايف قاعده تخز ولدها : ......
نايف انتبه لنفسه مولابس البلوزه .. انحرج ونزل راسه ..
أم نايف ماهي لاقيه حجه تبرر دق الباب بالطريقه اللي دقتها ..
نايف طالع لامه : يمه تعبانه أوديك للمستشفى ؟
امه : لا .. بس كنت بسأل صليت الفجر ..
نايف : ايه ..
أمه : وين ؟
نايف : هنا ..
أمه : وليه ماصليت بالمسجد ؟
نايف : أنتي عارفة يمة أهل الحي يعني وكلامهم ..
أمه سكتت شوي وطالعته : متى رحت من عندي ..
نايف: الساعه اربعه ..
أمه : وليه ماجلست معي كان يمكن أحتاجك ..
سكت ..
أمه : ليه ماترد ؟
نايف : ناديتك ومارديتي وماعاد حبيت أزعجك ..
أمه : حتى ولو ..
نايف طفح الكيل : يمه الله يهداك ناسيه أني توني متزوج البارح وحتى زوجتي ماجلست معها الاساعتين ونصف ..
امه : والله يانايف .. من اليوم يعني ..
نايف باس راس أمه : اسف يمه ..
أمه : وين زوجتك ..
نايف : داخل نايمه ؟؟ ليه ؟
أمه : بس أسأل ..
نايف وهو ماسك الماسك حق الباب : يمه أبي أنام ..
أمه : روح نام .. بس ثاني لاتطلع الا وانت لابس لبسك كامل..
انحرج نايف : الله يسامحك روعتيني وماانتبهت ..
أمه : ركز ثاني مره ..
نايف : زين ..
وراحت أمه .. وأخذ نايف نفس ..
دانه سوت نفسها نايمه دخل نايف بجنبها ونام ..


بالمستشفى ..

الدكتوره : أنا اسفه .. بس للاسف كل التحاليل والفحوصات أثبتت أنها مصابه بسرطان الدم..

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 04:15 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثالث عشر ..

خالد بهسرتيا : أنتي شتقولين ..
الدكتوره : يأخ خالد هدي هذا قضاء وقدر ..
خالد : شوفي النتايج حقتك بس ..
الدكتوره تطالع بالاوراق : مسويه مرتين .. والا ..
خالد بد يفقد أعصابه : أقولك تأكدي ..
الدكتوره راحمته : ياخوي شوف الفحوصات أنت وتأكد ..
خالد : يعني كيف ؟
الدكتوره : أومن بقضاء الله وقدره والحمد لله على كل حال ..
خالد : والعلاج ..
الدكتوره : العلاج أفضل نبدء فيه بدري لان سرطان الدم من أكثر أنواع السرطان أنتشار ..
قام خالد والدينا ضايقه فيه بما رحبت ..
دخل بيته الساعه 10 الصباح يتسحب .. مايبي يزعجها ..
الا أن عهد كانت صاحيه .. تطالع التلفزيون ..
عهد : هلا خلودي ..
خالد يحاول مايبين : سلام ..
عهد: وعليكم السلام ..
خالد جلس جنبها : كيفك اليوم ؟
عهد : تمام الحمدلله ..
خالد : ماتحسين بالدوخه والالم اللي كان يجيك ..
عهد: عادي بين وقت ووقت ..
جلس يناظرها ..
عهد : خالد شفيك ؟
خالد : مافيني شي عهدوتي ..
عهد: وجهك يبين أنك متضايق ..
خالد ( أذأ ماتضايقت من مرضك ياعهد أجل وشهو اللي بيضايقني ) : لاياعمري ..( يصرف السالفه) أفطرتي ..
عهد : لا أنتظرك ..
خالد : طيب تعالي نفطر وبعدين بروح اخذ شاور عشان صلاه الجمعه ..
عهد : أوك ..


ببيت نايف ..

صحى نايف بعد على صوته امه ..
نايف : يالله ..
قام وفتح الباب ..
نايف : هلايمه ..
أمه : قوم ورى بعدك نايم .. نسيت الصلاه ..
نايف و هو يفرك عيونه : لا يمه ..
أمه : وين زوجتك ؟
نايف :نايمه ..
أمه : نايمه للحين ..
نايف : عادي مانمنا الا بعد الفجر ..
أمه : روح صحها بس .. وأنزلوا للفطور بعد ربع ساعه تكون تحت ..
نايف : ان شاء الله ..
أمه : ألف مره قلت لك لاتطلع الا ولابس لبسك كامل ..
نايف : لاحول ولاقوة الا بالله .. يمه الله يعافيك لما قلت لي الصباح مانتبهت وراحت سيده ونمت والحين دقك على الباب يروع ماحسيت ..
طالعته امه بقهر وراحت ..
صك نايف الباب .. وراح للملاك اللي نايم ..
نايف : دانه ..
..........
نايف : دانه .. حبيتي ..
صحت دانه ..

نايف : صباح الخير ..
جلست دانه .. : صباح النور .. شخبار عمتي ..
نايف ( فديت اللي يسألون عن أمي): الحمدلله ..
انحرجت دانه من نظراته لها .. وقامت ..
نايف : وين ..
دانه : بروح أخذ شاور ..
ابتسم لها نايف ..
قامت دانه وراحت أخذت لها شاور .. ولبست فستان صيفي كيوت حيل ..
نايف كان منسدح على ظهره ويلعب على الجوال .. جلس أول ماشافها .. سمى عليها من كل قلبه ..
قام لها ..
نايف وهو يبعد شعرها الغرقان عن وجهها : تدرين أنك حلوه .. حلوه .. حلوه .. حلوه .. حلوه ..حلوه.. حلوه .. حلوه ..حلوه ..
وقعد يكررها كثير ..
حمر وجهها ..
نايف : والله أني صادق .. ماتوقعت أني بأخذ بوحده بكل هالجمال .. بسم الله مشالله ..
طالعت فيها دانه للحظه .. ونزلت عينها بسرعه ..
نايف أبتسم : لووقفت كذا راح تنأخر عن أمي وجداتي ههههههههه .. بروح أخذ شاور ..
طلع له ملابس وراح يأخذ له شاور ..
قعدت دانه تجفف شعرها .. وخلت بشرتها على طبيعتها ماحطت شي .. الا قلوس وكحل ..

ببيت أهل مشاعل ..
أبو مشاعل رجل أعمال .. كان عايش بالشرقيه وانتقل للرياض مسقط رأسه .. يحب عياله .. وخاصه مشاعل لانها وحيدتها بين عيال ..
أم مشاعل بنت عم أبو مشاعل .. أنسانه راقيه جدا .. ربت عيالها على الاخلاق السامية ..
أخوان مشاعل ثلاثه ..
مشعل عمره 29 سنه مابعد تزوج .. وماسك شركات أبوه مع أخوه فارس .. مزوح كثير وحبوب .. يحب أخته مشاعل كثير .. وأكثر واحد يدلعها .. ويحاول كثير يكسر الحواجز اللي حاطته مشاعل بينها وبين أبوها واخوانها لان تخاف تجلس معهم كثير .. عنده صديق أسمه سلطان .. ( راح نعرفه لاحقا لان دوره أساسي )
فارس عمره 27 سنه خاطب بنت عمه شري بس بنفس الوقت حنون .. كلمته مسموعه .. والكل يهابه .. وبينه وبين مشاعل كثير أحتكاتات ..
سيف عمره 17 سنه يدرس ثاني ثانوي .. أكثر واحد داج مع مشاعل وقريب منها ..


كانوا جالسين بالصاله ..
أبو مشعل : شوفي وأنا أبوك معك أثنين ولد خالك وسلطان ولك الخيار ..
مشاعل وهي تطالع بأبوها : يبه مابيهم كلهم ..
فارس عصب : خير ماتبينهم كلهم .. أقول ترى مهو بكفيك كل ماتقدم أحد رفضتيه .. عيال عمومتنا كلهم رفضتيهم وبعدين ..
مشاعل خزته وسكتت ..
أبو مشعل : لاتضغط على أختك ..
فارس : ماتسمعه يايبه شتقول ..
مشعل كان متكتف يطالع ويبي مشاعل لصديقه سلطان .. بس سكت ..
أبو مشعل : ها أبوي مشاعل ..
مشاعل : يبه الحين بكمل دراستي وبعدين الزواج ..
أبو مشعل : فكري ماينرودن كلهم لاناصر ولاسلطان ..
مشاعل : بجد يابوي مالي رغبه بالزواج ..
فارس : الى متى أن شاء الله يااخت مشاعل ..
مشاعل عصب : يبه شوف فارس خله بنفسه ..
فارس : بالله .. شوف يايبه أنت وامي والكل .. ملاحظين الهانم كل ماتقدم أحد ردته .. وبعدين .. والناس ماهم ساكتين .. فهذاني أقولك مانتي برداها الاثنين واحد منهم بتتزوجيه فهمتي ..
مشاعل : فارس خلك بحالك ..
فارس قام معصب : يبه أنت دلعتها زود .. وأنا أقول لو درت ناصر أو سلطان مابيصير خير ..
أبو مشعل : فارس وتاليتها .. خلاص مشاعل بتسمع كلمتي ..
أم مشعل : فارس ورى ماتكمل قهوتك ..
فارس : بس يمه .. لكن عقليها .. بروح أتسبح وتالي بروح أصلي الجمعه والاثنين ينتظرون الرد الليله ..
مشاعل : مالك شغل ..
وقااااااااااااامت ..
ابو مشعل : وانت يامشعل وش رأيك ؟
مشعل : السالفه تعود لــ مشاعل لانها هي اللي بتتزوج ..
أبو مشعل : لانك من تشوف أنسب لاختك ..
أبتسم مشعل : بصراحه ناصر كفؤ .. لكن سلطان أعرفه كثير وصراحه تكانه وشهم وبيحافظ على مشاعل وأبيه لها ..
سيف : وأنا محدن مأخذ رايي ؟
ضحك أبوه : وش رايك ؟
سيف رز الفيس وقعد يقول رايه ..



ببيت نايف ..
نايف ودانه نزلوا تحت وكان نايف لابس ثوب وغتره لانه بيروح يصلي الجمعه ..

جدته أم أمه : هلا بنايف .. هلا بالمعرس ..
ابتسم نايف وراح سلم على راس جداته وامه .. ودانه سوت نفس الشي ..
نايف وهو يجلس : هلا بك جدتي ..
جدته أم أمه : ها كيف أصبحت ..
نايف أبتسم زود : الله يسامحك ياجدة هماك شايفه هالقمر اللي معي .. وتقولين كيف أصبحت ..
جدته أم أبوه : الله يوفقك يانور عين جدتك ..
نايف : تسلمين جدتي ..
وجلس يسولف مع دانه بهمس وعلى وجههم ابتسامه مرسومه ..
أمه انقهرت تبي تبعدهم عن بعض ماتخلي نايف يجلس معها ..
أم نايف : دانه ..
دانه : هلا ..
أم نايف : قومي حبيتي شوفي الشغالات خلصوا من تجهيز الفطور ..
دانه ابتسمت : أن شاء الله .. بس وين المطبخ ؟
نايف مسك يدها وقومها معه : تعالي معي أنا بوريك أياه ..
أم نايف : لا وشهو له تقوم نايف أنا بقوم معها ..
نايف وهو ماسك يد دانه : لايمه .. لاتعبين عمرك انا بوريها ..
ومشى معها للمطبخ ..
أم نايف : اخ يالقهر شفتوا حتى مااختشى منا وترك يدها ..
جدته لابوه : خليهم معاريس ..
أمه : لكن مهو بقدنا ..
جدته لابوه : وضحى ولدك ماسوى شي ..
وضحى : الا سوى وسوى ..
جدته لامه : الله يهديك ..
شوي الا بدخله دانه ونايف ..
دانه : جهز الفطور ..
.
.
.
على السفرة ..
أم نايف : مافيه سفر .. كنسل الحجز ..
نايف : لا يمة وش كنسل الحجز خلاص أعتمدته ..
أمه : قلت لك مافي سفر .. أنا وأبوك لاقضينا شهر عسل ولاهم يحزنون ..
نايف : يمه تمزحين ..!
أمه : ماأعتقد بمزح معك في صباحيه عرسك ..
طالعها نايف وطلع ..
جدته لامه : نايف أفطر ..
نايف : بس ..
وطلع مايبي يجلس اكثر لان أمه وترت أعصابه بما فيه الكفايه ..
جدته لامه : أطعلي يادانه شوفيه ..
طلعت دانه وهي متروعه من عمتها ..
طلعت للصاله بس ماشافت نايف .. فتحت الباب وشافته يفتح سيارته ..
طلعت له ..
دانه : نـــــــايف ..
لف نايف وسكر الباب وجا لها ..
نايف : هلاحبيتي ..
سكتت دانه انحرجت وش تقول له بس ..
نايف : بغيتي شي ..
دانه طالعته : لاتزعل .. السفر لاحقين عليه ..
نايف : أفهم أنك مش زعلانه ..
دانه : لا وين ..
نايف يطالعها وهي تتكلم بصدق : يالب قلبك .. خفت تزعلين ..
دانه : لا مستحيل ..
نايف حط يده راحة يده على خدها ..
دانه : بروح ..
نايف ابتسم عرف أنها تصرف ..


بالصاله ..
أم نايف : وش قالك ..
دانه : نايف ولاشي ..
أم نايف : شلون ولاشي .. وأنتي قاعده معه وقت مهو بهين ..
دانه انحرجت : ..........
أم نايف : : ها يادانه ..
جدته لامه : وضحى ..
دانه : عن أذنكم ..
وطلعت .. رمت نفسها على السرير .. اللي هذا بدايته ينعاف تالية ..



بعد المغرب ..
ببيت أبو مشاعل ..
بغرفه مشاعل ..
مشاعل : مين ..
فارس : أفتحي ..
قامت مشاعل ..
مشاعل : نعم فيه شي ..
فارس : ليه ماجهزتي ؟!
مشاعل : ليه ؟
فارس : سلطان بعد شوي بيجي .. يعني قبل صلاة العشا ..
مشاعل : وش دخلني ..
فارس : بلا هبل .. الرجال جاي يشوفك ..
مشاعل تهدج صوتها : تستهبل أنت .. أي شوفه وأي هم .. أنا ماوافقت أصلن ..
فارس : ماقالك أبوي على الغدا أنه لقى سلطان ولمح له على الموضوع واعطاه رايه .. وانه موافق .. وناصر ولد خالي رديناه ..
مشاعل : أنت شتقول؟
فارس : اللي سمعتيه .. البسي بسرعة ..
مشاعل : تحلمون أتزوج طيب ..
فارس عصب : مهو بكفيك .. الرجال بعد شوي بيجي ..
مشاعل صارخت : ماأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأبي أشوفه .. أنقلع أنت وهو ..
مسكها فارس بقوه مع فكها : ماهو فارس اللي ينقال له انقلع ألبسي بالطيب وعدلي نفسك ..
سمع مشعل صراخهم وراح بسرعة لهم ..
مشعل : شفيه ..
فارس : الهانم تقول انقلع انا وسلطان .. وزواج مهي متزوجه ..
مشعل : مشاعل ياحبيتي خلاص الوالد عطا سلطان كلمه ترضين يرد بكلمته ..
مشاعل : على حساب حياتي .. ليه .. وش سويت عشان هالغباء يصير لي ..
مشعل : وأنا أخوك ترى سلطان تكانه ورجال ونعم .. وكلن يتمنى يصير نسيب له .. يعني ماحنا رميناك لاي أحد ..
مشاعل : شوفوا تكانه رجال من أي داهية .. أنا مأبي اتزوج أفهموا يابشر ..
جا فارس بيضربها ..
مشعل عصب :فارس أشفيك ؟
فارس : منت شافيها .. أخوانها مهي محترمتهم ..
مشعل : خلاص روح ..
فارس : والله أن ماعلقت لاعلمها أن الله حق ..
راح فارس ..
مشعل : يامشاعل الله يصلحك وأنا أخوك .. خلاص أعتراضك الحين ماينفع ..أنتي عارفه أبوي ..
مشاعل : والله ماأشوفه لوتموتون ..
مشعل : مشاعل وش هالحكي ..
انقهرت تبكي حظها الردي وصكت الباب بأقوى شي في وجه مشعل ..
مشعل : الله يصلحكـ ..
ومشى ..
بعد نصف ساعة ..
دق فارس ..
مشاعل : مين ..
فارس : جاهزه سلطان تحت ..
مشاعل طاح قلبها : مو بنازله .. ولاني فاتحة الباب ..
فارس عصب : مشاعل أقسم بالله لو ماتفتحين الباب وتنزلين بالطيب مايصير خير ..
مشاعل : مش فاتحه الباب .. لوتكسره لو تسوي المحال مش فاتحته ..
فارس يضرب على الباب بقوة : مشـــــــــــاعل أفتحي بالطيب ..
مشاعل : روح بس ..
نادى فارس امه ..
امه : صاحية أختك ..
فارس وهو يفرك جبينه : مدري عنها .. خليها تفتح الباب ..
أمه تدق الباب : مشاعل أفتحي الباب عيب يمه ..
مشاعل : ماراح أفتح ..
فارس : بكسر الباب الرجال تحت لاتحرجينا معه ..
مشاعل : ماراح أفتح .. لو تموت ..
أم مشاعل : مشاعل أفتحي الباب لاتفضحينا ..
مشاعل : .............
أم مشاعل : ماراح ترد لكن ناد أبوك ..
فارس قعد يضرب الباب بقوة .. لكن وين يفتح معه ..
نزل تحت ووجهه محمر على الاخر ..
صك بــ سيف وهو نازل ..
فارس بصارخ : رح ناد أبوي من عند سلطان .. ولاتحسس الرجال بأي شي ..
سيف خاف من أخوه وراح لابوة ..
نادى سيف أبوه وجلس هو مع سلطان .. لان مشعل كان بالشركة .. وبنفس الوقت كان حاس أنه بيصير شي لذلك فضل الانسحاب
أبو مشعل : وشو ماتبي تطلع ورى ؟!
فارس : مدري عنها خلها تطلع لاتفشلنا مع الرجال ..
أبو مشعل : خلاص أبعدو من هنا أنا بكلم مشاعل ..
راح فارس وامه ..
أبو مشعل : أفتحي يامشاعل ..
فتحت مشاعل لابوها وعيونها حمر من الصياح .. وطاحت بحضنه من البكى ..
مشاعل : خلاص بوافق أتزوجه بس ماأبي اشوفه ..
أبوها بحنان : ليه يابابا ؟!
مشاعل : بس الله يخليك ماأبي أشوفه بليز بابا ..
أبوها : خلاص مالك الا طيبه الخاطر .. لكن هدي نفسك ..
مشاعل هدت شوي .. على الاقل تأجل القدر المحتوم ..
أبوها طالعها : مشاعل وش اللي مخليك متخوفه من الزواج بالشكل ذا ..
مشاعل خافت ارتبكت لكنها ختمتها بشهقه على صدر أبوها ..
دخلها أبوها وجلس معها حتى هدت .. وتالي طلع ..

بالصاله تحت ..
فارس : وينها ؟
أبوه : خلاص خل أختك أعصابها منهاره لاتكلمها .. أنا تكلمت معها وقالت أنها مواقفه على الزواج لكن أهم شي ماتشوفه ..
فارس : وسلطان ..
أبوه : سلطان بحسبتكم عندي وبيفهم الوضع والبنت مستحية ..
فارس جلس : مادلعها الا أنت يايبه ..
أبوه : أم مشعل وين القهوه ..
أم مشعل : أعطيتها سيف قبل شوي ..
بالمجلس ..
قال أبو مشعل لــ سلطان أن مشاعل مستحية وعشان كذا مايقدر يشوفها ..
سلطان ابتسم : خلاص ياعم ولايهمك ..
أبو مشعل : متى تبغى الملكه ..
سلطان : اللي تشوفه ياعم ..
أبو مشعل : وأنا أبوك رمضان قرب ولو تكون الملكه والعرس بعد رمضان ..
سلطان : ملكة لحالها يعني ..
أبو مشعل : لا وشهو له الصجه الملكه والعرس بيوم واحد ..
سطان : تم أجل ..
ابتسم أبو مشعل ..
واتفقوا على المهر وكل شي ..
وعقبها طلع سلطان ..
الساعة 9 ..
سيف مقهور : أبوي كأنه ماصدق أن سلطان تقدم وطلب مشاعل يقول له العرس أول يوم بعيد الفطر ..
امه : أبوك وكلنا نبي الستر لــ مشاعل .. مو معناها أن أبوك قدم الزواج يعني يبي الفكه ..
سيف قام معصب ..
أمه: الحمدلله وشفيكم ذا الايام كلن نفسه براس خشمه ..
فارس : رافعه ضغطي مشاعل وأبوي مدلعها زود ..
أم مشعل : خلاص أبوك وكلمها وأقتنعت .. وبعدين يافارس لاتقس عليها مهما كان هذي أختك ..
فارس : يمه لاتهقون أني ماأحب مشاعل أوأبي الفكه لا والله لكن يمة ماحنا بدايمن لها وسلطان رجل كفؤ فيه رجال والله أني شفتهم يعيني وسمعتهم يكلمونه يبونهم يناسبهم لكان هو شارين ودنا ..
أم مشعل : أدري يابعد قلب امك .. لكن خلك حبيب معها ..
فارس : أن شاء الله .. أهم شي خاطرك يالغالية مايشيل علينا ..
أم مشعل : خاطري راضي عليكم كلمكم ..

بعد أسبوع ..
ببيت تركي ..
كانت أخت محمد منيرة وعيالها توهم جايين من أبها وبيطريقهم مروآ للرياض عشان تتطمن على تركي .. بس كلهم راحوا لــ عبدالله أخوها الكبير .. الا ريوف سلمت على خالها وبعدين راحت مع السواق لـ خالها تركي عشان تبات عندهم ..
كانت غلا وريوف يسولفون بالمطبخ لانهم يجهزون العشا ..
غلا : أحس أنه تعبان ياريوف بس عارفه خالك الا المستشفى ..
ريوف : طيب قولي لـ جدتي ..
غلا : أخاف يزعل ..
ريوف : الله يهديه خالي راسه عنيد ..
غلا : أوووووف من قلب .. جنني .. أكل مايأكل زي الناس .. علاج مايأخذه الا بعد شيب راس .. نوم يالله ينام ..
جلست تضحك ريوف حتى دمعت عيونها ..
غلا :هههههههههههههه وشفيك الحمدلله ..
ريوف :أخ يابطني شكلك ينرحم وأنتي تشكين .. الى هالدرجه خالك معذبك هذا ياقلبي طفل ..
غلا : ههههههه آهـ مو أي طفل الا طفل عنيد ..
وشالو الصواني وراحو للصاله ..
غلا : يله حبيبي تعشى عشان العلاج تأخذه وتنام ..
تركي : غلا عشا الساعه ثمانية مدري تسعه وين كذا ..
غلا : الحين الساعه تسعه وثلث.. الساعه 9,45 لازم تأخذ دواك ..
تركي : غــــــــــــــــلا ..
غلا : عيون غلا .. بس اذا عشان موعد علاجك فأنسى ..
ريوف : خخخخخخخخخخ ياحرام ..
تركي يبي يكسر خاطر غلا عليه لانها ماشية بمواعيد العلاج وكل شي زي ماقال الدكتور : شفتي خالك ياريوف كيف حالته ..
غلا : ههههههههه يله حبيبي عشا .. ريوف طبعا البيت بيتك ..
ريوف : اكيد ..
قعدت غلا تأكل تركي عشان تتطمن أكثر ..
تركي : شبعت ..
غلا : أوكـ بس لازم تشرب عصير ..
تركي : لا خلاص يكفي اللي شربته الحين ..
غلا : طيب كمله ..
تركي : خلاص يالله لك الحمد ..
غلا : بعد شوي علاجك ..
تركي بوز : ادري .. طيب تعشي ..
غلا : لاتشيل همي بأكل ..
تركي : تعشي الحين ..
غلا: ههههه تبي ترد الدين ..
تركي : ههههههههه ..
ريوف : تهبلون أنتم ..
تركي : شكرآ يابنت أختي الغالية .. عقبال ماأشوفك أنتي وزوجك كذا ..
ريوف : خخخخخخخخخخخخخخخ شكرآ على الدعوه ..
قعدو سوالف وضحك تركي تغيرت نفسيته كثير من بعد ماشوف ريوف وسولف معها .. وغلا كذلك ..
غلا تطالع بساعتها : تركي موعد دواك ..
وقعدت تعطيه الدو ..
تركي : خلاص والله ماراح أخذ من مرهـ ثانية طعمه مو حلو ..
ريوف : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
خلاص فطست ضحك على خالها كأنه طفل ..
غلا : ههههههههه الحمدلله وشفيك تضحكين .. ترآ عادي متعوده عليه كل ليله كذا .. بس الليله حالف ..
ريوف : خخخخخخخخخخخ يضحك يضحك .. لا لا خالي مش طبيعي ..
تركي : ايه بلاك ماشفتي اللي شفته ..
غلا : خلاص شوف الحين خلصنا العلاج .. يله حبيبي نوم ..
تركي : لا وين أنام الحين ..
غلا : أخ منك .. على ماتفرش أسنانك .. وتبدل .. وتصلي قبل النوم ..
تركي : أمرنا لله ..
قومته غلا ريوف ..
بغرفه النوم ..
غلا : تركي صح أخوك مهند دق ..
تركي : أيه رجع كلم ثاني مرهـ ..
غلا : أها .. طيب دقايق رايحة وراجعه ..
راحت غلا جابت الحليب لـ تركي ..
تركي : غلا عمر ماأحد تحكم فيني كذا ..
ريوف : هههههههههههههههه غلا تستهبلين ..
غلا : ههههههههههههههه لازم يشرب حليب ويتغذى عدل .. لان الدكتور لما رحنا أعطاني قائمه أغذية ومن ضمنها الحليب ..
ريوف بجدية : لا أجل أذأ كذا لازم ياخالي تأخذه ..
تركي : وهو لازم كل ماقالوا الاطباء تلتزم فيه ..
غلا : أيه لازم .. والحين أشرب ..
تركي : غلا ..
غلا: تركي أشرب ..
تركي : مالي نفس توني متعشي ..
غلا: لازم تشربه ..وبعدين توتي كل ليله لازم هالموال ..
تركي : مشكله ترآ ..
غلا : بس حبيبي أشرب شوي .. شوي مرآ ..
قعدت تشربه وهو كل شوي يقول بس الين جننها ..
غلا : تركي يومك صغير كنت كذا ..
تركي : ههههههه وأكثر ..
غلا : ياماااااامي .. اشلون كانت عمتي متحملتك ..!
ريوف : هههه زيك الحين ..
ضحكت غلا ..
تركي : شوفي العلاج بدء يأخذ مفعولة يعني بنام ..
غلا : أوك حبيبي ..
ريوف أخذت الصينيه وطلعت ..
عدلت غلا المخدات وحطت راس تركي عليها وجلست عند راسه .. تسولف معه حتى ينام ..
تركي مسك يدها وحطها بين يدينه ..
غلا : يله نقول أذكار النوم .. امسينا وامسى اللمك لله والحمدلله لا اله الا الله وحدة لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير رب اسأ لك
خير مافي هذه الليلة وخير مابعدها واعوذ بك من شر هذه الليلة وشر مابعدها رب اعوذ بك من الكسل وسوء الكبر رب اعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر..
قعد تركي يرددها معها وعينه متعلقه بعيونها ..
غلا : اللهم بك امسينا وبك اصبحنا وبك نحيا وبك نموت واليك المصير
غلا: ((امسيت)) اشهدك واشهد حملة عرشك وملائكتك وجميع خلقك انك انت الله لا اله الا انت وحدك لا شريك لك وان محمداً عبدك ورسولك
غلا: اللهم (ما امسى )) بي من نعمة او بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك فلك الحمد وللك الشكر
غلا: ياحي ياقيوم برحمتك استغيث اصلح لي شأني ولا تكلني الى نفسي طرفة عين .
غلا: اللهم عافني في بدني اللهم عافني في سمعي اللهم عافيني في بصري لا إله إلا انت اللهم اني اعوذ بك من الكفر والفقر واعوذ بك من عذاب القبر لا إله إلا انت
غلا: اللهم اني اسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة اللهم اني اسألك العفو والعافية في ديني ودنياي واهلي ومالي اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي واعوذ بعظمتك ان اغتال من تحتي .
غلا : اللهم عالم الغيب والشهادة فاطر السموات والأرض رب كل شئ ومليكه اشهد أن لا إله إلا انت اعوذ بك من شر نفسي و شر الشيطان وشركة وان اقترف على نفسي سوء اً او اجره إلى مسلم
غلا: اللهم انت ربي لا اله إلا انت خلقتني وانا عبدك وانا على عهدك ووعدك ما استطعت اعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وابوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت
غلا: اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد
شافته غلا قرب النوم يغلبه وهو يردد معها ..
باسته على خده وقعدت تمسح على شعره حتى نام .. غطته زين وفكت يدها بهدوء تام وضبطت حرارة الغرفه وطلعت ..
طلعت للصاله لقت ريوف تطالع التلفزيون ..
غلا : نام ..
ريوف : غلا كيف حياتك مع خالي ؟
غلا ابتسمت : الله لايحرمني منه .. ماتتخلين ياريوف شقد مرتاحة معه ..
ريوف : ياقلبي الله يسعدكم ..
غلا: تسلمين والله .. أهم شي طمنيني عنك ..
ريوف : أخباري عاااااااادي .. تدرين ولد عمي تقدم بس رفضته
غلا : ليه ؟
ريوف : ماأبي اتزوج ..
غلا: هبله أنتي .. عشان مين ؟ هــــــا ..أكيد عشانه صح ..
ريوف : أيه عشانه.. غلا ماني قادرة أنساة ماني قادرة ..
غلا عصبت من جد: ماتهمك كرامتك .. عشان مين عشان محمد خلاص ياريوف الرجال تزوج انسية أنسية .. وشوفي نصيبك مو كل ماجا واحد صديته ..
ريوف : غلا مهو بيدي والله ..
غلا : أجل بيد من ؟
ريوف هلت دموعها: مدري ..!
غلا قامت عندها وضمتها : اسفه وربي لاكن أبي مصلحتك والله يامحمد مايستاهلك ..
قعدت تبكي بشكل كلام غلا كان صادق واثر في ريوف ..
...
ببيت نايف ..
بغرفه دانه ونايف ..
دانه : لا اجلس ..
نايف : ماراح أجلس ..
دانه : هههههههه مشكله أنت ترآ ..
نايف: شكرآ ..
دانه: المهم أبي أروح بكرآ اسجل ..
نايف يتغزل: سجلتي وتم قبولك ومن غير تردد ..
دانه فهت : أنا سجلت وقبلوني جد ..
نايف : تم قبولك بجامعه قلبي ياقلبي ..
انحرجت دانه ..
نايف : يالبية .. يالب هالوجه ..
دانه : نايف بسك .. والله أقوم الحين واطلع من الغرفة ..
نايف رمى نفسه على رجولها : يله قومي ياقمر أنت .. وش ذا .. بسم الله مشالله صاروخ بحري أرضي جوي .. اخ تهبلين ..
دانه عضت على شفايفها ومات ضحك ..
نايف حط يدينه على خدوده وكوعه صار على فخوذها ويطالعها من قلب : من تشبهين .. أحس مالك شبيه ..
دانه حطت يدينها على وجهها وهي فاطسه ضحك ومنحرجه بنفس الوقت ..
نايف : لاوخري يدينك .. خلني أطالع فيك من ربي خلقني ماغير أمي وجداتي وخالاتي بوجهي ..
دانه : ههههههههههههههههه
نايف جلس ووخر يدينها وباسها بقوه على خدها : تهبلين ..
دانه : والله لو ماجلست بروح أنام بالغرفه الثانية ..
نايف :وأنا بروح لامي ههههههههههههه
دانه :ههههههههههههههههههه ..جد نايف بروح اسجل بكرا بالجامعه ..
نايف : من عيوني كم دانه عندي ..
دانه : وحده ..
نايف : طيب شتبين تسجلين ..
دانه : خلاص تم قبولي عن الانترنت بس بكره بودي الاوراق
نايف : طيب وش اخترتي ..
دانه : مو أنا اللي سجلت خليت صديقاتي يسجلوني بس حطيت لهم خيارات ياعربي يادين ..
نايف : حلو بس أنتم المشكله أن التخصصات المتاحه لك يالادبي محدودة ..
دانه : مدري عنهم .. خل أدق على عهد وأشوف وش تم قبولي فيه ..
دقت على عهد وقالت لها عربي ..
سكرت دانه : تقول عربي ..
نايف : حلو ..
دانه : أدري ..
نايف: هههههههههههههههه ..
شوي الايدق جوال دانه ..
دانه : هلا ريوف ..
ريوف : هلا بك زود .. شخباركـ ؟
دانه : تمام الحمدلله .. وأنتي .. بعدك باأبها ..
ريوف : الحمدلله .. لا أنا الحين بالرياض ..
صارخت دانه من الفرحه : ووووووووواااااااااااوووووووووو قولي والله .. أبي أشوفك تكفين ..
قعد يطالعها نايف ويضحك مرجوجه ..
ريوف : ياقلبي أنا أكثر ..
غلا تكلم ريوف : خليها تجي بكره وأنا بكلم البنات ..
ريوف : سمعتي غلا ..
دانه : أنتم الحين سوى ياحضكم ..
ريوف : ايه جايتها على المغرب وأهلي الباقين عند خالي عبدالله ..
دانه : اها .. طيب دقيقه خل أقول لـ نايف ..
دانه : نايف بروح لصديقاتي بكرآ ..
نايف : من عيوني
مسكت دانه خده وقرصته : تدنن أنت ..
نايف : ههههههههههههه ..
ريوف وغلا كانوا على الخط ماتوا ضحك على دانه ودجتها ..
ريوف : ههههههههههههه توحفه أجل تدنن أنت ..
دانه انحرجت : ههههه وش تبون أنتم ؟
ريوف : هههههههههههههه اشوفي أجل بكرآ بتكلمك غلا على العصر وتعطيك العنوان أوك ..
دانه : أوك أوك ..
.
.
.

اليوم الثاني ..
الظهر ببيت خالد وعهد ..
عهد : خالد غريبة ماصرت تطلع ولاتسهر ولاشي ..
خالد : مالي خلق .. بنروح المستشفى طيب ..
عهد : عشان النتائج قصدك ..
خالد : أيه ..
عهد : طيب توني اليوم طالعه للجامعه ومنهد حيلي خل بكره ..
خالد : لا لازم اليوم ..
عهد : طيب بروح لصديقاتي لانهم متجمعين عند غلا ..
خالد : خلاص يصير خير ..الحين تعالي الغدا ..
قامت عهد معه ..
عهد : طيب متى الموعد ..
خالد : بعد المغرب ..
عهد : طيب وصديقاتي ..
خالد : صحتك أهم عندي ..
عهد ماقدرت تجادله لان خالد باين نفسيته زفت ..
العصر ..
خالد : تعالي نروح للمستشفى قدمت موعدك عشان تروحي لصديقاتك على المغرب ..
عهد : ياقلبي ..
خالد ابتسم لها : وين عباتك ..
عهد : لحضه بجيبها ..
بالمستشفى ..
خالد ضايقن صدره ماقدر يبلغ عهد بمرضها عشان كذا خل المهمه للدكتورة ..
الدكتورة: الاخت عهد ...........
عهد: أيه ..
الدكتورة وجهها مستبشر : هذي أعراض طبيعيه للحاله اللي تمري فيها حبيتي لانك حامل ..
عهد بدلاخه : يعني ببطني بيبي ..
الدكتورة ضحكت : أيه ..
عهد: جد والله ..
الدكتورة : أيه جد شفيك مش مصدقه ..
عهد : لا بس شي غريب علي ..
الدكتورة : عموما مبروك .. وأنتي الحين بالشهر الثاني .. انتبهي لنفسك وغذائك كويس .. وين زوجك ..
عهد : برآ ..
الدكتورة : طيب أنا الحين بكتب لك عن فيتماينات عشان لك وللجنين .. وراجعيني كل شهر ..
عهد : أوك شكرآ ..
طلعت عهد وكانت مصدومة وبنفس الوقت خايفة ..
خالد كان على جواله قام لما شافها ..
عهد : يله نمشي ..
خالد وخايف حيل ويبي يسألها وش صار بس فيه شي يقوله لا ..
خالد : يله ..
بالسيارة ..
عهد أعطته الورقة ..
خالد: وش ذا ؟
عهد : علاج تقول الدكتورة أستخدمه ..
خالد : أوك .. (بتردد) عهد شقالت لك الدكتورة ..
عهد : عاااادي ماقالت شي بس أعطتني هالعلاج وتقول ارجعها ..
خالد : بس كذا ..
عهد خافت ليكون يدري ..
وقف خالد عند صيدليه وجاب العلاج ..
ببيتهم ..
عهد : خالد ممكن أقولك شي ..
خالد عوره قلبه يالله أكيد بتقول لي عن مرضها ..
عهد : خالد شفيك ..
خالد : ولاشي عيوني .. بس وش بغيتي تقولي ..
عهد : امممممممم ..
خالد مسك يدها وقعد يطالعها..
عهد محمر وجهها ..
خالد : ها عهدوتي ..
عهد : خالد اممممم مدري بس بقولك شي ..
خالد ضحك بتوتر : ههههه طيب قولي ..
عهد : لا .. أحراااج ..
خالد : وش اللي احراج ..
عهد : خلاص خالد ماراح أقول ..
خالد :والله انك تقولين .. تحمست .. ههههههه ..
عهد : اممم شوف لما سويت تحاليل اوك تقول الدكتورة أنو فيه بيبي ..
خالد : أوووووووووووووووووووووه من قال لك ..
عهد ضحكت وهي تشوف الفرحة بعيون خالد : هههههههههه الدكتورة ..
خالد فجأه بكى : يعني مافيك سرطان دم ..
عهد تغير لونه وجهها .. خالد يبكي .. ويقول سرطان شسالفته ؟
عهد :خلودي شفيك ؟
خالد مسح دموعه وأخذ شماغه وجواله والمفتاح : نصف ساعة بالكثير وأنا راجع ..
عهد قامت : خالد وين بتروح ؟
خالد: عيوني لاتخافين شوي وراجع أن شاء الله ..
عهد : أوك ..
خالد مسك يدها : روحي اجهزي عشان اوديك لصديقاتك لماأرجع
عهد : أوك ..
طلع خالد وعهد مستغربه منه ..
بالمستشفى ..
بغرفه الدكتورة ..
خالد يصارخ : أنتي عندك خبر أسبوع كامل وأنا أصارع الخوف عليها لاليلي ليل ولانهاري نهار ..
الدكتورة متروعة من خالد : والله أسفه يااخ خالد أنت عارف جبيتي يوم جمعه والصباح ........
قاطعها خالد : لا تبررين هذا شغلك منتي بقده أعطي هالمكان غيرك ..
الدكتورة: أنا أعتذر لك ..
خالد : وش يفيد عذرك لاقدر الله رحت سويت لعهد كيماوي وهي حامل تتوقعين وش كان بيصر وحنا متعمدين عليك ..
الدكتورة : لا مستحيل نبدء بالعلاج قبل التحاليل للتاكد .. وبعدين يااخ خالد بالفعل فيه وحده أسمها وعد عندها سرطان ..
خالد : وعد مهو بــ عهد ..
الدكتورة : عموماا........
خالد : عموما أنا مالي تفاهم معك .. أنا بروح للمدير ..
الدكتورة : لو سمحت ..
خالد : نعم ..
الدكتورة : جل من لايخطأ وعلا .. وأحنا بشر مش معصومين من الخطأ ..
طالعها خالد بنظره ..
الدكتورة : وأنت الحين راح تصير أب وأنا عندي أطفال ومصدر رزقي الوحيد هالوظيفة ..
خالد طالعها وطلع ..
ببيته ..
دخل و بسرعة طلع لــ عهد .. أول ماشافها ضمها بقوه لحضنه ..
عهد : خالد شفيك ؟
خالد يبكي وهو ضامها : مت رعب وخوف اسبوع كامل وأنا أصارع فكره سرطان الدم وكيف راح تعيشين ..
عهد : ليه أنا عندي سرطان..
خالد وخر عنها ومسكها وقعدها وقال لها السالفة ..
عهد : يااااااااااااالله ..
خالد : يالله ياعهد بجد هذا اسؤ اسبوع مريت فيها بحياتي كلها ..
عهد : يله الحمدلله ..
خالد ابتسم : الحين بيصير عندنا طفل ..
عهد : ايه ..
خالد : حلو ..
عهد : طيب يله خلني اروح لــ صديقاتي ..
خالد : بس ها ماراح تطولين بس سلمي عليهم وبعدين نروح نقول للاهل عشان خبرك رمضان قرب ووالمدراس راح تبدء وكل واحد راح يسافر ..
عهد : أوك ..
ببيت غلا وتركي ..
كل البنات تجمعوا عدا شوق لانها بالشرقية ..
ودرو عن حمل عهد وزواج مشاعل ..كانت جمعه حلوه كلها سوالف وضحك بس غلا كان بالها مشغول مع تركي اللي طلع مع ربعة عشان يخليها براحتها مع صديقاتها .. خايفه عليه يتعورأو شي ..
عهد : بنات خالد دق يقول لازم اطلع ..
غلا: لااجلسي مامدى جيتي ..
مشاعل : اجلسي والله مرآ زهقانة خلينا نسولف مع بعض شوي
عهد: والله يابنات مأذيني من طلعنا وهو يقول بوديك وبعدين نرجع عشان نروح لبيت جدي لان خالاتي وخوالي متجمعين وبيسافرون ..
دانه : خلاص اجل أن شاء الله لنا جمعة ثانية ..
ريوف تضم عهد : ان شاء الله أشوفك قريب ..
عهد : أن شاء الله ..
لاتزعلوا بنات ..
غلا : لا ياقلبي عادي ..
طلعت عهد ولحقتها دانه ..
ريوف : خلاص مشاعل فكيها وش بتسوين لو رفضتي وكدرتي بالك ..
مشاعل هلت دموعها : ماني قادرة أتحمل .. بنات ماني مستعده نفسيا .. أنا شايلة فكره زواج من راسي يجون فجأه وخلاص راح تتزوجين ولاحددو العرس بالعيد ..
ريوف : طيب كلمي واحد من خوالك أعمامك ..
ضحكت مشاعل باستخفاف : عندك خبر أن خوالي واعمامي سبق ورفضت عيالهم تخيلي شكلي وأنا أكلمهم وبعدين مالي علاقهم معهم زي الناس ..
غلا: طيب من وين عرفك خطيبك ؟
مشاعل : مدري عنها أكرهه والله لاكرهه بالحريم اولهم وتاليهم .. الزفت صديق مشعل أسمه سلطان ..
ريوف : مشاعل ماتدرين يمكن طيب وخيره لك ..
مشاعل : ماأبيه .. هذا اللي أعرفه أني ماابي الزواج ..
غلا : ياقلبي ماتدرين وش بيصير من هنا للعيد .. أهم شي ماتتضايقي وتظلي كذا ..
مشاعل : آآآهـ بس ..

بسيارة خالد ..
عهد : لية وقفت هنا ؟
خالد: بنزل أجيب شوكولا من هالمحل ..
عهد: طيب لمين ؟
خالد ابتسم : فيه أحلى من هالمناسبة بجيب وبعدين بنروح لبيت جدي ..
نزل خالد ..
شوي الا يدق جوال .. طالعت عهد لجوالها ولقته مافي أي مكالمه .. استغربت .. طالعت تشوف جوال خالد ماهو موجود .. شالت يدها من على المكان اللي بينها وبين خالد وفتحته لقت جوال انصدمت .. شوي الا يدق مكتوب ..( الجازي) يتصل بك انصدمت أكثر .. طالعت للمحل مابعد طلع خالد أخذت جوالها وسجلت الرقم لانه كان طالع تحت الاسم .. وحفظته بجوالها وسكرت .. دعت ربها أنها ماترجع تدق .. سمعت صوت رسالة .. بس ضغطت على أعصابها عشان ماتفتحتها .. شوي الا بطلعه خالد .. حط الاغراض بالمكان الخلفي ..
خالد : تأخرت عليك ؟
عهد العبرة خانقتها : لا ..
ماانتبه خالد .. وعهد تحاول قد ماتقدر ماتبكي .. أو تصرخ فيه ..

ببيت نايف ..
دخلوا وكانت أم نايف معصبه ..
نايف : يمة ماهو بلزم كل ماطلعنا نقول ..
أمه قامت بعصبية : لا لازم انا أمك وبعدين مهو تزوجت خلاص يعني ماأدري وين رايح ومن وين جاي ..
نايف : يمه .. الله يهداك ماعادني ذاك البزر ..
أمه : نااااااااااااايف لاترادني ..
نايف : وديت دانه لـ صديقاتها.. ورجعنا ..
أمه : وأنت لما كانت دانه عند صديقاتها وين رحت ..
نايف : كلمت مشاري وطلعنا للتحلية .. شي ثاني يمة ..
أمه جلست ..
مسك نايف يد دانه وجا بيطلع لغرفتهم ..
أمه : خل دانه هنا ..
نايف : ليه؟
أمه : بأكلها ..
نايف : مو القصد ..
أمه : أجل ..
نايف : خلاص يايمه خلاص .. دندون أذأ خلصتي تعالي ..
أمه : غير ملابسك وتعال للعشا ..
نايف يطالع بساعته : الساعه 8
أمه : تعال سولف معي أنا وجداتك ..
نايف : ان شاء الله ..
دانه : بروح أغير ملابس وبجي ..
أم نايف : لاتبطين ..
مسك نايف يدها وطلعوا ..
بغرفتهم ..
دانه : أشفيك ؟
نايف : ولاشي ..دندون لاتزعلين من أمي ..
دانه : عاااااااااااااادي نايف كل الامهات كذا .. أكيد هي خافت عليك لانك ماقلت لها ولاكلمتها ..
نايف : طيب ليه مادقت علي .!
دانه : أكيد ماجا على بالها .. طيب روق ..
نايف : أروق كيف ماأروق وأنتي معي ..
دانه : هههههههههه شكرآ ..
نايف : عفوا هههههههههه ..
فزت دانه : نايف أأمك تصارخ ..
بسرعه كل واحد منهم أخذ له لبس ..
دانه : بروح أغير ..
نايف : هههههههههههههه الله يسامحك يايمة ..

ببيت جد عهد وخالد ..
علم خالد الكل أن عهد حامل .. انبسطو وفرحوا حيل ..
الا عهد ضايقن صدرها ..
جدتها: عهد ..
كانت حاطها يدها على خدها وتطالع لمكان مش محدد ..
جدتها: عـــــهد ..
أم عهد :شفيها ؟
جدتها : مدري ناديتها ماردت ..!
أمها راحت لعندها : عهد .. أشفيك جدتك تناديك ..
عهد : تناديني .. ماسمعتك والله ..
جدتها : تعالي عندي ..
راحت عهد ..
جدتها : متني على بعضك ..
عهد : لا صدقيني جدتي عااااااادي ..
جدتها : تخبين على جدتك ..
عهد : هههههه لا ياجدتي بس ودي أنام .. مانمت زين من وقت
جدتها : طيب تعشي ونومي الليلة هنا ..
عهد : جد ..
جدتها : أيه خلي خالد أنا بقنعه ..
عهد : أوك .. أجل بروح أنام ..
جدتها : أول شي تعشي .. وبعدين نومي ..
عهد : مالي نفس ..
جدتها : الحين لازم تغصبين نفسك عشان اللي ببطنك ..
عهد :هههههه خلاص ياجدتي من بكرة ..
ضحكت جدتها ..
قامت عهد من عند جدتها وخلت واحد من العيال ينادي خالد ..
بالحوش ..
خالد : هلا عهدوه ..
عهد ماهي قادرة تناظره تخاف تفضحها عيونها .. : بنام الليله هنا ..
خالد ماعارض ولاشي : أوك ..
عهد : يله تصبح على خير ..
خالد : عهد طالعيني ..
طالعته وصدت بسرعة ..
خالد لف وجهها بيده : أشفيك ؟
عهد تتصنع الضحك : ههههه ولاشي خلودي بس بروح ..
ابتسم خالد ..
دخلت عهد لداخل وراحت غرفته خالتها شهد .. عشان تنام فيها .. لان خالتها تبات مع أمها وخالاتها بغرفة الضيوف لان وناسه وسعه صدر .. وهي مالها خلق لاحد ..
بالليل ..
قامت عهد وهي اصلن مانامت بالها مشغول .. نزلت للدور الارضي جدها لقت الكل نايم ولافيه همس طالعت شاشه جوالها لقتها2 استغربت الكل نايم .. ووضت وصلت الوتر .. وعاد راحت تأكل المطبخ أي شي .. طلعت ومعها عصير ..
جلست في الصالة وقعدت تقلب بالتلفزيون .. طلعت جوالها من جيبها وقالت ان لازم نشوف شو سالفة هالرقم ..
دقت على رقم الجازي..
عهد استغربت ماترد طالعت بساعتها صح الوقت متأخر بس الشك ذابحها ..دقت الا هي رافعة السماعة وباين انها صاحية ومروقة بعد ..
عهد بتردد : ... ألو ..
الجازي بصوت مرح : هلا أختي ..
عهد وهي طالعه للحوش تخاف أحد يصحى .. : دقيقهـ ..
الجازي : خذي راحتك ..
طلعت عهد ..: أيه سوري .. ( طلعت لها كذبة ) وين مها ..( ابتسمت )
الجازي : الرقم غلط ......
مامداها تكلم الا صوت ضحك خالد .. وهي تجهل الضحكهـ وراعيها مستحيل .. هذي ضحكته ..

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة وحيده و أهلي كثيرين, ليلاس, الغلا مستور, القسم العام للقصص و الروايات, اصحابي, اهلي كثيرين, وحديث, وحشني, وحشني شوف أحابي و ربعي و الغلا مستور كاملة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:13 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية