لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-07-10, 04:32 AM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.

ببيت سلطان ..
نزل سلطان وهو مستعجل ومعصب ..
أم سلطان قامت : سلطان شفيك ؟
سلطان : يمة الحين بسافر للشرقية ..
أمه: ليه ؟
سلطان بضيق: شوق عمها الله يلعنه الكلب زوجها لواحد شايب .. وجا أخذها من غير احم ولادستور ..
أم سلطان: يمة عليك يابنتي .. الله لايوفقه ..
سلطان: لاتتضايقين أن شاء الله الحين بروح لهم .. وماراح أرجع الا وهم معي .. أنا أشلون ماخذتهم مازمان شلون بس ..
عليا دمعت عيونها: الله لايوفقه الله لايوفقه ..
سلطان : عن أذنكم ..
أمه: بتسافر وحدك .. أحجز ..
سلطان: لامشعل بيجني الحين ..
أمه : الله معاك ..
سلم عليهم وطلع لان مشعل دق عليه ..
بالسيارة ..
مشعل: لاحول ولاقوة الابالله ..
سلطان : ياخي قهرني تقول أمها جا اخذها كذا ..
مشعل : لاتتضايق وأنا اخوك .. أن شاء الله الحين نروح ونشوف السالفه كلها ..وبعدين ماعليك منه دامك تبي تطلقها منه طلقها ..
سلطان: الحين الله أعلم بحال امها ..
مشعل: هونها وتهون .. الحين بنروح وأن شاء الله خير ..
.
.
.
ببيت أبو سعد ( زوج شوق )
شوق :ترآ والله أي شي وراح أذبحك ماهميتني ..
أبو سعد يضحك..
غطت على وجهها بيدينها متقرفه منه ..
قرب منها ..
شوق ترص على اسنانها : قلت لك أبعععععععععععععععععععععععععد غبي انت ماتفهم ..
أبو سعد مسك يدها بقوة: أنتي الغبية ماانتي مقدره أنك اخذتي واحد بحجمي ..
شوق ( بجد أبو كرشة ) : أكرهك ..
أبو سعد: وش هالحلا والزين .. شي يهول ..
شوق : الله يأخذك .. خل يجي بس خالي سلطان ..
أبو سعد خاف لما سمع طاري سلطان عارف ماراح تعدي السالفة على خير ..
أبو سعد : بعد العشا بجي الاقي العشا جاهز وأنتي جاهزه ..الليلة عرسنا خبرك ..
كانت شوق واقفه تطالعه بقرف مش طبيعي ودموعها شلال على خدها ..
أبو سعد صارخ : وش هالخز فيني ..
شوق خافت يروع ..
أبو سعد: بنات آخر زمن .. هو أنتي تطولين تصرين مرة أبو سعد ..
شوق: الله يلعنك أنت وعمي ..
أبو سعد: ماني بعاجز لاضربك لكن الليلة أبغاك .. ولو رفعتتي صوتك بحضرتي بتشوفين ابو سعد ..
طلع من الغرفة ..
انهارات على أقرب مكان لها وكان الارض جلست تبكي من كل قلبها .. التعب والهم والخوف واصل حده معها ..
.
.
.
ببيت نايف ..
دانه شايلة ولد الهنوف وتلاعبة ..
دخلت أم نايف وسوت لها مناحه مالها أول من تالي ..
دانه: ياليل عمتي ترآ عادي الله ..
أم نايف : لا موعادي ..
الهنوف: دندون نزليه بجد بسم الله عليه ثقيل ..
دانه تمسكت فيه: نونو خليه معي أنا مرآ زهقانه تخيلي ماطلعت من حملت محبوسة بالبيت ..
أم نايف: طيب اجلسي وخليه قبالك مهو بشايلته وواقفه ..
دانه: أوك ..
أم نايف: وين رجلك ؟
دانه: راح يصلي .. صح بنطلع ..
أم نايف: دانه وش قلت لك ؟
دانه: عمتي الله يخليك بس بنروح السوبر ماركـتـ وتالي نرد ..
أم نايف: لا ..
دانه: تكفيييييييييييييين ..
أم نايف ابتسمت : قلت لك لا ..
دانه : أبي اطلع .. شوي وبيجي نايف ومابيعرف اللي ابيه ..
أم نايف: أكتبي كل شي تبينه وبيجبه ..
دانه: جدتي توسطي لي ..
جدتها( جدة نايف) : خلي يجي نايف وبخليه يطلعك ..
قامت لـ جدتها وباستها ..
أم نايف:دااااااااااااااااانه حيلك اللي ببطنك ..
جلست دانه بسرعة ..
الهنوف: الله يصبرك يادانه على خوف عمتك .. وأنت ياوضحى الله يصبرك على رجه مرهـ ولدك ههههههههه..
دخل نايف ..: سلام ..
الكل : وعليكم السلام ..
جلس بجنب امه ..
أمه تحبه بشكل مهو بطبيعي .. : جيت يانور عين أمك ..
نايف ابتسم بحب لامه: ايه يالغالية .. ماشفتك قبل ماطلع للصلاة ..
أمه: وش تبي العشا ؟
نايف: اللي تسوية بالغاليه اتعشى منه ..
أمه: يابعد عمري ..
جدته لابوه: نايف متنت عن قبل الزواج ..
أمه:لا ياخالتي لاتظلمينه الا نحف مع كرف التدريس والسهر لاخر الليل هو دانه ومايأكل كثير ..
جدته لابوه: وضحى بسم الله عليه ولدك مابه الا العافيه وحاله يسر ..
الهنوف: الا وضحى متن نايف ..
نايف: دندون نطلع ..
دانه: يله ..
أم نايف: أنت ماأنت بخايف على ضانك..
نايف رجع جلس: الا .. بس دندون زهقانه .. وماراح نمشي كثير بوقف السيارة قدام السوبر ماركت ..
أم نايف : أيه خل ولدك يروح وبعدين تكلم ..
نايف فكر شوي الدكتورة رفضت تتحرك دانه كثير وخاصه الشهور الاولى: دندون خلاص أكتبي اللي تبينه وبجيبه لك ..
طالعته دانه بقهر ..
نايف : تبون أجيب لكم شي معي ..
خالته: تسلم حبيبي ..
قامت دانه وحطت ولد الهنوف بحضنها ..
دانه: عن أذنكم ..
راحت لغرفتها ..
أخذت العشا وصلت العشا ..
مجرد ماخلصت دخلت للفراش ضايقن صدرها .. نايف قبل ماكان يطاوع أمه بس الحين لا صارت تتدخل بحياتهم كثير .. وهو يطاوعها
.
.
.
بالصاله ..
نايف: وين دندون كل هالوقت تكتب اللي تبيه ..
قام شافها ..
دخل غرفتهم لقى النور طافي وشكلها نامت ..
جلس على طرف السرير وشغل النور : وأنا أسنتاك على بالي تكتبي اللي تبينه ..
ماردت عليه ..
نايف : دانه شفيك ( سمع صوت بكاها)
دانه: أنت وأمك وش هالسيطرة اللي فارضينها علي ..
نايف : طيب عشان مصلحتك ولـ طفلنا بعد ..
دانه: فكنا طفلنا وطفلنا جننتوني ..
نايف: حياتي تحملي ..
دانه: فكنا والله زهقت ..
نايف ضحك : مالنا اسبوعين من درينا بالخبر وبعدك بالبداية قلبي ..
دانه: أبي ااااااااااااناااااااااااااااااام ..طفى النور واطلع ..
نايف: طيب خلاص خلي نطلع ولاتزعلين ..
دانه: لا بجد ..أقول أبي انام .. خلاص مزاجي تعكر ..
نايف: طيب قولي وش تبين واجيبه لك ..
دانه: خلاص أكلت هم ماأبي شي ..
انسدحت وغطت كل جسمها ..
نايف : لا ماأقوى قلبي تزعل مني ..
دانه: فكنا ..
نايف : دانه بالله روقي .. خلاص ولك الطلعه وش تبين بعد ..
سكتت مادرت عليها ..
شال الغطا عن وجهها ..: أوف ايه هالدموع دندونتي خلااااص ..
دانه : نايف روح لامك وخالتك والباقين بجد مالي خلقك ..
نايف: عموما ترآ لو صار للطفل هذا شي أنا ماراح يضرني شي صحيح بحزن بس انتي راح تأكليها لان فرصتك بالحمل ضعيفة جدا ..أو مستحيله .....
قاطعته دانه :أوف يانايف حتى أنت ..!
لفت للجهه الثانية: يالله ..
نايف من الصدمهـ سكت عمرهـ ماكان يتوقع يكون سبب بجرح دندونتهـ..
حط يده على أكتافها وهي كانت منسدحهـ بعدتها بعنف ..: اطلع برآ ..
نايف: دانه ورب البيت مهو بالقصد ..
دانه : اطلع أوأنا بطلع وبترك لك البيت باللي فيه ..!
نايف: قبل سامحيني ..
دانه : أطللللللللللللللللللللللللللللللللللللع ترآ خلاص اللي فيني كفاني ..
طلع نايف ..
قامت من السرير وتوجهت لشنطتها حطت فيها كم لبس تبي تروح بيت جدها تهدي اعصابها شوي ..
كان نايف طالع رايح للبقالهـ عارفها صدرها وسيع بيجب لها كل يعرف أنها تحبه ..
بس يانايفـ الصدر بدأ الصدر الشمالي يضيقـ ..
أم نايف : دانه وين بتروحي الحين ..
دانه: بروح بيت جدي ..
أم نايف قامت: فيه شي ؟
دانه: لا .. بس أنا أبي أروح ..
أم نايف طالعتها زين وجهها باين أنها باكية الين ملت .. وحتى نايف لما طلع الضيقه باينه عليه ..
دانه: كلمت جدتي قلت لها ترسلي السواق .. بطلع أنتظرهـ ..
أم نايف لاول مره تلزم الصمت ..
سلمت عليهم دانه وطلعت ..
الهنوف طلعت معها ..
كانت دانه ساكته عكس دايم ..
الهنوف: متى راح ترجعين ؟
دانه: مدري هنو بس أذأ راقت أعصابي برجع أن شاء الله ..
الهنوف حطت يدها على أكتافها: هونيها قلبي وتهون .. أن شاء الله لما تجيبي البيبي راح تنسي كل شي لاقتيه ..
دانه: أن شاء الله .. وأصلن ماتدرين يمكن الحمل يروح بأي لحظه .. !
الهنوف: لا .. صدقيني دندون لو الله كاتب لك هالضنا ماراح يصير له شي لو مشيتي وتحركتي كثير وسويتي اشياء كثيرة .. والعكس كذلك ..
دانه: يعين الله ..
دق جوالها ..
دانه: هلا جدتي .. وصل .. أوك الحين بطلع ..لا لا يدخل بطلع له برآ الحوش عادي .. مع السلامه ..
سكرت جوالها .. باست هنوف وولدها: أشوفكم على خير ..
هنوف: بحفظ الله .. سلمي على جدتك ..
دانه ابتسمت لها بحب : من عيوني ..
تغطت وطلعت ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 04:33 AM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
بالشرقية ..
الساعه تسع ونصف دخل سلطان بيت أخته .. سلم عليهم وجلس يهدي اخته ويطمنها على شوق ..
سلطان قام : يالغالية لاتخافين .. شوق أن شاء الله أجيبها لك ..
طلع مع مشعل ..
بالسيارة ..
مشعل : هذا بيته ..
سلطان : أيه ..
نزلوا ..
مشعل: أنه أنه مهو بفيذا ..
سلطان: مدري وأنا اخوك ..
مشعل: لحظه ..
سلطان: لية ؟
فتشه مشعل : ياخي ورى هالتهور فيك..
شال المسدس ونزل الرصاص ..
سلطان: مشعل تعوذ من ابليس واعطني اياه ..
مشعل : أقول ردد ياليل ماطولك .. مهبول أنت أشوف تودي نفسك بداهيه واعطيك .. دق الجرس بس ..
ابتسم سلطان غصب عنه ..
دق الجرس ..
طلع ولد أبو راشد ..
سلطان: السلام عليكم ..
راشد : وعليكم السلام ..
سلطان بحده: وين أبوك ؟
راشد: مهو بموجود ..
سلطان: وينه فيه ؟
راشد: سافر توه قبل شوي ..
ضرب سلطان بيده الباب على حافته ..
مشعل : سلـــــــطان وراك ياخي شف يدك تنزف دم ..
سلطان: الكلب سافر .. الحين كيف بوصله للحيوان الثاني ..
ولد أبو راشد تروع منهم .. وهو مهو بكبير بالسن يعني بالثانوية العامة..
مشوا ..
طلع مشعل من سيارته شنطه الاسعافات الاولية .. وحط على يد سلطان قطن بحيث ان الدم يوقف ..
طلع مشعل للمستشفى ..
سلطان: ماله داعي .. وبعدين مهو بوقته ..
نزل مشعل من السيارة وفتح الباب له : أقول أنزل ..
نزل سلطان بجد يده كانت تنزف ..
.
.
.
ببيت أبو سعد ..
كانت شوق تبكي من كل قلبها ..
أبو سعد : أنتي ماتوحين للعلم أنارجلك ..
شوق: وخر وخر أحسن شي لك ..
أبو سعد: تراه حرام عليك تمنعين زوجك من حقه ..
شوق : بعد أحسن لك ..
.
.
.
بالرياض ..
ببيت نايف ..
دخل نايف ويده مالينه أغراض ..
نزلها بالصاله ..
سلم ووجا بيروح لغرفتهم ..
أمه: وش بينك وبين زوجتك ؟
لف نايف مستغرب: ولا شي ..
أمه: كيف ولاشي ..وتوها راحت لبيت جدها ..
نايف: خير تروح بيت جدها ..
أمه: مدري ..
وقف شوي والضيقه بانت بملامحه زود ..
قامت له أمه: أنت زعلتها بشي ؟
نايف: لا .. بروح لها عن أذنكم ..
لحقته خالته ..
الهنوف: خلها الليله تنام ببيت جدها .. دانه أعصابها تعبانه ..
نايف بضيق: طيب من أول زعل بينا تروح لـ بيت جدها .. وبعدين أعترف اني غلطت بحقها وجرحتها بس عاد خلاص ..
الهنوف: لـ يكون قلت لها شي عن الحمل وسالفه ثباته ..
نايف ضاق صدره أكثر: ايه ..
الهنوف: أسمحلي والله مالك داعي ليه تجرحها حرام عليك .. تصير أنت وامك عليها .. بجد زعلتي منك يانايف ..
نايف: ياخالتي أبيها تحافظ على نفسها وهالببيي شوي ..
خالته: تقوم تجرحها .. ترآ أنت اعز أنسان عند دانه وهالشي يخلي الجرح يزيد ..الله يصلحك .. روح لها .. لكن لو رفضت تقابلك أو ترجع معك لاتلوم الا نفسك وأمك ..
طلع وهو ضايقن صدره ..
.
.
.
ببيت جدها ..
جدتها: تعالي تنعشى وتالي نامي ..
دانه: بجد جدتي أبي انام ..
جدتها: لاتحاولين مهنا نوم الا لما تتعشين معي ومع جدك ..
حضرت الشغاله العشا وتعشوا .. ودانه كانت تاكل لـ عيون جدها وجدتها ..
قامت ..
جدتها: ماأكلتي ..
دانه: بس جدتي .. بروح أنوم ..
جدتها: طيب شوفي غرفة خالك نامي فيها لان الدرج ماهو بزين الرقى لك فيه ..
دانه : أوك ..
.
.
.
دخلت للغرفه غيرت ملابسها ولبست بيجامه ..
أول ماحطت راسها على السرير حطت يدها على بطنها وبكت بالم وبكره : اكرهك ياذا الطفل معذبني بكل شي ..
.
.
.
بالشرقية ..
مشعل : الحين اربع غزر .. والله ياسلطان عصبيتك ماهي بـ عاجبتني ..
سلطان:يامشعل لاتلوموني اللي قاعد يصير مهو بطيبعي ..
مشعل: ادري يالخوي لاكن السالفه يبي لها صبر ..
سلطان : الحين بدور أبو راشد لو أطلعه من تحت الارض ..
مشعل: تهقى وينه فيه ؟
سلطان: مدري بس اكيد بتلاقيه بالقهواي ماهو بمبعد عنها ..
.
.
.
ببيت جد دانه ..
كان نايف جالس مع جد وجدة دانه ..
لقاهم يتعشوا قعد سولف معهم واستانسوآ منه حيل الولد مزوح ..
بعدين أستـاذن يشوف دانه قالت له جدتها أنها راحت تنام اصر الايشوفها ..ودته الشغاله للغرفه ..
دخل نايف ..
كانت دانه نايمة ..
جلس على طرف السرير وكانت السهارية شغاله ..
لمس شعرها وجهها بللت راحه يده دموعها باس خدها المبلل بدموعها ..
حست فيه .. بس على بالها جدتها .. : جدتي لاتخافين ..
نايف حط يده على خدها : أنا نايف ..
جلست دانه : نايف ..
نايف: ايه نايف .. ياقلب وعمر نايف ..
دانه كلماته ترن بأذنه : ليه جيت ؟
نايف: جيت عشانك ..
دانه: مايحتاج ..
نايف: والله أسف ياعمري بس أنا خايف ..
دانه: خايف على ولدك والا أنا ولاهميتك ..
نايف: والله مالي شغل فيه .. اهم شي عندي انتي ..
دانه: فكنا .. أصلن حتى عمتي ماراح تخليك من غير وحده ثانية .. وانت قلتها ماراح يضرك شي صح بتحزن بس عادي .. لاتنكر ..
نايف: دندون والله أني خايف عليك ..
دانه: خلاص روح بليز خلني انااااااااااااااام .. وجدتي وجدي ترآ أنا قلت لهم أني جيت أريح عندهم يعني ماراح أروح معك ..
نايف: وشو ماراح تروحين معي ..
دانه: اخر كلامي .. خلاص نايف ..
باس راسها وطلع .. حتى من غير مايقول شي ..
بكت دانه أكثر ..هي طلعته زعلان حتى ماقال لها ولاشي ..
.
.
.
ببيت غلا وتركي ..
الساعه 1 الفجر ..
تركي حط بباله أن من له حيله فلـ يتحال .. وطبق هالشي ..
دق على جوال غلا ..
غلا خافت : هلا تركي ..
تركي مسوي تعبان: تعاااااااالي بسرعة تعباااااااااااااااان ..
فزت غلا وتركت جهازها مفتوح وحتى صديقاتها ..
راحت له بسرعة ..
فتحت الباب ..
غلا: تركي شفيك ؟
تركي مسوي مرآ تعبان: مدري .. تعالي لـ هنا ..
قربت له غلا حتى جلست على السرير .. : هاشفيك ؟
تركي : أحس أني بردان دفيني ..
غطته غلا ..
تركي: غلا قربي مني أحس اني خلاص بموت .......
مامداه يكمل ..: بسم الله عليك عمري
قربته لصدرها وضمتهـ زود ..: بسم الله عليك ..
ضحك تركي ..
غلا : لالالالالالالالالالالالالا حركه يعني ..
ضمها تركي لـ عنده بكل مااعطته الدنيا من حب من شوق من غلا ..
غلا: ترررررررررركي
تركي غطاها معه: بلاتركي بلاهم .. وحشتيني يابنت .. توبة ماعادني بمزعلك ..
غطت وجهها .. وضحك تركي ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 04:35 AM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء السابع عشر ..

اليوم الثاني ببيت أم شوق الساعه6 الصباح..
كانت تبكي بحرقة ..
سلطان: الحين بطلع وأن شاء الله مارجع الا وهي معي لاتخافين وانا اخوك..
أم شوق: ياسلطان وين وداها ؟حتى شوف هو سافر .. الله لايوفقه ..
قام سلطان : خليه وانا أخوك لي ماغير الاقية ..
وطلع ..

بالرياض ..
ببيت تركي ..
صحى تركي على صوت المنبة موقته للدوام .. ابتسم وهو يشوف غلا نايمة جنبه شال يده من تحت رقبتها وباسها ..
قام أخذ له دوش ولبس وطلع للدوام ..
.
.
.
ببيت نايف ..
أم نايف راحت لولدها تصحية .. لقته قايم من وقت ..
أمه: غريبه صاحي ..
نايف : صباح الخير ..
أمه: صباح النور .. وش فيه وجهك كذا .. وعيونك حمر ..
نايف: ابد .. الحين بطلع للدوام تأخرت ..
طلع من الغرفة ..
لحقته أمه شافته يلبس نظارته الشمسية وفاتح الباب ..
أمه: نايف شفيك اليوم ؟
نايف: قلت يمه متأخر عن الدوام الساعه سبعة وشوي وعندي حصه الثالثه ..
أمه طالعته وبقلبها والله مهو من الحصص لكن دانه مهي بفيه وحالك منقلب ..!
طلع نايف ..
.
.
.
ببيت تركي وغلا ..
دخل تركي الساعه 2ونصف الظهر ..
لقى غلا تجهز السفرة ..
حط يدينه على عيونها ..
ضحكت غلا : تركي ..
باسها تركي: ياقلب تركي ..
لفت عليه ..
تركي: وحشتيني ..
استحت منه ولفت ..
تركي يسحب يدها ويطلعها معه للغرفة : بسم الله ورى وجهك محمر كذا ..
غلا: ولاشي الحين تركي حركه البارحه تسويها وتروعني عليك ..
ضحك تركي : ماقدرت أجبيك الا بهالطريقة ..
ضحكت عليه: لابس بجد ممثل ..
تركي: لعيونك بس ..
طلعت له ملابس ..
غلا: روح خذ لك دوش على ما أجهز الغدا ..
.
.
.
ببيت أبو عهد بالشرقية ..
عهد: يالله يمة مش نازله تحت خليني براحتي ..
أم عهد: بنت خالد تحت غدو ماتغديتي والحين ماراح تنزلين تشوفينه ..وبعدين .. ترى ياعهد هالشي يأكد لي وللكل بأن فيكم شي ..
عهد: مافينا شي يايمه .. خلاص مالي خلقه ماابي اشوفة .. كرهتوني بحياتي كل شي خالد وخالد ..
أمها: عهد هدي يابنتي شوي الله يصلحك ..
عهد: تبين يمة لي الراحة لاتجبيبن لي طارية ..
تأكدت أمها أن السالفه مهيب هينه ..وان فيه شي بينهم ..
نزلت أم عهد للصاله ..
لقت خالد وعمه ونادر سوالف جهزت القهوة وجلست تذاكر لـ حمد ..
أبو عهد: وين عهد ؟
أم عهد: بغرفتها ..
أبو عهد: خالد أذأ وأنا عمك تبي تطلع لها أطلع ..
أم عهد: أيه حبييي أطلع لها أكيد مكسله ..
ابتسم خالد أما نادر أشتغل عليه تعلقيات ..
بـ غرفة عهد..
دخل خالد ..
كانت عهد ترتب دولابها .. ومعطيته ظهرها: هايمة لاتقولين أنزلي ..
صك الباب ..: أنا جيت لك ..
طاحت الملابس من يد عهد ولفت .. تطالعه ..
خالد ببحه: وحشتني حيل ياعهد ..
عهد غرقت عيونها: لاتقول هالكلمه لاتقولها ..
تقدم لـ عندها ..
خالد: خليني أفهمك كل شي ........
عهد غمضت عيونها: لاتفهمني ولاشي ..
مسك يدها..
فكت يدها وطالعته : صدقني مافيه لك عذر ياخالد مافيه ..
خالد : طيب اسمعيني ..
مسك يدها وجلسها وحط ذراعه على رجولها عشان يمنعها تقوم ..
خالد: صدقيني حاولت زي زي أي شاب أحصن نفسي عن الحرام ومالقيت غير هالطريق وأنتي توك كنتي صغيره عشان أتزوجك توك ببدايه الثانوي وحتى كلمت عمي وقال لا البنت صغيرة ويالله قدرت أخذك بثالث ثانوي .. وكنت والله بطلقها ......
عهد ضحكت بألم : بجد عذر أقبح من ذنب ..
خالد : طيب والله بطلقها وراح أطلقها ..
عهد: للحين ماطلقتها ..
خالد : لا .. بس صدقيني والله بطلقها ..
عهد قامت ووخرت يده: خالد اللي ببينا انتهى .. انساني .. أنسى أنسانه أسمها عهد خلك مع الجازي ..
حط يده على بطنها : عشان هالطفل عيدي نظر بالقرار ..
بعدت يده : هالطفل انساه ..
خالد/ ولدي كيف تبيني أنساه ..
عهد: زي ماراح تنسى أمه ..
خالد: لاتهومين نفسك مجرد وهم أني بتركك ..!
عهد: أول شي لاتلمسني لان بجد لمستك لي أحسها تسبب لي ضيق مش طبيعي ثانياعلى ماأعتقد ماأحد يدري بسواد الوجه اللي مسوية غيري وغيرك والباقين مالهم خبر فيه ولو دروا ياخالد مابيصير خير .. ثالثا ماراح أوهم نفسي اننا بنفصل لانك لو ماطلقتني بالطيب فيه شي أسمه خلع سمعت فيه ..!
طالعها بصدمه ودقق بملاحمها اكثر ..!
كملت عهد: ولاتفكر أني سكت وماأحد درى ضعف مني لا .. بس ماأبي تتوتر العلاقة في العائله بسببي خلنا كذا أحسن وطلقني ولامن شاف ولامن درى الا بعد ماتسلمني ورقة طلاقي وخل السالفه علي ..
خالد : اوه مخططه لكل شي ..
عهد: من بركاتك ..
خالد : ولو ماطلقتك ؟
عهد: الحين ماأكذب واقول نفسيتي زينه لابالعكس سيئه لابعد درجات الحدود .. بعد صدقني بعد ماأولد بروح أسوي خلع وحينها وخل عنادك ينفعك .. !
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 04:37 AM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
ببيت أبو سعد ..
الساعه 10 بالليل ..
كانت شوق منهارة تماما .. من أمس وهي تبكي دموعها جفت حتى صوتها راح ..
دخل أبو سعد .. ومعها كيس شكل فيه عشا..: تعالي تعشي ..
كانت حاطه راسها بين رجولها وساكته ..
أبو عد قرب لها ..
طالعته برعب يخوف : لاتقرب .. لاتقرب ( صارت تصارخ بهستريا) لاتقرب ..
أبو سعد وهو يزيد بخطاه عندها .. أقرب شي سوته أنها شاتته حتى طاح على ظهره.. : يابنت اللذين ..
قامت شوق شالت الفازه ورمتها على راسه بأقوى شي عندها : زباااااااااااله ..
طلعت بسرعة من الغرفة ..
أبو سعد : بنت اللذييييييييييييييييييييييييييييييين ..
قام وهو يتنرح وثوبه كله دم .. أما شوق سلمت رجولها للريح وبسرعة نزلت مع الدرج بسرعة .. شافت الباب فتحته وطلعت .. حتى وجهها ماغطته ..
فتحت الباب الخارجي وهي تصيح بشكل يحزن ..
تركض من غير وجهه من غير هدف اللي تبيه تخلص من البلوه اللي بليت فيها ..
...........: هييييييييي ماتشوف ..
لف وهو يشوف بنت تبكي وتمسك فيه .. لاتعرفه .. ولاعمرها شافته بس هو أمانها بعد الله سبحانه ..
............: شفيك ؟
شوق تبكي .. تبي تتكلم بس مش قادرة خلاص تعبانه اعصابها ماعادت تساعدها ..
طلع أبو سعد وشافها مع شاب يمكن بـ منتصف العشرينات وماسكته بكل ماأعطاها الله من حيل ..
أبو سعد : يالفــــــــــــــــــــــــــاجرة وماسكته .. ذا اللي رفضتيي ومخليني ماسوى عشانه ..
.........: نعم وش تبي ؟
أبوسعد يقرب : ذي اللي وراك زوجتي .. ابعد عنها ..
شوق : لاالله يخليك .. لاتخليه يقرب ..
............: ماأنت مامقرب لها ..
أبو سعد يقرب أكثر : أنت ماتوحي للعلم ..
............: والله أن ماأبعدت لاخلي الدم ينزف اكثر .. توكل الله يستر علينا وعليك ..
سحب الولد شوق ودخلها معه لـ داخل بيتهم ..
وأبو سعد يطق الباب بأقوى ماأعطاه الله من حيل ..
.............: لاتخافين ..
دخلها معه لـ داخل ..
.............: يمة .. يمة .. وينك ؟
طلعت له أمه من المطبخ ..: ها منصور ؟
طالعت بالبنت اللي معه .. وش ذا ؟! .. عاد ولدها كلش مو راعي هالحركات .. والبنت مايعطي شكلها ابد أنها بعد راعيه حركات .. بس باين عليها البكي محرق عيونها وشفايفها ..
منصور: يمة انتبهي للبنت ..
أمه: منصور من ذي ؟ لـ تكون متزوجها بس ؟ ياويح قلبي وبنت خالتك ؟
منصور: بعدين بفهمك كل شي .. بس الحين هديها .. حتى اطلع اشوف التعبان اللي فشلنا بين الجيران ..
جلس شوق على أقرب كنبة ..: يمة انتبهي لها .. عطيها موية تشرب ..
طلع عناد من غرفته يبي يشوف وش هالقلق اللي على الباب انفجع وش هالبنت اللي جالسه على الكنبة وذابله بس شق <<< يعني حلووووووووووووووووووووووه ..
سحبة منصور: فاضي تفز ..
عناد: تجررررررررررررررررررح ..
خافت شوق ..
جابت لها ام منصور موية .. مسكت الكوب طاح من يدها ..
أم منصور بحنان: بسم الله عليك ..
شوق ببحه : اسفه ..
أم منصور: لاتعتذريين يابنتي ..
نادت بنتها عشان تجيب لها موية ..
دخلت عنود ومعها موية : واو من هاذي؟
أم منصور: جبيي الموية الله يخلف علي ..
شربتها الموية بنفسها ..
دخل منصور وغطت شوق وجهها بسرعة ..
أمه: وين أخوك ؟
منصور: مع عيال الجيران برآ ومعهم الغبي ..
شوق: الله يخليك لاتخليه يأخذني ..
منصور بحمية: والله أنك باآمان الله سبحانه ثم باأماني واللي يمسك كأنه مس العنود وهاجر .. لاتخافيين وأنا أخوك ..
أم منصور : لاتخافيين أن شاء أنك بامان ..
شوق: تكفى بكلم خالي الله يخليك ..
عطاها منصور جواله ..
ماقدرت تدق يدها ترجف ..
قام لها منصور عطيني الرقم وأنا بدق لك ..
شوق تبي تقوله لـ منصور بس تحس نفسها مخنوقة مش قادرة تتكلم ..
منصور عارف البنت باين عليها الا ترجف ..
سكت شوي .. وأمه تطالعه .. وتطالعها .. خواته ودهم يعرفون وش السالفه ..
عطاها منصور جواله ثاني مره ..
دقت شوق وكل شوي تخطي من الرجفه والخوف أن أبو سعد ياخذها ..
منصور : حلو ..هاتيه اكلمه ..
عطته شوق الجوال ..
منصور: الو .. السلام عليكم ..
سلطان: وعليكم السلام ..
منصور: معاك منصور بن محمد ..
سلطان: ونعم ..
منصور: ينعم بحالك .. ياخوي عندي بنت ..............
مامداه يكمل : شوق ..
منصور يطالع شوق: أسمك شوق ..
هزت له راسها : ايه ..
سلطان: الله يرحم والديك عطني عنوانك ..
منصور: أبشر ..
جلست تطالع منصور وهو يملي خالها العنوان ..
منصور: الحين بيجي ..
دخل عناد وهو يضحك: ضربته ..
منصور: مجنون أنت ..
عناد: يستاهل ياخي عليه الفاظ ..
طلع منصور وشاف أبو سعد عند الباب ومعه شخص ثاني ..
أبو راشد : أنا عم البنت وذا رجلها طلعها ..
منصور: تلايط من هناك ..
دق جوال منصور: هلا .. ايه قربت .. لحظه بخلي اخوي يجيك ..
نادى عناد وخلاه يطلع لـ سلطان ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 04:38 AM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
أبو راشد : خل البنت تطلع .. أو بنكلم الشرطة ..
منصور : أنا عسكري .. عندك شي .. وعارف الانظمة وكل شي ..
أبو راشد ارتخى .. وأبو سعد ماسك شماغها المبهذل من الدم وغيرة ..
بعد وقت ..
وقف سلطان ونزل منها سلطان ومشعل ..
أبو راشد ارتاع ..
أول ماشافه سلطان بسرعة ركض لـ عندها وبد فيه ضرب ..
مشعل: سلطان لاتوسخ يدك فيه ..
سلطان: والله لاربية الكلب ..
يالله بعده مشعل ومنصور ..
مشعل يمسك سلطان لكن مامداه الا يتفك منهم ويهجم على أبو سعد ..: هالكلب أكيد هو زوجها ..
فكه مشعل بعد أيش ..
مشعل: أذكر الله ..
سلطان : منت وياه متحركين من هنا الا والكلبشات بيدنكم ..
منصور حس ان السالفه كبيرة وهالشي باين على سلطان : الحين بكلم لك أخوياي يأموون اللي تبيه ..
سلطان: أيو الله ..
دق منصور ..
.
.
.
بالرياض ..
ببيت تركي ..
غلا: أمي اليوم بترجع هي وابوي من بريطانيا ..
تركي : وفيصل ونوف معهم ..
غلا: ايه الحمدلله تخرجوا تقول امي بتقدير أمتياز واااااناسه ..
تركي : الله يوفقهم ..
غلا: بليز بروح لـ هم على العيد ..
تركي : من عيوني ..
استحت ..
تركي: ياليل ياذا البنت .. ورى هالحيا ..
غلا: نام يله وراك داوم بكرآ ..
تركي : أنام واتركك لا لا مش ممكن ..
غلا : يؤ تركي نام ..
تركي : أنا جيعان .. امشي ننزل للمطبخ نأكل لنا شي ..
سحب يدها وقومها معه ..
.
.
.
بالشرقية ..
سلطان : لا ماأتنازل ابد أنا وش يعرفني عن صحه العقد وكل شي باطل ..
العسكري : لازم نروح للقسم ونخلص كل شي ..
.
.
.
بعد ساعة ..
سلطان: طفى شي من اللي بقلبي ..
مشعل: الحين خلهم ينطقون الين بكرة ..
منصور : تفضلوا حياكم ..
دخلوا مع منصور بيته عقب مارجع من الشرطة وأبو سعد وأبو راشد أنقطوا بالسجن ..
منصور : الحين بنادي لك شوق ..
منصور قال لـ شوق تدخل على باله مشعل بعد خالها ..
شوق : خالي هنا ..
منصور: أيه .. تعالي ..
مشاها مع الين المجلس : هذا المجلس ..
مشى منصور .. وفكت الغطا عن وجهها ..
دخلت وهي ترجف: خااااااااااااااااااااالي ..
فز لها سلطان ولامرة تخونه دموعه .. ضمها خالها بكل حب هالدنيا وخوفه عليها .. بس ماعاد حس فيها ..
سلطان: شوق حبيبه خالك شفيك ..
فكها خالها .. طاحت من يده تهاوت للأرض ..
مشعل كان يطالع تأثر حيل ..
سلطان: مشعـــــــــــــــــل أغمى عليها ..!
مشعل بحنكه: سلطان لاتخاف .. من الارهاق بس .. خل الحين نوديها للمستشفى ..
سلطان: طيب .. طيب ..
مشعل: سلطان أنا بشليها ..
ماأعترض سلطان لانه ماهو قادر يحرك نفسه ..
شالها مشعل ويبي يشوفون له درب ..
سلطان دق على منصور .. وجا له ..
سلطان وهو بيي يطلع : جزاك الله خير .. وأن شاء الله ماانساه لك .. ورقبتي لك سداده ..
منصور: أفا عليك .. واللي سويته ماهو الا الواجب ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة وحيده و أهلي كثيرين, ليلاس, الغلا مستور, القسم العام للقصص و الروايات, اصحابي, اهلي كثيرين, وحديث, وحشني, وحشني شوف أحابي و ربعي و الغلا مستور كاملة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:53 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية