لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-04-10, 06:43 AM   المشاركة رقم: 56
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

هذا تكمله البارت 32 قراءة ممتعة للجميع














-----------------------------------------------------------------

في بيت أبو سعد (في نفس الوقت)

قاعد في غرفته يفكر بالخطة .. بعدها طالع بساعة وقرر يدق عليها .. رفع تلفونه ودق على رقمها .. وكلها لحظات وصل له صوتها الناعم .. جنان: ألووو

حمدان: ألوو جنوون

جنان: لو سمحت إسمي جنان الحلوة

حمدان : ههههههه مشكلة الثقة الزايدة

جنان : ههههه والله من حقي

حمدان: والله إنج توحفة

حنان: أقوول إخلص ماما تبيني

حمدان: ماما تبيج .. ياهل إنتي قولي أمي مو ماما

جنان: كيفي أقول ماما بابا هذا شي راجع لي

حمدان: اقوول سمعي .. بعد ما تخلصين من أمج دقي علي علشان نتكلم بموضوع مشاري

جنان: أوكي بس أنا بسويلك مسكول وإنت دق ما عندي كردت

حمدان: مالت حتى كردت ما عندج على شنو عيل الثقة الزايدة

جنان: ههههههه أقوول إقلب ويهك كريه

حمدان: هههههههه ما في كريه غيرج باي

جنان: باي

سكرت جنان من حمدان وراحت لأم مشاري

-----------------------------------------------------------------------

في قصر أبو نايف (الساعة 4 ونص العصر)

كانت تمشي في الحديقة والأفكار ماخذتها لبعيد لـ صديقتها "منيــرة" .. مي بتنهيد: آه وحشتني من زمان عنها

سمعت صوت رنا تناديها من بعيد: مـــــــــــــــــي

لفت مي لـ رنا إلي كانت تركض متجهه لها .. مي بخوف: شفيج

رنا وهي تبتسم: ولااا شي بس قلت أسوي رياضة تين معاي صالة الرياضة

مي وهي تهز راسها: أوكي

رنا و هي تحط يدها على جتف مي وتمشي معاها .. رنا: مي إنتي عندج خوات؟؟

مي: من أبوي

رنا بضحكة: أكيد يعني من منو من خالج

مي وهي تهز راسها: لااا لله الحمد

وقفت رنا ولفت عليها وعلى ويها أكبر إستفهام .. رنا: ليش يعني!!

مي بحزن: علشان ما يذوقون إلي ذقته ويعانون من أبو قاسي

سكتت رنا ما عرفت ترد عليها صحيح هي ما تعرف شي عن حياة مي بس شافت الحزن الواضح والعذاب إلي عانته .. بس في قلبها "والله إنج مسكينة و ما تستاهلين إلاا الخير بس إن شاء الله خالي يعوضج" ..

وصلوا لـ صالة الرياضة إلي كانت كبيرة وفيها آلات رياضية<< قولي والله إنتي بس .. رنا كأنها تتذكر: مي شنو قصدج أخت من أبوي يعني إنتي عندج خوات بس مو من أبوج

مي ببتسامه: إي صديقتي بحسبة إختي منووور الحمارة وحشتني

رنا وهي تبتسم: من أيام الطفولة إنتوا ربع

مي: لااا يمكن آخر سنة لي في السكول .. بس كانت نعمة صديقة و أخت

رنا: أهاا بس ما أشوفج تتكلمين عنها ولاا أسمع سيرة عنها إنها متصلة ولااا زايرتج

مي: شلون كنت أقدر أتصل لها وأنا في فترة ما أقدر أتكلم .. والحين ودي بس ما عندي تلفون .. أبوي خذاه مني

يوم (وسكتت تذكرت يوم يطلعها من دار الأيتام)

رنا وهي تمد تلفونها: أفااا وتلفوني وين رااح لااا يكون بس مو قد المقام

مي وهي تاخذ التلفون: إلاا قد المقام أفاا عليج ..مشكورة يا رنا عمري كله ما راح أنسى إلي تسوينه لي

رنا ببتسامه: لااا شكر على واجب .. إنتي تستاهلين كل خير و إنتي زوجة الغاالي وأكيد راح تكونين غاالية

مي ببتسامه: مشكووورة ياا قلبي

صارت تضغط على الأرقام .. قعدت تنتظر الرد صار يصيح و يصيح لكن من دون ما تنرفع السماعه .. سكرت مي التلفون بأسى: شكله محد موجود في البيت

رنا و هي تبتسم لها: يمكن طالعين ولااا شي .. المهم بعدين كلميها ما راح تطير ههههه .. يلااا خل نسوي رياضة أبي يصير جسمي مثل جسمج ما شاء الله عليج بجسم خطيــــــــــر

مي وهي تبتسم: (قل أعوذ بر الفلق من شر حاسد إذا حسد)

رنا وهي ترفع حاجب : أرجوووج خايفة من عيوني لااا ياا قلبي أنا عيوني بارده

مي: هههههههه أوكي

-----------------------------------------------------------------------

في بيت أبو مشاري (في نفس الوقت)

سوت جنان لـ حمدان مسكول .. وكلها دقايق إلااا ..

اذا ناوي تروح ابفهم وين اروح تخيليني اعيش بعدك بالم وجروح واذا عني مشيت واذا غيري لقيت منو غيرك انا بلقى ياروح الروح يعني ترضاها علي تترك ايدينك ايدي تنسى من عايش عشانك ان كان ميت ولاحي طمني عليك اذا حسيت باي اذى بتلقاني مع قلبك اذا بكى منو يحس فيني انا اذا ذقت العنى

<< يعني يصيح التلفون .. جنان كانت تسمع الأغنية ويوم حست إنه بيسكر ردت << والله إنها توحفة تذكرني بنفسي هع

جنان بغنج: ألوووووو

حمدان : وينج إنتي سنة لين تردين

بعدت جنان التلفون عن أذونها وصرخت: ويعيــــــه إن شااء الله أذوووني ترى صوتك ينسمع والله ماله داعي تصارخ

حمدان وهو يبعد التلفون من أذونه: والله إنتي إلي صوتج كأنه صواوة قاعده تصارخين بطيتي طبلة أذوني

جنان : تستاهل .. حمار

حمدان وهو يرفع حاجب: إنتي هي هي كأنج مصختيها .. إحترمي نفسج وكلميني عدل تراني مو ياهل يمج .. شنوو حماار ياا بنت إستحي

جنان بملل: محترمه نفسي لله الحمد وبعدين عادي وإذا قلت حمار شفيها .. أصلااا لازم تستانس تدري ليش؟؟

حمدان و هو يسايرها: ليش؟؟

جنان بضحكة: لأني أمدحك

حمدان وهو يبتسم: مالت على هالمدح مشكورة مستغني عن مدحج

جنان: اوكي بس لازم تعرف إنك إنت الخسران

حمدان: والله مشكلة الثقة الزايدة

جنان تبي تضيع السالفة: طيب شتبي خلصني

حمدان: إي صح ذكرتيني .. الله يسلمج بتكلم عن موضوع أخوج مشاري

سكتت جنان وعيونها قامت تدمع إشتاقت لـ مشاري مووووت :..............

حمدان حس إنها تضايقت : جنون لااا تضيقين خلقج أخوج وعايش شتبين أكثرر من جذي

جنان:المشكلة إني للحين مو مصدقة إلي تقوله .. شلون عايش وإحنا دافنينه ومسوين له عزى

حمدان : ............ (قال لها السالفة)

جنان:الحمد الله فقد الذاكرة ولااا إنه ميت

حمدان: الحمد الله .. طيب سمعي بعد يومين أبيج تقنعين أمج وأبوج يعزمون العايلة الكريمة كلهااا .. خبرج تدرين من صار إلي صار الكل إنقطع وقاموا يتجمعون مثل قبل

جنان: اوكي إذا هذا إلي تبيه سهل مو مشكلة .. بس والله أحس للحين مو مستوعبه إنه حي للحين

حمدان : ياا بنت الحاال صدقي يعني شاسوي علشان تصدقين

جنان: أممم ما أدري بصرااحة .. أقووول أنا بقوم حق الجوري .. يلااا بااي

حمدان: اوكي بس خلي التلفون معااج يمكن أتصل لج اوكي

جنان: اوكو

سكرت جنان من حمدان وراحت للجوري
-----------------------------------------------------------------------

في بيت أبو سعد (في نفس الوقت)

بعد ما سكر منها قعد يفكر .. حمدان في نفسه "أحسهاا مو مصدقتني .. أكيد شلون بتصدق إنه ميت يرد حي .. أممم شلون أقدر أقنعها .. أممم اي حصلتها"

رفع تلفونه ودق عليها .. كلها لحظات وصله صوتها .. جنان: خير

حمدان: بل بل بل .. الناس تقول السلااام .. هلاااوالله .. على الاقل ألوو إذا مستخصره علي السلااام

جنان بملل:أوووف خلصت محااضرة

حمدان: أقوول الشرها مو عليج الشرهاا علي أنا إلي متصل علشان ... او تدرين خلاااص مو لااازم بااي

جنان حست بالقافة: وين وين

حمدان ابتسم << يعرف لقافتها مالها حدود .. مسوي اوونه زعلان: نعم

جنان وهي تتميلح عليه: نعم الله عليك .. حمدان تكفى قول لي شنو كنت تبي تقول

حمدان بستهبال: كنت بقول لج شي

جنان: أدري بس شنوو

حمدان: انتي ما قلتي مو مصدقتني إنه مشاري عايش

جنان: إي

حمدان و هو يكمل: مافي إلااا حل وااحد يخليج تصدقين

جنان: شنووو

حمدان: إنج تشوفينه

جنان : بس شلون و وين

حمدان: سوي نفسج مريضه عـ...

قاطعته .. جنان: بس أنا ما اعرف أمثل يعني راح أكون مكشوفه

حمدان: أمممم ما منج فااايده عيل

جنان: عفواً

حمدان: ههههههه أمزح معااااج .. أممم سمعي أنا عندي حل بس

جنان: شنووو

حمدان بكل فخر : بما اني دكتور حمدان .. عندي لج دواء

جنان: أرجووك ياا الدكتووور

حمدان بنفس الأسلوب: وكلي فخر

جنان: اقوول اخلص بلااا ثقة زاايده

حمدان: ههههه اوكي سمعي .. راح أعطيج دواء يعور البطن

جنان: لااا تكفى إلااا البطن ما أستحمل ألمه ما عندك دواء ثاني ما يسبب أي ألم بطن

حمدان: بلااا بس المشكلة رااح يأثر عليج .. بس هالدواء ماله تأثير مضر للجسم بس يمشي البطن ^^

جنان: أممم اوكي بس متى بتيب الدواء

حمدان: بكرة الساعة 3 العصر راح أسويلج مسكول طلعي لي بره بسرعه وخذي الدواء من دون محد يحس اوكي

جنان: اوكي

حمدان وهو يتثاوب: طيب يلااا قلبي ويهج فيني نووم .. بس لااا تنسين بكرة

جنان: اوكي .. بااي

حمدان: بااي

-----------------------------------------------------------------------

في بيت أبو مصعب (الساعة 9 و نص في الليل)

في غرفة مرام .. بعد العشاء الكل راح لغرفته يريح .. ما عدا هنادي طنشت مصعب إلي يوم قال لها تعالي الغرفة

أبيج وراحت مع مرام تسهر معاها .. مرام وهي تضحك: ههههههههههه والله إنج توحفة الحين تلاقينه معصب ويمكن يكفخج على تطنيشه

هنادي بخوف:تتوقعين يطقني

مرام: ههههههههههههههههههههههه والله ما ادري بس في احتمال هههههههه

هنادي بعد تفكير: إن شاء الله يطقني

مرام بصدمه: هاااا !!

هنادي: مثل ما سمعتي

مرام: ليــــــــــش

هنادي: علشان راح يكون عندي عذر اذا طلبت الطلاق وطبعا أول ما يطقني راح أروح على طول بيت هلي

مرام ما تحب تسمع لهطاري : هنووي بليييز بلااا هالتفكير ما أعتقد إنج ياهل وغبية ما تفتهمين علشان تفكرين بهالشي .. بصراحه صدمتيني بتفكيرج الكجره (يعني قديم)

هنادي وهي تتثاوب: مرووم إنتهى الموضووع .. يلااا أنا بروح أنام .. تصبحين على خير

مرام: وإنتي من أهله

طلعت هنادي متوجهه من الغرفة .. ومرام على طول رفعت تلفونها و دقت على جاسم

-----------------------------------------------------------------------

فتحت الباب ودخلت بشويش .. شافته منسدح على السرير وحاط ذقنه على المخدة و فاسخ بلوزته .. قلبها صار يدق

لما شافته بهالوضعيه .. بس ضغطت على نفسها كانت متردده تكلمه الحين وإلااا تأجل الموضوع .. بس في النهاية

قررت تروح له .. ركبت فوق السرير بهدوء .. كان سرحان ويفكر .. بس فجأة قطع عليه تفكيره وسرحانه لمست

يدها الناعمة على كتفه .. غمض عيونه .. وحاول يضبط نفسه .. مصعب: جان ما شرفتي بعد

هنادي وهي منزله راسها .. بصوت هامس: طلقني

مصعب تجمد مكانه ومارد عليها ... حست بجسمه الحار وريحته الحلوة قريبة منها .. وإرتبكت بس مابينت وقامت

عنه بس مازالت قاعدة على السرير يمه .. قام من مكانه بعد ما سيطر على تنفسه السريع .. واعتدل وقالها ببرود

مصطنع .. مصعب : إنتي شقاعده تخربطين

هنادي ارتبكت زياده من صوته اللي يجذبها دايما .. بلعت ريجها بصعوبة : مثل ما سمعت أنا و أنت ما نصلح حق بعض

هنادي نزلت من السرير : يا ليت تفكر بإلي قلته لك .. لأنه حياتنا مع بعض مستحيله وإنت تدري بهالشي .. والطلاق أنسب حل

مصعب بنفسه:"من صجها هاذي" يات تبي تطلع بس مسك يدها بلا شعور وسحبها له .. إهتزت لما حست نفسها

قاعده وظهرها ملاصق لصدره ... بحضنه غمضت عينها بسرعه .. هنادي في نفسها "شفيني .. ليش قلبي يدق ..

شلون ما يدق وأنا في حضنه" صارت تهلوس وطول هالفتره مصعب عيونه مافارقت ويهها وقرب كثييير منها و ...

باسها بحراره .. هنادي تفاجأة إنصدمت ولفت عليه ... ويهها صار قرييييب من ويهه وأنفاسهم تنصدم ببعض ...

قاعد يتأمل بعيونها الذهبيه الساحره .. حط يده على خدها يبي يبوسها على شفايفها ... بس هنادي قامت عنه

بسرعه تبي تطلع من الغرفة .. بس يد مصعب كانت أسرررع منها مسكها من زنودها ولفها له .. صارت تبلع

ريجها وقلبها يدق بقوة .. قربها منه لدرجه تلاصقت أجسامهم ببعض .. مصعب وهو يهمس بإذن هنادي: مو هذا إلي تبينه

حست بصدمه .. هنادي في نفسها "معقوله هذي فكرته بالموضوع هو قربي" .. حطت يدها على صدره العاري

ودزته عنها بكل قوتها .. هنادي وعيونها مليانه دموع: إنت إنسان مريض

وطلعت على طول من الغرفة متوجهه لغرفة مرام .. أما مصعب فكان منزل راسه وكلمتها ترن في عقله

-----------------------------------------------------------------------

نهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــاية البــــــــــــــــــــــــــــــــــارت

 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
قديم 19-04-10, 06:46 AM   المشاركة رقم: 57
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الباااارت 33


قــــــــــــــــــراءة ممتعة



-----------------------------------------------------------------------
فتحت الباب ودخلت بشويش .. شافته منسدح على السرير وحاط ذقنه على المخدة و فاسخ بلوزته .. قلبها صار يدق لما شافته بهالوضعيه .. بس ضغطت على نفسها كانت متردده تكلمه الحين وإلااا تأجل الموضوع .. بس في النهاية قررت تروح له .. ركبت فوق السرير بهدوء .. كان سرحان ويفكر .. بس فجأة قطع عليه تفكيره وسرحانه لمست يدها الناعمة على كتفه .. غمض عيونه .. وحاول يضبط نفسه .. مصعب: جان ما شرفتي بعد
هنادي وهي منزله راسها .. بصوت هامس: طلقني
مصعب تجمد مكانه ومارد عليها ... حست بجسمه الحار وريحته الحلوة قريبة منها .. وإرتبكت بس مابينت وقامت عنه بس مازالت قاعدة على السرير يمه .. قام من مكانه بعد ما سيطر على تنفسه السريع .. واعتدل وقالها ببرود مصطنع .. مصعب : إنتي شقاعده تخربطين
هنادي ارتبكت زياده من صوته اللي يجذبها دايما .. بلعت ريجها بصعوبة : مثل ما سمعت أنا و أنت ما نصلح حق بعض
هنادي نزلت من السرير : يا ليت تفكر بإلي قلته لك .. لأنه حياتنا مع بعض مستحيله وإنت تدري بهالشي .. والطلاق أنسب حل
مصعب بنفسه:"من صجها هاذي" يات تبي تطلع بس مسك يدها بلا شعور وسحبها له .. إهتزت لما حست نفسها قاعده وظهرها ملاصق لصدره ... بحضنه غمضت عينها بسرعه .. هنادي في نفسها "شفيني .. ليش قلبي يدق .. شلون ما يدق وأنا في حضنه" صارت تهلوس وطول هالفتره مصعب عيونه مافارقت ويهها وقرب كثييير منها و ... باسها بحراره .. هنادي تفاجأة إنصدمت ولفت عليه ... ويهها صار قرييييب من ويهه وأنفاسهم تنصدم ببعض ... قاعد يتأمل بعيونها الذهبيه الساحره .. حط يده على خدها يبي يبوسها على شفايفها ... بس هنادي قامت عنه بسرعه تبي تطلع من الغرفة .. بس يد مصعب كانت أسرررع منها مسكها من زنودها ولفها له .. صارت تبلع ريجها وقلبها يدق بقوة .. قربها منه لدرجه تلاصقت أجسامهم ببعض .. مصعب وهو يهمس بإذن هنادي: مو هذا إلي تبينه
حست بصدمه .. هنادي في نفسها "معقوله هذي فكرته بالموضوع هو قربي" .. حطت يدها على صدره العاري ودزته عنها بكل قوتها .. هنادي وعيونها مليانه دموع: إنت إنسان مريض
وطلعت على طول من الغرفة متوجهه لغرفة مرام .. أما مصعب فكان منزل راسه وكلمتها ترن في عقله
.. إنت إنسان مريض .. إنت إنسان مريض .. إنت إنسان مريض .. هز راسه كأنه يبعد هالكلمة من أفكاره .. مسح ويهه بكف يده بتوتر .. مصعب: أنا شسويت والله إني غبي
-----------------------------------------------------------------------
دخلت الغرفة و سكرت الباب والدموع ماليه ويهها .. إنتبهت لها مرام إلي كانت مندمجة بالسوالف مع جاسم .. مرام إنفجعت من شكل وهيئة هنادي .. مرام: طيب جسووم أكلمك بعدين يلااا
بااي
.. سكرت مرام من جاسم حتى قبل لااا تسمع رده وعلى طول راحت لـ هنادي .. قالت بخوف .. مرام: هنوووي شفيج شصاير
هنادي طاحت من طولها على السرير وصارت تصيح من قهرها .. و مرام حاولت فيها .. بس لااا حياة لمن تنادي ما نطقت بولااا كلمة .. وطبعا نامت مع مرام
-----------------------------------------------------------------------
في اليوم الثاني .. في قصر أبو نايف وخصوصا غرفة نايف (الساعة 2 الظهر)
كان نايم وهي منسدحه يمه كانت تتقلب .. بعدها ملت وقامت غيرت ملابسها .. لبست تنورة قصيرة لنص الركبة حمرة فيها ورد ابيض مع بلوزة حمرة سادة وحطت لها ميك أب ناعم ولبست الأكسسوارات المناسبة ورفعت شعرها شوي .. بعدها راحت تصحي نايف من النوم .. قام وراح الحمام (كرمكم الله) .. وبعدها طلع وصار يناظر فيها .. قرب منها وهو عاري ما عليه غير الفوطة إلي لااف فيها .. مي أول ما شافته بهالشكل حمر ويها من قربه وخصوصا وهو على هالهيئة ..حست بحرارة يده على خصرها .. نايف وهو يبتسم: شالكشخة هذي
مي وهي ما زالت منزله راسها .. مي بحيا: تسـ... (وسكتت)
نايف صار متصنم في مكانه: هااا
مي صارت تحاول تتهرب .. صارت تهز راسها بمعنى "شفيك" << يزعم ما تدرين
نايف صار يطالعها من فوقها لتحتها: لااا ولااا شي بس تهيئة شي سمعته بس شكلي اتخيل
هزت مي راسها ومن داخلها تسب نفسها وغباءها إلي كان بيفضحها
نايف وهو يقرب منها أكثر: في أحد من قبل قال لج إنه عيونج عذاب
مي بلعت ريجها .. صارت تعرفه وتعرف حركاته وتفكيره وشلي يبي يوصل له .. بعدت مي عنه شوي و هزت بـ راسها بمعنى "لااا" نايف إلي قربها منه مرة ثانية .. وباسها على عيونها بحراره .. نايف: أنا أقووول لج .. سحبها من يدها لسرير .. وهني مي صارت ترتجف بين يديه .. نايف بصوت يذوب: لااا تخافين
مي بعدت عنه وهي تأشر له بـ معنى"أنا بطلع" .. سحبها نايف لعنده بعنف: أقول لااا تستهبلين .. صار يمرر اصابع يده على ويهها .. نايف بحنية عكس نبرته العنيفة: آسف ما كان قصدي بس إنتي إلي نرفزتيني .. أنا خلاص ما عاد فيني أستحمل هالوضع .. صار يبوس خدها جبينها ارقبتها شفايفها عيونها .. صار يوزع بوساته و هي حاولت تقامه .. نايف: لااا انتي ما ينفع معاج الطيب .. سحبها و رماها على السرير




و ........................*_^
----------------------------------------------------------------------في بيت أبو مشاري (الساعة 3 العصر)
حس بأحد يحضنه من وراه لف شافها مبتسمه له .. أبو مشاري وهو يرد لها الإبتسامه: هلااا والله بحبيبة أبوهاا
جنان بدلع: هلااا بيك يا أحلى أبوو في الدنيا .. أمممم وين بتروح
أبو مشاري: والله ياا جنوونه بروح الشغل
جنان وهي تهز راسها: أهاا
باسها أبوها على خدها وطلع من البيت متوجه لشغله .. أما جنان قعدت بـ ملل وهي تفكر بالخطة .. فجأة

اذا ناوي تروح ابفهم وين اروح تخيليني اعيش بعدك بالم وجروح واذا عني مشيت واذا غيري لقيت منو غيرك انا بلقى ياروح الروح يعني ترضاها علي تترك ايدينك ايدي تنسى من عايش عشانك ان كان ميت ولاحي طمني عليك اذا حسيت باي اذى بتلقاني مع قلبك اذا بكى منو يحس فيني انا اذا ذقت العنى

رفعت تلفونها شافت المتصل "حمدان" ابتسمت وردت .. جنان: ألووو
حمدان: ألوو وينج انتي
جنان : في الصالة ليش؟؟
حمدان: أنا بره عند الباب بسرعه طلعي بعطيج الدواء
جنان: اوكو
سكرت منه .. وطلعت له وهي تطالع كل مكان خايفة أحد يطالعها .. طلعت بره وفتحت الباب وصارت تدوره بعيونها بس ما حصلته .. جنان وهي تتهفهف: أوووف وينه ذي يقول لي طلعي وهو للحين ما وصل
حمدان وهو يطلع في ويها : بووو
جنان وهي ترجع على ورى: بسم الله .. خرعتني ياا الدب
حمدان وهو يمد لها الدواء: بسررعة خذيه قبل لحد يشوفنا
خذته جنان من حمدان وبسرعه البرق دخلت البيت .. وحمدان ركب سيارته ومشى .. دخلت البيت وهي تطالع بالدواء وتفرفر فيه كانت علبة صغيرة لونها ابيض .. توجهت لغرفتها إلى حمدان يتصل لها مرة ثانية .. جنان: ألووو
حمدان: ألوو هاا شخبار الوضع عندج
جنان:خايفة أشرب هالحبوب
حمدان: لااا تخاافين هذي حبوب تمشي البطن يعني صحيح تسبب ألم بس هي صحيه لاا تخاافين
جنان: المشكلة أنا أكره ما عندي ألم البطن
حمدان:عاد هذا اخف شي اقدر ايبه لج عاد انتي استحمليه يوم وااحد
جنان:انزين متى اشربه
حمدان:بعدين شربيه اذا سويتلج مسكوول جي 5 وله 5ونص
لانه مفعووله قووي على ماييج خذ مفعووله
جنان:اهااا اوكي الله يستر
حمدان:الله يعينج يلا انا الحين بسكر ودق عليج بعدين
جنان:اوكي انتظر منك مسكوول
حمدان:اوك بااي
جنان:باي
----------------------------------------------------------------------
في بيت أبو مصعب (الساعة 4 ونص العصر)
كانت طول اليوم حابسة نفسها في غرفة مرام تفكر وتدور حل لمشكلتها .. حست بملل وقررت تطلع ن الغرفة وهي متأكده إنه نايم أو طالع هالحزة .. طلعت من الغرفة بشويش بس المفاجأة لقته قدامها طالع من الغرفة .. شهقت وتراجعت على ورى .. طالعها وهو مبتسم .. مصعب: مساء الخير
ردت عليه هنادي وهي منزله راسها: مساء النور
مصعب ولااا كأنه صار شي .. قرب منها ومسكها من يدها ونزلها معاه لتحت .. هنادي إرتجفت من مسكته زحست بحرارة تمشي في عروقها .. مصعب وهو يناظرها: شخبار نفسيتج اليوم
.. هنادي وهي مرتبكة من الموقف: هااا .. لااا ماشي الحال
.. وقف في نص الدري ولف عليها وحط ويهه في ويهها .. هنادي كانت بترجع ورى بس هو مسكها وشدها لحضنه .. أول مالمست جسمه الدافي توقفت عن الإرتجاف وحست بأمان عجيب .. هنادي في نفسها "يااربي على إلي يسويه فيني مازلت أحبه وأحس بالأمان وأنا بقربه" .. فتحت فمها بتقول شي .. إلااا تسمع صوت حمد طالع من غرفته .. بعدت عنه بسرعه و ركضت رايحه المطبخ .. إرتسمت على شفايفه شبه ابتسامه و نزل وطلع من البيت متوجهه لـ شركه
-----------------------------------------------------------------------
نهـــــــــــــــــــاية البااارت

 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
قديم 19-04-10, 06:50 AM   المشاركة رقم: 58
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

هوو تكملة البااارت 33 وبكرة إن شاااء الله بنزل لكم بعد






قراءة ممتعة






----------------------------------------------------------------------
في بيت أبو مصعب (الساعة 4 ونص العصر)
كانت طول اليوم حابسة نفسها في غرفة مرام تفكر وتدور حل لمشكلتها .. حست بملل وقررت تطلع ن الغرفة وهي متأكده إنه نايم أو طالع هالحزة .. طلعت من الغرفة بشويش بس المفاجأة لقته قدامها طالع من الغرفة .. شهقت وتراجعت على ورى .. طالعها وهو مبتسم .. مصعب: مساء الخير
ردت عليه هنادي وهي منزله راسها: مساء النور
مصعب ولااا كأنه صار شي .. قرب منها ومسكها من يدها ونزلها معاه لتحت .. هنادي إرتجفت من مسكته زحست بحرارة تمشي في عروقها .. مصعب وهو يناظرها: شخبار نفسيتج اليوم
.. هنادي وهي مرتبكة من الموقف: هااا .. لااا ماشي الحال
.. وقف في نص الدري ولف عليها وحط ويهه في ويهها .. هنادي كانت بترجع ورى بس هو مسكها وشدها لحضنه .. أول مالمست جسمه الدافي توقفت عن الإرتجاف وحست بأمان عجيب .. هنادي في نفسها "يااربي على إلي يسويه فيني مازلت أحبه وأحس بالأمان وأنا بقربه" .. فتحت فمها بتقول شي .. إلااا تسمع صوت حمد طالع من غرفته .. بعدت عنه بسرعه و ركضت رايحه المطبخ .. إرتسمت على شفايفه شبه ابتسامه و نزل وطلع من البيت متوجهه لـ شركه
-----------------------------------------------------------------------
في بيت ابو مشااري (في نفس الوقت في غرفه جنان)
قاعده على السرير وفي يدها اليمين الدواء واليسار تلفونها خذالها ساعتين تقريبا واهي يا تطالع تلفونها يا الدواء وفي نفسها تفكر شنوو راح يصير فيها ..وهل صج انها رااح تجووف اخووها الي الكل متوقع إنه ميت وتمت عى هذا الحااال تفكر ومابقى سؤال وفكره مايات في بالها لين ما قطع عليها تفكيرها صوت نغمه تلفونها المعتاده..و اول ماجافت الاسم حمدان يتصل بك
ردت قبل ماتخلص الرنه
اذا ناوي تروح ابفهـ ـ ـ
جنان ردت بسرعه:الووو
حمدان وفيه الضحكه :الووو ماشااء الله سريعه حتى مانطرتي يرن ههه
جنان وباين من كلامها مستعيله وفيه نبره توتر: هااا اي اشدرااني انزين الحين اشربه
حمدان مو قادر يضبط رووحه وحب يغيضها زيااده :ههههههههههههه شنوو ذي الي تشربينه
جنان وهيه واصله حدها: اوو حمداانوا مو وقت استهباالك الدواء
الحين اشربه
حمدان عقب ماضبط نفسه طالع الساعه على 5 اي الحين شربيه يعني مسافه طريج و اكوون وااصل بيتكم انشااء الله
جنان :اها انزين عاد مو تتأخر اخاف يصير فيني شي
حمدان:ههه لالا تخافين ماراح يصير فيج شي بس الم
جنان :انزين يلا اطلع الحين
حمدان:اوجوو باي
جنان:باي
اول ماسكرت من حمدان نزلت تحت المطبخ وشربت الدواء بدوون محد يطاالعها طلعت الصاله وقعدت على التلفزيوون تنتظر اعرااض الدواء فيها
اما حمدان خذ غترته ونزل علشان يطلع بس صوت امه وقفته
ام سعد: يمه حمداان طاالع
حمدان وراح صوب امه وحب رااسها :اي يمه باطلع تآمريني على شي
ام سعد:لا سلامتك يمه بس حط بالك على روحك
حمدان :ان شاء الله يلا مع السلامه
ام سعد:مع السلامه في حفظ الرحمن
طلع حمدان من البيت وتوه بيركب سيارته الا جوله يدق
رد حمدان وهو يفتح باب السياره:الوو هلا يا ابوو الشبااب
عبيد((رفيج حمدان )):هلا بيك حموود شخباار
حمدان:الحمدالله بخير انت شخباارك شمسووي
عبيد:لحمدالله بخير دامك بخير اقوول حموود
حمدان :امر
عبيد:حموود تذكر السيدياات الافلام والاغااني الي عطيتك ايااهم
حمدان وهو يبي يتذكر: الي مالت رفيجك
عبيد:اي عليك نور خلصت منهم
حمدان :اي جفتهم كلهم والاغاني نسختهم
عبيد:زين عيل خلصتهم لانه اكووه فهود بيساافر السعوديه ويبيهم
حمدان :الحين يعني يبيهم
عبيد:اي اذا ماعليك كلافه
حمدان وهو يطاالع السااعه ويقول في نفسه((تو انااس توها 5 يمديني ارووح ورد)):اي اي افااا عليك بس مساافه السكه ..انتوا وينكم في
عبيد:في المناامه في بيت........
حمدان:اي اي عرفته اي اووكي اجووفك عيل
عبيد:اوك سلام
حمدان:الله معااك
نزل حمدان من السياره وتوجهه غرفته وخذ السيديات ورد طلع
ومشى راايح المناامه حق ربعه
-----------------------------------------------------------------------
في بيت ام مشااري(الساعه 5 و25 دقيقة)
عند جنان الي بدت الاعرااض تبين فيها عدل
جنان وشوي تصيح من الم بطنها وخذالها 3 مرات ترووح الحمام جنان وتوها طالعه من الحمام وميوده بطنها من الم الا ام مشااري طلعت في ويها :يمه جنااان اشفيج
جنان كشرت ويها من الام الي زااد:اخخخ يمه بطنيي بامووت
ام مشااري بخووف يودت بنتها من يدها وقاامت تمشها لين الكرسي :شفييج توج مافيج شي
جنان بستهبال وبالم:مااادري يمه ماادري اخخخ
ام مشاري:انزين نطري اشوي بييب لج احبوب مال الم البطن يمكن يخف عليج
مره وحده صرخت جنان :لالالا حبووب ماابي مابي ماابي
ام مشااري خافت زيااده:انزين خلاص مابييب ارتااحي انتي بااجوف ابووج وله احد يوديج المستشفى
حنان تبي توقف امها علشان ماتخرب عليها خطتها اهيه وحمدان:لالا ماله دااعي يمه انا بين فتره وثانيه اييلي الم ويرووح ماله داعي المستشفياات
ام مشااري واهيه مو مقتنعه: الي تجووفينه بس اذا زادت عليج بتصل حق اي احد يوديج المستشفى
جنان واهيه تخفي الالم الي فيها وتدعي على حمدان من قلبها ((الله يغربلك ياا حمدانووه الحماااار قصييت علي اي مساافه السكه وانت للحين ماييت .. وما بين فيك لااا أرض ولااا سماء ..آآخ بطني))
-----------------------------------------------------------------------

...(المســــــــــافة)...

أرفض .. المسافة
والسور .. والباب والحارس ..
آه أنا الجالس ورى ظهر النهار ..
ينفض أغبار .. ذكرى
أرفض .. يكون الإنتظار .. بكرا
أبسقي ..عطش قلبي اليابس..
على اشفاهي ..
بقول أحبك ..

أرفض إني أموت في قلبك
مادرى بموتي أحد .. حتى أنا
أرفض الصورة .. على الرف البعيد
وجهك المحبوس في ورق وحديد
أرفض احساس الحبر
وجرح سكين السطر ..
أرفض الليل ..الحصار
حبنا خلف الجدار
آه أنا الجالس ورى ظهر النهار ..
أنفض أغبار ذكرى
أرفض يكون الإنتظار .. بكرا

مثل البكا .. حبيبتي تحتاجني ..تحت الظلام ..
ومثل الفرح .. حبيبتي أحتاجها .. وسط الزحام
الحب علمها السكوت ..
والحب علمني الكلام ..
أرفض الصمت .. الحوار
بيننا .. خلف الجدار..
أبسقي عطش قلبي اليابس ..
على شفاهي .. بقول أحبك ..
أرفض إني أموت .. أموت في قلبك
مادري بموتي أحد .. حتى أنا

-----------------------------------------------------------------------
مثل كل يوم وكل ساعة وكل دقيقة وكل ثانية من بعد وفاته .. قاعده على السرير تناظر الصور .. ودمعتها على خدها .. هيام من بين دموعها: كلهم نسوك إلااا أنا .. كلهم تعودوا على غيابك إلااا أنا .. ما أقدر أنساك حتى ثانية .. ضمت الصور لصدرها .. هيام: إشتقت لك يا قلبي .. إشتقت لريحتك .. لصوتك .. لهمسك .. للمساتك .. لحنانك .. لضحكاتك .. إشتقت كل شي فيك .. حتى زعلك وعنادك .. إشتقت لك .. صارت تناظر بصور .. هيام: بس إنت اشتاقيت لي
.. هذي حالها كل يوم .. << والله إنهاا كاسرة خااطري
-----------------------------------------------------------------------
في بيت أبو مصعب (الساعة 5 ونص المغرب)
في غرفة حمد .. منسدح على السرير .. يتكلم بتلفون مع حبيبة القلب .. حمد وهو يضحك: ههههههه يعني تبين تقنعيني إني أحلى
نورة بدلع: لاااا أنا أحلى
حمد يقلدهاا: لااا أنا أحلى
نورة وهي تتصنع الزعل: حمووود
حمد بحب: قلبه عيونه
نورة ببتسامه: تسلم لي عيونك
حمد : آآآه ياا قلبي
نورة:................
حمد: خلااااص أنا قررت
نورة: شنووو
حمد: ما عاد فيني أتحمل أكثر بفاتح أمي وأبوي بـ موضوعنا
نورة: بس أحس مو وقته .. يعني خذه على موت مشاري غير شهر
حمد: أنا ما قلت بيصير شي على الأقل نتكلم وتم الخطبة ونحدد موعد الملجة
نورة:..............
حمد عرف إنها مستحية لأنه كلما يفتح معاها هالطاري تسكت : هههههههه فديت الخجوول أنااا
نورة وهي تغير الموضوع: طيب تامر على شي بروح أنام
حمد: لااا سلاااامتج ياا قلبي .. مع انه توه الناس و للحين ما شبعت منج
نورة: ههههههه ليش حلااوة
حمد حب يحرجها:إلااا أحلى من الحلاااوة نفسها
نورة خلااال تبخرت من الإحرااج: يلااا بااي
سكرت منه حتى قبل لااا تسمع رده .. حمد صار يناظر بالتلفون .. حمد: ههههههه ياا حبي لهااا
-----------------------------------------------------------------------
في المنامه (الساعه 6 بالليل)
عند حمدان كان وااقف في السيد في الشاارع عقب ما مر رفيجه وعطاه الشرطته
كان يفكر في جنان شنوو صاار فيها لانه واايد تأخر عليها ونسى انه المنامه

واايد ززحمه

كان يبي يدق عليها يجوف اصاار فيها بس تردد لانه مايدري شنو الوضع عندها حاول يضبط نفسه من التوتر الي طلع عليه مره وحده
ويمشي مع الزحمه لين يوصل بيت ابو مشاري
-----------------------------------------------------------------------
اما في بيت ابو مشاري (في نفس الوقت)
كانت جنان في غرفتها بعيده عن امها الي كل اشوي تسألها عن حالها اما حال جنان ماينوووصف لعنة يوم الي فكرت انها تشرب الدواء وتسمع كلام حمدان
طبعا ام مشااري لما جافت حالة بنتها تزيد على طوول اتصلت على ابو مشاري بس مارد عليها لانه شكله كان مشغوول
مرت تقريبا نص سااعه على حاال جنان الي بدت تصيح من كثر الالم
وهني وصل حمدان بيت ابو مشااي بعد السرعه الي سرعها علشان يوصل بسرعه
نزل وطق الجرس ورى بعض ..الخدامه واهيه تفتح الباب وتتحلطم:اهين اهين ابطل باب اسبر((الحين الحين ابطل الباب اصبر))
دخل حمدان على طوول وطلعت في ويهه ام مشاري حمدان:السلام عليكم
ام مشاري وهيه متوتره :وعليكم السلام ..هلا يا وليدي ييت في وقتك
حمدان وهو مرتبك:ليش عسى ماشر خالتي
ام مشااري :جنان مادري اشفيها قااعده تصيح من مسااعه على بطنها وانا دقيت على ابووها ومارد علي
حمدان وزاد الخوف فيه لما درى انها صاحت :اهيه وينهى فيه
ام مشااري:اهيه رااحت فووق غرفتها
حمدان:انزين خليها تلبس وانا بنطر اهني
ام مشاري :انزين الحين بارووح لها
ام مشاري راحت فوق حق جنان جافتها مثل حالتها
ام مشااري:يمه جنان قومي خل نرووح المستشفى
جنان :مابي ارووح يمه خلاص
ام مشااري: مو على كيفج اكوو حمدان ينتظر تحت واهو من نفسه قال خل تلبس يلا قوومي
جنان اول ماسمعت اسمه :توه مشرف الاخ
ام مشاري مافهمت شنو تقصد :انزين قوومي يلا لبسي خل نرووح
قامت جنان بتعب والم واهيه تحاول تلبس عبايتها وامها تساعدها لين مالبستها ونزلت تحت
كان قاعد حمدان في الصااله مجابل الدري وكان يطالعهم
كانت ام مشاري ميوده جنان لين ماوصلوا عند حمدان
حمدان واهو يطاالع جنان :يلا مشينه المستشفى
ام مشااري وقفته :وين لحظه خل اييب عبايتي واي وياكم مايصير ترووح ويااك
حمدان وماوده ام مشاري تيي وياهم: اي اوكي
مشت ام مشاري تلبس عبايتها
اما جنان قعدت على الكرسي واهيه تصيح من الالم
قعد حمدان على الكرسي يمها وبنبره خوف: جنان يعورج وااايد
جنان ماصدقت احد كلمها شبت فيه:لا والله صج سؤاال غبي مثل ويهك اجوفني اصيح واتقوول يعورج
بالله ماتقولي وين كنت كل هذا مسافة السكه عنبووه لو واحد مساافر وصل
حمدان ضحك على شكلها وحزن على ألمها :هه اسف جنوون والله مو قصدي بس ظرووف ولو علي ودي وديدي
آييلج من مسااعه والله آسف
جنان:مابي اسفك يا الحماار والله بااموت من الي عطيتني ايااه ابي بس ارووح المستشفى
توه حمدان بيتكلم الا ام مشااري تطلع لهم وبصوتها العالي لانها بعيده :يلا خل نمشي انا لبست
قام حمدان وبطل البااب لهم ورااحوا على طوول المستشفى
دخلوا جنان غرفه وسولها غسيل معده تالي نقلوها غرفه ثانيه ترتاح فيها
اما حمدان رااح وكتب لها تنام في المستشفى ويرخصونها بكره علشان ترتااح
بعد ماكتب اورااقها رااح حق ام مشااري الي كانت واقفه يم الغرفه تنتظر الممرضات يطلعون علشان ادش عندها
اول ماجافت حمدان: ها حمدان طمني على بنتي اشفيها
حمدان و هو يحاول يهدي ام مشااري:تطمني خالتي مافي جنان الا العاافيه بس اظااهر صار فيها تسمم واحنى سونيا لها غسيل وهيه بتبات في المستشفى اليووم وان شااء الله بكره مافيها شي وبتطلع
ام مشااي بطمئنانية :طمنتني يا وليدي الله يطمنك تسلم والله تعبنااك وياانه
حمدان :ولوو خالتي تعبكم راااحه وبعدين انا ماسويت شي هذا واااجبي وله نسيتي اني دكتوور
ام مشااري ببتسامه :لا مانسيت دكتوور العاايله الله يحفظك
حمدان بادلها ببتسامه واهو متوجه غرفه جنان:ويحفظج تسلمين خالتي انا باجوف حالة جنان وبخليج تدخلين عليها
ام مشااري :ان شااء الله بنتظر اهني
حمدان دخل غرفه جنان بهدووء وجاف كم ممرضه يمها الي تحط لها سيلان ولي في يدها اوراق تجوفهم
مشى لين عند سريرها ولما جافها طالعته حمدان:الحمدالله على السلامه
جنان بشوي تعب:الله يسلمك
حمدان حب يتمصخر عليها :هاا جنون يقولون متسممه شنو مااكله
جنان طالعته بنص عين وبنظرات استحقاار:ماكله الزفت الي عطيتني ايااه ..والله اشوي ورووحي تطلع من الالم الله يغربلك يا الحماار
حمدان وهو يضحك: ههههههههه حتى و إنتي تعبانه إلسانج متبري منج
جنان من التعب مالها مزاج: اقووول ورى ما تقلب ويهك
حمدان : طيب أنا بطلع بس هاا الساعه 9 ونص بمر عليج علشان أخليج تشوفين مشاري
جنان من التعب مو مركزة: هاا اي اي اوكي
طلع حمدان من جنان إلي على طول نامت من التعب
-----------------------------------------------------------------------
في قصر أبو نايف (الساعة 7ونص في الليل)
كانت قاعده في الصاله .. سرحانه .. كل ما تتذكر إلي صار بينها وبين نايف بطنها يعورها .. قطع عليها أفكارها .. رنا : وينج إنتي طول اليوم مختفيه
مي وهي تتلفت و يوم حست ما في أحد يعني تقدر تتكلم براحتها: لااا بس كنت تعبانة شوي
رنا : سلااامتج ياا قلبي
مي: الله يسلمج
رنا وهي تبتسم: إي ما قلتي لي كلمتي رفيجتج
مي: لااا والله للحين آخر مرة إتصلت فيها من تلفونج ومحد رد
رنا: أهااا
سمعوا إزعاج رنيم من بعيد .. رنا: أششش رنيم
سكتت مي وهي تشوف رنيم داخله الصاله .. رنيم: هااي
رنا : هاايات .. أما مي إكتفت ببتسامه
رنا حست بملل: مي أنا أنها تعرف تراها ما راح تفكنى وأنا بمل وبعدين عاادي رنيم مثلي ما تقول شي
مي وهي تناظر رنيم ومحتاره بس بعدين ابتسمت .. أما رنيم كانت تناظرهم وهي طايحة بطوووشة .. مي وهي تسحب تلفون رنا من يدها و صارت تدق رقم بيت أبو زياد .. وصل لها صوت رجولي .. زياد: ألووو
مي : ألووو .. السلاام عليكم
زياد ما عرفها: وعليكم السلام هلاا اختي من بغيتي
مي: بغيت منيرة إذا ما عليك أمر
زياد: طيب لحظة شوي
.. كلها لحظات إلااا وصل لهاا صوت منيرة .. : ألووو
مي وهي تبتسم وحشتهاا وااايد: ألووو بأحلى منوووور
منيرة بتردد: مـ ـ ــي
مي: اي مي ياا الدبه
منيرة: ياااااي فديتج وحشتيني وينج إختفيتي فجأة ولااا كأنه عندج صديقه وإخت
مي: سووري ياا قلبي بس والله صاارت أشيااء واايد منعتني إني أكلمج .. مو مهم المهم إنتي شخباارج شمسويه
منيرة بونااسة: أنااا حدي تمااااااااااام .. باااركي لي
مي بإستغراب: مبروووك بس على شنوو
منيرة: بصيــــــــر عمه بعد شهرين
سكتت مي شوي .. بعدبن إنرسمت على شفايفها ابتسامه: ألف مبروووك
منيرة: الله يبااارك فيج ياا حياااتي
مي: طيب أنا مطرة اسكر بس وعد بتصل فيج مرة ثاانية يلااا قلبي تامريني على شي
منيرة: لااا سلااامتج بس أنتظر ألوووو
مي: إن شااء الله باااي
منيرة: بااي
سكرت مي من منيرة وصارت تطالع بـ رنيم المنصدمة و واقفة بس تطالع .. فجأة صرخت رنيم: خيـــــــــــــــانة لاااا ماا يصير
مي و رنا: هههههههههههههه
رنيم: شلون ؟؟
رنا:............................ قالت لهاا كل السالفة
مي: بس بليز نايف لااا يعرف بالموضوووع
رنيم: ليش
مي: سووري بس عندي أسبابي .. بليييز رنووم حبيبتي أماانه لااا تقوولين له
رنيم بعد تفكير: طيب حطي في بطنج بطيخه
-----------------------------------------------------------------------

 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
قديم 19-04-10, 06:52 AM   المشاركة رقم: 59
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وهذاااااااااااااااااااا الباااااااااارت 34















إن شااااء الله يعجبكم












قراءة ممتعة للجميع












رنيم: ليش

مي: سووري بس عندي أسبابي .. بليييز رنووم حبيبتي أماانه لااا تقوولين له

رنيم بعد تفكير: طيب حطي في بطنج بطيخه

مي وهي تضم رنيم: تسلميــــن ياا بعد جبدي انتي والله

رنيم : ههههه كل هذا علشان بس قلت ما بقول .. بس والله
فيني فضووول ودي أعرف ليش ما تبين خالي يعرف .. مع إني أحسه بستانس أكثر مني أنا و رنا

مي وهي تقوم: مو وقته الكلااام الحين .. كل شي بوقته حلوو ((وغمزت لهم))

رنا وهي تضحك: ههههههههه أشووف إنتقلت عدوة التغمز

رنيم ومي: ههههههههههههه

.. بعدها ظلووا سوالف وضحك .. وكانت أكثرر القعده يسألون بـ

مي .. وطبعا مي كانت تتعمد تطول في كلااامها علشان تتجنب

نايف لأنها أولاا مستحية منه بعد إلي صار ما بينهم .. وثانيا

علشان ما يتكرر إلي صار لأنها للحين هي خايفة منه و خايفه إنه

مجرد يتسلى فيها .. وبعد ما يمل يتركها ويرد يعاملها بقساوة

-----------------------------------------------------------------------

في بيت عبدالرحمن (الساعة 8 ونص في الليل)

.. في غرفة شوق و غرور ..
كانت منسدحه وسرحانه بعااالم ثاااني بعيد عن عاالمنا << طبعا

في الارض مو في الفضااء بس بعاالم ثااني عالم (....)

.. دخلت الغرفة شافت اختها منسدحه وسرحانه .. ابتسمت

وراحت لها .. غرور وهي تنط على السرير : في شنوووو سرحااانه

انفجعت شوق من اختها غرور وطالعت فيها بقهر: بـ منوو يعني

غرور بهيام: ما ادري يمكن بروميوو

شوق وهي تبتسم ببلاهه: يمكن كل شي جايز

غرور : يلااا اعترفي بـ منوو

شوق وهي تزفر وتطالع في سقف الغرفه بـ هيام: بـ مفتون قلبي

غرور وهي تبتسم : هاا هاا علينا مفتون قلبج .. إعترفي منوو

شوق وهي تبتسم : بـ روميوو

غرور وهي تبادلها الإبتسامه: أنا بعد بسرح بـ مفتون قلبي

شوق بغباء: هاا منوو

غرور : بـ هذاا إلي ... امم ما ادري نسيت بس اذا تذكرت خبرتج

شوق وهي تضحك: ههههههههههههه صج هبله

غرور: طالعه عليج ههههههه

-----------------------------------------------------------------------

في المستشفى الـ... (الساعه 9 ونص في الليل)

كان قاعد في مكتبه .. شاف الساعه على طول فز من مكانه

وطلع متوجهه لغرفة مشاري .. طق الباب ودخل .. شافه يتأمل

السقف و واضح عليه إنه مشغول باله .. حمدان: احم احم

لف عليه مشاري وهو يبتسم: هلااا

حمدان وهو يقعد على الكرسي المجابل مشاري: عندي لك بشاارة

مشاري وهو مستغرب: بشارة شنوو

حمدان وهو يغمز له: إختك جنان موجوده في المستشفى بعد شوي راح تقابلك

صار قلب مشاري يدق بقوة بين ضلوعه .. صحيح هو مو متذكرها

بس هو راح يطالع إخته إلي يتمنى إنه يتذكرها : صج

حمدان وهو مبتسم: اي صج .. آآآه ما تتصور شكثررر ابتلشت

وتعبت مع إختك علشان تشوفك وتشوفها اليوم

مشاري وهو يبتسم: شكلهاا مشااغبه

حمدان من قلب: آآآه شويه عليها حشى طلعت رووحي

مشاري: هههههههههه طيب قووم يلااا شوقتني أبي أشوووفها

قام حمدان وهو يبتسم وفرحان إنه خلى مشاري يبتسم ويفرح ويطلع شوي من إلي هو فيه ..

-----------------------------------------------------------------------
وصل لغرفتها وطق الباب وإنتظر يسمع ردها .. بس ما سمع شي

.. رد طق الباب .. بس نفس النتيجه .. قرر يدخل وإلي فيها فيها

.. فتح الباب بشويش ودخل راسه .. شافها منسدحه على

السرير و واضح إنها بسابع نوومه .. دخل وصار يمشي ناحيتها ..

صار واقف عند راسها .. حمدان وهو متوهق لأنه يعرف إنه نومها

ثقيل : جنااااااان

جنان: .................

حمدان وهو يقرب ويهه منها: جنوووون

انزعجت من صوته وحركة يدها .. طراااااااااااااخ .. مسكين صفقت

ويهه بكوعها .. حمدان صار حاط يده على بوزة إلي طلع شويت

دم من ضربتها .. حمدان بقهر: حشى مو يد عليها .. أصلااا أنا

شااك من البدااية إنها نص إنثى ونص رجل

قرب حمدان منها .. شافها تحرك يدها .. حمدان بضحكه: حشى

في شنو حلمانه هذي أكيد حلمانه إنها تكفخ عصابه .. بصراااحه شفقت على إلي حالمه فيه

قعد يفكر شلون يقعدها هذي .. اممم خطرت على باله فكرة ..

حمدان وهو يمسك بحدايد السرير ويهزة بأقوى ما عنده وصار

يصرخ شوي بصوت عالي : زلزاااااااااااااال

فزت جنان من مكانها منفجعه .. جنان بخوف: وين وين
حمدان ما قدر يمسك ضحكته من شكلها وخوفها:

هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

تمت فترة بعدين إستوعبت الوضع وإنه كان مقلب من حمدان ..

جنان بقهر: هاهاهاها ضحكتني وأنا ما ادري .. سخيــــــــــف

حمدان انسدح في الأرض وهو يضحك: هههههههههههههههه

جنان بعصبيه: خيــــــــــر ماجووووف شي يضحك

حمدان وهو يضبط نفسه: طيب يلااا قومي برووح حق مشاري
ينتظرج

جنان من سمعت اسم مشاري فزت من مكانها على طول راحت الحمام (إنتوا والكرااامه)

-----------------------------------------------------------------------

في قصر أبو نايف (في نفس الوقت)

توه أبو نايف ونايف داخلين الصاله .. سمعوا ضحك وزعاج .. عرفوو

انهم رنا ورنيم .. بس سمعوا صوت غريب ما مر عليهم من قبل ..

مي وهي تصارخ ناسية نفسها: يااا حمااااااارة آآآآي هههههههه

رنا وهي تضحك: تستاااهلين هههههههه

رنيم وهي تخش نفسها ورى الكنبة علشان ما يوصلها الماي:

بس تكفوووووون تسبحت

رنا: هههههه تستاااهلووون

سمعوا صوت جدهم وخالهم وهم يتحم حمون .. سكتت مي

وقعدت وهي في قلبها تدعي إنهم ما سمعوها .. رنيم على

طول طلعت لهم وهي تستنجدهم علشان يفكونها من رنا ومي

إلي سبحوها بـ الماي .. أبونايف: شلي سوى فيج جذي

رنيم وهي ماده بوزها وبدلع: رنا ومي الحمير

رفع نايف راسه وطاحت عينه بعيون مي إلي أول ما شافته ولع

ويها من الخجل .. ابتسم نايف على خجلها .. رنا وهي تأشر

على مي : مو أنا يدي هذي مي هي إلي سبحت رنيم

مي إنصدمت من رنا .. مي في نفسها "الحماااارة حطت كل

شي علي" .. نايف وهو يلف يمين يسار : أقوول في أحد غيركم هني

سكتوا رنا ورنيم يطالعون ببعض بعدها استوعبوا إنه يقصد صوت

مي .. رنا و رنيم في نفس الوقت: لاااا

نايف وهو يحك راسه: لااا بس شكله تهيئ لي إني سمعت صوت

أبو نايف وهو يعقد حواجبه: أنا بعد سمعت صوت

على طول رفع راسه ولااا شعورياً صار يناظر بـ مي وهو يتذكر

أحداث أمس .. بعدها هز راسه واستأذن منهم وراح لغرفته .. أما

مي ما تدري ليش قلبها صار يدق بقوة "يا ربي ما يشك يااا رب"

.. قطع عليها صوت نايف إلي صرخ : مــــــــــي تعاالي أبيج

صارت تناظر بـ رنا و رنيم بخوف .. قامت وطلعت تلحق نايف للغرفه

-----------------------------------------------------------------------

في المستشفى الـ... (الساعه 10 في الليل)

طلعت مع حمدان متوجهين لـ غرفة مشاري .. وصلوا عند الباب ..

طق حمدان الباب ودخل .. أما جنان تحس الريولها مو قادره

تدخلها للغرفه .. تحس بخوف برهبه بضياع بغرابة .. تحس

بأحاسيس غريبة تجتاحها .. ضغطت على نفسها وتعوذت من

الشيطان وسمت بالرحمن ودخلت الغرفة .. وهي منزله راسها ..

صارت ترفع راسها بشويش لين ما تلاااقت عيونهم ببعض ..

غرقت عيونها بدموع .. وما حست بنفسها إلي هي في حظنه ..

حاوطها مشاري بيدينه وهو مو عارف ولااا فاهم الشعور إلي

تسلل لقلبه .. مشاري بصوته الحنون: بس يااا جناان بس

رفعت جنان راسها وهي تناظر فيه بعيون مغرقه بالدموع: أنا بحلم

ولااا حقيقة .. مو مصدقه إني في حظنك وأنه عيوني تناظرك مو

مصدقه

مشاري وهو يبتسم لها: ياا قلبي والله إني حقيقه

صارت جنان تصيح في حظن مشاري << لااا تلووموونها حطوو
نفسكم في محلهاا

.. حمدان تأثر من الموقف إلي يصير جدام عيونه .. طلع من

الغرفة علشان يخليهم ياخذون راحتهم

-----------------------------------------------------------------------

نرجع لـ مي إلي راحت للغرفة وكل جسمها يرتعد من الخوف

والربكة .. أول ما فتحت الباب حست بيد تمسكها وتسحبها داخل

الغرفة .. هني تعالوا شوفوا حالة مي .. شوي وقلبها بيوقف ..

نايف سكر الباب بالمفتاح ولف لهاا .. كان يشوفها شلون هي

خايفه .. ابتسم على خفيف .. وقرب منها .. هي من الخوف دارت

عنه وعطته ظهرها .. زادت ابتسامته حاوطها من خصرها وصار

ظهرها ملاصق لـ صدر نايف و ويهه عند ارقبتها إلي إلتهبت من

انفاس نايف الحارة .. لفها نايف وصار ويها مقابل ويهه .. نايف

بصوت اشبه للهمس: ليش ما خبرتيني

نزلت عيونها وهي مو عارفه شنو يقصد .. مي في نفسها "يااا

ويلي لااا يكون عرف إني أقدر أتكلم" .. مسك نايف دقنها و رفع

راسها وهي ما زالت منزله عيونها .. نايف بحنان: رفعي عيونج

وناظريني .. إذا مو لسانج إلي بينطق ويقول الصراحه عيونج راح

تصرخ و تقول لي كل إلي أبي أفهمه منج

رفعت عيونها إلي مغرقة بـ دموع .. نايف صار يناظر بعيونها ..

سقطت دمعه خانتها .. رفع نايف يده ومسح دمعتها .. إلي تبعتها

سيل من الدموع .. نايف بحنان: ليش يا مي .. ليش خشيتي

عني .. ما تتصورين شكثر فرحت إنج صرتي تتكلمين

مي حطت يدها على ويها ودخلت بنوبة صياح .. نايف جرها

لحظنه وصار يمسح على راسها .. نايف: أشششش

مي من بين دموعها: كـــ ـنـ ـت خـ ـا يـ ـفـ ـة

نايف : من شنوو خايفة

مي : مـ ـنـ ـك

انصدم نايف ما توقع إنها خايفه منه .. يعني كل إلي صار ما بينهم

ما كان خجل كان خوف .. تركها نايف و راح قعد على السرير ..

نايف بحزن: مني أنااا

مي وهي تمسح دموعها: إي خايفه منك .. إذا دريت إني أتكلم ترد تعاملني مثل قبل

رفع نايف عيونه لها بصدمة: شقصدج؟؟؟

مي: أنا ما صدقت أقدر أعيش براحه بعد كل العذاب إلي مريت

فيه .. وخصوصا لما صرت تتعامل معاي بـ طيبة .. بس أنا للحين

ما أعرفك ولااا أعرف إنت ناوي على شنووو .. خفت إنه كل هذا

شفقة ولما تعرف إني أتكلم ترد مثل قبل وتعاملني بقسوة .. أنا

أفضل إنك تعاملني بشفقة أهون من إنك تعاملني بقسوة .. لأني

تعبت .. تعرف يعني شنوو تعبت .. من يوم و أنا صغيرة وأنا أتعامل

بقسوة .. عمري كله ما حسيت بالأمان بالحنان .. علشان جذي فضلت السكوت

ما حست إلااا وهو يجرها ويضمها لصدره .. نايف بحنية : أوعدج يا

مي إني أنسيج كل شي مر بحياتج وأعوضج عن كل إلي فات ..

بعدها من حظنه وصار يناظر في عيونها .. نايف: إنتي ما فكرتي

بتغيري وإني ما عت مثل الأول .. ماعت أسكر .. ولااا أتعاطه ..

صحيح كان صعب بالنسبه لي بس حاولت وكل هذا علشانج .. ما

حطيتي في بالج ليش صرت أروح الشركة وأشتغل مع أبوي إلي

كان طول عمره يعاني علشان أداوم لو نص ساعه .. ترى ما
سويت هذا الشي إلااا علشااانج

مي وهي تبتسم له وعيونها مغرقة دموع: أنا آســـــــــفة

نايف وهو يقربها منه ويطبع بوسه حارة على خدها : أنا إلي آسف

مي : بس أنـ...

قاطعها نايف وهو يحملها بين ذراعيه متوجه لـ سرير: أششش مو وقت الكلااام الحين
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

........................................ *_^
-----------------------------------------------------------------------

في المستشفى الـ... (الساعة 10 ونص في الليل)

طق الباب ودخل .. حمدان وهو يبتسم: كأنكم زوتوها

مشاري وجنان: هههههههههههه

حمدان وهو يقعد: والله من امساعه وأنا ناقع بره الغرفة علشان

تاخذون راحتكم بس ما دريت إنكم ما تنعطون ويه

جنان وهي تضحك: والله محد قال لك اطلع بره

مشاري وهو يبتسم: ياا أخي فرحان بأختي إلي من زمان عنها

حمدان : والله وهذا إنت فاقد لذاكرة وجذي عيل لو تتذكر شبتسوي

مشاري: إنت اشحاارك أبي أعرف كيفي أنا وأختي يه

حمدان : والله الشرهه مو عليكم علي أنا إلي معطكم ويهه يلااا جنون قومي خلص وقت الزيارة

جنان: لااا تكفى ما شبعت من مشاري

حمدان: لاااحقه

سلمت جنان على مشاري .. وطلعت هي وحمدان من الغرفة ..

جنان ببلاهه: تعال أي وقت زيارة في هالحزة

حمدان وهو يضحك: هههههههههههه صدقتي إنتي أمزح معاكم بس يعني ما يصير تطولون واايد

جنان وهي تتأمل في حمدان .. طالعها حمدان و وقف .. حمدان: خير مضيعه شي في ويهي

جنان: من مكفخك

حمدان: هاا

جنان: شوف تحت شفاتك دم إنت متكافخ مع أحد

حمدان ضحك بقوة: هههههههههههههه إلااا على طاري التكفخ إنتي حلمانه بمنوو اليوم

جنان وهي تبتسم بغباء: بـ ممثل جات لي

حمدان انسدح من الضحك: ههههههههههه أشوووف جات لي عيل أنا أقووول الأخت من وين متعلمه الكراتيه

جنان: هاهاها ما يضحك .. طيب ما جاوبتني من مكفخك

حمدان وهو يمشي عنها: وحده حلمانه بـ جات لي ههههههه

-----------------------------------------------------------------------

في بيت أبو مصعب (الساعة 11 في الليل)

قاعده ومحتارة تروح وله لااا .. سمت بالله وطلعت من غرفة مرام

إلي كانت تتابع فلم في الصاله .. وتوجهة لغرفتها هي ومصعب ..

فتحت الباب .. شافته منسدح على السرير و واضح إنه بسابع

نومه .. دخلت وسكرت الباب وراحت وطلعت لها بجامه زيتية

وفلت شعرها وقفلت الباب .. وبعدها فرشت لها فرش على

الأرض .. حطت راسها على المخده وغمضت عيونها وهي تحاول

تنام .. ما حست بنفسها إلاا وهي في الهوى .. فتحت عيونها

شافت نفسها بيدين مصعب .. كانت إضاءة الغرفة حمرة .. وتبين

أشكالهم .. هنادي بلعت ريجها: شتسوي يا مصعب

مصعب وهو يبتسم: حقوقي .. وغمز لها *_^

هنادي وهي تحاول تخليه ينزلها: ما عندي لك حقوق

مصعب على نفس وضعه: لااا لااا تخليني أزعل عليج يعني

سمعت إنج في الدين كل شي تعرفينه معقوله ما تعرفين عن حقوق الزوج

سكتت هنادي ما عرفت شتقول .. نزلها مصعب على السرير

وصار يقرب منها .. هنادي: شلون تقدر تقرب لوحده عافيتك وكارهه قربك

صار يناظر فيها بقهر .. مصعب بعصبية: لااا تصدقين نفسج وااايد إلي يقوول أنا الميت عليج

.. دزها من على السرير وإنسدح وهو منقهررر منها

-----------------------------------------------------------------------




نهـــــــــــــــــــــــــــــــــاااااااااااااية الباااااااااااااااارت

 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
قديم 19-04-10, 06:58 AM   المشاركة رقم: 60
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

هذا هو البــــــــــــــــــــارت الخااااااااااااااااص طبعااا














-----------------------------------------------------------------------
في صباح اليوم الثاني .. أشرقت الشمس حامله معها أحداث جديده .. منها المفرح ومنها المحزن .. منها المبكي ومنها المشفق .. منها صفاء القلوب ومنها زرع الحقد .. أحداث قد تغير مصير كل بطل من أبطال روايتي .. قد يتساءل البعض .. لماذا .. وكيف .. ويكون جوابي .. هذا "قــــــــــدر أبطـــــــــال روااايتي"
-----------------------------------------------------------------------


فـكـونـي مـنـه))))




فكوني منه لا أموت
صرت مدمن شوفته
لو دقايق غاب عني
قلبي تضعف دقته
ليتني غمضت عيني
قبل عيني شافته
انا جرحة عندي رقة
والحنان بقسوته
وناره بالنسبه لي جنه
وكيف عندي جنته
أمنعوني من غرامه
كرهوني بسيرته
حاولوا تشوهون اسمه
في عيوني وصورته


-----------------------------------------------------------------------
في قصر أبو نايف (الساعة 7 و نص الصبح)
وخصوصا في جناح >مي و نايف< .. كان منسدح يمها ومحاوطها من خصرها ويهه عند ويها .. قاعد يتأملها .. فتحت عيونها وشافته وهو يتأمل فيها .. نايف ببتسامه: صباح النوووور
إبتسمت له بخجل .. مي: صبااح الخير
إبتسم نايف على خجلهاا .. وطبع بوسة على جبينها .. نايف: فديت الخجول أنا
مي بخجل وبدلع عفوي: نيوف
نايف ذاب بدلعها إلي ما يقدر يقاومه .. نايف برومانسيه: عيون وقلب وروح نيوف
مي سكتت ما عرفت شتقول .. إكتفت ببتسامه خجوله .. نايف وهو يغمز لها : خليني أقوم لااا أتهور و أتأخر على الشغل
مي ذابت خجل بمكانها :....................
-----------------------------------------------------------------------


((صابر))

إلي سنتين انا صابر
قالولي يجي باكر

شيخلص الليل وظنوني
على جيتك على باكر

وانا صابر على باكر انا صابر
وعلى جيتك على باكر انا صابر

لو خلّي يجي يمي
لطش الورد في دروبه

واقله قلبي الصابر
ابد ما ينسى محبوبه

اذكر يوم انا وخلّي
على جدله تلاقينا

قعدنا هناك على الشاطي
يا محلى ليالينا

اطالع صورتك بالبيت
وابد ماترمش عيوني

باكر لو اشوفك جيت
صدق ينخطف لوني
الحبيب الأولي


-----------------------------------------------------------------------
في بيت أبو مصعب (الساعة 10 الصبح)
قرر يفاتح أمه وأبوه بالموضوع ما عاد فيه صبر ينتظر أكثر من جذي .. نزل من الدري وهو يسمع صوت ضحكات أمه وأبوه ومصعب العالية .. حمد: صباااح الخير
أم وأبو مصعب ومصعب: صبااح النور
قعد حمد يم اخوه مصعب .. أم مصعب لـ أبو مصعب: دريت إنه جنان أمس مرقده في المستشفى
أبو مصعب: ليش؟؟ عسى ما شر
ام مصعب: والله توها هنادي مخبرتني إنه إختها في المستشفى تقول فيها تسمم
أبو مصعب: إن شاء الله هي زينه الحين
أم مصعب: إي الحمد الله تقول هنادي اليوم برخصونها
أبو مصعب: الحمد الله
مصعب في نفسه "هذي شلون ما تقول لي وتخبرني رايحه تقول لأمي وأنا ولا كأني زوجها .. هين يا هنادي شكل أسلوبي معاج ما أييب نتيجه .. إنتي إلي جنيتي على نفسج بالأسلوب إلي راح أعاملج فيه"
قطع عليه تفكيره صوت أمه إلي تيبب .. أم مصعب: كلولووووش ولدي حمد راح يعرس .. يا نظر عيني إنت
أبو مصعب وحمد: هههههههههههههههههه
أبو مصعب: إشفيج يا مرة بعد ما صار شي توه يفاتحنا بالموضوع وإنتي تيببين
أم مصعب بفرحه: والله من كثر فرحتي إني رااح أفرح فيه .. وبعدين أنا واثقة مليوون % إنها راح توافق عليه
مصعب إلي طايح بالطوشه وما يدري ولااا فاهم شي: شسالفه من إلي بتوافق ومن إلي بتفرحين فيه
طالعوه امه وأبوه وحمد مستغربين إنه مو داري عنهم .. أم مصعب: هووو توه يتكلم قدامك .. لااا بالله إنت شكلك ما هوب معانا
مصعب وهو يحك راسه: إي والله كنت سرحان شوي
أم مصعب وهي تبتسم: أخوووك يبيني أخطب له
مصعب وهو يبتسم: والله .. ومن سعيدة الحظ
حمد وهو شاق الحلج: نويرة
أم و أبو مصعب: هههههههه نويرة هههههههه
-----------------------------------------------------------------------
في المستشفى الـ ... (في نفس الوقت)
جنان وهي منسدحه وتفكر: أنا لااازم أشوف مشاري قبل لااا أطلع .. بس ماما و بابا .. أممم اي بروح له الحين
قامت جنان ولفت عليها الشيله وصارت تتسحب من الغرفة متوجهه لغرفة مشاري إلي كان نايم .. دخلت عليه وشافته بسابع نومه .. ابتسمت وراحت له .. جنان وهي تهزة: مشوووري
قوووووم
فتح مشاري عيونه شافها تطالعه وهي تبتسم: هلااا صبااااح الخيــــــــر
جنان: صبااح النــــــــــور والسرور
-----------------------------------------------------------------------

غـــــنــــى الــــحــــمـــام))

غنى الحمام واليمام والكروان غنى
الله الله يا سلام عالأنس والمغنى

من بعد غيبة ياناس حبيبي جي خلاص
أنا أبغى أطير وأسابق العصافير
وأبني لعشي هنا بالورد والحنا

يا طيور جميلة وملونة ياسحابة بيضا وحنينة
ويا شجر أخضر على الطريق سكة حبيبي من هنا
سوو له الليلة فرشة وغليلة

يا نجمه الي بهلالك ويا سندريلا في دلالك
وأنا سندباد لف البلاد ما لقيت حلاوتك وجمالك


-----------------------------------------------------------------------
في بيت أبو مصعب (الساعة 11 الظهر)
وخصوصا في غرفة مرام .. إلي تتكلم في التلفون .. مرام وهي تضحك: ههههههه لااا موو حلوة
..: ههههه شدعوه الحين مافي ثقة أبد
مرام وهي تدلع : لااا مو قصدي حبيبي
..: آآه ياا قلبي
مرام بخوف: شفيك
..: قلتي لي حبيبي شلون ما تبين قلبي يدق بـ هل قوة
مرام وهي مستحيه انقلب ويها ألوان:.....................
..: ألوووو قلبي ويـــــــــنج
مرام بصوت خفيف يالله ينسمع: معاك
..: هههههههه أكيد الحين إنتي قالبه أحمرررر
مرام بزعل: سلووووم
سالم: عيونه
مرام وهي تبتسم: تسلم لي عيونك .. بس أنا مطرة أسكر منك
سالم: طيب ياا قلبي بس ترى اليوم رااح أفاتح أمي في الموضوع مثل ما وعدتج يعني أول ما يسألونج أهلج على طول قولي موافقة
مرام بخجل من الموضوع وفي نفس الوقت فرحانه: إن شاء الله بااي
سكرت مرام من سالم وهي سرحانه وتتذكره .. قطع عليها صوت التلفون .. شافت المتصل "جاسم" .. مرام وهي تناظر التلفون: سوري جسوم أدري إنك راح تزعل مني إني ما صارحتك بحبي لـ سالم .. بس لااازم تعذرني أقول لك كل شي إلااا هذا الشي أحس صعبة .. ردت عليه .. مرام: هلااا والله بجسوووم
جاسم وهو يتصنع العصبية: سنـــة لين تردين
مرام: ههههههه شوي شوي .. والله شاسوي قاعده أسمع الرنة هههههه
جاسم: حلفي وعلى حسابج أنتظرج .. وتعالي إنتي شسالفتج هالأيام كله مشغووول .. هااا من تكلمين إعترفي ياا بنت
مرام وهي تنسدح على السرير: هههههه أكلم ربعي لااا يكون على بالك فاضية ما عندي أحد غيرك .. ترى عندي واايد ربع
جاسم: اي اي اوكي .. طيب أبيج تساعديني
مرام: في شنوو
جاسم: بـ قلبي
مرام بملل: أوووف هذي شسالفتها بعد
جاسم : مرووم شفيج
مرام وهي تعدل قعدتها: سووري جسووم بس بجد هذي ساارو واايد صايرة ما أدري شلون كل يووم طالعه لها بسالفه .. يعني أنا مستغربه منك شلون ما مليت
جاسم : آآآه والله فديتهااا هي بس تحب تتغلى وبعدين شحارج إنتي لااا يكون بس تغيرين هههههههه
مرام: ههههههههه مشكله الثقة
جاسم: بلااااج ما جربتي الحب جان ما لاااميتيني
مرام "إلاااا جربته ومافي أحلى منه آآآه بس": ههههههههه طيب قول لي شنو المشكلة هالمرة
جاسم: سمعي .................................
-----------------------------------------------------------------------
انسان حساسي))))


ليتك تداريني و تحس يا قاسي ليتك تداريني و تحس يا قاسي

لا تجرح إحساسي أنا إنسان إحساسي لا تجرح إحساسي أنا إنسان إحساسي

ليتك تداريني و تحس يا قاسي ليتك تداريني و تحس يا قاسي

تجرح تجرح و لا تبالي و تصد عن غالي تجرح و لا تبالي و تصد عن غالي

يغليك و يداري يا أكبر آمالي يغليك و يداري يا أكبر آمالي

لا تجرح إحساسي أنا إنسان إحساسي

ليتك تداريني و تحس يا قاسي ليتك تداريني و تحس يا قاسي يا قاسي

و اللي ملك روحي هوة سبت جروحي اللي ملك روحي هوة سبت جروحي

ما أريد أنا غيره و أقول و أبوحه أبوحه ما أريد أنا غيره - لا ما أريد - و أقول و أبوحه أبوحه

لا تجرح إحساسي أنا إنسان إحساسي

ليتك تداريني و تحس يا قاسي ليتك تداريني و تحس يا قاسي

ليتك تداريني و تحس يا قاسي

لا لا لا لا تعذلوني عن ناظر عيوني لا لا تعذلوني عن ناظر عيوني

تكفون خلوني أهواه و أقاسي تكفون خلوني أهواه و أقاسي

لا تجرح إحساسي أنا إنسان إحساسي

ليتك تداريني و تحس يا قاسي ليتك تداريني و تحس يا قاسي يا قاسي



-----------------------------------------------------------------------
في غرفة مصعب وهنادي (في نفس الوقت)
دخل وهو معصب .. كانت قاعده تقرأ قرآن .. أول ما شافها بالمشمر مال الصلاة وهي تقرأ تعوذ من أبليس وراح وقعد يمها .. مصعب : هنادي ممكن شوي
سكرت هنادي المصحف : صدق الله العظيم .. خير
مصعب وهو يلعب بأصابع يده: ليش ما خبرتيني عن إختج جنان .. يعني تشوفينها عدله تروحين تقولين حق أمي وأنا زوجج ما أدري بالموضوع
هنادي وهي ترفع حاجب: الحين إنت معصب علشان جذي .. والله ما دريت إنه هذا الشي بيزعلك وبعدين ما حسيت إنه مهم علشان أقول لك أو إني أدور أو ألقى فرصة أتكلم معاك
مصعب وهو متنرفز من اسلوبها في الإستهزاء: هنااادي تكلمي عدل لااا تحصلين إلي ما يسرج
قامت هنادي عنه وهي خايفة منه لأنه هي فعلااا وايد زودتها معاه .. بس ما بينت خوفها: هذا إنت ما عندك غير تهدد
ما حست إلااا بكف على خدها يسكتها .. مصعب: أنا بس أهدد طيب ياا هنادي أنا من يوم وطالع راح أرااويج شلووون راااح أمشي كلااامي عليــــج .. صحيح أنا سكت لج وااايد بس خلاااص لي هني وبـــــــــــــس
تركها وطلع وهي إنهارت على السرير
-----------------------------------------------------------------------
طلعت جنان من المستشفى بعد ما قضت وقت طويل مع مشاري .. وفاتحت أمها وأبوها بموضوع العزيـمة وهم وافقوا وعزموا كل العائلة .. أما في قصر أبو نايف إلي فرررررررح إلااا طااار من الفرح .. بسبب إنه مي صارت تتكلم وقرر يسوي عزيـــــــمة بـ هل مناسبة .. والكل فرح لها ما عدا ياسميـــن إخت نايف إلي حقدت عليها زياده .. أما مصعب قرر يتعامل مع هنادي بإسلوب ثاني لأنه حس إنه بـ هل إسلوب مو نافع مع عنادها .. أما حمد إتفق مع أبوه يفاتح عمه أبو خليل عن الخطبة في يوم العزيمـة .. ومرام كلمت سارة و ردت المياه لـ مجاريها مع جاسم
-----------------------------------------------------------------------



في نفس اليوم العزيــــــــمة
.. في بيت أبو مشاري .. (الساعة 12 ونص الظهر)
الكل تقريبا وصل وبعد السلام و الأخبار .. قعدو مع بعض سوالف وضحك و وناسة ما عدا هيام إلي حابسة نفسها بالغرفة حتى أمها ما رضت تشوفها .. في الصالة .. وصل مسج لها فتحته بسرعه .. "جمعي الكل وحرصي يكون الكل في الصالة .. وأنا بطريج ومعاي مشاري" .. سكرت وهي فرحــــــــــانه .. جنان وهي تطالع الكل موجود بس إلي مفتقدينها هيام .. راحت لها في الجناح ..
-----------------------------------------------------------------------

عذبتني )) ))



عذبتني باسباب فرقاك

ظالم وأنا في الحب مظلوم

قلبي جبرني امشي وياك

وش حيلتي والقلب مغروم

تجفي وتتغلى ونهواك

وتزيدنا حراة وسكون

وحنا شراة العين ندراك

تبخل علينا وانته تروم

راح الزمن وانا برجواك

وبدرب ودك صرت ملزوم

دنياي تتبسم بدنياك

وتروح مع طلعتك لهموم

-----------------------------------------------------------------------
دخلت عليها الغرفة ..شافتها قاعده وحاظنه الجوري .. جنان وهي تبتسم: هيومه قلبي نزلي الكل مفتقدج تحت .. هيووم
هيام وهي تنسدح: طلعي بره جنون والله مالي نفس حق أي شي
سكتت جنان عنها وطلعت ((هذي حالة هيام من وفاة مشاري ما طلعت من قسمها نهائيا وما تبي تشوف أي أحد))
.. في طلعتها تلاقت بـ هنادي إلي كانت رايحه غرفتها وشكلها ما يطمن .. جنان بخوف: هنوووي قلبي شفيج
هنادي وهي تحاول تسيطر على دموووعها: لااا أبد ولااا شي بس تعبانة شوي
جنان وهي تبتسم: لااا يكون في شي بالطريج
سكتت هنادي وهي تحس بالعبرة خانقتها .. ما قدرت تتحمل الدموع إلي بدت تملي عيونها .. جنان بخوف: هنوووي شفيـــــــــــج
هنادي وهي تهز راسها وتمشي عنها: ولااا شي يه
مسكتها جنان من يدها: أقووول لج شفيج .. هنووي تراني أعرفج عدل تكلمي
هنادي في نفسها "شاقووول لج إنه الشخص إلي كنت دوم أبني أحلااامي معاه حطمني .. إنه الإنسان إلي كنت دووم أحبه جرحني .. شااقوول وماا أقووول ذبح فرحتي حتى في يوم ملجتي .. آآآه شااقول لج ياا جنان" .. هنادي: ولااا شي صدقيني
جنان بيأس: طيب إمشي تحت أبي أرااويج شي
هنادي وهي تحاول تسيطر على نفسها : طيب يلااا
نزلت جنان مع هنادي للصالة ..
-----------------------------------------------------------------------


عالي مستواه

مالي عزا من دونه .. لي تيمني هواه
كل الحسن في عيونه .. في ويه ومحياه
الناس ما يسوونه .. لي عالي مستواه
قلبي فظا مظنونه .. وأرجوك لا تنساه
صون الهوا وبصونه .. عهد هو نذراه
عنكم لو يعذلونه .. كل العذل خلاه
سيد الهوا في كونه .. غالي ولا أنساه
في الحب أنا مجنونه .. قلبي أنا يهواه

-----------------------------------------------------------------------
دخل حمدان و هو راسم إبتسااامه على ويهه .. حمدان: السلااام عليـــكم
الكل: وعليكم السلااااام
حمدان وهو يفتح شوي الباب: عندي شخص ودي تقابلونه
أبو مشاري وهو عاقد حواجبه: حياه الله
حمدان وهو يبتسم للي معاه: حياااك
دخل وهو ماسك بالعكاز إلي يساعده على المشي .. كان قلبه يدق بقوة .. ويحس بالربكة .. والخوف .. ممزوج بالفرح والحزن .. كان شعورة غريب حتى بوصفه .. دخل وهو يناظر وجوه المنصدمه منه .. إلي كان قاعد وقف .. وإلي كان واقف قعد .. وإلي ماسك شي طاح من يده .. ولي كان يشرب شرق .. الكل بحالة ذهووول وصدمه .. صار يناظر بكل شخص موجود بالصالة .. وفجـــــــــــــــــأة .. صرخت أم مشاري وراحت جري لـ مشاري وضمته بكل قوة تملكها .. والدموووع مغرقة ويها .. أم مشاري وصوت باكي: ياا نظرررر عيني يااا ولدي آآآآه مو مصدقه إنت عااايش .. صارت تبوس فيه و الدموع شلاااال مو راضي يوقف
.. وتبعها الباااقي إلي ما قصروا بـ الدمووع .. حتى الشباب والشياب ما قدروا يمسكون دموعهم .. بعد ما الكل سلم عليه و خذه بالأحظان .. أبو مشاري بفرحه : تعااال يااا ولدي إقعد إستريح
هنادي وهي تمسح دموعها: تبي أيب لك ماي تبي أيب لك أي شي
مشاري صار يناظرها .. وبعدها إبتسم : أكيـــد إنتي هنادي
الكل إنصدم :.....................
حمدان وهو يحك راسه: تراه ما يتذكر شي .. يعني فاقد الذاكرة
-----------------------------------------------------------------------


دعوة المظلوم))))


لا تغرك الدنيا وتصبح عديم أحساس
لا تحس يوم أنك أصبحت فوق الناس
حاسب من أفعالك من دعوة المظلوم
اللي بنيـته سنين مـمكن يضيع بيوم


الوقت مايصفى والدنيا دوم أتـدور
اليـوم مع غـيرك بكره يـجيـك الـدور
هذي عوايدها من طبعها ماتــدوم
اللـي بنيـته سـنين مـمكن يضيع بيوم


أصحى من أحلامك وأسمع كلامي زين
لو دامت لغيرك ما وصلتك ألحيـــن
ماحد ترى يـاخذ إلا اللي له مقسـوم
اللـي بنيته سنين ممكن يضيع بيـوم

-----------------------------------------------------------------------
في قصر أبو نايف (الساعة 1 ونص الظهر)
.. في الصالة ..
كانوا رنا ورنيم قاعديـــن مع مي وأم نايف في المطبخ مع بنتها صفاء (أم رنا ورنيم) يشرفون على الأكل .. دخلت ياسمين إلي أول ما شافت مي كشرت .. ياسمين : أوووف .. السلاااام
رنا ورنيم ومي: وعليكم السلااام
راحت ياسمين وسلمت على رنا ورنيم وباستهم .. وبعدها ناظرت بـ مي بحتقار ومشت .. ياسمين: أنا مستحيل ألوث نفسي بوحده مثلج
مي إنقهرت من ياسمين .. بس ما علقت وردت قعدت مكانها وهي كاظمه غيضها .. رنا وهي تحاول تبرر عن خالتها: لااا تحطين في خاطرج مسحيها في ويهي تلاااقينها معصبة ولااا شي
مي : لااا عاادي .. وبعدين أنا أدري إنها مو حابتني
رنيم: من قال هي تراها طيبة وحبوووبة .. بس يمكن إنتي ما أحتكيتي معاها .. هي دوم جذي مع الناس إلي ما تعرفهم وهذا هو عيبها
مي: الله يهديها
رنا: طيب ميمي قووومي خل نرووح الصالووون اليوم لاااازم الكشخــــة
مي وهي تبتسم: صــــح لااازم الكشخة هههههه يلااا خل نروووح أبي أكشخ حق نيوووفي
رنيم: ههههههههههه وينك ياا خالي تسمع مرتك ههههههههههه
: سمعتها .. فديـــــــت قلبها أنا
مي توردت خدودها من الإحراااااج :............
رنا ورنيم: هههههههههههههههههههههه
نايف وهو يبوسها على خدها: فديــــــت المستحي أنااا
مي وهي خلااااص ماتت من الإحراااج: ناااااااايف
نايف : ههههههههههههههههه
-----------------------------------------------------------------------
في بيت أبو مشاري (في نفس الوقت)
بعد ما قال لهم حمدان كل السااالفة .. أم مشاري وهي تبوس ولدها: ياا الله الحمد الله يات على الذاكره .. لااا تخااف يا يمـــه مع الأيام بإذن الله رااح تتذكر
مشاري وهو يهز راسه: إي
كان يدور بعيونه على شخص .. ما يدري ليش بس يحس إنه في شخص مو موجود .. لف على حمدان وهو على طول فهم عليه .. حمدان: إلااا أقوول وين هيام
الكل:..................
مشاري ما يدري ليش حس بخوف: ويـــنها
أم سعد بحزن: والله شااقوول لك .. في غرفتها حابسة نفسها من يوم ما عرفت إنك مت ولااا هي تاكل ولااا تشرب .. ولااا راضيه حتى تطالع أحد .. أو تسولف مع أحد
مشاري وقف: طيب ممكن تودوني لها
قامت جنان معاه: أنا راح أوصلك لـ جناحك
ساعدته جنان على ركوب الدري لين ما وصل لـ جناحه هو وهيام .. وبعدها تركته جنان علشان ياخذ راحته مع هيام
-----------------------------------------------------------------------


نهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاية الباااااااااااارت



 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مفتون قلبي, رواية, واخيراً حبينا بعض للكاتبة مفتون قلبي, قصة واخيرا حبينا بعض
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:25 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية