لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


وجهـآن لعملة وآحـدة للكاتبة l7'9t '3ram

السلام عليكم اضع بين أيديكم قصة اعجبتني قراءة ممتعة بالمناسبة القصة كاملة ܓܨوجهـآن لعملـة وآحـدةܓܨ ♥ وسقـطـت الـ / أقنعـه ♥ ~

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-07-09, 05:54 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
Thumbs up وجهـآن لعملة وآحـدة للكاتبة l7'9t '3ram

 


السلام عليكم
اضع بين أيديكم قصة اعجبتني
قراءة ممتعة
بالمناسبة القصة كاملة


ܓܨوجهـآن لعملـة وآحـدةܓܨ
♥ وسقـطـت الـ / أقنعـه ♥



~ المقدمة ~

{ عندما يظلم القانون ويساهم في أدخل روح طيبه بريئه خلف القبضان هادماً بذلك أسره مازالت في بداية طريقها

مشتتاً أمرأه تحاول أن تـسـد مكان زوجها السجيـن وتربيـة أبناً صغير.. وطفل قد أنتزعوهـ من بين أحضان أبيـه في ليله لم ولن ينساها

عندما يصبح الأنتقام رغبة تخالط الدماء بالعروق .. وتكسو العيون غشوه من الصعب أزاحتها ....

عندما يرى المظلوم ظالمه يقف أمامه ويتمنى أن ينتهز الفرصـه لـيأخذ ماعجز القانون عن أخذهـ

حينهـا فقط ... تبــدأ خيوط روايتي الجديدة ... لنبحر ألى عالم أطلت النظر أليــه والآن فقط أحببت دخولـه

هنـا .. وبيـن ثنايا هذه الصفحه ... سوف نعايش جميـع المشاعر من حقد وكراهية وبغض .... ألى ... حب ومودة ورومانسيـه

فألى كل من يــرد مشاركتي هذه الروايـه الصعود الأن الى متـن السفيـنـه

فـ هانحن نشارف على الأبحار .......... !!

وها قد بدأت الرحـلـة !!!! }

محبتكم فالله « لحظة غرآم »






~ ملاحظة ~

القصة خياليه بحتـه ومن نسج خيالي

وأتمنـى من آي أحد ينقل القصـة يذكر أسم الكاتبـة ... لحفظ الحقوق لأني ماراح أحلل من ينسبها لنفسـه

وبليـــزـز ,, بليــزـز ,, بليـزـز اللي يسمع الأذان يترك القصـه ويقوم يقضي فرضـه

تراهـ أهم من القصــه بمليون مره اللهم بلغت اللهم فشهد

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس

قديم 08-07-09, 05:55 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.......-------البداية------- .......


قبل مرور 20 سنـه


كان قاعد في صالة بيته وعلى يمينه مرته اللي كانت مشغولـة بالتلفزيون وبحظـنـه ولده اللي مسند راسـه على صدر أبوه بعد ماتعب من اللعب والضحك طول اليوم وشكله شارف ينام
مرر يـده على راس ولدهـ بحنان وهو يقول : فديت قلبـه .. شكله ناام من التعب
ألتفتت عليه وهي تبعد خصله من خصال شعرها البني المتموج بنعومه : أي فديته طول اليوم لعب وصرااخ .. وأنت بعد ماتقصر ترجع من دوامك تزيدهـ أينون ( جنون )
قامت وقفت وهي تقول : هاتـه خل أوديه دارهـ يناام هناك ... " تراجعت وهي تقول " وله تدري .. بروح الحمام ( وأنتوا بكرامة ) دقايق وراجعه علشان بالمرهـ أتم معاهـ ليـن أتطمن أنه نام
قام وقف هو الثاني ومازال ولده بأحضانه : شنو طايح من عينج أنا .. أنا بوديـه دارهـ وأقعد معاهـ حتى لو يطلع علينا الصبح ....
رفعت كتوفها بلا مبالاه وهي تقول : كيفك ... بس بعد بجي أخرب عليكم ..
مشى عنها وهو يقول : حيااج ...
أبتسمت بحب وطافتــه وهي رايحه فوق
بينما هو يمشي بحرص وخطوات محسوبه علشان لا يصحي الولد .... وأول ماأقترب من الدري ألا صوت الجرس ينطق بطريقـة مزعجه متتاليـه وصوت الطق ع البــاب واصل ليـن عندهـ ..
أنقبض قلبـه وألتفت وراهـ وعانقت عينه باب الصاله وقال : من جاينا هالحزهـ ؟؟..... الله يستـر ..
هالمرهـ زادت خطواته ورجع للكرسي اللي كان قاعد عليه مساع وحط ولدهـ اللي على طول فتح عينه بسبـب الجرس المزعج وهم لأنه فارق صدر أبوهـ ...
ماأنتبه له .. لأنه حطه وأتجه لباب الصاله على طول.. فتحه وراح بسرعه لباب الشارع وهو يقول : زيييييـن زيييييـن ,, والله نسمــــع ....
فتح البــاب وتفاجأ لما شاف ريال واقف جدامه بزي الشرطه ووراهـ كم واحد ملامحهم ماتبشر بخييير ... قال بعد ما حس بخطر .. بدون مايدري ليش : خيرر أخوي ؟ أقدر أساعدك بشي
الشرطي بلهجه عسكريـه : فلان بن فلان موجود ؟
قرب نبض قلبه يتوقف لما سمع أسمه قال : آآيـه ... أنــا فلان ....
الشرطي : عندنا أمر بتفتيش البيـت ...
فتح عينه على كبرها من الصدمه وكأنه سمع شي غلط : نــعــــم .....؟؟؟؟
الشرطي : اللي سمعـته ...
+: وليش ؟؟ شالسبب ...
الشرطي : مخــدرات ....
أنصعق من الكلام : مخــدرااات ؟؟؟؟؟ وشجاب المخدرات فـ بيتي !!!
الشرطي ماحب يطول الكلام معاهـ فقال : أخووي .. ممكن تسمح لنا نشوف شغلنا ....
حاول يجمع كلمتيـن على بعض وقال : زيــن شللي يثبت كلامكم ....؟؟
الشرطي طلع ورقـه ومدهـا له وهو يقول : هذا أمر من المحكمه بتفتيش البيــت ... واللحيـن نقدر ندش !
تمعن بالورقـه وطلع كلامهم صج ...أرتبك وتلخبطت علومه وقال بعد تردد: آكيد .. بس لحظة شوي ....
دخل داخل ودخلوا وراهـ الشرطه كان عددهم كبير وتوزعوا بالحوش
بينما هو دخل داخل وهو ينادي بأعلى صوته على مرتــه .. نزلت بسرعه من صوت صراخه : كااااني جيييـت شفيييك تصارخ ...
قال وهو يحس الهوى نقص بالمكان : روحي لبسي عباتج ,,, بيفتشون البيــت
كانت تنزل الدري لما كان يكلمهـا وأول ماوطت ريلهـا رخام الصاله قالت بستغراب : يفتشون البيــت ؟؟ من ؟
قال بغضب : الشرطه بعد من ....
ضربت على صدرهـا من الخرعه : الشرطه ؟؟ ليييييش شسالفه ...
قال بتنرفز وهو مب قادر يضبط أعصابـه اللي امتزجت مابيـن غضب وأرتباك : مااادري مااادري ,,, رووحي لبسي عباتج ...
هزت راسهـا بالايجاب وراحت فوق تجيب عبايتهـا ,,,
بينما هو ألتفت لولده اللي قاعد على الكرسي وعينه على أبوهـ وكأنه يبي يسأل ...بس مب عارف شيقول
راح له وشالـه وكأنه يبي يحسسه بالأمان وماهي الا دقايق ألا تنزل زوجته وتوقف أحذاهـ ويدخلون الشرطه البيــت يفتشون بكل ركن وبكل زاويـه ...
كانت واقفه أحذاهـ وهي ترجف من الخوف ... قلبهـا ناغزهـا حاسـه بيصير شي اليوم ... بس شنو ماتدري طوقت ذراعه ولزقت فيـه تبيـه يحسسها بالأمان مثل كل مرهـ لكن ملامح ويهـا المشدودهـ واللي كان كاسيهـا
الأرتباك وعدم الفهم للي يصير حوله كانت مخليتهـا تحس بأنه هو نفسه يبي حد يحسسه بالأمان ...
لما حس بيدهـا تطوق ذراعهـ .. طوقهـا بكبرهـا وقربهـا منه وقال بصوت يحاول يطمنهـا فيه : مابيصير شي أن شالله ... مابيصير شي ...آآكيد مغلطيـن بالبيــت .....
دقايق طوال مرت عليهم وهم على هالحال ... كانوا حاسينهـا تمر ببطء وكأنهـا قرون ... وولدهـ اللي كان يراقب الناس اللي حولـه بعدم فهم للي يصيــر ..كان لازق بصدر أبوهـ من الخوف
طالع أبوهـ وسأله ببرائـه وصوت وااطي : بابا .. منو هذي ؟
رد عليه بجواب مختصر جداً وقال : نــاس ...!
أقترب منه واحد من الشرطه وطلب منه سويج السياره لأنه لازم يفتشونهـا هي بعد .. عطاهـ المفتاح بعد ماطلعه من جييب ثوبـه وهو يدعي بقلبـه أنه تعدي هالليله على خييــر
وبعد فتــرهـ طووووييلــه بالنسبـه لهم
دخل واحد من الشرطه اللي تكلفوا بتفتيش الميلس والحوش والحديقـه وقال وهو بيدهـ كيس شفافـه بهـا بودرة بيضــه بالاضـافه لكيس ثانيـه زرقـه بهـا أبــر وشغلات ماقدر يستوعبهـا لما شافهـا من هول الصدمة
وقال لرئيسهم أنهم لقوا كميـه كبيرهـ منها بالميلس مخبـأهـ بأماكن متفرقـه فيه بسبب كبرهـ .....
تحنطت مرته من اللي شافته أبتعدت عنه شوي علشان تشوف ويها وقالت بخوف وهي خلاص بتصيح : شنوو هذاا ؟
ماكان قادر يرد من الصدمة ؟؟؟ مو مصدق اللي قاعد يشوفـــه ... شجابهم لبيته ؟ ..... شلووون دخلوا بيتـه !
أمر رئيسهم بألقاء القبض عليــه بعد مالقوا الدليل اللي يدينه
بس هو كان يعارض وبشــدهـ : لحظة ,,,,!!!! شساااالفــه .... شنووو تاخذوني معاااكم .. !!! شدخلني أأنـــا ....؟؟ شمسووووووي ..... والله أني أول مرهـ أأشوووف هالمخدراات بحياااااااااااااااااااااتي والله العظيييم .. شلون أجيبهم بيتي ؟؟؟ شلوون ؟؟
لحد ماجا واحد وأنتزع ولدهـ من صدرهـ اللي قام يصيح لما حس بخوف أبوهـ
حطووهـ ع الارض وسحبوا الأبو بكل وحشيـه من البيــت وسط صيااح ولدهـ وصراااخ مرتهـ اللي تحاول تخليهم يهدوون ريلهـا بدون جدوى
.
.

وبعد كم يوم ثبتت التهمـه عليــه بأنه تـاجر مخدرات بعد مالقوا الدليـــل المتوزع ببيـتــه
و3 شهــوود .. شــهـــدوا أنـــه تــااجــــر ... وكبير بعد !!!!!!
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

?

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
قديم 08-07-09, 05:59 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

Prt " 1 "

كانت قـاعده بالحديقـه ومتربعه فوق أحدى كراسي الطاولات وحاطه بحظنها كتابها وعلى الطاولة اللي جدامهـا الدفتر .. وبيدهـا اليسـار ماسكه قلم أسود سائل حاطه طرفه بحلجها علامة على التفكير وكل شوي تعدل نظارتها الطبيـه دليل على قمة التركيز عندهـا ..... كانت تراجع لمادة الكيميا وخاصـه أنه أخر أمتحان لها راح يكون يوم الأحد هذا ولأزم تقدم عدل ..
لأنه لو جابت أقل من 97 أحتمال تنتحر من القهـر على أيام الوناسه اللي ضيعتهـا طول هالفتره علشان تدرس ....
قطع عليها جوها الدراسي صوت السياره وهي تدخل البيــت ... تنهـدت بضيق لما تذكرت أنهم توهـم راجعيـن من اللاند بعد ماتغـدوا هناك وتونسوا اخر وناســــه ورجعوا لها ....
ثواني ألا تجيها أختهـا الصغيرهـ تركض من بعييد وبيدها كيس كبيــره ماتدري شداخلهـا وقالت وهي تصرخ من بعييد : نووووووووري .... نوووورررري ...!
ألتفتت نوره وراها وقالت : هاا ؟
جات وقفت أحذاها وقالت وهي تطلع اللعبـه : شووفي شريت ... باربي ..
نوره خذت اللعبه وهي تساير أختهـا الصغيره : اللااهـ .. حلووووووهـ .... من شراها لج ..
ريم ببرائـه : نوووواف ..... نزلنا السوق وقال أشتروا كل اللي بخاطركم ... حتى ماما أشترت ...
نوره عقدت ملامحها لأنها فاهمه قصده من هالحركه قالت : ويييـنه الخاايس ؟
ريم تأشر بيدهـا على الفراغ اللي وراهـا : هناااااك بسيارهـ ... يمكن ينزل يمكن لوء ..
نوره هزت راسها بتفهم : زين روحي لعبي دااخل .. خليني أدرس
ريم : زيـن ...
خذت لعبتها من يد أختهـا وراحت دااخل تركض ... وبعد دقايق ألا صوت أمهـا وأخوها الصغير جايـن صوبهـا ...
أم نواف وهي بايـنه على ويهـا الوناسه : ووي يانوير .. طافج نص عمرج .... تونسنا وناسـه مابعدها وناســه ..
نوره تلف على أمها وتقول : ماأبي أتونس خلوني بيـن أربع طووف أكرف عمري ,, لا جبت الـ 97 .. ذيج الساعه بونس عمري سنه كااامله قبل لا أأدش الجاامـعــه ....
أم نواف وهي تقرب صوبهـا وتسحب لها كرسي من كراسي الطاوله وتقعد : تتوقعيـن من شفنـا هنــاك ؟؟
نوره وعينهـا بكتابهـا تتصنع اللامبالاه وهي داخلها بتموت وتعرف من : مـــن ؟
أم نواف : أنتي قولي من ؟؟ ...
نوره وهي تحط بعض الخطوط على التعاريف المهمه بهلـ صفحه : ماادري !...
أم نواف : شفنــا وضوح ..
نوره ضغطت على القلم بقوهـ زيـن ماأنكسر " هيـن ياوضييح .. هذي اللي مابتشبر برى البيـت وبتدرس !! أوريج تتونسيـن وأنا اتعذب نفسياً هني " قالت وهي مازالت لابسه قناع اللامبالاه : زيـن !!
جا أخوها الصغير واللي بـ أول أعدادي .. وقال بعد ماقعد بدفاشه على الكرسي المجاور لها : نواف يقول لج .. أذا تبيـن ياخذ فيج لفـه جدام البيت عن خااطرج لبسي عباتج وطلعي لــه ..
نوره : شنو يتصدق علي هو وويها العفن ... ماأبي ياخذ فيني لفه ولا لفتيــن ...... الله لا يحوجني له ..
أم نواف : يايمه مايصير اللي تسوينه بنفسج .. عنبو حتى أكبر عالم بهلـ كيميا ماسواهـا ....
نوره وعينها بكتابهـا : عادي بصير أحسن منه ...!!
أخوها الصغير " غانم " بضحكه ترفع الضغط ويرتشف رشفه عن خاطرهـ من قوطي البيبسي المحطوط ع الطاوله : والله أنج مشكله مالهـا أدنى حل .. مصدقه بتجيـب 97 .. حدج 70 ويخب عليج بعد
نورهـ صفقته بالكـتــاب على كتفه وقالت : موو أستانسـت وغازلت بنات سادس و خامس .. قووم فارج عن ويهي لا أطلع حرت الكيميا ووضوح ونواف فييييك ... فااارج أشوف
غانم وهو يقوم : زيــن بفاارج .. من حلات ويهج ...
حط البيبسي ع الطاوله ومر من جدام أخته لعانه وهو رايح
ولسوء حظـه أنه حرك البيبسي وأنكت على دفتر الكيميا اللي ملخصه فيـه نوره الدروس اللي درستهم كلهم
شهقت من قمة راسها وصرخت بقهر وهي شوي وتصيح بعد مارفعت القوطي : غنوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووم !
غانم وصل قلبـه لمخه من الخرعه وقال بصرقعه : والله آآسف .. قسما بالله ماقصدتهـا .... والللللله ...
نوره ألتفتت عليه وقالت : يالخاااااااايس ... يالحماااااااااااار ..... كل اللي درسته رااااح ..
غانم وهو يرجع خطوهـ للورى علشان يشرد لأنه شكلهـا قربت تنفجر : يمدحون الكمبيوتر اللي عندج هني " وأشر على راسـه "
نوره قامت وقفت وحطت الكتاب على كرسيهـا وقالت ودمعتهـا بطرف عينهـا : والله مااااأهــــدكـ ....
ركضت وراهـ تبي تتوطـى ببطنه .... وهو مشالله عليــه .. مركب تواير بريلـه وبسرعــة ألا هو فوق بدارهـ قافل عليــه غرفته
نوره وهي صوتها راح من الصراخ ودمعتهـا على خدهـا من القهـر : غنوم والله ماأنساهـا لك ... صدقني بردهـا ... والله وهذاني حلفت ..... وبتشووووووف يالياااهل
غانم بأسلوب يتسفز : آآيـه زيـن ... يصير خير ...
نوره رفست باب غرفته من الحرهـ وأبتعدت عنه تنزل الدري مقهورهـ وهي تمسح هالقطرات المالحه اللي عانقـت خدهـا ... من يوم الخميس ليـن اليوم اللي هو السبت وهي تدرس وتكرف وهالكه نفسهـا وكل مافهمت شي لخصته بهلـ دفتر والحين يجي هالبزر باردة مبردهـ يمحي لها كل تعبهـا ببيبسي ...!!
قعدت تتحلف فيـه وتتوعد بـه .. وهي متجهه لباب الصاله بتطلع ع الحديقـه وأول مافتح البـاب ألا بواحد طويل واقف جدامهـا
وقال بأسلوبهـ اللي تكرهه : آآهـ ياقلبي .. مو معقوله القمر فاتح لي البـاب .. ويـن يجيني نووم اللحيـن .....
نوره وهي في قمة غضبها : نووووااااف مب متفيجه لك اللحيـن ... كافيني اللي فيني ..
نواف : أفا أفا أفا ... النور يصيح ؟؟ ليش ؟
نوره بصراخ : لأنه أخووك الخاااايس ضيع علي شقـا هالثلاث أيااام ... وبرجع أكرف ليـن الله يشوف لي علشان أرجع نص اللي راح علي ... عرفت ليش النور على قولتك يصيح ؟؟؟؟
نواف بجديه : من صجج ..؟
نوره : لا أتغشمر معاااك .. " تدفعه عن طريجهـا " ووخر واللي يعافييك بس ....
طلعت من الصاله ورجعت الحديقه مالقـت امهـا ... الظاهـر دخلت البيـت من باب المطبخ !!
رجعت قعدت على الكرسي ومسكت الدفتر من الطرف وهي تنفضه بخفه علشان تزيح قطرات البيبسي .. وقعدت تشوف أذا اللي مكتوب ينقرى وله لا .... كان جزء كبير وااضح وينقــرى والباقي ذهب مع الريح !!!
قامت وقفت ورجعت دشت دااخل وسيدهـ على غرفتهـا ركبت الأستشوار وشغلته تنشف به الدفتـــر على أمل أنه الكلام ماايختفـــي .... لأنهـا صج صج بتنتهـي لو أنمسح شقاهـا كله


بينما عند أم نواف دخلت دارهـا وبيدهـا الاغراض اللي شرتهـا لقـت بو نواف نايم بعمق ماحبت تزعجه وتصحيــه اللهم حطت الاغرض على جنب وفصخت عبايتهـا ,,,
وخذت لها ثياب ودشت الحمام تاخذ لها دش داافي يرخي أعصابهـا عقب التنقل من محل لمحل .........
ولما خلصت تروش .. طلعت وشعرهـا مبلل لقـت بو نواف قاعد على طرف السرير شكله توهـ قايم ... قالت وهي تحرك الفوطه بخفه على شعرها الأسود : صح النوم ! ...وأخيراً قمــت
بو نواف وهو يتثاوب بخمول : هلا ... هلا ! ... متى جيتوا ..؟
أم نواف : توونـا من شوي ... بس صج صج الطلعه مع ولدك وناســه .. لها طعم غيير
بو نواف : زيــن عيل غيرتوا جوو شوي بدل حكرت البيــت .... ونوره جات معاكم ؟ وله كالعادة منحبسه بجحرها !
ضحكت ام نواف بالخفيف وهي توقف جدام المنظره وتحط الفوطه ع التسريحه : حراام عليك .. تبي ترفع راسنـــا ...
بو نواف : هي رافعته بدون شي ...
أم نواف : بنتي وأعرفهـا عدل لا جابت ذيج النسبـه العاليــه وفرحتنــا ودخلت حدى هالجامعات ... ساعتها بس راح ترتاااح وتريحنا معاهـا ...
بو نواف وهو يلبس ساعـة يدهـ وقال بثقه : قصدج لا دخلت جامعـة قطــر ...
أم نواف تمد يدهـا وتاخذ الكريم الخاص بالشعر وتقول : وأنت للحيــن ؟؟؟
بو نواف : وليـن بكرهـ ...
أم نواف : الدنيا تطوررررت يابو نواف .. محـنـا على أيام يدك ويدتي !!!
بو نواف : تطورت ولـه غييررهـ .. ماأرضـى بنتي تدرس بجامعات مختلطه ..... تبي تدخل الجامعه عندهـا جامعة قطر ماتبي تقعد بالبيـــت تجابلج
أم نواف تسكر السالفـه لأنهـا عارفه نهاية هالنقاش : عااد ساعتهـا يحلهـا ألف حلال .... أنت قووم اللحيـن صل المغرب .. ترى أذن .....
بونواف وهو يقوم : أن شالله ...

مر صوبهـا وهو داش الحمام بينما هي تطالعه من منظـرة التسريحه وتوزع الكريم بشعرهـا ... ببتسامه صافيــه ....
.
.


في مكان بعيــد وآيد عن هالبيــت

كان الجو هـادي عندهم ومافي أي حس .. وهو واقف بالمطبخ يمرر السجيـن اللي ملاها جبـن فوق التوست بضجــر وببالـه أفكار رايحه ورادهـ ...
ولما خلص منهـا حطها بصحن وأبتدى بالتوست الثـالث .... لحد ماخلــص .. حطه بالصحن .. وألتفت وراهـ يصخن الماي علشان يسوي له شــاي وبينما هو على هالحال دخلت عليـه أمه اللي كانت توهـا قايمه
وقالت : زايد ... أنت هنــي ؟؟
ألتفت زايد عليها وأرتسمت شبح أبتسامه على شفاته وقال : مابغيتي تقوميــن ...
أم زايد : ووي يايبـه .. أنهلكت اليوم .... ماغير اكل بهلـ دوى .. السكر مغربلني وأنا أمك
زايد ألتفت هالمرهـ بجسمه كامل عليها وقال : وليش مادقيتي لي !!
أم زايد : شنو ماعندي سالفه أدق لك .... السكر يرتفع وينزل وأنا تعودت عليــه عشرة عمرررر ..
زايد بجديه : يمه لا تتهاونيـن بصحتج جذي .. ثاني مرهـ لا حسيتي بأقل تعب دقي علي ماني متعيز عنج .... وخل تروح الجامعـة بستيـن ألف داهيــه .. صحتج عندي بالدنيا
أم زايد : أدري أنك مابتقصرر .. من يومك ياهل وأنت قايم فيني .... " تنهدت وكأنها تذكرت هموم كانت تتناساهـا " الله عوضني فيييك
زايد نزل نظره لتحت لما حس بحزن أمه .. مايحب يشوف هالنظره بعيونهـا يحس مليون سيف ينغـرز بصدرهـ وبكل برود ينتف قلبـــه ويقطع عرووقـه.......
ألتفت على الغوري اللي سخن الماي وبنــده وراح طلع كوب يصبه فيـه
فتح الكبت وطلع له لبـتـن وحط قفشتيـن سكر بالكوب ...وبعدهـا حطه بالصينيـه جنب الصحن وقال وهو يتحاشى يشوف أمه : بيحطون فلمج المفضل ع أم بي سي 2 اللحيـن
أم زايد ماردت لأنها سبحت بأفكارها لبعييد بعيييد وآآيــــد !!!
زايد وهو طالع الصاله رفع صوته علشان يرجعها لأرض الواقع .. الماضي ماراح يفيدهـا بشي غير النكد والضيق : أأنــطـــــررج ..
أم زايد ألتفتت لصوت ولدهـا لقته أختفـى عن نظرهـا مسحت دمعه متعلقه برمش عينها وطلعت الصاله وراهـ وقالت بعتب : كم مرهـ قلت لك ... ماتتمشـى بالبيت بدون قميص !!
زايد وهو يحط الصينيه جدامه ع الطاوله ويقعد ع الكرسي : يمـه متعـوووود ! وبعديـن البيت كله مافيه ألا أنا وأنتي ... أستحي من منه مثلاً ...
أم زايد : ولو .. ماتقعد لي جذي ... بالله لفحك الهوى وطحت علي مريض .. من بيفيدني ؟؟؟ ولـه حد جانا وشافك ماخذ راحتك بزياادهـ شبيكون موقفك ....
زايد وهو يحط طرف التوست داخل الشاي : عاادي .. واحد فـ بيته راح يحاسبوني شلبس وشنو ماألبس !! وبعديـن هالناس ماراح يعجبها العجب ولا حتى الصيام برجب ... واللي ماأعجبه يطق راسـه بالطوفــه ..
أم زايد تقعد أحذاه وتشغل التلفزيـون بالريموت كنترول بعد مايأست منه : الله يهديييكـ ...
زايد بعد ماأكل له شوي من التوست قال وهو يغمس طرف التوست بالشاي ويمدهـ لأمه : آآميـــن .... أجوووف فتحي حلجج ...
أم زاايد تبعد ويها : لا لا يبــه ... والله ماأأبي مالي نفس ...
زايد يتمسكن : ترديـن يدي !!! ترديـن يد زاايد حبيبج ؟؟
أم زايد : ماعاش اللي يردك ... بس والله طفحانهـ أكل ....
زايد : عشان خااطري زيــن ....
أم زايد كلت شوي عن خاطرهـ وقالت : هاا ! مستانس اللحيــن ...
زايد وهو يقط اللي بقـى من التوست بحلجه ويشرب وراهـ رشفة شاي : ألا بمووووووت وناسـه ...
أم زايد : أموت وأعرف وييــن يرووح الأكل اللي تاكله أربع وعشريـن سااااعــه ....؟
زايد بضحكه خفيفه : لا آله الا الله ... بعد أحسديني على هالكم لقمه اللي اكلهـا باليوم ....
أم زايد طالعته بنص عيـن : كم لقمه ؟ ... آآآي وااضح !!!...
زايد وهو يتربع فوق الكرسي : ماعليج فيني دودهـ متكفله بأكل كل شي أأطرشه لهــا .. ههههههـ
أم زايد تدزهـ بالخفيف : تنكت مع هالوووي ....
زايد ضحك بدون مايعلق وعينه على التلفزيـون جدامه .. بينما أم زايد حاولت تبعد شبح الماضي عن بالهـا وتندمج بفلمهـا المفضل على قولـت زاايـــــد ....... بدون أمل !

.
.

بيت بو نواف


بنــدت الأستشوار بعد مانشف الدفتــر .. وراحت تتصفحه تحاول تقــرى شي وأرتاحت نسبياً لما لقت شي ينقـــرى .. حطت الدفتر على جنب وراحت تدور بالدروج على دفتر فاضي ترجع تنقل فيـه كل اللي راح عليهـا ...
وبعد طلعت الروح لقــت ..... مسكت قلمهـا وقعدت تكتب وتوهـا ماوصلت لنص الصفحه ألا نغمة جوالها تحشر الغرفــــه طنشــت لأنهـا مب فاضيـــه والجوال نفسـه ماطول بالرنيــــن
ورجعت دفنت روحها بالدفتر تكتب بحرص وبالمرهـ تراجع من يديد ... لكن صوت جوالها اللي رجع رن عكر عليها جوهـا ...
نوره : آآووووووف ...!
قامت من على مكتبها وراحت صوب سريرها خذت الجوال وردت بعد ماشافت المتصل : هااا يالأذيـه شتبيـن ؟ الوحده ماتعرف تدرس بجو هاادي ؟؟
وضحى تنعم صوتها : هاااي دلـبي ... " بلهجه لبنانيه " شو أخبارك .. لك أشتـئـتلك موت ؟
نوره وهي ترجع تقعد على كرسي مكتبها وتقول بعد ماحطت جوالها جنب الدفتر ع السبيكر : يشتاق لعدوج النكد قولي أميــن ... تراني متنرفزهـ منج ..
وضحى ضحكت من قلب وقالت : أأدري أأدري ... عارفه ردت فعلج أساساً ... بس شسوي ياأختي مليــت طقت جبدي من مجابل الكيميا فقلت أخذ فترة نقاها ....
نوره : ع الاقل عطيني خبر أنج بتطلعيـن تهيتيــن ... مب مخليتني على عماي .....
وضحى : شدراني ... قلت أكيد لو عطيتج خبر بتفتحيـن لي قاموس نصايح وأنا مب ناقصه عوار راااس
نوره : صج جليلة حياا .... أنا أعور الراس يعل راسج العواار اللي مايفارقهـ ...... هيـن ياوضييح .. الوعد يوم الاحد أن ماندمتي
وضحى بمرح : زيـن فكينا من دعاوييج ... " تدلع علشان تغيضها " توني طالعه من اللاند .. واللحيـن أنا بفيلاجيو... تبيـن أجيب لج شي ماشيات .... لا يردج الا لساانج ..
نوره : لا مشكورهـ ماأبي منج لا شي ولا ماشيات ... أأبي أأدرس بجوو هادي ممكن
وضحى : لا مب ممكن ... بسج رحمي حالج .... طول الوقت تدرسيـــن ماتصدعيـن أنتي ..؟
نوره تتنهد بضجر وملل وصوت هادي : وضووح تعبت والله ... أأبي أجيب نسبه عدلللــه ماأبي أتخرج من 3 بحيالله نسبـــه ...
وضحى : زيـن كلنا نبي نجيب نسب بس ماسوينا بروحنا جذي ... اللي يشوفج يقول ذي ناويـه تدخـــل أحسـن جامعــة بالولايات المتحده ... مب جنج داشـه جامعة قطر !!
نوره عقدت ملامحها وقالت : وشفيهـا جامعـة قطر .... شحلاتهـا وشزينهـا وأحسن البنات متخرجيـن منهــا .... عيل عاجبج شغل الصياعه اللي ببعض الجامعات المختلطه ..
وضحى : والله المتربيـه عدل ماراح تضيع بيوم وليله ....
نوره : آآكييد فديتج ,, مب مستعيله البنت تضيع من أول يوووم ... لااحـقـه !
وضحى : زيـن جب جب يالمعقدهـ ..... والله أنا ماعلي منج بدخل فرجينيا وأنتى بألف طقاق يطق راسج هاليابس ..
نوره : ويرضج معاااي .. يلا أشوف سكري ... متصله تنكديني ؟؟
وضحى : لا ...! أصلا أنا داشـه محل بضاعته تذبح .... قلت بشتري لج معااي علشان نطقم بيوم .... بس مايبيـن بعينج ......
نوره : لا تشتريـن لي ,,, ليــن قعدت سنه كامله بالبيت أريح قبل الجامعه بخم مجمعات الدوحه كلهــا ....
وضحى : زيـن يمه .. خمي المجمعااات .... يلا باي أبي أتنقى على رااحتي بدون سندارهـ ..
نوره بتسأل : طالعه برووحج ؟؟؟
وضحى بنغزهـ : لا جايبـه البيت كله معااي ؟؟
نوره : تطنزيــن ...
وضحى : لا أستخف دمي .... أأكيد جايـه برووحي من متى أطلع من البيـت ومعاااي حد .. لا أمي متفرغه ولا أبوي ... وماعندي أخووو كبييير ..!!!
نوره : زيـن علـ الأقل حد كبير يكون معاااج ..
وضحى بسرعه : وييييييـه واللي يرحم والدييييج .. لا تشغليـن لي أسطوانتج .... أعرف شلون أصون نفسي وأحافظ عليهـا .. مب محتاجه أبو ولا أم يحموني ..... شقالولج نوره !!؟
نوره : بل بل كلتيني .. مايسوى علي فتحت حلجي ..... زيـن بااااي خليني أدرس
وضحى : آوكي .. بكلمج بعديـن
نوره : أووكيه .. يلا بااي ..
وضحى : بايات ....

نوره ضغطت على الزر الاحمر تنهي الاتصال وهي تقول : ماتـغيـر !
دخل عليها غانم وقال : ياافديت صوت خطيبتي والله
نوره طالعته بنظرات حقد وقالت : خييير شتبي ؟؟؟
غانم بتسأل : هذي وضحى ؟؟
نوره عادت سؤالها : شتبي ؟
غانم وهو يقرب منها ويمرر صبعه بالفراغ اللي بمكتبهـا : جاي أتأسف ...
نوره : زيــن والله صحى ضميييرك !!
غانم طالعها وقال : ماعلينــا .. تبيني ألخص لج الكتاب تعويض عن اللي محيــتــه ؟
نوره كانت بترفض بس قالت دامه يعرض خدماته خل تستغله : أصلا مب بهوااك هو .. غصباً ورى خشمك رااح تعيييييدهـ .....
غانم : مع أنه أسلوبج زفت مثلج .. بس بعد تمونيـن اختي العوودة شسوي ؟؟
نوره قامت وقفت وحطت القلم فوق الدفتر اليديد وقالت : أشوف أنثبر ... وعييد اللي بالدفتر القديم هني ..... أأنقل عدل مو تزيييد وله تنقص شي .. بنحرك !
غانم وهو يقعد : أن شالله عمتتي .....
نوره تنفخ : آآووووف ... هذا حمل وأنزاااح ... باقي لي أأدرس اخر درس وبجذي بكوون خلصت الكيميا عدل وباجر أراجع ع السريع وأن شالله أجيب علامه كامله ..
غانم طنشها وقعد ينقل اللي بالدفتر القبلي بالدفتر اليديد ... بينما هي راحت صوب سريرهـا
قعدت وفتحت كتاب الكيميا على اخر درس وأبتدت تراااجع
مادري متى ناويـه ترحم روحها هالبنت !!!!!؟

.
.

اليوم التالي وخصيصاً في أحدى المدارس الثانويـه

كانت تمشي مع وضحى وهي تحاتي الأمتحان اللي راح يبدأ بعد شوي : تصدقيـن خايفـه أزفــت ....
وضحى : أقص أيدي لو زفتي ... ماكله الكتاب وتقوليـن بتزفتيـن ؟؟ عيل أنا اللي بعتهـا أمس وطنشت حق الكيميا شقول .... يلا الله يكتب اللي فيه الخير
نوره بطنازهـ وهي تضحك : ههههه رايحه تخطبيـن ؟ شنو الله يكتب اللي فيه الخير !!! سكتي واللي يرحم والديج ماأبي أضحك
وضحى أبتسمت ببـلاهه وقالت : آآيه عيل شيقولون .....؟
نوره ترفع يدها لفوق وتقول : الله يوفقج يانووره يابنت حنان ويخليج الأولى على بنات الدووحه ...
وضحى تدفعها بالخفيف : يلا منااك ... واايد ماخذهـ مقلب بعمرج ...
نوره بغرور مصطنع : من حقي ....
وضحى بتسأل : أقول نواري ... مب جنه البنات قاموا ينقصون ؟؟؟
نوره بلا مبالاه : تلاقينهم طقت براسهم يراجعون شوي قبل الأمتحان ....
وضحى : عبالج الكل حمص مثلج ... " توقف وتلتفت وراهـا " نويررر ... الساحه مافيها ألا كم بنت ... أمشي أمشي خل نروح الصف لا يكون بدى الأمتحان ؟؟
نوره : شدعووه يبدأ قبل الجرس .... لا لا ماأظــن ..
وضحى تطالع ساعة يدها وفتحت عينها على كبرهـا : يالعنززز ... بدى الأمتحاااان .....
نوره بغباء الدنيا : واللله ؟؟؟ بس مارنوا الجرررس !
وضحى : تلاقيـن الجرس كالعاده خرباااان مايعدلونه ألا كم يوم بالاسبوع ....... " تمسك نوره من معصمهـا " أمشي بس أمشي لا نرسب بالكيميا وقعدي صيحي دم ع الايام اللي راحت وأنتي تدرسيـن
نوره عقدت ملامحها وهي تاركه جسمها يسير بقيادة وضحى : فال الله ولا فاااالج .... ناجحه أن شالله وجايبه نسبــه تصدمج ...
وضحى بلعانه : آآكيد بنصدم أذا 50 ....
نوره ضربتهـا بقوهـ على ظهــرهــا بغت ترجع البنت قلبها : ووووووووووووعمــى ... أفتك من غنووم تجيني أنتي ..
وضحى تركت معصمهـا وألتفتت عليهـا بغضب وكأنهـا تألمت وهي تقول : يالخااااااااااااايســه ... يعووووور ضربتيني مكاان الطيييحـــه !
نوره حطت يدها على حلجها بعد ماأنتبهت على اللي سوته : آوهـ !! سووووري نسييييييت
وضحى : يعل ياخذج هالسوووري قولي أميـن .....
نوره بنص أبتسامه بسبب الغضب اللي أرتسم بوي رفيجتهـا : آآميــن ...!!
وضحى تمشي عنهـا وتتركهـا وراهـا وتسرع نورهـ بخطواتها وتتعلق بذراع رفيجتهـا : خلاص عاااد قلنالج أسفيييـن لا تعصبيــن ...
وضحى : زييين رضيينــااا ...هديني ..
نوره تحط راسها على كتف رفيجتها ومازالت متعلقه بذراعها وتتدلع : موووبي موووبي ...كيفي رفيجتي !! عندج أعتراض ؟؟؟
وضحى طالعتها وأبتسمت توهـا بتنطق الا يجيهـم ذاك الصوت المليان دفاشـة الدنيا : أنتوووووا اللي هنااااااك !!
أنقزت نوره وطالعت مكان هالصوت اللي عرفت صاحبته : نعم مس !
المس بغضب : بدل سوالف الحب والغرام اللي مسوينهـا هني روووح ألحقوا على الأمتحان لأني لو شفت رقعت وحدهـ فيكم عندي بالمكتب لا تلومون الا نفسكم ....
وضحى : مس مارن الجرررس ؟
المس : يعني ماسمعتوا مس ريم وهي تقول كل وحدهـ على صفهــا ...
نوره : لا ماكنـا حولهـا ... صلحوا المايك علشان نسمع كلنــا ؟؟؟
المس بصرخه : على لجاانكم أأشووووووووووف !
مشوا نوره ووضحى بسرعه على لجانهم وهم يضحكون

دخلوا اللجنه اللي هم فيهـا وكل وحدة قعدت على طاولتهـا المذكور عليها أسمهـا كانت نوره بأول الصف بينما وضحى بأخرهـ ...
.
.
.

بعد الأمتحان طلعوا مستانسين لأنهم قدموا زيــن وبالأخص نوره كانت واثقه أنها بتجيب العلامه الكامله بهلـ ماده
بينما وضحى مغلطه بسؤاليـن ثلاث ... بس ضـامنه النجاااح بالكيميا ....
لبسوا عبيهم وراحوا صوب بوابـة المدرسـه ينطرون أهلهم يجون ياخذونهـم .... وقعدوا ع الكراسي اللي داخل المدرسـه وكل ماسمعوا هرن طلعت وحده منهم تشوف أذا السيارهـ لهم وله لا ..
نوره بيجيهـا أبوهـا أو نوااف ... بينما وضحى بدون تفكير السايق ...
نوره وهي تقترب صوب وضحى بعد ماراحت تجوف السيارهـ أذا لهم وله لا وقالت : وضحى .. في واحد كل يووووم أجوفـه صاف سيارته جدام المدرسـه ويطالع البوابــه ؟؟ توقعيـن أخو وحدهـ من البنات ؟؟
وضحى : أذا مب أخو وحده من البنات أأكيييد مغازلجي .. ماعليج منه طنشيييــه .....
نوره : المشكله مايوقف ألا بمكان قريب من اللي يجي نواف أو أبوي يصف به سيارته ... يعني لأزم أمر صووبــه كل يووووم علشان أركب سيارتنا..
وضحى بلا مبالاه : تلاقينه ولا داري عن هوى دارج ... ينطر أخته وله الحب تطلع له .....
نوره ضحكت : حلوووهـ الحب ... صراحه هالبنات ميانيــن شلون ينقص عليهم بهلـ سرعه
وضحى بنفس الأسلوب : قلتيهـا بنفسج ميانيـن .... كل من قال لهم أحبج صدقوه !! الله لا يبلانا بس
نوره بزلة لسان : كلش أنتي مب منهم ؟
وضحى ألتفتت عليها وقالت : شقصدج ؟؟
نوره : نسينا حب الطفوله
وضحى : ووووووي مالت .... تزووج وجااب عيال وكل ماشافني قعد يضحك على خرابيطــه .. كنا يهاااال !! كبري مخج ياماما ....

" صوووووووت هـــرررن حاشر المكان برى "

وضحى قامت تنهي هالموضوع وهي تقول : يااااااااارب يكون محمود رأف بحالي وجاااا ... بذبحه لو يتأخر زيادهـ ..
نوره قامت وقفت وقالت : خل أجي معاج ... يمكن يكون نوووااااف لأنه يموت على هالأزعاج ..
وضحى بغشمره وطيب نيه : أأخووووج فلله ....
نوره بعبط : لا بيت شعبي ...
وضحى ضحكت من قلبها : ههههههههههه والله وتطورنا وقمنا ننكت يانويييير ...
ماعلقت نوره أكتفت بأنهـا تبادلهـا الضحك
طلعوا يجوفون من ... طلع السايق الخاص بوضحى اللي رفعت يدها لسما وهي تقول : أأشكرك يااارب .. " تلتفت على نوره تسلم عليها بالخد" أأشووفج اليوووم العصـــر...
نوره ببتسامه : آآوكي أنطــرج ... والعاشق الهيمان ينطرج بعد
وضحى بغشمرهـ : الله يخسه أخووج هذا .. بوسي لي أياااهـ ..
نوره تضحك : صج مافيج ذرة حيا ... عييييب أستحي ..
وضحى : حلفي عاد !! ... مابقـى ألا أستحي من أعدادي ... " تقرب صوبهـا وتهمس بأذنها مغيرهـ الموضوع " ألا أقول تقصديـن ذااك اللي عند السياره السووودهـ ؟؟
نوره : أأيــه ... بس لا تطالعينه علشان لا يحسبنـا نتكلم عنه ..
وضحى : أن شالله عمتي .. يلا سي يو ...
نوره : سي يو تو ...

وضحى أبتعدت عنهـا وركبت من الباب الخلفي لسيارتهـا وفتحت الدريشه وطرشت لها بوسه بالهوى وأشرت لها بمعنى " باي "
تحركت سيارتهـا مبتعدهـ عن المدرســه ...
بينما نوره توهـا بترجع داخل ألا صوت سياره حشرهـا بالهرن ألتفتت ألا بنواف " أأخيراااااااااا ! "
رااحت له بســرعه وركبت أحذاهـ وسكرت الباب وهي تنافخ : كااان تأاخرت زياااادهـ ...
نواف : ووودي .. بس الهوى ضدي ....
نوره تمد يدهـا وتبند المسجل اللي ازعجهـا وتقول : مررني على مطعم ... أأبي أونس عمررري
نواف وهو يعدل نظارته الشمسيـه : خلاص راحت عليج .. أأمس طرشت لج غنوووم .. قلتي له ماتبيـن ومادري شنوو ..... اليوم مالي مزااج وعندي محاضرتيـن ورى بعض بعد ساعـه ونص
نوره بلمحة رجآ: عااد نويف ...!!! أمس كنت أدرس وأنت تدري أني ماراح أطلع فـمن جذي طرشته .. أعرف نذالتك أنا .... واليوم لما أرتاح بالي تقول مالك مزااج وعندكـ محاضرات ؟؟؟
نواف : زيييـن خلاص أشتغلت بس بالحنـه ... بوديج معصرهـ ماعندي أدفع حق مطاعم .. أمس أعلنت أفلاسي
نوره ماعجبها الكلام : لا والله .. أنا أكل من معصرهـ .... باأحلااااااامك
نواف يتكلم بنفس طريقة كلام أخته : لا يطييييح نصج بس .... " يعدل صوته " بشتري لج سندويج بيض بفلفل مع عصير برتقال وونسي رووحج فيهم
نوره : غلطانه أنا اللي طلبت منك توديني مطعم ... أنت وي مطاعم أنت .... حــدك مـ.....
قاطعهـا وهو يشغل المسجل من يديد ويدندن معاهـ مطنشهـا .. وهذي الحركه يسويهـا أذا مايبي يسمع كلام مايعجبـه ...
نوره بقهر : ترااااااااك بليييييد !
نواف : وأنتي أبلد ......
نوره صدت عنه ... ماتحب برووووودهـ ولا أسلووووبـه ولا حركااااته ... بس للأسف أنهـا تحبه..!!! معادلـة سهله موجودهـ بيـن بعض الأخوان !

.
.
فـ بيت أم زايد

كانت قاعده تنظف غرفـة زايد بعد ماتركها الصبح متجه للجامعـة وتشيل هالثياب المنثره يميـن ويســار : الله يـهـداك بس ...! مادري ليش مايحط الثياب المحتاجه غسيل على جنب والنظااف بمكانهـا ؟؟ لأزم يتهاوش مع الكبت كل يوم ؟؟
قامت تلقط الثياب المحتاجه غسيل وتحطهم على معصمهـا واللي مب محتاجيـن غسيل جمعتهم على جنب علشان لما ترجع تصففهم من يديـد داخل الكبت
طلعت من غرفته وهي تنزل الدري بخطوات موزونه لحد مانزلت تحت .... وسيـده راحت للحمام " الله يعزكم " اللي تحت...شغلت الغساله وبعد ماحطت الثياب ورشـت فوقهم صابون طلعت من الحمام وسكرت الباب وراهـا وخلت الغساله تشوف شغلهـا ..!! رجعت مرهـ ثانيـه تركب الدري راجعه لغرفة وحيدهـا ... وأبتدت تصفط الثياب بأهتمام وهي تستنشق ريحة عطرهـ مع كل ثيــاب تعدلهـا ... ببتسامه منورهـ ويها اللي هده الحزن : الله يخليك لي ويحفظك ....
قطع عليها شغلها صوت الجرس عقدت ملامحها بستغراب وتسأل .. تركت اللي بيدهـا وطلعت من غرفة ولدها وهي نازله الدري وسحبت الشيله تتغطـى فيهــا ولما وصلت عند باب البيــت قالت بصوت عالي علشان يسمعها اللي خلف الباب : مــــن ؟
ماجالها جواب !!!
أم زايد بستغراب وهي تعيد السؤال : مـــــــــن ؟؟؟
رجع الجرس يـرن ...
أم زايد بصوت واطي بالغصب ينسمع : أستغفر الله ....
فتحت الباب وطلت وتمـنـت أنهـا ماأستعجلت بفتح البــاب ألا بعد ماتاخذ القدر الكافي من الأكسجين لأنهـا أأأنـــــــصــــــــــدمـــــــــــــــــــت بالشخص اللي كان واااقف جدامهـا لدرجـة حسـت كل شي حولهـا توقف حتى نبض قلبهـا توقف عن ضخ الدم !!! ... سنيـن مرت ! لكن ملامحه ماتغيــررررت
أبتسم لها بحب وقال : شدعوه .. رحتي لأخر الدنيا ولا حتى زرتيني مرهـ ؟
حطت يدها الثنتيـن على حلجها من هول الصدمه بعد ماتركت الباب ...,.. دخل هو وسكر الباب وراهـ وهو يطالعها بشوق كبيييييييير ياما وياما أعترى قلبـه طول هالـ 20 ســنه وبصوت هادي قال : مشتاق لكم ..
صاحت وأذرفت دموع لا أرادياً .. بدون ماتحس لقت دموعهـا تنزل وكأنهـا شلالات ... مستحيل يكون هوو ... مب معقوله يكون طللع ...؟؟؟؟
بدون ماتحس لقت روحها هاجمـه عليه بكل شوق حاظنته بكل قوتهـا .. حاظنته بشوووق .. بوله ... بحب ... وهي تبكي من قلبها على السنيـن اللي راحت وهو بعيييد عنهـا .. وعن ولدهـا
غمض عينه ونزلت دمعه على خدهـ ... دمعه شوق ... دمعـة وله .. ودمعــه ألم ... دمعه مافارقته بكل ذيج السنيـن اللي راحت من عمرهـ بتهمه كان بريئ منــها بسبب وااحد ماخااف ربــه ولا تذكر أنه كما يديـن يدان !
ماتدري كم دقيقه مرت وهي حاظنته بقوهـ ... لأنها ماأنتبهت على روحها ألا وهي بالصاله معاهـ وهو قاعد أحذاهـا يتأملها ويدهـ مافارقـت يدهـا
سألته بعد ماهدت : متى طلعت ؟
بو زايد : صار لي 4 أيام من طلعت .. واليوم الخامس ..
أم زايد وصوتها شبه مختفي من الصياح ويدهـا مافارقـت يد بو زايد : وليش ماجيتنا على طوول ..." بألم " ليش تأخرت !
بو زايد : وأنا أعرف مكانكم أصلا علشان أجيكم على طوول ... رحت البيت القبلي مالقيتكم .... ولما سالت عنكم بطلعت الروووح لقيت حد يعرف عنوانكم .... وجيت ..!
أم زايد نزلت عينها بالأرض وهي تقول : غصبوني أطلع منه ... علشان أبتعد عنك وعن كل شي يربطني فيك .... وكانوا بيغصوبني أطلب الطلاق بس والله مااارضييييت ..
بو زايد وهو يرفع راسها : مثل ماغصبوج أنج ماتزوريني ... ولا تجيبيـن زايد لي !!!
أم زايـد صاحت من يديد : والله كنت أبي أجي .... بس .. " راح صوتها بالصياح من يديد "
بو زايد يحظنها من يديد وهو يقول : أدري ....أدري .... خلاص لا تصيحيـن .. نسيتي أني ماأحب دموعج ؟
أم زايد تبتعد عنه شوي وهي تقول : والله مانسيت ولا شي ,,, للحيـن أذكر كل شي يخصك .... كل شي ..
بو زايد بحب وعينه مليانه دموع لكنه حابسهم : تغيرتي .... شكلج أختلف شوي !
أم زايد أبتسمت له وهي تقول : شكلي من برى يمكن تغير .. بس من دااخل مازلت مثل ماأنــا ... ضعيفه ودووم محتاجه حد يساندني .. ومن بعدكـ الله عوضني بولدكـ
بو زايد سألهـا بلهفه لما طرت ولدهـ : ويــن زااايد !!؟ ماأشوفــه
ام زايد : زاايد بالجامعـه ... مب موجود ..
بو زايد حس بفرح لما سمع هالشي ... ولدهـ كبـــر ! ولا ودخل الجامعـه بعد ؟؟
لكنه بنفس الوقت حس بألم فضيييييع لما تذكر أنه كبر وعاش وتربى بعييد عن عينه قال وهو يحاول يخفي الصراع اللي داخله : متى يرجع ...؟
أم زايد وهي تتذكر ولدها ببتسامه : فديت قلبـه اليوم ماعندهـ محاضرات وايد ... راح يرجع مبجر علشاان يتغــدى معاااي مثل ماوعدني...
بو زايد بألم قالها : يدري أنـــي ........
قاطعته أم زايد وهي تقول : أأيـه يدري ... ويتذكر كل شي .. وعارف عدل أنك مظلووووم ....حتى يتذكر وبالتفصيل يوم سحبوهـ منك بالقوهـ ..... وماتدري شكثر يحبك ..
بصيص من الأمل أقتحم قلب بو زايد.. كان متوقع يرجع يلاقي ولدهـ كارهه ومفتشل منه قال : يدري بالقضيـه اللي أنسجنت فيهـا ,, وله بس يعرف أني مسجون مظلووم !!؟
أم زايد : يعرف القضيه اللي أنسجنت فيهـا ويعرف عدل الظااالم اللي دخلك السجــن مظلووم ..
بو زايد أنصدم من هالشي ٍسألها : شعرفه ؟؟ من قاله ....
أم زايد ضحكت بسخريه : مايحتاي حد يقوله ... قالها الظالم جدامه لأنه عارف ماراح نمسك عليه دليل
بو زايد تغيرت ملامحه... كساها الضييم والحقــد والكرهـ قال من كل قلبـه : حسبي الله ونعم الوكيل ......
أم زايد تبتسم له : ولا تهتم ... أهم شي أنك رجعت لنا .... رجعت لي وماراح تهدنا من يديد ...... وهو الله فووقــه .. الله ماينسـى عبيييدهـ
بو زايد بألم : ماتدريـن شكثر ودي أأذبـــحــه .. بس لما أتذكر نجاســتـــه أتعــوذ من أبليس ..... مب كفو أضيع السنيـن الباقيـه بعمري بالسجن من يديد ... مب كفو !!

.
.

كان قاعد بمكتبـه كاسيـه الأرتباك وصل له الخبر اليوم أنه اللي مايتسمى طلع من السجن ! شلون طلع ... معقولة الـ 20 سنه مرت بسرعة البرق بدون لا يحس .....
أخر مرهـ زار أم زايد كانت من 5 سنين ... من 5 سنيـن لحد هاليوم ماشافهم ,,, يمكن تهديد زايد لــه زرع بقلبـه شويـت خوف ...
للحيـن يذكر صوته الرجولي وهو يصرخ فيـه ..... ولو ماأمسكته أمه كان عادي يضربــه ويطحن أعضامهـ ... رغم أنه بالنهايـه راح يشارك أبوهـ السجن ...
كان يحبهـا ... ألا كان مجنون فيهـا .... ولما طلبت الطلاق منه وبعد عدتهـا على طول خذت أعز ربـعه .. حقد عليهـا وعليـه ..
كرهم أثنينهم ..... كـرهـ أبد ماينوصف .. حس روحه أنطعن بالظهــر !!! مايدري ليش ..... يمكن لأنه أعز ربـعه أخذ اللي كان يعشقهـا ويتمنى التراب اللي تمشي عليـه ؟
حب يدمر حياتهـا مثل ماجرحتــه .... والأهم من هذا ..... حب يضرب عصفوريـن بحجر
يهدم حياتهـا ويحرم اللي مايتسمى من ولدهـ ومرتـه ....
صحيح أم زايد لما خذتـه ... خذته مجبورهـ ,, وكانت عايفـه العيشـه معاهـ بسبب عصبيته الزايدهـ .. وتقلب مزاجه اللي مايعجبهـا
بس كان ممكن تاخذ أي واحد ... ألا سعود ..؟؟؟؟ ليش هم قلوا الريايل ...مالقت ألا سعوووووود !! سعود اللي كان رفيجــه وأغلى ربـعـه ..
جا لـه ذاك اليوم وطلب منه يبات عندهـ بالميلس يابلفيـت أنه زعلان مع أهله وفهمه أنه مب زعلان عليـه ولا شي وأنه هذا شي رب العباد كاتبـه ونصيبـهـا مع سعود مب معاهـ..
ولما تطمن سعود أنه رفيج عمرهـ رضـى عليـه .. وطاح الحطب مثل مايقولون ... ترك له الميلس بعد ماقضـى تقريبا الليل كله عندهـ .. وتركه ع الـساعه 2 ونص رايح يرتاح
هني أستغل الفرصـه وطلع جاب كل المـخـدرات اللي بسيـارته ووزعهـا بالميلس بكل مكــان بحيث أنه ماينوصل لهـا ألا أذا مشطوا الميلس تمشييييط !!!
ومن طلع النهـار ترك بيت رفيجه " السابق " وعلى أذان الظهـر راح بلغ عليــه .....و .....
قطع عليـه سلسلـة أفكارهـ الـكئيبـه دخول السكرتيرهـ عليـه وبيدها ملف به أوراق محتاجه توقيـعه .. زفر بأرتياح بعد ماصحتـه من ماضي رهيييب .. خايف من نتايجـه ....
رغم أنه بينه وبيـن نفسـه متأكد أنه ماغلط بشي ... كل اللي سواهـ كان رد أعتبــــار .. !!


في آحدى الجامعـات

كان قاعد في الكافتيريا يرتشف كوب قهـوه دافي ... وعينه مانزلت عن الشـاب اللي قاعد بالطاولـة اللي تبعد عنه شوي .... كان يضحك من كل قلبــه وبايـن أنه بالـه خالي وماعندهـ شي يعكر عليـه جووهـ !!
حط كوب القهوه على الطاولـة ومرر صبعه بطريقـه دائريـه حول حواف الكوب وكأنه بالـه أنشغل بشي ... شي محد عارفـه غيييــرهـ ..!
سمع صوت خطوات جايـه من وراهـ وعلى طول حط كتبـه على طاولـه وقعد مجابله وقال : آووووفـ ... مابغـى يفرج عنـا !....
رفع نظره وطالـعه بدون ماينطق
فهد بتسأل : أقول زيود .. خلصت محاضراتك وله للحيـن ؟
زايد ببرود : أيـه مخلص من زمان ..
فهد وهو يوقف ويشيل كتبـه : عيل قووم ... عازمك فـ ستار بكس
زايد بنفس البرود وهو ينزل عينه بقهوته ويرجع يمرر صبعه على حواف الكوب : لا بكس ولا سطـار ... قاعد أنطر ناس تطلع .. بعدهـا راح أطلع !
فهد بستفسار : ومن هم هالنـاس .. ماخبر جامعتنـا فيهـا بنات علشان تنطرهـا تطلع !!وتوصلهـا سالمه غانمه لباب البيـت ؟؟
زايد طالعه وقال : عندي اللي أهم من البنــات ...واللي يهمني أكثر منهم بعد
فهد رفع واحد من حواجبه وقال : لا تقول لي تنطر الحبيب اللي معلقك ومب مخليك تنام ؟!! ترى صج صج بطيح من عيني ’’
زايد : جربت هذا بويهك ؟ " يأشر على كوب القهوه "
فهد ضحك وقال : أتغشمر الله يهداكـ .. محشوم وتكرم عنهـم ..... " يأشر له براسـه " يلا قووم ع الساعه 2 لأزم أكون بالبيـت الوالد بعفسني لو أتأخر ثانيـه ..
كلمة الوالد تمت تتردد ببال زايد ... ! ليته مثل باقي الشباب ... لو رجع متأخر لقى أبوهـ يحاسبه ويهاوشه على تأخيرهـ ويحاتيـه من كل قلبــه !!!
... صحيح أمه ماتقصر من هالناحيـه أبد ! بس بعد هو شـاب .. ومحتاج لريال يفهمه
مهما تفهمته أمه ماراح تقــدر تحس فيـه كثر أبوهـ !!! " عقد ملامحه بدون لا يحس لما تذكر السبب الرئيسي باللي وصل له ابوهـ وضغط ع الكوب بقوهـ "
فهد أستغرب من حركة زايد اللي ساعات يضحك ويسولف .. وساعات يسكت ويصير بالعافيـه يقول كلمة ..... غررريب هالأدمي .. رغم صداقتهم اللي دامة من أيام الثانويـه .. ألا انه مازال مايفهمه عدل !!
ترك الكوب وقام وقف وهو يشيل هالكم كتاب وقال : مشيـنـا ...
تعـدى فهـد اللي أرتسمت على ويهـا علامة أستفهام كبيرهـ !! من تصرفـات زايد ... توه يقول مايبي يطلع ...!!!!
مر زايد على ذاك الشاب اللي كان يراقبـه وعطاهـ نظرات معناهـا أبداً مب مفهوم وهو ماشي ..... !! يكررررهـه .. ويكررررره اللي جاابـه ... ويكره كل أسم يرتبط بذاك الحقيير
فهد شال كتبه ولحق زايد وهو يقول : صبببر صبببر .. مسرع ماغيرت رايك !
زايد وهو يطلع نظارته الشمسيـه من جيب قميصـه : ليش منت ناوي ترجع مبجر ؟
فهد وهو يمشي أحذاهـ : بلا .. بس ع الأقل قول أنك بتجي معاي ... مب تشيل قشك وأنت رايح !
زايد بعد مالبس نظارته قال ببرود : آوكي ولا تزعل .. " طالعه " أنا جاي معاك !!
فهد بأسلوب سخريـه : والله ! أحلللف ... قول قسم !!
.
.

طلعوا من الجامعة وتفرقوا عند سيايرهم كلـن ركب سيارته متجهيـن لـ ستار بكس
زايد أول ماركب سيارته وحرك من عند جامعته طلع جواله يتطمن على أمه لأنها الوحيده اللي طول الوقت منشغل باله فيها .. رن وايد لكن ماحصل رد
زايد وهو يطالع ساعة يدهـ اللي تشير لـ 10 ونص . : مب معقولة نايمه للحيــن ؟ دومها تقعد مبجر مع أذان الفير !!
تذكر حوارهـ أمس معاهـا ولما قالت له أنهـا السكر مغربلهـا ... معقوله يكون نزلـ معاهـا هالمرهـ وهي علشان ماتزعجه مادقت لـه ؟!!! معقوله تكون مرميـه بغرفتهـا تنطر دخلته عليــها علشان يعطيهـا أي شي بـه سكر ,, معقولة لو يتأخر عليهـا زياادهـ راح يفقدهـا ..... !!
وصل عند الدوار وبدل ماياخذهـ وهو رايح يســار ... خذاهـ ورااح يميــن متجهه لبيـتـــه وهو يدعي من كل قلبــه أنهـا تكون بخيير !!
بينما عند فهد اللي كان يدندن مع المسجل أنتبـه على سيارة زايد وهي تغير مسارهـا .. رفع واحد من حواجبـه بغرابه : ها !! ويــن رايح هذا ؟
طلع جوالـه وأتصل على زايد لقاهـ مشغول ... رجع أتصل مرهـ ثانيـه هم مشغول !! لأنه من الصوب الثاني كان قاعد يتصل ع البيـت على أمل أنه يلاقي رد
كتب له مسج وطرشـــه وأنتظــر ردهـ لكنه ماحصل رد ...
فهد وهو يزفر من قلب : آووووووووووف .. الله يعيني على طبعك !! " بنفاذ صبر وهو يضرب السكان " ياأخي قول أنك غيرت رايك !!

الطريج رغم طولـه ألا أنه زايد وصل بسرعه .. صف سيارته عند باب البيــت ودقاته قلبـه تضرب ألف بالثانيــه عمرهـا ماطنشت تلفون البيـت ألا أذا كانت تعبانهـ وتعبانه واايد بعد !
وأذا جات تطلع تزور أهلهـا تعطيـه خبر ... لكن هالمرهـ ماعطتـه خبر ولا ردت ع التلفون .... مافي ألا جواب واحد لكل الأسئله اللي تزاااحم ببالـــه
آآآكيييد نازل معاهـا السكر ...!!! آآآكيييد
نزل من سيارته وبخطوات سريعه توجه للجرس وحط صبعه عليــه بدون لا يشيله ... وباليد الثانيــه قعد يطق الباب بخووووف أكتسـى قلبــه ...
حس أنه طول وهو يطق البــاب رغم انه ماكمل الـثانيـتيـن
نزل نظره لمخبى بنطلونه ودخل يدهـ يدور المفتاح ... وهو على هالحال أنفتح البــــاب
رفع راسـه بسرعه وأنذهل من هالرياال الغريب اللي فتح لـــه ؟؟؟؟؟؟


نهـاية البـارت الأول

توقعاتكم !
هذي مجرد البدايـه وتعريف بالشخصيات
وعساهـا تكون نالت على أعجابكم

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
قديم 08-07-09, 06:08 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

Prt " 2"

نزلت وضحى من السياره داشـه المجمع ... مالها خلق ترجع البيـت بتتغـدى هني وبالمرهـ بتمر تتشرى لها كم شغله أحتفال بأنهـا خلصت أخر أمتحان
أتجهت للأصنصير وضغطت علشان يفتح دقايق مرت وأنفتح البـاب كان فاضي مافيـه حد ... دخلت وهي تعدل شيلتهـا اللي كاشفه أكثر من ماهي ساترهـ ولما صارت داخل جات بتسكر الباب ألا أثنيـن يدشون معاهـا ماعبرتهم وتمت صادهـ عنهم تطالع الناس من الأصنصير وهو يرتفع لفوق لـ دور اللي طلبته .... كانوا يقطون نغزات ويبلفيت يكلمون بعضهم .... وهي متأكدهـ أنهم يقصدونهـا
حاولت ماتعطيهم أهتمامهـا ولا حتى سمعهـا واول ماتوقف الأصنصير مرت من بينهم طالعه وطلعوا وراهـا .... طلعت جوالهـا ودقت على امها تعطيها خبر أنهـا بتتغدى برى
رن شوي بعدها جالها صوت أمها : ألوو ...
وضحى ببتسامه : ألو هلا يمــه ... أنتي بالبيـت ؟
أم وضحى : لا ببيـت خالتج ... عندهـا ناس .....
وضحى : أها ... زيـن تراني بتغدى برى مب راجعه البيت اللحيـن ...
أم وضحى : على راحتج ... بس حطي بالج على روحج ..
وضحى : لا تحاتيــني .... بس قولي لأبوي .. لأني أدري ماراح يرد على رقمي لا شافــه ..
أم وضحى : آآووكي ... بقوله .. وأنتي دقي على البيت وقولي للخدامه تحط الغدى ... علشان أخوانج ياكلون ماينطرونج
وضحى : أن شالله ... يلا باي ...
أم وضحى : باي ...

سكرت وضحى ورجعت تضغط رقم بيتها وأول ماشالته الخدامه قالت لها تحط الغدى وتخلي أخوانها يتغدون لأنها مابترجع اللحيـن ولما تأكدت أنهـا راح تنفذ اللي طلبته منهـا سكرت وهي تدخل مطعمها المفضل وتاخذ لها طاولـه لشخصيـن وتقعد فيــها .... لما قعدت رفعت عينها تشوف الأثنين اللي طلعوا وراهـا بالأصنصير للحيـن موجوديـن وله لا .... بس مالقتهم
شكلهم لقـوا ضحيه ثانيـه تعبرهم وتعبر سخافـة عقولهم !!!!
نادت الجرسون وطلبـت غداهـا اللي كان عباره عن شوربـة دياي .. وعصيـر كوكتيل .. يبلفيت تبي تحافظ على رجيمها ولايقتهـا الجسديـه
ماطول الطلب ليـن وصل ... وبعد ماسمـت بلشـت أكل
.
.

بينما بـ بيت رفيجتها
كانت قاعدهـ بالصاله تكلم المطعم " كنتاكي " وتقول له بالضبط شتبي .. وبما أنه ريم أختها احذاهـا ومسندرتهـا تبي وجبـة اطفال رئفـت بحالهـا وطلبت لهـا ووصـته يجيب سلطة الفواكه أهم شي
وأول ماخلصـت ألا بدخلـت غانم عليها : هاا خلصتي أمتحانج ؟؟
نوره وهي تحط السماعه : يب وأفتكيـت ... وقاعدهـ احتفل
غانم بستغراب : تحتفليييـن ؟؟
نوره : آآي أتصلت على كنتاكي وطلبت مطااافي " طلع صوت بطنهـا من اليوع وقالت بعد ماأستقرت يدهـا على بطنهـا " ماتتخيل شقد مستانســــــه .. لو لي أجنحه جاان طرت من زماان !
غانم وهو يقعد على الكرسي : وأن شالله من بيطلع يجيبـه ؟
نوره بتلقائيه : أنت ؟
غانم طالعها : لا والله ..؟ أشوفج تعودتي علي ... أمس كاتب لج واليوم أجيب بلعتج ....!!
نوره : تبيني أنا أطلع أأجيبببـه ؟؟ آووكي بطلع بس أأذاا هاوشني نواااف وله أبوي بقول له غنوووم معاند
غانم بدون أهتمام : آآووكيه !
طلعت أم نواف من المطبخ وهي تقول : يمه نواري تعاااالي سوي السلطه ....
نوره فزت وراحت لها بدون ماتجادل وهذي أول مرهـ ... وهي تسمع رنيـن التلفون بالصالـه
دخلت المطبخ وسيدهـ صوب الطاولـه ..
أمها وهي تروح تشرف ع الجدر : شعندج مستانسـه اليوم ... شكلج مبيضه الـوي
نوره وهي تقعد على الطاوله وجدامها الخضـرهـ : آآكيييد ... الأمتحان كان سهل موووووووت مايبيله شي وأستغربت أنه ماجابوا شي من الدرس الأخير
أم نواف : يلا .. الله يوفقج يايمــه ..
نوره وهي تقطع الخيار : وأجيييييب الـ 97 يااارب .....
دش غانم عليهم المطبخ وهو يقول : نورووهـ ... سلووى تبيج ؟
نوره ألتفتت عليه وهي تقول بغرابه : سلووي ! ويـن ؟
غانم : بالتلفون بعد ويـن ... قومي حاجيهـا
أم نواف : ماتجوفهـا تسوي السلطه .. قول لها تسكر ... بدق لها نوييييير بعديـن
غانم بعد تردد يطلع وله مايطلع من المطبخ قال : لا .. لا ! فشله .. توني قلت لها صبري شوي ,, مب حلوه بحقي أرجع أقول لها مشغوله نوره دقي لها وقت ثاني
نوره وهي تقطع الخيار بأندماج : والله هذي مشكلتك ماني طالعه من هني ألا بعد ماأكمل اللي بيدي
غانم : حرام عليج البنت تنطررر ...
نوره : خل تنطر ,, شنو بتموت أذا ماسمعت صوووتي ؟
غانم : والله بطقاق يطقج أنتي وبنت خالتج ,, أنـا رايح داااري وخليها تتنقع ع التلفون ليـن تحس على دمها وتسكرر زيييـن ..
عطاها ظهره وطلــع ,,,
نوره وهي تناديـه : غنووووووووم ,, والله لو تسويهـا مايحصل لك طيييييب .... عيييييب ياللي ماتستحي
غانم طل عليها وهو يقول : مخلي الحيا لج ,,, " يأشر لها بيدهـ " بااي !
رجع طلع وهو هالمره متجهه فوق لدارهـ وتارك وراه نوره تصارخ من قمة راسها
نوره وهي تقوم : أأووووريييك يالخااايس ,,, تصيمخ .. تصييمخ يعلك الصمخ
أم نواف ألتفتت عليها وعطتهـا نظره لأنـها ماتحب تسمع هالدعااوي !
نوره : زيييـن أأسفييـن ,, بس ولدج ييييعل ويرفع الضغغط ,,,,
أم نواف وهي مازالت مجابله الجدر : بدل هالهذره روحي كلمي البنت ..أخوج معلقها ع الخط !!
نوره : أأووووووف ,,,
طلعت من المطبخ وهي تحلطم على غانم لحد ماوصلت لتلفون شالته وقالت على طول : يعني ماتدريـن هالحزه حزززت غدى ؟ شله تدقيــن
سلوى : صج أنج قليلة أأدب وذوووق.. اللحيـن بنت خالتج العزيزه تتصل لج تقوليـن لي هالحجي ,,, آآووكي يانوير خل أجوفج جاايـه تلزقيــن فيني تبيـن تعرفيـن النتاايج والله ماأأأقووولهـا لج لو على قص رقبتي
نوره قلبت الموجه لما سمعت التهديد : وه يافديتج ويافديت اللي يابتج ,,, أتغشمر معاج يالدبببــه .. صج منتي وي تغشمررر
سلوى بغرور مصطنع : ززيييـن أمي تقول بنجيكم العصر ,, علشان تروح مع خالتي المستشفى
نوره : حيااكم ,, تعالوا حد قال لكم لا .... بس يكون بعلمج .. وضيح بعد قلب قلبي راح تجيني العصر بعد
سلوى عقدت ملامحها على هالطاري : وضيح الهايته الضايعه ذييييج ؟؟ أم لساان طقاقه ؟؟
نوره بجديه : سليييو .. ماأسمح لج ترى .. مثل ماأنتي بنت خالتي تراها رفيجتي الروح بروووح
سلوى : والله محد بيضيعج غيرررهـا ,, هذي مالها واااالي ...... تصدقيــن سمعت أنهـا واايد فرررري يعني عاادي تكلم شباااب على قولتهـا مجرد صداقـه
نوره بعصبيه : سلوووى !!!!! لا تطلعيـن حجي عليهـا ساامعــه ... وضحى أأشرررف من اللي يقولون عنها جذي .. ومستحيل تسويهـا ... بس جفتوا البنت متحرره شوي قمتوا تطلعون عليها حجي وكلام ماصااار
سلوى بأستغراب وهي عاقده ملامحها : شدخلني أنا ... مب أنا اللي قايله هالحجي ..... سمعته !
نوره : لا تنقليـن حجي منتي واثقه فيــه .... واللحيـن يلا باااي وراي شغل مب متفرغه لج
سلوى : شبلاج عصبتي .. لهدرجه كلمة الحق تززعـــل ....
نوره بتنرفز : باااااي !
سكرت بويهـا بقوهـ وقامت متنرفزهـ ودشت المطبخ ...
قعدت على الكرسي ومسكت السجيـن بعد ماحطت الخيار اللي خلصت تقطيعه بالمله العوده اللي أحذاهـا
وأبتدت تقطع الطمااط وهي معصبــه وحالتهـا حالـه ..
أم نواف بدون ماتلتفت عليها : شكانت تبي منج ؟
نوره بعصبيه خفيفه : تقول بيجون العصر علشان تروحيـن مع خالتي المستشفـى
أم نواف : ووووي تصدقيـن نسسسيت سالفة المستشفــى ,, زيــن ذكرتني سلوى ...." غطت الجدر " ... يلا بعد شوي بيخلص الغــدى
ألتفتت على بنتها وهي تقول : هااا خلصتي !!؟
نوره هزت راسها بالنفي ..
أم نواف وهي تجي تقعد بالكرسي المجاور لبنتهآ : هاتي هاتي ,, مامنكم فايده بنات هالأيام ,,,
عطت أمها السكيـن بدون أي تردد وقامت طلعت من المطبخ وهي متنرفزهـ من سلوى وطريقة كلامها عن أعز ربعهـا
قعدت بالصاله وأنسدحت على الكرسي شغلت التلفزيون وطولت عليه بطريقه مزعجه وهالحركه تسويهـا تلقائياً أذا كانت معصبـه
جنهـا ماتبي تسمع الأفكار اللي تدور ببالهـا !!


,
,
,

كان واقف مصدوم من هاللي فتح له البــاب ...!! والغريب أنه يشبهه .. ويشبهه وايد بعد ... اللهم اللي جدامه كاسي شعرهـ الشيب المختلط باللون الأسود.. بينما هو بعـــز شبابــه !!! ....... دقايق و ......... و أستوعب !!!!!!
دفع الباب برفق ودخل الحوش وعينه معانقه وي أبوهـ .... ولما سكر الباب شاف أمه اللي لزقت بذراع هاللي يشابهه وقالت بحب وفرح : أبوكـ رجع يازايد .... ! رجع ؟
زايد ماكان عارف شيسوي ... يصرخ من الفرحه ولـه يصيح من القهـر على الأيام اللي أنحرم فيها منه .... وله يسأل أمه ليش ماردت عليـه وهو حارق تلفون البيـت من الأتصال !! ليش خرعته عليهـا هالكثر ؟
وله يقول لهـريال اللي يشابـه أبوهـ .. ! شكثر أحتاج له قبل ... و شكثر هو مستانس لشوفته اللحيـن...؟؟؟؟

أو يقترب منه ويطيح بأحضانه ويتعلق به بأقوى ماعندهـ علشان مايقدر أي مخلوق ينتزعهـ من صدرهـ من يديد !!!!
ولــه يترك لهم الحوش ويدخل داااخل محاوله بأنه يقنع روحه أنه هذا مجرد حلم جميل يداعب مخيلته ....!وبعد ساعه أو أقل راح يصحى وينصدم بالواقع المر

ماكان عارف شيقول أو شيسوي أو شلون يتصرف... كان واقف بكل غباء العالم يطالع بأبوهـ ..... وكأنه الزمن توقف عند هاللحظه
بو زايد اللي حس الدنيا كلها فرحانه لفرحه أقترب منه وهو يقول بعد ماحط يدهـ على كتف ولدهـ : كبرت يازايد !! ... صرت طولي .....
مافكر أنه يحظـنه خايف من ردة فعلــه .. خايف يحظـنـه وينصدم بـه يدفـعه بشراســه وهو يرفض وجووووودهـ ...... من 20 سنه وهو خايف من هاللقـى .... وهذا هو وصل هاليوم
بينما زايد نزل نظره لعند يد أبوهـ اللي محطوطه على كتفه وحس بالدموع أبتدت تحارب علشان تطلع لنور ورجع طالع وي أبوهـ بملامح خاليـه من أي تعبيييير يذكر ....!!
بو زايد وهو يضغط على كتف ولدهـ : زايد تكلم ..!! أبي أسمع حسك .... 20 سنه محرررروم منه ..
زايد غمض عينه بقوهـ لما نبش أبوهـ الماضي .. 20 سنه !!! 20 سنه من عمرهـ عاشهـا بدون مايقول كلمة يبـــه ..... وعقب كل هالوقت يبيـه ينطق ؟
فتح عينه بعد مازحفت دمعه على خدهـ غصباً عليه وقال وهو يطالع امه : يمـــه ...!!؟ .. أأكييد أحلم .... تكفيـن قوميني ماأبي أعيش بوهم
أم زايد بحب وهي تحط يدها على خد ولدها : مب حلم ياولدي ,,, هذا أبوووكـ ... أبوك اللي دومك تحن تبيييــه ...... كاهو جااك !!
زايد نزل نظره لتحت يحاول يخفي الحرب اللي أعلنت عن أبتداءهـا بملامح ويهـا اللي أكتساهـا الحزن بكل وحشيـه .. وأبتدى يذرف دموع بدون مايدري لييش ... يحس الطفل اللي داخله رجع صحى من يديد وحس بالألم اللي حسه لما كان صغييير بعد ماأنحرم من أأغلى الناس له
بو زايد أقترب منه وأنتهز الفرصـه وحظــنــه .. قال وهو يطبطب على ظهره ويقول بحنان : لا يازايد ... لا ياولدي ...... ماأبيك تصييح !!!
زايد حظن أبوه بقوه وهو يقول : لــ ـ ـ ـ ـيـ ـ ـ ـ ـش يبــه ... ليـ ـ ـ ـ ـ ـش !!
بو زايد تنهد وهو يقول : مقدر ومكتوب ... ماعندنا أعتراض على قسمته .....
زايد : يبـه أحتجت لك ...!! 20 سنه وأنا محتاج لك ...... 20 سنه وأأنـــا أنكووي من القهــر والحقد علييييــه ..
بو زايد : اللي أخذ حق ملايـيـن قبلي وقبلك ... ماراح ينساانــا ... قول بس حسبي الله ونعم الوكييييييل
زايد وهو يصيح من قلب وجنه يااهل مب ريال بالـ 24 من عمرهـ ....ويقول بألم وصوت مب عالي بس نبرته مسموعه وبوضوح : حسبي الله ونعم الوكيييييييل ... حسبي الله ونعم الوكيييييييل !!
أم زايد أمسحت دموع أستقرت على خدهـا وهي تشوف أسرتهـا بعد كل هالسنيـن تلتم من يديد ....
زايد وراسه مازال على كتف أبوه وهو يصيح من كل أنحاء قلبه : يبـه تدري .. كل يوم يمر أأأكررره ذاك الحقيير أكثررر ... وهالـ 20 سنه كلها مرت وأنا أخطط شلون أأهدم حياته مثل ماهدم حياتي وشتتني حتى قبل لا أأوعى على الدنيا عدل !!
بو زايد وهو مازال حاظن ولده بقوه لصدره وحابس دموع تقاوم تبي تطلع لكن بدون فايده : مايستاهل توسخ يدك فيـه ... والله مايستااهل
زايد أبتعد عن أبوه وقال بأنفعال : بلا يستاااهل ... يستاهل ونص ..... " يأشر على نفسه " اللي عشته طول هالسنيـن والله لا أأدفعه ثمنه غاااااااالي وغااالي وايد ..
أم زايد تمسك ولدها من ذراعه وهي تقول محاولة منها أنهـا تقلل أنفعاله وتسكر هالموضوع وهالطاري : أمش يبـه .. أمش خل ندخل دااخل ....
تحركت خطاه وهو مازال متعلق بيد أبوهـ لحد ماوصلوا الصاله .. قعد زايد على الكرسي ونزل راسه بالأرض بعد ماأستقرت أصابع يدهـ الثنيـن براســه وسط خصال شعرهـ وكمل صيااح
بو زايد أقترب من ولدهـ ورجع حظنه من يديد يحاول قد مايقدر يخليه يهدى .... لكن مافي أمل .. بايـن أنه الجروح اللي بصدرهـ رجعت أنفتحت وتوسعت لما شاف أبوهـ وماراح تتسكر ألا لما ياخذ بثارهـ
ماراح تتسكر ألا لما يشوف اللي كان السبب بضياع شباب أبوهـ ..منهزم جدامه وذليل مثل ماصار فيهم ... معقولة ينسى الذل اللي عاشته أمه بذيج السـنيــن
مب سهله أنه يتناسى صوت أمه المكسور ودموعهـا الذليله وهي تترجااهـ يطلع ريلها من السـجـن وتحاول تليـن قلبـه بذاك الولد الصغير اللي كان متعلق بـعـبـايتهـا بينما هو يقول وبكل بساطه
" تبيـنـه يطلع ... ترجعيـن لي !! "
آآي ذل وأي أهانه ذاقتهـا منه ساعتهـا,,, تترك اللي صانها وصان كرامتهـا وحبها وأحترمهـا من كل قلبــه .. وترجع للي حبها وبجنون لكن أبد ماأحترمهـا ولا حط لها قدر !!!
شلون ؟؟؟؟
يذكر وبوضوح لمـا نزل لمستواه وهو ماتعدى الـ 4 سنيـن .. وقال بعد مامسك ذقنه " زيوود يبـه .. تبي تشوف بابا !!؟ "
هز راسـه بالأيجاب ولمحة اليتم لمعـة بعينه رغم أنه أبوه عايش
أجابه ببتسامه صفرهـ خبيثه " قول لماما ترجعه ... تراهـا تقدر بس ماتبيـه .. وتبي تحرمك منه !!! "
ألتفت زايد ساعتها لأمه يطالعها بنظرات وكأنها يسألها " صج يمه ؟؟ تقدريـن ترجعيـنه !! زيـن رجعيـه "
سمع صوت امه وهي تقول من كل قلبها " حسسسبي الله ونعععععم الوكيل فيييك يافايـــز ,,, حسبيي الله ونعم الوكيل فيييك "
ثار غضبه مثل ماكان دايماً يثور ومسكها من معصمها بطريقه تـعور وهو يقول " لا تتحسبيـن علي ... كل اللي سويته تستاهلونه أنتي وياهـ وأذا مفكره راح تليـنيـن قلبي بهلـ ولد فأنسـي ,, مردهـ بيكبر وبينسى أبوهـ وسنيـن أبوهـ ,, وأنتي الله العالم أذا راح تقدريـن تربينه عدل بروحج وله لا ! أذا هامتج مصلحته رجعي لي وأنا مستعد أتكفل بتربيته وأعتبرهـ ولدي اللي بالغلط جبتيـه من هالخااايس سعووود ....وأذا مازلتي معاندهـ... خلج ....!! ليـن نزل اللي براسج تعالي لي ... ووقت ماتحبيـن راح نملج !!.. "
سحبت يدهـا من يده بكل قوتهـا وهي تمسك ولدهـا وتقربه صوبهـا " لو أشوفك تموت جداامي ماأرجع لك ,,, مستحيل أخلي الجنه وأجي لجهنم الحمرى بنفسي.. وسعوود اللي مب عاجبك أشرف منك ,, وأذا في حد تاجر فمحد غيييييرك راعي المخدرات عشـت معاك 7 شهور من عمري عرفتني بكل صفااااتك الخايسـه مثلك .... بس ماأقول ألا روووح الله لا يووووفقك .. والله يرويييييك يووووووم أشوفك فيــه ميت ذل جداامي "
مسكت ولدهـا وطلعت من قصرهـ على بيتهـا ,,,,, وتركته وراهـا
تركت وراها الأنسان الوحيد اللي بيده يطلع ريلها من السجن مثل مادخله

هالذكرى المره كانت تحووم حول راس زااايد اللي مازال على وضعه
وكل ماله يضغط على راسـه باأقوى ماعندهـ


.
.

في الشركه

الساعه 12 ونص

بعد ماوقع ع الأوراق قام شال روحه وطلع من مكتبـه وعطى السكرتيره خبر أنه رايح البيت وأي حـد يتصل يسئل عليه تعطيه خبر أنه مشغول ومب فاضي
ركب سيارته وهو طالع من الشركه متجه للبيـت رغم أنه جاته فكره مينونه راح تخليـه يوصل لبيـت أم زايد .... علشان يشوف سعود .. يمكن كان ودهـ يتشمت !!! آو كان وده يشوف رفيجه السابق ؟
لكن شي داخله أمنعــه وخلاهـ يقصر الشـر ويروح لبيـتـه عند أهلــه ... ويحاول يطوي صفحه من الماضـي الله العالم أذا راح تنتثر أوراقهـا من يديد جدامه ولـه لآآ ...
أقل من ساعه وكانت سيارته تستقر داخل فلته .... سكر الباب ونزل من السياره .. توهـ بيدخل داخل ألا صوت هرن برى !!
ألتفت وراهـ على الباب الكبير لقـى واحد نازل من السياره وبيدهـ كنتاكي !! تأكد أنه في حد مشتهي خساير فلووس وطلب من برى
أتجه له وحاسبه وأخذ الأكل ... ودش دااخل لقـى نوره قاعدهـ مع التلفزيون ومطوله عليه بطريقه تسندر ,, أبصم ع العشره أنه أأخر بيت بالفريج يسمع !....
بو نواف : السلام عليكم ...
نوره شافت أبوهـا داش مع أكلها قامت فزت رايحه له: وعليكم السلام والرحمه ... " تاخذ الأكياس " عنك عنك يبــه ...
بو نواف بتسأل : أأنتي طالبـه هالخرابيط ؟؟
نوره بغنج بعد ماخفت نوبـة غضبهـا : أأيــه أأنــا ,,, تجي تحتفل معاي !!
بو نواف : ومن متى أنا اكل هالسموم ... روحي قولي لأمج تحط الغدى ...
نوره بعد ماخذت الأكياس وطلت فيهم تتأكد من اللي طلبته : للحيـن ماجهز الغدى ,,, " تطالع أبوهـا " أنت جاي مبجر !! ....
بو نواف : آوكي عيل ... لين خلص الغدى عطوني خبر ... ميت يووع
نوره : آووكي ...
بو نواف وهو يأشر على التلفزيون : وقصروا على هالأذيـــه ,,, أنـا بالحوش وأأسمـع صووتــه ,,,,
نوره بأحراج : آآن شالله يبـــه ,,,,


تركهـا وراح صوب الدري .. أصعده وأتجه فوق لغرفته وأول ماصار داخلهـا سكر البـاب وراهـ وشال الغتره من على راسـه وحذفهـا على الجلسـه الصغيره اللي مسويهـا بغرفته
وفتح كم أزرار من عند الرقبـه وأطلق زفيير حاااد .. سعود مب راضي يفارق بالـه ... من درى بالخبر وهالأسم يتردد بأذنه
مفكر يروح لـه مب علشان يستسمح منه ,, لا ,,,
ودهـ يطلب منه ينسى اللي صار وينساه هو نفسـه بكبرهـ ...
,,, سعود أخذ أغلى شي عندهـ وبالمقابل ردهـا له وأخذ أغلى شي عند أي أنسان ... الحريـه !!
ومثل ماخلاهـ يصيح دم على خسارته لـحبيبته ... وأحساسه أنه أنطعن بالظهر من رفيجه
خلاهـ يصيح دم على فراقه لزوجته وولدهـ !!
مافكر ياخذ حقـه لما كان زايد توهـ بالمهااد ... لآ ... لما كبر وصار يفهم ولو أقل من القليل دمر حياتــه
وخلاهـ ينسحب من بيتـه جدام ولدهـ بكل ذل !!! وهالحركه عندهـ قمة الأنتقام
تدرون ليــش ... لأنه كانت متوقع وشبـه متأكد أنه لو شافـ زايد أبوهـ بهلـ منظر وعرف سبب أخذ الشرطه لــه ,, راح يكرهه ,,, ويكرهه موووتـ
علشـان لما يطلع سعود من السجـن ... يلاقي ولده كارهه ومفتشل منه بعد !!
.
.

بالجامعه

الساعه 2 الظهـر

نواف وهو يشوف ساعة يده وينصعق من الوقت : آوووووف !! تأخرت وآآيد ع البيــت ... المفروض أتغـدى هناك
واحد من ربعه : ياأخي مب لازم ترجع اللحيـن قولهم عندكـ محاضرات
نواف : مو يالذكي أنا قايل لهم الصبح ماعندي غير محاضرتيـن ,,, وكاني خلصتهم .. المفروض اللحيـن أكون بالبيت أزحـــر
رد عليه الثاني : زيــن وسعد !! بطوفها له جذي بالساهل ؟؟؟؟
نواف وهو يلقط أغراضه المنثره ع الطاوله : يعني شتبيني أسوي له ,,, هذا واحد عقله بجييبـه مب محتاااج له !! وأنا عن نفسي مب راعي مشاكل وهواش
الأول بستهزاء : أقول ياولد الهاي باي ... ترى اللي قلته له ذاك اليوووم ماراح يعدي بالساهـــل ودامك مب راعي مشاكل على قولتك جهز مفااصلك لأني حاسهم بينطحنون ومن قلب بعد !
نواف بغرور : يخسي ألا هو ,,, لو يمسك شعره مني أوديه ورى الشمس .... مو ناقصني الا عيال شوارع يتطاولون علي !!
الثاني رفع واحد من حواجبه وقال : عيل ياحبيبي روح تفاهم معاهـ على روااق لا تصير فضيحتك ببيزهـ اليوم أو باجر !!!!
نواف وهو يقوم بعد ماشال كتبـه : تعرفون تاكلون تبـن .... تراكم تعلوووون على أخر الدواااام ... يلا يلا بااااااي ....
الأول : بااااي !! ... نشوفك بالطواري
نواف عطاهـ نظره وهو مبتعد عنه ..... مب ناقص ألا سعد يمد يدهـ .. صحيح هو ماعمرهـ تهاوش باليد ألا على أيام الأبتدائي وأول أعدادي!! ... بس بعد ماراح يسمح له يضربـه .. شنو الدنيا فوضى !!
ماقال شي غلط ,, هو صج عفـن وتربيته تربيـة شوااااارررع !!!
راح لسيارته الفخمه المصفوفه برى وركبهـا وتحركـ من جدام جامـعـته للبيـــت ...
توقفت سيارته عند أشاره مروريـه ,, فطلع جواله ع السريع وأتصل على البيـت
شوي ألا صوت غانم يجيـه : هاا !
نواف : هووى ينفخك .... الناس تسلم !
غانم وهو مشغول باللي بيده : زيـن شتبي ؟؟ أخلص وراي غدى أنا !!
نواف يوطي صوته لا شعورياُ : أبوي وصل وله للحيـن ؟؟
غانم : خبرك عتيييج اليوم راجع مبجر ,, وأول واحد قاعد ع طاولة الطعام هو .... ولا وينطرك بعد
نواف حس أنه راح ياخذ محاضره طويله عريضه آول مايـوصل فقال : زيـن سأل عني ؟؟ جاب طاريي !!
غانم : لحد الحيـن لا ,, بس شكله راح يسأل لأنه ميت يوع وأمي مو مخليته ياكل لا هو ولا أحنا ألا لما توصل سعادتك
نواف : أوكي أوكي كاني قربـت بس شارعيــن ودواار وأكون عندكم ..
غانم بلا مبالاه : اوكيـه !
نواف بعد ماولعت الأشاره الخضره : آآووكي غنييم أخليك اللحيـن ,, باي
غانم : باي !

سكر ورجع لطاوله وأول ماقعد سألته أمه : هذا أخوك ؟
غانم : آيـه ,, يقول شارعيـن ودوار ويكون عند البيـت ,,,
أم نواف : يعني نموت جوع علشان خااطرهـ ....
غانم : والله أذا مافيج صبر أكلي وخلينا ناكل ... وهو أذا رجع يروح ياكل اللي بقـى بالجدر
أم نواف : هو قال مابيتأخر ... مافيها شي لو ننطرهـ 10 دقايق زياده ..
غانم وهو يتسند على الكرسي ويقول بتحسر : ياحظج يانوييييير كلت وشبعت ومسحت يدها بالطوووفـه ,, وأنا هني أنطر الفرج .. شكلي برووح أسحب لي كم قطعه من عند ريمووهـ أسد بهم اليوع
أم نواف عطته نظره لأنه يسويها
غانم ألتفت على ابوه وهو يقول : يبـه تكفى فهمها ... ميت يوع أنــا ... مب ماكل شي من الصبح !!
بونواف كان يسمع غانم بس بدون مايرد عليـه لأنه باله منشغل بشي أهم من سالفـة غانم !!
غانم : يبـه ....! يــبــه ؟ يايبــــه !!!!! " بصوت عالي " يبـآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهـ ...
بو نواف صرخ فيـه بعد ماطالعه بغضب : وحطبـــه !!!! شتبي
غانم بصوت واطي : يوعان .. ومرتك ميوعتني زيادهـ
بو نواف بعصبيه: و جوع ينهش بطنك,, أصبببر ليـن يوصل أخووكـ مابيصير فيك شي لو نطرت 10 .. 15 دقيقه زياادهـ ,,,
غانم نقز : شنو 15 !! توهم كانوا 10 ....
بو نواف : والله لو يصيرون 20 .. بتنثبر مكانك تنطر أخوك الكبير يوصل ...
غانم وهو يتكتف : والله مايسوى علينا هالأخوو ,,,

عم الصمت بالصاله قاعديـن ينطرون نواف يشرف وبعد أقل من 10 دقايق ألا باب الصاله ينفتح ويدش نواف مع كتبـه وهو يقول : سلااااااااااام عليكم
غانم : وعليكم السلام ,,, كاهو سعادة الشيخ نواف وصل ,, يصيييير أأكل اللحيـن ..؟
بو نواف : اكل اكل لا تموت علينــا ...
نواف أقترب منهم وقال : هااا شطابخيـن لنـا اليوم ...
أم نواف : مجبووووس من اللي يحبه قلبك ...
نواف : آوكي عيل أبدل وأنزل ...
توهـ بيترك المكان رايح فوق ألا بو نواف يوقفه : تعال تعال تعال !!!
نواف كان ناوي يشررد ويخلي أبوهـ ينسى السالفه لكن لما سمعه يناديـه توقف وألتفت عليه وهو عارف بالضبط شراح يقول له
بو نواف : كل ذولا محاضرتيـن بس ؟؟ عيل لو أربع وله خمس ؟ متى بتوصل أن شالله ؟؟ ..12 فليل !!
نواف يحاول يشرح الموضوع : ماهو أنا بعد محاضرتي الأولى طلعت من الجامعه وجبت نوير البيـت وبالرجعه للجامعة كان الطريج زحمه مووووووت ,, وعلى ماوصلت كانت طايفتني نص المحاضره الثانيـه فقلت ماله داعي أحضر واأأفشل عمرررري ... قعدت ليـن خلصت المحاضره وقمت انقلها من واحد من الربع وعـ.........
بو نواف يقاطعه: بس بس واللي يرحم والديك ... ماأبي أسمع قصة حياتك .. ثاني مرهـ ليـن ماكان عندك محاضرات وايد ماله داعي تهييييت ... تتغدى بالبيـت وعقب الغدى تطلع تهيت بكيفك فاهم ,,
نواف بأحترام وطاعه : أن شالله يبـه ,,,
بو نواف : يلا أشوف روح بدل وتعال ... ذبحتنا يووع ..
ترك الصاله وأتجه فوق وهو يغلي من داخله
" شنو أنا ياهل علشان يحدد لي متى أجي ومتى اروووح ... والله فشله كل يوووم ماأأتغدى مع ربعي بحجـة أني لآزم اتغدى بالبيييـت .. نوير وهي نويييير عايشه حياتهـا أأحسن مني
وأنـــا يالريال يتأمرون علي سو جذي لا تسوي جذاااااك .. كلم هذا لا تكلم هذااك ,,,, هذا من مستواك وذاك أقل منك ,,,,, لا تماشي عيال الفقررر أنت ولد عزز,,,, عيال الفقر بيشفطوون فلوسك وبيقطونك ع الحديدهـ !!! عيال الفلوس ماراح تهمهم فلوسك ...راح يرافجونك لذاتك مب لمخباتك ...آآووووووووف من هالقوانيـن اللي تعل القلب ,,,, !! "
وصل غرفته وهو يتحلطم دااخلــه وبدل ثيابه ولبس بلوزه سبورتيه كات مع شورت ورجع نزل تحت علشان يتغدى
لقـى غانم الوحيد اللي قاعد ياكل بينما أمه وأبوهـ كل واحد سرحان بشي !!
أنظم للجلسه وأبتدوا الكل ياكلون بهدوء كالعادة

,
,

فوق بغرفة نوره اللي تغدت قبل الكل مثل ماتعرفون ..
كانت توها طالعه من الحمام بعد ماأسترخت كل مفاصل جسمها من بعد التعب الجسدي والنفسي اللي سببته الدراسـه
وشعرها الأسود اللي يوصل لفوق نص ظهرها بشوي كان مستلقي على أكتافها بشقاوه
خذت الفوطه ونشفت شعرها ع السريع وهي تنثر قطرات الماي المتعلقه فيه بعشوائيـه بالغرفـه
ولما نشف وصارت كل خصله من خصال شعرها مفترقه عن الثانيه بطريقه مموجه ناعمه طلعت لها ثلاث مشابيص ورفعت شعرها لفوق وثبته بهم
وصار مرفوع بطريقه غير مرتبـه وخصال وايد نازله منه ورغم هذا كان طالع عليها كيوت
كانت لابسـه بنطلون جينز ضيق يوصل لتحت الركبـه مع بودي وردي هم ضيق .. بنص كم ... ومكتوب عليه بالوسط باللون الأبيض " 88 " وحزام وردي يزيـن خصرهـا
وحطت لها كحل خفيف بعينها وقلوس وردي ... ولما خلصت كشختها ... طلعت من غرفتها على الصاله اللي فوق والعاده مايكون فيها آحدى ألا أذا جالهم حد ومعاهم بنات تمتلي الصاله اللي تحت بالحريم وهذي تكون للبنـات ...
تربـعـت فوق الكرسي بعد ماحذفت المخاد تحت ع الأرض وسحبت الريموت وأبتدت تفرفر تتنقل من قناه لقناه ....
رن التلفون المجاور لها وبنفس الوقت رن التلفون اللي بالصاله تحت لأنهم نفس الخط
شالته قبل لا يتليقف غنووم تحت ويشيله ذبحته التلفونات : ألووو ..
وضحى : يافديت راعية أحلى ألووو ..
نوره أبتسمت وقالت : مروقـه أشوفج ....
وضحى : أأكييييد ....! " تعدد لهـا " تغديــت برى وخميت لي كم محل وتمشيـــت وغيرررت جووو .. وتوني داشـه البيــت شبي أكثر من جذي دلال
نوره : مدلعه روحج ع الأخر أشووووف
وضحى : من حقي يافديتني .... أقوول نوروهـ شرايج بدل ماأأجييج البيـت ونجابل بعض .. أمرج ونطلع نتمشــى اليوم ماودي أقعد بالبيـت دقيقـه وحده ... خاطري الدنيا كلها تدري أني خلاص بودع أيام الثانويــه
نوره بنذاله : وشله هالثقـه ,, يمكن ترجعيـن تجابليـن وي مس ريم السنه اليايـه
وضحى : يعلللج يالبووومـه ,, عن النذاله عااااد ... ترى والله ماأحب هالطاااااري ... بمووت لو أعييد السنه تدريـن شنو بموووت ....
نوره : أتغشمررر يبـــه ,,,
وضحى : لا تتغشمريـن معاي جذي ,,, " تنافخ " أووف ... تعلق بررريلي يامال الويعه .. لحظة لحظة نويير شوي " أختفى صوت وضحى "
نوره أبتسمت على خبال هالبنت وشوي ألا صوتها يرجع : ألوو
نوره : ويـن ذلفتي ...
وضحى : فلافي العنزز تعلق برييييييل .. شمخني
نوره ضحكت : وانتي للحيـن ماغيرتي هالأسم ,,,
وضحى : ولا بغيييييرررهـ كيفي عاجبني ...
نوره بطنازه : والله جنج تقوليـن فلافل ..... هههههههههه من أسمع أسمه أيوووع
وضحى : جبب يالخايسـه ماأرضى على فلافي
نوره : وي مالت عليج وعلى هالقطو العفن فووقج ....
وضحى : تاج رااسج ساامعــه .... " تغير الموضوع " زيـن ها شقلتي ؟ أأمررج نطلع نتمشى وله لا !
نوره تذكرت سلوى وتنكدت قالت : لا ماأقدر أطلع اليوم ,, تعالي لي أنتي ..
وضحى : وليش أن شالله ؟ لا تقوليـن مسوين لج منع تجول !
نوره وهي تلعب بطرف البودي : لا شدخل !... بس خالتي وعيالها بيجونـا اليــوم .. ومب حلوه أطلع وهم جاينـا ..
وضحى ببساطه : آوكي عيييل ,, بجيج أنـا ..... دام خالتج وعيالها بيجون أأكييد بتكون القعده ونااســه ... أحب لمة البنات
نوره بقلبها " لو تدريـن أنه سلوى ماتطييقج !! " : زييييـــن .. متى بتوصليــن !!
وضحى : أممممم شووفي اليوم بكنسل غفوتي علشان خااطرج بس ... وبعد مااأريح جسمي شوي راح أأجيييج .. شقلتي ؟
نوره : أووكيـه أنطـــرج ,, مو تطنشيـني
وضحى : ماعاش اللي يطنشج .. يابعد روح روحي ....
نوره تتنهد : آآووكي !
وضحى بحمااس : نووووري ...
نوره : نعم !
وضحى : أتوقعيـن أشريـت اليوووم ...
نوره : ثياب عطورات أكسسوارات جواتي نعل " الله يعزكم " ...!!
وضحى : لا لا ,, غيييير ذولا كلــهم ؟؟
نوره بنغزهـ وبلمحة طنازه : كتــب ؟!!!
وضحى : هيهيهيهيه ياخف دمج ... لا أشتريت أأأحلى فللللللم لأحللللللى هيييرررتك
نوره نقزت بوناسه : شلااااااااااااااااااااااااااخــه .... شريتيييييييــه !
وضحى بوناسـه هي الثانيـه : آآآآييييه شريييييته ... الغلاف بس يذوووووووب ... الله يستر من الأحداااث شكلي بنتهي
نوره بحب غزى قلبها : يافديته وفديت قلبـه وفديت أمه النحل اللي جابت عسسسسل مثله .. " على هالجمله كان نواف جااي فوق وسمعها أتفـدى " أأحبببببه أأعشششششققههه آمووووووووووت فيييييــه
يافديت كل شعببببببــه دااامـه منهم
وضحى بعبط : ترى راعي الدكان من شعبــه ؟ آآكييييد تعشقيييـن
نوره : وووع !! شجاب لجاااب ..... ذاك قمرر وهذا اللهم لا شماته ...." تتنهد بحالمة " آآآآآآهـ متى يجي ياخذني ويحطني ع الجيكره اللي ماخذهـا ... متى يارب متى
وضحى : يلا منااك ,, أذا جا ياخذ وحدهـ مابياخذ غير وضيييييح بنت أبوهـا
نوره : بأحلامج ... لو شافني بيذوووووب من جماااااالي .... يحصل له نويير بنت فايييز تعشقــه .. آآآآآآآآآهـ .... قلبي يعورني من يجي طاريـه .....
نواف دش الصاله وهو عاقد ملامحه وقال : منووو هذااا ؟؟
نوره أنقزت من دخول نواف المفاجأ عليها : بسم الله .... مافي كح كح ... أأحممم .. دستووووور !! داش لي على غفله
نواف بتجاهل لكل كلامها : منووو هذا اللي تفديييــنـــه ...
نوره متعمده تغييضه : ريلي .... شلك خص أنت ؟
نواف يقرب منها بجديه : نويير من صجي أتكلم ماأتغشمر معاااج أنا ,,,, منو هذاااااا ؟
نوره تصرقعت منه لما قرب منها ..عادي يلخها بكف يطير السماعه من يدهـا فقالت : ممثل .. مممممممثللل ! وه ... كلاني ... حرااام بعد أتفدى ممثلي المفضل ..؟
نواف طالعها من فوق لتحت بعد مارخت أعصابـه وقال : عبالي بعد !
نوره تنزل السماعه من على أذنها وتتخصر : شعلى بالك أن شالله ؟؟؟ ... لا عيووووني ماني من البنات اللي ببالك
نواف يسكتهـا : زين زيـن .. ماأبي أسمع محاضرتج ..... رايح أنــام .. قصري على هالتبـن " يقصد التلفزيـون " ووطي حسسسسج ...
نوره تتكتف : أن شالله عمي نوااف ,, أي أواامر ثانيــه ؟
نواف : بفكر وبرد عليييج ....
عطاهـا ظهره وهو رايح لدارهـ اللي تعتبر الأقرب لهلـ صاله ....
نوره ترجع تحط السماعه على أذنهـا وماتسمع غير ضحك وضحى اللي ميته ع التلفون : ضحكتي من سرررج بلا ,,
وضحى وهي ميته ضحك : والله أخووووج فله ,,,,
نوره : ألا عله من علل الزمااااان ,,,, ماخلاني أتونس بحبيب قلبي
وضحى وهي تمسح دموعهـا : زيـن زيـن .. سكري اللحيـن بروح أطلع الفلم من كووومـة الأفلام اللي شريتهـا علشان لا أنساهـ
نوره بفضول : أشريتي بعد ؟ هندي وله أجنبي
وضحى : عربي و هندي وأجنبي ,, كل فلم عجبني خذته
نوره : ياااااي أبي أشوووف معاج ...
وضحى : ماراح أشوف ولا فلم ألا معااج ,, الأجازهـ طوويييـله تعالي وخلينا نشوفهم مع بعض
نوره بحماس : آآوووكي بكلم أبوي اليوم أجييس النبض أذا رضى عطيتج خببببر وأكون من باجر الصبح عندج ههه
وضحى : حياااج ع الأقل تونسيني بدل قعدتي مع يهاااال !!
نوره : آآووكي ....
وضحى : يلا بااااااااي
نوره : باياااااااات ...

سكرت وقامت فلت تنزل تحت الصاله لقت أبوها قاعد يسولف مع امهـا وغانم توهـ يقوم من ع الطاوله بعد مالحس صحنه ونص الصحن اللي جدامه : يبــه يبــه !
بو نواف التفت عليها : هلا ؟
نوره : يبــه وضووح رفيجتي قاعده متملله برووحها بالبيـت خلني أرووح لهـا اونسهـا ,,,
بو نواف : اليوم جايه خالتج ,, ويـن تروحيـن ؟؟
نوره تجي تقعد ع الكرسي أحذاه : مب اليوم ,, باااجر !
بو نواف : آوكي ,, بس ماأتأخريييييــن ..
نوره تبوس راسه من كل قلبها : آآآآآآآآآآن شالله ياأحلى أبووو بالدنيااا ...
أم نواف : بس باجر ورااج غسيل الثييياب ... عبالج بغسل كل ذولا برووووحي
نوره تلوي بوزها : يمه ! .... توني مأجزهـ حراام عليج ......
أم نواف : والله كييفج ,,, الثيياااب شكثرهـا ,,, ماني مغسلتهـم برووووحي ...
نوره تلف ع الطاوله متجها صوب أمهـا وتحظنهـا برجى : تكفييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ين !
أم نواف تتغلى : مافي ...
نوره : أرجووووووووووج ... طلبتتتتج ... تكفييييـن وترى كلمة تكفى تهززز حرييييييم
بو نواف أبتسم على جملتهـا !!
أم نواف وهي تبعد نوره عنهـا : ووه .. هديني خنقتيني ,,,,, زيـن بتروحيـن ..
نوره أنقزت من الوناااسـه : يسسسسسسسسسسس
أم نواف : بس بشرط
نوره : تشرطي يابعد كل اللي يتشرطووون ....
أم نواف : يااالمصلحه .. لو اللحيـن قلت لج لا .. جان عفستي البيت علي
نوره بدلع : ماأسويهـا ...
أم نواف : زيـن سمعي ,, روحي حطي ثيابج وثيااب ريمووهـ بالغسااله .. خليهم ينغسلوووون .... وبااجر كييفيج أذا بتروحيــن ,, بس لو ماأنغسلوا مافي رووحه
نوره بسرعه : من عيوووووني كمم حنان عندي أنــــــا !! ووووحـــده تسوى كل سمياتهـا ...
تركت الصاله تركب الدري طيرااان وسيده دشت غرفـة ريم اللي كان ديكورهـا طفولي بحت .. ولقطت الثياب المحتاجه غسيل وراااحت غرفتهـا وسوت نفس الشي وطلعت من الغرفه تركض ونزلت الدري سيده للحمام اللي تحت " وأنتوا بكرامه " وحذفت الثياب دفعه وحده دااخل وحطت عليهم صابون ولما شغلت الغساله طلعت وهي راجعه الصاله مالقت أبوهـا
مافي ألا أمهـا تشيل الصحون
قالت نوره بحماس واصل التوب عندهـا : هاااا ! حطيتهم بالغساالــه .... أأروووح أجهز روووحي
أم نواف : عنبوو ؟ من اللحيــن !!
نوره تروح تتمسكن على امها : .... لأنه يمـه .. خااطري ...... آمممم ..! أأ......
أم نواف : شفيج تقطعيـن بالحجي ؟ شتبيـن !! روحه وبتروحيـن ؟ جايـه تتلزقين شله بعد ؟
نوره : آبي أبات عند وضحى
أم نواف : أحلمي أبوووج يرضــى ,,,
نوره : زيييـن لييييش ,, ماعندهـا أخووان كبـار كلهم يهااال ,,, وأبوهـا مايجي ألا تالي الليل وماتشوفه كلش .... يخاف علي شحقـه ..
أم نواف : هو بيت خالتج مايخليج تباتيـن هالدور تناميـن ببيت رفيجتج ,,؟ أحلمي " أتجهت للمطبخ وهي شايله بيدهـا كم صحن ولحقتهـا نوره وهي تحن "
نوره : مايرضى أنام ببيت خالتي علشااااان ريل خالتي اربع وعشرين ساعه بالبيت ,,, بس بيــت وضحى ماعندهـ عذر !!!
أم نواف وهي تحط الصحون بالمغسله : والله هذا أبوج عندج روحي كلميــه ,, أنا مالي شغل .... رغم أني متأكده مليون بالميه أنه بيسكر باب الغرفه بويهج
نوره تتكتف : آوووووووووف .... كله لا لا لا لا ,, مافي أأيه !
أم نواف ترجع تطلع من المطبخ تجيب باقي الصحون ووراهـا نوره : لا تحنيـن على راسي ... روحه وبتروحيـن خلاص بلا طمـــع
نوره غسلت يدهـأ من موضوع الرقدهـ ببيت وضحى فرجعت ركبت الدري متجهه فوق لدارهـا تريح وترتاح
.
.

بيت وضحى
كانت حاطه " فلافي القطو " بسريرهـ الخاص فيه وتقول له بصوت واطي : يلا نـام .. مو أشوفك جايني فووق لسريري .. ساامــع ..!! " مررت يدهـا بحرص على شعرهـ الأبيض الناعم وأبتدت عيونه تسكر لحد ماغمض وأستسلم لنوم " تركتـه بعد ماوقفت على طولـها ...
وراحت صوب الكيس اللي حاطتهـا على جنب والمليانه أفلام ..
طلعتهـا وأبتدت تنبش فيها عن الفلم اللي وعدت بـه نوره أنهـا بتجييبـه وبعد أقل من دقيقه لقته .. طالعت الغلاف شوي وهي تتمعن بملامح البطل وبعدهـا حطتهـا جنبها ع السرير وهي تقول : يازيييـنك بس ....

.
.
العصر بـ بيت بو زايد
كان فوق بداره يقـرى قرآن وهو على سيــادتـه بعد ماحمد ربـه مليون مره أنه طلــع من الســجن ولقـى أهله مازالوا يحبونــه !!
ومازالوا يغلونه مثل أول ,,, وبالأخص زااايد اللي توقع أنه راح يرجع يلاقيـه عاييفــه وكارهه ويطالعه بكل نظرات الأحتقــــار ..
على صوت طقت البــاب سكر المصحف بو زايد بعد ماباســه وشــاف زايد داش وعلى ويها أبتسامه : تقــبــل الله ...
بو زايد وهو يقوم ويحط السياده على طرف السرير : منا ومنك ياولدي ... تعال يبه أقعد معاي .....
زايد ببتسامه عريضه : أأمي مطرشتني أنــاديك ... مسويـه كيك تحتفل بطلعتــك
بو زايد بحب : وهذي أمك ماتيووز عن حركاتهـا ....
زايد : ماتنلام !
بو زايد وهو يتجه صوب ولده ويحوطه من كتفـه وكانوا تقريبا بنفس الطول رغم أنه بو زايد أطول بشوي من زايد ولده : طباخهـا للحيـن حلوو ؟ ولــه صار مر من تركتكم ..
زايد بصدق : والله كل لقمه ناكلها مالها طعم بدووونك يبــه ....
بو زايد يطبطب على كتف ولده : ولا تزعل ,, بيصير لها طعم من اليوم ورايـــح ....
زايد أبتسم وكمل مشي وهو نازل مع أبوهـ لتحت ووصل قبله
أم زايد وهي تحط الصحون أحذى بعضها وتقول بصوت شوي عالي علشان يسمعها بو زايد : تو مانورت الصالــه فيييييكم ..
بو زايد : منوووره فييييج ....
أم زايد تلتفت له وتطالع بنفس النظره المعتاده : سوويـت لك كيكتك اللي تحبهــا ..
بو زايد أقترب منهـا ووقف مجابلها وقال بصوت شوي واطي مليان حب : للحيـن تذكريـن ؟
أم زايد بلمحة خجل بسبب نظرات بو زايد لهـا ,, ووجود ولدهـا معاهم : معقوله أنســى ,, " تضحك بالخفيف " بس هالمره حطييت سكر مب ملـــح ...
بو زايد وهو يبعد خصلـة شعرها اللي مازال بني مموج مع أمتزاج خصل خفيفـه رصاصيـه : ملح ولـه سكر ...مب مهم ..!! آهم شي .. يكون من تحت يدج ,,,
أم زايد وهي ترجع تبعد الخصله من التوتر والأحراج وتقول وهي تأشر على الكيكه بعينها : مااتبي تجررربهـا ؟؟
بو زايد كان ساكت يتأملها .. ماجاوبهـا ... نظراته كانت تفضح الشوق اللي بقلبـه
بينما زايد واقف على جنب حاس أنه ماله لزمه وأحراج أمه مخليه ينحرج هو بــعــد ....
رن تلفون الصاله وأنقذهـ ,, راح سيده لتلفون بدل وقفته اللي مامنهـا لزمه وشاله : ألووو ...
صوت ريال خشن وقاسي قال : ألوو .. زيووود !!!
زايد تنهد لما عرف صاحب الصوت : آآيـه زاايد ... شلونك يـدي !
الجد بغضب : ماني بخييييير ؟؟ وويـن أمك !!
زايد : كااهي هنــي ,,, " يرص ع الكلمه " مع أبوووي
الجد ولع : يعني صج الكلام اللي يقولونه الخلللق ؟؟؟؟ مسود الوي رجع لكم !!
زايد تركزت عليـه نظرات أبوهـ وأمه فقال وهو يحاول يرسم أبتسامه على ويها : أأووكي يدي بوصل له سلااامـــك
الجد بنفس العصبيه : الله لا يسلللمــه ,,, عطني أأمـــــك خل أتفاهم معاااهــا ,,
زايد : آآووووكي يـــدي ,, حط بالك على روووحــك ... أهم شي صحتك ....
الجد صرخ من قمة راســه : زيووووووود !! أقولك عطني امك ماتفهم عرربي !! عطني أياهـا ....
زايد : آآوكي بااااي .. " سكر التلفون "

بو زايد بتسأل : هذا يدك ؟
زايد بأرتباك مب واضح لأبوهـ لكنهـ مبيـن كوضوح الشمس لأمه : أأيـه يدي ,,, يسلم عليييييك واااايييــــد
بو زايد بلمحة أبتسامه : الله يسلمــه ,,,
طالعت أم زايد ولدهـا وعرفت من نظرته أنه ولا حرف من اللي قاله زايد ... نطق به أبوهــا ,,!!
زايد يغير الموضوع علشان لا يتكهرب الجو : زيييييــن ,, مابنااااكل يعني !! ترااااني مييييت يوووع !
بو زايد : قول لأمك ,,, ننطرهـا تتصدق علينا بكم لقمــه ..
أم زايد تلتفت على الكيكه وتقطع بصمت وهي مبتسمه أبتسامه من ورى قلبهـا طااري أبوهـا خلاهـا تحس بخوف خفيف شكله ماراح يسكت
سكت طول ذيج السنيـن على أمل أنه ماراح يطلع ويمكن يموت بالسجن وياخذ وياهـ فضيحتــه لكنه طلللـــع ورجع لبنتــه
وهو مايأمن بنته مع تاجر مخدرااات !

.

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
قديم 08-07-09, 06:10 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

صوووت الجرس حاشر البيييت وهو طالع ركض يبي يفتح البــاب
أقل من دقيقه ألا هو عند باب الحوش فتحه وهو يلهث وقال : سووووري نقعناااج
وضحى تدش معصبه : فطسسسست حررر ,, والله بغييت أركب سيارتي وأأرووح بيتنـا أبرك لي
غانم يرز نفسه : لا بس خبرج محد يفتح الباب غيري ,, وأنا كنت مشغول شوي دااخل مع شويـت معجبااات .....
وضحى بدون ماتعطيـه وي : آآي زييـن ,,, نوروه وينهـا ....؟
غانم : ببيت الجيران ؟ ويـن يعني دااااخل ...
وضحى طنشته وهي رايحه دااخل وصوت كعبها له أيقاع مميز ع الأرض
غانم رفع واحد من حواجبه على حركتها : صج مغروره !!! مالت عليج وعلي اللى يعطيج وي ...
دشت الصاله وتفاجأت بالحريم الموجوديـن قالت : السلام عليكم ...
ثلاثتهم قالوا : وعليكم السلام ..
راحت سلمت عليهم ولما وصلت حق أم نواف سألتهـا بأحترام : خالتي ,, نوره وين ؟
أم نواف : نووره فووق مع البنــات ,,,
وضحى : آهـا ,, آوكي أأخلييكم ..." أبتسمت "
وتركت لهم الصاله متجهه لصاله اللي فوق وهي تركب الدري كانت تسمع صوت حشره فوق وصرااخ يهاااال وحاله وأول ماوصلت لقت ثلاث بنات صغاار قاعديـن ع الأرض منثريـن الألعاب
وبنت بعمرها قاعدهـ أحذى نوره ولا وحدة تكلم الثانيــه ... نوره تطالع أظافرهـا ,, والثانيـه عينهـا على اليهــال
وضحى بصوت واطي : نوير وعله تعل عدووووج .. خست عند بابكم .... تعرفيـن شنو خسسست
نوره لما شافتهـا شقت حلجهـا من عقب الكئابـه اللي كانت فيها وقامت تسلم عليها : ويييينج تأخرتي ...
وضحى وهي تسلم على رفيجتهـا : أنا اللي تأخرت وله أنتي اللي ناسيتني عند باب البيييت ؟
نوره : والله غنووم مادري شبلاهـ مافتح ,, شكله لاهي مع ولد خالتي ...
وضحى وهي تعدي نوره علشان تسلم ع البنت : زيـن زييـن ماعلينـا ,, خل أأسلللم ... " سلمت وهي تسأل " شلوونج ؟
سلوى وهي تتصنع الأبتسامه : الحمدالله بخيير ,, وأنتي شلوونج !
وضحى بروح حلوه : كنت بخييير ,, بس لو مانقعتني بنت خالتج ذي ... !
سلوى أبتسمت بدون لا تعلق وعينهـا بتاكل وضحى وهي تتفحصهـا من خصل شعرهـا السودهـ الطالعه من تحت الشيله .. لحد العبايه اللي راسمه جسمها رسم
وضحى تلتفت على نوره : جبببت الفلم ,,, هاا نشووفـه ... ولــه نقــعد نسولف سوالف بايخه ...
نوره : لا لا نشوف الفلم ,, قاعدهـ أنطرج عشانه ....
وضحى بتسأل وهي تشوف الصاله المعفوسـه وصوت اليهال اللي شايل المكان : بنشوف الفلم هني !!!!
نوره وهي تمسكها من ذراعها : آآآكيييييد لا ! .. أمشي .. أمشي بدااري " تلتفت على بنت خالتهـا " أأمشي سليووو بنشوف فلم هندي ..
سلوى مشت معاهم بدون ماتجادل وعينهـا ماأنزلت عن وضحى ... كانت تطالعهـا بنظرات احتقاااااار
" ماجذبت يوم قلت ضاااايـــعــه ؟؟ "

دخلوا غــرفـة نوره الواسـعــه واللي مختاره نوره بنفسها كل قطعة أثاث فيهـا وكل أكسسوارات الغرفـه بعد
وأتجهوا صوب التـلـفزيون
وضحى وهي تطلع الفلم من شنطـة يدها : هااااج .. شغليـه على ماأفصخ عبايتي
نوره خذت الفلم ويـنت ع الغلاف ... راحت بسرعه لـ D V D ودخلت الفــلم وسلوى عند راسها وتهمس : من صجكم بتشوفون فلم هندي ؟؟
نوره ببتسامه عريضـه وهي تتعبث بالريموت : والله بيعجبج الفلم وخاصـه الممثل ...
سلوى : ليش من متى أنا أشوف هندي ؟ هذا اللي ناقص بعد !! ...
نوره وهي تشغل الفلم : تبيـن تشوفيـنه حيااج ,, ماتبيــن الصاله اللي برى وااســعــه ..
سلوى تتخصر : طرده ؟
نوره تلتفت عليها : شدراني عننــج ؟ أقولج بيعجبج تقوليـن لي ماتبيـن تشوفيــن ,,
سلوى بتنرفز وبصوت واطي : يعني ليش أنه رفيجتج جااات صرت ماأهمج ...أشوف وله ماأشووف كله وااحد !! زيــن يانويــر خل تنفعج .... " عطتهـا ظهـرهـا وطلعت من غرفتهـا وهي مسكره الباب وراهـا "
وضحى بعد مافصخت عبايتهـا وطوتهـا عدل فوق سرير نوره الكبير ...: ووي شبلاها بنت خالتج طلعت ؟
نوره بدون أهتمام : زعلت !
وضحى وهي تقترب صوبهـا : زعلتت ؟؟ من شنووو !!
نوره : شدراني عنهـا ,,, أصلاُ أنا متنرفزهـ عليهـا من الظهـــر ومن جااات وهي نفسها بخشمهـا !! شسوي لها يعني ؟ بتزعل بتزعل وبترضى
وضحى بلقافه : وليش متزاعليـن ؟
نوره كانت بتزل بلسانهـا وتقول " بسبتج " لكنهـا غيرت السالفـه لما أبتدى الفلم : كااهــوو بـــدى ,,
وضحى تطالع التلفزيـون بعد ماقـعـدت ع الأرض مجابلته : قعدي قععـــــــــدي ,,, لا يطوفنـا شي ..
قعدت نوره جنب رفيجتهـا ومن أبتــدى الفلم عم الهـدوء عندهم ...!

طلعت من الغرفـه وهي معصبه كانت متوقعه تلحقها نوره وتستسمح منهـا لكن كل هذا ماصـار
نزلت تحت الصاله وهي تتصنع الهدوء لأنه أمهـا مع خالتهـا وأختهـا العوده تحت وماتبيهم يحسون بشي ,, لأنهم أكيد بيسألونهـا شفيج !! شراح تقول لهم ساعتهـا
رفيجـة نوروهـ مب عاجبتني !!؟
أول ماوصلت لقتهم بعبيهم وتوهـا بيطلعون
سألت : بتروحون اللحيـن ؟
أمهـا : آي يمــه ,, حطي بالج على أخوانــج ...
سلوى بضجر : آآوكي ..
أم نواف : روحي قعدي فوق مع نورهـ وضحى بتتملييـن هني برووحــج ..
سلوى ترسم الأبتسامه بالغصب : لا ماأبي ,, قاعديـن يشوفون فلم هندي ... وأنــا ماأأأطيييق الهنوود !
أختها " هنادي " : وووي عيل ربي يعيـنج ...
سلوى بعد مالمعـت فكره ببالها : شرايكم تاخذوني معاكم ؟
أم هنادي : لا مافي ,, توج تحنيـن أبي أروح بيت خالتي وأبي أروح ولما جبتج .. تبيـن تهديـن البنات وتجيـن معانا !!
سلوى تمد بوزهـا : بتملل !!
أم هنادي : قعد بالصاله عييل شوفي التلفزيـون ,, الله مكثر المسلسلات هالحزهـ
سلوى وهي تطالع تحت بيأس : آنزيـن ,,
أم هنادي : يلا عيل نخليج ...
سلوى : الله معاكم

طلعوا الحريم الثلاثه وخلوا سلوى بالصاله بروحهـا متملله والصاله هذي هاديـه عكس الأزعاج اللي مسوينه خواتهـا الصغار فوق ,,
وأبراهيم أخوهـا ماتدري وين ذلف .. من دش وشاف غنووم وهو مختفــي ,,,!!!
مشت بخطواتهـا لصاله وهي تعدل شيلتهـا وقعدت ع الكرسي ...وبدون ماتغير القناه كان محطوط مسلسل خليجي على قناة الرأي قعدت تشوف بملل وهي شايله بقلبهـا على نوره ..

.
.
فـ غرفه فوق بالطابق الثاني
كانت ظلام مافيها ألا نور خفيف باهت اللي يتسلل من الدريشــه ودرجة الحراره واصلـه لتجمد !!!
كان منسدح بسريرهـ ويتقلب يميـن ويسـار من الأزعاج اللي برى بسبب صوت صراخ اليهال اللي شايليـن البيـت على راسهم
لحد ما وصل حدهـ ويأس أنهم يسكـتـون قام قعد وبعد اللحاف عنه بكل قوته لدرجة أنه طااح نصه من الصوب الثاني ,,, وطلع من غرفته وهو معفس تعفس محترم !!
صرخ فالبنات الثلاث اللي قاعديــن يصارخون ويطقون بعض بالألعاب يبلفيت يلعبوون : بسسسسسسس !! مححد نااايم هنــي ؟؟
أنكتمت أنفاسهم مرهـ وحده !! وهدت الصاله .. ماغير صوت أغاني هنديـه منبعثـه من غرفة نوره
نواف وهو يقرب منهم خطوه : شيلوا خرابيطكم ونزلوا تحت أأشووووف ... وأن سمعت حس وحده منكم لا أأقطعه فاهميييــن ,, يلا أشوف بسرررعه
قاموا وكل وحده خذت لعبتها ونزلوا تحت وريم تطالع أخوهـا بنظرات حققد لأنه فشلهـا جدامهم ...
أول مانزلوا البنات تحت ..
ألتفت متجه لغرفة نوره اللي مطوله ع التلفزيــون حدهـ ومصدعه راســه علشان يحط حدهـ لسخافتهـا
فتح البـــاب بقوه لدرجة أنه صوت رضختــه أنسمعت وسمع صوت صرررخـــه حاااده طلعت تلقائياً وبايـن أنهـا صرخت خوف
قال وهو واصل حده : صمخــــه أنتي صــمخه ماااااعندج حـــــد نـــايـ ......
هدت اعصابه فجأه لما أأنصعق بأنه اللي كان ناوي يهزئها مب اخته مالقـى نفسـه ألا وهو طااالــع بــــرررى بسرعه من الأحرااج
بينما وضحى اللي تصرقعت من دخووولــه ورضخت البــااب وصوته الرجولي الخشـن ..
قامت بسرعه وراحت لباب الحمام وهي تطقه بقوه على نوره : نووووووورروووه فتحي ,,,
نوره بعد أقل من ثانيـه فتحت وهي طالعه : هااااا شتبيــن ؟؟؟
وضحى تتخصر : شلون يسمح لنفسـه أخوووج يدش علي الغرفـه بدون استأذان ؟
نوره : غنوووم دوومــه جذي ..
وضحى بعصبيه : مب غااانــم ,, الثاااني نواااف !!!
نوره بغرابه : نوااااف ؟؟
وضحى : أأيــه نواف ,, شنو الدنيا فوضى يدش ويصارخ عليييي ,,,,
نوره بأحراج : سوري وضحى ,, أكيد مايقصــد .....
وضحى تقاطعهـا: يقصد وله غيرهـ ... علمووهـ شلون يطق البــاب قبل لا يدرعم ... مايدري أنه رفيجتج عندج ....
نوره : لا مايدري مااعطيته خبررر
وضحى وهي تحرك يدهـا بعصبيه : زيـن نقول مايدري أني موجودهـ ..!! مايعرف يعني أنه خالتج جايتكم ,, يمكن تكون سلوى معاااج مب أنــا .... ولـه عادي الحبيب يدش وهي موجودهـ ,,,
نوره تحاول تهديـها : خلاص وضحـى .. هدي أعصابج برووح أكلمه أنــا ...
وضحى تتكتف وتصد عنهـا : كلمييـه وفهميـه أنه من الأدب والأخلاق يطق البــاب قبل ,,, وأذا مايعررف عااادي أعلمه .. " بصوت واطي " جليل حيا !
نوره طلعت من غرفتها وكان نواف واقف قريب من البـاب برى وسمع كل كلامهـا قال بغضب حتى قبل لا تبدأ نوره بالكلام : قولي لهـا ,, أنا متعلم الحيا قبل لا أأشوووفهـا وخل تحترم نفسهـا !! ماكنت أأدري أنه سعادة جنابها دااخل ,,, والله لو أأدري جان مادخلت وطحت بلساانهـا الطووويـــل
نوره طول كلامهـ وهي تأشر له يوطي صوته لأنه وضحى عادي تطلع له وتكمل سلسلة الصراخ ..قالت بصوت واطي : معللليييش نواااف ,, هي معصبـه بس
نواف بغضب : تعصب على غيري مب علييييي ,,,,
نوره تحاول تخليـه يبتعد عن الغرفه علشان لا تسمع وضحى كلامه : زيييــــن خلااص روووح غرفتك ,, ماأأبيــهـا تتنرفز
نواف : خل تتنرفز شسوي لهـا .. ناقصني بعد وحده مثلهـا تغلط علي " يغير الحوار " وأأنتي أأشوووف قصير على التلفزيوووون لأني أأبييي أنــاااااام !!!
نوره : زيــن زيييين والله بقصر بس روووح فضحتني جدااامهــا ,,,
نواف تراجع خطوهـ وتوهـ بيروح ألا تطلع له وضحى بعد مالبست عبايتهـا ولفت شيلتهـا على راسهـا : تعاال تعاال ,,, من أنت علشان تعلي صووتك ؟؟ وتصـارخ جذي .... غلطاااان وتزفر بعد ؟؟
نواف طالعهـا بقهر ووجهه الكلام لأخته بعد مانزل نظره لهـا : نورووهـ قولي لهـا تقصر الشر وتدش دااخل ,,
وضحى بقوه : ليش أن شالله شبتسوي ؟؟ بتضربني مثلاً ....
نواف لنوره : نووروه اخذي رفيجتج ودشي دااخل ,, ماأأأبي أأغلللللط عليهـا ,,,
طالع وضحى من فوق لتحت وأتجه لغرفته ,,,,, دخلهـا ورضخ الباب وراااهـ

وضحى وهي رافعه واحد من حواجبهـا بعصبيه : شفييـه هذا !!!!
نوره تهديهـا : ماعليج منه ,, توهـ قايم من النووم ومعصب ... بعد شوي بيجيني وبيقول لي أستسمح منج
وضحى وهي تدش الغرفه بعد ماسحبت شيلتهـا من على راسهـا : مااأبيـه يستسمح ,, خل سماحه له .... مالت عليــه
نوره : هذا الفله اللي حاشرتنـا عليـــه ... أخوج فله وأخوج فله ...
وضحى : يامال العله أن شالله ,,,
نوره : زيـن خلاص ترى ماصار شي ,, وأنتوا مكبريـن السالفه على ولا شي
وضحى تلتفت عليها وتقول بأنفعال : ماصار شي ؟؟ داااش لا أحم ولا دستور وتقوليـن ماصار شي ,,, ليش عيوني .. مو شايفه لبسي ؟؟؟؟
نوره طالعت لبسهـا ع السريع اللي كان عبارهـ عن بلوزه بدون أكمام اللهم خيطيـن واحد على كتفها اليميـن والثاني ع اليسار ..ممتزجه بدرجات التركوازي وبرمودا أبيض يوصل لنص ساقهـا : زيـن شتبيني أسوي ,, أروووح أأطقــه ؟ أنـا عارفه أنه ماكان يقصـــد لأنه مايسويهـا ,,, فخلاص !! أنسي ,,
وضحى : والله لو أنتي مكاني جان سويتي لي سالفه .. وقلبتي الدنيا على راسي .... !! ومارضيتيهـا على نفسج ! بس ليش أنه أنــا اللي بهلـ موقف السخيييف فعاادي عندج !!!
نوره وهي تحط يدهـا على صدرهـا : آنـا ؟ .. الله يسامحج
وضحى وهي تقعد على طرف السرير بحيث أنهـا مجابله التلفزيـون اللي راح ثلث الفلم بدون لا يشوفونه وأزفرت بقوهـ : آوووف ,, سوررري نوره ماأقصد..... بس أخوج !
نوره وهي توخر قذلتهـا عن ويهـا : حصل خيير ....
وضحى تمت ساكته وهي شايحه بنظرهـا بعييد تحاول تهدي أعصابهـا
بينما نوره ماتدري شتسوي وتعذرت بأنهـا بتروح تجيب قلاص ماي وماحاولت تمنعهـا وضحى
طلعت من الغرفه وسكرت الباب وراهـا .. وهي منحرجه ..!
نزلت تحت الصاله لقت البنات محتليـن جزء بسيط من الصاله بينما سلوى قاعد مجابله التلفزيون وعلامات الملل مبينه عليها
نوره غيرت طريجها بدل المطبخ راحت لسلوى وقالت : ماتبيـن للحيـن تجين معانا ؟
سلوى طالعتها وقالت بسخريه : زيـن والله ذكرتيني ؟ عبالي نسيتي أني موجوده تحت !!!
نوره تقعد أحذاها : آآووووف .. زيـن أسفـه .... مع أني ماغلطت ..
سلوى : أي أنتي ماتغلطيـن ,, أنــا بس اللي الغلط راكبني من راسي لساسي
نوره يبلفيت تبي تنكت : زيييـن أنج تدريــن ..
سلوى طالعتهـا بنص عيـن وصدت عنهـا
نوره برجى : سلوى بلييز .. خلاص عاد ,,,
سلوى تلتفت عليها وتقول : ياختي أنا غاويـه زعل ,, معلقه روحج فيني ليش ؟؟ خلاص ... خليني بحاالي ... وقت ماترجع أأمي من المستشـفـى بروح بيتنـا ..... !!
نوره تدفعهـا بدفاشه : مابتروحيــن ,,
سلوى توخر يدهـا : لا برووح ... مالي قعده هني أصلاً ,,,, ولا تسويـن روحج مهتمه فيني وايد وبزعلي آآدري ماهميتج !
نوره تفتح عينهـا على كبرهـا ببتسامه عابره : ترااج حساسـه وااايـــــد !!
سلوى تصد عنها : مب شغلج !
نوره تطل بويها : عـــن الــدلــع ...! يلالالا عاااد .. والله وضحى حبووبــه لا يغرج شكلهـا
سلوى : : حبوبه لنفسهــا ,,, تربيتي ماتسمح لي أرافج وحده مثلها
نوره عقدت ملامحها : شقصدج ؟ أنــا مو متربيـه ؟!!
سلوى : والله أنا ماقلت جذي ,,, كيفج أذا بتحللين كلامي على هواااج .....
نوره قامت وقفت وقالت : جووفي تدريـن أني ماأحب دلعج ,, فلما يليـن راسج تدليـن غرفتي .... مابترجاج أأكثثثرر !
سلوى : آآآي ! أوكي ...
نوره أبتعدت عنها وراحت المطبخ خذت لها قلاص مااي وشربته دفعه وحــده من القهـر
ورجعت طلعت من المطبخ ومرت على سلوى وهي رايحه فوق ,, ومن الدري سيده على غرفتهـا فتحت البــاب ودشت لقت وضحى رايحه راده بالغرفه
نوره : ريلاكسسسسس !! ريلاااااااكسسس !! راسج دااار
وضحى تطالعها ببتسامه : أأنطـــرررج !
نوره : جاان نزلتي لي ...؟ تراج مب غريبه عشان تستحيـن
وضحى : ماادري .... بس أبي أطلــع !
نوره بستفسار : والفلم ؟
وضحى : رااح نصه ماشفنــاه ...
نوره : عاادي نعييييده ...
وضحى : ماني بمزاااج يسمح لي أكمله !!!
نوره : علشـ...
وضحى قاطعتهـا : آآآييــه ...أأيــه ...." تقترح " شرايج تجين معاي
نوره : كم مره أقولج ,,, سلوى عندي ماأقدر أأطلــع
وضحى : زيـن ناخذهـا معانا !!!!!
نوره : ماأظنهـا بترضــى ,,
وضحى : وليش ماترضى ؟
نوره : ببساطه لأنها ماقالت لأهلهـا أنهـا بتطلع ,, ولو سووتهـا بدون شورهم بتنزففففففف
وضحى : آآففففف يالتعقيييد اللي أنتوا فيــه ...
نوره تقعد ع الأرض ماجابله التلفزيون : قعدي قعدي خل نكمل الفلم ,,,
وضحى وهي متجهه للباب وتقفله مرتيـن وترجع لنوره : اللحيــن أحسـن ,, علشان أظـمـن أنه محد يدرعم علينا مثل الباشا مطيور
نوره بضحكه خفيفه : ههههههـ ياهلـ نواف ,, كل يوم مطلعه له أسم
وضحى : خلينا من طاريـه تراني للحيـن متنرفزه منه ,,,,, شغلي الفلم خل نجووف
نوره وهي تعيد الفلم من يديد : عند شنو وقفتي !
وضحى تحاول تتذكر : ممممممممم ... لمـــا تهاوش مع يدته
.
.
.

اليوم التالي


نزل من سيارته وسكر البــاب وراه بعد ماجيك ع الكشخه بدريشة سيارته اللي عاكسه صورته
ومشى دااش الجامعه ,, بخطوات شبــه سريعه لأنه متأخر .... لكن سرعة خطواته توقفت لما أصطدم بواحد خلى خطواته تتوقف غصب
كانت ملامحه ماتبشر بالخير لا هو ولا شلة السفاحيـن اللي وراهـ كانوا 4 ومع اللي دعمه صاروا 5 !!
عقد ملامحه وحاول يطوفـه لكنه رجع وقف جدامه .. حاول مرهـ ثانيـه ونفس الشي
نواف وهو يصد لليسار بتملل : ياليييييل مااأطووووولك !! " يطالعه " ياعمي فج !!
يقرب صوبـه خطوه : أظــن في حساب بيني وبينك لأزم نصفييـه على روااق ...
نواف بثقه : والله ياحبيبي مابيني وبين ولا واااحد بهلـ جامعه حساب ... وأأذا براسك شي طلعه على غيري..... " يغير الموضوع " اللحيـن ممكن تفج أنت وشلة القرود اللي ورااك ... عندي محااضرة مبتديـه من سنة يدك
سعد وهو يسحب هالكم كتاب اللي كانوا بيد نواف ويحذفهم على واحد من شلته : للأسف أنه لك حساااب معااااي ,, وأأذا ماتذكر .. عادي ياروح أمك أذكرك
وبحركه سريعه منه عــطى نواف بكس خلاهـ يرجع أأميااااااااال ورى ,,
وبعــدهـا ماحس بنفسـه نواف ألا وهم يتحاذفونه جنه كووره اللي يرفس من صوب واللي يضرب من الصوب الثاني
وهو ماغير يحاول يداافع عن نفســـه بدون فاايـــده كانوا 5 ,, بينما هو وااحد !!
بعد أقل من 5 دقايق ألا وشباب يتجمعون حولهم يشجعون ومن بينهم كانوا ربع نواف ,, !!!!
كانوا يطالعونه ببتسامه على جنب ,, وكأنهم مستانسيـن بمنظره وهو ماسحيـن بكرامته الأرض
.
.
بينما من الصوب الثاني كان من وصل الجامعه وهو شبه متوتر رغم أنه كان مستانس .. ومن أطلعوا من المحاضرة وفهد ماغير يحن عليه يبي يعرف شفيــه وزايد مب راضي يقول
فهد بنفاذ صبر : ياخي ليش مو عادني مثل أخوك ..!! ليش تخش عني وأنـا عمري ماخشيت عليك
زايد : تدري أني ماأحب أتكلم عن حياتي الشخصيه مع اي أحد .. فلا تتعب نفسك
فهد : اللحيـن صرت أأي أأحـــد ..ماأقول ألا الله يسامحك بس .. صج لا قالوا من لقـى أحبابه نسى أصحابـه
زايد طالعه وهو رافع واحد من حواجبه لأنه كان يقصد بهلـ جمله أبوه
فهد صد عنه بدون مايجادل وقال : أمش خل نروح الكافتيريا خل نـشرب لنـا شي ,, رفعت ضغطي
زايد رسم شبح أبتسامه على شفاته وهو ماشي متجه للكافتيريا وأحذاه فهد اللي يمشي وهو مكشر يبلفيت زعلان !
زايد وهو يمدد ذراعه على كتف فهد : تراك مب شي لا زعلت
فهد : أنــا حررر !
زايد بضحكه خفيفه : بلا حركات التغلي هاا .. تراني كاشفك
فهد يزفر ببتسامه خفيفه : يعني الواحد مايقدر يمثل أنه زعلان عشان يجرجرك بالحجي !!!
زايد هز راسه بالنفي : لا !!
فهد طالعه وهو يقول : زيـن يازيوود ياولد سعود !! هذا ويهي أأذاا صارحتك بشي مره ثانيه .....
زايد يغمز له : أنت حر على قولتك ! اذا تبي تقول أنـا موجود وأذا ماتبي كيفك! ماني ميت على أسرارك !!
فهد يدفعه بقوه : ياملغك !
زايد ضحك من قلبه على شكل فهد بينما فهد بادله الأبتسامه وهـو مستغرب من حال هالريال !! اللحيـن يضحك عادي بعد دقايق يكشششر !

كانت خطواتهم تقودهم لصوب الكافتيريا بس صوت الصراخ والتشجيع اللي صاير بالجهه المعاكسه للكافتيريا جذبهم
زايد توقف وهو يقول : الظاهـر صايره هوشــه !!
فهد بحماس : أأمش أمش خلـ نطمشش !!!
زايد : ياحبك لشماته ....
فهد ببتسامه كلها بلاهه : تلميذك ...
راحوا لصوب الهوشـه وكانوا في شباب وايد متجمعيـن ومايسمعون غير كلمات سب بذيئه تطلع على لسان سعد وربعه اللي طايح طق بواحد أنقلب لون ثوبه الأبيض ألى رصاصي وغبره
زايد وفهد أحشروا روحهم بيـن هالحشد علشان يشوفون الهوشـه من قرريب
وأول مالمح زايد اللي ينطق تسلل لقلبه شعور غريب !! هو بروحه اللي يعرف معناهـ
حاول يخترق الحشود علشان يدش بالهوشه لكن يد فهد اللي مسكته من معصمه خلته يوقف ويلتفت عليه بستغراب !
فهد : موقعنا هني أوكيييه ,, ليـن قربت زياده يمكن تاكل حصتك من الطق .... وبدل ماتطمش ع الهوشـة تنطق معاهـ
زايد : ومن قال لك أني داااش أأتفررررج مثل هالعالم !
فهد بغرابه : عيييل !!
زايد بأسلوب غامض : بداافـع عنه !
فهد وهو يقوي قبضته : من صجك أنت ,, أقول أنثبر بمكانك مانبي مشااااكل
زايد طنش له وسحب يده بقوه منه ودش بـ حلبة المصارعه اللي صايرهـ !!!
وبعد جهد جهييد وهو يبعد هالأجساام اللي تتناوب على نواف ,,, قدر يوقف فاصل بين نواف وبينهم
سعد بعد مارجع خطوه للورى بغضب وأنفعال ويلهث من قلب .. قال : شتبي أأنت داااااش عرررررض !! ودك تنرض وياااه ؟ ماعندنا مانع تررررررى
زايد بقوه : مو لعنتوا والد والديـه ! خلااااااص هدووهـ
واحد من ربعه وهو يدفع زايد بدفاااشـه بغى يطيحه : هديناه وله ماهديناهـ ,, مببب شغللك هذااااا
زايد التفت عليه بعصبيه وبنبرة تهديد قال : جوووف لا عاااد تجيسني وله والله مايحصل لك طييييب !!!
قرب صوبه زياده وهو يقول : شبتسوي !!! شبتسوي ؟
زايد يقرب صوبه بعد مالزق فيه : مابيسرك اللي بسويــه ,, أظــنك عارف سمعتي بالجامعه !!
بصوت رجولي خشن : لا يابو سمعه ,,, مااأأأعرررفهــا ... وأأذاا مصر تحافظ على كرامتك أحسن لك توخرررر
زايد وهو مازال على وضعه بكامل ثقته : آآسفــ ,,, ماني متحرررك من هني ,,, واللي ماتطوله بأيدك وصله بريولك
فهد وهو يصارخ علشان يسمعه زايد : زيووووود لا تدخل رووحك بمشااااكل معاهم !!
زايد كان معطيه الاذن الصمخه وبعينه نظرة شريه كلها تحدي
بينما سعد طنش لزايد ورجع طااح طق بنواف اللي كان يحاول يوقف..!! ..وهالمره أضطر يتهاوش مع زااايد علشان يكمل ضرب بنوااف
فتجمعوا الخمسه على زاايد وكان راح يصير فيـه نفس اللي صار بنواف لولا تدخل فهد لما شاف رفيجه بينرض وكم وااحد يعزون زاايد
لحد ماكبرت السالفه وصارت هوشة بين حزبيـن ناس مع زايد وناس مع سعد
بينما نواف قام وقف بمساندة بعض الطلاب وهو يتنفس بصعوبـه عقب الضرب المحترم اللي خذاهـ وحاولوا يبعدونه ولو شوي عن مكان الهوشــه علشان لا يرجع ينرض من يديد !!
وأنتهت السالفه بأدارة الجامعه وأساس المشكلة متجمعيـن هنـاك
" سعد والأربع اللي معاه + زايد + فهد + ونواف المتكسر تكسير ! "

المدير وهو يطالعهم بأحتقار بعد ماعرف السالفه : أحنا بجامعه محترمه ,, مب بالسكه علشان تتهاوشون بهلـ وحشييييــه .. " يوجه الكلام لسعد " لا بعد .. ليش خليته حي للحيـن " يقصد نواف " جااان ذبحته وأفتكيييت ؟؟؟؟ .. تدروون أنتوا الـثمانيـه تستحقون الطرد ومحد راح يلومني لو طردتكم !!!! وبالأخص أنت ياسعد .. هذي ولا المره المليون اللي أشووف ويهك عندي هني انت وهلـ شله اللي وراااك كم مررره كتبناااكم تعهد وفصلناكم 3 أيام أو أسبووع !!! هااا ؟ كم مررررره ؟
سعد ماكان يرد .. كان مكتفي بأنه يتكتف ويصد عن المدير وكأنه مب عاجبه الكلام
المدير بحزم : أنـا أهم شي عندي سمعة الجامعه ,, وأذا لقيت أنه فيها نااس يحاولون يشوهون سمعتهـا بأي طريقه ماراح أتردد في فصلهم ,,, واللحيـن أنتوا الخمسه اليوم تاخذون ملفاتكم ومن بكره ماأبي أشوف ويهكم هني ,,,,
سعد اللي كان واصل حده : آآآآحسسسسسسن .... يوووم عيييييد فرقاكم .. ليش الدوحه مافيهـا غيركم يعني ,,,؟ بدل هالجامعه أأألللللللف !
طلع من مكتب المدير وهو معصب ورضخ البـاب وراهـ بكل قوته بينما باقي شلته مازالوا واقفيــن ,,,
المدير وهو مازال معصب : لحقوه أشووف ؟ شتنطروون !! ... ومن باجر ماأبي أشوفكم هني !! سامعيني !
هزوا راسهم بالأيجاب وكلن يحمل بعينه نظرة كره للثلاث اللي قاعديـن هني ومعاهم المدير بعد ,,, وأبتدوا واحد ورى الثاني يتركون المكتب
بينما زايد وفهد ونواف مازالوا بأماكنهم .. والوحيد اللي كان قاعد هو نواف وأنتوا أدرى ليش ..
المدير وهو يطلع أوراق ويمدهـا لهم وهو مازال عاقد ملامحه : كلن يوقع أأشوووف ,, هذا تعهد أنكم ماتعيدون هالتصرف الهمجي مره ثانيــه ,,, لأنه لو تكرر راح تنفصلون حالكم حال سعد !!! محد أحسن من حد هني

أول واحد وقع .. زاايــد .. ولما خلص ترك المكتب وطلع بدون ماينتظر يسمع كلمة زيادة ولحقه فهد لما خلص وتم نواف هناك ..
فهد بتنرفز : شفتت ,, هذي أخرت فزعتك ... كان ممكن ننطررد مع شلة الززززفت سعد ... بسبب تهوورررررك !!
زايد بصرخة كلها عصبيه : فهد واللي يعافيك مااالي خلللللللق عتاااااب !!! سويت اللي يريحني وماجبرتك تدخل معااااااي !
فهد يوقف ويطالعه بغضب :ماجبرتني ؟؟.. هذا جزاااااي داش اداافع عننننك ,, " بأسلوب سخريه ممزووج بغضبه " يالشهممممم!
زايد : جزاااااك الله ألف خيررر وكثر الله خييرررك ,, بس ثاني مرهـ لا شفتني ودي بمشكله لا تحشر روحك معااي وتجي تعاتبني بالاخيييير !!
فهد : زيييين ياأستاذ زاايييد ,, اللحيـن طلعت أنـا الغلطان... علشاني للحظة فكرت أداافع عنك !!!! والله لو هااادك ومخليهم يطحنونك معاااه أأحسن لي
زايد بنفس نبرة الصوت : ماني مستعد أوقف أتفررج مثل غيري وهو ينطق بهلـ طرريقــه .. تدري لو محد فينا تدخل وتركنااهـ جاااااان مااااااات
فهد : وخييير ياطيييييير ,, ماااات ولـه بالطقاق .... شلنا خص أحنـــا أأهله وله اخواااانــه ؟ هو دخل نفسه بهلـ مشكلة ويتحمل نتايجهـا ......!!
زايد : عيل أعذرني يافهد ... أنــا مو نفسسسســــك !
فهد : ومن متى كنت نفسي أصلاً ,,,, ! شوف زااايد أأحسن شي لا أكلمك ولا تكلمني اللحيــن ... لأنه لا أنـا ولا انت بمزاااج رايق وأاحتماااال كبير نخسر بعضنا بسبب كلمة نقولهـا بلحظة غضب !!
زايد جنه ماصدق على الله : عيل .... بــااااي !

مشى عنه زايد وتركه وراااهـ وبعد خطوات عديده اختفى عن نظره
نزل نظرة بالأرض ورفس أقرب طوفـه لــه من القهــر !! ... كان متوقع ينقلب مزااج زاايد .. بس مو بهلـ سرررعــه
قطع حبل أفكااره القصييير خروج نواف من غرفة المدير وغترته على كتفـه مر صوبه وهو متجه لبوابة الجامعة اللي دخل منها
وشكله رايح بيتـــه ومطقع لكل محاضراته اللي للحيـن ماحضر ولا وحدة منهم .......
.
.
.

بيت بو نواف
: كل اللي حاب أقولك أيــاه ,, أنـه ذنبي برقبتك ...وأني ماراح أنساهـا لك ! صدقني يافايز ماراح أنساهـا
بو نواف يوقف بشموخه وهو يقول : كيفك أذا ماتبي تنسى ,, بس ترى بالأول والأخير أنت اللي بتتعب .... لو تتكلم من اليوم ليـن بكرة ماراح تغير شي ,, واللي راااح مابتقدر ترجعــه بالساهل ياسعود
بو زايد وهو يوقف ويطالعه بنظرات تحمل الحقد : آآبي أأفـــهم شي وااحد ... طول هالسنيـن ودي أعرف جوواابــه ..... شلووون هنت عليك تسوي فيني جذي !!
بو نواف : مثل ماهنت عليييييك يومك أأخذذت أأغلى النـاس لي ,,
بو زايد : أنت أأكثر واااحد تدري أنــي ماخذتهـا ألا بعد فترة من طلاقكم !! ومو ذنبي أأذاا نصيبي كان معاهـا ,,,,
بو نواف يغير الموضوع : شوف شوف,, هالموضوع أنا دفنته من سنيـن معاااك ,,,, وماأبي أأرجع أفتحه ...
بو زايد : ولا انـا حاب أفتحه ,,, لا حباً فيك وبصداقتك اللي حرام ينقال لها صداقه أصلا .. ولا حباً بالسنيـن اللي قضيتهـا بتهمه أنـا بري منهـا ,,,, وكان المفروض تكون أنت مكااني !!! بذمتك راضي عن نفسك وأنت تعمر بيتك وتأكل عيالك ومرتك فلوس حراااام على حساب شباب يموتون كل يوم !!
بو نواف بغضب : موو شغلك هذااااا .. حراام وله حلال ... أأنـت أأخرر واحد يتكلم عن هالأشيــاء يالـ " بسخريـه " يالتااجر !
بو زايد رسم أبتسامة سخريـه وهو يقول : تجذب الجذبه وتصدقهـا ,,,,
بو نواف : سالفة مررت عليها سنيـن لا تجي تنبش فيهـا اللحيـن ,, كنت ناوي أجيلك لبيتك وأقولك تنساني وتشيلني من بالك نهائيا ... وتشيل من بالك أني بيوم عرفتك أو عرفتني !!! حتى السلام ماابيه منك لكنك وفرت علي مسافة الطريج وجيتني بنفسك !! .... واللحيـن بس ارتحت لأنه وصل لك الحجي اللي بغيت أقوله ,,, !!!!
بو زايد طالعه من فوق لتحت وقال : صج لا قالوا العشررررة ماتهون ألا على ولد الحراااام ...!!!!!!!! ع العموم أنــا طالع ... بس تأكد أأنــي فيوم راح أأخذ حقي منك .. أذا مب اليوم بااجر !! أذا مب بااجر اللي بعدهـ ,,,,
اللي خلقني ماراح ينساانــي ,,, وبكل ركعة بصلاتي بدعي عليييك ..... وياليت أأشوووف فيييك يووووم يافااايــــــز !!
بو نواف وهو يمشي بكل ثقـه صوب باب الميلس ويفتحه : أأوكي ! الله معااك
بو زايد تحرك طالع من الميلس وعينه على بو نواف .... لحد ماترك له الميلس وبعد خطوات واسعه طويله شوي ترك له البيت كله وركب سيارته مبتعد عن هالبيت

سبحان اللي يغير ولا يتغير .. بالأمس كانوا أأعز ربــع وكل لحظة حلوه ومره مرت عليهم مع بعضهم
واليووم صاروا أأأألـــد أعداااااء ,, وكل واحد فيهم يتمنى يشوف الثاني طاااايييييح علشان يشفي غليله .. ويتشمت فيـه
بو زايد عض على شفته السفليه وهو يسوق بقهر ...
" ماعليـه ياسعود ,, ماعليـه .. أصبــر ..... الظالم مهما طااالت ساعات وناسـته لأازم يطيييح وطيييحه قويـه بعد ..! وفاييييز ماراح يطوول آآكيييد .....
لأزم أأسسكت وأأدوس على جرحي وأأكتم .... علشان بس ماأحسس زايد بالكره اللي بقلبي على هالفايز ,,,, كفايـه حاول فيني اليوم الصبح ومنعني مليون مرهـ من هالرووحــه خايف علي من اللي كان رفيجي ....
ومن حقــه ,,, اللي دخلني بتهمه مثل هذي السجن 20 سنه ,, يقدر يسوي ألف شغله غيرررهــا ,,,,, مااافي شي يدووووم .. اليوم أنـت مستانس ياافــااايز
بااااااجر راح تصييييح دم .................................................. .......................! "

هالجملة ,, كانت أأخرررر جملة يقولهــا بو زايد بحياااتـــــه !!


نهاية البارت الثاني

البارت الأول والثاني كان تمهيد للقصــة وأبتدائاً من الجزء الثالث راح تبدأ الأحداث الحقيقـيـه !!
أنتظروني

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
روايه وجهان لعمله واحده, قصه الكاتبه لحظه غرام, قصه وجهان لعمله واحده للكاتبه لحظه غرام
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:51 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية