لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (3) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-10-09, 05:54 PM   2 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 341
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

==البـــــــــــــــــــــــاب الثــــــــــــــالث عشـــــــــــــ13ــــــــر ==
==الفصــــــــــــــل الــــــــــــــ1ـــــــأول
==

$$ بعد ماأنتهت سنه كاملــــــــــــــــه على ابطالنا ...
فيها من الآلام وفيهـــــــــــا من السعاده ..$$
وفيها من الفراق الطويـــــــــــــــل ..$$
مــــــــــــــــــــــرت سنتيـــــــــــــــــــــــــن من بعد هالسنه ..$$
وفراق توأمنــــــــــــــــــا لازال ..$$
وبهالسنـــــــــــــــــــــه ... تعتبر آخر سنــــــــــــــــه جامعيـــــــــــــه $$
خلونـــــــــــــــــــا نبتدي بهالسنه الجديده اللي مخبيـــــــــه لنا أحداث كثيره $$
على أمل انها تكون سنه مليئه لهم بالسعاده بعد آلآمهم اللي طالت سنتين $$

(( أحـــــــــــــــــــــــــم ...
راح ابتدي واحد واحد وعن أخباره من بعد هالسنتين الطويله ...
صقـــــــــــــــــــــر وليـــــــــــــــــان ...
لا شـــــــــــــيئ جديـــــــــــــــــــد ...
صقر للحين يحاول يتقرب من ليان بس ليان قلبها وفكرها عند عبدالمحسن ...
ومو قادره تسمح للصقر ياخذ قلبها بدل عبدالمحسن ...
رغم انها ماشافت عبدالمحسن من بعد ذاك اليوم ...
:::::::::
فيصــــــــــــــــــــــــــل وأميـــــــــــــــــره ...
أميره من بعد ذاك اليوم تتجاهل فيصل بأي طريقه ...
الكل لاحظ أميره من قروب فيصل كيف هي تتجاهل بأي طريقه ولا كأنها تعرفه ..
فهد رغم محاولاته يتقرب من أميره الا انها ماعطته وجه ابدا ...
اما فيصل وجينفر ..... راح نعرف ايش صار معاهم بس مو الحين ...
:::::::::::
نـــــــــــــــــــــــــــآرا ويزيـــــــــــــــــــد ...
نارا من بعد وفــــــــــــــــــــــاة ريان وهي تتخبى عن الناس ولا تطلع لهم ...
وعلى كذا الا انها للحين عند نوف ...
أما ابو نوف طفش من نارا ... بس نوف عذرها الوحيد عشان يترك نارا عندها ..
انو نارا مالها احد ولا عايله ولا حتى بيت ... خاصتا انها عايشه بالقبو وماأزعجتهم
بأي شي وحتى أكلها تجيب لها الخدامه ويرجع وهي ماكلت منه غير القليييل مره ...
ولا تبي أي أحد يجي عندها ...
نوف تاركه نارا على راحتها رغم انها متوتره من ابوها اللي موصله معه من نارا ...
اما يزيد صار بس يتأكد اذا نارا بخير او لا ...
رغم انه عارف حالتها النفسيه اللي تدهورت بشكل واظح جدا ...
بس مو بيده يسوي أي شي خاصتا انها حاطه اللوم عليه بموت ريان ...
بكل مره ينتظر الفرصه المناسبه انه يقولها الأسرار اللي عنده بس ماقدر من
انقلابها للسيئ وللوحده بسبب وفاة ريان ...
أما نارا تحاول تبكي وتطلع كل اللي بقلبها وترتاح بس موب قادره ...
تحس انها تتعذب كل يوم ومل ثانيه بسبب ريان اللي تحت التراب ومو حاس فيها وهي تتعذب
بسببه مثل ماكانت تتعذب منه وهو فوق التراب ...
:::::::::::::::
راكـــــــــــــــــــان ...
راكان من بعد آخر مره مع ميشو ... رجع للسعوديه وانقطعت كل أخباره ...
حتى انه مارجع لللإمارات ..
ترك الجامعه وترك الدراسه فيها ...
محد يدري عنه أي شي ولا حتى يزيد اللي كان قريب منه بآخر الأيام...
يعني لا اخبار ولا أي شي ... كل شي عنه انقطع ...
:::::::::::
توليــــــــــــــــــن والدكتور طــــــــــلال ...
تولين رغم انها ماعاد صارت تشوف الدكتور طلال ...
الا انها اذا شافته تحاول تتهرب منه ولا يشوفها دامه للحين مادرسها من بعد آخر
سنه لهم مع بعض ...
أما طلال بكل مره يأجل زواجه مع جوجو ...
وجوجو تسكت ولا تقول أي شي بخصوص هالموضوع وكأنها تاركته على راحته يقرر
باللي يريحه وماتبي تزعله بأي شي وتظغط عليه ...
بس بالأخير وأخير تحدد موعد زواج من ابو جوجو اللي يقول ..
سكت كل هالمده بس الظاهر انا اللي بحدد موعد العرس بنفسي ... ولو عليكم ماتزوجتو ابدا ..
((طلال سكت ولا عارض عمه .... بس للحين موب قادر ينسى شي اسمه تولين ...
فقدها بشكل موب طبيعي ...
يحاول يشوفها بالجامعه بس ماقدر للدرجة انه شك انها نقلت من لاجامعه او صار لها أي شي ..
حتى انه منحرج يسأل جوجو عنها .... رغم انه مايكلم جوجو الا بالنادر ...
واذا كلمها يكلمها من غير نفس ... وهي تلاحظ بس تسكت ولا تقول أي شي ..
اما سعد فقد الأمل من حبه لجوجو ...
::::::::::::::::
المتصــــــــــــــــــــل الغريــــــــــــــب وميشـــــو ...
على نفس الحاله ...
يدق عليها ويهبل فيها ثم يسكر ...
بكل مره يقول لها عدلي من اخلاقك وهي طفشت منه ...
خاصتا انها صارت عصبيه وتطاق كثير من بعد ماتركها راكان ولا تعرف عنه أي شي ..
عشان كذا قررت تعيش حياتها بجنون ولا يهمها احد دام راكان راح ...
بس المتصل جننها بقوه وعلى كثر ماغيرت رقمها الا انه يجيبه ويدق عليها
لين مايأست منه وصارت ترد وتسكت ثم تسكر ...
تحاول تكلم ليان بس صقر ناشب لها ومايتركها بحالها ...
حتى هي لاحظت انو ليان تحاول ماتكلمها بسبب صقر وكأنها تقول ابعد عن الشر وغني له..
وهذا اللي احبط ميشو خلاها ماتثق بأي أحد وتكمل حياتها بجنون رغم انها كل يوم
تعيش حياتها بسوء أكثر من قبل ...
وكأنها تبي تنسى راكان بأي طريقه ...
بس بالغلط ...
::::::::::::::
مـــــــــــــايد ...
علاقته مع لمى صارت قريبه ...
كثير من المرات لمى تكمل له واجباته رغم انه يعارض بس هي تصر وبقوه
وبكذا مايقدر يقول شي رغم انه مايبي بس يسكت لها ...
اما ملاك بتموت قهر منهم ...
وشيخه بس تضحك على حالتهم ..
وهذي آخر سنه لهم وحتى انهم راح يخلصونها قبل ماينهونها ابطالنا بالجامعه الأمريكيه
بدبــــي ...
((أما الباقين ... مافي أي تغيير بحياتهم ...))
((بس الأهم العــــــــــــــــــــــــم بنــــــــــــــدر ...
اللي رجع للسعوديه بعد ماتعب وهو يدور عيال اخوه ..
رجع يهتم بأبوه اللي كل يوم تسوء حالته أكثر ..
وبين فتره وفتره يرجع ويسأل عنهم ...
لليوم هذا وهو يسأل
بس بيوم دق عليه شخص وقال له عن كل المعلومات للتوأم وأكد له انهم بالجامعه
الأمريكيه ....
العم بندر مايدري شلون يشكر هالشخص اللي اختصر له كل السالفه
رغم انه فقد الأمل يلاقيهم ...
بس الشخص ماعطاه فرصه يشكره بعد ماغير جواله ...
وانشالله راح نعرف مين هالشخص اللي جمع بين التوأم من خلال المعلومات اللي عطاها
للعم بندر ...
يمكن بعضكم عرفه __^ ...
استغرب العم بندر هالصدفه بس توقع انهم يعرفون بعض من زمان ..
حس براحه للمجرد هالفكره عالأقل يكونون مع بعض ومو بعيدين عن بعض ..
تقريبا كل شي قاله للأبوه الجد ابو بدر ...
الجد حاس بقلبه الرتاااح وهو متأمل هاللقاء على أحر من الجمر ...
صحيح ضاعت سنين وهم يدورون عنهم بس هالشخص انقذهم بعد مافقدو الأمل ..
وباقي للبندر يرجع لللإمارات ويتقابل مع التوأم ...))
"""""""""""""""""""""""
((فيصــــــــــــــــــــــل ... طال شعره تقريبا لحد كتوفه ...
ويربط نص شعره ... رغم الكل يقول له قصه بس هو رافض وعاجبه التغيير ..
لابس نظارات طبيه وهو يركض وشايل طفل بين يدينه ...
لما وصل للقروبه بنفس مكانهم ماغيروه بجمب باب المبنى ...
-(فيصل وصلهم وهو ماسك شنطه الطفله اللي بين يدينه :~
شبااااااااب واللي يعافيكم انتبهو للميما ...
((كل القروب لفو ظهورهم وهم يقولون :~ لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ...
-(فيصل مستعجل وبسرعه حطها على رجول فهد ثم قال بتوسل وهو مستعجل :~
فهود عفيه الحين محاظرتي مايمديني ابد عليها ...
-(فهد :~ لااا طيب وين العجوز عنها ...
-(فيصل وهو لاف بيروح قال بصوت عالي :~ موب موجوده ..
انتبه لميما ... ترى بتتصفق لو يصير لها شي .. ماراح أتأخر ...
بااااي ...
((بسرعه وهو يركض للداخل المبنى صدم كتفه بكتف أميره بس مالتفت عليها لأنه مستعجل ..
وقال بصوت عالي وهو رافع يده بدون مايطالعها :~ سوريييييي ....
((أميره واقفه تطالع فيصل من بعد غيابهم بهالعطله اللي راحت وهذا أول يوم لهم بالدراسه
للآخر سنه للبعض الأبطال ...بس أميره باقي لها سنه ثانيه بعد هذي بما انها أصغر من فيصل بسنه ...
وقفت تطالعه لين أختفى .... لفت بتطلع من المبنى ..
توها بتنزل من الدرج بتروح للحديقه ..
-(برهوم بصوت عالي :~ أميـــــــــــــــــــــــــرآآآآآآه ...
-(أميره التفت على برهوم ثم لفت بتتجاهلهم كعادتها بس برهوم عاد الجمله :~
أميره تعالي بس لحظه ..
-(متعب :ئ أي والله أميره تكفين انقذينااااا ..
((أميره التفت عليهم ثم قالت وهي تطالع فوق :~ انا اسمع اسمي ولا يتهيئ لي ..
((ثم نزلت عيونها لهم وكملت :~ جم مره قلت لكم لا تحاجونيييييي ..
-(فهد نزل راسه خاصتا ان علاقتهم صاير فيها تتش على قولتهم ...
أميره تقدمت لهم وهي تقول :~ نعم خير اخلصو شنو تبون ؟؟
-(برهوم حط يدينه قدام وجهه بتوسل :~ أميره عفيه خلي وياج ميما بس ساعه
علبال مايرد أبوها .... أحنا ورانا محاظره الحين ...
((بهاللحظه ميما صارت تبكي بصوت عالي وهي بين يدين فهد ...
فهد رفع وجهه وهو يقول وكأنه بيصيح :~ لآآآآآآ أشتغل المطافي عندها ...
تكفون أحد ياخذ......آآآآآآآآآآآآآآآآخخخخـ يلعـ...((ثم سكت وهو يمسك بطنه
لأنها رجفته بقوه وهي تنادي بأسم :~
بــــــــــــــــــــــآآبــــآآآآآآ ...
-(أميره ابتسمت :~ أحسن ... ميما براااافو عليج ...
-(فهد رفع عيونه على أميره ثم قال بحقد :~ انا متأكد انها طالعه عليج انتي ...
((أميره تكتفت ورفعت حواجبها ثم تنزلها وهي تقول :~ عيل بتصير لؤطه ماتتفوتش ..
((متعب وفهد وبرهوم وعبادي التفتو على بعض وهم بفكرون بنفس الفكره اللي دارت ببالهم ..
التفتو عليها بخبث ثم وقفو كلهم حواليها ...
فهد حط ميما بين يدين أميره بسرعه ثم قال :~ آآآآح بروح للدورات المياه ..
-(برهوم :~ وانا بروح للمحاظرتي ..
-(متعب :ئ وانا وياك بعد ..
-(برهوم :~ نصاب انت ماعندك شي الحيـ....
((بقوه وطى رجله متعب وهو يقول بصوت واطي :~ فظيحه ..
-(عبادي ابتسم تصريفه :~ وانا بروح أتمرن ..
((بسرعه اختفو من قدامها وهي شايله ميما ...
عقدت حواجبها :~ أتمرن ؟؟؟ شنو يتمرن هذا ؟؟؟
((شوي لاحظت انهم انحاشو عنها وتركو ميما تعتني فيها ...
لفت بحقد وقالت بصوت عالي معصبه :~ ياحميـــــــــــــــــر وقفوووووو ...
((الكل التفت عليها من اللي جالسين ...
ابتسمت بتوتر ثم قالت بتصريفه :~ كملو كملو بس اجرب صوتي تو ..
((غالبيتهم مافهو بما انهم اجانب ...
أميره التفت على ميما ... رفعت حواجبها لما شافت ميما معبسه بوجهها
وهي تطالع اميره ...
أميره طلعت لسانها ثم أحولت بعيونها وهي تقول :~ معجبه فيني ؟؟
-(عبست بوجهها ميما أكثر ثم حطت يدها على وجه أميره وهي تقول :~ كـــــش ...
((أميره فتحت عيونها بقوه ثم قالت :~ كش ..!!!! ... أي مالت عليج بنت ابوج
مافي فرق كل واحد اقل أدب من الثاني ...مالت ...
((أميره لفت وهي متجهه للكافتريا وهي تقول بصوت خفيف بينها وبين نفسها :~
ظلم ... صرت أم وأنا بعز شبابي ... أنا أراويكم ياجوجا ماجوج <~
المقصـــــــــــــــــود هنا قــــــــــــــروب فيصل ..
-(ميما :~ مادود ... ((ثم حطت أصبعها بفمها وهي موب فاهمه بكلمة أميره الأخيره ..
أميره التفت عليها :~ جوجا ماجوج .. موب دودا ... قولي جوجااااا ..
((ثم حطتها على الطاوله بالكفتريا اللي يبيعون فيها عند الحساب ...
فتحت فمها بوظوح وهي تقول :~ جوجاااااا ...
-(ميما عقدت حواجبها موب فاهمه وش هالكلمه بس أخيرا قالت :~ دوووووداااا ..
-(هزت راسها بالنفي ثم قالت :~ لا لا لا موب دودااا .. قولي ... جوجاااااا ..
((شابين جمبها بيشترون يطالعون أميره بستغراب وكأنها هي البزر مو ميما ...
أميره التفت عليهم ثم قالت وهي مطلعه عيونها مسويه معصبه :~ نعـــــم فيه شي غلط ..
((الشابين رفعو حواجبهم مرتاعين من حركات أميره ...
أميره التفت على ميما ثم قالت بأذنها بعض الكلمات ...
ميما التفتت على الشابين وبحركه بيدها قالت :~
كـــــــــــــــــــــش ...
((أميره وهي تطالع الشابين رفعت حاجب وبسرعه طلعت لسانها تقهرهم ..
التفتت على ميما وكملت تعلمها كلمت جوجا ..
الشابين مسكو ظحكتهم عليها ولفو يطلبون ...
أميره لما طلبت لها عصير .... طلعت الرضاعه من شنظة
أغراض ميما ثم قالت :~ لو سمحت .
عب الرضاعه حليب بارد طازج ...
((ثم لفت وجلست على الكرسي وحطت ميما على الكرسي عند الطاوله ..
طلعت جوالها وهي تلهي روحها بأي شي ...
بس لاحظت ان ميما تطالعها ..
رفعت عيونها عليها ...
بحركه من ميما ترفع حواجبها وتنزلها بحركه متكرره ..
:~ برارووووو ....
-(عقدت حواجبها :~ براروو ؟؟؟ شتقول هاي ..؟؟ اقول اقول انتي وويهج
سكتي خليني أركز بالجوال ...
-(رفعت يدها وهي تدخل شعرها الكاريه الناااااعم الأشششقر فاااتح ورى أذانها
ثم حطت رجل على رجل وهي تتأفف من أميره ...
أميره فتحت فمها بحقد على هالطفله ...
وهي تقول :~ ذالبزره ... ميب سهله .... أي شعليها دامها بنت ابوها المغرور ...
مالت عليج انتي وأبوج ....
-(صوت وراها خشن :~ ومالت عليج انتي بعد ...
-(التفتت بسرعه وطاحت عينها على فيصل اللي واقف وراها ..
-(أميره الرتبكت بقوووووووووووووووووووه ...
لأنو لهم سنتين ماقد تقابلت مع فيصل وتكلمو مع بعض لو بأي شي سطحي ...
فيصل واقف بجديه وحتى ملامح وجهه جاده وكأنه مايعرف أميره ..
-(ميما رفعت يدينها للفيصل وهي تقول بفرحـــــــــــــه :~
بــــــــــــــــــــــــــــــــآآبــــــــــــــ ـــــــــــآآآآ ...
((رفعها وهو مبتسم ويقول :~ لبا قلب أبوج ..
-(منى التفت على أميره ثم قالت بتكشيره :~ بابا هاي دوداا ...
((فيصل عقد حواجبه مافهم وش معنى دودا ..
أميره شهقت وهي تقول :~ شلجليلة الحيا يالـ....
-(فيصل قاطعها بجديه :~ لا ترفعين صوتج على بنتي ... وبعدين منو سمح لج
تاخذينها ؟؟؟ ....
-(أميره فتحت فمها بصدمة قهرررر .. ثم شحكت بستخفاف وهي موب مستوعبه
وقاحته معها :~ هــه ... .. آآآآآه .... هاهاهاها ...
((تحاول تتكلم بس ماتدري ليش لسانها انربط من كثر ماهي مقهوره وموب قادره تعبر
عن صدمتها من وقاحته بقهر ...
فيصل التفت على ميما ثم قال بستهزاء :~ ميما هاي مينونه ...
-(ميما تهز راسها بالإيجاب وهي تقول :~ دودا دود ..<~ (جوجا ماجوج كككـ)
-(أميره حقددددت على البنت وأبوها ... البنت طالعه على ابوها بالغرور والوقاحه وطوالة
اللسان ....هذا اللي جى في بال أميره علطول من القهر اللي موب قادره تعبر عنه ..
فيصل التفت وهو يقول :~ ياأميرة العالم وين تبيننا نروح الحين ؟؟؟
-(ميما :~ أممممممـ ... لاهي ((ملاهي ))
-(فيصل يضحك :~ ههههـ والله الملاهي بالبيت وانا ابوج .....




يتبع

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 15-10-09, 05:56 PM   المشاركة رقم: 342
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((أميره وهي تطالعهم بصدمه :~ صج انهم وقحين .. لا البنت ولا الأبو ..!!
((بصوت عالي كملت :~ هييييــــــــــه انت ويى بنتك.. المره اليايه
ياويل ربعك لو يتركون بينتك وياي ثم يهربون ... والله حاله .. ناس ييبون بزارين
وأنا اللي ابتلش بهم وبعدها اتهزء .... مالت عليك انت وبنتك ...
على شنو شايفين انفسكممممممم ...
-(فيصل التفت عليها ببرود ثم قال :~ اقول وين رضاعتها بس ...
((ثم التفت لما شاف الطلبيه .. أخذ الرضاعه ثم طلع من جيبه حساب الحليب ..
رجع للأميره اللي تشتعل نار القهر والحقد ...
فيصل رفع حواجبه ثم قال بستهتار :~ للهدرجه نرفزناج انا وبنتي ؟؟
يالله يالله ماعليه .. تعيشين وتاكلين غيرها ... وهاج الدراهم ...
عشان لاتقولين سرقناج انا وبنتي ...
-(لف بيروح ... وأميره من القهر ماعاد تدري شلون تقول اللي بقلبها من القهر ..
بس بالأخير قالت :~ بنتي وبنتي .. اللي يسمعك يقول يايبها بحلال عشان تتفشخر
بها ؟؟؟أصـ.....((بسرعه سكتت وشهقت بصوت واطي عالكلام اللي قالته ...
ندمت من هاللسان اللي موب قادره تربطه لو بيوم واحد ... والمشكله هاللسان ماتطلعه
الا على فيصل ...
فيصل وقف يحاول يستوعب الكلام اللي قالته عنه ...
خاصتا انه بصوت عالي واللي يفهم عربي من اللي حواليهم راح يفهمون ان بنته
موب بالحلال ...
فيصل التفت والنار تغلي بقلبه ...
هالبنت ماراح تتوب عن طبايعها ...
((أميره ابتسمت بتصريفة خوف .... وبسرعه ماشاف الا غبرتها ...
فيصل لما شافها انحاشت من قدامه ... ماقدر يلحق عليها دام ميما معاه ...
لف وهو يحاول يتجاهل كلامها اللي جى على نقطه حساسه ...
وهو يمشي يفكــــر ...
رجعــــــــــــــــــــــــــــــــــت به ذاكرتـــــــــــه لورى ...
قبل سنتين بالعطله اللي محدد زواجه بجينفر .....
((في يوم من أيــــــــــــــام العطلــــــــــــــــه ....
كان زواج جينفر وفيصـــــــــــــل بهاليوم ...
الكل سامع عنه بالجامعه ومن برى الجامعه ...
جينفر ماخلت أحد الا وأرسلت له بطاقة دعوه ...
حتى ان أميره وصلتها البطاقه ...
الكل حظر ... الزواج كان بقمة الروعـــــــــــــــــــه ...
بفنــــــــــــــدق فخــــــــــــــــــم وكبيــــــــــــر...
جينفر بالنسبه لها بهاليوم هي أسعد بنت بالعالم دامها راح تاخذ حبيب قلبها فيصـــــل ...
((من جهه ثانيـــــــــــه قروب فيصل كلهم بغرفه في الفندق يتشيكون بالبدله الرسميه
بما انهم حسو راح يكون شكلهم غلط بالزي الإمراتي التقليدي والظيوف كلهم أجانب ...
حتى لو يفكرون فيصل ماله أهل خليجين عشان نقول أي أهله بيلبسون
الثوب والعقال ...
المعرس بس لحاله ... لا أهل ولا أقارب .... فقط أصدقــــــاء ...
فهد بصوت عالـــــي :~ شبااااب والله أثاريني وسيم حتى بالبدله الرسميه وانا مدري ..
-(برهوم وهو يرفع حاجب وينزله :~ ياواثق ماتصف يمي أنا ...
ماودي البنات يشوفوني أخاف يطيحون على أهلهم والسبه أنا ...
-(فهد :~ اقول مناك انت لو بس يشوفون شعرك محل الفلافل المحترق هذا انحاشو ...
-(برهوم وهو يحرك شعره اللي مايتحرك :~ ياخي الغيره تقطع قلوب العذارا ...
خلاص خلاص ولا يهمك بسلفك شعري بس لا تحسدني ترى مابقى لي غيره ..
وه فديته ...
-(متعب قاطعهم :~ اقول لا انت ولا انت والله اني انا الوسيم ..
-(عبادي قطع عليهم :~ اقول شباب ماتلاحظون فيصل تأخر بالحمام ؟؟؟
-(فهد :~ أي والله هذا شقصته .. لا يكون نام بالحمام ..؟؟
-(الكل تقدم من الحمام ثم طقوه .. متعب :~ فصووول وينك ياعريس الغفله ..
-(برهوم :~ لا يكون أغمى عليك من الوناسه ؟؟؟
-(عبادي وهو يطالع برهوم مصدق :~ صدق والله ؟؟؟ شكله اغمى عليه ..
((فهد وبرهوم ومتعب التفتو على بعضهم ودهم يصيحون من دلاخة
عبادي على أي شي يصدق ...
-(برهوم :~ أي صدق يمكن مانلحق عليه ويموت ..
-(عبادي سكت شوي وهو يحاول يستوعب ... ثم قال ببرائه :~
تلعب علي ..؟؟
-(برهوم ظرب راسه بخفيف :~ مدري عنك انت وويهك ؟؟؟
-(قهد يطق الباب :~ فصول ياريال أطلع تأخرنا عالزواج ؟؟؟
((مارد عليهم ...
-(متعب :~ شباب ماأسمع شي ولا حتى صوت دش ؟؟؟
((فهد بخوف بسرعه فتح الباب ...
بس استغربو لما شافو الباب مفتوح ...
يطالعون بعض مستغربين ...
فهد فتح الباب شوي شوي وهو يقول :~ فصول تراني فتحت الباب ..
اللبس ملابسك قبل لا افتحه تراني استحي ..
-(برهوم ضرب راس فهد :~ والله انك فاضي افتحه بسرعه لا يكون الولد صار له شي ..
((لما فتحوه ...
كانــــــــــــــــــــت الصدمــــــــــــــــــه عليهم لما شافو فيصل ..
مسكر الفرنجي وجالس عليه وهو ضام رجوله ومخبي وجهه بين رجوله ...
الكل وقف عنده بستغراب ...
-(متعب مد يده للكتف فيصل وهو يهزه ويقول :~ فيصل شفيك ياريال ؟؟؟
-(فهد :~ فصول سلامات شفيك ؟؟
-(عبادي بخوف :~ شباب لا يكون مايحس فينا ؟؟
-(برهوم ظرب رجله وهو يقول :~ اقول اسكت لا يصدق الحين ويموت علينا ...
فصووول ياريال قوم خوفتنا ..
-(فهد :~ فصول راونا ويهك صج خوفتنا ..
((فيصل رفع راسه بإحبااااط كبيـــــــــر وكأن الدنيا فوق راسه ...
وجهه أحمرررررر والعرق معتليه من راسه ...
ارتاعو شفيه هذا ؟؟؟
-(فهد بخوف مسك وجه فيصل وهو يقول :~ فصول فيك شي ... انت بخير ؟؟؟
((بحركه من فيصل وببطئ هز راسه بالنفي والدمعه بعينه وده يبكي من الهم
اللي بقلبه ...
((الكل الرتاع لما حسو فيه ...
-(فهد بسرعه مسك يدينه وهو يقول :~ شباب ساعدوني خلونا نسدحه عالكنبه بالغرفه ..
((فهد ومتعب رفعو فيصل من يدينه وهم رايحين للغرفه ..
عبادي بسرعه فتح لهم الباب وهم خايفين على فيصل اللي حالته
تخوف ...
لما سدحوه تفاجئو من فيصل لما حط يدينه على فهد ومتعب وهو يقول :~
ساعدوني ... تكفون ... مابي اتزوجها مابيها ... مابيها بس ولدي مابي اتركه ..
شساوي قولو لي شساوي ؟؟؟ مابيها أكرهها ماأطيقها ...
فهد عفيه ساعدني ...
لا تتركوني ساعدوني ...
((الكل انصدم منه خاصتا من كلمته اللي استغربو منها ..
-(برهوم بتوتر :~ ولـــــــــــــــد ...!!! ..
((شوي استوعبو الوضع ... التفتو علطول على فيصل بروعه ثم قالو بصوت واحد مرتاعين:~
حامل منــــــــــــــــــــــــــــكـ ...!!
((فيصل عض شفايفه بضيقه وحزن كبير وهو يهز راسه بالإيجاب للسؤالهم ...
الغرفه صارت هاديه ...
كل واحد ساكت ويحاول يستوعب هالمصيبه اللي عرفوها ...
الحيــــــــــــــــــــن فهمو ليش فيصـــــــــــل يبي يتزوج جينفر ...
((يكتو شوي يحاولون يفكرون بطريقه بس مافيه غير انه يتزوجها لين تولد ثم يطلقها ..
عالأقل الطفل يكون مولود عن زواج ..
فيصل وقف وهو يقول بتوتر :~ شباب لا تسكتون قولو لي شسوات ؟؟؟
-(متعب أكثر واحد من بينهم عاقل ... عشان كذا عصب على فيصل ثم قال :~
أنــــــــــــــــــت صج مينون ... وين عقلك يوم تغلط وياها ؟؟؟ ...
ولا يعني ماوراك أهل صرت تساوي كل شي على كيفك ..؟؟؟ ..
انت مينون .. مينووووون .... فيصل صج صج ماتوقعتك جذي حقير للهدرجه ..؟؟
صرا.......
-(قاطعه برهوم :~ متعب خلاص .... الولد موب فاضي للهالحجي الحين ..
-(متعب سحب يده من برهوم بقوه ثم قال بحتقار للفيصل اللي يطالعه :~
آخر شي توقعته منك يافيصل هالدنائه ؟؟؟ .... كل شي له حدوده ...
بس انت تعديتها للدرجة انك تغضب ربك بالحرام ...؟؟
عموما انا ماعلي منكم ... هذي مشكلتك وانت تصرف معها ...
لأن مايشرفني أقعد معاكم بهالمصيبه القذره ..
((ثم طلع وسكر الباب وراه بقوه ...
((التفتو على فيصل ...
بس فيصل تنهد بضيقه كبيره وهو يقول :~ وانتو موب مجبورين توقفون وياي بهالمصيبه ..
روحو مثل ماراح متعب ...
-(فهد :~ طيب ليش ماقلت لنا من قبل عالأقل فكرنا بطريقه ..
-(برهوم :~ طيب انت متأكد انه ولدك موب ولد واحد ثاني غيرك ..؟؟
ترى هاي جينفر استغفر الله ياربي تلاقيها كل يوم مدخله ببيتها ريال ..؟؟
-(عبادي :~ عشان جذي جينفر صاير سمينه ...!!
-(برهوم رمى المخده عليه وهو يقول :~ مالت عليك هذا وقته تفكر بهالأمور ...
((بهاللحظه طق باب غرفتهم ..
عبادي راح يفتح ..
لحظات ثم رجع عبادي وجمبه رجال غريب ....
واظح عليه أجنبي مو عربي ...
بعد ماأنتهى الأجنبي من محادثته مع فيصل ..
طلع ...

انتهــــــــــــــــــــى البارت الأول ...

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 15-10-09, 05:59 PM   المشاركة رقم: 343
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البــــــــــــــــاب الثـــــــــــالـــث عشــــــــــ13ـــــــــــر ..
الفصـــــــــــــــل الثـــــــــــــ2ــــــــاني ...
$$ كانت المفاجأه والصدمه عالكل من بعد ماقاله الإيطالي للفيصل ...$$

((فيصل واقف موب قادر يستوعب ...
يحس نار القهر تغلي بقلبه ...
حـــــــــــــــــــاقد على جينفر بشكل موب طبيعي ...
بسرعه طلع من الغرفه ..
-(فهد وعبادي وبرهوم خافو لا فيصل يسوي شي بجينفر ...
كلهم لحقوه وهم ينادونه ...
بس فيصل ولا كأنه يسمع ...
لما دخل بالقاعه .. الكــــــــــــــــل التفت يطالعه مرتاع ...
ملامحه واظح عليها الغضب ...
بدت الهمسات بكل جهه عن حالة العريس كيف معصب ولابس بدله بدون الجاكيت حتى ..
-(بصوت عالي :~ جينفـــــــــــــــــآآآآآآر ...
((لما رقى للفوق عنذ غرفتها ...
وهو ناوي عليها ...
متعب كان جالس من بعيد لما شاف وضع فيصل الرتاع وبسرعه لحق فهد وباقي الشباب ..
لما رقو ورى فيصل ..
ماقدور يلحقون عليه لأنه دف الباب بقوه وبصراخ خشن يهزء جينفر ..
جينفر اللي ارتاعت موب مستوعبه فيصل وش فيه معصب وليش يسبها كذا ..
((مسكها مع يدها بقوه وبدى يهزأ فيها...
صارت تترجاه وهي تبكي من قلب ..
كيف تطلب منه يكون اب للطفلها اللي تبي فيصل يكون ابوه ...
ويربونه مع بعض ...
هي كذبت عليه بالطفل اللي هو موب طفل فيصل ...
الطفل طفل شخص ثاني ...
بس جينفر كذبت لأنها ماحتفظت بالطفل الا عشان تتزوج فيصل بعذر انه طفلهم ..
توسلت له بكل الكلام بس فيصل كان قاسي عليها للدرجة انه يدفها عنه بغضب ...
وهو يقول قد ايش انا غبي لما صدقتك بحسن نيه ...
((لف بيروح وهو يحس عيونه راح تطلع من مكانها من الغضب والنار اللي بقلبه ...
جينفر تبكي من قلب والمكياج خرب ...
بسرعه ركضت ومسكت رجوله وهو واقف عند الباب بيطلع ..
تتوسل له بكلمات الحب ... تترجاه مايتركها لأنها تحبه ...
وتهدده لو يتركها بتقتل الطفل اللي ببطنها رغم انه خطر عليها ... بس فيصل
رد عليها انه ماله دخل لا فيها ولا بطفلها ...
-(فيصل دفها بقوه عنه وهو يطالعها بحتقار ...
((لما جى بيطلع والشباب يطالعون بصدمه من فيصل كيف حسو انهم مايعرفونه اليوم
بغضبه الجنوني ..
((جينفر بسرعه خذت جرة ورد جمبها ثم ظربت بطنها بقوه ...
كتمت صرختها ..
-(فهد وباقي الشباب شهقو من الروعه ...
فيصل لف عليها وبسرعه قبل لا تظرب بطنها مره ثانيه سحب الجره بقوه ورماها عالأرض
ونكسرت ..
صرخ بوجهها بكلمات قاسيه ...
بس جينفر هددت حتى لو ماتقتل الطفل بترميه بدار الأيتام...
بهاللحظه فيصل ماقدر يتحمل اللي سمعه ..
مسك شعرها بقوه وشده وهو يحس انها تقصده بالكلام كيف بيكون لقيط الولد مثله ...
بس فهد وبرهوم تلاحقو عليه وسحبوه عنها ...
فيصل بقهر قال لها انه بيربي الطفل ...
جينفر استغربت بالبدايه بس بالأخير طلبت منه انه ينسى انها ام الطفل ويربيه
هو بنفسه وهي بتطلع من حياتهم ...
فيصل رد عليها انو هذا افضل حل تسويه هي وتختفي من حياتهم ...
((لف فيصل عنها ثم طلع ...
أما جينفر جلست عالأرض وهي تبكي وكارهه اللي ببطنها ..
تحس انه مصيبه وتوهقت فيه هالطفل اللي ببطنها ..
بس بما ان فيصل مايبيها وطلب انه ياخذ الطفل ولا ترميه بدار الأيتام ..
وافقت علطول بدون تردد ...
بما انها تبي تعيش حياتها ...
مثل أي أجنبي مايعرف الإسلام ...
((وبكـــــــــــــــــــــــــــذا مرت الشهور والأيام لين ماولدت جينفر بنت ...
ومن ذاك اليوم فيصل أخذها عنده ورباها وهو مقرر يعوض هالطفله عن كل الفقدان
اللي عاناه فيصل بحياته لين الحين ..
الحنان والحب وكل اللي يقدر عليه راح يعطيه هالطفله ...
ماقدر ابدا يترك هالطفله تعاني مثل ماعانى هو حتى لو انها مو بنته ...
بس فيصل يبي يسوي خير بحياته عشان كذا حب يكون أب لهالطفله ويعوضها
عن كل الخساره اللي حاس فيها ..
وبكذا سماها بنفسه ..
منـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى ..
على أخته المقعده ...
من ذاك اليوم ومنى أخته صارت تقابل فيصل كثير عشان تلعب مع ميما الصغيره ..
مثل مادلعها ابوها وسماها ميما والكل صار يسميها ميما ...
وبعض الأحيان منى أخته تطلب من فيصل انها تاخذ ميما عندها بالبيت وتنومها معها ..
خاصتا انو منى اخته مررررررررره تعلقت بشكل غير طبيعي في ميما الصغيره ..
أما اللي بالجامعه يحسبون انها بنته صدق من جينفر ..
اما منى عارفه كل السالفه زين ..
العنود لما عرفت بالموضوع جن جنونها ...
صارت تدق على فيصل كثير وتحاول ترجعه لها بأي طريقه وتطلب منه انها
تربي معاه بنته ..
بس فيصل يرفض ولا يرد عليها ...
بس لليومنا هذا وهي تدق عليه وقررت انها ماتتركه بأي طريقه ...
أما أميره تحسب انو ميما بنت فيصل من جينفر وهذا اللي خلاها تحتقر فيصل
لليوم هذا ... وماتدري انو بالحقيقه هي بنت جينفر بس من رجال ثاني
وتوفى بحادث علطول عشان كذا راحت للفيصل وقالت انه ولده ...
بما انها تحب فيصل عن كل الشباب اللي عرفتهم بحياتها ..
وستغلتها فرصه عشان تقرب فيصل منها وتربطه فيها بالغصب ...
بس جينفر بعد ماولدت ميما سافرت علطول وكملت دراستها برى وعاشت حياتها برى بعيد
عن فيصل وعن الكل ....

$$وهذي نهايــــــــــــــــــــــة قصـــــــــــــــــة فيصل وجينفر الأجنبيــــه $$

(( فيصــــــــــــــــــــــــــــــل وهو يمشي وشايل بنته ويتذكر
كل هالذكريات الشينه واللي بنفس الوقت يعتبرها هم وانزاح عنه لأنه يكره جينفر كره ومايبيها ابدا ابدا ابدا ...
سمع صوت ميما وهي تشد شعره من ورى بالربطه...
صحاه من ذكرياته القديمـــــــــــــــــــه من قبل سنتين ...
ميما :~ بابا شعرك حلو طويل ... أبي مثله ...
((ضحك فيصل وهو يقول للبنته بصوت واطي :~ ايه انتي اللي تعرفين الزين ..
موب ربع ابوج ذالحساد كل واحد يقول قصه ..
بس دامه اعيبنج خلاص موب قاصه عشانج ..
<~ يبيها من الله كككككـ ...
-(ميما ضحكت وهي موب فاهمه شي بس تشوف ابوها يضحك وتضحك مثله ..
((مــــــــــرت من قدامــــــه توليــــــــــــــــــــن ..
لما طاحت عينها على فيصل توترت شوي ماتدري ليش ..
رغم انو فيصل مانتبه لها ..
هي تتذكر كلام طلاب الجامعه انها بنت جينفر من فيصل بالحرام ..
بس مستغربه وين جينفر ...
حاولت تتجاهله هو وبنته ثم كملت طريقها ..
بس بهاللحظه طاحت قدامها حلاوة ميما ...
تولين نزلت عيونها على الحلاوه اللي عالأرض عند رجولها ..
-(فيصل وميما يطالعون تولين ..
فيصل لما عرف انها تولين تلعثم شوي ثم لف بيروح بدون الحلاوه ..
بس ميما قالت بصوت عالي :~ حـــــــــــــــــــواوي ...((حلاوي ))
((تولين توتر شوي بس بالأخير رفعت الحلاوه ثم فكت قرطاستها والتفت على
ميما وهي مبتسمه وقالت :~ تفضلي ياحلوه ..
-(ميما عبست :~ ليه فكيتي حواوي ..
-(تولين ابتسمت ثم رجعت القرطاسه وسكرتها :~ يالله ولا يهمج بس لا تزعلين ..
((فيصل رفع عيونه على تولين وهو شايل ميما ..
تولين لما حست بنظراته بسرعه قالت برتباك لميما :~ يالله ياحلوه باي ..
-(ميما التفت على ابوها ثم قالت :~ بابا هذي ماما ؟؟
((تولين وقفت وهي معطيتهم ظهرها استغربت كلام ميما ..
فيصل التفت عليها بستغراب ثم قال :~ لا حبيبتي هاي موب امج ..
-(مدت بوزها ثم قالت :~ ليش ؟؟
-(التفتت تولين بسرعه ثم قالت ببتسامه :~ تبين اصير امج ؟؟
-(ميما :~ ليش ؟؟
-(تولين ضحكت :~ مو انتي تقولين انا ماما ؟؟؟ خلاص بصير لج امج شرايج ؟؟
-(ميما عقدت حواجبها موب فاهمه زين ... فيصل ابتسم وهو يحاول مايطالع
تولين :~ ميما انا ابوج وأمج وكل شي .. ماتفقنا على جذي احنا ؟؟
-(ميما عبست اكثر ثم لفت وجهها عن فيصل وحطته على كتفه زعلانه ...
فيصل توتر شوي من كلام ميما اللي أثر فيه كل ماطرت أم ..
تولين ابتسمت ثم قالت للفيصل بأدب :~ الله يخليها لك ..
-(فيصل رفع عيونه لها ثم قال :~ الله يسلمج ...
((للحظات وهم يطالعون بعض ...
كل واحد يحس بصورته تنعكس للي قدامه من التشابه اللي بينهم ..
بكذا حسو بتوتر من الطرف الثاني ...
نزلت راسها ثم راحت ..
فيصل حاول ينسى موضوعها ثم التفت على بنته وهو يقول :~ يالله بنرد البيت ..
((بعد الجامعــــــــــــــــــــه ...
اليوم ماداومت نارا ...
الســـــــــــــــــــــاعه الحين وحـــــــــــ1ــــــــده بعد منتصف الليل ...
نـــآرا جالسه تفكر بريان ...
تتذكر كيف مات قدام عيونها ..
وتذكرت ان السبب هي ...
رغم انو مالها علاقه لأن المرض هو اللي قلبه بهالحاله وطلع بالشارع حتى مايعرف مين
نارا ...
بس نارا تحط اللوم عليها لأنها حبت يزيد وهذا بالنسبه لها غلطة عمرها انها حبته ..
الحين ماتفكر غير بريان ...
سنوات وهي حاجزه نفسها بالقبو كئيبه ووحيده ومعقده ...
كله بسبب موت أخوها مشاري وريان ...
شوي شوي تحس انها بتموت من الحر اللي يطلع من جسمها وهي تتذكر ريان ومشاري ..
بدت ترتجف بخوف ...
بهاللحظه سمعت صوت وراها عند الباب ..
التفتت بسرعه وشافتها نوف واقفه تطالع نارا بحالتها اللي تخوف وشكلها المقزز ...
نارا صايره نحييييييييييفففففففففففففه ...
وشكلها مبهذل وتعبااان ...
نوف وهي تطالع نارا بضيقة صدر على حالتها ..
نارا بسرعه ركضت للنوف ومسكتها بلوزتها بقوها وهي جالسه وتقول بتوسل :~
نوف .... نـــــــــــــوف ساعديني .. تكفين ساعديني ...
انا قتلتهم انا ... نوف انا تعبانه تكفين تكفين ساعدينــــــــي ...
((نوف وهي تطالع حالة نارا ببرود ...
ابتسمت بخبث لما حست بضعف نارا وهي تتوسل للنوف ...
يعني هي بحاجتي الحيــــــــــــــــن ..!! فرصتـــــــي ماراح أضيعها ...
((نزلت عيونها للنارا ثم قالت بحقاره :~ بساعدج بس على شرط ..
-(نارا وهي تهز راسها بالموافقه :~ طيب طيب بس طلعيني من عذابي هذا ..
تكفين ... تعبت والله موب قادره اتحمل هالعذاب ..
-(ابتسمت بخبث ثم جلست عند نارا ومسكت يدينها بطمئنان وهي تقول :~
على شرط تكونين ..... ((سكتت شوي ثم كملت بخبث :~
تكونين لي أنا وبس ...

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 15-10-09, 06:01 PM   المشاركة رقم: 344
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

نارا موب قادره تفكر بكلام نوف لأن راسها مشغول بالعذاب اللي هي فيه .... ماتدري نوف وش تقول بالضبط بس هزت راسها بالموافقه ..
نوف استغربت من نارا انها وافقت رغم معارضاتها لها من سنين ..
بس عرفت ان نارا الحين بأشد انواع الضعف وقابله للأي شي بسبب يأسها والعذاب اللي هي فيه ..
مسكت يدين نارا ودجلستها على الكنبه وهي تقول :~ طيب خليح هني وانا بييج
بعد شوي ...
ماراح أتأخر ..
((نارا وهي تنتفض وصروة مشاري وريان كيف ميتين والدم ملطخ عليهم قدام عيونها ...
نزف طلعت ونارا ترتجف خووووف ...
شوي صارت تهمس بكلمات موب مفهومه وهي تنتفض ...
لفت عيونها على الكاس ...
بسرعه قامت وكسرته ... مسكت القزازه الكبيره الكسوره ...
وبقوه تجرح نفسها به ...
على ساقها وعلى يدينها وعلى رقبتها وكتفها ...
بشكل جنوني ومخيف ...
تحس بألم موب طبيعي بس بالنسبه لها موب مثل ألألم اللي بقلبها وداخلها ..
تبي ترتاح مثل ماتعتقد ان هالطريقه راح تخفف من ألمها ..
نارا شوي شوي بدت تنادي بأسم ريان ..
-ريــــــــــــــان وينك .... ريــــــــــــــــــآآآن ..
((نوف بهاللحظه كانت واقفه عند الباب وتطالع شكل نارا اللي ملطخه
دم من الجروح اللي بجسمها ...
نوف اتجهت للنارا وبيدها مقص ...
لما جلست عند نارا اللي صايره تخوف وبقوه ...
بس نوف عارفه ان هاللحظه نارا ضعيفه ومحتاجه لليد احد يساعدها وماعندها
غير نوف القـــــذره ...
مدت يدها للنارا ... نارا رفعت عيونها على المقص اللي بيد نوف ...
بسرعه سحبته وهي بحالتها الجنونيه ...
وقفت قدام المرايه اللي نصها مكسور بسببها ...
شعر نارا طال لين حدا ظهرها والصبغه اسودا نازله وطالع لون شعرها البني
الفاتح ...
شوي شوي وهي تقص شعرها ...
ونوف منسدحه عالكنبه وتطالع نارا اللي صايره مجنونه ...
نوف طلعت زقاره لها وهي مبتسمه بخبث ...
أما نارا اللي قصصة شعرها وحلقته من ورآ كله ...
أما قصتها مخليتها طويلــــــه لين حد نهاية وجهها بحيث تغطي نص وجهها بهالخصله ...
أما اللي ورى حلقته حلاقه موب طبيعيه وبجنون ...
لما انتهت من القص بعد خصلتها خلف أذنها ثم بحركه منها قامت تجرح وجهها وهي تتألم
وتنتفض بقوه ...
عيونها بدت تغرق دموع وأخيــــــــــــــــــرا ..
وهي تتذكر ريان .... تبكي على ريان وعلى الضيقه اللي كاتمتها سنتين بشكل موب طبيعي ..
وأخيرا بكت عالأقل تطلع كل اللي بداخلها مكبووت ...
وجهها صار كله جروح ودم ...
طاح المقص منها ويدها ترتجف من الألم اللي تحس فيه بجسمها ووجهها ..
رفعت عيونها على نوف بضعف وهي تنتفض ..
بهاللحظه وقفت نوف واتجهت لها ...
مدت لها الزقاره الحاااره ومخلصه نصها وهي تقول ببتسامة خبث :~
هذا راح يشيل كل همومج ...
((نارا غمضت عيونها بقوووووووه وعضت شفايفها بقوه ثم نزلت راسها وكأنها
تتيح المجال للنوف تحرق جسمها على راحتها بعتقادها الباطل انو راح يشيل آلامها اللي
بداخلها ..
نوف قربت من نارا وبقوه سحبت بلوزتها وطلعت كتف نارا النحيف الهزيل...
بقوه ضغطته على كتفها وماسمعت غير صرخـــــــــــــة ألــــــــــــــم من نـــآرا ...

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 15-10-09, 06:03 PM   المشاركة رقم: 345
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

صرخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه فيها من الهموم والألم الفظيع اللي تحس فيه نارا ...
دموع نارا تنزل أكثر وأكثر من الضيقه اللي بداخلها ...
نوف رفعت الزقاره ثم كررت الحركه نفسها خمس مرات ...
لين ماحست انو نارا بدت تفقد وعيها شوي شوي ...
طفت الزقاره بسرعه ثم مسكت نارا وسحبتها للكنبه ...
نارا نص واعيه وهي تهمس بأسم ريان ...
ودموعها تنزل بضعف واستسلام ...
نوف جلست عند نارا وهي تشوف الدم اللي طالع من كل جرح بجسم نارا ووجهها ..
مدت يدها ومسحت على شعر نارا ثم رفعت الخصله عن وجهها
وبيدها الثانيه تمسح الدم اللي بوجه نارا ..
بجد شوهت نفسها بشكل مخيف ...
نوف قربت أكثر من نارا بس ماتدري ليش ترددت ثم وقفت مبتعده عن نارا ..
تحس بشي يردها ...
عشان كذا طلعت من القبو وتركت نارا تحلم بريان أو بالأصح كوابيس ريان موب تاركها
حتى بنومها ..
"""""""""""""""""""""""""
(( باليـــــــــــــــــــــــــــــوم الثانـــــــــــــــــي ...
بالصباح كل واحد بيقوم للجامعه ...
وهاليوم ثانـــــــــــــي يوم ببداية السنه الأخيره بالجامعه ...
((ليـــــــــــــــــــان ... فتحت عيونها وهي تحس بروحها تعبانه ...
التفتت على اللي جمبها ..
صقر نايم بسابع نومه ...
غمضت عيونها وهي تحس بحومة كبد من صقر وبقوه ...
رنت الساعه ... صقر تقلب شوي ثم فتح عيونه وهو متكااسل ..
وقف وهو موب شايف اللي قدامه من عيونه اللي مغمضه ..
دخل الحامام كالعاده يتروش ...
أما ليان للحين منسدحه وهي تحس بحومة كبد قويييييه ...
شوي حست انها بترجع ...
مسكت فمها وبسرعه قامت ركض للحمام ...
ونست وجود صقر بالحمام ...
فتحت باب الحمام بسرعه ثم استفرغت بالمغسله ...
صقر فتح عيونه عالأخر وهو كان واقف يعدل حرارة الدش وهو لابس شورت ..
واقف يطالعها بستغراب شفيها ..
ليان تحس براسها يدور من الإستفراغ ...نزلت راسها بعد ماغسلت وهي تتنفس بقوه من التعب
صقر بسرعه تقدم ومسك كتوفها وهو يقول :~ سلامات شفيج ؟؟
((ليان استوعبت شوي الوضع كيف دخلت عليه الحمام ...
حست انه مالبس غير شورت ...
بسرعه سحبت نفسها منه وطلعت برى الحمام ..
بس المصيبه لما لحقها صقر خايف لا يكون تعبانه او فيها شي ..
ليان جلست على السرير وهي تحس براحه بعد ماستفرغت ...
رفعت عيونها على صقر اللي دخل عندها ...
نزلت عيونها بسرعه وقلبها يدق بسرعه ..
حست بوجهها قلب أحمر بسبب صقر ... وبنفس الوقت لما قرب منها صقر وقال بخوف :~
ليان اوديج المستشفى ؟؟
-(بهاللحظه حست بحومة كبد ترجع لها مره ثانيه من قرب صقر لها ...
عقدت حواجبها وهي تأشر له يطلع ..
نزلت راسها ماتبيه ..
صقر رفع حواجبه شفيها ذي ...
-(صقر :~ ليان شفـ.....
-(بسرعه تغطت بالمفرش وهي تقول :~ بليز أطلع ...
((صقر بهاللحظه خاف من جد عليها ...
مسك المفرش ثم سحبه بهدوء وهو يقول :~ طيب خليني اوديج للمستشفى ..
-(ليان ماعاد تحملت قربه منها عشان كذا صرخت بوجهه بملل وكره له وطفش
من تلزقه فيها :~ خلاص قلت لك أطلع برآ موب طايقتك .... أطلـــــــــــــع ..
((صقر ترك المفرش ثم تغطت فيه مره ثانيه ليان ...
وقف شوي يستوعب كلماتها ...
حس بضيقة صدر من بعد موقفها وهي أول مره بحياتها تصرخ بوجهه بكره كذا ..
صحيح يدري انها تكرهه للحين بس ماقدر رفعت صوتها عليه كذا ...
لف وأخذ له ملابس ثم طلع وتروش بسرعه وهو متعكر مزاجه ومتضايق عالآخر ..
لبس بسرعه ثم طلع للجامعه وبيده كتابه ..
صقـــــــــــــر تغير عن قبل سنتين ...
صار يحط له عوارض خفيفه ومرتبه .... وشعره طايل شوي ومدرج لحد رقبته ..
بس موب بطول فيصل ككككـ ...
فيصل مخربها وبقوه ...
بس ستايل صقر للحين نفسه ..
مجنون سبورت ...
ركب سيارته ثم شغل وهو يفكر بليان وحاس بضييقه ..

شغل المسجل على أغنيــــــــــــة ... رويــــــــــدا المحروقــــــــــي ..
((أقولـــــــــــــــــكـ شــــــــــي ))

اقولك شي وماتزعــــــــــــــــــــل .. ولا تآخـــــــذ على الخــــــــــآطر ..
صحيـــــــــــــــح اني أحبــــــــــــــــــــكـ مــــــــــــوـوـوـوت ..
لكــــــــــــــــــــني معــــــــــــــاكـ تعبــــــــان ..
لكنــــــي معــــآكـ تعبـــــــــــــــــــــــــــآن ..
تخلينــــــــــــــــي وتنســـــــــــــــــــــــــــآني ...
تعــــــــــــب قلبــــــــــــي وأنـــــــــــــــا صـــآآآبـــــــــــــــــــــــــــــر ..
وآقــــــــــــول اليـــــــــــــــوم يتغيــــــــــــــــــــر ..
وهـــــــــــــذا أنا معـــــــــــــآك حيران ..
وهذا أنــــــــا معآآكـ حيـــــــــــــــــــــــــران ...
أدور لكـ ســـــــــــــبب مقنـــع ..
وأقولــــــــــــــكـ ياهوآآ حاظـــــــــــــــــــــر ..
عشــــــــــــــــــــان الحب فــــــــــــي قلبــــــــــــــي ..
أخلـــــــــــــــي قلبـــــــي الغلطــــــــــــــــــــــآن ..
اقولك شي وماتزعــــــــــــــــــــل .. ولا تآخـــــــذ على الخــــــــــآطر ..
صحيـــــــــــــــح اني أحبــــــــــــــــــــكـ مــــــــــــوـوـوـوت ..
لكــــــــــــــــــــني معــــــــــــــاكـ تعبــــــــان ..
لكنــــــي معــــآكـ تعبـــــــــــــــــــــــــــآن ..

((صقــــــــــــــر وهو يسمع الأغنيـــــــــــــه ...
حس بكلماتها جت على جرحـــــــــــــه ونفس شعوره ...
ثم قال بصوت واطي وهو يتنهد بضيقــــــــــــه ويضغط على الدرقسون :~
آآآآآآآآآآآه منج ياليـــــان ..... والله تعبت وياج ... لين متى وانتي تكرهيني ؟؟
ليـــــــــــــــــن متى وأنا بهالعذاب وصدج لي ولا جني زوجج ...
معقوله غلطت لما تزوجتج بالغصب ؟؟؟
ؤففففـ من قلبي ... ليـــــــــــــش ماحبيت غير ليان ليــــــــش ..
ليان اللي تحب اخوي واخوي يحبها ...
ليش ياقلب اخترتها من بين هالبنات ليش ...
الله يصبرنــــــــــــــــي بس ...
"""""""""""""""
((من جهه ثانيــــــــــــــــــــــه ...
توليــــــــــــــــــــــن ...
فتحت عيونها على صوت منبه الجوال ...
طفته ثم رجعت نامت وهي مرررهقه ...
شوي الا ودق جوالها للمتصل ...
فتحت عيونها بكسل وهي مستغربه مين بيدق عليها هالصباح ..
بالعاده جواهر بس من سنتين وهي ماتكلمها من بعد السالفه ...
ردت بكسل كبيــــــــــــــــــر ...
-آلــــــــــــو ..
-(صوت هـــــــــــــــــآدي ورايق كعادته :~ يسعد لي صباح الحلوين ..
أكيد عالفراش كسوله كعادتج ..
-(فتحت عيونها ثم غمضتها بحركه متكرره تبي تستوعب من هالرجال اللي يكلمها ..
بسرعه قالت :~ نعم نعم خير منو انت ؟؟
-هههههههـ ...أح طيب لا تدفين ... أنا مايـــــــــــــد ..
-(بسرعه رعت الجوال ثم طالعت الرقم .. وبالفعل هذا رقم مايد وهو داق من الخارج..
انسدحت ورجعت للكسلها ثم قالت :~ أهلين ...
-(مايد :~ أممممـ الساعه الحين عندكم ست ونص صح ؟؟
-(رفعت عيونها على الساعه ثم قالت :~ لا غلط الساعه ست ونص الا عشر ..
-ونص الا عشر ... شلون تركب هاي ؟؟؟
-مدري ههههـ ..
-(ابتسم ثم قال :~ طيب يالله قومي للجامعه ... من قدج آخر سنه ...
-وانت بعد .. لا تقعد تحسدنا بسم الله علي ...
-ههههههـ طيب بسألج أمج ليش ماترد على جوالها ؟؟؟
-ممم. مدري ...
-طيب يانوامه قومي شوفي لي ليش ماترد .. ابي اسلم عليها من زمان مارمستها ...
-(بتكاااسل وقفت وهي تقول :~ طيب أصبر بروح اعطيها الجوال ...
((تولين وهي تزل من الدرج وبالويل تشوف طريقها ...
على الدرجه الأخيره ..
طاحت عالأرض وتعورت ركبتها ...
-(طاح الجوال وهي تقول بألم خفيف :~ آآآآآآآآح .. حسبي على بليسك يامايد ...
((مايد يسمعها وعرف انها طاحت ... ضحك عليها ..
لما رفعت الجوال على أذنها وهي تقول :~
آآآآح انت السبب ..
-هههههههههههههـ وانا شعلي منج ... انتي اللي ماتشوفين ..
-(وقفت ثم راحت للطاولة الطعام وهي تقول :~ أي طيب اصبر علي بردها لك
لما تيي بالإمارات ..
-(بصوت عالي :~ يااااااااااااااااااااالبــــــــــــآآ الإماراآآآآت ...
والله اني مشتااق لها والأهلها ...
-(بدلاخه :~ منو أهلها ... حدد ...
-(ضحك :~ ههههـ انتي أكيد ...
-(بثقه :~ أي شي طبيعي .. لا انا اقصد من غيري ...
-هههههـ ياواثق انتا ....
-أي صح نسيت اقولك ... لقيت لك وحده عندنا بالجامعه حلوه ..
شرايك أخطبها لك ...
-(سكت شوي ثم قال ببتسامه :~ ؤكي خلينا نشوف ذوقج الراقي ..
-تتريق يادوب ...
-هههـ لا خلاص بس أبيها حلوه مثلج ...
-أي اذا على هاي مستحيل الاقي لك ...
-هههههـ أهم شي اللي شايفين روحهم ههههههـ ...
-هههههـ أهم شي ههههههـ ... مايد
-سمي ..
-خذ أمي ...
((ثم عطت الجوال للأمها اللي تقول للتولين :~ ماشالله طقيتيها سوالف انتي وياه ..
-(تولين وهي تتمغط :~ آآآآآه ياربي ... هو اللي يسولف انا شدخلني ...
((مايد سمعها ثم قال لخالته وهو يضحك :~ ماعليج منها ماقلتي لي شخبارج ياخاله ...
((تولين لفت وهي رايحه بتتجهز للجامعه ...
خاصتا انها مو عارفه اليوم قاعتها وين ... حاسه انها بتطفش وهي تدورها ..
((بسرعه بدلت ملابسها ثم جلست تحط لها ميك آب صباحي خفيـــف ..
بعدها نزلت وهي تقول بصوت عالي :~ مامـــــي يالله باي انا رايحه للجامعه ..
-(بصوت عالي :~ الله ويــــــــــاج وديري بالج على روحج ...
-ؤكـــــــي ...
""""""""""""""""""""
((ومن جهه أخــــــــــــرى ..
عنـــــــــــــــد ميشـــــــــــــــــــــو ...
وهي داخل تتروش ...
طلعت بعد كذا وجلست قدام المرايه تحط الجل على شعرها ...
شعـــــــــــــــــرها اللي نفسه بوووووي وماتتركه يطول أبدا ...
وكل مره تجدد لون الأشقر الثلجي ...
بسرعه لبست لبس أبيض كعادتها اللي ماراح تتغير ...
لما لفت بتشيل شنطتها وصلها مسج ..
بسرعه فتحته وهي تنزل من الدرج ...
المسج يقــــــــــــول :~
صبـــــــاح الخير ياقمــــر ..
اليوم عندي لك خبر بمليون ...
تعالي بالصاله اللي تحت ..
أكيد تعرفينها ..
سلامـ ياحلو ..
((ميشو تحاول تستوعب شسالفه ...
يعني بتشوف مين هو اليــــــــــــــوم ...!!!
يؤ مستحيــــــــــــل ...
حست بنار تشتعل بقلبها وهي كارهه هالشاب بشكل موب طبيعي وتتمنى اليوم اللي تقابله
عشان تطلع حرتها فيه ...
بجد هبل فيها ...
وكرهت نفسها منه ...
((من جهه ثانيــــــــــــــــــــــــه ...
بالقبـــــــــــــــــــــو ...
نـــــــــــآرا ... منسدحه عالكنبه ...
فتحت عيونها بألم كبير ...
تذكرت لليلتها المخيفه أمس ..
التفتت حواليها وشافت كيف مكسره المرايه والكاس وكل شي محتاس من جنونها
أمس ...
وقفت بصعوبه وهي تحس بألم بجسمها ...
دخلت الحمام ثم تروشت بهدووووووء ...
وهي تحس بجسمها ضعيييف وتعبان ...
اليـــــــــــــــــــوم راح تفتح صفحــــــــــــه جديده ...
ومــــــــــــــاراح تختفي من انظار الكل ...
مقرره تواجه الكل بكل شراســــــــــــــه ...
نارا اليوم مقرره انها تكون غير ...
بتوقف الكل عند حده بشراسه ...
لما طلعت من الحمام لبست لبس أسود ...
رفعت عيونها على شعرها البني الفاتح وتضايقت شوي انه موب اسود ...
قررت انها تصبغه بعد الجامعه أسود ...
طلعت الكحله من شنطتها ..
وبدت تكحل عيونها بشكل كثير ..
وجهها طالع يروع مخيف من الجروح اللي بوجهها ..
بس نارا موب هامها شي ...
قررت انها تنسى ريان ومشاري وتواجه الكل بشراسه ...
طلعت من القصر وهي متجهه للجامعه تمشي على رجولها ...
حست انو الأنظار عليها بالشارع ..
بس موب هامها أحد ..
لما وصلت الجامعه دخلت المبنى ...
الكل التفت يطالعها وعم الهدووووووووء وهم يطالعونها بصدمه ...
نارا حست بنظراتهم مرره ...
بس بثقه منها رفعت راسها بشموخ ...
وهي تمشي قابل انســـــــــــــــــــــــان من زمآآآآآآآآآآآآآآآآآن ماشافته ...
يـــــــــــــــــــزيد وقف قدامها بالصدفه وهم يطالعون بعض ..
يزيد فتح يعونه عالآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخر مرتاع هالبنت وش مسويه بنفسها ..
عقد حواجبه متقزز من شكلها ...
-(بصدمه :~ نــــــــــــــــــــــآرا ...!!
-(نارا بحركه منها كشرت بوجهه ثم كملت طريقها بثقه ...
الكل يطالعها بصدمه موب مستوعبين من شكلها وأسلوبها الواثق ...
وكأنها تتحدى الكل ...
((نآرا دخلت لما وصلت قاعتها صدمت بميشو ...
ميشو رفعت عيونها بتهاوش بس لما شافت نارا سكتت وهي تتذكر شكلها ...
لما تذكرتها ابتسمت بندهاش من نارا اللي مختفيه لها سنتين عشان آخر اشاعه طلعت بالجامعه ..
-(نارا رفعت حاجب وهي تطالع ميشو ثم قالت :~ في شي غلط ..!!
((ثم لفت ودخلت القاعه ... ميشو للحين مبتسمه موب مستوعبه ..
بس زادت ابتسامتها وهي تحس ان الجايات بينها وبين نارا بتكون خطيره من شكلها
الواثق وكأنها مستعده تطاق مع أي احد الا انهم يذلونها ...
((انتهــــــــــــــــــى البارت ...

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة دم حبيبي يرويني, لقاء صدفه, الامريكية, الجامعه, القسم العام للقصص و الروايات, اغراب, تناول, توائم و لكن أغراب في الجامعة الأمريكية كاملة, قصه مميزة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t109702.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 18-01-15 01:39 AM
Untitled document This thread Refback 20-11-09 02:39 PM
Untitled document This thread Refback 16-10-09 07:11 PM


الساعة الآن 03:34 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية