لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (3) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-10-09, 04:20 PM   المشاركة رقم: 331
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


((مـــــــــــــــــــــــــر يوميــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن ..
ونارا حالتها يرثى لها ...
ماعندها غير تصارخ عالكل وتكسر أي شي قدامها ...
بس يزيد للحين مازارها وهو موب مستوعب الحركه اللي سواها فيها
من غير شعور وكيف الشيطان قواه بهالبساطه ...
واستغل حبه الكبير للنارا ..
قرر يزورها اليوم بعد الجامعه ...
((أمـــــــــــــــــــــــا في الجامعه ...
ميشو وهي تمشي رايحه للحديقه ...
وصلها مسج ..
لما فتحته كان مكتوب :~
ردي علي ولا صدقيني كل ماضيك راح يعرفه حبيبج راكان ..
((ضغطت على الجوال للدرجة انه راح ينكسر ... ماحست الا بالجوال يهتز ويرن..
لما ردت عليه سمعته يضحك ... بس هي ساكته ...
-هههههههـ ادري مالج ويه تردين علي بعد مارفضج راكان ....
هههههه حرام عليج الصبي الرتاع من طلبج ...
انتي صج الواحد يشك انج بنت ... وهذا احلى شي يعيبني فيج وبجرائتج ..
صحيح بعض الأحيان احسه مبالغ فيها بس يالله ...
دامج زوجتي بالمستقبـ.....
-(قاطعته وهي تمسك اعصابها :~ شتبي مني انت ؟؟؟ انا موب زوجة احد وماراح
اتزوج أحد ... وعمري مافكرت اتزوج ...
بس اذا كان الزواج امر تحسه صعب علي ...
انا راح اراويك منو تكون مشاعــــــــــــــل ..
راكان بيوافق .. وتشوف ...
-أي صح برافو عليج ... تسمعين الحجي عن الفاظج السيئه ومن زمان
ماسمعتج تقلين ادبج على أحد ..
-هاهاها .. تفوو عليك يا ##### ... يالـ..######
هههههـ اقول روح عني بس ماعاد الا انت اسمع حجيك ...
((ثم سكرت الخط بوجهه ...
كملت طريقها للحديقه .. لما طلعت شافت راكان توه داخل من الشارع للجامعه ..
وقفت قدامه وهي تقول :~ صباحك عسل ياعسل ...
-(رفع عيونه ... توه بيتكلم الا ووصل له بلوتوث ... توه بيفتحه الا وميشو سحبت
الجوال منه ولفت عنه تبي تفتح البلوتوث وهي شاكه انه الغريب ..
بس ماأمداها الا وراكان سحب منها الجوال وهو يقول :~ مره تبي تتزوجني وهالمره تبي تسرقني ؟؟
والله حاله ...!!
-(التفتت عليه وهي مقهوره من كلامه فقالت :~ صح ماقلت لي ... موافق ؟؟
-(راكان لما قرى المكتوب رفع عيونه على ميشو ثم قال :~
وش هذا ؟؟؟
((رفع الجوال قدام عيونها ... لما قرت البلوتوث وهو :~
اللي وياك ماضيها أسود ...
تبيني اقولك عن ماضيها البشع ..؟؟
((فتحت عيونها عالآخر وقلبها يدق بقوه .. التفتت حواليهم وهي مقهوره ..
بصرخه قالت :~ ياحيوان ياجبان أطلع جدامي ... تبي تشوه سمعتي
اطلع وشوهها جدامي ولا تستعمل اساليب خايسه مثل صوتك ...
-(راكان رفع حواجبه ثم قال :~ انتي صاحيه ..؟؟
-(عضت على لسانها عتبانه على روحها كيف ماقدرت تمسك اعصابها فقالت وهي
تبتسم بتوتر :~ آآآآ ... لللـ ... لا بس بغيت اقول يعني ... آآآ ...
((راكان هز كتوفه بعدم اهتمام وهو يقول :~ اذا هو يقصدك فأنا موب مهتم اعرف
أي شي عنك ؟؟ يالله سلام ...
((تعداها وهو داخل المبنى ...
((مر من قروب فيصل اللي مجتمعين دائره وواظح عليهم نوايا سيئه وهم يتكلمون
بصوت واطي ...
-(فهد :~ الحين اذا صج هم اخوات فيصل ليش مايعترفون ببعض ؟؟
-(متعب :~ ياغبي وهم يعرفون بعض اصلا ؟؟؟
-(برهوم :~ طيب شرايكم نجمعهم مع بعض ؟؟
-(عبادي :~ على ايدك ياشيخ ..
-(فهد :~ انا مالي دخل ...
-(كلهم بقهر :~ ليــــــــــــــــــش ؟؟
-(فهد فتح عيونه مرتاع :~ بسم الله علي ماقلت شي ... اعصابكم لا تاكلوني
بس بغيت اقول اني مالي دخل فيكم لو تبون تتدخلون فيه وبخواته ..
انتو شفتو كيف جن جنونه لما عرف ان اميره فظحته وطلعت هالإشاعه ..
وبعدين انا ماأصدق انهم اخوان .. وين الأثباتات ؟؟
-(برهوم مسك قلم وذبه على وجه فهد وهو يقول :~ مالت عليك ...
شلون تتحجى عن اثباتات وهم اصلا مايعرفون اصلهم .؟؟
-(فهد ابتسم بتوتر :~ هاه أي صح .. امممـ مدري بس يعني توقعت ..
((تولين توها داخله من البوابه ومتجهه للمبنى ..
متعب اول ماشافها فز من مكانه وهو يقول للبرهوم :~ برهوم برهوم قوم وانت حجر
لها ؤكي ..
-(برهوم معقد حواجبه :~ شقصدك ؟؟ من قصدك ؟؟
-(متعب بقهر :~ ياخي من غيرها تولين .. قوم يالله بسرعه ..
((برهوم بسرعه وقف على آخر لحظه ثم وقف قدامها وعلباله مو منتبه لها ..
الشله كلهم يطالعون متعب وش ناوي عليه ..
متعب ابتسم بخبث وهو يطالع تولين ينتظرها لين تتنرفز ..
تولين لفت بتروح بس برهوم ماتركها كل حركه من يمين يروح معها يمين وعلى يسار برضو
يروح معها يسار ..
تولين تنهدت وهي تقول :~ يالليل القلق على هالصبح ... انت شتبي ..
وخر عن ويهي ..
-(برهوم التفت على متعب يبغى يعرف وش نهايتها .. بس متعب اشر له انه يطنشهاويحجر لها وكأنه مو منتبه لها ...
برهوم اتبع نفس اللي قال له ..
تولين بهاللحظه وصلت معها .. علت صوتها بنرفزه :~ ونهايتها معكـ ؟؟..
-(متعب بهاللحظه ابتسم .. بسرعه تقدم لين عندها وهو يقول :~ نعم اختي فيه مشكله ؟؟
-(تولين التفتت عليه وهي متنرفزه ... تكتفت بملل وهي تقول :~ وانت شكو ؟؟
((التفتت على برهوم ثم كررت :~ بعد عن ويهي .. صج موب فاضيه لك ..
-(متعب :~ انت ماتسمع ؟؟
((برهوم استغرب لا يكون قلب عليه متعب .. بس توقع انه غلطان
فطنشهم وهو واقف قدام تولين ...
-(متعب ابتسم للتولين ثم قال :~ ماعليج انا اتصرف وياه اذا هو ازعجج ..
((التفت على برهوم ثم سحبه من قميصه عباله قوي وهو يقول :~ المره اليايه اذا تبي
تزعج احد دور غير تولين ...
((تولين رفعت حاجب بغرور وهي تطالع متعب ... اما برهوم طايره عيونه
كيف متعب طيح وجهه بالنهايه ...
متعب ابتسم للتولين ثم قال :~ فرصه سعيده اختي ...
((تولين رفعت راسها بغرور وكملت طريقها للداخل المبنى ..
متعب كان يطالعها وهو مبتسم .. ماحس الا ببرهوم اللي ظربه مع رجله وهو يقول :~
جذي تفشلني عندها ؟؟ هذي خطتك ياغبي ..؟؟
-(فهد بصوت عالي :~ ههههااااي برهوم الظاهر متعب استغلك ..
-(متعب مسك رجله بألم وهو يقول :~ آآآآح ياخي شفيك انت .. هذي بس البدايه ماشفت شنو النهايه ..
-(برهوم ظرب رجل متعب الثانيه وهو يقول :~ احلف عاد .. بعد ناوي تفشلني مره ثانيه ..
-آآآآآآخخ .... شفيك انت ... ياخي بعدين بتعرف انا شناوي عليه ..
-(عبادي :~ بعدين انت شناوي عالبنت ؟؟؟ للمعلوميه لا تنسى ترى يمكن تكون اخت فيصل ..
((بهاللحظه فيصل سمع كلمات عبادي وهو توه واصل عندهم ..
-(فيصل عقد حواجبه :~ وانتو للحين مانسيتو هالسالفه ؟؟
-(متعب التربك وهو يقول :~ لللـ ... لا بس عبادي يخربط .. يالله ماعلينا ايلسو وغير السالفه
((الكل التفت على متعب بشك ... اما فيصل لف بيروح وهو يقول :~ لا انا رايح
للكافتريا مافطرت ...
((فهد وقف وهو يقول :~ بروح وياك ..


انتهى البارت الثالث من الباب الحادي عشر ...
القاكم ببارت قادم بأذن الله ...
الكاتبه :~ (فيرزاتشـــــــVirsatCheــــــــــــي ...
أو
دمـ حبيبيـ يروينيـ ...)..
Salam…………………..

==البــــــــــــــــــــــاب الثانـــــــــ12ــــــــــي عشـــر ==
الفصـــــــــــــل الــــــــــــــــ1ـــــــــأول ...

$$ انتظــــــــــــرنا كثيــــــرا ...
$$وتعبنــــــــــــــــا جدا $$
اذا ماذا نقـــــــــــــــــــول عن حال ابطــــــــالنا الذين يعيشون $$
الآلام بأنفسهم ... وقد كرهو الإنتظار لكي يعرفون ماهو نسبهم ..$$
$$ ولكن أنا ككاتبـــــــــــه سأقول ....
كل كربه ولهــــــــــــــــــا فرج بيوم من الأيام $$
سواء على ابطال روايتنا او كل من يقرأ هذه الروايه ..$$

((تولين مرت من جمب قاعتها بكلاس طلال وهي على أمل تشوفه رغم كل اللي صار ..
الا ان قلبها مو راضي ينساه ...
بهاللحظه شافت طلال يمشي وهو يطالع كتابه ..
جوجو وقفت قدام طلال وهي تقول :~ ممكن احاجيك شوي بس ؟؟
-(طلال لف لها بهدوء :~ نعم شبغيتي ؟؟
-(بتوتر :~ آآآآ ... لك فتره ماييتنا بالبيت ..
واذا حاجيتك عالموبايل تكلمني ببرود ولا تجاوبني على أسألتي ..
-(تنهد :~ طيب وبعدين ؟؟
-بببـ ... بس ابي اقولك ابوي يبي يحاجيك اليوم بموضوع ..
-(عقد حواجبه :~ شيبي مني ..؟؟ لا يكون قلتي له عن السالفه ؟؟
-(بخوف :: لا لا ... مستحيل اقول له .. بببـ ... بس ماأدري شيبي بالضبط ..
هو اليوم قال لي قبل لا الروح للجامعه ..
تيينا على المغرب جذي ..
-(لف عيونه عنها وهو يقول :~ طيب يالله دخلي الكلاس بتبدى محاظرتي ..
((لفت جوجو والألم واظح على وجهها ..
جوجو توها بتدخل القاعه الا وشافت تولين واقفه تطالعهم ..
كشرت بوجه تولين ..
بس تولين نزلت راسها تتجاهل جوجو ...
لما دخلت جوجو ..
طلال توه بيدخل الا وشاف تولين واقفه تطالعه ...
وقف وهو مايقدر يبعد عيونه عنها ..
بلع ريقه اللي جف علطول ..
تولين رفعت عيونها عليه بحزن ..
للحظـــــــــــــات وهم يطالعون بعض ..
تولين تأملت انه يقول لها شي بس خاب أملها لما لف عيونه عالباب ثم دخل وسكر الباب
وراه ...
حست عيونها تغرق من الدموع ..
وهي تقول بقلبها :~
توليـــــــــــــــــــن .. شفيــــــــــــــــــــج ..
كل دقيقـــــــــــــه وثانيه تبجين على أتفه الأسبـــــــــــــــاب ..
ويـــــــــــــــن قوتج وشجاعتــــــــــــــــج ؟؟؟
معقولـــــــــــــــه تبخرت بسبب حبج للدكتـــــــــــور ؟؟
لا ياتوليــــــــــــــــن .. كرامتج لا تهدرينها حتى لو كان بسبب الحب ..
الحب بدون كرامــــــــــــــــه مايســــــــــوى شي ...
كفايه ذل .. كفــــــــــــــايه آلام ...
انســــــــــــــــي الدكتور طلال ... أكيـــــــــــد هو يكرهج .. انسيـــــــــه ..
ودفنيـــــــــــــــه بقلبـــــــــــج ...
((نزلت راسها ودموعها تنزل على خدها ...))
"""""""""""""""""""""""
$$ مــــــــــــــــــــــــــــــــرت الأيــــــــــــــام ...
واليوم هو آخـــــــــــــــــــر يوم باللإختبارات ...$$
((نارا تجي للإختبار وتختبر ثم تطلع علطول بدون مايشوفها أحد ..
تحاول تتخبى عن الأنظار ..
تحس انها مرتبكه جريمه للدرجة انها تستحي تطلع قدام العالم ..
مــــــــــــــــــــــوت ريان جرح بقلبها للآخر يوم بحياتها ..
حاسه ان ضميرها يعذبها يوم عن يوم ...
والطريقه الوحيده انها تتخبى عن العالم ...
تمشي وهي منزله راسها وبسرعه لين تطلع من الجامعه وبعدها تقعد بالقبو لحالها بالظلام ..
حتى نوف صارت تخاف منها ولا تحاول تقرب منها ..
رغم ان ابو نوف تظايق من وضع نارا اللي للحين تنام عندهم ...
وهم عارفين انها قتلت اخوها ... والإشاعات تقول انها برضو قتلت زميلها ..
نارا للحين حالتها هاديه وماتتطلم بأي كلمه ...
رغم انها تعاني من داخل وتنتظر اليوم اللي راح ينفذ صبرها وبينفجر كل اللي بداخلها
من عذاب ومعاناة للوحدها ...
حتى الدموع ماتنزل من لما طلعت من المستشفى ...
تنسدح على الكنبه بدون أي حركه ...
واللي يشوفها يقول هذي ميته مو منسدحه وبس ...
((أما الغريب اللي يكلم ميشو كل يوم يدق عليها يوهددها لو ماتغير من اخلاقها ..
والباقي على نفس الحال ...))
((بالجـــــــــــــــــــــــامعه ...
اليـــــــــــــــــــــوم آخـــــــــــــــــر يوم بالجامعــــــــــــه للجميع أبطالنا ..
والفرحه تعم عالجميع ...
((فيصل أول ماوصل عند شلته قال بصوت عالي وهو يدور على نفسه :~
أحم أحم شرايكم باللوك الجديد ..
((الكل مسك ظحكته ...
فيصل كان لابس بنطلون سكيني من تحت ورافعه على ساقه ...لونه ليموني ...
وتيشيرت قطني ضيق لونه تفاحي ... وقبعه قماش مغطيه كل راسه وحتى أذانيه لونها
تفاحي ...وجزمه بوت لونه ابيض ...
يعني انواع الترقيع ...
وطالع شكله ملفت بألوانه الفاقعه ..
-(فيصل ابتسم بقوه وهو يقول :~ ادري كلكم بتسألوني من وين شاري
ملابسي ... بس لا تحاولون ..
-(أميره وراه ظحكت بصوت عالي :~هههههههههههههههأأأأآآآآآآآآآآآه ....
هيه انت ليش صاير إشاره على آخر يوم ..
-(فيصل كشر ولا رد عليها ...توه بيجلس بين قروبه بس أميره وقفت قدامه
وهي تقول :~ لا لا عاد صج من وين شريته ... ابي اشتري مثلها وأقوف
جدام الشارع بدل هالإشارات ...
-(بدون مايطالعها :~ طيب بشري ؤمج ... <~ مررره حاقد عليها من بعد
الإشاعه اللي طلعتها عليه ... أما أميره تحاول تراضيه ولو شوي وهي حاسه بذنب ..
((مسكته من غير شعور من ذراعه قدام فهد وهي تقول :~ فيصل خلاص عاد كل
هذا لأني قلت الحقيقه عن خواتك ؟؟ الفروض تكون فرحان موب معصب ..
((دف يدها بقوه وهو يقول :~ ومنو قال لج انهم اهلي او خواتي او أي شي ..
جم مره بقول لج لا عمرج تدخلين فيني ..
خلاص طلعي من حياتي يرحم ؤمج ... انتي ليش ماتفهمين ليش ؟؟
يعني الا تبين الواحد يطول صوته عليج ويهينج جدام الكل ؟؟
روحي عن ويهي ماعاد ابي اشوفج .. افهمي يابنت الناس افهمي لو دقيقه ...
((فهد توه بيوقف يدافع مع أميره .. بس أميره قالت :~
صدقني بيي اليوم اللي بتقول لي ياأميره أنا آسف لأني
قلت لج هالحجي ...
واذا على انك ماتبي تشوفني .. طيب حاظر ...
من اليوم ورايح أوعدك ماتشوف رقعة ويهي ... وحتى لو تقابلنا بالصدفه
راح أعمل حالي ولا كأني شفتك ..
ومو بس اعتذار واحد ... راح تعتذر لي ثلاث مرات ...
والحين يالله .. سلام ...
-(لف عنها وهو يقول :~ باي ..
((لما دخلت المبنى وهي تشتعل ناااار وحقد عليه ..
فيصل جلس معهم وهو ساكت وحاس بروحه متضايق مايدري ليش ..
فهد يطالعه بنص عين ومقهوووور .. بس فضل انه يسكت ولا يقول أي شي ..
أما الكل ماحبو يطولون الصمت اللي بينهم وقطعوه بدراسه وكل واحد
ماسك كتباه ويراجع بصوت واظح تغيير للجو المتوتر بينهم ...))
((بهاللحظه ليان مرت من عندهم ...
وقفت علطول لما لمحت فيصل ..
التفتت عليه وهي تطالعه وبداخلها لهفه كبيره ماتدري وش هي ..
فيصل وهو مكشر من بعد أميره ..
التفت على ليان اللي تطالعه ..
سكت شوي وهو يطالعها .. تذكر انها هي اللي يقولون عنها اخته ..
تلعثم شوي ثم نزل راسه وهو يحاول يتجاهل نظراتها ..
-(ليان ماتبي تبتعد عنه ... تحس انو فيه أمل يكون اخوها ..
بهاللحظه صقر وراها لما شاف مين تطالع ابتسم ثم قال بصوت عالي :ْ
فصوووووول .. حبيب قلبي انت .. تعال ابيك شوي ..
-(فيصل توتر ثم قال :~ ياخي انا مابيك ...
-(صقر ضحك وهو عارف ليش متوتر فيصل فقال :~
لا لا تخاف .. تعال وانت بيدين أمينه ..
((بهاللحظه ليان بتروح لما حست ان فيصل يتجاهلها ومايبيها ..
بس صقر مسكها مع يدها وهو يحاول يطمنها ببتسامه ..
نزلت راسها للدرجة انها نست موضوع يد صقر وهو ماسك يدها ..
المهم عندها الحين اخوها .. هل هو اخوها جد ولا بيكون كله غلط بغلط ..
وبذيك الساعه جد راح تتحطم ..
-(فيصل متوتر ثم وقف وهو يحاول مايطالع ليان ..
فيصل توه بيوصلهم الا وصدمت فيه نارا بدون قصد وهي منزله راسها ..
فيصل التفت عليها بقهر وهو وده يعطيها كف بسبب ظربتها القويه ..
-(فيصل بنرفزه :~ ماتشوفين طريجج انتي ؟؟
((بس استغربو لما كملت طريقها وهم مايشوفون وجهها مع السواد اللي يغطيها من فوقها
الي اسفلها ..
-(صقر ابتسم :~ شفيك ياريال مختبص جذي ؟؟
-(فيصل يحاول يثبت نظراته على صقر ولا يلتفت على ليان ..
بس ليان تطالعه بلهفه كبيــــــــــره وهي تحس بقلبها يدق بقووووه وبيطلع من مكانه ..
-(فيصل :~ ياخي محد قال لك انك قلق ؟؟ شتبي ؟؟
-(صقر غمز له :~ علينا هالحركااااااااااااااات ياولد .. بعدين ماودك تسلم على زوجتي
اللي هي اختـ....
-(قاطعه بسرعه :~ صج ماعندك سالفه ...
((لف بيروح بس ليان سبقت صقر بالكلام :~
لا تروح ...
((طلعت هالكلمات من غير شعور ... حتى انها نزلت راسها بعتاب على روحها ..
فيصل نزل راسه وهو مايدري يلتفت لها ولا لا ..
-(صقر مسك كتف فيصل وهو يقول :~ ياخي استح على ويهك حبيبتي وحياتي تقولك وقف
تقوم وتعطيها ظهرك .. لا ترى حتى لو كنت اخوها ماأسمح لك ..
((فيصل التفت على ليان وهو يطالعها ..
اما ليان منزله راسها ..
-(صقر بضحك :~ بعدين شنو هاللبس اللي لابسه ... الظاهر فيوزاتك ظربت
من بعد هالإختبارات ههههههـ ..
-(فيصل حس انه متفشششششل مو عشان صقر ..
لا عشان ليان .... حس بوجهه قلب أحمر وهو بهاللبس قدام ليان ..
لعن نفسه لما شرى هاللبس وناويها استهبال كعادته على آخر يوم ..
فيصل ماعاد يدري وش يسوي لما رفعت ليان عيونها عليه تطالعه ..
فيصل اختبص بس ماحس بروحه الا بيده اللي سحبت قبعته بفشيله رغم ان القبعه
لايقه عليه وطالع شكلها حلو بس مايدري ليش متفشل قدام ليان ..
-(ليان ابتسم ومن غير شعور قالت :~ بالعكس حلوه ليش فسختها ؟؟
((فيصل رفع عيونه عليها وهو متوترررر ووجهه طاح أكثر لما قالت كيذا ...
صقر ابتسم وهو يقول :~ الله الله عالعصافير الحلوين .. لا لا جذي ترى اغار يافيصل ..
اذا انا زوجها ماتقول جذي ...وانت تقول لها ؟.... لا لا مايصلح جذي ..
خلاص تراني اجذب عليكم موب اخوان انتم .. يالله كل واحد بطريقه ..
فيصل مع السلامه تراها موب اختك لا تصدق ..
-(ليان ضحكت ونزلت راسها ..
صقر التفت عليها بصدمـــــــــــــــــــــه .... يحاول يستوعب اول مره تضحك
قدامه وعلى كلمات قالها ...
مسك شعره وهو يقول بستهبال على انه موب مستوعب :~ لا لا لا مستحيييل ماأصدق ..
ليون تضحك وياي ... فصول وينك من زمان ياريال ... والله لو اني داري ان ليون بتتغير
لما تتعرف عليك جان من زمان قلت لها انك اخوها ...
لا صج موب مستوعب ..
-(فيصل استغرب ليش يقول هالكلام وهم متزوجين .. بس ماعبر للموضوع اهميه
ثم قال :~ يالله انا رايح .. عن أذنكــــــــــــــم ...
-(ليان تحس روحها ماتبي تبتعد عنه ..
صقر التفت عليها وهو يقول بصوت واطي لها :~ تبيني امسكه ولا اخليه
يروح عنج ولا دقيقه ... حتى لو تبيني امسكه عن الإختبار انا مستعد ..
-(ليان نزلت راسها وهي مبتسمه .. هزت راسها بنفي وكأنها تقول
خله براحته ....
ابتسم صقر وهو حاس بروحه يتجدد الأمل ..))
""""""""""""""""""""""""

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 14-10-09, 04:22 PM   المشاركة رقم: 332
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((الســــــــــــــــــــاعه ثمــــــــــــ8ـــــــان ....
بهاللحظه دخـــــــــــــــــــل بندر للجامعه بعد عناااء وبحث طويل عرف ان
توأمين يدرسون بهالجامعه لكن باقي توأمين مايعرف عنهم أي شي ...
عرف عن نـــــــــــــــارا وتوليـــن ...
من المستشفى لما قالو له عن الدكتوره ليلى ربت بنت وسمتها تولين ...
وبرضو عن الدكتور محمد اللي ربى بنت وسماها نارا ...
((دخل بثوبه السعودي الرسمي ...
وواظح عليه الغنى من مشيته ورزته ...
لما وصل باب المبنى عند قروب فيصل ...
-(فهد :~ شباب لا يفوتكم ..
-(لما التفتو ومعاهم فيصل ... برهوم :~ شعنده ياي بثوب للجامعه أمريكيه ؟؟
-(متعب :~ يمكن دكتور بيسجل ولا شي لأن واظح عليه موب بعمر الجامعه ...
-(فيصل يطالع ثوب بندر :~ شكله موب امراتي ...
-(عبادي يطالع الثوب :~ أي واظح عليه سعودي من الثوب ...
-(فهد بستهبال :~ يالحبيـــب ... ياي بتدرسنا ماده سعوديه ولا شسالفه بالضبط ..ههههااااي ..
-(الكل نزل راسه وضحك أما فيصل ابتسم وهو يطالع بندر ....
-(بندر التفت عليه بهدوء ... طالعه نظره كلها كبرياء من فوق لتحت ثم قال بدون مايطالعه
بتكبر :~ جهز قلمك الأزرق بس وذاكر ..
((بهاللحظه الكل ضحك على فهد وكأن بندر مستبزر فهد وبقوووه ...
فهد عض شفته بقهر وهو توه بيرد بس بندر دخل للمبنى ..
-(فهد :~ هذا مساوي لي روحه ريال وكبير يعني ولا شلون ؟؟
انا اراويه اشغل ..
-(فيصل بعدم اهتمام انسدح على رجل عبادي وهو يقول :~ لا تنسى
تقول لي ودي استهبل وياك .. من زمان ماستهبالنا على أحد ..
-(فهد بخبث :~ ابشر ياطيـــــــب ماطلبت شي وانا اخوك ...
-(متعب وهو ماسك ضحكته :~ فهود دور قلمك الأزرق بس لا يكون ضايع ..
-(فهد بقهر :~ وانت شنو شايفنا بالمدرسه تقول قلم ازرق ؟؟ روح زين انت الثاني ..
((تولين بالإمتحان ..
تدور بشنطتها على أي قلم ماحصلت ..
الإختبار بدى وهي تدور على أي قلم المهم تبدى تحل ..
بهاللحظه دخل دكتور وقال للدكتور اللي يراقب عليهم بصوت خفيف :~
المدير عاوزك ..
-طيب والطلاب ؟؟
-ماتخافش الدكتور طلال بالطريئ راح ياخوز مكانك اليوم ...
((دخل الدكتور طلال :~ السلام عليكم ..
((تولين جمدت يدينها وهي تدور ..
رفعت عيونها وهي بآخر القاعه الكبيره تطالع الدكتور تبي تتأكد هو طلال ولا لا ..
رغم انه بعيد عنها والقاعه مدرجات بس عرفته دام
عيونها حافظه هالشخص زين ..
((طلع الدكتور وبقى الدكتور طلال والدكتور المصري ..
طلال الفت يطالع اللي جالسين بأعلى المدرجات ..
تولين علطول نزلت راسها قبل لا يشوفها طلال وقلبها يدق بقوووه ..
وأخير شافت بسحاب شنطتها قلم ...
بس مو أي قلم ...
هذا قلم الدكتور طلال لما عطاها على بداية هالسنه الدراسيه والحين هم بآخر يوم للدراسه
صدق الدنيا سريعه ياتولين ...
توهقت شلون تطلعه والدكتور موجود ...
بس بالأخير قررت تحل بسرعه وتطلع ..
فتحت القلم وبدت بالحل وبالها مو مع الأسئله ..
كل شوي ترفع عينها على طلال اللي بعيد عنها واقف جمب الباب ..
طلال حس على شخصين يغشون ..
-(بصوت عالي من جهة تولين للشخصين :~ انت وياه غيرو أماكنكم ...
-(الشاب :~ بس دكتور ..
-(قاطعه بجديه :~ خلاص قلت لك غير مجانك ... بسرعه ..
((تولين نزلت راسها لأن طلال يطالع من جهتها ...
رفعت يدها على قلبها اللي يدق بقوه ..
تنهدت بخوف ماتدري ليش ثم رفعت عيونها لما بدلو الشابين أماكنهم ...
بس المفاجئه لها لما طاحت عينها بعين طلال وهو يطالعها وكأنه يتفحص شكلها
يبي يتأكد هي تولين او لا ..
بهاللحظه نزلت راسها بسرعه عالطاوله ..
جبهتها ظربت بقوه على الطاوله ثم صرخت :~
آآآآآآه ..
((رفعت راسها ونست موضوع طلال وهي تمسك جبهتها وتدلكها بألم وهي تتأفف ..
الكل التفت عليها وشكلها غلط ...
رفعت عيونها عليهم ثم تذكرت موضوع طلال ..
التفتت عليه علطول وهو يطالعها ...
-(بلعت ريقها من التوتر ...
ماتدري شلون رفعت يدها وسلمت عليه ببطئ وهي مبتسمه ابتسامه واظح عليها متوتره ..
حركتها كانت غبيه بس من التناحه طلعت معها من غير شعور ..
طلال استغرب حركتها ...
الكل ماقدر يمسك ضحكته وضحكو عليها ...
والمصيبه انهم عارفين وش علاقتها مع الدكتور طلال ..
طلال تنرفز من حركتها كيف تفشله قدام الكل وهم عارفين عن علاقتهم بالمسن ..
بعد عيونه عنها بعد ماكشر بوجهها ..
تولين خاب أملها وحست بالندم على حركتها الغبيه اللي ماتدري شلون سوتها ...
لما نزلت راسها بتحل طاح قلمها من التوتر اللي هي فيه ..
طفشت من حالتها .. لما دنقت بتاخذ القلم مالقته ..
استغربت وينه ... بس انتبهت عليه وهو يتدحرج على الدرجات بين الكراسي للأسفل ..
خاصتا انها بأعلى مدرج هي عالكرسي ..
شهقت بخوف وهي تشوف القلم يطيح من جهة طلال وهو واقف بالأسفل ..
حطت يدها على فمها وهي تفكر وش تسوي ..
بس قررت تلحق على القلم قبل لا يشوفه انه قلمه ..
بسرعه وقفت ونزلت من الدرج تبي تمسك القلم ..
الكل التفت عليها باندهاش من تصرفاتها الغريبه من بداية الإمتحان ..
لما وصلت للقلم مسكته وهي مبتسمه وجالسه عالأرض ..
وهي منزله راسها تطالع القلم ببتسامه شافت رجول شخص واقف قدامها ..
لاحظت انها بآخر مدرج يعني عند الدكتور طلال ..
رفعت راسها بتردد وهي تتمنى يكون الدكتور المصري مو طلال ..
بس خاب أملها لما رفعت راسها وهي تشوف طلال منزل راسه يطالعها وهو مرفع حواجبه ..
الكل ساكت ويطالعونها بستغراب ...
تولين ماتدري وش تسوي بس ابتسم ابتسامه واظح عليها تصرف ...
طلال عقد حواجبه لما شاف قلمه بين يدينها ..
دنق لها ثم سحب القلم من يدينها ثم وقف يطالعه ..
هذا قلمــــــــــــــــــــي شيابه وياها ؟؟؟ وأخيرا لقيتــــه ..!!!
بس شلون صار عندهـــــــــــــــــــا ..!!
((رجع يطالعها ...
تولين بهاللحظه بلعت ريقها وهي ماتدري وش تقول او وش تسوي ..
وقفت قدامه وهي ساكته ..
-(دنقت راسها ثم لفت بترجع للمكانها ..
الدكتور طلال بسرعه مد لها القلم وهو ساكت ..
رفعت حاوجبها من تصرفه الغريب والمفروض عالأقل عالأقل مايرجع قلمـــــه لها ..
لأنه قلمــــــــه مو قلمها وهو مظيعه من زمان ..
بتوتر ماتدري تاخذه ولا لا .. بس قررت بالأخير انها تاخذه وبعدها ترجعه له ..
-(لما خذته من يده قالت بدون ماتطالعه :~ شكرا ..
-..................... ((مارد عليها بس اكتفى يطالعها ..))
((لما رجعت للكرسيها حست بأحد وراها يرقى معها على المدرجات ...
ودها تلتفت بس ماتدري ليش خايفه ..
لما جلست بآخر كرسي وهو كرسيها .. رفعت راسها عاللي وقف جمبها بالجدار
بما انهم على أعلى المدرجات ..
انصدمت لما شافته الدكتور طلال ...
شلون وكيف وليـــــــــــــــــش ...!!!
بس ماتدري ليش حست بالفرحــــــــــــــه وهو جمبها واقف ويطالع القاعه من فوق بجمبهــــــا ..
بس المصيبه انها ماعاد عرفت تحل أي شي عالأسئله ...
طلال وده ينزل عيونه يطالع حلها ...
بس خايف تلاحظه ..
لما حس انها منزله راسه بقوه وشوي وتدخل بالورقه نزل راسه يطالع ورقتها ..
فتح عيونه لما شاف الورقه فاضيه ومافيها أي حل ..
تولين مقهوووووره من نفسها كيف صارت بهالوضع الغبي بسبب حبها اللي ماعاد تقدر
تفكر بأي شي ثاني غير باللي واقف جمبها ومتوتررره بسبب كذا ...
-(طلال رفع راسه يطالع الطلاب .. وهو تفكيره مع تولين ..
ماعاد تحمل لما مرت ربع ساعه وهي ماحلت أي شي ..
سحب ورقتها وهو يطالعها ..
تولين جمدت مكانها ماتدري شسالفه ..
ماتبي ترفع راسها ابدا وتطالعه ...
خايفه مرتبكــــــــــــه متوتررره بشكل مو طبيعي ...
طلال تنحنح عشان تطالعه ..
حست ان الوضع متأزم فرفعت عيونها له ...
-(طلال رفع حواجبه :~ للهدرجه الأسئله صعبه عليج ؟؟؟؟...
-(طاح وجهها ولا قالت شي ...)
-(طلال التفت على الورقه يطالع الأسئله ..
صحيح مايعرف شي عن هالماده ..
بس يتذكر بعض الأسئله منها ...
-(طلال بتفكيـــــر :~ مادة الـ(Linear Algebra)
حط الورقه على الطاوله ثم دنق عندها وهو يقول :~ طالعي هالسؤال ..
((تولين مجمده بمكانه حاسه بأنفاسه قريبه من أذنها اليسار ...
-(طلال :~ معقوله ماعرفتي اجابة هالسؤال بعد ؟؟؟
-(بلعت ريقها ورقبتها ماتتحرك من اللإرتباك وهو مدنق لها ويطالعها ...)
-(طلال سحب القلم منها ثم كتب :~
U + ( v + w ) = ( u + u ) + w
-(رفع عيونه لها وهو يطالع وجهها القريب منه ثم قال :~
كتبت لج القاعده ... والحل عليج ... اتوقع مافي أسهل من جذي ..
((حط القلم ثم وقف مره ثانيه وهو يطالعها بنص عين بيشوف هي بتحل ولا للحين مبتلشه ..
((تولين نو كومينت .... أصلا ماتدري وش سقول لأنها متنحه من الصدمه والخوف ..
نزلت عيونها ماتدري هو وش كتب اصلا ..
لما شافت القاعده عقدت حواجبها وهي تقول بصوت خفيف بدون ماتحس يسمعه طلال:~
طيب أدري ..!! بس ...(( ثم عقدت حواجبها وهي تطالع القاعده حست انو فيها غلطت ...
شخبطت على الـ(u) ثم كتبت (w) .. بدل ماتكون مثل ماكتب كذا :~
U + ( v + w ) = ( u + u ) + w
عدلتها للصح كذا :~
U + ( v + w ) = ( u + w ) + w
((طلال لما شاف كيف هي عارفه اصلا القاعده قال بصوت خفيف لها :~
طيب ليش ماتحلين دامج عارفه الحل والقاعده ..؟؟
-(تولين بهاللحظه شهقت .. ماتوقعت انه يراقبها او سمعها ..
قررت تتجاهله لأنها ماتقدر على مواجهته وقلبها تحس انه بيطلع من مكانه وهو واقف جمبها ..
بدت تحل وهي عارفه الإجابات بس كل شوي تلف عيونها من جهته بدون مايحس تبي تشوف وش يسوي
((القاعه غالبيتهم طلعو ومابقى غير ثلاث طلاب وتولين الرابعه ..
طلال لازال واقف جمبها ويطالع ورقتها وهي تحل ...
بهاللحظه دق جوال تولين وهي ناسيه تخليه عالسايلنت ..
طلال التفت على شنطتها بالأرض ..
تولين بسرعه فتحت شنطتها برتباك وهي تدور عالموبايل ...
بس توهقت من كبر شنطتها واللي تمليها أدوات مكياج وخرابيط ماالها علاقه بالجامعه..
وقراطيس العلك فيها ونص مناديل الكرتون
في شنطتها وحالتها صعبه <~ كككككـ شنطتي ...
((طلال مفتح عيونها عالآخر من الأغراض بداخل الشنطه ...
الكل التفت على تولين باإزعاج جوالها ...
تولين تحس نفسها بتصيح وهي تسب هالشنطه ...
طلال مسك ضحكته عليها ..
جلس عند الشنطه ثم فتح السحاب من ورى الشنطه وطلع جوالها وهو يطالعها ..
مد لها الجوال وهو يطالعها بنظرات غريبه بس حست بالخجل منها ..
سحبت جوالها بسرعه وهي تحاول تحطه عالسايلنت بس ماقدرت من يدينها اللي ترتجف
بقوه ... طلال وقف وهو يطالع وضعها الغريب ..
تولين طفشت ففتحت الشريحه وطلعتها ..
طلال رفع حواجبه على تصرفاتها الغريبه ...
رمت جوالها بالشنطه وهي مرتببببكه بسبب وقوف طلال جمبها ..
((الكل طلع مايقى غيرها والدكتور طلال والمصري ..
-(المصري قال بصوت عالي لأنهم بأعلى المردجات :~ دكتور طلال انا حطلع ..
المدير أكيد عاوزني بعد هالإختبار ...
-(طلال :~ لا يعطيك العافيه مشكور ..
((القــــــــــــــــــــــــــــاعه كبيـــــــــــــــــــره ..
وخاليــــــــــــــــه من الكل ...
ماعدا تولين وطلال بأعلى المدرجات ...
-(تولين حست روحها بتصيح من الوضع البايخ اللي هي فيه ..
ماعاد تعرف تفكر وتحل بسبب وقوف طلال جمبها ...
طلال حس بتوترها ورتباكها .. بس تفاجئ لما وقفت بسرعه وهي تقول :~
خلاص خلصت ..
-(طلال يطالع الورقه اللي نص الأسئله ماحلتها ..
بسرعه قال وهي تشيل شنطتها تبي تطلع بسرعه :~ بس انتي ماحليتي شي ؟؟
-(بدون ماتطلعه وهي تسكر شنطتها :~ خلاص موب لازم ..
-(طلال :~ لا لازم .. ايلسي كملي الحل ...
على كذا بتفشلين بلإختبار ... ايلسي وكملي حل .. واذا حسيتي انج ماتعرفين شي
بحاول اساعدج باللي اعرفه .. عالأقل ماتتركين أي سؤال بدون جواب ..
-(حست ان الوضع جد تأزم ... ودها تطلع تحس نفسها مخنوووووقه من التوتر والإرتباك اللي عايشته الحين بسببه ..
جلست بتوتر وهي تطالع الورقه والقلم بيدها ...
-(طلال دنق عندها مره ثانيه ثم قال :~ أي سؤال ماعرفتي تحلينه ؟؟
-(تولين بتوتر :~ لا أعرف ... شكرا ...
-طيب ليش ماتحلين ؟؟
-(تولين ماعاد تحملت فقالت :~ لأنك واقف عندي ...
((سكت يحاول يستوعب وش تقول ...
يطالعها وهي تطالع الورقه وتحاول تتفاداه ...
نزل راسه ثم قال :~ طيب أخليج براحتج ..
((وهو ينزل تولين رفعت عيونها تطالع ظهره وهو ينزل ...
شكثر أحبــــــــــــــــكـ وانت موب حـــــــــــــــــــــاس ...
((بعد ربع ساعه وهي تحل الأسئله بسهوله من بعد ماراح عنها ...
رغم انها تحس بنظرات طلال لها بس تتجاهل وتكمل الحل عشان تطلع
بسرعه من عند طلال وترتاح من التوتر اللي هي عاشته بسببه الحين ...
لما انتهت وقفت ثم شالت شنطتها ونزلت من الدرج ..
وهي تنزل تحس بنظرات طلال لها ..
لما وصلت له مدت الورقه ..
طلال مامد يده وأخذ الورقه علطول .. بس جلس يطالعها ..
-(رفعت عيونها له وبهاللحظه استوعب حركته وبسرعه أخذ منها الورقه ويحاول مايطالعها ..
لفت بتروح بس تذكرت قلمه ..
التفتت عليه وهي تقول :~ دكتور طلال .. شكرا عالقلم ,... وأنا ..
أنا آسفه لأني مارجعته لك من بداية السنه ..
-(التفت عليها وهو يطالع القلم ثم يطالعها ... تذكر بهاللحظه لما عطاها القلم على بداية
السنه ...
مد يده وأخذ القلم وهو يقول :~ لا عادي ...
-(لفت بتروح بس طلال قال بتردد :~ توليــــــــــــــن ..
-(التفتت عليه بسرعه وكأنها ماصدقت يناديها :~ نعم ...
-(بتوتر مد القلم وهو يقول :~ خليه وياك هالقلم ...
-(عقدت حواجبها بس ماقلات شي ..)
-(طلال توتر شوي ثم قال :~ آآآ ... القلم هذا غالي على قلبي ..
له ذكرى خاصه لي ... ولأنه غالي علي .. ابيج تحتفظين فيه عندج ..
للأبد ...
-(نزلت راسها بعد ماحمر بقوووه ... ماتدري وش اللي أخجلها بكلامه .. بس تحس
نفسها خجلانه بقوووه ..
طلال ابتسم لما شاف وجهها اللي قلب أحمر مره وحده :~
عالأقل تتذكرين بيوم من الأيام درسج الدكتور طلال __^ ...
((خذت القلم وهي منزله راسها بخجل ...
بصوت موب واظح ابدا :~ يسلمو ...
((سكتت شوي ثم قالت بتردد وهي تطالعه :~ اليوم آخر يوم اشوفك فيه ..
دير بالك على روحك ... ومبروك مقدما على زواجك ...
أستأذن الحين ..
((لفت بتروح بس طلال قال بسرعه من غير شعور :~ ليش تباركين لي ؟؟
-(تولين ملقيته ظهرها بس ماتدري وش تقول وظلت واقفه بمكانه وهي معطيته ظهرها ...)
-(طلال :~ تولين ليش تباركين لي ؟؟
-......................
-(سكتو شوي ثم قال :~ تولين .... انتي بس قولي لي لا تتزوج جواهر ..
قوليها بس ... وتركي الباجي علي ..
-(حست وكأنه أحد كب مويه بارده عليها ...
اختبصت بقوووه ماتدري وش تقول ...
فظلت اسكوت لأنها للحين موب مستوعبه اللي قاله لها ..)
-(طلال :~ ليش ماتتحجين ..؟؟
-(وهي للحين معطيته ظهرها قالت بهدوء :~
الله يوفقـــــــــــــــك مع جواهـــــــــــــــــــــــــــر ...
((ثم كملت طريقها للخارج القاعه ..))
((تركت وراها طلال محبــــــــــــــــــــــط بسببها ...
وتوليـــــــــــن طلعت من القاعه وعلطول نزلت دموعها وهي تقول بصوت خفيف :~
مـــــامـــا ... صح اللي سويته ولا لا ..؟؟؟
ماما انا اخترت الصداقه على الحب ...
صح اللي ساويته ولا لا ؟؟؟
((وهي بنص المبنى ركضت للدورات المياه تبي تتخبى بحمام وتبكي كعادتها على راحتها ..
وهي تركض ومنزله راسها ... صدمت بقوه في بندر للدرجة انها بغت تطيح
بس بندر مسك يدها بسرعه وهو يقول :~
انتي بخير ...
((عقد حواجبه لما شاف دموعها ووجهها الأحمر ..
هزت راسها بـ(نعم) وكملت طريقها ...
وقف يطالعها بستغراب .. بس ماهي الا لحظات وتذكر موضوع عيال أخوه المرحوم ...
((لما وصل الإداره ... طق الباب ثم دخل ..
شاف السيده اللي ماندري وش وراها للحين .. وهي جالسه على الكرسي قدام
المدير ..
بندر وده يتكلم على راحته مع الإداري بدون أي احد ثاني غريب ...
بس لاحظ ان هالحرمه مافي أمل تقوم ...
حاول يتجاهلها وهو يقول :~ السلام عليكم ..
-(الإداري :~ وعليكم السلام ...
-آآآآ ... بغيت أسأل عن بعض الطلاب اللي موجودين بالجامعه ...
-تسأل ؟؟؟ مافهمت عليك .. وظح أكثر ...عشان اقدر اساعدك ..
-الحقيقه انا جاي من السعوديه لين هنا عشان أسأل عن بنتين ... وأتمنى منك تساعدني ..
-آآآ ماأدري بس انت تدري ان هذا آخر يوم للبعض الطلاب ويمكن مانقدر نساعدك بسرعه ..
-ماأدري بس اذا تقدر راح اكون شاكر لك ..
-شنو اساميهم ؟؟
-آآآآآ ((يحاول يتذكر :~ وحده اسمها تولين والثانيه اسمها ... آآآ الظاهر بيان ...
-(الإداري :~ طيب قول لي عوائلهم ..
-(تلعثم شوي ثم قال :~ مالهم عوائل ...
-(رفع عيونه بستغراب :~ شلون يعني لقطاء ؟؟
-شي زي كذا ...
((بهاللحظه رفعت عيونها السيده وهي تطالعه بتفحص ثم قالت :~
انتا عم بتدور ع ليان وتولين أصديك ؟؟؟
-(عقد حواجبه ثم طالعها :~ ليش تعرفينهم انتي ؟؟
-(سكتت شوي ثم قالت :~ لحضه ياللي عم بتتكلم عنهون ... فيه عندون اخوان تانين ما؟؟؟
-(نغزه قلبه ثم قال بسرعه :~ أي نعم .. انتي كيف تعرفينهم .. ووينهم ؟؟؟
-(سكتت شوي بتفكير ثم قالت :~ طيب شو اسامي أخواتون البائين ؟؟
-(تلعثم شوي ثم قال :~ مممـ ... ماأدري ...
-(بهاللحظه السيده فيها ذكاء سريع .. فقالت :~ عفوا يمكن ياللي عم بتتكلم
عنون مش ياللي بأصدهون ..
-(بندر مامشت عليه التصريفه بس فضل انه يسكت ولا يناقش الوضع دامها ماتبي تتكلم ..
التفت على الإداري :~ لو سمحت ممكن تدورلي بملفاتهم ..
-(تلعثم شوي :~ صارحه اخوي بهالحاله ماأقدر ... يعني موب أي احد براويه ملفات طلابنا ..
بعدين انا شنو يثبتلي حجيك ...
-(بندر:~ اللي اتكلم عنهم يصيرون عيـ....((ثم سكت لما تذكر وجود اللبنانيه ..))
آآآآ ممكن أكلمك لحالنا ؟؟...
((بهاللحظه طلعت اللبنانيه بنفسها ... بندر التفت عليها ثم قال :~ ممكن اشوفك بعد ماأنتهي ..
-(اللبنانيه بفطنه :~ مابعرف يمكن ويمكن لاء ...
((ثم طلعت .... بندر يحس ان كل المعلومات عند ذيك اللبنانيه اللي واظح عليها تصرف
بندر ... عشان كذا قال لللإداري :~ بس دقيقه وبرجع ..
-خذ راحتك ..
((بسرعه طلع يدور اللبنانيه بالسيب الخالي من أي أحد ... بس انقهر لما
ماشافها ... وواظح عليها تتهرب منه ...
ركض يطل من الجهه الثانيه والثلالثه بس مالقاها ...
رجع لللإداري ثم قال له كل السالفه ...
بعد مانتهى رفض اللإداري وهو يقول :~
ماأدري شنو اقولك بس صدقني الملفات موب سهله اقدر الدور لك فيها عن اللي تتحجى عنهم ..
يعني انت ماعطيتني أي اثباتات ...
-(بندر يحاول يضبط اعصابه بسبب هاللي قدامه :~ بس انا قلت لك الإثباتات عندي بالفندق بس ماجبتها ..
-طيب يبها وراوني اياها ...
-(بندر توه بيقول طيب بس لاحظ ان الوقت مايمدي والحين الساعه 11 الظهر وعلبال مايروح ويجيب الملفات
اللي تثبت انهم عيال اخوه راح تمر ساعه بسبب البعد ويمكن يطلعون بعض الطلاب ومن بينهم
تولين وليان ...
:~ بس مايمدي ..؟؟
-(الإداري :~ عيل صدقني بهالحاله ماأقدر ابدا اساعدك ... وانت اكيد فاهم انا شنو اقصد ..
-(بندر وبقلبه يقول :~ اللهـــــــــــــــــم طولك ياروح .....((ثم كمل يقول :~
خلاص بكره بجيك ...
-(الإداري :~ بس انا قلت لك اليوم آخر يوم للبعض الطلاب ... يعني ماراح يمديك يمكن اللي انت
تبيهم اليوم آخر يوم لهم ... وبهالحاله مانقدر نساوي أي شي ...
-ؤففففـ خلاص طيب شكرا ...
((ثم طلع وهو يفكر شلون يلاقيهم ....
بهاللحظه قرر يسأل طلاب الجامعه ...
رغم انه استصعب هالفكره بس غصب روحه وهو يفكر بأبوه ..
اتجه للصالة ثم بدى يسأل عن تولين وليان ...

انتهى البارت وآلقاكم بالبارت الثاني من الباب الثاني عشر ..
سلامـ ...

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 14-10-09, 04:23 PM   المشاركة رقم: 333
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البـــــــــــــاب الثانـــــــــــ12ـــــــي عشــــــــر ...
==الفصـــــــــــــــل الثانــــــــــ2 ــــــــي ==

$$نتمنى للتوأم القاء العــــــــــــــــاجل والفرحه على وجوههم ..$$
$$ فهــــــــــل سوف يتحقق ذلكـ لهم ..$$
للنـــــــــــــرى ماسيحصل ..$$

((نارا بعد مانتهت من اختبارها بسرعه طلعت وهي منزله راسها على أمل محد يشوفها
ويعرفها ...
مرت من عند يزيد ...
يزيد علطول عرفها خاصتا انه له اسبوع ونص ماشافها ..
بسرعه مسك كتفها وهو يقول :~ نـــــــــــــــــارا ...؟؟
((نارا بخوف شهقت ...
((يزيد لفها عليه يبي يتأكد ..
لما دنق راسه يبي يشوف وجهها اللي منزلته ..
لما تأكد انها هذي نارا ..
انصدم من شكلها وعيونها وحالتها المخيفه ..
شكلها بجد يخوف وقبيــــــــــــــــــــــح ...
كشر بوجهه وهو يطالع شكلها التعبان ...
((نارا ماقدرت تستحمل فسحبت نفسها منه ولفت بتروح ..
بس يزيد ماتحمل يتركها تروح وهي بهالحاله السيئه ..
-(يزيد :~ نـــــار وقفي ... نارا شمسويه بنفسك ؟؟؟
((نارا بدت تسرع خطواتها لحد ينتبه لها وتبي تتهرب من يزيد ومن الكل ...
تبي تكون وحيده وبعيده عن الكل ...
بس قررت عالأقل تكمل دارستها للنهايه لكن بعيد عن نظرات الكل ..
((يزيد وهو يسرع يبي يلحق عليها قبل لا يضيعها خاصتا انه آخر يوم لهم ولا يقدر يشوفها
مره ثانيه لو يظيعها ..
نارا وهي تركض بخوف وقلبها يدق بقوه ماتدري ليش صارت تخاف من الكل ..
وصلت للباب المبنى وهي توها بتطلع ...
فيصل لما شاف نارا تركض وهو كان واقف ابتسم بخبث وهو مشتهي يستهبل ويضحك ..
التفت على قروبه ثم قال :~ شباب شباب لا يفوتكم ...
((التفتو عليه وهو يمد رجله من عند الباب وبسرعه طاحت نارا بقوه على وجهها ...
رفعت كوعها تشوف كيف جرح جلدتها وتكثف الدم الخفيف عليه ...
ضغطت على اسنانها بألم وهي تتذكر موقفها مع ريان اللي ماتقدر تنساه ...
((يزيد لما وصل وشاف الموقف كله ماقدر يستحمل فيصل ..
بسرعه وبغضب منه شد قميص فيصل بقوه وظغطه على الجدار وهو يقول
بين اسنانه :~ قدها يا...... (ثم سكت )؟؟؟
فيصل ابتسم بستهتار وهو يقول :~ أي قدها ولا ليش سويتها من البدايه ..
-(يزيد يحاول يضبط اعصابه اللي تفلت بسرعه :~ اعتذر لها ....
-(فيصل بستهتار :~ روح عني زين ...
-(بصرخه خشنه :~ قلت لك اعتذر لها بسرعــــــــــــه ...
((نارا رفعت عيونها على يزيد وهي تشوف كيف يدافع عنها بأي شي يصير لها ..
بس صورة موت ريان تجيها كل شوي قدام عيونها عشان كذا ماتقدر تعيش حياتها براحه وبدون ألم وهم ..
نارا وقفت وهي تتألم من كوع يدها ...
لفت بتروح بس لما شافها يزيد بتروح .....
دف فيصل وبسرعه بيروح بس شاف الكل وقف قدام نارا
وهم يقولون بسخريه ..
-(الأردني :~ شوفو شوفو مين ياللي طلع ..؟؟
-(السوريه :~ والله والأمر بان ؟؟؟؟ ((والله والقمر بان ))..
-ريــــــــان ... ياحياتي ياريان .. وينك تشوف اللي قتلتك شلون عايشه حياتها بحريه ..
((نارا مسكت أذانها تحاول ماتسمعهم وتهز راسها بخوف وهي تتذكر ريان بحادثه
قدام عيونها ...
بين تريقات الطلاب عليها بقسوه ...
يزيد توه بيتحرك وبيتكلم الا وطلعت نوف ثم وقفت قدام نارا وهي تقول :~
يالـ##### ... اشوف منو اللي بيتحجى الحين يا ##### ...
-(للبنانيه :~ يعني شو رح تعملي ؟؟
-((نوف :~ تبيني اعلمج شلون ؟؟
-(اللبنانيه :~ فرجينا شو راح تعملي انتي وشكلك هاد ((ثم تطالع نوف من فوق للتحت
تقصد شكلها البويه وبنفس الوقت إيمو ...
نوف ماتحملت سحبت اللبنانيه مع شعرها بقوه وبدت ظرب فيها ...))
أما نارا جلست وهي تحس نفسها ماتقدر توقف من الخوف وهي تتذكر حادث
ريان قدام عيونها ...
-(بندر مر من عندهم وهو يسأل ... التفت على اللي يتظاربون ..
كشر بوجهه ثم لف بيروح بس انتبه على نارا اللي جالسه عالأرض ...
عقد حواجبه يبي يتذكر شكلها عدل ..
لما تذكرها علطول وقف قدامها وهو يقول :~ لو سمحتي ..
-(رفعت راسها له وهي تطالعه بخوف ..)
-(بندر رفع حاجبه ثم قال :~ انتي نفس اللي قابلتك بالبنايه صح ولا ؟؟
-(نزلت راسها ثم وقفت وهي تحاول تروح عنه ....
التفت يطالعها وهو مستغرب ..
أمــــــــــــــــــــــا يزيد واقف بصدمه وهو يطالع بنــــــــدر ...
بسرعه تقدم له وهو يقول :~ بندر ..؟؟؟
-(بندر التفت عليه وهو مستغرب ... طالعه من فوق لتحت يحاول يتذكره
بس ماعرفه :~ نعم اخوي بغيت شي ؟؟؟
-(يزيد يحاول يستوعب :~ انت بندر صح ؟؟
-أي صح ليه من انت ؟؟؟
-(يزيد تلعثم شوي ثم قال :~ آآآ ... انا .. (ثم سكت شوي وقال :~ انت وش اللي جابك
لللإمارات ..؟؟
-(بندر رفع حواجبه وكأنه يقول وش دخلك ... لف بيروح عنه بس فكر لو يسأله ..
التفت عليه ثم قال :~ تعرف احد بأسم تولين وليان ؟؟؟
-(يزيد وقف يستوعب ثم قال :~ يعني انت موب ياي تدور على نارا ؟؟
-(عقد حواجبه :~ نارا ؟؟؟ مين نارا ؟؟
-(يزيد مستغرب شوي ثم قال :~ لا والله ماقد سمعت بالإسمين اللي قلت لي عنهم ...
((بهاللحظه سمعو صــــــــــــــــــــراخ الجامعه كلها اللي جالسين بالحديقه ..
بندر ويزيد التفتو مرتاعين من الصراخ الفظيع بشكل موب طبيعي ...
فيصل تقدم ونزل من الدرج للحديقه بيطالع اللي يطالعونه طلاب الجامعه فوق ...
فيصل والقروب كله وبندر ويزيد وقفو بالحديقه يطالعون اللي جالسه على دريشه وتأشر لهم ببتسامه...
من فوق المبنى بأعلى طابق ...
الكل مرتاع من جنون هالبنت ..
بس مين هالبنت أكيــــــــــــــد راح نعرفها بعد لحظات ..
((من جهه ثانيه راكان جالس عالكراسي وهو يحس بأآلام في راسه ...
دق جواله بس مارد وهو يحاول يضغط على راسه بأصابعه من الصداع القوي ...
ماقدر يستحمل الزعاج الجوال وراسه اللي بينفجر الحين ...
لف بيطلع من جيوبه حبوب ...
يحاول يدروها بسرعه بس مالقاها ...
ضغط على اسنانه بألم فظيع كل شوي يزداد خاصتا ان الجوال ازعجه الزعاج موب طبيعيي..
رمى الجوال بقوه عالأرض يبيه يسكت وهو بينفجر راسه وهذا يرن ..
حتى صوت الجوال صاير قوي براسه اللي يألمه بشكل غير طبيعي ..
اللي حواليه صارو يطالعونه بروعه ...
بس لما الكل سمع صراخ اللي بالحديقه برا ..
الكل طلع يشوف وش السالفه ...
اما راكان بيموت من ألم راسه ..
من غير شعور وقف عند الجدار وهو يظرب راسه بالجدار يبي هالألم الفظيع يخف
بأي طريقه ...
جبهته من قوة الضرب عالجدار تجرحت عالخفيف ...
تعب من هالألم اللي موب طايع يخف ...
جلس عالأرض وهو يحس الدنيا تدور قدامه ...
يسمع الصراخ اللي برا ..
ويسمع صوت جواله ...
خلاص ماعاد تحمل ..
مسك جواله وبقوه ظربه عالأرض لما تكسر ونفكت الشريحه ..
سكت الجوال بس صراخ اللي برا موب راضي يسكتون ..
ركض وهو ماسك راسه والدنيا تدور قدامه ..
طلع برا وشاف كيف الكل واقف بالحديقه ويطالعون فوق وهم يصارخون ..
راكان ماعاد فيه صبر أكثر من هالألم اللي براسه ..
ركض بيطلع للسيارته بالشارع بس سمع صراخ بأسمه من بعيد ...
-راكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآآآآآن ... راكــــــآآآآآآآآآآآآن ...
((الكل التفت عليه علطول يطالعون مين المقصود ..
لما شافوه واقف مستغرب عرفو انه راكان ...
راكان معقد حواجبه وهو بالويل يشوفهم من ألم راسه ...
-(شاب :~ انت تناديك هالمينونه اللي بترمي نفسها من الدريشه الظاهر ...
-(راكان رفع عيونه على الدريشه اللي فوق ...
يحاول يفتح عيونه يبي يعرفها بس ماقدر الدنيا مظلمه قدامه من ألم راسه ..
تقدم أكثر وأكثر وهو يبي يعرف مين هالبنت المريضه اللي جالسه على الدريشه وتبتسم
وهي تحرك رجولها وكأنها مو خايفه لو تطيح وتموت ...
راكان لما قرب أكثر وأكثر وأكثر ...
ميشــــــــــــــــــــــــــــــــMiShOــــــــــ ــــــــــــــــــــو !!!! ...
هذي مجنونــــــــــــــــــه ؟؟؟؟
-(ميشو بصراخ عشان يسمعها وهو تحت رافع راسه تحت هالشمس ...:~
موافــــــــــــــــــــق ..؟؟
-(راكان مافهم عليها ...)
-(ميشو حطت يدينها عند فمها وبصراخ :~ موافق تتزوجنــــــــــــــــــــــــي ..؟؟؟
-(بهاللحظه كل طلاب الجامعه ضحكو على جنونها ...)
-(ميشو ابتسمت ثم قالت :~ اذا موافق راح أدخل عن الشباك ... واذا موب موافق راح
أرمي نفسي من الشبــــــــــــــــــــآآآآك ...
-(الكل ساكت ومرتاعين من كلامها وحتى موب مستوعبين ... برهوم بصوت عالي :~
انتي مينونه ؟؟؟؟ فيه أحد ينتحر ويطب النار بنفســـــــــــــــه ؟؟؟
-(ميشو وهي تقول بقلبها :~ ومنو قالك اني اني أعرف لو الإنتحار حرام او لا ...
اذا صلاة ماأعرف اصليها ....))
-(بس قالت للراكان :~ موافق تتزوجني ولا لااااا ؟؟؟ حياتي بين يديك ... وافق وانا ماراح
أرمي نفسي ...
-(راكان نزل راسه وهو يحس وده يعطيها كف .... الصبر له حدود بس هذي ماخلت عنده
صبر ...
بسرعه ركض للداخل المبنى متجه للقاعه اللي هي فيها ...
رغم انه مستغرب كيف للشباك يكون مكسور كذا وبسهوله يطيح من أي شخص ...
لما وصل للقاعتها فتح الباب بقوه وهو يقول :~
انتي مجنونــــــــــــــــــــه ؟؟؟
-(التفتت عليه ثم قالت بجد :~ وافق انت بس وافق ... اذا ماوافقت انا الحين بنتحر
ومايهمني أي شي من الحياه ..
-(صرخ بغضب :~ انتي ايش .. ماتعرفين دينك عشان تنتحرين ؟؟؟
وين احنا فيه ؟؟؟ بلاد كافره ولا ايش ؟؟؟
انتي اكيد مجنونه ؟؟؟
-(بهاللحظه قالت بحزن كبير وألم :~ بس انا ماأعرف ديني .... انا .... انا ماأصلي ...
انا ماعرف ديني ابدا ...
بس اللي أعرفه اني ابيك انت وبس ... تزوجني ... تزوجني ولا رميت نفسي الحين ..
-(راكان يحاول يستوعب وهو يحس روحه بفلم غير عربي او أي شي ..
هالبنت جد ولا كأنها عايشه ببلاد مسلمه وهي بعادات غير المسلمين ...
انتحــــــــــــــــــــــــار ؟؟؟
من المسلم اللي ينتحر ؟؟؟
بس مثل ماقالت هي ماترعف أي شي عن الإسلام ولا فكرت تعرف أي شي عنه حتى بدراستها ..
راكان حاول يجاريها ثم قال :~ طيب بس انتي ادخلي عن الدريشه ..
-(بعناد :~ جذاب ...
-(راكان نزل راسه وهو يحاول يتحمل هالآلام اللي براسه ...
راكان مايبي يحلف انه بيتزوجها .... وبنفس الوقت مايقدر يفكر بسبب الصداع اللي بيقتله ..
وهذي تجبره على شي مايبيه بطريقه جنونيه وبتهديد بحياتها ...
مايدري وش يسوي ..
مايقدر يفكر ...
الصداع كل دقيقه يقوى ...
رفع راسه وبألم قال :~
مشاعل لا تسوين كذا فينا .... مشاعل ... انزلي وتذكر ان فيه ربك فوقك ..
مشاعل ...تعوذي من الشيطان .... أدخلي ..
اد.....
-(قاطعته لما قالت بجديه وهي توقف وكأنها تبي ترمي حالها :~ لا تقول اكثر من جذي
ولا صدقني برمي نفسي والسبب انت ..
وافق ماراح تخسر شي ... وافـــــــــــــــــــــــق ..
-(صرخ بغضب لما وصلت معه منها :~ أدخلــــــــــــــــــــــــي ...
((تقدم شوي بس ميشو لفت وكأنها تقول لا تقرب ولا رميت نفسي ..
((بهاللحظـــــــــه الكل صار يصارخ بالحديقه ....
راكان علطول رجع على ورى ..
بهاللحظه دخلو المعلمين والدكاتر بروعه في القاعه ...
ومن بينهم الدكتور طلال اللي مرتاع من هالموقف الجنوني ...
توه بيتقدم طلال لها الا وراكان مسكه وقال من بين آلام راسه :~ لا تروح البنت
من جد بتسويها ...
((وهو بقلبه يقول :~ لو تعرف ربها ودينها ماسوت هالشي ..))
-(ميشو :~ وافق ... وافق وااااااااااااافق ...
-(راكان ماعاد بيده يقول أي شي غير انه رفع راسه بضيقه ثم قال :~
طيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ب موافق .... يالله ادخلي ...
-(بسرعه قالت :~ اوعدني ...
-(تنهد بضيقه كبيــــــــــــــــــــــــــــره مايعلمها الا الله :~
أوعــــــــــــــــــــــــدك ... وعد اننا نتزوج وبهالعطله لو تبين ...
-(ابتسمت بفرحـــــــــــــــــــــــــه كبيــــــــــــــــــره ...
تحاول تستوعب اللي يقوله وكأن خطتها نجحت ...
صحيح هي موب ناويه ابدا تنتحر بس كان كله تهديد عشان يوافق ومالقت غير هالحركه ..
ومثل ماقالت ..
لو مايوافق بالطيـــــــــــــــب ... بيوافق بالغصــــــــــــــــب ..
((بهاللحظه دخلت عن الدريشه وهي تحس بشعور الإنتصار عالمتصل الغريب ...
والإنتصار بحبها الكبيـــــــــــــــــــــــر ...
((مرت من جمب راكان وهي مبتسمه بفرحه كبيره ...
راكان كان واقف يحاول يستوعب وش اللي قاله ...
راسه يألمه بقوه ...
((بلحظه لف ولحقها ... لما وصلها بصاله مسكها بقوه من يدها ثم سحبها للدرج نازلين ..
ميشو رفعت حواجبها مستغربه وش يبي منها ..
لا يكون بينتقم منها بعد الموقف اللي حطته فيه ...
وهو يركض ويحس ان الدنيا تدور قدامه بس يستحمل ...
لما طلعو بالحديقه الكل صار يطالعهم بروعه ...
راكان لما وصل سيارته دخلها ثم حرك للمكان هي ماتدري لوين ؟؟
ميشو التفتت عليه بس استغربت ليش وجهه أحمر وعيونه حواليها أسود ..
ورقبته ووجهه معرقه بقوه وكأنه طالع من حرب ...!!!
بس كل هذا بسبب الصداع اللي بيفجر راسه والتعب اللي يحس فيه ...
-(راكان يحس انه ماعاد يشوف طريقه بسرعه قال بلهجه خافت منها :~
افتحي الدرج ودوري حبوب بسرعه بسرعه ...
((ميشو قالت بخوف وهي تحس انه بدى يميل عن الطريق وكأنه بيصدم :~ طيب وقف وقف
عالرصيف وقف ...
((راكان ماعاد يحس بأي شي ولا يسمع أي شي والدنيا
صرات ظلام قدامه ..
يدينه تركت الدرقسون وهو بيفقد وعيه ...
بسرعه تلاحقت عالوضع ولفت عالرصيف ورفعت رجله عشان توقف السياره ...
ميشو بهاللحظه خافت من الحادث والموت ...
فكيف تفكر انها تنتحر تو .... بس كان الوضع كله تمثيل بتمثيل عندها لأنها متأكده
راكان مستحيل يتركها تنتحر بسببه ...
لما وقفت السياره التفتت على راكان اللي فاقد الوعي ...
استغربت أي حبوب يقصدها ؟؟
فتحت الدرج وهي تدور على حبوب ..
لما لقت علبة حبوب بس مافيها غير حبتين ...
تذكرت كلام الغريب لما قال انه مدمن مخدرات ...
الرتجفت يدها ثم طاحت الحبوب من يدها ...
لما نزلت راسها تدور الحلوب اللي طاحت من العلبه مالقتها ..
فتحت الباب وهي تدور عليها ..
وأخير لقتهم ...
بسرعه وحاولت تبعد افكار المخدارت عن بالها ...
طلعت من شنطتها مويه صحه ...
قربت منه وهي ماتدري شلون تعطيه الحبوب بفمه ...
حاسه بتوتر كبير ...
وأخير تغلبت على خوفها من لمسه ..
حطت يدها على فكه وببطئ فتحت فمه ...
حطت الحبتين بمفمه ثم شربته المويه ويدينها ترتجف وهي موب متعوده
تلمس رجال او تقرب منه ...
خاصتا لما حطت يدها على فكه الخشن بلحيته السودآ تحت دقنه... حست بجسمها يرتعش ...
بعدت يدها بسرعه عنه وهي تطالعه وقلبها يدق بقوه ...
شوي استوعبت الوضع وبعدها رشته بمويه ....

((انتهى البارت ..))
سلامـ ...

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 14-10-09, 04:24 PM   المشاركة رقم: 334
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البـــــــــــــــاب الثاني عشــــــــــــــــــ12ـــــــر ..
==الفصــــــــــــــل الثالــــــــــــــ3ـــــــــــــث ==

((بندر .... التفت على اللي واقف جمبه ثم قال :~
لو سمحت ..
-(صقر التفت عليه ثم قال :~ نعم ...
-(بندر :~ بغيت أسألك عن بينتين ... وحد أسمـ....
-(قطعت عليه ليان وهي توها جايه :~ انا طالعه ..
-(صقر بسرعه لحقها وهو يقول بصوت عالي :~ ليان لحظه بس بيي وياج بس انطريني
هني بحاجي الريال ...
((بندر التفت على ليان بسرعه لما عرف انو اسمها ليان ...
بسرعه تقدم لها ثم قال :~ لو سمحتي ..
-(صقر تدخل :~ لحظه انت كنت تحاجيني شتبي فيها ...
-(بندر طنشه وكمل كلامه لليان :~ انتي اسمك ليان ايش ؟؟؟
-(رفعت راسها باستغراب بس ماقالت شي ..
صقر تدخل :~ وانت شعليك ... اذا تبي شي بسرعه قول ...
-(بندر وهو يطالع ليان قال :~ ليان ايش ؟؟؟
((ليان حست بتوتر من هالسؤال اللي تكرهه كره ...
صقر ماحب يخلي بندر يحرج زوجته أكثر من كذا ...
حب يطلعها من هالموقف البايخ ..
سحبها من يدها وهم متجهين للسياره ...
بندر بسرعه وهو يلحقهم ...
فهد شافه من بعيد بسرعه اتجه له بدون مايحس بندر ..
وبحركه مقصوده صدم ببندر ...
بندر التفت مقهور من فهد ...
-(فهد وهو يطالع بندر :~ ماتشوف طريجك انت ولا شنو ...؟؟
-(بندر موب فاضي للفهد .. التفت بسرعه على ليان وصقر بس اختفو مالقاهم ...
ركض للجهتهم يدورهم بس مافي فايده ...
فهد بسرعه لحقه وهو عباله معصب :~ انت ماتسمع ..؟؟
-(بندر متنرفز انه ضيع ليان وصقر واللي زاد نرفزته فهد ...
التفت عليه ثم قال :~ نعم بغيت شي ؟؟
-(فهد ابتسم بخبث :~ ماتسمع انت ولا شنو ؟؟
-(بندر بهدوء :~ لا ماأسمع ... سمعني ...
-(فهد تكتف :~ اعتذر على صدمتك لي تو ..
-(بندر رفع حاجب بس طنش فهد وهو توه بيروح ..
فهد حط يده على كتف بندر وكأنه يهدده :~ قلت لك اعتذر بالأول ..
-(بملل :~ ؤفففففـ .... ((بعد يد فهد بهدوء ثم كمل طريقه ....
فهد شوي شوي النار تغلي بداخله وده يتطاق مع بندر بأي طريقه ...
((من بعيد برهوم ومتعب وعبادي وفيصل واقفين ..
-(برهوم :~ شباب موب كأن فهد قاعد يتحارش ويى السعودي ؟؟
-(متعب :~ الا هذا فهد ..
-(عبادي :~ عاد فهد اذا حقد حقد ... اكيد بيقلبها طقاق واظح عليه ..
-(فيصل ابتسم بحماس وبسرعه توجه للفهد ...
فهد وقف قدام بندر :~ قلت لك اعتذر قبل لا اتصرف وياك تصرف ثاني ..
-(بندر طفش من فهد وتوه بيوقفه عند حده الا وفيصل وقف جمب فهد وهو يقول :~
انت من اليوم وشايف نفسك على شنو ؟؟؟ ياخي ظبط روحك ويالله اعتذر للرفيجي ..
-(فهد التفت على فيصل ثم ابتسم بخفيف وكأن عجبه وقوف
فيصل معه ...
-(بندر رفع راسه ثم قال :~ اللهم طولك ياروح ...
((حول نظراته للفيصل وفهد وكمل يقول :~ اذا تبون تهايطون .. هايطو عند غيري...
واعتقد انك انت اللي صدمت فيني موب انا ..
والحين يالله بعد عني حد النفس طيبه عليك ..
-(فهد :~ هه ... لا عاد خوفتني ... طيب راوني شبتساوي ..
-(فيصل ابتسم بسخريه على بندر ....
بندر للحين مايبي يتصرف تصرف ماتعود عليه من زماااااان ...
((متعب وعبادي وبرهوم وقفو جمب فيصل وفهد وكأنهم يتحدون بندر ..
الخمسه الشباب تكتفو وكأنهم ينتظرون اعتذار بندر للفهد ولا بدو طقاق ...
اما بندر واقف يطالعهم بطفش خاصتا انهم تحت الشمس القويه ...))
((نــــــــــــــــــــرجع للميشو وراكان ...
راكان لما رشت عليه المويه ميشو ..
فتح عيونه ببطيئ وهو يحس براسه مرتاااااح ...
التفت على ميشو اللي جالسه تطالعه ...
ابتسمت ميشو وهي تقول :~ الحمدالله على سلامتك ...
((راكان عقد حواجبه شجابها هذي عنده وبسيارته ...
بدون مايحاول يتذكر اللي صار بسرعه نزل من السياره واتجه للبابها ثم فتحه ..
سحبها بقوه للبرى السياره ثم سكر الباب وركب السياره مره ثانيه ...
ميشو تحاول تستوعب حركته ...
بسرعه وقفت قدام السياره قبل لا يحركها وهي تقول :~
على وين تاركني ؟؟
-(راكان شغل اللمبات يعني بعدي قبل لا اصدمك ...
-(ميشو هزت راسها بعناد ثم قالت :~ موب على كيفك تركبني سيارتك وبعدها تتركني بنص
الشارع .... ردني للجامعه ولا للأي مكان موب بنص الشارع ..
-(راكان عقد حواجبه ... فجأه تذكر كل اللي صار ...
وتذكر كيف سحبها مع يدها وركبها السياره بنفسه ...
تنهد بقل صبر ثم أشر لها تركب بسرعه ..
ميشو ابتسمت ...
ركبت السياره وهي تقول :~ على وين كنت ناوي تاخذني ...
-(حرك السياره وهم بالطريق ... التفت عليها ثم رد يطالع الطريق وهو يقول :~
-ليش تصرفتي هالتصرف البايخ اللي اليوم ؟؟
-(تسندت على الكرسي ثم قالت وهي تطالع الطريق :~
لأنك رفضت نتزوج ... وهذي الطريقه الوحيده اللي خلتك توافق ...
ولازم توفي بوعدك ولا صدقني بنتحر ومافي أي شي يردني ...
-(رفع حواجبه :~ انتي مجنونه ؟؟؟
-(ميشو بكل جرأه :~ أي نعم ... مجنونه فيك ....
-(راكان يحاول يستوعب جرائتها .... بهاللحظه دق جوالها ...
ميشو لما شافت الرقم توترت انه المتصل الغريب ...
راكان لاحظ عليها التوتر الكبير ...
-(ميشو قفلت الجوال علطول ...
-(راكان استغرب حركتها بس ماعلق ...
-(ميشو :~ متى نتزوج ؟؟؟
-(التفت عليها :~ انتي بعقلك ولا ايش ؟؟
-(ابتسمت :~ بنص عقلي دامني معك ...
-(راكان مستغرب حركاتها الجريئه وهي تتغزل فيه بدون حيا أو أدب ...
-(ميشو :~ ماقلت لي ؟؟
-(راكان :~ مو بالأول قولي متى بتخطبني من أهلي ؟؟
-(ميشو تنرفزت لما تذكرت أهلها :~ وهم شعلاقتهم فيني ..انا وانت اللي بنتزوج هم مالهم علاقه
فيني ...
-(راكان :~ لا عاد احلفي ؟؟؟؟ انتي لا يكون تتوقعين مني ابي اتزوجك من جدك ؟؟
يعني انا بتزوجك وعلطول بطلقك بس عشان اسكتك ..
-(ميشو تحاول تتجاهل تجريحه ثم قالت :~ أي يصير خير لذاك الوقت ..
-(راكان حس مافي فايده منها هذي ... لو يجرح فيها من اليوم لين بكره ماراح
تهتم ...
راكان سكت شوي ثم قال :~ على فكره تراني احب لي وحده ..
تقبلين تتزوجين واحد يحب وحده غيرك ...
-(التفتت عليه بسرعه وهي مصدومه ... كشرت بقهر وهي تتذكر أميره :~
أميره صح ؟؟
-(ابتسم ثم قال بستهبال واظح :~ يــــؤ شدراك ؟..!!!
-(ميشو حست ان النار بدت تغلي جواتها :~ بس هي تحب واحد غيرك شتبي منها ؟؟
-(راكان ابتسم :~ ومين قال انها أميره ؟؟
-انت تو تقول ..
-ههههـ ... علطول تصدقين ... لا موب اميره ....
-(ميشو حست براحه عالأقل شوي .... بس بدى الشك ثم قالت :~ منو عيل ؟؟
-(رااكان ابتسم أكثر ثم قال :~ آآآآآآآآآآآآآآآآه ياقلبي تجنن البنت وجننتني معاها ..
-(ميشو تحاول ماتوظح قهرها :~ طيب منو ؟؟
-(راكان لما وصل البحر وقف عنده ...
نزل قدام الشاطئ وهو ساكت ...
ميشو نزلت بهاللحظه ثم وقفت جمبه وهم متسندين على السياره من قدام ...
-(ميشو التفتت عليه ثم قالت :~ بشنو تفكر ؟؟
-......................
-(سكتت شوي لما حست انه موب لمها ابدا ...)
-(بعد لحظات قال بهدوء أكبر من اللي تعودنا عليه :~
ليش أنا موب شخص ثاني ؟؟
-(عقدت حواجبها ثم قالت :~ شلون مافهمتك ؟؟؟
-(سكت شوي ثم كمل :~ ليش أنا ... ليش تبيني زوج لك ..؟؟
-(نزلت راسها بصمت ....
دقات قلبها رجعت تدق كل ماقابلته ...
تدق بشكل يوتر ...
-(بعد لحظات قالت :~ لأني ............
لأنـــــي أحبـ....... ((بلعت ريقها بصعوبه وهي موب متعوده تنطق هالكلمه بحياتها كلها ..
لا على أي شخص ولا حتى للأمها ....
كلمـــــــــــه ماقد قالتها للأحد او حست فيها للأحد ..
-(كملت تقول :~ أنا ...... أنا ماقد حبيت أحد بحياتي ... بس انت ....
بس انت غير .... انا اكره الريايل ... بس انت ... ماأدري كيف دخلت قلبي بهالسهوله ..
من بعد الحريق وأنا .... أنا أحبـ...
أنا أحبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ كـ ياراكان ....
عشان جذي ابيك لي انا وبس ..
بس انت ماعطيتني أي فرصه اخليك تحبني ...
دايم تتجاهلني .... ودومك تحاول تجرحني بأي طريقه ...
((راكان بلع ريقه وهو حاس بغصة ألم ))
-(كملت تقول بضيقه :~ أدري انك ماتحبني .... وأدري اني جبرتك على شي ماتبيه ..
بس صدقني موب بيدي ...
انا أول مره احب شخص ...
بحياتي كلها احس اني وحيده ...
لا أم تهتم فيني .. تمر الشهور وأنا ماأشوفوها ...
تسافر للبلدها بدون ماأدري ...
ولا زوج أمي يحسسني انه بمكانة ابوي ...
دومه قاسي علي ويحسسني اني منبوذه منه ومن البيت كله وحتى من المجتمع...
رغم كل هذا امي ساكته لأنها تحبه ...
رغم كل تهزيئاته لي ... الا ان امي ساكته لأنها تحبه ...
عمرها ماحسستني بحبها لي ...
بالعكس .. تحاول تحسسني بالكره بس عشان اترك لها البيت هي وزوجها الحقير ..
لو بيدي جان رحت من عندهم من زمان ... بس وين أروح .؟؟
وين ؟؟؟ لا مكان ولا خوال ولا اعمام ؟؟؟ وين تبيني الروح ؟؟
عشان كذا الرضى بالذل والإهانه عشان اعيش ببيتهم اللي ماحسيت ولا بيوم انه بيتي ..
-(بعد ماسكتت ... راكان قال :~ وين ابوك الحقيقي ؟؟
-(تنهدت بضيقه ثم قالت :~ ابوي ..!!!! .... عمري مانظقت هالجلمه ...
شلون تبيني اعرف وين هو او شنو يسوي ... حتى اذا كان حي او ميت
ماأدري ...
ابوي كندي ....
-(التفت عليها بستغراب :~ يعني انتي كنديه ؟؟؟
-أي ... تستغرب لهجتي ...امراتييه ... بس انا عايشه بالإمارات من كنت صغيره ...
ابوي كندي بس عمره ماسأل عني ...
تقدر تقول ابوي وأمي ممسوحين من القاموس عندي ...
((ثم كملت بسخريه :~ اصلا قاموسي خالي من أي غالي على قلبي ....
بحياتي كلها ماقد حسيت بالحنان والأمان ...
((سكتت شوي ثم كملت :~ أتذكر فيه وحده تعلقت فيها كثير وعتبرتها هي اهم شي بالدنيا لي ..
لما كنت صغيره كانت عندي رفيجه اسمها ليان ...
بس افترقنا .. بعد ماستغنيت عن كل شي دامها موجوده وياي ...
بعد امفترقنا انقطعنا عن بعض ولا ادري عنها بأي شي ..
يعني تقدر تقول رجعت للقوقعتي مره ثانيه ...
صحيح قابلتها بالجامعه قريب ... بس فيه زوجها مبو راضي يهدنا بحالنا ..
-(راكان :~ تقصدين صقر ؟؟ زوج ليان ؟؟
-(تنهدت بضيقه كبيره :~ اي ... طلع عني اشاعه ...
ومن بعدها ماتركني احاجي اعز بنت على قلبي ...
ليان هي الوحيده اللي تهمني ... بس بسبب صقر تفرقنا مره ثانيه ..
والحين مافي احد يهمني ...
((ثم التفتت عليه وكملت بعيون كلها حب وحنان :~ بس لما عرفتك ..
حبيتك من قلبي ...
انت بالنسبه لي كل شي بهالدنيا ...
الحب اللي ماعرفته بحياتي كله طلع لك انت وبس ...
-(راكان :~ طيب وش اللي خلاك كذا بويـــــــــــه ؟؟؟
((سكتت شوي تفكر لو تقول له عن ماضيها القبيح ...
بس ماقدرت .. تحاول تنطق بس ماطلع معها الكلام اللي بيكرهها علطول بسببه ..
عشان كذا قررت تسكت احسن مايكرهها زياده ..))
-(التفت يطالعها ... ميشو حست بنظراته ...
نزلت راسها وهي تحاول تكون طبيعيه وتبعد الحزن اللي اجتاحها فجأه وهي تتذكر الماضي الأليم لها ...
-(راكان :~ مشاعل ...
-(بدون ماتطالعه :~ لبيــــــه ..
-(سكت شوي ثم قال :~ انتي تدرين اني متشوه بظهري.... شتبين بواحد مشوه ؟؟
-(رفعت عيونها له :~ مايهمني ... انا حبيتك من اول مره احترق فيها ظهرك ..
وهذا اكبر دليل ان التشويه مايهمني ... اللي يهمني انت ...
راح احاول اخليك تحبني ... بس انت عطني فرصه ...
-(عقد حواجبه ثم قال وهو منزل راسه :~ بس انا مابي احبك ....
((التفت عليها ثم كمل :~ مشاعل انسيني اطلعي من حياتي ..
انا اونتي مانصلح للبعض ..
-(قاطعته بقهر :~ طيب ليش ؟؟
-(بقهر اكبر منها :~ لأني .................
((بلع ريقه ثم كمل بهدوء :~ لأني احب وحده ....
أحبهــــــــــــــــــــــا وبجنون بعد ...
-(ميشو بدت النار تغلي بقلبها :~ أوفي بوعدك وتزوجني ... وبهالعطله بعد ...
((ثم فكت سلسال اسود من رقبتها وحطته في يده وهي تقول :~
عشان تتذكر وعدك لي احتفظ فيه عندك ...
-(التفت عليها ثم قال :~ برجع للسعوديه ...
-(ميشو :~ عيل على بداية السنه اليديده ..
-(سكت شوي وهو مايدري وش يقول .......
لف بيرجع للسياره بس ميشو مسكت يده بكل جرأه وهي تقول باصرار :~
حدد زواجنا الحين ... ماأقدر اهدك وانت ماقلت لي أي شي ...
-(سحب يده وهو يقول :~ برجع للسعوديه ويمكن ماعاد لي رجعه للإمارات ...
(( ثم ركب السياره ...
توها بتركب السياره بسرعه شغل وتركها ...
ميشو تركض وهي تقول بصوت عالي :~ راكان وقـــــــــــــــــــف ...
لاتروح عنــــــــــــــــي .... وقــــــــــــــــــــــــــــــف ...
((بس راكان ماعطاها فرصه وكمل طريقه بيرجع للسعوديه ...
رحـــــــــــــــــــــــــــــل ....وتركها وراه بحزنها واحباطها ...
جلست عالتراب عند الشاطئ وهي تتذكر آخر كلمات له ...
يعني خلاص ماعاد راح تشوفه ...؟؟؟
بيروح للأبد ...
بيتركني لحالي مثل قبل ...
وحيــــــــــــــــــــــــده ....
لا أم ولا أب ... ولا اخت ولا أخـــــــــــو ...
ولا حتى ليان ....
مين بقالي ..؟؟؟ ميـــــــــــــن ..!!
راكــــــــــــــــــــان لا تتركنـــــــــــــــــــــي ..
راكــــــــــــــــــــان أحبـــــــــــــكـ ...
انت الوحيد اللي ابي اعيش عشانه ...
لا تتركني تكفى ... لا تتركنـــــــــــــــــــــــــــــي ...
((نزلت راسها ودموعها بعيونها ...
لحظات ونزلت دموعها على خدها ...
شالت التراب بين يدينها وهي تفكر براكان ...
الهوا طير بعض التراب اللي بيدها ...
غمضت عينها بقوه من التراب اللي دخل بعيونها ...
فركت عيونها وهي معصبه وتبكي قهر ...
عيونها صارت ملوثه بسبب بدها اللي كلها تراب وهي تفرك عيونها ...
بالأخير انسدحت على التراب وتركت دموعها تنزل على راحتها يمكن عالأقل
ترتاح لو شوي ...
رغم انها موب متعوده تبكي ابدا ...
بس راكان غيرها بالكامل ...
صارت تحبه ..
وصارت تبكي بسببه ..
وقلبها يدق بقوه له ...
وتتوتر بسببه ..
وتقبل الإهانه منه وتسكت ...
يجرحها وهي تسكت ..
كلـــــــــــــــــــــــــــــه لأنها تحبه وتبيه يحبها مثل ماهي تحبه ..
بس مافي فايده ...
أبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــدا ...
"""""""""""""""""""""""""""""""

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 14-10-09, 04:29 PM   المشاركة رقم: 335
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((نرجع للفيصل ووالقروب ...
-(فهد ابتسم وكأنه يبي يقهر بندر عشان يبدون طقاق ...
بندر لف بيروح بس القروب ماتكره بحاله ...
بندر وصلت معه منهم ...
لف توه بيتكلم بس أميره تدخلت بدون ماتطالع فيصل او القروب كله ..
-(أميره :~ لو سمحت ...
-(التفت عليها بندر ..)
-(أميره :~ انا سمعت انك تدور على تولين وليان ...
-(بندر علطول نسى موضوع فهد وقروبه :~ أي تعرفينهم ؟؟
-(اميره ابتسمت ثم رفعت أصبعها تأشر على فيصل وهي تقول :~
هـــــــــــــــــــــذا .. اخوهم ...
-(بندر نغزه قلبه بسرعه وهو عارف ان لهم اخو بس مايدري وينه ؟؟؟
بسرعه التفت على فيصل ...
فيصل بدت النار تغلي بقلبه مره ثانيه من أميره اللي للحين تدخل بحياتي لين آخر لحظه ...
-(رفع صوته بخشونه عليها :~ أميـــــــــــــره سكتــــــــــي ... جم مره اقولج لا تتدخلين ..!!
-(أميره بلعت ريقها وهي تحاول تكون مو خايفه منه رغم انه يخوف اذا عصب ..
-(بندر وهو يطالع فيصل .....
حس انه موب عربي شكله ...
:~ انت امراتي ..
-(فيصل مارد على بندر وطنشه وهو يطالع أميره بحقد ..)
-(بندر تذكر ان اخوه متزوج روسيه ... يعني اكيد الأشباه راح تكون مثل كذا بعياله ..
الشعر يميل عالأشقر ... والعيون نيليه والبياض بياض أجانب ...
والملامح ملامح غير عربيه ابدا ...
وبالأخص غير خليجيه ...
-(بلع ريقه ثم قال :~ وش اسمك ؟؟
-(أميره تدخلت مره ثانيه وهي ماتابت :~ اسمه فيصل ... بس فيصل شنو
ماندري ولا هو يدري ... يعني نسب مجهو ..............
-(قطع عليها فيصل لما عطاها كف من غير شعور ......
كف قــــــــــــــــــــــــــــــــوي سكت الكل ...
عيون الكل طلعت من الصدمه ...
ولـــــــــــــــــــــد يمد يده على بنت ...!!
قويـــــــــــــــــــــــــــــــــــه .. ماقد صارت ابدا بالجامعه ...
الكل يطالع بصمت ورعب ...
أميره من قوة الكف طاحت عالأرض مغشي عليها ...
خاصتا ان جسمها ضعيف وصغير شوي ...
الكل واقف يطالعها بروعه مو قادرين يتحركون من الصدمه ...
بندر مرتاع موب مستوعب ...
رفع عيونه على فيصل بغضب ...
سحبه بقوه وهو يقول :~ لازم أتأكد انت منو ...
((فيصل سحب يده بقوه من بندر وهو يقول :~ وانت منو عشان تدخل بحياتي ..
والله حاله مره انت ومره اميره ..
ياناس اطلعو من حياتي اطلعو منها .. مابي ارعف انا منو ولا وين اهلي اللي تركوني ..
ولا حتى ابي اخوات ..
مابي احد ... ياخي روح عني وتركني بحالي ... ؤففـ ...
((لف بيروح بس بندر مايبي يترك هالفرصه تضيع منه ...
سحب فيصل بقوه خاصتا ان بندر اكبر منه وأقوى منه ...
فيصل يحاول يسحب يده بقوه بس موب قادر ...
لما دخلو المبنى وفيصل يصارخ على بندر بغضب يبيه يتركه ...
فجــــــــــــــــــآه طلعت بوجههم اللبنانيه وهي تقول :~ اتركوه ...
-(بندر كشر بوجهها وهو يقول :~ وانتي شدخلك ...
-(اللبنانيه :~ انا بعرف إمو ... ((أنا أعرف أمه ))
-(فيصل وبندر رفعو عيونهم بصدمه ...
هالكلمه كانت مثل الثلج اللي انكبت على راس فيصـــــــــــــل والعم بنـــــــــــــدر ...
وبالأخص فيصـــــــــــــــــــــل ...
((ابتسمت بخبث ثم قالت :~ وهيا راح تاخدون أبلك ... ((وهي راح تاخذهم قبلك ))
((فيصل سحب يده بقوه من بندر ثم قال بغضب أكبر :~ انتم منو ... شتبون منـــــــي ..!!
-(بندر بسرعه قال :~ انا عمك لا تخاف ...
-(اللبنانيه :~ وانا رفيئت امك ...
وهيا موصيتني بدور عليكون مشان تجي وتاخدكون ...
-(فيصل قلبه صار يدق بشكل قوي .... اصابعه بردت من الصدمه اللي يسمعها ..
عـــــــــــــم وأم ..؟؟؟ شلــــــــــــــون ...
تحولت ملامحه للكره وهو يقول :~ عمـــــــــــــي ؟؟ وأمـــــــــــــي ؟؟
تبون تجذبون جذبو على غيري ؟؟؟ جذي تبوني اصدق ؟؟
وبعدين اذا صج وينكم كل هالسنين ؟؟؟
انا مابي لا عم ولا ام ... قدرت اعيش لحالي وأقدر أكمل حياتي على هالعيشه ...
((لف وبسرعه ركض للبرى المبنى وقلبه يدق بقوه ...
مر من عند أميره اللي يحاولون يصحونها قروب فيصل ويرشونها بالمويه ...
فهد التفت على فيصل وقال بصوت عالي :~ فيصـــــــــــــــــل يامينوون...
((بس فيصل مايسمع أي أحد ...
بس يفكر ببندر واللبنانيه ؟؟؟
راسه مشوش موب قادر يفكر ...
فهد ماتحمل يمد يده فيصل على اميره ويروح كذا بدون مايسأل عنها ..
بسرعه ركض ورى فيصل ..
لما مسكه شده بقوه من قميصه ...
بقوه عطاه ظربه على بطنه من القهر اللي بقلبه والحقد ...
البنت تحبه وهو يعطيها كف ولا يسأل عنها ..!!!
قويـــــــــــه بحقها ...
فيصل طاح عالأرض وهو ماسك بطنه يحاول يتنفس بصعوبه من الألم اللي ببطنه ..
فهد يحس هذا ولا شي من القهر اللي بقلبه ..
مسكه بقوه من ياقته وقال :~ اذا انت ماتحبها انا ماأسمح لك تمد يدك عليها ,,,,
فاهـــــــــــــــــــــم ..
رفيجي عالعين وعالراس ..
بس مسألة البنت اللي احبها تحبك وانت ماتحبها .... ماأسمح لك ابدا تمد يدك عليها ابدا ...
فاهم يا..... ((ثم سكت وهو يحاول يضبط اعصابه اللي تلفت بسبب فيصل ...
دفه عالأرض ثم رجع للأميره واللي مجتمعين عليها ..
أما فيصل ماسك بطنه بقوه وهو يحاول يتنفس ...
خاصتا من بعد العمليه اللي عملها بسبب مرضه القديم ...
آثار الخياطه للحين فيه وتوجعه ...
وجه فيصل أحممممممر وهو يعتصر آلام بطنه ...
((بهاللحظه تولين مرت من عنده بتطلع من الجامعه ...
وهي توها ممسحه دموعها ...
لما شافت فيصل ووجهه الأحمررررررر خاصتا انه ابيض مره وواظح عليه
الون الأحمر بقوه ...
تولين حاولت تتجاهله بس ماتدري ليش ماتقدر ..
لفت له ثم جلست وهي تقول بخوف :~ انت بخير ؟؟؟
-(فيصل مايسمعها بس يتألم بشكل كبير ...
تولين توهقت ماتدري وش تسوي ...
بلعت ريقها بخوف ثم قالت :~طيب تقدر تمشي لين السياره وأوديك للمستشفى ؟؟؟
((فيصل يبي يتكلم بس ماقدر من انفاسه المقطوعه بسبب فهد وظربته القويه على بطنه وألم العمليه اللي ببطنه ...
تولين ماتبي تمسكه ابدا او تلمسه بما انه رجال غريب عنها ...
التفت على ولد واقف بعيد شوي ... ثم قالت بصوت عالي :~ لو سمحت ممكن
تساعدني شوي بس ..
((الشاب لما قالت له تولين دخله بسيارتي طبق اللي قالته له ..
بسرعه ركبت السياره توليـــــــن ...
وراحـــــــــــــــــــــــــــــــــــت عن الجامعه اللي فيها عمها يدور عليها وعلى خواتها ..
وبرضو على صاحبة امها اللي تدور عليهم وتبي تاخذهم ...
بما انه آخر يوم بالجامعه يعني ماعاد راح يرجعون لها الا بالسنه الجديده ...
التوأم ... توليــــــــــــــن فيصــــــــــــــل ليــــــــــــــان نــــــــــــــارا ...
طلعو من الجامعه وعمهم ماقدر يلاقيهم أو يعرفهم ..
الجامعه كانت آخر أمل له انه يلاقيهم ...
بس هالأمل راح بعد ماطلعو كلهم وهو للحين مالقاهم ...
تولين لما وصلت المستشفى بسرعه ركضت للدكاتره وهي تقول لهم عن اللي
بداخل السياره ..
لما دخلوه وعطوه ؤكسجين ...
طلع لها الدكتور وهي جالسه تبي تتطمن بس ..
-(الدكتور توه بيتكلم بس سكت لما شاف وجه تولين والشبه اللي بينها وبين
المريض ..
عشان كذا قال :~ اخوج بخير والحين هو نايم ... وشكله كان تعبان ..
-(عقدت حواجبها ثم قالت :~ بس هو موب اخوي ..
-(عقد حواجبه :~ موب اخوج ؟؟؟ غريبه كل هالشبه ؟؟ عيل قريبج؟؟
-(تولين :~ لا ماأعرفه بس لقيته بالطريق تعبان مايقدر يتنفس ويبته هني ..
عموما مشكور دكتور ودقو على اهله لأني ماأعرف عنه أي شي والحي بروح ..
يالله باي ..
((الدكتور مستغرب شلون ماتعرفه وكل هالشبه اللي بينهم ..!!!
نسى الموضوع ولف يكمل شغله ...
تولين بسرعه وهي تركض تبي ترجع للبيت لا تتأخر ..
ركبت السياره وهي بطريقها للبيت تفكر بطلال .. بس ماتدري ليش
فيصل يدخل بتفكيرها كل شوي ...
تبي تبعده عن بالها بس ماقدرت ...
خاصتا بعد مانتشرت الإشاعه بالبلوتوث وبعد كلام الدكتور صارت
تشك بشكوك غريبه ...
تحاول تبعد هالشكوك من راسها وتنسى الموضوع بما انو العطله بدت
ومالها رجعه للجامعه الا مع بداية السنه الجديده ...
""""""""""""""""""""""""""""
((صقر وليان لما وصلو الشقه ..
دخلت هي الحمام من بعد مابدلت ملابسها ...
اما صقر جالس بالصاله وكل دقيقه يطل من جهة غرفة النوم والحمام
اذا هي طلعت او لا ...
ليان وهي بالحمام واقفه قدام المرايه وتطالع بشرتها ...
تحس انها موب مثل البنات اللي يهتمون ببشراتهم وحتى صحتهم حلوه والوجه صافي
من الصحه والعنايه ...
بعكسهم هي وجهها نحيف جدا وبارزه عظام فكها ...
ولون بشرتها غامق وحبتين بخدها اليمين ...
رفعت عيونها على شعرها اللي وصل لحد أذانها كاريه بس على تدريج من بعد قصة البوي ..
طلعت من الحمام وهي طفشانه ماتدري ليش صارت تفكر بنفسها والعنايه بشكلها مثل
أي بنت ...
صقر اول ماحس انها طلعت علطول انسدح على الكنبه وغمض عيونه عباله نايم ..
ليان دخلت الغرفه ثم خذت ربطه وربطت قصة شعرها اللي فوق قرن من أعلى راسها ..
دخلت شعرها ورى أذانها ثم طلعت رايحه للمطبخ ..
ناسيه وجود صقر ..
لما شافته منسدح على الكنبه نايم ...
وقفت للبضع ثواني تطالعه وهي تفكر بأخوه ..
لاحظت العيون نفسها والرموش ...
أول مره تلاحظ من بعد ماعرفت بهالشي ..
كملت طريقها للمطبخ ...
صقر فتح عيونه وهو مستغرب من وضعها اليوم ...
صايره تاخذ راحتها بالشقه اكثر من قبل ومو معبره وجوده ..
بعكس قبل ماتبي تطلع من الغرفه بسببه ...
ابتسم وهو يحس ان هالشي ايجابي ومو سلبي رغم انها ناسيه وجوده بس عالأقل
احسن من قبل ...
فتحت الثلاجه وهي مو عارفه ايش تطبخ ...
دخل صقر وهو مبتسم ...
ليان لاحظت انه دخل بس حاولت تتجاهله وتكمل اللي تبي تسويه ..
-(صقر مسك بطنه ثم قال :~ اللاااااه شنو هالريحه الحلوه ..
-(ليان رفعت حواجبها مستغربه أي ريحه لأنها ماطبخت أي شي ..)
-(ابتسم صقر وهو يطالعها ثم قال :~ ريحة الأكل اللي ياي بالطريج ... اشم ريحته
من قبل لا تساوينه دامه من ايدج ..
-(نزلت راسها وهي تحاول تكتم ابتسامتها عليه وهي ملاحظه شلون يبي يمدحها
بأي طريقه رغم انه مايعرف ...
-(رفع اكمام بجامته ثم قال :~ يالله شتبيني اساعدج فيه ؟؟؟
-(ماردت عليه بس اكتفت هي بتقطيع الطماط والخس ...
صقر لما لاحظ انها ماراح ترد عليه .. أخذ منها السكينه ثم بدى يقطع بدالها وهو يقول :~
اخاف تجرحين نفسج ... دوري شي ثاني تسوينه ..
((ليان رفعت عيونها تطالعه كيف متحمس وهو يقطع ...
فيه نشاط غريب ويحاول يتقرب منها بأي طريقه رغم صدها منه ..
نزلت راسها ثم راحت وطلعت من الفريز قطعة لحم بورجر ... ترددت شوي لو تطلع ثانيه له ..
فشيله تطلع لنفسها ولا تطلع له وهو قاعد يقطع معها ..
توها بتشغل الزيت على النار الا وصقر اخذ منها القداحه ثم قال :~ الزيت يمكن
يطيح عليك .. ابعدي ودوري لج شي ثاني تساوينه ...
((التفت عليها ثم قال :~ تدرين روحي اعصري برتقال ...
((لف وكمل اللي قاعد يسويه ..
ليان تطالعه وهي ملاحظه قد ايش يحاول يخليها تحبه بأي طريقه ...
للأول مره حست انها تبي تحبه لأنها بجد حسسها بتأنيب الضمير ...
بس ماتدري ليش ماتقدر ابدا ...وقلبها وتفكيرها مع عبدالمحسن وبس ..
بعدت هالأفكار ثم كملت عصر برتقال مثل ماطلب ..
بقى آخر برتقاله ...
وهي تقطعها كانت تفكر بعبدالمحسن ...
بحركه منها جرحت اصبعها ...
صقر لاحظها ...
التفت عليها ثم سحب يدها وهو يقول :~ لو داري جان ماخليتج تساوين أي شي ..
((نزلت راسها بدون ماتقول أي شي ...
بحركه منه الربكت ليان بقووووه ...
رفع اصبعها ثم دخله بفمه ..
بعدها طلعه وهي تشوف الدم اللي كان بأصبعها الحين بفمه ...
لف لجهة صندوق وأخذ منه معقم ولزق جروح ...
بعد ماأنتهى من أصبعها شمو ريحة حرق بالزيت ..
صقر وليان فتحو عيونهم على بعض وهم يتذكرون اللحم اللي بالزيت احترق ..
الثنين كلهم مع بعض شهقو وبسرعه راحو لجهة الزيت ..
ليان طفت النار .. اما صقر طلع اللحمتين من الزيت بس صارت سوووودا محترقه ..
-(صقر عض شفايفه وهو يقول :~ يالييييل هذا وقته وأنا جوعان ..
-(ليان لفت للفريز ثم طلعت لحمتين بورجر غيرهم وهي تقول :~
خلاص بصلح غيرهم ..((ثم التفت عليه وكملت كلامه بطريقه لطيفه جدا ماتعود عليها صقر
من ليان :~ الظاهر النار اختصاصي والسكين اختصاصك __^ ..
-(صقر التفت يطالعها موب مستوعب .... ليان لفت تكمل شغلها ...
صقر يحاول يستوعب لطافتها معه ...
بالأخير ابتسم ونزل راسه وهو حاس بأمل يتجدد من أول وجديد ...
وهو يقول بقلبه :~
صقر الظاهر الطبخ يحبب البنات فيك ...
من اليوم بصير الطبخ وياها ...

$$ ككككككـ $$
$$يالبيـــــــــــــه ياصقر ... أنا حبيتك بدالها $$

((بعد ماأنتهو ليان توها بتشيل الصينيه بس صقر شالها بدالها وهو يقول ببتسامه
حلوه :~ الطلبيه بتييج الحين روحي للصاله ...
((نزلت راسها ثم ابتسمت غصب عليها من اسلوبه ...
راحت وجلست بالصاله قدام التلفزيون ...
صقر التفت على منديل وبسرعه دور قلم بس مالقى بالمطبخ ..
توهق شلون يجيبه وهي بالصاله ...
بالأخير قرر يروح يجيبه بدون ماتحس ..
بسرعه مر من عندها رايح للغرفة المكتب بيجيب قلم...
التفتت ليان مستغربه وين رايح ...
صقر التفت عليها ثم ابتسم وهو يقول بتصريفه :~ دوري دوري برنامج حلو نتفرج عليه
بعد شوي ..
((ليان عقد حواجبها باستغراب من حركاته ..
لما رجع للمطبخ ومعاه قلم ... بسرعه كتب عالمنديل كلام ثم سفطه وحطه جمب عصيرها ..
جلس جمبها عالكنبه وحط الصينيه وهو يقول :~ تفضلي ياأحلى بنت بهالدنيا ...
((حاولت تكون هاديه وماتوظح توترها وهي بجمبه ...
لما كلت البورجر وصقر كل شوي يلتفت ينتظرها تاخذ المنديل ..
ليان تطالع البرنامج ثم تكمل أكل ..
-(صقر ماحب يخلي الجو كذا هادي بما انهم اول مره من تزوجو يقعدون
مع بعض وياكلون بهدوء كذا ...
-أحم .. الحين انا ماأدري شلون طلعو هالبرنامج البايخ ...
خلي عنج هالبرنامج البايخ ... فيه برنامج يجي على المغرب والعشاء في
دبي ون .... تايرا ... أكيد تعرفينه ؟؟
((سكتت ليان لأنها ماتعرف أي شي عن التلفزيون بما انها عاشت من غيره وتعودت عالحياه
من غيره ومن غير حتى التليفون او غيرها من هالأجهزه اللي تكلف بالفاتوره ..
-(صقر توه يتذكر انها عاشت حياتها فقيره شلون يسألها هالسؤال ...وهو بقلبه يقول ....
آآآآآآآآآآآآآخ منك ياصقر ... والله من الدلاخه فيك ... تبي تكحلها اعميتها ...
-(التفت عليها ثم كمل يقول :~ ماعلينا بـ...........
((بهالكلمه شرق بقوه ... نزل راسه يكح يبي يبعد الشرقه ..
ليان بسرعه خذت العصير ومدته له يشربه بس صقر مانتبه لها وكمل يكح ..
اضطرت ليان تقربه له عند فمه يشربه ..
صقر لما لاحظها ابتسم بخبث بداخله رغم انه شرقان بس مايبي يطوف هالحركه ...
يبيها تكملها عشان كذا عمل روحه مانتبه لها وهو يكح ..
ليان بتردد كبيير حطت يدها على كتفه وشربته الكاس بنفسها ...
التفتت على المنديل ثم حطته تحت فمه لأن العصير نزل منه شوي وهو يشرب بسرعه ..
بهاللحظه صقر ابتسم وهو يشوف كيف تشربه وتمسح دقنه من العصير بالمنديل ..
ابتسم عالحفيف بس بسرعه راحت هالإبتسامه لما تذكر سالفة المنديل ..
دف العصير ونكب نصه عالفرشه بس ماأهتم سحب المنديل من يدها ..
وهو يقول بصوت عالي مقهور :~ لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ... ليش هالمنديييل عاااد ...
مالقيتي غير هذاااااااااااااا ((شوي ويصيح من القهر .... حط المنديل بعد ماشاف الحبر
راحت كتاباته من العصير ....
راح للحمام بيغسل وهو مقهور ان الغداء انتهى على كذا ...
خاصتا لما شاف ليان الرتاعت منه وبعدت عنه شوي شفيه هذا قلب عليها فجأه ..
تأفف بقهر من حركاته اللي مايقدر يضبطها ثم غسل وجهه وهو يحاول بيعد القهر ..
((اما بالصاله ليان مستغربه شفيه هذا ...
جمعت الصحون والكاسين على الصينيه ثم راحت بها للمطبخ تغسلها ...
لما دخلت المطبخ وهي توها بتدبى تغسيل التفت على المنديل وهي مستغربه وش قصة
هالمنديل ...
شالته بهدوء ثم فتحته .. استغربت وجودحبر ملطخ ومو باينه الكتابات ...
ليان ماتدري ليش جاها فضووول قوي تعرف وش مكتوب عالمنديل ...
لفت على اللمبه ثم رفعت المنديل عليه عشان يوظح منه الكتابات ...
بس نفس الحاله ماوظح شي ..
غير انها انتبهت للبعض الحروف من الكلمات في المنديل وباقيه ممحي من الحبر الملطخ ..
بداية الكلمه هي :~
سعـ............... مـ...... دتـ.... وحـ...... ....... ني...
لكــــــــــــن ...
.........دتي الأكـ.........
بكـ... لــــــــــــــــــي ...
لا ............ يني ....نها .....
((عقدت حواجبها وهي مو فاهمه أي كلمه ...
لفت بترميه بالزباله بس ترددت شوي ..
بالأخير دخلته بجيب بجامتها القطنيه ...
وبدت تغسل ...
أما صقر دخل الغرفه وانسدح وهو يفكر فيها ...
ماحس الا بعيونه تغط في نــــــــــــــــــــــــوم عمييق بأحلامه الحلوه ...

$$ أحــــــــــــــــــــــــــلام سعيده ياصقــــــــــــــــر ...$$
$$ بعد ماشفنا هالمواقف بهالسنه الطويله على جميع ابطالنا وعلى جميع
قـــــراء الروايـــــــــــــــه ...$$
ماعساي الا ان اقول لكم ....
انتظروني ببارت قادم مع سنه جديده وبعيـــــــــــــــــــــده عن هذه السنه ..$$
سلامـ .........

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة دم حبيبي يرويني, لقاء صدفه, الامريكية, الجامعه, القسم العام للقصص و الروايات, اغراب, تناول, توائم و لكن أغراب في الجامعة الأمريكية كاملة, قصه مميزة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t109702.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 18-01-15 01:39 AM
Untitled document This thread Refback 20-11-09 02:39 PM
Untitled document This thread Refback 16-10-09 07:11 PM


الساعة الآن 03:12 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية