لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (3) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-05-09, 10:55 AM   1 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


نارا جالسه بكافي لحالها ......
-(القارسون :- شو بدك انسه ؟؟؟
-(ماطلعته وهي تأشر بيدها انه يروح عنها .... استغرب منها بس احترم رغبتها وراح ...
جالسه وهي تطالع خلف القزازه بالشارع .. والناس رايحين ورادين ...
جالسه من أول ماطلعت من الجامعه لين الحين الساعه خمس ونص العصر ...
لمحت زول شخص واقف من بعيد ويطالعها ....
حاولت تدقق فيه بس شوي واختفى بين زحمة الناس ....
ماحست الا باللي واقف عندها يقول :-
انتي للحين تتذكرين مجاننا هذا ..
(رفعت راسها بسرعه وانصدمت لما شافت ريان واقف عندها وهو مبتسم .....
-(وقفت من الربكه وهي ساكته ...
ابتسم لها وهو يقول :- شفيج انتي كل ماشفتيني اخترعتي ؟؟؟
-هاه ... آآآآآ .. لللـ .. لا موب قصدي يعني ... بس يعني آآآآ ...يعني ...
-ههههه شفيج دقرتي على كلمة يعني !!!! طيب ماودج تقولين لي تفضل ؟؟؟
-هاه اكيد ولو ....
(لما جلسو للحظات وهم ساكتين جت بتتكلم نارا بس ريان قطعها وهو يقول :-
ماقلتيلي شخبارج ؟؟؟ وكيف أهلج ؟؟؟ انتي للحين ساكنه بذيك الشقق ؟؟؟
-أي .... وأهلي الحمدالله بخير ...
-(ابتسم بلطف وحنانه اللي تعودت عليه وشتاقت له حيييييل :- وانتي !!! ابي اعرف كل شي عنج ... وحشتيني
ياظالمه ...
-(أول مره تحس ان نفسها انقطع عن الكلام ... ماتدري وش تقول ...
-(ريان ينادي عالقارسون :- سكيوزمي بليز ...
-(القارسون :- نعم شو بتؤمر ؟؟؟
-أبي هذا اللي بالمنيوم محدد عليه آنآ ...
-حاضر سواني بس وكل شي راح يكون جاهز لك وللآنسه __^ ...
(نارا كانت منزله راسها ....
-ريان :- تدرين شنو طلبت ؟؟؟
-(تناظره بتعجب :- شنو ؟؟؟
-مكرونه بالبشاميل ... اللي اننتي تحبينها ؟؟؟
-(حست بقلبها بيوقف ... كيف يتذكر كل شي عنها وكل اللي تحبه وهو قبل ساعات
مهزئها ويقول ماعرفج ....
جت بتسأله بس هو قاطعها :- نارا ...
-هممم...
-انتي غاليه على قلبي تدرين !!!
-(جمدت وهي مو عارفه وش تقول بس فضلت الصمت عادتها )
مد يده ومسكها وهو يقول بحنان :- صج انا مشتاقلج ....
(بهاللحظه قاطعهم ولد صغير يقول :- ممكن تقول لي وين دورات المياه ؟؟؟
-هنيك حبيبي ...
-بس انا مو عارف وين بالضبط ممكن تدلني ؟؟؟
-ؤكي ولا يهمك يالله تعال وياي ...
(لما قام نارا التفتت على القزازه للشارع وشافت نفس الشخص اللي يطالعها من قبل نص ساعه ...
وقفت بسرعه وطلعت من الكافي بتشوف مين هذا بس اختفى فجأه ...
دورت من هني ولا من هني بس مافي فايده
اختفى ؟؟؟؟
معقوله يكون يزيد بعد لاحقني هني ؟؟؟ لا موب معقوله ...
لما رجعت لقت ريان واقف يطالعها بين الطاولات ....
ابتسمت وهي رايحه من عنده تقول :- شفيك واقف هني ؟؟؟ يالله تعال خل نيلس ...
(مشى وطلع من الكافي مطنشها ...
لحقته وهي تقول :- ريان وين رايح شفيك ؟؟؟
-(التفت عليها وهو يقول بعصبيه :- انا جم مره قلت لج مابي اشوف ويهج .... انتي ماتفهمين ولا شنو شنووو ...
(راح من قدامها وهو تاركها بدوامتها ..
وبعصبيه في قلبها شوي ...
هذا يستهبل علي ولا شلون ... يستخف دمه وياي ...
يلعب باعصابي ولا بمشاعري له ؟؟؟؟
ريان فيه موب معقوله يساوي جذي عن غباء !!!!!
(يزيد واقف من بعيد عنها ... التفت على ريان اللي مشى بعيد عنهم ...
بسرعه راح يلحقه ....
يبي يعرف وش سر تعامله مع نارا جذي ...
""""""""""""""""""""""""""""""""""""
بعد يومين ....
في حارة ليان .... الكل عرف بموت الأم و....
واختفــــــــــــــــــــــــــــــــآء ليان ....
دورو عليها بس مالقوها ...
عبدالمحسن بيموت من الهم اللي بقلبه خايف عليها ...
ياربيه وينها هذي .. يومين مابينت لنا بالحاره ....
(تذكر آخر مره شافها وش الكلام اللي قالته له ...
حس بغصه في نفسه .... والدنيا مو سايعته من الظيقه والخوف ...
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ليـــــــــآن
مختفيه لها يومين .....
ومحد يدري وين هي ...
حتى دفنو أمها بدونها ....
أختفت من ذيك الليله ....
فـــــــــــــــــي غرفه صغييييييره مرررررره وقبيحه ومكسره ...
جالسه ليان فيها ....
تبكي على حظها اللي شتتها بين هالحواري ماتدري وين تروح ....
دخلت بيت مهجور ... بآخر الحاره ...... رغم خوفها الكبير الا انها صارت تخاف من اللي برآ (البشر )
أكثر من هالبيت المهجور ....
جالسه ودموعها مانزلت من لما توفت أمها ...
وفجأه ماعادت تبكي .... يمكن من هول الصدمه ...
بس الصمت هو وسيلتها ... الحزن والضيقه اللي جواتها محد يقدر يتحملها بهالدنيا ...
طعم الحياة المره اللي عاشتها محد قد ذاقها وهذا من رايها ...
ضامه رجولها للصدرها وهي تهز روحها ...
تناظر القزاز المكسور قدامها ....
رفعت يدها تلمس شعرها .....
تقدمت وخذت القزازه ....
وبدت تمسك خصلات شعرها وتقصصهم بقوه ....
قصت أول خصله وقلبها يعورها من داخل ...
من نعومتها تحب شعرها ... بس الحياه كرهتها بكل شي ...
لما انتهت من شعرها وهي تطالع قصاصات شعرها المتناثر على الأرض ...
حست بكبته جوات روحها موب قادره تطلعها ...
لمست شعرها الـ ....
بـــــــــــــــــوي ....
فصخت عبايتها وهي كانت ماخذه معها كذا لبس ...
لبست تيشيرت واااااسع وبنطلون كمان واسع ...
طلت على شكلها بالمرايه المكسوره ...
كيف صاير شكلها هزيييييييييييل ...
وشعرها اللي صار بووووي ....
فسخت النظاره وحطتها بالعلبه ...
رفعت قبعه كانت شاريها لها عمها من زمااااااان ...
لبستهاوحاولت تنزلها على وجهها عشان مايبين ...
تنهدت وهي تقول بقلبها :-
اليوم راح ابتدي حياة جديده وبعيد عن الناااس كلهم ...
وبعيد عنك يا.... ياعبدالمحسن ...
........
فكرت لو تروح تدور لها أي شغل ...
وأي أحد يشوفها بالشارع يتوقع انها ولد ولا يعترض لها بسوء ...
كانها ولد واظح عليه الفقرررر .... من يبغى ولد فقير بيسرقون منه أو يعترضون عليه ...
راح تتقمص شخصيه ثانيه ....
وتتمنى لو محد يكشفها ....
وخاصتا عبدالمحسن ....
طلعت تدور لها أي عمل .......
نتركه ليونه وهي تدور لها على عمل بشخصيتها الجديده ...
ليـــــــــآن خلف قناع ولد ...
هذي الوسيله الوحيده عشان تضمن حياتها تستمر بسلام ....
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
فيصل وهو واقف في ساحه كبيــــــــــــــره بالعين ....
وهي ساحة الطائرات الصغيره ...
ماسك جهازه المحرك ويحاول يشغله بس ماشتغل ...
طيارته مو لذاك الزود كبيره يعني هي تقريبا اصغر طياره من بين الأشخاص اللي حواليه ...
سمع صوت وحده تهاوش ...
التفت ولقى مجموعه محتمعين على حاجه بس مايدري شنو ؟؟؟
لما قرب دخل بينهم يبي يشوف وش السالفه ومن هذي اللي تهاوش
وقف وهو يطالع هالوجه اللي موب غريب عليه ....
قرب عدل يبي يتذكر وين شايف هالوجه .!.!!!
-(أميره وهي تهاوش على الولد اللي قدامها :- ولله لو ماتعدللي طيارتي اللي خربت درقسونها
ان اتوطى ببطنك .... انت فاهم ..
-(الولد :- انا ماساويت لج ولا للطيارتج شي انتي اللي حديتيني بالهوا
وصدمت طيارتي بطيارتج .... يعني ماراح أصلح لج طيارتج ...
-(عصبت أكثر وهي شوي وتهجم عليه بس تحاول تضبط اعصابها ...
خذت جهازه المحرك للطياره وقالت :- ولله لوماتصلحها ان أكسرها لك فاهم .... (وبصوت أعلى :-
فــــــــــــــــــــــآهم ...
-(سحب منها الجهاز وهو يقول :- لا مافهمت وللي تبين تساوينه ساويه ...
(لما لف بيروح عنها مسكته من ورى وجرته من خفة الولد النحيف ...
تقدمو كذا شخص يمسكونها عنه قبل لا تتهور ....
-(وهي شاده قميصه من ورى سحبت الجهاز ثم دفته وهي تقول :- أجل متى مافهمت تعال وخذ جهازك مني ...
ويالله خليني اشوف طيارتج على شنو بتطير من دون جهازها المحرك ...
(الولد عصصصصب من قلب ... بس لما جى يقرب منها قالت :- ولله لو تقرب مني او تلمسني ان اشتكي عليك
بتهمة التعدي على حقوقي وهي طيارتي كسرتها ياحمار وانك تجرئت ومديت يدك علي ...
وخلني اشوفك بالمخافر يالمعصقل ...
(الولد في قلبه ناااار وده يطقها بس مايقدر يمد يده عليها ....
فيصل مسك ضحكته على السان هالبنت ... وده يعرف وين شايفها بس ناسي ....
التفتت اميره من جهة فيصل بتروح عنهم ... بس صدمت بصدر فيصل رفعت راسها وجاي شكلها
غلط ... هي طولها يعني موب مره وهو طوييل وجثه ...
انصدمت لما تذكرت وجهه بالطريق للعين ....
قالت :- وانت هيه شتبي لاحقني !!!!!! (وهي تقول بقلبها ... لا يكون مصرررر انه يخطفنـــــــــي !!! يؤ يمه بسم الله
علي ... يخسى الا هو ...موب قادر انا الراويه الشغل ...
-(فيصل تذكرها هي اللي بالطريق علطول تنرفز لما عرف انها هي ذيك .... لف عنها ومارد عليها ...
-(أميره حست بقهر ليش كذا يحقرها وكأنها ماتكلمه .... لحقته وهي تقول :-
هيه أنت تراني عارفه حركاتك هذي علبالك ماتعرفني !!!! شف اذا بتسوي فيني شي ولله لا أقول
للأخوي يتصرف وياك ...
-(لف عليها وبقلبه ضحكه عليها :- انتي اللي شتبين لاحقتني وطالعه لي بكل مجان ؟؟؟؟
-هاهاهاااا يبئى بأحلااامكـ ياوااد ألاحق ويهك من حلاته !!!! يعني مصدق
انك بتخققني بذالعيون الزرق مدري وش لونها ؟؟؟؟
(وهي بقلبها تقول ... يعن أبو ذالعيون ماحلاها ... ولا ذالشعر الأشقر !!! هو عربي ..)
-اقول انت الحين من وين !!!
(قالتها بابتسامه فجأه ... رفع حواجبه مرتاع من مزاجها ...
-وانتي شكو !!!!
-(حست ان وجهها طاح وهي تقول :- لا بس شفتك أشهبن الهب قلت ذا شكله ياباكستاني ولا مصري
<~ يقالها ترد الفشيله له ....
-(ابتسم وهو يقول :- وبرضو انتي شكووو !!!!
-بقلعتك الله يقلعك ...
(لفت عنه وهي رايحه للطيارتها الكبيره وواظح عليها غاليه بس مكينتها تعطلت بسبب ذاك الولد رغم انها هي
الغلطانه ... حادته بالهوآ وصدمت فيه وبكذا خربت المكينه ...
فيصل يطالعها بقهررر وهو يقول في نفسه ..
صج ماأوقحها هالبنت ... لسانها أطول منها ... ذا قدها كبر اصبعي ولسانها طولي مليون مره ...
راح للطيارته وهو يشغلها ....
التفت على مراقب النادي هذا :-
لو سمحت ابي أسألك متى المسابقه !!
-بعد يومين .. ماتشوف هذيج البنيه ليش معصبه !!! طيارتها جديده وعلطول خربت .. رغم ان الكل داري انها
هي الغلطانه وأعتقد حتى هي تعرف انها الغلطانه بس الا تعاند مثل عادتها ...
ماخلت أحد هني بالنادي الا وتطاقت وياه .... ياخي لسانه متبري منها !! رغم انها صغيره عمرها تسع تعش على ماأعتقد ...
-(بصدمه كبيييره :- تسع تعـــــــش ...
-أي شفيك أخترعت !!!
-يؤ حسبالي عمرها ست تعش ولا خمس تعش ؟؟؟
-هههه أي أول ماياتنا هالبنيه الكل استلطفها على بالهم صغيره وأعتبروها أختهم الصغيره
بس مامداهم يحاجونها الا طلع لسانها هذا وهي تهاوش وتقول أبزر عيالكم أنا جايين تقولون لي
ياحلوه ياشطوره .. ومن هالحجي اللي ماله نهايه ...
-يؤ يؤ يؤ هذي صج ملسونه ...
-أي ومابعد شفت شي ..
-غريبه انا آخر مره ييت فيها العين قبل شهر ماشفتها ؟؟؟
-أي هي يديده هني ... تصدق اذا مايت يصير الساحه هني مالها صوت غير الطيارات ..
بس اذا يت هي صوتها يعلى أكثر من صوت الطيارات....
عاد تدري !!! ولله هي اللي خالقه لنا جو مرررح ... صحيح انها كل يوم تتهاوش مع أحد بس
توسع الصدر ... بالأخير تجي وتقول للي هاوشته بضحك ...(يقلد صوتها :-
الحين انت مسوي نفسك زعلان ... اقول لا يكثر وتعال خلنا نتسابق ...
وكأنها ماساوت شي وياه قبل ... بس خلاص الكل تعود عليها وصرنا ماناخذ طقاقها بمحمل الجد
لأنها لا يمكن تترك الطقاق عنها ...
-صراحه ماأدري شلون صابرين عليها ...
-هههه انت بتعرفها بعدين وقول لنا شرايك فيها ...
-ومنو قالك اني ابي اتعرف عليها من حلاة ويهها ذي ؤم لسانين ..
-(صوت من وراهم :- ؤم لسانين بعينك .... خير انشالله تحش من وراي ... ولا عشاني وريتك العين الحمرا
رحت تستقوي علي بس من وراااي .. أي اعترف وخلصنا ...
-(ناظر فيصل للمراقب وهو يقول بصوت واطي :- ؤف فجني منها واللي يعافيك ...انا ياي هني أغير جو موب ناقصني ذي تطلع علي
وتخرب لي سعة صدري هني ...
-(أميره وهي تطل براسها عليهم :- هيه انت وش قاعد تتساسر ويى حمود ...
(المراقب اسمه أحمد ... بس هي تدلعه بحمود ... دايم يضحك غصب عليه اذا جت تسولف ولا تسوي نفسها معصبه وهي مع جمبها ..
بس هالمره ماسك ضحكته ...
التفت فيصل عليها :- ترى لي أسم ...
-لا عاد يديده ذي علي تصدق ... اايييه ولا انت الحين قاعد تلمح لي اسألك شنو أسمك عشان تطق رباعه وياي !!!
لا ياعمي روح ترى أنا بنت حموله ... يعني ماينلعب علي بسهوله وتراني انا فاهمتك من زمان ..
-وش فاهمه !!!
-اللي هو ببالك انا فاهمته ...
-لو انج فاهمته كان ماقعدتي قبالي دقيقه وحده ...
-أي صح موب انت ثعلب ينخاف منك ..
-ثعلب !!!!
(لفت عنه ويه جايه بتروح ... وقفت والتفتت عليه :-
اقول هيه انت ...
-(مارد عليها ....
-انا أدري انك ثعلب بس مادريت انك ثعلب أصمخ هذي يديده علي ...
-(أحمد ماسك ضحكته ... فيصل يطالع أحمد مقهور لأن واضح شكله بيضحك ... نغزه بصبعه انه يسكت ...
التفت عليها وهو يقول :- هاه خير وش تبين !!!
-(ابتسمت ابتسامه وسيعه وهي طالعه مملووووحه على هبالها :-
أتحداك بعد بكره تفوز علي ... وأنا ولا أنت (ثم طالعة طيارته القديييمه والصغيره شوي .. وكملت بستهزاء :-
من أي عصر طيارتك !!!! المهم اذا فزت راح تكافئني بـ ... آآآمممممممـ .. شوي خلني أفكر ؟؟؟
اقول حمود شرايك لو فزت وش يخدمني فيه ؟؟؟
-(وهو يهز كتوفه وفيه الضحكه :- انا مالي شغل فيكم....
-ؤفففففـ عاد انت راعي سحبات خايف من ذا عشانه حلو ...
<~ وش دخل حلو بس الظاهر ماتقدر تنكر وسامته غير بهالطريقه العجيبه كخخخـ ...
أحمد هنا ماقدر يتحمل ,, انفجر من الضحك ... فيصل طنقرت معه من أميره وتريقتها عليه ...
-(أميره يوم شافت أحمد ضحك قالت للفيصل :- واحد صفر هاهاااي
<~ تقصد انها ضحكت عليه أحمد ...
-(فيصل مقهور بس ماحب يوظح :- طيب بشري أمج ...
-لاااا كلش ولا امي بتفقع ويهي موب ناقصه أنا ...
-(مافهم بس سلك لها ...
-(كملت هي كلامها :- خلاص انا قررت مايلي ...
اذا فزت أنا أبيك تعزمني يوم كامل على الفطور والغدا والعشا برى على حسابك ....
-(بروعه :- ؤمـــآآآ ياعمه طيرييييييييي ... يخب عليك غدا بس موب فايزه اقولج من الحين ...
-ؤخص ياواثق طيب ماقلت لي وانت اذا فزت شنو تبي ؟؟
-(ابتسم بخبث :- أبيج تشترين لي طياره يديده بما ان هذي على قولتج من العصر الحجري ..
-(أميره واثقه من نفسها بتفوز عشان جذي قالت :- ؤكي اتفقنا ....
""""""""""""""""""""""""""""
يام وهي تحاول تحتك في الدكتور طلال بالمسن رغم انه موب معطيها وجه ...
بس هي ماتطلع من عنده الا ومخليته يحاكيها لو عالأقل مجاوب على سؤال من أسألتها ...
ودها تفقد الأمل انه يعطيها وجه بس رغم ذلك مصرررره انه يعطيها وجه ...
بالجـــــــــــــــــــآمعه ....
جوجو جالسه على كرسي بالحديقه وهي فاتحه جوالها وتطقطق فيه ...
سعد شافها من بعيد جالسه لحالها ... تردد بالبدايه يروح لها بس أخيرا راح لها وقال :-
صباح الخير جوجو ...
-(ابتسمت له :- صباح النووووووور ...
-ممكن ايلس وياج شوي ؟؟؟
-وليش شوي ايلس وياي لين مايبدى كلاسنا !!!
-(ابتسم :- ؤكيه ...
-اقول سعد ..
-سمي ..
-سم الله عدوك ... ماشفت لي تولين من اليوم وانا ادورها ؟؟؟
-لا ولله بعد انا من زمااان ماشفتها ....
-(ترددت شوي بس بالأخير قررت تقول :- اقول سعد
-نعم ؟؟؟
-انت تحب تولين ؟؟؟
-(ابتسم لها وهو يقول بثقه :- لا .. منو قال ؟؟
-(الرتبكت من سؤالها الغبي ثم قالت :- سوري بس توقعت جذي يعني ..
-صراحه ومأكذب عليج .. من قبل كنت متوقع انها حب حياتي ... بساكتشفت بالنهايه أنها مجرد وهم بقلبي ..
وتولين لا انا ولا هي نصلح حق بعض ... بس تقدرين تقولين موب محبه .. لا هي غاليه عندي ومثل أختي بس ...
-(خافت انه يفهمها غلط ويتوقع انها تحبه ولا شي فقالت :- لا بس جان ودي أقرب بينكم أكثر بس بما انك تقول مأحبها ماأقدر اقول
أي شي أكثر __^
-(ابتسم لها :- لا شكرا .. تولين مثل اختي وبس ...
(بهاللحظه دق جوال جوجو ...
-آلـــــو هلا توتي ...
-اقول جوجو ... وين أوراقي اللي عطيتج اياها تبع الواجب ؟؟
-(وهي عاضه شفتها :- ياربييييه نسيتها ويى الدكتور طلال ...
(سعد فهم كلامهم ويفكر كيف ان تولين بتستغل هالفرصه تتقرب من طلال ...
-(تولين توترت وقالت بقهر :- جوجو ليش نسيتيها وياه ..
-طيب عادي انتي روحي وخذيها منه ؟؟
-يوووه منج ... طيب انتي ليش عطيتيه ؟؟
-بس عشان اقوله اذا ترتيبج للأجوبه صحيحه عشان أساوي مثلها ...
-ولا يكون قلتي له ان الاوراق لي !!!
-مو انتي كاتبه اسمج عليهم ؟؟؟
-يووووه ... طيب انتي روحي وييبي الأوراق منه !!!
-لا مستحيييل ..
-وليش حظرتج ؟؟
-توتييي تدرين يوم رحت له أراويه الأوراق اختبصت مره ... عاد شلون لو ألحين الروح اقول له عطني الاوراق .. اكيد بيقول وين
اوراقج انتي مايبتيها ؟؟؟ وانا توني مانتهيت من كتابة الأوراق باالكمبيوتر ...
تدرين كمبيوتري متعطل لـ ...
-(قاطعتها بقهر :- خلاص خلاص ؤكي ...
(ثم سكرت الجوال ... وهي حدها مقهووووره من جوجو ...
ؤففففـ الحين ضروري اقابل ويهه بعد الكلام اللي قالي اياه آخر مره .... صحيح اني احاجيه بالمسن
بس عالأقل مايدري انه انا ... ياربيييه وش اسوي الحين ....
الروح ولا لا !!!
مافي حل غير الروح وأييبها منه بدون ماأحاجيه ...
(بسرعه وهي تمشي صدمت بصقر اللي كان سرحان بأفكاره في ليان ...
له كم يوم ماشافها والظاهر للأبد ومايدري ليه هو يفكر فيها دامها سوت اللي يبيه وتركت الجامعه !!!
التفت على تولين معصب من صدمتها القويه على كتفه ..
-(بس تولين كانت اسرع منه بالغضب وشوفة النفس أكثر منه :- هيه انت ماتشوف طريجك ؟؟؟ ؤف ...
(صقر مجمد مكانه لما لمح وجهها بسرعه وراحت عنه ...
هذي ليان ولا انا مشبه ؟؟؟... معقوله من كثر ماأفكر فيها صرت أشوف ويهها وهم !!!!
يارب انا وش صار لي ؟؟؟ ؤفففـ منك ياصقر انسى انسى ... هذيج البنيه مجرد عائق عليك بدراستك
............
(توليـــــن وهي تمشي بسرعه قبل لا تبدى محاظرتها ....
لما وصلت مكتب طلال تنهدت بصعوبه وهي تحاول تاخذ لها نفس عمييييق انها تدخل عليه بدون خوف او توتر ...
طقت الباب ثم دخلت ...
الغرفه ماكان فيها غير طلال بمكتبه والباقي موب موجودين ...
-أحم ...
-(طلال كان لاهي يكتب في ملف .. التفت على تولين بس بعد نظراته علطول وهو يقول بصوته الخشـــن :-
نعم شبغيتي تولين !!!
-(الرتبكت شوي ثم قالت وهي تتذكر توعدها مع نفسها تكون أقوى من ماهي عليه .. حاولت تكون واثقه :-
بغيت الأوراق اللي عطتك اياها جوجـ.....الجوهره ..
-(بدون مايطالعها :- أي اوراق !!
-اوراقي يتك الجوهره تستشارك فيها للواجبها ..؟؟
-(فتح درجه وهو يدور عليها .... فتش عليها عدل بس مالقاها ... توهق فيها كيف تظيع من عنده ...
التفت عليها وهو يقول :- وانتي شتنطرين هني .. روحي دوري بالدرج هذا ...
(حست نفسها بزر عنده بس تصبرت شوي ونفذت اللي قالها عليه ... بس برضو مالقت شي ... وهي تفتش بالدرج
حست بشي يتحرك بداخل الدرج ....
استغربت بس كملت تفتيش ... وماحست الا بحشره على يدها ..
رفعت يدها وهي تطالع الحشره بجموووود ....
ماقدرت تصرخ لأن لسانها انربط من الروعه .... امتلت عيونها دموع بسهوله من الخوف ..
لأن الحشره كانت كبيره شوي ...
طلال حس انها واقفه بدون ماتتحرك ... التفت عليها مستغرب بس انصدم لما شاف دموعها بعيونها وواجهها منقلب من الخوف ..
ناظر يدها ولقى الحشره عليها ....
استغرب ليش ماتتحرك ولا تصارخ بس موقفها صار ابشع من أي شي ثاني
لما شاف دموعها !!!!
راح لعندها وهو بيده منديل .... شال الحشره بهدوء ورماها من الدريشه وهو يقول بابتسامه :-
تولين عاد مو لهدرجه دموع ؟؟؟
(رجلينها تحس انها موب قادره تشيلها من الخووووف ..
جلست على الأرض وبدت تبكي وتمسح يدها بقووووووه على الفرشه للدرجة ان يدها صارت حمممممررررررااا ..
طلال انصدم منها ... قرب شوي وجلس عندها وهو يقول بالرتباك مايدري وش يقول لها وبنفس الوقت
ابتسامه على دهشه من دموعها ...
بس احنا ندري ان تولين دلوعه للدرجة الغروووووووور ....
وتخاف من ابسط الأشياء .. يمكن دليل للنعومه والأنووثه (الزاااايــــــــــده ) <~ وفيه من أمثالها كثير
الله يصبر رجيجيلهم عليهم __^
-تولين خلاص مسحي دموعج .. بعدين ترى انا مدري ان فيه حشره ولا جان ماقلت لج دوري ...
تولين
(دنق راسه يطل بوجهها ولقاها لازالت تبكي ...
مد لها منديل ... خذته منه بدون ماتطالعه ...
مسحت دموعها ... بس شوي وتذكرت الحشره على يدها ...
رجعت تمسح على الفرشه الخشنه ...
طلال انصدم من يدها اللي صارت حممممممررررررررررا ....
سحب يدها وهو يقول :- انتي مينونه ... طالعي ايدج وش صارت ....
(تولين رفعت عيونها على يده اللي ماسكه يدها ....
لما رفعت عيونها عليه ... حست بقربه منها كثيييييييير وهو ماوخر عيونه عنها ....
اختبص من حركته معها وانقهر من حاله جوات نفسه وش هالحركه اللي سواها معها ...
سحب يده بسرعه عن يدها ووقف وهو يقول :- خلاص اعتبري أوراقج وصلت لي ... يعني انا برصد لج درجتج
عندي انج قدمتي الواجب ... والحين تقدرين تروحين ....
(حس ان مافيه أحد يتكلم ... التفت عليها وهي جالسه ومنزله راسها ...
استغرب منها وقال :- تولين ؟؟؟
-(تولين تذكرت موقفها مع الحشره وحست بشكلها مضضحححك وهي تبكي مثل الأطفال ....
ماقدرت تمسك نفسها وضحكت بقوه ..
طلال فتح عيونه من الصدمه ...
بسم الله عليها هذي شفيها !!! لا يكون انينت ؟؟؟
-(راح لها وهو يقول :- تولين شفيج ؟؟؟
-(وقفت وهي تحاول تمسك ضحكتها بصعوبه وقالت :- لا بس تذكرت شكلي (وكملت ضحك )
(طلال سكت شوي بس تذكر شكلها لما جلست عالأرض وبدت تبكي ....
ماقدر يمسك نفسه من الضحك ....
شوي سكتت تولين وهي تطالعه مبتسمه ووجهها أحمر من الضحك والدموع ...
طلال رفع عيونه عليها وابتسم ....
بس شوي راحت من فمه الابتسامه ...
شاف بعيونها لمعه غريبه .... حس فيها بالتوتر ...
حس بعيونها الف معنى ومعنى ... ماقدر يفهمه ...
بهاللحظه دخلت عليهم دكتوره جولييت ...
تولين اختبصت بس فضلت انها تطلع ...
لما طلعت طلال كان للحين واقف ويفكر بنظراتها اللي قبل شوي ...
حس بعيونها حكي ومعاني ...
مافهمها
"""""""""""""""""""""""""""""
ليان :- ؤكي خلاص ...
-(الرجال بعمر الأربعينات قال :- خلاص عي لانت روح وابتدي شغلك من اليوم ...
روح وخذ وياك الفوطه والسطل فيه مويه وابتدي من الأشاره ...
وحاول انك تمسح باللي تقدر عليه بسرعه قبل لا تفتح الاشاره وتاخذ منهم حق التغسيل ....
واذا شفتك ماشي بالشغل وياي عدل خليتك تنتقل للمواقف تغسل سيارات بالكامل .. وأكيد راح يرتفع راتبك عندي ...
ليا كانت طول الوقت منزله راسها ومغطيه نص وجهها بالقبعه وتهز راسها بالـ (موافقه ) ..
الرجال استغرب منها شوي او بالأصح منه لأنه علباله ولد ...
ليان راحت لهشغله لأنها الوحيده اللي ماراح يطلب منها لا أوراق ولا جواز ولا شي .....
غسل وبس ... ناس تترزق الله بأي شي ...
............
ليان وهي واقفه بالاشاره تنتظر الاشاره تكون حمرا ...
أحمـــــــــــــــــــر ...
انطلقت بسرعه للسياره ....
لما مسحتها بسرعه طقت الدريشه ....
وكان صاحب السياره ( ريـــــــــــــآن ) ...
رفع عيونه عليها ومستغرب ليش منزل عيونه عنه ؟؟؟
حاول يلمح بس مو ضابطه معاه ...
الاشاره صارت حمرا ..
رفعت راسها بسرعه ليان وكانها تقول عطني وخلصني ...
(بس لما شاف وجهها تذكر نارا علطول ...
فتح عيونه بصدمه ...


انتهى البارت الثالث وهو آخر بارت من الباب الثاني .....
انتظرونــــــــــــــي بالباب الثالث مع الجزء الأول ....
لا تحرموني من تعاليقــــــــــــكم وأآرآئكــــــــم

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 01-05-09, 02:53 PM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59019
المشاركات: 47
الجنس أنثى
معدل التقييم: رابحه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رابحه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

رووووووووعه
القصه جميله جدا


مواقفهم جامده
بس ايه ريان ده ماله
رخم قوى فى موقفه مع نارا
يعنى المفروض انه عارف ظروفهم
وهو كمان يقسى عليها


صقر ده حقير
مش معقول الحقد يوصل بالناس لكده يعنى
حرام عليه ليان



وفصيل انه ساب البيت
بس اتوقع انه هيحب اميره


وتولين هى الغلطانه بس حبيت
وطلال لسه مش وضح
موقفه من جوجو


مستنيه الاحداث على نار

 
 

 

عرض البوم صور رابحه   رد مع اقتباس
قديم 01-05-09, 04:13 PM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 74176
المشاركات: 516
الجنس أنثى
معدل التقييم: وردة الياسمين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 39

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وردة الياسمين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يسلمووووووووووو حبيبتي بجد روعه والبارت كتييييييييييييير حلو بس ما توقعت يصير هيك بليان بجد بجد حزنت عليها وريان شكله معه حاله نفسيه وبنستنا عنار يا عسل لا طولي علينا بليييييييييييييز

 
 

 

عرض البوم صور وردة الياسمين   رد مع اقتباس
قديم 01-05-09, 04:56 PM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 6981
المشاركات: 11
الجنس أنثى
معدل التقييم: baby face عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
baby face غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

thanx sweety for this great effort
Waiting for the end :-)

 
 

 

عرض البوم صور baby face   رد مع اقتباس
قديم 01-05-09, 08:38 PM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 26052
المشاركات: 146
الجنس أنثى
معدل التقييم: شموخ الحب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شموخ الحب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في الانظار أحداث مشوقه ومواقف مذهلة

بين صقرر وليان


ماراح اقول أكتر من كد

بصراحة انا اول ما قريت اول جزء ما قدرت ودورت عليها في النت الين ليتها

 
 

 

عرض البوم صور شموخ الحب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة دم حبيبي يرويني, لقاء صدفه, الامريكية, الجامعه, القسم العام للقصص و الروايات, اغراب, تناول, توائم و لكن أغراب في الجامعة الأمريكية كاملة, قصه مميزة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t109702.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 18-01-15 01:39 AM
Untitled document This thread Refback 20-11-09 02:39 PM
Untitled document This thread Refback 16-10-09 07:11 PM


الساعة الآن 07:12 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية