لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-04-09, 03:18 PM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اوادعه وامشي واقول [انتهيـنا]
ومن باكر ارجع واتأسف [اراضيه]





الا يــاعين لاتبكي وعيشي نعمه النسـيان
خســارهـ دمعتك تنزل على من لايراعيها

نبكـي ( أحيــاناً )

نضحك ( غالبــا )
ننصدم (ليس كثيرآ)

نحـب ( ليس دائما )

نعشــق ونســـامح ( دائمـــا )
~ ~ ~ ~ ~ ~ ~

: بسرعــه خلصونا لابارك الله فيكم من دكاتره

دكتور : لو سمحت انت بالمستشفى اهدا شوي

زايد : اش هذا اتحركوا شوفوا شفيهاا

مسكوه ودخلوه داخل عشان يهدا بس كيف يهدا وجود

داخل وراسها ينزف

مسك واحد من الي ماسكينه وضربه : وخــروا خلوني اروح لهاا >> مسوي جاكي شان هخخخخ *.^

: انت اهدا شوف ايدك شلون فيها دم روح عالجها

زايد ناظر ايده وتقطع قلبه هو مب منه هذا الدم من جود

هو يوم كان يحملها نقط الدم منها لذراعه

يحملها ويصارخ على اللي يكون قدامه بسرعه وبسرعه

زايد : انا مافيني شي بس خلوني ادخــل اشوفها ابغي اتطمن

: هي داخل الحيــن انت بس اهدا
زايد : آآه وخر خلوني اروح للدكتور

طلع
: هذا مب صاحي شفيه كذا
: اكيد انها زوجته بااال لهدرجه يحبهاا وخايف عليها

زايد : دكتور طمني شفيهاا
الدكتور : انت زوجها
زايد : هاااه .. آآآ ايه ايه زوجهاا طمني عنها يادكتور
الدكتور : تطمــن هي مافيها شي نظفنا لها الجرح ومافيها الا العافيه
زايد تنهد : ليته فيني ولا فيها
ابتسم له الدكتــور
زايد : طيب ممكن اشوفها ..؟!
الدكتور : امم مافيه أي مشاكل ادخل عليها
زايد : شكرا دكتور يعطيك العافيه
الدكتور :ولو واجبنــا
طلع زايد وقلبه يخفق بكل عنف على حبيبته







جود للحين مب مستوعبه انه حملهاا وشافت شلون كان يصارخ عليهم
ابتسمت لاشعوريا
ماحست الا باللي يدق الباب خفق قلبها بس قالت اكيد انها امي ولا نور
دخــل زايد وخفق قلبهاا
زايد نسى روحه ونسى انه يمثل انه السايق
جود ناظرته وتيبست لا يا جود مب وقته قولي له
زايد كان بينطق
جود بسخريه : بابو آآ سوري اقصد زايـــــــد
زايد شخص بصره فيهاا واستوعب وضحك : هههههههه
جود ناظرته وحست بنفسها وشهقت ومسكت شيلتها
ولفتها على راسها
زايد فصخ نظاراته والكاب وراح للزباله اللي تحت سريرها وحذفها فيه
وبانت عيونه الهلاك وشعره الناعم
ابتسم وهو يناظرها بعشق: الحمدالله على السلامه
جود نزلت عيونها بحرج : الله يسلمك
زايد نزل وضغط على يدها : ماتشوفين شر
جود حاولت تفك يدها منه بس كانت قبضته اقوا بكثير
زايد : ليته فيني ولا فيك
جود تحجرت دموعها : ليـه ؟
زايد عقد حواجبه : وشو اللي ليــه ؟
جود نزلت دمعه : ليـه عملت كذا ؟
زايد ناظر بعيونها : عشانك
جود ضحكت بخفه : عشاني ؟
زايد : جود انتي كثير تهميني ياجود انا شاريــك وابغيك
جود : وين الافعــال ؟
زايد ضيق عيونه فيها وناظرها
جود انحرجت : ممكن تبعد شوي

زايد عاندها وقرب من وجهها : آآه جعل ايدي الكسر اللي سوت فيك كذا
جود ولعــت حيــا منه جريئ موت : زايد !
زايد : ههههههههه سحان الله عقب ماكنت بابو
جود بلعت ريقها بحرج

زايد ابتسم بمكـر
جود انحرجت منه وودها ان الارض تنشق وتبلعها
ولا يصير لها كذا موقف
زايد بعد عنها وقال : جود انتي قلتي وين الافعال وانا بقولك اصبري علي وبتشوفيـن ..؟!
جود : مايهمني !

زايد : جد مايهمك مب انا حبيب القلب
جود عضت شفتها بخفه الله ياخذك يامشاعل فضحتيني : آآ كذابه !

زايد يقلدها بصوتها الناعم: مايهمني !
جود رفعت حاجب

زايد : جود انا عرفت عنك اشيـاء كثيــره وشوفي اش بسوي
جود : لو سمحت زايد ابي اروح البيت الحين اكيد انهم قلقانين علي
زايد : لبيه الواثق
جود بإنفعال : وبعدين معاك
زايد : بس خلاص بسحب الكلمه بس ارتاحي
جود قالت تستفزه : بابو روح كلم امي وقول لها اني بخيـر
زايد يبغي يناكفها: اقول لاتصدقي عمركـ
جود انقهرت منه وماردت
زايد ناظرها بنظره تحدي
جود : طيب عطني جوالي !
زايد يبغي يقهرها: لا
جود خافت منه اكيد ناوي على شي مب زيـن الله يستــر
زايد : مافيه روحــه انتي تعبانه
جود بكـت : زايد لا تأذيني
لالالالا جود حبي انا مستحيــل أأذيــك
زايد : انا مستحيل أأذيك خلاص ولا تبكــين امسحي دموعك وابشري بطلع بس لاتبكيــن
جود ناظرته والدموع ماليه وجهها

قرب منها ومســح دموعها
ابتسم ومن ورا قلبــه مجرووح
طلع ودخلت السستر
وقبل ماتطلع السستر قالت لجود : خلاص اليوم حتوخرقي بس ماتتعبيش نفسك قوزك بيخاف عليكي كتير
جود انصدمت : زوجــي ..؟!
السستر بإستغراب : ايوا قوزك دا مش قوزك دا اللي واأف برا
جود انصدمت هو قال انه زوجــي !!!!!
بس مابينت بس قالت : هاه امبلا زوجي
الباب كان مفتوح وسمع زايد اخر كلمه وطار من الفرح قالت السستر : الله يخليكو لبعديكوو دهوا كان بيموت عليكي
جود ابتسمت لها : شكرا
السستر : مابتتخيليش هوا كان بيضرب العامليــن بيشحتهم واحد ورا التاني هههههه
كانت تقول الكلام ببراءه
وجود اللي كانت تنصــدم من كل كلمه وكل حرف تنطقه
جود : والله ليــه

السستر : دا حتى الدكتور لما أللو هي مراتك مش عارف بيرد ايه هههههه أل ايوا مراتي ماعرفش بيرد ههههه
جود ضحكت مجامله بس كلامها غريب لهدرجه يحبها
وزايد كان واقف ويسمع والحمــاس ذابحه وملامح وجهه تتغير مره للرضا ومرح للزعل وكل مامر واحد ضحك عليه
وهز راسه بحمدالله والشكـر

............

: آآآف حتى التحاليـل بالغصــب مابغيه ماابغيه
علي : امشي لا أذبحـك احنا في المستشفى وانطمي بلافضايح عند الرجــال
مها بقهر : عساه الموت قبل مايجي يارب
علي : ههههههههه حمدالله والشكر شفيه ذا الرجال مب صاحي يكلم روحه
مها التفتت تشوفه
وانصدمــت وقالت بهمـس : زايــد
علي : هااه شتقوليـن ؟
مها وهي تناظره: هاه ..لاولا شي
لالا مااصـدق زايد هنــا
لازم احاكيـه
التفتت تشوف محلات قريبه وقالت : علي بروح اشتري لي شي اشربه ممكن
علي : طيب لاتتأخرين انا داخل
مها : انشالله ( وابتسمت بفرح )
ناظرت بأخوها علي لين ابعد وراحت لزايد

...........

: ليــــه ليــــه حرام عليكم حراااام

افنان قامت ولمتها : ارجوك شوق اهدي .. وربي اسفه

شوق بأنهيـار : ابعدي خربتي بيتنــا خربتي كل شي بس خلاص انتهيــت انــا

هيفا بكت وماقدرت تقعد اكثر من كذا وشالت نفسها وطلعت

طلال ناظرها بس مابين انه مهتم ومنصدم من الكلام اللي يسمعه !!!
معقوله ندى بهالوقاحه ..؟!

شوق مسحت دموعها : افنان الله يسامحك وانا سامحتك مجرد انك جيتي وتأسفتي وقلتي الحقيقه سامحتك مع اني مجروحه
قلبي مجروح من رفيقت عمري ومن زوجي الاقيها من مين ولا من مين
افنان تأثرت من كلامها ومسكت ايدها وقالت : ارجعــي له

شوق هزت راسها : مستحيل ..؟!

افنان : ليه مستحيل هو ماغلط بشي احمد يحبك ومستحيل يغلط بحبك اكثر شي اقدر اوصفه لكم هو الجنون

شوق ضحكت بستهزاء : جنوووون هه هه هههههه

وعضت شفتها بألم وقالت وهي معطيتها ظهرها : مع السلامه

افنان تصنمــت : لا ياشوق هذا الطريق مفروض ماتروحين له
شوق ابتسمت بألم : لا هذا الطريق اللي مفروض اروح له

جاتها هيفا بأنفعــال : وزواجـــــك

شوق : خليها ع ربك !

هيفا بعصبيــه : اصحي يانايمــه ايش خليها ع ربك زوجك رايحه وتاركتــه حمدالله والشكــر

شوق راحت لها وباستها وهمست : وينه ماجا ياخذني بحضنه ولدياره تركني اسافر ماقال انا ماقدر اعيش بدونها واخذني ساعتها مراح ارفض والله .. سامحيني.؟!

هيفا نزلت دمعه ولفت وجهها لطلال اللي أقبـل عليهم
وقف طلال مشي يوم شاف نظره هيفا اللي مافهمها

هيفا شاحت وجهها عنه وراحت

شوق أتألمت ماتبغي تخسر هيفاا

لفت لجهه افنان اللي قالت لها :انتي الخســرانـــه

شوق شخص بصرها وبلعت ريقهاا بخوف

ابتسمت افنان لها : مع السلامه والله يوفقك انشالله

راحت

طلال كان واقف ومتصنم من نظره هيفا له لها الف معنــا ومعنــا

..................


قالت قدر و أقول يومك تبيني
غصبن على الدنيا يدك في يديني
لا تظلمين الوقت وش ذنب الأيام
لا تظلمين الحظ لا تظلميني
غديت مابين ارجا فيك واليأس
هذا يبي مني وهذا يبيني
إن قلت شمت وخاطري طاب كذاب
وان قالت أبيك ارخصت نفسي بعيني
خيرني أمري بين أصعب خيارين
موتي أنا أو موت الحساس فيني
لكن زماني المر علمني أني
أموت محني لجل قلبي جبيني
والله ما تلقين حبي مع الناس
روحي وها لأيام بينك وبيني

قاعد على صخره في البــر وهو متلثم مع راشد اللي من يوم جاو وهو ينصح رجعها ورجعها

راشد سكت وناظره : وبعدين معك انت

احمد ضحك : ها ياخي شتبي فيني خلني ..؟!
راشد هز راسه : محد منكم صاحي لا انت ولاهي

احمد ضحك

راشد جاه تلفون وراح يرد بعيد عنه

احمد وهو شابك يدينه ويناظر المكان وهو مسرح

وغنى بصوته اللي صار مبحوح من التعب :من دلّعـك خـلاّك تـخـتــال عـزّ الـلــــه إنـه بدلالـه متّعــــك
من صـوّرك سبحانـه اختـار بالـزين أحلاهـا صــورة شرّعـــك
منك اغتذى الشوف وأنا اغتذت روحي
دونك بحر خوف وسلاحي جروحي
وقتي معك نظرة وترحـال صدفة تبيّن لي مشارف مطلعك
ما أروعـك يا ملفـت أنظـار خليت كل الخلـق خلفـك تتبعـك

وقف وهو يفرك ايدينه عشان التراب

وعدل شماغه وتلثم عدل وركب سيارته مبتعد هو وراشد للبيت

..........
شوق : طلال خلاص روح انت نادوا على الركاب تتطمن
طلال : لا معليه بشوفك لين تركبين

شوق بعناد : طلال !! شفيك تطمن روح الحين

طلال : شوق خلاص اسكتي

شوق باسته وراحت : باي مع السلامه

طلال رفع حواجبه مب صاحيه اختي

ابتسم لها واشر لها انها تتصل له اول ماتوصل

هزت راسها شوق واشرت له بباي ورد لها بنفس الاشاره

ناظرها لين صفت مع الناس عشان تركب الطياره

رجع وباله مع هيفا ونظرتها لها الف معنا ومعنا
كأنها كره ولا استحقار ولا رجاء والله مدري ..!
.....
: انتي روحي انا بكلم السواق يجي
افنان : هيفا الله يهداك شفيك امشي اوصلك شوق وراحت خلاص

هيفا دمعت عيونها : هي ليه تسوي كذا

افنان : خلاص ياهيفا اللي علينا سويناه هم ادرى بمصلحتهم

هيفا : خلاص افنان انتي روحي الحين انا بكلمها خلاص اتصلت على السواق جاي بالطريق

وسلموا على بعض وراحت افنان وخلتها

هيفا تمت واقفه تناظر بشوق خايفه لاتروح

تبغيها ترجع

دقت بأصابع مرتعشه على رقم احمد

بس لقت جواله مقفل

قالت : شـت آآف

ودقت مره ثانيه ولقته هم مقفل تأففت وهي تناظر بشوق

وبكت

...........

طلال وقف عند محل يشتري كوفي وحاسب وطلع

وهو يحاول يطرد افكاره بنظره هيفا

رن جواله ورد عليه

طلال : الو .. مرحبــا .. ايه معاك طلال .. اهاا .. متى .. انشالله على خيــر

وقف وهو يناظر بهيفا اللي متصنمه تناظر

لف وجهه يشوف من تناظر وشافها تناظر بشوق
طلال : طيب .. خلاص ااكلمك بعدين .. فمان الله

وقف وهو يشوفها تبكي كسرت خاطره
راح من وراها وقال : هيفاا !!
انتفظت هيفا مب وقتك لا يارب مايكون طلال
بس التفتت وشافته طلال شاحت وجهها : طلال
طلال ضيق عيونه ويناظرها : انتي للحين مارحتي
هيفا : لا مارحت اتصلت على السواق يجيني
طلال : وافنان ليه تركتك وراحت ليه مارحتي معها
هيفاء رجعت ناظرته نفس النظره اللي يخفق قلبه كل ماشافها
طلال ناظرها بنضره استفهام ؟
هيفا : ليه ماخليتها تروح ؟
طلال : انا مالي دخل فيهم ؟
هيفا بأنفعال : بس انتوا ماقلتوا لاحمد شي مب حرام زوجها مايدري عنها زين منه انه متحملها (كانت تقول الكلام ومو من قلبها )
طلال : طيب انا شيخصني ؟
هيفا : لامامنعتها عن سفرتها وخليتها تتفاهم مع زوجها
راحت مبتعده
بس كانت يد طلال اسرع منها
هيفاء انكسر كعبها وطاحت بس مسرع مامسكها طلال
طلال : شفيك هيفا
هيفا : آآي
ناظرت بكعبها مكسور : آآآف مب وقتك لاحوول
طلال ضحك عليها : هههههههههه
هيفا حاولت تكتم ضحكتها : فيه شي ؟
طلال سكر فمه : هاا ..لا ولاشي خخخ
هيفا : الحين شسوي انكسر
طلال : امشي الحين اوصلك لبيتك
هيفا : بس انا اتصلت على السواق لا تتعب عمركـ
طلال : لاشدعوه بعدين الطريق طويل منا ليجي كم ساعه بيقعد؟
هيفا بلعت ريقها وقالت : لا ماعليه بنتظره
ورفعت راسها والتقت عيونهم ببعض
طلال وهو يناظر بعيونها : خلاص براحتك بس ترا بيتأخر كثير
هيفا : لامعليه عادي
طلال : خلاص براحتكـ فمان الله
هيفا ناظرته ومشت ونست ان كعبها مكسور وطاحت على وجهها
طلال التفت يشوفها وشافها طايحه : هههههههههههههههههه
ضحك غصبن عنه
رجع لها : سلامات سلامات ههههههه
مسك يدها وقومها : احمدي ربك اني للحين مارحت
هيفا انحرجت منه ووقفت
طلال : هههههه ها بتنتظرين السواق خخخ
هيفا بلعت ريقها تبغي تروح : آآف ياليتني رحت مع افنان
طلال رفع حاجب : اوووله لهدرجه ماتبغي تروحين معي
هيفاء لاشعوريا قالت : بعدين ايش بيقولون لو رحت معك..؟!
طلال : لاوالله ..؟! طيب خلاص اقعدي هنا وخيسي وخلي سواقك يجي لك
راح عنها
وهي خاافت وراحت لها بمشيه تضحك : آآآ آآ طلاااااااال
التفت لها وهو مبتسم يدري انها بتقول بروح معك
هيفا : خلاص خلاص بروح معاك
طلال : ههههه والله كنت ادري
هيفا : لا والله تدري بوشو
طلال حب يناكفها : ادري انك بتجين وراي خخخخ
هيفا : لاااا احلف بقوه لولا الحاجه ماجيت معاك بس الله ياخذني يوم تركت افنان تروح
طلال غمز لها: هههههه اصلآ ماتستغنين عني
هيفا ناظرت بعيونه طلال معقول انك تحبني مثل مااحبك وقالت وهي سرحانه : صح ..؟!
طلال يناكفها: ههههههه وشو اللي صــح ..؟!
هيفا انتبهت لنفسها :هاا اللي هوو
طلال :وشو اللي هو..؟!
هيفا تلعوزت وماعرفت ترد : مااا مااا ماا استغني ( بلعت ريقها
طلال سكت وهو يناظرها وابتسم لها : هههه يله مشينا
هيفا دعت على نفسها بالموت كله مني انا غبيه وربي
.......
حست ان الامل ما انقطع وهي تناظر زايد
اللي تعلقت فيه وصارت تحلم فيه بعد
جات بتكلمه بس دخل داخل الغرفه
انقهرت وضربت رجلها بالارض بقهر
خذت جوالها ودقت على رقمه اللي سمته بأسم
بنت عشان محد من اهلها يشك فيها

دخل زايد الغرفه وهو يمرر اصابعه بشعره بتوتر يوم شافها
جود ناظرته : اتصلت على اهلي
زايد ابتسم لها : ............. أيــه !
وعض شفته وهو يناظرها
جود خفق قلبها بعنفوان ونزلت عيونها بحرج منه وحست ان الهواء وقف منها
زايد تم يناظرها الين قالت السستر المصريه ابتسمت وهي تحس انها تشوف فلم خخخ: الله يخليكو لبعديكو
زايد ضحك عليها وجود انحرررجت ومعاد عرفت ترد
قال زايد واهو يلف وجهه لجود وغمز لها وقال : آمـين ..
واخيرا طلعت السستر الملقوفه خخخخ وقالت لهم انهم يقدرون يطلعون
زايد : سلامات جودي
جود بستهزاء : الله يسلمك بابو
زايد : عسل ع قلبي والله
[ وكان كل شي تسمعه مها وحطت ايدها بفمها وهي تبكي ]
وطبعا توقعت انهم متزوجين من كلام السستر وتأكدت ان الغرفه
مافيها احد
دخلت وهي معصبـــــه تبكـــي وتناهــج : زايــــــــــــــــــد ...!


--------------------------
اتمنى لكم قراءه ممتعه ومشوقه
انتظروني مع البارت الثامن والعشرون

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 18-04-09, 03:20 PM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجـــــــــــ الثــامن والعشرون ــــــزء




×××××××××××××

حين تفقد للأمل أي وجود بداخلك

تنتظر وتنتظر وفي النهايه ... لاوجود للأمــل أي اثر!!!

لاكنك متأكد ببحبك في داخل قلبه

حين يتناثر بداخلك أي راحه وهيام لاغير سوا الالم والحسره تنتظر حبيبك

يأتيك فارس احلامك وغـاليك بحضانه ويحملك له ويحظنك وتدخل بأعماق اعماقه

شعور حلو ؟

بس كيف وانت راح ترحـــ ـــل عنه وتبعد عنه وهذا شي بعدم رغبه منك

لاشئ سوا الحسره بغض النظر عن الحســاد ( ندى ) وياكيف اذا كان اعز انسانه



نرجع لورا

صــــــــــدفه جمعت بينهم نظره حملت بقلبهم عشـــق حب من اول نظره

اول ماتطلعها مع طلال تتذكرون الموقف ؟

والشاليه وابو احمد بعد مايموت عزمهم بالشاليــه

واللي حببهم ببعض اكثـــر

في المخيــم بأعترافهم كل اللي بقلبهم قالوه على طول بلسانهم

تذكرت موقفها

في حفله عيد ميلادها

ياكيف تعــب على حفلتها وكأنه يقول للمعازيم هذي حبيبتي هذي قلبي

هذي هواي .. وانفاسي ..

وشلون خذها بالاحضــان وشلون كان يحترمها ويعزها

بس شي يقهر اول ماتشوفه يبتعد عنك ويروح لغيرك

بس في الاخيــر تعرف انه برئ من أي وساخه وقذارت


الـــناس


مسحت دمعتها بذراعها وهي تناظر الطياره تبتعد عن بلاده

ياكيف هي توقعت انه يجيها بس ماجاها

ياليتني مارحت وتركته ابغيييه وما ابغي غيره

اعشقــه اموووت فيه ولا اشوف غيره بهالدنيا


ماابغي ابعد عنه وهو عشقي المكنون
عشقي اللي صعب يزول !!!



سندت راسها على الكرسي وغمضت عيونها بكــل تعــب وارهاق

خذت فاين ومسحت شفتها الورديــه

ومسحت وجهها بأيدها وهي تقول : آآآه يارب هون علي همومي الحمدلله على كل حال ..؟! الله يجازي اللي كان السبب

وتذكرت هنــا ندى بعدت عقدت حواجبها
هي ليه تعمل كذا ووش فايدتها

؟

انا استغرب فيه ناس بهالشكل وبهالوقاحه

ماتقدر تقول اكرهها
لانها تعزها بس هي ماخلت تبقا المعزه بقلبها

عضت شفتها وانهمرت دموعها اكثــر

التفتت تشوف النــاس وشافت ام تسكت بنتها اللي مو راضيه تسكت

وتخيلت شكلها جايبه من حبيب قلبها بنوته حلوه مثله

ابتسمت للأم والام ردت لها الابتسامه وهي خايفه زوجها يشوف شوق المزيونه

خخخخخ

والتهت ببنتها وهي غيرت نظرتها لقدام

ورجعت تناظر


وشخص بصرها وهي تناظر بأكره مخلوق على وجه الارض

ياااااااااااه معقوله انه بهالدنيــا عايش للحيــن ..؟!

..............

: ايش موديك معاه هااه

هيفا بحرج : شوق سافرت وانا رحت معه يوصلني البيت

: -----------------

هيفا : احمد انت معي

جاه صوت احمــد المخطوف ومبين فيه الحزن : ------ سافرت ..؟!

هيفا غمضت عيونها بحزن وطلال انتبه لها عقد حواجبه واهو مستغرب

هيفا : احم .. أي سافرتـــ

احمد : اهون عليها لهدرجه

هيفا بثقه : احمد تكفى لاتفكر كذا انا اتصلت عليك كثييير بس جوالك مقفل قهرتني لو انك رديت كان الحين شوق رجعت لك

احمد : اللي اهون عليه يهون علي ياهيفا حتى ع الاقل ماكلفت نفسها تقول احمد انا بسافر اذا ماعندك مانع خلاص ............ خلوها تروح الله يوفقها

هيفا : بترجع صدقني

احمد تنهد : يله قلبي اخليك الحين باي !!

هيفا : احمد لاتطلع بجي اقولك شي مهم اوكي

احمد : طيب حبيبتي يله انتظرك

هيفا : اشوفك باي
احمد : باي

سكر منها والدنيا ضايقه به مافيه شي يستاهل


مجرووووح وضايق كان بيطلع يغير جو

بس يبغي يعرف شأخرتها مع شوق و الشي المهم

اللي بتقول عنه هييفاا

----------------------------

استغرب منها وكأنها تبكي اصلن دمعت عيونها دمعه قهــر

طـــلال : --- خير ياهيفا شفيكـ..

هيفاء بحزن : بالله ليه مامنعتها ؟

طلال : هيفا

هيفا رفعت راسها وتلاقت عيونهم بمحبه وعشق

هيفا نزلت راسها وبكــت على عمرهــا

ليـهـ كذا ليه مانقدر نعيــش بســلام

طلال لا شعوريا وقف السياره ع جنب استغربت هيفا منه

وقالت : شفيــه ..؟!

ابتسم لها طلال وفتح بابها وقرب وجهه منها ومسح دموعها بأصابعه

وقال لها : هيفا انا ما ايغي اشوف دموعك

هيفا ماقدرت تتكلم او ترد ونزلت راسها

رفع راسها وناظر بعيونها وكأن فيه كلام ودها تقوله سكت يناظر فيها

هو اخر شي يتمناه انه يسوي كذا بس غصب عنه ماقدر يستحمل يشوف

دموعها وقال لها : هيفا

هيفا بصوت مخطوف: هلا

طلال : ليه تبكين ؟

هيفا ضحكت بأستغراب وراح طلال فيها من ضحكتها ولو كانت ضحكه خفيفه

هيفا : بالله ما تدري ..؟! أ أأ اكيــد عشان شوق سافرت

طلال بثقه : لا ياهيفا انتي تبكين عشان شي ثاني مدري وشو ما لاحضتي شي

هيفا استغربت منه وماعرفت قصده وكانت بتتكلم

بس ماحست فيه الا وهو مسكر بابها ورجع مكانه وقبل مايمشي السياره قال

: هيفا ممكن سؤال ؟

هيفا : اسأل ؟

طلال : طيب احلفي انك بتجاوبيني ؟

هيفا استغربت منه شفيه ذا : والله اجاوبك بس وشهو السؤال ؟

طلال ضيق عيونه وناظرها بالمنظره اللي قدامه : اممم ماتزعلين ؟

هيفا عقدت حواجبها : كمــل ؟ ماراح ازعــ ــل

طلال : ااا اا انــا ايش بالنسبــه لــك ؟

------------------------------

: طيب بروح اشرب بس بمذمتك مافيه احد ؟

دلال : لاحوووول صدقيني مافيه احد هنا امي راحت وابوي وتركي راح لجده تطمني مافيه حد اهنا

نور : طيب رايحه بس جايه بسرعـه

دلال وهي تأكل من التويكس هزت راسها والريموت بيدها اليسار وتاكل باليمين

نور طبعا كانت فاصخه عبايتها ولابسـه بنطلون جينز ضيق وبلوزه ليمونيه بدون اكمام ضاقطه على جسمها وشعرها الناااعم البني القصير طايح بوجهها عشوائيآ
وشباصه ليمونيه ماسكه قذلتها على جنب وشكلها كيووووت وبنووته ومع الغلوس الوردي الخفييف

نزلت للمطبــخ تشرب لها مويه

----------

تركي كان جاي من جده وهو تعبااان وكان لابس شماغخ بأهمال وشكله عذاااب بس

اسمر شوي بس معطيه شكل عذاااب مسح وجهه بتعب وماكان يشوف بطريقه من

التعب وكان بيده شاري موبايل لدلال جديد وهو جاي من جده شراه لها مفاجئه

شاف وحده واقفه ومعطيته ظهرها واستغرب دلال انها قصت شعرها لانه كشخه

راح وراها ومانتبه لها لانها نفس جسم دلال ولباسها وعطاها بوسه سريعه وهي كانت معطيته ظهرها وتلعب بجوال ايد اليسار وايدها اليمين كاسه المويه

انتفضت اول ماحست بالبوسـه اللي جاتها

ماحس تركــي الا بشهقــه والمويه كلها بوجهه وملابسـه

شهق وصرخ : دلااااااااال اش هاذا انــتـ ........؟!

سكت اول ماناظر بوجه اللي قدامه ماكانت دلال هذي وجهها بيبي فيس بزياده

وانهوس بجمالها اللي مثل المغناطيس
واهي دمعت عيونها بخوف وطلعت وهي تمسح مكان البوسه اللي جاتها منه بخدها

وتبكي دخلت الغرفه وهي تبكي واستغربت دلال منها وقفت

مسكت نور عبايتها وطلعــت

دلال راحت وراها : نور نوووووووووووور

نور وقفت : نعم

دلال: شفيك تبكيـن ؟

نور مسحت دموعها : انتي قلتي اخوك وينــه ؟

دلال بأستغراب : راح جده

نور : لا والله لايكون مطبخكــم جده ؟

دلال شهقت : لاتقوووولين انه جاا

نور نزلت الدرج وبطلعت تركي

تركي نزل راسه وقال لها : السموحه اختي مادريت احسبك اختي دلال

نور بجراءه : لهدرجه ماتنتبه واعمى

تركي رفع راسه وهو رافع حاجب ومستغرب منها : والله اش دراني عنك ؟

نور نزلت بولا كلمه وطلعت من البيت

طلع تركي وهو مستغرب من البنت ذي تشبه البنت اللي شافها ذيك المره اللي في بيهم وطلعت فوق السطح اللي هي ( جود ) هو كان يحلم كل يوم بجود وصار عاشقها وكلم امه تخطبها له بس هذي من وين طلعت لي يمممه فيها براااااءه وجمااااااال عجييييييييييييب

ماحس الا بدلال تقوله : انت شسويت بالبنــت ؟ ومن متى انت هنـــــا ؟

تركي : آآف بستــها !!

دلال شهقت ذيك الشهقه اللي بغت تستطرم من قوها خخخخ

تركي : هيييييييه والله لو كنت ادري انها مب انتي ماكان بستها ماغير جبتلك هالهديه

دلال نســت اللي صار اول ماشافت الجوال : وااااااااااو شريته لي

^ـ^

-----------------

الساعه 10 بالليــل

وفي المستشفــى

: جوووووود يا جووود صدقيني مالي علاقه فيهاا

جود وهي تكابر لا تبكي : ههههه طيب مايهمني

زايد : جود وقفــي انا قاعد اكلمك جووووود

ولفها بقوه له لين لزقت فيه

وقال وهو يناظر بعيونها وقال : جود انــــا احبــــك تعرفيــن يعني ايش احبك

جود نزلت دموعها وابعدت عنه : كذاااااااب انت اكبر كذا انت شتبي فيني ليه كذا انا ما احبك وما اواطنك انت جيت تبغي مني شي الله واعلم وشهو وانا ادرى شف هذيك البنت اللي لعبت عليها تو تبغاني اصير مثلها انت واحد صايع ومجنوووووون

زايد مسك يدها بقوه : أيــه مجنووون بحبك ومجنوون فيك ومجنووووووووون بهواااك حسي فيني ليه كل هذا الجفـا منك

جود : زايد لو سمحت وخر خلني اطلع

زايد : جود مستحيل اخليك تطلعي تاكسي وانا موجوود

جود : هه انت ماخذ مقلب بنفسك كثييير مصدق اني بطلع معك عقب اللي صار انا اخاااف منك انت واحد متوحــش قذر

زايد كان كلامها مثل الخنجر بقلبه وينطعن من كل كلمه تقولها بس تحمل

وابتسم بمكــر خلاها ترتجف من ابتسامته اللي تخلي الواحد يرووح فيهاا

وقال زايد : انت تموتين فيني

جود رفعت حاجب : مصدق نفسكـ..

زايد : والله ادري انك تحبيني !

جود دفته عشان تركب التاكسي

وقال لها وهو ماسك ذراعها : لاتخليني اسوي شي يحرجك

جود : اقول ابعد بركب روح من وجهي

قال زايد بتحدي : بتندمين يا جود ؟

جود وهي للحين تكابر لاتنزل دموعها

وفتحت الباب بتركــب

ماحســت نفسها الا بشخــص يحملهاا صرخت : زايد ياغبي نزلنتــي نزلللللللللللللللللللللني

وماكانت تسمع غير ضحكات زايد اللي رايح فيها من الضحــك

وكان كل هذا ومها تناظرهم وتبكـي على حالها كان يكذب علي

مسحت دموعها وراحت لأخوها اللي دق عليها معصصصصب

--------------------------------


تقوى الهجر ..
وش لي بقى عندك ..
تدوّر لي عذر .. لا تعتذر ..
تقوى الهجر ..
ما نجبره ..
من عافنا ما ينجبر .. لا تعتذر ..
زاح الصبر ..
لا لا تعنّى لي وتمرّ ..
و تبغى الصبر .. وين الصبر ..
جرحي عميق ..
والقلب في دمّه غريق ..
و تبغى الصبر ..
ويلاه من وين الصبر ..
مهما تقول لا تعتذر ..
مهما تقول .. من الأغاني والجمل ..
ما يحتمل .. قلبي فديا جبر الألم ..
يمشي معك درب الندم .. ما يحتمل ..
يكفي عليه .. منك احتمل كذب وغدر ..
حبك سراب .. ضيعت وقتي أتبعه ..
وسط الضباب ..
وصوتك ينادي اسمعه .. صرت أتبعه ..
واليوم في صحراء الظما ..
ترمي فؤادي وتحرقه ..
ترجع تقول ..
أبعتذر .. ليه العذر ..
دام الهوى .. ما له على قولك عذر ..
والجرح يا جرحي يداويه الصبر ..
ليه العذر ؟؟
الله كريم .. الله عليم ..
هو عالمٍ بالحال .. ولا يمكن يظيم ..
عزاه لك .. يا قلب يا أحلى نديم ..
عزّتي .. للحب لو يصبح يتيم ..
حبك يتيم .. وكلك ندم ..
وين الندم بين السطور .. عمر العدم ماله ظهور ..
ترى هذا غرور .. هذا غرور ..
تمشي بطريق ..
و أنا بطريق ..
إللي يوديني لبعيد ..
عنّك يا أول رفيق ..
البعد يعفيني المزيد ..
وين الوفى والتضحية .. وينك رفيق ..
وبتجمع أوراق السنين ..
لا تنسى تجمع جروحي .. ودمعي .. وآهاتي معك ..
وقلبي بعد ما قتلته ..
يا رفيقي .. ما عاد يقدر يمنعك ..
كل الأمر .. عاد بيديك ..
يا خلّ يا هاجر ..
ما عندك عذر ...

طفا الكسيت وهو مب ناااقص

ناظر بالشارع وهو مسرررع بسيارته وهو مو مصدق انها سافرت

ولا بعد ماعرفت الحقيقه سافرت وتركتنــي ليه طيــب كل هذا ؟

ولا هيفا تهديه وتقول بترجع

ضرب على الدركسون اقواااا ماعنده غممض عيونه بتعــب

واول مافتحهااا

صررررررررررررررخ ..؟!!!!!!!!!

-------------------------------

نزلت شوق مع الركاب النازليـن

وهي من ركبت وهي تناظر ببدر وهو مادرا عنها وهي تناظر بشمئزاز

غريبه شعنده جاي هنـــا ؟

انتفضــت اول مالتقت عيونه بعيونها

نزلت راسها وابعدت عنــه آآف مــب نااااااقصتك وربــي

راح لها بدر : شووق

التفتت شوق بقرف : هلا

بدر : هلا والله اخبارك ؟

شوق ناظرته من فوق لتحت : بخيــر !

بدر : كيف الوالده و اخوانك ؟

شوق ضحكت بسهزاء : طيبيـن وينك ما تسأل عنهم وراك تسألني انــا

بدر ابتسم : انا جاي اشوف الوالد واتسامح منه لأني تملكــت

شوق انصدمت : تملكــت !!

بدر : ايه ؟ تزوجت بنت خالتي ليــه فيها شي ؟

شوق : لااا .. اها اجــل مبرووك

بدر : الله يبارك فيك .. وانتي بعد مبرووك تملكتي ( ضحك بخفه ) احمد

شوق : الله يبارك فيك

بدر : اجل جايه لأبوك ؟

شوق : شرايك جايه لمين يعني ؟

بدر : لا بس اسأل اجل بوصلك انا رايح له

شوق : لا شكرا

بدر : لاشدعوه بوصلك انا رايح له بعد ليه تروحين بوصلك بطريقي

----------------------

: الو .. أي نعم .. هذا بيــت ابو احمد ..لا .. ليــه ؟

طاحت السماعه من ايدها وصرخــت : لااااااااااااااااا

نزلت ام احمد : هيفا بسم الله عليك شفييييييييك ؟

هيفا وهي تهز راسها : لاا .. لااا ..لاااااااااااااا .. مستحييييل

ام احمد خفق قلبها ولمت هيفا : شفيــك ؟ بسم الله عليك

هيفا بكت بهستريا : احمد يمممه احممممد الحقــي عليييييييه

خفق قلب امها بقووووه

-------------------------

نزلت ودخلت البيت وعقب كل الأسئله والأستجواب

قدرت جود تقنعهم بكذبتها وسار لها ساعتين تقنع فيهم وتخليهم يصدقونها

ودخلت غرفتها وهي تعبانه طبعآ بمساعدت نور اختها

نور : ماتصدقي شصار فيني اليوم

وجود : ولا راح تصدقي اللي صار بعد اليووم

دق الباب ودخلت امهاا

ام جود : يمــه ابغيك شوي

جود : ادخلي يمه وش فيك ؟

نور كانت قاعده وتسمع اللي قاعد يصير

ام جود : يمه جود انتي ماردك بتروخين عننا وجي نصيبك وتروحين لبيت زوجك موو

خفق قلب جود بخوف وهزت راسها وقلبها ناغزهاا
ام جود : يمه تعرفي تركي ولد ناصر الـ ؟؟؟ جيراننا امه جات وخطبتك مننا
وابوك بيجي بكرا بس حبيت اخبرك

انتفضت نور وخفق قلب جود بعنـــــــف

نور ماتدري ليه زعلت وطلعت برا الغرفه

وجود انتبهت لها وقالت : لاااا

ام جود : وشهو اللي لاا

جود : مــا ابيــه يمه ما ابيــه

ام جود : فكري ياجود افاا والله هذا رجال ماينرد

جود تذكرت الموقف اللي صار لها يوم صدمت فيه في بيت دلال

جود : يمه انا ما افكر بالزواج الحين وتكفين قفلي الموضوع وتعرفين ابوي اذا عرف مستحيل مايوافق عليه وانا مااا ابغيـــه طيب يمه

ام جود : ماقدر يمه لازم يدري وانتي فكري بالكلام انا قلت اذا عني انا موافقه ومدري عنك بتكونين غبيه اذا رفضتي

طلعت نور فوق السطح ماتدري ليه قلبها يعورها مو معقوله تحبه هي من اول تحس انها تميل له

بس خلاص لازم تنساه قبل ماتتعلق فيه بعد الموقف اللي صار

وخفق قلبها وتذكرت زايـــــــــــــــــــد

اش بتسوي جود هالحيـن الله يعينها

نزلت وشعرها كان يترحك بالجو

نزلت وشافت امها معصبه

نور : شفيك يمه ؟
دخلت ام جود غرفتها بدون ولا كلمه

دخلت نور غرفتها هي وجود وشافت وجه جود مدفون بالمخده وتبكـــــــي

نور راحت لها بخوف : جود شفيك جووود ؟

جود :ما ابييييه مااااا ابييييييه

( بكت )

نور : طيب لاتبكيــن اهدي قولي لهم ما ابيه وافتكــي

جود : هه هو على كيفي بيجي بكرا ابوي والله يعيــن

نور : لا شدعوه ماضنيت يغصبونك عليه مب لهدرجــه

جود : نور انا ما احبه اعتبره حسبت اخوي

نور : الا صدق شصار لك اليوم

جود دفنت وجهها وبكت اكثـــــر

نور بخوف : جود تكلمي بعدين انتي كذبتي على امي بس انا مستحيل اصدقك هذا الحادث مب بسيط اش صار

قالت لها جود اللي صار من دخلت عليهم مها وقالت له كلام انه خاين وكذاب قدام جود وماقدرت توصف وجه زايد اللي انقلب لون وجهه اول ماشافها وطبعا قالت لها
اول ماحملها وركبها السياره ووصلها وهم كانوا سااكتيــن واول مانزلت وعدها انها
بتكون له وملكـــــــــــــــهـ

نزلت دمعه نور وهي تقول : اش بتسوي هالحين ؟

جود وهي تبكي : اسكـتي يا نور اسكتي

دخلــت امهم وجهها احمررررر : انت شتقولي يا جووود

انصدموا نور وجود وجود تنتفض يعني امي عرفت باللي صار

راحت امها لها وعطتها كف لأول مره بحياتها : ياخساره تربيتي ياخساااره فيك

نور وقفت عند امها : يمه اهدي لاتضربيها هي مالها ذنب

جود ضاااع الكلام بفمها وهي تمسح على خدها وعيونها رايحه فيها حمااار

ام جود وعيونها تتطاير منها الشرار : بتتزوجيــن تركــي غصبــن عليك ياحماره فاهمه

وماحست ببنتها نور اللي بغى يغمى عليها وجود اللي بغت تموت

ومادروا ان تركي متحسف يبغي نووور اللي سحرته

معنها مب اجمــل من جود مثل الشي بس مايدري ليه هي بالذات وانتوا ادرى ^ـ^

------------------

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 18-04-09, 03:21 PM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

[ الــ ج ــــــــزء الــــتاســع والـــ ع ــــشرون ]





صوره معبـــره صح ؟


من منــا اللي مايبي يحضن انسان لو غاب عنه يموت في الثانيه الف مره

من منــا ما يبي يحضن ويلم ويترك همومه بحبيبه وحبيبه بكل فرح وسعاده لك ياخذهاا

من منــا وده ينفجر بحضن اغلى ماعنده بهالكون والعالـــم

من منـــا ومن منــا ومن منـــا

يبغي يبعد ويينسى كل هذا

هل هو من المستحيــل ؟

او من ارض الواقع ؟

في المستشفى

[ انساني يا احمد انسااااااااني انا رحلت وانت ارحــل ]

فتح عيونه بخوووف من الحلــم وحاول انه يوقف بــس ماقدر ناظر

رجله اللي واضح ان فيها كسر او شي ثاني

ناظر المكــان وهو مو مستوعب شي وشاف

هيفا النايمه في الكنبــه القريبه وواضح فيها انها كانت تبكي

التفتت وشاف نفسه بالمنظره اللي على ايده اليمين وانصدم

شاف خده اللي كان مبيــن فيه جرح كبيير ولسه فيه دم جااف

خط كبير من تحت عيونه الى فوق شفته ناظر بعيونه اللي

فيها زراق واحمرار وااااضح وراسه الملفووف وواضح انه

كان فيها عمليــه وناظر برجله يحس فيها شي خطير لانها

تألمه كثيييييير خفق قلبه وهو استوعب اللي صار كان

بسيارته وصدم بشاحنــه كبيره وهو كان مغمض عيونه

واول مافتحها الا ونص السياره داخله بالشاحنه بس من حسن

حظه انهم لحقوه وانقذوه ولا كان صار علوووم

بس ماكان يهمــه شي غير ان شوق الحين اكيد عند ابوهاا

ورجع ناظر بوجهه اللي فيه علامه خــط من الدم

حاول يوقف بس ماقدر بنفس الوقت هيفا فتحت عيونها وهي

يالله انها غمضت عينها وقفت بسرعه وهي تقول بخوف : احمد شي يألمك ؟ ليه صحيت ؟ انادي لك الدكتور ؟ تاكل لك
شي ؟ قول ياخوي ؟! شتبي ؟

احمد ضحك عليها : بااااال شفيك ؟ مافيني الا العافيه

هيفا هدت شوي : سلامات خوفتنا عليك ياخوي
احمد : هيفا رجلي شفيها ؟ قالو لك شي

هيفا ارتبكــت : اا اا مدري ايه ..ايه مدري

احمد ناظرها بجديه : هيفااا شفيها رجلي احس فيها شي ؟

هيفا بخوف بلعت ريقها : هي تألمك ولا لا ..؟!

احمد تأفف : لاتغيري الموضوع انا كذا ولا كذا بدري فاقولي احسن

دق الباب من حسن حظ هيفا

تنحنح طلال ومسرع ماتغطت هيفا

دخل طلال بابتسامه خوف على رفيق عمره : سلامات ماتشوف شر ؟

احمد رد له الابتسامه وهو للحين ماخذ بخاطره منه : الله يسلمك الشر مايجيك انشالله ؟

طلال : شخبارك الحين ؟ فيه شي يألمك ؟

احمد : لا بس رجلي تألمني شوي ؟

طلال ارتبك وهو يقول : طيب انشالله طيب توني جاي من الدكتور ويمدحك
احمد : طلال رجلي فيها شي قولوا لي وراسي بعد

طلال : مافيك الا كل خير بس امس سووا لك عمليه براسك ووقفوا النزيف من راسك ورجلك آآ آآ

احمد بخوف : شفيها رجلي تكلم ؟

طلال : مافي شي اكيد بس ..بس يمكن آآآ آآ تصير اعرج
بس آآ آآ بتطيب انشالله مب اكيد

احمد سكت وقال : الله كريم هيفاا

هيفا راحت له وعدلت قعدته وساعدها طلال

هيفا : هلا

احمد : امي وينها ؟

هيفا : خليتها تروح مابغت تروح عقب ماقعدت فوق راسها واقنع فيها تروح وترتاح من امس وهي قاعده تبكي ومنهاره وزين منها انها راحت

احمد سكت وقال لطلال: شخبارها ؟

طلال لف له : منهي

احمد : اختك بعد من ؟
طلال : اممم كلمتها البارح وكانت عند ابي وبدر ولد عمي عندهم

احمد انقلب لون وجهه مجرد ماسمع بأسمه : هذا من وين طلع ؟

طلال بستهزاء : موجود وابشرك ملك على بنت خالته


تنهد احمد برتياح بس للحين الغيره مقطعته

طلال استأذن بحجه انه ينادي الدكتور

وهو طالع يتصل على شوق يخبرها وهو يدري انها بتروح فيها اذا درت بس للأسف ماردت انقهر منها

وطلع ينادي الدكتور

-----------------------



جتني تودعني تقول بطوي معك صفحه مضت
جتني تقول ان الوفا هـو الأسـاس بدنيتـي
بفارقك غصبٍ وانا نفسي وربـي مارضـت
بفراق محبوبٍ سكن بين الظلـوع بمهجتـي
قالت ترى قسوة ظروف ابحكمهافينافرضـت
تنهي معالم حبنـا وابقـى اسيـرة عبرتـي
وقْفت تناظرني بحزن ومن عينهادموع نزلت
تبكي قهرها قايلـه الوقـت عثـر خطوتـي
اسف حبيبي عشرتك من دنيتي كيف انقضت؟
يا للأ سف هذا الزمن خـلاك نزفـة دمعتـي
قلت اتركيني وارحلي وبوقتها عينـي بكـت
مدري اعيش ابهالزمن والا اموت بحسرتـي
فاضت مدامعها بألم من عقبها عنـي رحلـت
تحمـل المهـا بقلبهـا وانـا وحيـد بعلتـي


احمد : شفيك هيفا عادي عندي ماعاد يهمني بهالدنيا شي

هيفاء نزلت دموعها : والله ماتستاهل .. امي دقت علي جايه بالطريق وخالتي ام طلال معها جايين

احمد الله يحيهم

هيفا : ياه احمد ماتدري كيف خوفتنا وامي بغت تموت من الخوف وطلال كان هو اللي ساعدنا توقعنا بيصير شي فيك لا سامح الله من حكي الدكتور بس الحمدلله الحمدلله ياربــي

احمد ابتسم لها بحب : الحمدلله ( ضمهاا ) الله لايحرمني منكم

هيفا بكت : ولايحرمنا منك يالغالي
احمد : هيفا اسمعي ما ابغي شوق تدري

هيفا بعدت : لا احمد لازم تدري زوجتك هي

احمد : بالله .. قولي والله .. تصدقي مادريت .. وينها زوجتي سافرت ولا قالت السلام عليكم .. قالت لازم تدري قالت .. انا مادريت عنها .. ولا ابغيها تدري عني فاهمه يا هيفا

---------------------

: بس يبه انا جايه وما ابي ارجــع

ابو طلال : يابنتــي لازم ارجــع بعد اسبوع خلصت اشغالي هنا وماعاد باقي شي عشان اقعد فيه ومشتاق لخوانك وامك

شوق لفت وجهها وهي حابسه دموعها لاتنزل

ابو طلال حمد ربه وقال لشوق اذا تبغي تطلع تغير جو بس عندت وقعدت وهو راح لأشغــاله

وبدر كان حاجز بنفس الفندق !!

تمددت على الكنب وغيرت القنوات

وجات اغنيه ع الصميــم


معقول انساك معقول...تنساني انا على طول

معقول ما نعود احباب ...نمرق متل الاغراب ولا نبقى سوى ولا نبقى سوى

ياما قالوا الهوى غلاب...ولا مره حسبنا حساب...نبعد يا هوى يا هوى يا هوى

ياما ياما عشاق نسيوا الاشواق....ضاعوا وصاروا بهالعمر وراق

ياما كنّا نقول عاشقين على طول...لا لا مش معقول نقدر يا فراق
داري المكتوب يا هوى المكتوب و لا تتعب يوم يا قلوب

معقول ما نعود احباب ...نمرق متل الاغراب ولا نبقى سوى ولا نبقى سوى

ياما قالوا الهوى غلاب...ولا مره حسبنا حساب...نبعد يا هوى يا هوى يا هوى

معقول انساك معقول...تنساني انا على طول

معقول انساك معقول...تنساني انا على طول

معقول ما نعود احباب ...نمرق متل الاغراب ولا نبقى سوى ولا نبقى سوى

ياما قالوا الهوى غلاب...ولا مره حسبنا حساب...نبعد يا هوى يا هوى يا هوى

سكرت التلفزيون هي مب نقصه حزن ودموع

بس ليه قلبها ناغزها من امــس

ليــه مب مرتاحه

ليه جاها الم وخوف ماتدري فيه شي صاير وماتدري وشو

تنهدت بآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه

ونزلت دمعه حرقت بشرتها الناعمه والبيضاء
مسحت دمعتها

وناظرت بالنافذه الكبيره وحطت ايدها عليها وهي تناظرهم

تتصارع الكلمات .. وتقف التعابير .. وتذوب في العقل

سلاسة الافكار أن أردنا أن اكتب لكم عنهم لاكن لن اوصف لكم اكثر من هذا


تذكرت هي واحمد يوم كانوا يستهبلون

وهي قاعده بحظنه ولامته وتضحك

وتغني له وهو يغني معها اغنيه خذني معاك وانفه بأنفها وهم يضحكون
: خدني معك بلجو الحلو.......

خليني معك اسرح يا حلو....خدني معك بلجو الحلو خليني معك اسرح يا حلو
جمالك جمال مش عادي

وكلامك كلام مش عادي..


وشبكني الدلال ع اصوت الدلال غفيني....وشبكني الغرام ليل الغرام غني

خيالك خيال خيالك خيال مش عادي وجيني بزمان جيني بزمان مش عادي

توعدني بامان توعدني بامان لاقيني لاقين بمكان....تننسى الزمان ونغني....

مشي معي ساحرني الحلا....هل القلب اسمعي عم ينده هلا

مشي معي ساحرني الحلا هل القلب اسمعي عم ينده هلا..

خيالك خيال خيالك خيال مش عادي وجيني بزمان جيني بزمان مش عادي توعدني بامان توعدني بامان لاقيني لاقيني بمكان تننسى الزمان ونغني

جمالك جمال جمالك جمال مش عادي وكلامك كلام مش عادي.... وشبكني الدلال ع صوت الدلال غفيني وشبكني الغرام ليل الغرام غني....


خيالك خيال خيالك خيال مش عادي وجيني بزمان مش عادي توعدني بامان توعدني بامان لاقيني بمكان لاقيني بمكان تننسى الزمان ونغني....

وهي تلعب بشعره وهو يحاول يعض ايدها وهي تبعدها وتضحك

حلوه الذكريات بس مرررره بنفس الوقت عضت شفتها

الصغيره بألم وماحست بالدم اللي طلع منها بسبب قو العضه

راحت للطاوله واخذت لها منديل ومسحت عليها

مسكت دفتر قريب منها واخذت لها قلم وكتبت من كيفها وهي تتكلم مع كل كلمه تكتبها :

واذا الشوق تنفس
ألغيت كل الأشياء من على خرائطي
وتوجهت ُ حيث
[ أنت ]
تنبض بين كل جارحة وأخرى
ووشمت على شفاه القمر
صرخة مسكونة بك
خذني معك
يا سيد قلبي
وتأمل إنصهاري بين كفيك
حتى نتوحد في ذات [أبدية]

----------------------

بأنهيار وببكاء : صدقيني يمـــــــه صدقيني انا بنتكـ ومستحيل اخيب ضنك فيني وانتي تعرفيني انا قلت لك عن كل شي صار لي وانتي عاد بكيفكـ زوجوني موتوني ذبحوني خلاص بكيفكم انا انتهيــت من اللحظه اللي شكيتي فيني يا يمـــــــــــه
انا بنتكـ تربيتكـ
تجمعت الدموع بعيون نور وامهم

وقفت جود وهي تمسح دموعها بكمها ولفت بتروح

ووامها نادتها : جووود !!

لفت جود وهي تناظر بأمها االلي فاتحه لها ايدها بمعنى ضميني

راحت لها جود وهي للحين منهاره وتبكــي وتلمها بمحبه : آسفه يابنتي اسفه نسيت انك جود انضف انسانه يابنتي سامحيني !!

بكت نور وراحت لهم تضمهم

قالت ام جود تضحكهم : يوووه يانور انتي حاشره عمركـ بكل شي

ضحكت جود بخفه ونور مدت بوزها بعلامه الزعل

الكل : هههههههههههههه

( يافديتكم كلكم )

-------------------

أقدار الغياب تمرغ وجوهنا بطين العذاب
وتسكبنا بفصول لا تتلون
الا بلون مخملي كـــ الربيع
وان هاجه ملح الألم يبقى نهر من الحب
يحيل اللهب لشهد مذاب
كــ العسل
يغطيني من رأسي الى أخمص قدمي
يسقيني بتوت الحنان لأعلن عليك
أسطورة عشق لأمرأة تنتمي
الى دولة قلبك فخذني معك
واسكب في فمي عصير الغرام

ام احمد وهي تبكـي : ليته في عدوينك ياولدي

احمد : يمه فديتك لاتبكيــن ماتهون علي دمعتك يالغاليــهـ

ام طلال : شلونك هالحيـن انشالله طيب

احمد : بشوفتكم المريض يطيب

ام طلال : معافى انشالله يا ولدي زين جات على كذا

احمد : نحمد الله على كل شي

طلال وهيفا : والنعم بالله

رفعوا روسهم وناظروا بعض وضحكوا : هههههههه

----------------

ليتك قريب
لتجيب صرخات قلبي
وتأخذني معك
حيث تكون

دقت على [ الغالي ] اللي هو طلال

مكالمه لم يرد عليها هي صح بعيده مو بس بالبلاد

هي بعيده من العالم والناس كلهم تحس انها ببلده مالها طعم وحلاه

بدون ملكـ قلبها [ احمد ]
------------------

طلع طلال اول ماشاف رقمها ورد

طلال : هلا قلبي

شوق بصوت مبحوح من التعب : اهلين طلال كيفك ؟

طلال : طيبيـن انتي كيفك وشخبارك وشخبار ابوي صار لي ماكلمته

شوق : طيب

[ سكوووووووت ]

شوق : طلال فيه شي قلبي ناغزني احس صاير شي وماودك تقولي

طلال ارتبك ومادرى اذا يقول او مايقول : آآ آآ آ بصراحه فيه ؟

خفق قلب شوق : كنت حاسه انشالله مب امي ولا اخواني آآ انشالله مايكون احـ .. احمــد

طلال غمض عيونه لانه بيتكـلم شي يدري انها بتروح فيها : احمد

خفق قلبها بعنفوان : كنت حاسه فيه شي شفيه ياطلال خوفتني

سكت طلال

شوق شوي وتبكي : تكلم شفيه احمد انشالله مب شي خطييير

طلال قال بسرعه وهو خايف من ردت فعلها : انا الحين بالمستشفى احمد امس سوى حادث صدم بشاحنه

شوق سكتت ماغير سوت بكيها : لااا لااا الا احممد .. طيب فيه شي خطير

طلال تنهد : راسه امس عاملوه ورجله

شوق بخوف :شفيييييها رجله ؟

طلال غمض عيونه : احمد بيكون اعـــــــرج

انفجرت شوق ببكاء وهستريا بعد سكوت : ليييييييييه لييييييييييه انا السبب انا السبب احمد لاااااا ليته فيني ولا فيه احمد لاااا مايستاهل لااااااا تكفى قووول انك تكذب تمزززح قووووووووول انك تكذب

طلال العبره خنقته من ردت فعلها : للأسف صدق

شوق : ياويلي انا السبب ياطلال انا السبب ابغي ارجع برررررررررررجع له تكفىىىى
طلال بحزن :ابشري بشوف اقرب طياره تجيبك

سكرت شوق وهي تبكي

وتقول: انا السبب انا السبب احمد لااااااااا يا احمد انا اللي استاهل مو انت ياااااارب شافيه يارب اشفيه يارب

بكت ومسكت عطرها وكسرته بالمنظره وهي تصارخ

: انـــــــــــا الســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــبب انــــــــــا الســـــــــــــــــــــــــــــــــــــبب

-----------------------------

: لا لاا ما اصدق هههههه

ام جود : جات من ربي ولا يقولو انهم مخطيـن يبغون نور بس بصراحه مايصير لازم تتزوجي انتي قبل

جود بعناد : لا يمه خليني انا ع جنب عادي وربي فرحتها تفرحني اكثر من فرحتي انا اذا وافقت عليه وربي بافرح اكثر من فرحتها

دخلت نور عليهم وهي تاكل ساندويتش : شفيكم كأني شميت ريحه خيانه خخخخ

جود وام جود : هههههههههههه
رن جوال جود وردت : هلا عنود .. بالبيــت .. لامبعد جا ... طيب .. امم كذا ع الساعه7 او ثمان بالليــل هنــا .. اوكي ..ههههههههههه.. باي ..ههههه.. وينها هي .. اهاا .. طيب باااي

نور : من عنود ؟

جود وهي تقسم من الساندويتش نصين : تسأل عن ابوي

ام جود : نوور اسمعي ـــــــــ

والباقي تعرفوه ^.^

--------------------------

رجع من اشغاله وهو مفزوع من شوق المنهاره

سألها وحاول انه يفهم عليها واخير قدر يستوعب شتقول

من يوم دخل وهي تقول انا السبب وانا السبب

حاول يخلص اشغاله وهو خايف على احمد عشان يرجعون

للسعوديــه

وبعد 3 ساعات رجع لهم بدر وهو حاجز لهم على اول طياره اليوم ع الساعه 10 بالليــل

ارتاحت شوق شوي وعقب جهدن جهيد نامت وقرا عليها ابو طلال ونااامت وهي تقول : انا السبب يبه هذا احمد يبه احمد تعرف يعني ايش احمد

ابو طلال : بسم الله عليك ادري اليوم بنرجع بس انتي ارتاحي نامي لك شوي

[ فدييييييييت ابي والله لايحرمني منه ^ـ^ ]

-----------------------

: يامحمد حاول معها انا مره تعبان وخلها ترجع لبيتها

محمد اخو مريم : ياصالح انا مقدر اقول لها معنده مرره

صالح تأفف : طيب ممكن اشوفها

محمد تنهد : بروح اشوفها وارجع لك

صالح : انتظرك

تنهد ومسح وجهه التعبااان


انا اقولك باللي صـــار

[صالــح قبل 4 سنين كان يدرس بأمريكــا وصارت له مصيبه وهو انه عشق وحده امريكيــه هنــاك وبنفس جامعته وصار لهم عشاق اليــن ماقدر يصبر وتزوجهــا وكانوا اخوياه يحذروه منها انها صايعه ...وإلخ المهم تزوجها ورجع البلاد اول ماخلص دراسته رجع لأهله وقال لهم بالموضوع وصارت مشاكل بينهم وبينه وقالوا له انه يقفل ع الموضوع وماحد يدري واذا كان ناوي انه يجيبها هنا قال له ابوه راح انسى ان عندي ولد اسمه صــالح وقال بطلقها بس بشرط اني اروح اشوفها وافق ابوه انه يشوفها وراح لأمريكا صالح اودعها واهو كان يعشقها شويه عليــه وراح لشقتهم وفتح باب الشقه وشاف اللي ماينشاف واللي يقضب عليه رب العالميــن شاف حفله صاخبه وبنات رايحين فيها مشى واهو عاقد حواجبه وظن انه مضيع بالشقه بس اللي صدمه وماتوقعه اول ماشاف زوجته وحبيبته قاعده والرجال الاجانب متحاولينها وهو كان منصدم وكأن شاحنه صادمته
وكره ذيك الساعه اللي تزوجها فيها ومن هذاك الوقت فقد ثقته بالنسوان بس بفضل امه وخواته رجع له ثقته رجع بلدته وطلقها وهو منقهررر وتعبان حب له وحده خاينه كره نفسه يوم ماصدق اصدقاه انها وحده رايحه فيها بس الله يلعن الساعه اللي حبيتها فيه رجع عند اهله وهو نااادم وقالوا له يسكت عن الموضوع واندفـــــــن سنيــن وهو نساااااه تقريبا بس ماقدر يمنع نفسه وحبيبته الشريفه النضيفه البريئه والاصيله هو كان يحبها قبل بس يوم تزوجه احبها زياده عن قبل واخيرا قدر يصارحها لانها عايشه بخداع وهذا مو من طبعه وزوجته ذيك لعن ابو سكافها حتى مادرى عنها اذا هو ذبحها ااو لا واول مادرت مريم رجعت لأهلها وطلبت الطلاق وطبعا سترت عليه ولاقالت لاحد باللي صار بس هي حزينه من شي واحد ولدهـــــــــــــــم اللي ببطنها صار لهم متزاعلين ومريم ماتكذب تحبه تعشقه تموت فيه ويجننها بتصرفاته بـــــس خدعهاااا ماصارحها بالبدايـــه ]

الحيـــن عرفتوا كل شي صار بينهم وماخفى عنكم شي

مريم كانت حالتها حاله ودها ترجع له بس كرامتها تقول لا والف لا بس هو اعترف لها وصارحها هذا دليل حبه لي

وشروق كانت منصدمه بس كانت بصف صالح وماكان احد يدري بالموضوع الا اخت مريم شروق

دخل محمد عليهم : مريم زوجك تحت يبغي يشوفك وبعدين بلا خصام ارجي له مايستاهل

مريم انتفضت هو هنا ( آآه ياخوي لوتدري كان قطعته بأسنانك ) : لا مابي انزل

شروق ضربتها : يابنت الحلال انزلي شوفيه بس من تزاعلتوا مالمحتوا بعض

مريم ماتنكر انها اشتاقت له وبتمووت من الشوق قالت لاشعوريا وقلبها غلب عقلها : طيب بنزل واشوف اخرتها معه ..؟!

×××××××××××××××

كل شي وضح لكم من الالف لليــاء

انتظروني بالفصل الثاني من الجزء التاسع والعشرون


قراءه ممتعه

نهايه الجزء التاسع والعشرون الفصل الأول ^ـ^

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 18-04-09, 03:30 PM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء التاسع والعشرون

( الفصــل الثاني ^ـ^ )




عندما نحب ونتمادى بالعشق

تعترينا نشوة الحيااه

ولكن ان قابولنا بالحجود والنكران


وندمنا على الحب لايبقى للمعاني سمه

الحب الصادق يبقى ويتمزق المخدوع

ويتلاشى فلا تندم على قلب احببته وباعك

واندم على قلبك احبك وبعته

--------------------------

نزلت وهي ترتجف من راسها لرجلها

تخاف تشوفه وتروح فيهاا

خذت لها نفــس وتحس اخر ثواني بترجع

بس انفتح الباب اللي طلع منه صالح وهو كان بيطلع لها

ناظروا ببعض ثواني

نظره صــالح ( اعذريني وارجعي لي )

نظره مريم ( ليــه الخدااااع ياكذاب )

صالح : مريم انــ..

مريم حطت (اصبعها السبابه ) بشفته بمعنا اسكت

ودخلت المجلــس وهو واقف مكانه وهو يلمس مكان ماحطت مريم اصبعها

رفع حواجبه والتفت شافها قاعده وحاطه رجل برجل ابتسم وراح

لها بطوله ومسرع مارمشت مريم الاوهو قاعد نص قعده وماسك يدها

وهي تناظره بقوه من ورا قلبها

مريم : ممكن اعرف شاللي جايبك

صالح اسند راسه برجلها وقال: مريم انا مقدر اعيش من دونك

مريم بعدته عنها وهي تقول : ابعد يــــا خايــن

عصب صالح وقال : هه خايــن الحين انا خاين انا تزوجتها قبلك وماخنتك ابد يامريم

لفت لوجهه مريم وقربت منه وقالت : ايه خاين ليه ماقلت لي من البدايه وماتزوجتك كنت اشوفك الـ

صالح مسكها وقربها منه : مريــم انا قلت لك كل شي وكل اللي صار واللي اندفن بأعماق اعماقــي ولاعمري كنت اظن اني بفتحه بس ماحبيت انك تعيشي بخدااااع وكذب واعترفت لك بكل شي مريم انا تعذبت كثييييييييير ونسيت العذاب من تزوجتك حسيت بالراحه والامان يامريم انا من دونك اموووت وما احس بطعم الحيــاه

مريم دمعت عينها : طيب ليه ماقلت لي من اول ؟

صالح : انا نسيت وابغييييك تنســين كل شي ( ضمها له اكثر وقال ) كفايه غياب انا تعبااان ومحتاجك انتي دواي يامريم خلينا نبدا صفحه جديده ( بعدها عنه وهو يمسح على بطنها ) مع البيبي الجاي بالطريق

مريم : بــس انــ..

صالح ابتسم وحط اصبعه السبابه بشفتها بنفس الحركه اللي سوتها : ارجعي لــي ياهناي ودواي وكل شي بدنيتي انتي هواي اللي لاوقف هواي مــت

مريم بسرعه : لا انشالله فيني ولا فيــك

صالح مسك خصرها وقال : اجـل ارجعي لي !!

مريم : صعبــه ياصالح صعبه

صالح : الصعب والله اذا بعدتي عني وتركتيني مريوم
مريم بعدته عنها وطلعت

ناظر صالح الارض وهو منقهر وحاول يكتم عبرته حس ان هالوقت خلااااااااااااااااااااااااااااااص مافيـــــــه مريــــــم

طلع من البيت وعيونه حمرا وشكله تعباااااان ومريض وهذا غير صوته اللي بالياله انه يطــلع

ركب سيارته وحط راسه بالدركسون وماحس الا بشخص ركب جمبه ومسك يده رفع راســه وانصــــــــــدم : مريـــــــــــم !!!!

ابتسمت له مريم وناظروا ببعض

صالح : انا انــــــا احلم ولا انتي مريم

مريم لمــته : لا انا مريم انت ماتحلم انا بعد مااقدر اعيش من دونك ومن دون ما اسمع صوتك خلاص سامحتك يا صالح سامحتك ياقلبي وروحي وحياتي

[ يالبيـهـ صلوووح & مريوووم ]


-----------------------------

دخــل زايد البيــت بعد ماكان ناوي يفتح الموضوع مع امه

دخــل وشاف امه تفصخ عبايتها والهنوف تلعب مع خالد

زايد وهو يمسح وجهه بتعب: السلااااام

ام طلال التفتت : هلاااااااااا زااايد

راح لها وسلم على راسها : يالله حيهاا
ام طلال بشوق : الله يحييك ويبقيك حمدالله ع السلامه

زايد وهو يفرك وجهه : الله يسلمك ( التفت لها ) كأنك توك جايه ؟

ام طلال بحزن : ايه جايه من عند احمد بالمستشفى

زايد بأهتمام : خيــر انشالله ؟ انشالله مب شي خطــير

ام طلال تنهدت بحزن : لا والله امس مسوي حادث صادم له شاحنه

زايد هز راسه : لاحول ولاقوه الا بالله يالله انك تشفيه من متى صار هذا كله ؟

ام طلال : من امــس !!

آجــل زايد الموضوع اللي عن جود

زايد تنهد : آآه الا طلال وينه ..؟!

ام طلال : ماجا بالمستشفى ..؟!

زايد : زين يمه تامرين على شي

ام طلال : على ويــن ؟

زايد : بروح اشوف احمد واتحمد له على السلامه

جا خالد يركض ورفعه زايد بالهواء وباسه : هلا خوييلد

--------------------

: هههههههههههههههه الف مبروووك والله وصرتي مره

دفتها وهي مووولعه من الحيا : بس خلاااااااص ماصارت ترا ( وطلعت فوق السطح )

جود فطست ضحك

طلعت نور وكلها احاسيس وبتنفجر معقوووله انه كان يحبني وانــا ؟

احس اني احبه يااااااه يالموقف المحرج بس معقوووله انه ما انتبه اني مب دلال ؟؟؟

الله واعلم بس بصراحه يخببببببل

جاتها جود وهي تغني بأستهبال : طااااير من الفرحه طاير
قلبي على نار ناطر ههههههههههههه

انهبلت نور من اختها اللي استخفت : انتي شفيك علي اليوووم

جود وهي تعطيها بيبسي : مدري احسك صرتي مره خخخخ

نور : تشب ليه لهدرجه طايحه من عينك

جود وهي ماده بوز تستهبل مادرت انه ع الجرح: بس انا زعلانه ومقهووره ليه تنخطبين قبلي وانا اكبر منك مايصيير

نور بسرعه : خلااااص ولا تزعلين وربي مراح اوافق عليه اذا انتي مب موافقه

جود طلعت عيونها وضربتها بخفه : ياخبله مصدقه هالحين انتي حمدالله والشكر

نور : انشالله يجي زايد ويخطبك بأسرع وووووقت قولي آمييين

مانتبهت لجود اللي غطت بالبيبسي وناظرت بنور
نور مسرع ماغيرت السالفه نست ان جود للحين زعلانه وشربت البيبسي وقالت : الا عنوده وشعوول ويتهم من زمان عنهم

جود كانت سرحانه وهي تناظر بالرايح والجاي وشعرها الطووويل يتطاير من على وجهها

سكتت نور وسرحت بفسها وترووك >> بعد ماكان تركي خخخخ ^،^

تنهدت جود وهي تناظر بالمكااان وملت ونزلت

ونور كانت سرحاااانه بتركي وبكرا بتنخطب رسمي لان ابي بيجي اليوم


ابـــــــــــــــــــــــــوي ؟

غريييبه ماجا ناظرت بالساعه الا هي 9 غريييبه انه ماجا للحيــن

وشوي تسمع صراااخ جوود

نزلت بسرعه وشافت ابوها يلم جود وهو مبتسم

( ابو جود فيـــه جمااااال نااااااااادر مع انه الحين شااايب بس جماله جمااااااال بين قوسين (((( نااااادر ))))

عشان كذا طلعوا بناته جوووو

( يعني حلويــن ^ـ^ خخخ)

شهقت نور وراحت له ولمته واهو يضحك ومبتســم : اشتقت لكم يالغوالي

جود وهي مبسووطه : ياربي ما اصدق انك جييت

وباسته جود بخده اليمين ونور خده اليسار وهو مغمض عيونه ويضحك

ابو جود بجديه تضحك : يالله وخروو عني خلوني اروح للغاليــه

ام جود كانت تناظرهم وهي تضحك وجا دورها تسلم عليه

( وااااهـ ياحبي لكــمـ وهـ بس وهـ )

---------------------

: يبه قومي يالله بنرجع

فتحت عيونها بوهن وقالت : وين بنرووح ( تذكرت احمد وشهقت ) كم الساعه يبه ؟ ليه ماصحيتني

ابو طلال : بسم الله عليك يله بسرعه عشان نلحق ع الطياره يله تجهزي وبسرعه يالغلا تأخرنا كثييير بدر ينتظرناا انا بنزل تحت انتظرك

شوق وقفت عيونها الحمرا من كثر ما بكت وهي تعدل خصله شعرها وتحطه اورا اذنها وبان وجهها بيبي فيس

دخلت الحمام وخذت لها شور سريع وهي تبكــي بدال الدمع دم

( اسفه حبيبي انا سبب كل هذا يارب انك تسامحني واوعدك ابقى معك طووول العمر )

بسرعه البرق جمعت اغراضها ونزلت تحت وهي تمسح كل دمعه نـــــــــــــــــــــــــــــدم تنزل من عيونها وايدينه اترتجف بخوف خايفه لا يصدهااا ويبعدهاا

ركبت السياره مع ابوها وكانت تكتم كل شهقه تطلع منها ندمااااانه


ماحد راح يحــس بمكانها الا اللي مجربهااا

[ الله ماكان الفراق اختياري
ولاعمري اخترت الوصال ولقيته
وانا اعشقك عشق المطر للصحاري
مهما قسى وقتك علي ماجفيته
ماكان بعدي عنك بالبال طاري
اخترت بعدي عنك منهو رضيته
لو كنت داري آه بس لوكنت داري ..؟! ]

ماتدري ليــه كلمات الاغنيــه جرحتها وع الجرحــ

تحس انها تعد الدقايق وتبغي ترجع له

ياترى ؟

بيصدها

ولا

بيظمهاا

----------------------

زايد سلم على احمد وتحمد له بالسلامه وطــلع

مع طلال راجعيــن

وزايد كان يتكلم مع طلال ويضحكون ومانتبهوا للبنات اللي كانوا خاقيــن عليهم وذايبيــن

البنت الاولى " ياااه ما احلااااهم يتشابهون انا اللي ع اليمين وانتي خذي على اليسار >> احلى يتعازمون عليهم خخخخ
البنت الثاني " وهـ بس اسكتي يخققون كل واحد احلى من الثانــي "

هيفا كانت قاعده بستراحه المستشفى تسمعهم وهي مقرووفه بس جاها فضول تشوف من هذولا الأثنين اللي ميتين عليهم

التفتت اتشوف مكان مايناظرون وشافت

طلال وزايد طالعين اكيد من عند احمد بس ودها تخنق البنات

سفهتهم واخذت طلبها وطلعت وهي منزعجه من البنت اللي ميته على طلال وزايد بس منزعجه اكيد على طلال

طلعت لأحمد اللي فتحت الباب وشافته يناظر بالسقف سرحان وشكله عذااااب

فتح احمد عيون وحده وشاف هيفا : انتي مارحتــي ؟

هيفا : اروح واتركك

احمد عدل جلسته : من جدك انتي آآآه

راحت له هيفا: ايه اجل اروح واتركك

احمد وهو مألم : شفيك انتي عادي روحي انا بكرا بطلع بس انتي لاتتعبين حالك وروحي ارتاحي

هيفا : بــس انــ.. ( سكتت وهي تشوف نظره احمد ) طيب خلاص باتصل آآآف عنيييد وراسك يابس

ضحك احمد بخفه والله اتعلم العناد من شوق احسن تعليم خخخخخ

بعد نص ساعه طلعت هيفاا وجلس احمد سرحاان

----------------------------


فتح الباب : تو مانور البيــت ياقلب صلووح

ابتسمت له مريم وهي مشتااقه لبيتهم

لمها صالح : ياويلي ما اصدق اخيرا رجعتي

مريم : ههههههههههه اخر ثواني كنت بروح لغرفتي وماحسيت بنفسي الا وانا عندك هههههههههه ما اتعطــل

صالح : ههههههههه عساها دوم هالضحكه ياروحي

مريم ولع وجهها من نظرات صالح لها

صالح : هههههههه للحين تستحيــن

مريم ناظرته وولع وجهها زياده

صالح رن جواله : آآف لا حووول مب وقتك دقايق قلبو ارد وارجع

مريم ابتسمت له وهو عطاها بوسه بالهوااا

وهي مسرع ماولع وجهها مره ثانيه وبعدت وجهها عنه

وهنا صالح فطس ضحك واللي على التلفون يقول مب صاحي ذا انا قلت شي يضحك خخخخخخخ


( ياقلبووو ياصلوووحي >> بيجيها بوكـس من مريووم خخخ ^.* )

--------------------

دخلت البيــت ولقته هدوووووء

فصخت عبايتها ودخلت المطبخ فتحت الثلاجه وخذت لها عصير

صبت لها بكاس وتذكرت اصلن هي مانست عشان تتذكر موقفها مع طلال يوم سافرت شوق وهو اللي رجعها

نشوف ايش صار

طلال : هيفا ممكن سؤال ؟

هيفا : اسأل ؟

طلال : طيب احلفي انك بتجاوبيني ؟

هيفا استغربت منه شفيه ذا : والله اجاوبك بس وشهو السؤال ؟

طلال ضيق عيونه وناظرها بالمنظره اللي قدامه : اممم ماتزعلين ؟

هيفا عقدت حواجبها : كمــل ؟ ماراح ازعــ ــل

طلال : ااا اا انــا ايش بالنسبــه لــك ؟

خفــــــــــــــــــــق قلبهاااا بكل عنفواااااااان

تحس بسياره اصدمتهااا

اشهالسؤاااال

سكتت هيفاا وماردت عليه وهي وشوي وتبكــي

هيفا رفعت راسها والتقت بعيونه وارتبكــت

طلال : خلاص ياهيفا انسي هالسؤااال بس اذا جيت واتقدمت لك اش بيكون موقفك اتجاهي

هيفا رمشت اكثر من مره ومو مستوعبه وماردت

حست انها بتفتح الباب وتهررررب منه منحررجه منه ونزلت راسها وقالت اخيرا : اذا جيت وقتها راح تعرف جوااابي على سؤالك

سكت طلال وانحرج واصلن ماتوقع انه يطلع منه هالسؤال

وعم السكوووت السيااااره لين وصلوا البيت واشكرته هيفا بهمس

هيفا فرحااانه وبنفس الوقت حزييينه شلون تتزوج وشوق

واخوها في مصيبه ومسافره شوق بعــد

شربت من العصير وطلعت غرفتها ولفت انتباهها سي دي طلال

اللي على سريرها مسكتها وحطته على قلبهاا وهي تنهد بوله

وتذكرت البنت اللي خاقه عليه وغااارت آآه بس لو كان شي

يربطني فيه كان اقل شي ذبحتهاا

---------------------------


دخل زايد وطلال البيــت

وشافوا امهم قاعده تناظر التلفزيون وتشرب القهوه

والهنوف قاعده جمبها

طلال سلم وراح قعد جمب الهنوف ومط خدودهاا : كيف الحلوووه ؟

الهنوف ابتسمت : بخيرر ابوي بيجي

طلال : ايه قالي زايد

زايد كان يلعب بالجوال ويتكلم مع امه

زايد وقف :يله انا بروح اجيب ابوي وشوق على وصوول

طلال وقف : خلاص انا رايح معك

زايد : هههههههههههههه زين احنا ليه جيناا

طلال : ههههههه تسألنــي انــا ؟

زايد رن جواله

وطلال حط ايده بجيبه يحسب انه جواله وتفشل

الهنوف ضحكت من قلب : هههههههههههههههههههههههههههههه
تفشل ههههههههههههههه

ضحك زايد من ضحكها : هههههههه

طلال مسوي زعلان : خلاص يله مع السلامه

وطلع زايد مع طلال يجيبون ابيهم
من المطاار
-------------------

: خلاص يكفي دمووع من ركبنا وانتي تبكيين

شوق وعيونها حمراا وانفها احمر من كثر مابكت: يبببه انا السبب ولا ماكان اللي صار انا انانيــه يبه انانيــه

ابو طلال : بس يابنتي ربي كاتب له يصير له كذا انتي مالك دخل

شوق بكت اكثر : كله مني ومدري اذا بيسامحني تصرفت بأنانيــه وسافرت وما عطيته خبر يبه مدري شلون عملت كذا

تنهد ابو طلال





نزلوا الركاب وهي كانت ترتجف من الشوووق والووووله تبغي تناظر بوجه حبيبهااا

وحياااتهااا

تناظر بعيونه العذااااب

آآآآه طلعت من اعمااااقهااا وقلبهاا

نزلت مع ابوهاا وبدر كان يكلم مع ابوهاا

نزلوا كلهم وناظروا بطلال وزايد اللي كان واضح انهم يتكلمون بجديه

( عشان ارضي فضولكم خخخخ كان يتكلم زايد عن جوود ويبغي يتزوجهاا )

التفت زايد والتقت عيونه بعيون اخته المتورمه من كثر ماتبكي حز بخاطره راح هو وطلال استقبلوهم

واستغرب طلال من بدر اللي جاي معهم سلموا عليه عاااااادي

وعقب بدر استأذن ورااح



شوق وهي تكلم طلال ودموعها بخدها : بسرررعه طلال ودني له

طلال بأستغراب : هالحيــن ؟

شوق وهي تمسك يده : تكفى انا ماجيت الا عشانه ماعندي وقت اناقش ترا برووح له مشي

طلال : لا شدعوه بوديك له يالله مشينا

طلال : يبه

ابو طلال : هلا

طلال : انا بودي شوق لأحمد تحب تجي

ابو طلال : لا بكرا انشالله بجيه الحين ود اختك تشوفه وانا بروح مع زايد

وتوزعوا شوق مع طلال

وابو طلال مع زايد

--------------------------

كان طلال حزين منها من قلب بكاها يقطع القلب

طلال : شوق ياقلبي اهدي مابه الا العافيه

شوق بين شهقاتها : كله مني بيكون اعرج والسبه انا صدم والسبه انا كله مني انا غبيييه ما أستاهله والله

طلال : الحين اهدي بتشوفينه مافيه الا العافيه وانشالله انتي مابتقصرين معه وبيشفى انشالله

شوق لفت وجهها وعيونها تدمع دمعه تجر وراها دمووووع وراها دمووع

تحس انها من كثر مابكت بتجف دموعها وبتبكــي دم

يارب يسامحني يارب يسامحني بااااارب يسااامحني

الحمدلله على كل حااال

غمضت عيونها بألم ومر صور احمد عليهاا

فتحت عيونها الا هم واصليــن المستشفى

خفق قلبهاا بقوووه ودهاا تركض وتشوفه

وفعـــــلن قبل مايوقف طلال السياره فتحت الباب ونزلت

طلال : شوووووق وقفي شوووووووق وين رااايحه شووووق ..؟!

راحت شوق بسرعه مثل المجنونه وطلال مو مستوعب اللي سوته شوق

-------------------

: هههههههههههههه فديتك يبه اشتقناا لك

ابو جود بقول نبذه عنه

[ ابو جود شديد شوي بس مع كذا اطيب منه مااافيه
يحب بناااته كثيييير مع انه ماجاب من ام جود ولد بس
كان راضي باللي كاتبه له ربــي بس مره يكوون جدي وشديد
ومره مزوووحي وحبوووب يعني رجال (( مزاجي )) بس حبه لبناته
شي مو بطبيعي ]

ابو جود : يالله ترا عطيتكم وجه زياده انا بروح اناام تعباان

جود ونور : هههههه طيب تصبح على خير

ام جود غمزت لنوور انها تستعد لبكرا

انتفضت نور بكرااا بكرااا ما أصدق

جود : هههههههه روحي شوفي وجهك بالمرايه احمرررر

نور انقهرت منها وراحت لغرفتها

جود تفشلت خخخ وراحت لها : ياحليك يا اختي والله وكبرتي

---------------------

تمشي مثل الهبله وماتدري هو أي غرفه

راحت تسأل عن غرفته

وقالها رقم 555

راحت له بسررررعه

ووقفت تنتظر الاصنصير وماقدر وراحت تركض بالدرج

وقفت تاخذ نفــس ومن الرباشه صدمت بواحد وتأسفت منه

وراحت وهي ترتجف من الشوووق والخوووف

وقفت عن باب غرفته وسالت دموعها وهي تناظر بغرفته


ليه ماهي بقادره تدخل

فتحت الباب بهدوووء وناظرت بالظلمه ومعناه انه نايم

دخلت وسكرت الباب وهي تناظره وبكت وهي تناظره نااايم

بهدووء شافت شكله وحزنت الخط اللي على خده وراسه ورجله

بكت وراحت له قربت منه ومسحـت على مكان الدم اللي بخده خط طووويل

ولمست وهي تبكي ونزلت دمعتها على خده وماحست به

فتح عيونه بشويش يتأكد شم ريحتهااا حس انها موجوده بس قال اكيد انه يحلم

شافها مغمضه عيونها ودموعها اربع اربع

بس اول مانزلت دمعتها على خده عرف انها حقيقه مو حلم

وقبل ماتفتح عيونها سكر عيونه ومثل انه ناااايم

نزلت شوق وهي تمسح على شعره وبين شهقاتها : انا اســ ــ ــفه حـ ـبيبي !! سامحــ ــني !! كنت انانــ ــ ـيــه كثـ ـ ـييير انانـ ـييـ ـه سامـ ـحنـ ـي انا السبب انا السبب كله مني كله مني سااامحنــــــــــ ــي ..؟!

ماتحمل احمد يسمعها تبكي ودموعها اللي تقطر مثل المطر على كتفه فتح عيونه

خفق قلب شوق اول مافتح عيونه : احمــد ؟

احمد وهو يحس قلبه بيوقف وهو يناظر شوقه : شوق ؟

نزلت شوق راسها وبكت نزلت دمعه من دموعها على عيونه ونزلت

على خده كأنها تغصب احمد انه يبكــي وهذي هي دمعت شوق

مسك احمد يد شووق اللي كانت بااارده مثل الثلج

وحاول انه يقعد

قالت شوق وصوتها يالله انه يطلع : لا تتعب حالك ..؟!

احمد ضحك باستهزاء : انا تعبت التعب صدق مب هذا التعب تعب العن من كذا ياشوق

آآآآآخخخخ كيف اوصف لكم شعور شوق

غطت شوق وجهها بيدها وبكت

ماتحمل يشوفها احمد تبكي وماحس بالألام ووقف وهو يعرج

مسكها وهي اول مافتحت عيونها الا هي بحضنه وتبكي : سامحني احمد سامحني

احمد : هو انا اقدر ازعل عليك عشان اسامحــك انتي قلبي

شوق رفعت راسها وناظرت بعيونه

ولارمشوا ولا رمشــه وهم يناظرون ببعض

قعد احمد من التعب وشوق ماحست بنفسها

احمد كان قاعد بالسرير وهي بحضه ولامته وتبكي

شوق : ياااه والله اني ما أستاهلك

احمد كان ساكت وقال : شوق ليه تركتيني

شوق انربط لسانها : كنت اتغلى مادريت ان من تغلى تخلا توقعتك بتجي وتمنعني وترجعني معك كنت غبيييه يا احمد غبيييه مافكرت كنت بدون احساس انا اسفـــــه
وكل هذا بسببي آآآآه احمد مستحيل اسامح نفســي

احمد مسح على شعرها ومسح دموعها وقال : شواقتي ما ابغي اشوف دموعك حياتي انت لو ايش عملتي مستحيل ازعل منك بس خذيت بخاطري عليك طيب يالغلا ممكن تنزلين من حظني لان ارجولي تألمنــي

شوق ناظرت وين هي قاعده : ههههههه ما انتبهت هههه سوري

مسكته وساعدته يرتاح

احمد : آآآخ

شوق : آآآه ليته فيني ولا فيك

احمد : بعيد الشر عنك شواقتي لاتقولي كذا

شوق مسكت يده الدافيه تتدفى فيها : تدري انت شنو انت غير عن الناس انت غاااااااااالي وودي تعرف غلاااتي بس ادري انك زعلاان مني ومن حقك فا انا راضيه باللي راح تحكمه علينا بس تسامحنــي يالغالي

احمد سكت يناظرها

شوق فسرت سكوت غلط على انهم بيتفارقون

شوق : احمد انا غلطت كثير ومدري اذا آسفي بيفيدني بشي لانه فات الفووت

احمد كان ساكت وماغير يناظرها ونظراته لها كانت لوووووم

وهذا اللي يذبح قلبهااا

قال احمد وهو يضغط على اسنانه : انا ياشوق مستحيل اسافر واتركك بدون علم مستحيل اشك فيك انا يا شوقي مستحيل اعذبك واعذب نفسي معاك ليه كل هذااا

شوق ناظرته وقالت وهي تسكر اذنها عشان ماتسمع : بس بــس خلاص كنت غبييييييييييه غبييييييييه

احمد : ولا بعد ماعرفتي الحقيقه من افنان رحلتي وسافرتي يعني لولا الحادث اللي صار كان مارحتي ؟؟؟؟

شوق كان منخرسه وتناظره وعيونها تدمع مسحتها : كنت احسبك بترجعني يا احمد

قعدت على ركبها وهي تبكي

احمد قلبه انعصــر عليها قام من سريره وقفت شوق : لا احمد انت تتعب حالك كذا

احمد : ذقت اصناف التعب ماعاد يهمني

شوق عقدت حواجبها مثل السكاكين على قلبهاا

وقفت تبغي تساعده بس وقف قدامها وناظر بعيونها : انتــ..

قاطعته شوق : احمد اذا عفتني وكرهتني ما ألومك بس حبيت اني اجي اتطمن عليك وبس لوتدري شكثر انا مجرووحه من اللي صار يمكن اكثر منك بعد يا احمد

احمد : ممكن طلب ..؟!

شوق ناظرته بأستغراب : اطلــب

احمد ابتسم : ههههههه انا اعافك انا اكرهك ههههههه مستحيييل ياشوق اني اكرهك اذا فيه احد يكره قلبه يكووون يبغي المووت

شوق لاشعوريا وهو لاشعوريا


حضنوا بعــــض


الحــــــــــــــب كان اقوا من كل شي

تغلب على الصعاب والمشاااكل

احمد & شوق

قصه حـــب انحفرت بقلـــبي

عشقتهم حتى نزلت دموعي عليهم

كنت اكتب كل حرف من قلبي

شوق واحمد

عشقهم كان كبيييييير ونااااااادر

مع كل هذا تسااامحوووو

بكلمه من شوق وهـــي :





ذاقوا المر والويل

ووالسعاده والحـب والهنا



كانوا من الناس وماهم من الناس

وكل دقه تدق من قلبهم يقول اساميهم

تخيلوا دقـــــــــــات قلبكم بأسم شخــص


بدال ماتدق تقول اسم حبيبك

شوق دقات قلبها

: احمد احمد احمد احمد

وما يوقف دقات اسمه الا المووووت

واحمد دقات قلبه

: شوق شوق شوق شوق

ومايبعده الا المووووووت

انا اكتب وانا امسح دمعه من عيني حرقت خدي من حرارتها

رجعوا احمد وشوق لدنيـــاهم الوحيـــــــــــــــــــده

[أحيا
لأندس معك
خلف أرائك الحلم البهي ّ
وأنسى الزمان
والمكان
وكل ما كان
في تاريخي
وتاريخك
ليكون ميلادنا
من نقطة إلتقاء واحدة
تمنحنا كرز العناق
القادم
برائحة الاحتضان ]


-------------------------------



قامت شوق وهي مستعجلــه غسلت وجهها

وكشخت ولبست عبايتها

زايد كان نازل وشاف شوق تركض والتفت ماشاف الا غبرتهاا

خخخخخخخ

ضحك عليهااا من جدها اختي انهبلت

نزل شافها تشرب عالسريع

زايد : هههههههه عساه دووم هالفرح شعندها نازل عليها الوحي

طلال كان نازل من الدرج : هههههههههههههههههه يابخت امك فيك زيداان

شوق : ههههههههههههه اليوم احمد بيرخصونه

زايد : ههههههههههههههههههه قولي كذا من البدايه عذرنااااااك خخخخخخ

طلال : هههههههههههه أي والله والدليل امس خلتني سواقها انتظرها مثل السياق تحت والله اني كان بوريك الويل بس كسرتي خاطري خخخ

زايد :ههههههههههههه اتخيل شكلك مع الهنووود احم .. احم >> مجرب الأخ خخخخخخخخ ((( بابووو ))) ههههههههههههه ^,*

شوق وهي تغمز لزايد : الا شخبار ام الدوووود

زايد تغير لون وجهه : هاه ... نعم شقلتي ؟

شوق : هههههههههه الله يكون بعونك رايح فيهااا اخووي خخخخ

زايد : راحت رووحك قولي امين يالخبل انتي تتكلمين مع اخوك مب اصغر عيالك

شوق : ههههههههه كلها سوا

زايد : شواقه بسوي لك حركه من زماااان ما سويتهاا

شوق ببراءه : وشهي ؟

زايد بسرعه خذ له زيتوونه وتفل الطعامه بوجهها

شوق وشوي وتبكي : وعععععععععععععع

طلال : ههههههههه ياثقل دمك ياولد

زايد : كم وزنه ؟ ههههههههههه

شوق كانت بتلعن خيره بس ماشافت الا غبــرته

(فديتهم الثلاثي المرح خخخ ^,* )

--------------------------

: يالله مشينــا

هيفاا : احمد رجلك تألمك شي ولا راسك

احمد وهو مبسووط لجيه شوق له امس : لا تمام ( غمز لها ) بشوفتهاا

هيفا : ههههههه لو تشوفها اليوم وهي تكلمني تقول مستخفه هههههه

احمد ضحك

شوق جات واشرت لهيفا تسكت

هيفا مسكت ضحكتها

جات شوق من ورا احمد وغمضت عيونه

ضحك احمد : شواقه عرفتك

شوق : هههههههه بسم الله شدراك

احمد : هههههههه

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 18-04-09, 03:34 PM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الــ ج ــــــــزء الثـــلاثـــــــــــــــــــــــــــون





كِلٍ يُوٍم [ أَحِبَـ كِ ] أَكّثَرٍـرٍٍ .,
كِلِ يُوٍم يِزّدَادِ فِيِ [الغَرَامٍ ]وٍيِـرٍقَـ ى وٍيِـكّبَـ رٍ ..
وٍكِلٍ يُوٍمٍ يِغّدَى قَلّبِيِ [الهِيِآمٍ]فَـيِنّمُـ وٍ وَيُـثّمِـ رٍ .,
وٍكِـ لٍ يُوٍمِ وٍحُبَـكْ يَسّمُـ وٍ
وٍكِل يُوٍم بِحُبَـ كْ أَفّخَـ رٍ ..



: لا حوول قلت زيــن بجي

هيفا : لا يختي الساعه 8 ونـص وانتي للحيـن ماشرفتـي حتى امك جاات

شوق وهي تحط الروج الاحمر الصارخ بشفتها : الا تعالي كثير اللي بيجون اليوم عندكم

هيفا : لااا بـس انتوا ( باستهبال ) عائليه يعنــي

شوق : حلوو وبكرا الحفله عندنا
: الوووو

شوق انتفضت : بسم الله احمد طيرت قلبي

احمد بزعل : شكلك منتي بجايه

شوق حست ان صوته متغير رجعت الروج الاحمر : افاا هذيني الحين بجي

احمد : زين

شوق : شفيك !!

احمد يمثل الزعل : انتي تعالي وتعرفين شفيني

شوق ارتبكت : يوو لا تحيرني كلش ولا زعل حبيبي

احمد : خلاص اذا جيتي قلت لك

شوق : خلاص الحين بنزل باجيكم شسوي ماقمت الا من شوي

احمد : طيب .. يالله مع السلامه

شوق : مع السلامه !!

سكرت منه وهي تفكر شفيه وليه زعلان

راحت للمنظره ورشت من عطرها وناظرت شكلها بإعجاب

[ لابسـه تنوره جينز لنص الفخذ ممزوج معه باللون الاحمر
وبلوزه حمرااااء ماسكه على جسمها وراسم جسمها وظهرها كاشف وبنص الظهر سلسله سوداء ماسكه بين الاطراف وتحت صدرها حزام اسود وفي النص شريطه وشعرهاا خققان ناعم من فوق وقذلتها الصغيره مطلعتها روووعه وشعرها صار طويــل لنـص ظهرهااا من تحت رولات خفيفــــه وروج احمر صاااارخ وكحــل اسوود واضح على عيونهااا الوسااع والناعسه شوي طالعه عذاااااااااااب وكعب جينز وشرابات لتحت الركبه حمراء وتاج احمر ضعييييف وعقد احمر طقم مع الحلق ]

راحت بسرعه عشان يمديها تروح تشتري له هديه

>> وصلت محل ساعات

نزلت وشافت اثنيــن واقفين عند باب المحل ويقزونها

سفهتهم ودخلت المحــل

ناظرت بالساعات وعجبتها وحده وهي تعرف ذوق احمد وكانت مستعجله وقالت له يكتب بظهر الساعه كلمات انتظرته لين خلص وهي خايفه لأنها تأخرت وقالت له يغلفها

وطلعت من المحل ركبت السياره

ووصلت البيـــت ونزلت وشافت احمد وزايد واقفين ويسولفون

التفت احمد وشاف سياره وقفت ونزلت شوق ناظرها وضحك بخاطره مسوي زعلان

راحت شوق ودخلت

قال زايد لأحمد : يالله خلنا ندخـل عجزت وانا واقف

احمد : خلاص انت ادخـل ونابجي وراك

زايد : يالله

راح زايد واحمد وقف ينتظر شوق

شوق مشت وشافت زايد دخل واحمد قاعد يناظرها

شوق : مرحبــا

احمد : هلا

شوق : يووه شفيك زعلان

احمد : انتي ادرا ليه زعلان

شوق : لا والله ما أدري وحتى لو ادري مستحيل ازعلك

احمد وهو يناظرها : ليه اجلتوا الزواج !!

شوق فهمت عليه : اهااا هذا اللي مزعلك

احمد : لا بس ليه بعد شهر

شوق : بصراحه انا اشوف انه احــسن

------------------

نروح لهيفاا كانت بالمطبــخ

[ كانت لا بســه فستان قصير لتحت الركبه وضيق على جسمها ومبين خصرها لونه اسود لامــع ومبيــن صدرها اللي من ضيق الفستان من فوق طالع شوي ومغري وشعرها رابطته كله فوق على شكل ذيل فــرس وغلوس وردي لامع ومكياج خفيف كان شكلهاا جووو ]

هيفا : اشووف .. يابخت امك فيك انا ماقلت لا تكثري المويه

الشغاله : انا سوي انـ ..

دخلت شوق وهي مرووقه : هآآآي

التفتت هيفا : كان ماجيتي مب احســن

شوق : يووه وخرووا عننا وشهالكشخه

هيفا : احم .. الا انتي ليه داخله من عند المطبخ

شوق تذكرت احمد : هههههه شسوي بأخوك هبل فيني

هيفا : هههههه يله امشي داخل

دخلت شوق وشافت امها وام احمد قاعدين بالحديقه اللي برا

شوق ضحكت وبانت غمازتها : ههههههه احلا شعندهم

هيفا : هههههه خليهم ينبسطون وانتي روحـي افصخي عبايتك وانا بطلع لهم
شوق : اوكــيه

طلعت شوق فوق ودخلت غرفه هيفا

وفصخت عبايتها وعدلت تنورتها والباب كان مفتوح وشافت احمد اللي كان بيدخل غرفته

التفت يشوف شوق وخــــــــق عليهاا

راح لها وهو سااكت ويقزها من فوق لتحــت

شوق ولع وجهها من الاحراج

وقف احمد وهو يشوفها وقرب منها وهمس لها بهيام: فيه احد قالك انك طالعه تهبليــن بالأحمر

شوق بعدت عنه : هههههه احمد ترا مب فاضيه بنزل تحت

احمد بزعل : روحي بس واتركيني منقهر من تاجيل العرس

شوق : ههههههههههههههه

احمد خق من ضحكتها وغنى بصوته الحلو :
تعجبيني في غرورك واعتزازك
وتتعبيني في ميولك وانحيازك
انتي يالنجمه البديعه الحالمه بين النجووم
ذكرياتك في خيالــي ماتنووم
تعجبيني تعجبيني

شوق ابتسمت له وهي منحرجه : ياااه من زمان ما سمعت صوتك

احمد وهو يغني : لو سألني الورد عنك
علميني ويش اقول
وان وصفت اول جمالك كيف ابوصل اخره
كيف وانتي شوق من حلاها
كحلت عيني الفصول
رقتك ورده وروحك كالطبيعه الساحره
عذبـــــــــــه الاطبـــاع واكثر
انتي يالعف الخجول
من لفيتي الدنيا وانتي مثل غيمه ماطره
عاليه اصل ومطرها كل ماجاذب نزول
مثلها انتي كريمه وهي مثلك طاهره

شوق انحرجت : خلاص احمد احس اني معاد قدرت اتنفــس

كمل احمد يغني وهو مب عندها سحرته :
ردي لروحي اكسجيني ان ماوصلني صوتك كمل
مخلوق من ماي وطيني والطين دون الماي انفذ

شوق : هههههههه وبعدين معاك انت ماتعبــت

احمد وهو يضحك : تعبك راحه واحبك مهما تتعبني
شفت الغلا كيف سوا من التعب راحه
عذب ومنهو يردك لا تعذبني
البال مرتاااح والاعصاب مرتاحه
لا ينكسر خاطرك كيفي وعاجبني
اجرح ترا صاحبك مبسوط بجراحه
انا اللي كسبان مدام انت غالبني
ما اضني خسران مثلي يحسب ارباحه

شوق كانت بتطلع من الاحراج : وبعدين معاك ترا ازعجتنــي

مسكها مع ذراعها وقربها منه : حبيبي آسف ازعجتك
حلو صوتك قبل ماتنام
سمعته وانشرح صدري وكني شفتك بعيني
حلو كل الكلام اللي يجي من مبسمك انغام
يونسني وينعشني ويجلي كل مافيني

شوق : ههههههههههه انت شارب شي !! خلاص ما ابغي اقعد معك

احمد وهو مروووق ع الآخر :
لو ماتبيني كان ما تسأل
وراي شسار فيا
لو ماتبيني ليه تحرق روحك وقلبك عليا
مو نصحتكـ لا تعاند لا ولا كنك سمعت
خليت ورحت وعني ابتعد هذا انت بالآخر رجعت
هههههههههههههههههه

شوق وهي تمسك روحها لا تضحك : احمد تحملتك بزياده ترا

احمد وهو للحين معاند ومسكها بقو عشان ماتروح :
تحملتك بما فيه الكفايه ولاضني ابتحملك ثاني
انا اتعبني تقصيرك معايا حسافه ما توقعتك انانــي
ههههههه

شوق تأففت : احمد ترا تعبــت

احمد وهو يضحك :
تعبت من طول السهر وانتظاره
ابستريح اليوم ماني بسهران

شوق انفضت يدها عنه وهي ماسكه ضحكتها : طيب ادواك عندي بعدين

وقبل لا تطلع سمعت احمد يغني :
ادواك عندي والاظلم دايم البادي
والله لوريك شي مابعد شفته
ماهو في صالحك يوم تجرب عنادي
والله من ريق ماينشف ونشفته

ههههههههههههههه

ضحكت شوق من قلب ونزلت الدرج

واحمد دخل غرفته وهو يضحك

عــدل شمـاغه وناظر بوجهه

للمعلومـه [ احمد اللي مايعرفـه يقول انه مغرور بس العكـس الثقــه بالنفـس ]

لبــس ساعته اللي شاريته له شوق قبل ماتجـي وهو مبتسـم وتعطر عطره المعروف اللي برا السعوديه يشمــه خخخ >> ام المبااااااالغـهـ خخخ ^.*

اخذ جواله ومفاتيـحه وحطها بجيبه ونزل تحت عند الرياجيــل

سمع ضحك شوق وهيفا امداه التفت الا بهيفا تصدمـه

احمد : انتي هيه انتبهي اشهالرجـه

هيفا وهي مهستــره وتتوعد شوق

ضحكت عليها وناظرت احمد

مشى احمد للمجلس وغمز لشوق ودخل المجلـس

اختــل توازن شوق : وآآهـ يخبــل

هيفا قعدت وهي لازقه بشوق : منهوووو

شوق بهيام : مالك دخــل

هيفا : اهممم علميني شواقـهـ

شوق دفتها : هيفوه شعندك لازقــه

هيفا : هههههههه مااالت عليك اروح لماي مذر اصرف لي

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلع وهو يكلم : يله جاي .. اكيد مافيه احد .. لاتورطوني ..ههههه .. وين .. يالله جاي

دخل الجوال بجيبه : السلااام عليكم

سلم على ام احمد وتحمد لها بسلامه ولدها

وقعدوه غصب
×
×
×

:ههههههه بلا سخاااااااااااااااافه

شوق : ههههه انطمـي كله بسبتك انقلعي انا مالي دخـل

هيفا : هين اوريك اصلآ انا اعرف اكثر منك انتي ولاشي عندي الله يكون بعون اخوي

ماحست الا

" أي والله الله يكون بعوني فيه احد يشوف هالملاك ويكون بخير "

ولـــــــع وجه شــوق

احمد ضحك بصوته المميز المبحوح : هههه ( التفت لهيفا ويـن القهوه

طلعت هيفا وهي منقهره : عندك هالملاك على قولتك خلها تنفعك

احمد : ههههههههههه خبلــه

شوق تستهبل : من زماااااااان

احمد يناكفها: هيييه انا اسب اختي عادي انتي لا

شوق وهي تتخصر : لا والله على كيفك يعني

احمد قرب منها : اجل !! على كيف مـن

شوق ولع وجهها بس تتحداه : على كيف شوق

احمد تنهد : شوق لاعاد تحطين من هالرووج

شوق شخص بصرها : احممممممد

احمد : هههههههه خلاص تووبه الله يصبرني للعرس

شوق عطته الدله والفناجيــل وطلعت وهي منحررررررجه

>> بنفـــــــس الوقــت


×
×

طلعت هيفا وهي تمثل الزعل والقهر وهي تضحك

×
×
طلال : يله استأذن هالحيـن في احد داخل

ام احمد : لا عادي ادخل من عند الصاله ماحد هناك البنات بالصاله الثانيـه ماراح يطلعون لك

×
×

ناظرت هيفا شكلها بالمنظره وهي تعدل فستانها الاسود القصير وهي منحرجه من صدرها اللي كاشف ومن ضيق الفستان ومخصر عليها ظاهر من فوق خذت الغلوس وحطت شوي

" احم احم "

التفتت هيفا وهي مفزوعـه وشهقت ذيييييك الشهقه

وطاح الغلوس من يدهاا [ هذا ما يشبع من خشتي اربع وعشرين ساعه مرتز عندي ]
>> والله مب حزينه خخخخخ ^،*

مسرع ما طلع طلال وهو مايدري وين الله حاطـهـ خخخ


مشت هيفا وهي تنتفض من الروعـه
وقعدت وهي تفكـر

يحبنـــــــــــــــــــــــــــــــي !!

ولا مايحبنــــــــــــــــــــــــــــي !!

ابغي جواااااب ..؟!

عجزت وانا احتار ابغيه ولا ابغي شخص غيره

ابغيه

ط
ل
ا
ل

هذي احروفه وما ابغي غيره

>> نفــــس الشي

قعد وهو يفكر

تحبنــــــــــــــــــي !!

ولا ماتحبنــــــــــــــــي !!

ابغي جواااااب ..؟!

عجزت وانا احتار ابغيها ولا ابغي وحده غيرهاا

ابغيها هي بذاتها

هـ
يـ
فـ
ا
----------------

ببساطه هذي هو شعورهم وبتفهمونهم

شئ بنفســي يجـــــول
ابتلشــت بهـالفـــضول
ودّي أعـرف هالسّؤال
انت في طبعك خجول ؟
تكفى حط عينك بعيني
خلنى اقرأ فيها حـاجة
ليمتى هذي السّذاجة؟
عـشت التردّد والقبول
ماعرفنا كيـف جــوّك
هالتّقلب فـي مــزاجك
تدري انـى باحتياجك
كـل ماضقـت وشكيت
وان جـيتك وكلّي ضما
تسقــــيني زلال وقراح
وفجأة ترويني هماجـك
وان جيتك وكلّّي هــوى
تعيشــنى بأحلـى هــوى
واضيع فى ثورةعجاجك
ليمتـــى هــذا الـتقلب ؟
ياتحبني ؟؟؟
ياتصدني ؟؟؟
قمت اقطّع ورد عمري

وردة

وردة

ويوم

يوم


واسال الازهارعنّك

تـحبــني ؟

ماتحبنى ؟

ايه تحبنى؟

لا ماتحبنى ؟

لين ورد العمر خلّـــــص
وذبلــــت اوراقه بايديني
وانت مــاحرّكت ســـاكن
لاانت باللي قـلت احبّـــك
ولاانت باللي ماتبـــــيني
حتى صمتك فى عيـــونك
زاد في قلبي الفضــــــول
ياخى عـطنى هالحلــــول
اما انك شخص مغـــرم؟
ولا ماعــندك مـيـــــــول
عيّشتنى بأصعـب وهـــم
وانا اردد كلمتين
تحبنى ؟

ماتحبني ؟
ريّــح القلب الشّقــــاوي
واعرف إنى حيل هاوي
شفنى متعطّـــــش لحبّك
وواقفن فــى بـــاب قلبك
انتظـر منـــك الدّخـــــول
ليـــن وردي نشف ريقه
واعلـن بلـحظه الذّبـــول


يرتجي ديمة هواك
يرتجى شمّة هواك
شفت هذا الورد كله ؟؟
مانخلـق الاّ معاك
استشف الــــــعطر منّّك
استشف الـــــطّيب منّّك
وانعـش العـــالم بطيبك
داعــب أغصان المحبّة
داعــب ألحـــان المحبّة
تدرى انـه يــوم حــــبّك
صـرت أنا مجنـون حبّه
علّمي شيطــان شـــعري
يرتمي بحضن القصيـــد
يكسر اوزان القـــــوافي
وينتفض لك من جديــــد


خلّه يكتب وهــــو رايق
يبي يعبّر عن شعـــوره
دام هاضت هالمشــاعر
خلّه يهدى لك زهـــوره
فجّـرى بركان صمـــتك
واعلنى ثورة سكـــــاته
خلّى الاحساس فيـــــني
يعانق احســاسك وذاته
عيّشينى حلـــــــم وردى
طيّريني للسمـــــــــــــاء
ورجّعـــــينى وطــيّريني
وعيّشيـنى حلـــم وردي
وكــــان ماحسّيت فـيني
الله يـرحمها سنيـــــــني
عطنى كلمة (لا)وارحل
ربي يعــوّضنـى حنيني
عشت وقـتى وانا تايــه
حايرن فـــى كلمـــــتين
عطنى حــــــــب وحبّني
ولا روووح وهــــــدّني
اشتكت منّــــى ورودي
كثر ماقطّعـت فيــــــها
قلت اجرّب فيها حظّى
تحبنى ؟؟؟

ماتحبنى ؟؟؟

كل هــــــذا بكلمة منّك
لاتخلــــــّي الورد ذابل
وتشتكى منـك السّنابل
ولايخلّص ورد عمري
وانا ماجانى جـــــواب
صار كل هـمّى وفكري
مرتـبـــــط فـى كلمتين
تحبنى ؟
ماتحبنى ؟؟
ايه تحبنى ؟؟
لا ماتحبنى ؟؟

دخل المجلس وهو ساااكت وكاتم ويتكلم عادي ولاهو بداخله براكيين حيره

انا خلاص نويت اخطبهاا ومستحيل اخليها تروح لغيري ببساطه مستحيييل !!

------------------------


: آآآآه .. وجع .. وخرري

جود : انقلعي اشوووف عريس الغفله خخخ

نور : يوووه انتي شدخلك فييه ابي اشوفه اوووه زحي

جود وهي تناظر بالدريشه : الله الله من قدك شهالزين

دفتها نور اقوا ماعندها وماحست الا بجود طايحه بالأرض

جود : ههههههههه يالخبله شفييييك

نور : تشب ولا كلمه شعندك تتغزيل فيه

جود وهي تكش عليها : مااالت عليك مايسوى عليك خاقه ومبعد صار شي هههههههه

ركضت جود داخل وهي تدري عن نور ولا ماتخليها بحالها

وتركت نور تقز تركي وهو يمشى لداخل البيـت وابوها يستقبله ويسلم عليه بالخشم

وهو مبتسم له ودخله ابوها داخل

تنهدت نور بحب وهي مستغربه وشاللي جايبه !!

>> نرووح لجود

نفضت جود شعرها الطووووويل اللي للحين فيه مويه ومشطته
وخذت من الكريم ماحست الا برنين جوالها بنغمه مسج

مسكت جوالها وطاح من يدهاا من الصدمـه

----------------------------
>>> بنفــــــــس الوقت

قاعد مع الشباب في السياره وانواع الضحك والاستهبال وهو كان معهم

بس اشتغل على الأذاعه اغنيـه محمد عبده اسمحيلي يالغرام

وجا مقطــع

آه ياجود الحزن وياي والفرحة شحوح
ضايع بهمومي الغبرا بوسط المعمعة
اشتكي لوسادتي دنياي وأسمعها تنوح
كنها بعضي وبعضي وينه ومن هو معه

سكت وهو يناظر بالطريق وتنهد وهو مستعجل يبغي يروح يخطبها

مايقدر ينتظر لبعد بكره مستعجججججل مووت وولهااان

آآآه ياجوود مسك جواله لاشعوريا وارسـل لها
مسج

كاتب فيهاا
آه ياجود الحزن وياي والفرحة شحوح
ضايع بهمومي الغبرا بوسط المعمعة
اشتكي لوسادتي دنياي وأسمعها تنوح
كنها بعضي وبعضي وينه ومن هو معه





------------------------

>>


الساعه 10 بعد العشاء

: كثر الله خيركم

ام احمد : بالعافيـه يام طلال

شوق جاتهم مع هيفا كالعاده يتناقرون

هيفا : ها ها ها بايخه والله ان اخوي جنى على نفسه المهبول

شوق دفتها : لاعاد تقولي مهبول يالهبله

هيفا : مالت عليك

ام احمد : انتوا وبعدين معكم !!

شوق وهيفا : ههههههههه

هيفا : شفيك يمه هههههه عادي نتطنز

ام احمد هزت راسها

ام طلال : شوووق يله ابوك برا بنروح

هيفا : لاااا لاتروحييين شوق

شوق رفعت كتوفها : مالي دخل قولي لأمي

هيفا : يووه شوق بلا سخافه خلينا نسهر اليوم تكفين

شوق :هههه والله انك هبله من جد تو تقولين انقلعي والحين شوي وتبكين تبغيني اجلس مافهمت عليك حددي شتبين

هيفا : سخيفه والله اذا رحتي اقعدي شوي معي

شوق : طيب مالي خص بكلم طلال واسأله

هيفا خفق قلبها من سمعت اسمه

[ حسبي الله عليك يا طليل كل من قال اسمك انتفضت ]

شوق : هههههههه شفيك تروعتي ترا اخوووي مايعض

هيفا : ها ها ها حلوه

شوق غمزت: رقميهاا هههههههه

هيفا : هههههههه وجع يله اتصلي

شوق : بشوف اذا بيخلينا نقعد الله يستر لايفشلني شكلي بكلم زايد اشوفه بالأول

اتصلت على زايد ورد : هاه

شوق : هههههه وشهي ذي هاه
زايد : هاه شتبغي مني

شوق انفجرت : ههههههههههه انا شوق شفيك انهبلت

زايد كان في السياره مع اخوياه ومستحي لايقول انه اخته: ادري انك خالد هاه شتبغي

شوق : ههههههههههههههههههه وين انت اكيد مع اخوياك

زايد : ايه

شوق :هههههه طيب كنت احسبك عندنا

زايد : لاتوني رايح

شوق : خلاص اجل مع السلامه ههههههه

زايد : باي

سكرت منه : ههههههههههههههههه مب صاحي اخوي لهدرجه ههههههه

هيفا : هههههههه ليه شفيه

شوق وهي تمسح دموعها : مدري يكلمني كأني ولد ههههه وتخيلي يقول خالد ههههههههه

هيفا : ههههههههه يجنن

شوق انهبلت: منهوووو !!

هيفا ببراءه : اخوووك

شوق طلعت عيونها : وجعااه اكلم طلال اصرف لي


هنا خفق قلب هيفا وكان واضح ملامحها تغيرت

شوق : هههههههههههه

دقت على طلال : هااي

طلال: هاه شتبغين !!

شوق : بااال شفيكم كلكم تكلموني كذا

طلال : من اللي كلمتيهم !!

شوق : انت وزايد

طلال :.. حمدالله والشكر هاه وشتبغين الحين

شوق : انت للحين هنا

طلال : ايه

شوق : طيب معليه تخليني اقعد وتجيني بعدين هيفا تقولي اقعدي ماابغي اكسر بخاطرها

طلال : لا ماني بفاضي لك شوفي بخليك بس بشرط

شوق :وشوو هالشرط

طلال : خليها تكلمني تقولي ممكن تخلي شوق تقعد

شوق : ههههههه حرااام عليك ماله داعي انا ما املي عينك

طلال : ايه بس خليها هي اللي تقول لي وبخليك

شوق : ههه طيب لحضه ( تنادي هيفا اللي تعطر يدها
هيفاااا هيوووف

هيفا : هاا كلمتي
شوق : هههههههه يقول كلميه واطلبي منه انتي

شهقت هيفا : وانا شدخلني فيكم

طلال يسمعها وهو يضحك

هيفا : لا لا ماني مكلمته بكيفك انتي واياه

شوق : هههههههه شسوي هو قالي خليها تكلمني ولا مب مخليني اقعد

هيفا بارتباك: لالالالا ماني مكلمته آآ آ خلاص ارجعي مع احمد

شوق : يوه هيوف لا تكبري السالفه كلميه قولي ممكن تخليها تقعد وخلاص

هيفا بستهبال : لا احلفي مع وجهك بس كذا ماطلبتي شي ( تغير وجهها للجد
رووحي زين متساهلتها انتي خلاص روحي مب لازم تقعدين

مادرت عن طلال الللي فاطس ضحك

طلال : شوق حطي سبيكر

شوق : هاه ليه

طلال : خلاص انتي حطي سبيكر واسمعي

شوق : طيب ( وحطت سبيكر

هيفا عضت شفتها من الاحراج

طلال بنبره صوته المعروفه : اقول هيفا لاتكبريها اذا تبغينها تقعد عندك قولي لي ممكن ياشيخ طلال يا ازين واحد في العالم يا اطلق واحد تكففففى خلها تقعد عندي

هيفا وهي عاضه شفتها

شوق : ههههههههههههههه لا والله خلها تبكي لك بعد مب احسن

طلال : اممم أي والله مهي بشينه

هيفا : يوووه

طلال سمعها : ههههههههههههه

هيفا غطت وجهها من الاحرااج

طلال : يله هيفا قولي

هيفا بخاطرها ( ياه مااحلى اسمي ) : ايش اقول

طلال : هههههه عزالله ماقلتي ولاحررف من اللي قلته

هيفا : خلاص قلت ماله داعي اقول

طلال مسوي معصب : يله شوق اطلعي برا بنرجع

هيفا : خلاص خلاص ممكن تخليها تقعد عندي

شوق : ههههه ها خلاص قالت شتبغي بعد

طلال : ههههههه بس

هيفا طلعت من الغرفه وهي منحرررجه

طلال : ههههههه خلاص هيفا بخليها تقعد عندك شتبغين بعد آمري

شوق : هههههههههههههههههه مهب عندك طلعت اشوا اني مب الباب كان رحت فيهاا ههههههههه

طلال : ههههههه يله اقعدي واذا رحت كلمتك تطلعين

شوق : اوووكي بااي

طلال :بااي

سكر طلال منهاا وهو يضحك على هيفاا

------------------------------
في لحضے تهور دم ــرت حيــاتـي
وسط دموعها وآهاتها

ماغير وسادتها تضمها برحابه

آآآآآه وآآآآآآه وآآآآآه

قامت وهي للحين تبكي وتمسح دموعهاا وماتعرف ايش صار لها

من جاها احمد حست بالنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد م

وماغير الدموع مافارقت دموعها ومن كثر مابكت جفت دموعها ونزل بدال الدمووع دم

كرهت نفسهاا صحاااااهااا

شوووووووق رفيقتهاا حياتها

شلون سوت فيهاا كذا

سامحيني يارفيقت عمري

خذت دفترها وآلاام بطنهاا تزيد وتزيد

ووجهها ذبلان تحس بالموت قريب منها

خذت دفترهاا اللي تحس انه راح يكون شي مهم

مسكتــه وبأيد ترتجـف كتبت فيه وكانت آخر صفحه بالدفتر

من كثر الندم خلت دفترها اللي من ابوها وهي صغيره خلته يشاركها فيه النــدم

بأيد ضعيييفه وترتجف مسكت القلم اللي جف حبر قلمه من كثر ماكتبت فيه

حاولت تكتب فيه بخط يالله ينقرا

اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااهـ يا صديقتي لن تتخيلي مقدار ألمي و ندمي ..
في لحظه تمنيت فيها لو أن الزمن يرجع للوراء لكي أصحح خطئي ..
و تعودي لي ياصديقتي كما كنتي سابقا ..
كل هذا لأني حصل لي لأني لم اتمنى السعادهـ و الفرح لأغلى و أعز إنسانه في حياتي ..

صدقني لم أكن أعلم بما حصل بينكم ..
كان كل تفكيري إن ما أفعله هوا الصحيح ...... للأسف أخطأت ..
حبيبي أخبرني أن فلانه آآآه وكانت صديقتي وكل حياتي كانت تعجبه من قبل أن أعترف له بحبي ..
و كانت هذهـ فلانه هي صديقتي ..... ولم اتمنى لها الخير يوما و اتمنى لها التعاسه دوما ..

في لحظه تمنيت الموت فيها عله يكون علي أهون من العذاب الذي عشته ..
في لحظه أموت قهرا و أبكي دما و أقول ليتني لم أفعل لكن الندم لا يفيد الان لأن صديقتي اقصـد اختي التي لم تجبها امي لم تعد تطيقني ..
في لحظه فقت وصحيت على افعالي و فقدت أغلى و أغز إنسانه كنت أحبها ..و كانت بمثابة أختي التى أعشقها ..
في لحظات كرهت فيها نفسي .....و بكيت ألما و ندما ....
كانت لحظه فقدت فيها أعز إثنين في حياتي أعز قلبين أحتووني ...
في لحظه أصبحت أحس فيها بالموت من شدة العذاب الذي بداخلي
في لحظه أحسست فيها أن الحب مجرم أخذ مني أعز شخصين على قلبي ..و جعل الجميع يكرهنني .. أتمنى ان تعود الصداقه التي بيننا ..
في لحظه قلت فيها .. صادق اللي قال الحب عذاب
...
في لحظه شعرت أنك إنسان شريف لأنه كان بإمكانك اللعب بي و بمشاعري ...
أشكرك من كل قلبي على كل ما فعلته معي ..
في لحظه أتمنى فيها لصديقتي و أختي أن تعود إلي ... تذكري حبيبتي كل الأيام الحلوهـ و الحب البريئ الذي بيننا ..
لا تدعي كلمه ... تبعدك عني ... عودي إلي ..
...............
في لحظه اتمنى فيها أن تعودا لي

أتمنى إنك تفهمو مشاعري و أنا أسفه على كل شي ..
بحبكم .... و حعيش ببقايا حبكم
أتمنى إني أغمض عيني و أفتحها و أجد كل شي عاد كما كان في السابق ..
صديقتي .. إذا كنت جرحت مشاعرك فأتمنى ان تسامحيني .....و أن تعودي لي ......

أتمنى انكم تسامحوني .. و تقدرو مشاعري

كرهت نفسى هــه انا كنت لم اقدر مشاعركم كي تقدرو مشاعري

تصدقوا انني استاهل مايجري لي واكثر ايضآ


ومن شدت آلمي تمنيت الموت لي صدقيتــي ارجوك ان حصل لي شئ

اذكريني بالخير اعرف لم يأتي مني الا كل شر

ساااامحيني

ساااامحني

اتمنى لكم السعاده من كل قلبي

آآآآه مسكت بطنها من قوو الالام

حاولت تكمل بس القلم معاد يكتب

نزلت دموعها على الدفتر وهي تشاهق : شوووق شوووق شوووق آآآآآآآآآآآآه شووووق رفيقت عمرري اكره نفسي جعلي الموووت ليه سويت كذا اعوذ بالله منك يا ابليس
مسكت بطنها اكثر وهي تحس بالآآآآآم تزيد وتزيد

قالت بصوت يالله ينسمع : شوووق يممممه شوووق آآه

غمضت عيونها بألم وندم وهي تنزل دمووع نزلت من السرير وألم بطنها يزيد وهي تشاهق

تحاول تصرخ ماقدرت حست راسها يدووور بهاا اللين ما صرخت بأسم شخص تعرفونه

: شووووووووووووووووووق

------------------

الصداقه

تعبر عن لا للخيانه لا للكره لا للكذب لا للمصااااالح

الصداقه

حب اخوه الحب في الله

الصداقه

شد باليد ( اختي ) >> هذه هي العباره

هي اخطت كثييير وماتدري اذا بيغفرون لها خطاها آآو

اقصد آخطااائها

الــــــــشر

انا ليه كذا انا ليه عملت كذا انا حيوانه غبيه حقيره شريره حقووووده

بس الندم انها سوت في اغلى انسانه بهالكون شووق

ومر عليها شريط حياتها مع شوق




نروووووووح لذكرياااااااتهااا

(((((((((شوق : ندووش ما اتخيل اننا راح نتفرق ههههههه وربي احسك اختي اللي ماجابتها امي

ندى : هههههه والله انك فاضييه شعندك تقولين هالكلام

شوق لمتها : ندووش خفت عليك امس كنتي مريضه ماتدرين قد ايش خفت عليك

ندى امتلت عيونها : بس شوق ماصارت ببكي ترا

شوق دفتها : مالت عليك ههههههههه

ندى : هههههههه شوق كلمت مريووم قبل شوي تتطمن علي مدري شفيكم عادي انفلونزا عاديه
شوق : ها ها ها اتري خضيتيني عليك يالدبه

ندى خذت وسادتها وحطتها ببطنها : ههههههههههه

شوق : هههههههه لالالا ما اتخيل شكلك حامل هههههههه

ندى كشرت : تشب عادي ليش لااا

شوق : ههههههههه ( وخذت وساده مثلها ولبست
ههههههههههه شوفيني

ندى ضربت بطنها : ههههههه

شوق مسويه معصبه : وووجع شوي شوي على ولدي ذبحتيه

ندى : ها ها ها احلفي ولدك !! ( مسكت الوساده وحذفتها ) خخخ ها بالله وين ولدك ))))))))))))))))))))))))


نزلت دموعها اكثر واكثر وهي حاطه ايدينها ببطنها من الألم

(((((((وفتحت الباب بقوه: شـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــوق الحقي علي
شوق: بسم الله الرحمن الرحيم وجع يوجعك ما تعرفي تسلمين اول

ندى وهي تغمز: من الي كان هينا
شوق : خوفتيني بس عشان كذا هذا ولد عمي بدر
ندى : اها وش يبي جاي هنا
شوق : لا يروح فكرك بعيد جا يبي يشوف الوالد مالقاه هينا وطلع وبس
ندى : ياحلوه حلواه يازينه قلبي بغا يوقف
(شوق: حمدالله والشكر امشي يالله قدااامي
ندى بوزت : ياله انا نازله تحت انتضرك )))))))))))))))))))))

مسكت راسها بتعب وصوت يالله ينسمع: بس بس خلاااص

وتذكر موقفها في المدرسه

(((((((( راحت ندى جنب شوق ومريم : هلوووو قيرل
مريم : هههههاااي شفتي عيونك قبل ما تاجين هههههه منتفخه لين ما قالت بس كنك بومه ههههه




ندى : تكفييييين ارحمينا يا ملكه الجمال من زينك الحين يا البويه
مريم بفلسفه : اولا انا منيب بويه ثانيا غصب عنك ملكه جمال وثالثا ازين منك يا المايعه
ندى : يالله صباحك خير والله اني باستخف اصبح بوجه ال*****

مريم : انا ***** اقول ثمني كلامك يا ******
شوق : ياناس كبروا عقولكم وين قاعدين ببيتكم اعوذو بالله الفاضكم والعياذ بالله
وشوي الا الابله : مريم قومي حلي المساله هذي

ومريم موب عندهاااا قاعده تسب فيهم

شوق : مريووووم الابله تكلمك
الابله بعصبيه : مريم اكلم طوفه قووومي
مريم :هااااااااه .... يوووه اسفه ابله ماكنت اقصد
الابله : طلعي براااا حراام عليكم طلعتو الشيب من راسي
مريم : هذا كله من ندى هي السوسه
ندى تشهق : الله وعلم من الي كان يقولي بومه
شوق :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مريم وندى يناضرونها
الابله: تصدقون ثلاثتكم براااااااااااااااااااااااا
مريم : زين زين لاتصارخين (وتوجه الكلام لندى بصوت وااااطي) كله منك يالحبانه
شوق : ابله انا وش ذنبي تطرديني
الابله : ذنبك انك رفيقتهم ذيعتوا الحصه علي برااا ولا عند المديره
ندى : لالالالالالالالالا الا المديره مع السلامه
شوق هي وتسكر الباااب : زين استانستوا طردتنا وبعدين )))))

ألا ليت الزمن يرجع ورى
وإلا اليالي تدور...
ويرجع وقتنا الأول وننعم في بساطتنا
زمان أول أحس إنه زمان
فيه صدق شعور
نحب ونخلص النيه وتجمعنا
محبتنا
زمن مافيه لاغيبه ولاحتى
كلام زور
نفرفش ليه مانفرفش مدام الضحك عادتنا
ولكن دارت الأيام وبان الخافي والمستور
وصار الهم متعلق على قمة سعادتنا
كبرنا وصارت الدنيا تصف احزاننا بالدور
وتهادينا الألم والهم غصب
عن عين رغبتنا
تعبنا من بلاوينا أحد ضايق
وأحد مقهور
وكلن غارق بهمه وبالآخر تشتتنا
وأنا ماقول غير إنه الاليت
الزمان يدور
ويرجع للورى فتره نعدل وضع عيشتنا..

(مريم )

حتى رفيقتها الثانيه واختها الثانيه كرهتهاا

ندماااااااانه ندمااااااااانه

ومسكت بطنها اكثر صارخت وبذلت مجهود والنهايه مافيه فايده

ماطلع صوووت الا خفييف

حاولت توقف ماقدرت حاولت وحاولت وحاولت

وقوت عزيمتها ووقفت مشت للحمام وناظرت وجهها عيونها حمرااااااااااااااااااااء
وجهها ذبلااان فيه هالات سوداء انا شسويت في خوات رفيقات عمري

كرهتهم فيني وولد عمي كرهني

كل الناس كرهوني انا اللي جبته لروحي هــه حتى انا كرهت نفسي

مسكت كاس كان فيها فرشاتها واغراضها وضربتها بالمرايه

وطاحت قطع القزاز خذت لها وحده وناظرت بيدها دخلت فيها وماحست به ليـــــــه ؟؟!

لأن الأم اللي بداخلها اقواا

طلعت عيونها من وجع بطنها اللي زاااااد


بلعت ريقها

وطاحت على قطع القزاز

وبداخلها يصرخ اسماء اعز رفيقاتها اللي دمرت شوق ودمرت سعادتها بيدهاا هي

حاولت تنادي امها ماقدرت فتحت فمها تصارخ ماقدرت

حنجرتها ألمتها حاولت توقف وهي متمسكه بالبانيو ضغطت على زر شغل المويــه بدون قصد

ونزل عليها الماي وكانت تنزف دم من القزاز اللي بجسمها

طاحت بالبانيو مغمــى عليهاا والماي تم ينزل ويينزل وينزل وهي
كانت مقفله باب الغرفه

شوووووووووووووووووق
مريييييييييييييييييييييييييييييييم


ساااااااااااامحووووووووووووووني




----------------------------

نزلت دموعي على هالبارت

ماقدرت استحمل ان باقي بارت وتنتهي روايتي ويموت قطعه مني

سنـــــــــــــــــــه مرت من عمري

سنــــه مرت

سنــــــــــــه من حياتي من انفاسي من وجودي من ضحكي وبكاي

اكتب واكتب واكتب اعزف بالكيبورد حروف وقلبي ينبض مع كل حرف اضغطه

بارت وتنتهي روايتي
بارت وينتهي

بااااااااااااااااارت

مدري اذا تحسوا بأحساسي ما اقدر اتحمل انها بتنتهي ما اقدر اتحمل انها بتخلــص


×
×
×
×
×
×
×

نهــايه الجزء الثلاااثوون

اللي اللقاء بالجزء والبارت الاخيييييييييير

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة تايهه بقصه غرام, الكاتبة تايهه بقصه غرام, تايهه بقصه غرام, تبي تشوف الذل في صورته صح شف دمعة الفرقا على خد رجال, تبي تشوف الذل في صورته صح شف دمعة الفرقا على خد رجال للكاتبة تايهه بقصه غرام
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:37 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية