لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-04-08, 01:30 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9746
المشاركات: 283
الجنس أنثى
معدل التقييم: Electron عضو له عدد لاباس به من النقاطElectron عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 107

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Electron غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الفصل الخامس

 

الفصل الخامس: "مرحلة جديدة في حياتي":



(1)

قمت الصبح الساعة تسع،، و رحت أشتري الجرايد علشان أشوف اسمي،، و مثل أمس رابطت عند التليفون، أستنى المهنئيين_شايفة نفسي وزير أو مرشح مجلس بلدي!!_
و ما أتصل أحد!؟
فدقيت على كل البنات إلي عندي أرقامهم أهنيهم
و لا وحدة كلمتنيّ!

يا تكلمني أمها
أو أختها
أو الخدامة!!

و حتى سديم -الله يهديها- ما عرفت أنها ناجحة إلا لما
دقيت عليها
و ردت علي أمها
وباركت لها
و استغربت؟؟ النتايج طلعت؟!
• فراحت تصحي سديم تقول لها: فيه واحدة داقة تقول أنك نجحتِ؟!
• فكلمتني سديم و فيها النوم: هه..هلا من معي؟
• قلت: أهلين سدومة، أنا ريم.. مبروك نجحتي.
• قالت: من يقوله؟!
• قلت: طالع اسمك في الجرايد مع الناجحات.
• تثاوبت و قالت: لاه..و أخيراً عتقنا من اختبار الوزارة..آي جريدة؟
• قلت: كل الجرايد.. أنا شفته في الجزيرة و الرياض..
• قالت: طيب..مشكورة عمري..بروح أشوف الجرايد..تأمرين على شيء
• قلت: ابد سلامتك bay..
• قالت: bay see you.

دق علي أبوي
 و قال: السلام عليكم.. ما لقيت اسمك في الجرايد..وينه؟
 قلت: و عليكم السلام..وين ما لقيته في الجزيرة و الرياض؟
 قال: هالحين وش اسم مدرستك؟!
 قلت:***.
 قال: أيه.. الأسماء الي قدامي جمانة عبدالله ال.....، جنى عبدالرحمن ال....، ريم حمد ال...
 قلت: أصبر..أصبر.. الله يعافيك هذي اسماء بنات الأدبي..أنا علمي.
 قال: هالحين أنتِ علمي؟!
 قلت: أيه.. من ثاني و أنا كل عزيمة أقولك، و ما بعد حفظت؟!
 قال: أنا وش دراني؟ عساني أحفظ عيالي في أي سنة.
قلت في نفسي: "و أحنا من عياله؟!..مجهولين النسب؟!"
 قال: هه هاذني لقيته..ريم محمد العليا، يالله مع السلامة.
قلت في نفسي:" طيب قل مبروك على الأقل"
.
و بعدين طفشت من الجلسة قدام التليفون ولا حد حس فيني،
فرحت أفطر بس أول ما دق التليفون تركت إلي في يدي و رحت أرد
بدأت التهاني ترد
من أعمامي
و صديقاتي
و بعض أخوالي حتى وحدة من عمات أمي إلي تورث معهم
و دقت علي أمي وحدة من أقاربنا يشتغل ولدها في لجان رصد الدرجات، و باركت لنا و قالت: بأن معدلي 94%..

يعني أقدر أدخل القسم الي أبغاه..الحمد لله.. الحمد لله لك يارب..

و كل هذا و خالتي هتون (قطة فوق تنور ساخن)
شوي و بتنجن!!
ما تحملت كل شوي يدق أحد يبارك لي، و هي لو أنها كانت عاقلة... و كملت دراستها كان نصف التهاني اليوم لها،
شفتها العصر تكلم التليفون:
• "الله يبارك فيكِِِ.....عقبال عيالك ..هه .. لا.. لا..لا..مو موجودة في البيت هالحين..مع السلامة"
• سألتها: مين متصل؟
• قالت بغضب: مالك دخل!
• قلت: لا بس توقعت أنها تبغى تكلمني.
• قالت بعصبية و صراخ : لا..وش تبيبك؟ و بعدين من شايفة نفسك؟ لا أنتِ أول وحدة و لا أخر وحدة تأخذ الشهادة..بليها و أشربي مويتها.. مير أن شاء الله أن شهادتك
تصير مثل قلتها.. و ما تحصلين شيء منها..

كـــــــــــل ها لحــــــــــســـــــــــد ليــــــــــه؟؟!!
ما أحد قال لها لا تكملين دراستك، إلا جابوا لها واسطة يوم بغت تكمل..
دخلت خربت سمعتي و طلعت!!

و أنا شفت الــــويـــــل إلين خلصت المتوسط في سبع سنين!!
في مدرسة همها حشو مواد بدون فايدة..و ما عندها أي مشكلة نصف,, أو ثلاث أرباع الدفعة راسبة في مواد سهلة، و بدل المرة مثنى.. و ثلاث..و رباع!
في وقت ما كنت أشوف السبورة... و الكتابة عليها زي الضباب ما أعرف أقراه..
و ما شريت نظارة إلا في بعد خمس سنين لأن جدتي كانت رافضة علشان ما أتعود عليها..
و أمي و أبوي كل واحد مشغول بحياته.. و أنا و خالد أخر أهتماماتهم!
و أساساً التعليم ما له أي أهمية عندهم!
و في حياته أحد ما ذاكر لي ..أو علمني كيف أذاكر!
لأن جدتي جاهلة.. و جدي يالله يعرف يقرء و يكتب..
و كان الأنجليزي عقدتي طول المتوسط و أولى ثانوي.. حتى درستني المعلمة أمل.. في ثاني و ثالث وساعدتني.. على أني أشارك و أحاول أفهم،
و حولت عقدتي إلى تحدي.. فزت فيه بامتياز و تميز في ثالث ثانوي.


في بيت كله مشاكل و تشتت،
في حياتي ما عرفت معنى أسرة مستقرة؟!
أنولدت و تطلق أبوي و أمي..
و فترة طفولتي عشتها في دوامة المحاكم و قضايا الحضانة..
في بيت يشوف كل عايلة أخوالي أننا سرقناه بنذالة.. و حرمناهم من فلوس و اهتمام جدي عبدالعزيز..

حتى جدي وجدتي ما كانوا مرتاحين
على أخر عمرهم كل واحد يقول لثاني:
" أنا ما أحبك بس أهلي غصبوني عليك ياولد\ بنت عمي!"
و النتيجة الطبيعية ضيع جدي فلوسه في زواجات المسيار

بحثاً عن الحب الي ما عرفه و الولد الي ما جاه
ألين جته جلطة بسبه وحدة من زوجاته،
صار بعدها زي الطفل محتاج للي يأكله و يغير له ملابسه,,
صبرت عليه سيدة الجلطات شهور.. ثمن طلبت الطلاق و المؤخر..بعد ما لقت ضحية جديدة...

و بعد مات تحملنا تدخل هالأخوال إلي ما شفنا منهم غير الدمـــــــــــار
سيطرة.. و إهانات.. و معاملة زفت
طلعوا كل عقدهم.. و كراهيتهم علينا
لما أشوف كيف يتلزقون،، وينافقون ،، و يضربون تعظيم سلام لأعمامي.. الي لولانا ما ردوا عليهم السلام!
و أشوف كيف يعاملونا زي ما نكون عبيدهم و جواريهم؟!
استغرب لها الدرجة الحسد و الغيرة و احساس بالنقص تسوي بالناس؟!

و لا ليش الظلم؟ الوحيد الذي كان يتدخل و يذينا..خالي إبراهيم.. أما الباقي فما شفنا منهم إلا كل خير..إلا طلبهم لورثهم.. و المال عديل الروح..


بس الصراحة خوفتني خالتي هتون
ياترى بأدخل الجامعة ولا لا؟
فمع تضخم المعدلات.. صارت الاختبارات زي القمار!!
نضيع سنة كاملة من عمرنا نرابط.. و نجاهد.. و نحارب.. علشان نحفظ المناهج و نكتب أجوبة نموذجية في ورقة الإجابة و نأخذ الدرجة الكاملة...
و حضك نصيبك
يا يطلح فــوق و تذكر كل كلمة في الإجابة على الأسئلة و تدخل كليات القـــمة..
يا ينزل تحــت و تنسى و تكتب من مفهومك و تخسر كل شيء..
لأن آخر شيء يؤثر في معدلك:
قدراتك الخاصة
أبداعك
مواهبك
المهم الرقم المسجل في الشهادة! أما مستواك العلمي و قدرتك على التعلم ؟؟؟؟
هذا فتح مجال لسياسة العرض و الطلب.. في الدروس الخصوصية.. و المدارس الأهلية
أدفع عشرة.. عشرين.. ثلاثين.. أربعين ألف ريــال.. و تأخذ الدرجات الكاملة في اعمال السنة!
......
(2)

بعد أيام لما طلعت مواعيد التقديم للجامعة أتصلت على أبوي أطلب منه دفتر العائلة و أقوله بأني ناوية أدخل جامعة الملك سعود
• فقال لي: وشو له؟ علشان توظفين في أعلى جبل في عسير!! أنا لو كنت ريم بنت محمد العليا كان جلست في البيت إلين يجيني ولد الحلال..
• فقلت: أبوي الله يخليك..ذبحت نفسي مذاكرة سنة كاملة.. في مدرسة حكومية و جبت معدل.. و طول عمري ما خذت دروس خصوصية.. علشان تقولي أتنظري ولد الحلال؟!
• قال: مشاوير و مصاريف ما لها داعي!! و أخرتها؟ يا تجلسين في البيت.. يا وظيفة في أخر الدنيا.. من يروح معك؟ ماله داعي تعب و مشاوير على الفاضي!
• قلت : أبوي.. الله يرحم والديك.. لا تحرمني من دراستي. و بعدين وين ولد الحلال هذا؟ هالحين الشباب ما يبون إلا الجامعية.
• قال: أنا تزوجت ثنتين و لا وحدة فيهم معها أكثر من متوسط و لا همني..
قلت في نفسي: "و من قال لك أني أبي أتزوج واحد زيك؟ معه الثانوي و بعقلية جاهل!.و فاشل.. و ضعيف شخصية.. و ما حد يحترمه..
و لولا أخوانك كان صرت مديون و مفصول و مسجون! و البركة في غزيل و أهلها.."
• قلت له: هذاك أول يا يبه..أيام ما كان الراتب الواحد يكفي العايلة..هالحين مع ها الغلا..كل الشباب يبون موظفة..
• قال: من قالك؟ هذي ندى بنت عمك الوليد مخلصة كلية من سنة..و لا توظفت و هي بنت وزير!
• قلت: ندى أصلاً متخرجة بمقبول.. وهي إلي ما تبي الوظيفة..بعدين مثل ما قلت بنت وزير.. نفوذ و فلوس أبوها..تنفعها.. أما أنا وش عندي؟
• قال: ما أدري بعدين ترى الشباب ما يبون الجامعية.. علشان ما تشوف روحها عليهم..
قلت في نفسي:" أيه هين..علشانهم ما بغوك يوم خطبتم..و في أخير ما لقيت إلا هالعلة إلي ما كملت الإبتدائي.. ألا في بيتك.. و تصرف على أخوانها الصيع من فلوسك!"
• قلت له: و إذا طلقني و لا مات وش يصير لي؟
• قال: في كل الحالات ما نتي لاقيه وظيفة فليش الخساير و المشاوير؟!
• قلت له و أنا أصيح: أبوي.. الله يخليك ..لا تحرمني من دراستي.. ترى و الله لا أجن..كفاية الحرمان الي شفته في حياتي.
• قال: أقول عن الخرابيط..ما له داعي تعتبينا بالمشاوير و روحة الجامعة و الفساد! مع السلامة.

و سكر السماعة في وجهي!
حسيت في ذيك اللحظة أن حياتي أنتهت!
..................
(3)

كافحت سنين لوحدي بدون مساعدة من أحد،، بالعكس كان البيت و المدرسة أكبر عوائق لنجاحي.. ثمن بعد كل هالتعب يقولي وشو له مشاوير؟!
الجامعة مو بس شهادة و وظيفة.. لكن ثقافة.. و علم... و دور في المجتمع.
لما دق علي عمي سعود كنت منهارة تماماً، حاولت أتماسك و أرد بصوت عادي:
 الو.
 الو السلام عليكم..كيف حالك ياريم؟
 و الله تمام.. هلا عمي كيفك أنتِ؟
 الحمد لله،، وش أخبارك؟ و أخبار خالد؟ و الوالدة ؟ و أمك هيلة؟
 الحمد لله كلهم طيبين..كيف أخبار أم عبد العزيز و العيال؟
 و الله تمام .. إلا ترى اليوم نزلت مواعيد التسجيل في جامعة الملك سعود في جريدة الرياض، أنتِ كم نسبتك؟
 94%.
 ما شاء الله على هالنسبة الزنية تقدرين تدخلين طب، إلا وش ناوية عليه؟
>>حاولت أمسك دموعي<<
 مارح أدخل الجامعة.
 تبين الكلية؟
 لا بس أبوي رفض أكمل دراستي.
 وش هالكلام؟! ليش أن شاء الله؟!
 يقول مشاوير و أخرتها وظيفة في أعلى جبل في عسير.
 لاه.. مو معقول! وبعدين المهم الشهادة.. أما الوظيفة فالأرزاق بيد رب العالمين.
>>هالمرة صحت من جد<<
 حاولت معه يا عمي بس ما رضى.
 لا تضيقين صدرك يا بنتي..بأحاول أكلمه أنا و أعمامك ..و لا يصير خاطرك إلا طيب..مع السلامة.
 الله يجراك خير ياعمي..مع السلامة.
في ذيك اللحظة حسيت بالقهر.. و أني أقل من بنات أعمامي وأخوالي
إلي مدارس أهلية
و دروس خصوصية
و أهل مهتمين فيهم
و بأخير يجيبون لهم واسطات.. و يذلون أنفسهم للي يسوى و إلي ما يسوى.. علشان يدخلونهم الجامعة
و أنا
جايبة معدل يرفع الرأس
بدون كل إلي توفر لهم
إلا ساكنة في بيت يطلبون مني
ليلة إختبار الرياضيات النهائي
أقدم الضيافة لأم الجيران!!
و أحتاج واسطة علشان يسمح لي أبوي أكمل دراستي.. لأنه شايل هم المشاوير و الزحمة!
أما جلستي في البيت لا شغل و مشغلة عاااااااااادي!
..........
(4)
و الحمد لله قبل أبوي برغم عنه.. بدخلتي للجامعة.. و عطاني دفتر العايلة و رحت أسجل في الجامعة
و بعد وقفة طابور.. و تعب ..و قرف..
لقيت أن أكثر الأقسام vip أكتفت
الحاسب و الإنجليزي و القانون و التربية الخاصة..الخ
دخلت علم نفس الي كان على وشك أنه يكتفي.

و دخلت مرحلة جديدة في حياتي
مرحلة قررت أني أكون بنت الجامعة..
مرحلة أكون فيها بنت مستقلة
لي مكافأة طالبة..
و أروح و أجي للجامعة بالباص..
و ما عندي أحد يسأل عني إذا غبت..
و لا جيبي ولية أمرك إذا صارت لي مشكلة...
مرحلة أنا فيها ولية نفسي
أعرف نقاط قوتي و ضعفي و أطور من نفسي
و لا يهمني أي أحد
قررت أني أنسى راكان و غيره و ما أنتظر أحد يعبي لي حياتي..
أنا إلي أملاها بدراستي.. و أنشطتي.. و أستفيد من دخلتي جامعة الملك سعود.. الأكثر تميزاً في الأنشطة اللامنهجية..من كل الجامعات و المعاهد الحكومية في الرياض على الأقل..
..........
 ماذا سيحدث لي في الجامعة؟
 يا ترى ماذا مع راكان هل سيترك خطيبته من أجلي أم ؟
 يا ترى بعد دخولي الجامعة.. و تدخل جارنا و منعه للأخوالي من بيع البيت.. هل سيكفون عن أفعالهم أم سيحاولون من جديد بـأساليب جديدة؟
أنتظر إجابتكم على هذه الأسئلة أو
تابعوني في الفصول القادمة لأجيب على كل هذه الأسئلة و للأحداث المثيرة القادمة..

 
 

 

عرض البوم صور Electron   رد مع اقتباس
قديم 18-04-08, 01:34 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9746
المشاركات: 283
الجنس أنثى
معدل التقييم: Electron عضو له عدد لاباس به من النقاطElectron عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 107

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Electron غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل السادس: (فتاة المجمعة)(1)

(1)

و أخيراً جاء أول يوم في الدراسة، ما نمت الليل كله من الحماس و الخوف، قعدت انتظر الصبح على أعصابي،
وش بيصير بكرة في الجامعة؟
كيف أعرف وين محاظراتي؟
و شلون الدراسة؟
طلع الصبح
لبست بلوزة بيضاء و تنورة سوداء >>>زي ما قالوا لي لما سجلت<<<
و استشورت شعري.. وسويت بوف.. و حطيت مكياج خفيف نهاري.. و خذت الشنطة الي جابتنها لي ندى من جنوب أفريقيا
و جلست أنتظر أبوي.. لأن ولي العهد الأخ خالد رافض أنه يوديني.. علشان عنده محاظرات
و في الطريق بعد ما دخلنا شارع التخصصي
 قلت لأبوي: أبغى أشتري فطور من د.كيف.
 قال: وينه فيه؟
 قلت: في هايبر بندة قبل ما يجي.. مستشفى الملك فيصل التخصصي.
 قال: طيب.
كنت أحب هايبر بندة إلي على شارع التخصصي،
تبغى تشوف امريكا في الرياض.. رح هناك
هذيك المنطقة مرة هادية راقية..و كل الي يجيها ناس مرتبين و محترمين..نادراً ما تشوف فيه تصرفات سوقية زي شارع التحلية..إلي كل من هب و دب يروح له ..
هناك فيه فندق الانتركنتونتال و نجود سنتر.. سوق الأول للطبقة المخملية
علشان كذا حبيت أحتفل بأول يوم دراسي لي بشراء فطور من هناك،،
شريت هوت موكا و تشير كيك،،حاولت أشرب شوي من الموكا،، حتى ما ينكب على السيارة و أحنا نمشي لكنه أنكب على بلوزتي،
ياربي طبعاً مستحيل أبوي يرجعني البيت علشان أغير بلوزتي، فرحت الجامعة أول يوم ببلوزة وسخة! و صرت أحاول أغطيها بالشنطة..
دخلت من بوابة 2، و وقفت بنت
• سألتها: وين أخذ جداول المستجدات؟
• أي قسم؟
• علم نفس.
• روحي لمبني 15 الدور الأول عند منسقة كلية التربية.
• وين مبنى 15؟
• أطلعي من البوابة و قدمي يسار ثمن تلقيه.
• شكرا.
• العفو.
و رحت لمنبى 15، و أنا خايفة أضيع شفت البنات كثيرين، وأشكال و الألوان،، حسيت نفسي وحيدة،، ياليت سوزان و لا الجوهرة جو معي،
بس سوزان دخلت طب في الملز.. و الجوهرة ما جابت غير 89%. فما حصلت تسجيل في الملك سعود راحت للكلية الأقتصاد المنزلي و التربية الفنية،
<<يا خسارة دراستنا للعلمي و أخرتنا أقسام أدبية!<< يمكن بس سوزان الي قدرت تدخل كلية علمية...و كلنا في أقسام متعبة.. فصعبة أننا نتواصل
• خذت جدولي و قالوا لي: روحوا خذي القاعات.
• سئلت: من وين أخذه؟
• قالوا: دوريه.
دخلت على وحدة جالسة على مكتب شكلها في مثل عمري
 و سألتها: إستاذة ..لو سمحتي..وين القاعات؟
رفعت راسها من الكمبيوتر
 وقالت: أنتِ أي مستوى؟
 قلت: مستجدة.
 قالت: يعنى الإعداد العام... شايفة الزحمة الي عند اللفت؟
 قلت: أيه.
 قالت: هذولي بيصيرون صديقاتك..هناك جدوال قاعاتكم...ترى أغلب قاعاتكم في مبنى 24 ..مبنى كلية التربية.. و العرب يا في نفس المبنى.. يا مبنى الأداب25.. و النجم في مبنى اللغات و الترجمة 19..بس أنتبهي لرقم الشعبة لازم تروحين لنفس شعبتك..
 قلت: هالحين الشعب هذي ليش؟
 قالت: أنتِ في المدرسة كان عندكم فصل ثالث\ أول، ثالث\ثاني..هنا فيه كل مادة لها فصول خاصة فيها..
و كل فصل أو إلي نسميه "شعبة" له استاذة و طالبات مختلفين عن الشعب الثانية.
 قلت: شكراً استاذة.
 قالت: العفو.. حبيبتي الله يرضى عليك.. سكري الباب و أنتِ طالعة.

طلعت و أنا أكلم نفسي "و الله أنها حبوبة..يارب تدرسني"
شفت الزحمة قدام اللفت.. و تذكرت كلامها أنهم بيصيرون صديقاتي،، ياترى بلقى صديقات زي الجوهرة و سوزان؟
يا ترى بأتكيف مع بنات الجامعة و لا بنات الثانوي غير؟
قطع أفكاري لما شفت حصة زميلتي في الثانوي،،جاية عندي
• سألت البنات: هذي شعب الدورة التاهيلية؟
• قالت وحدة: لا هذي شعب بنات التربية الرسمين،، الدورة التأهيلية في الناصرية.

ألتفت علي فأبتسمت
• و قلت: السلام عليكم.
• قالت: و عليكم السلام..أنتِ أي قسم؟
• علم نفس..و أنتِ؟
• تربية خاصة..أنا قايلة من أيام الثانوي أني بدخل تربية خاصة..أنتِ وشلون دخلت الجامعة؟
• مثل كل الناس..جيت في موعد تسجيلي.
• أنتِ دورة تأهيلة؟
• لا.. دخلت بمعدلي.
• هه.. طيب مع السلامة.
• مع السلامة.. فرصة سعيدة.
حصة مو بس أكرها.. ألا طايحة من عيني من زمان.. لأني عارفتها على حقيقتها..إنسانة تافهة من جوا..
لكني أخلاقي ما تسمح لي أنزل مستواي.. و ما أحب العيب يطلع مني..
سلام و كيف حال.. عادي أقدر عليها.. ما دام أني ما أتعامل معها على طول..

فتحت النوتة أشوف وش أسوي هالحين؟
>>أخلص أوراق الباص<<
و نفس الحكاية سألت بنات و رحت لبوابة الباصات عند مبني التربية الفنية، خذت منهم موافقة ولي الأمر، و بعدين قعدت ألف الجامعة
أشوف الي يتكلمون عنه...
رحت لكافتريا 12الي فيها المعجبات >>بويات<< شفت أشكالهم زي بنات الليل.. و المدمنات في الأفلام الأمريكية
((سلاسل و حلقات في الحواجب و الفم و غيره.. و تي شيرتات وسيعة.. و مكياج غريب.. و تسريحات غبية!))
و كلامهم كله صراخ و شتايم سوقية... و ما شفت شيء ثاني،،
يعني بس بنات عربجيات.. و مجانين.. و ما يعرفون يلبسون!
فقلت لنفسي" خل أروح أشوف شارع خمسة"
لقيت البنات متزامحين قدام الصراف يصرفون مكافأت الصيف.. و بنات عاديات أكثرهم ستايلهم قروى و بدوي.. جالسين ضحك و سوالف.. وبس
قلت في نفسي "حسبي الله عليك يا رجاء الصانع وجعتني رجولي ولا شفت إلي تقولين عليه!"
....................
(2)
دقت أمي علي:
• الو..السلام عليكم.
• الو..و عليكم السلام..هاه وش أخبار أول يوم في الجامعة؟
• أوف.. تعب و زحمة و حر!.. كيف حالكم؟
• بخير جعلك بخير..مير أبشرك خلصت أوراق أرض بنبان و بيبعونها.
• لاه! مبروك..الحمد لله أجل بتعطون أعمامك فلوسهم.
• أيه ..و أنا بعد ودي أخذ نصيبي من الأرض و البيت.. علشان أشتري بيت لي و لأخوانك ..هالإجار قص ظهري.. وما عندي غير تقاعد أبوهم..قلت لولدنا ياسر يدور لي على فلة صغيرة.. و بنحط لك و لخالد غرف علشان لو بغيتو تجيون عندي.
• يمه الله يرضى عليك أنتِ عارفة ما نقدر نخلي أمي هيلة بحالها.. و هي مريضة و مقعدة.. و خالتي هتون وجودها زي عدمه.. ألا عدمه أبرك! على الأقل تفك إذاها عنها
كل يوم تخانق مع رجلها ثمن تجي تنكد على أمي هيلة.
• أنا أبغى أعرف على أيش هو مستحملها؟ وحدة تاركة بيت رجلها ثلاث سنين عناد و حسد..وكل ما جاب لها بيت طلعت فيه عيب.. و تقعده في مجلس الرجال..الرجال أنحرم من بيت.. و عيشة أزواج بس عناد..
• ما علينا منها..فخار يكسر بعضه!
• هي مشكلتها أن ما حد وقف في وجهها..لا أهلي من أول..و لا خالي و لا حتى رجلها.
• ترى رجلها يبي يحافظ على بيته و بناته.. بعدين ترى أختك ذي.. حية من تحت تبن..تشبب الشر و تقعد ساكتة كأنها ما سوت شيء !شوفيها وش سوت في سالفة البيت.
........................
(3)
مرت الدراسة بسرعة..كنت كل يوم أتعلم شيء جديد..
شيء اجتماعي.. قبل ما يكون اكاديمي
تعرفت على بنات كثير في دفعتي.. و في الباص.. و حتى في الأنشطة الي صرت أشارك فيها، بس ما لقيت إلا بنت وحدة اسمها عهود عوضتني عن فراق سوزان و الجوهرة..
إلي صار تواصلنا قليل بسبب دراستنا.. و لأننا أصلاً ما كانت من عادتنا الكلام في التليفون كثير..
شريت ستايل الملك سعود المتعارف بين البنات ( من التخفيضات طبعاً) و الغير داخل في القوانين
جزم سبور..و نظارة شمسية..و شنطة كبيرة..و شريت بدال الشمسية.. قبعة عن الشمس.. في البداية كانوا البنات يضحكون عليّ.. بعدين صارت موضة في كل الجامعة..

و الأستاذة الي كلمتها يوم الجداول.. درسني مادة مبادىء البحث التربوي..
كان اسمها حنان و هي استاذة قمة في كل شيء.. أخلاق و تعامل مع البنات، و شرح ممتع، و متمكنة من مادتها العلمية..
كانوا البنات كلهم منجينين عليها ..و خصوصاً بنت اسمها هنادي شخصيتها غريبة.. تتصرف تصرفات طفولية و حتى عقليتها عقل طفلة..
لدرجة أني أستغربت كيف جابت معدل و دخلت الجامعة؟!
و نفس مشكلة حصة معي من أيام الثانوي صارت معها؟
بالعكس كانت حصة أهون شوي فهي كانت مهتمة بإستاذة الإنجليزي لأن كل البنات منجنين عليها،، لنفس أسباب إعجاب بنات الجامعة بإستاذة حنان ،،و بعد لأنها كانت أنيقة جداً ومهتمة بنفسها لكن هنادي تعلقها بإستاذة حنان غير..
تغار من البنات الي يشاركون..و أحس أنها تفكر فيها برغبة في التملك لها.. و وصل بها الموضوع لدرجة أنها أتصلت يوم على بنت خالتها علشان تسمعها صوت إستاذة حنان وهي تشرح!!
إما إستاذة حنان كانت تتعامل معها باحترم..و تصرف اخصائية نفسية محترفة..تتقبل بعض سلوكيات هنادي و ما تخليها تؤثر على المحاضرة..

إما بالنسبة للبيت فمثل العادة ..يومياً.. حروب أهلية.. و مذابح جماعية.. و الرغبة في التطهير العرقي(التخلص من عيال العليا) تزيد يوم عن يوم،،
خاصة بعد ما خذوا أعمام أمي ورثهم، و أمي قومت الدنيا و لا نزلتها على راس خالها إبراهيم
حاول يصرفها لكنها كل يوم تدق عليه تقول "أبغى ورثي"
و لأن جدتي هيلة رافضة تبيع البيت شرت نصيب أمي في البيت..
و شرت أمي منيرة بكل ما تملك فلة صغيرة قريبة لبيوت عيال زوجها ياسر و حمد
و بدت الحياة تستقر.. الجامعة شاغله وقتي.. و مبعدتني عن قصر الغدر
و خالد يا في الجامعة يا في الشغل،،
و أمي منيرة تسلفت من عيال زوجها فلوس.. علشان تشتري الأثاث و حاجات أخواني..
و دبر لها واحد منهم سواق ليموزين بنقالي يعرفه (أمين..بس راعي قرقرة و كثرة كلام!)

حتى دق علي أخوي من أمي >هشام< الساعة ثلاث العصر و أنا في الجامعة أنتظر الدفعة الثانية من الباص
 كلمني وهو يصيح: ألوو ريم..
 هلا حبيبي.. وش فيك؟ طقك حسام؟
 لا ماما طلعت من الصبح و لا جت إلى هالحين؟!
 وش تقول؟! دقيت على جوالها؟
 أيه دقيت بس مغلق.
 دقيت على السواق أكبر خان؟
 أيه بس بعد مغلق.
 حبيبي لا تصيح هالحين بتجي،،يمكن راحت لحرمة و تأخرت عندها.
 بس ماما كانت مسكرة باب الشارع.. و يوم جايينا من المدرسة.. و ما لقينا أحد يفتح لنا.. و أحنا هالحين في بيت أخوي ياسر.
 قلت في نفسي:" يا ربي وش أسوي؟"
 خلاص حبيبي بشوف خالد و أن شاء الله بتجي..تغديت؟
 قالوا لي "كل".. بس أنا ما أبغى..أبغي ماما..
 خلاص أن شاء الله جاية.. هالحين تغدى و حل واجباتك.. علشان لما تجي ماما ما تهاوشك.
 طيب..بس أبي ماما.
 طيب..طيب..خلاص حبيبي أن شاء الله ماما جاية.. مع السلامة.
 مع السلامة.
أتصلت على خالد و ما رد.. فدقيت على أمي عسى و لعل
و دقيت على بيتها لكن لا حياة لمن تنادي
خفت
قلت يمكن أمي صار لها حادث؟
و لا هالسواق الشايب سوى لها شي؟
و لا أنسرق جوالها؟
كل شيء توقعته إلا إلي صار؟!
.................................................. .
(4)

وصلت البيت الساعة خمس العصر مهدود حيلي.. و ما أقدر أغير ملابسي.. و فوق كل هذا ميتة خوف على أمي.
لكن دقيت من جديد على بيت أمي..ردت علي
• الو
• الوو..يمه..وينك فيه؟
كانت أمي كأنها طالعة من غسالة صحون! مرتبكة و خايفة و حالها بالويل ..و لا تعرف وش تقول..
• في مركز الشرطة!
• مركز الشرطة؟! وش موديكِ؟ لا يكون سرقوا جوالك و لا شيء؟
• لا بس متهمني بأني خاطفة بنت المجمعة!!!
• نعم!؟ من بنت المجمعة ذي؟!
• ما أدري.. يقولون بنية صغيرة ضايعة من شهور..
• أيه.. تذكرتها جايبنها في الجرايد؟؟ بس وش دخلكِ فيها؟
• هذي –الله يسلمك- تذكرين ذيك الحرمة الي تدرس.. و ساكنة في حارتنا،، و تعرف مرت ياسر ولدنا.. و إلي أنحاشت خدامتها؟
• أيه هذيك إلي صارت تخلي بنتها الصغيرة عندك إذا راحت الكلية.
• أيه أتهموني بأن بنتها هي ذيك بنت المجمعة؟!
• لاه.. و بعدين ليش أن شاء الله؟! ما فيه شبة بينهم إلا العمر بس..
• يقولون جايهم بلاغ من الداخيلة، و أن البنت صورت معي يوم أروح لصيدلية أشتري دوا الضعط.. تعرفين أمها راضية أني أطلعها معي إذا أحتجت شيء
• وش حركات الأفلام ذي؟! بلاغ و تصور معك.. وش صار معك؟
• كانوا لهم أيام يراقبوني.. و يراقبوان أكبر خان.. و اليوم كان رايح يوصل جارتنا أم على للموعد السكر..فأمسكوه و حققوا معه و معها و سألوهم عني.. الجماعة كثر خيرهم ما قالوا عني غير الخير ..بس قالوا أنه جاي عني بلاغ من وزارة الداخلية و كلام كثير.. قالوا أنك و خالد ما تجوني بسبب أفعالي.. و سبوا في شرفي و سمعتي.
• يمه الله يهديك ما قلت لك ألبسي نقاب عن ها لغطوة الخفيفة.
• يا بنتي هذولي الشرطة.. مو الهيئة على غطوة و عباية يتكلمون عليك!.. وصل الأمر بهم لتشكيك في شرفي.. و أني الفاسقة و أعرف رجال!
• وجع..كل هاذا!؟
• شفتي..حسبي الله على من طالني سوه و إذاه..الله لا يسامحه لا دنيا و لا أخره..هذا إلي لفق علي التهمة..الله يفجعه في أغلى ما عنده مثل ما فجعني و عيالي..
• هدى نفسك يا يمه..بس أنتِ وش صار عليك؟ وش إلي أخرك إلي هالوقت؟
• يوم جاء أبو البنت يأخذ بنته –تعرفين أنه مدرس إبتدائي ويطلع مبكر- مسكوني معه و خذو البنت و راحوا بها للفحص..
• يا ربيه ما كفاهم إلي سوه في بنت الطقاقات..يأخذون بنات الناس على أي كلمة فاسق!
• صـــرخــــت عليّ: يا ريم هذا مهوب بلاغ عادي.. هاذا جاي من الداخلية!
• لا يهمك يا يمه أن شاء مو صاير إلا الخير.. و الحمد لله أن جيرانك عيال عوايل لهم اسمهم و منصبهم.. ما يقدرون يطلعون شيء في الجرايد إلا بعد الفحص...و أحنا عارفين بأن البنت مهيب بنت المجمعة..
• بس يا بنتي إلا هالحين فيه سيارة شرطة أول الشارع ..و وحدة ثانية كل شوي تروح و تجي في الحارة..تدرين أني طلبت من المطعم.. قاموا يسألون عامل التوصيل و فتشوا سيارته؟!
• يمه الحق لابد يبان..و كلها ثلاثة أيام و يطلع نتايج الفحص و تنتهي السالفة..
• أنا أبغى أعرف من لفق التهمة عليّ؟ من له مصلحة يدخلني في سين و جيم و يحرق أعصابي و يشوه سمعتي؟ فيه واحد مدني شافه أكبر خان في القسم يسأل عن الي صار في التحقيق و يكلم العقيد،، يقول بـأنه شافه من وقت يلاحقنا، و في حارتي. من يكون؟
.................................................. ......

 من يكون الرجل المدني الذي يشتغل في الداخلية و لفق التهمة لأمي و ماذا كان هدفه؟
 ماذا سيحدث في الجامعة مع إستاذة حنان و هنادي و حصة؟
 قصة راكان هل أنتهت فصولها بعد مرور شهور دون أن أسمع عنه شيء؟
 وهل هناك شاب في الطريق؟ أم ... أنتظر إجابتكم على هذه الأسئلة أو
تابعوني في الفصول القادمة لأجيب على كل هذه الأسئلة و للأحداث المثيرة القادمة..

 
 

 

عرض البوم صور Electron   رد مع اقتباس
قديم 20-04-08, 01:53 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 72077
المشاركات: 1
الجنس أنثى
معدل التقييم: *baby face* عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
*baby face* غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مرحبااا..

ويين بقيية الفصووول....؟؟؟

 
 

 

عرض البوم صور *baby face*   رد مع اقتباس
قديم 20-04-08, 05:11 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9746
المشاركات: 283
الجنس أنثى
معدل التقييم: Electron عضو له عدد لاباس به من النقاطElectron عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 107

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Electron غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الفصل السابع

 

الفصل السابع:" الأسرار تنكشف"


(1)

أتصلت على خالد و قلت له السالفة كلها إلا سالفة تفتيش سيارة المطعم
و قلت له "خلنا نروح لأمي و لو ساعة على الأقل..علشان نكذب إلي تكلم عليها قدام الشرطة..و أكيد هم متحرين عنا و عارفين سيارتنا"
قال لي "بأحطك عندها و بأقعد شوي و ثمن بروح لشغلي و بأجيك الساعة ثنعش"
و خذت معي ملزمتي و دفاتري علشان أذاكر عرب101 هناك ، لكني ما قدرت أسوي شيء ..جلس خالد معنا شوي و بعدين راح لشغله و أنا كان التعب هالكني.. لأني من الساعة ست الصبح طالعة في باص الجامعة.. و ما رجعت إلا في الدفعة الثانية الساعة ثلاث ونصف العصر.. و ساعة و نصف لففه بين بيوت البنات..
و الجامعة بعد الساعة أثنعش ما فيها شيء يوكل،،
و المكتبة و الإدارات تسكر،، من الساعة وحدة أو وحدة ونصف..فنمت إلين جاء خالد يأخذني..
و جت أمي من بكرة لبيتنا و قالت السالفة لجدتي و خالتي هتون..
جدتي ضاق صدرها و جلست تدعي على من سواها..
و خالتي هتون قاعدة ساكتة و كل شوي تقول:
"غريبة"
"من يسويها؟"
"هالحين ما عرفتي شيء؟!"
"لا لا أكيد أنك غلطانة ..و يمكن جيرانك شافوها.. و قالوا أنها بنت المجمعة مدري سدير"
مـــــــــو كنها قـــــــاريه الخبر في الجرايد من أسابيع و تكلمت عنه!!!

ثمن جاء من خلاني أبعد عن سالفة أمي و التفكير من سوها..
((بطاقة دعوة لعرس راكان))

(2)
فكرت: "من يوم ما دخلت الجامعة و أنا نــــــاســـــــــيــــــــــة راكان و كل سالفته ..الإشاعة.. و شوفته في الحديقة.. و الأيام الي قعدت أفكر فيه..
و صار همي دراستي.. و بنات الجامعة.. و اختبارات و الأبحاث و الواجبات..و البعد عن خالتي و بلاويها.. و بعدين قضية أمي.."
لكن مع كذا حسيت بألم...أنجرحت أنوثتي.. تذكرت القصص إلي توصلني في الجوال.. و أقراها في النت
..دايم الولد ينهبل على البنت أول ما يشوفها.. و يروح يخطبها!

و هالحين خلصت قصتي مع راكان.. و لازم أروح أشتري فستان عرسه و أحجز كوافيرة..

لكنها ما خلصت و ما كنت أدري أيش بيصير بعدين؟

أتصلت على أبوي أبغى فلوس علشان الفستان و الكوافير
• قال: وشو له؟ ماله داعي..يا حبكم للخساير!..
• يا أبوي هذا ولد عمتي مو زين أروح بفستان قديم..و كلن لابس و كاشخ..و العيون عليّ.. ترى بينقدون عليّ..و بعدين تراهم حاطين العرس في نيارة و عازمين كل الناس..
• أنتِ لا تقارنين نفسك ببنات أعمامك.. ترى كلهم وظايفهم كبيرة.. و لا يأخذون من ورث أبوي إلا في النادر إذا بنوا بيت أو زوجوا ولد..و أنا وش عندي؟! للولا ورثي من أبوي إلي أصرف منه إلا هالحين كان صار علوم.
• أبوي أنا ما أقارن نفسي ببنات أعمامي..ما رحت للعماير السيركون و لا مصممين شارع العليا العام.. أنا أبغى فستان حلو بسعر معقول.. و كوافير مرتب يبيض وجهي عند الناس..في مناسبة زي هاذي..
• و بعدين وشو له الكوافير؟ خساير على الفاضي..كلن يبي يأخذ قبل غيره ما يأخذ..أنا ما أتحمل كل هالمصاريف..
• أبوي أنت عارف زين أنه مو أحنا إلي نبي نأخذ قبل غيرنا.. فما له داعي تعمم..
• طيب و مصروفك وراء ما تخذين منه؟
• يبه أنت عارف أنه كل شيء عليه.. مصاريف الجوال و اللبس و علاج الأسنان و التقويم.. كلها على هالمصروف إلي ما زاد من يوم أني في المتوسط!
• ما أقدر.. ما أقدر..أنتِ تبون تخسروني..مع السلامة.
و سكر السماعة في وجهي قبل ما أقول "مع السلامة"!

لكن ما عاش من يذل ريمو و يفشلها قدام الناس..كنت صرفت مكافأتي فرحت و شريت فستان من مشغل وسام مثل عادتي لأن عندهم فستاتين حلوة و بسيطة بأسعار مناسبة..و تنفع لي و تطلعني قمة في الأنوثة.. أما الكوافير رحت fortune وسويت بس مكياج.. لأن الفلوس ما كفت.. و شعري فاستشورته في الكوافير قريب من بيتنا و سويت له بوف
كان ممكن أروح لنجمة الحفل و لا فاشن.. لأن وجهي يحب المكياج.. و أغلب أشكال المكياج تناسبني.. لكني أظن بأن فيه ناس عارفين بإشاعة خطبتي لراكان.. و ما بغيت أصير أقل من العروس إلي ما عليها حلوة و لو أنها سمينة..لكن شكل راكان يفضل البنت السمينة..
جاني أتصال من صديقتي عهود و أنا في الكوافير تقولي بأن درجاتي طلعت A+ في أربع مواد B+في مادة وحدة.. يعني المعدلي 4,88امتياز
كنت عارفة بأني مجاوبة كويس بس فرحت.. و ربي بغيت أرمي نفسي من درج هارفي علشان أطير..!
دخلت القاعة بكل شموخ و عزة نفس.. ما أحد يقدر يحقرني.. و أنا عندي معدل ما يحلمون فيه بناتهم.

قاعة نيارة مشهورة بفخامتها و رقي الخدمة فيها
كان الورد نازل من السقف بأسلاك كرستال.. و الكوشة على شكل تاج المحل.. و الضيافة على أعلى مستوى
قلت لنفسي:" شكلهم متكلفين بس الله يستر و تطلع طقاقتهم تستاهل"
ثمن تذكرت بأنه زواج راكان إلي كان ممكن يتزوجني..لكن سبحان الله حسيت بأن الموضوع مو هامني..
و أن كل الي يهمني هو الطقاقة و العشاء و شوفه الناس الي من زمان ما شفتهم..
.. سلمت على عماتي و بناتهم إلي جالسين في الإستقبال و جلست معهم..
دخلت أخواتي-من أبوي- تهاني و أفراح و أمهم غزيل.. و بصراحة ما استغربت أنهم كانوا شاريين فستاين جديدة من المتنبي قمة في القراوة و غالية.. و راحيين لكوافير..مع العلم بأن تهاني عمرها بس خمسطغش سنة و أفراح أربعطعش.. و أنا ثلاث و عشرين.. لكن لهم أم وأنا لا..!
<<على كلام أبوي قدام أعمامي يوم يشترون سيارة كامري لخالد قال:" بأنه شايل هم سيارة عبدالله فهو له أم"
مع أن كل الناس عارفين بأنه متخلف عقلياً بدرجة شديدة إلى متوسطة،، و عنده توحد يعني مستحيل يسمح له المرور بسواقة..
لكن هو له أم.. و حنا عيال غلطة أبوي!>>

حسيت بالظلم.. أبوي جايب لي وحدة من البر و مسكنها العليا.. و جايب لها سواق و أنا أتمرمط في الموصلات..و كل عيالها داخلين مدارس أهلية و مدرسين خصوصين..و أنا ما عمري دخلت روضة و لا خذت درس خصوصي..حتى أيام الثانوية العامة..
و إلي يقهرني أكثر لما يتكلم عني و خالد و يقول ((عيال الغدر))! عيال حرام حنا علشان يتخلى عن نسبنا له.. و ينسبنا لأمنا!!

قبل كنت أتعاطف معها وحدة متزوجة واحد زيه ما عنده غير كلمة "ما أدري" و "ما أقدر" ما يعتمد عليه في شيء..
و فاشل.. و متخلف.. و ما يعرف يستخدم عطر..
لكن صرت أكرها بعد تصرفاتها معي.. إلي تخلي السواق يودي بنات جيرانهم لجامعتي.. و يوم طلبت يوم أنه يوديني قالت: "ما نبيه يتعود على الناس!"
و كلمتها الدايمة لأبوي: "إذا ما خذت بيروح لغيري!" و إلي يقهر هو متقبل عذرها على مصاريفها إلي الهدف الوحيد منها ((ما نلقي شيء نأخذه))!
و جلستي زي سندريلا ..لما يقعدون يسولفون عن سفراتهم و طلعاتهم و حياتهم عند عماتي.. و أنا ما أعرف كيف أشارك في الكلام..ما أعرف شيء من إلي يتكلمون عنه..
ما عندي غير أني أحمد ربي على روحة مكة للعمرة!

قلت في نفسي:" يارب أرزقني الزوج الصالح إلي يسفرني لكل العالم!"
ثمن جت زوجة عمي الوليد و بناتها ندى و ماجدة - كانت ندى لابسة فستان من هارفي نيكرز pink. و أطرافه دانتيل أبيض.
بعد ما سلمو جلست ندى معنا
و في الاستقبال ما نقدر نسولف لأن كل شوي داخل أحد يسلم..
كنت أشوف وش يسون بنات العايلة و أسوي مثلهم..لكن بعد ما دخلوا كل الناس المهمين.. جلسوا و صاروا بس يصافحون إلي يدخلون..
جلست معهم لكن لما شفت ندى تسلم على حرمة كبيرة بيدها وهي جالسة.. حسيت بأنه عيب.. و تذكرت الكلام عن بنات عايلتنا بأنهم مغرورات..قمت لها و سلمت عليها و رحبت فيها و بست راسها.. و قررت بأني أقوم لكل وحدة أكبر مني أو متزوجة و أسلم عليها بحفاوة حتى لو كانت مو مهمة على رأي بنات أعمامي..فكل ضيوفنا مهمين..و مادم أنهم شرفونا بحضورهم.. أقل شيء نسوية نسلم عليهم بحفاوة..
كنت أخر وحدة في الاستقبال فكان عند بعض الناس يصير تصرفي بعد البنات الثانيات بلسم على قلوبهم.. و ناس يستغربون لكنهم ينقدون علي البنات.. وحدة كانت ستايل توقعت بأني بأسلم عليها زي البنات- و أنا أستغربت ليش ما قاموا لها..لكن واضح بأنها مو من الناس المهمين- لكن لما شافت ترحيبي استحت
 و سألتني: ما عرفتك من معي؟
 قلت بكل شموخ: ريم بنت محمد العليا بنت خال راكان..
 قالت: بنت الوليد و لا فيصل؟
 قلت بتأكيد: لا محمد.. < لأني عارفة أن أبوي محتقر في العايلة..و كنت أبغى أوضح كيف أن عياله محترمين و يعرفون الأصول>
 قالت: ما شاء الله.
و راحت
و مر الوقت بشكل سريع.. رحنا نرقص أنا و نوف -لأنها ولدت من حوالي ثلاث شهور- و باقي البنات.. لكن و على الرغم من أن ندى هي إلي علمتني الرقص لكنها ترفض ترقص معي ..علشان ما يقولون الناس عنا "لوريل و هاري"!
و كانوا جايبين أم فهد فما كنت أبغى أقعد خصوصاً و أن فستاني يساعد على الرقص.. كان يشبه بدلة الرقص الشرقي صديري شيفون ذهبي و أورجنزا موف و التنورة شيفون موف و محددة الأرداف و نازل منها السلاسل خرز ذهبي..كان كلما تحركت تحرك الخرز و يلفت النظر على خصري النحيف و سياقني الريانة باعتدال..و يطلع حركاتي البسيطة رقص محترف..
و جت الزفة
....................................
(3)

و طلعت ريما عروس راكان على صوت الموسيقى..و أنا مثل العادة أبغى أشوف الفستان كله و شكل الطرحة.. قفمت واقفة..
• قالت العنود بنت عمتي حصة: فستانها مرة عادي.
• قلت: بالعكس يناسب جسمها.. و واضح أنه مصروف عليه.
• قالت: بس الصراحة عادي أنا فستان عرسي….
العنود من يوم أعرست.. ما فيه عرس ..و لا فستان عرس.. و لا عروس أحلى منها!!
أزعجتنا بعرسها مع أني أشوفه ما كان يغطي على باقي الزوجات.. بالعكس فستانها كان مطلعها قصيرة و طرحتها مو حلوة.. لكن و الحق يقال بأن العرس مصروف عليه.. كان في فندق الخرامي.. و جابوا فرقة أهات.. و الكوشة و الديكورات كلها مسويها وردة الصحراء مأخذين فكرتها من فليم مولان روج ..و كل إلي تحلم به بنت سوه لها في عرسها.. و في حفلة توديع العزوبية..

طلعت من أفكاري في العنود و عرسها و فكرت بنفسي:" يارب أرزقني زوج صالح، مثقف، ولد ناس يسوي لي عرس حلو!"
بعد ما أنزفت العروس غنو فيها "من تكون السندريلا؟" كنت أموت في هالأغنية لأن أول قصة قريتها في حياتي كانت السندريلا..
و كنت أحس بنفسي أني سندريلا فعلاً ..بزوجة أب شريرة ..بس من دون أب يحبني.. علشان كذا ترجيت العنود و نجود بنات عمتي حصة يرقصون معي قامت نجود.. و يوم شافتنا نوف
-أخت المعرس- جت و رقصت معنا.. و هات يارقص إلين ما تعبت ركبتي.. بعدين رحنا مع عماتي نسلم على العروس..
لما وصلت لها صافحتها
 و قلت: مبروك.
كانت الأغاني عالية فما سمعتني..و أشرت لي -ما أسمع-
 قفلت لها بصوت عالي : مبروك.
 قالت لي:عقبالك.
 قلت: جزاك الله خير..
و مشـــيت..

كيف يكون أحساس بنت طلعت عنها إشاعة بأنها بتزوج شاب فيه أغلب موصفات فارس أحلامها,, و جاء اليوم إلي شافها فيه في قمة الأنوثة،، و شافته في قمة الرجولة,,
يتزوج وحدة ثانية تقول لها في عرسه "عقبالك"؟؟!!

الغريب بأني ما حسيت بشيء..حسيت بأنه شيء عادي!
عروس عادية..تقول لي كلمة عادية..تنقال في كل عرس عادي!
جت نوف و قالت لي: تعالي سلمي على عماتي..
استغربت بس مشيت معها
فخلتني أسلم على كل عماتها.. و صارت تعرف فيني بأني: "بنت خالي محمد..و أمها بنت الشيخ عبدالعزيز الغدر..و تدرس علم نفس في جامعة الملك سعود.." و كانت جالسة معهم الحرمة
الي سئلتني عن اسمي في الاستقبال

خلص الحفل و رحت البيت شلت مكياجي و غيرت ملابسي و أنا أفكر بحالي: "ما فكرت براكان كثير و كنت مبسوطة في العرس!"

يمكن لأن دينا و لينا بنات عمي فيصل الصغار جو من أوروبا الشرقية الي أبوهم سفيرنا فيها؟
و يمكن لأنه كان عرس فخم.. و أغلب إلي فيه أعرفهم من زمان..لأني سبق و أعرف من أقارب عيال عمتي من زواجات أخوانه..و أهل العروس من أقاربي..؟
و يمكن لأن فستاني حلو.. و رقصت على أغاني فيروز إلي أسمعها في الصبح.. و أنا رياحة الجامعة؟
يمكن لأن نوف قدرتني.. و راحت تتباهي فيني قدام عماتها لأول مرة في حياتي..
<< دايم العايلة يتباهون ببنات عمي فيصل و عمي الوليد و بنتين عمي سعود التوئم إلي توهم في متوسط و ينسوني!!..مع أني ما أقل عنهم جمال و لا شهادة..و لا ذوق >>
و يمكن لأن كل شيء كان حلو و راقي الطقاقة و العشاء و الضيافة؟!
و يمكن و يمكن و يمكن..

المهم النتيجة
))) أني لو كنت متعلقة براكان كان ما عرفت أستمتع بكل هذا)))

يمكن لأني من أول الإشاعة و أنا شاكة فيها؟
و يمكن لأن راكان كان بالنسبة لي مجرد نموذج لفارس الأحلام.. بس لكن كشخص ما أعرف عنه شيء؟!
و أن إلي ضايقني مو زواجه.. أنما احساسي بأني لا يمكن أتزوج واحد بمواصفاته؟
و يمكن لأن الجامعة شاغلة وقتي لدرجة أني صرت أتمنى ما أتزوج و أنا أدرس؟

المهم هالحين أني نعسانة و مزاجي رايــــــق و السرير يناديني.
…………...........
(4)

ما تغير شيء في القضية أمي سيارة الشرطة بدل ثلاثة أيام عند البيت قعدت أسبوعين!! مع أنهم عرفوا أن البنت مو بنت المجمعة..لكن لأنه بلاغ من وزارة الداخلية نفسها..كان له اهتمام خاص..لكنهم ما قدروا يلقون شيء على أمي...البنت الي كانت تقعد عندها الصبح خذتها أمها و ما عاد ردتها..و أمي رجعت تعيش حياتها زي الأول تزور الحريم الي تعرفهم.. و تطلب من المطاعم.. و تزورنا كل يوم...و في يوم من الأيام و كان الجمعة جت تزورنا..شاف أكبر خان.. واحد طالع من بيتنا.. و ركب سيارته الجيب.. و راح لشارع التحلية..

قام يصارخ: ماما.. هذا فيه رجال...هذا رجال إلي كان في شرطة..هذا رجال إلي فيه أجي و راء أنا.. يوم فيه روح للصيدلية..هذا رجال ماما..هذا واحد (علي بابا)..

و بغى يلحقه..لكن أمي منعته لأنها عرفت السيارة و عرفت المجرم...
جت و قعدت معي نجمع خيوط المؤامرة..<<زي قصص أجاثا كريستي..!!
 ريم من كان عندكم؟
 عمر ولد خالي إبراهيم مثل عادته كل جمعة..
 هالحين مهوب يشتغل في الداخلية؟
 آيه..أمه و أبوه أزعجونا بوظيفته..
 تدرين أن أكبر خان يقول بأنه هـــو إلي شافه في الشرطة..!
 لاه..معقولة..بس تراه ساكن قريب عندنا.. يعني ما له دخل في حيكم..
 هو إلي جاب البلاغ علي..ياريم هو إلي سوها..الله يعاقبه.. و يفجع أبوه فيه مثل ما فجع عيالي فنيني..الله يسلط عليه الكفرة و الفجرة..الله..
 يمه.. لا تدعين.. خلينا نتأكد يمكن ما يكون هو..
 أكبر خان عرفه و عرف سيارته.. كان يلاحقنا يوم من الأيام.. و كانت معي البنية..
 بس ليش؟! هو ماله علاقة فينا؟ و لا يعرف عنا شيء؟ إساساً ما يعرف وين بيتك فيه؟
 أكيد خالي قاله..أصلاً من يعرف بيتي الجديد غير أنتم و عيال رجلي.. و هذولي -ما شاء الله- أمام مسجد و مدرس دين ما عليهم من أحد،،و ما شفت منهم إلا كل خير،،عطوني ورثي و شرو البيت لي،، و سلفوني،،و جابوا لي سواق،، و ما يدخلون بيتي و يديهم فاضية،،لو كان منهم شر كان ما سو كل هذا،، و خالي إبراهيم..من دباشتي عزمته يشوف البيت..
 و خالي إبراهيم ليش يسوي هذا؟
 و يسوي أكثر!! أنتِ ما عرفتيه هو ما يحبني و أنا عليته أبغي ورثي.. و ما أطب بيته بعد كلام حرمته عليّ.. أني قروية و ما أشرفها..خليها تعزم إلي يشرفونها.. راعيات اللبس و الصبغات..
 يمه الله يهداك.. تراها تنصحك و أنتِ عارفتها تحب الكشخة و المظاهر..
 لا تنصحني..بس تحترمني..أنا ما حب المظاهر و الخرابيط ..راضية بعمري..و دراريعي خلينا التنانير لها..
 خلينا منها ..ما لها دخل الحرمة كل اهتماماتها في الحياة.. تزويج بناتها و سمعتها قدام الناس..مستحيل يا يمه يسوون فيك شيء يأثر على نصيب بناتهم..تبين الناس يقولون نخطب فلانة إلي بنت عمتها خاطفة بنت المجمعة!
 لاه.. هو عارف بأن البنت ما هي بنت المجمعة.. و أن أهلها ناس لهم اسمهم..و الشرطة ما رح تتسعجل تقول شيء للجرايد و الناس لين ما يتأكدون..بعد سالفة بنت الطقاقات..فالي بيستفيد منه..يرفع ضعطي و يقهرني..و يقطع رزقي..علشان ما يقول الناس بأن بنت أخته.. تشتغل هذيك وش تسمينها؟ ( مجلسة أطفال)..مهوب كنه كل شوي رايح للتقاعد و قايل بأني وارثة فلوس..و عندي ولد يشتغل..و غيره..
 جليسة أطفال..و هو وش دراه أنك تستقبلين بنت عندك الصبح؟!
 أنا.. المهبولة..تذكرين يوم أجيب لأمي العود ذيك المرة..كانت البنية معي..و جاء يشوفها..و أنا رحت أسلم عليه..و هي معي..و قلت له بأنها تونسني الصبح..
 بس و لو محتاج أحد يعرف طبايعك و عاداتك متي تطلعين؟ و يعرف أكبر خان و جارتك أم محمد لأنه على كلامك دخلوا في القضية... هو محتاج للجاسوس في بيتك علشان يعرف كل شيء عنك ليضرب ضربته صح..و هذيك شايفة ما دامها تجاوزت السالفة.. التـــحــريــــات إلى التـــــحـــقـــيــــق.. معناه فيه معلومات كاملة عنك..
 من تظنين واحد من البزارين؟ و لا.........
 و لا مـــن؟ من الي شاكة فيه بأنه عطى المعلومات الضرورية لتلفيق التهمة صح؟!
من إلي يكرهك و أخلاقه ما تمنعه.. يوصلك للسيف السياف مو بس السجن؟!
من إلي من طبعه جمع الأخبار و يحط بهارات و شطة عليها و يفضح بالناس؟!
من إلي يصلح لوظيفة عميل سري؟!
يعرف من أين تأكل الكتف.. و أيش الكلام إلي يقوله قدام منفذ العملية الإرهابية إلي هو غالباً خالك؟! و أيش الكلام الي يقوله قدام الناس إلي ما لهم إلا ما سمعوه بقصد تشوية السمعة؟!
من تشكين فيه؟
 هتون..هي إلي خلته يبلغ عليّ..تكرهني من يوم كنا بزراين..و ما حد شاف منها خير..
 هي أكثر شخص محتمل..خصوصاً و أنه محتاج أحد يساعده..لكن هل هي من قاله بلغ أو لا؟..هذا ما أحنا متأكدين منه.. إلي متأكدين منه أن تصرفها يوم قلتي سالفة التحقيق لأمي هيلة كان غريب..كان أسلوبها إلي صرت أعرفه من كثر ما عاشرتها،، و شفتها تتأمر على الناس..تدرين بأنها يوم عزاء خالها أبو رجلها ..راحت للشغالات و قالت لهم "أبي سحر لخالتي" _أم رجلها_ و ما عطوها و راحت وحدة منهم.. و قالت السالفة للخالتها علشان كذا طردتها خالتها من البيت..و رمى زوجها عليها اليمين!!
 لاه.. وشلون عرفتي؟
 هي إلي قالته..جت و قامت تصارخ "يطردوني و يتهموني.. في المطبخ قدام الشغالات.. و يطلقني"....أساساً رجلها هو إلي موديها العزاء.. و ما كان فيهم شيء..و أختك دخلت و عزت و لا صار شيء..فعمرك شفتي حرمة أرتفع عليها السكر.. يوم مات رجلها تفكر في مرت ولدها! و تطردها،، و لو كان ما صار شيء قوي كان ما رمي عليها اليمين..أصلاً طول عمرها تتخانق مع أمه و يقول لهم أبو هاجر.."أنا ضابط و لي مركزي.. ما لي دخل بخرابيط الحريم".. أكيد لو ما كانت سوت شيء كان ما طلقها.. و طردتها أمه إلي ودوها المستشفى ساعتها..
 تدرين ما أستغرب منها أي شيء.. هذي حية تحت تبن..أكيد قالت لخالي.. تراها..و تراها.. و تراها..مثل العادة.. و الله أني أدخل بأسلم و أسمعها تتهمني قدام خالي! و هو يجي و يهاوشني..
 خالك هذا خبل.. و عاطفي.. و هي تعرف وشلون تكسبه لصفها.. خلتني أصدق مقولة الشيطان إمرأة..


بعد ما أكتشفنا ملابسات القضية.. راحت أمي و فتحت النار.. قدام جدتي هيلة إلي أنصدمت.. و راحت تكلم أخوها الغالي إبراهيم و تعاتبه..
طبعاً قدر كل من خالتي هتون و خالي إبراهيم يطلعون أنفسهم من القضية لعدم كفاية الأدلة!
و رموها على رأس عمر إلي ما له أي هدف شخصي!

بعد ما أنكشف كل شيء صار عمر..ما يعتب درج بيتنا..مع أنه كان كل جمعة يزور جدتي هيلة..
و أبوه ما عاد يعتب درج بيت أمي لسنين.. إلين ما أضطر يزور جدتي عند أمي
لكن فصول أخوالي ما أنتهت.. و ما دام هتون و إبراهيم عايشين فعلى الدنيا السلام..

[[ القصة هذي حقيقة 100% و ما تغير فيها غير الاسماء و بعض البيانات الشخصية للضحية لحمايتها من بطش الخال.. الأخت و الخال و ولده قاموا بتلفيق التهمة وكل الكلام الي قيل عن الضحية هم من قاله..و السبب غالباً من الاسباب المذكورة.. و النتيجة النهائية من أن الحال ما عاد دخل بيت بنت أخته إلا يوم استقبلت أمها في بيتها ..و ولده إلي حرم عليه بيت عمته...بعد فعلته حقيقي و أنا بنفسي متأكدة من كل كلمة كتبتها و الأشياء الي ما تأكدت منها ما كتبها و لا فيه أمور أكبر..سواها الخال والأخت!]]
..................


 ما سبب تصرفات نوف؟ و هل سؤال قريبتها عني كان له غرض.. أو أنه مجرد فضول.. تريد أن تعرف من تكون البنت الذوق من بنات العليا؟
 هنادي و إستاذة حنان هل بيكون لهم دور في حياتي غير دور الاستاذة و الزميلة؟
 هل فعلاً أنتهت حكايتي مع راكان بزواجه أم أنه سيكون له دور في حياتي؟ و ماذا سيكون؟

أنتظر إجابتكم على هذه الأسئلة أو
تابعوني في الفصول القادمة لأجيب على كل هذه الأسئلة و للأحداث المثيرة القادمة..

 
 

 

عرض البوم صور Electron   رد مع اقتباس
قديم 20-04-08, 05:15 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9746
المشاركات: 283
الجنس أنثى
معدل التقييم: Electron عضو له عدد لاباس به من النقاطElectron عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 107

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Electron غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الفصل الثامن

 

الفصل الثامن: "قضية رأي عام"

(1)

بدت الدراسة المستوى الثاني..و بديت أدرس مواد علم النفس..و صارت إستاذة حنان تدرسني صحة نفسية..و ما دريت إلا هنادي تحضر معي هالمادة مع أنها كانت رياض أطفال فما تدرس صحة نفسية..
سألتها قالت: تدخل المحاضرة للفايدة بس.
بصراحة عجبتني فكرتها.. و قررت أني أسوي زيها.. لما ألاقي محاضرة ممتعة خصوصاً في مجال تخصصي.. لأنه مو دايم نلاقي اساتذة كوسين في الشرح.. لدرجة أننا إحياناً نطلع من المادة زي ما دخلنا ما استفدنا و لا شيء!

الشي الغريب أني مع بداية التعمق في الدراسة.. بديت أحس نفسي ما رح أقدر أعطي في علم النفس!
لأني جايه من بيت كله مشاكل و عقد..و هذا أكيد ترك أثاره عليّ مهما حاولت أطور من نفسي.. و أعالج مشاكلي لكن شغلي كأخصائية و دراستي المتعمقة لعلم النفس بتطلع البلاوي الي يمكن لو أدرس في تخصص ثاني ما تأثر.
هذا غير ثقتي بنفسي الضعيفة..و تقديري لذاتي المتدني..و فترة الفشل الدراسي أثرت على خبراتي الاجتماعية و خلتها ضعيفة

و لأني مع الدراسة بديت أتعرف أكثر على نفسي، و على طباعي مثل (نظرتي المثالية تجاة نفسي= يعني لازم يكون كل إلي أسويه top): يمكن لو تحكمت بهذا السمة أقدر أحقق نجاحات في حياتي أكثر من غيري..لكن كأخصائية نفسية،، و على أعتبار بأنه فقط 20 % من المرضي النفسانين يمكن يشفون، بينما البقية 80% بتعاني من مرض النفسي حتى الموت.. الي ممكن تكون انتحار في كثير من الحالات..هذا يجعلني أكثر قابلية للتعرض للضعط النفسي و المشاكل إلي رح تؤثر على شغلي.
و الشيء الأخير أني بعد ما عرفت مجالات الأرشاد النفسي عندنا عرفت
بأن يا ما أحب أشتغل فيها زي التربوي،،
يا المجتمع عائق أساسي لمساعدة عملائي مثل مجال المؤسسات،،
>>كيف رح أقدر أساعد أطفال لقطاء و المجتمع يعاملهم كأنهم مرض معدي يعطيهم فلوس أيه.. لكن تقبل..حياة اجتماعية عادية..لا! يمكن لأسباب مختلفة لكن النتيجة واحدة<<

يا أبوي و أمي و كل من هب و دب يمنعوني منه.. تحت ألف مبرر.. زي الاكلينيكي:
"ما عندنا بنات يشتغلون في المستشفيات!"
" تبين تشتغلين مع المجانين؟!"
"ترى البنت إلي تدرس علم نفس ما تنخطب!"
هذا غير أزعاجهم فوق رأسي علشان أحول

و قدمت طلب تحويل و أنا مقتنعة بقراري..
و كلام كل الناس بما فيهم أبوي و أمي ما فرق معي.. لكني صرت عارفة بعد دراسة حوالي سنة بأني ما أقدر أعطي في المجال الارشادي..أفضل التدريس..خاصة بعد ما ألقيت أكثر من مرة في المستويين.. و عرفت بأني قادرة على جذب الإنتباة.. و إيصال المعلومة.. و المحافظة على النظام داخل القاعة..
فجمعت الأشياء إلي تهمني في وظيفتي و تناسب قدراتي:
أبغى أشتغل مع الأطفال
و في وظيفة فيها جانب خيري و أساعد الناس
و أدرس
و قريبة لعلم النفس إلي أحبه
لقيت أفضل تخصص لي

"تربية خاصة"

فيه كل ها الأشياء و مساراته ما عندي مانع على أي واحد منهم
قدمت تحويل و صرت كل يوم أروح للدور الثاني في مبنى 15 أسئل متى التحويل..و دايم السكرتيرة تطردني.. و تقول: "شفوي الإعلانات" و لا ألقى أعلانات!!

مرة رحت الساعة ثنتين الظهر و لقيت بنت عند باب السكرتيرة..و داخل المكتب كان فيه استاذة لابسة عبايتها بتطلع و تعطي السكرتيرة أوراق..
• فناديت للسكرتيرة: إستاذة.
• ألتفت علي الإستاذة..فقلت: متى اختبارات القبول؟
• قالت: يوم الأربعاء قاعة 319.
• أبتسمت و قلت: لا إستاذة مو تحديد المسار,, اختبارات التحويل..
• فجت عندي و قالت: ما بعد وصلنا شيء..تعرفين إلي يقدمون على التربية الخاصة بالمئات.. فألين يجمعونه في كلياتكم..و يجي الورق عندنا.. حسب معدلاتكم بناخذكم بس ترى ما رح نقبل غير المعدلات العالية (4) معدل الجامعة و ما يقل عن97 معدل الثانوي.. و بعدين بنزل اسماء إلي يدخلون اختبار التحريري..و بعد ما تطلع اسماء الناجحات فيه..هم نفسهم إلي بيدخلون المقابلة الشخصية..
• سألت البنت الي معي: تقبلون بنات كلية الأداب؟
• قالت الإستاذة: أيه عادي.. بس يكون عندهم معدلات مرتفعة..و ينجحون في الاختبار التحريري..و المقابلة الشخصية..
• فسألت أنا: طيب إذا طلع الإختبار.. يوم اختبار عندي.. وش أسوي؟
• قالت: إذا كان محاظرة عادية بنعطيك ورقة أنك كنتي في اختبار قبول..لكن إذا كان اختبار يمكن يحولون مقابلتك للجنة ثانية في وقت يكون ما عندك اختبار..
سكتّ و البنت إلي معي خذنا معلومات ما حد قالها لنا من أسابيع.. وشفنا معاملة ماشفنا مثلها..
• سألتنا الاستاذة: ما تبون تسألون عن شيء ثاني؟
• قلت: لا شكراً.
................
(2)

لما رجعت للبيت
 قالت جدتي هيلة: دقي على أخوك..تراه من الصبح طالع و لا بعد رجع.
 قلت: يايمه أكيد خلص جامعة و راح للشغل..إذا جاء الليل وما جاء بدق عليه.
جاء خالد الساعة عشر في الليل، كنت جالسة في غرفته أتفرج على مسلسل the O.C علشان ما أنطرد لما أقعد أتفرج مع خالتي و بناتها

• قلته: من طول الغيبات وينك فيه؟ من الصبح و أنت طالع!
• ما سمعتوا شيء؟
• لا وش صار؟
• راشد ولد عمتي نورة صار له حادث و مات..
• الله يرحمه... ماله عيال؟
طالعني بنظرة غريبة
• لا ما بعد تزوج..ما قد سمعتِ عنه شيء؟
• لا هذي أول مرة أسمع به..يمكن سمعت بأنه بيدخل يسلم.. أو ينادي عمتي في طلعات الاستراحات.. بس ما أعرف عنه شيء. كيف حال عمتي هالحين؟ و الله أنها مسيكنة كلما تذكرتها في عرس راكان.. وشلون كانت فرحانة..يضيق صدري عليها..
• المهم ترانا بكرة بنروح نعزيهم.. استعدي.
دخلت بيت عمتي و تذكرت الضحك و السواليف في آخر مرة دخلت فيها
حسيت بالإحراج و ضاق صدري لما دخلت الصالة.. و ناظرت عمتي إلي كانت وسط الحريم جالسة
و أول ما شافتني قامت تصيح و حضنتني..أرتبكت..حضنتها
 و قلت لها: عظم الله أجركم..
 قامت تقول لي: راشد مات يا ريم.. راشد مات..مات و لا تهني بشبابه و لا تزوج ..يا ربي عسى ما تكون عقوبة..
 قلت: هدي نفسك يا عمتي..هذا عمره.. الله يعوض شبابه بالجنة.. و يزوجه حور العين.
زاد صياحها.. و ما قدرت أسوي شيء غير أني أخليها تصيح في حضني..جت نوف وهي تصيح
 و قالت: خلاص يا ماما هذا كان عمره..تعالي معي..
 قالت عمتي: سامحيني يا ريم.. و الله أنك بغلات نوف عندي.. و ما كان ودي أغصبك على شيء.. ولولا ما كنت غالية عندي...
 قاطعتها نوف و قالت: خلاص ياماما.. صار إلي صار ..يالله خلني أخذك ترتاحين..

و تركوني قدام كل المجلس يطالعون فيني..
أرتبكت..لكن الأصول أصول..مريت على كل وحدة فيهم سلمت عليها.. و رحت أجلس مع البنات..الشيء الي أندهشت منه أن كل العايلة.. حمولة عمتي و أهلي.. يناظروني نظرات غريبة.. حتى إلي جو بعد المشهد..
 سألتني ندى لما شافتني: وش جابك؟
 نعم؟! وش قصدك؟ جايه أعزي..
 ريم الله يرضى عليك ما له داعي الشماتة..مهما كان هذا ولد عمتك..
 وش شماتته؟ ما فيه شيء أتشمت فيه..ندى وش السالفة ليش تقولين لي هالكلام؟
 هه.. ما أدري بس.. و الي يعافيك روحي ..

 دق علي خالد و قال: يالله ما بعد خلصتي سلام؟! خلينا نطلع..
 قلت: خالد وإلي يعافيك خلني أقعد شوي عند عمتي شكلها مرة تعبانة..و بكرة عندي off.
 قال: لا لا ما له داعي خلينا نمشي..

 قلت لندى: خلاص ندى.. و لا تزعلين هذيني طالعة..
 لا تزعلين مني يا ريم بس الصراحة مو حلوة قعدتك في العزاء..تفتحين جروح.. و لو ما كنتي غالية عليّ كان ما نبهتك..
 طيب خلاص ما صار شيء يا ندى سلمي لي على عمي و الوالدة و ماجدة... مع السلامة
 مع السلامة..
و طلعت و كل العيون عليّ بشكل أحرجني و فكرت "ليش؟ ليش كل هذا؟"
..........
(3)

و أنشغلت بالتحويل و الإختبارات.. و نسيت السالفة.. و في يوم جتني بنت كانت دارسة معي في الإعداد العام.. و أنا جالسة في سوق الجامعة.. قدام مركز التصوير على الكراسي إلي عند مطعم هت أند كرسبي.. أنتظر صديقتي عهود تخلص تصوير ملازم
 و قالت لي: ريم ..أبغى أخذ رأيك في موضوع؟
 قلت: هلا وفاء.. كيف أحبارك؟
 قالت: طيبة..عندك شيء هالحين أبغاك في كلمة راس..و ما أدري لأزم أتصرف قبل ما تصير بلاوي..
شفت البنت حالتها بالويل مشكتها من يدها
 و قلت: تعالي حبيتي خلينا نطلع برا.. و الملازم لاحقة عليها.. عهود أنا طالعة.. خذي ملزمتي و أشوفك في المحاضرة..
طلعنا و جلسنا على العشب إلي قدام إدارة النشاط الطلابي..
 و قلت: هاه حبيتني.
 في الأول أبغاك توعديني بأن الكلام إلي بأقوله لك.. ما تقولين بأني أنا من قاله..و إلي يسلمك ريم.. ما أبغى شيء يؤثر على دراستي..
 سرك في بير..
احتارت و ارتبكت ثمن
 أنا ما أبغى مشاكل.. و ما لي دخل بأحد..بس الصراحة خفت من العقوبة.. و أنه يصير لي إذا سكت.
 أكيد أنا عارفتك..بنت متربية..كملي..
بلعت ريقها
 .صراحة الساكت عن الحق شيطان أخرس.. علشان كذا أبغى أقول..
 معك حق.. وفاء في أحد تكلم علي و لا شيء؟
 لا..أنتِ ما لك دخل لكن أعرفك تحيين استاذة حنان و.. يهمك مصلحتها علشان كذا بغيت أقولك.
 إستاذة حنان؟! ليش و ش الموضوع؟
 سمعت هنادي إلي دارسة معنا المستوى الأول تقول.. بأنها ناوية تصورها بالجوال علشان توريها لبنات خالتها!
 نعم؟ طيب تجيب بنات خالتها ذولي.. و تخليهم يــســلـــمــون عليها بعد.. وش له التصوير و الفضايح؟!
 هذا إلي مخوفني.. خصوصاً و أن وحدة من بنات خالة هنادي و صديقاتها حاملين عند حنان مقاييس الذكاء و مقاييس الشخصية..و ما استبعد أنهم يسون شيء و ينزلونها بلوتوث..
 حتى لو ما لعبوا بالصور..حنان بنت عايلة.. و مصيبة أن بنتهم تظهر صورها في النت و لا البلوتوث.
 فكرت أروح أبلغ وكيلة القسم و لا الشئون القانونية.. بس خفت من المشاكل و التحقيق.. و يصير شيء عليّ و يمكن يصير فيها فصل.. و أنا ما أبغى شيء يأثر على دراستي.. بس خفت إذا ما سويت شيء.. الله يعاقبني و بعدين يصير لي مثلها..ريم وش أسوي؟ دلني..
 شوفي الموضوع خطير و ما ينسكت عليه...خصوصاً أني ما استغرب هنادي تسويه وهي المستوى إلي راح داقة على بنت خالتها تسمعها صوتها..و في نفس الوقت ما أعتقد بأن حنان تبي مشاكل و فضايح..لا تنسين بأنها بنت عايلة كبيرة..و العوايل الكبيرة يحبون يحلون مشاكلهم بهدوء بعيد عن الفضايح قدام الناس..
 طيب وش الحل؟
 حنان لازم تعرف..و هي تتصرف.. تحول الموضوع للشؤون القانونية.. أو تمنع هنادي من دخول محاظرتها..هي أعرف بنفسها و ظروفها.. و قادرة على تواجه المشاكل..
 طيب وشلون؟
 بأكتب رسالة أقص فيها كل القصة عليها و بتوقيع فاعل خير.. و أدسها من تحت المكتب..و بكذا نكون حافظنا على سمعتها من أنها تصير سالفة الجامعة.. و بعدنا عن مشاكل الشئون القانونية.. و سوينا إلي علينا..
 الله يجزاك خير..والله أني كنت خايفة من هالسالفة..
 لا بد نسلمين يا عمري.. هذا شرف و سمعة.. حرام نخليه لعبة بهنادي و أشكالها..
.............
نزل اسمي في الاختبار التحريري..و بعد كان الاختبار في نفس موعد محاظرة الصحة النفسية فلما دخلت و قدمت العذر للإستاذة حنان سمحت لي بس..قالت: أبيك بعد المحاظرة..
قلت في نفسي: "الله يستر,, أكيد عرفت خطي.. حسبي الله عليك يا هنادي.. أنتِ و هبالك!.."
بعد المحاظرة رحت معها لمكتبها.. و أنا أتمنى الأرض تنشق و تبلعني..
سكرت باب مكتبها
• و قالت: هه يا ريم وش أخبار الإختبار؟
• قلت: الحمد لله.. دقيق شوي..بس أن شاء الله خير...
• قالت: ريم أنتِ تركتي لي رسالة؟!
خفت فكرت أنكر و أبعد نفسي عن مشاكل.. تذكرت المعاناة إلي عانتيها علشان أدخل الجامعة.. و المعاناة الي أعانيها في الجامعة..
قلت في نفسي: "و الله لو تورط اسمي بشيء ليطلعني أبوي من الجامعة.. و كل التعب و المعدل يروح هدر.."

و بعدين قلت في نفسي: " ريم طريق بديته كمليه..لو أنكرتي..بتتورط وحدة ثانية في القضية و أنتِ ما غلطتي...أنتِ سويتي واجبك.. و ردتي جزء من جمايلها عليك..و حافظتي على سمعتها زي ما تكون أختك و أكثر..و و الله لو كنت أحترمها و أقدرها كان ما سويت إلي سويته.. "
خذيت نفس عميق
• و قلت: أيه أنا إلي تركت لك الرسالة.


 ماذا سيحدث في قضية محاولة زميلتي تصوير إستاذتي؟
 ما سبب معاملة عمتي و ندى و العايلة في عزاء راشد؟
 و راكان ما هو دوره في حياتي؟
 و استاذة إيمان ماذا سيكون دورها في حياتي؟...
أنتظر إجابتكم على هذه الأسئلة أو
تابعوني في الفصول القادمة لأجيب على كل هذه الأسئلة و للأحداث المثيرة القادمة..

 
 

 

عرض البوم صور Electron   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مذكرات بنت العليا, مذكرات بنت العليا للكاتبة لحظات حرجة, الكاتبة لحظات حرجة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:11 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية