لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-04-08, 05:17 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9746
المشاركات: 283
الجنس أنثى
معدل التقييم: Electron عضو له عدد لاباس به من النقاطElectron عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 107

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Electron غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الفصل التاسع

 

الفصل التاسع: " موقف راكان و أبوه معي"

(1)

كبيت عشاي كله!. و قلت كل إلي أعرفه.!
إستاذة حنان ما كانت أخصائية نفسية من الدرجة الأولي بس...لكن عندها مواهب محقق! خلتني أقر..و أعترف.. و أقول معلومات ما كنت أبغي أقولها..
• أنتِ متأكدة من كل الكلام إلي أنتِ كتبتيه؟
• أيه..
• من قالك؟
• وحدة.
• مــــــــيـــــــــن؟
• وفاء ال....
• من وفاء؟! وحدة من طالباتي؟
• أيه.. دارسه معنا المستوى الماضي هذيك إلي دخلت إختبار إستاذة أمال بالغلط..و صححتي ورقتها بعد ما وافقت الوكيلة.
• و هي وشلون عرفت؟
• سمعت هنادي و هي تتفق مع بنت خالتها..أحنا ما كنا خايفة من هنادي..خبلة و ما عندها كنترول..لكن بصراحة الخوف من بنت خالتها و صديقاتها..ترى نصهم حملتيهم مقاييس.
• أنــا ما حـــمــلــتــهــم...
• حــمــلــوا عندك.. ما استغرب يسون شيء..خصوصاً أن هنادي سبق و أن أتصلت على بنت خالها تسمعها صوتك..
• عارفة..و أنا طردتها من المحاظرة..
• هذيك المرة؟! أنا على بالي ..أنه علشانها كانت تضحك جوا المحاظرة..
• لا أنا عرفت بأنها كانت تكلم جوال.. و حتى حركة الجوال كانت غريبة..و كنت شاكة و جت بنت و قالت لي..بس ذيك ممكن تمشى لأنه ما يضر.. و هي إنسانة غير ناضجة و عقليتها بسيطة.. لكن سالفة التصوير...
• عارفة.. الموضوع ممكن يوصل للمحكمة المستعجلة.. و يــصــيــر قــضــية رأي عام...وفاء فكرت تقول للوكيلة و لا الشئون القانونية لكني قلت يمكن ما تحبين..الشوشرة و المشاكل..و أنتِ قادرة تتصرفين معها..
• طيب خلاص تقدرين تروحين للمحاظراتك..
• الله يخليك..إستاذة ما نبي نتورط في مشاكل و تحقيق.. و يأثر على سجلنا الأكاديمي..لو نخاف يصير لنا و ما نلاقي أحد يدافع عن سمعتنا كان ما تكلمنا..
• خلاص... ريم روحي للمحاظراتك...و لا تخافين أنتم ما لكم دخل..

طلعت و كارهة هذا الموقف...حسيت بأن إستاذة حنان ما رح تثق ببناتها مثل قبل...علاقتها بطالباتها كانت مميزة جداً كنا نحس بأننا أخواتها مو طالباتها
.. تساعدنا.. و توقف معنا.. و تعطينا من كل قلبها..هالحين مارح تسمح لبنت تدخل محاظرتها..من غير طالباتها حتى لو كانت فعلاً مهتمة و تبغى تستفيد من خبرتها و علمها مارح تتعامل بإريحية مع البنات زي قبل..
و تعذر البنت المتأخرة بسبب الشئون ما دخلوها الجامعة علشان بلوزتها لونها فسفوري و لا أحمر أو أورنج..تذكرت المستوى الي راح يوم سوت اختبار بديل لعشر بنات كان عندهم اختبار تحريري لتحويل لتربية الخاصة.. و كيف تضايقت يوم ما قبلوا ولا وحدة لأنهم طالبين معدلات عالية ..و و ..
"حسبي الله عليك ياهنادي.. خربتي كل شيء حـــلــو.. بتهورك و عدم مسؤوليتك.."

و بعد يومين نزل اسمي في المقابلة الشخصية.. في مكنب356 الساعة عشر ونصف استذنت من محاظرة الحاسب ..و رحت و جلست قدام المكتب جو بنات كثير.. و سو زحمة
طلعت إستاذة من غرفة الإجتماعات إلي كنت جالسة عند بابها أذاكر علم نفس نمو..و كلمت إستاذة قدامي.سمعنها تقول "المقابلة"..
• فناديتها و أنا جالسة تافلة العافية: إستاذة..
• و بإبتسامة حلوة ألفتت على و قالت: نعم؟
• أشرت للمكتب و قلت: متى بيبدون؟
• قالت: الساعة أحدعش ونصف.
• قلت في نفسي: "أوه ما لي نفس أرجع المحاظرة و أسمع لي كلمتين على الطاير.. و لا بعد محاظرة تاريخ الدرسات النفسية شكلها بتروح عليّ..الله يعيني عليك يا دكتور ناصريا ولد أم ناصر!.."
جلست أحاول أذاكر بس لقيت كل الجامعة جاية.. و معسكرة عند الغرفة ،،و لما جت عرفتها.. هي الإستاذة إلي كلمتني يوم أسئلها عن التحويل..

• قلت للبنت إلي جايه تبغى تكلمها في بحثها : الحمد لله شكلها حبيبة
• قالت: "شوفي كل منتدى الطلاب و الطالبات يقولون عنها ملكة الذوق،، بس تراها إستاذة شديدة و حقانية.. و ماخذه الماجستير من إمريكا في الاضطربات السلوكية..يعني الله يعينك"
و بعدين جت وكيلة القسم و بدت المقابلات.. كانوا البنات مسوين زحمة عند الباب.. فصاروا يدخلون البنات إلي عنده.. و إحياناً ينادون اسم معين..
و طفشت بجد.. فوقفت مع المتظاهرات أبغى فرصة أدخل.. علشان ألحق أروح لمبنى أربعة حق الشبكات لا يسأل د.ناصر عني.. و ما يلقاني و يخصم درجة الأنضباط و المشاركة..
و لما دخلت و جلست على الكرسي.. جت المحاظرة إلي سألتها عند الباب و دخلت ..و طلعت الوكيلة..شفت الورق إلي قدامي كان فيه بيانات البنات و فيه خانتين بس
o مقبولة
o غير مقبولة..
يعني في الدقايق الجاية بعلامة وحدة بتتحدد مصيري و مستقبلي..
و بدأت الأسئلة:
 أنتِ من أي مدرسة؟
 ***
نظرة استغراب لأنهم تعودوا على بنات المدارس الأهلية_ صعبة تجيب معدل التربية الخاصة من مدرسة حكومية_
 ليش دخلتي قسمك إلي أنتِ فيه؟
 لما جيت أسجل كان التربية الخاصة مسكر.. و علم النفس قريب منه
تفاجأت لما إستاذة إيمان أشرت براسها مع أبتسامة:
 أيه...طيب وش تعرفين عن قسم التربية الخاصة عندنا؟ تعرفين وش مساراته؟
 إعاقة سمعية.. و تخلف عقلي.. و صعوبات تعلم.
 طيب ليش تبين تدخلين التربية الخاصة؟
 لأني أبغى شغل يكون مع الأطفال.. و في التدريس.. و فيه جانب إنساني.. علشان الواحد لما يشتغل في وظيفة فيها جانب إنساني ما رح يكون كل همه العلاوة و الترقية..بيحس بأنه ساعد هذا و ذاك..
 أنتِ قلتي بأنك تحبين الشغل مع الأطفال ليش ما دخلتي رياض أطفال؟
 بصراحة لأني ما أبغى أهمل عيالي.. و أدلع عيال الناس!
 أيش؟!
 أنا أبغى عمل فيه جانب إنساني كبير.. و رياض الأطفال ما أحس بأنه بيشبع حاجتي هذي.
 طيب لو صار عندك طفل عمره حوالي أربع سنوات بتدخلينه رياض أطفال..و لا لا؟
 أكيد,, الموضوع مو أني أحتقر رياض الأطفال..لكنهم عادييين ما يطلعون كل قدراتي.. أبغى أحس بأني أمارس عمل إنساني للناس محتاجين لكل مساعدة ممكنة.
 تحبين تقرين؟
 أيه.
 أيش؟
 شوفي عندي مكتبة كبيرة بأعدد عليك المواضيع بالفهرسة.
.ثمن أشرت بيدي و أنا أحاول أذكر وش أنا حاطة في مكتبتي _ أغلب الكتب قريتها_
 علم نفس..علم اجتماع..سياسة.. تاريخ..رحلات....
 قاطعتني: وش أخر كتاب قريتيه؟
 النساء من الزهرة و الرجال من المريخ.
 وش يتكلم عنه؟
 يتكلم عن الفروق النفسية بين الرجل و المرأة.. و لأن أساساً مجتمعنا صاير مجتمعين مفصلين.. مجتمع الرجال و مجتمع الحريم.. و كل واحد فيهم مختلف عن الثاني و معلوماته ضعيفة جداً.. و أغلبها أشاعات و إراء شخصية من نفس الجنس ..يعني الرجال عندهم أفكار مغلوطة عن الحريم و العكس صحيح.. و أنا حابة أعرف أكثر عن نفسية المجتمع الثاني..
شفت بطرف عيني نظرة أعجاب من المحاظرة.. إما إستاذة إيمان فوجه البوكر مستحيل تعرف انطباعاتها..
 أنتِ قلتي كنتِ أي مدرسة؟
 ***
 كانت مدرسة جيدة؟
 أيه .. تأسس البنت صح للجامعة,, بس ما تعطي معدلات
 أذكري لي ثلاث صفات لازم تكون في اخصائية التربية الخاصة من وجهة نظرك؟
 تكون صبورة .. و تتعاطف مع طلابها..و تتقبل سلوكياتهم؟
 أنتِ قلتي.. تتقبل سلوكياتهم كيف؟
 يعني مثلاً ممكن ينزل لعاب أو مخاط طفل -الله يكرمكم- المفروض ما توضح له أنها منقرفة و تساعده..لأنه أصلاً مو بأيده << المعلومة هذي صحيحة
 طيب لو قبلناك هالحين.. و جاء المستوى الرابع و تحديد المسارات.. و حطيناك في مسار يمكن ما كنتِ مخططة له.. عادي عندك؟
 توني هالحين ما بعد درست.. وما أدري وش أدخل..و كل مسار له مميزاته.
 أيه بس طيب لو أرغمناك على مسار.. عادي عندي.
 أيه عادي ..ما عندي مشاكل مع أي واحد منهم..
 عادي؟! عادي؟! ما رح تجين تشتكين و تقولين ما أبغى غير مسار كذا؟
 أيه عادي..
 ترى ما تجينّي تقولين المستوى الرابع.. ما أبغى غير المسار الفلاني؟
ناظرتها باستغراب و فلت في نفسي.." توني ما دخلت القسم و تسألني عن تحديد المسار؟!"
>>لكن تصرفها طبيعي جداً.. الحقيقة قعد قسم التربية الخاصة فترة.. يعاني من البنات الي ما دخلوه إلا علشان مسار صعوبات التعلم إلي عليه إقبال كبير.. لكن على أيامي أنعكست الآية>>

 كلمني عن ريم أيش دورها في البيت؟

فكرت"أي بيت؟ بيت يعني عايلة يعني أم و أبو و أخوان..بيت يعني مشاكل عادية و تروح.. بيت يعني خالة و خال يحبونا و يلعبون معنا.
و أسهر معهم و عيالهم في تنكيت و استهبال..أنا ما عندي بيت علشان يكون لي فيه دور!"

ثمن فكرت: " إذا قلت بيت يعني عايلة..أيش دوري في هالعايلة المشتتة؟
..تذكرت روحاتي بحسام و هشام للملاهي..و مذاكرتي لهم أحياناً...
جدتي هيلة إلي أنكسر ظهري.. و أنا واقفة منحنية علشان تمسك يدي.. و تقوم من الكرسي تروح للدورة المياة_الله يكرمكم_ و لففتي بها على الدكاترة و الأطباء الشعبين لعلاج رجولها...
خالد إلي أتصل عليه..كل ما تأخر برا و يوم يدق عليّ الساعة أربع الفجر يقول "أنه في التوقيف قطع إشارة بسيارة زوج خالتي.. وأرسلي له رسالة خليه يجي يكفلني أول ما يخلص استلامه ..و يقول بأنه سامح لي بسيارته"
لأنه عارف بأن خالتي بتتشمت فيه.. و زوجها ضابط فكان يسمح لخالد بسواقه سيارته إذا كان عنده استلام..
أمي الي وقفت معها يوم بغت تطلع من البيت بعد طردته عمتها لها.. و مشاكل خالتي هتون معها...
هاجر بنت خالتي إلي أجي من الجامعة ألقاها في وجهي تقول "أبغى أروح السوق أشتري فستان عرس بنت عمتي"..لما سألتها "وراء ماتروحين مع أمك؟" قالت: أبغى وحدة تعرف في الموضة و ما تهاوشني" و أوديها و أخذ نصيبي من هواش أمها ..
عزيمة خوالي في بيتنا إلي خالتي جالسة في غرفتها.. ما تبغى تسلم عليهم على كلامها "ما يحبوها و لا جاو إلا للتشمم الأخبار و التجسس"

كان لي دور في بيت العنكوت هذا..!"
 قلت أنا أكبر أخواني فطبعاً كثيرة هي الشغلات الي أسويها..
 أنتِ أكبر أخوانك.
 أيه..
 إستاذة إنعام عندك سؤال.
 لا إستاذة إيمان كفيتي و وفتي.
 خلاص ريم تقدرين تروحين لمحاظرتك.. خذي هذي الورقة تثبت بأنك كنتي في مقابلة عندنا.. خلي وكيلتنا تختمتها لك..و عطيها استاذك..
و طلعت و أنا أغطي وجهي.. حاسة بإحراج تكلمت عن خصوصياتي قدامهم.. يا ترى لو صارت وحدة منهم أستاذتي.. وش بيكون موقفي؟!

• سألوني البنات: "وش صار؟"
• قلت: وش ما صار؟!
• سـألتني بنت جاية تسأل عن إستاذتها: من داخل؟
• قلت : وحدة اسمها إيمان و وحدة اسمها أنعام..
• قالت: حلو..كملت! اجتمعت استاذة الصعوبات النمائية على استاذة التقييم و التشخيص! هذا وجهي أن قبولكم!
• قلنا : ليش؟
• قالت: ما رح يقبولون أي أحد..أصلاً الترم هذا مو طالبين كثير.. و بنات الواسطات راحوا للوكيلة على طول..فما رح يقدرون يقبلون إلا بعدد الأصابع..فأكيد ما رح ياخذون إلا المميزات..خصوصاً و أن إيمان تركز على المقابلة أكثر من المعدل..
• قلت: لا نخوفينا..
• قالت: إذا كنتِ مميزة رح يقبلونك..

و رحت لمحاظرتي
شفت وفاء _إلي قالت لي عن محاولة تصوير_ إستاذة حنان قدام النافورة تدور شنطتها بين الشنط بعد ما خذوها من قدام مكتبة الجامعة..
 أهلين وفاء.. وش أخبارك؟
 الحمد لله.. أسكتي.. ما دريتي وش صار مع هنادي؟!
 أيش؟
 هذا راحت تعطي وردة لحنان..و حنان كانت مقهورة منها فما خذتها..و قامت تخانقها على سالفة التصوير..و منعتها من دخول محاظراتها أو مكتبها.. و هددتها بأنها تحولها لتحقيق و أنهم بيفصلونها من الجامعة..و أنها كانت تقدر تحول القضية للمجكمة المستعجلة و تصير فضايح.. و جت هنادي محاظرة المدخل إلى رياض الأطفال و قالت كل السالفة!!
 طيب قالت شيء عنا؟
 لا لما سألتها هنادي قالت "المهم أني عرفت".
 الله يخليها.. يا حبي لها..أبعدتنا عن المشاكل و وجع الراس.
 ويــن..تدرين هنادي تقول بأنك من بلغ عنها؟!
 ليش أن شاء الله ؟! و أنا من وين أعرف؟
 قالت لأنك تكرهينها.. و تبين تخربين علاقتها بحنان!
 لا و الله! و أنا وش دخلني فيها؟! و أساساً خلاص قدمت تحويل عن علم النفس و ما رح تدرسني حنان بعدين..
 بنت الحلال هالبنت متخلفة بشكل! الله يشفيها و لا يبتلينا..المهم يا ريم أنتبهي لعمرك..تراها مهبولة و تسوي أي شيء.. و ما استبعد تحاول تصورك في الكفيريا أثنعش ولا شارع خمسة أو كافتيريا التربية تراهم صايرين نقل مباشر و لا ستار أكاديمي! أو في أي مكان ثاني تطلع أبداعاتها..
 أن شاء الله و أنتِ بعد.. المهم يا وفاء لا تقولين السالفة لأحد حتى أهلك ترى يصير تشهير و ناخذ أثم..
 لا تخافين أنا الود ودي.. يكون حلم أصحى منه..
 طيب ..see yow

........................
(2)

في المغرب دق أبوي و قال" بأنه مر بالحارة و يبغى يزورنا"..قلت "حياك"
كان خالد في الدوام فما شافه
في المجلس سلم على جدتي و قعد يسولف معها..
ثمن طلبت منه يودني لمكتبة الملك فهد علشان بأسوي بحث..
فبدء المشهد إلي صار بعدين المشهد الدائم لي مع أبوي لسنين!
و هذا الشبل من ذاك الأسد فخالد ورث منه مبدأ "خذوكم بالصوت لا يغلبكم"!
 بأعلى ما في صوته قال: وشوله؟ يا حبكم لزحمات و الإشارات!.. عاد لازم؟ و سبحان الله كل من عرف أنك بنتي ما بغاك!
 قلت: وش دخل سالفة العرس هالحين؟! و بعدين ترى الزواج قسمة و نصيب.. أنا أبغى أروح أسوي بحثي.. تراني تأخرت فيه كثير.. و مكتبة الجامعة زي قلتها..
 قال: أووووووه يعني لو أنك تزوجتي هالحين كان أفتكيت من همك...حسبي الله من يقول عني فاشل و ضعيف شخصية..
 قلت: يا أبوي..مالك دخل و بعدين أغلب بنات العايلة ما تزوجوا إلا متأخرين..المهم خلنا نروح تراها قربية وما تاخذ ربع ساعة...
 قال: و الله أن نورة قالت وراء ما ناخذ ريم لراشد لكن رجلها قال: تبنيا ناخذ بنت العلة.. وراء ما قلتني بنت الوليد و لا بنات فيصل و لا سعود؟ مالقيني إلا محيميد نناسبه؟!
 قلت: نـــعـــم؟!
هالحين كانوا يبون يخطبوني لــــراشــــــد..
علشان كذا عرفتي نوف على عماتها..
و علشان كذا كل الناس كانوا يناظروني في عزاه و مستغربين كيف كنت هادية و ما تأثرت لموته..
و أبــــوه كان رافــــض...
علشان كذا كانت ندى تقول أني شمتانة..
و علشان كذا كانت عمتي تقول عساها مهي عقوبة..
ليش يا يبه؟ ليش خليت الي يسوى و الي ما يسوى يتكلم عليّ؟..ليش فشتلني قدام الناس؟

و دخل خالد و سمع السالفة و قال: من قاله؟! إذن أعرف ترى راكان تقدم و خطب ريم لراشد و أنا رفضت؟!
................
 ما لقصة الحقيقية لخطبة راشد لي؟ هل فعلاً تقدم راكان يخطبني لأخوه أم أن أبوه كان رافض الفكرة من الأساس؟
 إذا كان خالد رفض الخطبة لماذا؟
 هل سأقبل في التربية الخاصة؟ و ماذا سيحدث لي في الجامعة؟...
أنتظر إجابتكم على هذه الأسئلة أو
تابعوني في الفصول القادمة لأجيب على كل هذه الأسئلة و للأحداث المثيرة القادمة..

 
 

 

عرض البوم صور Electron   رد مع اقتباس
قديم 20-04-08, 05:19 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9746
المشاركات: 283
الجنس أنثى
معدل التقييم: Electron عضو له عدد لاباس به من النقاطElectron عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 107

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Electron غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل العاشر: "مريضة نفسياً"
(1)

 جدتي: وش السالفة يا خالد؟
 خالد: السالفة يمه أن راشد هذا عاطل و عمره فوق الثلاثين و ما معه شهادة...
 قاطعه أبوي: أصلاً أبوه كان ناوي يخطب له بنت أخوه ناصر..
 خالد: أيه بنت أخوه المطلقة إلي في حدود الثلاثين.. و كن أبوها كان شيخ و لا تاجر؟! إلا حفيان و منتف و ماحد داري عنه.. و أنت صدقت بأنهم بتركون بنت في أول العشرينات وجامعية و بنت عايلة كبيرة و قبل كل هذا (ما وراها أهل) علشان مطلقة؟! و الله لو كنت في مكانه كان فضلت البنت.

و أنا زي الأطرش في الزفة! و القـــهــر زفـــتــــي أنــــــــــا!

قلت في نفسي "راشد مات.. و على الكلام إلي قاله عنه خالد مستحيل أقبل به.. بس ليش؟ ليش الفضايح قدام الناس؟"

ما تبوني خلاص..كل واحد يبي يتزوج يفكرون في بنات كثير و ثم تبدأ مرحلة الأقصاء: "هذي أطول من ولدنا..هذي أمها شايفة عمرها..هذولي مصاريفهم عالية..هذي طباعها ما تمشي معنا...الخ"، لو كل عايلة حطت عينها على بنت و لا ناسبت ..قالوه.. كان ماخلصنا
ثمن الجيران شاعوا خبر خطبتي لراكان إستاذ الجامعة و لا أحد كان مستغرب...و هم مانين عليّ بولدهم العاطل.. و يتباهون بمنتهم قدام الناس!!"

 أبوي: لا تتهزي يا خالد ترى حرام..المطلقة وش فيها؟
 خالد: أنا ما تهزيت..بس هذي الحقيقة لو خير واحد -ما قد تزوج- بين مطلقة و بنت أكيد بيختار البنت..بس لا يقعدون يتكلمون عنا و هم عارفين أن ولدهم ما ينبغى.. بعدين هالحين من جده أبوه يقول "ليش ما قلتي بنت الوليد و لا بنات فيصل و لا سعود؟!" و هو عارف بأنهم مهوب قابلين بولده ..شف من هم رجال ماجدة بنت عمي الوليد و ماريا و ناديا بنات عمي فيصل ثمن يتكلم.. و بنات عمي سعود في المتوسط !!يعني حتى لو خطب وحدة منهم لراكان إستاذ الجامعة الصغّير ما رح يوافق عمي..فوشلون يتشرط حضرته على ولده العاطل!
 قلت: هالحين وش سالفة راكان؟
 خالد: عمتي كانت تفضلك على بنت حماها.. و تقول بأنك إلي بتعوضين راشد عن إلي شافه في حياته..و الحق يقال أن رجلها ما كان يبي نسبه أبوي..بس الظاهر أن راشد كان بعد مع عمتي.. لأن أبوي من طلع للدنيا و هو خاله و ما يفرق معه..
لكن راكان قال "حـــــرام عـــلـــيــكــم.. البـــنـــت ألــــف من يــتـــمــنــاها.. خــلــوني أشــوف كانها راضــــــــيــــة تقدمنا رسمي"
لأنه عارف أن أبوي بيغصبك...فهو سبق و أن خطب منهم و من عايلتنا و لا أحد رضى فيه..عارفينه ما يتحمل مسؤولية...و أنت يا يبه قايل بعظمة لسانك "أنك ما رح تأخذ حقك منهم إلا أنك تزوج بناتك لأولادهم و تصير جد عيالهم"...
 قاطعه أبوي: أيه ليش يردوني و يخلوني أروح للغرب؟! هذا فيصل و سعود ماخذين من عيال أعمامنا...
 خالد: زوجوك بنت الشيخ عبدالعزيز الغدر وش سويت؟ ذليتها و رجعتها لبيت أبوها مطلقة و معها عيالك..و خذت وحدة لا هي من مستونا و لا تشرف العايلة .. ثمن أنت تظن بأنهم بيناسبونك حب؟! ما رح يجيك منهم إلا المتردية و النطيحة... يعني عيالهم الدكاترة و المهندسين و أساتذة الجامعات... مارح نتشرط.. خلنا على المدرسين و الموظفين.. يزوجوهم لبنات الناس..و حنا ما يرمون علينا إلا العاطل! و لا بعد يقولون قدام الناس أنهم إلي ما يبونا! و لأنهم ما قدروا يقولون ربع كلمة في بنتنا.. خلو العيب فيك.. يأخي الله لا يبيهم ..بس وشوله يخلون سيرتنا على كل لسان؟ أنا حتى ريم ما قلت لها...عارف أنها مستحيل توافق و سكرت السالفة..لكن أبوهم خاف أنّا نقول شيء و سبقنا..
 أبوي: آيه بس..
 خالد: وشو بسه؟ الولد مات و ما نفعه كلام أهله و لا خذ لا المطلقة و لا البنت.. و أنت قاعد تلفف في المجالس تشيع ببنتك؟!
 أبوي: أنا ما قلت شيء..بس لأخواني..
 خالد: و يوم تقوله في دورية العايلة؟ كلن درا عن كذبة رجل أختك على سمعتنا..
 أبوي: ما رح يضركم..أنهم رافضين نسبتي ما رفضوا ريم..
 خالد: لا و الله! يأخي الناس وش بيقولون؟ "إذا كان أهله ما رضوا يأخذون بنته لولدهم العاطل..ليش نرضاها على أنفسنا؟!" تخرب سمعة بنتك بلسانك!
 أبوي: أنا ما قلت أنها تطلع مع رجال و لا تحشش؟!
 خالد: ويـــــــــن يا الأخو؟ تراهم يقلون أننا في الخليج و في السعودية..يعني أي كلمة تأثر على سمعة البنت و نصيبها.. تذكر قبل كم سنة إلي تلبس عباية كتف ما تزوج!..مو بس سالفة جرايم و فسق إلي تأثر..
 أبوي: هذني ما حد يقدرني و كلن يقول عني فاشل و ضعيف شخصية و تزوجت مرتين..
 و هنا تكلمت من قهري و أنا إلي كنت ساكتة حياء: ومن قال أني أبي مثلك؟!
 خالد: والله و أكبر من خذت؟! وحدة ما خذوك إلا يبون نسبه أبوك و فلوسه..و الثانية مطلقة و جايبها من البر و ما رضت فيك إلا علشان تصرف على أهلها بفلوسك... و كم وحدة بغيتها و قضبوك الباب؟!
 قلت: خلاص وقفوا..هالحين خلونا في الموضوع الأساسي..من الصادق و لا الكاذب في سالفة خطبة راشد؟
 خالد : راكان كلمني و أنا رفضت و قلت له بأنك رافضة..
 أبوي: أيه بس أبوهم ما يبنيّ..و ما قال شيء عن كلام راكان لك..

قمت و خليتهم و أنا قرفانة من هالعايلة و نسيت البحث و المكتبة و التحويل.. المهم أني أطلع من جو الإهانات هذا..
قعدت أفكر يا ترى وين الصدق و لا الكذب؟ يا ترى راكان تقدم يخطبني لأخوه؟ يا ترى كان ممكن يكون خالد يكذب و ليش؟
من اهتمامه بي؟! هه لو كان يهتم فيني كان ما خلاني أتبهذل مع اللموزينات لو أحتجت شيء من مواعيد تقويم الإسنان حتى كتب الجامعة!
قلت: خلني أفكر في كل لحظة و أحللها..لبيان عناصرها الأولية_الله يذكر أيام الكيماء بالخير_

• نوف لما خذتني لعماتها: كان واضح أن العين كانت عليّ.. و كانت تبغى تطلع مميزاتي.. علشان إذا صار شيء يطلع أخوها ماخذ وحدة تشرفه.. و ترفع راسه قدام الناس.. وحدة بنت العليا و أخوالها الغدر..من ناحية النسب ما حد يقدر يقول كلمة..أما تصرفات أخوالي فسوق العوايل و القبايل ما يعترف فيها! و ما عليّ.. جامعية.. و في العرس كلن يشهد لي بالجمال و الأناقة و الذوق..
لكن ما أقدر أوكد بأنه قبل كلمة أبوها و لا بعد.

• كلمة عمتي: "عسى ما تكون عقوبة": تحتمل التفسيرين.. ممكن قصدها تكون عقوبة لأنهم طلعوا خبر رفضهم و احتقارهم لنسبتنا...و يمكن لما كانت تبنييّ لولدها و هي عارفة بأني بأنغصب عليه.. و أني مستحيل أرضى بواحد عاطل و ما معه شهادة..
• كونهم قالوا أنهم ما بغونا...شيء غريب..لأنه ما عمرهم قالوا شيء عن إلي تقدموا لنوف...و لا عيالهم الباقين كلهم.. ما قالوا أبد عن البنات إلي كانوا يبون يخطبونهم و لا حصل نصيب..فليش يقولون القصة؟! حتى ريان إلي عل قلوبهم و شاف ثلاث بنات و لا عجبوه إلين ما شاف الرابعة و تزوجها..أما هالثلاث بنات ما نعرف عنهم غير أنهم
( بنات عوايل و ما عليهم كلام)...
و هالكلام ما قيل إلا بعد زواجه.. و ما قاله إلا عمتي حصة إلي كانت مقهورة منه.. لأنه رفض وحدة من طرفها و فشلها مع الناس..
و لا أحد درى من هيّ؟ مع أنها بنت الناس و أنا بنتهم!!
• لكن لما قالت "سامحيني يا ريم.. و الله أنك بغلات نوف عندي.. و ما كان ودي أغصبك على شيء"

كل هذا دليل أن كلام خالد صـــــــــــحــــــــيــــــــــح..و خصوصاً أن الناس عارفين بأن ولدهم عاطل و عليه علامات استفهام..
فالمنطق يقول أنهم ما يفشلون أنفسهم و يقولون ما بغينا بنت فلان و بنت علان..
لأن الناس بيقولون الأ الناس إلي ما بغوكم.
فسبوقونا و قالوا هم إلي ما بغونا! و ما لقوا علي عيب غير أبوي علشان يسترد أبوهم كرامته..

بس ليش؟ ليش يا أهلي و عزوتي تخربون سمعتي؟ ليش تخلون سيرتي على كل لسان؟
علشان ما نقول كلمة في ولدكم؟!
من قال أنّا بنقوله؟
و لا أبو رائد منقهر كيف يرفض عيال الفاشل إلي ما يدخله مجلسه إلا مضطر.. ولده؟! وحب يحافظ على مكانته الاجتماعية..و ما نفعه كلامه و تشهيره بي.. فالولد مات و لا تزوج ولا حتى خطب.. أنا ما أستغرب بأن قال كلمته في لحظة.. لأنه كارة هالنسب..لكنه كان عارف بأن ما حد يبي ولده..علشان كذا بغى يخطب بنت أخوه لولده..


قلت في نفسي: " إذا كان الكلام إلي قاله خالد صحيح الله لا يحلل و لا يبيح من تكلم عليّ و من نشر هالإشاعة"..
بعدين جلست أفكر في المستقبل: ما فيه أمل أتزوج زي كل البنات،، أكشخ و أركد و أطلع، و أنا مطمئنة بأن اسم عايلتي و أصلي و فصلي..و شهادتي وجمالي كافي بأن أي شاب محترم يتقدم لي.. مو لازم بموصفات راكان بس لا يكون بموصفات راشد!
عرفت..لازم أدبر لي وسائل تخلي إلي يخطبني يفكر في ريم مو في بنت محمد العليا..
أول شيء لازم أطورنفسي في كل شيء بحيث أني أكون مميزة و أخلي أي وحدة تتمنى أكون من نصيب ولدها و لا أخوها..

الشيء الثاني هالعايلة إلي حقرتني و خلتني نكتتها (كيف أن المليونير ما رضي بولده العاطل لبنت الفاشل الجامعية و أحلى بنات العايلة -إلي ما بعد تزوجوا - ) تعرف من أنا و يجي البوم إلي يتباهون فيني عند الناس بأني د. ريم، مثل ما يتباهون ببنات أنسباهم! و أنا ما كأني من العايلة.. حتى جلسة الاستقبال أحس بأنهم ما يبوني فيها..كأني ما أشرفهم!

بس كيف؟
لقيت الجواب من بكرة..
.............................
(2)

خلصت محاظرة عرب103 و رحت بسرعة لمبنى 15 أشوف أسماء المقبولات في التربية الخاصة..كانت معلقة قدام مكتب المعيدات..و اسمي أول اسم! لزقت خشمي بالقزاز أبغى أتأكد هو اسمي نزل و لا بدت تجينّي نوبات هلوسة و ضلالات..
طلع فعلاً اسمي موجود و أول واحد يا عالم..
 سألوني البنات إلي كانوا معي في المقابلة: لقيتِ اسمك؟
 قلت: أيه..أول اسم.
 قالت بنت: تدرين ما قبلوا أحد من إلي دخل بعدك..
 قلت: لا مو معقولة..على أقل وحدة و لا ثنتين..
 قالت: أيه وحدة ولا ثنتين ! كل البنات ما قبلوهم..أنتِ معك واسطة؟
 قلت: لا..
تذكرت كلام البنت يوم المقابلة إلي قالت لي: "إذا كنتِ مميزة رح يقبلونك.."
قلت في نفسي: "الله يخليكم يا إيمان و يا إنعام و الله اسمايكم تشرح الصدر"..
حلفت" و الله لخيكم تتباهون بأنكم من اختارني.. علشان أدخل القسم يوم من الأيام"

كان الحلف مو لهم بقدر ما هو لي.. كنت أصمم على هدف بأني أكون مميزة لدرجة إلي يتباهى الاساتذة فيني..
مشيت بكل عقل في الممر.. إلين وصلت ممر المحاسبة.. فرقصت من الفرحة.. و أنا أقول بصوت عالي:yes ..Yes...yow do it sweaty...Yow do it.) )
طلعت استاذة من مكتب و شافتني! أنحرجت و رحت بسرعة للاسنسير..
تحت لقيت إعلان طالبين بنات مشاركات في اليوم المفتوح سجلت اسمي ..و بسرعة رحت لمحاظرة مدخل لعلم النفس لأنها عند د.نعمت و ما عندي استعداد أتأخر عن محاظرتها..
و في المحاظرة مثل العادة قامت تعطي أمثلة و تقول: "لو جتك وحدة و قالت لك؛: بأنها لقت بنت تاركة شنطتها تحجز طاولة..فتحتها و خذت منها جوال و لا نظارة شمسية.. وش بتقولين لها؟"
قاموا البنات يقولون: "حرام عليك.."
"ترى ما يجوز"
"محتاجة؟ أعطيك.. بس لا تسرقين"
و نعمت ما عندها غير: "لا.. لا "

فقلت: ليش؟ بأسئلها ليش؟

قالت: صح عليك..بنات.. كل الناس فاهمين الحلال و الحرام..لكن المشاكل و الاضطرابات و الأمراض النفسية تخلي الناس يتصرفون بشكل ما يرضي مبادءهم و أخلاقياتهم.. و يصير صراع بين الأنا العليا و الهو( الأنا الدنيا).. و هذا إلي يؤدي للشعور بالذنب و القلق.. و الكثير الكثير من المشاكل..فأنتم -يا أخصائيات المستقبل- أنتبهوا لا تحاكمون الناس و لا تخلون قيمكم الشخصية تأثر على عملكم..لأنهم ما قالوا لكم إلي يسونه..إلا علشانهم أصلاً مو راضين عن سلوكياتهم و مشاعرهم و أفكارهم..و يبونكم تساعدهم حتى يتخلصون منها.

و كانت كل المحاظرة على هالشكل..أنا العليا و الأنا و الهو.. و فرويد مثقل دمه كالعادة.. و أمثلة ما تخلص..
و ما أدري وش قلت إلا
علقت د. نعمت: الظاهر يا ريم بتصيرين زميلتي بعد كم سنة.
فقلت: اللهم آمين..
أبتسمت..و كملت المحاضرة..
و أنا قلت في نفسي: "الحمد لله..بأطلع من هالقسم بسمعة تشرف.. هذي د. نعمت إلي كانت وكيلة القسم.. و إلي ضيعوا علينا محاظراتنا بعد سالفة حادثة العملية الإرهابية في القصيم عند مدرسة الابتدائي طلبوها للجنة لكشف عليهم..و إلي عاله قلوبنا بالمصطلحات..يعني الكلمة منها ما تطلع إلا وازنتها.."

ما أنكر أن حلمي الزواج و الكوشة و الجهاز..بدء يصير حـــلـــم مخـــيـف.. ما أدري بيتحقق و لا لا ..ما أدري أي واحد بتزوجه كيف بتكون شخصيته و كيف بيعاملني و كيف و كيف...لكني قررت أنسى كل شيء و أركز على دراستي و مستقبلي..
و أنا أظن بأني لما بأتزوج.. بأتزوج واحد ما أعرفه و لا يعرفني..بس سبحان الله يكون القدر هو إلي جمعنا..
و إلي قال عني هالأيام بنت الفاشل بأخليه يقول عني دكتورة ريم...

و كملت دراسة هذاك المستوى في علم النفس.. لأن فيه مواد مشتركة كثير بين علم النفس و التربية الخاصة.. فقلت أخلصها علشان أتخرج مع بنات دفعتي.. و علشان ما أخسر المكافأة الجامعية هذا المستوى و الإجازة..

و في ليلة اختبار صحة نفسية كنت جالسة على الأرض.. و حوليني ملازمي و أوراقي.. و صوتي واصل آخر البيت:
لابد من توافر السمات التالية ليكون الشخص متصفاً بالصحة النفسية:
1) التوافق التام بين وظائفه النفسية المختلفة.
2) قدرة الشخص على مواجهة الأزمات و الصعوبات العادية المختلفة التي يمر بها.
3) الإحساس بالرضا و السعادة و الحيوية..
التوافق التام يكون.......
فجأة فتح الباب عليّ و شفت في وجهي هاجر بنت خالتي..
"ريـــــم... ريـــــم... أمي طاحت مغمى عليها.."
قمت من مكاني و رحت معها ركض أشوف وش السالفة..كانت خالتي هتون تتشنج و حالتها فظيعة..و ما كان في البيت رجال..زوجها إلي رجعها علشان بناته عنده استلام.. و خالد ما أدري في أي مصيبة ذلف..دقيت على الأسعاف و لما جوا.. قالوا لي أروح معهم..
و في المستشفى ذبحوني.. سين و جيم وش خذت؟ وش هي ماكله؟..الخ.. و أنا ما أعرف شيء ..دقيت على بنتها هاجر و قلت لها ترسل لي اسماء الأدوية الي تتعاطاها خالـتي.

طلعت تأخذ أدوية نفســية قوية من حوالي ثلاث شهور ولا علمتنا..!!
و خذت لي تهزية محترمة من الدكتور..

خلوها عندهم تحت الملاحظة..أنا بغيت أحد يجي يأخذني علشان بكرة اختباري...و لا حياة لمن تنادي!!
دقيت على خالد قام مثل العادة يهاوش و يزاعق "و أنا وش دخلني فيك؟! وش إلي خلاك تروحين؟ و و.."
عرفت بأن الأمل معدوم في أخو الغفلة.. خصوصاً و أني قايلة له بأن عندي بكرة اختبار.. و ما يقهر خالد شيء مثل شطارتي في الدراسة.. لأنه راسب دائماً.. و دخل الجامعة قبلي بسنة.. و إلى الآن يأخذ مواد المستوى الثاني إلي حملها...و الأيام أكدت لي بأنه صار حلمه.. بأني أرسب بأي طريقة علشان ما أتخرج بمرتبة الشرف.. و أحرجه قدام الناس..فجت سالفة جلوسي في المستشفى له على طبق من ذهب..
طبعاً أبوي كان مستحيل أدق عليه لأنه بيحقق معي.. و يعرف كل السالفة.. و يفضحنا..ثمن يقول:
"ما أقدر..أبي أنوم..و أنا قايل من الأول وشو له الدراسة و التعب و المشاوير؟! حسبي الله عليك يا سعود..عز الله أنك ما سويت خير.. وش دخلك و خلاك تتوسط للبنت تدخل الجامعة؟!"
_عنده فكرة بأني ما دخلت الجامعة إلا بواسطة عمي ما أدري هل لأنه عايش على واسطات أعمامي أم لأنه عنده ظن بأني ما استاهل_
كان الحل الوحيد بأني أطلع و أوقف ليموزين الساعة أثنعش الليل..علشان أرجع البيت
و أضطريت أسويها.. و أنا جالسة فيه ميتة خوف أدعي على خالد
" حسبي الله عليك يا خالد.. و الله لو صار لي شيء لتكون أنت السبب..وش هالبيت إلي ما ينعرف رجاله من حرمته؟! صدق من القال الرجال أفعال مو أقوال"
و لما وصلت أنفتح معي التحقيق من جديد.. و لا كأن بكرة عندي اختبار و لا يحزنون..!
قلت لهم: تراها في العناية المركزة..و مانعين الزيارة..روحوا شوفوا بكرة..أنا سويت إلي علي و ما عندي شيء ثاني.
و رحت جمعت أغراضي و دخلتها الشنطة.. جاء خالد و عطاني (إلي قسم الله) من الخناق و الصراخ.. "وشو له أدق عليه و لأزم أقدر!! و أنا ما يهمني إلا نفسي..الخ"
طنشته و نمت..لأني كنت هلكانة تعب..و الصبح في الجامعة ذاكرت شوي.. فاختبار الساعة عشر و نصف و أنا أجي بالباص من الساعة ست و نص.. و الحمد لله الاختبار كان كله على مشاركاتنا داخل القاعة.. و لأن حضوري top ..ما عانيت من الإجابات.. و طلعت واثقة من إجاباتي كلها –يمكن بس فقرة وحدة شاكة فيها-

خلصت الإختبارات
و نزلت الصبح في أول يوم في الاجازة و رحت للمطبخ و لقيت خالتي هتون قايمة -لها يومين طالعة من المستفى-شافتني تغير وجهها..طشتها و فتحت باب الثلاجة و فجأة طاح طبق البيض على الرخام وتكسر كله..
قامت تصارخ: عمى ما تشوفين ..وين عيونك فيه؟! و هالنظارات وش فايدتها؟! صدق من قال الطول طول نخلة و العقل عقل صخلة..الحمد لله رب العالمين.. جعل إلي صابكم ما يصبينا..
و أنا واقفة زي Snow man-رجل الثلج- ما عرفت وش أرد..أنا ما سويت شيء غير أني فتحت باب الثلاجة..فأنفتحت علي أبواب جهنم..
قلت في نفسي "من إلي حط البيض قريب عند الباب.. و في مكان غير مستقر؟! فأكيد أنه بيطيح..و يقولون أني أنا إلي كسرته!! وبعدين هي و جهها ذي وشو إلي صابنا ما يبتليها! كله طبق بيض!.... و لا خالها إلي هاوشني لما رجعت لاختباري.. كأنها مسئولتي و لا مغطيتني بجمايلها..!"
مسحت البيض و رحت للغرفتي و ما خذت و لا موية..و المسلسل ما زال مستمر!!..

عرفت بأني ما رح أقدر أقعد في الاجازة مع هالخالة.. خناقات على بيض تكسر.. و أبريق موية على النار! دقيت على عهود صديقتي في الجامعة.. و خذت منها وصف لمعهد كومبيوتر كانت قالت لي: "تعالي أدرسي معي الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي في الإجازة " ما كان في رصيدي غير ألفين ريال.. لأني عطيت ندى خمس الالاف من مكافأتي علشان تشتري لي شال فرو ثعلب من تركيا إلي بيسافرون لها في الصيف..كنت أحلم به من زمان.. و وفرت من مكافأتي و إلين ما جبت سعره.. لأن ماريا بنت عمي فيصل قايلة لنا أن الفرو أرخص في تركيا..

كان ودي أدرس في معهد راقي.. لكن كل المعاهد الراقية ما عندها باصات.. هذا غير رسومها المرتفعة..فكرت فيها لقيت أحسن شيء.. أدرس في الصيف منها أفتك من شوفه خالتي و التمشكل معها.. و أوسع صدري مع عهود..و في نفس الوقت أتعلم و أخذ شهادة مطلوبة من كل التربويين..
مرت الإجازة حلوة و استفدت منها..دفعت رسوم الدراسة أقساط من مكافأتي و بعض من مصروفي.. كملت دراستها في بداية الدراسة مسائي و في رمضان و كانت مريحة مرة.. الموصلات من المعهد خلصتني من هم خالد و أبوي..و ما كان عندي في الجامعة غير 15ساعة..لأن مادة المقدمة في التربية الخاصة متطلب أساسي، و ما تنزل مواد التخصص إلا لما أنجح فيها.. فنزلوا لي المواد العامة.. و مواد علم النفس المطلوبة في التربية الخاصة..
طبعاً كان غيابي الصبح و المساء عن البيت مريح نفسياً لي!!لأني كنت أرجع أسمع خناقات خالتي هتون على عيالها و زوجها و أم زوجها في التليفون!.. و أنا أسلم من كل هذا!!
كان زوجها جاب لها بيت قريب في حارتنا و أثثه و قدم على فيزة خدامة و سواق علشان لما يكون عنده استلام أو تحتاج شيء..لكن خالتي كانت معترضة
تقول: يبي يحبسني في بيت..و يجيب سواق -رجال غريب- يحطه عندي..اللي ما يخاف الله! تبون تحبسوني! تبون تذبحوني!
زوجها يوم شاف تصرفاتها.. و عرف بمرضها.. و أنسرق البيت إلي استاجره..تركها على حالها..و سكن في فلة صغيرة لجارنا أبو عبدالكريم كان بانيها لولده إلي يدرس في امريكا..


دراستي سنة كاملة علم نفس و مع مواد النفس المطلوبة في التربية الخاصة زي أسس التوجية و الإرشاد النفسي..هذا غير قراءاتي المتنوعة.. و الدورات إلي أروح لها مع عهود ..هذا غير عيشتي مع خالتي هتون أربع و عشرين سنة..خلاني أعرف طبيعتها..

 ما طبيعة شخصية خالتي التي تجعلها تتصرف بمثل هذه التصرفات
 ما أثار مرض خالتي النفسي؟ و كيف سيؤثر على حياتها و حياتنا؟
 بعد خروج راكان و كلام الناس عني بعد رفض أبوه خطبتي لراشد هل سأجد فارس أحلامي؟ أم..؟
 ندى و عهود و حصة و غيرهم ما تأثيرهم على حياتي؟ و ماذا سيحدث معهن في الأيام؟
أنتظر إجابتكم على هذه الأسئلة أو
تابعوني في الفصول القادمة لأجيب على كل هذه الأسئلة و للأحداث المثيرة القادمة..
الفصل الحادي عشر: " ملك جمال السعودية"

 
 

 

عرض البوم صور Electron   رد مع اقتباس
قديم 20-04-08, 05:21 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9746
المشاركات: 283
الجنس أنثى
معدل التقييم: Electron عضو له عدد لاباس به من النقاطElectron عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 107

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Electron غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الحادي عشر: " ملك جمال السعودية"

(1)

المشكلة الكبيرة لخالتي هي الأنانية المفرطة..تبغى الكون كله يدور حوليها.. دايم تعتبر نجاح غيرها فشل لها..
أسوء شيء بالنسبة له أنه يمدح إنسان ثاني قدامها..مرة كنت أمدح في نساينا الجداد –حمولة ريان ولد عمتي نورة- إلي تزوج أيام ما كنت في ثاني ثانوي..بعد ما رجعت من عرسهم..
و كنت أقول عنهم: أخلاق الحمايل القديمة.. تقدير للأنساب.. و ذوق.. و تواضع..و أسلوب حلو..و عز و شياكة..
و كأني شاتمتها! مع العلم بأني كنت أكلم جدتي هيلة عن العرس.. و هي إلي دخلت عرض..
ردت علي بعصبية: أجل خذي منهم!

أظن أن السبب يرجع لأسلوب تربية جداني..لأنهم دايم كانوا يعايرونا بعيال الناس.."ورا ما تصير مثل فلان..و ما شاء الله على عيال ال فلان.. مو مثلكم"
بالنسبة لي و يمكن لخالد و أكيد لأمي.. خلنا نحس بأننا مواطنين درجة ثانية!
ثقنتا بأنفسنا ضعيفة.. طلعت الطبيعة المثالية فيني..
علشان يقديروني و يحترموني..
لازم يكون شغلي كامل و مثالي.. مو مهم وش سوى غيري لكن أنا وش سويت..حتى لو قال كل الناس شغلى تمام وtop أدور العيب فيه..

و أختلف الحال بينا.. أنا و خالد كنا نحارب علشان نكون لنا اسم في المجتمع.. و أمي أنسحبت من المجتمع إلي ما حط لها قدر..

أما خالتي هتون فأمر أختلف معها..لأن الدلال كان أكثر بكثير من هالأسلوب الغير تربوي إلي يسويه أهلها.. خصوصاً و أنه كانت تميز عن أمي..
لأنها جت بعد ما أجهضت جدتي خمس مرات..

و الشيء الثاني أنها تعلمت الغدر مع لبن أمها..صارت ما تثق بأهلها.. لأنها تشوفهم يبون يأخذون منها أكثر ما يعطونها!..مع العلم أن عمرها ما عطت أحد!
تعرف كيف تحقق أهدافها.. و تغلب خصومها.. و تطعنهم في الظهر!
تعرف من أين تؤكل الكتف..؟! و من هو إلي يتأثر بكلامها..؟! و من إلي تعرف متى تسكت عنده.. و تخليه يظن بأن فكرتها فكرته؟!

لما أقارن بين خالي إبراهيم و خالتي هتون إلاقي
خالي إبراهيم..صاير كنه غني طفرة!..كان محقور و مذلول..و كان أبوه يفضل أخوانه عليه..
و يوم الله عزه.. ذل الناس.. و أولهم أخوانه _دخل خالي سعد السجن_ هذا غير كلامه كيف "أنهم ذلوه..و الله نصره عليهم.."و قام يتباهى بلي وصل له..
هذا حقه..لكن إلي مو حقه أنه يظلم الناس..و يدخل أخوه السجن..و يشوه سمعة بنت أخته.. إلي ما عطته التقدير إلي يبيه..و يلفق تهم..
و يوم ما قدر يوصل لأعمامي..ذلنا..لأنه شايف العز أنك تذل إلي أضعف منك..!!
شيء الثاني أنه إنسان عاطفي.. يعرف الحق و يتركه.. لأنه مع ناس ما يهمونه..و يظلم و يتجبر على الي يكرهه..

أما خالتي هتون
تركيبة غريبة..كل الطبايع استغلتها في الشر..و محت كل خير من داخلها ..مشاعرها تملكية.. و كارهة لناس و ما تقدر تحب و لا حتى نفسها.. مثل هالشخصية طبيعي جداً تمرض ..
مع أن المرضى النفسانين مشاعرهم غير مستقرة..و تركيزهم على أنفسهم.. لكن سبحان الله لما تتعامل معهم فترة طويلة.. تعرف كيف هم من جوا؟ فيهم الخير و ضمير ولا.. لا..
تلاقي فيهم من يكون أرتكب أفضع الجرايم لكن ما عنده أي أحساس بالذنب..و الضحية هو الغلطان!
..و من إلي يعيش في عذاب الضمير و ندم على كلمة قالها يوم كان طفل لطفل ثاني و يمكن جرحته!

و خالتي هتون من الصنف الأول..لما دخلت المدرسة.. و شافت البنات يتكلمون عني..ما استحملت و تكلمت عليّ بأشين كلام..
يمكن لأن البنات شافوها كبيرة.. و ما عرفوا يتكلمون معها غير فيني..و هي ما لقت حوار تفتحه.. و البنات يعطونها اهتمام..غير السب فيني!
كانت تقدر تتكلم عن السوق و لا الحفلات و لا المسلسات زي باقي الخلق..
و يمكن لأنها أنقهرت لما تجي سيرتي بالخير..لأن كل البنات يعرفوني من المتوسط..و لا يعرفونها..و أكيد لما يتكلمون عني قدام خالتي بيمدحوني..و هذي أهانة عند حالتي!!

و لما كنا أطفال كان تضربنا و تهينا و تذلنا..على أي اهتمام من جداني:

"وش ملحها! ريم هي و لعبتها.."
"تعال تعال شف خالد.. و هو لابس الشماغ و العقال.. صار رجال ما شاء الله.."
"نادوا ريم تجي تاكل.. ياربي هالبنت ما تاكل إلا بطلوع الروح!"
" يا خالد تعال معي لصلاة الجمعة.."

و أشياء زي كذا تحسسها بأنّنا سحبنا البساط من تحت رجلينها..و طبعاً هالأشياء ما تقال لها!! وهي تعودت تكون الكل في الكل..
لو كانت أصلاً شخصية سوية و ناضجة ما فرق معها خرابيط البزاربن..
لكن في نفس الوقت لو ما كانت شخصية خبيثة..ما كان حفرت في الرمل..و طعنت في الظهربالنميمة.. و الكلام عنا قدام الناس.
و أنا بالنسبة لي مبدئي: ((قلها في وجهي و لا تقولها من وراي))
فكيف إذا كان كلامك كله كذب.. و نصب.. و تلفيق..؟!
صعب جداً أثق بهالإنسانة.. و أنا أعرف بأن أي كلمة تأخذها مني ..بسوي لها رتوش و فوتوشوب.. و تقول بأني سويت.. و قلت.. و فعلت..
و بمناسبة خبرتي فيها علمتني بأنه قادرة تخلي كل العالم يصدقون بأن بوش أخو صدام حسين!
و أني من خطط و نفذ العمليات الأرهابية في 11سبتمبر!..مع أن الله الشاهد.. بأني كنت جالسة في غرفتي.. أحل واجب النحو! و كان غلط علي بعد!
(2)

طلعت من أفكاري و تشخيصي لحالة خالتي هتون بخالد داق علي يقول: أنزلي..بأكلمك
نزلت قال: أبوي وافق أخيراً على روحتنا للحج..بنروح مع عيال عمي الوليد ندى و فهد..
قالت جدتي: خذوا خالتكم معكم..تراها ما حجت.
فقلت في نفسي: "يالله فرصة نحسن علاقتي فيها.."
أنا غبــية و حمارة بشكل!! عارفة بأنها ((ولا شيء))) ما زال عندي أمل بأني أصلح علاقتي بها باسم صلة الرحم.. !!

و ليلة السفر.. جاء ولد عمي فهد في سيارة الجمس.. و معه ندى..كانت الساعة حوالي وحدة في الليل..و في الطريق شفنا سيارات كثيرة _حوالي عشرة_ تمشي عكسنا
سألنا الرجال: أحنا مخالفين؟
قالوا : لا هم المخالفين!
ما صدقنا إلين شفنا وراهم الشرطة ..و قفوا بعضهم..<<هالأشياء صارت عادية في شارع التحلية! و كل هبال الرياض تشوفه فيه!

كانت الرحلة إلى جدة,, فنوينا العمرة في الطيارة,, و غيرت نقابي ,,و لبست غطوة ما أشوف منها شيء,,
و لما نزلت شفت خالد.. رحت و قفت عنده إلين تنزل خالتي..لكنها لما نزلت راحت لجهة ثانية بغيت أنبهها.. لكن لقيتها واقفة مع خالد!
طيب و أنا واقفة مع مين؟!
ألتفت لقيت جنبي ملك جمال السعودية! وسامة و عيون تصرع الطير.. لابس نظارة طبية.. و طالع شكله مثقف..
قلت لنفسي: "يعني الغطوة ثقيلة ما أِشوف.. لي عذري.. لكن أشك بأن هالقمر هو خالد؟! هذي جريمة يعاقب عليها القانون!! أيش جاب لجاب!"
كان شكله حاس بأني غلطانة و لا قال شيء.. رحت و أنا مستحية لخالد.. وصلنا أول شيء لمنى حطينا شنطتنا في المخيم.. و رحنا نأخذ عمرة.. لأننا متمتعين..
أهالينا كانوا معتمدين على أن خالتي هتون ((الكبيرة، و أم العيال، والعاقلة)) معنا.. بتعرف تدبر أمورنا-أنا و ندى- لكنها طلعت بــــزر..
قامت تزاعق علينا تقول:" زحمة وشلون ندخل الحرم؟"
>>على بالها أنه فندق5 stars و الناس class, و !gentle( راقين..و مهذبين)
و يعرفون الأتيكيت و ladies fares ( السيدات أولاً)!
ما درت أن كل العالم الاسلامي جاي.. و ناس من قرى ما يوصلها الكهرب و لا التعليم..و باعوا إلي وراهم و دونهم علشان هالحج..و في يوم واحد فيه أكثر من مليونين شخص يبغى يأخذون عمرة..ما حد عنده استعداد يوسع لحضرة جنابها..
و يوم دخلنا ضيعتنا..!! و دقت على خالد
يقولها: وينك فيه؟
تقول: "ضايعة."
يرد عليها: أدري أنك ضايعة.. بس هالحين و ين مكانك فيه؟.. عند الحجر الأسود؟ و لا عند مقام إبراهيم و إسماعيل؟ و لا عند المحراب؟
تقول: ضايعة..
يرد عليها: قديمة!..من قبل ما تتصلين و أنا عارف! لكن وشلون بألقاك هالحين؟! وسط هالملايين..
تقول له: ما دري..أنا ضايعة..
يرد عليها: لا و الله!.. و أنا خالد! أقول خلصي الطواف و أنتظرينا عند مقام إبراهيم و إسماعيل.. خلينا نشوف وش نسوي معك؟
قالت: أقولك ضايعة..
قال: عارف..بس وش تبين أسوي؟ أقطع طوافي.. أدور حرمة عمرها ستة و ثلاثين سنة بين هالأمم!
خلصنا طواف و لقيناها.. و إلي بغته حققته..و خلت خالد يسعى بها..و أنا و ندى بلحالنا..حتى فهد ما ندري عنه.. يوم خلصنا دقينا عليهم.. و نزلنا بدروم الباصات في الحرم.. ننتظر باصنا.. شفت ناس نايمين على كراتين زي المتشردين في الأفلام الأمريكية.. بس ما توقعت بنصير مثلهم! حط فهد و خالد لنا كرتون..
و دقوا على الحملة يسألون عن الباص..قالوا فيه باص بيجي بعد شوي..و تأخر فنمنا زي الناس.. و لما قمت..لقيت أني نايمة على كتف فهد!
يا ربي مت من الحياء.. و قلت: "الله يستر لا يكون أنتبه لي أو خالتي أو ندى و لا خالد.."
و أخيرا جاء الباص..و قمنا نلاحقه..و لما وصلنا المخيم جلست مع ندى و إلي معنا.. نتعرف على بعض.. و نتكلم عن الحج و الحملة..

كنا بنات دلع..مو عاجبنا أنه ما فيه سراير.. بس مفارش على الأرض! و ندى كانت تبغى بوفية مو يجيبون بوادي رز ودجاج من محل مثلوثة!
لأن حضراتنا ماخذين فكرة عن حملتنا بأنها حملة class.. و كل الناس class يحجون فيها.. فطبيعي لازم تكون الخدمة راقية vip.. و تستاهل الستة الالاف إلي دفعناها!
لكن اليوم الثاني يوم الوقوف بعرفة خلنا نقدر المخيم إلي ساكنين فيه!!
كان أغلب الحريم أم و بنت أو بنتين لها..أحنا _أنا وندى_ بس إلي من دون أمهات..
سألونا: ليش؟
قالت ندى: أمي كانت بتجي.. لكن أختي الكبيرة ماجدة ولدت في السابع من يومين فقعدت أمي عندها.. و عند عيالها الصغار.
و قلت: أمي كانت حاجة من قبل..و عندي أخوان صغار..ما تقدر تخليهم بلحالهم..
و ما تكلمت عن آي خصوصياتي ..لا أبوي مطلق أمي..و لا أني ساكنة عن أخوالي..و لا شيء غير أني أدرس تربية خاصة يوم سألوني..
و أن ندى بنت عمي.. و هتون خالتي.. و جايبنا أخوي.و بس..
لأنهم ناس أغراب بأقعد معهم حوالي خمس أيام بس.. المفروض في هالخمس أيام ..نصلي ..و نقرء قرآن ..و ندعي ربنا..و ما أعتقد بأن قصة حياتي تهموهم..

لكني ما دريت إلا و تجيني ندى أنا جالسة برا الخيمة أصلي

 و تقول: علمي خالتك.. ما له داعي تشيع بكل اسراركم العائلية..
 ألتفت له و أنا في السجادة و قلت: نعم؟!
 قالت: ما بقت شيء ما قالته..قالت بأن عمي راميك من قبل ما تولدك أمك..!و أن أمك ما تبيكم تزوجت و رمتكم عليها..! و أن عمي ما يصرف عليكم..!
و هذا غير الكلام الي قالته عنكم.. و شوفتكم لأنفسكم..!و أشياء أكثر ما مابي أخرب حجي علشانها..
 ناظرت ندى و قلت لها: ندى تتوقعين إنسان يتكلم فيك بها الطريقة.. ينفع معه أنك تروحين و تقولين له احترم خصوصيتي!؟
 ما عرفت ندى وش ترد..و قالت: ريم ليش خالتك كذا؟
 قلت: تدور اهتمام و لفت النظر..لا تنسين بأنها فاشلة بكل المقايسس.. لا حياة زوجية.. و لا حياة اجتماعية..ما لها صديقات و لا حتى من عايلتها..و طبعاً ما لها حياة مهنية..
أنتِ عارفة وش مشكلتها؟ أنها تتوقع الدنيا تجيها على طبق من فضة.. مثل أيام ما كانت أيام الطفولة..يعني بلا تعب.. و لا شقاء.. و لا أي تنازل..
 قالت: طيب.. أنا أبغى أعرف وش يفيدها هالاهتمام فيه؟ يعني ما لقت غير الفضايح..بيسمعون لها شوي..و بعدين يرحون يشهرون فيها عند الناس! أساساً ما حد يحترم من يتكلم عن مشاكله عند الناس..
 قلت: هي ما تفكر بعدين..هي يهمها اللحظة إلي تلاقي الناس مجتمعين حوليها منتبهين.. و كلمات التعاطف إلي يقولونها..لا تنسين مثل ما قلت لك ما لها حياة اجتماعية عادية..يعني لو قعدت تسولف عن روحتها لسوق ما حد بيعطيها وجه..أساساً نحن شعوب متكلمة.. و ما نعرف نستمع _على قوله دكاترتي_.. و خالتي و أمثالها يدورون الاهتمام المفرط.
 قالت: سامحيني على هالكلمة يا ريم..لكن خالتك ذي شكلها مو طبيعي..ما تشوفين الناس وشلون يطالعونها خايفين؟!
 قلت: لا.. هي ..بس...عندها مشاكل مع زوجها..
و سكتت يمكن تكون خالتي عادي عندها..أنها تتكلم عن أسرارنا.. و تقول إلي ما صار..لكن أنا مستحيل أطلع أسرارها الطبية..لأني أشوفه تصرف غير اخلاقي..
كنا نجلس في الأكل و في القهوة مع باقي الحريم ..و نقعد نسولف في مواضيع عامة.. طبعاً أضطريت أرد على الأسئلة الي توصلني لتأكد من كلام خالتي..و كنت أحاول بأني أتصرف معها بأنها أشياء عادية..
أساساً هي أشياء عادية بالنسبة لي..
أنولدت و لقيت أهلي متطلقين -و خير يا طير- لا هو حرام و لا هو عيب..
و بعدين أنا عايشة في هالحال.. أربع و عشرين سنة.. فما يفرق معي؟
مع أني كنت أخاف من نظرة الناس عليّ تكون.. سيئة.. و تحاكمني على كلام خالتي..إلي أكيد رح يكون مبهر و حريف للإثارة و التشويق..لكن العكس الي صار..
كنت أجلس معهم و مع ندى – وأنا إذا اجتمعت معها صرنا مجانين- ننكت و نضحك..لكن خالتي تجلس في الطرف..ماده بوزها شبرين.. و عاقدة حواجبها..
كانها شايفة جـــرايـــم تصير قدام عيونها!
تفاجأت بأن كثير يقولون عني و عن ندى "أننا خفيفات دم..لكن خالتك....."
فكنت أرد بأنها "حرمة كبيرة ما تحب التنكيت"..
خالتي هتون و أمثالها يتوقعون بأنه بالسهل يخربون سمعة العالم..و يسرقون احترام الناس لهم..لكنهم ما يعرفون بأن الناس لما يشوفون أفعالك..و يشوفون كلامك يتغير نظرتهم فيك..
و في خالتي و أمثالها..
 كيف سيكون الحج معنا؟
 هل يا ترى ستتحسن علاقتي بخالتي؟
 فهد أو ملك جمال السعودية الذي وقفت بجواره من سيكون له دور في حياتي؟ و ماذا سيكون؟..
أنتظر إجابتكم على هذه الأسئلة أو
تابعوني في الفصول القادمة لأجيب على كل هذه الأسئلة

 
 

 

عرض البوم صور Electron   رد مع اقتباس
قديم 20-04-08, 05:23 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9746
المشاركات: 283
الجنس أنثى
معدل التقييم: Electron عضو له عدد لاباس به من النقاطElectron عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 107

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Electron غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الثاني عشر: " عايلة أم محمد"
(1)

في الصبح رحنا لعرفة..جلسوا كل الحملة في خيمة كبيرة..و حطوا لنا فرش رحلات..و دورات مياة_الله يكرمكم_ مقرفة بشكل يخليك تكره استخدامها، و صابون ريحته فضيحة..تحملنا اليوم إلين طلعنا للمبيت في مزدلفة..و ركبنا الباصات من صلاة المغرب.. و تقريباً ما كنا نتحرك من الزحمة..
 قلت لندى: حركة السير صايرة زي بحركة الدم عند واحد عنده جلطة.. كل شوي توقف.
 قالت ندى: ويــــــــــــن! هذا مات وشبع موت..كل جسمه جلطات!
 قلت: زي هذيك الصور إلي جابوها لنا في المدرسة.. أيام الحملة التوعية عن أخطار المخدرات..تذكرينها؟ هذاك إلي تعاطا مخدرات مخلوطة بقراز مطحون و تقطعت شرايينه..
 ندى: ييي..عليك تشبيهات يا ريم! حسبي الله عليك روعتني و أنا حاجة..!
 قلت: أيوه يا حــــــاجة..أزيك يا حـــــــــاجة؟ عاملة أيه يا حــــــاجة؟
 ندى: الله يقطع أبليسك يا ريم..عن السخافة.. ترانا حاجين.. لبي.. لبي..

و الحمد لله وصلنا مزدلفة الساعة 12 ..و ما درينا إلى طلعونا من الباصات.. و فرشوا بسط سفر.. و قالوا "حركة السير متوقفة بنام هنا.. و نجمع حصا!"
أكيد المعارضة النسائية صالت..و جالت.. و أتصالات على الأزواج.. و الأولاد..و الأخوان بلا فائدة:
"ويــــــــــن ؟! تبينا نرقد في الشارع قدام الناس؟!"
" ياربي.. ما أقدر.. ما أقدر.. أيش شغل الشحاذين هذا؟!"
"أقول.. تراني دافعة من حلالي ستة الالاف ريال..ما عاد بقى إلا هي ! أرقد في الشارع.. كني هندي منحاش من كفيله!"
"هالحين أنتم متأكدين أننا في مزدلفة؟ بس لا نكون غلطانين.."
"نبغا دورات مياة خاصة"-الله يكرمكم-
"وين القبلة؟"


و في الأخير تعشينا من كودو.. على الرصيف.. كان فيه بسط لحريم.. و ثانية للرجال..و كان غاية المراد عندي في ذيك الساعة ..دورة مياة.._الله يكرمكم_
لكن ما فيه.. رقدت و أنا أحاول أتحمل الجو الغريب هذا..ما دريت إلا جاء واحد ..عند بساطنا.. إلي ما تشوف فيه غير اجسام ملتفة بالعبايات السود-الله يستر علينا-
و قال و هو مستحي: يا عمتي..عمتي هيا..لقيت -الله يكرمكم- حمامات..
قلت في نفسي: "ياااااااااااي.. وناسة.. يا عالم.. لقينا حمامات-الله يكرمكم-..يا لله لك الحمد..خل أروح معهم.."
و قمت و مشيت وراهم.. كان الطريق بعيد..و كان الشاب يمشي قدام عمته العجوز.. و شكله تنبه لي.. فبعد شوي..فقدمت لعمته
• و قلت له: يا خالة أنا أبغى أروح معك للدورات المياة -الله يكرمكم- تبني أمسك يدك و لا شيء.
• قالت: من أنتِ؟
• قلت: ريم.
• قالت: ريم..بنت أخو الوزير..حياك.. أنا أم محمد.
كل الحملة أم محمد! لكن بما أنها عرفتني و عرفت ندى.. فأكيد إلي معنا في الخيمة..
• فقلت: ..أم البنت؟.-كنت ناسية اسمها-
• قالت: أيه..شذى..
و كملنا الطريق أشر الشاب للحمامات العمومية-الله يكرمكم- و قال: "أنتظركم"

يا عيني على الحمامات العمومية!-الله يكرمكم-
شيء يفوق الوصف!!
كل وسخ و قرف و روائح ممكن تتخليها موجودة-الله يكرمكم-
و هنديات و اندوسيات و أتكيت _ حارة كل من أيده أله_

 و أم محمد المسكينة قاعدة ترجاهم "عندي سكر و كلى..الله يبعد عنكِ كل مكروة..الله يخليك خلني أدخل"
و لا حياة لمن تنادي!
رحمتها و دزيتها في الحمام-الله يكرمكم-
 و قلت لها: "ما عليك منهم أدخلي بس"
و وقفت أتخانق مع الهندية إلي شوي.. و تفتح عليها الباب..
 طلعت و قالت لي : ما تبين تدخلين؟
بصراحة مع هالوسخ و الريحة_الله يكرمكم_
قلت في نفسي: "أصبر للصبح أحسن"
 قلت: لا بس أبغى أغسل..
غسلت عبايتي و يديني و رجعت.. ودخلت جسمي في فراش الرحلات.. و غطيت وجهي بالغطوة و الطرحة..و تركت عبايتي تجف..
 على حوالي الساعة ثنتين الليل قالوا لنا : أرجعوا الباصات بنرجع منى..
قمت و لبست عبايتي الرطبة.. و كملت نومي في الباص..
و مثل العادة الطريق قصير، لكن ما يتحرك، أذن فجر العيد، و أحنا في الباصات..
و وصلنا أول منى و الشمس قربت تشرق، نزلونا نصلي الفجر، قبل ما تفوتنا الصلاة، ثمن كملنا طريق للمخيم _أحلى مخيم في العالم_
فيه فراش، و دورات مياة –الله يكرمكم- صالحة للاستخدام البشري، و فاصلين الرجال عن الحريم،
و حاجات ما كنا نقدرها حتى فقدنها أمس..

سوينا طوابير على الدورات المياة-الله يكرمكم- و ما خلصت الطوابير إلى آذان الظهر! لأنه عيد و أحنا حلينا من أحرامنا..و بـــدء الدلـــع..
خذت شاور باستمتاع شديد -مع أني أنزكمت-..و لبست جلابية من اليشمك..و دهنت كل جسمي بكريم معطر رجعني لأيام الرياض و العليا و الرفاهية.. استشورنا شعورنا بعد ما قصيناها.. مع أنه أكيد خربت القصات لكن..عاجبنا احساس ترتيب شعورنا و هواء الاستشوار يطيرها..
شفت ندى لابسه جلابية كبرى القصير..و جالسة تحط مكياج..ما كان معي غير روج و كحل..حطيته على الأقل أطلع في عمري الحقيقي قدام الناس بدل عن إلي سألوني: "أنتِ سنة كم؟!"
سلمت على أم محمد و بنتها شذى إلي في عمر ندى و باركت لهم بالعيد..طلعوا من خيمة ثانية لكنهم جوا عندنا و تغدوا معنا ضحايانا..
و هات يا تعليقات: ندى ما تحب اللحم، و أنا أبغى مايونيز، و أم محمد تبغى لحمة ما فيها دهن،، و شذى تبغى تبولة و لا فتوش..
فهم ما كانوا يجيون سلطات فهي تخرب في الحر..
.............
بس بعدين وصلتنا أخبار من الحملة "بأننا ما نطلع نرجم.."
صار حــــــــــادث عند الجمرات..و خرب علينا عيدنا..
كنا نسمع صوت سيارات أسعاف وشرطة..و كان من الصعب نخيل أنه بعد أمتار قليلة فيه ناس يــمــوتــون.. و لا نــقــدر نسوي لهم شيء..
على المغرب قالوا "تقدرون تروحون ترجمون"
..رحنا و كنا نشوف رجال الشرطة هادهم التعب جالسين عن الجدران..و نشوف بقع غامقة على الأرض..
كانت تخوف.. لأننا عارفين أنها مو كولا أو مجاري..
كانت دم بشري ناشف.. مسلم نزف حتى الموت..تحت رجول أخوانه..
و ما كان فيه إي واحد فيهم قادر يقدم له المساعدة..لأنه مع الزحمة و الفوضى لو أنحنيت.. صرت تحت الرجلين تحتضر..
رجمنا بسرعة.. و دعينا..وشفنا فلبينيين يصورون المرجم مبسوطين بالحج..
قال فهد: بعض الجاليات عندهم اعتقاد بأن الوفاة في الحج شهادة و حسن خاتمة علشان يتزاحمون و يعرضون أنفسهم للموت..!!"
..قال خالد: خلاص عرفتوا الطريق.. تعالوا كل يوم أرجموا.. مو لازم نجيبكم..
رجعنا و كلنا كيك و حلى العيد الي قدمتها الحملة لنا..
و بكرة ثاني العيد رحنا طفنا الأفاضة.. و أفطرنا كودو في الباص..و ما وصلنا منى إلا العصر! رمينا و رجعنا المخيم..
و مر اليومين الجاية على نفس الحال
نتأخر في النوم ..و لا نقوم إلا الظهر.. نرمي في العصر.. و الليل نقعد نحل المسابقات إلي تسويها الحملة.. و لا فزنا بشيء! ثمن نقعد على صلاة و دعاء..

و في آخر يوم رجعنا لجدة.. رحنا لمنتزة على البحر أتفقت معه الحملة يسوي عشاء وداعي للحجاج..كان البوفية لذيذ بشكل.. بعد الرز و اللحم إلي عشنا عليه أسبوع.. و المنتزة أكثر من رائع..كنت أحب جدة.. و الحياة في جدة..و ناس جدة ..بس ما عرفت استمع في الحفلة الوداعية.. لأني كنت لابسه جلابية عادية.. و شكلي مو مرتب..!
<<< هذي حالة نفسية عندي ..لما أروح لمكان مرتب..لازم يكون شكلي مرتب..ولا ما أقدر أنبسط!

بعدين طلعنا و جلسنا على البحر..كان هاديء.. و رايق.. و يسحر.. جلست أفكر في هالأيام الماضية أيش صار فيها؟ و كيف مرت؟
دعيت ربي للمرة المليون في هالحج أنه يرزقني بفارس أحلامي..
أحياناً كنت أدعي بأنه إذا كان ولد أخو أم محمد فيه خير.. يسره لي..ما كانت منتبهه لوجهه غير النظارة الطبية..و لا أعرف عنه شيء..و لا حتى اسمه.. لكن تعامله مع عمته و معي عجبني..خصوصاً يوم دريت بأنه أخو شذى من الرضاعة.. و موديها للحج قبل عرسها لأنه ما فيه من يوديها..

ندى بعد قلبي.. ندوي..زي أختي الي أنحرمت منها..الحج قربنا من بعض.. و خلانا نعرف بعض أكثر..

أما خالتي هتون إحياناً أقول بأن مرضها النفسي يأثر على تصرفاتها..
و إحياناً أقول من قبل ما تصاب به و هي تكرهنا و تحاول تأذينا.. فمرضها ما غير شيء.. غير أن تصرفاتها كانت واضحة و مفضوحة..
.......................................
(2)

بعد أكثر من سنتين في ثاني أسبوع في الدراسة:
 قلت: كان ياما كان في حاضر الزمان كان فيه بنتين في ثالث متوسط.. الأولي كانت شاطرة و الثانية كانت كسلانة و عندها مشاكل..كانت الأولى تعامل الثانية على أنها ممسحة جزمتها_الله يكرمكم_..كل حركات المسلسات الأمريكية تسويها فيها..تتهزء فيها.. و تهينها قدام كل البنات.. و كل ما يمكن تتصورينه.. خلت حياة الثانية جحيم.. خلتها تمشي مقهورة و منفعلة.. و ما تكلم أحد علشان ما يتريق عليها..نجحت الأولى من المدرسة.. و راحت لمدرسة أهلية معروفة ببيع المعدلات..أما الثانية فما نجحت ألا بعد ما عادت سنة.. و راحت لمدرسة حكومية مشهورة بصرامتها..و ما أحد يأخذ عندها معدلات..بعد أكثر من خمس سنين أجتمعوا البنتين في مؤتمر متطوعات فيه..وحدة ما معها بعد الثانوية غير دورة حاسب من معهد يحاول أنه يساعد خريجاته للحصول على وظايف بتدريبهم بأي مكان يرضي فيهم..و وحدة طالبة الملك سعود.. و قسم تربية خاصة.. مسار صعوبات تعلم.. و معدلها أمتياز ..جايه على شان تقوي خبرتها في تنظيم الفعاليات.. و تضيف خبرة جديدة لسيرتها الذاتية.... في رأيك من صارت خريجة معهد و من صارت طالبة التربية الخاصة؟
 قالت عهود: الطالبة الكسلانة هي الي صارت طالبة التربية الخاصة.. وهي أنتِ صح؟
 قلت: طبعاً..تعجبني نباهتك.. المهم وش رأيك بالقصة؟ واقعية.. و تنفع تدللين بها مع حالاتك على أهمية الإرادة.. و قدرة الإنسان على تغيير واقعه..
 عهود: عارفة يا ريم.. كل ما عرفتك زدت إعجاب فيكِ..هالحين معقولة رسبتي أربع سنين؟ و أنتِ هالحين....... ما شاء الله عليك.
 عهود شوفي ما كان بيدي غير أني أواجة مشاكلي بنفسي..كان ممكن استسلم.. و أصير إنسانة مالها مكانة في المجتمع..أنتظر كلمة عطف و لا شفقة من أحد..لكن ليش؟
"أن الله لا يغير بقوم حتى يغيروا ما بي أنفسهم.." وش رايك بعد بأني اكتشفت بأن معدل ذكائي 145IQ على اختيار وكسلر للكبار؟! يوم سويناه تجربة في مادة مدخل لتفوق العقلي..يعني قدامك إنسانة موهوبة بغت تروح سراب!..لأسباب متعددة ..المجتمع..المدرسة.. الأسرة...ما كنت أشوف..تقدير ذات سلبي..كنت في داخلي شايفة نفسي فاشلة..و و
 ممكن سؤال..إذا ما يضايقك.. كيف قدرتي ترجعين ثقتك بنفسك؟
 كتب التطوير الذاتي ساعدتي كثير بعد تحطيم البيت و المدرسة..و في نفس الوقت بديت أفكر..و الله قدرت أخلص المتوسط..ليش ما أحاول أنجح في الثانوي..الشيء الحلو فيني و إلي لاحظت كثير من البنات إلي كانوا معي.. و كانوا في مثل حالتي. ما يسونه..أني كنت أركز وش أسوي؟ ما كنت أدور أعذار للكسل..أو أتهاون في إلي أسويه..أو أحمل غيري مسؤلية فشلي.. أنا أقولك هالحين أني عارفة بأن كثير كان لهم (فضل) في التدهور إلي وصلت له.. المدرسة..البيت إلي آخر همه الدراسة..و مثل ما تلاحظين أخوي خالد كان مثلي.. و حتى زميلاتي أمثال إلي قلت لك عليها..لكن لو قعدت أدور أخطاء بصير( محلك سر)..أفضل شيء أدور على الحلول..
 هالحين وش حاسة بالنسبة للي صار لك؟ يعني مشاعرك على زميلتك.. واضح بـأنك ما نسيت إلي سوته فيك..أنتِ تحقدين عليها؟
 عهوده.. لا تسوين فيها اخصائية نفسية عليّ..أسمعني.. صعب تعشين كم سنة في عمرك في كل يوم عذاب نفسي ..و تقولين ما حقدت! تدرين لما شفتها قلت بأني أعرفها و لا تذكرتها!! رغم اللي سوته فيني.. كانت تخلني أروح للدورات المياة –الله يكرمكم- أصيح من القهر و الألم..
لما تذكرتها في لحظة وحدة بس.. تذكرت الشعور (بأني زبـــالـــة)-الله يكرمكم- إلي كانت تحسسني فيه..بعدين ذكرت نفسي أنا هالحين مين و هي مين؟ عهود أنا ما أحب أتشمت..لأنه أصلاً حرام و كل إلي وصلت له بفضل رب العالمين علي..لكن تعرفين ساعات الواحد يحتاج يتفكر بألي وصل له من ظلمه.. بأن الله أنتقم له..
 زي إلي وصلت ليه خالتك هتون؟
 تصدقين بأنه مو هامني طلاقها مرة ثانية و لا مرضها..لأني عارفة بأن أخرتها تطيح في كبدنا.. بس الي يقهرني داعويها في الطالعة و النازلة..
 زي أيش؟
 يعني مثلاً بغيت أمس أسوي ستيك، فكنت في المطبخ، مرة أغسل المواعين، و مرة أشوف الفرن، و تعرفين المطبخ كله حوسة.
 و بعدين؟
 أبد..كنت تاركة صحن على الطاولة، فجت بتاخذه، فقلت لها بصوت هاديء -و الله الشاهد- تراني أحتاجه. فقبت الموضوع دراما!!
"الله لا يوفقك!! جعلك ترسبين و لا تفلحين في دراستك!!
جعلك تأخذين رجل راعي حريم.. يخونك.. و يسكر.. و يحشش.. قدام عيونك!!
جعلك تأخذين واحد يحبسك..و يذلك..و يهينك!!
جعلك تزوجين أربعة..و تطلقين عشر مرات!!
تجعلك تاخذين من ياخذك لديرة بعيدة..و يبعدك عن أهلك و أحبابك!!"
 و أيش سويتي؟
 قلت أحسن..أفتك من وجهك..لأني بصراحة أتمنى أتزوج و أسافر أكمل دراستي برا..
 ها ها عليك خباثة!..أيش ردت عليكِ؟
 قامت تزاعق و تقول : أيه أحسن أنا بعد أبي أفتك منك..و كملت (الموشح)!! و قامت تزاعق..و أنا مطنشتها قاعدة أغسل المواعين.. قامت و سحبتها من يدي و قالت: روحي ..مير ما فيكم خير..أنتِ وش فايدك؟!..تركتها إذا كان ما يرضيها إلا غسيل المواعين فما عندي مانع!!
 هالحين ما تظنين أن تصرفاتها بسبب مرضها؟
 بصراحة جزء كبير منها..لكن كلنا عارفين بأنها كانت تكرهنا قبل مرضها..و أنتِ أعرف مني بأن المرض النفسي يطلع إلي داخل الشخص..خير و لا شر..
و أنا لي (تاريخ) معها..صعبة و الله أقول .."لا هذي مريضة".. و أنا عارفة ما فيه شيء تغير غير الكمية و النوع..
مشكلتها فعلاً مثل ما قيل عنها أنها لاقيه أحد يسمع..و من يأيدها على هلوستها و إحساسها بالأضطهاد!.. و يعطيها اهتمام..و تطلع عنده الضحية.. ما هنا أخبل منها.. إلا خالها إلي ما يصدق على الله يلاقي كلمة.. يجي يشب فينا..و لا في زوجها- أقصد طليقها- و يقول "لا و الله ما يصير يسون كذا.." لا و لا.. لازم بأكلمهم.." و ما يحتاج خالي إبراهيم لقى شيء علينا..يجي نافخ رايشه يتأمر و يسب و يذل و ياويلنا نقول كلمة فهو خالنا..
أنا أبغى أعرف هو يضحك على عمره و لا علينا؟! و الله (سجله الأسود) كله عارفينه.. من فعاليه في أمي و أخوانه..و من كلامه عنا عند جدتي..إلي نسمع كل كلمة منه..و هو غبي إننا ما نعرفه على حقيقته.. و نعرف كل شيء عن بنت أخته!!
 ليه؟.. كيف تتعاملين معه؟
 أبد أنا بنت العليا..العيب ما يطلع مني..و إلي له عندي شيء يأخذه دبل..أعامله برسمية و احترام للنفسي مو له.. ما أنزل نفسي لمستواه.. بس تدرين شيء.. إلي أنا الاحظه أن الأنذال يشوفون بأنهم ما غلطوا في شيء..و أن على الكل تقديرهم و احترامهم..!!على أيش؟!
 واضح أن عندك خبرة في النذالة؟!
 شوفي أول شيء _ما شاء عليّ_ محاطة بالأنذال!! و بعدين ما أدري أحس أن عندي طبيعة تخلي الأنذال يطلعون كل نذالتهم عليّ!
 ايه.. و أنا بعد أحس كذا..شوفي يا ريم إلي يعطي ما حد يقدره..يتعاملون مع عطاءه على أنه شيء عادي!..و أنتِ الله يهديكِ مشيتي أشياء كثيرة..مشيتي نذالة و معاملة خالد المو كويسة..مشيتي أهمال أبوك لك..مشيتي كثير من لعانة خالتك و خالك لك ..و ما عندك ألا يا تروحين للجامعة و لا للدورات..يا تجي تكلمني..
 عهود لا أكون أضايقك بكثرة شكاوي عندك؟..ترى لو ما كنت أعزك و أعتبرك زي أختي. و ضامنه أن ما فيه كلمة بتطلع منك..كان ما قلت لك..حتى صديقات الثانوي ما أقول لهم..
 لا و الله يا ريم علاقتنا ما يأثر عليها فضفضتي عليّ بكم كلمة..لكن يضايقني لما أشوف حالك وأحس أنك تتجنبين المواجهة.. ما عندك ثقة بأنك تستاهلين معاملة أفضل..ما عندك ثقة في مكانتك عند أهلك..ترضين بالذل و الأهمال.. و صايرة الحلقة الأضعف في ها لعايلة!!
 عهود حاولت أكثر من مرة..لكن يا اخصائية المستقبل أنتِ صديقتي من حوالي أربع سنين ..و عارفة كل اسراري..و أفراد عايلتي.. خالي و خالتي عارفة من الأول.. أن ما عندهم أي مشاعر طيبة لي..أشوف نظراتهم ..أسمع كلامهم في وجودي و عدمه..بالله عليك..هذولي وش ممكن أحصل منهم غير الأذية؟!
أفضل شيء أتجنبهم و لا أعطيهم أي معلومة..علشان ما يضروني فيها..إحياناً أقول هذا شعور باضطهاد..و بعدين أقول يا غبية..إلي قرصته الحية يخاف من الحبل..!
وش شفتي منهم علشان تأملين خير؟!.. وأبوي ضعيف شخصية ما يقدر يسوي شيء..
أما خالد فشيئين أولاً إلي ما له مصلحة عنده ما له قدر عنده.
.و الشيء الثاني رجل شرقي..يعني أهانة لرجولته أن فيه وحدة أكثر نجاح منه..! فكيف إذا كنت هالحين امتياز و هو مقبول و سبق و أن نزل له أنذار بالرسوب لأن معدله نزل عن 2.. تقدرين تقولين لي هذولي أيش أسوي معهم؟! رحم الله أمرى عرف قدر نفسه..
 بس يا ريم أنا معك في كل هذا..لكن شوفي كل الجامعة تعرفكِ..و كل شوي جاية وحدة تسلم عليكِ..و الله لو ما كانت مشاعرهم طيبة لكِ ..كان ما أبتسمت وحدة منهم في وجهك.. إلا لمصلحة.. ومع هذا احساس المواطن الدرجة الثانية ما زلتِ تحسين فيه..على أيه يا ريم؟..ما شاء الله عليكِ..حلوة.. و أنيقة.. و جامعية.. و مثقفة.. و ذوق..و بنت عيلة..تقدري تقولي لي من يحس نفسه مواطن درجة أولي؟ الأشكال هاذي إلي خربت سمعة جامعتنا..و مافيه مكان ما أنطردوا منه!!
>>كنا جالسين في بلكونة المسجد قدام شارع خمسة و كافتريا أثنعش<<و قامت تأشر على المعجبات -حسب السمعة العامة عنهم- ناظرت.. و شفت وحدة مارة بينهم.. وحدة أعرفها طالعة من مبني 12..هذي شذى!!
 قمت أنادي: شذى.. شذى..
كانت صديقتي في الحج، و ما شاء الله حامل، و بطنها قدامها مترين، و واضح من شكلها بأنها استاذة مو طالبة،
 ألفتت عليّ و قالت: أوه.. هلا ريم..كيف حالك؟
 حسيت في لهجتها برود.. فقلت: استاذة شذى..
 أبتسمت و قالت: لا..أنتِ تقولين شذى حاف..كيف حالك؟
 و الله تمام..كيف حالك و حال الوالدة؟ و الله اشتقنالكم..جوالي سرق و ضاعت كل الأرقام..و لا و الله ما نقطع فيكم..
 بخير.. الحمد لله..أيش هذا؟
 و أشرت على البطاقة إلي ألبسها فيها اسمي و صفتي كصديقة قسم..
 قلت: أنا صديقة لقسمي..
 يعني أنتِ راعية أنشطة و مشاركات..شفت اسمك في رسالة الجامعة أنتِ إلي تكتبين الخواطر؟
 أيه.. عجبتك؟
 حلوة .. يا لله يا قلبي فرصة سعيدة..سلمي لي على ندى و خالتك..
 أرسلِ لي رسالة علشان أحفض رقمك و نتواصل..
 هه..أه ..إذا ما نسيت..يا لله مع السلامة قلبي..
و راحت و قلت في نفسي: "يا بروودها!.. جبل جليد..!وش صار عليها؟ ما كانت كذا..كانت ذوق و متواضعة..و لا التدريس في الجامعة خلاها كذا؟ يالله شكلها ما تحب يكون لها صلة بطالبات في الجامعة..بس هي شايفة بأني تربية خاصة و هي أكيد في كلية إدارة أعمال..لأنها قالت لي بأنها تدرس ماجستير إقتصاد..يعني ما لي أي علاقة فيها..لا من قريب و لا من بعيد.. يا لله المهم العيب ما تطلع مني"

 جت عهود و قالت: من هاذي؟
 قلت: صديقتي في الحج..مو كنا تأخرنا على الباص خلينا نروح.
مشيت و أنا ساكتة أفكر بالتغيرات إلي صارت في هالسنتين..
 قالت عهود: ريم.. عسئ ما أكون زعلتك بكلامي؟
 قلت : لا و الله عادي ..عهوده بالعكس معك حق..و أكثر شيء يعجبني فيك هو صراحتك.. بس أفكر في شذى..أحس أنها تغيرت..
 لاحظت بأنها كانت باردة معك..و أنتِ كنتِ مهتمة فيها!
 ما دري ليش هالبرود فيها.. مع أن علاقتنا كانت حلوة؟!
 هي مجرد وحدة حجت معكِ..يعني لا تتوقعين اهتمام كبير منها..
 عهود ما توقعت اهتمام كبير..لكني شفت كثير من إلي كانوا معي في الحج كلهم كانوا على الأقل سلامهم حار..هذي جبل جليد..مع أنه ما صار بيننا شيء..
 لكنهم كانوا طالبات وهادي استاذة..
 ممكن...عهود شوفي البنات يركضون..الظاهر بوابة الباصات بتسكر..يا لله خلنينا نركض قبل لا تسكر علينا ونقعد إلى العصر..
و ركضنا بسرعة للبوابة..لبسنا عباياتنا بدون ترتيب..و طلعنا بسرعة..و بعدين تودعنا و راحت عهود لباصها و أنا لباصي..
كان عندي طبع أول ما أدخل الباص أفتح البلوتوث..و كل إلي في جوالي( الأغاني..و القصص..و الصور) من بنات الجامعة..لأن هالأيام ما يرسلون لك بلوتوث في سوق و لا مكان عام إلا "ممكن نتعرف؟!"
فتحت البلوتوث و لا جاني غير زفة الأميرة ريم بنت الوليد – سميتي - لكن لو أموت و أشبع موت.. مستحيل يسوى لي عرس مثلها!!
لكن الي قهرني صدق.. دخله حصة زميلتي في الثانوي علينا في الباص..و مسويه ضجة..كانت من عادتنا ندخل الباص.. و نجلس في الكرسي الي نحبه..
أحياناً نبغى بنت تجلس مع صديقة لها تسولف..لكن الله يبارك فيها حصة..دخلت و تنادي قريبتها بأعلى صوتها "تعالي.. تعالي"
كنت جالسة في الكرسي قبل الأخير.. لأني أحب أكون بعيدة عن سواق الباص.. لو بغيت أتصل بالجوال..أو أكلم زميلتي..و بعدين بصراحة ما أحب أكون أقرب وحدة له..لو طلعت يدي و لا نقابي تحرك يشوفني..
 فجنت حصة.. و بأعلى صوتها قالت: هلا ريم..
 رديت عليها: هلا..
و طلعت ملزمة مقاييس السلوك التكيفي و جلست أقرء فيها..
و قلت في نفسي:" يا ربيه..هالحين هذي مو عندهم سواق..وش جابها لنا..؟و لا شكلها ناوية تلصق فيني! وش أسوي معها؟"
لقين أن أحس حل بأني أتصرف أسلوبي المعتاد مع البنت الي ما تعجبني:
((ما أعطيها اهتمام..و إذا سألتني أرد عليها بكلمة و لا كلمتين..بشكل ما أهينها فيه.. و تعرف به أني ما أبغاها..))
و سبحان الله.. دراسة أربع سنين في الجامعة ما علمتها الذوق..و لا كيف تتعامل مع الناس باحترام!!
كانت تكلم صديقتها بصوت عالي..مشيتها و قلت "حرية شخصية"..لكن وصلت فيها الوقاحة تتكلم عني بنفس درجة أرتفاع الصوت..
 حصة : أقولها و لا أقولها؟؟
 قريبتها: كيفك؟
 حصة: لا لا بأقول لها.. أصلا من أيام الثانوي ما تحب المكيف.. ريم..
 قلت: نعم؟
 حصة: تبين مكيفك؟_تقصد فتحتين المكيف إلي عند كرسي_
 قلت: ليش؟
 حصة: أبغى أخليه عندي..و أنتِ من أيام الثانوي ما تحبين المكيف..
قلت في نفسي: "من أيام الثانوي ما أحب المكيف هذا إلي الله قدرتك عليه!..ما فيه ممكن.. لو سمحتي..
و بعدين مو معناته بأني ضب و لا جمل ما يفرق معي الشمس و الحر!..الله يعني عليك..ما صدقت على الله يوم دريت بأنها أول ما ثبتت.. حولت لرياض أطفال_ ما قدرت على صعوبة التربية الخاصة_ تجي تقعد على قلبي في الباص..هذي غلطتك يا ريم ..كان صرتي و قحة و قليلة أدب زيها.. و ما أبتسمتي في وجهها يوم"
 قلت لها: سوي إلي تبينه..
حولت الفتحتين كلها لها.. و لا كان فيه أحد!!
قلت في نفسي: " فتحنا له.. دخل بحماره.."
بعد شوي رفعت يدي و رجعته لي.. ثمن رجعت الفتحة الثانية..عناد.. لأن حركتها سخيفة..و ما كنت أدري بأني فتحت على نفسي عداوة إنسانة واطية زي حصة...!!
.....................
 بعد مرور أكثر من سنتين على الحج ماذا تغير في حياتي؟
 ما سبب برود شذى معي؟ هل لأنها استاذة و أنا طالبة ؟ أم أمر أخر شخصي؟؟
 حصة.. ماذا سيكون منها في الأيام القادمة؟

 
 

 

عرض البوم صور Electron   رد مع اقتباس
قديم 20-04-08, 05:27 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9746
المشاركات: 283
الجنس أنثى
معدل التقييم: Electron عضو له عدد لاباس به من النقاطElectron عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 107

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Electron غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الثالث عشر: "في الجو غيم"

(1)

في الليل كنت جالسة على النت أدور مواضيع عن الاحتراق النفسي عند اخصائيين التربية الخاصة.. للمادة قضايا معاصرة في التربية الخاصة..
دقت على ندى..
 ألو..السلام عليكم..هلا ندو..
 و عليكم السلام..كيف حالك؟
 بخير جعلك بخير..كيفكِ أنتِ؟
 و الله تمام، فاضية؟
شفت الشاشة و قلت محتاجة سنة علشان أخلص فحص المواضيع..و عيوني و ظهري توجعوني..محتاجة أخذ brick..سكرت الإتصال..
 و قلت: لا يا حبي فاضية.. هاه what's up؟
 و لا شيء.. طفش كالعادة..أنتِ ما عندك شيء جديد؟
 أيه.. قبل ما أنسى.. اليوم شفت شذى إلي كانت معنا في الحج في الجامعة..و تراها تسلم عليك..
 وش جابها الجامعة؟
 هالحين صارت تدرس عندنا ..تذكرين كانت تدرس ماجستير..
 أيه ..المخطوبة..وش صار عليها؟
 تزوجت و حملت..و بطنها قدامها مترين..
 عقبالنا يا ربي..
 آمـــيــــن...
سمعتها تكلم أحد جنبها:
• نعم؟ وش تبي يا فهد؟!..بلا سخافة خلني أعرف أكلم البنت..تفضل من غير مطرود..
و رجعت لي
 أيوه يا ريمي وش كنا نقول؟
 ندى إذا كنتِ مشغولة..عادي أكلمك وقت ثاني؟
 لا و الله.. لو كنت مشغولة كان ما كلمتك..لكن فهد جالس يزعجني ما عليك منه..بكرة نزوجه بنت مسؤول و لا شيخ و نفتك منه..إلا ما تلاحضين أن أغلب إلي كانوا معنا في الحج صار عليهم تغيرات إلا حنا محلك سر..
 لا حبيتي..أنا صاير علي تغيرات..
 هاه..جاك عريس؟
 لا! قصدي يالحلوة كنت مستوى ثاني و هالحين سابع..و حددت مساري..وخذت دورة تجميل..و فكيت التقويم.....
 صدق أنك بزر..مستوى ثاني و هالحين سابع! أنا أتكلم عن اخبار القلب..
 و الله أخر مرة قست ضعطي كان واطي!
 هههه سخيفة..لا صدق يا ريم..هالحين ما جاءك أحد؟
 أكيد جاني..بس الكفء هالأيام قليل..
 يا ريم لا تشريطين..و لا تحطين واحد في بالك ما يكون من مستواك..حتى لو كان من نفس القبيلة أو العايلة..ترى فيه مستويات اجتماعية ثانية مهمة..و لا تنسين أنتِ بنت مين؟
 و الله العظيم أني ما أتشرط ..بالعكس أرضى بناس ما فيهم صفة من فارس أحلامي..و لا يصير نصيب..
 مع أن الكل مهتم و عماتي يدعون لك..و عمي سعود شايل همك أكثر من بناته..
 كل شيء قسمة و نصيب يا ندى..
 طيب من جاك؟ و ما رح أقول لأحد؟ إلي سمعته بأن ال....كانوا حريصين عليك..
 أيه.. طيب أنتِ عارفة وش عيب ولدهم قبل؟
 لا...
 متخلف عقلياً و خريج معهد فكري...
 لاه!!
 و الله.. سأل عنه خالد.. و عمي سعود...بالله عليك هذا.. وش أسوي به؟ كيف أعيش معه؟ مستحيل يقدر يكون شخص يعتمد عليه في تصريف شؤون عايلة..لا تنسين بأني اخصائية تربية خاصة و عارفة الحد الأقصى إلي يمكن يوصلون له..
 لاه..بس عايلته كبيرة و راقية..
 ندى أقولك مــتــخــلــف..أنا وش دخلني في عايلته و اسمها؟! أنا يهمني الإنسان إلي أعيش معه..
 طيب ما جاك غيره؟
 جاني..واحد يبغى وحدة تأمر بالمعروف و تنهى عن المنكر..ما أدري هو يبغى عروس و لا موظفة في الهيئة! قلت أن شاء الله مطوع و بيخليني أقرب للدين..تدرين وش صار؟
 وش صار؟
 أبد عريس الغفلة طلع... أرهــــابــي!!!
 هههههههههه سوري.. ريم بس عرسانك هذولي غريبين بشكل! و أنتِ وشلون دريتي ؟
 شفته _منور الشاشة_ في قائمة المطلوبين أمنيا!..
 هههههههههههههههههه..سوري بس تأكدتي بأنه هو؟ يمكن تشابه اسماء..
 لا دقت علينا قريبته _إلي توسطت له_ عندنا تتعذر.. و تسأل عسانا ما صار لنا شيء من وراءه.. بس تخيلي شكلي أول مرة أشوف فيها خطيبي.. في التلفزيون ..و لا و في بيان من وزارة الداخلية!
 الرؤية الشرعية!.. الله يعينك..بس إلي اسمعه أنكم ترفضون العرسان..
 على ايش يا ندى؟ على أيش؟ أنا عارفة نفسي زين..صار عمري الستة و العشرين ..و أبوي أكثر واحد محقور في العايلة..و لا وراي لا منصب و لا فلوس..على أيش؟ والله أنه يجيني ناس ما فيهم صفة من فارس احلامي ..و أقول معليش إذا كاتب الله لي فيه خير الله يسر هالخطبة لي..و إذا ما فيه خير لي الله يخلصني منها..و لا عاد أسمع عنهم شيء..
فص ملح وذاب..
 هذا بسبه دعاك..
 و الله يا ندى إذا كان ما فيه خير لي ..ليش أتزوجه؟! علشان اسمي زوجة قدام الناس..!يا ندى البنت لما تتزوج تسلم كل.. حياتها و سعادتها.. و صحتها الجسمية و النفسية.. لزوجها يا يقدرها و يعزها.. يا يذلها و يكرهها في اليوم الي ولدت فيه.. بعدين بأقولك الناس الي بس كلام تليفون و ما تشوف أحد معناته أصلاً مو جادين..
 يا الله..الله يوفقك..وأن شاء الله تتزوجين و أرقص في عرسك..و أروح معك نجهزك..
 و أنتِ بعد..بروح معك..و بأكسر كعب الجزمة رقص في عرسك.. إلا ما قلتي لي.. أنتِ أحسن مني في كل شيء..يا ترى ليش ما تزوجتي؟
 أي أحسن منك؟! ريم ما له داعي مجاملات كذابة!! تراه مو من طبعك..أنتِ عارفة بأنك أحلى مني ألف مرة..و تاكلين الجو علي..
 ندى إلي يفكر فيك.. ما رح يفكر فيني لحظة..أنتِ بنت وزير و الكل يتمنى نسبته..و عارف بأنكم بتدفعون مصاريف العرس كلها...لكن أنا بنت موظف صغير ماله أي قدر عند أهله علشان يصير له قدر عند الناس..و أبوي يقولها في كل مجلس و مخلني مسخرة العايلة" العرس ذبحيتين و المهر خمس ألاف" و ماني دافع قرش واحد.. ما كأنه دفع ألوف على عروس نسباه.. و مجهزهم من المهر لشهر العسل!..لكني بنت منيرة الغدر ما لي إلا جلسته عند الشيخ..!
 ريم أنتِ أحلى مني ألف مرة..و لا ليش نضحك على بعض؟ أنتِ مودليز.. و أحلى بنت في العايلة _بعد ماريا بنت عمي فيصل و نوف بنت عمتي نورة_ و أنا...لا جسم حلو و لا حتى ملامح حلوة..و ما نفعت معي كل رجيمات العالم..

فكرت: "الله... كل هذا في قلبك يا ندى و ساكتة!"

 ندى أنتِ شايفة الحال.. وش نفعني جمالي و نحافتي فيه؟ و عندك _ريما زوجة راكان_ ما شاء الله عليها سمينة و لا ضرها..لا تخلين التلفزيون يدمر ثقتك بنفسك..ترى مو كل الشباب يبون النحيفة..هالأيام يبون ملامح أنثوية..جسم تعرف بأنه جسم بنت.. مو جلد على عظم -على قوله أبوي- صايرة كنك ولد مطول شعره.. بعدين إذا كانوا خطابك قلال فلأنهم كانوا يظنون بأن عمي بتشرط أمير و لا ولد مسئول..لكن هالحين وضح أكثر من مرة أنه ما يهمه الماديات..
 هدت شوي..و قالت: خلينا من هالسالفة..ما عندك نية تروحين السوق..تراهم سوو تخفيضات..و أعرفك ما تحبين تشترين إلا من التخفيض..
 صراحة أنقهر لما أشتري شيء و ألقاه بعدين بنصف سعره..خصوصاً الأشياء الكلاسيكية.. القمصان البيضاء..و بنطلونات الجينز..إلا رحتي إلي أي سوق؟
 وصلتني رسالة من هارفي بكرة عندهم تخفيض 50% ليوم واحد بس فبغيت أعلمك..
 الله.. حلو.. بتروحين بكرة..
 لا شارية من عندهم إلي أبغاه..و بعدين بصراحة أنتِ عارفة هارفي في اليوم التخفيض ما تندخل.. حوسة.. و ناس يتصرفون بسوقية.. و كل شوي تسمعين صوت خناقة..! و ما أقدر أخذ راحتي..
(2)

بكرة رحت الصبح للفيضيلية..لأن عندي off و لما دخلت هارفي نيكرز
قلت في نفسي."و الله أنك صادقة يا ندى"
طلعت روحي إلين خذت بلوزة تونيك..وفستان بيبي دول..مع بنطلون جينز فكتوريا بيكهام .. و جزمة من جيمي شو>>عارفة بأني ما رح أقدر أشتريها و لا في التخفيض.. بس أشتهيت ألبسها.. و رحت غرف القياس..أنا متعودة لما أجي مع ندى نلاقي خدمة vip لكن ......خذت رقم و صفيت طابور..عند وحدة من الغرف..جت وحدة عبايتها أخر موديل...و نظارة ديور..و دخلت و جلست عند الغرف إلي قدامنا.. شفت أن ما عندهم طابور..و أن الزحمة إلي كانت موجودة أختفت.. شكلهم عايلة وحدة..و راحو.. فرحت معها و وريت الموظفة رقمي..طلعت وحدة من غرفة القياس.. فدخلت لها على طول..فلحقتي صاحبة نظارة ديور و تدخل تخانق.
• ."أنا سيارتي عند الباب...طفشت بأطلع"
• رديت عليها: و أنا بعد جاية قبلك..و طفشانة بأطلع..
• فردت بكل وقاحة: بعدي..و بعدين ترى ما عندي مشكلة أفسخ ملابسي قدامك!!
و فعلاً بدت تفسخ!! باللهي أيش تتوقعون تصرفي؟!
طلعت و خليت الغرفة لها.. وبعد شوي طلعت وحدة من غرفة ثانية..و دخلت أقيس ..كانت الغرفة مليانة ملابس مرمية على الأرض.. قست الملابس بسرعة.. و استقر رأيي على فستان البيبي دول بألبسه من بنطلون ليغينغ من نفس اللون.. و لما لبست ملابسي فتحت الباب ..و طلبت من الموظفة تجي تأخذ الملابس في الوقت إلي ألبس فيه عبايتي.. وطلعت و حاسبت و طلعت راحية للمطاعم اشتري لي غداء_صرنا الظهر_
و دق علي عمي سعود:
 الو..هلا عمي كيف حالك؟
 الحمد لله ..كيف أخبارك؟ و أخبار خالد؟ وأبوك؟
 و الله تمام..كيف حال البنات؟ و أم عبدالعزيز؟
 الحمد لله..كيف حال الجامعة؟
 و الله تمام..
 ريم..
 نعم؟
 جاني واحد ماعليه ولد عايلة..و يشهدون له بالخير..
 أممم..
 هو.. بنت عيال عمه...ماخذه.. أجنبي... و ما عاد العوايل يبونهم ..خوفاً على نسبهم...و لا ترى العايلة حمايل.. و لهم اسمهم و منصبهم... ومناسبين حمايل و شيوخ ..و د. فلان الفلاني ..تعرفيه.. إلي في مجلس الشورى مزوج بنته ..لولد عمه و مسوي عرس كبير..و عازم الأمراء و المشايخ..و الكباريه كلهم...لأنه عارف أن نسبهم عالي و ما يأثر عليه سالفة بنت عمة...

قلت في نفسي:" أنا وش دخلني في عرس ولد عمه؟! أنا عليّ من الولد نفسه..محترم و مثقف و لا.. لا؟"
 عمي....أنا العايلة ما تهمني ..إذا كـــنــتــوا راضـــين.. و شايفين أنهم ما رح يضرون اسمنا..أنا إلي يهمني الولد
 وشلون يعني؟
 يعني ملتزم...محترم..مثقف..أسلوب تفكيره..طبايعه..هالأشياء.. أنا ما أعرف عنه شيء..
 هالأشياء بعدين نسأل عنها بس من حيث المبدأ ما عندك مشكلة؟
 لا.. في هالمواضيع ..أنا أمريكية.. ما تفرق معي..لكن ما قلت لي شيء عنه..
 وش تبين تعرفين؟
 وش اسمه؟
 حسن بن صالح ال.....
 كم عمره؟
 في أول الثلاثين.
 يشتغل؟
 أيه موظف في الجوازات..
 متزوج ..مطلق... عزوبي..؟
 عزوبي..عزوبي لا تخافين..
 طيب يعرف عني كل شيء؟ كم عمري.. دراستي..أبوي..
 لا...ما يعرف من أنتِ..بس لا تشلين هم هالأمور..هو يدور نسبتي..
 طيب -أن شاء الله- وشلون خطبني و هو ما يعرفني؟!
 أنا من أقترح عليه..!!

حسيت بالقهر..
لكن قلت لنفسي" بس هذا نصيبك يا ريم.. و هالأيام العوايل يخطبون لبناتهم.. وأحمدي ربك أن عمك حريص عليك"
 Ok... قلت لك من حيث المبدأ ما عندي مشكلة...بس لازم يعرف عني كل شيء...و ياليت ما حد يعرف شيء حتى عماتي قبل الملكة.
 الله يوفقك يا بنتي..خلاص أنا بأشوف و أكلم أعمامك..و إذا صار شيء بأعلمك..بس أنتِ استخيري و شوفي وش يصير معك..أستودعتك الله.
قلت في نفسي:"ما يحتاج استخارة.. أنا موافقة.. مــوافــقــة.. مــــوافــــــــــــفــــــــــــــة "
 مع السلامة.
سكرت الجوال لما واصلت لد. كيف..فكرت:" مناسبة مثل هذي يبغى لها غداء مميز..فكي الحزام شوي و أصرفي من رصيدك.."
..كان ودي أرجع لهارفي أتعشى في مطعم ويتر لمون
و لا أروح للمطاعم إلي جنب بيتنا.. في شارع التحلية..بس ما عمري رحت لها بلحالي..دايم أروح مع خالد إذا كان رايق.. خذت لي وجبة من صب واي..و قررت أروح الشغل من السوق مباشرة..
أتصلت على أكبر خان قلت له" يجي يأخذني و يوديني للمركز الأمير سلمان الاجتماعي"
لأن فيه دورة يقيمها المركز الي أشتغل فيه..وصلت الساعة ثلاث... شيكت على القاعة إلي فيها الدورة.. و تركت عباياتي و أكياسي تحت طاولة الإستقبال..و رحت أكل غداءي عند الممشى..جلست أفكر في وظيفتي..
أشتغلت في مركز دورات تطوير ذات..قريب من بيتنا.. ..من الصيف الماضي.. صاحبته اخصائية نفسية..عرفتني عليها وحدة من اساتذتي..
و لأن شغلي كله مسائي..فما فكرت بأني أترك الشغل لما بدت الدراسة لكني اكتشفت بأني مضطرة للاستقالة..
فالمستوى السابع كله شغل.. واجبات يومية..و اختبارت قصيرة إسبوعية.. و إبحاث.. و مقاييس..و هم ما يلتم!!
حتى في الويك أند عندي أشغال متراكمة..و لازم اشتغل شهر حسب العقد بعد تقديم الاستقالة..
فمتى أفضى أفكر بالزواج؟!
الحمد لله بأني شاريعه شغلات من قبل للجهازي!!"

و قصتها بأني: قريت موضوع في مجلة عن البنات إلي يشترون جهازهم بالتقسيط..قبل ما ينخطبون!
حسيت الفكرة غبية.. لكني كنت إحياناً ألاقي.. (شمعدان..فازة..بروايز صور..الخ) شيك و بأسعار حلوة..في التخفيضات.. و لا بازرات نيارة إلي كنت أحب أروح لها..أو من مكة و جدة..فكنت كلما لقيت شيء حلو شتريته.. و حلمت باليوم إلي أجهز فيه عش الزوجية..و رغم كل نصيبي المتعثر لكني ما زلت أدعي ربي ..و أستنى اليوم إلي أصير فيه عروس.. حتى أني جمعت files عن استعدادات الزواج.. و محالات الكوش..و الطقاقات..و الحلويات..
و مرة في أول معرض في نيارة رحت له شفت طرحة بحوالي خمسة الالاف ريال مشكوكة شك يدوي..فكرت بأنه شي مميز بأني أشتغل طرحتي بنفسي..خذت تصميم من النت..و قعدت أشتغل عليها و ما خلصتها إلا في الإجازة الماضية..
لكن شيء مهم لازم اشتغل عليه..لازم أدرس الحياة الزوجية قبل ما أدخلها!!
يعني مجموعة كتب و دورات عن الزواج.. و كيفية حل الخلافات..و السعادة الزوجية..
ما عندي أستعداد أكرر مأساة أبوي و أمي..
عندي كتاب النساء من الزهرة و الرجال من المريخ بداية معقولة..بأشتري الكتاب الي يدرسونه بنات النفس في مادة الارشاد الأسري..و كتاب د.فيل الحب بذكاء ..
على العموم لما أروح للمكتبة اشتري كتب الجامعة بأدور كتب مناسبة..
أوه نسيت الطبخ..لأزم اشتري كتب حلوة للطبخ..أنا في النادر ما أطبخ.. يا في الجامعة.. يا في المعاهد.. يا في الشغل...و عايشة على المطاعم و السندويشات.. وإذا فضيت أو فكرت بالطبخ سويت أندمي أو سندويش.
فتحت الراديو على f.m و جلست أتغدى على صوت نانسي الرومانسي.- كنت تاركة الأغاني من الحج.. بس الرومانسية ما خلتني استحمل-

((الدنيا حلوة.. و أحلى سنين..بنعيشها و أحنا يا ناس عاشقين..
ننسى إلي فاتنا و نعيش حياتنا على حب متواعدين..
أنسى إلي راح على طول على طول...ما تسبتش زعلك مــرة يطول..
أفرح شوية..و أضحك شوية..كدا خلي روحك عالية و هاي..
و يا أقلبي غني كمان و كمان..وصل غنايا لكل مكان...))

و ناظرت الساعة و صرخت: "أوبس..الساعة أربع هالحين الإستاذة و الطالبات جايات.. ما كنت أدري أن التفكير بالزواج حـــلـــو كذا نساني شغلي.."

و رحت ركض للقاعة..كانت الطالبات بدءو يجون سجلت اسماءهم.. و عطيتهم الأقلام و الورق.. و دخلتهم..و رحت لإدارة المطعم أطلب تدخيل الشاي و القهوة و المأكولات الخفيفة لهم..ما كان شغلي هذاك الصعب لكنه متعب جداً لأنه لساعات طويلة لأزم أشتغل..في خدمة من عشرين إلى ألف طالبة أحياناً.. لما يكون محاظر مشهور متعاونين معه في دورة جماعية.. و عليها أقبال.. زي البرمجة العصبية و لا اسرار التفوق الدراسي..هذا غير عملي المكتبي ..
لكني أحس بأني استفدت من الشغل بشكل كبير حسيت بأني صرت شخصية مستقلة جداً.. لدرجة بأنه صار صعب علي أحس.. بأنه بيجي رجل يمشي كلامه عليّ حتى لو ما كنت مقتنعة فيه..
ياربي كلما نسيت العرس رجعت فكرت فيه!

كانت دورة اليوم تقام للمرة السابعة عن كيفية بناء الثقة بالنفس..و مع أن سعرها فوق ألف ريال لكن عليها أقبال كبير..
 سألت الإستاذة الي تقدم الدورة: ليش كل هالأقبال؟
 قالت: لأن 90% من الناس غير واثقين من أنفسهم بالدرجة الكافية..
 أوف..هذي نسبة عالية..ما تعتقدين بأن المعيار المستخدم في هالبحث عالي شوي؟!
 لا.. لأن الثقة بالنفس شيء خطير و مهم..و في كثير من الحالات تكون الثقة بالنفس المهزوزة سبب في الفشل..أو على الأقل تمنع صاحبها من المحاولة..و أنحن في مجتمع محبط..كم إنسان داعم في حياتك؟
 قلت في نفسي:" ما أعتقد غير عهود....أما البقية.. لا أحد.. حتى ندى داعمة فقط في جسمي...و حتى هذا إحياناً تنتقده فما يعجبها اسلوبي البسيط في اللبس و المكياج"
...........
(3)

مع أني ما رجعت البيت إلا الساعة عشر و نصف..لقيت أمي طالعة و شكلها متضايقة فقلت:
 هلا ..يمه..
 هلا..
و مشت..
 قلت: يمه أقعدي شوي.. خلني أشوفك..توني جايه من الشغل..
 قالت: إذا بغيتي تشوفين تعالي بيتي.. ولا دقي عليّ..ما عاد بأدخل بيتها بعد ما طردتني منه..
 من؟ خالتي؟
 أيه..قاعدة تقول وش يقعدك في بيتي؟ هماك خذتي ورثك.. روحي لبيتك..هذا بيتني أنـــا و لا أبيك فيه..
 يا يمه ما عليك منها هذي إنسانة مريضة تدور من تتخانق معه..تدرين أنها مزعجة الشغالة كل شوي تروح تشكى لها علينا.. و على أمي هيلة.. و على عيالها.. و على طليقها..إلي خلصت عدتها و إلى هالحين تتصل عليه..كل ما تضايقت تخانقه!! بعدين ما عليك منها..أصلاً لو عليها كان ما أحد طب البيت..غير خالك..تعالي لنا و لأمي هيلة..
 يا بنتي تراني تعبت من الاهانات و المشاكل..عندي الضعط و ما عندي صبر على أذيتهم..و بعدين بأعرف مريضة.. ليش يخلونها تتسلط على الناس؟ ليش تظلم و تقول و تفعل ..و أحنا نهاش بسبتها و لا سوينا شيء..كفاية متحملينها و متحملين بلاويها..
 لأنه سهل عليهم يهاوشون..و يتكلمون ..و ما عندهم استعداد يتحملونها! و أحنا مطالبين نتحملها و نتحمل مرضها..O.k. عارفين بأن هذا واقعنا...و مضطرين نتحملها مو حب فيها لكن...كرامة لأمها و أبوها المتوفي...

 بس أنا بعرف خالي يطلقها من رجلها ليش؟! الحرمة مفشلته في شغله كل يوم تتصل و تخانق قدام الضباط..و منكدة عليه عيشته..جابت له القلب..و السكر وهو توه في الأربعين..و حارمته من عيشة المتزوجين و بيت مستقر..فوق كل هذا حاولت تسحر أمه! و رجعها لعصمته علشان عيالها..و تحملها و تحمل مرضها..و هي تقوم و تتكلم عليه أنه ما يصرف عليها _علشان تاخذ فلوس من خالي ..و أعمامي.._!و تقول ما جاب لها بيت -و هو جابه و لا بغته-.!.و جلست تقول: "يبي يحبسني.. يبي يذلني" فيجي خالي الخبل يرفع عليه قضية طلاق!.. و يفضح فيه في المحاكم و في شغله..و الحمد لله -أن الله نصره- وخلا القاضي يحكم بالخلع..
 أنا إلي قاهرني أنها طاحت في كبودنا..يعني هالحين خالك ذا بيستقبلها يوم في بيته؟ أشك !!فالح بس في الهواش و ظلم الناس..رجال في السبعين مخلي نفسه نصير المجانين لا.. و يصدقها بعد..يأخي الدكتارة النفسانين ما يصدقونهم و ياخذونهم على قد عقولهم..و يطلبون الأهل معهم..يجي ذا و يصدق لي مريضة بالباريويا..و يظلمنا!
 المهم خلاص أنا دخله هالبيت ما ني داخلته..و إلي يبني حياه الله..و أمي و عيالي أدق عليهم..

رغم التعب و طرده أمي من البيت -و هي أصلاً وحدة حساسة أي كلمة تجرحها-.. لكني قمت الصبح رايقة.. و في حالة رومانسية بعد الخبر الحلو إلي وصلني أمس..
ما أعرف يمكن أكون مستعجلة..
يمكن أكون ما صدقت بأنه يتقدم لي شاب محترم حتى لو بها الأسلوب..
يمكن لأني ما عاد فيني صبر..طفشت من الجامعة و الوظيفة و أنشطة التطوعية ...
فحاجتي للحب جايعة..بينما حاجتي للنجاح و التقدير تم اشباعها من زمان..

لدرجة بأني ما فكرت في شخصيته..
هل هو مثقف..؟
هل هو بيتوتي..؟
هل هو عصبي..؟
هل هو غيور..؟الخ
كنت خايفة أطيره من أيدي..فما يجي غيره و أعنس و ما دام ما حد يذمه فليش أتشرط؟!..

كلما حاولت أفكر يا ترى كيف شخصيته؟
يا ترى بأقدر أرتاح معه نفسياً و لا لا؟
يا ترى بيطلع الأشياء الحلوة في شخصيتي و لا بيدمرها؟

كنت أقول زي كثير من البنات" لما أتزوجه بأحاول أتكيف معه..
و على العموم قضية الشخصية و أسلوب التفكير آخر شيء يفكر فيه أهلي..و مستحيل أحد يسأل لي عنها..
و الأكثر استحالة يلاقي جواب صحيح..
الأشياء هذي ما يعرفها إلا إلي عاشره و عاش معه..
فكنت أتعوذ من أبليس و أحمد ربي على النعمة..

في شهريين الجايين و مع تعب و هم.. الجامعة.. و الشغل.. و الحالات( البنات) إلي أتدرب عليها..
كنت أحلم بالزواج كأنه صار شيء حقيقي ..
كنت لما أرجع شيء أوقع على الفاتورة باسم مدام حسن..
تقبلت كل شيء فيه..و بدءت أفكر فيه كخطيبي قبل ما يجي أهله يشوفوني!!
و اكتشفت بأن عمي سعود ما أهتم لكلامي و قال لعماتي لأني في اجتماعات العايلة أنتبهت لطريقة كلامهم بأنهم كانوا عارفــيــن..

شريت c.d حق نانسي و كل ساعة أشغله أسمعه و أحلم بالكوشة و شهر العسل و الحب بعد الزواج..
كنت أحس بأن أغنيتها لي ..
كنت أحس بأنها جمعت كل حياتي الماضية..
البيت المشتت إلي ما أجلس فيه إلا للمذاكرة و النوم..
و قصتي مع راكان..
و كل الهموم و التعب كله بتروح و أعيش بسعادة و حب..
و زادت الأحلام الرومانسية
لما دق عليّ عمي سعود و قال "بأنه تكلم مع حسن _العريس_ و أن أهله جايين يشوفوني في الفترة الجاية.."
ثمن حددوا الموعد
و رحت لباتشي أشتري الضيافة.. و السيف أشتري البيالات و الفناجيل..و حجرت عند الكوافير...

و في نفس الوقت كان فيه شيء منكد علي حياتي..
..حصة..
ما عطيتها مجال لفتح حوار معي..
دايماً تجي تلاقيني يا أكلم وحدة من بنات الباص..
يا فاتحة كتاب..
يا حاطة السماعات على أذني و أسمع f.m.._ هي و حسن رجعوني للأغاني بعد ما تاركتها بعد الحج_

فصارت تحاول تستفزني
تتكلم عليّ..
تتهزئ فيني مع قريبتها..
تضحك عليّ..
تجلس في كرسي إلي أحب أجلس فيه..الخ..
كنت أعرف بأن كل إلي تسويه حركات استفزاز علشان أكلمها..و تمسح بكرامتي الأرض.. فطنشها..
لكني ما كنت أدري إلا أي حد أخلاقها تخليها تتصرف؟!

 ماذا سيحدث مع حصة و كيف ستنتهي قصتي معها؟
 مالذي سيحدث في خطوبتي لحسن؟ هل سيأتي أحد من العائلة و يعترض على نسبهم؟ أم سيكون له منافس آخر؟أم...
 حياتي الأسرية التي صارت شبة معدومة ماذا سيحدث فيها و يقلب كل الموازين؟
أنتظر إجابتكم على هذه الأسئلة أو
تابعوني في الفصول القادمة لأجيب على كل هذه الأسئلة و للأحداث المثيرة القادمة.................
الفصل الرابع عشر "يوم و لا في الأفلام"

 
 

 

عرض البوم صور Electron   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مذكرات بنت العليا, مذكرات بنت العليا للكاتبة لحظات حرجة, الكاتبة لحظات حرجة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:58 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية