لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-05-08, 12:11 AM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي << حقك علي إن كنت أعلان >> للكاتبة : ما عاد بدري

 

عشان فلوس يتبرى مني ويسبني.. ويحرمني من شوفة خواتي وصالح..
لا..لامستحيل أنا لو ماأشوف صالح أبنهبل.. بنجن من لي غيره..
من لي غيره؟؟ أنا أشلون أقول هالحكي.. عندي مشاري.. مشاري يسوى الدنيا ومافيها...
صحيح إني خفت وحسيت بالرعب.. بس أول مرة أحس إن لي سند من بعد ماتزوجت وأول مرة أحد يدافع عني بعد مادافع عني صالح..
والله إني ظالمة مشاري وقف وقفة رجال بوجه أبوي ومنعه إنه يظربني ويمد يده علي.. ورجعلي حلالي.. الله لايحرمني منك يامشاري..
,,,من جهة ثانية كان مشاري متمدد عالسرير... ويحاول ينام لكنه نفس حالة رهف مو راضي يجيه النوم ... واللي حصل اليوم مع سلطان قاعد يمر عليه ببطئ..
مشاري... ياربي أنا اشلون سويت كذا ياليتني بعدت وخليتها هي وأبوها بكيفهم انشالله يجلدها وشعلي منها.. شبيت النار بينها وبين أبوها عشان أدافع عن كرامتي ورجولتي.. على حسابها..
الحين إذا سافرت وطلقتها وين بتروح؟؟
وشبيصيرفيها مسكينية؟؟ [تنهد مشاري بقوة]
ياالله أنا شفيني كذا ساير مطيور وكل قرار آخذه أسوء من الثاني.. الحين أنا جنيت على هالضعيفة ودبست نفسي..
,,
,,,
,,,,
""يوم الخميس....
الساعة 9الليل..
,,باب غرفة أسيل يدق..
أسيل: مين؟؟
رهف: أنا رهف..
أسيل: ادخلي رهف..
رهف بعد مادخلت وسكرت الباب: اووه ماشالله وشهالزين وشهالحلا كله؟؟
أسيل: من جد رهف شكلي حلو؟؟
رهف: موحلو وبس إلا تاخذين العقل..
أسيل:تتوقعين أعجبه؟؟
رهف: موبس تعجبينه إلا يسجد سجود شكرلاشافك..
أسيل وهي تضحك: ماكنك تبالغين...
رهف وهي تغمز: يعني نص ونص.. هههههه,,, وتحضن أسيل,,,, الله يوفقك حبيبتي..
أسيل وهي منزلة راسها: اللهم آمين..
,,سكتت أسيل وسرحت .. ياترى صالح يهمه موضوع زواجي.. وهل بيزعل لادرى إني تزوجت ولامارح يهمه الموضوع ومابيجيب خبري..
,,منى بعد مافتحت الباب...
أسيل يللاه يابنيتي أبوك وأخوك فيصل ومعاذ يستنونك بالمجلس الداخلي..
,,كانت أسيل تقوم وتمشي وتتوجه للمجلس بكل برود وكأنها منومة مغناطيسيآ..
ولافيها خوف ولا ارتباك وكأنها رايحة تدخل على واحد من أعمامها ولاهي شايلة هم أبدآ..
أسماء وهي تمسك رهف وتشاورها: رهف وشفي أسيل ؟؟
رهف: وشفيها مافيها شي..
أسماء: اشلون مافيها شي.. شايفة اشلون تمشي وداخلة المجلس ولاهو هامها الموضوع..
رهف:طب كويس الحمدالله.. أحسن شي الهدوء والنفسية المرتاحة أحسن من إنها تصيح أو تخاف أو ترتبك..
أسماء:بصراحة ماتوقعت إنه لما تسير شوفة أسيل بتسير بهالهدوء وهالثقل توقعتها تتدلع وتقلبها مناحة...
:::::
,,في المجلس..
أسيل: السلام عليكم..
معاذ: وعليكم السلام..
عبدالرحمن وهو يأشر للكنبة اللي قدام معاذ: أسيل تعالي اجلسي هنا..
,,مشت أسيل بكل ثقة وهدوء الين وصلت للكنبة وجلست وحطت رجل على رجل..
ورفعت نظرها ببرود وناظرت لمعاذ بجرأة .. كان معاذ وسيم جدآ حنطي اللون.. يغطي وجهه عارض خفيف.. وباين انه طويل..
,,نفس الشي كان معاذ يبادل أسيل النظرات وقزها من فوق لتحت.. وآخر شي ابتسملها..
لما ابتسم معاذ استحت أسيل وانتبهت لنفسها إنها زودتها ونزلت عيونها بالأرض..
,,,
,,,
بعد مرور ربع ساعة طلعت أسيل من المجلس وتوجهت على طول لغرفتها...
أسماء بعد مادخلت وصكت الباب: أسيلوه دريتي ملكتك حددوها..
أسيل وهي تفصخ حلقانها ببرود: لاااا.. بشرك الله بالخير
أسماء:أسيل وشفيك مسخنة..عادي عندك بعدين ماتلاحظين أهلك مستعجلين..
أسيل:هو اللي مستعجل..
أسماء:حتى ولوكان هو اللي مستعجل المفروض نتغلى شوي... بعدين تعالي هنا... إلا وشصار معك لما دخلتي..
أسيل: شالني وقعد يدور فيني وجلسني على حضنه..
أسماء: ههههههههه حلوة هذي.. أسيل وشصار معك.. تكلمي..
,,, جلست أسيل بكل ملل وبرود عالسرير وقابلتها أسماء ..
أسيل: ماصار شي هو ساكت وانا ساكته ومتنح فيني طول الوقت..
أسماء:يعني ماقالك شي؟؟
أسيل:بس قالي شخبارك وبعدين رجع سكت..
أسماء باستغراب:ماسولف معاك ولاسألك عن دراستك؟؟
أسيل: ولاشي.. بس مبتسم.. وقال على خيرة الله ... الله يجمع بينا بخير..
أسماء:ترى ملكتك بعد شهر يا أسيل..
أسيل: نعم... بعد شهر..
,,وتنط أسيل وتطلع برا الغرفة تقعد تنادي بصوت عالي..
يمــــــــــه... يمـــــه..
منى وهي في الصالة اللي تحت ترفع راسها للصالة اللي فوق: أسيــــــل.. وشفيك؟؟
أسيل وهي شوي وتبكي:يمه تعالي أبيك؟؟
,,وتطلع منى بسرعه عند أسيل وتدخل عندها غرفتها..
منى:أسيل وشفيك يابنيتي بسم الله عليك؟؟
أسيل:يمه صدق حددتوا ملكتي بعد شهر..
منى:يا أسيل يابنيتي بعد ما اتفقوا أبوك وأبو الولد على كل شي الولد قال إنه يبي الملكة تتم بسرعه عشان بعد عيد الأضحى يتم الزواج..
أسيل: نعـــم وتبون تزوجوني بعيد الأضحى بعد..
,,شوي ولا الجدة لطيفة داخلة الغرفة..
لطيفة: مبروك ياعروس مبروك..
أسيل:لا ياجدة لامبروك ولا شي خلاص قولولهم لافي زواج ولا ملكة خير انشالله والله السيارة وهي سيارة ماتنباع بهالسرعة..
,,مشت لطيفة بهدوء وجلست جنب أسيل وحطت يد أسيل بين إيدينها.. وهدتها واقنعتها إن الولد يبي يستعجل بالملكة والزواج لأنه مايبي يباشر عمله بأسبانيا ويسافر إلا وهي معه وماوده يسافر على بداية دوامه.. وده يسافر قبل عشان شهر العسل..
لكن أسيل اقتنعت بصعوبة وقالتلها إنها ماتبي تسوي ملكة كبيرة لا تبيها مختصرة ... الين يجي وقت الزواج ويحلها ألف حلال..
***
****
*****



,,بعد مرور أسبوعين..
(في مدرسة رهف..)
كانت رهف جالسه على مكتبها بغرفة المدرسات ومهمومة وسرحانة..
خلود بعد ماجلست عالكرسي:آآآه ياربي انهد حيلي من هالحصص.. رهف ليه قاعدة لحالك ليه ماتروحين تتقهوين مع المدرسات..
رهف:عندي شغل بخلصه بالأول..
خلود:لا والله يارهف علي هالحكي... رهف انتي من يوم مابدى هالترم وانتي متغيره ماكنتي كذا أبدآ يوم تداومين وعشرة لا... ودايمآ مهمومة وسرحانة.. وشفيك..
رهف:ياقلبي ياخلود مافيني إلا كل خير.. بس يمكن أرق..
خلود:حللتي.. ترى يمكنك حامل ولا تدرين..
رهف وهي تضحك ضحكة ألم: لا لا ماظنيت..
,,,ويقطع حكيهم صوت مسج وصل لرهف..
فتحت رهف المسج ولا لقته من أخوها صالح كاتب فيه..
رهف أنا في المحاضرة الحين ولاني قادر أركز لأن بالي مشغول فيك..
بس أقدر أجيك اليوم أزورك ببيتك بعد المغرب؟؟
,, ابتسمت رهف وارتاحت إن أخوها صالح ماعاداها زي باقي أهلها وعلى طول أرسلتله..
حبيبي صالح غيابك طول هالأيام خوفني..
حياك الله بأي وقت..
***
****
*****
(في جامعة الملك سعود..)
طارق:إلا صح عزام للحين أمك ماجت؟؟
عزام بألم:لا والله ياطارق كل ماكلمتها تقول لسه مارح تجي هالأيام..
مشاري:الظاهر إنها ميبجاية...
عزام وهو مفزوع: لا يامشاري لاتفاول.. انشالله إنها هالشهر بتجي...
مشاري:لا يابن الحلال ما فاول انشالله إنها تجي وتقرعينك ..
عزام وهو يقوم: خلاص أجل بخليكم لأن محاضرتي بدت.. وبطلع منها وبرجع البيت على طول يمكن ما أشوفكم...
مشاري وطارق: يللاه مع السلامة...
طارق بعد ماراح عزام: ياخي ياليتها ماتجي..
مشاري: منهي؟؟
طارق: أم عزام... كل ماجت تسوي مشاكل وتقلب حياة عزام فوق تحت وتحوس الولد وترجع تسافر وماتسافر إلا وعزام نفسيته تعبانة وواصل حده..
مشاري:مسكين.. أنا مادري اشلون هالأباء يجيبون عيال ويتطلقون ويرمون عيالهم وينسونهم.. صراحة حتى كلمة أب وأم مايستاهلونها..
طارق:قل الله لايبلينا يابن الحلال.. خلاص ترى محاضرتنا بدت يللاه نروح نحضر..
***
****
*****
(في بيت أم عبدالرحمن..)
,,بالمجلس..
رهف ودموعها على خدها: إنت من اللي قالك؟؟
صالح:مسكتني أثير وقالتلي وحلفتني اني ما اقول لأحد إنها هي اللي علمتني..
رهف:صالح خلاص لاتتضايق اللي صارصار..
صالح:اشلون اللي صار صار.. رهف ليه يوم ابوي سوى هذا كله مادقيتي علي..
رهف:ليه أكبر السالفة خلاص..
صالح:اشلون خلاص كان عالأقل وقفت معاك ومع مشاري... كان عالأقل ماقدر يمد يده عليك يارهف..
هذا اشفيه انجن انهبل؟؟ وصلت فيه انه يضربك ببيت زوجك...
رهف :خلاص يا صالح مهما صارهذا أبونا..
صالح:لاتقولين أبونا هذا مو أب هذا هم وعذاب لنا في حياتنا... رهف منتي شايفة اشلون مفشلنا وفاظحنا وموطي راسنا بين الناس... بمشاكله وهواشاته وطقاقه مع خلق الله وفتنته بين الناس وتشويهه لسمعة بنات العوايل.. رهف أبوي ماحد سلم من شره.. حتى إحنا عياله ماسلمنا من شره.. شوفي اشسوى فيك؟؟
,, وبعد هالكلام ماقدر يمسك نفسه صالح وجلس يبكي وينزل دموعه على خده بصمت وبحرقه..
رهف وهي تمسح دموعه:خلاص ياصالح خلاص تعوذ من ابليس..
انا ما أبيك تعانده بسببي لأني مابي الكره اللي بقلبه لي يكبر...لأني أعرفه قاسي وبعدين ياصالح بعد كذا شهر في مناسبة عند أهل زوجي وأكيد بيعزمونه أخاف يتلفظ عليهم ويفشلهم بسبب زعله مني..
صالح:مناسبة... لمين؟؟
رهف:بنت عبدالرحمن الكبيرة بتتزوج..
صالح لا إراديآ: أسيـــــل؟؟
رهف: إيه..أسيل..
,,انصدم صالح وحس الدنيا سودا بعينه... وماقدر يمسك دموعه ورجع يبكي..ويقول بنفسه:
صدق إني غبي يوم فكرت إنه وحدة مثل أسيل تفكر فيني...
,, شوي ولا مشاري يدخل المجلس..
مشاري: السلام عليكم..
صالح يدنق راسه ويمسح دموعه بهدوء ويقوم يسلم: وعليكم السلام هلا والله..
,,لاحظ مشاري ملامح الألم والدموع اللي بعيون صالح ورهف..
وقعد يسولف مع صالح ويلطف الجو ويمزح معاه..
وطول الوقت كانت رهف تنظر لمشاري بكل حب وشافت بعينها اشلون معاملة مشاري تغيرت مع صالح واشلون هوقاعد يبذل جهد مع صالح عشان يحسن نفسيته شوي..
وحاول فيه إنه يتعشى معهم لكن صالح رفض بشده...
ورجع بيته ودخل غرفته وسكر الباب على نفسه.. ورمى نفسه على سريره وهو يحس نفسه مهزوم وعاجز وفاقد الأمل انه اسيل تسير من نصيبه ويلوم نفسه إنه في يوم من الأيام فكر إن أسيل تحبه وتسير زوجته..
***
***
,,,في غرفة رهف الساعة 12 الليل..
كانت رهف واقفة عند الدولاب تطلع لمشاري ثوب جديد وشماغ وتعطرهم له عشان أول مايقوم بكرة الصبح يلبسهم ويروح لجامعته..
دخل مشاري الغرفة وأول ماحست رهف فيه التفتت له وابتسمت له..
ابتسم مشاري لرهف وغير ثيابه استعدادآ للنوم.. ولما خلص جلس عالسرير..
جت رهف وجلست جنبه وقالت:
متى محاضرتك بكرة؟؟
مشاري:أول محاضرة تبدا عشر..
رهف:خلاص إفتح جوالك عشان وأنا في المدرسة أدق عليك وأصحيك..
مشاري:رهف ارتاحي أبوقت الجوال وأصحى..
رهف:حتى ولو لازم اتطمن انك قمت لمحاضرتك أخاف تغيب زي الأسبوع اللي فات لما كانت محاضرتك عشر وقلتلي إنك بتوقت جوالك لكنه لما رن المنبه سكرته ورجعت نمت..
مشاري:كله منك انتي دلعتيني.. أول إذا دق الجوال كنت أقوم على طول الحين ما أقوم إلا إذا انتي قومتيني..
رهف:وانا من لي غيرك .. إذا أنت مادلعته من أدلع..[وتمسك رهف يد مشاري وترفعها وتحطها على خدها وتغمض عيونها..]
,,مشاري حس بشعور غريب بقلبه مو عارف له تفسير ولا إراديآ قرب منها بهدوء وباسها..
رهف:مشاري ماتتخيل قد ايش انا أحبك وارتاح معك واحس بالأمان وإذا قعدت معاك أحس اني ملكت الدنيا ومافيها الله لايحرمني منك..
,,ويدنق مشاري راسه وهو حاس قلبه يعوره بشكل فظيع ويرجع يطالع برهف ويبتسم ويقول:
وانتي بعد الله لايحرمني منك..
***
****
*****

(في بيت أبوصالح...)
..بغرفة أبرار...الساعة 2 الفجر..
ناصر:تكفين يا أبرار والله موقادر أصبر زيادة.. مشتاقلك موت..
أبرار:حتى أنا مشتاقتلك موت..بس خلها بعدين..
ناصر:بعدين متى؟؟
أبرار:ناصر خلها إلين أروح الكلية عشان آخذ ملازم واسامي كتب وأقابلك..
ناصر:يعني بتطلعينلي بعد مايخلص الدوام..؟؟
أبرار:شسوي مافي إلا كذا لأني لو أدخل الكليه مارح أقدر أطلع مرة ثانية إلا لما يفتح باب الخروج مرة وحدة..
ناصر:أبرار وبعدين أنا بس بشوفك كل مرة خمس دقايق بس..
طب شوفي أنا عندي حل.. أول ماتوصلين الكلية لاتوقفين عند الباب الرئيسي اوقفي عند أي بوابة ثانية وأنا بكون واقف استناك اركبي معي بسرعة وآخذك نص ساعة نسولف فيها واشوفك وارجعك كليتك..
أبرار بخوف: خلاص أشوف..
,,سكرت أبرار السماعة وهي سرحانة وتقطع هالسرحان أثير..
أثير:أبرار وشيبي منك يوم قلتي له خلاص أشوف..
أبرار:هااه... لا ولا شي...
أثير بعصبية:لا يكون يبي يقابلك مرة ثانية يا أبرار؟؟
أبرار:هااه.. لا لا من قاله..
أثير: أجل وشيبي منك؟؟
أبرار: بس يسأل عن دراستي..
أثير: لا يا شيخة... بس عالعموم انتبهي يا أبرار المرة اللي فاتت الله ستر عليك المرة هذي ماتدرين شيصير انتبهي....
,,ابرار سكتت وقالت بنفسها..
مستحيل ناصر يأذيني ناصر يأذي نفسه ولا يمس شعره مني..
***
****
*****


بعد مرور قرابة الشهرين...
"""""""""""""""""""""""
(في المقهــــى...)
مشاري: خلاص عاد استح على وجهك خلق الله كلهم قاموا يطالعونك..
طارق: عزااام.. امسح دموعك كنك بزر فشلتنا..
عزام بقهر: أبعرف شي واحد ليه تسوي فيني كذا ليه؟؟
مشاري:خلاص يابن الحلال هذي ظروفها والغايب عذره معه..
عزام ودموعه تطيح من عيونه غصبن عنه:
ظروفها.. ظروفها..فوق الشهرين وانا متحمس ارتب هالبيت واشتري بهالأثاث وغرف النوم.. ومستنيها على جمر وآخر شي تسافر لجدة عشان تسلم على إختها وتخليني..
طارق:عزام يمكن أمك بعد ماتقعد بجدة يومين بترجع عندك هنا الرياض..
عزام: أنا قلت زيك بالأول... بس بعدين هي قالت ماعندها وقت لأنها تبي تقعد مع إختها بجدة وفي مؤتمر هناك تبي تحضره وبعدها تسافرلأمريكا على طول..
طارق: وانت ماتبي تشوفك؟؟
عزام:قالتلي تعال جدة..
مشاري باستغراب:وبتروحلها؟؟
عزام وهويمسح دموعه:أكيد بروحلها... بكرة رحلتي الساعة 12 الليل..
مشاري:خلاص ياعزام أنا بوديك
عزام:لاوالله ماحد يوديني.. مابي أتعب أحد.. سليم بيوديني..
[ويتنهد عزام بقوة] يللاه الحين أخليكم برجع بيتي أحس نفسي دايخ تصبحون على خير..
الكل: وانت من اهله..
طارق بعد ماطلع عزام من المقهى:آآآه.. آآه لو انها أمي مسكتها ودبجتها لين قالت آمين..
مشاري:الله يعينه مسكين شهور وهو يشيل ويحط عشانها هي وبزارينها وآخر شي تكسر بخاطره بهالطريقة..
طارق:لا وشوف اللعينه.. توعده وتعشمه وأخر شي تروح جدة وتخليه.. ياليته مايروحلها بكرة.. وهذا وجهي يامشاري إذا مارجع من عندها وهو كاره نفسه ماكون أنا طارق..
مشاري:الله يستر... ماتوقعت إنه ضعيف لهالدرجة.. عمري ماشفته مكسور زي هالمرة.. يبكي مثل الأطفال..
طارق:عشان إذا قلتلك يا مشاري إن عزام ضعيف ويبيله معاملة خاصة ماتقولي لا..
***
****
*****
(في الإستراحة...)
,,كان جالس لحاله على آخر الثيـل ولام رجوله على صدره بيدينه ومنزل راسه ويناظر بكل كآبة ويأس ...
سعد:صالح وشفيك؟؟
صالح وهو يفز من سرحانه: هااه لا مافيني شي..
سعد: مافيك شي ياخي لك فترة تجي الإستراحة وتقعد نفس قعدتك هذي لآخر الليل وتطلع؟؟
صالح:سعد خلاص قلتلك مافيني شي..
سعد:صالح انت متهاوش مع أبوك؟؟
صالح: لأ..
سعد:شوف ياصالح أنا مارح أضايقك وأضغط عليك أكثر من كذا بس صدقني مهما سار لك ومهما طحت بمشاكل وتأزمت نفسيتك.. هالشي اللي انت قاعد تسويه مايفيدك أبدآ.. تعوذ من ابليس وارجع بيتكم وروح تروش وصلي لك كم ركعة وحط حملك على الله وصدقني بترتاح..ولايضيق صدرك لأن الله ماكتبلك بشي سواء عجبك ولاماعجبك إلا خيرة
..

 
 

 

عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
قديم 22-05-08, 12:13 AM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي << حقك علي إن كنت أعلان >> للكاتبة : ما عاد بدري

 

,,دنق صالح راسه وهو خانقته العبرة..
سعد:خلاص ياصالح قوم يللاه..
,,حس صالح إن كلام سعد صح وقام من جلسته بصعوبة ونفض ثوبه ومشى خطوتين لكنه رجع التفت وقال:
سعد سامحني إذا على صوتي عليك..
سعد: ولايهمك.. أجل وشفايدة الصداقة؟؟
***
****
*****
(في مدرسة رهف...)
خلود: الله الله ياست رهف وشهالنفسية الحلوة وشهالحركات؟؟
رهف: أي حركات؟؟
خلود:أي حركات.. يعنني ماتدرين.. حسبي الله على عدوك ..كرمتي بناتك في الطابور الصبح وخيستي نفسية بناتي علي.. حتى هم يبون يتكرمون..
رهف: هههههههه كل هالهواش عشاني كرمت بناتي ؟؟
خلود:ماشالله عليك يارهف بظرف شهر تغيرتي وسرتي مثل القمر..
رهف:تكفين خلود قولي ماشالله..
خلود:ماشالله... ماشالله لاتخافين عيني باردة ما أحسد أحد..
بس أول الترم كنتي دايمآ تعبانة ومهدود حيلك بس الحين ماشالله خدودك موردة ونفسيتك مرة حلوة... الله يجعله دوم يارهف..
,, سكتت رهف وناظرت من شباك غرفة المعلمات وجلست تفكر وتقول بنفسها:
أكيد بتسير نفسيتي حلوة من يصدق إن مشاري تغيرت معاملته معي وسار يحبني ويعاملني بكل احترام..
من يصدق بعد الخوف والحرمان من الشعور بالإستقرار سرت أحس نفسي مالكة الدنيا ومافيها..
من يصدق بعد ماكان دايمآ يهاوشني أربعة وعشرين ساعة ويهزئني سار يقولي الله لايحرمني منك يارهف..
[وتتنهد رهف وتبتسم وهي مبسوطة] حتى هو الله لايحرمني منه..
,, وفجأه..
خلود: رهـــــــــــــف.. اشفيك انجنيتي لمين قاعدة تتبسمين؟؟
رهف:بسم الله.. خلود خوفتيني..
خلود: خوفتك أنا من رايي تقومين لحصتك والله أزين..
رهف: ليه أذن؟؟
خلود وهي منهبلة: نعـــــــــــــم؟؟
رهف وهي تضحك: حسبي الله عليك ياخلود خرعتيني سرت مادري شقول..
أقصد صفرت؟؟
خلود:الله يرحم حالك لها خمس دقايق مصفرة قومي يللاه..
***
****
*****
(في بيت أم عبدالرحمن...)
,,تحديدآ بغرفة رهف..
,,,الساعة 8 المغرب..
أسيل:ياربي ياربي ماعمري طلبت منك تروحين معي مكان إلا وتنشفين ريقي..
رهف: تكفين أسيل قسم بالله أحس بصداع ومغص فظيع..ومالي نفس أطلع ولا مكان..
أسيل:رهف حبيبتي إحنا محنا رايحين نفرفر بسوق .. بس بنروح محلين للكوش مدحوهم صديقاتي نشوفهم.. إذا عجبنا شي اخترنا وإذا ماعجبنا شي رجعنا البيت..
بعدين لاتخافين السواق اللي بيودينا مو فيصل ولا أبوي يعني لاتقولينلي استحي..
رهف:خلاص... خلاص.. بس بستأذن من مشاري واشوف شيقول؟؟
أسيل: بسرعة.. يللاه دقي عليه..
,, دقت رهف على مشاري وبعد رنتين على طول رد..
مشاري:هلا رهف..
رهف ابتسمت لاإراديآ وقالت: أهلين مشاري وينك برا مع أصحابك؟؟
مشاري:لا والله بالمغسلة أجيب ثيابي..
رهف:طب بعدها بتروح مكان؟؟
مشاري:لا والله مابروح مكان لأني برجع البيت بذاكر عندي امتحان بكرة..
رهف:طب تسمحلي أروح مع أسيل بتروح تختارلها كوشة وتبيني معاها..
مشاري:مومشكلة روحي..
رهف:طب تبيني أجهز لك شي قبل ما أطلع؟؟
مشاري:سلامتك..
رهف وهي مبتسمة:الله يسلمك.... مع السلامة..
,,سكرت رهف الخط ونزلت راسها وتنهدت وقالت بنفسها:
الحمدالله.. بعد ماكان يرد علي بقرف ويهاوش صار إذا رديقولي هلا والله ويكلمني بلطف.. من جد الحمدالله..
,,ويقطع تفكيرها صوت أسيل:
ها وشقالك؟؟
رهف بعد ما انتبهت:هااه.. لاماقال شي وافق..
أسيل:هيـــــــه .. الحمدالله أجل قومي البسي عباتك ويللاه معاي..
رهف: طيب..
,, وجت تبي تقوم رهف من عالسرير وفجأة حست الدنيا تلف وتدور فيها ورجعت طاحت عالسرير...
أسيل بخوف: رهف بسم الله عليك... رهــــــــــف وشفيك؟؟
رهف وهي تتنفس بسرعة وتبلع ريقها بصعوبة: أسيل جيبي... جيبيلي موية..
,,وتنط أسيل للثلاجة وتجيب موية وتجلس جنب رهف وتحاول تسندها وتقومها..
أسيل وهي شوي وتصيح: رهف.. رهف..يللاه جبت الموية قومي اشربي..
,,تفتح رهف عيونها بصعوبة ويالله يالله قدرت تفتح فمها وتشرب شوي..
أسيل:رهف.. أنادي جدتي؟؟
رهف:هااه... لا لاتنادين أحد... إرهاق بسيط وانشالله بسير أحسن..
,,وترجع رهف راسها لورى وتعدل لها أسيل المخدة وهي تنظر لرهف بكل خوف..
رفعت رهف يدها ومسكت خد أسيل وابتسمت:
أسيل خلاص مافيني شي بس دوخة بسيطة..
أسيل: رهف بس لونك مخطوف وعيونك بالغصب قاعدة تفتحينها.. خلني أدق على عمي مشاري طيب..
رهف:لا يا أسيل تكفين لاتشغلينه وتشغلين نفسك هوعنده امتحان بكرة ومابي أشغله عن مذاكرته وانتي بعد روحي مشوارك أمدى منى تستناك تحت..
أسيل بعد مالاحظت تحسن رهف:أكيد انتي احسن الحين؟؟
رهف: أكيد روحي مشوارك وانتي متطمنه..
::


راحت أسيل مع أمها وتركت رهف بالغرفة متمدده عالسرير..
عدلت رهف جلستها وحطت راسها بين ايدينها وجلست تهمز براسها بيدينها الثنتين عشان شوي يخف الألم..
نزلت رجولها من عالسرير وقررت تروح الحمام وتاخذلها شور دافي يمكن تتحسن شوي..
:::
::::
بعد ثلث ساعة تقريبآ طلعت رهف من الحمام ودخلت غرفة التبديل ولبستلها بجامة سماوية وقعدت تنشف شعرها بالمنشفة..
,,بعد ثواني بسيطة...
دخل مشاري الغرفة وجلس عالسرير ورمى ثيابه اللي جابها من الغسال جنبه وهو ماسك الجوال...
مشاري: والله انه اهبل ولاهوبصاحي.. ولوأنا بداله ما أتعنى لأم زي هذي..
طارق:تصدق إنها سافهته وللحين ماشافها... وكل مادق عليها تقوله أنا الحين مشغولة أشوفك بعدين..
مشاري:والله انه مقلق عمره عالفاضي.. يحمد ربه إنه عايش لحاله حر طليق..
أجل لوكان مكاني شبيسوي بعمره..
طارق:عاد تدري إن عزام يحسدك على حياتك وانك متزوج وسعيد مستقر..
مشاري: هاهاهااا.. ضحكتني..
وشيحسدني عليه ياحسرة.. أي حياة وأي سعادة وأي استقرار..
بالله التوريطة والسجن اللي أنا فيه تسميه سعادة واستقرار..
طارق: لاتنسى إنك إنت الغلطان.....ياخي أول مرة أشوف واحد يتزوج وحدة وهو مايبيها ياخي ليش ماقلت لأ من أول..
مشاري: والله ياطارق إني عارف إني غلطان وأول زواجي كنت أكابر وأقول لأ أبيها واتعذر بالمشاكل والمهاوشات اللي بيني وبينها إنها هي سبب عدم تقبلي لها..
لكن الحين مابينا إلاكل خير والأمور بينا مستقره وهاديه.. وموقادر أتقبلها..
طارق:يعني إشناوي عليه؟؟
مشاري:أنا ظلمت نفسي بمافيه الكفاية.. أبستنى أخلص هالترم اللي باقيلي وأتخرج..
وبعدين أقدم على دراسات عليا برا.. وأسافر وأرسلها ورقة طلاقها..
طارق:بس يامشاري من كلامك لي قبل إن البنت ماصدر منها إلا كل خير.. وتحبك وتدور رضاك... ليه ماتحاول تتأقلم معاها..
مشاري:شوف ياطارق يعلم الله انك أول انسان افتحله قلبي وأفضفضله.. لأني من جد محتاج إني أفضفض واتكلم ولا أبنفجر..
البنت كويسه وخلوقه وماعليها كلام بس سبحان الله ماني قادر أقتنع إنها هي اللي بتعيش معي طول عمري..
طارق:بس مادري أحس تصرفك إنك تسافر وترسلها ورقتها بينهيها..
مشاري وهو يتنهد: مادري مادري ياطارق حتى أنا عندي نفس الإحساس.. البلشة إني أنا الملقوف تدخلت بينها وبين أبوها في سالفة ومشكلة سارت بينهم وتبرا منها وحلف إنها ماعد تدخل بيته..
يعني البنت الحين ماصارلها أحد غيري.. وأنا موقادر أفكر إشلون أطلع نفسي من هالورطة..
طارق:الله يعينك يامشاري.. صراحة ماتوقعت إن زواجك متعسك لهالدرجة..
مشاري:شسوي لكن لازم في حل..
طارق: المهم.. تجي عندي تذاكر معي؟؟
مشاري:لايا طارق .. أخاف زي المرة اللي فاتت نقعد نسولف ونضحك ويروح الوقت.. أبجلس هنا بغرفتي أذاكر.. وأشوفك بكرة قبل الإمتحان..
طارق:أوكي يللاه مع السلامة..
,, أنهى مشاري المكالمة وجلس يحك راسه بيدينه بملل وبعدين التفت على ثيابه وقال بنفسه:
يووه خلني أقوم أعلقهم داخل..
::::
::::
,,شال مشاري ثيابه ومشى لغرفة التبديل وهو يغني لكنه إنصدم صدمة كبيرة لما دخل الغرفة...
,,كانت رهف جالسة على رجولها عالأرض وحاطة منشفتها على فمها ووجهها كله دموع ومنهارة تبكي...
مشاري وهو يبلع ريقه: رهــــــــــــــف!!!
,, ضغطت رهف بالمنشفة على فمها عشان تكتم صرخاتها وبكاءها ورجعت تبكي وهي تهز نفسها على قدام وورى ...
مشاري وهو يتنفس بسرعة: رهـــ.... رهف.. إنتي مارحتي مع أسيل؟؟؟
,,رفعت رهف راسها وطالعت بعيون مشاري بكل ألم وقالت:
ليـــــش... ليـــــــــــــش يامشاري ... ليـــــــــــــش...
مشاري وهو مومستوعب الوضع اللي هو فيه:
رهف...رهف خلني أفهمك..
وتقاطعه رهف وهي حاطه إيدينها على أذانيها وميته بكي:
لا...لاااا... لاتقول شي.. مابي أسمع شي مابي أسمع شي كفاية اللي سمعته كفااااااية..
مشاري:رهف صدقيني الأمور بتنحل ... أنا ... أنا بحلها بهدوء مارح تتأذين..
رهف: أتاذى.. أتأذى أكثر من الأذيه اللي أنا فيها..
وبعدين أي أمور اللي تنحل.. أي أمور..
طلاقي منك.. ولا بيتي اللي بينخرب....
ولا سمعتي اللي بتتشوه..إنه ولد الناس طلقها وراح يسافر..
ولا مشكلتي مع أبوي.. اللي إنت كنت سببها ودقيت صدرك وقلت مارح أسمح لأحد يمس شعره منك يارهف وانت أول واحد ضربت وأهنت..
إنت خفت على كرامتك ووقفت بوجه أبوي وتمشكلت معاه عشان تثبتله إنك رجل مو بزر على حسابي..
أبوي تبرا مني وحلف إذا طبيت بيته بيكسر رجلي عشان تشبع رجولتك وغرورك يامشاري..
,, وتقوم رهف وتمشي خطوتين وتناظر لمشاري ووجهها كله دموع وتقول:
أسألك بالله إذا طلقتني وين أروح وين أرووووح..
وش ذنبي.. وش ذنبي يهذا كله... وش ذنبي إني حبيتك وسلمتك نفسي..
أبعرف إنت شالقرار الصح اللي أخذته بحياتك؟؟
قررت تتزوجني...بس عشان أمك ترضى عليك وتقول ولدي مشاري رجال... وانت ماتبيني..
تمسكت فيني وخليتني معك وصرفت علي وطول الوقت تقول دامك على ذمتي ماتطلعين ولاريال من جيبك...بس عشان الناس يقولون انك رجال...وهم بعد وانت ماتبيني..
ووقفت بوجه أبوي ....[وتنزل رهف راسها وتشاهق]بس عشان تشبع رجولتك..
مشاري بتوتر: رهـــــــــــف.. خلاص..
رهف: وش اللي خلاص.. وش اللي خلاص..
دامك ماتبي الزواج ليه تزوجت..
دامك ماتحبني ليه تمسكت فيني..
دامك مو متأقلم ومو متقبل ليه استمريت ليـــــه؟؟
ليه ماأخذت قرار من أول ليـــه؟؟
,,مشاري وهو يحس نفسه أول مرة يتهزأ ومو قادر يصبر أكثر من كذا:
رهف ما أبي ولا كلمة زيادة..
رهف: إيه .. طبعآ كلام الحق مايعجبك.. كلام الحق هز ثقتك الزايدة بنفسك..
لكن لأ...لأ ..أنا اللي مابيك ... أنا اللي مابيك..
طلقنــــــــــي.. أنا مابي أكون على ذمة واحد موصاحب قرار..
طلقنـــــــــــــــــي...
مشاري بعصبية: رهف لاتجبريني أجي أمد يدي عليك..
,,, رهف كش جسمها وخافت انه مشاري يرجع يضربها وهي مافيها حيل أبدآ لكن للأسف رهف ماقدرت تمسك نفسها من الصدمة أكثر من كذا وأغمى عليها وطاحت عالأرض بقوة...
,,تسمر مشاري مكانه وطارت عيونه وخاف خوف شديد وهو موعارف يسوي شي..
قرب مشاري من رهف وجلس جنبها عالأرض وهو خايف جدآ وحط يدينه على وجهها ويحاول يقومها..
مشاري:رهف... رهف..رهف ردي علي وشفيك..
,,فز مشاري وراح غرفة النوم وطلع من الثلاجة موية ورجع عند رهف وجلس يرش عليها ويحاول إنها تقوم لكن بدون فايدة..
آخر شي أخذ عباتها ولفها فيها وشالها بين إيدينه ونزل عشان يوديها الطوارئ..
,,,
,,لما نزل مشاري للصالة وهوشايل بين ايدينه رهف ووجهه مصدوم ومهموم وتعبان ..
لطيفة بخوف:بسم الله الرحمن الرحيم من ذي يا ولدي؟؟
مشاري وعيونه مليانه دموع: يمه رهف أغمى عليها وموراضية تقوم..
لطيفة:بسم الله عليها ليه وشفيها..
مشاري وهو يكمل طريقه:مادري .. مادري..
فيصل: مشاري خلني أشيلها عنك وجهك تعبان..
مشاري: لا لا...
فيصل: خلاص أنا اللي بسوق فيكم وانت خلك شايلها ..
مشاري بعصبية: قلت لأ هذي زوجتي وأنا بوديها..
,,,
وينطلق مشاري برهف للمستشفى ويدخلونها الطوارئ على طول..
***
****
*****
انتهى الجزء الحادي عشر..
*شبيسير مع رهف ومشاري بالمستشفى..
*هل بتصر رهف عالطلاق؟؟
*كيف بتكون حياة مشاري بعد اعترافاته..
*كيف بتكون حياة رهف بعد صدمتها في مشاري..
*هل بتقابل أبرار ناصر للمرة الثانية؟؟
* شتتوقعون يسير مع عزام؟؟



 
 

 

عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
قديم 22-05-08, 12:18 AM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 14604
المشاركات: 54
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيوري عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيوري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم

انا قرات القصة دي من قبل وهي فعلا روعة روعة روعة

ومن احلى القصص الي قرتها واكثر من مرة

شكرا ليكي دلال

 
 

 

عرض البوم صور فيوري   رد مع اقتباس
قديم 31-05-08, 12:20 PM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فيوري مشاهدة المشاركة
   السلام عليكم

انا قرات القصة دي من قبل وهي فعلا روعة روعة روعة

ومن احلى القصص الي قرتها واكثر من مرة

أنا بعد عقب ما أنزل البارت أرد أقراها

شكرا ليكي دلال

تسلمين يالغالية أسعدني مرورك

 
 

 

عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
قديم 31-05-08, 12:25 PM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي << حقك علي إن كنت أعلان >> للكاتبة : ما عاد بدري

 

(الجزء الثاني عشـر)
(في مستشفى المملكــة...)
,,كان مشاري جالس على كراسي الإنتظار ومصدوم وسرحان ومشبك إيدينه ببعض..
,,بعد مرور نص ساعة دخلت الممرضه عنده وقالت:
الأخ مشاري..
مشاري: هااه... إيه إيه..
الممرضة:تفضل معاي عند الدكتورة تبيك..
مشاري:طيب..
,,راح مشاري عند الدكتورة وهو يالله يالله قادر يمشي ويحس حيله مهدود وحاس بصداع فظيع..
مشاري:السلام عليكم
الدكتورة: وعليكم السلام..
مشاري:دكتورة رهف وشفيها؟؟
الدكتورة:لا تخاف مافيها إلا كل خير بس بسألك شوية أسئلة..
الأيام هذي رهف قاعدة تمر بمشاكل؟؟
مشاري وهويبلع ريقه:هااه.. إيه يعني..
الدكتورة:آآآه.. طيب..
بصراحة يا أخ مشاري رهف تعاني من صدمة عصبية.. أثرت عليها وسببت لها هالإغماءة الشديدة.. زيادة على كذا إنه عندها فقر دم حاد ناتج عن سوء تغذية..
والأهم من هذا كله رهف حـــامل في الأسبوع السابع..
,,,إنصدم مشاري وفتح عيونه عالآخر وقال:
حـــــــامل؟؟
الدكتورة: إي نعم.. وبسبب سوء التغذية عندها.. والضغوط النفسية اللي عندها جسمها الضعيف ما إستحمل هذا كله..
الحين إحنا حطينا لها مغذي واكسجين بسبب صعوبة التنفس عندها.. ويمكن بعد ثلاث ساعات أو أربع صحتها شوي تتحسن وتسترد وعيها..
,,, نزل مشاري راسه وتكى على ركبيتينه بيديه وحط راسه بين يدينه وهو مصدوم بشكل كبير ويقول بنفسه:
لا...لالا.. مستحيل.. مستحيــــــــل..
الدكتورة: أخ مشاري في شي؟؟
يالله يالله طالع فيها مشاري وقال:
لا.... ولاشي..
يعني متى تقدر ترجع البيت؟؟
الدكتورة: اليوم انشالله ماتبات إلا في بيتها إذا إنت وهي حبيتوا... لكن إذا تبيها تقعد معنا إلين بكرة تتطمن على صحتها مو مشكلة..
مشاري وهو يالله يالله قادر يقوم: خلاص أنا الحين بروح أشوفها..
,,,طلع مشاري من عند الدكتورة وهو يسحب رجوله سحب وموقادر يفكر ولاقادر يشوف شي ... وحس إن كل الدنيا حوليه سودا..
وقف مشاري قدام الغرفة اللي رهف متنومة فيها وهويناظر للغرفة بكل قهر وخوف وضياع..
بعد مرور دقايق على وقوف مشاري... تشجع ودخل لرهف..
دخل مشاري وناظر لرهف وهوعاقد حواجبة..
,,كانت رهف لازالت فاقدة للوعي ومتمددة عالسرير وفاتحة عيونها نص فتحة ومن تحت عيونها سواد كبير وفمها مفتوح بألم فتحة بسيطة وأبر المغذي بيدها...
لاإراديآ مشاري ضرب يده بالباب ورجع طلع من الغرفة وهو معصب ودموعه بعيونه ومو شايف شي من الزعل..
يا اللـــه ... يا اللــــه أنا كنت شايل هم رهف.. الحين سرت شايل هم رهف وولدها..
,, وطلع مشاري وركب سيارته وحرك وانطلق لبيته..
***
****
*****
(في بيت أم عبدالرحمن..)
,,تحديدآ في الصالة والكل كان مجتمع...
لطيفة: يا تركي ارجع دق عليه له فوق الساعتين هو وزوجته برا..
تركي:دقيت فوق التسع مرات ما رد يمه..
فيصل:خلاص ياجدة.. إهدي.. الغايب عذره معه..
أسيل:ياربي الله يستر..
لطيفة:الله يهديك يا أسيل كان يوم داخت أول مرة جيتي وقلتيلي... موأخذتي عباتك ورحتي مشوارك..
أسيل والعبرة خانقتها: ياجدة والله هي قالت لاتنادين أحد وبسير كويسة..
لطيفة:الحين هالولد وينه.. مايقول عندي أهل بدق وطمنهم.. شوف ياتركي بعد ساعة إذا مادق علينا وطمنا..تروح وتسأل عنه بجميع المستشفيات..
,,بعد ماقالت لطيفة هالكلمة شوي ولا عبدالرحمن ولد تركي داخل من الحوش يركض ويقول:
جدة.. جدة ترى عمي مشاري وصل وقاعد يدخل سيارته الحوش..
,,الكل وقف وعلى وقفتهم دخل مشاري..
دخل مشاري وهو منزل راسه وسرحانه.. ولما رفع راسه وانتبه للناس اللي حوالينه قال:
بسم الله وشفيكم؟؟
لطيفة:مشاري وين حرمتك؟؟
مشاري:هااه.. رهف؟؟
فيصل: لا ميمونة.. إي رهف كم متزوج وحدة إنت؟؟
مشاري وهو يبلع ريقه ويحك راسه: إيه إيه بالمستشفى..
تركي:سلامتها وشفيها..
مشاري:هااه.. فقر دم وسوء تغذية.. [سكت مشاري شوي وموعارف شيقول بعدين قال] وطلعت حامل..
لطيفة:الحمدالله... الحمدالله..ياربي لك الحمد...
تركي:مبرووك.. مبرووك..
أسيل وهي تمسح دموعها:الحمدالله ياربي الحمدالله..
فيصل وهو يضرب عمه مشاري على كتفه:
إخس ياشديــــــد..
عبدالرحمن: فيصل استح على وجهك قدام خواتك.... مبروك يامشاري مبروك..
منى وإيمان: مبروك يامشاري..
مشاري وهو مصدع من الزحمه:الله يبارك فيكم..
لطيفة:طيب يامشاري ورى مارديت على اتصالتنا؟؟
مشاري:الظاهر نسيت الجوال فوق..
لطيفة:طيب ياولدي وش اللي جابك ومخلي حرمتك لحالها..
مشاري يوم تذكر رهف قال:
هااه.. إيه رجعت آخذلها طرحة ونعال.. لأني شلتها بعبايتها بس.. وبرجع المستشفى من طريقي..
لطيفة:خلاص ياولدي إرتاح..
أسماء ادخلي غرفة عمك مشاري وجيبي طرحة لعمتك رهف وجيبيلها نعال وحطيهم بشنطة صغيرة ولا كيس..
وانتي يا أسيل قومي جيبي لعمك عصيربارد يشربه..
مشاري: لالا. مايحتاج أنا بطلع أجيب الأغراض وأغير وأغسل .. عرقان حالتي حالة..
لطيفة: ومتى بتطلع من المستشفى؟؟
مشاري:بعد ساعة ولا ساعتين الدكتورة تقول إنها طيبة ماعليها..
لطيفة:أروح معاك؟؟
مشاري:لامايحتاج أباخذها وارجع على طول..
لطيفة:خلاص أجل بنجهز لها أكل إلين تجي...
,,, وطلع مشاري لغرفته وغير ملابسه وقعد عالسرير..
ياربي ليه قلتهم إنها حامل... وليه قلت لأمي إني برجع من طريقي..
ليه كذبت أنا بكرة عندي امتحان ونفسيتي تعبانة ومن سابع المستحيلات أذاكر بعد اللي سار.. ولا لي نفس أرجع لرهف...
رهف... آآآآه يارهف...
لمين أخليك لحالك بالمستشفى... وياليتك لحالك شايله ببطنك ولدي..
هذا اللي ماكنت حاسب حسابه..
,,شال مشاري الأغراض وتوجه للمستشفى...
***


*****
(في مستشفى المملكة..)
,,فتحت عيونها بألم وهي تحس بصداع فظيع.. تلفتت يمين ويسار وهي في قمة العطش..
ياربي أنا وين؟؟
..حاولت ترفع يدها عشان تمسك حلقها(رقبتها) لكنها انتبهت للمغذي.. وشهقت لما شافته...
الممرضة:حاسبي... حاسبي..
,,التفتت رهف بخوف وقالت:
إشفيـــه..
الممرضة:مافيش حاقه.. بس ماتحركيش ايدك كتير عشان إبرة المغزي ماتتكسرش.. سواني لحد مانده الدكتوره..
,,كشرت رهف ولسه حاسه الدنيا تلف وتدور فيها وحلقها يعورها بشكل كبير..
الدكتوره:حمدالله عالسلامة..
رهف يالله قادرة تحكي:الله يسلمك.. أنا ليه هنا؟؟
الدكتوره:أنتي ليه هنا!!!..بعد شنسوي بالدلع الزايد..
رهف:أنا من اللي جابني هنا؟؟
الدكتوره:رهف حبيبتي اهدي وشفيك متوترة..
رهف:مو متوترة بس من اللي جابني هنا؟؟
الدكتوره:زوجك مشاري..
رهف:طب هو وينه؟؟
الدكتوره:ما أدري بس هو قبل ساعة كان عندي بالمكتب وقال إنه بيروح لك..
,,سكتت رهف ونزلت راسها وقالت لنفسها..
الظاهر إنه سمع كلامي وطلقني.. شكله طلقني.. يا ويلي وين أروح؟؟
,,يقطع تفكيرها صوت الدكتورة:
رهف ممكن تهدين.. لأني بحكي معك شوي..
رهف ودموعها تنزل غصبن عنها:أبي موية عطشانة حلقي يعورني..
الدكتوره:رهف استني ربع ساعة وبعدين نعطيك تشربين.. الحين مايصلح وانتي في إيدك المغذي..
خلاص اتفقنى بعد ربع ساعة تشربين!!؟؟
هزت رهف راسها وهي تمسح دموعها بيدها..
الدكتوره:رهف حبيبتي إحنا سوينالك تحاليل ولقينا عندك فقر دم حاد باين إن تغذيتك سيئة.. زيادة على كذا الظاهر إنك تجهدين نفسك بسهر أو عمل وتضغطين على نفسك.. لازم يارهف ترتاحين وتهتمين بتغذيتك وبنفسيتك..
والحين انتي مو مسؤولة عن نفسك وبس... إنتي مسؤولة عن روح..
,التفتت رهف للدكتورة وعيونها مليـــــــانة دموع وقالت:
أي روح؟؟
الدكتوره: مالحظتي تغيرات سارتلك بالأسابيع الأخيرة..مبروك يارهف إنتي حامل..
,, نزلت دموع رهف على خدودها لاإراديآ وقالت:
حــــــــــــامل؟؟
[وبصوت واطي] لاااا... مستحيــــــــــــــل..
الدكتوره:انتي الحين ارتاحي ولاتجهدين نفسك إلين يخلص المحلول بعدين أكشف عليك عالسريع وتقدرين ترجعين البيت..
,,طلعت الدكتوره وخلت رهف في حالة صدمة شديدة..
عدلت جلستها وضمت رجولها على صدرها وحطت راسها على ركبتينها وجلست تبكي وتبكي...
يا الله ياالله.. مومعقول حامل؟؟
حـــامل..أنا كنت شايلة همي إذا طلقني مشاري وين أروح ؟؟
الحين أنا مو لحالي... معاي طفل.. وين أروح أنا وياه...
,,استمرت رهف تبكي وتفكر وتهوجس..... وللأسف بعد ما قامت من الإغماءة سار عندها كحة شديدة...
,,.
وصل مشاري المستشفى وتوجه للغرفة عند رهف..
,,دخل مشاري للغرفة .... مشى وجلس عالكرسي اللي بواجهة السرير وعينه مانزلت من عليها..
كانت رهف على نفس جلستهاومستمرة تبكي.. وكانت تكح بشكل مؤلم وباين من كحتها ونحنحتها إنها عطشانة..
..وفجأة..
مشاري:.. رهـــف تبين موية؟؟
,,تفاجأت رهف وخافت ورفعت راسها بهدوء وطالعت بمشاري.. لقته يناظرها بقسوة..
شالت راسها من على رجولها وجلست تمسح خدودها ودموعها بإيدينها..
,,قام مشاري وطلع من الغرفة وخلص أوراق خروجها وراح جابلها موية صحة ورجع مره ثانية عندها..
,,كانت الممرضة واقفة تحط بلسترعلى يد رهف بعد ماشالت المغذي..
,,بعد ماراحت الممرضة مشى مشاري بكل هدوء وجلس جنب رهف وفك لها غطاء الموية وقال:
خذي اشربي..
,,صدت رهف بوجهها للجهة الثانية.. لأنها موطايقة مشاري بعد الكلام اللي سمعته..
,,لا إراديآ مد مشاري يده ومسك رهف من خدودها ولف وجهها وحط موية الصحة عند فمها وقال:
خذي اشربي...
,,بسرعة رهف نفضت يد مشاري وبعدتها عن وجهها والتفتت للجهة الثانية مع إنها كانت بتموت وتشرب.. بس مالها نفس تاخذ أي شي من يد مشاري...
,,عصب مشاري ولف فمه على جنب وهو مقهور وقال بنفسه:
هين يارهف أنا تدفين يدي, لكن حسابك في السيارة..
مشاري بعصبية:يللاه البسي عباتك وامشي أنا أستناك برا..
,,كانت رهف تطالع بمشاري بعد ماأعطاها ظهره إلين طلع من الغرفة وعينها مانزلت من عليه ...
نزلت رجولها بصعوبة شديدة وهي تحس الدنيا تلف وتدور فيها...
دخلت الممرضة وساعدت رهف بلبس عباتها وطرحتها.. وطلعت لمشاري برا وأول ماشافها مشى بسرعة وخلاها وراه وتوجه للسيارة..
وكلت رهف أمرها لله ومشت وراه وهي خايفة تطيح أو يرجع يغمى عليها..
,,ركب مشاري السيارة قبلها واستنى قرابة الثلاث دقايق إلين أمداها تمشي وتركب..
ركبت السيارة رهف بهدوء وسكرت الباب من غير ماتقول ولاكلمة..
حرك مشاري السيارة وعلى طول قال:
الحين أبفهم أنا شتكلم عربي ولا فرنسي..
ماقلتلك مابيك تحملين؟؟
,,نزلت راسها رهف ورجعت التفتت لجهة اليمين من غير ماترد عليه.
مشاري:رهف أنا لما أكلمك ماتسفهين.. ردي علي أحسلك..
ماقلتلك لا تحملين..
ليش حملتي.. [وبنبرة صوت عاليه] تستهبليـــــــــن؟؟
,,كانت رهف ودها تشيل غطوتها وتصرخ بأعلى صوت وتبكي إلين ترتاح من شدة الضغط النفسي اللي معيشها مشاري فيه.. بس ماتقدر لأنه مافيها حيل أبدآ واكتفت بالبكاء فقط..
مشاري:شوفي رهف هالحركات مي علي أبدآ...
سالفة إنك تعاندين وتكسرين كلمتي... وتمشين اللي براسك وتحملين عشان بس تضمنين إني ما أطلقك,وعشان تخليني أتمسك فيك.. وتحطيني قدام الأمر الواقع فأنا الحين قاعد أقولك لأ يا ماما..
والله لو إن اللي ببطنك هذا مو واحد لو أنهم عشر... عشر يارهف..
وأنا مابيك بطلقك..
وخلي تخطيطك ينفعك..
وبخليك بهالبيت رحمة وشفقة مثلك مثل أي شغالة بالبيت إلين تولدين وأوريك شغلك..
,,بعد هالكلام رجعت رهف راسها لورى واستمرت تبكي بحرقة شديدة وألم وهي فاقدة الأمل وموحاسة بشي حوليها.. إلا الخيبة والخسارة..
,,
بعد مادخل مشاري السيارة الحوش قال:
يللاه إنزلي..
وأقسم بالله يارهف.. لو تقولين كلمة وحدة لأمي لتلومين نفسك..
,,نزل مشاري من السيارة وسكر الباب بأقوى ماعنده ودخل الصالة وتفاجأ وقال:
للحين مانمتوا؟؟
الكل: وين رهف؟؟
مشاري:بسم الله .. وراي ... وراي...
لاتخافون مافيها إلا العافية..
,, دخلت رهف الصالة ومنزلة راسها ودايخة وماتشوف شي وكل مامرت جنب شي تسندت عليه..
أسماء وأسيل: عمتي رهــــــــف..
وانطلقوا أسيل وأسماء لعندها وحضنوها بفرحة وقالوا:
مبروك ياعمة مبروك..
رهف وهي تمسح دموعها:الله يبارك فيكم..
منى:هات إيدك يارهف.. تعالي ريحي بغرفتك فوق تعالي...
رهف بصعوبة: عمتي نامت؟؟
منى :لا بالمطبخ تسويلك عشاك..
أسيل:خلاص يمه أنا بطلعها فوق..
..طلعت رهف لفوق بمساعدة أسيل وأسماء..
فيصل:ورى ماخليتها بالمستشفى يومين شكلها تعبانة؟؟
مشاري بعصبية: وانت وشدراك إنها تعبانة..؟؟
فيصل بحياء:هاه.. لا بس من صوتها.. وا.. واضح إنها تعبانة..
مشاري:صوتها.. ولا من أول مادخلت وأنت عيونك مانزلت من عليها..
,,نزل فيصل راسه وهو متفشل ومستغرب من عصبية مشاري عليه..
::::

::::::
,,,بغرفة رهف..
تمددت رهف على سريرها وقعدت ترجع شعرها على ورى وتلمه بشباصتها..
أسيل:رهف إشرايك تتروشين يمكن تصحصحين شوي؟؟
رهف وهي تبلع ريقها:تروشت قبل ما روح المستشفى..
,,شوي ولا لطيفة تدخل والشغالة وراها وهي شايلة صينية الأكل..
لطيفة:السلام عليكم...مبروووك... مبرووووك..
,,رفعت راسها رهف ببرود وجت تبي تقوم عشان تسلم على عمتها لكن لطيفة حلفت عليها ماتقوم وجلست جنب رهف وهي اللي سلمت عليها..
لطيفة وهي تاخذ الصينية من يد الشغالة وتحطها على حجر رهف:
يللاه يارهف ابيك تشربين هالشوربة وتاكلين هالكفتة وتشربين عصيرك كله..
رهف بتعب شديد:معليش عمتي والله مالي نفس..
لطيفة:هـــــوو... وش اللي مالك نفس.. انتي الحين حامل وفيك فقردم ماهو زين لالك ولا لولدك.. لازم تاكلين..
رهف وهي شوي وتصيح:الله يخليك ياعمه والله مالي نفس بس أبي أنام..
,,كل اللي موجودين بالغرفة تلفتوا على بعض وحسوا إن رهف تعبانة مرة ومو باين عليها الفرحة أبدآ..
لطيفة:شوفي يارهف ماني بمخليتك إلا بعد ماتشربين هالشوربة..
رهف:خلاص خليها بعدين..
لطيفة:بعدين متى يعني منتي شايفة كم الساعة.. لا الحين تشربينها..
,,مدت رهف يدها ومسكت الملعقة وخذت فيها شوية شوربة ورفعتها لفمها وهي ترتجف بس للأسف من التعب والصدمة.. كبت (كتت) الشوربة على صدرها قبل مايوصل أي شي لفمها...
الشوربة كانت حارة جدآ وأحرقت رهف وماقدرت تستحمل ورجعت تبكي بألم وهي تمسح نفسها بالمنديل..
لطيفة خافت وشهقت وطارت عيونها وقالت:
بسم الله عليك.. لايكون احترقتي؟؟
,,من جهة أسماء وأسيل قاموا يطالعون ببعض.. وهم خايفين ومستغربين من شكل رهف والبرود اللي هي فيه..
منى وهي تجلس جنب رهف من الجهة الثانية للسريروتاخذ الملعقة:
خلاص يارهف أنا بشربك..
رهف وهي مستمرة تبكي:والله مابي.. واللـــــهي مابي.. مالي نفس..
منى:خلاص.. خلاص يارهف.. لاتبكين ..دام مالك نفس اليوم مومشكلة بنزل هالأكل تحت لكن بكرة لاتداومين.. وإذا راح مشاري دوامه.. أنا رح أجي لغرفتك وأجيبلك فطور وتاكلينه كله..
,,ماردت رهف وجلست تمسح خدودها وعيونها بالمنديل..
منى:يللاه يابنات خلوا عمتكم ترتاح و روحوا ناموا... الصباح عندكم دوامات..
,,طلعوا منى وبناتها وشالوا معهم صينية الأكل وتركوا لطيفة مع رهف..
لطيفة: رهف وشفيك؟؟
رهف انتبهت لنفسها إنها زودتها:مافيني شي..بس دايخة شوي
لطيفة:وشلون مافيك شي.. كل هالصياح والنفسية التعبانة من الدوخة؟؟
تكلمي يارهف مشاري زعلك صار شي بينكم..؟؟
,,امتلت عيون رهف دموع وحست نفسها ودها تصرخ وتشكي وترمي نفسها بين أيدين لطيفة عشان تحس بالأمان وتقولها كل شي عشان تفضفض وترتاح... لكن تذكرت كلمة مشاري لها قبل ماينزل من السيارة لما قال (أقسم بالله يارهف.. لو تقولين كلمة وحدة لأمي لاتلومين إلا نفسك)
..خافت وقالت:
ياعمتي مشاري ماصدر منه إلا كل خير لاتخافين إحنا مرتاحين مع بعض..
بس يمكن عشان طحت ودخت متأزمة نفسيتي شوي..
لطيفة:يابنيتي هذا الحمال.. وحم وتعب ومشقة.. الوحدة لازم تستحمل..
رهف وهي تمسح وجهها بيدينها:
الله يعين..
لطيفة: أجل يابنيتي أخليك ترتاحين وتنامين وبكرة لاتداومين ارتاحي.
.

 
 

 

عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة ما عاد بدري, روايات, رواية حقك علي إن كنت زعلان, قصص
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:03 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية