لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-04-08, 11:40 PM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة AL7ayrana مشاهدة المشاركة
   والله قصه رووووووعه


ياليت تكملينها ترى ننتظرك يالغلا


مشكووووووره قلبووو


تسلمين حبيبتي على مرورك

ألحين بنزل بارتين :)

 
 

 

عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
قديم 28-04-08, 11:43 PM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي << حقك علي إن كنت أعلان >> للكاتبة : ما عاد بدري

 

(الجزء التاسع)
(في بيت أبوصالح..)
صاالح وهومعصب:الحين بالله أنتم أهل... ..
منيرة:الحين أنت وشفيك معصب والله والله ياصالح إني مادريت..
صالح:مادريتي.. رهف هي ورجلها يتعنون إلين هنا عشان يزورونا ومايلقون أحد بالبيت.. بالله لوهي بنتك أبرار بتسوين فيها كذا..
منيرة:ياصالح شناقاعدة أقول والله ياصالح إني مادريت.. إلا لودريت أبدق على أهلي واعتذرعن الروحة... لكن أفنان الله يهديها نست تقول..
أبرار:خلاص صالح وشفيك معصب مو مشكلة تجي اليوم مرة ثانية ماصار شي..
صالح:إنا لله... الحين رهف اشموقفها قدام زوجها..
وانتي يا أفنان إذا انتي للحين بزر وتضيعين وتنسين لاعد تردين عالتليفون خلي اللي أكبر منك يرد...
منيرة:خلاص ماصار إلا الخير.. دق عليها قولها تجينا اليوم..
صالح:مانيبداق على أحد.. انتم أصلآ ماهمتكم رهف تجي ولا لا.. أنا بعد صلاة العشاء بروح وأزورها لحالي.. ,,, ويقوم صالح ويروح للمقلط..
منيرة بعد ماراح صالح:أحسن فكيتنا من وجهها..
أفنان تروح عند أمها وهي شوي وتصيح من تهزيئ صالح:
يمه أنا مالي دخل ترى أبرار هي اللي قالتلي إني أسكت ولا أقولكم..
منيرة:أحسن بعد... خلتذلف.. والله مابقى إلا أخلي جمعة أهلي والوناسة والضحك وأقعد أقابلها وأقهويها..
أبرار:يعني زين اللي سويته يمه منتي بزعلانه مني..؟؟
منيرة:والله ماجبت خبرها ولازعلت..
***
****
*****
(في بيت أم عبدالرحمن..)
بعد الغداء كان مشاري واخوانه مجتمعين بالديوانية..
جوال مشاري يدق..
مشاري بنفسه: إنا للــــــــــه وشيبي ذا؟؟
مشاري وهويرد: هلا والله..
صالح:السلام عليكم..
مشاري:هلا وعليكم السلام..
صالح:كيفك يامشاري.؟
مشاري:الحمدالله تمام كيفك إنت؟؟
صالح:الحمدالله تمام..كيف رهف عساها طيبة؟؟
مشاري:والله ماعليها الحمدالله...
صالح:اعذرنا يامشاري عاللي سار أمس إلا لوأدري إنكم بتجون كان والله ما أروح ولا مكان ولاأطلع الأهل بس واللـــــــــه مادريت..
مشاري:لاياصالح ماسار إلاالخير..
صالح:طب اليوم أنت ورهف بتروحون مكان؟؟
مشاري:لامارح نروح ولامكان ليه بتجي؟؟
صالح:والله ودي اسلم عليك وعلى رهف..
مشاري:حياك الله حبيبي البيت بيتك..
صالح:ماتقصر..
*
**
::::
(في غرفة رهف..)
أسماء: تكفيــــــن رهف..
رهف:والله مادري.. خلوها مرة ثانية..
أسيل:الحين بالله انتي اشفيك خايفة؟؟ دقي عليه وقوليله مارح يقول لا..
رهف:مادري أسيل أخاف يعصب؟؟
أسيل:ليه يعصب انتي بتروحين لحالك!! بتروحين وترجعين معانا بعدين مارح نطول..
أسماء:تكفين رهف تعالي.. ترى مرة وناسة بنقعد نفرفر بالسوق بعدين نروح كوفي ونقعد شوي ونرجع البيت..
رهف وهي محتارة:طب هو وينه الحين.؟؟
أسيل:أكيد بالديوانية مع أهلي..
رهف: طب خلاص بدق عليه جوال وأقوله,,, وتقول رهف بنفسها[الله يستر]
,,دقت عليه ورن جواله..
رهف:هلا مشاري كيفك..
مشاري: أهلين
رهف تبلع ريقها:...آآآآ..شخبارك؟؟
مشاري:... الزبدة..
رهف: مشاري أسيل وأسماء بيروحون الفيصلية ممكن أروح معهم..
مشاري: لأْْءء..
رهف:مشاري مابنطول ..
مشاري: انتي اشسالفتك ماتسمعين؟؟
رهف وهي منكسر خاطرها:طيب خلاص مع السلامة..
..
أسيل:هاوشقالك يارهف؟؟
رهف: معليش روحوا انتم..
أسيل: ليــــــه؟؟
رهف: قال لأ..
أسماء:الظاهر هذا مايعقله إلا جدتي بروح أقولها..
أسيل وهي تمسك يد أسماء: أقول اجلسي خلاص زوجته وهو حر..
رهف:خلاص أسماء وعد المرة الجاية بكون معكم..
إلا صح بعطيكم فلوس وأبيكم تشترونلي كذا عطر عشان أعطيهم عمتي ماهديتها شي من يوم ماتزوجت..
اسيل:لاحبيبتي انتي انزلي بنفسك واشتري اللي تبين..
رهف:أسيل تكفيـــن..
أسيل:لاء انتي انزلي السوق واشتري على ذوقك.. وبعدين ليه يوم كنتي بجدة ماشريتي..
,,رهف بنفسها:إي مرة قطعت الأسواق اللي بجدة..
رهف:خلاص مو مشكلة.. يللا تسوق ممتع..
::::
:::::
:::::::
,,صلت رهف المغرب وجلست على كرسي الكمدينة وقعدت تمشط شعرها..
دخل مشاري الغرفة بدون أي سلام.. وعلى طول راح غرفة التبديل..
فصخ مشاري بدلته ولبس ثوب.. وطلع لرهف..
وجلس عالسريروقال:رهف..
رهف:.. نعم
مشاري: وشفيك زعلانه..
رهف:لاني زعلانة ولاشي..
مشاري: بغيتي شي ضروري من السوق..
رهف:يعني ....... بس مو مشكلة اروح أنا وياك بعدين..
,,مشاري بنفسه: واثقة..
مشاري: طب البسي ..
رهف وهي فرحانة: ليه باطلع أنا وياك؟؟
مشاري بنبرة صوت عالية:انت ماتبين إلا تفرفرين بهالشوارع...
,,طاح وجه رهف وتفشلت ولفت للمراية ورجعت تمشط شعرها وهي معصبة..
مشاري:خلاص.. خلاص نتفتيه... وبعدين تعالي هنا الظاهر بوديك المستشفى أكشف على أذانيك هذي..
الحين ماسمعتيني وأنا أقولك البسي؟؟
رهف ببرود: ليه البس؟؟
مشاري وفمه على جنب ويقلد نبرة صوت رهف: بصورك..
..ماردت عليه رهف..
,, ويوقف مشاري ويقول: خلاص كيفك ماتبيت تستقبلين أخوك انتي حرة..
,,تحط رهف الفرشة عالكمدينة وتلتفت لمشاري:
صدق يامشاري صالح بيجي..
مشاري:أجل ليش منعتك إنك تروحين السوق..
رهف بعد ماتحولت ملامح الزعل لابتسامة:خلاص الحين بألبس وثواني وأنزل..
مشاري:لانزلتي قولي للشغالات يزهبون القهوة والشاهي..
رهف وهي طايرة من الفرح: ابشر..
:::
,,نزل مشاري تحت وهو يقول بنفسه ماكنها تو اللي شوي وتبكي...
يوم سمعت سيرة صالح تشققت..
***
****
******


(في بيت أبو صالح...)
أثير وهي مسكرة على نفسها الباب ومعصبة:
طيـــــب يا محمد أدق عليك وتعطيني بزي أوريك..
,,شوي ولا جوال أثير يهز لأنه كان عالصامت..
أثير: وله وجه يدق بعد ماسكر بوجهي.. مارح أرد ولا أقول خلني أرد وأوريه شغله..
وترد وهي معصبة:نعـــم
محمد:السلام عليكم..
أثير:لا والله تقفل بوجهي بعدين تسلم ماكنك سويت شي..
محمد:أثير انتي كل ماكلمتيني بتقعدين تعصبين وتنافخين..
أثير:شوف نفسك وشسويت..
محمد: وشسويــــــــــــت؟؟
أثير: ليه تسكر بوجهي؟؟
محمد: أثير حبيبتي....
أثير تقاطعه: لاتقول حبيبتي..
محمد: وشتبيني أقوك عدوتي..
أثير:لا تقولي شي بس قول أثير..
محمد:طيب ولاتزعلين... أثير الحين من الرجال أنا ولا أنتي؟؟
أثير بعد صمت لحظات: أنت..
محمد: خلاص أنا رجال وما أرضى بنت تصرف علي..
أثير:...
محمد:أنا قلت بكلمك قلتيلي لأ إنتي بتدقين خلاص متى ماسمحت ظروفك دقي بس آسف ما أقدر أرد... لأن رجولتي تمنعني أنه أكلم على حساب أحد..
أثير وهي مذهولة برجولة محمد:... محمد عادي كله سوا..
محمد: لأ متى مابغيتيني يابنت الناس دقي وأنا برجع أدق عليك ..
أثير وهي مستحية: طيب..
محمد:ههههه شفتي اشلون نسيتيني وشبغيت أقولك..
أثير: وشبغيت تقول..
محمد:ماتلاحظين إنك ماتكلمين إلا بالقطارة..
أثير بحياء شديد: على حسب ظروفي..
محمد:يعني اشلون ظروفك تختلف عن ظروف إختك.. هذا ناصر طول الوقت يكلم أبرار..
أثير: أبرار غير..
محمد:اشلون غير؟؟
أثير: مادري..
محمد:عشان أبرار واثقة بناصر وانتي مو واثقة فيني يعني؟؟
أثير: لامحمد السالفة مو كذا بس اصبر علي الين اتعود..
محمد يتنهد: وشيصبرني..
أثير: محمد خلاص أخليك الحين..
محمد:وين بتروحين..
أثير:محمد خلاص إذا قلتلك مع السلامة مع السلامة..
محمد يتنهد:الله يعيني على دلعك... بس مو مشكلة.. في أمان الله..
****
******
********
(في بيت أم عبدالرحمن..)
في مجلس الرجال..
عبدالرحمن:ياحيالله ابوسلطان..
صالح:الله يبقيك يابو فيصل..
عبدالرحمن:بشرني عن الوالد انشالله طيب..
صالح:الحمدالله ماعليه..
عبدالرحمن:يعني ماشفناك إلا بعد ماجى نسيبك واختك من السفر.. البيت بيتك ياصالح متى ماجيت حياك الله تعال ووسع صدرك عندنا واقعد مع فيصل..
صالح:كثر الله خيركم ماتقصرون..
عبدالرحمن:أجل خلاص أنا أخليك الحين عشان تجي إختك وتسلم عليها..
مشاري:عبدالرحمن خلك وبدخل صالح المجلس الثاني..
عبدالرحمن:لا والله ماتقومه أنا أصلآ بروح الديوانية عند تركي وفيصل... عن إذنكم
مشاري وصالح: إذنك معك..
مشاري:ثواني ياصالح إلين أنادي رهف..
,, ويروح مشاري ويدخل المطبخ ويلاقي رهف جالسه..
مشاري:يللاه جيبي القهوة وتعالي المجلس عند أخوك..
رهف: طيب..
,,ويدخل مشاري المجلس ويجلس جنب صالح وشوي ولا رهف داخله..
,,ويفز صالح وياخذ صينية القهوة من يد رهف:
ياهلا بالغالية..وحشتيني..
رهف:ياحبيلك ..وانا والله أكثر
,,ويحط صالح الصينية عالطاولة ويلم رهف بين يدينه ويحضنها بأقوى ماعنده..
وتلف رهف يدينها حولين صالح وتحط راسها على كتفه وهي تبكي..
,,مشاري وهويشوف الوضع لاإراديآ جلس يهز رجله اليسار بتوتر وبقوة ويلف دقنه لجهة اليسار ويعض شفايفه..
لاإراديآ قام من المجلس وانطلق للديوانية..
ودخل بسرعة ورمى نفسه عالكنبة واخذ الجريدة.. وقام يقلب فيها بسرعة من دون مايركز على ولا شي وآخر شي مسكها ورماها عالأرض..
,,الكل لاحظ توتر مشاري والعصبية اللي هو فيها..
فيصل:مشاري وشفيك؟؟
مشاري وهو يهز رجله: هااه... ولاشي..
عبدالرحمن: صالح راح..
مشاري: لالسه ماراح..
عبدالرحمن:طب وراك جاين هنا ومخليه؟؟
مشاري:عشان ياخذ راحته هو واخته..
**
**
من بعد دوران وفرفرة بالسوق..
,,دخلوا أسيل وأسماء الصالة الداخلية وهم مصدعات..
أسيل:السلام عليكم..
لطيفة ومنى وإيمان:عليكم السلام..
أسيل وهي تفك الطرحة:كيفكم..
الكل:حمدالله..
لطيفة:ابطيتوا يا أسيل وشكنتوا تسوون كل هالوقت؟؟
أسيل:ياجدة والله ما أبطينا.. هذا الساعة 8,30 واحنا داخلين البيت..
منى: وها كيف السوق؟؟
أسماء:يمه تعرفين هالوقت تنزيلات ولا في شي حلو..
أسيل وهي في يدها أكياس بسيطة :يمه تكفين في باقي أكياس خلي الشغالة تطلعهم فوق غرفتي..
منى:خلاص الحين أناديها..
**
**

,,في الديوانية..
عبدالرحمن:مشاري والله فشلة يقعد عندنا صالح إلين هالحزة ولا نعشيه..
مشاري: وشسوي به اللي يبي يزور أحد يجي حزة عصر مغرب مو بعد صلاة العشاء عشان الناس يحلفون عليه يتعشى..
تركي: ولو عيب يطلع من عندنا هالحزة من غير مانعشيه..
عبدالرحمن: اسمع يا مشاري روح عنده واحلف عليه يقعد للعشى إلين أدق تليفون وأوصي على ذاك العشى..
مشاري من غير مايلتفت: أنا متأكد إنه مارح يرضى..
عبدالرحمن: لالزم عليه وخل رهف تلزم عليه..
مشاري بتأفف: طيب
,,قام مشاري من مكانه وتوجه للمجلس وأول مادخل طارت عيونه وحس الدنيا تلف وتدور فيه..
المنظر اللي شافه مشاري قدامه منظر طبيعي مافيه أي شي يخوف بس مشاري الله يهديه أي شي يشوف رهف تسويه يقلب الشي عليها..
,,كانت رهف جالسه ملاصقه لصالح وماسكه يد صالح بين ايدينها الثنتين بكل حب وعيونها معلقة بعيونه وميته ضحك وبتطير من الوناسة..
صالح:والله والله يارهف إني تمنيت إنك موجودة..
رهف:حرام عليك..
صالح:وش اللي حرام علي ماشفتيه يوم خسر بالأسهم بغى يموت ماغيريضرب بأبر السكر حقته..
رهف:هم خسارته موقليلة ياصالح فوق المية ألف..
صالح:أحسن مال البخيل ياخذه العيار..
رهف وهي تضحك:صاااالح هذا أبوك..
,,يدخل مشاري المجلس ويتنحنح ويجلس قبال رهف وهو ماسك نفسه..
مشاري:صالح معليش بغيت رهف شوي..
صالح:إي عادي خذوا راحتكم..
مشاري:تعالي رهف..
,,رهف وهي تفك إيد صالح: طيب يامشاري...
صالح ثواني وأجيك..
,,وتطلع رهف مع مشاري برا المجلس وياخذها مع يدها بدون مايقولها أي شي ويوديها المقلط ويصك الباب..

**
,,في غرفة أسيل..
أسيل بعد ماسكرت سحاب التنورة:ها أسماء اشرايك؟؟
أسماء: تجنن..
أسيل وهي تحط ايدينها على عيونها:آآآه.. ياربي جننتني هالعدسات..
أسماء:تستاهلين قلتلك السوق صداع وفرفرة البسي نظارتك.. ولا سويلك ليزك وافتكي..
أسيل وهي جالسة عالكمدينة وتفصخ عدساتها:تخيلي شكلي بالنظارة بالسوق خيرعجوز.. وبعدين أنا أخاف من العمليات ومليون مرة قلت ليزك مارح أسوي..
أسماء:انتي حتى النظارة ماتلبسينها بالبيت تقعدين بدون لانظارات ولاعدسات وهالشي ياغبية يضعف نظرك أكثر..
,,دخلت الشغالة صوفيا وتحط الأكياس..
أسيل:صوفيا وين رهف؟؟
صوفيا:هي في مجلس مع بابا مشاري..
أسيل:يحبسها ويستنذل عليها بعدين يقعد يضحك عليها بكم كلمة..
أسماء:ماتلاحظين عمي مشاري ساير بثر..
أسيل:مستقوي على هالضعيفة..
,,وتقوم أسيل وترفع شعرها بشباصة فوق وتفك عطر من علبته توها شاريته وتبخ على شعرها ونفسها وتقول:
خلني أروح أخرب عليه.. واسير بثرة أكثر منه..أسماء تعالي معي..
أسماء:لاتكفين بتروش عشان شوي أصحصح..
أسيل:خلاص بنزل لحالي..
**
وتنزل أسيل وتتوجه للمجلس عن طريق الصالة الخارجية من غير ماتشوف أحد من أهلها..
دخلت أسيل المجلس ولا تلقى صالح جالس بآخر المجلس لحاله ويوم شافها دنق راسه وطالع بالأرض..
أسيل تحط يدها على خصرها:ياعيني عالمؤدب.. وين رهوف أكيد أكلتها يالدب..
.. وتلف حاولين نفسها,,, إشرايك بذوقي ترى تووووها جديدة..
صالح: ..... ساكت مايعلق
أسيل:أنا اعرف انك ماتحب علي التنانير القصيرة عشان كذا أنا جاية أوريك واقهرك.. ها تكلم وشرايك..
أصلآ تكلمت ولاماتكلمت معروفة ذوق أسيل لايعلا عليه..
صالح يكلم نفسه: ياربي وشهالمهبولة من وين طلعتلي.. ياليتها تطلع من هنا قبل مايجي مشاري ويصفقني ويصفقها..
,,أسيل تقرب من صالح وتمد يدها عشان ترفع وجهه ويطالع فيها... لكن لما قربت من صالح وحست إنه في شي غريب.. فجأة صالح رفع وجهه وناظر فيها وهو مكشر..
,,أسيل شهقت وحطت يدها على فمها وامتلت عيونها دموع.. وعلى طول اركضت فوق غرفتها وسكرت الباب..
**
**
,,في المقلط..
جلس مشاري عالكنبة وتكى على ركبتينه وشبك أصابعه وقام يطالع برهف شوي ويقوم يذبحها..
رهف: مشاري وشفي وجهك أحمر؟؟
,,مشاري ساكت ويطالع فيها من فوق لتحت..
رهف:مشاري وشفيك معصب.. مشاري سار شي؟؟
,, وتمد يدها رهف عشان تمسك وجه مشاري وتهديه وتفهم منه وشفيه.. لكن مشاري دف يد رهف وقال وهو يكابروبعصبية شديدة:
وشفيني.. وشفيني.. مافيني شي.. انتي اذا انبسطتي انا على طول انبسط..
رهف وهي موفاهمه شي: هااه.. وشو مافهمت؟؟
مشاري: مافي شي أصلآ عشان تفهمينه.. المهم الحين أنا وياك نروح عند صالح ونلزم عليه يتعشى عندنا..
رهف:لا مشاري ماظنيت.. صالح يستحي..
مشاري وهو يقوم : لامابينا حياء موبطالع صالح إلا وهو متعشي..
**
**
,,غرفة أسيل..
أسيل تبكي من الفشلة وحاطه ايدينها الثنتين على خدها وتصيح..
ياويلي.. ياويلي... أنا وشسويت؟؟
الله ياخذني انشالله ..الله ياخذني... وشقلة الأدب هذي..
ياويلي.. من هذا اللي دخلت عليه.. وبعدين شمقعده بالمجلس لحاله؟؟
لحظه.. لحظه.. هذاك الوجه مو غريب علي أنا قد شفته من قبل..
ياربي منهو؟؟؟ ... ياربي منهو أنا شفته قبل بس ويــــن؟؟
,,وتشهق رهف وتحط يدها على فمها....
يووووووه هذا صالح..
الله ياخذك ياصوفيا... الله ياخذك كله منها.. كله منها..
ليه ماقالتلي انه فيه ضيوف..
يا الله الحين الولد اشبيقول عني أكيد بيقول إني مجنونة..
لا لالا لالا.. الليزك بسويه يعني بسويه الله لا يعوقني بشر..
**
**
,,في مجلس الرجال..
كان صالح جالس على طرف الكنبة ووجهه أحمر ومتوتر وكل شوي يبلع ريقه وماسك بيده مفاتيحه ومو مستوعب اللي سار قدامه..
,,أول مادخل مشاري ووراه رهف للمجلس.. على طول فز صالح وقام من مكانه...
صالح:يللاه أشوفكم على خير..
مشاري:وين رايح..
صالح:ابروح البيت .. أهم شي اتطمنت عليكم وشفتكم..
رهف:صالح حبيبي ماقعدت ساعه على بعضها.. وبعدين وشفي وجهك أحمر؟؟
صالح:هاه.. ولا شي بس الوالده دقت وتبيني ضروري..
مشاري وهو مستغرب من الحالة اللي رجع ولقى صالح فيها:
لاياصلح أنا ورهف اتفقنا انك ماتطلع إلا بعد ماتتعشى دق على امك واعتذر..
صالح:هاه.. لايامشاري انت تعرف ماعند امي غيري وهي تبيني ضروري مرة ثانية انشالله أجي وأطول أكثر..
مشاري وهو نوعآ مافرحان إن صالح بيروح:
أجل خلاص فمان الله مانقدر نضغط عليك أكثر من كذا..
رهف تمسك يد صالح وكلها رجاء:صالح الله يخليك اقعد شوي ماشبعت منك..

 
 

 

عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
قديم 28-04-08, 11:47 PM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي << حقك علي إن كنت أعلان >> للكاتبة : ما عاد بدري

 

صالح:ما أقدر يارهف والله مستعجل,,, ويدنق ويبوس جبهة رهف,,
خلاص اشوفك على خير..
**
,,في غرفة رهف..
,,الساعة 1,30 الليل...
دخل مشاري ولقى رهف جالسة على طرف السرير وماسكة بيدها كتيب حصن المسلم وتقرا فيه..
ولقى بجامته مصفطتها رهف ومعطرتها وحاطتها على السرير من جهة مشاري..
,,كان مشاري مقهور من رهف وطريقة معاملتها مع صالح وحاس بنار بقلبه وكالعادة مايحط حرته إلا بهالمسكينة اللي عنده..
مشاري وهويفصخ ثوبه:وشسالفة أخوك تركناه بالمجلس وشزينه ورجعناله وهو مختبص وحالته حالة..
رهف:مادري يمكن أمي منيرة تبيه بشي ضروري...
مشاري:أنا ماسمعت صوت جوالات تدق..
رهف: ...... [بدون تعليق]
مشاري:أقول رهف لايكون أخوك يتعاطى شي..
رهف تلتفت وهي طايرة عيونها: بسم الله عليه صالح موحق هالحركات..
مشاري وهو رافع حاجبة:قومي ارقعيني بالأبجورة اللي جنبك..
,,دنقت رهف راسها ورجعت حطت عيونها بالكتيب اللي بيدها..
,,لف مشاري لسانه جوا فمه على جنب وقال:
إلا رهف بسألك صالح أكبر مني بكم سنة..
,,رهف وهي تحاكي نفسها:حمد الله هو أكبر من صالح واضحة..
مشاري:ها... رهف؟؟
رهف وهي ماتطالع فيه:مادري؟؟
مشاري:يعني يوم أمك ولدته.. كنتي بالجامعة..
رهف وهي طايرة عيونها: حلوة ذي.. لاطبعآ.. صالح يوم انولد كان عمري خمس سنين..
مشاري:آآآه..يعني هو أصغر مني..
رهف: ... [لاتعليق]
,,مسكت رهف كتاب الأذكاراللي بيدها وحطته بالدرج..
مشاري وهوناوي عالمشاكل:
هذي عادتك طبعآ لاجلستي معي ماده بوزك شبرين..
ولاجلستي مع غيري ميتة ضحك..
رهف تلتفت مستغربة: إيــــش؟؟
مشاري: أتوقع سمعتيني... لايكون أنا مو من مقامك يا أستاذة يامحترمة ماتتنازلين تحكين معي..
رهف: مشاري إشفيك.. كل يوم جايني بسالفة..
مشاري بنبرة صوت مرتفعة: لاتنفخيـــــن.. صوتك لايعلى أمي اللي هي أمي ماعلت صوتها علي..
بعيني شفتك شوي وتاخذين صالح وتقعدينه بحضنك وماسكة يده بيدينك..
ويوم راح تشعبطتي فيه كنه بيطيروتكفى إجلس ياصالح..
وماشبعت منك....,,, كنه هو زوجك..
رهف: مشاري هذا أخوي؟؟
مشاري:ولو في حدود.. أنا زوجك من يوم ماتزوجتك.. ماسمعت منك كلمة وحدة حلوة زي الناس..
يامطنقرة,, ياتبكين,, يامعطيتني ظهرك ونايمة..
وأنواع الأخلاق الخايسة ...ومع غيري ذوق وأخلاق..
رهف: مشاري اشفيك أنا اشسويت عشان هذا كله..
مشاري: وشسويتي؟؟ عمري ماشفت وحدة تسوي سواتك..
في وحدة بالدنيا تمسك أخوها وتبوسه مع فمه..
رهف طارت عيونها وحطت يدها على صدرها وشهقت:
أنا أنا سويت كذا؟؟
مشاري وعيونه ينط منها الشرار: لاتنكرين... لاتنكرين أنا شفتك بعيوني..
رهف: والله يامشاري هالشي ماصار.. هذا أخوي اشلون أسوي معه كذا..
مشاري وهو في حالة غضب وهيجان شديدة:
قسمآ بالله يارهف لوأشوف هالتصرف مرة ثانية لأخليك ترجعين معه بيت أهلك..
,, ويسكر مشاري الأنوار ويفتح اللحاف بقوة وينسدح ويعطي رهف ظهره وهي في الطرف الثاني للسرير منصدمة ومومستوعبة..
,,حطت رهف إيدينها على فمها ...
بعدين التفتت لمشاري وقربت منه وحطت يدها على كتفه وقالت:
مشاري..
مشاري: رهف ابعدي عني أحسلك نامي وانتي سليمة..
رهف: مشاري بالله من جدك الكلام اللي تقوله.. أنا أسوي كذا..
مشاري:رهف قلتلك ابعدي عنـــــــــي..
رهف: مشاري اذا تبي تنام وانت ظالمني كيفك.. بس أنا لازم اتكلم..
مشاري انا بقولك شي... أنا أحس مالي بهالدنيا سند إلا الله ثم صالح.. ليش؟؟
لأنك ولا مرة حسستني معك بالأمان دايم تصرخ فيني وتهزاني ومو متقبلني هالشي حاولت اني اغيره فيك بس ماقدرت هذا طبعك والله خالقك كذا...
مشاري صالح بالنسبة لي شي كبير.. ومستحيل أسوي معه شي لاتتقبله نفسي ولاهو يتقبله ويصغرني بعيني ويصغره بعيني..
,,قربت من مشاري زيادة وبنبرة صوت هادية جدآ:
مشاري متى شفت هالشي يسير؟؟ تكلم قول..
,,مشاري وهو معطي رهف ظهره ويتنفس بقوة:
أول مادخلتي.. وشال الصينية من يدك..
,, رهف سكتت وحست إن مشاري يغار وغيرته جنونية وقالت بنفسها:
ياربي معقول مشاري يغار علي؟؟؟ ومن مين من صالح؟؟
وياليته غيرة على سنع ... تخيلات..
,, لآإراديآ رهف قامت وفتحت النور وخذت المصحف وراحت من جهة مشاري وقابلته وعيونها مليانة دموع وكانت ماسكة نفسها إنها ماتبكي وحطت يدها على المصحف وقالت:
قسمآ بالله يا مشاري إن الشي اللي تقوله ماصار.. قسمآ بالله ..
,, وانهارت فجأة رهف وجلست تبكي.. ورجعت المصحف وسكرت الأنوار ودخلت تحت اللحاف وهي تمسح دموعها..
,, فهاللحظة أخذ مشاري نفس بقوة وغمض عيونه وحس نفسه ارتاح شوي واستوعب أخيرآ إن هالشي مجرد تخيلات وإن من العصبية الزايدة تخيل هالشي اللي ماصار أبدآ وقال بنفسه:
معقول.. معقول يوصل فيني الاستقعاد لرهف إني اتهمها هالاتهام...
أعوذ بالله من الشيطان..

***
*****
*******
(في بيت ابو صالح)
الساعة 5,30 الفجر..
,,كان صالح نايم على ظهره وحاط ايديه تحت راسه ويطالع في السقف..
ياربي من هالبنية اللي دخلت علي هي صاحية ولا مجنونة وشهالهبالة كلها..
معقول ما انتبهتلي إني واحد غريب..
لايمكن انتبهت وقصدت إنها تستملح وتسوي هالحركات..
بس حرام يوم قربت مني وشافتني اشهقت وخافت وطلعت برا على طول..
معقوله كانت تحسبني واحد من أهلها... الظاهر إتها تحسبني مشاري..
لأنها اول مادخلت سألت عن رهف يعني مو معقولة تسأل أخوها أو أبوها..
بس معقول في أحد للدرجة هذي مايشوف..
الظاهر نظرها مرة ضعيف لأنه يوم طالعت بوجهها لقيتها تكبس بعيونها كنها جدتي لافصخت النظارة...
لا واسمها أسيل بعد... ياترى هي إخت مشاري ولا مين؟؟
بس صراحة تهبل وشملحها... لا ودخلت علي وهي لابسة تنورة قصيرة...
عليها سيقان.. عاد وكلش ولا السيقان نقطة ضعفي..
,, ابتسم صالح وانقلب على يمينه وكل شوي يمر الموقف على باله ويجلس يضحك ويبتسم على شكل أسيل وهي تدور على نفسها...
,,, قعد صالح يتقلب على سريره ومو قادر ينام ولاقدريبعد صورة أسيل عن باله ولا بطل تفكير فيها..
صالح:ياربي مو معقول من لما ركبت السيارة إلى الحين مو قادر أبعد صورتها عن بالي..

****
(في بيت أم عبدالرحمن..)
أسماء: ها رهف تروحين معي..
رهف:لا اسماء حبيبتي ماظنيت..
أسماء: يعني أروح أنا وامي بس؟؟
رهف: ليه وين أسيل..
أسماء:راحت عيادة ليزك عشان تسويلها حجز .. وأنا بروح عشان اشتري أغراض للمدرسة,,تعالي معي ننقي كذا شنطة واكسسوارات وقلوزات وربطات شعر.. إي صح واساور جديدة شفتها تهبـــــل بروح آخذها قبل ماتخلص...تكفيــــــــــن تعالي..
رهف وهي تضحك: أسمـــــاء أغراض المدرسة سارت اكسسوارات واساور.. أنا اعرف أغراض المدرسة دفاتر واقلام..
أسماء: يوووووه رهف وشهالغبااار... أي دفاتر أي أقلام أنتي؟؟؟
رهف: ههههههههههه
أسماء: ههههههههههه
,, وتنسدح أسماء عالسرير وتتمدد وتحضن المخدة بيدينها ورهف كانت على طرف السرير جالسة تناظر لأسماء..
أسماء:واااو رهف سريركم مريح يجنن ممكن تسلفونياه يوم.. شكلي بكنسل روحة السوق وآخذها نومة على سرريركم..
,,وبهاللحظة يدخل مشاري للغرفة ويتنح بأسماء..
مشاري:ماشالله كل مادخلت غرفتي يا ألقاك يا ألقى أختك مرتزات خير ماعندكم غرف..
أسماء:الله ياعمي اعتبرها طردة..
مشاري: يعني نص ونص موطردة طردة..
أسماء وهي تعدل جلستها:ماعلينا.... عمي مشاري طلبتك..
مشاري وهو يعطيهم ظهره ويتوجه لغرفة التبديل: ماعندي..
أسماء وهي تعلي صوتها:عمي مشاري أنا مابي منك شي بس أبيك توافق..
مشاري من بعيد:على وشو؟؟
أسماء: بروح السوق وأبي رهف معي..
مشاري: لآءء
أسماء: عمي مشاري يابثرك.. تكفى طلبتك..
يطلع مشاري من غرفة التبديل ومنشفته على يده ويطالع رهف:
والله أنا ماعندي مانع .. بس رهف حرة تبي تروح معك وتخليني لحالي تروح..
أنا تعبان وحران بروح آخذلي شور..
,, ويدخل مشاري الحمام ويصكر الباب..
أسماء: هارهف مشاري وافق يللاه البسي..
رهف بتردد: معليش أسماء حبيبي روحي انتي هالمرة ووعد وعد المرة الجاية بروح معك لأني حتى أنا أبي اغراض من السوق ولاتنسين دوامي قرب ومابقى على عودة المدرسات شي وودي أتسوق بس مو اليوم..
,, أسماء وهي تقوم من عالسرير:
ياربي ماحب أروح السوق مع أمي بس.. أطفش..
رهف:لا انشالله ماتطفشين واذا جيتي جيبيلي معك بوب كورن..
أسماء:لا مافيه تبين البوب كورن تعالي معي..
رهف:هههههههه خلاص أسماء حبيبي تروحين وترجعين بالسلامة..
::
::
طول ما مشاري يتحمم وهو خايف إنه يطلع ويلقى رهف راحت مع أسماء..
,,خلص مشاري وطلع من الحمام وطل براسه على غرفة النوم مالقى رهف..
مشاري وهو معصب:
ماصدقت سمحتلها على طول طلعت.. هين يارهف..
,,دخل مشاري غرفة التبديل وقعد ينشف شعره ولبسله برمودا زيتي وتيشيرت قطن أصفر عليه علم البرازيل وطلع عند الكومدينة عشان يمشط شعره..
,,بهاللحظة دخلت رهف الغرفةوفي يدها عصير برتقال فرش..
رهف: نعيمآ..
مشاري وهو حاس بالراحة إن رهف ماراحت: الله ينعم عليك..
رهف:قلت أعصرلك برتقال فرش عشان تشربه بعد التسبيحة ... سم..
مشاري وهو ياخذه منها: سم الله عدوك.. ليه تعبتي نفسك الثلاجة مليانة عصيرات..
رهف:دارية بس تشرب شي طازة أحسن..
مشاري: راحت أسماء السوق؟؟
رهف:إيه
مشاري:ليه مارحتي معها..
رهف:مو مشكلة أروح مرة ثانية..
مشاري بعد ماشرب العصير: رهف تبين تلبسن واروح أنا وياك نتمشى؟؟
,,رهف طارت من الفرحة بس حبت تمسك نفسها شوي وقالت:
كيفك.. اللي تشوفه..
مشاري: أسماء بتروح أي سوق؟؟
رهف:يمكن غرناطة..
مشاري:خلاص أجل أروح أنا وياك الفيصلية منها تمشية وعشى واذا بغيتي تشترين شي..
رهف وهي مبسوطة:أوكي..

***
****
*****
(في بيت أبوصالح..)
أبرار: مادري يا ناصر مادري..
ناصر بنبرة هادية: أبرار... تشكين فيني؟؟
أبرار:انت تعرف أهلي ياناصر وبالذات أمي مافي مجال إني اطلع لحالي..
ناصر:أبرار... أنا ماعادفيني صبر أبي أشوفك.. خلاص تعبت..
أبرار: ناصر... طب ليه ماتتزوجني؟؟
ناصر:ياليت يا أبرار ياليت بس الله كريم انتي تعرفين ظروفي احنا نصبر وانشالله الله بيعوض صبرنا خير بس لازم أشوفك الحين.. أبرار أحس إني بموت ماشفتك..
أبرار: لاياناصر لاتقول كذا بسم الله عليك جعل يومي قبل يومك..
ناصر:أجل لازم أشوفك..
أبرار: كيف؟؟
ناصر:بأي وسيلة انشالله أجي لعند بيتكم خلاص أنا مايهمني شي خلاص..
أبرار:ناصر اشلون تجي لبيتنا... انت تبي صالح يذبحني؟؟
خلاص استنا الين تبدى الدراسة وبقول لأهلي إني بروح أشوف النتايج بالكلية وبعدين نشوف حل..
ناصر: الله يصبرني لين يجي هاليوم..
,, واستمرت مكالمة ابرار وناصر وهم يخططون عاللقاء واشلون بيسير؟؟!!

***
****
*****
(في الفيصلية...)
,,وتحديدآ في وجوه....
مشاري بعصبية:خير انشالله وشبتسوين؟؟
رهف وهي ماسكة البوك: أبحاسب؟؟
مشاري وهو يحكي من بين أسنانه: دخلي بوكك أحسلك..
رهف:مشاري هالهدايا والأغراض اللي شريناها كثيرة خلني أحاسب نص وانت نص..
,,مشاري طالع برهف بنظرة حازمة وشوي ويذبحها, وعلى طول رهف خافت ودخلت بوكها بالشنطة...
حاسب مشاري عالعطور وكل الأغارض وطلع ورهف معاه..
مشاري وهو يمشي:رهف أبيك تعرفين شي واحد ... دامك سرتي على ذمتي ريال واحد مايطلع من جيبك فهمتي..
رهف وماودها تكبر الموضوع:
معليش آسفة بس أنا خفت إني ثقلت عليك؟؟
مشاري: لاماثقلتي.. وبعدين أي شي تشوفينه ويعجبك على طول إخذيه لنا ساعة ندور ماشريتي إلا هدايا ولا شريتي لنفسك ولا شي..
رهف وهي منحرجة: طيب..
::
دخل مشاري مع رهف هارفي نيكلز وقعدوا يمشون جهة الشنط..
لفت انتباه رهف شنطة عجبتها مرة ماركة شانيل.. كان حجم هالشنطة كبير وفكرت رهف أنها رح تستوعب دفتر التحضير والدرجات وكل خرابيط التدريس..
لما مسكتها رهف وشافت سعرها.. لقت سعرها فوق الأربعة آلاف..
بهدوء رهف رجعت هالشنطة مكانها..
مشاري:وشفيك رجعتيها..
رهف:هاه.. لاميبزينة..
مشاري:ميبزينة... وليش لك ساعة ماسكتها وتقلبين فيها ويوم شفتي سعرها رجعتيها؟؟
رهف:.... [ماعلقت]
مشاري:الحين هي عاجبتك..
رهف:لآء
مشاري:رهف تكلمي عاجبتك؟؟
رهف:مشاري سعرها فظيع.. لا لاحرام مابيها..
مشاري:يعني هي عاجبتك.. خلاص كويس أخيرآ حطيتي عينك على شي وتبينه..
,, ويشيل مشاري الشنطة ويتوجه للكاشير...
رهف: لامشاري تكفى رجعها..
مشاري:ليـــه؟؟
رهف:غالية..
مشاري:مايغلى عليك شي.. ,,, واتجه مشاري للكشير..
,,تنحت رهف من كلمة مشاري وأنه معقول مشاري يقولها مايغلى عليك شي..
حست رهف أنه هالكلمة طالعة من قلبه.. وانبسطت كثير..
,,


,, بعد ماتسوقوا رهف ومشاري وتعشوا وكل الأمور ماشية تمام...
ركبوا الأصنصيرعشان ينزلون لمواقف السيارات .. ولما جى باب الأصنصير يسكر فجأة انفتح باب الأصنصير من جديد ودخلوا ثنتين بنات..
كانوا هالثنتين اللي يشوفهم يقولون رايحات زواج مو رايحات سوق..
كانت وحدة فاتشة وحاطة فل ميك أب وعباتها لوفصختها صراحة أستر مو عباية فستان سهرة أنواع الألوان والكريستالات..
والثانية كانت متلثمة وأتوقع لو فتشت أزين لها كانت لثمتها زي قلتها شعرها طالع وخشمها طالع ولثمتها مو مغطية إلا أطراف فمها الظاهر إنها مركبة بريسيز عشان كذا اضطرت تغطي فمها.. وعباتها كان مشكوك عليها رسمة حصان مدري شالحكمة... وطبعآ لاننسى ريحة العطر اللي عبت الأصنصير..
,, أول مادخلوا هالثنتين وشافوا مشاري طارت عيونهم وقاموا يناظرون كل شي فيه ويغمزون لبعض,,
,, مشاري تضايق وراح بسرعة لمقدمة الأصنصير عند الباب..
وترك رهف خلفه..
أول ماتسكر باب الأصنصير قالت الأولى بصوت كله غنج :
بسمة شوفي لثمتي مضبوطة؟؟
الثانية:يعني.. بس مايلة..
الأولى:لااااا.. تصدقين بشيلها أصرف.. إلا أقول بسمة أنتي بالمونديال تشجعين أي منتخب؟؟
الثانية:طبعآ برشلونة..
الأولى:لا لا ماعندك ذوق أنا عشقي البرازيل.. [وتتنهد].. أموت بتراب رجلينهم..
,, طبعآ قصدها بالبرازيل مشاري لأنه كان لابس تيشيرت من وراه في طبعة علم البرازيل... وكل هالحكي عشان مشاري يلتفت ويناظرلهم..
,, وطبعآ مشاري عرف إنهم يحكون عنه.. ونفس الشي رهف عارفة ,,,بس كانت مذهولة إنه قلة الأدب وصلت فيهم إنهم يغازلون واحد ومعاه زوجته.. وارتفع ضغطها لكن مابيدها حيلة فسكتت..
,, فجأة التفت مشاري للخلف وابتسم..
,,رهف هنا انصدمت وطارت عيونها.. وقالت بنفسها:
معقول معقول وصلت درجة الإحتقار لي إنه يغازل قدامي..
,, والثنتين طاروا من الفرح وقالوا بأنفسهم: أخيرآ عطانا وجه..
,,لكن مشاري فاجئ كل اللي موجودين بالأصنصير وطالع برهف ومد يده اليمين وقال:
رهف تعالي جنبي هنا..
,,رهف ماتوقعت من مشاري هالشي لكنها سرعان مابعدت عن البنتين وراحت جنب مشاري.. وأول ماجت جنب مشاري على طول حط يده بيدها وشبك أصابعه فأصابعها..
وثواني ولا ينفتح باب الأصنصير ويشد مشاري يد رهف بكل حنية ويطلعون..
وهم طالعين ولا وحدة من هالبنتين قالت بصوت عالي قبل مايتسكر الأصنصير:
يا ثقيـــــــل..
:::
ركبوا مشاري ورهف سيارتهم بعد ماحط مشاري الأكياس ورى..
كانت رهف سرحانة وتطالع من جهة اليمين وماسكه يدها اليسار باليمين وتتحسس مكان مسكة يد مشاري..
رهف بنفسها: ياربي معقول مشاري مسكني بكل حنية عشان بس يقهر هذول الثنتين..
بس لا ماظنيت مشاري من أول اليوم وهو يعاملني باحترام ويكلمني بأدب ولا صرخ علي وطول ما احنا بالسوق رفض إنه يخليني أشيل ولا كيس ويقولي ثقيلة عليك..انشالله يارب إنه بيظل كذا للأبد..
,,كان مشاري فاتح الإف إم.. وكان الصوت واطي... ولا جت أغنية يوسف العماني (إنت بحري)
أول ماسمع مشاري الموسيقى على طول عرف الأغنية ورفع الصوت..
إنت بحري وانا اليم ,,,,
يقولون اللي يقولون...
أنا بحبك متيم,,,
خل الحساد يموتون..
,, مشاري من قبل مايتزوج يحب هالأغنية ويعشقها عشق الجنون..
وقعد يدندن ويغني طول ما الأغنية شغالة...
,,
,,
وصلوا مشاري ورهف البيت على الساعة 11,45الليل...
,,جت رهف تبي تشيل الأكياس..
مشاري: لا لا تشيلين شي بنادي الشغالة تشيلهم وتطلعهم فوق..
,,دخلت رهف الصالة ولا لقت دينا جالسة وعليها عباتها وكل حريم البيت حوليها..
دينا: الحمدالله اني شفتك قبل ما أسافر..
رهف:هلا بدينا..
دينا وهي تسلم على رهف:إش هذا ياشيخة طولتي بالسوق..
رهف:والله مادريت إنكم فيه.. وبعدين صدق اليوم بتسافرون..
دينا:إي حبيبتي رحلتنا على جدة الساعة وحدة لأنه بعد يومين عبدالإله عنده دوام..
رهف:انشالله تروحون وترجعون بالسلامة..
,,
,,
,,في الديوانية..
عبدالإله:مايحتاج خلاص يودينا واحد من السواقين..
عبدالرحمن:لا والله ماتروح المطار مع السواق يكفي يوم سافرت لشهر لعسل ماوداك وماجابك إلا هو المرة هذي أنا أوديك..
عبدالإله:ياعبدالرحمن بس إنت بكرة عندك دوام وطول اليوم كنت مع أسيل بالمستشفى وفيصل كاشت مع ربعه بالثمامة وتركي للحين هو وزوجته سهرانين برا... لالامايحتاج بروح مع السواق..
عبدالرحمن:واذا كان عندي دوام مو مشكلة انا اللي بوديك المطار..
,,مشاري انحرج ومن دون تفكير:
خلاص ياعبدالرحمن أنا بودي عبدالإله..
عبدالإله: ياناس وشفيكم عادي خلوا السواق يوديني..
مشاري: لا والله مايوصلك المطار إلا أنا..
,,
ودع عبدالإله وزوجته العايلة وتوجهوا للمطار مع مشاري..
وأثناء ماهم في السيارة ومشاري يسوق وهو سرحان...
صوت رسالة وصلت على جوال مشاري..
طلع مشاري جواله وفتح هالرسالة وطالع اسم المرسل ولاهو [r,f]
قرا مشاري الرسالة اللي محتواها كان:
زرعت الشوق كله بإنتظارك..
وأخذت الإنتظار وجيت عاني..
نسيت الناس... ولاعمري نسيتك..
عجزت أنساك حتى لو ثواني..
غيابك صعب والأصعب وجودك..
وأنا في الحالتين أتعب وأعاني...
"حبيبي لا تواخذني"
ولكن..
أبيك تحط نفسك مكاني..
أنا ياعمري ترى أصعب حكاية..
كتبني الوقت لكن ماقراني..
مضى عمري وتقدر تعتبرني نهاية.. نهاية غريب..
في زمن ماهو زماني..
زماني راح مع نصفي..

 
 

 

عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
قديم 28-04-08, 11:50 PM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي << حقك علي إن كنت أعلان >> للكاتبة : ما عاد بدري

 

ونصفي نسى نفسه مع الوقت ونساني..
((تعال))
وطف بيدينك حنيني..
حبيبي تملكني وأنا أشعل لك حناني..
((تعال))
وضمني ياتاج راسي..
دخيلك لاتخليني عشاني..
,,, ولو موتي دريت إنه بيدك...
أموت ألفين مرة ما كفاني..
,,
,,
بعد ماقرا مشاري الرسالة سرح وتنهد تنهيده قوية...
عبدالإله:مشاري انتبه ترى بغينا نصك بالسيارة اللي قدامنا..
الظاهر إنك تعبان وثقلت عليك..
مشاري:لا والله لاتعبان ولا شي.. واذا كان التعب منك تعبك راحة..
::
:::


(في غرفة رهف...)
كانت الساعة 2,15 الفجر..
دخل مشاري الغرفة بهدوء وهو في قمة الصداع ودايخ من النوم لكنه لما دخل على طول ابتسم..
كانت رهف فاتحة التلفزيون وقاعدة عالكنبة ومدنقة وحاطة راسها على يد الكنبة ونايمة وفي يدها الريموت..
,,راح مشاري سحب الريموت بكل هدوء من يد رهف وطفى الرسيفر ورجع طفى التلفزيون..
وقرب من رهف وقال: رهف..
,,على طول رهف فزت وطالعت فيه وبكل خوف قالت:
تراني صاحية مانمت استناك..
مشاري وهو يضحك:
معليش سهرتك..
رهف: لاعادي.. اشفي وجهك تعبان..
مشاري:مصدع شوي..
رهف:سلامتك تبيني اعطيك بنادول؟؟
مشاري: لابحط راسي وانام وبيخف الصداع..
رهف:اوكي تصبح على خير..
,,نام مشاري وعطى رهف ظهره وقال بنفسه:
والله اليوم اني ناوي نية يارهف... بس تعبان ولا فيني حيل..
بكرة انشالله يسير خير..
,, رهف لما نامت من الجهة الثانية:
ياربي معقول ماوصلته رسالتي..
حتى تعليق ماعلق.. الظاهر إنه مايحب حركات الرسايل هذي..
***
****
*****
(في بيت أبو صالح..)
,,بعد ماتغدوا سلطان وعياله جلس سلطان بالملحق وجت منيرة عنده وبيدها الشاهي..
منيرة: أقول سلطان بنتك لها فترة من يوم رجعت ولا زارتنا..
سلطان وعينه بالتلفزيون: والله جت هنا لكنك رحتي وخليتيها أنتي وبناتك..
منيرة:وإذا يعني تجي مرة ثانية الله لايهينها.. وبعدين كذا عيب أصلا وشيقولون أهل رجلها.. ماصدقت تفتك من أهلها..
سلطان:هي حرة البيت مفتوح قدامها تبي تجي حياها الله ماتبي تجي الله يستر عليها..
منيرة:لاماهيب حرة لايكونها نست من السبب في الخير والنعمة اللي هي فيها؟؟
منيرة وهي تنادي: أفنان... يا أفنــــــان..
أفنان: نعم..
منيرة:جيبي جوالي وتعالي بسرعة.
سلطان:وشتبين تزينين؟؟
منيرة:بتعرف وشأبي أزين..
,,لما جابت أفنان الجوال مسكته منيرة وطلبت رقم وحطت الجوال على إذنها شوي ولا هي تقول:
منيرة:هلا رهف..
رهف: هلا يمه..
منيرة:كيفك..
رهف:الحمدالله كيفك انتي يمه وكيف خواتي..
منيرة:والله لو نهمك وتهمك أحوالنا جيتي..
رهف:والله يمه إني جيت لكن ماكنتوا فيه..
منيرة:ياسلام وهل هذا عذر إ نك ماعد تجين يعني؟؟
رهف:لا والله يمه مو عذر بس انشالله أنا ومشاري نجيكم قريب..
منيرة:خلاص أجل لاتطولين علينا..
رهف:انشالله يمه سلمي على أبوي والبنات..
***
****
*****
(في بيت أم عبدالرحمن..)
,,كانت قاعدة عالسرير ومستغربة من مكالمة منيرة لها وتقول من متى المحبة وياترى هي وشتبي مني يوم دقت ولزمت إلا أجي..
ولا يقطع تفكير رهف صوت مسج وصل لجوالها..
رهف:هذا أكيد مشاري..
,, يوم فتحت رهف المسج لقته من أسيل ومكتوب فيه بنفس الصيغة هذي:
ياطير ياضاوي إلى عوشااك..
قولي متى أضوي أنا عوشي..
,,
لاوالله وفيك الخير جروحك والدموع بخير..
يقولوا غيروك الناس يقولوا صار فيك احساس..
,,
هلي لاتحرموني منه..
,,
هين يارهف... هين..
اللي يشوفك يقول مو ساكنين ببيت واحد..
[انتهى المسج]
**رهف هنا جلست تضحك وهي طايرة عيونها من هالخرابيط اللي مكتوبة بالمسج ومو فاهمة شي..
لكنها على طول راحت لغرفة أسيل ودقت الباب..
أسيل: مابي أشوف أحد..
رهف وهي تفتح الباب: حتى أنا..
أسيل:انتي بالذات لا أشوفك..
رهف وهي تدخل: ليـــــش؟؟
أسيل: لاياشيخة باللهي عليك.. سويت الليزك ومن امس الساعة عشر وانا بغرفتي قاعدة إلى اليوم ماسألتي عني..
رهف: ماشالله ما أمداك .. وبعدين ماحد قالي أنا اللي عرفته من أسماء إنك رايحة تسوين موعد بس..
أسيل:يوم سووا لي الفحوصات ولقوا إني سليمة قالولي تقدرين تسوينها الحين وعلى طول سويتها..
رهف تجلس جنب أسيل وتحضنها:
حمدالله عالسلامة حبيبتي.. ها سرتي تشوفين زين..
أسيل: أفا عليك... سرت أشوف ماخلف الجدران.. رهف حبيبتي طلبتك..
رهف: سمي ياقلبي..
أسيل: تكفين رهوف اقعدي معي لا تطلعين وتخليني..
رهف: أسيل والله أمي دقت علي وتبيني اروح لهم..
أسيل: لاااا رهف الله يخليك لاتروحين وتخليني تكفين والله أني طفشانة حتى من زود الطفش شوفي شأرسلتلك رسالة حتى الهنود مايرسلونها..
,,رهف تضحك..
أسيل:رهف روحيلهم بعدين.. هالأيام خلك معي.. والله إني أحزن أمي صاكة علي كني شغالة ومطفية كل الأنوار ومخليتلي هالأبجورة العوراء..كني وطواط..
جتني غلقة من الظلمة..
,,رهف تضحك..
لا وابشرك شالت اللاب توب ومانعتني اني اشوف تلفزيون وأشوا إني خبيت الجوال ولا كان خذته.. ياربي حالتي حالة مايسوى علي هالليزك..
رهف: خلاص أسيل انتي اضغطي على نفسك هاليومين.. ورح ترجعين تطلعين زي اول ولاكأنه سارلعيونك شي..
أسيل:عن جد بس امي تقول لازم أقعد على هالحال أسبوع..
رهف:أوف أسبوع مرة وحدة... لا لاعادي أخوي صالح سواها وبعد يومين رجع يمارس حياته طبيعي..
,,أسيل يوم سمعت اسم صالح اختبصت وبلعت ريقها وقالت بنفسها:
وانا وشجبرني على هالشي الا صالح...
***
****

,,في الديوانية..
كان مشاري جالس وماسك جواله بيده وفاتح على رسالة وحدة ومو قادر يسكرها..
وكل شوي يرجع يقراها من أول وجديد..
مشاري وهو يتنهد:
معقول ترسلي هالرسايل عشان بس تكسبني وتلعب علي..
معقول كل هالحب لي وانا ولا مرة عاملتها كويس.. يمكن عشاني أمس مشيتها وكنت هادي معها..
أحس أبسط شي يفرح هالبنية...
حتى لما جا أخوها صالح.. لو وحدة غيرها شكت عليه وسوت فيلم هندي لكنها كانت تعاملني باحترام وتبين إنها مبسوطة ومرتاحة..
,, فتح مشاري على صندوق الوارد وقام يحوس بهالرسايل وقرر إنه يرسل لرهف..
**
**
,,في غرفة أسيل..
أسيل: تكفين رهف بشويش..
رهف وهي تتأفف:.. ياربي بالله عليك اشلون تبين أقطر بعيونك وانتي مغمضة..
أسيل:مادري أخاف..
منى:رهف من جدك تطاوعينها.. خليها ياتقطر بعيونها ياتذلف.. ويالله يارهف تعالي تعشي وخليها هي تاكل هنا..
أسيل: شفتي بعينك يارهف اشلون بس تهاوش..
رهف:خلاص يا منى أنا بآكل مع أسيل.. وقولي لعمتي.. طيب..
أسيل:يابعد هالدنيا يا رهف..
,, ويقطع كلام أسيل صوت مسج وصل لرهف..
فتحت رهف المسج وماصدقت اللي شافته بعينه..
كان مكتوب..
وش قيمة "الحب" كان القلب ماشالك..
وارسى على قمة أعماقي منازيلك..
أنا وروحي وعذب الشعر جينالك..
والقلب نبضه معك ويقول كلي لك..
والحب مرسالي المخلص ومرسالك..
والقلب مهما قسى عليك ((محتـــــاجك))
,, رهف ابتسمت وتوسعت عيونها عالآخر.. وتنهدت..
رهف: أخيـــــرآ يامشاري ..
أسيل: وشفيك رهف..
رهف: ولا شي حبيبتي.. بس خليني أقرب عشاك عشان تاكلين..
***
****
*****
(في الاستراحة..)
سعد: صالح وشرايك تروح بيت أهلك أزين؟؟
صالح: الله ... وشهالطردة...
سعد: أنا أدري عنك انت جاي عشان تقعد متخدد وتطالع بالتلفزيون..
لا لعبت معانا بلوت ولا لعبت بلاي ستيشن ولا سولفت.. وشفيك..
صالح وهو راخي صوته ويحط يده على صدره ويسبل عيونه: سعد.. احس قلبي يعورني..
,,سعد يقرب من صالح ومفتح عيونه عالآخر: بسم الله عليك بشرني بتموت.؟؟
صالح:سعد تراني ما استهبل..
سعدوهو ماسك الضحكة:تبيني اقرا عليك يمكن يطلع اللي فيك ... أأ أأ أقصد يهجد وجعك..
صالح: سعد بسم الله علي .. قالوا لك مسكون؟؟
سعد: أقووووول أخلص قم إلعب كورة مع الشباب وبتسير تمام..
صالح وهو متنرفز:صدق إنك طعس..إلا أقول سعد ماتحس الجو اليوم حلو...
سعد:مو بس حلو إلا يهبل..
شف ماشالله الأمطار ماوقفت من الصبح والثلوج تتساقط من حوالينا اللي يشوفني أنا وياك يقول هايدي وبيتر.. والفواكه تتساقط علينا من جميع الجهات..
صالح:سعد الشرهة مو عليك الشرهة علي أنا اللي أحكي مع عربجي مثلك..
سعد: قد جربت أحد يرقعك ببراد الشاهي على جبهتك.. وينا فيه ووين الجو الحلو فيه الدنيا حر وسموم وقرف.. وريحة الدخان والشيشة معبية المكان.. ماغير نتسدح ونتبطح بذا الإستراحة تقول كلاب صاقعتها الشمس.. وكل مارحنا سوق ولامكان عام قالوا عوايل... ياشيخ رووووح..
صالح: ههههههههه سعد وراك حاقد عالدنيا..
سعد: أنا ادري عنك.. وشعندك انت وشعندك؟؟ من يوم ماجيت وانت مسرح وفاقن خشتك.. وكل ماجا أحد عندك ضحكتله وابتسمتله وعاملته بكل حب وأدب حتى الهندي حارس الاستراحة ناديته يتعشى معنا.. وشهالطيب والحب اللي شغال توزعه عالرايح والجاي..
أقول صويلح لا يكون تحب من وراي؟؟
صالح هو يضحك: هااه.. أنا أحب؟؟
سعد:أنا أدري عنك حركاتك تذكرني بحركات الشلة لابدوا يحبون ويخربطون مع بنات خلق الله..
صالح:لااا ويني أنا ووين هالحركات..
سعد: أجل خلك رجال وقم كمل الرابع.. خلنا نلعب بلوت أخلص يالله..
***
****
*****
(في بيت أم عبدالرحمن....)
,,تحديدآ بغرفة رهف والساعة كانت 12 الليل...
دخل مشاري الغرفة واستغرب لما ما لقى رهف موجودة بالغرفة وعصب وقال:
وبعدين معها هذي يا ألقاها نايمة يابرا عند هالمبزرة..
,,ولكن ولله الحمد سمع صوت رهف بالحمام تحت الدش تتحمم..
وهدت نفسيته وأخذ دي في دي وشغله وغير ثوبه وراح وتمدد عالسرير..
طلعت رهف من الحمام وعلى طول دخلت لغرفة التبديل من غير ماتنتبه لمشاري ولبست بجامه لونها أخضر قطن ناعمة برمودا وكمها كت..
,,طلعت رهف للغرفة شعرها كان مبلول وساير كيرلي وشكلها كيـــــوت..
رهف:السلام عليكم..
مشاري:عليكم السلام..
,, راحت رهف لعند الكمدينة وتعطرت وحطت مرطب على شفايفها..
وجلست على الطرف الثاني للسرير.. وهي تطالع بالتلفزيون..
,,وفجأة في الفيلم جت لقطة لبطل الفيلم هو والبطلة وهم في وضعية,,,
إحم إحم,,
,, ومشاري مثله مثل أي شاب في سنه مستحيل يشيل اللقطة أو يوقف الفيلم...
..لكن في هذي اللحظة كان مشاري عينه مو عالفيلم لأ كانت عينه على رهف يبي يشوف ردة فعلها؟؟
,,رهف لما شافت اللقطة على طول نزلت راسها ووجها حمر وبلعت ريقها..
,,ابتسم مشاري وقال بنفسه:
ياربيــــــه بيغمى عليها من الحياء..
,قعدت رهف تتلفت يمين ويسار وتبي تشوفلها شغلة إلين تخلص هاللقطات اللي ماتحب تشوفها..
لكنها قالت لعمرها:
الحين الرجال ترك اهله واخوانه وجا يقعد معي.. حتى السهر برا بطل يطلع ..
أقوم أنا أنشغل عنه وأخليه.. وشهالغباء..
ليش ما أبدأ أنا وأروح أقعد معه وأسولف يمكن علاقتنا تتحسن؟؟
,,قامت رهف وراحت عند الثلاجة وأخذتلها موية صحة والتفتت لمشاري..
رهف: تبي أجيبلك معي شي؟؟
مشاري:جيبيلي بيرة..
رهف: طيب.
,,خذت رهف لمشاري بيرة وراحت لعنده وتشجعت وجلست جنبه وكتفها ملاصق لكتفه ..
رهف وهي في شدة الخجل:سم..
مشاري وهو مبسوط إن رهف تقدمت بهالخطوة:سم الله عدوك..
رهف بعد تردد وهي تبلع ريقها:شكرآ يا مشاري عالمسج اللي أرسلته..
مشاري: مسج.. أي مسج؟؟
رهف: المسج اللي أرسلته لي..
مشاري :أنا أرسلتلك مسج؟؟
رهف وهي طايرة عيونها:إي مشاري.. أنا أول شي أرسلتلك بعدين أنت ارسلتلي..
مشاري وهو مكشر:أنا ماوصلني شي... ولا أرسلت شي..
,,رهف ضاق صدرها وتنحت واستغربت وقالت بنفسها:
ياربي أجل أنا أرسلت لمين؟؟ وهاللي أرسلي مين؟؟
تضايقت رهف وبسرعة جت تبي تقوم من جنب مشاري لكنه بسرعه مسكها من ذراعها ورجعها جنبه.. ناظرت فيه رهف لقته مبتسم..
مشاري:إنتي ماينمزح معك.... تسلمين عالمسج.. مرره ذوق..
,,رهف فتحت عيونها عالآخر وابتسمت ابتسامة وحدة متفاجأة وقالت بدلع غير مصطنع أبدآ:
مشــــــــاري خوفتني...
مشاري ضحك وشال يده من ذراعها ورجع مسك يدها بحنية وهو مبتسم:ليه خوفتك؟؟
رهف:حسبت إني ارسلت هالمسج لواحد ثاني..
,,مشاري كان لأول مرة يناظر بعيون رهف بكل حب وبكل هيمان .. كانت يده بيد رهف.. رفع يد رهف إلما فمه وباسها لأول مرة,,
,,هنا رهف استحت مرة ونزلت راسها تحت...
,,مد مشاري يده الثانية ورفع وجه رهف وقال:
انتي كل شي فيك كامل وحلو يارهف بس اللي محليك بعيني زيادة.. حياك..
,,قرب مشاري من وجه رهف وباسها على جبينها بكل حنية بعدين طالع بفمها وقرب منها...
ولا فجأة جوال مشاري يرن..
رهف فزت وعلى طول بعدت راسها:
اللهم اجعله خير من يدق هالحزة يامشاري؟؟
مشاري من غير مايشوف الرقم عرف المتصل من نغمته اللي مخصصها له وقال:
هذا وقته..
رهف: مشاري شوف..
مشاري: ماعليك منه هذا طارق أكيد ماعنده سالفة.. وانتي إشفيك بعدتي عني .؟؟
رهف: هااه.. لا عادي مابعدت...
مشاري:طب قربي جنبي... رهف لاتخافين..
,, رجع الجوال يدق مرة ثانية..
وهالدقة وترت مشاري ورهف أكثر من المرة الأولى..
,,مشاري بعصبية وهو يقوم من السرير ويتوجه لجواله اللي كان جنب التلفزيون:
إنا لله وإنا إليه راجعون هذا وقته؟؟
مشاري: ألـــــو؟؟
طارق: مشاري معليش أزعجتك..
مشاري وهو ملاحظ نبرة صوت طارق: لاطارق عادي ما أزعجتني وشفي صوتك؟؟
طارق: مشاري والله آسف بس ما أضطريت أدق عليك إلابعد مادقيت على عزام كذا مرة ومارد علي..
مشاري:يابن الحلال ما أزعجتني بس إنت فيك شي؟؟
طارق: مشاري أبي فلوس ضروري..
مشاري:أفا عليك ياطارق أنا كلي لك... بس إنت وينك؟؟
طارق وهويبكي: مشاري أمي طاحت علي زي الميته ووديتها مستشفى دلة وفلوسي ماتكفي..
مشاري:لاحول ولاقوة إلا بالله خلاص طارق ثواني وانا عندك..
طارق وهويبكي:تكفى يامشاري لاتخليني لحالي تكفى..
مشاري: لاتخاف أنا الحين جايك..
,,


رهف بخوف:مشاري وشفيه؟؟
مشاري وهو متشتت:أم طارق طاحت عليه والولد موعارف شيسوي..
رهف:لاحول ولاقوة إلا بالله.. وانت بتروحله الحين..
مشاري وهويلبس ثوبه: إيه بروحله..
رهف: طب خلي واحد من أهلك يروح معك انت مرة متوتر..
مشاري: لامايحتاج كلهم نايمين ماله داعي أقلقهم..
,, خلص مشاري لبس واتجه للباب عشان يطلع... وفتح الباب وقبل مايطلع..
رهف بنظرة رجاء: مشــــــاري... انتبه لنفسك..
,,ناظر مشاري لرهف نظرة اجتمعت فيها نظرات كثيرة.. نظرة حب ونظرة شوق ونظرة احتياج.. ونظرة الرغبة في البقاء,, ونظرة توديع..
مشاري:رهف نامي لاتستنيني.. تصبحين على خير..
***
****
*****
(في مستشفى دلة...)
الساعة1,30 الليل...
كان جالس على طرف الكرسي ومتكي على ركبتينه ومشبك أصابعه ويناظر لتحت..
وصل مشاري وناطر فيه وقال:
طارق...
طارق أول ماسمع صوت مشاري فز وراح يركض صوب مشاري وحضنه بقوةوانخرط في موجة بكاء شديدة..
مشاري وهو يطبطب على طارق:
خلاص خلاص ياطارق قول لاإله إلا الله ...
,,طارق مايرد ومستمر يبكي...
مشاري: طارق خلاص تعوذ من ابليس .. المفروض تكون أقوى من كذا..
طارق: مشاري أمي... أمي جتها جلطة بالمخ ..جلطة بالمخ يا مشاري..
مشاري وهو متأثر: لاحول ولاقوة إلا بالله... خلاص ياطارق هدي نفسك انشالله إنها تقوم بالسلامة...
طارق:مشاري اشلون تقوم بالسلامة.. أمي مريضة بالقلب.. وزيادة على كذا جتها هالجلطة بالمخ اللي ما أدري وشسببها وتعرف الجلطة بالمخ ماتجي وحدة بس... لا تجي ورى بعض...وتقولي بترجع زي أول... مستحيل..
مشاري: الأمل بالله كبيرلاتفقد الأمل.. بعدين تعال أنت وين خليت خواتك..؟؟
طارق:خليتهم بالبيت..
مشاري: لحالهم؟؟
طارق: يعني وين تبين أوديهم يامشاري؟؟
مشاري: طب قلتلهم عن حالة أمك؟؟
طارق: لاماقلتلهم بس قلتلهم إنها أزين الحين..
مشاري: لاتخليهم إقعد كل شوي دق عليهم..
طارق وهو منحرج: هااه.. انشالله طيب..
,, على طول مشاري عرف إنه جوال طارق مافيه رصيد..
مشاري:خذ جوالي وهات جوالك..
طارق وهو يمسح دموعه: ليه؟؟
مشاري:يابن الحلال خذ دق على خواتك مايسير تخليهم لحالهم.. وانا بروح أشحن جوالك..
طارق:الله لايحرمني منك..
**بعد ربع ساعة رجع مشاري بعد ماشحن جوال طارق..
مشاري: ها كلمت خواتك؟؟
طارق: كلمتهم وماعليهم طيبات..
مشاري:ماطلعوا الدكاترة من عند أمك؟؟
طارق والهم باين عليه: لا لسه.. الله يستر..
*** بعد نص ساعة انتظار... جوال طارق يدق..
,, عزام يتصل بك..
مشاري:طارق رد هذا عزام..
طارق:الله يخليك يامشاري مالي خلق لأحد.. حتى انت لاترد عليه..
مشاري:يابن الحلال رد أكيد شاف مكالماتك وانشغل باله عليك..
طارق:لااااا... توه يصحصح.. فوق العشر مرات أدق على جواله مايرد.. وإذا دقيت عالبيت يرد الهندي اللي يشتغل عنده ويقول: بابا عزام مشغول...
مشاري: حرام ياطارق هذا هو يدق مرة ثانية عالأقل رد وطمنه..
طارق: خلاص انت رد عليه أنا ماني خلقه..
مشاري: ألـــو..
عزام: هلا طارق..
مشاري:أنا مشاري ياعزام..
عزام بخوف شديد: مشاري وشفيه وشصاير؟؟
مشاري: ماصار إلا كل خير بس إنت هدي..
عزام:بالله يامشاري طارق وشفيه لايكون صار فيه شي وبعدين إنت وشيجيبك عند طارق هالحزة؟؟
مشاري:مافيه إلا كل خير بس أم طارق جتها جلطة بالمخ وأنا وياه الحين بمستشفى دله..
عزام: وأنا أقول وشفيه داق علي أحدعشر مرة.. بس والله ما انتبهت للجوال يامشاري.. وبعدين هو وينه ليش مارد علي؟؟
مشاري: معليش هو متوتر شوي..
عزام: خلاص دقايق وأنا عندكم..
***
****
*****
انتهى الجزء التاسع..
* انتهى الجزء التاسع وإلى لآن ماصار شي بين رهف ومشاري..
وياترى هل بيسير شي ولا بيستمر الوضع على ماهو عليه..
*الحنية الزايدة اللي كانت بين رهف ومشاري في الأيام الأخيرة هل بتستمر؟؟
*ياترى إش الشي اللي كان عزام منشغل فيه وخلاه مايرد على طارق؟؟
*هل بالفعل أبرار بتتجرأ وتقابل ناصر؟؟
*صالح وأسيل .. وآخر التطورات...

 
 

 

عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
قديم 28-04-08, 11:52 PM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي << حقك علي إن كنت أعلان >> للكاتبة : ما عاد بدري

 

(الجزء العاشر)
(في بيت أم عبدالرحمن...)
الساعة 3 الفجر...
رهف: إنا لله وإنا إليه راجعون... ياربي وين هالرجال له ثلاث ساعات وهو برا لادق علي ولا طمني..
لايكون صار فيه شي وهو رايح في الطريق... لا أعوذ بالله من ابليس.. لاانشالله انه طيب.. يا الله ليه يامشاري عالأقل ماتدق علي وتطمني,,
أحس قلبي بيوقف من الخوف عليه..
أدق عليه واتطمن.. لا لاأخاف يعصب..
خلاص أبعطيه ساعة إلين يأذن الفجر إذا ما دق بأدق عليه..
,,بكل حزن رهف تحط يدها على خدها وتتنهد..
ليش كل ماجت لحظة حلوة بيني وبين مشاري.. تنتهي هاللحظة بلمح البصر...
***
****
*****
(في بيت عزام...)
,,,, وتحديدآ بغرفة النوم..
طلع من الحمام ولاف منشفته على خصره وهو يقطر موية ومعصب..
ويروح بسرعة لدولاب الملابس عشان يطلع له لبس ويلبس..
,,يوم شافته طلع من الحمام قامت من عالسرير وهي لافة شرشف السرير على جسمها وشعرها مفلول على كتوفها وتمشي جهته وهي خدرانه بكل غنج ومياعة وتقول..
...: بتروح وتخليني؟؟
عزام وهو متنرفز: إيــــــه..
,,وتحط يدها على كتفه وتهمس بإذنه:
بس أنا لسه ماشبعت منك...
عزام بكل عصبية:ملاك يرحم والديك إبعدي عني.. يكفي هاللي سار بسببك..
,,ترجع تنام عالسرير عالجنب نص نومة وتقول بكل دلع:
بسببي ليــــه.. أنا وشسويت؟؟
عزام: دق طارق علي إحدعشر مرة ولا رديت عليه عشان خاطرك..
ملاك:أحد يدق على ناس هالحزة؟؟
عزام: أنا ماني ناس أنا صديقه إذا ما أكون جنبه وقت حاجته لي متى أكون جنبه..
,,ويفتح عزام درج الكمدينة ويطلع عشرة ألاف ريال ويحطها بجيبة ويرجع يطلع ثلاثة آلاف ريال ويرميها عالسرير ويقول:
خذي فلوسك والبسي ملابسك واطلعي وأنا بخلي سليم يوصلك بيتك..
ملاك: لأ مارح أطلع بستناك..
عزام: لا لاتستنيني.. خلاص اسمعي الكلام.. أنا بطلع الحين وبعد نص ساعة بدق على سليم أتأكد أنه وصلك لبيتك..
,,ويطلع عزام من الغرفة ويصك الباب وينزل من الدرج وهو يحط جواله بجيبه وينادي الهندي: سليم... سليــــــم...
سليم: يس بابا عزام..
عزام: شوف الحين هذي بتنزل على طول وديها بيتها وقبل ماتطلع سكر البيبان وإذا رجعت البيت رتب الغرفة طيب..
سليم: طيب...
***
****
*****
(بيت أم عبدالرحمن...)
,,بعد ماصلت رهف الفجر وقرت أذكار الصباح...
رهف: لا لا أنا مافيني صبر لازم أشوف وينه لازم حتى لويذبحني أبدق واللي يسير يسير...
,,دقت رهف على جوال مشاري ورن ورن...
ولا رد عليها مشاري.. هنا رهف خافت وارتعبت وماقدرت تمسك دموعها..
رهف: أكيد صارله شي... أكيـــــد.. ليه مايرد؟؟
***
****
*****
(مستشفى دلة...)
وتحديدآ بمسجد المستشفى...
,, سلم إمام المسجد وسلموا المصلين بعده.. وطلع مشاري من المسجد ومعاه طارق..
,,طلع مشاري جواله من جيبه ولقى مكالمتين لم يرد عليها من [r,f]
مشاري:يوووه ... رهف خلني أدق عليها..
مشاري بصوت متعب: ألـــــو..
رهف:بلهفة ألو مشاري..
مشاري:هلاهلا رهف..
رهف: مشاري وينك؟؟؟
مشاري: مع طارق بالمستشفى..
رهف:طب إنت كيفك طيب؟؟
مشاري:الحمدالله..
رهف بخوف على مشاري: مشاري صوتك تعبان..
مشاري وهو حاس بلهفة رهف عليه:لا ماني تعبان بس يمكن عشان وقفت كثير..
رهف:طب مشاري الله يخليك لازم تاكل شي مايسير كذا تواصل وانت جوعان..
مشاري: يسير خير.. خلاص رهف انتي نامي الحين ولاتشغلين بالك وإذا قمتي الظهر ولا لقيتيني قولي لأمي واخواني وطمنيهم... طيب..
رهف: طيب,,
مشاري:أجل يالله مع السلامة..
رهف:في حفظ الله انتبه لنفسك..
::::
:::::
طلعوا مشاري وطارق وتوجهوا لغرفة الإنعاش اللي فيها أم طارق..
طارق:مشاري خلاص روح ارتاح..
مشاري:لاوالله ماروح واخليك بقعد معك..
مع إني من رايي إنك تروح عند خواتك وتشوفهم وتتطمن عليهم وأنا هنا بقعد مع أمك..
طارق: لايا مشاري أمداهم الحين نايمات أبستنى كم ساعة بعدين أروح اتطمن عليهم..
مشاري: خلاص براحتك..
,,شوي ولا الممرضة جاية: أستاذ طارق..
طارق:نعم..
الممرضة:معليش نبيك في الحسابات شوي..
طارق : انشالله..
,,راح طارق مع الممرضة وجلس مشاري عالكراسي اللي بسيب الإنتظار وسند راسه بكل تعب..
وجلس يفكر:
كأن الله كاتب ان هالشي بيني وبين رهف مايسير...
كل ماقربت منها خطوة ألقاها تبعد عني أكثر من أول.. ومو هي السبب بهالبعد أنا السبب بكل شي سار..
أكيد إن هالأشياء وهالمواقف اللي تسير وتبعدني عن رهف أكبردليل إن حياتي معها مستحيلة... بس ما أدري أنا ليه أعاند وللحين متمسك فيها...
أنا ما أنكر إن البنت كويسة ومحترمة.. بس مو مقتنع... مومقتنع إنها هي اللي بتعيش معي طول العمر..
.. حتى لو ناوي أطلق رهف هذا حقي...
بس أخاف تحمل.. من نظراتها للبزران أحسها بتموت وتحمل..
بس أنا بقولها إني ما أبي عيال إلين أتخرج لأنه مابقالي الا ترم في الجامعة وإذا تخرجت..
الله يستر عليك يارهف... لأني مايشرفني يجيني عيال جدهم واحد زي سلطان..
**يقطع تفكير مشاري..
عزام: مشــــاري..
مشاري:هلا عزام..,, ويقوم يسلم على عزام,,,
ياخي وينك؟؟
عزام وهو متشتت تفكيره: هااه.. نايم..نايم.... وين طارق؟؟
مشاري:راح في الحسابات يبونه..
عزام وباين عليه الاهتمام: معاه فلوس؟؟
مشاري:عطيته عشرة آلاف ريال.
عزام:حتى أنا جبتله عشرة آلاف.. بروح أعطيه..
مشاري وهو يمسك يد طارق ويرجع يجلسه: ياخي اقعد وشفيك مخترش... بتروح تعطيه الفلوس قدام الناس..خله الين يجي بعدين عطه وبعدين اتوقع الفلوس اللي انا عطيته تكفي..
عزام: لا لا ..لازم اعطيه حتى لو كفت الفلوس اللي عنده .. بعطيه تبقى معه..
مشاري وهو طايرة عيونه:
عزام وش ذا الألوان اللي برقبتك؟؟
,,عزام استحى وشد ياقة الثوب وتنهد وهو يناظر تحت...
,,مشاري تقزز وكشر ولا إراديآ ضرب بقبضة يده على ركبة عزام وقال:
ياخي متى تبطل... متى تبطل؟؟
عزام: مشاري يرحم والديك مو وقته..
مشاري:مو وقته وش اللي مو وقته.. لو جاك ملك الموت وانت بهذيك الوضعية مع بنت الحرام بتقوله مو وقته؟؟
عزام: مشاري يرحم والديك تراني تعبان..
مشاري: انت مو تعبان.. انت منتهي.. عزام يا عزام توب ياعزام توب...
توب قبل لايفوت الفوت..
عزام: ايه حظرتك متزوج.. وهالشي متوفر عندك.. وانا تبيني أتوب..
مشاري:ياخي تزوج من ماسكك؟؟ وش الشي اللي يمنعك ماتتزوج.. والله لا أمك مريضة وانت مسؤول عنها.... ولا الديون راكبتك.. ولا انت مريض...
أجل لو كنت مكان طارق وظروفك زي ظروفة وشتسوي..
عزام والعبرة خانقته: ياليتني بدل طارق.. ياليتني.. كان عالأقل عندي ام تسأل عني عندي خوات أهتم فيهم.. عندي أحد إذا قلت آآآه قالي سلامتك..
موهذي حالتي كني يتيم لاحد يسأل عني ولآحد يدري عن هوى داري..
مشاري:عزام.. اسمحلي انت تلعب على نفسك..
بالله هذا عذر تقوله لربك لا واجهته.. عزام ماتخاف من ربك ماتخاف من الأمراض ماتخاف تنقبض روحك وانت بهالوضع؟؟
عزام: الله غفور رحيم..
مشاري: الله غفور رحيم عاللي يتوب مو على اللي يصر على كبيرة من الكبائر..
حتى الصلاة.. صلاة تصليها وعشرة لأ...
,,دنق عزام وتكى على ركبته وسند راسه بيده..
وهو مهموم ووجه كئيب ويتنهد بكل ألم..
,,طارق: السلام عليكم..
عزام وهو يفز من عالكرسي:هلا طارق.. اعذرني ياطارق والله ما انتبهت لاتصالاتك..
طارق: ماسار إلا الخير ياعزام..
,, مشاري قام من مكانه وقال:
خلاص طارق أنا الحين أخليك لأني دايخ من النوم.. واذا قمت وصحصحت بجي هنا المستشفى..
طارق:تعبتك معي يا مشاري..
مشاري: لاتعبتني ولاهم يحزنون يللاه مع السلامة..
طارق: مع السلامة..
,, وقبل مايروح مشاري ناظر بعزام بكل استحقار وراح وخلاه..
,,جلس عزام عالكرسي وهو محبط ومكسور خاطره ومقهور من طريقة تعامل مشاري معاه ويحس نفسه إنه حقير..
***
****

(في بيت أم عبدالرحمن...)
,, وتحديدآ بغرفة رهف الساعة 7,30 الصباح..
,, دخل مشاري الغرفة وهو دايخ جدآ ومو شايف شي قدامه..
كانت رهف نايمة ومتلحفة بلحافها على طول فصخ مشاري ثوبه وحط راسه ونام..
**
**
,,الساعة 4,45 العصر..
.. في غرفة الجلوس..
لطيفة: لا لازم تجين.. هذولي عمات مشاري ووجودكم كلكم ياحريم العيال ضروري..
رهف بحيا: انشالله عمتي اشوف..
لطيفة: مشاري للحين نايم؟؟
رهف: إيه..
لطيفة: شكله ماصلى الظهر؟؟
رهف:إلا عمتي صلى بس هو تعبان ورجع نام على طول..
لطيفة:خلاص روحي قوميه الحين يصلي العصر وانا بخلي الشغالات يجهزون غداه ويحطونه له بصالة الطعام وانتي اجهزي لأنه مابقى على وصولهم شي..
,,,
,,,
دخلت رهف لغرفة النوم ولقت مشاري قاعد على سجادته يصلي..
يو م خلص مشاري صلاته قالت رهف:
كيفك مشاري؟؟
مشاري :حمدالله..
رهف:كيف أم طارق؟؟
مشاري:والله انها تعبانة بس اجتهديلها بالدعاء..
رهف:الله يشفيها ويرفع عنها..ترى عمتي قالت للشغالات يجهزون غداك تبي أجيبه هنا ولا تنزل تحت..
مشاري:لا بنزل أتغدى تحت عشان أشوف أمي..
رهف:طب مشاري أنا بقعد هنا أتجهز عشان عماتك بيزورونا بعد شوي وعمتي تبيني موجودة..
مشاري:خلاص..طيب
,,
نزل مشاري تحت لعند أمه وتغدى وبعدين ناظر لساعته:
يمه خلاص أنا بطلع فوق البس وارجع عند طارق بالمستشفى..
لطيفة:استنى شوي عشان تسلم على عماتك..
مشاري:مرة ثانية يمه طارق الحين محتاج أحد يوقف معه.. ومو زينه بحقي أتأخر عليه..
لطيفة:الله يساعدك ياولدي..
,,
طلع مشاري لغرفته فوق وأول ماشاف رهف جلس يناظر فيها بكل تمعن وهو مومرتاح..
كانت رهف لابسه فستان لف هادي وناعم جدآ حرير سكري ومشجر تشجيرات ناعمة بزهري واصل لنص ساقها وأكمامه جبنيز..
وكانت قاعدة عالكمدينة تركب حلقانها..
,,مشاري رفع حاجب ونزل حاجب وعض شفته ..لكنه مسك نفسه ودخل غرفة التبديل ولبس ثوبه وجا يبي يطلع لكنه طاحت عيونه غصبن عنه على رهف وماقدر يمسك نفسه وقال:
رهف وشهاللبس اللي انتي لابسته؟؟
,,التفتت رهف لمشاري وهي تلبس ساعتها: ليه وشفيه؟؟
مشاري: اشلون وشفيه انتي ماشفتي نفسك؟؟
فستانك قصير شوي ركبتك بتطلع وايدينك كلها طالعة وثلاث ارباع صدرك طالع وشغطيتي؟؟
رهف :مشاري عادي هذا اللبس.. الوحدة تقدر تلبسه اذا استقبلت أحد ببيتها مافيها شي..
مشاري بعصبية:لا فيها.. انتي زوجتي وأنا ما أرضى تلبسين هاللبس قدام أحد..
هاللبس تلبسينه قدامي أنا بس..
يللاه غيري لاتنزلين كذا..
,,وطلع مشاري وخلى رهف.. وعلى طول رهف راحت غيرت لبسها ولبستلها تنورة وبلوزة وهي متضايقة من أمر مشاري عليها لأنها تحس انه هاللبس عادي ومافيه شي..
**
**
,,في غرفة الحريم...
فاطمة العمة الكبيرة: ها يا بنيتي بشري انشالله انك حامل..
رهف وهي مصدومة من هالسؤال ومن هاللقافة:
لا لسه..
فاطمة: عاد المفروض انك ما تأجلين سالفة الحمال هذي عشان يمديك تلحقين تجيبين كم ولد..
,, الكل ناظر ببعض ومتضايق من لقافة هالعمة واسلوبها..
,,رهف ماعجبها الوضع وقامت بسرعة وراحت للمطبخ وجلست عالكرسي وهي متضايقة..
إيمان:رهف ليش جيتي هنا؟
رهف:لابس بغيت أشوف الشغالات جهزوا الشاهي والموالح ولا لسه..
إيمان:معليش يارهف لا تزعلين ولاتاخذين كلامها بعين الاعتبار تراها كذا ترمي الكلام من غير ماتحسبله أي حساب..
رهف: لاعادي.. هذي مرة كبيرة ولها احترامها..
إيمان:طب يللاه تعالي اجلسي.. لأن الجلسة بدونك مو حلوة..
رهف: انشالله إيمان روحي انتي وأنا أبلحقك..
,,راحت إيمان وسرحت رهف وقالت لعمرها:
معقولة للدرجة هذي أنا كبيرة.. وشقصدها بكلمة تلحقين تجيبين كم ولد..
أووف ياربي من هالحياة..
***
****
*****
(في بيت أم صالح...)
أبرار: إنت أبفهم وشفيك خايفة؟؟
أثير: وشــــو وشفيني خايفة؟؟
انهبلتي انتي.. تبيني أروح معك بكرة الكلية عشان تقابلين نصور لأ مستحيل..
أبرار:يا أثير لا تخربين علي تكفين .. لأنك إذا ما رحتي معي بكرة الكلية بيوديني صالح وأنا مابي صالح أبي السواق عبدالرزاق يوديني عشان أقدر أطلع..
أثير:طب واذا مسكوك المشرفات اللي عند الباب؟؟
أبرار: ياخبلة قالولك أنا بثانوي أنا بكلية وبعدين هالأيام الحارس والمشرفات مايتدخلون بدخلات البنات وطلعاتهم لأنه وقت تسجيل وسحب وثايق وأنا قايلة لأمي بروح آخذ نتيجتي..
أثير: أبرارلأ أنا خايفة..
أبرار: من ايش انتي خايفة.. أنا وياك بندخل الكلية بعدين انتي تقعدين تستنيني عالكراسي وانا برجع أطلع برا لأني اتفقت مع ناصر إنه يوقف بسيارته برا بشوفه واتطمن عليه عشر دقايق وأرجع الكلية آخذك ونرجع سيارة عبدالرزاق ونرجع البيت..
أثير: أبرار تكفين ماله داعي قوليله لأ ماتقدرين..
أبرار: أنا خايفة إذا قلتله لأ يطفش مني ويخليني ويروح لبنات غيري..
أثير: أحسن قلعته..
أبرار: تكفين ياأثير لاتقولين كذا ناصر لويخليني أنا بموت.. مالي غيره بهالدنيا..
أثير عقدت حواجبها وهي حيرانه بعدين قالت:
خلاص بروح معك بس عشر دقايق ماتطولين..
أبرار وهي طايرة من الفرح وتحضن أثير:
يابعدالدنيا يا أثير الله لايحرمني منك..
***
****
*****
(في مستشفى دله...)
مشاري: هاكيف الوالدة الحين؟؟
طارق:للحين في غيبوبة بس طلعوها من الإنعاش وحطوها بالعناية..
مشاري وهومستغرب:انت مانمت من أمس؟؟
طارق:إلا رجعت البيت تطمنت على خواتي وقضيت لهم أغراض ونمت من بعد الظهر الين أذان العصر ورجعت مرة ثانية المستشفى..
مشاري:غريبة خليت أمك لحالها..
طارق:لا جلس هنا عزام عندها.. صراحة مابغيت أرجع البيت بس هو لزم علي إني أروح لخواتي وانام لي شوي..
,,لما سمع مشاري اسم عزام لاإراديآ تغير وجهه وكشر..
طارق:ياخي هالولد ضعيف بشكل... من لما جا ماخلاني دقيقة ولاارتاح وحتى لما رجعت من البيت أقوله رح نام يقولي مارح أخليك إلا لين يجي مشاري..
مشاري: لااا... طب وينه هو الحين..
طارق:راح يجيبلي كوفي..
,,شوي ولا عزام وصل وبيده كوبين قهوة ولما شاف مشاري موجود تغير وجهه..
عزام:هلا مشاري..
مشاري من غير نفس: ... هلا
طارق:خلاص ياعزام هذا مشاري وصل انت من الفجر وانت موجود رح ارتاح..
عزام وهو حاس انه مشاري كاره وجوده:
خلاص خذ قهوتك... وانا اخليكم إذا جا مشاري يبي يروح كلمني عشان أبقى معك..
طارق:طيب..
,, وراح عزام وترك مشاري وطارق..
طارق:مشاري وشفيك انت وعزام ماتحاكون بعض..
مشاري:مافينا شي..
طارق:مشاري لاتقول مافينا شي أنا أكثر واحد يفهمك بهالدنيا..
مشاري: وأنا أكثر شي ندمت اني سويته بهالحياة شيين اثنين إني صادقت واحد زي عزام والشي الثاني زوا... ولا أقول ماله داعي خلني ساكت..
طارق:مشاري ارفق على عزام ترى يبيله معامله خاصة..
مشاري: إي والله يبيله جلد الين يتأدب..
طارق: هذا صديقنا واحنا وياه عشرة عمر ومن حقه علينا إنا نجاهد إلين نبعده عن هالطريق..
مشاري:أنا مافيني حيل أجاهد وانفخ في قربة مخرومة.. اللي مثل عزام هالأشياء اللي يسويها تمشي في دمه.. وأنا قررت إني أقطع علاقتي فيه..
طارق وهو معصب وطايرة عيونه:
مشاري إنت تقول هالكلام.. إنت اللي علمتني الوفاء والإيثار والمحبة تقول هالحكي..
معقول بغمضة عين تتخلى عن صديقك لأنه يغلط.. كل الناس يغلطون يا مشاري..
مشاري: يغلطون مو يروحون فيها..
طارق: انت حر تبي تترك عزام اتركه.. لكن أنا مستحيل..
والله لو نخليه ليموت مسكين.. مشاري انت نسيت يوم عزام يقول انه مو مصبرة بهالدنيا ومو مخليه يستحمل الرياض وغربته إلا أنا وياك..
مشاري: لامانسيت... وبعدين أنا أتوقع إنا إذا تركناه مابيجيب خبرنا ..
ماشالله عنده اللي يجون له وينسونه الدنيا ومافيها..
طارق:مشاري قل الحمدالله اللي عافانا مما ابتلاه.. عزام مسكين وضعيف..
مشاري:اللي يسوي سواته مسكين؟؟ طارق أنا أكثر واحد يحب عزام ويتمنى له الخير وأحس نفسي بموت لاشفته يسوي هالحركات..
كم مرة نصحته وحاكيته وهاوشته بس مايفيد معه.. لكن يمكن إذا اتخذنا أنا وياك موقف صارم معاه يمكن يرتدع ويتأدب..
طارق:بالله عليك يامشاري تتوقع إذا تركناه بيفيد معه ويبطل هالحركات بالعكس بيزيد..
مشاري وهو يتأفف:خلاص ياطارق أنساني الحين وانسى عزام وانشالله مابسير بينا إلا كل خير..
,, ويقطع كلام مشاري صوت مسج وصل لجواله..
طلع مشاري جواله وفتحه..
كان هالدنيا قدرت تقسي قلبك الدافي علي...
بتتعب هالدنيا لجل تاخذ
غـــــــــــــلاك....
,, سكت مشاري ونزل راسه وتنهد وقال لعمره:
والله ياعزام إني أحبك بس في أشياء نفسي ماتتقبلها..
***

 
 

 

عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة ما عاد بدري, روايات, رواية حقك علي إن كنت زعلان, قصص
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:14 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية