لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-05-08, 02:48 AM   المشاركة رقم: 121
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

منصور 2

العفو أخوي



عذبة الروح ..

شوي شوي يا قلبي
والله هالناصر لاعب بعقلك لعب
هذا و انتي ماشفتي شي من حركاته اللي تجنن



زاااااراااا

خخخخخخخ ايش نسوي ... عندنا حاتم علي بكبره بالقسم ما تبينا نتعلم شوي من حركاته
يه يه يه و يلوموني على حركات الاخراج
يجو يشوفو الافكار الشريرة اللي عندك .... والله خطر على بالي اوقف عنده .. بس تعرفي قلبي طيب حييييييييل ... مقدر احرق اعصابهم بهالشكل << فديت الطيبة اللي فيني
خخخخ غير ام احمد ما تباني اسوي حركات كاني ماني

ناصر ... آآآآه ثم آآآآآآه من ناصر
خلي الأمور تتضبط معاه و انا بنزلك احلى مقاطع عجبتني له
يا ويل حاليييييييييي من كلامه و حركاته

مهرة ... تعرفي الانسان لما بقفل دماغه و يحط في باله فكرة معينة لا يمكن يغيرها
هاي كانت حالة مهرة .. ما تشوف الا وجه ناصر القديم اللي حاول يتحرش فيها و يلحقها
لكن شوي شوي بدأت تشوف ناصر الجديد واللي اكيد بيعجبها يا قلبي


أم عروة

لا ازعاج ولا شي ياقلبي
وانا مقدرة لكم هالحماسة وماراح اطول عليكم


الله لا يحرمني منكم

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
قديم 25-05-08, 02:56 AM   المشاركة رقم: 122
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

احم احم احم

اللحين بنزل تقريبا بارتات طويلة

خخخ يمكن تحصلو حركات اخراج

لسى ما قررت


قراء ممتعة

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
قديم 25-05-08, 03:00 AM   المشاركة رقم: 123
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الجزء 47

 

بسم الله الرحمن الرحيم


الجزء السابع والاربعون..

------------------------
اليوم: الاحد..
المكان: بيت يابر..
الوقت: الواحدة ظهرا…
------------------------
(مبارك)…

سكرت عن سيف وفريت تيلفوني عالطاوله….
احس بالدنيا ملل….
افف..متى بسافر…!!!
في لندن الحياة ماتوقف على مدار الساعه…و الواحد يحصل مية شغله وشغله يسويها…
كان ممكن اني انشغل بتجهيزات عرس ابويه..
لكن ابويه مايبا عرس كبير…يبا ملجه وحفلة عائلية تضم الاهل والربع وشوية معارف…
اكثرهم من الرياييل طبعا…
بالتالي ماعندنا شي كثير نجهزه…. اما البيت… فزيدنا فيه شوية اثاث وترسنا المطبخ اغراض… والحوش وظف ابويه زرااع ايينا في الاسبوع مرتين عشان يرتب لنا الحديقه….
اكثر من جذي..مافي شي نسويه…
لانه كل شي فبيتنا يديد….
وبعد عرس ابويه بيومين بنسافر انا وسيف…
وعلى طاري سيف… كنت عازمنه عالغدا…لانه ابويه مب موجود وانا ماحب اتغدا بروحي…
بعد ربع ساعه وصل سيف…
سلمت عليه ويلسنا في الصاله…
سيف: ركب ركب البلايستيشن بنلعب دور..
مبارك: شو ياخي ماتزهق؟… يكون فعلمك مابنشلها ويانا لندن..
سيف: تحلم ..هذي اول شي تنحط في الشنطه..
مبارك: عز الله درست عيل ونجحت…
سيف: هههههههههه ماعليك بدرس لا تخاف… المهم ركبها…
مبارك: الحين لا بقول لهالخبل يحط الغدا يوعان…

وبعد ماحطوا لنا الغدا يلسنا انا وهو نتغدا… عالطاوله طبعا مثل ما انا متعود…
لكن سيف كانت اليلسه مب عايبتنه وكل شوي يتحرك فمكانه بعدم ارتياح وانا اضحك عليه…
مبارك: شوفيك سواف؟!
سيف: ياخي احس بعمري غلط…
مبارك: ههههههه ليش؟ عادي..
سيف: والله انه الاكل جي هب مريح.. اقولك شي.؟!..
شل سيف صحنه وراح يقعد عالارض ويلس يتغدا..
مبارك: احلف؟!
سيف: والله العظيم…
مبارك: شقايل جي خليتني اروحي..
سيف: انزل تحت عادي اونك خقاق وتاكل فوق..
مبارك: مثل ماانته تستظيج يوم تاكل فوق..انا استظيج يوم اكل تحت…
سيف: خلاص تم فوق يالحمامه…
مبارك: ههههههههه…. الا تعال بقولك…
سيف: قول لي…
مبارك: اتصلت بربيعي في لندن ووصيته يدور لنا شقه انا وانته…
سيف: منو ربيعك هذا.؟!
مبارك: ان قلت لك بتعلق..
سيف: مابعلق ليش اعلق؟!
مبارك: ربيعي ريتشارد…
سيف: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه….
عقدت حياتي وتميت اطالع سيف بظيج…
مبارك: قلت لك بتعلق…
سيف: ماقلت شي الا ظحكت…. عيل ريتشارد.. والنعم والله شو من القبايل.؟!
مبارك: هههههههههه هذا ريتشارد ج. هندرسون…. يده رسام خطير…
سيف: لا والله… وانته ماحصلت ترابع غير هذا؟!..
مبارك: فنان ريتشي…
سيف: منو بعد ريتشي.؟؟
مبارك: الا هو ريتشارد… ندلعه ريتشي…
ابتسمت وانا اتذكر ريتشارد ربيعي من كان عمري 14 سنه…صاحب العيون الرماديات والشعر الاسود الطويل…
كم حنيت عليه عشان يقصه مايطيع..دوم يربطه… وقبل ماسافر بدا يقلدني وترك لحيته تطلع ..
يقول ان اللحية دامها تخليني انا وسيم اكيد بتطلع هو بعد عليه حلوه… وبتخليه يبيـّـن اكبر في السن…
ريتشارد له ميول رسم بعد مثل يده…
ومازلت اتذكر الرسمة اللي رسمها لويهي….لكني يوم عرفت انها حرام…رحت وحرقتها… بس كانت حلوه والله….
سيف: هاي هاي وين سرحت بافكارك؟!!
انتبهت على صوت سيف..
مبارك: هااه؟ سوري كنت اتذكر ريتشارد…
سيف: ردينا على ريتشارد… المهم ماخبرتني ظنك بيحصل شقة لين مانروح؟…
مبارك: اذا ماحصل بنسكن في شقته لين مانحصل شقة..
سيف: بس الدوله مطرشيني عند عايله اسكن عندها…
مبارك: عادي تقدر انك تطلع عنها … محد يغصبك يعني.. بندبرها لا تحاتي..
سكت سيف وكمل غداه.. اما انا تركت غداي…
كنت ادري انه امس سار عند مهرة…
كنت ابا اسال عنها…لكني مستحي…
اخافه يقول اني مهتم او شي….
وانا فعلا مهتم…
بيت عمتي من دون مهرة صاير بارد… حتى لولو اشوفها حزينه بدونها…
فكرت اييب الموضوع بطريقه غير مباشره..
تحنحنت وسالته..
مبارك: امس متى رديت من بوظبي؟
سيف: طلعت عن قوم مهرة حوالي الخمس او خمس ونص…مريت على السوق عقبها هناك وشريت بدلات…وصلت العين حوالي ثمان..لكني مارديت البيت اتصل بي جمال وقال يباني وسرت له وتميت عنده عشر تقريبا..عقب سرت البيت…
مبارك: اهاااا….
سكت…ماعرفت شو اقول عقبها…اففف ليش ما اساله بشكل مباشر وافتك…السؤال بطريقه غير مباشره مانفعت.. سيف فصل لي جدوله عقب ماطلع عنهم مش قبل ..!!..مالت عليك…
مبارك: وشو حالها اختك؟…قلت لي مريضه..!!
سيف: مهرووه…فيها حمى مسكينه …
مبارك: مرتاحه؟
سيف: طالع..اقولك فيها حمى تقول لي مرتاحه؟!
مبارك: يعني مرتاحه ويا ناصر هذا اللي اقصده..!!
سيف: هممممم..بصراحه مادري… اول ماشافتني لوت عليه وتمت تصيح... خفت لايكون فيها شي بس اخر شي قالت لي انها متولهه علي بس...وبعدين احسها لين احين مااندمجت مع ناصر وايد...اصلا ماكان شي وقت.. ماكان عندهم غير الجمعه بس والسبت تراها مرضت... ومايصير نحكم بسرعه..بس انا شفته يداريها ومهتم فيها...
مبارك: عفست لي مخي...
ابتسم سيف..
سيف: لا تحاتيها... يمكن مهرة حاليا مب متاقلمه وياه...لكنها بتصير بخير بعد كم يوم ان شاء الله...
انا سكت..
مادري شو كنت اتوقع....
وبعدين انا شو يخصني...!!..والا بس لانها كانت تحبني صار لي حق اني اتحكم او اهتم..!!..
اوففف..
انتبهت لزقره سيف لي...
سيف: مبارك..!!!..
مبارك: هااه؟!
سيف: قول آمين انزين..؟!
عقدت حياتي..
مبارك: على شو.؟!..
سيف: قلت انها بتصير بخير معاه ان شاء الله...قول امين..
ابتسمت..
مبارك: آمين يابوك...آمين...

دزيت صحن غداي بعد ما انسدت نفسي.. لكني تميت يالس ماتحركت...
شو هالاهتمام المفاجئ لمهرة؟!..
ليش النفور الغريب من ناصر مع اني كنت استلطفه قبل..!!
سيف: شياك؟ حلو الغدا.. اسميه هنديكم رمّــه عجيب ماشاء الله ...
عقدت حياتي..
مبارك: رمّـــه..؟!..
سيف: هيه..يعني نفسه حلو في الطبخ...
مبارك: معلومه يديده...
سيف: ليش ماكملت غداك؟!
مبارك: شبعت الحمد لله...

طول الظهر تمينا انا وسيف نلعب بلايستيشن ونسولف...اخر شي زهقنا وطلعنا من البيت..
------------------------------------
اليوم: الاحد..
المكان: في الجامعه..
الوقت: الثانية ظهرا..
------------------------------------
(كنه)...

مسكت ايد منى زين وسحبتها وراي في زحمة البنات في معرض الجامعه...
كنه: تعالي يابوج اخاف ريلج يرفع علي قضية اني ظيعتج والا تعبتج والا شي..
منى: يالله عاد ما استوى اهتمام هذا بتذليني عليه....هو بس اتصل عشان يتاكد اني نفذت اوامره والا لا...
ضحكت...
كنه: على منو بتقصين...ريلج وده يدخل الجامعه وياكلج بنفسه عشان يطمن وتقوليلي يتصل بس عشان يتاكد انج نفذتي الاوامر؟!... الله شوفي هالحزام...!!
وقفت منى عدالي وقعدنا نتفحص الاحزمه والاكسسوارات...
المعرض كان حلو وفيه اشياء يديده...
لكن زحمه البنات تخلي الواحد يطفر...
وقفنا عند ميداليات مع ابواك حلوه...
على طول قفز في بالي يسوووفي... وظحكت...ادريبه معصب علي...وادري انه زعلان... صحيح يحز في خاطري زعله وما اباه يزعل مني..
لكن اباه يفهم ان حياتي مابتتغير لمجرد اني انخطبت له او باخذه...
انا تربيت مع عيال خالتي...بنات واولاد على حد سواء... ومتعوده عليهم...
ومابمتنع عن الطلعه لهم والسلام والسوالف بس لمجرد انه هومايعيبه ولانه يغار..؟!!..
صحيح غيرته مطلوبه وانابحاول اخفف من ظهراتي لهم لكن عاد ماقدر امتنع كليا عنهم هذيلا بعد اهلي..!!!
وهو لازم يتفهم هالشي...
اذا تمينا على هالحال بنتعب...هو بيتعب من الغيره وانا بتعب لاني ماقدر امتنع عنهم...حالهم حال خواني وخواتي...
حسيت بدزه خفيفه على جتفي..
منى : اييه..وين سرحتي؟!..
كنه: بخبرج عقب...شو رايج بهاي حلوه؟!
مسكت ميدالية فضية وراويتها منى..
منى: هممممممم مب لي هناك...هاي احلى...لمنو تبينها؟!
كنه: لاخوج..
شهقت منى.. وفرت الميداليات...كانه مسكتها الكهربا...
منى: عنلاتج قومي نسير...
سحبتني وراحت مكان ثاني وانا اضحك...
كنه: ليش شفيج..؟!!..
منى: انتي خبله..ماتستحين على ويهج؟!... صح هو اخويه بس عيب عليج هالحركات..
كنه: هههههههه انتي ماتدرين شو صار امس...
منى: شو ماقلتيلي؟!
كنه: اخبرج في زحمه البنات الف وحده تسمع السالفه؟!.. خلينا نخلص حواطه في المعرض عقب بنشتري ذره وبنطلع...

وفعلا بعد ماخلصنا حواطه واشترينا شوية اشياء... خذنا ذره وطلعنا نتمشى صوب البوابه...
لانه كلنا بنروح الساعه ثلاث...

منى: يالله خبريني السالفه..!
كنه: الله يسلمج امس الظهر كنت اتكلم ويا يوسف..عالنت طبعا.. وكالعاده تمينا نتغايظ بس امس زيدت شوي الجرعه... واخوج يغار وايد... حذرني ما اطلع جدام غيره وجي بشكل عام يعني ماخصص....المهم سكرت عنه وسار يرقد...
منى: انزين وبعدين...
كنه: الله يسلمج يا خليفه ولد خالوه امس كان يبا مايد في شغله...وماحصله ..قام يترياه عندنا في الصاله... وقولي منو طب علينا..!
شهقت منى..
منى: شو يايبنه؟!!..
كنه: يايب دوا السكر ليدووه...وماقال لي انه بايي لو ادري جان مايلست عند خليفه...لكنه فاجئني.. ومن كثر زياغي من نظرته ذيج اللحظه قمت اضحك ..!!!!.. وهو شكله شافني مستانسه وفووووووووووول...
حطت منى ايدها تغطي حلجها المفتوح وهي منفعله معاي بالقصه...
منى: وبعدين شو صار؟!
كنه: طنشنا كلنا وسار عند يدوه قعد عندها شوي ورد طلع...بغيت اموت من الضحك يوم قال لخليفه ولد خالوه ..انته شو مقعدنك هني؟! ههههههههه... يعني جي بين على ويهه انه متظايق منه..
منى: هههههههههه اسميك يا يوسف..!!..وشو قال خليفه؟!
كنه: والله خليفه مسكين على ويهه...المهم انه يوسف حظرته زعلان عليه..طرشت له ايمييل امس بس مارد عليه...
منى: تحملي اللي ايييج..
ظربت منى على جتفها بقهر...
كنه: حرام عليج...
منى: عيل اخويه فديته يغار عليج ويقولج لا اطلعين جدام حد وانتي متبرزه تسولفين ويا ولد خالتج؟!!
كنه: انا ابا اعود يوسف انه مايغار من عيال خالوه..لاني مستحيل امتنع عن الظهرة جدامهم..
منى: لا والله..!!!!
كنه: هيه والله... حتى بعد العرس...!!
منى: لا عيل ناويه على اخرتج...بعدج ماعرفتي يوسف.. ماتحيدين يوم كنا في دبي يوم انا وانتي اول ثانوي؟!!
عقدت حياتي وانا اتذكر...
كنه: متى؟.. نحن سرنا وياكم كم مره دبي ذيج السنه عسب عرس ميثا ومحمد..!!
منى: هيه ويوسف كان توه مخلص ثانويه عامه وبيدش الدوره العسكرية...!! تذكرين يوم انفدعت ريلي ورحنا انا وانتي يلسنا على واحد من كراسي المطعم المفتوح؟!..
ابتسمت وانا اتذكر هذيج الحادثه فعلا... حادثه كلنا نبا ننساها...
كنه: هيييه...يوم تظارب ويا الشباب وزخته الشرطه....
منى: ناسيه ليش تظارب وياهم؟
كنه: لا ما نسيت منى... صدقج...يوسف يبيّن للناس انه بارد...لكن يوم حد يتعرض لاهله او شي تكون غيرته عنيفه....
قعدت اتذكر الحادثه وانا اتنهد...
يومها كان حبي ليوسف توه فبدايته... ماقدر اوصف شعوري كيف كان وانا اشوفه يمسك الريال من حلجه ويدقبه ...
هذاك يستاهل..فعلا تواقح معانا انا ومنى... لكن ماكنت اتوقع من يوسف ردة الفعل العنيفه اللي طلعت منه...كنا نتوقع ناصر يسويها ممكن!!..لكن ناصر يومها خلانا وراح يفرفر في السنتر....صدق كانت عينه زايغه ايامها بس الظاهر عقل...
اما يوسف..آآآخ من يوسف... كيف خفت وبغيت اكسر ايد منى وصبوعها من كثر ماكنت شاده عليها من الخوف وانا اشوف يوسف ماسك الريال الثاني من كندورته...وربع الريال تحاوطوا بيوسف يسحبونه عن الريال...
لين اخر شي يت الشرطه وشلتهم كلهم....
لكن الحمد لله اكتفوا بتعهد وقدرنا نرجع البيت يومها... ناصر تم يظحك ويطنز عالسالفه...ويوسف طول الدرب منتطب ومعصب... بعد مارجع من عند الشرطه اطالعني انا بنظره لوم..كاني انا السبب في كل هذا باني شليت منى وقعدتها في هالمكان...!! يعني شو كان يباني اسوي؟.. اخلي البنت تمشي على ريلها اللي تعورها واخر شي اطيح وتفتشل؟!!... حسسني يومها باني ثقيله وعاله عليهم..مع اني مب بروحي سايره...معاي نوره وخواتي عاشه ولطوف..وامايه بعد كانت موجوده...مايد يومها كان مسافر للخارج للدراسه عشان جي كنا نعتمد على محمد وناصر في اكثر طلعاتنا.... يوسف ماكانت عنده سياره لين ماتخرج من الثانويه....عشان جي ماكنا نطلب منه يودينا مكان اصلا

منى: انا الغبية يالسه اذكرج...ايييييييييه..!!
دزتني منى بظيج لاني سرحانه عنها ولاهية بافكاري..
كنه: تدرين ان السالفه ذيج تظايقني ليش تذكريني؟!
منى: بس عشان اذكرج كيف يغار يوسف على اهله...فمابالك اذا غار على حبيبته وخطيبته وزوجه المستقبل وام لعيال؟...تبينه يذبحج؟!

ضحكت انا بفرح على كل الاوصاف اللي صارت تربط بيني وبين يوسف... من كان يتوقع...انا حبيبة يوسف وخطيبته وزوجه المستقبل وام لعيال بعد...!!!..
كنه: خلاص بهدي اللعب... وصلنا الرسبشن... دقي لراشد شوفي وينه.. لانه دريولنا اكيد برااا...
نفذت منى كلامي وطلع راشد ياي بالدرب...
لين مايا يشل منى... وركبت انا سيارتنا ورحت البيت...وهناك....
صدمتني سيارة الغالي...

يوسف..!!
---------------------------------
اليوم: الاحد...
المكان: بيت ام سلطان..
الوقت: الثالثه والنصف ظهرا...
---------------------------------
(يوسف)...

اطالعت يدوه بابتسامه وهي تعدل برقعها وشيلتها...وتتعطر...
يوسف: يدوه انتي هب سايره عرس سايره الا بيتج الثاني...
ام سلطان: ادري بس عاد تدريبي احب الزين...
يوسف: افا عليج يدوه انتي الزين ماخذ اسمه منج....عيل تتحسبين انا طالع حلو على منوه..؟!
ام سلطان: هههههههههههههه ندريبها المدحه الا بترد عليك بالاخير ...
ظحكت وحبيتها على راسها..
يوسف: فديتج يالغاليه والله انج تاج عروسنا....
ام سلطان: حبتك العافيه الغالي... وجبلت صوبي يدوه بالعطر وقعدت تعطرني بالعطر العربي...وطبعا بقع في كندورتي...
يوسف: بسني بسني يدوه...الله يهديج كندورتي بيظا وعلم فيها...
ام سلطان: تعطر تعطر ولديه ريحته طيبه..
يوسف: ادريبه ريحته طيبه بس عاد لونه هب طيب... المهم انتي هذي بس اغراضج؟
ام سلطان: هيه..لحظه بشوف جان ناسيه شي...
وردت يدوه تفتش في الادراج...وانا ابتسمت وحطيت ايدي على خواصري...هذي ثالث مره تتاكد...!!..
مادري متى بتخلينا نسير... مرتين ابويه اتصل بي يتخبر متى بنوصل؟ لاني متغدي عند قوم يدووه...
واسميه ابويه استانس يوم درا ان يدوه بتي تقعد عندنا اسبوع...
وسالني كيف اقنعتها.؟!.. لانه هو مارام يقنعها قبل... بس الظاهر ان يدوه حست بقلة اهتمام ام مايد فيها .. والعيايز دايما يدورن حد يحن عليهن ويهتم فيهن ... اذا حست انها عاله على حد..بتنخش فحجرتها ولا بتطلع... واذا شي ياها محد بيدريبها.. بيت يدوه كلن لاهي بشغله.... حتى كنه اللي كنت احسها وايد ويا يدوه..التهت بالدراسه... وماتحصل وقت تقعد ويا يدوه وايد مثل قبل... لكن العتب مب عليهن العتب على ام مايد اللي لاهية ويا ربيعاتها وخواتها وناسية عمتها العيوز...
الله يهديهم...
الظاهر هذا الشي الوحيد اللي خلا يدوه توافق انها تي وياي...ومحد يدري يمكن اذا عيبتها القعده عندنا تستقر في بيتنا.... ابويه من متى يصيح عليها بس هي ماطيع تقول مابخليهم يتامى بروحهم..وهذا بيتها...الظاهر ما انتبهت ان هاليتامى كبروا وصار لكل واحد منهم حياه يلتهي فيها....

واخيرا..خلصت يدوه..
ام سلطان: توكلنا على الله...اطلع قبلي بقفل الحجره...
يوسف: شحقه فيها كنوز؟
ام سلطان: مايصير اخليها مبطله يتعبثون بشغليي...اغراضي كلهن في الحجره ما أامن اخليها مفتوحه...
ابتسمت...
يوسف: يالله يدوه ابويه حشرني يترياج..وتعرفينه شيبتج انتي اذا مارقد الظهر شو يسويبنا...
ظحكت يدوه ومشت جدامي وانا شال شنطتها في ايدي...يدوه مسكينه كانت بطيئه في المشي...وعصاها في ايدها دوم..
يوم وصلنا الصاله لاحظت وحده تتغشى وتنسحب..على طول انا نزلت راسي...الظاهر هذي حرمه مايد..

قام مايد وامه من مكانهم..
ام مايد: هااه عمتيه؟!..امرره مروحه عنا..!
ام سلطان: بسير عند عيالي اسبوع وبرد عليكم عقب...
يوسف: لو ترخصونها تي تقعد عندنا على طول بعد يكون احسن...
مايد: لا تحلم يدوه ناجرها عليكم بس.. هالبيت بدونها مب بيت بصراحه مانستغني عنها...
ام سلطان: هههههههههه فديتك يامايد كلكم عيالي وغالين عندي بس بعد لهم عليه حق .. انا ساكنه وياكم وماشوفهم وايد...
مايد: مسموحه يدوه ندريبج ولهانه عليهم وهم ولهانين عليج بس انا اقولج عن تعيبج القعده هناك وتكنسلين عنا...
ام سلطان: لالا هذا بيتي ما استغنى عنه... يالله شي في الخواطر؟
مايد+ ام مايد: سلامتج..
ام سلطان: فمان الله...
طلعت يدوه من البيت وطلعت انا وراها بعد ماسلمت عليهم...
اول ماطلعت شفت سياره البيت يايه... نزلت منها كنوه وهي معقده حياتها وتعدل حجابها...
اول ماشفتها فز قلبي...وتذكرت رسالتها الامسية اللي اخترت انا اني اطنشها عشان تتادب شوي...
تعذرت مني وايد لكني ماسامحتها.... هذا وبعدني مب محذرنها وطالبنها طلبه تخاف الله فيني من هالغيره...وهي بعدها تظهر له خلوف هذا....

حظنت كنه ملفها ووقفت بعد ماسلمت على يدوه وحبتها على راسها....
كنه: شحالك يوسف؟
يوسف: الحمد لله...شحالج انتي؟
كنه: بخير الحمد لله.....يدوه وين بها؟!!..اشوفج متشلله...!!
ام سلطان: بسير بيت ولديه....
كنه: بيت عمي؟...وحق شو الشنطه..؟!
قلت لكنوه بغياظ...
يوسف: اقنعت يدوه تقعد عندنا اسبووووووووع...
بطلت كنه عيونها؟
كنه: اسبووع..؟!!!...يدووووه...!!
ام سلطان: هااه فديتج...
كنه: يدوه عطيني ربع ساعه بزهب شنطتيه وبايي وياج...
غصبن عني ابتسمت...
اتخيل الطراق اللي بايي كنه من مايد لو اقترحت هالاقتراح....لكن يالله اسميني اتمنى...لو تقعد كنه فغرفة منى..وتسكن عندنا...!!..ياسلاااااااااااااام وناسه...
ام سلطان: مايخالف سيري بس عاد شاوري امج واخوج...
كنه: يدوه مابيطيعون تدريبهم انتي...بس انا ماصبر عنج شو اسبوع عنبووو بسج يوم واحد باجر ردي...
ام سلطان: عاد انا وعدت يوسف وانتي متى ماتولهتي عليه تعالي بيت عمج تراه الا بيتج...
كنه: واذا ماطاعوا اييبوني..؟!
ام سلطان: بييبج يوسف متى مابغيتي...
كنه التفتت لي بعيونها وفيهن ابتسامه...اما انا التفت ليدوه مستنكر...
يوسف: دريول عندها ثرني...!!!..
قالت كنه بصوت واطي..
كنه : هيه بعد شو..!
انا هني فريت الشنطه عالارض...
والتفت ليدوه..
يوسف: يدوه عصاج لو سمحتي شوي...
سحبت عصا يدوه اللي بغيت اظرب بها كنه لكن الخبيثه شردت وهي تظحك...
يوسف: يالله دشي...دشي داخل البيت عطلتينا... قال شووو قال دريول...
ام سلطان: وابوي يوسف شو ياك هالبنت هات هات العصا...عيب ولديه الريال مايمد ايده عالبنات...
ظحكت كنوه على يدوه اللي اصلا ماتشوف بس فهمت من السالفه اني يالس اظرب كنه وصدقت...
يوسف: ثرها بنتج تنلحق تشرد جنها فاره.....
ظحكت يدوه ...
ام سلطان: عيل شقايل بتزخها عقب ماتاخذها..؟!...

انا هني يميع الالوان تيمعت في ويهي من القفطه....ابتسمت نص ابتسامه غصبن عني والتفت لكنه اللي كان ويهها مثل ويهي محمر..حاظنه ملفها وفاتحه عيونها اطالع يدوه...
لكنها قالت وهي تتراجع بسرعه داخل البيت..
كنه: مع السلامه يدوه...

واختفت ورا الباب...

تميت انا اطالع الباب وقلبي يدق..... كيف الواحد يقدر يتم زعلان عليها هذي..!!..
ام سلطان: يالله فديتك نسير ...
يوسف: هاه...هي هي يالله نسير يدوه....
فتحت الباب ليدوه وساعتها انها تركب عدالي... سكرت الباب وحطيت شنطتها في الدبه...ورديت ركبت مكان السايق وطلعنا من البيت...
-------------------------------------

اليوم: الاحد...
المكان: سيارة ناصر..
الوقت: الرابعه عصرا...
-------------------------------------
(ناصر).....

بعد ماخلصنا غدا انا ومهرة ...في المطعم نفسه اللي عيبها...كنت الاحظ على مهرة انها هادية... ماحاولت اتقرب منها عن تتنرفز... كان عاجبني هدوءها... وخجلها وارتباكها من الناس...مب مني انا....من الناس...
كانت تستحي من الكل وترتبك منهم...
تذكرت كيف انخشت وراي ونحن نمشي داخلين المطعم...لانه كانت شلة شباب طالعه من المطعم واصواتهم عاليه... عورني قلبي ساعتها....ياترى انا سببت لها هالخوف من الناس..؟!!!...

رغم حب مهرة لنوعية الاكل في هالمطعم..الاانها ماكانت مرتاحه...من الناس...عشان جي طلعنا بعد ماتغدينا على طول...
طول فتره بعد الغدا ماعرفت وين اوديها.. مرينا عالسينما واخترنا فلم معين لكن كان مايبدا قبل الساعه خمس..وماحبيت ارجعها الشقة دامها بهالمزاج الهادي...
قعدت احوط بها على بوظبي كلها...من شرق لغرب... وانااراويها المعالم للعاصمة....راويتها كل شي تقريبا.... حتى اني نزلتها تتمشى عالكورنيش...
طبعا حرمت اقربها من الشاطي لانها ماتقاوم تدخل فيه..وان دخلت بتمرض..وانامافيني عالمرض ماصدقناها تصح...
طول فتره الغدا وبعد الغدا ماكلمتها عن أي شي شخصي... كانت تسرح عني وايد..تسالني احيانا اساله عفويه اذا شافت شي غريب... واجاوبها على قد السؤال...
ويوم كنا عالكاسر...شفنا اثنينه يلعبون بالسكوترات... يا واحد لف عدال ربيعه عمدا وخرسه بالماي...انا ابتسمت..لكن مب عليهم..ابتسمت يوم سمعت ظحكه مهرة... اللي بسرعه اختفت يوم ادركت انها قاعده تظحك معاي....وردت تسكت..!
يالله حتى الظحك معاي مستخسرتنه...!!!...

لكن ماعليه...احين تحاسب على تصرفاتها...باجر بتنسى نفسها والدنيا كلها معاي...
لازم اصبر عليها...
يوم قرب الوقت على صلاة العصر وقفت عدال مسيد...
ناصر: انا بنزل اصلي...بتصلين؟!
مهرة: وين...كيف اصلي عندهم...؟!
ناصر: شي من ورا مسيد حريم مهرة لانه نحن مابنرد البيت لين في الليل...انزلين صلي ماعليج شر..
مهرة: اخاف...
ناصر: من شو؟..يمكن حتى ماتحصلين حريم داخل...بوصلج لين الباب..تمي داخل لين ماتخلص الصلاة ..طلعي وبتحصليني جدام الباب...

تمت مهرة لحظه متردده....
مهرة: .... اوكي...
تغشت مهرة...ونزلنا من السياره..وصلتها لقسم الحريم ورديت صوب المسيد اصلي...
وفعلا بعد الصلاة رحت ووقفت جدام قسم الحريم....صح فقط ويهي... لكن ماعليه من الناس اهم شي مهرة ماتتعرض لمواقف بايخه بسببي...ودامني وعدتها لازم اوفي بوعدي واوقف جدام الباب..
_________________

شفت مهرة تفتح الباب شويه وتوايج ..يوم شافتني طلعت بتردد...
ابتسمت لها ...
ناصر: تقبل الله منج...
مهرة:....منا ومنك صالح الاعمال..
ناصر: آمين... يالله نسير..
ركبنا السياره وتوجهنا للسينما مره ثانيه...
عاد شو بنطالع.؟!!... الفلم اللي اختارته مهرة كان فلم " انيميشن"..رسوم متطور يعني...
صحيح شكلنا انا وهي غلط داشينه بلا عيال عندنا ولا شي..لكن عشانها كل شي يهون...وهي جذبها الفلم هذا وعلى قولتها شايفه دعايا عنه ... واختارته من بيت كل الافلام الرهيبه اللي نازله يديد...
ساعتها انا سكت وماقلت شي...لكني بديت افكر كيف بقضي الوقت وانا اطالع هالفلم...
ناصر: اول مره ادشين سينما؟
مهرة: هيه.... وعدني سهيل مره...بس ماوداني...
يلست مهرة في كراسي زاويه واخر شي...
ناصر: شو تبين بيبسي ميريندا شو بالضبط؟
اطالعتني مهرة وهي مبطله عيونها...
مهرة: وين بتروح؟
ناصر: بروح اشتري شرب وفراخ...
مهرة: بروح وياك....
ناصر: وين تسيرين يلسي مكانج محد باييج...
مهرة: انته شوو انته..!!..تخليني بروحي وتروح لو حد تحرش بي..
ناصر: اول شي قصري حسج... ثاني شي احين في القاعه هذي شكبرها محد غيرج يتحرشون به؟!!.
مهرة: ليش لاء..؟... حظرتك تحرشت بي والا؟!!!..
تنهدت بظيج....انا شو هالحظ اللي عندي..!!!..شو خلاني انطق؟..جان قلت لها قومي وياي وخلاص...
انا عرفت ان سكوتها قبل كان هدوء ماقبل العاصفة احين بتنكد علينا اليوم...!!..
ناصر: قومي انزين...قومي وياي..
حاست مهرة بوزها وتغشت مره ثانيه وطلعنا نشتري...
ناصر: شو تبين؟
مهرة: هممممممممم.....
ناصر: بسرعه الفلم بيبدا عنج...
مهرة: اشتر انته اول وخلني افكر...
ناصر: شو بعد يبالها هذي من التفكير؟!!.. يالله عشان اطلب مره وحده ...
مهرة: اوووه....!!...
صديت للهندي وقلت له..
ناصر: اثنين ابيبسي...
مهرة: ماريد انا بيبسي...
ناصر: قولي عيل شو تبين..
مهرة: ميرندا...
ناصر: وغير؟
مهرة: جالكسي...
ناصر: وبعد؟
مهرة: بس...
ناصر: وسلامتي صح...
مهرة:.............
سكتت عني مهرة وماردت والقهر..التفتت الصوب الثاني...
لكني طنشت وطلبت اللي بغته مهرة واللي انا اباه...خلصنا ودخلنا القاعه وحصلنا الفلم توه بادي...
مهرة: اووووه...شفت؟!!..
ناصر: شو بعد شفت انتي اللي قاعده اتخيرين شو تبين من الصبح عطلتينا...
مهرة: انته اللي اقترحت انه نشتري شي...
ناصر: وانتي اللي اصريتي تطلعين معاي لو انا اروحي جان ييت بسرعه وانتي مافاتتج بداية الفلم...
مهرة: اصلا انته المفروض تشتري قبل ماندخل...
ناصر: اوففففففففففف...نسيت...ممكن تسكتين عن يروغونا احين؟! مب رواحنا في السينما والا ناسيه.؟!..
شلت مهرة الميرندا مالها ويلست عالكرسي بهدوء...
وانا عدالها...بعد ماهدت اعصابي المتنرفزه من تصرفاتها الطفولية...بديت استمتع بتلامس جتفي بجتف مهرة اكثر من استمتاعي بالفلم....
كانت مهرة من كثر اندماجها كل شوي تظحك على شخصيات الفلم ومواقفهم...
لحسن الحظ كان الفلم قصير نوعا ما...فقدرت الحق على صلاة المغرب في المسيد..ونفس الشي مهرة صلت في مسيد الحريم.... ويوم طلعنا...وركبنا السياره..
ناصر: وين تبينا نسير؟!..
مهرة: البيت...
ابتسمت مره ثانيه لتسمية مهرة الشقة بالبيت...!!
ناصر: تعبتي؟!
اسندت مهرة راسها وغمضت عينها...
مهرة: همممم...
ماحركت السياره...ولا تحركت انا من مكاني..تميت اطالع مهرة ومشاعر غريبه تتنازع في نفسي...
مظهر مهرة المستسلم اثر فيني... حسيت بحروره تمشي فصدري...لا يكون بس ردت لها الحمى؟!!..
مديت ايدي كنت ابا اشوف اذا حاره او لا...
لكن مهرة انتبهت فجاه وبحركه سريعه بعدت ايدي عنها بعنف...
عقدت حياتها وهي اطالعني...وانا بعد عقدت حياتي منصدم من سوء المعاملة...
مهرة: شو تسوي؟..
عظيت انا على شفايفي افكر كيف اني انحط دايما بموقف الدفاع عن النفس وعن نواياي البريئه اللي دايما تفسرها مهرة انها نوايا خبيثه...
ناصر: مهرة..كنت خايف لا تكونين تعبانه بسبب الحمى..بس كنت بشوف اذا الحمى ردت لــ..
قاطعتني مهرة وهي معصبه..
مهرة: انا قلت لك اني صرت بخير...
ناصر: انزين بس كنت ابا اتاكد...
مهرة: لا تحاول تخدعني... انته تنتهز الفرص عشان تلمسني... بس يكون فعلمك ...مب لان القدر خدعني وخلاني اكون زوجتك ..معناته انه لك الحق انك تلمسني... !!... الزوج مايملك حقوقه بمجرد عقد الزواج... الزوج يكتسب هالحقوق اكتساب....
انقهرت من هالمحاضره الي حتى ابويه ماسمعني اياها...!!!..
ناصر: انتهز الفرص عشان المسج؟!!!... هه..!!... انتي صارلج ثلاث ايام ترقدين معاي بنفس الشقه... مرضتي وكنتي تحت رحمتي كليا يوم كامل.... امس بالذات انتي بنفسج وبريولج ييتي عندي لين غرفتي ورقدتي فيها.... مع ذلك مالمستج بنية خبيثه ... ياعمري انا لو ابا المسج مثل ما انتي تتخيلين مابتريا الاذن منج... لكن صابر عليج ومابفرض نفسي عليج ... ومابلمسج الا برضاج وتاكدي من هالشي..!!..
مهرة: بتبطي تتريا جانك تتريا رضاي....!!
ناصر: ماكان لهالحشره كلها داعي.... كنت ابا اتكد ان حرارتج ما ارتفعت مره ثانيه هذي هي كل السالفه... فيكون احسن لج لو انج تلمين ثمج وماتسمعيني محاضرات انتي مب قدها...
وغصبن عنها حطيت ايدي على يبهتها اتهيس حرارتها.... لكنها كانت بخير...
ناصر: مافيج حراره... الظاهر انه تعب بس...
دزت مهرة ايدي مره ثانيه وهي تتافف..... مادري شو اللي خلاني اضحك ساعتها..مع اني مقهور في داخلي بس ماقدرت اكتمها.... مديت ايدي مره ثانيه وقرصتها في غزها مثل ماقرصتها يوم الجمعه الظهر...
مهرة: آآآآآي....افففففففففففففف ياشيييينك ياخي لا تصكني....
خليتها وقعدت اضحك عليها...حركت سيارتي ورحنا للشقة...البيت على قولة مهرة..
------------------------------------
اليوم: الاحد..
المكان: سيارة ناصر..
الوقت: السابعه والنصف..
------------------------------------
(مهرة)....

كنت مظايقه حدي من ناصر هذا....
انا متاكده انه يتحين الفرص عشان يلمسني...رغم المحاضره "الرفيعه المستوى" اللي عطاني اياها... لكني متاكده من كلامي...
صحيح اني مش خبيره بالرياييل ونواياهم...
لكن اقدر اعتبر نفسي خبيره بالانسان هذا بالذات...
نفس النظره اللي اطالعني بها ذاك اليوم في بيتنا... النظره المتفحصه هذي... نفسها يطالعني بها احيانا ...
شكثر اخاف يوم اشوف فعيونه هالنظره.... كل ما اعصب به اشوفها فعيونه...مادري ليش...
اتم حاطه قلبي على ايدي اتوقع منه يهجم علي فاي لحظه...
لكن ولدهشتي..لين احين ما تحرك...
وانا اخاف اني اذا تميت اعصب به جذي يقوم يعاقبني باسوا طريقه ممكن اني اتخيلها...
لكني ماقاوم...ماقدر افوت فرصه دون مااخلق مشكله...والا كيف بيطلقني اذا ماطفرت به..!!!
والله شي يحير شو اسوي..؟!...
اتنقرش به واظيج به عشان يطلقني؟!..
والا اسكت عنه واتق ِ شره لين ما ارد لاهلي؟!!..

وصلنا العماره ..تغشيت مسكت شنطة ايدي ونزلت...
في المصعد ماكنا بروحنا... دخلت معانا حرمه عيوز... يوم دققت النظر... لا ارادية قمت اتسحب لين مالصقت في ناصر... حتى ناصر استغرب مني وتم يطالعني مايعرف شوفيني....
لكني انا كنت فالخه حزتها...
هذي الجنيه طلعت لي مره ثانيه... غربلها الله شو تبا مني..؟!!..
تميت اسمي واتعوذ بصوت واطي.. لين ما انفتح المصعد وكان على الطابق مالنا...
بسرعه انا طلعت من المصعد لكني سمعت صوت الحرمه تقول لناصر..
الحرمه: ابويه هذا طابق كم؟
قال لها ناصر رقم طابقنا....
الحرمه: انزين انا ابا اسير الطابق السابع...
ناصر: احين بحط لج عالطابق السابع من ينفتح طلعي..
الحرمه: يزاك الله خير...
حط لها ناصر رقم الطابق وطلع عن المصعد وهو يخش ايده فمخباه يطلع مفاتيح الشقة اللي فصلهن عن مفاتيحه الثانيه...
مهرة: انته كيف تكلم الجن جي بقواه ويه ماتتروع...!!!..
بطل ناصر عينه يطالعني مندهش...
ناصر:...هاااه..؟!!..
مهرة: هذي هي نفسها السكنية اللي يتني امس...
نقع ناصر من الضحك وطنشني وفتح الباب ودخل... سكرت انا الباب وراي وانا اتبعه للصاله واراقبه وهو يفصخ سفرته وعقاله ...
مهرة: انته ليش تظحك..!!!!..
حط ناصر سفرته داخل العقال ومد ايده لي عشان امسكه...انا بدون ماحس مسكته له وانا اطالعه باستغراب...ليش يظحك على ؟... صدق هالعيوز هي نفسها السكنيه...!!!...ليش يظحك يوم اخاف..!!
مد ناصر ايده وفج معاقم كندورته لانه كان لابس كويتيه يومها...
ناصر: حليلها يامهرة جان هاي سكنيه...
مهرة: انته ليش جذي ماتصدقني..!!..
ناصر: مهرة العيايز يتشابهن...
مهرة: لا هي هذي السكنيه...
يلس ناصر عالكرسي ومسك الروموت يشغل التلفزيون وهو يظحك عليه..
ناصر: انزين ارتاحي العيوز قالت بتروح الطابع السابع يعني ماعندها زام في طابقنا اليوم...

تصاعدت الضحكه في داخلي غصبن عني لكني سكرت حلجي بالغصب عشان ماتطلع...
اتخيل السكن عندهم زامات..!!!...
ناصر: علقي العقال والسفره في الشماعه بليز...
انقهرت...!!
قمت فريت عليه عقاله وسفرته...
مسكها ناصر بسرعه...
ناصر: يالسباله السفره يديييييده....
صرخت فويهه...
مهرة: ماغيرك سباااااااااااااااااال.....
وكنت بشرد عنه لكن ناصر مسكني...
ناصر: تعالي تعالي....اصغر عيالج انا كل يوم تسبيني وتشردين... تعالي...
مسكني ناصر من اذني وسحبني...
مهرة: آي آي آي ...فجني يعورني..
ناصر: احسن.... شلي السفره..
مهرة: مابااااا....
مسك ناصر اذني بشكل اقوى وعورني اكثر...وانا اتويع اباه يفجني لكن السبال مب طايع...
ناصر: شليها اقولج لا اجلع اذنج...
مهرة: انزين انزين....
شليت السفره في ايدي...
ناصر: ربعيها مثل ماكانت وحطيها في العقال...

نفذت... وانا اتويع... قسم بالله لو يدري ابويه انه زاخني جي من اذني بيشخطه بعصااا...لكن حكم القوي عالظعيف... خلني اوصل بيتنا بشتكيلهم من معاملته لي....

سحبني ناصر مره ثانيه برا الصاله ومشينا في الممر...ماسحبني من ايدي مثل الناس....ساحبني من اذني جنه يعاقب ياهل...
ناصر: يوم اطلب منج طلب ثاني مره تنفذينه..وانا قلت علقي عقالي وسفرتي في الشماعه...وبتعلقينهن غصب...
مهرة: انزين فجنييييييي تعورني.....
ناصر: عشان تتادبين..شوفي أي حركه مقاومه بتعورج اذنج اكثر عشان جي امشي وياي بهدوء احسن لج...
مهرة: آآي ..انزين انزين...
وصلنا غرفة ناصر وانا ماسكه السفره والعقال في ايدي.... علقتهن مثل مايبغي...
مهرة: خلاص فجني...
بدل مايفجني ناصر...مسك ويهي بايديه الثنتين...وتقرب مني بسرعه وباس اذني بقو وبسرعه....
دزيته عني وانا اتنفس بقوو ومقهوره ومعصبه عليه..كان ودي اظربه...لكني كنت مشغوله بالم اذني اللي كنت افركها....
ومشغوله بحراره الجو.... اللي فجاه حسيت بها..!!..

ابتسم لي ناصر..وقال..
ناصر: سوري غناتي...بس ماتحمل حرمه تعاندني... روحي ارتاحي..ولج عليه اني اطبخ لج احلى عشا... بيض وطماط...
مهرة: خليته لك البيض والطماط...
ورحت لغرفتي وانا منزعجه بالقوو....
سكرت الباب وحاولت اقفله لكن القفل ظايع من امس...وانشغلت ومادورته...
يلست عالشبريه وانا مشغوله بنفسي...
ليش دوختني ريحة عطره..!!.. ليش حسيت بشي غريب يلفني يوم تقرب مني ناصر
لالا...
اكيد هذا كله من الاشمئزاز.... لاني مادانيه ولا احب لمسه لي...
فصخت عباتي وشيلتي وعلقتهم...وبديت افتش عن مفتاحي...
لكني ماحصلته...اخر شي طلعت من حجرتي ورحت حجره ناصر..ماحصلته هناك... تذكرت انه يبا يسوي عشا...فرحت للمطبخ...وفعلا كان هناك يفتش في الثلاجه...
لابس شورت اسود... وتي شيرت احمر مكتوب عليه كلام بالابيض عالصدر... يوم شافني واقفه عند باب المطبخ اعتدل في وقفته واطالعني من فوق لتحت...
ناصر: مابدلتي ثيابج..!!
مهرة: كنت ادور....
ناصر: ادورين شو؟!..
حطيت ايدي على خصري وقلت له بلهجة ممطوطه..
مهرة: مفتاااااااااحي....
ابتسم ناصر...
ورد يفتش في الثلاجه...
ناصر: ماحصلتيه؟
مهرة: اونك ماتدري وين المفتاح؟!
ناصر: وحتى لو ادري...مابقولج وينه الا يوم تستوين مؤدبه وياي...
مهرة: ماتساهل حد يعاملك بادب...
ناصر: وانتي ماتستاهلين اني اعطيج مفتاح الحجره...كيفي شقتي كيييييفي....
مهرة: ترا هالتصرف تصرف يهاااال....
ناصر: هههههههههههههه اكيد بتكون عندج خبره بتصرفات اليهال....
مهرة : شو قصدك؟
ناصر: قصدي واضح.... لانه تصرفاتج كلها تصرفات يهال ماتقولون عمرج عشرين سنه...
مهرة: مايخصك انته بتصرفاتي....وعطني مفتاحي لو سمحت...
ناصر: مابعطيج اياه...
مهرة : عيل....عيل بسرق مفتاح حجرتك...
ظحك ناصر بسخرية على تهديدي التافه....
ناصر: من متى انا اقفل عنج؟... انا اتعمد اخلي بابي مشرع لج ...
مهرة: وليش؟
ناصر: عشان متى ماظربج فضول تفتشين في اغراضي تحصلين الدرب سالك...
مهرة: وليش افتش باغراضك ان شاء الله..!!..
ناصر: الانسان يوم يحب انسان ثاني يتحمس يفتش باغراضه...
شهقت انا وفجيت حلجي...وتم ناصر يظحك على شكلي..
اما انا انقهرت...
مهرة: تقدر تقفل حجرتك واطلع هالفكره من بالك لاني ابدا ابدا ابدا مابحبك....
ناصر: "ابدا" وقت طويل وايد مهرة..شو رايج تبدلين ثيابج وتين تساعديني..
مهرة: مابااا... بروح اشوف المسلسل لاني من خذتك وانا يفوتني....
اللي قهرني ان ناصر مازال يتبسم...
خليته مقهوره ورحت لغرفتي ... دورت بين ثياب النوم لبس للنوم مريح وساتر ماحصلت..اغلبهن كشفات غصبوني اني اشتريهن ..شيخه وعفرا... على اساس اني عروس اون....
بالتالي ماكان عندي شي البسه ويريحني غير بجامات البنطلوون والقميص الحرير المفضلات عندي...لانهن وساع..مريحات..وساترات... اخترت وحده لونها احمر وبيج... بدون قصد...ماكنت ناويه اطقم ويا ناصر بقميصه الاحمر...وما انتبهت انه نفس اللون الا يوم اطالعني ناصر وهو رافع حواجبه واطالع قميصه بعد..كتلميح واضح لتشابه الالوان....
حست بوزي وطنشته ومسكت الروموت ادور القناة اللي اتابع فيها المسلسل الخليجي...
ويوم كنت مندمجه في المسلسل رجع ناصر من المطبخ ويلس عدالي بثقة ...
ناصر: مهرة...
مهرة: اوفف..شوو...
ناصر: شو رايج بريحه الشياط والبصل...!!!
وتقرب مني اكثر...
مهرة: مثل ويهك...
ناصر: آآه يعني حلوه...خلاص عيل مابتسبح...
انقهرت واطالعته بطرف عيني....
ناصر: هههههه خلاص بقوم... متى يخلص مسلسلج..؟!
مهرة: بعده ثلث ساعه...
ناصر: يمديلي اتسبح....
قام ناصر ودخل الحمام عشان يتسبح بينما انا كملت مسلسلي....
ياسلام علينا من معاريس..
الريل يطبخ والحرمه اطالع المسلسل..... عاكسين الادوار..لكن خله..يستاهل...!!
رفعت ايدي افرك اذني مرة ثانيه ...بعدها تعورني....
الله يخسه مسكته قويه...!!!
---------------------------------
اليوم: الاحد..
المكان: بيت خلفان..
الوقت: التاسعه والنصف مساءا...
---------------------------------
(سهيل)....

دخلت بيتنا وحصلت في الصاله ابويه مع عمتي يالسين...
سهيل: السلام عليكم...
بو حمد + آمنه: وعليكم السلام والرحمه...

يلست عندهم لاني شميت ريحة "كلمة راس".. وبما اني ماعرف علوم البيت من كم يوم قلت اقعد عندهم اشوف شو عندهم من السوالف...
سهيل: شو امسيتو...
بو حمد: الحمد لله..انته من وين ياي؟..
سهيل: مبوني في الصناعية عقب سرت عند ربعي في ميلس الـ(....)... ليش؟
بو حمد: ماشي.. اشوفك لحقت اخوك حمد ماتنشافون في البيت... مبونك اعتدلت شوي بس رديت اختربت..

حست بوزي انا متظايج...وكاني مب ملاحظ يعني..!!!..
الانسان تيه حالات يطفر من اهله ومن نفسه ومن كل شي.... ليش مايقدرون هالشي.؟!..
سهيل: ليش شو مستوي عندكم؟!
بو حمد: اما انتوا شباب اليوم صدق غير شكل..يعني لازم تستوي مصايب في بيتكم عشات تتيمعون؟..
سهيل: انزين ابويه انا اشوفكم كل يوم..!
بو حمد: مانشوفك غير وانته طالع وانته راد...قعده مثل الناس ماتقعد...
سهيل: انزين تراني يالس وياكم احينه....
طنشني ابويه وصد صوب التلفزيون..
سهيل: وين شويخ؟!
آمنه: احيدها فوق فحجرتها...
سهيل: وقوم حمد هنيه؟..
امنه: لا طالعين يتمشون...
ابتسمت انا بسخرية...
سبحان مغير الاحوال... يوم نكون انا وشويخ سمنه على عسل كان حمد متمشكل مع حرمته...
وانا انا وحرمتي في حاله ركود...وهو طالع يتمشى مع حرمته..!!!
يالله... الله يهنيهم...
سهيل: وعلومج انتي العروس؟
ابتسمت عموه...
آمنه: علومي زينه...
بو حمد: عمتك مينونه...
سهيل: جي شوفيها؟!
بو حمد: تقول تبا تكنسل العرس ... ومب مرتاحه اون..
سهيل: افااا...ليش عمووه شياج؟
آمنه: والله يا سهيل بقولك الصدق...انا لو خوفي اني اكون ثقيله عليكم انته واخوانك عقب كم سنه ماوافقت على هالعرس..والا انا وين والعرس وين؟...
سهيل: شو هالرمسه عمووه..اولا انتي عمرج مابتكونين ثقيله علينا... ثانيا خالي ريال زين وبيداريج...ثالثا نحن نباج تعيشين حياتج دام يتج الفرصه لين عندج انج تيبين لج ولد والا بنت ينفعونج فحياتج... ترا ماشي يعوض عن لعيال....
آمنه: والله مادري...
سهيل: انتي توكلي على الله... يعني عايبتنج حياتج هذي؟
آمنه: افا يا سهيل.. تراني بين اهلي معززه مكرمه شو ناقصني..؟
سهيل: ناقصنج الاستقرار...ناقصنج لعيال...ناقصنج تشاركين انسان حياتج غير عن اخوج وعيال اخوج...نحن بنتم لج دوم صح لكن مانعوضج عن الزواج والريل والعيال...!!
آمنه: بس انا كبرت..عمري 43 سنه الحين....
سهيل: اكبر عنج وبعدهن اييبن عيال انتي بس مكبره عمرج...
تنهدت عموه وسكتت...
سهيل: ابويه احين شو بخصوص القسم اللي بنبنيه ورا؟..
بوحمد: مادري... ليش ماينزل حمد تحت وياخذ حجرة عمته عقب ماتعرس وبنضم له غرفة الضيوف والصاله الصغيره...؟ وانته خذ قسمه وبنضم له زياده غرفتك.... وغرفة سيف ومهرة بيتمن لسيف......
آمنه: شقايل يابو حمد بتضم الصالة الصغيره لحمد..مايوزوون عنها يوم ايهم ظيوف والا شي يحتاجونها...
بو حمد: خلاص بنوسع لحمد من ورا بنبني له صاله وغرفه زياده...والقسم الفوقي مثل ماخبرتك...
سهيل: هممم انا ماعندي مانع...بس ان يبنا عيال عقب بنتم الا نوسع ونوسع.؟!
اطالعني ابويه بنص عين منقهر...
بو حمد: انته قول تبا تطلع من البيت وخلاص...
سهيل: لا والله يابويه ماقصدت جي..
بو حمد: يابوي اللي يبا يطلع يطلع انا مابمسك حد عندي لكن بيتي مابظهر عنه...تحملوا شوي ويوم بموت سووا اللي فخواطركم...
سهيل: افا يابويه شو هالرمسه الله يطول بعمرك ونحن بيت انته مب فيه مابنسكنه...خلاص سوا اللي تشوفه مناسب ونحن مستعدين...
سكت ابويه وانا وعموه نطالع بعض مب ياسرين نتكلم..عشان جي بعد دقيقه يا صوتي واطي...
سهيل: متى بتحطون العشا...؟
آمنه: متى مابغيتوا...
سهيل: وينه سواف؟
آمنه يحوط كالعاده..
سهيل: هذا يبا يفجج راسه قبل مايسافر... المهم انا بسير فوق شوي وبرد عشان اتعشى ويا ابويه..
نشيت فوق وسرت عند شويخ...
كانت شويخ فاتحه شعرها وتسحيه...
صدت صوبي وابتسمت..
شيخه: هلا..
سهيل: هلا شويخ.... شوتسوين؟
شيخه: توني متسبحه... متى ييت؟
سهيل: من شويه كنت يالس عند ابويه...طبعا مايفوت فرصه يسمعني رمسات سم...
ابتسمت شيخه بتعاطف...
شيخه: انزين ليش ماتسوي اللي يرضي عمي...ليش دوم معصب عليكم ؟..ولا واحد منكم مفرحنه..
سهيل: هوو دوم جي ماتعرفينه انتي.... بروحه يدور شي ينرفز به ويسويه مشكله...
شيخه: حرام عليكم عمي وايد طيب... ووحيد...اكيد يباكم حواليه...
سهيل: اففف..جي نحن هب فاظين ورانا اشغال ومشاغل ..دوم بنقعد مجابلينه؟..تراني يلست عنده توني طفرني من المهازب.... كيف الواحد يقعد عنده هذا...!!..
سكتت عني شيخه وردت تسحي شعرها...
شيخه بعد احسها زعلانه مني لسبب مجهول...
ومب عارف كيف ارضيها...
فجاه قالت لي شيخه...
شيخه: سهيل...
سهيل: عونج...
نزلت شيخه راسها وهي تلعب بظروس المشط...
شيخه: ماتروم تاخذ اجازه اسبوع؟!
عقدت انا حياتي...
سهيل: اسبوع.؟. ليش؟
شيخه: نبا نطلع نغير جو...
سهيل: نطلع وين؟ عرس عموه وخالي الخميس الياي وتبينا نحوط؟!
حاست شيخه بوزها...
شيخه: خلاص ماريد شي....نقعد في البيت احسن...
سهيل: شيخه... لا تقعدين تتزعلين على اسباب تافهه... هالفتره مانروم نطلع يمكن عقب عرس خالي نقدر..
شيخه: عقب عرس خالي بيسافر سيف..وعمتك بتطلع من البيت..منو بيتم فيه؟!!..نخلي البيت خلي ونطلع؟!..
سهيل: انزين شو تبينا نسوي يعني؟!..
شيخه: مانسوي شي.. خلاص نقعد هني... احسن...
سهيل: اففف..انتي من اول تبين تسوين مشكله....
شيخه: سهيل.... انته ماقمت تحبني صح..!!
رفعت راسي واطالعت شيخه...بصدمه....!!!
جاده هذي..!!!!..
سهيل: شويخ...انتي شو تقولين؟؟!!..
شيخه: انا سالتك...لانه تصرفاتك صايره بارده معاي... مب انته سهيل الاولي...
سهيل: شو تغير فيني يعني.؟؟.. ليش هو زر اهوس عليه متى مابغيت احبج ومتى مابغيت لاء..!! شيخه فكري بالكلام قبل ماتقولينه لا تجرحين الناس عالفاظي...!!
شيخه: وانا احين جرحتك؟
سهيل: شو رايج انتي..!!!...
نزلت شيخه عيونها للارض وتنهدت...
شيخه: مب قصدي...بس سهيل...تصرفاتك تجرح اكثر..
سهيل: انتي تبيني رومانسي 24 ساعه....بس الواحد يتعب من الرومانسية شيخه مب دوم الواحد باله فاظي لهالسوالف...ومب شرط اني اذا في يوم ماتغزلت فيج معناته هاليوم صرت ماحبج.. الحب في القلب مب دايما يطلع...
شيخه: انزين خبرني شو اللي مظايقنك وشاغل بالك..؟!.
سهيل: اصبري عليه شوي... انا احس جبدي لايعه من كل شي...
شيخه: حتى مني انا؟!!!!!!!!!..

تنرفزت...وصرخت عليها...
سهيل: ياشيخه افهميني...افهمي الكلام اللي اقوله.... حالتي مايخصها بحد انا جذي بروحي تيني حالات ماداني اجابل فيها حد....
شيخه: انزين لا تصارخ.... شي يعورك؟
سهيل: لا...
يلست عالشبريه وانسدحت وانا اتنهد اهدي نفسي...
شيخه: مهرة تسلم عليك...
بطلت عيوني مستغربه....مهرة؟!!!.. يلست على طول عالشبريه..
سهيل: كلمتوها؟
شيخه: لا... شافها سيف...
سهيل: وين شافها؟
شيخه: فبوظبي...
سهيل: شو مودنه بوظبي؟
شيخه: تراه سار يوم عرف انه مهرة مريضه...
صرخت عليها مره ثانيه..
سهيل: مهرة مريضه؟!!!.. شو تقولين انتي رمسي زين....

سكتت شيخه...
تلفتت شوي حواليها.... اخر شي مسكت قوطي الكلينكس اللي كان عالتواليت وفرتني به..
شيخه: كلمني عدل والا مابكلمك.... شو هذا كله تفاتن عليه اصغر عيالك انا....؟!!!!!..
ابتسمت وانا امسك قوطي الكلينكس اللي ماصابني...
سهيل: سوري...يالله قولي السالفه من اول...
شيخه: اتصل سيف بناصر وهذاك قال له انه مهرة يوم الجمعه تسبحت في البحر ودقتها المهب واصبحت يوم السبت مريضه...سيف يوم سمع هالاخبار قال لازم يروح يشوفها...سار وقعد عندهم ساعه جي ورد..
سهيل : ماوضحتي مريضه شو فيها حمى يعني؟
شيخه: هي حمى... ماندريبها اليوم بخير والا لا...
سهيل: والعثره... اول ماعرست مرضت شو هالحظ؟!..
شيخه: انا حاسه انك بترد على ناصر السبب...
سهيل: هيه برد عليه شحقه يخليها تتسبح في البحر وتبرد...
هزت شيخه راسها بابتسامه...
شيخه: اسميكم خوان متحيزين لاختكم... المشكله ماطلع اهتمامكم فيها الا يوم طلعت عنكم....مسكين ناصر هو شو دراه فيها اونه يبا يونسها تقومون تردون عليه؟
سهيل: يباله بعده كم توصية... مهرة ياهل وماتفكر زين...
شيخه: سهيل لا تدخلون بين الريال وحرمته خلوه يتفاهم وياها على راحته... لا تعطون مهرة مجال انها ترجع لكم في اقل مشكله ..خلوهم يتفاهمون ويحلون مشاكلهم بروحهم اذا فيه مشاكل يعني...
سهيل: يعني ماتبينا ندافع عن اختنا....!!
شيخه: دافعوا عنها في شي جايد مب من اقل شي تنطون فحلج الريال خلوه يتنفس....خلاص مهرة متزوجه احين ....
سهيل: همممممممممممم الله كريم.... المهم انتي خلصي سحاي وخلينا ننزل نتعشى ترا قوم حمد محد...
شيخه: ان شاء الله....
بدلت كندورتي ولبست بجامه ونزلت تحت اتعشى...
والا مهرة مريضه..؟!!...
ماعليه باجر بدق لها...وبنشوف كيف عايشه مع ناصر....
--------------------------------------------------

اليوم: الاثنين...
المكان: شقة ناصر..
الوقت: الرابعه فجرا...
--------------------------------------------------
( ناصر)....

نشيت من رقادي على صوت المنبه...سكرته وقمت... طلعت من غرفتي وانا افرك عيني...
اول ماطلعت من غرفتي صدمني الليت المنبعث من حجرة مهرة والباب بعد كان مفتوح...!!
فكرت اروح اشوفها...
لكني تراجعت عن الفكره..... بعد ماتذكرت اتهامها لي امس باني اتحين الفرص عشان المسها...!!!
دخلت الحمام تغسلت وتوظيت... لبست ثياب نظيفه استعدادا لصلاة الفجر....
بس بعده شي وقت عن الصلاة حوالي نص ساعه...
قررت اقرا قرآن لين الصلاة... تقريبا ماقريت من اسبوع ونص.... وانا من التزمت تعودت اقرا بشكل شبه يومي الحمد لله قبل صلاة الفجر....
طلعت من غرفتي بهدوء ...وانا اتلفت كل شوي لغرفة مهرة..ماعرف هيه داخلها والا برا..!! اذا برا وين بتروح..!!.. اظني انها رقدت ونسيت الليت مفتوح....
خليتها ورحت الصالة وللمكتبه على طول وين تعودت احط المصحف...
دورته...لكني ماحصلته...
دورته في السدات وكل مكان بعد ماكان له اثر...
رجعت غرفتي ادوره...
نفس النتيجه...
اعتدلت فوقفتي والتفت لغرفة مهرة...
مافي مجال يعني لازم ادخل غرفتها....
تنهدت واتجهت لها وانا امشي بهدوء...
الباب كان مفتوح اصلا..
دقيت دق خفيف جدا عالباب...بحيث اذا كانت واعيه تسمعه..واذا كانت نايمه مايزعجها الدق لانه مب قوي..
لكنها اكيد راقده لانها ماسمعته....
دخلت راسي..
والمنظر اللي شفته...ذوب قلبي..!!
خلاني ابتسم بعطف وحنان غصبن عني.....
حتى اللي قلبه صخر... بيضعف يوم بيشوف هالمنظر...
مهرة كانت شبه يالسه عالشبريه...متسانده عالمخدات وراها....
حاظنه المصحف لصدرها ونايمه...
اكيد كانت خايفه من سكنيتها مره ثانيه... اكيد خافت انها تطلع لها...وكبرياء هالطفله منعها من انها تلجا لي مثل امس...!!..
ابتسمت...
وتقربت منها... مديت ايدي بهدوء وبكل لطف مسكت المصحف وحطيته عالطاوله...
وسحبت اللحاف وغطيتها...طلعت وبندت الليت لكني خليت الباب مفتوح وليت الممر ممشغل عشان مهرة ماتخاف من الظلمه...
خذت المصحف معاي ورجعت غرفتي..فرشت السياده وصليت ركعتين ...وبعدها قعدت اقرا قرآن..بصوت مسموع..!!
كالعاده ابذل جهدي بالاندماج بآيات الله... واحاول اتفكر فمعانيهن..وقد ماقدر احاول استذكر اصول التجويد مثل ماعلمونا في المسيد يوم كنا صغار..كان ابوي يدخلنا عشان نقرا ونتعلم القرآن ثلاث مرات في الاسبوع في وقت العصر...
شوي شوي ..نسيت اللي حوالي ماعدا المصحف اللي جدامي... وحسيت بهدوء يلفني...تفاؤل....حسيت اني اقدر اتنفس بسهوله...
مش مبالغه....لكن فعلا اللي يتعود عالقرايه وبعدها يبتعد عنها يحس شي ناقصه.... كاني مريض نسيت اكل دواي....!
بعد ماخلصت قرايه...لاحظت ان الوقت قرب عالصلاة خلاص... سكرت المصحف وقمت عشان ارجعه مكانه عدال مهرة دامها اطمنت لوجوده عدالها... خلاص بيتم عدال راسها وانا بشتري لي مصحف ثاني...
لفيت السياده وقمت وبايدي المصحف...انصدمت بمهرة متسانده على باب غرفتي...لافه يديها حوالي جسمها كانها بردانه...وتتامل فيني..!!!
لاحظت هي ردة فعلي المتفاجئه...قامت انتبهت من سرحانها وتوترت هي بعد..!!
استغربت... شو الي موقفنها هني؟
من متى هي واقفه عالباب؟!!
وليش؟
وهل صوتي وعاها من نومها؟..والا لاني لحفتها قامت هي انتبهت وقامت؟!!
تميت دقيقه اطالها...وهي اطالعني...
مالاحظت أي عدوانية على ويهها....لاحظت فضول..!!
ناصر: ازعجتج بقرايتي؟!!!...
هزت مهرة راسها بالنفي... وبعدها قالت بهدوء..
مهرة: حد ينزعج من قراية القرآن..!!..
قمت من مكاني وانا ماسك المصحف....
تقربت منها خطوتين..بهدوء..وببطئ...
بالكاد هي انتبهت لحركتي...كنت احسها ما اطالعني انا...لكنها تخترقني واطالع في داخلي...!!..
ناصر: تبين..تبين تقرين؟!..
ومديت لها المصحف...
ترددت مهرة شوي وهي اطالع ايدي وعيوني...بعدها هزت راسها بالموافقه وخذت المصحف...وحظنته مره ثانيه...
ناصر: شي يعورج؟
هزت مهرة راسها بالنفي مره ثانيه وهي اطالعني بنظره غريبه...
ناصر: شفيج مهرة؟
مهرة: ماشي...
كنت بقعد اسالها بعدني عشان اشوف شو سالفتها وشوفيها بهالحاله...!!
لكن الصلاة...!
ناصر: انا بسير احين اصلي...
لاحظت توتر نظره مهرة وارتجاف شفايفها....
ناصر: تخافين؟
مهرة:......هــ....هــي...!
ابتسمت ابتسامه خفيفه...
ناصر: المصحف بحظنج وتخافين؟... دامه فايدج لاتخافين من أي شي ولا أي حد...
رفعت مهرة نظرها لي اطالعني بسكوت....
بدون شعور مني وباندفاع غريب رفعت ايدي...ومسحت على شعرها الناعم...حركه خلت مهرة تنزل عيونها وراسها...
شجعتني هالحركه اكثر...قمت بستها على راسها...
وتركتها ورحت ....
قبل ما اطلع من الشقة قعدت افكر اذا لمستي لمهرة تنقض وضوئي...لكني تذكرت انها لمسة بريئه وما اثرت فيني بالتالي ماتنقض الوضوء...
فتحت الباب ونزلت للمسيد اصلي الفجر....
----------------------------------------
اليوم: الاثنين...
المكان: شقة ناصر..
الوقت: الخامسه الا ربع فجرا..
----------------------------------------
(مهرة)...


حظنت المصحف اكثر وانا اطالع باب الشقة المسكر بعد ناصر...
خلني اكون حيادية....
قراية ناصر كانت....كانت..... مريحة للاعصاب..!!
ما اقول انه ينافس المطاوعه في قرايتهم وغيره...
لكن...مادري.... حسيته يقرا من الخاطر....!!
وهذا اللي مخلي اطرافي تتجمد ولساني ينشل...
كيف لانسان مثل هذا...انسان مثل ناصر...شفت الشيطان بويهه....! انه يقرا بهالصوره ؟!!!..
كيف يقدر ينسا كل شي وقت قرايته حتى لدرجه انه ما انتبه لوجودي وراه....
معقوله يكون مثل ماقال... اهتدى وتغير؟!!!....
لا...
يمكن تكون حيله منه...يمكن تعمد يسمعني صوته وهو يقرا....عشان احن عليه..!!!!
بس اذا كان يمثل...بيقدر يقرا بهالصوره يا ترى؟!!!...
انزين لمسته....الحنان في بوسته..!!.. معقوله تمثيل؟!!
انزين اتركوا كل هذا على جنب...
لو ماكان ناصر يقرا باندماج ومن خاطره...لو ماكانت نيته خالصه لسبحانه....هل بيطلع هالنور الغريب في ويهه..!!!!!!!...
لا مستحيل...مستحيل....

حظنت المصحف اكثر وانا اتراجع لغرفتي....
قربت اصيح من الياس...مب عارفه بشو افكر...
كل اللي تمنيته من ربي انه يساعدني ويفتح عقلي....ماريد انخدع وانغش كالعاده...ابا اكون ذكية وماحد يقدر يقص علي لا ناصر ولا امثاله.....!
ابا احكم عالناس بعقلانية ويطلع حكمي صحيح....
ماريد برائتي تستغل مره ثانيه.....
حطيت المصحف عالشبريه ودخلت اتوظى...صليت الفجر وقعدت اقرا قرآن...
قرايتي انا غير عن ناصر...انا اقرا بصوت واطي ماعرف اقرا بصوت عالي مثله....
عشان جي ..لهدوء الشقة ..سمعت صوت ناصر وهو يرجع...حسيت به وهوواقف عند بابي...وحسيت به بعد وهو يتركني ويروح....
كملت قرايتي.... وبعد ماخلصت سكرت المصحف...لفيت السياده والشيله ...شليت المصحف وطلعت من الغرفه...
بتردد واضح دخلت غرفة ناصر بس ماكان هناك...
بالتالي رحت المطبخ...وماكان هناك بعد... اكيد انه في الصالة...
رجعت قصتي الطويله ورا اذني من جهة ويهي اليمين وتركت اليسار مثل ماهي...
كان ناصر واقف عند الدريشه ويطالع تحت...
مهرة: شو اطالع..؟!
فز ناصر والتفت لي... تم نص دقيقه يطالعني واخر شي جاوب..
ناصر: حادث مستوي تحت...!
شهقت انا وتقربت منه اطالع اللي يطالعه... لز لي ناصر شوي عشان يسوي لي مكان اشوف معاه..
مهرة: حد ياه شي؟
سالته وانا اطالع تحت عند السيارات والشرطه المتجمعه...
ناصر: اثنينه مداعمين ودوهم المستشفى.. مادري شو صار فيهم...واحين يبون يحركون السيارات عن الدرب لانهن سادات الطريج....
مهرة: مساكين... آآه... هذا مصحفك...!
اطالع ناصر المصحف وابتسمت...
ناصر: خليه عندج...(وتراجع وقعد عالكرسي)....بشتري غيره...
مارفضت الاقتراح هذا ورديت احظن المصحف...يلست على كرسي ثاني...منفصل...
ناصر: ليش مارديتي ترقدين؟!..
مهرة: مافيني رقاد...وليش انته مارقدت؟
ناصر: احس اني شبعت رقاد...
مسك ناصر الروموت وشغل التلفزيوون... اطالعته بطرف عيني... ليش ناصر هادي؟!..
بالعاده يتحرش فيني....
ليش انا هادية؟..بالعاده بعد اني ارد عليه بوقاحه..!!...
تنهدت وانا اتامل في جانب ويهه الصارم......
لحيته المرتبه... شعره اللي طويل شوي من جدام بمقدار نص صبع ومن ورا قصير...طوله عادي يعني...
كل شي فيه عادي ومعتدل...
طوله معتدل...وزنه معتدل... مافيه شي زايد عن الحد.... شو اللي خلا هالانسان يفكر بانه حلو ويغتر بجماله؟!!..
يمكن حركاته هي اللي تحليه عند الناس...!!..عشان جي انا ماشفت هالشي؟..لاني ماحبه..!!واحتقره..!!

باندفاع مفاجئ..يتني رغبه باني اعرف كل شي عنه....واعرف كل ملابسات قضيتنا...
مهرة: ناصر...!
التفت لي ناصر وهو رافع حواجبه شوي...كسؤال صامت...
مهرة: انا هادية...ومستعده اسمعك...!
فهم علي ناصر... تنهد وحط الروموت عالطاوله جدامه...
بعد التامل فويهه حسيته خايف....
وبعد دقيقه رفع راسه وقال..
ناصر: شرط تسمعيني للاخر.. لا تقاطعيني....
مهرة: اوكي...
تنهد ناصر مره ثانيه...
نزل راسه وشبك صبوعه مع بعض... كل شي فيه يبيّـن عالتوتر...
من شو متوتر؟..تراني حرمته وخلاص.... ليش يخاف من ردة فعلي ...النتيجه هي نفسها لانه الفاس طاح في الراس...!!!
ناصر: انا... مهرة انا كنت...اقصد..ماكنت من قبل مثل ما انتي شفتيني.... شوفي...انا قبل ما ابدا دوامي هني في بوظبي كنت شاب طبيعي... ماقولج اني كنت سيده وماعندي حركات وغيره..لا..كنت طايش حالي حال الشباب...بس عاد مب واااايد يعني شوي...يوم ييت هني فبوظبي واستقريت... قمت اعاني من الفضاوه... قبل كنت يوميا ساير راد للعين بس ماوبلت البترول ولا الخطوط...اخر شي استقريت هني على اساس اخر الاسبوع ارد لاهلي...لكن خلال الاسبوع هذا حوالي خمس ايام شو اسوي فيهن؟؟...
نش ناصر من كرسيه وتقرب مني باندفاع ويلس عدالي...شكله مب حاس بعمره بس يبا يوصل لي كلامه باي شكل وباي طريقه...
ناصر: تعرفت بالصدفه على مجموعه شباب...شفت فيهم ظالتي..عوضوني عن ربعي المخرش في العين... بس هذيلا كانوا اكثر...ماكانوا كلهم من بوظبي...كانوا من مناطق مختلفه حالهم من حالي يعانون من الفضاوه... تيمعوا رباعه وانا منهم... الخلاصه ان هالربع سحبوني وياهم في دوامه مايعلم بها غير ربنا...كيف اقنعوني شوي شوي ادخل في جوهم..! كانوا اذكيا... يرغبوني في الشي اللي يسوونه ...يخلوني اسويه بكل ارادتي...مايغصبوني على شي... عشان في النهاية مايطيح اللوم على حد اذا صارت مشكله....
كان ناصر كل مايتقدم بالكلام اكثر كان خوفي يزيد... قلت له بانفعال وقلبي يدق بسرعه..
مهرة: مخدرات.؟!!!!!!!!!!!....
ناصر: هاه؟؟..لالالالا هب مخدرات الحمد لله....ماوصلت لهالحاله...
مهرة: عيل شو تقصد..؟!
حاس ناصر بوزه ونزل عينه كانه مستحي من اللي بيقوله...
ناصر: بنات.. حفلات مختلطه...غنا ودق اربع وعشرين ساعه...وو...
مهرة: وشووووو..؟!!..
كان الاشمئزاز واصل حده عندي....كنت اعرف ان ناصر من هالنوع...كنت اعرف....
ماكنت اتوقع شو بعد بيقول لي لين مانطق بها...
ناصر: وشرب....
سكت..
لكن مب لوقت طويل...
مهرة: شرب؟!!.
ناصر: خمر...
شهقت وانا مصدومه..قمت من كرسيه وتراجعت بعيد عنه....
مهرة: خمر...!!!!!.... ناصر كنت تشرب خمر...!!!!!...
قام ناصر معاي ومسك ايدي وانا اسحبها واتراجع بس كالعاده....ماشي فايده من مقاومتي...
ناصر: مهرة انا صح كنت اشرب...صح كنت صايع وراعي بنات واشياء حرام يعني... بس انا خلاص تبت.... تبت والله اني تبت..... وانتي قلتي مابتقاطعيني وبتسمعيني خليني اكمل لج....
مهرة: شو بتقول بعد؟؟؟...كله ولا الخمر ناصر كله ولا الخمر....
ناصر: والله انه ماطاح حلجي من شفتج يامهرة والله....سمعيني...
سكت...بعد ماحسيت بالدموع تمشي على خدي من دون ماعرف اني اذرفها.....
خمر..!!!!.
ناصر: مهرة في اليوم اللي تحرشت بج فيه كنت توني ياي من بوظبي كان يوم الاربعا اذا تذكرين..وكنت ولهان على اهلي ماشفتهم من اسبوعين...وتعبان ماسك خط ومب راقد ذيج الليله..اول ماوصلت طرشني ابويه صوبكم قلت له بعدين بسير او طرش حد ثاني بس ماطاع وتنازعت وياه....في الدرب شفت غرشة الخمر وشربت منها شوي عشان اخفف الظيجه اللي فيني.....
انا هني شعر يمبي وقف.... حسيت بالبرد....
ناصر كان سكران..!!!!!!..
ناصر: فهمتي مهرة؟!!... هذا اللي خلاني مب على طبيعتي معاج...عيبتيني اول ماشفتج...بس رده الفعل في هالحالات تكون مضاعفه ... لو كنت صاحي ماكنت سويت شي لاني مهما كان احشم بنات العرب.... وابوج ربيعه ابويه...لكن دام اني كنت سكران طبيعي مابهتم لهالامور وبتبع اللي يمليه علي الشيطان....
قلت له بارتجاف....
مهرة: ما..ماكانت....ماكانت فيك ريحه خمر.....!!!
ناصر: هيه..لاني تعطرت وايد قبل ما انزل خفت حد يشمها فيني...وانا ماكنت سكران زود بحيث اني كنت اترنح وانا امشي او اهذي....لكن راسي كان مفتررر ...وما افكر باللي اسويه...هذا اللي اقصده لج باني ماكنت على طبيعتي... عيبتيني وسويت اللي سويته...لكني انتبهت لنفسي وتركتج... طلعت من بيتكم وانا في حاله مايعلمها غير الله.... مادريت بعمري الا وانا في البر... والله ماقص عليج يامهرة اني قربت اتخبل وافقد عقلي بسبب اللي سويته لانه عمري مافكرت اسويه اصلا...رغم كثرة البنات حوالي حتى الخايسات منهن ما اتقرب من وحده الا برضاها....فمابالك ببنات العرب..!!!...

حرقتني نظره عينه اليائسه اللي تطلب مني التصديق والتعاون... نزلت عيوني عنه عشان ما اواجهه وسكت..
ماعرف بشو افكر...
صدمات صدمات صدمات....!!..
ماعرف بشو افكر...!
تركني ناصر ويلس عالكرسي يتنهد باسف وهو يتذكر ذاك اليوم....
ناصر: في البر نزلت من السياره كاره عمري وكاره حياتي..مسكت غرشة الخمر وكسرتها في الشارع ودست عليها بغيظ... وقررت ساعتها اني خلاص ابتعد عن هالدرب...استهتاري وصلني للي وصلت له وياج.... اذا تماديت اكثر شو بيصير؟!!... في درب الرجعه سويت حادث انجلبت بي السياره ...ماتعورت وايد بس ظربه فراسي...لكني حمدت ربي عالسلامه والله مايضرب بعصا... من يومها.. قطعت كل علاقاتي مع البنات...ربع السوء هذيلا ودرتهم.... ورابعت بدالهم مطاوعه...اصلحت ديني...لكني ما اصلحت ضميري...عشان جي من يومها وانتي شغلي الشاغل...صرت مهووس فيج... ادورج في كل وحده اشوفها.... وصل بي الياس اني اقوم من فراشي نص الليل هني في بوظبي وامسك خط العين بس عشان اشوفج....والفجر طلعت من البيت اترصد بيتكم...وشفتج هناك في الجامعه...وين طاح عند الدفتر...تذكرين؟!...

قام ناصر من كرسيه وتوجه للمكتبه لدرج معين فتش فيه وطلع لي دفتري الاصفر المالوف....
وعطاني اياه...
مهرة: بعدك محتفظ فيه؟!!...
ناصر: حفظت كل كلمه انكتبت فيه.... من هالدفتر عرفت بعض الاشياء عنج...عمرج واسمج...وانج تحبين الاشعار الحزينه...!... الدفتر هذا كان يهدي نفسي اللي تدورج مهرة... عرفت اني مابقدر اكلمج او اعتذر لج بسبب المجتمع والظروف... كل ماكان عقلي يخف عليه واتخبل اطلع هالدفتر عشان اهدي نفسي به.... كان عندي امل ارجعه لج فيوم من الايام....
ابتسم ناصر...
اطالعني بنظره غريبه.....وانااطالع دفتري واطالعه....
معقول كل اللي قاعد يقوله هذا....!!!..
مهرة: بس مرت سنه كامله تقريبا....
ناصر: كان عندي امل مستعد اتريا العمر كله عشان احقق حلمي...باني اعتذرلج وافهمج موقفي وتسامحيني...

مسكني ناصر من ايدي وسحبني عشان اقعد معاه عالكرسي.....الغريب اني ماقاومت..
كنت مذهوله من كل شي يصير معاي...
ناصر: مهرة.. وقسم بالله اني ندمان..مستعد اعطيج عمري كله لو بايدي والله مب كلام...انا اعنيه...مستعد اقدمه لج اذا بتسامحيني... الله كتبج لي..كتبج من نصيبي.. وانا احاول قد ماقدر اني اعوضج ...وباذل جهدي عشان اسعدج بس ابا فرصه مهرة... اذا خيبت ظنج سوي اللي تبينه...بس عطيني فرصه...

ماقدرت اتحمل اسمع ريال بكل كبريائه وعنفوانه وغروره وثقته بنفسه يترجاني بهالاسلوب....
نزلت دموعي مره ثانيه..
مهرة: انته شو تطلب مني...
ناصر: اطلب منج تنسين...
مهرة: ماقدر ناصر ماقدر...
ناصر: تقدرين... بالله عليج مهرة...اطالعينيي... شوفي ويهي..تشوفين فيه شي يشبه الويه اللي شفتيه اول مره؟!!..

تاملت ويهه....مادري بشو اجاوب....الصراحه الاختلاف واضح لكن الشخص هو نفسه....!!!
مهرة: مادري ...مادري..
ناصر: دخيلج يامهرة... عطي نفسج فرصه وعطيني فرصه عشان نعيش براحه وسعاده رباعه....
مهرة: اسامحك؟؟ اسامحك وانته سببت لي خوف من الكل...عقده من الرياييل... عدم ثقة في أي حد حتى في نفسي...كرهت نفسي وكرهت كل حد حوالي...كيف اسامحك ناصر كيف..؟!
كانت الدموع ماليه عيني وخدي....
ناصر: انا اسف مهرة....
مهرة: وين اصرفها هذي؟!!...هاااه؟؟.. شو تفيدني كلمه اسف هذي...
ناصر: مهرة...!!

اختلط في كلامه الترجي مع الاستغراب... الاستغراب من صياحي...والترجي عشان ألين واتفاهم اكثر...
غطيت انا ويهي عشان ماشوف نظره عينه وتعبير ويهه...
كنت اخاف اني اتفاهم مثل مايطلب مني...
كنت اخاف اني اعطيه الفرصه اللي يباها...
كنت اخاف اني اتعرض للخداع مره ثانيه...!
كيف اثق فيه؟!...هو من بد كل الناس كيف اثق فيه..!!!.
انفجرت بالصياح....
ليش؟....مادري..

كنت يائسه.... تعبت من النزاع النفسي اللي في داخلي....
تعبت من رغبتي بالانتقام منه...
تعبت من مقاومه رغبتي باني اترك لطيبتي العنان....
تعبت من كثر التساؤل..اذا كانت تصرفاته صادقه او تمثيل...
واذا تمثيل...شو مصلحته من التمثيل؟!
واذا صدق....شو ردة فعلي انا تجاه هالتصرفات...!
تعبت....تعبت....!

مادريت بنفسي الا وانا بحظن ناصر...اصيح واصيح....
ايده حوالي كتوفي... وايده الثانيه ماسكه راسي تضغطه على صدر ناصر....
استسلمت...لاني باختصار ...كنت مرهقة...!!
مارقدت امس بسبب خوفي من الجنيه....
والصبح اتلقى كل هالصدمات واواجه كل كوابيسي....

ناصر راعي بنات وكنت اعرف من قبل..
لكن ناصر راعي خمر وشرب وحفلات مختلطه؟
ناصر تاب بسببي..!!
ناصر صلح حياته...بالمقابل دمر حياتي انا..!!
ناصر زوجي...الملتزم دينيا...المرح...المحب...المهتم...في صوب...
وناصر اللي كان بيظيع شرفي في بيتنا من صوب ثاني....

وصلني صوته...عطوف ورقيق...
ناصر: غناتي لا تصيحين...لا تقطعين قلبي...مهرة انا اغليج وماتحمل اشوفج جي....!!

غمضت عيني واستمريت بالصياح.....!!
لين دخت... وظلمت الدنيا بعيني...

_________________

نهاية الجزء السابع والاربعون

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
قديم 25-05-08, 03:11 AM   المشاركة رقم: 124
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الجزء 48

 

بسم الله الرحمن الرحيم



الجزء الثامن والاربعون..
------------------------------
اليوم: الاثنين..
المكان: شقة ناصر..
الوقت: السادسة والربع صباحا…
------------------------------
(ناصر)….


كنت احس بالالم… بكره الذات…
يمكن مهرة اللي في حظني عادتني باحساسيها تجاهي..
لانها متالمه….وتكرهني…
قمت انا اتالم لالمها…واكره نفسي لاني سببت لها هالالم…
غمضت عيني وحظنتها اكثر…
كانت من فتره بسيطه هادية…. صياحها توقف…شهقاتها الخايفة من المجهول بعد توقفت…
ناصر: مهرة..!!!..

لا جواب..!
نزلت راسي اوايج لويهها….كانت مغمضه عينها..وملامح ويهها طبيعية…
رقدت؟!..معقوله..!..
والا اغمى عليها والا شي..!
كيف تقدر ترقد بهالسرعه…!
تذكرت بعدها انها مارقدت زين طول الليل… اكيد انها تعبانه…واعصابها ماتحملت كل اللي انقال…!
وكطريقه للهروب…. واللجوء للراحه المؤقته..رقدت…او غفت…او اغمى عليها..

في كلتا الحالتين بتركها ترتاح…كفايه اللي عرفته لين احين…
وراها صدمات ثانيه يايه بالطريج…
صدمه زواجي…وولدي مايد…
اللي ما اعتزم اني اقولها عنهم الا يوم تتحسن علاقتنا…ونكمل زواجنا….
عشان تكون مستعده تسامحني بشكل اكثر…
تنهدت… وتركت مهرة فحظني لفتره…
ماكنت مستعد اني اتركها…
لكن ماظن ان الوضع مريح لها…خلها ترقد وترتاح…
بهدوء ورقه…اسندت مهرة عالمخده ومددتها عالكرسي اللي كنا قاعدين عليه..
نفس الكرسي اللي رقدت عليه وهي مريضه…
تاملت ويهها الطفولي…
مديت ايدي ورجعت شعرها ورا اذنها عشان مايزعجها…
ورحت اييب لها برنوصي….وغطيتها به…
ماعرف شو اسويلها اكثر عشان اريحها…
اخر شي عرفت انه ابتعادي عنها هو اللي بيريحها….
ياويلي شو اسوي….
احين مهرة تعرف اني كنت راعي شرب وبنات وسهرات واشياء حرام…. بتسامحني ياترا؟!

هيه بدايه الصدمات دايما تضعف….مثل ماسوت يوم درت اني انا ريلها…اغمى عليها…وعقب تمت تصيح..
لكنها عقب استقوت…
واخاف الحين تسوي نفسي الشي…
اغمى عليها…بتريا صياحها بعد ماتقوم….وعقب بتراويني نيوم الظهر…!!!!..
دايما الحال بيتم جي؟!…متى برتاح ياربي متىىىى..؟!…
قمت من الكرسي وطلعت من الصاله وانا احس باليوع..
دخلت المطبخ وسويت شاي حليب…الشي الوحيد اللي كنت اعرف اسويه يوم ييت بوظبي…
مع الاستقرار في الشقه تعودت اني اطبخ احيانا….
تذكرت حياتي كيف كانت قبل ما ايي بوظبي….
كنت مستانس خالي البال…ماعندي هموم تكسر الظهر….
ماعدى هم التخلص من نوره…
بس كان عندي غرور فظيع وكنت متاكد انه محد بيروم يجبرني على شي…
وان نوره ..مب من مستواي…
صحيح هيه جميله….جميله جدا…. احلى من مهرة بعد…
بس من داخلها دمار…
والله يعين احمد عليها…
من جهة ثانيه….قضية مهرة معاي مب قضية جمال..
مهرة خلاص تغلغلت في اعمق اعماقي….
حلوه كانت او شينه….في النهايه هيه "مهرة"…!..
خلصت الشاي وحطيته في دله….
وخذت كوبين ووديتهم الصاله..
دخلت بهدوء وحطيت الشاي عالطاوله… وصبيت لي كوب…
مسكت الروموت وقصرت على صوت التلفزيون على اخر شي…
ويلست ابدل في القنوات…لاني ماعرفت وين اروح…
لكن يوم بيفتح المطعم الهندي بسير اييب "خبز براتا"… لاني عيزت من الروتي…

مر الوقت ومهرة بعدها ماقامت…وصلت الساعه تسع…!!…
قمت طلعت من البيت وهالمره قفلت الباب وراي..
رحت ووديت سيارتي المغسله ينظفونها لانه مازال فيها تراب يوم رحنا البحر….ماتفيجت اوديها قبل…
التنظيف خذ وقت شوي….
مريت السوق لاني تذكرت شي مهم... شي ممكن يزيد ثقة مهرة فيني...
لين احين هي ماقدرت تكلم خوانها ماعدا سيف يوم ياها هني...اذا عطيتها تيلفون تكلم خوانها على كيفها... وبراحتها...بتقدر لي هالشي...!
دخلت محل الموبايلات وخذت لها تيلفون نوكيا صغير مناسب لها.... وبحط لها وحده من بطاقاتي الجديمه.. لانه عندي ثلاث ارقام مختلفه ما استخدم منهن غير واحد وهو المتعارف...
وعقب مريت عالمطعم خذت "البراتا" ….
ورجعت البيت…!
---------------------------------------
اليوم: الاثنين..
المكان: شقة ناصر...
الوقت: الحادية عشره صباحا..
---------------------------------------
(مهرة)....


قمت مستغربه من المكان اللي انا فيه...وشو اللي رقدني....
اول مارفعت راسي عن المخده اللي تحتي حسيت راسي نقع...!!
يوم عورني راسي تذكرت كل اللي صار الصبح...!
ناصر وقرايته القرآن...
وكل اللي قاله بعدها...
بنات...حفلات... وخمر.!..
تناقض...!!
بعدت البرنوص عني ويلست عالكرسي اعدل شعري وارتبه...
نشيت ودخلت الحمام تغسلت...وبدلت ملابسي...لبست كندوره حمرا قطن..لكن لها موديل حلو ورقبه مرتفعه شوي....
لميت شعري ورفعته وانا احاول قد ما قدر مافكر باللي عرفته...!
عقلي مايتحمل هالمعلومات...
لاني ببساطه ماعرف شو ردة فعلي تجاه هالاشياء اللي عرفتها....!
ناصر يطلب مني فرصه....
هل من مصلحتي اني اعطيه هالفرصه؟!...
والا ارد بيت اهلي واطلب من ناصر الطلاق؟
كيف اتم زوجه لشخص كان يشرب خمر؟
ماتخيلت هالمستقبل لنفسي ابدا...
لكن... مب انا قايله اني بطفر بناصر لين مايطلقني؟..
ليش احس اني مب قادره اطفربه بعد اليوم؟...
الرجعه لاهلي في وقت بعدني ماكملت فيه اسبوع من زواجي فكره مب مناسبه..
لانهم بيتسائلون... وانا اعرف اني بستسلم وبقولهم... ساعتها شو بيصير؟ بيغصبوني عليه غصب...
لكن ان عطيت ناصر الفرصه اللي يطلبها....
هل من الممكن اني اعيش معاه حياة طبيعية؟!..

انقطعت افكاري يوم سمعت صوت انفتاح الباب....
عقدت حياتي يوم افتكرت توني ان ناصر ماكان موجود في الشقه..وين راح وخلاني...؟!
طلعت من غرفتي ووقفت عالباب...ناصر كان طالع بلا سفره..بس لابس كندوره ..نفس الكندوره اللي لابسنها الفجر.... وماسك كيستين في ايده...ومفاتيح..
اطالعني ناصر بنظره....اقل شي اقدر اقوله عنها انها "ملهوفه"...
ابتسم ناصر..وتقرب مني ببطء..
ناصر: هااه قمتي؟.. صح النوم...
مارديت....
مب عارفه شو شعوري اتجاهه وكيف لازم اتصرف بعد اللي عرفته عنه...
تقرب ناصر اكثر..شكله كان كانه مستحي مني....وهو نفسه متوتر مب عارف كيف يعاملني...
ناصر: انتي فجاه رقدتي...مادري..اغمى عليج..مادري بالضبط... بس شفت غفوتج انسب لج عشان شوي ترتاحين... شي يعورج مهرة؟!...
مهرة:.. آآه... راسي يعورني...
ناصر: انا سويت شاي...ماشربتي؟.
مهرة: ماشفته...
ناصر: في الصاله... و شريت خبز براتا حار بعد بيعيبج... وشريت لج شي ثاني بعد براويج اياه عقب ماتاكلين...
نزلت عيني بتردد وانا افكر...بصراحه يوعانه.... وذكر ناصر للخبز الحار حرك اليوع اكثر...
مد لي ناصر الكيسه اللي فيها الخبز...
ناصر: اندوج... بطلي الكيسه وحطيلنا جبن وزيتون وهالسوالف عشان نتريق..وانا ببدل ثيابي وباييج..اوكي؟

باختصار..ناصر يطلب مني اهتم بالريوق حالي حال أي زوجه.... يباني اندمج بالجو غصب..
اوكي..صارله ايام يخدمني...يخدمني بعيونه...حتى الطباخ يطبخ لي...
شو بيضرني اذا ظبطت الريوق الحين؟!.. وهو مايطلب مني اطبخ او شي...كل شي جاهز....
مهرة: اوكي..
رحت انا المطبخ...وراح ناصر غرفته...
في الصاله يلسنا على طاوله الطعام الجانبية اللي مانقعد عليها الا نادر...
تريقنا انا وهو بصمت...
فجاه تشجعت وسالته..
مهرة: وين رحت.؟!..
اطالعني ناصر بنظره كانه فرحان بسؤالي...
ناصر:.... سرت..اول شي خطفت عالمغسله..نظفت سيارتي...وعقب خطفت السوق وشريت لج شي..عقب مريت المطعم ويييت... وانتي متى نشيتي؟
مهرة: قبل ماتي بشوي... شو شريت لي...؟
ابتسم ناصر..
ناصر: شريت لج موبايل...
انصدمت.. بطلت عيني وانا اطالعه يخش ايده فمخباه مع ابتسامه فويهه... وطلع لي جهاز صغير لونه عنابي...
ناصر: تفضلي...
مسكت التيلفون بايد مرتجفه...
مهرة: حق...حق شو؟!..
ناصر:حقج..عشان تكلمين اهلج براحه...برمجت فيه ارقام خوانج..وعمي... ..وو..رقمي... بقية الارقام مال اهلج مب عندي برمجيهن روحج...

اطالعت التيلفون مستغربه..
مب مصدقه اني اقدر اكلم اهلي بحرية....ماصدقت ان ناصر يثق فييني لهالدرجه...
مهرة: ماتخاف اني اخبر اهلي؟!
اطالعني ناصر بهدوء..
ناصر: انا اثق فيج... وانتي من حقج تكلمين اهلج بحرية.... وانتي رغم تهورج احيانا الا انج عاقل وتوزنين الامور...وانتي تعرفين زين يامهرة ان حياتج احين معاي....وان شاء الله بتم جي...
مهرة: انته تاخذ الفرصه اللي طلبتها مني بالغصب...
ناصر: لا حشى... قلت لج انا مستعد اصبر...وانا اتصرف معاج حسب شعوري صوبج..هب تمثيل او تصنع... اذا بتعطيني فرصه بتكون بتقبلج انتي لي... مب فرصه عشان اعاملج انا زين... انا مابتغير..لكن اباج انتي تغيرين اللي في نفسج شوي وماتحاربيني.....

مد ناصر ايده وحطها على ايدي اللي كانت عالطاوله وضغط عليها...
ناصر: شو رايج يامهرة؟!..

تصارعت في نفسي رغبات كثيره... لكن في النهاية فاز التعقل...والفضول...
ابااعرف..اذا عطيته فرصه شو بيصير؟!..في النهاية انا عالقه عالقه معاه...
مهرة: اوكي...بس عشرط..
ابتسم ناصر...ابتسم بفرح كبير...
ناصر: اللي تبينه...
مهرة: لا تطالب بحقك علي كزوج....
مابان في ويهه أي تاثر....
ناصر: ماعندي أي مانع... المهم تتصلح الامور بينا..
مهرة: ما اوعدك بشي..يمكن في النهاية ماقدر اتقبلك...
ناصر: انتي بس لاتحطين هالفكره فبالج وبتشوفين شو بيصير مع الوقت....
ثقتة خوفتني...
لا يكون صدق بيصير هذا؟...لايكون بتقبله وبنعيش في النهاية حياة طبيعية..!!
اوففف...وانا شو اللي حارني؟ ليش حارمه نفسي من الراحه؟!..
ليته بس كان انسان ثاني غير ناصر جان عشت بشكل طبيعي...
لكن ناصر..
كيف بحترم نفسي اذا سامحت الشخص اللي حاول يعتدي علي؟!!!!!...

مهرة: على خير... لاني تعبت والله...
ناصر: سلامتج مهرة... ادري انج تعبانه واعصابج ماتتحمل اكثر..انا ابا اريحج والله... اريحج معاي مب بدوني..لانه خلاص مالي راحه وانتي بعيد عني... وصدقيني انتي مابتعيشين حياة طبيعية بعيد عني...خلاص مهرة حياتج معاي مش بدوني...
مهرة: ليش تحاول تدخل هالفكره فبالي؟!!!...
ناصر: مب اني ادخلها فبالج...بس انا مابقول شي...انتي بتسيرين عند اهلج اخر الاسبوع وشوفي بنفسج..

سكت ناصر وسكت انا بعد....
كل حد يفكر بشي....
ياترى صحيح اللي يقوله ناصر ؟...
معقوله مابقدر اعيش بدونه؟..
ليش بالله؟..انا عايشه معاه براحه عشان ماقدر اعيش بدونه..
اوفف هالانسان وايد واثق من نفسه ....
فجاه قال لي ناصر..
ناصر: مهرة.... تبينا نطلع؟
بطلت عيني..
صرت مدمنه عالحواطه...
مهرة: وين؟!..
ناصر: زهقنا بوظبي...نسير دبي؟..
عقدت حياتي انا ...
مهرة: دبي؟
ناصر: هيه... بنبات هناك شرايج؟
مهرة: نبات هناك بعد..؟
سكت ناصر يفكر شوي....
ناصر: تدرين شو.... بنسير اليوم دبي... وباجر بنطلع عنها المسا وبنروح العين... بنتم من الثلاثاء للجمعه .. شو رايج؟
فرحت...بيوديني العين؟!!!...
مهرة: والله؟!!!..
ناصر: هيه..قومي جهزي اغراضج لكم يوم عشان نتغدى هناك...
ابتسم ناصر يوم شاف الضحكه على ويهي وانا افز من مكاني واروح حجرتي بسرعه اجهز اغراضي مستانسه...
كان التيلفون بايدي بدون ماحس..
ويوم حطيت اغراضي... اطالعت التيلفون برغبه اني اتصل بحد من اهلي..
سيف وتكلمت معاه...
خلني اكلم سهيل..
مسكت التيلفون ودورت على رقم سهيل..

اليوم: الاثنين...
المكان: مكتب سهيل...
الوقت: الثانية عشره والنصف ظهرا..
-----------------------------------------
(سهيل)...


مسكت دبة الماي الصغيره وشربتها....
مادري ليش احس بحرقان فمعدتي.... ماحس عمري صاحي من كم يوم....
وهالشي ماثر على مزاجي...
اكيد ماكل شي غلط ماناسب معدتي...لكن المشكله ماذكر اني كلت شي غير المعتاد.!!!..
صاح تيلفوني في هاللحظه..
حطيت ايدي على بطني ماكان لي مزاج ارمس حد احين...اطالعت الرقم وعقدت حياتي..
هذا رقم غريب..!!
متفيجين...
تنهدت ورديت عليه..
سهيل: مرحبا...
مهرة: السلام عليكم....
بطلت عيني.... هذا صوت مهرة...لكنه مش رقم ناصر....
سهيل: وعليكم السلام والرحمه....من معاي؟
مهرة: انا مهروووووه....
سهيل: هلاااااااااا بالعروس..عرفت صوتج لكن بغيت اتاكد....والله وتكرمتي علينا باتصااال..!!
مهرة: ههههههه حرام عليك ماحصلت التيلفون الا توني...
سهيل: على طاري التيلفون...رقم منوو هذا؟!
مهرة: هذا تيلفون عطاني اياه ناصر اون حقي...
سهيل: يااااااحيه فكنا من الاحراجاااات.... عيل بنخزنه عندنا...
مهرة: هي هي خزنه...
ظحكت...شكلها مستانسه.... هل هي مستانسه لانها كلمتني والا هي اصلا مستانسه مع ناصر؟!!
سهيل: شحالج مهرة؟ عساج طيبه؟
مهرة: الحمد لله انتوا شحالكم؟ شحال ابويه وسواف وعموووه..وشحال شويخ وعفرا...
سهيل: كلهم بخير وسهاله مشتاقين لج..وراج ماسالتي عن اخوج حمد؟
مهرة:..... مب اخو هذا اللي يسوي باخته جي..
سهيل: افاا....يامهرة اللي صار صار....
مهرة: اللي صار صار؟... بالنسبه لكم....بس محد ياكل نتايجها غيري...
سهيل: شو صاير عليج تراج معرسه ومستقره احين...
مهرة: سهيل حمد ظلمني..صدق ربيعته الخايسه اللي يكلمها وجذبني انا... وحرمني من الدراسه...وظربني...ابويه ماكد ظربني...
سهيل: انزين ماعليه حمد يته فتره كلنا كرهناه بس الحين اعتدل...انتي لا اتمين شاله بخاطرج عليه...
مهرة: هو حتى ماقال لي اسمحيلي ياختيه...المهم...خلك منه..انتوا علوومكم...
سهيل: لعلوم عندج انتي..نحن مثل ماتحيدينا ماشي يديد...
مهرة: نحن من وصلنا بوظبي ونحن في بوظبي...نحوط فيها بس..لكن اليوم ناصر اقترح نروح دبي...بنبات هناك..
سهيل: حلوو والله... استانسي يامهرة لاتفكرين بحد ثاني غير نفسج وريلج...
مهرة:............ ان شاء الله...
سهيل: سمعنا عنج علوم هب زينه...
مهرة: هااه؟!!..شو..شو سمعت؟!
سهيل: شفيج زايغه..!!.. سمعنا عنج انج مريضه.... خبله انتي تتسبحين في البحر؟
مهرة: هيييه....هي صح مرضت..يوم شفت البحر تخبلت نسيت عمري... بس يوم خلصت انتبهت ان المهب بارده شوي في الليل وكنت خرسانه..
سهيل: اهتمي بنفسج مهرة...عن لخبال.... المهم احين انتي بخير؟
مهرة: الحمد لله احين صحيت مافيني شي... بني العين يوم الثلاثاء يقول ناصر..
سهيل: يعني بتينا يوم الثلاثاء والا الاربعاء؟
مهرة: مادريبه متى بيودييني..
سهيل: يلسي الثلاثاء عند اهله فظيحه..والاربعاء تعالوا تغدوا عندنا..
مهرة: يصير خير... انا احين بخليك لانه ناصر مستعيل يبانا نتغدى في دبي... الظاهر بنتغدى العصر..
سهيل: لا تخلينه يطيربج عالخط..
مهرة: لين احين ماشفته يسرع...
سهيل: داخل بوظبي محد يروم يسرع من الزحمه...بس عالخط مايندرابه...
مهرة: ولا يهمك...سهيل عط رقمي شويخ عشان اكلمها بعدين اوكي؟
سهيل: ان شاء الله... اهتمي بعمرج..
مهرة: لاتحاتي...مع السلامه...
سهيل: فمان الله...
سكرت عن مهرة..وانا مبتسم ومستانس اني اطمنت عليها... مسكينه بعدها حاطه فخاطرها على حمد...
بصراحه ماتنلام....
حمد ظلم البنت...لكن هي بعد المفروض ماترابع هالاشكال اللي يخربن سمعه الواحد...
يالله اللي فات مات..... مسكت تيلفوني اخزن رقمها عندي....

بعد ماطلعت من دوامي وسرت البيت..
هناك كان ابويه هب موجود قالولي معزوم عالغدا عند عرب...
لكن حمد كان موجود مع عمتي وحرمته في الصاله....
وشيخه فوق..
سهيل: حمد..تعال اباك شوي...
سرنا انا وحمد الميلس....
حمد: خير؟.
سهيل: خير... كلمتني مهرة..
حمد: و..؟!
سهيل: بعدها حاطه فخاطرها عليك...
ظحك حمد ظحكه سخرية...
حمد: والهلا....هاللي قاصر بعد....
سهيل: لا تقول جي...مب زين اتم نفوسكم زعلانه انته اخوها العود كبر عقلك..
حمد: لاني اخوها العود المفروض تسكر حلجها وتنطم وتعرف انه اللي اسويه لها لمصلحتها... وماتفكر اصلا مجرد تفكير انها تزعل....مشكله اليهال...!!!
سهيل: لاحول ولا قوة الا بالله... المهم ناصر طلع لها تيلفون وعندي رقمها اليديد...خذه وكلمها بعدين...
حمد: انا اكلمها؟ وشحقه هي ماتتصل تتخبر عن اهلها؟!..
سهيل: اتصلت تراها فيني..
حمد: المفروض تتصل فيني اول..او في ابويه...
سهيل: يعني احين انا هب مالي عينك؟!!... شقايل تباها تتصلبك وهي زعلانه عليك..
حمد: يعلها ماترضى....احين هذي هي سالفتك اللي زاقرني عشانها؟
سهيل: هي نعم اباكم تصفون النفوس مب زين جي انتوا خوان.... والسالفه صارلها اكثر من اربع شهور مادري خمس... لا انته تكلمها ولا هي تكلمك...هب زين...!!
قام حمد من مكانه وهو متظايق..
حمد: صدق ماعندك سالفه...!!...
نش حمد عني ودخل البيت....
تنهدت انا بظيج...ولحقته بعدها للبيت...
قلت لعمتي..
سهيل: انا بسير انسدح شوي تعبان..يوم بتغرفون الغدا زقروني...
آمنه: سلامات سهيل شفيك؟
سهيل: احس بحرقان فمعدتي ماعرف شوالسالفه....انا بسير....برايكم..
تركتهم ورحت فوق.

عند شويخ...
حصلتها ترتب قطع "اقمشه".. في كيلس صغير...
يوم شافتني شيخه ابتسمت بترحيب..
شيخه: هلا والله...وصلت...
قلت لها بمزح..
سهيل: لا بعدني باقيلي شوي وبوصل....
تقربت من شيخه....ابوسها كالعاده..لكني حسيت اني محتاج لحنانها...قمت حظنتها...
استغربت شيخه..
شيخه: فديتك شوفيك...
سهيل: مافيني شي..... بس مشتاقلج...
اطالعتني شيخه بتفحص..
شيخه: تشتاقلك العافيه عيوني...بس شكلك يبين انه فيك شي...
صدرت مني حركه تافف..
سهيل: شيخه ماعرفنالج.... يوم ابين مشاعري شكيتي فيني....يوم ما ابين مشاعري قلتي ماقمت تحبني...شو اسويبج يعني عشان ارضيج؟!..
شيخه: يعني انته مالويت علي الا لاني انا اشتكيت من قبل؟!!..
اطالعتها بقهر...
سهيل: لويت عليج لاني كنت محتاج لحنانج...قصورج بعد تقولين اني كنت امثل او شي.... آسفين يابويه خلاص مابعيدها...ارتحتي؟!
يلست عالشبريه وانا اعق سفرتي بظيج...
برطمت شيخه..
شيخه: والله ماقصدت جي...شفيك عصبي..؟!..مول ماتقهر كلمه..
سهيل: لانج قمتي تشككين فيني على كل شي اسويه انا مافيني شي....
شيخه: انزين خلاص اسفه...وهذي بوسه...
وباستني على راسي...
خلتني غصبن عني ابتسم....
سهيل: حبتج العافيه... مهرة تسلم عليج..
ابتسمت شيخه بوناسه..
شيخه: كلمتها؟!
سهيل: هيه اتصلت بي...عندها تيلفون احين..هاتي تيلفونج بسجله لج...
سجلت لها رقم مهرة وعطيتها اياه..
سهيل: بس تراهم سايرين دبي الحين... يعني طرشيلها مسج قبل ماتتصلين يمكن الوقت مايكون مناسب لهم...
ابتسمت شيخه.. وردت تعابل في قطعها اللي خلتهم يوم دخلت..
شيخه: هيه هيه معاريس شعليهم....
سهيل: شو هالقطع؟
شيخه: شريتهن اليوم الصبح يوم سرت مع عفرا..خبرتك اني بسير السوق...
سهيل: انزين عاد بس هالهكثر؟
شيخه: حقي وحق امايه...عشان نلحق نفصلهن حق عيد الفطر..
سهيل: كم باقي عن رمضان صح؟
شيخه: حوالي ثلاث اسابيع....
سهيل: ظنج خالي يوم بياخذ عموه بيسافربها؟
شيخه: هيه سمعته يقول بيسيرون اسبوع اسبانيا....
ابتسمت..
سهيل: شو عليه خالي ولد عز...يسبح في الفلوس..
شيخه: ههههههههههههههههه الله واكبر عليك قول ماشاء الله....
سهيل: ماشاء الله عليه...لا هو ذكي..يوفر...
شيخه: اول مايا خالي ماكنت تحبه..
سهيل: هيه ماكنت اطيقه لانه ترك امايه تعاني بدون مايكون عدالها اخو... صحيح نحن موجودين وابويه وخالوه...بس الاخو مايتعوض... لكن صارله حوالي سنه او اقل شوي عندنا طبيعي اني بتقبله في النهاية...
شيخه: والله خالي طيب...لكن مبارك بعدني اتنرفز منه مادري على شو واثق من نفسه وايد...
سهيل: اييه بسج من الحش.... قوم مهرة بايوون باجر من دبي سيده العين..بس مادريبها بتزورنا الاربعا والا متى بالضبط...
شيخه: ياحيهم والله...احسن لها عشان نعرف علومها...
سهيل: انا ماقايلج لا تتخبرينها عن كل شي خليلها شويه خصوصيه مسكينه..!
شيخه: هههههههههههههه خلاص خلاص...مابسالها عن ريلها وشو صار... بسالها عن حالها...
سهيل: اشك فيج والله...
شيخه: هههههههههههههههه ياخي حريم مانيوووز....لازم نعرف التفاصيل والا مانرتااااااااح...

في هالوقت سمعت دق عالباب.... وكانت الخدامه تزقرني للغدا...
فنزلت انا...وشويخ قالت بتلحقني.. وهالمره كان سيف موجود تحت بعد...



اليوم: الاثنين..
المكان: بيت سلطان..
الوقت: الثالثه ظهرا..
-------------------------------------
(يوسف)....

توني مخلص غدا بسير ارقد امبوني....الا وبزقره يدوه...
طالعه من حجرتها "المؤقته" اللي عدال الصاله وهي تتمشى ببطء...
ام سلطان: يوووسف... يا يوسف..!
يوسف: عووونج يدوووه..انا هني...
ام سلطان: تعال فديتك اباك فشغله...
سارت يدوه الصاله ويلست عدال امايه...ابويه سار يرقد من قبل... ومحمد اخويه اصلا هب موجود... وحرمه اخويه ميثا دخلت عيالها ترتاح شوي لين العصر...
قالت امي وهي تبتسم...
ام محمد: هااااه عمتيه اشوفج مسكتيه ....
عدلت يدوه شيلتها وانا يلست عدالها مستغرب...شو هالموضوع اللي تباني فيه يدوه؟!..
ام سلطان: جي مبونه وين ساير هو؟
يوسف: بسير ارقد يدووه ياي من الدوام تعبان...
ام سلطان: فدييتك يالغالي..
يوسف: آمري يدووه شو بغيتيني؟
ام سلطان: اباك تتصل بناصر هالولد من عرس ماسمعنا عنه شي...!!
تميت اطالع يدوه مقهور....
يوسف: يدوه؟ احين هذا موضوع مهم؟ زيغتيني...
ام سلطان: جي ولدنا لازم نتخبر عنه لو انه هو مايتخبر...
يوسف: جي ياهل هو... الا انتي بس فوادج دوم يحاتي...
مسكت تيلفوني وعقب تذكرت...
يوسف: يدوه..الحين الساعه ثلاث الله يهديج...
ام سلطان: وشو يعني؟
ام محمد: يعني يالغاليه ربه راقد والا شي فظيحه...
ام سلطان: يا هالرقاد اللي مايخلص..دقله دقله...
دقيت لناصر وانا مبتسم وقافط... الوقت مب مناسب للدق بصراحه...
ناصر: آآلوووه...
سمعت صوته متظايق وقفطت اكثر..
يوسف: قسم بالله مب انا السبب يدوه حاشرتني تباك...
ناصر: شفيك؟!..
يوسف: هههههههههههه ماشي..شحالك ناصر؟
ناصر: بخير وسهاله شحالك انته...؟
يوسف: الحمد لله شحال حرمتك؟
ناصر: بخيييييييييير وسهاله...شحال الاهل..؟
يوسف: الحمد لله.. شو فيه صوتك متظايج لايكون ازعجناك..
ناصر: مب انته والله اللي مزعجني...مزعجتني زحمه دبي حتى الظهر...!!..عنبوووو...
تنفست انا بارتياح...
يوسف: ثرك في دبي؟!
ناصر: هيي بعدنا ماتغدينا خلنا ندخل دبي اول ونرتاح... حشى يابوك زحمه ماتنطاح مع انه نص الاسبوع..!!
يوسف: هيييه يابويه هذي دبي...تحمل...
ناصر: الله يعين... شو بلاها يدوه تقول هي السبب...؟!
يوسف: هذييه من الصبح تاشرلي تبا ترمسك...زاقرتني ومانعتني من الرقاد داق على بالها تكلمك...
ناصر: ههههههههه هاتها انزين...
يوسف: هذييه...
مديت التيلفون ليدوه وانا اطالع امايه اللي تبتسم...
يوسف: يدوووه هذا ناصر عالتيلفون...
حطيت التيلفون في يديها....وراقبتها وهي تكلمه...
ام سلطان: الوووه... هلا فديتك...شحالك غناتي....بخير حبيبي شحالك انته وشحال حرمتك....الحمد لله.... شو تسوي في دبي..!!...هييييه...وين؟!!!... شو تباهم ياولديه حرمتك يمكن مايووزلها هالمكان.... لالا بسكم من الحواطه تعالولنا... هييييييه انا فبيت سلطان من امس...ماشي عاد تباني تعال ...باجر؟..هييه عيل برايك ولديه جانك بتي باجر... ان شاء الله...سلم على حرمتك وماوصيك عليها حطها بعيونك.... يالله فمان الله...

عطتني يدوه تيلفوني ....
ام محمد: هاااه عمتيه ارتحتي احين؟
ام سلطان: فديته ساير يحوط حرمته فدبي يقول...وبايونا باجر...
يوسف: والله؟!... ياحيهم عيل... انا بسير ارقد...
خليتهم وسرت ارتاح شوي...
وافكر... ناصر شالنها وساير دبي... ياترى تصلحت العلاقه بينهم او لا...؟!..
ليش ناصر يستعجل وايي العين قبل بيوم؟... يمكن هي حنّت عليه؟!...والا شو السالفه بالضبط؟
توني مبدل ثيابي ومنسدح عالشبريه الا ويصيح تيلفوني شوي ويسكر...
ابتسمت...
هالمسد كول من كنه..تتصل من تيلفون بيتهم رنه وتوقف يوم تباني ادخل النت...
وهالمره ركب الشيطان راسي..
وانا ابتسم...اتصلت بنفس الرقم...واللي يصير يصير...مافيني انا افج الكمبيوتر...
بعد دقيقه ردت هيه عالتيلفون..
كنه: يالشيطان..!!
كانت متفاجئه اني تجرات واتصلت بالبيت...
يوسف: هههههههههههههههههههههه....
كانت كنه تتكلم بهمس...
كنه: شحقه متصل؟
يوسف: بس كيفي مافيني ادش النت...
كنه: انزين لا تدخل ترانا متفقين انك اذا ماقدرت تدخل لين ربع ساعه اغسل ايدي انا من دخلتك...
يوسف: بس هالمره خاطري اكلمج عاد بس مب في النت...
شهقت كنه...
كنه: ايه..!!..والله وايد مصدق عمرك...
يوسف: مب منج يالبقره مني انا اللي رضيت عليج يزاج اتم زعلان مسوده الويه ياللي ماتسمعين الرمسه...
كنه: انزين انا بسكر عنج الحينه فيج تدخلين النت دخلي مافيج بنتلاقى غير المره ان شاء الله اوكي؟
يوسف:... حد عندج؟
كنه: هيه...
يوسف: انزين تمي كلميني على اساس اني وحده من ربايعج...
كنه: ماقدر تدريبي عاد انتي...
يوسف: ههههههه مشخله...لازم تنقعين...
كنه: ههههههه هي والله...المهم شي فخاطرج.؟
يوسف: سلامتج..ولعيونج بقوم احين ادش النت..
كنه: لا والله برايج رقدي ونتلاقى في الليل عالـ 11 اوكي؟
يوسف: خلاص اووكي ...
كنه: يالله فمان الله...
يوسف: فمان الكريم...
سكرت عن كنه وانا اضحك عليها...
حطيت راسي عالمخده وانا اتنهد....
اوفففف متى بملج....!!!..
----------------------------------
اليوم: الاثنين..
المكان: بيت بو راشد..
الوقت: الخامسة عصرا..
----------------------------------
(منى)....


منى: حلفي..؟!!!..
ابتسمت شيخه وقالت وهي تفصخ عباتها...
شيخه: والله العظيم.. بايون باجر حسب كلام مهرة...
منى: محد خبرني غربلات بليسه هالمعرس عرس ونسانا...
شيخه: ههههههههههه فديتها بنت خالوه تنسي الواحد عمره...
منى: ههههههههههه احين رديتي المدحه على بنت خالتج هااه..ترا حتى اخويه هب هين...
شيخه: هههههه صبري بشوف سهيل في الميلس جان شي عنده قهوه والا شي...
طلعت شيخه اللي توها واصلة بيت اهلها تزورنا كالعاده... كان ريلها سهيل في الميلس...
الظاهر انه بيقعد مع راشد في الميلس او بيطلعون رباعه كالعاده ...
رجعت شيخه ويلسنا في الصاله..
شيخه: وين امايه؟!
منى: دخلت ترقد من عقب الغدا...ماطلعت..وماحبيت ازعجها...
عقدت شيخه حياتها..
شيخه: ربها ماشي يعورها؟!...
منى: لالا بخير هيه بس يمكن ترتاح ...
شيخه: غريبه احيدها تسير العزبه العصر..
منى: الصبح سايره..يوم تسير الصبح ماتسير مسا...
شيخه: شو مسيرنها الصبح ادقها الشمس وتتعب؟!
منى: قلت لها...قالت انا ماعليه من استويت اسير الصبح...وماطاعت تسمع لي...
صبيت لشيخه شاي وناولتها اياه...
شيخه: سلمتي....وابويه؟!
منى: عمي ساير يزور ريال في المستشفى طايح مريض...
شيخه: حد اعرفه؟
منى: ماقال اسمه..قال ريال.. من معارفه هو بس يمكن...
شيخه: يصير... انتي متى بتسيرين لاهلج؟ عشان ايي اقعد ويا امايه ماخليها اروحها..
منى: والله دامج تقولين قوم ناصر بايون باجر...بسير باجر...يدوه بعد عندهم من امس..
شيخه: مبونها هي بيت بروحها صح؟
منى: هيه يدوه بيتها اروحها...ساكنين وياها قوم حرمه عمي وعيالها...كنوه متصله بي امس محتشره..يوسف شل يدوووه عنا ...نازعيه..قوليله....ومادري اشووو....
شيخه: هههههههه كنه خطيبه اخوج يوسف صح؟!
منى: هيه...
شيخه: الله يوفقهم ياربي..متى عرسهم؟
منى: مادريبهم ماحددوا...كنوه بعدها تدرس..
شيخه: كم باقلها؟
منى: هذي ثالث سنه لها... باقلها حوالي سنه ونص..
شيخه: ول...وبيتريا خوج؟
منى: ماظني بس بياجلونه يعني شوي لين ماتقرب تخلص..يعني يتم لها كورس...كورسين مب مشكله...
شيخه: حليلهم...
منى: اييه اقولج..يانا واحد هني اليوم عيونه خضر..هو هذا مبارك اللي يطرونه؟!
شيخه: هههههههههههههه هيه هو..اول مره تشوفينه؟
منى: هيه...ايينا هووو ...لكن ما كد افتكرت اوايج له... بس اليوم الصبح عموه محد.كانت جي الساعه 11 الصبح..اضطريت عاد اني اتغشى واخبره انه محد في البيت...
شيخه: خقاق شفتيه؟
منى: هممم...مادري بس وقف بعيد وشكله استحى نزل راسه...
شيخه: اووونننننننننننننننه مكار هذا ماعليج منه...
منى: راعي بنات؟
شيخه: لا مب جي السالفه لكن مبارك متعود عالبنات فحياته يشوفهن مثل مايشوف الشباب...لكن يمكن شوي يحشم اكثر من بنات البلاد...
منى: مسكين مادري كيف عاش حياته بعيد جذي في بلد اجنبي...
شيخه: ناس وايد جذي...ياكثرهم اللبنانين المتغربين...بالاسم بس هم عرب ومسلمين...بس لا يعرفون يرمسون عربي ولا يصلون ولا أي شي عن العرب..حالهم حال الاجانب...
منى: مشكله والله...سمعت انه بيسافر هو واخو ريلج سيف؟!..
شيخه: هيه ترا سيف حصل بعثه..وبيسافرون يكملون دراسه برا..لانه الشيخ مبارك ماناسبته الدراسه هني يقول مستواه اعلى عن جذي اون...
منى: يالله عاد جامعاتنا زينه ومعترف فيها...
شيخه: قلت لج خقاق...المهم انا بقوم اشوف امايه اخافها الا تعبانه وانا مادري...
منى: ليش هي تتعب بدون سبب احيانا؟
شيخه: احيانا اطيح يوم يرتفع عليها الضغط او ينزل... اخر مره طايحه من حوالي سنه او سنه وشي بعد...
منى: اوييه ماخبرني راشد...
شيخه: مقصر...المفروض يقولج عشان تنتبهين لها وتلاحظينها...
منى: والله عمتي فعيوني ...بس ترا اروحي انا بعد هب صاحيه..
شيخه: جي شو فيييييييييج؟!
منى: سيري اطمني وبخبرج يوم بترجعين...
وفعلا سارت شيخه واطمنت على امها...
ورجعت بعدها ...
شيخه: مافيها الا العافيه الحمد لله...بس وعيتها بسها من الرقاد...
منى: زين سويتي...
شيخه: يالله خبريني شوفيج...
وخبرتها باللي فيني كله...
شيخه: سلامات ماتشوفين شر... ياختي انا سهيل مروعني والله...
منى: جي شو بلاه؟؟؟
شيخه: ياختي يشتكي من معدته... ومن كم يوم عيونه الا محمرات...وريوله تعوره...يعني مب عارفه بالضبط شو عوقه...!!..
منى: ليش مايسير المستشفى.؟
شيخه: قلت له ماطاع... قلت بسويله حلوول قال والله ماتسوينه مادانيه ومادري اشوو ومابشربه....
منى: لاحول...كلمي راشد خليه يقنعه يفحص...
شيخه: هو يستحي من امايه اكثر... انا بواشي امايه عليه بس اخافه ينازعني...
منى: عنبو انتي تبين مصلحته...
شيخه: ترا صاير عصبي وايد هاليومين مايقهر...
منى: الله يعينج ياشويخ...هاتيه بسياسه بيسمع لج...
شيخة: والله اني زايغة عليه....
منى: ماعليه شر ان شاء الله...
وتمينا انا وشيخه نسولف لين مايتنا عمتي..وكملت السوالف علينا...
واللي زاد الربشه...ربع عموه المعتادات شرفن بعد قبل المغرب ودقنها سوالف...
لاحظت ان شيخه تسولف وياهن جنهن خالاتها متعوده عليهن ومتعودات عليها...
بس مادري ليش انا كل ماشوفهن اتشنج وما ارتاح لهن....!!
احسهن يحشن فيني من وراي...
واحس اني هب عايبتنهن...
اوففف انا شو عليه منهن المهم اني عايبه ريلي...!
------------------------------------------

اليوم: الاثنين..
المكان: شاطي الجميرا..دبي..
الوقت: السادسة مساءا..
----------------------------------------
(مهرة)...


نفظت ايدي عن الرمل متظايقه وانا اطالع ناصر على مد بصري...
كنا على شاطي الجميرا... والعرب والاجانب شكثرهم هني...
وناصر حظرته يتسبح..!!!!!...

كنت انا يالسه عالتراب بدون غشوه بس تحجبت...لانه اغلب اللي هني اجانب ومحد يطالع حد اللهم نفسي...
صحيح المكان هني حلووو ويجنن....
بس صراحه؟...مب للحريم...!
عالاقل مب للحريم المسلمات الساترات....
لكن ناصر اقترح انه يروح يتسبح وانا ماحبيت اقعد في الغرفه بروحي...قلت ايي اتفرج..
اول مادخلنا دبي حطنا على شاطي الجميرا كامله.... وعقب دخلنا الفندق والغرفه ..وهناك اكتشفت انه حاجز غرفه وحده...
تنازعت وياه ساعتها لكنه قال بنتكلم بعدين في السالفه...
ونزل يتسبح ونزلت معاه..ومن ساعتها وانا مطنقره...!!!..
كيف يتجرا ويحجز غرفه وحده بسرير مزدوج؟...انا قايله له لا يطالب باي حق ولا يضغط عليه قال اوكي..!!
ليش عيل هالحركات..!!!
كنت متظايقه من الناس اللي حوالي...الكل احسهم يطالعوني مستغربين ليش يالسه اروحي....!!!
قمت ونفظت التراب عن عباتي....ورحت صوبه..
مهرة: ناصر...نااااااااااصر....
كنت اطالع ناصر بحسد وهو يتسبح في البحر...كان بعيد نوعا ما ويالله وصله صوتي...
رجع للشاطي وهو يمسح على راسه عشان يرجع شعره على ورا...اللي يقول من طوله الشعر؟!!!..
ناصر: زقرتيني؟
مهرة: هيه...بسك...
ناصر: حرام عليج...شو زهقتي؟
مهرة: هي زهقت ومتظايقه من الزحمه وهالمفاصيخ صراحه منظر ماحبيت اشوفه...!!
تلفت ناصر حواليه وابتسم بتفهم....
ناصر: فالج طيب...

في الغرفه...

مهرة: يالله متى بتتصلبهم؟
ناصر: اتصل بمنووه؟
مهرة: الرسبشن عشان تحجز غرفة ثانيه...!!
تلفت ناصر باستغراب حواليه....استغراب مصطنع...
ناصر: ليش شفيها هالغرفه؟!..
مهرة: عن لاستهبال... انته تعرف اني ماقدر ارقد معاك فغرفة وحده...
ناصر: اظني مره راقده وياي في غرفه وحده ...ياج شي؟
مهرة: بس هذيج المره رقدت انته تحت وانا فوق وهالمره بترقد عالشبريه طبعا..
ناصر: طبعا طبعا...

قهرني بروده...
مهرة: ناااااااصر...!!
ناصر: خلاص رقدي انتي على هالكرسي...
مهرة: طالع؟..ونعم الريال...بتخليني ارقد عالكرسي وانته عالشبريه متهني؟!
ناصر: عيل انا شكبري وشعرضي بترقديني على هالكرسي؟ انتي عالاقل صغيرونه بيضمج صح لكن مابترقدين مرتاحه..كيفج...
عصبت انا..
مهرة: لا تقول صغيرونه....
رفع ناصر حواجبه بسخرية...
ناصر: ضئيله....
مسكت المخده اللي كانت عالكرسي وفريته بها..لكن كالعاده ماكنت اعرف اصوب...
مهرة: اسكت...احجز غرفه ثانيه يالله...
يلس ناصر عالشبريه بعناد وهو يركب طربوشته في الكندوره...
ناصر: آسف... اجاراتهم غاليه...ونحن الا بنبات ليله...مايسوى علينا نحجز غرفتين او جناح بسبب انه حظرتج مااطيقين الرقده وياي...تحملي..مابيييج قلت لج انا ما باكلج...
مهرة: نرقد عشبريه وحده؟ وايد متفائل....!!!
كنت منحرجه ومعصبه حدي منه ....
ليش يغصبني على اشياء مابغيها...!!!..
ماقدر ارقد معاه...
ناصر: حطي بينا هالمخده الطويله اذا كان يريحج... غرفة ثانيه مابحجز... انا بسير اصلي وبرد لج عشان نحوط وعقب نتعشى...
وقف جدام المنظره يعدل سفرته وعقاله...وتعطر...
ناصر: تبين شي؟!
مهرة: اباك تدعم...
كنت مقهوره منه ومن ثقة بنفسه...مقهوره لاني اطلب منه من الصبح يغير الغرفه وهوهب طايع ولا مسولي سالفه..!!!..
ناصر: ادعم؟..اوكي...
ترك الباب ويا صوبي وعلى ويهه تعبير جامد...تقرب مني وايد..استغربت شو يبغي... جان يقوم لحمار ويدعمني...!!!!
مهرة: ايييييييه...!!!..عثره شفيك؟!
ناصر: انتي قلتيلي ادعم...دعمتج...
وابتسم ببلاهه....!
مهرة: هاها ها بموت من الضحك...سخيف تراك...
ناصر: اكون سخيف احسن من اني اكون عنيد بغباء...!!..عن اذنج...
وطلع من الغرفه وتركني...
حسيت انه يتعمد الهباله جدامي... هذي مب شخصيته..بس يحاول يتعامل معاي بطريقه يحس اني انا افكر فيها..الا وهي "الهباله"..باختصار...
اناهبلا في نظر ناصر...!!!...لاني اتصرف مثل اليهال....
اوكي... احين انا مب وافقت على الفرصه اللي يطلبها؟!..وافقت..
لكن هذا مب معناته اني اتحمل النوم معاه...ماقدر...حتى لو ماصار بينا أي تواصل...مجرد فكرته راقد عدالي تخليني .... تخليني....
اقفط...!!

اوففف ياربي شو هالحاله..!! خلنا نقضي اليوم على خير...ويوم بايي الليل يحلها الف حلال..
------------------------------------
اليوم: الاثنين..
المكان: العين مول..
الوقت: الثامنه والنصف مساءا..
------------------------------------
(سيف)...


دخلنا العين مول انا وجمال ربيعي ومبارك.... كلن كاشخ فصوب... كنا متواعدين ويا الشباب في الطابق الثاني بنحضر فلم في السينما... لكن مادري ليش لازم نكشخ يوم ندخل العين مول هذا...! مع انه مب في نيتنا مغازل بنات...
لكن الكل يكشخ هني زد نحن؟!..
جمال: وااااااااال يالزحمه عالدري....
سيف: تعالوا نركب المصعد... انامادانيه الدري هذا بعد...
توجهنا للمصعد وتريينا حريم لين ماركبن ورجع لنا المصعد بعدين خالي...ركبنا... بس كلنا فجينا حلوجنا وعيوننا يوم ركبت معانا بنت...حوالي 17 او 19 عمرا..ومعاها بنت صغيره..!!!!..
كانت البنت كشفه.... فول ميك اب ودنيا..وعباه مبطله والشيله راده عن الشعر وكل شي يخطر عالبال..
البنت: السلام عليكم..
ردينا عليها السلام ونحن مستغربين...
جمال ربيعنا اللي كان في طريق التدين نزل راسه وكفخني انا كفخه خفيفه عشان انزل راسي انا ومبارك...
المهم نفذنا....
بصراحه كانت شبهات...
شحقه راكبه ويانا حظرتها..!!.. قلت المصاعد؟..والا مستعيله وايد حظرتها..!!!..
توقعنا توقف في الطابق الاول وتفكنا من الصدعه لكنها ركبت معانا الطابق الثاني...
واللفت مال العين مول بطيئ نوعا ما....
انا بصراحه ماقاومت اني ارفع عيني مره ثانيه....وابتسمت يوم حصلت البنت اطالع مبارك...
مبارك كان صاد على يانب يطالع اللي يتزلجون تحت....
فجاه قالت البنت لمبارك...
وبصوت انعم مايكون..
البنت: اطالع صوبنا عاد...والا مب قد المقام؟!...
سمعت جمال يقول "استغفر الله" بصوت واطي...
انا مسكت ظحكتي ..ودزيت مبارك عشان يصد صوب البنت ويرد عليها.....
وفعلا مبارك صد صوبها وعقد حياته...
مبارك: شوه؟!
البنت: سلامة عيونك...
كان دلعها مقزز....
مبارك: انتي اصلا عيب عليج راكبه ويانا المصعد....وبعدين لشو اصد صوبج شو بشوف فيج من الخير؟!..
انفتح باب المصعد في هاللحظه وطلع مبارك....وطلعنا ان وجمال وراه نصاقع من الضحك....
وخلينا البنت اروحها مصدووومه....
ونحن نضحك ونضحك...ماتوقعنا هالرد الفضيع من مبارك للبنت....هذا وهو عايش فبلد اجنبي...!!!
مبارك: واااااو شي بنات جذي؟!!... ماصدق بصراحه...
جمال: بعدك ماشفت شي والله....
مبارك: هذا وانا اللي افتخر ببنات البلاد واتحلم في غربتي اني اشوفهن محتشمات... طلعن جي؟!
سيف: ها ها..لا تجمع...كل مكان يابوي فيه الزين والشين... بس بصراحه من هالاشكال كثرانه احين....
جمال: هذي شقايل اهلها مخلينها تطلع من البيت بهالشكل؟!..
سيف: دخيييلك وايد عايلات دامره من اليد لين الحفيد...ولاحد فيهم يسال عن حد... الا اللي الله هادنه مايسوي هالحركات ولا يضيع..
مبارك: انزين شو بتستفيد؟..شي شباب عندكم ياخذون هالبنات بعد مايتعرفون عليهن يعني؟
جمال: لااااااااااه.... دخيلك من هالاشكال حد يدخلهن بيته بعد ؟!..
مبارك: عيل ليش يسون جي؟!...
سيف: ياخي اعجبت فيك وبعيونك الخضر طنشتنا انا وجمال وحطت عينها عليك...
عقد مبارك حياته اكثر...
مبارك: انا اتكلم جد...ليش يسون جي؟!.. ليش يخربن على عمارهن؟!..
جمال: ياحبيبي هذيلا الناس سواء شباب او بنات..يتبعون دنياهم... مايتبعون اخرتهم...المهم طبك منها... ترا الطيبون للطيبات والخبيثون للخبيثات...لا تحاتي..
ومشينا عند ربعنا اللي كانوه فوق الخمسه....ودخلنا السينما ... بس حسيت مبارك مازال متظايق من السالفه...
---------------------------------------
اليوم: الثلاثاء..
المكان: غرفة الفندق..
الوقت: الواحده صباحا...(بعد منتصف ليل الاثنين)...
---------------------------------------
(ناصر)...

دخلت مهرة قبلي ودخلت انا بعدها وسكرت الباب وراي....
بصراحه اليوم في تطور واضح...
مهرة كانت متقبله معظم حركاتي وتصرفاتي... صحيح تتقبلهن بظيج وتتافف احيانا لكنها ماتحارب وتلاسن شرا قبل...
حتى لدرجه انها خلتني امسك ايدها ونحن نتمشى في الحديقه المائية ...
كنت مستانس بشكل عام..لكني اعرف اني بواجه مشكله قريبا بخصوص الرقاد...
عشان جي حبيت اشرد شردة مؤقته..
ناصر: حبوووووبي الحمام اول...
مهرة: لااااااااا ناصر لايديز فيرست...
ناصر: بدوي ماعندي هالايتيكيت... انااول بخلص بسرعه...
خذت اغراضي ودخلت الحمام اتسبح...وانا اتبسم...
تذكرت مهرة كيف لاعت جبدها من الوجبة اللي طلبتها في المطعم... تمت كل شوي اطلع لسانها وهي قافطه لاحد يشوفها... لايعه جبها من الخاطر... وانا ميت من الضحك عليها...
اخر شي قالت..." ناصر هب حلو..." ..ودزت صحنها بعيد....
انا مارمت اسكت من الضحك...لكني هديت نفسي وطلبت النادل عشان يبدله لها...ويوم شفنا نظره النادل على طبقهم المميز اللي ماعيب مهرة...وكيف تم يطالع مهرة بنقمه.... متنا من الضحك انا وهي...
ناصر: اخر مره ايي هالمطعم...
مهرة: محد قالك ماتحذرني من هالاكله..غربلهم الله شكله حلو بس يلوع بالجبد....!!..
ناصر: استغفري ربج هذي نعمه..
مهرة: استغفر الله....
ناصر: هههههههههههههههههههه اسميه نقمج....!!
مهرة: خله ينقم والله من اليوم لباجر شي ماعيبي ماباكله..والله..!

ابتسمت للذكرى مره ثانيه وانا اطلع من الحمام ..لابس وزار وفانيله..وانشف شعري...
مهرة كانت يالسه عالارض عدال شنطتها مادري شو تعابل فيها...
ناصر: ام السكن....دورج..!
مهرة: ناصر لا تذكرني خلني ناسيتنها ذيج العيوز...
ظحكت ويلست عالشبريه..
ناصر: شو تسوين؟
مهرة: ماشي... (ولفت صوبي مهرة)...ناصر صدق والله ذيج العيوز اللي شفناها في اللفت مب سكنيه؟!...
ناصر: ههههههههههههههههه لا هب سكنية..قلت لج العيايز يتشابهن....
مهرة: هيه تراني شكيت يوم شفت العيايز في السوق الجديم اليوم...يتشابهن كلهن...انا بسير اتسبح...
خذت مهرة اغراضها ودخلت الحمام وانا اراقبها....لاحظت فويهها حمره خفيفه....
حسيتها مستحيه مني....
بداية طيبه... تستحي مني احسن من انها تشمئز مني... !!..
اما بالنسبه لي انا بصراحه كنت ميت تعب...من الفجر وقبل الفجر بعد ناش ولا رقدت... وبعدها يا المواجهه مع مهرة اثرت على اعصابنا كلنا....
واللي قاهرني...اني اليوم ماشفت ميود..ومابشوفه لين الجمعه....!!
بتوله عليه فديته....
متى بضمه لبيتي متى؟!..

انسدحت عالشبريه وتلحفت مستعد للرقاد...ويوم تذكرت ان مهرة بترقد عدالي بطلت عيني مره ثانيه...!!!..
لكن عشان مهرة ترقد براحه لازم اكون راقد قبلها...
مع الوقت ومع تاخر مهرة في الحمام فعلا ياني الرقاد لين مارقدت صدق....

لكني نشيت بعد ساعتين يمكن...التفت بهدوء صوبها... حصلتها منسدحه بعيد عني في اخر الشبريه شوي وبتطيح... الظاهر انه توها راقده ورقده هب مريحه بعد....
الله يهديها...شو بيصيرلها يعني لو رقدت براحه تراني الا ريلها ومابصكها.... دامني وعدتها بهالشي...!
لكن دام انها تشجعت ورقدت... مابضغط عليها اكثر...يوم بتتعمق برقادها عقب بتاخذ راحتها اكثر وهي ماتحس بنفسها...
انجلبت وعطيت مهرة ظهري ورقدت مره ثانيه....
----------------------------------------------------

اليوم: الثلاثاء..
المكان: غرفة سهيل..
الوقت: السابعه صباحا...
--------------------------------------------------
(شيخه)...


عطيت سهيل كندورته عشان يلبسها...خذها عني ببرود ولبسها ...
شيخه: اشوف عيونك؟
رفع سهيل عيونه لي مستغرب طلبي...
اما انا تنهدت باسف...
شيخه: بعدهن حمر..قطرة امس مانفعت ياسهيل..
سهيل: انزين شويخ انتي ليش مكبره السالفه يمكن حساسية او شي..
شيخه: وبطنك؟ احسن؟..
سهيل: اليوم الحمد لله ماحس بحرقان....
شيخه: انته تبا راحتي؟
سهيل: شو هالاسئله ياشويخ...اكيد ابا راحتج..
شيخه: عيل روح افحص...
شفت سهيل يتافف ومتظايق..
سهيل: مافيني شويخ عالمستشفيات...ماعندي وقت..
شيخه: سهيل الله يخليك...الله يخليك... والله قلبي مقبوض ماريد افاول عليك بس ابا اتطمن انك بخير...
اطالعني سهيل بنظره...عقبها ابتسم...
سهيل: ان شاء الله بسير متى ماتفيجت اوكي...
شيخه: المهم تروح...
سهيل: ان شاء الله لا تحاتين انا بخير...اظني الا ماكل شي مب مناسب معدتي...يالله انا بسير شي فخاطرج؟
شيخه: سلامتك...لا تنسى اني بسير ويا آمنه اليوم السوق. لا تقول وين سرتي وماقلتيلي..
سهيل: ماعليه .. واباج ترفعين من معنوياتها شوي... سمعتها انها تبا تكنسل العرس مادري خبال ظاربنها...!
شيخه: ولا يهمك... بتتريق هني والا في الدوام؟
سهيل: لا في الدوام...يالله شي فخاطرج؟
شيخه: سلامتك عيوني...
ابتسم سهيل...
سهيل: تسلم لي عيونج يا شويخ.... فمان الله..
شيخه: الله يحفظك...
طلع سهيل من صوب..ورديت انا انخمد من صوب..عالاقل لين الساعه تسع... ماشبعت رقاااد...

الساعه عشر يوم كنا في السياره...
شيخه: خالتي...
آمنه: هلا...
شيخه: هممم... صدق اللي يقولونه؟ انج تبين تكنسلين العرس؟!..
حاست آمنه بوزها نص ابتسامه ونص سخرية...
آمنه: فكرت في السالفه ومازلت افكر...مب مصدقه اللي قاعد يصير معاي...
شيخه: ليش خالتي... خالي يابر ريال والنعم وناجح بحياته...
آمنه: السالفه ماتخص يابر...تخصني انا..
شيخه: شرحيلي اكثر تراني مافهمت...
آمنه: شيخه ..انتي ماتحسين اني كبيره على العرس؟.. الحريم اللي كبري يجهزن لعرس عيالهن مب اعراسهن هن....
شيخه: خالتي كل وحده وظروفها... وانتي ماياج نصيبج من قبل.. اذا بتمين تقارنين جي مابترتاحين...
آمنه: شيخه انا حتى مب عارفه كيف بتصرف معاه...احس اني بتعسه معاي...مادري ليش خذني انا بالذات... وايد حريم في الثالثين او حتى في اواخر العشرين بيقبلن انهن يتزوجنه...وبيسعدنه....ليش خذ له وحده في الاربعين؟!..
شيخه: خالي يابر ريال عاقل وياخذ قراراته باقتناع... لو يبا مثل ماقلتي ياخذ بنت صغيره جان خذها ماشي بيرده بس اكيد هو يبا وحده رزين وعاقل وتريحه مثلج جذي...مب وحده خبله تخبلبه... بعدين الاقربون اولى بالمعروف...
سكتت آمنه كانها مب عارفه شو تقول...ومب مقتنعه بنفس الوقت...
شيخه: انتي لا تخلين الشيطان يوسوسلج....عيشي ايامج يوم بيوم ولا تفكرين بباجر.. وتعاملي مع كل ظرف ساعتها لا تقعدين تفكرين فيه وتهويسين...كل شي بيتسهل ان شاء الله....
آمنه: ان شاء الله...
ابتسمت...
شيخه: يقول خالي بتسافرون اسبانيا...
آمنه: اسبانيا؟ لا يابوي ماريد اسافر بقعه...
شيخه: خالتي اسبانيا حلوه ...وغيري جو قبل رمضان....
آمنه: وين نبا ياشيخه عنبو تقولون شباب صغار بعدنا بنسافر شهر عسل..!!
شيخه: خالتي شو تقولين انتي....والله الاجانب يوصلون الستين والسبعين ويسافرون شهل عسل ثاني بعدهم مايشبعون...وانتوا الا توكم في الاربعين....مب لهالدرجه كبار..والله اللي يشوف شكلج يقول انج في الثلاثين...
آمنه: لاني مهتمه بنفسي واتحرك وايد واكلي صحي...
شيخه: حلاته...نحن بنعيز قبلج بعدنا ماشاء الله عليج...
ظحكت امنه .... ابتسمت... امنه نادر ماتظحك من قلب.... ولو تخوز هالتقطيبه اللي دوم فويهها وتضحك دايما بتطلع حلوه ومريحه للنظر....
بس صعب ان الواحد يحس بنفسه عاله على حد وقت طويل... وحسب اللي فهمته هذا هو السبب اللي خلاها توافق...
عشان بس ماتكون عالة على حد اذا (لا سمح الله) عمي ياه شي...!!

بس انا عندي احساس انهم بيرتاحون مع بعض.... خالي يابر...وآمنه...!
-----------------------------------------------
اليوم: الثلاثاء..
المكان: في غرفة الفندق..
الوقت: العاشره والربع صباحا...
-----------------------------------------------
(ناصر)....

بطلت عيني وانا احس برفسه على ريلي.... وعلى فكره..!
هذي هب اول رفسه اتلقاها من رقدت امس..!!
رفعت راسي عن المخده وانا اتنهد....اطالعت مهرة..اللي غاطه فرقادها غطه...ريل شرق وريل غرب...
ابتسمت وانا انجلب على ظهري....واتمغط...
انا من قبل ملاحظ على مهرة انها يوم ترقد تبا الشبريه لها كامله... ادور فيها دوره كامله... يعني عادي تكون راقده زين..ويوم تنش تحصلها راقده بالمجلوب...وريلها عند ويهك...!!..
لاحول ولا قوه....
رفعت ايدي اطالع الساعه.... خييبه...عشر؟!!.. رقدنا وايد...
نشيت من الشبريه شوي شوي...ودخلت الحمام...
بعد ماطلعت وتلبست...
اطالعت مهرة مره ثانيه وانا افكر كيف بوعيها....عقب قلت فخاطري....خل العب عليها شوي...!!.. مثل ماهي لاعبه علي طول الليل كل شوي ترفسني...!!!
خذت من المزهرية نبته صناعية مثل الريش جذي...
ويلست عدال مهرة عالارض....
وتميت كل شوي احرك الريشه عدال خشمها..وحلجها... وهي متظايقه وتتصدد...
اخر شي بطلت عيونها بظيج وهي معقده حياتها وتفرك خشمها...
ابتسمت لها...
ناصر: صباح الخير...

مادريت الا بطراق يايني...
انصدمت....حطيت ايدي على خدي واطالعت مهرة بعيون مفتوحه..وهي تنجلب وتعطيني ظهرها...!!!

هو ماكان طراق بالمعنى المفهوم...هي كانت تبا ادز ويهي عنها....لكن شوي الدزه يت ثقيله على ويهي...
قمت دزيتها انا بعد من جتفها شوي شوي...
ناصر: اييييييه...!!...
مهرة: آآآي....شو تبا..!!
ناصر: شحقه تصفعيني؟!..
مهرة: اففف ماصفعتك ....بغيتك تجلب ويهك متفيج واحد...
ناصر: طالع؟!.... قومي قومي بسج من الرقاد...
مهرة: مااااااااااااريد...بنش متى ما انا ابا انش...
ناصر: كيفج كل ما تاخرتي بالرقاد بتاخرين على سيرة العين....
تنهدت مهرة ويلست عالشبريه اطالعني بعيون مرصصه وشعر ناعم منفوش تقريبا....
مهرة: انته وايد تحب تغايظ....
ابتسمت انا...
ناصر: خص انتي عاد... مغايظج له لذه عجيبه....
اختارت مهرة انها اطنش كلامي....
مهرة: الساعه كم.؟!
ناصر: عشر ونص...
مهرة: نحن احين بنطلع العين؟!
ناصر: لا بنطلع نتريق...نحوط شوي...بنتغدى....وعقب بنطلع العين....
مهرة: لازم نحوط ابا ارقد...
ناصر: بسج من الرقاد رقدتي وايد...
مهرة: لا تسلم مفتاح الحجره احين...
ناصر: ليش؟
مهرة: شو ماروم اتعدل وايد ونحن طالعين نحوط...لازم ارد هني عقب الغدا واتعدل...مابدخل على اهلك جلحا ملحا...
ناصر: خلاص من عيوني....ولو انه جذي بنتاخر...
مهرة: ماعليه...قوم...
ناصر: وين اقوم؟
مهرة: قوم عن طريجي بسير الحمام...اففف...
دزتني شوي ونزلت من الشبريه وانا اطالعها واضحك...
يازينها وهي ناشه من الرقاد....!!.. حلوه عيونها يوم اتمطط ....


طلعنا من الغرفه وتريقنا في مطعم الفندق... هالمره مهرة خلتني انا اختار لها مثلي... تقول انها ما تامن اكلهم كيف..!!!..
تريقنا وطلعنا... في السياره...
مهرة: ناصر كم رقم تيلفوني؟!..
ناصر: انا ماعطيتج اياه؟
مهرة: لا...
ناصر: بطرشه احين فمسج...
ابتسمت وانا ادور لها مسج في تيلفوني.....
(( يقولون قاسي...قلت قاسي وناسي...ضيعت عمري في رجاه ووصاله... يا اعز ناسي...ليش لك قلب قاسي...ياكيف تجمع بين ظلم وعداله...لو قلت ناسي يابعد كل ناسي...ارحم متيم في وصالك شفا له))

وطرشتها...

ترييت ردة فعلها بدون ماصد صوبها... ماقدرت امنع نفسي من الابتسامه الوسيعه اللي كانت على ويهي...

قالت لي مهرة بنقمة....!!
مهرة: هذا هب رقمي....
ناصر: لااه؟... يمكن طرشت شي بالغلط...صبري بشوفه...

وغياظ فيها دورت لها مسج ثاني..
(( حبيبي يامنى الخاطر علامك تنوي الهجران....وترحل في زمان من جروحه جدد احزاني....دخيلك لا تخليني اعيش اللي بقا ندمان..دخيلك لا تخليني مع هموم (ن) تحداني...))
وطرشتها بعد....
ويوم وصلت.... انكفخت انا على جتفي...
مهرة: ناااااااصر.... عن هالحركات...
ظحكت انا..
ناصر: ماسويت شي..اروحه التيلفون ينقع...
مهرة: ينقع..زين....
كنت منتبه للطريج ومب عارفه مهرة شو يالسه تسوي...صاح تيلفوني...
رفعته ابا اشوف منوو متصل...لكن مهرة سحبته عني...
اخر شي اكتشفت انها هي متصله...
خييبه..اكيد احين بتعلق ..!!!
وفعلا...
مهرة: شحقه حاط على رقمي اسم حبيبتي.؟!!!!!...
ناصر: احم...تراج حبيبتي...
سكتت مهرة شوي....
عقب دزت لي التيلفون...
مهرة: طلع الرقم ماعرف له زين..
ناصر: ان شااااااء الله من عيوني....
طلعت لها رقم التيلفون وخليتها تنقله...
ناصر: عيبنج المسجات..؟!..
مهرة: مثل ويهك...!
ناصر: يعني حلوه؟!..
مهرة: انته وايد مغتر بجمالك مادري ليش؟ انا اشوفك عادي...
ناصر: فيه تطور...اول ماخذتج تشوفيني خسف وشين...باجر بتقولين واي فديتك ياناصر محلاك...!
وصديت على مهرة وانا اضحك عليها وعلى شكلها...فاجه حلجها وعيونها مستنكره كلامي...
مهرة: بتتريا وايد جان انا بقولك هالكلام....والله..!!..
ناصر: ههههههههههههههههههههههههههه...بنشوف...

نزلنا السيتي سنتر... وتحوطنا فيه...طول الوقت كنت ماسك ايد مهرة...وهي مامانعت..مب لسواد عيوني...لكن عشان ماتظيع عني في زحمه الناس..
لانها بالعاده يوم نروح مكان فيه شباب تنخش ورا ظهري...
انا شريت لي بوك جلد...وخذت راي مهرة فيه... هيه فضلت البني على الاسود... انا كنت باخذ الاسود لكن دامها اختارت البني خذت البني...
مهرة كانت مستحيه تاخذ شي...لكن بتشجيع مني وشويه نزاع وتهديد رضت انها تشتري.. وشو خذت عاد؟!!!.. خذت شي يرفع الضغط...
بجامات نوم... على قولتها ماعندها بجامات "ساتره" وايد...
وخذت لها نعال بعد...
مهرة: عرس خالي الاسبوع الياي... ابا اشتري لهم هدية....
ناصر: اشتري انزين...
مهرة: مب حاطه فبالي شي لازم اشوف الباقيات شو يايبات هدايا عشان مايستوي نفس الشي...الاسبوع الياي...
ناصر: على راحتج... بس تراني من احين اقولج الاسبوع الياي بداوم..
مهرة: اهااا...

ماكنت مفكر بهالشي من قبل... لكن قلت اجازتي الا عالفاظي... اداوم احسن لي..ويوم تتحسن علاقتي بمهرة كليا...باخذ اجازه ثانيه وبنسافر في احلى شهر عسل متاخر..
لكن حاليا بصراحه قعدتي في البيت جي بلا شغل مظايقتني ...
اداوم احسن لي...
طلعنا من السيتي وكان الوقت قراب الصلاة...
ناصر: مهرة بوقف المسيد اصلي..بتنزلين؟
مهرة: بتترياني نفس ذاك اليوم؟
ناصر: اكيد مابخليج روحج...
مهرة: اوكي...
وفعلا وقفنا عند المسيد وصلينا وردينا السياره...
ناصر: أي مطعم تبين؟ تخيري...
مهرة: ماريد مطاعم..اكلهم غريب... ابا مطعم هندي... ناخذ غدانا ونسير مكان نتغدا عفت الناس حشى ...
ناصر: ماطلبتي...البر والا البحر؟
مهرة: الفندق...

ابتسمت... ونفذت اللي تبغيه... مستانس انها تطلب مني وخذت راحتها شوي....
---------------------------------

اليوم: الثلاثاء...
المكان: بيت ام سلطان..
الوقت: الواحده والنصف ظهرا..
---------------------------------
(كنه)...

كنه: يدوووه من يوم الاحد ماشفتها حرام عليج امايا خليني اسير....
هذي يمكن عاشر مره احن على امايه عشان اسير بيت عمي..
ام مايد: بنت عمج هب هناك وين تبين اسيري اروحج..!!!
كنه: عنبو يامايه ختيه ميثا هناك والا ناسيتنها...!!
ام مايد: هب ناسيتنها..بس انتي مب سايره عشان ميثا...
كنه: انزين واتصلت بمنى بعد قالت لي انها بتتغدى وبتسير بيت اهلها عقب....
ام مايد: اليوم الثلاثاء وهي هب عادتها تروح الثلاثاء..
كنه: مادري عاد امايه ماسالتها ..فديتج والله ولهانه على يدوه خليني اسيييييييرررررررر....
ام مايد: اووففففف..منو بيوديج صدعتيني...
كنه: الدريول ويا البشكاره بيودوووني...دخيلك امايا دخيييييييييييييييييلج...الله بيكتبه في ميزان حسناتتج صلة الرحم زينه يا امايه فديييييتج خليني اسير..!!!..
ام مايد: صدعتيني غربلات بليسج من بنت من تنطلقين ماتوقفين.. ذلفي...
شقيت الحلج انا مستانسه...
كنه: والللللللللللللللللله؟!!..
ام مايد: ان يلستي تقرقرين على راسي مره ثانيه بحرمج من الطلعه...عورتيلي راسي..سيري...
كنه: فدييييييييييتج ياامايا.... اممممممممممواح...
وبستها على راسها ونقزت..
ام مايد: مابتغدين يالخبله؟!...
كنه: مابا مابا غدا بروح اتلبس....

صدق والله احس نفسي شبعانه ماريد غير اني اسير هناك...
اشوف يدووووه...واشوف عمي..واختيه ميثااا وعيالها....ومنى......وآآآآآآخ بشوف يسووووفي....
مع انه ثيابي كانت زينه...لاني اصلا توني يايه من الجامعه ومابدلت ثيابي...لكن حتى لو ثياب سيرتي عند قوم عمي لازم تكون اكشخ....
بدلت ثيابي وتعدلت..على قولتهم ريفريش للميك اب الخفيف....
لبست عباتي وشيلتي وشليت الشنطه ونزلت...
كانوا يتغدون... ووقف قلبي يوم شفت مايد...رفع راسه يطالعني باستغراب..
مايد: هذي وين تبا..؟!..
انا هني تسرّطت...بلعت ريجي بخوف عرفت انه بيمانع سيرتي....
ام مايد: حشرتني تبا تسير بيت عمها تشوف يدتها وبنت عمها منى....
مايد: شووووه؟!!.. مسوده الويه...جي ناسيه انج مخطوبه لولدهم؟ مب عيب عليج مرتزه بتسيرين لهم اروحج بدون اهلج؟ بعدين من متى انتي تطلعين وماتاخذين شوري؟!!!...
كنه: حرام عليك مايد خلني اسير....
مايد: قري محلج ماشي سيره الا ويا امج وخواتج...
كنه: تلبست عاد انا؟
مايد: محد قالج ماتاخذين رايي قبل ما تتجهزين...
كنه: حرام عليك والله بصيح....
مايد: صيحي...
وكمل مايد غداه...
كنه: امايه قوووليله....
ام مايد: ياولديه خلها تسير بتم حاشرتني هاذي....
مايد: امايه...عيب امايه عيييييب....شو بيقولون قوم عمي عنها...
ام مايد: انزين هي متعوده تسير عندهم....
مايد: قبل غير واحين غير... قبل معروف انها تسير لبنت عمها هناك ...احين بيقولون زايرتنا عشان تشوف ولد عمها مب بنت عمها ...وانا ماترضيني الرمسه فكنوه ادريبها متولهه على يدتها بس تتحمل شوي...
كنه: انزين سيروا انتوا وياي والا ماتبون تسلمون عليها؟!!!..
ام مايد: حد يزور الناس الظهر؟...تريي لين العصر ويمكن اسير وياج انا عقب...
كنه: والله؟
ام مايد: قلت لج يمكن خير لين العصر....
برطمت انا والكل يطالعني... تراجعت عشان اركب غرفتي فوق مره ثانيه..
اجر اذيال الهزيمه....
قهر والله....كنت فرحانه ومستانسه ابا اسير ايون يقطعون عليه..!!..
مثل الياهل يوم تعطيه لعبه يستانس فيها عقب تسحبها عنه بقسوه....
مايد: كنووووووووه....!
صديت صوب مايد بكسل...
زعلانه عليه لانه وقف بطريجي...
كنه: هاااه؟!..
مايد: تعالي تغدي...
كنه: ماشتهي...
مايد: قلت لج تعالي تغدي...
كنه: مابا مايد...والله مابا...
نش مايد معصب...انا هني ابتسمت شوي زايغه منه ومن اللي بيسويه....
مسكني مايد وسحبني..لين صينية الغدا... يلسني بينه وبين امايه....وانا اضحك...وخوله حرمه مايد تضحك...وخواتي يضحكن...عنلاتكن..
حط مايد اللقمه فحلجي غصب اونه يراضيني...
وبعده ماسكني...
مايد: يالله عاد مابيلس القمج انا ...تغدي...انتي تعرفين اني ابا مصلحتج...والبنت مايوافقونها على كل شي تباه..تتبطر تراها...وانتن محد مدلعنكن كثري....فلا تسوين نفسج زعلانه يعني....

سرطت انا اللي فحلجي...
كنه: الله يخليك لنا يامايد ادريبك مب مقصر...بس والله خاطري اسير عند يدوه.. انا قايله لها باييج بتزعل ان ماييتها....
مايد: بتسيرين عندها العصر ويا امج وخواتج... يالله تغدي...

ويلست اتغدا غصب...

بعد ماخلصت ركبت فوق وعقيت عباتي لكني تميت بالبدله لاني بشن حرب ثانيه العصر عشان اروح..
مابستسلم بسهوله...

شبكت النت...وقعدت اتريا شوي لين مايشرف حظرة السيد...

الساعه 3...شرف حظرته....
يوسف: هلااااااااا كنينه...
جان اسير احط له ويه يصيح....
يوسف: افاااا شوفيه الغالي...!!!..
كنه: ماخلووووني ايييكم... : (
يوسف: ليييييييييييييش؟
كنه: مايد وقف بحلجي....
يوسف: اوهووو ياخوج احيانا عليه تصريفات شواب....
كنه: بس يمكن نييكم العصر..امايه تتشاور تسير وياي او لا...
يوسف: قوووليلها المعاريس بيوون اليوم.... اكيد ماتبا تفوت...
كنه: والله ؟ بايوون اليوم؟....كيف اقولها اني عرفت...
يوسف: قوليلها انج اتصلتي بمنى...وخبرتج....
كنه: انته بتكون موجود العصر؟
يوسف: اكيد مابتحرك.... حبايب قلبي بيوووون تبيني اطلع من البيت..؟!..

ظحكت انا....وسرت حطيت له ويه مستحي عاد اوني.....!
يوسف: لا تصدقين عمرج ماطريج انتي...اطري ناصر....
كنه: يوسف..: (
يوسف: عيونه..
كنه: شحالك؟
يوسف: تعبان والله شحالج انتي..
كنه: تراك ماصخ....كل ماتدخل قلت لي تعبان.... شو يعني تلمح انك تبا تطلع؟
يوسف: لا والله هب هذا قصدي... بس تراني مداوم تدرين انتي بهالشي...
كنه: حتى انا مداومه وراني يوم اشوفك ماقولك اني تعبانه؟!..
يوسف: خلاص مابقول ثاني مره...
كنه: لا اذا تبا تطلع اطلع....
يوسف: ماريد اطلع... كنوه بلا مشاكل اوكي...
كنه: هيه احين انا اللي اسوي مشاكل...!!!..
يوسف: هي عيل اشو... والا نسيتي اللي سويتيه؟ لين احين انا ماحاسبتج عليه..
كنه: شوسويت؟
يوسف: يالسه تسولفين ويا خلوف هذا..
كنه: وشو فيها؟ كفرت؟!.
يوسف: لا بس انا محذرنج ماتطلعين جدام حد غريب...
كنه: بس هالشي انا متعوده عليه من استويت...كيف تباني اغير عادتي...!!
يوسف: اهااا.يعني هي عاده ماتبين تغيرينها...اوكي انا عندي عاده بعد كنت بغيرها بس دام انج مابتغيرين عادتج انا بعد مابغيرها...
كنه: وشو هي؟
يوسف: انا هاكر يا كنوه وانتي تعرفين هالشي... تعودت اني ادخل كمبيوترات البنات خاصه واساعدهن احيانا...اضطر اكلمهن احيانا...كنت بودر هالعاده بس دام هذا موقفج انا بعد مابغير عادتي بتم اكلمهن عادي...

هني حسيت الدم يفور فعروقي....
يكلم بنات؟!... ويدخل كمبيوتراتهن..!!!...
كنه: مالك حايه فيهن...
يوسف: ولا انتي لج حايه في خلوف واشكاله....
كنه: بس هذيلا اهلي....
يوسف: والبنات اللي اكلمهن وانصحهن...اخذ اجر من وراهن...ليش اودرهن..!!!!..
كنه: هذا غير..يختلف...
يوسف: انتي تبينه حلال عليج وحرام علي....لكن وحده بوحده...
كنه: شو يعني عناد؟
يوسف: هي نعم....عناد....
كنه: اوكي يوسف اوكي....تامرني بشي؟
كنت معصبه حدي...وبطلع ولا بكلمه بعد....
كنت اتوقع انه يكلمني مايخليني اطلع...ونتراضى في النهاية...
لكنه بكل بساطه قال لي..
يوسف: سلامتج...
انقهرت اكثر يوم قالها...
كنه: باي...
وسكرت فويهه ولا ترييته يقول لي باي بعد....
ليش يوسف يسوي جي؟ هو يعرف ان الوضع مب هو نفسه....
والا يكلم بنات؟!...
من زمان بعد وهو يكلم بنات؟!!!..
آخ يالقهر شو اسوي احين؟!!!....اخليه معاهن؟ لين ما تخطفه وحده منهن عني.؟!...
والا انفذ اللي يبغيه ونخلص؟!..
بس انا ماتعودت اني ماطلع لهم.!! ياناس احسهم مثل اخواني....
ليش مايفهم هالريال....؟! افففففففف...
---------------------------------------
اليوم: الثلاثاء..
المكان: بيت بو راشد...
الوقت: الثالثه والنصف ظهرا...
--------------------------------------
(منى)...

صبيت لعمي شاي احمر... وعطيته اياه...من عادتهم بعد الغدا يقعدون يسولفون شوي ويشربون شاي احمر..
بو راشد: سلمتي بنت سلطان...
منى: الله يسلمك عمي.... عموه اصب لج كوب؟
ام راشد: لا فديتج انا ماقهره هذا وايد..
منى: راشد؟! اصب لك...
راشد: زين...
كان راشد توه طالع من المغاسل... يلس عدال امه وخذ كوب الشاي اللي صبيته له...
منى: عمووه المعاريس اليوم بايون من بوظبي...
ام راشد: والله؟!..ياحليييييييييييلهم توقعتهم بالخميس والا الاربعاء..
منى: بغوا يجدمون عاد...
ام راشد: اظني مهرة مابتزور اهلها الا باجر صح؟
منى: اظني جي... وانا ابا اسير لهم بعد شويه ماريد الاستقبال يفوتني...
ام راشد: هييه زين تسوين ...لانه باجر بتي فاطمه وريلها عبدالله وعيالها فهد وخليفه..مانبا البيت خلي...
راشد: فطيم بتي باجر؟...ياحيها والله..من زمان مايتنا الخامه...
منى: هههههههههههه عنبو مدارس وام لعيال ثقيله ماتروم تيكم كل اسبوع...
راشد: مالنا خص...قبل كانت تينا كل يوم الا الحين الحماره عشان شويخ محد اون البيت غير بدون شويخ....
منى: انزين احين شو قلت؟.. بتوديني ؟
راشد: مابتريين لين عقب الصلاة؟
منى: اخاف يوصلوووون قبلي....
راشد: خلاص سيري تجهزي وبوديج...
منى: تسسسلم....عن اذنكم...
رحت فوق وبدلت ملابسي ولبست شي كاشخ..وتعدلت....ورديت نزلت...كان عمي هالمره هب موجود شكله دخل يرتاح.....
اطالعني راشد بعين اعجاب خلتني اقفط...
راشد: عنبوووووووووج بنت سلطان شو هالكشخه....شفتي امايه حق ولدج ماتتكشخ جي الا حق اهلها....
شهقت انا...
منى: راشد..حرام عليك...
ام راشد: لالالالا مايطيع زينها بنت سلطان...الا انته مايشبعك شي...
راشد: وحد يشوف هالزين كله ويشبع؟!..
ظحكت عمتي...وظحكت انا...
منى: بسك عاده قوم وصلني قبل لا ياذن...
راشد: ان شاء الله... شي فخاطرج امايه؟!!..
ام راشد: سلامتك ابويه...
راشد: الله يسلمج..
منى: شي فخاطرج عمتيه؟!
ام راشد: سلمي على اهلج كثير السلام يا امايه....وقولي لمهرة ان سارت باجر لاهلها ترانا بنزورها هناك ان شاء الله...
منى: ان شاء الله بقولها....فمان الله....

طلعنا من البيت وركبنا السياره..
طول الدرب وراشد كل شوي يحط لي اغنية من اغاني( بوروغه)... وطايحبي..اهداء...واهداء....
وانا ميته من الضحك عليه...
وصلنا بيتنا واقترحت عليه ينزل...
راشد: لا انا باييهم يمكن بعد المغرب ..او عالعشا...هيه يمكن اتعشى عندكم وعقب بشلج وبنرد البيت...
منى: مافي مجال ابات؟!..
راشد: ولا حتى تفكرين فيها....
منى: هههههههههههه اوكي... تامر على شي..
راشد: بوستي وين؟!..
منى: يالدلوووووع....
بسته على خده ونزلت بيت اهلي....

هناك توقعت احصل البيت هادي على اساس انه قراب العصر ويمكن رقود....بس ولا واحد منهم راقد...
كلهم متيمعين في الصاله...اللهم يوسف بس هب موجود....
اكيد انه يرتاح فغرفته...او انه يقرقر مع كنوه عالنت...
منى: السسسسسسلاااااااااااام عليييييييييكم ماي فاميلي...
ابتسموا كلهم ونشوا يسلمون عليه...
ابويه وامايه ويدوووه ومحمد وميثا وعيالهم...
كانت الصاله زحمه...
منى: بعدهم مايوووا هااااه....
محمد: يقول ناصر خلال نص ساعه بيوصلون...
منى: ياحيني يوم سبقتهم هههههاي... امايه رتبتوا غرفتهم؟
ام محمد: هي نعم كل شي زاهب ومعدل...
منى: سويتوا فواله..؟!!..
ام محمد: يميع الشي...
منى: ياحيكم...سمحولي عاده انا متولهه على شويبتيه...
سرت ويلست عدال ابويه...وانا اتذكر ايام قبل شكثر كنت اتدلع عليه ...وشكثر هو كان يدلعني ويخقني...
منى: شحالك فديتك...
بو محمد: بخير بنتي شحالج انتي وشحال ريلج واهله...
منى: كلهم بخير وسهاله يسلمون عليكم...
بو محمد: الله يسلمج وياهم من الشر...وراه ريلج مانزل؟!
منى: عنده شغل وقال بيتعشى عندنا اليوم....
بو محمد:هييه ياحيه....
منى: امايه شمووه اختيه مابتي؟...
ام محمد: وراها ماتي...بتي بس قالت خل ريلي ينش اول... قراب المغرب يمكن تينا...
وقعدت داقه سوالف ويا ابويه ويدوه... لكن مب لوقت طويل لانه العصر اذن...فراح ابويه مع محمد...ويوسف لحقهم بعدين للمسيد...

حلوه لمة العايلة...ناقصة كنوه الخبله...اتصلت بها اشوفها...
منى: وييييييييينج؟ ماقلتي بتين؟!
كنه: سكتي امبوني متلبسه ومتجهزه مسكني مايد ومنعني...لكن دام المعاريس بايون اليوم...خبرت امايه وقالت بنسير...يعني بنيكم بعد شوي ان شاء الله....
منى: اللـــــــــــه جان استانس...
كنه: حتــــــى انااااا....
منى: يالله عيل اترياكم..اليوم صدق بتستوي ربشه....خلنا نخبل بمهرة اول ماتينا بتقول شو هالعايله ميانين...!!!..
كنه: ههههههههه هيه والله ..
منى: خلاص تمام انتوا استعيلووا لا اتاخرون...

بعد الاتفاقات سكرت عن كنه... ورحت اصلي...
بعد ربع ساعه كانوا خلالها ابوي وخواني ردوا من الصلاة... اعلنوا بعدها عن وصول سيارة ناصر...

***************

اليوم: الثلاثاء..
المكان: بيت بو محمد..
الوقت: الرابعه والنصف مساءا..
-----------------------------------
( مهرة)...

قلبي كان مثل الطبل....

مهرة: خايفه....
ناصر: لا تخافين اهلي ماياكلون حد...شوي شوي بتنسين نفسج معاهم.... بس لاتنسين مهرة...عشان خاطر اعز شخص عندج....تظاهري عالاقل بانج مرتاحه معاي عشان محد يشك بشي....ممكن؟

الطلب كان غالي... لكني هزيت راسي بالايجاب...
ناصر: شكرا.... اظني اخواني موجودين...خلج متغشيه لين مانسير الميلس.... او انتن تروحن الصالة الصغيره...اوكي؟
مهرة: اوكي... كم اخو عندك؟
ابتسم ناصر...
ناصر: اثنينه... ابويه بتعرفينه...محمد اخويه العود معرس وعنده عيال...ماخذ بنت عمي...يوسف الصغير اللي اكبر من منى...خاطب بنت عمي بعد...
لاحظت ان اخوانه كلهم شابكين مع بنات العم....شمعنى هو ماخذ وحده منهن؟!... ياترى كم بنت عم عنده؟!..
ناصر: ننزل؟
كنت متردده وخايفه موت...ومرتبكه..صديت صوبه اتاكد من مكياجي...
مهرة: شكلي زين؟!..
ابتسم ناصر وهو يتامل فيني...
ناصر: والله انج قمر....

غصبن عني انحرجت... اليوم وامس عانيت من احراج فظيع... منها الرقاد...وكيف تميت احوص في الحجره قبل ما اقرر اني ارقد وافتك....
ومنها يوم نشيت وحصلته يطالعني..!!.. خيبه ياترى كيف كان شكلي وانا راقده؟...ومن متى هو يطالعني؟!..
ومنها المسجات.. الي اثرت في نفسي غصب طيب.....
هذا غير تنغيزاته طول اليوم...بكلام حلو احيانا..بكلام عتاب احيانا...
الله يستر من اللي ياي....
حطيت الغشاة على راسي....ومسكت شنطتي الصغيره...
مهرة: يالله انا جاهزه...
نزل ناصر ونزلت انا بعد..ريولي تتنافض ... كيف بوصل للباب...اشوفه بعييد مع انه خطوات...
ما تقدمت خطوتين الا وبمجموعه من الحريم طالعه برا تستقبلنا....
ميزت منهن منى... وعمتي....ام ناصر...
بشكل لا ارادي... لصقت في ناصر...
شي غريب..
هالانسان يوم يكون عندي بروحنا ماحس بالامان...
لكن يوم نكون بين الناس....الجأ له بشكل لا ارادي...
ام محمد: مرحبا مرحبا الساع...مرحبا بالمعاريس...
ابتسمت انا من ورا غشوتي بتوتر..مادري يشوفوني او لاا... المهم ابتسم..
سلم ناصر على امه...اللي تمت لاويه عليه فتره لاباس فيها وهو يظحك...اما انا ..
يت منى تسلم عليه ..وحرمه ثانيه قالولي انها حرمه عمهم... والثالثه حرمه اخو ناصر..
يعني هذي الحرمه الثانيه تستوي امها...!!..
وقالولي ان البقية داخل....
واخيرا فجت الام عن ناصر..ويت صوبي تحظني انا...
ماعرف حسيت باحساس غريب.... ريحتها ذكرتني بريحه امايه...
بشكل لا ارادي تمسكت فيها متمتعه بحنانها رغم خجلي وتوتري....
لكنها فعلا تحسس بالحنان....
يوم فجتني... حبيتها على راسها...
احتراما لها...
مثل ماوصتني خالووه..
ام محمد: شحالج يابنتي... عساج مرتاحه؟!
انا من ورا غشوتي...
مهرة: بخير الله يعافيج عموه...مرتاحه الحمد لله..شحالج انتي؟
ام محمد: بخير يالغاليه...قربوا قربوا داخل...
ناصر: وينهم عيل قوم ابويه؟
ام محمد: فديتك ابوك واخوانك داخل قلنالهم عن تزيغون البنت لا تطلعون....
ظحكت انا وظحك ناصر...
ناصر: زين سويتي..
دخلنا كلنا داخل.... انتبهت لنفسي اني امشي عدال منى اخت ناصر..وحرمه راشد.... حسيتها تقرب لي بشكل من الاشكال..عشان جي لصقت فيها....
داخل.. قالولي هذا عمج بو محمد...
حسيته ريال غريب بس لازم اسلم عليه وواحب راسه مثل ماوصتني خالتي بعد...
بتردد كبير تقربت وانا مازلت بغشوتي...وايهته وحبيته على راسه مع انه كان طويل بس هو مسكين وخى لي عشان يمنع الحرج عني...
ام محمد: منى وين يدتج سارت؟
منى: قتلهم يدخلون الميلس الصغير... هناك بتاخذ مهرة راحتها اكثر...
كنت اسمع كلامهم باذن...وباذن ثانيه اسمع سلام اخوان ناصر لي وتبريكاتهم...وارد انا عليهم بصوت واطي... وانا اتراجع والصق في منى مره ثانيه...
من ورا غشوتي ماقدرت اشوف اشكالهم زين... لو ماكنت متمكيجه وايد جان عقيت الغشاة...لكن الميك اب كامل وفتنه.مب زين اني اكشف ويهي لهم... لكن بشكل عام عرفت انه كلهم شباب دون الثلاثين...
حسيت بناصر يراقب كل حركاتي....
اما انا...حسيت بالضياع التام... مثل الخبله اتلفت كل شوي حوالي اشوف حد الصق فيه...
منى: تعالي مهرة نسير الميلس الصغير هناك يدوه وكنوووه وبنات عمي لطوف وعويش...
مهرة: اوكي...
وجذي..
فصلوني عن ناصر...
انا فصاله مع ناس غرب...وهو في صاله ثانيه مع ابوه واخوانه...
عقيت غشاتي اول مادخلت الميلس...
شافوا شكلي وابتسموا اكثر....وشفت انا اشكالهم وابتسمت بعد....ولاحظت ان عمتي ام ناصر تخلفت عنا وتمت عند ولدها برااا
تقربت من اليده اسلم عليها...
وحبيت راسها هي الثانيه....
ام سلطان: مرحبتيييييييين الساع بعروسنا...شحالج فديتج؟
مهرة: احم..الحمد لله يدوه شحالج انتي عساج طيبه؟
ام سلطان: بخير وسهاله يوم شفناج مبروك غناتي...
مهرة: الله يبارك فيج...
وسلمت على كنه اللي عيبني شكلها المرح...وخواتها الثانيات....
واخيرا...يلسنا...
منى: هااااااااااه مهرة علوم العرس؟!..
ابتسمت انا ....فخاطري اقول لوووعه....
لكن...
مهرة: الحمد لله...
ام سلطان: عسى مب ملعوزنج ولدنا؟...ترا بهالعصا على ظهره ان طلع منه قصور...
كنه: ههههههههههههههههههههه عنبوووو يدوه برايه هو وحرمته شوهالسؤال...
ام سلطان: لازم نسال... نبا نطمن على بنت الناس اذا مرتاحه ويا ولدنا او لا...
انا ظحكت على طريقه اليده بالكلام.... مسكينه برقعها عود وماشي يبين غير عيونها ويبهتها....!!!..
وسكت ماجاوبتهم...شو بقولهم بالله...!
قالت ميثا حرمه محمد..
ميثا: احين بتفتح لج التحقيق المعتاد مع كل عروس...تحملي...
قالت حرمه عمهم...
ام مايد: هيه نعم اني اذكرها عقب ماعرست انا نفس الاسئله تسالني...
ميثا: اووه يعني هذا دستور موضوع...!!
ام سلطان: هااه ام سلطان اشوفج تتشكين.؟!
ميثا: لا حشى يدوه ادريبج من كثر ماتعزينا وتحبينا تحاتين...بس البنت تستحي...
ام سلطان: لا ماتستحي يالله بالستر شو يخليها تستحي...
منى: جاوبي يابوج بتنشب مشكله...
مهرة: ههههههه على شو؟
ام سلطان: شو علومه نويصر وياج...؟!
فقط ويهي...
مهرة: الحمد لله يدوه...
ام سلطان: يعني مرتاحه وياه؟ ماعليج بنتي لا تستحين قولي ترا والله امطه من اذنه لج...
تخيلت شكل ناصر...
وظحكت.
مهرة: هههههههههههههههههه.... لا الحمد لله يدووه ناصر هب مقصر وياي...
ويوم فكرت فيها....
انه فعلا ماقصر معاي بشي....لو مب الموقف اللي بينا.... جان نحن مرتاحين....!
دارت السوالف بين الموجودين اغلبها كانت ادور حوالينا انا وناصر...
وشوي يخبروني عن سوالفهم ويعرفوني عليهم اكثر....
باختصار يحاولون يدخلوني في جو العايله....
لين مايت ام ناصر بعد ماشبعت من ولدها ....كانت يايبه معاها حرمه ثانيه ....
قالولي انها شما اخت ناصر الكبيره.....
ماشاء الله احس عقلي انترس اسماء كم بحفظ....؟!
سلمت عليها ويلسنا...
ام محمد: هاااه مهرة علومه ناصر وايج؟!..

هني ارتفعت الحسوس...من ميثا..ومنى..وكنه....كلهن اعتراض..مافهمت غير كلام منى لانه عدالي...
منى: اوهوووو لالالالالا امايه دخيلج لا تفجين السالفه هذي توهم مسوين تحقيق ويا البنت...
ام محمد: وابوووويه كلتوني بقشووري وانا شقلت؟
منى: لا تسالين ترا يدوه اطمنت على حال مهرة قبلج وطلع الامن مستتب...بدلي السالفه سالي عن شي يديد مبتكر..
ام محمد: هههههههههههههه حسبي الله عبليسج من بنت شو عنه بسال يعني... ماعليه دام اليده اطمنت على حال مهرة...وسوت وياها تحقيق على قولتكم...انا بعد سويت تحقيق ويا ناصر توني واطمنت...بس بغيت اسمعها منها...

هني انا تم قلبي يدق ويدق...
ياترى شو قالها ناصر عني؟!!.


قعدن يسولفن وحطن الفواله وكل شوي يغصبوني اكل شي معين....المشكله انا بطني متروس من البرياني الهندي اللذيذ اللي كلته عالغدا....!!..
بصراحه انا اول مره اقعد في جو جذي...
محد يسمع الثاني...
كل حد يصارخ من صوب....
لمة حريم فظيعه....
انا تنازعتني رغبتين...
رغبة في اني اقعد مع منى وكنه والبنات الثانيات بحيث انهن من سني...
ورغبة ثانيه في اني اقعد مع ام ناصر واليده والحريم بحيث اني صرت من الحريم..!!
حتى لو كنت مب حاسه بهالشي....

مر الوقت ولا حسينابه بصراحه.... شوي شوي اندمجت معاهن وحفظت اسماءهن...صحيح استحي اكلمهن انا...
بس اخذ راحتي بالجواب على استفساراتهم وفضولهن ....
اذن المغرب...

منى: خلوووا الحرمه ترتاح شوي...تعالي مهرة بدليج غرفتج وين... عشان تصلين وترتاحين...

العرض كان مغري...
مهرة: اوكي...
قمت مع منى.... وركبنا فوق...
كانت تاشر لي منى وتقول لي هذي غرفة يوسف...هذي غرفتي...هذا قسم محمد...وهذي غرفتكم...
كنت امشي معاها وانا متاكده اني مابعرف طريق النزله يوم برجع انزل....
مع انه البيت مب صعب....
لكن بس لمجرد انه غريب لا اكثر....
اشتقت لبيتنا....!!...بيتنا وايد بسيط....


دخلت غرفة ناصر.. اللي سمتها منى غرفة المعاريس... كانت حلوه ومرتبه..وريحتها اجنن...
الظاهر انهم رتبوها واعتنوا فيها قبل ما ني....
منى: الشنط حطوهن في غرفة الملابس...يوم تبين تنزلين دقيلي وباييج....
مهرة: ماعرف رقمج....
منى: هيه صح... انا عطتني شيخه من قبل رقمج..بسويلج مسد كول وانتي احفظي الرقم عندج...
وفعلا سوت لي منى مسد كول.. وحفظته باسمها.."منى"...
وبعدها تركتني وراحت....

قفلت انا الباب....ويلست عالشبريه...

امسك راسي بين ايدي....

يالله ماشاء الله عليهم كيف حشره...!!!..
هم دوم جي حالتهم والا متيمعين عشانا؟!!..

رفعت راسي اتصدد حوالي...
الغرفه كانت انيقه وحلوه...
صوره ناصر كانت تحتل جزء من الجدار... صوره حسستني انه المالك لهالمكان...وياويلي منه..!!!
تجاهلت صورته وقعدت افتش....
بطلت الكبت حصلت اثنينه منهن فاظيات..وواحد من الكبتات احتلته اغراض ناصر وكناديره...
بطلت عيني...
ويت في بالي فكره ما انتبهت لها من قبل....!..

انا وناصر مالنا قسم لانه ناصر مستقر في بوظبي....
انا وناصر لنا هالغرفه بس...


هذي هي الغرفه الوحيده؟!!!....
-----------------------------------------

نهاية الجزء الثامن والاربعون

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
قديم 25-05-08, 03:25 AM   المشاركة رقم: 125
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الجزء 49

 

بسم الله الرحمن الرحيم


الجزء التاسع والاربعون.
------------------------------
اليوم: الثلاثاء..
المكان: بيت سلطان..
الوقت: السابعه مساءا...
------------------------------
(ناصر)....

من شوي كنت راد من المسيد وين صلينا المغرب....
وحاليا يالس في الصالة... ربشة اهلي اليوم شي مب طبيعي...معقوله عرسي جي مسوبهم...؟!..
ومن وصلنا البيت ماشفت مهرة..
الله اعلم شومسويبها اكيد مخبليبها....!!..
ويدوه هني بعد.... لاااا ويالسه عندنا يقولون لين الجمعه؟!...
صح فرحني وجودها بس ادري بالضغط اللي ممكن يدوه تمارسه على مهرة...ومهرة على نياتها مسكينه...!
اطالعت ساعتي...
وتنهدت...ابا اشوفها...ابا اعرف رايها باهلي... ابا اشوف نفسيتها كيف..!!.
شفت سلطان ولد محمد توه داش الصاله مادري من وين ياي....
ناصر: تعال تعال...
مسكته ورمسته بصوت واطي ويوسف عينه عليه...!!
ناصر: وين مهرة؟!..شفتها؟!
سلطان: همممممممممممممم... العروسه؟!
ناصر: هيه العروسه؟!..
سلطان: عموه منى ودتها فووق...
ناصر: وعموه منى عندها الحين؟
سلطان: لا عموه منى في المطبخ....
ناصر: خلاص روح...
راح عني سلطان الصغير وانا نشيت بستغل الفرصه وبلحق على مهروه...
يوسف: هاااه ناصر وين؟!
ناصر: بروح شوي وبايي...
ابتسم..
يوسف: شوي والا وايد...؟!
ابتسمت انا بعد...
ناصر: شوي...
يوسف: البس خوذه...تحمل على راسك...!
بطلت عيني انا اهدد يوسف على كلمته.... شو البس خوذه بعد بيشكون قوم ابويه...بس الحمد لله انهم كانوا مشغولين في رمسه اروحهم....ويوسف تم ميت من الضحك... وحاط ايده على بطنه..
خليتهم وطلعت من الصاله وركبت فوق...
توني بوصل حجرتي الا وبالباب ينفتح ...منى طالعه وماسكه ايد مهرة...وتمشيها وراها...
ناصر: ها ها وين شاله حرمتي وسايره..؟!
ومسكت ايد مهرة الثانيه...
ومهرة في النص انا ماسك من صوب ومنى ماسكه من صوب...
منى: ياخي بسك عندك هيه من اسبوع خلها عندنا شوي...
ناصر: باييبها لكم بعدين احين اباها شوي..
منى: شو تباها.؟
ناصر: ابااااهاا ....
وسحبت منى ايد مهرة اكثر...
منى: بنرجعها لك الساعه 11 في الليل احين رخصها...
مهرة: شو رايكم تجلعون ايدي بعد...!! ترا مب محتاجتنها....
انا مسكت ايد مهرة اكثر وظربت منى على ايدها ظربه تلسع....
ناصر: فجيها...!!...دقايق وبترد تنزل...مسرعكم تعلقتوبها...!!..
حطت منى ايدها على خصرها وهي اطالعني بنظره ماكره...
منى: ومسرعك ياخويه ماتصبر عنها..!!!!.
فقط ويهي....!..
ومهرة طبعا انعفس ويهها...!!..
سحبت مهرة لداخل الحجره..وانا اقول لمنى...
ناصر: بردها لكم بعد دقايق.....عن اذنج اختاه...
ظحكت منى وراحت...سكرت انا باب الغرفه علينا.....
التفت لها حصلتها اطالعني بنظره معصبه....
مهرة: اففف....لو خليتني اسير...!
ناصر: ليش؟
مهرة: احين شو بيقولون عنا؟!
ناصر: شو بيقولون يعني؟!.. ريال وحرمته شو خصهم فينا...
مهرة: لي يسمعك يقول صدق ريال وحرمته....
تقربت من مهرة وانا اقولها بمكر...بلهجة غياظ ومزح لا اكثر ولا اقل...
ناصر: ترانا صدق ريال وحرمته...والا عندج شك بهالشي؟!...
رفعت مهرة صبعها السبابه فويهي تحذرني...
مهرة: طلع الافكار الخبيثه من راسك.... وجودنا فغرفه وحده مايعني انك تسوي اللي يخطر عبالك...!

استغربت.... لهجة يديده.... نظره يديده....
برود وتصميم يديد...

ادركت ان وجودها بين اهلي...بين ناس يعزونها رغم معرفتهم القليله بها.... هي اللي قوتها علي...

سكت لدقيقه وملامحي جامده ماتفصح عن شي...

ناصر: شو قصدج؟
مهرة: انته مابترقد في هالغرفه....
رفعت انا حواجبي بتعجب....
ناصر: هذي غرفتي..وين برقد عيل؟
مهرة: غرفة منى فاظيه....يوم يرقدون...اطلع من الغرفه هذي وروح غرفه منى ارقد... والصبح ارجع...
ناصر: ياسلام....متى فكرتي بهذا كله؟
مهرة: معاك الواحد لازم يتعلم يفكر بسرعه.... لا تتصور ان سكوتي معناته موافقه على كل اللي يصير... قلت لك من قبل...لا تحملني فوق طاقتي.... رقدت معاك امس مضطره...ماريد اكررها مره ثانيه...
عقدت انا حياتي وعصبت....
ناصر: شي ياج امس؟!!!!... نقصت منج ريل والا ايد ولا نشيتي بفلعه عراسج؟!!!...بالعكس انتي اللي يلستي ترافسيني طول الليل وساكت عنج...
نزلت مهرة عينها...
مهرة: انته عارف شو اقصد....
تقربت منها اكثر وانا معصب وافاتن...
ناصر: لا هب عارف شو تقصدين بصراحه....باي طريقه تبينا نصلح اللي بينا؟...كيف تتوقعين ان أي شي بيتصلح وانتي كل ماحسيتي نفسج تجاوبتي معاي اكثر تقومين تبتعدين عني اكثر واكثر... هذي هي الفرصه اللي بتعطيني اياها؟!!!...
مهرة: تشوفني قلت شي لاهلك؟...تظاهرت اني عروس مب مستانسه؟!!!... تراني امثل...حلجي انطرر اليوم من الضحك معاهم وفجوجي عورتني من الابتسامه الدايمه... لا تحملني فوق طاقتي....
ناصر: احين الرقاد معاي فوق طاقتج؟؟
صرخت مهرة...
مهرة: هيييه....
سكت.... وانا اتنفس بصعوبه......انجرحت..ماقولكم ماانجرحت...
صعب عالشخص انه يسمع من الانسان اللي يحبه انه مايطيق قربه... هذا وانا اللي كنت اتمتع بكل دقيقه تمر علي وانا معاها.... انا اللي ماصبرت بلاها ساعتين مع انه فبيت واحد...وييت اتفقد حالها...!!!!... واشوفها...!

ناصر: تدرين....؟!... انا ييت اطمن عليج... ييت اشوف نفسيتج بعد ماتعرفتي على اهلي...بصراحه...ييت لاني اشتقلج مهرة.....بس لو دريت انج بتسمعيني هالكلام والله لا ركبت ولا ييت اشوفج....

طلعت من الغرفه واتنهد بظيج وقهر....
ماصدقت على الله اشوفها تفاهمت شوي....جلبت عليه مثل الظبعه..!!!!...
متى بتتصلح هالحاله يعني...!!..وقسم بالله زهقت...
اووفففففففف....وين اروح؟!

ماروم اجابل اهلي بهالويه...!!.. تلفت فالممر... وطاحت عيني على غرفه منى.... غرفة منى فاظيه...
رحت صوبها وفتحت الباب...شغلت ليتها المبند...وسكرت الباب وراي...
يلست عالشبريه امسك راسي بين ايدي...
اهدي نفسي...
واتذكر كلامها المعذّب...
ما اطيق الرقاد معاي؟...ليش؟ هو الا رقاد... ساعات وهي ماتدري حتى بنفسها فكيف بتحس بي؟!...
احيانا ماعرف كيف تفكر هالبنت...!!!..
لكن ماعليه.... بطنش.... انا قررت من قبل اني اصبر عليها... مهما طال صبري....مهرة بترضخ لي في النهاية..!!
تنهدت مره ثانيه....
يا انا...
يا هيه....
وبنشوف يامهرة...
قمت من شبريه منى وطلعت من الغرفه ونزلت تحت...
..توني واصل الصاله شفت يوسف طالع منها وهو ماسك تيلفونه... اول ماشافني ابتسم...
يوسف: هاااه...تعال تعال افحصك...ماشي اصابات...
ومسك راسي بغلاسه بيشوف اذا فيه ضربات...
مسكت ايده وحطيتها على قلبي...
ناصر: الظربه هني.... مب على راسي...ليتها عالراس والله...
خوز يوسف ايده واطالعني بوجه جدّي.... وكعادته العملية...
يوسف: شو سويتبها؟!..
ناصر: اششششششششششش...
عقدت حياتي وسحبته برا البيت....
عشان ماحد يسمعنا...
ناصر: اولا انا ماسويتبها شي..اصلا من خذتها وهي اللي تسويبي بلاوي مب انا اسويبها...!!
يوسف: ياحليلك ياخويه ثرك متعذب....قول لي شو صار؟ انته قلت لي الامور بدت تتحسن...!!
ناصر: صح...بس الله يهديها مهرة من تحس نفسها لانت معاي...تبدا تقسى اكثر... احين راغتني ماتباني ارقد في الغرفه...
يوسف: ول....مقواها شكلها لاحول لها ولا قوه..!!!!..
ناصر: اقولك عاد... اظني ردة العين قوتها.... وتساهلها معاي من قبل ماكان الا ستار...
يوسف: شو ظنك بتسوي...
ناصر: مايندرا... اخاف تتهور يوم تروح باجر عند اهلها...
يوسف: لا توديها...
ناصر: ماروم ماوديها... بنتغدا عندهم باجر كلهم يعرفون هالشي...
يوسف: كلمها انزين ...
ناصر: مب الحين....يوم بنهدا انا وهي بشوف شو الحل معاها.... احين انته وين ساير..!!..
يوسف: خالد يباني ... بتي؟
ناصر: ليتني اروم اطلع وياك...ماقدر هذيلا بيستغربون الموضوع..
يوسف: المهم انته طول بالك عليها ترا شكلها ياهل.. وتتصرف حسب عواطفها مب حسب عقلها...
ابتسمت...
ناصر: الله يعينا....يالله برايك....
يوسف: حياك...

تركني يوسف وراح...وانا رديت البيت بتكاسل... اكمل دوري كمعرس مستانس...!
----------------------------------
اليوم: الثلاثاء..
المكان: غرفة ناصر ...
الوقت: السابعه والنصف مساءا..
----------------------------------
(مهرة)...

يلست عالشبريه وانا اتافف...
شو يتريا مني...؟!...
كفاية اللي قاعده اعطيه اياه من تكتم وتفاهم...شو يباني اسوي اكثر؟
خلاص خلال يومين يبا كل الامور تتصلح.؟.. القضية الشائكه اللي بيني وبينه اذا بتتصلح يبالها عالاقل شهر...
وهو في خلال يومين يبا يصلح كل الامور..!!!
الرقاد معاه مايزعجني مثل مافهمته...
لكن انا اعاني من الفترتين...قبل..وبعد الرقاد...
لانه خلال النوم تصير وايد اشياء الانسان مايحسبها...وانا ماريد اقوم واحصل نفسي في وضع محرج معاه...
وانا اعرف عدل طريقه رقادي الغريبه...!!..
تذكرت كلمته يوم قال اني كنت ارافسه امس طول الليل...!!
حطيت ايدي على حلجي متفشله وقافط ويهي ومنقهره في نفس الوقت...
ليش انا جي رقادي...ليش ماروم ارقد مثل الناس بهدوء...
مثلا هو...ماحسيت به ابدا ابدا وهو نايم....ولا كان يتحرك وايد....
لكن هذا مايعني أني اسمح له يرقد معاي...
انا اعرف خبث ناصر...اعرفه زين...
بيتقصد يسوي حركات ويحطني فمواقف اخر شي بيقول ماكنت منتبه لعمري..!!..
وكل هالحركات بقصد التقريب بينا...
بصراحه... رغم اني وافقت على اعطاء ناصر هالفرصه والتستر عالفظيحه....
لكني ما احس انه حالتنا بتتحسن...
في نفس الوقت...مادري ليش صرت ماريد اخبر اهلي بموضوعه...
احس انه الخبال بعينه...
في النهاية دامني وافقت على اعطاء ناصر فرصه...ليش اخبر اهلي؟!..
تراهم الا بيغصبوني عليه في النهاية... شو الفايده؟!..
اوففف خاطري احصل حل وسط...
مب قادره اصدق ان قلبي بدا يتعامل مع ناصر كشخص ثاني...مب مصدقه هالخيانه من هالقلب الخبل...
كيف انه يدق بقو من اشوفه...مادري هو خوف...او شي ثاني...
انا والحق ينقال ماقمت اخاف منه... بس اخاف منه يوم يعصب...
لكن ما اخاف منه مثل الخوف الاولي.... تحول الخوف هذا الى اهتمام نوعا ما باي تصرف يطلع منه..واي كلمه يقولها...
مايهمني...لكن بس لاني متاكده ان كل كلمه يقولها واي تصرف بيسويه بياثر علي بشكل او بآخر...
لكني مازلت ما اتحمل لمسه لي...
تتظارب في فكري خيالات...ومشاعر...
خيالات ترجع لذاك اليوم المشؤوم... والمشاعر اليديده اللي مب عارفه كيف افسرها...
اوففف...شو اسوي...ماريد اكون له...ماريد...
ليش احس انه دفاعاتي اطيح واحد ورا الثاني كل يوم....
معقوله يكون ذكاء منه؟!
او مجرد تواجده معاي واهتمامه به هو اللي خلاني ضعيفه جدامه جي..!!
لكن لا..دامني في العين وبين اهله ناصر مابيتجرا يجبرني على شي عشان مايسوي فظيحه...
هناك في الشقه يقدر يتسلط علي...لكن هني مستحيل...
مسكت تيلفوني واتصلت بمنى...
منى: هلا العروس..
ابتسمت..
مهرة: هلا منى... انتي وين؟
منى: انا تحت... طلع ناصر؟
مهرة: هيه...
منى: طالع.؟!!..ليش مانزلج؟!!..
مهرة: آآه ..انا كنت بسوي شي ماكنت مستعده للنزله...احين كيف استحي انزل اروحي...
منى: انا بترياج عند الدري تحت...انزلي لانه محد في الطابق الفوقي غيرج....
مهرة: اووكي...خلج عند الدري لا تخليني اروحي..
منى: من عيوووووني...
مهرة: تسلم عيونج يارب...اوكي باااي..
منى: باي..

حطيت التيلفون عالشبريه... وطلعت من الغرفه....
وفعلا كانت منى عند الدري تترياني...
منى: تبين تدخلين الميلس عند الحريم والا تدخلين عند ابويه؟..ترا محد هناك غير ناصر وابويه ..يوسف ومحمد طلعوا من شوي...
ولاني ماكنت اريد اجابل ناصر..
مهرة: لا استحي...
منى: شو تستحين انتي مايلستي ويا ابويه ..اعتبريه مثل ابووج....
مهرة: غير المره ان شاء الله ... خلينا نسير عند الحريم...!
منى: على راحتج...
دخلت الميلس .... ومره ثانيه... ارتفعت حسوسهم بالتراحيب للعروس اليديده...
اللي هيه انا....


بعد ساعه...

يتني منى وصاصرتني...
منى: مهرة...راشد هني ويبا يسلم عليج ويبارك لج....
كان احساسي ساعتها...ماشي...لا كره لا أي شعور ثاني باعتباره واحد من الاهل...
مهرة: وينه؟
منى: دخلته الصاله عند ناصر ...
مهرة: عمي وين؟
منى: ياه ريال وراح الميلس العود... بتين والا؟
مهرة: بلى بايي...
نشيت ورا منى واستئذنـّـا من الموجودين...
ساعتها...مادري ليش ما حطيت فبالي اني اتغشى...
باعتبار انه واحد من الاهل...وعادي....مادري شو ياه راسي افتر ونسيت اتغشى...
تحجبت ودخلت الصاله..
مهرة: السلام عليكم...
ناصر وراشد كانوا قاعدين يسولفون ويوم شافوني قاموا... غصبن عني عيني التفتت لناصر...
شفته زام بوزه ويطالعني بعصبية...
قطع علي افكاري راشد...
راشد: هلا والله بالعروس...وعليج السلام...
التفت لراشد وطنشت ناصر...ابتسمت وانا اعدل حجابي..
مهرة: شحالك راشد؟ عساك طيب..
راشد: مانشكي باس شحالج انتي ؟..
مهرة: الحمد لله...
راشد: مبرووك يا مهرة....
كانت نظره راشد لي غريبه شوي... حسيت به يعايرني بشي....
مهرة: الله يبارك فيك... شحالها خالوه؟ وشويخ...
راشد: يسلمون عليج...انتي بتين باجر عند اهلج؟
اطالعت ناصر وقلت بغياظ...
مهرة: اكيد...
راشد: حلو...امايه بتلاقيج هناك عيل...
مهرة: تمام...
هني ادخلت منى وقالت لناصر..
منى: ناصر قول له يخليني ابااااااات....
التفت انا لمنى مستغربه..
اذا باتت منى ناصر وين بيرقد عيل..!..

ناصر: خلها تبات...
راشد: لا..بسها....
منى: حرااااااااااااااااام...
راشد: اوص انتي يالدلوعه...باجر بعدج بتقوليلي بسير ويا عموه بيت قوم ريل خالوه...
منى: طبعا طبعا...
راشد: طبعا طبعا عيل جهزي عمرج عقب العشا بنرد البيت...وبسج من الحواطه...
ناصر: سمعي كلام ريلج... الحرمه ماتعارض ريلها....
الجمله الاخيره حسيته يعقها فويهي انا لانه كان يطالعني....
طبعا كان يقصدني...
مهرة: آآآه.... عن اذنكم.. تعالي منى...
مسكت منى وسحبتها معاي لبرا الصاله...
ماتحملت نظرته....اقصد نظرة ناصر...
من دخلت وهو يطالعني بشكل غريب...
منى: شفيج مهرة.!!
مهرة: ماشي.. بس تذكرت اني متمكيجه ماحبيت اجابل راشد اكثر...فضيحه...
دخلنا الميلس مره ثانيه ويلسنا عند الحريم....

------------------------------
اليوم: الثلاثاء..
المكان: سيارة يوسف..
الوقت: الثامنه والنصف مساءا..
------------------------------
(يوسف)....

يوسف: شو قلت؟!...
تنهد خالد واسند راسه عالكرسي...
خالد: هذا اللي صار شو تباني اسوي يعني..!!
يوسف: تقوم اطلقها؟!!...ليييييييييش؟!
خالد: انته شكلك ماسمعتني عدل...اقولك البنت ماتبغيني.... قايله لاختي عشان تقول لي انها ماتباني...اغصبها علي يعني؟!!!...
يوسف: وليش ماتباك؟ محصله احسن عنك هي...؟!
خالد: عاد كل شخص وذوقه...يمكن ظاربنها والا عاظنها ونحن صغار وما اذكر؟! ههههههههه....
سكت انا وماشاركت خالد الضحك...
يوسف: لك بارظ تمزح في السالفه..!!!..
خالد: الحمد لله يابوك انها كانت بس ملجه مب عرس...
يوسف: والحين؟
خالد: الحين الله يسلمك انا زقرتك مب عشان اخبرك بهالسالفه..زقرتك عشان اقولك اني بسافر...
يوسف: تسافر؟؟ ليش تسافر..ووين.؟
خالد: بحوط على اوروبا ....اهلي يابوك مب طايقين يشوفوون ويهي... لا اهلي ولا اهلها...كلهم يتحسبون الغلط مني...واني لعبت عالبنت اخر شي طلقتها...
يوسف: وليش ماخبرتهم بالصدق...؟!
خالد: مب زين عشان سمعه البنت...مابغيت لها الرمسه...وبعدين هي اصلا طلعت مغصوبه علي...اذا دروا اهلها انها سوت هالحركه بيلعنون خيرها...وبيغصبونها علي اكثر ...
يوسف: وهيه ليش مارمست من قبل..!!...ليش حظرتها تريت لين ماملجتوا واخر شي نطقت... وبعدين شو دراك انها مغصوبه..؟!...
تنهد خالد مره ثانيه.
خالد: شوف..ترا انا يوم سمعت السالفه من ختيه قلت فخاطري بتاكد اول...قمت اتصلت على بيتهم...
ردت عليه امها...سلمت عليها وقلت لها اني ابا اكلم حرمتي ظرووري..وانا ماكد كلمتها في التيلفون رغم انها حرمتي...ولا شفت ويهها غير مره اللي هي الرؤية الشرعية...المهم...حاولت عمتي تعترض وجي قلت لها انا ان الموضوع ظروري وخاص والبنت حرمتي ماحد يقدر يمنعني عنها....اخر شي عطتني اياها...

انا هني تحمست...اعتدلت في قعدتي وقلت له..
يوسف: هيه...وبعدين.!!
خالد: رمستها..وسلمت عليها..كانت مرتبكه وعارفه بالضبط بشو بكلمها... سالتها..قلت لها فلانه..انتي مغصوبه علي؟...قالت هيه..قتلها فخاطرج حد ثاني...قالت هيه.....ساعتها عرفت ان المووضوع مايتعلق فيني انا...قتلها خلاص يا فلانه دامج ماتبيني....انتي طالق... تخييل يسووف...انصدمت...يعني مع انها طالبه الطلاق...انصدمت.. قالت شوو؟.. قتلها شو بعد انتي طالبه هالشي...وانا مابغصبج عليه...قالت شو اقول لاهلي..؟ قتلها قوليلهم اني طلقتج بدون سبب..وانج ماتعرفين شو السالفه...ولا تخافين محد بيغصبني اني اردج على ذمتي...وورقه طلاقج بتوصلج بعد يومين بالكثير...

يوسف: واااااااااااال مقوى قلبك ياخالد..!
خالد: والله مب جي السالفه بس انا كرامتي ماتسمح لي اني اغصب بنت عليه....والله يوم نطقت بذيج الكلمه انه قلبي عورني...بس هي تبا شو اسويبها..!
يوسف: مهما كان صعب..هذي حرمتك واكيد حبيتها مع الوقت..!!
حاس خالد بوزه...
خالد: شو بيحببني فيها وانا ماشوفها ولا اقعد معاها ولا اكلمها؟!.. انابس...تدري....كيفت نفسي عليها... حطيت فبالي شو تحب شو ماتحب... كانوا دوم يكلموني عنها خصوصا بعد الملجه... بس احين خلاص شليتها من بالي...
يوسف: عيل ليش تسافر؟
خالد: عشان هم ينسوون السالفه شوي... وعشان انا بعد اغير جو...عنبو يا يوسف صارلنا اربع سنين نكرف في الجامعه...وباذلين جهد... تخرجنا من صوب واشتغلنا من صوب ثاني.. ولين احين بعدنا نكرف ....
ابتسمت انا..
يوسف: تباني اسافر وياك..؟!
خالد: لا والله...شحقه طالبنك عيل انا عشان اخذ اذنك مثلا؟!!!...هيه اباك تسافر وياي...
يوسف: والله مادري يا خلوود اذا ظروف العايله تسمح احين...
خالد: شو خص العايله انته بعد...
يوسف: مادري والله خالد خلني اشوف الاوضاع..انته متى مقرر؟
خالد: قلت اشوفك اول اذا بتسير بنحجز رباعه اذا مابتسير بحجز اروحي وبسير..
يوسف: شقايل اتحوط روحك انته بعد..!!
خالد: هههههههه قول تبا تسير...
يوسف: هي ابا اسير بس خلني اشوف الاوضاع وبرد عليك خبر...
خالد: استعيل بليز...بعدين اشوف اوضاعكم مستقره ماشاء الله ومافيكم شي...والله يا يوسف صدقني ترا بيمر الوقت وانته ماعشت حياتك...مدارس..عقب دوره جيش..عقب جامعه وكراف...وشغل بعد في الجيش... واحين خطبت...وبيشبكونك في العرس وانته بعدك ماعشت حياتك...ولا شفت الدنيا...

قعدت افكر بكلام خالد...صحيح اني متشوق لزواجي من كنوه السباله اللي دوم تخالف شوري.... لكن فعلا الزواج التزام...ومابقدر اخذ راحتي... استغل الفرصه احين احسن...

يوسف: والله انه صدقك...حلت لي السالفه..
خالد: عيل ابوي خبر اهلك وخذ لك اجازه باجر من الشغل انا خذت اجازتي...
يوسف: كم بنتم؟
خالد: شهر..
يوسف: خيبه..شهر..!!!!..
خالد: اقولك بنحوط على اوروبا تقول لي خيبه شهر.!!!..
يوسف: صدق صدق....خلاص بينا اتصال عيل...انزل يالله بيتكم برد بيتنا المعرس عندنا وولد عمي ونسيبي بيتعشون هناك بعد..فظيحه ماكون موجود...
خالد: هههههه اوكي ..سلم عالمعرس...
يوسف: الله يسلمك..يوصل ان شاء الله.... وبرد عليك خبر بخصوص السفر..
خالد: تيكي...يالله فمان الله...
يوسف: الله يحفظك...
نزل خالد ورد بيتهم... وانا شغلت سيارتي ورديت بيتنا..
مسكين ياخالد...مالحق يتهنى بملجته الا وهو مطلق..... مالت عليها من بنت... احين خالد يتعوض؟!!... حد يرفضه..!..
والله لو ادور عشباب الدوله كلهم ماتحصل شراته يداريها ويونسها.....!..
بس ان شاء الله ان الله بيعوضه احسن منها...

اما بخصوص السفر....ليش لا...بسافر مع خالد... وباجر الاربعاء باخذ اجازتي السنويه من الدوام...

وصلت بيتنا وشفت سياره مايد وراشد وسياره ثانيه غريبه...الظاهر انهم متيمعين قبلي...
--------------------------------
اليوم: الثلاثاء..
المكان: سيارة راشد...
الوقت: العاشرة مساءا..
--------------------------------
(راشد)...

تنهدت وانا امسك السكان بقو...واعقد حياتي...
مهرة اليوم... شكلها كان غير...
عمري ماشفتها متعدله جي...
الظاهر انها مستانسه مع ناصر...
وليش ماتستانس ... ناصر صحيح انه غامض لكنه "شكليا" يتخطاني بمراحل...
والظاهر انه مهرة من نوع البنات اللي يتاثر بالشكل..
عيل ليش بالله رفضتني وبعدتني عنها وقالت انها تكره الرياييل....
مب عشان تبعدني عنها...
انا ماقول اني بعدني متعلق بها شرا قبل...منى ماليه علي حياتي واحبها...
لكن كرامتي مجروحه هذي هي كل السالفه...
مقهور لاني انا كنت اباها وهي فضلت على ولد خالتها الغريب...!!..
لكن خلاص كل حد عرس وراح فطريجه...
وبعدين ليش مالاحظت أي نوع من انواع الموده بينها وبين ناصر..!!!!..
لالا..يمكن بس مايبينون مشاعرهم جدام الناس...

منى: رشووود.... انتبه...!
عدلت السكان بسرعه وانا متوتر ومعصب على عمري لاني سرحت..!!
تسوى عليه مهرة احين كنت بنفد عمري انا ومنى بسبتها..!!!!
تنهدت يوم اعتدل طريجي ....
منى: حبيبي شفيك.؟!
راشد: ماشي منى..
منى: صدق والله.؟..اشوفك غريب..
راشد: لا عادي مافيني شي...
منى: اكيد...؟!
راشد: اكيد...
وابتسمت لها...ومديت ايدي ومسكت ايدها عشان اغير جو شوي...
راشد: تبين تردين البيت؟
منى: وين بتوديني؟
راشد: بندور شويه...
منى: شرط توقفني مكان تنزلني..
راشد: من عيوني ياروح راشد...
ظحكت منى بوناسه...الكلام الحلو دايما ينفع مع البنات...
منى: واي فديت راشد انا...
وتقربت مني وباستني على جتفي.... بحركه خلتني استغرب واظحك....
راشد: هههههههههه حبتج العافيه غناتي...بس شيخ انا تحبيني عجتفي...
منى: توك تدري انك شيخ..!!!!..
راشد: يالله عاد منـّـــوووه عن المجاملات...
وفي مكان البوسه حصلت ظربه....
منى: مالت عليك ....
راشد: شفيج....
منى: ياخي انا امدحك واتغزل فيك وانته اجذبّـي..؟!..
راشد: شو قلت انا احين...
منى: احين انا اشوفك شيخ من بد الناس وانته تقول لي مجاملات...ماريد اطلع وياك ردني البيت..!
نقعت انا من الضحك...وتميت اضحك عليها وهي مطنقره...
بعد فتره...
راشد: حبي...
منى: جب...
راشد: افااااا...هذي فيها قبايل...
منى: وماريد بعد ارد وياك البيت ردني عند اهليه...
راشد: جب عاد.. حرمتي انا ماترقد بعيد عني....
منى: بس هذا اللي همك...اتم تحت نظرك... انته حتى كلام حلو ماتعرف تقول...
راشد: اعرف اقول... بس لازم يطلع من الخاطر مب عالفاظي والمليان الواحد يقول كلام حلو بعدين بيفقد حلاته...!..
منى: شووووووووووووووه؟..يعني احين انته ماتقول لي كلام حلو لانك مابيكون من خاطرك اذا قلته.؟!
راشد: انا شو خلاني انطق..!!!..
منى: لالا قول ارمس...
راشد: ارمس؟
منى: هي قول شو فخاطرك...
راشد: متاكده...
منى: طالع.. اقولك ارمس...
راشد: ....احبج....احبج يالدبه والله اني احبج بس اسوي عليج سوالف تعيبيني يوم تعصبين...!
وابتسمت واطالعتها...
لقيتها متردده بين انها تهزبني..وبين انها تضحك وتهدا....
وفازت طيبتها.... ابتسمت وصدت عني صوب الدريشه...
راشد: احين منو اللي يلبس منوووه...قوليها...
منى: اقول شوو..
راشد: قولي انا بعد احبك...
منى: مابقول...
راشد: والله ماترقدين الليله الا وانتي قايلتنها....
منى: ههههههههههههههههههه بنشوف...

وعلى هالشله....تمينا انا ومنى غياظ طول سهرتنا لين الساعه 12 وعقبها ردينا البيت مستانسين ومغيرين جو....
غبي انا افكر بمهرة؟!...تلتعن هي وناصر...
انا عندي دررة ماتتعوض...
-------------------------------

اليوم: الاربعاء..
المكان: غرفة ناصر..
الوقت: الواحدة صباحا...(بعد منتصف ليل الثلاثاء..)
-------------------------------
(ناصر)...

طلعت مع مايد اللي سهر عندي في الميلس ...(بناءا على طلبي)....
هو كان يبا يروح من وقت على اساس ما اتاخر على حرمتي...
بس انا اعرف بالضبط شو اللي يترياني ... عشان جي كنت أاجل السيره لها...
لكن مسكين الريال نفسه معرس ولازم يروح مب زين اتم متشبص فيه...

راح مايد...
ورديت انا للميلس اسكر ليتاته واسكر بابه...وارجع البيت اتمشى بهدوء..

ياترى رقدت؟!..
ماظني..
مابترقد الا يوم تطمن اني راقد بمكان ثاني ....
دخلت البيت وكان الهدوء مخيم عليه...اكيد رقدوا...
ركبت فوق على طول... وتعمدت ادخل غرفتي بشكل مفاجئ.. وسريع عشان بس اطفربها مثل ماهي مطفرتبي..
وفعلا حصلت مهرة يالسه عالشبريه..لابسه بجامه من بجاماتها اليداد الي شرتهن... شعرها مفتوح...وفي ثبانها شي كانت اطالعه...
فزت مهرة وشهقت يوم سمعت صوت الباب..
مهرة: بسم الله ماتعرف ادق..!!
طنشتها وسكرت الباب...وتميت واقف عنده اطالعها بنظرات نارية...
كنت مقهور منها وودي اصفعها..
عيل ذاك ويه تطلع به جدام راشد..!!!!....
عرفت تتغشى من خواني وماعرفت تتغشى من ولد خالتها..!!!!...
نزلت عيني اطالع اللي في ثبانها...
عقدت حياتي...هذا البوم صورري من اربع سنين يوم كنت في استراليا....!!!... مهرة كانت تفتش في غرفتي..!!...
مهرة: شوفيك.؟!..
انتبهت وقتها ان مهرة كانت اطالعني بعيون زايغه.... كعادتها خوافه...
طنشتها وفتحت كبتي اللي فيه من قبل ملابس.... وطلعت وزار وفانيله وفوطه ودخلت اتسبح...
يوم طلعت حصلتها اطالع ملف ثاني كان فيه شهاداتي كلها مال المدارس ومال التقدير في الدوره وبعد شهادة الرماية وغيره من النشاطات...
مادري شو كان شعوري وانا اشوفها تفتش اغراضي جي....!!!
ياترى ليش التفتيش...ليش الاهتمام..!!..
شو تدور يعني؟... اثبات يدل على اني ما استاهلها.!!
كل شي بتحصله في هالغرفة يدل على نجاحي في شغلي واي دوره اشتركت فيها...باختصار يعني نجاحي "العملي"...
تميت واقف انشف شعري واطالعها بويه متجهم... اما هي سكرت الفايل بارتباك..
مهرة: مب قصدي اتطفل...انا بس..
ناصر: انتي شو..!!.. من الصبح يالسه تفتشين... حصلتي شي عليه؟!.. رساله من بنت مثلا؟... والا حد يطالبني بديون..!!!..
ارتبكت مهرة...
مهرة: لا والله مش قصدي جي....
مظهرها البريئ خلاني اسكت.... يمكن فعلا مب هذا قصدها...!!!..
يمكن كانت بس تبا تتعرف علي اكثر...!!..
لكني مابتساهل معاها...
صار لازم تحترم رغباتي....واوامري...
مشيت ساير صوب الباب...ويوم خطفت عدالها..فريت الفوطه الخرسانه على ويهها....
توني بطلع من الباب الا وهي زاقرتني...
ناصر: اوامرج طويلة العمر..!!!..
مهرة: انته...انته ليش جي تعاملني...
ناصر: كيف تبيني اعاملج شيخة مهرة.!!!...
مهرة: عنبو...مايسوى عليك جان عشان سالفه الرقــ...
قاطعتها وانا اتقرب منها ومعقد حياتي ورافع صوتي شوي...تقهرني احيانا وتنرفزني كلماتها....
ناصر: لا يكون اتحسبين اني ميت عالرقاد وياج...بالعكس برتاح عالاقل منج ومن مرافسج....
ابتعدت مهرة عني شوي وهي زايغه....
مهرة: شوف...انته لازم تتفهمني شوي....لازم تعطيني فرصه ماصار لنا خمس ايام معرسين...
ناصر: تراني صابر وبالع لساني شو تبين بعد اكثر من جي...
خافت مهرة اكثر..
مهرة: لا تفاتن علي...
رفعت انا صوتي اكثر...وانا ارفع صبعي واحطه جدام حلجي ...
ناصر: اوص ولا كلمه....مسوده ويهج وبعد تتشرطين... يكون فعلمج الصبر ترا له حدود وانا عمري ماصبرت على حرمه تستفزني جي شراتج هالصبر كله... لا تجربين حظج معاي وايد....فهمتي.!
ابتعدت مهرة بخوف اكثر وخلت الشبريه بيني وبينها....
تخاف اني امد ايدي عليها؟!...مينونه.... اقص ايدي وماسويها.... انا بس معصب احين واباها تخف عليه شوي...
مهرة: انزين انا...انا شو سويت....؟!... ليش معصب علي جي...
ناصر: شو سويتي؟ اونج ماتدرين.؟!!...
شفت مهرة قربت تصيح....
مهرة: والله ماعرف عن شو تتكلم...
ناصر: اوكي بنت خلفان....اقولج..... يوم تحيدين ويهج مصبغ... شحقه تكشفينه لراشد هااااااااه؟!!!..
مهرة: هااه؟...هذا اللي معصبّك..!..
ناصر: اللي معصب بي انج تعاملينه احسن من ما تعاملين ريلج.... تعرفين اني بعارض انج تكشفين ويهج وعنادا فيني كشفتيه....لا وداقه سوالف وياه بعد...بصراحه استغربت انج مايلستي اكثر ويانا....
مهرة: انا ما ادري انك بتعارض...و.وو...كنت مرتبكه ونسيت اتغشى... وبعدين معاملتي لراشد مايخصها بمعاملتي لك ...يعني ماشي وجه للمقارنه الوضع هب نفسه....!!!
ناصر: طبعا هب نفسه هذاك راشد هب انا...
مهرة: يعني شو تتوقع ناصر...كفاية الظغط اللي يالسه اتحمله.... راشد ما أذاني بشي انته بلى...
ناصر: انا ماضغطت عليج بشي... بالعكس متسامح ومتساهل معاج وحاطنج بعيوني وجدمت راحتج على راحتي..بس انتي مايملى عينج شي يا مهرة... ماتوقعت انج انانية جي...

واخيرا نزلت دموعها.... بدت بالصياح بس كانت تكابر...
وعقب قالت بصوت مرتجف...
مهرة: طلقني عيل يوم مب متحملني....

قهرتني... مب اول مره تسمعني هالكلام..
احين كل اللي مرينا فيه اخر شي تقول لي طلقني....
مافهمت كلامي لها ذاك اليوم...مافهمت اني ماقدر اعيش بلاها...
وماتحمل أي شخص يرفع نظره عليها.!!!!..
سواء راشد او أي شخص غيره حتى لو خوانها...

ساعتها بغيت اجرحها مثل ماتجرحني بكلامها....
بدون تفكير قلت لها....
ناصر: تدرين شو.... ليتني ماخذتج اصلا....

انفجرت مهرة بالصياح بس هالمره بصوت مسموع...
مادري ليش تصيح....
أي انثى يؤلمها تسمع هالكلام من أي ريال مهما كانت تكرهه وماتباه...
دايما الانثى تحب تكون مرغوبه...
لكن مب هذا اللي هي تباه؟!...
ليش تصيح عيل...
قطعت لي قلبي... لكني لازم ما اضعف جدام صياحها المستمر هذا..
لفيت عنها وطلعت من الغرفه ورحت غرفة منى بعد ماشليت تيلفوني وياي...لاني يمكن احتاجه...
اوففف ياهي حاله تقهر..
شكلي خربت العلاقه بيني وبينها اكثر..
احين بتمسكها علي...بتقول انته اصلا ماتباني وطلقني...
مستحيل اطلقها...
مستحيل..
انسدحت على شبرية منى الصغيره...
مب عارف كيف بقضي الليله هني...
--------------------------------------
اليوم: الاربعاء...
المكان: غرفة ناصر...
الوقت: التاسعه صباحا...
--------------------------------------
(مهرة)...

طلعت من الحمام والنكد مالي ويهي.... وعيوني ذبلانه من صياح امس...
يزاي يا ناصر...؟!
يزاي اني كنت ابا اجبر نفسي عالتقرب منك اكثر..!!..
ياربي كيف اهله جلبوا لي مخي...كنت مستعده فعلا اني اتقبله واتساهل معاه بعد ما عرفتهم...
من كلامهم عنه...اكتشفت انه انسان محبوب من قبل اهله...له شخصية بينهم...
لكن كل انسان اهله يحبونه...!!
نبهتني منى لادراج ناصر... قالت انه فيها ذكرياته واشياء بتعيبني...
عشان جي فتشت..والا انا مب عادتي التفتيش ... لو كنت ابا افتش جان فتشت فغرفته في بوظبي...
وفعلا حصلت اشياء حلوه....
كنت مستعده اقوله اني غيرت رايي ويقدر ينام في غرفته اذا يبا...
لكنه هو اصلا ما سوالي سالفه وهب فويهي...
جرحني..
ناصر قام يتمنى انه ماخذني....
مادري ليش ضعفت...لو هبيت فويهه انا بعد جان طلقني ساعتها...فلحظة غضب...
لكني ضعفت....
اولا انا اخاف منه يوم يعصب....
ثانيا ماحب حد يفاتن عليه ...وهو اول مره يفاتن عليه جذي....
ثالثا .... قال لي انانية..!!!..انا عمري ماكنت انانية بالعكس...ابدي راحة اللي معاي على راحتي...
لكن ناصر لازم يتفهم ان الوضع صعب علي...من اشوفه اتذكر الحادثه...
كيف امحيها من مخي وهي غيرت حياتي..!!!..
رابعا قال لي انه يتمنى لو انه ماخذني...
احين جي بيتم متنكد معصب ويفاتن طول الوقت...وانا ماعندي قوه اني اراضيه... وكرامتي ماتسمح لي لاني ماغلطت عليه..هو بروحه قرر انه يزعل ويفاتن ونفذ قراره...!!!
اووففف...
ياهي حاله...
يلست جدام التواليت امشط شعري..... والفه عشان احط ميك اب خفيف..لازم اتجهز بسير عند اهلي...
طاحت عيني على التيلفون...
فكرت اتصل بناصر عشان اوعيه من النوم...اكيد بعده راقد لانه اكيد بيمر هني اذا نش عشان يبدل ملابسه..!!..
مسكت التيلفون وتشجعت عشان اتصلبه... لكني انتبهت انه في رساله وارده...
يوم فتحتها..... مادري شو ياني.... ارتحت ارتياح عجيب ويتني رغبه اني اصيح مره ثانيه...
كانت من ناصر.... مطرشنها الظاهر امس في الليل وانا ما انتبهت لها...
كان كاتب " سامحيني غناتي...ماقصدت... صدقيني انتي احلى شي صارلي فحياتي..بس كلمة الطلاق الكريهه عصبت بي"...

مادري ليش ارتحت... لكني ارتحت... وفر علي جهد مراضاته....
ابتسمت واتصلت به..صار لازم يقوم عشان يتجهز ويوديني عند اهلي...
يااي ماصدق اني بشوفهم مره ثانيه....

تم يصيح التيلفون ..وطول على هالحال..لين ما انقطع الخط بروحه....
نومه ثجيل..خيبه لايكون حاطنه عالسايلنت؟!..يسويها...
رديت دقيت له....
ونفس الحاله....
اكيد حاطنه عالسايلنت...
خلني اخلص تجهيز وبعدين بسير اوعيه... ماباليد حيله شو اسويبه..!!!..

وفعلا بعد ماتلبست وتجهزت...حطيت مكياج خفيف جدا عشان ما اضطر اني اتغشى اذا صادفت حد من خوان ناصر...
وان شاء الله اني ماصادف حد...
طلعت من الغرفه بهدوء وانا لابسه عباتي وشاله شنطتي الصغيره...اتصلت بناصر مره ثانيه عل وعسى يكون نش...
لكن النتيجه هي نفسها....
تنهدت وتجهت للغرفة اللي اذكر انها غرفة منى...دقيت الباب...ومحد رد...قمت دخلت بهدوء..
الغرفة كانت مظلمه.... شغلت الليت وانا خايفه لايكون شخص ثاني اللي راقد...
لكن الحمد لله...هذي هي رقدة ناصر...
وريوله اللي طالعه اخرها من اللحاف...مادري ليش لازم يطلع ريوله...الظاهر انه يحر...!!!...

شهقت وانا احط ايدي على خدي...
ياويلي....قمت اراقبه واحفظ حركاته واهتم بالتفاصيل..!!!!...
الله ياخذ العدو شو ابا بهالسوالف...
سكرت الباب وراي وتنهدت وانا اطالع ناصر... كيف بوعيه احين....
مهرة: ناصر..!!
لا جواب...
درت حوالي الشبريه عشان اجابل ويهه..مديت ايدي ودزيته من جتفه شوي..
مهرة: ناصر قوم...
بطل ناصر عيونه بتكاسل وانجلب على ظهره وهو يتمغط...
ناصر: ههممممممممم؟!!..
مهرة: قوم بسك...الساعه تسع...
قلت هالكلام وانا تراجع وافتح الستاير عشان تدخل الشمس....
سمعت صوت تحرك ناصر عالشبريه... ويوم التفت له حصلته يالس عالشبريه ويطالعني...
نظرته الناعسة دخلت في قلبي الرغبة في الشرده...
مهرة: انا... انا بنزل تحت...
وبسرعه مشيت وطلعت من الحجره وتميت اتنفس بقو في الممر....
بسم الله ليش جي يطالعني....
اوففف المهم اني وعيته وخلاص...
احين عندي مصيبه النزله تحت...
استحي..
بس شو اتوقع يعني احصل كل مره حد يزفني.!!!...
لازم اتعود...
توني بنزل الدري الا وبباب ينفتح... تيبست مكاني..وعدلت حجابي مع اني متحجبه.. تصددت اشوف منو طالع...
كان واحد من اخوان ناصر..لابس بجامه نوم بيج...
يوم دققت النظر...افترت بي الدنيا...
انا امس من الغشوه ماشفته زين...ما انتبهت انه نفس الشخص اللي كان فبيتنا مع ناصر... يوم اغمى عليه....
تراجعت وانا امد ايدي اتساند عالايدار...
يوم انتبه لي يوسف...ابتسم .ونزل عينه يلعب بتيلفونه...
يوسف: مرحبتيين حرمه الاخو...شحالج..؟!
مهرة:..........
رفع يوسف نظره واطالعني باستغراب...
يوسف: شوفيج...؟!
مهرة: ..انته....انته....!
يوسف: هيه هيه انا... ولا تخافين محد يعرف غيري... واي شي تحتاجينه مهرة حاظرين...ترا عادي اجلب على اخويه عشانج ههههههههه

حاولت ابتسم... لكن طلعت ابتسامه جافه....
ياربي هذا هو نفس الشخص اللي كان موجود...يمكن هو وشيخه الوحيدين اللي يعرفون السر....!!!...
اكيد انه يعرف...يقصد انه يعرف ان اخوه تحرش بي...ومستعد يوقف معاي ضد اخوه..!!..
والا كيف فسر له ناصر وجودي هناك واغمائي..!!.. اكيد خبره بكل شي....
يالفظيحه..!!!!...
نزلت راسي واحس بويهي حااار...
يوسف: مهرة... اعتبريني ماعرف شي... ولا تخلين موقف يوقف عائق في كل طريج تخطينه...!!... شو رايج تنزلين تحت يدوه يالسه من شوي مخلنها عشان ابدل ثيابي....
مهرة:...اوكي...
ابتسمت يوسف ابتسامه صادقه ونزل قبلي... بتردد...نزلت انا وراه...قافط ويهي...
يوم دخلت الصاله اليده كانت يالسه ..ويوسف مب موجود... يا طلع يا دخل عند امه يمكن...
مهرة: السلام عليكم...
التفتت لي ام سلطان..
ام سلطان: مرحبتييييييين الساع وعليج السلام والرحمه....
هويت على راسها وحبيته...ويلست عدالها...
مهرة: شو اصبحتي يدووه..!!.. عساج بخير...
ام سلطان: الله يسلمج غناتي بخير شو حالج انتي...؟
مهرة: الحمد لله يدوه...
ام سلطان: تريقي فديتج.... ناصر مانش..
مهرة: آآآآه...وعيته اظني يالس يتجهز لاني بسير عند اهليه...
ام سلطان: ياحيه...
صبيت لي كوب حليب... وانا اراقب يدوه شو تسوي...
مهرة: يدوه...اشم ريحة صناع...
ظحكت ام سلطان.... اللي كانت تسوي صناع بالزعفران ...
مهرة: وايد ريحته حلوه يدوه...
ام سلطان: احط لج منه..!!
مهرة: لالالا.... انا متعطره....
ام سلطان: انتن الحريم ويا عطركن تحطنه وبعد دقايق يروح.... ماشي مثل العطر العربي...والعود والصناع... وهالاشياء الطيبه....احط لج.؟!..
مهرة: ههههههه مابردج يدوه بس انا بحط اروحي...
ام سلطان: لالا ماتعرفين تعالي...
مهرة: لا يدوه بتحطيلي وايد...
ام سلطان: وابوي عليج شو بتظرج...!!
مهرة: بتفوح ريحته...
ام سلطان: وشوووو عليج؟!..
مهرة: ههههههههههههههه...
ام سلطان: تعالي بحط لج...
تميت اضحك وام سلطان تحط صناع ورا اذني...حسيت انها حطت وايد لكن ماعليه بمشه في السياره...
فظيحه جي شو عيوز انا احط صناع....!!..
ام سلطان: شفتي عاده....!!..يازينه...يالله شربي حليبج....
ابتسمت وانا اشرب حليبي واراقبها...
مهرة: يدوه ليش ماتسكنين هني دووم....؟!
ام سلطان: ماعرف بنتي بيتي هناك...وهذيلاك يتاما...ماروم اخليهم رواحهم...
مهرة: ليش هم يهال؟!
ام سلطان: لا ماشاء الله اصغر بنت يقولون في الثانوي مادري الاعدادي...
مهرة: عيل هب صغار يدوه يلسي هني...انا اشوفهم كلهم مستانسين بج...
ام سلطان: وانا بعد فرحانه بهم... بس بعد ماروم هذاك بيتي ..
كملت شرب الحليب وانا اراقبها.... اراقب التجعدات حوالي عينها.... شعرها المختلطه فيه ثلاث الوان:... ابيض واحمر واسود....!
ايدها المتعرجه والمحنايه...
كل شي فيها يوحي بالهدوء والتاريخ.... حتى برقعها الكبير...
وجود شخص كبير في السن في البيت يعطيه بركه وثقل ووزن....
كنت اتمنى وجود مثلها في بيتنا....!!..
واحين بعد ماتعرفت عليها... وتعلقت بها....اكره فكره اني ارجع هني وما احصلها فيه...!!
قعدت اراقبها وانااحس بثقل السنين عليها....
صعب الواحد يكون كبير في السن...
بس اللي يعزيه...وجود هالكم من العيال ماشاء الله يحبونها ويتظاربون عليها عشان تكون عندهم...!!..
باندفاع مفاجئ حطيت ايدي حوالي كتوفها وحبيتها على راسها...
تميت مسنده راسي على راسها...فرحانه بها...
يالله محلاة ريحتها.... محلاة هدوءها...صحيح لاحظت عليها المرح وخفة الدم..
لكنها رزينه ...ولها وزن...
احس بهالشي...
------------------------------
اليوم: الاربعاء..
المكان: بيت سلطان...
الوقت: العاشره والنصف صباحا...
------------------------------
(ناصر)....

تميت واقف عند باب الصاله مب مصدق اللي اشوفه....
مهرة شبه لاويه على يدوه..شو مستوي...!!!!...
كملت تسفيرتي وانا احس بمشاعر غريبه....!!..
الظاهر انه مهرة سامحتني عشان امس.... الدليل انها يت توعيني..!!..وماكان على ويهها شي يبين زعلها...
والا لايكون الرقاد اثر علي وتخيلت هالاشياء..!!..
والحين اشوف هالتعاطف العلني جدامي..!!
خلصت تسفيرتي وتحنحنت...
ناصر: احم احم...
فزت مهرة وخوزت ايدها عن يدوه وهي اطالعني بعيون مفتوحه....!!
ناصر: صباح الخير...
مهرة: ....صباح النور..
ام سلطان: مرحبتين بالغالي هلا والله...نشيتك فديتك... صبّـي لريلج حليب الغاليه...
يلست عدال يدوه وانا ابتسم...ومهرة تصب لي حليب في الكوب...
ناصر: نشيت يالغلا وعوني عرب مزاييين...
ظحكت يدوه ومهرة احمر ويهها...تقربت من يدوووه وحبيتها على راسها ولويت عليها كالعاده...
وكالعاده بعد...خشيت خشمي عند اذنها...
وتنشقت ريحتها...ريحة العيايز المشهوره...
ناصر: همممممممممممممم يالله ياحلاة ريحتج يا يدوه... مادري شو تسوين بالضبط... اظني تخلطين العطور كلها.....
ظحكت يدوه...
ام سلطان: ياولديه انته وحرمتك الا تتشابهون..من شوي هي تتخبرني ...هذا الا صناع... تباني احط لك..
ناصر: لا حششششششى لا تقربينه صوبي محلاتني وانا حاط...
ام سلطان: ههههههههههههههههههههههه...
لاحظت انه مهرة تتبسم....
مهرة: اصلا الرياييل مايحطون...
قالتها لي بلهجة غياظ اليهال...
قلدتها انا...
ناصر: ادري... انا بس يعيبني اشمها في يدوه....
ام سلطان: مافيني على تلصيقك انته من تلصق ماتفج...
ناصر: افا يا يدوه...يزاي اني احبج...
ام سلطان: فديتك يا ولديه لكنك تلعوزني عاده....
ناصر: شقايل العوزج بعد...
ام سلطان: تسحب شيلتي وتعظظني وتنغزني...مافيني شده عليك اليوم...
ناصر: ههههههههههههه عيل وين افرغ عواطفي....
ام سلطان: والله هذيه حرمتك يالسه....!
رفعت عيني اطالعها... اطالع حرمتي.... كانت اطالع يدوه وويهها محمر مصدومه من تلميح يدوه...
ناصر: هذا اللي تبينه...انزين...
تقربت من مهرة وانسدحت...وراسي على ريولها...ويدوه تظحك... ومهرة مبتعده ورا عني تبا تشرد...
ناصر: يدوه شو مسويه بمهره حتى هي ريحتها صناع....
ام سلطان: هيه حطيتلها شويه....
ناصر: شويه والا وايد... آآي...
فزيت عن مهرة يوم حسيت بقرصه قويه فظهري... الحماره هي اللي قرصتني...!!
ام سلطان: شفيك.!!
ناصر: لا ماشي... وين حليبي..؟!...
اعتقدت في يلستي...ويلست عدال مهرة...اللي كانت بيني وبين يدوووه...
عطتني مهرة كوب الحليب....
ويلسنا نتريق...ونسولف ويا يدوه...
الاجواء كانت طبيعية...مهرة هادية ومتجاوبه.... وانا مسانس على هالشي...
فجاه سمعت صوت يوسف....
يوسف: هااااه نشيت.؟!..
ناصر: هلا يوسف...هيه نشيت...انته شو تسوي هني؟ ماجنك لازم تكون في الدوام.!!!..
يلس يوسف مجابل وهو يلعب بتيلفونه...
يوسف: خذت اجازه من الدوام ورديت...
ناصر: ليش؟!..
يوسف: بسافر...
ناصر: شوووووووه؟!!!
استغربت...
شو هالقرار المفاجئ..!!!
ناصر: شو يسفرك.؟!..
يوسف: حواطه حول اوروبا... نغير جو انا وخالد...
ناصر: قبل ماتعرسون هااااه..!!
يوسف: قبل ماانا اعرس...
ناصر: وخالد؟... لا تقول..!!
يوسف: هي والله..طلق..
ناصر: شياه ؟..
يوسف: والله موضوع يخصه بس ماشي نصيب...هو يبا يغير جو وانا ابا اشوف حياتي قبل ماعرس..بعدين من زمان ماخذت اجازه...
ناصر: تراك تعودت عالكراف وماتحب الفظاوه...
يوسف: ادري بس خالد اقنعني... واقتنعت... خلني اغير جو...
ناصر: تسمعينه يدوه..يقول بيسافر عند بنات الحمرا...
ام سلطان: يعلهن يفدن كنه والله مايحصل عوض عنها...
يوسف: ههههههههههههههه ليش انا اعترضت تراني انا طالبنها....ولا اريد غير بنت عمي....
ام سلطان: لالا نعرفها سوالفكم انتوا يوم تسافرون...
يوسف: حرام عليج يدوه الا انا وخالد ماعندنا هالسوالف....زين جي انته بعد لازم تشيشها علي.!!
ناصر: هههههههههههههههههههههههههههه ...
يوسف: يرضيج حرمه اخويه شوفي ريلج ....
التفت لمهرة اشوف ردة فعلها لقيتها تبتسم....
مهرة: لا يدوه بس تمزح...
ام سلطان: كله ولا يوسف عاد...ادريبه بعيد عن الغلط...
ناصر: لا الله يدري بالعصا تترياه ان غلط....
ظحكت مهرة...
مهرة: تظربينهم يدوه.؟!
ناصر: دوووم....
ام سلطان: الا يوم يطفروبي....
مهرة: والله.؟!
يوسف: تظرب الهوا دوم نشرد عنها....
ردت مهرة تظحك....
وظحك يوسف..
يوسف: تذكر يوم اشرد عن ظربتها ويت الظربه على ابويه..!!!!!... انصدم مسكين...

يلسنا نص ساعه نسولف ونظحك....وبعدها...
ناصر: هاه مهرة... نسير؟!.
مهرة: هيه...
استسمحنا منهم وطلعنا...
في السياره خيم التوتر علينا...ويوم حركت سيارتي...انتبهت انه مافيها بترول فقررت اخطف عالشيشه...
ناصر: زعلانه؟!!..
مهرة:......لا..
مسكت مهرة كلينكسه ومشت الصناع منها...
وانا اراقب حركاتها...
ناصر: فعلا ماقصدت اللي قلته... بس كن معصب وانا يوم اعصب....ماشوف جدامي ولا اعرف شو اقول..!!..
مهرة: مب مشكله...
قعدت مهرة تلعب بالكلينكس بين صبوعها...
مديت ايدي وخذت الكلينكسه منها... وشميتها....
ناوي احتفظ فيها....
ناصر: جان خليتيه....
كنت اقصد الصناع...
مهرة: ريحته قويه شوي...وانا متعطره...
ناصر: بس انا احب ريحته...
مهرة: حتى انا...بس انا هب عيوز احط صناع...
سكت...وانا انتبه للطريج...
ناصر: اوكي...نحن بنتغدا عندهم... وعقب بخليج وبسير... برد عليج عقب العشا....
مهرة: رد باجر...
ناصر: نعم..؟!!
مهرة: هيه بعد شوو ابا ابات....
ناصر: شو تباتين..طول اليوم مايسدج ؟!!
مهرة: لا مايسدني....
ناصر: مهرة...عيني خير..ماشي مبيت...
مهرة: ناصر.. خلني اختلي بنفسي شوي وارتاح..بعدين فيه اشياء في غرفتي ابا ارتبها عشان اشلها معاي...
ناصر: مثل شوووو..
مهرة: مثل شوية ملابس وااغراض.... سمجتي.... كنت بشل قطوتي بس ادركت انها ماتقدر تعيش في شقة...
ناصر: شووو..؟!!..سمج وقطاو بعد..!!
مهرة: القطوه مابشلها بخليها لحرمه اخوي...
ناصر: والسمجه؟! بتخيس لنا الشقة بريحتها...
مهرة: يووووووه مافيها ريحه هذي ابدل الماي مالها كل يومين ....
ناصر: انزين ...هذا مايباله مبيت عشان تسوينه..
مهرة: انا مابشرد...برد باجر..
ناصر: مب جي السالفه...
مهرة: شوووه؟...ماتصبر عني مثلا..!!!..
ناصر: هي ماصبر ..
مهرة: على شو ماتصبر؟ عالظرايب وياي..!!
ناصر: انتي اللي دوم تبدين....
مهرة: لو مب التاريخ الحافل اللي بيني وبينك ماكنت اعاملك جي...

سكت والغضب يرتفع في نفسي مره ثانيه...
ناصر: حلو بصراحه ذكرج للموضوع كل شوي... هالخطه نافعه عشان نصلح اللي بينا صح...لازم نذكر عمارنا كل شوي بحادثه ماكنت احس بنفسي ساعتها....ياعيني عالفرصه اللي بتعطيني اياها يا مهرة...!!
مهرة: عيل خلني ابات وارتاح شوي وافكر وباجر برجع معاك....
قلت لها بعصبية...
ناصر: باتي اسبوع بعد جان تبين انا مابموت بلاج....
صرخت فويهي...
مهرة: احسن بعد...

وتمينا جي طول الطريج...ولا واحد منا يكلم الثاني... انا معصب عليها وهي معصبه علي...
تونا كنا حلوين...
الظاهر اني حسدت حظي....
مالت علي صدق وياه حظ....
--------------------------------------

اليوم: الاربعاء..
المكان: سياره ناصر...
الوقت: الحادية عشره والنصف صباحا...
--------------------------------------
(مهرة)....

مايقهر؟...
بذمتكم..!... احين شو فيها لو ابات عند اهلي يوم ماطلبت اسبوع ولا يومين حتى...يوم واحد بس..!!
يعني انا ماريد اضيع وقتي في تترتيب الاغراض اللي بشلها...
ابا اقعد عندهم واشوف علومهم....!!
والوقت يركظ بسرعه....
شو بيصير عليه يعني؟!...
الا بيرتاح شوي من صدعتي...
اففففف...
اطالعته بطرف عيني وهو يكور الكلينكسه اللي شلها مني...الكلينكسه اللي مشيت بها الصناع...
وشكله بيفرها... من قهره مني...
وعرفت بسرعه انه لو فرها بتؤلمني الحركه هاي...
وعشان اتفادى هالشي... مديت ايدي اخذها من ايده...
صد صوبي بسرعه وهو يطالع الكلينكسه اللي سحبتها...
عقد حياته اكثر...ورد خذها مني...
ناصر: مالتي هاي...
مهرة: اصلا مالتي...
ناصر: بس انا خذتها...
مهرة: وتبا تفرها...
فتح ناصر السده اللي بين الكرسييين وعق الكلينكسه فيه وسكرها...
ناصر: انتهى النقاش...لا تسويلي فيها ظرابه بعد هاي...
مهرة: ماكنت ابا اظارب...
ناصر: يعني انتي تدرين اني اباها وخذتها عشان هالشي..تسحبينها من ايدي ليش ؟ شهالغلاسه..!!..
مهرة: شفتك تكورها تحسبتك بتفرها.....
ناصر: وفريتها...شو يعني.؟!..
مهرة: اوفففففففف...سو اللي تبغيه... انته تبا تظارب اصلا....
قال لي بتعجب...
ناصر: اناااااا..؟!!...شوفي لا تبدين تردين علي هاااه...!!..

اطالعته انا باستغراب..

فجاه نقعت من الضحك.....

ضحك مش طبيعي....لين مادمعت عيوني....اضحك واضحك....

لاني فجاه ادركت ان الظرابه كلها على بعضها....سخيفه..!!!!..

سكت عن الضحك ونحن ندخل البيت...مشيت دموعي مع ابتسامه والتفت لناصر..حصلته مكتفي بابتسامه...
وقف السياره واطالعني...
ناصر: خلصتي؟!..
مهرة: هيه..

فجاه تقرب مني ناصر...حط ايده حوالي رقبتي وسحبني...باسني بقو على خدي....
كل صار بسرعه دوختني...
قال لي ناصر عند اذني...
ناصر: لو تهونين علي...جان قرصتج على هالضحك... انا معصب وانتي تظحكين؟!...
ابتعد عني ومازال يبتسم....مسك تيلفونه وفج باب السياره..
ناصر: يالله انزلي ....

نزل عني وسكر الباب....وانا اروحي في السياره بعدني مصدومه من الحركه...!!!
سمعت دق على زجاج السياره الامامي... كان ناصر يدق الزجاج يباني انزل...
انتبهت...
رفعت ايدي اعدل شعري وشيلتي...وتلفت حوالي وابتسمت...
غمرتني فرحة عجيبه...

انا في البيت...!!.. يالله كيف كان هالاسبوع او الخمس الايام حسيت بهن خمس شهور...!!

تغيرت وايد اشياء من حياتي... لكن ماظن انه تغير شي عليهم...!!..

نزلت ...وتنشقت الهوا..... حتى اني احس بالهوا هني غير...!!..

كل شي مثل ماكان... ناصر الوحيد شكله غلط....

يوم طاحت عيني عالمطبخ شفت " لولو" واقفه هناك اطالعنا بعيون مفتوحه على وسعها....

ابتسمت....ابتسامه واسعه..
وقلت بصوت عالي وانا ايلس وامد ايدي...
مهرة: لولوووووووووو.....

التفت ناصر بسرعه مستغرب...الحركه سببت الرعب الظاهر للولو... لانه ناصر شخص غريب ماتعودت عليه فشردت داخل المطبخ...
ناصر: يايبنج عشان تسلمين عالقطاو....!!!.. بسم الله من هالقطوه الساحره....
تذكرت راشد يوم يقول نفس الكلام...فرق بينهم وبين مبارك اللي متخبل عليها...
نشيت ووقلت له وانا اروح للمطبخ...
مهرة: هذي جزء من العايله....
دخلت المطبخ دورت لولو وشليتها وحظنتها وبستها....متولهه عليها بشكل...
طلعت من المطبخ وانا اشوف ناصر عافس ويهه شكله جازني....
ناصر: اخيييييييييج بتخيس عباتج شعر.... نزليييييييييها....!!
لويت على لولو اكثر ولصقت ويهها بويهي بمحبه..مثل ماتعودت....
مهرة: حبيبتي هاااااي....
ناصر ماتحمل المنظر....
ناصر: حبببببج خنفسانه يالطفسه....!!
طنشته يوم شفت ابويه طالع من البيت... يطالع شو هالحشره في الحوش..
مهرة: ابوووويه..
صد ناصر صوبه وانا نزلت لولو ورحت صوبه...
ابتسم ابويه...
بو حمد: مرحبتييين.....
ماسلمت عليها... لويت عليه سيده...
وماحسيت بشي بعدها....
عيوني كانت تتحارق ابا اصيح بس مانعه نفسي....
بو حمد: هههههههههههههه شوفيج بنتي.... خليني اسلم عالريال...
ابتعدت عن ابويه وخليته يسلم على ناصر...
وبعد السلامات....
مهرة: وينهم؟!!..
بو حمد: خوانج؟!... حمد راقد... سهيل طلع...وسواف قال بايي هو وولد خالج عقب...
تحركت فبطني مشاعر غريبه....
مبارك بايي.!!..مادري ليش صديت على طول اطالع ناصر.... كان ويهه جامد ومايبين أي مشاعر...
امره غريب صدق...!!
يغار من راشد اللي عمري مافكرت فيه....
ومبارك اللي حبيته فعلا ما اهتم..!!!!...
مهرة: ابويه فديتك مابنوقفك في الشمس...
بو حمد: انا بسير ويا ناصر الميلس وانتي دخلي سلمي على عمتج وحريم خوانج من متى يترينج...
مهرة: ان شاء الله...
دخل ابويه مع ناصر الميلس وانا دخلت بيتنا بسرعه...في الصاله كانن كلهن متيمعات ومتلبسات ومتعدلات....
صرخت عليهن...
مهرة: انا ييييييييييييييييييت....
نشن وهن يرحبن بي ويبتسمن... وبعد السلامات...
مهرة: والله اني تولهت عليكن وايد...
غمزت لي عفرا..
عفرا: معقووووله يعني سمحت لج الفرصه تتولهين..!!..جان هذا المزيون اللي شفته توني هو ريلج صدق انج غبيه تتولهين علينا....!!
صديت انا على شيخه اللي تبتسم بخبث....
مهرة: شويخ...علمتيها التبصبيييييص..!!!..
شيخه: ههههههههههههههههههههه ياختي رحيم ماشاء الله عليه لازم الواحد بيطالعه....بعدين لا اصلا نحن كنا متحمسين كنا نطالعج مانطالعه....
مهرة: هيه عليه انا هالحركات.... علومج عموووه..؟!

بحق...تولهت عليها...

آمنه: بخير مهرة شحالج انتي... وشو العرس وياج..! ان شاء الله مرتاحه...
تنهدت كان ودي اشكي....
لكنهم فسروا تنهيدتي بشي ثاني....
شيخه: ياويل حالي.... لهالدرجه حلو مهروووه..!!!!!...
مهرة: يالخسفه مب جي قصدي....!!!...
عفرا: ايه انتي شو هذا عروس ويايه تسبينا....
مهرة: طايحاتبي تراكن.... لا ترمسني عن ناصر...وتراني ببات عندكم....
عفرا: والله.!!
شيخه: جان استانس... وبطلع لعلوم كلها يااااي عندي طول اليل....!!!..
آمنه: هاااه هاااه عيني خير...جي شو موصنج سهيل..!!
مهرة: شو شو شو السالفه..!!!..
شيخه: سهيل ذابحني مايباني اتخبر واطمن....
مهرة: نفذي اوامر اخويه يالله....
شيخه:هي انزين... احين بنفذ لكن حتى اشعار آخر...
وغمزت لي...
مهرة: اخبار سمجتي..!!!... تطعمينها والا ذبحتيها...
شيخه: اطعمها يابوج..بس صارلي ثلاث ايام مابدلت لها الماي...
مهرة: حسبي الله عبليسج بيخلص الاكسجين عنها...
شيخه: لا تخافين اكيه ترقص رقص...
مهرة: بتحسدييييينها....
شيخه: ان ماتت بياخذ لج ناصر درزن لاتحشرينا....
مهرة: شوف..!!!.. عنلاااتج اوني ظيفه يايتنكم تقوليلي جي...
آمنه : ماتعرفينها انتي تباج تسولفين لها عن ريلج....
مهرة: ماااااااااباااااااااا.... مابسولف عنه...
شيخه: والله يا تسووولفين بس هب الحين خلينا نجاملج شوي..شو تشربين حبيبتي؟!..
مهرة: هممممممممممم شو عندكم...
شيخه: طالع بعد تتامر مصدقه عمرها...يالله جب بنيبلج ماي وبنخلط فيه شكر بس هذا عصيرنا...
مهرة: افا حرمة اخويه مايطيع زينج....
عفرا: هههههههههه والله انج يا شويخ...طفرتي بالبنت توها يايه حتى عباتها ماعقتها....
مهرة: صبري عليه شويه بعقه هذا كله وبلبسه بجامه...
آمنه: تولهتي شكلج على البيت...
مهرة: هيه والله ياعموه بشكل ماتتخيلينه...
عفرا: مبونه اول يوم صعب...
شيخه: انا ماحسيت بالصعوبه...
مهرة: وين تحسين بالصعوبه وانتي مسافره..!!.. ومن يتي وانتي كل يوم ناطه بيتكم ؟ اكيد مابتحسين...
شيخه: الله واكبر عليج اشم ريحة حسد...
مهرة: هههههههههههههه لا والله بالعكس مستانسه اني ماسافرت ولا رحت مكان...
عفرا: لا تقولين؟ عيل قالولنا كنتوا في دبي...!!
مهرة: لا اقصد خارج الدوله...تحوطنا فبوظبي ودبي...وماكان شي وقت تراني مرضت...
شيخه: هيييييييييييييييه صح قال لي سهيل....سلامات حبيبتي...
مهرة: الله يسلمج ويسلم غاليج...
فجاه سمعت صوت اعز انسان على قلبي.....يصارخ من المدخل..
سيف: وينها وينها...!!!...
نقزت انا من كرسيه مستانسه بصوته...
مهرة: انا هنيييييييييه...
سيف: ماطريج يالخقاقه اطري البشكاره...!!
برطمت انا...كان سيف بعده بعيد يايني وهو يضحك....والموجودين كلهم يضحكون....
قبل مايوصلني...رفع ايده يحذرني...
سيف: لا تلوين...!!
مهرة: ههههههههههه والله يالوي....تعال...
ظحك سيف يا وحظني بعطف....
بسته على خده...
مهرة: فديتك ياحبيبي انته...شحالك؟
سيف: بخير شحالج انتي... وشو صحتج احين...
مهرة: الحمد لله بخير...
حط سيف ايده على خواصره...
سيف: قالولي عندج موبايل....كيف ماتطرشيلي مسج ولا اتصلتيبي ولا شي....
مهرة: والله ما فتكرت فيه ذاك الزود....
سيف: زين مبارك هناك في الميلس

حسيت بقلبي نقز نقزه وصل حلجي...
مبارك في الميلس...يالس مع ناصر..!!... مبارك...!..

مهرة:..آآآآه....
سيف: شو؟
تقربت من سيف وصاصرته...عشان مايسمعن باقي الحريم ويسون تحقيق..
مهرة: اخاف ناصر يعصب ....يمكن يغار والا شي...
بس سيف فظحني..
سيف: شووووووووه؟!...طبيه عنج وتعالي سلمي الحين لانه عقب يمكن ماتقدرين...
مهرة: ليش؟
سيف: خالوه بتي... منو بييبها غير ريلها؟!...راشد في الدوام مايطلع قبل ثلاث...
مهرة: صدقك...
سيف: يالله...
ومشى جدامي للميلس...
التفت انا صوب الحريم...
مهرة: بسلم وبايي....
تنفست احاول اهدي نفسي...وعدلت حجابي....
لكن ثواني ورديت داخل البيت...
عفرا: مسرعج..!!!..
مهرة: اقولكن...انا حاطه وايد ميك اب والا شوي؟!..شو تشوفنه انتن.؟!..
شيخه: شو حاطه انتي اصلا.؟!!..
مهرة: شو بعد شو حاطه لا تجلطيني انتي..!!!
شيخه: اوكي حاطه بس هذا يسمونه الميك اب الطبيعي...
مهرة: اوكي يعني مب وايد...اوكي باي...
يوم كنت بطلع من الباب اسمعهن يقولن..." شو بلاها هذي"...

اللي بلاني اني ماريد اسمع نزاع ثاني من ناصر...
كفاية اللي شفته حشى شكله متوحش يوم يفاتن ....
عدلت حجابي مره ثانيه..وسكرت عباتي المفتوحه من جدام....
ودخلت الميلس...

المتواجدين كانوا ابويه..ناصر..سيف ومبارك...
اول ماشافني مبارك قام من الكرسي...
مهرة: السلام عليكم...
ردوا علي السلام بابتسامه....
بحركه سريعه اطالعت ناصر... كان حايس بوزه بما يشبه ابتسامه ومنزل عينه للارض...
لا الظاهر انه راضي...
مبارك: شحالج يالعروس...

اوفف زهقت هاللفظ...أي عروس وانا احس نفسي كبرت خمس سنين...كل يوم بسنه..!!..
رفعت نظري لمبارك وابتسمت....
شكله ماتغير عن اخر مره....قريب بيسافر ومابشوفه الا بالمناسبات القليله...!!!..
ابتسمت اكثر...
مهرة: الحمد لله...شحالك انته مبارك؟
مبارك: بخير الله يعافيج..... congratulations
لاحظت ناصر يرفع راسه يطالع مبارك باستغراب...!!..
اكيد استغرب خلطه بالكلام.... اما نحن تعودنا...!!
وقبل ماجاوب انا نط سيف في السالفه..
سيف: هي هي صح congrat. .. ماعرف اييبها الا مختصره الكامله صعبه علي....
مهرة: هههههههههههههههههههههه... الله يبارك فيكم... علموك انته بعد تحيس لسانك...
سيف: هي هيه لازم اتدرب....
ناصر: متى السفر ان شاء الله..!!!..
مبارك: الخميس عرس ابويه...السبت طيارتنا...
ناصر: وانته سيف ضبطت كل امورك...
سيف: هيه نعم كل شي جاهز وظبطنا امورنا مع السفاره وكل شي تمام...

كنت ابا اقعد شوي معاهم يوم سمعت سوالف السفر...ابا اعرف شو سوووا بالضبط...وكيف بيعيشون هناك وكيف امورهم بتم..!!!..
تقربت..ويلست...كوني "زوجه" لناصر..اضطريت اقعد عداله هو...
ويوم حسبي ناصر اني يلست على نفس الكرسي..تراجع وتساند على ظهر الكرسي باسترخاء...
بو حمد: والعايله اللي بتسكن عندها؟!...
سيف: بسكن عندهم مؤقت بس..عقب بطلع عنهم وبسكن انا ومبارك فشقه وحده...
مهرة: جي احسن يوم تكونون رباعه...
سيف: اساسا انا وافقت عالسفره لانه مبارك بيكون وياي ....
ناصر: الله يوفقكم ان شاء الله....
ومع شويه سوالف... نشيت ودخلت عنهم داخل لانه فظيحه فقوم شويخ...
بصراحه..
احس بوناسه مابعدها وناسه...

باقي سهيل...ماشفت سهيل....!
حمد مافتكرت فيه ولو ماشوفه احسن بعد...راقد اون..!!.. ارقد لين باجر بعده احسن...
اما سهيل...
قالولي طالع.. معناته هب في الدوام..!!..وينه.!!

----------------------------------------------
اليوم: الاربعاء..
المكان: سيارة سهيل...
الوقت: الثانية عشره وعشر دقائق...
----------------------------------------------
(سهيل)
يلست في السياره وفي ثباني كيسه الادويه اللي عطوني اياها في المستشفى...
ادويه احس مالها فايده ولا معنى...
الا تقول لي هذا حق حرقان المعده...وهذا حق مادري اشو...
ماعرفت حتى اطلع شو العوق بالضبط...
خوفتني بدال ما اطمني...
مسكت الكيسه ونزلت من السياره وفريتها في الزباله كلها...
مالت عليكم وعلى مستشفياتكم....
ياي وانا حاس انه مافيني شي بس عشان اطمن شويخ...
طلعت عنهم وانا عندي شك بالموضوع...!!..
اوففففف....
رديت اركب السياره وايدي على بطني...
خايف...
لا يكون مرض الوالده بس وراثي...!!!....
لا ان شاء الله...
لا..
لو كان صدق محد في العايله بيتحمل خبر مثل هذا...
خساره مب مثل خسارتين ومن نفس المرض..!!
خيبه....
ليش انا افاول على عمري جي..!!
ان شاء الله مافيني شي...
كله منها هذي ام كشه صفرا خس الله هالخدود لج...!!!..
شغلت السياره ورفعت راسي للمنظره الامامية... عيوني مازالن حمر..!!...
محد تم ماسال عنهن ليش حمر...
اكيد هذي آثار المعده...!!
بس انا ما اذكر ان الوالده عانت من نفس الاعراض..!!!!...
اصلا ماطلعت لها اعراض...
فجاه دروووبه..!!
الله يرحمج يامايه...
استهديت بالله وحركت السياره راجع البيت...
صاح تيلفوني... وكانت شويخ...
سهيل: هلا الغلا...
شيخه: مرحبا سهيل...وينك؟
سهيل: توني طالع من المستشفى وياينكم...
شيخه: شو قالوا؟!...طمني..
ابتسمت...اكيد اني بطمنها..عيل بخليها تحاتي مثلي..!!
سهيل: مافيني شي الا اروحج تحاتين...حتى ماعطوني ادويه...
شيخه: والله؟!... الله يطمنك ان شاء الله... عيل من شو حرقان المعده؟

وانا ادري يا شويخ..!!!..

سهيل: اكيد اكلي مب صاحي هاليومين ومب مناسب...
شيخه: وحمار العيون؟!
سهيل: قالت لي الدكتوره يمكن حساسية من الجو او الشمس او شي...
شيخه: عنبووو...لحقت راشد؟!..
سهيل: هههههههههههههه ماتدرين بعد يمكن من كثر الربعه عاداني...
شيخه: لا يابويه لا يعاديك ولا تعاديه...تفارقوا...
سهيل: ههههههههههههههههههههه هالشي مستحيل يصير...
شيخه: يالله... لو انا مابتقول عني جي..
سهيل: ليش تقارنين نفسج براشد؟..راشد وضعه غير وانتي غير...هو عشره عمر ماتفارقنا من الصغر...
شيخه: وانا..!!!
سهيل: انتي القلب ... شفتي حد حي بلا قلب..!!!..
شيخه: اوكي اذا تباني تراني سايحه تحت الكرسي...
سهيل: شفيج؟
شيخه: ذبت...!
سهيل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه....
شيخه: ويا ويهك...هههه...يالله تعال اختك هني اتخبر عنك...
سهيل: احين بوصل البيت... خالوه يت؟!
شيخه: بعدها شوي... لين مايرد ابويه من المزرعه...
سهيل: منو هناك؟
شيخه: محد..عمي وسيف ومبارك...وناصر ريل مهرة..
سهيل: خلاص اوكي...ياي احين...
شيخه: تمام الغالي...يالله فمان الله..
سهيل: فمان الكريم...
سكرت عن شيخه وانا مرتاح شوي لانها هيه مرتاحه...
كانت وايد تحاتي سالفه معدتي هذي...
وماخلتني فحالي الا يوم درت اني ساير المستشفى افحص...
لا وتعزم بعمرها اون بسير وياك؟!..

جي ياهل انا تسير وياي..!!..

وصلت بيتنا ونزلت...دخلت الميلس سيده...
سهيل: السلااااااااااااااام عليكم...
ردوا علي السلام ...ونشوا كلهم..

وبعد السلامات...
سرت وزغدت ناصر....
انصدم اول شي ...
سهيل: شحقه تودي اختيه البحر..!!!...
نقع ناصر من الظحك وخوز ايدي...
ناصر: ذبحتووونا ويا هالبحر...والله حرمت اخليها تتسبح فيه..
سهيل: هههههههههههههههههه بالعقل ناصر...سبوح في الليل..!!!.. اكيد بتمرض...
ناصر: عاد توني ماخذنها تباني اقولها سوي ولا تسوين..خليتها على راحتها مادريت ببنتكم انها عالدقه تمرض..
بو حمد: بنتنا هذي حالتها.... امها الله يرحمها عيزت من كثر ما توديها المستشفيات..الا مره حمى..مره بلاعيم...اخر شي ماقامت توديها تخليها تصح بروحها...
يلست انا عدال ناصر وانا ابتسم واتذكر امايه...
يوم مايكون ابويه موجود... وكانت تضطر تودي مهرة المستشفى...كانت تشلني انا وياها...
كانت تعتمد علي اكثر من حمد...
ناصر: انزين عمي ليش هي جي؟!..مناعتها ضعيفه يعني..!!..
بو حمد: مادري والله بروحها جي من انولدت صحتها ضعيفه...
سيف: هذي بتروح فيها ان حملت ويابت عيال....!!..
التفت ناصر لسيف وهو ويهه محمر....
شكله زاغ عليها صدق...
ناصر: عيل يابوي ماريد عيال انا مستانس جي ...
سهيل: هههههههه زيغتووووه....
ناصر: انتوا البحر يوم وديتها حشرتوني كل حد يحاسبني من صوب... شقايل لو تتبهدل بالحمال والربى.!!!... بتيبون آخرتي...
سهيل: لا لا ماعليك منهم... مهرة صح ضعيفه صحيا لكن فيها قوه وتتحمل اكثر عني وعنك ماشاء الله عليها....
ناصر: شو دراك...
سيف: اظني يطري يوم انكسرت ايدها...
سهيل: هيه... بشكارتنا كانت شارده... وانكرفت مهروه في شغل البيت...والا على طاري مهروه...بسير اسلم عليها...
نشيت عنهم وطلعت ودخلت البيت....
ادور هالضئيله اللي من الصبح نحش فيها....
شفتها تتكركر مع شويخ وعفرا وعموه...لا الحمد لله...شكلها مبسوطه مع هالناصر...!!..
مهرة: هلا والله...
سهيل: كنا نحش فييييييييييج...
توايهت معاها...
مهرة: شحاااالك؟
سهيل: بخير شحالج انتي؟
مهرة: الحمد لله...شوتحشووون فيه..!!
سهيل: ماشي...يالسين نقول لناصر انه صحتج ضعيفه وبسرعه تمرضين...قال سيف الله يعينها يوم بتحمل وبتيب عيال...ريلج زاغ قال ماريد عيال موليه جان جي....
ظحكن الحريم...
لكن مهرة حمر ويهها مثل ريلها......
سهيل: اوني عاد انا...استحيتي..!!..
مهرة: هههههههههه لا....
شيخه: هي هي استوت شجاعه وجريئه....
سهيل: لا يكون طلعت لعلوم شويخ...هاااه شويخ؟!
شيخه: ماسالتها ولا سؤاااااااااااااااااااااااااال...
عفرا: جذااااااااااااااابه...!!
سهيل: شويخ؟!..شو قايلج؟!
شيخه: حتى لو سالت اختك ماترمس...
سهيل: زين تسوي فيج...ولا تقوليلها شي تراها فضوليه من اسبوع وهي حاشرتني عليج .....
مهرة: ههههههههههههه لا تحطون على حرمة اخويه فديتها ماقالت شي..عادي سوالف...
سهيل: سوالفكن طفسه... عفرا وين حمد؟
عفرا: راااقد...
سهيل: عنبووو... ماينش يسلم على اخته اوكي ينش للصلاة ماشي باقي...!!..
وقفت عفرا...
عفرا: بوعيه احين...
سهيل: والله بتاخذين اجر فيه.... انا برد الميلس...مهرة ناصر بيتغدا عندنا وبيسير؟
مهرة: هيه وانا ببااااات...
سهيل: شو يبيّتج؟... وريلج؟!
مهرة: يالله ياخويه شووووو عايفني؟!
سهيل: لا والله بس ماكملتوا حتى اسبوع وانتي بتخلينه وبتباتين عنه؟!
مهرة: عندي اغراض ارتبها في الغرفه...وكمبيوتري بشله...واشياء وايد..يباله وقت ترتيب كل هذا...
سهيل: حياج الله...البيت بيتج..ودامج بتباتين عيل بنقعد وياج خلاف احين من حق ريلج اليلسه...
مهرة: ههههههههه انزين...
سهيل: برايكم...

خليتهم ورجعت للميلس...لكن ماكملنا وقت طويل...اذن الظهر...
ونشينا كلنا للمسيد...
طبعا حمد مالحق عالصلاة في المسيد...
سيف الخبل اللي هو سيف اكثر منه التزام بالصلاة...
وهو اونه اخونا العود..!! عافان الله...
خل الرقاد ينفعه...!
--------------------------------------

اليوم: الاربعاء...
المكان: غرفة كنه...
الوقت: الواحده والنصف ظهرا..
-----------------------------------
(كنه)...


اذبحه..!!

لا لا بذبحه...
زين بعد يوم افتكر يخبرني...
يبا يسافر حول اوروبا... !!.. متى ان شاء الله خطرت فباله هالفكره..
لا ويقولها ببرود مسوي عمره زعلان...
انا اراويك يا يوسف...والله ماخليك...
رحت وسويت له مسد كول عشان يدش...
ورديت اتريا....
وصلتني مسج من تيلفونه على ايميلي (اس ام اس)... يوم فتحتها مكتوب فيها" I cant enter now..after one houre”

انقهرت اكثر يوم شفت الرساله....
قمت طرشت له...ايميل..

" بن عروه بيترياك بعد ساعه.."..

وسكرت الكمبيوتر حتى بدون ماسوي ديسكونيكت... من القهر اللي فيني..
نزلت اتغدى وما تهنيت في الغدا اصلا...
وعقب الغدا يلست احني ريول امايه..ويوم خلصت رديت غرفتي وماعرفت شو اسوي غير اني ادش النت...

شو اقول..
فضووووووووول...!!
كنت متاخره عن الموعد تقريبا اربعين دقيقه وماظن انه يالس يترياني..
لكني فعلا انصدمت يوم شفته يالس....
يوسف: متاخره...
كنه: اصلا ماكنت بدش...يابايخ...
يوسف: انا تقوليلي بن عروه يترياني يالبطه...!!
كنه: هي عيل تقول لي بعد ساعه..!!
يوسف: كنت اتغدى كنوه....

سكت وقفط ويهي...
كنه: اوكي..
يوسف: ليش زاقرتني؟!
كنه: مازقرتك..
يوسف: سويتيلي مسد كول...
كنه: خلاص اسفين ازعجناك...
يوسف: جذي؟...اوكي كنوووه...
كنه: متى السفر.؟!..
يوسف: الاثنين الياي ان شاء الله...
كنه: اها...تروح وترد بالسلامه...
يوسف: يعني ؟
كنه: شو بعد.!!

كان قاهرني بروده...وكبريائي مب سامحلي انزل نفسي واراضيه...
بعدني مانسيت حركته امس.... والا يقول لي بيكلم بنات....
زين كلم بنات....
وروح اوروبا... غازل البنات المتشلحات هناك...
يوسف: ماشي خلاص كنه...انتي مب عايبتنج سالفه السفر؟
كنه: لا... يهمك..
يوسف: اكيد يهمني...
كنه: ماظني والا جان شاورتني قبل ماتسافر..
يوسف: صح.. ولو يهمج انتي جان شاورتيني قبل ماتطلعين لولد خالتج ..
كنه: يالله يايوسف ماتسوى علي هالظهره والله قمت اكره القعده في الصاله بس عشان محد يدخل علينا...!!
يوسف: انتي ليش احين معارضه سفري؟
كنه: بس ..
يوسف: تخافين علي من اللي بشوفه يعني؟ جي ياهل انا...
كنه: .....
يوسف: هاه كنه...حسيتي بالغيره احين؟!...
تميت مبرطمه...
وساكته...
فعلا احس بالغيره تقطعني..والخوف انه يوسف يتغير علي بعد هالسفره..
يقول انه بيقعد شهر...
شهر مابشوفه؟!
ماقدر...
يوسف: كنه كلميني...
كنه: وياك..
يوسف: مشغوله؟
كنه: لا...
يوسف: زعلانه...
كنه: غصبن عني...
يوسف: كنه.. انا مامنعتج عن الظهره لهم...هذيلا مهما كان اهلج..
كنه: تراك تظايق كل ماتشوفني عندهم..
يوسف: اظايق يوم اشوفج داقه سوالف...من حقي كنه...انتي خطيبتي وقريب بتصيرين حرمتي ان شاء الله...
كنه: عيل شو تباني اسوي ؟
يوسف: صعب يعني انج تسلمين عليهم وشويه تجاملينهم...وتدخلين؟!.... كنوه انا هب متعصب لهالدرجه....ولا طلبت منج تتغشين بعد عنهم.. ومب نيتي اني ادخل حياتج واغير كل شي فيها وكل شي تعودتي عليه...
كنه: بس انا انسى عمري خصوصا عند خلوف...
يوسف: اولا اسم الريال خليفه مب خلوف... وبعدين خليفه يوم بيعرس حتى حرمته بتعصب عليه ان يلس وياج يدق سوالف... فمابالك انا بالنسبه لج انتي كنوه؟ ماظني انج تنسيني حتى انا ورغباتي جدام خليفه..!!!

بصراحه..
كلامه منطقي وماعندي أي عذر اني ارفض اني اسمع كلامه...
كنه: خلاص... مثل ماتبا...
يوسف: وسفري مايعني شي كنه.... ربيعي خالد يمر بظروف هب زينه....تدرين انه اللي كان خاطبنها ماتباه...المشكله انه ملج....يوم سمع هالكلام قام طلقها..ونفسيته رغم انه يكابر احسها مب لي هناك... جهز جدوله للرحله وعزمني وانا عشانه قبلت..وعشاني انا بعد لاني من سنين اكرف ولا خذت اجازه...اظني استحق هالاجازه...لكن هالشي مايعني اني بروح اخونج هناك مثلا...
كنه: وانا ماقلت شي...
يوسف: بس انا حلو بالبدلات لدرجه ان بنات الحمرا بيغازلني مثلا؟!
كنه: هههههههههههههههههههه ..
يوسف: هيه جي اباج....
شوي شوي...
تراضينا انا وهو بدون ماحد منا يعتذر....بحفظ كرامة كل واحد منا....

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ

نهاية الجزء التاسع والاربعون

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة العيناوية, موعد مع السعادة, موعد مع السعادة للكاتبة العيناوية, قصة موعد مع السعادة, قصة موعد مع السعادة للكاتبة العيناوية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:49 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية