لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-02-08, 09:36 PM   المشاركة رقم: 56
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9746
المشاركات: 283
الجنس أنثى
معدل التقييم: Electron عضو له عدد لاباس به من النقاطElectron عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 107

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Electron غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الفصل السادس الجزء 5

 

الفصل السادس الجزء 5


***



ابتسمت جوزة لبنت اختها وقالت لها " حطي بالج على عمرج .. صج ان خالتج بتروح معاج بس .. لاتأمنين الا لها "

شمس " يمه بتوصينها !! ريموه خوافه بتلزق في خالتي مثل عباتها .. "

معجبة " ادري فيها ..بس عاد ريموه بس مستحى شوفوا ويهها طماطه "

شيخه " الريم فديتج تصوري وطرشي لي صور علايميل .. "

الريم " ليش انا اعرف الايميل علشان اعرف اطرش ! .. بعدين خالتج اكو موجوده طري من عندها "

معجبة " انا ما بكون فاضية .. ابي اجازة وسياحه ولاتنسين الشوبنق .. لكن انتي وخطيبج اطلعوا وتصوروا "

صار ويه الريم احمر من اذكرت لها معجبة طاري ريلها ..

صافية " متى السفر بإذن الله ؟ "

معجبة " باجر بمرج اربع العصر اوكي ؟ "
الريم " بيمرني فايز !"

انفجروا البنات في الضحك لما ويهه الريم صار احمر قاني .. استلمتها شيخه

" يه يه .. شالسالفه .. بدينا نحب ... شالتملك يعني بتجابلون بعض طول الطريق .. على شنو مستعيل حضرته !"
شمس " فجوا عنها ترى ماعندكم سالفه !"



الريم " ليش مايبتوا محمد كان ودي اشوفه "

جوزة " بيبه بكره للمطار .. اليوم كان تعبان شوي ... "

الريم وهي تطالع شمس " شفيه ؟"

جوزة " لا مجرد حرارة بسيطة .. "

تغير ويه شمس شوي " حرارة ؟ "

جوزة ردت تطمنها " لا مافيه شي سالم ان شاء الله .. بس الظاهر بدايات انفلونزا "



الريم " في هالحـر ؟ .. مسكين وا عليه .. خليتوه مع نوير ؟"

شيخة " ايه نوير تبرعت .. تراها متعلقة في الولد واايد .. "



ارتبكت الريم وتمت تطالع شمس مستغربة .. تذكرت ان شمس من دخلت ما طرت محمد .. وخبرتها عن شغلها اللي رجع تحت ايدها طوال الايام اللي راحت والترقية والموظفات اليدد .. بس ما طرت محمد .. رن تلفونها وكان اسم فايز .. استأذنت



" الو .."

" هلا الريم .. شلونج ؟ "

ارتبكت الريم " الحمدالله .. وانت ؟"

رد " الحمدالله .. أمرج بكرة الصبح ؟"

ارتبكت الريم " بس .. عن اذنك الصبح بمر البندري مرت ابوي .. ما مريتها طوال الاسبوع اللي طاف "

فايز " بمرج اوصلج .."

الريم " لا شدعوة .. جدي او ابوي بيوصلني "

حس فايز انها تحاول تتهرب منه " ليش نزعجهم من الصبح انا اوصلج وبالمرة نروحج المطار .."

الريم "ابوي بيروح .. فطريقنا واحد مافي ازعاج .. فايز عن اذنك ترى خالتي عندي وبنات خالتي ومعجبة .. "

فايز " عيل ما اطول عليج .. اشوفج بكرة بإذن الله "

الريم " بإذن الله .. مع السلامة "

رجعت الريم للبنات اللي كانوا يسولفون عن استعداداتهم للعرس ..

شيخة " فستاني مشمشي .. بس ياي حلو على بشرتي .. بيخلصه المصمم بعد اسبوعين .. "

معجبة " انا بشتري شي من برى .. مايمديني اروح لمصمم .. "

الريم " تشربون قهوة ؟ ."

جوزة " لا .. مايمدي الساعه تعدت عشر ويدتج تعبانه وحنا ازعجناها .. وقلبي يحاتي محمد . ."

شمس " اشوفج بكرة في المطار .."

ارتبكت جوزة " لا مابتروحين .. بوصلهم انا .. ودعيها هالحين .. "

شمس " ليه ؟ اطلع من شغلي و.."

قاطعتها جوزة " محمد يبي له مداراة .. وأنا بوصلهم وخلاص لاتناقشيني "



فهمت الريم ان ناصر بيكون هناك .. قالت لشمس تساعد خالتها " أصلا انا مابفضى لج .. فايز على جنب وعجووب على الجنب الثاني مابيخلوني اشوف طريقي .. "

واحضنت شمس وسلمت عليها وشيخة نفس الشي هي وصافية بعدين استأذنوا وطلعوا ..

ركبت معجبة وجنبها جوزة واحتشروا البنات ورى ..

شمس " يمه ليش ماتبيني اروح بكره المطار ؟"

جوزة " شمسه .. ولدج من يجابله ؟ بكره ماجد بيآخذ البنات للمصمم وانا بروح مع خالتج اوصلها .. ومحمد ؟ الولد مريض ولا كنت بآخذه معاي "

شمس " بس انتي قلتي مافيه شي ؟"

جوزة " الولد طول اليوم حرارته ماتنزل .. ليش تركت نوير بقربه لانها تعرف تعطيه الدوا .. وماكنت ابي الريم تحاتي "

معجبة " شمس شفيج على امج ؟ داري ولدج مافيها شي ؟ .. "

لفت شمس ويهها من الدريشة مب عاجبها الكلام ولا ردت على معجبة اللي عصبت من حركتها ..



جوزة " ركزي يا معجبة عالطريج .. لاتحطين في بالج "



صافية وشيخة التزموا الصمت عارفين انهم لي تدخلوا بيطلعون هم الغلطانين .



اول ماوصلوا البيت نزلت شمس معصبة ونزلوا شيخه وصافية وهم مستغربين لكن تمت جوزة ومعجبة في السيارة . .

انزعت معجبة نقابها وقالت معصبة " شفيها بنتج ؟ .. ترى مصختها ! "

جوزة تحاول تهدي اختها " هدي اعصابج .. مافيها شي .. ماقالت شي "

عصبت معجبة "شلون ماقالت شي ؟ ما ادري شفيها بنتج ..والله احيانا احس انه تحقد علي او تكرهني ! .. انا شسويت لها ؟ ليش جي يعني انا ماسويت لها شي ليش مخيسة النفس علي ؟ ؟"

تنهدت جوزة " تعبتوني . تعبتوني يا معجبة .. انتوا بين بعض تصطفلون .. بس لاتدخلوني بينكم "

نزلت جوزة وعلى طول لغرفة نوير وخذت محمد الللي كانت حرارته مرتفعه ..

" مانزلت حرارته ؟"

نوير " لا يمه .. مانزلت "



كانت جوزة شايله في خاطرها على شيخة ونوير من ملجة الريم .. شيخة كل يوم تتذلل لها علشان تسامحها .. بس جوزة مطنشتهم .. حست انهم جرحوها في الصميم . .



راحت المطبخ وخذت غرشة الخل وماي دافي و وسوت كمادت وحطت ريول محمد فيها .. وتمت تشيك حرارته لين دخلت نوير مع الادوية " مرت اربع ساعات شلون حرارته ؟ "

ردت جوزة " بدت تخف .وين اخوج "

نوير " يما ماجد في الميلس مع ولد عمي احمد .."



جوزة تطالع الساعه " متى يا ؟"

نوير" من شوي .. ليش ؟ "

جوزة " حطي لهم عشا ولا شي ياكلونه "

نوير " اوريدي ماجد حط عشا حق احمد .."

جوزة " حطي بالج على محمد بروح اسلم على احمد"



البست جوزة ملفعها وطلعت للميلس كان الجو هادي استغربت .. اول مادخلت لقت ماجد واحمد يقرون الجرايد ..

" السلام عليكم .. "

قام احمد وسلم علها وماجد وراه " وعليكم السلام هلا يمه .. متى وصلتو ؟"

جوزة " من شوي .. شلونكم ؟ شلون الاهل يا احمد ؟ وابوك ؟"

احمد " الحمدالله يا خالتي .. شلونج انتي ؟"

جوزة " الحمدالله .. شفيكم تقرون الجرايد ؟"

أحمد " خلصت السوالف اليوم بطوله مجابل هالويه .. وحللنا السوالف كلها "

اضحكت جوزة " الله يهداك يا احمد .. شجابرك على ميود .؟ "

ماجد انحرج من زمان امه ماقالت له ميود واحمد بيمسكها عليه يبيها من الله .. واحمد كأنه قرى افكار ماجد " محد جابرني يا خالتي بس ميود كان ضايق وانا كنت بسليه "

طالعه ماجد بنص عين " امحق تسلية "

اضحكت جوزة عليهم " شفيكم تتصيدون لبعض .. انا بستأذنكم محمد تعبان وبروح اجابله "



" اذنج معاج خالتي "

طلعت جوزة طالع احمد ماجد " اقول ميود "

رد ماجد معصب " ان طريت اسم ميود مافي عرس ! "

عصب احمد " بكيفك هو ؟ بنت عمي وانا حر فيها .. اخذها غصبن عليك "

عصب ماجد " اقول ماوراها اخو ولا ماوراها اخو ؟ شنو غصبن علي من بيسمحلك انت وويهك ؟ "

احمد " قلت لك بنت عمي وكيفي .. وانا بعد اقولك مافي عرس انزين "

ارتبك ماجد " شتقصد ؟"

احمد " اقصد ربابوه "

ماجد " ومن قال اني ابي اختك الدلوعه ؟"

احمد " احلف بس .. قال مايبيها .. اقول ترى ويهك سبورة مكتوب بالبنط العريض شنو تبي "



استحى ماجد من ولد عمه وقال " انت مينون ؟ .. صكر على السالفة بس .. "

احمد " ونوير لي ! "

ماجد " اذا البنت ماتبيك ماني بجابرها ."

احمد " شوف البنت مابياخذها غيري ..لاتزود بالكلام اللي ماله داعي .. شنو ماتبيني ؟؟ وين قاعدين ؟ هو بكيفها ولا بكيفها ؟"

ماجد " اي بكيفها انا ما اجبر خواتي .. يمكن تشوفك شين .. يمكن ماتعجبها . بعدين لاتطلبها مني .. اطلبها من ابوك هو اكبر مني .. تعلم الاصول السنعه بعدين تعال رز ويهك "



احمد " انزين ميود اراويك .. ان ماقلت للشباب كلهم عن النك نيم ما اكون احمد .. اصبر علي يلا الحين بستأذن ..:"

ماجد :" وين رايح تم "

احمد " قلت لك عندي شغل ..وانت عطلتني خليتني اقرر اعرس في ساعتين .. صحبتك صحبة سوء ......"

ماجد " مب ذنبي انك غبي ومتهور "

احمد " شسوي ...تعلقت .."

ابتسم ماجد ورافق احمد لين سيارته وبعدين رجع للبيت .. دخل غرفة امه كانت مجابله محمد اللي كان نايم

" الحمدالله اخيرا نزلت حرارته .. "

دخل ماجد وجلس على السرير وتلمس جبينه " اخذه للطبيب ؟"

جوزة " لا .. انا العصر كنت عند الطبيب ماسوى له شي .. الحين احسن .. "

ماجد " انزين يما .. شايفه احمدوه هالصعلوك ؟"

جوزة " عيب تناديه جي هذا ولد عمك .."

ماجد " اللي هو .. ترى اليوم قال لي انه بيحير نوير له "

استغربت جوزة " نوير ؟"

ماجد " ايه .. شرايج ؟ "

ما ارتاحت جوزة خصوصا ان عندها شمس وصافية اكبر من نوير ... وما انخطبوا وهي متخوف من اخو ريلها ..واحمد شكله ماشار ابوه ..

" على خير يا ولدي ... لا نستعيل .هو طلبها رسمي ولا بس حيرها ؟"

ماجد " حيرها يما .. "

جوزة " الله يهداه شكله ما كلم ابوه .. لانستعيل .. هو خوش ولد

بس راي ابوه هو اللي يهم .. ونوير عادها صغيرة ماعليها .."



ماجد " انزين يمه .. بروح الحين تصبحين على خير "



كانت كتف ماجد ذبحته من الألم .. انخلعت يوم الحادث ومارضى يتعالج فكانت تسبب له الم فظيع .. فعقد حواجبه وتم عاض على شفايفه يتحمل الالم ... لين يوصل غرفته ويرتاح ..

طلعت شيخة للصالة ولقته في طريقها " ماجد شفيك ؟"

ماجد ": مافيني الا العافية بس الدري تعبني .. يله تصبحين على خير "

 
 

 

عرض البوم صور Electron   رد مع اقتباس
قديم 16-02-08, 09:39 PM   المشاركة رقم: 57
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9746
المشاركات: 283
الجنس أنثى
معدل التقييم: Electron عضو له عدد لاباس به من النقاطElectron عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 107

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Electron غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل السادس الجزء 6


استغربت شيخة انزلت تحت للصالة وافتحت التلفزيون ووطت الصوت وتمت تقلب في القنوات بملل .. وفي بالها كانت حاسده الريم انها بتسافر لأمريكا مع خالتها .. وبدون وعي اضربت على راسها " مالت علي صج لا قالوا يحسدون الفقير على موته يوم اليمعه .. الحين الريم ماشافت من هالدنيا الا اسمها وانا بحسدها على هالسفرة والله ماعندي سالفة . ."



رجعت تقلب بالتلفزيون وادمجت على فيلم اكشن على امبسي 2 ..



يات صافية وفي حضنها الاب توب

" شتطالعين ؟"

شيخه " فيلم ذا مومي ريتيرن .. "

افتحت صافية الاب توب ودشت النت وتمت تقلب في ايميلها ..

شيخة " انت عالمسن "

صافية " لا .. بس اقلب في الايميل .. شوفي عندي بي بي اس بطرشه على ايميلج .."

شيخه " ماله داعي .. اذا عندج لوحات عالمية طرشي "

صافية " شالمنكر لا طبعا .. عندي عن منكر ونكير "

شيخه "انتي شفيج تبي تروعيني اخر الليل ؟"

صافية " هذي الواقع .. هذي نهاية كل انسان لما يموت .. "

شيخه وهي تصك التلفزيون " بس سديتي نفسي عن الفيلم ..شينومني الليله .. والله ان طرشتيه يا صافية بزعل عليج .. انا اخاف .."

صافية " المؤمن الحق المفروض مايخاف "

ادمعت عيون شيخه " ياربي .."

واركضت شيخه فوق .. واضحكت صافية على دلعها .. وتمت تقلب في ايميلها وتطرش الادعية والاذكار اللي تييها لكل الليست اللي عبارة عن خواتها وزميلاتها السابقات في العمل ..









تمت شيخه في الغرفة تهوجس .. تتقلب وهي مغطية عمرها بالديباج وبالاخير ماتحملت شلت وسادتها وراحت لغرفة امها فتحت الباب بهدوء كانت امها نايمه وجنبها محمد .. تسحبت بخفة جنبهم وحطت راسها شيكت حرارة محمد ماكانت مرتفعه باسته وحضنته كأنه دبدوب ونامت بهدوء بين ريحة امها وحمود .. ..



رفعت جوزة راسها على صوت المؤذن واخترعت " بسم الله الرحمن الرحيم "

تفاجأت من شيخة اللي كانت نايمة بينها وبين محمد .. ابتسمت من زمان مايت شيخه غرفتها ونامت في سريرها .. الظاهر حد خرعها ..

" شيخه قومي الفجر اذن قومي صلي .. "

قامت شيخه مثل المنومة ودخلت توضت وطلعت البست شيلة الصلاة وصلت .. قامت جوزة ومرت البنات كانت شمس وصافية صاحيين بس نوير نايمه صحتها ومرت معجبة اللي لقتها صاحية تصلي .. وسمعت صوت الباب يتقفل عرفت انه ماجد راح المسجد ..



كل شي ولا الصلاة .. علمت عيالها على الصلاة في اوقاتها .. وحببتهم في الصلاة .. وتدعي لهم دايما بالتوفيق.. صلت ورجعت تحط راسها

" من خرعج ؟"

شيخة بدلع " صافية .. طرت لي منكر ونكير وانا تميت اهوجس "

جوزة وهي تمسح على شعرها
" الله يوفقها ماشاء الله عليها دايما دينها قبل دنياها .. المفروض ماتخافين يابنتي المفروض تسمعين وتعرفين "



استحت شيخة من امها وقالت " بس ماطرتهم الا فالليل .. وانا انام بروحي والله طار الكرى من عيوني "



ابتسمت جوزة تعرف صافية اكيد حركة منها علشان تبعد شيخه عن التلفزيون ولا النت والتلفون ..



" نامي فديتج .. نامي بس فجي عن الولد خنقتيه "

شيخه " يمه يهبل ما اقدر اهده يجنن .. مدري شلون شمسوه عايفته "

جوزة " شمسه مينونه .. من ردت الشغل حتى سؤال ما تسأل عن الولد .. الولد نفسيته صعبه .يعرف اني مب امه ويعرف ان شمس امه بس .. احاول اعوضه بس مايفيد .. "



شيخه " يمه .. لازم نسوي خطة .. نصدمها . نكسر يد حمود ولا ريله "

بدون وعي اضربتها جوزة على راسها " تنكسر يدج ولاتمدينها عليه مابقى الا تكسرين في الولد "

شيخة " يمه عشان الامومة اللي داخلها تصحى .."

جوزة " خليها خامده للابد ولا تلمسين اصبع حمود .. نامي يله "



شيخه " بس انا ."

جوزة " شيوخ نامي ولا اطردج لغرفتج !!"

شيخه باستسلام " بنام بنام .. "



في غرفتها كانت معجبة تطالع سجل الصالون .. بعدين طالعت شنطتها .. افتحتها مرة ثانية ماكانت ماخذه شي كله تنانير وجاكيتات رسمية محتشمة وحجابات ملونة .. طالعت لعطرها رين ستين على الطاولة .. يحبه ناصر .. بس ماخذته .. خلته .. خذت عدة مكياجها البسيطة شيكت على فلوس الريم بتحطها الصبح في حساب يديد .. رتبت اغراضها والبست ملابسها ..

للحين مب مرتاحة ولا صفى قلبها لناصر .. ما تدري بس لاول مرة تكتئتب قبل لاتسافر خذت الاغراض طالعت الساعه كانت ست الصبح .. خذت السجل وطلعت الصالة محد كان صاحي الكل نايم .. طلعت برا وركبت سيارتها وراحت الصالون افتحته وشيكت السجلات اللي داخل لين اوصلت فدوى وتمت توصيها على الشغل .. وبعدين بس صارت الساعه تسع اتجهت للبنك وسوت حساب للريم .. وسحبت لها مبلغ وصرفته لدولارات .. مرت البريد ومرت المكتب العقاري .. شيكت على كل شيء ..



طالعت الساعه كانت11 وشي ..



اركبت سيارتها وارجعت البيت .. كانت جوزة في المطبخ ..

" السلام عليكم "

جوزة " وعليكم السلام وينج طلعتي الصبح بدون ريوق "

معجبة " يادوب خلصت اشغالي .. "

جلست على الطاولة " ترى ما كليت شي ماشربت شي الا قهوة فدوى شنو عندج من اكل ؟ يوعاااااانه ؟"

جوزة " خسى اليوع شوفي .. عندي كرواسون وبان كيك .. بس لو تنطرين الغدى مسويه مجبوس وعازمة الريم عليه بتمرني بعد شوي "

معجبة " يا اختي عطيني الكرواسون وبعدين يصير خير للغدى .. والريم الحين في المستشفى عند مرت ابوها .. كلمتها من شوي .."

راحت جوزة وشيكت الممر ولقته فاضي قالت بهمس " قال لي ماجد امس انه احمد حير نوير "

ابتسمت معجبة " يبيها ؟ "

جوزة " لا بس حيرها .. مافهمت اذا يبيها بس هو وين شايفها ؟ .. بس حيرها يعني ماخطبها ولا طلبها .. بس حجزها .."

استغربت معجبة " انزين احسج مب مرتاحه ليش؟ "

جلست جوزة بعد ماحطت الشاي لمعجبة " اخاف يحيرها وبعدين يعافها ومايجي نصيبها .. ما ابي مأساتج تتكرر معاها .."

استغربت معجبة " بس انا ما حد حيرني .. بعدين ليش متشاءمة نوير توها ماتمت ال22 سنه .. بدري .."

جوزة " بس تزوجتي متأخر وايد .. ابي اتطمن على بناتي قبل لا .."

معجبة ـ اسم الله على عمرج .. عمرج طويل يالغالية شالتشاؤم ؟..

جوزة ـ الاعمار بيد الله . . يمكن مكتوب لي اموت باجر ولا اللي بعده .. بس اذا ماتقدم لها بخطبة رسمية هالسنة بنرده ..

معجبة ـ انتي ليش متشاءمة ؟ خليه محيرها لين تقدم حد لنوير قولوا له .. اذا صار ويبيها كان بها وان كان مجرد نذاله .. لاتسون له سالفه بنتكم وكيفكم ..

جوزة بتوتر ـ بس انتي شايفه الحال لا يزورونا ولابيننا سلام .. مب مرتاحه ..



معجبة ـ لاتفكرين لين تتخرج نوير ان شاء الله الله يفرجها ..





**********



طالعت الريم المجلة وقعدت تقرأ للبندري اللي غمضت عيونها ,,,, بعدين التفت لها لما خلصت المقال ـ أقرأ لج رواية . ؟

البندري ـ رواية شنو ؟

طالعت الريم للسلة اللي يابتها للبندري عشان ماتمل ..

الريم ـ البؤساء ؟

البندري ـ لاء ..شنو تبيني اولد قبل وقتي ؟

الريم ـ زوروبا ؟

البندري ـ الاسم يسد النفس ..



الريم ـ احدب نوتردام ؟

عصبت البندري ـ شنو ماتدرين اني حامل واتوحم شالنذالة اللي فيج ؟

الريم ـ انا يبت لج كولكشن من الروايات العالمية .. وداعا للسلاح وكوخ العم توم وجين اير وانا كارنينا ..

استعدلت البندري في جلستها وقالت باشمئزاز ـ كل اسم وكل رواية اخس من الثانية كلها ميزري .. مايبتي شي يفتح النفس كافي شوفة ويهج تنكد الواحد ..

الريم ـ انزين اقرى لج أغاثا ؟

البندري ـ اقري ,, شنو عندج ..

امسكت الريم الرواية وبدت تحكي قصة غادة طيبة .. وبدون وعي قالت للبندري بعد ما اندمجت

ــ احب هالنوع من الروايات تحسين ان خيال الكاتبة مبدع انها تحكي قصة عن حضارة انتهت من زمان .. الفرعونية ..احب جي ..

ردت البندري معصبة ـ ماسألتج عن اللي تحبينه واللي ماتحبينه .. كملي قراءة ..



الريم ـ انزين ليش ماتقرأينها بنفسج ؟ احلى..

البندري ـ ما احب القراءة ..

استغربت الريم ـ احلى شي في هالدنيا هو القراءة .. تدخلج لدنيا ثانية وقصص وحضارات ..

ـ اوف انتي بتمين تتفلسفين علي ؟ اقول شوفي وين راح يدج خل ياخذج .. وجودج بس يغث ..



الريم ـ انا بسافر .. بروح امريكا ادور اخوي مع ريلي وخالتي .. وكنت حابة امرج عن لا تبقين وحدج واونسج شوي ..

البندري ـ روحه بلا ردة نادي الممرضة معاج ..



وقفت الريم وفي قلبها غصة ـ يمكن ما ارد .. بس ادري ان قلبج فيه شوي خير .. وانتي مب بهالقسوة دايم .. ما اوصيج على ابوي ..وعلى اللي في بطنج ..

طلعت الريم قبل لاتسمع الرد وفي عيونها عبرة كرهت نفسها كان يدها ناطرها في الاستراحه تحت ..

ـ سرينا يدي خالتي جوزة عازمتنا عالغدى ..

عيسى ـ وشلونها مرت ابوج ؟

ابتسمت الريم ـ ماتتحرك وايد الله يعينها ..

عيسى ـ يعينا جميع .. توكلنا على الله ..

 
 

 

عرض البوم صور Electron   رد مع اقتباس
قديم 16-02-08, 09:41 PM   المشاركة رقم: 58
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9746
المشاركات: 283
الجنس أنثى
معدل التقييم: Electron عضو له عدد لاباس به من النقاطElectron عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 107

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Electron غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الفصل السادس الجزء 7

 

الفصل السادس الجزء 7



طالت لشنطتها اللي جهزتها بمساعدة خالتها معجبة ,, اوراقها واغراضها في شنطة اليد .. .البست شيلتها وشالت شنطتها وطلعت . .



كان فايز ناطرها تحت ..



عيسى ـ حط بالك عليها ..

فايز ـ مكانها عيوني ..

استحت الريم وطالعت له بعتاب ..

فايز ـ شفيج انا ماقلت شي غلط ..

الريم ـ يدي حط بالك على ابوي ويدتي ..

عيسى ـ يهال مب كنهم شياب ,, لاتحاتين ردي لنا اخوج القاطع ..

الريم ـ ان شاء الله بلقاه ,, لاتحاتي يدي ..

فايز ـ الريم بتبجين . ؟ كلها عشرة ايام ..

امسحت الريم دموعها وطالعت لفايز مستحية ـ هلي واول مرة افارقهم ..

حضنها يدها بحنان ـ شحركات اليهال هذي ؟؟ . يلا روحي بتتأخرون على طيارتكم ..

الريم ـ مع السلامة يدي .. تحمل بعمرك ..

عيسى ـ في حفظ الله يا بنتي ..

سلم عليه فايز وشال الشنطة من يد الريم ..كان حجمها صغير متوسط وهي شايله على كتفها شنطة كبيرة ..



فايز ـ شنطة وحدة بس؟

االريم ـ ايه خالتي قالت انه بنشتري من هناك .. فماله داعي ناخذ وايد ..

ابتسم فايز ـ خالتج تعرف للاسواق في امريكا . ؟

الريم ـ ما ادري .. اعتقد .. هي تسافر وايد فأكيد عندها فكرة ..

اركبوا في سيارته قعدت منحرجة في السيت اللي قدام

ـ وين بتحط السيارة؟

فايز ـ موصي فيها واحد من الربع يآخذها من المطار .. ريموه.. قبل لانروح المطار شتشربين ؟

الريم ـ مب عطشانه ..

وقف سيارته عند ستاربكس نزل ورجع بعد خمس دقايق ..

ـ جبت لعمري لاتيه ..ويبت لج كابتشينو ..

وعطاها قطعتين براوني تحلي فيهم ..

ـ مشكور ,,

كان يسوق ببطء وكل دقيقة التفت لها وطالعها .. بعدين سألها

ـ شنو ناوية تدرسين ؟

الريم ـ ما ادري .. ادب .. احب الادب وايد ..

فايز ـ صج ؟ تقرأيين روايات ؟

هزت راسها " ايه .. اذا في شيء استمتعت فيه ببطالتي فهو القراءة .. "

فايز ـ شكنت تقرأيين روايات انجليزي ؟

ـ لاء .. اقرأ لكتاب انجليزين بس الترجمات .. وماتعجبني الترجمات وايد احيانا تكون بشعه فتخرب فكرة الرواية ..

استغرب فايز ـ بس انتي ما تقرأين انجليزي !

الريم ـ اي ما أقرأ انجليزي بس الرواية اللي تكون مشهورة اكون متأكدة من براعه كاتبها لكنن لما اقرأ الترجمة الرديئة اتحسف .. في شيء غلط المفروض الترجمة فن .. اللي يترجم مب انسان يعرف الانجليزية لا .. لازم يكون اديب يحترف يفهم قصد المؤلف ..

سألها فايز ـ تقرأين روايات رومانسية ؟

ـ أقرأ كل شيء الا قصص الحب ..

تفاجأ فايز ـ غريبة عندي فكرة ان البنات مايقرأون الا الرومانس ..

هزت راسها ـ انا اقرأ كل شيء الا الرومانس ..

ما سألها ليه .. ماحب ينكد عليها ..

ـ عن نفسي ماعندي وقت أقرأ روايات .. أقرأ الكتب بس كله بالانجليزي والفرنسي ماجربت الروايات المترجمة ..

الريم ـ تعرف فرنسي ؟

فايز ـ ايه تعلمتها في مصر .. كنت محتاجها لان كل شغلي بين باريس ولندن .. أجلت الشغل شوي وانهيت دراستي الجامعية .. خذت شهادة في ادارة الاعمال وحسنت انجليزيتي وتعلمت الفرنسية على يد معلم خاص .. ورجعت لشغلي والحمدالله ان الله وفقني ونجحت بشغلي ..

الريم ـ الحمدالله ..

فايز ـ انزين ريم ..انت راضية اذا بنستقر في مصر ؟

الريم ـ اللي يريحك ..

فايز ـ انا أسألج عن نفسج ؟



كانت الريم متوترة وايد مب واثقة في نفسها ولا عندها اي فكرة عن اللي تبيه

ـ ماتفرق معاي ..

التفت وطالعت برا الدريشة تحس ان اللي يصير اكبر من انها تستوعبه ..

ركز فايز على الطريق وهو يحس ان قلبه بينفجر من كثر مايدق ..واللي قاهره ان الريم مب حاسة فيه بس هو مب ندمان .. يكفي يشوفها يحس بسعاده غريبة . .

***

كانت معجبة بروحها تنطرهم في المطار ...

ـ وين خالتي جوزة ؟

ردت معجبة وهي تشيك تلفونها ـ ما قدرت تيي شلونك فايز؟.. ماجا ناصر ؟

فايز ـ الحمدالله بخير .. توقعتكم تييون مع بعض ..

معجبة ـ لا .. انا ييت بروحي ...

فايز ـ باقي على الطيارة ساعة عندكم شي في الشحن ؟

ردت معجبة ـ لا .. مطارات امريكا كبيرة وايد وزحمة .. بتضيع اغراضنا ..



فايز ـ عيل ننطر في الكافيه لين يي ناصر ..

دقايق الا ناصر ياي صوبهم ـ السلام عليكم ..

ردوا ـ وعليكم السلام ..

معجبة ـ تأخرت .. عسى ماشر ؟

ناصر ـ لا بس ضيعت التذكرة ..

فايز ـ تذكرتك معاي ..

ناصر ـ هذا اللي تذكرته بعدين.. مب متعود اسافر معاك .. فنسيت انك بتيب جوازي وتذكرتي ..

فايز ـ بس انا ماجبت جوازك ..

انخطف ويه ناصر ـ شنو ؟

وتم يطالع يمين يسار وكان بيروح لكن فايز قال وهو يضحك ـ لاتخاف بس العب باعصابك جوازك وتذكرتك عندي .وجوازات البنات واوراقهم .

وضرب على الشنطة السودا اللي على جتفه ..



ناصر بغى يذبحه .. بس مسك عمره ـ انت شايفني متوتر واعصابي تعبانه ..



فايز ـ ايلس وبطلب لك كابتشينو ..



ناصر ـ ما ابي شي ما اشتهي .. ما احب اكل ولا اشرب قبل الاقلاع . شلونج الريم ؟

الريم ـ الحمدالله .. شلونك ؟

ناصر ـ الحمدالله .. معجبة شخبارج ؟

معجبة ـ بخير ..



حس ناصر ان في نظراتها شي بس مافهمه .. هل هو شوق ووله وولا عتب ؟ اول مرة مايفهم عيونها الحزينه شتقول ؟ ..



فايز ـ عيل يلا نروح الطيارة ..



اوقفوا بالصف معجبة جنب الريم ووراهم فايز مع ناصر

الريم بهمس ـ خالتي انا خايفة ماركبت الطيارة من قبل ..

معجبة ـ لاتخافين مابتحسين بشي .. هو بس الاقلاع اللي بيكون صعب بس كل شيء بيكون اوكي .. ترى الرحلة بتكون طويلة حطيت اشياءك في شنطة اليد ؟

هزت الريم راسها ..



" ناصر .. ناصر .."



كان صوت وحده التفت ناصر وكانت معجبة بتلتفت لكن فايز صدها وهمس " لاتلتفتين .."

همس ناصر " بلحقكم بعدين .."

وخذا شنطته وراح ..

معجبة انترست عيونها دموع " هدى ؟"

فايز " ما اعتقد .. هدى في مصر .."

كانت تبي تطل تشوف هاللي نادته لكن فايز منعها .. وكان معاه حق ..وبدت تهوجس يمكن ما بيجي معاهم ؟ بتخرب الرحلة ؟ .. وفجأة اكتشفت انها كانت مشتاقة له وفكرة هالرحلة كان اسعد فكرة مرت عليها هالشهر .. وبدون وعي اكتشفت معزته اللي نستها داخلها .. والغيرة افتكت في قلبها ..





" بتروح مصر ؟"

"لا .. دربي غير "

استغربت هيا " هدى تدري؟"

ناصر ارتبك " لاء .. عندج مانع ؟"

هيا " وين بتسافر ؟.. "

ناصر " مايهمج وين اسافر .. تأخرت على طيارتي .. تبين شي ؟"

هيا " ناصر عن المصاخة ؟ تعال هالحريم معاك ؟ "

عصب ناصر " اي حريم ؟"

أشرت هيا لمكانه " هالحريم ؟"

ناصر " لا طبعا .."

هيا " انزين انا اخاف تعال معاي .. "

ناصر " وانت وين رايحه ؟ "

هيا " مصر .. نسيت ؟"

ناصر " قلت لج دربي غير "

هيا " انزين وان اسألتني هدى ؟"

ناصر بدون وعي " ليش من متى هي تسأل ؟ وبعدين انت شدخلج بيني وبين زوجتي "



هيا " بس هي اختي .."

ناصر " هيا .. توكلي في طريقج .. "

راح عنها ووقف في الصف .. تمتم لفايز " لاتلتف لي .. هذي اخت هدى وماعرفت بحياتي وحده ملقوفه مثلها !"

ضحك فايز على خفيف .. وهو يطلع الجوازات والتذاكر .

 
 

 

عرض البوم صور Electron   رد مع اقتباس
قديم 17-02-08, 11:28 AM   المشاركة رقم: 59
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 34185
المشاركات: 1,012
الجنس أنثى
معدل التقييم: خطوات ورده عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
خطوات ورده غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يعطيج الف عافيه
ماقصرتي

 
 

 

عرض البوم صور خطوات ورده   رد مع اقتباس
قديم 17-02-08, 02:08 PM   المشاركة رقم: 60
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 52598
المشاركات: 21
الجنس أنثى
معدل التقييم: بينك 2007 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بينك 2007 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مشكوره وماتقصرين البارت اكثر من رائع

لاتطولين علينا

 
 

 

عرض البوم صور بينك 2007   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة سهر الليالي, ليلاس, القسم العام للقصص و الروايات, بلا دموع, بكاء, بكاء بلا دموع كاملة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:17 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية