لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-05-07, 01:08 PM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



كان واقف سلطان بممر الصاله وحوالينه بنات اخوه يسلمون عليه ويباركون له العيد
جمانه تناظر سلطان بطرف عينها وتكلم غلا المنشغله بتعديل بلوزتها اللي واصله لركبها و بلون جلد النمر\اقول غلوه..مدري شفي بعض الناس صايرين بخيلين هالعيديه..!! وعلا صوتها...يااخي ريالين على ألأقل لل ببسي والجالكسي.....احنا راضين فيهم..!!
فهم سلطان تلميح جمانه الواضح وقطع سالفته مع فجر\اقول غلـوه..استحي على وجهك..المفروض انتي الللي تعطينا عيديه..توك ماخذه مكافأة هالجامعه ورص عل اسنانه.. يالزطيه..!!
غلا فتحت عيونها الوسيعه وهي ومو فاهمه شي\اي مكافأه..واي جامعه..!!شسالفه.!!
جمانه بصوت حريمي عالي\وليش ادفع ياغلوه..!!مين الكبير ياقلبي..!!
ابتسام\هههههههههه يقطع ابليسك ياجمانه..صج عجوز..!!
غلا وتلتفت لجمانه\ منوا الللي بيدفع..شنوا بتطلعون.!!وناااسه..!!
فجر\شنوا نطلع بعد انتي الثانيه..ماتشوفين البيت مليان..!!
راوين\شسالفه..!!
غلا وقربت منهم\ممكن تفهموني..!!
جمانه استغربت كيف الموضوع تحول لطلعه"صج الحريم بلوه"
ابتسام\احد جاب سيرة الطلعه انتو بعد..!!
سلطان حس انه غلط وهو واقف بين جموع هالبنات..وعرف انه بألأخير هو الخسران وهم اللي بيغلبونه مثل كل مره..طلع من عندهم بسرعه وترك مليون سؤال في بالهم..وخصوصا غلا اللي ذابحها الفضول..!!
واللي فاهم الموضوع كان جمانه وفجر وابتسام ظحكوا على هروبه المفاجأ ودخلوا الصاله..وغلا تصرخ عليهم
وتطالب بأجوبه لأسئلتها..لكن الكل مطنشها..^_^
-----------------



فوقه سحاب بيمطر..وتحته عشب مخضر
بيمينه نهر جاري..وبشماله ورد بدى يفتح
وقباله لؤي وعبير جالسين بزاويه وصوتهم وظحكهم ماليه المكان
ابتسم لهم..وظل يتمشى بهالحديقه لوحده..وايدينه بجيوبه
منظر لؤي وعبير وهم قريبين حسسه بالحميمه.وذكره بحبه القديم
حبه لفجر..
وغصبن عنه انرسمت ابتسامه بوجهه..وهو يتذكر انه لازم بكل عيديه يهديها فلّ يقطفه من بيت جده..وياكثر الصعوبات اللي يتعرض لها عشان توصل لها بدون محد يدري.
لكنها بالنهايه توصل..وحتى لو ذبلت بأيده توصل..
لكن اللحين لافجر..ولاحتى فل ذابل..

كل شي انتهى..وكل شي اختفى..وانكتب الفراق بينهم بعد ماكان مكتوب اللقاء الحقيقي بيوم ملكتهم
ابتسم يوسف..ابتسم للعالم..ووللسحاب..وللعشب والنهر والورد..
لكن هالمره بمراره قاتله..وقال بصوت مسموع وهو يحاول يهون على نفسه
"اللهم لااعتراض"
--------------



بوقت الضحى..البنات غلا وجمانه وراوين وابتسام بعد الضحك والسوالف..بدى التعب يسيطر عليهم..وخصوصا انهم ماذاقوا طعم النوم من امس..
فكل وحده منهم تسللت وطلعت فوق قبل محد يكشفهم..
اما فجر ظلت تسولف مع سماح و سميه اللي كانت رايقه ومبتسمه على غير العاده
والوحيده اللي ماقدرت تنام هي جمانه لأنها ملزومه تظل صاحيه
ابتسام قدام المرايه وتحاول تشيل المكياج\طيب وش علينا منك..روحي بيت عمامك حنا بنام ..!!
جمانه واقفه بوسط الغرفه ومنقهره ونعسانه ومتملله\يعني لازم نروح اللحين..اووف..ياربي مالي خلق ابي انام..!!
غلا جهزت نفسها للنوم بعد ماشالت الحفله اللي بأيدنها ووجهها\اقول طفي اللمبه اللي وراك اذا طلعتي..!!
رفعت غرتها بقوه واحتد صوتها بخشونه عاليه\كوابيس سعيده تجيكم ..وطبقت الباب وراها ..!!
غلا بميوعه زايده\كريهه..ماطفت اللمبه.!!
قامت راوين من السرير وطفت اللمبه وهي تبتسم لغلا..
اما غلا تفشلت..وغمضت عيونها على طول وراحت بنومه..

:::::::::::::
طلعت جمانه مع اهلها وزارت عمامها اللي احتكاكها بهم قليل..وبعد ماطلعت منهم مروا على اخوها وزاروه وظلوا معاه 4 ساعات..
وماوصلوا البيت الكبير الا على اذان العصر..وعلى طول وقبل ماتفصح عباتها طلعت فوق للبنات
واول ماتفحت الغرفه شافت الكل نايم ومو بحاس بنفسه..
وماتت قهر..منظر غلا وهي نايمه ازعجها..شغلت اللمبات كلهم..وطفت المكيف..وصرخت باأعلى صوتها
"ياللي ماتستحــون قومــوا "

قامت راوين وهي مفزوعه ومخترعه \شصايـر..!!
جمانه عرفت انها خرعت راوين اللي نومها خفيف..هي كان ودها تقوم ابتسام وغلا لكنهم ماحسوا فيها لأنهم داخلين بالعميق
جمانه بخجل خفيف\ بسكم..خلصتوا النوم ..!!
سكتت راوين وهي تحاول تكتم غيظها..ناظرت ساعتها وشافتها 3 ونص قامت بسرعه وطنشت جمانه ودخلت الحمام تتوضا للصلاه
استغلت جمانه فرصة غياب راوين..وشالت الغطاء حق ابتسام وغلا..لكنهم لازالوا غارقين بالنوم..فقررت تشيل المخدات..وتوها بتشيلها من راس ابتسام الا فتحت عيونها
وجمانه خافت وسحبت ايدها لكن ابتسام مسكتها بسرعه
ابتسام\يالنـذلـــه..تعالي
جمانه\بسوم اسفه ..وتحاول تفك ايدها...اخر مــره..
---------



طلعت تكلمها بالحديقه...بسبب الأزعاج اللي بالصاله..
ياسمين\وانت بخير يافجر..شخبار ألأجواء عندكـم..!!
جلست فجر على واحد من الكراسي وردت على ياسمين\شتقولين..!!
ياسمين\اقولك شخبار ألأجواء عندكم..!!
فجر\حلـوه..البنات فوق نايمين..وانا جالسه بروحي مع الحريم..!!الا تعالي..ليش ماجيتي مع امك بالصبح..!!
ياسمين\مدري..استحيت فجر..!!
فجر\اللي يشوف يقول ماتجين كل عيديه..!!
ظحكت ياسمين بخجل\اعرف...احتمال اجيكم بالليل..!!لأني فعلا طفشت..حرمة اخوي طلعت تزو اهلها من الصبح ولارجعت..وامي غديتها ونامت ولحد اللحين ماصحت..!!وانا كالعاده جالسه بروحي افرر بهالمحطات اسلي نفسي..!
فجر\طيب تعالي اللحين..مافي حد غريب..
ياسمين\لافشله فجر..شخبار بنت عمتك الصغيره..!!
فجر\منوا جمانه..!!
ياسمين\لااا..ريوف..!!
فجر\بخير..هذه هي تلعب مع العيال..
ياسمين\تدرين هالبنت احسها غير..!!
فجر عقدت حواجبها ورفعت شعرها اللي تناثر مع هبوب نسمة هواء\كيف يعني غير..!!
ياسمين\مدري شقولك..لكن هالبنت احن لها كثير..واعطف عليها..فقدانها لأمها وهي صغيره شي يعور القلب..!!
فجر\فعلا ياسمين..لكن شتقولين ..هذا حكمة ربي..
ياسمين بحزن أسر\الحمدلله على كل حال..يالله حبيبتي مااطول عليك..
فجر\وين..!!
ياسمين\بروح اصحي امي..واصلي..!!
فجر\اوكي يالغاليه..مع السلامه..
ياسمين\الله يسلمك..!!
سكرت فجر من ياسمين ..وقامت بتدخل البيت..لكن شي غريب وقفها....
حنت للماضي..وبدون اراده مشت والهوا اللي يهب بهاليوم كان يتحرك بنفس اتجاهها
وكأنه بيشهد هاللحظه بحلاوتها ومرها معها..
ورجعت لورى البيت..وبالتحديد للزرع..
لمكان اللي ينبت فيه الفل..ويوم طاحت عينها عليه..
ماأستحملت اكثر.وقطفته بحذر وهي خايفه تخرب اغصانه الخضراء..
قربته لأنفها وغمضت عيونها .واستنشقت ريحته الحلوه..
ورجعت تمشي لداخل البيت..والفل بأيدها..

وتوها بتدخل لممر الصاله الا شافت راوين جايه لها..وعلى طول دخلت الفل بجيبها
وابتسمت لراوين اللي واضح من ملامح وجهها انها ماشبعت نوم\مساء الخير..
راوين وتحك عيونها وتمد شفايفها باعتراض وبانت كأنها طفله\مساء النور..
فجر\شفيهم الحلوين معصبين..
راوين بصوت ثقيل بسبب النوم\جمانه..الحماره..!!
فجر ماقدرت تمسك ضحكتها\شفيها جمون..!!
راوين\صحتنا واحنا بعز نومنا..!!
فجر\وينها هي اللحين..!!
راوين\فوق..وابتسمت فجأه..تتخانق مع بسوم..
صغرت فجر عيونها\ليش..!!
راوين ومالها بأرض للحكي\مدري فجر..و غمضت عيونها ومطت كلماتها ببراءة اطفال ..مالـي خلـــق..
ماتت ظحك فجر عليها\كل هذا مسويته جمانه..انا اشهد انها مو سهله..قدرت عليكم..
راوين\تغديتوا..!!
فجر\لا لسه ماجابوه..
راوين فتحت عيونها بدهشه وكأنها تذكرت شي مهم\تعالي..انتي مانمتي..!!
فجر\لا وين انام..انا ماانام بالعيد.. وهزت راسها...ماأقـدر..مايجيني نوم..
راوين بااستنكار\ليش..!!
رفعت فجر عيونها ثواني..ورجعت تناظر راوين بحيره\اذا عرفت ...بقولك..!!
حكت راوين شعرها اللي كانت رافعته باهمال ونصه منسدل بظهرها وهمست\براحتك..
ابتسمت لها فجر ومشت تدخل الصاله..اماراوين مشت للمطبخ تاكل لها شي يسد جوعها
فتحت الثلاجه وتسندت على بابها..مافي شي عجبها بالبدايه.لكن .شافت علبة عصير فواكه ..وخذتها.. مالت راسها وفتحت الدرج وخذت تفاح احمر وغسلته..وحطتهم بالطاوله وصبت العصير بكاسه وجلست على حافة الطاوله تشرب عصيرها وبايدها الثانيه تاكل التفاح..وماانتبهت للشخص اللي واقف قدامه يتأمل فيها بدون مايحس بنفسه..


طلال كان توه جاي مسرع للمطبخ وبايده صينية الغداء ..وماكان يدري انه في احد موجود
ومن شاف راوين وهي مايله بكل انوثه..بهت وعجز يتحرك خطوه وحده..
لكن راوين حست بحركه قباله..
رفعت راسها وشافت طلال واقف ومسرح..ظغطت على الكاس بقوه وهي لسه مو قادره تترجم الموقف..ولاتظبط انفاسها اللي بدت تعلو من حرارة الموقف..
ماطلعت الا كلمه وحده بس تدل على استنكارها للموقف \لااا
سمعها طلال وبأقل من ثواني رجع نفسه على ورى وطلع من المطبخ واصطدم بهيثم اللي كان برضوا شايل بأيده صينية ثانيه..والله ستر وماطاحت الصينيه
هيثم بزمجره\شفيك..ماتشـوف..!!
طلال بدون احساس\لاتـدخل..
هيثم\ليش..!!
طلال ويحاول يكتم مشاعره\في احد بالمطبخ..
هيثم\الخدامه تقول مافي احد..
طلال وماله خلق يكثر كلام\يووه شفيك قلت لك مافي احد..!!
جاء هالوقت سلطان وهو برضوا بأيده صينيه ثالثه\شفيكـم واقفين..بقى صواني ثانيه..
طلال\في احد بالمطبخ..!!
سلطان\منوا..!!
طلال وماحب يقول انه شاف راوين\ماأدري..
--------------


راوين بعد الموقف اللي صار لها مع طلال حست برجفه كبيره..وبروده بأطرافها
حست انها تبي تختلي مع نفسها والا ببيصير لها شي..!!
فكرت انها تطلع فوق.لكن بتشوف البنات..ففضلت انها تروح قسمهم..
مشت لقسمهم ودخلت غرفة امها وقفلت على نفسها الباب..وطاحت على السرير باهمال
وغمضت عيونها ورجعت تتذكر طلال..
شافت اليوم بعيونه نظره غريبه..نظره عيشتها بلحظات وكأنها اميره متربعه على العرش والكون كله وقف بنظرته..
حست بقشعريره تسري بجسدها وهي تتخيل مره ثانيه عينها تطيح بعينه
فتحت عيونها وحست ببروده بخدها..تحسسته باأصابعها..وشافت دمعه تسري بخدها
جهلت هالدمعه..واستغربت كيف ادمعت بدون ماتحس بنفسها..!!
لكنها عرفت انها اكيد هالدمعة كانت كردة فعل لأحاسيسها اللي تعيشها..
كانت دمعة فرح مكتومه..تصرخ وتطلب الحنين والحب
---------------



مر هاليوم بنهاره..وليله.. وطلال عايش بحالة هيام
يحس بالعذاب..والحرمان..
لازم يتحرك..مايقدر يستحمل يشوف راوين بعيده وهو يبيها قريبه..
شافها اليوم باأجمل طله..شعرها المرفوع باهمال ..وعيونها كانت ناعسه ومكحله ببقايا الكحل الصبح..
هيئتها العفويه والبسطيه..عذبته..واثارته اكثر..
"معقوله..معقوله ياناس..بنت عمي...ومعي بنفس البيت.. مايفصل بيني وبينها الا جدران وماأقدر على قربها..
لين متى بظل كاتم على نفسي..
ليش ماأتقدم خطوه..!!
ايش اللي يمنعني..!!
وظحك بسخريه..
تمنعك اشياء كثيره ياطلال..دراستك..ابوك..وامـك..!!؟
ليش ياربـ..ليش,,!!
وان شاء الله بجلس 4 سنين زياده عشان اصير دكتور وبعدها اخطبها..!!
بموووت..ماأقدر استحمل سنه وحده زياده..!!
انتبه له سلطان اللي كان يشهد تغيرات وجهه
هز من كتفه\شفيه ألأخو مسرح..!!؟
التفت له طلال وبدون شعور نطق\قلبي..!!
حط سلطان ايده على خده وقال بنعومه\شفيه قلبك..!!
طلال ويحس انه مخدر\قلبي في العشق..هايم..!!
اعتفس وجهه سلطان\ردينا..!!
لف وجهه طلال\واحنا متى انتهينا..!!آآه بس..
سلطان\اقولك شي يريحك..!!
طلال بدون اكتراث\قول..!!
سلطان\هي تدري.. وابتسم ..انا قلت لها..
لف لجهته طلال وصـرخ\شنوا...!!
سلطان\اللي سمعته..
مسك ايد سلطان وبعيونه لهفه\كيف..وشلون..ومتى..وليش ماقلت لي..وو ايش كانت ردة فعلها...تكلم..شفيك ساكت..سلطــــان..!!
سلطان\صبر يالخبل..وحده وحده علي..
طلال وكانه بيموت هاللحظه اذا ماعرف الموضوع\مافيني صبر قــول..!!
قال له سلطان الموقف اللي صار يوم رفضت راوين انها تروح البحرين معهم..ويوم صرح لها سلطان انه طلال يميل لها..سكتت راوين..ورضت تروح معهم البحرين..
لكن اللي لازال يجهله سلطان..!!
ليش راوين وافقت..!!؟؟
هل هو خجل..او صدمه..او ردة فعل غير معروفه..!!

اسئله كثيره كانت ببال سلطان..لكن هألأسئله انتقلت لطلال اللي هو ايضا مصدوم من الموضوع
مايعرف يفرح..يضحك..يبكي..يصرخ..
مايعرف وش يسوي..!!
بيموت اذا مافجر احساسه اللحين..
قام من مكانه..وطلع بره البيت وشغل سيارته ومشى..
وين مايدري..
اهم شي يمشي ويبتعد عن الكل..
راوين عرفت انه يحبها..
راوين راضيه

والدليل انها سكتت..ووافقت تروح البحرين..
وافقت عشاني..
عشاني انا..طلال..
احبك راوين..احبكـ
----------------------




تنهدت بصوت مسموع..ورجعت تناظر تلفونها للمره الألف..
وهمست بخاطرها..
"عذبتني ياتركي.."

قضت الليل بطوله وهي تكلمه بالتلفون..
وهالمره كان يحكي لها عن طفولته اللي قضاها لوحده.وحياته بشكل عام كيف هي اغلبيتها عمليه
وهي كانت بحالة ذوبان تام..كانت تسمع صوته..كان له رنين مختلف..
صوته كان كله شموخ..ويوقف في اذا ادعى الأمر للسكوت..واسلوبه جذاب وسلس ويعطي كل ذكرى حقها على كثرة اختصارته في الحديث..
ماكانت تقدر تقول شي اذا سمعت صوته..كانت تكتفي بكلمتين تنطق بهم.. "ايه..كمل..اسمعك"
لمن اذن الفجر اللي من سمعه يأذن من عندهم... قال على طول "خلاص طولنا حكي"
ترجته بصوتها الناعم انه مايسكر..لكنه تجاهل نغمة صوتها العذبه.. ورفض بشده وقرر يقفل لأنه وراهم قومه
وهي اللحين تنتظر منه أي اشاره عشان تشوفه..او حتى تسمع صوته اللي اشتاقت له
ناظرت تلفونها وغمضت عيونها بعذاب..ويوم فتحتها طاحت عينها بعين نور مرت عمها اللي كانت منتبه لها من اول ماجلست غلا بينهم..وغلا ابدا ماحست فيها..
ماتت من الحياء..وانصبغ وجهها بلون الدم ونزلت عيونها للأرض يوم ابتسمت لها وكأنها تعرف هي وش تفكر..!!

"معقوله تعرف انا وش افكر..!!لااااااااا ياربــي احراج..احراج"
رفعت عينها ببطء..وارتاحت يوم شافتها تحكي مع عمتها هند..حطت التلفون بجيبها لكنه رن على طول
وكان تركي حطته عالصامت..وقامت بسرعه قبل محد يحس فيها
-----------------



ابشري ياأم احمد..عندي لك خبر بيفرحك..!!
ابتسمت ام احمد بحنيه للجده..\قولي يمه..ان شاء الله خير..!!
قربت الجده لمرت ولدها وقالت باذنها\فجر
ام احمد استغربت\شفيها فجر..!!


الجده بأبتسامه كبيره وعيونها غرقانه دموع\فجر جاو حريم يخطبونها اليوم..!!
\
\
\
\
\
\
نزوه وبتزول..هذا اللي استنتجته سماح..هل هي صادقه في اتخاذ قرارتها..ام العاطفه جرتها..!!
قلبي في العشق هايم..طلال بعد الخبر اللي سمعه بيتقدم خطوه..!!
اللهم لا اعتراض..كلمه قالها يوسف..الى متى الحظ بيوقف ضده..
الوليد يبحث حول الشبكه العنكبوتيه..هل فعلا هذا الطريق اللي بيوصله لأخوه..!!
وغلا اللي بحالة ذوبان تام...
وجمانه قدرت تكتم مشاعرها وتخفيها
وابتسام وألأمل اللي بداخلها..
وتركي ..كلمه بالصميم..ولد الهنديه..هل هذا هو السر..!!
وفجـر..!!؟؟
وخطوبتها المفاجأه..!!؟؟
صدمااات بالطريق..وقرارات غريبه استجدت في هذا الجزء..
انتظروني..واترك لمخيلتكم العنان
وصيتوا




الجزء الثلاثون
حقائق مـــــــره
===========


مو عارفه كيف تتصرف..!!
من اول ماسمعت الخبر وهي بحاله الله الوحيد اللي عالمها...
رجعت ام احمد البيت مع بناتها وهيثم اللي وصلهم لأنه ابواحمد سبقهم بعد ماتعشى
دخلت غرفتها وقررت تقول لزوجها وترتاح لأنه الكلمه الأولى والأخيره له بعد فجر
وصابتها ضيقته يوم شافته نايم بسريره
توكلت على الله وقررت تفاتحه باكر الصباح..
اشرقت شمس يوم ثاني..وصحت ام احمد من وقت..ونزلت تحت بالصاله..ومثل كل مره اصبحت بوجه زوجها جالس بالكنب ياكل الرطب ..صبحت عليه وجلست جنبه وهي محتاراه كيف تفتح معه الموضوع..!!
حس بو أحمد بتوترها..وترك اللي بايده وبوجه منور قال\علامك يامره..!!
اوتعت ام احمد من سرحانها بكلمة زوجها\مافي شي..افطرت..!
ابو احمد\لاماأشتهي فطور..
ذكرت الله بنفسها ويوم حست بالسكينه قررت تتكلم\بو احمد
التفت لها ينتظرها تكمل..
ام احمد\امس امي كلمتني بموضوع بخصوص فجر..!!
تعجب بواحمد وعلى طول نطق\بنتي فجر...شفيها..!!
ابلعت ريقها وكملت\انخطبت..
.حمد اخو جاسم زوج هند خطبها..
>
<
>
<

حمد خطبها..!!صج مايستحون..امس رحت اعيد ابهم ولانطقوا..!!
الجده\وانتي ليش معصبه..مو لازم ياخذون رايك..!!وبعدين هم جاو المغرب يسلمون وقالت لي ام جاسم..يعني للحين محد يعرف بالموضوع..!!؟
هند\صج مكارين..وانا اقول شفيهم يسألون عن فجر..!؟؟وانا المسكينه ارد على اسألتهم بكل براءه..!!
الجده\والله محد قالك تفتحين ثمك..بس هالمره انا راضيه..وتنهدت براحه..آآه عليك يافجر ياكثر ماصبرتي يابنتي..!!
وهدى صوت هند فجأه\وانتي تتوقعين يايمه بتوافق..!!
الجده باعتراض على كلام بنتها\وليش ماتوافق جاسم مافي مثله واكيد اخوه يشابهه..!!
ابتسمت هند\في ذي صدقتي..!!
الجده وغيرت الموضوع\وشفيهم هالبنات ماصحوا..!!
هند\يايمه خليهم ينامون..ماناموا الا قريب الفجر..!!
الجده\خاسوا من كثر هالنوم..قومي صحيهم يالله..!!
هند\ان شاء الله..
-----------------------





مثل عادتها كل مره..صحت مبكر..
رفعتها شعرها بفوضويه..ومرت ببالها كلمة جمانه وابتسمت وهي تتذكر سؤالها لها
"ليش كل مره اشوفك ترفعين شعرك..!!ماعمري شفته مفتوح..!!

كان سؤال غبي..لكنه مضحك ..وغصبن عنها لازم تتذكره اذا رفعت شعرها..!!
طلعت للحمام وتروشت بسرعه ولبست لها جلابية بيت ونزلت تحت للصاله
لكن جمله استوقفتها..وارغمتها تتجمد في مكانها

كان هناك نقاش حار بين بواحمد وزوجته..
ام احمد شبه راضيه بالموضوع وكانت اسبابها مقنعه
اما بو احمد فطايح بين نارين..نار بنته ورفضها ألأكيد..ونار عنوستها اللي كل يوم تثبته الأيام بكل قسوه
استوقفت فجر عند كلام امها العالي\وايش بنقول لهم..بنقول لهم بنتنا رافضه الزواج..لازلت عايشه بذكرى انسان ميييييت..!!
مييييت
ياأبو احمد الناس كلوا وجهي بأسألتهم..الزواج هو الحل الوحيد..
الناس مانست..ولارح تنسى اللي فات..
خلاص ياابو احمد..انا ابي اطمن على بنتي وهالمره اللي جاء مو بعيد قريب..صعب نردهم..!!
سكت بواحمد..ماعنده رد لكلام زوجته..كلامها صحيح ميه بالميه..ومقنع..لكن فجر..
فجر بنته..وبكره..
فجر الطيبه..فجر اللي عمرها ماغلطت على احد
كيف بيقنعها..!!
وايش بيقول لها..!!
ام احمد ماعطت زوجها يفكر اكثر وكملت بكل حره قلب\شوف ياأبو احمد انا عارفه انه الموضوع صعب..لكن انت فكر زين..البنت صار لها سنتين ومحد طق باب بيتنا يخطبها بعد ماكان الكل يتمناها زوجه..والعمر يمضي..ومو كل مره يتكرر النصيب..
طعنااات تخللت قلب فجر..كلام امها مثل الجمر اللي يحرق ويعطي الرماد..
حقيقه مره..وموقف صعب تحمله..
ماعمرها حست انها عاله على اهلها بيوم..لكن اللي يسمع كلام امها غصب عنه يحس بهالشعور..
رجعت ذكراها لأخر رجال طق باب بيتهم وكان فعلا ..مر على هالحادثه سنتين..وبعدها محد تقدم لها
ابدا ماتوقعت تفكر بهالموضوع..لكن توها تستنتج انه اصبحت من قائمة العنوسه
والناس لهم نظره ثانيه تختلف عن نظرتها,,
اذا امها قالت هالكلام..!!
وش بيكون كلام الناس,,
اكيد اقوى..!!
فجر من كثر صدمتها نست انها لازالت واقفه بالصاله..وماحست باامها وابوها اللي ظلوا يناظرونها وهم مصدومين وعرفوا انها اكيد سمعت الكلام كله..
وماعطتهم فرصه يناقشونها بالموضوع..ولاعطت نفسها فرصه انها ترد عليهم
انسحبت بهدوء..بهدوء غريب..وطلعت فوق لغرفتها بخطوات بطيئه ومتعثره..
ويوم وصلت لغرفتها قفلت على روحها الباب ..وبدون شعور شغلت المسجل وكان بالصدفه شريط لأحمد العجمي وهو يرتل بصوته العذب بسورة الغاشيه طولت على الصوت كله وانتشر صوته بالغرفه..وطاحت على اقرب كرسي بقوه وانفجرت تصيح وتفرغ مشاعرها وجرحها العميق اللي مو عارفه مين السبب فيه..!!
هل امها اللي تتمنى سعادتها..!!
او ابوها اللي ظل ساكت بدون تعبير بوجهه.!!
او الزمن اللي ظلمها..!!وماقدّر صبرها..!!
"معقوله انا عاله على اهلي وماحسيت..!!
معقوله الكل يتكلم عني وانا غافله..
لين متى بظل ساكته وصابره..!!
وش اللي فادك يافجر..!!
وش اللي فاد صبرك وطيبتك..!!
شوفي وين وصلتي..!!
الكل عاش حياته الا انتي..!!
الا انتي..!!

احمد وتزوج..
وغلا ملكت
وهيثم اكيد بعد تخرجه بيطلب الزواج
بتظلين وحيده..وحيده مع احزانك ..!!
محد بيفيدك..!!الكل بيلتهي مع حياته..!!
معقوله اني عايشه باأوهام..!!
يوسف انت وهــم..!!والا شنوا..!!
امي تقول اني عايشه بذكراك..وانت..وانت ميت..!!
ميييت..!!
الله يايوسف ماقواها هالكلمه على قلبي..!!
ماأصعبها..
كيف قدرت تقولها امي..!!
كيف قدرت تطعني بدون ماتحس..!!
امي ياناس..امي وجرحتني.
ليش الكل يعتبرك ميت وانا اشوفك حي..!!؟
ليش مارجعت..وش تنتظر اكثر..!!
انا اللي اموت يايوسف..اموت ومحد حاس فيني..!!
ليش الناس ماترحمني وتريحيني..!!
انا ماأبي شي من هالدنيا..
مااعترضت..ولاطلبت..!!
انصفني يارب..انصفني ارجوك..

وين الأمان..!!
ماله عنوان..!!؟
وين ألأمل..قالوابكره بينلقا..!!
جمره لظى..وحزن وشقا..
عمري مضى..وصبري انبرى
وآآه يازمن..ماعاد للوفا مكان..!
همي عصيب..
اشكي لمين..!!
واحكي لمين..!!
شوفوا العيون..كلها شجون
شوفوا الفؤاد..كله طعون
و صار الأحسان..ريحن هبوب
حزني عصيب..ودربي طويل
جرحي كبير..ودمعي غزير
وهمي اليم
الله عظيم
الله عظيم
<وصيت>
----------------



صار عشاء مو غداء..!!وبحيره غريبه وقلب يصرخ بالحب ويجاهد العكس...متى بنرووووح..!!
راوين\ومين قالك انه غداء..!!هو عشاء يالذكيه..!!
قامت جمانه من الكرسي ..وجلست جنب راوين بدفاشه وانفرشت تنورتها البنيه الوسيعه على طول الكنبه\شنوا شنوا..!!والغداء ...ورفعت غرتها بدفاشه...انا جويعانه..!!
راوين بدون اهتمام\والله محد قالك ماتصحين..!!احنا تغدينا وخلصنا..وعمي محمد عازمنا على عشاء يالعجوز..
جمانه بنبره باكيه مثل ألأطفال\حرام عليكم..بطني فاضي من امس..انا جويعانه..!!
راوين بهدوء\اي جويعانه انتي..!قولي جيعانه جويعه..مو جويعانه..
تذكرت جمانه الوليد..هو دوم يقول هالكلمه واستغربت من نفسها كيف نطقتها بدون شعور!!
ماتدري هل هو وله له..او شي اخر..!!
رجعت ترد على راوين بدفاشتها المعهوده اللي تنتظر جواب منها\مالك شغل..وهدى صوتها..هالكلمه تذكرني بناس بعيدين..!!
راوين\منوا..
جمانه\موقايله لك..موتي حره..
راوين\وليش اموت حره...مو مهم عزيزتي..خليني اظبط شعري ابرك لي...مو ناقصه صرخه من جدتي..
جمانه\وانا بروح اكل...جويعــانه انا..وابتسمت عشان تقهر راوين..
قامت راوين ولاعبرتها..
وجمانه قامت وراها وهي مو قادره تخبي وناستها اكثر..
ظلت تروح وتجي بالصاله من التوتر ..ونست انها جويعانه..!!
هي من اول مادرت انها بتكون بيت عمها وقلبها تحسه طاير
شعور غريب تعيشه..ومو قادره تفسره..
اليوم بتكون في بيته..
بالقرب من غرفته..
بتعيش على ذكرى وجوده..وبتشكي للأطلال من بعده
صحيح انه بعيد..وماراح يحس فيها...لكن يكفيها وجودها بـ اطار بيته
---------------



من اول مأاذن العصر والجده رايحه بيت ولدها محمد..
تقهوت مع العيال..وسولفت معاهم..وبعدها طلعوا للمسجد يحظرون صلاة ألأستسقاء اللي تقررت تكون بهاليوم

كانت تسن باأول النهار ويكثر فيها ألأستغفار...خطب لهم الشيخ خطبه وحده وكان يدعي ويرفع ايدينه للسماء متضرعا متذلالا
"اللهم اسقنا غيثا مغيثا هنيئا مريئاً مريعاً غدقاً مجللا سحاً عاماً طبقاً دائماً نافعا غير ضار عاجلا غير آجل ، اللهم أسق عبادك وبهائمك وانشر رحمتك واحي بلدك الميت اللهم أسقنا الغيث ولاتجعلنا من القانطين ، اللهم سقيا رحمة لا سيقيا عذاب ولابلاء ولاهدم ولاغرق ، اللهم إن بالعباد والبلاد من اللأواء والجهد والضنك مالا نشكوه إلا اليك : " اللهم انبت لنا الزرع وأدر لنا الضرع وأسقنا من بركات السماء وأنزل علينا من بركاتك اللهم إنا نستغفرك إنك كنت غفاراً فأرسل السماء علينا مدراراً "
ويستحب ان يستقبل القبلة فى اثناء الخطبة ، ثم يحول رداءة فيجعل ماعلى الأيمن على اليسر وعكسه لأنه صلى الله عليه وسلم حول إلى الناس ظهره واستقبل القبلة ثم حول رداءة متفق عليه ، ويدعوا سراً حال استقبال القبلة,,وايضا يستحب أن يقف فى أول المطر ويخرج رحله وثيابه ليصيبها المطر ويخرج إلى الوادى إذا سال ، ويتوضاْ ويقول إذا رأى المطر : " اللهم صيباً نافعاً " وإذا زادت المياه وخيف من كثرة المطر استحب أن يقول : ( اللهم حوالينا ولاعلينا اللهم على الظراب والآكام وبطون الودية ومنابت الشجر ) ويدعو عند نزول المطر ويقول : مطرنا بفضل الله ورحمته



الكاتبه:"وصيت قلبي عليك"

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 25-05-07, 01:11 PM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



وبنهاية العصر الأغلبيه اجتمعوا ..لكن اللي اثار فضول الجميع انه فجر اعتذرت..وظلت بالبيت..!!
والكل كان يسأل ويتسفسر عن سبب غيابها
لكن الجواب كان واحد..او الكذبه كانت وحده..
"انفلونزا قويه وحاده"

سماح\ياربي فجور..الجمعه ماتحلى بدونها...!!
غلا بغيره خفيفه\وليش يعني انا ماأملي عينكم..!!
ابتسام\الا تملينا ..لكن فجر غيييير..!!
راوين باابتسامه\يهذه صدقتي..فجر غييير..
سماح\تصدقون بنات..حى انا الأنفلونزا بدت اعراضها..الجو متغير..والأمراض كاثره..!!
ابتسام\خذي بندول..وشربي برتقال قبل ماتزيد الحمى..
عقدت سماح حواجبها وهمست بنعومه\ماأحب البرتقال..!!
ابتسام\ياربي على الدلع..لازم تحبينه..احد مايحبه..!!
سماح\ايه انا..
------------



فتحت عيونها اللي غرقت دموع..وطاحت عينها على الساعه ولقتها سته ونص
تحس بصداع قوي..وحراره شديده بجسمها..
كل هذا بسبب صياحها المستمر والصدمات اللي تعرضت لها اليوم..
اول صدمه كانت خطبتها المفاجئه..وكلام امها اللي ذبحها
واخر صدمه عزيمة عمها محمد اللي في بيته
تخيلت لو لحظه انها بتكون في بيت عمها..وش بيكون حالها..!!
يكفي ذكراه اللي اتعبتها اليوم بطوله..
فكيف اذا كانت في بيته..
بتجن اكيد..!!

تذكرت غلا اللي دخلت عليها الغرفه وانصدمت من شكلها..
غلا وهي تقرب وتجلس على سرير فجر\فجر.. شفيك.!!
غطت فجر عيونها بالمخده وقالت بصوت مبحوح\مافي شي غلا..
غلا\شلون مافيك شي..انتي تعبانه..!!عيونك حمر..
فجر\صداع خفيف..لاتخافين..
غلا\طيب فجور..قومي بنروح بيت عمي عزمنا على العشاء..
فجر\عمي منوا..!!
غلا\عمي محمد..!!
سكتت فجر..وارتجفت مثل الورقه اللي بعز الخريف..ودموعها كانت تسيل تحت المخده
بتروح بيت عمها محمد..!!
بتموت اذا راحت..!!
ليش اليوم بالذات..!!
ليش الماساه تتكرر,,!!
ليش هالعذاب ليش..!!
"مستحيل اللي يصير لي مستحيل.."
غلا\فجر..تسمعيني..!!
فجر بالموت نطقت\غلا انا مصدعه..وحلقي ملتهب..تكفين اطلعي وسكري الباب..وقولي لأمي اني تعبانه ومو رايحه..!!

قامت من سريرها..ودخلت تتوضا وتصلي لها ركعتين تهدي روحها التعبانه
وبعد ماصلت..شعرت براحه قليله بعد الظغط النفسي اللي تعرضت له
فكرت انها تروح بيت عمها وتواجه مصيرها بكل قوه وصمود
لكن للأسف قوتها كلها اختفت بالأمور اللي استجدت اليوم
نزلت للصاله..وشغلت التلفزيون وقصرت عليه ..وخذت التلفون ودقت على ياسمين لكنها ماردت
رجعت تدق ثانيه ونفس الشي ماردت..قفلت الخط..ورجعت تغير المحطات وهي ناويه الليله تنهي الموضوع الخطبه باسرع وقت
--------------



ماسك كم فستانها الأبيض ويحاول يشدها فيه عشان ياخذ اوراق الأونو
وهي تقاومه بجسمها النحيل وتصرخ بااعتراض..لكنها استلمت بالنهايه وطاحت عليه بقوه وهي تصيح..وانتثرت الأوراق اللي بايدها بكل مكان..

انتبهت لهم جمانه وركظت تشيل ريوف من فوق عزيز اللي اختنق بسببها
عزيز بصوت خشن ومقهور\يالبومه..يالدبــه..كذا طيحتهم ..انتي اللي بتشيليهم..!!
ريوف كانت تصيح بخوف وقلبها يدق من اثر الطيحه..شالتها جمانه وحست بثقلها والتف لعزيز اللي معصب وينافخ بقوه \ماغيرك البومه...انا كم مره قايله لك لاتصرخ عليها..!!
عزيز وفيه الصيحه ويحاول يدافع عن نفسه قدام جمانه\انا ماسويت لها شي..هي اللي جات وخذت الأونو مني..
ريوف رفعت وجهها من حظن جمانه وصرخت ببراءه\كــداب..انا خدتها لأنه مايبيني العب معاه..
جمانه وزهقت بوقفتها\وليش ماتبيها تلعب معك..
عزيز بنرفزه وهو يحط ايديه على خصره\ماتعرف الغبيه..!!
ريوف بااعتراض\اعلف..
عزيز ويرص على اسنانه\ماتعرفين..
ريوف وشوي وبتصيح\قلت لك اعلف..
جمانه بصرخه ارعبت عزيز وريوف\خلاااااااااااااص فكونا..لاانت ولاهي بتلعبون..ويالله فكنا وروح لمجلس الرجال..
عزيز\ماأبي اروح..
جمانه ومالها خلق تكثر حكي\قلت لك بتروح يعني بتروح ..بسرعه يالله..
تنرفز عزيز ومشى وهو يتحرطم على جمانه..لكن استوقفه صوت تلفون البيت..شافته جمانه وخزته وهي معصبه عليه..لكنه طنشها ورد وهو يصرخ صوته الخشن\الواااااااااا
الوليد\وعله تعلك صميت لي اذني..!!
عزيز ومو مصدق انه يكلم اخوه وكل العصبيه اللي فيه راحت وحل محلها فرحه طفوليه\الوليييييييد

ظحك الوليد على عزيز وخذ الكابتشينوا اللي طلبه وطلع بره الكوفي \شلونك عزيز..!!وشلون ابوي وابتسام..!!
عزيز بصراخ\الوليد..وينك ليش ماجيت...امس العيد..
الوليد\ادري انه امس العيد..شسوي حبيبي..ان شاء الله بعيد ألأضحى بجي..!!
عزيز بنبره حزينه\بقى كثير..
الوليد\لاحبيبي مابقى الا القليل..اقول عزيز جنبك بسوم..!!
عزيز التفت لـ جمانه اللي كانت واقفه ومو قادره تتحرك خطوه من اول ماعرفت انه الوليد على التلفون
حست بمشاعر كثيره اختلطت عليها
ماتدري وش تفسر شعورها هاللحظه.!؟
لكن اللي تعرفه انه قلبها بيطلع من ضلوعها وهي تحس انه الوليد قريب منها كثير
سمعت صوت عزيز اللي صحاها من احلى لحظه ممكن تعيشها
عزيز\لا ابتسام مو جنبي..فيه جمانه تبيها..!!
انتفض الوليد يوم عرف انه جمانه جنب الوليد
حس بحنين كبير لها..
حس انها كانت مثل الحلم الحلو اللي اختفى ورجع من جديد
له فتره مايعرف عنها شي..
انقطعت اخبارها عنه..وهو ماسعى اصلا لهالموضوع لأنه منشغل ببحثه عن اخوه
حس بالحب يتجدد بقلبه..ومايدري ليش حس انه كبر عشرين سنه من اول ماعبت رجله ارض نيويورك وكل هذا بسبب انشغاله بدراسته وغربته وتفكيره باأخوه.. وبهاللحظه هذه بالذات رجع الوليد العاشق المجنون..

بدون شعور وبلحظة تهور نطق لعزيز\عطني جمانه عزيز..
وعزيز ماكذب خبر على طول نادى جمانه وهو لازال متنرفز منها\جمانه..
اشرت لها جمانه بأيدها وقالت شتبي..!!
عزيز\الوليد يبيك..
صابتها رجفه قويـــه يوم سمعت عزيز ينطق بااسمه..!!..وحست بعدم توازن..نزلت ريوف باأيدها اللي ترتجف بهدوء من حضنها..وظلت واقفه مكانها ساكته وخايفه ..ومظطربه..
التف يمينها وشمالها...تبي تتأكد هل في احد موجود غيرها او لا..!!
عزيز بصرخه\جمــأنوا...يبيك الوليد..
صرخة عزيز هزتها..وارعبتها اكثر..!!
"الوليد يبيني..يبيني..ياربي ..بموووت"
فسر عزيز عدم ردها بانها رافضه وعلى طول قال للوليد بدفاشه\ماتبي تكلمك..!!

استغرب الوليد..وحس بنغزه بصدره..وكره تهوره..وتمنى انه ماطلبها
لكنه تضايق..منى متى هي ترده..!!
وش اللي مغيرك ياجمانه..!!
وماوحى له يفسر رفضها لأنه على طول سمع صوت انثوي يكلمه
ابتسام\الوليد
الوليد بدون شعور\جمانه
ابتسام وتغمز لجمانه اللي لازالت واقفه ومرتبكه\لاياشيخ..لهدرجه ماتعرف تفرق..!!
الوليد على طول عرفها وحاول يبتسم ويخفي شعور الحزن اللي صابه\هلا بسوم
طلعت جمانه من الغرفه وخذت ريوف معها..وهي مو عارفه كيف تتصرف
تفاجأت من طلب الوليد..وعزيز كمل الباقي وتكلم بدالها..
تحس بالتشتت..والحيره..
تجهل تصرفات الوليد..هي تعرف انه جريء بطبعه..لكن شي غريب ضايقها
تحس انها بشاطي..ومو راسيه على بر..
وكل الفرحه اللي بداخلها انطفت بسهوله
مافكرت هو شو يبي منها..!!
مافكرت انه مشتاق لها..!!وانه محتاج يسمع صوتها..!!
كل افكارها كانت سلبيه..والسبب ردها عليه بالمواقفه..
توها تحس انه غلطت..وغلطه كبيره بعد...!
نست حبه..ونست جنونه..!!ونست تولعه فيها..!!
ماتدري هل البعد هو اللي غير افكارها..
او الشطيان هو اللي يوسوس لها..!!
ومع كل هذا..وكل الأفكار السلبيه اللي تخللت عقلها..مازلت تحبه..وتتمنى لو تلقى اسئله لأجوبتها..!!
تتمناه يرجع..ويأكد طلبه القديم باأقصى سرعه
لأنها تحس اذا انتظرت اكثر ..الشكوك بتتعبها وبتعذبها..!
وللأسف توها تحس انها ضعيفـه..
ضعيفة روح وضعيفة حب..ومو قد اللي سوته ابدا..ابــدا..
-------------------




ماانتهت هالليله الا وفجر معلنه رفضها لأمها وبدون نقاش... وبهدوء قاتل..
رفضت من جهه..وتركت اسئله عديده لأهلها مالها جواب..
وكأنها تبي تعاقب نفسها وتعاقب امها اللي جرحتها بدون ماتقصد..
محد اعترض..ولا أحد تكلم.. ولاأحد درى غير ابوها وامها واحمد اخوها اللي عاجز عن فعل أي شي وهو عارف ليش اخته رفضت..والقرار وصل لأهل حمد بهدوء مثل ماتم بهدوء
وانتهى هالموضوع اللي كان حلم مزعج لفجر
وعدت ألأيام..عدت بطيئه على فجر وهي تحاول تبري جرحها العميق..وتضمده بذكرى يوسف
وهي عايشه على نفس الأمل اللي يعيشه الوليد..مدام جثته مانوجدت ..اكيد انه حي..اكيد..
هذا الأمل اللي كان متمسك فيه الوليد وفجر وغيرهم ملايين..
و من جهه ثانيه عدت ألأيام سريعه على غلا اللي كانت منشغله بتجهيزاتها لزواجها اللي قرب موعده..
وبهاللحظه هذه كانت تقايس فساتين جهازها اللي وصلوا لها اليوم
غلا تحاول تسكر سحاب فستانها الحريري الأخضر اللي جاي بالطرف\اقول فجور..شوفيه مو راضي يصك..اخاف ينقطع بأأيدي..!!
فجر كانت تسمع اختها وتدخل باقي الفساتين بالدولاب\فتحيه..وسكريه مره ثانيه شوي شوي..
اتبعت غلا طريقة فجر وفتحته من جديد وبصعوبه شديده تسكر..تنهدت برحه وقربت للمرايه وناظرت نفسها وابتسمت ابتسامة رضا
طول هالايام اللي فات وهي مسجله بدورة عنايه كامله للجسم والنتيجه كانت رائعه
جسمها اصبح مثل الأطفال ناعم وطري..
والدايت اللي تتبعه وازن جسمها بشكل متناسق
وبسبب هالأفكار تذكرت برنامجها المفضل"الصراحه احلى"
ركظت للحمام مسرعه وقبل ماتدخل خذت بيجامتها الطايحه على الكرسي وبدلت بالحمام عالسريع وطلعت
نادتها فجر قبل ماتطلع\شفيك كذا..!كأنك رايحه حرب مع شعرك..
غلا رتبت شعرها المعتفس بعد التبديل على ومشت تركض للباب\البرنامج فاتني.. ياربـي.. بيخلص..!!
ابتسمت فجر ورجعت تدخل الفساتين \طيب بقى لك فستانين قايسيهم وروحي..
غلا وهي طالعه\بعدييييييييين..

اول ماطلعت غلا من الغرفه سكرت فجر الدولاب وجليت على الكرسي
تحس بااحساس كريه يحتويها..
ماعمرها حست بالغيره من اختها..لكن صدمتها باأمها فتحت عيونها على امور هي غافله عنها
هي تعرف انه غلا مالها ذنب..لكن وش الحل..!!الظروف اجبرتها..وصارت اقوى منها..ومهما بلغت من الكمال
فهي بشر..تحس وتغار وتتعذب وتحن ..وتتمنــى..
حاولت فجر تبعد هالأفكار من بالها..ذكرت الله..وقاومت وجاهدت بكل قوتها..لمن قدرت تثبت وتتناسى غيرتها وتفكر بغلا وواجبها عليها كأخت..."
-------------




طول هالشهرين اللي مر وهو مرهق بأفكاره اللي تزاحمت بعقله..
يفكر بدارسته..والمانيا...يفكر برجعته للسعوديه..وجمانه
جمانــه..!!
وقف لحظات عند هالأسم..!!
لحد الآن هو مانسى يوم طلبها تكلمه ورفضت..!!
ابدا ماكان متوقع الرفض..!!كان يحسب انها مشتاقه له مثل ماهو مشتاق..!!
كان متوقع يسمع انفاسها الخجولها..وصمتها الكافي عن قول أي كلمه ممكن تقولها..!!
هو ماصدق على الله تجيه الفرصه ويسمع صوتها..
صوتها كان كان دافع له انه يكمل مشواره اللي ابتداه باأمريكا..
لكن رفضها اثر على نفسيته..واتبعه اكثر...
هو بييلقاها من وين ..والا وين..!!
يكفي انه الأبواب متسكره بوجهه من كل جهه..!!والأمل اللي بقلبه بدى يطفو ببطء..!!
ماعنده دافع يحمسه..حفوزه بدى يقل بعفويه..ومابقى له غير ذيك النظره..نظرة ابوه قبل مايوادعه...!!
"آآآه عليك يايبه..شكلك بتنتظر كثييير"
ثامر\وين سرحت..!!
رفع الوليد عينه عن كتابه اللي مو عارف وش محتواه\مافي شي مهم..!!شفت التذاكر..!!
جلس ثامر على الكرسي بكل قواه\اكدت الحجز..وان شاء الله بنوصل بالموعد المناسب,,!!الا تعال قلت لأهلك..!!
الوليد\لا طبعا..بسوي لهم مفاجأه..!!اختى تدري انه عطلتي بتبتدي هالشهر..لكن متى بالظبط..ماتعرف,,!!
ثامر بنظره حالمه\يـــأاااه يالوليد..مو مصدق كيف مرت هالشهور واحنا متغربين..!مشتاق لكل شي بالسعوديه..هواها..ارضها..اهلها..كل شي..كل شي مشتاق له..!!
الوليد بحزن فظيع وهو يتذكر ايامه الحلوه\لاتذكرني ياثامر..الواحد بدون ديرته مايسوى شي..تصدق..احيانا اتمنى اني اكون بالبيت ..والا بالملعب ادرب للمباراه الجايه..والا حتى... جالس مع عزيز اتناقر وياه..ذكريات حلوه ياثامر.. وبصعوبه كمل...فقدناها باأرادتنا..
ثامر من كثر حنينه لبلاده ماشعر بحزن الوليد وكمل بحماس شديد\تذكر مدربنا الألماني..كل يوم كنت تدعي عليه بداخلك..تهقى طردوه اللحين..!!
الوليد وهو منفعل ويحس انه يشوف وجه المدرب قباله\اي طروده..هذا قطو بسبع ارواح مهما كثرة غلطاته بيظل جالس على كبود الفريق... وابتسم بزهو...تدري.... اول شي بسويه اذا نزلت السعوديه بزور النادي له وحشه وربي..!!
ثامر\الله يعدي هالأيام على خير ان شاء الله..
الوليد\ان شاء الله..
------------



فتح الكيس وطلع اللي بمحتواه..ورفع العلبه لفوق بااندهاش..قطع لؤي عليه تفكيره
لؤي\شرايك..!!
لازال يوسف مو مستوعب اللي يشوفه..كانت بأيده علبة كبيره من جميع الألوان وتدرجاتها ..واللي احلى من هذا..انها نفس العلبه اللي كان يتمناها يوسف..!!
رفع يوسف عينه لـ لؤي\كيف حسيت..!!
كتف لؤي ايدينه..ورفع عينه لفوق بغرور ورجع يناظر يوسف وهالمره بحنيه\كيف قدرت..كيف قدرت تخبي علي..تفكرني ماأفهم..مااحس..وقرب خطوتين..لا يايوسف..لا..انا احس فيك..كنت عارف انك مهموم وصابر..وكنت ساكت وظحك ..لأني مثلك مفلس....انتظرت لمن استلم اجرتي بنهاية الشهر..وجيتك اهرول وانا فرحان..!!اللحين قولي وش رايك بهالمفاجأه...!!؟؟
يوسف والعبره خانقته وهو يحس بالأمتنان لــ لؤي\...مو عارف اعبر..!!
لؤي بروحه المرحه\طيب ياولدي..لاتعبر...قوم بسرعه وابدى رسمك...ترى فات الكثير..ومابقى الا القليل...ابي اشوف هالمرسم مليان لوح..!!
يوسف وده يصرخ من فرحته\من عيوني يالؤي..غالي والطلب رخيص..
--------------




كان جاي البيت الكبير عشان يتطمن على عمه وياخذ بنته اللي من اصبحت وهي بيت جدها
ومثل كل مره امه تفتح له موضوع الزواج اللي مل منه..
الجده\..حالك مايسر لا عدو ولاصديق....!!؟..تزوج ياعبدالرحمن..وريح امك ياولدي..!!
ناظرعبدالرحمن بنته اللي كانت نايمه بحظنه ومسح على شعرها بحنان\يمه ارجوج..سكري هالموضوع ولاتتعبين حالج..بنتي ريوف ماليه علي دنيتي..!!
الجده\هذا مو حل ياعبدالرحمن..تفرغ لنفسك شوي..وريح حالك..انت هامل نفسك وناسي حقوقك اللي الله انعمها عليك..ياعبدالرحمن العمر يمضي..وانت تاعب عمرك ومكرس روحك كلها بالشركه..ياولدي الشغل مو كل شي بهالدنيا..الدنيا حلوه و انت اللي حارم نفسك من نعمها..!!وحتى بنتك..بنتك محتاجه ام..لاتحرمها ياولدي ..لاتحرمها من حنان ألأم..بنتك تكسر الخاطر ياولدي..لاتحرمهــا
لاتحرمها
عبدالرحمن كان يسمع كلام امه ..وهو عارف انه كل كلامها صحيح..
لكن قلبه..والمه وش يسوي فيه..!!
ليش الكل مو فاهم انه سما مازالت بقلبه..!!
سما مادخلت بحياته بسهوله..سما كانت النور بعد الظلام اللي كان عايشه..
سما كانت الأم وألأبو والأخت والعيله ..وكل شي بدنياه المريره..
سما جات بلحظه كان فاقد فيها النور والعشيره..
سما جات بغربته الأليمه..ونورت طريقه الدامس..
ماكان عنده اهل..كان مقطوع من شجره..كان وحيـد بعالم غريب..
ماحس..ولاأستشعر معنى اسره الا بوجودها.. ماعرف معنى كلمة احبك الا بصوتها العذب.. ماحس بألأمان الا بحظنها الدافي..وبعدها يجون ويقولون تزوج وعيش حياتك..!!
كان يشوف الدنيا الظلمه..وسماح هي الشمعه اللي نورت حياته..ويوم ضاعت منه ..انطفت هالشمعه وذابت..ومابقى غير ذكراها..
ودارت الدنيا عليه..واصبح يتيم مثل ماكان اول مانولد..
ورجع يشوف الدنيا ظلمه..مسوده بعينه..وسما مجرد شمعه كانت منوره حياته..
وهذا هو اليوم يعيش على باقي ذكرياته..وهذا هو الألم يعيد نفسه بحياته..
لكن سما تركت شي حلو بعدها.ريوف..ريوف هي العمر الباقي له..وبيجاهد عشان يسعدها ..حتى لو كان على حساب نفسه..
لكن ليش يحس انه الزمن يعيد نفسه في بنته..!! وبنته بتظل وحيده مثله.!

هذه الفكره اللي سيطرت على بال عبدالرحمن..وفعلا خاف منها..!!
لدرجة انه قام وخذ بنته وطلع من البيت بدون مايسلم على امه..اللي فسرت خروجه على انه تهرب من الموضوع..
ابدا ماتمنى بنته تتعذب مثله..لكن وش الحل..!!
من يطاوع..!!قلبه اللي ينادي بكل ليله وحيده باسم سما ....والا عقله اللي يطالب باأم جديده لريوف..!!
---------------



كانت معهم..تسمعهم.. وتحاورهم..وتحكي لهم بروح مرحه..
..تذكرهم بأمور مضحكه..وتبكيهم فرح من عمق الموقف..
ترجعهم بذكريات قديمه وتفرط حزن.. تدخلهم بجو الحكايه..وتصدمهم بالنهايه بأنها نكته من نكتها الظريفه..
لكن بجسدها...بس...بس كانت معهم...!!
اما روحها...فبعيده كل البعد عنهم...!!
("الله عليك ياجمون...!!")

ترمي عليها المخده ابتسام..وتاخذ مخده ثانيه وترميها عليها وهي لازالت مقهوره منها\ايا السخيفه..كل هالدموع والمأساه وبعدها تقولين انها نكته...صج انك حمااااااااره...!
قامت جمانه بسرعه..وانخشت ورى جدتها..وكأنها تحمي نفسها من ابتسام\هذا جزاي اني اونسكم..!!حمدو ربكم..تضحكون ببلاش..!!
غلا كانت مستاأه لأنه حركاتها الكثيره وظحكها خربت الحنا اللي بأيدها..مسكت فجر ايدها وصلحت اللي تقدر عليه
غلا لجمانه بصوت ناعم وقريب للبكا\حرام عليك جمون..شوفي وش صار بحناي..!!
ضربتها الجده بخفه..وهي غصب تضحك على حركاتها الخبله\انتي متى تعقلين قولي لي..!!
جمانه\والله ياجدتي العزيزه يعتمد ..خليني احسبها واقولك..!!
الجده مو فاهمه شي..\شتقولين يابنيه..!!حكيك ماعدت افهمه..!!
جمانه بصوت واطي\وهذا المطلوب..وقامت بسرعه..اقول مو معناتها اني مااحب الحنا استحملكم..والبي طلباتكم..!!
هند\اقول اسكتي...وشوفي اخوك يمكن صحا من نومه..!!
جمانه\توني اقول بسم الله..ياأخي مدري كيف الناس تفهم..!!
ابتسام بهمس لراوين\بالمقلوب ههههههه
راوين باابتسامه خجوله\يقطع ابليسك اسكتي...!!
الليله كانت..ليلة الحنا لـ غلا في بيت ابوها وبكره هو اليوم اللي بتنزف فيه لتركي..والأغلبيه تحنوا ماعدا جمانه... كالعاده تكره الحنا..
ابتسام\من طنازتي..خربت يدي...وناظرت جمانه بقهر..كله من عينك,!!
جمانه\عيني..الله يخليك بس..مو من حبي فيه..!!
ابتسام\تتمنين بس مو قادره..!!
جمانه بطنازه\ايه ..ايه..خليني اروح اشوف اخوي احسن..
----------



امحق عريـــــس..وينه عريس الغفله...بو نظرات حاده..ماأشوفه..!!
ضربه هيثم بخفه على كتفه\وانت شعليك..!!
طلال\ياأخي قاهرني..!!بكره زواجه..واحنا ماشفنا غير غباره..!!
سلطان\هذا انت قلتها..بكره زواجه..مو اليــوم..!!
طلال بنظرات حالمه\لو انا منه آآه بس آآه ...بسوي الهوايل..!!
هيثم باأعترض وهو يرفع ايدينه\لا الله يخليك..كفايه علينا جنون..انت كذا مو قادرين عليك..اذا تزوجت وش بتسوي فينا..!!
سلطان بطنازه\بيكتب لنا مجلد اشعار عن عشقه المجنون..!!
هيثم بظحكه عاليه\ههههههههههههههههه حلوه..والله حلوه..
طلال\لا مو حلوه. وعصب...ياأخي استحوا ليش الطنازه..!!
هيثم\لأنك خبل..بسألك سؤال واحد بس..
طلال بنيه صافيه\تفضل..
هيثم\انت متأكد انك جراح..!!
طلال\ليش الأخو مو مصدق..!!
هيثم\لا..بس مايركب..!!
طلال واعتفس وجهه\سخيف...وربي سخيف..
سلطان\حشمــوا..حشموا اقول..انا جنبكم..
هيثم\وخير..!!
سلطان ويحاول يخفي ظحكته ويثقل بصوته\لاتقطون الميانه بزياده قدامي..!!
هثيم بعيون راجيه\ارجـــوك
----------



شرب..وشرب..وشرب لحد الثمالـــه..
الليله كانت سهرته صباحي مثل مايقولون..الساعه تشير لأربع الفجر..!!
مبارك كان متكفل بكل شي ه بمناسبة توديع العزوبيه..عشاء..وبنات..وشرب..في احلا من كذا بحياة المنحرفين..!!مااظن..!!؟
وكل ربعه واخويائه عزمهم..وكل هذا لأجل صديق العمر تركي..!!
تركي كان فاصخ نظارته..وبأيده الكاس..متسند على كرسي طويل..ويسمع سوالف مبارك اللي بدى يتوه من فرط اللي شربه\اقولك..اياني ويـــاك تشرب لي بكره..خلك زقرتي..واصطلب يوم واحد..ولله لو يشمون ريحتك بتروح في خرايطها..!!
تركي ماكان احسن من مبارك اثنينهم يرأف بهم الحال\يعني بتسوي لي فيها حكيم زمانك...اقول ولّ.. وووو ولّ...ووووو ولّ وحرك ايديه بسخريه..وهم بـــعد ووووووولّ.... وبصوت ثقيل كمل وهو يغمض عينه اللي حس بحرقانها....محد ضيعني غيرك...!!
مبارك اطلق ظحكه عاليه..وعلى انها كانت عاليه ومزعجه برنينها لكن محد سمعها ولا حس فيها لأنه الأغلبيه سكروا وناموا باأماكنهم..ومابقى غير كذا شخص ينعدون بالأصابع
شرب تركي اخر قطره من الكاس ورجع يرد على ظحكة مبارك اللي قهرته\ازعجتنـــي..
قام مبارك بصعوبه من مكانه..ومشى وهو يتمايل بخطواته ..لمن قرب من تركي وطاح بدون شعور على الكنب اللي جنبه\وليش ازعجتـّـك....هذا جزاني اني ابي مصلحتك...!!
غمض تركي عيونه...يحس انها تزيد حرقه..رفع ايده ومسح على وجهه بضيق..كنس راسه ومدد رجلينه على الكنب وهو متجاهل مبارك اللي جالس جنبه وراح بنومــه عميقه..نومه متعبه نهايتها ****ه
نام بدون مايحس بنفسه الكريهه..ومبارك ماكان اقل دناءه منه..
كنس راسه هو الثاني. وقرشة الخمره بكبرها باأيده متمسك فيها وكأنه خايف ضياعها..شربها لأاخر قطره..وغمض عيونه بااستســـلام.. وتبع صديقه
-------------------




متفائله خير
كانت متفائله خير بحق هاليوم
على ارهاقها..وقلة راحتها متفائله خير..
ماعرفت للنوم باب طول الليل ..بعد ماطلعوا البنات من عندها قامت من الصاله والحنا بدى يجف من ايدينها ورجلينها..وطلعت لغرفتها تريح جسمها التعبان لكنها تذكرت انه تركي بينزل الليله الشرقيه وظلت تنتظره يطمنها انه وصل....لكنه مااتصل ولا رسل..!!
ولأنها متعوده على هالوضع ماخافت كثير..وقالت اكيد نسى وجاء من الطريق تعبان ونام..
تفسيراتها كانت بريئه وعفويه..لأنها لازالت جاهله الجانب المظلم لتركي...
ويوم طلعت الشمس..وبوقت الضحى صحت من نومها اللي خذ كم ساعه معدوده..وحاولت تنام اكثر..لكنها عجزت لأنه في بالها الف شغلها تعملها ..نزلت للدور التحتي ودخلت المطبخ وماتوقعت ابدا تشوف فجر وهيثم جالسين وضحكهم مالي المكان..
هيثم لغلا بصوت عالي\هلا بالعروس..
على طول توردت خدود غلا وتجاهلت رده وحركات عينه اللي تحكي الكثير.. وجلست على الكرسي تفطر معهم
هيثم ويميل لها بجرأه\يعني بو زعم مستحيه..!!
طنشته للمره الثانيه غلا وصبت لها كوب شاهي بالحليب
فجر\خلها هيثم..!!
هيثم\ومين قال اني بخليها..انا مواصل ولحد اللحين مانمت..وتحملوا غلاستي شوي..!!
غلا ردت عليه وهي مستغربه\شلون مانمت..!!
هيثم وابتسم بغرور\شفتي عاد....وبكل ثقه...مواصل..
غلا ناظرت شعره المبلل\يحليلك ومتسبح بعد..
هيثم \عشان اتنشط.....وشرب باقي الشاي..
فجر\طيب هيثم روح نام لك كم ساعه..واذا جاء الظهر اصحيك..!!
هيثم\ماأقدر..عندي كم شغله للأميره ولازم اخلصها..اذا جيت الظهر بنام..
فجر\شلون والمشغل منوا يودينا..!!
غلا\الله يسلم السواق..
هيثم\اذا خلصت شغي بجي..بس ماأتوقع..
فجر\لا خلاص..بنروح مع السواق وبنمر البنات..!
هيثم\على راحتكــم..
غلا بدلع\ياحلوك اذا كنت رايق..تهبـــل..وكشرت بوجهها..مو اذا عصبت..تخــوف..!!
هيثم\لهدرجه..!!
غلا \واكثر بعد...
هيثم\على كذا كل يوم بواصل..!!
فجر باابتسامه\يكون احسن..
هيثم\اشوفكم ماخذين علي كثير..!!
غلا\ايش نسوي فيك..نستغل لحظات هدؤك..!!
هيثم وهو رافع حاجب\اقول لايكثر بس...وقام من الكرسي..المهم يالله انا طالع تامرون على شي..
فجر\سلامتك..
غلا بطنازه\لاتنام بس بالطريق..!!
هيثم وهو طالع\بايخــه..


الكاتبه:"وصيت قلبي عليك"

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 25-05-07, 01:13 PM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



حسب الساعات بينه وبين نفسه وقال لـ ثامر
الوليد\خمس ونص واصلين المطار..!
قام ثامر من مقعده بحفوز شديد وفرحه تعتلي مافي قلبه ورجع يجلس ثانيه بقوه احدثت صوت\اخييييييرا
الوليد وعصب على الحركه\فشلتنا ياحمار..!!وش بيقولون عنا الناس..!!
ثامر ولازال فيه حماس ووده يفرغه\كيفهـــم.. وبصوت اعلى..وشعلي منهم..انا راجع للسعوديه..راجـــع لأهلي..خليني اسوي اللي ابيه..!!
الوليد بضحكه يحاول يخفيها\طيب يالأخو سو اللي تبيه بس اذا نزلنا المطار..!!
ثامر\اقولك تهقى في احد بيستقبلنا..!!؟
الوليد\انا قلت لسلطان والعيال..!!
ثامر وهو معقد حاجبيه\ياأخي ظهري بينكسر من هالكرسي..!!
الوليد\شي طبيعي شوف كم ساعه جالسين..!!
ثامر\شعرك يبيله قص..!!
الوليد بنظرة غرور وهو يحرك شعره اللي بدى يطول اكثر وينزل بخفه على جبينه\مقهور الأخو..!!
ثامر\وليش انقهر..!!الله عطانا مثل ماعطاك..!!
الوليد وحاول يغيظه\اصابع ايدك مو سوى...!!
ثامر بنرفزه واضحه\اسكت بس اسكت..!!
الوليد\ذكرتني بعزيز..يموت قهر اذا مرت ابوي قصة شعره وبقت غرته..ويعصب ليش انا شعري اطول منه...!!
ثامر\من حقه مدام انت اخوه..!!
الوليد بنظرة ثاقبه\هذا اعتبره مديح او ذم..!!
ثامر بعصبيه خفيفه\لا وانت الصادق اطراء من نوع ثاني..!!
-----------------



ماكانت غلا الوحيده اللي تنتظر خبرعن تركي
راوين وامها كانوا عايشين بحالة قلق لأنه تركي مايرد على تلفوناتهم
الساعه اشارت على 12 الظهر..وهو مايرد على تلفوناتهم..
اظطرت راوين تروح مع البنات اللي جاو ياخذونها وهي كل مره ترد على اتصال امها اللي تسألها هل تركي كلمها او لا..!!وراوين ماكان عندها الا اجابه وحده..اجابة المكامله التي لم يرد عليها
نور بقلق وهي تناظر ساعتها\ماعندك رقم صديقه مبارك..يمكن يعرف عنه..!!
راوين خذت لها زاويه من زاوية المشغل عشان تكلم امها براحتها\اي مبارك يايمه..وش عرفني برقمه..!!
نور وهي ترثي حالها لبنتها\والحل يابنتي..معقوله ياناس..الليله ليلة عرسه..واحنا مو عارفين له مكان..!!
راوين بضيق وهي تناظر اللي حولها وزحمة الحريم\وابوي وش قال..!!
نور\ابوك طلع مع عمامك..ويوم سألته مره ثانيه..قال بكل برود لاتخافين على الولد..هو قالي بيجي اليوم..!!
استغربت راوين..!!كيف ابوها مو هامه غياب تركي..!!
لهدرجه قلبه بارد..!!
ولأن الوضع مايسمح له تفكر في ابوها اللحين..تناست الأمر بصعوبه وهي تسمع امها تناديها
راوين\معاك يمه..اسمعك..!!
نور\اقولك...اذا صار أي شي دقي علي..طمنيني..!!
راوين وسلمت امرها لله\ان شاء الله ..
نور بضيق\يمه لاتحاتين..روحي خلصي امورك ولاتبينين لأحد أي شي..!!خلاص يمه..!!
راوين بحزن يطفر من قلبها\ماأظن اني اقدر..لكن بحاول..
سكرت راوين من امها..وتحولت كل فرحتها بيوم زواج اخوها الى حزن وضيق وحيره..
وكانت شوي وبتغلط على اخوها اللي مو هاين عليه يرفع السماعه ويرد على تلفوناتهم
لكن مسكت نفسها غصــب..ورجعت للبنات وهي بداخلها تتحسب عليه من حرة مافي قلبها من الم..!
------------



تعبانه..والأهات بدون اراده تطلع من شفاتها
كان ودها تكون مع غلا و البنات ..وتشاركهم هاللحظات ..لكن الامها ارغمتها تكون طريحة لفرشها طول النهار..وكل هذا بسبب سهرها اللي كان في بيت عمها ومقاومتها للتعب..
اتصلت عليها امها كذا مره تتطمن على صحتها..وهي تجاوبها باأنها احسن حال..
وطلبت من الخادمه تصلح لها حليب ساخن..يمكن يخفف وجعها شوي..
وفعلا شربته وخذت حبوبها معاه..
ام طلال\وين زوجك عنك..!!
سماح\يمه احمد مايجي اللحين..!!
ام طلال\شلون..!!مو حاضر زواج اخته..!!
سماح تحاول تكتم اهاتها وتظغط على شفايفها\الا بيحضر..بيجي قريب العشاء..
ام طلال ماعجبها الوضع ابدا\يوه يابنتي...وبتظلين لحالك وانتي تعبانه..!!
سماح تمسح على جبينها المعرق\عادي تعودت..اقول يمه اخليك اللحين..!!
ام طلال\طيب يابنتي لاتعبين عمرك..واي شي تبينه دقي علي..وخلي خدامتك قريبه جنبك يمكن تحتاجين شي ها يمه..!!
سماح\ان شاء الله يمه لاتخافين علي ماعدت صغيره..
ام طلال\معليش يابنتي قلب ألأم دوم يحاتي...مع السلامه..
سماح حست انها غلطت على امها..فاأنبها ضميرها فحبت تصلح غلطتها\الله لايحرمني منك يمه..اعذريني ..
ام طلال\معذوره حبيبتي..
سكرت سماح السماعه وارخت جسمها على السرير ببطء..وغمضت عيونها..بتحاول تنام..يمكن اذا نامت ترتاح شوي..لكن صوت التلفون اجل غفوتها..

احمد\الو..سماح
يوم سمعت صوته..حست باأنه العبره خنقتها..
ماتدري ليش كانت محتاجه سماع صوته هذه اللحظه
يمكن هو الدواء لعلاجها..او يمكن محتاجه وجوده وهي بعز الامها
سماح بصوت هادي وتعبان\احــمد..
احمد\عيون احمد..شلونك اللحين..!ان شاء الله احسن..!!
ماحبت تبين له مرضها..ولاحبت تخوفه عليها..لكنها حبت تبين حاجتها له بصوتها العذب الهادي\بخير..بخير يوم سمعت صوتك..
احمد كان حاس انها تخفي المها..واحساسها كان صادق\سماح خذتي دواك..كلتي شي..!!
سماح تلخبطت افكارها..مادخل شي ببطنها غير كاس الحليب اللي توها شربته..\ايه تغديت..
احمد كان وده يجيها لكن ظروف شغله اقوى منه ..كان وده يشرف على اكلها ويتابع حالتها بنفسها\تدرين..كله من سهرك امس...انا قلت لك..لاتتاخرين بالنوم..!!
سماح واعتفس وجهها وتضايقت\يوووه ياأحمد..وضاع صوتها..خلص اللي فات فااات..
احمد وماوده تزعل منه..لكن لازال مقهور من سهرها وعدم خوفها على نفسها
اطلق تنهيده طويله وهو يحاول يهدي نفسه\طيب حبي..بسكر وبحاول اجي بدري..
سماح كرهت نفسها اكثر.. في البدايه غلطت على امها واللحين جاء دور احمد..هي كانت عارفه مزاجها اللي مخترب بسبب مرضها..فسكتت وماعرفت شتقول..
احمد\معاي سماح..!!
صحت من افكارها وردت عليه بصوت نادم\معاك احمد.. انتظــرك...
.وسكتت.. وكملت وهالمره شعرت انها قلبها هو اللي يتكلم بعاطفته العميقه. لاتتأخــرعني ..احتاجك..
مازالت السماعه باأذنه..يحس انه كلماتها ضربت بالصميم واحدثت شي عميق فيه
سكر السماعه على طول..وهو يحاول يخلص شغله ويستأذن لأجلها
قلبه مايطاوعه يخليها لوحدها بعد اللي صار وهو بعيد عنها..
---------




غريب امره..!!
يشوف الفرحه تهل هلّ من عيون ثامر لأنه راجع لأهله بعد غربة اربع شهور متواصله..وهو يحس انه متبلد المشاعر..!!
ليش..!!وش ألأسباب..!!مو عارف..!!
مو عارف كيف يفسر احساسه..!!
خيبة امل..وله طفيف يجي.. ويروح..وحزن عظيـــم جاثم بصدره
هذا كان مجمل احاسيسه اللي استنتجها بهاللحظه
كان وده يعبر مثل ثامر..ويقنع نفسه انه فرحان برجعته..كان يحاول يتخيل وجه ابوه واخوانه اذا شافوه ممكن يحس بالفرحه بتخيلاته...
لكن عبث يالوليد...محاولاتك باءت بالفشل...
الحزن تربع بقلبك..والخيبه طفت كل آمالك..!!
كيف يفرح ..!!كيف يستشعر هالنعمه ..كيف يقابل ابوه وهو ماوفى بوعده
ذيك النظره..نظرة ابوه اشعلت حفوز كبير بروحه..
وهو باأيده امانه..ولازم يأديها..طال الزمن والا قصر..!!
لكن متـــى..!!
متى الله بيكتب لقا المفــارق..متى بتنكتب هاللحظه لك يالوليد..!!
-----------------



رجوع الوليد..بخيبة امل كبيره..
هل فعلا هذه مشاعر صادقه..والا فقط احساس بـ تأنيب الضمير..وبمجرد لقاءه مع اهله بـيتجدد شعور اخر..!!

حقيقه مــره ..استهتار تركي..وخلوده بالملذات..!!
بيعدي هاليوم على خير..!!

جرح عميق..
جرح فجر وعنوسه تطرق ابوابها..وقرارها هل كان في محله..!!

فواصل
امور بدت تتراكم وتحدّ بين الوليد وجمانه..هل راح تأثر بالمستقبل..!!

حيــره صعيبه
حقيقه مره استنتجها عبدالرحمن..وين بتوصله..!!

انتظروني بالجزء الجديد لتكتمل بعض من اجابات الأسئله..!!
اختكم\وصيت

















الجزء الواحد والثلاثون
الفصل الأول
وهــمّ..كل اللي استشعره كان وهمّ..
=============


الصوت يتكرر لمسمعه..وهو يحس بالأنزعاج..
يحاول يصحى..او يفتح عيونه..لكن الصداع مأثر عليه بشكل كلي
والصوت لازال يرن باأذنه..
وبصعوبه..وبصعوبه شديده قدر يشوف بصيص من نور اللي قدامه..لمن تحكم بعيونه اكثر وقدر يفتحها واتضحت صورة الشخص اللي قدامه

""تــــــركـــــي""
تركي وهو يرص على جبينه باارهاق شديد\شنــوا...!!
مبارك كان واقف له ربع ساعه يحاول يصحي فيها تركي اللي ظل نايم بمكانه من الفجر
وهو مثله..ماصحى الا بتلفونه اللي ظل يدق بدون استسلام ..ولمن ازعجه رد عليه بصعوبه وكانوا اهله يسألون عنه طمنهم..و سكر السماعه وشاف تركي جنبه نايم على الكنبه..وحس بشي غلط يصير..
ولمن استوعب اكثر..
تذكر انه اليوم زواج تركي على بنت عمه..وصرخ مثل المجنون يصحيه
مبارك يشد على كتف تركي باأيده\تركي قـــوم...تـــركــي...!!
تركي تنرفز وحط حرته بمبارك\وانتي تشوفني نايم ..!!؟ ورص على اسنانه وهو يحس بالألم بكل مفاصله...هذاني صاحـــي شفيـــك مزعجنـــي..!!
مبارك لازال واقف من ارتباكه ويحاول يمسك اعصابه\اليوم زواجـك....قـــوم الساعه بتجي اربع..!!
ماسمع تركي بقية كلام مبارك لأنه على طول فز من مكانه وطلع برى المزرعه وهو يسرع من خطواته ولمن وصل لسيارته تذكر مفاتيحه..دخل ايدينه اللي تقاوم الأرتجاف بمخابيه وماحصل شي..وعرف انها ناسيها اكيد بالمزرعه
رجع مره ثانيه وشاف مبارك يناديه وبأيده مفاتيحه ..مشى له و خذهم من ايده بقوه وهو يصرخ بوجهه
تركي\اللــه ياخــذك...انـت السببب.....
مبارك ارتبك وماعرف وش يقول بهالموقف المحرج..\تركــي انـــ ـا
تركي باأعلى صوته رد\ولاكلمـــه تفهـــــم....!!


انصدم مبارك من صرخة تــركي اللي هزت المكان وانتشر صداها بكل انحاء المزرعه
وتركي ماعطاه مجال او فرصه يبرر موقفه...عطاه ظهره ومشى يسرع لسيارته اللي فتحها اتوماتيك وركبها و شخط فيها ومشى مثل البرق اللي ماله اثر...!!
تناسى مبارك صرخة تركي وشتمه له ..يوم ماشاف غير غبار سيارته اللي تناثر بالهـواء بهيجان بمثل قوة صاحبها..!
هو يعرف انه السبب في هذا كله شربهم اللي افرطوا فيه مبارح
ولو ماسوى هالحفله كان ماصار اللي صار..!!
رجع مبارك المزرعه وهو يفكر بتركي..!!كيف بيتصرف..الوقت بدى يتأخر وهو لازال بالرياض..!!
ماله وجه..ماله وجه حتى يحضر زواج صديق عمره بعد اللي صار..!!
---------------



كان يرسم باأستمـرار..وبليل ونهار..وبنشاط غريب وحفوز كبير..وبدون ملل..
يمسك ريشته باأصابع ايديينه اللي انكتبت من هو صغير انه فنـان..ويخطها على لوحاته البيضاء ويسرح بفكره لبعيد بخيالاته الواسعه المتمرده والقـاهره ..ويعبر فيها عن قسوة هالزمن معاه..والحظ اللي متعثر ويصاحبه بكل جبروته.. لمن تكتمل هاللوحه بمشيئة الله..وترسي هالسفينه اللي كانت محمله بالتراب
ترسي على شاطي جاف يابس من ملوحته..وزبد هالبحر هو الشي الوحيد اللي يدل على حيوية هالشاطي اللي من نسيخ خيالــه الواسع...
"شاللوحه الغريبه"...انت من صجك"
رفع يوسف بصره وطاحت شعره بيضاء متمرده على جبينه من تأثير هواء هالساحه
يوسف\شرايك..!!..ويناظر لوحته...حلوه صح..!!
لؤي ماعجبه لمحة هالحزن الواضحه بهاللوحه واعتفس وجهه بااعتراض\ماعمري شفت سفينه محمله بالتراب..وبسخريه واضحه..خبري السفينه يحملون عليها ركاب..اثقال...بضايـــع على ألأقل...وبااشمئزاز..مو ترااااااااب..!!؟
ضحك يوسف...ضحك من قلبه على لؤي الللي عافس وجهه
وجلس على ارض الساحه وهو ماسك صدره من ضحكه اللي سبب له كحه خفيفه
لؤي\يعلك من هذا زود..احد قالك تضحك ياحمــار...يعني لازم ترعبني..!!ياويلك ان ضحكت مره ثانيه..!!
يوسف بأبتسامه بعد هالظحكه\ليش...!!خفت علي يعني..!!
جلس لؤي جنبه وتنرفز\تنكت مع هالويــه..!!
يوسف\والله وجهي حلو..!!
لؤي يرص على اسنانه\ادري..وهذا اللي ذابحني..!
يوسف\ماصــخ..!!
لؤي \كريــــــــــــه
قام يوسف ورجع يكمل لوحته
لؤي\نرجع لمحور حديثنا..شوف..واشر باأصبعه على شراع عريض كان يتوسط السفيه..لو تغمجه شوي بيكون شــي..!!
يوسف ويناظر الشراع وبايده الريشه\يعني رايك..!!
لؤي\ايــه..وفتحه هذا شوي..
لف عليه يوسف وضربه على كتفه\شرايك ترسم بدالي بعد..!!
لؤي بعيون ناعسه\والله ودي..بس تعرف اشغالي كثيييره ومالي خلق لهالأمور..!!
سكت عنه يوسف ورجع يكمل رسمه وهو يتحاشى كلمات لؤي الساخره..وظلوا على هالحال لمن غربت الشمس..
------------------



مايذكر كيف نزل من سيارته ودخل البيت وجهز اغراضه..ولايذكر كيف دق على ابوه وطمنه انه كل شي اوكي
ولايعرف كيف قدر يركب سيارته ويمسك طريق الرياض..!!
لكن اللي متأكد منه اللحين انه بقى له نص ساعه ويوصل الشرقيه
أي سرعه كان يمشي...واي قوه قدر يستمدها بهالوقت الحرج..!!
لازال مو متسوعب كيف قدر يخلص اموره بظرف ساعتين..!!
لكن اعصابه تلتفت..فعلا تلفت وقلبه حس انه تزايدت عدد دقاته من كثر ماهو كان يفكر بالف شغله بنفس الوقت ..ويمكن هذه كلمات قليله عشان توصف حالته وهو يسبق الزمن ويعانده..
و الله رحمه هالمره..ومو كل مره تسلم الجره ياتركي..

والحمد الله انه نزل الشرقيه قبل ليلة زواجه بيومين واشرف على كل شي بنفسه..وبسبب عزيمة مبارك رجع الرياض مره ثانيه..وكان هو ناوي يمشي بالليل..لكنه ماتوقع انه يفرط بالشرب ومايحس بنفسه..!!
ولأنه امه واخته كانوا اخر اهتماته..مافكر حتى يدق عليهم ويطمنهم ..والمشكله انه شاف عدد المكالمات الغير منتهيه..لكن لازال قلبه قاسي..وقسى اكثر يوم حس الوقت ابدا مو ماشي معه..
وصل تركي ..وصل الشرقيه ..وبدت ترتخي اعصابه تدريجا وهو يناظر اشارة شارع الخبر اللي بقى لها 15 ثانيه وتشتغل..
اشتغلت الأشاره بنفس اللحظه دق فيها تلفونه..لف على اليسار ومشى لطريق الحزام الذهبي..
وهو متجاهل تلفونه اللي كان يرن بااسم مبارك..!!
ويوم ووصل بيت جده..فتح شنطته ونزل بعض الأغراض ودق على اخوه ياسر يساعده..

تركــي وصــل..!!
ياسر وهو طالع ومستعجل\ايه يمه وصل..
جلست نور على اقرب كرسي وهي حاطه ايدها على قلبها..كل قواها اللي استمدتها اليوم..انتهت بلحظه وجود تركي..
اصدرت تنهيده قــويه تعبر عن راحتها بعد الخــوف والقلق اللي كانت عايشته...وانتظرت بمكانها ..مو قادره تتحرك...انتظرت تقرّ عينها بولدها..

دخل تركي عليها وهو بأيده الأغراض وجينزه الكحلي كان مساعده في الحركه الكثيره اللي احدثها اليوم
ولأنه كان لابس نظارته الشمسيه ماقدرت نور تميز ملامحها الجامده...دخل بسرعه لغرفته وهو يسلم بصوت هادي وثقيل بطريقه
ونور على طول سمعته وردت عليه السلام ...
ومثل مادخل بسرعه طلع بسرعه وهالمره كان منزل نظارته لتحت ذقنه و بأيده التلفون وواضح انه يكلم ابوه

تركي كان واقف ورجله اليمين تتحرك بعشوائيه بالأرض \اوكي..اشوفك بالفنـدق..بعد عشر دقايق..معاي ياسر...ان شاء الله..مع السلامــه..
سكر تركي..ودخل ياسر عليهم وعطى تركي مفتاح السياره..
تركي\هذه كل الأغراض..!!
ياسر\بقى بعض ألأوراق في السيت الوراني...قلت يمكن تحتاجها..
تركي\اوكي مو مشكله..تعال معي اللحين..
استوقفتهم نور بصوتها الحنون وبعيونها الراجيه اللي تطلب القليل من تركي\وين بتروحون..!!
تركي رفع نظارته ولبسها وهو يناظرها وبالتحديد يناظر عيونها لحد ماتعمق فيها..ومن كثر ماطول النظره حس انه غاص بمحاجرها الناعسه ..وبلحظه غريبه وهو يتأمل فيها..حن لها..وقلبه اعتصر بحزن شديد..
مايدري ليش..!!مايدري ليش يحس انه يظلمها ..!!
يظلمها حتى بصده عنها..!!وسكوته الطوييل..
عذبته هالنظــره..وحركة شي كبير فيه...وماأستحمل يطول اكثر في وقفته..!!رد عليه باسلوبه الجاف اللي كان يناقض شعوره بهاللحظه.. \ابوي طالبنا بالفندق..وهو بيرجع على المغرب عشان ياخذك..
بعد هالكلمات طلع تركي...وتبعه ياسر وهو حاس بالجفوه الكبيره اللي بين امه واخوه..
اما نور فااحاسيسها كانت مختلطه..حزن عميق بولدها.. على فرح بهالليله..على حنين كبير لو حظروا اهلها بهاليوم واكتملت سعادتها..!!
لكن شتقول..!!ماباأيدها شي تعمله..!!
لازم تضحي..لازم تضحي عشان ساعدة ولدها..
هي ام وتقدر على التضحيه...!!
وولدها مرده بيوم يحــن ويعرف وش معنى كلمة
أمّ!!
------------------



وهــمّ..كل اللي استشعره كان وهمّ..
من اول تثبت رجله على ارض السعوديه..وهو يحس انه طير مهاجــر.. وتوه راجع موطــنه..
ويحلــو هالشعور اذا عشتــه..الروح ترفرف وتنادي الأحبــه..
وكل الأحزان اللي سكنت فيه..انمحت وهو يشوف سلطان وهيثم طلال جايين يستقبلونه ويأشرون له من بعيد..
سرع من خطواته..وثامر يضحك عليه ويجاريه بالمشي\عـــدال لايطيح حلجك..صكــره فشلتنــا..!!اللي يشوفك يقول سيلانيه راجعه ديرتها...!!
ماااااااااااااات من الضحــك الوليد..وعلى انها سبه محترمه وكبيــره بعد...لكن ماقدر يوقف ظحكه وهو يضرب ثامر ضربات عشوائيه على ظهره من القهر\انا سيلانيه ياحمــااااار..!!
ثامر كان هو الثاني يضحك على كلمته لمن دمعت عينه وثقل صوته\ايه سيلانيه ههههههههههه..قلت لك صكر حلجك مارضيت..يعني لازم تبين صفة ظروسك البيضاء..!!ويوم قربوا اكثر للشباب ..عاد خلاص لاتضرب قربنا اصلب عمرك..!!
الوليد وعينه على الشباب اللي يقربون منهم\الوعد بعدين..مو فاضي لك..
ثامر\ايه هيين
طلال كان اسرع من هيثم وسلطان بحكم خفة وزنه..قرب من الوليد لمن تقابلوا بالأحضان وبدى كل واحد بعدهم يسلم على الثاني ..
سلطان\والله وحلتكم امريكا...شمسوين من ورانـــا..!!؟اعترفوا.!!
ثامر\كل شي يبيض الوجه سوينــاه..
طلال باألسوبه المرح\يعني فهموها..اجابه مختصره..!!؟لاحقين على الأستجواب..اليوم اجازه..
الوليد\بعدين السوالــف الله يخليكم..الطياره هدت حيلي كله..ودوني البيت..!!
هثيم كان مشتاق لولد عمه ومو عارف كيف يعبر وبعفويه طلعت منه الكلمات\والله لكم وحشه ياشباب..!!
الوليد بحنيه بانت بعيونه\واحنا اكثر والله..
استلم هيثم الشنط هو مع طلال وجروها لمن وصلوا الباركنج
----------------------




سكرت من امها بغضب شديد..والحوار لازال يرن باأذنها..
راوين\طيب ماقلتي له..ليش مايرد على تلفونه..!!
نور\لايابنتي..
راوين تحاول تسيطر على اعصابها\وهو مافسر سبب غيابه..!!
نور بقل حيله\لا
راوين قررت تنهي المكالمه.. تخاف تتهور والسبب تركي..امها اتستاهل هذا كله ابدا\طيب يمه اخليك اللحين..!!
نور\طيب راوين..متى بتجون القاعه..!!
راوين\على المغرب جايين..اشوفك هناك ان شاء الله..


"وش فيه الحلو سرحان"
رفعت عينها راوين والتقت بعيون فجر اللي توها مخلصه من المكياج
ولمن سمعت صوتها الهادي المطمئن اللي يبعث الراحه خنقتها العبره غصب
ودمعت عينها..
طول هاليوم كانت ماسكه دموعها اللي بتهل بأي لحظه..ومقويه نفسها..وهي بداخلها براكين ثايره قهر وحزن وتفكييير..
كانت تفكر بتركي وغيابه..!!وابوها وبروده..وامها اللي مضايقه بسبب عدم وجود اهلها باأهم ليله عندها..
كل هألأمور اتعبتها..واثرت على نفسيتها..
ويوم سمعت انه تركي رجع بكل برود وامها الألم باين بصوتها..ماقدرت تستحمل اكثر..وانهار هالقناع بجملة فجر الهاديه..!!
ماتعرف هل هو راحه من الشخص نفسه..!!او القوى انكتب لها تنهد بهاللحظه..!؟
جلست فجر قبالها وظغطت على ايدها\راويــن..صايــر شي..
مسحت راوين دموعها باأيدها وابتسمت بوجه فجر\لا فجر..لاتحاتين..مافي شي..!!
فجر وترص على ايدها اكثر\متــأكده..!!
قامت راوين وهي لازالت مبتسمه\والله مافي شي..بس ..بس فرحــانه بهاليوم..!!
ابتسمت فجر لها وصدقت كلام راوين على طول\طيب يالله جاء دورك بالمكياج..بس قبل ماتروحين غسلي وجهك..
راوين\ان شاء الله..خلصوا البنات..
فجر\بقى انتي وابتسام..!!في وقت ان شاء الله لاتحاتين..
---------------




وصل شقته بعد ماأخذ ثيابه اللي توهم اليوم طلعوا من الخياط..وعلى طول دخل الغرفه وعلق ثيابه بالدولاب وعيونه تدور على سماح ..ولمن شاف ثيابها على السرير عرف انها بالحمام..ارخى جسمه على السرير وهو منهد حيله..ابرة ألأنسولين اللي اخذها بالدوام اتعبته اكثر لأنه مأاكل غير الفطور بالصبح..
وخاف تكون المضاعفات اقوى..فقام من سريره وتوجه للمطبخ وفتح الثلاجه وخذ اللبن وصب له بكاس..وشربه وهو يمشي للغرفه..فتح الباب وشافه مقفول..واستغرب..!!توه كان مفتوح..!!
دق الباب..وسمع صوت سماح\مييين..
احمد\فتحي سماح..
سماح من ورى الباب\احمــد
احمد <اجل منوا>\ايــه..
جاه صوتها من بعيييد\لحظــه احمد..البس..
احمد بااستبهال\زين عــادي..
فتحت سماح الباب وكانت مخلصه لبسها ولابسه جلابيه عنابيه واسعه وشعرها يقطر على كتوفها\لا والله..
احمد ويجلس على السرير ويمسك ايد سماح\وشفيها يعنــي..
سماح\سلامتك مافيــها شي..
احمد\شلونك اللحين..!؟
سماح\الحمدلله..احسن شوي..غريبه طلعت مبكر..!!
احمد\اهم شي اني طلعــت..
سماح وهي تتأمل وجه احمد\احمد انت تعبان..!!وجهك مصفــر..!؟
احمد\انــا..مافيني الا العافيه..تدرين ارهاق الشغل..
سماح\تصدق..بعض المرات احسك صرت اضعف مني..!!ضعفت حيييل..!!
احمد بعد مرضه خسر سته كيلوا من وزنه..ولأنه طويل بان ضعفه بشكل واضح
وعشان يخفف التوتر اللي باين عليه ابتسم لسماح\توك تدرين انك امتن مني..!!من حملتي وانتي زايده..
سماح خجلت غصبن عنها وقالت باأحراج\وانت ماصدقت على الله ...وبوجه جــاد..على فكره انا ابالغ..!!
احمد\اوكي انا اللي امتن بس لاتزعلين علينا
-----------------



من اول مادخل حوش البيت..سمع ازعاج بالحديقه..ويوم قرب اكثر شاف عزيز لابس شورت ابيض وتيشرت ازرق وفيه علم ايطاليا وكان يلعب كوره بالملعب .ويسدد كور سريعه بالمرمى..بعض منها تدخل بسهوله..والأغلبيه تتعثر وتضرب بالعامود..
قرب منه اكثر..وهو ناوي يفاجأه ويخرعه..لكن رجع كم خطوه وهو يشوف عزيز جلس على الأرض بكل قوته ويمرر ايدينه الصغيره على جبينه عشان يزيح شعره الطويل..
وقف الوليد وهو ينتظر وقفة عزيز عشان يفاجأه..لكن الغريب بالموضوع انه عزيز لازال جالس بالأرض وعيونه تناظر الشمس اللي بدت تغرب..وشكله كان سرحان..ولمن قرب منه الوليد اكثر شاف لمعه بعيونه..

وتفاجأ يوم شاف الدموع بدت تتجمع بعيونه وهو يمسحها ببراءه..
وبصوت هامس وحزين وثقيل تكلم عزيز من كل قلبه\وينــك الوليــــــد؟؟

هزه الوليد المنظر..وارجفته كلمات عزيز ..
ابدا ماتوقع عزيز يكون مشتاق له هالكثر..ماتوقع ابدا هالصغير يفقده..!!
ماتوقع انه يشوفه بالملعب يلعب بروحه..وبعدها يرمي نفسه ويفكر فيه ..وتدمع عيونه عشانه
ياهو كان قاســي..ياهو كان قاسي الوليد على اخوانه..ماتصور انه غيابه يعذب الصغير والكبييير..
اذا الصغير حــس وحنّ..اجل وشلون حال الكبيييير..!!؟؟
ماقدر الوليد يستحمل اكثر وعلى طول رد على عزيز اللي يناديه\هذانــي..جنبك ياعزيز

رفع عزيز راسه بخوف وعيونه حمرت من اثار الدموع..ويوم التقت عينه بعين اخوه قام يهرول له..وعلى طول مسكه الوليد وحظنه بكل قوته وهو يرفعه لفوق فرحان لفرحـتــــه..ويدوره بشكل سريع
كان عزيز يضحــك..يضحك بجنون لمن در راسه وسكت.
خاف عليه الوليد ونزله على ألأرض..ونزل هو لمستواه
الوليد\وحشتني يالدب..!
عزيز بصوته اللي تغمرها البحه\انا دب...حتى انت دب..وليد متى جيت..!!
الوليد\توني جاي..وعدل وقفته..يالله ندخل البيت ...
عزيز ووقف هو الثاني ومسك ايد الوليد بكل قوته\ابتسام مو هنا..!!
الوليد\وينها..!!
عزيز\قالت لي انها بتروح المشغــل عشان العرس..
الوليد وهو يفكر كيف بيشوفها..هو يعرف سوالف البنات اذا راحوا المشغل على طول يطلعون للقاعه..
جره عزيز بطرف كمه\وليييد..
الوليد ويلتفت له\هلا
عزيز\يالله ندخل.. وابتــسم ..ابوي بيفرح اذا شافك..

دخل الوليد مع عزيز وهم ماسكين ايد بعض..او بالأحرى عزيز هو اللي ماسك ايد الوليد ..كان خــايف..خايف الوليد يبتعد عنه ويختفي مثل كل مره.. ..وبين فتره وفتره عزيز يرفع عيونه صوب الوليد ويعطيه ابتسامه طفوليه تعبر عن حالته اللي يستشعرها بقرب اخوه...والوليد يناظره بكل حنيه ويبادله الأبتسامه..
لمن دخلوا صالة البيت..وبنفس اللحظه اللي دخلوا فيها نزل بو يوسف(محمد) وهو لابس شماغه وشكله بيطلع.. وبأيده عصاه اللي تلازمه بكل مكان..وتعطيه الوقــار,,
الوليد يوم طاحت عينه بأأبوه على طول نطق باسمه وكأنه مو مصدق انه شافه بعد اربع شهور
"يبـــه"
التفت محمد على مصدر الصوت لمن طاحت عينه على الوليد..
ناظره نظره عميقه تحمل الكثير من المشاعر.
.والوليد ماقدر ينتظر اكثر ترك ايد عزيز ومشى لأبوه لمن وصل له
وحظنه...حظنه بكل قوته وكأنه لقى اللي يحتاجه..لقى ابوه..لقــاه وهو اللي بيواسيه وبيفهمــه..
بيفهمه بروحه المنتظره..وبيشكي له بمحنته..وبيعاونه بنظرته..
نظرته صار تكفيه..وتداويــه..

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 25-05-07, 01:18 PM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



كانت ورده..ورده وتفتحت بأول الربيع..وفستانها الأبيض البسيط والورد المنثور بزواياه ارغم كل العذاري على الأفتتان بها..عيونها كحيله ومدموجه بتدرجات الأحمر القاني.. وشفاتها ملونه باللون ألأحمر..وشعرها مرفوع باأحكــام بطريقه تبان فيه انه طويل
وعقد الألماس اللي لابسته معطيها رونق مثيير...
كانت جميلــه..وهذه كلمه قليله تقال بحقها بهالليلــه..
غلا واقفه بميلان بزاويه من زوايا الغرفه..وباأيدها الماسكه على شكل ورده كبيره لونها ابيض ويتخللها زينه ناعمه باللون الذهبي..
المصوره خذت لها عدت صور..مره كانت واقفه والطرحه ترفعها من عيونها..ومره كانت واقفه وهي تنثر الورد بألأرض.ومره وهي جالسه على كرسي خشبي طويل بمقعده..واخر صوره كانت رافعه ايدها على خدها وعيونها كانت ناعسه لتبين شدة ميلانها الطويل..
دخلت عليها فجر وابتسام وراوين وعلى طول قربوا وصورا معها..واخذت لها صوره ثانيه مع فجر وهم ماسكين ايد بعض..

"واقول وينهم..وينهم وآاثاريهم هنــا"
ابتسام\حشى..تونا جاين فوق..لاتبالغين..!!
غلا بعيون تهل فرح\جمـــون تعالي صوري..
جمانه مشت بسرعه وهي تسب كعبها العالي ..مو متعو ده تلبس كعب لأنها طويله وبشكل ملفت للنظر\وانا اقدر افوت هالفرصه..مسكت مرفق غلا وقربته منها وكلمت المصوره..صوري ياحلوه...
--------------------



يحس بالأنتصــار..انتصــار عظيم وهو يشوف الكل حاظر بيوم زواجه..
نظراته الحــاده كانت كلها كبرياء وشمــوخ..وحركات ايديه وهو يتكلم ويسلم على المدعوين تبين للشخص انه هو الملك ألأسطوره اللي بكتاب الف وليله..غروره عجيــب..واسلوبـه مثير..
ولبسه للبشت ألأسود زاده هيبــه ورجولــه..
اقرابائه..واصحابه مالين المكان..والكل ماخذ زاويه ويحكي باأمور دنياهم..
لكن هو كان ينتظر شخص...شخص معين في باله..ولازال هالشخص غايب عن عينه
لكن ماسرع ماتحققت امنيته واول مارف عينه لجهة اليمين شافه..شاف مبـــارك
ابتسم له تركي بسخريه..ومبارك يقرب منه ويهمس باأذنه\ماطاوعني قلبي..اخليك بهاليوم..عشرة عمر ياتركي زادت ابتسامة تركي وابعد جسمه عنه بطء..وهو يناظر عيونه بمكر شديد..ورجع يقلد حركته ويرقب ويهمس باأذنه\وانت اصــــلا...تقدر..!!
ضحك مبارك له..وعرف انه نسى الموضوع\مبروك تركي..الف مبروك..
------------
احنا جيناكم ياأم احمد..وانتوا اللي ردتونا..!!
ابتسمت ام احمد يتوتر وناظرت هند اللي ماكنت اقل ارتباك منها
هند\والله ياعمتي هذا نصيب..وحمد رجال والنعم فيه..والبنات كثار والكل يتمنونه..!!
ام جاسم ماعجبها الكلام..وكان ودها تسمع رأي ام احمد...وكأنه ام احمد حست فيها وردت بخجل
ام احمد\سامحينا يالغاليه..والله ماودنا نردكم..لكن انتي تعرفين هالبنات..مايجون بالكيف..!
ام جاسم وقلبها متقطع على فجر اللي تشوفها باأجمل طله باللون الذهبي\يعلم الله ياأم احمد..لو مانعرف انه فجر يشهد الكل بطيبتها كان ماشرهنا عليكم..لكن شنقول .. وابتسمت بحزن...نصيــــب..
ارتاحت ام احمد من رد ام جاسم..واستاذنت منهم وهي تشوف نور تناديها
هند مدت ايد لكتف ام جاسم بحنيه\ان شاء الله مازعلتي ياعمتي..
ام جاسم\لا مازعلت لكن لهاليوم ودنا بفجــر..
ابتسمت بحزن هند..وهي تعرف انه هالموضوع منتهي من الأساس..!!
وفجر مثل ماتوقعت...لازال قلبها متعلق بولد اخوهــا المختفي..!!
هزت راسها باأسف شديــد..وتأملتها..
شافتها كيف تسلم على العزومين بحب واضح..وتحي بحراره ناس توهم داخلين..وتأمر العاملات يوزعون الحلاو من جهه ثانيه..
ويوم التفتت لسيج المسرح شافت بنتها جمانه تتمايل وتشد راوين وهي تتراجها ترقص معها..وراوين معانده وتتراجع بخطوت ورى..ولأنه فستانها فيروزي طويل كانت على وشك السقوط لكن جمانه مسكتها وهي حابسه ظحكتها غصب..
ابتسمت لهم وهي تهمس لنفسها\مرجوجه هالبنت..الا بترقص بنت عمها...!!
---------------





نظراته ماتطمن...استغفر الله..ماارتاح له..!!
عبدالرحمن\منوا..!!
ناظر احمد مبارك \مبارك الجادي..
عبدالرحمن اول مالتفت عليهم طاحت عينه بمبارك لكن مبارك كان منمدج بسوالفه مع تركي\ماأعرفه..!!يقرب لكم..!!
احمد\لا مايقرب لنا..صديق مقرب لتركي..
عبدالرحمن\زين ليش ماترتاح له..!!
تنهد احمد ورد\لي نظره عميقه بالناس....انت تعرف بعض المجرمين اللي يدخلون الدائره من نظره وحده بس اكشفهم ..والبعض ينعرف انهم مظلومين والدنيا هي اللي لعبت فيهم..!!
عبدالرحمن بمزح خفيف\ليكون عند الحاسه السادسه وانا مدري..!!؟
احمد وابتسم له\يجـــوز...
عبدالرحمن\صرت تخوف يااحمد..
احمد\اقولك شخبارك مع الشركه والمصنع..!!..وماجد..!!
عبدالرحمن وتضايق بمجرد ذكر اسم ماجد\لاتذكرني يااحمد..تصرفاته صارت ممله..وانا على قدر ماأقدر اتحاشاه..لكن للأسف هو يتعمد التصادم معاي واختلاق اي مشكله..!!
احمد\عمي ماجد..اتسغرب من طريقة تفكيره..احيانا يكون عملي بقوه..واحيانا يكون تفكيره اقل من عمره..انت لاتعتقد انك السبب في مشاكله مع جدي...هو من اول مااستلم الشغل مع جدي وهو يطمع انه يتحكم باأمور الشركه كلها..ويوم توظفت بشكل فوري حس انه سلطته بدت تختفي لأنه المصنع من بعدك اعتمر وهذه حقيقه ياعبدالرحمن والكل عارفها...!!
اللي افهمك اياه انا انت مو مشكله مثل مايقول عمي..هو اللي اختلق المشاكل..وانت مو مظطر تصلح اغلاطه..!
--------------





الجزء الواحد والثلاثون
الفصل الثاني
قول احبك ياخجــول..!!

0000000000000000

جرتها لدورة المياه..لمن حاوطتها على الجدار ودزتها فيه
راوين\فشلتيني..فشلتيني ياحمــاره....
ظحكت جمانه من قلب..وصوت ظحكتها سبب صدى كبير..
جمانه\والله توني ادري انه بنت خالي ريشه متعرضه للسقوط..!!
راوين وحست انها بتصيح من الأحراج\فشلــه..وربــي فشله..واتجهت للمرايه..وش بيقولون عني الناس اللحين..!!
مشت لها جمانه لمن صارت وراها وحطت ايدها على كتوفها وهي تناظرها من المرايه\بيقولون اجمل هنديه شافوها بحياتهم..ولا اشاوريا ملكة جمال الهند..!!لكن هناك فرق انتي بشرتك قمحيه وهي بيضا..

راوين كان فستانها بسيط و حريري ومطرز على الخصر بــ حزام مشكوك باللون الذهبي..وفاتحه شعرها المدرج وقاسمته نصين وبين عيونها طلبت من اللي عملت لها مكياج ترسم لها مثل النجمه بنفس اللونين الفيروزي والذهبي..
راوين يوم سمعت جمانه..ضربت بأيدينها اللي محاوطه كتفها\وين اشاوريا ..وويني انا..!!مالت علي..!!
جمانه مسكت ايدينها وحكتهم على خفيف من اثر الضربه وهي تخز راوين\ ياأختي من وين جايبه القوه انتي..!!
راوين وعصبت\شتقولين عمري..!!
جمانه وصرخت باأذنها\اقولك ليش تقللين من جمالك يالهبله...!!
توها راوين بترد الا شافت ابتسام داخله عليهم وهي مسرعه\وينكم انتوا...غلا بتدخل اللحيييييين..!
راوين\صحيــح..!؟
ابتسام وهي بتطلع\ايه يالله بسرعه تعالــوا..
00000000000




نزلت على موسيقى هــاديه تدل على رقتها ونعومتها ..وماكان احد معها يمسك ايدها و يصلح طرحتها..خطواتها كانت ثابته وبطيئه نسبيا..وعيونها مرتكزه للأمام..وكل ماتقرب للكوشه تعلى صوت الموسيقى وتزيد تمواج نغماتها..لمن وقفت للمنصه والتفتت بكل رقه للمعازيم ..وبدت التباريك تهل من كل زوايا القاعه..قربت منها فجر وامها وجدتها وباقي البنات وباركوا لها..وجات بعدها نور اللي من شافتها غلا ماتت من الحيا..
وزاد احرجها اكثر وهي تضمها لها وتهمس لها"مبروك حبيبتي..انتي غاليه وخذتي الغالي"
غلا بعيون خجوله\الله يبارك فيك يا...
نور\سميني امي ..ودي اسمعها منك..
قربت راوين بااعتراض\لا انا كذا ازعل...والتفت لغلا بحنيه مبروك غلا وسلمت عليها
غلا\الله يبارك..عقبالك..وابتسمت بخجل..ان شاء الله تفرح فيك امي...نـــور..
دمعت نور لنه هالكلمه تعني لها الكثير..ورجعت تضمها ثاني مره..وطلبت منها تجلس لأنه تركي بيدخل اللحين..
من سمعت غلا انه بيدخل..وهي قلبها يدق..حتى نست انها تجلس..وظلت واقفه ومرتبكه
دخل تركي..دخل بكل هيبه وثقه هو مع عمه وابوه اللي يمشون وراه..وهو متعديهم بمسافات طويله لأنه دخل قبلهم..وعلى طول طاحت عينه بغلا اللي مكنسه راسها ورافضه الحركه..لمن وصل لها وبحركه جريئه باس ايدها وقال لها "مبـروك"..
وماقدر يسمع صوتها..ولايشوف ردة فعلها لأنه ابوه وعمه سلموا عليها..
--------------



جلسوا المعاريس ولازال تركي ماسك ايد غلا اللي حسها ضايعه بأأيده الطويله..
كان وده يفتح موضوع معها..او بالأحرى كان وده يقول لها كلمه ويشوف تعابير وجهها بعيونها..لكن الأزعاج.والناس اللي محاوطته ماعطوه فرصه..واكتفى بااقل القليل..ورص على ايدينها ينبها..وهي من الربكه رفعت عيونها على طول له..هو هاللحظه ماقدر يقول كلمه..سكت وظل يتأمل جمالها..وهو مايدري انه نظراته عذبتها اكثر...

طلع بواحمد بو تركي عشان الحريم ياخذون راحتهم..ونور بروح طيبه قربت وكلها لهفه لولده..قام لها تركي وهو يتحاشى نظراتها وسلم عليها ..لكن نظرات نور كان تذوب الصخر..وحنانها نابع بكل تصرف تفعله.. وهو غصب حس انه ينجذب لها والأبتسامه اللي لازالت محبوسه بشفايفه انرسمت قليل منها.. وتمنى تركي بهاللحظه انه مالبس العدسات وظل بالنظاره..على ألأقل بيكون تأثيره مو واضح..
---------




انحط العشاء..وتركي وغلا طلعوا فوق يصورون..وتركي انتهز الفرصه وخاصه انه الكل طلع ومابقى غير راوين اللي طلعتهم لفوق..واثناء مالمصوره تاخذ لهم صوره
تركي بصوت هامس\اقول
غلا كانت ساكته..وحياها واضح لكن كل مافيها يرتجف..وهي تحاول تثتب رجفتها لكنها مو قادره..الخجل سيطر عليها..وكل هذا وتركي ينتظرها تهدى شوي..لكن حس انها تزيد وخصوصا كتوفها العريانه اللي تهتز امامه
تركي\هــدي.. ويناديها...غلا
طلعت منها همهمه\همممم
تركي كان رايق بشكل فظيع\تدرين وين بنسافر الليله..!!؟
هي تعرف انها بتسافر الليله لكن وين ماتدري..!!هزت راسها بـ لا وهي مغمضه بسبب فلاش الكاميرا اللي اثر على عيونها..
تركي بجراءه\مدام احنا قريبن من بعض بقولك وين بنسافر..!!
كلامه ارغم غلا انه تحـمر خجل..وهي تتخيل الوضع وودها تفك منه وتخلص المصوره شغلها
تركي ويحاول يثيرها ويرقب منها اكثر\ماتبين تعرفين..
طلعت منها كلمه وهي تحاول تخلي مسافه بينها وبينه\لاااااا
ابتسم تركي ابتسامه جانبيه..وكان وده يضحك على شكلها وهي تقول لا..لكن سكت عنها وهو يقول للمصوره
تركي\كفــايه تصوير..
----------



سكـتــي..سكتــي بغيت امووت..!!
جمانه وهي تعطيها علبة الذهب\طيب يالخبله ليش ماقلتي له وين بنروح..!!
عصبت غلا وكشرت..و حتى في تكشيرها كانت حلوه\وانت هذا اللي هامك..!!اقولك بغيت اموووووت..اموووت جمانه بس بموووت اذا ماقلت له .. وتنهدت بصوت واطي ..احبــك..
جمانه وتقلدها بصوت حاولت انه يكون ناعم\احبــك..احبـــــك.. وبصوت انعم احبــــــك..سهله قوليها في وجهه عشان ياخذك بالأحضــان..!!وتروحين فيهـــا..
دخلت عليهم فجر ووراها راوين فجأه
فجر\خلصتي..!!
غلا وقلبها بدى يدق بجنون\شوي..
فجر\شنوا شوي..!!
الفت غلا لجمانه وكانها تقول "بمووت"
راوين حست باارتباكها وابتسمت بخجل وهي تتذكر جراءة تركي بالتصوير\غلا
غلا بدون شعور وبصوت خايف\هــا..قصدي نعم..
راوين وودها تضحك\تركي ينتظرك تحت..
جمانه وتخزها بعينها الغرقانه باللون العنابي\بلا دلــع.
غلا وتتوعدها بعيونها\هين..!!اقول فجر...؟
فجر قربت منها..
غلا\بروح البيت تجين معي..!!بجهز اغراضي..
فجر ردت ببراءه وهي تتذكر انه كل شي جاهز\اغراضك مجهزه..
ظحكوا عليها البنات كلهم...وهي عصبت وحاولت تجر فستانها الطويل عشان تتحرك بسهوله..ولمن فشلت صاحت بصوت عالي"ياربـــي" ..
وظحكوا عليها للمره الثانيه..وفجر ماهانت عليها حطت اغراضها بالشنطه ولبستها العباه..ونزلوا معها تحت يودعونها قبل السفر..
---------------



طلال باندفاع\مــاراح ادخل..!!
كتف سلطان ايدينه ناحية صدره وبااعتراض قال\لا والله..
الوليد\ولا انا..
سلطان\وليش ياحظي..علمي انك هاوي رقص..!!
الوليد انحرج وحمر وجهه غيض\ليش وش شايفني رقاصه..ولا رقاصه..!!
سلطان\صج مو وجه وناسه...والتف لهيثم..وانت..!!
هيثم\لا الله يخليك..استحي..!!
سلطان\مالت عليكم..الناس يتمنــون..صج وجه فقر..ومشى بعصبيه يكلم البنات لأنه بيدخل لوحده..

طلال ابتعد عنهم كم خطوه..لمن صارت الخطوات كبيره والمسافات ابعد..كان يبي يختلي بنفسه شوي..
يحس بضيقــه...ضيقــه فظيعــه تحتويــه وتكسر كل امــل كان متمسك فيه..
جلس على عتبة المدخل..والهواء يلعب فيه ويسرخ بخياله من كل صوب..رفع غترته بفوضويه على فوق
ورجع يتذكر كلام ابوه من قبل شوي يوم فاتحه بموضوع الزواج..
طلال باارتباك حاول يخيفه وانفاس متسارعه ومتشوقه\يبــه..
ماجد كان جالس باأحدى كنبات القاعه ويشاهد المعزومين
ماجد من غير لايناظره\خيــر
طلال باابتسمه طيبه وهو يحس انه مافي احلى من هالفرصه\طلبتــك..قول تــم..!!
التفت ماجد لولده وهو مشدود انتباهه..وبأسلوب جاف\قول...شعنــدك..!!
طلال متعود على اسلوب ابوه وعصبيته الحاره\ماشاء تركي تزوج وخذ بنتي عمي..
ماجد ولازال اسلوبه ينهش العظام\خلصنا بلا هالمقدمات..
سكت طلال وحس بـ خيبة الأمل..لكن قوى نفسه وتناسى أي شعور ممكن يحبطه \كبرت يبه..وناوي اتـزوج..
ماجد بوجه خالي من الحياه\شوف ياطلال..من الأحسن لك..انك ماتفتح معي هالموضوع مره ثانيه...
طلال ويقاطعه\بس يبا اني ابـي بنــتـــ
ماجد واحتدت نبرة صوته\انت ماتفهـم..!!!؟؟..وهدى شوي وهو يرص على اسنانه..لاتفتحه ياطـلال....وقوم ضيقت خلقـــي زووودّ ماانا متضايــق..
<<<<<<<<<<
غمض طلال عيونه بالــم وهو ينهي الحدث بدموع عينه..ياما تمنى لو ابوه يحس فيه لو مره وحده بس..
ماكان يعني له الرفض..كثر ماكان يعني له جفاء ابوه..
من هو صغير..ومن اول ماعرف كلمة اب..وهو حاس بالحرمــان من هالكلمه..صحيح متوفر له وسائل الراحه..ومافي شي قاصره..لكن مافي اعظم من حرمان الشخص للشي وهي قريب منه..دخل المدرسه وكان الوليد المطيع الشاطر..وتخرج من الثانوي باأعلى النسب..كل هذا عشان يرفع راس ابوه للعالي..لكن ابوه بالمقابل ماعطاه غير الصد والجفــا حتى بااجمل لحظاته..وقبوله بالجامعه كطالب طب..
وامه كانت النسخه المصغره منه..تكيفت مع هالحياه البارده..وعلمتها الدنيا القساواه..بعد ماكانت النبته اللي جنت احلى ثمره..مايدري هل هو السبب في ابوه اللي علمها الصدود والقسوه..
او في امه اللي استسلمت لهالواقع المر..!
والنبته مو كل مره بتحصد الثمره الصالحه..!!
هو وسماح ماخذين نفس الطباع...لكن سميــه..!!
سميه البكر كانت ضحيه ام وابو تعايشوا وتقبلوا الوضع عشان تقوم الحياه بوجهها المستعار..!
ونتيجة هذا..طلاقها المبكر من شريك حياتهــا..
تنهد طلال..تنهد من اعمــاقه..وتحسر على الكلمه الحلوه اللي حارمها منه ابوه..وقام من مكانه وهو حــاير ومجــروح..وبدال مايهدي الوضع ..عقده اكثر..ابوه حتى ماعطاه المجال عشان يعرف مين اللي بيخطبها..!!
واكتفى بكلامه القاسي والمــرّ.
-----------------



قلي بس كلمة احبك واترك الباقي عليا
قولها بنظرة عيونك..وابتسامه لو خفيـه

كانت معــاه..تسمع انفاسه الثابته..وتلمحه بين فتره وفتره من تحت غطاها بعيون خجوله انه يكشفها..
لهلحظه..ماسمعت صوته الآخذ..ولادار بينهم حديث بتاتـا ..كانت عيونه الحاده مستقره للتركيز بالطريق المظلم..وكلها دقايق ويوصلون لأارض المطار..ولهلحظه ايضا ماعرفت وين بتسافر..!!صحيح كان يثيرها الفضول..لكن جلوسها معاه بااطار واحد..كان اجمل حلم تمنته لحدالآن..!
وقف تركي السياره ونزل منها..غلا مو عارفه تنزل معاه او لا..!!وبين حيرتها حست بفتحة باب..التفت بسرعه وشافت تركي يبتسم لها وويقول\..وصلنـا..

طلعت غلا من السياره وهي تتحاشى عيونه..تحس انه عيونها ممكن تفضحها وتعبر عن الحــب المجنون اللي بداخلها..وتركي حافظ وفاهم حركاتها..!
وقفت عند العامود..تنتظر تركي يحمل الأغراض ويحطها بالعربه..ويوم قفل السياره جر العربه ومشوا لداخل المطــار..
----------------






وصلت البيت بعد ماسلمت على جمانه وراوين اللي لزموا عليها تبات في البيت الكبير
لكن هي رفضت بشده..والسبب انها ميته نوم..وهي تعرف جمعة البنات وخصوصا بعد العرس ماوراها الا الحكــي والحش في خلق الله.. ظحك على خبالهم وهي تشوفهم يترجونها من النافذه انها تغير رايها..لكنها طنشتهم ودخلت البيت وطلعت على طول لغرفتها..وشافت كالعاده عزيز محتل نص السرير ونايم فيه..ظحكت على شكله وشعره اللي معتفس وحواجبه المعقده
وماقاومت باسته على خده بقوه وهمست باأذنه\فديت يوسف يانااااس..
دخلت غرفة الملابس..وبدلت ملابسها على السريع وجلست على التسريحه..خذت له قطن وبدت تسمح المكياج بالكرسم..ويوم انتهت..جلست على السرير ودزت عزيز على خفيف وتوها بتحط رساها على المخده الا سمعت صوت بره..حست بخوف خفيف..وقالت اكيد ياأبوها او مرته..!!لكن سمعت نفس الصوت وحست انه أحد ألأبواب انفتحــوا..
ماقدرت تستحمل اكثــر..ومشت بخطوات بطيئه..وكانت حذره وهي تفتح الباب بحيث انها ماتصدر صوت..
وانصدمت يوم شافت غرفة الوليد مفتــوحه..!
"مين اللي فتحــهــأ!!..معقوله ابوي..!!
يجوز..!!
وتوها بترجع لغرفتها الا شافت شخص طويل ولابس بيجامه مخططه..ولأنه الممر مظلم ماقدرت تميزه
ويوم قرب الشخص لها..حطت ايدها على فمها وهي مصدومه ومتفاجأه..
"الـــولــيــــــــد"
ابتسم الوليد لها وهو يفتح انوار الممر اللي جنبه\هذا استقبال تستقبيلن فيه اخوك العزيز..!!

خنقتها العبره..وخاناتها دموعها..الموقف اكبر منها..الوليد قبالها..!
جاء الأخو
جاء الصديــق
جاء الحبيب اللي بعد فرقاه ظلام
جاء الرفيق اللي طال بالسفر
شاح طريقي بغربتك..وزادت اشجاني بغيبتك
يعل عيني ماتبكيك يالوليــد

قرب منها الوليد ومسك ايدينها الثنتين وحبّ راسها وهو يضحك عليها يوم شاف دموعها
الوليد ولازال متمسك باأيدينها وبصوت هامس\وحشتيني ياحمــاره..
ابتسمت ابتسام وهي تمش دموعها\حمار انت..وسكتت ماتقدر تكمل..حبست دموعها وحاولت قد ماتقدر انها ماتصيح..الوليد رجع لها...المفروض ماتصيح..لكنها ماأستحملت وارتجف جسمها واهتز بقوه وهي تكتم دموعها..وتضغط على شفايفها بكل قوتها...!!
الوليد ماأستحمل يشوفها بالهيئه وعلى طول ضمها لصدره..وهي بدال ماتسكت انفجــرت بصدره وظلت تصييييح بصوت مسموع ومؤلم وكأنه يعبر عن حالته الحزينه من بعده..من بعد غيبته الطويله..
00000000000




"استراليا..صدقيني بتعجبك..!!.."
ابتسمت غلا له بفرح شديد وسكتت اكيد بتعجبها مدام هي معه..!!..ارخت جسمها على مقعد الطياره وهي تردد دعاء السفر مع اللي يذيع
ويوم انتهت..دقايق معدود واقلعت الطيــاره وظلت تتأمل الطياره وهي ترتفع للسماء وتحلق بين السحب ولأن السماء مظلمه ماحست بحلاوة المنظر كثير..لكنها ظلت تتأمله وهي تحاول تلهي نفسها باي شي عشان تتحشاى نظرات تركي..يوم طول الموضوع نطق تركي بصوت هامس
تركي\بتظلين لافه وجهك كثيير..!!
انحرجت على طول وغمضت عيونها وردت فتحتهم مره ثانيه وهي تلف وجهها له
غلا وهي منزله عيونها\ســوري.. وتشبك اصابعها باأترباك..ماحسيــت..
فتح ايدينها باصبعه..وشبكهم باأيده اليمنى وحب يربكها شوي لأنه استنتج بالفتره ألأخيره انها تزيد حلاوه اذا ارتبكت وماتحس بنفسها ولا بحركاتها العفويه\ايش اللي ماحستي فيه..!!
ظلت تناظر ايديها اللي متشابكه باأيده..وحست بالتشتت وهي تشوف قد ايش هو متحكم باأيدينها ويحركهم على هواه \خــلاص..
ووده يضحك\خلاص ايش..!!
ثارت وقالت بدلع\ياربــي..
بانت ابتسامه جانبيه بملامحه غصب ومايدري كيف جاته الجرأه\قوليها ثانيه..
غلا ورمشت بعينها\ايش اللي اقــول..!!
تركي\اللي توك قايلتها..!!
غلا ومنزله عيونها وعرفت وش يقصد\اي.!!
تركي زادت ابتسامته وقرر يسكت عنها\ولاشــي..وترك ايدها بهدوء ..واسترخى على المقعد
وهو مستغرب من نفسه..ومن هدوءه الغريب..واسلوبه الجديد
بحكم معشارته للكل الأصناف...عرف كيف يسيطر عليهم ويرميهم لهواه وهو بمكانه ثابت وكله شموخ..
لكن مع غلا..شي ثانـــي..
غلا بعيونها اسرته..وبدلعها اثارته..وبحركاتها البسطيه ارغمته يكون ساكن يتأمل بجمالها بدون ملل..
تذكر مواقفها معه..والأبتسامه انرسمت بشفاته ولف يناظرها وشافها مغمضه...وتمناها لو تفتح وتحس بمشاعره اللي تسببت فيها..وكأنها حست فيه فتحت عيونها وطاحت عليه وهو يشوفها
وعلى طول ردت تغمضهم وهي تخفي ابتسامتها الخجوله...!
00000000





ظلت سهرانه معه لحد الصبــح
تحكي معه وتسولف له عن وحدتها في غيابه..واذا استوقفت عند موقف احزنها تدمع عيونها وتمسحهم بسرعه..واذا تذكرت موقف مفرح ..تضحك بجنون..وتخلق الأبتسامه بوجه الوليد..
لمن غالبها النوم..وتثاوبت اكثر من مره..لكنها صامده لحد الآن..وتقاوم ارهاقها عشان تجلس معا اخوها بأطول وقت ممكن..والوليد ماكان اقل تعب منها..لكنه مقاوم لعيون اخته المشتاقه..
ومن كثر تعبه كان يغفي بدون مايحس وابتسام تخبط على راسه بخفه عشان يصحصح
ابتسام وهي تتثاوب\وعمــى..لاتنــام..
الوليد وهو يحك شعره \مانــمت...ويغمض عين ويفتح عين ..كملي السالفه وبعدين عزيز وش سوى..
ابتسام\لاوالله....ورصت على اسنانها..اي عزيز يالخبل..انا اقولك المراقبـه المراقبه اللي بالدوره اصحــى..
الوليد ظحك على نفسه بتعب شديد\والله اني مدري شلون مطاوعك لحد الأن..وضربها بالمخده...قومي فيني نـــوم...
مسكت ابتسام اللي انخبطت براسها وردتها له بقوه\مااااااالت عليك هذا جزانــي اني اسولف معــك..
الوليد بقل حيله\والله سوالفك روعــه لكني تعبان...حسي فيني..!!
تفشلت ابتسام من كلامه..وهي تتذكر انه اكيد تعبان من السفر.وهي الغبيه ماحست فيه من كثر ماهي مشتاقه قامت من على السرير وهي خجلانه من روحهاواتجهت لباب\اوكي..سماح هالمره..لكن بكره مالك مفر منــي فهمت..
مارد عليها لأنها دهمان خلااااص..
ابتسام وعادت كلمتها\فهمــت..
رفع راسها من على المخده مفزوع\فهمــت..بس روحـي ياشيخـــه..
ظحكت عليه ابتسام وقالت\تصبح على خير..
الوليد وبسرعه قال\وانتي من اهله..سكري الباب بليييز
سكرت الباب ابتسام وراحت لغرفتها وألأرض ماتشيلها من السعاده اللي تحس فيها
الوليد رجع..رجع ونور الــدار بعد ماكانت سوداء بعينها
ويوم دخلت غرفتها..تذكرت جمانه..اكيد بتجــن اذا درت عن الوليد..
وعشان تجننها اكثر..رسلت لها مسج كتبت فيه انه الوليد رجع..وانتظرت كم دقيقه..ومالقت رد..وعرفت انها اكيد نايمـه..قررت تنام وهي اكيد اذا صحت بتشوف الرساله..!!
0000000000




صلت الفجر بصعوبه شديده..وكل ماركعت تحس انه الدم يتجمع فوق راسها..طوت السجاده وحطتها على الطاوله..وغطت رجول جمانه اللي كانوا ظاهرين من السرير وهي تضحك عليها كل ماتذكرت كيف قامت تصلي الفجر وهي نص نايمه ونص صاحيه..
حست بملوحه بلسانها..لكنها قاومت شعور العطش وحاولت تنام وتريح جسمها..مافيها حيل تنزل تحت..!!
وبسب هالأفكــار حست انها عطشت اكثر..فتحدت نفسها ونومه اللي يعلن وجوده وعاندت وحاولت تنام..
لمن تنهدت بصوت مسموع وقامت بسرعه من على السرير ونزلت تحت بخطوات بطيئه تدل على ارهاق صاحبها..
دخلت المطبخ وشربت الماي لمن ارتوت وخذت كاس ثاني معاه..ويوم بتطلع صوت بالصاله..ويوم قربت اكثر سمعت احد يكح بصوت عالي..وانصدمت يوم شافت جدها مايل ظهره ويكح وماسك صدره بصعوبه..راحت له على طول وهي خايفه عليه ومرتعبه..
راوين وهي جالسه بمستواه وتحاول ترفع راسه\جــدي..انت تعبــان..ويوم ماسمعت رد منه عطته الكاس اللي ماسكته..وقربته من فمه وهي تحاول تشربه باللي تقدر عليه..
ابعد الجد الكاس من فمه يوم حس انه الكحه خفت..وتدريجيا لون وجهه بدى يرجع طبيعي بعد الحموره اللي كست وجهه واطرافه..كل هذا وراوين تراقب ملامحه..وتنتظر أي كلمه منه تريحها وتطمنها
راوين بعيون حايره\سلامات ياجدي..ماتشوف شر..!!
الجد بوجه باين عليه التعب وقل الراحه\الله يسلمك يابنتي..ليش صاحيه اللحين..!!
راوين ومازلت خايفه ومو متطمنه\ابد كنت نازله اشرب ماي..وسمعت صوتك..جدي خذت دواك..
الجد اعتفست ملامحه واشتدت اعصابه دلاله على كرهه لهالموضوع\وانا وش اللي تاعبني غير هالحبوب..!خليها على ربك..الله يعيــن..
راوين\بس ياجدي..صحتك مهمه لنا كلنا..وبعيون راجيه..الله يخليك داوم عليها..
الجد وبوجه منورّ\لاتحاتين يابنتي..جدتك مو مقصره تذكرني فيها حتى لو نسيتها..لكن هذه حكمت ربك المرض نعمه مو نقمه..!!
المرض نعمه..مو نقمه
استوقفت راوين عند هالكلمه..!!وهي متفاجئه من رد جدها..ماتوقعت يكون هذا رده..
جدها انسان مريض بالقلب..وحامد ربه وشاكره على هالنعمه..والتذمر بعيد عنه كل البعد..مو مثل بقية الناس اللي مستلمين للمرض وكارهين الدنيا ومافيها..!!وكأنه موتهم دنى..!!
شعرت بحكمة جدها..وعقله الراجح..!! ودعت في سرها انه الله يطول بعمره..
قامت راوين من عنده وهي ودها تجلس معاه اكثر..لكن هو معترض وهو يشوف كيف عيونها حمر من قلة النوم..ورجعت غرفتها..وهي تتذكر كلمة جدها..!!
"فعلا المرض نعمه..مو نقمه.."
000000000000
صحت من نومها فجأه وهي مخترعه..وحست بشي غريب صاير لها..ويوم التفت على الجانب الأيمن لقت تركي نايم جنبها وشعره مغطي معظم وجهه..تجمدت بمكانها..وماعرفت وش تسوي..!!
كيف جات هنــأ,,!!
ومين اللي جابها..!!
وشلون نامت بدون ماتحس..!!
هذه اسئله كانت تسالها غلا لنفسها..هي تعرف اجاباتها لأنه مايختلف عليها اثنين..لكن ماتبي تنصدم بالواقع..وتستنتج امور هي في غنى عنها..!!
وصلوا استراليا اليوم الصبح..وطلعوا على طول سيدني لأنه تركي حجز من قبل بفندق
"فور بوينت شيرتون" ..
دخلوا الغرفه..وهي على طول استقلت تحميل تركي للشنط ودخلت وحده من الغرف وتروشت..واول ماخلصت وحست انها مرتبه..طلعت للصاله وشافت تركي جالس على وحده من الكنبات ويفرر بالمحطات..جلسته على كنبه منفصله بهدوء وحست بتعبه الواضح بملامحه..ولحد الآن تنتظر أي كلمه بينهم تكسر هالصمت المحرج
لكن لا تركي نطق..ولاهي نطقت..
هو دخل على طول للحمام وخذ دوشه وطلع لها وجلس هالمره جنبها
تركي وكسر اخير الصمت\جيعانه..!!
غلا وفرحانه لأنه تكلم وبصوتها الناعم نطقت وهي تتذكر انه توهم فاطرين بالطياره\الصراحه لا..وانت..!!
تركي بنظرات تذوب\نفس الشي..
غلا وماتدري ليش صوتها ينعم اكثر اذا ردت عليه\طيب..
تركي ويحاول يقلد نبرتها لكن عبـث\طيـب
هي بهالكلمه سكتت والأحراج واصل لنهايته..وحلفت بداخلها انها ماتنطق الا اذا نطق..!!ولفت على التلفزيون وخذت الريموت من جنبها تغير المحطه..
تركي طلعت منه الكلمه بدون سابق انذار\اوكي ننام..!!
غلا بسرعه نطقت\لااا..وسكتت وهي ترمش بعيونها بتوتر..قصدي مافيني نوم..
قام تركي وهو رافع حاجبه\على راحتك..دخل الغرفه وخلى الباب مفتوح شوي
يوم تطمنت غلا انه دخل..خذت المخده اللي جنبها وضربتها على وجهها وهي تقول
"غبيــه..غبيــه ..غبيـــه"

وبعدها ماتذكر شي لأنها غفت على الكنبه بدون ماتحس..
وهو طبعا اكيد شالها ونومها على السرير..!!
ويوم تخيلت الوضع اللي كانت فيه مــاااااتت احراج..!!وغمضت عيونها..ماتبي تتخيل اكثــر..ماتبي ابدا..
لكن كيف ماحست بنفسها...كيف..!!؟؟
"ياربـــي"
قامت غلا بصعوبه وهي تحاول انها ماتصحي تركي.. دخلت الحمام عشان تتوضا
تنفست الصعداء يوم قفلت الباب وهي تتمنى لو تصيح من اللأحراج اللي تحس فيه..كفايه عليها اللي صار الصبح..!؟الله يستر من اللي جــأي..!!


الكاتبه:"وصيت قلبي عليك"

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 28-05-07, 12:40 PM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



افضل سنه من عمرك الآن..انجاز عظيم..!!
مدت لها الكتاب اللي جذبها عنوانه..وابتسمت وهي تكمل رحلتها الممتعه مع هالكتاب\12 سؤال يارواين..12 سؤال بس ..غيروا فكري لـ لحظه وحده..
راوين وهي تتصفح اوراق الكتاب بعشوائيه\وش اكثر شي استفدتي منه
فكرت فجر..وماعرفت من وين تبدى..الكتاب كان مميز بنظرها\باأختصار شديد..اخذت دخل اكبر من معلومات اناجاهلتها..واعطاني افكار حلوه عشان اكون علاقات ناجحه مع أي شخص.. واللي اجمل من كذا انه بنهاية الكتاب ورشة عمل صغيرونه تقدرين فيها تجاوبين على الأسئله اللي يطرحها لك بحريـه..هذا غير السعاده الروحيه اللي استشعرتها وانا اقراء الكتاب..
الصراحه توني اليساندروا قدراته مميزه..ولاحظت وانا أقراء حروفه انه عنده غنى روحي جميــل..وبساطه اجمل..
اندهشت راوين..وتحمست انها تقرى الكتاب بأسرع وقت ممكن\الصراحه..شدتيني لهالكتاب بشكل ماتتوقعينه..!!
فجر\وصدقيني لقيتي احسن خيار..!!
ابتسمت لها راوين بثناء..وبدت اول صفحه تقراها..لكن استوقفتها فجر
فجر\بتقرينه هنا..!!
راوين وعقدت حواجبها\ايه..ليش السؤال..!!
فجر بااعتراض\لا مايصلح الناس طالعه وداخله..واللحين بيحطون الغداء..
الكتاب يبيله تركيز وعقل متفرغ..نصيحه.ا.قريه بجو هادي..او قبل ماتنامين..!!
000000000000



..رجع..الوليد.. الوليد.. الوليد.. رجع.. رجع..
الوليــــد

هذه الكلمه اللي ترن في بال جمانه.
بالصدفه وهي ماره بتدخل الصاله..كانت ام احمد ولطيفه ومريم جالسين مع بعض ..و لطيفه تتكلم عن بنت شافتها بالعرس وعجبتها وتتمنى لو يخطبها الوليد
مريم\بس صغيره ذي يالطيفه..!!
لطيفه بظحكه خبيثه\والله كان ودي لو احجزها لعزيز..بس حرام اضيع شبابها فيه..صحيح انه شايف نفسه لكن بيظل ولد زوجي...يحمد ربه الف مره اني اخطب له...
مريم\ومتى بتبشرينه بهالبشاره..!!ليكون اللحين..!!
لطيفه\لا عاد توه جاي من السفر امس..صبري شوي..
وماقدرت تكمل حديثهم اكثر..اللي سمعته منهم كان كافي وموجع
دخلت غرفتها وهي ضايعه..
بدال ماتفرح بهالخبر..وتطير من السعاده برجعته
قلبها اعتصر حزن والم..ماتدري هل هي متضايقه من الكلام اللي قالته لطيفه وعن البنت اللي رشحتها..!!
او لانها اخر من يعلم عن وصوله المفاجأ للسعوديه..!!
فعلا مو عارفه وش سبب ضيقتهــا..!!
وتدريجــا..ومن كثر ماكانت تفكر وتهوجـس..تذكرت الرساله وموافقتها الجريئه.!!
كل يوم تثتبت لها الأيام انه كانت غلطانه بقرارها..!!
واليوم كان اكبر اثبــات..
طلعت من الغرفه وهي مخنوقــه..ماتبي تفكر اكثر وتتعمق باأمور تحاول تتناسها..
وشافت امها طالعه من المطبخ..لحقتها وهي تناديها
هند\شفيك..تبين شي..!!
جمانه بعوينه كلها رجا\يمه..ابي اخوي..
هند\اخوك.بالغرفه نايم..بس لاتصحينه..
هزت راسها جمانه بالنفي وكتمت عبراتها اللي خنقتها\لا يمه..لا..ابي ناصــــر..ابي ناصر يمــه..
هند واستغربت من اسلوب بنتها وتوسلها\طيب نروح له المغرب..مو فاضيه لدلعك جمانه خليني اخلص شغلي
وقفت جمانه بمكانها وهي تشوف امها تدخل الصاله..وتتركها..
تتركها وهي تحس بالضياع..
كانت تبي ناصر..تبيه بهالحظه هذه بالذات
هو اللي بيفهمها..!!
كانت محتاجه له..مو عارفه وش اللي بتلقاه عند اخوها..!!ومالقته عند أي احد.. حتى امها اللي اقرب الناس لها..!!
مو عارفه ليش كاتمه دموعها..وعبراتها اللي تخنقها لهالحظه..
مو عارفه ليش تبي تصيح قدامه...وتفرغ مشاعرها بقربــه..
حست بلحظه انها غريبه عن الكل..وناصر هو الوحيد اللي بينسيها احساس الغربه المر..!!
000000000000000


غلطه اختلقتها جمانه..وكبرت مع الأيام..وحصدت نتيجة فعلتها بايدينها..!!هل شعور جمانه بالذنب كان في محله!!؟وهل ناصر راح ينسيهااحساس الغربه..!!
بداية المشوار..واول يوم كيف بيكون مع تركي وغلا .!!؟
الوليد اللي جاهل اخر التطورات اللي حصلت لجمانه..بيظل غافل للنهايه..!!
وطلال بيجاهد للوصول لقلب راوين خصوصا بعد موقفه مع ابوه..!
افضل سنه من عمرك الآن ..كتاب رائع..وانصحكم بقرائته..وتعليقي عليه كان بلسان فجر..
سلامــي وحبي لكم



الجزء الثاني والثلاثون
الفصل الأول
أريد’ أمـانــا
----------------------




كانت بين نارين..تصحيه للصلاه..او تخليه نايم..!
مره تقول بتصيحه..ومرات تقول لا ماأقدر اتخذ هالخطوه بمووووت ان قربت له..!!
وبين هذا وهذا..صحى تركي وهو يحس بظل شخص واقف جنب المرايه..رجع شعره على ورى عشان تتضح الصوره له اكثر..وعرفها على طول

تركي بصوت ثقيل\كم الساعه..!!
ناظرت غلا ساعتها وهي ترتجف من الخوف كان وده تطلع اول ماشافته يفتح عيونه لكن ماقدرت وتجمدت بمكانها\خمس ونص....ومامرت الا ثواني معدوده وشافته قايم من السرير وماخذ الفوطه ومتجهه لها بحكم انه الحمام على يسارها..

وقف قبالها وهو يناظرها بنظرات ثابته وهي من اول ماشافته قريب منه نزلت عيونها للأرض ..وانتظرته يكمل طريقه..لكنه ظل واقف وساكت..لمن صابها الخوف يوم لمحته بطرف عيونها يرفع ايده ويحطها على شعرها اللي كان مرفوع بكلبس على فوق..وبخفه رفع الكلبس وتناثر شعرها على كتوفها ومشى بهدوء للحمام وترك غلا ترتجف من حركته زي الورقه اللي محتاجه احد يثبتها ويهون عليها..

طلع تركي من الحمام وهو متنشط بعد الدش اللي خذه..ومثل مااتوقع ماشافها بالغرفه..ابتسم على خوفها وخجلانها يوم اقترب منها..وبدل ملابسه ومشط شعره وطلع بعد ماأخذ تلفونه ودق عل ابوه يطمنه انهم وصلوا
وطاحت عيونه على غلا اللي عدلت جلستها يوم دخل..وهو بحكم جرئته اللي فرضها فرض على غلا جلس جنبها وملاصق فيها واخذ راحته بالجلوس,, وناظرها بعيونه وهو يكلم ابوه.. واذا كانت غلا شمعه بهاللحظه فهي اكيد ذابت من الأحراج اللي يحدث لها..التفت الجهه الثانيه تلهي نفسها بأي شي..المهم تبتعد عن عيونه اللي تحس انها تغوص فيها..

كل مر ه تتفاجأ من حركاته الجريئه اللي تصير معاها..لدرجة انه تتتوقع منه بأي لحظه الغير متوقع....ومايميدها تستوعب اللي يحصل لها لأنها فعلا يصدمها ويرغمها على الجمود واكمال نتجية افعاله..
سكر تركي بعد ماسلم على ابوه..ومد التلفون لغلا\يسلم عليك ابوي..
غلا بصوتها الناعم\الله يسلمه..
تركي\خذي كلمي اهلك..!!
مستحيل اكلمهم"هذا اللي كان في بال غلا.. مستحيل تكلمهم وهو جنبها مو ناقصه احراج يكفي اللي فيها\بعدين بكلمهم..
تركي\على راحتك.. وبابتسامه جانبيه...جهزي نفسك بنطلع نتغدى..
وكأنها الجمله السحريه عند غلا قامت على طول عشان تتحاشى نظراته وتبتعد عنه شوي..مشاعر جديده تجتازها وهي محتاجه مكان هادي او بالأحرى محتاجه غرفتها ودفترها..احاسيس تتضاعف واغمرت قلبها الصغير.. تبي تفرغ كل اللي بداخلها باسرع وقت..تبي تقول للعالم باأجمعه انها سعيده.. سعيده بقربه
ويكفي عليها..يكفي عليها ياتركي اللي سويته بهاليــوم..اللي فيها اكبر من اللي كانت تتوقعه..
قربه....هدوئه..كلامـه..تصرفاته...كل شي فيه ارغمها انها تعترف وبدون خجل انها مجنونه به..
0000000000


دخلت قسمهم عشان تستعجل امها لأنهم معزومين في بيت عمهم ابو احمد وصادفت ابوها طالع ابتعدت عن الباب وابتسمت له ووطت راسها باحترام
واول ماطلع التفت باأمها ولقت الدموع ماليه محاجرها..وباأيدها التلفون
دهشهاالمنظر..وقربت من امها بخوف وماعرفت وش تسوي ساعتها
ابوها كان موجود مع امها..واكيد في مشكله بينهم..
وهي خجلانه ماودها تسأل وتتدخل بخصوصياتهم..!!
ويوم حست بهدوء امها وهي تمسح دموعها بمنديل كان بأيدها تكلمت
راوين\ يمـه.. وبصوت حزين ومبكي..شفيـك
نور بصوت مثقل\مافيني شي حبيبتي...بس ...بس متضايقه شوي..
راوين بحيره\من ايش..!!
سكتت امها وبسكوتهاعرفت راوين انها مو حابه تتكلم..وضاقت نفسها وهي تشوف امها قد ايش هي مهمومه
وبدال ماتلقى الراحه بعيونها والسعاده تهل بوجها الطيب وخصوصا انه امس كان زواج ولدها البكر
لقت فرحه مخطوفه..وكسر للخاطر...
لكن راوين كانت مصره تعرف وش سبب هالحزن اللي عيش امها بكابه\ارجوك يمه..قولي لي.لاتكتمين..مو زين عليك..
نور\صدقيني مافي شي..بس كنت توني مكلمه اهلي..وحسيت اني مشتاقه لهم..
راوين\وشوقك لهم يخليك تبكين..!!
نور بقلب مجروح وعيون كلها بوح\كنت اتمنى اشوفهم وخصوصا اأمس..كنت ابي اشوف سند لي يفرح معاي ويشاركني زواج ولدي. كنت اتمنى لو حتى امي تجي وبجيتها تعوضني عن الهند ومافيها...لكن لاهم جو..ولا شاركوني فرحتي..!!احساس صعب ياراوين اذا كنتي تبين تشوفين الأمان وماتلقينه..وبطيبه ابتسمت
اهل ابوك ماقصروا معي..كرموني ووقفوا معاي بفرحي وحزني..لكني كنت ابي عزوه..عـــزوه تشد من ازري..ويوم كلمتهم اسأل عنهم بكيت يوم باركوا لي بعرس ولدي ..ونزلت دموعها
كانوا يفكرون اني ماأقدرعلى جيتهم لأني ماأقدر ادفع تذاكرهم مثل كل مره. وهم مايدرون انه ولدي هو اللي مايبيهم ولايعترف فيهـم...
مو شي جديد كانت تسمعه راوين من امها.. لكن الجديد في الأمر احساس الألم العظيم اللي تحمله امها بصدره وكاتمته وصابره..
دخل فجأه عليهم ياسر ..ونور على طول مسحت دموعها..وابتسمت بوجه ولدها..وراوين تناظرها ومو قادره تبتسم وتخفي المها مثل امها.."ليتني مثلك يايمه..ليتني اخذ منك ولو القليل..ياأطيب ماطاحت به عيني "
00000000000


كانت تحكي له من كل قلبها..وماتعرف هل هو يحس فيها او لا..!!
كانت تشكي له عن وحدتها..والغربه الفظيعه اللي حست فيها وهي بين احبابها وناسها..
وهو ماقدر غير انه يواسيها بنظراته..ويحاول يفهمها بقدر استطاعته..!!
كانت تتمنى لو يرجع معاها لبيته..وتكتمل عايلتهم الصغيره..وبكذا ممكن تنسى الشعور بالنقص..وتلقى السند بعد امها وابوها..!!
وكانت تشوف نظرات الأعتراض بوجهه كل ماحاولت فيه يرجع معاها..!!
لكنها صمدت..وحاولت تقنعه بشتى الطرق..وحسسته انها محتاجه له..محتاجه له اكثر من اول وهي ترص على ايدينه النحيله..وبدموعها تعاتبه على معارضته الشديده..!!
"اهون عليك..ليتك تفهمني ياأخوي..احتاجــك والله احتاجــك..كان ناصر يسمعها ويحس بنفس الألم اللي تحس فيه..لأنه حتى هو وحيد..حتى هو محروم منهم..لكنه صامد وصابــر..وجلوسه بهالمكان ممكن يكون مستقبل يبنيه باأيده وموهبته..!!لكن كيف يقول..كيف يفهمها وهو عاجز..!!
ماكان عنده غير نظراتها اللي تحكي الكثير..وتبوح عن مشاعره المكنونه بداخله وتنتظر من يفجرها..!!
ماكان عنده غير دموعه اللي بدت تحرقه..وتعبر عن حالته اللي وصلت لحزن عظيــم كان مدفون من زمان
وهي اللي نبشته جمانه بأيدينها..واشعلت الفتيل بعد ماكان طافي ومنســي..!
رفع ايده ناصر..رفعها بكل قوته اللي استمدها من روحه الخفيفه.. رفعها وهي تهتز وتطلب الرحمه والثبات..لكنه قاوم وقـاوم لمن وصل لمبتغاه ومسح دموع اخته بعشوائيه وايديه كل مالها ترتجف وتضعف وترتخي اعصابها..
جمانه مصدومه من الموقف اللي المها وحسسها قد ايش هي قست عليها وحملت فوق استطاعته وقدراته وهي تشوف عجز اخوها قدامها..وماقدرت غير تغمض عيونها اكثر بااستسلام.. وترص على ايدين اخوها الراجفه وتقربهم لفمها اكثر وتضمه باأيدها ..
كلمات جمانه كانت تثقل قلب ناصر البريء..ودموعها كانت تذوبــه ببطء شديد..ماكان يبي يشوفها بهالحاله..كان يبي يهون عليها..ويواسيها اكثر..كان يحاول يلصق الحروف ويكون كلمه بشفايفه حتى لو كانت ثقيله على لسانه ومتعبه..كان يجاهد وهو يمسك انفاسه ليستمد القوى ويرص على اسنانه اللي يحسها ثقيله
لمن طلعت منه الحروف وهي مرتجه لثقلها عليه وصعوبتها..ان تي سامحينـ سامحينــ سامحينــي
جمانه كانت لازالت مغمضه عيونها وتبكي بصمت وهي حاظنه ايدين اخوها..وبلحظه حست انها سمعت صوت قريب منها ويوم رفعت راسها لقت ناصر فاتح فمه وشفايفه ترتجف وتطبق على بعض بسرعه شديده..ويوم ركزت اكثر سمعته يكرر بصوته الثقيل كلمتين كانوا لها الأثر الكبير عليها..!!
كانت تسمعه يردد هالكلمتين بصعوبه لدرجة انه عروق وجهه اصبحت واضحه وتشوفها..
هي كانت تعرف انه اخوها يقدر يتكلم لكن بصعوبه شديده..لكنها ماعمرها سمعته..كانت تتمنى لو تسمعه لو مره وحده..واليوم تحققت امنيتها.....وماأستوعبت الا بالأخير وعلى طول طبقت باايدنها على شفايفه تمنعه من الكلام وهي تردد له بكل حزن ممزوج بفرحه..سامحتك وربي سامحتك..
هدت انفاس ناصر تدريجيا وهو يسمع اخته ..ويشوف الفرحه بعيونها..وارتخت اعصابه اكثر يوم شاف ابتسامتها اللي تخطت دموعها..
جمانه بعد فترة هدوء بينها وبين اخوها كان ودها لو تسمعه مره ثانيه ينطق ويتكلم بكل حريه..لكنها خافت تأذيه وتتعبه اكثر..ففضلت السكوت وظلت تتأمل بعيونه الحزينه اللي ماحست فيها الا بهاللحظه..
ماحست الا يوم ارتاحت بقربه وسماع صوته..!!
كانت تحكي هالعيون..وترجي بصمـت..وكل اللي تطلبه بهاليوم سعادة اللي قبالها..!!
طلعت جمانه بعد ماودعت اخوها ووعدته بزياره قريبه ..طلعت ورمت كل الحمل اللي ثاجم بصدرها واستبدلته بفرحه وامل قادم استمدته من اخوها..ويمكن بدموعها وشكواها وألأمان اللي حست فيه بقربها عنده ارتــاحت..وخف وجعها..وتجففت دموعها اللي انهلت بقربه وكونت بروده على القلب والروح....
ومابقى غير المراره اللي تسربت وبقى لها اثــر..!!
0000000000000


اشتاق لجمعتهم..واشتاق لظحكهم..وسوالفهم الحلوه اللي تنسيك همومك وانت بوسطهم..
كان جالس معهم ويحكي بدون توقف..يحس انه من زمن ماتكلم وفضفض.. وهالأجازه كانت هي بمثابة الراحه بعد عناء الغربه والسفر ..
لكن في عيون بنيه جريئه مشتاق لها اكثر مشتاق لصوتها..وتصرفاتها الشيطانيه ..ووده لو يخترق كل هالجدارن اللي مثبته واللي تحد بينه وبينها ويوصل لها..صحيح انها مانسى سالفة التلفون..لكن وصوله لديرته ولأحبابه اعفى عن الكثير من ألأمور ..
لكن كيف ..كيف بيوصل لها وهي بعيده..!!
فكر انه يكلم ابتسام يمكن الحل باأيدها..!!دق على رقمها وطلع بره يكلمها بحريه..وهي من اول رنه ردت
ابتسام\هلا وغلا بالغالـــي ولد الغالي..!!
ابتسم الوليد على خبال اخته ومشى بالحديقه\هلا بك..شالأخبار..!!
ابتسام بنبره عاليه\بخير يعلك الخير...
الوليد\شلون ألأجواء عندكــم..!!
ابتسام بااستهبال\حار جاف صيفا..معتدل ممطر شتاء هههههههه(هذه جمله مستحيل انساها حفظتها صم من يوم ابتدائي)
ابتسام\الوليد معاك عزيز..!!
الوليد\ايه معي لاتخافين..
ابتسام ابتسمت\خلاص مستحيل يفك منك..
الوليد بهمس\اقول
ابتسام وتقرب السماعه لأذنها\قــول
توه بيتكلم الا سكــت..وطال سكوته..وابتسام عرفت وش يبي يقول بدون مايتكلم
ابتسام\فهمت عليك..!!
الوليد ابتسم باأحراج\...شخبارها..!!
ابتسام ماتعرف وش تقول لأنه جمانه اليوم متغيره 180 درجه وماوحى لها تسألها عن المسج\بخير..هي اللحين عند اخوها ناصر..راحت تزوره..!!
الوليد حس بخيبة امل\اها..طيب اكلمك بعدين..
ابتسام\من صجك انت..!!
الوليد\اجل امزح معاك..سلام..
سكر الوليد وهو مستأء..من دقايق وهو يعيش احلى لحظاته بوجوده مع اهله..وشوقه العميق لجمانه
واللحين حس بخيبة امل كبيـــره
دخل المجلس وهو يحول يخلق ألأبتسامه بوجهه..ولأنه الحنين لازال يلعب فيه من كل صوب فكر بفكره مجنونه..وهالعطله بيستقلها..بيستقلها حتى لو العواقب كبيـــره..!!
000000000000000


الحياه حلوه..بس محتاجه مين يفهمها..!!
طل لؤي براسه على يوسف اللي كان متسند على عامود الأناره ويناظر البحر اللي قباله..
لؤي\شالنظره الغريبه للحياه اليوم ترى مو اول مره اسمعها منك..وبنظره تشكك..متأكد انك يوسف..!!
ابتسم يوسف وهو لازال يناظر البحر\بشحمه ولحمه..معك يوسف العالي..!!
رجع لؤي راسه وتسند ثانيه على العامود\عسى هالنظره دوم...مو يــوم..وبفلسفه ووجه حيوي..بس قلي ياعبقري زمانك..كيف نفهمها بالله..!!
يوسف وبدى يسترسل في الكلام\نحللها..ونناقش مشاكلها اللي احنا بأيدينا اختلقناها..حتى لو وقفنا عن نقاط صعبه..نقدر بعقلنا اللي انعمه الله علينا نفككها على حده..وبسهوله وخذها مني ممكن نوصل لحل مثالي وبدون أي مشادة اعصاب..وظغوطات احنا في غنى عنها!!
لؤي ويحك شعره\ياعيني على اللي يعرف يركب حروف..!!
يوسف ولأول مره يتلفت عليه من وصلوا البحر\وليش عندك شك بالموضوع..!!
لؤي\الصراحه بعد هالخطبه لا..والف لابعد...
يوسف ويناظر غروب لشمس وبنفسه كان يسبح ربه\..تدري
لؤي\ايه
يوسف وبحماس اول مره يعهده\اذا انتهيت من المعرض..ولازال الدكتور سمير على وعده..تدري وش معزم عليه..!!
لؤي\ايش..!!
يوسف باابتسامه هاديه\ماراح اقول..اذا جاء ذاك اليوم بتشوف وش بيسوي يوسف..!!
لؤي\وانا وش ينطرني لذاك اليوم..!!
يوسف\صدقني بتنتظر..احنا انتظرنا 11 سنه..ومو كثير علينا كم شهر..!!
سكت لؤي..وهو شاك باأمور كثيره..كلام يوسف كان كله اراده وقوه..!!وكأنه واثق من شيء معين..!!
بس ليش..!!
ليش يحس بالألم على يوسف..وهو قريب منه..!
ليش يحس انه القدر بيعاند..وبيكتب عليه الحرمان حتى من اعز ناسه واللي بقى له بهالدنيا..ليش..!!
ليش هالأحساس يراوده ويعذبه وهو ماآن آوانه..!!
يوسف\تصدق ودي نرجع...لكن الجو بديــع اليوم..!!
لؤي كان سرحان باأفكاره اللي جلبت له الحزن..
يوسف\لؤي
لؤي\هلا
يوسف\علامك..
لؤي باأبتسامه باهته\ماكو شي..سلامتك
000000000


مو طبيعين..انتوا مو طبيعين..!!
ابتسمت راوين لجملة ابتسام..وتسندت على الكنب\ليش تقولين كذا..!!
ابتسام كانت تنقل نظرها بين فجر وراوين وجمانه
راوين كان الحزن لازال يبين بعيونها
وجمانه كانت هاديه على غير العاده
ابتسام\اللي يشوف هالوجيه..تجيه الضيقه وهو فرحــان...امنت فيك يااااارب..وخزت جمانه..جمانوا ووجع كل هذا عشان غلا سافرت عنك..يااختي احنا مالنا رب...!!

جمانه ماعرفت وش ترد على ابتسام..!!
هي من اول مارجعت من عند اخوها وهي بحالة صمت ساكن.على انها حست بالراحه بعد مافضت اللي بداخلها كله لأخوها لكنها لازالت تهوجس وتفكر ..مستحيل تنسى موضوع مرت عمها لطيفه ويوم رجعت تفكر فيه اكثر عرفت انه غيرتها وهمومها اللي تجمعت ورى بعض هي اللي وصلتها لحالة اليأس اللي تعيشه..يعني يكفي انه ضميرها يأنبها على قرارها اللي جنته باأيديها.. وكلام لطيفه كمل الناقص واشعل اللي كان مطفي وينتظر الفوران.

ابتسمت على افكارها وحالته الغريبه اللي تحسها كل مره تزداد..ليتها تلقى حل عشان ترتاح..ليتها ماتجرأت في يوم وافصحت عن مشاعرها لنفسها ليتها كانت جمانه الطفله اللي كل همها بهالدنيا كيف تعيش يومها بسعاده تامه..!!.
و بين هألأمور كلها قلبها كان ينبض وعيونها تسأل وتقول وينه..!!
تحس بالتناقض باأفكارها...مره تتمنى ابتعاده عن حياتها نهائيا..ومرات تتمنى قربه ولاعذابه..!!
والشوق المجنون مو راحمها وهي مو ناقصه مراره..وكل ماتتخيل انه موجود وقريب منها تحمر خجل على مشاعرها العذريه..
وترجع تتمنى من جديد وبكل حنين يكسوها ويغلبها.. انها تحظى بهالليله الطويله بأي خبر عنه
وهي بهالحاله بتظل مكتفيه وشاكره..!!


جمـانه..جمــانه..جمــــــانه.
التفت جمانه لمصدر الصوت ولقت ابتسام محمره بغيض\هـا
ابتسام\ابدا سلامتك..
التفت لراوين\شفيها هذه..!!
راوين\من زمان وهي تناديك وانت سرحانه..!!
جمانه ابتسمت بخجل ولازالت الأفكار تراودها لكن تحاول تتناسها\وانتوا واقفين بالبلعوم..وشفيها يعني اذا سرحت..!!ومثلت العصبيه...اوووووف منكم تبطون الكبدّ
ابتسام وفرحت بتغير نفسية جمانه\هذا جزانا انا نخاف عليك ...صج مو جهه محاتاه..!!
حطت ايدها بخصرها وهي تجيد دورها\اي خوف الله يخليك..قولي لوعه..حامض..اي شي..ثقيل على القلب..!!
ابتسام\ليت غلا موجوده هي اللي بتسكتك..انتي وحده يبيلك ضرب..!!
جمانه بنبره عاليه وهي تقرب وجهها منها\وانت وحده يبيلك كـف..!!
دخلت فجر عليهم وهي ماسكه ريوف بايدها
فجر\خير..شالأزعاج..لاقوموا تضاربوا احسن..!!
جمانه وموهامها ابد\ودي والله بس اخاف برستيجي يخرب..!!
ابتسام قلبها مقهور لكن فرحتها اليوم بوجود اخوها ريحتها وخلقت البسمه بشفاتها وهذا الشي باين بوجهها\هين يالعجوز..بذلك مثل ماذلتيني..!!
جمانه بااستخفاف\باأيش مثلا
ابتسام وتطالعها بنص عين\انتي عارفه..لاتسوين روحك غبيه..
يوم سمعت جمانه جملة ابتسام..حست انه الموضوع بخصوص الوليد..وسكتت..وهي تسرح بتخيلاتها من جديد..
0000000


جوراحها تنطق..وعروقها تنبض على سيمفونية حب هاديه وخجوله
كانت تعيش اجمل لحظات حياتها بقربه وهي ملكه...كانت تقرى قصص رومانسيه عديده وكانت كل ليله تتمنى انها تكون واقع تعيشه معاه بدون خجل وبدون حدود مرسومه..
لكن قصتها هي وياه تعدت كل أساطير الحب وهي تشوفه كل ماله يكون اجمل بنظرها..والخجل اللي كانت تشعر فيه بدى يخف تدريجيا وبدون شعور..وهي تقول ليش الخجل مدام اني مع اللي ابتغيه..!!؟؟
قد ر تركي وبجدارده وبأقل من اربع وعشرين انه يطيح قلب غلا العذري بكل بسهوله وبرضاها وهو يشوف نظرات التقبل بعيونها..
وبهاللحظه هذه بالذات..وبعد ماتغدوا ركبوا قطار كان يدور حول مدينة سيدني ومناطقها.ومايوقف الا بمناطق سياحيه..ولأن تركي هاوي سياحه وسفر وعاشق لرؤية كل جديد قرر يبدأ برحلته بركوب الهيلكوبتر اللي يطل على برج سيدني المشهور والأوبرا اللي بوسط البحر..ويوم عرض على غلا الفكره انصدمت وبدت ترمش بتوتر من خوفها الشديد..
غلا برجاء فظيع\لا تركي..ارجوك ماأقدر..تكفــى..
تركي\وليش انزين..!!
غلا\ياربي تركي...!!..وكملت وهي تحس بالدوخه من الآن..ماأحب المرتفعات..ماأحبها..!!
ابتسم بخبث\اي مرتفعات اللي تحكين عنها..!!انتي ركبتي الطياره ومااظن في فرق بين الأثنين..!!
غلا وحست انه كلامها ضايع معاه\لا في فرق..افهمنــي..!وبعدين احنا تونا ماكلين ...
تركي ومصر على رايه وهو يناظره من تحت النظاره\واذا.!!
غلا لفت وجهها عنه وظلت تناظر المناطق وهي تحس بالخوف والرعب من اللحين
ابتسم تركي على دلعها ..وطنشها..بيركب يعني بيركب..وهي غصب بتركب معاه..
كلها دقايق ووقف القطار..وبدوا ينزلون منه الركاب..
والمنطقه هذه ماكنت تبعد عن ساحة الهيلكوبتر كثير..استأجر تركي تاكسي ووصلوا للساحه وغلا اول ماشفتها حست انه رجولها تخونها وهي تنتقل عينها بين الهيلكوبترات اللي تحلق بالجو..وصوتها اللي يزعج الأذن
وبدون شعور لصقت بتركي اللي كان يحجز التذاكر..وهي تترجاه بعيونها انه يتراجع..لكن تركي كان يناظرها وهو مستمتع بخوفها..
مسكها من ايدها اللي ترتجف ومشى وهو يقول لها\بلا دلع..
قربوا من الهيلكوبتر لمن وصلوا له..تركي التفت لغلا وشافها تناظر أي شي الا عيونه..ركب قبلها واعطاها على طول ايده
ناظرت ايده الممدوده اللي تطالب بقربها..وبلحظه فكرت انها تعانده وتتركه يركب لحاله..لكن لمن شافت نظرات الأصرار والمتعه الغريبه اللي بعيونه..ولمن حست بنسمات الهواء اللي تحاوطها من كل جهه..شعرت بااحساس كبير يجذبها لتركي.. سلمت امرها لله وسمت بالله وتمسكت بايده وهي تناظر الله ثم تناظره..
شدها تركي له..وركبها جنبها وهو يطمنها بنظراته..وطارت الهيلوكبتر لتحلق بالسماء وتعلن للكون وللبشريه انهم احلى اثنيــن..



غلا كانت طول الوقت مغمضه عيونها وخايفه ومتمسكه بذراع تركي اللي اول مره تكون قريبه لهالحد..
ومو حاسه بنفسها...ولا بحاسه بتركي اللي كان عايش متعه جديده..متعه مثيره..متعه لها طعم ثاني بنظره..
دائما وابدا متعة الحلال بتكون غييير..بتكون اهدى للنفس واريح للبال..بتكون صافيه مثل الشمس وطاهره مثل اللولو المكنون..حتى لو هالشخص تعتريه الذنوب من ساسه لأخمص قدميه..بتكون متعه حقيقه مايستشعر فيها الا اللي يجربها بحلوها ومرها..
جرها تركي اكثر لصدره..وهو يتمنى لو هاللحظات هذه تطــول وماتنتهي...!
شعرت غلا بقربه..وفتحت عيونها بخوف..واول مافتحتها التقت بعيون تركي الهايمه..غمضت على طول لكن تركي منعها بصوته\فتحي غلا....فتحي عيونك..
غلا بهمس\لا لا
تركي بحيره\ليش..!!
غلا\خايفــه..
تركي\من ايش..!

احتارت.شتقول له..تقول خايفه من المكان..والا تقول الحقيقه اللي هي خايفه من عيونه ..خايفه من نظراته اللي كل مالها وتخترقها وتضيعها..!!
تركي\غلا
فتحت غلا..وناظرت تركي اللي ابتسم لها بحنيه..
مسك ايدها ولف للنافذه اللي جنبه\شوفي المنظر.بيعجبك..!!
قربت غلا اكثر وشافت انهم تحت البحر..وخافت اكثر\لا تركي بنطيح..!!
ضحك تركي..ضحك من كل قلبه..وهذه اول مره غلا تشوفه يضحك..وبدون شعور سألته\وليش تضحك..!!
تركي\هههههههههه اضحك على جنونك ههههههههههه كيف نطيح..!!
انحرجت غلا ورمشت بتوتر\مافي شي مستحيل..فرضا طحنا..مايسوى علينا..!!
تركي\اتركي عنك هالتهيأت..وناظري الأوبرا..!!شرايك فيها..!!


غلا بغرور\حليوه
تركي ورفع حاجب\لا والله
غلا\انا احلى..!!
ناظرها تركي نظره طويـله..سكتتها..وتمنت انها مانطقت..بس هي متهوره وغبيه بعد..
تركي \وانتي تشكين بنفسك..!!؟
غلا ورمشت\ها..
تركي بهمس\ولاشي..

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبة : وصيت قلبي عليك .., برد وجفا ونسمة هوى, برد وجفا ونسمة هوى ، للكاتبة : وصيت قلبي عليك .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:19 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية