لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-05-07, 01:14 PM   المشاركة رقم: 46
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



كان يسمعه..ومستغرب منه..!!ليش لحد الآن مخبي هالموضوع عن زوجته..
اعطاه تبريرات..لكن لازالت ألأجوبه غير مقنعه بالنسبه له..!
هالكثر يحب زوجته..هالكثر خايف عليها..!!ومايبي يصدمها بالحقيقه..!
تذكر سماء وحبه لها..ومايدري ليش حس بالغيره..صحيح هو يتمنى لأحمد السعاده والتوفيق..
لكن هو انسـان..انسان يحس ويشتاق..وطبيعي يحس بالغيره والحنين لأجمل ذكريات عمره..!!
وقف احمد قبال عبدالرحمن..وتفاجأ من هدوءه\معي عبدالرحمن..
انحرج عبدالرحمن..وابتسم\معاك ..بس انا لازالت مو مقتنع بقناعتك..!ليش تخبي هالموضوع..ليش ماتصارحها..السكر صار مرض عادي منتشر فينا..ولاتستغرب ان سمعت يوم انه طفل صغير مصاب فيه..خصوصا لأنكم حاملينه..!!
احمد\معاك حق..لكني ماأبي ازيد همها همين..يكفي اللي فيها..ماأبيها تخاف علي...وهي حالتها خطيره..
ماأبيها تعيش بقلق وتحاتيني..انا مأجل الموضوع لمن تولد وتقوم بالسلامه..وصدقيني لو عارف اني مريض بالسكر قبل حملها كان قلت لها وارتحت..لكني تفاجأت فيه..ولو ماحسيت بالدوخه واعراضه كان مافكرت اني اروح المستشفى واعمل تحليل..يعني اللي ابيك تعرفه كل شي جاء فجأه...حتى اهلي اللي هم اهلى ماخبرتهم..الا هيثم اخوي..
عبدالرحمن\غلطان يااحمد..غلطان.. وتنهد بضيق...بس شقول..الله يعطيك على قد نيتك..وتوقع انه زوجتك يوم وتعرف باللي فيك..وخصوصا باللي صار لك اليوم توقع انه يصير لك اكثر من مره..
احمد\لا تذكرني ياعبدالرحمن..الله نجاني اليوم..لو تأخرت كم ثانيه ودخلت علي بالغرفه كان شافت ألأبره باأيدي ...لكن الله ستر..وحطيتها بالدرج..الله ستر..
عبدالرحمن ابتسم\طيب وكيف تستعملها كل يوم..
حط احمد ايده على عيونه وهو يحاول يحجب اشعة الشمس \يقولون ربّ ضارة نافعه..لأنه شغلي ماخذ كل وقتي.. فكنت اخذها وانا بالدوام...وهذا يمكن اللي مريحني..عشان ماتشك..
عبدالرحمن\زين والله..اقولك..عاجبك هالرمل اللي يصب بعيونا..امش ندخل..تراني مو متحمل..
احمد\اللي يريحك..وانت وش مسوي بالشركه والمصنع..
عبدالرحمن اعتفس وجهه على طول\لاتذركني واللي يرحم والديك..خلنا نستانس..ولو اني اعرف اني بدخل وبيمسكني ماجد اسئله اللحين..
احمد\واذا عمي ماجد هالقد حريص على الشركه..ليش مايجابلها..والا عجبته سالفة التخيم وألأجازه..
عبدالرحمن\بكيفه..انا ماأطالبه بأي شي غير انه يفكني من شره وسوالفه..المصيبه انه يفكرني ماأعرف بحركاته..ولا أعرف بالجواسيس اللي حاطهم عشان يترصدون كل حركه مني.لكن شقول..الله يهديه..
------------





والله انك مو سهله..فيك حيل على هالخرابيط وانتي ايدك تألمك..!!
قطت جمانه اللعبه اللي بأيدها وصرخت بوجه ابتسام\ذكري الله ياحماره..صكيني عين بعد,,,انا ناقصه..!!
ابتسام\شوفي على انه هالمسابقه اعتبرها حركات بزارين..لكني بدخل معاكم..!!
حطت جمانه ايدها ايسرى على خصرها\واحد قالك دخلي معنا..اصلا مقسمين الحريم فريقين..وانتي من ضمنهم ياقلبي..!!
ابتسام قامت من مكانها\لاوالله..
جمانه وقامت وقابلت ابتسام وهي فيها ظحكه\اي والله..
فجر صارت بوسطهم وهي تحاول تهدي الوضع\شفيكم انتوا.!!.وقسم بالله اللحين صج بزارين..استحوا كل وحده اكبر من الثانيه وتتخانقون..!!
ابتسام\اجل ليش جايبتنا انسه جمانه مدام انك مو معنا..!!
ظحكت جمانه بأستخفاف\جايبتكم عشان تغلفون الهدايا..
عصبت ابتسام وعفست كل شي صار بوجهها وخذت نقابها ومشت للخيمه وهي ثايره
ماتت ظحك فجر وتبعت ابتسام وهي تقول لجمانه\كبريييييييت
صرخت جمانه عشان تسمعها فجر\عاد مسكيه لايولع ويحرقنا..وظحكت..وتذكرت شي...اقول فجور عاد تعالي تغليفك حلو..وافكارك احلى..
فجر علت صوتها\مو لله..عشان ايدك تألمك ها..!!
تفشلت جمانه وجلست على السجاده وهي تضحك على عمرها وتأشر بأيدها\كلهم بزارين ..وانا العاقله..وصرخت ..اجنننننن..
سمعتها راوين اللي كانت توها جايه لها\مين قاص عليك قولي لي..!!
جمانه\وينك انتي...بسرعه مافي وقت..المغرب بنبدأ بالمسابقه..
راوين\رحت اصلي العصر..وجيتك..عطيني هالتغليف..وظحكت على الأغراض..تصدقين..انا مدري كيف طاوعتك وشرينا هألألعاب..
جمانه خذت تركيبه بشكل القطار وبدت تغلفها\وشفيها يعني..ياقلبي..انا متعمده نشتري هالألعاب..!!
راوين\وليش ياعمري..!!
جمانه\عشان نخلق جو الفكاهه للمتسابقين..!!
راوين\اتخيل شكل جدتي وهي تجاوب على سؤال ونعطيها كرتون حلاو..او باربي..الصراحه انتي فظييييعه..
جمانه\اقول غلفي وانتي ساكته..ويحمدون ربهم انا احنا نبتكر لهم اشياء عشان يتسلون..وبعدين تعالي مين قال انه اغلب الهدايه تضحك..في براويز ولوح..وشغلات تزين المطبخ وخصوصا لأنه الحريم يموتون على المطبخ..
::::::::::




صحى من نومه الطويل..واول مافتح عيونه لقاها باأحظانه..ماعرف كيف يفسر شعوره..ولا احساسه المريح يوم لقاها قريبه منه..صحيح هذه مو اول مره تكون قريبه..لكن هاليوم غير ..يحسه غير..
تذكر كلامتها اللي حسها هزته...كفايه...حس فيني.. واخرها اللي كانت ضربه وصحته......انا تعبــانه.
ترجتـه..وعذبها..!بكت..وماواسها وحاول يخبي وجهها بصدره..!كرهته وصارخت بوجهه..وضربها ارضاء لغروره..!كل هألأمور توه يحس فيها..توه يحس بالقسوه والظلم..توه يصحى بعد غفلته..
حتى اجرامه اللي ارتكبه فيها وضرباته..توه يشوفها ويستنكرها..
الشرب سود قلبه.. ودمره....
وملاذت النفس هي اللي ضيعة دروبه من وهو صغير..
والضعف كان يحسه عيب له ولأهله..وبدله بالقوى والقسوى
ضم غلا لصدره بأايده اليمنى..وهو يحاول ينسى كل شي..ينسى ماضيه ..واحزانه..
مايبي يتذكر اكثر..مايبي يغوص بعذابه اكثر..
بنفس اللحظه....غلا صحت وحست فيه وبأنفاسه.. وعرفت انه هو صاحي
كان ودها تقوم..من اول ماعرفت انه صحى من نومه..لكن شي منعها تتحرك..وسوت نفسها نايمه..وهي تسمع دقات صدره.
.ويوم ضمها وقربها له ..حست انه الدموع بدت تجتمع بعيونها..تحس بحنانه..تحس بضعفه..تحس بحيرته..وضياعه..صحيح هي ماتشوف ملامحه لكنها حست فيه..وعرفت انه يفكر..ولمن ضمها ماقدرت تستحمل اكثر.. بدت انفاسها تعلى بسرعه..!هي رقيقه..وقلبها رقيق ورهيف مثلها..واذا هو ضعف وهو قاسي..اكيد هي بتضعف بلمساته
قاومت دموعها وحاولت ماتفتح عيونها..والدموع تظل محبوسه فيها وتجف مع الوقت..لكن يوم سمعت حسه وهو يكلمها..ماقاومت اكثر..وهي تشوف الحنيه فيه..ونزلت دموعها
تركي\انا عارف انك صاحيه..ومسح عل شعرها..تسمعيني..!
ماردت عليه..وحاولت تهدى..
استرسل في كلامه..وهو مو مومنتظر منها أي رد..المهم تسمعه..
تركي\انا كنت بالمستشفى لأني تهاوشت مع واحد ****..
سمعته ومااقتنعت بكلامه..وحركت راسها يمين ويسار وكانها تقوله.."مو صحيح اللي تقوله..مو صحيح"
وفعلا ماكانت هالهوشه بدون اسباب..لكن رفض يعترف لها بالحقيقه رفض يقولها انه تهاوش مع واحد في بار
(ملهى) عشان قرشة خمر..وهالهوشه كبرت وكل واحد يبي يعرض عضلاته للثاني ..لمن تدخلوا اصحاب البار وفككوا مابينهم..ووصلت نهايتهم للمستشفى..
ابتعدت عنه بهدوء..ودخلت الحمام..وهو يناظرها وضايقه نفسه..رجع راسه على المخده..وهو يتحسس ايده اليسرى ..مو عارف كيف ممكن يقضي يومه وهو متكسر..!
---------------




بدت المسابقه بعد صلاة المغرب..والكل اشترك فيها حتى ألأطفال كانوا معهم..جمانه خذت الفريق ألأحمر وعطتهم مناديل حمراء..وراوين خذت الفريق ألأخضر وبالمثل اعطتهم المناديل الخضراء..
الحريم عجبهم الوضع..وكل وحده بدت تتفن بالأجابه..اللي اغلبها اختياري..لكن اللي انصدموا من نوع الهدايا..توقعوا اشياء حلوه وبنفس الوقت رخيصه..لكن اللي ماتوقعوه ابد يشوفون ..صفة ملاعق..وحلويات..واساور للأطفال..وبلايز قطنيه للبنات..ولأنهم متشوقين يعرفون شو بداخل التغلفيه كان يفتحونها بسرعه..واذا لقوا شي حلو صفقوا وعجبهم الوضع..لكن اذا لقوا شي مضحك وسخيف صرخوا بضجر..لكن مع هذا وهذاك..مشت اللعبه..وحتى الجده اللي دوم معصبه عجبتها الفكره وخذتها من نوع التغيير وفرحت يوم لقت انه الجائزه الكبرى من نصيبها وهي كانت عباره عن طقم صحون عجيبه... لكن بلاستيك^_^
لكن صار شي ماجاء بالحسبان..وكان بنهاية المسابقه..
جمانه من نصيبها انه اخر هديه كانت من حظ لطيفه مرت عمها محمد
وهالهديه عباره عن كيسة مصاصات للأطفال..فتحتها لطيفه وهي الأبتسامه بوجهها يوم شافتها كشرت ورمتها بالأرض
لطيفه بصوت حاد\بزره انا تعطيني هالهديه..اصحي حبيبتي..مو انا اللي ينقص عليها..
جمانه انصدمت..هي اصلا ماكانت قاصده الموضوع..والهديه جاتها بالغلط..
ماعرفت كيف تتصرف..هي اصلا ماتواطنها خلقه..لكن اللي ذبحها اكثر يوم سفهتها وجلست تكلم مريم ام طلال
لطيفه\لا ويبونها تاخذ الوليد..كان ماأجلس بالبيت دقيقه..
جمانه انصدمت اكثر واكثر..وتجمعت الدموع بعيونها..لكن مو هي اللي تصيح عشان وحده اسمها لطيفه طلعت بره الخيمه بدون محد يحس فيها..وتركت الساحه لها...
ظلت عيونها تدمع بهدوء..وهي تمسحها بسرعه..رفعت نقابها ومشت لوحدها بعيد عن هالأجواء..وهي تسمع اصوات الحريم واصله لحد بره وواضح انهم فرحانين بهالمسابقه..ومحد حس بغيابها..!
كان بأيدها اوراق المسابقه وألأسئله وقلم احمر..جلست على الأرض وظلت تشخبط بالأوراق بعشوائيه..وترسم اسمها على شكل خطوط مستقيمه طويله.
.وبدون شعور كتبت اسم الوليد بخط صغير بالزاويه..وجنبها نيك نيمها في الماسنجر
"حبي لكـ وطنـ.."
ويوم كتبت الحرف الأخير حست بالدموع تنزل على الورقه والحبر سال من كل اتجاه وخرب الكلمات..
رفعت ألأوراق لوجههاوظلت تصيح بهدوء..
كلمة لطيفه ضايقتها كثيير..ورجع احساسها بتأنيب الضمير يزيد..

"جمــانه"
التفت جمانه بتلقائيه على مصدر الصوت..وتفاجأت من اللي شافته..
الـــوليـــد""
رفع الوليد نظارته لشعره\ايه الوليد..والا مو عاجبك يعني..!!
تيبست جمانه بمكانها..وظلت فتره مو قصيره تناظر فيه كان بعيد عنها بمسافه شبه طويله....وهي تبي تستوعب انه هو قدامها..
لازالت مو مصدقه..!!اكيد تحلم..اكييييد.
ويمكن صوته..رجعها للواقع وهو يقرب منها\شفيك تناظرين فيني كذا..وابتسم بجاذبيه..اول مره تشوفيني!!
يوم صدقت انه الوليد..اول شي سوته لفت وجهها عنه وحطت ايدها على وجهها..وعرفت انها لابسه النقاب..بس مررره وسيع..وعبايتها كانت شبه مفتوحه وطايحه على كتفها..وهي الله حاله..جينز..وبودي اصفر..قامت على طول وهي تسمح دموعها..ومسكت عباتها ولمت اوراقها بسرعه..
لاحظها الوليد وعصب..هو ماصدق على الله يشوفها..وهي تبي تقوم..
"صج حماره"
مسك طرف عباتها..ووقفها..
الوليد\هي انتي..اجلسي بمكانك احسن لك..!!
جمانه التفت له وتكلمت بصوت فيه بحه ومعصب\قالوا لي غيرتك امركيا بس ماصدقت.!..ولفت لمكان الخيام..تخيل احد جاء وشافنا..وش بيقول..!!
رفع الوليد ايده وهو يحاول يهدي الوضع\لاتوتريني اكثر..انا بالموت قدرت اشوفك لوحدك..وبعدين الجو بيظلم..يعني محد بيحس..وانا مو مربع رجولي وجالس جنبك عشان تكبرين الموضوع..
جمانه عصبت اكثر\وش بتفرق يعني..هذا انت واقف وقاعد تكلمني..
الوليد انصدم منها.. تضايق..وتكدر..ماتوقع يكون هذا ردها..توقع يشوف الشوق بعيونها..توقع انها بتفرح بوجوده
لكنه وش متوقع يعني.."تقوله اجلس..وبتقابله بالأحضان"
حس انها غبي يوم حاول يكلمها..ومراهق يوم جاء لعندها..
الوليد تكلم بهدوء وواضح الضيق باسلوبه\اوكي..بروح...بس كنت ابي اتطمن على حالتك..لكن شكلك مو مقدره اللي اسويه..عشانك..
انحرجت جمانه..وسكتت..وحست انها حزينه لحزنه..ومجروحه لجرحه....كلماته كانت حنونه وعيونه مهمومه وضايقه....وغصبن عنها تأثرت بكلماته وشكله..
حستها ضربت على قلبها الصغير..وبدون شعور هدت..وظلت ساكته
الوليد حاول للمره ألأخيره\وبعد..حارمتني من الجواب..!!
جمانه لفت وجهها للجهه اليمنى\ صدقني..ماعندي شي اقوله..
الوليد هدى شوي..وهو يحاول مايفقد اعصابه..
الوليد بصوت واطي\تغيرتي..ليش القسوه بكلامـك..
هنا ماقدرت تستحمل..وخنقتها العبره..وحستها توصل لحنجرتها..
جمانه بصوت اوطى منه\الدنيا تغير..لاتقول انك ماتغيرت..!
الوليد\وليش اتغير..شوفيني عدل..وبتعرفين اني الوليد القديم..واللي بيظل الوليد..حتى لو رحت لأخر العالم..بظل بعيون الكل الوليد..
جمانه حست انها كل مالها وتقسى اكثر وكأنها تبي تفرغ كل لحظات الغياب والعذاب فيه وتبي تجرحه مثل ماجرحتها لطيفه..لكن ليش..!! ليش هذا كله..!!
ماكنت تعرف السبب..!!المهم انها تحسسه بالألم مثل هي ماتحس فيه..
ظلوا فتره ساكتين..والهواء يضرب فيهم من كل جانب..
اسئله في بالهم كثيره..ليش الجفا..!!ليش هالقسوه..!!وش اللي تغير..!!ومنوا اصلا اللي تغيرا..!!
الكلام انتهى..والأنفاس هي اللي بقت..والسكينه انوجدت..وبلحظه غريبه..وبلحظه مفاجأه وبعدت برودة الجو وجفاه والسماء المغيمه.. هبت نسمة هواء..
ونزلت اجمل نعمه..من سابع سماء....
نزل المطـر وكان رذاذ خفيف كل مالها ويزيد..نزلت النعمه..!! وعلى انه كان ينزل على اجسامهم..بس ماحسوا فيه كثر ماحسوا انه نزل على ارواحهم وقلوبهم..
الوليد غمض عيونه وهو يفكر ومحتـار..اما جمانه تخالطت عيونها وتخالطت دموعها بالمطر وهي تشوف حيرته..
وبعد صمت كان متعب..تنفس الوليد بعمق
الوليد يناظر عيونها\اوكي جمانه..دخلي..تبللت عباتك..
سمعته جمانه..وحست بالضعف..وألألم..ماكان ودها تدخل وتتركه وهو بهالحاله..
كانت تتمنى يكون عندها القوه وتجلس..او تكمل كلامها معاه..كانت تحس بالذنب يكبـر ويكبـر..
استجمعت اخر قوى عندها..وكلمته بصعوبه\طيب..طيب انت مو داخل..
الوليد وعلى طول رد عليها\لا بجلس شوي..
جمانه بحيره \طيب.اا
الوليد ابتسم بين احزانه وكربته وحس باللي يجول بخاطرها\خلاص قلت لك روحي..ودقايق وادخل بعدك عشان محد يحس..
رضت بهالأمر ومشت وهي مغصوبه وبخطوات بطيئه..
الوليد كان يناظرها بحب..مثل كل مره تروح عنه..وهو يظل لحاله..
ماحب يغصبها لا على الكلام ولا على جلوسها..ومرد ألأيام بتكشف اسرارها..وبيعرف سبب تغيرها الغريب..
وهو عن نفسه.. بيظل يعزها..ويشتاق لها..وحتى وهي عنيده..وبعيده..
طاحت عينها على اوراقها اللي نستها...خذها وكانت متبلله على الأخير..والكلمات كانت مو واضحه كثير..
لكن عرف يقراء اسمها اللي منتشر بكل انحاء الورقه..وابتسم..ولقى اسمه وزادت ابتسامته وحس بالحب يفيض بداخله..
فتح ايدينه ورفعها للسماء لأجل ينزل عليها المطر ويحس ببرودته..وهو يضحك ويقول
" مين يقول انه البعد ينهي " مين يقول انه الحب يختفي "
-----------




ظلام دامس..وبروده شديده تصقل الأجسام وتوصل لتجويف العظام..وهواء هبوب محمل بالرمال.. برق رعد وريـاح.. وامطار تزداد وتنهمر بكل قوه وعنـف.. تنمي اعشاب..وتخرج جذور.. تحفر فجوات لصخور..وتفتت التراب..وكانها تعلن للبشريه ..والكـون باأجمعه....انها مافي اعظم من خالقها..وباريهــا..
اصوات تتعالى..أاللسنه مبلله بذكر الله..وقلوب تخفق وتدعـي وتبكي خشيه لله..

الأغلبيه طلعوا من الخيام يوم سمعوا صوت المطر.. حسوا برهبـه شديده تقشعر اجسامهم وتخفق لقلوبهم.. كلن خذ له زاويه وهو يتأمل السماء المغيمه.والمطر اللي ينهمر منها..الجده جلست على الكرسي اللي جابته لها راوين وظلت تدعي ربها وتسبح بااستمرار..
ورواين كانت واقفه جانبها وتسمع اللي تقوله جدتها وتردده وراها..وتقول "اللهم آميين..آاللهم آمييين"
لمن سمعت صوت حرك قلبها..وحسسها برجفه اعظم من برودة المكان اللي تحس فيه
التفت بدون شعور لمصدر الصوت.. وشافت وحده واقفه بكل شموخ ..لكن هالشموخ شطرته الهموم والجروح ..شافت وحده المطر غرق عباتها وبلل شعرها اللي طلع من غطاها ولصق في وجهها..شافت وحده كأنها نبته..نبته مايله ومكسوره.. والمطر هو اللي غرقها....دققت النظر فيها وعرفتها
وقالت بكل الم...وهي تسرع في خطواتها لها.
"يمه"
....نور..كانت رافعها ايدينها النحيله للسمـاء..وعيونها تذرف دمـوع حاره..تتلوها دمـوع..ورموشها غاصت فيها..وصوتها عالي جهوري..يخـرق الأذن..ويبكي القلب قبل العيـون..
كانت تدعـي من قلبها..وتناجي ربها..بنبره عاليـه تهز قلـوب وتحننها..
يارب اصلح زوجي وعيالي..يارب..ياربــ اهديهم واحفظهم لي..
يارب فرحني فيهم واسترهم..وابعدهم عن الشر..
يارب حنن قلبي وليدي علي..يارب رجعه لي واهديه..يارب هو ماله غيري..وانا اشوف الله واشوفه..
ياربي انا ماأبي في الدنيا كثر اللي خذته..لكن لاتبعدهم عني..وخليني لهم..انا ابيهم قربي وحولي لأخر عمري..يارب اسبق يومي قبل يومهم..يارب انا ماابي غير انك ترحمني..وتحفظهم لي..
يارب ارحمني..واحفظهم لي..
يارب ارحمني..واحفظهم لي..
قربت راوني لأمها ومسكت ايدينها اللي رفعتهم للسماء..وحظنتها وكانها تقول لها..هذا انا جنبك..وبقربك.هذا انا موجوده.. لأجلك...لكن نور ظلت تدعي...وهي بحظن بنتها..
-------------


الفصل الثاني
(بدايـة النـور)
---------------

خذت شالها بحركه سريعه وطلعت مثلهم لبره الخيمه ..وهي فرحانه بنزول المطر.رفعت عينها للسماء وغمضتها على طول وهي تضحك لأنه الماي دخل بعيونها.. واول مافتحتها لقت عزيز قبالها وهو يركض ويصرخ من فرحته بالمطر..ظحكت على ظحكته وشكله وهو يلعب حافي الرجلين وشعره غرقان ماي..ماقدرت تشيل عينها عليه..وهي تشوف هالطفوله اللي كلها تقول يوسـف..يوسف..يوســف..
كان ودها لو تجي لعنده وتضمه لصدرها وتعبر عن كل معاني الحنين والشوق والحب له..او انها ترجع ذيك الطفله وتلعب معاه وتنسى انها فجر وهو عزيز..وتظل تلعب بدون قيود..وذكريااات..
ماقدرت تظل اكثر..وهي مكتفه ايدينها وتشوفه وماقدر تسوي شي..
حست انه رجولها تاخذها لعنده..وخطواتها كل ماله وتسرع وتتجه صوبه..بدون وعي واراده..
مشت ومشت ..لمن استوقفت فجأه وهي تشوف عبدالرحمن رافع بنته ريوف ورى ظهره وهي تصرخ شعاده..ومسك عزيز ورفعه لصدره وظل يلعبهم وهو يدور فيهم وهم يصرخون من الوناسه..
حست بخيبة امل كبيييره وهي تشوف عزيز يبتعد مثل كل مره..لكن هالمره هي اللي سعت له وهو اللي مشى عنها.....لكن امتزجت خيبة ألأمل بسعاده اكبــر وهي تشوف الفرحه تهل بعيونهم..ابتسمت لأبتسامتهم..وضحكت لضحكهم.. ونست كل شي معهم..
ظلت فتره مو قصيره تتأملهم من بعيد..تحب تتأمل الأطفال..تحس بأنه العالم كله خير وراحه بشوفتهم..الحياه لها طعم ثاني بوجودهم..وظحكتهم تخلي كل شي يهون لعيونهم البريئه..

ليت عندها طفــل..هذا اللي تمنته اللحين..!وبهالوقت الحرج..!
استغربت من نفسها كثير..ماتوقعت تفكيرها يوصل لـ هالأمر..لكن هي تعرف انه الأمومه اجمل شعور ....شعور انك تعيشين لأجل طفل تربينه وتنسين العالم بوجوده...شعور انك تضمينه وتعطينه حنانك..اجمل شعور..ياااه يافجر..لـوين رسيتي..!!شوفي دروبك بأي محطه وصلتك..!
امنيه كبيره يافجر..وانت الوحيده اللي بأيدك تحقيقها...!
لكن خلوني احلم..ماورنا غير الأحلام والأمنيات..
لا..مو انتي اللي تقولينها..انتي اقوى..اكيييد اقوى...!
بنفس هاللحظه هذه..لقت ابتسام تمر جنبها وتتخطاها..ووقفت على مكان بعيد منها..انتبهت على شي كانت ماسكتها..وضامته بأيدها..وكأنها صـوره..
وابتسام رفعت اللي بأيدها وقربته من شفايفها وكانها تحبه..وتأكذت فجر انها فعلا صوره..لكنها استغربت..!!
و ش هالصوره اللي عندها..وليش هالكثر ماسكتها وكأنها خايفه عليها..وغير كذا واضح انها تدعـي بحراره..
كانت تتمنى انها تروح لها..لكن احترمت خصوصيتها..وظلت تناظرها من بعيد..وماحست الا بأيد حانيه على كتفها..التفت على طول..ولقت هيثم..
ابتسمت له..
هيثم\ها فجور..شرايك بالمطر..
فجر وهي تناظر ابتسام وترجع تناظر هيثم\روعــه..سبحان الله..المطر مره غزير..
هيثم\الله يديمه..ان شاء الله..
فجر\اقولك هيثم..
هيثم\امري..
مسكت ايده ومشت معاه
فجر\تعال نبعد عن هالمكان..
هيثم استغرب منها\ليش يعني..
فجر ابتسمت\بس..عيب تشوف البنات..
هيثم وهي يناظر اللي حوله\مااشوف شي كله سواد..وينهم!!؟
فجر عصبت\اقولك لاتطالع..وتطالع..
هيثم\هههههههه تدرين احنا دوووم نمشي بالعكس..
فجر \تصدق..ماأبي امشي من هنا..!!
هيثم وقف وقابلها\ولا انا..!!..بس لازم نمشي..الكل وراه دوام..
فجر\اللي وراه دوام يروح..
هيثم\لا !
فجر\وانا صادقه..الصراحه المكان روعه..ومريح..واحنا ماورانا شي..
هيثم\صحيح اللي تقولينه..لكن احنا متفقين مع جدي على ثلاث ايام..وبعدين لو تبين الصدق..جدي تعبان..لكنه يقاوم كثيير..
فجر اعتفست ملامحها\صج..!
هيثم\الله يستر..الصراحه الموضوع مايطمن..جدي كل ماله وحالته تتدهور..الله يهون عليه ويشفيه..
فجر\آميين يارب..لا خلاص كل شي الا جدي..حبيبي والله..
هيثم\يالله انا ماشي..خليني اوصلك..
فجر ظحكت\لا ياحبيبي..انا ادل الطريق..
هيثم فتح عيونها وضحك\صحيح..
فجر\انا قلت لك من قبل..!!
هيثم عقد حواجبه\شنوا..!!
فجر وكأنها تفكر وتلتفت يمين ويسار\امم انك احلى وانت رايق...
هيثم ابتسم\..ياكثر ماتقولينها..
فجر\هههه اوكي ياأخوي ياحبيبي..يالله روح..
هيثم\تامرين امر انتي..
توها هيثم بيمشي الا شاف ابتسام ماره من جنبهم ووقف عشان تمر وتروح داخل الخيمه
و فجر على طول لاحظت عيونها الحمر..و الصوره وهي ضامتها لصدرها ..
هيثم سكت..لكن في باله اسئله كثيره..وماقدر الا انه يناظراخته..
فجر حاولت تغير الموضوع على طول\يالله عاد روووح..
هيثم ماكان وده يروح..لكنه راح غصبن عنه وهو يعيد الموقف في مخيلته..
-----------





بهاليوم هذا قدرت تسرتجع شوي من قوتها وصحتها اللي انهدرت مع ألأيام الأخيره.. وألمواجع ألخيره.. وكل هذا لأنها حست بشوي امان وهي تشوف الأوضاع بدت تهدى بينها وبين تركي..ومستحيل تقدر تنكر انه وجوده بقربها وعدم خروجه من الفندق مثل كل مره بعث لها الطمأنينه بهالغربه الصعبه.. هي ماطالبة بالكثير..وحتى احلامها اللي توقعتها بدت وهي ملكه ..محتها بأيديها وتناستها..ويكفيها هالراحه القليله اللي شعرت فيها وبدت تسترجع لها..وطول النهار ماصار بينها وبينه تصادم..وكل شي كان على وضعه مثل الأيام اللي فاتت..حتى ألأكل ماكانت تلمسه الا اذا قام وخلص.. لكن اللي ضايقها وهي تشوفه يتألم من ايده ويقاوم وهو يشد اعصابه وهي جالسه تناظره من بعيد بمكانها ومو عارفه كيف تتصرف..!!طنشت مره ومرتين وثلاث..وحاولت ماتسمع لقلبها اللي يهوى كل شي فيه..لمن قدرت وقامت بسرعه من المكان اللي جالس فيه وتركته يعالج نفسه بنفسه..ويوم دخلت الغرفه حست بالأنتصار لأول مره وعجبها التطنيش وظلت طول اليوم تنطش نظراته ووجوده بينها لأنها حست أنه هالامباله ردت كرامتها وترضي شوي من غرورها..
و اللي ماتوقعته ابدا منه انه يطلع وهو بهالحاله.. ويتركها....لكن وش اللي تتوقع من هالشخص غير التجريح والظلم وألأنانيه..
رجعت لها الهواجس..وخافت كثير انه يسكر مثل كل مره..او انه يتخانق ويرجع لها بكذبه جديده..وهي بدورها لازم تصدقها..كرهت هألأفكار اللي تنتابها..وحاولت تتناسى تركي شوي..وتلهى باي شي غيره..وبالفعل قدرت بعد صمـود. ونامت من الأرق عشان تنسى ....وبعد ساعتين صحت وهي مخترعه واول شي سوته طلعت للصاله وشافت انه ماجاء .. وقررت تكلمه واللي يصير يصير..اهم شي ترتــاح..
ومو وقت ابدا كبرياء.. كلمته وهي ترتجف..وفرحت يوم رد على طول..
غلا\تركي
تركي\هلا
عرفت من صوته انه بخير..وتطمنت..!لكن احتارت وش تقول له..!
غلا حست انها سخيفه بهالسؤال لكن هذا اللي طلع معها\بتتأخر..
تركي سكت فتره..وبعدها تكلم بصوت جامد\انا تحت..اللحين طالع..
غلا\اوكي مع السلامه..وسكرت السماعه
ربع ساعه وسمعت صوت الباب وعلى طول خذت الفراش وغطت كامل جسمها..ماتبي شي غير انها تكمل نومها وهي مرتاحه..
-----------




لا..انا بحلم اكيد بحلم..!!
لؤي مسك يوسف من كتفه\لا مو حلم يايوسف..مو حلم...صورتك بتنتشر بالجرايد..والمجلات وصفحات النت..بتصير مشهور يايوسف..!!مشهووووووور
ظحك يوسف من هول الصدمه..وظل يضحك ويضحك وهو يحس انه اسعد انسان بالدنيا..لكن خطر على باله شي خلاه يراجع اموره من جديد
يوسف\طيب واذا شافوها..
لؤي \انت قصدك هالمتجسسين اللي بالديره..
يوسف جلس على الكرسي وهو متضايق ..توه بيفرح..توه بيحس انه انسان له حقوق \ايــه
لؤي\اللعنه تلعنهم ان شاء الله..وانت مفكر انهم بيظلون يراقبونك 11 سنه..اصحى يايوسف الطيور طارت وانتهت..وصدقني محد دمرنا غير خوفنا وسلبيتنا..
يوسف\يعني تبي تبين لي انك مو خايف..!!انت نسيت مراقبتهم لي والمكالمات اللي يتجسسون فيها..تخيل لو انتشرت صوري وشافوها..!
لؤي\انت من ضجك بعد هالسنين وتبيهم يراقبونك..وبعدين انا مو خايف..وعلى فكره لاتقارن مشكلتي بمشكلتك..انا اللي راضي بقدري وحابب اني اكون متغرب..
يوسف حس انه متشوش\انت شتقول..!!
لؤي\اللي ابيك تفهمه انا مادمرني غير الفقر والفلوس..وبعدين انا اهلي عارفين وين مكاني..لكن ماكلفوا نفسهم وسالوا عني..تعرف ليش..!!تعرف ليش ماسألوا عني..لأنهم مايبوني..مايبون واحد باع اهله ووطنه عشان فلوووس..وحتى انا انانــي..ماكلفت عمري وسالت عنهم..لكني عارف انهم عايشين بخير بدوني..وانا ماجبت لهم غير المصايب وسواد الوجهه..
يوسف\كيف يعني..اهلك يدرون..!!من متى..وبعدين تعال..يعني انت...ماتبي ترجع..!!
لؤي\الا..ابي..ابي اليوم قبل باجر..لكن كيف تبيني ارجع وانا هذاني انا..لا مال لاوظيفه سنعه ولاحتى مستقبل..
يوسف انقهر من اسلوب لؤي \ومتى ان شاء الله بتكون نفسك..تبي 11 سنه زياده عشان ترجع يالؤي..!!
لؤي ماكان عنده جواب..كلام يوسف كان صحيح..متى يبي يرجع لؤي..!!
وايش اللي استفاده بهالغربه..!!
هو يبي يكون نفسه..!!وهو مايدري انه رجع وصغر نفسه اكثر
لؤي\مدري..لاتسألني..
يوسف\شنوا ماأسألك..فهمني يالؤي..انا ماصرت افهمك...انت تبي ترجع والا لا..!!وبعدين انا مو احسن منك..كلنا ضاع مستقبلنا عشان غلطه صغيره مالنا ذنب فيها..!
لؤي ظحك بسخريه\اللي يشوفك يقول هذه الطياره تنتظرنا عشان ترجعنا بلادنا..
يوسف\مو انت اللي تقول خلينا نبدى من الصفر...خلينا نفتح صفحه جديده..وين كلامك..وين آمالك..وش اللي غيرك يالؤي..!!
سكت يوسف.,وسكت لؤي..وعم الهدوء بين الطرفين..
لؤي حاول يهدي نفسه واعصابه..ومايفكر غير بيوسف
لؤي\شوف..اسمع ياأخوي..انت ماعليك مني اللحين..خلينا نأجل الموضوع شوي..ونتفرغ لموضوعك..
حبيبي يوسف..خلينا نفكر باللحين..وانساني شوي..معرضك كلها اسابيع وبيفتح..والدكتور سمير رجع وبشرك بالمفاجأه والباقي عليك..
يوسف تنهد\طيب.
لؤي\خلينا نسمع كلام الدكتور سمير..يبي لك اللحين صور وملابس وشغلات كثيره طالبها منك .. لاتخلينا نضيع الوقت وقوم نشتري اللي نقدر عليه..السواق بره ينتظرنا..
يوسف كان متضايق..من امور كثيره..هو خايف..خايف من كل شي من مستقبله اللي لازال يجهله..ومن القدر اللي صار يتوقعه يعانده مثل كل مره..ومن كلام لؤي الجديد اللي متفاجا منه..
قطع عليه لؤي افكاره\وين رحت..انا احاجيك..
يوسف\شتبي بعد يالؤي...
لؤي\صدقني ماأبي غير مصلحتك..انساني شوي..وفكر بمستقبلك..الفرصه ماتجي الا مره وحده..
يوسف\خايف يالؤي..خايف اني اتعلق بوهم يحطمنـي..خايف انهم يعرفوني ويردون ينفذون تهديداتهم
لؤي\لاتخاق يايوسف..انا معاك..واسمع مني هالكلمه..هم نسوك مثل مانسوا عشرا امثالك..ومااتوقع بعد هالسنين بيرجعون وبيوقفون بطريقك..
يوسف بنبره حزينه\مدري وش اقولك..
لؤي\لاتقول شي..يوســف..قوم يايوسف وحقق اللي ماقدرت تحققه وانت في بلادك..ووكل امرك لله هو الوحيد اللي بيحفظك..
يوسف حس انه كلام صديق مثل البلسم اللي يدواي جروح كل السنين اللي ضاعت عليه
يوسف\يعني هذا رايك..!!
لؤي صرخ بوجهه\ايــــه ياأخي تراك ذليتني..يالله قــوووووم..
يوسف ابتسم\زيييييييين..لاتصارخ..وقام من الكرسي
لؤي\اقولك اللحين وين بنروح بالظبط...
يوسف\مدري..
لؤي\السؤال الصعب..عندك مبلغ محترم..!؟
يوسف\اجرتي مالمستها..واذا على ألأيجار الشقه..خليه ينتظر شوي..ماوراه شي
لؤي ابتسم\بتودينا في داهيه انت..!
-------------





بأخر الليل كان الوضع شبه هادي..ولأن هذه اخر ليله لهم بهالرحله كان الحزن واضح على ملامح الأغلبيه
صحيح قلوبهم ماأجتمعت في يوم..لكن الجمعه غصبن عن الكل كانت حلوه بمواقفها اللي مستحيل تنسي
اما عند البنات فكانت كل وحده جالسه بطرف وتفكر وتسرح بتخيلاتها..
الجد يوسف بو محمد طلب من العيال يحطون لها جمر بره الخيمه بعد ماوقف المطر..وجلس فيه بعد مانادى الجده وهم اجتمعوا حوله..وكل من مر وشافه الجد طلبه يجلس معهم حول الجمر ووسعوا له..
هند توها طالعه وشافت امها وابوها وحولها العيال فرحت فيهم وعلى طول ناداها ابوها وجلست جنب سلطان
هند\ياحلوكم والله..وليش طيب مانادتوني..!
الجد\ وهذاني ناديتك..
سلطان مايقدر لازم يتحرش باخته\وانتي بكل مكان حاشره نفسك..!
هند التفت له\وانت ليش حاط دوبك بدوبي..!
سلطان\بس..كذا..متخصص بغيضك..
هند كشرت\ياشينك..
هيثم تدخل بينهم\ماننلام اذا انتوا عمامنا..
سلطان\اصلا لكم الفخر..صح هند..!!
هند ابتسمت\في ذي بس انت صادق..
الوليد\يالله عاد جدي..كملي سالفتك حمستيني..!!
الجد\شسوي بعيالي اذا رجعوا بزارين..
سلطان\كأنها سبه كبيره..يعني انا بزر..
هيثم بصوت واطي\من زمان
الجد\سمعوا عاد...وين وصلنا..!
الوليد\وصلنا عند ام صالح يوم دخلت تحت الباب وهو نايم..
الجد وتذكرت على طول\ايه وصلنا خير..دخلت تحت الباب وهو حس انه فيه حركه بالغرفه..فتح عيونه ولقى سواد قباله..تعوذ من ابليس وغمض عيونه ورد فتحها مره ثانيه..وبعدها حس انه مو بسريره وكانه احد يرفعه..وماحس بنفسه الا هو قبال المروحه اللي بالغرفه..
طلال تخيل الموقف وحس بالخوف\يعني هو متعلق بالسماء..
الجد\ايه وانا جدك متعلق بالسماء..وفجأه طلعت بوجهه وصرخ مفزوع وطاح على السرير..ويم حس انه بالأرض على طول طلع من الغرفه..للصاله..ومن الصاله لبره البيت..
الوليد\انا سمعت سوالف عن الجن ..لكن مثل هالسالفه ماسمعت..
الجده ظحكت وكانت عارفه بالسالفه\لسه ماشفت شي..
الوليد فتح عيونه\ليش ماأنتهت السالفه..
الجد\ه\هذه البدايه,,
الوليد\شكلك تعرفينها ياجدتي..
الجده\ذبحني جدك وهو يعيد ويزيد بهالسالفه..!
سلطان\يمه ليكون تغارين من ام صالح..!!
الجده بصوت عصبي\بسم الله علي..
الجد\عاد خلوني اكمل ..
هيثم\الله يستر كمل جدي
الجد\المهم ياعيالي ركب سيارته هاالشايب...وسكت بو محمد فجأه. وعلا صوته...صبر.. يابناااات تعالوا..
الكل التفت للمكان اللي يناظر عليه الجد..وشافوا البنات طالعين من الخيمه وواقفين ..
الجد\اقربوا..
قربت فجر وهي متفشله لأنه الشباب جالسين..ووراها البنات يمشون ببطء
فجر\سم ياجدي
الجد\اجلسوا معنا
فجر ناظرت المكان\وين جدي..
هند\تعالوا جنبي في مكان..
جمانه وراوين وابتسام واولهم فجر حسوا بألأحراج..وين يجسلون..والشباب ماخذين راحتهم بالجلسه..صحيح المكان واسع لكن احراااج..
الجد ماعطاهم مجال يفكرون وصرخ عليهم\بلا دلع واجلسوا سوالفي ماتتفوت..
الوليد كان متسند بظهر هيثم وحاط بحضنه عزيز اللي كان نايم على صدره ..وطلال كان ماد رجوله الطويله ومتسند على الأرض..عدلوا نفسهم بسرعــه وهم ماكانوا اقل احراج منهم..والأبتسامه اكتموها غصب لمن اختفت..
بألأول جلست فجر جنب جدتها وبعدها ابتسام وجمانه واخر شي راوين اللي من حظها كانت قبال طلال بالظبط
ومن اول ماجسلت وهي منزله عيونها بأللأرض خجل ..
سلطان\ها اكتملت رعيتك يبه
ظحك الكل..والجد ضرب سلطان بالعصا
الجد\استــح..
سلطان\شسوي فيك..ماتقدرين ..لازم تشوف كل عيال عيالك قبالك والا ماتقدر ولو ريوف ماراحت مع ابوها كان قلتوا نادوها..!
الجده\فديت حبيبتي..نامت قبل ماتروح..
هيثم\يالله كمل جدي..سلطان اسكت لو سمحت..



الكاتبه:"وصيت قلبي عليك"

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 28-05-07, 01:16 PM   المشاركة رقم: 47
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



جمانه ظلت طول الوقت تقرص بايد ابتسام وراوين..
ابتسام بهمس\شفيك يالخبله..!
جمانه رصت على اسنانها\وانت مستانسه مع وجهك..والله شكلنا غلط..
ابتسام\شتبيني اسوي..انا مو احسن منك..
جمانه\قولي لفجر اذا خلص جدي سالفته نقوم ...والله مو قادره ..احس اني بضحك وبفشلكم..الموقف اللي احنا فيه يضحك اللي مايضحك
راوين بصوت واطي\كتمي انفاسك الله يخليك..
جمانه\انتي عاد سكتي..مافي مثلك اليوم..وقربت منه اكثر...قباله شتبين اكثر..!!
خزتها راوين بعيونها\والله انك ....
جمانه\اني شنوا..!!
راوين بكل كره\حمــاره..
جمانه ظحكت بهدوء\قديمــه..
راوين انقهرت اكثر\وانت بعد ياقلبي مو احسن مني..شوفيه ماشال عينه عنك..
رفعت عينها جمانه والتقت عيونها بعيون الوليد..وعلى طول تذكرت الموقف اللي حصل من شوي وحست بحيره وهي تشوف ملامحه البريئه وهو يناظرها..
كسرت النظره وحاولت تلهي نفسها بسالفة جدها اللي اقل ماتقال عنها انها مخيفه..
وبتلقائيه التفت لراوين اللي كانت ترجف من الخوف وهي تسمع السالفه
جمانه سألت راوين عن حالها\راوينوا.. شخبارك حبيبتي..
راوين\بمووووت جمون..ياربي شسوي..اكره هالسوالف..
الجد\وياليت عاد خلته بحاله..تبعته لحد بيته..وشغله..وحتى سيارته ركبتها..
هيثم\يااخي ام صالح هذه عجيبه..لكن شلون مايخاف منها..
الجد\تعود عليها..وصار يتوقع يلقاها باي مكان..حتى مره دخلت بمرته وصارت تتكلم معاه لكن بصوتها..
سلطان\ليش انزين..
طلال تكلم هالمره بصوت هادي\تحبه..وناظر راوين ..والحب بلــوه..!
وسكت الكل..وهم يناظرون ملامح طلال اللي تغيرت..
سلطان حاول يغير هالهدوء \احم الجو بارد
راوين كانت منزله عيونها..لكن ماتدري ليه تحس أن الأنظار مرتكزه حولها وهي اصلا مو حولها....رفعت عينها ولقت الكل يناظرطلال,, وكانهم كلهم يعرفون انه طلال يحبها..التفت لطلال وشافته يطالع الأرض وماعرفت شو يطالع لأنه الجمر والنار حالت بينها وبينه..وهي على طول نزلت عيونها وحست بخــوف غريب..ليش ماتدري..!!
كملت الجده سالفتها ومشى الموضوع ولو انه طلال ماناظر راوين كأن محد حس باي شي..لكن طلال دوم عفويته تخونه..وحبه صار واضح بعيونه وبملامحه وبكل شي فيه..
انتهت سالفة الجد وام صالح ماأنتهت مواقفها ..لكن اللي عرفه الجد قالته..وبهالجلسه وباخر الليل وبهالجو والهـدوء..حلت السوالف والأغلبيه استجرعوا مواقفهم وهم يذكرونها..
الوليد\شوفوا عاد..عندي لكم سالفه تقومكم من مكانكم وتحبسكم بالفراش طول الأسبوع..
هند\الله لهدرجه السالفه تخوف..
الوليد\ومو بس كذا..وتكرهكم شي اسمه بر..!
الجد\وانا اقول طالع على مين..اثاريك طالع على جدك..قول ياولدي..
سلطان\ليكون سالفةالسياره..
ظحك الوليد\ايه..
سلطان ظحك\يالله تصلح لذوات الجنس الناعم..
طلال تدخل فجأه بعد هدوءه\لا الوليد لاتقولها..
الوليد\ليش..!
طلال ماعرف وش يقول\بس ماتصلح..
الجده\يوه شوقتونا لهدرجه السالفه تخوف..
سلطان\يقولون..يالله الوليد قول فيني عرق نذاله..
الوليد\كان في واحد يسوق في طريق بر اللي بين الشرقيه والرياض..
من اول ماتكلم الوليد وراوين مسكت ايد جمانه وهي تحس بالرعب.
الوليد\بقى له ساعتين ويوصل الرياض..وفجأه لمح احد بوسط الشارع وعلى طول شغل الأنور ووقف السياره بقوه..وحمد ربه انه ماصقع بالرجال..ها اكمــل..
الجد\كمــل..
الوليد ابتسم\اكييييد..!!
سلطان\اكييد... فكنا..
الوليد كان يكمل وهو يمسح على شعر عزيز النايم\المهم يوم وقف سيارته قرب منه الرجال ودق على النافذه..ومن غباءه فتح له النافذه وانصدم من شكله
كان شايب واسود زي الجمره اللي تشوفونها قدامكم وجثه ويخرع الواحد وشعره كثيف والعياذ بالله مو مثل شعري كثيف وحليو.. وحرك شعره
سلطان\اللحين انت بتقول سالفتك والا بتستعرض جمالك..
الوليد\الأثنين
ظحك الكل..والوليد حرك حرك راسه بغرور وهو يضحك معهم
وظحكت جمانه بصوت واطي" مغرور ياناس..بس احبه اووف"
الوليد\المهم يوم فتح النافذه سلم الشايب..والرجال رد عليه السلام وهو يرتجف ومتحسف انه وقف السياره..
المهم قال سيارتي وقفت علي وركنتها بالطريق وزي ماتشوف المكان صحراء وخالي..وسكت الشايب..
الرجال ماعرف وش يسوي ووكل امره لله وركبه بالسياره ومشوا..ومرت خمس دقايق والوضع عادي..
ويوم لف الرجال عشان يسولف معه ويسأل من وين هو ..وايش اللي خلى سيارته تتعطل..مالقــاه..
سلطان كان يعرف السالفه بس سوى نفسه غبي وخايف\احلــف وبعديــن..
الوليد ويطالع البنات\اكمـل..!!
الكل ماعدا البنات\كمل كمـل..
راوين هاللحظه مسكت ابتسام من ايدها\بسوم تكفين خلي اخوك يسكت..ماارح انام اليوم والسبه هو..!!
ابتسام ظحكت بصوت خفيف\حلاتها اصلا السوالف بأخر الليل..
جمانه كانت متابعه بكل جوارحها\في ذي صدقتـي..

طلال كان يناظر راوين بين فتره وفتره وعرف انها خايفه وعلى طول تذكر موقفه معاها يوم مارضت تدخل الخيمه..
الوليد\المهم الرجال تعوذ من ابليس ومشى..وهو يقول..وهم وهم..اكيد وهــم..وقوى قلبه بهالكلمتين..وظل يسوق وتفكيره كله مع الشياب اللي كان راكب سيارته...بعدها بوقت شاف نفس الشايب طلع له مره ثانيه بوسط الطريق فتح عيونه على وسعها ومالقى شي..وجرع مره يطلع له..وظل يطلع ويختفي يطلع ويختفي وهو مو مركز ويحس انه مايسوق وقال اكيد هذا بعد وهو وتهيؤات وقام يتعوذ من ابليس ويمشي بسرعه عشان يوصل ويرتاح من اللي يشوفه لمن فجاه طلع نفس الشايب وهالمره كان قريب منه حيل وكانه خلاااص بيصدم فيه..غير مسار اتجاه السياره وهو لازال واقف .. وماحس الا هو يناظر ألأرض ويوم دقق اكثر لقى رجول الشايب تحولت لــرجول وصــرخ...حمــاااااااااااار ورفع هللحظه الوليد رجله اليمنى قدام الكل
..وعلى طول صرخوا البنــات..وقاموا كلهــم بسرعه للخيمه

هنا الوليد ماااات ظحك وماقدر يسكت وظل يضحك ويضحك لمن حمر وجهه..اما البقيه لازالوا متفاعلين مع السالفه..ويوم سمعوا ظحكت الوليد اللي مو منتهيه وردة فعل البنات يوم قاموا وهم خايفين..ظحكوا
الجد\الله يقطع ابليسك..خرعتهم..مو رجول عليك..صج رجول حمار..
الجده\لو ادري انه هذه سوالف كان ماخليتهم يجلسون..
الكل\ههههههههه
هند\الصراحه انا خرعتني..كيف هم..تصلح ممثل ياولد اخوي..
هيثم ضربه بالمخده\خلاااص..ماشبعت ضحك..
الوليد\ههههههههه لا بسهههههههههه...شكلكم يضحك ههههههه ههههههه
--------------


عندالبنات..راوين اول مادخلت رمت غطاها والدموع خلاص بتتجتمع بعيونها..
اما اللي كانت ميته ضحك من شكلها ومن كل شي هي جمانه..ظلت تضحك وتضحك لمن قومت الخدامات من النوم لأنهم كانوا جنب الباب..
فجر شافتهم وهو يصحون ومو عارفين وش الموضوع\حسبي الله على ابليسك جمون..شوفيهم قاموا من ضحكك..
جمانه\ههههههههههههه ناموا حبايبي ناموا لاتخترعون انتوا بعد..ههههههههههه
ابتسام جلست جنب راوين ومسكت ايدها\ههههههههههه الصراحه اشكالنا غلط من اول ماجلسنا..ويوم رفع رجوله اخينا المصون تخيلتها رجول الحمار..ههههههههه التفت لراوين..راوين خلاص عاد..
راوين بعصبيه\اخوك سخيف.. وتقاوم الظحكه..يعني من حلاة رجوله عشان يعرضها لنا..
فجر\لا انا اللي ضحكني اذا قال اكمــل..وعلى طول يقولون له كمــل..كمــل
جمانه\اصلا كلنا نضحك ههههههه..
وبعد ظحك البنات..
ابتسام بهدوء\بس تصدقون..احس سالفة الوليد ونستنا بعد الكآبه اللي كانت مسيطره على الجو..
راوين\في هذه صدقتــي..
جمانه بصوت شبه عالي\بنـــات...بكره بنرجع البيــت..ماأبــي..
فجر\الصراحه هذه احلى روحة بر استمتعت فيها,,مستحيل انساها..
جمانه بخيبة امل\ولا انا..
ابتسام \ولا انا
وناظروا راوين اللي ابتسمت وغمضت عيونها وقالت\حتى انــا..
ظحكوا البنــات..ظحكوا وهم يسترجعون كل المواقف الحزينه والحلوه اللي صارت لهم اليوم وامس وقبله..ظحكوا وكل وحده مو عارفه وش تخبي لها ألأقـدار..

وناموا بعد طلعة الروح لأن راوين اغصبتهم يظلون صاحين لمن تتسكر جفونها..
اما طلال فظل جالس بره بين خيمة الحريم والرجال..وهو يفكر براوين وخوفهــا وبراءتها..ورجع يتذكر اللي اصر امس ..كان اجمل موقف بذاكرته..وبسبب هالشي قرر اخيرررا,,يكلم ابوه للمره الثانيه اول مايرجع الرياض..واللي فيها فيها..

اما الوليد كان ماسك الورقه اللي نستها جمانه..ويفكر برجعته لأمريكا ودراسته ويوسف..حس انه هالمره بيرجع وقلبه اقوى..ونفسه مستعده لخوض أي مغامره لصالح لأخوه..واول شي بيفعله اذا وصل بيسال بالسفاره..صحيح هالموضوع كان متخوف منه..لكن الى متى التأجيل..!!
وبكذا انتهت الليله..وانكتب يوم جديد مضى بتجهيزات لرجعتهم البيت..واول سيارة تحركت كانت سيارة سلطان
لأنه كان مظطر يلحق على موعد ابوه اللي بالمستشفى ..والبقيه مشوا بعد نصف ساعه..
وانتهت رحلة البــر..كانت حلوه ..مثيره..مميزه..ريحت قلوب..وفتحت ابـواب كانت مقفوله..
وابتدت صفحه جديده بحياة كل شخص

طلال قرر يفاتح ابوه بالموضوع ويتبع مقولة لاياس مع الحياه ولا حياه مع اليأس
الوليد اخيرا بيجازف وبيسأل السفاره
فجر تمنت بسرها لو تحظى بشعور الأمومه
غلا استعادت شوي من قوتها بوجود تركي..والأوضاع لازالت هاديه بينهم
ابتسام عبرت عن فقدانها بيوسف بصورته
جمانه رجعت جمانه اللي تحزن ساعه..وتنسى ساعات..
تجسس..مكالمات..سريه..مراقبه.. يوسف اللي يحاول ينور شمعة في دهليز عميـق جاهل نهايته
بنشوف بالأجزاء الجايه حياة يوسف اللي بتتغير وألأسرار اللي لازالت تحتاج لشفرات في برد وجفا..ونسمة هوى

**
انتهى الفصل
اختكم
وصيت قلبي عليك





الجزء السابع والثلاثون
انــا حــــ,,,,,,,ـــر
==============


طول هاليومين اللي مضوا وهو حاس بغصه بحلقه كل مايتذكر انه بكره بيوادع وبيرد لدراسته..لكنه حاول ينسى هالسيره بطلعته مع عزيز اخوه لناديه القديم..نادي الأتفاق...ومثل ماكان متوقع هالوقت كانوا الشباب يتدربون باللملعب..فماحب يقطع تدريبهم وخصوصا لأنه شايفهم قبل امس..جلس مع عزيز بالمدرجات وهو يتأمل كل شي حوله..الملعب..المرمى..الكور اللي كانت متناثره بعشوائيه بالساحه.. ومثل كل مره يحس بحنييين كبير لهالمكان..
وقطع عليه تأمله عزيز بسؤاله الفضولي
عزيز\الوليد..علمني كيف هم يحطون الكوره على صدرهم ويلعبون فيها
ظحك الوليد على اخوه\وانت كل شي حاشر نفسك فيه..
عزيز تملل\يوووه الوليد بتعلمني والا شلون..!
خذ الوليد قباعة عزيز الرماديه \والا شلون..
عزيز خذ قابعته ولبسها\خربت كشختي... وضرب رجوله بالأرض بعصبية اطفال ..يالله علمني..
الوليد قام ومسك ايد عزيز الصغيره\امش بعلمك بالبيت..
عزيز\ليش..وبنبره حزينه\علمني هنا..
الوليد\بعلمك بملعبنا اللي بالبيت..
عزيز زم بوزه\وليش هذا مو ملعبك..!!
تألم الوليد من هالكلمه\كــان..وانتهــ
عزيز ببراته ماعطى الوليد مجال حتى يكمل كلامه\وماراح يرجع..
الوليد ونزل من المدرج وهو ماسك عزيز\ياليــت..ياليت ياعزيز..
عزيز وهو يمشي\يعني ماراح يرجع..
الوليد وقف\قول آمييين..
عزيز بكل انصياع\آميييين
الوليد\قول آمين انه يرجع كل شي..
عزيز بصوت عالي\آمييين..
الوليد\يرجع كل شي..
عزيز بنبره اعلى\يرجع كل شي..آمييين..
ظحك الوليد..ومشوا لمن وصلوا السياره..وقبل مايرجع البيت مر على تويز ارس..وشرى لعزيز الدراجه اللي يبيها..وبعد طلعة الروح قدر يطلع عزيز من المحل..ورجعوا البيت على طول..
وعزيز ماقدر يستحمل من اول مانزل الحوش وركب الدراجه..وبدى يلعب ونسى كل شي..حتى نسى طلبه للوليد عشان يعلمه يلعب بالكوره..ابتسم له الوليد وهو يشوفه يسوق الدراجه والفرحه مو سايعته ويصرخ باعلى صوته..ظل معاه فتره يـتامل حماسه وشقاوته.. وماعرف كيف بيقدر على فراقه للمره الثانيه ودخل الصاله ومالقى احد فيها..طلع للدور الثاني ودخل غرفة ابتسام ومالقى احد..كلمها على الجوال لأنه ماله خلق يدور عليها
الوليد\وينك بسوم..
ابتسام كان عندها ازعاج مو طبيعي وفجأه سمعها تقول "وجع "
استغرب الوليد\انـا..!
ابتسام\هلا الوليد..سوري مو انت..
الوليد وجلس على سريرها\اوكي وينك..
ابتسام\انا بيت جدي..
الوليد تضايق كان وده يجلس معاها\وانت ماتملين..!
ابتسام\شسوي فيكم..انت وعزيز خرجتوا وقلت بروح للبنات..
الوليد\اوكي لاتتاخرين..
ابتسام وهدى صوتها\ليه.في شي الوليد..
الوليد\لا..وسكت شوي..بس ودي اجلس معاك..
تذكرت ابتسام سفرته اللي بكره وتضايقت وقالت على طول\اوكي الوليد تعال خذني اللحين..
الوليد\ليش..
ابتسام كانت هاللحظه تناظر جمانه\اللي جنبي بمل من شوفتهم..وانت بتمشي بكره..!
ابتسم الوليد بحزن\اكي نص ساعه وجايك...وسكر..
اول ماسكر الوليد الخط جمانه تكلمت بدون شعور وصوتها هادي وحزين\بيمشي بكره..
ابتسام غصبن عنها قالت\ايه..
جمانه بعفويه\ومتى بيرجع..؟
ابتسام\بعطلة الصيف..
جمانه سكتت..وابتسام ماعرفت وش تقول..
ودخلت عليهم راوين وغيروا الموضوع..
-----------


بعد محاولات كثيره منه طول هاليومين وهو يطلبها..قررت تطلع معاه ومنها تغير جو وتتنفس هواء جديد....لبست بلوزه حريره بنفسجيه على برمودا شمواه ترابي.وحزام ذهبي,,وكثرت كريم الأساس والشدو المشمشي حتى يزيل اثار الضرب اللي بدت تختفي من وجهها..ولمن حطت الروج الموف ورشت العطر..وناظرت نفسها بالمرايه حست بالتغيير كامل فيها..وهالتغيير تيقنت انه مأثر على نفسيتها المظطربه..خذت عباتها مع بوتها الذهبي ولبستهم بالصاله لمن يجي تركي اللي طلع للعياده عشان يغير الشاش ويطلعون..
واثناء ماتلبس بوتها سمعت صوت الباب رفعت وجهها ولقت تركي قبالها والشاش اللي براسه انشال ومابقى غير اللي بأيده..
ناظرت فيه نظره طويله..وتأملته ملامحه الحاده..وملابسه..
كان لابس هاينك زيتي بدون اكمام عشان يتحكم بأيده اكثر على جينز جيشي..وباختصار كان شكله وجماله يسلب العقل ويحرك القلب..
اما تركي ماكان احسن منها..كان يـناظرها ويحاول يهدي من روعه..كل مره تحلو بعينه اكثر واكثر..لكن لازم ينهي هاللحظه اللحين..مايبي يتهور ويبعدها عنه وهي اللي بالغصب رضت تطلع معه..
تركي\نمشي
وقفت غلا ولبست عباتها وحاولت تغطي اثار الضرب اللي بوجهها عنه ومشت للباب وماردت عليه..لمح حركتها وحس بنغزه بصدره تنهد..وتبعها وطلعوا بره الفندق
الجو كان جميل ومغري.. وفعلا كانت هالطلعه متنفس لها.. واللي احلى من هذا النسيم اللي يهب وينعش الجسد..غلا عجبها الوضع وتمنت لو طلعت من زمان..حستها انها مثل المسجونه واليوم انفك قيدها..تجاهلت تركي ..وتجاهلت حظوره..وماحبت تخرب هاللحظه بذكرياتها الحزينه..ويمكن هدوء تركي هو اللي مريحها..تمشوا بمنتزه كان قريب من مدينة سدني وبداخله حديقة حيوان كبيره واكثر اللي فيها حيوان الكنغر والكولا اللي مشهور بااستراليا بشكل عام..مروا بهالقريه بشكل سريع..وكلوا أليس كريم وعصاير طازجه ..لمن وصلوا لبحيره كانت مزحومه بالناس وخصوصا بهالجو الحلو..جلسوا بكراسي قريبه وشربوا العصير فيها..ولحد الان الأوضاع هاديه..وماينسمع غير صوت الناس اللي يمرون جنبهم..
غلا ماعجبها اشكال البنات اللي لابسين باكيني..وتضايقت مره وماكملت عصيرها..وطول الجلسه وهي معصبه ورموشها ترف بتوتر..لاحظها تركي..وماعرف سبب توترها ..وماقدر يسألها..مايدري هل الكبراياء يمنعه..او الفجوه اللي كبرت مابينهم منعته من الكلام..
واللي قهر غلا اكثر..انا تركي لابس نظارته ومو عارفه وش مركز عيونه عليه..!
ولمن وصلة لقمة قهرها وهيب تشوف بنات يمرون حذالها.. تكلمت وهي ترمش وترتجف بتلقائيه\ممكن نرجع الفندق..!
تركي ماكان يناظرها..ومركز على البحيره والغروب \ليش..!
عصبت اكثر لأنه مطنشها\لأنه اكيد اذن المغرب.وكملت وهي تبي تقهره ..والا ماتبيني اصلي,.!
وفعلا عرفت غلا تغيظه..لأنه طاري الصلاه يضايقه وينرفزه.. قام بعصبيه وهو شوي وبيكسر الكرسي وكل شي حوله..ماحب يراددها على شي يعرف انه صحيح..ويقول لها انه مخطط على سهره عجيبه...ورجعوا الفندق لأنه ايده كانت تألمه طول اليوم وكان يقاوم عشانها..
واول ماوصلوا جناحهم..دخلت غلا الغرفه..وهو اخذ دواه اللي كان مضاد قوي عشان يخفف المه..ودخل الغرفه ورمى نفسه على السرير..وكان يتمنى ينام لكن الألم كان بكل انحاء جسمه..يحس انه متكسر ومافيه حيل لأي شي..غمض عيونه وجاء على باله مبارك وتذكر مكالمته له يوم كان بالعياده..حس من صوته انه فيه شي..واللي اكد احساسه يوم قال له متى راجع لأني ابي اخذ رأيك بموضوع مهم ويستحسن لو تبكر بالرجعه..واصر عليه تركي يقول له..لكن مبارك رفض..وماحب تركي يلح عليه اكثر وقفل السماعه وهو يفكر بكلامه ..!لكن اللي مريحه انه اجازته بقى لها يومين وبتخلص..وبيرجع السعوديه وبيتفرغ لشغله..
وبعد فتره فتح عيونه وهو مفزوع وعرف انه غفا بدون مايحس..ناظر المكان ومالقى غلا..حس بصداع يجتازه.. مسك ايده اللي تألمه ودخل الحمام..وقرر يتروش..يمكن يصحصح وينتهي هالصداع..
----------




اصبح انسان ثاني بشكله الجديد..وعيونه اللي تطلب النور..
اشياء كثيره انشغل فيها هاليومين..واغلب مصروفه ضاع على البدل وبعض الكماليات اللي اصر عليها لؤي
وحتى تسريحة شعره غيرها وقرر يستفيد من شعره الطويل ويقصه من الأمام ويطوله من الخلف..واللي يشةفه مايقدر يحدد هل هو فرنسي او عربي..
وبهالوقت هو باستديو تصوير وواقف وماسك ظحكته لأجل يبعد عصبية المصور اللي كان يتكلم بالفرنسي وثايره اعصابه..
لؤي\مقيوله ..!عمرك ماشفت خير..يااخي امسك نفسك شوي..بقى لك كذا صوره وتخلص..
يوسف كان مكتف ايدينه ولابس بلوزه هاينك اسود على بنطلون بنفس اللون ومتسند على جدار مرسوم عليه تدرجات غروب الشمس
وكانت الصوره خطيره واللي اجمل نظرة يوسف الناعسه اللي انرسم الحزن فيها رسم..
ويمكن اكثر شي مصبر المصور نظرت يوسف الغريبه واللي شبهها بنظرات ممثلين هوليود
يوسف كان يطلع كلماته بالغصب \اقولك..قوله متى بتخلص..ترى تعبت من الوقفه..
لؤي\وليش ماتقوله انت..!!
يوسف\ياأخي اخاف يضربني بكميرته..
لؤي عجبه الوضع\ههههه تستاهل. اثبت بمكانك خلنا نخلص..لنا ساعه واحنا هنيه..
يوسف ورص على اسنانه\اشوفك فيك يوم..
لؤي ورفع ايده\هههههه آمييين..
خذ المصور صوره ثانيه ليوسف وهو جالس وممد رجل على أللأرض ومثني رجل ثانيه..ولأن الجلسه كانت حلوه خذ له كذا صوره بيمينه ويساره وماكان يبان الا نصف وجهه وهذا اللي خلاها تحلى اكثر..
اخيرا انتهى يوسف من التصوير..واعطى المصور نص المبلغ وطلع مع لؤي
لؤي\حلو..كذا خلصنا اغلب اشغالنا..
يوسف\مين قال في كذا خامه معينه بشتريها عشان بضيفها باللوحه..
لؤي\اي لوحه..خله بعدين حدي ميت جوع..
يوسف\لا مأأبي اتغدى..وبعدين بروح ابدل ملابسي..لأني بطلع على شغلي بعدين..
اتعفس وجهه وتكدر\كيفك ياأخي..اجل بتغدة مع عبور..اكيد مشتاقه لي اللحين..
يوسف\ايه روح له بيذبحها الشوق اللحين
لؤي\تتطنز مع ويهك..
يوسف\محشوم ياأخوي..اقول روح انا بلف على الشارع الثاني..
لؤي\وبعد..طرده محترمه
يوسف\شنوا تبي اسوي لك..قول انك ماتستغنى عن وجودي..
لؤي وتخطاه وهو مصعب\اقول ولّ
ظحك يوسف وكمل طريقه..وسمع صوت لؤي وهو يصرخ
لؤي\لاتروح الشغل لمن اجي..فاهم
يوسف بهمس\ايه انطر..
---------






اليوم الثاني وبالمطار بالتحديد الوليد واقف وجنبه سلطان وعيال عمه هيثم وطلال اللي وصلوه للمطار هو مع صديقه ثامر
سلطان\شوف عاد هالمره ماأبي اشوف وجهك الا بعد ماتاخذ الشهاده..
فتح الوليد عيونه بدهشه\حسبي الله لى ابليسك من عم..مره وحده بعد ثلاث سنين..تبيني انتحر..
ظحكوا الشباب وتكلم طلال..
طلال\ماعليك منه..اذا هو يقى فراقك..احنا مانقوى ياولد عمي,..
الوليد\ايه هذيلا عيال عمي اللي يرفعون المعنويات..محسوب علينا بس عم صغير..
سلطان\وانت وشفيك صاير حساس وقلبك رهيف..
الوليد\والله من الغربه اللي اعيشها صار قلبي رهيف..
سلطان ويتظاهر بالحزن\قطعت قلبي ياولد اخوي..خلاص حبيبي لاتكمل دراستك ..وش اللي حادك.. ياحلو جامعاتنا مافي احسن منها وش لك بالغربه..!!
الوليد \خلاص انا بديت..ومحتاج دعواتكم..
هيثم بكل حب\الله يوفقك..ويسهل عليك..
الوليد ابتسم بحزن\ايه هذا اللي ابيه دعواتكــم..
هيثم\اجل ابشر كل يوم بدعيلك..
الوليد\تسلم..
سلطان\ومتى راجعين ان شاء الله..
تكلم ثامر هالمره\بالصيف ان شاء الله..
طلال\حلو..يعني كلها كم شهر ونشوفكم مره ثانيه
الوليد\باذن الله..
تفرقوا الشباب بعد ماسلموا على بعض وهم يسمعون انه الطياره وصلت..
ودعهم الوليد وهو مرتاح لأول مره...وبحماس كبير جاهل اسبابــه..
وكلها دقايق وحلقت الطياره بالجو متجهه لسماء نيو يورك..
---------





مستغربه من حالها كثير..!مستغربه من رضاها وطيبتها وعفوها..
تناست كل حاجه وهي تسمعه يطلبها للمره الثانيه انها تسهر معاه بره..وفي وين..!!في اجمل مكان واهدى مكان وارقى مكان..
كانت بتصر على رايها يوم طلبها وبتبين انها لازالت متضايقه بسببه.. وماارح تضعف لشخص مايستاهل التضحيه..وهي غلطت يوم طلعت معاها امس واللحين لازم تعدل غلطتها..
لكن كل شي اختفى..وانمحى يوم شافته يطلع من دولابه الفستان الأحمر اللي شراها من فتره وهو يتسوقون..
واللي اخرسها اكثر وماحست انه بقى حروف بذاكرتها يوم قال لها
"ممكن تلبسينه..انا عازمك الليله على العشاء "

سكتت وحست انها مخدره..مسحوره..ماعادت تقوى على الكلام.ماتوقعت انه الفستان يكون لها..!!والشي الوحيد اللي شعرت فيه انا ملامحها ارتخت وهي تشوف اللينه والحنيه بملامحه وكانها هالحنيه انتقلت بدون شعور فيها..
وبلحظات وهي جاهزه ولابسه عبايتها..ماتعرف ليش ماتبي توريه الفستان ..اصلا مو عارفه ليش لبسته..!وش هالسذاجه اللي فيها..اكيد بيفكر انها رضت عليه خلاص..ابعدت هالتفكير من بالها يوم لقته ينتظرها بالصاله..وبلحظات صاروا بسفينه مليانه اضاءات صفراء بداخلها مطعم راقي
جلست على الكرسي وجلس قبالها وكان تركي حاجز طاوله بره السفينه بعيد عن العيون..
ظلت غلا تناظر البحر الهادي عشان تبعد عن نظراته اللي حست انها تخترقها وهي مستمتعه بهالجو الحلو اللي يداعب وجهها..ويدخل بفستانها الخفيف..لو ماصار اللي صار وعرفت حقيقته كانوا عاشوا اجمل لحظات عمرهم بهالمكان الرومانسي..لكن وينها وين الراحه..الراحه صارت بعيده..ويمكن تكذب على نفسها اذا قالت مطمئنه كليا..!
وبين تأملها للبحر وتفكيرها..سمعته صوته يناديها..لفت وجهها عليه وشافته ماسك المنيو وويتأملها
حست بالضيق فجأه..أكيد يناظر اثار ضربه..!
تركي\في شي معين تبغينه؟
حتى لو في شي بالها مستحيل تقوله..سكتت فتره قصيره وردت بهدوء وهي تناظر البحر
غلا\لا..
مارد عليها وطلب من الويتر اغلب الأصناف لأنه كان يحس بالجوع.. مشى الويتر واخذ المنيو
وصاروا اخيرا لوحدهم..ظل تركي ساكت ولأول يحس انه وده يتكلم ويفضفض اللي بداخله..مو من عوايده ولاحبه في كثرة الكلام..لكنه يحس بحمل كبير جاثم بصدره..حمل يخنقه ويعذبه..هو ماينكر انه مو اول مره يحس بهألأحاسيس..لكن هالمره غير,,هالمره الحمل زاد وثقل..هالمره اعترف لنفسه انه يحس بالضعف يرجع له ويعذبه..وقبال مين..! قبال انسانه ماتوقعها ابدا تدخل حياته..قبال انسانه ماعرفها الا بالصدفه..وبسرعه ماتوقعها خطبها..بدون تخطيط وتفكير..وكانه مو هو اللي اتخذ اكبر قرارا بحياته..كأنه انسان ثاني غريب وبعيد كل البعد عن شخصيته..!
بس ليش..!ليش يحس بالضعف الأليم قبالها..!
ليش يـتألم لألمها..!ليش يحس بالجرم الكبير اذا تمعن بملامحها.!
مو اول مره يذنب..ولا اول مره يغلط ويظلم..مو اول يحس بشعور الذنب لكن هالمره غير,,هالمره الألم صار فيه قبل مايصير فيها..هالمره ظلم نفسه قبل مايظلمها..
جاء الويتر بوسط تفكير تركي واعترافاته المكنونه وقدم الأطباق وبدوا بصعوبه ياكلون..والفجوه كنات كبيييره وواضحه بينهم..
غلا تغصب نفسها على ألأكل..وتركي مو احسن منها وكل شهيته اختفت وهو يناظرها لأول مره عن قرب
وبنهاية ألأكل ..وبلحظة ضعف من تركي.. قرب منها ومد ايده لوجهها اللي منزلته ولمس خدها وبالتحديد مكان اثره الشنيع فيها وحس بحراره تحتويه..
غلا من اول ماحست بأيده على خدها حست بالجمود بكل خلاياها
تركي ماطول هاللحظه..وبدون شعور نطق بكلمه كان يتمنى انه ينطقها من زمان
تركي بهمس\..انا...أســف..
الكلمات كانت تطلع من لسنها باارتجاف\...على شش شنوا..!
ظغط على خدها وقال\...على هذا..
غمضت عيونها تمنع دمعاتها
مو عارفه هي دمعت عشان نفسها المكسوره..والا كلمة اسفه..والا ضعفه..لكن اللي متأكده منه انها..تكره ضعفه..ماتعودت تشوفه الا قـوي وجامد..ويمكن هذا اللي علقها فيه اكثر واكثر..
ابعدت ايده بهدوء من خدها..لكن هو رفض انه يترك ايدها وظل متمسك فيها ويظغط عليها..وبصعوبه تركها يوم شاف الويتر جاي لهم..
غلا ارتاحت ونزلت ايدها تحت الطاوله..وهي تشوف تركي يناظر الفاتوره
ولمن خلص..تكلمت بصعوبه وهي تحاول تستمد كل قوتها
غلا\ممكن نرجع الفندق..وكملت وهي تعرف انها لحظات وبتبكي قباله..لو سمحت..
مارد عليها تركي ..حاسب الأكل وحطه بالفاتوره وقام..وقامت بعده وهي تتمنى لو تجلس اكثر وتتأمل هالمنظر الحلو لكن كل شي تعكر بداخلها..يوم لمس خدها..
رجعوا الفندق واول مادخلوا الغرفه..قرر تركي يقول لها عن الرجعه..
كان واقف وشكله بيطلع\جهزي ملابسك..بكره راجعين..
استوقفت غلا عند هالكلمه لكنها كانت معطته ظهره..حست بالألم يزيد..بكره بينتهي كل شي..وبتبدي حياه جديده..!
مشت بسرعه للغرفه..وسمعت تسكيرة باب..لفت وجهها وعرفت انه طلع..رمت نفسها على السرير..وكرهت نفسها وحياته اكثر بسببه..!
----------------





كانت بالمستشفى..ونفسيتها تعبانه..الدكتور اصر انها تجلس بالمستشفى لمن تحل موعد ولادتها لأنها هالاوقات اصعب فتره بتمر عليها..وعشان يتفادون أي اضرار ويعتنون فيها..اظطروا يحجزونها غصبن عنها
احمد كان جالس جنبها على السرير ويضحك عليها..وهي ميته غيظ منه..
سماح\ايه اضحك..اظحك..مو انت اللي منحبس بين اربع جدارن..!
مسك ايدها وابتسم بعد ظحكه المتواصل\ياقلبي..تتوقعين لو هذا مو من صالحك كان جلستك بعيد عني..
ابعدت ايده بجفا\لاتحاول..انت تقدر تخليهم يطلعوني..
احمد\وبصفتي منوا..
سماح\اوف احمد..لاتوترني..
احمد\بسم الله عليك من التوتر..اقولك تبين اجب معي شي اذا جيت بكره..
سماح مدة بوزها بعصبيه\لا..ماابي شي..
احمد\طيب ليش انتي معصبه..
سماح\يعني ماتعرف..
احمد ابتسم بعناد\لا..
سماح\اوكي لاتضحك عشان ماتقهرني زياده..
احمد\ان شاء الله..
سماح\طيب ماقالوا لك متى بطلع..!
احمد\الا..
سماح فرحت\متـــى..!؟
احمد\لمن يطلع البيبي اللي في بطنك..
سماح فتحت عيونها\لا والله..
احمد\ايه وربي..
سماح رفعت حاجبها\ماجبت شي جديد..يعني معقوله لمن اولد اطلع..فرضا تأخر موعد ولادتي اكثر من شهر وش اسوي..
احمد\تظلين لمن تولدين..
سماح تضايقت\لا احمد مو قادره استحمل..ماأحب ريحة المستشفى..ولا احب ألأبر والتحاليل.
احمد\اللي خلاك تستحملين طول هالشهور..يخليك تستحملين هالفتره..ذكري الله وان شاء الله كل خير بيكون..
سكتت سماح..وسكت احمد..
سماح كانت خايفه من كل شي..خايفه على نفسها والجنين.,كل شي..صحيح احمد كان مطمنها انه كل شي بيكون باحسن حال اذا اتبعت النظام اللي تمشي عليه ونسبة الخطر مو اكيده ويمكن تكون غير وارده..لكنها لازم تحس بالخوف..المرحله الي بتمر فيها جدا صعبه..وهي تعرف ماجلسوها بالمستشفى الا عشان حالتها الصعبه..
استغفرت ربها..وحاولت تخفي المها..
احمد\قلتي لأهلك انك بالمستشفى..
سماح\ايه قلت لهم..وطلعوا قبل ماتجي بدقايق..
ورجع الصمت مره ثانيه..رفع احمد ايده ومسح على شعرها..
احمد\شتفكرين فيه..!
تفاجات سماح..ماتوقعت يحس فيها..
سماح\مأافكر بشي,,
احمد\لا صدقتك..
سماح\صدقني مأأفكر بشي..
احمد\انتي تحاتين..وخايفه صح..!!
سماح بدون شعور قالت\ايه..
احمد\معقوله تخافين وانا معاك..صدقيني بكون معاك بكل لحظه.حتى بغرفة العمليات بدخل..
ابتسمت بين دموعها اللي هلت\انت من صجك..ماتخاف يطردونك..
مسح دموعها وقال\الظاهر انتي لسه ماتعرفين منوا احمد..
سماح ببرءاه ردت\لا ماأعرف علمني..!
احمد تكلم بكل حنيه\احمد ياقلبي..واحد يحبك من الصغر..كان يحس بالضيق اذا ردتيه..كرهك لحظات كثيره..لكنه ماكان يعرف انه يرجع ويغرق بحبك اكثر كان يحس بدوامه كبيره....لكنه ماأستسلم..تقدم لك مره وثنتين وثلاث لمن وافقتي عليه..اكيد اللحين عرفتي منوا احمد.. صح.!!
سماح ماقدرت تمسك دموعها اكثر.بكت بسبب كلماته الحنونه.. بكت بسبب حبه..بكت بسبب خوفها..
احمد\ليش تبكين..!
سماح\ابكي..لأني ماأتخيل بعدك..
احمد حاول يهديها\ومين قال اني ببتعد عنك..!تبيني اموت..!
سماح\بسم الله عليك..الله لايفرقنا..


الكاتبه:"وصيت قلبي عليك"

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 28-05-07, 01:18 PM   المشاركة رقم: 48
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



بالحديقه جالسين بعد ماصلوا العصر..على انه كان الجو بارد وقارس ..لكنهم مجانين..
"وداعا لللعب..وداعا للسهر..اهلا بالدراسه..اهلا بالبحوث والبروجكتات.."
راوين\ههههه..يعني انتي اللحين ترثين حالك..والا تونسين نفسك..
اشرت جمانه بأصابعها\الأثنين..
راوين\اكره هاليوم..على انه يوم جمعه..بس ماأحبه..!
جمانه تتكلم وتتتمرجح وهي ترفع رجولها\اصلا اقص ايدي اذا في احد يحب اخر جمعه بعد العيد..
راوين سكتت وظلت تدفي نفسها بجيوب جاكيتها\متى بتمشون..!
جمانه\ابوي قال نص ساعه بيسلم على اهله وبنمشي.يعني بنهاية العصر...لكن قبل مانمشي بنزور ناصر..وانتوا..!
راوين\بالمغرب ان شاء الله...تدرين انه غلا وتركي بيوصلون اليوم..!
وقفت عن المرجيحه وهي فرحانه\صــج..؟!
راوين ظحكت\ايه..
جمانه\وناسه..وناااسه..والله وحشتني غلوي...تعالي كيف عرفتي..!
حست بالحزن راوين لكنها تكلمت\اليوم ابوي قال لنا..
جمانه\اها..يعني بشوفها ..فقدتها كثير..
راوين\ماظن انك تشوفينها..!
جمانه استغربت\ليش..!
راوين\انتي شكلك نسيتي انها بتسكن بالرياض..
تذكرت جمانه..وحست بالحزن..هي بصعوبه قدرت تتألقم على بعدها الفتره اللي راحت...في اشياء كثيره صارت وكان ودها تكون معها..و الله كتب انهم يتفرقون..لكن فكرة انها تنتقل بالرياض ماكانت بالحسبان..واستنتجت على طول انها اكيد بتحول بالجامعه اللي بالرياض..
ماتتخيل.ماتتخيل الجامعه بدون غلا..هي اللي حببتها بالجامعه..صحيح تعرفت على صديقات كثير بحكم شخصيتها الأجتماعيه..لكن غلا غير..غلا بنت عمها وصديقتها...صحيح ماكانوا يتفقون..وكل يوم ضرابه جديده..لكنها بتظل اعز واغلى صديقه..!
راوين بنبره عاليه\جمــون..وين رحتي..؟
جمانه\ها..ولامكان..
راوين\اناديك من زمان..ماتسمعين..!
جمانه\مدري...اقولك امشي ندخل..الجو برد مره..
راوين استغربت من تغير جمانه المفاجأ لكن ماحبت تتكلم\اوكـي..
قامت جمانه من ألأرجوحه وهي تحس بالضياع....ومشوا للبيت..
"وينك ياغلا..محتاجه لك كثيير,,"
---------




بعد ماوصلوا الشقه..وبعد تعب طويل من السفر..رموا كل شنطهم بالصاله..وكل واحد راح غرفته ومايشوف غير سريره..وحتى الجامعه طنشوها..وماحسوا بالوقت اصلا من كثر التعب..ناموا عشر ساعات متواصله وماصحوا الا الظهر..قام ثامر وهو متفاجأه يوم شاف الساعه عرفت انه كل المحاظرات فاتته..قام تروش ولبس ودخل على الوليد..ومات ظحك على شكله..كان على لبسه اللي امس وجزمته مافصخها..يعني هو مو احسن منه بس على ألأقل فصخ جزمته قبل ماينام..ماحب يزعجه..وطلع يشتري فطور له وللوليد..هو صحيح مو قت فطور..لكن عند العزاب النظام يختلف وينقلب يومهم..
الوليد بعد ماطلع عنه ثامر صحى على صوت تلفونه..رفعه بملل..وكانت ابتسام..
ابتسام\حرام عليك ليش ماترد..خوفتني عليك..
الوليد ابتسم وهو مغمض عيونه\تدرين انك مزعجه..صحتيني من احلى نومه..
ابتسام ارتاحت\يعني وصلت..الحمدلله على السلامه..
الوليد الله يسلمك..انا واصل من امس الفجر..كم الساعه اللحين..!
ابتسام\والله اللي اعرفه انه توقيتنا يختلف عن توقيتكم..
ناظر الوليد الساعه وكانت على وحده الا ربع..انفجع..كل هذا نامه..محاظرته كلها راحت عليه..بس ماتحسف كثير..
ابتسام\وين رحت..!!
الوليد\هذاني معاك..وسمع صوت باب يتسكر ..اقولك يالله بسكر..سلمي على ابوي لاتنسين وحبي عزيز..
ابتسام\اصلا مين قال لك اني بظل اكلمك تبي تخسرني..
الوليد\عليك بخل ماشفته طول عمري..!
ابتسام\هههههههههه اموح وربي..
الوليد\ايه يصير خير..يالله سلام..
ابتسام\مع السلامه..
قام الوليد من سريره وعلى طول توضا وصلى..وبعد ماخلص طلع للصاله وشاف فطور على الطاوله وتوه يحس بالجوع..جلس على الكرسي وشاف ثامر يطلع من المطبخ وبأايده صحون وجلس قباله..
ثامر\صح النوم..متى صحيت..!
الوليد ماانتظر ثامر وظل ياكل\قبل شوي..رحت الجامعه..
ثامر\لاطبعا..ماانتبهت للوقت..وانت الله يهديك ماظبطت الساعه..
الوليد\احلف انت بس..لاتحطها علي..
ثامر\ههههههههه صدتني..مو مشكله..احنا من زمان ماغبنا..ومافي محاظرات كثيره اليوم..
الوليد\لاتحط اعذار..احنا غلطانين..
ثامر\اكل بس اكل..تعال وش جدولك اليوم..
الوليد\خلنا افطر اللحين وبعدين اقولك..
ثامر\اوكــي..
-----------


لاحظت الفرق الكبير..يوم سافرت بليلة زواجها وهاليله..كانت متشوقه ومتلهفه للعالم اللي بتكون فيه مع تركي..كانت تتوقع الحب..والأحلام..والسعاده..والرومانسيه
ويوم رجعت من السفر..تغيرت نظرتها للحياه..من اول ماعتبت رجلها ارض الرياض حست بالخوف من المجهول..من كثر فاجاعتها بتركي..نست انه في حياه جديده بتبدأ بعيد عن اهلها وحبايبها.كيف بتتأقلم مع الوضع..!وكيف بتعيش معاه وهي تعرف ماضيه الأسود..وين الأحلام..!وين الأمال..وين الجنه اللي كانت تتوقعها..!كلها اوهــام..اوهــام اختقلتها مع شخص مايستاهل الحب..!وصلوا فلتهم الجديد ولأنها نادر ماتجي بيت عمها توقعت انه هذا بيت اهله لكن صدمها يوم قال لها وهم يدخلون من الباب الرئيسي
تركي\حياك بيتك..اكيد بيعجبك..!وفتح الأنوار
غلا صدمتها بالبيت امنعتها من السؤال عن اهله..وظلت تتامل الصاله..
واكثر شي شدها بالصاله الأنارت الملونه اللي تتدلى من السقف وكانها فانوس ..وكان شكلها مذهل وتناسق مع الأُثاث اللي يغلب عليه اللون الحلبي.. كانت مفتوحه على جلسه شعبيه..ومطبخ واضح من بعيد انه من الطراز الأمريكي...والدرج كان صغير بزاويه قريبه من الجلسه الشعبيه..وواضح من شكله وصغره انه مقسم الدور الأرضي الى طابقين..بس كانت الحركه حلوه..واللي ماينتبه يحس انه دور ثاني..
جلس على الكنب وقال لها بعد ماأخذ نفس\شرايك..!
قطع عليها تأملها وارتعبت من صوته اللي جاي بوسط الهدوء ورمشت عيونها
ابتسم تركي على حركتها..وتهلل وجهه..
لها ايام ماشافات ابتسامته..حتى نست شكلها..وهي بدون مقاومه ابتسمت..
قام من الكنب..ومسك ايدها وفرجها على باقي البيت..لمن وصلوا غرفة النوم اللي محتله اغلب الدور الثاني..ولمن شافت الغرفه تيقنت انه مافي احلى من ذوقه..الغرفه كانت مثل الصاله بالأضات اللي تتدلى من السقف لكن هالمره الأضاءات انقصرت على لونين الأصفر والذهبي على نفس ديكور الغرفه..لكن اللي فعلا جعل الأبتسامه تكبر بشفايفها.. السرير..
السرير كان دائري وكبير وطويل..وينصعد له بدرجتين..
وبدون شعور لقت الحروف تطلع منها\مالقيت اكبر منه..
ابتسم تركي لأبتسامتها\لو لقيت كان شريته..
غلا اتسعت عيونها\جد..!!
تركي انتبه لعيونها كان يعتبرها بحر ووده لو يغوص فيها\اكيد..
وعم الهدوء بينهم..تركي مسك تلفونه وطلع..وهي حست غبيه يوم سألته..
غلا\وين..!
استغرب تركي.اول مره تسأله هالسؤال\ولا مكان..
غلا انحرجت تساله مره ثانيه لكنها تكلمت وهي منزله عيونها \طيب ممكن تجيب الشنط..ابي اتروش..
عطاها ظهره..وطلع..وهي عصبت من حركته.."ياربي,,كثير شايف نفسه" قامت وفصخت عباتها وعلقتها..وكلها دقايق ولقت الشنط قبالها
تركي\لاتطولين لأني بتروش..وطلع مره ثانيه.
تروشت ولبست بيجامه بلونها المفضل ألأحمر..وظلت تنتظره .. وبعد طول انتظار نزلت تحت..ونفس ماتوقعت ماشافته وعرفت انه اكيد طلع..جلست على السرير وغطت نفسها من البرد وهي تحبس دموعها..حتى بهالليله بيتركها..! حست بالوحشه بهالمكان الجديد..الى متى بظل استحمل.!يارب ارحمني..
فكرت انها تكلم اهلها وتطمهن انها وصلت..
دقت على تلفون البيت وردت فجر ..غلا من اول ماسمعت صوتها حست بشوق كبير لأختها..حست بغصه بحلقها..
تكلمت بصوت رقيق وحزين\فجــور..انا غلا..
فجر كانت توها بتنام وبتطلع لغرفتها لكنه سمعت صوت التلفون ورجعت الصاله وماصدقت يوم سمعت صوت اختها الدلوعه\حبيبتي غلا..شخبارك..وحشتيني..
مسحت غلا دموعها..صايره كثير حساسه هألأيام وعلى أي حاجه تنزل دموعها\وانا بعد..والله لكم وحشه كبيره..فجر انا بالرياض تونا راجعين..
فجر\صحيح رجعتوا...الحمدلله على السلامه ياقلبي..احنا انتظرنا اتصال منكم لكن ماتوقعنا تتاخرون برحلتكم.
ظلت غلا تكلم فجر نص ساعه وكانت تتمنى تكلم اهلا لكنهم نيام..سكرت منها وحست بشوي راحه...مافي احلى من الأمان بوسط اهلك واحبابك..
نامت غلا من التعب وبعيونها دمعه حايره..وخلاص تعودت على تركي وعدم مسؤليته..
-------------



طلع الوليد وثامر من السفاره..وجلس على عتبة الدرج..مو قادر يتحرك اكثر..
ثامر جلس جنبه وربت على كتفه\وش قلنا احنا..ماأبي اشوف الياأس بعيونك..
الوليد كان يفكر ومركز عيونه بالفراق اللي قباله\غصبن عني يااخوي...غصبن عني..احس اني ادور على غدير بوسط صحراء..احس اني تايه ضايع مو عارف وين طريقي..
ثامر\ليش تفكيرك كذا..انت حطيت اسمه ومعلومات عنه..وهم يتكفلون بالباقي..
الوليد ابتسم بسخريه\على قولتك بيتكفلون بالباقي..يمكن شهر..سنه..الله العالم..!
ثامر\عليك بالصبر ياأخوي..الصبر مفتاح الفرج..
الوليد\الحمدلله على كل حال..
ثامر\تعال انت لازالت مصمم تروح مدينة فولوريدا..
الوليد\لازم اروح لها..اللي سمعته انها اكثر الخليج فيها..
ثامر\توك تعرف بهالحقيقه..وليش لمن قلت خلينا نروح مارضيت..
الوليد\مدري..محد مدح لي هالمنطقه..واللي عرفته انهم يرحون لها حق خرابيطهم..
ثامر\طيب كيف بيكون الترتيب..
الوليد \انا سألت وقالوا لي احسن طريقه نوصل لها بباص وماله داعي نستأجر سياره خاصه..
ثامر\اوكـي..يكون احسن..واللحين وين واجهتك..
الوليد زم شفايفه بجفاف\مدري ياثامر...بس ماودي اروح الشقه..ابي اتنفس هواء يريحني..
ثامر\وكل هالهواء والبرد وماانت حاس فيه..
الوليد\الجسد بارد..والروح جمره تحرق كل مافيني..
قام الوليد مع صديقه وظلوا يتمشون بشوارع نيويورك بدون هدف..
لمن حل الغروب ورجعوا الشقه,,
----------




فتحت عيونها على صوت تلفون ماتعرف وين مصدره..دورت عليه..وشافته على الطاوله رفعت السماعه قبل ماتتسكر وجاها صوته
تركي\صباح الخير..صحيتي..
صحيت..!ناظرت غلا الساعه اللي بأيدها وشافتها عشر وربع..
تركي\غلاااا..وينك..
غلا\..انتي جيت البيت..!
تركي\ جيت وشفتك نايمه وماحبيت اصحيك..المهم ابيك تجهزين بجي اخذك الظهر لبيت اهلي..وسكت
وسكتت غلا..ماعرفت وش ترد عليه..بكل سهوله يتكلم ولا كانه امس غاب عنها..
تركي\انا اللحين بالدوام..واذا تبيني تدقين علي دقي على هالرقم لأني نسيت تلفوني بالسياره..
غلا\اوكي
تركي\سلام..
سكرت غلا بعصبيه..وخذت كل الصباح عشان تتجهز وتظهر لهم بمظهر المتزوجه واستقرت اخيرا على بدي شيفون اسود مزين بالترتر الأبيض..وتنوره بيضاء غجريه..رفعت شعرها بشريطه سوداء وتركته منسدل وماحطت الا ان لاينر اسود ورج احمر ومانست طبعا البلاشر..طلعت لها صندل اسود كعبه عالي..وشنطه بنفس اللون..وظلت تنتظره بالصاله..وهي تشرب النسكافيه.
انتبهت على رنة تلفونها وكان تركي يقول لها انها بره..
طلعت له بعد مالبست عباتها ولقت السياره ..ركبت وسلمت بصوت واطي لأنه كان يكلم بالتلفون.
تركي\اوكي مبارك..ماأحب احد يلح علي.عطني فرصه افكر.. وارد عليك..بسكر اللحين سلام..
ومامداه يسكر الا وصل لبيت اهله..وقف السياره
تركي\وصلنـا..
غلا اول ماشافات بيت عمها تذكرته على طول...نزلت من السياره..وتركي مسك ايدها..ودخل معاها..
واول مادخلو لقوا الكل مجتمع بالصاله..نور..وعمها..وراوين ..ورجعت تناظر نور..قصدها امها نور..ولقت الدموع غطت كل وجهها وهي تحاول تمسحهم بالمنديل اللي بايدها..
غلا ماعرفت وش تسوي..الموقف كان مؤثر..وهي تشوف نور تقترب منهم..وتوقف عند تركي..
وتركي على طول سلم عليها وحب راسها وابتعد شوي عنها..
سمعت صوت عمتها اللي بصعوبه طلع من حنجرتها\الحمدلله على سلامتك ياالغالي..
تركي\الله يسلمك.ومشى تركي يسلم على ابوه واخته..اما غلا ماحست الا بعمتها تحظنها وهي فرحانه بوجودها..غلا اثر فيها الموقف ودمعت عيونها..وهي تضمها اكثر..
نور\توه مانور البيت يامرت الغالي..
غلا\منور باأهله..
نور\تعالي سلمي على عمك..مسكتها من ايدها وقربتها منه لمن سلمت عليه وحبت راسه وحست بالخجل ماعرفت وش الخطوه اللي لازم تتخذها وماحست الا براوين تحظنها وتسلم عليها وفرحت فيها على الأقل هي بنت عمها وقريبه من عمرها..
راوين\كل هذه غيبه..!ان شاء الله استمتعوا بسفرتكم..
ناظرت تركي وشافته منزل راسه..والتفت لرواين
غلا\ايه الحمدلله..استمتعنا كثير..وسكتت حست انها اجهدت نفسها بهالكلمتين ..
جلس الكل وعمها بو تركي كان يتكلم مع تركي ونور ماشالت عينها من ولدها وكأنها مو مصدقه انه قدامها..وتوها تحس انه عمها ياخذ كثير من اسلوب تركي..كان جاد وابتساماته قليله..وبتلقائيه طاحت عينها على تركي اللي كان يناظرها من ورى نظارته الرماديه..وحست انها لمحت ابتسامه خفيفه منه..لكنها استطرت هالفكره وهي تسمع راوين تكلمها..
----------------




اسبوع مر بسرعة مثل البرق وصارت احداث كثيره فيه..واهمها معرض يوسف اللي بيفتح بعد ثلاث ايام
وزيارة غلا لأهلها بالشرقيه..وقررها بأنها توقف هالسيمستر لأنه نفسيتها مو مساعدتها على الدراسه
تركي رجع لشغله ومجمع جنا اللي انشغل فيه وماترك سهراته اللي أرهقت غلا..لكن اكثر شي كان منشغل فيه الموضوع اللي في باله وينتظر انه يعرضه على اهله...
جمانه ماحالفها الحظ بشوفة غلا لكن الأتصالات شغاله بينهم
طلال فاتح ابوه بموضوع راوين للمره الثانيه وكانت النتائج سلبيه اكثر من المره اللي فاتت
الوليد قرر ينزل لفلوريدا بنهاية الويكند مع ثامر
************



تحس بدوخه..دوخه فظيعه..اعتبت جسمها..
مو مصدقه اللي يحصل لها..اكيد هي تحلم اكيد..هي تعرف اخوها ماتوصل فيه هالدنائه وويصمم على رأيه..
هذه المساله مسالة عمر كامل..مسالة حياه جديده واخوها هو اللي قررها بهواه..
هي اخته..ليش يسوي فيها كذا..ليش هالظلم..!ّماتذكر انه ارتكبت فيه خطأ يوم من الأيام..ليش يكرهها..ليش ناوي على نهايتها..حرام عليه..حرام عليه..
لازم تكلم امها..لازم..مو بكيفه يقرر عنها..دخلت على امها وهي ميته بكا..
ونور اخترعت من شكلها..وعلى طول صرخت
نور\شفيك راوين..
جلست راوين على أللأرض ومسكت راسها بقوه وهي تقول\اكــره..اكره ال****..هو مو أخو..مو اخو..
نور جلست على الأرض وهي خايفه على بنتها\يمه ليش تقولين كذا..وس سوى فيك تركي..!
راوين\يمه
نور\قولي قطعتي قلبي..قولي شفيك..!
راوين كانت تصرخ بكل صوتها\تركي..يبي يزوجني مبارك..صديقه..
نور كانت مصدومه\شنـوا..!
راوين\سمعتي يمه..يبي يزوجني..مبارك ..
نور ماعرفت شو تقول\طيب يابنتي..انتي سماعه شي عن مبارك..وش فيه عشان تكرهينه..
راوين كانت بتجن..بتجن من القهر ماتدري كيف طلعت هالكلمات لكنها طلعت وهي تصرخ\يمه..مبارك مثل تركي..وتركي..تركــي يايمه يشــ
نور بصوت خافت\شفيه تركي..تكلمي..!
راوين نزلت عيونها وحست بحرقان بعيونها حطت ايدها على فمها تمنع نفسها من الكلام وشهقت بقوه وهزت راسها بالنفي\مافيه شي ..مافيه شي..ونزلت الدموع على فمها...انا اتوهــم.. ورصت على كلمتها..اتوهم يايمه..وقامت بسرعه وطلعت مثل المجنونه اللي مرتبكه جريمه ..
----------------




كان جالس بصالة الأستقبال ويتأمل بعض المجلات و البوسترات اللي انذكر فيه معرضه وكانت صوره ماليه جميع الصفحات ..وكلها لحظات ودخل عليه الدكتور وجنبه سكرتيره الفرنسي اللي دايم مصاحب له وباايده مجموعة اوراق وملفات..
سلم عليه يوسف..وظل ساكت وهو يسمع الدكتور يستاذنه بدقايق لمن يخلص اللي بايده..ابتسم يوسف له وانتظره لمن انتهى وحط الأوراق بالطاوله
الدكتور سمير\بشرني عنك..اخبارك يايوسف..
يوسف وهو يبتسم\كل خير يادكتور..
الدكتور\ها وشرايك بالبوستر عجبك ألأعلان..
يوسف\وانا قادر اقول مو عاجبني..مغرقني بجمايلك يادكتور..
ابتسم الكتور سمير\..المهم..حبيت اذكرك انه المعرض بعد ثلاث ايام.. وابتسم بحنان..يعني اتمنى انه كل شي جاهز بالنسبه لك..
يوسف بحماس يعتليه\لاتخاف يادكتور..كل شي جاهز..وانا اتحرى الدقايق لشوقي بهذاك اليوم..
الدكتور بصوت هادي\يوسف..
رفع يوسف نظره للدكتور وهو ينتظره يكمل كلامه..
الدكتور\انا اليوم طلبتك لأمرين..الأول اني ابي اشوف اخر تجهيزاتك..والأمر الثاني..وسكت فتره..ومد ايده بفايل ورقي لونه ابيض واعطاه يوسف..
يوسف استغرب\شنوا هذا يادكتور..!
الدكتور\افتحه..وبتعرف..!
فتح يوسف الفايل وانصـدم..وماقدر يحرك ايده اكثر..
الدكتور\ليه وقفت طلعه وافتحه..
ماقدر يوسف..حس انه ايده تمنعه..خاف انه اللي يشوفه وهم..ومن كثر فرحته صار يتخيل اشياء مستحيله
الدكتور\افتحه يايوسف..افتحه..عطني انا اللي بفتحه..
وماأنتظر الدكتور أي ردة فعل من يوسف وخذ منه الفايل وطلع اللي فيه ورفعه ليوسف..
الدكتور\هذه حريتك..هذ ه حياتك الجديده..هذه رجعتك لبلادك..
هذا الجــواز يايوسف.!

يوسف ماكان يسمع أي كلمه من الدكتور..مو مستوعب..ولاهو واعي اللي يحصل له..كان يناظر الجواز وهو متلهف لـ لمسه..
مد الدكتور ليوسف الجواز وكأنه يقرى افكاره..
ويوسف حس برجفة ايده وهو يمدها لمن لمسه واصبح بأايده..ظل يلمسه بكل اطرافه
الدكتور\طبعا ماأرح اكذب عليك واقولك اني اقدر اطلع جواز سعودي وانا عمري مادخلت السعوديه..هذا الجواز تونسي..يعني يايوسف جنسيتك بتكون تونسي..
تونسي
تونسي
تونسي
حس بألألم من هالكلمه..لكن وش كان يتوقع..تزوير جواز سعودي وهو عايش 11 سنه بفرنسا بدون هويه..!
الدكتور\واكيد بتقول كيف وشلون تم هألأمر..انا لي معارف قويه بتونس وقدرت بعد صعوبه اطلع لك هالجواز..ادري انك مصدوم..لكن هذا الجواز بأيدك..وتأشيرة دخولك للسعوديه انت بتحددها بنفسك يا سائح وزاير للدوله..او بتكون مرسول عن طرق شركه فرنسيه وانت الوسيط بينها. وانا احبذ الأمر الثاني.لكن في شي لازم تعرفه وهذا الشي ماأقدر اتحكم فيه..
يوسف كان يحس بضياع..بتشتت...كان كثير..كثير اللي يقوله الدكتور له..كانت صدمات..صدمات عطلة مخه\شنوا يادكتور..!
الدكتور\اذا وصلت السعوديه باذن الله..راح تكون اقامتك محدده..يعني بينكتب مدة اقمتك فيها..سنه سنتينز.الله يعلم....ومتى ماخلصت المده بترجع فرنسا عشان تكون كل اجراءتك سليمه ومحد يقدر يشك بالموضوع....لكن في طريقه افضل وهذا الطريقه بأيدك حلها..!
صوت يوسف كان مبحوح وبصعوبه قدر يطلعه ويتكلم\قولي يادكتور..نورني..
الدكتور\انا اللي عرفته منك ان اهلك تجار..يعني يتملكون شركات كثيره باغلب المناطق صح..!!
يوسف\صحيح..لكن هذا الكلام قبل 11 سنه..
الدكتور\طيب..اسمعني اللي ابي اقولك اياه انت بتدخل في البدايه كسائح وبعدها يقدرون اهلك ينقلون كفالتك لهم ..يعني يقدرون يتحكمون فيها وبيكون وضعك كمندوب وعميل بشركتهم...وبكذا محد له سلطه انه يرجعك لفرنسا وبتقدر تقضي طول عمرك بين اهلك..لكن من اللحين اقولك اذا اهلك ماقدروا يتخذون هالخطوه بتظطر ترجع فرنسا لأنك داخل فيها كسائح..شوف يايوسف صدقني هالطريقه ممكن تعيشك بسلام في بلادك..يعني حقوقك اللي ضاعت ممكن يرجع بعضها اذا نقلت كفالتك..لكن مثل ماقلت اهلك هم اللي يقدرون يحددون وضعك عشان يكون الأمر سري اكثر..!ومحد يقدر ينبش وراك..
سكت يوسف..وحس ببصيص امل يتخلل قلبه..هو اكثر شي كان مخوفه كيف بيرجع وبيظل ببلاده..ماكان يتخيل انه بيكون عنده جواز مزور..لأنه ماكان عنده الماده اللي تخليه يرجع بجواز خاص فيه..كان يتوقعها احلاما..امنيات..وهألأمنيات توقعها بفلـوس..
لكن الوضع اختلف تماما..اختلف مئة درجه..اللحين يقدر يقول للناس كلهم انه حـر..حر نفسه..ومحد له سلطه عليه..
ابتسم يوسف بسبب افكاره اللي وصل لها...الحريه..الحريه شي حلو..الحريه هي اللي كان فاقدها واللحين وصلت له بعد ضيم ووجع وذل وغربــه صعبــه..
انا حر يايمه..انا حر ياابوي..انا حر يااهلي..ليتكم تحسون بفرحتي اللحين..
ليتكم جنبي..ليتكم بقربي..مشتاق لشوفتكم..مشتاق لكل شي فيكم..
يارب شكثر انتي كريم بعبادك.. يارب شكثر انت رحيم ورزاق..هذا صبري.
هذا رضاي..
ماراح هباء..
ماراح هباء
انا راجع
راجــع



**
**


..انا حر..
جواز تونسي
معرض سيفتح
راوين انخطبت
تركي و اقتناعه بمبارك
سماح تنتظر مولود
الوليد اخيرا كلم السفاره

احداث جديده بانت..
يوسف بسبب صدمته..نسى ردة فعل لؤي..!
وش راح يكون موقفه.. ومتى بتتقرر رجعة يوسف ..انتظروني بجزء الجديد اللي راح يكون عنوانه
"ومالي ارى الحزن في مقلتيك"



الجزء الثامن والثلاثون
ومالي ارى الحزن في مقلتيك.!
(1)
============


متمده على الكرسي الخشبي بالحديقه بضعف قاتل..وتندب حظها العاثر,كانت الدموع تنزل من عيونها ومو مهتمه فيها..
جرحها كان عميـق...عميــق مو متصوره انا اخوهه يكون بهالبشاعه والأنانيه..هي اخته..اختــه الى متى بيظل ناكر هالشي..!الى متى بيظل مو معترف فيهم..!شالقلب اللي بداخله..ماعمرها شافت مثل ظلمه ومعاملته السيئه..كثير لحظات تمر عليها وتقرّ انه مو اخوهم ولاولد امه اللي حملته وتعبت عليه..المسأله اللحين تعدت كل شي..المساأله صارت اكبر وابشع...كل يوم تتيقن انه اخوها يتلذذ في تعذبيهم..كل مره تتأكد انه مريض..مريض مرض نفسي ومعقد..اخوها مو طبيعي..هي اصلا كانت من زمان تتوقع هالشي..من اول ماشافت نظرات الحقد اذا شاف امها ..من اول مالاحظت سيطرته ومخالفته لأي امر هم يتمنونه..الكل صار يكرهه..حتى ياسر يخافه ويهابه..وكأنه هو ابوه مو اخوه..
لكن وش الحل اللحين..لازم تلقى حلّ..هي في دوامه كبيره مايعلمها الا ربها..!
واللي عرفته من امها يوم كلمت ابوها.. انه له علم بالموضوع..وكلف اخوها ينقل لها الخبر..
شلون تتصرف..ومين تكلم..!
مو معقوله ترفضه بدون سبب..
خطرة فكره في بالها..حستها جريئه لكن لازم تنفذها..ماعندها الا هالحل..وعشان ماتتراجع لازم تكلمه اللحين..
طلعت فوق غرفتها وخذت تلفونها وضربت رقمه بسرعه..وقلبها حسته بينفجر من كثر دقاته..
سلطان\هلا وغلا....مااصدق بنت اخوي راوين داقه علي..من قدي اليـوم..
راوين بصوت مكسور\سلــطان
راوين كانت تحس بصوت ازعاج منه..وعرفت انه بره البيت..
راوين\سلطان تكفى..ابعد عن هالأزعاج..ابي اكلمك بموضوع مهم..
سلطان\ان شاء الله دقايق.. لحظه راوين ..تفضل اخوي....
سلطان\ايوه راوين..سوري كنت احاسب الكوفي..اللحين اوكي..
راوين بهمس\اوكي..انت وينك..
سلطان \انا بالسياره..راجع البيت..يالله قولي شكل سالفتك مهمه.!
-------------


طلعت معاه يوم شافت حالته السيئه..توقعت كل شي شين يوم ناظرت وجهه الخالي من الحياه..كان اسود وباين انه في مصيبه عظيمه حصلت له..جلسوا على الكراسي عند البحيره اللي دايم يلتقون فيها..وكان ساكت والحزن والألم عنوانه..وكل قهره وغيظه حطه في الزقاره اللي يستنشقها وكأنه يبي ينسى انه لؤي اللي باع اهله..وبلاده
كان يعرف انه يوسف اللحين عايش اجمل لحظات حياته اللي يتمناه من زمان..كان يعرف انه جالس يدوره ويبي يبشره بخبر حريته..لكن اللي مو قادر يتحمله ولايتقبله انه يوسف بيفارقه وبيرحـل..!
حاولت فيه عبير انه يتكلم عن اللي ضايق فيه..على الأقل يفضفض ويرتاح..وبعد اصرار منها تكلم لؤي بكل الم..وقالها عن لقاءه مع الدكتور سمير اللي كان قبل ايام..واللي اكد له انه مايبي يرجع وبيكمل حياته بهالبلده لأنه وجوده وعدم وجوده واحد ببلاده . ..وهألأمر بيكون سري بينهم عشان ماتنكسر فرحة يوسف..
عبير\ليش يالؤي ؟؟ليش..انا ماعدت افهمك..!في حد بيقدر يرجع بلاده ويرفض.!
قام لؤي من الكرسي وقابل عبير\ايه انا..
عبير\اعطني سبب واحد يخليك تصر على رأيك..
لؤي تكلم وهو يتذكر ماضيه اللي يتمنى لو ينمسح ويزول\الفرق اللي بيني وبين يوسف..انه يوسف مظلوم لكنه رضى بنصيبه والله اعطاه على قد نيته وبيرجعه وهو مرفوع الراس..لكن انا..انا مطرود..تعرفين شو معنى كلمة مطرود من الدوله..مطرود وكل يعرف عني حتى اهلي يعرفون وهم لاحول لهم ولاقوه..لكن يوسف عنده اهل يقدرون يعاونونه..اما انا..من لي..!
محد لي..
لا ماضي يشرف..ولا أهل لهم سلطه
عبير\ سببك ماأقنعني يالؤي..!طيب ليش اهلك مايحاولون يبعثون مشكلتك للقضاء..
لؤي\اهلي ياعبير..اهلي زين يلقون خبز يسد جوعهم..تبينهم يتجرجرون ورى محاكم وقضايا..
عبير\ماعندي كلام احكيه اليك....حالتك جدا صعبه..وددي اخفف عليك
لؤي بنبره حزينه\حتى لوحكيتي..مستحيل تخففين عن الحزن اللي جاثم بصدري..كنت عارفه انه هاليوم بيجي..وهذا هو جاء..مش متصور هالحياه بدون يوسف..
الله يصبرني
ظلوا فتره ساكتين..ولؤي على نفس حالته..التفكير ذبحه..والحزن اكل قلبه..مو قادر يركز..ولا يستوعب اللي قاعد يصير له..!
لؤي\قومي عبير..انا مظطر ارجع الشقه ..اكيد يوسف عافس الدنيا عشاني..
عبير\اوكي نروح..بس كرمالي ابتسم..يوسف بيشك اذا شاف وجهك..
ابتسم لؤي ابتسامه ميته..شاحبه..ومشى يوصل عبير..ويرجع ليوسف..

واول مادخل الشقه حط المفتاح على الطاوله..ودور يوسف بعيونه...دخل المرسم ومالقاه اخر شي دخل الغرفه..وهو يناديه..وفجأه حس بيوسف ينط بوجهه ويرميه على السرير ورمى نفسه معاه وهو يصرخ بفرحه..
يوسف\لؤي الحـق علي يالؤي بجــن..بموووت من الوناسه,...بموووت
غصبن عنه لؤي ضحك وحاول يبعد جسم يوسف عنه\وخر عني اول يادب..كسرتني..
يوسف ولازل على وضعيته\مو وخرّ لمن اقولك..احبس انفاسك بالأول ..وغمض عيونك
لؤي\هههههههه وانت مخلي فيني انفاس.وخرّ عني..
يوسف باأسلوب امر \مو وخرّ لمن تحبس انفاســك..وتغمض عيونك
لؤي\تهديد هذا..
يوسف باصرارا\ايه.ايه..ايه..
لؤي\طيب..بغمض عيوني..لكن احبس انفاسي مقدر.تبيني اموووت..
يوسف \يالله غمض
غمض لؤي..وهو ينتظر يوسف..
يوسف بصوت هادي\لؤي
لؤي\ياليل مطلوك شبلاك..
يوسف\فتح عيونك..
فتح لؤي عيونه وشاف الجواز بأيد يوسف..سكت..وحس بالم يعتصره..لكن يوسف ماعطاه مجال انه يعبر او يتكلم..حضنه..وهو يهمس بأذنه\لؤي..انا حـرّ..تعرفين شو معنى حرّ..يعني برجــع بلادي.يالؤي..مو مصدق يالؤي مو مصدقــ..وسكت فجأه..

رفع لؤي وجهه يوسف وشاف الدموع بعيونه..كان يوسف يبكي..وحظن لؤي عشان يخبي دموعه..
لؤي مقدر يستحمل هالموقف وماقدر غير يناديه\يوسف..
يوسف مابين دموعه\انا حرّ
لؤي\انت حرّ
يوسف هز راسه\ايه انا حرّ
كرر لؤي كلمته وهو يبتسم\انت حرّ ..حرّ
ظحك يوسف..وظحك لؤي..وظلوا يضحكون وبنفس الوقت الدموعهم ماليه وجههم.
يوسف\بشوف امي..بشوف ابوي...بشوف ابتسام والوليد..تتوقع كيف اشكالهم اللحين...وناظر السقف وهو يتخيل اشكالهم..اكيد الوليد كبرّ وصار رجال..وابتسام يمكن تزوجت وضحك..,,وابوي اكيد يقابل شغله..وامي ..وسكت..
امي اكيد هي اللي تنتظرني.. وتخيل شكلها وهي جالسه مثل كل مره بالصاله بالعصريه وقبالها دلال القهوه لحد اخر الليل وهي تنتظر عيالها..هي اكثر وحده اشتاق لها..شاتاق لها بجـنــون.....نزل راسه ومسح دموعه ورجع يرفعها..اشتقت لحظنها..اشتقت لصوتها لكلمة ولــدي على شفايفها...يارب.. لؤي مو مصدق.مو مصدق...متى بيجي ذاك اليوم متى..! وابتــسم بسعاده..شوف انا اول ماأخلص هالمعرض بطير لهم..ماراح انتظر ولا دقيقه..
ظل يوسف يتكلم..ويتكلم..عن امنياته بشوفة اهله..وفرحته اللي مابعدها فرحه..وماحس بالم لؤي..فرحته نسته كل شي..لكنه رابط الأخوه اللي بينهم صحاه بهاللحظه..وقام من السرير وهو متوتر..
يوسف\ايه تعال..وانت..!نسيت اقول للدكتور عنك..
لؤي تكلم بسرعه وهو يقوم له\لاتخاف علي..انا مثلك الدكتور سمير ماقصر فتره وبيطلع جوازي بس انت تعرف هألأمور يبيلها وقت ....
يوسف\متاكد !
لؤي\ايه متأكد شفيك..وحب يتأكد ..ليش هو قالك الدكتور سمير شي..!
يوسف\لا ماقال شي..انا اللي كنت مقرر اقوله..لأني مستحيل اقبل اني اخليك واروح..
لؤي\هههههه وانت متوقع انا اللي بخليك..لا يالحبيب..تحلم..
يوسف ارتاح من كلامه وتأكد انه لؤي مايكذب عليه واطمأن انه كل اللي قاله لؤي من فتره نساه وبيرجع معاه\ريحتني يالؤي..انا مدري شلون نسيت هالموضوع..لكن بكره باذن الله راح اكلم الدكتور سمير
لؤي\برجع يايوسف لاتخاف ماله داعي تكلمه يعني بكذب عليك انا..هي مسألة وقت....وظحك وبطير معاك ههههههه..
يوسف كان متحمس مره لهذاك اليوم\هههههههههه وبننسى ايام الغربه وبلاويها..وبنبدى صفحه جديده..بين اهلنا ووحبايبنا..
لؤي كان يتألم\الله يبلغنا ذاك اليوم..
مسك يوسف ايد لؤي بحنان\ولاتحاتي يالؤي...اهلي ماارح يقصرون عنك..ومثل ماهم يساعدوني بيساعدونك..وبتكون ايامنا كلها سعاده..وامان..واكد مره ثانيه على كلمته..وامااان يالؤي..
-----------


من اول ماسكرت منه راوين وهو موقف قدام البيت..ومو قادر يتحرك ولاخطوه..ولازال صوت راوين الباكي يرن باذنه...حس انه متحطمه.. ضايعه..متشتته,كانت تتكلم بدون ماتحس..وكانه تبي تفرغ كل اللي بداخلها وترتاح..كانت تتكلم وهي تشهق وهذا اللي عور سلطان زياده..
ماعرف شلون يتصرف..هو يدري انه تركي ومبارك علاقتهم قويه من زمان..وهذا اللي معقد الموضوع اكثر..
لكن ابدا ماارتاح له..ولا راح يرتاح له طول عمره..
واهم خطوه لازم يتخذها اللحين..انه يكلم طلال..لازم يدري بالموضوع..
والله يعين اذا درى وش راح يسوي...!
كلمه سلطان بعد مانزل من السياره..وتوجه للمجالس..وزين انه طلال لسه مارجع الرياض..
ظل ينتظره بالمجلس وهو يفكر كيف بيفاتحه بالموضوع..وايش راح ممكن يصير ..!
اسئله كثيره كانت باله..ومن عظمها ماحس بطلال اللي دخل وجالس يناظره وهو يضحك..
سلطان\عجيب ياأخي..ليش تضحك بالله,!
طلال كان واقف جنب الباب \هههههههه شكلك يضحك..سرحان وتفكر..ليكون تحب بس..!
تنهد سلطان واعتفس وجهه..وحزن على حال طلال..
طلال جلس بالكنبه اللي جنبه\ياللي ماتستحي يعني تحب..ولاتقول لنا..واحنا اللي كل فضايحنا عندك..!
سلطان\.......
طلال\قول..قــول صدقني سرك في بير..وحتى هيثم والوليد مو عارفين بموضوعك.قول وريح نفسك..واسألني انا..الصمت ذابحني..لكن شقول... وعض على شفايفه بقهر..الله يصبرني..
سلطان تكلم بعد هدوءه\طلال..وش تعني لك راوين..!
طلال ابتسم بذكر اسم راوين وسكت وهو يتمنى لو ينتقي كلمه وحده تعبر عن حبه الكبير..لكن ماقدر وعفويته نطقة كل شي فيه\راوين..راوين هي طفولتي..مراهقتي..جنوني..املي ..مستقبلي..راوين ياسلطان حبي ألأول وألأخير..
ماتوقع سلطان هالجواب من طلال..تحسف انه سأله..حس انه الموضوع بيصعب عليه زياده..
لكن توكل على ربه وقال له..
سلطان\طلال..راوين انخطبت..انخطبت من صديق اخوها..مباااارك..
طلال قام من الكرسي\شنوا..شتقول انت...!
*********
طلال عفس الدنيا في بيت ابوه..وماخلى شي الاوقاله...
لكن لأسف محد كان وياه..امه وابوه وسميه كان ضده بكل قوه..وهو من كثر ماكان يتكلم ويصرخ تعب وحس انه ميت ..ميت...ابوه كان جاف في تعامله ومو اقل عصبيه منه..وامه طول الوقت كانت تذكره بأمها الهنديه..
طلع من البيت وهو ثاير...ومحد اهتم لخروجه وهو معصب..ولاافتكر ابوه يدق عليه..
امه كانت يتدق..لكن ماجد منعها وهو يقول لها مرد بيرجع..لاتخافين..مسألة وقت بس..
ماعرف وش يسوي..بكره عنده جامعه وهو لسه مامسك طريق الرياض..
قرر يروح لأخته سماح..هي اللي ممكن تسمعه وتريحه..وممكن تفيده وتكلم امه..
مايعرف كيف ساق ووصل للمستشفى لكنه ارتاح يوم دخل عليها وماشاف احد عندها..
سماح من اول ماشفته اخترعت من شكله ووجهه المحمر..توقعت كل شي شين بشوفته..
لكن طلال هدأها وعرف انه متهور يوم دخل عليها وهي تعبانه..
جلس جنبها وهو خايف عليها\اسف.والله اسف..مابغيت اخرعك..لكن انتي اللي ممكن تسمعيني..
سماح\شفيك ياطلال..والله انه قلبي بيوقف .تكلم..
طلال\راوين انخطبت ياسماح..انخبطت..
سماح ماكنت تعرف بحب طلال لراوين..وغصبن عنها فرحت بهالخبر
سماح\صج مبرروك فرحتني...
طلال كان وده يذبحها..هو اللحين بيموت وهي تبارك له..وسماح على طول فهمت وكملت كلامها
سماح\بس تعال..انت,,,,انــتــ..وسكتت
طلال\ايه..ايه اللي في بالك صحيح..انا احبها..وابيها..
سماح وبسرعه تكلمت\وربي اني كنت حاسه..بس كيف..وش بتسوي..!
طلال\وانا ليه جاي لك..سماح حبيبتي..اختي ساعديني..انا قبل ماأجبك عفست الدنيا في بيتنا وكلمت امي وابوي لكن لامجيب..سماح انا داخل على الله ثم عليك..انتي اللي ممكن تساعدني..تعرفين لو راوين خذت غيري بمووت.تعرفين شلون بمووت..!
سماح\بسم الله عليك ياأخوي..بس المشكله صعبه..انت تعرف عصبية ابوي..واصرار امي..
طلال\عارف..والله عارف..بس مالهم حق يحطموني..بنت عمي وابيها...اعتقد انا ماطلبت المستحيل..واذا على دراستي..انا جالس اطبق ومابقى لي غير القليل..
سماح حزنت على حال اخوها\والله مدري شقولك ياأخوي...لكن من عيوني كم طلال عندي..ااذ امي زارتني بكره راح افاتحها بالموضوع..والله يسهل..
طلال حس ببصيص من الأمل\تدرين لو اللي في بالي يتحقق..لأِشيلك بأيدي واغطك من فرحتي..
سماح خافت وحست بالرعب\خاف ربك..تبي تطيح اللي في بطني..
ظحك طلال على شكلها\هههههههههه امزح شفيك هههههه
سماح قالت بدلع\مزحك ثقيييل..
طلال\ههههه..اقول احمد وينه..اخر مره شفته بالبر وكان حييل ضعفان ومرهق ليكون ماتأكلينه بس..
سماح خافت على احمد لأنها لاحظت عليه وبنفس الوقت انقهرت من طلال\استح على وجهك..اشوفك قمت تخرف اليوم..!
اعتفست ملامحه وتنهد بصوت مسموع\والله من اللي بداخلي صرت اتكلم عشان انسى شوي..
سماح ظحكت على اخوها\الله ياطلال..لهدرجه تحبها..!كل هالتنهيده لأجل راوين..تعالي ياراوين وشوفي وس سويتي بأخوي..
انحرج طلال من كلام اخته..ماتوقع ابد بيفض سره لها..لكن الظروف شائت
طلال\اقول ياحلو سكوتك..بس..
سماح\هههههههه والله انك رهيب..ليتك تشوف شكلك اللحين..حبك وحنيتك واضحه بكل شي فيك..صوتك ملامحك..اسلوبك..
والله وصرت تحب ياطلال..!



الكاتبه:"وصيت قلبي عليك"

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 28-05-07, 01:30 PM   المشاركة رقم: 49
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



مثل كل مره..وبالتحديد بهالوقت من السنه..عبدالرحمن يسافر مع بنته للكويت
وكل هذا بسبب ولاءه لأمه وابوه اللي توفوا بهاليوم..
من اول مادخل الديره..وهو يحس بحزن غريب يجتازه..وهألأحساس كان يلازمه كل مارجع لديرته الحبيبه..
كان يتأمل.الناس.. الشوارع..المحلات..البيوت...غصبن عنه..غصبن عنه يحن لأيام طفولته وصباه فيها..
كان الموقف صعب..صعب جدا انك ترجع لموطنك..وماتلقى الأشخاص اللي تسببوا بوجودك بهالحياه..
وكانه هالأرض ..مو ارضك...ولا المكان مكانك..لكنه يعرف انه مرده راجع لدياره..مرده راجع لبيته اللي هجره بعد هجر ألأحباب..مرده راجع لذكرياته اللي اصبحت سحابه تمر بذكرياتها وتختفي مع باقي السحاب..
ويمكن هالسحابه تمطر فرح..او تكون غيمه تحجب هالسعاده..!
سمع صوت بنته ريوف اللي انعست عيونها من النوم..وتذكر الخطوه اللي اصبح يقتنع فيها بسبب ريوف..ويمكن كلام امه اللي قبل مايسافر اثر فيه..اثر فيه بشكل قوي واليم..صار لازم يضحي..الى متى بيحرم ريوف من كلمة ام..الى متى..!لكن مين اللي تقدر تضحي وتعتني بريوف..!
عبدالرحمن\نعم يابابا..
قربت ريوف من ابوها ولصقت فيه وهو يسوق السياره وقالت والحروف نصها انبلعت\فيني نوووم..متى ننام..!
عبدالرحمن\ياقلبي ريوفه..بعدي عني خليني اسوق..شوي وواصلين..
ريوف تأففت ببراءة اطفال\يوووه كله طريق..كله طريق..متى نلوح بيتنــا..
ابتسم عبدالرحمن غصبن عنه وحاول يحط راس بنته في حضنه لأنهم قريب ويوصلون\ليتني خليتج عند جدتج..بس انا ماطاوعتها..
تكلمت وهي معصبه من ابوها لنها كانت تبي تجلس عن جدتها \انا قلت لك..بس انتا يابـســ
عبدالرحمن\ههههههه انا بعرف بس من وين تيبين هالكلام..مين علمج كلمة يابس..
ريوف مطت الأسم\عزيييييييييز..
عبدالرحمن\ياهالعزيز..اللي مسو لج رعب..مخربج علي..ريوفه انتي بردانه حبيبي..!
سكتت ريوف وعرف انها نامت..خمس دقايق ووصل بيتهم اللي من شهور ماشافه..
نزل من السياره..وصحى بنته اللي كانت نص نايمه ونص صاحيه..ولبسها جاكيتها الوردي..وقبعتها...
مسكها وهو يظحك عليها نست كل شي ماعدى لعبتها مانستها خذتها من السياره و ظمتها ومسكت ايد ابوها..ثبتها بالأرض وهي متملله تبي تنــام....يحبها اذا تحطرمت عليه..يحبها اذا عصبت...يحبها اذا ضحكت..يحبه في كل الحالات..
هي اللي بقت له..هي كل شي لعبدالرحمن..الله يخليها له..ويعوضه كل خير..!
-----------





ليش..ليش..ليش ياتركي..!
هذا اللي جاء على بالها اللحين..!توها كانت مع راوين وتحاول تهديها..لكن راوين كانت شبه منهاره ومو حاس بنفسها..!
علاقتها معاهم صارت قويه بعد ماكانت رسميه...واليوم تأكدت انه مافي اطيب من قلب راوين وامها..
ليت تركي طلع عليهم..لكن شخصية تركي بعيده عنهم كل البعد..ولو الشبه الكبير الي بينه وبين امه واخته..كان ماصدقت انه هذا ولدهم..!
آآه ياتركـي..ماتوقعته يكون بهالظلم..!كل مره كانت تحاول تبرر اغلاطه..وتقول بكره يوم جديد بحياتها معاه..بس اللي تشوفه اللحين ياكد انها مع تركي مستحيل يتفقون..ولايلتقون..وحتى لو التقوا بتظل لحظاات ..لحظات نادره..وبتنتهي ..وبتكون منسيه..!
لكن وش بأيدها..حبته..وصارت زوجته..وانتهى الموضوع..
مسحت دمعه من عينها..وقفلت التلفزيون..حتى برنامج الصراحه احلى اللي ماكانت تقدر تفوت حلقه منه..صار مملّ وتافهه بالنسبه لها..كل شي تغير..كل شي تبدلّ..حالها انقلب معاه..ومو عارفه وش نهاية الطريق..
مو عارفه لين متى بتظل تصبر..ولين متى بتظل تستحمل افعاله.!
لو مو ولد عمها..ولو ماتعشق همسه وكل مافيه..كان ماظلت ليله وحده معاه..
ماصارت تشوفه يشرب بعد مارجعوا من سفرتهم..هي ماتدري هل هو يشرب ويجيها صاحي ..او ايش الموضوع..
لكن اللي خايفه منه انه يرجع لعوايده القديمه..وبهالحاله..مو عارفه وش راح يحصل لها..!والا ايش ممكن تكون ردة فعلها..!
الطلاق ممكن يكون حلّ من الحلول..لكن نظرة الناس..اهلها..حبها..احلامها..كل شي بينتهي اكييد..
تمددت على الكنبه..والهم كبرّ..والقلب شقى....!
وحاولت انها ماتغفي لمن تشوفه يجي وترتاح..

ولحظات..او يمكن دقايق عبرتّ..,حست نفسها مرتفعه فوووق..فتحت عينها ولقت بوجهها تركي ..توقعت انها بحلم..غمضت عيونها..وردت فتحتها..ورمشت عيونها وحست انها تهذي\تركي..انت جيت..انا وين..!
تركي بهمس \مدري... انتي وش تشوفين..
غمضت عيونها مره ثانيه..وتوقعتها احلام يقظه..لكنها ماكانت احلام يقظه..كانت حقيقه..تركي كان توه جاي وشافها بالصاله..حملها بايدينه..وهي نايمه ومو حاسه بشي...ودخلها الغرفه
جلسها على السرير..وبدل ملابسه وهو يناظرها وملن خلص..جلس قربها يتأملها
اوقات يحسها طفله...وكل البراءه بتصرفاتها العفويه..واوقات يحسها عاشقه..والحب يهل من عيونها..!
حظنها ونام قريب منها وبراسها اموووور كثيييره تشيب الراس..ويمكن نومه بقربها وغفلته تنسيه همومه.
-----------




مر يومين على موضوع طلال..والنتايج نفسها والأوضاع جدا هاديه وسماح ماقدرت تفاتح امها بالموضوع..ولمن جاء اليوم الثالث اظطر طلال يرجع الرياض عشان دراسته والأمتحانات اللي بدت..كان ماسك خط الرياض.. وكله امله في سماح اللي ممكن تقنع امها..وبالفعل كلمتها هذا اليوم
لكن محاولتها باءت بالفشل..كلمت طلال..وعرضت لها اخر الأحداث..حاولت تهدي فيه..وتفهمه انه الموضوع يحتاج فتره طويله عشان يقتنع الكل..ومو بأربع وعشرين ساعه ممكن ينحلّ كل شي..وتنتهي المشاكل..
طلال عصب..وسماح حاولت تهديه لأنه ماسك الخط..لكنه ماقدر وقفل منها وهي خايفه عليه....زاد من سرعته..وحط حرته بالسكان اللي ظل يضربه بقهـر مكبوت بداخله....
محد راضي يسمعه..ولا أحد شاعر بآماله..
محد فاهــم..محد فاهــم وش تعني له راوين..!
كلمه للـ محبين..
الحب نسمة هوى تبدى بااحساس..
"يكبر مع ألأيام اذا لقى العنايه..و يختفي بلحظـه اذا ماحافظت عليه"
دق عليه سلطان بوسط غضبه..وعلى طول قفل تلفونه..وحطه بالرف..اذ هو عاندوا.حتى هو بيعاند..وخليهم يشوفون نتايج افعالهم..!
-------------



دموعي على الخدين...وعيوني تسأل بالويل..
حلمي اني اعيش بسحابه مافيها غيم
وقدري كتب لي اذوق الضيم..!

وين نروح..قولي لي..وين نروح..اخوي تبرى منّا..وهذا هو بيتركنا وبيهاجر.!ال**** بيهد البيت..ويبيني ادفع ايجاره..يقول شنوا..يقول دفعي من راتبك...مايدري اني راتبي مايوصل الثلاث الاف..مايــدري..
هدأت من روعها فجر..وحاولت تخفف عنها يمكن تشيل شوي من همومها..
لكن ياسمين كانت بتجنّ من البكا..والقهر من اخوها اللي نفذ وعده وبيسافر خلال أيام
فجر\طيب..اتركيه..يسافر..وانتي بتعيشون بالبيت مكرمين بدون اهانات من اخوك الطماع..وبترتاحون..
ياسمين\فجر انتي شتقولين..والفلوس..من وين الفلوس..انتي شكلك ماتعرفين كم ايجار البيوت اللي بالحزام..!
سكتت فجر..ماعرفت شو ترد..هي تعرف انه الأيجارات بهالمنطقه..غاليه جدا..لكن وش بالحيله..
ياسمين مسحت دموعها\شي طبيعي انه مايكون عندك ردك..لأنه لأسف مافي ايجابه..والطلب محال..لكن شو قول ..حسبي الله ونعم الوكيل..حسبي لله عليك يابندر..بيضيعني انا وامي..بيضيعني وبيروح..!بيروح وبيشوف مستقبله وطموحاته..وبيتركنا.. وشهقت من الالم..بيترك..ام مريضه.. وبنت يتيمـه!
حضنت فجر راوين..وبكت معها..بكت على حظ صديقتها العاثر..
ياسمين\فجر..دليني..بصريني...قولي لي وش اسوي..انا ضايعه..ضايعه يافجر..شقول لأمي..اقوله انه ولدك بيهاجر ويتبرى منك..اقول لها انه نساك وفضل غيرك...دليني يافجر دليني..!
فجر\سمعي ياسمين..خليه يسافر والله على الظالم..واحذري انك تقولين لأمك عن الموضوع واذ سالتك قولي لها انه مسافر لبعثه وراجع..وااذ على الفلوس صدقيني لا أنا ولا أهلي راح يتركونك..لسه الدنيا بخير يا ياسمين..واذا الظالم واحد..ترى الطيب الــــف..

ياسمين هزت راسها بالنفي\مقدر..مقدر يافجر..الموقف صعب علي..مو عارفك كيف اواجهه امي..مو عارفه اواجهه هالدنيا لوحدي..انا بنت..تعرفين شلون بنت..بنت بدون راعـــي..بنت بدون والـي..ياربي شالحل..مين اللي اشتكي له..!بجــن..بجـنّ
مسكتها فجر من كتوفها اللي مرخيتها بكل ضعف وهزتها\اصحي ياسمين..انتي اقوى..امسحي دموعك..دموعك ماراح تغير شي..حنا صحيح بنات..وبنظر الناس الأضعف..لكن نقدر نثبت لهم انا احنا نقدر نتحمل اللي ماقدر يتحمله رجااال..
ابعدت ياسمين ايدين فجر بوهن\الكلام سهــل يافجر..سهـلّ...
--------





\\//..مصيـــر الحــي يتلاقـــى..\\//
(2)


ظل يكلم طلال بدون توقف..لعله يفتح تلفونه ويرد عليه..ولمن تعب من كثر ألأتصال قرر ينفذ اللي في باله واذا تحقق بيوري طلال الويل..وبيذله لأنه تجرأ وقفل السماعه بوجهه..
دخل على ابوه بالصاله..ونسى طلال واللي جاب طلال يوم شاف شكل ابوه المرهق..كان واضح عليه التعب..عيونه ذبلانه وشفايفه مبيضه وجافه..خاف عليه كثير...وسرع من خطواته وجلس تحت رجوله
سلطان والخوف باين بوجهه\يبه..شفيك..انت تعبان..خذت دواك..!
رفع بو محمد وجهه لولده\انت اللي شفيك..داخل بدون ماتسلم..
سلطان\الله يهديك يايبه..انا من شفت وجهك توترت..قول لي خذت دواك
ضرب بو محمد سلطان بالعصا وهو يبتسم ابتسامه مطمئنه بوجهه عشان مايحاتيه\قم بس قـم..وبتعلمني متى اخذ دواي انا افتكيت من حنت امك وتجيني انت..!واذ ماخذته وش راح يصير..!
قام سلطان على ضربات ابوه الخفيفه وابتسم يوم شاف ابتسامته وجلس بقربه\مسامحــه..مسامحه..ومدام انك رايق ومرتاح البال ولو اني اشك ..بفاتحك بموضوع صغيرون..
بو محمد\قــول..مو انت ماتخلص من هذرتــك..!
سلطان\افا..انا كثير حكي..!؟
بومحمد\ليش توك تدري..!
سلطان\ههههههههه ايه توني..
ظحك بومحمد على ولده..كان يكن لسلطان معزه خاصه على قلبه..مو لأنه اصغر بس اصغر عايله..
سلطان كان اكثر شخص قريب له..كان حنون وطيب والكل يشهد له..وكل عيال اخوانه يلجأون له في الصغيره والكبيره..
بومحمد\اخلــص..قول سالفتـك..!
سلطان\والله ياطويل العمـر..ابيك بموضوع وبايدك حله..
بومحمد\اذا بايدي حله..ابشـر..
سلطان\راوين..بنت اخوي..
بومحمد\فيها شي بنتي..!
سلطان ابتسم\يبيها طلال حليلــه..
بومحمد تفاجأ وكرر جملة ولده\يبيها طلال حليله..!
-----------
سلطان بعد ماأخذ الموافقه من ابوه وتأكد انه مارح يخلي السالفه تعدي الا بتكون راوين لطلال حليله..
قرر يجنن طلال ويخليه يولع يومين وبعدها يبلغه..وانتشر خبر خطوبة راوين على البيوت كلها وكان المصدر الرئيسي من الجده اللي عصبت على مرت ولدها نور يوم عرفت انه راوين انخطبت بدون مايدرون..لكن نور حاولت تمتص غضب الجده بطيبتها وكلامها الساحــر..ورضت الجده بكلمتين..

فرح سلطان يوم كلم ابوه وحس انه همّ وبينـزاح..وحتى لو ماكانت راوين لطلال..الأهم انها ماتاخذ هالمبارك..
راح لهيثم في بيت اخوه..وقاله بكل السالفه..هيثم حزن على طلال..وفرح لمن جده بيتصرف..لكنه حقد على سلطان وافكاره في تجنين طلال..
هيثم\والله لو يدري بيتبرى منك..
سلطان جلس على الكنب\يطول اصلا هو..وبعدين محد قاله يقفل السماعه بوجهي..
هيثم\بس الصراحه..الصراحه بيضت الوجه ياعمي..ان شا الله تخدمنا في امور ثانيه..
سلطان\حتى انت..!
هيثم انحرج\لا شنوا انا..بس اخطط للمستقبل..
سلطان انفجع من تفكير هيثم\حسبي الله على بليسك..حشى محلليني تحللّ
هيثم\اجل عم صغير على الفاضي..لازم توقف معنا بهألأزمات..
سلطان ضربه بالمخده اللي جنبه\اقول قم خلنا نطلع..ابي اروق وارجع ادرس..اعصابي تلفت بسبب عاشقنا..
هيثم\ههههههه عقبال مانشوفك تدافع عن مستقبلك..
سلطان\اسكت الله يخليك..كرهت هالزواج بسبب المشاكل اللي اشوفها..
هيثم\وانا اقول طالع على مين..!
---------





دخل شوراع الرياض..واول ماوصل حيهم..وبالتحديد بيت عمه..وقف سيارته وظل خمس دقايق يهدي من نفسه..ولمن حس انه اوكي..خذ تلفونه وشنطته ودخل البيت..وعلى طول لغرفته وهو يتمنى انه مايقابل أي احد من اهل البيت..وبالفعل ماقابل احد رمى نفسه على السرير وفتح تلفونه وانصدم من هالمكالمات الكثيره..سماح.ٍسلطان..هيثم..وامه..,..ماتوقع انه امه تدق..ولأنه نفسيته تعبانه ماقدر يدق عليها وهو شايل عليها....قام من السرير وفتح رفه....الهدايا لازالت بمكانها..وتنتظر صاحبتها عشان تفتحها..لكن صاحبتها متى بتدخل حياتك ياطلال..!
سكر الرفّ بهـدوء...وهو يفكر باللي ممكن يريحه بشكل مؤقت ..لكن مو هو اللي يوصل لهالمرحله ويفعلها..هذه بنت عمه..وهو اكيد مايرضى أي احد يمسها بكلمه..
لكن الشيطان كان يزين الفكره في باله...وبعدين محد نفعه ولافهمه..كلم امه ابوه وسميه وسلطان واخرهم سماح..ولا أحد فاده بشي..ليش هو مايجازف ويحلّ مشكلته..!

وبهالقناعات اللي انرسمت في مخيلته...قرر يرسل مسج لراوين..هو يعرف رقمها من ياسر ..كثير كان يدق عليها من جواله بحكم وجوده في بيتهم اذا طلع معاه مشوار..ومن هذاك اليوم ماقدر يحذف رقمها من تلفونه..لكن كان الرقم بدون اسم..
فتح الرسائل..وبعدها انشاء رساله..كتب كلمتين بصعوبه..وبنهاية الكلمتين..كتب اسمه..وظغط ارسال
وطلع له تقرير..انه الرساله انرسلت..فتح الرسايل المرسله وقرى الرساله مره ثانيه وهو مصدق انه فعلها
..ارفضي مبـارك..
"طلال"
قويــه ياطلال..كيف قـدرت..!لكن لهالدرجه حالتك وصلت..!
"""""""
راوين بهالوقت..كانت حبيسة دارها ومتمده على سريرها..والتلفون حاطتها باذنها وهي تسمع جمانه المعصبه..
لحظات تندم انها كلمة سلطان..ولحظااات تحس بالراحه انها لقت احد يفهمها وممكن يحلّ لها مشكلتها..
جمانه كانت معصبه حدها ومسويه عبقرية زمانها\انتي ليش ساكته..ابي اعرف لين متى بتواجهينهم..لاتقولين لي سلطان..سلطان يمكن ماينفعك بشي..
راوين كانت كئيبه جدا\خلاص جمــون..والله اللي فيني يكفيني..!
جمانه\تدرين لو انا حصلي لي اللي حصلك كان طربقت الدنيا فوق راسهم..هي فوضــه يزوجونك غصب..!لا فوضه..الدنيا فوضــه..
راوين\انتي تقولين كذا لأنك ماجربت الموقف...لكن اذا جربتيه بيكون تصرفك غير عن كلامك..!
جمانه\مين قالك..
راوين\انا اقـول..
جمانه\تدرين وش اللي مضايقني بعد..!
راوين \شنوا..
جمانه\..كنت اتمنى انك تتزوجين طلال..مو عارفه..احسكم تلبقون لبعض..اتركي طنازتي لك..صدقيني كل هذا عشان اغيظك..بس بصراحــه..كنت اتمناكـم لبعـض..في شي بينكم يتشابه..مو عارفه ايش..!

جمانه مو عارفه وش تـاثير هالكلمات على راوين..لمست على الجرح جمانه بدون ماتدري,,
طــلال..هو وينــه..طــلال..!
كانت عارفه انه حلـم..والأحلام نادر ماتتحقق,,
حرام عليك ياجمـانه وش سوتي فيني..
جمانه\راااااااااااااااوين..وينـــك..!؟
راوين\معــاك..اسمعـك..
جمانه\متأكده انك تسمعيني..!
راوين ماقدرت تكمل المكالمه\اقول جمانه..بسكر اللحين..
جمانه\لييييش..
راوين يأست\معليش جمــانه..
جمانه\اوكي ماارح اضغط عليك واصلا غلا كانت معاي على الخط ومطنشتها..بدق عليك بكره..
راوين كانت تعرف انه جمانه مالها ذنب..لكن وش تسوي بمشاعرها..حبت تلطف الجو وتشكرها\مشكوره جمون على تفهمك..صحيح انك اصغرنا لكن عقلك يوزن بلـد..
ظحكت جمانه من هألأطراء الواضح..وسكرت راوين منها..
تقلبت على الجهه الثانيه وهي تفكر بكلام جمانه..ماتبي تتألم اكثر..وماتبي تبني امال من هــواء
هي غلطانه يوم مالت له..واللحين جالسه تتحمل نتايج مشاعرها..
سمع صوت نغمة مسج من تلفونها..فتحتها بمللّ..وكان رقم غريب..كان هالرقم مار عليها..بس وين..ماتذكر..
قرأت المسج..واستغربت...مين اللي رسال لها هالرساله..وكيف عرف انها مخطوبه..نزلت شوي
وكانت الصدمــه..اســم طلااااااااااال..
قرت المسج مره ومرتين..وثلااااث..وكل ماتقراه تحس بالدموع تتجمع اكثر بعيونها..
تتمنت شي واحد هالليله..انه هالرساله ماتكون كذبــه..لأنها لو كانت كذبـــه..ماتعرف وش راح يصير بقلبها الصغير..مسحت دموعــها بمخدتهــا...ومشاعــرها كل مالها وتكبـر..وقلبها كل ماله ويخفق اكثــر..
--------




متملل..وماعرف كيق يقضي وقته الفاضي..دراسه مايبي يدرس..وطلعه مايبي يطلع..طلب من ثامر انه يروح يشتري تذاكر رحلته لفلوريدا..لأنه ماله مزاج يطلع..واللي ضايقه اكثر انه ثامر بيكون عنده امتحان بكره وبيظطر يجلس يدرس..
نفسيته جدا تعبانه..فتح النت..وتضايق لمن شاف انه الكل اوف لاين..سكر الماسنجر بسرعـه..
وظل يتصفـح بالــمواقـع بدون اهتمــام..حتى النت صاير سخيف اليـوم..واغلب المنتديات اللي مشارك فيه كانت رياضيه وحتى هالمنتديات صايره ممله..وموضايعها كل مالها وتقلّ والأعضاء مايصدقون انه تكون هوشه بين ألأنديه الا وطلعت ألأحزاب..وبدت الهوشه الحقيقه بالمنتدى..وكل واحد وحسب اللي يشجعه من فريق..وحتى لو كان الفريق ظالم..بيوقف جنبه وضد ألأفرقه الثانيه..
تملل من كل شــي..هو يعرف انه هالملل ماجاء الا من حزنـه اللي بداخلـه..

كل مره كان يضحك على نفسه بكلمتين ويتوقع شي ثاني اذا رجع امريكا..وكأنه بيلقى اخوه بوجهه..ولمن يوصل يلقى انه كل شي كان وهـم يختلقه...لكن شو يسوي في احاسيسه..صار يكره هألأحاسيس والسبب هالكآبه اللي تحتويه..
فتح قوقل(google) وكتب الرياضيون بالأنجليزي..وطلع له اكثر من منتدى..ظل يتصفحهم لأنه طلعت له اكثر من 11 صفحه بقوقل...

..وبلحظــه طفش بلحظة ملل..بلحظه ماكانت تجي على البال والخاطر ..قرأ شي غريب بالصفحة الخامسه الي بـ قوقل..طنشه وقرأ اسم اللينك اللي تحته..لكن ماسرع مارفع عينه..وقرأه مره ثانيه..
كان حاط ايده على لوحة اللمس(tash pad) اللي بالاب توب..ومن كثر ماهو يتأمل الصفحه..ظغط على بايده بدون مايحس وضاعت عليه الصفحه..وبهالحركه رجعت فكره..وبحركه سريعه سوى باك ورجع لصفحة قوقل وهو مشدود بللي يقراه..
وبدون شعور ظغط على اللينك ..وبدقــايق حســها ساعات ودهــور..فتحت له الصفحه..
كانت الواجهه(enter face ) مكتوب بوسطها(loading) جاري التحميل بالخط ألأسود العريض..ظل ينتظــر وهو مو قـادر يظبــط نفســه..مسح العرق اللي بجبنيه..من وين جاء هالعرق مو عارف الدنيا بـرد..صقــيع..لكن الحــراره الي شبت بصـدره..كان بتخليه يفقد صوابه

واخيييرا..انعرضت الصفحه من الوسط وكانها ستــاره..الخلفيه كانت غروب الشمس والكلام كان بالأسود..وكانت باعلى الصفحه في صوره ماخذه نص الواجهه لكنها لسه ماأنفتحت..قرأ الكلام اللي مكتوب تحت..وعرف انه هالموقع لفنان تشكيلي عربي..وركز على هالكلمه..وهو يقرأ الأهـداء لكن اسمه ماطلع..و مافي شي واضح لحد الآن....
قرر يفتح اكثر من (icon) على اليسار واولهم كانت (who me) و(my live)و(photos)..
وانتظر لمن تفتح الصفحات..واكثر شي كان ينتظره ((who me..حس انه من هالصفحه بيعرف امور كثيره يجهلها..لكن تضايق لمن شافها فاضيه..لأنها كانت عباره عن صوره والصوره مو موجوده....رجع للصفحه الرئيسيه والصوره بدت تبان شوي.. انتظر الصوره عشان توضح..وبدى قسم كبير منها يبــان..ولمن ركز اكثر عرف انها صورة شخـص من وجهه..نزلت الصوره وكان واضح انه هالشخص جالس وثاني رجله ..لكن ملامحه مامميزها..لأنه مابان غير نص وجهه والتأثيرات اللي بالصوره كانت كثيره وكانت حركه عشان تحجب الملامح وتبين الغرباه وألأثاره بالصوره .
وبلحظــات واكتملت الصوره اخيرا ..لكن عيون الوليد ماكانت تميز شي..يحس انه افكاره مثل كل مره توصله لأمر محــال..وماقدر غير انه يركز بالصوره اكثر ويتعمق بملامحها اللي كانت مخفيه..وبلحظه نزل عينه على توقيع بنهاية الصـوره....
وظل يتهجا الحروف وهو مصـدق....ومع كل حرف كان يحس بحرقان بعيونه..وضربات قويه بقلبه. يتخيل..يتوهم.ااكيد يتوهم...معقوله..بعد هالعمر الطويل.....
رسام
عربي
الصوره
توقيييييع
كلمات متقاطعه..وحلها الوليد..ومستحيل يخيب ظنه هالمره مستحييييل..
كان التوقيع باسم جوزيــف..وهذا التوقيع هو حل اللغز ..كان يعرف هالتوقيع من كثر ماكان يوسف يحطه برسوماته..رجع يناظر الصوره..وهالمره النظره كانت غييير..ظل يتمعن بكل شي بالصوره..ملامحه..جلسته..لبسه....كل شي كان يتامله..! اخوه..هذا اخــوه..قلبـه كان دليله لأول مـره..لأول مره
مسح دموعـه..مو وقته هالدموع..لازم يتأكد اكثر..فتش بين الصفحات على دليل ثاني ممكن يفيده ويطمن قلبه اكثر..فتح كل ألأيقونات..وظل يقرى..ويناظر صوره ورى صـوره..بدون ملل..وبحنين كبيييير..ألأمل تجدد بداخلــه..تجد بشكل كبيــر..روحه كانت تنادي..تنادي يوسف..مااستحمل هالمشاعر..حسها تتعبه اكثر..مو عارف يركز بشي من الفرحه..الحروف تخالطت..والأحساسيس امتزجت.. وكانها مايشوف غير يوسف بوجهه.. ..حاول يركز اكثر بين هالجمل...يبي يوصل لحل..مايكفيه اللي يشوفه...يبي يعرف وين مقره بالظبط..!وين بيحلصه..وايش موضوع هالمعرض..!
تذكر انه بالصفحه ألرئيسيه تاريخ بس هو مأأهتم له لمن شاف الصوره..رجع للصفحه بسرعه وقرأ نهاية المقدمه..كان معرض بيفتح بتاريخ 11 شهر فبراير بالصاله الدبلوماسيه بالعاصمه..باريس ..وبيظل اسبوع كامل..
واليوم كان التاريخ 10 فبراير..يعنــي المعرض بيفتح..
بكـررررررررررره..
باريس
باريس بررره باريس..هذا اللي كان ينكق به لسان الوليد
خلاص..كل شي بان اللحين..تذكر مشاعره واحاسيسه الحزينه اللي انتابته بباريس..تذكر انه كان مصر اصرار مو طبيعي انه تكون واجهته لندن وباريس...اللحين عرف ليش بالذات باريس..!اللحين عرف ليش هالأصرار..اللحين عرف وش حقيقة هالمشاعر..!اللحين عرف معنى هالألم..

كان يحس فيه..كان يحس بيوسف ومو داري ..احساس الأخوه عمره مايخيب..عمره مايخيب ولاينتهي..
الله يادنيا..كنت قريب من اخوي..مو داري..ولا عارف..دنيــا صغيــره..غريبه فرفتنا واحنا صغار..وغربتنا واحنا كبار..الله يادنيــا..الله عليــك..!

ثامر\اخيرا قدرت اطلع لك تذكره لفلوريدا..بصعوبه قدرت اشوف باص يروح لهالمدينه..!
التفت الوليد لثامر اللي اقتحم غرفته فجأه..وقام له بسرعه ومسك ايده
ثامر\شفيك..وين موديني..
الوليد وقف معاه لشاشة الاب توب واشر بايده على الصوره وهويصــرخ\شــوف..شوف ياثامر...اخوي..يوسف اخوي..هذا اخوي..
ثامر عقد حواجبه ومافهم شي\اخـوك..!
الوليد كان يردد اسم اخوه من فرحته وكأن يبي يقول للعالم كلهم انه اخوه حي..حي مامات\عرفت مكان يوسف..يوسف في باريس ياثامر..اخوي بباريس
جلس ثامر على كرسي الوليد..وتصفح الموقع..وحكى له الوليد عن كل شي..من اول ماتفح موقع قوقل لحد مكان فتح المعرض..
ثامر\لحظه الوليد..لحظه.. الصوره مو واضحه كثير..مو باين غير نص وجهه..وكل هالأمور اللي قلتها مو مهمه.. يعني في الف واحد عربي ورسام بباريس..وانت تعرف انها مشهوره بالفن..وفي الف واحد اسمه جوزيف..ايش اللي يضمن لك انه اخوك..!
جلس الوليد على ألأرض لأنه مو متحمل الوقوف بسبب المفاجات اللي حصلت له بهالفتره القصيره\احساسي مايخيب..صدقني مايخيب..انت تذكر وش كان يصير لي بباريس..تذكر الحزن اللي كنت اشعر فيه...كل هذا لأني عارف انه اخوي بهالبلده وماكنت قادر اوصل له..كان قريب مني..وماعرفت اترجم احاسيسي..ثامر هالمره انا واثق واملي بالله كبيييير..ورفع عينه للصوره وهو يتلعثم في كلامه..شوف اخوي..شوف هذا هو..انا اعرفه..اخــوي
ثامر\طيب اهدأ..اهدأ اللحين..وخلنا نفكر..وش الخطوه الثانيه.
الوليد\مايبي لها تفكير..وسند راسه على الكرسي..بكره انه في باريس..واذا في رحله الليله يكون احسن..
ثامر\الوليد ارفع راسك..شفيك..
الوليد\مدري شفيني ياثامر...احس بالضعف..قلبي احسه طاير..ماأشعر فيه..تصدق ابي اغمض عيوني وانام..
ثامر حس بخوف\لاتخرعني عليك ...وليييد
الوليد\لاتخاف مافيني شي..بس يمكن من الصدمه..او يمكن من اللي احس فيه اللحين..
ثامر\وش اللي تحس فيه..
الوليد\صعب اني افهمك..قام من مكانه بتثاقل ومسك التلفون بصعوبه..
ثامر\وش بتسوي..
الوليد\مافي وقت ابي احجز لي تذكره ..
مسك ثامر التلفون منه وقال له\استريح انت انا بكلم..
وفعلا كأنه ثامر حاس بالوليد كان يدور الراحه يحس كل جسمه يرتجف من المفاجأه اللي ماجات لا على البال ولا على الخاطر جلس على السرير وهو ماسك الاب توب ويتمعن بالصوره سمع ثامر يحجز له تذكره ويسكر
ثامر\حظك حلو..بكره في رحله الساعه عشر بالصبح..بروح مكتب السفريات..اللحين
الوليد من كل قلبه نطــق\الحمــدلله..لو انها فتره اجازه كان مالقيت ولا حجز..
ثامر ابتسم\ يمكن...وسكتوا
ثامر\اقولك..شرايك بعد تدخل بجهازك...والا احسن بالصوره..
الوليد لازال يناظر الجهاز\لو قدرت كان سويتها ياثامر..
ثامر\الله يعطيك على قد نيتك يالوليد..ولايخيب املك..
ابتسم الوليد وسكت..وعرف ثامر انه يبي يختلي مع نفسه..وذكرياته..وقبل مايطلع من الغرفه تذكر شي مهم..
ثامر\اقولك..بتقول لأهلك..اقصد اختك..!
الوليد\لا طبعا...ماراح اخبرها الا لمن أتاكد..!
ثامر\تفكيرك صائب..والله ودي اروح معاك ياوليد..ماودي اتركك بهالظروف لكن انت خابر..
الوليد\ رايتك بيضاء ياثامر لاتحاتيني..انا مقدرّ ظروفك..وببكون بيننا اتصال ان شاء الله..
ثامر\اوكــي..ماأعطلك..شكلك ماارح تنام بسبب هالصوره..لكن انا أفضل تنام عشان بكره ..لازم ترتاح شوي..
الوليد\من وين الراحه ياثامر..ماأظن انه تغفي لي عين..لمن اتأكد من ظنوني..ادعي ياثامر..ادعي انه يكون هو اخوي يوسف..
ابتسم ثامر..وهوي يدعي لصديقه بسره.. وسكر باب الغرفه وطلع حس انه الوليد بلحظه وبينهبلّ وهو يتكلم ومو مصدق من صدمته..
من اول مافكروا انهم يكملون دراستهم خارج الدوله وهو متفاجأ من احاسيس الوليد القويــه..ومتفاجأ من همته العاليه..اللي يشوفه يقول انه اكيد بيلقى اخوه..كان امله كبير..وصبره طويييل..ترك كل شي عشان يوسف..وهو مو بأيده أي حقيقه عشان يكمل فيه مشواره.
صاحبه في امركيا..ولندن..وباريس..وكل احساس كان يختلف عن الثاني..كان يحزن..يفرح..يتامل..يتفائل..يفكـر..ويقررّ واحساسه هو اللي يقوده..
الوليد هبه عظيمه..وصديق نادر ينوجد بهالكون..وفيّ ومخلص..لأبعدّ حدّ..
وثامر ماكان مجبور انه يعاون الوليد في سفره..لكن هالصفات اللي يتصف فيها وامله الكبير هو اللي اجبره انه يتبع صديقه بدون تفكيير..
وكل اللي يتمناه اللحين انه احاسيس الوليد تكون صادقه هالمره..
--------------







السماء صافيه اليوم..والجو بديـع..والناس مستمتعه بهالنهار ومتفائله خير..هذا اللي في بال يوسف اليوم..وهذه احاسيسه..لأنه سعيد ومبسوط..يحس انه كل الدنيا سعيده مثله...لكن في شي غريب بداخله ..مو عارف له تفسير..!وبالقاعه الدبلوماسيه واقف لؤي ويرتب جاكيت يوسف الشماواه ألأسود يوسف متملل وكل مره يتأفف ويتلفت يمين ويسار وكانه يقول "خلصنا"..ولمن حس لؤي انه اوكي..ابعد عنه شوي وصفر تصفيره طويله لكن خافته..
يوسف عصب من حركات لؤي والتفت حوله\اسكت فضحتنــا..
لؤي\ايه خلني افضحك..مو كل يوم بتتكشخ..
يوسف\وليش شايفني مبهدل.. اخ لؤي..!
لؤي\بدينا بالمعاير..!
يوسف مشى عنه خطوتين\انت اللي جبته لروحك..
يوسف اليوم كان لابس نفس الهاينك ألأسود لكن اضاف الجاكيت الشماواه عليه ..وشعره ماحركه عشان قصته الجديده..صحيح هي مو عاجبته.لكن كل شي لأجل لؤي يكــون..
لؤي لحقه وهو يسرع من خطواته لكن يوسف اختفى بين جموع الناس اللي حوله وقف وهو معصب عليه ومخصر ايدينه\صج انـكــ..!
"انوا شو..!"
التفت لؤي لمصدر الصوت وشاف عبير..رفع ساعته قباله وقال لها\تاخرتي دقيقتين..
عبير ابتسمت\بلا شوا..!..الطرق اليوم زحمــه..
لؤي\آسفين يبه..وانتي على طول تهبين في ويهي..
عبير\طبعا انا مو فاهمه ولا حرف...!
لؤي \هذا احلى شي.. مسك ايدها ومشى يوريها اللوح..
عبير\شو قلت..!
لؤي\ماقلت شي.شفيج.. تعالي شرايج بهاللوحه..
عبير كانت تشوف تدرجات ألألوان الزيتيه اللي باللوحه عجبتها كثيير..وهذا بس اللي فهمته\تصدق..احلى شي الألوان والباقي مافهمت منه شي..
لؤي بكل براءه \ولا انا..!
ماتت ظحك عبير عليه..
لؤي\على الأقل احنا مو فاهمين ونعترف..مو مسوي روحنا فاهمين واحنا مو عارفين..!
عبير\بهالنقطه معك حق..ههههههه
لؤي\طيب تعالي شوفي هاي.
عبير\تصدق صديقك يوسف فنــان..كل لوحه احلى من التانيه..
لؤي\هو اصلا يستشيرني بكل شي ولولاي كان ماشفتيه يرسم اصلا..
عبير عرفت انه يكذب\صدقــتك..
لؤي\هههههههه انزين...
*********


بجهه ثانيه كان يوسف يناقش لوحه مع ضيف كبير بالسن وشكله عاجبته مره..ومعجب اكثر بلوح يوسف
كان يوسف يتكلم بكل طلاقه وارتياح..كان حلم بالنسبه له وتحقق..وهاليوم خالد بذاكرته للأبد
حس بأحد يلمسه على كتفه لف وجهه وابتسم
الدكتور\مين قدك يايوسف..7 لوح لحد الآن انباعت..
يوسف ابتسم برحابة صدر ..شي مبشر اول يوم وتسع لوح تنباع\اللهم زيد وبارك..الحمدلله..
الدكتور\لكن طيعني وبيعها هاللوحه..الزوار كلونا عليها..
يوسف\وانا اقدر..هذه لها ذكرى عميقه بداخلي,..اسمحلي يادكتور..صعب اني ابيعها..
الدكتور\على راحتك..لكن ألمبلغ اللي انعرض لها مو سهلّ..
يوسف بطيبه\الله كريـم..
ابتسم الدكتور لقرار يوسف..ومشى يتفرج على باقي اللوح..ويرحب بالزوار اللي من طرفه..
يوسف رجع للوحه اللي اثارت اندهاش الكل..هذه اللوحه الوحيده اللي عند يوسف من سنين ومستحيل يعرضها للبيع..
تأمل اللوحه وابتسم..كانت هي لوحة البنت اللي مغطيه نصف وجهها بشعرها الأسود وبعيونها نظره لمدى بعيــد..محد عارفها..وصعب تفسر وش ورى هاللوحه من اسرار..وغمـوض..


الكاتبه:"وصيت قلبي عليك"

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 28-05-07, 01:33 PM   المشاركة رقم: 50
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



قلبه كان يـدق من اول ماعتبت رجله باريس..خذ اقرب تاكسي ووصف له المنطقه اللي بتكون فيها القاعه ونبهه راعي التاكسي انه المنطقه بتستغرق نص ساعه..وجلس براحه وناظر ساعته كانت قريبه لـ 11..ومدام انه قدر يوصل بهالسرعه بتهون عليه كل الصعاب...اهم شي انه اللحين في باريس..
ناظر ملابسه لأول مره..مايدري كيف قدر يلبس الجينز مع التيشرت ألأصفر..كان يلبس بسرعه ..وحتى شعره الطويل مارتبه واظطر انه يلبس كاب كحلي ..وعيونه ماضافت النوم من امس..وزين منه انه حط بشنطته الرياضيه جاكيت ولبس ليوم واحد..سبحان الله مايعرف وش الظروف اللي ممكن تحصل له..!
لكن اللي خايف منه انه المعرض يقفل..وبكذا الأمور بتسوء اكثر..لكن اذا اظطر انه يوصل بالنهايه بيبات في باريس لحد بكره..بس وش اللي صبــره لبكره..!مايقدر يصبرّ..!بيمووت اذا ماجاء بالموعد..وممكن أي
امر جنوني يفعله..حتى لو دور عليه بكل الشواراع ماعنده أي مشكله..!
هذا ألأفكار المجنونه اللي كانت براس الوليد..!تنهـد ومسك صدره بقوه..وهو يناظر الشوارع ويتمنى لو السايق يزيد سرعته شوي..تذكر سواقته بالشرقيه..كان يدعس كل الطبلون..وهذا عادته من اول ماتعلم السواقه..شكله بيقوم وبيجلس مكان السايق..يمكن يرتاح..!
----------



الكاتبه:"وصيت قلبي عليك"
دقت عليه اكثر من مره..وكل مره يطلع لها التلفون مغلق..توترة كثير..مو من عوايد الوليد يقفل تلفونه..!
تبي تطمن عليه..امس ماكلمته ابدا..تبي تسمع صوته وتطمن بالها..!
حطت التلفون قربها,,يمكن يرجع يدق عليها ..
كرهت عزيز اليوم.مزعج بشكل فظييييييع..وهو يلعب بدراجته اللي دخلها البيت..
ابتسام\عزيزوا لاتخليني اقوم واطقك بهالشب شب..!
عزيز كان مطنشها ويلعب ولاهمه..
ابتسام\ماتسـمـــع..!
وقف عزيز الدراجه وقال بصوته اللي فيه بحه \اوووووووووف انتي شتبين..قلت لك خليني العب بره وقلتي لي برد..قلت لك ابي اروح بيت جدي عشان العب مع ريوفوا..ومارضيتي..انتي شتبييين..
حطت ابتسام ايدها على فمها من هول الصدمه..اللي يشوف عزيز يقول بو 14 سنه..وهو ماتعدي السبع سنين..
ابتسام\عليك لســان مو طبيعــي..انا مدري طالع على ميييين..!
عزيز ماعجبه كلام ابتسام..لأنه دايم يسمع هالجمله منها\ ادرررري..
ابتسام\اقول العب وانت ساكت..صدعت راسي زياده..
عزيز تملل وتأفف\اوووووووف ابي اروح بيت جدي..
قامت وهي معصبه\منت رايح..واجلس العب لوحدك انا بطلع فــوق..
عزيز\يووووه وانا شسوي هنا..
ابتسام صرخت\طالع الجدراااااااان..وطلعت الدرج ورجعت تدق على الوليد وعصبت اكثر لمن شافته لازال مغلق..
--------------





حاسب التاكسي وحط شنطته على ظهره ونزل من السياره..واول ماطاحت عينه على البوسترات اللي ماليه المكان بنفس الصوره اللي شافها بالموقع لكن الفرق الوحيد انه الصوره مكبره واعلان المعرض مكتوب تحتها..ظل يمشي وبأيده المخطط وبكل خطوه قلبه يدق اكثــر..وكل مامشى يلقى بوستر ثاني ..واضح انه الأعلانات قـويه..
حس بألـم فظيييع يجتازه..معقوله انه اخــوه بهالمكــان ومحد يدري عنــه..معقوله مايعرفه الا بالصدفـه..وش هالدنيا هذه..!
تناسى المه..ومشى وهو يسرع من خطواتــه يبي يلحق على المعــرض..لكن يحس بالوهــن بكل اطرافــه..حاول يستجمع كل قوتـه ويتنفس بكل اللي يقدر عليـه..مشى ومشــى لمن شاف القاعه بدت توضـح بعيونــه..حسه بفرحــه وهو بقمة التعب..مابقى شي..مابقى شي ويوصل..سرع من خطواته اكثــر وهو يشوف جموع من الناس تمشــي عكس مسيــره..حاول يتفاداهم لمن وصــــل اخيييييييييرا..وقــف شــوي وهو يناظر القاعـه..كانت كبيـــره جدا.. هدأ من نفسه.. ومسج عرق جبينه بأيده..وسمى بالرحمن ودخل البوابه الرئيسيه
..لقـى حديقــه كبيـره توصل لبوابه ثانيـه..وسمع واحد واقف قدام البوابه وعرف انه سكيرتي من بدلته كان يتكلم بالفرنسي ومافهم شي منه..حاول يكلمه بالأنجليزي وزين انه تجاوب معاه..وعرف منه انه المعرض افتتاحه من 10 الى 11 ونصف ورفض انه يدخله لأنه مافي احد بالقاعه والكل راح..

.. حس بضيقــه وهو يسمع كلام الرجال....تأخر كثيير..كثير تأخر..لكن معقوله بعد هالمشــوار مايستفيـد شي..
ضاقت فيه الوسيعــه..وتسند على سور حديقه كانت على طول امتداد المدخـل اللي يوصل للبوابه الثانيه..ونزل شنطتــه..
السكيرتي كان يناظره ومو فاهم شي..والوليد ماكان حاس بنظراته..يكفي ألألم العميق اللي بصدره..وكلام السكيرتي زاد همه همييين..
عدل من جلسته وحاول فيه مره ثانيه انه يدخل لعل يلقى شي يوصله لأي امـل..
وبين مناقشته مع السكيرتي سمع صوت بعيد من ورااه..لف وجهه بســرعه وخصلات من شعره لفت وياه من قوة الهواء اللي كان يهب..وركز نظــره بصعوبه على اشخاص كانوا واقفين وشكلهم طالعين..لكن البــعد والهواء..هو اللي حاجب الرؤيا..قرب خطوتيــن..طاحت عينه على شخص كبير بالســن..لف عينه الجهه الثنيه ولقى شخصين ماسكين ايد بعـض وواضح من حركات ايدهم انه بنقاش حار ركــز نظراته عليهم وفتح عيــونه اكثر..وقرب اكثر وهو متجاهل معارضات السكيرتي.وماكان يسمع الا دقات قلبه اللي كانت تشهد معاه هاللحظه..
وحس انه الدنيــا كلها وقفــت والدقــايق انتهت..والهــواء اختفــى..والقلــوب مالت..
غمض عيــونــه بصعــوبه وهو يقــول يارب..يااااااارب.
غمض عيونه وهو يتمنى انه نظره ماخاب
غمض عيونه..وهو يرجف وصبره ماعاد ينطاق
وفتح عيونه والدمــوع تسيل بألأهداب


معقوله تكون هذه لحظة اللقاء..!؟
والجد يوسف هل راح يحل مشكلة طلال..!؟
وياسمين
وغلا
وتركي
وش راح يكون مصيرهم
بنلقى الجواب بالجزء الجاي
اختكم


الفصل التاسع والثلاثون
اعترفات متغــرب
---------


ياخوي ياكلمه ادورها بدروبي ..ياخوي ياعبره اخنقت كل مافيني
ياخوي يابسمه اشرقت بخفوقي..يااخوي يافرحه اكملت بعيوني
ياخـوي يابهجة علت بكل سنيني..ياخوي يادنيـا نورت قليبـي

غمض عيــونــه بصعــوبه وهو يقــول من اعماقـه يارب..يااااااارب.فرحني..ياارب يااارب فرج سري.ياارب اعيني..وصبـرنـي..
غمض عيونه وهو يتمنى انه نظره ماخاب
غمض عيونه..وهو يرجف وصبره ماعاد ينطاق
وفتح عيونه والدمــوع تسيل بألأهداب

كانت اشعة الشمس متركزه بعيونه تحجب الرؤيا..وتأذي البصر..لكن وش يسوي بقلبه اللي نبض وينادي..ياأخـوي..يأاخـوي
قـرب اكثـر وهو يمسح دمـوعه بطرف كمه..ويرجع يمسحهم بنفس المكان..
مأأهتم للسكيرتي اللي كان معترض..ولااهتم لللي كانوا يناظرونه من بعيـد ومتفاجائين من اقتحامه..ولااهتم لنسمة الهواء اللي تعارض خطواتـه..وكأنها تقول..اللحظه هذه هي بـدت..بـدت بعد غيــاب طويل..وعـذاب مرير
مكان يهتم الا لواحـد..لشخص واحـد...ومايتمنى من ربه اللحين الا يسرع هاللحظه ويكون قباله..وينتهي هالألـم..ينتهي هالجفـا..ينتهي هالعنـاء..وينمحـي..يـذوب ومايعود له اثـر..
قرب الوليد..وقربت خطواتـــه..وصـار قبال يـوسـف..مايفصل بينه وبينه الا نسمة الهـواء اللي اتعبته..
***********
طاحت شنطة الوليد من كتفـه..وماقـدر ينطـق.. ولايشهـق ..ماقـدر حتى يتنفس....ولا يعبـر..ولايتحـرك..
دموعــه..بس دمـوعه اللي تجمعت بعيونه هي اللي عبـرت وتكلمـت..تكلمت عن سنين وايـام ولحظات كانت ضايعـه..بـارده..مريره..صعيبـه..
يوسـف ماكانت له ردة فعـل..وكانه الروح اللي فيه تاهت بين حقيقه وواقع..
استنكر احاسيسه القويه...وزاد الألم..وزاد العنـاء..ماكان يسمع لؤي اللي يكلمه..ولا كان قادر يفهم كلمات الدكتور اللي موجهه له..
عقد حواجبـه هذا اللي طلع منـه..كان يناظر بالوليد..ويحس بأحاسيس قويه اتجاهه..احاسيس تجرفه لصوبه.احاسيس عذبته..ارهقتـه..
ماقدر يتحملها..ولا يستنكرها..تعب يوسـف.اتعبته نظرة الوليد....ورفع ايدينه لجبينه ومسحه بكفه بوجع..وهو ينتظر تفسير من هالشخص اللي قباله..!وموقادر ينطـق..شي كبير اخرس لسانــه..
نطق الوليد اخيييرا..نطـق وهو يحـس انه هالكلمه ثقيله على لسانه..حروفها ماطلعت الا بصعوبه
فكه كان ثقيـل..وجاف..لكن عانده وقاومـه ونطق بااسمه..وهو يحس بمراره بحلقـه..
"يــوســف"

عطني المحبة ..
كل المحبة .. عطني الحياه..
عطني وجودي ..
ابغى وجودي .. أعرف مداه
املا شعوري .. بالحب مره
ابغى هواكم.. حلوه ومره
وأغلى الأماني .. عاشت في غربه
ياعمر ثاني .. عطني المحبه"
حس انه الكلمات تحررت وصارت تطلع سهله وعفويه"يوسـف..يوســف..يوسـف....انت اخـوي يوسـف"
شعر يوسف برجفـه هزتـ كل جسمـه زادت ضعفه ضعفين ونطـق بكلمه جرحت الوليد وهو مستنكر ويتأمل بملامح هالغريب\اخـوك..؟؟

الوليد سكت لحظات..وهو متمسك بهألأمل الوحيـد..تناسى ردة فعل يوسف وتناسى خيبة ألأمل اللي تحتويه ..مستحيل يكون هذ مو اخوه..مستحيل..!!ردد بطلاقـه وماقدر يمسح دموعه\انت اخـوي..ولد امي وابـوي..قول انك اخوي..ونطق بعـذاب وهو يرص على حروفه ويعطيه الدليل...يـوسـف..يوسـف محمد يوسف العالي..اخــوي..اخــوي..
ترددت هالكلمه في عقل يوسـف اكثر من مــره..وكأنها تبي تصحيه...وتنور عقله..لكن ليش يحس انه عقله مو قادر يستوعب أي شي..ليه يحس انه روحـه تايهه بوجه الوليد..ليه يحس انه نسى كل شي يتعلق فيه..!ليه يحس انه موقادر يتذكر حتى اسمه ...ليه مصـدوم والضعـف كان اسره..
تأمل ملامـح الوليد اللي تطالبه بالكلام بعيونه الناعسـه والحزينـه ..ورجعت له ذكرياته القديمه غصبن عنه وكأنها شريط ينعاد قدامـه بدى بطفولته المجنونه..تذكر كل شي بيته اهله مدرستــه..هوايته..حبه..ومراهقتـه..رجعت له ذكريات عديده لكنها كانت حلوه..حلوه بوسط اهله وامه وابوه واخوانه..اخوانه..وقف لحظه عند هالكلمه ووقـف لحظه وهو متفاجأ من توقعاته اللي اقتحمت افكاره ..وعاد النظر بملامح الوليد وكانه يبي يأكد احساسه..
نسى ضعفـه..ونسى الامه..نسى كل شي وهو يلوم نفسه.."معقوله اللي يصير...ليش توني استوعب اللي يحصل لي..!.معقوله هذااا..هذا...ماقدر ينطق هالكلمه...كانت تألمه تألمه لأكبر حد..مو قادر يصـدق اللي يشوفه..حتى الكلمه ابت تطلع من فمه..ليش هألأحسايس ليش..!ظل يحرك فمه ويبي يطلع لو حرف..حرف واحد يريحه..حاول كثير والكل كان ينتظر ردة فعله..الأنتظار كان صعـب ومؤلم..مؤلم لحد الموت..كانت حياة الوليد كلها متعلقه بكلمة يوسـف..لكن وين يوسـف ووين الوليد..!!..محد حاس بصدمته..ولابمعاناته..
قاوم يوسـف..قاوم وهو بقمة المه واحاسيسه..قاوم رجفته وضربات قلبه وحرقان عيونه ونطق بالكلمه وهو يحس انه صوته المبحوح بعيد ..بعيد كل البعد..محد يسمعه الا هو..محد يفهمه الا هو..لكنه داس على جرحه..وهو يكرر الحروف بلسانه\ اخـــو
الوليد كان يناظر بكل لهفه وبعيون مشتاقه ويتمنى منه لو ينهي كل هالألـم بكلمــه..
يوسف اخيرا قدر ينطقها وصدره يعلي ويهبط من كثر اجهاده\اخوووي..كمل بكل حنين ممزوج بالم وهو يظغط على اسنانه ويعاند جروحه وزمانه....الوليـــد..

عطني في ليل الياس شمعه ..
وبسمة نهار..
عطني في ضياع العمر دمعه..
وسكة ودار ..
واعطيك أمل في الحب غالي ..
يصعب على غدر الليالي ..
وأغلى الأماني .. عاشت في غربه
ياعمر ثاني .. عطني المحبه

يوم سمع الوليد هالكلمه..حس انه كل نسمات الهواء هدت واسكنت والمسافات اختصرت..والأوجاع انتهت..ومابقى غير الأرواح اللي التقت.. غمض الوليد وهو مو قادر يستحمل اللحظه ودموعه تسيل على وجهه وتثبت كلام يوسف..
يوسف ماأنتظر اجابه من الوليد..عرف جوابه من اول ماشافه قباله..ودموع الوليد كانت تأكيد لجوابه..
قرب منه وهو خايف من هالخطوات تخذله وتكون حلـم يقظه..قرب منه ولمس وجهه..وعيونه المشتاقه ودموعه اللي تسيل مسح دموعه بأصابعه اللي ترتجـف. ماتوقع ابدا انه ينكتب هاللقاء بعد هالسنين..ماتخيل يشوف اخوه بغربته ووحدتـه..اخوه قدامه..اخوه الوليد..ياااه يالوليد وينك..!وين اهلي عني..!ضعت بعد فراقاكـم..وتشتت..الدنيا بدونكم ظلمه بعيوني..وهذه اليوم تنورت بوجودك ياريحة امي وابوي يالوليد....يارحت اهلي وناسي..ماقدر اكثر.. وضمه لصدره بأقوى ماعنده...وهو يبكي الم..يبكي جفـا,,يبكي بعــدّ طوييييل وشاااق..يبكـي امه يبكي ابوه واخته في الوليد..يشم ريحة اهله فيه..ويرجع لأجمل ذكرياته بقربه... والوليد فتح ايدينه اكثر وتشبص فيه وكأنه مو مصدق..انه اخوه رجع لهم..رجع لهم حي..سالم..مين يصدق..مين يصدق اللي يشوفه الوليد..!مين يصدق ..؟
قادر الله .. قادر الله .. يالغضي ..قادر الله
نلتقي فـ وسط الطريق .. خطوة مني ..وخطوه منك
شارع الفرقه .. يضيق
قادر الله .. والمحبه .. هي من الله
حطها وسط القلوب قادر الله..قادر الله
الكل كان متـاثر بهاللقاء الحميم الدكتور سمير ولؤي..حتى الحارس اللي كان مو فاهم شي تاثر....لؤي ماقدر ودموعه خانته لأنه عاش مع يوسف على الحلوه والمره..حس بمعاناته..وبشوقه لأهله..ماقدر يكتم دموعه..صديق عمره..صديق غربته التقى بأخوه..يافرحتك يايوسف..يافرحتك يايوسف اليوم..اليوم عيدك يايوسف..عيدك بشوفة اغلى الحبايب..
قرب منهم..وهو ماسك كتف يوسف وقلبه يخفق فرح..
يوسف شعر بكتف لؤي..ابتعد شوي وقرب لؤي للوليد وهو لازال يرتجف وعرفهم على بعض بصمت..ماقدر ينطق على كلامه ويعلق..ولؤي هو اللي عرفّ نفسه ورحم حال يوسف..ومانسى الدكتور سمير..وسلم الوليد عليهم وابتعد يوسف شوي عنهم وعيونه متعلقه بالوليد,,وهو يحاول يظبط نفسه ويحبس دمـوعه..ويهدي نفسـه..لكنها ماقدر غير انه يزيد بكا بشوفة الوليد..كان مـتأثر بدرجه كبيره وعظيمـه..كان قلبه طاير يرفرف ومو قادر يتحمل صدمات جديده..كان خايف,,,خايف انه ترجع له النوبه مره ثانيه ومايتحمل قرب الوليد..
كان يناظره من بعيد وهو مو قادر يرمش عينه..خايف يكون حلم..حلم خيالي وينتهي...تعود يوسف..تعود انه امنياته كلها احلام..لكن اللي يشوفه اللحين حقيقه..وواقع..وش يبي اكثر من كذا..مايبي شي..دام الوليد رجع..دام انكتبت لحظة اللقاء..مايبي من الدنيا شي ثاني..!
---------------





طول نهارها كانت تقضيه في بيت عمها عشان تخفف من معاناة رواين..لكن كل محاولاتها ماجابت نتيجه..راوين من اول ماقرت رسالة طلال وهي تحس انها حزنها زاد مانقص..وبحكم شخصيتها الخجوله وهدوءها الدايم ماقدرت تفرغ مشاعرها الا بدموعها..ماعرفت كيف تشكي..او كيف تفهم ابوها واخوها انها ماتبي مبارك..حتى جمانه اللي كانت تكلمها بأستمرار ماقدرت تقول لها عن احساسها اتجاه طلال..وحتى راسالته على طول حذفتها..
كانت غلا متفاجأه من رفض راوين الكبير اتجاه مبارك..لكنها ماوصلت لمرحلة انها تسأل راوين عن رفضها التام..واكتفت انها تهديها وتغير نفسيتها بالحكي والسوالف..

رجعت غلا بيتها بعد ماتعشت في بيت عمها وخذت عشاء لتركي وحطته بالطبخ.. وكالعاده بهالوقت ماكان عندها شي تسويه الا انها تنتظر تركي يرجع من بره..وماتدري ليش اليوم ودها تفاتح تركي بموضوع راوين..يمكن تقدر تطلع معه بنتيجه..
ماحبت تغير فستانها البيجي وخصوصا أنه تركي بيرجع مبكر اليوم..
ناظرت نفسها بمراية الصاله الطويله.. كأن الفستان مطلعها طفله بحكم انه قصير وناعم والأيشارب اللي على راسها محليها اكثر..مشت وهي تبتسم لنفسها ووقفت عند ألأستريوا اللي بالزاويه كان جنبه رف مليان سيديهات dvd ..واغلبهم لعبدالحليم حافظ.. وشوي من ام كلثوم..
حست بالخجل وهي تتذكر نظرات تركي الحالمه لها وهو يغني بصوته الشجي اغنية حاجه غريبه وهم يتمشون بشوارع سيدني بعد ماطلعوا المطعم..
كان هذا اليوم من اجمل لحظات عمرها ..ومن كثر ماكانت ضايعه بحب تركي غنت معاه بكل حب وتشبصت بايده اكثر وهي مو شاعره بنفسها..ليت هاللحظات لو ترجع..وتنهدم كل الحواجز اللي حالت بينها وبين تركي..
ليت..وليت..لكن وينه تركي اللحين..!حست بالحزن المرير..
وحطت اول سيدي شافته وظغطت play وطلع لها صوت العندليب..جلست على اقرب كنبه وحطت ايدها على خدها وهي تسمع صوته اللي وصل لقلبها الصغير..وسرحت مع كلماته..
بتلوموني ليه..بتلوموني ليه..لو شفتم عينيه حلوين ادي ايه..حتقولوا انشغالي وسود الليالي موش كثير عليه
ليه بتلوموني ..ليـه.!

حط ايدينه على كتوفها من وراها..وهي لفت بتلقائيه عليه..وابتسمت وهي تستعدل بجلستها ولبسها وترمش بخجل..
جلس تركي جنبها وهو مستمتع بتقلباتها..وحط تلفونه ومفتاحه على الطاوله وفسخ غترته..وهو يسمع عبدالحليم..
****
تركي\تحبين عبدالحليم..!
هزت راسها غلا و بهمس\كثيير..
تركي \وانا بعد..وكمل وهو يبتسم..لكن ماأظن كثري..!..جوعان غلا..
قامت بسرعه وهي تحس بالغباء\ دقايق..والأكل عندك..
تركي\بسرعه..لأني مااظمن نفسي,,
غلا وهي تتعمق بملامحه\ياربي ليش..!
تركي وناظر عيونها\اخاف آكلك من حلااااك..
سكتت غلا وهي تبي تستوعب اللي قاله تركي..ولمن استوعبت ركظت للمطبخ وقلبها ينبض..
رتبت الصينيه بعد ماطلعت ألأكل من المايكرويف وطلعت للصاله وهي تناظر نفسها بالمرايه نظره اخيره وهي تمشي..رفع عينه تركي لها وماقدر ينزل عيونه منها لمن جلست قريب منه..
تركي\ليش بعيده..!
غلا تلخبطت\لا..بس..آآ كذا..وسكتت وهي تسب عمرها على خجلها الغبي,وترمش عيونها بتلقائيه..
سكت تركي عنها وبشفايفه ابتسامه جانبيه..يحب خجلها..يحب عيونها ..يحب توترها..
رفع اكمام ثوبه شوي..وبدى ياكل..وهو يسرق النظرات من الملاك اللي قاعد جنبه..
غلا حست بنظراته ومسكت الريموت وظلت تفرر بالمحطات وهي تحاول تخبي ارتباكها..اللي يشوفها يقول هذه اول مره تجلس معه,,والا اول مره يقط عليها كلمه حلوه..
لكن من زماان..من زمااان ماجلست معاه هالجلسه الحميمه..معقول كل شي نسته بكلمه..!معقول نست ظلمه وجبروته بوجوده..!لهدرجه قلبك رهيف ياغلا..!لهدرجـه..!
تركي كان يراقبها..وحاس بتقلباتها وهو يشوف تعابير وجهها تغيرت واختفت الحمره..والبسمه الخجوله..
وبتلقائيه سألها\غلا..
غلا\هلا..
تركي\فيك شي..
سكتت غلا..ماعرفت وش تقول له..في اشياااء مو شي واحد..لكن كيف تبدأ..
غلا\تركي..ودي افاتحك بموضوع..
حط تركي الملعقه بالصينيه..واكتفى باأكله..
غلا\لااا..خلص اكلك اول..
تركي\خلصت..تعالي..
قامت غلا بانصياع..وجلست جنبه..وتركي قرب اكثر\يالله قولي..
حست انه المسأله صعبه وهي بقربه..وظلت ثواني طويله ساكته وبعدها تكلمت..
غلا\راوين..
تنهد تركي..وكانه عارف وش تقول له غلا..لكن ماحب يسكر الموضوع وهو يشوف الرضا بعيونها..بعد الحواجز الكبيره اللي كانت بينهم..صحيح انه لازال في فجوه عميقه..لكن الوضع احسن من قبل بكثير..
تركي\اها..كملي..
غلا\راوين ماتبي مبارك..!
وعلى طول قال\هي قالت لك..!وكمل وهو مترفز..وليش ماتبيه..
غلا\البنت تحس انها مغصوبه على الزواج..يعني كأنها مالها كلمه..ومافيها ايش اذا مو مرتاحه ورفضته..
تركي\خلصتي كلامك..
غلا بحيره\ايه..لا..
تركي\سمعي غلا..انا عطيت شبه عطيت كمله للرجال وانتهى الموضوع..ولو سمحتي لاتفتحينه مره ثانيه..
غل\ياربي ليش..!
تركي بصوت حاد\غلااااا..
خافت غلا من بنرة صوته..وحست بظلم تركي لها ولراوين ..ماتعرف كيف تتصرف امام اوامره اللي لازم تتنفذ غصبن عن الكل..!
تركي هدأ نفسه شوي ومسك ايدها\تحملي عصبيتي..عندي شغل متراكم..في البنك والمحلات..
غلا خنقتها العبره\عـادي..مو مشكله..
تركي حس بالذنب..وتذكر اخته..ماكان وده يجبرها..لكنه لازم تتزوج مبارك..لأسباب كثييره..تذكر من شهور كان رافض هالفكره..لكن اللحين مافي مجال انه يرفض ومبارك صديقه عمره اولا,..وثانيا شريكه في جميع المحلات,,ومبنى جنا..!مبنى جنا اللي حس انه اهمله كثيير,,
تركي\نطلع فوق..
غلا ابعدت ايدها بهدوء\انت اسبقني وانا بجيك..
تركي\وليش اسبقك..تعالي معي,,ومسك ايدها غصب..وهو يبتسم لها..غلا حست بالضيق..لكنها دايما سلبيه..طلعت معاه ومثل كل مره هو اللي ينتصر..
غلا\تركي..ودي اشوف اهلي هالويك اند..مشتاقه لهم..
تركي وهو يناظرها ويدخلها الغرفه\من عيوني..
---------




الوقت بساعته ودقايقه وثوانيه كان يمر على الوليد ويوسف مثل الهـواء اللي يمر ومحد يحس فيه..كانت لحظـات عظيمه اجمعت بين اخويين فرقهم القـدر بكل قسواته..
الوليد من كثر ماهو مو مصدق انه بقرب اخوه..وقدام عيونه كان ماسك ايديه اليمنى بكل قوته وكانه رجع ذاك الطفل الصغير اللي خايف يضيع بزحمة هالناس...ولولا حرجه من عيون لؤي اللي تتبعه كان مافكها طول عمره وظل متمسك فيها..لكنه كان يحس بالفخـر والعـزه وهو يمشي بشوارع باريس وايده بايد اخوه..كان وده يقول للعالم انه هذا اخـوي..اخـوي اللي بيفرح قلب ابوي..كان يبي يشوف الكل فرحان لفرحته..كان يتمنى لو لحظه تحيا امه وتضم ولدها لللي انحرمت منه وماتت قهر بسبب فرقاه..كان يبي يصــرخ فـرح ولحد يوقفـه..ولايوقف جنونه..

اما عند يـوسف كانت دموع الفرح هي عنوانه..كان يحس بالروح رجعت له..كان يحـس باأجمل انتصـار..وانه الله ماضيع صبـره ولاشكواه..كان يمشي ومو قادر يمنع نفسه كل مره انه يلف وجهه على اخوه ويتاكد انه اللي يحصل له حقيقه مو حلم..
جلسوا على اقرب كرسي بعيد عن الناس لوحدهم بعد ماستأّن منهم لؤي وراح ينجز اشغاله..لكن لايوسف ولاالوليد شعروا بلؤي ولا حتى سمعوه..اللي يستشعرونه هاللحظات اعظم من أي امر يحصل حولهم..
كــلام كثييير...كان بداخل قلوبهم اللي اجتمعت..واسأله عديده تبي اجابه..وهذا هو الوقت قدامهم..يايسبقهم..او هم يسبقونه..لكن الوقت طبعه خوااان واللحظات الحلوه تبقى قصيييره...
يوسف كان يتكلم بشكل سريع وواضح التشتت واللهفه بعيونه وكانه يبي يعبر عن جميع سنين الحزن والعذاب فلحظه وحده كان يشكي لأخوه كل لحظة بعدّ اليمه و جريحه وهو مفارقهم..كانت عيونه الحزينه تشكي قبل لسانه و ترحم حال كل القلوب حتى لو كانت صخر.. .واذا الوليد مشتاق مره..فـ يوسف مشتاق الف مره..كان يشوف الوليد في ابوه وامه واخته وكل عزيز على قلبه.....
يوسف ماكان يشوف بعينه غير الوليد..والوليد مايشوف غير يوسف..
كانوا يظحكون مره..ويبكون مرااات....وبين كل فتره وفتره يلتقون بألأجساد ..ألأحاسيس علت..وسمتّ ومو الكل بيفهم هالمناجاه ..

لكن اللي كان يوقف هاللحظه الحميمه ويظلمها سؤال يوسف المتكرر عن امه وشوقه لها..
الوليد ماكان قادر يخبي عن اخوه اكثر..عيونه كانت تفضحه..وهدوءه كان يألمه..لكن حاول قد مايقدر ياجل هالموضوع عن اخوه..هو عارف انه مرده بيعرف..لكن مو هاين عليه يبدل هالفرحه بجرووح.. مضى الوقــت مضـى وماحسوا فيه..والشمس بيحين غروبها وكلام القلوب ماانروى ضماها
الوليد كان حاس بحراره كبيره بكل اطرافه من اول مالقت عينه بعيون اخوه..لكن هالحراره لزالت موجوده..ويوسف ماكان احسن منه.بس قدر يقاوم حتى رجفته...لكن اللي استغرب منه ارتجاف الوليد الغير طبيعي..وهالشي صار يوضح بعينه اكثر..لمن ساله وهو كل خوف
يوسف\..بردان..!
ابتسم الوليد بحنيه وفكه يرجف\انا..سلامتك..قول حراان.. ومسح على جبينه ..العرق يصب..
يوسف حس بالتناقض لكن هالتناقض مو غريب عليه\حران..وجسمك يرتجف..
ظحك الوليد ومسك ايد اخوه\لاتخاف علي..انا صاير مزيج بين حراره وبروده..من امس وانا على هالحاله..
انقبض قلب يوسف..لكن ماأعطى لأحاسيسه أي اهتمام..
الوليد حس بملامح يوسف اللي تغيرت\اخـوي..شفيـك..!
من بعد ماقال الوليد كلمته وبرد قلب يوسف\الله على هالكلمه يالوليد ..ياكثر ماكنت حاب اسمعها..
الوليد\بتسمعها اليوم وبكره وبعده ..وكل يوم..بتسمعها مني لمن تملّ ياأخوي..
يوسف الحزن يكتسي ملامحه حتى لو حاول يخفيه\من بعد مالقيتك..ماظن بملّ..
سكتوا ألأثنين وكلن سارح بخياله..يوسف كان يناظر الوليد..تغير..وكبر وصار رجال ينشد به الظهر..كان يناظر فيه بنظره ابويه اكثر من انها اخويه..
يوسف\تدري يالوليد وابتسم..صرت اطول مني..صرت رجال..تصدق..من اول ماشفتك ماعرفتك..كبرت..كبرت كثير..ولولا احساسي كان ماعرفتك..
الوليد زحك من قلبه على هاللحظات\هههههه اجل انا ع***..مافي شي تغير فيك كثير..ولولا هالشعيرات البيضاء اللي براسك كان اعطيتك اصغر من عمرك..
مسك يوسف شعره \شيبتنا واحنا صغـار..شيبتنا هالهموم اللي رافقتني..
سكت الوليد حس انه مافي انسب من هاللحظه..مو قادر يسكت اكثر ويتحمل..لازم يعرف وش مغرب اخوه..!كل الأجوبه اللي حكاها يوسف ماكانت مقنعه بالنسبه له..حس انه يوسف مخبي عليه شي كبير وقوي..لكن الى متى السكوت..!
الوليد\يوسـف..ريحني وجاوب على تساؤلاتي..!
يوسف كان عارف انه اخوه مستحيل يمرر الموضوع بهالسهوله.. لكن مو عارف كيف يبدى..او كيف بيبرر.!مو عارف هل اخوه بيصدق كل اللي حصل له..والا بيكذبه..!
الوليد\تكلم يايوسف..تكلم السكوت ماراح ينفعك..قلبي شاغلني عليك..بس ماكان ودي اسألك من البدايه..تكلم وريح قلب اخـوك..
سكت يوسف حس انه الدموع خانته ووصلت للأهداب..ذكرى سيئه..وغلطه صغيـره ضيعت عمره كله.. وش يقول..!وكيف اصلا يقول..!حتى بكلامه عذاااب..وجروح..!لكن اللي مستغرب منه تركي..!!تركي خبر اهله انه ادمن وتغرب..معقوله الوليد مايعرف بالموضوع..!معقوله تركي تستر عليه..!
الوليد\لهدرجه الموضوع يألمك..
يوسف\فوق ماتتصور..توعدني يالوليد انك تصدق كل اللي اقوله..!
الوليد\مو بس اوعدك اني اصدقك..انا اوعدك اني اظل طول عمري لو تبي بقربك...
ارتاح يوسف بهالكلمتين..لازم يعترف لأخوه..هو صحيح راجع بلاده..لكن مين اللي بيصدق كلامه..اكيد الكل بيتسائل عن سبب غيابه....واذا صدقه الدكتور سمير وساعده..اكيد بيوقفون جنبه اقرب الناس له..
تكلم يوسف وفضفض كل اللي بداخله وهو ناوي يفصح عن كل شي ..يمكن يرتاح ويحس بالأمان..

يوسف\ يوم دخلت الجامعه..وبااول سنه..طبع كل انسان يتغير مسرى حياته..يايمشي بطريق الخير..او الشـر وكل هذا بسبب الصحبه اللي يمشي معها..صح يالوليد..!
الوليد\صـح..
يوسف\عرفني تركي ولد عمي على مجموعه كانوا معه بالثانويه وحكم اني دخلت المدرسه مـتأخر و عدت الثانويه العامه دخلت مع تركي بنفس السنه..وتعرفت على المجموعه ومن بينهم واحد اسمه محمود كان ابوه وزير ..وصارت علاقتنا كبيره..ومن بدايتها وانا مهمل دراستي..وو
الوليد بسرعه قال\وايش.!
يوسف خذ نفس وكمل\وبسببهم..ادمنت..ادمنت المخدرات..وسكت وهو يشوف علامات الصدمـه بوجه الوليد...
يوسف كان يتالم وهو يذكر كل ذكرى سوده بحياته\خذت اول حبه وعجبتني.وظليت اخذ وانا احس بالسعاده احس اني مرتااااح ومافي شي يرهقني..عجبني الوضع..واهملت دراستي واهلي..وحتــى..وحتى حبي لبنت عمي اهملته.. وكان محمود يجيب لنا حبوب غريبه من امريكا وكان تركي ياخذها لكني خفت منها واكتفيت بالعاديه..ويوم ابوي حس باول خطوات ضياعي ذكرني بـ فجر..فجر حب الطفوله اللي دمرته بسبب غبائي وملاذي..وكأنه ابوي حاس فيني...حاس اني اغلط وارتكب الكباير..حاس بضياعي وتغيري على الكل..
نفذت كلام ابوي..ورحمت عيونه اللي لحد يومك هذا تأنبني..ورجعت لصوابي وقررت املك على بنت عمي..يمكن ارجع لعقلي..يمكن اصحى من غفلتي..لكن الصعب بالموضوع انك تترك الحبوب بسهوله وانت تعرف انها بتطير عقلك وبتنسى همومك..حاولت قد مااقدر اتركها..وابعد عن تجمعات تركي وكنت اقاوم وانا احس نفسي ميت ميت والحبوب اتخاطلت مع دمي
تركت صلاتــي..ابتعدت عن ربي ولهيت مع غفلتي..وسكت وهو يبكي من ضياعــه..وبعده عن ربه..
الوليد كان مصدوم من اخوه..كان متفاجأ..مو متخيل اخوه مدمن..

يوسف كمل وهو يتألم\..لكن الله كان يحبني ذيك الفتره ودخل بطريقي محمد صديقي كان عارف بسالفة المخدرات..ولولا الله ثم هو كان اللحين انا ميت..كان يحبسني بشقته طول اليوم وانا اأتألم واصـرخ من عظم اللي احس فيه ولحد شاعر فيني ولحد حاس بمعاناتي..كنت اموووت بالدقيقه الف مره..واضرب نفسي بالجدار بدون مااحس..ابي اصحـى..ابي احيا وارجع يـوسف البار بأهله..ابي اعرف نفسي..ابي اعاقب الشر اللي فيني..كنت اعيش بعذاب طول الفتره اللي ابتعدت فيها عن الحبوب..لكني ماقدرت اتركها مره وحده..حاولت اخذ باليوم حبه اوحبتين بمساعدة محمد اللي تعب بسببي وبعد عذاب جسدي ونفسي..وليال طويله اليمه. وصلت لبر ألأمان وحييت..حييت يالوليد بعد مااسودت الدنيا بوجهي
رجعت لصوابي وحسيت اني اقدر بصعوبه استغني عن هالحبوب اللي دمرتني..كنت صحيح اتألم ساعات وراسي احسه بينفجر..لكني قاومت..قاومت عشان نفسي وعشانكم..لكني مارجعت لصلاتي...اهملتها وهذه من النتايج السلبيه اللي لاحظتها بعدين..لكني ماقدرت ارجع لها وكاني تعودت اني اهملها..
ومشت حياتي عاديه..عاديه وبارده..لكن جاء يوم ملكتي على فجـر..واظن ذاك اليوم مستحيل احد يقدر ينساه..
ذاك اليوم اشوفه بعيني وكأنه صار اليوم..
جاني اتصال غريب وانا بشقة محمد وقال لي انه محمود بين الحيا والموت..طلعت وانا مثل المجنون..
بعد ماوصف لي المكان لقيت نفسي في بر بعيد على الطريق اللي يودي الرياض..شفت سياره مركونه بالشارع..وعرفت انها سيارة محمود..وعلى طول نزلت من سيارتي..ومشيت للسياره..وأول ماقربت من عندها سمعت طلق نار..وأنا هنا أرتعبت.وتجمدت..لأني شفت محمود طايح بالأرض..حسيت بالموووت وانا اشوفه لاحول له ولاقوه..تذكرت ضياعه وعذابه..مات محمود..مات وهو مدمن..مات وهو عاق بأأهله..مات وهو عاصــي يالوليد..مااات....
الوليد رحم حال اخوه\كل هذا صار في حياتك يايوسف..
يوسف تعذب بذكراه\ومين اللي اقتله..اقتله سلمان..سلمان اخوه..قتل شاب بعمر الزهور..صرت مثل المجنون اناظره واصـرخ..ابي احد يقولي انه اللي اشوفه كذب..مو صحيح..لكن اذا فات الفوت ماينفع الصـوت..
ومن بين المي ومعاناتي وجنوني..التقيت بسلمان بسبب الفوضى اللي اصدرتها وصراخي ..وعرفت من عيونه انه بيقتلني مثل ماقتل اخوه..واحساسي فعلا ماخبز.
ركبت سيارتي مثل المجنون ومشيت بأعلى سرعه وانا ابكي على محمود ..ابكي على نفسي وكل شي يذكرني بهالصحبه..
وقرب مني بسيارته لمن ماصار بيني وبينه الا مسافه بسيطه...لكني زودت السرعه.. لمن وصلت شقة محمد..وتوني بنزل من السياره الا شفت محمد بالشارع وأبي أقوله شي ماقدرت ..ولأني خايف عليه مانزلت من السياره لأني شفت سلمان وصل وماقدرت غير أهرب وانا أقوله بصوت عـــالــــي
خل بالك على اهلي يامحمد..هذا اللي قدرت اقوله..بس

صرت امشي بالسياره بجنون وابي أتوه سلمان لكنه كان يطاردني ومامل أبدا..ودخلنا عند بيوت قديمه ومهجوره و كنت امشي بدون ماعرف وين اروح ووين اولي..وماحسيت الا بانفجار كفرات السياره واحد ورى الثاني...واثاريه الخبيث فجر الكفرات بالرصاص..
وبعدها بعدها بلحظات قصـيره ماحسيت بشي لن فقدت سيطرتي على السياره,,,واغمى علي وانا بداخلها....
شفت نفسي بااسطبل خيول لمزرعتهم اللي كنا نسهر فيها مع محمود واحنا ندمن...وتذكرت محمود لمن ندخل بالجو كان يهذي ويقول كل قصة حياته وعذابه وانه ماخذ هالحبوب الا بسبب سلمان اللي يكرهه ويتمنى موته عشان يورث أبوه وهو السبب في ضياعه وتشتته ...تذكرت كل شي واتضح لي ليش سلمان قتل اخوه..ومو عارف وش سوى بجثته وكيف برر لأهله سبب وفاته..!
وثاني يوم على طول ركبوني سياره للمطار.. وأول طياره على باريس..وعرفت انه هذه اسهل طريقه عشان يبعدني سلمان عن جريمته.. وخصوصا لأنه عنده ايادي قويه..لأنه كان ولد....
الوليد \انت قصدك ولد(....)
كمل يوسف وهو يحس ببسكاكين بصدره\ايه يالوليد هذا اللي عرفته بعدين.. اللي قدر يقتل اخوه اللي من لحمه ودمه..يقدر يغرب شخص عادي مثلي بسهوله....غربني سلمان.غربني بهالبلده..وصرت مثل المجنون امشي فيها وانا ضايع..لااهل يشدون ظهري..ولامأوي أتمن فيه لمرضي..ولاحتى اكل اسد فيه جوعـي..وياليتهم عاد تركوني بحالي..تبعوني راقبوني بكل خطوه اخطيها ..وحتى المكاالمات اللي استرقها عشان اكلمكم فيها كانت مقطوعه ومو بالخدمه ..وتاكدت كل شكوكي بعدين انه اللي هربني مو أي شخـص عــادي..
حقيقه مره يالوليد..حقيقه مره مدري هو انا الغلطان..وانا اللي استاهل ضياعي..او الزمن هو اللي لعب بقدره..
لكن مو كل شي توضح عندي..وبقت التفسريات شكوك....ياتصيب او تخيب..كلمت تركي لأنه هو معنا باللعبه..بـ بقايا الفلوس اللي خذتها من ساعتي اللي اهداها لي ابوي وبعتها..ويوم سمعت صوته حسيت انه الفرج هلّ..لكن مادريت انه مكالمتي له هي دماري..
كلمته وانا الملهوف..الكروب..اللي اشوف الله ثم اشوفه..,صدمني يوم قال لي انه سحبوا جوازي وكل اهلي دروا عني وابوي تنوم بالمستشفى..
وقبل ماينقطع الخط قال لي انه بيسافر عشان يتعالج وبيهرب من محمود فتـره طويله..
الوليد\لحظه يوسف لحظــه علي..ابوي صحيح تنوم بالمستشفى..لكن محد يعرف انك متغربّ..ولا مدمن..الكل يفكر انك ميت..!
يوسف اعتفس وجهه\شنوا..!
الوليد كان بيموت بسبب هاللبس اللي صار واللي دفع يوسف عمره وغربته بسبب غلطه..
الوليد\صحيح اني ذاك الوقت صغير..لكن اللي عرفته بعدين انه محد عارف وينك..دورنا عليك بكل مكان..بكل مكان يايوسف وكانه الأرض انشقت وبلعتك..وتركي ماصرح بشي..صحيح ذيك الفتره سافر وماجاء الا بعد فتــره طويله لكنه ماقال شي..
يوسف كان متشتت ومو قادر يستوعب كلام الوليد\يعني شنوا.!!يعني تركي ماقال لكم اني متغرب..؟
الوليد صــرخ\لاااا..ولاحتى صرح بشي..
حط يوسف ايدينه على راسه\انت متأكد..!
الوليد وبكل مراره نطق\متـاكد..!
يوسف قام وهو مصعب\انزين..ليش...ليش..؟؟
الوليد بحزن\انت اللي تقدر تجاوب ياأخوي...ليش تركي ماقال لنا..!
تذكر يوسف كلام لؤي..والدكتور سمير..وهو يقولون له انه تركي له علاقه بتغربه..لكنه ماصدقهم..وشلون يصدقهم..هذا ولد عمه..ولد عمه ياناس معقوله يرضى بضياعه..وليش مايرضى..وهو اللي جره ورى المخدرات..! حط ايدينه الثنين على راسه من هول المصيبه وصار يمشي بفوضويه وخطواته كل مالها وتتعثر..كل شي توضح اللحين كل شي\ معقوله انا طحت نتيجة غبائي مرتين..!معقوله اللي يصير لي يالوليد..!حراام..حرام عليهم..ليش يااارب..ليييش..!
خاف الوليد على اخوه..اللي صار له مو شويه..يكفي انه تغرب لوحده وضاع كل شي حلو بعينه..يجي تركي ويكمل عليه..قام له وهو يحاول يهديه ومسك كتوفه\يوسف ..تكفى اهدى اللحين..انا مو مـتأكد من تركي..لاتخلينا نحكم عليه..يمكــ
قاطعه يوسف وهو يبعد ايدينه من كتوفه مثل المجنون\اي يمكن..اكييد..تركي طعني يالوليد طعني ..انا شلون كنت غبي...ليش ماصدقت لؤي..لؤي كان يحذرني وانا كنت ادافع عنه..ادافع عن شخص **** ضيعنــي..حسبي الله عليك ياتركي...حسبي الله عليك..اشوفك فيك يوم.. وصرخ باأعلى صوته وهو شوي بيجـنّ..
اشوف فيك يووووم يالحقييير..يالحقيييير..ضيعتني..غربتني ياتركي غربتني..


 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبة : وصيت قلبي عليك .., برد وجفا ونسمة هوى, برد وجفا ونسمة هوى ، للكاتبة : وصيت قلبي عليك .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:40 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية