لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-03-07, 06:13 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13281
المشاركات: 6,276
الجنس أنثى
معدل التقييم: بدارة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بدارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

لا لا حاموت اذا ما عرفت شو صار
بليز بليز كمليها لاحسن خلاص
انا على السلام

 
 

 

عرض البوم صور بدارة   رد مع اقتباس
قديم 10-03-07, 12:14 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17378
المشاركات: 68
الجنس أنثى
معدل التقييم: ابتسم رغم حزني عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 96

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ابتسم رغم حزني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي بدارة

 

اقتباس :-  
لا لا حاموت اذا ما عرفت شو صار
بليز بليز كمليها لاحسن خلاص
انا على السلام

لاتموتين ولاتزعلي ياالغالا
وهذي التكملة

 
 

 

عرض البوم صور ابتسم رغم حزني   رد مع اقتباس
قديم 10-03-07, 12:32 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17378
المشاركات: 68
الجنس أنثى
معدل التقييم: ابتسم رغم حزني عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 96

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ابتسم رغم حزني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الفصل الحادي عشر

 

الفصل الحادي عشر




لاح الحزن في ليله واجهر الشوف..يرعد ويبرق في النواظر سحابه..


تلمست ايدي مو مصدقة...معصمي..قاعد ينزف بغزارة..الدم غرق المكان من حولي...حاولت اقوم من السرير ماقدرت..من الفجعه...وقعدت اصيح بصوت عالي مو مصدقة..دم احمر غزير...قاعد يصب..ياوويلي راح اموت...راح امووووت... آآآآآآآآآآآآآآآه...ايييييييي..حاولت للمرة الثالثة اني اقوم..وصرخت بقوة اول ماوصلت رجلي للارض...كان في قزاز كثير متكسر..تحت رجولي..آآآآآآآآآآآآآآآآآه.... اوووه... حاسه بدوخه شديدة...لالالا ياربي مو قادرة اقوم او اروح..اربط ايدي...قعدت ادور جوالي تحت المخدة ووسط المفارش.. حتى لقيته..وعيوني مو قادرة افتحها من الآلام اللي ماليه جسمي.. دقيت على عفرا....دق الجوال...رنة.. رنتين..ثلاث..بعدين...

عفرا: الووووووووو
: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه....الحقيني يا عفرا...الحقيني...
عفرا: ملكه؟؟؟...وشفييييييييييييييييييييييييج؟؟؟
: آآآآآآآآآآآآآآآآآآىىيييي....آه آه آه.....
عفرا: طي...طيب..



رجعت اطالع بايدي وادور شي..اربطها فيه....مالقيت...وقعدت اصيح بحرارة...مو انا والله...مو انا الللي سويت بنفسي كذا..مو انا...انا لا يمكن احاول انتحر...او اقعد آذي نفسي...ليش اسوي كذا؟؟..انفتح الباب..طالعته...كانت عفرا..شافتني وصرخت: آآآآآآآه...
قفلت الباب وراها...وجاتني بسرعه....قالت وهي تمسكني مع ايدي: قوووومي....
رديت عليها وانا مو قادرة افتح عيوني اكثر: القزاز....القزاز المتكسر...هنا..
طالعت الارض...وراحت جري على غرفة الملابس...غطست فيها كم دقيقة...بعدين جات وهي معها....ايشارب احمر...وشبشب بنفسجي...لبستني الشبشب...وساعدتني اني اتحرك واقوم من السرير بعد ماربطت الايشارب بقوة...فوق معصمي على طول...كنت امشي بشوووويش....لأن رجولي مليانه قزاز ومو قادرة اضغط عليهم...واول مرة احس ان طريق الحمام طووويل طووويل..ترنحت بقوة..وانهبلت عفرا...." ملكـــــــــــــــه...تماسكي...قربنا نوصل...." وقامت تصيح بقوة....وتشاهق....وتقولي" انا آسفه....لهيت بعمري ولا سالت فيج...آآآآسفه..." وضمتني بقوة..
دخلت الحمام وجلست على كرسي...راحت بسرعه...وطلعت عدة الاسعافات الموجودة بصيدلية الحمام...وجابت طاسه صغيرة عبتها موية حااارة...وقامت تنظف معصمي....وانا مغمضة عيوني..مو قادرة افتحها..نقص الدم بجمسي...خلاني مو حاسه باي شي...وصرت اهذي....واخربط على عفرا...وقلت اسم مساعد لا شعوريا....رفعت عفرا راسها وقالت ببطء: مساااعد؟؟؟...وش فيه؟؟..." مارديت عليها...صفقتني كف خفيف..." ملكه...ملكه...خلك واعيه معي...اصحي...مو وقته النووووم..." فتحت عيوني ببطء...شفت عفرا...شعرها الاسود الناعم منتشر حول وجهها....ومضلللها بضلالة سودا حزينة كئيبة...صديت عنها وقلت وانا اشاهق من الالم" رجووولي..." هزت راسها وراحت للصيدلية.. طالعت بعفرا وهي تدور بالصيدلية على شي...كانت لابسه روب نوم احمر قصير لحد الركبة...وعيونها منتفخة بزياده..
رجعتلي..ومسكت رجلي وقامت تطلع القزاز بسرعه...وتحط القزاز على منديل على الارض...وانا ماغير اشاهق واحط ايدي على فمي من قوة الالم....قدرت عفرا بعد ساعه تقريبا تنظف رجولي زين....واخذت الشاش ولفته عليهم....ولفته على معصمي....وساعدتني ارجع لغرفتي من جديد...
طالعت بالمفرش وهي ميب راضية....قالتلي" لالا....مررة مايصير...." جلست على الكنبة الفوشيا المخملية.. وتمددت... وهي راحت تشيل المفارش....الملونة....وقالت وهي تلتفت لي" بروح ادور لج مفرش نظيف....لا تنااامين..ابيج بموضوع.." هزيت لها راسي...وانا مو عارفة وش تخربط...غمضت عيوني بتعب.. اوووووه ....احس اني مرهقه....وش راح يقول عمي لو شاف سريري وهو كذا؟؟..ولا بدرية.. وش راح تقنعهم فيه؟؟؟ اني مجنووونة....اكيد انا مجنووونة....ولا شلون اسوي هالشي بعمري...وانا مو دارية...اممممم..برتاح شوي بس...بس!!





الساعه 6:00ص



فتحت عيوني ببطء...وش هالصدااااااااع؟؟؟...اوف...حاولت اتحرك..وطحت على الارض..آآآآآآآآآآآي... وش ذا؟؟؟... تلمست الارض ببطء..وين انا؟؟؟؟ ...حسيت بحركة بالغرفة....انتشر النور فجأة...لقيت عفرا تطالعني... كانت نايمة على السرير...ابتسمت لي وقالت بصوت مليان نوم" اعذررريني....بس لمن رجعت كنت نايمة على الكنبة فما قلت لج شييي..." قلت وانا اطالع الكنبة: مو مشكلة..." وقمت من على الارض... قالت لي عفرا وهي تبتسم" بخلي البشكارات يحطون الريوق بالحديقة....ابيج بكلمه.." طالعتها بتردد وقلت" عفراا..عنجد مو عارفة شلون؟؟..." طالعتني وقامت من على السرير" مو مشكلة...المهم راحتج...يله..." هزيت لها راسي...ورحت دخلت الحمام...وهي دخلت غرفة الملابس...تحممت على السريع...ولفيت منشفه على جسمي...ولقيت عفرا مجهزتلي ملابس...اخذت القميص الاخضر الحريري...اللي اكمامه طويلة واسعه ونهايتها ضيقة على المعصم...والقميص..كله ضيق...وفتحته واسعه على الصدر..وبنطلون جينز ضيق...لبسته... ومشطت شعري زين..مع ان جلدة راسي كانت تالمني بششكل غير طبيعي...رفعته على شكل كعكه فوق راسي...ماحطيت مكياج...حطيت بس مرطب شفايف...وواقي شمس على وجهي وصدري ويديني.. ولبست شبشب ابيض...وكانت رجولي تالمني...ما اتوقع ان كل القزاز طلع...لازم اشيك بنفسي اليوم...!!




نزلت انا وعفرا للحديقة.. وكانت عفرا لابسه..فستان سماوي...قصير فوق الركبة...بدون اكمام او اكتاف وتاركه شعرها على طبيعته وحاطه جلوس وردي...وصلنا عند المسبح...وجلسنا حول وحده من الطاولات الخشبية الدائرية اللي منتشره حول المسبح...
عفرا بدون اي مواربة: وش السالفه يا ملكه؟؟؟..
طالعتها وعضيت على شفايفي واخذت نفسي عمييق) السالفه يا طويلة العمر...اني مو عارفة وش قاعد يصير من حولي؟؟؟
عفرا وهي تطالع بعيوني مباشرة: ملكه...حالج مو طبيعي...إذا انت مريضة...لازم نعرف...
: انا...قلتلك....انوم بسبب هالحبوب...وبعدين ما ادري وش يصير فيني؟؟...اقوم والقى جسمي فيه كل انواع الجروح والتمخيش والضرب....
عفرا وهي تقطب حواجبها باهتمام: من متى؟؟...
: من رجعت من المستشفى...
عضت عفرا على شفايفها وسرحت بالتفكير....
: عفرا...انا مبسوطة..انك اهتميت بحالي..رغم كل الهموم اللي حولك....
عفرا بابتسامة باهتة: ولو....احنا بنات عم قبل لا نكون حبيبات وصديقات....
: انا..( ومديت ايدي وحطيتها على ايدها) مهتمة فيك...انت..بنت..جميلة....ومحبوبة..ومن عيلة معروفة اقتصاديا واجتماعيا...فبتلاقين احسن من هالجاسر واطلق بكثير...
ابتسمت عفرا من جديد وقالت وهي تبعد عني وتروح تلمس الموية برجولها بعد مافصخت شبشبها: احسن واطلق من جاسر...مافيه.. لكن خلاص...انا ما اقدر اسوي شي...بنتظر...إذا جاتني هدية منه بالعيد...فمعناته لسه يحبني...أما إذا ماجاني شي...( والتفتت تطالعني) فمعناته...اني..انتهيت...( وسكتت لحظات وكملت بصوت متهدج) من حياته!!
كنت بتكلم...بس جووا الخدمات وهم ماسكين صواني بايديهم....حطوا على الطاولة كل اللي موجود...وراحو ... طالعت بالفطور...جبن...زبادي...مرتديلا...بيض عيون..اومليت..ستيك لحم خفيف...بان كيك بعسل... وحسيت اني مو مشتهية شي...بس صبيت لي حليب وشاهي وكمان لعفرا اللي رجعت تجلس...
حطيت بصحني بان كيك...وقعدت آكله ببطء..وانبسطت وانا اشوف عفرا قاعده تاكل وهي سرحانه... على الاقل اكلت مو مثل اول...تطالع بالصحون وتحركها... صوت العصافير روووعه..تغرد...وتسولف فوق راسنا...قعدت اتاملها يا حلوها...الوانها واشكالها غريبة عجيبه....تخليك تتامل بخلقة الخالق...طبعا محمد..كان دايم يرمي الحب على كل الحوش...عشان تنزل الطيور تاكل...فتشوفون الحديقة فيها من جميع انواع الطيور... وبيني وبينكم..انا اكررره الحيوانات...بس احب اتامل العصافير لكن امسكها لا...او اقرب منها لائين مو لا وحده...
عفرا: يا حلو..العصافير...تحسينها بررريئة...طالعي..هذاك اللي منقاره احمر...يجنن..
: فعلا...احسها برريئة...
عفرا بحماس: شوفي...شوفي..يتهاوشون على الحب...
ضحكت:ههههه....هذا ومحمد مو مقصر....
عفرا وهي ترجع تشرب شاهي: تصدقين ابوي اول كان كذا...بس هالحين تغير...ما ادري ليش؟؟
: عفرا...ممكن سؤال شخصي شوي؟؟؟
عفرا بهدوء: اكيد...يحقلك تسالين اللي تبين..
: وش فيها عمتي نورا؟؟..ليش مو مبسوطة بشوفة بنات العم ناصر؟؟؟
سكتت عفرا للحظات:خافت من المسؤولية...بنات مراهقات...جايين يسكنون عندنا لفترة الله اعلم كم طولها..
كنت بتكلم...بس شفت عفرا..تقوم من كرسيها بفرح..: Bobby.....come...come...
صرخت بفزع وقمت من كرسيي ومشيت على ورا:عفرااااااااا
عفرا وهي تبوس الكلب بفرح: وشو؟؟؟
: ابعدييييييييييييييييه من هنا...
طالعتني عفرا...وهو قام ينبح لي...مبسوط..عساه العلة...
: عفرا اللله يخلييييييييييييييييييييييك...
عفرا بخبث: تخافين منه؟؟؟
: عفرا...لاتطالعين فيني كذا...الله يعافيك
عفرا وهي لسه على وجهها الابتسامة الخبيثة:تراه حبووووب..ويحب اللي يخافون منه...
مشيت على ورا..ووقفت عند طرف المسبح...: عفرا الله يخلييييييييييييييك...( ودمعت عيوني من الخوف)
بس عفرا ما اهتمت وتركت الكلب....بعد ماقالته شي...باذنه...شفت الكلب يجيني ركض....
صرررخت بصوت عالي...وطحت على ورا يوم شفته ينط علي....والنتيجة اني انا والكلب في المسبح....الكلب قدر يطلع من جديد....لكن انا ما اعرف اسبح...حاولت اطلع نفسي...لكن ما قدرت...كتمت انفاسي....ويتهيأ لي اني سمعت عفرا تصارخ مفزوووعه...." ملكــــــــــــــــــــــــــــــه..... ايدج....." تحركت يمين شمال...يمين...شمال...بس ما قدرت....جسمي ثقييييييييل مرة....والماء دخل بشمي وباذني وبفمي....والكلور مرة قوي....فاحس اني خلاص...احاول ادفع نفسي بقوة على فوق...لكن المسبح غووويط..
وداخل تحت الست امتار...حاولت اغلب الماء..لكن الماء اقوى مني....وكانت في حرب قوية بيني وبينه.. وانا اسمع صوت عفرا وبوبي المفجوع....حتى بوبي بهاللحظة حنيت عليه...وش هالتعب...اللي قاعد يصيطر علي...لالالا...مو انا اللي اموت بمسبح...لا...الجاذبية مرة قوية...قاعدة تسحبني لتحت..خلاص....شكلييي.. مت...مت.....بس ثواني زيادة.....واحس بجسم ثاني بالموية...يدين قوية مرة....رفعتني لفوووق....تعلقت بدون تفكير بصاحب اليدين هاذي..الحياه غالية....والواحد مايعرف قيمتها إلا بالمواقف اللي كذا...تعلقت فيه بقوة..جودت ايديني بقميصه...




حسيت بكفوف خفيفه على وجهي....وضغط على صدري بقوة...مرة..مرتين..ثلاثة...رجعت موية...كثيرة... وتحركت ببطء على البلاط المبلول....فتحت عيوني..والشمس كانت قوية..سمعت صوت بوبي...فخفت ... تحركت بسرعه ورفعت راسي...طالعت بعيون الشخص اللي قدامي...شعر طويل...عيون تطالعني بتامل ..خشم حاد... لحيه خفيفه...صرخت بعد لحظات وانا اغطي وجهي بقوة: آآآآآآآآآآآآآآآآه...." وتخبيت ورا عفرا... ارتبكت عفرا للحظات وقالت بعد ما انتبهت" يزيد....ملكه...ماتكشف عليك...روووووح..." وشفته وهو يروح بسرعه....وشكله يقول وش هالبنت المعقدة؟؟...يممه..كان حاط ايده على بطني...صرخت مرة ثانية....وضربتني عفرا بقوة على كتفي...طالعتها وقلت بدون ما استوعب: انت مجنونة ...شلون تخلين رجال اجنبي عني....يشوفني..." قالت عفرا وهي معصبة وتمسح دموعها اللي قاعده تطيح من عيونها: ملكه...كنت تموتين تحت هنا.." واشرت على المسبح وكملت بعصبية: وانا رحت ناديت وافي...ويزيد بدون ما احس...كنت انادي كل اللي فيه...لاني كنت خايفه انج تموتين... ورميت نفسي عندج بالمسبح.. لكنج كنت ثقيلة فما قدرت عليج...جا..جا وافي...وطلعج بره....لكنك كنت دايخه ومو قاعدة تنتفسين... فرحت ناديتلج يزيد ....لأنه يفهم بهالامور...وبس!!" وكملت وهي معصبة: وبدل ما تشكرينه وتشكريني...صرختي بوجهه.." قلت وانا اوقف مفوجعه" آآه...لا تقولين...لا تقولين سوالي... تنفس اصطناعي....لالالالا...لااااا" وقفت عفرا وقالت وهي ترفع يدينها فوق" ياربي لك الحمد...مصدقة نفسها البنت...هيييييي..تراه متعود على البنات الشقر الحلوات...ماراح يطالع فينااا" قلتلها وانا قاعده اضرب وجهي" عفرا..تنفس اصطناعي...فاهمه وشو؟؟؟.. يعني..يعني... يوووه قررررف...وععع" وقعدت امسح فمي بقوة... عصبت وراحت وخلتني بالحوش لوحدي...طالعت ب بوبي...اللي كان جالس قريب مني وقلت بعصبية" بععد عني بسرعه... Go ...Go .." وتركته ورجعت البيت وانا قاعد اسب وادعي على عفرا الغبية...انا وتنفس اصطناعي الله لا يقوله...






الساعه12:30م

كنت جالسه في غرفة المعيشة اللي بالدور الثالث...انا وعمتي نورا..وسماح وروعه... انا كانت افكاري...بوافي...وانقاذه لي.. وبيزيد المسكين...اللي صرخت بوجهه...من غير حتى مافكر اشكره...لازم اخلي سماح تشكره نيابة عني...او اكتبله بطاقة وارسلها مع روعه...وطيب..وافي...وافي اللي...ارتعشت...يمممه..تمسكت فيه من غير ما احس..يا فشلهز.عاد كله ولا وافي...لو واحد من السواقين كان اهووون.. لأن وافي افكاره وسخه وقذرة...وغمضت عيوني..اذكر..كلامه اللي مثل السم...وافكاره الغبية والقذرة عني...





دق جوالي فجأة وعمتي نورا كانت قاعدة تقرا مجلة...وسماح وروعه يسولفون..طالعت بالاسم مو مصدقة...الاخو...من متى ما اتصل؟؟..رديت بلهفة..
: الوووو...مرحبا...
سلطان بلهفة: ياهلا براعية هالصوت ياهلا....
: ياهلا بالقاطعين ياهلا...
سلطان: ههههههههه...خلاص...راجع...راجع يا ملكه..
: صدددددددددق؟؟( والكل يطالعني مفجوعين من صوتي)...متى طيب؟؟؟..
سلطان: اممممممم...يمكن بعد اسبوع..اسبوعين..ثلاث..
: نعععععععم؟؟حمار ماعندك سالفه...
سلطان مسوي فيها عصبي: حماره انتي...مو انا...انا حصان...اسد...نمر...مو حماار( ويقلد صوتي)
: خلاص عااااد...حصان...ارتحت...
سلطان: عندي لك خبر رووووووووووعه...
: والله وشو؟؟؟...( طبعا عمتي نورا تركت المجلة..وقامت تطالعني...)
سلطان: برجع البيت...اليووووم وبعد شوووي...
: نعععععععععم...للووووووووووليش...الف الصلاة والسلام عليك يا نبي الله محمد...لللووويش...
سلطان:فضحتينا...هدي...هدي خلاص....
( عمتي نورا..جات وسحبت الجوال مني)
عمتي نورا: سلطان يا حيواااان....يا الدب....( وقعدت تصيييييييييح) ضميتها بقوة وهي تبكي....وتكلم سلطان كلام متقطع...وسماح وروعه يطالعون في بعض..وابتسموا...






البيت كان غير اليوم...كان كله فرح وسعادة...وريحة البخور منتشرة بكل مكان...والشغالات والطباخ مدهرين بالمطبخ اللي تحت...يسوون كيك وحلى باشكال وانواع...وفطاير...
وانا وعفرا وسماح وروعه بالملحق...قاعدين نرتب غرفة سلطان ونظفها...ونجدد المفارش حقت السرير حقه....
عفرا بحماس: انا عارفة ليش سلطان رجع....
طالعتها ورميت عليها خدادية صغيرة لونها موف..وقلت بصوت عالي: والله لو قلتي شي لضربك يا حماااره...
تفادت المخدة بحركة سريعه..وقالت بصوت عالي وانا اركض وراها: تراه عشان موضوع خطوبة ملكه....الاخ عاشق هيمان...خايف تروح عليه...
ضربتها بقوة وخنقتها وهي تدافع عن نفسها...وبعدين انفجرنا ضحك وضمتني بقوة وقالت بصوت مسموع: لا تضيعين سلطان من ايدج...ترى السلطان ما ياخذ غير ملكه تليق بمقامه...
سكت ولا قدرت اتكلم...انا عارفة ان مافي مثل سلطان ابدا.. لا باخلاق..ولا بمقام..
التفت عشان ارجع ارتب السرير..لاحظت ان وجه سماح مبهت..وروعه..كأنها مصدومه...ولاحظت ان عفرا لاحظت هالشي..فطلعت من الغرفة ولحقتها بسرعه..
عفرا: وش السالفه؟؟...
: قولي..مين فيهم معجبة بسلطان؟؟
عفرا بعصبية: اقووول..اخوي..لو مابقى غير هاذول ماياخذ منهم...
: عيييييييب....وش هالكلام...ترى سموحه حبيبة...
عفرا وهي تتركني وتروح تدخل غرفة وافي: مايهم اي وحده فيهم...كلهم مثل بعض حبيبتي..
ترددت عند باب غرفة وافي... الابجورات مفتوحه...والغرفة مظلمه...وريحة العطر مليانه...وريحة السجاير...ولها نكهة خاصة...والاوراق...ممزقة بعنف وكانه قاعد ينتقم من حبيبته...الغجرية...تنهدت...وبالاخير قررت ارجع لغرفة سلطان اصرف لي واهون على قلبي...





" للوووووووووويش...لللوووووويش..." اخيرا وصل سلطان...كان لابس بنطلون جينز..وقميص بيج...وضم امه بقوة....كانوا كلهم متجمعين عنده قريب...في الحوش..قبال البيت...باستثناء بدرية اللي مانزلت له...
انا كنت لابسه جلابية حمرا...وفوقها الشرشف الاسود حق الصلاة...وبرقعي...وواقفه بعيد...في البيت ورا الشبابيك.. غرقت عيوني...وانا اشوف عفرا تضم سلطان بقوة وتشاهق...وعمتي نورا...وعمي سعود يسلم عليه ويعتذر له بحرارة....بنات العم ناصر كانوا واقفين وراي يطلون على المشهد...المؤثر وعيونا مليانه دموع...
سماح بتاثر: يابعد عمري...له كم طالع من البيت؟؟؟
: يمكن ثلاث اسابيع او شهر....
روعه: يااااااااااي...مرررة كششششخة وانييييق...كذا الشباب ولا..بلاش...
سماح: هيييييي...عييب...
روعه: اففف...خواتي معقدات...ياربييييييي...
: ياهوووه اسكتوا...فضحتونا...
سمعنا صوت خطوات على الدرج...التفنا الثلاثة...لقينا ميران نازلة من الدرج...وكانت لابسه برمودا احمر ساتان...وبلوزة انيقة لونها فوشي..وبطنها باينة...وصندل احمر..وريحة العطر واصله لاخر الدنيا...
ميران: هاااي بنات...
سماح وهي مفجوعه: وووين؟؟؟؟...وووين رايحه بهاللبس ان شاء الله؟؟
ميران ببرود: وييييييييييه...وشفيك...الحمدالله لابسه زين.. مو مثلكم..اشكالكم تجيب المرض..بهالتي شرتات...
قالت روعه ببساطه: على الاقل محترمات انفسنا...ترى سلطان مايحب هالحركات...
طالعت ميران ب روعه مقهورة...ولفت واعطتنا قفاها..وراحت جلست على الكنبة البيج....تنتظرهم يجون...طبعا كنا مرتبين الصواني حقت الحلى والفطاير كلها بالصالة...شفتهم جايين..وفتحت الباب...اوقفوا سماح وروعه وراي...
قلت بصوت عالي: تو مانور البيت...كلللووووووووويش..
سلطان بعصبية مصطنعه: بس..بس ازعجتونا....من اليوم لا آله إلا الله...ترى كلها شهر...
وصافحني بيده...وضغط عليها بقوة..حتى انا استحيت من سماح وروعه اللي سلموا عليه بعدي...
عمتي نورا وهي تدخل وراه: شهر...حرااام عليك يا الظالم شهر وثلاثة ايام..والله كانها دهر على قلبي...
عفرا: سلطان...ترى خلاص..هجه من البيت مافيه..اسال ملكه... ترانا ماطلعنا ولا مكان بعد مارحت...
: ههه...( بسخرية) إلا كل يوم واحنا طالعين...لا ترجع يا سلطان..ترانا فليناها..
سلطان: نععععم؟؟؟..والله ما اتحرك من ذا البيت...اجل اخذتوها فرصه انت والانسه عفاري...
توجهنا للكنب...اللي بالطرف عند الشبابيك..ودخل عمي سعود...سلمت على راسه وباركتله برجعة سلطان..فقال وهو يضحك بصوت واطي: الفضل لك!!...
حمر وجهي واتفشلت...رحت ركض عند سلطان..واخذت الدلة...كانت عفرا وعمتي نورا جنب سلطان...كل وحده من جهة..وهو بالنص..وحاط ايدينه وراهم..ميران وسماح وروعه..قباله بالضبط..وميران جايه بالنص قبال سلطان... عمي سعود جاي بين الكنبتين بكنبة مفردة..وانا واقفة..قلت وانا اصب فنجال لعمي سعود" سم..."
عمي سعود" سم الله عدوك...
وصبيت لسلطان...قال سلطان وهو يبتسم" تحسسيني اني في البادية يا ملكه....."
الكل:هههههههههه
: يا سلام....وليش ان شاء الله؟؟؟
سلطان: وطب ليش زعلانة...فيه احلى من البادية.....
: لا مافيه...وبعدين مافيه احلى من البدويات..يعني انت قاعد تغزل فيني..وغزلك غير مسموح...
سلطان:هههههههه....امحق غزل...
ضربته عفرا بقوة على يده وقالت: عيب..وبعدين وش اللي خلاك ترجع بهالوقت؟؟؟ بهالوقت بالضبط؟؟؟
سلطان وهو يمسح على محل الضرب: ايييييي...ها؟؟.. اللي رجعني...هو..هو..( وحك شعر راسه).. اني اشتقت للامارات..
الكل: نععععععم؟؟؟
قلت وانا اضحك: ههههههه..صراحه كنت شاكه انك في السعودية...
عفرا بسرعه وبدون تفكير: عند جاسر...( طالعوا الكل فيها فكملت بسرعة)...في مزرعة خالتي حورية...
سلطان بهدوء: ايه في المزرعة...عند الخيل... والطبيعه.. وصراحه ارتحت كثير...وجاسر ماقصر..
عمي سعود: يا مشاء الله...طيب....ليش ما اخذتنا معك؟؟؟
استحى سلطان..فقلت انا وانا اروح اصب لعمي فنجال قهوة ثاني: الله يهديك يا عم...وين ياخذنا..والمدارس وكلية بدرية...
عمي: على العموم...احمد زوج حورية..عازمنا عنده باجازة العيد...
طالعت بعفرا...اللي عضت على شفايفها بتوتر...لاحظت انا هذا الشي...واشرتلها تطلع فوق..بعيوني..
عفرا وهي تقوم: انا بطلع فوق..مصدعه شوي...
سلطان وهو يراقبها وهي تروح: باجيلك بعد نص ساعه.. ابيك بموضوع مهم...
انا ارتجفت...لا يكون جاسر قال لسلطان شي...لاحظت ان سلطان انتبه لي....وشفت في عيونه..لمعه غريبة..وكانه متضايق..فتركت القهوة بعد ماشفت ان سماح بتاخذها مني...وابتسمت لي...هزيت راسي لها... وطلعت ورا عفرا...





الساعه4:45م




قلت لعفرا وانا ادلك راسها وهي منسدحه على فخذي: خلاص هدي اعصابك...بطلي بكا وصياح...
عفرا وهي تمسح دموعها: تعباااانة يا ملكه...تعباااانه..اكيد قال لسلطان عن اللي صار...اكيد...
: يا عيوني..يا عمري..ما يصير اللي تسوينه بعمرك...خلاص..هدي اعصابك يا قلبي...
عفرا وهي تمسح خشمها بالمنديل:آآآآآه....انا طول عمري حظي مقرود...طول عمري..
وكملت وهي تشاهق: انت ماتعرفين قصة حبنا؟؟؟...قصة حبي انا وجاسر..قصة حب طاهرة نظيفة...استمرت ثلاث سنين.. لكن خلاص...خلاص...انتهى كل شي...
قلت وانا امسح على شعرها وامسح دموعها: طيب...لو..لو لا قدر الله...تركك...وتزوج غيرك...
صرخت بعصبية وهي تبعد عني وتحط ايدها على فمي بقوة: لا تقولين كذا... راح اذبحه لو تزوج غيري راح اذبحه... واذبحها.. لا راح انهي حياته وانهي حياتي...ونموت كلنا سوا...
قمت وانا مفزوعه من على سريري: عفراااا..لا تقولين هالكلام.. انت ربي راح يرزقك بانسان افضل واطلق منه..ويقدرك وراح تحبينه بعد زواجكم...
انهارت عفرا على الارض وقالت: الحب...مافيه حب بعد الزواج.. هاذي مجرد خرابيط..كلام حريم...كلام كذب... الحب واحد سواء قبل الزواج...او بعده...
سكت..ماعرفت وش ارد عليها..سمعنا دق على الباب حق غرفتي...قلت بتوتر: مين؟؟؟
سمعنا صوت سلطان....وتوترنا..ضمتني عفرا بقوة...
: ما ابي اشوفه يا ملكه..مابي...الله يعافيج...
: عفراااا...هدي اعصابك يا قلبي...
سلطان: عفرااا...افتحي الباب...ابيك ضروري...
: لحظة يا سلطان....( ولفيت عليها) بدخل غرفة الملابس...ولو لا قدر الله صار شي راح اطلعلك...خلاص؟؟؟
هزت عفرا راسها....ومسحت دموعها بسرعه ورتبت شعرها ومسحت خشمها....
ضميتها بقوة ورحت دخلت الغرفة حقت الملابس...وانا ميته ابي اعرف وش يبي سلطان من عفرا؟؟؟

 
 

 

عرض البوم صور ابتسم رغم حزني   رد مع اقتباس
قديم 10-03-07, 12:50 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17378
المشاركات: 68
الجنس أنثى
معدل التقييم: ابتسم رغم حزني عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 96

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ابتسم رغم حزني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الفصل الثاني عشر

 

الفصل الثاني عشر



مااقدر اعيش العمر يوم بلياك...طيفك بعيني راسخ في خيالـــــــــي
صعب علي بالحيل يازين فرقاك..ليتك تشوف اللي بحبك جرى لـي..
مازل يوم مااهذري بطرياك..دايم على ذكراك مشغول بالــــــــــــي..
الله واكبر ياريش العين ما اقساك...صار الوصل بيني وبينك محالي..
(عبدالله الرشود)





دخل سلطان الغرفة...وانا رحت تخبيت في غرفة الملابس..عشان اعطيهم راحتهم...قد ما اقدر... حاولت اسمع الحوار اللي يصير بينهم لكن ماقدرت...فقعدت ادعي لعفرا من كل قلبي..ان سلطان مايكسر بخاطرها ويقولها شي ماهوب زين... مرت دقايق حسيتها شهور وانا قاعده انطر على جمر!!... وقاعده اتخيل كل موقف ممكن يصير بين هالاثنين...اتخيل سلطان معصب..ويهاوش عفرا..واتخيل سلطان مبسوط ويبشر عفرا...واتخل ملامحه عادية ويسالها عن اللي صار بالسوق...لكن كل هذي خيالات لا تسمن ولاتغني من جوع!!!...
حاولت اجمد قلبي...لكن قلبي رقيق ما قدرت اجمده..دمعت عيوني...ليش طولوا؟؟؟... اكيد ان جاسر قال شي لسلطان عن عفرا...لالا الله لا يقوله...جاسر رجال موب بزر...حتى لو لاقدر الله...قرر جاسر انه يترك عفرا...لا يمكن يقول لسلطان شي موب زين عن اخته!!...



بعد عشر دقايق تقريبا...افتحت عفرا الباب...وكان شكلها غير!!...كانت عيونها تلمع بقوة...وهي.. كأنها طفله صغيرة...مبسوطة ومو عارفة تعبر عن سعادتها...قالت لي وهي ترتعش :اخيرا يا ملكه...راح اتزوج يا ملكه..راح اتزوج...
وركضت لي وضمتني بقوة...ضميتها بقوة وانا مو مصدقة اللي قاعده اسمعه...قلت لها من بين دموعي: شفتي ان الله كريم؟؟... وانه رحمك من العذاب اللي كنت عايشة فيه؟؟" قالت وهي تصيح.. " انا مو مصدقة...توقعته راح يتركني... توقعته راح يهجرني...ما توقعت ابد..ان لي حق احلم لو بنسبة 1% برجعته..." قلت لها وانا ابعد عنها شوي وامسح دموعها" لا تقولين كذا...جاسر يحبك.. واللي يحب ما يستغني عن حبيبه بهالسهولة..جاسر صبر سنين وعاند ابوه علشان هالعيون يا الغبية..." وضربتها بقوة على كتفها.. قالت من بين دموعها وهي تضحك"اييييي... انت يا ملكه...وجه خير علي..والله وجه خير علي...انا مو مصدقة..والله راح اسمي بنتي عليك.." ضحكت وانا ابكي" خليها تجي اول...بعدين فكري باسمها يا الهبلة.." وكملت وانا اجيب المنديل وامسح خشمي" وبعدين..لا تنسين تركدين بتفضحينا بين البدوان اللي هناك!!!.." قالت عفرا وهي تبكي اكثر وتضمني" والله ما خليه يندم لحظه وحده على زواجه مني...والله..." وكملت وهي تعض على شفايفها من الارتعاش اللي تحس فيه" راح اخليه اسعد انسان بالكون...راح احبه... واشيله بين عيوني...راح اقرا عليه إذا طلع...وإذا نام... وإذا تكلم قدام الناس...راح اطبخ له بنفسي..واكله بنفسي..والبسه بنفسي...واخدمه بعيوني الثنتين...وحادعي كل ليلة..ان ربي يحفظه ويطول بعمره..." طالعت بعفرا وضميتها اكثر وبكيت معها بحرارة وقلتلها وانا مو مصدقة" حمااااااااااارة...راح افقدك يا الدبة...مين راح يجلس معي؟؟..ليش حائط المبكى بيروح؟؟..." قالت عفرا وهي تضحك شوي وتبكي شوي"راح اكون دوم موجوده لاجلج يا ملكه...متى ما اشتقتي لي او حسيتي انك تبين تفضفضين لي..لا يردج إلا موبايلج.." قلت وانا ابعد عنها شوي وامسح دموعي" ماراح احسدك...يله روحي بسرعه قبل لا اغير رايي...روحي قولي لعمتي نورا..يحقلها تعرف...".





الساعه1:52ص





" ملكه..ملكه...نشششي....!!" فتحت عيوني ببطء...وش السالفه؟؟..وين هالصوت؟؟..تحركت ببطء على سريري...ادور مصدر الصوت...غمضت عيوني بقوة ورجعت فتحتها...الظلام بالغرفة يخوف...وصفقت كذا مرة ولا انفتحت اللمبات...استغربت..يمكن في عطل بالكهرباء.. او يمكن ما سدد عمي الفواتير ...اتحركت بارهاق..عشان اقوم من على السرير... قلت بصوت عالي..." ميييين؟؟؟...عفرا!!!" سمعت الصوت اللي اول يتكرر" ملكه..ملكه...نشششي!!" ما ادري ليش قلبي قبضني..تحركت ببطء..ووقفت..على الارض..بس تزحلقت وطحت على الارض..وش ذا؟؟..ماء!!...مو عارفة وشو؟؟..مو باين...اووووه..جمسي يالمني...بشكل!!..افف.. فضيع متعب... افف..وش هذا؟؟...لالالا مو ماء..شي ثقيل شوي..لزج شوي...
حاولت اوقف لين ماقدرت...لاحظت ان فيه نور ضعيف بالحمام....خفت...قلت بصوت عالي" عفرا...هذا انت؟؟..." مشيت بخوف وانا كل شوي اتزحلق...واطيح واحس باشياء طايحه...وصلت الحمام...لقيت فيه شمعة....مولعة..مشيت ببطء..سمعت الصوت يتكرر..." ملكه...ملكه... نشششي!!.." رجعت على ورا مو مصدقة..وين هالصوت؟؟..اكيد هذا حلم...اكيد...حسيت ان شعر رقبتي وقف...حسيت ان فيه احد يراقبني...!!..التفت ورا..ماشفت احد...طالعت بالمراية... وصررررخت بصوت عالي..." آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه...لالالاااااااااااا ا..." رجعت على ورا..انا متاكده شفت شبح...والله شفت شبح..شفت عيون تطالعني....يا عالم تطالعني...صرخت بصوت ثاني..وحاولت اطلع من الحمام..لكن ماقدرت.. اتسكر الباب بقوة......انقفل باب الحمام... صرر ررخت بقوووووووة... حاولت افتحه قد ما اقدر...طقيت على الباب بقوة....حطيت ايديني على راسي..وقعدت اشاهق بصوت عالي...وانادي" عفراااااااااااااا..يممممممممممه...." ماحد يرد علي...لحظات..وانفجر صوت ضحك..صوت ضحك مجنون...واخذ يعلى ويعلى..وانا ضميت نفسي بقوووة..وقعدت اصيح.......لالالا اكيد حلم..انا مو مجنونة..هذا حلم والله...حلم والله!!!



اسوأ احساس في الدنيا هو احساس الخوف.. محبوسة بين اربع جدران..والدنيا ظلام... دامس ماعدا نور شمعه بسيطه....تظلم في المكان اكثر من انها تنوره....نور الشمعه هذا جنني...خلاني اشوف اشياء موب موجودة...ميلانها مع هبة الهوى..خلاني اصرخ من اعماق قلبي..كل حركة اسمعها هي جني ناوي يتلبسني....وكل ظل اشوفه على الجدار...هو حرامي بيغصتبني وبيقطعني وبيرميني للكلاب...قطرات الموية هي خطوات القاتل اللي بيقتلني...ودقات الساعه... هي دقايق اعدامي وموتي ونهاية حياتي....
..شديت شعري بقوة..وانا اصيح بصوت مكتوم..انا خاااايفة... خااااااااااااااااااااااااااااااااايفه اموت بالمستشفى هناااك...عند المجانين...راح ياخوني هناك..لأني مجنونة....انا مجنونة...هذا حلم..لالالا..قصدي كابوس..لكني مو قادره اميزه عن الواقع..اكيد كلها عشر دقائق واقوم من النوم..واضحك على جنوني كأنه نكتة الموسم...ايه....اكيد عفرا بتدخل تقومني علشان نشرب شاهي بالزنجبيل ونتمشى بالحوش..اكيد احد بيسمع صوت صراااااااااااخي وينقذني من اللي انا فيه...
قرصت نفسي بقوة....ضربت وجهي كف بقوة....ليش ما اقووووووووم؟؟؟...جاوبوني ليش؟؟... صخت باعلى صوت" عفرااااااااا....عمتي نوراااااا....عمي سعووووووود.." وقعدت اشاهق بيأس البيت كله عوازل وماحد راح يسمعنيييييي.....
تلمست جسمي....جسمي اللي مليان جروح...طووويلة وداميه مثل هالليلة....ضميت نفسي بقوة....ولزقت بالجدار اكثر...انحشرت بركن..وحطيت راسي على ركبي...وقعدت ارتجف..بقوة...واقرى على نفسي اواسمي...لكن....ولا شي صار...غير ان نور الشمعه بدى يلفظ انفاسه ويموووت...ينتهي... رحت لها بسرعه...وبكيت....ما ابيها تنطفي...لا تنطفين...الله يخليك .. من كثر ماني خايفه حاولت اشيلها بايدي...فطاحت على فخذي وانطفت..




" ملكه...بنتي..بسم الله عليك" هذا كان صوت عمتي نورا وهي تدخل علي...بعد مافتحت باب الحمام علي بعد ثلاث ساعات تقريبا...طالعتها...كان شعري منتفش...وعيوني حمر... ذبلانة ...وشفايفي ترتعش بقوة...ضميت نفسي بقوة..وقلت لها بصوت خافت..يمكن حتى ماسمعته" اتاخرتي يا عمتي.. اتاخرتي..." طالعتني مفجوعه..." انت وش مجلسك بالحمام؟؟..." مارديت عليها...صرخت وهي تنتبه ليديني اللي مليانه جروح...وفزعت وهي تشوف الدم اللي مالي ركبي...قلت لها بصوت منهدم" عمتي... انا...ابي انوم!!" قربت مني وكانها خايفه...، ابتسمت بسخرية وضحكت....ضحكة عالية مرتفعه....وقلت لها"ههههههههه.... خايفه مني!!..هههههه" وكملت وانا اعض على شفايفي بتريقة" انا ما اعض!!..شوفي....ههههههههه"تناثرت دموع غبيه...من عيوني....عشان تعلن الضعف اللي ماليني من شمالي ليميني..من فوق لتحتي...من داخلي لخارجي... مسحت عمتي نورا دمعه من عيوني وقالت بصوت يرتعش" انت تعبانة؟؟!!... اكيد تعبانة..." وضمتني بقوة...ما بكيت ولا تحركت..ولا تفاعلت معها...دزيتها بعيد عني ووقفت مترنحه وطلبت منها بصوت طبيعي" اتركيني بحالي...انا مو مجنونة....انا انسانه طبيعية.. مو محتاجه شفقتك يا...يا.."...واضفت بسخرية وانا اطلع من الحمام: يا عمتي العزيزة"..





اخيرا...ناموا..اخيرا..تركووني...طالعت بالمطهر اللي بايدي وبالقطن اللي على الارض...لهم ساعات وهم يدقون على الباب...حتى سلطان جا ودق علي الباب...ارتعشت وانا اضم رجولي لصدري..ورميت المطهر من ايدي وقلت وانا ارتعش بصوت عالي شوي" ليتكم خذيتوني معكم.." كنت اكلم صورة امي وابوي بيوم زواجهم...الله...كانوا مبسوطين حيل!!... امي بفستانها الابيض النافش...ووجهها البريء....وابوي..بثوبه والمشلح حقه..مساكين...ماعرفوا بمصيرهم ولا مصير.. عيالهم... ماعرفوا ان المستقبل خبا عليهم لعبته الغادرة...!!..اهتزت شفتي..وانا اخذ المطهر من جديد واحط منه على القطن...مسحت على جروحي النازفة...آآآه..لو الاقي احد...يمسح على جروح قلبي...وياخذني بحظنه وينسيني العالم كله!!...مسحت على ركبتي المجروحه بقوة..واحرقتني دموعي اللي كانت تناثر بقوة...دموعي مسكينة تراها!!...عمرها مالقت ايد حنون تمسحها..حتى امي الله يرحمها...صدق كانت حنونة...لكنها كانت تحب اخواني اكثر!!... وكانت تنتبه لهم اكثر..كانوا دايم يقولون ملكه العاقله اللي ما ينخاف عليها...ملكه هي عن عشر رجال....ملكه لو نتركها بصحرا..ورجعنالها بعد فترة لقيناها عايشة ومعيشة من حولها..عشان كذا عمرهم ما اهتموا لي...!!...عمرهم مافكروا يسالون عن احوالي...!!.. عمرهم ما فكروا ان هالملكه...مثلها مثل غيرها...انسان طبيعي...له قلب نابض واحاسيس متدفقه.



اخيرا..خلصت..طهرت كل جروحي..ولفيت على بعضها شاش...والبعض الثاني..حطيت عليه لزقات...بلعت ريقي وانا اتحرك على اقل من مهلي..لأن كل جزء من جسمي يالمني...كل جزء يئن ويحترق بالنار اللي جواتي...كل جزء يحكي قصة عذاب طويلة..عيت تنتهي فصولها!!!


جلست على السرير..وشلت رواية كنت اقراها امس قبل لا انوم...بس لسه ما خلصتها... اسمها قطار النسيان..محظوظة جيسكا...فقدت ذاكرتها وعاشت مع واحد وسيم وطيب..ولا... يحبها بعد...بس هي غبية...مصرة تعرف حقيقتها..مصرة تعرف اسمها وشخصيتها...!!..بنات غبيات... السعاده ما تجي غير مرة وحده..ومع هذا ما نغتم الفرصه..ونسعد..نقعد نفكر ببكرة..والتفكير ببكرة متعب...مثلي انا...قررت ما افكر ببكرة...لأن بكره.. يمكن ياخذوني لمستشفى الصحة النفسية...مستشفى المجانين...اكيد راح ياخذوني هناك..رميت الرواية على الارض بقوة.. وتلحفت...راح ارجع عنده..عند الدكتور..المجنون...غمضت عيوني بقوة..امنع الدموع المالحه انها تطلع..لأنها تالمني..لأن وجهي كله جروح...مو مصدقة...انا..ملكه...آل....، مصيري مستشفى المجانين...لالالا....انا لازم اهرب من هالبيت...لازم..اوافق على الي خاطبني...هو فرصتي الوحيده للهرب....ايه..بكره راح اكلم عمي واقوله...اقوله اني موافقه على اللي خاطبني واني ابي الزواج باسرع وقت ممكن...
دورت حبوبي المنومة...واكلت لي حبتين...وشربت كاسة ماء باردة..تبرد النيران اللي تشتعل بصدري..، غمضت عيوني...ونطقت اسمه...نطقت اسم الوحيد اللي حسيت انه مهتم فيني...مساعد!!...





الساعه 11:22ص





طالعت بوجهي في المراية...كان لوحه حزينة تحكي قصه حياتي كامله...نثرت الموية على المراية بقوة...تشوه وجهي..وتغيرت ملامحه...عضيت على شفايفي وطحت على الارض اشاهق وابكي بحرارة...انا خايفه يا ناس...خايفه...خايفه اروح هناك...خايفه اموت وحيده...خايفه يحسبوني مجنونة...انا مجنونة....بس ما لازم احد يعرف...مالازم احد يعرف اني مجنونة!!..لازم اتصرف بشكل طبيعي...لازم يكون تصرفي واقعي..وثقيل ورزه..التصرفات اللي تعودوها مني...انا صرت اخلط بين الاحلام والواقع..صرت ما افرق بينهم..اللي كان بالامس...كله كابوس..ومع هذا انا اعتقدته حقيقي...حتى ان باب الحمام ماكان مقفول..كان مفتوح!!..ومع هذا انا حسبته مقفول..وماكان فيه شي على الارض..مع هذا تعثرت على الارض كثير..وماكان فيه شي لزج...البلاط نظيف لامع...مافيه اي شي...





وقفت بعد ماسمعت طق على باب غرفتي..طلعت من الحمام وتوجهت للباب...لقيت عفرا واقفه هناك...كانت تطالعني وفي عيونها الف سؤال وسؤال...كانت لابسه روب ابيض عليه دبدوب احمر..وشعرها مسيحته حول وجهها...صديت عنها ورحت لسجادتي..قالت لي وهي ترتعش" ملكه!!...انا مو مصدقتهم فيك!!..." وكملت وهي تشهق" انت...من بد كل البشر لا يمكن تكونين مجنونة!!...انت العقل كله...انت..." وحطت ايدها على فمها وقالت وهي تبكي بحرارة فجأة" حراااام ...انا ما اسمح لهم ياخذونك للمسشتفى...ما اسمحلهم يحطمون حياتك...ما راح اسمحلهم يحكمون عليك بالاعدام وانت حية ونابضة بالحيا..."مارديت عليها..لفيت شرشف الصلاة الوردي علي..وغطيت شعري زين...كملت كلامها وهي تجلس على السرير بعد ماقفلت الباب" فهميني شو اللي صار؟؟..فهميني...ليش كنت في الحمام؟؟؟..فهمينييييييييييي...ليش سويتي بنفسج جذي؟؟؟" اهتزت شفايفي..بس ما رديت...ماحد راح يصدقني..ليش يصدقوني؟؟؟..مو انا مجنونة..خلاص مالي كلمة....فاقده الاهلية..رنت الكلمة باذني..كلمة بدرية..صدقت انا فاقده الاهلية..ما اصلح لاي شي...مسكتني عفرا ولفتني بقوة عليها" ماراح اخليج تروحين هناك.. فاهمه؟؟...فاهمتني يا الغبية...ساعديني اساعدج...ساعديييني..." وامتلت عيونها دموع وارتعشت بقوة...طالعتها ببرود وبعدتها عني وقلت قبل لا اكبر عشان ابدى الصلاة" مابي مساعدتك...." وكبرت عشان اصلي...طالعت فيني وانا اصلي وصرخت بقوة فيني وقالت" انا ماراح اخليك تضيعين نفسج بنفسج...فاهمه؟؟.." وتركت الغرفة وطلعت وقفلت الباب وراها بقوة!!..





خلصت صلاة...وانسدحت على سجادتي المخمل...ضميت القرآن بقوة لصدري..مابي اطلع..مابي اواجههم..مابي اشوف الشفقة اللي تلمع بعيونهم....مابي اشوف الشماته بعيونهم..عضيت على شفايفي.. وغمضت عيوني بقوة...ماعدت اقدر استحمل.. لازم اكل من حبوب الاكتئاب اللي عندي... انا ما اكلت منها نهائيا....لأني كنت اعتقد اني مانيب محتاجتها...لكن لا....هالحين راح اروح آخذلي حبتين... لازم احاول انسى او اتناسى الحقيقة..الحقيقة...اني..مجرد مجنونة...رفع عنها القلم في الشرع...يعني حتى الصلاة..لو ماصليتها ماحيلوموني.. حتى الصيام لو ما صمته بيعذروني!!.. مادريت ان شعور المجانين مثل شعور الناس العاديين..يعني انا احس بنفسي انسانة طبيعية...لكن انا بنظر الكون مجنونة!!...مجنونة!!..مجنوووووووووووووونة....فاهمين ثقل هالكلمة؟؟...تخيلوا تودعون كل احلامكم...وكل آمالكم..وتناظرونها تكبر مع غيركم..وتترعرع في بيوت ناس ثانية..قمت من مكاني بسرعه وتركت المصحف على جنب..انا لازم ارجع ازرعهم.. ورودي .. لازم ارجع ازرعهم من جديد.. لازم اخليهم يكبرون...ويكونون شاهدين على وجود انسان مجنون بالورد في يوم من الايام..انسان عاش بهالقصر..وحب هالقطعة الصغيرة..واسقاها وصبر عليها بكل امانة واخلاص!!...



وصلت لقطعتي...اللي كانت بيوم لي انا..لقيتها خاوية..مجرد تربة...بدون اي زرع...جلست على الارض..وتلمست الارض بلهفه...ابتسمت وقلت بصوت مرتفع شوي" راح ازرعك من جديد..وراح اسقيك من عرق جبيني...وراح اراقبك تكبرين وتحلوين يوم ورا يوم..." قمت من على الارض..وقررت اروح للمطبخ..لأني كنت مخبية فيه البذور حقت الورد والنعناع... والريحان والفل والياسمين... وصلت للمطبخ..لقيت فيه الطباخ سمير الهندي..قلت لسمير وانا متلثمة بشرشف الصلاة" سمير..." التفت لي وقال وهو يحرك البصل في القدر" نئم ئمتي..."
: وين البذور حقتي؟؟...
سمير: آآه هذا بزور حق ورد..؟؟
: ايوووه...وينها؟؟..طلعها لي!!..
سمير: او...سوري ئمتي..هدا...ئمة بدرية اخد..( عمتي بدرية اخذتها)
: نعم؟؟؟..بدرية؟؟..
سمير: ايوا ئمتي...هي قول..هدا بزر خربان..
طالعت فيه وتنهدت....وقلت وانا الف عنه: خلاص سمير...شكرا...
مشيت خطوتين...إلا سمعت صوت وقف الدم في عروقي
: انا اجيبلك كل البذور اللي في الدنيا...بس لا يضيق صدرك...يالغلا..



فتحت فمي مو مصدقة...هذا حلم ولا علم..يمكن فعلا انا بديت اخبط..ولا اميز بين الواقع والحلم!! ...لالا...هذا مساعد..مساعد بلحمه ودمه.. قلت بصوت متقطع" مسااا..عد!!" قال وهو يقرب مني" ايه مساعد...مساعد اللي ماغبتي عن عينه لحظة..مساعد اللي مل هالكون بلياك..مساعد.. اللي ندم على انه فكر يتركك دقيقة..." بعدت عنه خطوتين على ورا وقلت وانا احاول اتراجع بس بحذر" مساعد...وقف عندك.." طالعني وكانه استغرب كلمتي..قلت وانا اخذ نفس عميق واتوكل على رب العالمين...لحظة المصارحه قربت..وانا مليت هالغلط..انا من اليوم راح اكون لغيره فالافضل انه يعرف هالشي مني..عشان مايفكر يتمادى...لأني عمري ماحكون ملك له!!.." مساعد.. انت خطيب بنت عمي..ما اسمحلك..ابدا ابدا..تقرب مني...فاهم؟؟" وكملت بقوة اكبر رغم اني شفت بعيونه صدمه قوية" ..ولا اسمحلك ابدا..ابدا..تجرح بنت عمي!!" اتسعت عيونه مو مصدق..اللي قاعد يسمع..كانت عيونه حمرا...وشعره طويل شوي..وذقنه مبهذلة...قالي بصوت مبحوح" لا اقرب منك؟؟..لهالدرجه وع؟؟..لها الدرجة كخة؟؟...مو من مقامك يابنت آل...؟؟"" قلت وانا اتراجع اكثر" مساعد..عيب...عليك.." صرخ فيني" عييييييب؟؟..عيب احبك...عيب؟؟؟..عيب اهواك؟؟ ..عيب اجي عشان اشوفك؟؟" تلفت حولي بسرعه..بيفضحنا هالرجال..قال وهو يقطب حواجبه" تغيرتي يا ملكه..تغيرتي..كل هذا لأنك صرت مخطوبة لغيري.." استغربت انه يعرف... استغربت ..من متى درى؟؟..ومتى قالوله الموضوع ماله يومين...كيف انتشر؟؟؟قلت وانا ارتجف" ايه..لأني صرت لغيرك..مساعد..لا تضحك على نفسك..انا عمري ماكنت لك عشان اكون لغيرك.." سفهني وتقدم مني بسرعه..حط يدينه على كتوفي..وقربني منه بقوة.. ماكان يفصلني عنه شي...جمدت بمكاني..دنيتي دارت... الخوف صرعني...حاولت اصرخ..لكن فمي انطبق..ماكنت مصدقه اللي يصير...عشان كذا انت كنت فاتحه فمي ومبققه عيوني فيه..كانت عيونه تطالع عيوني تاكلني.. تخليني احس اني بدون ملابس...ان في شي غلط!!..قال بصوت متالم حزين وهو يهزني بقوة" انا احبك..فاهمه وش يعني احبك؟؟..يعني اموت بهواك...واحب طية رجلك...واحب لمعة عيونك.... ملكه.شلون تخليني وحيد...شلون تتركيني...وانا تركت بدرية علشانك....يوم دريت انك تعبانة بالمستشفى...جيت مشي بالسيارة..لأني مالقيت حجز...واول ما وصلت...مافكرت اروح ارتاح...جيتك طيران للمستشفى...وفوق هذا كله...كنت مرابط فيه طول الوقت..كنت ادخل بالسر لغرفتك...ارشي الممرضات عشان يخلوني اشوفك.." وكمل وشفته ترتعش وماكان طبيعي بالمرة" كنت..كنت املي غرفتك بالورد!!...كنت المس شعرك الاحمر...المس وجهك الفاتن..." صرخت بذعر يوم حاول يجر اللثام عن وجهي بس ما اهتم..جره عن وجهي وأخذني لركن منعزل شوي عن شبابيك البيت...قال وهو يتنهد بحسرة" بتحرميني منك!!...بتروحين لغيري؟؟" قلت وانا ارتجف" مساعد الله يخليك اترركني...مو حلوة بحقك او بحقي...خلاص..ربي ماكتب انا نكون لبعض..ربي..كتب لك انسانه غيري..وانا كتب لي..." صرخ فيني بصوت عالي" بس انت..انتي عشمتيني فيك!!..عشمتني بحبك..بجنونك..." قلت وانا ابكي" متى؟؟..متى عشمتك فيني؟؟.." صرخ فيني وهو يهزني" بكل لحظة تلاقت عيوني بعيونك..بكل لحظة شفتك فيها...بكل ابتسامه من ابتسامتك وضحكة من ضحكاتك..." غمضت عيوني وقعدت ابكي بحرارة..بعدني عنه بقوة وابتعد عني خطوتين على ورا وقالي بصوت عالي وهو يحط يدينه على راسه" ماراح تكونين لغيري... فهمتي؟؟...حطي هالشي براسك...انت لي انا...لي انا"..





الساعه2:05م في غرفة الطعام..





" لالالا.." صرخت بصوت خافت وانا جالسه على طاولة الاكل...شفت الوجيه كلها تطالعني... رفعت وجهي لهم..قلت وانا احرك الاكل بصحني" معليش..سرحت شوي.." قالت عفرا بطريقة اندفاعية" ايه عادي...من حق كل شخص عايش في الامارت انه يسرح بافكاره..." عمي سعود قال وهو يطالع بوجهي" ملكه...ابيك بموضوع بعد الاكل.." ارتجفت بس عفرا مسكت يديني وابتسمت لي تطني...وطمأنيت شوي.. شفت عمي سعود وهو يقوم عن الطاولة... وودعته بنظراتي وانا متاكده انه بيكلمني بموضوع من اثنين يا المستشفى يا اللي خاطبني...طالعت بعمتي نورا.. كانت نحفانه..ووجهها ذبلان....وشفيك عمتي..؟؟..وش اللي يدور براسك؟؟.. قالت سماح وهي تطالعني" تبين مكرونة بالبشاميل؟؟..تراني مساعده الطباخ فيها؟؟.." ابتسمت لها واعطيتها صحني...حطت لي قطعه كبيرة...فاخذت منهاالصحن وانا شاكره..امممممم..ريحة المكرونة تجنن.. لكن...نفسي مسدودة..بس علشان سماح بحاول اكل شوي...، قالت روعه وهي تاكل شوية سلطة" جسمك يجنن ملكه..على كثر مااسوي ريجمات ما يطلع مثلك ليش؟؟.." قالت سماح وهي تضحك" قولي مشاء الله..اهي خلقه جسمها كذا..." والتفتت علي" صح ملكه؟؟.." قلت لها وانا ابتسم" يعني انا طبيعتي ما اكل كثير..عشان كذا ما اسمن..وبالنسبة لتقاسيم الجسم..وارثتها من جهة امي..." قالت روعه وهي تترك ملعقتها" يا بختك...انا تعبت من الريجيمات..ومع هذا مو عاجبني جسمي.." قلت لها وانا امسك الملعقة" ليش مو عاجبك؟؟..يجنن.." قالت وهي تفتح عيونها على الاخير"بالعكس..ماشفتيني وانا لابسه البنطلون..يخرررع..." سكت..ماعرفت وش اقولها؟..انا بيوم كنت نسخه من روعه بكل شي... قالت عفرا وهي تحط ايدها ورى ظهري" تفلي على بنت عمي...لا تحسدينها...بعدين تنتفخ وتصير مثل البعير!!.." ضحكت سماح بقوة وقالت" عفراا..فال الله ولافالك..بعير مرة وحده..لو ناقه مو اهون؟؟" قالت عفرا وهي تناظرني" والله ما ادري كلهم واحد....المهم..انها تسمي وتفل على بنية عمي الوحيده...تراها غالية عند ناس كثير.." قالت سماح وهي تطالعني بنص عين" صح..غالية عند ناس كثيييييييييييير.." وغمزت لي.. طالعتها هي وعفرا..اوكيه..عفرا تقصد سلطان...لكن سماح مين تقصد؟؟...قالت بدرية ببرود" اف.. ذبحتونا ترى..اتفلي عليها..اتفلي عليها...كأنها اول وحده بالديره جسمها نحيف!!.." قالت سماح وهي تهز كتوفها" جسم ملكه مو نحيف...جسمها جميل..." وكملت وكأنها تذكرت شي" تذكرين نيكول يا ميران؟؟...اللي يسمونها عارضة ازياء الجامعه.." قالت ميران ببرود وهي تقلب عيونها اللي ممكيجتها على الاخير..ومضللتها بالاسود والعنابي..." ايه..ذكرتها..وش فيها؟؟.." قالت روعه" وانا بعد عرفتها...قصدك تشبه ملكه مو؟؟.." صرخت ميران مفجوعه" الله يالفجر!!...هاذيك الجميلة تشبه ملكه..." وكملت وهي تطالعني" معليش ملكه..مو انتقاص لك..بس هي غير وانت غييييير!!" قالت سماح وهي تآكل المكرونة حقتها" لا والله...ان ملكه ازين منها مية مرة.." قالت روعه بصراحه" ايه..الحق ينقال.. جسم نيكول زي جسم ملكه...وشعرها نفس الشي..لكن وجه ملكه مشاء الله خيااااااال...موب مثل ذيك البرصه!!..ومشاء الله لون بشرة ملكه يجنن..انا اموت ويصير ذهبي كذا... كنا نتسدح بالشمس بالساعات ما يطلع بنفس الدرجة..." قالت بدرية وهي ترمي شوكتها بوقاحه بقوةعلى صحنها: اففففف..موضوع يسد النفس.." وتركت الطاولة...وبعد ثواني لحقتها ميران وصوت كعبها يرن على البلاط...




تسحبت بعد الغدا لغرفتي...ابي ارتاح شوي..الاحداث قاعده تتلاحق بذهني...حطيت ايدي على قفل باب غرفتي المدور...لكني سمعت صوت عمي سعود..
: ملكه...
: هلا عمي...وشو؟؟
عمي سعود: ابيك بكلمه..
بلعت ريقي: ايه عمي...حياك..بغرفتي صح؟؟
عمي سعود: لا...المكتب حقي ازين..( وحك شعر راسه شوي) لالا..خلاص بغرفتك..
:حياك..اقلط..يابو سلطان..
ودخلنا غرفتي..
على طول اتجهنا انا وعمي للكنب اللي بالغرفة وجلسنا...
عمي سعود وهو يفكر: ملكه..انا...مو..عارف شلون...اتكلم معك..
: عادي يا عمي قول اللي عندك مثل ما تقوله..راح اتقبله وش ماكان...
عمي سعود وهو يطالع فيني مباشرة: اللي خطبك..
: ايه يا عمي؟؟
عمي سعود: رجال..ماقاصره شي..قبيلي..حالتهم المادية زينة...وهو ضابط بالحرس الوطني...
..وانا صراحه كنت اتمناك لسلطان...لكن هذا مافيه شي يعيبه..
: امممممممم....
عمي سعود: مابي اضغط عليك...فكري زين..صلي استخاره..وتراه ماينرد..
( كنت ابي اقول موافقه...لكن عيا لساني ينطقها...رغم اني يوم اذكر..اللي صار مع مساعد قبل ساعات..ارتجف)
: ان شاء الله يا عمي اني اعطيك الرد بكرة..
عمي وهو يوقف: الله يكتب اللي فيه الخير...
وصلته الباب وقبل يطلع التفت: يا سلام لو ازوجك انت وعفرا بليلة وحده..
ابتسمتله وقلت مازحه: ياسلام يا عمي...علشان تقلب غرفتي وغرفة عفرا...مكان لعروسك الجديدة...هههههههههههههههه
انكتمت ضحكتي يوم شفت عمي مابادلني الضحك..وظلم وجهه..وقال بصوت متقطع..
: عروسي الجديدة لو بتجي...بتاخذلها غرفة وحده صغيرة وتخب عليها بعد....والباقي كله لام سلطان...
وراح وتركني..وقفت متنحه اطالع فيه وهو يروح يمشي بتثاقل....مسكت صدري بقوة..يا عمي وش ناوي عليه؟؟....وعضيت على شفايفي ودخلت غرفتي....




الساعه6:43م في غرفة عفراا





عفرا وهي تدور بفستانها البنفسجي القصير اللي واصل فوق الركبة على طول...: ها....وش رايك؟؟؟...لايق علي؟؟..
قلت وانا متربعة على السرير وقاعده اظفر شعر ريما مية ظفيرة وظفيرة: حلو مرة..لكنه مبهتك..مو معطي بياضك حقه....
قالت ريما: مو حلو...الذهبي يجنن عليج....
جلست عفرا عندنا على السرير وقالت بطفش: ياربييييييييييي منكم ما تصلحون مستشارين ازياء...
قلتها وانا مشغولة بشعر ريما الناعم مرة والاسود الامع: اهم شي..انتي وش يعجبك...يعني اذا تحسينه حلو البسيه ولا همك باحد....
قالت عفرا وهي تمسك اطراف فستانها وبنبرة حالمة: ابي جاسر في يوم الشوفه يشوفني اجمل بنت بالكون...يشوفني القمر..يشوفني الحلا..يشوفني شيخة البيض....
قالت ريما وهي تبرد اظافرها: صلاااحه...مفلوض تلبسيت احمل....الاحمل عليك ملة حلو...(صراحه...مفروض تلبسين احمر...الاحمر عليك مرة حلو)
: ايه الاحمر يجنن عليك..ونسويلك مكياج نااااااااااااااااعم مرة...
عفرا وهي تمد بوزها وتقاطعني: وععععععع...مااحب المكياج الناعم...ابي اسوي زي مكياج هيفاء وهبي...اللي بآخر غلاف لزهرة الخليج وهي لابسه الفستان الاحمر....
: طيب..اجل اليوم نروح السوق..نشتري لك فستان احمر ناعم.. وندق على الغزيل عشان تسويلك مكياجك....وبالنسبة للاكسسوارات...انا عندي صندل احمر بذهبي رووووووعه..والله غالي ولا لبسته قبل...يفداك....وفيه عندي ساعه حمرا بعد مررررررررة رايقة جاتني هدية لمن تخرجت من الثانوي...البسيها والبسي حلقان ذهبي..وبالنسبة للعقد او الاسوارة اكيد هو راح يجيبها...
عفرا وهي توقف: يمكن يجيب فلوس...
: لالالا..ما اتوقع...اكيد بيجيب لك هدية..
ابتسمت لي عفرا وقالت وهي تروح لغرفة الملابس...: خلاص..بكلم جورج او علي عشان يجهز السيارة...
ريما وهي تجلس زين: بسلعه خلصي..بلوح اغيل ملابسي(بسرعه خلصي...بروح اغير ملابسي)
قلت وانا اخيرا اخلص اخر ظفيرة من شعرها: يلا روحي..تبيني اساعدك باللبس؟؟
ريما وهي تركض على الباب: يلا..تعالي بسلعه....
رحت معاها لغرفتها...واخترتلها فستان جينز فيه تطريز فراشات ذهبي من الطرف من تحت... وحزامه شريطة ساتان ذهبي.. وربطت نهاية شعرها بشريطة ساتان ذهبية..وطلعتلها جزمه( الله يكرمكم) لونها ذهبي...وطلعت لغرفتي...





طالعت بلبسي بالمراية...لبست بنطلون اسود لو ويست...برمودا مخمل... وتوب لونه احمر على عنابي......تنهدت وانا اشوف انواع الكدمات بجسمي...زين اني البس عباية ولا كان رحت فيها...لبست عبايتي الفراشة اللي فيها كلف فضية...واخذت شنطه حمرا ساتان وصندل فضي رايق...وشلت شيلتي اللي تلمع وقررت اتلثم...
دخلت علي عفرا وانا اكحل عيوني وادعجها بالقلم الاسود..وفوقها بالسايل...وبعدين امسكرها وارجع اعيد...صفقت بايدينها: ياهووووووه...والله بتموت الناس إذا شافوا اريش العين.." وكملت وهي تغمزلي: بس ترا اريش مزور...وبعلن حقيقتك إذا غرت" قلتها وانا اطقها على كتفها" اولا.. انا مو مزورة..ثانيا...انت قريبا راح تكونين متزوجه...يعني ماله داعي شغل الغيرة هذا..." قالت عفرا وهي تمسك الكحل اللي تركته" مايمنع اني اتزين...موب لجل احد لجل نفسي يا عيوني..." وحركتلي حواجبها عشان تقهرني..سويت نفسي غيرانه وطلعت من غرفة الملابس...ولقيت ريما واخذتها معي عشان ننزل ل جورج..اللي ينتظرنا بالسيارة....
ابتسمت تلقائيا وانا انزل الدرج واتذكر موقف عفرا مع عمي سعود وعمتي نورا...الله يخليك لي يا عفرا..صدق وقفت معي وقفة ولا بالعمر...تصدقون انها هي اللي تفاهمت مع عمتي نورا وعمي سعود...وخلتهم يشيلون فكرة المستشفى من بالهم وقالت لهم باعلى صوت" إذا بنتنا مجنونة...احنا راضيين فيها... ولا راح نرميها للكلاب تلاقطها هناك...نخليها تحت نظرنا وبين احظانا افضل امية مرة..و صدقوني باجر بتشكروني" اقدر لها موقفها هذا...ولا يمكن انساه لها...والحمدالله انهم مااحرجوني ولا جابوا للموضوع سيره....




في السيارة اللكزس...قعدت انا وعفرا نتهاوش ونتعافر باليدين..بس لا آله إلا الله..هي دايم اللي تغلب..اما انا حسره علي...ما اقدر لا اهش ولا انش!!...وبالاخير انهد حيلنا وقعدت كل وحده تامل الشارع من جهتها...الشوارع زحمه....والعالم كأنها ماصدقت يجي الليل عشان يطلعون ويستانسون..والجو رغم الرطوبة كان حليو وفيه شوووية براد ونسمة هوا....
ريما كانت مشغولة تحقيق مع جورج اللي متحملها بطيب خاطر...
فجأة...عفرا بصوت عالي: يووووووووه...اش اش..هالاغنية احبها....
وقامت تغني مع الراديو باعلى صوت وتمسك يديني وتحركلي عيونها وحواجبها بهيام..وانا ميتة ضحك على هبالتها...
: مائدرش ائول احساسي كان لعبه بايديك..عشان احساسي هو اللي كان حيموت عليك...مائدرتش اشوف احلامي ئصادي ومالمسهاش...وئلبي كان هيديع لو سابك سبته عادي..وئبل نمشي احب ائولك مش هنساك...ولا عمري هنسى الدنيا اللي عشتها ويااااااااااك...وان كنت مائدرتش حبي مش هجرح فيك!!





قالت عفرا واحنا بالسيارة وهي متاثره بالاغنية: شلون راح تنزلين السوق من بعدي يا ملكه؟؟..." وضمتني بقوة وكملت: انت فاشلة بالتسوق...راح تفقديني...صح؟؟.." ضميتها بقوة وقلت بحرارة" اكيييييييييد...راح افقدك يا الدبة...شلون ما افقد النبض الحنون بهالدنيا..." دمعت عيونا بس ما وضحنا...قالت وهي تحبس دموعها: راح اخلي جاسر يجيبني عندك..او يزوجك من اخوه..." قلت وانا امسح دمعه خاينة فرت من عيوني: وانا موافقه اني اتزوجه..." صرخت عفرا فيني من بين دموعها وضربتني على صدري : ...الله اكبر عليك بتزوجين زوجي يالخاينة.." وكملت وهي تمسح دموعها: مير لو شافك بيعافني الرجال بالمرة..." قلت لها بغرور وانا امسح دموعي: لالالالا..راح اكون حنونة معك ...واعطيك يوم بالاسبوع...اللي هو الجمعه...وباقي الايام عندي..." صرخت عفرا: حمااااااااااارة...بتاخذينه لج طول الاسبوع..مالت عليج من بنت عم.. يالخاينة..." واخذت تضربني بكوس ببطني وظهري وانا اصارخ واحاول ابعدها عني.. وريم تطب علينا تبي تفرقنا الاخت.." اتركي اختييييييييييييي....وانت يا عفرا..دببببببه ذبحتي ملووكه..." وجورج ميت ضحك على هبالتنا وصراخنا....





وصلنا السوق...وجيت انزل..لكن ما ادري وين صندلي الفضي..وعفرا ما تدري وين البروش حق الشال اللي لافته على راسها...نزلت انا وعفرا من السيارة وطلبنا من جورج يجي يدورلنا الصندل والبروش..
قعدت اضبط شال عفرا الذهبي عشان ما يتحرك عن شعرها...وقلت لها بصوت هامس: لو شافك جاسر كذا...بيكسرلك راسك...." قالت عفرا بنعومة وهي ترمش بعيونها: اففف...ترى يحمد ربه هالجاسر...ان عفرا...شيخة الحسن والزين كله عليه.." وكملت بغرور: وإذا قصدك على كشف الويه...ترى لا يمكن اتغشى حتى لو رحت عند ربعه بالسعودية" قلت لها وانا احط ايدي على خصري واقلدها" يحمد ربه هالجاسر..ان عفرا..شيخة الحسن والزين.." وكملت وانا بصوتي الطبيعي" الا مفروض يروح يتشهد على روحه دامك وافقت عليه..." قالت وهي تصرخ" انا...بدل ماتوقفين مع بنت عمك يا الخاينة...يالدبه..يالحمارة..." وضربتني بقوة على كتفي...قدام الله وخلقه...قالت ريما وهي تصارخ باعلى صوت: فدحتونا...بين الله وخلقو..." فاعطيت عفرا قفاي وقلت: لو سمحت لا تكلميني.." وهي سوت نفس الشي...





اخيرا طلع جورج من السيارة وعطاني الصندل حقي..واعطى عفرا البروش حقها....قالت لي" ملوووووكه..حبيبتي..والله..." طالعتها وقلت مسوية فيها عصبية" خيييير؟؟.." قالت وهي تمد لي البروش وتقلد صوت ريما" الله يخليكي...لكبيه لي... هنا.." قلت وانا اتنهد" امري لله...عشان ما تفضحينا بهالسوق..ولا مو عشان هالعيون اللي عليها كيلو طحين اسود...وكيلو حبر اسود..." ضربتني بقوة على كتفي" آآآآآآآآآآآآآآآآآآي دبه.." وتركتها واخذت ريما ودخلنا السوق...



في السوق...جننتنا عفرا....كل شي مو عاجبها..طلعنا لها انواع الفساتين...لكن هي ما يعجبها العجب ولا الصيام برجب..سبحان الله ذوقي انا وعفرا مختلف...هي تحب كل شي غامق..ومليان اكسسوارات ودناديش واشياء تتحرك...بعكسي..احب الشي ناعم طايح ماعليه ولا شي واحب الالوان الفرايحيه...الاصفر..الوردي..السماوي..
: عفراااااا....تراني تعبت من الدورة بالمحلات...
عفرا وهي تمد بوزها: وانا بعد...بس..( وسحبت فستان احمر مكسر...وقصته من فوق مرة كبيرة على الصدر...) وش رايك بهذا؟؟؟..
: بس مو كأنه دالع بزياده؟؟...
عفرا وهي تطالعه: إلا...بس نزيد عليه قطعة ثانية...ونجيب اكسسوارات..وحزام...وكريستالات ونسويه بالبيت.....
:يمدينا نخلص قبل ثلاث ايام...؟؟؟
عفرا وهي تاخذ الفستان وتروح للمحاسب: ان شاء الله بيمدينا...او تخلين صديقتج سارا ترسلنا من فساتينها...
:من جدك انت ووجهك؟؟ صدق مغسول بمرقة؟؟
عفرا وهي تبتسم وتنتظر دورها عند المحاسب: ليش؟؟...صديقتج صديقتي..وبعيدن سارا حبوبة وانا متاكده انها ما راح ترفض..
هزيت راسي: خلاص..انا اوعدك اخلص الفستان بكره بالليل...وان شاء الله يطلع كششششخه ورايق...
عفرا وهي تبتسم لي: انا عارفة ان ملوكه حبيبي..لا يمكن تتخلى عني...
: مو عشان سواد عيونك..علشان سواد عيون زوجي حبيبتي...
عفرا فتحت فمها: حماااااااارة..والله لوريج..بس خليني ادفع الحساب..
:هههههههه..إذا قدرت....
خلصت عفرا من دفع الحساب...وطلعنا انا وياه وريما اللي كانت ميتة تعب علينا..عشان نتعشى بالمطاعم ونشرب لنا قهوة ونصفي عقولنا شوي..ونفكر بالحركات اللي راح نسويها بلبس عفرا.. عشان واحنا راجعين البيت نشتري الاشياء اللي نبغاها من محلات الكلف...



واحنا جالسين على طاولة الاكل...وقاعدين ناكل وجبات من ماك..ونسولف باعلى صوت كأن محد حولنا...ومبسوطين على الاخير....وطبعا انا كنت فاتشه عن وجهي لأننا جالسين بركن وماحولنا غير حريم ورجالهم ومو كاشفين علينا مرة...
عفرا وهي تاكل وفمها مليان: المهم...شعري بخليه مرفوع..ما احبه ساااي....ح..
: بالعكس السايح عليك رووووووعه...وترى الرجال يحبون النعومة...
عفرا وهي تاكل بطاطس: لا بالعكس...يحبون البنت الكشخة....اللي مكياجها ثقيل ولبسها بارز.. مو مثلك انت....كل شي فاتح وناعم....
( قلت وانا آكل حلقات بصل): ما ادري..احس اللي معجبين فيني...حتى لمن كنت بالثانوي.. لأني ناعمه..بكل شي...يعني لو مكياجي..ثقيل وما اعرف وشو...كان...( لاحظت ان وجه عفرا بهت فجأة وكأنها شافت شبح) عفرااااااا...وشفيك؟؟؟..
والتفت بسرعه عشان اشوف مكان ماهي تناظر......وشفت اللي ماكنت اتمنى اشوفه...

 
 

 

عرض البوم صور ابتسم رغم حزني   رد مع اقتباس
قديم 10-03-07, 01:02 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17378
المشاركات: 68
الجنس أنثى
معدل التقييم: ابتسم رغم حزني عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 96

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ابتسم رغم حزني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الفصل الثالث عشر

 

الفصل الثالث عشر





صعب السؤال ... ليه نفترق
صعب السؤال ... وين نلتقي
انت الجنوب .. وانا الشمال ..
ومابيننا .. بحر ..ورمال
لكن نحب .. والله نحب .. وفوق الخيال
... صعب السؤال
(مساعد الرشيدي)







تقدمت عفرا ل جاسر وكلها خجل تقدم رجل وتوخر الثانية..بفستانها السكري اللي يوصل لنص الساق...واكمامه ثلاثة ارباع الذراع..ضيق لآخر الخصر وبعدين واااسع...ومطلعها كأنها اميرة صغيرة..بشعرها اللي لفيناه فير...وحطيتلها وردة تلمع لونها احمر..مثل لون صندلها العالي اللي فيه فراشه كبيرة على جنب..يتناسب مع اكسسوارها الاحمر اللي اختارنها بعناية..
كان مكياجها اكثر من روووعه...روجها احمر صارخ..لكن مكياج عيونها خفيف مرة...لابسه عدسات سماوي..ورامسه عينها بالآيلينر من فوق وتحت..وحاطه ظل سكري على بيج على لمعه ذهبيه خفيييييييييفه...
جلست جنب وافي اللي كان جالس في المجلس..وانا وسماح وروعه واقفين ورى القزاز العاكس...نشوف ولا ننشاف...
سماح بحماس: وااااااااااااااو..يجنن جاسر...مرة جميل!!
روعه وهي تطالع وفاتحه عيونها على الاخير : اقول...الذوق يمين وانت باقصى الشمال...شوفي المزيون صدق..آآآآآآآآآآه...ياحلوه والجرح اللي بحاجبه زايده زين وحسن...


عضيت على شفايفي..وعورني قلبي شوي..تقصد وافي...والله يا روعه لو تدرين وافي ذا كيف اخلاقه كان كرهت عمرك...رجعت اتذكر وش صارلنا بالسوق..يوم شفنا وافي...











في السوق قبل ثلاث ايام...










التفت بسرعه عشان اشوف من شافته عفرا وارتاعت منه...مجرد مالتفت...شفته..واضح ومختلف عن كل الناس..بطوله وجسمه الرياضي..بملامح الشموخيه...بجماله الرجولي..باناقته المميزة.. بذلة سودا انيقة التفصيل... جزمه سودا لمعة جلدهاا واضحه... كرفته سودا ممزوجة برمادي وكحلي...ساعه فضية لمعتها واصلة لآخر مدى...شعره اللي مصفف بطريقة وااااااااو..اقل ما يقال عنها...مصففه بحيث ان كل عشره جايه بمكانها الصحيحه..








التفت بسرعه..وقلبي اخذ يرقع بقوة...لدرجة اني خفت ان عفاري تسمعه...
قلتلها وانا مرعوبة اكثر منها: وش نسووووي؟؟؟...
قطبت عفرا حواجبها وقالت وهي ترجع بمقعدها: ولا شي..ننتظاهر باننا مبسوطين بجيته...
قلتلها بصراحه وصوتي يرتعش: بس..اااانا...آآآه..اممممممم...اكررررررهههههه...
عفرا وهي تاخذ حبة بصل مقلية وتحطها بفمها: وانا اكثر منك..اكرررررررررههههه يا ملكه..صدقيني اكثر من كرهك بمليون مرة..
: ليييش؟؟؟..
سكتت عفرا وماتكلمت..ولاحظت انها سرحت واخذت تطالع باصابعها وحسيت انها شوي وتبكي..
كنت بتكلم...بس منعتني الريحة اللي اقتحمت كل خليه بجسمي..كانت ريحته!!!
عطر قوي من الاعشاب وخشب الصندل وشوية عود..مع ريحة سجاير قوية...
رفعت عفرا عيونها وسوت نفسها متفاجأة وهي توقف: خالوووو...وش هالصدفة؟؟..
ابتسم ببرود وكأنه يقولها وفري تمثليتك لأحد غيري..: لا صدفه ولا غيره..انا جيت عشان آخذكم للبيت...
جلست عفرا وحطت رجل على رجل وقالت وهي تآخذ البرجر اللي لسه مافتحت قراطيسه: وليش متعب حالك؟؟..كنا راح نتصل بالسواق او ب سلطان؟؟
جلس وافي باهمال وحط وحده من يدينه ورا الكرسي اللي قاعد عليه والثانية بحظنه ورجل على رجل: سواقكم سوا حادث..وسلطان طالع ويا مساعد...
عفرا وهي تطالعني وترجع تطالع وافي اللي ما تجرأت اطالعه: مساااااعد؟؟ رجل بدرية؟؟.. وش يسوي هني؟؟...
وافي بصوته البارد الثقيل الحلوو: اسألي...( وسكت..)
رفعت عيوني بهاللحظة..وتلاقت عيوني بعيونه..خبيييييييييييييييييييث..اكررررررررهههه..
حركت رجلي بعصبية..وحاولت اني اتحرك لكن وكأني انشليت من الخوف..ما قدرت اتحرك ولا قدرت اسوي شي..اكتفيت بحركتي العصبية برجولي..
لاحظت بطرف عيني وافي وهو يطلع علبة سجايره الذهبية من جيبه...سحب سيجارة طويله..وحطها بفمه باهمال..ورجع العلبة..واخذ ولاعه ذهبية تشبه للعلبة وحاول يولع السيجارة.. لاحظت ان ايده ترتعش..بس ارتعاشه خفيفة..يعني معظم اللي جالسين ما يلاحظونها...واخيرا..سوى انجاز هائل وولع السيجارة...وسحب نفس منها ونفضها بلا مبالاة ورجعها لفمه...
بتضحكون لو قلتلكم...اني كنت منسجمه على الاخير بحركة يدينه وجسمه..وسجارته وولاعته.. وانسجام فضيييييييع يعني كأني قاعده اشوف فيلم مشوق ومركزة حواسي معه..ومتفاعله على الاخير... مفتحه عيوني بقوة..وفمي مفتوح..( بس الحمدالله متلثمه)
..سبحان الله وافي( رغم اني اكرههه إلا ان الاعتراف بالحق فضيله)..من الناس اللي يمتلكون جاذبية بشكل كبير..يعني لو يسوي اي شي..مستوعبين معي...اي شي ..يطلع وااااااااااااااااااااااو ...
حسيت بضربة قوية على رجلي...فطالعت بعفرا على طول بعد ماطلعت صوت صرخة خفيييييفه مرة..لكنها شدت انتباه وافي اللي طالعني ثم طالع عفاري...
ابتسمت له عفرا ابتسامه بلهة واسعه..وأخذت البرجر حقها وقامت تآكله بشراهة..سمعت صوت كرسيه يرجع ورا..
وافي بصوته الرخيم وواضح انه متقرف: إذا خلصتي اكل دقي لي دقة..بجلس عند ريما..
ضحكت غصبا علي يوم بعد...شكله كان مرة مضحك.. والقرف مرسوم على ملامحه المغرورة"ههههههههه...يااااااااااي يالحساس..يا الركيك...من زود الرقة..."
ماضحكت عفرا وطالعتني بنص..عين وبلعت الاكل اللي بفمها وقالت تقلدني: اكررررررههههههههههه...( وكملت بصوته) حيييييييييل حبيبتي..من كثر ما تكرهينه..هالشي يقوطر من عيونك المفتوحه كأنك وحده مشفوحه عمرها ماشافت واحد مزيون...
انا فتحت عيوني مصدومه من كلام عفاري لهالدرجه كان شكلي غبي وواضح اني رايحه وطي واعجاب..( اعجااااااااااب بس لا يروح بالكم بعيد..اعجاب بخشته لا اكثر ولا اقل)
كملت عفرا بغرور وهي تاكل بطاطس وتشرب بيبسي: سمي واتفلي على خالي يا بعد عمري.. بغيتي تشفحينه قبل شوي..
قلت بعد لحظات وانا آخذ البيبسي واشرب منه عشان ارطب حلقي شوي وافكر بكلام مقنع اقوله: عفوووووووووووورة عيوني!!..وش هالكلام؟؟..انا احب..وا
قاطعتني بشراسه: آآآآآآآآه..اعترفي...اعترفي....تحبيييييييييييييين؟؟ ..ومين ياب سيرة الحب؟؟ ...هاااااا؟؟؟
قلت لا شعوريا: ماقصدي..انا..انا..( وبعدين عصبت وقلت بعصبية) عييييييييييب تقولين مثل هالكلام..انا مو راعية حب وخرابيط هنود!!!!
قالت وهي تسوي فيها رومانسية وهيمانه: يحقلج يا بعد عمررررري... تقولين هنود...بعد التنفس الصناعي....( وسكتت فجأة وكأنها عرفت انها قالت شي غلط)
انا شرقت بالبيبسي بقوة...فقامت عفرا وأخذت تخبط على ظهري بقوة..ورجعت مكانها يوم رجعت اتنفس بشكل طبيعي..
عفرا وهي تعض على شفايفها: ملـــــــــــــــكه...انا عارفه اني غلطت يوم ماقلتلج..بس انا خفت!! كنت شبه ميتة..فاول ماخطر ببالي وافي...ناديته...ورحت ناديت جاسر..يوم جيت لقيتك مرمية على الارض..ووافي مسويلك تنفس صناعي وقالي هالشي وقام وراح..وقال انك صرت تماما...بعدها جا جاسر..وشافك مرمية على الأرض فضغط على بطنك بس..عشان تطلع الموية الزايده...
حركت رجولي بعصبية وقعدت انتفض بمكاني...ولا قدرت اقول اي شي لعفرا الحماره..الدبه..الخايسه...انا..انا ملكه آل...يجي واحد حثاله..******************************** مثل وافي ويسوي لي تنفس صناعي..ليتني مت ولا كان ضريبة هالحيا التنفس الصناعي...
: انتي حمااااااااااااارة وسافله و********************************ة...ومزاعلتك...( وقمت وانا انتفض ومسحت فمي من فوق اللثمة بشكل لا شعوري...ويوم رفعت عيوني..تلاقت عيوني بعيونه...)طالعت فيه ببرود ورفعت راسي..وكملت طريقي للكوفي شوب..
لاحظت ان عفرا جلست مكانها تآكل وتضحك..







فهزيت راسي مو مصدقه هبالها...انا..يسوي لي وافي تنفس صناعي..وععععععععععع..وش هالقرف؟؟..لازم اغسل فمي بالصابون والتايد والكلوركس بعد..
لاحظت ان عند الكوفي شوب مجموعة شباب.. وخروا لي الدرب..فوقفت عند العامل الهندي اللي كان مبتسم لي:yes mam....
قلت وانا اغلي غضب من مجرد التفكير باللي سواه وافي...والله انه ********************************..انا عارفة انه استغل هالموقف..ومسوي فيها شريف..!!
:ammmmmmm....give any kind of coffee
العامل وهو يطبع لي الفاتورة .k mam....
اعطيته الفلوس ووقفت انتظره يجيب لي القهوة...

: ياسيدي وسيد الحور..مفتون انا بحسنكم ومعذور!!

التفت عشان اشوف الصوت من وين جاي؟؟..لقيته شاب اماراتي اتوقع ان عمره تحت الخمس وعشرين..وسييييييم مرة..وشكله friendly..
اعطيته نظرة شامخه وصديت عنه اناظر الهندي اللي قدامي..
: حياج بالامارات..يا الشيخ.." وقطع جملته..
التفت عشان اشوف وش السالفه..بس ماكملت التفاتي..لأني شميت ريحة العطر القوية اللي تغلغلت بخياشيمي..وخلتني اغمض عيوني واحاول اتماسك وما اطيح...
: احترررمي وجودي معكم..ولا انت تعتقدين ان مافيه رجال يربيك ويربي عشر من اشكالك!!
قالها وافي بصوت واطي مرة..ماحد يقدر يسمعه غيري وغيره..
شهقت غصبا علي..والتفت له ولا شعوريا...صفقته بقوة..لاحظت ان في هدوء انتشر بالمكان.. كل شي وقف..حتى هوا المكيفات حسيته وقف..والمكان صار حااار بزياده...
امتلت عيوني دموع..واحرقتني ايدي وعورتني..
وافي كان في قمة الدهشة...ولا قدر يتكلم لعدة لحظات..استغليت انا هاللحظات..وهجيت بسرعه من قدامه..مشيت باقصى سرعة..ولاحظت ان عفرا كانت فاتحه فمها وهي مفجوعة من اللي شافته...نزلت بسرعه من السلالم الكهربائية...وعيوني امتلت دموع..تعبت انا منه..تعبت كل ما يشوفني يسمعني كلمات يسم البدن..وش سويت له؟؟..ليش يعاملني بكل هالكره والحقد..الله لا يوفقك يا بدرية..شوهتي سمعتي في كل حدب وصوب!!






وقفت بالشارع عند المواقف..كانت عيوني مليانه دموووع...وقاعده ارتجف..ولاحظت ان السواقين يطالعوني..مفجوعين..غطيت على عيوني..وقعدت اشاهق بصمت..وتحركت للشارع ابي آخذ لي سيارة اجره..اشرت كذا مرة ولا احد وقف..
قربت مني سيارة شباب..فتراجعت لا شعوريا خطوتين على ورا..ضربت بشي قووي مرة.. ولاحظت ان سيارة الشباب اختفت..التفت بسرعه وشفته.. بعدت عنه وكأني انلسعت..ولا شعوريا مسحت على اكتافي وكأني منقرفة من لمسته..وكان هذا هو شعوري بدون مبالغه..
لاحظت ان خده احمررر..حاول يتماسك وقال وهو يفتح ياقة قميصه الناصع البياض:
انا..آآس..
سكت وسكر فمه بقوة..ولاحظت انه متوتر مرة..وقعد يحرك حواجبه باصابعه..
قلت وانا احاول اني اوقف شهقاتي: لووو..سمحت...لا تقرررب مني!!!..
هز كتوفه بانهزام..وشد شعره باصابعه وهو يمررها بشعره الاسود الناعم..
وقال بعد لحظات وانا قاعده ارتعش بقوة وعيوني تتحرك على الناس اللي يطالعون مستانسين وكأنهم يشوفون طاش مطاش..: اعتقد انك اخذتي حقك..( وكمل وهو يرفع راسه بشموخ) علشان كذا..اتمنى يا..انك تركبين معي بالسيارة..
قلت بغرور: اسمي الآنسه ملكه..مو..ياااا( وقلدته بآخر كلمه وانا منقهرة وكملت بشموخ وانا اعطيه قفاي) انا بآخذ سيارة اجره..الله يخلي الحكومه...موفرين السيارات لمين؟؟
لحظااات مرت...وقال بعصبية وصوت واطي: عارف وش تبين؟؟..أسف..صح؟؟...
قلت وانا أاشر لسيارة اجره قربت مني: مابي منك شي...
وقربت من السيارة على اساس اركب..لكن انفجعت يوم حسيت بالاصابع اللي انغرزت بذراعي..وراحت السيارة بسرعه مثل ما وقفت بسرعه..
سحبني وافي لسيارته البنتلي العودي.. ولا اهتم بالعالم اللي يطالعونا مفجوعين وعددهم كثر شوي..وزاد تجمهرهم...
قال بصوت واطي وهو يفتح لي باب السيارة: حتى الأسف.. ماراح تاخذينه..
ودفني بقوة بالسيارة..





يوم الشوفه...







رجعت من افكاري..وسمعت سماح وهي تصرخ برومانسية..

: ياااااااااااااااااااااي..شوفي شلون ماسك ايدها؟؟؟...يا بختههههههههاااااااا
وضمتني روعه بتأثر: الله...متى؟؟..متى يا ملكه نعيش هاللحظات؟؟..ودارت فيني..
قرصت خدها وقلت وانا اطالع بعفرا اللي ميتة حيا وخدودها حمرررر: استحي عيييييييب..
سماح: ايوووه..عيب..يختي خليني اعرس اول..بعدين فكري بيوم شوفتك..
روعه بغرور: هو الاكييييييييد..اني راح اعرسك قبلك انت والثورة الثانية..
سماح وهي تضحك: اسمها بقرررة يا غبيه..لأنها انثى...
قاطعتهم بحماس: وش رايكم...؟؟..
قاطعتني روعه: وشو؟؟..وشو؟؟..قوووووووولي..
سماح: طيب..خليها تفتح فمها اول..يختي اركدي شوي..المصيبه شكلك ناعم وانت ابعد ما تكونين ناعمه..
روعه وهي تحط ايدها على خصرها وتهز: يا شيييييييييييييييين الغيرة..
قاطعتهم قبل لا يتهاوشون: هييييييييييييي...وش رايكم..
قاطعتني روعه وهي تصرخ بحماس: شوفووو؟؟؟..واااااااااااااااااوو..العن ام الرومانسية عند السعوديين...
قهررتني روعه بمقاطعاتها فسحبتها من ايدها وركضت وجات ورانا سماح..ووقفنا عند شبابيك المجلس اللي جالسين عندها جاسر وعفاري..ووقفنا تحت الشبابيك المفتوحه واشرت لهم يسكتون وينطمون..لأني عارفة ان روعه ام الفضايح..





جاسر بصوت رومانسي: معقوله يا عفرا..معقوله؟؟..اخيرا صرنا لبعض..
عفرا وصوتها يرتعش: لسه..ماااصررنا..بااقي..الملـــ..ــكه...
قاطعها جاسر بحرارة: هاذي كلها امرها سهل...وش رايك نخلي عرسنا بعيد الفطر..يعني بعد شهر ونص...
لا شعوريا قالت عفرا برباشتها المعتاده: مايمدي...
جاسر بخبث: وش اللي ما يمدي عليه؟؟
عفرا:..................
جاسر: امووت على اللي يستحون..
عفرا:.............
بعدها سمعنا صوت خطوات ركض كعب على البلاط...
ركضنا احنا بعد عشان نشوف وش السالفه للمكان اللي كنا واقفين فيه اول..ضحكنا يوم شفنا جاسر جالس لوحده وشكله مستغرب..من خروج عفرا المفاجىء...
روعه: ياررررررررررربي منكم يا السعوديات الحيا ذابحكم....يعني وشفيها لو قالتله انو ما يمديها تجهز فستانها وقمصانها وملابسها....
سماح وهي تحط يدينها على وجهها: ياحظييييييييي...ليش ناوية تقولين للي جاي يخطبك كذا؟؟
روعه وهي تحط ايدها على خصرها: وليش لا؟؟..صدق انكم معقدات...
: روووووووووعه يا بعد قلبي..الرجل الخليجي طبيعته شكاك...يعني تخيلي لو عفرا..نطت على جاسر وقامت تسولف معه وتسأله وتآخذ وتعطي معه..تهقينه بيتزوجها؟؟؟...
روعه وهي تاشر بيدينها: مالت عليهم..اساسا انا ناوية اتزوج واحد اسباني..على الاقل ازين وافكارهم متفتحه...
صفقت سماح على راسها: واخذينا يا ملوكه..تراها ماخذه ضربة شمس اليوم..
انتبهنا ان حورية ام جاسر وخالة عفرا دخلت الغرفة وهي تسحب عفاري..اللي كان وجهها معفوس من الخجل وترتعش بشكل واضح...
رجعنا نركض من جديد زي المشفوحات عشان نسمع وش يقولون؟؟..



حورية بصوتها الحنون الطيب: هااا يا عفرا يا بنتي..وش رايك بولدي؟؟؟..
عفرا:................
حورية وهي تضحك: ههههههههههه..ترى الحيا ما ينفع بمثل هالاوقات..قولي وصدقيني لا يمكن ازعل لو ان ولدي ما اعجبك...
عفرا :..............
حورية وهي تتكلم بجدية: يوووه وش فيك تبكين؟؟..خلاص يا جاسر..شكل البينة ما تبيك..
شهقت عفرا بتلقائية: لاااااااااااااا..( وقطمت فجأة)
ضحك جاسر وشاركته الضحكة حورية..
حورية: طيب..وانت يا جويسر..ها وش رايك ببنت اختي؟؟...
جاسر بخبث: ضعيفة شوي.. بيضا بزياده..ترتجف طول الوقت..خجولة..بس..( وكمل بغرور) انا ابيها..وابي وصالها..لأنها اجمل ما رأت عيني...( وقال ابيات الشعر هاذي بكل الرقة والحب اللي موجود في هالدنيا)


رابيه بين القبايل واهل الحميه...عاقــــــــــــله ماتبذر إلا نخله تعرف رطــــــــبها..
ان تهادت ذكرتني في خفوق العامرية...وان تمادت تركب ابليس الرجيم وماركبها!!
جفنها لاسلهمت به مايطيق السامريه..تسحبه برضاه عينه..وان سهت عينه سحبها..
وان حكت تعطي مكانه للحروف الابجدية..كن كلمتها تلفت للكلام اللي عقبــــــها...
والحروف اليا تعدت الشفاه النرجسيه..كنها صارت قصـــــــيده بس ربي ماكتبها..
وش بوصف من حلاها؟؟ وش بخلي للبرية..مابها بالحسن عيب واكتشفته إلا حجبها..
شعرها مافيه الخوي اللي تبرني من خويه..والشفا لو تشرب الما واختلط فيها شربها..
كن في ضمة شفاها جمرتين بنار حيه..كل من حس بدفاها واحترق صد وقربـــــــها..
شفتها مثل الجريمة وابتليت ابها بلية...غلطة جيت اتحاشى ظلمـــــــها قلت ارتكبها..
كل شي شفت فيها فيه نبرة جاذبية!!..موهبة مـــــن فضل ربي واشهد ان الله وهبها..
كلها لله ب لله فـــــــاتنة ها الآدميــــــــــه...عاجبتني من بداية راسها لاسفل كعبها..



طالعنا ببعض بهياااااااااااام..وش هالرومانسية وكل وحده فينا بهالحظه حسدت عفراعلى جاسر وهالشي بان على سرحانا..كلن على همه سرى..انا فكرت بحظي الردي..اللي خلاني احب مساعد من بد البشر..وسماح شكلها تاثرت مرة..حتى انها قامت ترتجف وبعدين تركتني ان وروعه وهي تركض بسرعه...لحقناها انا وروعه...ودخلنا البيت..وناديناها لكنها ما وقفت...طلعنا وراها للدور الثاني لكن دخلت غرفتها وسكرت الباب...حاولنا فيها تفتح الباب..لكن عيت تفتحه وسمعنا صوت شهقاتها وصياحها المتعالي..
روعه وهي تهز كتوفها: خليهاااا..بتطلع بعد ساعه ولا كأنه صار شي..
كنت ابسأل..لكن حسيت اني ادخل بشي مالي خص فيه..
: ها..رورو...لازم ننزل ونجلس مع عمتي نورا..بس خلينا اول نشيك على كششنا....
قالت روعه بحماس وصوتها ناااااعم مرة ويجنن يوم تتحمس: اللـــــــــــــــــــه..تهقين عندهااا عرسان حلوين ورمانسيين زي جاسر؟؟..
: هههههه...يمكن..





دخلنا غرفتي.. وفتحت باب غرفة الملابس لروعه..ودخلت انا الحمام..غسلت وجهي بالموية الباردة..ونشفتها بحذر..عشان ما اخرب مكياجي..تاملت فستاني الزيتي اللي واصل نص الساق..ضيق بدون اكمام بس لبست فوقه جاكيت وردي ساتان..ضيق وحلو...
طالعت بوجهي..كان مرة شاحب وتعبان..وش اقولكم عن الايام الثلاث اللي فاتت...كانت والله عذاب...كل ما اقوم القى الدم ينزل بجزء معين من جسمي..مرة من ركبي..مرة شفايفي..مرة ايدي..
آآآآآآآآآآآآآآآه...انا عارفة اني اعاني من مشكله..ومو عارفة شلون اسيطر عليها..حاولت اترك الحبوب المنومة..تخيلوا ما قدرت انام يوم جربت اتركها..بغيت انهبل..فاضطريت اني ارجع آخذها..
افكر اروح للدكتور نفسي من غير ماحد يدري بالعايلة..بس ان شاء الله بعد زواج عفاري..يعني نقول بعد عيد الفطر..بعدين رمضان جاي..ابي اتعبد فيه..وبعدها يصير مية حلال..







راحت حورية اخيرا...هي وولدها بعد ما قطعت عفاري تبويس وضم دموع..وماهي مصدقة ان ولدها البكر اخيرا لقى نصفه الثاني وبيتزوج...
وعمتي نورا بعد كانت ميتة صيااااح....وهي تضم اختها...وهي نفس الشي..مو مصدقة ان اخيرا عفرا راح تعرس..وهم اللي ياما شالوا همها عشان عمرها اربع وعشرين ورافضه انها تتزوج...وطبعا اربع وعشرين عند البدو عاااااااانس...وهاذي مصيبة المصائب...عندهم مو عندي...





وعمي بعد كان واضح عليه الفرح والسعاده. .حى انه ناداني مكتبه...
عمي سعود وهو يجلس ورا مكتبه الفخم: هاااا...ملكه..وش قلتي على موضوع الخطبة؟؟...
: اممممممم...( وتماسكت وانا اكمل) موافقه...
عمي سعود وهو يوقف وكأنه ما توقع موافقتي: موااافقة؟؟..متأكده؟؟؟؟
: ايه يا عمي... الولد مافيه شي..وانا اهم ماعندي السمعه الطيبه..اسال عنه..وإذا صار زين..فليش لا؟؟؟
هز عمي سعود راسه..وانا تركته وطلعت من الغرفة..









فــــــــــــــــــــي غــــــــــــــرفة عفــــــــــــــــــــــــــرا...



: وبس..وقامت تبكي وقفلت الباب على عمرها؟؟
عفرا باهتمام وهي تفصخ كعبها العالي: صراااحه..حايه عجيبه...شكلها تحب...
: امممممممممم..ما ادري..يمكن..والله ما ادري..بس كلنا..آآآآآآآآه ذبنا...( وكملت بحماس)
حركاااااااااااااات هالجاسر .... ولا فيلم هنود رومانسي...
ردت علي عفرا وهي تفصخ حلقانها وتبتسم: بالعكس فشلني...احس انه حمااااااااااار...
: هااااوو؟؟؟..ليش حمااااار؟؟...
عفرا وهي توقف عند مرايتها: القصيده اللي قالها قدام امه..يعني..ماااااااااادري..
: مفروض وافي يحجرلكم ويوقف عند حدكم...
عفرا وهي تحط يدها على خصرها: ياذا الوافي..تراك ذبحتيني فيه..مكفخته قدام الله وخلقه وتجيبين سيرته بعد...
حمرت خدودي وقلت بعصبية : عفررراااا..احترمي نفسك...انا اتكلم عن وافي بشكل طبيعي..لكن انت تشككين الشخص بنفسه...
عفرا وهي تدخل غرفة ملابسها وتترك الباب مفتوح وترفع صوتها:يا ملوووكه..يا عيوووني...ترا خالي رغم صفاته السيئة..لكنه للاسف فاااااااااااااااارس احلام البنات....
رديت عليها وانا اتمدد: فارس احلامهم..لكن مو فارس حلامي...
طلعت راسها وهي تلبس روب رمادي قطني: وان شاء الله وش مواصفاتج يا الغلا؟؟
قلت برومانسية وانا اتذكر مساعد: غيووور..مجنون...حلووو..عيونه حاده...حار ومو بارد..خالك قالب جليد...انا ابي واحد يصرخ ويعصب واعرف موقفه مني..يعني كل شي عنده بحرارة...يفرح بزياده ويزعل بزياده ويحب بزياده موب مثل خالك ميت المشاعر... ما ينعرف وش بقلبه؟؟..
قالت عفرا بجدية وهي تطلع من غرفة الملابس وتجيب منديل تنظيف المكياج وتجلس على السرير قريب مني: ترااه ماكان كذا...كان قمة الرومانسية..ولا كان بارد...حتى انه كان يحب....( وطبقت شفايفها بقوة..وقامت تنظف مكياجها)
: عفرااااااااا..قوليلي الله يخليك قصته..او قصتك وياه؟؟..
سفهتني واخذت تمسح المكياج عن وجهها ببطء وبعناية: يعني تسفهين يا بنت سعود؟؟... طيييب ... يله بروح انوووم...
قالت عفرا وهي تشوفني اقوم: اسمعيني إذا الزواج بعيد الفطر..باجر.. بننزل بسيارتي بنروح لمصممين عشان نشوف متى يخلصون الفستان..
قلتلها وانا عند الباب: اخاف يصير لنا مثل فستانك اليوم..
ضحكت وهي تتذكر الموقف: الله لا يحرمني منج يا الدبه...لو ماكنتي عايشة معي..جان قتلت نفسي اليوم...
قلت بجدية: انت الله يهديك..ما يعجبك العجب..و فستاني اللي لبستيه اليوم..اول ما شفتيه معلق بدولابي..قلتي ووووووووعععععععععع ( وقلدت صوتها)
قالت وهي تمسح رقبتها من المكياج: بس اليوم شفته غير..يمكن لأنه كان المنقذ الوحيد لي...
: طيب..وش نسوي بفستانك الاحمر؟؟..تراه مره حلووو..
عفرا بروعه: وعععععععععع.. خلي وحده من البشكارات تآخذه...
رفعت حواجبي: لها الدرجة وع؟؟؟
عفرا وهي تدخل تحت مفرشها المشجر: ايه..ووعين موب وع واحد...يله تصبحين على خير!!
قلت بنعومة وانا اطلع: وانت من اهله...




على سريري..كنت غارقة بالتفكير..بوافي!! ...كل ما اذكر شلون ركبت معه سيارة وحده..مايفصل بيني وبينه غير عدة اشبار...انهبل!!..
عشت رعب فضيع..رعب انه يجرحني..او يقطني بالشارع..او يطقني علشان الكف اللي عطيته...
بس خالف توقعاتي...وكان شبه رايق..مع انه دخن سبع سجاير...بس في ماعدا ذلك..كان في منتهى الهدوووء..
تذكرت كلام عفرا..كان يحب؟؟..مين يحب؟؟؟...اففففففففففف..ليش الحب يقلب حال الانسان..وافي ..كله بارد وقاسي وشكاك..اكيد حبيبته كانت هبله..ولا.. هل المخلوق ينحب؟؟..
بصرااحه..ليش ما ينحب؟؟..غني...وسيم...حبوب مع الاطفال..له جماهيرية كبيرة بالعايلة على حسب كلام عفرا ..( واضفت بسخرية وبصوت عالي) وغبي..و********************************..وكريه..ومغرور..وتاا افه..ولايشوف ابعد من خشمه..ويستاهل الكف اللي جاه..وليتني اضربه كف كل ماشفته...
لا..يتجرأة ويسوي لي تنفس صناعي...وووووووووووووووعععععععععععع
اخذت لي حبتين منومة وشربت كاسة موية..وقعدت اقرا برواية من روايات غاده مدة عشر دقايق تقريبا..وغبت في بسابع نووومه!!!!!









مرت ايام عادية وبااااااااارده في قصر العم سعود... مثل اي ايام تمر في حياة الناس..ايام مافيها اي جديد...تتعاقب ورا بعضها بدون ماتحمل لأبطال حياتي اي زيادة..او نقصان
صرت ما اطلع الحوش...وطلبت من سلطان يوصي البستاني يزرع قطعتي من جديد....رجعت علاقتي مع سلطان مثل اول...ماجيت..دردشة وضحك معظم الوقت...
مساعد..ولله الحمد ما قابلته مرة ثانية...بس كذا مرة سمعت طقه على شباك الغرفة..بس اسفهه وما ارد..لازم اقوي قلبي..رغم ان قلبي ماكان يحتمل شوفة احد يتعذب..فما بالكم بمساعد...اللي صار حاله يخوف ويفجع...
وافي...وما ادراك ما وافي؟؟..هذا مثل القضا المستعجل( على قولة اخوانا في مصر) طول وقته..وهو مرتزلي..ان طلعت السوق لقيته بالحوش..ونظراته تتاملني من فوق لتحت وباستحقار فضييييييع...وان طلعت للمطبخ الخارجي عشان اساعد سماح..يكون واقف قريب ويسولف بالجوال..او يلعب كورة..او يدردش مع سلطان...
وطبعا انا ووافي ماسلمنا من تعليقات عفاااري...اللي ما رحمتني من تعليقاتها ودقاتها..والغريبة اني حسيت ان عفرا مبسوطة اني احب وافي( على حسب تفكيرها)...وطبعا ما كانت تتجرأ وتقوله عن افكارها...وعيت تعلمني عن الشي اللي يخليها تكرهه...
عمتي نورا..حالتها النفسية زادت سوء اكثر بعد شوفة عفرا.. وصرنا ما نشوفها إلا نادرا...ووجها شاحب يخوف...وجسمها نحل مررررة...
اما بدرية فكانت تدقني بالرايحة والجايه..وتركز على موضوع الجنون هذا...وتتريق فيني بس طبا مو قدام عمي سعود او عفرا او سلطان...
روعه وسلطان لاحظت انهم معظم الوقت مع بعض...وكنت ادعي ربي ان سلطان يحب روعه...لكن حتى الاعمى يعرف ان مابينهم اي حب من اي نوع.. روعه معتبرته صديق مثل اللي كانوا عندها بامريكا...وسلطان معتبرها مراهقة صغيرة ياخذها على قد عقلها...
سماح رجعت لطبيعتها الحبوبة..وصارت هي الشيف في البيت..وهي اللي تطبخ..وتنفخ مع الطباخ..وكل يوم تخترع اطباق جديدة...وحتى انها حطت لاب توب في المطبخ على اساس اي طبخه تطبخها تصورها وترسلها للمنتديات اللي مشتركة فيها...
وتصدقون ان الطباخ قدم فيها شكوى عند عمي سعود..هههههههه..مو عاجبه انها تدخل بوظيفته... لكن عمي ما عطاه وجه...وقاله إذا مايبي يجلس ماحد ماسكه...
عفرااا..في عالم الاحلام....طبعا انها وياها كل يوم نازلين السوق بسيارتها من العصر لآخر الليل...نرجع تعبانين ارجع انوم واهي تروح تدردش مع جاسر وتعلمه كل شي صار بالتفصيل...
وصارت تشتري هدايا لجاسر كل ماتروح السوق وتحطها بصندق وبغرفتها عشان تقدمها له في يوم زواجهم....
ميران..تابعت بدرية المخلصه...وصديقتها الصدوقة وكاتمة اسرارها...كل يوم هي وبدرية رايحين مع يزيد او طالعين مع السواق..طبعا طلعات ترفيهية لآخر الليل ولا من حسيب او رقيب... ومايطلعون إلا بالكشخة الكاملة...من فوق لتحت...المكياج الخليجي الكامل...والعدسات.. والاصابع الملونه والاكسسوار..
خبر خطوبتي حتى الآن ما انتشر وماعرفت ليش عمي سعود ماقال لحد..وانا من ناحيتي ماخبرت احد بالمرة...وحسيت انها خيرة لي اني اسكت على الموضوع ولا اتكلم فيه..لأني بيني وبينكم كنت خايفه من ردة فعل مساعد..
يزيد..وش اقول عنه..هذا معتقد الامارات هي امريكا على غفله...حركاته..ولبسه وكشته المنتفشه..صراحه يقهرني..ولا ازيدكم من الشعر بيت معجب فيني الأخ..اعوذ بالله لو مابقى غير هالشين ماخذيته..خلاص الرجاجيل بالسعودية والامارات عشان آخذ هالتعبان...
ريمووووووووه...يا حليلها..صارت صداقه مع بنات جيرانا الجدد..وطول وقتها وهي عندهم...
اما محمد..فهو كالعاده..مفهي بمعني الكلمه...الدراسه بجهة..وعقله بجهة..والكوره هي حياته وعلمني سر..( بس لا تعلمون احد ههههههههه) ان عنده واسطه بالهلال..وراح يصير كابتن الهلال بعد ثلاث سنين...





الاحد الساعه 5:22م




دخلت علي الشغالة...وكان شكلها مرة مرتبكة ومحتاسه..حطت لي كوب النسكافيه على طاولة المكتب...ماقلتلها ولا كلمه...لأني كنت مرة معصبه وانا ارد على الامريكان اللي قاعدين يسبون النبي..وداخله بمناقشات طويلة وعريضة في غرف البالتوك اللي يتجمعون فيها وقاعده ادافع عن النبي عليه الصلاة والسلام بكل المعرفة بالثقافة الاسلامية اللي اكتسبتها خلال سنين دراستي ومروري من وقت لآخر على مواقع علماء المسلمين البارزين...وطبعا هاذي هوايتي من كنت صغيرة اني ادخل بمناقشات بين الاديان عشان اثبت الحق..والحمدالله اني دايم كنت اطلع كسبانه...
رفعت كوب النساكافيه عشان اشرب شوي..ولاحظت الورقة اللي تحت الكوب..كانت مطوية بعناية ومسفطه بشكل صغييييييير...
تركت الكوب على جنب..وفتحت الورقة..وما صدقت اللي قاعده اقراه...

" ملكه حبيبتي...

انا ماعدت محتمل اللي يصير كل ما اشوفك...قلبي يحرقني...تنفسي يضيق..جسمي يتصبب عرق...احس اني بموت..لو بعدت عنك لحظه..وانت كل مالك تصدين وتزيدين هجر وابعاد...
انا عارف انك اقوى مني..وانك تحكمين عقلك على قلبي...لكن انا ما اقدر احكم عقلي على قلبي..لأن قلبي يموت بكل مافيك..يحبك يا ملكه..يحبـــــــــــــــــــــــــــــــك..افهمي هالكلمه.. شوفي شلون قوية وكبيرة...
على العموم..انا مآخذك مآخذك طال الزمن او قصر...وانا بعد دقايق بكلم سعود لأني خلاص بنفصل عن بدرية..
انتهبي لنفسك...

المغلوب على امره والمعذب
مساعـــــــــــــــــد"
انهبلت وانا اقرا الورقة..وترددت ما ادري وش اسوي..ان طلعت وقابلته فهاذي اكبر خطيه..بس الغبي لازم ما يترك بدرية...لأنه لو تركها بهالطريقة عمره ما راح يتزوجني.. لأن عمي عمره ماراح يوافق..عضيت على شفايفي بقوة..وخبيت الورقة بدرج المكتبه..
طلعت بسرعه من الغرفة..يوم سمعت صوت سلطان تحت في الصاله وهو يكلم امه: طرده ابوي من البيت.."
صرخت من فوق: وشــــــــــــــــــــــو؟؟؟؟...
رفع سلطان راسه فرجعت ورا...وطحت على الارض ...على ركبي.. عمي سعود طرد مساعد.. طرددده...آآآآآآآآآآآآآآآآآآه منك يا مساعد متسرع..متسرع..يا مساعد...دمرتني الله يهديك.. دمرر ررر ررتني..
جريت شعري من القهر....سمعت صوت باب الفلة تنفتح..فطليت من الدرابزين.. وشفت بدرية وعمي يدخلون..وبدرية كانت ميتة صيااااااااااااح....
حسيت بباب عفرا يفتح وكانت مبتسمة وهي شايلة الجوال..يوم شافت وجهي انفجعت وطاح موبايلها: ملكـــــــــه وشفييييييج؟؟؟
: مساااعد يا عفرا..مسااااعد..
عفرا بروعه: فيه شي؟؟..صار له شي؟؟. مات؟؟؟ تاذى؟؟...
صرخت: ترررررررك بدرية..ترررركها..
على صوت صرختي...انفتح باب غرفة ب درية..وشفت ميران وهي تطلع وكان بعيونها كل نظرات الاستحقار والكره اللي بالعالم...
ميران ببرود: ربي بيعوضها بالافضل...ويعوضه بالاخس والاشين واللي تناسبه ومن مقامه...
عفرا وهي تضرب وجهها: ياويلي عليج يا بدرية...وينها؟؟
ميران وهي تزفر بضيق: عند عمي سعود..بالملحق اللي برا...
قلت مقاطعه بصوت ميت: هاذي هي..في الصاله مع سلطان وعميييييي...
طاحت عفرا على الارض..وقالت وعيونها غرقانه دموع : كييييييييييييييف؟؟؟..ولييييييييييش؟؟ ليش يا مساعد..خربت سعادتي الله يحزنك ويطعنك مثل ماطعنتنا..
ميران بسخرية: ها؟؟..تتكلمين عليه..وتدعين..طيب..ادعي على اللي قريبة منك..وتخونكم وتطعنكم بظهوركم...
حطيت ايدي على حلقي...اما عفرا قالت بعصبية: إذا فيه احد بيخون فهو انتوا..يا ميران..انتوا.. وانسي انج تاخذين سلطان..وانسي ان امج تآخذ ابوي...هذا بحلامكم..
انقهرت ميران من كلامنا..فتركتنا ونزلت الدرج..لكن عفرا من زود القهر اللي فيها شدت لها شعرها...ودخلوا بعراك مجنون الثنتين....انا ماقدرت اوقفهم..طلعوا سماح وروعه من غرفتهم وحاولا يوقفونهم ولا قدروا..كل وحده كانت ماسكه بشعر الثانية...وطايحين ضرب ورفس ببطون بعض...
سمعت صوت عمي يطلع فافترقوا عفرا وميران عن بعض....
قال عمي بعصبية لعفاري: وش ذااااااااا؟؟؟( وكان صوته يخوف لأنه معصصب وواصل حده)
عفرا بعصبية: هذا اللي تستاهل ال********************************ة....تبي تاخذ اخوي..مثل ما امها مخططه علي..



صوت صفعه قوية تردد بالمكان..حطت عفرا ايدها على وجهها مو مصدقة...
: تطقنيي يبه..تطقنييييييييي....
وكملت وهي متماسكه: عمري اربع وعشرين وتطقني عشان..وحده مثل هالاشكال...
صرخ عمي فيها: هالاشكال تسواك وتعداك..يله ضفي وجهك لغرفتك..
ركضت عفرا بسرعه لغرفتها وقفلت بابها بقوة..اما ميران شفتها تناظر فيني بانتصار ووجها ينزف دم..وشفت بدرية تضمها وتآخذها الغرفة حقتها...
روعه وسماح بان عليهم الحزن..بس ماعلقوا وادخلوا غرفهم... عمتي نورا وسلطان تحت..
اما انا طالعت بعمي..وبعيوني الف عتاب وعتاب وتركته ورحت غرفتي...





اليوم الاثنين الساعه4:02ص





صررخت بجنون وانا اشوفه بغرفتي....وتحركت برعب...من على سريري والنتيجه اني طحت على الارض...وهو هجم علي بشراسه..

 
 

 

عرض البوم صور ابتسم رغم حزني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اللي يبينا عيت النفس تبيه واللي نبيه عيا البخت لا يجيبه, الكاتبه عيونك اخر امالي, عيونك اخر امالي, ‏للكاتبه عيونك اخر امالي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:06 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية