لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات عبير > روايات عبير الجديدة > روايات عبير المركز الدولي
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات عبير المركز الدولي روايات عبير المركز الدولي


مكتبة روايات عبير المركز الدولي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أقدم لكم ملخصات روايات عبير من المركز الدولي للطباعة والنشر :flowers2: واتمني تعجبكم :friends: وعلى فكرة في المنتدي بعض الروايات منها وفي بعضها

موضوع مغلق
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-03-07, 06:37 PM   2 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو قمة


البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 4634
المشاركات: 1,927
الجنس أنثى
معدل التقييم: red rous عضو على طريق الابداعred rous عضو على طريق الابداعred rous عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 203

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
red rous غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : روايات عبير المركز الدولي
Jded مكتبة روايات عبير المركز الدولي

 




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أقدم لكم ملخصات روايات عبير من المركز الدولي للطباعة والنشر
واتمني تعجبكم
وعلى فكرة في المنتدي بعض الروايات منها وفي بعضها بالنسخة القديمة يعني الغلاف مختلف بس الأسم نفسه

وسوف تضاف روابط الروايات كتب
في هذا الموضوع



 
 

 

عرض البوم صور red rous  

قديم 04-03-07, 06:59 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو قمة


البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 4634
المشاركات: 1,927
الجنس أنثى
معدل التقييم: red rous عضو على طريق الابداعred rous عضو على طريق الابداعred rous عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 203

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
red rous غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : red rous المنتدى : روايات عبير المركز الدولي
افتراضي

 



300- ثمرة الحب
جودي هوبر

"حينما يغلق باب، يفتح آخر". وردت هذه العبارة على لسان "هارلم بارنسكي" بطل هذه الرواية، وهو شاب كان نجمه يصعد كالشهاب لكنه يصاب وهو في أوج مجده بحادثة تقعده، ولكن، وبعد امتصاص الصدمة. يأبى أن يكون في الحياة كما مهملاً. ولم يكن ما يثقل كاهله هو أثر الحادثة فقط، بل كان الهم الأكبر الذي يملأ قلبه هو إحساسه بالذنب لمن تسبب في قتلهم –من وجهة نظره- فانطلق يكفر عن هذا الذنب بمساعدة الآخرين بكل طاقته، وكأنه يجد في خلق الحياة الجديدة تكفيراً عما تسببه من فقد الحياة.
ولكن، ألا يستحق هو من يرفع عنه ما يعانيه من آلام وأحزان، هذا هو الدور الذي تصر "تيفاني ملجروف" على أن تقوم به معه ولو على كره منه، مؤمنة بأن المرء مهما بلغت ذنوبه، يجب أن تتاح له فرصة الحب وتكفيراً وتطهيراً



رابط الكتاب : غير متوفرة











301- موعد مع القدر
شارلوت بيكر

جمعت بينهما الصدفة، فتقابلا في القطار، وكل منهما في طريق العودة إلى حياته السابقة. وبالصدفة أيضاً يراها "تيرنس"، ويشعر بشيء ما يجذبه إليها، أما "اليزا" فتجد نفسها –لأول مرة- مستعدة لسرد كل ما يختلج في قلبها لشخص غريب. وتأتي النهاية ويصل كل منهما إلى المحطة المختارة، ويتم الفراق، ولكن هل يكون هذا اللقاء مجرد حادث عابر في الحياة، أم يكون بداية لحياة جديدة؟
هذا ما ستعرفه من خلال أحداث قصتنا الشيقة التي نهديها إليك لتعيش معها أرض المشاعر وأصدق الكلمات



رابط الكتاب : http://www.liilas.com/upload/getlink.php?id=18699













302- الحنين للسعادة
بات جيل

تدور حوادث هذه الرواية في ربوع جريمة العصر، تهريب المخدرات، تلك الجريمة التي تغري الآلاف من أصحاب النفوس الضعيفة التي يجذبها المكسب السهل باقترافها، كما تغري العديد من أصحاب الضمائر الحية، أن يتصدوا لها، غير عابئين بما يكلفهم ذلك من نفس أو مال.
وهكذا الحياة، قوم يهدمون، وقوم يبنون، أولئك انساقوا وراء الجريمة، وهؤلاء نذروا أنفسهم للخير. وبين هؤلاء وهؤلاء تسير سفينة الحياة.

وتمتلئ سفينة الحياة أيضاً بالعواطف النبيلة التي تربط أصحاب القلوب الخيرة، تلك العواطف التي تفيض بها هذه الرواية الرائعة، حبناً إلى جنب مع حوادثها المثيرة في مطاردة أصحاب تلك الجريمة الملعونة



رابط الكتاب : غير متوفرة












303- مشكلة فتاة
فران ريتشاردسون

ما إن تلاقيا حتى وجد كل منهما نفسه قد انجذب نحو الآخر. فما المشكلة إذن؟
المشكلة فيما يعتنقه كل منهما من مبادئ، تلك المبادئ التي تميزنا نحن البشر بها عن غيرنا من مخلوقات الأرض، وأول هذه المبادئ احترام كل منهما لذاته، احتراماً يجعل كلا منهما يترفع عن الاقتراب من صاحبه اقتراباً غريزياً بهيمياً.

هي، كاتبة مرموقة، شقت طريقها بشق النفس، حتى وصلت إلى ما وصلت إليه من مكانة، وتقيس صاحبة بما اكتسبته خلال رحلة كفاحها من قيم. وهو، سياسي مرموق، فر من الزيف والرياء وكل ما يحيط به من خداع، وتمني أن يجد فيها ما يفتقده في غيرها. ومن خلال هذه العقدة السامية، تدور أحداث هذه الرواية العاطفية الرائعة.



رابط الكتاب : غير متوفرة












304- صفقة زواج
بربارا بيكر

يبدو أنه لا يوجد حل آخر. فزعت "أ,ليفيا" حينما اكتشفت أن وصية زوج أمها وضعت كل الأمور المالية للأسرة بين يدي "ماثيو جوردان" المتغطرس، وبصورة أو بأخرى، صممت "أ,ليفيا" أن تناضل لاستعارة شركة "جارلاند"، فهي قبل كل شيء جزء من ميراث أخيها الصغير. ولم تكن اتصالاتها مع "ماثيو جوردان" ناجحة إلى ذلك الحين، فكل اقتراحاته مرفوضة، وكل ما يمكنها عمله هو أن تستمر في المحاولة، على أمل ألا يكون الثمن المقابل متجاوزاً للحدود المقبولة لها.


رابط الكتاب : غير متوفرة

رابطها مكتوبة :
304_صفقة زواج_ستيفاني هوارد_المركز العربي ( كاملة )












305- جنون الغيرة
كاي باسويل

على صفحات هذه الرواية تطالعنا قصة فريدة تتجلى فيها معاني الحب والتضحية. وتدور أحداث هذه القصة حول محورين أساسيين، أولهما العلاقة بين الأم والأب عقب انفصالهما، وثانيهما العلاقة بين الأب وابنه.
ومن خلال هذين المحورين ترى حب الرجال للمرأة بما ينطوي عليه من غيرة ودفاع عنها، وفي المقابل حب الأب لابنه بما ينطوي عليه من محاولات مستمرة للتودد وكسب الثقة.



رابط الكتاب : http://www.liilas.com/upload/getlink.php?id=16670















306- الخداع الرقيق
ليندا هوجز

ما أقسى أن يشعر الإنسان بأنه منبوذ من المجتمع.. وما أشد صعوبة أن يشعر بالغربة بين أقرانه. والتقت روحاهما.. كل منهما وجد في الآخر أنساً وأنيسا.. وتآلفا وأحس كل منهما بالانتماء للآخر... وجمعهما الحب.. ولكن.. هل كان هذا زيفاً وخيالاً.. لأم حقيقة واقعة..؟ سنعرف الإجابة بعد التوغل بين طيات تلك الرواية.. وعسى أن يضاء نبراس وهاج يرشدنا للطريق القويم في الحياة.


رابط الكتاب : غير متوفرة











307- عودة الحب
ليندا بيوتشستر

كان عيد زواجهما العاشر يوماً للمواجهة، لم تعد "فرانشيسكا" قادرة على الاستمرار في زواجها الوهمي، ولا على السماح للأمور أن تذهب إلى أبعد من ذلك.

كانت بالنسبة للعالم الخارجي تحوز كل شيء، زوج جذاب ناجح، وابن بهي الطلعة، ومنزل ريفي جميل. ولكن "أوليفر" كان يعيش متفرغاً لعمله، ومن المحتمل طبقاً لشكوك فرانشيسكا، لسكرتيرته المبهرجة.

وأخذت الأمور بين يديها بلا مبالات، كيف سيتصرف "أوليفر" حينما يواجه خطر فقد زوجته؟ والأهم من ذلك، ماذا كانت تأمل "فرانشيسكا" أن يكون رد فعله.



رابط الكتاب : http://www.liilas.com/upload/getlink.php?id=14645













308- حب بلا مقابل
شارلوت بوتشستر

الجمال ليس أمر يقاس، بل هو أمر يحس، فليست معايير الجمال مقاييس جسدية، أو ألواناً براقة، أو طريقة تحدث، أو أسلوب غزل، وأكثر الناس إحساساً بهذه الحقيقة، هم أكثرهم انغماساً في هذا النوع من الجمال الحسي.
و"جوردان جريفين" كمغن مشهور، سحر المراهقين والمراهقات، أكثر انغماساً في مثل هذا النوع من الجمال، يطارده ويحاصره في كل مكان؟

ولا تجد "روزالين هاموند" التي تعتبر نفسها عاطلة عن أي جمال، نفسها جديرة بأن تجذب انتباهه، أو أن تحول بصره عما حوله من مفاتن. وحينما شعرت أن شيئاً من هذا القبيل قد حدث، راحت تتخيل مبررات وأسباباً تفسر بهذا هذا اللغز الذي بدأ محيراً لذهنها.. حتى أقنع روزلين بأنها مخطئة في كل ما اعتقدته، وأن الجمال الحقيقي، هو ما تضمه بين جوانحها



رابط الكتاب : http://www.liilas.com/upload/getlink.php?id=15943













309- حب في عرض البحر
ليندا هوجز

وقعت "سيرينا" في ليلة جميلة من ليالي أغسطس (آب) تحت إغراء وسحر بحار وسيم ومرحب رائع، واشتركت معه في رحلة بحرية. واجتمعت كل الظروف لقضاء صيف جميل ظلت تحلم به طوال حياتها، ولكن كيف تعترف لزميلها الآن بأنها تجهل كل شيء عن تسيير المراكب وإدارتها وأنها لا تعرف شيئاً في أمور البحر؟!

رابط الكتاب : ة

https://www.4shared.com/office/FeOsE...309_-____.html










310- هبة من السماء
بات جيل

...وانتعش الرجاء، أوقدت "جاكي برنيجان" شمعة، وهي تعلم أنها بحاجة إلى معجزة لإنقاذ ضيعتها من الإفلاس. ثم أتت الاستجابة لدعوتها من حيث لا تدري. "جابرييل" الملقب بالطيب، فارغ الطول، رث الثياب، قد جاء من "أقصى الشمال" وأصبح عامل الزراعة الجديد في ضيعتها، يعمل لقاء وجبة، ومكان يعلق فيه قبعته.

ولكن، هل يزيد هذا الرجل الذي يصلح الأسوار بسرعة خارقة على كونه من دم ولحم؟ إن قبلاته تلهب جسدها وروحها... ولكن، ما ذلك السر الذي لا يدعها تشاركه فيه؟ أهو أجنحته؟ إنه بالقطع جعلها تشعر بنفسها كامرأة، هل يمكن لإنسان أن يطول السماء بين يدي ملاكها الخاص؟


رابط الكتاب : http://www.liilas.com/upload/getlink.php?id=15814




 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة Rehana ; 17-03-17 الساعة 05:56 AM سبب آخر: تعديل رابط التحميل
عرض البوم صور red rous  
قديم 04-03-07, 07:17 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو قمة


البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 4634
المشاركات: 1,927
الجنس أنثى
معدل التقييم: red rous عضو على طريق الابداعred rous عضو على طريق الابداعred rous عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 203

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
red rous غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : red rous المنتدى : روايات عبير المركز الدولي
افتراضي

 



311- الخطيب الغادر
جودي هوبر

في لحظة عاصفة رأته.. كانت السيارة تمضي بها –هي وخطيبها- في لحظة نادرة من السعادة الدافقة... وفجأة رأته، وأول إحساس أحست به نحوه كان الكراهية... لكن هذا الإحساس تبدل شيئاً فشيئاً.. وحل محله الود.. ثم الحب.. لكن.. خطيبها.. حائرة بين خطيبها، وحبيبها الذي ظهر في حياتها بطريقة غير متوقعة وتلعب الأحداث لعبة القدر.. من ستختار؟ وماذا عن ظنون الماضي؟ سوف نعرف الإجابة مع آخر كلمة في هذه الرواية الشيقة


رابط الكتاب : ظ…ط±ظƒط² طھط*ظ…ظٹظ„ طŒ طھط*ظ…ظٹظ„ طŒ ط§ظ„طµظˆط± طŒ ط*ظ…ظ„ طŒ ظپظ„ط§ط´ طŒ ظ…ظ„ظپط§طھ طŒ ظ…ط®ط²ظ† طŒ ط§ظ„طھط*ظ…ظٹظ„












312- المرأة العاشقة
كاي بازويل

وقعت حوادث هذه القصة على أرض دولة "بيرو" بأمريكا الجنوبية التي كان يعيش فيها منذ مئات السنين قبائل الإنكاس، ثم غزاها المستعمر الإسباني.
تحكي عن سيدة جميلة اسمها "ريناتا" جاءت من شمال أمريكا الباردة من كندا لتتزوج بـ"كندال" لكنها لم تعش معه كثيراً لسفره المستمر إلى الأدغال، حيث كان يقضي عمره إلى جانب الوطنيين بهدف دراسة أسلوب معيشتهم وعاداتهم وطباعهم ليتخذ منها مادة تفيده في دراساته الجامعية وفي إتمام رسالة الدكتوراه في علم الإنسان ولكنه يفقد حياته إثر إصابته بمرض خبيث أهمل في علاجه. وتحب "ريناتا" رجلاً آخر حباً عميقاً، ولكنها تصطدم في طريقها بشتى العراقيل. وتحاول إيجاد عدة استفسارات عن سير حياته.



رابط الكتاب : غير متوفرة










313- إمرأتان ورجل
بربارا بيكر

تركت "تراسي" "بريان" بغموضه وتوجهت إلى الكابينة وهي ترسم على وجهها ابتسامة عريضة، وعندما وصلت، طرقت باب الكابينة ثم دخلت وهي تصيح: ماذا بك أيها القرصان الهرم، ألن نرحل بعد؟
وعندئذ توقفت "تراسي" في مكانها حيث رأت رجلاً غريباً يجلس على المقعد وينظر إليها باستغراب.
كانت عليناه غريبتين ولونهما كلون البحر الصافي، وكانت نظراته حادة وهادئة وأخاذة في نفس الوقت، وملامحه قاسية كأنها منقوشة في الصخر، أما "ويل جاكوبز" فيبدو شخصية مطمئنة.. ولكن ماذا يفعل هذا الرجل هنا؟
وماذا بعد؟ إن الفتاة جادة ولا تهتم إلا بعملها، ولكنه دون جوان خطير، ناجح في عمله ومغامر بالدرجة الأولى... والرحلة طويلة معاً، فيالها من أيام عاصفة...


رابط الكتاب : ظ…ط±ظƒط² طھط*ظ…ظٹظ„ طŒ طھط*ظ…ظٹظ„ طŒ ط§ظ„طµظˆط± طŒ ط*ظ…ظ„ طŒ ظپظ„ط§ط´ طŒ ظ…ظ„ظپط§طھ طŒ ظ…ط®ط²ظ† طŒ ط§ظ„طھط*ظ…ظٹظ„












314- الحب الأول
فرن ريتشاردسون

لقد كان الحلم المثير لكل رجل... وكان في سبيله إلى التحقق لـ"فيل كاتريني" كاتب العمود الناجح بإحدى الصحف.

فقد طلبت منه الحسناء "كريستا أوميلي" طلباً غريباً جداً، ولو أنه لم يلب طلبها لكان غيره يستجيب لها! لكن "فيل" كان رجلاً له رسالة.

وكان من الواجب على "فيل" أن يعلم أنه كان يحاول المستحيل وقد حاول قدر استطاعته... انتهى به الأمر إلى الزواج.

وفي البداية لم تستطع "كريستا" أن تذهب إلى أبعد من الموعد الثالث، وذلك أنها لم تكن لتقبل التنازل أما وقد حصلت لنفسها على زوج رائع إلا أنه لم يكن يحبها، لكن السيدة "كاتريني" الجديدة كانت مصممة على أن تجعل من "فيل" أسعد رجل متزوج في العالم.



رابط الكتاب : ظ…ط±ظƒط² طھط*ظ…ظٹظ„ طŒ طھط*ظ…ظٹظ„ طŒ ط§ظ„طµظˆط± طŒ ط*ظ…ظ„ طŒ ظپظ„ط§ط´ طŒ ظ…ظ„ظپط§طھ طŒ ظ…ط®ط²ظ† طŒ ط§ظ„طھط*ظ…ظٹظ„











315- الراعية الحسناء
شارلوت بيكر

تدور قصتنا حول فتاة اعتزلت العالم بعد تجربة مريرة، أفقدتها الثقة في بني جنسها، فوجدت في صحبة الحيوانات المتمثلة في قطيع أغنامها، وكلبها الوفي عزاء، وبديلاً عن صحبة أفراد الجنس الآخر.
وتطلب الأمر رجلاً ذا مزايا خاصة ليخرج هذه الحورية البرية من شرنقتها، ويعيد إليها ثقتها بنفسها وبالعالم. فهي رواية من أمتع ما يمكن أن يكتب، إنسانية ورقة وعذوبة


رابط الكتاب : غير متوفرة













316- الشك القاتل
ليندا بيوتشستر

لا تلعبي بالنار يا "أماندا" لم يكن تحذير "درو" لازماً فـ"أماندا" تتذكر جيداً الجاذبية القاتلة لخطيبها السابق.

لقد كانت تعتقد أنها لن ترى خطيبها السابق مرة أخرى بعد فسخ خطبتهما. وها قد عاد لحياتها بعد أن باع والدها مؤسسة "هنتر" للأزياء له بعقد يتضمن أن تواصل "أماندا" العمل في المؤسسة كمصممة أزياء.

ولكن شيئاً ما لم يتغير، فهي لا تزال لا تثق فيه... لا تزال تعتقد أنه متورط مع شخص آخر بدون أن تستطيع أن تتحكم في المشاعر الملتهبة بينهما.



رابط الكتاب : شبكة ليلاس الثقافيه/ مركز تحميل الصور والملفات [dafcbc292fd53fde275f2360dab57598.pdf]













317- المرأة الطفلة
سوزان هوجز

بالنسبة لي، كان كرهي لك هو الوسيلة الوحيدة التي تمنعني من أن أحقد عليه. ظل "ديف" ينظر بثبات إلى يديه. لو كان قد سمع هذا الاعتراف منها في وقت آخر، فربما كان قد دمر تماماً، ولكنه قرر التراجع عن إقناع نفسه بالسيطرة على مشاعره تجاهها، فهو واثق الآن أنه من الجنون أن يستمر في تعذيب نفسه بهذه الصورة، لقد وضع مسافة كافية تفصل بينه وبينها على الرغم من كل شيء، وساعده في ذلك برود "ميج"، والآن ها هو يحاول تحطيم جدار غير قابل للاختراق بكل جنون.
وجدته أمامها بعد وفاة زوجها ف يحادث ما، كان يحبها طوال عمره ويتعذب لرؤيتها غير موفقة في زواجها، ولكنه لم يفكر البتة في التقرب إليها أو في جذب انتباهها بعيداً عن زوجها وصديق عمره، كانت صداقته للزوج اللامبالي تحول بينه وبين السعادة، وفجأة تلاشى هذا الحائل بل ,أصبحت هي في حاجة إلى وجوده بجانبها، ولكن هناك صعوبات لا بد من اجتازها...

ترى هل سينجحان في تخطي هذه العقبات أم سيستسلمان لقدرهما الذي نجح في التفرقة بينهما من قبل؟


رابط الكتاب : غير متوفرة

رابطها مكتوبة : 317 - المرأة الطفلة - سوزان هوجز - المركز الدولي ( كاملة )










318- وعد... بالزواج
ديبورا هوبر

ألحان الزفاف الجميلة، إن من قال إن المتضادات تتجاذب كان يعني "كيت مارلو" و"باريت فوكس". كان العمل الذي تتكسب منه هو جمع شمل الناس، بينما كان عمله هو تمزيق ما بينهم، كان من المفترض أن تكره مستشارة الزواج الحسناء ومحامي الطلاق الجذاب كل منهما الآخر عندما التقيا... وهو ما حدث، ولكن من اللحظة الأولى التي أصاب فيها –جوازاً- سهم كيوبيد "باريت" على غير توقع، حدث أمر بينهما لم يكن من الممكن أن يمر بسلام.

لم يكن هناك أية وسيلة ألا ينجح الأمر بينهما دون شك. وكلاهما كان يعلم ذلك. لقد ولدت عاطفية وظلت كذلك إلى أن التقيا، وقد تعودت أن ترتدي ثياباً بيضاء وتحمل باقات الأزهار في عيد ميلاد الأطفال، بينما تعلم هو الطريقة القاسية للاعتقاد بالحب أو أي شيء آخر، كان الأمر مستحيلاً.. مستحيلاً. تماماً... فيما عدا...



رابط الكتاب : غير متوفرة

رابطها مكتوبة : 218 - وعد بالزواج - ديبورا هوبر - المركز الدولي ( كاملة )











319- السجينة السحناء
كاي سميث

عندما تسلمت "ليا باريش" رسالة الاستغاثة من أختها الفاتنة "سيلينا"، لم يكن عليها إلا أن تهب لنجدتها... تركت كل مسؤولياتها.. ورحلت مودعة هؤلاء المسنين الذين طالما أحبتهم وأحبوها...
وسافرن.. طارت إلى إيطاليا.. حيث كانت أختها... دخلت بقدميها إلى الأسر... وقعد بين أحضان أسرها وسجانها... ذلك الفاتن، الساحر، المستبد، المتحكم: "ماكس ماسيمو مازاردي"... ترى هل ستستطيع أن تفلت من بين أنياب إغوائه، ومراودته إياها عن نفسها.. إنها في قبضته.. في أسره.. في قصره.. في جزيرته.. لكن... من يعلم ما الذي سيكون وسط تلك البقعة الساحرة الزاخرة بالجمال والمتعة؟ من سيتغلب على من؟ الآسر أم الأسيرة؟



رابط الكتاب : شبكة ليلاس الثقافيه/ مركز تحميل الصور والملفات [4bf6c37b60c672230085fea2d7a47ca7.pdf]













320- من يتحدى الحب؟
جانيت بازويل

اسمعني أرجوك يا سيد "هانتر"، كنت أفضل أن أجعلك تستريح من وجودي في رحلتك، ولكنني لا أملك الخيار، أؤكد لك ذلك. أما لم أتحدث عن هذا يا آنسة "كولمان". بذلك "ميريل" مجهوداً خرافياً حتى تحتفظ ببرود أعصابها. حسنت، هذا أفضل، كما أ ن ذلك يجعل عملنا معاً أكثر هدوءاً. أشك في ذلك، فهذه الرحلة محفوفة بالمخاطر. أعرف ذلك جيداً، وفكرة الحياة في هذه الظروف الصعبة لا تخيفني... فقد اعتدت على ذلك.
شعره "ميريل" في نظرته بشيء من الإعجاب المشوب بابتسامة ساخرة... بدا معا رحلة غامضة نحو المجهول، وكل منهما يحس في قرارة نفسه إحساساً غريباً تجاه الآخر. وكل منهما يرفض الحب في داخله، ولكن كيف السبيل إلى ذلك عندما يصر القدر على نسج قصة حبهما، على الرغم من المخاطر التي تحيط بهما..؟



رابط الكتاب : غير متوفرة


 
 

 

عرض البوم صور red rous  
قديم 04-03-07, 10:40 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو قمة


البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 4634
المشاركات: 1,927
الجنس أنثى
معدل التقييم: red rous عضو على طريق الابداعred rous عضو على طريق الابداعred rous عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 203

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
red rous غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : red rous المنتدى : روايات عبير المركز الدولي
افتراضي

 



321- لا... لا تدعيني
جودي بريستون

أيتها الحياة.. فكم فيك من مفاجآت.. وكم تتقلبين فجأة.. وتواجهين الناس بضرباتك.. ثم معجزاتك... كم أنت عجيبة أيتها الحياة؟؟
خاضت "كاثلين"... غمار الحياة... كانت هي وخطيبها يتبادلان السعادة... ويخططان لقضاء عمرهما معاً.. و فجأة وصلتها أنباء وفاته... وكم كانت الأحزان الجسام.. والليالي الكئيبة... وارتجافات الوحدة... والاشتياق!! وظهر شقيق خطيبها... وساومها... ولكن تحافظ على الشيء الوحيد الذي تركه خطيبها...وافقت على الزواج منه... لترفع اسم خطيبها... عالياً، ودارت الحياة دورتها... وبعد أربعة أعوام... عاد خطيبها ففزعت... و جزعت... لقد عاد وهي أرملة لأخيه... وتشابكت الأحداث... فكيف تصرف؟... لنقرأ معاً تلك الصفحات، ونطلع على اللغز الكامن... وحلوله...


رابط الكتاب : غير متوفرة







322- العاشقة المترددة
بات ريتشاردسون

قام أحد الرجال باختطاف شابة بطريقة تميل إلى العنف بعد أن وجه إليها تهمة السرقة التي لم تكن في الحقيقة مسؤولة عنها على الإطلاق. وترفض "فيكتوريا" رفضاً تاماً هذه الجرأة التي لا مبرر لها وتتعجب للسلطة التي يباشرها "جيل لاروك" على سكان هذا الوادي وكأنه إقطاعي.
وتجد الشابة نفسها حبيسة في عش عال فوق قمة جبل يمتلكه سيد هذه الأماكن، كيف تستطيع الصحفية الإنجليزية أن تدافع عن نفسها أو تفضل الهروب من هذا السجن؟


رابط الكتاب : غير متوفرة








323- القلب الجريح
تامي سميث

هذه القصة هي إحدى القصص الرومانسية الشيقة للكاتبة "تامي سميث" وتدور أحداثها في إحدى مزارع استيلاد وتربية وتدريب الخيول وفي حلقات سباق الأفراس الربيعية التي اشتهرت بها ولاية "أوكلاهوما" حيث العائد المجزي للشقيقين "برودي" و"رايلي سوبر".

رابط الكتاب : غير متوفرة








324- زواج مع وقف التنفيذ
جانيت هوج

هل هناك تعارض بين الصداقة الحميم’، والحب الطاهر، أم أن كليهما وجه لعملة واحدة؟ وهل يشين حب الطفولة البريئة أن يتحول إلى حب ناضج، يضم رغبات الجسد إلى رغبات الروح؟
بنت كاتبة الرواية عقدة القصة حول هذين التساؤلين، في إطار من الحوادث العاطفية الممتعة، لتصل في النهاية إلى ألإجابة التي ارتاح لها نفسياً بطلا قصتها، إن الزواج لن يزيد ما بينهما إلا قوة.

فالزواج –حتى وإن بدا في قصتنا هذه غير تقليدي- فهو التتويج الرائع للحب الشريف الطاهر



رابط الكتاب : شبكة ليلاس الثقافيه/ مركز تحميل الصور والملفات [3f74e689ca295cddbfcdceb9271a192e.pdf]








325- صراع الحب
سوزان إيفانوفيتش

تمت إعادة المشهد من جديد، وواجهت "جيني" هؤلاء السيدات وحاولت السيطرة على نفسها حتى لا تبكي أثناء رحيلها، وهنا صاح "جاك": كفى، وكانت "ليزا" تعتقد أنها أدت دورها بمنتهى البراعة.. فشعرت بسعادة لم تعهدها من قبل...
لقد تجاوزت الحدود.. فقد كانت هي أيضاً تشعر بشيء ما يشوه جمال المشهد والآن تستحق الشكر والتصفيق حقاً، ولكن لم تتلق "ليزا" أي تهنئة، فقد اهتم الجميع بنقل الديكورات والمعدات وهرعوا إلى مكان آخر دافئ.

وظلت "ليزا" وحيدة.. إنها تتمنى أن تصبح ممثلة جيدة وليست مجرد فاتنة. صراع مرير بين ممثلة ناشئة ومؤلف قصص حول تصوير أحد الأفلام.. ولكن كيف تسير الأحداث عندما يتسلل الحب إلى القلوب؟


رابط الكتاب : غير متوفرة









326- العاشق المنتقم
أدريين تشستين

كذب المنجمون ولو صدقوا" تنبأت لها العرافة بالمستقبل المخيف معه، ولكنها ضربت بكلامها عرض الحائط، ومرت الأيام بعد ذلك لتثبت لها أنه الوحيد الذي يمسك بخيوط مصيرها بين يديه، وعليها اللحاق به أينما ذهب، ولكنه لا يغفر لها الخطأ الذي ارتكبته في حقه، ويقرر تحويل حياتها إلى جحيم…

رابط الكتاب : شبكة ليلاس الثقافيه/ مركز تحميل الصور والملفات [226.pdf]








327- ويبقى الحب
ساندرا ستاف

ما من شك في أن الحب هو أسمى معاني الوجود، وعلى صفحات هذه الرواية المثيرة تطالعنا قصة حب من نوع فريد، إذ تتجلى فيها –إلى جانب الحب- معاني التضحية والمشاركة الإنسانية، وبطل قصة الحب هذه مخبر صحفي وقع في غرام ممرضة تعمل بأحد المستشفيات، فهل يكتب لقصة حبهما نهاية سعيدة؟ أم تنتهي قبل بدايتها؟

رابط الكتاب : ظ…ط±ظƒط² طھط*ظ…ظٹظ„ طŒ طھط*ظ…ظٹظ„ طŒ ط§ظ„طµظˆط± طŒ ط*ظ…ظ„ طŒ ظپظ„ط§ط´ طŒ ظ…ظ„ظپط§طھ طŒ ظ…ط®ط²ظ† طŒ ط§ظ„طھط*ظ…ظٹظ„









328- نداء العشاق
كاثلين هودسون

قصة رومانسية ممتعة، طالما التقى بطلها مع حبيبته في أحلام الصبا، حتى إذا ما تقدم به
العمر وانقضت سنوات الأحلام التقى معها على أرض الواقع، لم يتعرف عليها حتى قادته غريزته إليها



رابط الكتاب : غير متوفرة










329- الحب والواجب
جان دوجلاس

إشراقة حب، أوقف "بن" سيارته الجيب وعاين البناء القديم. وفجأة توقف مشدوها. كان هناك شخص ما فوق السطح. ماذا تفعل هناك تلك الشابة الجاثمة على عارضة خشبية؟

كانت تدندن وعيناها نصف مغمضتين تحت ملاطفة شمس "هاواي"، وكانت غير مبالية بالهوة التي كانت مفتوحة بالقرب منها، وإنما كانت تغني لحناً لنفسها.



رابط الكتاب : غير متوفرة







330- وداعاً للهدوء
شارلوت هدسون

انفصل "مارك لايلاند" عن زوجته "ديانا" وبدأ في البحث عن مربية تهتم بشؤون ابنه "بيتر" الذي لم يتعد عامه السابع. وكان هذه المربية هي "تيسا" التي أحبت "بيتر" بحق، وقد وقعت –رغماً عنها- في حب "مارك" الذي لم يشعر بها، والذي كان ينظر إليها على أنها مجرد امرأة عادية تدخل حياته مثل الأخريات. ولكن تميزها عن غيرها، وقدرتها على تحمل المسؤولية دفعاه إلى أن يرتبط بها برباط شرعي. ودارت بينهما بعد الزواج أحداث ومواقف جعلته في ا لنهاية يقع في حبها ويؤمن بأنها أفضل من سترعاه وترعى ابنه


رابط الكتاب : شبكة ليلاس الثقافيه/ مركز تحميل الصور والملفات [480f7f1ce21e852453a62c159b48116b.pdf]



 
 

 

عرض البوم صور red rous  
قديم 04-03-07, 11:20 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو قمة


البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 4634
المشاركات: 1,927
الجنس أنثى
معدل التقييم: red rous عضو على طريق الابداعred rous عضو على طريق الابداعred rous عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 203

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
red rous غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : red rous المنتدى : روايات عبير المركز الدولي
افتراضي

 



332-معك... دائماً
بات ستاف

لقد خلق الله سبحانه وتعالى البشر.. وتركهم يخوضون صراع الحياة.. والظروف البيئية المحيطة بهم.. وهناك من يتكيف مع تلك الظروف و يحيا راضياً.. وهناك من يقاومها ويعيش عمره كله في صراع.. وهناك من يضل طريقه حتى يرسل الله تعالى له من ينقذه من غيه.. وينير له النبراس لمسيرة هانئة في الحياة..
وبطلتنا.. واحدة من ملايين الملايين الذين يعيشون حياتهم على الأرض.. تصنعهم الظروف.. رأت والدها في ظروف عاطفية خطيرة.. يحب بجنون... وقد حطم جنونه هذا حياته... حتى لقي ربه.. وقررت ألا تعترف بالحب.. وألا تخوض ظروفه.. وتمسكت بحياة روتينية جافة حذرة.. حتى لا تصيبها سهامه..
ولكنها فجأة وبدون توقع، صادفت إنساناً.. يعرض عليها حبه، وخفق قلبها بشدة.. ولكنها قاومت. وقاومت.. متعللة بالظروف.. خائفة جزعى أن تواجه نيران الأحاسيس الجياشة.. وأن تلسعها تلك النيران..
ولكن تفهم موقفها.. وعاملها بصورة خاصة.. وحاول جاهداً أن ينتشلها من ظروفها وأن يجعلها تكافح تلك الظروف.. وتسبح ضد التيار.. وتصارع الأمواج.. فهل نجح؟! لنقرأ معاً تلك القصة علنا نعرف الإجابة.. ونرى هل يستسلم الإنسان لظروفه.. أم يقاومها بشدة.. ومن سيتغلب في النهاية..



رابط الكتاب : غير متوفرة










333- في السراء والضراء
جودي شاستين

لم تكن "ليوا هانراهان" النمط الذي يتطلع إليه "دانيال جيفرسون مورجان الابن" لضابطة في إدارة الأمن بمتاجر "مورجان" التي يملكها. ولماذا يوظف لديه تلك الصعلوكة ضئيلة الحجم كضابطة أمن؟
من اللحظة التي طلبت منه أن يبتعد عن طريقها كانت عيناها الغجريتان قد صرعتاه... ولكن من المؤكد أن هناك مكاناً آخر أكثر أمناً لها لتعلم به.
لم تستطع "ليزا" أن تصدق أنها تصرفت بهذه الحماقة أمام رئيسها الجديد وصاحب العمل. ولكنها لم تعتمد على كونه وسيماً لدرجة مرعبة. ولماذا تفعل ذلك... لقد جعلها بالفعل تحمر خجلاً وهي التي تربت على مواجهة الشباب المتهور. ثم من الذي أعطاه الحق في أن يظن أنها لا تستطيع القيام بالوظيفة؟ كان من الواجب عليها إذن أن تثبت أنه لا يمكن الاستغناء عنها في السراء والضراء...



رابط الكتاب : http://www.liilas.com/upload/getlink.php?id=15433










334- نعم أحبه..!
كاي كروز

"أريد ابناً". كانت هذه الكلمات أول ما أوحى لـ"جان" بأن تلك الورقة التي وقعت عليها لم تكن عقداً عادياً للالتحاق بوظيفة تتعلق بأعمال السكرتارية. لماذا سمحت لنفسها بأن تسقط في الفخ؟
أوضح "دون فيليب دي ريمادوس" أن اقتحام "جان" نظام حياته إنما كان لهدف محدد، ما إن يتحقق حتى تستبعد دون أدنى تفكير... فلم يكن راغباً في إغلال الزواج وقيوده...
"الحب في أبلغ معانيه عاطفة مبالغ في تقييمها". هكذا قال لـ"جان" بنبرة حازمة. بدا أن لا أهمية لمشاعرها على الإطلاق...



رابط الكتاب : http://www.liilas.com/upload/getlink.php?id=16667











335- ليلة واحدة أخرى
ديبورا بريستون

أحست بالانزعاج والغضب وأنهما على طرفي نقيض. كانت تلك المشاعر هي التي أثارت لديها رد الفعل تجاه "ريك إيمرسون".
فكرت "إيفون" بمرارة في ذلك.. حتى منذ اللحظة الأولى التي وقعت نظراتها عليها.
عندما وافقت على أن تسدي جميلاً لمخدومها كانت تتوقع أنها سوف تساعد كاتباً شاباً لم يتمرس بالكتابة بعد وتعاونه في تنظيم كتابه وكتابته على الآلة الكاتبة لكن ذلك الطراز من الجاذبية والخطورة لم يكن داخلاً في حساباتها.
كما أن "ريك" أيضاً كان من أكثر الرجال الذين عرفتهم خطورة، ولم يكن من حقه مطلقاً أن يتجسس على ماضي حياتها!!



رابط الكتاب : غير متوفرة

رابطها مكتوبة : 335 - ليلة واحدة أخرى - ليندسي ارمسترونغ - المركز الدولى ( كاملة )






336-الرجل الغامض
باربارا إفانوفتش

هذه الرواية العاطفية تمتزج فيها الشاعرية مع المغامرات والمفاجآت علاقة بدأت بكذبة عندما أصرت أم البطلة التي كانت ابنتها تعمل مديرة تنفيذية لشركة إعلانات مرموقة على أن تدعو أي رجل كي يصحبها إلى حفل زفاف شقيقها.
وإن تتظاهر أمام الأسرة بأن ذلك الرجل هو العريس المنتظر للبلطة، اختارت الفتاة الرجل المسؤول عن العناية بنباتات البناية التي يقع فيها مكتب عمل البطلة الذي كان متنكراً في هذا العمل مخفياً عمله الأصلي لأسباب سيكتشفها القارئ العزيز عند مواصلته القراءة. إلى أين ستنتهي تلك العلاقة؟ سيعرف القارئ ذلك عند نهاية القصة



رابط الكتاب : http://www.liilas.com/upload/getlink.php?id=15434












337- خذ بيدي وحدي
فران هوج

ها هي الحياة.. من جديد.. تتلاطم أمواجها.. صارخة بين اليأس والرجاء.. ثم رجاء فيأس.. وصغيرتي تسبح ضد التيار وحدها.. ووجل العمر كله يحف بها. وهو.. يرقبها من بعيد.. يهرع إليها عند الخطر.. ثم ينتفض ويعود أدراجه، وتظل تسبح.. في وحدة.. وعيناه ترمقانها، برجاء العمر كله.. الذي تحول إلى حب.. كسيل جارف.. واحتواها.. وبدأت رحلتهما.. في رحلة الحياة.. معاً.. ومعاً إلى الأبد..

رابط الكتاب : غير متوفرة











338- الجريمة الغامضة
شارلوت بوتشيستر

يضطر "بيتركينيس" للهروب إلى مدينة أصابها الدمار بعد اتهامه بجريمة قتل كان قد اقترفها أحد زملاء الدراسة. وقضى "بيتر" قرابة ثماني سنوات في هذه المدينة المهجورة في عزلة عن العالم، وقد غير اسمه واتخذ بيتاً قام بترميمه ليسكن فيه وحده، ولكنه لم ينس إطلاقاً اتهام صديق الدراسة له بتلك التهمة النكراء. ولذلك أخذ يدبر خطة محكمة لكي يقع عدوه اللعين في شباكها. تعرفت عليه "لورين" الكاتبة الجميلة وعملت على مساعدته بكل الطرق. وارتاحت إليه وربطت بينهما أواصر الحب. وتمر أحداث مختلفة تقشعر لها الأبدان ولكن في النهاية يتمكن "بيتر" من تنفيذ خطته بحذافيرها ويوقع عدوه في المصيدة. فيقبض عليه رجال الشرطة بعد أن يعترف بارتكابه جريمة القتل وببراءة "بيتر" من التهمة المنسوبة إليه.

رابط الكتاب : غير متوفرة

رابطها مكتوبة : 338 - الجريمة الغامضة - شارلوت بوتشيستر - روايات عبير ( كاملة )










339-شاطئ الغرام
سوزان بيبر

تعيش "ريو فابر" على شاطئ منعزل في استراليا، تكرس وقتها كله لدراسة الشعاب المرجانية لحساب إحدى المؤسسات العلمية.. إنها تنعم بحريتها، لقد أصبحت جزءاً من الطبيعة، مثلها مثل الأمواج التي ترتطم بالشاطئ، وزرقة السماء الصافية..
ويهب إعصار مدمر، وتطلب النجدة.. ويظهر "كاميرون فرازر" في حياتها. إنه بدوره من العلماء. يعيش مثلها في جولة حول العالم يدير مؤسساته العلمية من ضيعة "باراموندي"، ويتردد من آن لآخر على لندن، لمتابعة نشاطاته المفترضة، والخاصة بدراسة الأحياء المائية... واجمعه الصداقة بـ"ريو" لتصابق ميولهم في حب الطبيعة، وعالم البحار... وتتطور الصداقة إلى جب جارف مشبوب يجمع بين قلبين اعتادا العزلة والوحدة...



رابط الكتاب : غير متوفرة











340- حب بلا أمل
ديبورا كاجيو

يصل "جوستين هوب" رجل الأعمال الثري إلى مدينة "مابل تري" وتستبد به الدهشة البالغة: إن المدينة خالية تماماً من السكان.. أخذ يواصل طريقه إلى الأرض الفضاء المكسوة بالأعشاب ويرى الجثث تملأ أرض المكان...
يتوقف عند إحدى هذه الجثث، إنها لامرأة في ربيع العمر لا تزال حية ترزق، فقد كانت تقوم بدور القتيلة فقط في عملية إنقاذ وهمية. ويتفتح قلب "جوستين" للحب، ويؤمن أن القتيلة "سيسيليا" شامبرز" هي امرأة حياته غير أن هذه القتيلة تعاني عقدة نفسية من جراء زواجها الأول، جعلتها تكره الحب والرجال وتغلق قلبها إلى الأبد. هل ينجح "جوستين" في تفح أبواب هذا القلب بمفتاح الحب الحقيقي؟



رابط الكتاب : غير متوفرة


 
 

 

عرض البوم صور red rous  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المركز الدولي, روابط تحميل, روايات, روايات رومنسية, روايات عبير, عبير
facebook



جديد مواضيع قسم روايات عبير المركز الدولي
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t33522.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 16-12-10 12:25 PM
Untitled document This thread Refback 16-12-10 12:18 PM


الساعة الآن 09:23 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية