لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات احلام > روايات احلام > روايات احلام المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات احلام المكتوبة روايات احلام المكتوبة


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-06-19, 05:46 PM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 65,748
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100679

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي رد: 498 - من اجل قلب وحيد - ميشيل دوغلاس ( الفصل الرابع )

 
دعوه لزيارة موضوعي

- لم تتحركي من مكانك منذ وصولك في الصباح , أليس كذلك ؟ كما لم تسنح لك الفرصة لتلقي نظرة على المعروضات , أليس كذلك؟
- ما زال امامي الكثير من الوقت .
- هل تناولت الغداء؟
راحت تضحك وردت " أنا أُعاقب لأني لم اتناول الفطور. أتشم هذه الرائحة ؟"
واخذت نفساً عميقاً ولاحظ ان لعابها بدأ يسيل قبل ان تضيف "إنهم يعدون النقانق خلف قاعة الكنسية وجل ما استطيع ان اشمه هو رائحة البصل المقلي . إنه عذاب خالص"
لاحظ انها تمازحه وحسب لكن الغضب تملكه رغماً عنه . تباً لبريدجت ووقاحتها!
- اين ليز؟
- مريضة.
لا بد انها سئمت من اختها . كانت بشرة جوزي فاتحة اللون فلاحظ انها بدأت تكتسب لوناً زهرياً بسبب تعرضها للشمس . وكانت قد وضعت ظلة لحماية المأكولات لكنها لم تفكر في حماية نفسها.
- تعالي.منتديات ليلاس
واشار بيده يأمرها بالخروج من خلف الطاولة الخشبية .منتديات ليلاس
- لا يمكنني ان اغادر المكان.
-لِمَ لا ؟ فلكل فعل.
- لكن , لكني قلت لبريدجت إني سأراقب المكان و .. وهناك علبة المال و...
- اعطني إياها .
- لكن ...
مد يده واخذ العلبة ليضعها بعزم وسط الطاولة قائلاً " والآن , يبد لي انك قمت بواجبك وبحصتك من العمل . إذا ارادت بريدجت ان تبيع فستعود إلى هنا حين تلاحظ ان المكان فارغ . إذن , اترين شجرة الصفصاف تلك عند ضفة النهر؟"
وأشار بيده فأومأت برأسها فيما تابع كلامه " اختاري لنا ما نأكله ووافيني إلى هناك"
- لا يمكنني ان آخذ من السلع المعروضة .ريحانة
-لِمَ لا ؟ فأنت من حضرها .
وقفت وردت " إنها للأعمال الخيرية !"
ضحك لرؤية تعابير الاستهجان على وجهها وكأنه وجه اليها إساءة . جوزي بيترسون تجعله يشعر وكأنه اصغر بسنوات , سحب ورقة عشرين دولار من جيبه ورفعها كي تراها ثم وضعها في علبة المال. فغرت فمها ثم قالت "هذا كثير"
- إنه عمل خيري , أليس كذلك؟
حدقت فيه ثم ضحكت فتغلغلت ضحكتها فيه .
- إذن , أنت جائع . أليس كذلك؟
- اتضور جوعاً.
وهو يحتاج إلى اكثر من السكر بكثير ليشبع جوعه.
- شجرة الصفصاف ؟
- نعم , شجرة الصفصاف.
استدار وعبر الحقل متجهاً مباشرة إلى الشجرة قبل ان تسول له نفسه ان يرفع جوزي من خلف الطاولة ويعانقها..

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 12-06-19, 05:47 PM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 65,748
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100679

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي رد: 498 - من اجل قلب وحيد - ميشيل دوغلاس ( الفصل الرابع )

 
دعوه لزيارة موضوعي

عندما وصلت إلى الشجرة كان على جوزي ان تعترف بأن كينت اختار مكاناً رائعاً لتناول الطعام إذ جرى النهر بالقرب منهما فضياً , صامتاً, فسكن الأماكن المتألمة والمجروحة في داخلها .وتساءلت ما إذا كان حال كينت مثل حالها.
جلسا على العشب تحت الشجرة فرحبت بالظل وبالنسيم العليل الذي جعل الأوراق تتمايل يكاد يفعل فعل التنويم المغنطيسي.منتديات ليلاس
ظهر كينت حاملاً معه سندويشات النقانق وشراب الليموناضة فتغلب جوع جوزي المؤقت على همومها الاخرى. اغمضت عينيها وتلذذت بأول قضمة قائلة " هذا مذهل "
وعندما فتحتهما مجدداً رأت كينت يحدق فيها بطريقة غريبة. وفجأة تذكرت اصول وآداب حسن التصرف فقالت " شكراً لك "
- اهلاً وسهلاً.
ابرز لون قميصه الأزرق الباهت زرقة عينيه اللامعة كما ابرز سروال الجينز الضيق الذي يرتديه صلابة جسمه المشدود العضلات.
- أنا , يممممم!
ورفعت نظرها إلى الأعلى قبل ان تضيف " اشكرك على إنقاذي .. مجدداً"
- ما من مشكلة .
حولت نظرها نحو النهر وحاولت ان تعيد خلق السكون الذي شعرت به منذ دقائق فقط عند وصولها إلى المكان . واكلت ما تبقى من سندويش النقانق بصمت.
مرت بهما ثلاث بطات صغيرة , بنية اللون ومنقطة , وراحت الطيور تتنقل بخفة على الضفة الاخرى . اخذت نفساً عميقاً فبدأ توترها يزول لكنها بقيت تشعر بحضور الرجل الجالس قبالتها .
اشارت إلى النهر وقالت " عندما انظر إلى هذا كله , ادرك لما اخترت ان تقيم هنا. هذا جميل "
- نعم .منتديات ليلاس
وصمت لحظة قبل ان يضيف " لا يمكنك انت ان تعيشي هنا , أليس كذلك؟"
- لا .
لم تستطع ان تتخيل نفسها وهي تقضي عمرها هنا , فالكثير من هذا يخيفها وإن كانت معجبة بجمال المنطقة الصارخ .ريحانة
- انت فتاة مدينة بامتياز؟
سددت إليه نظرة حادة لكن صفاء عينيه الزرقاوين لم تعكره أي سخرية او نقد . وردت " لا , لست فتاة مدينة"
رغم انها تجد سهولة أكبر في تخيل نفسها في المدينة منها في ايغل ريتش . وتابعت تقول " اعيش في مدينة صغيرة هادئة على الساحل, على بعد ثلاث ساعات نحو الشمال"
واشرق وجهها كله وهي تفكر في مدينتها " المكان جميل لاسيما في هذا الوقت من السنة"
عندما يختلط الصيف بالخريف حيث تبقى الأيام دافئة فيما تكون الليالي باردة .
- إن كان المكان جميلاً هناك , فماذا تفعلين هنا؟
تحرك في داخلها الحزن الذي اختلط بشعور آخر اكثر إيلاماً . أهو الغضب ؟ قمعت مشاعرها هذه وردت " توفي والدي بعد ان عانى لسنوات من الجنون. كنت ممرضته طوال الوقت فاحتجت للابتعاد قليلاً"

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 12-06-19, 05:50 PM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 65,748
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100679

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي رد: 498 - من اجل قلب وحيد - ميشيل دوغلاس ( الفصل الرابع )

 
دعوه لزيارة موضوعي

إنما إلى مكان لطيف, مكان يمكنها ان تغمض فيه عينيها وتتنفس بحرية أكبر . لم تشأ ان تأتي إلى مكان يجعل الرعب يدب في اوصالها حيناً ويخطف انفاسها بسحره وجماله احياناً اخرى . مد كينت يده ليغطي بها يدها قائلاً " لابد ان الوضع كان صعباً"
اومأت برأسها وقد غصت بدموع لم تذرفها لرؤية اللطف في عينيه الزرقاوين العميقتين. واستطاعت ان ترى انه فهم ألمها !
عادت تنظر إلى النهر مصممة على ألا تبكي لكن قلبها راح يتخبط بين ضلوعها مع تغلغل حرارة يده إلى اعماقها . رفعت نظرها إليه فجف فمها . هل شعر بهذا هو ايضاً؟
اشتدت يده على يدها وكأنه يجيب عن سؤالها . وتسارع الابتهاج في داخلها عندما ضاقت عيناه وهما تتأملان شفتيها . ثلاث خطوات تفصل بينهما وهي تريد ردم هذه الهوة سريعاً. إنها تحتاج إلى ذلك . لم تشعر يوماً بهذا التوق لأن يلمسها رجل. ارادت ان تغرق في احضانه وألا تخرج لتلتقط انفاسها.
مالت دجوزي نحوه وقد انفرجت شفتاها تدفعها إلى ذلك قوى اعظم من المنطق . وجمد الزمن من حولهما وفقد أي معنى له باستثناء قدرته على جعل حواسها أكثر تيقضاً. ارادت ان تتنفس عطره الرجولي الحار ورغبت في ان تلف ذراعيها حول عنقه وان تمرر اناملها في شعره الداكن.
لكنه ما لبث ان هز رأسه وابعد يده وتراجع إلى الوراء فيما تحول فمه إلى خط متجهم وهو يحدق في النهر. غمرتها خيبة الأمل وملأت فمها بطعم المرارة اللاذع .منتديات ليلاس
خبت خيبة الأمل ليحل محلها الارتباك سريعاً "أنا ... حسناً ... هل ترغب في تحلية ؟"
امسكت بكيس الحلويات وكأنه طوق نجاة واضافت " لم اعرف ما الذي ترغب في تناوله فاخترت بضع قطع من الكاراميل , ونصف دزينة من بسكويت الشوفان وقطة من فطيرة الليمون واخرى من كيك الشوكولا"
واخرجت كل نوع من انواع الحلوى فيما هي تسميه ووضعتها بينهما . كان مبلغ العشرين دولار الذي دفعه يستحق أكثر من هذا بكثير لكنها لم تستطع ان تحمل المزيد . واضافت متلعثمة وهي تكور الكيس الكبير وتضغطه لتحوله إلى كرة صغيرة " أعني , كان يمكن ان تحصل على كيك الجزر او المافن . لكن إن كنت تفضل نوعاًَ آخر فأنا واثقة "
مد يده واوقف حركتها فجفت الكلمات المتبقية من جملتها في حلقها . وتسارع نبضها الأحمق في عنقها .
- لم تكن بالفكرة الجيدة.
ادركت انه لم يكن يتحدث عن الحلوى بل عن معانقتها فأومأت برأسها فيما تشنجت حنجرتها وهي تجيب " أعلم هذا"
تراجع الى الخلف وسألها مشيراً إلى الاطباق " ما الذي ترغبين فيه؟"
اختارت قطعة من البسكويت ليس لأنها تشعر بالجوع بل لأنها ارادت ان تجد ما تفعله . في الواقع , لم تعد تشعر بالجوع ابداً, او على الاقل بالجوع للطعام .
القت نظرة من فوق كتفها , بحثاً عن شخص ما او شيء ما وفغرت فمها حين رأت حجم الحشد الذي يتناول الطعام في الحقل خلفها " من اين جاء هؤلاء كلهم ؟"

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 12-06-19, 05:52 PM   المشاركة رقم: 44
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 65,748
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100679

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي رد: 498 - من اجل قلب وحيد - ميشيل دوغلاس ( الفصل الرابع )

 
دعوه لزيارة موضوعي

التفت كينت ثم هز كتفيه وتمدد على جانبه قبل ان يجيب " سمعت ان السوق ينشط في فترة بعد الظهر . وقد بلغ مسامع سكان غلوسستر في السنوات الاخيرة "
نظرت اليه وحاولت ألا تلاحظ كيف مد جسده في ما يشبه الدعوة وسألته " لماذا ؟"
رد وهو ينزع الورقة الشفافة عن كيك الشوكولا " بدأ صيت بعض المنتجات المحلية يشيع"
انتصبت أذناها وسألت " مثل ماذا ؟"
ركعت على ركبتيها لتراقب الجموع .منتديات ليلاس
- أتعنين غير صلصلة الطماطم والعسل؟
التفتت إليه ثم ضحكت . إذن , يمكن لكينت العبوس الذي يرفع راية لا تقتربوا مني كثيراً , ان يطلق نكتة .. وان يبتسم فيما هو يفعل هذا. يمكن ان تعجب به مع الوقت , ان تعجب به كثيراً.منتديات ليلاس
- إذن , كنت محقة في تخميني , أليس كذلك؟
- نعم اذا استبدلت الصلصلة بمخلل الشوكولاتة الذي تعده ليز.
غضنت ابتسامته الخطوط حول عينيه فرفضت معدتها ان تهدأ.
- هذا المخلل شهير ولسبب وجيه , فما من شيء يضاهي سندويش سمك الهفّ مع مخلل الشوكورت.
سجلت كلامه هذا في ذهنها لتعود اليه لاحقاً.منتديات ليلاس
- باستثناء هذه ربما !
ولمعت عيناه فيما هو يمضغ كيك الشوكولا " يا إلهي يا جوزي"
وحدق فيها بشيء من الإعجاب ومن الرعب معاً قبل ان يضيف " هذا .."
- جيد ؟
- بل أكثر من جيد.
- اخبرتك اني اعد وصفة ألذ إذا ما توفرت لديّ المكونات .
ضحك عندما رفعت رأسها في حركة اعتداد بالنفس.
- ما الذي عليّ ان ابحث عنه ايضاً؟
- صابون كلويه المعد في المنزل . رأي الجماهير منقسم بين الصابون برائحة الفراولة والصابون الناعم برائحة الحامض والآس.
- آه , حسناً . سأشتري النوعين .
وأشارت اليه بإصبع الاتهام قائلة " هذا ما عليك ان تضعه في الأكواخ , فالناس سيحبون ذلك"
ورمقته بنظرة ماكرة قبل ان تسأله " ماذا عن العسل ؟ هل هو مشهور ايضاً؟"
تناول ما تبقى من الكيك وابتسم قبل ان يجيب " سأعرفك الى مربي النحل المحلي, فرايزر تود العجوز . سيبيعك بعض العسل من القفير مباشرة مع قطعة من الشهد فيه . لن تتذوقي عسلاً مثله ابداً"
سأل لعابها ودفعت طبق البسكويت نحوه فمن الأفضل ان تحافظ على شهيتها لتتذوق الأنواع التي تحدث عنها .منتديات ليلاس
- أتظنين أن عليّ ان اكسب المزيد من الوزن؟
- أنت من قال إنه جائع . ما زال عليك ان تتناول قطعة فطيرة الليمون وبعض قطع الكراميل .
- سأحتفظ بها إلى وقت لاحق.
وأشار برأسه نحو الاكشاك التي تجمعت حولها الحشود وأردف" ظننت انك تتوقين إلى جعلنا نختلط بهم فنكافح للحصول على السلع التي نريد قبل ان تنفد"

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 12-06-19, 05:53 PM   المشاركة رقم: 45
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 65,748
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100679

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي رد: 498 - من اجل قلب وحيد - ميشيل دوغلاس ( الفصل الرابع )

 
دعوه لزيارة موضوعي

احبت طريقته في استخدام صيغة الجمع فهذا يعني انه ينوي البقاء هنا لبعض الوقت . تراقص الدم في عروقها , ورفعت يداً طوقت المشهد الممتد امامهما كله " سأستمتع بهذا اولاً"
- بم ستستمتعين ؟
- بمراقبة الناس وهم يمرحون , بسماع ضحكاتهم . هذا ما عنيته حين قلت لمارتي وفرانك إني احتاج إلى استراحة.
جمد كينت في منتصف عملية المضغ. وبعد لحظات , راح يمضغ ببطء ما تبقي من قطعة البسكويت ثم ابتلعها قبل ان يسأل " ألا ترغبين في ان تكوني جزءاً من ذلك؟"
- ربما.
لم ترفع نظرها عن الحشد وكأنها تحاول ان تشبع جوعها " اود ان استمتع بهذا اولاً. آه , ثمة فنان يضع ادواته"
- إنها احد اسرارنا الخفية .
جمع كينت ما تبقى من طعام واعاده إلى الكيس ثم مد يده إلى جوزي وقد بدا اللطف على ملامحه " تعالي, لِمَ لا أريك افضل ما تقدمه المدينة ؟"
كانت جوزي أكثر من سعيدة حين وضعت يدها في يد كينت السمراء والقادرة وتركته يشدها لتقف على قدميها واكثر من مستعدة لتختلط بالحشد الضاحك السعيد وتصبح جزءاً منه .

نهاية الفصل

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
من أجل قلب وحيد. ميشيل دوغلاس, michelle douglas, روايات مترجمة, روايات أحلام المكتوبة, روايات مكتوبة, روايات احلام, روايات رومانسية, the loner's guarded heart
facebook



جديد مواضيع قسم روايات احلام المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:34 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية